الأحد , 26 أبريل 2015
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 4)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

العسكر الانقلابيون يتعاملون كمرتزقة في اليمن. . الخميس 26 مارس

 السيسي: "رز" من عاصفة الحزم.. أحمدك يارب

السيسي: “رز” من عاصفة الحزم.. أحمدك يارب

العسكر الانقلابيون يتعاملون كمرتزقة في اليمن. . الخميس 26 مارس

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الحوثي للسيسي: لا تبيع جيشك بأموال السعودية

حذر زعيم ميليشيا الحوثيين عبد الملك الحوثي في كلمته التي نقلها التلفزيون اليمني منذ قليل القوات العربية وعلى رأسها الجيش المصري من التدخل بريا في اليمن، مؤكدا أن مصر ستندم لو فعلت ذلك، مذكرا بما حدث في حرب اليمن في عهد عبد الناصر.

وقال: “يا قيادة مصر أن لا تكرروا التجربة الخاطئة التي وقعت في الماضي من جانب مصر في اليمن، والشعب المصري يحب اليمن لا تبيعو الجيش المصري بقليل من المال تذكروا ما لديكم من قيم وأخلاق فالنظام اللسعودي لا يمثل حتى الشعب السعودي “.

 

* أهالي معتقلي سجن العقرب يفضحون جرائم داخلية الانقلاب

عقد أهالي معتقلي سجن العقرب, الخميس، مؤتمرًا صحفيًّا بمركز نضال بعنوان التعذيب جريمة لا تسقط بالتقادم”، للتنديد بأوضاع ذويهم داخل السجن والكشف عن ممارسات الانقلاب في التنكيل بسجناء الرأي.
وأكدوا أن الزيارة الآن ربع ساعة فقط، وأصبح ممنوعا خلالها إدخال أي شيء للمحتجزين، مشيرين إلى مخالفة هذا للوائح السجن.

وقالت مني سيف، شقيقة الناشط السياسي علاء عبد الفتاح المعتقل بسجن العقرب: إن سجن العقرب، أوضاعه أسوأ من باقي السجون، سواء على مستوى الانتهاكات أو التعذيب والإهانة التي يتعرض لها الأهالي في كل زيارة، وأضافت أن الزيارة في أكشاك من الزجاج، ومنذ أسابيع ممنوعة الزيارات عن السجن كله، على الرغم من حصول الأهالي على تصاريح من النيابة العامة، متسائلة إذا كان هذا يحدث مع الزائرين فماذا يحدث مع المحتجزين.

وأشارت إلى أن هناك “التكدير الجماعي، والتعذيب”، لكل المعتقلين”، وأنها ليست المرة الأولي، مؤكدة أن معتقلي الذكرى الثالثة للثورة تعرضوا للتعذيب في ذلك السجن، ولم يتمكن المجلس القومي من الدخول إلا عقب نقل المعتقلين لسجن ليمان طرة، وعقب زيارتهم لهم خرج التقرير أن الشكوى من عدم وجود الكتب والتريض وطالبت بالتحرك الحقوقي للحصول على تصاريح زيارة للسجون فى أى وقت، لوقف معدلات التعذيب، والانتهاكات.
وكشف شقيق الصحفي أحمد جمال، تعرضه6 مرات للتعذيب، وإضرابه عن الطعام لأكثر من 98 يومًا اعتراضا على التعذيب , وقال: إن إدارة السجن حاولت التعدي على ممتلكاته داخل الزنزانة، وعند اعتراضه، اعتدى عليه أكثر من 13 شرطيا بالعصى، وتابع: “حتى لو كان أخويا مجرم مش المفروض يحصل فيه كدا“.

 

*بالفيديو .. قيادى بالجيش الحوثي يكشف مؤامرة السيسى على اليمن: كنت معنا بالأمس فما الذي غير موقفك ضدنا

أبدى أحد قادة مليشيات الحوثيين تعجبه من موقف عبدالفتاح السيسيقائد الانقلاب العسكري في مصر – وتأييده للسعودية بالاشتراك في عملية عاصفة الحزم”.

وقال – خلال كلمة متلفزة بثتها قناة المسيرة الموالية للحوثيين – إنه “مستغرب من موقف مصر، والسودان، والمغرب، ودول الخليج، كنتم بالأمس معنا والآن لماذا اضطربتم؟”.

وأضاف العسكري الحوثي “وأقول لعبدالفتاح السيسي كنت والإعلام في مصر تدعمونا بالأمس فلماذا اضطربتم الآن؟ لما تحولت إلى مرتزق لآل سعود والصهاينة؟”.

ووجه العسكري الحوثي تساؤلاً للسيسي والدول العربية المشاركة في عاصفة الحزم: “توقفوا عن دعم آل سعود ذراع إسرائيل في المنطقة”.

https://www.youtube.com/watch?v=jQcG6-_kRS4

 

*الثمن الذي سيحصل عليه “السيسي” من “سلمان” مقابل حرب الحوثيين

لا أحد يعلم على وجه الدقة: هل أبلغت السعودية مصر بعزمها القيام بعملية “عاصفة الحزم” وطلبت مشاركتها؟ أم أن القاهرة فوجئت بالعملية، وأهملت الرياض إبلاغها بها قبل تدشينها، ما اضطر الخارجية المصرية للإشارة أن مصر تعلن “دعمها السياسي والعسكري” للعاصفة؟

ولا أحد يعلم: لو شاركت مصر بطلب سعودي، فما هو “الثمن الإيجابي” الذي وُعدت به من قبل الرياض أو ستحصل عليه؟ وما هو “الثمن السلبي” الذي سيتجرعه السيسي لو كانت الرياض قد أهملت إبلاغه ولم تطلب مشاركته في حرب الحوثيين؟

الثمن معلوم”، وهو يتعلق إما بدعم السيسي في مواجهة جماعة الإخوان والاستمرار في استئصالها أو دفعه لمصالحة معها تحتاجها لكي تقنع إخوان اليمن (حزب الإصلاح) بالتعاون معها على الأرض للقضاء على الحوثيين، فضلًا عن دعمه في عمليات داخل ليبيا أو معارضة ذلك، ناهيك عن الدعم الاقتصادي الذي بدونه ينهار نظام السيسي، بحسب خبراء سياسيين واقتصاديين، الذين رجحوا أن السعودية أهملت القاهرة وتجاوزتها في قرار دخول الحرب ضد الحوثيين، وقالوا إن الدليل على هذا هو: عدم صدور تصريح رسمي مصري واضح من الجيش المصري أو من الرئاسة المصرية يؤكد دخول الحرب بجانب السعودية، واقتصر الأمر على بيان من الخارجية بعد بدء العاصفة يتحدث عن “دعم مصر لها سياسيًا وعسكريًا، وأنه “جاري التنسيق حاليًا مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج الشقيقة“، بدون الحديث عن مشاركتها بوضوح وترك الأمر عائمًا، لتنقل رويترز” عن “مصدر عسكري مصري” مجهول أن: “مصر شاركت في الحملة التي تقودها السعودية في اليمن بقوات بحرية وجوية، وإلى الآن لا توجد نية للمشاركة البرية”.

تولت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل فجر السعيد”، التي تفتخر بلقاءاتها مع الرئيس السابق مبارك، إصدار البيانات العسكرية المصرية ونشر تحركات الجيش المصري، ولا تكتفي فقط بالكتابة عبر صفحتها الشخصية بموقع “تويتر” بل تقوم الصحف المصرية المؤيدة للسلطة بالنقل عنها وصناعة أخبار من تدويناتها الغريبة، فضلًا عن إدلائها بتصريحات خاصة لتلك الصحف، بما يظهرها في صورة متحدث عسكري أو مسؤول أمني كبير، وآخر تصريحاتها أن 25 طائرة مصرية شاركت في ضربات اليمن وأن الأسطول البحري المصري أجبر القوات الإيرانية على الانسحاب من مضيق باب المندب في إطار مشاركته في الحرب الخليجية ضد الحوثيين.

قبل الضربة الخليجية بساعات، نشرت جريدة الأهرام (25 مارس الجاري) خبرًا (بعنوان “الخارجية المصرية: الحديث عن موافقة مصر على التدخل العسكري في اليمن ليس صحيحًا”) جاء فيه: “نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي التقارير الإعلامية التي تحدثت عن قبول مصر ودول الخليج التدخل العسكري في اليمن”، وقال عبد العاطي لبوابة الأهرام: “ملف الوضع باليمن برمته معروض على القمة، رافضًا الإقرار بوجود قرار مصري خليجي بإرسال قوات ومؤكدًا أن الموضوع برمته أمام القمة لتتخذ ما تراه من قرارات بهذا الخصوص“، وهو ما يؤكد أن مصر فوجئت بالضربة ولم تكن تعلم بها، وإلا لقال المتحدث باسم الخارجية إن مصر ستشارك.

الصحفي أحمد منصور، مذيع قناة الجزيرة، قال في تغريدة له على تويتر -لم يحدد مصدر معلوماته- إن: “دول الخليج لم تبلغ السيسي بعاصفة الحزم ولم تطلب منه المشاركة فيها بعدما أدركت خيانته ولقاءات نظامه السرية مع الحوثيين والإيرانيين والسوريين للتآمر معهم ضد الخليجيين. وحينما استيقظ ووجد دول الخليج أخذت زمام الأمر بيدها والقيام بحرب خاطفة مفاجئة لتأمين وجودها وحدودها وتحجيم النفوذ الإيراني، سارع السيسي بإعلان تأييده للعملية واستعداده للمشاركة فيها، لكن دول الخليج كانت قد أرسلت رسالتها إليه ولقنته الدرس“.

مانشيتات الصحف المصرية قبل الضربة بساعات كانت تشير لدور مصري لم يتحدد، وتتحدث عن طلبات بتدخل مصري دون تحديد موقف مصر، واعتبرها مراقبون “تدليلًا” من قبل النظام على عرض خدماته على السعودية دون رد فعل سعودي واضح.

أما الذين رجحوا -بالمقابل- أن السعودية أبلغت مصر ونسقت معها قرار دخول الحرب ضد الحوثيين، فقالوا إن الدليل على هذا هو:

بيان وزارة الخارجية المصرية، الخميس، حول مشاركة مصر عسكريًا في عملية “عاصفة الحزم”، وتأكيد الخارجية أن هذا الإعلان يأتي “انطلاقًا من مسؤولياتها التاريخية تجاه الأمن القومي العربي وأمن منطقة الخليج العربي“، والأنباء غير الرسمية التي نشرتها صحف مصرية نقلًا عن فجر السعيد عن مشاركة مصر بـ 25 طائرة مقاتلة في العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، ضد الحوثيين في اليمن، وأنباء عبور أربع سفن حربية مصرية قناة السويس باتجاه البحر الأحمر.

كما أن مصر أعلنت على لسان رئيسها عبد الفتاح السيسي أن: “استقرار الخليج هو استقرار لمصر“، وتعهد السيسي بتأمين المنطقة العربية.

قال المحلل الأمني الإسرائيلي “دانييل نيسمان”، وهو رئيس استشارات المخاطر الجيوسياسية في مجموعة المشرقي بتل أبيب، إن مصر تشارك في العمليات العسكرية ضد جماعة أنصار الله “الحوثي” في اليمن بهدف السيطرة على مضيق باب المندب، وإن: “مشاركة مصر في اليمن قد تكون نذيرًا لاتخاذ إجراءات في ليبيا، وشمل ذلك استدعاء قوات الاحتياط، وكذلك الحشد للقمة العربية المقرر عقدها في مدينة شرم الشيخ يوم 28 مارس”.

أما الثمن لو شاركت مصر في الحرب اليمنية بطلب سعودي وخليجي فهو معلوم، وربما يكون مبلغ الـ 12 مليار دولار الذي تعهدت دول الخليج بدفعه لمصر أموالًا واستثمارات في قمة شرم الشيخ جزءًا من هذه الصفقة.

حيث سيدور هذا “الثمن الإيجابي” الذي سيحصل عليه السيسي لو كان دُعي بالفعل للمشاركة رسميًا حول عدم الضغط عليه بمصالحة فورية مع الإخوان أن أموال شرم الشيخ جزء من الصفقة في اليمن، وأن التدخل المصري لاحقًا في اليمن سيكون بريًا، ما يعني دعمًا سعوديًا أكبر ماليًا لحكم السيسي ودورًا مصريًا إقليميًا أكبر من الدور الإيراني في المنطقة الخليجية وربما تمددًا إلى باب المندب الذي يعتبر تأمينه مستقبلًا هامًا جدًا لمستقبل مصر مع قرب افتتاح التوسعة الجديدة لقناة السويس في أغسطس المقبل.

ثمن عدم دعوة السيسي للمشاركة

أما الثمن السلبي” لعدم دعوة السعودية للسيسي للمشاركة، وقصر الأمر على عرض مصر دعم “العاصفة” سياسيًا وعسكريًا، دون تحديد دورها فيه، فيعني أن الملك سلمان قرر التحرك منفردًا دون انتظار لمشاركة مصر، مستندًا لمؤشرات وردت من مصر تفيد أن السيسي يلعب معها “لعبة العصا” بعدما استقبل وفدًا من الحوثيين ردًا على ما يتردد عن لعبها معه لعبة “العصا والجزرة” بسياسة المعونات مقابل مصالحة مع الإخوان في مصر تحتاجها السعودية في طلب دعم إخوان وسنة اليمن لتحركاتها على الأرض لاستكمال هزيمة الحوثيين.

وقد أشار لهذا تقرير نشره موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عبر سؤال: “كيف سيتعامل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع قيادات الإخوان في ضوء أحكام الإعدام الصادرة ضدهم عبر مجموعة من القضاة يُنظر إليهم كموالين للنظام؟، وحاول فيه أن يربط بين تنفيذ السيسي هذا وبين صعوبات إقليمية ودولية تحيط به، منها خطط المملكة للتحرك في اليمن ضد الحوثيين وحاجتهم لإخوان اليمن في ذلك التحرك.

فبحسب هذا التقرير، السيسي والملك سلمان يلعبان سويًا لعبة “العصا والجزرة”، وأن السيسي الذي يواجه ضغوطًا سعودية للتصالح مع الإخوان بحكم حاجة الملك لفرعهم في اليمن لمعاونته في التصدي للحوثيين، استقبل فريقًا من الحوثيين في القاهرة في يوم لقائه الملك سلمان في الرياض كنوع من سياسة “العصا”.

وأن: “لعبة سلمان تتمثل في دفع السيسي بعيدًا عن المعسكر الإيراني، وفي الوقت نفسه إجباره على التصالح مع الإخوان“، ولكن قال: “إن السيسي في حاجة ماسة إلى المال، لكنه لا يستطيع تحمل السماح بعودة الإخوان المسلمين إلى الحياة السياسية، ولهذا؛ حاول (السيسي) ممارسة سياسة العصا مع السعوديين، واستضاف الحوثيين، وهذا مؤشر على لعب السيسي سياسة العصا مع السعوديين أيضًا”.

وأن السيسي، في سبيل التخلص من الضغوط السعودية، ربما يسعى لاستغلال أحكام الإعدام التي صدرت على قادة الإخوان في إجبارهم على تقديم تنازلات بما يجعله يعلن عبر إعلامه أنهم أجروا مراجعات أو أنهم ليسوا كلهم واحدًا وبينهم المعتدل بخلاف المتطرف.

وقال إن المشكلة أن الإخوان غالبًا سيرفضون التنازل للسيسي، ما يعني مزيدًا من الصدام على عكس رغبة السعودية معهم وتحول مصر إلى مركز عنف لو تم إعدام قادة الإخوان.

فبحسب الموقع البريطاني: “من أجل الحفاظ على تدفق الأموال السعودية إلى مصر، يحتاج السيسي إلى تقديم سياسات جديدة للمملكة تحت قيادة العاهل السعودي الجديد سلمان بن عبد العزيز“، و”المملكة السنية مهددة من الحوثيين الشيعة على الحدود مع جارتها اليمن، كجزء من هيمنة وتوغل إيران المتزايدين”.

وأنه: “لكي ينجح في مجابهة التهديد، يحتاج سلمان إلى صياغة ائتلاف قوي مع الفرع اليمني من جماعة الإخوان المسلمين، وهو أمر لا يستطيع سلمان تحقيقه ما لم يرفع نظام السيسي قبضته الوحشية عن إخوان مصر”.

ولهذا؛ قال تقرير “ميدل إيست آي” إنه: “من أجل ترسيخ العلاقات المصرية السعودية في ظل المناخ السياسي الحالي، ينبغي على السيسي التصالح مع الإخوان المسلمين”.

 

*اﻻعلام في مصر بعد عملية عاصفة الحزم

 اﻻعلام في مصر بعد عملية عاصفة الحزم

اﻻعلام في مصر بعد عملية عاصفة الحزم

*المونيتور: “حماس” تحولت فجأة من عدو إلى حبيب للنظام المصري !

قال موقع “المونيتور” إن وسائل الإعلام المصرية شنت حملة شرسة غير مسبوقة خلال العامين الأخيرين على حركة “حماس” منذ تولى د. محمد مرسى الحكم، وأسفرت عن تنامي مشاعر العداء بين عدد ليس بقليل من المصريّين لـ”حماس”، لكن الحكومة المصريّة فاجأت الجميع في مارس بالدّفاع عن “حماسللأضرار الكبيرة التي لحقت بالسياسة الخارجية المصرية من وراء حكم اعتبار حماس إرهابية ممّا أدّى إلى حالة من الاندهاش والتعجّب بين صفوف الشعب المصريّ من تضارب مواقف الحكومة المصريّة.

ونقل الموقع عن رئيس قسم العلوم السياسيّة في جامعة القاهرة الدّكتور حسن نافعة قوله: “تضامن الحكومة مع مقدّمي الدعوى القضائيّة باعتبار “حماس” منظّمة إرهابيّة، ثمّ الطّعن في الحكم نفسه، يلقي الضوء على حال الارتباك القائم في الدولة والانفلات الإعلاميّ غير المسؤول“.

وأشار إلى أنّ قيام الحكومة بالطعن هو بمثابة تصحيح أوضاع سلبيّة مثل عدم قبول حماس” لأي دور مصري في القضية الفلسطينية، وإظهار مصر علي أنها تحولت لحليف استراتيجي لإسرائيل يخدم مصالحها، واكتساب إيران ذراع عسكرية جديدة في المنطقة بعد حزب الله حيث قد يدفع هذا الحكم “حماس ” لعدم إعارة النظام المصري أي اهتمام والتحالف مع إيران.

وقال نافعة: “الأسباب الّتي دفعت الحكومة المصريّة إلى تغيير موقفها هي أنّ المرحلة المقبلة ستشهد مصالحة بين حركتي فتح وحماس، تمهيداً لإقامة حكومة وحدة وطنيّة فلسطينيّة، وللدولة المصريّة مصالح سياسيّة وأمنيّة كبرى في إتمام تلك المصالحة، وأبرزها أن تشارك حركة فتح في تأمين معبر رفح وعدم تركه في يدّ منظّمة حماس منفردة“.

وأضاف: النّظام السعوديّ، الّذي يعدّ من أكبر الداعمين للنّظام المصريّ الحاليّ، يسعى إلى تكوين تحالف سنيّ يواجه النّفوذ الشيعيّ المتزايد في الشرق الأوسط، وهذا التّحالف تسعى السعوديّة إلى أن تكون “حماس” جزءاً منه في مقابل أن توفّر السعوديّة كلّ أشكال الدّعم لحركة “حماس”، عوضاً عمّا تقدّمه إليها إيران من دعم. لذا، جرت مشاورات بين الجانبين السعوديّ والمصريّ حول حتميّة عدم اعتبار “حماس” منظّمة إرهابيّة، كما قال.

وختم الموقع تقريره بالقول: التصعيد غير المسبوق بين حركة “حماس” ومصر لا يخدم القضية الفلسطينية ويعود بالضرر علي قطاع غزة المحاصر لذا فإن طعن الحكومة المصرية على حكم اعتبار حركة “حماس” إرهابية هو خطوة في الطريق الصحيح ينبغي أن يتبعها وساطات سياسية لتخفيف التوتر بين الطرفين.

 

*مصر ترسل 4 سفن حربية إلى خليج عدن

أعلن مسؤولون في قناة السويس أن أربع سفن حربية عبرت القناة اليوم الخميس في طريقها إلى خليج عدن، وذلك في الوقت الذي أكدت فيه القاهرة مشاركتها في العملية العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن.

ومن المقرر أن تشارك السفن الأربع في “حماية” خليج عدن بحكم الأهمية الاستراتيجية لموقعه في جنوب البحر الأحمر عند مدخل قناة السويس.

 

*السيسى: “اللى بيرسموا كاريكاتير مسىء للنبى عندهم حق ومالناش حق نزعل

https://www.youtube.com/watch?v=EBjNBGopdms

 

*تأجيل محاكمة الرئيس “مرسي” بهزلية التخابر لـ31 مارس

قضت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، الخميس، بتأجيل المحاكمة الهزلية للرئيس محمد مرسي، و١٠ آخرين، بهزلية ” التخابر، إلى جلسة 31 مارس، لاستكمال فض الأحراز بجلسة سرية.
شهدت جلسة اليوم ، برئاسة المستشار الانقلابى محمد شرين فهمي، وعضوية المستشارين، عماد عطية، وأبو النصر عثمان ، رفع الجلسة العلنية وعقدها بشكل سري بعد نصف ساعة من البدء فيها لدواع أمنية.

 

*إصابة حرجة لطفل سيناوي برصاص الجيش أثناء ذهابه للمدرسة

أصيب طفل يبلغ عشر سنوات في كمين تابع للجيش بشمال سيناء، صباح اليوم، بعد إطلاق الرصاص العشوائي من قبل كمين لقوات الجيش بقرية الماسورة على الطفل طارق سعيد صباح” أثناء ذهابه للمدرسة.
وظل الطفل ينزف لساعات بعد أن رفضت سيارات الإسعاف نقل الحالة إلى أي مستشفى، لينقله الأهالي في حالة حرجة إلى مستشفى العريش العام.
وكان  المواطن “جميل هويدا سلامة هندي” قد أصيب أمس بطلق ناري في الرأس أثناء مروره بسيارته في محيط كمين الماسورة، مما أدى إلى مقتله على الفور.
وخلقت زيادة حالات القتل برصاص كمين الماسورة حالة من الذغر والخوف لدى الأهالي في تلك المنطقة.
من جانبه، أعرب المواطن “سليم الأرميلي” من سكان القرية عن قلقه المتزايد من العبور أمام ذلك الكمين، إذ قال: “كمين الماسورة أصبحنا نطلق عليه “كمين الموت”، ونردد الشهادتين عندما نمر من أمامه“.

 

*إحالة 12 من أعضاء أولتراس نهضاوي للجنايات

أحال المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، اليوم الخميس، 12 من أعضاء أولتراس نهضاوي بالبدرشين إلى محكمة الجنايات، بعد تحقيقات استمرت شهرين.

لفقت نيابة الجيزة للمعتقلين اتهامات منها «الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة، والإضرار بالسلام الاجتماعي، وإثارة الشغب، وقطع الطريق العام أمام حركة المواصلات، وحيازة مفرقعات، والتخطيط لاقتحام نادي الزمالك”.

قالت نيابة الانقلاب: إنها ضبطت بحوزتهم ألعابًا نارية، ولافتات عليها عبارات مسيئة لنادي الزمالك، ومؤسسات الدولة، فضلاً عن ارتدائهم تي شرتات مكتوبًا عليها القصاص،فداكي تروح الروح” !؟

 

*فواتير كهرباء الإسكندرية فلكية.. والمواطنون: السيسي يسرقنا

أسخطت أسعار فواتير الكهرباء المواطن السكندري، لارتفاع أسعارها للغاية عن أي شهر مضى، بالرغم مما شهدته عروس البحر مؤخرا من موجة انقطاعات للكهرباء لساعات طويلة وبشكل متتالي ومنتظم في عدة مناطق.
أفاد مواطنون بقولهم أن فواتير تحصيل الكهرباء وصلت إلى أرقام خيالية، فيما أكد شهود عيان أن أحد المواطنين ضرب محصل الكهرباء كردة فعل منه بعدما تجاوز مبلغ فاتورة الكهرباء خاصته الـ 500 جنيها في استهلاكه المنزلي الشهري.
يذكر أن وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب أعلنت عن رفع أسعار استهلاك الكهرباء عدة مرات منذ الانقلاب العسكري في الوقت الذي تشهد فيه البلاد انقطاع للتيار الكهربي بشكل متكرر يصل إلى 8 ساعات يوميا في بعض المحافظات.
وتزايد انقطاع الكهرباء في الأسابيع الأخيرة، ليتجاوز الـ 3 ساعات يوميا في كل منطقة بالمحافظة، وكان الأهالي عبروا عن قلقلهم إزاء استمرار الانقطاع مع دخول فصل الصيف، المعروف بزيادة الأحمال الكهربائية.
وفي استطلاع لآراء الأهالي، قال “جبر أبوشنب”: “الفاتورة جيتلي الشهر ده بـ 55 جنيه، ليه يعني أكلت وشربت بالكهرباء؟ دي حتى شقة مش محل، هو السيسي مش لاقي طريقة يسرق بيها الناس ولا إيه؟!”.
وأضافت “كريمة محمد”: “الكهرباء بتقطع 3 ساعات يوماتي واحنا لسه في الشتاء، ومفيش أي استهلاك لينا في الكهرباء وبالرغم من كدة الفواتير بتيجي نار“.
وتابعت “أمنية علي”: “أسعار الفواتير تأتي “فلكية” رغم قلة الاستخدام، كما تعجبت من استمرار انقطاع الكهرباء بعد إعلان الحكومة بعدم وجود عجز أو أزمة في الكهرباء، مطالبة بحل تلك المشاكل والأزمات المتتالية.”

 

*مؤتمر لـ”الحرية للجدعان” يبرز الانتهاكات الأخيرة في السجون

نظمت حملة “الحرية للجدعان” مؤتمرا صحفيا اليوم الخميس، بمقر مركز نضال للحقوق والحريات، يتحدث فيه أهالي معتقلي سجني أبو زعبل والعقرب عما يتعرض له أبناؤهم من تعذيب وانتهاكات، كاقتحام الزنازين بتشكيلات أمن مركزي ملثمين، والاعتداء عليهم بعصي الأمن المركزي والكلاب البوليسية، وإصابة عديد من المعتقلين.
وتحدّث منظمو المؤتمر عن وقوع حالات إغماء جراء الغاز المسيل للدموع، فضلا عن اختطاف 15 معتقلا وتعذيبهم لمدة 3 ساعات أمام الآخرين، وتجريدهم من ملابسهم وسرقة وتحطيم جميع متعلقاتهم الشخصية.
حضر المؤتمر طاهر أبو النصر، محامي حقوقي، وكذلك عاطف سيد، رئيس منظمة الشرق الأوسط لحقوق الإنسان، وحضر عدد من ذوي المعتقلين، من بينهم منى سيف الإسلام شقيقة المعتقلين علاء وسناء عبد الفتاح، وكذلك والد خالد إسلام ووالدة عبد الرحمن سيد، المحكوم عليهما بالإعدام في قضية عرب شركس.
وأكدت الناشطة منى سيف خلال كلمتها بالمؤتمر أن الزيارة منعت عن شقيقيها، مبينة أن سجن العقرب يشهد موجة من التعذيب، والمجلس القومي غير قادر على مساعدة المعتقلين بالسجن.
من جانبها، لفتت والدة المعتقل عمر أحمد موسى إلى الاعتداء عليه داخل السجن، كما سحبت منه كل مستلزماته، رغم كونه يعاني إصابة بطلقات الخرطوش، وأضافت أنه حكم على نجلها بالسجن 3 سنوات و10 آلاف غرامة.
وأشار شقيق المعتقل في سجن أبو زعبل المصور الصحفي أحمد جمال زيادة الذي قضى في الحبس الاحتياطي مدة تجاوزت الـ450 يوما، والذي أعلن إضرابه عن الطعام اعتراضا على ما يتعرض له من تعذيب داخل السجن، إلى أنه تعرض لانتهاكات جمة، وللتعذيب 5 مرات، في اتهامه بقضية أحداث جامعة الأزهر، رغم كونه مصورا صحفيا كان يمارس عمله داخل الجامعة.

 

*تعليم الانقلاب” تعترف بتزوير مسابقة الـ30 ألف معلم

أقر الدكتور محب الرافعى، وزير التربية والتعليم فى حكومة الانقلاب، بوجود تزوير فى مسابقة الـ30 ألف معلم التى أقامتها الوزارة .
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير اليوم وشهد مشادات بين الرافعى” والصحفيين الذين كانوا قد نشروا أن هناك تزويرا في مسابقة المعلمين، مما دعا وزير الانقلاب بالاعتراف بالحقيقة بوجود “تزوير” بالفعل قام به بعض من تقدموا للمسابقة، بعدما كتبوا أنهم حاصلون على الدكتوراة رغم أنهم تخرجوا عام 2014.
جدير بالذكر أن مئات المدرسين بالمحافظات تقدموا بأوراق التظلم من المسابقة بعد استبعادهم، كما شهد محيط مدرسة السعيدية بميدان ميدان الجيزة، زحام من جانب المستبعدين من مسابقة الـ30 ألف معلم، والمتقدمين بتظلمات لبيان سبب استبعادهم أمام المدرسة.
وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت منذ أيام عن أسماء الـ30 ألف معلم، والذين تم قبول أسمائهم بالمسابقة، وسط حالات غضب من عاملي الأجر بالمدارس والمستبعدين.

 

*مالية الانقلاب: تخفيض العلاوة الاجتماعية لموظفي الحكومة 5%

قال محمد عبد الفتاح، رئيس قطاع الموازنة في وزارة المالية، اليوم الخميس، إن الحكومة تعتزم خفض نسبة العلاوة الاجتماعية للموظفين (دورية تصرف سنويا) من 10% إلى 5% من الأجر الأساسي في العام المالي المقبل، بسبب تطبيق قانون الخدمة المدنية الجديد، الذي أوضح أنه سيدخل حيز النفاذ في يوليو القادم، والذي سيترتب عليه ارتفاع قيمة الأجر الأساسي.
وأضاف عبدالفتاح، في تصريحات صحفية، أن تطبيق قانون الخدمة المدنية، والذي عدل نسبة الأجر الأساسي من 18% من الأجر الشامل، إلى 80% مع خفض نسبة الأجر المتغير، سيساهم في زيادة قيمة العلاوة المصروفة لموظفي الحكومة.
وتُقر العلاوة الاجتماعية للعاملين في الجهاز الإداري التابع للدولة، في مايو من كل عام، وتطبق مع بداية العام المالي في يوليو ، بزيادة الأجر بين 7.5% إلى 15%، وأقرت بشكل استثنائي في 2008 بزيادة الأجر بنسبة 30%، وتحتسب كنسبة من الأجر الأساسي.
وذكر عبد الفتاح أن القانون الجديد لن يظلم أي موظف، بل على العكس ستتم زيادة المزايا التي سيحصل عليها الموظف.
وارتفعت مخصصات الأجور في موازنة العام المالي 2014 / 2015،  إلى 209 مليارات جنيه بزيادة 13%، مقارنة مع 184 مليار جنيه بالربط المعدل للعام المالي الماضي.
وأضاف: “إصلاح الأجور سيكون مكلفا وتقوم الحكومة بتدارك آثاره حاليا، مشيرا إلى أنه سيتم تعديل قوانين التأمينات، والضريبة على المرتبات، لتتواكب مع ما أقره القانون الجديد.
ويضم الجهاز الإداري للدولة في مصر 6.5 ملايين موظف، وفقا لتصريحات وزراء مصريين في نهاية العام الماضي.
وأصدر عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب في 12 مارس الجاري، قانون الخدمة المدنية الجديد.

 

 

*التقارب المصري القطري.. بحثًا عن «مصَالح» أم «مُصالحة»؟

أعطت مشاركة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر في القمة العربية المقررة بشرم الشيخ مطلع الأسبوع القادم، قوة دفع للمحاولات التي تقودها السعودية لتذليل الخلافات بين قطر ومصر.

فيما رأى محللون أن تقارب العلاقات بين مصر وقطر يأتي في ظل الأهداف المشتركة وتحقيق مصلحة البلدين في وقف التمدد الشيعي في المنطقة العربية، مشددين على أن هناك عده عوامل لابد من تحقيقها حتى تكون هناك مصالحة حقيقة. وشاركت قطر في اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم، بوفد يترأسه خالد بن محمد العطية، وزير الخارجية، ويتوقع مشاركة الأمير، الشيخ تميم بن حمد آل ثان، في قمة المقررة يومي السبت والأحد المقبلين.
وقال مصدر دبلوماسي عربي رفيع المستوي إن مصر تبحث طلبا سعوديا قدم منذ أيام لعقد قمة مصغرة مع الجانب القطري، وبحث التهدئة بينهما، علي هامش القمة العربية المقرر عقدها يومي السبت والأحد المقبلين
.

ونقلت وكالة الأناضول” عن المصدر، الذي قالت إنه فضل عدم ذكر اسمه، أن اتصالات دبلوماسية مكثفة حدثت خلال الأيام الماضية بين السعودية ومصر وقطر، لحث الجانبين على الموافقة على انعقاد قمة مصغرة”.

وتابع المصدر ذاته أن “المملكة العربية السعودية تقدمت بطلب لعقد قمة ثلاثية بين كل من مصر والسعودية وقطر، بغرض تهدئة الأزمة بين القاهرة والدوحة، وذلك على هامش القمة العربية المقرر عقدها بمنتجع شرم الشيخ (شمال شرقي مصر) السبت والأحد المقبلين”.

وأوضح أن “مصر ستتخذ مواقفها النهائي خلال الساعات المقبلة”، مضيفا: “دولة قطر لم تلتزم بالتعهدات التي تم الاتفاق عليها سابقًا” بعد جهود سابقة للمصالحة.

وقال الدكتور يسري العزباوي الخبير السياسي بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بـ “الأهرام”، إن “تعاون مصر مع قطر من خلال التحالف العربي لضرب مواقع الحوثيين في اليمن يأتي لوقف التهديد الذي تمثله هذه الجماعة المدعومة من قبل إيران ووقف تهديدها للمملكة السعودية في المقام الأول بشكل فوري”.

وأوضح أن “وجود مصالحة حقيقة بين مصر وقطر يعد أمر مستبعدًا في الوقت الحالي، نظرًا لاستمرار السياسة الإعلامية للقنوات القطرية والتي تعتمد على التحريض المستمر على النظام المصري”.

وأشار إلى أن “مشاركة قطر في القمة العربية بمصر هو أمر طبيعي لا سيما في ظل الحديث المستمر من قبل المسئولين القطريين عن ضرورة تحقيق الاستقرار ونبذ العنف حتى وإن كانت توجه بشكل غير مباشر إلى النظام المصري”.

وقال صبحي عسيلة المحلل السياسي، إن “مشاركة مصر وقطر في ضرب معاقل الحوثيين في اليمن قد يكون بداية لوجود تقارب حقيقي وإنهاء سوء التفاهم بين البلدين رغم أن المشاركة كانت بدافع تحقيق مصالح مشتركه بين البلدين في المقام الأول”.

وأوضح أنه “على الأرجح ستشهد القمة العربية الحالية انتهاء التوتر بين البلدين بسبب وجود قنوات اتصال فرضت نفسها على البلدين سوف تسهل عودة العلاقات الطبية على الأسس التي وضعها العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز والتي تعتمد على التزام قطر بعدم تدخلها في شئون الدول العربية ووقف تمويل الجماعات المختلفة وعلى رأسها الإخوان المسلمين”.

كان أحمد بن حلي، نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، قال إن القمة العربية بشرم الشيخ “بمثابة قمة للتضامن العربي ولم الشمل وتنقية الأجواء العربية”.

وأضاف في ختام أعمال اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين، الثلاثاء الماضي، أن “كل الأنظار موجهه إلى شرم الشيخ وإلى القمة العربية في دورتها السادسة والعشرين كونها قادرة على إزالة هذه الخلافات الهامشية بين الدول، وذلك نظرا للتحديات الخطيرة التي تواجه الوطن العربي”.

وشهدت العلاقات المصرية القطرية، في 20 ديسمبر الماضي، التطور الأبرز منذ توترها (بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013)، باستقبال عبدالفتاح السيسي، في القاهرة، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، المبعوث الخاص لأمير قطر، ورئيس الديوان الملكي السعودي (حينها قبل إعفاءه من منصبه) خالد بن عبد العزيز التويجري، قبل أن يتم بعدها بيومين، غلق قناة الجزيرة مباشر مصر”، التي كان النظام المصري يعتبرها منصة للهجوم عليه، ومحور خلاف رئيسي بين البلدين.

ورغم تغيير قناة “الجزيرة”، الفضائية الرئيسة لشبكة الجزيرة، لسياستها من النظام الحالي بمصر حيث اتخذت مسارا يميل نحو التهدئة، عاودت القناة الهجوم على النظام المصري بعد وفاة العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، الذي كان يقود الوساطة بين الدوحة والقاهرة.

 

*النظامان المصري والسوداني يوقعان مع إثيوبيا وثيقة تآمر جديدة لنهب ثروات الأمة

في 6 مارس الجاري اتفقت مصر والسودان وإثيوبيا على مبادئ أساسية حاكمة بشأن التعاون المائي، في أعقاب قرار اتخذته القاهرة في 21 فبراير الماضي بالعودة إلى “مبادرة حوض النيل”، التي قاطعتها مصر على مدى خمس سنوات ـ برغم أن “سد النهضة” يشكل خطورة على حصة مصر من مياه النيل، الذي يمثل ضرورة حيوية لتغذية الشعب المصري.

وتمتلك إثيوبيا والسودان أفضلية جيوسياسية على مصر، كونهما يتحكمان في تدفقات مجرى النهر، وليسا مثل مصر التي تقع في آخر خط الدول التسع المشتركة في نهر النيل، ومن المعلوم أن مصر تعتمد على التدفق المستمر لمياه النهر، لكن سد النهضة يضر بتدفق النيل الأزرق الذي يمد وادي النيل بنحو 85% من احتياجاته.

ومما لا شك فيه أن سد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه سيترتب عليه تبوير أكثر من مليون فدان وعطش المصريين وإتلاف الزراعات وتعطيش مصر وسرقة حصتها في مياه النيل وهي تعاني فعلا من فقر مائي، وكان وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني معتز موسى قد قال: إن هذا الاتفاق “سيضع في المقام الأول الإقليم الذي يضم السودان ومصر وإثيوبيا في المسار الصحيح والطبيعي الذي يتماشى مع مصالح الشعوب”.

كانت إثيوبيا قد أعلنت أنها ستشرع في بناء سد بارتفاع 92 متراً ويخزن خلفه 14 مليار متر مكعب من المياه، لكن فجأة وبدون مقدمات تغير كل شيء واتضح أن ارتفاع السد أكثر من ارتفاعه المعلن حتى الآن 145 مترًا، ويحتجز خلفه في معين بحيرته 74 مليار متر مكعب من المياه، زد على ذلك بأنه سيتم بناء سد احتياطي بارتفاع 46 متراً، كل هذه الإجراءات ستؤدي إلى كارثة محققة؛ وهي أنه أثناء ملء بحيرة السد ستنقص حصة المياه القادمة من النيل الأزرق بمعدل 70%، مما سيؤدي إلى استنزاف المصريين خلال السنوات الأربع المقررة لملء البحيرة كل المياه الموجودة في بحيرة ناصر.

فكيف يتم توقيع اتفاقية بهذه الخطورة دون مناقشة أو محاسبة؟! فهذا التوقيع يجعل من سد النهضة الإثيوبي سدا رسميا وشرعيا وقانونيا، تم بالتوافق والتراضي بين دول النيل الشرقي الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، وفي المقابل لا ضمان لحصة مصر من مياه النهر؛ مما يمكن إثيوبيا من الاستحواذ على كامل مياه النهر، ويرفع الحظر المالي الدولي على تمويل السد، والبالغ 5.5 مليار دولار من بنك الصين الوطني، ومليار دولار من إيطاليا ومثلها من كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى موافقة البنك الدولي على طرح السندات الإثيوبية للتمويل بضمان السد.

ومما لا شك فيه أن السودان أيضا ليس بمنأى عن أضرار السد الفادحة التي سَتُصيبه رغم وفرة مياه الأمطار الغزيرة به وذلك بسبب تجاهل كل المسئولين السودانيين لمخاطر السد، فهم فقط يكررون أن السد سيجنب السودان ويلات الفيضانات، وكذلك يوفر الكهرباء للسودان بأسعار مناسبة، ولا يذكرون أية سلبية للسد. وهكذا هي طبيعة الخونة من الحكام الذين لا يعبأون بشيء سوى ما يبقيهم على كراسيهم.

إن هذه الاتفاقية لم تقدم أي ضمانات لعدم الإضرار بمصر سوى دفع تعويضات للجانب المصري إذا ثبت أن هناك أضرارا يمكن أن تلحق به! وهل هذه التعويضات ستعيد الأراضي التي تم تبويرها أم أنها ستذهب لجيوب العملاء والخونة؟!

إن توقيع السيسي على الاتفاقية الإطارية أو ما عرف باتفاقية المبادئ في الخرطوم قبل أن يعرف الشعب المصري ما هي الحلول المطروحة لحل الأزمة هي جريمة لا تغتفر في حق مصر وتفريط في حقوق مصر المائية وتآمر جديد لنهب ثروات الأمة، خاصة أن الاتفاقية أهملت تماما التحدث عن سعة السد، واكتفت بما طلبته إثيوبيا في استجابة واستكانة لا تصدق، كما لم تتطرق نهائيًا لحقوق مصر، والاتفاقات التاريخية، وأولها اتفاقية 1902 مع إثيوبيا، التي تعهدت فيها بعدم بناء سدود على النيل الأزرق أو نهر السوباط دون موافقة مصر والسودان.

ومن المعلوم أن متانة سد النهضة في تصميمه لا تزيد عن درجة واحدة من تسع درجات ممكنة حسب قول الخبراء، ما يعني أنه بناء ضعيف مهترئ، وكأنه بني لينهار عند أقل ضربة أو هزة! ثم لقربه من الحدود السودانية فإن إثيوبيا لن تتأثر حال انهياره، بل القارعة كلها ستقع على السودان ومصر، فكيف تمت المباركة المصرية السودانية لهذا السد رغم خطورته الشديدة تلك؟! وكيف تغاضت الدولتان عن المعلومات التي تؤكد أن بصمات كيان يهود في “سد النهضة” لا تُحصى؟!

وهناك معلومات أن إسرائيل تشارك في بناء السد، وإن المتعاقد الأول شركة (ساليني) الإيطالية على علم تام بمشاركة إسرائيل، وتساهم في بنائه أيضاً شركة (ألستوم) الفرنسية المتورطة في العمليات الاستيطانية بالقدس، وقد اتصلت المنظمة بسفارة إثيوبيا لشراء السندات لتمويل السد، وتبيّن لها أنها متوفرة في إسرائيل فقط لأنها الشريك الأساسي”!.

 

الافراج عن العادلي وزير داخلية مبارك والاعدام بالجملة للثوار. . الأربعاء 25 مارس

السيسي انجازالافراج عن العادلي وزير داخلية مبارك والاعدام بالجملة للثوار. . الأربعاء 25 مارس

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مصر ترفض التدخل العسكري في اليمن وثورية الحوثيين العليا ترحب

رحبت اللجنة الثورية العليا التابعة لانصار الله “الحوثيين”بالموقف المصري الرافض للتدخل العسكري في اليمن واعربت عن املها في ان تسعى مصر لاقناع جامعة العربية بعدم شرعية رياض ياسين كوزير خارجية يمثل اليمن في الاجتماع الوزاري للجامعة اليوم في شرم الشيخ.

جاء ذلك في بيان أصدرته اللجنة وبثته وكالة الانباء اليمنية(سبأ) وقالت فيه انها” تقدر المواقف الإيجابية للقيادة الحكيمة في جمهورية مصر العربية من الأزمة اليمنية، وتثمن في هذا الخصوص الموقف الإيجابي المعلن من قبل الخارجية المصرية الرافض للتدخل العسكري في اليمن”.

 

*إصابة 200 معتقل بالأبعادية إثر هجوم بالكلاب البوليسية

أصيب 200 معتقل من رافضي الانقلاب العسكري بسجن دمنهور العمومي “الأبعادية”، اليوم الأربعاء، بجراح خطيرة، إثر هجوم قوات أمن الانقلاب عليهم باستخدام “الكلاب البوليسية”، وتم نقلهم إلى المستشفى للعلاج.

يأتي هذا التصعيد الخطير، مع دخول المعتقلين إضرابهم عن الطعام والزيارات والعرض على المحكمة للأسبوع الثالث على التوالي، مما دفع بقوات أمن الانقلاب للاعتداء عليهم بالضرب وباستخدام “الكلاب البوليسية”؛ مما أسفر عن إصابة 200 معتقل بينهم حالات خطيرة. 

وبحسب ذوي المعتقلين، فقد انتفض رافضو الانقلاب في “الأبعادية” اليوم تنديدا بالانتهاكات المتواصلة بحقهم، مرددين لأول مرة هتافات مناهضة لسلطات الانقلاب كان منها: “يسقط يسقط.. حكم العسكر”، و”الداخلية.. بلطجية”.

 

* مجهولون يقطعون طريق “أبوحماد – أبو كبير” بمحافظة الشرقية

 

* تفجير استراحة لعلي جمعة

فجرت اليوم الأربعاء استراحة تعود ملكيتها لمفتي الديار المصرية السابق الدكتور علي جمعة وتقع في احدى القرى السياحية على شاطئ بحيرة قارون بمركز يوسف الصديق بالفيوم، ونجم عنه حدوث عدد من الخسائر المادية وتصدع المبنى.

وكشفت التحقيقات ان الاستراحة كانت خالية من السكان، ويرجح أن يكون التفجير وقع بعد وضع عبوتين ناسفتين، ما أدى إلى تكسير وتحطيم الأثاث المنزلي ومحتويات الاستراحة، ولم تقع خسائر بشرية.

 

* ضبط 3 من مناهضي الانقلاب بالشرقية

ضبطت مباحث الشرقية اليوم، 3 من مناهضي الانقلاب وذلك أثناء تعليقهم صورًا للرئيس محمد مرسي وعلامات رابعة على الجدران.

تلقى اللواء مليجي فتوح مليجي، مدير أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بقيام ضباط مركز شرطة الحسينية بالتنسيق مع الأمن الوطني باعتقال كلاً من (محمد. إ. ع- 45 عامًا- مدرس- مقيم أوزلين مركز الحسينية)، و(أحمد. س. ع- 33 عامًا- مدرس- مقيم الرضوانة مركز الحسينية) و(صلاح. إ. م- 35 عامًا- مدرس- مقيم القرارنة مركز الحسينية) حال قيامهم بلصق صور للرئيس مرسي وعلامات رابعة على جدران الحوائط بالطريق العام .

تحرر عن ذلك المحضر رقم 7968 جنح مركز الحسينية لسنة 2015

جارِ العرض على النيابة العامة.

 

* قوات جيش الانقلاب تحتل منازل أهالي سيناء بدلا من حمايتها

يكاد لا يمر يوم على مدينتي رفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء دون أن يقع حادث، كانفجار لغم على الطريق الدولي أو مهاجمة أحد الكمائن أو الارتكازات الأمنية من قبل مسلحي ولاية سيناء.

كان آخر تلك المهاجمات، أمس الأربعاء، بعد استهداف مدرعة شرقي العريش، مما أسفر عن مقتل نقيب ومجند وإصابة ستة آخرين، يتزامن ذلك مع إصدار عدد من الإجراءات الأمنية، والتي تتضمن إزالة عدد من المنازل في محيط الكمين وإنشاء كمين جديد على أسطح منازل أخرى بعد تهجير سكانها.

كمين “والي لافي” أو كمين “عوض” كما أطلق عليه أهالي مدينة رفح والذي تم إنشاؤه في منتصف سبتمبر الماضي على الطريق الدولي بين قريتي سيدوت وأوبو طويلة بهدف الحد من عمليات زراعة الألغام، واتخذت قوات الجيش من عمارة سكنية تسكنها أرملتان وأبنائهما موقعا للكمين الجديد.

روى “م. ر الأرميلي” تفاصيل ما حدث بقوله إن الجيش طلب من عائلة المرحوم أحمد عواد” من قبيلة الأرميلات أن يخلوا الطابق الثاني، وأنهم سيقيمون كمينًا على سطح المنزل والطابق الثاني يسكنه قوات الجيش المتواجدة على الكمين، وأنهم سيتركون الطابق الأول للأرملتين، ولكن العائلة لم تتحمل مضايقات عناصر الكمين فهجروا المنزل دون أن يحصلوا على أية تعويضات.

وأضاف: “الآن كمين عوض من أكثر الارتكازات الأمنية التي تتعرض للهجوم ولتأمين وجود الكمين، وأن قوات الجيش هجرت سكان والي لافي وهدمت منازلهم، ومن لم يهدم بيته يهجره فرارا من قذائف الكمين العشوائية أكثر من أربعين بيتا تم إخلاؤها عقب عمليات الكتيبة مائة وواحد“.

الأمر نفسه تكرر في يناير الماضي مع عائلة محمد الجبيلي، إذ طلبت منه قوات الجيش إخلاء منزله بقرية الخروبة بمدينة الشيخ زويد لإقامة ارتكاز أمني على سحط منزله، مع إخلاء عدد من المنازل المحيطة به.

هذا ما أكده أحد سكان المنطقة من عائلة السكاسكة بقوله: “بعد مهاجمة معسكر الأمن المركزي في أول مارس بمنطقة المساعيد قرر الجيش إنشاء كمين جديد، وطلبوا منا إخلاء منازلنا فرحلت وأسرتي لحي الميدان بالعريش ولم نحصل على أي تعويض“.

لم يقتصر الأمر على المنشآت السكنية بل حتى المدارس الحكومية تحولت لمنشآت عسكرية، ففي فبراير الماضي تم إنشاء كمين على سطح مدرسة جرادة الابتدائية بمنطقة الخروبة على الطريق الدولي بين كميني الريسة والخروبة، ورغم أن قوات الجيش لم تقم بإلغاء الدراسة فيها بشكل نهائي فإن الأهالي امتنعوا عن إرسال أبنائهم لها خوفا عليهم بعد أن حولها الجيش لهدف عسكري لمسلحي ولاية سيناء.

وتابع أحد الأهالي: “وعلى الرغم من انتشار أكمنة الجيش وزيادة عددها فإنها عاجزة حتى يومنا هذا عن فرض السيطرة الأمنية والحد من مهاجمة عناصر ولاية سيناء والتي لم تتوقف ليوم واحد”، مؤكدين فشل الجيش في فرض سيطرة أمنية حقيقية على المنطقة، وأنه لم ينجح سوى في زيادة عدد الأكمنة على حطام منازل أهالي المدينتين.

 

* بعد إحالته للصلاحية..عبدالعزيز يطالب بوقف تصفية القضاة

وصف المستشار زكريا عبدالعزيز رئيس نادي قضاة مصر السابق، القرار الصادر من وزير العدل اليوم الأربعاء بإحالته لمجلس التأديب والصلاحية، بأنه لـ”تصفية الحسابات مع رجال القضاء الذين وقفوا ضد نظام مبارك في انتخابات 2005، وكشفوا تزويرها”.

وأوضح عبدالعزيز أن لجنة الدفاع عن القضاة التابعة للمستشار الزند التي قدمت شكاوى ضده وأحيل على إثرها للصلاحية، تخشى من دخوله انتخابات نادي القضاة الدورة القادمة، وبذلك تتعمد تشويهه، والنيل من سمعته، وذلك وفقا لما ذكر في تصريحات صحفية لموقع “دوت مصر”.

أحيل المستشار زكريا عبدالعزيز للصلاحية، بعد ما واجهه قاضي التحقيق المستشار صفاء الدين أباظة، بتهمة الاشتغال بالسياسة والظهور الاعلامي، والتحريض على اقتحام وحرق مقر أمن الدولة، إبان ثورة 25 يناير.

وأشار رئيس نادي القضاة السابق، إلى أن إحالته للصلاحية تأتي استكمالا لمسار إحالة قضاة بيان رابعة للمعاش، على رأي أبدوه، وطالبوا فيه بتطبيق القانون واحترام الشرعية الدستورية، وكلهم قامات عمل العديد منهم عشرات السنين في القضاء.

فيما يرى “عبدالعزيز” أن هناك عملية تربص وترصد للقضاة الشرفاء، موجها حديثه للنظام الحالي قائلا: “ما يحدث ليس في صالح مصر، ولا في صالح الدولة، والواجب الآن وقف هذه الانتقامات والتصفيات”.

واتهم المستشار زكريا عبدالعزيز، الموقوف عن عمله بموجب إحالته للمحاكمة، السلطة التنفيذية الممثلة في وزير العدل المستشار محفوظ صابر، بصاحبة اليد العليا في إحالته لمجلس التأديب والصلاحية.

المستشار زكريا عبدالعزيز كان رئيسا لنادي القضاة حتى عام 2009، وهو محسوب على تيار استقلال القضاء، وعارض نظام مبارك، ويعمل رئيسا لإحدى دوائر الجنايات بمحكمة استئناف القاهرة، وأصدر منذ عدة شهور حكما شهيرا ضد عدد من مؤيدي الرئيس محمد مرسي، بينهم شقيقتين، بالسجن المؤبد.

 

* بالأسماء.. إصابة 4 مجندين فى حادث انفجار عبوة ناسفة بشمال سيناء

أعلن مصدر أمنى بشمال سيناء بحسب صحف انقلابية أن 4 مجندين أصيبوا فى هجوم على مدرعة اليوم برفح.

وأوضح المصدر : أن مسلحين فجروا عبوة ناسفة أثناء مرور مدرعة على طريق غرب رفح اليوم، مما أدى إلى انحرافها عن مسارها لتفادى التفجير، وأصيب 4 جنود بكسور وسحجات تم نقلهم على إثرها للعلاج بمستشفى العريش العسكرى، مشيرًا إلى أن المصابين هم “سامح أحمد، ومحمد مرزوق، ومصطفى محمد، ومحمد أحمد.

 

* الإخفاء القسرى لـ 4 من محافظة ‫‏الدقهلية لمدة تزيد عن 22 يومًا

مازالت قوات أمن الانقلاب بالدقهلية تختطف 4 من مواطني المحافظة وتخفيهم قسرياً بسلخانات أقسام الشرطة دون عرضهم على النيابة مع ورود انباء مؤكدة بتعرضهم للتعذيب لإجبارهم على الاعتراف بتهماً ملفقة والمختطفين هم:

-الطالب “عبدالرحمن عيد” الطالب بالفرقة الثالثة بكلية طب المنصورة و الذي تم إختطافة يوم 3 مارس الجاري و إخفاؤه قسرىاً بقسم شرطة طلخا منذ 22 يوماً دون عرضه على النيابة أو توجيه أى تهم له حتى الآن.

- الطالب ” محمد رجائي فرحات” من مدينة طلخا الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الحقوق جامعة المنصورة والمختطف منذ 15 مارس الجاري من مقر إقامته بمدينة دمياط الجديدة والذي إتهمته داخلية الانقلاب بصفحتها على الفيس بوك بالمشاركة في أحداث قرية النزهة وقتل أمين شرطة وسائق وأدعت أنة هارب رغم إعتقالة قبل حادثة القرية بيوم، فيما أكدت عائلته و ورود معلومات إليهم عن ترحيله إلى قسم مركز المنصورة وإخفائه وتعرضه للتعذيب الشديد هناك على يد رئيس مباحث القسم ” رامي طنطاوى “.

-الاستاذ “حسن فاروق شرف” الذى إعتقلته قوات أمن الانقلاب يوم 15 مارس الجاري من مقر عمله بالمعهد الديني بقرية المعصرة بمركز بلقاس وأخفته قسرياً ولم يُعرض على النيابة حتى الآن و ورود أنباء مؤكدة من داخل قسم شرطة طلخا بوجوده هناك وتعرضه للتعذيب لإجباره بالاعتراف بتهماً ملفقة.

-الاستاذ “أشرف محمد عبدالمقصود” الذى إعتقلته قوات أمن الانقلاب أيضاً يوم 15 مارس الجاري من الشارع بمدينة ميت غمر وأخفته قسرياً ولم يُعرض على النيابة حتى الآن مع ورود أنباء من داخل قسم شرطة طلخا بوجودة هناك أيضاً وتعرضه للتعذيب لإجباره بالاعتراف بتهماً ملفقة.

 

* لم تشفع له أحكامه على معارضي الانقلاب بالمؤبد: إحالة زكريا عبد العزيز للصلاحية

قرر محفوظ صابر وزير العدل، إحالة زكريا عبدالعزيز، رئيس نادي القضاة السابق، لمجلس الصلاحية والتأديب.

وجاء القرار على خلفية المذكرة التي أعدها صفاء الدين أباظة قاضي التحقيق في البلاغ المقدم من عدد من أعضاء اللجنة القانونية للدفاع عن القضاء، والتي تتهم “عبدالعزيز” باقتحام مقر أمن الدولة أثناء محاصرته من قبل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير.

زكريا عبد العزيز كان رئيسا لنادي القضاة حتى عام 2009، وهو محسوب على تيار استقلال القضاء، وعارض نظام مبارك، ويعمل رئيسا لإحدى دوائر الجنايات بمحكمة استئناف القاهرة، وأصدر منذ عدة شهور حكما شهيرا ضد عدد من معارضي الاانقلاب العسكري، بينهم شقيقتان، بالسجن المؤبد.

 

* الإفراج عن حبيب العادلي وزير داخلية مبارك

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلا عن مصدر أمني إنه تم الإفراج عن وزير الداخلية السابق في عهد حسني مبارك، حبيب العادلي، من السجن، الأربعاء، بعد قضاء عقوبة بالسجن لثلاث سنوات.

وأقيل العادلي من منصبه إبان الانتفاضة الشعبية التي اندلعت عام 2011، وأطاحت بمبارك، بعد ثلاثين عاما في الحكم، وألقي القبض عليه، وحوكم في عدة قضايا تتراوح من الفساد وحتى قتل المتظاهرين.

وبرأ قضاء الانقلاب حبيب العادلي في كل القضايا التي أقيمت ضده، باستثناء قضية واحدة حكم عليه فيها بالسجن لثلاث سنوات، بتهم تتعلق بتسخير مجندين للقيام بأعمال في أملاك خاصة به.

يأتي ذلك في حين تحال إلى المفتي أوراق ناشطين ومنتمين للإخوان لإبداء رأيه في إعدامهم، وأبرزهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، فيما أحالت محاكم ملفات قرابة ألف معتقل للمحاكمات العسكرية التي تصدر أحكاما عاجلة، رغم عدم قانونية محاكمتها لمدنيين.

وقالت الوكالة الرسمية: “أكد مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية خروج العادلي من محبسه في منطقة سجون طره، بعد تسلم قطاع مصلحة السجون أوراق صحة الإفراج عنه من النيابة العامة“.

وبرأت محاكم الانقلاب أغلب المسؤولين من عهد مبارك تدريجيا، في الوقت الذي أصدرت فيه أحكاما بسجن العديد من المعارضين الذين ساهموا في إنهاء حكمه الذي يقول منتقدوه إنه اتسم بالاستبداد واستشراء الفساد.

وفي سياق ذلك تستمر الحملة على جماعة الإخوان المسلمين والناشطين الذين شاركوا في ثورة 25 يناير ومعارضي الانقلاب، بمسلسل الإعدامات، والاعتقالات، والشيطنة الدائمة لهم، باعتبارهم، قتلة، ومخربين، ويهددون كيان دولة الانقلاب ووجودها.

 

* العادلي لـ”الضباط” أثناء خروجه: شكرًا على حسن المعاملة

كشفت مصادر أمنية أن حبيب العادلي، وزير داخلية المخلوع حسني مبارك، أثناء خروجه من محبسه بسجن طره مساء اليوم، وجه التحية أثناء خروجه من بوابة السجن لضباط السجن والقيادات، وشكرهم على حسن المعاملة التي قضاها معهم خلال الفترة الماضية بسجن مزرعة طره، بحسب صحيفة “الوطن“.

وكان مصدر أمني مسؤول بقطاع مصلحة السجون، أكد أن المصلحة تلقت، إخطارا من النيابة العامة بشأن قرار الإفراج عن حبيب العادلي، من سجن طره، عقب قرار محكمة جنايات الجيزة، ببراءته في اتهامه بالكسب غير المشروع، وكانت تلك القضية تعد آخر القضايا المتهم فيها وزير الداخلية الأسبق.

وأشار المصدر إلى أن مصلحة السجون تعمل حاليا على إنهاء إجراءات صحة الإفراج عن حبيب العادلي وإنهاء كل إجراءات إخلاء سبيله، تمهيدًا لخروجه.

وقضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في وقت سابق ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي من تهمة الكسب غير المشروع، واستغلال النفوذ، والتربح بما قيمته 181 مليون جنيه.

 

*المونيتور: العاهل السعودي الجديد ومصر وجماعة الإخوان المسلمين

بعد وفاة العاهل السعودي الملك «عبدالله بن عبدالعزيز» أصدرت جماعة «الإخوان المسلمين» في مصر بيانا دافئا بشكل ملفت للنظر. وربما يعتقد شخص أنه بالنظر إلى الدعم الواسع الذي أعلنه الملك الراحل للحملة التي قادتها الحكومة المصرية ضد الجماعة، فإن من شأن هذا الإعلان أن يكون سلبيا في أحسن الأحوال.

وفي غضون أسابيع قليلة كثرت الشائعات بأن العاهل السعودي الجديد الملك «سلمان» كان على علاقة ودودة بالإخوان أكثر من سلفه، ما قد يؤثر على العلاقات مع مصر. لكن في الوقت الحاضر لا تريد القاهرة الشعور بعدم الراحة رغم وجود تغيرات مؤكدة.

وعندما أطاح الجيش في مصر بالرئيس السابق «محمد مرسي» في يوليو/تموز 2013 كان هناك اتجاهان قويان داخل مجلس التعاون الخليجي. الأول: موقف الأقلية في الدوحة والتي تعاطفت مع الإسلاميين، مقدمة ما استطاعت من دعم. والثاني موقف أبوظبي والرياض اللتين تنافستا في كره جماعة الإخوان المسلمين ودعمتا بشدة النظام السياسي الجديد في مصر بقيادة «عبدالفتاح السيسي». ونستطيع القول إن التوافق المبني على هاتين النقطتين هو السائد في الوقت الحالي.

واستمر النظام السياسي الجديد في مصر في الحصول على دعم قوي من أبوظبي والرياض، وتمت عملية ترجمة ذلك بشكل كبير من خلال مؤتمر الاستثمار الذي انعقد في وقت سابق من الشهر الجاري، حيث قدمت الإمارات والسعودية، بجانب دول خليجية أخرى، مساعدات مالية ضخمة لمصر. وعلى الرغم من أن الرياض لم تكن داعمة يوما ما لجماعة الإخوان، إلا إن الرياض وأبو ظبي لم يعودا تماما على نفس الصفحة.

وعند تحليل الموقف السعودي الجديد، فقد نجد أن جماعة الإخوان تشكل شيئًا في القضية، لكن من الصعب أن تتحول إلى كونها المشكلة البارزة والملحة حاليا. ولبعض الوقت حدث جدال بين مختلف الدوائر المتعاطفة مع الإخوان من أن الموقف السعودي تجاه الجماعة كانت يقوم على فكرة أنها تمثل تهديدا وجوديا وخطورة على السعوديين بعد رفض النظام الملكي للأنظمة الإسلامية القائمة والمبنية على جماعة الإخوان.

ورغم ذلك، لم تكن المملكة العربية السعودية أبدا قلقة للغاية من هذا الاحتمال البعيد المتعلق بمخاوف زعزعة جماعة الإخوان للاستقرار في المنطقة. وتريد المملكة في الوقت الحالي أن تقدر الوضع الراهن بقدره إذا كانت هناك فرصة للاستمرار على المدى القريب والمتوسط.

وتقف الجماعة في عام 2015 بالفعل في موقف ضعف في المنطقة، والمملكة لديها عدد من الأولويات الأخرى التي تتطلب كل عرض للنطاقات التي يمكن دعمها.

وللمملكة ثلاث أولويات إقليمية، إيران و«الدولة الإسلامية» في كل من العراق وسوريا وليبيا، إضافة إلى اليمن، والحفاظ على موقف قوي ضد الإخوان يجلب بعض الأرباح في حساب التفاضل والتكامل للمملكة، ومن المحتمل أن تكون له عيوب.

ولبناء تحالف ضد إيران، تحتاج السعودية الدعم التركي،  ولكن تبقى أنقرة العاصمة الأكثر تعاطفا في العالم مع جماعة الإخوان. الموقف القوي لمناهضة الإسلاميين بالمملكة قد يمنح مؤيدي «الدولة الإسلامية» في الداخل السعودي ذريعة لتجنيد عناصر جديدة، في الوقت الذي لا ترغب فيه السعودية انضمام مزيد من أبنائها لجماعة إسلامية أكثر تطرفا، وخاصة «الدولة الإسلامية» والقاعدة.

ومن المرجح تماما في اليمن عودة السعودية للجماعات المؤيدة للإخوان كوسيلة لمواجهة صعود الحوثيين ضمن استراتيجية أوسع، وقد تتجه لهذا الخيار مع غيرها من الجماعات المؤيدة للإخوان في أي مكان آخر. والأيام القادمة كفيلة بإخبارنا بذلك.

وبشكل عام، فإن الدافع الرئيسي يتعلق بمسألة القوة. وتريد المملكة إعادة توجيه جميع جهودها للأولويات التي ستفعلها مع الإخوان، والرياض ليست مهتمة بعملية القضاء على الجماعة، لكن في نفس الوقت لم تتفق معها كلية مثلما فعلت قطر.

ماذا سيعني الموقف الجديد عندئذ للجهات الفاعلة الإقليمية؟ من المرجح أن تكون المملكة أكثر تساهلا مع الحلفاء مثل قطر وتركيا في تأييدها للإخوان عام 2015، بعكس نهج الملك «عبدالله» في عام 2013، والذي تسبب في حدوث توترات مع البلدين.

وقد يشعر أعضاء الجماعة الذين غادروا الدوحة عام 2014، على سبيل المثال، بأنه باتت هناك مساحة أكبر للعمل في قطر مجددا بعد تبدد ضغط الرياض أو تخفيفه. وربما ضغطت قطر على نفسها في السابق نظرا لارتفاع «الدولة الإسلامية» في ليبيا، وتدهور اليمن، وإمكانية التوصل الى اتفاق بين إيران والولايات المتحدة.

وعندما يتعلق الأمر بالقاهرة، فمن المرجح أن تكون هناك تغيرات محدودة على المدى القصير. لكن السعودية لم تشر لأية علامات يتوقع معها تخفيف مصر لحملتها على الإخوان في تلك الأثناء. لكن هذا قد يتغير إذا كثفت القاهرة من حملتها الأمنية ضد جماعة الإخوان المسلمين مثل تنفيذ أحكام الإعدام على سبيل المثال لا الحصر. وقد يشكل هذا التخطيط السياسي السعودي الجديد تصعيدا وإشكالية محفوفة بالمخاطر غير مأمونة العواقب.

وبصرف النظر عن هذا السيناريو؛ فإنه في الوقت الراهن، على الأقل، لا تزال القاهرة والرياض تعملان بنفس الديناميكية، حيث تملك مصر حليفا رئيسيا بدول مجلس التعاون الخليجي وهي الإمارات، والتي هي على اتفاق تام معها بشأن قضية الإخوان، وسوف تظل وجهة نظرها تؤثر على  المنطقة الواسعة. كما أن هناك ملف ليبيا، بغض النظر عن مدى نجاح تشكيل حكومة وحدة وطنية أو دور الأمم المتحدة في ذلك.

ومن المستبعد تماما أيضا أن تتحرك السعودية، بشكل خاص، بناء على نتائج مراجعة الحكومة البريطانية للجماعة، حيث إن لندن لا تزال تتعامل مع أبوظبي والقاهرة في هذا الشأن، وليس الرياض.

التحول السعودي واضح ودقيق للغاية، لكن له عواقبه على المدى الطويل، رغم إن تلك العواقب لم تتضح حقيقتها وحجمها بعد. وقد اعتادت الرياض التركيز دائما على إبقاء الوضع الراهن كما هو كأولوية لديها، وللمضي قدما في هذا السياق يسير الملك «سلمان» على التقاليد السعودية القديمة. ويبقى السؤال الحقيقي: ما هو شكل الوضع الجديد المرتقب للتغييرات في المنطقة؟ هذا سؤال ليس فقط للمملكة العربية السعودية أو مصر، ولكن للمنطقة بشكل عام.

 

* إعدامات بالجملة لرافضي الانقلاب في مصر وحملة عالمية لوقفها

أطلقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات حملة بعنوان “إعدام وطن” لوقف أحكام الإعدام الأخيرة في مصر.

وقال المتحدث باسم التنسيقية محمد أبو هريرة إن “الحملة تهدف إلى وقف هذه الأحكام الجائرة وفضح الانتهاكات بحق المعتقلين والمحكوم عليهم، حيث نرى في مصر سيلاً من الأحكام القضائية بالإعدام في سابقة قضائية خطيرة، فأصبح القضاء المصري بمثابة العصا الغليظه التي يضرب بها العسكر معارضيهم متخليا عن كل معايير النزاهة والمحاكمات العادلة“.
وأضاف أبو هريرة في تصريحات صحفية أن “التنسيقية أطلقت الحملة على موقع آفاز” المتخصص في إطلاق الحملات المجتمعية، وتسعى من خلالها لجمع مليون توقيع لإلزام المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بتقديم طلب للسلطات المصرية لوقف تنفيذ الأحكام المسيسة بالإعدام على المعارضين، موضحا أنه خلال عام واحد فقط وصل المحكوم عليهم بالإعدام السياسي أكثر من 500 مواطن“.
وأوضح أن الحملة تتكون من ثلاثة مسارات، الأول قانوني يعمل على رصد الانتهاكات أثناء الجلسات، بالإضافة إلى مسار إعلامي يتضمن تنويهات وإعلانات لتوضيح القضية وشرحها للعالم أجمع، وأخيرا، مسار حقوقي من خلال التواصل مع المنظمات الحقوقية الإقليمية والدولية لكشف وفضح الانتهاكات بحق النشطاء والسياسيين في مصر والضغط على النظام المصري.
واختتم أبو هريرة تصريحاته بالإعراب عن أمله في نشر الحملة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، ودعا جميع النشطاء والشباب للمشاركة فيها لوقف هذه الاحكام الجائرة ومنع إصدار المزيد منها.
أول إعدام من محكمة عسكرية
ولأول مرة منذ انقلاب تموز 2013، أيدت المحكمة العسكرية العليا الثلاثاء، حكما صدر في أكتوبر 2014 بحق 7 متهمين بالانتماء لجماعة أنصار بيت المقدس في قضية تفجير نقطة تفتيش عسكرية شمال القاهرة العام الماضي، بجانب تأييد سجن اثنين بالمؤبد، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “عرب شركس“.
ويعد هذا الحكم بالإعدام نهائيا وغير قابل للطعن، وينتظر المتهمون تنفيذ السلطات له في أي وقت.
وإذا تم تنفيذ هذا الحكم، فسيصبح الثاني بعد الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات الاسكندرية في 7 2015، بحق محمود رمضان، المتهم بإلقاء صبي من بناية بالإسكندرية في يوليو 2013.
ووجهت المحكمة إلى المتهمين تهما الانتماء لجماعة أنصار ببيت المقدس الإرهابية، والتخطيط وتلقى تدريبات، وإطلاق رصاص وصواريخ على سفن بحرية، والهجوم على منشآت عسكرية.
الأحكام القاسية تتوالى
وفي اليوم نفسه الثلاثاء، واصلت المحاكم المصرية الأحكام القاسية بحق المعارضين، حيث قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة 7 بالسجن المؤبد في أحداث مركز شرطة “منيا القمح”، والسجن المشدد 5 سنوات غيابيا على 3، كما قضت ببراءة 22 متهما آخرين في أحداث مركز شرطة فاقوس.
وكانت المحاكم المصرية قد قضت الأسبوع الماضي بالإعدام على 44 من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المسلمين، في مقدمتهم مرشد الجماعة محمد بديع.
ففي القضية الأولى، أحالت محكمة جنايات الجيزة أوراق 22 شخصا إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه في إعدامهم، لاتهامهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم “اقتحام قسم شرطة كرداسة” يوم 3 يوليو 2013، وشملت التهم الموجهة للمتهمين القتل وارتكاب أعمال عنف وتخريب ومواجهة الدولة والانضمام إلى جماعة إرهابية، وحددت جلسة 20 أبريل المقبل للنطق بالحكم على المتهمين بعد تلقيها تقرير المفتي.
كما أحالت المحكمة ذاتها محمد بديع مرشد جماعة الإخوان و13 من قيادات الجماعة إلى المفتي لإبداء الرأي في إعدامهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم “غرفة عمليات رابعة”، حيث وجهت لهم المحكمة اتهامات تتعلق بإعداد غرفة عمليات عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013 لتوجيه تظاهرات الإخوان بهدف تقويض عمل مؤسسات الدولة، وحددت المحكمة جلسة 11 أبريل للنطق بالحكم على المتهمين.
وفي القضية الثالثة، أحالت محكمة جنايات المنصورة 8 متهمين بالانتماء لجماعة الإخوان إلى مفتي البلاد لإبداء الرأي في إعدامهم، في 4 قضايا متهمين فيها بـ”الانضمام إلى جماعة إرهابية، والخروج في مظاهرات بدون ترخيص وتشكيل خلية إرهابية وإتلاف ممتلكات عامة وارتكاب أعمال عنف وتخريب” وحددت جلسة 18 مايو المقبل للنطق بالحكم.

 

* 23 مايو.. أولى جلسات محاكمة مرسي في ”إهانة القضاة”

حددت محكمة مصرية، جلسة 23 مايو/ آيار المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسي، و24 آخرين إلى محكمة الجنايات بينهم نشطاء وشخصيات سياسية بتهمة إهانة القضاة، بحسب مصدر قضائي.


وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، إن محكمة استئناف القاهرة (مختصة بتوزيع القضايا على الدوائر القضائية)، برئاسة القاضي أيمن عباس، حددت 23 مايو المقبل موعدا لأولى جلسات محاكمة مرسي و24 آخرين، في اتهامهم بإهانة القضاة“.

وقال المصدر القضائي إن من ضمن المتهمين في القضية نشطاء سياسيين من بينهم، علاء عبد الفتاح الناشط السياسي المحبوس على ذمة قضايا خرق قانون التظاهر، ومصطفى النجار المعارض للسلطات الحالية، وعمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية، وعبد الرحمن يوسف القرضاوي مؤسس بيان القاهرة (يدعو إلى توحيد قوى الثورة)، والقاضية السابقة نهى الزيني، والقاضي السابق محمود الخضيري (محبوس)، وقيادات بجماعة الإخوان المسلمين، بينهم محمد البلتاجي، وصبحي صالح، ومحمد مهدي عاكف، وأحمد أبو بركة ومحمد سعد الكتاتني (وهم محبوسون على ذمة قضايا أخرى) والقياديان بحزب الوسط، عصام سلطان (محبوس) ومحمد محسوب (خارج البلاد).

كما تضم قائمة المتهمين، قيادات إسلامية أخرى من بينها الداعية وجدي غنيم (خارج البلاد)، وعاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية (خارج البلاد)، بالإضافة إلى شخصيات إعلامية وسياسية أخرى، من بينهم نور الدين عبد الحافظ (خارد البلاد).

وكان النائب العام القاضي هشام بركات، أحال في 19 يناير/ كانون الثاني 2014، مرسي و24 آخرين إلى المحاكمة، وأسند إليهم اتهامات بأنهم “أعربوا عن رأيهم الشخصي في مواقف متفرقة على نحو يحمل إهانة للسلطة القضائية ورجالها وتطاولاً عليها، ومحاولات بعضهم التدخل في سير العدالة وشؤونها”، مشيرا إلى أن “هيئة التحقيق حددت دور كل منهم حسبما ارتكبه من جرم في حق المؤسسة القضائية“.

محمد الدماطي، المتحدث باسم الهيئة القانونية للدفاع عن مرسي، قال إن القضية سياسية وليست قضائية وأن الرئيس مرسي لا يعترف بأي محاكمة”، بحد قوله.

وينتظر مرسي، 3 أحكام قضائية، في 3 قضايا تم حجزها للحكم، ففي 21 أبريل/ نيسان، ينتظر أن تنطق محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي، أحمد صبري يوسف، للنطق بالحكم على مرسي، مع 14 آخرين (بينهم 7 هاربين) في القضية المعروفة إعلاميًا باسم “أحداث قصر الاتحادية الرئاسي“.

ووقعت أحداث قصر الاتحادية، في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2012 وشهدت اشتباكات بين أعضاء جماعة الإخوان ومتظاهرين رافضين للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره مرسي (في نوفمبر/ تشرين ثاني 2012)، ولاقى رفضًا من معارضيه.

فيما ينتظر مرسي حكمين قضائيين في 16 مايو/ آيار المقبل، من محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي شعبان الشامي، في قضيتي “اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، والتخابر مع حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني.

وتنظر المحكمة قضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني عام 2011، التي أطاحت بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، ويحاكم فيها 131 متهما، (106هاربين و25 محبوسين احتياطيا)، بتهمة اقتحام 11 سجنًا، والتعدي على أقسام شرطة، واختطاف 3 ضباط وأمين شرطة (رتبة دون الضابط)، إبان ثورة 2011.

ويحاكم في قضية التخابر مع مرسي، 35 متهمًا آخرين (بينهم هاربون)، وأسندت النيابة للمتهمين تهم “ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وهي حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية”، وهو ما نفاه المتهمون.

وبخلاف هذه القضايا الثلاثة، يحاكم مرسي في قضية رابعة متعلقة بـ”التخابر مع دولة قطر”، تنظرها محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي محمد شرين فهمي.

وفي 3 يوليو/ تموز 2013، أطاح قادة الجيش المصري، بمشاركة قوى شعبية وسياسية، وبعد موجة واسعة من الاحتجاجات الشعبية، بمحمد مرسي، في خطوة يعتبرها أنصاره “انقلابا عسكريا” ويراها معارضوه استجابة لـ”ثورة شعبية”.

 

توقيع وثيقة سد النهضة وإعدام ثوار التحرير. . الثلاثاء 24 مارس

سد النهضة وثيقةتوقيع وثيقة سد النهضة وإعدام ثوار التحرير. . الثلاثاء 24 مارس

 

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إحالة 273 معارضاً للقضاء العسكري

أحالت النيابة العامة المصرية 273 شخصا إلى القضاء العسكري بتهم إحراق كنيسة والتعدي على مبنى حكومي في أغسطس 2013.

وتتعلق القضية بحادثي إحراق كنيسة دلجا وهجوم على مبنى سنترال حكومي، تزامناً مع فض السلطات المصرية بالقوة اعتصامي مؤيدي الرئيس محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

ووقعت الأحداث عقب انقلاب الجيش على مرسي، فيما تنفي مصادر المعارضة تلك التهم، وتتهم النظام بتلفيقها.

وبحسب مجموعة “لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين” الحقوقية، فقد أحيل 3000 مدني في مصر للمحاكمة أمام القضاء العسكري منذ إصدار رئيس مصر بعد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قانوناً في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي يقضي باعتبار المنشآت الحيوية المدنية منشأت عسكرية.

وقالت المجموعة في تقرير إن المحالين للقضاء العسكري بينهم 300 طالب و22 فتاة.

ولا تتضمن هذه الإحصائية المتهمين المحالين اليوم.

 

*كهرباء الانقلاب” تبدأ قطع التيار بزعم تخفيف الأحمال

قررت وزارة الكهرباء فى حكومة الانقلاب، قطع التيار الكهربائى عن مناطق عدة بمحافظات الجمهورية بزعم تخفيف الأحمال الزائدة لعدم قدرتها على توفير المازوت والغاز للمحطات الرئيسية.

وأعلن مركز التحكم القومي فى الكهرباء،بدء نظام تخفيف الأحمال الكهربائية، مساء الثلاثاء، بسبب زيادة الاستهلاك وعدم انتظام كميات الوقود التي يتم توريدها للمحطات.

وناشدت “كهرباء الإنقلاب” المواطنين بفصل بعض الأجهزة الكهربائية لتجنب استمرار قطع التيار الكهربائي. ودعا مواطنى الجمهورية الى عدم تشغيل الأجهزة غير الضرورية بالمنزل.

 

*رئيس حكومة إثيوبيا يعترف بشدة الرئيس مرسي وتهاون قائد الانقلاب

أشاد هيلي ميريام ديسالين -رئيس الوزراء الإثيوبي- بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لتفريطه في حق مصر في مياه النيل لصالح أثيوبيا، معتبرا أن حكم الرئيس محمد مرسي وقف حائلا ضد مشروع سد النهضة.

وأضاف ديسالين -في حديث تلفزيوني- أن فترة حكم الرئيس مرسي كانت صعبة لإثيوبيا، لافتاً إلى أن الرئيس مرسي هدد في لقاء تليفزيوني بأن كل الخيارات مفتوحة للحفاظ على الماء المصري.

وأشار إلى أنه هدد بضرب سد النهضة، مضيفا: لكننا صمتنا وبعد وصول قائد الانقلاب للحكم تحسنت الأمور بالنسبة لأثيوبيا!.

 

*تراجع حمولات “‫‏النفط” المارة عبر ‫‏قناة السويس خلال يناير وفبراير الماضيين

كشفت إحصائيات مصرية رسمية، عن تراجع معدل حمولات ناقلات النفط المارة بقناة السويس، خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

جاء ذلك في تقرير دوري عن إحصائيات الملاحة نشرته هيئة قناة السويس على موقعها الرسمي.

 

 

*عميد تربية الأزهر يحتجز 5 طلاب داخل المدرج لتسليمهم لقوات الأمن

قام حشمت عبد الحكم، عميد كلية التربية جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف، بالدقهلية لليوم الثانى على التوالى باحتجاز 5 طلاب من داخل المدرجات عن طريق الأمن الإداري واستدعاء قوات الانقلاب للقبض عليهم.

وتم اقتياد الطلاب الخمس ، عصر اليوم ، الثلاثاء لمكان غير معلوم. فيما حملت حركة طلاب ضد الانقلاب ، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” ، مساء اليوم ، عميد الكلية مسئولية سلامة الطلاب المختطفين.

 

 

*الفيوم: أمن الانقلاب تداهم قرى بالفيوم وتطلق الرصاص فى الهواء وتفر هربا من الأهالي

داهمت مليشيات الانقلاب العسكرى مركزى إطسا وسنورس بمحافظة الفيوم على مدار اليوم واقتحمت منازل العشرات من مؤيدى الشرعية واعتقلت اثنين من المواطنين .

ففى قرى مناشى سنورس حاصرت قوات الانقلاب قريتى عبد الله حبيب والبصير بـأكثر من 4 مدرعات و 30 سيارة شرطة ، لتسفر عن اعتقال حسين عبد العزيز أحد أبناء قرية عبد الله حبيب .

وفى قرية العتامنة التابعة لمركز إطسا شنت ميليشيات الانقلاب حملة مداهمات موسعة مستعينة بأكثر من 17 مدرعة وسيارة شرطة ، وأطلقت الأعيرة النارية فى الهواء واعتقلت عمر فتحى عبد السميع – 30عام .

هذا وقد انسحبت ميليشيات الانقلاب من شوارع القرية عقب استغانة أصحاب المنازل التى تمت مداهمتها بأهالى القرية خوفاً من أعدادهم الكبيرة .

 

 

*منظمة حقوقية: السلطات المصرية تستهدف الطلاب بالتعذيب والإخفاء

اتهمت منظمة هيومن رايتس مونيتور السلطات المصرية باستهداف طلاب الجامعات بالإخفاء القسري، بعد تلقيها شكاوى من أسر هؤلاء الطلاب، وأكدت وجود أدلة على تورط السلطات في الخطف والتعذيب.
وقالت المنظمة في بيان إن الاختطاف أصبح “السمة السائدة التي تستخدمها السلطات الحالية ضد معارضيها”، وحملتها المسؤولية الكاملة عن سلامة الطلاب المعتقلين.
وطالبت المنظمة الأمم المتحدة بالتدخل لحسم مصير الطلاب وإرسال بعثات لتقصي الحقائق، وأوردت في بيانها تفاصيل اختفاء مجموعة من الطلاب الذين تقدم أهلهم بشكاوى.
وقالت هيومن رايتس مونيتور إن محمد رجائي فرحات، وأحمد سليمان، وعبد الرحمن عيد، وعاصم حجازي -طلاب في جامعة المنصورة- اعتقلوا من قبل أجهزة الأمن في مارس/آذار الجاري، لكنهم لم يعرضوا على النيابة، ولا تعلم أسرهم شيئا عنهم.
واتهمت المنظمة السلطات المصرية بأنها “تكرر سيناريو اعتقال المواطنين وإخفائهم قسريا، ثم تظهرهم بعد ذلك وقد اعترفوا بتهم تحت التهديد أو التعذيب، أو تظهر جثثهم بجانب قنابل وتتهمهم بإحداث تفجيرات، بالرغم من وجود شهود على اعتقالهم من منازلهم أو الشارع”.
وقالت إن هذه “مخالفة صريحة” للمادتين الأولى والثانية من الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، والمادة 15 من اتفاقية مناهضة التعذيب التي تنص على عدم الاستشهاد بأي أقوال يثبت أنه تم الإدلاء بها تحت التعذيب، كدليل في أي إجراءات قانونية.
وأشارت إلى “خطورة تزايد أعدد المفقودين بعد الثالث من يوليو/تموز من المعارضين للسلطات الحاكمة حاليا، مما ينذر بازدياد الأعداد إن لم تتواجد محاسبة دولية”.

 

 

*بالفيديو.. عودة قناة الناس الدينية برئاسة علي جمعة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء، البث التجريبي لقناة الناس الدينية على النايل سات بعد عودتها بشكل جديد وبقيادة المفتي السابق علي جمعة المشهور بالفتاوى الشاذة والمثيرة للجدل.
وظهر بالفيديو البرومو الخاص بالقناة ولكن هذة المرة بوجود الموسيقى وبغياب المشايخ المنتمين للإخوان المسلمين، وللتيار السلفي، الذين كانت تشتهر بهم القناة، مثل الشيخ وجدي غنيم، والشيخ محمد حسين يعقوب، والشيخ خالد عبد الله وغيرهم.

https://www.youtube.com/watch?v=QSxicTh_8Fs

 

 

*مجهولون يزرعون “عبوة ناسفة” بجوار فيلا “محمد الأمين” مالك قنوات سي بي سي

عثر مجموعة من الأهالي، اليوم الثلاثاء، على عبوة ناسفة زرعها مجهولون بجوار فيلا رجل اﻷعمال وصاحب قناة سي بي سي محمد اﻷمين بالمهندسين.

وتم تفكيك العبوة قبل انفجارها وسط حالة من الذعر والخوف انتابت الأهالي. وتبين من خلال المعاينة أن العبوة عبارة عن فازة ملفوفة بأكياس بلاستيكية.

 

 

*عن سد أثيوبيا .. “وول ستريت جورنال” : مرسي هدد بالحرب والسيسي لجأ للتصالح

سلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية الضوء على أن مصر والسودان وإثيوبيا اتخذت أمس الاثنين خطوة لنزع فتيل التوتر حول بناء سد النهضة الضخم على النيل الأزرق، الذي هدد بالإخلال بالتوازن الجيوسياسي في المنطقة بسبب الخلاف على اقتسام مياه نهر النيل.

وبينما هدد الرئيس محمد مرسي في يونيو 2013 بشن حرب على إثيوبيا حال استمرارها في بناء السد، تبنى  الحالي عبدالفتاح السيسي لهجة أكثر تصالحية مع الإثيوبيين، في حين أن السودان – التي تتماشى عادة مع سياسة القاهرة بشأن النيل – لعبت دور الوسيط فقط، بحسب الصحيفة.

وصرح مرسي في 2013: “ترتبط حياة المصريين بنهر النيل.. وإذا نقصت مياهه قطرة واحدة، فدماؤنا هي البديل”، فيما قال السيسي: “بالنسبة للملايين من المواطنين الإثيوبيين، يمثل سد النهضة مصدرا للتنمية من خلال إنتاج الطاقة النظيفة والمتجددة، في حين إنه يمثل لإخوانهم على ضفاف النيل في مصر هاجسا مقلقا، لأن نهر النيل هو المصدر الوحيد للمياه من أجل الحياة”.

وأضاف السيسي: “تعمل مصر مع إثيوبيا لتحقيق مكاسب متبادلة للجميع، وتجنب الأضرار التي يمكن أن تلحق بأي طرف”.

ويبين توقيع  السيسي اتفاقية تفاهم حول سد النهضة مع نظيريه الإثيوبي هيلا ماريام ديسالين والسوداني عمر حسن البشير، مدى تغير الموقف المصري تجاه المشروع، حيث شملت الاتفاقية إطارا لالتزامات وتعهدات تضمن التوصل إلى اتفاق كامل بين الدول الثلاث حول أسلوب وقواعد ملء خزان السد وتشغيله السنوي بعد انتهاء دراسات مشتركة قيد الإعداد.

ومع ذلك، بدا السيسي أكثر حرصا على عدم إظهار تحمس كبير لخطط إثيوبيا، ما يشير إلى عدم التوصل بعد إلى اتفاق نهائي بشأن كيفية اقتسام مياه النيل والطاقة التي تخطط إثيوبيا لإنتاجها، على حد قول الصحيفة.

وتقول إثيوبيا إن سد النهضة – الذي يُبنى بطول 1780 مترا وارتفاع 154 مترا بتكلفة 4.2 مليار دولار – ضروري لإنتاج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء بعد الانتهاء من بنائه في عام 2017، لكن بناء السد أثار جدلا واسعا، إذ يتوقع بعض العلماء أن يؤثر السد على تدفق مياه نهر النيل الذي يعد شريان الحياة لمصر وعاملا رئيسيا في توليد الطاقة الكهرومائية في أسوان

وتعتقد مصر أن حقوقها التاريخية في مياه نهر النيل مضمونة في اتفاقيتين تعودان للعامين 1929 و1959 وتسمح لها بالحصول على 87% من مياه النهر، فيما أعلنت إثيوبيا رفضها للاتفاقيتين لأنه وُقع عليهما أثناء الاستعمار.

 

 

*محكمة مصرية تقضى بعدم اختصاصها بنظر دعوى اعتبار تركيا “دولة داعمة للإرهاب

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بعدم الاختصاص في نظر دعاوى قضائية تطالب باعتبار تركيا دولة داعمة للإرهاب، واعتبار حركة “6 أبريل” الشبابية المصرية، و”التحالف الوطني لدعم الشرعية” (المؤيد للرئيس محمد مرسي) وحركة حماس” الفلسطينية، “منظمات إرهابية”، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر القضائي لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن “محكمة الأمور المستعجلة في الإسكندرية، شمالي البلاد، قضت اليوم بعدم الاختصاص في نظر دعاوي تطالب باعتبار تركيا دولة داعمة للإرهاب، بالإضافة إلى اعتبار حركة “6 أبريل” الشبابية المصرية، و”التحالف الوطني لدعم الشرعية” (المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي) وحركة “حماس” الفلسطينية، منظمات إرهابية، وعدم قبول الدعاوى جميعها”.

وأقام الدعاوى الأربعة محام يدعى طارق محمود، واستند في دعواه باعتبارتركيا داعمة للإرهاب”، إلى أن “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدعم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وهاجم الدولة المصرية عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي (في 3 يوليو/ تموز 2013)”، معتبرا أن تركيا “هي المنبع الرئيسي لدخول السلاح إلى مصر وتوصيله إلى الإرهابيين”، بحسب صحيفة الدعوى.

وأضافت الدعوى أيضا أن “تركيا تنتهج عدة مواقف عدائية ضد الدولة المصرية، بعدما أصبحت الملاذ لقيادة جماعة الإخوان الهاربين، ومكنتهم من عقد أكثر من اجتماع للتنظيم الإخواني الدولي على أراضيها، فضلا عن سماحها ببث قنوات مملوكة لقادة جماعة الإخوان من أراضيها“.

وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترًا منذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بلغ قمته في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، عندما اتخذت مصر قرارًا باعتبار السفير التركي “شخصًا غير مرغوب فيه”، وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

وفيما يخص، دعوى اعتبار “تحالف دعم الشرعية” منظمة إرهابية، قال المحامي في دعواه إن “التحالف الإرهابي وراء العديد من أعمال العنف التي تتم في البلاد بعد ثورة 30 يونيو/حزيران 2013 (تاريخ بداية المظاهرات المعارضة لمرسي والتي انتهت بعزله يوم 3 يوليو/تموز من العام ذاته)، وأن هذا التحالف يتلقى تمويلاً خارجياً من جهات إستخباراتية (لم يسمها) للقيام بأعمال العنف وإثارة القلائل وتكدير الأمن والسلم الإجتماعيين من خلال التحريض على الجيش والشرطة ومؤسسات الدولة”.

وعن دعوى اعتبار حركة “6 أبريل” منظمة إرهابية، قال المحامي طارق محمود إن حركة6 ابريل التي تتلقى تمويل خارجي أصبحت الأداه التي تستخدمها جماعة الإٌخوان الإرهابية في إرتكاب أعمال العنف بعد أن ضيقت أجهزة الأمن الخناق على الجماعة الإرهابية”.
أما فيما يتعلق بدعوى اعتبار “حماس” منظمة إرهابية، اعتبر محمود في دعواه أن “حماس تمثل تهديدا للأمن القومى، وأنها تمثل الذراع العسكري لجماعة الإخوان الإرهابية، وﻻبد أن يتم إدراج هذه الحركة على قوائم المنظمات الإرهابية وأن يعامل المنتمون لها كعناصر إرهابية”.

وتنظر محكمة القاهرة للأمور المستعجلة المنعقدة بمنطقة عابدين (وسط العاصمة المصرية القاهرة)، دعويين قضائيتين، تطالبان باعتبار تركيا وقطر “دولا داعمة للإرهاب”، ومن المقرر أن تعقد الجلسة المقبلة لنظر القضية يوم 6 أبريل/نيسان المقبل مع إعادة المرافعة من جديد”.

أما حركة “حماس”، ففعلياً اعتبرتها محكمة القاهرة للأمور المستعجلة “منظمة إرهابية”، في 28 فبراير/شباط الماضي، وهو الحكم الأولى الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرته حماس “مُسيساً”، بينما تقول السلطات المصرية إن القضاء لديها “مستقل”.
وفي 11 مارس/ آذار قررت الحكومة المصرية، الطعن على الحكم الصادر باعتبار حماس”، منظمة “إرهابية”، وحددت لها المحكمة، جلسة 28 مارس/ آذار الجاري، لنظر الطعن.

ورغم هذا المسار القضائي، إلا أن خبيرا قانونيا قال للأناضول إن وصف الجماعات والحركات بـ”الإرهابية” “لن يحدث” إلا عبر قانون “الكيانات الإرهابية” الذي أصدره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الشهر الماضي، مهما صدرت أحكام أو قرارات سابقة أو لاحقة على صدور القانون.

وبحسب محمود كبيش، أستاذ القانون الجنائي، والعميد السابق لكلية الحقوق في جامعة القاهرة، في تصريحات سابقة: “ينطبق هذا الأمر على 8 حركات وجماعات، 6 منهم، سبق أن صدرت أحكام باعتبارهم حركات إرهابية، وهي: “حماس” الفلسطينية و”كتائب عز الدين القسام” التابعة لها، و”الإخوان المسلمين”، و”أنصار بيت المقدس”، ومنظمة “أجناد مصر”، و”تنظيم داعش“.
وأوضح كبيش أنه “لن يعتد إلا بقانون الكيانات الإرهابية لوصف الحركات والجماعات بأنها إرهابية وبالتالي محاكم الأمور المستعجلة، لم يعد لها اختصاص في اعتبار المنظمات إرهابية من عدمه، سواء أصدرت أحكامها في وقت سابق على القانون، أو لاحق”.
ومحكمة الأمور المستعجلة، أو القضاء المستعجل بحسب القانون المدني المصري، يفصل في المنازعات التي يخشى عليها من فوات الوقت، فصلا مؤقتاً لا يمس أصل الحق، وإنما يقتصر على الحكم باتخاذ إجراء وقتي ملزم للطرفين بقصد المحافظة على الأوضاع القائمة أو احترام الحقوق الظاهرة، أو صيانة مصالح الطرفين المتنازعين.

وتتكون المحكمة من أكثر من دائرة، ويشرف على كل دائرة قاض واحد فقط، وكان اللافت للانتباه أن تصدر دائرة بمحكمة القاهرة للأمور المستعجلة حكما في 31 يناير 2015  باعتبار “كتائب القسام”، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ، منظمة “إرهابية”، في حين كانت دائرة أخرى يشرف عليها قاض آخر بنفس المحكمة قد أصدرت حكما في 26 يناير بعدم اختصاصها في نظر دعوى تطالب باعتبار “حماس” نفسها منظمة “إرهابية”.

 

 

*نقص المياه يهدد مشروع السيسي للمليون فدان بالتوقف

حذر خبير مياه مصري من أن مشروع المليون فدان الذي يتبناه عبد الفتاح السيسي -منذ أن كان مرشحا للرئاسة بعد الانقلاب- هو مشروع مهدد بالتوقف، نتيجة عدم تدبير المياه الكافية للمشروع.

يأتي ذلك في وقت يتواجد فيه السيسي حاليا بإثيوبيا في زيارة رسمية، وقال في تصريحات للتلفزيون الإثيوبي، الثلاثاء، إن الشعب الإثيوبي له كل الحق في التنمية والازدهار، وكان قد وقع اتفاقية “إعلان مبادئ” مثيرة للجدل، بشأن سد النهضة الاثنين في الخرطوم، وصفها مراقبون بأنها تمثل أول اعتراف مصري رسمي بالسد الذي يجور على حصة مصر في مياه النيل، ويهدد المصريين بالعطش.

فقد علّق أستاذ الجيولوجيا في الجامعة البريطانية وجامعة الزقازيق، الدكتور مصطفى محمود سليمان، أنه لو صح ما نُسب لوزير الري والموارد المائية، الدكتور حسام مغازي، من القول إن الوزارة سوف تحفر 3500 بئر مياه جوفية لخدمة 6500 فدان ضمن أراضي مشروع استصلاح المليون فدان في الصحاري المصرية، فإنه سيمثل تكرارا ممتازا لتجارب الفشل في استصلاح الأراضي الصحراوية اعتمادا على المياه الجوفية المحدودة وغير المتجددة، ليس في مصر وحدها، وإنما في السعودية وليبيا والجزائر والأردن، وغيرها في السنوات السابقة.

وأضاف أستاذ الجيولوجيا المصري: “يخطئ من يتصور أن حفر آلاف الآبار، وضخ المياه الجوفية العميقة بكثافة عالية، وهي مياه أحفورية محدودة وغير متجددة، يساعد على حل مشكلة العطش في الصحراء أو تعميرها، فقد انقلب التفاعل بالعثور على كميات كبيرة من المياه الجوفية في كثير من الصحاري العربية إلى خيبة أمل، بعد تقلص المخزون المائي بسرعة مخيفة، ونضبت بعض العيون الطبيعية، وجفت الآبار القديمة كما حدث في واحات الإحساء في السعودية“.

وقال الدكتور مصطفى سليمان إنه لا يصح الاعتماد على خزانات المياه الجوفية غير المتجددة، مهما كانت أحجامها، في إقامة مشروعات كبيرة لتعمير الصحاري، لأن هذه المياه، مهما كانت كبيرة الحجم، هي بقايا أمطار عصور جيولوجية مضت، ويتراوح أعمارها من 13 ألف سنة، حتى أربعين ألف سنة وأحيانا أكثر، وسوف تنضب، ولو بعد حين

وتابع: “قبل أن تنضب تزداد ملوحتها عادة بشكل يعوق استخدامها أو تكون في حاجة للمعالجة، وفصل الأملاح منها، أي تحليتها”.

وقال إنه لا يوجد لدينا معلومات عن حجم المياه الجوفية، بعيدا عن وادى النيل والدلتا والمناطق المتاخمة لهما، تستطيع الصمود أمام الفحص العلمى الدقيق، ومن ثم لا يصح الاعتماد عليها، حسبما جاء في دراسته بعنوان: “تساؤلات حول حفر 3500 بئر في مصر”، التي نشرتها صحيفة “المصري اليوم”، الاثنين .

من جهتها، نشرت الصحيفة ملفا بعنوان: “المصري اليوم تفتح ملف الري الحديث في المليون فدان”، قالت فيه إنه بينما تتجه الدولة لاستصلاح مليون فدان في 9 مناطق بالصحراء الغربية لزيادة الإنتاج الزراعي في مصر، يجب متابعة مشاكل الاستصلاح الجديدة من خلال عرض جميع وجهات النظر المرتبطة بالموارد المائية الجوفية، واستغلالها في تنفيذ مشروعات عملاقة لاستصلاح الأراضي من خلال أنظمة الرى المتطور والمحوري لحماية الموارد المائية الجوفية، وتعظيم العائد من وحدة المياه، لزيادة إنتاجية المحاصيل.

وفي سياق متصل، عقد وزير التخطيط، الدكتور أشرف العربي، اجتماعا الاثنين، ضم وزراء الموارد المائية والري والزراعة والإسكان والكهرباء، بهدف دعم سبل التنسيق والتعاون بشأن مشروع استصلاح واستزراع المليون فدان، ومراجعة آليات التمويل، والتدفقات النقدية اللازمة له، والبرنامج الزمني للتقدم في أعمال الاستصلاح، والاستزراع.

وقال وزير الموارد المائية والرى، الدكتور حسام مغازي، في تصريحات صحفية، إن الاجتماع يأتي في ضوء توجيهات السيسي بألا يجري اختزال المشروع في مجال الاستزراع فقط، وإنما يمتد إلى آفاق أشمل من خلال إقامة مجتمع تنموي متكامل، يتضمن إنشاء قرى تكون بمثابة نواة لمحافظات مستقبلية في نطاق المساحات المستصلحة.

وقالت تقارير صحفية إن الاجتماع استهدف مراجعة آليات التمويل والتدفقات النقدية اللازمة للمشروع، والبرنامج الزمني لأعمال الاستصلاح والاستزراع، بعدما سجل البنك الدولي الذى سيمول المشروع، بعض الملاحظات خلال مفاوضاته مع وزارة الزراعة بشأن عدم كفاية الدراسات الخاصة بالمشروع، لا سيما ما يتعلق منها بالموارد المائية لزراعة المليون فدان.

وكان أستاذ الأراضي والمياه في كلية الزراعة جامعة القاهرة، الدكتور نادر نور الدين، ومعه عدد من علماء دول حوض النيل، ناشدوا السيسي، بعدم التوقيع على اتفاق سد النهضة، مطالبين بالتفاوض على حصة مصر من المياه، وليس بناء السد

وكانت الأمم المتحدة نشرت الاثنين تقريرا حذرت فيه من معاناة العالم من نقص المياه بنسبة 40 % خلال الـ 15 عاما القادمة، لأن نسبة كبيرة من احتياطي المياه الجوفية منخفضة، كما أن عدد سكان العالم سيزداد إلى 9 مليارات شخص بحلول عام 2050، وسيكون هناك حاجة إلى المزيد من المياه الجوفية لأغراض الزراعة والصناعة والاستهلاك الشخصي.

وتوقع التقرير أن الطلب العالمي على المياه سيزداد بنسبة 55 % بحلول عام 2050 بجانب تضاؤل الاحتياطي، وهذا سيكون كارثة إذا لم تتغير اتجاهات الاستخدام الحالية.

وكان السيسي عقد اجتماعا موسعا برئيس وزرائه إبراهيم محلب، و6 وزراء، و9 محافظين، الأحد 20 تموز/ يوليو 2014، معتبرا أن استصلاح مليون فدان الخطوة الأولى في تنفيذ خطته لاستصلاح 4 ملايين فدان خلال 4 أعوام يشمل 9 مناطق مختلفة بمحافظات الظهير الصحراوي.

وخلال لقائه بفلاحين مصريين، في 18سبتمبر الماضي، قال السيسي إن مشروع استصلاح مليون فدان جديدة، لا يقتصر على النشاط الزراعي، وإنما مشروعات للتصنيع الزراعي والإسكان والصحة، بالإضافة إلى المشروعات الخدمية الأخرى، وإن التحدي الأكبر هو التوقيت الذى تم تحديده سلفا، وهو عام فقط.

 

 

*قضاء الإنقلاب يصر على إعدام شبان من ثوار التحرير

رفضت المحكمة العسكرية العليا المصرية، اليوم الثلاثاء، طلب النقض المقدم من دفاع المتهمين في القضية الشهيرة إعلامياً بقضية “خلية عرب شركس“.

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت في أغسطس/آب الماضي بإحالة أوراق سبعة أشخاص، بعضهم من ثوار 25 يناير أو ما يعرف بثوار التحرير، إلى المفتي، بعد أن قضت بإعدامهم بتهمة استهداف حافلة جنود في منطقة الأميرية وكمين مسطرد، وقتل ضابطي الهيئة الهندسية بمنطقة “عرب شركس” في محافظة القليوبية.

يأتي ذلك، فيما أكدت حركة “الحرية للجدعان”، في وقت سابق، أن “ملابسات القضية لم يعرفها الكثير”، موضحة أن المعتقلين تم القبض عليهم قبل بداية القضية، وبعضهم مقبوض عليه قبلها بسنة“.

وقالت في بيان، نشر عبر صفحتها الرسمية، إن “إسلام سيد أحمد إبراهيم (26 سنة)، حاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق، اختطف هو والمعتقلون، عبد الرحمن سيد وأحمد أبو سريع وخالد فرج من مكتب سفريات يوم 16/3/2014، وتم ترحيله إلى مقر أمن الدولة ثم إلى سجن العازولي“.

وتابعت الحركة في بيانها “تمت كهربته وتعذيبه كي يقر بأنه ألقي القبض عليه من مخزن السلاح في عرب شركس، لكنه لم يوقع”، مشيرة إلى أن “من بلغت عنهم هي صاحبة مكتب السفريات لأنهم كانوا مسافرين إلى تركيا، ويقال إن هناك أمراً من أمن الدولة بأن كل من يحاول الحصول على تأشيرة لتركيا يجب الإبلاغ عن اسمه“.

وأوضحت الحركة أن “شقيقه بسام ذهب لمديرة مكتب السفريات، وادعى أنه لا يعرف إسلام كي يعرف ماذا حدث، فأخبرته أنها هي من بلغت عنهم ولكن كإجراء روتيني، ولم تكن تعلم أنه سيتم وضعهم في قضية خطيرة مثل تلك، ولكنها رفضت الشهادة في المحكمة“.

أما خالد فرج (27 سنة) فهو خريج كلية تجارة ومن ثوار ميدان التحرير، اعتقل في يناير/كانون الثاني 2014 بواسطة ستة مسلحين، ولكنه هرب من “البوكس” عند باب قسم أول مدينه نصر”، وفقاً للحركة.

وتابع بيان الحركة “اختطف مرة أخرى يوم 16/3/2014 من مكتب السفريات مع المعتقلين الثلاثة الآخرين إسلام سيد وعبد الرحمن سيد وأحمد أبو سريع، ووالده حرّر بلاغاً باختطافه رقم 9157/2014 عرائض النائب العام“.

وأضافت الحركة “اعتقل خالد في مقر أمن الدولة بلاظوغلي ثم نقل إلى سجن العازولي، وتعرض لأبشع أنواع التعذيب، انتقاماً من هربه منهم في المرة الأولى، وقاموا بتهشيم ركبته“.

أما عبد الرحمن سيد رزق (19 سنة)، فقد اعتقل يوم 16/3/2014 مع المعتقلين الثلاثة الآخرين إسلام سيد، وأحمد أبو سريع وخالد فرج من مكتب السفريات، واحتجز في مقر أمن الدولة في لاظو غلي لنحو أسبوع حتى نقل إلى سجن العقرب بعد جلسته الثانية في القضية، ليدرج اسمه في قضية عرب شركس العسكرية

 

 

*تراجع حمولات “‫‏النفط” المارة عبر ‫‏قناة السويس خلال يناير وفبراير الماضيين

كشفت إحصائيات مصرية رسمية، عن تراجع معدل حمولات ناقلات النفط المارة بقناة السويس، خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
جاء ذلك في تقرير دوري عن إحصائيات الملاحة نشرته هيئة قناة السويس على موقعها الرسمي.

خسارة مصر حقها في مياه النيل في ظل الانقلاب العسكري. . الاثنين 23 مارس. .

خسارة مصرخسارة مصر حقها في مياه النيل في ظل الانقلاب العسكري. . الاثنين 23 مارس. .

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*بالأسماء.. السجن المشدد 15 عامًا لـ 13 من رافضي الانقلاب بدمياط

قضت محكمة جنايات دمياط، مساء اليوم، في القضية رقم 5403 لسنة 2013، برقم كلى 1498 لسنة 2014 والمتهم فيها 14 من رافضى الانقلاب، بينهم عضو مجلس الشورى السابق الدكتور حسن المرسي، بأحكام تتراوح ما بين السجن المشدد من الأول حتى الرابع عشر غيابيا بالسجن المشدد 15عام .

وشملت الأسماء كلا من ” أمير حسن الجمل، ناصر محمد البسيوني، محمد إبراهيم فهيم العزاق قيادي بارز، صهيب أشرف الدسوقي، وليد السعيد محمد المدني، أمجد السيد عبد الرؤوف، حسن أحمد أحمد المرسي عضو مجلس الشورى، محمود محمد طه العزب، هاني محمد القطب صالح، وأحمد صديق أحمد ميرة، فكري عبدالرازق أحمد الأدهم، سالم عبد الله عبده حليفة ، محمد محمد عبده نقشارة”.عدا وهو عبده علي علي فرحات والذى حكم عليه بالسجن 3 سنوات. ولفقت لهم النيابة عدة اتهامات منها”الانضمام لجماعة الإخوان والاشتراك في تجمهر الغرض منه الاعتداء على الأشخاص والمنشآت العامة والخاصة واستعراض القوة والعنف بالتعاون مع آخرين والتلويح بهما وتلفيق الشروع في قتل المدعو محمد محمد أحمد رضوان منسق حركة “صوت مصر الحر” عمدًا .

 

*قوات أمن الانقلاب تفجر شابين بعد اعتقالهما بالإبراهيمية

اختطفت قوات الأمن المصرية ثلاثة من شباب مدينة الإبراهيمية في مصر مساء السبت، بعد مشاركتهم في إحدى الفعاليات، وبعد إخفائها مكان احتجازهم ادعت أن اثنين منهم قتلا وأصيب ثالث في أثناء زرعهم قنبلة بجوار أحد المباني الحكومية.

وقالت مصادر معارضة إن الشابين صهيب عبد الكريم وجهاد أبو الروس قد شاركا في مسيرة بعد ظهر السبت قبل أن يتم اعتقالهما مساء، وتفجير قنبلة بهما، واتهامهما بأنهما زرعاها.

وأضاف حزب الحرية والعدالة أن السلطات المصرية “منعت خروج جثامين شهيدي الإبراهيمية من المستشفى رغم إصدار نيابة الانقلاب تصاريح بالدفن”، مشيرا إلى أن  شهود عيان من أهالي كفور نجم بالإبراهيمية قالوا إن “عددًا كثيفًا من قوات أمن الانقلاب بدعم من البلطجية تحاصر مستشفى الإبراهيمية وتمنع خروج الجثامين، ما فجر موجات من الغضب بين الأهالي الذين استنكروا ما تقوم به سلطات الانقلاب من انتهاكات“.

ورفضت قوات الأمن تسليم جثة صهيب لأهله إلا بعد الإمضاء على تقرير أنه فجر نفسه وأسرته ترفض، بينما شهدت جامعة الزقازيق مسيرة طلابية للتنديد بقتل زميلهم صهيب عبد الكريم على يد قوات أمن السيسي وتفجير جسده.

 

*بائع يشعل النار بنفسه بالإسماعيلية بعد تعدي الشرطة علي الفرش الخاص به

قام بائع بالاسماعيلية باشعال النيران بنفسه وذلك اثناء قيام الشرطة بازالة الفرش الخاص به والذى اقامه على الطريق الصحراوى امام معسكر قوات الامن المركزى بالاسماعيلية.
كانت حملة لشرطة المرافق بالتعاون مع الوحدة المحلية لمدينة ابو صوير تنفذ حملة لأزالة الاشغالات على طريق الاسماعيلية مصر الصحراوى.

 

*لليوم الثالث على التوالي .. مليشيات الانقلاب تقتحم “أوسيم” وتعتقل 3

اقتحمت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي، اليوم الإثنين، ولليوم الثالث على التوالي، مدينة أوسيم بمحافظة الجيزة واعتقلت 3 مارة من الشارع.

وأفاد شهود عيان أن عددا من المدرعات والبوكسات وسيارات الأمن اقتحمت مدينة أوسيم ظهر اليوم وقامت بقطع الطرق عدة ساعات وتفتيش المارة بصورة مهينة، وهو ما أثار سخط الأهالي جراء هذه الممارسات الإجرامية لليوم الثالث على التوالي.

وأكد شهود العيان أن مليشيات السيسي داهمت عددا من المنازل من رافضي الانقلاب واعتقلت ثلاثة من المارة بالشارع هم أحمد الدرس محفظ قرآن ومحمد جمعة عامل بسوبر ماركت والزعيم منطاش عامل بمحطة المياه وتم ترحيلهم إلى مركز أوسيم ثم إلى جهات غير معلومة ولم يتم عرضهم على النيابة حتى كتابة هذه السطور.

وكانت أوسيم قد شهدت انفجارا صويتيا ضخما مساء أمس الأحد أسفل جدار منزل فتحي البيومي قاضي اليسار فى الدائرة التى حكمت ببراءة حبيب العادلي مؤخرا ولم يسفر الانفجار عن وفيات أو إصابات.

 

*مقتل 4 مواطنين واعتقال 11 آخرين بسيناء بزعم محاربة الإرهاب

قتلت قوات الانقلاب 4 مواطنين بسيناء بزعم انتمائهم لتنظيم “بيت المقدسواعتقلت 11 آخرين جنوب الشيخ زويد وأفادت قناة “العربية” في نبأ عاجل لها، منذ قليل، مقتل 4 قيادات من “أنصار بيت المقدس” في سيناء على يد قوات أمن الانقلاب.

ويتم قتل المواطنين استمرارًا للحملات التى يشنها الانقلاب على المواطنين العزل خلال الفترة الماضية والتى شهدت مقتل العرات منهم واعتقال المئات وسط حالات التهجير القسرى للأسر والعائلات السيناوية بزعم محاربة الإرهاب.

 

*للمرة الثانية.. الانقلاب يخدع المصريين بشهادات استثمار لتمويل قناة “الفنكوش

أصدر قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، قرارًا جمهوريًّا بقانون بشأن شهادات استثمار وتنمية قناة السويس وذلك للمرة الثانية فى غضون 8 أشهر.

وتضمن القرار بقانون المشار إليه تعديلًا لما تضمنه القرار بقانون رقم 119 لسنة 2014، وينص على ما يلي: “المادة الأولى: تعهد هيئة قناة السويس ــ بضمان الخزانة العامة وبعد موافقة مجلس الوزراء ــ إلى كل من البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، وبنك قناة السويس، بإصدار شهادات استثمار متعددة الفئات تستغل حصيلتها في تمويل تطوير وتنمية وتحسين مرفق قناة السويس”.

وتحدد المادة الأولى، أنواع وفئات الشهادات وعوائدها وشروطها بالاتفاق بين الهيئة والبنوك الأربعة مُجتمعة، وتودع قيمة الشهادات وحصيلة عوائدها في حساب الهيئة لدى البنك المركزي المصري، ويتم الخصم على هذا الحساب في حالات الاسترداد وصرف العائد والاستحقاق، وتعفى شهادات الاستثمار المُشار إليها، وما تدره من عائد وكذلك قيمة استردادها أو استحقاقها من جميع أنواع الضرائب والرسوم ورسم الدمغة.

وكان الانقلاب قد قام بخداع المصريون ،بعد طرح شهادات استثمار قناة الفنكوش” الجديدة فى 14 أغسطس 2014 بقيمة 60 مليار جنيه. يبلغ العائد منها على شهادات استثمار 12 بالمئة سنويًا لأجل 5 سنوات.

 

*الانقلاب يبدأ المرحلة الثالثة لإزالة مساكن أهالي سيناء إبريل القادم

قال عدد من أهالي مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، إنهم تلقوا إخطارا من أجهزة المحافظة، يطالبهم بإخلاء وإزالة المنازل الواقعة في محيط المرحلة الثالثة لإقامة المنطقة العازلة بزعم محاربة الإرهاب، مؤكدة أن هذه المرحلة تبدأ أول شهر إبريل القادم.

 

وأوضحوا أن المرحلة الثالثة تضم 1000 متر جديدة، لتبلغ بذلك إجمالي المساحات التي سيتم إخلاؤها 2000 متر.

يذكر أن قوات الانقلاب كانت قد قامت بعمليات إزالة واسعة لمنازل أهالي مدينة رفح عقب حادث كرم القواديس نهاية أكتوبر الماضي، بزعم إقامة منطقة عازلة لمحاربة الإرهاب، حيث تم تنفيذ المرحلة الأولى بواقع 500 متر بها 602 منزل و1150 أسرة، كما تم تنفيذ المرحلة الثانية بواقع 500 متر إضافية بها 1160 منزلا و2200 أسرة

 

*التحقيق مع نقيب المحامين لاتهامه بالتحرش بزوجة مدير حملته الانتخابية

قرر المحامي العام بنيابة استئناف القاهرة المستشار إيهاب الجنزوري صرف نقيب المحامين سامح عاشور، من سرايا النيابة بضمان محل عمله.

كانت النيابة قد واجهت عاشور باتهامات في البلاغ المقدم ضده من مدير حملته الانتخابية المحامي محمد السيد، والذي اتهمه بالتحرش بزوجته ومهاتفتها عبر هاتفها الشخصي في أمور خاصة، من شأنها خدش الحياء.

حضر نقيب المحامين إلى دار القضاء العالي، بناء على استدعاء رسمي له، للتحقيق في الاتهامات الموجهة له حتى وقت متأخر مساء أمس.

يذكر أن مدير الحملة الانتخابية لعاشور، تقدم ببلاغ للنائب العام في 3 مارس الجاري حمل رقم 2210 عرائض النائب العام اتهم فيه نقيب المحامين والمرشح المحتمل لانتخابات مجلس الشعب عن دائرة المقطم، بالتحرش بزوجته، وأرفق بالبلاغ تسجيلات صوتية، قال إنها لمكالمات دارت بين النقيب وزوجته يعرض عليها خلال المكالمات إرسال زوجته إلى الغردقة لمدة 3 أيام.

كان سامح عاشور قد تقدم ببلاغ ضد مدير حملته الانتخابية ادعى عليه وزوجته التشهير به، واستمعت نيابة جنوب القاهرة للمحامي وزوجته، أول أمس وقررت صرفهما بضمان محل الإقامة.

 

*مالية الانقلاب” تقترض 6 مليارات جنيه لسد العجز

طرحت وزارة المالية فى حكومة الانقلاب، اليوم الإثنين، سندات خزانة بقيمة 6 مليارات جنيه بآجال 3 و7 سنوات وصفرية الكوبون لسد العجز،وفقا لبيان من الوزارة.

وقال “مالية الإنقلاب” أنه جرى طرح سندات خزانة أجل 3 سنوات (استحقاق 10 مارس 2018) بقيمة 2.5 مليار جنيه بمتوسط سعر فائدة بلغ 12.19%، فيما سجل أقصى سعر 12.24%، وأدنى سعر 12.05%.

وأضافت أنه تم طرح سندات خزانة أجل 7 سنوات (استحقاق 10 فبراير 2022) بقيمة 1.5 مليار جنيه بمتوسط سعر فائدة 13.15%، في حين بلغ أعلى سعر 13.19%، وأقل سعر 12.05%.

وأشارت مالية الإنقلاب” أنه جرى طرح سندات خزانة صفرية الكوبون (18 شهرا) بملياري جنيه بمتوسط سعر فائدة 11.54%، في حين بلغ أعلى سعر 11.66%، وأقل سعر 11.29%.

 

*أثيوبيا تفجر مفاجأة : مصر لم تطلب تعديلات علي سد النهضة

قال وزير الخارجية الإثيوبي، تيدروس أدحانوم، إن مصر لم تطرح خلال المفاوضات التي سبقت التوقيع على وثيقة مبادئ سد النهضة، مقترحا يطالب بتخفيض سعة تخزين المياه بالسد.

وأضاف أدحانوم في تصريحات للأناضول، اليوم الاثنين، إن “كل ما تناقلته وسائل الإعلام بهذا الشأن لا أساس له من الصحة“.

 وأشار إلى إن الوثيقة التي تم التوقيع عليها من قبل زعماء الدول الثلاث (إثيوبيا ومصر والسودان) تتضمن مبادئ الالتزام بعدم الإضرار بمصالح الدول؛ والاستخدام والاستفادة العادلة؛ ومبدأ التعاون إلى جانب مبدأ حل الخلافات سلميا.

وقال تيدروس إن “الوثيقة أيضا تضمنت مبدأ التعاون الإقليمي في المستقبل؛ والسعي للتعاون والتكامل”، مشيرا إلى أن الوثيقة التي تم التوقيع عليها اليوم في الخرطوم “هي وثيقة إعلان مبادئ عامة حول سد النهضة المتعارف عليها والمعمول بها دوليا“.

وأضاف أن هذه المبادي العالمية ستعمل على التقارب بين الدول الثلاث وتعزيز التعاون بينها.

الوزير الإثيوبي مضى قائلا إن “جولة المفاوضات التي سبقت مراسم التوقيع من قبل الزعماء الثلاث شهدت انسجاما تاما ورغبة قوية وتفاهم مشترك حول ضرورة الوصول إلى تفاهم للتعاون بين الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا). وقال إن “العمل تم بصورة جيدة ومدروسة لذلك كانت الجولة مميزة وتبعث بأمل كبير في التقارب وتعزيز الثقة بين الدول الثلاث، وهذا النهج من شأن يحدث تغييرا كبيرا في العلاقات وسير عمل الجولات القادمة حول سد النهضة“.

وأضاف أن “هذا الخيار هو ذاته الذي طرحته إثيوبيا منذ أن وضعت حجر الاساس لمشروع سد النهضة لأن هذا السد إن قامت إثيوبيا ببنائه ستعود فوائده على دول المنطقة ودول المصب، لذلك فتعاون البلدان الثلاث كن ضرورياً“.

وقال إن “الرئيس السيسي رجل حكيم ومنذ البداية أبدى رغبة حقيقية وقوية في التعاون مع إثيوبيا؛ ومبدأ الاستفادة المشتركة هو ما أكد عليه الرئيس المصري في كلمته خلال مراسم التوقيع اليوم في الخرطوم”. وأضاف أن “الرئيس المصري أكد كذلك في كلمته على أن مصر لا تعترض في حق التنمية لإثيوبيا وكذلك إثيوبيا أيضا لا يمكن أن تعمل في الإضرار بمصالح مصر“.

 وأشار إلى أن ما تم التوصل إليه يؤكد الثقة التي بدأت تتعزز بين البلدين وتسير في الاتجاه الصحيح، وقال إن “الثقة لا يمكن أن تأتي بين يوم وليلة ولكن تحتاج إلى وقت وصبر، وهي رغبة الجميع“.

واعتبر أن “زيارة الرئيس السيسي لإثيوبيا اليوم تؤكد التزامه بهذا النهج ويجب علينا أن نعمل على مواصلة وتعزيز بناء هذه الثقة”، مؤكدا التزام بلاده بالعمل المشترك مع مصر والسودان في المبادئ التي وضعت في الوثيقة وهو ما ستلتزم به إثيوبيا خاصة مبدأ الالتزام بعدم الاضرار بمصالح مصر والسودان. وعلى صعيد متصل، قال وزير المياه والطاقة الإثيوبي ألمايهو تجنو؛ في تصريحات خاصة للأناضول، إنه “من بين المبادئ التي  تم الاتفاق عليها بين الزعماء الثلاث في الخرطوم كان مبدأ تبادل المعلومات بين الدول الثلاث حول إجراء الدراستين“.

 واضاف أن هذا الأمر سيساعد اللجان الفنية، معتبرا أن “المبادئ التي تم التوقيع عليها في الوثيقة هي ذات المبادئ التي كانت تتبعها إثيوبيا“.

وكان  عبدالفتاح السيسي، قد وصل في وقت سابق اليوم الاثنين، إلى العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، في زيارة رسمية بعد ساعات من توقيع وثيقة مبادئ “سد النهضة” بالخرطوم. وبحسب جدول الزيارة، التي حصلت الأناضول على نسخة منه، فإن السيسي سيلتقي صباح غد الثلاثاء بنظيره الإثيوبي ملاتو تشومى، ورئيس الوزراء هيلي مارسام ديسالين، على أن يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الأخير.

 

 

*ننشر الـ10 مبادئ لوثيقة سد النهضة

جاء التوقيع على إعلان المبادئ حول سد النهضة من جانب قادة مصر والسودان وإثيوبيا اليوم الإثنين بالعاصمة السودانية فى توقيت هام لإزالة حالة القلق والتوتر التى خيمت على العلاقات المصرية الإثيوبية نتيجة الخلافات حول موضوع سد النهضة، وذلك من خلال توفير أرضية صلبة لالتزامات وتعهدات تضمن التوصل إلى اتفاق كامل بين مصر وإثيوبيا والسودان حول أسلوب وقواعد ملء خزان السد وتشغيله السنوى بعد إنتهاء الدراسات المشتركة الجارى إعدادها.

 

كما أن الاتفاق يتضمن عشرة مبادئ أساسية تحفظ فى مجملها الحقوق والمصالح المائية المصرية، وتتسق مع القواعد العامة فى مبادئ القانون الدولى الحاكمة للتعامل مع الأنهار الدولية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتفاق قد تناول تلك المبادئ من منظورعلاقتها بسد النهضة وتأثيراته المحتملة على دولتى المصب، وليس من منظور تنظيم استخدامات مياه النيل التى تتناولها اتفاقيات دولية أخرى قائمة ولم يتم المساس بها، حيث لم يتعرض الاتفاق من قريب أو بعيد لتلك الاتفاقيات أو لإستخدامات مياه نهر النيل، حيث انه يقتصر فقط علي قواعد ملء وتشغيل السد.

 

وتشمل تلك المبادئ العشرة:

1- مبدأ التعاون

2- التنمية والتكامل الاقتصادي

3- التعهد بعدم إحداث ضرر ذي شأن لأي دولة

4- الاستخدام المنصف والعادل للمياه

5- التعاون فى عملية الملء الأول لخزان السد وتشغيله السنوي

6- مبدأ بناء الثقة

7- مبدأ تبادل المعلومات والبيانات

8- مبدأ أمان السد

9- مبدأ احترام السيادة ووحدة أراضى الدولة

10- مبدأ الحل السلمى للنزاعات

 

*كشف بنود الخلاف بين مصر وإثيوبيا في “مفاوضات النهضة”

أوضحت مصادر مشاركة بالمفاوضات التي سبقت توقيع وثيقة مبادئ سد النهضة، أن هناك خلافات كانت بين مصر وإثيوبيا خلال المفاوضات، موضحة أن النقطة الخلافية الأولى تدور حول بند “الإلزام” بمبادىء الوثيقة، والذي يتمسك به الجانب المصري، والثانية طلب مصري بشأن المساهمة في جانب الربح أو الخسارة من السد، عن طريق المساهمة بمبلغ مالي، سواء من خلال التمويل أو شراء أسهم.

 ولفتت المصادر إلى أن الجانب الإثيوبي أصر على رفض النقطتين، حيث يرى ضرورة النص على بند “احترام” وليس “إلزام”، فيما يرفض النقطة الثانية المتعلقة بالمساهمة المالية، على اعتبار أنها قضية تم تجاوزها منذ فترة طويلة وغير مطروحة حاليا.

وكان السوداني عمر البشير، والمصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين، وقعوا ظهر الوثيقة بالعاصمة الخرطوم.

ونقل التلفزيون المصري، لقطات للقادة الثلاثة، وهم يتبادلون التوقيع، قبل أن تتشابك أيديهم في إشارة إلى اتحادهم، رغم الخلافات التي أثيرت بشأن الوثيقة.

وسبقت جلسة التوقيع اليوم، جهود دبلوماسية رفيعة المستوى، بين كل من القاهرة وإديس أبابا، والخرطوم، تعاملت مع نقطتي خلاف بين الدول الثلاثة، لم تكن ضمن المبادىء الـ10 الأساسية التي تتضمنها الوثيقة.

وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، كما أنه لن يمثل ضررا على السودان ومصر (دولتي المصب).

وفي 22 سبتمبر الماضي، أوصت لجنة خبراء وطنيين من مصر والسودان وإثيوبيا، بإجراء دراستين إضافيتين حول سد النهضة، الأولى: حول مدى تأثر الحصة المائية المتدفقة لمصر والسودان بإنشاء السد، والثانية: تتناول التأثيرات البيئة والاقتصادية والاجتماعية المتوقعة على مصر والسودان جراء إنشاء هذا السد.

وتتكون لجنة الخبراء الوطنيين من 6 أعضاء محليين (اثنين من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود

 

*نص قرار “السيسى” بشأن شهادات استثمار قناة السويس

صدر رئيس الانقلاب العسكرى ، عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، قراراً بقانون بشأن شهادات استثمار وتنمية قناة السويس

يتضمن القرار بقانون المشار إليه تعديلاً لما تضمنه القرار بقانون رقم 119 لسنة 2014، وينص على ما يلي

المادة الأولى: تعهد هيئة قناة السويس ــ بضمان الخزانة العامة وبعد موافقة مجلس الوزراء ــ إلى كل من البنك الأهلي المصري، بنك مصر، بنك القاهرة، بنك قناة السويس، بإصدار شهادات استثمار متعددة الفئات تستغل حصيلتها في تمويل تطوير وتنمية وتحسين مرفق قناة السويس

وتحدد أنواع وفئات الشهادات وعوائدها وشروطها بالاتفاق بين الهيئة والبنوك الأربعة مُجتمعة

وتودع قيمة الشهادات وحصيلة عوائدها في حساب الهيئة لدى البنك المركزي المصري، ويتم الخصم على هذا الحساب في حالات الاسترداد وصرف العائد والاستحقاق

وتعفى شهادات الاستثمار المُشار إليها، وما تغله من عائد وكذلك قيمة استردادها أو استحقاقها من جميع أنواع الضرائب والرسوم ورسم الدمغة

المادة الثانية: يُنشر هذا القرار بقانون في الجريدة الرسمية ويُعمل به اعتباراً من الثانى من سبتمبر عام 2014

 

*إهدار 500 مليون جنيه فى مشروعات قرى” الظهير الصحراوي

أصدر الجهاز المركزى للمحاسبات تقريره المستمر بالمخالفات، والتى كان آخرها وجود مخالفات مالية وإدارية بمشروعات قرى “الظهير الصحراوى” قيمتها بنحو 500 مليون جنيهاً، وبحسب صحيفة انقلابية، بعددها الصادر اليوم الإثنين، أكد التقرير عدم الاستفادة من قرى”الظهير الصحراوى”، والتى تم تسليمها منذ عدة سنوات، والمنفذة بمعرفة شركتى المقاولون العرب والمقاولات المصرية، والتى بلغت تكاليف إنهاء أعمالها طبقا للختاميات مبلغ 487 مليونا و116 ألف جنيه و555 جنيها، حيث تكشف لدى مراجعة مستندات الجهاز التنفيذى لمشروعات تعمير جنوب الصعيد في الفترة من يوليو حتى أكتوبر 2014، وبفحص المستند رقم 252 في 14 سبتمبر 2014 لشركة المقاولون العرب بمبلغ 1804147.7 جنيها عن جملة أعمال قدرها 18201028.23 جنيها عن عملية إنشاء قرية وادى العرب، بأسوان، ظهير صحراوى، وكذلك المستند رقم 251 في 14 سبتمبر بمبلغ 806710.8 جنيها عن جملة أعمال قدرها 8390996.2 جنيها من عملية إنشاء قرية أبوسمبل بأسوان.

وتابع “المركزى للمحاسبات “تقريره ،أنه بالرجوع لإدارة التخطيط بجهاز تعمير جنوب الصعيد، لمعرفة حالة القرى التي تم عمل ختاميات لها، وتم استلامها ولم يستفد منها حتى تاريخه، تبين أن هناك قرى تم الانتهاء منها منذ عام 2011، وعددها 58 قرية، حيث قامت شركة المقاولين العرب بالانتهاء من 34 قرية بقيمة ختامية قدرها 285922115 جنيها، أما شركة المقاولات المصرية سلمت 24 قرية بقيمة بلغت 201194440 جنيها، فيكون إجمالى قيمة الأعمال التي تم تسليمها لعدد 58 قرية 487116555 جنيها، الأمر الذي يقتضى معه ضرورة تشكيل لجنة لبحث أسباب عدم الاستفادة من تلك القرى، والتى صرفت عليها مبالغ ضخمة حتى تاريخه.

 

*صحيفة إسرائيلية: سد النهضة سيتسبب فى جفاف مصر

أكدت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، اتفاقية المبادئ بشأن سد النهضة، التى وقعت بين مصر وإثيوبيا والسودان، اليوم أنها تهدد حصة مياه نهر النيل لمصر، ومن شأنه أيضًا التسبب في جفاف الدولة، حسب وصفها.
وقالت الصحيفة إن الأتفاقية جاءت بعد مباحثات عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكرى مع كبار رجال المخابرات ووزارة الدفاع، مؤكدة أن هناك بعض المحللين الذين توقعوا تحول أزمة سد النهضة إلى صراع مستقبلي بين الدول.
ونقلت “معاريف” عن السفير المصري بأديس أبابا، وصفه الزيارة بأنها مرحلة جديدة في التعاون والعلاقات السياسية والاستراتيجية والاقتصادية بين مصر وإثيوبيا.
ووقعت دول مصر وإثيوبيا والسودان، اليوم الاثنين، وثيقة مبادئ بشأن سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق، في احتفال خاص استضافته الخرطوم.
وتعترف مصر بموجب الوثيقة بحق إثيوبيا في بناء السد مقابل تعهدات أديس أبابا بمشاركة القاهرة في إدارته.

 

*توقف ترام الإسكندرية ساعتين لإضراب العمال.. وعامل الجيش ضربنا علي قفانا

توقفت حركة ترام الرمل بالإسكندرية لمدة تتجازو الساعتين، بسبب وقفه من قبل العاملين اعتراضا منهم على تغيير رئيس مجلس الإدارة خالد إبراهيم عليوة إراد السائق من 21% إلى 19%، وكذلك إيراد المحصل إلى22% بعدما كان إيراده 24%.

الأمر أدى إلى تذمر وغضب الأهالي وعمال الترام، وأرسلت إدارة الترام فريقًا آخرًا بعد تعطل الترام لساعتين.

ونقل شاهد عيان : تهديد أحد عمال الترام للمضربين بأن قوات الأمن ستعتقلهم في حال استمر إضرابهم، وأن العمال المضربين ليست لهم أي مستحقات.

وقال عامل: “احنا اللي جبناه لنفسنا لما عملنا اعتصام قبل كده وانضحك علينا بكرتونة زيت وسكر من الجيش، أهم بيضربونا على قفانا دلوقتي“.

وآضاف “م.ع”: “احنا لبسنا في الحيط، واللي كان كان، جابنولنا لواء شرطة يمسك الإدارة علشان يريبينا، واللي يتكلم يقطع رقبته“.

 

 

*الدولار يتراجع بفعل تصفية مراكز شراء

تراجع الدولار لليوم الثاني على التوالي يوم الاثنين أمام سلة من العملات الرئيسية بعد إقبال بعض المتعاملين على تصفية مراكز شراء للدولار في ظل احتمال أن تكون سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) ميسرة في الأجل القريب.

وزادت خسائر الدولار أمام اليورو عقب بيان صدر من مجلس الاحتياطي يوم 18 من مارس آذار أشار إلى جدول زمني أقل تعجلا لرفع أسعار الفائدة. وشهد الأسبوع الماضي أسوأ أداء أسبوعي للدولار أمام العملة الأوروبية الموحدة منذ أواخر عام 2011.

وواصل اليورو صعوده أمام الدولار رغم تصريحات لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي عن خطة البنك التحفيزية لشراء السندات التي يتضاءل تأثيرها على اليورو.

وصعد اليورو في أحدث التعاملات 1.3 بالمئة أمام الدولار إلى 1.09650 دولار غير بعيد عن أعلى مستوياته في نحو أسبوعين 1.10625 دولار الذي بلغه الأسبوع الماضي. وانخفضت العملة الأمريكية في أحدث المعاملات 0.24 بالمئة أمام نظيرتها اليابانية لتصل إلى 119.750 ين.

وتراجع الدولار 1.2 بالمئة أمام الفرنك السويسري إلى 0.96460 فرنك. ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية 1.07 بالمئة إلى 96.860 في أحدث المعاملات.

 

 

السيسي وتعطيش مصر ودمارها . . السبت 21 مارس. . سد النهضة والفشل

سد النهضة وفشل السيسي

سد النهضة وفشل السيسي

السيسي وتعطيش مصر ودمارها . . السبت 21 مارس. . سد النهضة والفشل

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الانقلاب يمنع الزيارات بسجن العقرب لأجل غير معلوم

أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن نيابة أمن الدولة العليا الانقلابية أعلنت اليوم، غلق الزيارات في سجن العقرب لأجل غير معلوم.

يأتي هذا في وقت اتبعت فيه قوات الأمن أساليب التنكيل بالمعتقلين السياسيين ومنعت عنهم الزيارات بشكل كامل ومنعت عن المرضي منهم الأدوية.

 

*مصرع شخص وإصابة آخر فى انفجار مبنى الحماية المدنية بالإبراهيمية الشرقية

لقى شخص مصرعه وأصيب آخر فى انفجار مروع وقع منذ قليل بالقرب من مبنى الحماية المدنية القديم، بجوار مبنى السجل المدنى بالإبراهيمية بالشرقية، فيما أصيب بعض الأشخاص.

وكان مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا يفيد بوقوع دوى انفجار مروع بمبنى الحماية المدنية القديم بجوار مبنى السجل المدنى، وأسفر ذلك عن مصرع شخص واحد، حسبما ورد حتى الآن

 

*حبس مرتضى منصور سنة وغرامة 10 آلاف جنيه لسب وقذف طارق العوضي

 

*مصرع 35 موظفًا تابعون لشركة “أوراسكوم ” في حادث سقوط أتوبيس بترعةالمريوطية.

 

*حريق في فيلا حبيب العادلي بـ6 أكتوبر

أكد شهود عيان، منذ قليل، نشوب حريق في فيلا اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، الكائنة بمدينة 6 أكتوبر في الجيزة.

وتوجه رجال الحماية المدنية، إلى مقر الفيلا للسيطرة على الحريق.

 

*والدة ميادة أشرف : الصحفيون “جابوا حق الكلب ومجابوش حق بنتي

قالت “عزة رمضان أحمد” والدة شهيدة الصحافة “ميادة أشرف” إنه مر على وفاة ابنتها 358 يوم ولم ترى أي تحرك من أي مسئول لاستعادة حق نجلتها بالقصاص، قائلة، “الصحفيين ملهومش لازمة جابوا حق الكلب ومجابوش حق الشهيدة”.

وطالبت أم ميادة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي باستعادة حق ابنتها حتى إذا ثبت أن الشرطة هي التى قتلتها قائلة، “بنتى استشهدت في مظاهرات بعد إعلان السيسي ترشحه للانتخابات الرئاسية، وهو السبب في نزولها، وزي ما جاب حق شيماء الصباغ وأحالوا الضابط القاتل للمحاكمة يجيب حق بنتى عشان استريح لإني مش مرتاحة”.

وناشدت أم الشهيدة، يحيى قلاش نقيب الصحفيين الجديد قائلة، “ضياء رشوان قالنا دم بنتكم في رقبتي، ومر على وفاتها سنة كاملة ومعملش حاجة.. أملنا في ربنا وفيك كبير، واعتبرها بنتك، وأنا عايزة حقها عشان أرتاح”.

وعن ذكريات عيد الأم قالت أم الشهيدة، “كان أخر عيد أم لميادة ظلت طول اليوم تتصل بي وتغنيلي في التليفون وتقولي كل سنة وانتي طيبة، وقولتلها في إيه يا ميادة قالتلها خلاص مش هقولهالك تاني وماتت بعدها بكام يوم”.

 

*خبراء: إذا وقع السيسي على وثيقة “سد النهضة” ستعطش مصر

حذر خبراء ووزراء مصريون سابقون من مغبّة توقيع حكومة بلادهم على وثيقة “سد النهضة” مع كل من إثيوبيا والسودان، معتبرين أنها ستتسبّب بخلق حرب جديدة بشأن المياه في المنطقة، فضلا عن كونها ستعرض مصر للعطش مستقبلا.

وكان السفير المصري لدى الخرطوم، أسامة شلتوت، قد أكّد أن رئيس انقلاب بلاده عبد الفتاح السيسي سيوقع وثيقة الاتفاق الثلاثي المبدئي على آلية تشغيل “سد النهضة” الإثيوبي، الاثنين المقبل، برفقة نظيره السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ميريام ديسالين.

وقال الخبراء “إن هذه الوثيقة سوف تفرض أمرا واقعا جديدا في حروب المياه بالمنطقة، وتعد بمثابة اعتراف مصري رسمي بحق كل دول النيل في بناء سدود على مسار النيل، ما سيقلص حصة مصر المائية، التي لا تكفيها حالياً، وهو ما يعرضها للعطش مستقبلاً، فضلاً عن أضرار السد الإثيوبي على إنتاج الكهرباء من السد العالي وتخريب أراضٍ زراعية مصرية”.

وأكد وزير الموارد المائية والري المصري، حسام مغازي، أن وثيقة المبادئ الخاصة بسد النهضة الإثيوبي “ستكون ملزمة للدول الثلاث بعد التوقيع عليها”، وفق تأكيده.

وأوضح مغازي أن الوثيقة تنص على أن تلتزم الدول الثلاث بتوصيات المكتب الاستشاري الدولي المُنفذ لدراسات سد النهضةأياً كانت -، وهو ما يحتّم على الجانب الإثيوبي تعديل مواصفات السد حال ثبوت وقوع ضرر بالجانب المصري في تقرير المكتب الاستشاري، وفق قوله.

من جانبه، حذر رئيس “المجلس العربي للمياه”، محمود أبوزيد، من أن “أي اعتراف مصري بالسد الإثيوبي سيمنح أديس أبابا شرعية قانونية ودولية للبحث عن تمويل دولي لاستكمال أعمال البناء من الدول والمنظمات المانحة، خاصة بعد المساعي التي قامت بها مصر عام 2011 من خلال إخطار البنك الدولي وصندوق النقد بعدم تمويل السد، نظراً لعدم اعتراف القاهرة به ومخالفته للاتفاقيات التاريخية الموقعة بين البلدين“.

وحذّر وزير الري الأسبق، محمد علام، من أن “تتضمن الوثيقة الجديدة اعترافاً مصرياً بالسد بسعته المقررة التي ستؤثر على حصة مصر المائية”.

وشدّد علام على ضرورة أن “تتضمن وثيقة المبادئ لسد النهضة بنداً صريحاً للتفاوض حول السعة للوصول إلى الحجم المناسب، الذي يحقق أهداف التنمية الإثيوبية، ولا يلحق بمصر أو بالسودان أضراراً جسيمة”.

وقال الخبير الدولي في مجال المياه، مغاوري شحاتة، “إن أديس أبابا تسعى من خلال سياسة واضحة إلى استدراج مصر طيلة السنوات الماضية التي شهدت العديد من الاتفاقيات واللقاءات والمباحثات، من أجل الحصول على اعتراف مصري بالسد، وهو الأمر الذي لو تم بالفعل خلال زيارة الرئيس السيسي أو أثناء التوقيع على الاتفاقية، فسيصبح نقطة تحول في المفاوضات لمصلحة تمويل السد“.

يذكر أن إثيوبيا تقوم حالياً ببناء سد النهضة على شاطئ نهر النيل الأزرق الذي ينبع من هضبة الحبشة، ويمد مصر بأكثر من 80 في المائة من حصتها من مياه نهر النيل، وقد أعلنت أديس أبابا قبل ثلاثة أعوام، ودون التنسيق مع مصر، مضاعفة الطاقة التخزينية لسد النهضة من 14 مليار متر مكعب إلى 74 مليار متر مكعب، الأمر الذي من شأنه أن يلحق أضراراً بالغة بحصتي السودان ومصر من مياه النيل، وهو ما دفع مصر إلى الاحتجاج وعقد سلسلة طويلة من المفاوضات مع الخرطوم وأديس أبابا للتوصل إلى حل توافقي يسمح لإثيوبيا باستكمال مشروعها لتوليد الكهرباء.

 

*ضرب كرسي في المنصة” يُنهي حفل سامح عاشور بعيد الأم !

أخلى منذ قليل، الأمن الإدارى لنادى الأسمرات فى المقطم، الحاضرين فى احتفالية تكريم 1000 أم مثالية، الذى أقامها سامح عاشور نقيب المحامين الموالي للانقلاب العسكري، وذلك بعد اعتراض أحد المشاركين فى الاحتفالية على عدم فوز أحد من أقاربه بالسحب على رحلة عمرة، فقام برفع الكراسى وإلقائها على الحاضرين فى اتجاه المنصة، وهو ما أدى إلى تدخل الأمن لإنهاء الاحتفالية.

كان سامح عاشور نقيب المحامين الموالي للانقلاب العسكري، قد كرم عددا من أمهات أهالى المقطم وذلك خلال الحفل الذى أقامه سامح عاشور مساء اليوم السبت، بحضور الدكتورة عبلة الكحلاوى الداعية الإسلامى والشاعر هشام الجخ ومحمد يوسف رئيس مجلس إدارة الشركة الراعية للحفل ومنحهم دروع تكريم، بمناسبة مشاركتهم فى احتفالية عيد الأم، وتم إجراء سحب على 5 رحلات عمرة شاملة السفر والإقامة و15 جائزة عبارة عن أجهزة كهربائية

 

*نشطاء يسخرون من تصريحات وزير كهرباء الانقلاب: “جه يكحلها..عماها

موجة من السخرية رد بها رواد موقع “فيس بوك” على تصريحات محمد شاكر -وزير الكهرباء فى حكومة الانقلاب- حول استعدادات الوزارة للصيف المقبل، والتى أكد فيها لبرنامج “القاهرة اليوم” أن التيار الكهربى لن ينقطع الصيف المقبل”.

وأضاف شاكر: “مصر تحتاج كميات هائلة من الطاقة فى الفترة المقبلة، أمام الاستثمارات التى سوف تتواجد بالدولة، مؤكدا أن مشكلة انقطاع التيار الكهربى الصيف الماضى كانت بسبب نقص الوقود لدى المحطات، بجانب أن نسبة 30% من محطات توليد الكهرباء تتراوح أعمارها الـ20 عاما، التى كانت تنتج قدرات أقل من الطاقة، وهذا كان له تأثير سلبى كبير فى الفترة الأخيرة“.

وتهكم الناشط عمرو عبدالله من تصريحات وزير “قطع الكهرباء” قائلا: أزمة السولار تضرب المحافظات، وسعر الصفيحة تخطى 60 جنيه، والوزير يطالب بتوفير الوقود، فهل تصريحات الوزير استعداد أم بكاء على الأوضاع الحالية للكهرباء، وهل أدخلت الوزارة محطات جديدة أم أنها تكتفى برثاء المحطات القديمة منذ العام الماضى“.

وعلقت سارة إبراهيم:”جه يكحلها عماهايتحدث عن الاستعدادت فكشف أن الأزمة ستزداد سوءً الصيف القادم، فلا هم انشأوا محطات جديدة ولا نجحوا حتى فى توفير الوقود، حكومة الانقلاب من فشل لفشل.. حتى الكذب فاشلين فيه“.

وشهدت محافظات الجمهورية العام الماضى، صيفا مظلما بامتياز، نتيجة عجز سلطات الانقلاب عن توفير الوقود، وتهالك محطات التوليد وإهمال الصيانة، مما كبد المواطنين خسائر فادحة فى الأجهزة نتيجة عودة التيار بشكل مفاجىء، فضلا عن خسائر هائلة للتجار، كما فرض الظلام حالة من الكساد على الأسواق التجارية، وامتدت أيضا تلك الحالة حتى فصول الشتاء، ولكن بشكل أقل حدة.

 

*حكومة الانقلاب تقترض 6 مليارات جنيه من البنوك الإثنين المقبل

أعلن البنك المركزي المصري، التابع لسلطة الانقلاب العسكري، طرح سندات خزانة بقيمة 6 مليارات جنيه نيابة عن وزارة المالية في حكومة الانقلاب بعد غد الإثنين، الأولى بقيمة 2 مليار جنيه، لأجل 1.5 سنة، والثانية بقيمة 2.5 مليار جنيه، لأجل 3 سنوات، والثالثة بقيمة 1.5 مليار جنيه لأجل 7 سنوات.
هذا، ووصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي أكثر من 200 مليار جنيها ، يتم تمويله من طرح تلك السندات والمساعدات الخليجية.

 

*شمال سيناء: أمن الانقلاب تداهم منزل أحد المواطنين وتختطفه بعد التعدى عليه بالضرب

أفادت مصار قبلية أن قوة من كمين ولي لافي غرب رفح قامت مساء أمس بمداهمة منزل أحد المواطنين ويدعى “أحمد عودة أبوعويس” والذي يعمل سائق عربة لنقل المياه “صهريج” حيث انهالت القوات عليه ضربا أمام زوجته وأطفاله ومن دون ايضاح اسباب ، ومن ثم قامت القوات باعتقاله.
هذا وقال شهود عيان ان القوات قامت أيضاً بتدمير صهريج المياه الذي يعمل عليه المواطن تدميرا كاملاً

 

*إختفاء مواطن بعد إختطافه من مقر عمله بـ “بلقاس” محافظة ‫‏الدقهلية منذ أسبوع

مازالت قوات أمن الانقلاب تختطف المواطن “حسن فاروق شرف” الذى إعتقلته يوم 15 مارس الحالي من مقر عمله بالمعهد الديني بقرية “المعصرة” بمركز “بلقاسوأخفته قسرياً ولم يُعرض على النيابة أو يُعرف مكان تواجده حتى الان مما يؤكد الشكوك بتعرضة للتعذيب لإجبارة بالاعتراف بتهماً ملفقة أو تعرض حياته للخطر ومحاولة التستر على الامر.
وحمّلت عائلة الاستاذ ” حسن ” وزارة الداخلية والنائب العام والمحامي العام فى حكومة الانقلاب بالدقهلية المسئولية الكاملة عن حياة إبنهم المختفي بأقسام الانقلاب منذ 7 أيام وطالبتهم بسرعة الكشف عن مكانه فيما قاموا بعمل بلاغات بإختفائه دون جدوي.

 

*خبير بالدراسات الأفريقية: “سد النهضة” بداية انتهاء عصر الزراعة بمصر

قال الدكتور أيمن شبانة، الخبير بمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أن “سد النهضة” الإثيوبى، لا يحمل أية فوائد لمصر على الإطلاق، مشيرا إلى أنه سيقلل من مساحة الأراضى المنزرعة، وسيؤدى إلى بوار آلاف الأفدنة فى الوقت الذى تحتاج فيه مصر إلى توسيع مساحة الرقعة الزراعية، لسد العجز الغذائى.
وأشار شبانة، في تصريحات صحفية اليوم السبت، إلى أهمية التواصل المصري مع المجتمعات المحلية في إثيوبيا، وتوضيح المخاطر المتعلقة بالسد، خاصة في ظل وجود رفض مجتمعي لإنشاء السد من جانب المعارضة السياسية في منطقة بني شنقول؛ وهو ما يعني انتفاء أحد أهم شروط الحصول على الدعم المالي الخارجي، وهو شرط القبول المجتمعي للمشروع. وطالب باستمرار المفاوضات مع إثيوبيا لإقناعها بضرورة الإقلاع عن سياسة فرض الأمر الواقع، والالتزام بالحجم الأول للسعة التخزينية للسد (14 مليار م3)، لكن نجاح المفاوضات يتطلب عدم النظر إلى القضية باعتبارها مسألة فنية بحتة، والتعامل معها باعتبارها قضية مصير“.
يأتى ذلك فى حين أعلنت رئاسة الانقلاب، سفر قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى لأثيوبيا والسودان للتوقيع على معاهدة إنشاء سد النهضة يوم الاثنين القادم.

 

*الجيش السيسي يدمر 194 نفق على حدود غزة

قال جيش السيسي، إنه دمر 194 فتحة نفق على الشريط الحدودي (مع قطاع غزة)، بشمال سيناء، شمال شرقي البلاد.
وأوضح المتحدث باسم الجيش العميد محمد سمير، في بيان له، نشره على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن “قوات حرس الحدود تمكنت خلال الفترة من 1 فبراير/ شباط الماضي، وحتى 19 مارس/ آذار الجاري، من اكتشاف وتدمير 194 فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودي بشمال سيناء، شمال شرقي البلاد.
وأوضح أن من بين هذه الأنفاق نفقين استراتيجيين، بلغ عرض النفق منهما من الداخل 1.5 م وبارتفاع 2 م وعمق 15 م من سطح الأرض.
وتابع: تم ضبط “4 مقذوفات مضاد للدبابات بجوار فتحة أحد الأنفاق”، بالإضافة إلى “كمية من المواد شديدة الانفجار بإجمالي وزن 1100 كيلوجرام”.
ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، في يوليو/ تموز 2013 وما أعقب ذلك من هجمات استهدفت مقارًا أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة للحدود مع قطاع غزة، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق معبر رفح البري وفتحه استثنائياً على فترات زمنية متباعدة لسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجنسيات الأجنبية.
ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تعمل السلطات المصرية على إنشاء منطقة عازلة في الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدا في مدينة رفح، تبلغ مساحتها كيلومتر من أجل “مكافحة الإرهاب” كما تقول السلطات المصرية.

 

*السيسي: الجنة ليست للمسلمين فقط

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن هناك سوء فهم وخلط حول حقيقة الإسلام، موضحًا أن الدين يحميه روحه وجوهره وليس البشر، فالبشر يأخذون تعاليم الدين ويتجهون بها نحو اليمين أو اليسار، على حد قوله.

وأكد السيسي، خلال حوار أجرته معه صحيفة «وول ستريبت»، أن الدين الإسلامي الحقيقي يمنح الحرية لجميع الناس ليؤمنوا أو لا، ولم يدع قط لقتل الآخرين الذين لم يؤمنوا به، ولم يقل أن للمسلمين الحق في إملاء معتقداتهم على العالم، كما لم يقل أن المسلمين فقط هم من سيدخلون الجنة وسيلقى غيرهم فى الجحيم، مشددًا على أن الناس ليسوا آلهة على الأرض، وليس لهم الحق في التصرف نيابة عن الله.

وفى إطار الحديث عن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة، قال السيسي: «لا يمكن حصر علاقتنا مع الولايات المتحدة على قضايا تسليم الأسلحة، نحن متحمسون لعلاقة استراتيجية مع واشنطن فوق كل شىء، كما أننا لن ندير لها ظهورنا حتى لو هي فعلت”.

وبعث الرئيس السيسى، فى حواره للصحيفة الأمريكية رسالة لليبراليين فى مصر، قائلا: «رسالتي لليبراليين هي أنني متحمس لتلبية توقعاتهم، لكن الوضع فى مصر يطغى على كل شىء”، مشيرا إلى أن قضية صحفيي الجزيرة تسببت في الإضرار بسمعة مصر برغم وجود المئات من المراسلين الدوليين الذين يعملون بحرية في البلاد، على حد قوله.

وأضاف السيسي، في رسالته لليبراليين قائلًا: «أنه على مدار السنوات الأربع الماضية تضاعف الدين الداخلى ليصبح 300 مليار دولار، فبلدهم بحاجة لإحيائها، وليس لدينا الرفاهية لنقاتل ونشحن ونستنفذ أوقاتنا في مناقشة قضايا مثل هذه، فالبلد يحتاج إلى الأمن والنظام لبقائه، إذا كان بإمكان العالم تقديم الدعم فسوف أسمح للناس بالتظاهر في الشوارع ليل نهار”..

وعلى الصعيد الدولي، أكد السيسي أن مصر لن تشارك في القتال ضد تنظيم (داعش) بالعراق، مشيرا إلى أن هذه مهمة القوات العراقية والولايات المتحدة، كما بدا حريصا على تجنب الحديث عن الطموحات الإقليمية لإيران أو التفوه بأي شئ حساس يتعلق بالمفاوضات النووية.

وأكد السيسى أن هناك حاجة للقوى الجديدة للحفاظ على ما تبقى من استقرار العالم العربي، مشددًا، على نحو خاص، أنه لا يجب أن يكون هناك أي ترتيبات على حساب دول الخليج، فأمن الدول الخليجية لا مفر عنه لأمن مصر.

وانتقد الرئيس «العادة الغربية» بالتدخل عسكريا في دول ثم الفشل في تحمل العواقب، مضيفًا: «لننظر، الناتو قام بمهمة في ليبيا لكنه لم يتم مهمته.. والأمم المتحدة تواصل فرض حظر توريد أسلحة للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، مما يؤثر على شرعيتها، وفى المقابل تلقى الميليشيات المتطرفة تدفق متواصل للأسلحة والذخيرة”.

وتابع السيسى: «هناك اختلاف بين اتخاذ إجراء وأن تكون على وعى بما سيتسبب فيه هذا التحرك، فمخاطر التطرف والإرهاب لم تكن حاضرة في العقول الأوروبية والأمريكية عند التدخل في ليبيا، إنه أمر خطر للغاية إذا فقدت الدول سيطرتها على الداخل لأن المتطرفين حتما يحدثون مشكلات خارج التوقع”.

وقال السيسي إن الولايات المتحدة لديها القوة، ومع القوة تأتى المسؤولية، مشيرًا إلى أن لهذه الاعتبارات فإن الولايات المتحدة ملتزمة ولديها مسؤوليات تجاه العالم كله، وليس من المعقول أو المقبول أن مع كل هذا نجدها لا تلتزم أو تتحمل مسؤولياتها تجاه الشرق الأوسط، فالمنطقة تمر بأكثر وقت صعوبة وحرجا، وهذا يترتب عليه المزيد من المشاركة، وليس أقلها. ويرى الرئيس السيسى أن أكبر خطأ اقترفه الرئيس الأسبق حسنى مبارك هو أنه مكث في السلطة لفترة طويلة، مشيرًا إلى أن التعاطف الشعبي مع فكرة الدين في السياسة، كانت تهيمن على المشهد بأكمله في مصر لسنوات، لكن هذا لم يعد له وجود، وهو ما وصفه الرئيس «بالتغيير الاستراتيجي”.

وأكد السيسي أن ما جاء بجماعة الإخوان إلى السلطة كان التعاطف المصري مع مفهوم الدين، موضحًا أن المصريين كانوا يعتقدون أن الإخوان دعاة الإسلام الحقيقي، لكن كانت السنوات الثلاث الماضية اختبارًا حاسما لأولئك الناس الذين كانوا يروجون الأفكار الدينية، على حد وصفه.

 

*مجهولون يقطعون الطريق أمام نقطة شرطة في الإسكندرية بالإطارات المشتعلة

قطع مجهولون الطريق أمام نقطة شرطة “فوزي معاذ” بالعجمي، غرب الإسكندرية، بالإطارات المشتعلة، اليوم، وفروا هاربين، خوفا من القبض عليهم.

وعلى الفور فتحت قوات الأمن الطريق أمام السيارات مرة أخرى، ونشرت قواتها في الشوارع الجانبية، لإلقاء القبض على مثيري الشغب.

وألقت قوات الشرطة القبض على أحد عناصر الشغب، أثناء قطعهم للطريق.

 

*صراع الأجهزة الأمنية المصرية داخل ONTV

يبدو أن رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، أصبح يهوى الإعلام أكثر مما يهوى “البيزنس”. فبعد أنباء عن شرائه حصة رئيسية في قناة الأخبار الأوروبية “يورونيوز”، واستحواذه على قناة “التحرير”، ليعيد تدشينها تحت اسم ten، تأتي تصريحاته حول مذيعي قناته “أون تي في“.

ساويرس، الذي زعم بيع القناة أكثر من مرة، وتفاخر بامتلاكها بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، علّل في تصريحات لجريدة “المال” استبعاده للإعلامي يسري فودة من القناة لـ”تقل دمه”. فرغم “تقل دمه”، هذا كان ساويرس يدعمه بكل قوة في السابق، وهو ما تغير عندما أصبح “تقل الدم” لا يناسب السلطات.

وزاد من الجدل حول تصريحاته، التي تخص المذيع، رامي رضوان مقدم برنامج صباح أون”، والذي انتقل لبرنامج “البيت بيتك” على قناة ten. فقد أكد ساويرس خلال الحوار أنه استبعد المذيع، بعد هجوم الأخير على رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي، محمد أبو الغار، بناءً على تعليمات جهات أمنية لرضوان، تلقاها عبر مداخلة تليفونية، وهو ما اعتبره ساويرس “تدخلاً غير مقبول من هذه الجهة في سياسة قناته“.

ولم يُعلّق ساويرس على وصف اللواء عباس كامل، بطل تسريبات مكتب (الرئيس عبد الفتاح) السيسي، لمذيعيه يوسف الحسيني بـ”الواد الحسيني”، ولم يُعلّق على العيال بتوع أون تي في” في توجيهات كامل.

وفتحت هذه التصريحات، المجال على مواقع التواصل الاجتماعي للنقاش حول المذيع “الأمنجي” وطريقة عمله، وكذلك على رجل الأعمال مالك القناة، وعلاقته مع تلك الأجهزة الأمنية.
على حسابه على “فيسبوك”، ردّ رامي رضوان، على تصريحات ساويرس، واعترض على الاتهامات بأنّه شتم أبو الغار.

وقال رضوان: “بخصوص موضوع الدكتور أبو الغار. لم ولن أتلقى تعليمات أو توجيهات من أي كائن من كان، ولن أقول إلا ما يمليه عليَّ ضميري، ومن يدعي غير ذلك فليخرج بالدليل… ولم ولن أهاجم شخص أبو الغار أو “أشتمه” هو أو غيره، لأنني من أشد الرافضين لتلك المدرسة التي لا تمت للإعلام بصلة، ويمكن للجميع مشاهدة الحلقة في الرابع من شباط/فبراير لمعرفة ما قلته تحديداً، عن مقاله وليس شخصه، وبالمناسبة لم تكن تلك آخر حلقة لي في ONTV.

من جانبه قال، رئيس تحرير جريدة “المال”: “أنا متأكد أن رامي رضوان لما شتم أبو الغار بناء على تعليمات الأجهزة…كان شايف انه بيؤدي عمل وطني.

واعتبرت المدونة شاهيناز عبد السلام تصريحات ساويرس فضيحة لكل الأطراف وقالت: “ساويرس فضح المذيع رامي رضوان، وفضح امن الدولة واتصالاتهم بالمخبرين، قصدي المذيعين، أنا متخيله بقى “القاهرة والناس” أمن الدولة يُعدّ برامجها”.

ودخلت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، على الخط: “السؤال اللي يطرح نفسه: اذا صدق الخبر.. كيف علم عم ساويرس في ما دار بالمكالمة بين المذيع رامي رضوان وأجهزة الدولة؟ هل عمنا ساويرس يتجسس على تلفونات مذيعيه لا سمح الله؟”.

أما الصحافية نادية فتعجبت من موقف ساويرس المتناقض، وقالت: “تصريحات ساويرس عن استبعاد رامي رضوان لصلته بأجهزة الدولة، وبقاء الواد الذي ذكره عباس في التسريب بالاسم، مجرد مثال على تضليل واحتقار من يصدقوهم”.

وذكّرت رانيا منصور، ساويرس، بتعاونه مع الأجهزة الأمنية إبان ثورة يناير، وقالت: “يعنى رامي رضوان بنفذ أوامر أجهزة الدولة، وصاحب القناة مش بنفذ أوامر أجهزة الدولة؟ الله يرحم قطع الاتصالات وقت الثورة بأوامر عُليا يا ساويرس”.

فيما تساءل عاصم درويش: “إزاي ساويرس يقول إن رامي رضوان أمنجي وكان بنفذ ضغوطات الأمن، ومنعه من تقديم صباح أون، وقام موديه قناة ten اللي هو شريك فيها مع إيهاب طلعت؟”. وسخر مغرد آخر: “ساويرس وفر كتير على بتوع التسريبات وأثبت ان الأمن هو اللي بدير القنوات بكلامه ده، الراجل بيبلّغ عن المذيعين بتوعه عالهوا”.

 

*مقتل 16 راكبا في سقوط حافلة فى ترعة جنوب القاهرة

سقطت حافلة تابعة لاحدى الشركات من اعلى الطريق الدائري فى ترعة المريوطية بمحافظة الجيزة.

وقال اللواء مجدي الشلقاني مدير الحماية المدنية المصرية بالجيزة في تصريح صحفي السبت ، أن قوات الانقاذ تمكنت من انتشال 16 جثة حتي الان وجاري البحث عن باقي الجثث.

 

 

*مصر.. أكبر طبق فول في العالم لدخول موسوعة جينيس

300 كيلو طماطم، و3 أطنان من الفول، و200 كيلو بصل، و5 آلاف كيس خلطة سحرية (بهارات)، مكونات أكبر طبق فول في العالم أعده عشرات الطهاة المصريين، اليوم السبت، بغية الدخول إلى موسوعة جينيس للأرقام القياسية.
الحدث الذي جاء بعنوان “مهرجان الفول المصري” نظمته شركة مصرية تنتج مواد غذائية، وشارك به 5 آلاف مصري، بحسب أمنية الزهار، المتحدث الإعلامي باسم المهرجان، للأناضول.
الزهار ذكرت خلال حديثها، الشروط التي وضعتها جينيس قبل إرسال طاقم تحكيمها إلى القاهرة، لتقييم طبق الفول، وهي أن “يزيد وزنه عن اثنان طن، ويستوفى كافة شروط النظافة ليكون صالح للاستهلاك الآدمي، وأن يتم التبرع به لصالح الفقراء، والمحتاجين“.
ومضت قائلة: “حرصنا بشدة على استيفاء كافة هذه الشروط لإحراز اللقب، ودخول الموسوعة؛ فجاء وزن الطبق 4 ونص طن بمساحة تبلغ 100 متر مربع، وسوف تتولى جمعية رسالة الخيرية (غير حكومية) تقسيم طبق الفول الضخم إلى علب بلاستيكية صغيرة كي تبدأ في توزيعها على 7500 أسرة فقيرة داخل وخارج محافظة القاهرة“.
ومن المنتظر أن تعلن لجنة موسعة جينيس عن نتيجة المسابقة في وقت لاحق مساء اليوم، وفق الزهار.
وفي حديقة الحرية التي استضافت الحدث، بوسط القاهرة، انتشرت عربات الفول الخشبية بشكلها التقليدي والمعهود في مصر، على المساحات الخضراء الواسعة، وتولّى المتطوعون من شباب الجامعات، وضع كميات من الفول المطهو ضمن الطبق الأكبر في العالم داخل هذه العربات ليأكل منه روّاد الحقيقة من المشاركين في المهرجان.
وكتب على هذه العربات عبارات شعبية تعكس مدى ارتباط المصريين بالفول كأكلة شعبية شهيرة مثل: “يا ناس يا عسل.. الفول وصل”.
وتوّلت شخصيات كرتونية شهيرة استقبال الأطفال من الروّاد لإشاعة أجواء البهجة، والمرح بين الحضور، كما تولّت بعض هذه الشخصيات مسئولية الرسم بالألوان على أكف ووجوه الأطفال المشاركين في المهرجان. وبلغت سعر تذكرة الدخول 40 جنيه مصري (5.5 دولار أمريكي).
ويعتبر الفول في مصر كبروتين نباتي وجبة رئيسية ومصدرا بديلا ومتواضعا من حيث التكلفة، للبروتين الحيواني (اللحوم مرتفعة الثمن). وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية، فإن كل 100 جرام من الفول تحتوي على 341 سعر حراري، و58.29 كاربوهيدرات، و26.12 بروتينات.

 

*سقوط مدو لذراعي السيسي في نقابة الصحفيين

وصف إعلاميون مصريون نتائج انتخابات التجديد النصفي لنقابة المصريين المصرية أنها تمثل سقوطا مدويا لذراعي عبد الفتاح السيسي في النقابة، بعد خسارتهما مقعديهما، وهما النقيب السابق ضياء رشوان، وعضو مجلس النقابة جمال فهمي.

وأُجريت الانتخابات الجمعة، تحت إشراف قضائي، وشملت -بجانب النقيب- نصف أعضاء مجلس النقابة الذي يبلغ 12 عضوا، وتنافس على المقاعد الستة 53 مرشحا.

وأعلنت اللجنة القضائية فوز يحيى قلاش بمنصب النقيب بواقع 1948 صوتا، فيما حصل منافسه رشوان على 1079 صوتا، وفاز بعضوية المجلس كل من: خالد ميري وحاتم زكريا ومحمود كامل (الأخبار)، وإبراهيم أبو كيلة (الجمهورية)، وأبو السعود محمد (المصري اليوم)، ومحمد شبانة (الأهرام). 

وقالت حركة “صحفيون ضد الانقلاب” إن المكسب الحقيقي في نتائج انتخابات نقابة الصحفيين هو إسقاط أسوأ رمزين، اللذين طالما تفاخرا بعلاقتهما الوطيدة بسلطة الانقلاب العسكري، وهما ضياء رشوان، وجمال فهمي.

وأكدت الحركة -في بيان لها السبت- أن ما جري مع “رشوان” يُعد رسالة للنظام الانقلابي، ومؤشرا إيجابيا في تحول المزاج العام ضد هذه السلطة الغاشمة، وأن نقابة الصحفيين دائما ما كانت هي المؤشر الحقيقي لهذا التحول في مزاج الشارع المصري.

ووصف الكاتب الصحفي عبد الواحد عاشور، فوز قلاش بمنصب النقيب بأنه بمثابة ضربة قوية للنظام.

وقال -في تغريدة له عبر حسابه على موقع “تويتر”: “الصحفيون يوجهون ضربة قوية للنظام بخسارة مرشحه لمنصب النقيب ضياء رشوان، وفوز النقابي المستقل يحيى قلاش”.

من جانبه، اعتبر الإعلامي زين العابدين توفيق، ضياء رشوان، أسوأ نقيب للصحفيين. وقال توفيق- في تدوينة له عبر حسابه على “فيسبوك”: “ضياء رشوان دخل التاريخ كأسوأ نقيب للصحفيين.. بالأرقام مش بالعواطف، والمشاعر”.

 وتابع: “في عهده حُبس أكبر عدد من الصحفيين، وقٌتل أكبر عدد، وأُقفل أكبر عدد من الصحف، ولم يحدث في عهد أي نقيب منذ كامل زهيري، وربما أبعد من ذلك، أن تكون مصر بلا صحيفة معارضة واحدة مطبوعة”.

 وأضاف: “أمام النقيب الجديد مهمة مستحيلة لاستعادة شرف المهنة صاحبة الجلالة، التي كنا نتشرف بالعمل في بلاطها حتى جاء من مسح بها، وبجلالتها البلاط”.

ورأى الكاتب الصحفي علي القماش أن هناك عوامل ساعدت على اكتساح قلاش، منها مشاركة التيار الإسلامي بكثافة واضحة، ومنحه أصواتهم نكاية في ضياء رشوان، وحسب قول كثير منهم إنه ومجلسه لم يقدموا أي شيء للمسجونين أو الشهداء، كما منحه الأصوات أيضا العديد من الصحف التي لديها مشكلات في لجنة القيد”، حسب القماش.

وأضاف أنه في انتظار سداد قلاش والأعضاء الجدد لفواتير الوعود الانتخابية، وأهمها: مشكلات التيار الإسلامي، والصحفيين المعتقلين، ومشكلات الصحفيين بالصحف الحزبية المتوقفة، ومشكلات البدل والقيد وغيرها، يبقى أن فوز محمد شبانة، الذى جرجر النقابة في قضية مرتضى منصور بعضوية مجلس النقابة، يعنى تكثيف مواجهة النقابة لمرتضى، أما الرسالة الجيدة فتأتى في رغبة الصحفيين في التغيير”.

وعلق الكاتب الصحفي قطب العربي على النتيجة بالقول -في صفحته على فيسبوك:” فوز قلاش يعكس تململا في الوسط الصحفي من الانتهاكات الواسعة التي تتعرض لها حرية الصحافة في ظل حكم العسكر.. فرغم أن الكثير من الصحفيين والإعلاميين كانوا من الداعمين الرئيسيين لهذا الانقلاب، إلا أنهم لم يكونوا يتوقعون أن يلقوا جزاء سنمار، إذ قتلت سلطة الانقلاب 11 صحفيا، وحبست أكثر من 150، لا يزال مئة منهم في السجون، وأُغلقت 27 وسيلة إعلامية من فضائيات وصحف ومواقع إخبارية”.

وتساءل العربي: هل يمكننا اعتبار ما حدث انتفاضة صحفية في مواجهة سلطة إهانتهم؟ وهل لنا أن نتوقع تحركا جديا للإفراج عن الصحفيين السجناء، وإعادة القنوات والصحف المغلقة؟ مجيبا: “نأمل ذلك، ونتمنى النجاح في هذه المهمة للنقيب الجديد”.

من جانبه، علق الخبير الاقتصادي، مصطفى عبد السلام، على نتائج الانتخابات بتعداد الجرائم التي وقعت للصحفيين في عهده.

وقال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “في عهد النقيب العنصري الذي غار بلا رجعة، ومنذ 3 يوليو 2013، قتلت السلطات 11 زميلا صحفيا، وحبست أكثر من 150 صحفيا، لا يزال 100 صحفي منهم في غياهب السجون بلا محاكمة، أو يُحاكمون بتهم هزلية، منها نشر أخبار كاذبة، كما تم إغلاق 27 قناة فضائية وصحفية”.

وطالب عبد السلام نقيب الصحفيين الجديد بأن تكون قضية الإفراج عن الصحفيين المسجونين في مقدمة أولوياته.

وكان قلاش وجه الشكر لحضور الجمعية العمومية بالنقابة، الذين اختاروه نقيبا لهم. وقال عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”: “أتوجه إليكم جميعا بخالص الشكر والتقدير على رسالتكم التي أوصلتموها مدوية للجميع، رسالتكم التي تجاوزت أشخاص المرشحين إلى المعنى الكبير، الذي عكس رغبتكم في تغيير أوضاعكم، وأوضاع المهنة”.

وأضاف: “أتمنى من الله أن أكون عند حسن ظنكم، وعلى قدر المسؤولية التي أثق في قدرتكم على تحملها معي، كي نفتح كل الملفات المغلقة أو المسكوت عنها”.

و”قلاش” أحد الصحفيين في المدرسة الناصرية التي جاء منها سابقه “ضياء رشوان”، وقد ولد في أيار/مايو 1954، وشارك في عضوية مجلس النقابة؛ إذ انتخب عضوا لمجلس النقابة لأربع دورات متتالية، كما شغل منصب سكرتير عام النقابة لمدة ثمان سنوات، وهى المدة الأكبر داخل هذا المنصب. كما أنه يعمل في صحيفة الجمهورية” القومية.

كما يُعد “قلاش” أحد الداعمين لحكم العسكر، وجاء ترشحه أمام “رشوان” زميله في التيار الناصري في ظل انقسامات وصراعات على الكعكة بين أعضاء التيار ذاته، وفق مراقبين، إذ انقسم التيار الناصري علي نفسه إلي فريقين، فريق أحمد النجار رئيس مجلس إدارة الأهرام الذي أعلن منذ البداية دعمه ترشح قلاش في مواجهة فريق ياسر رزق الذي عمل بشكل معلن أيضا لصالح رشوان.

أما ضياء رشوان (من مواليد 1960)، فقد وُلد بمحافظة قنا. وحصل علي بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة القاهرة عام 1981. وعُيّن مديرا لمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية عام 2011، كما فاز بمنصب النقيب قبل عامين.

وخلال عهده، فتح رشوان أبواب النقابة لحركة “تمرد”. وكان من أشد داعمي تظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013، وأحد أشد المدافعين عن نظام السيسي، وعرف عنه انتهاكاته بحق الصحفيين والإعلاميين، حتى إنه زعم في لقاء مع السيسي أن الصحفيين المحبوسين حاليا هم على ذمة قضايا جنائية، وليس قضايا سياسية!

أما جمال فهمي، فهو كاتب صحفي، وعضو اتحاد أندية الفكر الناصري بجامعات مصر سابقا، وشغل منصب رئيس تحرير جريدة “العربي الناصري” سابقا، كما أنه أحد أشد الإعلاميين المحرضين على التيار الإسلامي عامة، والإخوان المسلمين خاصة، وله مقالات بجريدتي التحرير والدستور.

 

عاصمة السيسي مشروع وهمي . . الجمعة 20 مارس. . الشامخ والمخلوع

الشامخ والمخلوععاصمة السيسي مشروع وهمي . . الجمعة 20 مارس. . الشامخ والمخلوع

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال 7 من مناهضي الانقلاب في الغربية

قامت أجهزة أمن الانقلاب بالغربية، من اعتقال 7 من مناهضي الانقلاب مطلوب ضبهم وإحضارهم في قضايا مفبركة بالتحريض على أعمال العنف والشغب.

وتلقي اللواء عبدالحميد عبدالعظيم الحصي، مدير أمن الغربية، معلومات بتحديد أماكن مناهضي الانقلاب المطلوب ضبطهم لدى سلطات الانقلاب وبالتنسيق مع قطاع العمليات الخاصة بالأمن المركزى والأمن العام وقوات أمن الغربية،قاموا بإقتحام أماكن تواجدهم واعتقالهم وأحيلوا إلى النيابة للتحقيق.

 

*انفجار قنبلة صوت خلف قسم شرطة المناخ ببورسعيد دون إصابات

انفجرت مساء اليوم، قنبلة صوت وضعها مجهول في أحد كبائن التليفون القديمة أسفل شجرة خلف قسم شرطة المناخ ببورسعيد، وبالقرب من وحدة الإطفاء بالمنطقة دون إصابات.

انتقلت سيارات الإطفاء والحماية المدنية والشرطة والإسعاف وخبراء المفرقعات إلى المنطقة وتم عمل كردون أمني، وتبين من الفحص أن جسم أسطواني به مواد متفجرة وضعه مجهول في أحد كبائن التليفون القديمة أسفل شجرة وانفجر مسفرًا عن تحطيم زجاج أحد المباني.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية، ويجري رجال الأمن الوطني والبحث الجنائي تحت إشراف اللواء فيصل دويدار مدير الأمن وخبراء المفرقات تمشيط المنطقة، تحسبًا لوجود أجسام أخرى مفجرة وكذلك البحث عن الجناة.

 

*الانقلاب يقتل 5 مواطنين في ضربات جوية بالشيخ زويد

قتلت قوات الانقلاب بالجيش، 5 مواطنين جنوب الشيخ زويد، وأصابت آخرين، مساء اليوم الجمعة، خلال ضربات جوية بالأباتشي .

كانت طائرات الأباتشي قد قامت بحملة جوية عنيفة، قد تستمر حتى الساعات الأولى من صباح السبت، وأشارت المعلومات الأولية إلى مقتل 5 مواطنين وإصابة عدد آخر، والأعداد قابلة للزيادة.
كما اعتقلت قوات الانقلاب 5 مواطنين جنوب الشيخ زويد.

 

*الإيكونوميست: “عاصمة السيسي” مشروع وهمى جديد من مشاريع العسكر

قالت مجلة” الإيكونوميست” البريطانية: إن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وقع في فخ الوعود الزائفة بإنشاء مشروعات كبيرة ومنها مشروع العاصمة الجديدة.

وأكدت المجلة – في تقرير لها – أن السيسي والعسكر لايتعلمون من أخطائهم ، مشيرة إلي إبرام اتفاق بين شركة أرابتك، المدرجة في بورصة دبي والجيش المصري لبناء مليون وحدة سكنية منخفضة التكلفة، لكن تعطل ذلك الاتفاق بسبب نقص التمويل الذي ربما يخلق مشكلات لمشاريع أخرى قد تبدأ قريبا.

وأضافت أن البيروقراطية تلتهم جزءًا كبيرًا من الميزانية، أكثر من ذلك الذي يجب أن يخصص للتعليم والصحة والبحث، مشيرة إلي أن مصر تأتي في المركز 119 في مؤشر التنافسية العالمية وكشفت عن اعتقاد القطاع الخاص في مصر بأن مشروعات السيسي العملاقة قد لا تكون المنشط الأفضل للاقتصاد.

وتابعت المجلة : إن السيسي لا يتعلم من أخطاء الرؤساء السابقين، الذين اعتمدوا على مشروعات كبيرة لحل المشكلات الاقتصادية والديموجرافية للبلاد، والتي انتهت بنتائج كارثية، لافتة إلي أن صحراء مصر تنتشر بها المدن غير العملية التي أنشئت بموجب مرسوم رئاسي، وأكثرها شهرة مشروع توشكى في الصحراء الغربية والتي كان يأمل الرئيس المخلوع حسني مبارك أن تكون محورًا لواد جديد باستخدام المياه التي يتم ضخها من بحيرة ناصر

 

*11منظمة تشكك في موقف مصر من حقوق الإنسان

صدرت 11 منظمة حقوقية مصرية، بياناً مشتركاً مساء اليوم الجمعة، شككت خلاله في وجود إرادة سياسية لوقف التدهور المستمر في سجل حقوق الإنسان في مصر.

يأتي البيان بعد ساعات قليلة من إبداء مصر قبولها 224 توصية والموافقة الجزئية على 23، فيما رفضت 53، وذلك من إجمالي 300 توصية وُجهت لها من 121 دولة، لتحسين حالة حقوق الإنسان، أثناء الجلسة الأولى للاستعراض الدوري الشامل لملفها الحقوقي أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته الثامنة والعشرين، التابع للأمم المتحدة.

وأكدت المنظمات، أن إعلان الحكومة المصرية قبول بعض التوصيات والتحفظ على بعضها صباح اليوم، في الجلسة الثانية للاستعراض، يبقى بلا معنى أو قيمة إذا لم يتحول لممارسة فعلية على أرض الواقع تبرهن على وجود إرادة سياسية لحماية حقوق الإنسان والمدافعين عنها.

وكانت الدول الأعضاء بالأمم المتحدة قد وجهت للحكومة المصرية ٣١٩ توصية، وهو عدد في في الضخامة وغير مسبوق، يمثل تقريباً ضعف التوصيات التي استقبلتها حكومة مبارك في 2010.

وركّزت التوصيات في جلسة نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، على مجموعة من الحقوق التي كانت عرضة لانتهاكات منهجية خلال السنوات الأربع الماضية، وعلى رأسها الحق في التظاهر والتجمع السلمي والحق في تكوين الجمعيات، حيث تلقت مصر 38 توصية في هذا الصدد (مقابل 4 توصيات فقط في الاستعراض الدوري الشامل الأول لمصر في 2010).

وتنوعت التوصيات بين المطالبة باحترام الحق في التظاهر والتجمع السلمي بشكل عام، وبين توفير البيئة المناسبة التي تحمي المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية، والإفراج عن المحتجزين على خلفية قضايا تتعلق بممارسة حقوقهم، إلا أن نسبة ليست بقليلة من التوصيات طالبت بوضوح بإعادة النظر في قانون التظاهر 107 لسنة 2013 وقانون الجمعيات الأهلية 84 لسنة 2002 ليتوافقا مع المعايير الدولية.

وقالت المنظمات في بيانها، إنه على مستوى الممارسة العملية، شهدت تلك الحقوق في الأشهر القليلة الماضية انتهاكات واضحة تتنافى مع ما أبدته مصر من ترحيب وتفهم لتلك التوصيات الدولية، ففي 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد أيام من جلسة الاستعراض، اندلعت تظاهرات في ميدان عبد المنعم رياض بوسط القاهرة اعتراضًا على حكم المحكمة الذي فُسّر على أنه يبرّئ مبارك من قتل وإصابة المتظاهرين في 2011، وتعاملت الشرطة مع تلك التظاهرات بالعنف المعتاد نفسه، فسقط قتيلان وأصيب 9 متظاهرين بحسب وزارة الصحة، كما ألقت قوات الأمن القبض على مائة متظاهر.

وخلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2014، وثقت منظمات حقوقية القبض على 39 طالباً وطالبة على خلفية تظاهرات أو أنشطة جامعية، بعضهم تم القبض عليه من منزله.

وأضافت المنظمات، أنه في 24 يناير/كانون الثاني، وبينما قرر 50 عضواً بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي تنظيم مسيرة سلمية بالزهور واللافتات أحياءً لذكرى الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011، هاجمت قوات الأمن المسيرة وتعمدت فضها بالقوة المفرطة، الأمر الذي أسفر عن مقتل المدافعة عن حقوق الإنسان شيماء الصباغ عضو الحزب، ووجهت اتهامات للمشاركين في المسيرة، بل والشهود على الواقعة، بالمشاركة في تظاهرة أخلت بالأمن العام، ووجه النائب العام مؤخرًا تهمة ضرب أفضى إلى موت إلى أحد الضباط المشاركين في فض المظاهرة، وهو ما تعتبره المنظمات خطأً في تطبيق القانون هدفه حماية الضابط المتهم.

وتابعت المنظمات، أنه في 8 فبراير/شباط 2015 فشلت قوات الأمن في تأمين دخول بضعة آلاف من جمهور نادي الزمالك لمشاهدة مباراة لفريقهم في الدوري المصري، ونتيجة التعامل العنيف لقوات الشرطة مع جمهور المتفرجين بالغاز والخرطوش، سقط أكثر من 22 قتيلاً، بينهم فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا.

وأشارت إلى أنه على صعيد الحق في تكوين الجمعيات والمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان، استمرت مضايقات الحكومة لهم بأشكال مختلفة، فالتهديد بإغلاق تلك المنظمات أو تعريض أفرادها للخطر لا يزال مستمرًا، الأمر الذي دفع عددًا من المنظمات إلى نقل جزء من أنشطتها خارج البلاد، كما دفع بمنظمات أخرى إلى تقليص أنشطتها وخفض عمالتها.

وكان أربعة من العاملين بالمعهد المصري الديمقراطي، بينهم مدافعة عن حقوق الإنسان، قد فوجئوا بعد شهر من جلسة الاستعراض الدوري الشامل، بقرارات منعهم من السفر على خلفية قضية التمويل الأجنبي في 2011، كما وُجهت لهم ادعاءات “بالتحايل على قانون الجمعيات وتأسيس شركة تمارس أغراض الجمعيات”.

وصدر في فبراير/شباط 2015 حكم تعسفي ضد الناشط أحمد دومة بالإضافة إلى 228، بينهم ٨ مدافعات، بالسجن المؤبد وغرامة 17 مليون جنيه مصري على خلفية تظاهرهم في ديسمبر/كانون الأول 2011.

وأشارت المنظمات إلى أن محكمة الاستئناف قضت في ديسمبر/كانون الأول 2014 بالحبس لمدة عامين بحق المدافعتين عن حقوق الإنسان يارا سلام وسناء سيف و22 آخرين، على خلفية اتهامهم بالمشاركة في مظاهرة سلمية بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي في يونيو/حزيران 2013، للتنديد بحبس نشطاء آخرين بسبب قانون التظاهر القمعي.

وكانت مصر قد تلقت أيضًا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، 58 توصية تتعلق بحقوق المرأة (مقابل 25 توصية في٢٠١٠).

وحثت الدول مصر على تشجيع المشاركة السياسية للمرأة، ومقاومة كافة أشكال التمييز ضدها، ومقاومة العنف الجنسي. الأمر الذي لم يشهد أي تغير ملحوظ على مدى الشهور الماضية، سوى بعض الخطوات الشكلية.

وأعلنت الحكومة المصرية عن استراتيجية قومية لمكافحة العنف ضد المرأة في أعقاب جلسة الاستعراض الدوري الشامل. لكن ذلك الإعلان افتقر إلى الشفافية، حيث لم يرد عنه أية تفاصيل، كما لم يتم إدماج أي من المنظمات الحقوقية النسوية في إرساء قواعد تلك الاستراتيجية.

وأعربت المنظمات الموقعة عن أسفها لاستمرار غياب التشاور الفعال مع المنظمات الحقوقية حول تحسين حالة حقوق الإنسان، بما في ذلك غياب التشاور حول توصيات الاستعراض الدوري الشامل، فقد سعى عدد من منظمات ملتقى المنظمات المصرية المستقلة إلى دعوة الحكومة للحوار حول مجريات الجلسة الأولى من الاستعراض الدوري الشامل ومجمل التوصيات المقدمة لمصر، ولكن تلك الدعوات لم تلق إلا التجاهل التام.

 

 

*تظاهرات في بداية أسبوع “حيوا أم الشهيد”

اعتدت قوات الأمن المصرية على تظاهرات لـ”رافضي الانقلاب العسكري”، في المطرية، شرقي القاهرة، مستخدمة طلقات الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع، بكثافة ما اضطر المتظاهرين إلى اللجوء للشوارع الجانبية، فيما قطع بعض الشباب شارع الحرية في المطرية بالحجارة، وأطلقوا الألعاب النارية لوقف تقدم قوات الأمن باتجاههم.

وكان الآلاف من رافضي الانقلاب، قد خرجوا، عقب صلاة الجمعة، في تظاهرات لإسقاط حكم العسكر والقصاص للقتلى، في إطار فعاليات أسبوع “حيّوا أم الشهيد” ، وانطلقت التظاهرات من مسجد الرحمن والمسلة.

وفي حي عين شمس انطلقت تظاهرة حاشدة، ندد خلالها المتظاهرون بإحالة المدنيين على المحاكمات العسكرية، وأحكام الإعدام والمؤبد الصادر بحق رافضي الانقلاب العسكري.

وفي جنوب القاهرة، شهدت حلوان تظاهرات في المعصرة وحدائق حلوان والمعادي، شارك فيها الحركات الثورية والنساء.

وفي سياق التظاهرات أيضاً، خرج الآلاف من رافضي الانقلاب في تظاهرات حاشدة في مناطق المهندسين وكرداسة وناهيا والعياط والكونيسة والصف والبراجيل والوراق وصفط اللبن وبني مجدول.
وتصدّرت صور الحاجة سامية شنن المحكومة بالإعدام بقضية “اقتحام قسم كرداسة”، التظاهرات، التي نددت بأحكام الإعدام بحق رافضي الانقلاب، والبراءات بحق من أفسدوا حياة الشعب المصري في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وكان آخرهم وزير الداخلية حبيب العادلي الذي برأته محكمة مصرية أمس من اتهامات بالكسب غير المشروع.

على خطٍ موازٍ، نظّم مناصرو الشرعية في محافظة الإسكندرية، (شمالاً)، عدة فعاليات صباحية رفضاً للانقلاب العسكري، والمطالبة بعودة الشرعية. وانطلقت ثلاث مسيرات حاشدة، في مناطق العوايد والرمل وبرج العرب، وشوارع والميادين المحيطة، بمشاركة العديد من الحركات والروابط الشبابية، مرددين هتافات مناهضة لحكم العسكر وممارسات الداخلية القمعية، وكذلك المطالبة بالإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب وتعذيبهم داخل مراكز الاحتجاج.

وقطع المشاركون في مسيرة انطلقت بمنطقة المنتزه طريق الكورنيش الرئيسي بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على أحكام براءة نظام مبارك، مرددين هتافات مناهضة للنظام الحالي برئاسة عبد الفتاح السيسي، والمطالبة برحيله.

ورفع المشاركون في المسيرات لافتات كتب عليها “الشعب يريد إسقاط النظام، فيما قام آخرون برفع الأعلام المصرية وشارات رابعة، إلى جانب صور الرئيس محمد مرسي، فضلاً عن صور المعتقلين والقتلى من أبناء المحافظة؛ مؤكدين مواصلة احتجاجاتهم إلى حين إسقاط الانقلاب العسكري ومحاكمة قادته.
كما ندد المشاركون بحكم العسكر وسوء أوضاع البلاد في الفترة الأخيرة، خاصة الاقتصادية والأمنية والاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون من رافضي الانقلاب، في أماكن الاحتجاز وأحكام الإعدام، التي صدرت بحق المئات منهم.

 

*فوز يحيى قلاش بمقعد نقيب الصحفيين بفارق 869 صوتا

فاز الصحفي يحيى قلاش بمنصب نقيب الصحفيين المصريين في انتخابات التجديد النصفي للنقابة التي جرت اليوم الجمعة، بفارق 869 صوتا على منافسه الأقوى ضياء رشوان النقيب المنتهية ولايته.

وأعلن رئيس اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات نقابة الصحفيين، حصول يحيى قلاش على 1948 صوتا، مقابل حصول ضياء رشوان على 1079 صوتا.

وقال يحيى قلاش الفائز بمنصب النقيب، عقب إعلان النتائج رسميا، موجها حديثه للصحفيين “أنتم أصحاب هذا النصر وأوجه لكل فرد فيكم التحية لمن أعطى صوته لقلاش أو لمنافسي ضياء رشوان.. وأوجه الشكر لزميلي رشوان ونقابة الصحفيين”.

وكان رشوان مدير مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بمؤسسة الأهرام، قد تولى منصب النقيب قبل عامين خلفا لممدوح الولي الذي لم يرشح نفسه لفترة ثانية.

وأدلى اليوم نحو 3226 صحفيا بأصواتهم في 22 لجنة بنقابة الصحفيين، حيث شهدت الانتخابات، التي استمرت 5 ساعات، إقبالا فوق المتوسط من الصحفيين لاختيار نقيب و6 أعضاء بالمجلس.

وكانت عملية التصويت على منصب النقيب والتجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين قد بدأت رسميا في الرابعة عصر اليوم، عقب انتهاء أعمال الجمعية العمومية التي اكتمل نصابها القانوني بما يزيد قليلا عن 25% من إجمالي الأعضاء المشتغلين.

وجرت الانتخابات في صناديق زجاجية شفافة بجميع اللجان -لأول مرة- وتحت إشراف قضائي كامل من قضاة مجلس الدولة بحضور مندوبين عن جميع المرشحين الذين قُدر عددهم بـ6 مرشحين على منصب النقيب و53 مرشحا على مقاعد المجلس الستة.

 

*أسباب أمنية” وراء تأجيل انتخابات نادى القضاة

قالت مصادر قضائية بحسب الوطن إن تأجيل الانتخابات الكلية لمجلس إدارة نادى القضاة، التى تنتهى ولايته فى 23 مارس الحالى، جاءت على خلفية اعتراض وزارة الداخلية حكومة الانقلاب  على إجراء الانتخابات فى هذا التوقيت، نظراً إلى استحالة تأمين منطقة مقر النادى بوسط القاهرة فى الوقت الحالى.

وأوضحت المصادر أن عدد أعضاء الجمعية العمومية للنادى يتجاوز 15 ألف قاضٍ، ويستحيل تأمينهم فى ظل الظروف الأمنية الحالية، وهو ما دفع النادى إلى إرجاء الانتخابات لمدة قصيرة، مشيرة إلى أن الأعراف القضائية كانت تقضى بالدعوة إلى الانتخابات، من خلال الجمعية العمومية للقضاة قبل شهر من انتهاء مدة الدورة، حتى يتمكن القضاة من تقديم أوراقهم، وعرض برامجهم الانتخابية.

على جانب آخر، قرر مجلس إدارة نادى القضاة برئاسة المستشار أحمد الزند، فى جلسته المنعقدة فى 18 مارس الحالى، التقدم ببلاغ للنائب العام ضد المستشار محمد عبدالهادى عضو مجلس إدارة النادى، بشأن ما بدر منه من سب وقذف فى حق أعضاء مجلس إدارة نادى القضاة.

وأكد مصدر مسئول بنادى القضاة  أن الأزمة بدأت بسبب تصريحات أطلقها المستشار محمد عبدالهادى، اعتبرها نادى القضاة سباً وقذفاً، إذ قال «إن مجلس الإدارة بدأ منذ فترة، ليست بالقصيرة، يفقد عنصر الجماعية فى اتخاذ القرار، وغابت الشفافية فى التعامل وتبادل المعلومات”.

المقاومة الشعبية مستمرة والبراءة للعادلي والسجن والاعدام للثوار. . الخميس 19 مارس

قضاء البيادةالمقاومة الشعبية مستمرة والبراءة للعادلي والسجن والاعدام للثوار. . الخميس 19 مارس

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*طائرة “بدون طيار” تحلق في سماء الشيخ زويد.. وحالة من الهلع تصيب الاهالي

يحدث الأن: طائرة بدون طيار تحلق في سماء قري جنوب الشيخ زويد ، وحاله من الهلع تصيب الاهالي .

 

*المقاومة الشعبية بالشرقية تقطع طريق أبو حماد أبو كبير ردا على الأحكام الجائرة

قامت حركة المقاومة الشعبية بأبو حماد بمحافظة الشرقية مساء الخميس بقطع الطريق الواصل بين مركز ابوحماد ومركز ابو كبير.
يأتي ذلك احتجاجا على الاحكام الجائرة ضد الثوار – بحسب صفحة الحركة على موقع فيسبوك

 

*هآرتس الإسرائيلية: مؤتمر شرم الشيخ مصيره القمامة

سخرت صحيفة”هآرتس”الإسرائيلية من عناوين الصحف الموالية لحكم العسكر التي اعتبرت أن “مصر انتصرت” بعد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي.
وقال”تسفي برئيل”محلل الشئون العربية بموقع ذا ماركر الملحق الاقتصادي لصحيفة هآرتس: “صحيح أن مصر غارقة في  حرب صعبة ودامية مع التنظيمات الإرهابية، وتناضل لإعادة مكانتها بالشرق الأوسط، وتقود صراعا اقتصاديا وجوديا، لكن على كل هذه الجبهات مازال من الصعب توقع النصر“.
وأضاف أن مزاعم هذه الصحف جاءت بعد أن نجح السيسي في عقد المؤتمر والحصول على تعهدات مالية بقيمة 12 مليار دولار من دول الخليج، وحضور مندوبين بارزين من 80 دولة عربية وغربية وهو ما يعد “إنجازا”مناسبا لاسيما على خلفية مساع وجهود الجماعات المسلحة لإفشال المؤتمر.
لكن “برئيل”استدرك قائلا: “لكن ومثلما حدث مع الكثير من الدول الأخرى أصحاب الخبرة، مثل أفغانستان وباكستان، وفلسطين، فإن التعهدات العلنية والخطابات الحماسية، تبقى أحيانا على الورق، بل حتى قد يلقى بالورق إلى سلة القمامة“.
وتطرق المحلل الإسرائيلي لانهيار الوضع الاقتصادي منذ تولي قائد الانقلاب السلطة رغم تلقي نظامه مساعدات ومنح وقروض ومواد بترولية من الخليج بقيمة 12 مليار دولار، علاوة على توقيع اتفاقات للاستثمار في تطوير مشاريع مدنية مع الاتحاد الأوروبي والصين بملايين الدولارات الأخرى.
وتابع: “لكن معظم الأموال التي تلقاها من دول الخليج ذهبت لتغطية ودفع الديون، وتبقى القليل جدا من أجل التنمية.

احتياطي النقد الأجنبي المصري وصل إلى نحو 15.5 مليار دولار أي أقل 3 مليار دولار مما كان عليه خلال فترة حكم محمد مرسي.

الخوف الآن من احتمال إعادة توجيه المساعدات التي قد تتلقاها مصر بعد المؤتمر الاقتصادي لعلاج المشكلات الراهنة وليس للتنمية“.
قبل المؤتمر اضطرت الحكومة- والكلام لـ”برئيل”- لإعداد برامج تنمية لعرضها على رؤساء الدول والشركات الدولية لإقناعهم أن مصر هي المستقبل، مثلما يقول شعار المؤتمر.
كان أبرز العناوين خطة لبناء مدينة جديدة بتكلفة تقدر بـ45 مليار دولار سيتم نقل الإدارات الحكومية إليها، وتعهد وزير الإسكان مصطفى المدبولي ببناء 11 مليون وحدة سكنية في هذه المدينة، ومطار متطور، وحديقة ترفيهية تعادل في مساحتها أربعة أضعاف ديزني لاند، و40  غرفة فندقية، إلى جانب المباني الحكومية.
ومضى”برئيل”قائلا: “بالإضافة لهذا المشروع الخيالي، قدمت وزارة الإسكان مشروعين عملاقين لبناء أحياء سكنية بقيمة تقدير بنحو 42 مليار دولار. وأعدت وزارة السياحة كتيب يصف مشاريعها المخطط لها بتكلفة تصل إلى 4 مليار دولار، ومثلهما أيضا وزارات الطاقة والمواصلات والبنى التحتية بمشاريع تقدر بنحو 15 مليار دولار“.
وأضاف أن أي زائر مهم وصل إلى مطار شرم الشيخ واستقبله شباب يرتدون الزي العسكري وجههوه للسيارات التي ستقله لفنادق المدينة، قد تم تزويده بأفضل البروشورات اللامعة التي تضم صور تحاكي المشاريع المخطط لها.
وخلص الكاتب إلى أنه “ومن أجل تنفيذ هذه المشروعات التنموية العملاقة، فإن على المستثمرين الاقتناع أن مصر مكان مناسب للاستثمار وأن أموالهم لن تضيع هدرا، وأن البيرقراطية الثقيلة لن تعصف بالمشروعات في بداية طريقها، وأن يكون هناك عدد كاف من المصريين باستطاعتهم شراء الشقق التي ستبنى، أن يتم تطبيق قوانين الاستثمار، وأن تكون شفافية منظومة الحكم أفضل مما هي عليه الآن، وألا يملي الإرهاب -بحسب كلامه- وتيرة التنمية“.
ربما من الأفضل أن نبدأ من هذا البند الأخير- وفقا لـ”برئيل”- فطالما يستشري الإرهاب بشوارع القاهرة والمدن الكبرى، فلن يكون المسثمرون على استعداد للمجيء.
وأضاف خلال العام الماضي دخلت مصر اسثتمارات بقيمة 4.7 ملياردولار فقط، مقابل نحو 8 مليار دولار بين 2008-2009.

 

*أحكام بالسجن بين عامين والمؤبد على طلبة جامعيين

قضت محكمة عسكرية مصرية بالسجن لمدد تراوحت بين سنتين والمؤبد على عشرين طالبا في جامعة المنصورة.

من بين هؤلاء الطالبة إسراء ماهر التي حُكم عليها بالسجن عامين، لتكون أول طالبة تتلقى حكما من محكمة عسكرية.

وكان الطلاب اعتُقلوا أثناء مظاهرات ومسيرات رافضة للانقلاب العسكري في مدينة المنصورة بدلتا مصر، ووُجهت إليهم تهم التظاهر دون تصريح، والإخلالِ بالأمن العام وتهديد السلم الاجتماعي.

ومنذ الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 خرجت العديد من المظاهرات في مختلف المدن المصرية، وكانت الجامعات فاعلا نشطا في هذه الاحتجاجات حيث كانت تشهد مظاهرات بشكل مستمر، واجهتها السلطات المصرية بإجراءات شديدة.

وأمس الأربعاء كانت محكمة جنايات الجيزة أصدرت أحكاما بالإعدام على 22 من المناهضين للانقلاب، أُدينوا بالاعتداء على مركز شرطة كرداسة (جنوب القاهرة) وقتل شرطي.

وأحالت المحكمة أوراق المتهمين في هذه القضية -بينهم 14 محبوسا على ذمتها وثمانية يحاكمون غيابيا- إلى المفتي تطبيقا للقانون الذي يقضي بضرورة موافقة مفتي الجمهورية على أحكام الإعدام قبل إصدارها بشكل نهائي، وقررت النطق بالحكم النهائي بعد ورود رد المفتي في 20 أبريل/نيسان المقبل.

وأدانت المحكمة المتهمين بالاعتداء على قسم شرطة كرداسة في الجيزة جنوب القاهرة وقتل شرطي وحيازة أسلحة بدون ترخيص يوم 3 يوليو/تموز 2013، وهو اليوم نفسه الذي أطاح فيه الجيش بمرسي.

يُشار إلى أن أحكام الإعدام هذه ليست نهائية، لأن الطعن أمام محكمة النقض إلزامي بموجب القانون.

وتثير أحكام الإعدام بحق المتهمين الإسلاميين في مصر ردود فعل غاضبة من منظمات حقوقية دولية، فقد سبق أن اعتبرتها الأمم المتحدة “غير مسبوقة في التاريخ الحديث“.

ومنذ الانقلاب على مرسي؛ تشن السلطات المصرية حملة قمع أسفرت عن قتل 1400 على الأقل من أنصاره واعتقال قرابة 22 ألف شخص، حسب منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية.

 

*زوجة البلتاجي: سنستكمل طريقنا وثورتنا

كدت سناء عبد الجواد، زوجة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، على استكمال الطريق الثوري.

 وقالت في تدوينة لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “نحن لا نختار بلاءنا ولا امتحاننا (وما كان الله ليطلعكم علي الغيب ) ولكن نحمد الله اولا ونثق ان ما اختاره لنا من البلاء ، وما صاحب هذا البلاء من الرحمة واللطف والرضا بقدره والثقة في نصره والسكينة والطمأنينة والبشر في قلوبنا ، لهو عطاء من الله عظيم يستوجب الشكر..فلله الحمد ،في الاولي والاخرة.

وأضافت: “ها نحن نستكمل طريقنا وثورتنا .. نتعلم من اخطاءنا السابقة ونراجع المواقف ب ايجابياتها وسلبياتها”.

وأردفت: “وها نحن نري الله عز وجل يدير الاحداث من حولنا فتنكشف كل يوم امام الناس الحقائق ويفضح الله الباطل ويبطله ويذهبه جفاء (بل نقذف بالحق علي الباطل فيدمغه فأذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون )”.

 

 

*مدير حملة سامح عاشور يتهمه بالتحرش بزوجته

قدم محمد سيد إسماعيل، مدير الحملة الانتخابية لنقيب المحامين سامح عاشور، بلاغًا للمستشار هشام بركات النائب العام، يطالب فيه باستدعاء نقيب المحامين سامح عاشور للمثول للتحقيق في تحرشه بزوجته.

وأرفق إسماعيل بالبلاغ الذي حمل رقم 2210 عرائض النائب العام تسجيلات صوتية لنقيب المحامين وهو يتحرش بزوجته، ويعرض عليها إرسال زوجها إلى الغردقة لمدة 3 أيام ليقابلها خلال تلك الأيام.

إسماعيل هو مدير حملة عاشور في انتخابات مجلس النواب المقبل.

 

 

*محكمة تبرئ حبيب العادلي

قضت محكمة اليوم الخميس، ببراءة وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، في اتهامه بـ”الكسب غير المشروع”، حسب مصدر قضائي.

وقال مصدر قضائي إن محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة (شرقي القاهرة)، قضت ببراءة العادلي من الاتهامات بـ”الكسب غير المشروع”.
ويمهد هذا الحكم لخروج العادلي من السجن، عقب تبرئته من كافة القضايا المتهم فيها.

والعادلي كان آخر رموز نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك المتواجدين في السجن عقب تبرئة كل من تمت محاكمتهم منهم سواء بأحكام أولية أو نهائية.
وهذه القضية هي الأخيرة التي يحاكم فيها العادلي، بعد أن تم تبرئته في عدة قضايا تتعلق بـ”الفساد المالي” “واستغلال النفوذ” و”قتل المتظاهرين” إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011

 

*السيسي سيزور إثيوبيا الإثنين المقبل

قال وزير شؤون الاتصالات الحكومية الإثيوبية رضوان حسين، الخميس، إن عبد الفتاح السيسي سيصل إلى أديس أبابا يوم الاثنين المقبل في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وأضاف رضوان أن “الرئيس المصري سيجري محادثات مع كبار المسؤولين الإثيوبيين، في مقدمتهم رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين”.
ومضى قائلا إن “الرئيس السيسي من المحتمل أن يلقي كلمة خلال زيارته أمام البرلمان الإثيوبي”.
وأشار رضوان حسين إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين شارك مصر الأسبوع الماضي في المنتدى الاقتصادي العالمي الذى عقد فى منتجع شرم الشيخ .
واعتبر الوزير أن العلاقات الإثيوبية المصرية تشهد تطورا ملحوظا في كافة المجالات وخاصة بعد لقاء رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين وعبدالفتاح السيسي في ملابو بغنيا الاستوائية في يونيو/حزيران 2014.
ولم يصدر أي تأكيد رسمي من الجانب المصري حول تلك الزيارة حتى ظهر الخميس، غير أن مصادر ملاحية قالت للأناضول في وقت سابق اليوم إن “وفدا من مسؤولي الرئاسة المصرية يضم 8 أفراد غادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الخميس، متوجها إلى إثيوبيا للإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المقررة الأسبوع المقبل”.

وكانت زارة الخارجية الاثيوبية قد أصدرت في وقت سابق بيانا قالت فيه إن وزراء خارجية اثيوبيا والسودان ومصر توصلوا إلى تفاهمات حول مشروع اتفاق الوثيقة الخاصة بسد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه بمليارات الدولارات؛ وأن زعماء الدول الثلاث من المتوقع ان يوقعوا على وثيقة اتفاق خاصة بسد النهضة في اجتماع الخرطوم يوم الإثنين القادم.
وتحدثت تقارير إعلامية خلال الأيام الماضية عن أن السيسي سيتوجه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاثنين المقبل، غير أن الرئاسة المصرية لم تصدر أي تأكيد رسمي لتلك الزيارة المرتقبة حتى صباح الخميس.
ومن المقرر أن يوقع قادة مصر وإثيوبيا والسودان على وثيقة سد النهضة في 23 مارس / آذار بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحسب وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات صحفية سابقة.
وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، كما أنه لن يمثل ضررا على السودان ومصر (دولتا المصب).

وفي 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، أوصت لجنة خبراء وطنيين من مصر والسودان وإثيوبيا، بإجراء دراستين إضافيتين حول سد النهضة، الأولى: حول مدى تأثر الحصة المائية المتدفقة لمصر والسودان بإنشاء السد، والثانية: تتناول التأثيرات البيئة والاقتصادية والاجتماعية المتوقعة على مصر والسودان جراء إنشاء هذا السد.
وتتكون لجنة الخبراء الوطنيين من 6 أعضاء محليين (اثنين من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود.

 

 

*حملة أمنية على رافضي الانقلاب بأسيوط تختطف 2 وتداهم عدد من المنازل

قامت قوات الامن بأسيوط بشن حملة اعتقالات ومداهمات لرافضي الانقلاب بمنطقة الحمراء بمركز اسيوط مساء اليوم .
حيث اسفرت الحملة عن اعتقال 2 منهم محمد مصطفي مدرس اللغة العربية بمدرسو بجع السبع بأسيوط .
كما قامت الحملة بمداهمة عدد من المنازل دون تواجد اربابه وقد قامت بتكسير واتلاف محتوياتهم .

 

*انفجار عبوة ناسفة وسط القاهرة

قتل شخصان، أحدهما شرطي، جراء انفجار عبوة ناسفة، الخميس، قرب مركز رياضي، وسط العاصمة القاهرة، بحسب مصدر طبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، حسام عبد الغفار، إن “قتيلين سقطا جراء انفجار جسم غريب قرب مركز شباب ناهيا البلد في منطقة بولاق الدكرور، (وسط القاهرة)، وتبين فيما بعد أنه عبوة ناسفة”.
وأوضح عبد الغفار أن أحد القتيلين هو “خفير (شرطي)، والآخر مواطن”.
ولم يصدر أي بيان رسمي بشأن الانفجار، كما لم تتبناه أي جهة حتى الآن.
ومنذ أشهر، تشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، (شمال شرق)، تستهدف مجموعات مسلحة في تلك المنطقة.
وتزعم السلطات المصرية أن جماعة الإخوان المسلمين تقف وراء زرع القنابل، رغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال مثل جماعة “أجناد مصر”، إلا أن السلطات تعتبرها فرعا من الجماعة، وهو ما تنفيه الأخيرة دائما في بياناتها، وتؤكد تمسكها بالمنهج “السلمي”.

 

*سياسي صهيوني: السيسي حليفنا ويخدم مصالحنا بقوة

كشف السياسي الصهيوني شمعون أران اليوم الخميس، عن أن هناك مصالح مشتركة بين مصر وإسرائيل، مضيفا أن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، يخدم تلك المصالح بقوة، ويتواصل مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ويحارب الإرهاب مثل إسرائيل، حسب قوله.
وأشار أران، في حوار مع قناة “الجزيرة”، إلى أن هناك تعاونا مخابراتيا بين مصر وإسرائيل، وهناك علاقات قوية بين النظام الصهيوني ومصر، وأن الطرفين حليفان لخدمة المصالح المشتركة.

 

*السيسي سيزور إثيوبيا الإثنين المقبل

قال وزير شؤون الاتصالات الحكومية الإثيوبية رضوان حسين، الخميس، إن عبد الفتاح السيسي سيصل إلى أديس أبابا يوم الاثنين المقبل في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وأضاف رضوان أن “الرئيس المصري سيجري محادثات مع كبار المسؤولين الإثيوبيين، في مقدمتهم رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين”.
ومضى قائلا إن “الرئيس السيسي من المحتمل أن يلقي كلمة خلال زيارته أمام البرلمان الإثيوبي”.
وأشار رضوان حسين إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين شارك مصر الأسبوع الماضي في المنتدى الاقتصادي العالمي الذى عقد فى منتجع شرم الشيخ.
واعتبر الوزير أن العلاقات الإثيوبية المصرية تشهد تطورا ملحوظا في كافة المجالات وخاصة بعد لقاء رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين و عبدالفتاح السيسي في ملابو بغنيا الاستوائية في يونيو/حزيران 2014.
ولم يصدر أي تأكيد رسمي من الجانب المصري حول تلك الزيارة حتى ظهر الخميس، غير أن مصادر ملاحية قالت للأناضول في وقت سابق اليوم إن “وفدا من مسؤولي الرئاسة المصرية يضم 8 أفراد غادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الخميس، متوجها إلى إثيوبيا للإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المقررة الأسبوع المقبل”.
وكانت زارة الخارجية الاثيوبية قد أصدرت في وقت سابق بيانا قالت فيه إن وزراء خارجية اثيوبيا والسودان ومصر توصلوا إلى تفاهمات حول مشروع اتفاق الوثيقة الخاصة بسد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه بمليارات الدولارات؛ وأن زعماء الدول الثلاث من المتوقع ان يوقعوا على وثيقة اتفاق خاصة بسد النهضة في اجتماع الخرطوم يوم الإثنين القادم.
وتحدثت تقارير إعلامية خلال الأيام الماضية عن أن السيسي سيتوجه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاثنين المقبل، غير أن الرئاسة المصرية لم تصدر أي تأكيد رسمي لتلك الزيارة المرتقبة حتى صباح الخميس.
ومن المقرر أن يوقع قادة مصر وإثيوبيا والسودان على وثيقة سد النهضة في 23 مارس / آذار بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحسب وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات صحفية سابقة.
وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، كما أنه لن يمثل ضررا على السودان ومصر (دولتا المصب)
وفي 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، أوصت لجنة خبراء وطنيين من مصر والسودان وإثيوبيا، بإجراء دراستين إضافيتين حول سد النهضة، الأولى: حول مدى تأثر الحصة المائية المتدفقة لمصر والسودان بإنشاء السد، والثانية: تتناول التأثيرات البيئة والاقتصادية والاجتماعية المتوقعة على مصر والسودان جراء إنشاء هذا السد.
وتتكون لجنة الخبراء الوطنيين من 6 أعضاء محليين (اثنين من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود.

 

*بالفيديو.. عكاشة: الجيش المصري سيضرب ”حماس” قريباً

قال الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة، إن الجيش المصري يجهز لقصف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قريباً، قائلاً: “إن شاء الله سيتم دحر والإطاحة بحماس، وستقوم القوات المسلحة بضرب بؤر الارهاب وحماس في قطاع غزة”.

وأضاف عكاشة على قناة الفراعين أمس: “الدور الدور الدور.. موعود يللي عليك الدور، واللي عليه الدور حماس، بفضل الله انتظروا، وسيتم تحرير قطاع غزة من احتلال حماس إخوان الشيطان، وسوف تحكم دولة فلسطين قطاع غزة، وتعود الحكومة الفلسطينية والرئاسة الفلسطينية بزعامة الرئيس عباس لحكم قطاع غزةعلى حد قوله.

https://www.youtube.com/watch?v=WEBwdUs-q2c

 

*وثيقة سريّة مسربة عن “سدّ النّهضة

نشر موقع “العربي الجديد” خبر حصوله على تفاصيل الوثيقة السرية التي توافق عليها وزراء خارجية دول السودان ومصر وإثيوبيا في اجتماعاتهم الأخيرة في الخرطوم بشأن سد النهضة الإثيوبي.

واقترحت الوثيقة أن تدفع أديس أبابا بضمانات مكتوبة للجانب المصري تقر فيها بعدم الإضرار بحصتها في مياه النيل وتوقيع اتفاقية بذلك شبيهة باتفاق 1929 و1959 الخاص بتقسيم مياه النيل، فضلاً عن إشراك مصر في إدارة مشروع سد النهضة.

وأبلغت مصادر أن أديس أبابا وافقت على منح القاهرة ضمانات بعدم الإضرار بمصالح الأخيرة، لكنها رفضت نهائياً أن يتم ذلك كتابياً كما تطلب مصر، حتى لا تكون ملزمة بالتنفيذ في أوقات الحاجة، وأن لا تصبح مثل المعاهدات التي أصبحت عبئاً على الحكومة الإثيوبية.

وأكدت أن الخلافات التي ظهرت حول الوثيقة ساهمت في إرجاء التوقيع على الوثيقة وفق ما هو معلن بالخرطوم، وتحويل اجتماعات الخرطوم إلى أديس ابابا ليعقد اجتماع ثنائي بين   عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي هايله مريم ديساليغنه، لتقريب وجهات النظر.

وذكرت المصادر أن السيسي سيزور أديس أبابا يوم الاثنين المقبل على رأس وفد عالٍ يضم رجال أعمال مصريين، وسيتم خلاله توقيع اتفاق بشأن مجلس تجاري واتفاقيات اقتصادية، فضلاً عن إقامة منطقة صناعية مصرية بأديس أبابا، مضيفة أن الطرفين سيوقعان اتفاق مبادئ للتعاون حول مياه النيل.

 

*ننشر الموضوعات التي تم حذفها من منهج اللغة العربية للفصل الدراسي الثاني لعام 2015 لجميع المراحل

أرسل مكتب الدكتور أحمد السعيد شلبي، مستشار اللغة العربية بوزارة التربية والتعليم ، “فاكس” مهما إلى جميع مديري المديريات التعليمية في كل المحافظات.

جاء نص هذا الفاكس : “بناءً على موافقة الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب ، على تنقيح المناهج من كل الأمور المغلوطة، ومما يخالف القيم التربوية والتخفيف من منهج اللغة العربية بحذف الحشو والتكرار“.

نرسل لكم الآن الموضوعات التي تم حذفها من منهج اللغة العربية للفصل الدراسي الثاني لعام 2015 للمراحل الثلاث الابتدائية والإعدادية والثانوية، على أن تستبعد تلك المحذوفات من الامتحانات.

وذكر الفاكس أنه بالنسبة للمرحلة الابتدائية: تقرر حذف الوحدة الثالثة كلها التي تشمل مسرحية الطيور المتحدة، وبالنسبة للصف الرابع الابتدائي تقرر حذف دروس “غرائب الحيتان” و”أمنية هناء” و”في نهاية الأسبوع”، أما بالنسبة للصف الخامس الابتدائي فتقرر حذف دروس “صلاح الدين الأيوبيو”الرسم” و”القوة والحيلة”، وفي الصف السادس الابتدائي تقرر حذف دروس “أهلا وسهلا” و”تحققت المعجزة“.

أما بالنسبة للصف الأول الإعدادي ، فقد تقرر حذف الوحدة الأولى كلها ماعدا النحو، وحذف الفصول الحادي عشر والثاني عشر والرابع عشر والخامس عشر والسابع عشر والحادي والعشرين من قصة عقبة بن نافع.

وبالنسبة للصف الثاني الإعدادي، تقرر حذف الوحدة الرابعة كلها ماعدا النحو، وبالنسبة للثالث الإعدادي تقرر حذف الوحدة الثالثة كلها ماعدا النحو.

أما بالنسبة للمرحلة الثانوية، ففي منهج الصف الأول الثانوي، تقرر حذف درس الهدم والبناء الموجود في الوحدة الأولى، وتقرر حذف درسي “سقط القناعو”قضية السكان” من منهج القراءة بالصف الثالث الثانوى.

 

انجازات السيسي اعدام الشعب واستغفاله وإفقاره. . الأربعاء 18 مارس

السيسي المشروع القوميانجازات السيسي اعدام الشعب واستغفاله وإفقاره. . الأربعاء 18 مارس

 

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* ثوار طنطا ينتفضون رفضًا لإعدام “سامية شنن

 نظم ثوار مدينة طنطا محافظة الغربية مسيرة ليلية حاشدة، تطالب بوقف تنفيذ حكم الإعدام الجائر بحق الحاجة سامية شنن- الملقبة بأم المعتقلين والإفراج عن المعتقلين والطلاب والحرائر.
وشهدت المسيرة تفاعلاً من المارة والأهالي وسط ترديد الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر، والمطالبة برحيلهم ووقف نزيف الانتهاكات بحق أحرار وحرائر الوطن.

 

 

* سوهاج: أهالى طما يقطعون خط السكة الحديد تنديداً بإعتقال إمرأة

قام أهالى طما بمحافظة سوهاج مساء الأربعاء بقطع خط السكة الحديد بطما – كوم العرب غضباً على إعتقال قوات الأمن لأحد نساء المركز.

يذكر أن السيدة التى تم إعتقالها تدعى ريهام حسين مصطفى تم إعتقالها يوم الثلاثاء قبل الماضى وحبسها 15 يوم على ذمة التحقيق.

من جانبه هدد الأهالى بسرعة الإفراج عن ابنة المركز وخاطبوا كل شرفاء المركز بالتدخل لخطورة الموقف .

 

 

* إحالة 22 للمفتي لإبداء رأيه بإعدامهم

أحالت محكمة جنايات الجيزة اليوم الأربعاء برئاسة القاضي محمد ناجي شحاته، قررت، اليوم، إحالة أوراق 22 من أنصار مرسي إلى مفتي البلاد، شوقي علام، لاستطلاع رأيه في إعدامهم لاتهامهم باقتحام قسم شرطة، وقتل ضابط.

وحددت جلسة 20 أبريل/ نيسان المقبل، للنطق بالحكم في على جميع المتهمين في القضية بينهم متهم لم تتم إحالة أوراقه للمفتي.
والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.
وتضم القضية 23 متهما من بينهم 15 محبوسًا و8 هاربين، متهمين بالاعتداء والهجوم على مركز شرطة كرداسة، غرب القاهرة، يوم 3 يوليو/ تموز 2013.

وأسندت جهات التحقيق للمتهمين، تهم “التجمهر والإتلاف العمدي والتخريب والتأثير على رجال السلطة العامة، وقتل هاني محمود إبراهيم عبد اللطيف من قوات مركز شرطة كرداسة عمداً، والشروع في قتل آخرين، واستعمال القوة والعنف مع ضباط الشرطة، وحيازة أسلحة وذخيرة دون ترخيص، وأسلحة بيضاء”، وهي الاتهامات التي نفاها المتهمون.

يذكر أن ذات المحكمة أحالت الاثنين الماضي محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين و13 من قيادات الجماعة إلى مفتي البلاد لإبداء الرأي في إعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة“.
ويحاكم بديع مع 50 متهما آخرين في هذه القضية باتهامات تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، بهدف مواجهة الدولة”، عقب فض اعتصامي أنصار الرئيس محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة) في 14 أغسطس / آب 2013 مخلفا قتلى ومصابين، وهي التهم التي ينفيها المتهمون ودفاعهم.

والاثنين الماضي، أيضا، أحالت محكمة جنايات المنصورة (بدلتا النيل/ شمال) 8 من المنتمين لجماعة الإخوان من بين 29 شخصا إلى مفتي البلاد لإبداء الرأي في إعدامهم، في 4 قضايا متهمين فيها بالانضمام إلى “جماعة إرهابية، والخروج في مظاهرات بدون ترخيص، وتشكيل خلية إرهابية، وإتلاف ممتلكات عامة وارتكاب أعمال عنف وتخريب”.

 

 

* جنايات القاهرة تؤجل محاكمة مرسي

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء تأجيل محاكمة الرئيس محمد ‏مرسي وعشرة آخرين من أعضاء تنظيم الإخوان، بتهم التخابر وتسريب وثائق ومستندات ‏صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها إلى دولة قطر إلى جلسة الثالث والعشرين اذار المقبل.

وصرح مصدر قضائي بان النيابة اسندت إلى الرئيس محمد مرسي وبقية المتهمين اتهامات، من بينها: ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

وأضاف المصدر ان النيابة نسبت ايضا للمتهمين طلب أموال ممن يعلمون لمصلحة دولة أجنبية، بقصد ارتكاب عمل ضار بمصلحة البلاد،والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب الجرائم السابقة، والانضمام لجماعة تأسست خلافا لأحكام القانون.

 

 

* السبسى يشكر “السيسى وولى عهد الإمارات” لتضامنهم مع بلاده ضد الإرهاب

توجه الرئيس التونسى، الباجى قائد السبسى، مساء اليوم الأربعاء، بتعازيه الحارة إلى عائلات الضحايا من السائحين الأجانب ومن التونسيين.

 وشكر الرئيس قائد السبسى، كل الزعماء من الدول الشقيقة والصديقة، الذين عبروا عن تضامنهم مع تونس ضد الإرهاب وفى مقدمتهم عبدالفتاح السيسى، والرئيس الفلسطينى محمود عباس، والرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند، وولى عهد الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان.

وقال السبسى- فى كلمة له عبر التليفزيون الوطنى- إنه يقدر كل التقدير تضحيات الأمن والجيش الوطنيين فى مكافحة الإرهاب.. وفى تعليقه على الحادثة الإرهابية اليوم، قال: “إن تونس ستنتصر على الإرهاب، وهم الآن فى الرمق الأخير.. ولا خوف على المسار الديمقراطى فى بلادنا”.. وأضاف قائلا: “أطمئن الشعب التونسى وأقول له إن أجهزة الدولة فى حالة يقظة وتواصل عملها ولاخوف على تونس”.

 

 

* وول ستريت جورنال: خدمات السيسي للصهاينة لم يقدمها مبارك

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية: إن نظام عبد الفتاح السيسي أثبت صداقته لـ”إسرائيل” عن أي نظام آخر منذ توقيع معاهدة السلام قبل 36 عاما.

وأشارت الصحيفة إلى أن السيسي الذي انقلب على الرئيس المنتخب محمد مرسي وسجنه أعلن حماس منظمة إرهابية، ومن الأمور السارة بشكل أكبر لـ”إسرائيلهو تشديد الضغوط من قبله على الحركة بعمل منطقة عازلة بالقرب من الحدود مع غزة وإصدار أوامر لجيشه بتدمير شبكة الأنفاق التي تهرب حماس من خلالها الأسلحة والمستلزمات.

وأضافت : إن ما قام به السيسي لم يفعله حسني مبارك مطلقا الذي أطيح به في ثورات الربيع العربي ورثته إسرائيل.
ونقلت عن البروفيسور “إيال زيسر” من جامعة تل أبيب أن مبارك كان كبيرا في السن ويخشى الرأي العام ولم يكن يجرؤ على فعل ذلك، لكن السيسي لا يخشى مما كان يخشاه مبارك ويقاتل الآن في حرب يعرف عدوه فيها.
وأضافت الصحيفة أنه بالإضافة إلى اتفاق السيسي مع “إسرائيل” في العداء لحماس والإخوان فإنهما كذلك يتفقان على الرغبة في وقف الطموحات الإيرانية ويخشون من التقارب الأمريكي مع طهران.
وأشارت إلى أن السيسي أدلى بتصريح غير عادي عندما أخبر صحيفة “واشنطن بوستفي حوار أجرته معه بضرورة أن يتفهم العالم المخاوف “الإسرائيلية“.

ونقلت عن الجنرال سامح سيف اليزل اعترافه بوجود تفاهمات مشتركة بين مصر و”إسرائيل” في ظل التهديدات المشتركة التي تواجهانها.!

 

 

* بيان لألتراس “وايت نايتس

شارفت أيام الحداد الأربعين على الإنتهاء، وليس هناك مجال لكثرة الجدل حول ما حدث في ممر الموت .. ولن نتكلم أو نتحرك سوى بما يمليه علينا ضميرنا ودماء من سقطوا من إخوتنا بجوارنا -نحتسبهم عند الله من الشهداء، ولا نزكي على الله أحدا

ما حدث عصر الأحد الـ 8 من فبراير هو مجزرة مدبرة وأطرافها معروفة وجريمة في حق الإنسانية وإنتهاك لحياة الأبرياء العزل .. وإكتملت خطوط المؤامرة بالإجتماع الذي أقيم ليلة المباراة وأٌتفق فيه على كيفية إدارة اليوم .. فتم بالتعاون مع الداخلية تركيب القفص الحديدي ليلة المباراة ليكتمل نصب الكمين ..

استغلوا شغف الأوفياء ، وبنوا المصيدة و هم بكل تأكيد يثقون أننا سئمنا الفراق، فأنت تحب وتعشق وتغنى ! وما أسهل جذبك نحو موتك فى ممر الغدر ..

الكل رأى ، و سمع ، و عاش لحظات الوداع ، ثم مات من ألم الخيانة و الفراق ..

هذا ما حد ثهناك، في ذاك الممر .. ممر الموت، الذي قتل أحلام كل من دخلوه .. الممر الذي أنهى حياة من مروا به، وقتل الرغبة في الحياة لدى البقية .. وليس بعد الذل والمهانة والعجز من طريقة يرفع بها ذوي النخوة رؤوسهم مرة أخرى، سوى بالقصاص ..

لتخرج علينا بعدها سلطات الدولة في الشوارع لتعتقل كابو المجموعه ” سيد علي ” و أعضاء المجموعة من بيوتهم .. وتبدأ في ضربهم وتعذيبهم لإجبارهم على الإعتراف بإنهم قتلوا إخوتهم , ليكونوا هم القاتل و المقتول فى ان واحد !!

و كأننا كقطع الشطرنج , يحركوننا كما يريدون و يضعونا فى المكان الذى يودونه , و اذا سئموا اللعبة يبحثون عن غيرها , و لا يهم الالاف بل الملايين من البؤساء ممن يعيشون فى هذا المجتمع ..

، في شريعة من؟ الجاني يضرب ويقتل أمام عيون الشعب، ثم يتهم المجني عليه ويعتقله ليقدمه للمحاكمة بتهم مزيفة لا يصدقها عقل!! عن أي عدالة وأي قانون تتحدثون؟؟

وها نحن نضع أمام أعين الجميع الصورة الكاملة، بمتهميها الذين شاركوا في هذه الجريمة في حق الإنسانية، ولا نطلب قصاصنا إلا من عدل الله وحده :

1- مرتضى منصور، ونجليه

2- وزير الداخلية الأسبق : محمد إبراهيم

3- مدير أمن القاهرة : خالد يوسف

4- مساعد وزير الداخلية ورئيس قطاع الأمن المركزي : مدحت المنشاوي

5- أعضاء مجلس إدارة نادي الزمالك

6- مدير عام النادى : علاء مقلد

7- أحمد شوبير

8- رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم : جمال علام

9- وزير الشباب والرياضة : خالد عبدالعزيز

هؤلاء جميعاً هم أركان الجريمة الكاملة، بكل من حرض ودبر وشارك وسهل والمسؤولين عن دماء من سقطوا من شهداء في مجزرة الدفاع الجوي .. هؤلاء هم من إستحلوا الدماء، وقتلوا أحلام الشباب، ورملوا الزوجات، ويتموا الأبناء، وأحرقوا صدور الأمهات والآباء .. لن ينفعكم إعلامكم المضلل أو سجون تعذيبكم أو تزييفكم للحقائق الواضحة وضوح الشمس، يوم تقفون أمام محكمة الله يوم القيامة ..

وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص” .. صدق الله العظيم

 

 

* حذف «صلاح الدين الأيوبي» و«عقبة بن نافع» من مناهج اللغة العربية

وافق الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم، على ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من مركز تطوير المناهج، والمكلفة بإجراء جميع المراجعات لكتب اللغة العربية من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي، بهدف تنقيحها من الموضوعات التي يمكن أن تحث على العنف أو التطرف، أو تشير إلى أي توجهات سياسية أو دينية أو أي مفاهيم يمكن أن تستغل بشكل سيء، فضلاً عن إزالة الحشو والتكرار.

 ومن بين الموضوعات المحذوفة “ثورة العصافير” للصف الثالث الابتدائي، وصلاح الدين الأيوبي للصف الخامس الابتدائي، وقصة عقبة بن نافع المقررة على طلاب الصف الأول الإعدادي

 

 

* أمن الانقلاب بزي مدني يختطف طبيب من عيادته بكرداسة

في واقعة هي الأولى من نوعها والتي تشهدها مدينة كرداسة منذ الانقلاب العسكري؛ فوجئ مرضى عيادة الدكتور ياسر الطيبي – منذ قليل – بستة أفراد أمن يرتدون الزي المدني ومدججين بالسلاح اقتحموا العيادة واختطفوا د. ياسر الطيبي ثم استقلوا عدد من التكاتك وسيارة ميكروباص وفروا هاربين.
يذكر أن د. ياسر الطيبي طبيب وجراح ويعد من أشهر أطباء كرداسة المتميزين.

 

* تقرير اقتصادي: الإمارات تسيطر على 15% من «الثروات السيادية» في العالم

صنفت مؤسسة (SWF Institute) المتخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية، في آخر تقرير لها والصادر في مارس/آذار الجاري، جهاز أبوظبي للاستثمار كثاني أكبر صندوق  سيادي في العالم.
وبلغت موجودات أبوظبي للاستثمار حالي 773 مليار دولار أمريكي ، ليأتى ثانيا بعد صندوق التقاعد الحكومي النرويجي -أكبر صندوق سيادي في العالم بموجودات قدرت بـ863 مليار دولار.
وبلغت إجمالي موجودات الصناديق السيادية الإماراتية وفقاً للمؤسسة نحو 1.078 تريليون دولار أمريكي من اجمالي 7.08 تريليون دولار ،لتهيمن على 15% من اجمالي أصول الصناديق السيادية بالعالم.
وجاء مجلس أبوظبي للاستثمار، في المرتبة الثانية بأصول 90 مليار دولار، تلاه مؤسسة دبي للاستثمار بموجودات قيمتها 70 مليار دولار، و في المرتبة الرابعة شركة الاستثمارات البترولية الدولية بـ68.4 مليار دولار.
وبلغت أصول صندوق مبادلة للاستثمار بحلول شهر مارس 60.90 مليار دولار، وبلغت موجودات جهاز الإمارات للاستثمار 15 مليار دولار ،وأخيراً سلطة رأس الخيمة للاستثمار 1.2 مليار دولار.
وأوضح التقرير أن قيمة الثروة السيادية لدول الخليج بلغت 1.775 تريليون دولار في 2012، مما يعني ارتفاعا بـ900 مليار دولار في عامين.
وتمتلك السعودية 763 مليار دولار والكويت 548 مليار وقطر 256 مليار دولار، فيما تمتلك عمان والبحرين صناديق سيادية محدودة بالنسبة لدول الخليج تبلغ 19 مليار و11 مليار دولار على الترتيب.
وبحسب تقرير المؤسسة فإن أكبر 10 صناديق سيادية في العالم لم تسجل أي تغيير في قيمة موجوداتها خلال الربع الأول لعام 2015 مقارنة بالربع الرابع ،2014 باستثناء صندوق التقاعد النرويجي الذي انخفضت موجوداته بـ 30 مليار دولار، فيما ارتفعت موجودات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الصيني بحوالي 38 مليار دولارالى 240 مليار دولار.

 

 

* قوات الأمن بالدقهلية تختطف مواطن وتُخفيه لليوم الرابع على التوالي

قامت قوات الأمن باختطاف “حسن فاروق شرف” يوم الأحد الماضي 15 مارس من مقر عمله بالمعهد الديني بقرية المعصرة مركز بلقاس بالدقهلية، وقامت باخفائه قسرياً ولم يعرض على النيابة أو يُعرف مكان تواجدة حتى الآن مما يزيد شكوك أسرته بتعرضه للتعذيب أو تعرض حياته للخطر.
كما قامت قوات الأمن باعتقال والده “فاروق شرف” المهندس الزراعى على المعاش في نفس اليوم من مزرعته بمدينة بلطيم وإحتجزته بقسم شرطة بلقاس دون عرضه على النيابة أو السماح له بدخول محامي حتى الآن.
وحمّلت عائلة الأستاذ ” فاروق شرف” وزارة الداخلية والنائب العام والمحامي العام بالدقهلية المسئولية الكاملة عن حياة ابنهم “حسن” المختفي بأقسام الداخلية لليوم الرابع على التوالي، وطالبتهم بسرعة الكشف عن مكان احتجازه.

 

*الاعتداء على “هبة قشطة” بقسم ‏المنصورة للمرة الثانية وترحيلها بدون أغراضها

أكد شهود عيان تعرض طالبة جامعة المنصورة المعتقلة “هبة قشطة” للاعتداء من قبل أحد ضباط قسم أول أثناء ترحيلها بعد جلستها أمام المحكمة العسكرية اليوم.

حيث أكد الشهود قيام الضابط بشدها حين حاولت والدتها احتضانها، وقام بضربها على ظهرها وكتفها، وسبها هي ووالدتها قائلاً ضمن سيل من الشتائم “إياك تقربي منها .. إنتي ست مش محترمه وبنتك قليلة الأدب”، وقاموا بترحيلها لسجن منية النصر” بدون أخذ أي أغراض لها حتى الطعام.

يُذكر أن هذة ليست الواقعة الأولى التي تتعرض لها الطالبة لانتهاكات بمحبسها، فقد تعرضت في 25 فبراير الماضي للاعتداء اللفظي من قبل مأمور قسم أول، تبعه سحل وضرب مبرح من أمناء الشرطة وضباط القسم لزملائها الطلاب بالقضية بعد دفاعهم عنها تسبب في إصابات وكدمات لهم.

وكانت “هبة” قد تم اعتقالها من داخل الحرم الجامعي بالمنصورة أثناء محاولتها إسعاف طالب مصاب عقب اعتداء قوت الأمن عليه، ولفقت النيابة لها عدة تهم، منها إثارة العنف والشغب وحيازة هاتف محمول يحتوي على رسائل نصية ضد النظام، وحيازة أوراق بها شعارات تهدد الأمن العام، وأصدرت قرارًا بحبسها 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية رقم 14748 لنيابة قسم أول المنصورة.

 

 

* استمرار الرفض الشعبى بسيناء لبيع مصر بدعوى الاستثمار

نظم رافضوا الانقلاب بمركز بئرالعبد وقفة ليلية ضمن فعاليات أسبوع ” مصر مش للبيع ” وذلك رفضا لبيع مصر للاستعمار الاجنبى تحت مسمى الاستثمار وقد حمل المشاركون اعلام مصر وشارات رابعة ورفعوا صور الدكتور محمد مرسى . كما رفع المشاركون لافتات تندد ببيع مصر وبيع سيناء للصهاينة تحت مسمى محاربة الارهاب.
وفى نهاية الوقف اكد المشاركون على صمودهم واستمرار فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكرى.

 

 

* الغربية تختار والدة السيسي أماً مثالية والراقصة صافيناز تحيي الحفل

بعد الراقصة فيفي عبده.. اختيار والدة (السيسي) أمًا مثالية

اختارت جمعية خيرية بمحافظة الغربية والدة  عبدالفتاح السيسي أفضل أم مثالية، لما بذلته من مجهودات كبيرة، وقصة كفاح ساعدت في نجاحه.

كما قررت جمعية الإمام الخيرية بمدينة المحلة محافظة الغربية وفقا لبيان لها، إرسال المصحف الشريف إلى مؤسسة الرئاسة لتوصيله إليها مع سفير الغربية أحمد ياسر المسيري، وهو الطفل المريض بالسرطان، الذي يتمتع بعلاقة صداقة مع الرئيس، وقابله أكثر من 3 مرات.

وجاء في البيان “إنه سيقام حفل كبير يوم الجمعة المقبل بقصر هيئة ثقافة المحلة لتكريم 50 أما مثالية، على رأسهم والدة الرئيس السيسي، وسيتم منح الفائزات رحلات عمرة بحضور عددا كبيرا من الشخصيات الهامة والفنانين لحضور الاحتفال بالأمهات المثاليات لتكريمهم لدورهم الرائع في بناء الأمم، كما سيتم تكريم أمهات شهداء الجيش والشرطة”.

وكان قد تم اختيار الراقصة فيفي عبده العام الماضي كأم مثالية.

  ومن ناحيتها تقدمت رابطة الصحفيين والمراسلين بالغربية اليوم الأربعاء، ببلاغين رسميين للمحامي العام الأول لنيابات الغربية ومدير أمن الغربية؛ لمنع إقامة الحفل الساهر الذي أعلنت عن تنظيمه إحدى صالات الأفراح وتحييه الراقصة صافيناز

وقال علاء شبل المتحدث الإعلامي للرابطة، “إنه ليس من المعقول أن تكون محافظة الغربية هي أول من يستضيف من أهانت علم مصر وتم إحالتها للقضاء المصري ليقول كلمته الفاصلة في القضية، علاوة على ما تمثله الراقصة من ابتذال وإثارة لا ينبغي أن تكون مدينة السيد البدوي مكانا لها“. 

وأضاف البلاغ أن الراقصة سبق لها وأن شاركت بحفل في أحد المولات الكبرى بمحافظة القليوبية بالطريق السريع، مما أدى لتعطل حركة المرور لمدة تزيد عن ٤ ساعات وتم تغريم المول على أثرها مبلغ مالي كبير وهو ما يخشى تكراره بمدينة طنطا، إضافة لإمكانية استغلال الحفل في أعمال إرهابية والإساءة للقيادة السياسية وهو ما بدأت بالفعل الجماعة الإرهابية الترويج له بالمدينة والتحريض على محاربة من أطلقت عليه حكومة صافيناز الانقلابية

وحذر البلاغ من الإصرار على إقامة الحفل في مدينة طنطا تحت مسمى الاحتفال بعيد الأم باعتبار أن “ذلك يمثل إهانة بالغة لكل أم شريفة مكافحة وحتى لا تتكرر مهزلة تكريم الراقصة فيفي عبده كأم مثالية ليصبح بذلك التكريم والاحتفال قاصرا على فئة بعينها وهي فئة الراقصات مع التأكيد على احترام الرابطة لكل عمل فني هادف ولا يثير الغرائز ويوافق قيم وتقاليد وثوابت المجتمع“. 

وكانت إحدى القاعات بطنطا قد أعلنت عن تنظيم حفل للراقصة صافيناز بمناسبة عيد الام وأعلنت عن تحديد ٢٠٠ جنيه ثمنا للتذكرة الواحدة مع منع الدعوات المجانية وتوفير ١٠٠ بوديجارد من ٣ شركات لحماية الراقصة حسب طلبها ومنع التقاط الصور معها أو التحدث إليها وهددت إدارة القاعة من يقدم على ذلك بطرده فورا من الحفل

وقد تم الإعلان أيضا عن الاستعانة بعدد كبير من كاميرات المراقبة للسيطرة على الجمهور بعد تحديد العدد ب٦٠٠ تذكرة وتحديد أماكن للعائلات

 

 

* الانقلاب يستورد الغاز من الكيان الصهيوني

 كشفت إحدى شركات القطاع الخاص المصري، عن شراء ما قيمته 1.2 مليار دولار على الأقل، من الغاز الطبيعي، من حقل تمار البحري التابع للاحتلال الإسرائيلي، عبر خط أنابيب قديم، شيّد في وقت سابق لنقل الغاز المصري إلى إسرائيل.

 

ووفقًا لما نقلته رويترز، اليوم الأربعاء، فإن شركاء في حقل تمار، صرحوا بأنهم وقعوا صفقة مدتها 7 سنوات مع شركة دولفينوس القابضة المصرية، التي تمثل عملاء تجاريين وصناعيين غير حكوميين.

كما نقلت رويترز عن مصادر بوزارة البترول بحكومة الانقلاب رفضت الكشف عن هويتها، أن الوزارة لم تتلق أي طلبات لاستيراد الغاز من الخارج، مضيفةً “الوزارة على استعداد للموافقة على استيراد الغاز من الخارج إذا كانت تنطبق عليه 3 شروط؛ هي: تحقيق القيمة المضافة للسوق المحلي، وحل مشاكل التحكيم الدولي، وتوفير الغاز في السوق”.

وعبّر الشركاء في حقل تمارالتابع لاحتلال الإسرائيلي، عن أن الاتفاقية تنص على بيع 5 مليارات متر مكعب من الغاز على الأقل في أول 3 سنوات.

 

وذكر مصدر في قطاع الطاقة بالحتلال الإسرائيلي، أن إجمالي الكمية المصدرة، قد يزيد عن 3 أضعاف هذا الرقم، وفقًا لحجم الطلب من حكومة الانقلاب في مصر، التي تعاني أزمة في الطاقة.

هذا ومن المفترض أن يُصدّر الغاز عبر خط أنابيب بحري، شيّد قبل نحو 10 سنوات. تديره شركة غاز شرق المتوسط، التي كانت تشرف على صفقة غاز طبيعي مصرية إسرائيلة، أضحت مجمدة حاليًا.

وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أن مصر كانت تبيع الغاز للاحتلال الإسرائيلي، ضمن اتفاق مدته 20 عامًا، لكن الصفقة انهارت عام 2012، بعد شهور من هجمات على خط الأنابيب في سيناء، لتقاضي شركة شرق المتوسط، الحكومة المصرية للحصول على تعويضات جراء تعطيل الاتفاقية.

 وكان خبراء مصريون قالوا، إن مصر لابد وأن تطالب بحقوقها في حقول الغاز التي اكتشفت أخيرًا، ومن بينها حقل تمار، الذي استولي عليه الاحتلال، والبالغ حجم احتياطياته، نحو 280 مليار متر مكعب من الغاز والوثيان.

 وفي مطلع مارس الجاري صرح  شريف إسماعيل، وزير البترول بحكومة الانقلاب ، بأن مصر على استعداد لاتخاذ خطوة استيراد الغاز من إسرائيل، في حال الاتفاق على سعر صحيح، وإذا أسقطت شركات الغاز المعنية الإجراءات القانونية ضد الحكومة المصرية.

 وأضاف “إسماعيل” في حوار خاص مع صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، قوله: “سنوافق على اتفاقية الغاز إذا كانت تلبي المطالب المحلية، وتوفر قيمة عالية للاقتصاد المصري، وإذا تم حل مسألة التحكيم الدولي مع إحدى الشركات”.

وبرر الوزير بحكومة محلب القرار، قائلًا: “ليس لدينا مشكلة في تعديل أسعار الغاز في الاتفاقيات، ما دام أنه سيكون مجديًا اقتصاديًا لكلا الطرفين”.

 

 

*أم المعتقلات”.. في انتظار مصير محمود رمضان

تُلقّب بـ”أم المُعتقلات” و”أم الأحرار” لدى معارضي الانقلاب، و”مصاصة الدماء” لدى مؤيديه، وبين هذا وذاك، يظل اسم سامية حبيب محمد شنن، والبالغة من العمر 55 عاما، يتردد بقوة في وسائل الإعلام باعتبارها أول امرأة يُحكم عليها حضوريا بالإعدام منذ الانقلاب العسكري.

بائعة الخضر والفاكهة في سوق كرداسة، ألقي القبض عليها من منزلها في التاسع عشر من سبتمبر 2013، للضغط علي ابنيها لتسليم نفسيهما بعد اتهامهما في التورط في قتل ضباط قسم شرطة كرداسة، وبالفعل سلّم الشابان نفسيهما لقسم الشرطة، لكن فوجئوا بإدراج اسم والدتهما ضمن محضر القضية رقم “12749” وترحيلها إلى سجن القناطر.

سامية شنن، وبحسب تحريات المباحث وتحقيقات النيابة وحيثيات المحكمة الملفقة، اتهمت بـ”الاشتراك مع آخرين في اقتحام مركز شرطة كرداسة وقتل 11 ضابطا ومجندا، والاستيلاء علي الأسلحة الخاصة بهم ومتعلقاتهم الشخصية عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، ولم تكتفِ بذلك بل قامت بالتمثيل بالجثث بطريقة بشعة وغير آدمية، حيث تعدت علي جثامينهم بالضرب بالحذاء وسكبت ماء نار علي رؤوسهم لتشويه معالمها”، بحسب دعاوى النيابة ، وكلها تهم ملفقه من الانقلاب .

وعن حياتها داخل محبسها، تقول آيات حمادة، إحدى السجينات معها في السابق: “ماما سامية كانت بمثابة أم لنا كانت عندما تضحك تشرق وجوهنا بالابتسامة، وتم اعتقال اثنين من أولادها وحدثت لهم انتهاكات تفوق الوصف، ماما سامية سيدة كبيرة لا تقوى على حبسها طول هذه الفترة.. غير الإهانات التي تقال لها طيلة الوقت داخل السجون أمثال (هنصلي عليكي امتى).. (انتي بتصلي ليه.. انتو بتقتلوا وتصلوا بعدها؟!).. وكنت أرى دموعها تنزل كل يوم قبل الفجر وفي تمتمة بالدعاء إلى الله، ووقتها أيقنت مدى الظلم الذي وقع علينا وشعرت به لأننى كنت في مثل هذا الموقف.. كانت فى كل جلسة تذهب إليها ترجع إلينا وآثار الضرب تغطي جسدها”.

جدير بالذكر، أن الحكم بالإعدام لم يشمل الحاجة سامية فقط، وإنما شمل كذلك كل من ولديها المحبوسين معها في نفس القضية، وهو بذلك أيضا أول حكم بإعدام أسرة كاملة، الأم وأولادها.

 

 

مؤتمر بيع مصر والمساعدات لا تمنح الشرعية لانقلاب السيسي.. الثلاثاء 17 مارس

مش للبيعمؤتمر بيع مصر والمساعدات لا تمنح الشرعية لانقلاب السيسي.. الثلاثاء 17 مارس

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*بيان أحرار سجن المنصورة العمومي رداً على أحكام إعدام 8 من رافضي الإنقلاب

أصدر معتقلو سجن المنصورة العمومي، اليوم الثلاثاء، بياناً شديد اللهجة رداً علي أحكام إحالة أوراق ثمانية من المعتقلين في 4 قضايا مختلفة للمفتي أمام محكمة جنايات المنصورة الدائرة رقم “11” إرهاب برئاسة المستشار الانقلابي أسامة عبدالظاهر أمس الاثنين.

حيث ذكر البيان – المسرب من سجن المنصورة العمومي- أن المعتقلين قد أكدوا علي عدة أمور هامة منها “الامتناع عن حضور جميع جلسات محكمة الجنايات الدائرة “11” أرهاب وعدم المثول أمامها وخاصاً أمام المستشار/ أسامة عبدالظاهر الذين وصفوه بالمجرم ودعوا جميع المعتقلين في المراكز والاقسام بالدقهلية وفي سجن جمصة لسلوك نفس المسار كما طالبوا جموع المحامين رفض الترافع أمام هذه الدائرة – إعلان الإضراب الشامل بسجن المنصورة العمومي لحين إشعار آخر – دعوة جموع الشعب المصري للإنتفاضة ضد هذه الأحكام الظالمة بكل الطرق المتاحة

يذكر أن محكمة جنايات المنصورة دائرة “11” إرهاب برئاسة المستشار أسامة عبدالظاهر كانت قد أصدرت أحكاماً بإحالة أوراق ثمانية من رافضي الإنقلاب بالمنصورة إلي المفتي تمهيداً لتنفيذ حكم الإعدام مما أشعل موجة من الغضب بين معتقلي سجن المنصورة العمومي منذ الأمس وحتى الآن.

نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من احرار سجن المنصورة العمومي رداً على أحكام يوم 16/3/2015
الحمدلله ولي الصابرين وناصر المؤمنين ومؤيد المجاهدين إصطفانا لحمل رسالته والدفاع عن دينه وشريعته.
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين والذى أُوذِيَ في سبيل الله فصبر و وهب حياته لنصرة دين الله ونذر وسلك سبيل الجهاد حتى أتاة الله الظفر
وبعد أيها الاحباب.
فقد تلقينا نحن أحرار سجن المنصورة العمومي هذه الاجكام الجائرة الظالمة بقلوب مطمئنة راضية وعزيمة راسخة ماضية وقد أخفا عنا زبانية الباطل الخبر وبدا الخوف والهلع في وجوههم وتصرفاتهم فضاعفوا القوات وأغلقوا الابواب وحاصرو الزنازين فسبحان من قذف في قلوب الظالمين الرعب وهم مدججون بالسلاح ونحن عزّل الا من عزة الايمان وقوة العقيدة.
ثم أخذوا إخواننا الابطال ” أ.د إبراهيم العراقي – و أ طلعت شميس و – أ أحمد فيصل – وأخاه أ. هاني فيصل – و د. عبدالرحمن عطية هلال – و أ. وسام هويضة – و الاخ المجاهد عامر مسعد “.
أخذوهم جميعا الى زنازين ربع الاعدام الانفرادية و ما أن رأيناهم حتى ضجت جنبات السجن بالتكبير والتهليل والهتاف والدعاء على الطواغيت وذكر الله على شفاهم ومعية الله في قلوبهم وقد استمر الدعاء والهتاف على طواغيت القضاء والداخلية أكثر من ثلاث ساعات.
ثم ألقى د. ابراهيم العراقي و أ. طلعت شميس والاخ هاني فيصل والاخ عامر مسعد كلمات زادتنا ثباتاً على ثباتنا وأيمانا على أيماننا وصبراً على صبرنا متوكلين على ربنا ومالنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن على ما اذيتمونا وعلى الله فليتوكل المتوكلون “فأوحي اليهم ربهم لنهلكن الظالمين
هذة ثقتنا في ربنا ويقيننا في وعده بالنصر والتمكين.
ولقد كان مما قاله إخواننا من خلف قضبان وزنازين ربع الاعدام
أن الشهادة التى تظنون انكم تغتالون الاحرار بها فهي ما كنا نطلب لقد عشنا والهتاف الخالد الذي يتردد بيننا هو ” والموت في سبيل الله أسمي أمانينا
فهل نفزع إن قدر الله لنا شرف الشهادة في سبيله .. لا والله أننا جميعاً نشتاق الى لقاء الله .
وأما هذة الاحكام الظالمة فقد رأينا أن نؤكد على أمور هامة :
أولا – لقد قررنا الامتناع عن حضور جميع جلسات محكمة الجنايات الدائرة “11أرهاب وعدم المثول أمام قوّاد أمن الدولة المجرم / أسامة عبدالظاهر وندعوا جميع المعتقلين في المراكز والاقسام والاخوة في سجن جمصة لسلوك نفس المسار
كما ندعوا جميع المحامين الشرفاء لرفض الترافع أمام هذا المجرم
ثانيا – قررنا إضراباً شاملاً عن الطعام إحتجاجاً على هذا الظلم لحين إشعار أخر
ثالثاً – ندعوا إخواننا في الخارج وجميع الشعب المصري الابي وكل القوي والحركات الثورية للرد بكل قوة وحزم على هذة الحلقة من مسلسل المهازل الفاضحة الذى يقوم بها زبانية الانقلاب بكل الوسائل المتاحة وفي ظل المستجدات التى فرضها التصعيد الثوري
رابعاً – نؤكد لكم ايها الاحباب أن هذة الاحكام لن ترهبنا ولن تكسر ارادتنا وأننا على الدرب ماضون وعلى الحق ثابتون

فإما الى النصر فوق الانام .. وإما الى الله في الخالدين
لا تنازل عن ثورتنا ولا تفريط في شرعيتنا
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعملون
أحرار سجن المنصورة العمومي
17
مارس

 

* سماع دوى انفجار امام بوابة 4 لمدينة الانتاج الاعلامى

انفجرت، منذ قليل، مساء اليوم الثلاثاء، عبوة عبارة عن محدث صوت أمام بوابة 4 بمدينة الإنتاج الإعلامى بـ6 أكتوبر.

 وانتقل خبراء المفرقعات لمكان الواقعة، للوقوف على ملابسات الحادث، وفرضوا كردونا أمنيا، وبدأوا فى الانتشار بحثا عن عبوات أخرى

و لم ترد أنباء عن اصابات حتي الآن

 

 

*تأجيل قضية “خلية الظواهري” لـ12 إبريل وحبس متهمَين عامين مع الشغل لإهانة القضاء

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الثلاثاء، بتأجيل القضية، المعروفة إعلاميًا بـ”خلية الظواهريلجلسة 12 إبريل المقبل لسماع شهود النفي، ومعاقبة المتهمين “بلال إبراهيم، وداوود خيرت” بالسجن لمدة عامين مع الشغل والنفاذ لإهانة القضاء.

كما ألزمت النيابة العامة بالتحقيق فيما قاله الدفاع بأن المتهمين عذبوا داخل محبسهم، وجردوا من مستلزماتهم الشخصية واستولوا على ملابسهم الشخصية وجردوهم من الملابس.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، قد نسبت للمهندس محمد ربيع الظواهري، شقيق زعيم تنظيم “القاعدة” الدكتور أيمن الظواهري، تهمة إدارة وإنشاء تنظيم ينتمي لتنظيم القاعدة، وأحالتهم إلى محكمة جنايات القاهرة، وتضمّن قرار الاتهام استمرار حبس 50 متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار 18 هاربا، وحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيق.

 

 

*اعتقال 5 من رافضي الانقلاب بدمنهور

شنَّت قوات أمن الانقلاب بدمنهور، اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات موسعة ضد رافضي الانقلاب العسكري بالمدينة؛ أسفرت عن اعتقال 5 أشخاص.
وأفاد شهود عيان باعتقال كلًا من: “محمد هندي، يوسف رضا، محمد مصباح، وأحمد يسري، و خالد الحصري”، دون توجيه تهم مسبقة في استمرار لمسلسل انتهاك القوانيين الدولية.

 

* مصرع شاب علي ايدي قوات شرطة الانقلاب بكفرالشيخ جراء التعذيب

لقي “محسن السيد محمد شطا ” – 25 سنة ، احد الشباب المعتقلين ، داخل قسم شرطة اول كفرالشيخ ، مصرعه مساء أمس جراء تعرضه للتعذيب علي أيدي 4 من ضباط أمن الدول وهم ” احمد حاتم احمد شريف – وئام سعد عمارة – محمد صالح يوسف ابورية – احمد ابوالفتح العيسوي سليم ” بالاضافة الي ضابط المباحث ” احمد سكران ” ومعاونيه ، وذلك لإجبار القتيل علي الاعتراف بحيازة اسلحة وذخائر والاشتراك في عمليات ارهابية .
وكان القتيل ألقي القبض عليه أول أمس بصحبة والد زوجته وتم اتهامهم بالانضمام لخلية ارهابية وإحراز أسلحة نارية بغرض استخدامها فى تكدير السلم العام والتعدى على المنشآت الحكومية ، الا انه لقي حتفه جراء التعذيب لاجبارة علي الاعتراف بتلك التهم قبل عرضه علي النيابة العامة .
وكشف أحد أفراد أسرة الفقيد أنه تم استدعاء الطب الشرعي في تكتم الي قسم الشرطة مساء أمس ، لمعاينة الجثة واصدار تقرير طبي مزيف بالوفاه يثبت أنه اقدم علي شنق نفسه ، الامر الذي لم يحدث ، لافتاً أن أقارب الفقيد يتعرضون لتهديدات لاجبارهم علي استلام الجثة وعدم اتهام الشرطة بقتله، مؤكداً أن قسم شرطة أول كفرالشيخ تحول لسلخانة لتعذيب المعتقلين وانتزاع الاعترافات منهم بالاكراه.

 

* القبض على 15 طالبا فى اعتداء الأمن على مسيرة بشبرا

اعتدت قوات أمن الانقلاب على مسيرة نظمتها حركة طلاب ضد الانقلاب بمنطقة دوران شبرا، واستخدمت الخرطوش والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.
وبحسب شهود عيان، وحركة طلاب ضد الانقلاب بشبرا فإن قوات الأمن فضت المسيرة الكرنفالية التى نظّمها الطلاب من أمام مسجد منبر الإسلام بشبرا لتطوف منطقة الدوران، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، وألقت القبض على قرابة 15 من المشاركين.

 

* قوات أمن الانقلاب تقتحم مبنى إذاعة القرآن بالغربية بحثًا عن معارض للانقلاب العسكرى

اقتحمت قوات أمن الانقلاب مبنى محطة ارسال اذاعة القرآن الكريم بالسنطة غربية لاعتقال المهندس سيد رضوان وحينما لم يجدوه بالمبنى كسروا محتويات المبنى.
كانت قوات الأمن قد اقتحمت المبنى عدة مرات سابقة، بحثًا عن المواطن السيد رضوان” الذي يعمل بالإذاعة لمحاولة اعتقاله على خلفية انتمائه السياسي المعارض للعسكر.
جدير بالذكر ان المهندس سيد رضوان خارج البلاد.

 

* والدة محمد الجندي: ساوموني بكرسي البرلمان مقابل دم ابني

الت سامية الشيخ، والدة محمد الجندى، عضو التيار الشعبي الذي سقط في حادث سيارة، إنها تتعرض لمساومات بأن تكون نائبة في البرلمان المقبل، نظير إغلاق ملف مقتل إبنها.

وذكرت في مداخلة مع جابر القرموطي، على قناة أون تي في: “لا ورب الكعبة وعزته وجلاله، لن أقبل أن أكون تحت القبة فى سبيل أن أتنازل عن حق ابنى“. 

وأضافت الشيخ: “إزاى أدافع عن المظلوم وأنا مظلومة، وهل دى كلمة كل سنة وأنتى طيبة يا أمى فى الأيام المفترجة دى، وأنا عاهدت ابنى وأنا اُلقنه الشهادة لن أتنازل عن حقه لآخر يوم فى عمرى“.

وتابعت: “لأن هناك ناس بتاجر بدمى ابنى وأنا مش عاوزه بلدى تقع فى الفخ ده، ولا أنا كذلك، قابلت رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى فى قصر الاتحادية فى الفترة السابقة، وطلبت منه أن يصبح ابنها كبديل عن ابنها الذى فقد، واستشعرت أنه رجل صالح”، بحسب كلامها

 

* بيان من أسرة ماجد فتياني المعتقل في سجون الانقلاب

اسرة ماجد فتياني بمحافظة كفر الشيخ – مركز مطوبس – منية المرشد
تحمل سلطات الانقلاب مسئولية حياته وما يلحق به من أذى نتيجة اختفاءه قسريا منذ القبض عليه بتاريخ 2/ 3/ 2015
ولم يتم عرضه علي النيابة حتي تاريخه وتشعر الاسرة ببالغ القلق كونه لا يعلم له مكان حتي الآن.
وتؤكد الاسرة انها قامت بمخاطبة المحامي العام لنيابات كفرالشيخ دون جدوي وهو المسؤل عن حماية ارواح وممتلكات المواطنين . وتوضح الاسرة ان ماجد لم يرتكب جرما حتي يتم القبض عليه فضلاً عن اختفاءه قسريا طيلة هذه المدة.
وتطالب الأسرة كل المظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والعالمية تسليط الضوء علي قضايا الاختفاء القسري المنتشرة بسجون الانقلابيين
وتطالب الاسرة سلطات التحقيق الكشف فورا عن مكان احتجاز ماجد وإخلاء سبيله

 

*صحيفة باكستانية: المساعدات الخارجية لا تمنح الشرعية لانقلاب السيسي

قالت صحيفة “دون” الباكستانية “إن السفاح السيسي، وصل إلى السلطة بانقلاب عسكري، وأصبح رئيسًا للبلاد عبر انتخابات وهمية تمامًا، وما جعله مفضلاً لدى بعض دول الخليج هو اضطهاده لجماعة الإخوان المسلمين، وهذا التقارب بسبب فكرة سلبية لا يمكن أن يعطي بلاده الاستقرار السياسي“.

وأضافت الصحيفة: “قد يكون السفاح السيسي نهض قليلاً بالاقتصاد بعد المؤتمر، والمساعدات الخارجية لا يمكنها أن تضفي الشرعية على نظامه، وذلك بعد أن ألحق الضرر البالغ ببلاده بتدميره للديمقراطية الوليدة في مصر“.

وأوضحت الصحيفة “أن التعهدات الخليجية السخية في مؤتمر شرم الشيخ كان الهدف الرئيس منها، إلى جانب المخاوف بشأن الاقتصاد، هو تقديم الدعم السياسي لحكومة السيسي، لكنها لم تتمكن حتى الآن من فرض الاستقرار في البلاد”.
واستكملت؛ شكك المراقبون في الاستثمارات الضخمة التي وصل إليها السيسي من خلال المؤتمر، خاصة العاصمة الجديدة، إذ قالوا “إن الدولة مع بيروقراطيتها وكسلها المعروف لن تكون قادرة على إنجاز هذه المهمة”.

 

* بالفيديو.. “النظام بزرميط” حلقة جديدة لباكوس

شر الناشط الساخر محمد باكوس حلقته الجديدة من برنامجه “باكوس نيوز” على موقع “يوتيوب” بعنوان “النظام بزرميط”. 

وتتحدّث الحلقة عن الانهيار الاقتصادي المستمر وسط وعود حكومية بتحسن الأوضاع بمشاريع وهمية وزيادة الضرائب، وفشل حكومي مستمر في كل الاتجاهات في ظل الحكم العسكري.

https://www.youtube.com/watch?v=ADbXeqgUkps

 

* مصر تستيقظ على تصفية جسدية للمهندس أحمد جبر أمام زوجته وطفليه

استيقظت مصر اليوم على تصفية جسدية لمهندس يدعى أحمد جبر في بيته أمام زوجته وأولاده 

يذكر أن قوات أمن الإنقلاب قد داهمت منزله بسيدي بشر وأردته قتيلا أمام أسرته ثم قامت بخطف جثته وخطف زوجتة د. ألاء محمد علي وطفليه إلى جهه غير معلومة !

 

 

*نيابة الانقلاب تتهم الإخوان بتدبير أحداث ستاد الدفاع الجوي

أحالت النيابة العامة المصرية، 16 متهما، إلى المحاكمة الجنائية، بتهمة ارتكاب أحداث شغب وعنف أسفرت عن وفاة 22 شخصا من مشجعي نادي الزمالك، في فبراير/ شباط الماضي، في ما عرف بأحداث “استاد الدفاع الجوي”.
وقال بيان للنائب العام، هشام بركات، إنه “تقرر إحالة 16 متهما، بينهم 12 من جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، و4 من رابطة مشجعي نادي الزمالك، (جميعهم محبوسون) إلى محكمة الجنايات، لاتهامهم بارتكاب جرائم البلطجة المقترنة بالقتل العمد وتخريب المباني والمنشآت العام والخاصة ومقاومة السلطات وإحراز المفرقعات، ما أسفر عن قتل 22 شخصا، في فبراير”.
وأوضح البيان أن تحقيقات النيابة العامة كشفت أن “جماعة الإخوان الإرهابية في سبيل سعيها لهدم البلاد استغلت علاقة بعض كوادرها بعلاقة نادي الزمالك المسماة (وايت نايتس)، وأمدتهم بالأموال والمواد المفرقعة للقيام بأحداث العنف أثناء النشاط الرياضي بهدف نشر الرعب بين المواطنين والعمل علي إفشال المؤتمر الاقتصادي (عقد في مدينة شرم الشيخ (شرق) على مدار 3 أيام واختتم أول من أمس الأحد)”.
وأوضح البيان أن “بعض المتهمين المنتمين للجماعة اعترفوا في التحقيقات بالتمويل والتدبير والاشتراك في تلك الجرائم بقصد خلق حالة من عدم الاستقرار لإفشال المؤتمر الاقتصادي، كما أقر بعض أعضاء رابطة مشجعي الزمالك في التحقيقات بتلقيهم أموالا من بعض كوادر الاخوان الارهابية للقيام بأعمال العنف”.
وتوفي 22 مشجعا، بحسب حصيلة لوزارة الصحة المصرية، في 8 فبراير/ شباط الجاري، خلال مصادمات بين مشجعين وقوات الأمن قبيل مباراة لفريق الزمالك مع فريق إنبي في مسابقة الدوري العام.
وأعلنت وزارة الداخلية الانقلاب، في بيان لها حينها، أن حالات الوفاة وقعت جراء تدافع المشجعين عقب إحباط محاولة جماهير لنادي الزمالك اقتحام ملعب الدفاع الجوي.
وعقب الحادث، أعلنت حكومة الانقلاب واتحاد الكرة، وقف النشاط الرياضي قبل أن تعيد النظر في القرار، ويحدد الاتحاد يوم 22 مارس/ آذار الجاري موعدا لاستئناف الدوري.
فيما اعتبرت رابطة مشجعي نادي الزمالك (وايت نايتس) أن ما حدث “مجزرة مدبرة”، دون أن تتهم أحدًا بالمسؤولية عنها، بحسب بيان نشرته علي صفحتها علي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
وجمهور الكرة كان ممنوعا من حضور المباريات منذ “مذبحة بورسعيد” التي قتل فيها 72 مشجعًا من أعضاء ألتراس النادي الأهلي لكرة القدم في فبراير/شباط 2012 بعد مباراة بين ناديي “الأهلي” و”المصري” في مدينة بورسعيد باستثناء السماح بحضورهم في مباريات للمنتخب المصري وللأندية التي تشارك في المسابقات الأفريقية.
ومنذ عزل مرسي يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات الحالية قيادات الجماعة وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره “انقلابا عسكريا” على مرسي.

* سلطات الانقلاب بسجن برج العرب تمنع دخول الاطعمة للمعتقلين وتحرق الملابس

قال أسر المعتقلين فى سجن برج العرب بالاسكندرية ان سلطات السجن تمنع دخول الاطعمهة أثناء الزيارات ،كما تقوم بإشعال النيران فى الملابس الجديده التى يريد الأهالى إداخلها للمعتقلين .
وتقول والدة الشاب أشرف محمد السنباطى من الزرقا بدمياط والمعتقل منذ ما يقرب من عام وثلاثة أشهر وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات بتهمة التظاهر وتم ترحيله الى سجن برج العرب من حوالى اربعة اشهر، تقول أنها فى الزيارة الاخيرة لنجلها رفضت سلطات السجن دخول الأطعمه تماما كما قاموا بإشعال النيران فى الملابس الجديدة التى أحضرناها لهم .

 

* البحيرة: قضاء العسكر يقضي بالسجن 3 سنوات علي 6 من رافضي الانقلاب

قضت محكمة جنايات دمنهور المنعقدة في إيتاي البارود ظهر اليوم الثلاثاء ، بالسجن ثلاث سنوات علي سته من رافضي الانقلاب بقرية طيبة التابعة لمركز الدلنجات بمحافظة البحيرة.
جاء الحكم علي كل من ” أحمد فؤاد مكين،علي حمدي عبدالعزيز،عثمان عبدالعزيز عبدالعال،أحمد عبدالعزيز إسماعيل،حسن سعيد مرشد،محمود عبدالغني محمد.
يذكر أنه تم إعتقالهم بعد نصب كمين لهم من قبل أمن الانقلاب علي طريق “حوش عيسي_الدلنجات” وقد لفقت لهم قضايا ” تظاهر وحيازة أسلحه وحيازة منشورات مقاطعه للدستور وحيازة صور عليها شارات رابعه ومقاومة السلطات بجانب التظاهر وقطع الطريق “.

 

* 22 إعدام .. قضاء السيسي يقضي بالاعدام على 22 معارض للانقلاب في القاهرة والمنصورة

أصدرت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 11 برئاسة القاضي الانقلابي “منصور حامد صقر” الإثنين الموافق 3/16 ، بإحالة أوراق 8 من رافضي الإنقلاب العسكري، في 4 قضايا لمفتى الجمهورية للنظر في حكم الإعدام.
وقررت المحكمة إحالة أوراق كل من عامر مسعد عبده (معتقل)، محمد أحمد جبر (غيابي)،أحمد محمد عبده الدريني (غيابي)، الشحات عبد المنعم الحفناوي (غيابي)، وذلك في القضية رقم 25691 أول المنصورة لسنة 2013، والمقيدة كلى برقم 1384 لسنة 2013م، وفي القضية رقم (1746 لسنة 2013) إلى مفتى الجمهورية وتحديد جلسة 18 مايو للنطق بالحكم.
وفى القضية رقم (14950 لسنة 2013) والمعروفة إعلاميا بخلية “الردع ” قررت إحالة أوراق كل من عامر مسعد عبده (معتقل)، هاني السيد فيصل (معتقل)، أحمد السيد فيصل (معتقل)، عبدالرحمن عطية هلال بيومي (معتقل)، وسام محمد محمود عويضة (معتقل) للمفتي، وحددت جلسة 22 يونيو للنطق بالحكم.
كما قضت في القضية رقم (2433 لسنة 2013) علي عامر مسعد عبده (معتقل) بتحويل أوراقه للمفتي، وحددت جلسة 18 مايو للنطق بالحكم.

 

* شاهدة عيان تروي تفاصيل الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين وذويهم بسجن العقرب

قالت زوجة أحد معتقلي سجن العقرب أن قوات الأمن منعت الزيارة لعدد كبير من المعتقلين اليوم، بعد مشادات مع ذوي المعتقلين المعترضين على طريقة التفتيش ومنع الطعام والدواء عن المعتقلين.

وقالت شاهدة العيان أن قوات الأمن صادرت كل ملابس المعتقلين ومتعلقاتهم الشخصية عدا ملابس السجن الخفيفة، ومنعت التريض عن المعتقلين، مع ممارسة العديد من الانتهاكات بحقهم مثل الاعتداء بالضرب والحبس الانفرادي وإحالتهم للتأديب بشكل متعسف.

 

* حصيلة قضايا مرشد الإخوان: 104 سنة سجن وإحالة للمفتي

حكم ملغي بالإعدام، واحالة لمفتي البلاد، و4 أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما لكل منها) وحبس 4 سنوات، هي حصيلة ما صدر بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، في 6 قضايا فقط، بينما تجري محاكمته في قضايا آخري.
ووفق تقديرات قانونية، فإن بديع يعد “أكثر” أنصار الرئيس محمد مرسي، من حيث عدد القضايا المتهم فيها، حيث يحاكم وينتظر المحاكمة، في أكثر من 40 قضية موزعة علي أكثر من 8 محافظات، حسب تصريحات سابقة أدلي لحسن صالح، عضو اللجنة القانونية لجماعة الإخوان المسلمين.

وبديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان، وتولى منصبه في 16 يناير/ كانون الثاني 2010، خلفا لمهدي عاكف، وهو كذلك أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف (وسط)، وتم القبض عليه في أغسطس/ آب 2013 من شقة بمدينة نصر شرقي القاهرة .

أولا: الأحكام التي حصل عليها بديع هي:

(1) إحالة لمفتي الجمهورية لإبداء الرأي في إعدامه

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، في حكم أولي قابل للطعن، بإحالة محمد بديع و13 قياديا بالجماعة إلي مفتي الجمهورية لإبداء الرأي في إعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة“.

ويحاكم بديع مع 50 متهما آخرين باتهامات تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، بهدف مواجهة الدولة”، عقب فض اعتصامي أنصار مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة، في 14 أغسطس / آب 2013، وهي التهم التي ينفيها المتهمون ودفاعهم.

والإحالة للمفتي في القانون المصري، هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

(2) 4 أحكام غير نهائية بالسجن المؤبد (25 عاما)

أ- نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة، في حكم أولي قابل للطعن، بالسجن 25 عاما لمرشد الجماعة محمد بديع و13 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا باسم “أحداث مكتب الإرشاد“.

وعُوقب بديع في القضية بتهم “التحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذا لغرض إرهابي، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف” أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، جنوب شرقي القاهرة، أثناء احتجاجات 30 يونيو/ حزيران 2013،” التي كانت تطالب برحيل محمد مرسي؛ مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

ب- في 15 سبتمبر/ أيلول 2014، قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة)، في حكم أولي قابل للطعن، بالمؤبد على بديع و14 من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث البحر الأعظم“.

وهي أحداث وقعت خلال مسيرة للإخوان في شارع البحر الأعظم بالجيزة (غرب القاهرة) في 16 يوليو / تموز2013، في إطار التظاهرات المطالبة بعودة الرئيس مرسي، المنتمي للجماعة، إلى الحكم. وسقط في هذه الأحداث 7 قتلى وأكثر من 100 جريح.

ج- في 30 أغسطس /آب 2014، قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، في حكم أولي قابل للطعن، بالسجن المؤبد على 8 أشخاص حضوريا، بينهم بديع، والإعدام بحق 6 غيابيا، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مسجد الاستقامة“.

وسبق للمحكمة في 19 يونيو/ حزيران الماضي أن أحالت أوراق بديع و13 آخرين في القضية إلى المفتي شوقي علام، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، وهو ما كررته في 7 أغسطس/ آب الجاري، قبل أن تصدر حكما عليه بالمؤبد، وهو ما يعد تخفيفاً للحكم بالنسبة للمرشد.

د – في 5 يوليو/ تموز الماضي، قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة (شمالي القاهرة)، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة، في حكم أولي قابل للطعن، بإعدام 10 من قيادات الإخوان، والسجن المؤبد لـ37 أخرين، بينهم بديع، في قضية قطع الطريق الزراعي بمدينة قليوب بمحافظة القليوبية (دلتا النيل- شمال)، وهي أحداث وقعت خلال يوليو/ تموز 2013، وراح ضحيتها قتيلان، فيما أصيب 35 آخرون.

(3) حكمان بالحبس لمدة 4 سنوات بتهم إهانة القضاء

1- في 30 أبريل/ نيسان الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في التجمع الخامس (شرقي القاهرة)، بسجن بديع و21 آخرين سنة مع الشغل، بعد إدانتهم بإهانة القضاء خلال محاكمتهم مع الرئيس الأسبق محمد مرسي في قضية “اقتحام سجون” عام 2011.

2- تكرر الحكم ذاته من المحكمة نفسها في شهر نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، حين قضت بالسجن على بديع 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء.

(4) الغاء حكم بالإعدام

في 11 فبراير / شباط الماضي قررت محكمة النقض(أعلي محكمة مصرية للطعون) قبول الطعن المقدم فى قضية أحداث العدوة بالمنيا (وسط) ، المتهم فيها محمد بديع مرشد الإخوان، على الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا في 21 يونيو/ حزيران الماضي، بإعدامه غيابيا وآخرون ، وذلك على خلفية إدانتهم بـ”اقتحام وحرق مقر شرطي بمدينة العدوة في محافظة المنيا (وسط ) وقتل رقيب شرطة”، في سياق الاحتجاجات على فض قوات الجيش والشرطة لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب) في 14 أغسطس/ آب 2013، وهو فض أسقط مئات القتلى، بحسب حصيلة رسمية، وأثار انتقادات واسعة من منظمات حقوقية دولية وعواصم غربية.

وأوضح أسامة الحلو محام بديع في تصريحات لوكالة الأناضول، أن محاكمة بديع، ستعاد من جديد في هذه القضية، بعد سقوط حكم الإعدام بحقه وبحق آخرين عبر دائرة قضائية جديدة بالمنيا (وسط مصر)، مشيرا إلى أن الأحكام سواء بالإعدام او السجن، أولية وقابلة للطعن عليها أمام درجة التقاضي الأعلى.

ثانيا: القضايا التي ينتظر بديع أن يصدر فيها فيها حكما الفترة المقبلة:

(1) في 11 إبريل / شباط المقبل، تصدر هيئة محكمة قضية “غرفة عمليات رابعةحكمها في الدعوي المتهم فيها بديع، والمحال فيها أوراقه للمفتي لإبداء الرأي في إعدامه.

(2) في 16 مايو /آيار المقبل، تصدر هيئة محكمة قضية “اقتحام السجون”، حكمها في الدعوي التي سبق أن حكم فيها بسجن بديع 4 أعوام بدعوى إهانة القضاء أثناء سير المحاكمة.

وتجري خلال هذه الأيام 3 محاكمات لـ “بديع” هي:

(1) يتهم بديع و104 آخرين بارتكاب أعمال عنف وتجمهر أمام مقر حكومي في محافظة الإسماعيلية(شمال شرق مصر) في 5 يوليو/تموز2013، وذلك خلال دعوي ما تزال تنظرها محكمة جنايات الإسماعيلية.

(2) يحاكم بديع مع القيادي بجماعة الإخوان محمد البلتاجي أمام محكمة جنايات بورسعيد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام قسم شرطة العرب“.

(4) أحيل بديع إلى القضاء العسكري في 4 قضايا بأربع محافظات هي السويس والإسماعيلية وشمال سيناء(شمال شرق)، وقنا(جنوب)، بحسب أسامة الحلو محامي مرشد الإخوان، الذي أوضح أنه هذه الإحالات إعلامية حتي الآن ولم يصل إفادة قانونية بخصوصها لمحامي بديع.

 

*حكم بحبس الإعلامي أحمد موسى سنتين

أصدرت المحكمة حكماً بالسجن على الإعلامي المؤيد للانقلاب أحمد موسى بالحبس لمدة سنتين وتغريمه 30 ألف جنيه مصري لاتهامه بسب وقذف رئيس حزب الجبهة الديمقراطية أسامة الغزالي حرب.
وبرأت محكمة نصر أول محمد أبو العينين مالك قناة “صدى البلد” التي قذف فيها موسى رئيس حزب الجبهة الديمقراطية.
وقال محامي الإعلامي أحمد موسى إنه بتاريخ 20 سبتمبر الماضى، “خرج المذيع أحمد موسى في برنامجه (على مسؤوليتي) على قناة صدى البلد الفضائية، يحمل في لسانه هراوة ثقيلة من السب والتشويه للحقائق، متخذًا من هذا المنبر الذي اعتلاه دون وجه حق سبيلًا ليهوي بهراوته وافترائه على رؤوس الشرفاء وموزعا اتهامات البهتان والغل والكراهية يمينا ويسارا دون حساب لرقيب أو حسيب، متخليا عن الموضوعية والمصداقية فاقدا الحياد غير ملتزم بميثاق الشرف الإعلامي فاقدا لأبسط قواعد المهنية والحرفية”، وفق تعبيره.
وكان أحمد موسى قد اتهم أسامة الغزالي حرب بأنه أحد أطراف “مؤامرة ثورة 25 يناير ضد الشعب المصري، وأنه كان يتلقى تمويلا من الخارج”، كما اتهمه بالخيانة العظمى و”العمالة” مبرراً ذلك بأن حرب كان يدلي بمعلومات للسفيرين الإسرائيلي والأمريكي، وإن هذا كان السبب في استبعاده من رئاسة تحرير صحيفة الأهرام.
يعد الإعلامي أحمد موسى من أكثر المؤيدين للرئيس المخلوع حسني مبارك، والرئيس الانقلابي عبد الفتاح السيسي وعادة ما يسخر برنامجه للهجوم على جماعة الإخوان المسلمين.

 

*لماذا قلصت فرنسا من قدرات “رافال” قبل تسليمها لمصر؟

قال موقع أمريكي متخصص في أخبار التسليح إن فرنسا قررت بشكل مفاجئ إجراء تعديلات على طائرات “رافال” المقاتلة التي تعاقدت على بيعها لمصر مؤخرا، بهدف تقليص قدراتها القتالية.
وأكد موقع “ديفنس نيوز” أن فرنسا ستزيل من الطائرات قدرتها على حمل صواريخ نووية، في خطوة لم يعلن عنها عند إبرام الصفقة بين البلدين الشهر الماضي، والتي بلغت قيمتها 5.2 مليار يورو.
ونشر موقع “ديبكا” الإسرائيلي، المعني بالشئون الأمنية، أن التعديلات الأساسية التي سيتم إجراؤها على الطائرات ستشمل أيضا إلغاء نظام الاتصالات الخاص بحلف شمال الأطلنطي الذي صمم بالأساس ليكون متوافقا مع شبكة اللاسكي والمعلومات والرقابة الجوية وأنظمة إدارة المعركة الخاصة بـ “الناتو“.
وقالت مصادر في الشركة إن إزالة تلك القدرات من الطائرات المباعة للقاهرة سببه أن مصر ليست عضوا في حلف “الناتو“.
ونقل “ديفنس نيوز” عن مصادر فرنسية أن هذا التعديل في طائرات الرافال لن يكون الوحيد، إذ سيتم كذلك تقليص قدرات الفرقاطة البحرية متعددة المهام من طراز “فريم” التي باعتها فرنسا لمصر في إطار ذات الصفقة، بحيث سيتم إلغاء قدرتها على إطلاق صواريخ “كروز” البحرية بحيث تصبح هذه القدرات حكرا على البحرية الفرنسية فقط.
وكان مصنعو الطائرة رافال قد أدخلوا عليها تطويرات عام 2008 بجعلها قادرة على إطلاق صاروخ جو – أرض متوسط المدى من نوع  “ASMPA” قادر على حمل رأس نووي من فئة “تي إن 200″ حتى يجعلها تضاهي إمكانيات طائرات “إف3الأمريكية.
وقال “إريك ترابييه”، رئيس شركة “داسو” في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي إن مصر بدأت بالفعل هذا الأسبوع تسديد أقساط شراء 24 طائرة رافال.
وربط ترابييه تسليم الطائرات لمصر بالإنتهاء من إجراء هذه التعديلات، مؤكدا أن فرنسا ستسلم مصر الطائرات الثلاث الأولى في أغسطس المقبل بحيث يتمكن الطيارون المصريون من التحليق بالطائرة فوق قناة السويس الجديدة أثناء حفل افتتاحها، بينما سيتم تسليم الدفعة الثانية في يناير 2016.
جدير بالذكر أن هذه هي أول صفقة لبيع المقاتلة الفرنسية المتقدمة خارج فرنسا حيث فشلت باريس لسنوات طويلة في إيجاد أي مشترٍ أجنبي لها، ووفرت السعودية والكويت والإمارات نصف قيمة الصفقة، فيما قدمت بنوك فرنسية النصف الآخر عبر قرض بضمان الحكومة الفرنسية.
وكان مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي قد أكد أن صفقة طائرات رفال الفرنسية لن تسهم في تعزيز قدرات الجيش المصري.
وجاء في تقرير للمركز الاثنين أن أكبر مشكلة في هذا النوع من الطائرات تتمثل في عجزها عن حمل صواريخ غير فرنسية، ما يعني أن مخزون مصر من الصواريخ جو أرض لا يمكن تركيبه عليها.
وتعتبر “رافال” لتي تم إنتاجها في ديسمبر 2000 من الطائرات المقاتلة المتطورة، لكنها الأغلى ثمنا في العالم، ودخلت الخدمة في الجيش الفرنسي عام 2006، وتم استخدامها فى مهام قتالية في أفغانستان والعراق وليبيا ومالي.
وأثار هذا الخبر جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي حول الأسباب الحقيقية التي دفعت فرنسا لإدخال هذه التعديلات على المقاتلات قبل تسليمها لمصر، حيث رجح مراقبون أن تكون هذه الخطوة تمت استجابة لضغوط أمريكية إسرائيلية.
وعقب إعلان الجانب الفرنسي عن التعديلات، وفي ظل صمت رسمي من جانب القوات المسلحة المصرية، تطوع خبراء عسكريون مصريون بتقديم تبريرات لأسباب هذه الخطوة، لكن تصريحاتهم جاءت متضاربة.
فمن جانبه، أكد اللواء السيد هاشم المدعي العام العسكري السابق، أن مصر هي التي طلبت من فرنسا إجراء هذه التعديلات على طائرات “رافال” لتتوافق مع رغبة الجيش المصري في التسليح طبقا لمواصفات معينة يحتاجها في حربه على الإرهاب.
وأكد هاشم في تصريحات صحفية أن الحرب على الإرهاب لا تتطلب قدرات صاروخية نووية في الطائرات المقاتلة، لكنها تستخدم فقط أسلحة تقليدية تتناسب مع الطبيعة الجغرافية لميدان المعركة.
بينما قال اللواء طيار محمد الفنجري واللواء محمد الغباشي الخبيران العسكريان إنه “من الطبيعي أن تنزع فرنسا القدرات الصاروخية النووية من الطائرة لأن مصر من الدول المحظور عليها امتلاك أسلحة نووية، كما أن القاهرة موقعة على معاهده عدم الانتشار الأسلحة النووية“.

 

* مؤتمر دعم مصر.. تأجيل الانتخابات ودعوة ميركل.. أهم النتائج

تسعى الأوساط الرسمية المصرية، والإعلامية والاقتصادية المقرّبة منها، إلى تسويق فكرة “النجاحفي تنظيم “مؤتمر دعم اقتصاد مصر”، بما فاق توقعات النظام، ولا يعني النجاح” هنا الحصول بالضرورة على دعمٍ مالي مباشر أو غير مباشر للخزانة المصرية

، بقدر ما هو استعراض قدرة نظام السيسي، على تنظيم محافل ضخمة وجذب المستثمرين إليه من جميع أنحاء العالم، وممثلين رسميين لمعظم الدول التي ترتبط مصر معها بمصالح مباشرة. كما أن النجاح هنا يُقاس بنوعية التصريحات التي وردت على ألسنة المسؤولين على منبر مؤتمر شرم الشيخ، والتي أيّدت النظام المصري وتجاوزت ما كانت تضعه من بنود “إصلاحية” عليه في السياسة وتنظيم الانتخابات ونزاهة القضاء واحترام حقوق الانسان، كشروط مسبقة قبل التطبيع الكامل معه.
وتناغمت مواقف ثلاثة مصادر رسمية، تنتمي إلى وزارات الخارجية والمالية والتخطيط، في هذا الصدد، واعتبرت أن “المؤتمر حقق المطلوب منه، عبر توجيه رسائل سياسية إلى دول العالم التي كانت متحفظة في البداية على التعامل مع نظام ما بعد 3 يوليو/ تموز 2013. وتمحور الهدف حول تكريس دور النظام المصري القوي، وحكومته القادرة على المضي قدماً، وأن البلاد جاهزة للمستثمرين الأجانب“.
ورأت المصادر، عقب انتهاء اليوم الثاني من المؤتمر، أن “الدعم المالي المقدم من دول الخليج الأربع (الكويت والسعودية والإمارات وعُمان)، يبقى دون المستوى المنتظر، لأن قيمة الودائع الإجمالية بلغت 3.25 مليارات دولار فقط، من إجمالي 12.5 ملياراً”. والدليل على أن ما كان يتوقعه السيسي يفوق ما أُعلن عنه، هو قوله، الأحد، “نحتاج من 200 إلى 300 مليار دولار لكي نبني مصر بشكل جيد”، قبل أن يطالب بعقد مؤتمر شرم الشيخ سنوياً.
وكشفت المصادر أن السيسي، “كان يعلم بالمبالغ الإجمالية التي ستقدمها كل من السعودية والإمارات والكويت، وهي 12 مليار دولار، بالتساوي في ما بينها، إلاّ أنه فوجئ بتعهّد الكويت بضخّ حصتها كلها في شكل استثمارات مستقبلية، وكذلك فوجئ بانخفاض قيمة الوديعة السعودية التي تُقدّر بمليار دولار فقط، نظراً لتلقيه وعوداً سابقة بأنها ستناهز الملياري دولار“.
كما كشفت أن “السيسي كان يتوقع دعماً منفصلاً للمواد البترولية، من خلال توقيع اتفاقيات منح جديدة مع السعودية والإمارات، تحديداً بعد توقف الإمداد من بعض الشركات في البلدين، منذ مطلع آذار الحالي، لانتهاء العقود الموقعة مطلع العام الماضي“.
وأوضحت المصادر أن “هذا الأمر، وإن أدى إلى خيبة أمل جزئية بسبب حاجة مصر الماسة إلى السيولة النقدية، إلا أن تعدد مصادر الاستثمارات العربية والأجنبية وتوقيع الوزارات المختلفة العديد من الاتفاقيات الثنائية مع شركات كبرى في مجالات الإنشاء والكهرباء والطاقة والأغذية، ساهم في عدم ظهور هذه الخيبة“.
وأشارت إلى أن “معظم الاتفاقيات التي تم توقيعها في اليوم الثاني للمؤتمر كان متفقاً عليها في وقت سابق، لا سيما الخاصة بالكشوف البترولية وبروتوكولات التفاهم حول محطات الكهرباء، التي كان قد بوشر بتنفيذ بعضها بالفعل، إلا أنه تم تأجيل الإعلان عنها، لغرض محلي هو إكساب المؤتمر أهمية مضاعفة في عيون المصريين“.
وأكدت أن “أهم ما خرج به السيسي من المؤتمر، هو تصريح وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بأن الولايات المتحدة بصدد إنهاء تعليق المساعدات العسكرية، وكذلك دعوة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل له لزيارة برلين. وهي الدعوة التي كانت مشروطة في السابق، بحسب تصريحات السفير الألماني في القاهرة في تشرين الثاني الماضي، بالانتخابات التشريعية، التي أُرجئت إلى أجل غير مسمى.
واعتبر مصدر وزارة الخارجية أن “المؤتمر الاقتصادي حقق مكاسب كثيرة، واصفاً ردود الفعل الدولية الرسمية بأنها “طيبة للغاية، وأن بعض المسؤولين تحدث صراحة في كواليس المؤتمر، عن شعوره بعودة مصر إلى ما كانت عليه من تنظيم وحسن ضيافة، قبل ثورة 25 يناير 2011، وهو ما قصد المسؤولون عن التنظيم إيصاله إلى الضيوف فعلاً“.
وذكر مصدر وزارة التخطيط أن “المستثمرين الأجانب والعرب، الذين نسعى إلى إعادتهم للسوق المصرية، ليسوا مهتمين بعمليات إصلاحية، كتطوير العشوائيات أو بناء مساكن اقتصادية، فهذه الأمور ستتولاها الحكومة بخطة منفصلة، ستُعلن عنها لاحقاً”. وذلك في ردٍّ على الفرق بين مدينة العاصمة الجديدة والتجمعات السكنية الراقية، شمال شرقي القاهرة، المحظور على الفقراء دخولها.
وأوضح المصدر أن “تعديلات قانون الاستثمار التي أصدرها السيسي، لا تتضمن إشراك المستثمرين في عمليات كهذه، بل شملت أكبر قدر ممكن من التسهيلات، التي تصل إلى حدّ تمليك الأراضي للأجانب، وهو ما ينطبق فقط على الأراضي الجديدة، أو المرغوبة استثمارياً في وسط العاصمة، حتى يتمكن المستثمر من حصد مكاسب مالية، ويضخّ أموالاً في السوق المصرية، ويتيح تشغيل أعداد كبيرة من الأيدي العاملة“.
واستطرد قائلاً “كانت هناك رؤية يتبنّاها بعض الوزراء داخل الحكومة، تقضي بالإعلان عن مشروعات لتطوير العشوائيات فعلاً، لكن الأغلبية ارتأت عدم طرحها في هذا المؤتمر، لأنها ليست من عوامل جذب المستثمرين“.
وكشف بأن “الحكومة ستبدأ من الإثنين، رصد جميع المشاريع المتوقفة، والموكلة إلى مستثمرين عرب وأجانب، للوقوف على أسباب ذلك، وتسوية الموقف المالي لهم، في حال رغبوا في مغادرة السوق، أو عرض الأمر على اللجنة الجديدة المُشكّلة، لتسوية نزاعات الاستثمار في حال أرادوا البقاء، مع تذليل العقبات أمامهم، وفقاً للتعديلات التشريعية الجديدة“.
وأوضح أن “قانون المناطق الاقتصادية الذي وافق عليه السيسي من حيث المبدأ، سيصدر رسمياً خلال الأسبوعين المقبلين، لتتمكن الحكومة من تنفيذ اتفاقياتها مع الشركات العالمية، التي ستحصل على أراضٍ مميزة لمشاريع الطاقة وتوليد الكهرباء، حول مجرى قناة السويس ومنطقة شرق التفريعة وصعيد مصر”. وأشار إلى أن “هذا القانون يقدم امتيازات عديدة للشركات المستثمرة في هذه المناطق، مثل إعفائها من الضرائب ومنحها عقود حق انتفاع لفترات تصل إلى 50 عاماً“.
وفي ظل هذا النشاط التشريعي في مجال الاقتصاد الذي يجتاح أعمال الحكومة المصرية، توارت بشكل لافت الاستعدادات التي كان السيسي قد حددها بـ”شهر على الأكثر”، لوضع قانون جديد للدوائر الانتخابية، إذ لم تجتمع اللجنة المختصة في وضعه إلا مرة واحدة خلال 15 يوماً من تشكيلها، وسط جمود الحوار المجتمعي حول الانتخابات، التي كان مقرراً انطلاقها الأسبوع المقبل، وتجاهل كامل من وسائل الإعلام المحلية.
ورجّحت مصادر سياسية تنتمي إلى قائمتي “في حب مصر” المحسوبة على الجبهة المحافظة من النظام الحاكم، و”صحوة مصر” التي تضم أحزاباً من جبهة الإنقاذ المنحلة، أن يتم تأجيل الانتخابات لفترة طويلة، وأن يدعو السيسي رؤساء الأحزاب إلى لقاء قريب لمناقشة تعديلات جوهرية جديدة على النظام الانتخابي.

 

إعدام المعارضة والسلمية . . الاثنين 16 مارس. . يسقط قضاة السيسي

بورتو كفتةإعدام المعارضة والسلمية . . الاثنين 16 مارس. . يسقط قضاة السيسي

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*للمرة الخامسة.. بريطانيا تؤجل نشر نتائج تحقيق الإخوان

تراجع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في اللحظات الأخيرة عن نشر نتائج التحقيق الحكومي بشأن جماعة الإخوان المسلمين، وما إذا كانت منظمة إرهابية أم لا، حيث كان من المقرر أن يعلن ذلك أمام البرلمان البريطاني في الساعة الثانية والنصف بتوقيت غرينتش، ظهر الاثنين.

وقرر كاميرون تأجيل إعلان نتائج التحقيقات في اللحظات الأخيرة قبيل الموعد المحدد لذلك، دون أن يعلن أي أسباب لذلك، ولتكون هذه المرة هي الخامسة التي يتم فيها تأجيل الإعلان رغم أن المعلومات المتداولة تشير إلى أن التحقيقات انتهت منذ أواخر العام الماضي، وخلصت إلى أن جماعة الإخوان ليست منظمة إرهابية، ولن يتم ملاحقتها قانونيًا في بريطانيا.

وجاء التأجيل المفاجئ رغم أن الصحافيين أبلغوا بأن كاميرون سيلقي خطاباً يعلن فيه نتائج التحقيقات بشأن الإخوان، إضافة إلى أن البرلمان وضع الأمر على جدول أعماله الاثنين، إلا أنه تم التراجع وتأجيل الإعلان إلى أجل غير مسمى ودون إعلان الأسباب.

وقالت مصادر خاصة أن محامي الإخوان كانوا مصرين على الاطلاع على مضمون التقرير قبل إعلانه أمام البرلمان من أجل التأكد أنه يخلو من أي إساءات لسمعة الجماعة أو قياداتها أو عناصرها، وليس الاكتفاء فقط بإعلان أن الجماعة ليست منظمة إرهابية وحسب.

ونشرت جريدة “إندبندنت” البريطانية تقريراً في عددها الصادر الاثنين، أكدت فيه أن النتائج التي سيعلنها كاميرون أمام البرلمان البريطاني ستتضمن تبرئة الإخوان من أي اتهامات لهم بالضلوع في أعمال إرهابية، كما أشارت إلى أن التحقيق الذي قاده السير جون جينكينز انتهى إلى التوصية بعدم حظر الجماعة في المملكة المتحدة أو إدراجها على قوائم الإرهاب.

وكان برنامج “نيوز نايت” الإخباري الأهم والأشهر في بريطانيا الذي تبثه قناة “بي بي سي2″ قد تناول الملف نهاية الأسبوع الماضي بعد أن حصلت القناة على معلومات تؤكد أن نتائج التحقيق سيتم إعلانها الاثنين، فيما أكد القيادي في جماعة الإخوان يحيى حامد للبرنامج أن الجماعة سوف تقاضي حكومة كاميرون في حال أعلنت ما يتضمن إساءات أو تشويهًا لسمعة الجماعة.

 

*العقاب الثوري تفجر 3 قنابل بالفيوم إحداها في منزل المحافظ

أعلنت حركة “العقاب الثوري” بالفيوم مسؤليتها عن تفجير ثلاث عبوات ناسفة الاولى بقوات حماية منزل المحافظ والثانية والثالثة بموكب أمني بالطريق الدائري بمدخل مدينة الفيوم”.

 

*د. محمد بديع يهتف عقب إحالة أوراقه للمفتي: يسقط قضاة السيسي!

بعد أن أصدر “قاضي الإعدامات” محمد ناجي شحاتة رئيس محكمة جنايات القاهرة اليوم الحكم بإحالة أوراق بديع و 13 آخرين للمفتي في القضية الهزلية الملفقة والمعروفة إعلاميا بـ«غرفة عمليات رابعة العدوية» هتف د. محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين: «يسقط السيسي»، و«يسقط حكم العسكر»، و«يسقط قضاة السيسي»، وشاركه باقي المحكوم عليهم في ترديد الهتافات باعتبار أن الحكم مسيس.
واستمرت المرافعة حوالى ما يقرب من 7 ساعات وصدر قرار الإحالة إلى المفتي.

 

*جابر الحرمي: أحكام الإعدام في مصر أسهل من ذبح الدجاج

علق جابر الحرمي رئيس تحرير جريدة الشرق القطرية، على أحكام القضاء المصري في القضايا السياسية.
وقال في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين المصغر “تويتر“: “محكمة مصرية تقضي بإعدام 13 من معارضي الإنقلاب من بينهم 3 أشقاء “.
وتابع: “أحكام الإعدامات في مصر أسهل من ذبح الدجاج”.

وأصدرت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الاثنين، حكمًا يقضي بإحالة أوراق 13 من رافضي الانقلاب، من بينهم 3 أشقاء للمفتي.

 

*قضاء الفضائح الجنسية: يحيل أوراق د. محمد بديع و13 آخرين للمفتي في “غرفة عمليات رابعة

أحالت المحكمة، مساء اليوم الإثنين، محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين و13 من قيادات الجماعة إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه في إعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”.
وحددت المحكمة جلسة 11 أبريل/ نيسان المقبل للنطق بالحكم، بحسب مصدر قضائي.
وأوضح المصدر القضائي أن “محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي العاصمة)، قررت، اليوم، إحالة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية و13 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميا باسم غرفة عمليات رابعة إلى مفتي الجمهورية للبت في الحكم بإعدامهم من عدمه”.
وتابع أنه “تم تحديد جلسة 11 أبريل (نيسان) المقبل للنطق بالحكم”.
والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

 

*قيادي بالإخوان : إعدام المرشد “وارد” وتأخير تقرير لندن “مثير للريبة

قال عمرو دراج، مسؤول لجنة العلاقات الخارجية في حزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، إنه لا يستبعد أن يصدر الحكم، وأن يتم تنفيذه من قبل “النظام” الذي وصفه بـ”المجرم“.

جاء ذلك في حوار نشره “الخليج أونلاين” تعليقاً على إحالة أوراق المرشد وقيادات أخرى للجماعة إلى المفتي، مساء الاثنين، تمهيداً لإصدار حكم الإعدام بحقهم، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”غرفة عمليات رابعة“.

وإحالة أوراق المتهمين إلى المفتي، قبل النطق بالحكم، تعد مؤشراً على أن هيئة المحكمة قد تصدر حكماً بالإعدام بحقهم، وهو ما يستوجب أن يبدي مفتي الجمهورية رأيه بالحكم.

ولفت المسؤول في حزب الحرية والعدالة، الذي صدر حكم قضائي بحقه في وقت سابق، إلى أن هذه الإحالة ليست الأولى” بالنسبة للمرشد وكذلك الحكم بالإعدام، بل تعد الخامسة من نوعها، لكنه أكد أن حكم الإعدام، إن صدر قريباً، فإن على محكمة النقض أن تبت في الحكم، إذ ستفصل إن كان سينفذ الحكم أم سيجري إبطاله.

وأشار دراج إلى أنه “يوجد سابقة مع محمود رمضان، الذي وافقت محكمة النقض على الحكم بإعدامه بسرعة، ونفذ الحكم بحقه أيضاً بسرعة”، ما يجعل، بحسب المسؤول الإخواني، من الحكم بإعدام بديع وغيره من معتقلي الإخوان وتنفيذ الحكم أيضاً “أمراً وارداً“.

ونفذت السلطات المصرية، في 7 مارس/ آذار الجاري، حكم الإعدام بحق محمود رمضان، بعد إدانته بقتل أطفال خلال الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

ويعد إعدام رمضان الأول بين المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي أعقبت قيام الجيش المصري بقيادة الرئيس الحالي ووزير الدفاع آنذاك، عبد الفتاح السيسي، بعزل مرسي.

وتوقع المسؤول في حزب الحرية والعدالة، عمرو دراج، أن يثير حكم الإعدام بحق المرشد، محمد بديع، إن نفذ، اعتراضات كبيرة جداً”، مشدداً على أن “استمرار أحكام الإعدام ظلماً سيشعل الثورة مجدداً”.

وعلى صعيد آخر، قال دراج، في حديثه مع “الخليج أونلاين”، إنه لا يوجد مبرر لتأخير نشر تقرير الحكومة البريطانية حول نشاطات جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا، مشيراً إلى أن لدى الحكومة حسابات، لم يحددها، وراء التأجيل.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أمر بإجراء تحقيق واسع حول نشاطات جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا، وإن كان يجب تصنيفها على قائمة الإرهاب، لكن التقرير الذي أنجز منتصف العام الماضي تأجل نشره مراراً، في محاولة من لندن لعدم إغضاب بعض الدول الخليجية الحليفة، بحسب مصادر متعددة.

وكشف دراج أن المحامين الذين كلفتهم الجماعة بمتابعة التقرير مع الحكومة البريطانية طلبوا من الحكومة، وفقاً للأعراف القانونية في البلاد، أن تعرض عليهم مضمون التقرير؛ وذلك “لإبراز رأينا فيه قبل النشر، وهو ما لم يتم“.

وذهب دراج إلى أن عدم اطلاع محامي الجماعة على التقرير حتى الآن ربما يكون أحد أسباب تأجيل نشره، مؤكداً أن وراء التأجيل أيضاً “حسابات أخرى”، لم يحددها.

لكن المسؤول في حزب الحرية والعدالة ، أكد أنه “لا يوجد مبرر للتأخيرفي نشر التقرير؛ إذ إنه جرى تأخيره خمس مرات منذ انتهاء كتابته في يوليو/ تموز الماضي، “وهو ما يثير الريبة، كمن يبحث عن إدانة”، على حد تعبيره

 

*أسماء المحكوم عليهم بالإعدام بقضية “غرفة عمليات ‫‏رابعة

قررت محكمة جنايات القاهرة، إحالة أوراق 14 معتقلا من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع وعضو مكتب الإرشاد محمود غزلان والقيادي بالجماعة صلاح سلطان إلى مفتي الجمهورية، وذلك في القضية الملفقة المتهم فيها المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”بغرفة عمليات رابعة“.
وأسماء المحكوم عليهم بالإعدام بقضية “غرفة عمليات ‏رابعة” هم كل من:
1-
محمد بديع
2-
محمود غزلان
3-
حسام أبو بكر
4-
سعد الحسيني
5-
مصطفي الغنيمي
6-
وليد شلبي
7-
صلاح سلطان
8-
محمد السروجي
9-
فتحي شهاب الدين
10-
صلاح نعمان مبارك
11-
محمود البربري محمود
12-
عبد الرحيم محمد عبد الرحيم
13-
عمر حسن مالك
14-
سعد خيرت الشاطر
وكانت النيابة قد لفقت للمتهمين اتهامات عدة تتعلق بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، كما اتهمتهم أيضاً بالتخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس

.

*إحالة أوراق بديع و 13 آخرين بقضية غرفه عمليات رابعه للمفتى والحكم 11 ابريل

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، احاله اوراق 14 معتقل من ضمنهم محمد بديع و محمود غزلان و صلاح سلطان الي فضيلة المفتى و ذلك في القضية المتهم فيها المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”بغرفة عمليات رابعة”و حددت جلسه 11 ابريل للنطق بالحكم 

 

*انفجار عبوة بدائية الصنع في الفيوم

انفجرت اليوم الإثنين عبوة بدائية الصنع قرب محطة السكة الحديد الرئيسية بمدينة الفيوم أسفل الكوبري العلوي في القاهرة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح .

وقال مصدر امني في محافظة الفيوم “ان إدارة البحث الجنائي في المحافظة تلقت إخطارا بالواقعة وعلى الفور انتقل خبراء المفرقعات إلى منطقة الانفجار واجروا عملية مسح للمنطقة تحسبا لوجود عبوات اخرى”.
فيما صرح مصدر امنى اخر بمحافظة الإسماعيلية ” بأن رجال الحماية المدنية بالمحافظة تمكنوا من تفكيك عبوة هيكلية وضعها إرهابيون بجوار محل للكهرباء بميدان الممر بالإسماعيلية باستخدام جهاز مدفعي لتشتيت العبوات والطلقات المتنوعة,كما قامت قوات الحماية المدنيه والمفرقعات بفرض طقوق امني على المنطقة واستخدمت اجهزة الكشف والتأمين وتشتيت العبوات دون وقوع أية خسائر مادية او بشرية .

 

*وفاة “أحمد سعد” الذي حكم علي “حماس” بالإرهابية بأزمة قلبية

توفي المستشار أحمد سعد، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، الذي كان ممثلا للدولة في جلسة 28 فبراير بمحكمة الأمور المستعجلة، والذي أكد موافقة الحكومة على اعتبار حماس حركة إرهابية خلافا لكل المعايير القضائية.

 

*كاميرون يعلن اليوم نتائج تحقيق الإخوان ولا اتهام بالإرهاب

تعتزم الحكومة البريطانية نشر نتائج مراجعتها لجماعة الإخوان المسلمين التي أجراها السفير البريطاني السابق لدى السعودية السير جنكينز في الساعة الثانية عصرا بتوقيت لندن.
ومن المتوقع أن لا يتضمن الإعلان الذي سيقدمه رئيس الحكومة ديفيد كاميرون اليوم وفقا للمعلومات التي حصلت عليها “عربي21″ اتهاما للإخوان بالإرهاب أو فرض حظر عليهم، وإن كان من المتوقع أن يوجه لهم بعض النقد في محاولة لمسك العصا من المنتصف.
وكان التقرير قد تم تأجيل إعلانه منذ أن سلم جنكينز التقرير في تموز/ يوليو لخلافات داخل الحكومة البريطانية حول محتواه الذي طالب جناح بتشديده، فيما طالب جناح آخر بعدم المس بما توصل إليه من عدم وجود صلة للإخوان بالإرهاب.
وكان يحيى حامد، القيادي الإخواني والوزير في حكومة الرئيس السابق محمد مرسي، قال لبرنامج “نيوز نايت”، أشهر برنامج إخباري تحليلي في الـ”بي بي سي” يوم الخميس الفائت، إن الجماعة ستقاضي الحكومة البريطانية في حال أساءت لسمعتها عند إعلان نتائج المراجعة.  

 

*العسكر يبيع مصر: “152 ألف فدان” لرجل الأعمال الإماراتي سالم السويدان

أكد سعيد سالم السويدن، رجل الأعمال الإماراتى وصاحب مبادرة السير من مطار شرم الشيخ لـ”المؤتمر الاقتصادى” للعسكر، أنه سيوقع اليوم اتفاقية مع وزارة زراعة الانقلاب لاستصلاح 152 ألف فدان.
يذكر أن دولة الإمارات هي الداعم الرئيسي للانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، وأكثر الدول التي قدمت منحا وأموالا لقادة الانقلا العسكري بلغت عشرات المليارات من الدولارات.