Monday , 28 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: تلوث

Tag Archives: تلوث

Feed Subscription

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

بكرة مصر خرابة

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

السيسي خربها السيسي خرب البلد الانقلاب الخراب

الانقلاب أصل الخراب

الانقلاب أصل الخراب

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الآلاف يشيعون جنازة “حسين رضوان” شهيد التعذيب بسجون الانقلاب

شيع الآلاف من أهالى فاقوس والقرين جنازة الشهيد حسين محمد رضوان من قرية الطويلة التابعة لمدينة فاقوس، الذى ارتقى شهيدًا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء داخل محبسه تحت وطأة التعذيب الممنهج بأحد سجون الانقلاب بالشرقية.

شهدت الجنازة حضورًا كبيرًا من أهالى فاقوس والقرين وقرية الطويلة، التى اكتست بالحزن والألم للفاجعة التى ألمت بأحد أبناء القرية المشهود له بحسن الخلق والسمعة الطيبة.

وتعالت الهتافات من حناجر المشيعين تندد بجرائم الانقلاب، وتشكو الله ضد ظلم العسكر وجرائمهم بحق أبناء مصر الأحرار منها “يا شهيد نام وارتاح واحنا نواصل الكفاح، القصاص القصاص، حسبنا الله ونعم الوكيل، وحياة دمك يا شهيد ثورة تانى من جديد.

وأكد المشيعون أن دماء الشهيد ستكون لعنة على قاتليه، وأنهم ماضون فى طريق الشهيد حتى تحقيق حلمه فى وطن حر يعلي من العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

من جانبه، حذر التحالف الوطنى لدعم الشرعية بفاقوس داخلية الانقلاب من الاستمرار فى أفعالهم الإجرامية، التى تدفع لردود أفعال غاضبة تتحمل سلطات الانقلاب وحدها المسئولية عنها، مشيرًا إلى أن الصبر على ما يحدث من جرائم وانتهاكات في أقسام ومراكز الشرطة لن يطول وسيحاكم كل من تورط فيها.. فهى أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

*داخلية الانقلاب تختطف 6 من أبو حمص وتلفق لهم قضية تظاهر بإدكو

اختطفت داخلية الانقلاب اليوم 6 من أهالى ابو حمص من منطقة طلمبات حلق الجمل بالمدينة وقامت بترحيلهم الى قسم شرطة ادكو وتلفيق قضية تظاهر بها على غير الحقيقة .

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين بالبحيرة ان المختطفين ظهروا اليوم بمقر قسم شرطة ادكو وتم تلفيق محضر حمل رقم 280 لسنة 2016 لهم جميعا بالتظاهر بدون ترخيص داخل مدينة ادكو امس.

وأوضحت هيئة الدفاع عن المختطفين انه تم اتخاذ الاجراءات القانونية التي تثبت موعد ومكان اختطافهم من قبل ذويهم مرسلة للمحامي العام لنيابات شمال البحيرة والنائب العام وانه لم يتم عرضهم على نيابة الانقلاب حتى الان .

والملفق لهم القضية هم : احمد حلمى فتحى على و حمدى خيرى حمد محمد و عبد الحميد محمد عبد الحميد الشرقان و عمرو جلال رزق فتح الله النقيب و عبد الفتح ابراهيم محمد خفاجى و عصام عبد العزيز عبد اللطيف الفيومى .

 

 

*بيئة الانقلاب”: مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم

اعترف الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة في حكومة الانقلاب، إن لديهم بالفعل تلوثا بيئيا برغم إنفاق مليارات الجنيهات على المشاريع بالمحافظات.

جاء ذلك خلال ندوة بجريدة الشروق، أمس الإثنين، بأن لديهم عدة مشاكل في البنية التحتية، شبكة الصرف خصصتها الدولة هناك للصرف الصحي، وأن لديهم مشكلة تلوث تؤثر في صحة الإنسان وتكلفنا مليارات في الصحة العامة.

وأضاف فهمي أن تخاذل المحليات يدفع بتكثر المخالفات وأنها المسئولة الأولى عنها؛ لأن بعض أصحاب المصانع يدعون جهلهم بقوانين البيئة، وهو أمر غريب؛ لأن اللوائح والقوانين مطبقة منذ أكثر من 30 عامًا، وإن وزارة البيئة مسئولة عن مراقبة المخالفات والتفتيش عليها.

وحول أنواع التلوث الصناعي الذي يصيب مياه النيل، قال فهمي: لدينا 102 منشأة تصرف في النيل مباشرة، وخاصة مصانع السكر وهي تعمل في مواسم العصر والتي تبدأ من يناير وتنتهي بين مايو ويونيو على حسب الموسم، وأما مشكلة المصارف في الدلتا، كالرهاوى وغيره؟ أجاب: أساس المشكلة أن المياه وصلت إلى 90 % من قرى مصر، في حين أن الصرف الصحي وصل إلى 25 % فقط، إذن أين سيذهب الباقي؟ يصب في المصارف، وحول ترتيب مصر فى نسب التلوث، كشف خالد فهمي أن مصر من بين أكثر 10 دول العالم تلوثًا، وهي كارثة بكل المقاييس.

 

 

 

*ثوار “البطانية” و”الطرح” و”تشيرت سناء”.. من باع الثورة ومن أحياها؟

كشفت تظاهرات الذكرى الخامسة لثوة 25 يناير، التي شهدتها مدن مصر وقراها، رغم القبضة الأمنية التي تعبر عن النظام الانقلابي الحاكم بالبندقية والدبابة، عن عدد من الحقائق التي لا يمكن تجاوزها؛ أهمها:

الكلمة للميدان: 

فلم يعبأ الثوار رغم تباين أعمارهم واتجاهاتهم بالجيوش الجرارة من قوى الداخلية والجيش الذي نزل في الميادين، وبقيت جذوة الثورة مشتعلة، فخرجت النساء والأطفال والشباب في مشهد مهيب يتمتع بدرجة عالية من الذكاء والإدارة الراشدة على الأرض التي تعلمت كيف تخرج وكيف تنسحب وكيف تص دم القوات الأمنية بالشوارع بشكل مفاجئ، واستمرت التظاهرات من قبيل صلاة الفجر حتى ساعات متأخرة من ليل أـمس، دون توقف، ووصل عددها لأكثر من 350 تظاهرة، شارك بها نحو 3 ملايين مواطن مصري، قالوا للسيسي ارحل لا نريدك.

– الشارع المصري تغير

ففي وقت سابق كان يتم التعرض للمتظاهرين بالشتم والإهانات من قبل بعض المواطنين، سواء كانوا من البلطجية أو المغيبين إعلاميًّا

والموهومين بالسيسي، أو من لهم مصالح مرتبطة ببقائه، إلا أن الأمر تغير تمامًا ولاقت التظاهرات ترحابًا من قبل رجل الشارع العادي، الذي أبدى توجها إيجابيا وقبولاً بالتظاهرات التي لم يستطع المشاركة بها لخوفه أو عدم قدرته على التضحية والنزول للميادين، جاءت ردود الفعل الإيجابية بعد أن طالت يد السيسي الجميع ما بين إهانات وانتهاكات أمنية، أو قرارات اقتصادية أضرت المواطن كزيادة الرسوم والضرائب ورفع قيمة الخدمات الحكمية او ارتفاع أسعار السلع؛ ما جعل المواطن البسيط يتجرع مرارة السيسي ولم يعد قادرا على تحملها بعد عام ونصف من حكمه المستبد.

 

– الرسالة وصلت

وتعد التظاهرات التي يحاول النظام انكارها أقوى رسالة على استمرار جذوة الثورة في الشارع المصري، طالما بقيت الانتهاكات والمظالم والاستبداد والقمع والفساد مستشريًا في ظل حكم الانقلابيين، كما تؤكد التظاهرات التي شهدتها قرى ومدن مصر بالأمس على قدرة جماعة الاخوان الحشد وتصدر المشهد السياسي، رغم تصاعد أعداد المعتقلين والمطاردين والشهداء، وتظل الإخوان كقوة ثورية قادرة على تحريك الميادين وإشعال ثورة الشعب المصري الذي فقد حريته.. وهذه الرسالة بالتأكيد وصلت لأجهزة المخابرات والاجهزة السيادية التي لا تستمع كثيرًا لوسائل الاعلام الانقلابية التي تحولت من مهمة نقل نبض الشارع إلى توجيه الشارع وصناعة قناعات ورسم صور ذهنية تريدها الاجهزة الأمنية.

 

– باعونا في يناير

وتلك أبرز تداعيات المشهد السياسي في مصر؛خيث تخلت قوى تصف نفسها بالثورية عن المشهد بمزاجها، بداعي الخوف وعدن القدرة على مواجهة الأمن المصري، الذي واجهته الفتيات والشباب بصدور عارية.

 

فعلى طريقة مؤسس التيار الشعبي  حمدين صباحي، الذي انتقد ممارسات النظام الحاكم، خلال لقاء تلفزيوني سابق مع الاعلامي وائل الإبراشي، مؤخرًا، ثم دعا في نهاية لقائه المصريين لعدم المشاركة في تظاهرات الذكرى الخامسة لـ”25 يناير”.

وقالت حركة “6 أبريل”، التي كانت في طليعة المشاركين في ثورة 25 يناير: إنها لن تنظم أي فعاليات في الذكرى الخامسة للثورة التي أطاحت بحسني مبارك. 

وأضافت في بيان نشرته عبر صفحتها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، عشية ذكرى الثورة، أنه “في الذكرى الخامسة للثورة 25 يناير لبدء الثورة ، نجد أنفسنا قد وصلنا لدولة لا علاقة لها بحلم ثورة يناير وبعيدة كل البعد عن مطالب الشعب المصري”. 

ورغم ذلك، أوضحت الحركة، أنها لن تنظم أي فعاليات في الذكري الخامسة للثورة ، داعية الشعب المصري للاتشاح بالسواد، رفضًا لما آلت إليه أوضاع البلاد. 

وأرجعت الحركة تراجعها عن المشاركة إلى الانتشار المكثف لقوات الجيش بميدان التحرير، وصفت الحركة ميدان التحرير رمز ثورة يناير بأنه أصبح في ذكراها الخامسة تحت احتلال الآليات العسكرية للنظام الحالي”، ولم تقدم رؤية لاستعادة ميدان التحرير إلى الثورة.  

الأمر الذي أثار استياء القوى السياسية والمراقبين، مرددين عبارة “باعونا في يناير”، مثلما رددوا سابقا “باعونا في رابعة”، وكانت القوى الثورية وصمت الاخوان المسلمين بهذا الوصف ” باعونا في محمد مخمود”، رغم مشاركة شباب الاخوان المسلمين وبعض قياداتهم في احداث محمد محمود كالقيادي بجماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي وابنته الشهيدة أسماء، وكثير من الشباب، بجانب قيادات ميدانية أسهمت في علاج المصابين، كالقيادي بحزب الحرية والعدالة خالد حنفي وعدد كبير من أطباء الاخوان، في المستشفى الميداني.

وشن أحمد عبد العزيز، مستشار الرئيس محمد مرسى، هجوما حادا على حركة “6 أبريل” بعدما أعلنت الأخيرة عدم تنظيمها لفعاليات فى ذكرى 25 يناير 2016، والاكتفاء بارتداء تيشرتات سوداء. وقال عبد العزيز فى بيان له عبر صفحته على “فيس بوك”: “نوشتاء 6 إبريل مصرون على مواصلة (النضال) بشتى السبل رغم فقدانهم كل أدوات الاحتجاج التى كانوا يحتجون بها، البرسيم، أكلوه، وملابسهم الداخلية، باعوها على ما يبدو، ولم يبق لهم إلا الطُرَح ليتشحوا بها احتجاجا”

وعلى طريقة 6 ابريل، آثرت بعض القوى احياء الثورة على الكنبة او تحت البطانية في جو الشتاء البارد، ومنهم ، حزب النصر الصوفي، الذي دعا الشعب المصري خلال الاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أن يستلهموا روح الثورة التي اعطت مثالا للعالم بأنه على قدر المسؤولية، ولم يخرب أو يحطم ووقف حائلا أمام البلطجية واللصوص وحزب “المؤتمر” الذي دعا لمساندة رجال الجيش والشرطة،  فيما أكد طارق التهامي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن الحزب لن ينجرف إلى دعوات النزول للشارع للاحتفال أو التظاهر.

 

مصر الطرية

فيما أكدت مصادر بحزب “مصر القوية”، أن الهيئة العليا للحزب تتجاهل تساؤلات الأعضاء حول موقفها من المشاركة في دعوات النزول لإحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وأوضح المصادر في تصريحات صحفية  أن الهيئة العليا للحزب فضلت عدم الإعلان عن موقفها من المشاركة في التظاهرات من عدمه وتدع الاختيار لقرار العضو بعيدًا عن الهيكل المؤسسي للحزب،

فتاة بألف راجل.. سناء سيف 

ولعل المشهد الأكثر تعبيرا على استمرار الثورة في قلوب الشباب الثوري النقي، هو مشهد الناشطة سناء سيف، التي نشرت صورة لمسيرتها المنفردة، ، إلى ميدان التحرير، وسط القاهرة، إحياءً لذكرى ثورة يناير الخامسة.

وبدت سيف وهي تسير من ميدان وهي تسير من ميدان مصطفى محمود بالمهندسين، بالجيزة، إلى ميدان التحرير، مرتدية “تي شيرت” مكتوب عليه “لساها ثورة يناير”، في إشارة منها، إلى أن ثورة يناير قادمة ولكنها ليست الآن.

وكتبت سيف – عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس- «من 2011 وأنا كل 25 يناير بمشي في مسيرة مصطفى محمود، آخر ذكرى ثورة حضرتها كانت 2014 وبالرغم من عنف الداخلية قدرت التزم بروتيني ومشيت من مصطفى محمود للتحرير، السنة دي زي كل سنة همشي من نفس الطريق، لوحدي بس متأكدة إن فيه سنة جاية، الآلاف هيرجعوا يمشوه تاني».

مسيحيون في الميدان

إلى ذلك، أعلنت حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه ، وقال مؤسس الحركة على صفحته في عدة تدوينات ، على الفيس بووك، قبل قليل:”المجد للثوار … عاشت مصر..الحكايه مش اخوان الحكايه شعب اتهان.. تعلن حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه”..

وأضاف: “بيان السيسي منذ قليل أكبر دليل علي أنه يخشي الشباب أكبر متناقض في التاريخ ، يؤيد ثورة يناير في الاعلام، وشباب الثورة كله مسجون وفي المعتقلات ومختفي قسريا ..خطابك زادني حماسه علي استكمال الطريق ولن تنجح في خداعنا ..اخدع نفسك كما تشاء، ومؤيدينك لا يحتاجوا إلى خداع لأنهم لا يشاهدوا إلا إعلامك وأذرعك الصحفية”.. مختتما تدوينته ، بـ#‏الشعب_يريد_إسقاط_النظام”..

وهو  يجسد الروح الوطنية في رفض الانقلاب العسكري، يسعى مسئولو الكنيسة على اخفائه، متماهين مع السيسي..

وعلى أية حال، فإن المظاهرات الرافضة للانقلاب، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أمس الإثنين، حققت عدداً من أهدافها، حيث جعلت الثورة باقية في الميدان، وأعادت طرح علامة استفهام حول النظام القائم ومدى نجاحه، في الانتقال بمصر على الأقل إلى ما هو أفضل من عصر الرئيس المخلوع، حسني مبارك.

وأكد إصرار رافضي الانقلاب على الخروج رغم القمع والقتل وسوء الأحوال الجوية، مؤشراً يؤكد إلى أي مدى رفض الشارع النظام، بحيث بات هناك اقتناع لدى النسبة الأكبر من الشعب، بمن فيهم الذين لم يخرجوا للتظاهر، بأن ثمة ضرورة لاستمرار الثورة، معتبرين أن تمترس النظام حول الآلة العسكرية وزيادة الحشود الأمنية والعسكرية، يؤكدان أن النظام لم يعد يثق بأحد، وأنه يعتمد فقط العصا الأمنية لإسكات الشعب!!!

ولعل ذلك المشهد المزري للقوى الثورية في ذمرى ثورتهم، لخصه الكاتب وائل قنديل بمقاله اليوم، بـ”العربي الجديد”

قائلا “الذين يلحُّون، طوال الوقت، على أنهم في بيوتهم قاعدون، يتناولون “الفيشار”، ويتفرجون على التظاهرات”، ونصحهم بأنهم “يسيئون لأنفسهم ولتاريخهم”.

وقال “قنديل” في مقال بعنوان “ثوار الفيشار: الأسود لا يليق بكم”، “الإصرار على تثبيت فكرة أن الثورة بلغت سن اليأس، واستراحت على أريكة العقم، وغطت في سبات اللاجدوى من التظاهر، وحريٌّ بها أن تتشح بالسواد، معلنة ثالوث الإحباط الكريه: لا فائدة.. لا أمل.. لا مستقبل، هو بحد ذاته مشاركة في الحرب النفسية على الذين ينحتون في الصخر، ويتشبثون باختيار المقاومة، من دون مللٍ أو كلل، غير ناظرين إلى النتائج، تأتي مهرولة، والثمار تتساقط في التو واللحظة”.

مضيفًا: “الأسود لا يليق بالثورات، حتى وإن كان الأسود، هنا، من باب التظاهر الصامت، والغضب الساكت، والاحتجاج الأخرس على الظلم والقمع والإهانة، التي تلحق بالجميع، “أهل الحراك” و”أهل الفيشار” معاً، وإن اختلفت قيمة الأثمان المدفوعة، هنا وهناك”.

وختم “قنديل” سيل تحليله لموقف ثوار “الفشار”، بالقول: “كفوا ألسنتكم عن هؤلاء الأبطال القابضين على الجمر، وابقوا كما تشاؤون قابضين على أكياس الفيشار، وواصلوا الفرجة صامتين”.

 

 

*إسرائيل اليوم : السيسي مهدد بخطر خروج المصريين لإسقاطه حال استمرار الوضع الراهن

قال السفير الإسرائيلي السابق في مصر يتسحاق ليفانون، لصحيفة “إسرائيل اليوم”، إن عبد الفتاح السيسي يتهدده .خطر خروج المصريين للمطالبة بإسقاطه في حال عدم تغيير الوضع الحالي.

وأوضح ليفانون أنه إذا أدرك الجمهور المصري أن السيسي لا يحقق وعوده التي أعلنها لهم بالعمل على تغيير الوضع داخل مصر إلى الأحسن، فإن المصريين لن يترددوا في العودة من جديد إلى ميدان التحرير للمطالبة باستبدال السيسي.

وأضاف أنه رغم أن مصر تعيش حالة من الاستقرار بعد خمس سنوات من الثورة، فإن المخاطر ما زالت قائمة، وهناك أسئلة عديدة ما زالت ماثلة بشأن مستقبل الدولة.

وبحسب الدبلوماسي السابق فإنه بعد مرور خمس سنوات على اندلاع الثورة المصرية في 2011، فإن الأحداث تشير إلى أن السيسي يواجه صعوبات عديدة داخل مصر، لاسيما في المجال الاقتصادي، رغم ما يبذله من جهود كبيرة لإيجاد حالة من الاستقرار في البلاد، لكن هناك العديد من المشاكل الكثيرة والصعبة.

وبيّن أن السيسي قد سعى لتوثيق علاقاته الخارجية، بحيث لا يمر أسبوع واحد دون أن يسافر للخارج لإقناع المستثمرين الأجانب بالمجيء إلى مصر، لكن هؤلاء المستثمرين يبدون حذرين من الوضع الأمني بالبلد.

وأضاف “يعلن السيسي حربا شعواء ضد المنظمات المسلحة، وتمكن من تحقيق نجاحات محدودة، لأن هذ الجماعات لا تعمل فقط في سيناء، وإنما تجاوزت حدود قناة السويس، ودخلت إلى مصر ذاتها، ورغم ما قام به السيسي من حفريات جديد لقناة السويس، لزيادة مداخيل الدولة المصرية من الأموال، فإنه لم يحقق اختراقا حقيقيا في الهدف الذي سعى إليه

 

 

*واشنطن بوست: “السيسي” مرعوب من انتفاضة أخرى

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن التحضيرات التي سبقت ذكرى ثورة 25 يناير في مصر، أعطت صورة واضحة عن الوضع الراهن لنظام عبدالفتاح السيسي.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها، أن السيسي مرعوب من انتفاضة أخرى، وتتناقض مباهاته بالدعم الشعبي الكاسح مع أفعاله.

ولفتت الصحيفة إلى تصريح “جون كيري”، وزير الخارجية الأميركي، بأن السيسي قد استعاد الديمقراطية على الرغم من وصف المنظمات المحلية والدولية لنظامة بأنه الأكثر قمعًا في تاريخ مصر الحديث؛ إذ قتل الآلاف واعتقل عشرات الآلاف واستخدم التعذيب، والإخفاء القسري، ومراقبة وسائل الإعلام والمحاكمات المزيفة.

وأضافت الصحيفة، انخفضت عائدات السياحة بمعدل 18 بالمائة خلال العام الماضي، ووصل معدل البطالة إلى 12 بالمائة، معتبرة التأييد الواسع لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاجات المناهضة للحكومة والإقبال الضعيف على الانتخابات دليلًا على زيادة الاستياء من النظام الحالي.

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى زيادة التمرد المسلح في سيناء بسبب المعاملة الوحشية للبدو في المنطقة، معتبرة منح الولايات المتحدة مساعدات تقدر بـ1.5 مليار دولار هو تجسيد لنظرية “الاستبداد يجلب الاستقرار” ، وهو ما ثبت أنه خيار سيئ.

 

 

*مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

قالت مجلة “أتلانتك” الأميركية: إن هناك الكثير من السجون في مصر، لكن يبدو أن جميع المصريين يعرفون سجن “طرة” الذي افتتح عام 1908، وضم تشكيلة متنوعة من السجناء: معارضين ورجال أعمال وإسلاميين ورجال دولة، بما في ذلك الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي حكم مصر منذ ما يقرب من ثلاثة عقود قبل سقوط نظامه في الثورة التي بدأت منذ نحو 5 سنوات.

وأضافت المجلة، في تقرير لها تحت عنوان “ثورة تأكل أبناءها”: إن الاستبداد عاد مرة أخرى في مصر تحت حكم السيسي، واستهدفت حملة القمع الليبراليين والإسلاميين، وبات سجن طرة مثل مقبرة لتطلعات الثورة بكل أشكالها.

ونقلت عن مصرية تدعى نورهان حفظي قولها: “بعد 5 سنوات منذ الإطاحة بمبارك عدنا إلى الصفر“.

وأشارت المجلة إلى أن منظمة العفو الدولية وغيرها من جماعات حقوق الإنسان تصف حملة السيسي اﻷمنية بأنها “لم يسبق لها مثيل، قوات اﻷمن تستهدف أنصار مرسي وجماعة اﻹخوان المسلمين التي تتهم بالتنسيق مع الجماعات اﻹسلامية الأكثر تطرفا وتشن هجمات خلفت مئات القتلى من رجال الشرطة والجنود في سيناء، وهو ما تنفيه الجماعة.

وقالت وزارة الداخلية: “إن 11877 شخصا اعتقلوا بتهم تتعلق بالإرهاب بين يناير وسبتمبر 2015“.

وتابعت المجلة: لكن مخالب الدولة انتشرت بقوة لخنق أي معارضة، وأصبح قانون التظاهر الذي صدر نوفمبر 2013، تصفه منظمة العفو الدولية بأنه “الطريق السريع” إلى السجن، ووفقا لأحدث البيانات المتاحة من المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فإنه منذ الإطاحة بمرسي تم القبض على 41 ألف شخص.

وتكثف قوات اﻷمن حملة القمع قبيل الذكرى الخامسة للثورات؛ حيث اعتقلت قوات الأمن مؤخرا النشطاء وأغلقت العديد من دور الثقافة، بما في ذلك معرض للفنون الشعبية.

وقال جمال عيد المحامي والناشط الحقوقي: “إننا نواجه الآن اﻷسوأ، الوقت الأكثر قمعية في التاريخ المصري الحديث.. حرية من وراء القضبان هي حريتنا“.

 

 

 

*اعتقال امرأة بمليون رجل.. هتفت في التحرير “السيسي هو الإرهاب”

في شجاعة نادرة؛ اختارت امرأة مسنة ترتدي خمارًا أبيض أن تتوجه إلى ميدان التحرير، أمس 25 يناير 2016، في الذكرى الخامسة لثورة يناير، وصاحت بأعلى صوتها «السيسي هو الإرهاب.. اللي يقتل أهله وناسه يبقى خسيس من ساسه لراسه».. ورفعت شارة رابعة في وجوه الجميع.

كان هذا على مقربة من العشرات من مؤيدي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومليشيات الأمن الذين تواجدوا في الميدان أمس؛ حيث كان يرتدي بعضهم ملابس رسمية وأكثرهم يرتدون ملابس مدنية؛ والذين انهال بعضهم ضربًا وسبا للمرأة العجوز التى راحت تجري منهم، وظلت تهتف «أمن الدولة لسة كلاب.. والسيسي هو الإرهاب.. اللي بيقتل أهله وناسه يبقى عميل من ساسه لراسه» فتمادى عليها البلطجية بالضرب والشتم حتى تم القبض عليها.

وحسب صحيفة الشروق فإن أفراد الأمن اصطحبوها إلى مدخل شارع طلعت حرب، لكنها كانت تهتف بين دقيقة وأخرى بصوت لا يكاد يسمعه الواقفون حولها، مرددة العبارات ذاتها التي تنال من السيسي.

ولاحقهما أنصار السيسي غاضبين، وصاح أحدهم: “فتشوها.. هاتوا واحدة ست تفتشها”، وهتف آخر في وجهها: “السيسي.. السيسي”، لكنها لم تعبأ بهم، وواصلت هجومها الضاري على السيسي.

وحاول أحد أفراد الأمن طمأنتها فقال لها: “معلش.. ما تخافيش”، فيما حاولت سيدة، يبدو أنها صحفية، بذكاء اصطحابها معها، حتى لا تصاب بمكروه، ثم لجأت إلى الحيلة، حتى تفلتها من أيديهم، فقالت: “يا جماعة.. أنا عارفاها.. دي واحدة مريضة نفسية أصلا“.

لكن أفراد الأمن احتجزوها عند أحد أطراف الميدان، وحسب رواية صحيفة تابعة للانقلاب فإنه تم القبض عليها، ثم إحالتها إلى النيابة العامة؛ حيث باشر وكيل أول نيابة قصر النيل، حسام خلف الله التحقيق معها بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية، والتحريض ضد قوات الجيش والشرطة“!

 

 

*“3” مفاجآت تكذب رواية الأمن في مقتل شقيقين بأكتوبر

فجرت تحقيقات نيابة الانقلاب بشأن مقتل شقيقين من بني سويف “جابر وسيد محمود” في شقة خالتهما يوم الأحد الماضي على يد مليشيات السيسي 3 مفاجآت من العيار الثقيل.

أولى هذه المفاجآت؛ هو أن “التحريات” لم تتهم الشهيدين بوقائع إرهابية.

وثانيها هو شهادة صاحب الشقة وزوجته -التى تؤكد كذب رواية الداخلية بشأن تبادل إطلاق النار- وإنما تم القبض عليهم جميعًا وتم وضع غمامات على عيون الزوج والزوجة والابن ووضعهم في إحدى سيارات الشرطة، ثم تم بعد ذلك قتل الشقيقان داخل الشقة خارج إطار القانون وفقًا لقانون العصابات والمافيا.

أما ثالث هذه المفاجآت؛ فهو  محاولات الداخلية الخروج من هذا المأزق وتبرير جريمتها بالضغط على ابن صاحب الشقة «14» عاما ليعترف أن الشقيقين قاما بعدة اغتيالات لعناصر الشرطة في بني سويف، وجاءا للاختباء عندهم في الشقة! وهي المسرحية المكشوفة التي لا تقنع أحدا.

وأمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، الثلاثاء، بإخلاء سبيل الموظف، مالك الشقة التي قُتل بداخلها الشقيقان جابر، وسيد محمود حسين، خلال مداهمة الشرطة بمدينة 6 أكتوبر، بضمان محل إقامته، بعدما أكدت التحريات عدم علمه أية تفاصيل بشأن اتهام نجلا شقيقة زوجته، وكونهما مطلوبين للعدالة، كما أمرت بصرف زوجة الموظف وابنها، دون توجيه اتهامات على ذمة ذات القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة برئاسة المستشار أحمد ناجى، عن أن الشقيقين «جابر وسيد»، نقاشين، اللذين قتلا في المداهمة الأمنية داخل شقة خالتهما، كانا مطلوبين بقضية حيازة سلاح نارى، وصادر إذن بالقبض عليهما من نيابة أكتوبر ثانٍ، ولم تتحصل النيابة على ما يفيد بأنهما مطلوبان في قضايا إرهاب وعنف.

بينما قال في التحقيقات ابن خالتهما البالغ من العمر 14 عامًا: إنهما نفذا جرائم اغتيالات ضد عناصر الشرطة بمحافظة بنى سويف، وقدما للاختفاء بشقتهما وهي الشهادة التى جاءت تحت ضغوط، حسب أعضاء في هيئة الدفاع.

وقالت تحقيقات النيابة: إن المتهمين من سكان محافظة بنى سويف، وأمرت نيابة أكتوبر ثانٍ بالقبض عليهما للاشتباه في حيازتهما أسلحة، وانتقلت مأمورية أمنية من قسم شرطة أكتوبر ثانٍ للقبض عليهما قرابة الساعة الرابعة والنصف فجر الثلاثاء، وبعدها تبين القبض على مالك الشقة ويُدعى «جمال.ص»، وزوجته «خالة الشابين»، ونجلهما البالغ من العمر 14 عامًا ويُدعى «م»، وتبين مقتل الشقيقين المطلوب القبض عليهما بوابل من طلقات الرصاص.

وانتقل شريف صديق وطارق جودة -وكيلا نيابة حوادث جنوب الجيزة- لمناظرة الجثتين ومعاينة الشقة محل المداهمة، وتبين أن الشابين البالغين من العمر 30 و31 سنة، قتلا بوابل من طلقات الرصاص بمختلف أنحاء جسديهما، وتعذر على النيابة حصر عدد الطلقات التي أصابت كل جثة.

وعثر المحققان، على بندقية خرطوش بجوار القتيلين، و3 فوارغ طلقات خرطوش، بينما جمعا من المكان 14 فارغ طلق نارى من أسلحة عيار 9 ملى، وأمرت النيابة بالتحفظ على السلاح والفوارغ لفحصها، وانتداب خبراء المعمل الجنائى لرفع العينات البيولوجية وبقع الدماء من المكان لفحصها وإعداد تقارير بشأنها للاستعانة به خلال التحقيقات.

وزعمت قوات الشرطة -في التحقيقات- أن الشقيقين المطلوب القبض عليهما «جابر» و«سيد» بادرا بإطلاق النيران تجاه قوات الأمن، فبادلتهما القوات إطلاق النيران، بما أسفر عن مصرعهما، وتم القبض على مالك الشقة وزوجته «خالة المتهمين» ونجلها.

واستمعت النيابة، إلى أقوال مالك الشقة وزوجته، والتى دحضت رواية الأمن، وأكدت الزوجة أنها فوجئت بطرق باب مسكنها بشدة فجرًا، وبالسؤال عن الطارق قالوا لها إنهم من قوات الشرطة، ففتحت لهم الباب، فأنزلوها وزوجها ونجلها من العمارة السكنية إلى الشارع، وأركبوهم سيارة شرطة «ميكروباص»، وعصبوا أعينهم، وبعدها وجدوا أنفسهم يخضعون للمناقشة والاستجواب، وعلمت فيما بعد أن نجلى شقيقتها قٌتلا داخل الشقة، وكان لزوجها نفس أقوالها.

وكلفت النيابة، إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة، بسرعة التحرى حول واقعة المداهمة، وحقيقة ما جرى بها، وأمرت باستدعاء الضابطين القائمين على عملية الضبط، والتحفظ على سلاحهما الميرى، والتحفظ على دفتر تسليح قسم شرطة ثان أكتوبر، ودفتر المأموريات الأمنية، لبيان تشكيل القوة الأمنية التي كانت مكلفة بالمأمورية، وبيان طبيعة تسليحها.

 

 

*“80 مليون” و”واقي ذكري”.. تفضح جهل “أذرع السيسي” بميدان التحرير

انقلب السحر على الساحر وباتت الأذرع الإعلامية المصنوعة على عين العسكر من أجل تخدير الشعب وتزييف الوعي وتشويه فصائل المعارضة، هى ذاتها التى تسخر من جهل دولة السيسي وغباء المنبطحين تحت بيادة الانقلاب، الذين يدفع بهم العسكر فى ميادين الثورة من أجل تجميل ثورته والتلويح بأعلام مصر فى حماية مجنزرات الحكم العسكري وتوجيه رسالة مزيفة إلى العالم بأن الشعب يحتفل.

 مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” قرر السخرية من الاحتفالات الفجة فى قلب “التحرير” المحتل، على وقع توزيع مرتزقة احتفالات السيسي ورود وبالونات على عناصر الأمن المركزي المنشرة فى الميدان، وقام بتوزيع “أوقية ذكرية” على مليشيات الداخلية على شكل بالونات، وكتب عليها “هدية إلى الشرطة فى 25 يناير”. 

وقام المراسل الساخر شادي أبوزيد بتصوير مقطع فيديو يظهر خلاله بنفخ “أوقية ذكرية” بالهواء لتصبح على شكل بالوناتبصحبة الفنان الشاب أحمد مالك، ثم كتب عليها: “من شباب مصر للشرطة 25 يناير”، ونزل بها إلى ميدان التحرير لتوزيعها بعد ذلك على أفراد من الشرطة، وأخذ صور تذكارية معهم وسط حفاوة من المجندين.

الفيديو الذى انتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وتفاعل معه النشطاء بشكل ساخر، دفع الداخلية إلى القبض على مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” بتهمة إهانة الداخلية. 

وكان موقع “دوت مصر” قد بث مقطع فيديو لمراسله الساخر أحمد رأفت أثتاء إجراء لقاءات مع المحتفلين فى ميدان التحرير، والذى فضح جهل المشاركين فى المشهد الهزلي واندساس عناصر من الداخلية بزي مدني داخل الميدان، فيما سيطر الجهل على المدفوعين إلى الميدان حول أسباب المشاركة فى احتفالات 25 يناير، بينما أثارت مواطنة حالة من السخرية على خلفية تأكيدها أن المشاركين فى احتفالات عيد الشرطة 80 مليون مواطن

 

 

*أبو جودة” يرتع في سيناء.. والانقلاب يتعهد بتحويلها إلى دبي!

قال سعيد حساسين -عضو مجلس نواب “الدم”، المتهم في قضايا نصب واحتيال-: إن سيناء ستصبح مثل إمارة دبي في غضون سنتين أو 3 على أقصى تقدير، وهذا وعد مني كبرلماني، وكلام من جهات مسئولة في الانقلاب“.

وتابع حساسين -خلال برنامج “حكاية شعب”، المُذاع على فضائية “العاصمة، مساء أمس الإثنين-: إن الاقتصاد المصري سيتحول من القاهرة ومنطقة الدلتا إلى سيناء، مضيفًا: أن “الرئيس والجيش والشرطة يقومون بتنظيف البلد ومنطقة سيناء، من أجل منح الاطمئنان للاستثمار“.

تدمير سيناء
يتجاهل نائب “الدم” -الذي أخذ دوره في بيع الوهم للشعب المصري- ما نقلته القناة العاشرة العبرية بأن “جيش الاحتلال الإسرائيلي سمح لنظيره المصري بإدخال 4 طائرات عسكرية من نوع “أباتشي”، إضافة إلى كتيبة مشاة لشبه جزيرة سيناء، وهو ما يعني أن الكلمة هى كلمة “إسرائيل” في تدمير أو تعمير سيناء!

وأضافت القناة أن “السماح للجيش المصري جاء بعد القلق المتزايد على المستوى الأمني الإسرائيلي، من ارتفاع وتيرة العمليات المسلحة في سيناء، ضد أهداف إسرائيلية في الفترة الماضية”، الأمر الذي يعني أن ما يقوم به السيسي ويتجاهله “حساسين” هو حماية أمن إسرائيل كما اعترف بذلك.

صحيفة “هآرتس” قالت هى الأخرى، إن جهاز الأمن العام (الشاباك) شكل فرقة خاصة تعنى بملف “سيناء”، و”إحباط” أي عمليات أو محاولات إطلاق صواريخ من الأراضي المصرية باتجاه الاحتلال، يعني أن “أبو جودة” يجوب سيناء تحت سمع وبصر السيسي ومخابراته.

تنسيق صهيوني مع الجيش
وعقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، عادت سيناء مرة أخرى إلى الوصاية الصهيونية، و”سمح” جيش الاحتلال بدخول 10 كتائب مصرية لشبه جزيرة سيناء لحمايته وضمان عدم وجود أي مقاومة أو إمدادات غذائية لغزة المحاصرة، بحسب هآرتس“.

وقال وزير الدفاع الصهيوني موشي يعلون في وقت سابق: “إن الاحتلال واصل تنسيقه مع الجيش المصري حول سيناء”، وهو ما لا ينفيه أو يخجل منه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بل على العكس تمامًا في آخر لقاء له مع هيئة الإذاعة البريطانية قال إنه يفعل ما يجري في سيناء من أجل ضمان أمن الاحتلال.

يذكر أنه تم التوقيع على معاهدة “السلام” بين عسكر كامب ديفيد والاحتلال الصهيوني في مارس/آذار 1979، وتحظر الاتفاقية على العسكر إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع فلسطين المحتلة وشبه جزيرة سيناء.

 

 

*قرار حكومي يتسبب في مغادرة آلاف السياح من مصر

تسبب قرار جديد من حكومة الانقلاب يتعلق بنظام حصول الأجانب المقيمين في مِصْر على تأشيرة الإقامة في مغادرة الآلاف منهم، ما يفاقم من أوضاع السياحة المتردية أساسا منذ تفجير الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي 2015.

وحسب تقرير لمركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، فقد بدأ آلاف السياح المقيمين والمنتمين لجنسيات متعددة، مغادرة مدن الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وجنوب سيناء، بسبب النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة للأجانب الراغبين في الإقامة بمِصْر.

ويحذر التقرير من عدم عودة هؤلاء السياح إلى مِصْر مرة أخرى، والسفر للإقامة السياحية بدول أخرى، مطالبا بإعادة النظر في النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة السياحية، والذي بدأت أقسام الجوازات تطبيقه مؤخرا؛ ويقضي بإلزام السياح المقيمين بمغادرة الأراضي المصرية، والعودة لبلادهم، ولو لمدة يوم واحد، ثم العودة لمصر مجددا، حتى يتمكنوا من تجديد تأشيرات الإقامة السياحية مجددا.

حجاج سلامة -مدير المركز- يؤكد أن قرار إلزام السياح بمغادرة مصر، كل 6 أشهر، ثم دخول البلاد مرة أخرى بتأشيرة جديدة مقابل منحهم تأشيرة إقامة سياحية لفترة جديدة، بأنه قرار غير مبرر، ويضر بالقطاع السياحي، الذي يعاني من أزمات متلاحقة منذ سنوات، واعتبره مسيئَا لسمعة مِصْر بين شعوب العالم، خصوصا الآلاف من السياح المقيمين الذين يعدون بمثابة سفراء سياحيين لمِصْر.

وأوضح تقرير مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، أن كثيرًا منهم كتبوا وصايا طالبوا فيها بدفنهم فى الأقصر وأسوان، بعد وفاتهم، ورفضهم مغادرة مِصْر فى حياتهم وبعد مماتهم، بعد أن عشقوا أرضها، وصعوبة عودة كثيرين من هؤلاء السياح لبلادهم بعد أن باعوا كل ما يملكون فيها، ونقلوا ممتلكاتهم واستثماراتهم بمِصْر.

وتأتي مغادرة السياح المقيمين بالأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشرم الشيخ رغم إعلان هشام زعزوع وزير السياحة بحكومة الانقلاب –الشهر الماضي- على أنه سيتم بحث كل المشكلات التى تواجه الأجانب المقيمين بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات المعنية، مؤكدًا أن تمسك الأجانب المقيمين بالبقاء بمِصْر له دوره المهم فى تنشيط السياحة، ما يسهم في علاج جزء من الأزمة التي تتفاقم يومًا بعد آخر في ظل عجز تام من السيسي وحكومته.

 

*إيقاف رانيا محمود ياسين لارتكابها واقعة صادمة على الهواء

قررت فضائية “العاصمة” المصرية وقف رانيا محمود ياسين ابنة الفنان المصري محمود ياسين عن العمل والتحقيق معها لاستضافتها فلكيا قام بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات على الهواء مباشرة وتحذيره للرئيس عبدالفتاح السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال.

وكان المشاهدون قد فوجئوا بحلقة برنامج رانيا ياسين وهي تستضيف الفلكي الشهير أحمد شاهين لقراءة الطالع والتنبؤات الفلكية، وقام الفلكي بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات الذي تحدث وحذر الرئيس السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال مؤكداً كلام الفلكي.

وأثارت الحلقة استياء المشاهدين، الأمر الذي دعا الكاتب الصحافي ممتاز القط رئيس القناة إلى اتخاذ قرار بوقف رانيا عن العمل وإحالتها للتحقيق.

وقال القط إن المذيعة قدمت حلقة مسيئة للإعلام المصري وتسببت في ضرب مصداقية القناة واحترام الجمهور، كما أخلت بالقيم والأخلاق المصرية واستضافت الفلكي دون موافقة من إدارة القناة أو رئيس تحرير برنامجها بهدف “عمل شو إعلامي” وإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي دون النظر إلى أن ما فعلته أهان رموز مصرية وأساء لتاريخها.

وقال إن رانيا اعتادت أن تقدم حلقات مثيرة للجدل منذ انضمامها للقناة، فقد طردت من قبل ضيفاً من برنامجها على الهواء بحجة أنه ملحد رغم أنها استضافته لكونه ملحداً وتريد أن تقدم حلقة عن الإلحاد في برنامجها.

على الجانب الآخر قررت رانيا ياسين مغادرة القناة نهائياً ووقعت عقداً أمس للانضمام لفضائية جديدة من أجل تقديم برنامج ” توك شو” على شاشتها رافضة الحديث عن حلقتها في فضائية “العاصمة” أو التعليق على قرار إيقافها عن العمل.

الفلكي أحمد شاهين ضيف برنامج رانيا والذي تسبب في مغادرتها للقناة كانت قد دارت معركة بينه وبين الفنان المصري خالد الصاوي في أغسطس الماضي بسبب نبوءة لشاهين أكد فيها قرب وفاة الصاوي.

وزاد من لهيب المعركة أن الفلكي شاهين تنبأ من قبل بوفاة الفنان خالد صالح، الصديق المقرب من الصاوي، كما تنبأ في يناير الماضي بوفاة الفنانة فاتن حمامة وكل من الفنانين عمر الشريف ونور الشريف وميرنا المهندس وغسان مطر. كما تنبأ من قبل بوفاة الفنانين سعيد صالح وصباح والشاعر عبدالرحمن الأبنودي، وتنبأ بوصول السيسي لسدة الحكم والإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي ونهاية جماعة الإخوان.

أما رانيا ياسين فهي من مواليد مارس من العام 1972 من أسرة فنية حيث أن والدها الفنان محمود ياسين ووالدتها الفنانة شهيرة، وشقيقها الممثل عمرو محمود ياسين، وزوجها الممثل محمد رياض ولها ولدان آدم و عمر.

بدأت حياتها الفنية من خلال فيلم “قشر البندق”، من إخراج خيري بشارة، وقدمت العديد من الأعمال التلفزيونية، والمسرحية إلى أن اعتزلت العمل الفني واتجهت للعمل الإعلامي.

 

ملايين الأفدنة مهددة بالبوار خلال فترة ملء خزان سد النهضة .. الأحد 27 ديسمبر. . في ظل حكم السيسي فساد وتلوث وعطش وفقر وجرائم ولا صحة

فقر مائي مدقع قادم لمصر

فقر مائي مدقع قادم لمصر

نقص المياه1 نقص المياه2ملايين الأفدنة مهددة بالبوار خلال فترة ملء خزان سد النهضة .. الأحد 27 ديسمبر. . في ظل حكم السيسي فساد وتلوث وعطش وفقر وجرائم ولا صحة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تأجيل قضية أحداث الإسماعيلية لجلسة 29 ديسمبر لاتخاذ إجراءات الرد

أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني والمنعقدة بأكاديمية الشرطة، محاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان و104 متهمًا أخرين من قيادات الجماعة في قضية “أحداث الإسماعيلية” المتهم فيها، لجلسة 29 ديسمبر لاتخاذ إجراءات الرد.

كانت الجلسة قد بدأت في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحًا، قامت المحكمة خلالها بإثبات حضور المتهمين والدفاع الحاضر عنهم.

وطالب الدفاع الحاضر عن د. محمد بديع مرشد جماعة الإخوان ومحمد طه وهدان أجلاً لاتخاذ إجراءات رد هيئة المحكمة وذلك قبل سماع مرافعة النيابة العامة

وقامت المحكمة بناءً على ذلك بإصدار قرارها المتقدم على أن يقدم الدفاع المستندات الدالة على اتخاذهم إجراءات الرد مع استمرار حبس المتهمين.

وأحال المستشار هشام حمدي المحامي العام الأول لنيابات الإسماعيلية القضية في شهر سبتمبر من العام الماضي إلى محكمة الجنايات؛ حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والقتل والتأثير في رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

 

*تأجيل محاكمة مرسى و10 آخرين بقضية التخابر مع قطر لجلسة 2 يناير

أجلت الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، وعضوية المستشارين حسن السايس، وأبو النصر عثمان، وسكرتارية حمدى الشناوى، نظر محاكمة الرئيس  محمد مرسى، و10  آخرين، فى القضية المعروفة إعلامياً بـ”التخابر مع قطرلجلسة 2 يناير، لسماع شهادة اللواء أسامة الجندى مدير أمن الرئاسة، واللواء محمد زكى قائد الحرس الجمهوريى، وصابط بأمن الرئاسة.
واستمعت المحكمة بجلسة اليوم لشهادة اللواء “عبد المؤمن فودة” رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، وكذلك شهادة اللواء “وائل شوشة”، وسأل الدفاع الشاهدين بعض الأسئلة، وطلب المحامى المنتدب زيارة نجل مرسى لوالده، فهو لم يلتق به منذ 3 سنوات، وطلب القاضى من الأمن السماح له.
وكانت النيابة أسندت إلى الرئيس محمد مرسى وبقية المتهمين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسى والدبلوماسى والاقتصادى.

 

*المحكمة تسمح لنجل الرئيس مرسي باللقاء معه.. في قضية التخابر

سمحت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة لـ”نجل” الرئيس محمد مرسي بلقائه، وذلك في قضية اتهامه بالتخابر مع دولة قطر .

وأمرت المحكمة أمن القاعة بعد التأكد من وجود المذكور داخل الجلسة بإتخاذ اللازم بلقاء نجل المتهم به وفقًا للقواعد الأمنية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين أبو النصر عثمان وحسن السايس وحضور المستشار ضياء عابد المحامي العام من نيابة أمن الدولة العليا وبسكرتارية حمدي الشناوي.

 

 

*عزل أمين مجمع البحوث الإسلامية وحبسه لمدة عام

عاقبت محكمة جنح القاهرة الجديدة، اليوم السبت، محيي الدين عفيفي أحمد عبد المجيد، الأمين العام بمجمع البحوث الإسلامية، بالحبس لمدة عام مع الشغل والعزل من الوظيفة بتهمة الامتناع عن تنفيذ حكم قضائي حمل رقم 30754 لسنة 65 قضائيًا الصادر من محكمة القضاء الإداري لصالح مجدى عبدالمحسن محمد.

وكان محامي المدعي أقام جنحة مباشرة ضد المدعي عليه بسبب امتناعه عن تنفيذ حكم قضائي لصالح موكله.

 

 

*خطة “الأوقاف”.. لمنع إستخدام المساجد لحشد المتظاهرين فى ذكرى 25 يناير

قررت وزارة الأوقاف، تشكيل غرفة عمليات مركزية بديوان عام الوزارة بالقاهرة، و27 غرفة عمليات فرعية بالمحافظات، وذلك لمتابعة المساجد في ذكرى 25 يناير، منعا لاستخدامها في حشد المتظاهرين، بعد دعوات التظاهر .

وقال الشيخ محمد عبد الرازق رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن الوزارة أصدرت تعليمات لوكلائها بالمحافظات بعدم تمكين أي موظف من الحصول على إجازات عارضة أو مرضية، حيث يبيت العمال بمساجدهم بنظام المناوبة، لحراسة المسجد 24 ساعة مع بقاء الأئمة من الصباح حتى الليل والانصراف عقب صلاة العشاء بعد غلق المسجد.

وأشار إلى أن المصاحف والمكتبات بالمساجد ستتم حراستها لعدم استخدام المتظاهرين لها، مع فتح وغلق المساجد عقب الصلوات ومنع الغرباء من المبيت بالمساجد نهائيا، لافتا إلى أن الوزارة ستتابع الأحداث خلال ذكرى ثورة يناير لحظة بلحظة، وأن أي شخص يحاول استخدام المساجد في التظاهر ستتخذ الوزارة إجراءات قانونية ضده.

 

 

*انقلاب عكاشة: الأجهزة الأمنية تسيطر على مصر والإصلاح مستحيل

الانقلاب يأكل أبناءه”، كلمة معروفة من الأساطير المؤسسة للانقلابات العسكرية، وانقلاب 3 يوليو في مصر، يؤكد هذا المبدأ بقوة.
توفيق عكاشة، الأكثر شهرة، بين أذرع النظام الإعلامية، التي تصنعها وتدعمها، أجهزة المخابرات، كما كرر هو كثيراً، فجأة ودون مقدمات، قرر الهجرة وترك البلاد، وهاجم الأجهزة الأمنية، واتهم النظام بأنه يحارب المخلصين، “حسب قياسه هو بالطبع”، ورأى أن “مافيش فايدة“.
وفي مداخلة مع خصمه يوسف الحسيني على قناة “ontv” التي يملكها خصمه الآخر نجيب ساويرس، شن عكاشة هجوماً غير معتاد على النظام والدولة، خاصة أجهزتها الأمنية، التي طالما افتخر بعلاقته القوية بها، حيث قال إنها تعمل ضد مصلحة الدولة.
وسرد قصة إغلاق البرلمان بالسلاسل في وجهه، ثم زعم وجود نية من النظام لاغتياله معنويا وجسديا، وتعرضه لذلك، أكثر من مرة، ملمحاً لمسؤولية النظام والأجهزة الأمنية عن هذه المحاولات.
ثم زعم محاربة الدولة له أثناء الانتخابات، ولم يوضح كيف فاز بهذه الأصوات رغم حرب النظام عليه، واتهم النظام، بما هو معروف للأغلبية، بإقامة الانتخابات بسبب الضغوط الخارجية
والدولية، التي وصفها بالشديدة، والتي لولاها لما كان هناك انتخابات ولا برلمان.
واتهم النظام الذي يعتبر أحد نجومه، بأنه يشغل النواب الفائزين بمعارك وهمية وأزمات مصطنعة، بهدف إرهاقهم واستنزافهم، وقال: “بيعملوا معاهم زي لعبة التعلب فات فات وفي ديله سبع لفات وطريقة دوخيني يا لمونة عشان يدخلوا البرلمان دايخين“.
وربما تخطى عكاشة، مسرحيات “الشو” الإعلامي بين النظام وأذرعه، ففي نهاية مداخلته، قال إنه قرر السفر لألمانيا، بعد يأسه من أي إصلاح من الممكن حدوثه في مصر: “أرسل استقالتي من المجلس موثقة إلى النواب بعد سفري، لأنني لا أرضى عن الأوضاع الحالية، ولن أكذب على الشعب“.
وكان عكاشة قد أثار غضب النظام، حين تجاوز الدور المرسوم له من قبل عراب البرلمان سامح سيف اليزل، وقرر إنشاء كتلة برلمانية للمستقلين، وهو ما لا يقبل به نظام موافقة“.
منصات التواصل استقبلت انقلاب عكاشة على النظام بثورة من الجدل والتعليقات المعبرة عن مدى الدهشة من تصريحاته. ولم يصدق الرسام أحمد عز العرب انقلاب عكاشة، واعتبره محاولة جديدة لابتزاز النظام وكتب: “هل تعتقد أن عكاشة جاد في قراره بالأستقالة والهجرة أم أنها محاولة لابتزاز من بيده الأمر، ليحصل على نصيب أكبر من الغنايم”، وتعجبت زوزو فقالت:
كنا نلوم الإخوان واعتداءهم على مؤسسات الدولة والحكومة؟؟ ماذا عن تهديدات توفيق عكاشة واتهامه للحكومة ومؤسساتها“.
وسخر محمود: “تخيل عكاشة اللي اتهم الحسيني وساويرس وأون تي في بأنهم بيتآمروا على مصر حاطط راسه على صدرهم وعمال يعيط”، وقالت نجوى:”ازاي يعملوا كدة في مفجر ثورة يونيو هما معندهمش اخوات مفجرين ثورات“.

 

 

*الإعلام الصهيوني: مصر تطلب من إسرائيل عدم تمكين تركيا من أي نفوذ بغزة

قالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن مصر بعثت برسالة إلى تل أبيب” تطلب فيها عدم السماح بوجود أي نفوذ لتركيا في قطاع غزة حسب وكالة “سبوتنك” الروسية

وأضافت في تقرير لها مصر بعثت برسالة إلى إسرائيل تطلب فيها عدم تمكين الأتراك من ممارسة أي نفوذ داخل قطاع غزة، الذي تحكمه حركة حماس، الفرع الفلسطيني لجماعة الإخوان، التي ترعاها تركيا“.

ولفت التقرير إلى أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، شدد على أن إسرائيل لن تغير سياسة الحصار البحري الذي تفرضه على قطاع غزة، فيما استبعد مسؤول سياسي صهيوني السماح لتركيا بالتأثير على مجريات الأمور في غزة.

ونقلت وسائل الإعلام الصهيونية عن السفير التركي لدى إسرائيل سابقاً، آلون  ليال، تشديده على ضرورة التوصل إلى اتفاق مصالحة بين أنقرة وتل أبيب خلال 3 أو 4 أسابيع على الأكثر، محذراً من أن فترة المفاوضات إذا طالت عن ذلك فسوف تفشل مرة أخرى.

وأوضح أن إسرائيل تسعى إلى اتفاق مع تركيا من أجل  إقامة خط للغاز الطبيعي من إسرائيل إلى تركيا، قبل اجتماع نتنياهو مع نظيريه من اليونان وقبرص في 28 يناير المقبل.

 

 

*البورصة تخسر 1.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأحد

سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعات جماعية لدى إغلاق تعاملات، الأحد، مستهل تعاملات الأسبوع، متأثرة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية والعربية لجني الأرباح وتسوية المراكز المالية للمستثمرين والمحافظ مع قرب نهاية العام.وخسر رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية نحو 1.3 مليار جنيه لينهي التعاملات عند مستوى 7. 424 مليار جنيه، وسط تعاملات بلغت 8. 425 مليون جنيه.

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «إيجي إكس 30»، بنسبة 93. 0 في المائة، ليبلغ مستوى 11. 6749 نقطة، فيما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70»، بنحو02. 0 في المائة، ليبلغ مستوى 57. 371 نقطة.

وشملت الانخفاضات مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا، الذي فقد نحو 01. 0 في المائة من قيمته، لينهي التعاملات عند مستوى 52. 769 نقطة.

 

*المحكمة تسمح لنجل الرئيس مرسي باللقاء معه.. في قضية التخابر

سمحت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة لـ”نجل” الرئيس محمد مرسي بلقائه، وذلك في قضية اتهامه بالتخابر مع دولة قطر .

وأمرت المحكمة أمن القاعة بعد التأكد من وجود المذكور داخل الجلسة بإتخاذ اللازم بلقاء نجل المتهم به وفقًا للقواعد الأمنية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين أبو النصر عثمان وحسن السايس وحضور المستشار ضياء عابد المحامي العام من نيابة أمن الدولة العليا وبسكرتارية حمدي الشناوي.

 

 

*3 قرارات لمحافظ الشرقية كانت سببًا في إقالته

أثارت أنباء إقالة الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية، من منصبه، جدلًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة من أبناء محافظته؛ مستنكرين قرار الإقالة، بعد أن حظي بشعبية قوية؛ نتيجة نشاطه الملحوظ، على حد قولهم.

رجال أعمال وراء الإقالة

ترددت أنباء أن عددًا من رجال الأعمال الفاسدين بالمحافظة، هم وراء قرار الإقالة؛ بسبب مشاكل بينهم وبين المحافظ، من بينها.

قرر محافظ الشرقية مطلع الشهر الجاري تشكيل لجنة عاجلة تضم ممثلي “الإصلاح الزراعي، والشؤون القانونية، ورئاسة مركز فاقوس”؛ وذلك لإعداد مذكرة عاجلة للعرض على المحافظ، بخصوص سحب أرض الإصلاح الزراعي التي تقع على مساحة 159 فدانًا باسم شركة “ايتماكو” للتنمية الزراعية، التابعة لأحد رجال الأعمال الكبار في المحافظة، كان ينوي تحويلها إلى منتجعات سياحية ومناطق سكنية.

تصدى محافظ الشرقية لرجل أعمال شهير؛ إذ فوجئ بـ600 مزروعة، ملك لرجل أعمال شهير من أبناء المحافظة تستخدم مياه المصارف الملوثة التي تحتوي على المعادن الثقيلة والملوثات والرصاص والتي تصيب الإنسان بأمراض الكبد والفشل الكلوي وغيرها، فسحب المحافظ تراخيص هذه المزارع، وأعدم الأسماك الموجودة بها، وذلك عندما زار المحافظ منطقة سهل الحسينية التي تقع على المنطقة الحدودية التي تصل بين المحافظة ومحافظات القناة، وتفقد المزارع السمكية المنتشرة على مساحة 70 ألف فدان.

شن المحافظ حملة على المباني الموجودة على كورنيش النيل، أمام المحافظة، ما أغضب رجل الأعمال الشهير والمرشح السابق لانتخابات مجلس نواب 2015؛ حيث كان يمتلك كازينو كبيرًا، أزاله المحافظ.

 

حالة فريدة من نوعها

وتساءل الكثيرون عن أن وزير التنمية المحلية الدكتور أحمد زكي بدر، أبلغ محافظ الشرقية، بقرار إقالته، أول أمس الجمعة، في أثناء أداء عمله وزيارة وزير الأوقاف لافتتاح مسجد بكفر صقر، ولم ينتظر، على الرغم من أن حركة المحافظين جرت السبت.

ووصف مراقبون ما جرى بالحالة النادرة؛ إذ جرت العادة بأن المحافظين هم الذين كانوا يتقدمون باستقالاتهم لرئيس الجمهورية، بينما تم إبلاغ محافظ الشرقية بإقالته هاتفيًا.

 

 

*2 مليون فدان مهددة بالبوار خلال فترة ملء خزان سد النهضة

بالتزامن مع انطلاق الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري في الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا، أكد الدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة: إن 2 مليون فدان بمصر مهددة بالبوار، خلال فترة ملء خزان سد النهضة الإثيوبي.
وأضاف، خلال العامين الأوليين ستفقد مصر 20 مليار متر مكعب مياه بسبب التخزين، وتابع: “لو تم ملء السد خلال العاميين الأوليين سيتم تبوير 2 مليون فدان، وبالتالي يفقد الكثير من الفلاحين عملهم، وستتدهور الأرض الزراعية لزيادة نسبة الملوحة“.
يذكر أن إثيوبيا أعلنت، السبت، عن تحويل مجرى النيل وإعادته إلى مساره الطبيعي مرة أخرى، بحيث يمر بجسم سد النهضة تمهيدًا لبدء تخزين مياه المرحلة الأولى وإنتاج الكهرباء.
فيما يراهن نظام الانقلاب على مفاوضات لا تنتهي بعدما وقع السيسي اتفاق المبادئ الذي فتح لإثيوبيا أبواب التمويل الدولي، ومكنها من إنهاء أي حق تاريخي لمصر في مياه النيل.

 

 

*إضراب سائقى القطارات بعد تعنت وزير النقل في صرف منحة “المولد

شهدت محطة مصر اليوم الأحد،توقف حركة القطارات برمسيس وتجمهر الآلاف من الركاب، عقب إضراب 90 % من السائقين بسبب تعنت وزير النقل في حكومة الانقلاب سعد الجيوشي في صرف منحة “المولد النبوي وربطها بزيادة الإنتاج.

وكانت قد توقفت حركة قطارات السكة الحديد، إلى الوجهين القبلي والبحري، بسبب إضراب سائقي القطارات، اعتراضًا على تعنت  “الجيوشي” ورئيس هيئة السكك الحديدية في الموافقة على صرف منحة المولد النبوي الشريف المقررة بـ500 جنيهًا والذى اشترط زيادة الإيرادات قبل صرف أي حوافز أو منح. 

وشهدت المحطة اشتباكات بين الركاب والسائقين والمعاونين برصيف المحطة عقب رفض عدد كبير من سائقي القطارات مغادرة المحطة.

 

 

*لليوم الـ17.. استمرار إضراب 3500 عامل بـ”غزل شبين” لتأخر مستحقاتهم المالية

دخل 3500 عامل من عمال شركة “مصر شبين الكوم للغزل والنسيج” بالمنوفية، إضرابهم عن العمل لليوم الـ17 على التوالي؛ بسبب تأخر وصول منشور الشركة القابضة والنسيج الذي يوثق جدول زمني لتنفيذ مطالبهم الخاصة بصرف الدفعة الأخيرة من منحة تحقيق الهدف وقيمتها 57 يومًا إضافة إلى صرف حصة اتحاد المساهمين.

وقال عمال الشركة في تصريحات صحفية اليوم الأحد: إن القابضة للغزل والنسيج ستقوم بصرف كل مستحقات العمال المتأخرة من رواتب وحوافز ومكافئات ومنحة تحقيق الهدف المتأخرة خلال أقل من أسبوع، لكن حتى الآن لم يتم تنفيذ شيء.

وأضافوا أنهم يطالبون أيضًا بصرف العلاوة الاجتماعية المقررة من الدولة بأثر رجعي ابتداءً من يوليو الماضي، وكذلك عودة كل عمال الأمن الذين تم إصدار قرارات تعسفية بنقلهم من الإنتاج واستبعاد كل المعينين بالمحسوبية والواسطة وإعطاء الدرجات المالية للدفعة التي تم تحويلها.

وأكد العمال أن القرارات الخاطئة من الإدارة هي التي تسببت في إيقاف العمل بشكل كامل بالرغم من تحسن الإنتاج كما وكيفا، حيث اقتربت معدلات الإنتاج من المعدلات التي كانت تحققها الشركة سابقا قبل بيعها للهندي حيث وصل الإنتاج في بعض الأيام إلى 31 طن يومي بالرغم من قلة قطع الغيار وتعطل عدد من الماكينات وبسبب القرارات الخاطئة وتصرفات مدير عام الأمن بالشركة.

 

 

*اعتصام عمال “الألومنيوم” للمطالبة بتطهير الشركة من الفساد

دخل المئات من العاملين بشركة “مصر للألومنيوم “بنجع حمادي، محافظة قنا،اليوم الأحد، اعتصامًا مفتوحًا تحت شعار “تطهير الشركة من الفساد”، للمطالبة بتطهير الشركة من الفساد وإقالة رئيس الشركة، وصرف الحقوق المالية لهم.

وكان العاملين بالشركة قد طالبوا بطرح الثقة في أعضاء مجلس الإدارة ورئيس وأعضاء اللجنة النقابية وبعض من رؤساء القطاعات بالشركة، والمطالبة بصرف قيمة الأرباح للعاملين كالأعوام السابقة. 

وشكا عمال “الألومنيوم” من إهمال الإدارات للعاملين وتفشى الفساد ومحاولات رؤساء القطاعات بفصل عدد منهم ،فضلاً عن تأخر صرف مستحقاتهم المالية.

 

 

*حكومة الانقلاب تقترض 7.5 مليار جنيه من البنوك.. وعجز الموازنة إلى 240 مليارا

استمرارا لفشل الانقلاب، يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية بحكومة الانقلاب، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ7.5 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4.5 مليار جنيه لأجل 273 يومًا.

ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجارى، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية. 

 

 

*مؤشرات “نومبيو” تكشف ما جنته مصر من حكم السيسي: تلوث وجرائم ولا صحة

احتلت مصر في ظل حكم السيسي المراتب الأخيرة، في مؤشرات رفاهية الحياة، الذي يصدره موقع “نومبيو” المتخصص في رصد مدى رفاهية واستقرار الدول من خلال عدة مؤشرات، منها التلوث، وجودة المرور، والرعاية الصحية، وغيرها.

فعلى صعيد التلوث، احتلت مدينة القاهرة المركز 414 من بين 419 مدينة على مستوى العالم، واحتلت الإسكندرية  المركز 400.

وفي مجال جودة حركة المرور، جاءت في المركز قبل الأخير” 87″ من بين 88 دولة وشمل المؤشر عدة مؤشرت فرعية هي الانبعاثات الكربونية، وعدم الكفاءة، والوقت، وعدم الرضا بسبب ضياع الوقت، ومؤشر الكفاءة المرورية.

واحتلت مصر المركز 88 والأخير عالميًا من بين 88 دولة شملتهم القائمة، والمركز  87  في مؤشر الكفاءة، و84 في ضياع الوقت بسبب الازدحام.

مؤشر جود الحياة، والذي يشمل عدة مؤشرات مثل  القوة الشرائية، والأمان، والرعاية الصحية، وسعر المستهلك، وسعر المنشآت مقارنة بمعدل الدخل، ومعدل التلوث، واحتلت مصر المرتبة رقم 83 من بين 86 دولة شملهم المسح.

وعلى صعيد الرعاية الصحية، جاء ترتيب مصر رقم 186 من بين 220  دولة شملهم المسح في الرعاية الصحية.

كما حصلت مصر على المركز  111 عالميًا من بين 147 دولة شملهم التقرير، في معدلات الجريمة. 

وتواصل مصر انحدارها من سلم مؤشرات الحودة العلمية ، في ظل حكم العسكر، الذي يتعامل بازدواجية مع الشعب المصري الذي انقسم إلى شعبين، أولهما الفقير الذي لا يجد ما يقيته سوى تصريحات وردية من أركان الانقلاب ، والاكتفاء بمجموعة سلع تموينية كوسيلة يدغدغ بها مشاعر الفقراء الذين ما عليهم سوى أن يقدمو أبنائهم ضحايا لعنفوان العسكر في سيناء، أو دافعي ضرائب ورسوم مختلفة باسم تحيا مصر، أما الشعب الاخر فيحظى بالاعفاءات الضريبية ومحفزات الاستثمار والأراضي بأسعار زهيدة، وتعيينات بالنيابة والأجهزة السيادية بلا مؤهلات ، مصدقا مقولات الزند وعلي الحجار وغيرهم من أبواق الانقلاب والقمع “احنا شعب وانتو شعب؟، أو هم العبيد!ونحن السادة.

 

 

*البنات لازم تخرج” تكشف سرّ تأجيل قضية دمياط

فضحت حملة ” البنات لازم تخرج “، اليوم الأحد، الغرض من وراء قرار المحكمة الصادم بالأمس بتأجيل نظر قضية بنات دمياط إلى يوم 24 يناير 2016، وقالت أن التوقيت متزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير القادم، وهو ما يجعلهم دروع بشرية للانقلاب، فضلا عن حديث صحافة الانقلاب عن “خلية نوعية” زعمت استعدادها للهجوم على سيارة الترحيلات وتحرير “البنات”، فيما ثبت أن كل أسماء الخلية المزعومة مختطفين ومختفين قسريًا ومبلغ عن اختفائهم.

وطرحت الحملة عدة أسئلة: 

– التساؤل الأول : أجلت محكمة جنايات دمياط نظر قضية بنات دمياط بسبب تعذر إحضارهم من سجن بورسعيد وهو أقرب السجون العمومية للمحكمة ويفصله عنها أقل من ساعة و لم تقم المحكمة بمسائلة المسئولين عن عدم حضور البنات بالرغم من حضور الشباب المحبوسين على ذمة القضية وبنفس السجن؟

– التساؤل الثاني: عن سر نقل مصادر صحفية تابعة للنظام ليلة المحاكمة خبر يفيد بالقبض على مجموعة أسمتها الصحيفة بخلايا نوعية تستهدف مهاجمة سيارة ترحيلات البنات أثناء نظر القضية ، في حين ورود أسماء المتهمين بالخلية ضمن حالات الإخفاء القسري منذ أكثر من أسبوع، وموثق لدى منظمات حقوقية وببلاغات للنائب العام والمحامي العام إخفاؤهم وتعرضهم للتعذيب؟

– التساؤل الثالث : لو تعللت الشرطة بالحالة الأمنية مما تعذر إحضار البنات، فلم يتم التأجيل لموعد تشهد فيه البلاد دعوات للتظاهر و الانتفاضة ضد الشرطة بنفس اليوم ؟

– هل الشرطة التي أحضرت الشباب من السجن و منعت حضور البنات من نفس السجن غير قادرة على حماية سيارات الترحيلات بالأمس و قادرة على حمايتها أثناء رفع الحالة الأمنية بالبلاد للحالة القصوى ليلة ذكرى ثورة يناير ؟ أم أن هذا التأجيل يؤكد النية المبيتة لتأجيل آخر يستقطع من عمر البنات شهراً جديداً دون نظر قضيتهن ؟

– تساؤل أخير إلى الإعلاميين و المنظمات الحقوقية و الإنسانية : 

إلى متى يظل الاستخفاف بعقول المصريين و بأعمارهم بإهدار كرامة بنات مصر و تضييع أعمارهم في تأجيلات متكررة و تمديد حبس يحرم هؤلاء البريئات من أطفالهن و أهلهن و دراستهن و … حريتهن ؟؟؟

وقالت الحملة في بيان لها :”إننا نربأ بالقضاء المصري من ان ينصاع لتدابير الشرطة التي يساندها إعلام مضلل كان من الأسباب الرئيسية في انتهاك حقوق البنات و التشهير بهن”. 

وتابعت:”إن حملة ” البنات لازم تخرج ” تطالب المحكمة بإعادة النظر في موعد التأجيل و تطالب بسرعة انعقاد نظر القضية و إخلاء سبيل البنات المظلومات اللاتي استكملن في حبسهن الاحتياطي ثمانية أشهر” . 

ووجهت الحملة رسالة لأهالي بنات دمياط : “إن حملة ” البنات لازم تخرج ” لن يثنيها مكائد أو تدابير ظالمة عن تصعيد القضية و نشرها في كل أنحاء العالم، كما نبشرهم بأن العديد من المنظمات الإنسانية الدولية تتواصل مع الحملة و قد تبنت قضية بنات دمياط، ونحن مستمرون في حملتنا حتى خروج آخر امرأة مصرية من المعتقلات”.

 

 

*جيش السيسي يصدر قرارًا بمنع الطلاب من السفر

أصدرت القوات المسلحة – مؤخرًا – قرار بمنع سفر الطلبة المصريين للخارج، ممن هم في سن التجنيد “من 1 وحتى 29 سنة”.
وأكدت القوات المسلحة أن الغرض من القرار هو إيضاح أسلوب سفر الطلبة في جميع المراحل المختلفة والمؤجل تجنيدهم للدراسة.
وبحسب القرار، فإن القوات المسلحة تسمع السفر في حالات “زيارة الوالد أو الوالدة، والحج والعمرة، وفي حالات العلاج بالخارج، أو وفاة أحد الأقارب من الدرجة الأولى، أو في حالة تمثيل مصر في المؤتمرات والندوات”.

 

*معتقلو مركز شرطة ‏المنصورة يستغيثون بعد انتشار أمراض معدية بينهم

أفاد أهالي معتقلي مركز شرطة “المنصورة” بمحافظة الدقهلية استغاثة ذويهم بعد انتشار أمراض معدية بينهم بالمركز بارتفاع شديد في درجة الحرارة وقيء وسعال شديد وصداع واغماءات وضيق بالتنفس، وسط إهمال رعايتهم الطبية وتكدسهم بالزنازين.

كما أشاروا إلى أن عدد المعتقلين المصابين في ازياد مستمر، حتى وصل عددهم إلى 25 مصاب بالأمس، مع قيام المعتقلين باستغاثة إدارة المركز عبر الطرق الشديد على الأبواب، ولكن كان رد أحد الضباط عليهم: “محدش هيخرج من هنا إلا لو ميت“.

وحمَّل الأهالي إدارة مركز شرطة المنصورة ومصلحة السجون ووزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن سلامة ذويهم، مناشدين منظمات حقوق الإنسان بالتدخل السريع لإنقاذ حياتهم.

 

*الأقمار الصناعية تكشف تخزين مياه النيل خلف سد النهضة منذ أيام .. والانقلاب في سبات عميق

أكد الدكتور علاء النهرى، نائب رئيس المركز الإقليمى لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة، أن آخر صور التقطتها الأقمار الصناعية لسد النهضة الإثيوبى منذ أيام قليلة، تؤكد بدء عملية التخزين الجزئى للمياه، خاصة مع انتهاء إثيوبيا من إنشاء توربينين كاملين وتشغيلهما وإطلاق المياه فيهما لتوليد الكهرباء.
وقال النهري، في تصريحات صحفية، إن تشغيل توربينين يعني رفع منسوب المياه فوق 40 مترا وراء السد وهو ما يعنى بدء عملية التخزين الجزئى فعليا ، مشيرا الي أن أديس أبابا ستزيد عدد التوربينات التى تعمل بالسد مما سيضطرها لحجز كميات أكبر من المياه.
وكان قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد وقع منذ عد أشهر إتفاقية مع إثيوبيا ، الامر الذي شكل اعترافا رسميا من مصر بشرعية هذا السد الكارثي.

 

*الأمن يقتحم مسجدًا ويختطف مدرسًا أثناء الصلاة ببني سويف

 قالت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” إن ميلشيات الأمن الوطني – أمن الدولة سابقًا- اعتقلت المواطن “أحمد محمد حسن كريم – ٤٤ عامًا” – مدرس إعدادي، من مسجد الشيخ محمد التلت بقرية التلت – مركز الفشن محافظة بني سويف – بعد صلاة الظهر يوم 27 أكتوبر الماضي.

وأفاد جميع أهل القرية الذين كانوا بالمسجد وقتها بأن القوات داهمت المسجد بعد انتهاء الصلاة مباشرة، وأخذوا المواطن إلى جهة غير معلومة، دون امتلاك إذن من النيابة أو قرار اعتقال للمواطن.

وذلك في انتهاك صريح لحرمة دور العبادة، وحرية العقيدة وحرية إقامة الشعائر الدينية، التي نصت عليها المادة (١٨) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وتحديداً ما جاء في الفقرة الثالثة منها أنه: “لا يجوز إخضاع حرية الإنسان في إظهار دينه أو معتقده، إلا للقيود التي يفرضها القانون والتي تكون ضرورية لحماية السلامة العامة أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم الأساسية.”.

وعملاً بالمادة (٩) من إعلان حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، التي جاء في فقرتها الأولى على أن:”يعتبر الحق في الانتصاف القضائي السريع والفعال، بوصفه وسيلة لتحديد مكان وجود الأشخاص المحرومين من حريتهم أو للوقوف علي حالتهم الصحية أو تحديد السلطة التي أصدرت الأمر بحرمانهم من الحرية أو نفذته، ضروريا لمنع وقوع حالات الاختفاء القسري في جميع الظروف بما فيها الظروف المذكورة في المادة 7 أعلاه.”

وتقدمت أسرة المواطن بعدة بلاغات إلى النائب العام والمحامى العام، يفيد اختطاف المواطن وإخفاءه قسراً، ولم يتم الرد عليهم إلى الآن، خاصة وأن المواطن يعاني من خشونة بالركبة والقولون.

وتطالب “هيومن رايتس مونيتور” بسرعة الإفصاح عن مكان المواطن، والكشف عن حقيقة وضعه الصحي والأمني، والعمل على سرعة إطلاق سراحه، وتحمل الدولة المسئولية الكاملة عن حياة المواطن وأمنه وسلامته. 

كما تطالب “مونيتور” باحترام مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومواد العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، بتوقيف أعمال الإخفاء القسري للمعارضين، الذي أصبحت نهجا لدى السلطات الأمنية.

 

 

 

*#ليش_قتلوه.. فلسطينيون وعرب يترحمون على الإنسانية بعد مقتل الشاب الفلسطيني

أطلق نشطاء فلسطينيون هاشتاغ #ليش_قتلوه على الشبكات الاجتماعية، تفاعلاً مع مقطع فيديو بثته قناة الجزيرة، والذي يظهر إطلاق نار على شاب فلسطيني من قبل جنود مصريين.
الهاشتاغ لم يقتصر فقط على تفاعل الفلسطينيين، إنما شمل جنسيات عربية أخرى بما فيها مصريون عبروا عن استيائهم من استهداف الجيش المصري لشاب أعزل يسير عارياً.
وحقق الفيديو الذي بثته قناة الجزيرة أمس الجمعة 26 ديسمبر، انتشارا واسعا، حيث بلغ عدد المشاهدات أكثر من مليون مشاهدة، فيما أتت التعليقات عليه غاضبة.
وأظهرت لقطات الفيديو قيام جنود مصريين بقتل شاب فلسطيني يدعى إسحاق حسان، يعاني اضطرابات نفسية وعقلية، بعد تجاوزه الحدود البحرية الفلسطينية المصرية بأمتار قليلة غرب مدينة رفح يوم الخميس.
وعلى الرغم من تلويح أحد أفراد الأمن الفلسطينيين للجنود المصريين أن الشاب مختل عقلياً، إلا أن إطلاق النار تواصل، وتم قتل الشاب الذي ظهر أعزل ولا يشكل تواجده أي تهديد.
كرد فعل رسمي على مقتل الشاب الفلسطيني، قامت وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بإدانة مقتل الشاب.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة إياد البزم، في تصريح على صفحته على فيسبوك “ندين بشدة هذا الفعل المستهجن والمنافي لكل القوانين والأعراف الإنسانية”، داعياً السلطات المصرية لفتح تحقيق عاجل ومحاكمة الضباط والجنود المسؤولين عن هذه الجريمة.
البزم أضاف أن “المشاهد الصادمة التي بثتها وسائل الإعلام لإعدام المواطن المضطرب نفسيا وعقليا إسحاق حسان ظهر الخميس الماضي على يد الجيش المصري على بعد أمتار من حدود رفح؛ تظهر مدى بشاعة الفعل؛ فنحن أمام حالة إعدام بدم بارد في وضح النهار“.

 

 

*في عهد الانقلاب: عامل يؤجر مسجدا بدمنهور لممارسة الدعارة مقابل 50 جنيها

استغل عامل بمسجد فى مدينة دمنهور مصلى السيدات، فى كسب المال الحرام، عن طريق تسهيل استخدامه للباحثين عن المتعة الحرام (فى غير أوقات الصلاة)، مقابل 50 جنيها لكل زوج من الزبائن.

وكان “صبرى . م . ع” – 39 سنة – عامل بمسجد بمدينة دمنهور بالقرب من المستشفى العام، يستغل مصلى السيدات بالمسجد، فى استقطاب الساقطات لممارسة الدعارة مقابل حصوله على عمولة قدرها 50 جنيها.

يذكر أن الانحلال الاخلاقي والرذيلة والإلحاد قد انتشروا بشكل مخيف منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو 2013، الذي حارب التدين ومظاهره وفتح أبواب الفسق والفجور على مصراعيها.

 

لا تشربوا مياه الصنبور ولا تأكلوا أسماك النيل.. الأربعاء 2 ديسمبر.. شق قناة “البحر الأحمر –الميت” صفعة صهيونية أردنية للسيسي

"مركز السموم" للمواطنين: لا تشربوا مياه الصنبور ولا تأكلوا أسماك النيل

“مركز السموم” للمواطنين: لا تشربوا مياه الصنبور ولا تأكلوا أسماك النيل

تلوث النيل1تسمم مياه النيللا تشربوا مياه الصنبور ولا تأكلوا أسماك النيل.. الأربعاء 2 ديسمبر.. شق قناة “البحر الأحمر –الميت” صفعة صهيونية أردنية للسيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* من “مركز السموم” للمواطنين: لا تشربوا مياه الصنبور ولا تأكلوا أسماك النيل

قالت الدكتورة أمل السفطي، مدير مركز السموم بجامعة القاهرة، رئيس قسم الطب المهني والبيئي بقصر العيني: إن ملوثات الهواء في مصر تفوق المعدلات الطبيعية في دول العالم، مشددة على ضرورة أن تفعل مصر القوانين للحد من ظواهر تلوث البيئة.

وأضافت السفطي: أن محطات تحلية المياه في مصر غير قادرة على التخلص التام من المعادن الثقيلة خاصة مادة “الزئبق”، الذي يتركز في النباتات المائية ويأتي عن طريق المياه، وعلى الرغم من استخدام المحطات الكلور للتحلية، لكن في بعض الأوقات يكون زيادة عن المطلوب.

مطالبة وزارة البيئة والجهات المختصة بوضع معايير وضوابط آمنة للحد من خطورة مخلفات المصانع والصرف الصحي في مياه النيل.

وأكدت أن هذه الحالة من التلوث أدت إلى زيادة مطردة في الفشل الكلوي وأنواع السرطانات التي أصبحت تصيب الآن الأطفال قبل الكبار، بالإضافة إلى زيادة الحالات العصبية وأطفال التوحد وضعف الحركة، لدرجة أصبح لا يخلو معها منزل أو أسرة من الإصابة بهذه الأمراض في مصر الآن.

وحول تناول الأسماك باعتبارها الأقل ضررًا من اللحوم والطيور، قالت: “للأسف أصبحت الأسماك الآن غير آمنة بشكل كاف بسبب تغذّيها على مخلفات المصانع على النيل، والتي تنقل مادة الزئبق الخطيرة من الأسماك، وحتى أسماك البحار لم تعُد آمنة لأنها ليست بعيدة عن مصارف الصرف الصحي أيضًا، على الرغم من أن لدينا ثروة سمكية هائلة“.

وحذرت من خطوة الحكومة باستخدام الفحم، قائلة: “لدينا تخوفات كبيرة من استخدام الفحم على الرغم من وضع وزارة البيئة معايير للاستخدام، لكن من واقع الخبرة نتخوف من طريقة تنفيذ أو تطبيق هذه المعايير، والفحم من أكثر المؤثرات على التغيرات المناخية مثل غاز ثاني أكسيد الكربون والكبريت، وهي المواد المتهمة بتغيير المناخ في العالم، لكن وزارة البيئة تتحدث عن استيراد فحم من الخارج يصدر غازات أقل من الموجود في مصر، وتخوفي الطبي أن هذه الملوثات سترفع عدد الأمراض والتي من شأنها رفع فاتورة الصحة بأن تكون تكلفتها أغلى من استخدام المواد البترولية أو الطاقة الشمسية، وبالتالي نحن طالبنا الحكومة بإرجاء استخدام الفحم لحين الدراسة الجيدة ونحن الآن نلمح بريق أمل من خلال اكتشاف حقل الغاز وتوقيع عقود محطتين لتوليد الطاقة النووية“.

وأضافت: لدينا نسبة كبيرة جدًا من ملوثات الهواء من بينها الغبار والسحابة السوداء التي نراها كل عام والمتهم فيها حرق قش الأرز.

 

 

*المنوفية: اللجان خالية.. والرشاوى تحسم الصراع بـ600 جنيه للصوت

ستمر عزوف الناخبين عن المشاركة فى عملية التصويت فى اليوم الثانى من جولة الإعادة بدوائر محافظة المنوفية التسع التى تجرى المنافسة فيها على 20 مقعداً فى مجلس النواب بالنظام الفردى، وفشلت جهود المرشحين فى حشد الناخبين عن طريق تخصيص سيارات لنقلهم من وإلى اللجان الانتخابية.

وسيطرت ظاهرة شراء الأصوات الانتخابية منذ اللحظات الأولى لبدء العملية التصويتية فى دائرة قويسنا وبركة السبع، حيث قام أنصار المرشح «إ.ا» بتوزيع رشاوى على بعض الناخبين الذين وصلوا إلى اللجان عبر سيارات مخصصة لنقل الناخبين من قبل المرشح، وعلى الرغم من ذلك استمر ضعف التصويت فى لجان الدائرة على مدار اليوم الثانى.

فيما ترك عدد من القضاة اللجان للموظفين لتسيير العملية الانتخابية، حيث شهدت لجنة رقم 7 بالمدرسة الإعدادية القديمة بمدينة شبين الكوم قيام المستشار، رئيس اللجنة، أثناء عملية الاقتراع بترك اللجنة بسبب قلة أعداد الناخبين لأخذ قسط من الراحة والنوم أمام اللجنة، بالرغم من توافد الناخبين بعد منتصف اليوم للتصويت، وقاموا بالإدلاء بأصواتهم دون إشراف قضائى.

وتم رصد عدم وجود مندوبى أى من المرشحين لمراقبة عملية الاقتراع أو أى من ممثلى المنظمات الحقوقية. كما رصدت منظمات المجتمع المدنى المكلفة بمتابعة الانتخابات البرلمانية بمحافظة المنوفية عدداً من المخالفات فى العديد من مراكز الاقتراع، من بينها قيام رئيس لجنة بقرية «زاوية رازين»، التابعة لمركز منوف، بالخروج من اللجنة والجلوس فى الخارج، وأدار الموظفون عملية الاقتراع لمدة تجاوزت الساعة.وجاء فى تقرير إحدى المنظمات أن عملية توجيه الناخبين تتم بصورة كبيرة أمام اللجان، فضلاً عن عدم تدخل الأجهزة التنفيذية وقوات الجيش لإزالة الدعاية الانتخابية من أمام اللجان، كما رصدت منظمات المجتمع المدنى قيام أنصار المرشحين بتوزيع مبالغ مالية على الناخبين ووصل سعر الصوت الواحد فى مركز قويسنا إلى 600 جنيه، مرشحة للزيادة مع الساعات الأخيرة قبل إغلاق اللجان وبدء عمليات الفرز.

وانتشر أنصار المرشحين أمام اللجان لتوجيه الناخبين وسط انتشار سيارات مجهولة بالوقوف على مقربة من اللجان بقرى قويسنا وتوزيع رشاوى على الناخبين. وفى الباجور انتشرت سيارات الدعاية فى شوارع وميادين القرى والمدن وفى محيط اللجان لدعوة الناخبين للمشاركة والتصويت للمرشح معتز الشاذلى نجل قيادى «الوطنى» الراحل كمال الشاذلى.

 

 

* قضاء العسكر يؤيد سجن البلتاجي والخضيري بهزلية تعذيب مواطن

قضت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، برفض الطعون المقدمة من عضو مجلس الشعب الدكتور محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي، والمذيع أحمد منصور، وعضو مجلس الشعب الدكتور حازم فاروق، على حكم سجنهم 15 عاما، على خلفية اتهامهم المزعوم بالقبض على أحد المواطنين يدعى أسامة كمال “محامٍ” واحتجازه وتعذيبه داخل مقر شركة سفير للسياحة بميدان التحرير خلال أحداث ثورة 25 يناير، وأيدت الحكم الصادر ليكون حكما نهائيا.

وشمل الحكم -برئاسة المستشار مجدي أبو العلا- أيضا رفض الطعون المقدمة من وزير الشباب أسامة ياسين، ورئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المستشار محمود الخضيري، وعضوا مجلس الشعب عمرو زكي ومحسن راضي، على حكم سجنهما 3 سنوات، عن القضية ذاتها، وأيدت الحكم الصادر ليكون حكمها نهائيا.

وأثبتت المحكمة خلال الجلسة الماضية عدم حضور أي من المتهمين المحبوسين جلسة نظر الطعون، كما أثبتت حضور دفاع المتهمين وهم المحامون: محمد طوسون، وأسامة الحلو، وعبد المنعم عبد المقصود، وعدد من أعضاء هيئة الدفاع.
واستمعت المحكمة إلى طلبات هيئة الدفاع عن المتهمين، والذين طلبوا بقبول الطعن ودفعوا بما رود بمذكرة الدفاع التي كشفوا خلالها عوار في الحكم المطعون فيه، والأخذ بمذكرة نيابة النقض التي جاءت في صالحهم، وطالبت بنقض الحكم.
وكانت محكمة جنايات القاهرة المصرية قضت في 11 أكتوبر 2014، بمعاقبة المتهمين بالسجن المشدد بمجموع أحكام بلغ 72 عاما لاتهامهم بالقبض على المحامي المذكور بالتحرير وتعذيبه.

ووجهت النيابة إلى المعتقلين اتهامات هزلية بالقبض على أحد المواطنين يدعى أسامة كمال “محامٍ” واحتجازه وتعذيبه داخل مقر شركة سفير للسياحة بميدان التحرير بدعوى أنه ضابط أمن دولة، وذلك في أعقاب مشاركته في الهجوم على المتظاهرين السلميين بميدان التحرير في الموقعة الشهيرة إعلاميا بموقعة الجمل”، والتي جرت بميدان التحرير يومي 2و3 فبراير 2011.

 

 

* إصابة 17 معتقلا في انقلاب سيارة ترحيلات بالوادي الجديد

أصيب 17 معتقلا، إثر انقلاب سيارة ترحيلات تقل نزلاء سجن الوادي الجديد العمومي، اليوم الأربعاء، على طريق “الخارجةأسيوط” بمنطقة الوادي الجديد.

وقالت مديرية أمن الوادي الجديد -في بيان لها، اليوم الأربعاء-: إن الحادث نتج عن اختلال عجلة القيادة في يد السائق، مما تسبب في انقلاب السيارة، وإصابة 17 من المساجين، بالإضافة إلى قوة التأمين، مشيرة إلى نقل المصابين إلى مستشفى الخارجة العام لتلقى العلاج.

ويذكر هذا الحادث بحادثة سيارة ترحيلات أبو زعبل، التي راح ضحيتها حوالي 37 من المعتقلين من رافضي الانقلاب، بعد إلقاء قنابل غاز عليهم داخل السيارة، ما تسبب في وفاتهم بالاختناق.

 

 

* شاهد- تعذيب فتاة في قسم شبرا.. وضابط: هتخرجي من هنا مدام

 روت هاجر محمد إبراهيم -17 عامًا- ما تعرضت له من تعذيب نفسي وبدني داخل قسم شبرا الخيمة؛ حيث أجبرها الضباط على خلع ملابسها والتحرش بها، لإجبارها على الاعتراف بواقعة سرقة لم ترتكبها.

وقالت الفتاة: إن الواقعة حدثت الخميس الماضي، عندما داهم ضباط مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، منزلها وقبضوا عليها، بتهمة سرقة مشغولات ذهبية من منزل خالتها، وتم اقتيادها إلى القسم، وعرضها على النيابة في اليوم التالي.

وأضافت هاجر -حسب بوابة “التحرير”-: “أنا جوه القسم شوفت اللي عمري ماشفته في حياتي.. كنت كل لحظه تعدي أتمنى إني أموت”، وتؤكد أنه بعدما تم إخراجها من حجز القسم إلى مكتب رئيس المباحث الرائد مصطفى لطفي، الذي قام بالتعدي عليها بالضرب والألفاظ الخارجة لإجبارها على الاعتراف بواقعة سرقة، وأدخلها إلى غرفة ضباط المباحث، حيث كان يجلس ضابط برتبة نقيب يدعى “حسين” وهو معاون مباحث القسم، وبصحبته ضابط آخر.

صمتت هاجر للحظات قبل أن تبدأ في استجماع قواها وذاكرتها لاستكمال الواقعة، ثم انفجرت في البكاء قائلة: إنها فور دخولها الحجرة، قال لها أحد الضباط “اركعي قدامي” ثم صفعها على وجهها، وبعد وصلة من التعذيب والضرب بشومة بمنطقة الصدر والظهر وباقي الجسم، قال لها معاون المباحث “بقولك إيه ما تقلعي كدة خلينا نتفرج شوية“.

واستكملت هاجر حديثها قائلة: “وقتها لم أتمالك نفسي وبكيت وقلت له (يرضيك ياباشا بنتك يحصل فيها كدة) فقال لي (بنتي مش حلوة زيك.. وعلى فكرة أنا هخرجك من هنا مدام)، ومع صريخي بالمكتب ورفضي خلع ملابسي استدعى أحد الأمناء وقام بتقييد يدي وقدمي بكلابش في نفس الوقت، وقال لي: “اقفى بقى على كدة يا شريفه“.

 

 

*أمن الانقلاب يعذب طالب ويحتجزه في ثلاجة!

تقدمت أسرة الطالب، معاذ عيد عبد العظيم إسماعيل، والذي يبلغ من العمر 18 عاماً، بشكوى للمنظمات الحقوقية، تفيد مواصلة تعذيبه على يد قوات أمن الانقلاب، بقسم شرطة سنورس، في محافظة الفيوم في إقليم شمال الصعيد.

تواصل الأجهزة الأمنية تعذيب معاذ، الذي اعتقل أثناء مروره على ارتكاز أمني بطريق أبشواي بمحافظة الفيوم، أثناء عودته إلى منزله، يوم الأول من يوليو الماضي، وتمادياً في ذلك احتجزته في الثلاجة في الدور الثاني في القسم، مما أدى إلى تدهور صحته وتعرّضه لضيق في التنفس وأمراض صدرية، كما تم منع إدخال الأدوية والمتعلقات الشخصية له. وتقدمت أسرة الطالب بعدة بلاغات للنائب العام ووزير العدل بما يحدث لابنهم، ولم تتلق أيّ ردود بشأن ما يحدث.

واتهم معاذ “بالاشتراك في التعدي على خفير مستشفى مكة بإبشواي”، وأمرت نيابة إبشواي بإخلاء سبيله، في الأول من سبتمبر الماضي، بكفالة 5000 جنيه، دفعها أهله، إلا أن الأمن المصري لم ينفذ قرار الإفراج عنه وأخفاه قسرياً لمدة 10 أيام، واستمر في تلفيق القضايا له، وكان أهمها قضية “اتهامه بالتظاهر” وجميعها تمت تبرئته منها، وعلى الرغم من أمر النيابة ببراءته وإخلاء سبيله من جميع القضايا التي لفقت له، إلا أن أمر إخلاء سبيله لم ينفذ حتى الآن.

وأضافت أسرة الطالب، أنه بعد أسبوع من انتظار إخلاء سبيله، أرسلت في 8 سبتمبر الماضي العديد من التلغرافات إلى مكتب النائب العام في القاهرة ووزارة الداخلية ومدير نيابة إبشواي، تفيد باستمرار اعتقال نجلهم دون وجه حق، حيث تمت تبرئته، إلا أنه لم يصلهم أي رد ولم يخل سبيل الطالب الذي ظل معتقلاً تعسفياً حتى اللحظة.

وأضافت أسرة معاذ، أنه يتعرض لأنواع شتى من التعذيب، منها الضرب، والصعق بالكهرباء، وتقييده تحت كرسي، ومنعه من دخول الحمام، الأمر الذي أدى لتدهور حالته الصحية، فتأثر قلبه وتنفسه بالتعذيب وتعرض للإغماء.

وأنه بعد سوء حالته الصحية استمر حبسه في “ثلاجة قسم أبشواي” ومنعت عنه الزيارة والملابس الثقيلة، بشكل جعلهم لا يعرفون شيئاً عن حالته حالياً، الأمر الذي يثير قلقهم على مصيره.

ومن جانبه، أعرب الائتلاف العالمي للحريات والحقوق عن إمتعاضه من مسلسل التعذيب التي تقوم به الأجهزة الأمنية، حيث أكد أن كل فرد له حق في الحرية والأمان على شخصه، وبأنه لا يجوز توقيفه أو اعتقاله بطريقة خارجة عن إطار القانون، وكذلك لا يجوز انتهاك المواثيق والقوانين التي نصت على أن يعامل جميع المحرومين من حريتهم معاملة إنسانية، تحترم الكرامة الأصيلة في الشخص الإنساني، بالإضافة الى تقديم الرعاية الصحية والخدمات الطبية.

وطالب الائتلاف والعديد من المنظمات الحقوقية، المجتمع الدولي بسرعة التحرك لمراجعة أوضاع حقوق الإنسان في السجون المصرية وأقسام الشرطة، وتقديم المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان للمحاكمة الدولية، متخذين من قضية الطالب معاذ نموذجاً يقاس عليه أوضاع المعتقلين الذين قارب عددهم 50 ألف معتقل في مصر. كما أكد الائتلاف، على ضرورة تحسين ظروف الاعتقال، والإسراع في إقامة محاكمات عاجلة تتمتع بالنزاهة والعدالة للمعتقلين، حيث لا يجوز استمرار حبسهم على ذمة قضايا سياسية، وتهم لم تثبت بحقهم.

 

 

*قاضي: مشرف على الانتخابات: أيام الإخوان كانت الطوابير تمتد أمام اللجان بعكس الآن

 تعجب المستشار علي عمارة -رئيس محكمة الجنايات، والمشرف على إحدى اللجان الفرعية في انتخابات “برلمان الدمبلجنة فاطمة الزهراء الابتدائية الواقعة بشارع الأزهر، ضمن نطاق دائرة عابدين والموسكى وباب الشعرية- من عزوف الناخبين عن المشاركة بالانتخابات.

وقال عمارة -في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء-: إن هذه هي أول مرة منذ 20 عاما قضاها في اﻹشراف على الانتخابات ولا يشاهد طوابير، وتشهد اللجان عزوفًا بهذا الشكل.

وأضاف: “أشرفت على انتخابات في عهد الحزب الوطني المنحل، وكنت في دائرة فتحي سرور، وحررت محاضر ضده، لكن كانت نسبة المشاركة أعلى بكثير من هذه الانتخابات“.

وتابع: “شاركت أيضًا في الانتخابات التي أعقبت الثورة، وفاز بها الإخوان المسلمون، وكانت الطوابير ممتدة أمام اللجان، أما الآن فنسب المشاركة لا تذكر“.

ولفت إلى أن الحديث عن المال السياسي غير حقيقي ومفتعل؛ لأنه لو صحيح لوجدت آثاره في الحشد أمام اللجان الانتخابية.

 

 

*اعتقال أستاذة بجامعة الزقازيق أثناء زيارة زوجها المعتقل بجمصة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب الدكتورة هانم أحمد سالم -الأستاذة بعلم النفس بكلية التربية جامعة الزقازيق- اليوم الأربعاء، في أثناء زيارة زوجها المهندس حسام اليماني المعتقل بسجن جمصة.

وقال أحد أهالى أستاذة الجامعة إنه تم اعتقالها اليوم في أثناء زيارتها لزوجها المعتقل على خلفية رفضه الانقلاب العسكرى المهندس حسام اليماني، دون أن يتم الإفصاح عن ذكر أسباب الاعتقال لأقاربها.

يشار الى أن المعتقلة الدكتورة هانم أحمد سالم لها خمسة من الأبناء من بينهم رضيع، وتقيم بمدينة العاشر من رمضان.

يأتى هذا استمرارًا لجرائم سلطات الانقلاب بحق المرأة المِصْرية وحرائر وأحرار مِصْر الرافضين للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم؛ حيث يقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية أكثر من 1800 معتقل على خلفية رفضهم الانقلاب العسكرى، وإهدار قادة الانقلاب لمكتسبات ثورة 25 يناير.

 

 

*مناقصة دولية لشق قناة “البحر الأحمر –الميت” صفعة صهيونية أردنية للسيسي

في تطور حطير يهدد الأمن القومي المصري استراتيجيا وجغرافيا، أصدر وزير الداخلية الصهيونى سيلفان شالوم، ووزير المياه الأردني، حازم الناصر، إعلاناً مشتركاً لمناقصة دولية لإقامة مشروع قناة المياه للربط بين البحر الأحمر والبحر الميت.

ذكر موقعالمصدرالصهيونى، أنه سيتم، اليوم الأربعاء، نشر مناقصة دولية لتمويل شق قناة للمياه، بهدف دفع المشروع والذى سيزوّد المياه للطرفين وسيتيح ضخ المياه إلى البحر الميت، مما سيؤدى إلى رفع مستوى منسوب المياه وإنقاذه من الجفاف.بالاضافة لعمل خط سكة حديد لنقل البضائع من البحر المتوسط للبحر الميت التي بدورها تنتقل عبر القناة الجديدة للبحر الأحمر و هو ما يجعلها منافسة بشكل ما لقناة السويس.

وقال الوزير سيلفان شالوم “لقد خطونا اليوم خطوة تاريخية أخرى من أجل إنقاذ البحر الميت، إن المناقصة الدولية المشتركة والتي سيُعلن عنها، هي إثبات على التعاون المشترك ورد على كل من شكك بالتنفيذ الفعلي لمشروع قناة المياه“.

وأوضح الموقع الصهيونى أن البنك الدولي والولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية سيمولون المشروع، موضحاً أنه سيكون أكبر مشروع يقوم الكيان المحتل والأردن بتطويره معاً منذ توقيع معاهدة السلام بين البلدين.
وأشار الموقع إلى أن الطرفان يبحثا من خلال المناقصة الدولية عن شركة عالمية لتبنى وتشغيل القناة لمدة 25 عاماً، حيث تبلغ تكلفة المشروع 850 مليون دولار.
وحذر جيولوجيون من مخاطر القناة التي ستؤثر على ديمغرافيا الاردن ما يعرض مناطق البحر الاحمر لارتدادات ارضية وهزات تؤثر عل التربة المصرية

 

 

* جيش الانقلاب بـ “رفح” يقتل مسن يبلغ من العمر 80 عام بـ 10رصاصات

قتلت قوات جيش الانقلاب، اليوم الثلاثاء، مُسِنّاً يبلغ من العمر نحو 80 عاماً، في منطقة المهدية جنوب رفح.

والقتيل يدعى “سلمان سليم الفوايدة”، وتعرض لإطلاق نار بشكل مباشر من كمين المهدية”، في أثناء ذهابه لاستلام معاشه الشهري، من إدارة الشؤون في رفح.

وأظهرت صورة التقطت لجثة المسن داخل أحد المستشفيات، تلقيه نحو 10 رصاصات بشكل عشوائي.

وتظهر الصور أن أغلب الرصاصات كانت في الجزء العلوي من الجسد، في الرأس والصدر والظهر، مما يوضح أن اطلاق النار كان بقصد القتل العمد.

 

 

* فناكيش السيسي بمحافظة القاهرة تعرّي سوءة الانقلاب

في مفاجأة من العيار الثقيل، تكشف تلاعب نظام السيسي بأحلام البسطاء، ومحاولاته للتستر على فشله بخوفه من الأشرار، تسارع محافظة القاهرة الزمن لوقف الفضيحة، وكشف جلال السعيد اليوم، في تصريحات صحفية، أن محافظة القاهرة وقياداتها تجري عدة محاولات لانقاذ المشروع القومى للتنمية المجتمعية “مشروعك”، وذلك بعد تنصل البنوك عن تمويله.
وذلك وفق نظام الشحات الكبير الذي أدمن الشحاتة، المخرج الوحيد أمام محافظة القاهرة التي تهرول نحوه بصورة كبيرى، وفق تصريحات السعيد، هو التبرعات من الجمعيات الخيرية لتمويل المشروع لستر المحافظ والمحافظة.
وتواجه”القاهرة” صعوبات فى تمويل البنوك للمشروعات التى وفرها “مشروعكللمواطنين بالأحياء، فضلا عن ضعف متابعة وزارة التنمية المحلية له وعدم ارسال مكاتبات خاصة به.

ووفق مصدر مطلع بمحافظة القاهرة، أكد أن الدكتور جلال مصطفى السعيد محافظ القاهرة أجرى اتصالات مكثفة مع عدد كبير من رؤساء الجمعيات الأهلية للتوصل إلى اتفاق معهم من أجل توفير دعم مادى مناسب لمشروعك، بعد أن تقاعست البنوك عن توفير القيمة المادية المناسبة للمشروعات الصغيرة التى وفرها مشروعك لأبناء احياء العاصمة، بسبب خوفهم من عدم نجاح تلك المشروعات

وأضاف المصدر، أن محافظ القاهرة اجتمع مع نوابه للمناطق الأربعة الشمالية والجنوبية والغربية والشرقية ورؤساء الأحياء، من أجل بحث تقديم تسهيلات منح تراخيص لأصحاب تلك المشروعات.

ورغم تلك الصعوبات التي تواجه مشروعات السيسي الوهمية التي باتت أقرب إلى الفنكوش الذي نسمع عنه ولا نراه، تواصل الأذرع الاعلامية للتطبيل لتلك المشروعات التي يصطدم بها المواطن بأنها بغير ميزانية ولا مخصصات مالية، ما يجعل تصريحات السيسي ومسئولية مجرد “طق حنك” بالخليجي ، لفض المجالس وخلق شرعية وهمية، بل إن الأغرب من ذلك أن محافظ القاهرة الموروط في تدبير موازنات مشروعات محافظته بالشحاتة من الجمعيات الأهلية، يفاجئ أهالي محافظة القاهرة، خلال جولته التفقدية للجان الانتخابية، حينما قابله مواطن وطلب منه تعيين ابنه باحدى الوظائف، فقال له المحافظ ابعته غدا لمكتبي اشغله بـ3 آلاف جنيه، ما أثار دهشة المواطن، فبادره المحافظ بأن سيشغله عامل نظافة، وبرضه بـ3 ألاف جنيه، ما زاد الدهشة استغرابا أقرب للسخرية، في زمن الفناكيش!!

 

 

* رشوة الطعون”.. تفضح خفايا تأييد الشامخ لمشدد البلتاجي والخضيري

لم يكن قاضي الرشوة الجنسية الذى ذاع صيته قبل أشهر فى أروقة الشامخ كأحد أبرز عناتيل القضاء، إلا رقمًا بائسًا فى معادلة عبيد المنصة والحاكمين بأمر العسكر، الذين تحركهم الرشوة بمختلف أشكالها، وتدخل إرادة الشئون المعنوية ومكالمات الجنرال لتمنح بسخاء أحكام الإعدام والمؤبد على الوطن وأحراره وتبخل ولو بيوم واحد داخل الزنازين على القتلة والمجرمين من أصحاب الزي الميري.

الرشوة الجنسية التى اجتهد أحد أبناء اللواءات المشاهير من أجل الحصول عليها، تمثل واحدة من رشى مختلفة يقرها العسكر قانونًا من أجل ضمان ولاء المنبطحين من القضاة، بعدما تقرر رسميا صرف «بدل الطعون الشكلية» للقضاة بدءًا من أول ديسمبر الجاري، بشكل شهرى ثابت بواقع 3000 جنيه تُصرف مع بقية البدلات الممنوحة للقضاة.

ولأن العسكر تخير بعيون فاحصة أعضاء الشامخ الملاكي لنظر قضايا بعينها، بما يضمن سير محاكمات تفتقد فى كافة مساراتها للعدالة وتؤمن فى النهاية أحكاما جزافية بالإعدام والمؤبد، وتهدر دماء الأحرار، لم ينتظر رموز الثورة وشرفاء الوطن أى إنصاف جراء الطعون التى قدموها على الأحكام الجائرة، الظالمة، وإنما كان الأخذ بالأسباب هو الدافع الوحيد وراء الدفع بكافة أوراق التقاضي.

ولأن الرشوة القضائية المقننة تصل الآن فى موعدها، صدر الحكم من محكمة النقض، صباح اليوم الأربعاء، برفض الطعون المقدمة من النائب الدكتور محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي، والإعلامي أحمد منصور، والنائب الدكتور حازم فاروق، على حكم سجنهم 15 عاما، فى هزلية تعذيب مواطن بميدان التحرير إبان ثورة 25 يناير.

وشمل الطعن المرفوض فى الأحكام المتعلقة بقضية احتجاز أحد المواطنين يدعى أسامة كمال “محامٍ” وتعذيبه داخل مقر شركة سفير للسياحة بميدان التحرير في أثناء أحداث ثورة 25 يناير، وزير الشباب أسامة ياسين، ورئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المستشار محمود الخضيري، والنائبين عمرو زكي ومحسن راضي، فى أحكام بالسجن 3 سنوات، عن القضية ذاتها، ليكون حكما نهائيا.

ونجحت المحكمة -التى انعقدت برئاسة المستشار مجدي أبو العلا- فى طبخ نظر الطعن ليمر دون منغصات، رغم القرار المعد سلفا بتنفيذ أوامر العسكر وتأييد الحكم والظفر بالرشوة كاملة ضمن حزمة من البدلات والامتيازات، فأثبتت عدم حضور أي من المتهمين المحبوسين جلسة نظر الطعون، وحضور دفاع المتهمين وهم المحامون: محمد طوسون، وأسامة الحلو، وعبد المنعم عبد المقصود، وعدد من أعضاء هيئة الدفاع.

واستمعت المحكمة إلى طلبات هيئة الدفاع عن المتهمين، الذين طلبوا بقبول الطعن ودفعوا بما ورد بمذكرة الدفاع التي كشفوا خلالها عوارًا في الحكم المطعون فيه، والأخذ بمذكرة نيابة النقض التي جاءت في صالحهم، وطالبت بنقض الحكم.

ومن أجل الحصول على المظروف المالي المنتفخ، أيدت محكمة النقض حكم جنايات القاهرة في 11 أكتوبر 2014، بمعاقبة المتهمين بالسجن المشدد بمجموع أحكام بلغ 72 عاما لاتهامهم بالقبض على المحامي المذكور بالتحرير وتعذيبه.

اعتماد صرف «بدل الطعون الشكلية» لقضاة بواقع 3000 جنيه تُصرف مع بقية البدلات الممنوحة للقضاة، الذى أقره المستشار أحمد جمال عبد اللطيف، حسم مصير الطعون المقدمة من جانب الأحرار بشكل مسبق، وأمّن لمنبطحي الشامخ رزمة جديدة من الأموال توازي مطالبهم القريبة بشيك على بياض، بينما لا يزال وزير العدل الفاسد أحمد الزند يردد أن المِصْريين يمكنهم أن يعيشوا فقط بجنيهين ولكن إن سمح لهم الانقلاب أصلا بالحياة.

 

 

* الانقلاب يرفع غرامة ركوب القطارات إلى 20 جنيهًا!

أعلنت وزارة النقل في حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، أنها بصدد رفع غرامة ركوب القطارات دون تذكرة من 6 جنيهات إلى 20 جنيهًا للمكيف، ومن 50 قرشًا إلى 5 جنيهات للعادية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده سعد الجيوشي -وزير النقل في حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء- بقيادات السكة الحديد، وقال أحمد حامد -رئيس الهيئة-: إنه من المتوقع زيادة إيرادات السكة الحديد مستقبلا، بعد توفير أكشاك كثيرة لقطع التذاكر وإحكام السيطرة على محطات السكة الحديد، ورفع قيمة الغرامة على ركوب القطارات المكيفة من ٦ جنيهات إلى ٢٠ جنيهًا، والقطارات المميزة غير المكيفة من ٥٠ قرشًا إلى ٥ جنيهات.

وأضاف حامد أن هناك زيادة في إيرادات السكة الحديد بنسبة 22%، وزيادة بنسبة 16% في إيرادات نقل البضائع.

 

 

* قضاء العسكر يلغي حكم سجن رئيس وزراء “المخلوع ” 5 سنوات في “الكسب غير المشروع

قبلت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، طعن أحمد نظيف، رئيس الوزراء في عهد المخلوع محمد حسني مبارك، على حكم سجنه 5 سنوات في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الكسب غير المشروع”، وتحديد جلسة 3 فبراير لإعادة محاكمته، بحسب مصدر قضائي.
وقال المصدر القضائي: إن “محكمة النقض قررت اليوم قبول الطعن المقدم من نظيف على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبته بالسجن 5 سنوات ودفع غرامة 53 مليون جنيه (6.76 مليون دولار)، ورد مبلغ 48 مليونًا (6.13 مليون دولار) في القضية المعروفة باسم الكسب غير المشروع“.
من جانبه، قال وجيه عبد الملاك محامي نظيف، في تصريحات صحفية، إن “قبول الطعن وإعادة المحاكمة يترتب عليه تصدي محكمة النقض لنظر القضية”، وهو ما أيده مصدر قضائي آخر رفض الكشف عن اسمه.
وفي 13 سبتمبر 2012 أصدرت محكمة الجنايات حكمًا أوليًا قابلاً للطعن، على نظيف رئيس وزراء “مبارك” الذي أطاحت به ثورة يناير 2011 ، بالحبس 3 سنوات وغرامة 9 ملايين جنيه بتهمة الكسب غير المشروع، وأمرت بإعادة محاكمته من جديد أمام دائرة قضائية أخرى، قبل أن توافق محكمة النقض على الطعن المقدم من محاميه.
وفي ٢٢ يونيو/ الماضي قضت محكمة جنايات القاهرة في حكمها للمرة الثانية بسجن نظيف، 5 سنوات وتغريمه 53 مليون جنيه، ورد مبلغ 48 مليون جنيه، في إعادة محاكمته في اتهامه بالكسب غير المشروع.
وفي 20 ديسمبر 2011، أمر المستشار عاصم الجوهري، مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غير المشروع وقتها، بإحالة أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الأسبق، إلى محكمة الجنايات لاتهامه بتحقيق ثروة بشكل غير مشروع بلغت 64 مليون جنيه، وذلك بعد تحقيقات استغرقت 10 أشهر.
وذكرت التحقيقات آنذاك أن نظيف استغل وظيفته وحصل لنفسه وأبنائه على مكاسب غير مشروعة بملايين الجنيهات، بالإضافة إلى الهدايا التى حصل عليها من المؤسسات الصحفية، وتمكينه لزوجته وولديه من الحصول على وظائف متميزة يتقاضون فيها مكافآت بغير مقتضى أو سند، كما كشفت التحقيقات عن أن نظيف عجز عن إثبات مصدر 5 ملايين جنيه حصل عليها من خلال استغلال سلطاته.

 

* المستثمرين الصناعيين”: عشرات المستثمرين نقلوا استثماراتهم للخارج

حذر محمد جنيدي نقيب المستثمرين الصناعيين رئيس جمعية مستثمري 6 أكتوبر، من تنامي ظاهرة هروب رؤوس الأموال والاستثمارات المحلية إلي الخارج، قائلا إن عشرات المستثمرين المصريين لم يعودوا يطيقون تحمل المناخ الاستثماري الحالي بمصر، وبعضهم صفى أعماله بالفعل ونقل استثماراته إلى الخارج بالصين وألمانيا والولايات المتحدة وبعض دول الخليج مثل الإمارات.

وأضاف جنيدي في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: “رجال أعمال آخرون جمدوا توسعاتهم واكتفوا بما هو قائم فعلاً من استثمارات وبعضهم مش قادر يسيب البلد وقاعد ومتحمل“.

وفي السياق ذاته أكد إسماعيل جابر رئيس هيئة التنمية الصناعية، أن مناخ الاستثمار في مصر لا يزال يعاني من مشكلات كثيرة أهمها تعدد الجهات في إصدار التراخيص.  

 

 

* الخائن السيسي يتراجع عن خفض الأسعار.. واقتصاديون: لا يملك خطة واضحة

 تراجع الخائن الانقلابي عبدالفتاح السيسي عن وعوده بتخفيض أسعار السلع مع نهاية الشهر الحالي، مرجئا قرار خفض الأسعار لمدة شهرًا كاملاً، ليَعد بخفضها نهاية ديسمبر المقبل.

وكان السيسي قد وعد في بداية نوفمبر الماضي بضبط الأسعار، ولكن السوق لم تشهد انخفاضا في الأسواق كما وعد، فلا تزال أسعار اللحوم والدواجن كما هي.

– وجبة فاشلة

من جانبها، قالت هبة نصار أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، إن اتجاه الدولة لتوفير “وجبات” بأسعار متفاوتة من 25 إلى 50 جنيها، والتي شهدت إقبالا مكثفا لم ينفع، خاصة أن الجميع اكتشف أن الوجبة بالكاد تكفي فردين وليس 4 كما قيل.

وأضافت: “هذه الوجبة تذكرنا بسياسة “فراخ الجمعية” التي لم تنجح بسبب الآلية الخاطئة في عدم وضع خطة مستقبلية”، موضحة أن مواجهة الغلاء تتم بتوفير بدائل من نفس السلع بأسعار جديدة وليس بحل مؤقت.

يشار إلى أن السيسي كان قد قال في كلمته بمؤتمر افتتاح محور قناة السويس ببورسعيد إنه خلال شهر ديسمبر سيكون هناك تقليل لأسعار السلع الأساسية في كل مصر من خلال منافذ ثابتة ومتحركة، مشيرًا إلى أنه خلال عشرة أيام سيتم توزيع مليون ونصف المليون كرتونة في المناطق الأقل دخلاً بواسطة القوات المسلحة.

– انعدام خطة مواجهة الغلاء

بدوره أوضح الدكتور أحمد النجار، الخبير الاقتصادي بمركز الأهرام للدراسات السياسية، أن الحكومة المصرية (حكومة الانقلاب) لم تتمكن من تنفيذ ما قاله عبدالفتاح السيسي، فالنظام تحدث عن تخفيض لكنه لم يفعل، مشيرًا إلى أن تراجع السيسي عن وعوده بتخفيض أسعار السلع نهاية الشهر الحالي، دليل على عدم وجود خطة الغلاء.

وأكد النجار: الدولة لا تستطيع التحكم في السلع، لكن عليها توفير المواد الخام ومصادر هذه السلع، لأن ارتفاع سعر المنتج من مصدر الأساسي يخضع لسياسة الدولة ومدى توفيرها لمجالات إنتاج كبيرة.

وطالب النجار، الحكومة المصرية بتقديم وجبات كاملة على بطاقات التموين، حتى يستطيع المواطن أن يحصل عليها بسهولة دون البحث عنها في المجمعات الاستهلاكية القليلة.

– لا حل للمشكلة

من جانبه قال ممدوح الولي نقيب الصحفيين السابق والخبير الاقتصادي إن السيسي اتبع أسلوب التوزيع خلال شهر نوفمبر ليخفض أسعار السلع؛ حيث اعتمد على منافذ التوزيع من منافذ القوات المسلحة والمجمعات الاستهلاكية، ومنافذ التموين، لطرح العديد من السلع بأسعار مخفضة ليواجه ارتفاع الأسعار.

وأوضح الولي في تصريحات لـ”رصد”، أن هذا الحل لا يحل المشكلة؛ حيث إن كل هذه المنافذ ليس لها قوة أمام القطاع الخاص الذي لا يستطيع السيسي ضبط أسعاره.

وأضاف الولي أن حل السيسي حل مؤقت وغير دائم وسينتهي سريعًا كما حدث في الكثير من المرات السابقة؛ حيث اعتمد الكثير من وزراء التموين في عصر الرئيس المخلوع مبارك على هذه الخطة وفشلوا.

وأوضح الولي أن الأزمة الحقيقية هي أن معظم السلع المستهلكة مستوردة في حين أن سعر الدولار غير مستقر، مشيرًا إلى أن السيسي لم يتدخل في المشكلة الرئيسية وهي الإنتاج، وأن الأسعار ستستمر في الارتفاع.

 

 

السيسي جعل مصر بلد اليأس والبطالة .. الثلاثاء 29 سبتمبر. . مصر ضمن قائمة الدول الأفقر عالميا

مصر ضمن قائمة الدول الأفقر عالميا

مصر ضمن قائمة الدول الأفقر عالميا

الفقر والشعب المصري في ظل الانقلاب

الفقر والشعب المصري في ظل الانقلاب

السيسي جعل مصر بلد اليأس والبطالة .. الثلاثاء 29 سبتمبر. . مصر ضمن قائمة الدول الأفقر عالميا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي جعل مصر بلد اليأس والبطالة.. ويطرح على العالم مبادرة “الأمل والعمل

أعلن زعيم عصابة الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، اعتزام بلاده إطلاق مبادرة عالمية بالتنسيق مع الأمم المتحدة، تحت اسم “الأمل والعمل من أجل غاية جديدة”، تهدف إلى “التغلب على قوى التطرف والإرهاب من خلال التنمية والإبداع والتطور“.

وفي الوقت الذي دعا فيه السيسي -في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الإثنين- دول العالم إلى العمل والأمل، فإن مصر أصبحت على يديه تعج بملايين العاطلين والمحبطين، وفقا للإحصائيات الدولية والمحلية، كما شهدت البلاد في العامين الأخيرين موجة غير مسبوقة من الانتحار بين فئة الشباب بسبب اليأس من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، كما يقبع في السجون ما يزيد عن 40 ألف معتقل معظمهم من الشباب.

وكشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات في تقرير لها الشهر الماضي عن وقوع 157 حالة وفاة جراء الانتحار في مصر منذ مطلع كانون الثاني/ يناير وحتى مطلع آب/ أغسطس 2015، معظمها لشباب بين 18 و35 عاما، بخلاف الكثير من الحالات التي تم إنقاذها، حيث تستقبل مستشفى “قصر العيني”، وحدها، يوميا ما بين خمس إلى ست محاولات انتحار ويتم إنقاذها“.

ويقول مدرس الطب النفسي بجامعة الزقازيق أحمد عبد الله:” إن كل أسباب الانتحار موجودة في مصر، بداية من التلوث مرورا بالضوائق الاقتصادية وصولا إلى القمع وكبت الحريات، مشيرا إلى أن الإحباط الشديد عند الشباب زاد في الفترة الأخيرة، بسبب ركود الاقتصاد وتعثر الحياة السياسية وغموض المستقبل وصعوبة الزواج فضلا عن المشاكل الأسرية والخواء الثقافي والديني”.

أما البطالة فتشهد هي الأخرى تزايدا في معدلاتها بشكل كبير بمصر في السنوات الأخيرة بسبب الاضطرابات السياسية والأمنية، وفي الوقت الذي يؤكد البنك الدولي أن معدل البطالة في مصر تجاوز مستوى 25% العام الماضي، تصر حكومة الانقلاب على أن نسبته تبلغ 13% فقط.

وطالب البنك في تقرير سابق له الحكومة المصرية باستغلال المساعدات المالية الخليجية لتوفير فرص عمل للشباب، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أو على الأقل إعادة فتح آلاف المصانع التي أغلقت أبوابها منذ عام 2011.

 

*الانقلاب يرفع رسوم بعض الخدمات لتوفير 6.5 مليارات جنيه للموازنة

أعلن وزير المالية بحكومة الانقلاب هاني قدري دميان أنه سيتم تعديل رسوم بعض الخدمات لتوفير 6.5 مليارات جنيه للموازنة.

وقال دميان -خلال افتتاحه ورشة عمل حول الإصدار السنوي الثاني لموازنة المواطن (2015 – 2016)- اليوم الثلاثاء، إن بعض تلك الرسوم يعود لعام 1958، وتكلفة تحصيلها أعلى بكثير مما يحصل منها.

مضيفًا أن تعديل هذه الرسوم يضيف للموازنة العامة للدولة 6.5 مليارات جنيه. 

 

*بعد حوادث الضرب على “القفا” مصر تحتج رسميًا لدى الخارجية الأمريكية

بعد تكرار حوادث الضرب على القفا للوفد المرافق لقائد الانقلاب العسكري مصر تبعت برسالة اجتجاج رسمية لدى الخارجية الامريكية وذلك احتجاجا على تكرار الظاهرة للعام الثاني على التوالي

يذكر أن الاعلامي يوسف الحسيني حصل على “نصيب الأسد” من هذه الظاهرة الملفته للنظر

 

*إنجازات الانقلاب.. مصر ضمن قائمة الدول الأفقر عالميا

احتلت مصر المرتبة 76 في قائمة أفقر دول العالم بإجمالي ناتج محلي للفرد 6,652.92 دولار، وفقا لأحدث تقارير مجلة “جلوبال فاينانشال” حول ترتيب أفقر وأغنى دول العالم

واعتمدت المجلة على القائمة الصادرة من البنك الدولي حول الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد لكل دولة مقدرا بالدولار.
وضمت قائمة الدول الأغنى في العالم كل من:

  1. لوكسمبرج – إجمالي الناتج المحلي للفرد : 110,697.00 دولار
    2.
    النرويج – اجمالي الناتج المحلي للفرد : 100,818.50 دولارا
    3.
    قطر – اجمالي الناتج المحلي للفرد : 93,714.10 دولارات
    4.
    ماكاو، الصين – اجمالي الناتج المحلي للفرد : 91,376.00 دولار
    5.
    سويسرا – إجمالي الناتج المحلي للفرد : 84,815.40 دولارا
    6.
    استراليا – اجمالي الناتج المحلي للفرد : 67,458.40 دولارا
    7.
    السويد – إجمالي الناتج المحلي للفرد: 60,430.20 دولارا
    8.
    الدنمارك-إجمالي الناتج المحلي للفرد: 59,831.70 دولارا
    9.
    سنغافورة -إجمالي الناتج المحلي للفرد: 55,182.50 دولارا
    10.
    الولايات المتحدة الامريكية- إجمالي الناتج المحلي للفرد: 53,042.00 دولار

في حين ضمت قائمة الدول الأفقر في العالم كل من: (ملاوي، وبوروندي، وإفريقيا الوسطى، والنيجر، وليبيريا، ومدغشقر، والكونغو الديمقراطية، وجامبيا، وإثيوبيا، وغينيا).

 

* البحيرة.. إصابة 90 تلميذاً بحالات تسمم فى مدرسة العدل الابتدائية

أصيب عشرات التلاميذ بمدرسة ابتدائية بمحافظة البحيرة بحالات تسمم غذائى نتيجة شرب مياه غير صالحة للاستخدام.

وكان بلاغ من أسر وأهالى تلاميذ مدرسة العدل الابتدائية التابعة لمدينة النوبارية بمحافظة البحيرة،كشف عن إصابة 90 طفلاً بتسمم غذائى نتيجة شرب مياه من كانتين المدرسة، ما أدى إلى قيء مستمر وإسهال شديد.

تم نقل التلاميذ إلى مستشفى النوبارية، وبعد الكشف وفحص التلاميذ تبين أن سبب التسمم استخدام مياه غير صالحة للاستخدام الآدمى أدى إلى حدوث التسمم.
وتم أخذ عينات من بقايا الطعام ومن متحصلات القىيء، وأخذ عينات من المياه بالمدرسة

 

 

*خرائط مدرسية بدون “حلايب وشلاتين”..وصمت إعلامي مريب

تداول، اليوم، عدد من النشطاء صورا لخرائط مصرية منشورة بالكراسات والكشاكيل المدرسية التي تبيعها المكتبات، غير متضمنة لمنطقتي حلايب وشلاتين كمناطق حدودية لمصر مع السودان.

ومن بين تلك الخرائط وجدت خريطة لمصر فقط، مظللة باللون الأصفر، ولكن دون “حلايب وشلاتين”؛ ورغم أن الكشكول كتب عليه صنع في مصر، إلا أن خريطته لم توحِ بالصناعة المصرية.

يذكر أنه في خلال حكم الرئيس المنتخب محمد مرسي، قد أثارت أزمة سياسية وإعلامية؛ إثر تردد أنباء مغلوطة عن تنازل الرئيس مرسي عن المنطقتين للسودان، بالمخالفة للحقيقة.. فيما تصمت وسائل الإعلام المصرية عن تلك الحوادث في عهد الانقلاب العسكري.

 

 

*بكرة تشوفوا مصر.. انقطاع الكهرباء عن مدرسة جبلية بأسيوط منذ 7 أشهر

اشتكى أولياء الأمور والعاملون بمدرسة دير القصير الابتدائية التابعة لإدارة القوصية، بأسيوط، من انقطاع التيار الكهربائي عن المدرسة منذ 7 أشهر؛ ما يعرض الطلاب للإصابة بالأوبئة نتيجة سوء التهوية.

وأكد الأهالي أن الطبيعة الجبلية للمنطقة التي تقع فيها المدرسة دير القصير الابتدائية تجعل الطقس حارًّا ، وهو ما سبب إصابة كثير من الطلاب بارتفاع شديد في درجات الحرارة، خلال فترة دراسة القراءة التي قررتها وزارة تعليم الانقلاب في الإجازة الصيفية.

يقول حمادة أبو ليلة، أحد أهالي القرية: إن جميع الخدمات بالقرية مهملة، ومنها الانقطاع الدائم للكهرباء منذ أكثر من 7 أشهر، وهو ما أدى إلى تدهور العملية التعليمية داخل المدرسة في العام الماضي بعد توقف وحدة التكنولوجيا والمعامل؛ نظرًا لعدم وجود التيار الكهربائي، بالإضافة إلى توقف المراوح داخل الفصول والتي تسببت في مرض كثير من الأطفال وإرهاقهم حتى وصلت نسبة الغياب بالمدرسة أكثر من ثلث المدرسة.

وتعلق ليلى محمد، طالبة: المدرسة تطالب بأبسط الحقوق خاصة في العام الدراسي الجديد ويكفي ما تعانيه القرية من المشكلات الثأرية والتي كانت العامل الأكبر في تعطيل العملية الدراسية داخل القرية وتدهورها وتغيب معظم الطلاب؛ فهل يحق للطالب المدرسي دخول العام الجديد بدون وحدة تطويرتكنولوجي أو مراوح بالفصول.

ويضيف أيمن محمد، أحد الأهالي: أبناؤنا صاروا كالعاملين داخل أفران العيش؛ نتيجة لعدم تشغيل المراوح بسبب انقطاع التيار الكهربائي، مشيرًا إلى أنه عند انقطاع التيار عن أحد المنازل لا يستطيع أحد من الأهالي الجلوس داخل منزله بسبب ارتفاع الحرارة، فكيف لطالب مقيد بعدم ترك فصله بالجلوس وسط هذا الفرن، وطالب مدرسي المدرسة والمسؤولين بمديرية التربية والتعليم بسرعة مواجهة المشكلة والعمل على حلها، خاصةً أن المدرسة تقع وسط الجبال والصحراء.

ويؤكد المهندس بدري محمد بدري، رئيس مدينة القوصية،التابعة لوزارة الانقلاب ، أنه بالفعل تم رصد مشكلة مدرسة دير القصير من خلال التقارير التي رفعت إلينا وتم تشكيل لجنة هندسية للفحص والعمل على تركيب لوحة كهربائية جديدة وإصلاح كل الأعطال الكهربائية وتم توجيه عدد من الفنيين للمدرسة.

 

*كاتب إسرائيلي: السيسي هبة خاصة إلى إسرائيل

قال الكاتب الإسرائيلي افي بناياهو “مع من يستطيع نتنياهو أن يفعل ذلك؟ عبدالفتاح السيسي هو الهبة الخاصة من الشعب المصري إلى دولة إسرائيل“.

وأضاف بناياهو في مقال له بصحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية ،تحت عنوان “كيف يستطيع السيسي إنقاذ إسرائيل من “بي دي إس”، التي ترمز للحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها حتى انصياعها للقانون الدولي بالكامل.

وأكد الكاتب يبدو لي أن نتنياهو يستطيع أن يجد في السيسي شريك جدير بالاعتبار في سبيل التجديد والمضي قدما في عملية دبلوماسية من شأنها أن تضع نهاية للصراع.

وأشار إلى أنه إذا قدم نتنياهو ملاحظاته للجمعية العامة بعد الاجتماع مع السيسي، والتنسيق معه بشأن مخططاته المستقبلية، يستطيع أن يعيد إسرائيل إلى مكانها الصحيح على المسرح العالمي.

وإلى نص المقال

قرار الاتحاد الأوروبي الواضح لتحديد المنتجات المصنعة في المستوطنات خارج إطار الخط الأخضر” هو تصعيد إضافي في إطار الحملة لنزع شرعية إسرائيل.

إنها حملة تحركها الرغبة المنبعثة من قوى إقليمية مؤثرة لإجبار إسرائيل على التخلي عن تلك المناطق.

لكن أن تجني تلك الخطوة ثمارها أمر مشكوك فيه (ليس بالضرورة بسبب أمور نفعلها نحن الإسرائليون).

وبالرغم من ذلك، فإن الأمر يتطلب من الحكومة التعامل مع الأمر بشكل جاد.

وبجانب صعود موجة “الإرهاب الإسلامي”، والمشروع النووي الإيراني، فإن شبح المقاطعة ينبغي أن يدرج في قائمة أكثر ثلاثة تهديدات إستراتيجية تواجه إسرائيل.

ومع ذلك، فإن الرد الإسرائيلي على ذلك الأمر ما زال هشا. فرئيس وزرائنا يبدو مشغولا أكثر من اللازم، كما أن وزارة الخارجية تحت قيادته جرى تقسيمها إلى أقسام مختلفة، بالإضافة إلى  الحالة المعنوية المتدنية لموظفيها وشعورهم بالإحباط.

جلعاد اردان الوزير المسؤول عن مناهضة حركة “بي دي إس” يبدو مشغولا جدا في محاولة تسمية “رئيس للشرطة“.

إذا لم تنسق إسرائيل أفعالها على نحو جماعي، ولم تضع القضية في أولوية أجندتها الوزارية، ستجد نفسها في منحدر زلق سيقود حتما إلى مقاطعة وعزلة غير مسبوقة.

حملات المقاطعة ستمتد إلى الرياضة، والثقافة، والجانب الأكاديمي، والعلوم، والطب ومجالات أخرى.

وعندما تتجاوز المقاطعة الخط الأخضر إلى وسط إسرائيل، وتضحى محسوسة في تل أبيب، سيكون الأوان قد فات لتدارك الأمر.

لذلك ماذا ينبغي على إسرائيل أن تفعله؟ ماذا يجب أن تكون عليه ماهية الرسالة الإسرائيلية إلى العالم؟ وكيف تسلح الدولة مبعوثيها في السفارات والبعثات الدبلوماسية حول العالم؟

من وجهة نظري، ثمة سبيل واحد لذلك، يتمثل في تجديد المفاوضات مع الفلسطينيين، على نحو مخلص وحقيقي.

أعلم أن رئيس السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس لا يمتلك السلطة الكافية، وأنه يفضل الاستمتاع بحالة رئيس الدولة دون مسؤولية حكم دولة حقيقية.

أعرف أيضا أنه ليس ملائما لنتنياهو أن يفعل شيئا بينما يترأس ائتلافا يمينيا.

وأفهم كذلك أن أوباما وجون كيري لن يمارسا أي ضغوط. فقد استسلما. ولذلك توقعوا صمتا من الجانب الأمريكي خلال العامين المقبلين، لا سيما وأن الإدارة الأمريكية المقبلة ستحتاج إلى عام على الأقل لتشكيل سياسة شرق أوسطية.

لكن لا تستطيع حكومة إسرائيل “تعليق قبعتها” استنادا على تلك العوامل، بل يتعين عليها البدء في عملية على وجه السرعة، بحيث توقف ذلك التدهور في وضعها الدولي، وتتفادى المقاطعة والعزلة.

لابد للحكومة الإسرائيلية من إعادة بدء المباحثات، وتنفيذ ذلك بشكل صادق وصريح. وتقديم خطة عديدة السنوات تحدد خارطة طريق تدريجية لحلحلة الوضع مع توخي الحذر في ذات الوقت.

ومع انهيار بلدان محيطة بإسرائيل، ومعاناتها في الحفاظ على القانون والنظام، يسنح أمام تل أبيب الآن “نافذة من الفرص“.

وفي المستقبل المنظور، وبالرغم من خطر الإرهاب المتزايد، إلا أنه لا توجد دولة عربية تشكل تهديدا وجوديا لإسرائيل.

ولذلك، يمكن لإسرائيل أن تأخذ المبادرة من موقف قوة بهدف الاختبار الجاد لإمكانية التوافق.

تستطيع إسرائيل التصرف من خلال اعتقاد عميق بأن نتنياهو ملتزم بتقديم مستقبل أفضل لشباب المنطقة، اليهود والعرب، الإسرائيليين والفلسطينيين، بدون دماء أو عرق أو دموع.

ولكن مع من يستطيع نتنياهو أن يفعل ذلك؟ عبد الفتاح السيسي هو الهبة الخاصة من الشعب المصري إلى دولة إسرائيل.

نحن نتحدث عن قائد جدير بالاعتبار يمتلك القوة والثقة والسلطة، ويكرس كافة طاقته تجاه تعزيز اقتصاد مصر، وبنيتها التحتية، وهو ما تجلى في مشروع قناة السويس الجديدة، واكتشاف احتياطي غاز طبيعي.

السيسي ملتزم أيضا بشن حرب لا هوادة فيها ضد الإرهاب، الذي مثل ضربة قاتلة لصناعة السياحة المصرية.

وعلاوة على ذلك، يظهر السيسي اتزانا عقليا في مناهضة إيران ومصالحها بالمنطقة.

ومن الممكن افتراض أن الإسلاميين الفلسطينيين في غزة قد يرحبون بعودة مبارك وعمر سليمان، اللذين سمحا لحماس بالازدهار بهدف الحفاظ على ثقل مناهض للإخوان المسلمين.

أما السيسي فقد أدار ظهره لحماس. ومن خلال إغراق الأنفاق تحت حدود غزة وسيناء، عرقل الرئيس المصري قدرة المنظمات على تهريب أسلحة إلى القطاع الفلسطيني.

وخلال عملية “الجرف الصامد”، تصرفت إسرائيل، بالتتنسيق مع كيري،  بشكل حكيم ومسؤول، عندما مكنا السيسي من تعزيز قبضته على الرئاسة.

من مصلحة إسرائيل الراسخة تنامي قوة مصر، ليس فقط باعتبارها طرفا في اتفاقية السلام، ولكن أيضا في كفاحها ضد الإرهاب والسلاح النووي الإيراني.

في عطلة عيد العرش “سوكوت”، بينما يعبر نتنياهو عن الوضع في إسرائيل من حدود منزله في شارع بالفور بالقدس، أو من خلال مقر إقامته الخاص في “قيصرية”، لن يتعين عليه فقط التعامل الحتمي مع عودة روسيا إلى الشرق الأوسط، أو لقائه مع الرئيس أوباما في واشنطن، لكن ينبغي عليه التعامل أيضا مع الخطاب الدرامي لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبجانب شيمون بيريس، فإن نتنياهو أكثر من خدم في السلطة، وأكثر رجال الدولة قدرة.

وبالإضافة إلى المخاوف المرتبطة بشخص نتنياهو، لكنه يمتلك ثروة من التجارب.

يبدو لي أن نتنياهو يستطيع أن يجد في السيسي وملك الأردن عبد الله شريكين جديرين بالاعتبار في سبيل التجديد والمضي قدما في عملية دبلوماسية من شأنها أن تضع نهاية للصراع.

إذا قدم نتنياهو ملاحظاته للجمعية العامة بعد الاجتماع مع السيسي وعبد الله، والتنسيق معهما بشأن مخططاته المستقبلية، يستطيع أن يعيد إسرائيل إلى مكانها الصحيح على المسرح العالمي“.

 

 

*العصار” وزيراً ثم رئيساً للوزراء.. هل يمثل مخرجاً لورطة النظام الدستورية؟

71 عاماً يحملها فوق ظهره ذلك الرجل الذي خلع أخيراً – ظاهرياً – “بذته” العسكرية، وارتدى “بدلة” مدنية، وهو يقسم على احترام الدستور والحفاظ على الجمهورية وزيراً للإنتاج الحربي أمام من يصغره بنحو عشر سنوات، والذي أقسم قبله أمام رئيس أطاحا به، على احترام الدستور والحفاظ على الجمهورية.

هو اللواء محمد العصار، مواليد عام 1946م، خريج الكلية الفنية العسكرية دفعة عام 1967م، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر سلاح المهندسين العسكريين، وارتقى في المناصب داخل القوات المسلحة حتى أصبح رئيساً لهيئة التسليح المسؤولة عن التعاقد على صفقات الأسلحة ودخولها وخروجها من الخدمة، وأحيل إلى التقاعد في عام 2003م، إلا أن المشير حسين طنطاوي استحدث له منصب مساعد وزير الدفاع لشؤون التسليح ليعود إلى الخدمة مرة أخرى في المنصب الذي استمر يشغله في عهد كل من حسني مبارك، ومحمد مرسي، وعبدالفتاح السيسي، وبسبب تميزه بالدبلوماسية والهدوء، أسندت إليه مهام اتصالات القوات المسلحة مع مسؤولي الدول الأجنبية، كما تولى مهمة تهدئة الرأي العام عقب أحداث ماسبيرو، أمام وسائل الإعلام.

في أكتوبر عام 2010م كشفت وثيقة استخباراتية أمريكية أن العصار كان المسؤول الأول عن ملف إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، إلى جانب توجيه انتقادات لاذعة للملف النووي الإسرائيلي”، بعد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين من سدة الحكم، وإرجاء الولايات المتحدة تسليم شحنات الأسلحة المتعاقد عليها مع مصر، مكنته خبرته في مجال التسليح أن يكون صاحب الدور الأبرز في التقارب المصري الروسي.

وهذا الرجل بقوامه المشدود رغم السنين الطوال التي ينوء بها ظهره، ونظرته الجادة الحادة المحايدة التي لا تكاد تبين ما هو مخبوء، ودبلوماسية أدائه بملامحه العسكرية، تؤكد أننا أمام شخصية غير عادية، من حيث تأثيرات الفعل والدور المنوط به، وهو ما يجعل قبوله للمنصب الجديد وزيراً للإنتاج الحربي، استمراراً لمهمته في التسليح، ولكن بـ”بدلة” مدنية، لبسها قبله عبدالفتاح السيسي بعد أن خلع العسكرية، تمهيداً – ربما – لتوليه السلطة كرئيس للوزراء مبعوثاً للعناية العسكرية بالمصريين.

ربما تكون دلالات تولي المنصب، أكبر وأخطر من كون الأمر مجرد تكليف رجل عسكري، كان دائماً محل ثقة الكثيرين المؤثرين بالداخل والخارج، ومحل استدعاء محلي وخارجي حين تتعقد الخريطة.

يُقدم الأمر سيناريوهات عدة، بما يجعل العصار مطروحاً كمفتاح لحل أزمة مستحكمة مستعصية، ربما على المدى البعيد إن لم يكن القريب.

معطيات الأزمة المستعصية

تتمثل معطيات الأزمة المستعصية في: مؤسسات موغلة لا تريد للأمر في البلاد أن يخرج عن سيطرتها المباشرة (عن طريق رجالها الثقات) أو غير مباشرة، عن طريق مندوبيها الخاضعين، دستور يجعل غالب السلطات في يد رئيس الوزراء، ويراد له تغيير تكون السلطات العظمى بموجبه في يد رئيس الجمهورية، برلمان مطلوب السيطرة عليه للإتيان بمندوبين للسلطة – لا الشعب – يقومون بتنفيذ مطالبها وزيادة إحكام قبضة الحاكم على الأمور، وزارة من الرجال الثقات أو المندوبين الخاضعين يأتي بها البرلمان المضمون.

هذه المعادلة ربما تبدو صعبة في وضع مربك ومعقد، فمكونات الثورة المضادة تريد نصيبها من الكعكة، سواء من في السلطة التنفيذية أو التشريعية أو حتى على مستوى المحليات، وإلا فإن تلك المكونات – بأطيافها السياسية والطائفيةستنتقل فوراً للاصطفاف خلف المعارضة في تحول ينذر بتقوية نواة ثورة يناير الشعبية مجدداً في حال عدم حصولها على نصيبها من الكعكة.

والملاحظ أن هناك سعياً محموماً لتمكين الموالين من السيطرة على مفاصل البلاد، وإقصاء كل من لا يبدي ولاء تاماً أعمى، لدرجة أن القوائم الانتخابية التي تتشكل في معظمها من اللواءات الرسميين أو من على شاكلتهم، هي التي تحظى بحظ وافر في الفوز، حتى إن قائمة اللواء سامح سيف اليزل – الذي أصيب بالسرطان مؤخراً – قد فازت فعلياً بالتزكية في عدد من المناطق بالصعيد والدلتا قبل أن تُجرى الانتخابات أصلاً، وهو ما يعطي مؤشراً على من هم المرغوبون كأعضاء بالبرلمان؟ وكيف سيكون شكله؟ وماذا سيفعل؟

وسواء جاء البرلمان برئيس وزراء بصلاحيات دستورية أو انتزعت منه صلاحياته بتعديل الدستور، فسوف يكون رئيس الوزراء من الثقات، ولن يخرج عن طوع المؤسسات المسيطرة، أما إذا قرر البرلمان تلبية رغبة السيسي بتعديل الدستور لصالحه لمزيد من إحكام القبضة عليه، فلا بأس أيضاً.

هاجس 2010م

ورغم هذه الأريحية السلطوية في التعاطي مع الشأن الانتخابي، بما يبدو معه أن الأمور جميعها تحت السيطرة، لكن هاجس انتخابات 2010م التي كانت قاصمة الظهر للمرحلة المباركية من نظام يوليو العسكري، تشكل قلقاً بالغاً لدوائر السيطرة والتوجيه، لاسيما وأن السيسي الذي كان لفترة طويلة رهان المؤسسات على تمثيلها في السيطرة على البلاد، يؤدي أداء باهتاً وأحياناً صادماً يفقده المزيد من الأنصار كلما تكلم أو تصرف، ويبدو سلوكه تصادمياً غير مبالٍ بأي عواقب ولا ردود فعل، مفتقراً للحكمة في كثير من الأمور.

هنا يطل العصار كبديل محتمل للسيسي، وكممثل للمؤسسات السيادية وكرأس ثانٍ للبلاد، إذا ما جرت في نهر الأحداث تطورات خارجة عن السياق المرسوم، مثل اعتراض واسع المدى والمجال على الحكومة الحالية أو القادمة التي سيفزرها البرلمان.

ويجب ألا نغفل هنا أو ننسى ما جاء في التسريبات الخاصة بمكتب وزير الدفاع من نزول السيسي للعصار في مكتبه، عكس ما هو مفترض من أن يستدعي الوزير لمكتبه من يشاء، ودلالات تلك الملاحظة الصغيرة العابرة وما قيل من أن العصار وجه مقبول على أكثر من مستوى، فهو بلا ثأر مع التيارات الداخلية وعلى رأسها الإخوان، وبلا تاريخ تصادمي مع الخارج، بل على العكس، كانت كل تصريحات قيادات الإخوان تضع أملاً فيه باعتباره يمكن أن يؤثر جدياً في المشهد بالإيجاب، حتى إن د. محمد بديع، مرشد الإخوان، استشهد به في إحدى جلسات محاكمته ليشهد لصالحه، وعلى المستوى الخارجي، فالعصار مسؤول ملف التسليح؛ بما يعني أنه الجسر الذي تمتد عليه العلاقات العسكرية المصرية الخارجية سواء للغرب الأمريكي والأوروبي، كما كان الأمر دائماً، أو للشرق الروسي والصيني كما جرى الأمر مؤخراً، كنوع من تنويع مصادر السلاح، وفتح ثغرات في جدار العزلة الدولية حول البلاد.

 

السيسي والعصار

نظرة السيسي للعصار أثناء تأدية الأخير لليمين، قالت الكثير جداً في لحظات، وإشارته بيده اليمني له بعصبية مكتومة، ربما تشي بأن الرجل مفروض عليه، وهو رضي به رضوخاً لتوافق أكبر من قدراته على مواجهته.

كان من المفترض والمتوقع أن يأتي الفريق مهاب مميش رئيساً للوزراء بدلاً من محلب، فهو أقرب القيادات العسكرية لقلب السيسي، غير أن الحالة الصحية لـ”مميش” جعلت من توليه المنصب أمراً صعباً.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا لم يُأتَ بالعصار رئيساً للوزراء مباشرة؟ وحول إجابة هذا السؤال تحديداً تتراوح التأويلات ما بين القول: إن فترة الوزارة الحالية قصيرة؛ لأنها مستمرة حتى إجراء الانتخابات فقط، حيث سيتوجب على البرلمان اختيار رئيس وزراء جديد، وما بين القول: إن الحالة الحالية الحرجة للبلاد كفيلة بحرق أي شخصية مهما أوتيت من قدرات أمام مطالب المواطنين ومشكلاتهم التي تبدو بلا حل؛ وهو ما جعل من إرجاء توليه أفضل له، فضلاً عن ضرورة إيجاد مرحلة وسيطة بين العسكرية والمدنية.

أيضاً فقد كان من المكر عند التغييرات الوزارية الأخيرة، النزول بمستوى سوء الاختيار للدرك الأسفل، كما حدث مع الوزارة الحالية، لكي تكون مهمة رئيس الوزراء القادم سهلة بل ومقبولة حيث سيحسن اختيار وزراء يظلون معه لسنوات، بصلاحيات كاملة، فيبدو الأمر صعوداً من الهاوية.

مشاركة السلطة

سيناريو مشاركة العصار للسيسي في السلطة، يبدو – على مرارته بالنسبة للأخيرمقبولاً، فهو يضمن له البقاء رئيساً محصناً من الملاحقات أو “التضحية، ولكن بلا تعامل مباشر مع الذين أوغل في سحلهم سياسياً بل وجسدياً، حيث لم يعد مطروحاً بالنسبة للكثيرين في الداخل والخارج، أفراد وتيارات ودول، للتعامل معه على أي مستوى.

لذلك، ربما تكون تولية العصار وزيراً، هي نقلة “ميدانية” له، يؤتي به بعدها كرئيس للوزراء، بلا حرج كان سيمثله المجيء به مباشرة من المؤسسة العسكرية لرئاسة الوزراء، وبصلاحيات كاملة تتيح له أن يكون الحلقة الوسيطة التي تخرج البلاد من أزمة موت السياسة وانسداد الآفاق أمام أي بادرة للأمل.

فمن ناحية معسكر مؤيدي 3 يوليو، سواء المدنيين أم العسكريين، فهم سيقبلون بأي شخصية ذات خلفية عسكرية، لا فرق لديهم بين الجنرال عمر سليمان، والفريق أحمد شفيق، وعبدالفتاح السيسي، واللواء محمد العصار، المهم الخلفية العسكرية، وهو ما يمكن أيضاً أن يهدئ من مخاوف كبار الجنرالات في المؤسسة العسكرية من تولي شخصية مدنية لرئاسة الوزراء بصلاحيات كبيرة.

وعلى جبهة المعارضين، من مكونات ثورة يناير، فهو بلا ثارات تاريخية معهم، حيث خرج ليهدئ من روع الأقباط بعد مجرزة “ماسبيرو” التي راح ضحيتها العشرات منهم تحت عجلات المدرعات، كما أنه كان ذراع التفاوض للمجلس العسكري مع قيادات تحالف دعم الشرعية أثناء اعتصامي رابعة والنهضة، وقيل: إنه كان من الرافضين لفض الاعتصامين بالقوة، حتى سرت شائعة مفادها أنه تحت الإقامة الجبرية بأمر قيادات المجلس العسكري، عقب ارتكاب المذبحة.

وخارجياً، فالعصار كان بمثابة وزير خارجية المجلس العسكري لتوصيل رسائله للدول الفاعلة الكبرى بالمنطقة، وتلك المهتمة بالشأن المصري، وكل التصريحات المنسوبة له، تصب في خانة بناء العلاقات لا تقطيعها، ففي ثورة يناير المجيدة، صرح بأن الجيش منحاز للشعب، وعند إجراء الانتخابات الرئاسية الأصلية أكد أن المجلس العسكري سيسلم السلطة للرئيس المنتخب، وعندما أقال الرئيس محمد مرسي كلاً من المشير حسين طنطاوي، والفريق سامي عنان، حاول الحفاظ على هيبة القيادات الراحلة والمؤسسة العسكرية برمتها بالتصريح بأن الإقالة كانت بالاتفاق مع المجلس العسكري.

مخاوف

يضاف لما سبق أن سعي السيسي ومعه اللواء سامح سيف اليزل للسيطرة على البرلمان من أجل تعديل الدستور، يثير مخاوف الشركاء الفاعلين في الداخل والخارج من تبعات على الشركاء قد تؤدي لخروجهم من المشهد والتضحية بهم عند أول مفترق طرق، فتركيز كل الصلاحيات في يد شخص واحد مسألة غير مقبولة ولا مسبوقة، وغير مطمئنة إطلاقاً لا على المستويات الشخصية فقط بل والقومية أيضاً.

لذلك فمسألة توزيع السلطات بين أكثر من شخص ينتمون لنفس الجبهة وتتنوع توجهاتهم، هي الأقرب للمنطق، لاسيما وأن العصار بلغ عمراً من غير المتحمل أن تكون له فيه مطامح أو مطامع مدمرة، وهو ما يهدئ كذلك مخاوف السيسي منه، ويكون إجابة لمعادلات المؤسسات التي تريد ضمان الأمر، سواء في حالة تعديل الدستور أم بقائه، وفي حالة غياب السيسي أو استمراره، غير أن الخطوة الأولى المطلوب ضمانها هو برلمان برجال ثقات أو متفاهمين، يرأسه اللواء سيف اليزل، ليهدئ قلق المشير السيسي ويأتي باللواء العصار، في منظومة مدنية بخلفية عسكرية، هي الأدق تعبيراً عن طبيعة المرحلة.

 

 

* نار أسعار السلع الغذائية يفضح فنكوش المجمعات الاستهلاكية

شهدت أسعار السلع الغذائية الأساسية بالسوق المحلي ارتفاعا ملحوظا خلال الأيام الماضية، لتكذب بذلك تصريحات وزارة التموين في حكومة الانقلاب بضخ كميات كبيرة من تلك الأساسية بالمجمعات الاستهلاكية في المحافظات بتخفيضات 25% لمحاربة الغلاء.

وارتفعت أسعار الخضراوات في السوق المحلي بنسبة تراوحت بين 50 إلى 60% في بعض الأنواع لتسجل الطماطم 11 جنيها والفلفل 9 جنيهات والفاصوليا 15 جنيها وبينما سجل الخيار 8 جنيهات، في حين ارتفعت أسعار الزيت بالأسواق لتسجل عبوة الزيت عباد الشمس 13 جنيها والمخلوط لـ 11 جنيها، وقفزت سعر العبوة زيت الذرة 15 جنيها بالأسواق، فيما ارتفعت أسعار الألبان بنحو 15% لسجل الكيلو 7 جنيهات.

وشهدت أسعار اللحوم ارتفاعا ملحوظا ليسجل كيلو اللحم الكندوز 85 جنيها والبتلو 140 جنيها والضانى 95 جنيها، في حين ارتفعت أسعار الأسماك بنحو 25% ليتراوح أسعار البلطي بين 17 إلى 20 جنيها، فيما تراوح سعر البورى بين 25 جنيها إلى 37 جنيها للكيلو للأحجام الصغيرة و 39 جنيها للأحجام الكبيرة، و الفيلية بـ 25 جنيها، والماكريل المستورد “الروسي” الذى تراوح بين 20 جنيها و 22 جنيها

 

* فشل تواضروس في ملف سد النهضة فقالوا: “زيارة كنسية لا سياسية

كشفت تقارير صحفية أجنبية وأثيوبية عن فشل الزيارة الدينية للبابا تواضروس الثاني في حلحلة الموقف الإثيوبي من قضية المياه مع مصر، ورفض الجانب الإثيوبي أي تنازلات، مؤكده أن فشل القيادات الدينية المسيحية جاء بعدما طلب السيسي تدخل الكنيسة بعد فشل المفاوضات السياسية مع أثيوبيا لإثنائها عن استكمال السد لحين اختيار لجان التقييم الدولية له ومعرفة حجم أضراره على مصر.

وحاولت صحف مصرية ومصادر بالكنيسة القبطية النفي مبكرا أن تكون زيارة تواضروس “سياسية” أو أنها ستناقش موضوع سد النهضة، وركزت على انها “زيارة رعوية ودينية”، للتغطية على الهدف الحقيقي للزيارة، واحتمالات الفشل في الحصول على أي تنازلات إثيوبية، وزادت حدة النفي في أعقاب فشل الزيارة بالفعل في تحقيق أي تقدم في هذا الملف الخطير.

وقالت مصادر كنسية مصرية إن الزيارة التي بدأها السبت الماضي البابا تواضروس الثاني، وتنتهي غدا الاربعاء إلى أثيوبيا هي زيارة كنسية ولكن سيتخللها سعي الكنيسة لإزالة الاحتقان بين مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة الذي أعلنت إثيوبيا الانتهاء من بناء 47% منه، وتعسرت المفاوضات حوله، ويقول خبراء مياه إنه يضر بالأمن المائي لمصر.

وقالت المصادر، إن الكنيستين المصرية والإثيوبية تلعبان دورا في تحسين علاقات البلدين وإزالة أي احتقانات سياسية، ولكنها شددت على أن التدخل الكنسي “ليس سياسيا” وإنما من أجل “المحبة بين الشعبين“.

وأشارت صحيفة الأهرام في حوار أجرته يوم السبت مع البابا تواضروس قبل سفره إلى ما أسمته “التكليفات المحددة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي المطلوب تنفيذها خلال هذه الزيارة”، مشيره إلي أن “على رأسها قضية مياه نهر النيل، وكيف تستطيع الكنيسة ان تلعب دوراً لمصلحة الأمن المائي المصري باعتباره قضية قومية بالغة الأهمية“.

وحول البابا في حواره مع صحيفة (الأهرام) نفى ذلك مؤكدا أن زيارته لأثيوبيا “هي زيارة كنسية في المقام الاول للاحتفال بعيد الصليب وهو أكبر الأعياد الإثيوبية، ورد على زيارة البابا متياس بطريرك إثيوبيا لمصر في يناير الماضي، والأمر الثالث تواصل المحبة بين الكنيستين المصرية والإثيوبية أصحاب التاريخ الطويل“.

ورغم قول البابا في الحوار “إن هذه الزيارة ليست لها علاقة بأي أجواء معينة بين البلدين أو حول موضوع مفاوضات مياه نهر النيل وسد النهضة الإثيوبي لأنها مرتبة منذ شهور عدة”، و”إنه لا توجد أي تكليفات محددة له خلال هذه الزيارة”، إلا أنه قال: “ولكن الإحساس الوطني وعلاقة الكنيستين يدفعني من أجل وجود حالة من التوافق بين البلدين”، وتابع: “مياه نهر النيل عطية من الله فلا يجوز أن تكون محور خلاف“.

 

 

* ما لم يقله “السيسي” في الأمم المتحدة

وقف عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، يلقي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اتهم الثورة في ليبيا بالإرهاب، ودعا إلى تصفيتها ودعم الانقلاب الذي يقوده حفتر، ودعا إلى تسوية القضية الفلسطينية، وهو الذي يحاصر قطاع غزة بالمياه المالحة لصالح الاحتلال الصهيوني.

وقال إن سوريا اليوم تتمزق وتعاني التقسيم في ظل أزمة إنسانية غير مسبوقة وأطماع مكشوفة، وهو الذي أرسل متطوعين ومرتزقة من الجيش المصري إلى الجبهة السورية، ليقاتلوا جنبا إلى جنب بجوار قوات بشار الأسد، ضد الشعب السوري وثورته، فضلا عن شحنات الصواريخ والأسلحة التي ترسل من القاهرة إلى دمشق.

وقال إنه يسعى إلى توظيف قدرات الشباب في مصر لتأخذهم بعيدا عن التطرف والتشدد، وتابع أنه “لا بد من فهم الدين الإسلامي بشكل صحيح بعيدا عن القلة القليلة التي تدعي التحدث باسمه”، ويقصد هنا الشيوخ والعلماء الربانيين غير الموالين للانقلاب، أما الكثرة التي تفهم الدين فهي التي خلعت عليه وصف نبي الله موسى ووزير داخليته السابق أخاه هارون.

أعلن السيسي أن مصر تسعى للترشح للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن عن العامين القادمين، في إطار تطلعها إلى إرساء السلام الدولي، هذا السلام الذي يبدأ بتصفية ما تبقى من ثورات الربيع العربي، ويمهد الأرض للاحتلال الصهيوني كي يهدم المسجد الأقصى، ثم تركيع الأمة الإسلامية للصهيونية والمطامع الغربية والفارسية.

استعرض السيسي مجمل تطورات الأوضاع في مصر خلال سنوات الانقلاب الماضية، منوهاً إلى أن التغيير جاء استجابة لإرادة الشعب المصري وخياراته الحرة، التي تدل عليها الأجساد المتفحمة في رابعة والنهضة، كما تدل عليها صرخات المعذبين في أقبية وسجون العسكر، وخمسون ألف معتقل ومعتقلة بينهم أطفال.

قال السيسي إن مصر تمضي قدماً على طريق التحول الديمقراطي، فإن كانت الديمقراطية في مفهوم السيسي تعني الانقلاب على الشرعية فقد صدق، وان كانت تعني إقصاء أصحاب الحق ومحاكمة إرادة الشعب وعودة الفسدة إلى مقاعدهم فقد صدق أيضاً.

ما لم يقله الجنرال الانقلابي عبد الفتاح السيسي ويعرفه الحاضرون في الأمم المتحدة، أنه يدمر مصر بالنيابة عن القوى الغربية الكبرى التي ساندته، يفعل ذلك بشكل منهجي ومتواصل منذ تنفيذ انقلابه في الثالث من يوليو تموز 2012، وادخل مصر في دوامة من العنف وعدم الاستقرار والانهيار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وهو يدفع باتجاه انهيار الدولة المصرية، فخزينة الدولة مفلسة، والأعمال تكاد تكون متوقفة، والقطاع السياحي يعاني من الشلل، ولا يعمل في البلد إلا القبضة الأمنية للجيش وقوات الأمن المركزي والمخابرات والبلطجية

 

مد الطواريء وتدمير مزيد من المنازل بسيناء ووفيات نتيجة تسمم مياه الشرب. . 25 أبريل. . فقدان القمر الصناعي المصري

مشربتش من نيلها

مشربتش من نيلها

فوسفات مباركالفوسفات النيلمد الطواريء وتدمير مزيد من المنازل بسيناء ووفيات نتيجة تسمم مياه الشرب. . 25 أبريل. . فقدان القمر الصناعي المصري

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مد حالة الطوارئ في سيناء 3 شهور للمرة الثالثة على التوالي

قرر عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مد حالة الطوارئ، في مناطق بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، التي تشهد توترا أمنيا، وذلك لمدة 3 شهور، تبدأ غدا الأحد، للمرة الثالثة على التوالي.

وبحسب قرار جمهوري، أصدره السيسي، اليوم، فقد تم “فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في عدة مناطق بشمال سيناء (مدن العريش والشيخ زويد رفح)، بداية يوم الأحد 26 أبريل/ نيسان الجاري“.

وأضاف القرار: “كما يتم بموجب ذات القرار تطبيق حظر التجوال في المناطق المعلنة فيها حالة الطوارئ“.

وكان السيسي، أصدر قرارا في 26 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، قرارا بتفويض صلاحياته بشأن حالة الطوارئ إلى رئيس الحكومة إبراهيم محلب، قبل أن تعلن وكالة الأنباء الرسمية المصرية إنه “نظراً للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها محافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، تقرر إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مرفوقة بحظر تجوال طوال ساعات الليل، بمناطق في محافظة شمال سيناء.

وفى يناير/ كانون الثاني الماضي، تم مد حالة الطوارئ 3 أشهر إضافية، لتنتهي مساء اليوم، في مناطق بسيناء التي يصادف اليوم السبت الاحتفال بالذكرى الـ 33 لتحريرها عام 1982 وهو يوم عطلة رسمية لدى المصريين.

جاء قرار السيسي بتفويض صلاحياته بشأن فرض حالة الطوارئ، بعد ساعات من هجوم إرهابي تعرض له جنود تابعون للجيش، في شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، أودى بحياة 30 عسكريا، فضلا عن إصابة 31 آخرين.

ويجيز الدستور المصري للرئيس إعلان حالة الطوارئ لثلاثة شهور وتمديدها لمدة اخرى مماثلة بعد الرجوع للبرلمان وموافقة ثلثي أعضائه، وفي حال وإذا كان المجلس غير قائم، يعرض الأمر علي مجلس الوزراء للموافقة.

ويحوز السيسي السلطة التشريعية نظرا لغياب البرلمان الذي كان متمثلا في مجلس الشورى السابق الذي تم حله في 3 يوليو/تموز 2013 عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي.

وتمنح حالة الطوارئ للسلطات صلاحيات استثنائية من بينها توقيف المشتبه بهم دون إذن قضائي. ويعتبر فرض حظر التجوال إجراءا استثنائيا لا يجوز إلا في حالة الطوارئ وفق القانون المصري، وبالتالي ينتهي العمل بالحظر تلقائيا مع انتهاء فترة الطوارئ.

وتشهد عدة مناطق في مصر عامة، وسيناء خاصة، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في منطقة سيناء، تستهدف ما يقول إنها “مجموعات إرهابية” تنشط في تلك المنطقة.

 

*بالأسماء.. مقتل 3 وإصابة 2 بسبب عنف الانقلاب بشمال سيناء

أعلنت مصادر مطلعة، منذ قليل، أن مستشفى العريش العام، استقبلت أمس 3 قتلى مدنيين واثنين مصابين، نتيجة الطلقات النارية العشوائية، بالقرب من كميني الضرائب والخروبة، بالشيخ زويد.
والقتلى هم: أحمد عبد الله حسين، 20 عامًا، وسلامة محمد سلامة، 17 عامًا، وأحمد محمد السيد، 25 عامًا، والمصابان هما: حمدي ناصر محمد، 14 عامًا، وأسماء عبد الرحمن جابر، 16عامًا.

 

*الانقلاب يزيل 1211 منزلا برفح ضمن المرحلة الثانية للمنطقة العازلة

واصلت قوات جيش الانقلاب العسكري، أعمال الهدم لمنازل المواطنين بسيناء ضمن حملة إزالة المرحلة الثانية من المنطقة الحدودية برفح، اليوم السبت، بالتزامن مع بدء الاحتفالات بعيد “تحرير سيناء“.
وأكدت مصادر أمنية بشمال سيناء أنه تم الانتهاء من إزالة عدد 1211 منزلًا في المرحلة الثانية من المنطقة العازلة، وجار استكمال الإزالة لباقي منازل على مسافة 500 متر من المرحلة الأولى السابق إزالتها.

وأشار المصدر إلى أنه سبق إزالة منازل المرحلة الأولى لمسافة 500 متر من المنطقة الحدودية برفح بإجمالي 837 منزلًا، تمهيدًا لإقامة المنطقة العازلة، المقررة على الحدود بين مصر وقطاع غزة، مع استمرار عمليات الإخلاء.

 

*حفظ التحقيقات في حادث أتوبيس “أوراسكوم

قرر المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية، حفظ التحقيقات التي أجرتها النيابة في حادث سقوط أتوبيس شركة أوراسكوم المملوكة لعائلة ساويرس بترعة المريوطية الذي أسفر عن مصرع 12 من عمال الشركة وإصابة 15 آخرين لانقضاء الدعوى بوفاة سائق الأتوبيس.
وانتهت تحقيقات نيابة الحوادث برئاسة المستشار أسامة حنفي إلى مسئولية السائق كاملة وتسببه في وقوع الحادث نتيجة عدم تقديره للموقف والسرعة الزائدة التي كان يقود بها الأتوبيس.

وأشار فحص مهندس المرور عن وجود آثار لفرامل الأتوبيس على الإسفلت حيث تبين أنها امتدت لمسافة 120 مترًا وهي المسافة التي اتضح أن سائق الأتوبيس كان يحاول فيها السيطرة عليه قبل اصطدامه بالكوبري ونظرًا لطول تلك المسافة وعدم تحكم الفرامل في الأتوبيس قامت اللجنة بفحص الفرامل لبيان سلامتها من عدمه؛ إلا أنه تبين عدم وجود أي خلل بها وعزت اللجنة طول آثار الفرامل على الأسفلت إلى السرعة الزائدة للأتوبيس، مما أدى إلى عدم قدرة السائق التحكم به، وهو ما أكده اثنان من المصابين كانا يجلسان بجوار السائق، حيث أشارا إلى أن السائق المتوفي كان يسير بسرعة كبيرة.

 

 

 

*حريق مدمر بمصنع “خل” بطنطا.. والأهالي تطالب بطائرات لإطفائه

نشب حريق ضخم قبل قليل بمصنع الخل المجاور لشركة كوكاكولا الكائن بمنطقة دفرة التابعة لمركز طنطا وأدى إلى تدمير المصنع وامتداد النيران إلى المصانع المجاورة.
يذكر أن الحريق قد اندلع في مصنع “خل” على الطريق الزراعى في نطاق طنطا، وارتفعت السنة اللهب والنار بشكل كبير وتطايرت مقذوفات البراميل المشتعله، وسادت حالة من الفزع بين جموع العاملين وقائدى السيارات على الطريق الزراعى خوفا من تطاير البراميل عليهم، الأمر الذي دفع الأهالي لطلب طائرات إطفاء للتعامل مع الحريق.
وقد أدى الحريق لتحويل طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي، بعد ان تكدست السيارات عليه.

 

*وفاة أول حالة من المصابين بأعراض التسمم في الشرقية

أعلن مسؤول بوزارة الصحة المصرية، صباح اليوم السبت، وفاة أول حالة من المصابين بأعراض التسمم في مدينة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية (دلتا النيل، شمالاً)

وأوضح المصدر لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، أن المريض أحمد كمال أحمد زكي (54 عام)، أحد الحالات المشتبه في إصابتها بالتسمم في الإبراهيمية، توفي صباح اليوم، إثر تدهور حالته ودخوله في شبه غيبوبة.

وأضاف المصدر أن المريض كان يعاني من أمراض في الكبد، وأصيب بالتهاب شديد في الصدر وضيق في التنفس، ما أدى إلى تدهور حالته، مشيرا إلى أنه جاري إجراء فحصوات على المتوفي للتأكد مما إذا كانت وفاته بسبب التسمم أم مرضه السابق.

كان شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، قال في تصريحات صحفية سابقة، أمس، إن إجمالي عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالتسمم في مدينة الإبراهيمية بلغت 586 حالة حتى الساعة 20:30  ت.غ.

وأفاد مصدر طبي بمديرية الصحة بالشرقية بأن الأهالي رجحوا سبب التسمم إلى تناول ذوييهم مياه الشرب.

بينما أذاعت مكبرات الصوت في بعض مساجد مدينة الإبراهيمية تحذيرات للأهالي من استخدام مياة  الشرب سواء التي يتحصلون عليها سواء من الشبكة الحكومية أو من متاجر مزودة بأليات فلترة لمعالجة المياة مقابل رسوم مادية.

لكن صديق مصلحي، رئيس مجلس ومدينة الإبراهيمية، قال في تصريحات صحفية إن مسؤولي شركة مياة الشرب في الشرقية (حكومية) قاموا بسحب عينات من الأماكن التي يقيم فيها المصابين، وإن نتائج العينات أثبت سلبيتها وخلوها من أي شيء يسبب القيء والاسهال لهم، وإنه جاري التعرف علي الأسباب الحقيقية لتسمم المواطنين.

وتعاني البنية التحتية لشبكة مياه الشرب والصرف الصحي في مصر من وضع متهالك بشكل عام.

 

*أسرة “الديب” تحمل داخلية الانقلاب مسئولية حياة “فرحات” ونجله “عمار

حملت أسرة المختطف فرحات الديب سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامته وحياته وسلامة وحياة نجله “عمار” الطالب بالمرحلة الثانوية، وما يلحق بهما من أذى نتيجة اختفائهما قسريًا منذ اختطافهما من منزلهم بقطور محافظة الغربية، منذ الأربعاء الماضي.

وأكدت الأسرة -خلال بيان لها- اليوم، أنه منذ ذلك التاريخ، لم يتم الاستدلال على مكان احتجازهما أو عرضهما على نيابة الانقلاب حتي الآن.

وأعربت الأسرة عن بالغ قلقها مع استمرار إخفاء مكان احتجازهما، وإنكار قوات أمن الانقلاب تواجدهما فى مديرية الأمن بالغربية.

وناشدت الأسرة المنظمات الحقوقية بالتدخل لمعرفة مكان احتجازهما، وعرضهما السريع على نيابة الانقلاب، وتمكينهم من لقائهما لرفع الظلم والإفراج عنهما.

 

*الفوسفات يشعل أسعار المياه المعدنية في القاهرة

شهدت محلات البقالة بمنطقة وسط البلد إقبالاً كثيفاً على شراء زجاجات المياه المعدنية بعد تسمم مواطنين في قرية الإبراهيمية بمحافظة الشرقية بسبب مياه الشرب.
فيما يلي استطلاع لآراء أصحاب محلات حول حركة البيع والشراء وارتفاع سعر كرتونة المياه المعدنية لـ 8 جنيهات عن سعرها الأصلي.

خالد أبو زيد أحد أصحاب المحالات، قال إن الإقبال على المياه المعدنية زيادة عن الأيام الماضية، لأننا فى الصيف والدنيا حر وعلشان الناس خايفة تشرب من المياه اللي فيها الفوسفات”.

بينما أكد عبدالعال فتحي،  على زيادة سعر كرتونة المياه المعدنية 8 جنيهات، قائلا :” الناس مش مصدقة أن فى زيادة على المياه وبيقولوا إنى بستغل الأزمة لكن الاستغلال والجشع من تجار الجملة ” ، مضيفا، أن نسبة الإقبال أكثر من ساعة موضوع الفوسفات والبيع زاد فى ناس بتشتري بالكرتونه”.
وقال حنفي إمام :”أنا لسه مشترتشي المياه الجديدة بالسعر الجديد وبييع بالسعر القديم ، والإقبال زاد على الشراء فى اليومين اللى فاتوا مش عارف ليه بصراحة ممكن يكون بسبب المياه اللى فيها التسمم بتاعت الفوسفات ديه “.

 

*حلقة جديدة لـ “الشاب أشرف” بعنوان “الطريق إلى فوسفات

قدم “عبدالله الشريق” حلقة جديدة من البرنامج الساخر المقدم علي موقع يوتيوب” “الشاب أشرف”، تحت عنوان “الطريق إلى فوسفات”، يسخر فيها من غرق صندل محمل بـ 500 طن فوسفات في نهر النيل بقنا، وتعد هذه الحلقة هي ختام حلقات الموسم الثاني من البرنامج.

https://www.youtube.com/watch?v=jCSqPBp3bNQ&list=PLdjQsFYdBYPLS6amEqVdN22gE7MYYnjWk

 

*إصابة 5 في اشتعال حريق بفندق بالمنشية

قال الدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إن حريق فندق الإسكندرية بمنطقة المنشية أسفر عن إصابة 5، وتم نقلهم إلى مستشفى الميري الجامعي.

واندلع منذ قليل حريق هائل بفندق الإسكندرية بمنطقة المنشية بوسط المحافظة، وتقوم حاليًا قوات الحماية المدنية بإطفاء الحريق، وإخراج العاملين به، وانتقلت سيارات الاسعاف إلى موقع الحريق.

 

 

*مجهولون يستهدفون أحد أبراج الضغط العالى على طريق أسوان الصحراوى

تسبب انفجار عبوة محلية الصنع زرعها مجهولون بجوار أحد أبراج الكهرباء الضغط العالى، على طريق “أسوان – القاهرة” الصحراوى، فى حدوث ميل فى البرج.

 

المجهولين قاموا بوضع عبوتين محليتى الصنع بجوار أحد أبراج الكهرباء على طريق “أسوان – القاهرة” الصحراوى، بالقرب من مدخل قرية فارس دائرة مركز كوم أمبو بمحافظة أسوان، وانفجرت إحداهما، وتسببت فى حدوث ميل البرج 

 

 

*تلوث مياه الشرب بقرية أبيس بالبحيرة

أعلنت شركة مياه البحيرة، أن مياه الشرب بقرية أبيس تعرضت للتلوث نتيجة لاختلاط البترول بمياه ترعة أبوزهرة في مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، بعد انفجار 3 خطوط غاز تمر بالقرب من الترعة .
وقال رئيس الشركة خالد حسين، في تصريحات صحفية، اليوم السبت: إنه جار تطهير المياه من بقع البترول وتم غلق محطة أبيس حتى العاشرة مساء للانتهاء من عملية النظافة وصلاحية المياه مرة أخرى للشرب.

 

*الشرقية.. استمرار الإصابة بالتسمم بعد وصول 55 حالة جديدة اليوم

أعلن الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم “صحة الانقلاب”، أن غرفة الأزمات بالوزارة تلقت، اليوم السبت، تقارير تفيد بإصابة 55 حالة جديدة بالتسمم فى محافظة الشرقية.
وأضاف “عبد الغفار”، في بيان له اليوم، أن الحالات المحتجزة منذ أمس مستقرة، وعددهم 15 حالة، وهم 12 مصابًا بمستشفى الإبراهيمية، ومصاب بمستشفى ديرب نجم المركزي، واثنين بمستشفى الزقازيق الجامعى.
وعن حالة الوفاة التي حدثت صباح اليوم، زعم عبد الغفار: إنه مازال من المبكر القطع بأن الوفاة نتيجة اشتباه تسمم، حيث إن المواطن كان مريضًا كبديًّا مزمنًا، ودخل ضمن المصابين، وهو يعانى من التهاب شديد بالصدر وضيق بالتنفس.

 

*مصر تفقد القمر الصناعي الثاني: “الفضائيون الإخوان خطفوه” .. تعليقا على “إيجيبت سات”.. نشطاء: القمر المصري خد الفلوس وخلع

الفضائيون تآمروا على مصر وسرقوا القمر الصناعي… والفضائيون أصلاً إخوان”، هكذا سخر الناشطون المصريون من خبر اختفاء القمر الصناعي المصري إيجيبت سات” الذي اختفى في ظروف غامضة غير معروفة.

ففي ظل اختفاء نظام شفاف، حدث ولا حرج عن الإهمال الذي يتسبّب في ضياع ثروات المصريين يميناً وشمالاً، فلم يمر يومان على ضياع حمولة الفوسفات الضخمة في قاع النيل، وضياعها على مالكها من أبناء الشعب، ولم تقف المصيبة عند هذا الحد، حتى أصبحت مياه الشرب مهددة بالتلوث رغم دفاع خبراء النظام المستميت عن فوائد الفوسفات للبشرة والفحولة وقوة الإبصار وإنبات الشعر.

نحن نستورد النجاح ولا نصنعه”، هكذا علق العالم المصري المهاجر يأساً من النظام عصام حجي، بعدما فوجئ المصريون بخبر ضياع القمر الصناعي المصري الثاني، عقب أشهر قليلة على ضياع الأول، ليؤكد النظام أنه يلدغ من نفس الجحر مرة واثنتين وثلاثاً.

وكتب حجي على صفحته الشخصية على “فيسبوك”، تدوينة طويلة مليئة بالمرارة والحسرة، بعد ضياع القمر الصناعي: “إن ضياعه نتيجة طبيعية لاستمرار مسلسل تهميش الخبرات العلمية بالداخل والخارج”. وأضاف العالم الذي تعرض لحملة وصلت لاتهامه بالعمالة، حين انتقد كفتة عبدالعاطي، أن 305 ملايين جنيه مصري تضيع نتيجة عدم وجود تصور بناء، والاستفادة من الخبرات المصرية، وغياب وكالة فضاء مصرية.

وقال حجي بكلمات مؤثرة: “واضح أنه مكتوب علينا أن نزرع في الغرب، ونرجع لبلادنا في صناديق”، وتساءل حجي: “إلى متى سيستمر تهميش الشباب وتهجير العقول“.

الناشطون ذهبوا في تعاملهم مع الخبر مذهباً مخالفاً تماماً للعالم المصري المعروف، وهو مذهب “نضحك بدل ما ننتحر”، فالكاتب والروائي إبراهيم عبدالمجيد سخر قائلاً: “القمر الصناعي شكله هيشتغل مع داعش”، أما الناشط صاحب حساب الدولة الهيثمية”، فاتهم الفضائيين بالجريمة، وقال: “في حد طلع الفضاء وسرق القمر الصناعي بتاعنا، احنا هانوريكم يا فضائيين“.

في حين سخر أحد الناشطين قائلاً: “بس حلوة حركة القمر الصناعي اللي هرب ده، خد الفلوس اللي اتصرفت عليه وخلع من مصر، زمانه دلوقت مسترخي في المريخ“. ولم ينس حساب ساخر يطلق على نفسه “المخابرات العامة” اتهام الإخوان فقال: “طفل إخواني وجه شعاع ليزر أخضر ليلاً في وجه سائق القمر الصناعي مما تسبب في إصابته بالعمى المؤقت وخروجه عن مساره“.

وعلى ذكر المخابرات سخر أبو صلاح قائلاً: “الخونة بس اللي بيقولوا ان القمر الصناعي ضاع، الحقيقة ان المخابرات المصرية جندته عشان يتجسس على زمايله الأقمار اللي معاه فوق، فأضطر يخفي شخصيته”. أما حلا فسخرت من الواقعة وألمحت لتنظيم “أجناد مصر” وقالت: “‏القمر الصناعي الماسري التايه في الملكوت تم الاستيلاء عليه من خير أجناد الزهرة، يا هفأ ماعندناش قمر صناعي (زي ما عندناش قناصة) منصور العيسوي ستايل“.

حساب محمد علي باشا” كشف سر مصائبنا في تغريدته: “حتى القمر الصناعي “إيجيبت سات 2” قرف مننا ومن مصر كلها وراح حصل أخوه الفقيد السابق “إيجيبت سات 1” .. إحنا معمول ﻷقمارنا عمل ومدفون في كوكب زحل”، وانفرد محمد بموقع القمر المفقود وقال: “عدد من المواطنين بيأكدوا أن القمر الصناعي مضاعش في الفضاء و أنه في الحرفيين بيتقطع وبيتباع خردة“.

وعلق الروائي إبراهيم عبدالمجيد: “القمر الصناعي شكله هيشتغل مع داعش“.

 

*اعتقال 8 طلاب بالبحيرة ومحامي بالأقصر

شنت قوات الأمن بالبحيرة، حملات اعتقال لعدد من معارضي حكم العسكر، بمركز الدلنجات، أمس الجمعة، أسفرت عن اعتقال 8 طلاب من  معارضي الانقلاب العسكري.

واختطفت قوات الأمن، محمد ربيع الصابر الطالب بالصف اﻷول الثانوي من الطريق، وإسلام جابر، الطالب بالصف اﻷول الثانوي، أثناء ذهابه ﻷحد الدروس التعليمية، ومحمد مصطفى حسب الله، الطالب بالصف الثالث الثانوي من الطريق أيضا، وعمرو عيد، الطالب بالصف الثاني الثانوي، وخالد شرشر، الطالب بالصف الثاني الثانوي، أثناء حضوره أحد الدروس التعليمية، وأسامه زيدان، الطالب بالصف الثالث الثانوي من منزله، وأحمد شعبان مندور، الطالب بكلية العلوم، والطالب مدحت الحصري من منزله، ولفقت لهم قضايا عديدة منها تظاهر وأعمال شغب واﻹنضمام لجماعة الاخوان.

ومن جانب أخر، حمل أهالي الطلاب مركز شرطة الدلنجات المسؤلية عن سلامة ابنائهم، حال تعرضهم ﻷي أذي، كما ناشدوا بإطلاق سراح أبنائهم المختطفين. وبالأقصر، اعتقلت قوات الأمن، فجر اليوم السبت، حازم عبدالدايم، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الأقصر، إذ أكد ذوييه أن القوات داهمت منزله واقتادته إلى جهه غير معلومة، وأنهم لا يعلمون مكانه حتى الآن.

وتعد هذه المرة السادسة التى يتم فيها اعتقال عبدالدايم من منزله، واتهامه بعدة تهم، أهمها الانضمام لتنظيم الاخوان وتنظيم مسيرات دون ترخيص.  

 

*داخلية الإنقلاب بدمياط تقتل السمورة أهم رجالها بالخياطه

واصلت  ميلشيات الإنقلاب بمركز شرطة دمياط بتصفية رجالها من البلطجية ،وذلك بمقتل سمير رزق شبكة الشهير بالسمورة وهو بن المخبر رزق شبكة والذى يعد هو وأبيه من أبرز البلطجية الذين إستخدمتهم ميلشيات الإنقلاب لقمع أهالى قرية الخياطة .

واليوم وبعد أداء دورة أوصى ضباط مباحث المركز به فأطلق مجهولون النيران عليه فأردوه قتيلا مستغلين فى ذلك حالة الكره التى يحظى بها بين أهالى القرية

جدير بالذكر أن البلطجى القتيل معروف أنه هو من قتل مخبر منذ أكثر من شهر من قريتة وكان يعمل أيضا مع ميلشيات الشرطة فى قمع المظاهرات الرافضة للإنقلاب.

ثم تسارع ميلشيات الإنقلاب بتوحيه الإتهام للإخوان حتى دون إجراء تحقيق

 

*الغربية.. اعتقال 4 من رافضي الانقلاب بـ”سمنود

داهمت مليشيات الانقلاب العسكرى بمحافظة الغربية، فى الساعات الأولى من صباح اليوم، مدينة سمنود واعتقلت 4 من رافضى حكم العسكر.

وواصلت مليشيات الانقلاب ممارساتها القمعية باقتحام المنازل وتدمير محتوياتها والاعتقال العشوائي لرافضى جرائم العسكر، وألقت القبض على: صبحى شعيب ومؤمن زايد وسعيد لبيب وحمزة أحمد السباعى.

تأتي المداهمات والاعتقالات استمرارا لانتهاكات العسكر بحق رافضى الانقلاب العسكرى الدموى، للحد من الحراك الثورى الرافض لحكم العسكر.

 

*”مرسيدس” تنسحب نهائيا من مصر.. و«اتحاد الصناعات» يحمّل حكومة الانقلاب المسؤولية

أعلنت شركة دايملر الألمانية للسيارات، الجمعة، انسحابها من الشركة المصرية الألمانية للسيارات (إجا)، في مايو المقبل، وقالت المتحدثة باسم «دايملر»، إن قرارها يرجع إلى أنه من المتوقع انخفاض الرسوم الجمركية على الواردات بشكل أكبر في المستقبل، فيما تتطلع إجا للتوسع في تجميع أنواع أخرى من السيارات.
و«دايملر» تمتلك 26% من أسهم إجا، وهى الشركة المصنعة لسيارات مرسيدس، وتقوم من خلال الشركة المشتركة بتجميع ماركات مرسيدس «إس وسى وإى»، بالإضافة إلى السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات من طراز «جى. إل. كيه» في مصر، لتفادى الرسوم الجمركية المرتفعة.
وذكر التقرير الأولى الذي نشرته مجلة «فوكوس» الأسبوعية أن الشركة باعت 4255 سيارة فقط في مصر عام 2014.
من جانبه، حمل “حمدى عبدالعزيز”، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، الحكومة الانقلابية، مسؤولية تخارج الشركة الألمانية الكبرى من السوق المصرية، مؤكداً أن غياب السياسات الحكومية الداعمة لصناعة السيارات وعدم وضع استراتيجية واضحة للصناعة أديا إلى فقدان السوق المصرية ميزتها التنافسية.

 

*بورسعيد.. والدة الطفل أحمد تروي مأساة اعتقاله وتهديده بالقتل

نشرت منظمة “إنسان” للحقوق والحريات، استغاثة من أسرة الطفل أحمد خالد حامد عز الرجال، المقيم بمركز الزهور بمحافظة بورسعيد، بعد اختطافه من قبل سلطات الانقلاب وإخفائه قسريا فى مكان مجهول.

أحمد عز الرجال، طالب بالصف الثاني الإعدادي ويبلغ من عمره 14 عاما، ومختطف منذ السبت الماضي 18 أبريل 2015 من قبل سلطات الانقلاب، ولم تتمكن والدته من التوصل إلى مكانه

تقول والدته للمنظمة عند عودتي للمنزل، وجدت المنزل مقلوب رأسا على عقب بعد مداهمة رجال الأمن والذين اعتدوا بالضرب علي أحمد، وعندما سألتهم اخته: هتأخذوا أحمد فين ردوا عليه “هانوديهولك عند ربنا“.

ويضيف صديق أحمد، أن قوات أمن الانقلاب بزي مدني أحاطوا المنطقة واقتحموا محل ألعاب إلكترونية “بلاي ستيشن”، وكان أحمد يلعب فأخذوه على البيت وأبرحوه ضربا أمام الجيران في الشارع أمام المنزل في تمام الـ 11 مساء ليعطيهم مفتاح المنزل فأعطاهم المفتاح ليتم تكسير غرف المنزل بحثا عن الأماكن التي يخبئ فيها والده الفلوس وأوراقه الخاصة.

والدة أحمد أكدت أنها ذهبت لأمن الدولة يوم الأحد 19 إبريل تسأل عنه، إلا أنهم انكروا وجوده، وفي اليوم التالي اتصل بوالدة المختطف شخص وادعى أنه أمين شرطة من قسم الزهور وقال لها نصا: “الحقي إبنك بيموت”، وبعد وصولها انكروا وجوده.

وطالبت والدته من خلال منظمة إنسان للحقوق والحريات بضرورة الكشف عن مكان طفلها، وتمكينهم من لقائه لرفع الظلم عنه ومحاكمة كل من تورط فى هذه الجريمة

 

*المصريون يهربون لـ”كوميديا فيس بوك” بعد “فوسفات النيل” وغلاء أسعار المياة المعدنية.. وساخرون: هنموت متفسفتين

ساخرون من اختلاط ماء النيل بالفوسفات: هنموت متفسفتين 

عادل إمام: شربنا شوية فوسفات النهاردة زي الفل ياحسين

حسن حسني: محدش ياخد النيل ويديني بداله إزازة مية 

مكي: لا فوسفات ولا منجنيز يقدروا يعملو معايا حاجة 


تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وفيس بوك صور ساخرة بعد خبر غرق 50 طن فوسفات في النيل وكانت اغنية شيرين “ماشربتش من نيلها “هي اكثر العبارات المستخدمة في كوميك الفوسفات.

وظهرت صور ساخرة بأن الشعب المصري لن يؤثر به الفوسفات، واخرون ساخرون من طعم الفوسفات، واخرون يبحثون عن المياة المعدنية ويخشون الموت.

وبعد يومين من تداول الخبر ظهرت العديد من الكوميك الكوميدي عن الفوسفات وتأثيره على المصريين ورد فعلهم فور نشر الخبر.

شربنا شوية فوسفات النهاردة زي الفل ياحسين”.. كانت العبارة التي اقتبسها مروجو الكوميك للفنان عادل إمام من فيلم “مرجان أحمد مرجان” للسخرية من الأزمة الحادثة، بينما طاف الفنان حسن حسني الشوارع بسيارة نصف نقل مناديا “محدش ياخد النيل ويديني بداله إزازة مية معدنية“.

أما الفنان ماجد الكدواني “الضابط” في “لا تراجع ولا استسلام” فخير “حزلقوم” قائلا” في الحالات اللي زي دي مقدمكش غير حل من اتنين.. ياتعيش مكسوف، ياتموت عطشان، فيما استدعت معظم الكوميكسات الأغنية الشهيرة للفناة شيرين “مشربتش من نيلها” والتعقيب عليها بعبارات هزلية.