الأحد , 17 ديسمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 4)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

السيسى يرعى اتفاقية مخابراتية هشة لتوحيد متصارعي جنوب السودان.. الخميس 16 نوفمبر.. “تعدد الكومبارس” حيلة المخابرات لتلميع المنقلب في 2018

السيسى يرعى اتفاقية مخابراتية هشة لتوحيد متصارعي جنوب السودان

السيسى يرعى اتفاقية مخابراتية هشة لتوحيد متصارعي جنوب السودان

السيسى يرعى اتفاقية مخابراتية هشة لتوحيد متصارعي جنوب السودان.. الخميس 16 نوفمبر.. تعدد الكومبارس” حيلة المخابرات لتلميع المنقلب في 2018

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسى يرعى اتفاقية مخابراتية هشة لتوحيد متصارعي جنوب السودان

قال محللون إن الاتفاقية التي أُعلن عن توقيعها، اليوم، في القاهرة لتوحيد “الحركة الشعبية لتحرير السودان” في دولة جنوب السودان، بمقر المخابرات العامة بحضور رئيسها خالد فوزي، لن تصمد كثيرًا أمام قوة الصراع القائم منذ تأسيس دولة الجنوب، برعاية إسرائيل والولايات المتحدة.

وكشفت أطراف عن أن “وثيقة القاهرة” ليست نتيجة تدخل مصري، بل كانت أوغندا حاضرة في الاجتماع الذي ضم أطراف الحرب في جنوب السودان، وتمثل مدخلا أساسيا لعودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم في جنوب السودان.

فيما قال مراقبون، إن الوثيقة التي ترعاها المخابرات لن تنجح فيما فشل فيه الآخرون، مثل الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، رغم الدور الذي تلعبه الكنيسة ورجال أعمالها من عينة نجيب ساويرس في جنوب السودان، منذ انشقاق حركة قرنق على نظام الحكم في السودان.

الاحتضان الحرام

واعتبر سودانيون أن احتضان جنوب السودان الذي تغني له مصر، هو عادة لكل حكومات مصر، ولكن لا علاقة لجنوب السودان بالأمة العربية، معتبرين أنه نفس الخطأ الذي وقع فيه جمال عبد الناصر، حيث أرسل السلاح للجنوب النصرانى، وشجعهم على الانفصال وقتل المسلمين السودانيين.

وعلق مراقبون بأن السيسي يمارس “كيد العوازل”، وأنه غير قادر على احتضان مصر فضلا عن أن يحتضن جنوب السودان، وأن موقفه جاء بعد تصريحات للرئيس عمر حسن البشير، أشار فيها إلى أن “ما حدث في جنوب السودان بعد الانفصال من أعمال قتل على الهوية والدمار والتشريد، لم يحدث في أي مكان في العالم، وأن انقسامات الحركة الشعبية في الجنوب تأتي في ظل توقع بانقسام جناح الحلو أيضا.

فضلا عن تصريحات سفير مصر السابق في السودان، بأن “إثيوبيا تعمل على منع المياه عن مصر، ومصر سمحت لإثيوبيا بخلق أمر واقع ببناء 60% من سد النهضة“.

وفي الوقت الذي حذر فيه سفير السودان في القاهرة، من أن “بيان الجانب المصري عن جولة مفاوضات سد النهضة التي عقدت في القاهرة لم يكن موفقا، وأن به “تسييسًا” غير مبرر لقضايا فنية“.

إجراءات مضادة

وتعتبر اللجان الإلكترونية للسيسي وأذرعه الإعلامية أن الاتفاق انتصار على إثيوبيا وتعويض عن سد النهضة وأزمة المياه، في حين أنه باعتراف النظام يعتبر الاتفاق جزءًا من الإجراءات التي قالت “حكومة” الانقلاب إنها “واجب اتخاذها بعد تحفُّظ إثيوبيا والسودان على تقرير مبدئي أعده مكتب استشاري فرنسي، ويتمحور حول حول سدّ النهضة الذي تبنيه أديس أبابا”، ويخشى المصريون من تأثيره في حصتها من مياه النيل.

وذكرت وسائل إعلام رسمية مصرية أن أحدث جولة من المفاوضات الجارية حول سد النهضة، والتي عقدت في القاهرة بمشاركة وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا، انتهت دون التوصل إلى أي توافق حول الأساليب العلمية والنماذج الاسترشادية لعمل المكتب الاستشاري.

جوبا” المتوترة

وخلال الشهر الماضي شهدت جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان، توترا بسبب حصار عشرات الجنود لمقر إقامة القائد السابق للجيش “بول مالونغ”، في محاولة لتجريد حراسه من أسلحتهم.

وكانت شوارع المدينة شبه مقفرة مع ملازمة السكان لمنازلهم؛ خوفا من أن تتطور الأزمة إلى اشتباكات، وفقا لما أفادت به وكالة فرانس برس.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة “أتيني ويك أتيني” أن الانتشار العسكري يندرج في إطار عملية روتينية، وقال في تصريح لـ”إ ف ب”: إن الوضع طبيعي وهذا الأمر لا يدعو للقلق، وهو ما أكده وزير الإعلام مايكل ماكوي.

ويأتي التحرك بعد 5 أيام من توقيع الرئيس سلفا كير قرارا يسمح بتوقيف حراس مالونغ وتجريدهم من أسلحتهم، مؤكدا أن أي مقاومة من قبل الحراس يجب أن تواجه بالقوة المناسبة.

وكان “سلفا كير” قد أقال، في مايو، الجنرال “مالونغ” القومي المتشدد، والمنتمي إلى قبيلة الدنكا، والتي تشكل غالبية في البلاد، وينتمي إليها كذلك الرئيس كير.

ويعتبر كثيرون أن مالونغ هو العقل المدبر للمعارك التي شهدتها جوبا في يوليو 2016، وأدت إلى مقتل المئات وتبخر الآمال بتشكيل حكومة شراكة بين كير وريك مشار، النائب السابق للرئيس، المنتمي إلى قبيلة النوير، والذي أصبح زعيما للتمرد.

ويخضع مالونغ حاليا للإقامة الجبرية بموجب قرار رئاسي أصدره كير في 30 أكتوبر، يمنعه من مغادرة مقر إقامته منعا باتا.

 

*رسالة مبكية من المعتقل أحمد الخطيب إلى والدته: سأموت وحيدًا منسيًا

أرسل الطالب أحمد الخطيب، المحتجز بسجن طره، رسالة وداع لوالدته بعد أن تدهورت حالته الصحية جراء إصابته بداء “اللشمانيا الحشوي”، وأصبح على مشارف الموت في أي لحظة، قال فيها: “ربما تكون تلك كلماتي الأخيرة، يخبرني كل شيء حولي أنني سأموت في كل لحظة، وحيدًا منسيًا“.

وأضاف الخطيب: “أخبروا أمي على وجه الخصوص أن السجن وإن أبلى جسدي، فإن وجهها المحفور في قلبي وذاكرتي لن يبلى ولن يفنى“.

وتابع الخطيب:” أوصلوا السلام إلى من أحب، فقد سلبوا عيني رفاهية رؤيتهم، لا أحد يسلم هنا حتى وإن جلس في بيته لا يفعل أي شيء”.

 

*اعتقال 3 مدرسين من المنازل والمدارس في “كفر صقر

شنت قوات أمن الانقلاب اليوم الخميس حملة مداهمات لمنازل ومدارس في كفر صقر، واعتقلت 3 منهم وهم: عبد العال علي عطية أبو شنب مدرس بالأزهر، 55 عاما، من مقر عمله، محمد عبداللطيف مدرس، 48 عاما، علي حسن علي خليفة مدرس 50 عاما، وهو والد “محمد” المعتقل منذ عامين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”هزلية النائب العام“.

وذكر شهود العيان من الأهالى أن الحملة كعادتها ارتكبت جرائم وانتهاكات دون أى اعتبار لحقوق الإنسان قبل أن تعتقل المدرسين الثلاثة.

كانت قوات أمن الانقلاب اعتقلت فجر اليوم من قرية العزازية بمنيا القمح محمود أبوستة، الذي يعتقل للمرة الثانية، عقب حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين وعدد من القرى ضمن جرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجا سلطات الانقلاب بحق المواطنين الرافضين للفقر والظلم المتصاعد منذ انقلاب العسكر على أول رئيس مدنى منتخب بإرادة شعبية حرة

 

*أبرز محاكمات العسكر للأبرياء ليوم الخميس

تواصل الدائرة 11 بمحكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاض العسكر محمد شيرين فهمى، جلسات إعادة اجراءات محاكمة المعتقل أسامة احمد السباعى السمرى فى القضية الهزلية رقم 2267 لسنة 2013 المعروفة إعلاميا بـ”أحداث قسم التبين”.

وفى الجلسة السابقة بتاريخ 12 نوفمبر الجارى أجلت المحكمة لجلسة اليوم لتنفيذ طلبات الدفاع.

كانت الدائرة 11 بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، قد أصدرت فى وقت سابق قرارات بالحبس على الوارد أسماؤهم فى القضية البالغ عددهم 47 بينهم 37 معتقلا و10 غيابى، حيث قررت السجن لـ21 15 عاما والسجن 10 سنوات لـ15 آخرين والسجن 7 سنوات ل11 آخرين بزعم مقاومة السلطات، واقتحام منشأة شرطية، وتهريب متهمين، وإشعال النيران واقتحام قسم 15 مايو والتبين، وإتلاف سيارات الشرطة .

وتعقد محكمة النقض، اليوم أولى جلسات طعن المعتقلين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ«اقتحام قسم التبين».

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضى العسكر محمد شيرين فهمي، قد أصدرت قرارات بالسجن المشدد 10 سنوات بحق سيد عبدالفضيل ومسلم محمد مسلم، حضوريا في إعادة محاكمتهما، وتغريمهما مبلغ 10 ملايين و101 ألف و79 جنيها، كما قضت بوضعهما تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات بعد انقضاء فترة العقوبة، وقررت أيضا السجن 15 سنه للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية غيابيا.

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمرانى، جلسات إعادة إجراءات محاكمة معتقل فى القضية الهزلية المعروفة اعلاميا ب”حصار محكمة مدينة نصر”.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقل وآخرين تم الحكم عليهم من بينهم الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل، عدة اتهامات منها التحريض فى حصار محكمة مدينة نصر، والتهديد والعنف، ومحاولة منعهم أعضاء النيابة من أداء وظيفتهم وإجبارهم على إصدار قرار بإخلاء سبيل “أحمد محمد عرفة” فى 19 ديسمبر 2012.

وتصدر المحكمة العسكرية، المنعقدة بمحافظة أسيوط، حكمها بحق 6 معتقلين بزعم اقتحام قسم شرطة مغاغة فى المنيا، والذين تعاد إجراءات محاكمتهم بعد القبض عليهم عقب إصدار أحكام بالسجن المؤبد العام الماضى.

كانت المحكمة العسكرية قضت فى أغسطس الماضى، بمعاقبة 183 مواطنا بالسجن المؤبد غيابيا بزعم اقتحام منشآت شرطية، والانتماء إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والتحريض على العنف وإثارة الشغب.

 

*تعدد الكومبارس”.. حيلة المخابرات لتلميع المنقلب في 2018

وسط انصراف قيادات العمل السياسي في مصر عن المشاركة في مسرحية الانتخابات الهزلية المقررة في 2018، والتي ينافس فيها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي نفسه، تصارع الاجهزة المخابراتية الوقت للدفع بمشاركين في المسرحية، لتلبسهم دور الكومبارس، لخداع الداخل والخارج بأن هناك شرعية للمنقلب وأنه جاء بانتخابات تعددية؛ طمعا في تغيير صورة السيسي لدى الدوائر العالمية خاصة، بعد فضيحته في 2014، حيث خاض انتخابات مسرحية أمام الأصوات الباطلة، فيما حل الكومبارس حمدين صباحي ثالثا، وهي ما يمكن تسجيله في موسوعة جينس العالمية!

ووفق تقارير اعلامية، تحاول بعض الدوائر الفاعلة في النظام الانقلابي توسيع المشاركة في هزلية الانتخابات المقرر بدء إجراءاتها في 8 فبراير المقبل، وتحويلها إلى استحقاق تعددي صوري يشبه انتخابات الرئاسة التعددية الوحيدة التي أجريت في عهد المخلوع، حسني مبارك، في 2005، بحيث لا تقتصر منافسة السيسي على المرشح المحتمل خالد علي، بل تتسع لتشمل 4 أو 5 مرشحين آخرين، للإيحاء بوجود حالة من المنافسة.

عدة أهداف
ووفق سيناريو المشاركة التعددية سيتحقق للنظام عدة أهداف بحجر واحد، أبرزها توجيه رسائل للرأي العام العالمي والدوائر الدولية المهتمة بمصر لنفي دكتاتورية النظام، مقابل عدم إعطاء المرشحين فرصة واسعة في الداخل للدعاية والاجتماعات الانتخابية والظهور في وسائل الإعلام، ما سينتج عنه انخفاض نسبة الأصوات التي سيحصل عليها جميع المرشحين المنافسين للسيسي.

وسيؤدي هذا إلى فضح شعبية التيارات المعارضة له أمام الرأي العام، المحلي والدولي، وهو ما قد يمثل في رأي أصحاب هذه الأفكار “فرصة مؤاتية لتعديل الدستور في ما بعد، وضمان عدم ظهور اعتراضات من أمريكا أو الدول الأوروبية، فضلاً عن أن فوز السيسي في انتخابات تعددية ، حتى لو كانت صورية، سيوفر لقراراته دعماً سياسياً وأدبياً في الداخل والخارج، وسيزيد من إحراج معارضيه الذين قبلوا التنافس معه.

كما أن ترشح أكثر من شخصية سياسية، من خلفية مدنية غير عسكرية، سيؤدي إلى تناقص احتمالات ترشح شخصية عسكرية تثير قلق السيسي، وبالأخص الفريق سامي عنان، الذي ما زال يحاول جس نبض الأجهزة الأمنية والحكومية والدوائر المختلفة لحسم موقفه من الترشح، بين حسابات الربح والخسارة، خصوصًا أنه ما زال مهددًا بتحريك بعض الملفات المالية ضده بواسطة القضاء العسكري بسبب بلاغات قدمها عشرات المواطنين في الفترة ما بين 2012 و2014، تتهمه بإساءة استعمال سلطته كرئيس للأركان لتحقيق أرباح من عمليات “تسقيع وبيع أراضٍ حصل عليها بطريق الشراء من أشخاص سبق أن حصلوا عليها بطريق التخصيص“.

وتحدثت مصادر مطلعة عن تكليف السيسي لوزير الانتاج الحربي بحكومة الانقلاب محمد العصار للتواصل مع الأحزاب والقوى السياسية كالناصريين لترشيح شخصية منتمية للتيار في الانتخابات القادمة كمعصوم مرزوق أو حمدين صباحي، وهو ما يرفضه الناصريون لتيقنهم من الخسارة والفضيحة كما جرى مع حمدين صباحي، بينما تواصلت اطراف غير مباشرة مع المرشح الرئاسي الأسبق عبدالمنعم أبوالفتوح، لخوض الانتخابات، وهو ما تناقلت المصادر انه يفكر في الامر حاليا، وانه لم يرفض أو يقبل المشاركة، مرجئا القرار للتشاور مع مساعديه، واعلان القرار قبيل نهاية العام 2017.

ويطالب أبوالفتوح بضمانات للمشاركة من دعاية وعدم ملاحقة انصاره…الذين عانوا خلال السنوات الثلاث الأخيرة من الملاحقة الامنية.

لماذا البحث عن كومبارس؟
لا يخفى على أحد اختراق الحياة السياسية في مصر، وغلق المجال العام، لدرجة أصبح قرار المنافسة على استحقاق -غير دستوري- أزمة حتى للمتحكم بالته العسكرية في مسارات الأمور، كما تكشف ظاهرة الكومبارس عن الفرق الواضح والكبير بين الانتخابات الشرعية التي شهدتها مصر في 2012، والمسرحية التي جرت في 2014 وتتكرر في 2018.

وبرأي كثير من الخبراء والقانونيين فإن أية انتخابات تحري في مصر في ظل وجود الرئيس محمد مرسي غير شرعية، كونه رئيسا مختطفا لم يتنازل عن الرئاسة، التي خوله إياها الشعب بكامل إرادته.. والتي يحاول العسكر طمسها بالبيادة العسكرية والآليات القتالية التي تستخدم في قتل الشعب المصري ليل نهار.

فيما تكشف ورطة الانقلاب في إيجاد منافسة حقيقية للسيسي إلى أي مدى أن الانقلاب يعرف حقيقة نفسه، وانفضاحه أمام العالم، وهو ما حاول مرارا مداراته عبر الصفقات التي أهدرت أموال الشعب في أسلحة غير مطلوبة لمصر وإلى محطات كهرباء بالية وجرارات قطارات مر عليها قرون.. وهو ما قبله ضمير العالم الغربي لتحقيق مصالحه الاقتصادية، لكن سياسيا يتعامل الغرب مع مصر على أنها “مبطوحة

 

*اشتغالات الانقلاب.. يعلن القبض على “ليبي” من قصف الواحات ويستضيف “الحايس”

في توقيت متزامن، يعلن الانقلاب الفاشل فى ملف سد النهضة على لسان الإعلامى عماد الدين أديب، عن استضافة ضابط الواحات “المختطف” محمد الحايس والليبي “المسماري”، الذي زعمت “داخلية” عبد الغفار العثور عليه كناجٍ وحيد من عملياتها ضد المسلحين الـ15
ثم تعلن “داخلية” الانقلاب عن أن “الخلية المتورطة في حادث الواحات تم تكوينها في مدينة درنة الليبية”، لتبرير قصف درنة من قبل طائرات السيسي.

ثم الادعاء بأن “الخلية تسللت إلى مصر لتأسيس معسكر تدريبي في الواحات،
وزعمت تلك العناصر أنها تلقت تدريبات بمدينة درنة تحت قيادة المصرى عماد الدين أحمد محمود عبد الحميد، الذى لقى مصرعه فى القصف الجوى للبؤرة، وقاموا بالتسلل إلى الواحات كنواة لبناء تنظيم جديد، واستقطبوا ٢٩ عنصرا تكفيريا من الجيزة والقليوبية“.

غير أنه في 5 نوفمبر الماضي، أعلن المتحدث العسكري بأن الجيش قضى على جميع العناصر في الواحات، وأن “نسور القوات الجوية المصرية نفذوا ضربة قاضية على الإرهاب في الواحات“.

التناقض واضح في حجم المعلن وتضاربه بين أن “قائد هجوم الواحات في مصر ضابط سابق في الصاعقة المصرية، بالإشارة إلى هشام عشماوي، أو أنه عنصر أجنبي تم ضبطه بعد هجوم الواحات، ليبي الجنسية من مواليد درنة 1992 ومقيم بها، وأنه تمت تصفية كافة العناصر المشاركة فى حادث الواحات وعددهم ١٥، والمقبوض عليه الوحيد بعد القصف يدعى عبد الرحيم محمد عبد الله المسمارى!

الحوار المنتظر

ويرى متابعون أن حوار عماد الدين أديب لن يخرج عما كتبه أعضاء لجان الشئون المعنوية على التواصل الاجتماعي، وذلك بعد نشرهم عناوين من قبيل دلائل تفضح تورط قطر في حادث الواحات بدعم هشام عشماوي لقتل عناصر الشرطة”.

وقال “أديب”: هناك مجموعة ارتبطت بهذا التنظيم، وتتكون من 30 عنصرًا تم القبض عليهم من جانب جهات أمنية، كانوا يقدمون دعمًا لوجستيًا للمجموعة، وأنهم كانوا يعدون بالتعاون معهم لأعمال ضد منشآت حيوية وشخصيات كبرى.

وجاءت بقية تصريحات أديب قريبة الصلة ببيان الداخلية فقال: إن “عمليات الفحص الفني التى أجريت من قبل النيابة، أثبتت مضاهاة بصمات بعض عناصر مجموعة الارتباط بنفس نوعية أسلحة وبصمات من قاموا بجريمة دير “الأنبا صموائيل”، والتى راح ضحيتها 28 شهيدًا.

وزعم أديب أن حلقة اليوم تتضمن أول حوار مع النقيب محمد الحايس، الذي يكشف بدوره عن بعض خفايا حادث الواحات

مختار بالمختار

ومن بين الأسئلة التي لن يجيبوا عليها العناوين التي أشبعوا بها الفضاء الإلكتروني من عينة أن مختار بالمختار أحد أذرع حادث الواحات، كما لن يجيبوا عن كيفية نجاة “المسماري” من القصف الجوي الذي طال الجميع، ثم عاش هو منفردا دون أن يجرح أو يحرق شعره.

وسبق لمواقع انقلابية الترويج إلى أن مختار بالمختار، لم يتجاوز عامه الـ19، مدعية أنه أحد أبرز المخططين لحادث “الواحات” الذي قتل فيه ضباط وجنود “داخلية” السيسي، وزعمت أنه انخرط فى القتال فى صفوف القاعدة فى أفغانستان، وفقد إحدى عينيه، ولقب بـ”الأعور” و”بن لادن الصحراء”، وهو أشهر قيادات التنظيمات الإرهابية الجزائرية. ولد مسعود عبد القادر، فى مدينة بغرداية بالجزائر، فى 1 يونيو 1972.

وادعت أنه تأهل ليكون عضوا فى تنظيم الجماعة للدعوة والقتال، وتحول بعد ذلك لتنظيم القاعدة فى المغرب، الأمر الذي لم يستمر فيه طويلا، لوجود خلافات مع زعيم التنيظم، فأسس لنفسه كتيبة أطلق عليها “الموقعون بالدم، ونفذت هذه الكتيبة أعنف العمليات الدموية التي لم تكن مقتصرة على الجزائر فقط، بل طالت الجيش الموريتاني والنيجيري.

روسي فرنسي

ومن بين المحطات التي بنيت على حادث الواحات، التنسيق الروسي الفرنسي في مساعدة الانقلاب في العثور على الحايس، بحسب رواية العميد محمد مصطفى، الخبير العسكري، الذي كشف عن وجود دور روسي وفرنسي في عملية القضاء على مسلحي ما بات يعرف بـ”عملية الواحات”، التي قالت السلطات المصرية إنها قتلت جميع المسلحين بقصف جوي وحررت ضابطًا كان رهينة لديهم.

وقال العميد محمد مصطفى: إن “الأقمار الصناعية الروسية مدت مصر بمجموعة من الصور خلال عملية رد الاعتبار، التي قامت بها قوات مشتركة من الجيش والشرطة لتحرير النقيب محمد الحايس والثأر لشهداء عملية الواحات“.

وقال مصطفى، في تصريحات صحفية، إن “العملية كان لها شقان رئيسيان، وكلاهما أهم من الآخر، فالأول: منع هروب المسلحين والقضاء عليهم، والثاني: مصير النقيب محمد الحايس الأسير وعودته حيا أو ميتا“.

وزعم مصطفى أن “المسلحين كانوا يرتدون الملابس العسكرية المصرية للتمويه، فتم تغيير ملابس القوات بلون وشكل مخالف”، غير أن الصور المنتشرة عن القبض على الليبي “المسماري” تظهر زيًا عاديًا مماثلا.

 

*مفيش فلوس.. إضراب 10 مدارس بالقاهرة الجديدة بسبب أزمة الحوافز

تفاقمت أزمة الحوافز في الإدارة التعليمية بالقاهرة الجديدة، والتي بدأت يوم الأحد 5 نوفمبر الجاري، بمدرسة واحدة ثم امتدت عدوى الإضراب إلى 10 مدارس؛ على خلفية عدم صرف الحافز منذ 6 شهور مضت.

وبدأ الإضراب أولا بين معلمي مدرسة القاهرة الجديدة الرسمية للغات، وتضامن معهم طلابهم بعدم دخول الفصول، ثم تمت التهدئة بتدخل وكيل مديرية التربية والتعليم بالقاهرة وصدور قرار من المحافظ بالحل، لكن حدث شيء غريب مع نهاية الشهر؛ حيث تفاجأ الجميع بانضمام 10 مدارس إلى الإضراب، وامتناع الأهالى عن إرسال أبنائهم للمدارس المتوقفة.

ويؤكد خالد حجازى، مدير عام إدارة القاهرة الجديدة التعليمية، أن المعلمين والإداريين لهم الحق فى مطالبتهم بالحافز الموقوف منذ أبريل الماضي، فهذا استحقاق مستمر فى الصرف منذ عشر سنوات لجذب العمالة للمناطق العمرانية الجديدة، وأصبح (حقا مكتسبا) وعنصرا أساسيا فى مصدر الدخل، خصوصا مع ارتفاع مستوى وتكاليف المعيشة والمواصلات فى القاهرة الجديدة.

وينتقد حجازي حرمان المعلمين من هذه الحوافز، إلا أنه في ذات الوقت يرفض الطريقة التى تعامل بها المعلمون مع الأزمة، لاستعادة هذا الحق.

ويتهم مدير عام إدارة القاهرة الجديدة التعليمية، المراقب المالي بالإدارة بالتعنت والتسبب فى تفاقم الأزمة، لافتا إلى أن الإدارة تسعى إلى احتواء الموقف وتهدئة الأمور التي اشتعلت منذ بدء العام الدراسي، عندما أضرب معلمو بعض المدارس وتضامن معهم طلابهم، لتتفاقم الأزمة حاليا وتشترك أكثر من 10 مدارس فى الإضراب، بل ويمتنع الأهالى عن إرسال أبنائهم للمدارس.

مفيش فلوس

وتروي جيهان جلال، إحدى المعلمات، أن الإضراب سيستمر حتى تتم الاستجابة لمطالب المعلمين وصرف الحافز بنسبة 100%، موضحة أن الدراسة سوف تتوقف فى مزيد من المدارس حال لم تتم الاستجابة وصرف الحوافز المتأخرة منذ 6 شهور.

لكن فريد مجاهد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالقاهرة، يكشف عن أن البند المالى الذى يتم صرف المستحقات المالية منه للمعلمين لا يوجد به سيولة مالية، ومن ثم تم الحصول على موافقة المحافظ بتغيير البند والصرف من بند آخر يتوفر به الإمكانيات والمبالغ المقرر توفيرها، وهو ما لم يحدث حتى اليوم.

وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم، أن الأمر لا يتعلق بمعلمى إدارة القاهرة الجديدة وحدها، ولكن انضم أيضا معلمو إدارتى الشروق وبدر، مطالبًا المعلمين بالانتظار حتى يتم الانتهاء من إجراءات الصرف، مؤكدا أن المبلغ يصل إلى ما يقرب من 20 مليون جنيه، وهو مبلغ ليس بقليل.

وهدد مجاهد المعلمين المضربين، مشددا على أن الوزارة سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد أى معلم يعمل على تعطيل الدراسة، قائلا: عليهم الصبر والموضوع سيتم حله وجار بالفعل إنهاء المشكلة، متابعا: إحنا مش بنتهدد وهناك إجراءات سوف يتم اتخاذها ضد من يعطل الدراسة، منها نقلهم إلى إدارات أخرى وندب آخرين للعمل، مستنكرا: “مينفعش المعلمين يهددوا بتعطيل الدراسة لمدة أسبوع من أجل صرف المستحقات المالية“.

 

*القائمة الجديدة للمبشرين بالفتوى.. مراجعة حسابات مع المُطبِّلين

أصدرت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب قائمة جديدة للعلماء المصرح لهم بالإفتاء في وسائل الإعلام والبرامج الدينية، تتضمن 136 اسما، وذلك بعد القائمة التي أصدرتها أمس وتضم 50 عالما، وأثارت الكثير من التعليقات السلبية لأغلب المستبعدين كالشيخ خالد الجندي، والشيخة سعاد صالح، وآمنة نصير التي أعلنت عن أنها نائبة وليس لأحد شأن بها في مداخلتها.

فأعادت القائمة الجديدة تصنيفات أضفت المزيد من الاضطراب بين برامج الفتوى وبرامج “دينية عامة”، كما أعادت رموزًا في التطبيل للسيسي واستبعدت آخرين.

أسماء عتيقة

وحصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على قائمة المرشحين للبرامج العامة والإفتاء، وفي مقدمتهم: وزير أوقاف الانقلاب، وكأن غياب اسمه في القائمة الأولى لن يجعله ضمن المسموح لهم بالظهور!.

وأعادت رئيسي جامعة الأزهر السابقين أسامة العبد وأحمد عمر هاشم. وأعادت أيضا أسامة الأزهري الأستاذ بجامعة الأزهر ومستشار سفيه الانقلاب، والدكتور محمد عبد الستار الجبالي رئيس قسم الفقه بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الأسبق وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالأوقاف.

وتضم قائمة الأوقاف للمرشحين للبرامج العامة والإفتاء كلا من: الدكتور محمد إبراهيم الحفناوي أستاذ أصول الفقه المتفرغ بجامعة الأزهر وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالأوقاف، والدكتور رمضان محمد عيد عميد الشريعة والقانون الأسبق بجامعة الأزهر وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور عبد الله النجار عميد كلية الدراسات العليا السابق وعضو مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور بكر زكى عوض عميد كلية أصول الدين بالأزهر بالقاهرة السابق وعضو المجلس الأعلى، ومحمد الشحات الجندي رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الأسبق، والدكتور طه أبو كريشة الأستاذ بجامعة الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور محمد سالم أبو عاصى عميد الدراسات العليا بالأزهر السابق وعضو المجلس الأعلى، والدكتور جاد الرب عبد الحميد عميد الدراسات الإسلامية والعربية بالقاهرة وعضو المجلس الأعلى.

كما تضم القائمة الدكتور محمد أبو هاشم نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتورة مهجة غالب عبد الرحمن الأستاذ بجامعة الأزهر ووكيل اللجنة الدينية ببرلمان العسكر سابقا وعضو المجلس الأعلى، والدكتورة آمنة نصير الأستاذ بجامعة الأزهر عضو المجلس الأعلى، والدكتور محمود مهنا عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر والمجلس الأعلى، والدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر وعضو المجلس الأعلى، والدكتور عمر حمروش أمين سر اللجنة الدينية ببرلمان العسكر وعضو المجلس الأعلى، والشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، والدكتور نوح العيسوي مدير عام الفتوى بالأوقاف.

موظفو الوزير

وكما ضمت قائمة الخمسين موظفي مكتب شيخ الأزهر، فإن القائمة الثانية ضمت موظفي الأوقاف، ومنهم: صبري ياسين مساعد “الوزير” للتدريب والامتحانات، وأمين عبد الواجد أمين وكيل الأوقاف لشئون المساجد والقران، وحسين عبد الباري وكيل الأوقاف لشئون الدعوة، والشيخ أحمد تركي مدير عام التدريب، والدكتور أشرف فهمى موسى مدير عام بالأوقاف، والدكتور أيمن أبو عمر مدير عام بالأوقاف، والدكتور هشام عبد العزيز عبدالرحمن مدير عام بالأوقاف، والدكتور عبد الرحمن نصار وكيل أوقاف بالإسكندرية، إضافة إلى 100 إمام وخطيب بمديرات الأوقاف.

وذلك بعد أن التقى مختار جمعة الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وتتجه “حكومة” الانقلاب إلى عقد دورات إعلامية لبعض الأئمة المتميزين، ليكونوا على مستوى متميز من الأداء الدعوي عبر وسائل الإعلام.

ولحصر وقصر الفتوى على مطبلي الانقلاب، أشار “جمعة” إلى أن مناقشاته مع مكرم” طالبت بسرعة إصدار قانون الفتوى من “البرلمان” لحسم أي جدل يثار بشأن الفتاوى.

الرأي الشرعي

وبعد استبعادها أمس وعدم تضمينها اليوم، قالت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر، إن استبعادها من قائمة الفضائيات التي أعدتها مؤسسة الأزهر ودار الإفتاء للظهور في وسائل الإعلام، ضد المصلحة العامة للإسلام والدساتير، “فلا أحد يمتلك منع آخر من التحدث، خاصة وإن كان يقدم رأيا شرعيا صحيحا للناس، ظهورنا على الفضائيات مشروع، وكذلك سؤال الناس لنا أيضًا“.

 

*جماعة ” جند الإسلامتظهر مجددا في سيناء.. ما الدلالات؟

في ظل شح المعلومات الواردة عن الجماعات السلفية المسلحة التي تعمل في شمال سيناء ضد القوات الحكومية، عاد اسم جماعة “جند الإسلام” ليظهر من جديد بعد غياب دام طويلا، ولكن هذا الظهور لم يكن مرتبطاً بعمليات ضد الجيش وقوات الأمن كما عهد عنها، بل أعلنت وبشكل مفاجئ قبل أيام تبنيها لهجوم استهدف عناصر يتبعون “ولاية سيناء”، الأمر الذي من شأنه تعقيد المشهد أكثر في منطقة تشهد اشتباكات دامية.
وقالت الجماعة في تسجيل صوتي منسوب لها إن مقاتليها اشتبكوا مع مجموعة تابعة لتنظيم “ولاية سيناء” يوم الحادي عشر من أكتوبر الماضي، وذلك تحت ذريعة تسللهم إلى مناطق “رباط” الجماعة ما أسفر عن مقتل عناصر ولاية سيناء” واثنين من “جند الإسلام“.
وطالبت عددا من قيادات “ولاية سيناء”، بتسليم أنفسهم “قبل القدرة عليهم والخضوع للحكم الشرعي جراء ما اقترفته أيديهم من جرائم بحق المسلمين
ودعت أفراد التنظيم أيضاً إلى “التوبة وعدم القتال تحت هذه الراية التي فرقت المسلمين واستباحة دمائهم المعصومة وأعراضهم المصانة بلا برهان ولا دليل شرعي“.
وحاولت “جند الإسلام” تسويق نفسها في سيناء، عبر وصف عناصر “تنظيم الدولة” بـ”الخوارج”، واتهامهم باستهداف عوام المسلمين هناك و”فرض الحصار على غزة“.
من هي جماعة جند الإسلام؟
ترتبط الجماعة فكريا بتنظيم القاعدة، وتعمل في سيناء بعد اندلاع ثورات الربيع العربي، وينسب لها عمليات التفجير التي كانت تستهدف خط الغاز بين مصر وإسرائيل والأردن، كما تبنت الهجوم على مقر المخابرات الحربية في رفح عام 2013، والذي أسفر عن 6 جنود وإصابة 17 آخرين.
خرجت الجماعة من تحت عباءة ولاية سيناء التي كانت قد بايعت تنظيم الدولة عام 2014، وذلك بعد خلافات نشبت حول بعض الوسائل المرتبطة بالأهداف ومواجهة الخصوم، وأعلنت الجماعة رفضها لممارسات “ولاية سيناء”، وقامت بشن عمليات ضدهم.
الخبير في الجماعات الإسلامية حسن أبو هنية قال إن هذه الجماعة برزت مع نحو 11 جماعة أخرى عام 2011، وكانت قد بايعت أيمن الظاهري زعيم تنظيم القاعدة.
وقال أبو هنية : “إن أفرادا في الجماعة رفضوا البيعة لتنظيم ولاية سيناء، واتخذوا مسارات أخرى. فبعضهم دخل في حالة كمون، ولم ينفذ أي عمليات، ومنهم جماعة المرابطين التي ينتمي إليها هشام عشماوي الضابط السابق في الجيش المصري، والتي انشقت عن أنصار بيت المقدس عام 2015
وأضاف الخبير: “بعد ما فرضت ولاية سيناء سيطرتها على مناطق واسعة في شمال سيناء وانتهاجها نفس أساليب التنظيم الأم في العراق وسوريا؛ عادت بعض المجاميع لتتكون من جديد ووجهت اتهامات للتنظيم بممارسة القتل والملاحقة للأهالي والتشدد“.
تحالف مع القبائل
وحول أعداد “جند الإسلام” قال أبو هنية: “حجم المجموعة صغير، ولا يعرف مدى تسليحهم وقدرتهم، وقادتهم على الأرض ليسوا معروفين بدقة، وفي أحسن الحالات قد يبلغ تعدادهم من 200 عنصر
لكن أبا هنية لفت إلى وجود شكوك تحوم حول “جند الإسلام” خاصة بعض أنباء عن تحالفهم مع قبائل الترابين التي تتحالف مع الجيش المصري ضد مسلحي ولاية سيناء، ولم يستبعد أن تكون الجماعة مخترقة بحيث يجري استثمارها من قبل النظام المصري، بهدف إحداث استنزاف للجماعات المسلحة في سيناء وإشغالها بنفسها. وأضاف: “هناك شكوك حول طبيعة هذه الجماعة وأهدافها“.
وجوابا على سؤالنا حول شكل العلاقة مستقبلا بين الطرفين على ضوء الاشتباك الأخير بينهما قال أبو هنية: “من الواضح أن هناك حالة تشبه المشهد في أفغانستان والعراق وسوريا، فالتنافس بين القاعدة وتنظيم الدولة قائم، ولكن هناك شك في أن تستطيع القاعدة أن توجد نوع من الروابط بين الأذرع التي تحمل فكرها وتظهر بحضور كبير“.
وتابع : “القاعدة تاريخيا لم تتمكن القاعدة من تأسيس قواعد وهياكل قوية في مصر وفي سيناء تحديدا، وهي غير قادرة على تشكيل روابط واضحة“.
من جهته قال الخبير في الجماعات الإسلامية منير أديب إن “ولاية سيناءيُعاني من انشقاقات داخلية دفعت لخروج جماعة تسمى “جند الإسلام” على التنظيم الأكثر قسوة، والذي سيطر على الأوضاع في سيناء منذ إعلان المبايعة لتنظيم “الدولة” قبل ثلاث سنوات.
وأشار إلى أن الخلافات بدأت تدب بين “جند الإسلامو”ولاية سيناء” وأغلبها كانت خلافات منهجية لها علاقة بالشرع، فتنظيم القاعدة وأتباعه من جند الإسلام كانوا يرفضون قتل المدنيين، كما كانوا يرفضون الإفراط في ذلك وكانوا ضد عمليات الذبح.
وأضاف أن الخلافات تطورت بين جند الإسلام وولاية سيناء، مما جعل الأخيرة تقوم بتصفية بعض الخارجين عنها حتى إذا ما قويت شوكة جند الإسلام عادت لسابق عهدها وبدأت بتنفيذ عمليات مسلحة ضد تنظيم الدولة وقياداتها.
ولفت إلى أن الوضع بين جند الإسلام وتنظيم الدولة مرشح للتطور، وقد يغري جماعات وتنظيمات سبق وأعلنت مبايعتها لأبي بكر البغدادي، وبالتالي قد تكون هناك سلسلة من الانشقاقات خلال الفترة القادمة
وذكّر بأن جند الإسلام هي المسؤولة عن عشرات التفجيرات التي تمت في سيناء ضد أنابيب الغاز، مشيرا إلى أن “طبيعة عملياتها تختلف عن عمليات ولاية سيناء”، فالأولى تستهدف الضباط وتسعى لتنفيذ مخططها دون إراقة الدماء مقارنة بتنظيم الدولة التي توغلت في ذلك، وهو سبب الخلاف بينهما.
ونفى صلاح سلام أحد القيادات البارزة لقبائل شمال سيناء علمه بالقتال الدائر بين جماعة “جند الإسلامو”ولاية سيناء”، لكنه أشار إلى أن اسم الجماعة يتردد بين القبائل، ولفت إلى وجود حلف بين الجيش المصري وقبائل الترابين التي تقاتل “ولاية سيناءنافيا علمه في ذات الوقت بوجود أي تحالف قائم بين القبائل و”جند الإسلام“.

 

*ماذا لو”.. أمنيات جعلها الانقلاب من المستحيلات

بعد الانقلاب العسكري الذي قاده السفيه عبدالفتاح السيسي في مصر، وعودة السياسات القمعية وتصدر الخيار الأمني في مواجهة آمال الشعوب العربية وطموحاتها، ماذا بقي من آمال لدى شباب الربيع العربي؟ وكيف كانت ردود أفعالهم حيال خيبة الأمل التي اعترتهم بعد إفشال الأمنيات التي حملها الربيع العربي؟

كان الربيع العربي في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن بوابة لعبور الآلاف من الشباب نحو الانخراط في المجال العام والاهتمام بالقضايا العامة، فبعد أن كان المجال العام مُهيمنا عليه من قبل عصابة الديكتاتور الحاكم وموصدا أمام أي شكل من أشكال التداول الشعبي، أتاح الربيع العربي فرصة إزاحة سلطة الديكتاتور وهيمنته القمعية على الشأن العام وفتحه أمام المشاركة والتداول.

وتعليقًا على الأمنيات التي دهسها الانقلاب في تلك الدول، يقول الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمود خفاجي: “ماذا لو.. ترك عبدالله بن عبدالعزيز شعوب الربيع العربي دون تدخل.. ومصر يحكمها رئيس يؤازر الدول السنية.. واليمن يحكمها حزب الإصلاح السني.. وسوريا تطرد بشار النصيري وتقيم حكم سني.. وإيران الشيعية يتقلص نفوذها في المنطقة.. وحزب الله يختفي من الساحة“.

نكسة 30 يونيو
جاءت الثورة المضادة في مصر لتحمل معها نقيض ما حملته ثورات الربيع العربي؛ فالانقلاب الذي جاءت به الثورة المضادة سعى لتقييد المحتوى المتداول داخل المجال العام تحسبا لقدرة هـذا الأخير على التأثير على المجال السياسي.

فعملت عصابة السفيه السيسي على سدّ جميع المنافذ التي من شأنها أن توسع المشاركة في العمل السياسي والاجتماعي، وقطعت الطريق أمام أي احتمالية لعودة المطالب بالمشاركة في العمل العام سواء كان ذلك بالقوة والإكراه أو بالتخويف من احتمالية الفوضى.

وفي العام الذي حكمت فيه الثورة عبر الرئيس المنتخب محمد مرسي، كانت فئة الشباب الفئة الأوفر حظا في المشاركة فيما يتعلق بالشأن العام، ولم تقتصر المشاركة عند حدود المجال السياسي وحسب، بل تجاوزته لتشمل كافة المجالات الاجتماعية الأخرى.

كابوس العسكر
قبل أكثر من أربع سنوات، وقع انقلاب عسكري اتسم بدموية ووحشية هي الأكبر في القرن الحادي والعشرين ضد الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في مصر، منذ أربعة آلاف عام.

وعقب الانقلاب مباشرة، تم سجن مرسي والفريق الرئاسي والحكومة، على يد وزير الدفاع آنذاك السيسي، الذي كان يتلقى الدعم من الداخل والخارج.

وقتها، قامت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية؛ بما تقومان به حالياً بالضبط ضد دولة قطر، إذ كان لهما الدور الأكبر في دعم الانقلاب في مصر.

ففي ذاك الانقلاب؛ قامت السعودية بدعم حزب النور السلفي، واليساريين، والكنيسة القبطية، والليبراليين، فضلا عن شيخ الأزهر، وقسم كبير من وسائل الإعلام المنحازة بالأصل للانقلاب من البداية.

فاتورة الانقلابات
حولت الديكتاتوريات المتشبثة بالحكم والمتعاونة مع الغرب، كلا من العراق وليبيا واليمن إلى بقايا دول، فقد أصبحت هذه البلدان الأربعة، التي ترزح تحت وطأة العنف والدمار المستمر، عبارة عن بؤر توتر في حين اكتسحت المجاعة كل أرجائها، ونتيجة لذلك، أصبح وضع الشعوب مأساويا بشكل فاق كل التوقعات.

ومنذ اندلاعها سنة 2011، أودت مجازر نظام بشار الأسد بحياة 340 ألف شخص كما دفعت نصف الشعب السوري إلى فرار خارج البلاد، أما في العراق، فلا يختلف الوضع كثيرا، حيث خلفت الحرب الدائرة التي أشعلها المحتل الأمريكي وذراعه الإيراني بين السنة والشيعة بين سنة 2006 و2008 حوالي 180 ألف قتيل، وإثر انسحاب قوات الاحتلال الأمريكية سنة 2011، بلغ عدد الضحايا في الفترة الممتدة بين سنة 2011 وسنة 2016، حوالي 220 ألف شخص.

والجدير بالذكر أن انسحاب قوات الاحتلال الأمريكية من العراق قد أسهم في ميلاد تنظيم “داعش” المخابراتي، الذي استغل الصراع القائم بين السنة والشيعة للإعلان عن قيام “دولة الخلافة”، والتي من خلالها نفذ الغرب عمليات قتل واسعة وتدمير لدول الربيع العربي.

وخلال سنة 2016، كشفت تقرير التنمية الإنسانية العربية عن مدى كارثية الوضع في العالم العربي، حيث أكد أن حكومات الانقلاب تعمدت هدم مكاسب ثورات الربيع العربي، التي أدت إلى سقوط الديكتاتوريات في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن.

وفي أعقاب الثورات المضادة، تقاعست حكومات الانقلاب عن اتخاذ الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الكفيلة بالقضاء على المشاكل التي كانت السبب وراء انتفاض الشعب العربي في المقام الأول، وتجدر الإشارة إلى أن العالم الغربي ساعد بشكل واضح ومباشر في الانقلاب على الربيع العربي. 

 

حبيب العادلي يُشرف على تعذيب أمراء السعودية.. الأربعاء 15 نوفمبر.. #السيسي_هيعطش_مصر

حبيب العادلي يُشرف على تعذيب أمراء السعودية

حبيب العادلي يُشرف على تعذيب أمراء السعودية

ابن سلمان والعادلي

ابن سلمان والعادلي

حبيب العادلي يُشرف على تعذيب أمراء السعودية.. الأربعاء 15 نوفمبر.. #السيسي_هيعطش_مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رفض طعن مرشد الإخوان وآخرين بهزلية “الإسماعيلية

أصدرت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، حكمها برفض الطعن المقدم من المحكوم عليهم حضوريا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية، وعددهم 55 معتقلا، وأيّدت المحكمة “حكم أول درجة” ليصبح حكما نهائيا باتّا لا طعن عليه
وأوصت نيابة النقض، في رأيها الاستشاري الذي قدمته للمحكمة بجلسة اليوم، برفض الطعون وتأييد الأحكام الصادرة ضد المعتقلين المحكوم عليهم
وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية، قضت بالسجن بمجموع أحكام بلغت 1295 سنة، على المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، د. محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، بالقضية الهزلية “أحداث الإسماعيلية
حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على مرشد الإخوان د. محمد بديع، و35 آخرين، فيما قضت بالسجن 10 سنوات على 20 آخرين، والسجن 15 سنة على 9 آخرين، والسجن 3 سنوات على 20 آخرين وبراءة 20 آخرين
وترجع وقائع القضية إلى أحداث 5 يوليو 2013، أثناء تظاهرات أنصار الشرعية أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية، بسبب فض اعتصام رابعة والنهضة، وقابلت أجهزة الأمن التظاهرات بالعنف والرصاص، وقد أسفر الحادث عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين، معظمهم من رافضي الانقلاب.
وقد أحالت نيابة الانقلاب المعتقلين، في شهر سبتمبر 2014، إلى محكمة الجنايات، وادّعت قيامهم “من الأول وحتى الرابع والثلاثين بتدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية، وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص، والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف، وقيام المتهمين من الخامس والثلاثين وحتى الأخير بتنفيذ ذلك”، حسب ادعاءات النيابة.

 

*وفاة الشيخ “عبد الرحمن لطفي” في سجون “عصابة العسكر

توفي الشيخ عبد الرحمن لطفي، أمين حزب الاستقلال بالمنيا، في سجون الانقلاب جراء الاهمال الطبي واستمرار إضرابة عن الطعام.

وكانت قوات أمن الانقلاب بالمنيا قد أصرت علي حمل “لطفي” علي النيابة وهو في حالة إغماء دون مراعاة وضعه الصحي ، فيما قامت النيابة بتجديد حبسه.

وتعرض “لطفي” للاعتقال في الثمانينيات وفي عام 2008 ، كما اعتقل مرتين بعد الانقلاب العسكري لموقفة المؤيد للشرعية، وعمل “لطفي” خطيبا لمسجد النور بملوي جنوب محافظة المنيا، وله العديد من المقالات في عدد من المواقع و الصحف.

وانضم “لطفي” لحزب العمل عام 198a9، حيث تولي منصب أمين الحزب بملوي خلال تلك الفترة، ثم أصبح أمينا عاما مساعد الحزب فى محافظة المنيا، عام 1993م، ثم أصبح أمينا عاما لحزب بالمحافظة، عام 1999م، كما أصبح عضوا باللجنه التنفيذيه فى المؤتمر المؤتمر العام الاول لحزب الاستقلال المنعقد فى 27 أكتوبر 2017م.

وكان آخر مرة تعرض فيها “لطفي” للاعتقال يوم 23 سبتمر الماضي من منزله وتم تلفيق عدة إتهامات له، وصدرت عدة قرارات بتجديد حبسه دون مراعاة لكبر سنه ووضعه الصحي.

 

*بالأسماء- ظهور 26 من المختفين قسريا لشهور

ظهر 26 من المختفين قسريا منذ عدة شهور بسجون العسكر، وتم عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا أمس الثلاثاء دون أن يعلم ذووهم الذين حرروا العديد من البلاغات والشكاوى للكشف عن أماكن احتجازهم دون أي تجاوب معهم، ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية التى لا تسقط بالتقادم.
أسماء المختفين الذين ظهروا في النيابة وهم:
1-
عبد الله محمد إسماعيل
2-
إسلام محمد يسري إبراهيم
3-
حسين محمد يسري إبراهيم
4-
أحمد محمد عبد الوهاب علي
5-
ممدوح عبد الستار إسماعيل
6-
عبد الرؤوف عبد المحسن محمد
7-
إسماعيل حسن المحلاوي
8-
عبد الرحمن كمال عوض الله
9-
حسين أحمد عبد الله إبراهيم
10-
رزق عبد التواب حواس
11-
جمال محمد عبد الرحمن حسان
12-
إسلام إبراهيم الصحافي
13-
حسن محمود إسماعيل
14-
علي محمد محمود عبد المحسن
15-
جاد كامل إبراهيم علي
16-
مصطفي علي عبد الحليم
17-
سعيد جلال عبد العاطي
18-
محمد أحمد إبراهيم السعيد
19-
محمود يوسف رمضان
20-
عبد الله إسماعيل محمود
21-
هاني أحمد سليمان عبد الفتاح
22-
سيد فكري أحمد سلمان
23-
جودة عبد العزيز محمود
24-
وليد حنفي محمود
25-
سعيد علي محمد محمد
26-
خالد عطية السيد

 

*حبيب العادلي يُشرف على تعذيب أمراء السعودية

كشفت جريدة “نيويورك تايمز” الأمريكية تفاصيل جديدة ومرعبة عن الأمراء المعتقلين في السعودية وعمليات التعذيب التي يخضعون لها.
أما أهم ما كشفته الصحيفة الأمريكية فهو أن حبيب العادلي الذي كان آخر وزير داخلية مصري خلال عهد المخلوع محمد حسني مبارك، قد أصبح مستشارا لولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، وهو الذي يشرف على تعذيب الأمراء ورجال الأعمال وغيرهم من المعتقلين في الرياض.
كما كشفت الصحيفة أن ما لا يقل عن 17 من المعتقلين في الحملة الأخيرة يحتاجون لمعالجة طبية، وهو ما يؤكد صحة المعلومات التي كان موقع “ميدل إيست آي” قد انفرد بها قبل أيام حول تعذيب الأمراء
ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية قولهم إن “دبلوماسييها إضافة إلى البنتاغون ووكالة الاستخبارات (CIA) يشعرون بقلق شديد من حالة التهور والطيش” التي يتميز بها محمد بن سلمان، دون الأخذ بعين الاعتبار النتائج المحتملة لأفعاله وتصرفاته، مما قد يؤذي المصالح الأمريكية في المنطقة“.
وقالت “نيويورك تايمز” إن أصحاب رؤوس الأموال ينقلون أموالهم بسرعة من السعودية وأن هناك قلقا شديدا من المستثمرين.

 

*قاتل «كاهن المرج» يسلم القاضي قائمة بأسماء قيادات إخوانية ولاعبين سابقين: “نفذت الجريمة بأوامرهم”

بدأت محكمة شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، اليوم الأربعاء، محاكمة أحمد سعيد، المتهم بقتل القمص سمعان، في المرج، أكتوبر الماضي.

بدأت الجلسة بإثبات حضور المتهم، وعقب إخراجه من القفص سألته المحكمة عما أُسند إليه من اتهامات فلم يرد، وقدم للمحكمة ورقة بها أسماء شخصيات بينهم مرشد الإخوان محمد بديع، والقياديين عصام العريان، ومحمد البلتاجي، ولاعبي الأهلي السابقين هادي خشبة، ومحمد أبو تريكة، وقال للمحكمة: «نفذت الجريمة بأوامرهم”

وكثفت قوات الأمن من تواجدها على مداخل ومخارج المحكمة، وتفتيش المترددين عليها، تزامنًا مع نظر ثاني جلسات القضية المعروفة بـ”مقتل كاهن المرج”

تنعقد الجلسة برئاسة المستشار أحمد محمود الدقن، وعضوية المستشارين السعيد محمود، وشريف الغرباوي.

واتهمت النيابة في أمر الإحالة أحمد سعيد إبراهيم السنباطي، بأنه في 12 أكتوبر الماضي، قتل القمص سمعان شحاتة، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بمنطقة المرج، بأن بيَّت النية وعقد العزم على قتل أي من رجال الدين المسيحي، وأعد لذلك سلاح أبيض «ساطورًا»، وتربص له بمكان أيقن مروره به، وعندما شاهده باغته بعدة طعنات وضربات بأنحاء متفرقة من جسده، فلفظ أنفاسه الأخيرة جراء إصاباته.

 

*احتجاز زوجة معتقل “سيناوي” خلال زيارته بـ”طره

احتجزت مليشيات أمن الانقلاب بسجن العقرب زوجة المعتقل السيناوي عبد العزيز إبراهيم سليمان والشهير بـ(ربيع أبوطار)، أحد أبناء قرية النصر التابعة لمركز بئرالعبد، والمعتقل في قضية فض اعتصام رابعة؛ أثناء زيارتها زوجها بالسجن.

وزعمت تلك المليشيات أن سبب احتجازهم لها لمدة 4 ساعات يعود إلى عثورهم معها على “كارت شحن، فيما طالبهم زوجها بالإفراج عنها للعودة إلى أسرتها.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت قيام مليشيات العسكر بعدد من السجون باعتقال بعض زوجات وأبناء وأقارب المعتقلين خلال زيارتهم لهم

 

*الشامخ ” يواصل لعبة إخلاء السبيل من المحكمة والاستئناف من النيابة

قررت محكمة جنايات القاهرة الدائرة 11 جنوب القاهرة برئاسة محمد شيرين فهمي إخلاء سبيل كل من شحاتة ذكي وسعد زغلول عبد الكريم في القضية 316 لسنة 2017، كما قررت المحكمة إخلاء سبيل كل المعروضين في القضية 795 لسنة 2015 عدا شخص واحد.

من جانبها استأنفت نيابة أمن الدولة العليا جميع قرارات إخلاء سبيل جميع المخلى سبيلهم بجلسة اليوم، وتنظر الاستئنافات أمام الدائرة 21 شمال القاهرة برئاسة شبيب الضمراني غدًا بمعهد أمناء الشرطة بطره

 

*متحدث الإخوان يضرب عن الطعام.. بماذا علقت زوجته؟

أعلن المتحدث السابق لجماعة الإخوان المسلمين أحمد عارف إضرابه عن الطعام احتجاجا على التعذيب داخل سجن العقرب.
وكان أحمد عارف قد صرح خلال جلسة محاكمته أمس في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “فض رابعة”، بأن هناك تعذيبا متعمدا في “سجن العقرب” وقال: “نحن في سجن العقرب لا نتحدث عن نزهة ولا شيء بسيط بيتم، احنا بنتكلم عن وقائع تعذيب ممنهج ومستمر لفترة طويلة“.
وأردف: “مثلما من المحال إن أي مصري شريف يقبل التطبيع مع تل أبيب، كذلك من المحال إن أي مصري حر وشريف يقبل التطبيع مع التعذيب، سواء اللي بيتم بره للمصريين بشكل عام في حياتهم أو التعذيب اللي بيتم مع كل مناضل داخل السجن“.
وأكد عارف على إضرابه عن الطعام قائلا: “أنا بدأت إضراب عن الطعام يوم السبت الماضي، وعمرو زكي بدأ من أسبوع، وعصام سلطان منذ 35 يوما، وعصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية مسجون وعمره 64 سنة ومصاب بذبحة صدرية، ويحتاج لقسطرة عاجلة دخل في إضراب كامل منذ 3 أيام“.
زوجة المتحدث السابق أحمد عارف عقبت على حديث زوجها بمنشور مطول لها أمس، فقالت: “حتى بعضنا قد وصل لأن يألف سماع أخبار إضرابات المعتقلين فيمر عليها مرور الكرام، لكن المعتقلين لم يألفوا الوضع ويصرون بموجات إضراباتهم المتتالية على مقاومة التطبيع مع برنامج التعذيب الممنهج في #مقبرة_العقرب“.
وأضافت: “قدر هؤلاء الأحرار أن يقاوموا وهم خلف القضبان فالمناضل لا يعرف السكون، وإضرابهم ليس لمطالب شخصية بل هو إضراب لتوصيل رسالة سياسية هي رفض الابتزاز وتأكيد أن السجن لن يكون يوما ساحة لترويض الرجال وأن المساومات لقهر الإرادة لا تُنسى ولا تُغفر، وأتمنى أن يكون قدرنا أن نساندهم ولا “نتطبع” مع أخبار تعذيبهم“.
جدوى الإضراب
كذلك اتبعت سعفان هذا المنشور بآخر مطول اليوم لاقى تداولا واسعا بين زوجات وأهالي المعتقلين، تحدثت فيه عن جدوى إضراب المعتقلين في السجون، وأسباب إضراب زوجها ورفاقه في قضية “فض رابعة“.
وقالت إيمان: “المضرب عن الطعام يدخل معركة مصيرية دعمك أنت هو أمضى أسلحتها، كنت مثل كثيرين أشفق جدا على الشامي وسلطان والبربري بعد دخولهم في إضراباتهم الشهيرة عن الطعام في السجون المصرية (الشامي والبربري كانا محبوسين في سجن العقرب شديد الحراسة)، لكنهم بمواصلتهم طريقهم بإرادة قوية وعزم لا يلين لقنوني درسا بليغا“.
وأوضحت: “لقنوني درسا هو أن الأحرار المعتقلين يضربون ليس من أجل الموت بل من أجل الحياة، وأن جوع الإنسان للشعور بإنسانيته وكرامته أشد من جوعه للطعام“.
وتابعت: “منذ ذلك الحين راجعت وأزعم أن كثيرين داخل السجون وخارجها راجعوا مواقفهم السابقة المتعلقة بجدوى الإضراب كأداة للمقاومة الإيجابية وعدم الاستسلام للموت البطيء في صمت وسكون“.
كذلك تحدثت إيمان عن نتائج الإضرابات المتتالية في العقرب والنتائج الجزئية التي حققتها، مطالبة بتقديم المدعم الإعلامي لتلك الإضرابات.
وقالت: “يتبقى لنا الدور الأهم في معركة المضربين.. فإضراب عن الطعام دون مساندة إعلامية وظهير شعبي هو معركة فقد المُضرب فيها أمضى أسلحته.. إن كنتم تشفقون حقا على المضربين فدعمكم لهم يقصر من فترة إضرابهم“.
وأوضحت في ختام منشورها حقيقة هذه الإضرابات قائلة: “#إضراب_العقرب هو صرخة (لا) ضد طوفان التطبيع مع التعذيب الممنهج الممارس على المصريين داخل السجون وخارجها، وحين يرون أن رسالتهم قد وصلت وحققت هدفها سينهون إضرابهم ويقينا سيهديهم الله سواء السبيل“.

 

*عصام الحداد يبدأ إضرابا عن الطعام في سجن العقرب

بدأ عصام الحداد مساعد الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، إضرابا كليا عن الطعام في سجن العقرب منذ الاثنين الماضي، احتجاجا على معاملة مسؤولي السجن السيئة والمهينة، حسبما أعلنت زوجته منى إمام.
وقالت إمام في رسالة تداولتها وسائل الإعلام، إن الحداد، المعتقل في سجن العقرب، دخل في إضراب كلي عن الطعام، مضيفة: “وقام بإخراج كل متعلقاته خارج زنزانته الانفرادية منذ أمس اعتراضا على المعاملة المهينة والتضييق الشديد عليهم خاصة في الآونة الأخيرة بعد تغيير بعض مسئولى السجن. ويشاركه في الإضراب الكلي مجموعة منهم د أحمد عارف
وتابعت أن “الطريقة المتبعة لمعاقبة المضرب هو تجريد زنزانته وسرقة متعلقاته ولهذا بدلا من التعامل مع هؤلاء المجرمين وكلابهم البوليسية قام هو بإخراج كل شيء خارج الزنزانة.. وهو منذ (أول) أمس (الإثنين) مضرب عن كل شيء كما أبلغوني“.
وكان نزلاء سجن العقرب بدؤوا إضرابا جزئيا عن الطعام، منذ شهر تقريب، احتجاجاً على منع الزيارات منذ أكثر من عام، والتريض، ومنع دخول الأدوية والملابس ورفض إدخال المراتب والأسِرة، ومنع إدخال المأكولات أو بيعها في السجن.
واستطردت: “حالة زوجي الدكتور عصام الحداد تمثل جزءا من حقيقة ما يحدث للمعتقلين في مقبرة العقرب.. 4 سنوات في قبر انفرادي تحت الأرض مساحته الكلية لا تتعدى 4 أمتار مربعة.. بدون نافذة إلا شق في باب الزنزانة.. 8 شهور لم يروا الشمس تحديدا من فبراير الماضي!”
وتابعت أن زوجها “أصيب في السجن بفتق أربى وتضخم بروستاتا.. و أصيب بأزمة قلبية في 15 أكتوبر 2016 .. ولم يتم عرضه على أي طبيب إلا بعدها بشهور.. وكان عليه انتظار 9 شهور أخرى ليتم عمل فحوصات للقلب التي أظهرت وجود تضخم في الجانب الأيسر من القلب وضيق في الشرايين التاجية ويحتاج بشكل ضروري إلى عمل قسطرة وتركيب دعامة في الشريان المصاب“.
وأضافت: “تركوه أكثر من 10 شهور منذ الأزمة بدون أي شيء.. في زنزانته الانفرادية وفي ظل ضغوط نفسية وتجويع وحرمان من التريض ومنع زيارتنا له.. ينام على الأرض مباشرة ليس لديه إلا بطانية السجن الخفيفة وطعام السجن عبارة عن كم من السموم في جرادلهم القذرة“.
وقالت إن مسؤولي السجن “رغم علمهم بخطورة حالته واحتياجه الشديد لتعديل الأدوية التي يأخذها لأن بعضها أصبح خطرا على قلبه.. إلا أنهم رفضوا عرضه على استشاري قلب لتعديل الأدوية وترتيب عمل القسطرة له”، مشيرة إلى أنها جلبت له أدوية إلا أن الضابط المكلف بالتفتيش رفض إدخالها.
واعتبرت أن “ما يحدث في سجن العقرب هو قتل عمد وتتحمل إدارة سجن العقرب وأطباؤه ومصلحة السجون ووزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عما يحدث لزوجي“.

 

*الكوارث تتوالى.. الاستثمار الأجنبي بالمناطق الحرة يهرب إلى إثيوبيا وكينيا

كشفت مصادر بالمناطق الحرة بمنطقة القناة التي تضم محافظات “بورسعيد والإسماعلية والسويس” أن الاستثمار الأجنبي بدأ في الهروب إلى بلدان أفريقية بديلة بسبب سوء المناح الاستثماري وعدم الاستقرار السياسي.

وتبلغ المناطق الحرة على مستوى الجمهورية “9” أهمها المنطقة الحرة في مناطق القناة لقربها من أهم مجرى ملاحي في العالم وسهولة التصدير إلى بلدان العالم بما يوفر الكثير من الموارد بالعملة الصعبة.

ووفقا لموقع وزارة الاستثمار  بحكومة الانقلاب على الإنترنت، فتلك المناطق التى توجه إنتاجها بالكامل للتصدير خارج البلاد تُعد فى نفس الوقت جزءاً أصيلاً من أراضى الدولة، وتخضع لسلطتها السياسية والإدارية.

لكن تقارير موالية للعسكر تؤكد أن هذه  المناطق تعاني من مشكلات كثيرة ؛ تعمل على تعثر الاستثمار بها، وتزيد من أوجاع الصنّاع، وتدفع بالكثير من الاستثمارات للهروب لبلدان أخرى توفر التسهيلات الجاذبة.

أجواء طاردة للاستثمار

 يشكو محمد نوفل مدير أحد أكبر المصانع المصدرة للملابس داخل إحدى المناطق الحرة الخاصة بالمنطقة الصناعية بالإسماعيلية، من سوء أوضاع  المناطق الحرة فى مصر.

يقول نوفل في تصريحات صحفية، إن الأجواء العامة للاستثمار فى مصر أصبحت طاردة للمستثمرين فى المناطق الصناعية، فى الوقت الذى توفر فيه بلدان أفريقية أخرى كل سبل العمل والتسهيلات لتلك المصانع، حتى إن بعض المستثمرين الأجانب أغلقوا مصانعهم فى مصر وفتحوا مصانع بديلة فى إثيوبيا وكينيا.

يقع المصنع الذى يديره «نوفل» فى منافسة مع العالم بأسره بحكم توجيه إنتاجه للخارج، وعلى مستوى صناعة الملابس، التى تُعتبر من الصناعات الرخيصة التى لا تستقر فى دولة واحدة بل تنتقل من دولة لأخرى حسب انخفاض مستوى المعيشة، لأنها تعتمد على كثافة كبيرة من العمالة، وكانت صناعة الملابس تتكتل فى البداية فى أمريكا، ثم انتقلت إلى إيطاليا، ومنها لتركيا، ثم دخلت مصر، والآن تضيع من أيدى مصر وتتوجه نحو الهند وباكستان، والأسوأ إثيوبيا وكينيا بدعم من إسرائيل بحسب نوفل، وليس المستثمر الأجنبى فقط هو الذى ترك مصر وتوجه لدول أفريقيا، بل إن المستثمر المصرى نفسه توجه لفتح مصانع فى تلك البلدان، بسبب المميزات التى توفرها.

ويوضح نوفل أن عوامل جذب الاستثمار والتي كانت تتمثل في العمالة والطاقة  والمياه، لم تعد قائمة في مصر حاليا، فقد تم رفع الدعم عن الطاقة، والعمالة غير مدربة وتحتاج إلى زيادة المرتبات بسبب غلاء الأسعار والخدمات بينما تقل الأسعار عالميا ما يفقد مصر مقومات التنافس فهربت رؤوس الأموال إلى بلدان أخرى تتوافر فيها هذه المميزات.

يضيف نوفل: «المميزات دلوقتى اللى كانت بتديها الدولة للمستثمر ولا حاجة» متابعا: بخلاف الدولار والزيادة المستمرة لسعر الصرف: «وإحنا عمالين نقاوم ومش عارفين لحد إمتى هنقدر نقاوم»، ويؤكد أخيراً أن مصر أصبحت دولة طاردة للاستثمار.

لعبة السياسة الخارجية

 ويضيف نوفل بعدا آخر وصفه بالخفي ؛ يسهم في هروب الاستثمار من مصر وهو «لعبة السياسة الخارجية» التى تتحكم فى الأمر، فعلى سبيل المثال دولة مثل أمريكا «قفلت الحنفية علينا»، فبدون سبب يذكر منذ العام الماضى توقف استقبال أى ملابس من مصانع المناطق الحرة فى مصر، بل وتوجه مستوردون بقرارات سياسية لفتح مصانع فى تلك البلدان الأفريقية، وأوقفوا التعامل مع المصانع المصرية، إلى جانب الدعم المقدم من إسرائيل لتلك الدولة الأفريقية، ما يساعدهم فى خلق مناخ جيد لاستقبال الاستثمارات هناك، وسحب البساط من تحت مصر!.

سلبيات قانون الاستثمار الجديد

 من جانبه يكشف إسلام المنصورى، مدير مصنع عن سلبيان قانون الاستثمار الجديد، مشيرا إلى أن المصانع الموجودة فى جميع المناطق الحرة للاستثمار فى جميع محافظات مصر، لا تشملها مبادرات البنك المركزى، وعلى سبيل المثال مبادرة 5% لا يستطيع أى مصنع داخل المنطقة الحرة الاستفادة منها، حيث تُعتبر المصانع هنا كيانات خارج البلاد، وميزانياتنا الرسمية تكون بالدولار: «بس أنا ما زلت فى مصر وأنا مستثمر مصرى وأحتاج لدعم مصرى.. أنا بدخّل عملة صعبة فى مصر»، وحتى حين يتعثر المصنع لا تطبق عليه أى مبادرات من البنوك للجدولة والتقسيط أو غيره.

ويضيف أن القانون الجديد للاستثمار ضاعف الرسوم التى تدفعها مصانع المناطق الحرة «كسبان أو خسران احنا بندفع رسوم مش ضرايب»، اعترضنا على ذلك من خلال مجلس النواب ولم يبت أحد حتى الآن فى تلك الاعتراضات.

ويوضح أن المصانع فى المناطق الحرة تدفع 1% من القيمة المضافة كرسوم، والقانون الجديد للاستثمار فرض رسوماً 1% على سعر البيع النهائى، أى أربع أضعاف ما كان يُدفع فى السابق، وهى إحدى أهم المشاكل التى تهدد جميع مصانع المنطقة الحرة.

وحول أزمة رفع الدعم عن الطاقة يضيف أنه بات يدفع شهريا أكثر من “200” ألف جنيه وهو رقم كبير مقارنة بما كان يدفعه في السابق

مؤامرة على الصناعات كثيفة العمالة

ويكشف «المنصورى»، حسب الملف الذي نشرته صحيفة الوطن، عن بعد خفي أيضا، يتعلق بدعم الدولة للصناعات الضخمة كصناعة الأسمنت والحديد وتستثنى مصانع الملابس والنسيج، فى الوقت الذى تعانى فيه مصانع الملابس الجاهزة التى تعتمد على كثافة فى العمالة: «أنا مصنع متوسط المساحة فيه 1300 عامل»، تخيل المصانع الكبرى، ومصانع الحديد 10 أضعاف مساحتنا ولا تصل لـ1000 عامل، فالمنطقة الحرة لبورسعيد 41 ألف عامل، وهو سلاح قوى وفعال ضد البطالة، وهى أولى بالدعم: «تخيل مصنع واحد ملابس بيقفل يقف قدامه 1000 عامل عن العمل»!.

 

*الأزمة مع إثيوبيا.. هذه الدول شماعة السيسي لتبرير فشله

تعود نظام العسكر القمعي دائما على تعليق فشله على شماعة الآخرين وعلى ذرائع واهية تجنبا للحرج أمام الشعب الذي يراقب فشل رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي من ملف إلى آخر بصدر مكتوم مليء بالغضب والغليان.

وكان أخطر الملفات على الإطلاق التي شهدت فشلا ذريعا لجنرال العسكر، التفريط في تراب الوطن ببيع جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية وإهدار حقوق مصر المائية بعجزه عن وقف أثيوبيا عند حدودها.

وبعد إعلان وزارة الري بحكومة الانقلاب يوم الاثنين الماضي 13 نوفمبر2017م، عن فشل المفاوضات مع أثيوبيا حول سد النهضة، بدأت وسائل الإعلام الموالية للعسكر في البحث عن شماعة تعلق عليها الفشل الكبير، ولم تجد سوى اتهام قطر وتركيا والسودان شماعة ترمي عليها أثقال الفشل الذريع.

توجهات إعلام العسكر
وجاءت توجهات وسائل الإعلام الموالية للعسكر تصرح بذلك أحيانا وتلمح أحيانا أخرى، حيث جاء في مانشيت المصري اليوم «القاهرة تتحرك لشرح خطورة “سد النهضة”.. السعودية تدعم مصر.. و”ديسالين” يبحث التعاون العسكرى مع “تميم”»، وهو ما يوحي بأن هناك تحالفا عسكريا بين أديس أبابا والدوحة ضد نظام العسكر بالقاهرة، ويحمل هذا المانشت اتهاما صريحا للدوحة بتحريض أثيوبيا وتمردها على القاهرة.

أما عنوان صحيفة الشروق فيتهم السودان بأنها تنظر إلى مصالحها أولا، على الرغم من أن هذا مبدأ أساسي في العلاقات الخارجية التي تقوم على المصالح لا العواطف.. بينما يكشف تقرير صحيفة الوطن نقلا عن تقرير حكومى أن نصيب الفرد من المياه تراجع 550 مترًا مكعبًا سنويًا.

أما مانشيت البوابة فكان أكثر وضوحا في اتهاماته لقطر حيث يتحدث عن «”مؤامرة “النهضة”.. رئيس وزراء إثيوبيا يتجه إلى الدوحة فى زيارة مريبة.. دعوة شخصية من تميم بن حمد ليلة فشل المفاوضات.. قفزة فى الاستثمارات القطرية بأديس أبابا خلال 10 أشهر»، على الرغم من أن استثمارات السعودية والإمارات كذلك تضاعفت في أثيوبيا خلال الشهور القليلة الماضية.

نظرية المؤامرة
ويتفق الكاتب الوفدي الموالي للعسكر عباس الطرابيلي في مقاله اليوم بصحيفة المصري اليوم تحت عنوان «السد.. وزيارات أردوغان وديسالين المشبوهة!»، مع نظرية “المؤامرة” التي تحدثت عنها نشرة “البوابة” الممولة إماراتيا، متسائلا: «هل يكفى أن «تعرب» مصر عن قلقها من التسويف الإثيوبى فى قضية سد النهضة.. أم أن إثيوبيا تستغل «طول بال المصريين» وأنهم ملوك الصبر، أم يا ترى فى الجعبة سهام أخرى تستعد بها مصر لمواجهة التشدد – بل التعنت – الإثيوبى؟!

كما يتساءل الطرابيلي: «هل يا ترى زيارة رئيس حكومة أديس أبابا بريئة تماماً.. ولماذا يزور قطر فى نفس هذا التوقيت.. هل من أجل «الثمن».. خصوصاً أننا نرى أن التشدد الإثيوبى ازداد بعد زيارة حاكم قطر الشيخ تميم لإثيوبيا فى إبريل الماضى؟!».

ويضيف «السؤال الثانى: لماذا يتواجد رجب طيب أردوغان اليوم فى الدوحة وهو رئيس تركيا الذى يقود عمليات الإرهاب ضدنا.. والداعم الأول مع قطر للإرهاب ضدنا؟ أكاد أقول إن هناك تنسيقاً واسعاً وتحركاً أوسع بين كل الأطراف ضدنا وهى إثيوبيا، وقطر، وتركيا.. هل هو لتقديم مزيد من الدعم المالى والسياسى من قطر وتركيا لإثيوبيا.. أى تلتقى مصالحهم كلهم.. ضد مصر؟!».

اتهام السودان
ولا يفتأت نظام العسكر على اتهام السودان بالانحياز إلى أثيوبيا، خلال جولات التفاوض التي امتدت لأكثر من عامين.

عكس هذه التوجهات ما كتبه كريم عبدالسلام باليوم السابع المعروف عنها خضوع جميع هيئة محرريها لأجهزة الأمن، حيث عنون مقاله كالتالي: «تعنت إثيوبيا مفهوم لكن بم نسمى موقف السودان؟».

ومع تأكيد كاتب المقال على تعنت وتلاعب الجانب الأثيوبي بالطرف المصري، إلا أنه يتهم السودان صراحة بالانحياز إلى أثيوبيا متجاهلا أن العلاقات الخارجية بين الدول تقوم على المصالح، كما تجاهل الخلافات الحادة بين الخرطوم والقاهرة حول مثلث حلايب وشلاتين.

يقول كاتب المقال «الموقف الإثيوبى كان متوقعًا لمن يدرسون احتمالات المواقف وطرق المناورة ورغبة إثيوبيا فى كسب الوقت لإنهاء السد، بعد أن توفر لديها التمويل القطرى، ولم تعد أسيرة للشروط الدولية الحاكمة لتمويل المشروعات المتنازع عليها، لكن ماذا عن الموقف السودانى المطابق لموقف إثيوبيا؟ كيف يمكن أن نسميه؟ وكيف يعمل السودان ضد مصلحته كدولة مصب فى هذه القضية المصيرية لمجرد الكيد فى مصر؟».

ويصف الموقف السوداني باللغز مضيفا «هذا اللغز الذى يمثله السودان فى مفاوضات سد النهضة، هو بالإجمال نتيجة اتخاذ مواقف سياسية غير مسؤولة تجاه مصر، حتى لو كانت تعود بالضرر البالغ على السودان، وللأشقاء السودانيين نقول: مصر لن تفرط فى حقوقها المائية وخياراتها كثيرة وفق الاتفاقيات والأطر القانونية والأعراف الدولية، ولن يضعف موقفنا كيدُ الكائدين»! 

 

*وزير “خارجية السيسي”: قلقون من تعثر مفاوضات “سد النهضة

عبر سامح شكري، وزير الخارجية في حكومة الانقلاب، عن قلقه من تعثر مفاوضات سد النهضة مع الجانب الإثيوبي.

وقال شكري، في تصريحات صحفية، إن “مصر تشعر بالقلق لأن المسار الفني كان طريقا للتعاون وبناء الثقة للدول الثلاث لسد النهضة مصر والسودان وإثبوبيا”، مشيرا إلى أنه لم يتوقع أن تصدم الشركة الفنية التي تم الاتفاق عليها بشأن المسار الفني لسد النهضة في مسار عملها.

وأضاف شكري أن مصر تسعى لتجاوز التعثر من خلال شركائها في إثيوبيا والسودان أو من خلال التواصل مع المجتمع الدولي بشكل عام، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على الشركة الفنية بعد مجهود طويل واستغرقت فترة عملها وقتا طويلا ولكن صدمت في النهاية بعرقلة عملها.

وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد قام بالتوقيع على اتفاقية سد النهضة مع الجانب الإثيوبي منذ أكثر من عامين، دون الالتفات لتحذيرات الخبراء ومعارضي الانقلاب لخطورة تلك الخطورة على مستقبل الوطن

 

*#السيسي_هيعطش_مصر يتصدر على “تويتر”.. و”السيسي” مادة للسخرية

دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر” حملة “#السيسي_هيعطش_مصر” ضد السيسي وعصابته بعد تصريحات وزير الري الانقلابي بالأمس عن فشل مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا.

ودارت التغريدات على أن المنقلب عبدالفتاح السيسي الذي يتباكي أذرعه اليوم على مياه النيل هم من أضاعوها، وأن التباكى اليوم على سد النهضة هو ستر للخيانة بدموع التماسيح!!

وأن من ضيع النيل هو من وقع على اتفاقية سد النهضة في الخرطوم، ومن وقع لا يمثل مصر لأنه منقلب وأن الحل هو عودة الرئيس محمد ممثل مصر الحقيقي لإلغاء الاتفاقية.

وفي شق آخر من التغريدات دافعت عن شخص الرئيس مرسي الذي حمى مصر، وأكد أن كل الخيارات مفتوحة أمام بناء السد وأن دماء المصريين هل البديل لمياه النيل.

تعليقات النشطاء
وقالت “رحمه علي‏”: “السيسي: المياه بالنسبة لنا حياة أو موت. الشعب: طب هنعمل إيه سيادتك؟ السيسي: هنموت طبعاً هي دي فيها كلام“.

وأضافت “بميزان الوطنية والامن القومى التفريط في النيل زى التفريط ف الارض زى تدمير الاقتصاد.. وكل دى خيانة تقتضى المحاكمة للخسيس الخائن“.

أما حساب “سمية مش سومية‏”، فقالت: “وبعد ما تم بناء اكثر من 70% من سد النهضه الاثيوبي، ظهروا لنا بمفاوضات مسرحيه استمرت طوال 4 سنوات حتي اكتمل بناء السد“. 

 

*باحثة أمريكية تتساءل: كيف هرب المٌُدان حبيب العادلي؟

تساءلت الباحثة الأمريكية إيمي هاوثورن حول الكيفية التي هرب بها وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي خارج البلاد رغم أنه يفترض أن يكون داخل السجون  لتنفيذ حكم بحبسه 7 سنوات.
هاوثورن الباحثة بمشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط “بوميد” الذي يقع مقره بالولايات المتحدة كتبت عبر حسابها على تويتر سلسلة من التغريدات تتعلق بتقرير نيويورك تايمز الذي نقل عن مصادر قولها إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتلقى المشورة من حبيب العادلي الذي اكتسب سمعة ترتبط بالوحشية والتعذيب، بحسب الصحيفة.
وقالت هاوثورن: “بدلا من أن يزج بالعادلي إلى السجن،  اختفى ببساطة؟ كيف لمدان أن يترك البلاد؟ هل ساعده مسؤولون مصريون على الهروب؟
وبدأت هاوثورن سلسلة التدوينات القصيرة قائلة: “الكثير من التفاصيل المشوقة في تقرير نيويورك تايمز، لكن المراقبين المصريين سيجدون الجزء الخاص بوجود العادلي في السعودية يقدم المشورة لمحمد بن سلمان الأكثر إثارة للاهتمام“.
وأردفت: “العادلي كان آخر وزير داخلية في عهد مبارك، وحدثت ضده مشاعر غضب ضد استخدامه واسع النقاط للتعذيب وبعض الانتهاكات الأخرى التي أشعلت احتجاجات 25 يناير. بل أن الهتافات الأصلية كانت ضد العادلي ولم تكن رحيل مبارك. لقد كان شخصا مكروها“.
وواصلت: “ ومن أجل تهدئة الاحتجاجات المتزايدة آنذاك عزل مبارك كاتم أسراره العادلي في 31 يناير بعد 6 أيام فحسب من الثورة في إطار تعديل وزاري“.
وتابعت الباحثة الأمريكية: “في 2011، أدين العادلي في اتهامات تتعلق بالاحتيال والاختلاس وقتما كان وزيرا للداخلية، وصدر ضده حكم بالسجن 12 عاما“.

واستطردت: “في 2012، أدين العادلي ومبارك بالتآمر لتقل المتظاهرين أثناء ثورة يناير، وصدر ضدهم حكم بالحبس المؤبد 25 عاما، وكان ذلك بمثابة صفقة كبيرة“.
ومضت تقول: “ولكن في 2013، سقطت الإدانة، وأعيدت المحاكمة. وتمت تبرئته من كافة الاتهامات وأطلق سراحه“.
وأضافت هاوثورن: “في أبريل 2017، أدين العادلي باتهامات أخرى تتعلق بالفساد، اختلاس 110 مليون دولار من المال العام وصدر ضده حكم بالحبس 7 سنوات“.
الباحثة الأمريكية واصلت تغريداتها قائلة:  “ولكن بدلا من أن يزج بالعادلي إلى السجن،ختفى ببساطة؟ كيف لمدان أن يترك البلاد؟ هل ساعده مسؤولون مصريون على الهروب“.
ومضت تقول:  “أثيرت بعدها شائعات بوجوده بالخليج. وإذا صدق تقرير نيويورك تايمز وتأكد أن العادلي مستشار محمد بن سلمان، سيكون ذلك أمرا مدهشا. فهذا الرجل يده ملطخة بالكثير من الدماء“.
وذكرت نيويورك تايمز في سياق تقرير لها اليوم الأربعاء، أعده الصحفيان بن هوبارد وديفيد كيرك باتريكس: “المسؤول الأمني المصري السابق حبيب العادلي قال عنه أحد مستشاري محمد بن سلمان ووزير داخلية مصري سابق إنه يقدم استشارات لولي العهد السعودي لا سيما وأنه اكتسب سمعة تقترن بالوحشية والتعذيب في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك
وتابعت نيويورك تايمز: “صرح محامو حبيب العادلي أنهم يخططون لتقديم استئناف على حكم السجن 7 سنوات الذي صدر ضده غيابيا  في مصر في اتهامات تتعلق بالفساد“. 

 

*مصر فقدت  الأمل في استعادة السياحة بشرم الشيخ

أعلنت الحكومة المصرية، في بيان لها السبت الماضي، أنها انتهت من المرحلة الأولى لتأمين المطارات بتكلفة بلغت 30 مليون دولار، والبدء في المرحلة الثانية بتكلفة 43 مليون دولار.
جاء هذا البيان كمحاولة لإقناع العالم باستعادة الرحلات الجوية إلى  شرم الشيخ، بعد يومين من نشر صحيفة “تلغراف” البريطانية تقريرا قالت فيه إن مصر فقدت الأمل في استعادة الحركة السياحية بهذا المنتجع في المستقبل القريب بسبب تداعيات تحطم طائرة الركاب الروسية فوق سيناء في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015.
وأضافت الصحيفة، أن معاناة شرم الشيخ ستتواصل بسبب الحظر الذي تفرضه دول غربية على رأسها روسيا وبريطانيا على رحلاتها السياحية لمطار المدينة، مشيرة إلى أن مصر تحاول تسليط الضوء على وجهات السياحية بديلة مثل الغردقة ومرسى علم.
وترفض بريطانيا وروسيا رفع الحظر على رحلات الطيران إلى شرم الشيخ بعد أن تسبب قصور في إجراءات التأمين إلى تفجير الطائرة الروسية التي أقلعت من مطار المدينة، بحسب مراقبين.
تسويق متطور
لكن وزير السياحة المصري محمد يحيى راشد نفى في تصريحات صحفية أن تكون الأضواء قد أُطفئت في شرم الشيخ، موضحا أن الحكومة تتبع استراتيجية تسويق متطورة تشمل ترويج الوجهات السياحية المتنوعة التي تتمتع بها البلاد.
وتعاني السياحة المصرية من تدهور هائل في عائداتها على الرغم من مرور أكثر من عامين على حادث تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء، والذي زاد من متاعب السياحة المصرية التي تراجعت بشدة منذ ثورة كانون الثاني/ يناير 2011، حيث كانت قد سجلت عام 2010 البالغة 14.7 مليون سائح، فيما بلغ عدد السياح الوافدين لمصر في الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى أيلول/ سبتمبر من العام الجاري نحو 5.9 ملايين سائح  فقط، وفقا لبيانات وزارة السياحة المصرية.
ويقدر مسؤولون مصريون حجم الخسائر في قطاع السياحة منذ حادث الطائرة الروسية بنحو 15 مليارات دولار من العوائد المفقودة بعد أن اضطرت عشرات الفنادق إلى الإغلاق وتسريح آلاف العمال.
فشل أمني
المحلل السياسي عبد الخبير عطية قال إن الأوضاع الحالية في مصر، وخاصة من الناحية الأمنية تعطي انطباعا للغرب بأنه لا يوجد استقرار أو أمان في البلاد، ولذلك ما زال العالم تراوده الشكوك حول فكرة عودة السياحة لمصر مرة أخرى، وخاصة بالنسبة لدول مثل روسيا أو بريطانيا التي تمثل نسبة كبيرة من السياحة المصرية.
وأضاف عطية، أن السبب الرئيسي في فقدان الأمل في عودة السياحة قريبا إلى سابق عهدها هو استمرار العمليات الإرهابية في سيناء والصحراء الغربية بل وداخل القاهرة في بعض الأحيان، مشيرا إلى أنه كلما كانت هناك عمليات إرهابية واستهداف للجيش والشرطة كلما زاد القلق في الغرب وكلما ترسخت في أذهانهم أن الأوضاع في مصر ما زالت غير مستقرة.
وأكد المحلل السياسي أن عودة السياحة إلى معدلاتها السابقة قبل ثورة كانون الثاني/ يناير 2011 ليس بتأمين المطارات فقط، بل بتتحسين الأوضاع العامة في البلاد مثل الاهتمام بالبنية الأساسية وتدريب الكوادر البشرية وتطوير المرافق والطرق للتقليل من حوادث السير المتكررة، لافتا إلى أن الواقع أثبت حتى الآن أن الدولة فشلت في تأمين البلاد بشكل جيد وضحايا هذا التقصير الأمني والعمليات الإرهابية لم يعد يقتصر فقط على أفراد الشرطة والجيش، بل يمتد أيضا ليصيب المدنيين من المصريين والأجانب.
أخطاء كارثية
عضو غرفة المرشدين السياحيين معتز السيد اتهم القائمين على إدارة الملف السياحي في مصر وخاصة المسئولين بوزارة السياحة بأنهم لا يهتمون بعودة السياح الأجانب إلى البلاد بقدر اهتمامهم بتشغيل مشاريعهم وفنادقهم الخاصة.
وأوضح السيد، أن هؤلاء المسؤولين أصبحوا يركزون في السنوات الأخيرة على إقامة المؤتمرات الدولية وتنظيمها ارضاءً للنظام، أكثر من توفير الرعاية والخدمات الكاملة للسياح، محذرا من خطورة هذه السياسة على المدى البعيد.
وأضاف أن عودة السياحة لمصر لا ترتبط فقط بأعمال وزارة السياحة بل تعتمد أيضا على الأوضاع السياسية والأمنية التي تمر بها الدولة، مشيرا إلى أنه بعيدا عن السياسة والحوادث الإرهابية فإن هناك إدارة خاطئة للملف السياحي.
وأوضح أن الشركات المصرية ارتكبت عدة أخطاء كارثية في مجال السياحة، من بينها تسريح عدد كبير من الكوادر البشرية المدربة بعد حالة الركود التي حدثت لهذا القطاع في أعقاب حادث تحطم الطائرة الروسية، بالإضافة إلى تمسك تلك الشركات بتقديم عروض ترويجية وأسعار مبالغ فيها مقارنة بباقي الدول السياحية في المنطقة ما جعل كثير من السياح يفضلون دولا مثل تركيا أو المغرب أو إسرائيل لأنها أرخص كثيرا من مصر.
وأكد معتز السيد على أن الطريقة الوحيدة لإنعاش السياحة المصرية هو إعادة الاستقرار السياسي للبلاد واتخاذ إجراءات أمنية مكثفة ضد الجماعات الاٍرهابية حتى يشعر السائح بالأمان والاستقرار.

 

السيسي يقود تحالف الثورة المضادة في ليبيا لدعم نجل القذافى.. الثلاثاء 14 نوفمبر.. الضرائب سلاح السيسي لإفقار الشعب وإخضاعه

السيسي الضرائب السيسي ضرائبالسيسي يقود تحالف الثورة المضادة في ليبيا لدعم نجل القذافى.. الثلاثاء 14 نوفمبر.. الضرائب سلاح السيسي لإفقار الشعب وإخضاعه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*غدًا.. الحكم في طعن مرشد الإخوان وآخرين بهزلية “الإسماعيلية

تصدر محكمة النقض، غدًا الأربعاء، حكمها في الطعن المقدم من المحكوم عليهم حضوريًا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية”.

وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية، قضت بالسجن بمجموع أحكام بلغت 1295 سنة، على المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، د. محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، بالقضية الهزلية “أحداث الإسماعيلية”.

حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على مرشد الإخوان د. محمد بديع، و35 آخرين، فيما قضت بالسجن 10 سنوات على 20 آخرين، والسجن 15 سنة على 9 آخرين، والسجن 3 سنوات على 20 آخرين وبراءة 20 آخرين.

وترجع وقائع القضية إلى أحداث 5 يوليو 2013، أثناء تظاهرات أنصار الشرعية أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية، بسبب فض اعتصام رابعة والنهضة، وقابلت أجهزة الأمن التظاهرات بالعنف والرصاص، وقد أسفر الحادث عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين، معظمهم من رافضي الانقلاب. 

وقد أحالت نيابة الانقلاب المعتقلين، في شهر سبتمبر 2014، إلى محكمة الجنايات، وادّعت قيامهم “من الأول وحتى الرابع والثلاثين بتدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية، وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص، والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف، وقيام المتهمين من الخامس والثلاثين وحتى الأخير بتنفيذ ذلك”، حسب ادعاءات النيابة.

 

*السيسي يقود تحالف الثورة المضادة في ليبيا لدعم نجل القذافى

سواء كان في بني غازي إلى جوار خليفة حفتر أم في شقة بحي الزمالك الراقي بالقاهرة، إلا أنه ومنذ إطلاق إحدى الحركات السلفية التابعة لـ”حفتر” وسيف القذافي، بعد 5 سنوات من الاعتقال، يتلقى “سيف” دعمًا من الانقلابي عبد الفتاح السيسي، بتوفير المقرات للاجتماعات والدعم الفني، فضلا عن تلميع من الإمارات، معتمدين على بعض فلول النظام السابق الذين وفرت لهم الإمارات والأردن أبواقا إعلامية ودعما ماليا لمجموعة من اللجان الإلكترونية، تجري اتصالا معه وتخفي مكان وجوده لأسبابٍ أمنية، مرددين أن “الليبيين سيقبلون قذافي آخر“.

لذلك لا يرى المراقبون عجبًا في أن التصريح الأول لـ”سيف القذافي” أنه يرى في السيسي والده بكل سياساته”، ويعلن أنه يساند حفتر ويقف مع الإمارات والسعودية والبحرين في حربهم على قطر، رغم أنهم متهمون برعاية أحد المطلوبين للأمم المتحدة بإخفاء متهم بجرائم حرب، كما قالت المدعية بالمحكمة الجنائية الدولية “فاتو بنسودا”، مطالبة بتسليمه.

الشيطان يعظ

وفي أكتوبر الماضي، أعاد سيف القذافي طرح نفسه بالحديث عن رؤية للحل في ليبيا، والتي تخضع برأيه لحكم “جماعات إسلامية جهادية”، واعتبر “القذافيالابن أن التسوية السياسية في ليبيا بعيدة كل البعد من التحقق قريبا، بعد ست سنوات.

وزعم أن “من يحكم ليبيا اليوم معروف جيدا من قبل الشعب الليبي وبعض المنظمات غير الحكومية الدولية، وحتى الآن، تخضع ليبيا لحكم الجماعات الإسلامية الجهادية، والغرب يدعم هذه الجماعات على الرغم من جرائمها ضد ليبيا وشعبها“.

ورغم الاستقرار الذي تعيشه طرابلس نسبيًا، ركز “سيف” على أن “المدن الليبية وسكانها بما في ذلك العاصمة طرابلس، حيث يسكن ثلث سكان ليبيا، يعانون من نقص المياه، ويعيشون في الظلام بسبب انقطاع التيار الكهربائي، ويفتقرون إلى المرافق الطبية والاحتياجات الإنسانية الأساسية. ووفق الأمم المتحدة، توقفت 65% من المستشفيات عن العمل، في حين فقد الدينار الليبي 300% من قيمته، وانخفض إنتاج النفط من 1.9 مليون برميل يوميا إلى 250.000 برميل“.

فلول القذافي

وتوقع مراقبون حدوث مناوشات قانونية بين الحكومة الليبية في طرابلس والانقلاب في مصر، حيث يعيش التهامي خالد منذ فترة في مدينة الرحاب، ويتحرك بكامل حريته، ويلتقي عددا من الشباب الليبي، كما يعد من أكبر مناوئي “ثورة فبراير” الليبية 2011.

وبحسب مراقبين، فإن تفعيل هذه المذكرة بحق التهامي، يثير عدة تساؤلات حول احتمال إثارة أزمة بين مصر وليبيا؛ كون المتهم موجودًا الآن في القاهرة، وما إذا كان القرار يعد بداية لقرارات أخرى لملاحقة “فلولالقذافي في كل مكان، إلى جانب تساؤلات عن وضع سيف القذافي.

قذاف” الثورة المضادة

ويمثل أحمد قذاف الدم، ومقر سكنه في حي الزمالك، عنوانًا للثورة المضادة في ليبيا، حيث يعمل على تعزيز العلاقات مع القبائل المؤثرة والمنافسين السابقين الذين خاب أملهم من الجمود السياسي الحالي، سعيا لتقويض حكومة السراج.

وقال قذاف الدم: “لن يكون هناك سلام بدوننا، نحن نمثل غالبية الليبيين، ونرغب بوضع الأمور في نصابها الصحيح وتصحيح أخطاء الماضي“.

وساهم قذاف الدم، عضو الحاشية، في نقل أسلحة القذافي وأمواله وإدخالها ضمن حركة الكفاح المناهِضة لنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، وحركة الاستقلال في زيمبابوي.

بحماية العصابة

ورغم القبض على قذاف الدم من وكر الزمالك، قبل انقلاب 2013، إلا أن السيسي زميل دراسته العسكرية، وجه المحكمة لتبرئته بزعم أن أمه مصرية، وأنه منشق عن النظام الليبي؛ اعتراضا على قتل المتظاهرين!.

ويرى مراقبون أن “قذاف الدم” مُقرَّبٌ من عبد الفتاح السيسي وصهره محمود حجازي والمخابرات المصرية، وسمح له باستكمال دوره بعقد اجتماعات ولقاءات مع قياديين بأنصار حفتر وأعداء الثورة والفاسدين وقيادات أمنية كالتهامي محمد خالد وغيرهم، ممن يقودون المذابح، ويضرب السيسي لأجلهم درنة.

 

*يديعوت: مصر تمارس ضغوطا على الجهاد لمنعها من ضرب إسرائيل

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن مصر مارست ضغوطا على حركة الجهاد الإسلامي لإثنائها عن ضرب إسرائيل، التي سارعت لنشر أنظمة دفاعية في مدنها الرئيسية.
ونقلت الصحيفة اليوم الثلاثاء عن مصادر فلسطينية في قطاع غزة (لم تسمها) أن مصر تضغط على الجهاد الإسلامي بقطاع غزة لمنعها من البدء في معركة ضد إسرائيل.
وأضافت “يديعوت” أن الضغط المصري يأتي في وقت أعلنت تل أبيب حالة التأهب، والتي في إطارها نشرت منظومة “القبة الحديدية”، في وسط وجنوب إسرائيل.
وتابعت “حتى الآن، تُنصت الجهاد الإسلامي لمصر، رغم أن إيران هي راعي الحركة“.
ومضت الصحيفة “وخلال الشهور الأخيرة تجرى اتصالات دائمة بين الجهاد الإسلامي ومصر، وفي الحركة متفاخرون بذلك، ومعنيون بالحفاظ عليه. وبالتالي فإن مصر لديها القدرة على ممارسة الضغط عليهم لمنع تصعيد عسكري“.
ورأت أن النفوذ المصري في قطاع غزة حاليا، بات يفوق النفوذ الإيراني، مشيرة إلى أن الضغط الذي تمارسه القاهرة على “الجهاد”، يأتي أيضا من حركة حماس، التي يتجنب قادتها التصعيد خلال هذه المرحلة، انطلاقا من إدراكهم أن مثل هذا التصعيد من شأنه نسف المصالحة مع حركة فتح.
وتابعت “يديعوت”:في حماس يدركون أن عملية عسكرية انتقامية كبيرة من قبل الجهاد الإسلامي ستجرها رغما عنها داخل المعركة. كذلك فإن غالبية الفصائل الصغيرة في القطاع غير معنية بالتصعيد خلال هذه المرحلة، وكذلك معظم السكان في غزة“.
ولفتت إلى أن التوتر بات ملحوظا منذ أن دمر الجيش الإسرائيلي النفق الذي حفرته “الجهاد” والذي يمتد من غزة إلى داخل الحدود الإسرائيلية قبل نحو إسبوعين، وقتها قتل 14 من عناصر “الجهاد” وحماس، بينهم قياديون.

وأعلنت حركة “الجهاد” في أعقاب تدمير النفق، أنها تعتبر العملية الإسرائيلية إعلان حرب”، وسط تقديرات في إسرائيل بأن الحركة لن تسكت وستبحث عن طريقة للانتقام.
على هذه الخلفية، تقول “يديعوت”، بعثت إسرائيل برسالة تحذير حادة، هددت فيها بالرد بقوة، ضد حماس أيضا، إذا ما حاولت “الجهاد”، تنفيذ عمليات انتقامية.
وقال منسق العمليات الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية اللواء “يوآف مردخاي” في مقطع مصور نشره قبل أيام “الجهاد تحيك مؤامرة وتلعب بالنار، سنرد بقوة أيضا ضد حماس”، ملمحا لاستهداف قادة الحركة.
ولم يتأخر رد “الجهاد”، التي نشرت بيانا جاء فيه “تكشف تلك التهديدات النوايا الحقيقية للصهاينة. من حقنا الرد على أي عدوان، بما في ذلك الحق في الرد على جريمة العدوان على نفق المقاومة، التي أدت لاستشهاد مقاتلين من الجناح العسكري لحماس والجهاد“.
وختمت الصحيفة تقريرها بتسليط الضوء على الإجراءات التي اتخذتها تل أبيب خوفا من تصعيد محتمل، مثل نشر منظومة “القبة الحديدية” في جنوب ووسط إسرائيل، وتقليص العمل في إقامة مشروع “العائق” ضد الأنفاق على الحدود مع القطاع، مع توجيه الطواقم العاملة باتخاذ أقصى درجات الحذر تحسبا لاستهدافهم بنيران قناصة أو صواريخ مضادة للدروع من غزة.

 

*الضرائب”.. سلاح السيسي لإفقار الشعب وإخضاعه

كشفت بيانات رسمية عن أن عائدات الضرائب على السلع والخدمات في مصر، تمثل أكثر من نصف إجمالي الإيرادات الضريبية، في البلد الذي اتخذت حكومته إجراءات مؤلمة لمحدودي الدخل والفقراء، لتوفير موارد مالية. 

وذكر تقرير صادر عن وزارة المالية أن عائدات الضرائب على السلع والخدمات خلال شهري يوليو وأغسطس ، بلغت 32.1 مليار جنيه (1.8 مليار دولار)، تمثل 57.4% من إجمالي الإيرادات الضريبية خلال هذين الشهرين. 

وزادت حصيلة الضرائب على السلع والخدمات بقيمة 12.4 مليار جنيه (705 ملايين دولار) عن الفترة المناظرة من العام الماضي، بزيادة بلغت نسبتها 62.7%. 

وأرجع التقرير، الزيادة الكبيرة في إيرادات الضرائب على السلع والخدمات إلى ارتفاع المتحصلات من ضرائب المبیعات بنسبة 92%، بعد أن وصلت وحدها إلى 17 ملیار جنیه، مقابل 8.9 مليارات جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، بالإضافة إلى صعود عائدات الضريبة العامة على الخدمات بنسبة 65.7%، مسجلة 3.7 مليارات جنيه، مقابل 2.2 ملیار جنیه. 

وأقرت مصر في سبتمبر 2016 ضريبة القيمة المضافة على العديد من السلع والخدمات بنسبة 13%، قبل زيادتها إلى 14% مع بدء العام المالي الحالي في الأول من يوليو 2017.

وقبل تطبيق قانون الضريبة على القيمة المضافة، كانت حصيلة الضرائب على السلع والخدمات لا تتجاوز 

34.2% من إجمالي الإيرادات الضريبية. 

وحلت إيرادات الضرائب على الدخول والأرباح والمكاسب الرأسمالیة في المرتبة الثانية، بعد أن استحوذت على 23.7% من جملة الإيرادات، مسجلة 13.3 مليار جنيه، بزيادة بلغت 3.4 مليارات جنيه عن نفس الفترة من العام الماضي. 

وتنفذ الحكومة إجراءات اقتصادية منذ نهاية 2015 تحت عنوان “إنعاش الاقتصاد”، شملت تعديلات على قانون ضريبة الدخل، وإقرار قانون ضريبة القيمة المضافة. 

وتسعى مصر إلى زيادة حصيلتها الضريبية بهدف الحد من العجز المتفاقم. وحسب أرقام رسمية، تستهدف الحكومة تحصيل ضرائب بقيمة 604 مليارات جنيه (33.5 مليار دولار) خلال العام المالي الحالي 2017 /2018، لتمثل نحو 74% من إجمالي الإيرادات المتوقعة. 

وتأتي زيادة الضرائب ضمن إجراءات أخرى اتخذتها الحكومة لإقناع صندوق النقد الدولي بتمرير قرض بقيمة 12 مليار دولار تم الاتفاق عليه في نوفمبر2016. 

ولجأت الحكومة إلى زيادة أسعار الوقود وتحرير سعر صرف العملة المحلية الجنيه أمام العملات الأجنبية، الأمر الذي أدى إلى صعود معدلات التضخم إلى أعلى مستوياتها في ثمانية عقود متجاوزة 30%. 

وأنهت بعثة من صندوق النقد الدولي زيارتها للقاهرة في وقت سابق من نوفمبر الجاري بعد إجراء المراجعة الثانية لما نفذته الحكومة من شروط لصرف ملياري دولار، تمثل الشريحة الثالثة من القرض المتفق عليه. 

 

*بعد استبعاد «الحرب»..3 سيناريوهات أمام العسكر لمواجهة تلاعب إثيوبيا

لا حديث في مصر حاليا إلا عن إعلان وزارة الري والموارد المائية بحكومة الانقلاب، في بيان لها مساء أمس الأول، عن فشل المسار الفني لمفاوضات سد النهضة مع كل من إثيوبيا والسودان، وذلك بعد الجولة الـ17 التي انعقدت بالقاهرة يومي 11 و12 من نوفمبر الجاري 2017م، ولا ثرثرة إلا حول البدائل المطروحة لمواجهة العجرفة الإثيوبية التي لا تكترث كثيرا أو قليلا لحقوق مصر المائية، والتي تقدر بـ55,5 مليار متر مكعب من المياه سنويا، في ظل اعتراف مبطن بعجز رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن حماية حقوق مصر المائية.

وعند رصد ما تم نشره حول الكارثة المرتقبة حال قررت أديس أبابا ملء حزان السد بصورة منفردة في 3 سنوات فقط، كما ترغب، والذي يقدر بـ”150″ مليار متر مكعب؛ الأمر الذي يعني أن مصر لن يصل إليها مياه مطلقا على مدار سنوات ملء الخزان الثلاث؛ فإن هناك 3 سيناريوهات اقترحها خبراء.

وضع خبراء المياه 3 سيناريوهات للتعامل مع ملف سد النهضة فى وقته الراهن، في محاولة لوضع حد لفشل مسار التفاوض الفني، فى ظل تعنت إثيوبيا وإصرارها على تقدّم العمل فى السد، وإعلانها عن الانتهاء من 60% من أعمال السد، والاستعداد لعملية التخزين خلال موسم الفيضان المقبل.

سيناريو (1) مفاوضات سياسية لا فنية

وأوضح الخبراء أن السيناريو الأول يتمثل فى التحول من مسار التفاوض الفني إلى مسار التفاوض السياسي، من خلال دعم المسار الدبلوماسى، وتحويل الملف من وزارة الري إلى وزارة الخارجية، عن طريق الدعوة لعقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية والمياه من الدول الثلاث، أو التدخل المباشر لرؤساء الدول الثلاث لتجاوز مأزق التقرير الاستهلالى، والبناء على اتفاقية إعلان المبادئ الموقّعة عام 2015م. لكن هؤلاء الخبراء لم يضعوا تصورا حال فشل مسار التفاوض السياسي أيضا كما فشل المسار الفني.

هذا المسار يطرحه الدكتور محمود أبو زيد، رئيس المجلس العربى للمياه. وأوضح «أبوزيد» أن أسباب الخلاف على التقرير الاستهلالى تتمثل فيما يعرف بخط الأساس، الذى يحدد حصة مصر من مياه النيل بـ55.5 مليار متر مكعب، ويحدد حصة الجانب السودانى بـ18.5 مليار متر مكعب، وهو ما يرفضه الجانب الإثيوبى، حيث إنه لا يعترف باتفاقية 1959 التى حددت الحصص المائية بين القاهرة والخرطوم، مؤكدا صعوبة المفاوضات الجارية.

سيناريو(2) لجنة ثلاثية لإدارة وتشغيل السدود

والسيناريو الثاني، حيث اقترح خبراء ضرورة تجاوُز الأزمة الحالية بتشكيل لجنة ثلاثية من مصر والسودان وإثيوبيا لتشغيل السدود والخزانات فى الدول الثلاث.

ومن جانبه يطالب الدكتور عباس شراقى، رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد الدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة، بتفعيل اتفاق المبادئ الذى وقّعه رئيس الانقلاب مع رؤساء السودان وإثيوبيا، منتصف مارس 2015 بالخرطوم.

ويشير إلى البند الخامس تحديدا وخاصة فيما يتعلق بالاتفاق حول قواعد الملء الأول، والذى ينص على التعاون فى الملء الأول وإدارة السد، داعيا إلى تشكيل لجنة ثلاثية من الدول الثلاث لإدارة وتشغيل السدود، وفي حال رفضت أديس أبابا الطرح فإنه يقترح التوجه إلى التحكيم الدولي، ما يعني أن هذا السيناريو رهين موافقة إثيوبيا التي لن تقبل به على الأرجح.

سيناريو (3) التحكيم الدولي

والسيناريو الثالث والأخير، هو التحكيم الدولي، سواء بضرورة تقديم شكوى لمجلس الأمن، باعتبار أن ما يحدث يهدد السلم والأمن الإقليميين. أو بتقديم شكوى لمحكمة العدل الدولية والجنائية الدولية.

وهو الطرح الذي تقدم به الدكتور هانى رسلان، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية، ورئيس وحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بـ«الأهرام»، حيث يرى ضرورة تقديم شكوى إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة، باعتبار أن سلوك السودان وإثيوبيا يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين؛ لأهمية قضايا المياه ومحوريتها بالنسبة لمصر وحياة شعبها.

ويختلف «رسلان» مع أولئك الذين يحملون مسئولية فشل وسوء إدارة ملف المفاوضات إلى الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الرى، موضحا أن الاستراتيجية الإثيوبية كانت تتلاعب بالجانب المصري وتستخدم اللقاءات كغطاء لاستنزاف الوقت، ولإظهار نفسها كطرف متعاون أمام المجتمعين الإقليمى والدولى. وأنها استدرجت الجانب المصري حتى تتمكن من إنجاز القدر الأكبر من بناء السد وحوّلته إلى أمر واقع، وبالتالى يمكنها بعد ذلك المضى قدما دون اكتراث لأى رد فعل مصرى.

ويشير رسلان إلى أن أديس أبابا تلاعبت بالسيسي والخارجية المصرية واستدرجتهم إلى توقيع اتفاق المبادئ الذي وصفه بغير المتوازن،، رغم أنه لم يكن سوى «بالون» كبير قدمت فيه مصر تنازلات دون أن تحصل على أى مقابل، حتى البنود الخاصة بإجراء الدراسات والسياسة التشغيلية للسد جاءت فى صياغة مائعة تخدم الطرف الإثيوبى، وتسمح له بالتنصل دون أى التزام قانونى، ولم توفر لمصر الحد الآمن لحماية أمنها المائى.

ويتفق مع هذا الرأي الدكتور ضياء الدين القوصى، نائب وزير الرى الأسبق وخبير الموارد المائية والرى، مشددا على اللجوء للجانب القانونى للحفاظ على حقوقنا وعدم التهاون بها، مطالبا بتقديم شكاوى لمحكمة العدل الدولية ومجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية، مؤكدا أن هذا هو الحل الوحيد حاليا.

لكن الدكتور أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولى العام، يلفت في حوار له مع صحيفة الوطن في عدد اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر2017م، إلى أن التحكيم الدولي سوف يستغرق 8 سنوات على الأقل، وهي المدة الكافية لتكون إثيوبيا قد أنجزت السد دون قدرة القاهرة على رد الفعل، ترقبا لما يسفر عنه التحكيم الدولي.

وأكد أنه لا يمكن الجزم بأن مصر فى حالة دفاع عن النفس، وهى الحالة المنصوص عليها فى ميثاق الأمم المتحدة، التى تجيز لها استخدام القوة المسلحة حيال أى مشروعات إثيوبية على نهر النيل، لأن اتفاقية إعلان المبادئ لسد النهضة التي وقعها رئيس الانقلاب، تنص على وسائل دبلوماسية محدّدة لتسوية النزاع حول تفسير أو تنفيذ بنود أى مبادئ فى اتفاقية سد النهضة.

 

*تفاصيل هزليات الشامخ ليوم الثلاثاء

تستكمل محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة قاضى العسكر حسن فريد، الاستماع للشهود فى القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات مدينة نصر اول المعروفة إعلاميا بهزلية “مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية”.

وفى الجلسة السابقة كلفت المحكمة النيابة العامة للانقلاب بالتفتيش على السجون للوقوف على الانتهاكات والجرائم التى دفعت المعتقلين للدخول فى إضراب عن الطعام رفضا لما يحدث من عمليات القتل البطيء التى تمارس بحقهم بسجن العقرب وفقا لما وثقته المنظمات الحقوقية.

وتعود القضية الهزلية إلى 14 أغسطس 2013 يوم مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة، وتضم بالإضافة للمرشد العام للإخوان الدكتور محمد بديع 738 آخرين بينهم عدد كبير من الرموز الوطنية والثورية والشعبية.

وتعقد محكمة جنايات القاهرة جلسة النطق بالحكم فى إعادة محاكمة المعتقل محمد على فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مايو”، بعدما مدت أجل النطق بالحكم فى الجلسة السابقة بتاريخ 11 نوفمبر الجارى لجلسة اليوم.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضى العسكر حسن فريد، أصدرت فى وقت سابق حكما غيابيا بالسجن 10 سنوات بحق محمد على بزعم الانضمام مع آخرين لجماعة تأسست على خلاف القانون، وتكدير السلم العام، وحيازة مفرقعات، والتجمهر بمنطقة 15 مايو عقب مذبحة فض اعتصام رابعة.

كما تستمع محكمة جنايات الجيزة برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمرنى لمرافعة الدفاع فى إعادة محاكمة المعتقل أحمد محمد فى القضية الهزلية المعروفة بأحداث العجوزة، حيث أصدرت محكمة جنايات الجيزة فى وقت سابق بالسجن غيابيا على المعتقل 3 سنوات بزعم التظاهر بدون تصريح.

وتواصل المحكمة العسكرية بأسيوط جلسات محاكمة 15 من مناهضى الانقلاب العسكر فى قضيتين الاولى تضم 10 معتقلين محكوم عليهم بالسجن المؤبد قبل أن يتم اعتقالهم بزعم اقتحام وحرق مبنى النيابة الإدارية ومحكمة ديرمواس، فيما تضم القضية الثانية 5 معتقلين محكوم عليهم غيابيا بالسجن المؤبد بزعم اقتحام وحرق مكتب تموين ديرمواس.

أيضا تستكمل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمراني جلسات محاكمة 21 من مناهضى الانقلاب، من بينهم الدكتور عبد الله شحاتة مستشار وزير المالية الأسبق بحكومة هشام قنديل بعدما لفقت لهم اتهامات تتعلق بحيازة أسلحة نارية ومنشورات تحريضية والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون في القضية المعروفة إعلاميا بـ” اللجان النوعية”.

وعُقدت الجلسة السابقة بشكل “سري” في غرفة المداولة، وتم منع الصحافيين وكافة وسائل الإعلام من الحضور لتغطية الجلسة التي اقتصر الحضور فيها على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وتواصل محكمة جنايات القاهرة العسكرية نظر القضية ١٤٨ لسنة ٢٠١٧ جنايات شرق القاهرة العسكرية المقيدة برقم ٣٥٧ لسنة ٢٠١٦ إداري شرق القاهرة العسكرية سابقا ، ٥٠٢ لسنة ٢٠١٥ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة العليا.

وفى الجلسة السابقة أجلت المحكمة الجلسات لمدة أسبوعين لعدم سداد رسوم التصوير كاملة، وكانت المحكمة قد قدرت رسم تصوير القضية مائة ألف جنيه، لم يسدد الدفاع منها سوى اثنين وعشرين ألف جنيه.

وتضم القضية الهزلية 292 مواطنا على خلفية الزعم بمحاولة اغتيال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وولى عهد السعودية السابق، محمد بن نايف.

كما تستكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاضى العسكر شعبان الشامى، جلسات إعادة محاكمة 21 معتقل بـزعم «حرق كنيسة العذراء» بكفر حكيم فى كرداسة، ومن المقرر أن تستمع المحكمة لمرافعة الدفاع.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية اتهامات تزعم بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وإحراز أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة وأخرى ممنوع ترخيصها والشروع فى القتل وإضرام النيران عمدًا فى منشأة دينية بكنيسة مريم العذراء بكفر حكيم وقطع الطريق العام أمام حركة سير المواصلات العامة، ومقاومة السلطات.

وتواصل المحكمة العسكرية بأسيوط جلسات محاكمة 40 من مناهضى الانقلاب العسكرى بينهم 17 معتقلا والباقين غيابى فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بخلية تفجيرات بنى مزار.

ولفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات تزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، وتصنيع المواد المتفجرة لتخريب المنشآت العامة والشرطية، واستهداف الكنائس ورجال الجيش والشرطة بمركز بنى مزار التابعة لمحافظة المنيا فى صيف 2015.

 

*وقف فنانة “سيساوية” عن الغناء بسبب “بلهارسيا النيل

قررت نقابة المهن الموسيقية وقف الفنانة شيرين عبدالوهاب وإحالتها للتحقيق، وذلك بسبب سخريتها من نهر النيل خلال حفل أقامتة، مؤخرًا، في لبنان.

وقالت النقابة، في بيانها، قررت نقابة المهن الموسيقية وقف الفنانة شيرين عبدالوهاب وإحالتها للتحقيق لما بدر منها في الحفل المقام في لبنان وذلك من سخرية واستهزاء غير مبرر على مصرنا العزيزة، الأمر الذي يسئ إلى النقابة وإلى جموع الشعب حيث أن ما بدر من المطربة قد أساء إلى جموع الشعب المصري الذي رفض ما جاء على لسان المطربة”.

وأضافت النقابة :”يتم إيقاف المطربة شيرين عبدالوهاب عن العمل وعدم منحها التصاريح اللازمة للحفلات التي سوف تقوم بإحيائها لحين المثول أمام النقابة لإنهاء التحقيق معها”. 

وكان عدد من المحامين الانقلابيين قد تقدموا ببلاغات ضد شيرين ، يتهمونها بالإساءة الي مصر، بعدما طلبت منها واحدة من الجمهور أن تغني أغنية “مشربتش من نيلها”، فما كان منها إلا الرد عليها “هيجيلك بلهارسيا”.

 

*دولة جديدة على حدود مصر والسودان وزعيمها حصل على موافقة الجيش!

أعلن مُغامِرٌ هندي نفسه حاكماً على شريطٍ من الأرض في شمال إفريقيا، ويُشجِّع الأطراف المهتمة بالتقدُّم بطلبٍ للحصول على الجنسية.

وقد سافر سوياش ديكسيت مئات الأميال إلى منطقة بير طويل، وهي قطعة أرض غير مأهولة تبلغ مساحتها 2060 كيلومتراً مربعاً تقريباً وتقع بين مصر والسودان ولا يدَّعي أي الطرفين تبعية المنطقة له، حسب ما ورد في تقرير لصحيفة التليغراف البريطانية.

سر هذه المنطقة الغريبة

وتُعَد منطقة بير طويل هي المكان الوحيد في العالم الذي يمكن أن يعيش ويبقى فيه البشر دون أن تكون جزءاً من أي بلد أو دولة، وتحدث تلك الظاهرة الحدودية الغريبة نتيجةً للحدود التي رسَّمها البريطانيون في المنطقة عام 1899.
وأدى نزاع على الحدود بين السودان ومصر إلى أن تصبح هذه القطعة من الأرض واحدة من بين أواخر المناطق التي لا يدعي أحد ملكيتها على كوكب الأرض.
وتعرف المنطقة أيضاً باسم مثلث بارتازوجا وهي خالية من الموارد، وترفض الدولتان المطالبة بالمنطقة أملاً في ضم مثلث حلايب وشلاتين المتنازع عليه.
والسبب في هذا الوضع الغريب أن مصر تطالب بحدود عام 1899 السياسية المتماسة مع خط عرض 22° شمالاً وهو ما يضع مثلث حلايب داخل الحدود المصرية ويضع بير طويل داخل الحدود السودانية، بينما تطالب السودان باتفاقية الحدود الإدارية لعام 1902 وهو ما يضع مثلث حلايب داخل الحدود السودانية ويضع بير طويل داخل الحدود المصرية.
ونتيجة لذلك فإن كلا البلدين يطالبان بحلايب بينما لا يطالب أي منهما ببير طويل، ولا يوجد في القانون الدولي أي أساس يمكنُ بناءً عليه لأي من الدولتين أن تطالب بكلا المنطقتين في الحين ذاته، مما يجعل هذه المنطقة هي الوحيدة التي لا تطالب بها أي دولة في العالم، أي ما يُعرف اصطلاحاً بالأرض المباحة.
ومن الشائع أن المنطقة تقع فعلياً تحت سيطرة الإدارة المصرية بالرغم من عدم حسبانها أرضاً مصرية في الخرائط الحكومية، بل وتمنع الوصول إليها.

الجيش سمح له بالدخول
وخاض الحاكم” الجديد رحلةً محفوفة بالمخاطر إلى بير طويل، وذلك بعد قضائه ليلتين في التخطيط لرحلته إلى الصحراء وإقناع سائقٍ محلي بتوصيله إلى تلك المنطقة النائية.
وأوضح سوياش ديكسيت قائلاً: “يخضع الطريق الذي سلكتُه للجيش المصري (فهي منطقة حدود دولية)، وهي منطقة ينشط فيها الإرهابيون، ولذا فإنَّ لدى الجيش أوامر بـ”إطلاق النار بمجرد رؤية أي هدف“.
وأضاف: “إنَّك بحاجةٍ لإذن تصريح حتى لمجرد دخول الطريق المؤدي إلى هذا المكان. وكان لدينا 3 شروط: لا تصوير للمناطق العسكرية، والعودة في نفس اليوم، وعدم اصطحاب مقتنيات ثمينة“.
استقل المُستكشِف الجريء السيارة لمدة 6 ساعات حتى يتمكَّن من رفع علمٍ ونثر بعض البذور في أرضٍ صحراوية، وتأسيس “مملكة ديكسيت”، وإعلان نفسه ملكاً عليها.
وأضاف: “وفقاً لأصول وقواعد الحضارات الأولى، إذا كنت ترغب في السيطرة على أرض، فإنَّك يجب أن تزرع فيها نباتات. إنَّها ملكي“.
وأردف: “يبزغ فجر بلدنا كصفحةٍ بيضاء في صحراء جرداء وقاحلة. ومن خلال مساعدة المجتمع الدولي ودارسي العلم الحديث، سنُقيم أكثر بلدان العالم خصوبةً ومراعاةً للبيئة. أنا الملك! وهذه ليست مزحة، أنا أملك بلداً الآن! حان الوقت لكتابة رسالة بريد إلكتروني إلى الأمم المتحدة“.

ليس الملك الأول
وليس “الملك ديكسيت” أول شخصٍ يُعلن سيطرته على المنطقة، ففي 2014 سافر والدٌ أميركي إلى الأرض الصحراوية بهدف جعل ابنته أميرة “مملكة شمال السودان“.
ومع ذلك، قال الخبير القانوني أنتوني أريند لصحيفة واشنطن بوست إنَّه بموجب القانون الدولي، وحدها الدولة يمكنها ممارسة السيادة على الإقليم.

 

 

النقض تؤيد قرار الإعدام لـ15 بعسكرية 411 سيناء وإحالة أوراق 14 معتقلاً إلى المفتي في هزلية 108 عسكرية.. الاثنين 13 نوفمبر.. صرخة شباب مصر في وجه السيسي

صرخة شبابالنقض تؤيد قرار الإعدام لـ15 بعسكرية 411 سيناء وإحالة أوراق 14 معتقلاً إلى المفتي في هزلية 108 عسكرية.. الاثنين 13 نوفمبر.. صرخة شباب مصر في وجه السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*صرخة شباب مصر في وجه السيسي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “إنفوجراف”، يكشف تدهور أحوال الشباب في عهد عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، في الوقت الذي يستقبل فيه شباب العالم في شرم الشيخ، ويفتح لهم ذراعيه، ويغدق عليهم الهدايا لتلميع صورته أمام العالم.

ويعرض الإنفوجراف أهم القضايا التي يواجهها الشباب، وفي مقدمتها ارتفاع نسبة العنوسة بين الشباب إلى 13.5 مليون شاب، وارتفاع معدل البطالة إلى 26.7%، بالإضافة إلى 18 ألف حالة انتحار سنويا، نصفهم من الشباب.

وأضاف التقرير أن 58% من المدمنين تبدأ أعمارهم من 11 عاما، كما أصدر قضاء السيسي 1728 حكمًا بالإعدام على معارضين، أغلبهم من الشباب، بالإضافة إلى 65 ألف معتقل جلهم من الشباب، بجانب توثيق 78 حالة اعتداء جنسي بحق الشباب في المعتقلات.

وأوضح الإنفوجراف أن عدد المتسربين من التعليم ارتفع إلى 1.122 مليون طالب، كما أن 2.6 مليون مواطن مصابون بالفشل الكلوي، 90% منهم دون سن الـ50.

 

*نجل الرئيس مرسي يكشف حقيقة المخاطر التي يتعرض لها

روى عبد الله، نجل الرئيس محمد مرسي، حقيقة المخاطر التي يتعرض لها والده داخل محبسه بسجن العقرب، مضيفًا أن هيئة المحكمة نقلت مقر محاكمته منذ ثلاثة أشهر إلى معهد أمناء الشرطة بطره، وتصر على وضع الرئيس في قفص زجاجي لا يسمح برؤية الرئيس.

وأضاف نجل الرئيس أن حالته الصحية والمعيشية مجهولة لأسرته؛ بسبب منع الزيارة عنه منذ أربع سنوات ونصف، ومنعه من التحدث مع هيئة الدفاع منذ يناير 2015، والمعلومات التي تصل إلى الأسرة من وسائل الإعلام فقط.

وأوضح نجل الرئيس أن والده اشتكى في السابق من تعرض حياته للخطر، عقب تقديم وجبة طعام مسممة له لكنه لم يتناولها، وفي 6 مايو 2017 اشتكى الرئيس مجددا من تعرضه للخطر وطالب بالتحدث مع الدفاع، وفي 7 يونيو 2017 تحدث الرئيس عن تعرضه لغيبوبتي سكر داخل مقر احتجازه وعدم تلقيه الرعاية الطبية اللازمة، وفي يوليو 2017 طالب الرئيس في إحدى الجلسات بإحضار دواء الأنسولين الخاص به وجهاز قياس السكر ورفضت الأجهزة الأمنية إدخالهما.

وقال الرئيس محمد مرسي: إن حياته مهددة بشكل خطير، مشيرا إلى تلقيه تهديدات داخل محبسه من جانب أطراف لم يسمها.

وأشار الرئيس مرسي- خلال جلسة محاكمته اليوم في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام السجون- إلى أنه لم يرَ دفاعه منذ شهور طويلة، وأنه حاول التحدث للمحكمة بشأن القضية أكثر من مرة ولم يستطع.

 

*تفاصيل حديث الرئيس مرسي خلال هزلية وادي النطرون

شكا الرئيس محمد مرسي خلال جلسة الاستراحة اليوم بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام سجن وادي النطرون” إبان ثورة 25 يناير2011 والتي تضم بالإضافة للرئيس محمد مرسى 26 آخرين من المعتقلين المعادة محاكمتهم بعد قبول محكمة النقض الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن المعتقلين الوارد أسماؤهم فى القضية على الأحكام الصادرة ضدهم، لتقضى بإعادة محاكمتهم بها من جديد، من الحاجز الزجاجي العازل للصوت داخل القفص المودَع به، مشيرًا إلى أنه معزول تمامًا عن المحكمة والجلسة، وأنه لا يرى هيئة المحكمة ولا تراه.

وتابع: بأنه حاول التحدث للمحكمة بخصوص القضية ولم يستطع، وأن ذلك الحاجز يصنع انعكاسًا للصورة يصيبه بالدوار، وأشار إلى أنه حاضر الجلسة كالغائب قائلاً “أنا حاضر غائب لوقائع المحاكمة”، لافتًا إلى أنه لا يسمع دفاعه الا متقطعًا، وكذلك الشهود.

وذكر الرئيس مرسي أنه لم يرَ دفاعه منذ شهور، وأن كلام الشهود لا يتمكن من الرد عليهم، وذكر على سبيل المثال بأن الشاهدة التي أدلت بأقوالها الجلسة الماضية -زوجة أحد الضباط المختفين في سيناء في غضون ثورة 25 يناير- أراد أن يرد عليها لأنها ذكرت كلامًا غير صحيح، ولم يتمكن من ذلك.

وأضاف الرئيس مرسي “أنا محاصَر سواء في مكان إقامتي أو في مكاني هذا وأنا أحاكم غيابيًا”.

وتساءل “ماذا أفعل.. الشهود قالوا أقوالا غير صحيحة على الإطلاق وأردت الرد عليهم ولم أستطِع”، وأستطرد “المحاكمة بالنسبة لي غيابية ولا أرى إلا خيالات ولا أرى دفاعي.. وأنا متأكد أن المحكمة لا تراني على الإطلاق بسبب القفص الزجاجي”، مضيفًا “أنا مستاء جدًا أن المحكمة تحاكم محمد مرسي بهذه الكيفية”.

وتابع موجهًا كلامه للمحكمة، “إذا لزم الأمر لمحاكمة خاصة فأنا أوافق على ذلك كي أستطيع الحديث للمحكمة وأقول لها ما يقال لي فأنا مهدد وحياتي مهددة بشكل خطير”. 

كما تحدث نائب الشعب ببرلمان 2012 الدكتور محمد البلتاجي، المعتقل بالقضية الهزلية، وطالب بسماع شهادات كل من المخلوع حسني مبارك، ورئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق، ورئيس الوزراء الأسبق عصام شرف، ووزيري الخارجية السابقين محمد العرابي ومحمد عمرو، وكذلك وزير الدفاع السابق محمد حسين طنطاوي، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق سامي عنان، وذلك لسؤالهم عن وقائع اقتحام الحدود.

 

*النقض” تؤيد قرار الإعدام لـ15 بعسكرية 411 سيناء

رفضت محكمة النقض العسكرية العليا اليوم الإثنين الطعن المقدم على قرار الإعدام بحق 15 مواطنا في القضية رقم 411 لسنة 2013 ج كلي عسكري الإسماعيلية -شمال سيناء.

وقررت المحكمة الإعدام بشكل نهائي بحق كل من: 

1ـ أحمد عزمي حسن محمد عبده 

2ـ عبد الرحمن سلامه سالم سلامه أبو عيطة 

3ـ علاء كامل سليم سلامة 

4ـ مسعد حمدان سالم سلامة 

5ـ موسي محمد عمر حراز 

6ـ حليم عواد سليمان 

7ـ إبراهيم سالم حماد محمد السماعنة 

8 ـ إسماعيل عبد الله حمدان فيشاوي 

9 ـ حسن سلامة جمعه مسلم 

10 ـ دهب عواد سليمان 

11 ـ يوسف عياد سليمان عواد 

12 ـ محمد عايش غنام 

13 ـ سلامه صابر سليم سلامة 

14 ـ فؤاد سلامه جمعة 

14 ـ محمد سلامه طلال سليمان 

15 ـ أحمد سلامه طلال سليمان 

كانت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية قد أصدرت قرارًا بالإعدام بتاريخ 16 يونية 2015 بحق 15 فى القضية رقم 411 لسنة 2013 ج كلى عسكرى الاسماعيلية -شمال سيناء فضلا عن قرارات بالسجن ما بين 15 عام والمؤبد لآخرين فى القضية الهزلية 

 

*إحالة أوراق 14 معتقلاً إلى المفتي في هزلية 108 عسكرية

أحالت المحكمة العسكرية بالإسكندرية اليوم الإثنين أوراق 14 مواطنًا إلى مفتي الجمهورية؛ تمهيدًا للحكم عليهم بالإعدام في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ108 عسكرية، والتي تضم  فيها 21 مدنيًا تعرضوا عقب اختطافهم من قبل قوات أمن الانقلاب للإخفاء القسري لعدة أيام وممارسة عمليات التعذيب بالكهرباء أثناء التحقيق معهم للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

والصادر بحقهم قرار الإحالة هم:

أحمد محمد عبد العال الديب

عصام محمد محمود عقل

طاهر أحمد إسماعيل حمروش

محمد السيد محمد شحاتة أبو كف “غيابيًا”

عزام علي شحاتة أحمد عمرو

بدرالدين محمد محمود الجمل

سمير محمد بديوي

أحمد محمد الشربيني

عبدالرحمن محمد محمد عبدالرحمن صالح

محمود محمد سالم حفني

محمود إسماعيل علي إسماعيل

خالد حسن حنفي شحاتة “غيابيًا”

السيد إبراهيم السيحيمي “غيابيًا”

أحمد حسن سعد “غيابيًا”

ووثقت العديد من المنظمات الحقوقية الجرائم التى تعرض لها المعتقلون على ذمة القضية الهزلية منذ اختطافهم والتي شملت عمليات تعذيب ممنهج للاعتراف باتهامات لا صلة لهم بها.

وجاءت الاتهامات ملفقة للضحايا، الذين تحولوا لمجرمين بسلطة الانقلاب العسكري، بالرغم من أنه لا يجوز المحاكمات العسكرية للمدنيين لأنها محاكمات استثنائية، بتهدر ضمانات المحاكمة العدالة المنصفة، تهدر حقوق وحريات المواطنين. 

وحسب حقوقيين، فإن المعتقلين قبض عليهم من أماكن ومحافظات مختلفة علي فتررات زمانية متباينة ، مثل بدر الجمل الذي اعتقل يوم زفافه بتاريخ 2015/11/11، بعد أربعة شهور من القضية، والمعتقل محمود أحمد عبد العاطي” اعتقل يوم 23/3/2015 من جنازة بالعمري.

عبدالله عصام، طالب بكلية التربية الرياضية، اعتقل يوم 13/3/2015، اختفى قسريًا أكثر من 11 شهرًا.

بدر الدين محمد، العريس الذي اختطف من قاعة زفافه 11/11/2015.

أحمد صلاح عبدالعزيز، طالب بكلية التربية الرياضية، اعتقل يوم 26/3/2015 من أمام أحد نوادي الاسكندرية، واختفى قسريًا 8 أيام ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

محمد عبدالحميد ندا، طالب بكلية تجارة، اعتقل يوم 28/3/2015،واختفى قسريًا  8 أيام ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

أحمد محمد ياقوت، شاب مصري اعتقل يوم 13/3/2015 من منزله، اختفى قسريًا  10 أيام ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

عاطف حسن أبوالعيد، اعتقل يوم 16/3/2015 من أحد شوارع الاسكندرية، اختفى قسريًا  7 أيام ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

محمود أحمد عبدالعاطي، اعتقل يوم 23/3/2015 من جنازة من مسجد العمري، اختفى قسريًا  11 يوم ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

ياسر أبواليزيد محمد، اعتقل يوم 24/3/2015 من عمله، اختفى قسريًا  أكثر من 21 يوم ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

أحمد محمد جبر، اعتقل يوم الإثنين 16/3/2015،اختفى قسريًا  7 أيام ثم ظهر علي قضية عسكرية ملفقة.

 

*تأجيل هزليتي لجان المقاومة الشعبية بكرداسة وخلية ميكروباص حلوان

أجلت الدائرة 15 بمحكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاضي العسكر شعبان الشامي جلسات محاكمة 70 من مناهضي الانقلاب العسكري في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”لجان المقاومة الشعبية بكرداسة” لجلسة 5 ديسمبر لضم دفتر أحوال قسم كرداسة وحضور الباحث الاجتماعي عن المعتقل الحدث أحمد محمد، وتغريم المتسبب عن عدم إحضار المعتقل أحمد محمد حمزة من محبسه 300 جنيه.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية ميكروباص حلوان” والتي تضم  32 من رافضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم لـ10 ديسمبر لاستكمال سماع الشهود. 

ودأبت نيابة الانقلاب على تلفيق تهم هزلية للمعتقلين من رافضي الانقلاب، منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات!.

 

*تعرف على محصلة التهجير القسري بسيناء في شهر أكتوبر

نشر المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية تقريره الشهري عن تطورات المشهد في سيناء لشهر أكتوبر 2017 والذي أعده الباحث هيثم غنيم.
وقدم التقرير توثيقا لما يجري في شبه جزيرة سيناء، ويرصد العمليات العسكرية على الأرض وتطورها، وإحصاء لخسائر القوات المسلحة والمسلحين، إضافة لرصد الوضع الحقوقي والإنساني المترتب على هذا المشهد.
كما نشر التقرير معلومات مفصلة عن عملية التهجير القسري الذي تمارسه حكومة الانقلاب في سيناء بحق سكان مدينة رفح بهدف إقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة.
ويعتمد التقرير على ما قام برصده من البيانات الرسمية التي ينشرها المتحدث العسكري للقوات المسلحة تامر الرفاعى، وفى الطرف المقابل البيانات التي تنشرها الجماعات المسلحة فى سيناء حيث قدم قراءة تحليلية بالأرقام والمقارنات النسبية ويستخلص التقرير عددا من الدلالات لأرقام الهجمات والضحايا والأحداث.

 

*بالأسماء.. ظهور عدد من المختفين قسريا أمام نيابة أمن الدولة

كشف المحامي مصطفى مؤمن قبل قليل عن ظهور 24 معتقلا من المختفين قسريا لدى عرضهم على النيابة.

وأسماء المختفين وفق منشور للمحامي “مؤمن” عبر حسابه:

“1-ياسر محمد سادات عيسي 2-محمد عبد العظيم موسي 3-إبراهيم عبد الفتاح أحمد 4-حامد بريك جودة 5-عبد الجيد سعيد موسي 6-إبراهيم حامد محمد حسانين 7-سيد ممدوح عبد الستار 8-فارس رمضان حمدان 9-موسي حمدان صالح إبراهيم 10-رمضان مصطفي حسين 11-حمودة محمد حسن دسوقي 12-رمضان أحمد إبراهيم سيد 13-محمد مرجان صبيح 14-عمرو حامد عبد العال 15-محمد جبريل حمدي جبريل 16-مصعب أشرف عايش 17-خالد حسان مصطفى 18-صبحي محمود عبد الجليل 19-سليمان السيد شحاتة 20-أحمد محمد محمود الطناني 21- صبري أحمد عامر 22-أحمد محمد السيد 23-أحمد السيد صقر 24- أحمد محمد عمارة.

ودعا في نهاية منشور من يعرفهم أو يعرف أيًا من ذويهم إلى أن يطمئنهم عليهم.

وأعلن المحامي مصطفى الدميري، ظهور 24 من المعتقلين المختفين قسريا لمدد متفاوتة؛ خلال التحقيق معهم في نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس.

والمعتقلون العائدون من الإخفاء القسري هم: ياسر محمد سادات عيسي، محمد عبد العظيم موسي، إبراهيم عبد الفتاح أحمد، حامد بريك جودة، عبد الجيد سعيد موسي، إبراهيم حامد محمد حسانين، سيد ممدوح عبد الستار، فارس رمضان حمدان، موسى حمدان صالح إبراهيم، رمضان مصطفى حسين، حمودة محمد حسن دسوقي، رمضان أحمد إبراهيم سيد، محمد مرجان صبيح، عمرو حامد عبد العال.

كما شملت القائمة أيضا محمد جبريل حمدي جبريل، مصعب أشرف عايش، خالد حسان مصطفي، صبحي محمود عبد الجليل، سليمان السيد شحاتة، أحمد محمد محمود الطناني، صبري أحمد عامر، أحمد محمد السيد، وأحمد السيد صقر، أحمد محمد عمارة.

 

*خبير دولي للأنهار: على مصر أن تتحرك بأسرع وقت قبل فوات الأوان

قال مساعد عبد العاطي شيتوي، أستاذ القانون الدولي للأنهار، إنه بعد تأكيد وزير الري اليوم على تعثر مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا والسودان، ووصول توربينات توليد الكهرباء، وبعد إنتهاء إجتماع وزراء مياه دول النيل الشرقي اليوم الإثنين يجب على مصر أن تتحرك بأسرع وقت قبل فوات الأوان.

وأضاف “شتيوى” فى تدوينة له عبر “فيس بوك” ،أنه من الأمانة العلمية، والوطنية سرد الحقائق القانونية التالية:

1 – رغم إنتهاك إثيوبيا لقواعد القانون الدولي عند بنائها لسد النهضة، وتماشي مصر معها منذ يناير 2011 وحتي اليوم ، في مسار لا ينطبق عليه وصف المفاوضات من منظور القانون الدولي، إلا أن مصر تملك موقفا قانونياً قوياً ينم عن احترامها لمبادئ وأحكام ميثاق الأمم المتحدة في مجال تسوية المنازعات الدولية.

2 – مصر تملك من الناحية القانونية توظيف التقرير الإستهلالي الصادر عن المكتبين الفرنسيين بشأن الدراسات الفنية ، لأنه يرسخ للتعسف الإثيوبي، وأيضاً دليل دامغ علي انتهاك إثيوبيا لثوابت القانون الدولي للأنهار الدولية، وفي ذات الوقت عدم إحترام لإعلان الخرطرم .

3 – ضرب إثيوبيا الحائط بالتقرير الاستهلالي تكرار لذات المخالفة التي أكد عليها تقرير اللجنة الدولية للخبراء التي شكلت بناء علي طلب إثيوبيا.

4 – لا يجب الانتظار طويلاً أمام الغلو والصلف الأثيوبي، لأن السد لو أقيم بهذه المواصفات الفنية فإنه سيصبح سابقة واقعية وقانونية خطيرة تهدد الحقوق المكتسبة لمصر في مياه النيل.

5 – مصر الدولة الأولى بالرعاية القانونية والطرف الأضعف ، لكونها الوحيدة دون باق دول حوض النيل التي تعتمد علي مياهه بنسبة تفوق 97%، فضلاً عن انطباق معظم المعايير الدولية التي جاءت بها قواعد هلسنكي لعام 1966 بشأن توزيع مياه الأنهار الدولية. 

6 – يمكن لنا أن نعظم الاستفادة القانونية من أهداف منظمة الأمم المتحدة وبخاصة حفظ السلم والأمن الدوليين في شأن سد النهضة.

 

*كارثة بالبحيرة.. مضاعفات خطيرة بسبب تطعيم خاطئ لـ 80 تلميذًا

حالة من الغليان والغضب الشعبي تسود بعض مدن وقرى محافظة البحيرة، فبعد مصرع 7 تلاميذ مساء أمس السبت بإحدى قرى مركز دمنهور، لانقلاب توكتوك بهم في ترعة المحمودية، تسبب تطعيم في مكان خاطئ قامت به إدارة شبرا خيت الصحية في مضاعفات خطيرة لـ80 تلميذًا.

وبحسب عدد من الأهالي فإن الزائرات الصحيات المشاركات في الحملة قمن بحقن تلاميذ مدرسة “السعادة” الابتدائية في “مكان خطأ”، مما تسبب في إصابتهم بمضاعفات وأعراض مرضية، دفعت العديد من أولياء الأمور إلى تقديم شكاوى إلى مديريتي الصحة والتربية والتعليم، للمطالبة بمحاسبة كل من تسبب في حدوث هذه “الجريمة” بحق أبنائهم.

محمد العشري”، ولى أمر إحدى التلميذات بالمدرسة، يقول إن ابنته ملك”، في الصف الرابع الابتدائي، أثناء عودتها من المدرسة الخميس الماضي، فوجئ بإصابتها بآلام حادة في البطن، مصحوبة بقيء شديد، وارتفاع في درجة الحرارة، وبسؤالها أكدت أن إحدى الزائرات الصحيات المشاركات ضمن فريق حملة التطعيمات، التي نفذتها إدارة الشئون الصحية لتلاميذ المدرسة، أعطتها حقنة التطعيم في “العضل “أعلى الفخذ، على خلاف ما قررته وزارة الصحة بإعطاء الحقنة أعلى الذراع

وأضاف “العشرى”قائلاً: “لم يخطر ببالي أن الإهمال في حق الأطفال يصل إلى هذا الحد”، مشيرًا إلى أن “عددًا كبيرًا من الآباء والأمهات لا يعرفون الطريقة الصحيحة للتطعيم، وهذا ما دفعهم إلى الاعتقاد بأن الأعراض التي ظهرت على أبنائهم طبيعية عقب التطعيم، ولكن نظرًا لأنى أعمل في قطاع الصحة، أعرف جيدًا مدى خطورة تطعيم الأطفال في مكان خطأ، وما كنت أخشاه قد حدث بالفعل مع ابنتي، حيث تورم موضع الحقن، وأصيبت بخراج، مما أدى إلى ارتفاع درجة حرارتها، وشعورها بآلام حادة في منطقة البطن“.

ويتابع الأب: “فور علمي بهذا الخطأ، توجهت إلى الإدارة الصحية لتقديم شكوى، وطلبت محاسبة الزائرة الصحية المتسببة في ذلك، وحضرت بالفعل وقالت لي: محدش قالنا في الصحة نحقن الأطفال فين بالضبط، وهو ما أثار غضبى من حالة الإهمال التي قد تودى بحياة أطفال أبرياء، وتمسكت بتقديم شكوى بالإدارة، وسوف أتوجه لرفع الأمر لمديرية الصحة بالبحيرة، لمحاسبة المقصرين تجاه الأطفال، ومعرفة ما هو مصير التطعيم الذى دخل أجساد أطفالنا، ومدى فاعليته، وتأثيره على الصحة“.

أما “محمود عيسى”، ولى أمر التلميذ “عمر”، بالصف الرابع الابتدائي أيضاً، فأعرب عن استيائه لما حدث للأطفال داخل المدرسة، قائلاً إنه “عقب انتهاء اليوم الدراسي، حضر ابنى واشتكى من شعوره بألم في البطن، لم أعر الأمر اهتماماً في بدايته، واعتقدت أنه يحاول التهرب من المذاكرة أو كتابة الواجب، إلا أن درجة حرارته ارتفعت بشكل مفاجئ، وأصيب بحالة قيء شديدة، وعندما سألته عما تناوله أثناء وجوده في المدرسة، أكد عدم تناوله أي طعام خارج المنزل، وأبلغني بإعطائه حقنة التطعيم داخل المدرسة“.

وأكدت مشرفة تمريض بإدارة شبرا خيت الصحية، حدوث “خطأ “من جانب الزائرات الصحيات أثناء تنفيذ حملة التطعيمات بمدرسة “السعادة “الابتدائية، حيث تم إعطاء الحقن للأطفال في “الإلية”، وأبدت استعدادها للشهادة مع أولياء الأمور والطلاب المتضررين، وقالت إن “إهمال زائرات الصحة، لا ينبغي أن يتحمل عواقبه أطفال صغار“.

ومن جانبه، قلل وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، الدكتور علاء عثمان، من هذه الخطأ مدعيًا عدم وجود أي مخاطر على صحة الأطفال، وقال في تصريحات صحفية  إن حقن التطعيم عادةً ما تكون في العضل وليست في الوريد، ويفضل أن تكون في العضلة الخلفية أعلى الذراع، وفى حالة إذا ما أُعطيت في العضلة الخلفية أعلى الفخذ، فليس هناك خطورة في ذلك، وأضاف أن ما أصاب التلاميذ من أعراض عقب الحقن هي “أعراض طبيعية”، أما بخصوص الطفلة التي أصيبت بمضاعفات في موضع الحقن، أكد أنها ستخضع للملاحظة الطبية لحين شفائها تمامًا

 

*مصدر قضائي: حكم عسكرية إسكندرية يكشف نهاية المحاكمات المدنية!

أكد مصدر قضائي  أن إحالة المحكمة العسكرية بالإسكندرية اليوم الإثنين لأوراق 14 مواطنًا إلى مفتي الجمهورية تمهيدًا للحكم عليهم بالإعدام في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ108 عسكرية، هي دلالة جديدة على انهيار دولة العدالة في نظام الانقلاب، باختصار درجات التقاضي، وحق المدنيين في محاكمتهم أمام القضاء الطبيعي، بمحاكمتهم أمام القضاء العسكري الذي أصبح طريقا مختصرا لإعدام كل المعارضين لنظام الانقلاب.

يأتي ذلك في الوقت الذي حكمت فيه المحكمة العسكرية بالإسكندرية على 14 شخصا بالإعدام، في قضية هزلية تضم   21 مدنيًا تعرضوا عقب اختطافهم من قبل قوات أمن الانقلاب للإخفاء القسري لعدة أيام وممارسة عمليات التعذيب بالكهرباء أثناء التحقيق معهم للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

وقال المصدر القضائي اليوم الإثنين، إن المحاكمة العسكرية محاكمة ذات طبيعة استثنائية ومؤقتة في أغلب الأحيان وتُقام بغية البتّ في حالة خاصة بعينها شُكّلت المحكمة من أجلها، ولذلك فهي خارج النظام القضائي العادي، موضحا أن هناك نية مبيتة كشفت عنها فاشية النظام الحالي في اعتماده على المحاكم العسكرية ضد المعارضة، لاختصار الوقت في إعدام كل من يعارض هذا النظام الفاشي.

وأكد المصدر أن المحاكمات العسكرية  تتميز بمحدودية ضمانات المحاكمة العادلة فيها مقارنة بالمحاكمات المدنية، موضحا أن ما يحدث حاليا يشبه ما كان في دول الاحتلال حينما كان يحاكم المدينيون أمام محاكم عسكرية استثنائية، لغياب أي وجود للإدارة المدنية.

وكشف أن إخضاع المدنيين للقضاء العسكري يهدف من قبل النظام الحالي لردعهم عن أي تحرك سياسي مناوئ لها، ومن النماذج الصارخة على هذه الحالة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدا أن الأنظمة الاستبدادية في أحيان كثيرة تستخدم القضاء العسكري والمحاكمات العسكرية لملاحقة وقمع التنظيمات السياسية المعارضة لها.

وكانت قد أحالت المحكمة العسكرية بالإسكندرية اليوم الإثنين أوراق 14 مواطنًا إلى مفتي الجمهورية تمهيدًا للحكم عليهم بالإعدام في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ108 عسكرية والتي تضم  فيها 21 مدنيًا تعرضوا عقب اختطافهم من قبل قوات أمن الانقلاب للإخفاء القسري لعدة أيام وممارسة عمليات التعذيب بالكهرباء أثناء التحقيق معهم للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

والصادر بحقهم قرار الإحالة هم:

أحمد محمد عبد العال الديب

عصام محمد محمود عقل

طاهر أحمد اسماعيل حمروش

محمد السيد محمد شحاته ابو كف

عزام علي شحاته احمد عمرو

بدرالدين محمد محمود الجمل

سمير محمد بديوي

أحمد محمد الشربيني

عبد الرحمن محمد محمد عبد الرحمن صالح

محمود محمد سالم حفني

محمود إسماعيل علي إسماعيل

خالد حسن حنفي شحاتة

السيد ابراهيم السيحيمي

أحمد حسن سعد

ووثقت العديد من المنظمات الحقوقية الجرائم التى تعرض لها المعتقلون على ذمة القضية الهزلية منذ اختطافهم والتى شملت عمليات تعذيب ممنهج للاعتراف باتهامات لا صلة لهم بها.

وجاءت الاتهامات ملفقة للضحايا، الذين تحولوا لمجرمين بسلطة الانقلاب العسكري، بالرغم من أنه لا يجوز المحاكمات العسكرية للمدنيين لأنها محاكمات استثنائية، بتهدر ضمانات المحاكمة العدالة المنصفة، تهدر حقوق وحريات المواطنين. 

وحسب حقوقيين، فإن المعتقلين قبض عليهم من أماكن ومحافظات مختلفة علي فتررات زمانية متباينة ، مثل بدر الجمل الذي اعتقل يوم زفافه بتاريخ 2015/11/11، بعد أربعة شهور من القضية، والمعتقل محمود أحمد عبد العاطي” اعتقل يوم 23/3/2015 من جنازة بالعمري.

 

*انقسام في تونس بعد دعوة “السبسي” قائد الانقلاب لزيارة بلاده

حالة من الانقسام تسود بين أطياف الشعب التونسي بكل تياراته وفئاته من جهة، ورئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي من جهة أخرى؛ على خلفية دعوة الأخير رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي لزيارة تونس.

وأعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، أمس الأحد، خلال زيارته للقاهرة، عن توجيه دعوة ثانية موجهة من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، إلى رئيس الانقلاب الجنرال عبد الفتاح السيسي.

وكان السيسي قد استقبل الرئيس التونسي بحفاوة خلال زيارته للقاهرة، بينما صرح وزير الخارجية بحكومة الانقلاب سامح شكري، خلال زيارة له لتونس، بأن العلاقات التي تجمع السيسي بالسبسي تقوم على الإخوة والمتانة.

هذه الدعوة هي الثانية من نوعها، بعد سنة من الدعوة الأولى التي لم يستطع رئيس الانقلاب السيسي تلبيتها؛ على خلفية الرفض العارم من جانب الأحزاب والهيئات التونسية وجمعيات حقوق الإنسان.

وفي نوفبر 2016م، كانت الدعوة الأولى من الرئيس التونسي لرئيس الانقلاب لزيارة تونس، والتي عدل عنها آنذاك، بسبب موجة رفض غير مسبوقة عبّرت عنها عدة أحزاب ومنظمات قادت احتجاجات في الشارع؛ تنديدا بـ”التطبيع مع نظام انقلابي وديكتاتوي“.

وأكد الهاشمي الحامدي، رئيس حزب “تيار المحبة”، أنّ “تونس الديمقراطية لا تريد استقبال من انقلب على الشرعية الانتخابية في مصر دون وجه حق، مشدّدا على أنّ تحرّكات حزبه الاحتجاجية ستتواصل إلى أن تعدل رئاسة الجمهورية عن دعوة السيسي“.

وأعربت قيادات في “حركة النهضة” عن استيائها من دعوة السيسي لزيارة تونس، مذكّرة بأنّه المسئول الأول عن مجموعة جرائم ضد أبناء بلده، وإبادة أبرياء في ميدان “رابعة العدوية” عام 2013، وسجن مناضلين وصحفيين ومدونين معارضين دون وجه حق.

وفي الوقت ذاته، أكدت بعض قيادات “حركة النهضة” أنّ السياسة الخارجية من اختصاص الرئيس وحده، مؤكدة الالتزام بخياراته في هذا المجال.

الموقف من الزيارة لم يتغير

وحول الدعوة الجديدة من السبسي للسيسي، قال النائب عن “حركة النهضةمحمد بن سالم، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين 13 نوفمبر 2017م، إنّ الموقف من زيارة السيسي إلى تونس لم يتغيّر، فقدومه غير مرحّب به في بلد الديمقراطية ومنارة الربيع العربي“.

وحذّر من أنّ “الزيارة ستفرّق التونسيين، والتخوّف قائم من تبعاتها، موضحًا أنّ “هذا الموقف لا يُعتبر تدخلاً في صلاحيات رئيس البلاد، والنهج الدبلوماسي الذي يختص في رسمه، ولكنّه يأتي في إطار التعليق على السياسة العامة“.

وبحسب مراقبين، فإن الرئيس التونسي حريص على استقبال جنرال العسكر ورئيس الانقلاب في تونس، الأمر الذي دفعه إلى تجديد الدعوة لزيارتها، حيث يعوّل على التنسيق مع القاهرة، والتعاطي معها بالمثل في التحركات الدبلوماسية، على الرغم من كونها منافسا لتونس في عدة ملفات.

ويرى النائب عن حزب “نداء تونس” محمد بن صوف، المتحدّث باسم مكتب البرلمان التونسي، أنّ “زيارة السيسي لتونس من شأنها أن تُساهم في التأسيس لمرحلة جديدة من التعاون المثمر، وتُمكّن من تعميق التشاور حول المسائل والملفات الإقليمية التي تشغل البلدين، على غرار الأزمة الليبية“.

واعتبر أنّ “المواقف الرافضة لقدوم السيسي مواقف منفردة، ولا تمثّل أطرافا رسمية، وهذا طبيعي في بلد ديمقراطي يكفل حرية التعبير والرأي”، بحسب قوله.

وشدّد على أنّ “السبسي هو المسئول الأول عن السياسة الخارجية، وقائد الدبلوماسية الرسمية لتونس، وهو من يختص بمساعدة رئيس الحكومة ووزير الخارجية في إعلان مواقف البلاد الخارجية، وتمثيلها على مختلف الأصعدة الإقليمية والدولية“.

 

*خبير دولي: إثيوبيا تعنتت بمفاوضات سد النهضة.. وفشلنا في الحصول على تأييد السودان

وصف الدكتور عباس شراقي رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، مواقف مصر وإثيوبيا خلال جولات مفاوضات سد النهضة خلال السنوات الماضية بـ «مرونة مصرية»، مقابل «تعنت إثيوبي»، حيث كان ذلك هو عنوان المفاوضات، وهو ما تسبب في فشل الجولة رقم 17 التي اختتمت أعمالها بالقاهرة أمس الأحد، وهو ما جعل مصر لا تعلن عن فشل المفاوضات السنوات الماضية، لأننا كنا حريصين على استمرار المفاوضات، خاصة مع بدء فترة ولاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو ما جعل مصر حريصة على إثبات حسن النوايا والتعاون مع إثيوبيا.

وأضاف «شراقي»، في تصريحات، إن التعنت الإثيوبي «مستمر»، وقامت باستغلال الأوضاع السياسية في مصر منذ قيام ثورة 25 يناير، وهو ما انعكس على زيادة مواصفات تخزين السد من 11 مليار متر مكعب إلى 74 مليارا، وهو يعادل 7 أضعاف السعة المقترحة من الدراسات الأمريكية عام 1964، موضحا أنه تم تغيير أسماء السد حتى تتسم بالطابع السياسي القومي الإثيوبي، منذ الشروع في أعمال إنشائه.

وأوضح انه تم وضع حجر الأساس في 2 إبريل 2011، تحت اسم «سد الحدود»، وخلال 45 يوما تغير اسمه إلى مشروع «x»، أي المجهول، ثم تغير اسمه إلى «سد الألفية الإثيوبي العظيم»، حيث تم التعاقد مع شركة «ساليني» الإيطالية، على بناء السد بهذا الأسم، عند وضع حجر الأساس، ثم ما لبث أن تغير الاسم بعد مرور 10 أيام إلى الاسم الحالي «سد النهضة الإثيوبي العظيم”.

وأوضح «شراقي»، إنه في كل مرة يتم تغيير الاسم تتغير مواصفات السعة التخزينية إلى أن وصلت إلى السعة الحالية وهي 74 مليار متر مكعب، مما يؤكد الجانب السياسي في المشروع، وهو ما يفسر سعي رئيس الوزراء الإثيوبي الراحل ميلس زيناوي إلى الحصول على التأييد الشعبي للمشروع الضخم للحصول على الزعامة، وتقليدا لما فعله الرئيس جمال عبدالناصر، عندما شرع في إنشاء السد العالي، مشيرا إلى أن كل هذه الظروف السياسية هي التي أدت إلى فشل المفاوضات الحالية.

وقال خبير المياه في معهد الدراسات الأفريقية: «فشلنا في كسب تأييد السودان، أو احتوائه، لأنها دولة شقيقة وجارة، خاصة أن السودان تؤيد الموقف الإثيوبي على أساس أن الله يسلم من مخاطر انهيار سد النهضة، بالإضافة إلى الجانب السياسي في الاختلاف بين النظامين المصري والسوداني، خاصة فيما يتعلق بوجهات النظر في مختلف القضايا المشتركة أو الإقليمية والدولية، وهو ما تسبب فيما حدث من عدم الاتفاق خلال الجولة الأخيرة لمفاوضات سد النهضة، مشددا على أنه كان يجب أن يكون هناك دور أكبر لوزارة الخارجية في إدارة الملف بالتنسيق مع جميع الوزارات المعنية بالتعاون مع السودان، مستغربا دخول الوفد الفني في مفاوضات لا يوجد بها شخصية سياسية تدفع باتجاه تحقيق التقارب بين وجهات النظر الفنية”.

وشدد «شراقي» على أهمية إعداد سيناريوهات للتعامل مع مستقبل العلاقات المائية الناتجة عن إنشاء سد النهضة، منها تفعيل اتفاق المبادئ الذي وقعه رؤساء مصر والسودان وأثيوبيا حول سد النهضة، خاصة فيما يتعلق بالاتفاق حول قواعد الملء الأول الموجود في البند الخامس الذي ينص على التعاون في الملء الأول وإدارة السد، موضحا أن تفعيل البند الخامس من اتفاق المبادئ يتم عن طريق تشكيل لجنة دائمة من الدول الثلاثية للتنسيق في تشغيل سدود الدول الثلاثة في التشغيل أو إدارة سد النهضة، ومهمة اللجنة التنسيق في تشغيل سد النهضة من أجل الحصول على أكبر منفعة لإثيوبيا وأقل ضرر على مصر، وهذه اللجنة هي لجنة تنسيق لدراسة أحوال الأمطار وكميات المياه المخزنة في السدود الثلاثة.

وأضاف «شراقي»، أنه في حالة إذا وافقت إثيوبيا على تشكيل اللجنة ستكون مهمتها تقليل الضرر على مصر والسودان، وفي حالة رفضها تشكيل اللجنة، يتم التوجه إلى مجلس الأمن والاتحاد الأفريقي لتدويل القضية والبدء بجامعة الدول العربية، تأكيدا على أن مصر طرقت كل الأبواب وأبدت مرونة كبيرة في التعامل مع الملف حرصا على العلاقات بين الدول الثلاثة، وأنها استنفذت كل الطرق لتحقيق التوافق.

 

*حلاوة المولد من وزارة الداخلية.. من يدفع الثمن؟!

تتواصل إعلانات وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب عن بيع حلاوة المولد النبوي في فروعها المسماة “أمان” بالمخالفة لجميع وزارات داخلية العالم ومؤسساته الأمنية والعسكرية.. التي لا يمكن ان تجرؤ وتحيد عن مهامها الوظيفية المنصوص عليها قانونًا ودستورًا بالتفرغ للأمن والعمل المهني المحدد بنوده في حماية الوطن والمواطن. بينما في مصر انقلب القانون واهدر قواعد الدستور، ححينما تحول السلاح المشترى من ضرائب وأموال الشعب، لقتل نفس الشعب وإزهاق روحه لا لشيء إلا لأنه عبر عن رأيه.

وتستعد منافذ بيع “أمان”، التابعة لوزارة الداخلية، لبيع حلوى المولد بأسعار مخفضة وبجودة عالية. حيث أكد مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية في حكومة الانقلاب، أنه وجه بتخفيف العبء على المواطنين بتقديم السلع الأساسية بأسعار مناسبة في منافذ بيع ثابتة ومتحركة.

من جانبهم، قال مواطنون إن الداخلية والجيش يفتحون محال وأكشاك لبيع السلع في وقت لا يجد المصريون فيه ما يشترون به قوت يومهم؛ بسبب الغلاء المستمر وتدني المرتبات.

وأضاف “علي”: “الوزارة بتتاجر بحاجة الناس، والناس مش لاقيين، هنشتري حلاوة مولد ازاي واحنا يا دوب مكفيين أكل وشرب بالعافية!”

أما التجار، فأكدوا أن المؤسستين يحاربونهم في أرزاقهم، والأولى بهم حماية البلد وأن يحموا الحدود بدلاً من بيعهم الزيت والسكر وحلوى المولد.

جدير بالذكر أن منافذ أمان تم افتتاحها منذ عدة أشهر تحت إشراف اللواء أشرف محمود، مساعد وزير الداخلية للبحوث؛ لمنافسة الجيش في تحقيق الأرباح على حساب الشعب المصري، مستفيدين من الإعفاء الضريبي.

وبلغت عدد منافذ أمان في المحافظات نحو 700 منفذ ثابت ومتحرك، وتنتشر في كافة محافظات الجمهورية. بينما تنتشر منافذ الجيش لبيع السلع في غالبية شوارع مصر بشكل ثابت ومتحرك، بل تمارس السلطات الأمنية والعسكرية بلطجة غير مسبوقة بحملات على الأسواق والشوارع لإفراغها من التجار ثم إدخال السيارات التابعة للجيش والداخلية مكانهم، ما يزيد من الأسواق العشوائية وإشغال الطرق، ولكن لحساب العسكر هذه المرة، فيتم السكوت عنهم…

حرق القطاع المدني

وفي ظل الميزات النسبية لمنافذ الجيش والشرطى التجارية، حيث يتم اعفائهم من الرسوم والضرائب، بجانب عمل الجنود بالمجال، وفق نظام السخرة، وهو ما يعادل نحو 50% من قيمة التكاليف الاقتصادية للمنتج، وهو ما يخلق ميزة نسبية للمؤسستين في التجارة، ويحرق التجار المدنيين الذين يجدون أنفسهم مضطرين للشراء بإسعار عالية، ومن ثم البيع بأسعار عالية، وهو ما يتسبب في منافسة غير عادلة، يضطر من خلالها المدنيون للخروج من المنافسة. 

الجانب الأخطر، في الامر، هو انصراف الجنود عن التدريب والعمل العسكري، لصالح الاعمال التجارية والزراعية والتصنيع، ما يقلل من قوة البلاد العسكرية والأمنية…وهو ما تجلى مؤخرًا من زيادة القتلى من الجنود في عملية الواحات ، مؤخرا، لغياب القدرات التدريبية، وكذا تصاعد أعداد الضحايا من الجيش في سيناء، على يد مسلحين.. وهو ما ينعكس بدوره على الصعيد الوطني ككل.

 

 

 

تفاقم ورطة مصر بعد الجولة الـ17 لـ”ثلاثية سد النهضة”.. الأحد 12 نوفمبر.. بعد عسكرة الخارجية..الانقلاب يُلزم القضاة بحضور دورات تدريب عسكرية!

الجولة الـ17 لـ"ثلاثية سد النهضة"

الجولة الـ17 لـ”ثلاثية سد النهضة”

تفاقم ورطة مصر بعد الجولة الـ17 لـ”ثلاثية سد النهضة”.. الأحد 12 نوفمبر.. بعد عسكرة الخارجية..الانقلاب يُلزم القضاة بحضور دورات تدريب عسكرية!

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تأجيل إعادة محاكمة بديع وآخرين بقضية البحر الأعظم

أجّلت محكمة جنايات شمال القاهرة المصرية، اليوم الأحد، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، و14 آخرين من قيادات الجماعة، في القضيّة المعروفة إعلامياً بـاسم “أحداث البحر الأعظم”، في منطقة الجيزة، بعد إلغاء أحكام المؤبد الصادرة ضدهم من محكمة أول درجة، إلى جلسة 23 ديسمبر/ كانون الثاني المقبل، لاستكمال سماع أقوال الشهود في القضية.
وجاءت جلسة اليوم لتكون الجلسة الرابعة عشرة التي تنظر القضية أمام الدائرة الثالثة برئاسة المستشار حسين قنديل، بعد تنحِّي الدائرة الثانية برئاسة المستشار شعبان الشامي، وبعد قبول دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضد قاضي الدائرة الأولى المستشار معتز خفاجي والذي كان ينظر القضية، لوجود خصومة بينه وبين المعتقلين.
ويشار إلى أن محكمة جنايات الجيزة المصرية، قضت في 15 سبتمبر/ أيلول 2014 بالسجن المؤبّد على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، و14 آخرين، في القضيّة.
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين ارتكاب جرائم عدّة، منها التجمهر واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة ناريّة وذخائر غير مرخّصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين.

 

*اعتقال 7 مواطنين بينهم 4 أطباء من الشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية في الساعات الأولى من صباح اليوم 6 مواطنين من مركز ديرب نجم، بينهم 3 أطباء بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي؛ استمرارًا لجرائم الاعتقال التعسفي.

واقتحمت الحملة منازل المواطنين بعدد من قرى مركز ديرب نجم في مشهد تكدست خلاله الانتهاكات والجرائم؛ حيث حطمت أثاث المنازل، وروعت النساء والأطفال وسرفت بعض المحتويات قبل أن تعتقل من قرية إكوا د. رضا محمد السيد القش، طبيب أطفال، ود. أيمن فهمي الإمام، طبيب نساء وتوليد، ومن قرية الصانية الطالب بهندسة الزقازيق عمار أحمد القاضي لينضم إلى والده المعتقل مؤخرًا في سجون العسكر ومن قرية الصويني د. أحمد إسماعيل، طبيب بيطري، بالإضافة لاعتقال جودة إسماعيل وبهاء السيد من كفر الحج حسن، ومحمد عاطف عبد الفتاح من قرية دبيج “35 سنة” يعمل نقاشًا. 

واستنكر أهالي المعتقلين الجريمة وناشدوا منظمات حقوق الإنسان وكل من يهمه الأمر التدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم، محملين مسئولية سلامتهم لوزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة ديرب نجم.

 

*المتحدث العسكري: ضبط 5 أفراد أثناء قيامهم بمراقبة تحركات القوات الأمنية في #سيناء

 

*ضنكيشن”.. ازاي تفضل عايش في زمن العسكر

نشر نشطاء عبر موقع الفيديوهات الشهير” يوتيوب” عملاً إبداعيًا جديدًا تحت عنوان” ضنكيشن” ازاي تقدر تعيش في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية بحكم العكسر تحت مسمى “الآلية الدفاعية”.

وتخلل العمل الجديد كيفية توفير مواد الشراء المالية باستخدام المتوفر بالمنازل، أو ما يلزم من سيارات، أو هواتف أو مواد منزلية مستخدمة يوميًا. 

وقالوا: إن الأمر سيكون بمجرد أداة للتعايش مع الوضع الاقتصادي “المهبب”؛ الذي يعيش فيه ملايين المصريين، خاصة بعد ارتفاع الأسعار وتعويم الجنيه، وارتفاع سعر الدولار، وثبات الدخل.

 

*الجولة الـ17 لـ”ثلاثية سد النهضة” تفاقم ورطة مصر

اختتمت اليوم الأحد الجولة السابعة عشرة لاجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة الإثيوبي، والتي بدأت أمس، بحضور وزراء مصر والسودان وإثيوبيا؛ لاستكمال المناقشات حول التقرير الذي أعده المكتب الاستشاري الفرنسي “بي. آر. ال” حول العناصر الأساسية، التي تحدد الآثار السلبية لسد النهضة على دولتي المصب مصر والسودان.

ويتضمن التقرير “مراجعة الدراسات المتاحة والبرنامج الزمني للتنفيذ والنماذج الرياضية التي سيتم استخدامها في الدراسة ومراجعة البيانات المتاحة، وتحديد البيانات التى تحتاج إلى استكمال والسيناريوهات المختلفة التي سيتم دراستها، وأسلوب عرض النتائج على أعضاء اللجنة”.

وتعد المرحلة الحالية للمفاوضات الأعقد بين اجتماعات سد النهضة الإثيوبي باعتبارها تحدد التفاصيل الفنية للمنهجية التي يستخدمها المكتب الاستشاري الفرنسي “بي .آر. ال” في تنفيذ الدراسات.

ولم يتبق سوى أشهر قليلة لتنتهي إثيوبيا من بناء سد النهضة وبدء تخزين المياه المقررة في يونيو 2018. 

وبالرغم من فشل التفاوض بين القاهرة وأديس أبابا المستمرة منذ ست سنوات، لا تزال مصر تبحث في الجولة الـ17 عن حلّ النقاط العالقة بين البلدين الخاصة بحجم إنشاءات السد، التي تضاعفت من حيث الارتفاع أو حجم تخزين المياه.

وبعد أن كان مقررًا في الدراسات الأولية تخزين قرابة 14 مليار متر مكعب من المياه، تضاعفت إلى قرابة 34 مليار متر مكعب بعد، ثم إلى 74 مليار متر مكعب من مياه النيل في التصميم النهائي؛ ليصل ارتفاع السد إلى 145 مترًا.

وذكرت صحيفة التلغراف البريطانية مؤخرًا أن إثيوبيا تضع اللمسات النهائية على مشروع سد النهضة الذي تقيمه على النيل الأزرق.

وتخشى مصر من تأثيره على إمداداتها من المياه الأمر الذي قد يؤدي موت جزء من أراضيها الزراعية الخصبة ويضغط على عدد سكانها الكبير، والذي وصل إلى 104 ملايين نسمة.

ويقع السد في منطقة بينيشانغول، وهي أرض شاسعة جافة على الحدود السودانية تبعد 900 كيلو متر شمال غربي العاصمة أديس أبابا.

وقد رصدت الحكومة الإثيوبية مساحة واسعة من الأراضي لبناء هذا السد حيث يمتد المشروع على مساحة تبلغ 1800 كيلو متر مربع

ويبلغ ارتفاع سد النهضة 170 مترًا ليصبح بذلك أكبر سد للطاقة الكهرومائية في إفريقيا، وتكلف المشروع نحو 4.7 مليار دولار مولت أغلبه الحكومة الإثيوبية فضلا عن بعض الجهات الإقليمية والدولية.

وتصل السعة التخزينية للسد لـ74 مليار متر مكعب، وهي مساوية تقريبًا لحصتي مصر والسودان السنوية من مياه النيل.

ويعمل نحو 8500 شخص في هذا المشروع على مدار 24 ساعة يوميًا، وللسد القدرة على توليد نحو ستة آلاف ميجاوط من الطاقة الكهربائية، وهو ما يعادل ثلاثة اضعاف الطاقة الكهربائية المولدة من المحطة الكهرومائية لسد اسوان. 

وبدأت أزمة مصر مع السد، حينما وقع قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي اتفاق المبادئ مع إثيوبيا والسودان، والذي أسقط لأول مرة في التاريخ الحقوق التاريخية للشعب المصري في مياه النيل.

 

*المعهد المصرى للدراسات يرصد خسائر الجيش والشرطة بسيناء في شهر واحد

نشر المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية تقريره الشهري عن تطورات المشهد في شبه جزيرة سيناء لشهر تشرين الأول/ أكتوبر 2017 والذي أعده الباحث المصري، بالمعهد هيثم غنيم .
وقدم التقرير  توثيقا لما يجري  في شبه جزيرة سيناء، و يرصد العمليات العسكرية على الأرض وتطورها، واحصاء لخسائر القوات المسلحة المصرية والمسلحين، بالإضافة لرصد الوضع الحقوقي والإنساني المترتب على هذا المشهد.  

كما نشر التقرير معلومات مفصلة عن عملية التهجير القسري الذي تمارسه السلطات المصرية في سيناء بحق سكان مدينة رفح المصرية بهدف إقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة.

ويعتمد التقرير على ما قام برصده من البيانات الرسمية التي ينشرها المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية تامر الرفاعى، وفى الطرف المقابل البيانات التي تنشرها الجماعات المسلحة فى سيناء “ولاية سيناء” حيث قدم قراءة تحليلة بالأرقام والمقارنات النسبية ويستخلص التقرير عدد من الدلالات للأرقام الهجمات والضحايا والأحداث.

 

*أبرز هزليات قضاء الانقلاب اليوم الأحد

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الأحد، جلسات إعادة محاكمة فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، و13 آخرين من الرموز العلمية والثورية والشعبية فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث البحر الأعظم” .

وقررت محكمة استئناف القاهرة، في وقت سابق، تنحية قاضى العسكر معتز خفاجي، عن نظر القضية بعد قبول دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضده من هيئة الدفاع عن المعتقلين لوجود الخصومة؛ لإفصاحه عن رأيه في جماعة الإخوان المسلمين بوصفها بالإرهاب في حوارٍ له منشور على جريدة “المصري اليوم” في شهر نوفمبر 2015؛ ما يُفقده الحياد والنزاهة الواجب توافرهما في أعضاء السلطة القضائية ويُفقده الأهلية لنظر القضية.

وكانت محكمة النقض قد قررت في وقت سابق إلغاء أحكام السجن الصادرة بالمؤبد في القضية الهزلية وقررت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

كما تستمع المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط للمرافعة في إعادة محاكمة 6 معتقلين صادر بحقهم بتاريخ مارس من عام 2016 أحكام بالسجن المؤبد قبل أن يتم اعتقالهم بزعم تكوين خلية إرهابية بمركز مغاغة. 

كانت المحكمة العسكرية بأسيوط قد قضت في مارس 2016 بالسجن المؤبد غيابيًا بحق 17 من مناهضي الانقلاب العسكري بزعم  تكوين خلية تستهدف تفجير ابراج الكهرباء ومنشآت عامة والتحريض على العنف وإثارة الشغب عام 2015 عقب أحداث مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة، أبشع مذبحة ارتكبتها قوات أمن الانقلاب في تاريخ مصر الحديث.

وتواصل  الدائرة الـ11 بمحكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاض العسكر محمد شيرين فهمي، جلسات إعادة إجراءات محاكمة المعتقل أسامة أحمد السباعي السمري في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث قسم التبين”.

وفي الجلسة السابقة بتاريخ 7نوفمبر الجارى قررت المحكمة التاجيل لجلسة اليوم لإحضار المعتقل من محبسه، وأمرت بالتحقيق مع المتسبب في عدم إحضاره، وعرض نتائج التحقيق على المحكمة مع استمرار حبس المعتقل. 

كانت الدائرة الـ11 بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، قد أصدرت في وقت سابق قرارات بالحبس على الوارد أسمائهم فى القضية البالغ عددهم 47 بينهم 37 معتقل و10 غيابى حيث قررت سجن21  15 عامًا والسجن 10 سنوات لـ15 آخرين والسجن 7 سنوات لـ11 آخرين بزعم مقاومة السلطات، واقتحام منشأة شرطية، وتهريب متهمين، وإشعال النيران واقتحام قسم 15 مايو والتبين، وإتلاف سيارات الشرطة.

 

*قانون المرور “يكهن” السيارات القديمة ويحيل الملايين إلى التقاعد!

يواصل النظام الانقلابي وحكومته إصدار القرارات التي تزيد من أعباء الشعب المصري الذي يواجه ظروفًا اقتصادية متردية منذ الانقلاب العسكري نتيجة للسياسات العشوائية التي يدفع فاتورتها الفقراء ومحدودو الدخل.

وكشف وكيل نظم المعلومات بالإدارة العامة للمرور بداخلية الانقلاب العميد أيمن الضبع عن كارثة لأصحاب سيارات الأجرة التي يزيد عمرها عن 20 عامًا؛ حيث أوضح أن قانون المرور الجديد تعرض للسيارات القديمة، وسيتم التعامل مع السيارات الأجرة بحد أقصى 20 سنة سابقة غير سنة التصنيع.

وفي حال تنفيذ هذا القرار فإنه سوف يزيد من معدلات البطالة داخل المجتمع المصري، ويؤدي إلى توقف مصدر الدخل عن كثير من السائقين، بما يزيد من معدلات البؤس والفقر في المجتمع المصري. 

وفي محاوله لتحسين الصورة ردًا على الانتقادات الموجه لمثل هذا القرار قال الضبع: “سيتم إنشاء صندوق تابع لوزارة المالية (الانقلابية) لتعويض مالكي السيارات ذات الموديل القديم، والتي تخطى عمرها 20 سنة، أو توفير سيارات جديدة لهم بالتقسيط، وهو ما يعني مزيدًا من المعاناة، وفقًا لمراقبين للأوضاع في مصر بعد الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

*بعد عسكرة الخارجية..الانقلاب يُلزم القضاة بحضور دورات تدريب عسكرية!

بعدما تم الكشف، في يوليو الماضي، عن تنحية وإبعاد 12 دبلوماسيًا مصريًا بدعوى أنهم مؤيدون لثورة يناير والإخوان، تم الكشف عن أنه يجري أيضا ضمن عسكرة الخارجية”، إرسال الملحقين الدبلوماسيين الجدد للتدرب ستة أشهر في الكلية الحربية” بالنسبة للشباب، و”معهد التمريض” بالنسبة للفتيات.

وأنه بجانب ابتعاث الملحقين الدبلوماسيين فور التحاقهم بالسلك الدبلوماسي لقضاء ستة أشهر في الكلية الحربية، فهم يقضون مدة شهر تقريبًا في المخابرات العامة؛ كي يكتسبوا “صفات عسكرية“!.

الآن تم الكشف عن إعطاء عدد من القضاة وبعض الصحفيين والإعلاميين الموالين للانقلاب، “دورات تدريب عسكرية” عبارة عن محاضرات يلقيها عسكريون وأستاذة جامعات، تدور حول (الأمن القومي) و(الاستراتيجية)، تجري لقضاة ودبلوماسيين في أكاديميات عسكرية منذ 3 أشهر تقريبا.

وصحفيون وإداريون حكوميون!

وكانت المفاجأة أيضا الكشف عن أن عددا كبيرا من الصحفيّين والإداريّين في وزارات حكوميّة عدّة ورؤساء القطاعات المهمّة في مصر يجب أن يمرّوا بهذه الدورة كشرط لتولّي تلك المناصب.

ما الهدف؟.. هل الهدف العسكرة أم التجنيد السياسي وتوحيد المفاهيم على غرار ما كان يجري أيام حكم عبد الناصر (التنظيم الطليعي الناصري)؟ أم هناك أهداف أخرى غير معروفة؟

بتكليف رسمي .. وإلزامية

وروى قاضٍ في إحدى الهيئات القضائيّة لـ”المونيتور”، أنّه تلقّى دورة الدراسات الاستراتيجيّة والأمن القوميّ” في أكاديميّة ناصر العسكريّة العليا التي يقع مقرّها في منطقة الدقي في محافظة الجيزة، “بتكليف رسمي، مشيرا إلى أنّ “حضور هذه الدورات أصبح إلزاميًّا ومعمّمًا على جميع أعضاء الجهات القضائيّة“.

وقال القاضي، الذي تحفّظ على نشر اسمه أو صورته خشية الإضرار به، إنّ هذه الدورة مدّتها أسبوعان، بواقع 6 ساعات تدريبيّة في اليوم الواحد، ويتمّ فيها إبراز مفاهيم الأمن القوميّ واستراتيجيّاته، وارتباط ذلك بالإفصاح عن المعلومات أو إبداء الآراء السياسيّة في شكل عامّ، والمعلومات التي تخصّ القضايا التي ينظرون فيها أو يحقّقون بها في شكل خاصّ.

وأضاف أنّ هذه الدورات “تهدف إلى توحيد صفوف القضاة وتعريفهم بمفاهيم الأمن القوميّ وضرورات التكتّم على المعلومات“.

وأنه تمّ تحذير القضاة المتدربين مرّات عدّة في الدورة من “إمكان تصيّد الصحفييّن أخطاء القضاة والتربّص بهم وتتبّع أحاديثهم على مواقع التواصل الاجتماعيّ”، كما تمّ التشديد عليهم في شأن “ضرورات عدم التحدّث إلى ممثّلي وسائل الإعلام سواء المصريّة أو الأجنبيّة، وأن يكون التواصل مع المتحدّث الرسميّ لتلك الجهات فقط“.

حلقة في مسلسل السيطرة على القضاء

ويقول الباحث السياسي لـ”المونيتور”، إنّ إلزام القضاة بحضور تلك الدورات يعتبر نوعا من التجنيد الفكريّ، ولا ينبغي أن يفصل عن سياقه الأكبر في إطار محاولات النظام للسيطرة الكاملة على مؤسّسة القضاء، فهذه الدورات تمثّل الجانب الأيديولوجيّ للسيطرة، وتعمل على ترغيب القضاة على اعتناق أفكار النظام الجديد، لكنّها حلقة في مسلسل احتواء القضاء.

ويضيف أنّ هذه الدورات لم تكن هى المسعى الوحيد للسلطات المصريّة لاحتواء القضاة والسيطرة عليهم، فمنذ أشهر وتحديدا في 28 نيسان/أبريل الماضي، أصدر عبد الفتّاح السيسي قانونًا لتعديل طريقة اختيار رؤساء الجهات والهيئات القضائيّة، حمل رقم 13 لسنة 2017، ورفضته كلّ الهيئات والجهات القضائيّة، وطعن به 3 من كبار القضاة الذين تمّ تخطّيهم في التعيين طبقا لقاعدة الأقدميّة المعمول بها قبل صدور القانون.

ويشير الباحث إلى أنّ رفض الجهات القضائيّة هذا القانون جاء لمحاولته السيطرة على تعيينات القضاة واختيار من يوافق فكر مؤسّسة رئاسة الجمهوريّة، كما يسمح للجهات الأمنيّة بالتحكم فيمن يتمّ تعيينه عن طريق التحرّيّات والتقارير الأمنيّة المرفوعة عن شخص القاضي القادم إلى رئاسة الجهة.

ومن المحاولات الأخرى لاحتواء القضاة زيادة الرواتب، التي سعى لها وزير العدل الأسبق أحمد الزند، في 27 مايو 2015، ونجح في صرف البدلات المتأخّرة لعلاج القضاة، والتي تقدّر بـ3 آلاف جنيه مصريّ لكلّ قاضٍ وعضو نيابة.

وبعدها قرّر مجلس القضاء الأعلى المصريّ، في 15 يونيو 2017، زيادة رواتب أعضاء النيابة العامّة والقضاة بمختلف درجاتهم بنسبة 30%، إلى أن جاءت تلك الدورات لتدجينهم أيديولوجيّا داخل أكاديميّة عسكريّة.

هل يعيد السيسي تجربة التنظيم الطليعيّ؟

صحيفة “مونيتور” الأمريكية التي نشرت نبأ تنظيم المراكز العسكرية لدورات تدريبية للقضاة، أكدت نقلا عن بعض من حضروا هذه الدورات، تأكيدهم “إلحاق القضاة ومختلف أعضاء الجهات والهيئات القضائيّة في أنحاء الجمهوريّة، بدورات تدريبيّة، في الدراسات الاستراتيجيّة والأمن القوميّ، في أكاديميّة ناصر العسكريّة العليا“.

وأن هذه الدورات التي انطلقت منذ ثلاثة أشهر، لا تزال مستمرة لتغطية كافة الجهات والهيئات القضائية في مصر.

وهو ما يصفه باحث في الشأن السياسي بأنه “أعاد إلى الأذهان ممارسات نظام جمال عبد الناصر في إنشاء التنظيم الطليعيّ كتنظيم سرّيّ داخل القضاء، هدفه استمالة الأعضاء للأفكار السياسيّة والتنظيميّة للاتّحاد الاشتراكيّ حينها“.

ويضيف الباحث الذي رفض الكشف عن هويّته، أنّ الدورات المنعقدة حاليا تتمّ في شكل أكثر حداثة، فالدولة تسعى إلى تجنيد القضاة فكريّا، وليس عن طريق إجبارهم على الانضمام إلى تنظيم سرّيّ مثلما كان يحدث في عهد عبد الناصر، لافتا إلى المفارقة بين إنشاء التنظيم الطليعيّ في عهد عبد الناصر وبين اسم الأكاديميّة التي تضطلع بالمهام نفسها حاليًا، لكن في شكل أكثر حداثة.

ومن ضمن الأهداف الرئيسيّة المعلنة من دورات أكاديميّة ناصر العسكريّة العليا المتخصّصة في استراتيجيّات الأمن القوميّ، “تأهيل قدرات كبار العاملين المدنيّين في مختلف القطاعات في الدولة ومهاراتهم، وتنميتها، لتولّي المناصب القياديّة“.

من يلقي المحاضرات؟

وتتضمّن الدورات محاضرات عدّة يحاضر فيها كبار الجنرالات في الجيش المصريّ وعدد من المتخصّصين والسفراء السابقين وأساتذة الإعلام والاتّصال، وتشتمل الدورات على محاضرات للّواء الدكتور جمال حواش للحديث عن إدارة الأزمات، ومفهوم الشريعة الدستوريّة ودور القانون في الدفاع عن الدولة، وارتباط ذلك بضرورات الحفاظ على الأمن القوميّ المصريّ من الاختراق، كما يشرح المصدر.

كما اشتملت على محاضرات أخرى للّواء الدكتور محمّد حسني عزب، تحدّث فيها عن أجهزة المعلومات ومصادرها، وكيفيّة تقسيم المعلومات ودورها في إدارة الأزمات، وضرورات الحفاظ على سرّيّة المعلومات والإفصاح عنها، فيما يخدم الكيان فقط من دون التطرّق إلى النقد أو الأمور السلبيّة الخاصّة بكلّ جهة أو قطاع من قطاعات مؤسّسات الدولة، على حدّ قوله.

تجنيد سياسي للقضاة

وتميزت فترة حكم الديكتاتور السابق جمال عبد الناصر بإنشاء الاتّحاد الاشتراكيّ الذي قام على محاولة تدجين كلّ طوائف المجتمع، وكان من أبرز أهدافه الهيمنة الكاملة على مؤسّسات الإعلام والقضاء والمناصب القياديّة في الدولة، ثمّ إنشاء الاتّحاد الاشتراكيّ لما يسمّى بالتنظيم الطليعيّ.

وأهمّ أدوار هذا التنظيم كانت تجنيد الأفراد في مختلف مؤسّسات الدولة، عن طريق تلقينهم دورات تختصّ بضرورة الحفاظ على الأمن القوميّ وعلى الثورة الوليدة؛ حتّى لا تجهض من بقايا الإقطاعييّن والمنحازين إلى النظام الملكيّ، الذي سقط على يد تنظيم الضبّاط الأحرار في عام 1952.

ومنذ ذلك الحين، بدأ التجنيد السياسيّ للقضاة، واختلط القانون بالسياسة فأصبح بعض القضاة أبواقا للنظام.

عسكرة الخارجية” لتوسيع سيطرة “الحربية

وتأتي “عسكرة القضاء” ضمن محاولات جنرالات الانقلاب عسكرة الحياة في مصر بكافة مناحيها، وأبرزها كان عسكرة وزارة الخارجية عبر إعطاء دورات تدريبية للدبلوماسيين في الكلية الحربية وفي المخابرات الحربية.

وسبق هذا، في مايو ويوليه 2017، فصل 12 من كبار الدبلوماسيين المخضرمين، بنقلهم إلى وظائف بوزارات متدنية، مثل النقل والتنمية المحلية، ضمن سعي العسكر لانتزاع أغلب اختصاصات الخارجية.

ويواجه بعض هؤلاء الدبلوماسيين اتهامات من الأجهزة الأمنية بـ «التعاطف مع التيار الإسلامي»، أما البعض اﻵخر فهو متهم بصورة مباشرة بالانتماء لـ «شباب ثورة يناير“.

ومن أشهر هؤلاء الذين تم عقابهم السفير معتز أحمدين، الذي كان يتولى منصب مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة خلال تولي الرئيس محمد مرسي الحكم، والذي نقله السيسي إلى وزارة النقل، وكان بلا عمل منذ إنهاء ابتعاثه لمقر المنظمة اﻷممية في نيويورك في يوليو 2014.

والسفير أشرف حمدي الذي كان سفيرا لمصر في لبنان حتى نهاية 2012، بعد حوار له مع جريدة لبنانية نسبت له تصريحات عن المصالحة مع الإخوان، ونفتها السفارة.

وأكدت مصادر دبلوماسية وتحقيق استقصائي نشره موقع “مدى مصر”، أن الإطاحة بالدبلوماسيين جاءت على خلفية اتهامات بالتعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين، أو شباب ثورة يناير 2011 ومجموعة 6 أبريل، أو رفض التحولات السياسية التي أعقبت الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي يوليو 2013، أو التقصير في الترويج لهذه الانقلاب على مرسي أثناء عملهم في الخارج.

وأن عملية استبعاد الدفعة السابقة من الدبلوماسيين تمت “بعد عمليات تنصت، أو تسجيل آراء لهم خلال مناقشات مع زملائهم داخل مكاتب البعثات المصرية بالخارج أو في ديوان الوزارة، فيما لزمت الخارجية المصرية الصمت ولم تعقب.

 

بين إخفاء الحريري واختطاف الرئيس مرسي الاستبداد ملة واحدة.. السبت 11 نوفمبر.. هل يخذل «جنرال الرز» السعودية في حربها ضد إيران؟

عملاء امريكا الارهاببين إخفاء الحريري واختطاف الرئيس مرسي الاستبداد ملة واحدة.. السبت 11 نوفمبر.. هل يخذل «جنرال الرز» السعودية في حربها ضد إيران؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*البترول: تسوية قضايا التحكيم الدولى ضد مصر شرط استيراد الغاز من إسرائيل

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن أى حديث عن الاستيراد للغاز الطبيعى من إسرائيل يجب أن يخضع لعدة شروط.     

وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحفى، أن أهم الشروط هى تسوية قضايا التحكيم الدولى المرفوعة ضد مصر، بالإضافة إلى مراعاة أبعاد الأمن القومى وأيضا إحداث توازن اقتصادى، مضيفًا أن الموافقة على الاستيراد ستتم إذا كان الأمر سيحقق قيمة مضافة للاقتصاد المصرى

 

*استمرار إخفاء مواطنين ببورسعيد ومصير “سمية” ما زال مجهولاً

استنكرت رابطة أسر المعتقلين ببورسعيد استمرار جريمة الإخفاء القسري لكل من تقي الدين العزبي وأحمد سليم لليوم التاسع على التوالي منذ اختطافهما من قبل جهاز الوطني بالمحافظة
وأوضحت الرابطة عبر صفحتها على فيس بوك، اليوم السبت، أن قوات أمن الانقلاب ترفض الكشف عن مصير المواطنين منذ اختطافهما بعد توقيف السيارة التي كانا يستقلانها، واقتيادهما لجهة غير معلومة دون سند من القانون.
واستنكرت منظمة هيومان رايتس استمرار الإخفاء القسري للكيميائية سمية ماهر حزيمة، عقب اختطافها من منزلها يوم 17 أكتوبر الماضي.
وقالت المنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم: إن أسرة سمية لم تتمكن من معرفة مكان إخفائها حتى الآن رغم البلاغات والتلغرافات والشكاوى للجهات المعنية بحكومة الانقلاب والتي لا تتعاطى معها بما يزيد من قلق الأسرة على مصيرها.

 

*إخفاء 3 مواطنين بالإسكندرية لليوم الخامس على التوالي

تواصل قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، إخفاء 3 مواطنين لليوم الخامس على التوالي، وسط مخاوف ذويهم من تعرضهم للتعذيب لانتزاع اعترافات ملفقة.

والمعتقلون المختفون قسريًا هم: الطالب عبد الرحمن علي “19 عاما”، تم اعتقاله يوم 7 نوفمبر الجاري أثناء تواجده بقسم ثالث المنتزه من أجل الإمضاء لما يعرف بالمراقبة، والطالب بكلية الآداب جامعة الإسكندرية عبد الرحمن صابر “23 عاما”، تم اختطافه منذ اعتقاله في 9 نوفمبر الجاري، بالإضافة إلى إبراهيم مختار “30 عاما”، ويعمل “فنى تبريد وتكييف”، تم اختطافه منذ اعتقاله يوم 9 نوفمبر الجاري.

 

*لليوم العاشر.. اختفاء أحمد مصطفى وتقي العزبي قسريًا ببورسعيد

ما زال المواطنان أحمد مصطفى سليم وتقي حسن العزبي يتعرضان للاختفاء القسري لليوم العاشر على التوالي في بورسعيد.
كانت ميليشيات الانقلاب قد اعتقلتهما من أحد الأكمنة الأمنية، مساء الخميس 02 نوفمبر الجاري، بمحافظة بورسعيد، واقتادتهم إلى مكان مجهول ولم يعلم ذووهما مكان احتجازهما، ولا سبب اعتقالهما حتى الآن.
وتقدم ذووهما ببلاغات للجهات المعنية ولم يتم الرد عليهم حتى الآن مما يزيد تخوفهم عليهم.

*تأجيل هزلية “أنصار بيت المقدس

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، اليوم السبت، جلسات القضية رقم 423 لسنة 2013 حصر أمن دولة، المعروفة إعلاميًا بـ”أنصار بيت المقدس” لجلسة 18 نوفمبر لحضور المعتقلين.

وفى الجلسة السابقة يوم 4 نوفمبر الجاري استمعت المحكمة لـ5 من شهود الإثبات وأكدوا عدم تذكرهم للواقعة غير أن الشاهد “أشرف أمين” لواء بالمعاش قال إنه كان معين خدمة إشراف فى محيط منزل وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم، وأن انفجارًا حدث على بعد حوالي 500 متر من منزل إبراهيم، لكنه لم يشاهد السيارة التي قيل إنها التي أحدثت الانفجار بتقاطع مصطفى النحاس. 

وتضم القضية الهزلية 213 من مناهضي الانقلاب بزعم ارتكاب 54 جريمة ضمنها محاولة اغتيال وزير داخلية الانقلاب السابق اللواء محمد إبراهيم.

 

*مد أجل الحكم في هزلية “المنيب” وتأجيل “الأزهر”

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضي العسكر حسين قنديل، مد أجل الحكم على 26 متهمًا بحرق نقطة شرطة المنيب في يناير من عام 2014 لجلسة 23 ديسمبر.

ووجهت النيابة للأبرياء عدة تهم ملفقة؛ منها استعراض القوة والتجمهر، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وترويع المواطنين، وإحراز أسلحة وذخيرة؛ بهدف الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي. 

كما أجلت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة قاضي العسكر محمد ناجي شحاته اليوم السبت، جلسة محاكمة 19 من طلاب جامعة الأزهر” مخلى سبيلهم”، بزعم اقتحام مبنى مشيخة الأزهر والتجمهر وإتلاف ممتلكات عامه وخاصة، لجلسة 21 نوفمبر، لسماع أقوال الشهود.

 

*مد أجل الحكم على متهم بـ”هزلية مايو” لـ14 نوفمبر

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، مد أجل جلسة إعادة إجراءات محاكمة المتهم محمد علي في قضية أحداث عنف مايو، لـ14 نوفمبر، للنطق بالحكم. 

وكانت المحكمة قضت حضوريًا على حسام الدين سيد بالسجن المشدد 5 سنوات ومحمد علي رمضان، وحسن عبدالغفار غيابيًا بالسجن المشدد 10 سنوات، في اتهامات مكررة وملفقة بالتخريب خلال مظاهرة بمنطقة 15 مايو بالقاهرة.

 

*تأجيل هزليات “ذكرى الثورة” و”15 مايو” وبطلان التحفظ على “سعودي

أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسين قنديل، جلسات إعادة إجراءات محاكمة 120 معتقلاً بقضية “أحداث الذكرى الثالثة للثورة”، على الحكم الصادر ضدهم غيابيًا بالسجن 10 سنوات، لجلسة 9 ديسمبر لاستكمال مرافعة الدفاع.

وتعود وقائع القضية إلى الأحداث التي وقعت العام قبل الماضى بمحيط نقابة الصحفيين في الذكرى الثالثة لثورة يناير؛ حيث اعتدت قوات أمن الانقلاب على المتظاهرين بالرصاص الحي وقنابل الغاز مما أسفر عن إصابة 25 شخصًا ومقتل 6 آخرين، من بينهم سيد وزة، عضو حركة ٦ أبريل.

كانت محكمة جنايات شمال القاهرة، قد قضت في وقت سابق، بالسجن سنة مع الشغل حضوريًا لـ15 من الوارد أسماؤهم في القضية  ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام، والسجن 10 سنوات لـ212 آخرين غيابيًا.

ومدت المحكمة ذاتها أجل النطق بالحكم في إعادة محاكمة  المعتقل محمد علي في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مايو”، لجلسة 14 نوفمبر.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، أصدرت في وقت سابق حكمًا غيابيًا بالسجن 10 سنوات بحق محمد على بزعم الانضمام مع آخرين لجماعة تأسست على خلاف القانون، وتكدير السلم العام، وحيازة مفرقعات، والتجمهر بمنطقة 15 مايو عقب مذبحة فض اعتصام رابعة.

كما أجلت محكمة القضاء الإداري النظر في الطعن رقم ٣٦٥٦٤ لسنة ٦١ قضائية عليا، المقام من حكومة الانقلاب لإلغاء حكم بطلان التحفظ على أموال شركة “سعودي ماركت” لجلسة 16 ديسمبر المقبل. 

وكانت هيئة مفوضي الدولة بالمحكمة الإدارية العليا، أوصت ببطلان قرار لجنة حصر أموال الإخوان، بالتحفظ على أموال محلات سوبر ماركت “سعودي”، ورفض الطعن المقام من الحكومة لإلغاء حكم أول درجة ببطلان التحفظ على أمواله.

 

*بين إخفاء الحريري واختطاف الرئيس مرسي.. الاستبداد ملة واحدة

في فضيحة جديدة تكشف حقيقة العصابة التي تحكم العالم العربي، وعلى رأسها مصر والسعودية، قام النظام السعودي باختطاف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وإخفائه في مكان مجهول، على غرار ما حدث مع الرئيس محمد مرسي حينما اختطفته سلطات الانقلاب وأخفته في مكان مجهول.

فكر واحد للعصابة
ويسير النظام السعودي على نفس المنهج في حادث إخفاء سعد الحريري، الذي سارت عليه سلطات الانقلاب في إخفاء الرئيس مرسي، حيث تعلن السلطات السعودية عن مقابلة عدد من سفراء أوروبا للحريري في محل إقامته بالرياض، ولكنها لا تريد أن تفصح عن مكانه أو تسمح له بالخروج للحديث مباشرة. وهو ما حدث مع الرئيس محمد مرسي حينما سمحت سلطات الانقلاب لكاترين آشتون بلقاء الرئيس مرسي في محل اختطافه، بعد نقلها بطائرة حربية لمكان اللقاء.

الأمر الذي يكشف حقيقة هذه العصابة التي تحكم الوطن العربي، حتى إن مسئولين لبنانيين بارزين لم يعرفوا محل إقامة رئيس الوزراء اللبناني المستقيل.

بل وصل الغموض إلى الرئيس اللبناني ميشيل عون نفسه، حينما طالب السعودية بتوضيح الأسباب التي تحول دون عودة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، الذي أعلن قبل أسبوع عن استقالته من الرياض، معتبرا أن وضع الحريري في السعودية غامض ومبهم.

وقال عون، اليوم السبت، إن “لبنان لا يقبل أن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع الاتفاقيات الدولية“.

وأضاف: “أي شي قاله أو ربما يقوله الحريري لا يعكس الحقيقة بسبب الغموض المحيط بوضعه“.

وكان “عون” قد طالب، أمس الجمعة، القائم بأعمال السفارة السعودية بلبنان وليد البخاري” بعودة رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري إلى البلاد.

وبحسب بيانٍ من الرئاسة اللبنانية، فقد قال “عون” خلال لقائه البخاري، على هامش لقائه سفراء المجموعة الدولية لدعم لبنان في بيروت: إنه من غير المقبول الظروف التي حصلت فيها استقالة الحريري السبت الماضي ونطالب بعودته.

وذكر مسئولون لبنانيون كبار وسياسي مقرب من الحريري، أن السلطات اللبنانية تعتقد أن الحريري محتجز في السعودية التي أعلن منها استقالته الأسبوع الماضي.

في سياق متصل، طلب عون خلال استقباله وفدا من “جمعية بيروت ماراثونبرئاسة مي الخليل، المشاركين غدا الأحد في ماراثون العاصمة اللبنانية أن يركضوا تحت شعار عودة الحريري، لتأكيد التضامن معه وجلاء الغموض الذي يكتنف وجوده خارج لبنان“.

وفي الرابع من الشهر الجاري، أعلن الحريري عن استقالته أثناء زيارة للسعودية، قائلا في خطاب متلفز، إنه يعتقد بوجود “مخطط لاغتياله“.

 

*أبرز هزليات قضاء الانقلاب اليوم السبت

تصدر محكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضى العسكر حسين قنديل، اليوم السبت، حكمها بحق 26 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث نقطة شرطة المنيب والتى تعود لتاريخ 25 يناير 2015. ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية اتهامات عدة منها: استعراض القوة والتجمهر، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وترويع المواطنين.

كما تواصل المحكمة ذاتها، جلسات إعادة إجراءات محاكمة 120 معتقلا بقضية “أحداث الذكرى الثالثة للثورة”، على الحكم الصادر ضدهم غيابيا بالسجن 10 سنوات. كانت محكمة جنايات شمال القاهرة، قد قضت فى وقت سابق، بالسجن سنة مع الشغل حضوريا لـ 15 من الوارد أسماؤهم فى القضية ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام، والسجن 10 سنوات لـ 212 آخرين غيابيا.

وتستكمل محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد،جلسات القضية رقم 423 لسنة 2013 حصر أمن دولة، المعروفة إعلاميًا بـ”أنصار بيت المقدس”، ومن المقرر فى جلسة اليوم منذ الجلسة السابقة استكمال سماع الشهود. وفى الجلسة السابقة بتاريخ 4 نوفمبر الجارى استمعت المحكمة لـ 5 من شهود الإثبات وأكدوا عدم تذكرهم للواقعة غير أن الشاهد “أشرف أمين” لواء بالمعاش قال إنه كان معينا خدمة إشراف فى محيط منزل وزير داخلية الانقلاب محمد ابراهيم، وان انفجار حدث على بعد حوالى 500 متر من منزل ابراهيم لكنه لم يشاهد السيارة التى قيل أنها التى أحدثت الانفجار بتقاطع مصطفى النحاس.
وتضم القضية الهزلية 213 من مناهضي الانقلاب بزعم ارتكاب 54 جريمة ضمنها محاولة اغتيال وزير داخلية الانقلاب السابق اللواء محمد إبراهيم.

وتستكمل محكمة جنايات القاهرة جلسات إعادة محاكمة 31 من طلاب الأزهر فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث جامعة الأزهر والتى تعود ليناير من عام 2014 بعد قبول الطعون المقدمة على حكم حبسهم 5 سنوات وإلغاء الأحكام الصادرة وإعادة محاكمة أمام دائرة جنائية مغايرة.
ومن المقرر فى جلسة اليوم منذ الجلسة السابقة بتاريخ 16 سبتمبر فض الأحراز وسماع أقوال الشهود على التهم الملفقة لهم من قبل نيابة الانقلاب ومنها “الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، والتجمهر، والبلطجة، والتظاهر بدون الحصول على تصريح من الجهات المختصة.

وتنظر محكمة القضاء الإدارى فى الطعن رقم ٣٦٥٦٤ لسنة ٦١ قضائية عليا، المقام من حكومة الانقلاب لإلغاء حكم بطلان التحفظ على أموال شركة “سعودى ماركت”، وكانت هيئة مفوضى الدولة بالمحكمة الإدارية العليا، أوصت ببطلان قرار لجنة حصر أموال الإخوان، بالتحفظ على أموال محلات سوبر ماركت “سعودى”، ورفض الطعن المقام من الحكومة لإلغاء حكم أول درجة ببطلان التحفظ على أمواله.

 

*كلمات المعتقلين أمام المحاكم.. صرخات في وجه القهر

تحولت المحاكم إلى ساحات للاستغاثة من الانتهاكات القاتلة التي لا تخلو منها سجون العسكر منذ الانقلاب العسكري حتى الآن. 

وكانت صرخات الأسود دليلاً على الإجرام الذي تمارسه سلطات الانقلاب ضد تلك الشخصيات الوطنية التي تدفع ثمن مواقفها الساسية الرافضة للانقلاب والظلم الذي تشهده مصر منذ 4 سنوات. 

وكانت تلك الكلمات في ساحات المحاكم توثيقًا للأوضاع داخل السجون، وإثباتًا للصمود الذي يبديه هؤلاء الرجال ضد الانتقام السياسي والإجرام الذي يمارس ضدهم.

رسائل بديع

تحت عنوان “حدث في المحكمة” تداول نشطاء جزءًا من كلمة الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أمام المحكمة، وكانت رسائل لرجل تجاوز 75 عامًا ولكنه ظهر بحضور ذهني، وازداد حماسًا مع التكبيرات وترديد شعار الجماعة، وألقى السلام على جميع الحضور وتفقَّد أصحاب الظروف الخاصة وسأل عن أحوال جميع الإخوان في سجن جمصة وأوصى بتوصيل تحياته لهم.

وعن معاناة المعتقلين تحدث في عدد من الجوانب الإيمانية، وقال إن د. معتز المرزوقي من المنوفية في محنة 65، دخل عليَّ وجسمه ينزف منه الدم، احتضنته لأهدئ من روعه، فقال لي: أحمد الله سبحانه وتعالى أن الدم الذي نزف من جسمي أخذ كل حاجة حرام وأصبحت أنا الكسبان.

وأنا قلت للمحامين في القضية: سوف تقطعون سبعة أشواط ولن تجدوا مياهًا عند القضاة لأنهم مُنتقونَ، لكن لا بد أن تستفرغ جهدك (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).

وأضاف: “كل ما يفعله الانقلاب أنه يحفر قبره.. سكّة جهنم مرصوفة لعرباته وطائراته (فسنيسره للعسرى) (إذ انبعث أشقاها).. الكل مشى في السكة ونحن لم نترصد أحدًا إنما هم من ترصدوا وحرقوا الناس في رابعة ورصفوا الطرق وجددوا المسجد حتى يخفوا معالم جريمتهم”.

عمرو زكي.. تعذيب ممنهج

وتحدث نائب الشعب ببرلمان 2012 م. عمرو زكي، المعتقل في سجون العسكر منذ أكتوبر 2013، عن تعرضه للتعذيب والانتهاكات الممنهجه داخل محبسه بسجن العقرب سيئ السمعة، خلال جلسة عقدت قبل أيام ضمن هزلية مذبحة فض اعتصام رابعة قائلاً عن تعذيبه في سجن العقرب: “تم اقتيادي مكبلاً خلفيًا إلى رئيس المباحث وقالي يا عمرو هتشوف أسود أيام حياتك”، مضيفًا: “أريد تحرير محضر رسمي عن تعذيب حقيقي حدث بالفعل لي بسجن العقرب من رئيس المباحث، وكانوا يمنعون عنا الطعام ولم يعطونا سوى غطاء واحد فقط بشهر يناير”.

وأرسل النائب رسالة مبكية إلى أهله الذين لم يرهم منذ أربع سنوات، كما طلب من المحكمة السماح له برؤيتهم.

وكلفت المحكمة التي أجلت الجلسات لـ14 نوفمبر، لاستكمال سماع الشهود، النيابة العامة للانقلاب بالتفتيش على السجون للوقوف على الانتهاكات والجرائم التي دفعت المعتقلين للدخول في إضراب عن الطعام، رفضًا لما يحدث من عمليات القتل البطيء، التى تمارس بحقهم بسجن العقرب، وفقًا لما وثقته المنظمات الحقوقية.

وفي وقت سابق، كانت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” وثقت الانتهاكات بسجن العقرب عن طريق أسرة المهندس عمرو زكي، وتداول نشطاء التواصل الاجتماعى فيديو لرسالة النائب إلى أسرته، والتي تضمنت جانبًا من الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها المعتقلون بسجن العقرب.

باسم عودة

واشتعلت مواقع التواصل في 9 نوفمبر بكلمة الدكتور باسم عودة، المعروف باسم وزير الغلابة، الذي وقف أمام المحكمة، بعد أربع سنين حبس انفرادي، خلال جلسة محاكمته بقضية فض اعتصام رابعة العدوية، تحدث فيها لقاضيه: “بكرة هكمل 365 يومًا لم أر فيها زوجتي وأولادي ووالدتي، ممنوع من الزيارة بشكل متصل، فيه لائحة للسجون تدّيني حق الزيارة مرة كل أسبوعين لمدة 45 دقيقة، ليه مش بتتنفذ عليا، وأنا لم أرتكب مخالفة واحدة في السجن”.

وقال عودة: “أربع سنين حبس انفرادي؟ آكل لوحدي، أنام لوحدي، أصلي فرض ربنا لوحدي؟ رمضان عدى عليا أربع سنين بفطر لوحدي، مامعيش حد أفطر معاه”.

وتابع متسائلاً: “طوال 4 سنوات بأي منطق؟ أنا عايز أفهم يعني.. بالشرع والدين ولا بالدستور والقانون، ولا بالشهامة اللي عند المصريين، إني مشوفش ولادي ومشوفش والدتي وزوجتي”، ووصف ما يحدث له أنه قد يكون “قتلا ممنهجا”.

البلتاجي والمحكمة

وفي 27 سبتمبر الماضي، طلب الدكتور محمد البلتاجي،عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، من المحكمة، السماح له بعمل توكيل رسمي في الشهر العقاري لعدد من المحامين الدوليين، وذلك لتقديم دعوة عن مقتل ابنته أسماء و1700 شاب وفتاة يوم 14 أغسطس 2013، واتهم وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية محمد إبراهيم بالتخطيط والاتفاق المباشر لمجزرة رابعة العدوية. 

وطلب من المحكمة التحقيق في جريمة اختفاء الدليل الرئيسي في هذه الجريمة، مؤكدا أنه “إذا لم تستجب المحكمة لهذا الطلب العاجل، تصبح المحكمة من وجهة نظري شريكا في طمس معالم الجريمة، وقلب الحقائق، وتغييب العدالة”.  

وتابع البلتاجي: “وبالتالي أطلب من المحكمة أن تأذن لي بإجراءات مخاصمة هيئة المحكمة، وتضمين أسماء هيئة المحكمة ضمن بلاغي ودعواي أمام الجنائية الدولية”.

سطان والحبس الانفرادي

ونقل صحفيون ونشطاء طلبًا بخط يد الأستاذ عصام سلطان قدمه للمحكمة بجلسة في مايو الماضي يحكي فيه الوضع وما تم ويتم بسجن العقرب حاليًا، وهو المعتقل على وقع قضية مزعوم اتهامه بها والواقعة أحداثها يوم 14 / 8/ 2013م في حين أنني معتقل من يوم 29 / 7/ 2013م.

قائلاً: “حيث اقتحمت قوة عسكرية مسلحة زنزانتي بسجن العقرب مساء يوم 2 /5 /2017م وهي كاملة التسليح من سلاح حي وكلاب بوليسية ومواد حارقة وجردت الزنزانة من الملابس والأغطية وكل شئ وحتى الطعام والشراب وتركوني بلا طعام ولا شراب من يومها وحتى الآن بزنزانتي الانفرادية المغلقة عليَّ 24 ساعة يوميًا!!! وفي نهاية التجريدة طلب مني السيد اللواء الكبير أنني إذا رغبت في النجاة بنفسي فلابد أن أصدر بيان أو تصريح تأييد للجنرال قائد الانقلاب العسكري”.

وأضاف: “ولما كنت حريصًا على إجابة السيد اللواء الكبير إلى طلبه وكنت حريصاً أكثر على على أن يكون تصريحي مكتوباً وموثقاً فإنني أرفقه لك رفق هذا، مع طلبي إثبات فحواه بمحضر جلسة اليوم 20 /5/ 2017م واعتباره جزءًا لا يتجزأ من مستندات الدعوى وهذا هو الرد”.

وأنشد شعرا من تأليفه مطلعه
“يا مصر هل غدرت بك الدنيا *** أم دارت على أهلك الدوائرُ..
وهل ساد الأذلاء بأرضك غصبًا *** أم غُيِبَ الأحرار والحرائرُ

وختمه بقوله “فيا مصر هل غدرت بك الدنيا *** أم دارت على أهلك الدوائرُ.. وهل تربع أبو جهل على عرشك *** أم بدأت تقلعه الريح الصرصرُ”.

أحمد عارف: لن نداهن

وفي مايو الماضي سجل المتحدث الإعلامي السابق باسم الإخوان د. أحمد عارف شهادته على ما يحدث في السجن ونبه عليه القاضي مرات عدة ألا تكون مداخلته سياسية فأشار للمحكمة ومستشارها إلى أن العسكر في نفس الشهر بقيادة لواءات وضباط السجن وفق ما سجلته الكاميرات قائلاً: “فك العساكر لجامات الكلاب علشان تعض المعتقلين قامت الكلاب سابت المعتقلين وعضت العساكر”.

وأضاف د. أحمد عارف “تعذيب ممنهج في السجون وإتلاف أدلة القضية.. والمطلوب كلمة مداهنة ونحن نقول لن نركع ولن نقبل المداهنة”. 

كما طالب “عارف” بالتحقيق في واقعة إتلاف تسجيلات كاميرات جمعية رابعة التي قدمت للمحكمة. 

 

*هل يخذل «جنرال الرز» السعودية في حربها ضد إيران؟

على غير المتوقع، عارض “جنرال الرز” السفيه عبد الفتاح السيسي توجيه ضربات عسكرية لإيران أو مليشيا حزب الله، وهو الأمر الذي أثار ردود أفعال ساخطة لدى الوكيل الحصري للانقلاب في الخليج السعودية والإمارات.

وقال السفيه: إنه لا يفكر في اتخاذ أي إجراءات ضد مليشيا حزب الله، مؤكدًا في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية، أن أزمات المنطقة يمكن أن تعالج بالحوار، غير أنه دعا إيران إلى التوقف عن تدخلاتها.

خالف ولي الأمر

وفيما يبدو أنه مخالفة صريحة للسعودية التي تعد الشريان المالي الرئيسي للانقلاب في مصر، تأتي ممانعة السفيه السيسي في وقت تدعو فيه السعودية والولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على حزب الله، وقال وزير الدولة السعودي لشئون الخليج العربي “ثامر السبهان”: إن السعودية ستعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب حزب الله“.

كما سبق للرئيس الأمريكي دونالد ترمب القول “إن حزب الله يشكل خطرًا على لبنان وعلى منطقة الشرق الأوسط برمتها”، وأصدر الكونجرس الأمريكي قانونًا جديدًا للعقوبات ضد الحزب.

تحت السيطرة

وفي مؤتمر صحفي مساء الأربعاء الماضي، على هامش منتدى شباب العالم في شرم الشيخ، أكد السفيه السيسي معارضة فكرة توجيه ضربات عسكرية ضد إيران أو حزب الله؛ بزعم أن هناك ما يكفي من الاضطرابات في المنطقة.

إلا أنه أعلن عن رضاه عن الاعتقالات التي تمت مؤخرًا بحق أمراء ووزراء بقضايا فساد، وأكد السفيه أن الوضع في المملكة مُطمئِن ومستقرّ، وهي إجراءات داخلية يمكن أن تحدث في أي دولة!.

وعلى شاكلة القمع في مصر وانتهاكات حقوق الإنسان، أيَّد السفيه وكلاء الرز” الجدد في المملكة، بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان، وتصرفاتهم تجاه السعوديين، معتبرا أن الوضع في المملكة تحت السيطرة.

ليبيا أم حزب الله؟!

وخلافًا لموقفه الرافض لتوجيه أي ضربة عسكرية ضد مليشيا حزب الله في لبنان، يواصل السيسي عدوانه السافر ضد الشعب الليبي وثورته، داعما في الوقت نفسه الانقلاب هناك عبر الجنرال خليفة حفتر.

وتواصل طائرات عسكرية مصرية قصف مواقع يسيطر عليها الثوار والحكومة الشرعية في درنة وطرابلس، وقال المحلل السياسي الليبي د.أسامة كعبار: إن السيسي يحاول أن يثير حفيظة أوروبا بإشارته إلى أن ليبيا ستصبح مثل الصومال وستنتشر فيها الجماعات المسلحة، فهو يحاول أن يصدر هذه الصورة عن ليبيا لمحاولة استنفار الغرب ضدها.

وتناول “كعبار” دعوة السفيه السيسي للغرب بعدم التدخل عسكريا في ليبيا وإمداد اللواء خليفة حفتر بالسلاح والعتاد، مؤكدًا أن السيسي يثبت أنه خسر كل أوراقه في محيطه العربي، ولم يعد لتحركاته قيمة على المستوى الإقليمي أو الدولي.

وعن دعوة السيسي للغرب لتسليح اللواء خليفة حفتر، أكد “كعبار” أنَّ ما يقوم به حفتر لم يزد البلاد إلا انقسامًا وتمزقًا.

 

*وزير “بترول السيسي”: رفع الدعم نهائيًا عن البنزين قريبًا

بشَّر طارق الملا، وزير البترول في حكومة الانقلاب، المصريين برفع الدعم نهائيًا عن البنزين خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى توفير 4 مليارات جنيه جراء الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود.

وقال “الملا”، في تصريحات صحفية، إنه سيتم رفع الدعم نهائيًا عن البنزين خلال الفترة المقبلة، ضمن خطة الدولة لترشيد الاستهلاك، مشيرا إلى أنه سيعقب ذلك إقرار زيادة جديدة في أسعار الوقود؛ لأن الدولة ما زالت تدعم الوقود بنسبة ٣٥٪.

وأضاف “الملا” أنه تم توفير ٤ مليارات جنيه خلال الزيادة الأخيرة لأسعار البنزين والسولار التي تم الإعلان عنها في نهاية يونيو من العام الجاري، مشيرا إلى أن الهدف من رفع الأسعار ليس فقط رفع الدعم، ولكن ترشيد الاستهلاك من أجل تخفيف فاتورة الاستيراد.

 

*معتقلو الدفوف.. مطالب الإفراج تطغى على حق العودة

وجوه متجهمة، وعيون تدور في سقف الحجرة التي تبدو على غير ما يريدون؛ فالنوبيون يطمحون للعودة لمساكنهم الطينية البسيطة على ضفاف النهر، و يناضلون من أجل الحصول عليها هناك حيث مستقرهم ومستودعهم الأول بعدما هجروا رغما عنهم لتنفيذ مشروعات تنموية.
حمل أبناء النوبة أوراقهم، صباح أمس الجمعة، وترك كل منهم أعماله سواء هناك في أقصى الجنوب، أو حتى من قرر قبل سنوات الانتقال للعمل في القاهرة، الجميع جاء لمناصرة أقاربه والمطالبة بالإفراج عن أبناء عمومته.
كل اللى نطلبه الإفراج عن أقاربنا وأخواتنا وبعدها سنكمل المطالبات بحقوقنا التاريخية التي نص عليها الدستور”تلخص الجملة السابقة التحول الذي طرأ على المشهد النوبي منذ اعتقال 24 من أبنائه صباح ثالث أيام عيد الأضحى الماضي، كانوا في طريقهم للاحتفال بأحد الحدائق بمظاهر العيد وتغنوا ببعض أغنياتهم المميزة التي تدعو للموافقة على حلمهم بعودتهم مرة أخرى إلى ديارهم.
بلهجة يغلب فيها الحزن على لون البشرة الجنوبية الداكنة، بدأ طارق جمعة صاحب الخمسين عاما يسرد قصة تحول مطلبهم من الرجوع لموطنهم الأصلي إلى المطالبة بالإفراج عن ذويهم.
يقول طارق:نحن أُناس مسالمين وليس لنا في السياسية، ولايهمنا من يأتي رئيسا ومن يتغير كل ما في الأمر أننا نطالب بأن نعود ?راضينا.
ويضيف ، ولينا وجوهنا للأحزاب السياسية حتى نستطيع توصيل أصواتنا وأن يسمع من في مسؤولية اتخاذ القرار بمطالبنا ويفرجوا عن أبنائنا.
وتابع أن المجتمع النوبي له عادات خاصة والجميع بقرى النوبة وشوارعها يشعر بغصة بعد القبض على الشباب ?نهم لم يطالبوا بشيء محرم كل ما طلبوه هو تفعيل المادة 236 من الدستور.
وتنص المادة 263 مندستور  2014 المعمول به حاليا على “تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية وفى أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون. وتعمل الدولة على وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلي مناطقهم الأصلية وتنميتها خلال عشر سنوات، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون
ويسرد طارق كيف ألقى القبض على شباب النوبة، مشيرا إلى أنهم نظموا وقفة بالدفوف ولم يقطعوا طريق ولم يفعلوا أي شيء كان يمشون على الرصيف يتغنون بأغاني نوبية تعبر عن حلم العودة.
وتابع أنه بعد إحالة المتهمين للمحاكمة تم الإفراج عنهم بكفالة 1000 جنيه لكن النيابة استأنفت ورفضت خروجهم وتم تجديد حبسهم أكثر من مرة، دون سبب أو داعي.
ويتهم طارق هو وغيره من النوبيين بالتسبب في مقتل الناشط النوبي جمال سرور داخل محبسه، بسبب عدم إسعافه.
يقول:”جمال كان مريض سكر وكما روت أسرته منعوا عنه العلاج، وزملاؤه أحدثوا جلبة في السجن حتى يحضروا له الدواء لكن للأسف لم تحضر سيارة الإسعاف إلا بعد موته
وترفض وزارة الداخلية هذه التهمة وتقول إن سرور توفي إثر أزمة صحية بعد نقله لمستشفى أسوان الجامعي.
وتابع أن موت سرور هو سبب تراجع النوبيين مؤقتا عن مطالبهم بالعودة لأراضيهم وتقديم مطلب الإفراج عن الشباب المعروفين بمعتقلي الدفوف، خوفا من تعرض أي فرد منهم لنفس مصير جمال.
وجمال سرور بحسب طارق كان أحد النوبيين الذي يعمل بالمجال السياحي ومن المناصرين للقضايا النوبية، وكثيرا ما وقف في وجه الفساد أمام مسؤولين تنفيذيين بأسوان.
النوبيون الذين جاءوا للقاهرة بحثا عن مناصر لقضيتهم كانوا على موعد أمس الجمعة مع لقاء تضامني بمقر حزب الدستور بالدقي، حضره عدد من السياسيين والحقوقيين، إلا أن أحمد محمد 26 الذي وقف خارج القاعة يخرج همه في دخان سيجارته يقول إنهم لن يتراجعوا عن مطلب العودة.
ويضيف الشاب العشريني أنهم سبقوا وأن التقوا بأطراف من الدولة وجلس معهم ممثلين عن أبناء النوبة، منذ إقرار الدستور الجديد في 2014، وهذه اللقاء تتكرر لكن دون جدوى بحسب قوله.
وأوضح أنهم كل الجلسات التي تمت بين أبناء النوبة سواء مع ممثلين عن وزارة العدالة الانتقالية، أو حتى رئيس مجلس النواب كانت بمثابة مسكن للنوبيين “وتنويم للقضية
وكانت آخر اللقاء التي جمعت بين مسؤولين بالدولة وأهالي النوبة مع الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب والذي أكد وقتها فى يوليو الماضى، على مشروعية مطالبهم.
وقال عبدالعال إن من حق النوبيين العمل على العودة لأراضيهم، والبرلمان بصدد الانتهاء من القانون الخاص بذلك وفق الدستور.
وبالعودة للشاب النوبي يقول إن أطراف في الدولة منعت شقيق جمال سرور الذي توفي قبل أيام داخل محبسه من التصعيد إلا أن الأسرة أصرت على التقدم بشكوى اتهمت فيها شرطة أسوان بالإهمال الطبي.
ولم تقتصر قضية شعب النوبة الملقبة بأرض الذهب، والذي ينحدر من حضارة عريقة تولت حكم مصر قبل 656 عاما من الميلاد على التناول المحلي لقضيتهم سلطت وسائل إعلام أجنبية الضوء على مطلبهم المشروع دستوريا.
وفي 16 سبتمبر قالت مجلة الإيكونوميست في تقرير لها “لقد قدم النوبيون لمصر الكثير، وحان الوقت لرد الجميل” وجاء ذلك ضمن تقرير للمجلة بعنوان نوبيو مصر.. دعوهم يذهبون إلى وطنهم“.

 

*هؤلاء طلبوا من رعاياهم مغادرة “لبنان”.. فماذا طلب السيسي؟

“الخارجية المصرية تطلب من رعاياها في لبنان واحد كبده و2 سجق”، عبارة ساخرة تداولها نشطاء على ضوء تجاهل خارجية الانقلاب لأوضاع المصريين في لبنان، بعد التهديدات بشن حرب بين السعودية من جهة وحزب الله وإيران من جهة ثانية، فيما طلبت عدة دولة عربية وأجنبية من رعياها مغادرة لبنان أو توخي الحذر.

وبعد أمريكا انضمت الكويت والإمارات الخميس الماضي إلى السعودية في دعوة مواطنيها إلى مغادرة لبنان وعدم السفر إليه، في تحذير يأتي بعد الاستقالة المفاجئة التي أعلنها رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري من الرياض السبت، وفي وقت سابق دعت البحرين أيضًا رعاياها إلى مغادرة لبنان.

أين الحريري؟

ومنذ إعلان الحريري استقالته تسري شائعات في لبنان حول مكان وجوده، وتنشر وسائل إعلام قريبة من ميليشيات “حزب الله” الشيعية الموالية لإيران سيناريوهات عن احتمال احتجازه في المملكة العربية السعودية.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله اعتبر في كلمة متلفزة استقالة الحريري “قرارًا سعوديًا”، وتساءل “أين هو اليوم؟ هل هو في الإقامة الجبرية؟ هل هو هو موقوف؟ هل يستطيع العودة إلى لبنان؟ هل سيسمح له بالعودة إلى لبنان؟ هذه أسئلة مشروعة”.

وتسلم الحريري رئاسة الحكومة التي شكلها من ممثلين عن الأطراف اللبنانية المختلفة منذ أقل من سنة، بناءً على تسوية شملت أيضًا انتخاب ميشال عون، حليف حزب الله، رئيسًا للجمهورية.

ويأتي تجاهل خارجية الانقلاب العسكري لسلامة أرواح المصريين في لبنان، في وقت تدعو فيه السعودية والولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على حزب الله، وقال وزير الدولة السعودي لشئون الخليج العربي ثامر السبهان إن السعودية ستعامل حكومة لبنان “كحكومة إعلان حرب بسبب حزب الله”.

كما سبق للرئيس الأمريكي دونالد ترمب القول إن حزب الله يشكل خطرًا على لبنان وعلى منطقة الشرق الأوسط برمتها، وأصدر الكونغرس الأمريكي قانون عقوبات جديدة ضد الحزب.

طبول الحرب

أما في طهران، وفي ردّ على التصعيد السعودي والاتهامات لإيران بالضلوع في إطلاق صاروخ باتجاه الرياض، قال الرئيس روحاني إن على السعودية حل مشكلاتها الداخلية، ونبه إلى أنها تدرك قدرة إيران ومكانتها في المنطقة، وأضاف أن دولاً أقوى من السعودية لم تقدر على بلاده.

ودعا روحاني السعودية إلى عدم خلق مشاكل مع دول المنطقة للتخفيف عن وضعها الداخلي، متهمًا الإدارة الأمريكية الحالية بالعمل على بقاء المنطقة ملتهبة بهدف بيع السلاح لدولها، كما أنها تعمل بمهارة في نهب أموال دول المنطقة وبالأخص السعودية.

ومع ذلك، فقد أكد الرئيس الإيراني أن بلاده ترغب في تعزيز العلاقات مع دول الجوار، ومن بينها السعودية 

وفي السياق جدد البيت الأبيض مساندته الموقفَ السعودي ضد إيران، وقال في بيان إن الدور الإيراني في اليمن يهدّد الأمن الإقليمي.

 

*مصر تستورد «زبالة» ونفايات بـ 85 مليار جنيه

كشفت عضو مجلس النواب، شيرين فراج، استيراد مصر 771.813 طن نفايات بقيمة إجمالية مالية 384.7 مليون دولار بما يعادل 85.6 مليار جنيه، خلال بيان لها أثار جدلًا واسعًا بين النواب البرلمان.

وتقدمت فراج ببيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء، ووزراء التنمية المحلية والبيئة بشأن استيراد النفايات والمخلفات خلال الفترة من 1/1/2017 إلى 30/6/2017 في ظل أزمة العملة الصعبة في مصر ما يعد إهدارًا للمال العام

وأضافت فراج، فى بيان لها، أن الدولة تترك القمامة في الشوارع دون تدوريها واستغلالها حيث تعاني مصر من انتشار القمامة واستيراد نفايات ومخلفات بقيمة 384.7 مليون دولار من الخارج

وقال سليمان فضل، عضو لجنة الإدارة المحلية في تصريحات صحفية، إن مصر يجب أن تكون مصدرة للقمامة وليست مستورد وإتدوير القمامة سيساعد على تشغيل بعض المصانع المتوقفة وتقليل نسبة البطالة متسائلًا «إذا كانت الحكومة ليس لديها الإمكانية من القضاء على أكوام الزبالة، إزاي تستورد مخلفات من الخارج”.

وعلى جانب آخر، حاول سعيد حنفي، عضو مجلس النواب، تبرير تصرف الحكومة بأنه من الممكن أن يكون هناك نوع من المخلفات لابد من استيرادها من الخارج لتستخدم في عملية تدوير القمامة والمخلفات المصرية.

 

 

مشاركة 160 صهيونيًا في منتدى الشباب والسيسي يتكتم.. الجمعة 10 نوفمبر.. مزيد من الديون و”النقد” يوافق على صرف شريحة الـ 2 مليار دولار للانقلاب

املاءات صندوق النقدمشاركة 160 صهيونيًا في منتدى الشباب والسيسي يتكتم.. الجمعة 10 نوفمبر.. مزيد من الديون و”النقد” يوافق على صرف شريحة الـ 2 مليار دولار للانقلاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أحمد السخاوي.. شاب يتعرض للموت بمقبرة العقرب

يتعرض المصور الصحفي الشاب أحمد السخاوي للموت البطيء داخل سجن العقرب؛ نظرًا للإهمال الطبي المتعمد وغياب أدنى مقومات حقوق الإنسان بالمعتقل الذي تحول خلال السنوات الماضية إلى مقبرة للمعتقلين من رافضي الانقلاب.

وأرسل “السخاوي” استغاثة لأهله، يشكو فيها معاناته من عدم توفر العلاج والطعام والنوم على بلاط السجن طوال الوقت وتعرضه اعتداءات جسيمة، كما اشتكي السخاوي من حرمانه من التريض ورؤية الشمس، مشيرًا إلى تعرضه لأشد أنواع التعذيب للاعتراف بانتمائه للإخوان.

ويبلغ “السخاوي” من العمر 22 سنة، وتم اعتقاله من شقته يوم 25 فبراير 2017 وتم إخفاؤه قسريًا لمدة 27 يومًا قبل أن يظهر في قضية أمن دولة عليا ملفقة بزعم “الانتماء للاخوان ونشر اخبار كاذبة”؛ حيث تم ترحيلة من نيابة أمن الدولة إلى سجن العقرب شديد الحراسة.

خطيبة أحمد السخاوي قالت عن خطيبها المعتقل: “أحمد طول عمره قوي ومفيش حاجه تكسره، متخيلين احمد استمر لأكثر من ربع ساعة بيصرخ بشكل هستيري خرجوني برا العقرب أنا بموت بالبطيء، ما بيدخلوش اكل ليا ومفيش فرش انام عليه ولا أي غطا بنام علي بلاط السجن، أحمد قاعد معاه ف الزنزانة 2 دواعش يوميًا بيعتدوا عليه وبيكفروه لدرجة انه حضر الجلسة و متعور في راسه، ممنوع عنه تريض أو خروج وممنوع عنه الزيارات وقاعد في زنزانة ما بتوشفش الشمس”. 

وأضافت: “أحمد ملامحه مش موجودة وجسمه بقي نحيل أشبه بالمومياء، أحمد قال إنه اتعذب في الأمن الوطني عشان يعترف أنه إخوان وبيشتغل لقنوات لمساعدة الإخوان وقياداتهم”.

 

*اعتقال 4 من أحرار المنوفية واستمرار إخفاء 6 آخرين

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية 4 من أبناء قرية كفر ابشيش التابعة لقويسنا بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين فى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة ضمن جرائم الاعتقال التعسفى.
وكعادتها حطمت الحملة أثاث المنازل وروعت الأهالى خاصة النساء والأطفال قبل أن تعتقل “صبحي حسيني ٤٧ عاما، فؤاد ذكي ٤٧ عاما، جمعة سعيد ٤٧ عاما، أحمد إبراهيم ٣٥ عاما” واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة.
واستنكر أهالى المعتقلين الجريمة وناشدوا كل من يهمه الأمر بسرعة التحرك لرفع الظلم الواقع على ذويهم والإفراج عنهم ومحاسبة كل المتورطين فى هذه الجريمة.
ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى ما يزيد عن 6 من أبناء المحافظة وترفض الكشف عن مصيرهم دون اكتراث لقلق أسرهم البالغ على سلامتهم بينهم من مركز السادات محمد سعيد أحمد عبدالمقصود المختفي منذ تاريخ 16 مايو 2017.
ومن منوف محمد عبدالعظيم كيلاني (٣٤ سنة) ويعمل مهندسا زراعيا، وتم اعتقاله من مطار برج العرب بتاريخ 2 مايو 2017 وكان بصحبته أيضا المهندس أحمد علي عبدربه (٣٣ سنة) وتم اعتقاله وإخفاؤه أيضا منذ ذلك التاريخ، وأحمد عبدالعظيم الدمليجي من أحرار قرية صنصفط ويعمل بالشركة المصرية الألمانية بمدينة السادات، ومختطف بتاريخ 25 إبريل 2017.
إضافة إلى ابن بركة السبع المهندس صبرى عامر نائب الشعب ببرلمان 2012 وتم اختطافه منذ تاريخ 5 أكتوبر 2017.

 

*مشاركة 160 صهيونيًا في منتدى الشباب والسيسي يتكتم

كشفت مصادر شبابية شاركت في فعاليات منتدى الشباب بمدينة شرم الشيخ، والذي بدأت فعالياته السبت الماضي لمدة أسبوع، وانتهت اليوم الخميس 9 نوفمبر 2017م، عن مشاركة عشرات من شباب الصهاينة في المنتدى، وسط حالة من التكتم الشديد من جانب حكومة الانقلاب والمنظمين.

ويشرف على فعاليات المنتدى اللواء عباس كامل، مدير مكتب رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وأحمد شعبان مسئول التنسيق العام، وهو ضابط منتدب لرئاسة الانقلاب من المخابرات الحربية في القوات المسلحة.

ومن خلال موقعه في الرئاسة، يشرف شعبان على برنامج “شباب رئاسةالانقلاب، وهي المبادرة التي أطلقها السيسي لإعداد كوادر شبابية تتولى مواقع في الدولة مستقبلا.

وكشف المصدر عن أن الشباب المشاركين في المنتدى هم خلاصة انتقاء الأجهزة الأمنية، وتم اختيارهم على الفرازة من خلال مؤتمرات الشباب التي انعقدت في عدد من المحافظات خلال الشهور الماضية، وأن بعض المشاهد التمثيلية التي جرت خلال فعاليات المنتدى هي بالاتفاق مع اللجنة المشرفة على المنتدى، والتي لا تسمح مطلقًا بأي شيء خارج عن سيطرتها.

160 صهيونيًا بالمنتدى

وبحسب المصدر الشبابي، فإن ثلاثة أتوبيسات عبرت منفذ طابا قبل بدء المنتدى بيومين، تحمل 70 شابًا و90 فتاة، أعمارهم بين العشرين إلى الأربعين، جاءوا من الكيان الصهيوني للمشاركة في أعمال المنتدى، في ظل تكتم شديد وعدم إعلان من جانبهم عن هوياتهم الصهيونية.

ويضيف المصدر أنه تم توزيع إقامة هؤلاء الفتيات بنفس الفنادق التي يقيم بها الشباب المصري وبغرف مجاورة، متسائلا: هذه هذه صدفة؟.

وبحسب المصدر، كانت السهرة اليومية تبدأ بعد الساعة التاسعة مساء في عدد من الديسكوهات، وتنتشر الفتيات الإسرائيليات بين الشباب المصري، مع عدم الإفصاح عن جنسياتهن، ومعظمهن يتكلمن العربية بطلاقة، وتتعمد الفتيات دعوة الشباب المصري على مشروبات كحولية قوية.

مخططات الصهاينة للإيقاع بالشباب المصري

ويكشف الصحفي البريطاني جوناثان كوك، الذي يعمل كمراسل للصحف البريطانية في مدينة الناصرة في فلسطين، عن أنه في كل موقع إخباري عربي وكل منتدى شبابي يوجد موظفون مدفوعو الأجر يعملون لصالح شعبة إسرائيلية تابعة لوزارة الخارجية، ويعملون بكافة اللغات لتوجيه الرأي العام بما تريده إسرائيل وبشكل يبدو عفويا وبريئا، وقد أكد مسئولون إسرائيليون أن مجنديهم يعملون دون الكشف عن هويتهم أو أنهم من إسرائيل، وأنهم يعملون على مدار 24 ساعة يوميا من خلال تعليقهم على المواضيع والأخبار التي تظهر على مواقع الإنترنت العربية والإخبارية العالمية، وكأنهم أفراد عاديون؛ وذلك للتأثير في الرأي العام وتحسين صورة إسرائيل، وتبرير مواقفها وتمرير سياساتها، وقد وظفت وزارة الخارجية الإسرائيلية هؤلاء الشباب والشابات من خلال وحدة خاصة سرية للكتابة من خلال عضويتهم في مواقع المحادثة، والمنتديات، والمدونات، وتويتر، والفيسبوك، واختارت بالذات لهذه الوظيفة الخريجين الجدد الأذكياء ممن يتقنون اللغات؛ لتسيير عجلة الدفة باتجاه تحبيذ سياسات إسرائيل في الشرق الأوسط.

الدبلوماسية الرقمية

وكانت تقارير إعلامية قد حذرت من مخططات الموساد الإسرائيلي لتجنيد الشباب المصري والعربي، وإغراقه في مستنقعات الرذيلة والمخدرات والخمور عبر صداقات إلكترونية ممنهجة.

ويقع “في مبنى كبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية، قسم “الدبلوماسية الرقمية” العربية في وزارة الخارجية” بالكيان الصهيوني. حيث يجلس شباب إسرائيليون، ويتواصلون مع شباب عرب من جميع أنحاء العالم، من أجل الإيقاع بهم.

وذكر تقرير لموقع “المصدر” الإسرائيلي على لسان حسن كعبية- الناطق بلسان وزارة الخارجية باللغة العربية- أن مصطلح “الدبلوماسية الرقمية” حديث نسبيًّا، وافتُتح قسم في هذا المجال قبل 5 سنوات فقط، حينها أدركت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنّ هناك فرصا جديدة للتأثير في الرأي العام.

ويقول: قبل 10 سنوات عملت في السفارة الإسرائيلية في مصر وعشت في القاهرة، وكنت أتجول في المقاهي، وأرى كل الشباب يجلسون وبحوزتهم الحواسيب النقالة، ويتصفّحون في الإنترنت، فأدركت أنّ هذه هي الطريقة التي يتواصل عبرها الشباب اليوم مع الإعلام، فنحن نتجاوز الحكومات والإعلام ونصل مباشرة إلى المواطن العربي، والتحدّي الذي يواجهه العاملون في قسم الدبلوماسية الرقمية ليس سهلا، فالحديث يدور عن أشخاص ترعرعوا على كراهية إسرائيل.

ويقول يوناتان جونين، رئيس قسم الدبلوماسية الرقمية باللغة العربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية: القسم بدأ العمل عام 2011، عندما أدركنا أن الطريقة الأفضل للتوجه إلى الشباب العربي هي الفيسبوك، أصبحت اليوم هذه الطريقة الأفضل للتأثير في الرأي العام،
ويبلغ عدد متابعي صفحة الفيسبوك التي يديرها قسم الدبلوماسية الرقمية أكثر من 910 آلاف متابع، معظمهم من الشباب في سنّ 18 حتى 24 عاما، يعيش معظم المتابعين في مصر، ولكن يتابعها عراقيون، ومغاربة، وأردنيون وفلسطينيون أيضًا، ويكتبون تعليقات في صفحتهم، وفي تويتر هناك في صفحة وزارة الخارجية أكثر من 83 ألف متابع، الكثير منهم صحفيون، ودبلوماسيون وقادة رأي عام، وعندما يشارك مثل هؤلاء الأشخاص تغريداتنا، فنحن نعلم أنّ رسالتنا تصل إلى عدد كبير جدا من الأشخاص“.

 

*منتدى شباب العالم .. تعبير جديد عن حالة الفصام التي تعيشها مصر

على مدى أسبوع كامل تابع المصريون “مؤتمر شباب العالم”، الذي احتضنته مدينة شرم الشيخ، بحضور ورعاية عبد الفتاح السيسي، في مشهد جديد يؤكد التناقض الكبير الذي يكتنف ما تتبناه السلطات المصرية من رؤى وما تقوم به على الأرض من ممارسات.

المؤتمر، الذي بدأت فعالياته في الرابع من نوفمبر الجاري، أثار جدلاً جديداً في الشارع المصري؛ بالنظر إلى الأموال الطائلة التي أنفقت عليه في بلد يعيش وضعاً اقتصادياً متردياً، فضلاً عن تبنّيه رؤى تتناقض مع الواقع السياسي والاجتماعي لبلد يعيش تحت وطأة “الطوارئ، ويواجه ملف حقوق الإنسان فيه انتقادات عالمية ومحلية لا تتوقف.

ويقول نشطاء معارضون إن المؤتمر الأخير كلّف خزينة البلد، الذي يصفه رئيسه بـ”الفقير جداً”، أكثر من 750 مليون جنيه (13 مليون دولار)، في حين يؤكد مؤيدو النظام أن المؤتمر “أقيم بـجهود الشباب المصري”، وأن بنوكاً مصرية تحملت التكلفة كلها.

التكاليف الباهظة، كما يصفها البعض، لم تكن محور الخلاف الوحيد في هذا المؤتمر؛ فقد أثيرت خلافات أخرى بشأن فعالياته وتصريحات السيسي خلاله، والتي حملت تناقضاً كبيراً بين ما يقوله الرجل الذي يعصف بالشباب المصري منذ ظهوره، وما يفعله.

 

*مزيد من الديون.. “النقد” يوافق على صرف شريحة الـ 2 مليار دولار للانقلاب

أعلن صندوق النقد الدولى، اليوم الجمعة، أن بعثة الخبراء التى زارت القاهرة فى الفترة من 25 أكتوبر إلى 9 نوفمبر توصلت إلى اتفاق مع سلطات الانقلاب، بشأن المراجعة الثانية لأداء برنامج ما يسمى بـ”الإصلاح الاقتصادى” في رفع الدعم عن الغلابة، في إطار موافقة الصندوق من خلال اتفاق بقيمة 12 مليار دولار أمريكى.

وقالت البعثة فى بيان لها إن سلطات الانقلاب ستحصل بموجب هذا الاتفاق على (حوالى 2 مليار دولار أمريكى)، بمجرد موافقة المجلس التنفيذى للصندوق عليه، ليصل مجموع المبالغ المنصرفة فى ظل البرنامج إلى نحو 6 مليارات دولار.

وحول معدلات التضخم التى قفزت بمعدلات تاريجية جراء تعويم الجنيه والإصلاحات الأخرى، يرى رئيس بعثة صندوق النقد أن التضخم الكلى يبدو أنه قد بلغ ذروته فى يوليو الماضى ثم بدأ يتراجع منذ ذلك الحين بدعم من السياسة النقدية التقييدية، التى انتهجها البنك المركزى.

ونوّه سوبير لال إلى أن “البنك المركزى لا يزال ملتزما بالسيطرة على التضخم الذى يُتوقع أن ينخفض إلى نحو 13% فى ربع العام المنتهى فى ديسمبر 2018، مضيفا أن البنك يرتكز فى سياسته النقدية على نظام سعر الصرف المرن، الذى أنهى مشكلة النقص المزمن فى العملة الأجنبية وظاهرة السوق الموازية.

وأكد لال دعم الصندوق للجهود التى تهدف إلى تحسين جمع البيانات لتحسين توجيه الدعم بشكل كفء وضمان وصوله الدعم إلى الفئات الأكثر احتياجا.

يذكر أن ديون مصر الخارجية ارتفعت لأكثر من 79 مليار دولار خلال الشهرين الماضيين، مع توسع نظام الانقلاب في الاقتراض الخارجي، فضلا عن ارتفاع الديون الداخلية لأكثر من 3 تريليون جنيه، ليكون نصيب الفرد من الديون ما يزيد على 813 دولار لكل فرد من المائة مليون في مصر، بحسب بيانات البنك المركزي نفسه

 

*القاهرة خسرت 13 مليار دولار وتلجأ الآن لبدائل جديدة.. هل انتهت آمال مصر بعودة السياحة إلى شرم الشيخ؟

يبدو أن مصر فقدت كل أمل في رفع الحظر البريطاني قريباً عن رحلات وجهتها السياحية الشتوية المشمسة إلى مدينة شرم الشيخ، فأطلقت البلاد حملات ترويجية سياحية تركز على وجهات أخرى بديلة.

ويعول مجلس السياحة المصرية على الترويج لـ”الغردقة الجنة السياحية” ومنتجع مرسى علم الواعد” اللذين يقعان على شاطئ البحر الأحمر، وذلك بدلاً عن شرم الشيخ التي منعت الحكومة البريطانية طيرانها من تسيير رحلات إليها منذ حادثة إسقاط طائرة الركاب الروسية في سيناء نوفمبر/تشرين الثاني 2015.
كذلك تعمل سلطات السياحة المصرية على ترويج الأبيض المتوسط بين مكاتب العطلات البريطانية، وإغرائهم بالمجيء إلى الساحل الشمالي المطل على المتوسط، والذي افتتحت فيه عدة مشاريع سياحية، كان آخرها مشروع بو إيلاندز الساحل الشمالي، وهو أكبر مشروع سياحي بالساحل الشمالي.

أضواؤها لم تطفأ
تحدث وزير السياحة المصري محمد يحيى راشد إلى صحيفة التلغراف البريطانية قائلاً: “إن أضواء شرم الشيخ لم تطفأ” غير أن استراتيجيتها الترويجية ينبغي لها أن “تتطور” إن استمر حظر الطيران البريطاني عليها.
وتابع الوزير بأن تدابير الأمن التي نشرت وطُبقت في منتجع البحر الأحمر -من أجهزة الأشعة السينية وأجهزة المسح الضوئي الأمنية- قد استحدثت أيضاً في جميع المنتجعات السياحية بُغية ضمان أمن السياح، “فمصر كبيرة ومتنوعة الوجهات السياحية، ونحن نتطلع إلى الترحيب بالسائح البريطاني في كل مكان“.

لكن الحكومة البريطانية ترفض رفع الحظر على الرحلات المتجهة إلى شرم الشيخ رغم التوصيات بذلك من طرف مجموعتها البرلمانية المعنية بمصر، فضلاً عن ملايين الجنيهات الإسترلينية التي استثمرتها مصر في الأمن والتعزيزات الأمنية، ناهيك عن ما يُفهم عموماً من وزارة النقل والمواصلات من أنه لا ضير ولا خطر من رفع الحظر.
مع ذلك يقول راشد إنه لم ييأس، حيث قال: “آمل أن ترفع الحكومة البريطانية حظرها، لكني أحترم الحكومة في اتخاذها القرار المناسب لمواطنيها. سأخاطب السلطات البريطانية بالتأكيد لتنظر في القرار لأنه ما عاد صالحاً، فالناس في شرم الشيخ بمئات الآلاف والملايين، وقد آن الأوان لإعادة النظر في القرار“.
وتابع: “لو تجولتم اليوم في شوارع شرم الشيخ فسترون كم هي آمنة ومريحة“.
وقال راشد إن مشكلات شرم الشيخ الاقتصادية التي نتجت عن الانخفاض الحاد في أعداد زوار المنطقة قد باتت من الماضي “فحقيقة أن البريطانيين ما عادوا يسافرون إليها لا تعني أن بقية العالم لا يسافرون إلى شرم الشيخ“.
مع ذلك وجدت عشرات الفنادق في المنتجع نفسها مُجبرة على إغلاق أبوابها وتسريح آلاف العمال نتيجة لذلك، حيث قدر المسؤولون المصريون الأضرار بخسائر بلغت نحو 10 مليارات جنيه إسترليني (أكثر من 13 مليار دولار) من العائدات.
ويوم الإثنين تحدث السفير المصري ناصر كامل في معرض World Travel Market البريطاني لصناعة السياحة العالمية قائلاً إن مطار شرم الشيخ بات آمناً من بعض مطارات بريطانيا نفسها ودعا الحكومة إلى رفع الحظر.

 

*مفتي الانقلاب يطالب الإعلام بدعم “السيسي” ويتجاهل مئات “المحجوبين

طالب الانقلابي شوقي علام، مفتي العسكر، الصحف ووسائل الاعلام بدعم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي خلال الفترة المقبلة، فيما أسماها “مواجهة الارهاب”.

وقال علام، خلال لقائه ببرنامج “حوار المفتي” علي فضائية “أون لايف”، اليوم، إن “دعوة السيسي لمكافحة الإرهاب تحتاج إلى مساندة ودعم إعلامي، مشيرًا إلى أن “الدعوة التي تصدرت المشهد في مؤتمر الشباب الذي عقد في مدينة شرم الشيخ، بضرورة مساندة السيسي في محاربة الإرهاب، لا بد أن تلتف حولها الأقلام والتشريعات، من أجل مواجهة الهجمة الشرسة من قبل الجماعات الإرهابية المتمركزة في بعض دول الإقليم العربي” وفقًا لحديثه. 

المثير للسخرية أنه في الوقت الذي يطالب فيه “علام” وسائل الاعلام بدعم السيسي، لم تقصر تلك الوسائل خلال السنوات الماضية عن التطبيل للسيسي وجرائمه السياسية والاقتصادية بحق المصريين؛ وذلك بعد إغلاق كل الصحف والفضائيات والمواقع التي تعارض الانقلاب العسكري وأصبح السائد في مصر “إعلام الصوت الواحد” الذي يتلقى أوامره اليومية من مكتب “عباس كامل”.

 

*المرأة و”السيسي”.. صندوق استهلاك إعلامي لنظام استبدادي

أهان قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي المرأة في مصر، في الوقت الذي يزعم فيه أنه ينحني لها ويعاملها كما بنات العائلة بلطف لأنها هكذا تستحق، وأنه بالغ في مدحها حتى ظن أنه أغضب الرجال ونحن مقبلون كما يرى على موسم “انتخابات”، مدعيا بالمخالفة للواقع أن المرأة حصلت على مكاسب لم تحصل عليها من قبل.

الواقع يؤكد أن المرأة في عهد السيسي باتت معتقلة، حيث توجد 49 معتقلة، وأخريات عليهن أحكام قضائية هزلية مثل الصحفية شيرين بخيت التي باتت في وضع صحي سيئ فضلاً عن حرمانها من أبنائها، وآخريات مختفيات قسريًا يصل عددهن لـ14 فتاة ليست آخرهن سمية ماهر حزيمة، فقط لآرائهن.

يقول الإعلامي حسام الشوربجي تعليقًا على ما صرح به السيسي فيما يتعلق باحترام المرأة وأن مينفعش راجل يمد إيده على بنت أو يزعقلها: “طيب تقولوا إيه للي معتقل بنت من ٢٢ يومًا ومحدش من اهلها عارف هي فين!! سمية ماهر بعد اختطافها من الداخلية من ٢٢ يومًا لا يوجد أي أخبار عنها و يطلع السيسي يقولك احترام حقوق المرأة!”. 

متحرشون بلا شرف

وقال متابعون إن المرأة التي يزدريها السيسي ولا يبدو أنه يقصد بكثرة التغزل دعوة للتحرش فـ(الضابط أحمد جاذب جدًا للستات) كما سبق ونصح ضباطه، فقرر ضباطه التحرش بالبنات الصغيرات اللواتي ذهبن لزيارة آبائهن وآباء آبائهن وأمهاتهن، لذلك قرر تحالف دعم الشرعية أن يجعل عنوانا للأسبوع الجاري “لا لسلطة التحرش”.

وكشفت خديجة ابنة المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المعتقل بسجون الانقلاب أنه لدى ذهابهن إلى المحكمة لرؤية والدها من خلف زجاج عازل كاتم للصوت وعاكس للضوء.. صدمنا تحرش سافر وخادش للحياء إذ بالمفتشة التى تقوم بالتفتيش تطالب أحد بناتنا بخلع غياراتها الداخلية أمامها للتأكد من أن الفوطة الصحية ليست شيئا مهربا ولكم أن تتخيلوا أي نوع تفتيش جعلها تعرف أن الفتاه ترتدي مستلزمات الحيض”.

وتابعت خديجة “رفضت ابنتنا الغالية والدموع في عينيها وخرجت من الغرفة في اتجاهها خارج المعهد؛ لأنها لن تقبل أن تنزل على طلب المفتشة لم أتمالك نفسي من الذهول والدموع في العيون قلت في نفسي لعل الفتاة أخطأت الفهم فذهبت أسال المشرفة لترد بابتسامة خبيثة أيوة لو عايزة تدخل تقلع غير كدة مفيش برة”.

5 ملايين معيلة

فضلا عن أن الفقر أصاب الأسرة المصرية في مقتل والمرأة هي قلب الإحساس بالألم وأبنائها غير مكتفين ويتضورون جوعًا وفقرًا، حتى لجأت عشرات الآلاف من النساء في جمع القمامة، للحصول على لقمة عيشها والإنفاق على أبنائها، في ظل حالة الانهيار الاقتصادي.

من الواقع الذي يرى فيه محللون وإعلاميون أنه عذاب القوارير، أحصت ميرفت التلاوي، رئيس المنظمة العربية ورئيس المجلس القومي للمرأة السابق فى عام 2016 أكثر من 5 ملايين معيلة فى مصر، وأكدت إحصائية للمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية أيضًا أن نسبة المرأة المعيلة فى مصر وصلت لمعدل يفوق الـ34٪ خاصة في ظل تخلي عدد من الرجال عن مسئولياتهم، بعضهن وقع فى فخ “السجن” وفقدن حريتهن بسبب الاحتياج.

تقول الناشط الحقوقية لبنى الخواجة إن تولي المرأة مناصب عليا في عهد السيسي لم يكن إلا لتحقيق مكاسب زائفة، واستخدامها كأداة للشو الإعلامي لنظام استبدادي، كما كان يفعل مبارك مع الأقباط، كما أن خصوصية المرأة المصرية ضاعت مع قطاع عريض منهن تعاني الإهانة من أجل الحصول على لقمة أبنائها يعملن في مهن وضيعة.

مدمن إهانات 

ويرى المراقبون أنه بعيدا عن الأسلوب العاطفي فإن سوابق السيسي ولاحقاته تشهد على أنه ليس عدوا للمرأة فقط بل عدو للإنسانية، منذ حرم الأم من ولدها وهو يصرخ: (اصحي بقى يا ماما)، ومن قبله الفتيات اللواتي شاركن في الثورة، فقرر السيسي كشف عوراتهن لإهانتهن لمشاركتهن، وإجراء ما تم التعارف عليه “كشوف العذرية”، وحدث عن اعتقالات تطال طالبات الجامعات وآخرهن 12 طالبة قادتهن مليشيات الإنقلاب إلى معسكر قوات الأمن القريب من جامعة الزقازيق.

 

 

الاستثمار في القمع بعهد السفيه.. الخميس 9 نوفمبر.. افتتاح “لوفر أبوظبي” بثروات مصر الأثرية التي باعها السيسي سرًّا

لا للعسكرية الاستثمار في القمع

الاستثمار في القمع بعهد السفيه.. الخميس 9 نوفمبر.. افتتاح “لوفر أبوظبي” بثروات مصر الأثرية التي باعها السيسي سرًّا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السجن 7 سنوات بإعادة محاكمة 9 بهزلية “دلجا” وتأجيل “العياط وكرداسة

أصدرت المحكمة العسكرية بأسيوط اليوم الثلاثاء قرارات بالسجن المشدد 7 سنوات فى إعادة محاكمة 9 معتقلين بزعم اقتحام كمين ونقطة شرطة دلجا التابعة لمركز ديرمواس محكوم عليهم بالسجن المؤبد فى شهر نوفمبر الماضى، قبل أن يتم اعتقالهم بزعم الانضمام إلى جماعة محظورة والتحريض على تخريب منشآت عامة وإثارة العنف والشغب أبان أحداث فض اعتصامى رابعة والنهضة.

وكانت المحكمة العسكرية قضت فى أغسطس من العام الماضى، بالسجن المؤبد غياييا على 19 من مناهضى الانقلاب العسكرى، وغرامة 20 ألف جنيه، بزعم اقتحام كمين نقطة دلجا بمركز ديرمواس.

يشار إلى أن هذه الأحكام الجائرة الصادرة اليوم، قابلة للطعن للمرة الثانية أمام محكمة الطعون العليا العسكرية خلال 60 يومًا من التصديق عليه.

وأجلت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمرانى، اليوم الخميس، جلسات إعادة محاكمتهم 3 معتقلين بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث العياط” التى وقعت فى أغسطس من عام 2013 لـ18 نوفمبر لمرافعة الدفاع.

وفى جلسة اليوم استكملت المحكمة سماع أقوال الشهود، ومنعت الصحفيين من حضور الجلسة، حيث اقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع.

وأجلت أيضا محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمرانى، سماع الشهود فى إعادة محاكمة 15 معتقلا فى أحداث مركز كرداسة، التى وقعت فى مطلع يوليو من عام 2013، بالقضية رقم 1010 لسنة 2013 المعروفة إعلاميا بـ”أحداث قسم كرداسة الأولى” لـ 13 ديسمبر.

كانت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة قاضى العسكر محمد ناجى شحاتة، قضت فى 20 إبريل 2015 بالإعدام شنقا على 15 معتقلا حضوريا و13 آخرين غيابيا، كما قضت بالسجن المشدد 10 سنوات لآخر بالقضية لكونه حدثا

وأجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار خالد عوض، إعادة محاكمة 15 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بهزلية كرداسة، لاستكمال سماع الشهود.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، أولى جلسات محاكمة 6 معتقلين فى القضية الهزلية المعروف إعلاميا بـ”خلية جامعة الأزهر”، لجلسة 11 ديسمبر المقبل، للاطلاع.

 

*زوجة وزير الغلابة تجدد المطالبة بعودته لأسرته

جددت حنان توفيق زوجة وزير الغلابة الدكتور باسم عودة المعتقل بسجن ملحق المزرعة مطالبتها بالإفراج عنه وعودته لأولاده، مستنكرة استمرار حبسه منذ أكثر من 4 سنوات ومنع الزيارة عنه منذ عام ضمن جرائم الانقلاب التى لا تسقط بالتقادم.

وقالت عبر صفحتها على فيس بوك مساء أمس: “اليوم يتم الدكتور باسم عودة عاما كاملا ممنوع من الزيارة بقرار يتم تجديده كل 3 أشهر دون أي سبب أو مخالفة كما كان اعتقاله أيضا دون سبب يتوجب الحبس.. كذلك يتم رفض أي ملابس أو مأكولات على بوابة طره إذا طلبنا إدخالها“.

وتابعت: “عام كامل لا يستطيع الجلوس مع أبنائه أو متابعه أخبارهم أو السلام عليهم واحتضانهم وهم أطفال في احتياج شديد لتواجد الأب.. هذا هو حالنا وأيضا حال غالبية معتقلي #سجن_ملحق_المزرعه.. مع العلم بأنهم جميعا في حبس انفرادي منذ 4 سنوات“.

وأضافت: “طالب زوجي بالأمس بفتح الزيارة المغلقة دون أسباب.. وأنا أطالب بعودته لبيته وأولاده فهو لم يرتكب جرما أو جريمة بل على العكس فإن كل ما قدمه يستوجب التقدير والتكريم.. هنقول تاني وثالث وعاشر #من_حق_باسم_عوده_يشوف_ولاده من حق باسم عودة يخرج لأولاده“.

وأشعلت كلمات باسم عودة خلال جلسة هزلية مذبحة فض اعتصام رابعة أمس الأول، مواقع التواصل الاجتماعى التي تداول روادها صرخته: “أربع سنين حبس انفرادي؟ آكل لوحدي، أنام لوحدي، أصلي فرض ربنا لوحدي؟ رمضان عدى عليا أربع سنين بفطر لوحدي، مامعيش حد أفطر معاه“.

وتابع حديثه لقاضى جلسة القضية الهزلية: “بكرة هكمل 365 يوماً لم أر فيها زوجتي وأولادي ووالدتي، ممنوع من الزيارة بشكل متصل، فيه لائحة للسجون تدّيني حق الزيارة مرة كل أسبوعين لمدة 45 دقيقة، ليه مش بتتنفذ عليّ، وأنا لم أرتكب مخالفة واحدة في السجن“.

وأضاف متسائلا: “طوال 4 سنوات بأي منطق؟ أنا عايز أفهم يعني.. بالشرع والدين ولا بالدستور والقانون، ولا بالشهامة اللي عند المصريين، إني مشوفش ولادي ومشوفش والدتي وزوجتي”، ووصف ما يحدث له أنه قد يكون “قتلا ممنهجا“.

ودان العديد من مراكز حقوق الإنسان منع الزيارة عن عودة وزير الغلابة، مؤكدين حق جميع المعتقلين القابعين فى السجون على الزيارة والتواصل مع أسرهم وأهليهم، وأن ما يحدث يضاف إلى الجرائم والانتهاكات التى ترتكبها سلطات الانقلاب للتنكيل بالمعتقلين فى ظل استمرار سياسة الضغط عليهم.

كانت زوجة الدكتور باسم عودة تقدمت بالعديد من البلاغات لنائب عام الانقلاب ضد إدارة سجن ملحق مزرعة طره، لقيامهم بمنعها من زيارة زوجها منذ الـ9 من نوفمبر ٢٠١٦ وحتى الآن، وقيد البلاغ برقم ١٩٢٢ لسنة ٢٠١٧.

واعتقلت قوات أمن الانقلاب الدكتور باسم عودة وزير التموين بحكومة هشام قنديل بتاريخ 12 نوفمبر2013 ولقت له اتهامات لا صلة له بها فى القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات مدينة نصر أول المعروفة إعلاميا بهزلية “مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية” وتعود لتاريخ إلى 14 أغسطس 2013 يوم مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة، وتضم بالإضافة للمرشد العام للإخوان الدكتور محمد بديع 738 آخرين بينهم عدد كبير من الرموز الوطنية والثورية والشعبية.

 

*أزمة انقطاع مياه الشرب تثير غضب أهالى الإسماعيلية

لليوم الرابع على التوالي يتواصل انقطاع مياه الشرب وضعف الخدمة في مناطق متعددة داخل مدينة الإسماعيلية بسبب خطاً فني وقع أثناء أعمال تحويل خط المياه الرئيسية المغذي لمدينة الإسماعيلية .

ويعاني سكان شارع الثلاثيني ومنطقة الأفرنج وأحياء الزهور و24 أكتوبر والسابعة من انقطاع في مياه الشرب خاصة بالأدوار العليا فيما يشتكي سكان الأدوار السفلى من ضعف الخدمة .

وكانت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أعلنت عن قطع خدمة مياه الشرب مساء الأثنين الماضي وحى ظهر الثلاثاء لمدة 20 ساعة تقريباً لوجود أعمال تحويل  لخط المياه الرئيسية المغذي للمدينة تتم داخل شارع محمد علي والذي يشهد حالياً أعمال تطوير للمحاور المرورية .إلا أن الأهالي فوجئوا بإسمرار إنقطاع المياه حتى ظهر الخميس في بعض المناطق  لفترة قاربت على ال72 ساعة تقريباً.

وقالت رحاب عبدالله من سكان شارع الثلاثيني من مساء الأثنين الماضي وحتى ظهر الخميس لا تزال خدمة المياه مقطوعة تماماً عن المنطقة “وتابعت “الأمر يزداد سوءاً خاصة داخل المنازل التي لا يتواجد فيها أطفال ولم نعد نتمكن من طهي الطعام ولا غسل الملابس والأواني “.

وقالت هناء محمود من سكان حي الزهور “مفيش جهة خرجت تقول أيه سبب العطل ولا حد فينا عارف أمته الماية هترجع وكأننا عايشين في العصور الوسطى“.

وقالت ندى محمد من سكان حي 25 أكتوبر “المحافظة أعلنت إنقطاع مياه الشرب من مساء الأثنين وحتى ظهر الثلاثاء وهو ما دفعنا لتخزين المياه حتى تكفي هذه الففترة لكننا فوجئنا أن الإنقطاع إستمر حتى ظهر الخميس وطواريء المياه لا ترد على تساؤلاتنا “.

وقالت ياسمين أحمد من سكان منطقة الأفرنج “أضطر لجلب المياه من الدور الأرضي في نفس العمارة حتى أتمكن من طهي الطعام وغسيل ملابس الأطفال وذلك لليوم الثالث على التوالي

وقال مسئول بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة  أن تسرب وقع من مياه ترعة الإسماعيلية لأحد خطوط الغاز الطبيعي بالمنطقة مما تسبب في تدفق مياه الترعة إلى منطقة البلاجات بالإسماعيلية .

وتجرى في منطقة البلاجات وإمتداد شارع محمد علي  منذ نحو 6 أشهر أعمال تطوير وإقامة محاور مرورية جديدة تهدف للحد من الإختناق المروري بالإسماعيلية .وتسببت أعمال التطوير في إزالة المئات من الأشجار بالمنطقة التي تمتد لمسافة 5 كيلو متر .

 

*3 شروط تمنع الإحالة لـ”العسكرية” وتبرّئ المحكومين فيها

تمثّل المحاكمات العسكرية للمدنيين انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان في التقاضي أمام قاضيه الطبيعي، والتمتع بدرجات التقاضي التي تكفل له إثبات براءته. وهي الأمور التي لا تتوفر في القضاء العسكري الذي ينفذه ضابط وفق نظام لا يتماس مع القانون سوى في اسمه فقط.
وتحت دعاوى السرعة في الردْع وسّعت سلطات الانقلاب العسكري من حالات اللجوء إلى تلك المحاكم لأهداف تتعلق بقسوة أحكامها وقضاتها في الوقت ذاته، بالإضافة إلى عدم توفر معايير المحاكمات العادلة المعروفة في القضاء العادي.

ويمثُل الكثير من الأبرياء أمام تلك المحاكم العسكرية منذ وقوع الانقلاب العسكري، وصدر ضد معظمهم أحكامٌ ظالمة لم تراعِ قواعد القانون التي يعرفها دارسو الفرقة الأولى بكليات الحقوق، فلا تلبُّس، أو أدلة، أو اعترافات حقيقية، أو شهود حقيقيين.

وفي ١٤ أكتوبر ٢٠١٧ أصدرت المحكمة الدستورية ثلاثة أحكام مهمة تقرر ضوابط اختصاص القضاء العسكري بمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية. وصدرت تلك الأحكام في القضايا أرقام ٣٣ لسنة ٣٨ ق، ٣٤ لسنة ٣٨ ق، ٣٥ لسنة ٣٨ ق تنازع اختصاص، ونُشرت في الجريدة الرسمية بتاريخ ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ بالعدد ٤٢ مكرر، وحددت تلك الأحكام الشروط التي يجب أن تكون مجتمعة حتى ينعقد الاختصاص للقضاء العسكري، فإذا تخلفت بعضها أو جميعها، كان الأصل في الاختصاص منعقدا للمحاكم العادية.

وتركزت تلك الشروط في:
أن تمثل الجريمة المرتكبة اعتداء مباشرا على المنشآت العسكرية أو معسكرات القوات المسلحة أو ما في حكمها من مرافق ومنشآت وممتلكات عامة.
أن يقع الاعتداء حال قيام القوات المسلحة بتأمين وحماية هذه المنشأة والمرافق والممتلكات العامة تأمينا فعليا وليس حكميا.
أن يكون الفعل الذي يقع على أي منهما مؤثّما بهذا الوصف طبقا لأحكام قانون العقوبات أو القوانين المنظمة لهذه المنشآت أو المرافق أو الممتلكات العامة.

ويشير خبراء قانونيون إلى أن هذا التفسير يترتب عليه وقف السير في أي دعوى منظورة أمام القضاء العسكري لا يتوافر فيها تلك الشروط الثلاثة، ويتم إحالتها للمحاكم العادية.

كما يترتب على ذلك وقف التحقيقات التي تجرى بالنيابات العسكرية في القضايا التي لا تتوفر فيها ضوابط الاختصاص، بالإضافة إلى إلغاء كافة الأحكام التي صدرت من القضاء العسكري إذا كانت القضايا التي صدر فيها ذلك الحكم، لا يتوافر لها ضوابط الاختصاص مجتمعة.

وطالب الخبراءُ المحامين التقدم بطلبات للنائب العام بهذا الشأن ليتخذ الإجراءات القانونية اللازمة.
يذكر أنه بموجب قانون الأحكام العسكرية رقم 25 لسنة 1966 فإن القضاء العسكري يختص -في الأصل- بنظر القضايا التي يكون العسكريون طرفا فيها، وبدأت محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري بناء على نص دستوري يجيز لرئيس الجمهورية نظرا لظروف خاصة أو لمراعاة سرعة الفصل في القضايا إصدار قرارات بإحالة قضايا معينة للنظر أمام المحاكم العسكري؛ رغم مخالفة ذلك للمبدأ الدستوري الذي ينص على الفصل بين السلطات القضائية.

وفي 14 سبتمبر 2011 أصدر مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب قرارا بوقف إحالة المدنيين إلى المحاكم العسكرية، وقرر تعديل بعض أحكام أمر رئيس الجمهورية رقم 1 لسنة 1981، وتنفيذاً للمرسوم بقانون رقم 193 الصادر من المجلس العسكري بإحالة بعض الجرائم إلى محاكم أمن الدولة طوارئ، بدلاً من إحالتهم إلى المحاكم العسكرية وتشمل جرائم الإرهاب وتعطيل الطرق والمواصلات والمرافق وأعمال البلطجة وترويع المواطنين وتجارة الأسلحة وتجريم الاعتداء على حرية العمل وتخريب المنشآت وجلب وتصدير المخدرات والاتجار فيها

 

*”الاستقرار السياسي” وهْمٌ يعيشه المصريون

سلَّط موقع “ذا هيل” الأمريكي، الضوء على المخاطر التي تواجه مصر تحت إدارة النظام الحالي، مؤكدًا أنه رغم رفض البرلمان تمديد فترة الرئاسة أو إلغاء المدة تمامًا، إلا أن الدولة أو بعض النخب السياسية تمهد الطريق أمام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ليكون المرشح الوحيد في “مسرحيةالانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدًا أن “الاستقرار السياسي” وهمٌ يعيشه المصريون.

وذكر الموقع- في تقريره- أن بعض أعضاء برلمان العسكر التقوا في واشنطن، هذا الشهر، أعضاء من الكونجرس الأمريكي، وكان هناك بالتأكيد الكثير لمناقشته، أبرزها احتمالية ترشح السيسي لفترة رئاسية جديدة، ورغم رفض البرلمان للمقترحات بتمديد فترة الرئاسة أو إلغاء الفترة تمامًا، إلا أن الدولة ما زالت تمهد الطريق أمام السيسي ليكون المرشح الوحيد الذي سيشارك في الانتخابات المقبلة.

وتبرز ملامح عدم الاستقرار السياسي في تصاعد حالات القمع الأمني، وتغيير قيادات الجيش، وتصاعد الأزمات الاقتصادية، وزيادة الفقر والعوز المفضي للاضطرابات الاجتماعية والسياسية في البلاد.

 

*السيسي وإيران والسعودية.. لماذا الخذلان والتلاعب في أوقات الحسم؟

كما فعلها السيسي قبل نحو عامين حينما أعلنت السعودية تشكيلها تحالفا دوليا ضد الحوثيين في المنطقة لشن حرب عليهم باليمن، وطلبت السعودية من مصر لمدادها بقوات مشاة للمشاركة في الحرب على اليمن، وتلكأ السيسي من أجل زيادة المقابل المالي من قبل السعودية وحلفائها الخليجيين، ما اضطر السعودية للاتجاة نجو السودان التي تشارك في الحرب بقواتها البرية والمشاة.

يأتي خذلان السيسي لحليفته السعودية مجددا، حينما أدلى بعدة تصريحات خلال اليومين الماضيين ضد الاتجاة السعودي في التصعيد ضد إيران وحزب الله اللبناني، مؤثرا الرقص على الحبال وإمساك العصا من المنتصف.. كعادته، خاصة بعد توقف الرز السعودي، بعد أن دخلت السعودية في نفق الأزمات المالية والعجز واتجاهها للقروض وإصدار السندات الدولارية.

ففي مقابلة مع قناة “سي أن بي سيالأمريكية قال السيسي “إن مصر لا تفكر في اتخاذ أي إجراءات ضد حزب الله، على الرغم من دعوة السعودية إلى فرض عقوبات عليه.

وبلهجة مختلفة تماما عن لغة التصعيد السعودية تجاه لبنان وحزب الله، قال السيسي أيضا في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية نشرت الثلاثاء الماضي، إن “لبنان بطبيعته دولة متعددة ومتنوعة التركيبة، والتوازن في لبنان شرط من شروط الاستقرار، ولا بد من الحفاظ على هذا التوازن ودون أي تدخل خارجي“.

حيث تجنب السيسي تأييد سياسات السعوودية تجاه لبنان، بل دعا لعدم التدخل الخارجي في شئونه، في لهجة كان قد أكد عليها بوضوح في حديثه للقناة الأمريكية عندما أكد أن بلاده لن تتخذ إجراءات ضد حزب الله اللبناني.

كما تجنب السيسي توجيه أي انتقادات إلى إيران، التي تعيش حليفته السعودية على وقع تصعيد غير مسبوق معها، يكاد ينتقل من الحروب بالوكالة في اليمن ولبنان وسوريا إلى مواجهة مباشرة في ضوء التصريحات التي نقلت عن ولي العهد محمد بن سلمان، الذي قال في اتصال مع وزير الدفاع البريطاني بوريس جونسون إن تزويد إيران للحوثيين بصواريخ بالستية يعتبر من أعمال الحرب.

التقارب المصري الإيراني بعهد السيسي
وشهدت العلاقات المصرية الإيرانية تقاربا غير مسبوق في العديد من الملفات التي لجاد فيها النظام المخابراتي الحاكم لمصر، حيث التقت الموقاف المصرية الإيرانية في الملف السوري وتوحدت الرؤى التي كان لروسيا دور فاعل فيها، حيث أبدى البلدان قبولهما الحل السياسي في سوريا في وجود بشار الأسد.

كما فهمت ايران حاجة السيسي للرز، لتجاوز لزماته الاقتصادية الممتدة، فأعلنت عن استعدادها لتصدير النفط الخام لمصر، وهو ما قابلته مصر بالإعلان عن إعادة تشغيل خط سوميد للنفط الذي تعطل منذ العقوبات الاقتصادية الدولية على ايران، كما طرح بنك مصر ليران مبادرة اقتصادية لإصدار سندات تقدر بـ100 مليون دولار، لصالح مصر كمرحلة اولى من التعاون.

وبتوجيه مخابراتي.. اعتمد السيسي سيناريو التقارب الذي يستمر فيه التواصل، وتظهر فيه تصريحات الطمأنة من كلا الجانبين، وقد يصاحب ذلك مزيدًا من الزيارات ينتج عنها تعاون اقتصادي واتجاه نحو مقاربة في المواقف السياسية، خاصة فيما يتعلق بالوضع في سوريا ومكافحة الإرهاب والموقف من تيار الإسلام السياسي، وهو ما قد يدفع دول الخليج المناهضة للمشروع الإيراني لمحاولة احتواء النظام الحاكم في مصر من جديد، ومن ثم يستطيع النظام المصري أن يلعب على وتر الاقتراب والابتعاد من الندين؛ الخليج وإيران، والحصول على أكبر المكاسب من جراء هذه اللعبة.. وهو ما يراهن عليه السيسي حاليا

 

*إنشاء 21 سجنا بعهد السفيه.. الاستثمار في القمع

اعتبرت عدد من المنظمات الحقوقية بناء 21 سجنًا منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم على الرئيس محمد مرسى أول رئيس مدنى منتخب بإرادة شعبية حرة عقب ثورة 25 يناير مؤشرا على تزايد سلب الحرية والأمان الشخصي للإنسان؛ وتزايد القمع السياسي وغياب المحاكمات العادلة.

ورصد إنفوجراف لمنظمة هيومان رايتس إيجيبت المهتمة بالشأن الحقوقي المصري تحت عنوان “الاستثمار فى القمع” إنشاء 21 سجنا فى عهد قائد الانقلاب السيسى كان آخرها فى العام الجارى 2017 بإنشاء سجن القوصية والطور والجيزة.

وفى عام 2016 تم إنشاء 6 سجون وهى “سجن كرموز والأقصر وبنى سويف والعبور والخانكة وقرية بغداد، فضلا عن إنشاء 6 آخرين فى عام 2015 وهى “إدكو والخصوص وسجن الكيلو 10.5و15 مايو والنهضة والجيزة المركزى.

وفى عام 2014 تم إنشاء 4 سجون وهى “ليمان المنيا وسجن المنيا شديد الحراسة والسجن المركزى بقسم ثانى بنها وسجن 2 شديد الحراسة بطره، فضلا عن إنشاء سجن جمصة العمومى شديد الحراسة وسجن ليمان جمصة فى عام 2013 عقب الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ويزيد عدد المعتقلين فى السجون منذ الانقلاب السكرى الدموى الغاشم عن 60 ألف معتقل، فوفقًا لعمليات رصد كمي لعمليات الاعتقال التعسفي أجرتها المنظمة العربية لحقوق الانسان، فقد بلغ عدد الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي حتى الآن حوالي 58966 شخصًا، حيث اعتقل 24320 شخصًا في الفترة من 3 يوليو 2013 وحتى نهاية ذلك العام، بينما اعتقل 10046 شخصًا عام 2014، واعتقل 17840 شخصًا عام 2015، و5100 شخص خلال عام 2016 ومنذ بداية عام 2017 وحتى 3 يوليو 2017 تم رصد اعتقال 1660 شخصًا.

من بين أولئك المعتقلين بلغ عدد القصر الذين تعرضوا للاعتقال خلال تلك الفترة 1097 قاصرًا، بينما بلغ عدد النساء 555 امرأة، منهم 49 امرأة لا يزلن رهن الاعتقال حتى الآن، منهن 9 محكوم عليهن، والبقية لا يزلن قيد الحبس الاحتياطي حتى الآن

 

*دور “كتائب السيسى” الإلكترونية من الألف للياء

نشر نشطاء عبر “فيس بوك” اليوم الخميس، صورا لعدد من الشخصيات التى تعمل كـ”لجان إلكترونية” للتأثير على الرأي في السوشيال ميديا والترويج للمنقلب عبدالفتاح السيسى بالخارج.

وتحت عنوان “مكرم: تشكيل “فريق مؤثر” على مواقع الاتصال الاجتماعي والمواقع الأجنبية للرد على الشائعات، نشرت بوابة الأهرام الإلكترونية، لقاء جمع بين السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ومجموعة من شباب المصريين بالخارج، على هامش مشاركة الوزيرة في منتدى شباب العالم والذى يعقد بمدينة شرم الشيخ.

وزعمت “مكرم” بدء إعداد شخصيات مؤثرة عبر مواقع إلكترونية صادرة في الخارج أو عبر منصات وصفحات تواصل اجتماعي ويتابعها عدد كبير من المتابعين.

كتائب السوشيال السيساوية
كما كشفت زاعمة أن هناك شبابًا مصريًا يقيم بالخارج يتابعه مئات الآلاف على صفحات شخصية أو مواقع عامة، مما يعد نافذة مهمة لنقل واستعراض الواقع الفعلي للأحداث بعيداعن تلاعب المواقع الموجهة، وأشارت إلى أن المنتدى وفر فرصة للتواصل المباشر مع خبرائنا بالخارج والشباب من أبناء الجيل الثاني والثالث الذي نعتمد عليهم كسفراء لنا في الخارج.

تقرير بالكوارث
وفى محاولة منها بالإيهام بالبحث عن الخلاص، قدمت مكرم خلال اللقاء شرحا تفصيليا لمستجدات الأحداث التي تمر بها البلاد، مع الشباب الذي أبدى حماسا ووطنية وغيرة حقيقية على وطنه الأم.

وتناول النقاش ما يلى: الحرب على الاٍرهاب، رعاية أسر الشهداء، التنمية.

وقالت إنها قدمت مواد فيلمية مصورة من فنكايش المشروعات القومية ومشاهد الحرب ضد الاٍرهاب! مطالبة وفق حديثها مع اللجان الشباب المصري بالخارج بنقل حقيقة الصورة التي رأوها في المنتدى سواء من الفكر أو التنظيم أو حرص السيد الرئيس علي الالتقاء بهم والاستماع إلى مقترحاتهم والرد على استفساراتهم، ونقل الحقائق أولا بأول وتكون فيه حلقة وصل مع كل الجهات المسئولة.

 

*افتتاح “لوفر أبوظبي” بثروات مصر الأثرية.. التي باعها السيسي سرًّا

التقى ناهبو آثار العالم في متحف ذي قبة فولاذية يبلغ وزنها 7500 طن، بتكلفة زادت عن 757 مليون دولار أنفقتها أبوظبي، لتدشين متحفها الفني “لوفر أبوظبي”، بدفع نحو 250 مليون دولار لشراء الاسم من فرنسا، مع رشوة 33 مليون يورو لإنشاء توسعات “اللوفر” الفرنسي، لذلك كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حاضرًا رئيسيًا في الحفل الذي أقيم قبل ساعات من مساء أمس الأربعاء بمقر المتحف بجزيرة السعديات بأبوظبي، ويحتوي لوفر باريس على نحو 100 ألف قطعة أثرية مصرية والجناح المصري هو الأكثر زيارة منذ اعادة افتتاحه في 2015، وتضم قاعة واحدة فقط نحو 5 آلاف قطعة، وأعدت الدولة الفرنسية مخازن للآثار المصرية التي لم تطالب بها مصر في ظل الإنقلاب العسكري.

ويقوم “اللوفر” التقليد، الذي تسعى أبوظبي ليكون منصة جذب سياحي في ظل تراجع أسعار النفط العالمية، على الآثار المنهوبة من العالم، ومن بين ذلك الاثار المصرية المسجلة وغير مسجلة، والتي تشكل بحسب خبراء ما يزيد عن 32 ألف قطعة أثرية سرقت بقرار من سفيه الإنقلاب السيسي، وبدأ مخططه لذلك في يونيو الماضي بعدما نصب نفسه في 17 يونيو على رئاسة مجلس أمناء المتحف المصري الكبير ثم نصب نفسه رئيسا للمجلس الأعلى للسياحة والآثار في 30 يونيو، أعقبها في نهياة يونيو بقطع التيار الكهربي عن مطار القاهرة وتسفير القطع عبر طائرات إماراتية خاصة وصلت أبوظبي بالآثار المنهوبة.

طرائف اللوفر

ومفتخرًا بصنيعة الانقلابات وإثارة الحروب والنزاعات في المنطقة، كتب ولي عهد أبوظبي قبل قليل عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، “اللوفر أبوظبي، يوجّه رسالة إيجابية إلى العالم كلّه بأننا قادرون على صنع الأمل لشعوب هذه المنطقة بالرغم مما تعانيه من حروب ونزاعات”.

فيرد عليه السيسي تاجر الآثار ونجل تاجر الآثار، من شرم الشيخ قائلا: “الأرض تسعنا بالسلام والخير يكفى الجميع”، وذلك على هامش “مارثون” شارك في “السيسي” عصر اليوم، وعلق النشطاء بلقطة “الكشري” من فيلم “غبي منه فيه”، لما أخذ معلقة من طبق الكشري هتحس بحاجة”، في إشارة لما تعج به الأرض المصرية من آثار لم يع الغبي أن التفريط فيها جريمة بحق الوطن.

وباتت الإمارات التي لا ينعدم وجود الآثار بها إذا ما قورنت بأضعف أماكن مصر بالآثار، كما تشيع “سكاي نيوز” أن “متحف اللوفر أبوظبي “أعجوبة العالم الثامنة”.

ويعد محمد بن راشد، شيخ دبي، في تعليقه على حفل الافتتاح أن القبة”من النور تظلل اللوفر أبوظبي .. قبة تجمع فنون وإبداعات البشر عبر آلاف السنين .. من جميع الحضارات .. قبة من النور في منطقة حاول اصحاب الظلام أن يرجعوها للوراء .. قبة من النور في منطقة كانت مهدا للحضارات .. ويريدونها ان تكون محطة لصدام الحضارات”.

فيما وجّه أكثر من 120 فنانًا عالميصا في إبريل 2011 دعوة لمقاطعة متحفي اللوفر وجوجنهايم؛ وذلك نظراً لمايقومون به من استغلال العمال وجعلهم يعملون في ظروف سيئة أثناء عمليةالبناء.

أصدقاء بن زايد

وندب الملك سلمان وزير الثقافة والإعلام ليحضر حفل افتتاح “اللوفر أبوظبي” عواد بن صالح العواد، بحضور محمد السادس ملك المغرب، وحمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، ومحمد أشرف غني رئيس جمهورية أفغانستان، وعدد من ممثلي الدول الشقيقة والصديقة، ليس بينهم أو وزير مصري، حتى لا يؤلب وجهه ذنب السرقة الذي ارتكبه “بن زايد” وحكومته ونظامه.

وبعد الافتتاح الرسمي، سيفتح متحف اللوفر أبوظبي أبوابه للجمهور الزائر ابتداء من يوم السبت المقبل، الموافق 11 نوفمبر الحالي، حسب ما قالت وكالة الأنباء الإماراتية.

وادعت سكاي نيوز أن “لوفر أبوظبي يعد أول متحف عالمي في الوطن العربي يفخر بجذوره وهويته الإماراتية”! .

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، محمد المبارك، إن اللوفر أبوظبي جاء ثمرة للتعاون ما بين قيادتي دولة الإمارات وفرنسا، مشددا على أنه سيصبح مركزا للتعليم والثقافة العالمية والتواصل والتسامح.

ويعرض اللوفر أبوظبي نحو  600 تحفة تتراوح بين المقتنيات الأثرية العريقة والأعمال الفنية المعاصرة بالإضافة إلى المنحوتات الكلاسيكية الجديدة ولوحات فنية بريشة أشهر فناني اليوم وغير ذلك من الأعمال التركيبية المصممة من قبل فنانين بتكليف من المتحف إلى جانب 300 قطعة من الأعمال المستعارة من المتاحف الفرنسية والتي تمتدّ على مساحة 6400 متر مكعب من صالات العرض خلال السنة الافتتاحية.

إعارات وأملاك!

وكشف المسئولون الإماراتيون ضمن استعراضهم مقتنيات المتحف عن ضآلة “الآثار” الإماراتية، مشيرين إلى أن “اللوفر أبوظبي” سيعرض مجموعة من التحف الأثرية الإماراتية تضم قلادة يعود تاريخها إلى الفترة الزمنية 2000-1800 قبل الميلاد ومزهرية أثرية تنتمي إلى العصر الحجري الحديث، تم اكتشافها في أحد مستوطنات العصر الحجري التي يبلغ عمرها 8000 عام في جزيرة مروح الواقعة قبالة ساحل أبوظبي، وهي من متحف رأس الخيمة الوطني، بالإضافة إلى أجزاء من الجص المزخرف من الدير المسيحي الأثري في بني ياس بأبوظبي من متحف العين الوطن.

كما استعرض محمد المبارك مسؤول في هيئة آثار أبوظبي الآثار المعارة من الدول العربية لم يذكر منها في مصر، ومنها من الأردن/ تمثال “عين غزال” وتمثال أثري برأسين يبلغ عمره 8000 عام من دائرة الآثار العامة الأردنية بالإضافة إلى أداة حجرية يعود تاريخها لما قبل الميلاد ومعلماً بنقوش كوفية يشير إلى المسافة من مكة من الهيئة السعودية العامة للسياحة والتراث الوطني. 

و400 درهم فضي أثري مُعار من المتحف الوطني بسلطنة عمان والتي تعود إلى بدايات العصر الإسلامي بالإضافة إلى مبخرة صدفة بحرية يعود تاريخها إلى فترة القرن الثاني عشر-القرن الرابع عشر الميلادي وكذلك جرة فخارية من بلاد الرافدين من القرن العاشر الميلادي وإناء حجري من الفترة 300 ق.م.– 400 ق.م.

 

*هل يكون الإلحاد ملاذ الشباب من الإرهاب.. تخريب مصر لمصلحة الصهيوأمريكية!

في غفلة من علماء الدين ومؤسسات الدولة والمجتمع المصري، تسببت سياسات الانقلاب العسكري القمعية ضد الشباب والتيار الإسلامي الذي يغلب على عموم المجتمع المصري، في تزايد حالات الإلحاد داخل المجتمع، والذي على ما يبدو أحد أهداف الثورة الدينية التي يرفع لواءها عبدالفتاح السيسي.

حيث أكدت دراسة حديثة أجراها الأزهر على 6 آلاف شاب، ووجد أن نسبة الملحدين بينهم بلغت 12.3%، بسبب تقصير المؤسسات الدسنسة وأن هناك 56 سببًا لإلحاد الشباب المصري.

ومن أبرز الأسباب الخطاب الديني الذي يُبغض الشباب في الإسلام، وإلى تنازع المذاهب، فضلاً عن غياب القدوة.

أحمد حرقان، أحد الشباب الملحدين، أكد أن الإلحاد أخذ في الانتشار بشكل كبير في مصر، وأن سبب انتشار تلك الظاهرة هو مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما “فيس بوك”، الذي ساعد على التقارب بين الأفكار وتعريف الناس بعضهم على بعض.

ولفت حرقان إلى أن أعداد الملحدين في مصر متضاربة، إلا أن أقرب تلك الأعداد للواقع هو 12.3% من عدد الشباب المصري.

وحسب مراقبين، فإن جريمة الإلحاد بدأت تتفشى إلى حد ما في مصر، بسبب تراجع الأعمال الدعوية الدينية، بجانب وسائل الاتصالات الحديثة أتاحت التواصل مع ملاحدة كونوا مواقع لبث السموم.. وهو ما تتجاهله أجهزة الدولة وتطارد الشباب المتدين بدعاوى الإرهاب.

علاوة على ذلك، لا يوجد في المؤسسات الدينية الإسلامية أي أمانة أو مركز أو لجنة لمواجهة الإلحاد.

ويُطلق الإلحاد في الوقت المعاصر على كل مذهب يؤدي في النهاية إلى إنكار الدين. ونعني بالإلحاد: الكفر بالله والميل عن طريق أهل الإيمان والرشد، وظهور التكذيب بالبعث والجنة والنار وتكريس الحياة كلها للدنيا فقط.

مفاهيم الإلحاد
وبحسب الداعية حامد العطار، يقوم الإلحاد على المفاهيم التالية:
1-
نشأ الكون تلقائياً نتيجة لأحداث عشوائية دون الحاجة إلى صانع.
2-
ظهرت ائحياة ذاتياً من المادة، عن طريق قوانين الطبيعة.
3-
الفرق بين الحياة والموت فرق فيزيائي بحت، سيتوصل إليه العلم يوماً ما.
4-
الإنسان ليس سوى جسد مادي، يفنى تماماً بالموت.
5-
ليس هناك وجود لمفهوم الروح.
6-
ليس هناك حياة أخرى بعد الموت.
7-
ليس هناك حاجة إلى القول بوجود إله!

رعاة الالحاد
وثمة مؤسسات عالمية ترعى الإلحاد وترعى الملحدين، منها مثلاً «التحالف الدولي للملاحدة» ATHEIST ALLIANCE INTERNATIONAL، رابطة الملاحدة، مؤسسة ريتشارد دوكنز لدعم العقل والعلم”، “الرابطة الدولية لغير المتدينين والملحدين“.

وبعض هذه المؤسسات تعطي مساعدات مالية كبيرة للمنتظم فيها حسب فاعليته (بتقسيم: مساعد وثني، مستثمر، كافر، مرتد، متحمس، ممول، متحرر، داعم، عقلاني) تصل إلى 350 دولارًا شهريًا، وهو مبلغ جيد في بعض الدول الفقيرة.

وبمراجعة الواقع الديني في مصر يتوقع زيادة أعداد الملحدين في مصر، في ظل التخويف من التدين والمتدينين ورفع شعار الإرهاب أمام كل متدين

 

 

ارتباك في البنوك المصرية عقب “انقلاب السعودية”.. الأربعاء 8 نوفمبر.. انسحاب خبيرة نظم وسياسات الطاقة الأمريكية من منتدى السيسي

ارتباك في البنوك المصرية عقب انقلاب السعودية

ارتباك في البنوك المصرية عقب انقلاب السعودية

ارتباك في البنوك المصرية عقب “انقلاب السعودية.. الأربعاء 8 نوفمبر.. انسحاب خبيرة نظم وسياسات الطاقة الأمريكية من منتدى السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال 3 في حملات مسعورة بالشرقية وقنا

شنت ميليشيات الانقلاب بقنا والشرقية حملات مداهمة لمنازل مؤيدي الشرعية، أسفرت عن اعتقال ثلاثة منهم، وأقتيادهم إلى مكان مجهول، وسط مخاوف من جانب أسرهم على سلامتهم.

ففي قنا اعتقلت مليشيات الانقلاب، فجر اليوم، أسامة سيف “معلم”، واقتادته إلى مكان مجهول، رغم حصوله على براءة في القضية التي لفقت له، وفي الشرقية تم اعتقال الدكتور محمود هريدي من أبناء مدينة الحسينية، ويعمل طبيب تحاليل؛ وذلك من منزله. 

وفي الشرقية أيضًا، اعتقلت ميليشيات الانقلاب صابر عليوة، أحد أبناء القرين، من منزله بحي القصاصين، واقتادته إلى مكان مجهول، وسط مخاوف أسرته على سلامته.

 

*إصابة أمين شرطة في انفجار عبوة ناسفة جنوب الشيخ زويد

أصيب أمين شرطة بإصابات متنوعة في انفجار عبوة ناسفة جنوب الشيخ زويد، وتم نقله للمستشفى للعلاج.

تلقت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء إخطارًا بإصابة أمين الشرطة، محمد عبد الحميد، 33 سنة، بشظايا متفرقة في انفجار عبوة ناسفة خلال حملة مداهمات جنوب الشيخ زويد.

تم نقل أمين الشرطة المصاب إلى مستشفى العريش العسكري لتلقي العلاج اللازم، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق، فيما تقوم القوات بتمشيط المنطقة للبحث عن عبوات ناسفة أخرى، ولضبط المتورطين في زرعها.

 

*محكمة النقض تؤيد حكما بسجن الناشط علاء عبد الفتاح 5 سنوات

أيدت محكمة النقض المصرية الأربعاء حكما بحبس الناشط السياسي المصري علاء عبد الفتاح لمدة خمس سنوات لاتهامه بـ”التجمهر والتظاهر بدون ترخيص“.
وقضت المحكمة بـ”تصحيح الحكم فقط على عبد الفتاح ليكون الحبس لخمس سنوات بدلا من السجن المشدد لنفس الفترة”، كما أن أيدت أيضا عقوبة الغرامة بمائة ألف جنيه وفرض الرقابة عليه لمدة خمس سنوات بعد الإفراج عنه.
ويواجه عبدالفتاح قضية أخرى، هي “إهانة القضاء”، حيث ينتظر فيها حكما في كانون أول/ديسمبر المقبل
وكانت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، طالبت الأربعاء، رئيس نظام الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي بإنفاذ الدستور بما في ذلك المادة 155 التي تمنحه الحق “في العفو عن العقوبة متى كان الحكم نهائيًا، بعد تأييد محكمة النقض، الثلاثاء، الحكم الصادر على الناشط السياسي، علاء عبدالفتاح، ومتهم آخر يدعى أحمد عبدالرحمن، بالحبس لمدة 5 سنوات مع الشغل في القضية المعروفة إعلاميًا بأحداث مجلس الشورى“.

وفي 18 تشرين الاول/اكتوبر دعت عشر منظمات حقوقية مصرية محكمة النقض الى اطلاق سراح الناشط السياسي علاء عبد الفتاح والغاء الحكم بحبسه معتبرة ان محاكمته “شهدت العديد من الثغرات القانونية، وافتقرت لمعايير المحاكمة العادلة والمنصفة“.
وتم توقيف العديد من الناشطين السياسيين المؤيدين لثورة “25 ينايرواحالتهم للمحاكم بتهم تتعلق بالتجمهر والتظاهر غير المشروع عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي من قبل الجيش في تموز/يوليو 2013.
واعتقلت السلطات عبد الفتاح، في فبراير 2014 إثر حكم غيابي بسجنه 15 عاما بتهمة التجمهر والمشاركة في تظاهرة غير مشروعة في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 أمام مجلس الشورى للمطالبة بحظر محاكمة المدنيين امام القضاء العسكري.
وتمت اعادة محاكمة عبد الفتاح في نفس القضية وخفف الحكم في شباط/فبراير الماضي إلى السجن خمس سنوات.

 

*7 منظمات حقوقية تطالب مجددًا بإغلاق “العقرب

تقدمت 7 منظمات حقوقية ووكلاء عن 29 من أسر سجناء العقرب، بدعوى قضائية عاجلة برقم 39399 لسنة 70 ق أمام مجلس الدولة، طالبوا فيها السلطات القضائية بإغلاق سجن طره شديد الحراسة رقم 992، والمعروف باسم “سجن العقرب“.
اختصمت الدعوى عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب ووزير داخلية حكومة الانقلاب ومساعده مدير مصلحة السجون، ومدير منطقة سجون طره، ومأمور سجن طره شديد الحراسة رقم 922 ورئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان بصفتهم.
وجاء في الدعوى أن التصميم الهندسي لمباني السجن نفسه ضار بصحة الإنسان، خاصة أنها عبارة عن مبانٍ خراسانية تمنع دخول الشمس والهواء، فضلاً عن وجود تعنت من قبل إدارة السجن تتمثل في منع دخول أدوية إلى المرضى ودخول الطعام ومنع التريض والزيارة، وأضافت الدعوى أن عددًا كبيرًا من النزلاء تعرضوا لحالات تسمم بسبب الطعام الفاسد الذي تقدمه إدارة السجن.
سبق الدعوى شكاوى عديدة قدمتها أسر السجناء داخل سجن العقرب أكدت وقوع جرائم تعذيب بالسجن، وطالبت بتوزيع النزلاء، سواء من المحبوسين احتياطيًا أو الصادر بحقهم أحكام قضائية على السجون المختلفة القريبة من محل إقامتهم.
المنظمات السبع التي تقدمت بالدعوى القضائية، هي: مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب، التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، مركز هشام مبارك للقانون، المرصد العربي لحرية الإعلام، المفوضية المصرية للحقوق والحريات، ولجنة الدفاع عن المظلومين، مركز حرية الفكر والتعبير، بالتنسيق مع رابطة أسر سجناء العقرب.

وكانت هيئة مفوضي الدولة بالدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة، قررت قبول دعوى إغلاق سجن العقرب.
وتضمن التقرير تكليف رئيس جامعة القاهرة لينتدب بدوره لجنة ثلاثية من الخبراء المختصين بمجالات الطب والهندسة وحقوق الإنسان، ولهم الاستعانة بما يرونه من خبراء في المجالات الأخرى ذات الصِّلة، لإعداد تقرير حول سجن العقرب يتضمن مدى تهيئة منشآت السجن وملحقاته، خاصة مستشفى السجن من استقبال المحبوسين احتياطيًا والسجناء فيه ومدى ملاءمته لتوفير معيشة مناسبة بداخله وقدرة استيعابه الحقيقة للسجناء، وكذلك التأكد من توفير وسائل الحياة الكريمة من مياه نظيفة وطعام صحي ورعاية صحية، وغيرها من مستلزمات الحياة الأساسية.
ومن المقرر أن تعد اللجنة الثلاثية تقريرها الاستشاري حول السجن خلال الأسبوع المقبل، وتعيده مجددًا إلى محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة والتي لها الرأي الأخير في الفصل بالدعوى.

 

*أمن دمياط يخفي قسريًا الطالب “أسامة الدنجاوي” لليوم الـ 62 على التوالي

تواصل قوات أمن الانقلاب بدمياط، جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن “أسامة محمد إبراهيم الدنجاوي”، 20 عامًا، طالب، لليوم الـ 61 على التوالي.
وقد تم اعتقاله تعسفيًا، من منزله، منذ الخميس 07 سبتمبر/آيلول 2017، واقتادته إلى مكان غير معلوم، ولم يعلم ذويه مكان اعتقاله ولا سبب اعتقاله حتى الآن، ومازال مختفي قسريا حتى الآن.
وتقدم ذووه ببلاغات للجهات المعنية التابعة للسلطات المصرية، ولم يتم الرد عليهم حتى الآن مما يزيد تخوفهم عليهم.
يذكر أنه من أبناء قرية أم الرضا – محافظة دمياط، وطالب بالأزهر الشريف، كما أن والده اعتقل قبله بيوم، وشقيقه قُتل فيما يُعرف بمجزرة فض اعتصام رابعة.

 

*أمن الانقلاب يخفي قسريًا “عمرو محمد” لليوم الـ 308 على التوالي

تواصل قوات أمن الانقلاب بالقليوبية، جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن عمرو أحمد الرفاعي محمد”، 26 عامًا، لليوم الـ308 على التوالي.
وقد تم اعتقاله تعسفيًا، من منزله، منذ الخميس 11 يناير 2017، واقتادته إلى مكان غير معلوم، ولم يعلم ذويه مكان اعتقاله ولا سبب اعتقاله حتى الآن، ومازال مختفي قسريا حتى الآن.
وتقدم ذووه ببلاغات للجهات المعنية التابعة للسلطات المصرية، ولم يتم الرد عليهم حتى الآن مما يزيد تخوفهم عليهم.
يذكر أنه من أبناء شبرا الخيمة – محافظة القليوبية، ليس له أي إنتماء سياسي أو حزبي.

 

*ارتباك في البنوك المصرية عقب “انقلاب السعودية

تسود حالة من الارتباك في أوساط البنوك المصرية جراء الإجراءات المفاجئة التي اتخذتها السلطات السعودية بحق عدد من رجال الأعمال السعوديين الكبار ممن لهم استثمارات في مصر.

وقالت مصادر مصرفية، في تصريحات صحفية: إن إدارات الائتمان بالبنوك المحلية بدأت التحرك بسرعة كبيرة لجمع معلومات حول مديونيات رجال الأعمال السعوديين الصادر ضدهم قرار بوقف وتجميد أموالهم بتهم الفساد، مشيرًا إلى أن رجلي الأعمال السعوديين الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة للاستثمار، وصالح كامل صاحب مجموعة من الاستثمارت، على رأسها دلة والبركة وألبان دانون، تبلغ مديونياتهم نحو مليار و٨٠٠ مليون جنيه. 

وأضافت تلك المصادر أن المعلومات المبدئية تشير إلى تحركات من إدارات ائتمان البنوك الدائنة لتصنيف المديونيات والمطالبة بالسداد العاجل حفاظًا على حقوقها.

 

*انسحاب خبيرة نظم وسياسات الطاقة الأمريكية من منتدى السيسي

في فضيحة جديدة لمنتدى شباب السيسي الذي أهدر عليه 750 مليون جنيه من أموال الدولة، أعطت خبيرة نظم وسياسات الطاقة بالولايات المتحدة، درسًا قاسيًا للقائمين على المنتدى في أسلوب التنظيم وكيفية إدارة الحوار البناء، بعد مقاطعتها، وعدم إمهالها أكثر من دقيقتين للحديث.

واضطرت خبيرة النظم وسياسات الطاقة بالولايات المتحدة لمغادرة الجلسة، التي انعقدت حول “مستقبل تغير المناخ”.

وقالت إنها لم تأت من الولايات المتحدة الأمريكية وتقطع هذه المسافة الكبيرة لكي يتم قمعها عن الحديث، موجهة حديثها لمقدمة الجلسة بأنها قامت بتنظيم فعاليات ومؤتمرات كثيرة في الولايات المتحدة وفي عدد من دول العالم وتعرف جيدًا كيفية إدارة الحوار.

وأضافت أنها لم تحصل من الوقت سوى على دقيقتين فقط، وبعدها تمت مقاطعتها، وهو ما يخالف بروتوكول الحديث والاستضافة، مؤكدةً أنها كان يمكن ان تفيد هذه البلاد التي جاءت من أجل المشاركة في هذا المنتدى، ولكنها وجدت أنها مطالبة بحديث لا معنى له. 

ودعت الخبيرة الأمريكية، أثناء انسحابها من الجلسة على الهواء مباشرة، مديرة الجلسة بأن تكون واضحة وعادلة في توزيع الكلمة، مضيفة: هناك الكثير من العيوب وأعرف أن الوقت يمر، ولكن لا بد أن نعطي الفرصة للجميع ولا ينبغي أن نقاطع أحدًا أثناء حديثه.

 

*السيسي يعتقل السيدات ويكذب في “قعدة حريمي” بالمنتدى!

واصل عبدالفتاح السيسي إهانته لرجال مصر عقب حديثه بأن المصري يفرح عندما يدخل منزله بقرشين وبيفتكر أنه عمل كل حاجة”.

وقال السيسي، خلال جلسة “دور المرأة في صناعة القرار”، ضمن فعاليات اليوم الثالث لمنتدى شباب العالم: إن المرأة تلعب دورًا مهمًا ومحوريًا في المجتمعات، وشئنا أم أبينا، فإن لها دورًا عظيمًا في حياة الأمم.

وأضاف السيسي: “الراجل بيجيب قرشين وييجي، بيفتكر أنه عمل كل حاجة”.

وتقمص السيسى دور الإعلامية “أبلة فضيلة” فقال: إنه كان يعامل الفتيات في أسرته بلطف، وإن هذا ليس تفضلاً منه.

وأضاف السيسي، خلال جلسة “دور المرأة”: “في أسرتي كان كل بنات البيت يقولوا ياريت بابانا يبقى زي عمو عبدالفتاح”.

وسبق أن خصص السيسي كلامه للمرأة منذ انقلابه العسكري في يوليو 2013، ولفت اليوم أيضًا إلى أنه: في الماراثون الرياضي الذي أقيم صباح اليوم، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، لم يحضر الوزراء الرجال، متابعًا: “اللي حضر معايا سيدات الوزارة بس، باستثناء وزير الشباب”.

وتابع السيسي: “المفروض الراجل يحط إيده ورا ضهره وهو بيكلم الست”.

وزعم المنقلب أثناء حديثه أن الرجل الحقيقي هو من “يقف وينحني للمرأة حين تتقدم، وإذا كنا نقدر دور المرأة، وإذا كنا نريد أن نعطي الحق لمن يستحق”.

وأضاف موجهًا حديثه للنساء في جلسة “دور المرأة في صناعة القرار”: “انتوا عاوزين رئيس وزراء امرأة؟.. مش كده يعني”.

وواصل هذيانه قائلاً: “مش عايزيني أحترم المرأة وأتواضع أمامها في مصر، والمرأة نزلت علشان تقول إحنا معاك وهنتحمل أنكم تحاربون الإرهاب، ومجابهة الإرهاب معناه أنها تفقد زوجها وأبناءها من أجل بلدها والإنسانية”.

شيزوفرينينا

الناظر لحديث المنقلب السيسي، وهو يتحدث عن دور المرأة، لا يصدقه أنه نفسه من يعتقل ويقتل النساء ويريد تدمير خصوبة الأسرة المصرية بكل تأكيد.

وتداول نشطاء عبر “يوتيوب” مقطعًا يدل بلا شك على إجرام العسكر وقسوته وبطشه، حيث شهدت إحدى جلسات هزلية “مجلس الوزراء” حديثًا بين فتاة قاصر تم اعتقالها وقاضي الانقلاب محمد ناجي شحاتة، اشتكت خلالها الفتاة لقاضي الانقلاب ناجي شحاتة قائلة: “قسوة المعاملة في سجون الانقلاب العسكري وما يحدث فيها يدفعني لأقول لو حتحكم عليّ: “يا ريت تحكم علي بالإعدام”!

انقلاب.. اغتصاب.. تحرش.. قتل

كان حقوقيون قد كشفوا عن حقيقة اغتصاب وتعذيب الفتيات داخل أقسام الشرطة والسجون منذ انقلاب 30 يونيو حتى الآن.

وأكدت مصادر أن هناك حالات اغتصاب وتعذيب للنساء اللاتي تم اعتقالهن وحبسهن داخل السجون في الآونة الأخيرة في محاولة من أجهزة الأمن لإجبارهن على الإدلاء ببعض المعلومات ولترهيب الطالبات لمنعهن من الخروج في التظاهرات المعارضة للسلطة الحالية.

وكشف مركز هشام مبارك لحقوق الإنسان، فى تقرير سابق له، أن مؤسسة “نظرة” النسائية رصدت حالات اغتصاب للنساء المعتقلات داخل السجون منذ 3 يوليو 2013.

أرقام مفجعة

في نفس السياق كشف تقرير حقوقى سابق تعرض ما يقارب من 3000 امرأة مصرية للاعتقال؛ يوجد الآن في السجون المصرية ما يقارب 82 فتاة رهن الاعتقال، سندس عاصم المتحدثة الإعلامية للرئاسة وامرأتين من المنيا.

وتقبع بسجون الانقلاب نحو 32 فتاة، فيما تضم قائمة المختفيات قسريا 12 فتاة لا يعلم أحد عنهن شيئًا. 

وكانت أحدث الجرائم في هذا الشأن اعتقال “العروس” سمية ماهر، خلال تجهيزها لحفل زواجها، بعد أيام قلائل من اعتقال أسماء زيدان وأسماء عز الرجال، في محاولة من عصابة الانقلاب للضغط على شرفاء الوطن لإثنائهم عن مناهضة الانقلاب والتخلي عن الشرعية.

 

*60% من الشعب مكتئب.. ألا يكفي ذلك لـ”يغور” السيسي؟

يا عزيزي أغلبنا مرضى نفسيون” بدا المواطن المصري أحمد سعودي غير مبال وهو يعلق بهذه الكلمات على أن 60% من المصريين يعانون من اضطرابات نفسية.

وأضاف سعودي، الذي يملك محلا لبيع الهواتف المحمولة، “إذا كنت ممن كتب لهم التعامل مع فئات الشعب المختلفة، فستدرك أن عددا من يعانون من مشاكل نفسية أكبر من هذا العدد بكثير“.

وقالت إحصاءات رسمية لوزارة الصحة في حكومة الانقلاب أن عدد المرضى النفسيين في مصر يبلغ حوالي 16 مليون شخص، 15% منهم فقط يذهبون لتلقي العلاج، وقرابة 60% من المصريين يعانون من اضطرابات نفسية مثل الشعور بالقلق والاكتئاب والخوف.
تدهور الأحوال
من جانبه شدد الطبيب النفسي والمستشار الاجتماعي عمرو أبو خليل على أن تدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية له تأثير كبير على الأحوال النفسية للمصريين، مبديا تخوفه من تدهور تلك الأحوال خلال الأعوام المقبلة نتيجة استمرار تدهور الأوضاع.

وقارن في تصريحات صحفية بين ما لمسه من الأوضاع النفسية للمصريين بعد ثورة 25 يناير 2011 وارتفاع نسبة الأمل والتفاؤل حتى لدى مرضى الاكتئاب الأمر الذي ساعد في علاجهم، وما لمسه بعد تدهور الأوضاع بعد الانقلاب العسكري في 2013 الذي أدى لارتفاع نسب القلق والاكتئاب عند شريحة كبيرة.

وترسب في ذاكرة المصريين مشاهد مجازر الانقلاب سواء في فض اعتصامي رابعة والنهضة، وما بعدهما وما جرى فيها من جرائم قتل بحق مئات من المدنيين، ينتمي أغلبهم لشريحة التيار الإسلامي، وجماعة الإخوان المسلمين على وجه الخصوص.

ويسلط خبراء نفسيون الضوء على الآثار النفسية المدمرة التي خلفتها المذبحة الأكبر في تاريخ مصر الحديث، وفقاً لمؤرخين وباحثين كُثر، وذلك عبر ذكر قصص القتلى وطريقة قتلهم خلال الفض.
تدهور الأوضاع
من جهتها قالت الخبيرة الاجتماعية سحر طلع إن الضغوط الناتجة عن تدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية والسياسية الحالية بمصر، باتت أشد وأقسى من أي وقت سابق، وضاعفت نسب التوتر والقلق والاكتئاب لدى المصريين.

وكانت آخر تقديرات رسمية للمرضى النفسيين قدرت عددهم في أكتوبر 2015 ما بين 14 و16 مليون مريض، منهم 15% فقط يراجعون العيادات النفسية، وفق ما قال هشام رامي الرئيس السابق للأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة.

غير أن إحصاءات أمانة الصحة النفسية الصادرة في مارس الماضي أوضحت الزيادة التي طرأت على عدد المترددين على المستشفيات التابعة لها، حيث وصل عددهم عام 2016 إلى 516 ألف مريض، وفي عام 2015 بلغ عددهم 472 ألفًا، في حين لم يتجاوزوا 444 ألفا العام الذي سبقه.
تزايد الانتحار
وبالتزامن مع ارتفاع أرقام المرضى النفسيين في مصر، ارتفعت كذلك ظاهرة الانتحار، والتي زادت حدتها خلال عامي 2014، و2015، بشكل ملحوظ.

التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وهي منظمة مستقلة غير حكومية، كشفت في تقرير سابق لها عن تزايد حالات الانتحار في مصر خلال العامين الماضيين.

التقرير كشف عن وصول حالات الانتحار في النصف الأول من عام 2014 لــ157 حالة انتحار، بخلاف الحالات التي تم إنقاذها.

اللافت، حسب التقرير، أن فئة الشباب ما بين 18 و35 عامًا احتلت النصيب الأكبر من هذا الرقم، إذ بلغت 83 حالة بنسبة تقترب من 53%. 

 

*تضامن “السفيه” مع حزب الله

لا وجه لانتقادات وجهها ضاحي خلفان، أحد مسؤولي الأمن السابقين بالإمارات ومن أقرب الموالين لمحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي؛ لقطر بإنها في المحيط الإيراني في الوقت الخاطئ، متجاهلا إفادة السفيه عبدالفتاح السيسي أمس الثلاثاء بأن بلاده لن تتخذ إجراءات ضد حزب الله اللبناني، في أعقاب الأزمة السياسية التي تشهدها بيروت على خلفية استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري، حسبما نقلت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية.

وأجاب “السفيه” عن سؤال حول ما إذا كانت القاهرة ستتخذ إجراءات ضد حزب الله، قائلا: “نحن نريد زيادة الاستقرار (في المنطقة)، وليس حالة عدم الاستقرار من خلال إجراءات أخرى”.

وزعم المنقلب أن “الاستقرار في المنطقة هش، في ضوء ما يحدث من اضطرابات في العراق وسورية وليبيا واليمن والصومال ودول أخرى”.

وهو ما رأى محللون موقفا مغايرا للموقف السعودي الحالي الذي يتبنى التصعيد مع إيران وحزب الله في آن، فيقول المعارض الإماراتي أحمد محمد الشيبة النعيمي المقيم بالخارج، تعليقا على موقف السيسي من حزب الله “تضامنت دول الخليج مع السيسي ضد الأخ الشقيق وهاهو يجاهر بفرض التضامن معهم ضد عملاء إيران”.

وتشهد العلاقات المصرية الايرانية تقاربا في المواقف في اليمن وسوريا، لاسيما بعد اضمحلال قوة الخليج والسعودية تحديداً بعد الاتفاق الايراني النووي مع الدول الكبرى، وعدم استعداد الغرب الأوروبي لتبديل الإتفاق على رغبة الرئيس ترامب فكلاهما متفقان على عدم خلق قوتين في منطقة واحدة.

لقاء بري

وعلى هامش منتدى الشباب بشرم الشيخ التقى “السيسي”، رئيس مجلس النواب اللبناني، ورئيس حركة أمل الشيعية نبيه بري، وكانت التصريحات التي نشرتها وكالة الشرق الأوسط الرسمية برأي مراقبين لم تعر اهتماما باستقالة سعد الحريري التي اتهم فيها إيران وحزب الله بخطف لبنان بحكم قوة السلاح، وجاءت الاستقالة بناء على رغبة سعودية، وأكدت ما صرح به السيسي بشأن حزب الله.

وقال السيسي إن “اللبنانيون فقط هم المعنيون بالتوصل إلى الصيغة السياسية التي يرتضونها، وتحقق مصالح الشعب اللبناني الشقيق، التي يجب أن تحتل الأولوية القصوى”.

عقل النظام

وإبان الخلافات المعلنة بين النظام السعودي والانقلابيين بمصر وتحديدا في 21 يوليو 2015، لم يخف محمد حسنين هيكل، عقل النظام السياسي، كما يصفه المحلل السياسي الأردني ياسر الزعاترة، سعي القاهرة للتقارب مع طهران، وقال في مقابلة مع الصحفي طلال سلمان في حوار مع للسفير اللبنانية: إن “مصر تسعى إلى التقارب مع إيران”، لكنه أشار إلى وجود “محاولات من أجل ثني السيسي عن التقارب مع طهران”، دون أن يكشف عن الجهات التي تضغط على السيسي لعدم الانفتاح على إيران.

وألمح إليها معتبرا أن السعودية ودول الخليج أضعف من أن تشاغب على الاتفاق النووي، ولكن يمكنها أن تشكو إلى الأمريكيين وتعاتبهم وهم يعتبرون توقيع الاتفاق خيانة لهم، مشيرًا إلى أن “الإماراتيين اتخذوا موقفًا إيجابيًا حتى الآن، ولكنني سأستغرب أن تقوم السعودية بالأمر نفسه، ثم أنه علينا أن ننتظر تصرفات هذه الدول وليس مواقفها المعلنة، كلهم يتساوون في الخوف من إيران، وقد قامت دول الخليج بالتحريض على إيران في الفترة الأخيرة والتشكيك في نياتها”.

ورأى “هيكل” إن “قتال حزب الله في سوريا هو للدفاع عن نفسه، وليس معركة إثبات نفوذ”، مضيفا: “للسيد حسن نصر الله إشعاع معيّن.. فلا نحمّله ما لا يطيق”.

تقارب ملموس

وخلال تقديم العزاء في محمد حسنين هيكل في 25 فبراير 2016، كشفت مصادر مخابراتية عن لقاء جمع وفدا من حزب الله اللبناني ومسؤولين رفيعي المستوى في المخابرات المصرية.

وكانت وسائل إعلام مصرية نقلت عن مسؤول العلاقات الإعلامية في “حزب الله” محمد عفيف أن علاقات الحزب مع مصر مفتوحة، كما نقلت وكالة أنباء فارس عن مصادر صحفية أن زيارة وفد حزب الله إلى القاهرة تأتي في خطوة مفاجئة رغم فتح ملفات قضائية بحق الحزب من قبل السلطات المصرية.

وأكد حزب الله في خبر نشر على موقع قناة المنار التابعة له الثلاثاء تقديم وفد من الحزب العزاء بهيكل في مسجد عمر مكرم بالقاهرة، ويضم الوفد -إلى جانب عفيف- مسؤول العلاقات العربية حسن عز الدين والنائب علي المقداد.

وكشفت صحيفة “جيروزاليم بوست”، عن أن السبب الحقيقي للزيارة، يتمثل في توطيد المصالح المشتركة بين حزب الله ومصر ومناقشة الصراع الداخلي في لبنان بين حزب الله والأطراف الموالية للسعودية، ومناقشة أيضا الوضع السوري.

تهديد ماض

وسبق للسعودية أن حرضت كتابها على تهديد الإنقلابيين في مصر من علاقته بحزب الله، حيث كتب الكاتب السعودي محمد آل الشيخ، إن تقارب مصر مع إيران، يعني التضحية بـ5 ملايين مصري بالخليج، موجهاً حديثه ل”السيسي”.

وأضاف “آل الشيخ” في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تقارب مصر السيسي مع الفرس وحلفائهم ومخططاتهم يعني بمنطق المصالح المحضة انه يعرض أرزاق خمسة ملايين مصري يعملون في الخليج للخطر”.

ورأى الأكاديمي السعودي، الدكتور محمود المبارك، استضافة وفد حزب الله حينها بابتزاز للسعودية .وعلق “المبارك” عبر حسابه على “تويتر”: “أرى أن يكون الرد بدعوة عدد من الإخوان المسلمين إلى الرياض”. 

وكتب جمال خاشقجي على “تويتر”، “في مصر مشاكل لا مشكلة، انها تبحر بعيدا، تجاهل المشكلة بالسكوت والتمني لن يعالجها”، في إشارة إلى السعودية حين تتغاضى عن مواقف مصر المنسجمة مع مشاريع إيران وحلفائها في المنطقة.

السيسي يصدر “الطرف الثالث” للسعودية.. الثلاثاء 7 نوفمبر.. “سلمان” و”السيسي” أدخلا العرب في بيت الطاعة الإسرائيلي

الطرف الثالثالسيسي يصدر “الطرف الثالث” للسعودية.. الثلاثاء 7 نوفمبر.. “سلمان” و”السيسي” أدخلا العرب في بيت الطاعة الإسرائيلي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*داخلية الانقلاب : ضبط متهم «كتائب حلوان» هارب من عربة ترحيلات طرة

قالت وزارة داخلية الانقلاب، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنّ قوّة مُشكّلة من الأمنين العام والوطني والإدارة العامة لمباحث القاهرة قبضت على «عبدالوهاب مصطفى محمد مصطفى»، المتهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«كتائب حلوان»، أثناء اختبائه في منطقة المقابر بدائرة قسم شرطة حلوان.

وقال مسؤول بمركز الإعلام الأمني للوازرة إنّ «الإجراءات القانونية كافة اُتّخذت، وتكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط المتهم الآخر الهارب محمود أبو حسيب محمود فراج”.

ويوم 27 أغسطس الماضي، هرب عبدالوهاب ومحمود أثناء ترحيلهما إلى محبسهما في منطقة سجون طرة، عقب حضورهما جلسة محاكمتهما وآخرين في القضية رقم 4459/ 2015 جنايات حلوان، والمعروفة إعلاميًا بـ«كتائب حلوان”.

وسبق وتقدّم متهمون في القضية ببلاغات وشكاوى أكّدوا فيها تعرّضهم إلى التعذيب من الأمن الوطني لإجبارهم على الاعتراف بالاتهامات الموجهة إليهم.

وتضمّن أمر إحالة المتهمين إلى المحاكمة بأنهم في المدة بين 14 أغسطس 2013 و2 فبراير 2015 تولّوا في محافظتي القاهرة والجيزة قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون؛ الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

 

*منع الزيارة والاعتداء على أهالى المعتقلين بسجن شبين الكوم

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بسجن شبين الكوم العمومى زوجة أحد المعتقلين بعد أن منعت الزيارة بالسجن اليوم واعتدت على بعض الأهالى بالضرب ضمن جرائمها بحق المعتقلين وأسرهم التى تتصاعد رغم المناشدات الحقوقية المطالبه باحترام حقوق الإنسان
ونجح الأهالى فى إخراج زوجة المعتقل من مكان احتجازها بغرفة محمد الحوام ضابط المباحث المشرف على الانتهاكات والجرائم بالسجن، وتوجهوا لنيابة الانقلاب لتحرير محضر بالواقعة مطالبين بمحاسبة كل المتورطين فى هذه الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

كانت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية قد وجهت أمس الاثنين نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بسرعة التدخل والتحرك لرفع الظلم الواقع على المعتقلين بسجن شبين الكوم العمومى بعد تصاعد الانتهاكات بما يمثل عملية قتل ممنهج تمارسها إدارة السجن بإشراف ضابط المباحث بالسجن.
وذكرت الرابطة أن إدارة السجن تمنع دخول المأكولات والمشروبات إلا بكميات قليلة جدًا بعد العبث بها أثناء التفتيش وإفسادها، كما تمنع دخول الملابس الشتوية، أو البطاطين، فضلاً عن الأدوية للمرضى منهم، وتتفنن في إذلال الأهالي أثناء الزيارات بالإصرار على التفتيش الذاتي المهين.
وحملت الرابطة وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، وإدارة سجن شبين الكوم، وقطاع مصلحة السجون المسؤلية كاملة عن سلامة وصحة ذويهم النفسية والبدنية.

 

*قبول النقض بـ”خلية طنطا” و20 فبراير النظر في “المعصرة

ألغت اليوم محكمة النقض برئاسة المستشار محمد سامي حكم الإعدام الصادر بحق علي إبراهيم محمد إبراهيم والسجن المشدد 10 سنوات بحق 6 مواطنين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية طنطا” وقررت إعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات أخرى.
كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسين قنديل، قضت في سبتمبر 2016 بإعدام 4 مواطنين والسجن 15 سنة لاثنين آخرين والسجن 10 سنوات لـ6 آخرين وبراءة آخر، في القضية التي تحمل رقم 60 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا، والتي تضم 13 من مناهضي الانقلاب العسكري.
وجاءت أحكام الإعدام حضوريًا على “علي إبراهيم محمد إبراهيم” وغيابيًا على أحمد محمد مصطفى، إسلام قطب عبد الخالق، حسام رزق بلتاجي”.
فيما جاءت أحكام السجن المشدد 10 سنوات لكل من: أحمد محمد محمد، عماد معتمد عثمان، طارق نبيل أمين، أحمد حمدي عمر، علي محمد عمر، أسامة أحمد أحمد.
كما حددت محكمة النقض 20 فبراير المقبل لنظر أولى جلسات طعن 15 من الوارد أسماؤهم بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بخلية المعصرة على الحكم الصادر ضدهم من الجنايات بمعاقبهم بالسجن المؤبد وكلفت دائرة المستشار حسن سامي لنظر الطعن.
كانت محكمة الجنايات قضت بالسجن المؤبد لـ15 مواطنًا في قضية “خلية المعصرة” بدائرة قسم شرطة حلوان بزعم بإثارة العنف وحيازة سلاح ومفرقعات وبراءة أحد المتهمين.
كما قررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة إعادة المرافعة في الدعوى رقم 38018 لسنة 71 المقامة من فاطمة عبد الوهاب محمد والتي تطالب بالإفراج الصحي عن أحمد الخطيب لجلسة 21 نوفمبر المقبل.
وقالت الدعوى إن التقرير الطبي الأخير الصادر من قسم الباثولوجيا الإكلينيكية بمستشفى قصر العيني، كشف عن حقيقة المرض الذي يعاني منه أحمد الخطيب، الطالب بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والمعتقل بسجون الانقلاب بزعم الانضمام للإخوان المسلمين.

 

*تأجيل هزليتي “مذبحة رابعة” و”داعش الصعيد

أجلت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة قاضى العسكر حسن فريد، اليوم الثلاثاء، جلسات القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات مدينة نصر أول المعروفة إعلاميا بهزلية “مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية” لـ 14 نوفمبر، لاستكمال سماع الشهود.
وكلفت المحكمة النيابة العامة للانقلاب بالتفتيش على السجون للوقوف على الانتهاكات والجرائم التى دفعت المعتقلين للدخول فى اضراب عن الطعام رفضا لما يحدث من عمليات القتل البطيء التى تمارس بحقهم بسجن العقرب وفقا لما وثقته المنظمات الحقوقية.
وتعود القضية الهزلية إلى 14 أغسطس 2013 يوم مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة، وتضم بالإضافة للمرشد العام للإخوان الدكتور محمد بديع و738 آخرين بينهم عدد كبير من الرموز الوطنية والثورية والشعبية.
أيضا أجلت محكمة جنايات الجيزة برئاسة قاضى العسكر معتز خفاجي رابع جلسات محاكمة 66 مواطن فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بهزلية “داعش الصعيدلـ5 ديسمبر المقبل.
وتتضمن القضية الهزلية 43 معتقلا والباقين غيابى من بينهم سيدتان لفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات معلبة مكررة، منها: تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.
كما أجلت الدائرة 11 بمحكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاض العسكر محمد شيرين فهمى، جلسات إعادة اجراءات محاكمة المعتقل أسامة احمد السباعى السمرى فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث قسم التبين” لجلسة 12 نوفمبر الجارى لإحضار المعتقل من محبسه، وأمرت بالتحقيق مع المتسبب فى عدم إحضاره، وعرض نتائج التحقيق على المحكمة مع استمرار حبس المعتقل.
كانت الدائرة 11 بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، قد أصدرت فى وقت سابق قرارات بالحبس على الوارد أسمائهم فى القضية البالغ عددهم 47 بينهم 37 معتقلا و10 غيابى حيث قررت السجن لـ21 15 عاما والسجن 10 سنوات لـ15 آخرين والسجن 7 سنوات لـ11 آخرين بزعم مقاومة السلطات.

 

*الأمن يداهم محلات تجارية لتعقب لعبة تهين السيسي

قالت وسائل إعلام  إن قوات أجهزة الأمن  شنت حملة أمنية موسعة بمحافظة الجيزة لتعقب لعبة للأطفال تحمل اسم يسئ إلى رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
وبررت أجهزة الأمن حملتها لجمع اللعبة من المحلات والشوارع زاعمه أن لها تأثرا سلبيا على الأطفال.
وتتكون اللعبة من كرتين وحبل يجمعهما كالبنادول- على نطاق واسع بين أطفال مصر، وتباع في معظم الأحياء بسعر زهيد.
ولاقت اللعبة رواجا في الشوارع، فيما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملات سخرية واسعة بين المؤيدين والمعارضين على حد سواء، بسبب اسم اللعبة، وارتباطها بقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي الذي حظي بعدة ألقاب شعبية مثل بلحة” وغيرها، ولكن هذه تعد الأسوأ بسبب اسمها المتعلق بجزء من الأعضاء التناسلية.
وأفادت مصادر أمنية لوسائل إعلام  بأن “مديرية أمن الجيزة تشن حملات موسعة استهدفت ضبط التجار، وأصحاب المحلات الحائزين والمروجين للعبة “البنادول”  الخاصة بالأطفال، أسفرت عن ضبط 1403 لعبة وتحرير محاضر لـ 41 تاجرا وصاحب محل.

 

*ساويرس يطالب بالحصول على ترخيص لفتح بنك خاص!

طالب رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس، بالسماح له بفتح بنك خاص فى مصر؛ بدعوى المساهمة في دعم المشروعات الصغيرة، متهمًا البنوك المصرية بعدم توفير الدعم الكافي لها.
وقال ساويرس، فى كلمته خلال جلسة “ريادة الأعمال والابتكار” بمسرحية “مؤتمر الشباب” بشرم الشيخ: إن “مصر تشهد مشكلة خاصة بالبنوك، لأنه لا يتم منح رخصة إنشاء بنك لشخص واحد، لهذا اتجهت لدولة أخرى”، مشيرا إلى أن المشروعات الصغيرة فى مصر تعطلها البنوك أيضا؛ لأنها تبحث عن الأسماء الكبيرة فقط، لهذا لا تجد تلك المشروعات والمؤسسات الصغيرة من يرعاها؛ لأن البنوك تخاف دائما من إقراضها”، مضيفا أن “الباب مقفول فى وشهم
وأضاف ساويرس أن “إنشاء بنك خاص به كان حلمه منذ الصغر، وكان يسعى إليه دائما، واستمر فى الإجراءات أكثر من 3 سنوات حتى حصل على الرخصة من خارج مصر“.

 

*بعد زيارة واشنطن.. برلمان العسكر يتجسس لحساب الأمريكان

تعرض وفد برلمان العسكر برئاسة الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، لعدد من المواقف المحرجة خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا؛ بسبب هجوم كثير من نواب الكونجرس والأكاديميين الأمريكان على الوضع في مصر بعد انقلاب 30 يونيو 2013م؛ ما دفع الوفد إلى استخدام الكذب للخروج من الورطة التي تعرضوا لها.

الأكثر دهشة أن وفد برلمان العسكر أمام الضغوط الأمريكية، قدم مزيدًا من التنازلات الكارثية التي تؤكد عدم مشروعية هذه العصابة، حيث تعهد بتقديم تقارير شهرية للحكومة الأمريكية عن الأحوال في مصر، ما يعني أن البرلمان تكفل بالتجسس على المصريين لحساب الأمريكان؛ حتى يرضوا عن النظام العسكري الاستبدادي في بلاد النيل.

هذه المواقف أشار إلى بعضها رجل الأعمال محمد السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، في مؤتمر صحفي عقده أمس الإثنين، وتجاهل معظمها.

وزعم السويدي أن الزيارة كانت ناجحة، وشهدت تصحيح العديد من المعلومات المغلوطة التى تصل إلى الجانب الأمريكى. وهو ما يعكس حجم الانتقادات التي تعرض لها وفد برلمان العسكر في واشنطن.

البرلمان يقوم بدور الجواسيس

الموقف الأكثر إحراجًا لوفد برلمان العسكر، يتعلق بالانتقادات الحادة لانتهاكات حقوق الإنسان في مصر بعد 30 يونيو 2013م.

حيث تطرق رئيس ائتلاف دعم مصر إلى ما وصفها بالتقارير المغلوطة عن حقوق الإنسان في مصر”، مشيرا إلى أن الوفد طالب وسائل الإعلام الأمريكية بالتحري قبل إصدار أي تقارير تخص الأوضاع في مصر.

وأوضح رئيس ائتلاف دعم مصر أن الوفد اعترض على أسلوب متابعة حادث الواحات، واستخدام بعض وسائل الإعلام الغربية مصطلح جماعات مسلحة، كما تم الاتفاق على إنشاء جمعية صداقة مصرية أمريكية وإرسال تقارير شهرية حول ما يدور بمصر.

وبحسب مراقبين، فإن هذه التقارير الشهرية هي بدعة جديدة تؤكد حجم المذلة والانكسار أمام النظام الأمريكي، بل إن هذه التقارير تشبه تقارير الجواسيس، وتُقنن التدخل الخارجي في الشأن المصري، وتعكس أحط صور الإذلال والعمالة.

ورطة المعونة الأمريكية

ومن المواقف المحرجة، ما يتعلق باستخدام الجانب الأمريكي ورقة المساعدات العسكرية والمدنية (المعونة الأمريكية)، لعقاب نظام العسكر على بعض المواقف، ومن أشهرها حادث سفينة السلاح الكورية الشمالية، التي ثبت أنها كانت متجهة إلى جنرالات كبار بالجيش المصري، إضافة إلى الانتقادات الكثيرة لملف حقوق الإنسان، ومصادرة الحريات، واستخدام التعذيب على نطاق واسع بناء على تقارير موثقة من المنظمات الحقوقية العالمية، وعلى رأسها هيومن رايتس ووتش.

السويدي قال إن وفد البرلمان أبلغ الكونجرس الأمريكى رفض الشارع المصرى لطريقة الإدارة الأمريكية فى التعامل مع ملف المساعدات الأمريكية لمصر باعتبارها ورقة ضغط.

وأوضح السويدى، أن الوفد أبلغ الكونجرس أيضا رفضه لهذا الأسلوب، مطالبًا بضرورة استيضاح الأمور قبل الوصول إلى نقطة تطبيق عقوبة معينة، خاصة مع تأييد أمريكا واعترافها بدور نظام 30 يونيو فى المنطقة، داعيًا إلى تغيير طريقة الحوار للوصول إلى أهداف مشتركة.

الكذب بشأن قانون الجمعيات الأهلية

أما الموقف المحرج الثالث، فيتعلق بما أوضحه السويدي أيضا، أنه كان هناك نقد بناء من جميع النواب الأمريكيين المشاركين في لقاءات الوفد البرلماني المصري، وهناك مناقشات وأسئلة حول قانون الجمعيات الأهلية.

وردًا على ورطة المعونات، أضاف السويدي أن رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال رد قائلا: “إنه تمت مراعاة المعايير الدولية في صياغة القانون، في ظل المطالبات بضرورة أن يتم تحديد أوجه إنفاق أي تمويل يأتي للجمعيات والمنظمات الأهلية“.

وأمام ورطة الوفد المصري، اضطر السويدي إلى استخدام الكذب، حيث زعم أن قانون الجمعيات الأهلية جاء بناء على ضغط شعبي؛ لأن الشعب يريد أن يعرف مصادر هذه الأموال التي تأتي من مصادر مجهولة ولا يعرف أين تنفق.

ولتلطيف الأجواء، اضطر علي عبد العال إلى تأكيد أن المجلس قد يراجع قانون الجمعيات إذا رأى البرلمان ضرورة تطويره، وأن اختبار تطبيق القانون سيكون هو التحرك المبدئي، بينما زعم السويدي أن القانون لم يطبق بعد؛ لأن اللائحة التنفيذية للقانون لم تصدر حتى اليوم.

 

*قيادي ببرلمان العسكر يعترف: ملف الديون مخيف وتوقيت التعويم خاطئ

اعترف أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس نواب العسكر، أن ملف الديون في عهد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي أصبح مخيفًا وخطرًا على التنمية. كما هاجم هيكل قرار تعويم الجنيه الذي اتخذه الجنرال السيسي والبنك المركزي، يوم 3 نوفمبر 2016م، موضحا أنه جاء فى توقيت خاطئ وأنه غير مدروس، مطالبًا حكومة العسكر بسرعة مد شبكة الحماية الاجتماعية للفقراء.

وفي حواره اليوم مع صحيفة المصري اليوم، يشرح هيكل أسباب الخطأ في توقيت قرار التعويم، وأنه لم يكن مدروسا بشكل جيد، موضحا أن القرار قام بإلغاء الدعم عن عدد من السلع، وزيادة أسعار الكهرباء، وهذه الخطوات زادت من أعباء الناس، وجاء التعويم ليزيد الطين بلة، وكان يجب تأخيره إلى وقت مناسب يكون فيه المواطن قادرًا على تحمل كل هذه الضغوطات.

ويحذر هيكل من ملف الديون الذي وصفه بالمشكلة الكبرى، والذي أصبح مخيفًا بعد أن وصلت ديون مصر الخارجية إلى أكثر من ٨٠ مليار دولار، ومن المتوقع أن تصل إلى ١٢٠ بعد الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولى وإقامة المحطة النووية.

ويكشف هيكل- نقلا عن وزيرة الاستثمار- أن معظم مخصصات القروض كان من نصيب وزارة الكهرباء، محذرا من أن ١٢٠ مليار دولار رقم ضخم وغير مقبول مطلقا؛ لأنك بكل بساطة لم تقم بإنتاج شىء لتصديره بالدولار، فضلا عن عدم وجود سياحة فى الوقت الذى تعانى فيه إرهاقا من الديون، وتقوم بسداد أقساط عليها فوائد.

وحول الاحتياطي النقدي، يضيف هيكل أنه من المؤسف أن الاحتياطى النقدى لديك ليس حقيقيا، حيث يدخل ضمنه الودائع المملوكة للإمارات والسعودية، ويجب ألا ننسى زيادة عدد السكان وزيادة الالتزامات المحلية، مما يجعلك فى أزمة كبرى مع القروض وكيفية سدادها، والغريب أن الدولة لم تقم بشرح خطتها للتعامل مع هذا الدين، لذلك أنا شخصيا قلق من هذا الملف، بحسب تصريحات هيكل.

إعلام الصراخ والفضائح

وأعرب رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس نواب العسكر، عن عدم رضاه عن الأداء الإعلامى لفضائيات وصحف العسكر، مضيفا «للأسف لدينا مثلا قنوات فضائية كثيرة لا تفكر فى تقديم عمل جيد، ولكنها تتبارى فى إيجاد حالة من الصراخ والفضائح فقط، وابتعدت عن المهنية تماما، وأصبح إعلامنا غير عابر للحدود».

وأكد أن صحف العسكر الحكومية تراجع عدد قرائها عن السابق كثيرًا، ويزداد هذا الانخفاض مع مرور الأيام، والأسباب تكمن فى انصراف معظم القراء إلى المواقع الإلكترونية الخارجية، لأن بها محتوى ومعلومات أفضل مما تقدمه مثيلاتها فى مصر، وأن المادة الصحفية أصبحت غير جاذبة للقراء، ويجب الانتباه إلى أن الصحافة الورقية تتلاشى، ولا بد أن نواكب العصر ونهتم بالإعلام الإلكترونى، وتوفير مقومات نجاحه، كما يفعل الخارج حاليا، لكنّ البقاء محلك سر دون الأخذ بأسباب التقدم أمر فى غاية الخطورة.

وينفى هيكل أنه كان وراء اختيار رؤساء تحرير الصحف الحكومية ورؤساء مجالس الإدارات فى المؤسسات الحكومية، مشددا على أنه «لم أتدخل فى هذه الاختيارات مطلقا، ولا أعرف من أين جاءوا بهذه الشائعات»، ما يؤكد أن الأجهزة الأمنية هي صاحبة القرار الحاسم في اختيار قيادات الإعلام.

 

*خبراء في القتل: السيسي يصدر “الطرف الثالث” للسعودية

“بن سلمان تقريبًا خلص على العيلة المالكة.. امبارح اعتقالات والنهاردة سقوط طيارة ومصرع أمير وقيادات بالشرطة”، وضجت وسائل إعلام عربية ودولية، بخبر مقتل نائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن ومسئولين سعوديين آخرين في حادث تحطم مروحية بمحافظة عسير. 

السقوط المفاجئ والغامض لطائرة بن مقرن، أعاد للأذهان الوحدة التي كان يشرف عليها وزير داخلية المخلوع مبارك، والتي كانت تسمى “وحدة العلميات القذرة، وتخصصت في تفجير الكنائس واغتيالات المسئولين وقتل السياح الأجانب وتصفية المعارضين.

وتدور تكهنات قوية بوجود اللواء الهارب “حبيب العادلي” في الرياض، مشرفاً على جهاز أمن الدولة الجديد، وبات من مهام هذا الجهاز تطبيق خبرة جنرالات العسكر في مصر، وهو ما ترك العديد من التساؤلات حول كيفية سقوط الطائرة.

تعتيم العادلي

وفي ظل هذا التعتيم عن الحادث كشف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن مقرن تمت تصفيته مع عدد من المسئولين، وانه وقع ضحية مؤامرة حاكها محمد بن سلمان ضده، مشيرين إلى أن طائرة ابن مقرن تم إسقاطها بواسطة طائرة حربية بعدما قرر الأمير الهروب من السعودية غداة اعتقال عدد كبير من الأمراء بتهم تتعلق بالفساد.

والأمير منصور هو احد أولاد مقرن بن عبد العزيز وليُّ العهد الأسبق ونائب رئيس مجلس الوزراء في السعودية الذي قام الملك سلمان بن عبد العزيز بعزله من ولاية العهد فور تنصيبه ملكاً على البلاد.

الطرف الثالث!

وشاعت في مصر نظرية “الطرف الثالث” الذي يقوم بالقتل وإشعال الحرائق، بعد ثورة 25 يناير 2011، وهى نظرية نتجت بعد فشل محاولات إيجاد الفاعل في حوادث قتل راح ضحيتها المئات أشهرها كان قتل 73 مشجع أهلاوي في إستاد بورسعيد في 2012، إلا أنه وبعد الانقلاب ظهر أن الطرف الثالث لم يكن إلا المخابرات الحربية التي كان يسيطر عليها السفيه عبد الفتاح السيسي في ذلك الوقت. 

من جانبها كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيوينة، إن مقاتلة سعودية قامت بإسقاط طائرة منصور بن مقرن بعد اقترابها من الحدود خلال محاولته الهرب.

ووصفت الصحيفة ما جرى بأنه “اغتيال في الهواء” وقالت: “تم الكشف يوم أمس عن أن الطائرة التي أقلت نائب أمير منطقة عسير وسقطت خلال جولة تفقدية في محمية ريدة وأدت لمقتل جميع ركابها، كانت قد اقتربت من الحدود بين السعودية واليمن في محاولة منها للهرب من البلاد فقام سلاح الطيران الحربي السعودي بإسقاطها”.

وأشارت إلى أن “الأمير منصور بن مقرن وبعد انطلاق حملة مكافحة الفساد التي طالت أمراء ووزراء حاليين وسابقين، أعلن أنه يريد إجراء جولة تفقدية في منطقة عسير جنوب المملكة”.

ممنوع الهرب

وكانت صحيفة “ميدل إيست آي”، البريطانية، أشارت إلى احتمال أن الأمير منصور بن مقرن كان يحاول الهرب من السعودية.

وربطت “ميدل إيست آي”، وفاة ابن مقرن، بحملة الاعتقالات المفاجئة التي طالت أمراء بارزين من العائلة الحاكمة، على رأسهم متعب بن عبد الله، والوليد بن طلال.

وأعلنت مصادر متطابقة أن ولي العهد السعودي أمر بمنع تسيير كافة الرحلات الخاصة بالأمراء والمسئولين من وإلى المملكة إلا بموافقة وتصريح خطي منه فقط، وتزامن ذلك مع حملة غير مسبوقة طالت عددا من الأمراء والمسئولين الحاليين والسابقين.

 

*التايمز: حصل على 0.5 %  في انتخابات 2012.. خالد علي يتحدى السيسي

ترشح خالد علي في انتخابات الرئاسة 2012 ضد محمد مرسي، الرئيس السابق الذي عزله السيسي والجيش بعد عام فحسب، ويقبع حاليا في السجن.

 وخلال السباق المذكور، حصد المحامي الحقوقي على   0.5 %   فحسب من إجمالي الأصوات
جاء ذلك في سياق تقرير أوردته صحيفة التايمز البريطانية تعليقا على إعلان خالد علي ترشحه في انتخابات الرئاسة 2018.
التقرير المذكور جاء بعنوان “محامي حقوق الإنسان يتحدى السيسي في الاقتراع الانتخابي“.
وإلى النص الكامل
حث خالد علي، المحامي الحقوقي البارز والناقد البارز للرئيس السيسي،  الشعب المصري على التوحد خلفه و”إنقاذ البلاد” حيث أعلن اعتزامه الترشح ضد القائد العسكري السابق في انتخابات الرئاسة العام المقبل.
وبرز خالد على، 45 عاما، على الساحة، هذا العام عندما تحدى القرار المثير للجدل بتسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.
وفي مؤتمر صحفي حاشد، تحدث خالد علي عن إحياء الآمال والطموحات التي استندت عليها ثورة الربيع العربي عام 2011.
وأضاف: “بالرغم من كل الظلام، ما زال هناك أمل. أدعو كافة قطاعات المجتمع للتوحد في كفاح جماعي لاستعادة الآمال وإنقاذ الأمة. ولذلك قررت اليوم إطلاق حملتي الرئاسية“.
وبالرغم من ذلك، ليس واضحا بعد إذا ما كانت الدولة ستسمح له بالترشح، ففي سبتمبر الماضي، صدر حكم بحبس خالد علي 3 شهور بتهمة خدش الحياء العام، على خلفية صورة يشير فيها بحركة غير لائقة بيده، بحسب الادعاءات.
خالد قال إن الاتهامات تحمل دوافع سياسية، واستأنف على الحكم.
تأييد الحكم في مرحلة الاستئناف يعني منع خالد علي من الترشح للرئاسة.
واتهم خالد علي القوات الأمنية بمداهمة المكان الذي يطبع أوراق حملته الانتخابية.
وترشح خالد علي في انتخابات 2012 ضد محمد مرسي، الرئيس السابق الإخواني الذي عزله السيسي والجيش بعد عام فحسب، ويقبع حاليا في السجن.
وخلال السباق الانتخابي المذكور، حصد خالد علي  0.5 %  فحسب من إجمالي الأصوات.
وكان خالد علي يعتزم الترشح أمام السيسي في انتخابات 2014 لكنه انسحب في اللحظات الأخيرة متذرعا بوجود مخاوف من عدم إجراء انتخابات حرة.
واكتسح السيسي انتخابات 2014، لكنه لم يؤكد بعد إذا ما كان سيترشح مجددا، إلا أنه من المرجح جدا أن يتخذ القرار ويفوز بالانتخابات.
بيد أن السيسي أخبر قناة “سي إن بي سي” الأمريكية أنه لن يتجاوز الدستور بالبقاء أكثر من ولايتين رئاسيتين.
وقال السيسي: “لا يلائمني كرئيس البقاء يوما واحدا إضافيا ضد إرادة المصريين“.
وفي يناير الماضي تحدى خالد علي بنجاح قرار الدولة ضد قرار تسليم الجزيرتين للسعودية، لكن الحكومة فازت لاحقا باستئناف على القرار.

 

*تهديد حوثي بضرب الملاحة بالبحر الأحمر يفاقم أزمات “قناة السويس

هدد، اليوم، الناطق باسم الحوثيين محمد عبدالسلام في تصريح نشره على حسابه في تويتر بالرد الحاسم على أي تحرك عسكري لقوات التحالف الدولي الذي تقوده السعودية باستهداف السفن التجارية وناقلات النفط في البحر الأحمر أو إغلاق موانئها.

وتتزامن تهديدات الحوثيين الجديدة بضرب الملاحة الدولية في البحر الأحمر، مع كشف الميليشيات عن امتلاكها لصواريخ بحرية زعمت أنها صناعة محلية تحمل اسم المندب. في حين تؤكد التقارير أنها صناعة إيرانية تم تهريبها للميليشيات عبر ميناء الحديدة.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، التي يسيطر عليها الحوثيين  في صنعاء، أوردت تقريراً أفاد بأن قياديين بارزين في ميليشيات الحوثي تفقدوا صواريخ بحرية جديدة زعمت الوكالة أنها صنعت محلياً.

وجاء في التقرير أيضًا أن صالح الصماد، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين، زار مدينة الحديدة الساحلية لحضور حفل تخرج لإحدى الدورات العسكرية.

وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان التحالف العربي في اليمن، بقيادة السعودية، إغلاق جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية المؤدية إلى اليمن مؤقتًا، لوقف تدفق السلاح على المتمردين الحوثيين من إيران.

وكان مراقبون حذروا من دخول الحوثيين صنعاء وما حولها وإحساسهم بالانتشاء والنصر، يدفعهم إلى مزيد من التقدم نحو الجنوب، طمعا في أن يصبح مدخل البحر الأحمر في أيديهم، ومن خلاله يمكن السيطرة على حركة التجارة، بما ينعكس سلبا على حركة الملاحة في قناة السويس، الأمر الذي يعتبر مساسا بالأمن القومي المصري.

باب المندب وقناة السويس

يشار إلى أن مضيق باب المندب، ممر مائي يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب. وقد ظلت أهمية باب المندب محدودة حتى افتتاح قناة السويس 1869 وربط البحر الأحمر وما يليه بالبحر المتوسط وعالمه.

فتحول إلى واحد من أهم ممرات النقل والمعابر على الطريق البحرية بين بلدان أوروبية والبحر المتوسط، وعالم المحيط الهندي وشرقي إفريقيا.

ومما زاد في أهمية الممر، أن عرض قناة عبور السفن، وتقع بين جزيرة بريم والبر الأفريقي، هو 16كم وعمقها ما بين 100 و200م، مما يسمح لشتى السفن وناقلات النفط بعبور الممر بيسر على محورين متعاكسين متباعدين.

وازدادت أهمية الممر بوصفه واحدا من أهم الممرات البحرية في العالم، مع ازدياد أهمية نفط الخليج العربي. ويقدر عدد السفن وناقلات النفط العملاقة التي تمر من خلاله في الاتجاهين، بأكثر من 21000 قطعة بحرية سنويا (57 قطعة يوميا).

وتبقى أهمية باب المندب مرتبطة ببقاء قناة السويس أولا وممر هرمز ثانيا، مفتوحين للملاحة، أمام ناقلات النفط خاصة. وتهديد هذين الممرين أو قناة السويس وحدها يحول السفن إلى طريق رأس الرجاء الصالح.

وتدر قناة السويس نحو 5.6 مليار دولار لمصر سنويًّا وبما يعادل نحو 10% من إيرادات النقد الأجنبي للبلاد 

تصريحات بلا مواقف

تعامل مصر مع القضية ضعيفا ولا يرق لمستوى التحديات، حيث سبق أن قال مهاب مميش: “مصر لن تسمح للحوثيين بالسيطرة على مضيق باب المندب لما له من تأثير على قناة السويس وحركة الملاحة فيها”.

وقال وزير الخارجية ، سامح شكري، مؤخرا: “إن القوانين الدولية تكفل حرية الملاحة، وبالتالي فإن تهديد الحوثيين في اليمن ليس مباشراً، وإنه حال تحول الأمر لتهديد مباشر فمصر لن تتأخر عن ضمان أمنها القومي”. 

واعتبر خبراء أن تصريحات المسؤولين المصريين حول أزمة مضيق باب المندب حال سيطرة الحوثيين عليه، استهلاك سياسي، من دون تحرك فاعل، وقلّلوا من جدوى وأهمية حديث مميش حول عدم سماح مصر بالسيطرة على المضيق!

 

*سلمان” و”السيسي” أدخلا العرب في بيت الطاعة الإسرائيلي!

بدأ التحالف العربي الإسرائيلي بقيادة تل أبيب والسعودية ومصر والإمارات، في النزول على الأرض فعليا لتنفيذ بنود الاتفاق مع الإدارة الأمريكية خلال زيارة دونالد ترامب للرياض، بالعمل على إدخال الوطن العربي ضمن بيت الطاعة للتحالف العربي الإسرائيلي، في مواجهة إيران وتركيا وقطر.

واستهلت السعودية بدعم دول التحالف برنامج اتفاق الرياض، باعتقال أغلب أمراء السعودية وعدد من رجال الأعمال والوزراء المعارضين لحكم محمد بن سلمان، بالتزامن مع اتفاق الرياض وواشنطن على تصعيده خلال الفترة القادمة للحكم، مفابل صفقة الـ450 مليار دولار التي حصل عليها ترامب من بن سلمان، وفي ظل التقارب الذي سعى إليه الأمير الشاب مع الكيان الصهيوني بزيارات سرية لتل أبيب

وكشفت مصادر دبلوماسية أن ما حدث في السعودية من انقلاب الأمير الشاب على بيت العائلة، باعتقال عدد أمراء الدرجة الأولى ورجال الأعمال المعروفين والوزراء الحاليين والسابقين، هو مقدمة لبدء ولاية محمد بن سلمان فعليا، لعرش المملكة، خاصة بعد تسريب الوثيقة الملكية التي كشفت احتجاج بعض أمراء القصر على تصعيد محمد بن سلمان مكان أبيه.

وأشارت المصادر إلى أن أكبر دليل على بدء تنفيذ ثفقة القرن في غضون الأيام الحالية، هو مبادرة الرئيس الأمريكي ترمب اليوم الثلاثاء بإعلان دعمه لمحمد بن سلمان تجاه اعتقال أمراء القصر، في مقابل العمل فعليا على تنفيذ أجندة التحالف العربي الإسرائيلي، والتي تسعى واشنطن من خلالها بإدخال الوطن العربي في حظيرة الكيان الصهيوني وبيت الطاعة الإسرائيلي.

وأكدت المصادر أن تسارع وتيرة الأحداث بالتزامن مع انقلاب القصر، يؤكد بدء تنفيذ أجندة التحالف العربي الإسرائيلي، خاصة بعد الدعم الإسرائيلي لكل الإجراءات السعودية والمصرية، موضحا أن هذه الأجندة اتضحت معالمها بشكل كبير في اليومين الماضيين، وهي صعود محمد بن سلمان للحكم في السعودية محل أبيه، مقابل سيطرة الإمارات على اليمن بدعم سعودي وإسرائيلي في مواجهة الحوثيين، تسليم لبنان لإسرائيل بالقضاء على حزب الله، فضلا عن محاولة سلطات الانقلاب في مصر تسليم سلاح حركة حماس للسلطة الفلسطينية تمهيدا للقضاء على المقاومة بشكل نهائي ومنع أي تهديد لإسرائيل، في مقابل سيطرة مصر على ليبيا.

ضحايا الأجندة 

وأكدت المصادر أن هذه الأجندة سيكون لها ضحايا كثر من رجال أعمال وأمراء ومسئولين كبار، ورؤوس مال مشهورين، موضحا أن الانقلاب الذي حدث في السعودية على القصر الملكي واعتقال عدد من الأمراء ورجال أعمال، سيتكرر في أماكن أخرى، من بينها مصر ودول أخرى.

وكشفت المصادر أن ترامب أعطى ضوءا أخضر لقيادات هذا التحالف بتمهيد الأرض لتنفيذ أجندة اتفاق الرياض، مقابل دعم الأغدارة الأمريكية لأي إجراء تتخذه قيادات التحالف، سواء كان بتشديد القبض الأمنية على رموز المعارضة، واعتقالهم، أو بالاستيلاء على أموال رجال أعمال ومشاهير، لدعم هذه القيادات على المستوى الاقتصادي والسياسي.

ولعل تغريدة رجل الأعمال نجيب ساويرس، ردا على سؤال أحد الشباب السعوديين حول تأثير اعتقال رجل الأعمال السعودي، الشيخ صالح كامل، على الاقتصاد المصري، التي قال فيها  عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الشيخ صالح كامل شخصية عظيمة ولا يمكن أن يكون له يد في فساد أو تآمر ولن يؤثر هذا على مصر، ولكنه يؤثر على السعودية لما له من مكانة واحترام»، تؤكد احتمالية استنساخ هذا المشهد في مصر، خاصة وأنه سبق وقام به السيسي ضد عدد من رجال الأعمال المعروفين مثل صلاح دياب رئيس مجلس إدارة صحيفة “المصري اليوم”، وعلي فهمي طلبة رئيس مجموعة موبايل شوب وردايو شاك ورجل الأعمال المعروف صفوان ثابت وآخرين.

توافق مصري سعودي

وفي ظل ما تعيشه السعودية من توتر سياسي داخل الأسرة الحاكمة، يثار التساؤل حول مدى توقف الدعم السياسي والمالي من الرياض للنظام المصري بوصفها الداعم الأكبر الذي ساهم بترسيخ الانقلاب منذ أكثر من 4 سنوات، خاصة وأن مصر ترتبط والسعودية بمصالح سياسية واقتصادية كان آخرها إعلان الأمير محمد بن سلمان عن مشروع مدينة العراة “نيوم”، بمشاركة مصرية.

وأيد الإعلام المصري الموالي للانقلاب قرارات النظام السعودي دون الإطالة في تغطية الأحداث بحجة أنه شأن داخلي ويأتي لمكافحة الفساد، دون الحديث عن الصراع داخل الأسرة السعودية؛ إلا أنه حاول الاستفادة من تلك الأحداث بكيل الاتهامات لبعض الموقوفين ووصم بعضهم بأنه تابع لجماعة الإخوان المسلمين.

وأكد مساعد وزير الخارجة الأسبق السفير عبدالله الأشعل، أن ما يحدث في السعودية لا شك سيطال مصر، قائلا إن “السعودية مقدمة على أزمة خطيرة قد تنتهي بتفتيت المملكة”، مضيفا أن “أزمة المملكة ستقترن بأزمة شاملة في المنطقة العربية وربما تصل إلى حرب طائفية”، مشيرا إلى أن “دور مصر في الفوضى القادمة ليس واضحا بعد”.

وحول مدى خسارة السيسي من تبعات المشهد السعودي، أو مكسبه من الأزمة وحصوله على دور متنام على حساب الرياض المنهمكة داخليا، أكد الأشعل في تصريحات صحفية، أن نظام السيسي يمكنه تحقيق مكاسب من الوضع السعودي ولكنها ليست آنية وقد تكون مكاسب لاحقة”.

وحول وجوه التأثر المصرية بسبب حالة عدم الاستقرار في الرياض، حذر الأشعل من سقوط نظام الانقلاب في مصر إذا سقطت المملكة، موضحا اعتقاده بحدوث “فوضى كبرى”، وربما حرب إقليمية غير واضحة المعالم، تهدد أنظمة المنطقة ومنها مصر والسعودية.

صفقة الإمارات السعودية

وحول صفقة الإمارات مع السعودية مقابل تقديم الدعم للانقلاب السعودي، أفادت وكالة «أسوشييتد برس» بأن السعودية تمنع الرئيس اليمني، «عبد ربه منصور هادي»، وأبناءه ووزراء ومسؤولين من العودة إلى وطنهم منذ أشهر تلبية للمطالب الإماراتية، خاصة وأن الإمارات تسيطر على اليمن، نظرا لأهمية خليج عدن بالنسبة لموانئ دبي.

وقالت الوكالة نقلا عن مسؤولين يمنيين إن المملكة اتخذت القرار ظاهريا لحماية الرئيس اليمني، ولكنهم أضافوا أن قرار المنع من العودة تم اتخاذه إرضاء للإمارات التي تعادي «هادي» وتعارض عودته إلى وطنه.

ووصفت الوكالة منع لرئيس اليمني من العودة إلى بلاده بأنه مؤشر على مدى الضعف الشديد لـ«هادي» في الحرب التي يشنها «تحالف السعودية» باسمه ضد «الحوثيين».

وأضافت أنه منذ مغادرة «هادي» للجنوب في فبراير الماضي، قام في مرات عديدة بإرسال خطابات مكتوبة إلى العاهل السعودي، الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، للسماح له بالعودة، موضحة أنه لم يتلق أي رد إيجابي بخصوصها، حسب مسؤول أمني يمني.

وفي أغسطس، قام «هادي» بالانتقال إلى مطار الرياض، مخططا للعودة إلى العاصمة المؤقتة عدن، لكن تمت إعادته من المطار، وفق ما قاله المسؤول الأمني لـ«أسوشييتد برس» التي نقلت عن مسؤولين يمنيين آخرين تأكيدهم أن «هادي» وأبناءه وعددا من الوزراء الموجودين برفقته في الرياض لا يسمح لهم بالذهاب إلى اليمن.

وقال المسئول الأمني: «لقد فرض عليهم السعوديون أحد أشكال الإقامة الجبرية، حينما يطلب هادي الذهاب، يردون عليه بالقول إن الوضع غير آمن من أجل عودته، في ظل وجود متآمرين ينوون تصفيته، والسعوديون يخافون على حياته».

وفي محاولة للتحرك ضد الإمارات، عقد «هادي» اجتماعا في 2 نوفمبر لمناقشة تعديل وزاري لطرد الأعضاء المدعومين من الإمارات، ولكن لم يتم التوصل إلى نتائج حتى الآن، بينما يتردد «هادي» في تحدي السعودية لأنه لا يريد أن يفقد السعوديين، وفقا للمسئول الأمني.

وذكرت «أسوشييتد برس» أن السعودية صادرت جوازات سفر العديد من المسؤولين الذين يشتغلون تحت إمرة «هادي»، قبل أن تعيدها إليهم لاحقا، لكن لا يمكنهم مغادرة الرياض.

ويقيم «هادي» في السعودية التي تقود التحالف العربي منذ ما يقرب من عامين ونصف العام باستثناء شهور متقطعة قضاها في عدن، حيث غادر المدينة في فبراير الماضي، بعد خلافات مع الإماراتيين.

وتهيمن الإمارات عسكريا على جنوب اليمن بتقليب أهل الجنوب على الشرعية، ودعم حركات انفصالية، والعمل على إفشال الرئيس الشرعي، ومنذ إعلان تحرير عدن من الانقلابيين، في يوليو2015، ترزح مدينة عدن، التي تصفها الحكومة الشرعية بـ«العاصمة المؤقتة»، والمحافظات المجاورة لها جنوبا، تحت وصاية ضمنية من الإمارات، التي دعمت العديد من التحولات السياسية وخاضت معارك محلية.

وكان «الحوثيون» أعلنوا، السبت الماضي، إطلاق صاروخ باليستي على مطار الملك «خالد» الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، بينما قالت قيادة «التحالف العربي»، الذي تقوده السعودية، إن الصاروخ استهدف الرياض وجرى اعتراضه وسقط في منطقة غير مأهولة شرق مطار الملك «خالد».

ولاحقا، أعلن «التحالف العربي» إغلاق كل المنافذ اليمنية الجوية والبحرية والبرية للبلاد، متهما إيران بالضلوع في تزويد «الحوثيين» بالصواريخ الباليستية، ومتعبرا ذلك عملا من أعمال الحرب ضد السعودية.

دعم إسرائيلي للسعودية مقابل لبنان

في حين دخلت إسرائيل صراحة على خط دعم الانقلاب السعودي، حيث كشف مراسل «راديو سوا» الأمريكي في واشنطن «زيد بنجامين»، إن الخارجية الإسرائيلية دعت دبلوماسييها، في برقية سربتها القناة العاشرة، لمؤازرة الجهود السعودية الرامية لحشد الدعم لاستقالة رئيس الحكومة اللبنانية «سعد الحريري».

وأضاف «بنجامين»، في تغريدة له على «تويتر» إن (إسرائيل) حثت دبلوماسييها قائلة «أنتم بحاجة للتأكيد على أن استقالة الحريري تظهر كم تمثل إيران وحزب الله من خطر على أمن لبنان».

في الوقت الذي وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، السبت الماضي، استقالة «الحريري»، بـ«مكالمة إيقاظ» للمجتمع الدولي كي يتخذ إجراءات ضد ما أسماه بـ«العدو الإيراني».

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي «أفيغدور ليبرمان» إن «استقالة  الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية تؤكد ما سبق أن أعلنته (إسرائيل) منذ عام وهو أن حزب الله يحتل لبنان»، مؤكدا أن «الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد لمواجهة الخطر الناجم عن الحلف الذي تقوده إيران».

وهو الأمر الذي فسر استقالة الحرير بشكل مفاجئ وهروبه للسعودية، حتى يتم إلقاء الكرة في ملعب حزب الله بلبنان، وإحداث حالة فراغ سياسي يتم من خلالها محاصرة حزب الله، وتسليم لبنان للكيان الصهيوني.

ولاحقا، قال وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي «يسرائيل كاتس» عبر «تويتر» إن «استقالة رئيس الوزراء اللبناني هي نقطة مفصلية، والآن هو الوقت الأكثر مناسبة للضغط على حزب الله حتى إضعافه ونزع السلاح».

وكان «الحريري» اعلن، السبت الماضي، استقالته من منصبه بشكل مفاجئ خلال زيارته إلى السعودية، وشن حملة هجوم عنيفة على كل من إيران و«حزب الله»، معتبرا أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده «رفيق الحريري».

وفي أول تعليق إيراني رسمي على استقالة «الحريري»، اعتبر مستشار وزير الخارجية الإيراني «حسين شيخ الإسلام» الاستقالة تنم عن عدم حكمة ولا تبشر بأي خير للبنان، مشيرا إلى أنها جاءت بترتيب من الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» وولي العهد السعودي «محمد بن سلمان».

نزع سلاح حماس

وفي غضون الاتفاق على نزع المقاومة في غزة، وحماية أمن الكيان الصهيوني بمفاوضات مصرية لسلطات الانقلاب، من خلال المصالحة مع حركة فتح، والسيطرة على المعابر، وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاثنين إلى العاصمة السعودية الرياض في زيارة يلتقي خلالها الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ليتجه بعدها إلى شرم الشيخ في مصر للقاء عبد الفتاح السيسي.

وقال السفير الفلسطيني لدى الرياض بسام الأغا إن زيارة عباس إلى الرياض “تأتي ضمن استمرار الاتصالات الثنائية لإطلاع العاهل السعودي على تطورات القضية الفلسطينية”.

وتأتي زيارة عباس إلى الرياض بعدما سلّمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأسبوع الماضي إلى السلطة الفلسطينية معابر قطاع غزة التي تسيطر عليها منذ أكثر من عشر سنوات، في خطوة تشكل اختبارا لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي أبرم الشهر الماضي برعاية مصر. 

وكانت السعودية قد شهدت اعتقال 11 أميرًا و38 وزيرًا حاليًا وسابقًا إلى جانب عدد من المسؤولين ورجال الأعمال، في أكبر حملة ضد الفساد تشهدها المملكة منذ تأسيسها قبل نحو 80 عامًا.