الجمعة , 21 نوفمبر 2014
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 4)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

مصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

مصر تبكي دمامصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجهولون يفجرون برجا للكهرباء بمركز إطسا بالفيوم

قام مجهولون بتفجير برج للكهرباء بقرية “أبو جندير” بمركز إطسا، مساء اليوم الاثنين، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن معظم قرى المركز، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان بمركز إطسا: إنهم سمعوا صوت انفجار، وبعدها انقطعت الكهرباء عن قرى المركز.

وتوجهت قوة من مباحث مركز إطسا، منذ قليل، إلى مكان الواقعة، للتعرف على تفاصيل الحادث.

 

*مجهولون يحرقون “كابل” بمحول كهرباء مطوبس فى كفر الشيخ

يكثف رجال المباحث بكفر الشيخ من جهودهم لكشف غموض حرق قطعه من كابل خاص بمحول كهرباء بمطوبس، بطول نصف متر بقرية سيدى إبراهيم الدسوقى المطلة على الطريق الدولى، مما تسبب فى قطع التيار الكهربائي.

واستدعى الرائد حمدى أبورية رئيس مباحث مركز شرطة مطوبس رجال الكهرباء وتم إصلاح الكابل وتشغيل التيار الكهربائي. وكان “أبوريه” قد تلقى بلاغا باحتراق الكابل .

وانتقل للموقع للمعاينة على الطبيعة وأثبتت المعاينة الأولية وجود حريق بالكابل الأرضى الخاص بالمحول الكهربائى “الكومباكت” بطول نصف متر وآثار مواد بترولية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 9513 لسنة 2014 إدارى مركز مطوبس وتولت النيابة للتحقيق.

 

* نشطاء يتظاهرون أعلى كوبري أكتوبر تضامنًا مع المعتقلين السياسيين

احتشد المئات من النشطاء السياسيين، منذ قليل, أعلى كوبري أكتوبر، لتنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بسجون الانقلاب والكف عن الانتهاكات التي ترتكبها قوات أمن الانقلاب وشركاتها الخاصة بحق طلاب الجامعات.

ورفع المشاركون خلال وقفتهم، لافتات تطالب بالإفراج عن المحتجزين على خلفية قانون التظاهر، وكتب على بعضها: “أفرجوا عن أولادنا” “وغيرها من الشعارات المطالبة بإسقاط النظام الدموي, وصورًا لعدد من النشطاء المعتقلين

*

*أسرة محمد سلطان تبدأ إضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنه

قرر أفراد عائلة محمد سلطان – نجل الدكتور صلاح سلطان القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية – وعدد من أصدقائه وداعميه البدء- اليوم الإثنين- في إضراب عن الطعام تضامنا مع إضراب «سلطان» الممتد منذ قرابة 9 أشهر، داعين للتضامن معهم بطرق مختلفة من الإضراب الكلي أو الجزئي.
وقال بيان على صفحة «Free Soltan» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» : “نحن فزعون لاعتقال محمد المستمر منذ 14 شهرا دون أي اتهامات أو أدلة وجلساته القضائية التي تؤجل باستمرار، هناك أنباء كثيرة أيضا عن معتقلين كثر مضربين عن الطعام في السجون المصرية (الانقلابية) يتضورون جوعا، وبالرغم من ذلك تتجاهلهم منظومة عدالة مُسيسة لأقصى الحدود”.
وأضاف البيان : “لن نسمح لمواطن مثلنا أن يموت من الجوع بينما معصمه مقيد بسرير طبي يرقد فيه غير قادر على الحركة دون المسارعة بكل ما نستطيع فعله لرفض اعتقاله وإظهار تضامننا معه واهتمامنا بحالته الصحية”.
كما طالبت أسرته المؤسسات الدولية بالضغط على منظومة القضاء المصري للإفراج عن محمد سلطان على أساس إنساني والنظر له بعين الرأفة.

 *جنايات المنصورة تؤجل محاكمة 10طلاب رافضين للانقلاب لديسمبر القادم

قضت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر ، اليوم الاثنين، بتأجيل محاكمة 10 من طلاب جامعة المنصورة المعتقلين على ذمة القضية الملفقة والمعروفة بقضية “خلية السويس” إلى جلسة السابع من ديسمبر 2014 م
والطلاب المعتقلون هم :

 بلال محمد شتله ، طالب الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة .

 محمود وهبة ، الطالب بقسم الميكانيكا بكلية هندسة المنصورة .

 أحمد الوليد الشال الطالب بامتياز كلية طب المنصورة .

 وكلا من الطلاب : محمد عرفات ، مصطفى جلال ، إبراهيم عزب ، محمد فوزي ، و عبدالحميد مجدي العامري ، الطلاب بالفرقة الرابعة كلية الصيدلة جامعة المنصورة

 

* مصرع 4 أشخاص من أسرة واحدة في انفجار اسطوانة غاز بمدينة نصر

 أسفر انفجار اسطوانة غاز بمنزل مكون من طابقين بعزبة الهجانة بمدينة نصر، عن مصرع 4 أشخاص، من أسرة واحدة.

 

في حين دفعت قوات الحماية المدنية ب 3 سيارات إطفاء إلى مكان الحادث، وتمكنوا من السيطرة على الحريق قبل امتداده لباقي العقارات المجاورة.

 

ولقى كلا من “مصطفى.ج.ع” 45 سنة، بائع فول، وزوجته”همت.م.م” 30 سنة، ربة منزل، ونجليهما “أحمد” 8 سنوات، و”شيماء” 6 سنوات مصرعهم، وتم نقل جثث الضحايا الي المستشفى وتولت النيابة التحقيق.

* أسرة الناشط المصري محمد سلطان تطالب أمريكا للمرة الثانية بالتدخل للإفراج عنه

طالبت أسرة الناشط المصري محمد سلطان، والذي يحمل الجنسية الأمريكية، اليوم الاثنين، واشنطن بالتدخل للإفراج عنه من السجون المصرية، للمرة الثانية.
وقالت الأسرة، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، “نطالب الحكومة الامريكية بالتدخل لصالح محمد سلطان لتطالب بسرعة الإفراج عنه”، معتبرة أن سلطان “معتقل دون أدلة أو اتهامات بارتكاب جرم حقيقي رغم تعرضه المستمر لأسوء المعاملة وأكثرها تحقيرا وأقلها تقديرا للكرامة الإنسانية“.

وأضافت الأسرة، في بيانها، “نحن فزعون لاعتقال محمد المستمر منذ 14 شهرا دون أي اتهامات أو أدلة وجلساته القضائية التي تؤجل باستمرار“.

وأوضحت الأسرة أن محمد سلطان، وهو نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، أن 13 شخصا، بينم شقيقه عمر، وأصدقاء له وداعميه، قرروا الانضمام، اليوم الاثنين، لإضرابه عن الطعام الممتد منذ 268 يوما، مشيرة إلى أن بعضهم اختار الاضراب الكلي وآخرون الاضراب الجزئي عن الطعام لحين إطلاق سراحه.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة، بعد غد الأربعاء، قضية سلطان، المحبوس مع والده، فيما يعرف إعلاميا بقضية “غرفة عمليات رابعة“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، رفضت الأربعاء الماضي ، للمرة الثالثة خلال أقل من شهر، إخلاء سبيل سلطان الابن، رغم تدهور صحته وسبق أن رفضت إخلاء سبيله في جلستي 8 أكتوبر الجاري و23 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وحسب صفحته على موقع “فيسبوك”، فإن محمد سلطان الذي ألقى القبض عليه، من منزله بالقاهرة يوم 27 أغسطس/ آب 2013 من العام الماضي، ويقبع في سجن طره (جنوبي القاهرة)، يعتبر صاحب أطول إضراب في السجون المصرية، حيث بدأه في 26 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ومنذ اعتقال سلطان يحضر مسؤول من القنصلية الأمريكية لإجراءات المحاكمة.

وفي يونيو/ حزيران الماضي قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها “تواصلت مع السلطات المصرية لمتابعة قضية المواطن الأمريكي، محمد سلطان، المحتجز في السجون المصرية بتهمة الاشتراك في أحداث (اعتصام) ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة)”.

وأضافت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في واشنطن إن بلادها “قدمت خدمات استشارية لسلطان بما فيها متابعة حالته الصحية التي أفادت تقارير بأنها تدهورت بشكل حاد جراء اصابته بعيار ناري في أحداث رابعة العدوية“.

ومضت قائلة: “لقد قمنا بالضغط على الحكومة المصرية لضمان حصوله على العناية الطبية المناسبة“.

هارف تابعت أن “الخارجية الأمريكية على اتصال مستمر بعائلته وبمحاميه لاطلاعهم على آخر التطورات وكذلك استمرار اثارة قضيته مع السلطات المصرية في ارفع مستوياتها“.

وأوضحت: “رتبنا للكشف عليه من قبل طبيب خارجي لتقييم حالته، ونحن نتابعها بشكل وثيق، وعلى اتصال بعائلته وبفريقه القانوني لإعلامهم بآخر التطورات المتعلقة به“.

* معتقلى الإسماعيلية المضربين ببورسعيد يفقدون الوعى وسط تجاهل إدارة السجن

تعرض العديد من معتقلى الإسماعيلية السياسيين بسجن بورسعيد اليوم للإغماء وفقدان الوعى نتيجة الإضراب الذى بدأوه قبل عشرة أيام وسط تجاهل إدارة السجن لهم.كان المعتقلون أعلنوا إضرابهم عن الطعام والزيارات احتجاجا على الأوضاع المأساوية التى يعيشونها داخل زنازينهم.

من جانبهم طالب ذوو المعتقلين المنظمات الحقوقية بتدارك الأوضاع داخل السجن الذى اطلقوا عليه “جوانتنامو مصر” وأوضحوا أن إدارة السجن كلفت أحد المخبرين السفاحين-بحسبهم- ويدعى أبو هاجر بتعذيب المعتقلين وتكديرهم واقتصرت مدة الخروج من الزنزانة على عشرين دقيقة لقضاء الحاجة والاستحمام وغسل الملابس وملء المياه اللازمة طوال اليوم الأمر الذي يستحيل معه تحقيق ذلك.

كما أشار أهالى المعتقلين إلى تكدس اعداد النزلاء فى الزنزانة الواحدة وسوء التهوية ومنع التريض وعدم توفير الرعاية الطبية حتى اصيبوا بالأمراض الجلدية 

 

* مسيرة “بزي السجن” لطالبات الأزهر تضامنًا مع المعتقلات

 نظمت اليوم “طالبات ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر مسيرة حاشدة، اليوم الإتثين، بالثوب الأبيض تضامنًا مع المعتقلات بسجون الانقلاب والمقرر استئناف جلستهم, اليوم, مطالبين بالإفراج الفوري عن زملائهم.

في سياق متصل واجه الطلاب مضايقات أمنية مشددة من عناصر شركة فالكون ورجال أمن الانقلاب الذين قاموا باعتقال إحدى الطالبات ظهر اليوم وتحويلها للتحقيق لرفضها أساليب التفتيش التي يتبعها قوات الانقلاب

* نحس السيسي: أول إصابة بمرض الملاريا تظهر في سوهاج

استقبل مستشفى الحميات بمحافظة سوهاج أول حالة مصابة بالملاريا وتم حجزها بالمستشفى لتلقى العلاج وتم عمل الفحوصات اللازمة للمريض

والمريض يدعى أحمد خالد 34 عاما مركز دار السلام بمحافظة سوهاج.

وقال وكيل وزارة صحة الانقلاب بسوهاج أنه تم تشكيل فريق طبي لمرور على القرى بالظهير الصحراوى لاستكشاف أي أنواع البعوض الناقل للمرض ويتبعه إجراءات المكافحة الحشرية للبعوض.

 

* هشتاجان للتضامن مع عبد الرحمن البدراوى المختطف من أمن انقلاب الدقهلية

لق نشطاء وحقوقيون، اليوم الإثنين، هشتاجين على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك” بعنوان ‫#‏عبدالرحمن_فين و ‫#‏أوقفوا_التعذيب تضامنًا مع الشاب عبد الرحمن البدراوى المختطف من قبل مليشيات أمن الانقلاب بالدقهلية منذ الثلاثاء الماضى، ونشرت العديد من الصفحات تصميمات تحمل صور المختطف وبيانات عنه مرفق فيها الهشتاجان السابق ذكرهما .

وطالب النشطاء بالإفراج الفورى عن بدراوى والكشف عما ماجرى له ولماذا تم اختطافه ومن ثم إخفاؤه بما يخالف كل القوانين والمواثيق الدولية .

يذكر أن أهل المختطف يعيشون فى حالة من الحزن الشديد قلًقًا على إبنهم الذى اختطفته مليشيات الإنقلاب من بينهم دون أى ذنب .

جدير بالذكر أن مليشيات أمن الانقلاب الدموى بمحافظة الدقهلية استمرت فى إخفاء عبد الرحمن بدراوى الذى قامت باختطافه هو و 5 آخرين يوم الثلاثاء الموافق 14 أكتوبر الجاري حتى اليوم الإثنين.

وفى سياق متصل خرجت معلومات مؤكده عن قيام “سعيد عماره” رئيس مباحث الدقهليه بتعذيب شباب المنصوره السته المختطفين منذ 7 أيام وهم ” عضو مجلس نقابة الاطباء بالدقهلية محمد عماد، وأشرف شعبان، و عبدالعزيز شكري، وأشرف سلامة ، وعبدالرحمن البدراوي، والدكتور مؤيد عطيه”، وسط تعليمات من مدير أمن الدقهليه اللواء “محمد الشرقاوي” بإخفائهم وعدم عرضهم على النيابة حتى تختفى آثار التعذيب .

وأشار المصدر أن التعذيب كان عبارة عن صعقهم بالكهرباء وتعريه اجسادهم وركلهم واهاناتهم وسبهم بالأم والتهديد بالإغتصاب إذا لم يقوموا بالاعتراف بتهم تم إملاؤها عليهم .

* انقطاع متواصل للكهرباء والمياه بسجن جمصة

فى ظل تردى الأوضاع الاقتصادية فى مصر منذ الثالث من يوليو 2013 بعد تدخل العسكر لحكم البلاد ، يتواصل انقطاع الكهرباء و المياه لأكثر من 5 ساعات بشكل يومى بسجن جمصة .

انقطاع الكهرباء المستمر على جميع مدن و قرى المحافظات المصرية بشكل متقطع خلال اليوم ، و لم يكن ببعيد حتى عن السجون و المنشآت العسكرية ، فسجن جمصة الذى يضم قرابة 1300 معتقل سياسى و أضعافهم من الجنائين دخل ضمن المنشآت التى تنقطع عنها الكهرباء و المياه لساعات خلال اليوم ، لتكون معاناة جديدة يعانيها المعتقلين السياسين بسجون العسكر .

المعتقلين بدورهم فى سجن جمصة ، اكدوا على ان انقطاع الكهرباء و المياه احيانا يصل الى 10 ساعات فى اليوم ، مما يسبب لهم أزمة حقيقية لارتباط كل معيشتهم و طعامهم بالكهرباء ، و قد أكد أهالى المعتقلين ان هذا وضعا طبيعيا فى ظل دولة يحكمها السلاح و لا وجود للحريات بها و تهان فيها كرامة العلماء على حد وصفهم .

يذكر ان سجن جمصة يضم 1300 معتقل سياسى مابين اعضاء هيئة تدريس بالجامعات و أطباء و مهندسين و طلاب بالجامعات ، من بينهم عميد كلية طب الأزهر فرع دمياط د.أشرف التابعى ، د.أحمد البيلى محافظ الغربية قبل الثالث من يوليو

 

* الجيزة: سلسلة بشرية بالبدرشين تنديدًا بغلاء الأسعار

واصل أهالي البدرشين بالجيزة، حراكهم المناهض للانقلاب العسكري؛ حيث نظم الأهالي، مساء اليوم، سلسلة بشرية تنديدًا بالانقلاب العسكري، وغلاء الأسعار، وتردي الأوضاع الاقتصادية.

رفع المشاركون خلالها شارات رابعة، وصورًا للرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، مطالبين بعودته، فيما لاقت السلسة تفاعلًا ملحوظًا من المارة والأهالي، الذين لوحوا بشارات رابعة للمشاركين.

* إضراب عاملي مرفق ‫‏إسعاف أسوان رفضًا للقرارات التعسفية  

دخل العاملون بمرفق الإسعاف بمحافظة أسوان اليوم الاثنين، في إضراب مفتوح عن العمل، وذلك احتجاجًا على بعض القرارات الإدارية التي يصدرها مدير المرفق، وأغلقوا باب المرفق بالجنازير لمنع دخول المدير وبعض الموظفين إلى مقر العمل.

وهدد العاملون المعتصمون بالتوقف عن العمل في حالة عدم الاستجابة إلى مطالبهم، وذلك علي الرغم من تدخل القيادات الأمنية والتنفيذية الإنقلابية بالمحافظة لحل المشكلة واحتواء الموقف. 

 

* إيست مونيتور”: هذه أكبر”انتكاسة” لنظام السيسي

ذكر موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني أن انسحاب مركز “كارتر” من مصر, شكل “انتكاسة كبيرة” لنظام عبد الفتاح السيسي, الذي سعى بقوة خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لكسب القبول الدولي.


وأضاف الموقع في تقرير له في 19 أكتوبر أن ما سماه “غرور” خطاب السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تبخر مع إعلان مركز “كارتر” إغلاق مكتبه في مصر، وعدم إرسال بعثة لمراقبة الانتخابات البرلمانية القادمة. وتابع الموقع انتهاكات نظام السيسي الواسعة لحقوق الإنسان, لم تترك لمركز كارتر أي خيار آخر سوى الانسحاب، وقد أنفق السيسي عشرات الملايين من الدولارات لكسب القبول في الخارج، وكان آخر ما يتمناه صدور تقرير إدانة ضده من قبل مركز كارتر“.
وأشار “ميدل إيست مونيتور” إلى أن قرار مركز كارتر يمثل أكبر انتكاسة لنظام السيسي, ويكشف الاستياء الدولي من القمع الذي يمارسه ضد معارضيه, منذ الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي.
وكان مركز الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أعلن في 16 أكتوبر أنه أغلق أبوابه في مصر, ولن يرسل بعثة لمراقبة الانتخابات المقبلة.
وقال مركز كارتر في بيان له إن إغلاق مكتبه في مصر بعد ثلاث سنوات من عمله فيها, جاء نتيجة التضييق على الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام من قبل السلطة هناك.
وأكد المركز أنه من غير المرجح أن تقدم الانتخابات المقبلة في مصر تحولا ديمقراطيا حقيقيا, وتابع أن البيئة الحالية في مصر لا تساعد على إجراء انتخابات ديمقراطية حقيقية وعلى المشاركة المدنية الفعلية.
ودعا المركز -الذي افتتح مكتبا له بالقاهرة عام 2011 بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك- السلطات المصرية إلى إنهاء “قمع المعارضين والصحفيين بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدوها”، وفق ما جاء في البيان.
ويتزامن قرار مركز كارتر مع تأخر السلطات في إصدار قانون لتقسيم الدوائر الانتخابية وتحديد موعد للانتخابات البرلمانية المفترض إجراؤها قبل نهاية العام.
ورغم عدم تحديد السلطات المصرية موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية، فإن محللين يؤكدون تأثر العملية الانتخابية بقرار “كارتر” وإمكانية حذو منظمات محلية ودولية حذوه، مما يؤثر سلباً على سمعة مصر دولياً.
وأثارت الأيام الأولى للعام الجامعي الجديد في مصر, وما شهدته من اعتقالات” للطلاب، انتقادات شديدة من قبل منظمات حقوقية دولية ووسائل إعلام مؤثرة في الغرب.

* دبلوماسية صهيونية للسيسي: سر وشعب إسرائيل معك

في أوضح مؤشر على عمق الشعور بالامتنان للدور الذي يقوم به عبد الفتاح السيسي لصالح الكيان الصهيوني، بعثت دبلوماسية صهيونية شابة برسالة دعم وتأييد غير مسبوقة للسيسي عبر موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت”.
وجاءت رسالة روت فيرسلمان لاندو، التي سبق أن عملت دبلوماسية في السفارة الصهيونية في القاهرة، وعملت بعد ذلك مستشارة للرئيس الصهيوني السابق شمعون بيريس بعنوان: “يا سيسي سر وشعب إسرائيل معك“.

وامتدحت لانداو في الرسالة التي نشرها موقع “يديعوت” مساء الأحد، السيسي بشكل خاص بسببب “تعامله الحازم” مع حركة حماس، خلال الحرب الأخيرة على القطاع،  وإصراره على التعامل فقط مع قيادة السلطة الفلسطينية بوصفها القيادة “الشرعية” للفلسطينيين.

وأكدت لانداو أن أكثر ما أثار إعجابها خلال الخطاب الذي ألقاه السيسي أمام مؤتمر “إعادة إعمار غزة” حرصه على تجريد “حماس” من أي مقوم من مقومات الشرعية في القطاع، سواء الواضحة أو الخفية من خلال تشديده على أهمية السلطة الفلسطينية، ورئيسها كزعيم وحيد للشعب الفلسطيني.

ونوهت لانداو إلى أن السيسي ضمن خطابه دعماً للموقف الصهيوني الرافض لتحركات محمود عباس في الأمم المتحدة من خلال تشديده على ضرورة حل الصراع عبر توافق ثنائي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وامتدحت لانداو السيسي لأنه حرص خلال خطابه على توجيه حديثه للإسرائيليين بشكل مباشر، معتبرة أنه يقتفي في ذلك أثر الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، الذي حرص على إلقاء خطاب أمام الكنيست الصهيوني.

وشددت لانداو على أن السيسي بإمكانه مساعدة “إسرائيل” على مواجهة المواقف المتطرفة” التي تعبر عنها الحكومة التركية في عهد الرئيس طيب رجب أردوغان.

وامتدحت لانداو السيسي على جرأته في التعاون مع “إسرائيل” في مجال الطاقة وعدم تردد مصر في عهده في عقد صفقات الغاز مع إسرائيل، مشددة بشكل خاص على حرص السيسي على مجاهرة السيسي بالتعاون مع “إسرائيل” وإعلانه وليس في الغرف المغلقة.

وشكرت لانداو السيسي على احتضانه للأقباط في مصر وحرصه على إعادة بناء كنائسهم، واستثمار أموال طائلة في إعادة بناء “الكنيسة المعلقة“.

 

*إحالة 60 قاضيا بمصر للتأديب لتوقيعهم على بيان داخل اعتصام رابعة

قررت هيئة قضائية مصرية، الإثنين، إحالة 60 قاضيا، من مختلف الدرجات القضائية إلى مجلس التأديب والصلاحية، على خلفية توقيعهم على بيان مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن القاضي محمد شيرين فهمي قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، للتحقيق مع القضاة، قرر إحالة 60 قاضيا (بينهم قضاة خارج البلاد) من مختلف الدرجات القضائية ينتمون لحركة “قضاة من أجل مصر”، إلى مجلس التأديب والصلاحية (لجنة تحقيق داخلية بالمجلس الأعلى للقضاء)، مطالبا بعزلهم من مناصبهم القضائية.


ويحق للجنة التأديب والصلاحية اصدار قرارات تصل إلى إحالة المحالين أمامها للتقاعد، وهو ما تم في وقت سابق مع عدد من قيادات الحركة خلال الشهور الماضية، أبرزهم وليد شرابي وعماد أبو هاشم، بعدما أسندت لهم اللجنة نفس التهم بالانحياز لفصيل سياسي (جماعة الإخوان)، والاشتغال بالسياسة.

وأوضح المصدر أن القرار جاء في ختام التحقيقات التي جرت معهم، والتي انتهت إلى إدانتهم بمناصرة فصيل سياسي، هو تنظيم الإخوان، عبر توقيعهم على بيان بهذا الشأن في 24 تموز(يوليو) 2013، تلاه محمود محيي الدين من داخل مقر اعتصام رابعة (شرقي القاهرة).

وفضت قوات الأمن المصرية اعتصامي مؤيدي الرئيس محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة) في 14 آب(أغسطس) 2013 بالقوة، الأمر الذي خلف مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب حصيلة رسمية.

وأضاف المصدر: “ستستكمل التحقيقات مع آخرين من غير حاملي صفة القضاء حاليا، من بينهم هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وأحمد مكي وزير العدل الأسبق، وشقيقه محمود مكي نائب رئيس الجمهورية الأسبق، كانوا قد حرضوا على إعداد هذا البيان، وعقدوا من أجل ذلك اجتماعات في أحد المراكب النيلية العائمة بمنطقة المعادي (جنوبي القاهرة)”.

 

 

* عودة أحمد عز والمئات من نواب حزب مبارك إلى المشهد تشغل المصريين

أثارت تقارير مصرية عن عودة رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم سابقا، إلى الساحة مع العشرات من قادة الحزب للمشاركة في الانتخابات النيابية حفيظة سياسيين واقتصاديين في مصر، هاجم بعضهم الخطوة معتبرين أنها “عار” و”خيانةللثورة المصرية.


وكانت صحيفة “الأهرام” المصرية قد ذكرت أن نحو‏300‏ نائب سابق بمجلسي الشعب والشورى والمحليات ممن ينتمون الي الحزب الوطني المنحل يعتزمون خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بشكل فردي أو داخل أحزاب محسوبة على التيار الثوري تأسست بعد ثورة 25 يناير، على رأسها “الوفد” و”المحافظونو”المؤتمر” و”الحركة الوطنية” و”جبهه مصر بلدي.”

وذكرت الصحيفة أن لقاء جمع بين عز ونحو 230 نائبا سابقا بالحزب الوطني المنحل الخميس الماضي بأحد فنادق القاهرة، جرى خلاله الاتفاق على تشكيل ائتلاف من المستقلين يجمع نواب الحزب المنحل بعد فوزهم في الانتخابات المقبلة، على أن يتولى عز التنسيق بينهم من خارج البرلمان.

في السياق ذاته، نقلت الصحيفة أن “نشطاء وشباب القوى الثورية” في مصر، أكدوا أنهم سيلاحقون نواب الحزب الوطني السابقين بالعزل الشعبي، مؤكدين رفضه عوده من سموهم بـ”الفلول” لإفساد الحياة السياسية مره أخرى.

وهاجم الفقيه القانوني ونائب رئيس الوزراء السابق حسام عيسى، طرح عودة قيادات الحزب الوطني على يد عز، قائلا إنه أمر يسبب “العار” ويفتح الباب أمام إعطاء “شرعية لجماعة الاخوان”، أما القيادي المنشق عن الإخوان، كمال الهلباوي، فقد اعتبر أن الخطوة “خيانة لثورتي 25 يناير و30 يونيو وللشعب المصري” وفقا لما نقلت عنه صحيفة الوفد.

 

*مقتل 7 جنود وإصابة آخرين في انفجار في العريش

قُتل سبعة جنود مصريين، على الأقلّ، وأصيب آخرون بجروح بالغة، أمس الأحد، في استهداف مدرعتهم بعبوة ناسفة، على الطريق الدائري في العريش، محافظة شمال سيناء. ودوّى صوت انفجار قوي في أرجاء منطقة السبيل، جنوب غرب العريش، وتبيّن أنها عبوة ناسفة زرعها مجهولون تسببت في تفجير مدرعة تابعة لقوات الأمن، كانت تمر على الطريق الدائري

وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى العريش.
ورجّح مصدر طبي ارتفاع عدد القتلى، نتيجة لخطورة حالة بعض المصابين، بينما تولت القوات المشتركة للجيش والشرطة تمشيط المنطقة، بحثاً عن منفذي العملية.
وتعددت حوادث استهداف قوات الجيش والشرطة خلال الفترة الماضية في سيناء، وآخرها منذ أربعة أيام، إذ قُتل مجندان للشرطة المصرية في مدينة العريش، في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من معسكر الأمن المركزي في حي المساعيد.
وتشهد سيناء منذ ما يزيد عن العام تقريباً، وتحديداً منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، حالة من التوتر الشديد في أعقاب الحملات، التي تشنها قوات الجيش والشرطة ضد مسلحين.

 

* حكايات الأمعاء الخاوية ” .. عرض مسرحي يجسّد معاناة “المُضربين” بالسجون المصرية

قررت أن أكتب لكِ خطابًا، أعلم جيدًا أنك لن تقرأيه، لكنني اشتقت أن أستيقظ إثر عبث أناملك الصغيرة بخصلات شعري، أو أستيقظ لأنك تنطقين بحروف غير مفهومة إلى جواري وكأنك تناديني بابا، لا أعلم إن كنت تقصديني فعلاً أم أن الصدفة هي من قادتك لنطق الحروف بهذه الطريقة“.


أكتب لأخبرك صغيرتي أنني بدأت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، أضربت لأنهم حرموني تأمّل ملامحك البريئة وأنت تكبرين أمام عيني يومًا بعد يوم، أضربت لأنهم حرموني أن أكون أول من يشتري لك لعبة، أضربت لأنني نادمًا على كل مرة عدت فيها من عملي دون أن أوقظك لأشبع من تفاصيلك قبل أن يحرموني منها“.

بهذه الكلمات جاءت بداية العرض المسرحي “حكايات الأمعاء الخاوية” والذى احتضنته الجامعة الأمريكية، وسط القاهرة، ونظمه مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (مستقل)، مساء الأحد، ليوثّق بشكل تمثيلي معاناة بعض المضربين عن الطعام في السجون المصرية ممن قرروا مؤخرًا خوض معركة “الأمعاء الخاويةوالإضراب عن الطعام.

وفي حديث للأناضول، قالت منى نادر، مدير وحدة الإعلام بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، إن “فكرة العرض مستوحاة من شهادات الكثير من المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون، بعضهم نجحنا في التواصل معهم بشكل مباشر من خلال حقوقيين ومحاميين والبعض الآخر حصلنا على شهاداتهم من خلال لقاءات جمعتنا بذويهم“.

وأضافت: “ثم بدأنا في عقد ورشة عمل هدفها مزج كل ما وثّقناه من شهادات في سبع شخصيات تمثيلية يؤديها على المسرح سبعة متطوعين من المركز في رسالة فنية لا تتحيّز لمعتقل دون الآخر، وإنما تلملم المآسي المتشابهة في شهاداتهم وتطلع عليها الرأي العام المصري كي يتعاطف معهم جميعًا ويدعم مطالبهم العادلة على اختلاف تصنيفاتهم السياسية“.

الناشطة الحقوقية الشابة أكدت على أن المركز مسؤول عن صحة المعلومات الواردة بالعرض المسرحي وأنهم “التزموا بعرضها كما جاءت على لسان أبطالها الحقيقيين”، لكنهم مزجوا هذه المعلومات بشكل إنساني يناسب القالب الفني الذي سيقدم من خلاله و في نفس الوقت يستعرض معاناة كافة المضربين عن الطعام في السجون المصرية لذلك لم يشر العرض لاسم بعينه من أسماء المضربين.

التقط أطراف الحديث منها شادي عبدالله، مخرج العرض المسرحي، الذى اعتبر أن أكثر ما يميّز العرض تسليط الضوء على قضية الإضراب عن الطعام بشكل عام وليس على معتقل بعينه“.

ومضى قائلا في تصريحات للأناضول: فن القص (الحكي) أداة مثالية للمقاومة والتوثيق لذلك “اخترت هذا القالب الفني كي نعكس من خلاله للجمهور الأسباب التي دفعت عشرات الشباب لخوض معركة ضد فطرتهم بالامتناع عن الطعام ليحصلوا على القسط الذي يليق بوطنهم من حرية الرأي والتعبير“.

وأشار المخرج الشاب إلى أن عرضه المسرحي “مضاد للنهج الذي يسير عليه الإعلام المصري من محاولة تجاهل هؤلاء المضربين أو تشويههم”، لافتًا إلى أن عرض “حكايات الأمعاء الخاوية قائم على جوانب إنسانية بحتة تخبر الجمهور لماذا يتمسك المضربو ن عن الطعام بإضرابهم لهذا الحد ؟ وما الثمن الذى يدفعونه نظير تمسكهم هذا ؟

ووفقًا لمراسلة الأناضول، التي حضرت العرض المسرحي، فإن “حكايات الأمعاء الخاوية” حرص على تسليط الضوء على الصحفيين المحبوسين في مصر من خلال أحد المتطوعين الذى جسّد شخصية مصور صحفي بوكالة أنباء أجنبية ألقي القبض عليه أثناء تأدية عمله وظل في السجن تسعة أشهر دون توجيه تهمة له ما دفعه للإضراب عن الطعام.

كما سلط العرض الضوء على أطباء المستشفى الميداني باعتصام ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، ممن ألقي القبض عليهم ليلة فض الاعتصام من قبل قوات حكومية في الرابع عشر من أغسطس/آب 2013 ولم يفرج عنهم حتى اليوم، بحسب ما جاء بالعرض.

وفي 14 أغسطس/ آب من العام الماضي فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى؛ ما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين، بحسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى نحو الألف.

أما العنصر النسائي فكان حاضرًا بقوة في العرض المسرحي من خلال أكثر من مشهد تمثيلي جسّد معاناة المضربات عن الطعام في السجون، ولكن أكثر المشاهد التي تعاطف معها الجمهور فكانت لفتاة ألقي القبض عليها من الشارع؛ لأن على حجابها طابعًا يحمل شعار “رابعة العدوية“.

وعلى هامش العرض، حرص مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان على تقديم حقائق طبية عن الإضراب عن الطعام، أولها أن تكوين الشخص الجسماني وكم الدهون والعضلات بجسده أمور تحدد الفترة التي يمكن أن يقضيها على قيد الحياة رغم إضرابه الكلي عن الطعام، وإن كان متوسط هذه الفترة 60 يومًا.

وأوضح المركز أن الجسم يحصل على غذائه أثناء الإضراب من خلال المخزون الا حتياطي للجلوكوز والذي يتراكم على هيئة جليكوجين في الكبد لكن بكميات قليلة.

بعد ذلك يبدأ الجسم في تأمين الجلوكوز من الأنسجة الأخرى ابتداءً من العضلات، وهذه العملية تبدأ بتحليل البروتينات إلى أحماض أمينية ومن ثم إلى جلوكوز، ونتيجة لذلك تصاب العضلات بالضعف والضمور ويقل حجمها.

وفي النهاية، ينتج عن عملية تحلل الجلوكوز مركبات كبريتية سامة بالجسم يعمل المضرب على تقليل خطرها بتناول الماء والملح لكنها في النهاية تصيبه بالتسمم، بحسب المركز الحقوقي، الذي أوضح أن العديد من إدارات المستشفيات و السجون تستخدم الـ ” كانيولا” لإيصال محاليل ملحية لدم المضرب بطريقة مباشرة أو لإمداده بمحاليل تغذية دون علمه ما يجعله يقوى على مواجهة الإضراب لفترة أطول.

ومنذ يوم 13 سبتمبر/ أيلول الماضي، دخل معارضون في إضراب عن الطعام ضمن حملة “الأمعاء الخاوية” التي دعت لها أحزاب معارضة للسلطات الحالية؛ للمطالبة بإطلاق سراح المحبوسين على ذمة قانون التظاهر وإسقاطه.

ووصل عدد المضربين عن الطعام داخل وخارج مقار الاحتجاز إلى 1177 ناشطًا، منهم 148 لايزالوا تحت الإضراب من بينهم 141 داخل أماكن الاحتجاز و7 خارجه، وفقًا لآخر تحديث لأعداد المضربين صادر عن حركة “الحرية للجدعان (ذوي الشهامة)” (شبابية) منتصف الشهر الجاري.

و”الحرية للجدعان” حركة شبابية تأسست في فبراير/ شباط الماضي، بعد القبض على مئات النشطاء وتوجيه اتهامات لهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين؛ وحيازة قنابل ومتفجرات، وتهدف إلى الدفاع عن المعتقلين، بغض النظر عن الانتماء السياسي أو التنظيمي لهم، وفق البيان التأسيسي لها.

ويواجه قانون التظاهر، الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، انتقادات واسعة حيث يرى منتقدوه أنه “يقيّد الحريات“.

وينص القانون على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن والغرامة، كما يتيح لقوات الشرطة التدرج في استخدام القوة لفض التظاهرات المخالفة، وهو ما يرفضه النشطاء.

ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (غير حكومي) تأسس عام 1993، ومنذ تأسيسه يقوم المركز بشكل منتظم بنشر كتب ودوريات تتناول قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم العربي.

ويتمتع المركز بوضع استشاري خاص في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، وصفة المراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، كما أنه عضو في الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان، والشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية الرأي والتعبير (ايفكس).

 

مصر تنتفض . . الأحد 19 أكتوبر . . الطلاب وقود الثورة

تحطيم البوابة الالكترونية للحاسبات والمعلومات بجامعة الأزهر

تحطيم البوابة الالكترونية للحاسبات والمعلومات بجامعة الأزهر

مصر تنتفض . . الأحد 19 أكتوبر . . الطلاب وقود الثورة

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مدرعات وقوات تدخل سريع وتعزيزات أمنية مكثفة تحاصر جامعة عين شمس

مدرعات وقوات تدخل سريع وتعزيزات أمنية مكثفة تحاصر جامعة عين شمس الآن استعدادا لمواجهة فعاليات طلاب ضد الانقلاب اليوم.

 

*طلاب الأزهر يحطمون البوابات الالكترونية للحاسبات والمعلومات

قام عدد من طلاب جامعة الأزهر، بتكسير البوابات الإلكترونية على باب كلية حاسبات ومعلومات، خلال التظاهرات التى دعا إليها طلاب ضد الانقلاب.

فيما تواصل قوات الأمن تمركزها خارج أسوار الجامعة، عقب أن تم تمشيط الحرم الجامعة باستخدام أربع مدرعات لقوات الأمن.

 

*دخول مدرعات جامعة الأزهر

وصلت منذ قليل 4 مدرعات تابعة لشرطة الانقلاب إلى الحرم الجامعي للأزهر لتمشيط الحرم الجامعي.

يأتي هذا بالتزامن مع دعوات طلاب ضد الانقلاب بالتظاهر داخل الحرم الجامعي، للمطالبة بالإفراج الفوري عن زملائهم المعتقلين.

يذكر أن أفراد أمن شركة “فالكون” اشتبهوا في دراجة نارية أمام الباب الرئيسي للجامعة، وتم استدعاء خبراء المفرقعات لفحص الدراجة.

*اشتباكات بين مليشيا الانقلاب وطالبات جامعة الأزهر

قامت حركة “طالبات ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر، بقطع طريق طريق يوسف عباس، منذ قليل ليشتبكن مع أفراد من قوات لشرطة الانقلاب المسئولة عن تأمين الجامعة.

كانت طالبات الحركة ، تظاهرن منذ صباح اليوم، تلبية لدعوة الطلاب للتظاهر في الجامعات تحت عنوان “كسر الحصار“.

 

* قوات الأمن تقتحم جامعة الأزهر من جميع البوابات لتفريق فعاليات طلابية

 

* قوات الأمن تعتدي على فعاليات طلابية بجامعة القاهرة

 

* تكدس طلابي أمام بوابات جامعة القاهرة.. وانتشار أمني بميدان النهضة

شهد البوابات الرئيسية لجامعة القاهرة تكدس للطلاب، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل الأمن الإداري وأفراد شركة “فالكون”.

وتكثف قوات الأمن من تواجدها في ميدان النهضة، بالإضافة إلى البوابة الرئيسية للجامعة.

 

* الداخلية: بلاغا الاشتباه فى حقيبة بـ26 يوليو وسيارة بـ”منصور” سلبيان

أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية، أن الخدمات الأمنية اشتبهت صباح اليوم الأحد، فى إحدى السيارات “بدون لوحات معدنية”، بتقاطع شارعى إسماعيل حجازى ومنصور، وحقيبة بشارع 26 يوليو.

وأشار المصدر فى بيان رسمى صادر عن الوزارة إلى أنه على الفور انتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات، وتم اتخاذ الإجراءات التأمينية اللازمة، وبالفحص تبين سلبية الاشتباه فى الواقعتين

 

* اندلاع النيران فى قطار ركاب ببنها.. والسكة الحديد:لا إصابات أو وفيات

شب صباح اليوم، حريق فى قطار الركاب رقم 264 القادم من الإسماعيلية إلى بنها، وامتدت النيران لـ3 عربات بالقطارات المذكور أثناء توقفه فى محطة بنها، وتم استدعاء سيارات المطافئ للسيطرة على الحريق والنيران المشتعلة.

وأكد المهندس سمير نوار رئيس هيئة السكة الحديد، أن الحريق نشب بعد نزول الركاب من القطار وأثناء تواجد القطار بحوش المحطة، لافتا إلى أنه تم فصل العربات السليمة واستخدام قطار الحريق، بالإضافة إلى سيارات المطافئ، حتى تم السيطرة على الحريق.

وأضاف نوار أنه لم تحدث أى إصابات أو وفيات، ولا يعلموا سبب اندلاع هذا الحريق، مشيرا إلى أنه تتحرر عن ذلك محضر شرطة رقم 2/117 أحوال قضائى بنها .

* بالفيديو : رائعة عبد الله الشريف - المهمة المستحيلة

 

*الطبيب المختطف يتعرض للتعذيب الشديد “بسلخانة” المنصورة

أصدرت أسرة الطبيب المختطف الدكتور محمد عماد – عضو مجلس نقابة أطباء الدقهلية – بيانًا تكشف فيه عن وصول معلومات لهم بوجوده داخل سلخانة المنصورة.

وقالت الأسرة في بيان لها: “وصلنا خبر اليوم بأن أحد المختطفين فى المنصورة سيتم عرضه على نيابة قسم أول، فتوجهنا للنيابة على أمل أن يكون د. محمد عماد – المختطف منذ يومين من منزله؛ لنعرف أن الشخص المعروض على النيابة يدعى (م. س)، وتبدو عليه آثار التعذيب الشديد، وأنه مختطف من 9 أيام، استطعنا الحديث معه قبل عرضه، وأخبرنا أن د. محمد عماد كان محتجزًا معه فى الدور الثالث قسم أول المنصورة، المعروف بسلخانة قسم أول، وأن جميع المحتجزين – ومنهم د. محمد – يتعرضون يوميًا للتعذيب الشديد.

يذكر أن د. محمد عماد تم اعتقاله يوم الخميس الماضى من منزله، ولم يُسمح لأهله أو محاميه بالتعرف على مكان احتجازه والاطمئنان عليه.

 وناشدت الأسرة نقابة الأطباء فى الدقهلية والنقابة العامة فى مصر والمؤسسات الحقوقية والإعلامية القيام بدورها ومساعدة أهله، فيما حمّلت وزارة الداخلية وقسم أول المنصورة المسئولية الكاملة عن حياته وصحته.

 

* عواقب غير متوقعة للتدخل العسكرى المصرى فى ليبيا

 فى الرابع من سبتمبر الماضى تم توقيع اتفاقية تعاون عسكرى إستراتيجى مشترك بين الانقلاب العسكري في مصر وحكومة طبرق فى ليبيا ( ذراعها العسكرى قوات حفتر ) لمدة 5 سنوات قابلة للتجديد، تسمح للجانب المصرى بإرسال قوات عسكرية ميدانية، واستخدام المجال الجوى الليبى لتنفيذ ضربات عسكرية.

وفى أول خطوة ( معلنة ) فى هذا الصدد، نشرت وكالة أسوشيتيد برس الدولية للأنباء تقريراً، نقلاً عن مسؤولين مصريين رسميين، أكدت فيه قيام طائرات حربية مصرية بقصف مواقع لمجموعات إسلامية من الثوار شرق ليبيا.

وأكدت الوكالة أن المسؤولين المصريين الرسميين قد اعترفا بالعملية العسكرية، واعتبرا أن استخدام الطائرات الحربية هو جزء من عملية حربية تقودها مصر ضد المجموعات الاسلامية فى ليبيا.

وفى تحليل لاحق نشرته الوكالة قالت فيه أن التدخل العسكري المصري يؤكد المخاوف حول أن ليبيا صارت ساحة معركة بالوكالة لصراعات إقليمية أكبر.

وكان مسؤولون أمريكيون قد أكدوا منذ أسابيع، أن مصر والإمارات العربية المتحدة قد نفذتا غارات جوية ضد مواقع للثوار فى العاصمة الليبية طرابلس.

الباحث الليبي محمد الجارح أكد في مقال له نشره موقع «فورين بوليسي» الشهير: أن التدخل الخارجي المباشر أو غير المباشر من أي طرف سواء مصر أو الإمارات أو قطر أو تركيا يزيد من تعقد الأمور في ليبيا، وقد تؤدي إلى حرب بالوكالة طويلة في ليبيا مثلما حدث في لبنان.

فيما علق جيسون باك، الخبير في الشأن الليبي في جامعة كامبريدج في بريطانيا، قائلا أن التدخل المصري العسكرى سيعقد الصراع الليبي وستكون له عواقب غير متوقعة، حيث يرتكب المصريون نفس الأخطاء في ليبيا التي ارتكبها الغرب في العراق وأفغانستان.

وقال محمد جاب الله، ناشط يبلغ من العمر 23 عاما في بنغازي للأسوشيتيد برس: “أنا ضد تحويل ليبيا إلى حرب بالوكالة لتصفية الحسابات بين اللاعبين الدوليين والإقليميين”.

فيما قالت  «إنترناشيونال بيزنس تايمز» فى تقرير آخر: هذه هى المرة الأولى التي يقوم بها الجيش المصري بعمليات عسكرية خارج حدود الدولة المصرية.

واستبعد التقرير قيام طيارين ليبيين بشن هذه الهجمات، ونقل عن خبير بالطيران العسكري ونائب رئيس مجموعة «تيل» للدراسات، ريتشارد أبو لافيا: القوات الجوية الليبية غير فعالة منذ عام 2011 فى حملة الناتو على ليبيا التي دمرت معظم طائرات سلاح الجو الليبى، ولذلك فلن يستطيع الطيارون الليبيون استخدام الطائرات المصرية المتقدمة غربية الصنع لأنهم غير مدربين الا على الطائرات الروسية.

الجدير بالذكر أن وكالات اعلامية لثوار ليبيا قد نقلت عن مجاهديها أخبارا حول وقوع 10 قتلى من قوات خاصة مصرية داخل الأراضى الليبية بينهم 4 أقباط قاموا بنشر أسمائهم.

فيما أكد عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق والداعم لقوات خليفة حفتر أن الغارات الجوية على بنغازي قد تمت بطائرات مصرية يقودها طيارون ليبيون”.

* بالأسماء : ثوار ليبيا يؤكدون وجود قوات للسفاح المصري بين رهائن وقتلي

ما زالت صفحات ثوار ليبيا المقاومون ضد حفتر الطاغية تؤكد بالأسماء والمستندات أن السفاح السيسي قائد الانقلاب في مصر يرسل جنود مصريين لدعم السفاح حفتر ضد الشعب الليبي ، وكل الجنود المصريون حاليا بين أسري وبين معتقلين.

وبعث الثوار بأسماء الجنود حقيقة وعلقوا عليها , إلى من يشكك في وجود جنود مصريين في صفوف عصابات الطاغوت حفتر ..

إخوتنا في مصر اسألوا طاغوتكم عن هؤلاء و نتحدى الخسيسي إن يرد علينا ويتنكر لهم ويفعلها كما تنكر القذافي لحفتر في تشاد ..
ونشروا أسماء جنود السيسي الأسرى لدى قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وهم كلا من :
1-
أحمد محمد عبد الرحمن
2-
علاء مينا بشاي
3-
كيرولوس مكاري لبيب
4-
أحمد عبدالظاهر علي
5-
كريم يونس أحمد
6-
نور قدري أحمد
7-
جمال السيد عبدالسميع
8-
مهاب بشاي جاب الله
9-
عمارة محمد عمارة
10-
لؤي ميلاد سمير ..
إضافة إلى 35 جثة بلباس عسكري ظلت في مركز بنغازي الطبي لقرابة 14 يوم لم يتعرف عليها أحد فقام بعض الشباب بالتطوع لدفنهم ، والقائمة سالفة الذكر بها 4 من النصارى  ..
وتأكد وجود هؤلاء الأسري بينما القتلي بالعشرات لن يتم معرفة أسمائهم حتى الآن.

 

* بكار”: نحن الوحيدون الذين لم نعترض على برنامج “الراقصة

انتقد نادر بكار – مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام – ترصد بعض وسائل الإعلام لحزب النور .

وأضاف: حين سمعنا عن برنامج “الراقصة” احتج الازهر واحتجت دار الافتاء ثم تركت القناة كل هؤلاء وجلبت مقالاً لكاتب يسب السلفيين ويقول انهم “الدواعش الجدد” .

وأردف: الغريب أننا نحن الوحيدين الذين لم يتحدثوا في الامر .. ووقفنا نتفرج .. ولكن لا يصح أنك “مش عارف تتشطر على المش عارف ايه وجاي تتشطر عليا انا”.

 

* كينيث روث”: إلى متى تواصل السعودية والإمارات دعم الانقلاب في مصر

تعجب المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش “كينيث روث” من دعم السعودية والإمارات للانقلاب في مصر.

وتساءل عن المدة التي ستظل السعودية والإمارات تدعمان فيها اقتصاد مصر، والذي يقوضه القمع الذي يمارسه نظام  قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي؟!

وقال “روث” في تغريدة أطلقها عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، نشرها موقع “المنظمة العربية لحقوق الإنسان في أوربا”: إن “مصر ستستقبل خمسة مليارات دولار أخرى من السعودية والإمارات؛ إلى متى ستدعمان اقتصاد مصر الذي يقوضه القمع”.
جاء ذلك تعليقًا على خطط السعودية والإمارات إرسال خمسة مليارات دولار – ما يعادل 35 مليار جنيه – إلى مصر؛ لتعزيز الاحتياطي الأجنبي، وتغطية النقص المتوقع من رد وديعة قطرية في نوفمبر المقبل.

* سحب الجنسية..سلاح الانقلاب الجديد لقمع المعارضة

 استحدثت حكومات الدول العربية القمعية، وخاصة سلطة الانقلاب العسكري في مصر، لإسكات المعارضة وقمعها، وذلك بتهديدها بسحب الجنسية من أعضائها، والأمر الذي حدث في كثير من دول الخليج، وتم سحب الجنسية من المعارضين وترحيلهم.

ومؤخرا أسقطت الكويت الجنسية عن 28 ناشطا وبينهم داعية وهو ما اعتبرته حركة معارضة موقفا سياسيا من قبل الحكومة.

وتكرر الأمر في البحرين، حيث أسقطت محكمة في أغسطس، الجنسية عن 9 مواطنين بعد إدانتهم في اتهامات بـ”التخابر لصالح إيران وتشكيل تنظيم إرهابي”، وهما ما اعتبرته جمعية “الوفاق” الشيعية المعارضة أنه يأتي “لأسباب سياسية بهدف ضرب المعارضين”.

واليوم في مصر وبعد الانقلاب العسكري بدأ النظام المصري في استخدام هذا السلاح لأول مرة في تاريخ مصر، حيث كانت البداية عندما تم رفع عدد من القضايا ضد القوي المعارضة للانقلاب أو المختلفة مع النظام، تطالب بسحب الجنسية منهم وترحيلهم مثل ما حدث مع عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلين أو ما حدث مع الدكتور محمد البرادعي بعد أن استقال من منصب نائب رئيس عدلي منصور الانقلابي، أو ما حدث مع باسم يوسف لأنتقادة لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي خلال برنامجه التلفزيوني الذي تم وقفة.

 وتطور الأمر اليوم بإصدار رئيس وزراء الانقلاب “إبراهيم محلب” قرار بسحب الجنسية المصرية عن بعض الشخصيات دون أي أحكام قضائية، واعتبر البعض هذا القرار مجرد مقدمة لسحب الجنسية من الشخصيات المعارضة كما يحدث في الخليج.

وقرر محلب سحب جنسية مواطن مصري يدعى (هشام محمد أحمد الطيب)، ونشرت الجريدة الرسمية القرار الذي يعد الأول من نوعه، وقالت: “إن سحب الجنسية جاء بسبب إقامة الطيب خارج البلاد وارتباطه بإحدى الهيئات الأجنبية، التي تعمل على تقويض النظام الاجتماعي والاقتصادي للدولة”، بحسب نص القرار.

يذكر أنه في 29 سبتمبرالماضي، قرر محلب، إسقاط الجنسية المصرية عن سيدة مصرية تدعى “شيرين سمير حسن”، لتجنسها بالجنسية الإسرائيلية دون إذن من وزير الداخلية.

ورغم نفي جماعة الإخوان المسلمين، والقوي السياسية المعارضة أن يكون الطيب ينتمي إليهم إلا أنهم أكدوا في نفس الوقت أن هذا القرار يعتبر مقدمة لما قد يحدث لقوي المعارضة في مصر وبالفعل بدأت وسائل إعلام الانقلاب في تهيئة الوضع لذلك.

الإعلامي تامر أمين المؤيد للانقلاب العسكري وأحد الداعمين له، وجه حديثه لرئيس الحكومة إبراهيم محلب في برنامجه على فضائية “روتانا مصرية”، أمس، قائلا: “هل هشام الطيب هو وحده الذي يستحق إسقاط الجنسية عنه.

وأضاف أمين قائلًا  ده فيه ناس في الداخل والخارج، مش بس نسقط عنهم الجنسية، ده كمان نسقط عليهم برج القاهرة”.

وتابع قائلًا في محاولة لتهية الرأي العام لقبول سياسية إسقاط الجنسيىة: “طيب بالنسبة لـ(يوسف) القرضاوي (رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)، الذي اقول عنه يوميا أنه يحرض على مصر وجيشنا، وعلى العنف والاقتتال، وينعم في قطر، طيب نأخذ قرار بإسقاط الجنسية عنه”.

وتابع: “مش انتوا قولتوا أن الإخوان جماعة إرهابية، مش المفروض نسقط الجنسية عن أعضائها”.

ومن جانبه قال “محمد زارع”، الناشط الحقوقي: “إن إسقاط الجنسية عن المواطن المصري لا تجوز بقرار إداري، وإن إسقاط الجنسية يجب أن يكون بقرار من المحكمة يتضمن شرحًا للأسباب التي أدت إلى إسقاط الجنسية عن المواطن“.

أضاف: “إن العالم توقف عن هذا الأمر تمامًا، ومثل هذه القرارات النوعية تأتي بآثار عكسية، مشيرًا إلى أن هذا ليس دفاعًا عن المواطن الذي تم إسقاط جنسيته، لافتًا إلى أن إسقاط الجنسية عن مواطن من قبل الدولة يجرد المواطن من منظومة الحماية باعتباره غير تابع لدولة وهذا الأمر يستهجنه العالم“.

وطالب “زارع” بضرورة التوقف عن هذا الأمر وأن يتم التعامل معه بحذر وأن تكون الكلمة الأولى والأخيرة فيه للقضاء؛ باعتباره الجهة الوحيدة التي من حقها أن تصدر مثل هذا الحكم، لأن إصدار قرار مثل هذا عندما يصدر من موظف كبير فى الدولة وبدون إبداء أسباب واضحة ومعلنة بتفاصيلها يصبح محل جدل كبير.

وقال الكاتب الصحفي “إسلام نصير”: “نحن الدولة الوحيدة اللي تسقط الجنسية عن مواطنيها”، وأضاف قائلًا: “كيف يتم إسقاط الجنسية عن مواطن مصري لمجرد أن أعلن رئيس الوزراء أنه مرتبط بجهة أجنبية وأين الحكم القضائي الذي يثبت أنه يعمل ضد مصلحة البلد“.

وأضاف “نصير”:  “سحب الجنسية سيكون سلاح الانقلاب الجديد لتقويض المعارضة والضغط عليها”، وأنه يتوقع أن هذا القرار مقدمة لما هو قادم.

وينص القانون المصري على أنه من حق الدولة توقيع جزاء إسقاط الجنسية على “أي وطني (مواطن) سواء كان طارئًا – متجنس بالجنسية المصرية – أم أصيلًا – من أبوين مصريين – في أي وقت من الأوقات، إذا قام بأفعال تهدد سلامتها وأمنها وتنم عن عدم صلاحيتها كي يكون عضوًا في مجتمعها“.

وحسب القانون ذاته، فإن مجلس الوزراء هو المختص بإصدار قرار إسقاط الجنسية، ومن أحد أسباب الإسقاط “إذا كان الفرد مقيمًا إقامة عادية بالخارج، وحكم بإدانته في جناية من الجنايات المضرة بأمن الدولة من جهة الخارج”، بالإضافة إلى سبب إذا كانت إقامة الوطني بالخارج وانضم إلى هيئة أجنبية تهدف إلى تقويض النظام الاجتماعي أو الاقتصادي لمصر”.

 

مصر الثورة مستمرة حتى اسقاط الانقلاب . . السبت 18 أكتوبر . . وقفة أمام سفارة الامارات بلندن

مدير المرصد أمام سفارة دويلة الامارات بلندن

مدير المرصد أمام سفارة دويلة الامارات بلندن

مصر الثورة مستمرة حتى اسقاط الانقلاب . . السبت 18 أكتوبر . . وقفة أمام سفارة الامارات بلندن

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*أثيوبيا ترفض إعطاء مصر أي ضمانات حول عدم تضررها بـ «سد النهضة»

نشرت وكالة الأنباء رويتز تصريح وزراء ري الدول الثلاث الرئيسية التي تتشارك في مياه النيل، مصر وإثيوبيا والسودان، حيث قالوا إن بلادهم اتفقت على الانتقال إلى اتفاق لدراسة ما إذا كان السد الأثيوبي سيؤثر على حصص المياه لدول المصب. وذلك بعد المحادثات التي جرت بالأمس.
 
وتضيف الوكالة “ولكن بينما تستمر الدول الثلاث في المحادثات، تستمر أثيوبيا بناء سد النهضة، والذي سيكون أكبر سد في أفريقيا، ومخطط له توفير طاقة رخيصة لبلدان أفريقية بعيدة مثل جنوب أفريقيا والمغرب.
 
وجاء في بيان وزراء المياه “أن اللجنة وافقت على قائمة من سبع شركات استشارية لإجراء الدراسات الهيدرولوجية والاجتماعية والبيئية”، في بيان.
 
وقال البيان إنه لم تحدد شركات الاستشارات، على الرغم من إعلان شركة المحاماة البريطانية كوربيت عن اختيارها للإشراف على الجوانب الإدارية للدراسات.”
 
وتعلق الوكالة على الموقف المصري: “ولكن أثار المشروع غضب مصر التي تعتمد بشكل حصري تقريبا على نهر النيل للزراعة والصناعة ومياه الشرب خاصة مع تزايد عدد السكان السريع.
 
وتخشي القاهرة من أن السنوات التي سيتم فيها ملء ال 74 مليار متر مكعب من خزان السد الجديد سيخفض ولو بشكل مؤقت تدفق النهر”.
 
وفي إشارة إلى الملفات التي ستتطرق لها المحادثات حول خطط إثيوبيا لتصبح دولة إقليمية قوية، رفض وزير المياه الأثيوبي أمس الجمعة تقديم أي ضمانات على أن السد لن يؤثر سلبا على مصر.
 
وقال الوزير الأثيوبي أليمايهو تيجينو ردا على سؤال لأحد الصحفيين: أن “إثيوبيا صممت جميع السدود في البلاد بطريقة لا تضر (بشكل كبير) دول المصب”.
 
وأضاف: “هذا هو المبدأ. هذا المبدأ في حد ذاته مهم جدا، وليس هناك حاجة لإعطاء ضمانات”.
 
ومن المقرر أن تستأنف اللجنة الثلاثية لوزراء المياه المحادثات في الخرطوم في نوفمبر، حيث سيتم اتخاذ قرار بشأن الشركة التي ستنفذ الدراسة الاجتماعية والبيئية.

*الرئيس مرسي للثوار: اثبتوا.. الانقلاب إلى زوال

في بداية حديث الرئيس مرسي أثناء محاكمته وقيادات الإخوان في القضية الملفقة “الهروب من سجن وادي النطرون”، وجه التحية للحضور، وعندما قال الرئيس في رسالة للثوار: اثبتوا على موقفكم فإن الانقلاب سيزول هو وحسن عبد الرحمن وأتباعه، هللت قيادات الإخوان، فأغلق القاضي الميكرفون وكتم الصوت.

وأشار الرئيس أنه غير معترف بالمحاكمة أمام هذه الدائرة لعدم اختصاصها ولائيا، وأنه يتهم حسن عبد الرحمن بالتزوير لأنه هو من قام بتزوير الانتخابات الرئاسية وزور في إرادة الشعب المصري، وأكد الرئيس أنه يطلب ذلك بصفته مواطنا مصريا ورئيسا للجمهورية.

كما قام الدكتور محمد البلتاجي والداعية صفوت حجازي برفع لافتة مدون عليها يسقط حكم العسكر من داخل القفص الزجاجي.

تضم قائمة المعتقلين في القضية 131 معتقلا من بينهم الرئيس محمد مرسي، وعددا من قيادات الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم المرشد العام للجماعة د. محمد بديع، د. محمود عزت، د. سعد الكتاتني، د. عصام العريان،كما تضم القضية 22 آخرين محبوسين بصفة احتياطية، في حين يحاكم عناصر من حركتي حماس” و”حزب الله” بصورة غيابية باعتبارهم هاربين.

 

وجهت النيابة عددا من التهم الملفقة منها: ارتكاب أفعال عدائية تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها، والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإضرام النيران في مبانٍ حكومية وشرطية وتخريبها، واقتحام السجون وتمكين المسجونين من الهرب والاستيلاء على الموجود بمخازن السجون من أسلحة وذخائر.

 

تعقد المحاكمة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي.

 

*وقفة في لندن أمام سفارة النظام الامارات

شارك العشرات اليوم في تظاهرة أمام سفارة الامارات بلندن احتجاجاً على تورط الامارات في حربها ضد الاسلام والمسلمين . . ونشر مدير المرصد الإعلامي الإسلام بلندن في صفحته في الفيس بوك تعليقا على الوقفة وصور وفيديو للوقفة.

 وكتب في صفحته بالفيس بوك : وقفة اليوم امام سفارة دويلة الامارات احتجاجا على مشاركتهم في كل الحروب ضد الاسلام والمسلمين في مالي ومصر وليبيا واليمن وسوريا والعراق وغزة .
وحسبنا الله ونعم الوكيل

*مرسي للمحكمة: لازلت رئيسا لمصر وأرفض محاكمتي

قال الرئيس محمد مرسي، اليوم السبت، خلال نظر جلسة محاكمته مع 130 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام السجون”، إنه لا يزال رئيسا لمصر، ولا يعترف بمحاكمته، حسب مصادر قضائية.


وأفادت المصادر أن محكمة جنايات القاهرة، التي تنظر القضية، قررت تأجيلها إلى جلسة 29 أكتوبر الجاري.

بدأت وقائع الجلسة، بتوجيه هيئة المحكمة حديثها إلى مرسي، بأنه تمت خلال الجلسة الماضية التي غاب عنها لأسباب أمنية مناقشة الشاهد اللواء حسن عبد الرحمن رئيس قطاع أمن الدولة الأسبق، وهو ما رد عليه مرسي صارخا: “أنا لا زلت رئيس البلاد، وأنا موقفي ثابت ولا اعترف بالمحاكمة، لأنها مخالفة للدستور، ولعدم اختصاصها ولائيا”.

وكان عضو هيئة الدفاع عن مرسي، المحامي محمد سليم العوا، دفع في الجلسات الأولى بالقضية، بعدم اختصاص المحكمة في نظر الدعوى، كون مرسي لا يزال الرئيس المنتخب الشرعي للبلاد، كما رفض حضور باقي الجلسات، وقال إنه لا يمكنه الاستمرار في مثل هذه المحكمة التي يعزل فيها المتهمون عن دفاعهم ولا يسمعون ما يدور فيها، في إشارة إلى القفص الزجاجي الذي يوضع فيه المتهمون.

وأضاف مرسي، من داخل القفص الزجاجي خلال الجلسة، “حسن عبد الرحمن هو المسؤول عن تزوير الانتخابات في مصر خلال آخر 15 عاما تحت إشراف رئيسه حسني مبارك (أطاحت به صورة يناير 2011)”

وتابع مرسي، متحدثا لرئيس المحكمة القاضي شعبان الشامي، “بصفتي مواطن مصري ورئيس الجمهورية، أريد أن أؤكد للمحكمة أن حسن عبد الرحمن هو الذي يستحق المحاكمة، إنه المجرم الحقيقي لتزوير إرادة الناس، ولا يعتد بشهادته مطلقًا، ولا يصلح كشاهد، والأولى أن يأتي للمحكمة كمجرم”.

وشغل حسن عبد الرحمن قطاع أمن الدولة بوزارة الداخلية، إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، ويحاكم حاليا مع الرئيس الاسبق حسني مبارك وآخرين بتهمة قتل المتظاهرين إبان الثورة.

كما وجه مرسي حديثه للمصريين قائلا “أقول للشعب المصري، اثبتوا على موقفكم، فإن الانقلاب سيزول، كما سيزول حسن عبد الرحمن وأتباعه إلى مزبلة التاريخ”، بحسب قوله.

وشهدت الجلسة، الاستماع لشهادة اللواء حمدي بدين مدير ادارة الشرطة العسكرية إبان الثورة، قال فيها إنه ليس لديه معلومات مؤكدة عن واقعة اقتحام الحدود خلال ثورة يناير، في الوقت الذي قال إنه تلقى بلاغات وإشارات عديدة من قوات الجيش في كل المناطق بالتسلل، ولكن ليس من قطاع غزة (شمال شرق مصر) فقط.

وأضاف: “سمعت كأي مواطن عن الهجوم على السجون، وتأمين الحدود ليست من مهامي“.

وأوضح بدين أنه تم رصد عناصر أجنبية عديدة داخل ميدان التحرير (وسط القاهرة)، وتم القبض عليهم سواء من الشرطة العسكرية أو الأهالي، دون الإشارة إلى جنسياتهم.

كما استمعت المحكمة إلى شهادة اللواء محمد فريد حجازي قائد الجيش الثاني الميداني إبان الأحداث، قال فيها “من اقتحم السجون تسلل بسيارات الدفع الرباعي ولم يعبروا بها من قناة السويس لأنه غير منطقي أنهم يعبروا بسيارات محملة بالسلاح، والناس تتفرج عليهم“.

وأضاف: “من الممكن أن يكونوا قد اتخذوا العديد من الخطوات خلال التسلل حتى يصلوا إلى مكان متفق عليه، تنتظرهم فيه السيارة الدفع الرباعي لاستكمال تسلله داخل البلاد“.

كما شهدت الجلسة، إشارة ممثل النيابة العامة (الادعاء) إلى عدم وجود أي أقمار صناعية تقوم بتصوير الأحداث سواء على الحدود أو في محيط السجون التي تمت اقتحامها.

ويحاكم في قضية اقتحام السجون، 131 متهما، (105 هاربون و26 محبوسون احتياطيا)، بتهمة اقتحام 11 سجنًا، والتعدي على أقسام الشرطة، واختطاف 3 ضباط وأمين شرطة، إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

 

*جنايات القاهرة تبدأ جلسة محاكمة مرسى في قضية اقتحام السجون

بدأت محكمة جنايات القاهرة صباح اليوم السبت جلسة محاكمة الرئيس محمد مرسى و130 أخرين فى قضية اقتحام سجن وادى النطرون. وقبل بدء الجلسة رفع الدكتور محمد البلتاجي والداعية صفوت حجازي لافتة مدونًا عليها “22 سنة سجن” كما هتف عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين من داخل القفص، موجهين هتافهم للرئيس مرسي بالقول:” اثبت اثبت يابطل سجنك..بيحرر وطن“.


وتضم قائمة المتهمين في القضية 131 متهمًا من بينهم الرئيس مرسيوعدد من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وعلى رأسهم المرشد العام للجماعة الدكتور محمد بديع ونائبه الدكتور محمود عزت، والدكتور سعد الكتاتنى والدكتور عصام العريان والداعية صفوت حجازي، بالإضافة إلى أخرين. كما تضم القضية 22 متهما محبوسا بصفة احتياطية، في حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية باعتبارهم هاربين، ومن ضمنهم عناصر من حركتي حماس وحزب الله.

*البشير يصل القاهرة

وصل الرئيس السوداني، عمر البشير، إلى القاهرة، صباح اليوم السبت، في زيارة رسمية .

ومن المقرر أن تستمر الزيارة يومين، يبحث خلالها البشير والسيسي العلاقات الثنائية بين بلديهما، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، من بينها ملف مياه النيل، حسب مصادر مختلفة.


وقالت مصادر ملاحية في مطار القاهرة الدولي، لوكالة الأناضول إن البشير وصل القاهرة، ظهر اليوم، على متن طائرة برفقته 5 وزراء، وكان في استقباله السيسي.

وفي تصريحات سابقة لـ”الأناضول” قال وزير الري السوداني معتز موسى، والذي يرافق الرئيس البشير خلال الزيارة، إن “الرئيس السوداني سيصل السبت برفقة وفد رفيع المستوى مكون من وزير شؤون الرئاسة (صلاح ونسي)، ووزير الخارجية (علي أحمد كرتي)، ووزير الاستثمار (مصطفى عثمان إسماعيل)، ووزير الدولة للدفاع (الفريق يحيى محمد خير)، ووزير العمل (إشراقة سيد محمود)، ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني (الفريق محمد عطا المولي)”، بالإضافة له كوزير للموارد المائية.

وأضاف الوزير السوداني: “نحن معنيون خلال هذه الزيارة بتنفيذ ما جرى الاتفاق عليه في الاتفاقيات السابقة وإعطاءها زخما مستحقا يتناسب مع الروابط التاريخية وطبيعة العلاقة بين البلدين“.

ووصف الوزير العلاقة بين البلدين بـ”الإيجابية”، والتي تتطلب “إرادة سياسية ودفعا سياسيا لتحقيق مزيد من التعاون بين البلدين“.

وقال مصدر مطلع بمجلس الوزراء المصري، لـ”الأناضول”، إن “هناك لقاءات بين الوزراء المصريين ونظرائهم السودانيين خلال هذه الزيارة لبحث سبل التعاون في كل مجال كالشؤون الخارجية والتعليم”، متوقعة أن “يتم تفعيل عدد من الاتفاقيات وإجراء مشاورات حول المزيد منها“.

وفي وقت سابق، توقع وزير الاستثمار السوداني مصطفى إسماعيل في تصريح لـ”الأناضول” أن “يتم حسم إنشاء منطقة حرة مشتركة بين البلدين خلال هذه الزيارة“.

وقال الوزير إن “إقامة منطقة حرة بين بلاده ومصر سيكون على رأس القضايا المطروحة للمباحثات يين الجانبين خلال تلك الزيارة“.

وأضاف أن بلاده “قدمت للقاهرة في مارس (آذار) الماضي مقترحين للمنطقة الحرة، الأول هو أن تنشئ كل دولة منطقة حرة في الجزء المقابل للآخر، والثاني إنشاء منطقة حرة مشتركة بين البلدين“.

 

*منتدى رابعة”: الإمارات تصدر أنشطة مناهضة للإخوان وحماس

قال “جيهانغير إيشبيلير”، منسق “منتدى رابعة العالمي” إن ثمة أنشطة مناهضة للإخوان المسلمين، ولحماس، وأحيانا لحزب العدالة والتنمية التركي، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تنطلق من الإمارات العربية المتحدة.


وفي تصريح لوكالة الأناضول أضاف “إيشبيلير”: “علمنا بوجود أنشطة مناهضة للإخوان المسلمين، ولحماس، وأحيانا لحزب العدالة والتنمية (الحاكم في تركيا)، والرئيس، رجب طيب أردوغان، انطلاقا من الإمارات العربية المتحدة، ولدينا معطيات بشأن ذلك”، من دون أن يوضح تلك المعطيات.

وأوضح “لقد دعمت دول مثل الإمارات والسعودية الانقلاب في مصر (في إشارة إلى الانقلاب ضد الرئيس محمد مرسي 3 يوليو/تموز 2013 عقب احتجاجات شعبية)، لأنهم كانوا يخافون الشرعية التي كانت هناك“.

واعتبر أن تلك الدول عملت على “وقف التحركات الشعبية التي كانت مع الشرعية (حكم مرسي)، وساندوا الإعلام المناهض لها”، وقال إن غالبية وسائل الإعلام في الشرق الأوسط، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي، “تحت سيطرة أجهزة استخبارات تلك الدول“.

واعتبر إيشبيلير أن “السعودية والإمارات هما الأكثر إنفاقا على الأسلحة، وكذلك على الإعلام بنفس السوية، لأنهم يريدون توجيه الرأي العام، ليتمكنوا من إدارة الصراعات في الشرق الأوسط“.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جانب سلطات تلك الدول على هذه الاتهامات.

وفي 3 يوليو/ تموز من العام الماضي، أنقلب الجيش المصري بمشاركة قوى دينية وسياسية وشعبية ضد الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان، بعد عام واحد من حكمه للبلاد.
وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده حصلت على مساعدات من دول شقيقة (في إشارة إلى السعودية والإمارات والكويت) قيمتها أكثر من 200 مليار جنيه (28 مليار دولار) في الشهور العشرة التي أعقبت الانقلاب ضد مرسي، فيما قدرت وزارة المالية المصرية حجم المساعدات العربية التي تضمنت شحنات نفط، خلال العام المالي الماضي، بنحو 16.7 مليار دولار، وفق تقرير شهري صادر عنها.

وانطلق “منتدى رابعة العالمي” في سبتمبر/ أيلول 2013 من مدينة اسطنبول التركية كـ”حركة للضمير الإنساني” تهدف إلى “بناء عالم جديد يسوده العدل والسلام”، عبر مواجهة الظلم ورفض الانقلابات وتعزيز حقوق الإنسان، بحسب القائمين عليه وهم مجموعة من النشطاء من عدة دول وعدد من المنظمات والمؤسسات الدولية.

 

*البحيرة : حبس 25 من مؤيدى الشرعية برشيد خمسة عشر يوما و منع المحامين من حضور التحقيقات

قررت نيابة رشيد حبس كلا من عمرو المسلمانى وسعد الحداد وحمدان زيدان و 22 آخرين على ذمه إتهامهم بالإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين والمشاركة بالمظاهرات المناهضة للإنقلاب العسكرى.

 

على الجانب الآخر قال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين أن النيابة امتنعت عن تمكينه من الاطلاع علي محضر الضبط ولا محضر التحريات ضاربة بقانون الاجراءات الجنائية والتعليمات العامة للنيابات وقانون المحاماة عرض الحائط مما هيئة الدفاع طلب ندب قاضي للتحقيق لعدم حيدة النيابة العامة ومخالفتها للقانون لعدم تمكينها الدفاع من الاطلاع علي محضر الشرطة والتحريات .

 

واستنكر أيضا منع النيابة العامة وكيل المتهمين من تصوير المحضر رغم سداده الرسم المحدد لقيامها بحجب محضر الضبط والتحريات ورفضت تصويره. فقام وكيل المتهم بسداد الرسم ورفض استلام الصورة بدون محضر الضبط لمخالفة ذلك للقانون والذي تتعمد نيابة رشيد بهيئتها الحالية مخالفته.

 

*مزارعو الإسماعيلية يشكون ارتفاع سعر الشتلات والأسمدة والمبيدات

شكا مزارعو الإسماعيلية ارتفاع أسعار الشتلات والسماد الزراعى والمبيدات الحشرية فى حين قلت أسعار بيع منتجات أراضيهم وبخاصة الخضر.

قال يونس سلمى- أحد مزارعى الخضر-: نحن نستاجر عامل اليومية فى اليوم بخمسين جنيها والبنت أو السيدة العاملة بخمسة وثلاثين جنيها وغالبا لا نجد فى حين انخفض السعر الذي يشترى به التاجر لذلك صار كل مزارع عندنا مدينا للتجار لأن معظم الفلاحين يقترضون مبالغ مالية للنفقة على أرضهم من التاجر على أمل السداد من المحصول الذي لا يغطى تكلفته.

*نيابة السويس تقرر حبس 6 من أعضاء “حركة ضنك” 15 يوما بزعم التحريض على العنف

قررت نيابة الانقلاب بالسويس، صباح اليوم، حبس 6 أعضاء بحركة ضنك 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على العنف.

وقام ضباط المباحث الجنائية أمس باعتقالهم من ضبط المتهمين على خلفية تجمع عدد من أعضاء الحركة وبحوزتهم برشوتات وألعاب نارية بمحيط مسجد حمزة، وزعمت مباحث الانقلاب أنهم كانوا يستعدون للتعدى على شرطة الانقلاب والتظاهر وقطع طريق حى فيصل وإثارة الفوضى. كما أنهم مشاركون فعليون فى تظاهرات السويس.

*جنايات السويس” تجدد حبس 4 من الإخوان 30 يوما بتهمة التحريض على العنف

قررت محكمة جنايات مستأنف الانقلاب بالسويس، صباح اليوم السبت، تجديد حبس 4 من شباب الإخوان 30 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على العنف وحشد المواطنين ضد الجيش والشرطة.

وكانت قوات الأمن الوطنى والمباحث الجنائية قد اعتقلتهم فى شهر يونيه ويوليو الماضى، على خلفية مشاركتهم في المظاهرات.

*في أول أسبوع دراسي: اعتقال 163 طالبا.. التحقيق مع 56 وفصل 18

رصد مؤشر الحراك الطلابي التابع لبرنامج مؤشر الديمقراطية خلال الفترة من السبت 11 إلى الخميس 16 أكتوبر، 58 حراكا طلابيا.
 
أظهر المؤشر في تقرير له اليوم أن الاحتجاجات الطلابية خرجت في 18 جامعة، تصدرتهم جامعات الأزهر بـ 12 احتجاج، ثم جامعتي القاهرة والإسكندرية بـ 7 احتجاجات، عين شمس وحلوان بـ 4 احتجاجات لكل منهم، تلتهم جامعة المنوفية بـ 3 احتجاجات، في حين شهدت المعاهد العليا احتجاجا واحدة، وقام طلاب التعليم ما قبل الجامعي بتنظيم احتجاجين خلال فترة الرصد.
 
تصدرت ثلاثة مطالب أساسية الاحتجاجات الطلابية خلال الأسبوع الأول وهي: المطالبة بالإفراج عن الطلاب المحبوسين في 27 احتجاجا، والمطالبة بعودة الطلاب المفصولين في 15 احتجاجا، الاعتراض على العنف الأمني وتواجد شركة فالكون الأمنية في 10 احتجاجات طلابية. 

رصد التقرير القبض على 163 طالبا، منهم طالبان بالمرحلة الإعدادية، و6 طلاب بالمرحلة الثانوية، و155 طالبا جامعيا، وتم فصل 18 طالبا من الجامعة البريطانية بعد احتجاجهم على اللائحة الطلابية، في حين تم إحالة 56 طالبا للتحقيق في باقي الجامعات، حيث تم إحالة 30 طالبا بجامعة الأزهر، و12 طالبا بجامعة الإسكندرية، و3 طلاب بجامعة الفيوم، بالإضافة لطالبة، للتحقيق بعد مشاركتهم في الاحتجاجات.

*البلطجية يعتدون علي مسيرة طلاب “القاهرة الجديدة”

اعتدى عدد من البلطجية بإشراف أمن الجامعات الخاصة بأكاديمية القاهرة الجديدة، على فاعلية الطلاب المناهضة لحكم العسكر، مما أسفر عن إصابة عدد من الطلاب الرافضين للانقلاب.

وواصل طلاب أكاديمية القاهرة الجديدة حراكهم الثوري الرافض لحكم العسكر، واستمرارا لفعاليات “أنصروا الأقصي”، وخرجوا في مسيرة حاشدة في الواحدة بعد ظهر اليوم، وسط مشاركة واسعة وتفاعل كبير من الطلاب الرافضين للانقلاب.

وردد المشاركون فى المسيرة الهتافات والشعارات المناصرة للمسجد الأقصى، والمنددة بحكم العسكر ومماساته القمعية بحق طلاب وطالبات مصر.

 

ورفع الطلاب لافتات تندد بكبت الحريات واعتقال الطلاب، مطالبين بالافراج عن المعتقلين وإطلاق الحريات والقصاص لدماء الشهداء، والعودة للمسار الديمقراطى، ومكتسبات ثورة 25 يناير.

 

وأكد الطلاب تواصل حراكهم الثورى حتى عودة الحرية، والانتصار للكرامة الإنسانية، والعدالة الاجتماعية، ووقف نزيف الانتهاكات بحق أبناء الوطن.

 

*إصابة طالبة بجامعة الإسكندرية بالإغماء بسبب طابور “فالكون

تواصلت ظاهرة التكدس الطلابي والازدحام أمام كليات جامعة الإسكندرية منذ صباح اليوم نتيجة تعنت الأمن في إجراءات التفتيش ‏ما تسبب في تعرض الطالبات لحالات الإغماء، وهو ما تداوله نشطاء عبر صفحات التواصل الاجتماعي منذ صباح اليوم لطالبة تعرضت للإغماء أثناء انتظارها للدخول من بوابة كلية التربية.

على الجانب الآخر تواصلت فعاليات الطلاب الرافضة للإجراءات القمعية وكبت الحريات؛ حيث شهدت كلية التجارة صباح اليوم معرضا للصور بساحة الكلية يعرض الانتهاكات التي تمت بحق الطلاب والطالبات بعد اقتحام أمن العسكر للجامعة الثلاثاء الماضي. 

 

*تركيا تطلق اسم الرئيس “محمد مرسي” على أحد مساجدها الكبرى

افتتحت السلطات التركية أمس الجمعة، أحد المساجد الجديدة ببلدة “كوركوت” ، التابعة لمدينة موش، شرق البلاد، أطلقت عليه اسم الرئيس محمد مرسي.

وأقيم جامع” كمبت محمد مرسي”، الذي افتتح عقب صلاة الجمعة بجانب مدرسة “كمبت يونس إمره” الإعدادية، التي تضم نحو 600 طالب، ببلدة كوركوت، التابعة لمدينة موش، وحضر حفل الافتتاح كل من والي مدينة موش وداد بيوك أرصوي، وقائد قوات الدرك بالمدينة، ألباي عثمان نوري تشاليك، وعدد من المسؤولين بالمدينة.


وأوضح والي المدينة، وداد بيوك أرصوي، الذي قص شريط الافتتاح، أن لتسمية الجامع باسم محمد مرسي أهمية خاصة، مؤكدًا أنهم ضد أي محاولات للانقلاب على إرادة الشعب.


وقال بيوك أرصوي: “إن لتسمية الجامع باسم محمد مرسي أهمية خاصة ومختلفة، فأنتم تعرفون أن محمد مرسي هو أول رئيس مصري منتخب، لكنه مع الأسف، عزل من منصبه بانقلاب على إرادة الشعب، ونحن ضد أي محاولات للانقلاب على هذه الإرادة، والشعب هو صاحب القرار والبلد في الديمقراطية، لكن في المناطق التي لا توجد بها ديمقراطية، لا يكون من الواضح من هو صاحب القرار، ففي المناطق التي تفتقد الديمقراطية، من الممكن أن نجد أشخاصاً هم أصحاب القرارات مثل السيسي، وبشار الأسد، أو مثل القذافي ، وصدام حسين الراحلين”.


وأضاف:” يجب علينا الحفاظ على الديمقراطية، ووفقًا لأن الأمة والشعب هم أصحاب القرار في الديمقراطية، فلنظل نحن أصحاب القرار، ولا ندع المجال لأي أحد لأن يتدخل في إرادتنا المستقلة عندما يحين موعد الانتخابات، وفي حالة التدخل في الإرادة الحرة لن نكون أصحاب القرار بل نكون أدوات تستخدم في يد البعض “.


وقال مفتي المدينة، رجب أوزون، “إن صلاح الدين الأيوبي، يعد أسد هذه المنطقة الجغرافية، وقائدها الفتي، واسمه يذكر دائمًا في مصر، وانشئت المدارس والجوامع باسمه في أنحاء مصر، واسم الزعيم المصري، محمد مرسي، أصبح علمًا هنا، مثلما اسم صلاح الدين علم في مصر”.

 

*معهد بروكنجز” يعدد تحولات السلفية المصرية بعد الانقلاب

أصدر مركز سياسة الشرق الأوسط التابع لمعهد بروكنجز تقريرًا لـ كينت ديفيس-باكارد، يرصد الاتجاهات السياسية للفكر السلفي في مصر ما بعد الانقلاب، ويحلل مجموعة واسعة من رؤى السلفيين حول السياسة والعلمانية وحقوق الإنسان، وما يعنيه ذلك لمصر والعلاقات الأمريكية-المصرية.
في السطور التالية نستعرض أبرز ما ورد في هذا التقرير، (35 صفحة)، نقلا عن الملخص الذي نشره معهد وودرو ويلسون الدولي للباحثين.

اتجاهات وتحالفات السلفية ما بعد الانقلاب.
يخلص التقرير إلى أن حزب النور السلفي شهد تصدعات كبيرة منذ الانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي؛ وهو ما أسفر عن تحوَّل في العلاقة بين السلفيين وقيادتهم الدينية والدولة والليبراليين العلمانيين والإخوان. كما أدى الانقلاب العسكري إلى خلق تحالفات غير محتملة عبر الفجوة الإسلامية-العلمانية، خصوصا بين الشباب المصري.

حزب النور يخسر العضوية والدعم
رغم أن حزب النور غير قادر على تقديم أرقام دقيقة، يعترف قادته بخسارة كبيرة في عضويته الرسمية وغير الرسمية بعد قراره دعم الانقلاب العسكري على الرئيس مرسي. في البدء قال الحزب إنه اختار دعم الانقلاب العسكري؛ لأن الجيش المصري هو الوحيد المؤهل في المنطقة”، وفي نهاية المطاف أيد الحزب السيسي للرئاسة؛ لأنه “لا يريد رئيسًا آخر يصطدم بأجهزة الدولة”، وفقا لمتحدثه الرسمي نادر بكار.

المناطق الرمادية لحزب النور
رغم أن حزب النور دعم رسميًا الانقلاب على الرئيس مرسي بالقوة، تكشف اللقاءات مع أعضاء الحزب وقياداته غياب الإجماع الداخلي، وأن من وقفوا إلى جانب قرار قيادات الجيش يترددون الآن في رمي ثقلهم وراء نظام آخر مدعوم عسكريًا.

العلاقات السلفية مع الدولة
بسبب الانقسامات داخل حزب النور، والمواقف المعارضة للأحزاب المنشقة والسلفيين المستقلين؛ لم يعد بإمكان حكومة الانقلاب التعويل على موقف القاعدة السلفية التقليدية الموالية للحزب. بل إن دبلوماسيا سابقا أعرب عن خيبة أمله في سلوك حزب النور، قائلا: “كنا نعتقد أن بإمكاننا التعويل عليهم، لكننا الآن لا نعرف ماذا يفعلون”. وما يزيد درجة البارانويا لدى حكومة الانقلاب المصرية، وخَلَق بيئة من الخوف فيما يتعلق بكل الإسلاميين في مصر، وليس فقط أعضاء جماعة الإخوان المسلمين؛ حقيقة أن المتحدث باسم النور وصف ترشح السيسي للرئاسة بأنه “مقامرة”، وكون كثير من السلفيين خارج حزب النور يعارضون السيسي، علنا أو سرًا.

مشايخ السلفيين يخسرون شعبيتهم
بالإضافة إلى خسارة حزب النور لمصداقيته بين السلفيين لأنه ساند الانقلاب العسكري، فقد الكثير من مشايخ السلفيين مصداقيتهم “لعدم وقوفهم في وجه النظام بعد 30 يونيو“.
هذا النقد لمشايخ السلفيين أنفسهم، سواء في المساجد المحلية أو على شاشات التلفاز، يمثل ظاهرة جديدة بين السلفيين المصريين، الذين يبجلون قياداتهم الدينية والروحية بشكل عام، لكنهم أصبحوا الآن ينتقدون علنا الدعم الذي يقدمه النظام من وراء الكواليس لمنظماتهم وقيادتهم.
ظلت العلاقات بين السلفيين والإخوان المسلمين متوترة منذ استيلاء الجيش على السلطة في 30 يونيو. وبدلا من دعم إعادة مرسي، يدعو كثير من السلفيين إلى خيار ثالث، وهو: تشكيل حكومة جديدة لا يدعمها الجيش ولا يهيمن عليها الإخوان – بحسب قولهم.

شراكات غريبة.. السلفيين والعلمانيين الليبراليين!
قال العديد من السلفيين الذين أجريت معهم مقابلات إنهم تظاهروا إلى جانب الإخوان المسلمين؛ ليس لإعادة الرئيس مرسي، ولكن للاعتراض على فكرة سيطرة الجيش باعتبارها مناهضة للديمقراطية.

 

*بعد انتظار عام.. حكومة الانقلاب تخيب آمال مصدري الأرز بشروط تعجيزية

خيبت الحكومة الانقلابية، آمال مصدري الأرز، الذين انتظروا لمدة عام كامل إصدار قرار بفتح باب التصدير مرة أخرى، وهو ما جاء بشروط اعتبروا  أنها تعجيزية.

بدا قرار فتح باب تصدير الأرز مبشرا في بدايته بعد تصريحات المصدرين بالخسائر التي تسببها غلق باب التصدير للقطاع، إلا أنهم انتقدوا بشدة فتح الحكومة باب التصدير بشروط تعجيزية للمصدرن.

ورفض المصدرون، آليات وشروط تنفيذ قرار مجلس الوزراء بالسماح بتصدير الأرز، مؤكدين أن الآليات التى وضعتها وزارة التجارة لا تخدم إلا المهربين، لأنها تضع أعباء رهيبة على المصدرين بالطرق الشرعية.


واعتبر المصدرون  إن إلزامهم بتوريد طن أرز بسعر 2000 جنيه لوزارة التموين مقابل كل طن يتم تصديره، رغم أن السعر الحالى للأرز يبلغ 3200 جنيه، يعنى استقطاع 1200 جنيه، تعادل 170 دولارا قيمة الفرق بين السعرين، إلى جانب سداد 280 دولارا كرسم صادر لوزارة التجارة، وهو ما يعنى ضياع 450 دولارا من ثمن التصدير، الذى قد يصل إلى 800 أو 810 دولار، هو أمير يضغط  على صغار المزارعين لبيع محصولهم بنحو 1200 جنيه فقط، وهو ما يرفضه المصدرون.

وصرح  مصطفى النجارى رئيس لجنة الأرز بتصديرى الحاصلات الزراعية، بأن قرار التصدير لن يؤثر بأى شكل من الأشكال على المستهلك، مشيرا  إلى أن سعر الأرز فى السوق العالمىة يصل حاليا إلى ألف دولار للطن، إلا أن السوق لن تستوعب كميات الأرز المصرى المنتظر تصديرها، مما سيؤدى لنزول الأسعار لتتراوح بين 800 و 810 دولارات للطن ، مشيرا إلى أنه فى حال تصدير الأرز بسعر 800 دولار وبعد خصم 450 دولارا يتبقى مبلغ 350 دولارا يستقطع منها الشحن وفائدة التمويل وربح المصدر بنحو 40 دولارا عن كل طن، ويتبقى فقط 310 دولارات، وهذا معناه ألا يتعدى سعر الطن 2200 جنيه، الأمر الذي اعتبروه غير مناسب للعملية الزراعية.

 

وطالب النجارى بإلغاء إلزام المصدرين بتوريد الأرز بأسعار محددة لهيئة السلع التموينية، ليترك الأمر لقوانين العرض والطلب، مع التركيز على وقف التهريب، خاصة أن الوزارة هى من تحدد الكمية التى سيتم تصديرها، والمتوقع ألا تتعدى 500 ألف طن من الفائض المقدر بنحو مليون طن، على أن تكتفى وزارة التجارة بسداد المصدر لمبلغ 280 دولارا كرسم صادر للطن. وطالب بعقد جلسات لمناقشة الآليات مع المختصين بالوزارة للحفاظ على جودة الأرز، ومصلحة المستهلك والفلاح قبل أى شىء.

 

يشار إلي أن مجلس وزراء الانقلاب  وافق  الخميس الماضي علي فتح باب تصدير الارز المصري للخارج بشرط قيام كل مصدر بتسليم وزارة التموين والتجارة الداخلية طن أرز أبيض عريض الحبة كسر 5% بسعرألفي جنيه مقابل كل طن يصدر بالاضافة الي فرض رسم صادر 280 دولار عن كل طن يتم تصديره يتم توريده للخزانة العامة للدولة.

 

وأشار بيان تموين الانقلاب الي أنه من المتوقع تصدير حوالي مليون طن أرز أبيض بقيمة مليار دولار مما يؤدي الي توريد 280 مليون دولار لخزانة الدولة .

 

ويأتي فتح باب التصدير بعد قرار حكومة الانقلاب  في نوفمبر 2013 منع تصدير الأرز المصرى لأى دولة، بدعوي  توفير احتياجات السوق المحلى و هيئة السلع التموينية من الأرز.

وهو ما رفضه  مصدرو الأرز معتبرين ان استمرار حظر التصدير يهدر كميات كبيرة من المحصول المكدس بالمستودعات دون الاستفادة من عوائده المادية والتي تصل لنحو مليار دولار حسبما قال مصطفى النجارى عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية ورئيس لجنة التصدير بجمعية رجال الاعمال.

 

وطالب رجب شحاتة رئيس شعبة الارز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات  وقتها الحكومة بالعدول عن قرارها

 

مصر تهتف بإسقاط الانقلاب . . الجمعة 17 أكتوبر . . انصروا الأقصى

ملالا بعد فوزها بنوبل ترفع يدها بإشارة رابعة والي جوارها توكل كرمان

ملالا بعد فوزها بنوبل ترفع يدها بإشارة رابعة والي جوارها توكل كرمان

مصر تهتف بإسقاط الانقلاب . . الجمعة 17 أكتوبر . . انصروا الأقصى

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*مسيرة ليلية مفاجئة بميدان النعام تهتف “ارحل يا فاشل

نظم أهالي عين شمس شرق القاهرة، مسيرة ليلية مفاجئة، انطلقت المسيرة من ميدان النعام استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للمشاركة في أسبوع “أنصروا الأقصى” للتنديد بانتهاكات الصهاينة ورفض الانقلاب العسكري.
جاءت المسيرة رداً لمحاصرة قوات امن الانقلاب لمسجد حمزة بعين شمس بالمدرعات، لمنع المتظاهرين من التظاهر.
وردد المتظاهرون الهتافات المطالبة بإسقاط النظام العسكري الدموي ورئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومنها ” ارحل يا سيسي ، ارحل يا فاشل ، يسقط حكم العسكر ، الانقلاب هو الارهاب ، وغيرها من الهتافات المناهضة للانقلاب”.

*محلب”: الانتخابات البرلمانية نهاية فبراير 2015 بنفس نزاهة إنتخابات الرئاسة

كشف إبراهيم محلب، رئيس مجلس وزراء الانقلاب، عن موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، معلناً إن الجولة الاولي للانتخابات ستكون نهاية فبراير 2015.

 وقال “محلب”، خلال تصريحات تليفزيونية، ان الحكومة لن تتدخل من قريب او بعيد في الانتخابات البرلمانية المقبلة، مؤكداً انها ستكون بنفس النزاهة التي تمت بها الانتخابات الرئاسية.

 

*سلسلة بشرية ليلية نسائية لضنك بسوهاج

نظمت ثائرات سوهاج فى اليوم العالمى للفقر 17 – 10 سلسلة بشرية بمنطقة الحويتى منددات بغلاء الأسعار وتفاقم المشكلات وتردى أحوال البلاد.
ورددن بعض الهتافات ورفعن لافتات تحمل عبارات السخط والغضب مما وصلت إليه أحوال البلاد وحالة التردى والترهل التي أصابت مؤسسات المجتمع بما أثقل كاهل المواطن بالاعباء منها ” ضنك ، فقر ، بطالة ،، الاسعار مولعة نار ..”

*اشتعال النيران فى محول كهرباء بجنوب العريش

شب حريق بمحول كهربائى، جنوب العريش، منذ قليل مساء الجمعة، والذي يغذي منطقة الطويل والمزارع، وجارى التأكد من ارتباط الحريق بأى عمل تخريبى من عدمه.

وأعلن مصدر مسؤول بشركة توزيع الكهرباء بشمال سيناء، أنه تم اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة في مثل هذا الموقف، حيث تم فصل مغذى الكهرباء عن جميع المحولات الواقعة في منطقة جنوب العريش، من خلال لوحة توزيع منطقة ضاحية السلام، كما انتقل فريق الصيانة إلى المحول لمعاينته والوقوف على أسباب اشتعال النيران به، لمعرفة ما إذا كان بفعل فاعل أو لأسباب فنية أخرى نتيجة لزيادة الأحمال.

*ميليشيا السيسي تزعم القبض على زعيم أنصار بيت المقدس في العريش وليد واكد

*الباكستانية ”ملالا” ترفع ”رابعة” أثناء تكريمها بجائزة نوبل

رفعت الناشطة الباكستانية ملالا يوسف، الفائزة بجازة نوبل للسلام بـ “شعار رابعة”، أثناء حصولها على جائزة منتدى الأطفال العالمي للسلام، في هولندا اليوم، ولوحت ملالا (17 عامًا) أصغر حاصلة على جائزة “نوبل” بـ “شعار رابعة”.

ولوحت بالإشارة ذاتها الناشطة اليمنية توكل كرمان، التي سلمت الصبية الباكستانية الجائزة، والحائزة على جائزة نوبل للسلام أيضًا، والتي لطالما عبرت عن مواقف غاضبة تجاه سياسة السلطات الحاكمة في مصر، واستخدامها المفرط للقوة. وكانت الأكاديمية النرويجية أعلنت الجمعة الماضية عن منح جائزة نوبل للسلام مناصفة إلى الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي والهندي كايلاش ساتيارثي “لنضالهما ضد قمع الأطفال والمراهقين ومن أجل حق الأطفال في التعلم”.
واشتهرت ملالا بعد تعرضها لاعتداء مسلح من قبل جماعة طالبان باكستان في عام 2012، حين هاجم مسلح ملثم حافلة مدرسية كانت تقلها من المدرسة وسأل الأطفال: “من هي ملالا؟”، وأشاروا إليها، ليطلق النار عليها، ما أدى إلى إصابتها بجراح بالغة نقلت على إثرها إلى المستشفى ثم أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة طائرة تقلها للعلاج هناك.
ونالت ملالا “‘الجائزة الوطنية الأولى للسلام” “ي باكستان، وحصلت على جائزة السلام الدولية للأطفال التي تمنحها مؤسسة “كيدس رايتس الهولنديةوجائزة آنا بوليتكوفسكايا التي تمنحها منظمة راو إن ور البريطانية غير الحكومية في 4 أكتوبر 2013.

*اعتقال شاب بالهرم بزعم تصوير التشكيلات الأمنية

اعتلقت قوات أمن الانقلاب العسكري بمحافظة الجيزة، منذ قليل، محمد إبراهيم، أحد شباب منطقة الطالبية بالهرم، بزعم التقاطة صورا للتشكيلات الأمنية الموجودة في محيط المكان.

وزعمت قوات الانقلاب أنها وجدت صورا للتشكيلات الأمنية المتمركزة بمنطقة الهرم على الكاميرا الخاصة بالشاب.

 

*معلمون رهن الاعتقال” تطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعلمين المعتقلين

أصدرت حركة “معلمون رهن الاعتقال” بيانا ًطالبت فيه بوقف الانتهاكات التي تتم بحق المعلمين بسجون الانقلاب فضلاً عن الإفراج القوري عنهم جميعاً.
وقالت الحركة في بيانها الذي صدر اليوم: “تمر الأيام والليالي وإخواننا المعلمون داخل المعتقلات الشهر يلى الشهر وتمضى الأيام ورسل العلم ومربى الأجيال وصانعي المستقبل خلف القضبان دون تهمه أو جرم سوى أنهم هتفوا ضد الظلم وحاولوا ان يستردوا مستقبلهم وحريتهم وبلدهم مصر الغالية من مغتصبيها الفاسدين القتلة المجرمين، ومع هذا التعتيم الإعلامى على قضية أحرارنا المعلمون يعلن هؤلاء المناضلون من أجل الحق إضرابهم عن الطعام ليخوضوا معركة الأمعاء الخاوية ليعلنوا للعالم كله وهم داخل السجون اعتراضهم على هذه الأوضاع المزرية التي تشهدها البلاد واعتراضهم على أعمارهم التى تضيع هباء داخل السجون وهم معلمو الأجيال وصانعي المستقبل“.
وأعلنت “معلمون رهن الاعتقال” عن تضامنها م المعلمين في إضرابهم عن الطعام ليصل صوتهم المغيب خلف القضبان إلى كل العالم، وأضافوا في بيانهم :” ليعلم القاصى والدانى أن فى مصر شرفاء خلف القضبان ليس لهم جريمة إﻻ أنهم تمنوا أن يعيشوا أحرارا فى وطن سجين خلف قضبان الظلم والهوان “.
وحددت الحركة مجموعة من المطالب وهي:
1.
الإفراج الفوري عن المعتقلين أو ذويهم احتياطيا علي ذمة قضايا بضمان محل عملهم.
2.
الطعن علي الأحكام الظالمة التي صدرت بحق المعلمين المحبوسين
3.
الوقف الفوري لكافة أشكال الانتهاكات التي يتعرض لها المعلمون في السجون وأماكن الاحتجاز.
4.
عدم إلقاء القبض علي المعلم من مكان عمله ووجوب حضور محامي للتحقيق مع أي معلم.

*للمرة الثانية مسيرة منددة بسوء الاحوال المعيشية بالمنصورة

نظمت القوى الثورية للمرة الثانية مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري بمنطقة سامية الجمل بالمنصورة.

هتف المشاركون فيها ضد الإجراءات الاقتصادية الفاشلة التى تمارسها حكومة الانقلاب والتى أدت إلى غلاء شديد في الأسعار وسوء في الأحوال المعيشة.

كما هتفوا منددين بتدنيس اليهود للمسجد الأقصي مستنكرين صمت وتواطؤ قائد وحكومة الانقلاب.

*خسائر فالكون لتأمين الجامعات تتخطى مليونا و 360 ألف جنيه

نقلت وسائل إعلام عن مجموعة فالكون الداعمة للانقلاب أن خسائر الشركة بعد أسبوع من بداية العام الدراسي بالجامعات بلغت مليونا وثلاثمائة وستين ألف جنيه.
وأوضحت الشركة في بيان لها أن حصيلة الخسائر تضمنت تحطيم بوابتين بجامعة القاهرة، ومثلهما بجامعة الأزهر، كما تم تحطيم جهازي “X-RAY”، الخاص بالمسح الذري للمتعاملين مع المخدرات أو المفرقعات.
وأشارت إلى أنه سيتم إرسال مطالبات لوزارة التعليم العالي بقيمة هذه الخسائر كونها أصبحت ملكا لها منذ التعاقد معها.
وكانت وزارة التعليم العالي أعلنت مؤخرا عن تعاقدها مع أحد شركات الأمن الخاصة وتدعى “فالكون جروب” لتأمين 15 جامعة مصرية خلال العام الدراسي الذي يبدأ اليوم ضمن خطة تأمين الجامعات المصرية التي تم إقرارها في 15 سبتمبر المنقضي، يأتي على رأس الجامعات المذكورة جامعة الأزهر، كما تشمل جامعات  (القاهرة، الإسكندرية، عين شمس، حلوان، المنيا، أسيوط، الزقازيق، المنصورة، بني سويف، طنطا)، وهو القرار الذي ووجه بانتقادات لاذعة واعتبره الكثيرون امتدادًا لعمليات القمع التي تمارسها السلطات المصرية في حق الطلاب منذ انقلاب 3 يوليو، وخاصة بعد عام دراسي دامٍ شهد مقتل 23 طالبًا وجرح 1123 آخرين إضافة إلى مئات المعتقلين من داخل أسوار الجامعات وخارجها على خلفية حراك الطلاب.

 

*وزير الآثار الانقلابي ببني سويف: (احمدوا ربنا إنكم شغالين)

كشفت مصادر بالآثار عن كواليس كثيرة حدثت خلال الزيارة التي أجراها وزير الآثار الانقلابي ، أمس، الخميس، لمحافظة بنى سويف.

وقالت المصادر إنه خلال الزيارة سأل الأثريون الوزيرعن بدل المخاطر والتثبيت والحد الأدنى، وكان رده عليهم “ماحدش يكلمني في بدل مخاطر ولا تثبيت ولا حد أدني احمدوا ربنا إنكم شغالين”، وقال له أحد الأثريين زملاؤنا في وزارة التربية والتعليم يتم تثبيتهم”، فرد عليه الدماطي قائلا روح وزارة التربية والتعليم“.

كما اشتكى له الأثريون العاملون بالمنطقة من المقر الخاص بهم وأنه لا يصلح للمعيشة الآدمية وقد يسبب الأمراض، وكان رد الدماطي عليهم: “إذا مرضتوا هعالجكم”، وردوا عليه بأنه لا توجد رعاية صحية لائقة، فرد عليهم ضاحكا: “خلاص موتوا عشان استريح“.

 

*ترحيل 16 طالبًا معتقلاً من هندسة الإسكندرية إلى سجن برج العرب

وسط حراسة أمنية مشددة من ميليشيات الانقلاب العسكري المشتركة من الجيش والشرطة، رحلت النيابة الانقلابية اليوم، 16 من طلاب كلية الهندسة جامعة الإسكندرية لسجن برج العرب يتقدمهم 3 مدرعات وسيارات شرطة ومدرعات القوات المسلحة .

كانت النيابة العامة قد أنهت تحقيقاتها الموسعة مع 16 طالباً ضمن 30 تم القبض عليهم الثلاثاء 14 أكتوبر من كلية الهندسة و قد حررت لهم النيابة محضر رقم 9452 لسنة 2014 إداري باب شرق ، ولفقت لهم عدة تهم منها ” التظاهر - الانضمام لجماعة محظورة بهدف تعطيل القوانين و منع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها و الاعتداء على الحريات الشخصية و الحقوق العامة قطع الطريق و تعطيل المواصلات – حيازة مولوتوف – استعراض القوة“.

والطلاب الذين تم ترحيلهم هم :
1-
سمير إسماعيل إسماعيل 1993 (كلية هندسة)
2 –
عمر الشحات محمد مرسي 1987 (عامل بكلية الهندسة)
3-
أبو بكر حسام الدين زين العابدين 1995 (كلية علوم)
4-
عبد الرحمن أحمد مصطفى عبد الرازق 1994 (كلية هندسة)
5-
أحمد فتحى محمد محمد 1996 كلية الهندسة
6-
عبد الرحمن عبد اللطيف إبراهيم 1995 (كلية زراعة)
7-
إبراهيم رمضان أحمد محمد 1991 (كلية هندسة )
8-
محمد حسام الدين زين العابدين 1994 (كلية هندسة )
9 –
شادي سامي محمد السيد 1995 (كلية هندسة )
10 –
علاء محمد النجار 1992 (كلية هندسة )
11-
محمد مختار السيد محمد 1993 (كلية هندسة )
12-
محمد خالد عبد المعطي 1993 (كلية هندسة )
13-
محمد صلاح عبد العظيم 1993 (كلية هندسة )
14 -
محمود مصطفى محمود مصطفى 1995 (كلية هندسة )
15-
أحمد السيد أحمد السيد 1995 (كلية زراعة)
16-
عبد الرحمن جابر محمد إبراهيم 1996 (كلية هندسة)

*أوقاف الانقلاب تمنح الضبطية القضائية لـ100 مفتش في المساجد

يلتقي محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب يوم الأحد المقبل، وزير عدل الانقلاب محفوظ صابر عبد القادر، بشأن منح الضبطية القضائية للمجموعة الأولى من قيادات ومفتشي الأوقاف.
بلغ عدد القيادات ومفتشي الأوقاف الذين سوف يمنح لهم الضبطية القضائية، 100 شخص، يمثلون الديوان العام وجميع المديريات على مستوى الجمهورية، ، ويختصوا بتطبيق قانون الخطابة ومنع غير المتخصصين من اعتلاء المنابر. وضبط الخطاب الدعوي بعيدا عن انتقاد الانقلاب.

 

*هل تعرف من هو “عوض”الذي ينادي باسمه طلاب جامعات مصر ؟!

عوض”.. اسم له دلالته ومعناه خاصة في جامعة الأزهر،

 يستخدمه الطلبة خلال تظاهراتهم ككلمة سر خاصة بهم لكيفية التجمع والتحضير للمظاهرات، ينادي به الطلاب لحشد باقي زملائهم عند تجمعهم للمظاهرات.

ويستخدم أيضا لـتحذير الطلاب بعضهم البعض من عناصر الشرطة. لم يقتصر الاسم فقط على جامعة الأزهر بل أمتد  ليشمل باقي جامعات مصر، بل يستخدمه المتظاهرون منذ ثورة يناير والى الآن. وعن أصل كلمة عوض التي يتداولها الطلبة داخل جامعات مصر

 يقول الدكتور “خالد متولي” الأستاذ بجامعة الأزهر إن “أصل كلمة “عوض” يرجع إلى عام 1998 وقتها كنت لسه متعين معيد جديد في الجامعة.. الحكاية أن عوض ده موظف صغير مسئول عن محولات الكهرباء في المدينة.. 

فكان كل ما تقطع الكهرباء ينزل الطلبة اللي ساكنين في المدينة الجامعة لعوض يطلبوا منه يرجع السكينة تاني علشان النور يرجع.. المهم أن كل ما كانت الكهرباء تقطع الطلبة تستسهل وبدال ما تنزل تطلب من عوض يرجع السكينة ويرجع معاها الكهرباء علشان يذاكروا كانوا بينادوا عليه من البلكونات بتاعة غرفهم”.

وتابع “مع الوقت بقى كل مبني يقطع فيه النور يطلع الطلبة اللي ساكنين فيه ينادوا على الموظف (عوض) مع انه مش مسئول عن كل المباني وتمر الأيام ويتحول عوض إلى أيقونة للطلب  المياه قاطعة ينادوا من البلكونات عوض.. عوض.. يا عوض.. عوض.. رجع الميه يا عوض. الأكل فيه مشكلة تلاقي الطلبة صرخوا باسم عوض:- عوض . يا عوض .. الأكل مش كويس النهارده يا عوض”.

وأضاف “حتى أيام مظاهرات طلبة جامعة الأزهر أيام أزمة الروايات الثلاث ووليمة لأعشاب البحر كان الطلبة في مظاهراتهم علشان يجمعوا بعض ينادوا باسم عوض”.

واستكمل متولي “العجيب بقى أن عوض نفسه أحيل للمعاش من زمن .. لكن فضل اسمه هو سر من أسرار تجمع الطلبة كأيقونة لهم.. برغم أن طلبة كتير ميعرفوش حكايته ولا مين هو ولا يعني إيه اسمه“. 

ويضيف تمر الأيام وتقوم ثورة 25 يناير .. ويبدأ اسم عوض يرجع تاني لذاكرة الطلبة .. اللي طبعاً ماغبش عنها واغلبهم ميعرفش هو مين عوض .. الأيقونة القديمة اللي صاحبها ممكن يكون مات دلوقتي وميعرفش أن اسمه تحول لإشارة بين الطلبة… 

وقبل أي مظاهرة الطلبة ينادوا بعض بالاسم ده وبالشفرة دي علشان يتجمعوا.. 

ويظل عوض شفرة مميزة لطلبة الأزهر دون باقي الجامعات ليس له علاقة بالإخوان ولا بأي تيار سياسي .. دي شفرة خاصة بالطلبة من وقت طويل“. 

وأشار إلى أنه “حتى الطالبات في مدينة الطالبات الخاصة بهم بينادوا على عوض وهما ميعرفوهوش ولا يعرفوا حكايته ، حتى فرع أسيوط وباقي أفرع الجامعة بيستخدموا الاسم ده بدون معرفته”. ويقول محمد مصطفى طالب بجامعة الأزهر، إن عوض هو هتاف نردده فيما بيينا وذلك حتى نستطيع أن نتجمع في وقت معين من خلاله وهذا الهتاف يسبب أزمة لرجال الأمن خاصة إن قوات الأمن عندما يسمعوا طالب واحد يهتف بعوض نجدهم أصبحوا على كامل الاستعداد لقمع المظاهرة“.

 ويضيف “لا أعرف السبب الحقيقي لاسم عوض لكن نردده كثيرا حتى نجتمع جميعنا لعمل المظاهرات“.

هذا هو “عوض” أيقونة مظاهرات طلاب جامعة الأزهر في مصر.

 

*هذه هي الأسباب الحقيقية لعدم عودة شفيق إلى مصر

أكدت مصادر مقرّبة من المؤسسة العسكرية، أن إنذارًا تم توجيهه إلى الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق في عهد المخلوع مبارك، من المؤسسة العسكرية بأنه ليس رجل المرحلة، ولا يمكنه الإدلاء بتصريحات صحفية أو إعلامية حول الوضع في مصر.

وأضافت المصادر أن المؤسسة العسكرية أبلغت شفيق، عبر وسطاء، بعدم رغبة المؤسسة في عودته إلى مصر خلال الفترة المقبلة، نظرًا لحساسية الوضع في مصر عقب الإطاحة بحكم الرئيس محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين.

وكان شفيق قد أكد، أكثر من مرة، رغبته في العودة إلى مصر، وزادت احتمالات عودته عقب الإطاحة بمرسي من الحكم، بيد أن قرار العودة اتضح أنه لا يملكه وحده، فيما ذكرت المصادر أن النظام الحالي لا يريد فتح المجال لرموز نظام الرئيس المخلوع، حسني مبارك، حتى لا يزيد حالة السخط عليه وتؤخذ نقطة ضد عبد الفتاح السيسي خلال الفترة المقبلة.

وذكرت المصادر أن شفيق أبدى تفهمه للدور المنوط به خلال الفترة المقبلة، وبخاصةً مع التلميح إلى تحريك بلاغات وقضايا ضده في حالة العودة لمصر.

قبل الإطاحة بمرسي، توجهت أنظار الإعلام إلى شفيق، وتسارعت في ترتيب لقاءات تلفزيونية معه، بيد أن الموقف تبدّل تمامًا، فمنذ الانقلاب على مرسي لم يظهر شفيق في أي لقاءات تلفزيونية.

وفى كل لقاء، كان شفيق يؤكد عودته إلى مصر في الوقت المناسب، غير أن الفرصة باتت سانحة نظريًا عقب الاطاحة بمرسي، وبات الجميع في ترقّب لعودته إلى مصر، وتضاربت الأنباء حول توقيت ذلك، خاصة مع حكم براءة شفيق من قضية “أرض الطيارين” في ديسمبر من العام الماضي.

وكانت آخر الأحاديث عن توقيت نظري لعودة الرجل إلى مصر، شهر أكتوبر الحالي، وهو ما أكده يحيى قدري، نائب رئيس حزب الحركة الوطنية،

على الرغم من عدم وجود شفيق في مصر وعدم السماح له بالعودة، إلا أنه يقود تحالف الجبهة المصرية، المكوّن من رموز نظام مبارك من أعضاء الحزب الوطني المنحل، ويتابع السياسات العامة التى يقوم بها التحالف قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وتوجهت قيادات في حزبه “الحركة الوطنية، قبل شهرين تقريبًا، إلى دولة الإمارات للقائه، لعرض مستجدات الأمر الخاص بالتحالفات الانتخابية واختيار مرشحي تحالف الجبهة.

وقال قدري إن شفيق مطلع بشكل كامل على تفاصيل التحالفات والتنسيق داخل تحالف الجبهة المصرية، مضيفًا أن الحزب يتشاور مع شفيق في كل كبيرة وصغيرة، مثل معايير اختيار المرشحين، واختيار بعض الأسماء لقيادة التحالف وقت تأسيسه، ووضع الأجندة التشريعية، والبرنامج العام، حتى أن شفيق مهتم بشكل كبير بالانتخابات المقبلة، ويريد لتحالف الجبهة حصد الأغلبية البرلمانية لإمكانية تشكيل حكومة جديدة”، على حد تعبير قدري.

وبدا من تصريحات قيادات حزب الحركة الوطنية، أن شفيق يبحث عن دور بارز قبل العودة لمصر، وليس الانتهاء من كافة التحقيقات في البلاغات والقضايا المقامة ضده فحسب، لكن حديثًا لمحامي شفيق، شوقي السيد، في وقت سابق، يكشف بعض تفاصيل عدم عودته لمصر، وربطها برفع اسمه من قوائم ترقب الوصول بموجب قرار من النائب العام، والانتهاء من كافة القضايا والبلاغات المقامة ضده.

وأوضح السيد، أن عودة شفيق إلى مصر لا تتعلق بالأمور القانونية فحسب، بل هناك اعتبارات أخرى تتعلّق بمنصبه السياسي ودوره في الفترة المقبلة، وهو ما يتابعه مع مسؤولين أمنيين وسياسيين معنيين بالشأن المصري الحالي، في الوقت الذي يحاول مقربون منه عقد اجتماعات معه في دبي.

 

ثورة حتى النصر في فلسطين ومصر . . الخميس 16 أكتوبر . . أنصروا الأقصى

ثورة فلسطين ومصرثورة حتى النصر في فلسطين ومصر . . الخميس 16 أكتوبر . . أنصروا الأقصى

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مصرع 2 وإصابة 3 آخرين في انفجار عبوة ناسفة بسيارة شرطة بالعريش

انفجرت عبوة ناسفة مزروعة على الطريق الساحلي بالعريش في سيارة شرطة .

وأدى الانفجار إلى مصرع اثنين من أفراد الشرطة وإصابة اثنين أخرين بحي المساعيد بالعريش، وتم نقل المصابين إلى مستشفى العريش العسكري لتلقي العلاج .

*خارجية الانقلاب ردا على قرار إغلاق مركز كارتر للسلام لمكتبه بالقاهرة: الشكوك تثار حول حقيقة توجهات المركز ودوافعه وأهدافه والذي قد يزعجه مناخ الاستقرار الذي تتجه إليه البلاد

*إصابة 9 جراء انفجار قنبلتين خلال مولد السيد البدوى

* الكهرباء: خسرنا 150 مليون جنيه في “حريق شمال القاهرة

أعلنت وزارة الكهرباء، على لسان الناطق باسمها، الدكتور محمد اليماني، أن خسائر حريق محطة كهرباء شمال القاهرة، صباح اليوم الخميس، بلغت 150 مليون جنيه.

وخلال مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات، أوضح اليماني أن جهود السيطرة على الحريق انتهت عقب ساعتين، بجهود العاملين وسرعة تدخل قوات الحماية المدنية ومطافئ القوات المسلحة.

وأشار اليماني إلى أن الحريق لم يؤثر سلبًا على انقطاع التيار الكهربائي، لافتًا إلى أن التوقيت المبكر ودرجة الحرارة ساعدا في الحفاظ على التيار.

*الانقلاب يواصل أحكامه الجائرة .. المؤبد لـ 24 معتقلاً بأسيوط

قضت محكمة جنايات أسيوط الدائرة التاسعة برئاسة المستشار عبد الهادي محمد خليفة، والمختصة بمحاكمة رافضي الانقلاب العسكري في القضية رقم 810 لسنة 2014  ، والمعروفة بقضية أحداث الغنايم بالسجن المؤبد لـ24 معتقلا، والسجن ثلاث سنوات لـ3 معتقلين، وسنة لمعتقل واحد .

كما قضت المحكمة ببراءة 144 آخرين، أبرزهم الدكتور جلال عبدالصادق مسئول المكتب الاداري لإخوان أسيوط، كانت النيابة قد وجهت للمعتقلين تهماً ملفقة وهى اقتحام مركز شرطة الغنايم وإشعال النيران فيه واقتحام محكمة الغنايم ومكتب السجل المدني والشهر العقاري .

 

 *التحالف الداعم لمرسي يدعو لمظاهرات “نصرة للأقصى

دعا التحالف الداعم للرئيس المصري، محمد مرسي، إلى “أسبوع ثوري جديد”، بداية من غدٍ الجمعة تحت شعار “انصروا الأقصى“.


وفي الوقت نفسه دعت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، في بيان منفصل، الشعوب العربية والإسلامية إلى “الانتفاض” نصرة للمسجد الأقصى غدًا الجمعة.

وقال “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، المؤيد لمرسي، في بيان له، اليوم الخميس، إنه “لا يستطيع إلا أن يقف بقوة ضمن الاصطفاف الشعبي العربي والإسلامي تلبية للدعوة العالمية لنصرة الأقصى“.

وأضاف: “ندعو لأسبوع ثوري غاضب تحت شعار “انصروا الأقصى”، نصرة له والمرابطين في القدس، وزيادة رقعة الاصطفاف الشعبي خلف الثورة، ونهجها الداعم لقيم العدل والحرية في كل مكان“.

كما دعا التحالف إلى “استمرار دعوتنا للشارع الثوري الصامد لدعم الحراك الطلابي القاهر للانقلاب في مواجهة آلة الإرهاب”، بحسب البيان، في إشارة للمظاهرات التي شهدتها الجامعات المصرية منذ بدء العام الدراسي بها مطلع الأسبوع الجاري ونظمها طلاب معارضون للسلطات الحالية.

وكانت العديد من الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس الشرقية شهدت، يوم أمس الأربعاء، مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية بعد منع المصلين دون سن الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى والسماح للمستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد، واستمرت المواجهات في عدد من أحياء المدينة، بينها رأس العامود، حتى ساعات مساء أمس إلا أنها تجددت في رأس العامود صباح اليوم أيضا.

من جانبها، طالبت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، الشعوب العربية والإسلامية بتلبية الانتفاض نصرة للمسجد الأقصى المبارك غدا الجمعة، لـ”يدرك الصهاينة وعملاؤهم والمتواطئون معهم أن تحرير القدس والمسجد الأقصى من دنس المجرمين وبل وتحرير كل الشعب الفلسطيني من الاحتلال”، بحسب بيان صادر عن الجماعة أمس الأربعاء.

ووجهت الجماعة التحية إلى “المرابطين من أبناء فلسطين المحتلة والذين يدافعون بأجسادهم عن مقدسات العرب والمسلمين، وأعلنوا إدانتهم المواقف المتخاذلة للحكومات العربية، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة“.

 

* توقف حركة قطار أبو كبير الصالحية لقطع شريط السكة الحديد

 توقف منذ قليل القطار القادم من مركز أبو كبير متجها لقرية الصالحية القديمة مرورا بمدينة فاقوس من أمام قرية البيروم نظرا لقيام مجموعة من الاهالي والباعة الجائلين بقطع شريط السكة الحديد إعتراضا علي غلاء الأسعار والأنفلات الامني وحملة الإزالات المسعورة التي شنتها مليشيات الإنقلاب العسكري في حق الباعة الجائلين داخل مدينية فاقوس دون توفير أماكن بديلة وقطع أرزاقهم.

 

* الانقلاب يستولي على أرض مواطن بالمنوفية ويهدده بقتل أولاده

 قام أحد ضباط داخلية الانقلاب بقرية”سبك الأحد”التابعة لمركز أشمون بالمنوفية بالاستيلاء بالقوة على قطعة أرض مملوكة للمواطن “حمدي محمود طهأثناء غيابه عن القرية.

وقال المواطن المتضرر إنه يمتلك منزلاً بقرية “سبك الأحد” وأنه فوجئ بأحد ضباط شرطة الإنقلاب يقوم بالاستيلاء بالقوة على المدخل الخاص بمنزله لاستغلاله كمدخل لأرضه التي تقع خلف منزله.

وأضاف أنه قد توجه إلى مركز شرطة أشمون وقام بتحرير محضر ضده قيد برقم 3006 لسنة 2014 إداري المركز والذي لم يتم التحقيق فيه؛ الأمر الذي شجعه على التمادي في تعدياته وقيامه بحفر مدخل منزل المواطن المتضرر ومد مواسير الري بداخله لري أرضه.

الغريب في الأمر أن المواطن قام مرة ثانية عقب هذا التعدى الجديد بتحرير محضر آخر حمل رقم 584 لسنة 2014 إلا أن مصيره كان هو نفس مصير المحضر الأول؛ حيث لم يتم التحقيق فيه مما يعكس التواطؤا بداخلية الإنقلاب حتى يضيع حق المواطن.

وما زاد الطين بلة أن هذا الضابط قد قام وعلى حد اتهام المواطن “حمدي طهله بتهديده بخطف أولاده وقتلهم إذا لم يتوقف عن ملاحقته للمطالبة بوقف تعدياته على ملكه الخاص، فضلاً عن تهديده هو شخصيًا عن طريق بعض البلطجية والمسجلين.

 

* مركز “كارتر” للسلام الدولي يغلق مكتبه الميداني بمصر

 أعلن مركز “كارتر” للسلام الدولي، اليوم الخميس، إغلاق مكتبه الميداني في مصر لما أسماه “الاستقطاب الحاد بالبيئة السياسية وضيق الفضاء السياسي”، لافتًا إلى أنه “لن يرسل بعثة متابعة لتقييم الانتخابات البرلمانية”، المتوقع إجراؤها في وقت لاحق هذا العام.


وقال المركز، في بيان له اليوم، حصلت الأناضول نسخة منه، إن “القرار (غلق مكتبه الميداني) يعكس تقييم مركز كارتر بأن البيئة السياسية مستقطبة استقطابًا حادًا، وأن الفضاء السياسي قد ضاق بالنسبة للأحزاب السياسية المصرية، والمجتمع المدني، والإعلام“.

وأشار المركز، في بيانه، إلي أنه “لن يحضر الانتخابات (البرلمانية) المقبلة، إلا أنه يتمنى أن تتحسن الظروف لمتابعة محايدة للانتخابات في المستقبل“.

وفي تعليقه على قرار الإغلاق، قال الرئيس الأمريكي السابق، جيمي كارتر، مسؤول المركز، إن “البيئة الحالية في مصر لا تساعد على الانتخابات الديمقراطية الحقيقية والمشاركة المدنية“.

وفي توصياته بالبيان، طالب مركز كارتر الحكومة المصرية بـ”إنهاء حملة القمع على المعارضين والصحفيين والجماعات المعارضة بما فيها الإخوان، وإلغاء قانون التظاهر ودعم حق حرية تكوين الجمعيات وإيجاد مناخ للانتخابات مناسب“.

وافتتح مركز كارتر مكتبًا في مصر عام 2011 عقب ثورة يناير التي أدت إلى الإطاحة بالمخلوع حسني مبارك.

* انقطاع المياه عن مدينة العاشر لمدة 18 ساعة

سادت حالة من الغضب بين أهالي مدينة العاشر من رمضان بسبب إعلان انقطاع المياه غداً الجمعة عن المنطقة الصناعيةA1، A6 من العاشرة صباحا وحتي الرابعة صباح السبت الموافق ١٨ أكتوبر، ولمدة ١٨ ساعة.
جدير بالذكر أن مدينة العاشر من رمضان شهدت في الأشهر الأخيرة انقطاعات متكررة لالمياة تصل ليوم كامل، الأمر الذي آثار غضب المواطنين لأنه يؤثر علي حياتهم اليومية، ويتسبب بتعطيل بعض الأعمال.

 

*انفجار قنبلة أمام مسجد السيد البدوي بطنطا وهلع بين الصوفية

سمع منذ قليل  دوي انفجار  قنبلة أمام  مسجد  السيد البدوي بمدينة طنطا حيث الكثافة العددية الكبيرة  لزوار المولد ، وهو الأمر الذي أثار الفزع بين زوار المولد وهرول الجميع جريا في الشوارع الجانبية

 

* غرق مساكن فيصل بالسويس في مياه الصرف ينذر بكارثة بيئية  

سادت حالة من الغضب بين أهالي مساكن مبارك 2 بحي فيصل أحد أحياء محافظة السويس الخمس و أكثر أحياء السويس ازدحامًا؛ بسبب حصار مياه الصرف الصحي لمساكنهم ،وانتشار البوص والهيش حولها مما تسبب في انتشار الأمراض بين الأهالي وخاصة الأطفال، مع انتشار الروائح الكريهة.

وأدى وجود البوص والحشائش والمخلفات إلى تواجد الثعابين والتي هاجمت عدد من الأطفال أثناء توجههم إلى مدارسهم، كما أدى تزايد كميات مياه الصرف الصحي، إلى حدوث رشح للعمارات واقترابها من بوكسات الكهرباء، مما ينذر بكارثة محققه.

وأفاد عدد من سكان المنطقة بأنهم قد سبق لهم التوجه لمسئولي الانقلاب بحي فيصل ومسئولي الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي بالسويس في محاولة لإيجاد حل لهذه المشكلة لكن كثرت الوعود دون أن يتم إيجاد حل لهذه المشكلة.

* أنصار بيت المقدس تحذو من تأييد التحالف الدولي

وزعت عناصر تابعة لجماعة أنصار بيت المقدس، الخميس، بياناً على الأهالى بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، حذرت فيه من تأييد التحالف الدولى ضد تنظيم داعش.

وقال البيان: «الجيش المصرى يقتل أبناءكم على الهوية، إلى متى تصمتون؟ دافعوا عن أنفسكم وحاربوا الجواسيس والعملاء وأخرجوهم من صفوفكم، وقفوا فى صفوف المجاهدين فهم أحرص الناس عليكم».

 

* اعتقال 3 قيادات بشركة السويس لتصنيع البترول بزعم تحريضهم على العنف

ألقىت ميليشيا جهاز الأمن الوطنى بالسويس، اليوم الخميس، القبض على ثلاث قيادات إخوانية بشركة السويس لتصنيع البترول “المعمل”، بزعم تحريض العمال على تعطيل الإنتاج، والتحريض على العنف والانضمام للإخوان.

وزعمت تحريات الأمن الوطنى توصلها إلى قيام كل من “عبد النبى. غ. عو”جمال.ع” و”محمد. ع” من القيادات الإخوانية بالشركة، بتحريض العمال داخل شركة المعمل على تعطيل العمل والإنتاج، والتظاهر ضد سياسة الدولة، وبث روح العدائية ضد قوات الشرطة والجيش.

كما أنهم مشاركون فى تظاهرات الجماعة فى السويس، وأحيلوا للنيابة لتولى التحقيق.

 

* محلب يسقط الجنسية المصرية عن “هشام الطيب

 تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورة من قرار رئيس مجلس وزراء الانقلاب إبراهيم محلب، المنشور بالجريدة الرسمية، بإسقاط الجنسية المصرية عن شخص يدعى “هشام محمد أحمد الطيب“.

 وبحسب نص القرار المتداول، ترجع أسباب إسقاط الجنسية عن “الطيب” لإقامته خارج البلاد بزعم ارتباطه بإحدى الهيئات الأجنبية، التي تعمل على تقويض النظام الاجتماعي والاقتصادي للدولة.

 

* نحس السيسى: حريق هائل في محطة كهرباء شمال القاهرة

*تأجيل دعوى تطالب بحل “6 أبريل” لـ 18 ديسمبر المقبل

 قررت الدائرة الأولى لهيئة مفوضي الدولة بمصر برئاسة المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة الخميس، تأجيل الدعوى المطالبة بإصدار حكم قضائي بحل حركة شباب “6 أبريل” واعتبارها “منظمة إرهابية” لجلسة 18 كانون أول(ديسمبر) المقبل.
وكان محام مصري قد أقام الدعوى وكيلا عن النائب السابق حمدي الفخراني مختصما فيها كل من رئيس الجمهورية المؤقت ورئيس مجلس الوزراء ووزيري الداخلية والخارجية.
وقال مقيم الدعوى إن أعضاء “حركة شباب 6 إبريل”، “تلقوا تدريبات خارج مصر ، وكذلك تمويلات أجنبية من دول أوروبية ، بهدف إثارة الفتنة وتفكيك المجتمع″.

 

* أمن الانقلاب يعتقل 3 من مؤيدي الشرعية برشيد

 اعتقلت قوات أمن الانقلاب برشيد، اليوم الخميس، 3 من مؤيدي الشرعية بمركز رشيد، وذلك بتهمة الانضمام لجماعة محظورة.
فقد اعتقل أمن الانقلاب كل من “سعد فتح الله محمد الحداد، وموظف بالإدارة التعليمية برشيد ومقيم إدفينا”،و “حمدان محمود الزيات، إمام وخطيب بإدارة أوقاف رشيد ومقيم العامرية الغربية“.
كما اعتقلت “عمرو منصور سليمان محمد، صيدلى ومقيم شارع السكة الجديده بندر رشيد
ووجهت لهم قوات الانقلاب، تهم الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، والتحريض على التظاهر، حيث تحرر محضر رقم 29 أحوال مركز شرطة رشيد، فيما يُجري عرضهم عى النيابة العامة.

* مظاهرات ليلية بمحافظات مصرية دعما للحراك الطلابي

خرجت الليلة الماضية مظاهرات في عدة محافظات مصرية للمطالبة بالإفراج عن عشرات من الطلبة الذين اعتقلوا قبيل بدء الدراسة وخلال الأيام القليلة الماضية.
وجابت المظاهرات عددا من الشوارع في الإسكندرية والقاهرة ومناطق أخرى، وعبّر المحتجون عن دعمهم الكامل للحراك الطلابي ضد حكم عبد الفتاح السيسي.

كما رفع المتظاهرون شعارات تطالب بتحسين الخدمات وتخفيض الأسعار التي تشهد ارتفاعا يؤثر على حياة الفقراء.

مظاهرات سابقة
وكانت المظاهرات الطلابية قد تواصلت خلال نهار أمس الأربعاء بعد يوم دام أصيب فيه عشرات من طلاب الجامعات المصرية بنيران الشرطة في مدن مختلفة، لا سيما الإسكندرية.
وتظاهر طلاب في جامعات مصرية الأربعاء لليوم الخامس على التوالي رفضا للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

وتحدى الطلاب المتظاهرون إجراءات الأمن المشددة، في حين اقتحمت الشرطة بعض الجامعات لفض أو منع احتجاجات، بحسب ناشطين.
ونظمت حركات طلابية بينها حركة “طلاب ضد الانقلاب” مظاهرات في كلية الهندسة بجامعة عين شمس، وبكلية الطب في جامعة الأزهر بالقاهرة، وفقا لموقع رصد الإخباري.

وقال ناشطون في الحراك الطلابي إن احتجاجات مماثلة وقعت في كلية الهندسة بالإسكندرية وفي جامعتي الزقازيق والمنصورة بمحافظتي الشرقية والدقهلية، وفي جامعة دمنهور.
وأضافوا أن المتظاهرين نددوا باعتقال عشرات الطلاب في الأيام الأربعة الأولى من العام الدراسي الجديد، وطالبوا بالإفراج عن كل المعتقلين.

 

* انتهاكات سير المحاكمات العادلة خلال سبتمبر

أصدرت وحدة رصد انتهاكات سير المحاكمات العادلة بالمرصد المصري للحقوق والحريات تقريرها عن أداء سير المحاكمات العادلة خلال شهر سبتمبر ٢٠١٤ الماضي فيما يخص قضايا السياسيين التي تنظرها المحاكم المختلفة على مستوى الجمهورية.

حيث نظرت المحاكم المختلفة 78 قضية، وكان عدد المحكوم عليهم خلال الشهر 946 شخصًا، وجاءت الأحكام كالتالي:

إعدام: 25 شخصًا

كما تم الحكم على 642 شخصًا بالسجن، باجمالي عدد سنوات 4774 سنة و64 شهرًا.

سجن: 350 شخصًا

سجن مؤبد: 23 شخصًا

سجن مشدد: 108 أشخاص

سجن مع الشغل: 159 شخصًا

سجن مع إيقاف التنفيذ: شخصان

براءة: 257 شخصًا

كما تم الحكم بالغرامة فقط على 22 متهمًا

فيما بلغت العقوبات المالية ضد المحكوم عليهم للكفالات: 70 ألف جنيه كما بلغ اجمالي الغرامات: 8 ملايين و616 ألفًا و500 جنيه.

وأكد المرصد المصري للحقوق والحريات أن المحاكمات الغير العادلة ظلت العنوان الرئيسي للمائة يوم الأولى من حكم السيسي للبلاد، والتي شهدت انتهاكات متنوعة دون مراعاة للأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والتي تحظر اعتقال الأفراد أو حجزهم تعسفيًا، علمًا بأن أغلب هؤلاء تم القبض عليهم خلال المظاهرات التي خرجت معارضة لسياسات السلطة، وتعبيرًا عن الرغبة في استعادة روح ثورة الخامس والعشرين من يناير وتطبيق مبادئها الخاصة بالحرية والديموقراطية والكرامة الإنسانية.

 

* نيويورك تايمز: سد النهضة.. خطر على المصريين.. أمل للإثيوبيين

قالت صحيفة ” نيويورك تايمز ” الأمريكية إن مشروع سد النهضة الإثيوبي سيمثل مخاطر محتملة لمصر، لكنه أمل ومصدر فخر للإثيوبيين.

وذكرت الكاتبة جيسي فورتين -في تقرير للصحيفة- أن السد سيبنى دون مساعدات خارجية، وإن الآلاف يعملون في موقع السد، والغبار لا يهدأ، وإن 32% من أعمال السد انتهت.

ورأت الكاتبة أن المشكلة الأكبر التي تواجه إثيوبيا بشأن السد هي المال وليس الظروف السياسية الجغرافية، وهي ما تحاول الدولة توفيره من مواردها الخاصة وبالاقتراض من البنوك المحلية، الأمر الذي يستنزف الائتمان، ويمكن أن يؤدي إلى ضغوط على الاستثمارات الخاصة في بلد هو السادس في العالم من حيث انخفاض نسبة الاستثمار الخاص، وحجم الصناعة به لا يتجاوز 4% من الناتج المحلي الإجمالي.

ونقلت الكاتبة عن خبراء أنه على المستوى الإقليمي ربما يكون التأثير البيئي للسد عموما إيجابيا، فسقوط الأمطار قد يتزايد في شرق إفريقيا بسبب الاحترار العالمي، وسينظم السد تدفق المياه في النيل الأزرق وربما يجعله أكبر في فترات الجفاف.

وأكدت أن ملء خزان السد يمثل مخاطر لمصر والسودان، وسيوقف لفترة مؤقتة تدفقها لدولتي المصب، وإن خبراء يرون أن معدل ملئه يجب أن يتغير تبعا لحجم المياه المتوقف على كمية الأمطار، مشيرة إلى أن دراستين حيويتين ستتمان خلال ستة أشهر، ستنظر لها مصر بعين متيقظة، بينما يمثل السد للإثيوبيين شهادة على قدرات بلادهم العازمة على المضي في المشروع وحده، عاقدين أملا كبيرا عليه.

 * مصر تقرر تنفيذ حكم حظر أنشطة ”تحالف الشرعية

قرر مجلس وزراء الانقلاب، أمس الأربعاء، تنفيذ حكم حظر أنشطة التحالف الداعم للرئيس محمد مرسي، فيما قال متحدث باسم التحالف، إن الحكم غير نهائي ولا يمكن تنفيذه قانونا.
وفي بيان لمجلس الوزراء المصري مساء يوم الأربعاء ، أصدر إبراهيم محلب رئيس الوزراء قرارا بـ “تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة فى الدعوى رقم ٢٨٠٨ لسنة ٢٠١٤ مستعجل القاهرة، بحظر أنشطة تحالف دعم الشرعية، وفقا لما ورد بمنطوق الحكم“.
من جانبه، قال أشرف عمران محامي حزب الاستقلال (المعارض) إن “منطوق الحكم، صدر بحظر أنشطة تحالف دعم الشرعية في 29 سبتمبر(أيلول ) الماضي ولكنه ليس نهائي، حيث تم تقديم طعنين ضده منذ يومين ولا يحقّ للحكومة قانونا تنفيذه“.
وفي تصريحات للأناضول، أوضح عمران أنه “تم تحديد جلسة 1 و6 نوفمبر (تشرين ثان) المقبل لنظر الطعنين في ذات المحكمة ولا يمكن تنفيذ الحكم قانونا ويجب مراجعة ذلك“.
وجاء حكم حظر أنشطة تحالف مرسي في 29 سبتمبر /أيلول الماضي، ليكون الثاني من نوعه بحق أحزاب “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، بعد قرار حل حزب “الحرية والعدالة”، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، في 9 أغسطس/آب الماضي.
وفي 3 يوليو/ تموز من العام الماضي، انقلب الجيش المصري بمشاركة قوى دينية وسياسية ضد مرسي، بعد عام واحد من حكمه للبلاد، عقب احتجاجات واسعة ضده، وهي الخطوة التي يعتبرها مؤيدو مرسي “انقلاب عسكريا”، فيما يراها معارضوه ثورة شعبية“.
ومنذ ذلك التاريخ، ينظم التحالف الداعم لمرسي فعاليات منددة بعزله، ومطالبة بعودة “الشرعية”، في إشارة لعودة مرسي إلى منصبه، وهي المظاهرات التي شهدت في أحيان كثيرة تفريق من قوات الأمن، أوقعت قتلى ومصابين.
وفي 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”، وهو ما رفضته الجماعة، معتبرا الخطوة تأتي في سياق “تنكيل” السلطات بها، ومرددة أنها تلتزم بالسلمية.

 

الطلاب يشعلون الثورة في مصر . . الأربعاء 15 اكتوبر . . الثورة لن تتوقف

الطلاب يشعلون الثورة

الطلاب يشعلون الثورة

الطلاب يشعلون الثورة في مصر . . الأربعاء 15 اكتوبر . . الثورة لن تتوقف

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القبض على 30 عضوا من “وايت نايتس” باستاد القاهرة

قامت قوات الأمن المتواجدة داخل استاد القاهرة بإلقاء القبض على 30 من جماهير الوايت نايتس بعدما قاموا بإشعال الشماريخ والألعاب النارية خلال مباراة مصر أمام بتسوانا التي أقيمت على استاد القاهرة، في الجولة الرابعة من المجموعة السابعة بتصفيات بطولة أمم أفريقيا 2015.
وتعالت هتافات “أولتراس وايت نايتس” من داخل إستاد القاهرة  ، ضد مرتضي منصور و الهجوم الشرس من السلطة علي جماهير الكرة و رفعوا لافتات #إف_يا_مرتضي #مرتضي_طرطور #الحرية_للجمهور
و إف يا مرتضي في اشارة منهم لأكياس البول التي ألقيت علي مرتضي منصور 

كان الأولتراس قد أشعلوا الشماريخ وألقوا بها على أرض الملعب بعد إحراز منتخب مصر هدفه الأول موجهين هتافات معادية  مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك.

وقد أكد مصدر أمني بوزارة الداخلية أن قوات الأمن المكلفة بتأمين مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره البتسواني التي أقيمت مساء الليلة باستاد القاهرة الدولي ألقت القبض علي 30 من الجمهور.

*طائرات سيسية مصرية تقصف مواقع إسلامية شرق بنغازى

أفادت وكالة أسوشيتدبرس فى نبأ عاجل لها، اليوم الاربعاء، إن طائرات مصرية قصفت مواقع لمقاتلين اسلاميين شرق بنغازى.

 وقالت الوكالة إن اثنين من المسؤولين بالحكومة المصرية أفادوا بأن طائرات حربية قصفت المواقع الاسلامية في شرق مدينة بنغازي الليبية.

 

*قضاء السيسي يؤجل محاكمة “محمد سلطان” رغم تدهور حالته الصحية

أجلت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة، برئاسة المجرم الانقلابي محمد ناجي شحاتة”، القضية المعروفة بـ “غرفة رابعة لجلسة 22 أكتوبر الجاري.

وكان الدكتور صلاح سلطان، طلب أثناء الجلسة من رئيس هيئة المحكمة، السماح له برؤية نجله محمد، المتهم معه في ذات القضية، والمضرب عن الطعام منذ أكثر من 250 يومًا، وتقبيله ومصافحته.

*تواصل المظاهرات الطلابية بجامعات مصرية والأمن يتصدى ومراكز حقوقية تدين

استمرت المظاهرات الطلابية المعارضة، اليوم الأربعاء ، في عدة جامعات مصرية منذ انطلاق الدراسة السبت الماضي، وسط تأهب أمني كبير وتصدي فوري لما تسميه الشرطة “حالات شغب” ، في ظل استمرار مطالبات حقوقية بإطلاق سراح الطلاب “المعتقلين” خلال اليومين الماضيين، بحسب مراسلي الأناضول ومصادر طلابية.

وتصدرت الفعاليات ردود فعل طلابية تنديدا بما أسموه ” مجزرة جامعة الأسكندرية” (شمالي مصر) التي وقعت أحداثها أمس الثلاثاء بين طلاب معارضيين وعناصر الشرطة وأدت لإصابة العشرات من الطلاب، و”القبض على 30 طالبا بتهمة التجمهر” ، بحسب بيان لمديرية أمن الأسكندرية ومصادر طلابية.

و”قطع الطريق” كان أول رد فعل على “أحداث الأسكندرية “من جانب “حركة طلاب ضد الانقلاب” المعارضة التي ذكرت في بيان لها اليوم الأربعاء على صفحتها الرسمية علي فيسبوك، أنها “في رد أولي من قبل الطلاب على مجزرة الاسكندرية ، قطع طلاب الأزهر طريق مصطفي النحاس (شرقي القاهرة)”.

وبدأت عدة مظاهرات للطلبة في كليات بجامعة الأسكندرية ظهر اليوم منها كلية الحقوق ،رفعوا شعارات رابعة العدوية ، وصوراً للقتلى والمصابين والمعتقلين من زملائهم ، كما رددوا هتافات ضد الشرطة منها : “انا طالب مش(لس)) ارهابي”، ” خايفين من الطلبة ليه (لماذا؟)” وسط تواجد أمني كثيف.

كما انطلقت مظاهرات أخرى بجامعات القاهرة غربي القاهرة وعين شمس (شرقا) والمنصورة ، والمنوفية (دلتا النيل) والمنيا (وسط مصر) ، وبورسعيد ، السويس (شمال شرق) للتنديد باعتقال زملائهم، وأحداث جامعة الأسكندرية أمس، مرددين هتافات ضد ما أسموه ” القمع“.

ورددت طالبات بجامعة الأزهر شرقي القاهرة هتافات خلال مسيرة لهن بالجامعة ،منها :”اكتب على حيطة الزنزانة .. سجن البنت عار وخيانة”، وذلك بالتزامن مع نظر محكمة مصرية اليوم الطعن على الحكم الصادر مؤخرا ضد بعض زميلاتهنّ بالسجن 5 سنوات في تهم بالتحريض علي العنف والتظاهر بدون ترخيص.

كما نظمت طالبات مؤيدات للرئيس ،محمد مرسي، بكلية الدراسات الاسلامية بجامعة الازهر فرعي الزقازيق بمحافظة الشرقية والمنصورة (دلتا النيل) سلسلة بشرية ومسيرة تنديدا بأحداث جامعة الأسكندرية، والمطالبة بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين“.

وفي السياق ذاته، استمرت الاشتباكات بين العناصر الشرطية والطلاب المعارضين في جامعات مصرية، حيث وقعت مناوشات بين الأمن الادارى بجامعة المنيا والطلاب المحتجين بالقرب من إدارة المدن الجامعية داخل الحرم الجامعى، واستكمل بعدها الطلاب المظاهرات بحسب مراسل الأناضول .

كما فضت قوات الشرطة فعالية طلابية في جامعة الأزهر بعد دقائق من بدئها، غير أن الطلاب تجمعوا مرة أخرى للمطالبة بإطلاق الحريات الطلابية.

وبحسب مراسل الأناضول ، فضت قوات أمن المنوفية (دلتا النيل) اليوم الأربعاء بالقنابل المسيلة للدموع مظاهرة لطلاب معارضين بجامعة السادات أمام بوابة كلية التجارة ،عقب إطلاقهم الالعاب النارية أثناء فعاليتهم المطالبة بالإفراج عن زملائهم “المعتقلين“.

الإجراء ذاته اتخذته قوات الأمن في الشرقية (دلتا النيل)، حيث اقتحمت قوات شرطية جامعة الزقازيق لفض مسيرة الطلاب بعد وقوع اشتباكات مع الأمن الإداري بالجامعة، بحسب مراسل الأناضول.

كما تواجدات قوات الأمن في خارج عدد من الجامعات المصرية للتدخل وقت حدوث أي شغب من الطلاب ومن بينها جامعة حلوان (جنوبا) ، بحسب شهود عيان.

وفي سياق متصل ، طالبت 6 منظمات حقوقية غير حكومية بمصر بوقف ما أسمته الاعتقالات الطلابية” ، بعد يوم واحد من مطالبة مماثلة من جانب المنظمة الدولية “هيومن رايتس ووتش” .

وفي بيان وصل الأناضول، قالت المنظمات ومن بينها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومركز هشام مبارك للقانون :” قوات الأمن ألقت القبض على 70 طالبا من عدة جامعات خلال اليومين الماضيين”، مطالبة “السلطات المصرية بالإفراج فورًا عن الطلاب كخطوة أولى لتهدئة الوضع في الجامعات، إضافة إلى فتح الباب مرة أخرى أمام العمل الطلابي السلمي“.

كما اعتبرت جماعة الإخوان في بيان لها صادر ظهر اليوم ، أن السلطات المصرية تخشي من الحراك الطلابي وأنها “لولا الفضيحة لألغوا التعليم وأغلقوا الجامعات والمدارس“.

وتشهد عدة جامعات مصرية مظاهرات مع بدء أول أيام الدراسة للعام الجاري السبت الماضي ، وسط إعلان حركة طلاب ضد الانقلاب عن انطلاق ما أسمته “عام ثوري جديد” لمناهضة السلطات الحالية التي تصفها بأنها نتاج “انقلاب عسكري“.

واتهم الأمن المصري طوال العام الدراسي السابق، جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، باستغلال الطلاب في مظاهرات، هدفها تقويض استقرار البلاد، في المقابل رصدت منظمات حقوقية طلابية ما وصفته بأنه “انتهاكاتبحق الطلاب.

 

*بأمر قائد الانقلاب: التحدث 7 دقائق معه ومخاطبته بـ”سيادة الرئيس”

أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، كتاب دوري إلى جميع الوزراء والمحافظين، لوضع المحددات الواجبة أثناة إلقاء المسئولين لكلماتهم خلال الاحتفالات والمناسبات التي تتم في حضور رئيس الجمهورية.

 كان نصها :

يرجى التفضل بالإحاطة بأن السيد رئيس الجمهورية وجه بقيام جميع السادة المسؤولين في الدولة بمراعاة الآتي عند إلقائهم كلماتهم خلال الاحتفالات والمناسبات الرسمية التي تتم في حضور سيادته :

1- ألا تزيد المدة الزمنية للكلمة من 5 إلى 7 دقائق.

2- أن يكون مضمون الكلمة في إطار المناسبة والاحتفال، وتجنب احتوائها على أية إشادات أو مجاملات لشخص رئيس الجمهورية.

3- عدم استخدام الكلمات والمرادفات والألقاب التي تتسم بالمبالغة عند الحديث عن أو تقديم شخص السيد رئيس الجمهورية.

4- تقديم ومخاطبة السيد الرئيس على النحو الآتي:

- السيد الرئيس / عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية

- سيادة الرئيس – عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

رجاء التفضل باتخاذ اللازم فيما يخص وزارتكم / محافظتكم الموقرة، وكبار المسؤولين بالجهات التابعة لها.

 

*جامعة القاهرة تحظر تدشين أسر طلابية على أساس حزبى أو دينى

حددت جامعة القاهرة، اليوم، شروط تدشين الأسر الطلابية، بكليات جامعة القاهرة، وجاءت الشروط والتى تلزم الطلاب من تكوين أسرة يتراوح أعدادها ما بين 50 و 15 طالبًا .

وحظرت جامعة القاهرة، تدشين الأسر على أساس حزبى أو فئوى أو دينى، كما أعلنت جامعة القاهرة عن وقف نشاط الأسر التى لا تلتزم بأنشطتها الطلابية.

 

*بدء تركيب العدادات مسبوقة الدفع لزيادة إيرادات شركات الكهرباء

أكد المهندس جابر دسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، الأربعاء، أن ‏شركات توزيع الكهرباء ستبدأ فى تركيب العدادات مسبوقة الدفع Pre-Paid.

وأضاف أن ذلك يأتي لتحسين إيرادات الشركات ومعالجة مشكلات ‏قراءة العدادات وتحصيل الفواتير – بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

يذكر أن تجرية العدادات مسبوقة الدفع قد تمت في بورسعيد وفوجئ الأهالي بسحب أرصدة العدادات دون سابق انذار ووضعها كتبرعات في صندوق السيسي المسمى تحيا مصر.

 

*الإطاحة بصباحي من رئاسة للتيار الشعبي بهيكله الجديد

قال أحمد كامل البحيري المتحدث الرسمي لحزب التيار الشعبي -تحت التأسيس- إن المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي لم يعد جزءا من حزب التيار الشعبي بهيكله التنظيمي الجديد، وذلك بسبب غيابه عن لقاء أعضاء التيار الديمقراطي برئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب لمناقشة قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون تقسيم الدوائر الانتخابية وموقف التيار من قانون التظاهر.

*الانقلاب يحرم أهالي بني سويف من المياه 12 ساعة متواصلة

سادت حالة من الغضب بين اهالي محافظة بني سويف بسبب تكرار انقطاع مياه الشرب عن المدينة لفترات طويلة وسط تجاهل مسئولي الانقلاب.

وأكد مواطنو بني سويف أن الانقلاب يزعم تخفيف ضغط المياه فقط ولكن الحقيقة تكمن فى تعذيب المواطنين وحرمانهم من المياه ما يزيد عن 12 ساعة ويزيد تأثيره في الأدوار العليا.

*السجن عامين لـ”هاشم” بزعم تصوير مبنى المحكمة

قضت محكمة جنح سيدي جابر بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، في القضية رقم 15177 لسنة 2014 بالسجن عامين و50 ألف جنيه غرامة على أسامة هاشم الطالب بكلية التجارة جامعة الإسكندرية.

اعتقلت قوات الانقلاب الطالب أسامة هاشم منذ عدة أشهر خلال زيارته أحد زملائه المعتقلين خلال عرضه على النيابة بمحكمة الإسكندرية، ولفقت له تهمة محاولة تصوير مبنى المحكمة.

*الاتحادات الطلابية العربية تدين الاعتداء على طلاب مصر

أعلنت الاتحادات الطلابية العربية  تضامنها مع الحراك الطلابي في مصر ضد ما يتعرضون له من انتهاكات على يد سلطة الانقلاب، مدينة القمع الأمني البالغ للطلاب والذي أسفر خلال اليومين الماضيين عن عشرات المعتقلين والمصابين إصابات خطيرة بعضها بالرصاص الحي مع استمرار اقتحامات قوات الأمن الحكومية والخاصة لحرم الجامعات وتدنيسها وملاحقة الطلاب.

وقالت الاتحادات الطلابية العربية، في بيان لها   أن طلاب مصر يخوضون نضالات كبرى من أجل حريتهم وكرامتهم وحرية وكرامة وطنهم التي سلبها الانقلاب ، الذي أطاح بالسلطة المنتخبة في 3 يوليو 2013.

وأكدت أن الانقلاب العسكرب أطاح بحرية الطلاب والجامعات وحولها إلى معسكرات أمنية، لم يكتف بإدخال قواته الشرطية الرسمية إليها بل استجلب معها شركات أمن خاصة لتتحمل نيابة عنه دماء الطلاب.

وطالبت الاتحادات الطلابية بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات من الحركة الطلابية المصرية والذين يزيدون عن 2000 طالب و طالبة، فضلا عن  فك الحصار الأمني على الجامعات المصرية، بالإضافة إلي التأكيد على حق الطلبة في التظاهر والتعبير عن مواقفهم الوطنية بشكل حر.

وتابعت ” نطالب اعتذار الدولة المصرية على ما ارتكبته من جرائم في حق الطلبة والجامعات، ناهيك عن  مطالبة المنظمات الدولية بوضع المسئولين عن الجرائم الطلابية في مصر رئيسًا وحكومة وإدارة التعليم العالي ضمن قوائم الإرهاب الدولية لارتكابهم انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بالحرم الجامعي.

دعت الاتحادات، الحركات الطلابية جمعاء للاجتماع فورا لرفض تلك الممارسات ومثيلاتها في جميع أنحاء العالم، مناشدة الحركات الطلابية المنظمات الحقوقية المصرية والعربية بالتدخل وحماية الطلبة في مصر من البطش الحاصل والدفاع عن قيم الحرية والديمقراطية والتحرر وهي مبادئ تجمع الطلبة والشعوب مهما اختلفت أجناسهم وألوانهم.

وقع على البيان كل من: الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت الاتحاد العام التونسي للطلبة، الاتحاد العام للطلاب السودانيين، الاتحاد العام لطلاب اليمن، الاتحاد العام الطلابي الجزائري الحر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الاتحاد الوطني لطلاب الجامعة اللبنانية في كلية العلوم والآداب والعلوم الإنسانية الفرع الثالث، الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا رابطة طلبة جيبوتي، منظمة التجديد الطلابي- المغرب.

 

*مصر الثانية عالميًا في عدم المساواه بين الفقراء والأغنياء

استمرار لتدهور سمعة مصر وتنصيفها بين الدول احتلت مصر المركز الثاني عالميًا بعد الصين في نسبة صعود اللامساواة في توزيع الثروات بين الأثرياء والفقراء خلال الفترة بين 2000-2014، وفقًا لتصنيف أصدرته شركة “كريديت سويس” السويسرية، والذي شمل 45 دولة متقدمة وناشئة، ولم يشمل الدول النامية.

واعتمد التصنيف على نسبة الثروات التي يستأثر بها أغني 10 % من سكان كل دولة على حدة، من الثروات الإجمالية.

ويظهر التسلسل الزمني أن نسبة ما استأثر به أكثر 10 % ثراء في مصر عام 2000 مقارنة بإجمالي الثروات بلغت 61. %، صعدت إلى65,3%عام 2007، ثم إلى 72.3 % عام 2014، وهو التسلسل الذي وضع مصر في المركز الثاني، بفارق صعود إجمالي 12.3 %.

وتبوأت الصين صدارة قائمة  اللا مساواة، إذ بلغت النسبة المذكورة 48.6 % عام 2000 ثم 56.1 % عام 2007، قبل أن تبلغ 64 % عام 2014، بفارق صعود إجمالي 15.4 %.وجاءت هونج كونج في المركز الثالث، ثم تركيا رابعًا، وكوريا الجنوبية خامسًا.

*شاهد “التخابر”: مكالمات الرئيس مرسي أثبتت تخابره مع 4 دول أجنبية و”حماس

كشف الشاهد اللواء عادل عزب المشرف على إجراء التحريات في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر”، أن المكالمات التي تم تسجيلها للرئيس محمد مرسي وسكرتير مكتبه أحمد عبدالعاطي، كشفت عن تخابرهم مع أجهزة استخبارات دول ألمانيا وإنجلترا وفرنسا.

وقال عزب، مسؤول ملف النشاط السياسى بالأمن الوطني سابقًا، أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار شعبان الشامي، اليوم، أن المكالمات كشفت أيضًا، ن تخابرهم مع أجهزة استخبارات أمريكا وقطر وتنظيم “حماس“.

يذكر أن النيابة العامة، وجهت لـ20 شخصًا محبوسًا بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم الرئيس محمد مرسي، و16 شخصًا آخرين متغيبين، تهم التخابر مع جهات خارجية، وإفشاء أسرار البلاد، وارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية”، وحظرت المحكمة النشر في وسائل الإعلام لوقائع القضية

*صناع الحياة” تطيح بعمرو خالد لصالح لواء مخابرات . . ماذا وراء الكواليس؟

استبعد التشكيل الجديد لمجلس أمناء جمعية “صناع الحياة” الدكتور عمرو خالد مؤسس الجمعية، وصاحب فكرتها، في مقابل إسناد مقعده إلى اللواء محمد عبد السلام المحجوب وكيل جهاز المخابرات المصري، ووزير التنمية المحلية، ومحافظ الإسكندرية الأسبق.


وخاض المحجوب الانتخابات ضد القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المحامي صبحي صالح في انتخابات عام 2010 التي شهدت تزويرا واسعا، وقد فوجئ المصريون وقتها بقبول خالد بدعوة المحجوب له بأن يلقي محاضرة، وظفها في الدعاية الانتخابية له!

وبرغم نصائح الكثيرين ل”خالد” بعدم إلقاء المحاضرة، إلا أنه أصر على إلقائها  ب”مؤسسة الإسكندرية للتنمية”، التي كان يترأسها وقتها اللواء المحجوب مرشح الحزب الوطني الحاكم أيام المخلوع حسني مبارك، الذي يخوض الانتخابات في دائرة الرمل -مقر المحاضرة- ضد مرشح جماعة الإخوان النائب صبحي صالح.

وعقب ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011 أسس “خالد” حزبا سياسيا باسم “حزب مصر”، دارت حوله شبهات لجهة الهدف من تأسيسه، لا سيما بعد أن ضم إليه عددا من فلول نظام مبارك، وقيادات سابقة بجهاز المخابرات، وفي مقدمتهم المحجوب نفسه!

وبعد انقلاب 3 تموز/ يوليو 2013 ظهر “خالد” في أحد الفيديوهات الخاصة بالتوجيه المعنوي للقوات المسلحة المصرية، خلال تقديمه كلمة لقوات الجيش والشرطة، التي نفذت مذبحتي فض اعتصامي رابعة والنهضة، قبل الفض بأيام قليلة، ليؤكد لهم خلالها صحة موقفهم، ويحرضهم على مواجهة المعتصمين بالقوة.

كواليس قرار الإطاحة

وفي وقت رفض فيه عمرو خالد التعليق على قرار استبعاده من مجلس أمناء جمعية صناع الحياة”؛ علل الدكتور محمد يحيى رئيس مجلس أمناء الجمعية الإطاحة بعمرو خالد إلى خارج المجلس برغبة المؤسسين في الفصل بين أي عمل تنموي، وأي ارتباطات دينية أو دعوية، بحسب تعبيره.

وقال: “عمرو خالد داعية له كل الاحترام، وربما يكون التاريخ السابق للجمعية يرتبط به، إذ كان يحرص على دعم فكرة التنمية بالإيمان، وتوجيه الشباب لبناء الوطن، وخدمة مجتمعاتهم من خلال نشاطه الدعوى؛ لكننا رأينا أن هذا الأمر ليس مناسبا لهذه المرحلة“!

وتابع: “رأينا ضرورة ألا يكون لمجالات عمل الجمعية ارتباط بأي نشاطات دينية، وأن يكون شعارنا في هذه المرحلة: “الدين لله والوطن للجميع”، وأن نعمل على إكساب الشباب خبرات جديدة بعيدا عن النشاط الديني”، وفق قوله!

وكشف -في تصريحات صحفية- عن أن الدورة الخاصة بمجلس أمناء “صناع الحياةمدتها ثلاث سنوات، وأن المجلس السابق انقضت مدته، وأنه تم اختيار مجلس جديد يضم عشرة أعضاء: أبرزهم اللواء محمد عبد السلام المحجوب.

وأشار إلى أنه تم إجراء انتخابات على منصب رئيس مجلس الأمناء تنافس فيها معه كل من المحجوب والدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي الأسبق، وأسفرت عن انتخابه رئيسا لمجلس الأمناء.

صناع الحياة” مشروع حياة عمرو خالد

وأسس عمرو خالد جمعية “صناع الحياة”، ونجحت في اجتذاب 25 ألف متطوع إليها بأنحاء مصر، للعمل في مجالات التنمية المختلفة من خلال التربية بالإيمان، وإتاحة الفرصة للشباب ليسهم في تنمية وطنه.

ويصل عدد الجمعيات المتعاونة مع “صناع الحياة” إلى 38 جمعية في 27 محافظة، منتشرة في أكثر من 1800 قرية، لا سيما بمحافظات مصر البعيدة في الصعيد وسيناء.

وقد استلهم خالد فكرة تأسيس الجمعية من برنامج “صناع الحياة”، وهو برنامج تلفزيوني، كان يعده ويقدمه خالد في قناة “اقرأ” الفضائية، لاستنهاض همم الشباب لتعاود الأمة الإنتاج الفعال، أو ما يُسمى “صناعة الحياة”، وفق تعبيره، ثم انتقلت الفكرة من برنامج تلفزيوني إلى جمعية خيرية تعمل في خدمة الأُسر الفقيرة بمصر.

دهشة الناشطين وترحيب الانقلابيين

وعلى مستوى ردود الأفعال، أبدى عدد من الناشطين على مواقع التوصل الاجتماعي دهشتهم من الإطاحة بعمرو خالد من الجمعية.

وعلق الناشط السياسي عمرو عبد الهادي، عضو جبهة الضمير، على هذا التطور قائلا: “آخر خدمة الغز علقة”، مشيرا إلى أن ما حدث لعمرو خالد “ينذر أبو الفتوح اللي هيشتغل محلل الانتخابات السيسية البرلمانية”، على حد تعبيره.

وقال عبد الهادي -عبر صفحته على “فيس بوك”-: “اللواء الفلول عبد السلام محجوب بديلا عن عمرو خالد اللي بيحترم الفلول في صناع الحياة، السيسي شال لواء بزي مدني اسمه عمرو خالد وجاب بدل منه لواء فلول رسمي اسمه عبد السلام محجوب“.

ومن جهته، كشف الدكتور ياسر نجم الناشط السياسي المقيم بالولايات المتحدة كواليس الإطاحة بخالد. فقال في تدوينة: “في سنة 2010.. كان عمرو خالد مضطهدا من جمال مبارك.. لأنه كان عايز يعمل مشروع يجمع الناس حوالين الدين كدافع حضاري ينهض بالحياة.. وده طبعا ما كانش عاجب نظام الحزب الوطني.. فشلوا (صناع الحياة)…ومنعوا عمرو خالد من ممارسة أي نشاطات في مصر“.

وأضاف: “كعادة نظام مبارك.. بعد كام شهر فتح السكة لعمرو خالد بأنه يرجع مصر، ويمارس نشاط بشرط انه يدعم البيادة (عبد السلام المحجوب) في انتخابات مجلس الشعب ضد الإخوان“.

وتابع: “بالفعل..نزل عمرو خالد إسكندرية ودعم عبد السلام المحجوب اللي نجح قدام الإخوان…ورجع عمرو خالد يمارس نشاطه…وقامت الثورة.. وشفنا مواقف عمرو خالد المخزية المثيرة للقرف من ساعة الانقلاب…وتدور الأيام بسرعة…والنهار ده يتم استبعاد عمرو خالد من مشروع صناع الحياة..اللي هو أسسه علشان يبقى نواة لدور الدين في بناء الحضارة…والسبب المعلن لاستبعاده بدون حياء أنهم عايزين المشروع علماني بالكامل وما يبقاش له علاقة بالدين أو الدعاة من قريب أو بعيد.. شفت إزاي الزبد بيذهب جفاء.. لسه فاضل حته صغننة أد كده في الخبر.. عارف جابوا مين بدل عمرو خالد في مجلس أمناء صناع الحياة.. عبد السلام المحجوب“!.

في المقابل، أشادت وزارة الأوقاف المصرية بما وصفته ب”قرار مجلس أمناء جمعية صناع الحياة، بفصل العمل التنموي عن النشاط الديني، أو محاولة توظيف الأعمال التنموية توظيفا سياسيا أو حزبيا“.

وأضافت الوزارة -في بيان أصدرته الثلاثاء- أنها خطوة تستحق الإشادة والتقدير والاحتذاء والتعميم.

وقال البيان: “لطالما نادينا بذلك من قبل في مقالات متعددة، بقصر دور الجمعيات على الأعمال التنموية، والإنسانية، والصحية، والخدمية، والإنمائية، والإغاثية، وترك مجال الدعوة والفتوى لأهلها وعلمائها المتخصصين بالأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء

 

*الانقلاب يغلق مسجد كلية آداب الزقازيق ويمنع صلاة الجمعة

استمرارا لحرب الانقلاب على الاسلام أصدر الانقلابي ظريف حسين عميد كلية الآداب بجامعة الزقازيق محافظة الشرقية قراراً بمنع أداء صلاة الجمعة بمسجد الكلية وإغلاقه بعد أداء صلاة الجماعة مباشرة مما أثار استنكار الطلاب والطالبات ، وفي حالة مخالفة القرار يعرض الطالب نفسه للمسائلة القانونية.

كما تضمن القرار عدم فتح المسجد إلا في أوقات الصلاة فقط وعدم السماح بإلقاء دروس دينية أو حلقات وعظ داخل المسجد ومنعها يوم الجمعة أيضا ، بالإضافة لإزالة كل الملصقات الدينية من جدران الكلية.

تأتي هذه الخطوة في إطار سياسة التضييق علي الأنشطة الطلابية وتحول عمداء الكليات لمنفذي تعليمات الداخلية دون أي اعتراض.

*غضب بين فلاحي أسيوط لارتفاع أسعار الأسمدة 33%

 

اشتكى فلاحو محافظة أسيوط من ارتفاع أسعار الأسمدة بنسبة 33% ليصل سعر الطن إلي 2000 جنيه وبذلك يكون سعر شيكارة السماد 100 جنية، تسليم وزارة الزراعة، بينما وصلت في السوق السوداء إلى 200 جنيه.

وقال ابو عبدالله  – فلاح-  أن كل فدان يحتاج إلى حصة 2 شيكارة بشكل عام، في حين أن فدان القمح يحتاج إلي 6 شيكارة علي الأقل، مشيراً إلى أن ذلك يضطر الفلاح إلي شراء بقية حصة فدان القمح من السوق السوداء والذي يصل ثمن الشيكارة الي 200 جنيه.

*أب مصري يعرض بناته الثلاث للبيع

على رصيف مجلس الوزراء وقف يعرض بناته الثلاث للبيع.. بلافتة كتب عليها : “ظلمت فاتظلمت فزاد ظلمي .. أين ولي الأمر رحمتك يا رب .. بنات للبيع .. أعضاء للبيع بجد”.
خالد فوزي بائع متجول.. دفعه ضيق ذات اليد.. وتضييق الحكومة عليه في عمله.. إلى أن يتنازل عن فلذات أكباده.

الرجل عقب خروجه من باب الشكاوى من المجلس بادر قائلاً:
أنا بائع متجول ومش عارف أأكل عيالي، البلدية اخدت بضاعتي أكتر من مرة واستلف من الناس علشان أرجع البضاعة ألاقي نصفها اتاخد، واتحبست بسبب الموضوع دا 10 سنين في السجن بتهمة حيازة سلاح خرطوش وبعد ما خرجت مش لاقى لا سكن ولا شغل ولا أي حاجة، جبت شوية بضاعة ببيعهم في الشارع اخدتها البلدية”.

منة خالد طفلته تبلغ من العمر 14 سنة: “بابا جابنا النهاردة علشان يبعنا علشان عايز حقه .. هو مش لاقي يأكلنا .. ومش معاه فلوس علشان يأكلنا.. وساعات إحنا بنطلب منه مثلاً هات جنيه يا بابا يقولنا مش معايا.. وهو جاي النهاردة عايز أي حد يسمعه علشان يجبلنا شقة نقعد فيها إحنا قاعدين فى أوضه بمنطقة بشتيل زي السجن”.

وأضافت الطفلة نعمة خالد البالغة من العمر 7 سنوات: “أنا شايلة يافطة بنات للبيع بابا بيروح الشغل وساعات يجبلنا أكل، وساعات لأ واحنا مش عارفين نقعد والبلد رخمة وأبويا جاي النهاردة علشان ياخد حقه، وأنا هبيع نفسي علشان بابا”.

 

طلاب مصر يتنفضون ضد الانقلاب . . الثلاثاء 14 أكتوبر . . ومجزرة في هندسة الاسكندرية

الانقلاب هو الارهابطلاب مصر يتنفضون ضد الانقلاب . . الثلاثاء 14 أكتوبر . . ومجزرة في هندسة الاسكندرية

متابعة متجددة- شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل شخص وإصابة عميد شرطة في انفجار بمحيط ميدان الإسعاف ودار القضاء العالي

أفادت مصادر إن شخص لقى مصرعه وأصيب عميد شرطة آخر فى انفجار السيارة المفخخة أمام دار القضاء العالى.. وذلك فى الوقت الذى تمشط فيه أجهزة الأمن مكان الحادث

وقد انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع كانت موضوع بجانب سيارة ماركة “سيات” بيضاء اللون ، بمنطقة الإسعاف بوسط البلد بمحيط دار القضاء العالي ومحطة مترو أنفاق “جمال عبد الناصر”.

وأسفر الإنفجار عن إصابة 12 حالة، وتم نقل المصابين الى مستشفى الهلال، كما أسفر عن تحطم واجهات بعض المحال التجارية بالمنطقة.

وقال الدكتور محمد سلطان رئيس قطاع الرعاية العاجلة والإسعاف بوزارة الصحة بأن الحادث أسفر عن إصابة 12 حالة تم نقلهم إلى مستشفى “الهلالوانتقل عدد من قيادات مديرية امن القاهرة الى مكان الحادث، للوقوف على ملابساته، كما تم إغلاق مدخل شارع رمسيس وتحويل جميع السيارات إلى مسارات أخرى.

وقال اللواء جمال حلاوة نائب مدير الحماية المدنية بمديرية أمن القاهرة أنه جاري الآن تمشيط محيط الإنفجار بالكامل للوقوف على ملابسات الإنفجار والبحث عن أي عبوات أخرى.

*حصيلة مجزرة هندسة اعتقال 28 طالب وطالبة و25 مصاب بينهم 2 في حالة الخطر.. ولا يوجد وفيات

نفت صفحة طلاب ضد الانقلاب نبأ وفاة طالب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية عمر شريف عبد الوهاب، إلا أنها أكدت أن حالته حرجة ويتواجد حاليا بالعناية المركزة.

كان عمر قد أصيب بطلقتين إحدهما في الرأس والأخرى في الرقبة إثر اعتداء قوات أمن الانقلاب على طلاب جامعة الاسكندرية عقب انتهاء مسيرة مناهضة للانقلاب.

وقالت الصفحة أن حصيلة الاعتداء الغاشم أسفرت عن اعتقال 28 طالب و12 طالبة، وإصابة 25 بينهم 2 في حالة حرجة.

*عوض حوش صحبك عني

* مرسي: أطالب بعقد مؤتمر صحفي باسمي

طالب الرئيس المصري  محمد مرسى، اليوم الثلاثاء، هيئة دفاعه في قضية التخابر بعقد مؤتمر صحفي باسمه، من أجل الرد علي اتهامات مسؤول أمني بـ”حصوله علي منصبه كرئيس في مقابل التخابر“.


جاء ذلك في أول حديث لمرسي بعد صمت دام 57 يوما، فيما أجلت هيئة محكمته القضية إلي 15 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل .

وبحسب مراسل الأناضول، الذي حضر الجلسة، رفض مرسي من خلال حديثه من داخل قفص الاتهام الزجاجي، شهادة اللواء عادل عزب مسؤول ملف النشاط الإخواني بجهاز أمن الدولة (تابع لوزارة الداخلية) المنحل أمام المحكمة في ذات القضية التي أجلتها محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة) عصر اليوم إلى جلسة 15 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لمرافعة النيابة العامة .

وبعد مطالبته الأخيرة باستدعاء عبد الفتاح السيسي للشهادة في جلسة 18 أغسطس/ آب الماضي في قضية التخابر، عاد مرسي للحديث مجددا بعد غياب 57 يوما، قائلا: “أنا مش (لن) هادخل (أدخل)في تفاصيل، وأنا أرفض المحاكمة، ولكن سأتحدث إلى اللواء عادل عزب“.

واعتبر مرسي أن عزب، توسع في شهادته، وقال أشياء خارج الموضوع، حين اتهمه بأنه حصل على منصب الرئاسة ثمنا لتخابره.

وطلب مرسى من هيئة الدفاع “أن تطلب رسميا من المحكمة، والنيابة العامة أن تحرك دعوى ضد عادل عزب، لأنه أهان اللجنة العليا للانتخابات التي أشرفت على الانتخابات الرئاسية، وأهان الشعب المصري”، كما “طالب بصفته مواطنا أولا وبصفته رئيسا للجمهورية ثانيا تحريك الدعوى ضد عزب“.

وخاطب هيئة الدفاع قائلا: “اعملوا (اعقدوا) مؤتمر صحفي باسمي، وقولوا إن عادل عزب لابد أن يحاسب على ما قال” .

وكانت هيئة المحكمة، خلال جلستها اليوم، استمعت إلي أقوال الشاهد اللواء عادل عزب الذي يشغل حاليا مدير إدارة العنف والأمن الداخلي بقطاع الأمن الوطني (الذي حل محل جهاز أمن الدولة )، وكان مسؤولا عن ملف نشاط الإخوان منذ عام 1992 وحتى ثورة يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

واعتبر “عزب” في شهادته أن “هدف الإخوان من الترشح للانتخابات الرئاسية (يونيو/ حزيران 2012) هو السيطرة على الدولة لتحقيق مخطط الجماعة بالقضاء على المجتمع وهدم مؤسساته لصالح اسرائيل

وفي رده علي سؤال من هيئة الدفاع حول المقابل الذى حصل عليه المتهم محمد مرسى من تخابره مع الدول الأجنبية، قال عزب أن “مرسى حصل على منصب رئيس الجمهورية كثمن لتخابره“.

وتضم القضية 20 متهما محبوسين بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم محمد مرسي وكبار قيادات تنظيم الإخوان، على رأسهم المرشد العام للتنظيم محمد بديع، وعدد من نوابه وأعضاء مكتب إرشاد التنظيم وكبار مستشاري الرئيس المعزول، علاوة على 16 متهما آخرين هاربين أمرت النيابة بسرعة إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة محبوسين احتياطيا.

ووجهت النيابة لمرسي، و35 آخرين (بينهم 14 هاربا) اتهامات بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بهدف الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية“.

وكان النائب العام المصري هشام بركات أحال في 18 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، المتهمين للمحاكمة بتهمة “التخابر” مع حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني لارتكاب “أعمال تخريبية وإرهابيةداخل البلاد.

ويشمل قرار الإحالة مرسي و7 من كبار مساعديه ومستشاريه خلال فترة توليه الحكم، فضلا عن وزير ومحافظ خلال فترة حكمه، بالإضافة إلي المرشد العام للإخوان محمد بديع، و2 من نوابه، وعضو بمكتب الإرشاد بالجماعة (أعلى جهة تنفيذية بالجماعة)، وكذلك رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني، ونائبه عصام العريان، و2 من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، كما تضم قائمة المتهمين سيدة واحدة.

وشملت أوراق القضية اتهام 2 من قيادات الجماعة وأبنائهم، كما هو الحال مع خيرت الشاطر ونجله حسن، وعصام الحداد ونجله جهاد.

ويواجه مرسي قضية “تخابر” أخرى، أحالها النائب العام المصري، للمحكمة الجنائية في 6 سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث يواجه اتهاما مع 9 آخرين، بـ”اختلاس أسرار أمن قومي وتسريبها إلى قطر والتخابر معها“.

 

* دمياط: وقفة لثوار البصارطة بدمياط للمطالبة برحيل الانقلاب

  نظم ثوار قرية البصارطة بجنوب مركز دمياط وقفة مساء الليلة الثلاثاء للتنديد بالانقلاب العسكرى وللمطالبة برحيل حكم العسكر ،وذلك ضمن فعاليات اسبوع الطلاب فرسان الثورة .

شهدت الوقفة مشاركة واسعة من رافضى الانقلاب بالقرية حيث رددوا الهتافات المناهضة للانقلاب والمطالبة باطلاق الحريات والقصاص للشهداء.

كذلك رفع المشاركون فى الوقفة صور شهداء القرية والمعتقلين وطالبوا بالافراج الفورى عنهم ،هذا وقد شارك فى الوقفة التراس نهضاوى الذى اشعل حماس الثوار بالهتافات التى تندد بتردى الاوضاع الاقتصادية للبلاد وتندى مستوى المعيشة ، ونددوا بفشل حكومات الانقلاب المتعاقبة فى ادارة شؤن البلاد.

* الجيزة: هتافات الأولتراس تشعل حماس رافضي الانقلاب في منشية رضوان

تظاهر رافضوا الانقلاب بمنشية رضوان عشية اليوم الثلاثاء فى مسيرة حاشدة.
أشعل الأولتراس حماس المشاركين اعتراضا على الحكم العسكرى الغاشم الذى خلف الدمار والخراب على المواطن البسيط.
كما هتفوا ضد غلاء البنزين والأسمدة الكيماويه ولاسيما ان القرية ريفيه يعمل اغلب اهلها بالزراعة.
رفع المتظاهرون شارات رابعه العدويه وصور الرئيس الدكتور محمد مرسى.

* بالفيديو.. مرسي يضحك استهزاء بكلمة القاضي

 

* مجزرة هندسة” هاشتاج يروي فظائع اعتداء أمن الانقلاب على هندسة الإسكندرية ويشبهها بالحرب

#مجزرة_هندسة” هاشتاج جديد انطلق منذ ساعات قلائل بمجرد أن تقوم بالضغط عليه يظهر لك من الصور والفيديوهات ووصف الأحداث ما لم تتخيله، ربما تعتقد لوهلة أن الحرب قد قامت دون أن تدري”. كانت تلك كلمات أحد الطلاب واصفًا مشاعره لما حدث اليوم.

#مجزرة _هندسة” هاشتاج تفاعل معه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على موقعي فيس بوك وتويتر، بعد ما قامت قوات الأمن ظهر اليوم باقتحام كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، والاعتداء على الطلاب بقنابل الغاز والرصاص الحي والخرطوش، ما أدى إلى اصابة عشرات الطلاب بينهم حالات خطيرة، واعتقال آخرين.

دوَّن الطلاب خلال تلك الصفحة ما شاهدوه خلال تلك الأحداث، حيث قالت مريم شريف: “عارف يعني إيه سفالة وقذارة وقلة أدب.. يعني تحاصر بنات وشباب جوا مدرج وتقفل عليهم وتضرب عليهم خراطيش وغاز جوا المدرج.. يارب انتقم.. يارب انتقم“.

وقالت فاطمة محمد: “انهارده المدرعات دخلت جوه الكلية والقنص كان للطلبة اللي في المدرجات. متسالش عميد كلية إيه ولا رئيس جامعة إيه؟ دول اللي يسمحوا بكده بس أصل عادي احنا في مصر.. عادي يعني دم وجثث الطلبة تبقى في الحرم الجامعي.. عادي إن الغاز يبقى مالي شوارع الكلية كلها بكل مبانيها“.

ودون أحمد علاء ما حدث اليوم قائلاً: “النهاردة الداخلية مش مجرد اقتحمت كلية هندسة و قامت بـ ‫#‏مجزرة_هندسة، لا، النهاردة المدرعات دخلت بكل بساطة الكلية واتمشت قدام مبني إدارة، وفي شارع إنتاج وكهربا، وعند غزلالجراج، وعند ميكانيكا يعني الكلية كلها“.
وتابع :”مش بس كدا حضرتك، تم حصار الطلاب في مباني الكلية، ومكانش فيه طالب يجرؤ علي تقديم رجله برا باب المبني..مش بس كدا حضرتك، ده كمان تم دخول البلطجية للمدرجات ويُقال إنهم فتشوا موبايلات الطلبة علشان محدش يكون مصور حاجة أو كدا..
وأكمل: “وأقولك الكبيرة بقا..عارف في الأفلام الأجنبي بتاعت الحروب (وخاصة الحرب العالمية التانية)، لما دولة تعلن خضوعها للدولة الأخري المسيطرة ع معظم الأراضي .. وتشوفوا المشهد بقا بتاع تسليم الجنود لسلاحهم.. وخروجهم من المعسكر مطأطئ الرءوس، رافعي الأيدي، ويتم شحنهم في عربية كالخراف..أهو المشهد بقا دا بالضبط أسقطه علي طلاب كلية كاملة بيخرجوا من بوابة (اللي تم كسرها والاقتحام الأول من خلالها) وعلي البوابة عربية جيش ومدرعة وواقف ع أول الشارع باقي القوات .. (دا طبعًا بغض النظر عن اللي اتمسكوا”.

فيما روى أسامة كمال: “لو ليكم حد في هندسة احمدوا ربنا إنه لسه عايش واللي ميعرفش حد هناك ياريت تدخلوا علي ‫#‏مجزرة_هندسة ، حتعرفوا أد إيه البلد دي مينفعش تحلم بأي  حاجة”. قفّلوا الأسر وكل الأنشطة، وحاليًا داخلين علي الكليات بالمدرعات، وكمان بيقبضوا على الطلبة من جوا المدرجات، والقبض العشوائي بقى شيء اعتيادي، ما يعترفوا بفشلهم ويوقفوا التعليم أحسن لهم من المهازل اللي بتحصل يوميًا دي.. وحسبنا الله ونعم الوكيل “.

*الثوري لنساء مصر” يدين مجزرة “هندسة” ويطالب بسرعة الإفراج عن الطلاب المعتقلين (بيان)

يدين “التحالف الثوري لنساء مصر” اعتقال 12 طالبة من كلية الهندسة جامعة الأسكندرية، وذلك بعد ما يمكن وصفه في أقل التعبيرات بأنه مجزرة مروعة حدثت بصرح علمي وجامعي له من القداسة والاحترام ما يوجب علي الجميع احترامه واحترام من فيه في حين اقتحمت قوات أمن الانقلاب اليوم 14 أكتوبر 2014 هذا الصرح العلمي باستخدام الرصاص الحي، وطلقات الخرطوش، وقنابل الغاز المسيل للدموع، واستمرت مطاردتهم للطلاب حتي داخل المدرجات، ما أدي إلي إصابة أكثر من 25 طالباً بكلية الهندسة واعتقال أربعين آخرين من ضمنهم اثنى عشر طالبة. فهي للأسف قوات الانقلاب حيث لا قداسة ولا احترام لمكان ولا إنسان، بل صار أبناؤنا الطلاب في كل الجماعات وقاعات الدراسة والتعليم، صاروا في مرمي استهداف مباشر من قبل قوات الانقلاب متعددة الأشكال والأنواع ما بين شركات خاصة، وأمن إداري، بخلاف قوات شرطة وجيش الانقلاب، وكل ذلك من أجل إجهاض الرأي الطلابي الحر الأبي، ووأد أنشطة الشباب وطاقته في التعبير عن رأيه الذي يمثل مستقبل تلك البلاد.

ويشدد التحالف الثوري علي أن اعتقال هؤلاء الطلاب وخاصة الطالبات يعد جريمة ضد العلم والتعليم، بل وضد مستقبل تلك البلاد الذي يمثله هذا الشباب المكبلة يداه في حين أن صوته يعلو بالحق ويصدع به، فالانقلاب لا يريد صوتا للرأي المخالف مسموع في أي مكان، ولو كان داخل جامعة.

ويطالب التحالف الثوري بسرعة الإفراج عن هؤلاء الطلاب جميعا وخاصة الطالبات، فالسجون وأماكن الاحتجاز ليست لطلاب مصر، وإنما للفسدة والمجرمين والخائنين.

كما يطالب “التحالف الثوري” كافة المنظمات والأجهزة الحقوقية أن تقوم بدورها الحقيقي في رصد تلك الانتهاكات الواقعة علي الطلاب في مصر، ومن ثم البدء في اتخاذ الإجراءات القانونية من أجل إعادة الحقوق لهؤلاء الطلاب، ومن ثم إفساح الطريق أمامهم للتعبير الواعي الحر، وقبل ذلك القصاص من كافة المجرمين والذين استهدفوا الطالب داخل أسوار جامعته وكليته.

وفي هذا السياق يحي”التحالف الثوري لنساء مصر” هذا الحراك الطلابي الواعي النابض السلمي، الذي يؤكد يوما بعد يوم أن الشباب والطلاب في القلب منهم، هم ممن يحملون هم تلك البلاد ومن أكثر من يضحون من أجل حريتها ورفعتها وكرامتها. ولذا فقد كان العام الماضي مليئا بالتضحيات الطلابية حيث اعتقلت قوات الانقلاب أكثر من 2000 طالب، و أكثر من 22 طالبة، في حين استشهد 220 طالب وطالبة بينهم ما يقرب من 32 داخل أسوار الجامعة.

 

*مليشيات الإنقلاب تداهم قرية زاوية الكرادسة بالفيوم وتعتقل اثنين

قامت مليشيات الإنقلاب العسكرى بشن حملة مدهمات واعتقالات لبعض من منازل رافضي الانقلاب بقرية زاوية الكرادسة التابعة لمركز الفيوم .
أسفرت تلك المداهمة  عن اعتقال اثنين من مؤيدي الشرعية، وهم عطية معوض مدرس وناصر سعد تاجر ، وتم اقتيادهما إلى مكان غير معلون ، دون إبدا أسباب واضحة لاعتقالهما .

*شمال سيناء: مجهولون يكتبون عبارات مناهضة للعسكر بمدرسة النصر ببئرالعبد

فوجئت ادارة مدرسة النصر الاعدادية بقيام مجهولين بالكتابة على الحوائط والجدران الخاصة بالمدرسة عقب انتهاء اليوم الدراسى وعلى الفور قامت عيون العسكر بابلاغ الحاكم العسكرى لمركز بئرالعبد والذى ارسل قواته ووبخ ادارة المدرسة والعاملين بها.

وقد كتب المجهولون عبارات مناهضة للانقلاب العسكرى مثل ارحل يا عر… و ويسقط حكم العسكر و والسيسى خائن ولن تركع امة قائدها محمد.

كما كتب على الجدران ايضا الحرية للشيخ احمد ابراهيم فى اشارة الى وكيل المدرسة التى قامت مليشيات الانقلاب العسكرى باعتقاله من منزله عقب مشاجرة بين تلميذات بالمدرسة حول مواضيع الاذاعة فما كان منه الا ان نصح الطالبات ان ينزعن ما بينهن من خلافات ويتركن المناقشة فى الامور السياسية والا يخسرن قرابتهن بسبب الخلافات السياسية لكن هذه الحكمة والتعامل بعقل مع الامور لايرضى اتباع الانقلاب ومليشياته فاعنقلوه وقاموا بترحيله الى سجن العريش المركزى ووجهوا له تهم الاسطوانة المعروفة والمتدوالة من الانضمام الى جماعة محظورة وتوزيع منشورات وتكدير السلم العام.

 

*الانقلاب يخلى سبيل أربعة طلاب ثانوى بالإسماعيلية واثنين آخرين بمائة ألف جنيه

قررت محكمة جنح الإسماعيلية الانقلابية اليوم إخلاء سبيل عمار ياسر ومعاذ بليغ ومعاذ الحضيري وأنس الحضيرى -طلاب بالمرحلة الثانوية بمركز التل الكبير- بكفالة 20ألف جنيه لكل طالب.كانت مليشيات الانقلاب العسكرى قبضت عليهم قبل ثمانية أشهر على خلفية المشاركة فى الفعاليات المناهضة لحكم العسكر.

وفى سياق آخر تم إطلاق سراح عبدالهادي عاشور 35 سنه وحسن فودة 40 سنة -منطقة المنايف التابعة لمركز أبو صوير -بعد دفع كفالةعشرين ألف جنيه لكليهما بعد قضاء عدة اشهر خلف القضبان على خلفية تاييدهم للرئيس محمد مرسي.

 

*بلاغ للنيابة يتهم قوات الانقلاب بأسوان باخفاء 3 طلاب

تقدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، ببلاغ برقم 1037 لسنة 2014 عرائض كلى أسوان للمستشار بهاء محمد الوكيل، المحامى العام الأول لنيابات أسوان الكلية، تتهم فيها الأجهزة الأمنية بمحافظة أسوان بالقبض على ثلاثة طلاب هم أحمد منصور، وأحمد أشرف حسنين، ومحمد طلعت دون وجه حق، وإخفائهم والامتناع عن تقديمهم لجهات التحقيق.
وذكر البلاغ ، أن قوات الشرطة ألقت القبض على ثلاثة طلاب من منازلهم يوم الأحد الماضى، إلا أن الأجهزة الأمنية امتنعت عن إحالتهم للنيابة العامة وعرضهم على جهات التحقيق المختصة

 

* الشرطة المصرية تقتحم الجامعات لتفريق تظاهرات الطلاب

اقتحمت قوات الشرطية المصرية، أمس الاثنين عددا من الجامعات لتفريق تظاهرات حاشدة نظمها الطلاب داخل الحرم الجامعي وألقت القبض على عدد من الطلاب في اليوم الثالث من بدء العام الدراسي الجديد.
ففي جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف، بمحافظة الدقهلية، اقتحمت قوات الأمن المركزي الجامعة من بابها الرئيس، وأطلقت قنابل الغاز على طلاب خرجوا في مسيرة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم “المعتقلين”.

كما رفع المشاركون في المسيرة لافتات عليها شعارات رابعة، وصور زملائهم المحبوسين، ورددوا هتافات مناوئة للجيش والشرطة.
بينما قال شهود عيان إن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المتظاهرين من داخل كلياتهم، بعد أن فرضت طوقا أمنيا على الجامعة، ومنعت دخول وخروج الطلاب.
وفي جامعة الإسكندرية تسببت الاشتباكات بين طلاب معارضين للسلطات الحالية وأفراد شركة الحراسة الخاصة “فالكون” بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها الشركة على الدخول للجامعة، في مشادة عنيفة تسببت في إضرام النار في بوابة إلكترونية أمام كلية الآداب.
بينما شهدت جامعة القاهرة، مظاهرة لأعضاء هيئة التدريس، احتجاجا على التعديلات الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء على قانون تنظيم الجامعات، والذي يسمح لرئيس الجامعة بفصل الطلاب والأساتذة دون تحقيق.
ورفع المشاركون فى الوقفة لافتات مكتوب عليها “نتضامن مع الطلاب المفصولين دون مجالس تأديب”، “نطالب ببيان رسمي يعلن عدم تعديل قانون تنظيم الجامعات”، “الدستور يكفل استقلال الجامعات”، و”الدستور ينص أنه لا توقع عقوبة إلا بحكم قضائي”، و”لا لتوسيع سلطة رؤساء الجامعات”، و”لا لعزل أعضاء التدريس بناء على تهم فضفاضة”.
جاءت هذه المظاهرات بعد احتجاجات واسعة شهدها عدد من الجامعات المصرية الأحد، في اليوم الثاني من بدء العام الدراسي الجديد.
ولم تفلح التعزيزات والإجراءات الأمنية في منع الطلاب من الاحتجاج، وحطم طلابٌ البوابات الإلكترونية التي أقيمت في مداخل الجامعات وتسببت في وقوفهم ساعات قبل دخول قاعات الدراسة.
واقتحمت قوات الأمن جامعتي القاهرة والأزهر. وأحال رئيس جامعة الأزهر عبد الحي عزب 29 طالبًا وطالبة إلى التحقيق العاجل لاشتراكهم في أحداث أمس التي وقعت في الحرم الجامعي بمدينة نصر شرقي القاهرة، تمهيدًا لتوقيع العقوبة القانونية عليهم.
ووصفت حركة “طلاب ضد الانقلاب” الاحتجاجات في الجامعات المصرية بالانتصار الحقيقي، وقالت في بيان إن الطلبة خرجوا “رغم الحصار المشدد للجامعات والأسوار العالية والبوابات الفولاذية والإلكترونية واستخدام شركات الأمن الخاصة والكلاب المدربة وحملات الاعتقال التي طالت أكثر من 83 طالبا خلال اليومين الماضيين وكل الإجراءات القمعية“.
ودعت الحركة إلى الاستمرار في “النضال الوطني بكل الوسائل الممكنة” حتى تحقيق كافة الأهداف.
وكانت شركة للأمن الخاص -يديرها رجال من الشرطة والجيش متقاعدون بقيادة وكيل جهاز المخابرات العامة السابق- قد تسلمت مهمة تأمين أبواب الجامعات الأربعاء الماضي، تمهيدا لتأمين الجامعات خلال العام الدراسي الحالي.
مظاهرات ليلية
من جانب آخر خرجت مظاهرات ليلية في عدد من المدن المصرية، ففي الجيزة خرجت مظاهرات ليلية تطالب بإطلاق سراح المعتقلين من الطلبة والمناهضين لحكم العسكر. ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصور الرئيس محمد مرسي.
كما خرجت مظاهرات في بني سويف تنديدا بحكم العسكر وتأييدا لمرسي. وطالب المتظاهرون بوقف الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية ضد الطلاب والمناهضين لحكم عبد الفتاح السيسي.

* اتهام أعضاء في فريق رئاسة مرسي بإدارة اشتباكات الاتحادية

اتهمت النيابة العامة في مصر، أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، إبان حكم الرئيس محمد مرسي، بإدارة الاشتباكات التي وقعت أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، وتوجيه المظاهرات والشرطة بحكم مسؤولياته في الجماعة والرئاسة.

جاء ذلك، أمس الإثنين، خلال نظر جلسة محاكمة مرسي و14 آخرين في القضية المعروفة باسم “أحداث الاتحادية”، والتي قررت المحكمة تأجيلها إلى جلسة الخميس المقبل 16 تشرين الأول الجاري، لمواصلة الاستماع إلى المرافعة النهائية للنيابة، بحسب مصادر قضائية.
وأوضحت النيابة في مرافعتها، أن مرسي طلب من اللواء محمد زكي قائد الحرس الجمهوري فى بداية الاشتباكات بالدخول بالدبابات والمدرعات للفصل بين المتنازعين، وأخبره بأن الشيخة هو الذي سيدله على الطريق لأنه متواجد وسط الأحداث.
في الوقت الذي قال ممثل النيابة العامة القاضي إبراهيم صالح، إن أحمد عبد العاطي مدير مكتب مرسي، أشرف على عمليات التعذيب أمام بوابة قصر الاتحادية.
كما أشار إلى أن عددا من المتهمين تم تصويرهم بالصوت والصورة في موقع الأحداث، مدللا على ذلك بتورطهم فيها.
وينفي الشيخة وعبد العاطي هذه التهم.
وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر قالت في بيان لها في شباط الماضي، إن تقديم مرسي لمحاكمات هزلية تستحق الرثاء والسخرية والحزن والشفقة”.
في الوقت الذي قال دفاع المتهمين، في وقت سابق من المحاكمة إنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لـ”عدم كفاية الأدلة”، وطالبوا بإدخال عدد من الشخصيات العامة، في القضية، وهم: حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي، ومحمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل، وعمرو موسى المرشح الرئاسي السابق، باعتبارهم محرضين على الأحداث (ثلاثتهم كانوا من قيادات جبهة الإنقاذ الكيان الأبرز للمعارضة في عهد مرسي).

 

* فضيحة.. ألف طفل يشاركون في مشروع حفر قناة السويس

على الرغم من أن قانون العمل (رقم 12 لسنة 2003) بشأن تشغيل الأطفال العاملين، لا يجيز تشغيل الأطفال دون 17 سنة في أعمال خطرة مثل: العمل بالمناجم، أو في باطن الأرض، إلا أن هناك عشرات الأطفال العاملين في مشروع حفر قناة السويس الجديدةـ على مرأى ومسمع الجميع.
ومن بين هؤلاء طفل لا يتجاوز عمره 12 عامًا يعمل ملاحظًا وتباعًا على إحدى سيارات النقل الثقيل يدعى “عبده سالم سليم” مقيم بمنطقة أبوصوير بالإسماعيلية والذي لم يستكمل دراسته وهو فى الصف الرابع الابتدائي بسبب وفاة والديه المسنين فى حادث وتنقل للعمل فى بعض ورش الخراطة والميكانيكا وإصلاح السيارات والتي كان يعانى أشد المعاناة من التعب والمعاملة السيئة ولم يجد من يرعاه.
وقرر الطفل عبده، أن يتجه إلى مشروع حفر قناة السويس ليلتحق به بالرغم من صغر سنه وظل يبحث عن عمل حتى وجد فرصة عمل مع أحد المقاولين وأعطاه فرصة العمل كتباع وملاحظ معه بالمشروع براتب 1000 جنيه شهريًا وذلك تحت أشعة الشمس الحارقة ووسط صحراء جرداء .
وأضاف عبده، أن المقاول طلب منه أن يجلب جميع الأطفال للعمل فى مشروع قناة السويس.
وقال هيثم عزت على، (15 عامًا)، إنه قطع مئات الكيلو مترات، من مركز ملوى بمحافظة المنيا بحثًا عن لقمة العيش، وذلك فى مواجهة الأعباء المعيشية، ليعمل سائقا على سيارة نقل ثقيل مع أحد المقاولين بمشروع حفر قناة السويس، براتب شهري 2000 جنيه، مقابل العمل لـ 12 ساعة يوميًا.
وأكد أنه حضر للمشروع منذ شهر، وتمكن من الحصول على فرصة عمل بالمشروع كسائق على إحدى السيارات النقل الثقيل، حيث يبدأ عمله فى السابعة صباحًا، وينتهي فى السابعة مساء، ويحصل خلالها على فترة راحة لمدة ساعة.
وأشار إلى معاناته والعاملين بالمشروع من عدم توافر المياه الصالحة للشرب، وأماكن إعاشة عبارة عن خيام، موضحًا أنهم طالبوا أكثر من مرة بتوفير احتياجاتهم بأرض المشروع، دون جدوى، على الرغم من حصولهم على وعود أكثر من مرة بتوفيرها لهم مع اقتراب فصل الشتاء، وأن الخيام التي لا تصلح للحياة الآدمية.
وتابع “طالبنا القوات المسلحة بعمل أماكن كل كيلو متر مربع يباع فيها الطعام بدلاً من الذهاب للقرى المجاورة ولكن دون جدوى“.
ممدوح محمد يحيى (14 عامًا)، من محافظة سوهاج يعد أصغر سائق حفار فى مشروع قناة السويس الجديد، والذي لم يستكمل دارسته وخرج لمساعدة والده على المعيشة والحياة الصعبة بعد ارتفاع الأسعار، وبعد أن قامت الحكومة برفع الدعم وزيادة أسعار السولار، بدأ منذ العام الماضي يعمل تباع مع أحد السائقين وبعض الأيام فى ورشة نجارة.

وقال ممدوح، “أسمع عن كلمة منذ الصغر اسمها “الأطفال بتلعب” أنا نفسى أكون مثل الكثير من الأطفال أبناء الوزراء والناس الكبار الذين يشاهدون مشروع حفر قناة السويس عن طريق التليفزيون فقط وأنا بشتغل على الحفار 12 ساعة يوميًا“.
وأضاف أن “كثيرًا من العمال سيتركون العمل فى المشروع فى بداية فصل الشتاء لعدم توفير أماكن للمبيت به وأنا أعمل هنا ومعى عشرات الأطفال فى المشروع“.
واعترف أحد المقاولين فى المشروع بعلم المسئولين بوجود أطفال بين العاملين بالمشروع، قائلاً “ياعم المشروع فيه أكثر من 1000 طفل بيشتغلوا وجميع المسئولين عارفين، دى حكومة أقوال بلا أفعال ياعم والناس عارفه كده”.

 

* قيادات الإخوان يصفقون لـ«قاضي التخابر» بعد سؤال: “البليون فيه كام صفر”

 

صفق قيادات جماعة الإخوان المسلمين، المتهمون في قضية «التخابر مع جهات أجنبية»، بشدة للمستشار شعبان الشامي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، بعد توجيه سؤال للواء عادل عزب، المشرف على إجراء التحريات في القضية، التي أعدها المقدم الشهيد محمد مبروك.

وقال «عزب» إن إبان حرب العراق على الكويت تقاضى الإخوان مبلغًا قدره 60 بليون دولار من الولايات المتحدة الأمريكية، فسأله القاضي: «هو البليون فيه كام صفر»، مما اثار الضحك  بشدة داخل المحكمة وظل الحضور يصفقون بشدة للقاضي.

انتفاضة جامعات مصر . . الاثنين 13 أكتوبر . . ثورة الجياع قادمة

مستمرينانتفاضة جامعات مصر . . الاثنين 13 أكتوبر . . ثورة الجياع قادمة

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*كلاب بوليسية بالمترو لترويع طلاب جامعة حلوان

استمرارًا لسياسة ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي لترويع الطلابي، لم تكتف الميليشيات بضرب الطلاب والطالبات بالشوم والعصي داخل الحرم الجامعي لإيقاف حراكهم المناهض للانقلاب العسكري، فبعد الانتهاء من فعالياتهم فؤجي الطلاب بانتشار المخبرين والكلاب البوليسية في “مترو” حلوان
وكثفت قوات أمن الانقلاب من تواجدها بمحطتي مترو الجامعة وحلوان وبحوزتهم الكلاب البوليسيه في استعراض لأسلحتهم وقواتهم الأمنية.
من جانبهم أعلن الطلاب عن اندهاشهم وسخريتهم مما وصل إليه الفزع الأمني علي يد طلاب مصر الثائرين .

*انتفاضة جامعات مصر تتوسع.. والأمن يهرب من الطلبة

توسعت انتفاضة الجامعات المصرية ضد عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين، وتطورت الأحداث بصورة غير متوقعة، حيث خرجت أعداد متزايدة من الطلبة في مختلف الجامعات لليوم الثاني على التوالي على الرغم من الوعيد الشديد الذي أطلقته الحكومة لمعاقبة الطلبة، ورغم حملة الاعتقالات الواسعة التي انشغلت بها قوات الأمن أمس الأحد. وأظهرت صور تداولها الطلبة عبر الانترنت وعبر مواقع التواصل الاجتماعي أن العديد من الجامعات، وخاصة القاهرة والاسكندرية والأزهر، أصبحت خالية من قوات الأمن التابعة لشركة “فالكون” بعد أن فر رجال الشركة بملابسهم الداخلية من هذه الجامعات خوفاً من الامساك بهم من قبل الطلبة.

وبحسب الصور فان الطلبة تمكنوا من مصادرة ملابس ومعدات رجال أمن “فالكونبعد يوم واحد على ظهورهم في الجامعة، وتم تحطيم البوابات الالكترونية، وبدا المشهد كانتفاضة طلاب غير مسبوقة تشهدها مصر.

واقتحمت قوات من شرطة الانقلاب الاثنين فرعا لجامعة الأزهر بدلتا النيل، وألقت القبض على عدد من الطلاب، عقب مظاهرة نظموها داخل الحرم الجامعي.

وأوضح مراسل الأناضول، داخل جامعة الأزهر بمحافظة الدقهلية أن قوات الأمن المركزي اقتحمت الجامعة من بابها الرئيسي، وأطلقت قنابل الغاز على طلاب وطالبات أغلبهم من مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي، خرجوا في مسيرة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم “المعتقلين”.

كما رفع المشاركون في المسيرة لافتات عليها شعارات رابعة، وصور زملائهم المعتقلين، ورددوا هتافات مناوئة للجيش والشرطة. بينما قال شهود عيان إن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المتظاهرين من داخل كلياتهم، بعد أن فرضت طوقا أمنيا على الجامعة، ومنعت دخول وخروج الطلاب.

وفي جامعة الإسكندرية ،تسببت الاشتباكات بين طلاب معارضين للنظام الحالي وأفراد شركة الحراسة الخاصة “فالكون” بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها الشركة على الدخول للجامعة في إضرام النار في بوابة إلكترونية أمام كلية الآداب ما أدى الى تحطيمها وهروب رجال “فالكون” من المكان.

وشهدت جامعة القاهرة الاثنين مظاهرة لأعضاء هيئة التدريس، احتجاجا على التعديلات الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء على قانون تنظيم الجامعات، والذي يسمح لرئيس الجامعة بفصل الطلاب والأساتذة دون تحقيق.

ورفع المشاركون فى الوقفة لافتات مكتوب عليها “نتضامن مع الطلاب المفصولين دون مجالس تأديب”، “نطالب ببيان رسمي يعلن عدم تعديل قانون تنظيم الجامعات”، “الدستور يكفل استقلال الجامعات”، و”الدستور ينص أنه لا توقع عقوبة إلا بحكم قضائي”، و”لا لتوسيع سلطة رؤساء الجامعات”، و”لا لعزل أعضاء التدريس بناء على تهم فضفاضة”.

وفي جامعة الأزهر،سادت حالة من الهدوء الحذر، مع ثالث أيام العام الدراسي، تخللها بعض التظاهرات المتفرقة بين الحين والاخر، وهو ما تكرر في جامعات القاهرة وعين شمس، ودمياط، وبني سويف.

وخرجت مظاهرات طلابية لمؤيدين لمرسي ومعارضين للسلطات الحالية، في جامعات حلوان الزقازيق والمنصورة والمنوفية والفيوم وقناة السويس طالبوا فيها بطرد الحرس خارج أسوار الجامعة، مرددين هتافات ضد ما أسموه “قمع الطلاب واعتقالهم”.

ورفع المتظاهرون شعارات رابعة وصورا لعدد من زملائهم “المعتقلين” ورددوا هتافات “الطلاب أسود الجامعة”، و”نحن طلاب.. مش إرهاب”، و”يسقط حكم العسكر”، و”كل فالكون وانت طيب.. الريس مرسى راجع قريب”.

وشهدت عدة جامعات مصرية، أمس الأحد مظاهرات طلابية، واشتباكات مع قوات الأمن وشركة الحراسة الخاصة “فالكون”، أسفرت عن إخلاء الأمن الإداري لجامعة القاهرة (غربي العاصمة)، للموظفين والطلاب، عقب انسحاب شركة “فالكونالخاصة المسؤولة عن تأمين الجامعة.

كما شهدت جامعة القاهرة اشتباكات بين طلاب مؤيدين لمرسي، حاولوا التظاهر داخل الجامعة، وعدد من أفراد الشركة، تسببت في تحطيم بوابة الكترونية موجودة على باب الجامعة القريب من كليتي الإعلام ودار العلوم، وهو ما تكرر في جامعة الأزهر عندما تحطمت بوابة الكترونية امام باب كلية الطب نتيجة اشتباكات الطلاب مع الأمن.

 

*ضنك” تدعو لتظاهرات شعبية 17 أكتوبر تحت شعار “ثورة الغلابة

دعت حملة ضنك لتظاهرات شعبية حاشدة تنديدا بقرارات حكومة الانقلاب برفع الدعم وغلاء أسعار السلع والبنزين والسولار والكهرباء والسلع الأساسية يوم 17 أكتوبر المقبل تحت شعار ثورة الغلابة.

وقالت الحملة في تدوينة عبر صفحتها الرسمية على “فيس بوك”:”انتظرونا يوم 17 أكتوبر، ثورة الغلابة”. 

 

*حرق بوابه كلية أداب للرد علي إعتقال 3 طلاب أمس بجامعة الإسكندرية

نظم طالبات كليه الدراسات الإسلامية ، ظهر اليوم الأثنين، وقفة داخل الكلية بالمندرة للتنديد بقمع الطلاب .

وردد الطالبات الهتافات المنددة بالانقلاب والمنددة بالقمع الطلابي .

وفي سياق متصل، قام طلاب ضد الانقلاب بحرق بوايه كليه أداب للرد علي القبض علي 3من زملائهم أمس، وإحتجاز أمن شركة فالكون لأحد الطلاب، صباح اليوم، أثناء دخوله الكلية، وقام أفراد الأمن التابعين لشركة فالكون الخاصة بتأمين الجامعات بالهرب من أمام الطلاب.

*مفاجأة.. الشركة المنفذة لـ”أسدود الإسرائيلي” تنفذ حفر قناة “فنكوش السيسي

أكدت مصادر قريبة من مشروع قناة السويس الجديد “الفنكوش” أن شركة المقاولون العرب تقوم حاليا بتكوين تحالف مع شركة “شاين هاربر” الصينية، وذلك للقيام بأعمال التكريك “الحفر البحرى” لمشروع القناة الجديدة.

من الجدير بالذكر أن شركة “شاين هاربر” كانت قد تعاقدت الشهر الماضي مع الحكومة الإسرائيلية لتنفيذ مشروع قناة “أسدود” المنافس لقناة السويس، عن طريق شركة تابعة لها تسمى BMEC، وهو ما يتعارض مع اعتبارات الأمن القومى لمشروع قناة السويس.

وتحتل شركة “تشاينا هاربر” المرتبة الثانية على مستوى العالم فى مشروعات تعميق القنوات الملاحية، وقامت بتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى فى كل من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا.

وقدمت الشركة الصينية أرخص عطاء لبناء ميناء أسدود، الذى سيحوى رصيفا بطول 1050 مترا شمال الميناء الحالى وكاسر أمواج بطول 2800 متر، بتكلفة تبلغ حوالى مليار دولار، حيث ستبدأ الأعمال قبل نهاية العام الحالى على أساس افتتاح الميناء للعمل قبل عام 2021.

يتضمن مشروع ميناء أسدود، بناء قطار سريع يربط ميناء إيلات حتى ميناء أسدود، وذلك بهدف نقل البضائع من الصين ودول شرق آسيا إلى ميناء إيلات فى العقبة ونقلها عبر القطار إلى ميناء أسدود، ثم إلى أوروبا، وهو الطريق الأقل تكلفة والأكثر أمانا من قناة السويس وفقاً لتصريحات سابقة لرئيس الوزراء الإسرائيلي.

*عقوبة شديدة لمن يصلي الجمعة أو يقيم الشعائر الدينية داخل مسجد الكلية بالزقازيق

أصدر الدكتور ظريف حسين القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، قرارًا يقضي بعقوبة شديدة لمن يصلي الجمعة أو يقيم الشعائر الدينية داخل مسجد الكلية.
كما قرر رئيس الجامعة عدم فتح مسجد الكلية إلا في أوقات الصلاة فقط، لتجنب استخدامه لأي أغراض آخرى.

*حارس بـ”فالكون” يكشف سر تكليف الانقلاب لها بحراسة الجامعات

قال الناشط إسلام محمود، أدمن صفحة “كلنا جابر جيكا”، إنه يعمل بشركة فالكون” للأمن والحراسات الخاصة، مشيرًا إلى أن تكليف الحكومة الانقلابية” للشركة بتأمين الجامعات ما هو إلا فخ من الحكومة للطلاب لتبرير عودة الحرس الجامعى.

وكتب “محمود” – فى تدوينة له على موقع “فيس بوك”- : “شركة فالكون فخ من النظام الحالي وقريب هيطلع بيان ويقول إن الشركة غير قادرة على حماية الجامعة وبعدها هيرجع الأمن تانى بس المرة دى معاه تفويض“.

يذكر أنه حدثت اشتباكات أمس بين طلاب الجامعات وأفراد “فالكون” بعد أن قام الطلاب بطردهم من الجامعات وتحطيم بواباتهم الإلكترونية، كما حدثت اشتباكات أخرى اليوم في عدد من الجامعات

 

*أمن جامعة حلوان يعتدي على الطلاب بالشوم والطوب

اعتدى أمن جامعة حلوان منذ قليل على طلاب الجامعة المشاركين فى التظاهرات الطلابية بالشوم والطوب لتفريق التظاهرات.
وتشهد جامعة حلوان على اليوم الثالث على التوالي من بدء العام الدراسي تظاهرات طلابية حاشدة تنديداً بالانقلاب وللمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

 

*طلاب ضد الانقلاب جامعة المنوفية ينظمون العديد من التظاهرات المناهضة للإنقلاب

في اولى ايام الحراك الطلابي لجامعة المنوفية قام طلاب الجامعة بتنظيم العديد من التظاهرات المناهضة للإنقلاب العسكرى منددين بالإنتهاكات التي تمارسها قوات الأمن ومطالبين بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

وانطلقت فعاليات الطلاب من كليتي الزراعة والعلوم حيث حمل الطلاب صور المعتقلين واللافتات المندده بإنتهاكات الشرطة والقضاء.

*الانقلاب يغلق “الإسكندرية للفايبر”.. والعمال يطالبون بوقف تصفيتها

طالب 400 عامل بشركة “الإسكندرية للفايبر” وقف عمليات تصفية الشركة، وتأجيل الديون المستحقة عليها، وقيمتها 83 مليون جنيه، وتشكيل لجنة من العمال لإدارتها لحين عودتها للعمل وتحقيق مكاسب تستطيع من خلالها تسديد تلك الديون.
وقال العمال: إن شركتهم هي الوحيدة في الشرق الأوسط التي تنتج الفايبر، وكانت تحقق أرباحًا كبيرة قبل أن تقرر إدارة الانقلاب بالشركة تصفيتها بعد الحصول على قروض بلغت 87 مليون جنبه.
وطالبوا بالتحقيق الفوري مع إدارة الانقلاب بتهمة الاستيلاء على المال العام.
يذكر أن العمال كانوا قد تظاهروا أمس الأحد وأغلقوا أبوابها في محاولة منهم لإيقاف قرار تصفية الشركة الذي اتخذه مجلس إدارتها، وتسريح العمال.

*حبس المتهم بالاعتداء على مرتضى منصور 4 أيام

أمر المستشار أحمد البقلي المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة بحبس المتهم بالاعتداء علي مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك 4 أيام علي ذمة التحقيقات بتهم التعدى بالضرب والشروع في القتل.

 وقال المتهم في تحقيقات النيابة إنه لم يشارك في الاعتداء علي رئيس الزمالك وأنه كان متوجها للنادى لعمل اختبارات فى كرة القدم وشاهد أشخاص يقومون بالاعتداء علي منصور وحاول المارة الإمساك بهم لكنهم تمكنوا من الهرب وتم القبض عليه.

فيما قال 3 شهود عيان للواقعة في تحقيقات النيابة إنهم شاهدوا المتهم مع آخرين قاموا بالاعتداء علي منصور أثناء دخوله النادى

 

*الانقلاب يبيع الغاز لـ”للإحتلال الصهيوني” بـ3 دولارات.. ويشتريه من روسيا بـ12

قال مسئول مصري، اليوم: إن متوسط السعر الذي ستشتري به مصر الغاز المسال من روسيا يبلغ 12 دولارا لكل مليون وحدة حرارية، دون حساب تكلفة إعادة تحويل الشحنات السائلة إلى غاز، أو تكلفة السفينة التي تنوي مصر استئجارها لاستقبال تلك الشحنات

وأضاف المسئول -الذي يعمل في الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، إيجاس (حكومية)، للأناضول- أن هذه التكلفة مرتبطة باستلام 7 شحنات بدءا من ديسمبر المقبل وطوال عام 2015.

يذكر أن مصر صدرت الغاز لدولة الاحتلال الإسرائيلي بما يعادل 3 دولارات للمليون وحدة، حيث قال وزير البترول عبد الله غراب: إن بلاده باعت الغاز المصدر للاحتلال بنحو ثلاثة دولارات للمليون وحدة حرارية.

في السياق ذاته قال تقرير للنائب العام، في وقت سابق: إن البلاد خسرت نحو 80 مليار جنيه مصري (نحو 14 مليار دولار) بسبب التعاقدات التي تمت لتصدير الغاز للعالم.

وجاء ذلك في قرار التحفظ على أموال وزير البترول الأسبق سامح فهمي.

وكانت الحكومة المصرية قد وقعت عام 2005 اتفاقاً مثيراً للجدل مع الحكومة الإسرائيلية لتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنوياً من الغاز إلى دولة الاحتلال “إسرائيل” لمدة 20 عاما، بثمن قيل إنه يتراوح بين 70 سنتا و1.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار.

وخاضت المعارضة المصرية حملة كبيرة ضد بيع الغاز لإسرائيل بأسعار تفضيلية تقل كثيراً عن أسعار السوق، ودعت إلى إلغاء الاتفاق لأسباب اقتصادية وسياسية، خاصة ما يتعلق منها بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

*2 مليار جنيه خسائر البورصه اليوم.. النزيف مستمر

واصلت البورصة المصرية نزيفها  اليوم  بخسارة رأس المال السوقى للأسهم المقيدة 2.18 مليار جنيه.

وخسر مؤشر البورصة الرئيسي “إيجى إكس 30″ بنسبة 0.53%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 20″ بنسبة 1.1%، وتراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70بنسبة 2.1%، كما تراجع مؤشر “إيجى إكس 100″ الأوسع نطاقا بنسبة 1.6%.

 

*عمال مصريون يحتجون على تعنت السعودية

احتج المئات من عمال الحج المصريين على تعنت حكومة المملكة العربية السعودية في تسفيرهم مدينة ضبا، مما أدى إلى احتجازهم في المنطقة على مدار يومين متتاليين.

الأمر الذي دفع السلطات السعودية للتدخل من أجل إجبار المصريين على فض احتجاجات، ووقعت اشتباكات بين الطرفين وسقط العشرات من المصريين مصابين نتيجة استعمال العنف ضدهم.

واضطر المصريون الغاضبون لإشعال النيران في الإطارات بالقرب من محطة وقود في مدخل المدينة، احتجاجاً على ما وصفوه بمماطلة الشركات التي جاءت بهم من مصر للعمل في موسم الحج في ذبح الهدي والأضاحي في مكة المكرمة.

 

*كيري يبلغ السيسي بتسليم طائرات الأباتشي للقاهرة الشهر المقبل

قالت رئاسة الانقلاب، اليوم الاثنين، إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أبلغ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بأن واشنطن ستسلم طائرات الأباتشي للقاهرة الشهر المقبل.

جاء ذلك خلال استقبال السيسي لكيري، بمقر الرئاسة المصرية، شرقي العاصمة، بحضور سامح شكري، وزير الخارجية المصري، بحسب بيان للرئاسة المصرية.

ووفق البيان، قال السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن اللقاء تناول عدداً من الموضوعات التي تتعلق بالعلاقات الثنائية والتطورات السياسية في مصر، حيث أكد الوزير كيري على دعم بلاده للإصلاحات الجارية في مصر، لا سيما جهود التحول الاقتصادي، موضحاً أنه سيتم توريد طائرات الأباتشي إلى مصر خلال الشهر المقبل“.

وبحسب يوسف، أشار كيري إلى “اعتزام وفد من المستثمرين زيارة مصر في شهر نوفمبر/تشرين ثاني المقبل للوقوف على الفرص الاستثمارية المتاحة بمصر“.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول أمريكي أو مصري، عن موعد محدد لتسليم طائرات الأباتشي لمصر.

وكان قائد القوات الجوية المصرية، الفريق يونس المصري، قال في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المصرية الرسمية في وقت سابق اليوم، إن بلاده ستتسلم صفقة مروحيات “الأباتشي” من الجانب الأمريكي قريبا، دون أن يحدد موعدا زمنيا للتسليم.

كما أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية في 29 أغسطس/ آب الماضي تنفيذ صفقة مروحيات “الأباتشي” الأمريكية مع القاهرة لتمكين الجيش المصري من التصدي للجماعات الإرهابية في سيناء (شمال شرق)، دون بيان موعد محدد لتسليمها.

يذكر أنه منذ عزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013، شهدت العلاقات بين واشنطن والقاهرة توترا على فترات متقطعة، كان أبرزها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حينما أعلنت الإدارة الأمريكية تعليق جزء من المساعدات العسكرية السنوية لمصر، بينها 10 طائرات من طراز أباتشي، لحين اتخاذ مصر خطوات على طريق الديموقراطية“.

غير أن واشنطن، رفعت في أبريل/ نيسان الماضي، الحظر عن تسليم طائرات الأباتشي لمصر، لدعم عمليات “مكافحة الإرهاب” في شبه جزيرة سيناء، على الحدود مع إسرائيل.

وتقدم واشنطن، لمصر، نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية (بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية) منذ توقيع القاهرة معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979.

وفي سياق آخر، لفت المتحدث باسم الرئاسة المصرية إلى أن “وزير الخارجية الأمريكي أشاد بدور مصر الفاعل في تنظيم وإنجاح مؤتمر إعادة إعمار غزة، وفق البيان.

من جانبه، أكد السيسي، بحسب البيان، على “أهمية التوصل إلى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية لوضع حد للمواجهات المتكررة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بما يضمن تحقيق السلام والاستقرار والحفاظ على جهود إعادة الإعمار، فضلاً عن القضاء على أحد أهم المسببات التي تتخذها الجماعات المتطرفة كذرائع لتبرير أعمالها الإرهابية“.

وعقد أمس الأحد في القاهرة المؤتمر الدولي لإعادة إعمار قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية التي استمرت 51 يومًا، ودمرت آلاف المنازل والمباني، إضافة إلى البنية التحتية، وتعهد المانحون خلال المؤتمر بدفع 5.4 مليار دولار نصفها لإعمار غزة.

 

*كارنيجي: السلطوية في مصر أسلوب حياة

السياسة في مصر اليوم لم تمت، لكنها عليلة ومقيّدة وقيد الاحتواء. ويبدو أن الخيارات التي تواجه الناخبين منظّمة بعناية بهدف توجيه الأصوات الشعبية بطرق محدّدة أو التخفيف من تأثيرها عبر تشتيتها بين قوى ضعيفة التنظيم.


منذ توليه منصبه في يونيو 2014، قام  العسكري عبد الفتاح السيسي بسلسلة من الخطوات القانونية البطيئة ولكن المدروسة لاستعادة وتعزيز سلطة مؤسّسات الدولة. وفي ظل غياب البرلمان، استغلّ السيسي الفراغ الدستوري لتمهيد الطريق لأجهزة الحكم كي تعمل بحرية تصرّف واسعة وقدر ضئيل من الرقابة العامة. بعد ثورة العام 2011، كانت الجهات الفاعلة الاجتماعية والسياسية الخارجية متفائلة بأن تتمكن من بناء دولة أكثر تجاوباً. بيد أن هذه الجهات اليوم في وضع سيء، وليس في وسعها مواجهة جهود السيسي. ومن المرجّح أيضاً أن يتواصل نهجه هذا حتى بعد انتخاب البرلمان عندما يتم، في نهاية المطاف، اتّخاذ خطوة الانتخابات الموعودة منذ فترة طويلة ربّما بحلول نهاية العام 2014.

بالنظر إلى الإرث السلطوي الطويل في مصر، فإن العديد من مؤسّسات الدولة قادرة بالفعل على التهرّب من حكم القانون. غير أن الأجندة التشريعية للسيسي قد تمنح الجهات الرسمية تفويضاً شاملاً يجعل اللجوء إلى التدابير الاستثنائية في المستقبل أقلّ ضرورة (مثل حالة الطوارئ المكروهة كثيراً) بهدف ممارسة سلطات واسعة. الحصيلة النهائية قد لا تنجح بإدارة مصر جيدا، ومن المرجّح أن يتم التصدّي لها من تحت وربما حتى من داخل المؤسّسات الرسمية. ومع ذلك، قد تسمح الأسس التي يجري وضعها الآن لمؤسّسات الدولة بالتغلّب على هذه التهديدات عبر القنوات المؤسّسية العادية، مايتيح لكبار المسؤولين التصرّف بصورة قانونية ومن دون مساءلة في الوقت نفسه.

إرث سلطوي

في عهد رؤساء مصر قبل العام 2011، سمح النظام لنفسه بالعمل خارج مؤسّسات الدولة القائمة، وعلى الأخص عن طريق إبقاء البلاد في حالة طوارئ شبه مستمرّة منذ العام 1939.

فوفقاً للمادة 154 من دستور العام 1971، والتي تكرّرت في دستور العام 2012 والعام 2014، يجوز للرئيس أن يعلن عن حالة الطوارئ “وفق الطريقة التي ينظّمها القانون”. ومن خلال مصادقته على إعلان حالة الطوارئ، يمنح البرلمان السلطة التنفيذية سلطات قوية، يتم تبريرها في العادة بحجة حماية الدولة واستعادة الاستقرار.
لكن الواقع أنه تم توظيف سلطات الطوارئ بشكل منهجي ليس لمواجهة التحدّيات الأمنية الحقيقية وحسب، بل أيضاً لترهيب أو مضايقة أو اضطهاد المعارضين السياسيين، بمن فيهم النشطاء والصحافيون. وفي عهد حسني مبارك مدّد البرلمان حالة الطوارئ بِدِعَةٍ وطاعة كل ثلاث سنوات، ما أتاح وجود نظام موازٍ عمل جنباً إلى جنب مع الجهاز القانوني القائم، ولكن من دون رقابة مؤسّسية. ولم تنته حالة الطوارئ إلا عندما انتهى التمديد الأخير في العام 2012، بعد سنة واحدة تقريباً من إطاحة مبارك.

يفرض قانون صدر في عهد مبارك لتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية مزيداً من القيود على هيئات المجتمع المدني. ويسمح القانون، المعروف بالقانون 2002/84، للحكومة بإغلاق هذه الكيانات مع تمتّعها بحصانة عبر تجميد أصولها أو مصادرة ممتلكاتها أو رفض مرشحيها لمجلس إدارة إحدى الهيئات أو حجب تمويلها أو رفض طلباتها لإقامة علاقات مع المجموعات الدولية.

علاوةً على ذلك، لطالما تميّز العديد من القوانين المصرية بشأن المسائل السياسية الهامّة والدقيقة بلغة فضفاضة تمكّن مجموعة من الأجهزة الأمنية والإدارية والقضائية من تفسيرها بطرق مختلفة عدّة. على سبيل المثال، يعود قانون الأحزاب السياسية في مصر إلى سبعينيات القرن الماضي، عندما تمت صياغته بعناية للسماح للأحزاب المعارضة الصغيرة بالتشكّل تحت العين الساهرة لحكام مصر. وقد منحت إجراءات تأسيس الأحزاب الجديدة لجنة شؤون الأحزاب السياسية، التي يهيمن عليها الحزب الحاكم، حريّة تصرّف واسعة.

فإذا كان هذا النظام خدم حكام مصر في الغالب، فإنه ربما يفاجئهم بين الفينة والأخرى. فقد بدأت المحاكم في ثمانينيات القرن الماضي، على سبيل المثال، بتفسير اللغة الغامضة لقانون الأحزاب السياسية بقدر أكبر من الحرية، ووجدت بعض الأحزاب أن اللجوء إلى المحاكم بعد أن تكون لجنة الأحزاب اتّخذت قرارها يمكن أن يكون مساراً ناجحاً. وفي العام 2011، عندما اندفعت مجموعة من الأحزاب إلى تسجيل نفسها في خضمّ الأجواء الثورية المدوّخة، انضمت إحدى المحاكم الإدارية إلى أجواء الحماسة من خلال حظر الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقاً ولم تقدّم حججاً قانونية تدعم حكمها.

ما الذي يجري التخطيط له

يبدو أن رئاسة السيسي تعكف، في خطواتها الأولى، على إعادة تشكيل سلطوية تعمل على نحو أكثر وضوحاً (على الأقلّ في إطار الخطوط العامّة) ومن خلال القنوات القانونية العادية (وإن كانت فظّة). وبدل أن تسهم في تعزيز السلطة داخل رئاسة الجمهورية، أدّت سلسلة من المبادرات الأخيرة إلى خلق إطار قانوني يمنح المحاكم وأجهزة الأمن والنائب العام حريّة تصرّف كثيفة في تفسير نصّ القانون، ماجعل حالة الطوارئ أو التدابير الاستثنائية الأخرى غير ضرورية.

يحدّ قانون تنظيم التظاهر، الذي أُطلق عليه “قانون تنظيم الحق في الاجتماعات العامّة والمواكب والتظاهرات السلمية”، وأصدره الرئيس المؤقّت عدلي منصور، الذي عينه الجيش، في العام 2013، من قدرة المواطنين على الاحتجاج، إما عن طريق تقييد حرية التجمّع أو من خلال إيراد تعريفات واسعة للإرهاب أو التخريب أو التحريض على العنف. أما التشريعات الأخيرة الأخرى، مثل قانون تنظيم الجامعات والحظر الذي تم فرضه مؤخراً على أنشطة الجماعات المنتمية سياسياً في الحرم الجامعي، فهي تقمع التعبير السياسي أكثر. لابل حصلت المحاكم العسكرية على الحماية، ليس عبر تغيير نظامها الأساسي بل من خلال دستور العام 2014، الذي يسمح لها بالاستمرار في محاكمة المدنيين استناداً إلى تفسيرها الخاص لسلطتها القضائية حصراً.

كما يجري التخطيط لطرح مبادرات أوسع كثيراً، من شأنها أن تسمح لمؤسّسات الدولة بالعمل في ظل رقابة ضئيلة أو حتى من دونها. فهناك ثلاثة مشاريع قوانين مقترحة تحوك لغة قانونية غامضة ضمن أهداف تشريعية تبدو سليمة، وتشمل قانون مكافحة الإرهاب، وقانوناً يهدف إلى فرض مزيد من القيود على المنظمات غير الحكومية، وقانوناً يتناول الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. وتفيد المبادرات المذكورة من جهود صياغة القوانين التي تعود إلى فترة حكم مبارك، ومع أن المواضيع التي تتناولها المبادرات متباينة، إلّا أنه يمكن استخدامها لإضعاف أو استهداف معارضي النظام، بما يعنيه ذلك من احتمال جعل الكثير من الأنشطة السياسية غير قانونية.

على سبيل المثال، تحظر المادة 7 من قانون التظاهر، “الإخلال بالأمن أو النظام العام أو تعطيل مصالح المواطنين أو إيذاؤهم أو تعريضهم للخطر“. وتعرّف المادة 86 من أحكام قانون مكافحة الإرهاب العمل الإرهابي بأنه “كل استخدام للقوة أو العنف أو التهديد أو الترويع بهدف الإخلال بالنظام العام أو تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر”، ويستهدف “كل من أنشأ أو نظّم أو أدار على خلاف أحكام القانون جمعية أو هيئة أو منظمة أو جماعة أو عصابة يكون الغرض منها الدعوة بأي وسيلة إلى تعطيل أحكام الدستور أو القوانين.” علاوةً على ذلك، تحظر مسودة قانون المنظمات غير الحكومية المثير للجدل المنظمات ذات الأغراض السياسية التي قد “تهدّد الوحدة الوطنية أو النظام العام أو الآداب العامة”. وثمّة تعديل تم إقراره مؤخراً يسمح لرؤساء الجامعات بطرد الطلاب الذين يقومون بأعمال إرهابية، وأعمال تخريب قد تعطّل العملية التعليمية وتؤدّي إلى مخاطر، أو تستهدف مرافق الجامعة أو الامتحانات أو العمل في الحرم الجامعي، أو الاعتداء على شخص، أو الاعتداء على الممتلكات الخاصة أو العامة أو تحريض الطلاب على ارتكاب أعمال عنف“.

من خلال التذرّع بمفاهيم غامضة مثل الوحدة الوطنية والآداب العامة والنظام، تسمح هذه القوانين والمقترحات كافة للنيابة العامة بممارسة حرية تصرّف هائلة. في الوقت نفسه، تمكّن مصطلحاتها مؤسّسات الدولة مثل مكاتب الأمن المحلية والجامعات والوزارات المختلفة من تحديد وضبط تصرّفات الأفراد، مثل حظر المظاهرات أو التجمّعات العامة الأخرى

 

مصر في ظل الانقلاب انتفاضة الطلاب. . الأحد 12 أكتوبر. . يوم تحطيم بوابات الجامعات وهروب فالكون

انتفاضة الطلاب وهروب فالكون

انتفاضة الطلاب وهروب فالكون

جدار الجامعة أول أيام الدراسة

جدار الجامعة أول أيام الدراسة

 

مصر في ظل الانقلاب انتفاضة الطلاب. . الأحد 12 أكتوبر. . يوم تحطيم بوابات الجامعات وهروب فالكون

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*فيديو الاعتداء على مرتضى منصور بأكياس “بول” و “…”

نشرت الصفحة الرسمية لألتراس وايت نايتس على “فيس بوك” مقطع فيديو يظهر الاعتداء على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك .
وعلقت الصفحة قائلةً :  فيلم الموسم “القفا والخ**” إهداء من أولتراس وايت نايتس لشعب مصر .

*نيابة الانقلاب تجدد حبس رشا جعفر 15 يومًا

قررت غرفة المشورة بمحكمة استئناف بورسعيد مساء اليوم الأحد تمديد حبس المعتقلة “رشا جعفر” 15 يوماً لتدخل رشا شهرها الخامس في المعتقل باتهامات ملفقة.
لفقت النيابة لها تهم حيازة شارات رابعة العدوية وتصوير اللجان خاوية خلال مهزلة انتخابات رئاسة الدم.
من جانبها طالبت أسرة رشا بسرعة الإفراج عنها مؤكدة أنها لا تنتمي لأي فصيل سياسي وأن التهم الموجهة إليها باطلة.
وحملت الأسرة النيابة العامة والجهات المعنية مسؤولية إصابة والدة رشا بالشلل الرباعي حزناً على اعتقال ابنته ظلماً حسب ما جاء في بيان نشرته أسرتها مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

*سجن بورسعيد … جوانتنامو مصر

* فى سجن بورسعيد … ممنوع دخول الملابس ، ممنوع دخول الاغطية والبطاطين ، دخول الحمام مرة واحدة ، حرقوا متعلقات المعتقلين وداسوا على المصاحف
* فى سجن بورسعيد …. يتعرض المعتقلين للموت البطئ على ايدى ادارة السجن … اللهم انتقم من مأمور سجن بورسعيد وكريم زهدى ضابط المباحث
* فى سجن بورسعيد الادارة تتفق مع الجنائى ” الأز ” والمرشد ” عصمت ” للنيل من المعتقلين واصابتهم
* فى سجن بورسعيد …. وزير داخلية الانقلاب يشرف على المذبحة التى اسقطت عشرات الاصابات فى المعتقلين المأسورين
* فى سجن بورسعيد …المخبر ابو هاجر يستولى على حاجات المعتقلين
* فى سجن بورسعيد ….. التعذيب والضرب المستمر للمعتقلين السياسيين والحبس
الانفرادى

*بيان رابطة أسر المعتقلين بسجن بورسعيد….إضراب عام فى سجن بورسعيد

وما زالت الأحوال تسوء فى سجن بورسعيد القابع وسط المدينة الصغيرة التى تغلى من جراء أفعال الانقلابيين وتفاقم المشاكل الحياتية واليومية ، لقد صار سجن بورسعيد مثالا لانتهاك حقوق الإنسان فى مصر بأسرها ، لذلك استحق ان يُطلق عليه ” #جوانتنامو_مصر” ، حيث تُهدر فيه إنسانية المصريين وكرامة الإنسان الذى كرمه الله على إيدى إدارة ظالمة قاسية القلب منعدمة المروءة .
ومنذ يومى المذبحة الشهيرة فى سجن بورسعيد 11/9 و 12/9 والتى اعتدت فيها إدارة السجن بالتواطئ مع الجنائيين على المعتقلين السياسيين وبإشراف وزير داخلية الانقلاب وأوقعت فيهم عشرات الإصابات وحتى هذه اللحظة والمعاملة تسير من سئ الى أسوأ ، ومن ظلم إلى قمع ، ومن بغى إلى وحشية فى التعامل مع الأحرار الشرفاء الذين يطالبون بالحرية ويرفضون حياة العبودية .
• إضراب جماعي عن الطعام والزيارات : 
لذلك فإنه من اليوم الأحد 12 أكتوبر أعلن المعتقلون السياسيون فى سجن بورسعيد ” #جوانتينامو_مصر ” ((إضرابا جماعيا عن الطعام والزيارات)) بسبب تعنت إدارة السجن ورئيس مباحثها المدعو كريم زهدى الذى يمارس الاجرام بحق العزل والأسرى .
ماذا يحدث فى سجن بورسعيد ” #جوانتينامو_مصر ” ؟ 
- ممنوع دخول الملابس والأغطية ، ليموت السجناء من البرد .
- مصادرة كل متعلقات المعتقلين من ملابس وأغطية وأطعمة ومنعهم من الخروج للتريض في الشمس حتى بدأت تظهر فيهم الأمراض الجلدية .
- الحبس الانفرادى المتكرر والمتعدد لكثير من المعتقلين .
- الزيارة من خلال الأسلاك مع ضيق المكان والازدحام الشديد .
- انهيار الاطفال وأبناء المعتقلين الذين حيل بينهم وبين احتضان آبائهم او تقبيلهم .
- الاعتداء على المعتقلين بالضرب بعد انتهاء الزيارة وإهانة اهاليهم .
- تقطيع ملابس المعتقلين وحرقها .
- أخذوا المصاحف وداسوا عليها دون مراعاة لحرمة كتاب الله او تقدير لكلام الله تعالى . 
لقد فاض الكيل ، وما عاد فى القوس منزع ، فليتحمل كلُ مسئوليته قبل أن يتفاقم الوضع ويتحول المعتقلون الى شهداء جدد على أيدى إدارة جوانتينامو بورسعيد .
وعلى قضاة بورسعيد ونيابتها وعلى شعبها أن يقفوا موقفا تمليه عليهم إنسانيتهم وضمائرهم وواجبهم تجاه معتقلين سياسيين من أكرم فئات الشعب ، وأسرى عزل مصريين شرفاء لم يرتكبوا جرما إلا أنهم رفضوا حياة الذل والعبيد .
إننا نطالب المنظمات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان والعلماء والأئمة على المنابر أن يتحركوا سريعا قبل ان تنزل الكارثة بأسرى أبرار وقعوا فى أيدٍ باغية و ظالمة غير أمينة ، قبل أن لا ينفع الندم ولا يجدى التباكى ، إننا لا نطالب باستنكاربارد، بل المطلوب هو ان ننهض الآن لننقذ مئات المعتقلين السياسيين فى سجن بورسعيد سئ السمعة من الموت البطئ .
رابطة أسر معتقلى سجن بورسعيد 
بورسعيد فى 12/10/2014
‫#‏مجزة_سجن_بورسعيد‬
#جوانتينامو_مصر

*هيئة الدفاع عن مرسي تنوي الانسحاب من كل القضايا

تعتزم هيئة الدفاع عن الرئيس المصري محمد مرسي، وقيادات الإخوان المسلمين الإنسحاب “الاحتجاجي”، من الترافع عنهم في القضايا المنظورة أمام المحاكم، وفق مصادر بهيئة الدفاع.
 
وذكرت وكالة الأناضول على لسان أحد أعضاء هيئة الدفاع عن مرسي، والذي رفض عدم ذكر اسمه، أن الإنسحاب سيكون “احتجاجا على استمرار غياب العدالة”، مشيرة إلى أن هذا القرار حسم بعد “مناقشات مطولة”.
 
وحول موعد الانسحاب قال المصدر: “ننتظر اختيار وقت تنفيذه خلال الجلسات المقبلة، أو اعتراضا مع صدور حكم متوقع لصالح الرئيس الأسبق حسني مبارك في شهر نوفمبر المقبل، في اتهامه بقتل المتظاهرين إبان ثورة يناير  2011 التي أطاحت به”.
 
وبررت المصادر الخطوة المتوقعة بأن هيئة الدفاع “اضطرت إلي ذلك بعد أكثر من عام من الصبر علي الأوضاع السيئة التي تواجهه العدالة في مصر والأحكام غير المبررة وغير المعقولة” التي تصدر من وقت لآخر.

* فالكون تخلع ملابسها للهروب من المارد الطلابي

لم تجد شركة الأمن «فالكون» مفر إلا خلع ملابسها وترك أجهزتها والهروب من المارد الطلابي، بعد قيام طلاب جامعة الأزهر بتحطيم البوابات الإليكترونية عند بوابة كلية طب بفرع البنين بمدينة نصر.

وكانت جامعة القاهرة، ايضاً شهدت انتشار مدرعات وأفراد الشرطة في أرجاء الحرم الجامعي، تزامناً مع فعالية نظمها طلاب جامعة القاهرة تحت شعار «رجعوا التلامذة»، بعد انسحاب قوات الأمن التابعين لشركة «فالكون» من بوابات الجامعة، بعدما وقعت إشتباكات بينهم وبين الطلاب، قام على إثرها الطلاب بطرد الشركة من الجامعة.

يأتي ذلك بعد أقل من 72 ساعة على بدء العام الدراسي الجامعي الجديد، حيث تحولت ساحة حرم جامعة الأزهر وعدد من الجامعات المصرية إلى منطقة اشتباكات بين طلاب الجامعة الذين خرجوا في تظاهرات اليوم الأول لهم، والتي وصلت إلى هروب أفراد الأمن خارج الجامعة بعد تحطيم الطلاب للبوابات الإلكترونية التابعة للشركة، وأخذ ملابسهم تذكار ..

 

* حركات طلابية لـ “داخلية الإنقلاب”: خلوا فالكون من نفسكم

قالت بعض الحركات الطلابية إنهم لم يهاجموا قوات شركة التأمين الخاصة “فالكون” التي تتولى تأمين الجامعات لكنهم هربوا بمجرد رؤية مظاهرات الطلاب، واختبؤوا خلف قوات الشرطة.

وقال إبراهيم حسن المتحدث باسم حركة أزهريون ضد الانقلاب أن قوات شركة فالكون أصيبوا بالهلع بمجرد أن رأوا تجمهر الطلاب وتظاهراتهم و عندما اقترب الطلاب من البوابات هرب رجال فالكون ليحتموا خلف قوات الداخلية المتمركزة هناك.

وأضاف حسن أنهم لم يهاجموا قوات فالكون لأنهم اختفوا قبل وصولهم البوابات وحينها حطم الطلاب بواباتهم الإلكترونية، مشيرًا إلى أن قوات الشرطة تدخلت بعد اختفاء فالكون وانتهاء دورهم لتطلق عليهم الغاز المسيل للدموع والخرطوش وتعتقل عشرة طلاب.

وتابع:” عدد الطلاب المعتقلين اليوم والأمس من جامعة الأزهر وصل إلى 83 طالبًا من بينهم 4 طلاب من حركة أزهريون ضد الانقلاب“.

وفي سياق متصل قال إبراهيم جمال المتحدث باسم حركة ” طلاب ضد الانقلاب” إن سيناريو هروب رجال فالكون كان متوقع بالنسبة لهم لأنهم لن يجرؤوا على مواجهة الغضب الطلابي، مضيفا أن قوات فالكون هربت بمجرد تجمهر الطلاب أمام جامعة القاهرة وهو نفس الأمر الذي تكرر في باقي الجامعات.

وأكد:” لم يعترض الطلاب قوات شركة فالكون ولكن هم من رعبوا من حجم الطلاب وتركوا مواقعهم

وعن أعداد الطلاب المعتقلين قال جمال إنهم لم يعدوا بعد إحصائية بعدد المعتقلين اليوم ولكن بالأمس اعتقل 63 طالبًا من جميع الجامعات.

يذكر أن عدة تظاهرات انطلقت في الجامعات صباح اليوم اعقبها بعض المناوشات مع رجال شركة فالكون مما أدى إلى تحطيم  الطلاب للبوابات الإلكترونية  التي وضعوها لتفتيش الطلبة أثناء دخولهم الجامعات وقد تدخلت قوات الشرطة لكبح جماح الطلاب.

 

*التعليم العالي” تصدر قرارات هامة ضد الطلاب المشاركين في المظاهرات

قال وزير التعليم العالي بمصر السيد عبد الخالق، إنه سيصدر قرارات هامة مساء اليوم الأحد، ضد من أسماهم “مرتكبي أعمال العنف والشغب والمشاركين في المظاهرات“.

وأوضح في تصريحات صحفية، تابعتها مراسلة الأناضول، عصر اليوم، إنه “لن يسمح لأحد بعرقلة سير العملية التعليمية هذا العام، وتكرار ما حدث في العام الماضي”، مشيرا إلى أن كل ما حدث من شغب داخل الجامعات تم تصويره، وسيصدر بحقهم قرارات هامة مساء اليوم تجعلهم يندمون على مشاركتهم في المظاهرات.

جاء ذلك عقب إخلاء الأمن الإداري بجامعة القاهرة (غربي العاصمة المصرية)، الموظفين والطلاب من المبني الإداري للجامعة ومن بعض الكليات، اليوم الأحد، عقب انسحاب شركة الأمن الخاصة المسؤولة عن تأمين الجامعة، أمام مظاهرات طلابية.

وبحسب مراسل الأناضول داخل الجامعة، فقد دعا أفراد الأمن الإداري بجامعة القاهرة، الطلاب والموظفين إلى إخلاء الحرم الجامعي، تحسبًا لوقوع أي أعمال عنف من قبل طلاب مؤيدين لمرسي، خلال تظاهرهم بالجامعة اليوم.

وأغلق الأمن الإداري جميع منافذ الدخول والخروج بالحرم الجامعي، وسمحوا بخروج السيارات والطلاب من البوابة الرئيسية فقط، في الوقت الذي منع دخول أي شخص إلى الحرم الجامعي، بعد سيطرة الأمن الإداري على البوابات الرئيسية للجامعة، واختفاء أفراد الأمن التابعين لشركة “فالكون” الخاصة للتأمين والحراسة.

وكانت شركة “فالكون” للأمن الخاص، التي يديرها رجال شرطة وجيش متقاعدون، بقيادة شريف خالد، وكيل جهاز المخابرات العامة السابق، ومسؤول قطاع الأمن باتحاد الإذاعة والتليفزيون الحكومي سابقا، تسلمت أبواب الجامعات الأربعاء الماضي، تمهيدا لتأمين الجامعات خلال العام الدراسي الحالي.

وشهدت جامعة القاهرة اليوم، اشتباكات بين طلاب مؤيدين لمرسي، حاولوا التظاهر داخل الجامعة، وعدد من أفراد الشركة، تسببت في تحطيم بوابة الكترونية موجودة على باب الجامعة القريب من كليتي الإعلام ودار العلوم.

الأمر نفسه، تكرر في جامعة الأزهر بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، عندما انسحب أفراد شركة الحراسة الخاصة من البوابات، في الوقت الذي تحطمت فيه بوابة الكترونية للشركة أمام كلية الطب في الاشتباكات بين الطلاب وأفراد الأمن قبل انسحابهم.

وهو ما رد عليه عبد الحي عزب رئيس جامعة الأزهر، في تصريحات صحفية، قائلا إن مظاهرات اليوم لم تؤثر على انتظام الدراسة، مشيرا إلى أنه سيتم إعمال القانون تجاه من يثبت تورطه في مظاهرات اليوم بالفصل النهائي من الجامعة.

مصدر أمني بجامعة الأزهر، قال إن “حصيلة اشتباكات اليوم أسفرت عن إصابة أربعة أفراد أمن من شركة “فالكون” الخاصة، وسرقة بعض محتوياتهم من بينها جهاز اتصال لاسلكي“.

أما في جامعة عين شمس (شرقي القاهرة)، أطلقت حركة “طلاب ضد الانقلابالعشرات من الألعاب النارية داخل الحرم الجامعي، دفعت أفراد أمن الحراسة (فالكون) للانسحاب من أداء مهمتهم وفتح الأبواب، والسماح للطلاب بالدخول والخروج دون تفتيش.

وبحسب مراسل الأناضول، خرج الطلاب في مظاهرة أمام بوابة الجامعة أغلقت منطقة كوبري القبة وطريق العباسية القريبين من البوابة الرئيسية للجامعة.

أما في جامعة الإسكندرية (شمالي مصر)، نظم طلاب مؤيدون لمرسي، مظاهرة داخل أسوار الجامعة، رافعين شعارات رابعة، ومرددين هتافات ضد الجيش والشرطة .

كما نظم الطلاب حملة غرافيتى (رسم على الحائط)، تحمل عبارات “الطلاب وقود الثورة”، و”الحرية للطلاب”، و”لسه الطالب هو الحل“.

وهو ما تكرر في جامعات بني سويف (وسط)، والمنصورة ودمياط والمنوفية والزقازيق (دلتا النيل/ شمال).

ورفع المتظاهرون شعارات رابعة وصورا لعدد من زملائهم “المعتقلين” ورددوا هتافات “الطلاب أسود الجامعة”، و”نحن طلاب.. مش إرهاب”، و”يسقط حكم العسكر”، و”كل فالكون وانت طيب.. الريس مرسى راجع قريب“.

وشهدت أغلب الجامعات المصرية في العام الدراسي المنقضي، مظاهرات واحتجاجات طلابية شبه يومية أغلبها مؤيدة لمرسي، وتخللها اشتباكات مع قوات الشرطة داخل وخارج الحرم الجامعي في العديد من الجامعات المصرية، أدت لسقوط قتلى ومصابين في صفوف الطلاب، بالإضافة للقبض على العشرات منهم، وهو ما أدى إلى تصاعد الموجات الاحتجاجية الطلابية التي تعتبرها السلطات المصرية “مظاهرات تخريبية“.

كما تعرض بعض الطلاب للفصل من جامعاتهم نتيجة مشاركتهم في تلك المظاهرات.

واتهم الأمن المصري طوال العام الدراسي السابق، جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، باستغلال الطلاب في مظاهرات، هدفها تقويض استقرار البلاد، في المقابل رصدت منظمات حقوقية طلابية ما وصفته بأنه “انتهاكاتبحق الطلاب.

وكان من المقرر أن يبدأ العام الدراسي بالجامعات يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي، إلا أنه تم تأجيله إلى أمس السبت “لاستكمال الاستعدادات“.

وفي محاولة من الجامعات للحد من تكرار هذا المشهد والاتهامات المتبادلة، استبق رؤسائها العام الجامعي بقرارات غير مسبوقة، تضمنت “3 خطوط حمراءيحظر على الطلاب الاقتراب منها، في مقدمتها إهانة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، كما اتخذ الأمن في بعض الجامعات إجراءات غير مسبوقة، منها تعيين شرطة سرية داخل الجامعات، واحتفظت جامعة الأزهر بإجراءات خاصة، كونها البقعة الأكثر اشتعالا بين الجامعات.

 

* هشتاج “نكاح فالكون” يسخر من “موقعة البنطلون

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة، خاصة بعد فشل شركة الأمن المتخصصة «فالكون» في منع المظاهرات الطلابية، حيث دشن نشطاء موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” اليوم الأحد، هشتاج ساخر يحمل اسم «نكاح فالكون» تعليقا علي فشل الشركة في تأمين الجامعات وانسحابها أمام المظاهرات الطلابية بجامعة الأزهر.

ومن التعليقات الساخرة على الهشتاج، الناشط أشرف فوزي القيصر قائل: «أموت أنا في السيطرة .. آه يا فالكون يا مسخرة”..

وسخرت حلا المرابطة: «فالكون طلعت سوسن، بيقولك بعد كدا لما واحد يضرب في خناقه هيسموا و لا يا فالكون» .

وغرد أحمد معتصم بالله ساخرا: «أجمل إحساس في الكون، إنك تقلع فالكون البنطلون”.

 وكتب Ramy Ghanem “وعلى رأى جد الأستاذ ماجد الكدوانى في فيلم طير انت، الشاب اللى يتنفخ مرة عمره ما يرجع زى الاول تانى ابدا”.

 وقال أحمد السيد: «ما تستغريش لما تلاقي واحد بيجري ف الشارع من غير بنطلونه، ده أكيد واحد من بتوع فالكون مروح من جامعة الأزهر» ـ علي حد وصفه. وذكر Mohamed Emam: «بيقولك ودو بتوع فالكون الجامعة، وسايبين الكباريهات والرقاصات من غير حراسة !!! بلد سايبة”.

 

 

* مصرع حارس جامعة الأزهر بالمنصورة بعد إشعال النار فيه من قبل مجهولين

لقي ” محمد رجب محمد سليمان ” 27 سنة ، ومقيم بقرية صبري أبو علم التابعة لمركز تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية ، وحارس جامعة الأزهر بالمنصورة ، مصرعه بعد إشعال النار فيه هو ووالده من قبل مجهولين أثناء عودتهم من عملهم .

 

حيث قام مجهولين بإلقاء زجاجات المولوتوف عليهم مما أدى إلى إشتعال النار في أجسامهم ، منذ عدة أيام ، وتم نقلهم إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة عصر اليوم .

 

* معتقلو بورسعيد يضربون عن الطعام احتجاجًا على سوء المعاملة

قال عدد من أهالي المعتقلين في سجن بورسعيد العمومي إن ذويهم أعلنوا إضراباً عن الطعام وهددوا بالإضراب الشامل عن الطعام والزيارات نظراً لاستمرار التضييق والمعاملة السيئة منذ ما يزيد عن شهر ونصف.

وأضاف الأهالي أنهم يتعرضون للتفتيش بشكل غير مسبوق خلال الزيارة التي لا تستغرق سوى دقائق معدودة عبر الأسلاك.

كان سجن بورسعيد قد شهد أوائل شهر سبتمبر الماضي أحداث عنف واعتداء من قبل السجناء الجنائيين على المعتقلين الرافضين للانقلاب مما تسبب في وقوع إصابات في صفوفهم وقامت إدارة السجن عقب تلك الأحداث بالتضييق على المعتقلين وحبس بعضهم بشكل انفرادي.

 *أول ديسمبر محاكمة 494 رافض للانقلاب في أحداث مسجد الفتح

حددت محكمة مصرية اليوم الأحد جلسة الأول من ديسمبر المقبل، لبدء أولى جلسات محاكمة 494 من أنصار الرئيس محمد مرسي، فى القضية المعروفة إعلاميًا “أحداث مسجد الفتح” بميدان رمسيس (وسط القاهرة).


وقال بيان صادر عن محكمة استئناف القاهرة (المختصة بتوزيع القضايا على دوائر المحاكم) إنه تم تحديد جلسة الأول من ديسمبر المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة 494 (محبوسين) من أنصار مرسي، فى القضية المعروفة إعلاميًا “أحداث مسجد الفتح” برمسيس، التي وقعت في 16 أغسطس/ آب 2013.

يذكر أن محكمة جنايات شمال القاهرة، تنحت في 12 آب الماضي، عن نظر القضية، وذلك في أولى جلساتها، لاستشعارها الحرج، ونقل أوراق القضية إلى محكمة استئناف القاهرة مرة أخرى لتوزيعها أمام دائرة جديدة.

وكان النائب العام، هشام بركات، أمر بإحالة 494 متهمًا إلى محكمة الجنايات في أحداث مسجد الفتح وقسم شرطة الأزبكية بميدان رمسيس، خلال شهر آب 2013؛ لـ”ارتكابهم أحداث عنف وقتل واعتداء على قوات الشرطة، وإضرام النيران بالمنشآت والممتلكات، وقعت في غضون شهر  آب من العام الماضي بمنطقة رمسيس، ومحيط مسجد الفتح، وقسم شرطة الأزبكية، وراح ضحيتها 210 قتلى”، بحسب قرار الإحالة.

في الوقت نفسه، قررت محكمة جنايات المنيا (وسط)، محاكمة 15 عضوا بجماعة الإخوان المسلمين بينهم محمود عزت نائب مرشد الجماعة، في اتهامهم التخطيط لأعمال عنف وشغب، إلى جلسة 16 ديسمبر المقبل، حسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن قرار التأجيل جاء لتغيب رئيس هيئة المحكمة، عن نظر الجلسة.

وألقي القبض على المتهمين بمدينة سمالوط، بمحافظة المنيا، في شباط الماضي، وبحوزتهم أوراق تنظيمية وكتب ومنشورات تحريضية.

وذكر قرار الإحالة أن القيادي الإخواني الهارب محمود عزت نائب مرشد الجماعة، تضامن مع المتهمين.

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم تتعلق بأعمال العنف والتحريض على قلب نظام الحكم، وإثارة الإضرابات، واستهداف الاقتصاد القومي، والعمل على زيادة الإضرابات والفوضى، والانضمام لجماعة الإخوان.

كما أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة، نظر محاكمة 80 من انصار مرسي، في قضية أحداث العنف التي شهدتها منطقة روض الفرج (شمالي القاهرة) عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة الى جلسة الأحد 19 اكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وكانت النيابة وجهت إلى المتهمين اتهامات عديدة منها القتل العمد والشروع فيه وتكدير السلم والأمن العام، والانضمام إلى جماعة إرهابية وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة لاشتراكهم في أحداث العنف بروض الفرج شهر أغسطس/ آب الماضي.

* بالأسماء.. شرطة الانقلاب تعتقل 7 طلاب من جامعة الأزهر

اقتحمت قوات أمن الانقلاب جامعة الأزهر، وأطلقت الغاز المسيل للدموع على جموع الطلاب بعد فرار أفراد أمن فالكون أمام مسيرات الطلاب التي حطمت البوابة الإلكترونية أمام كلية الطب.

واعتقلت ميليشيات الانقلاب 7 طلاب من جامعة الأزهر، أفرجت عن 4 واحتجزت 3 طلاب هم: عمار صلاح سعيد حسن – كلية تجارة، ومحمود محمد صبحي بحيري – كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر فرع الشرقية، ومحمد ماهر رشاد محمدأولى كلية طب.

 

* بعد فرار عناصر “فالكون”: أمن الانقلاب يقتحم جامعة الأزهر ويعتقل عددا من الطلاب

 اقتحمت قوات الامن جامعة الازهر واطلقت الغاز المسيل للدموع على جموع الطلاب بعد فرارا أفراد أمن فالكون أمام مسيرات الطلاب التي حطمت الأبواب الالكترونية من امام كلية الطب.

وأكد شهود عيان من الطلاب على الانتشار الكثيف لقوات الامن واعتقالها لعدد من الطلاب بعد انتهاء مسيرات الطلاب الرافضه لحكم العسكر .

 

* سطو مسلح على سيارة تحمل أرباح العاملين بـ”كهرباء أبو قير” والأمن يطارد الطلاب!

تعرضت سيارة تحمل أرباح وحوافز العاملين، بمحطة كهرباء أبو قير للسطو المسلح، من تشكيل عصابى تحت تهديد الأسلحة النارية، وبداخلها مبلغ 2.7 مليون جنيه حسب مصادر بالشركة.

كان مجهولين،يحملون الأسلحة النارية قاموا بالسطو المسلح على سيارة تابعة لمحطة توليد كهرباء أبو قير، حيث اعتدوا على ركاب السيارة واستولوا عليها وبداخلها 2.7 مليون جنيه، كان الصراف قد صرفها من البنك لتوزيع الحوافز على العاملين بالمحطة.

يأتي هذا في ظل انشغال ما يعرف بالشرطة بمطاردة الطلاب ورافضي الانقلاب وترك الشعب فريسة للمجرمين والبلطجية

 

* تظاهرة لأصحاب المعاشات بـ”طلعت حرب” غداً  

يتظاهر الآلاف من أصحاب المعاشات غدًا، بميدان طلعت حرب بمحافظة القاهرة إلى جانب تظاهرهم أمام مكاتب التأمينات بالمحافظات الأخرى.

وقالت النقابة الحرة لأصحاب المعاشات في بيان لها اليوم، إن أصحاب المعاشات لهم حقوق وسيدافعون ويجاهدون من أجل الحصول عليها، منتقدين موقف وزارة المالية الانقلابية التي تصدر السندات بفائدة 9% بينما فى جميع البنوك الفائدة 12%.

وأضافت النقابة: أصحاب المعاشات لهم حقوق مشروعة وواجب على الدولة تنفيذها وفورا وهي الحصول على حد أدنى للمعاشات، وإلغاء القانون الذى صاغته لجنة السياسات برئاسة المجرم جمال مبارك واللص الهارب يوسف بطرس غالي “.

كما طالبت النقابة أيضًا بتعديل معاشات جميع من خرجوا معاش مبكر قبل 1/7/2013 وتسويتهم، وصرف فروق الـ5% “فرق علاوة 2007 ” لمستحقيها، وضم الخمس علاوات الاجتماعية لمعاشات من خرجوا معاش بعد 2006.

 * استهزاء وتمارين رياضية بمحاكمة مرسي اليوم

 اتهمت النيابة العامة في مصر، الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، بالاستهانة بدماء المصريين، مشيرة إلى أن مرسى كان يستوجب عليه فعل الكثير من أجل وقف نزيف الدماء أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة).
جاء ذلك، اليوم الأحد، خلال نظر جلسة محاكمة مرسي و14 آخرين (بينهم 7 هاربين) في القضية المعروفة باسم “أحداث الاتحادية”، والتي قررت المحكمة تأجيلها إلى جلسة الغد، لمواصلة الاستماع إلى مرافعة النيابة، بحسب مصادر قضائية.
وشهدت الجلسة إبداء المتهمين عدم اهتمامهم بحديث النيابة العامة، وأعطوا ظهورهم للمحكمة أثناء المرافعة، فيما قام أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان الجمهورية في عهد مرسي، بعمل تمارين رياضية، بينما دخل سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الإخوان، في حديث مطول مع مرسي داخل القفص بلغة الإشارة.

وأوضحت النيابة في مرافعتها اليوم، أن مرسي غادر القصر خلال الأحداث دون أن يبلغ قائد الحرس الجمهوري اللواء محمد زكي، ولم يسأله عن الأحداث لأكثر من 8 ساعات.

وأشار ممثل النيابة العامة القاضي إبراهيم صالح، إلى أن “سياسات مرسي كانت سبب كل بلاء ابتلى به الوطن، وأبى إلا أن يكون رئيسا لجماعة كل هدفها تخوين المصريين”، ووصف سياسيته بـ”المستبدة”، وأنه “لا يعبأ بالدولة ويصدر القرارات والإعلانات الدستورية الغاشمة التي تجعل من قرارته محصنة“.

وأضاف أن “مرسى هو صنيعة الإخوان، وهو رهن إشارتهم“.

ويحاكم في القضية مرسي و14 آخرون (بينهم 7 هاربين)، بتهم التحريض على قتل محتجين معارضين لمرسي وإصابة آخرين أمام قصر الاتحادية إبان تلك الأحداث التي سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي.

وأسندت النيابة العامة إلى مرسي تهم “تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم“.

كما أسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، تهم “التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم، في حين أسندت إلى باقي المتهمين تهم ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها“.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر قالت في بيان لها في فبراير/ شباط الماضي، إن “تقديم مرسي لمحاكمات هزلية تستحق الرثاء والسخرية والحزن والشفقة“.

في الوقت الذي قال دفاع المتهمين، في وقت سابق من المحاكمة إنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لـ”عدم كفاية الأدلة”، وطالبوا بإدخال عدد من الشخصيات العامة، في القضية، وهم: حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي، ومحمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل، وعمرو موسى المرشح الرئاسي السابق، باعتبارهم محرضين على الأحداث (ثلاثتهم كانوا من قيادات جبهة الإنقاذ الكيان الأبرز للمعارضة في عهد مرسي).

 

* هآرتس تكشف تفاصيل رسائل مكتب السيسي لنتنياهو

كشفت صحيفة “هآرتس” عن الأسباب الحقيقية لعدم حضور ممثلين عن إسرائيل في مؤتمر إعمار غزة الذي التئم اليوم بالقاهرة، وقالت إن تفاهمات “هادئةجرت بين السيسي ومكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تقرر بناء عليها عدم دعوة أي مندوب إسرائيلي للمؤتمر، خوفا من أن يؤدى ذلك إلى عدم حضور دول الخليج الداعم الأكبر لعملية إعادة الإعمار، وعلى رأسها السعودية والإمارات.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئول إسرائيلي كبير لم تكشف عن هويته أن مكتب عبد الفتاح السيسي بدأ منذ عدة أسابيع في نقل رسائل لإسرائيل عبر قنوات مباشرة وغير مباشرة مفادها أن القاهرة لا تنوي دعوة تل أبيب للمؤتمر.

 

وأضافت:” المصريون وفقا للمسئول الإسرائيلي، طالبوا إسرائيل بتفهم الموقف. وأوضحوا في القاهرة أنهم يخشون أنه حال مشاركة ممثل إسرائيلي في المؤتمر، فسوف تعلن الكثير من الدول العربية وخاصة السعودية والإمارات عدم حضورها. وبيَن المصريون أن من المتوقع وصول معظم الأموال التي سيتم جمعها من دول الخليج وليس من الاتحاد الأوربي أو الولايات المتحدة، لذلك فإن مشاركة إسرائيل قد تُفشل الحدث“.

 

كما تابعت “هآرتس”: كذلك أضاف المصريون أنهم متخوفون من أن تدفع مشاركة إسرائيل بالفلسطينيين إلى إلغاء حضورهم، بعد أسبوعين من ادعاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن) من على منبر الأمم المتحدة أن إسرائيل نفذت عملية إبادة في غزة ودعا لمقاضاة مسئولين إسرائيليين لارتكابهم جرائم حرب“.

 

وأشار المسئول إلى أن الكثير من المناقشات دارت في إسرائيل حول مسألة ما إن كان على تل أبيب الإصرار على حضور المؤتمر وممارسة ضغوط على مصر لدعوتها، لافتا إلى أن الإجابة على السؤال كانت بالإيجاب، حيث أكد مسئولو الخارجية الإسرائيلية أن غياب إسرائيل عن المؤتمر سوف ينظر إليه من قبل المجتمع الدولي على أنها تقبل بلامبالاة المقاطعة والتمييز ضدها.

 

كما رأوا أن هناك مصلحة لإسرائيل بحضور المؤتمر لاسيما بعد أن صرح نتنياهو في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة أنه معني بالتعاون مع الدول العربية لدفع عملية السلام مع الفلسطينيين.

 

مع ذلك نظر بنيامين نتنياهو ورجاله للمسألة بشكل مختلف، حيث أشار المسئول الإسرائيلي إلى أن مكتب نتنياهو قرر الاستجابة للمطلب المصري ونقل رسالة للقاهرة مضمونها أن إسرائيل لن تغضب إذا لم تتم دعوتها للمؤتمر. وتابع المسئول الإسرائيلي” مضمون رسالة مكتب نتنياهو للمصريين هو أن إسرائيل تتفهم حساسية موقفهم ولن تمارس عليهم ضغطا لدعوتها“.

 

* البورصة تتلقى ضربة موجعة ورأسمالها يخسر 14.4 مليار جنيه اليوم

هوت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات، اليوم الأحد، وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات نحو 14.4 مليار جنيه، مسجلا 510 مليارات جنيه.

وانخفض مؤشر البورصة الرئيسي «Egx30» بنسبة 4.06%، مسجلا 9163 نقطة، وهو أكبر هبوط يومي له في 5 أشهر، كما هبط مؤشر«Egx70» بنسبة 3.72% إلى 627.43 نقطة، كما انخفض مؤشر «Egx100» الأوسع نطاقا بنسبة 3،58% ليصل عند مستوى 1140 نقطة.

 

وسجلت قيمة التداول نحو 970.708 مليون جنيه، بكمية تداول بلغت 190,395 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 33,064 ألف عملية، وتم التداول على 189 ورقة مالية، ارتفع منها 13 سهما وتراجعت أسعار 161 سهما في حين لم تتغير أسعار 12 سهما.

 

وأدى إلى تراجع السوق الاتجاه البيعي للمستثمرين العرب والأجانب، مسجلين صافي بيع بلغ 14.6 مليون جنيه للعرب و6,6 مليون جنيه للأجانب، لتصل بذلك نسبة استحواذهم إلى 6.29% و11.19% من إجمالي التداولات.

 

بينما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين للشراء، مسجلين صافي شراء بلغ 7.12 مليون جنيه عن مبيعاتهم، لتصل بذلك نسبة استحواذهم إلى 82,52% من إجمالي التداولات.

 * الجامعات تستقبل الدراسة بتشديد الإجراءات الأمنية

أنهت الجامعات الحكومية في مصر استعداداتها لاستقبال العام الجامعي الجديد الذي ينطلق اليوم الأحد، باتخاذ مجموعة كبيرة من الإجراءات الأمنية لمنع تظاهرات الطلاب المعارضين للانقلاب العسكري.
أولى تلك الإجراءات تمثلت في إلغاء الأسر الطلابية خوفا من استغلالها في العمل السياسي، وتبعها فصل مئات الطلاب بشكل نهائي من عدة جامعات أبرزها القاهرة وعين شمس والأزهر.

وقبيل بدء العام الدراسي أصدر المجلس الأعلى للجامعات قرارا بمنع سكن أي طالب ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين في المدن الجامعية.
حراسات خاصة
وكان المجلس الأعلى للجامعات قد قرر الاستعانة بشركة “فالكون” للأمن والحراسات الخاصة، “لتأمين عدد من الجامعات والتصدي لأي مظاهرات طلابية غير مرخصة“.
وستتولى الشركة مهام الأمن في عدد من الجامعات هي: القاهرة والأزهر وحلوان وعين شمس والفيوم والمنصورة والإسكندرية والزقازيق وبني سويف والمنيا وأسيوط وطنطا ودمنهور.
وبدورها اعتقلت قوات الأمن عشرات الطلاب في عدة محافظات، كما قررت وزارة الداخلية نشر وحدات الانتشار السريع -مدعومة بقوات من الجيش- بالقرب من الجامعات.
وقالت الوزارة إن نشر هذه القوات جاء بهدف “التصدي لأي مظاهرة طلابية”، وإنها ستعمل بالتنسيق مع رئيس الجامعة والأمن الإداري بها.
ولم يتوقف الأمر عند الإجراءات الأمنية غير المسبوقة، فقد ناشد خطباء المساجد التابعة لوزارة الأوقاف الطلاب عدم المشاركة في تظاهرات داخل الحرم الجامعي، والتركيز على طلب العلم.
إجراءات رادعة
رئيس جامعة القاهرة جابر نصار قال إن الجامعة “تمتلك منظومة أمن إداري متكاملة ومختصة بحفظ الأمن داخل الحرم الجامعي“.
وأوضح نصار في تصريحات لفضائيات مصرية أن هذه المنظومة “تتكون من ثمانمئة عنصر، بينهم 250 مدربون على فض التظاهرات“.
وأكد أن الأمن الإداري هو الذي “سيتصدى للمظاهرات داخل الجامعات بالتنسيق مع قوات الشرطة المتواجدة خارج الحرم الجامعي من خلال برتوكول تعاون أمني“.
وأكد أن الإجراءات التي وضعتها الجامعات “كافية لردع إرهاب وعنف الإخوان في الجامعات”، واصفا رؤساء الجامعات الذين يتصدون لما سماه العنف داخل الجامعات بأنهم “أبطال سيخلدهم التاريخ“.

 

أموال الإغاثة .. حين تأكلها الدعوة السلفية وتمول بها أنشطة المخابرات الحربية التخريبية في الصومال وسوريا وليبيا وغزة وكل بقعة تطأها!

إعلان حملة أمة واحدة لجمع التبرعات

إعلان حملة أمة واحدة لجمع التبرعات

أموال الإغاثة .. حين تأكلها الدعوة السلفية وتمول بها أنشطة المخابرات الحربية التخريبية في الصومال وسوريا وليبيا وغزة وكل بقعة تطأها!

 

مقال سبق نشره قبل عدة اشهر – كتبه إسلام مهدي ونظراً لأهمية الموضوع وعلاقته بما تم نشره في شبكة المرصد الإخبارية تحت عنوان ” الدور الاستخباراتي للدعوة السلفية وحزب النور في سوريا وسحقا لأحفاد أبي رغال

http://marsadpress.net/?p=21392

حملة أمة واحدة لاختراق المجاهدين

حملة أمة واحدة لاختراق المجاهدين

لذا نعيد في شبكة المرصد لإخبارية نشر هذا المقال لتعم الفائدة:  

يحسبُ الناسُ أن الكاتبَ حين ينشر عن الفساد أو يكشف أوراق الفاسدين ،فإنه يكتب فَرِحًا مُنبسِطًا سعيدًا بما يفعله! بينما هي آلام قاتلات متتابعات، كطعنات في قلب رجل ذبيح ينهال دمُه على سِلْكِ كهرباءٍ عارٍ

من ذا يحب الصدمات الصاعقة؟! ومن ذا يتحمل كل يوم تضخم يقينه بأنه كان مخدوعا أو مخدَّرًا لعشرين سنة؟! لكن المعرفة حِملٌ واجبُ التوصيل إلى المحتاجين! والبصيرةُ كهواء العصاري اللطيف لن تطيب أجواءُ الحياة إلا بهبوبها.. لكن بعد قيظ ظهيرة الحقيقة الملتهب! لذلك أكتب.. بالله مستعينا.

كنتُ أرجو أن ينتعش في قلبي أمل التكافل الإسلامي مع كل حملة تعلنها «الدعوة السلفية» عن إغاثة منكوبين مسلمين في ركن من أركان أمتنا الممزقة، لكن أقل القليل كان يتم إنفاقه على المنكوبين ، كستار للاستيلاء على الحظ الأكبر من التبرعات لصالح مافيا الدعوة السلفية “السوداء” والسلف منهم براء.

حملة أضحيتي حملة أمة فيس

«الصومال»

فحين انطلقت الدعوة السلفية في جمع تبرعات للصومال.. انهالت عليهم التبرعات من كافة المستويات.. من الميسورين والبسطاء.. فصورة واحدة لطفل صومالي تلوح عظامه: كفيلة بإذابة حجارة القلوب وجعلها دموعا تتدفق من العيون وأموالا تنهمر من الجيوب!

وجاءت لحظة الحقيقة حين سافر مندوب الدعوة السلفية إلى الصومال مصاحبا لـ «الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح» لتنتحل الدعوةُ ما قامت به الهيئةُ ، فتنسبه لنفسها وتنشر صوره على أنهم شاركوا فيه بما جمعوه من تبرعات! بينما قيادات الدعوة تجري تحقيقا عنيفا مع مندوبهم عن اختفاء مبلغ التبرعات كله! ذلك الذي تراوحت الروايات في إثباته بين 8 إلى 16 مليون دولار! وادعى مندوب الدعوة أنه سلمه للمجاهدين هناك! رغم شهادة مرافقيه أنه لم يقابل أحدا سوى الشيخ «محمد عبد أمّل» كبير السلفيين المنعزلين عن السياسة والجهاد على حد سواء في الصومال! ولم يكن رد فعل «جمعية الدعاة» وهو الاسم المشهر رسميا للدعوة السلفية ،كجمعية تابعة للتضامن الاجتماعي.. لم يكن رد سكرتير الجمعية «محمد القاضي» على هذا المندوب إلا استبعاده وبعث آخر بدلا منه! لم يستشعر «القاضي» خطرا بالطبع ؛لأن أكثر الأموال تم جمعها دون إيصالات وبعضها تم جمعه بإيصالات، لكنها تخص جمعية أخرى لم تتخذ إجراء ضد النصابين! وأقام المندوب الآخرُ في فنادق نيروبي بكينيا، يتابع أعمال شراء بعض المساعدات العينية وتصديرها إلى الصومال؛ بينما ينتقي زجاجات العطور الفرنسية أثناء عودته ،ليهادي منها في مصر ويبيع!

تسألني أين ذهبت هذه الأموال أخي القارئ؟! أجيبك أنني أجهل مصيرها جميعا إلا من 2 مليون جنيه فقط: حضرتُ في سبتمبر 2011 مع هذا المندوب جلسة اتفاق ،ليدخل بها شريكا في بناء عمارة بالتجمع الخامس سيجني من بيعها بعد 6 أشهر من تاريخه أرباحا قدرها 8 مليون جنيه! وكان الاتفاق بضمانة المقدم وبرهامي.. وبدعوى أن هذه أموال الدعوة وينبغي استثمارها! في الحقيقة أنا لا أحمِّل المندوب الشاب المسؤولية كاملة، فرغم جرائمه تلك إلا أنني حضرت جلسات يتم الضغط عليه فيها ،ليوقع باسمه متعهدا برد مبالغ مالية كبيرة بالدولار! يوقع هو بينما يقبض المال بعض الشيوخ الكبار كدين يتعهدون شفهيا برده! يقبض الشيخ ويوقع الشاب ليبقى سيفُ أداء الدين على رقبة صاحبنا مادام مطيعا في يد مشايخ الزور “الدعاة على أبواب جهنم”!

borhami khain

«ليبيا»

وحين ارتعشت الدعوةُ السلفيةُ بحمَّى إغاثة ليبيا إبان اشتعال ثورتها..، فإنها في الحقيقة كانت تُغيث القطاع الشرقي من ليبيا ، فحسب وهو الذي يسعى حاليا للانفصال وإعلان حكم ذاتي بسيطرة من الانقلابي الأمريكي/الليبي «حفتر» وتأييد دولي ومعونة عسكرية ومخابراتية مصرية إماراتية واضحة! وحين فكر شباب الحملة من أنفسهم في مدّ الإغاثة إلى باقي أقاليم ليبيا جرت فجأة حادثةٌ أليمةٌ لإحدى سيارات قافلة الإغاثة وهي بعدُ في محافظة مطروح لم تبلغ السلوم..، ليقتل فيها «عبد الفتاح منجود» و«أشرف أبو ركبة» و«محمد جلال»، ثم يسارع شيوخ الدعوة السلفية بالإسكندرية ومطروح ،لسحب السيارة قبل الفحص اللازم ،لمعرفة المسؤولية الجنائية من عدمها.. وقد حضرت الغسل في مطروح معهم وشهدتُ على ذلك وعلى تغييرهم معالم مسرح الجريمة وسحبهم السيارة فورا وإعادتها إلى الإسكندرية! وذلك بعد أيام قليلة من تهديدات «أحمد قذاف الدم» رجل القذافي والسيسي على سواء، بأنه سيقضي على من يغيثون الثوار في ليبيا!

لماذا استمرت الإغاثة للإقليم الذي كان يتم إعداده للانفصال منذ اندلاع الثورة؟ لماذا لم تطالب الدعوة بالتحقيق في مقتل رجالها؟! لماذا حرصت الدعوة على استعادة «الفيزا الذهبية» من ملابس أحد الضحايا حتى قبل وضعه في ثلاجة الموتى؟! لماذا كان يتولى موضوع الإغاثة شيوخُ الدعوة المنتمين لقبائل نصفها في مصر ونصفها في شرق ليبيا؛ حيث يتم تدريجيا الترويج لفكرة الانفصال؟! كل هذه أسئلة تقودك إجابتها إلى كيفية تصرف هذه الدعوة السرطانية في أموال تبرعات المسلمين التي بذلوها ،لإغاثة إخوانهم، وتوجيهها لأغراض تمويل تقسيم ليبيا التي تتكشف الآن علانية!

شعار الحملة1 

«سوريا»

وحين نادى مناد الجهاد في الشام وانطلق شباب الأمة يضحون بالغالي والنفيس طامعين في رضا الله والفوز بإحدى الحسنيين! انطلقت الدعوةُ السلفية تجمع المال تحت ستار إغاثة الشعب السوري..، ولكنها التصقت بالكتائب ذات الاتصالات الأمريكية القوية بتوجيه من المخابرات المصرية.. واحتل رجالات الدعوة فنادق الجنوب التركي في بذخ واضح! خاصة رجال «اللجنة الطبية لحزب النور»، وتم تكوين وتمويل كتيبتين من شباب الدعوة السلفية السكندري في معظمه بأموال الإغاثة! وأحد مراكز تجهيز هؤلاء الشباب هو مركز طبي شهير بجوار مسجد «أبي حنيفة» أحد مساجد الدعوة السلفية..

كل ذلك من أجل نشر فكر الدعوة السلفية وكُتب شيوخها بين المجاهدين.. ذلك الفكر الذي يترك مناهضة الأنظمة ،ليزرع الفتنة بين المجاهدين! وتم لهم ذلك عن طريق إبراز صفات التكفير في فريق ثم إصدار الفتوى للفريق الآخر بأن مخالفيهم خوارج، فيقع الفريقين في استحلال دماء بعضهم البعض!

للتأريخ فإن الفتنة في الشام لم تبدأ إلا بعد إنشاء كتائب برهامي وانتشار دعاته في المناطق المحررة! وبالطبع آوت الدعوة السلفية كثيرا من السوريين في مصر وكفلتهم! لكن من ينفعونها في غرض بث الفتنة ذلك! وربما في أغراض أخرى أيضًا! فأحد هؤلاء المكفولين شاب شهير في منطقة «سيدي بشر» حيث رجال برهامي المخلصين! تخصص الشابُ في تجارة المنشطات واللُّعب الجنسية! ويبيع فقط لإخوة الدعوة طلبا للتجارة الحلال! أهؤلاء من ينفعون الأمة حقا ويستحقون المساعدة؟! مرار طافح!

برهامي أمن دولة

هل أنت في حاجة أخي القارئ، لتعلم أن ما جمعته الدعوة السلفية سابقا من تبرعات لغزة كانت تفوض فيه منسوبي جمعية بن باز في القطاع وهم أصحاب ذات الفكر الذين عملوا بعزم مع حكومة «فتح» العميلة للاحتلال! فلما تولت «حماس» السلطة في القطاع امتنعوا عن العمل وظلوا يتقاضون رواتبهم من فتح رغم ذلك الامتناع؟! تماما كما انقلبت الدعوة السلفية هنا مع إخوانهم «الفلول» على «الإخوان»؟

هل صار واضحا الآن أن الدعوة السلفية تستكمل دورها المخابراتي..، فتسرق أموال المسلمين التي أنفقوها ابتغاء وجه الله ،لتمارس بها أعمال المخابرات الحربية التخريبية في الصومال وسوريا وليبيا وغزة وكل بقعة تطأها ،فتدنسها؟!. هل نقول تعليقا على هذا الدور القذر في توجيه أموال المسلمين لحرب المسلمين أن الدعوة السلفية تطبق المثل العاميّ الشهير «من دقنو وافتلُّو»؟!

فساد مالي وسرقة التبرعات

فساد مالي وسرقة التبرعات

 

أظن بعد كل هذا فلا معنى كبير لما شهدتُه طوال عقدين من تخزين لحوم الأضاحي، لإطعام إخوة الدعوة في الإفطارات بدلا من توزيعها على الفقراء والمساكين! ولا شيء يُذكر في اختفاء ما يزيد على 400 ألف جنيه كانت حصيلة بيع جلود الأضاحي التي يسلمها الناس لمساجد الدعوة في طول البلاد وعرضها، لتبيعها وتفرق ثمنها على المحتاجين، ولا قيمة لتوزيع بعض لحوم الصدقات التي تبرع بها الناس في أكياس عليها شعار حزب النور، كدعاية انتخابية، وبالتأكيد لا قيمة لذكر محاصصة مسؤولي مناطق الدعوة السلفية في قيمة أنابيب البوتاجاز، فيأخذونها من المستودع بسعر التكلفة ويستبدلونها للناس بسعر أقل مما يستبدلها به «بتاع الأنابيب»، لكنه أعلى من سعر التكلفة.. والفارق لا يدخل صندوق المسجد بل في جيب المسؤول! أم هل ستبقى هناك دلالة سيئة بعد كل هذا في اختفاء تبرعات مالية كبيرة رصدها أهل الخير لزوجات الشهداء؟!.. حتى أن مبالغ مالية كبيرة سرقها مسؤولو الدعوة السلفية كانت قد تم التبرع بها لاسم عائلات بعض من قُتلوا في سوريا أثناء مشاركتهم في كتيبة”أبي سهل”

إنني وبكل أسى أمسيت معتقدا موقنا جازما بأن هؤلاء النصابين هم أحق الناس في عصرنا بوصف النبي صلى الله عليه وسلم أنهم “دعاة على أبواب جهنم”.

تبرع