الأربعاء , 27 مايو 2015
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 4)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

مد الطواريء وتدمير مزيد من المنازل بسيناء ووفيات نتيجة تسمم مياه الشرب. . 25 أبريل. . فقدان القمر الصناعي المصري

مشربتش من نيلها

مشربتش من نيلها

فوسفات مباركالفوسفات النيلمد الطواريء وتدمير مزيد من المنازل بسيناء ووفيات نتيجة تسمم مياه الشرب. . 25 أبريل. . فقدان القمر الصناعي المصري

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مد حالة الطوارئ في سيناء 3 شهور للمرة الثالثة على التوالي

قرر عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مد حالة الطوارئ، في مناطق بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، التي تشهد توترا أمنيا، وذلك لمدة 3 شهور، تبدأ غدا الأحد، للمرة الثالثة على التوالي.

وبحسب قرار جمهوري، أصدره السيسي، اليوم، فقد تم “فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في عدة مناطق بشمال سيناء (مدن العريش والشيخ زويد رفح)، بداية يوم الأحد 26 أبريل/ نيسان الجاري“.

وأضاف القرار: “كما يتم بموجب ذات القرار تطبيق حظر التجوال في المناطق المعلنة فيها حالة الطوارئ“.

وكان السيسي، أصدر قرارا في 26 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، قرارا بتفويض صلاحياته بشأن حالة الطوارئ إلى رئيس الحكومة إبراهيم محلب، قبل أن تعلن وكالة الأنباء الرسمية المصرية إنه “نظراً للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها محافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، تقرر إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مرفوقة بحظر تجوال طوال ساعات الليل، بمناطق في محافظة شمال سيناء.

وفى يناير/ كانون الثاني الماضي، تم مد حالة الطوارئ 3 أشهر إضافية، لتنتهي مساء اليوم، في مناطق بسيناء التي يصادف اليوم السبت الاحتفال بالذكرى الـ 33 لتحريرها عام 1982 وهو يوم عطلة رسمية لدى المصريين.

جاء قرار السيسي بتفويض صلاحياته بشأن فرض حالة الطوارئ، بعد ساعات من هجوم إرهابي تعرض له جنود تابعون للجيش، في شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، أودى بحياة 30 عسكريا، فضلا عن إصابة 31 آخرين.

ويجيز الدستور المصري للرئيس إعلان حالة الطوارئ لثلاثة شهور وتمديدها لمدة اخرى مماثلة بعد الرجوع للبرلمان وموافقة ثلثي أعضائه، وفي حال وإذا كان المجلس غير قائم، يعرض الأمر علي مجلس الوزراء للموافقة.

ويحوز السيسي السلطة التشريعية نظرا لغياب البرلمان الذي كان متمثلا في مجلس الشورى السابق الذي تم حله في 3 يوليو/تموز 2013 عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي.

وتمنح حالة الطوارئ للسلطات صلاحيات استثنائية من بينها توقيف المشتبه بهم دون إذن قضائي. ويعتبر فرض حظر التجوال إجراءا استثنائيا لا يجوز إلا في حالة الطوارئ وفق القانون المصري، وبالتالي ينتهي العمل بالحظر تلقائيا مع انتهاء فترة الطوارئ.

وتشهد عدة مناطق في مصر عامة، وسيناء خاصة، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في منطقة سيناء، تستهدف ما يقول إنها “مجموعات إرهابية” تنشط في تلك المنطقة.

 

*بالأسماء.. مقتل 3 وإصابة 2 بسبب عنف الانقلاب بشمال سيناء

أعلنت مصادر مطلعة، منذ قليل، أن مستشفى العريش العام، استقبلت أمس 3 قتلى مدنيين واثنين مصابين، نتيجة الطلقات النارية العشوائية، بالقرب من كميني الضرائب والخروبة، بالشيخ زويد.
والقتلى هم: أحمد عبد الله حسين، 20 عامًا، وسلامة محمد سلامة، 17 عامًا، وأحمد محمد السيد، 25 عامًا، والمصابان هما: حمدي ناصر محمد، 14 عامًا، وأسماء عبد الرحمن جابر، 16عامًا.

 

*الانقلاب يزيل 1211 منزلا برفح ضمن المرحلة الثانية للمنطقة العازلة

واصلت قوات جيش الانقلاب العسكري، أعمال الهدم لمنازل المواطنين بسيناء ضمن حملة إزالة المرحلة الثانية من المنطقة الحدودية برفح، اليوم السبت، بالتزامن مع بدء الاحتفالات بعيد “تحرير سيناء“.
وأكدت مصادر أمنية بشمال سيناء أنه تم الانتهاء من إزالة عدد 1211 منزلًا في المرحلة الثانية من المنطقة العازلة، وجار استكمال الإزالة لباقي منازل على مسافة 500 متر من المرحلة الأولى السابق إزالتها.

وأشار المصدر إلى أنه سبق إزالة منازل المرحلة الأولى لمسافة 500 متر من المنطقة الحدودية برفح بإجمالي 837 منزلًا، تمهيدًا لإقامة المنطقة العازلة، المقررة على الحدود بين مصر وقطاع غزة، مع استمرار عمليات الإخلاء.

 

*حفظ التحقيقات في حادث أتوبيس “أوراسكوم

قرر المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية، حفظ التحقيقات التي أجرتها النيابة في حادث سقوط أتوبيس شركة أوراسكوم المملوكة لعائلة ساويرس بترعة المريوطية الذي أسفر عن مصرع 12 من عمال الشركة وإصابة 15 آخرين لانقضاء الدعوى بوفاة سائق الأتوبيس.
وانتهت تحقيقات نيابة الحوادث برئاسة المستشار أسامة حنفي إلى مسئولية السائق كاملة وتسببه في وقوع الحادث نتيجة عدم تقديره للموقف والسرعة الزائدة التي كان يقود بها الأتوبيس.

وأشار فحص مهندس المرور عن وجود آثار لفرامل الأتوبيس على الإسفلت حيث تبين أنها امتدت لمسافة 120 مترًا وهي المسافة التي اتضح أن سائق الأتوبيس كان يحاول فيها السيطرة عليه قبل اصطدامه بالكوبري ونظرًا لطول تلك المسافة وعدم تحكم الفرامل في الأتوبيس قامت اللجنة بفحص الفرامل لبيان سلامتها من عدمه؛ إلا أنه تبين عدم وجود أي خلل بها وعزت اللجنة طول آثار الفرامل على الأسفلت إلى السرعة الزائدة للأتوبيس، مما أدى إلى عدم قدرة السائق التحكم به، وهو ما أكده اثنان من المصابين كانا يجلسان بجوار السائق، حيث أشارا إلى أن السائق المتوفي كان يسير بسرعة كبيرة.

 

 

 

*حريق مدمر بمصنع “خل” بطنطا.. والأهالي تطالب بطائرات لإطفائه

نشب حريق ضخم قبل قليل بمصنع الخل المجاور لشركة كوكاكولا الكائن بمنطقة دفرة التابعة لمركز طنطا وأدى إلى تدمير المصنع وامتداد النيران إلى المصانع المجاورة.
يذكر أن الحريق قد اندلع في مصنع “خل” على الطريق الزراعى في نطاق طنطا، وارتفعت السنة اللهب والنار بشكل كبير وتطايرت مقذوفات البراميل المشتعله، وسادت حالة من الفزع بين جموع العاملين وقائدى السيارات على الطريق الزراعى خوفا من تطاير البراميل عليهم، الأمر الذي دفع الأهالي لطلب طائرات إطفاء للتعامل مع الحريق.
وقد أدى الحريق لتحويل طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي، بعد ان تكدست السيارات عليه.

 

*وفاة أول حالة من المصابين بأعراض التسمم في الشرقية

أعلن مسؤول بوزارة الصحة المصرية، صباح اليوم السبت، وفاة أول حالة من المصابين بأعراض التسمم في مدينة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية (دلتا النيل، شمالاً)

وأوضح المصدر لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، أن المريض أحمد كمال أحمد زكي (54 عام)، أحد الحالات المشتبه في إصابتها بالتسمم في الإبراهيمية، توفي صباح اليوم، إثر تدهور حالته ودخوله في شبه غيبوبة.

وأضاف المصدر أن المريض كان يعاني من أمراض في الكبد، وأصيب بالتهاب شديد في الصدر وضيق في التنفس، ما أدى إلى تدهور حالته، مشيرا إلى أنه جاري إجراء فحصوات على المتوفي للتأكد مما إذا كانت وفاته بسبب التسمم أم مرضه السابق.

كان شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، قال في تصريحات صحفية سابقة، أمس، إن إجمالي عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالتسمم في مدينة الإبراهيمية بلغت 586 حالة حتى الساعة 20:30  ت.غ.

وأفاد مصدر طبي بمديرية الصحة بالشرقية بأن الأهالي رجحوا سبب التسمم إلى تناول ذوييهم مياه الشرب.

بينما أذاعت مكبرات الصوت في بعض مساجد مدينة الإبراهيمية تحذيرات للأهالي من استخدام مياة  الشرب سواء التي يتحصلون عليها سواء من الشبكة الحكومية أو من متاجر مزودة بأليات فلترة لمعالجة المياة مقابل رسوم مادية.

لكن صديق مصلحي، رئيس مجلس ومدينة الإبراهيمية، قال في تصريحات صحفية إن مسؤولي شركة مياة الشرب في الشرقية (حكومية) قاموا بسحب عينات من الأماكن التي يقيم فيها المصابين، وإن نتائج العينات أثبت سلبيتها وخلوها من أي شيء يسبب القيء والاسهال لهم، وإنه جاري التعرف علي الأسباب الحقيقية لتسمم المواطنين.

وتعاني البنية التحتية لشبكة مياه الشرب والصرف الصحي في مصر من وضع متهالك بشكل عام.

 

*أسرة “الديب” تحمل داخلية الانقلاب مسئولية حياة “فرحات” ونجله “عمار

حملت أسرة المختطف فرحات الديب سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامته وحياته وسلامة وحياة نجله “عمار” الطالب بالمرحلة الثانوية، وما يلحق بهما من أذى نتيجة اختفائهما قسريًا منذ اختطافهما من منزلهم بقطور محافظة الغربية، منذ الأربعاء الماضي.

وأكدت الأسرة -خلال بيان لها- اليوم، أنه منذ ذلك التاريخ، لم يتم الاستدلال على مكان احتجازهما أو عرضهما على نيابة الانقلاب حتي الآن.

وأعربت الأسرة عن بالغ قلقها مع استمرار إخفاء مكان احتجازهما، وإنكار قوات أمن الانقلاب تواجدهما فى مديرية الأمن بالغربية.

وناشدت الأسرة المنظمات الحقوقية بالتدخل لمعرفة مكان احتجازهما، وعرضهما السريع على نيابة الانقلاب، وتمكينهم من لقائهما لرفع الظلم والإفراج عنهما.

 

*الفوسفات يشعل أسعار المياه المعدنية في القاهرة

شهدت محلات البقالة بمنطقة وسط البلد إقبالاً كثيفاً على شراء زجاجات المياه المعدنية بعد تسمم مواطنين في قرية الإبراهيمية بمحافظة الشرقية بسبب مياه الشرب.
فيما يلي استطلاع لآراء أصحاب محلات حول حركة البيع والشراء وارتفاع سعر كرتونة المياه المعدنية لـ 8 جنيهات عن سعرها الأصلي.

خالد أبو زيد أحد أصحاب المحالات، قال إن الإقبال على المياه المعدنية زيادة عن الأيام الماضية، لأننا فى الصيف والدنيا حر وعلشان الناس خايفة تشرب من المياه اللي فيها الفوسفات”.

بينما أكد عبدالعال فتحي،  على زيادة سعر كرتونة المياه المعدنية 8 جنيهات، قائلا :” الناس مش مصدقة أن فى زيادة على المياه وبيقولوا إنى بستغل الأزمة لكن الاستغلال والجشع من تجار الجملة ” ، مضيفا، أن نسبة الإقبال أكثر من ساعة موضوع الفوسفات والبيع زاد فى ناس بتشتري بالكرتونه”.
وقال حنفي إمام :”أنا لسه مشترتشي المياه الجديدة بالسعر الجديد وبييع بالسعر القديم ، والإقبال زاد على الشراء فى اليومين اللى فاتوا مش عارف ليه بصراحة ممكن يكون بسبب المياه اللى فيها التسمم بتاعت الفوسفات ديه “.

 

*حلقة جديدة لـ “الشاب أشرف” بعنوان “الطريق إلى فوسفات

قدم “عبدالله الشريق” حلقة جديدة من البرنامج الساخر المقدم علي موقع يوتيوب” “الشاب أشرف”، تحت عنوان “الطريق إلى فوسفات”، يسخر فيها من غرق صندل محمل بـ 500 طن فوسفات في نهر النيل بقنا، وتعد هذه الحلقة هي ختام حلقات الموسم الثاني من البرنامج.

https://www.youtube.com/watch?v=jCSqPBp3bNQ&list=PLdjQsFYdBYPLS6amEqVdN22gE7MYYnjWk

 

*إصابة 5 في اشتعال حريق بفندق بالمنشية

قال الدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إن حريق فندق الإسكندرية بمنطقة المنشية أسفر عن إصابة 5، وتم نقلهم إلى مستشفى الميري الجامعي.

واندلع منذ قليل حريق هائل بفندق الإسكندرية بمنطقة المنشية بوسط المحافظة، وتقوم حاليًا قوات الحماية المدنية بإطفاء الحريق، وإخراج العاملين به، وانتقلت سيارات الاسعاف إلى موقع الحريق.

 

 

*مجهولون يستهدفون أحد أبراج الضغط العالى على طريق أسوان الصحراوى

تسبب انفجار عبوة محلية الصنع زرعها مجهولون بجوار أحد أبراج الكهرباء الضغط العالى، على طريق “أسوان – القاهرة” الصحراوى، فى حدوث ميل فى البرج.

 

المجهولين قاموا بوضع عبوتين محليتى الصنع بجوار أحد أبراج الكهرباء على طريق “أسوان – القاهرة” الصحراوى، بالقرب من مدخل قرية فارس دائرة مركز كوم أمبو بمحافظة أسوان، وانفجرت إحداهما، وتسببت فى حدوث ميل البرج 

 

 

*تلوث مياه الشرب بقرية أبيس بالبحيرة

أعلنت شركة مياه البحيرة، أن مياه الشرب بقرية أبيس تعرضت للتلوث نتيجة لاختلاط البترول بمياه ترعة أبوزهرة في مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، بعد انفجار 3 خطوط غاز تمر بالقرب من الترعة .
وقال رئيس الشركة خالد حسين، في تصريحات صحفية، اليوم السبت: إنه جار تطهير المياه من بقع البترول وتم غلق محطة أبيس حتى العاشرة مساء للانتهاء من عملية النظافة وصلاحية المياه مرة أخرى للشرب.

 

*الشرقية.. استمرار الإصابة بالتسمم بعد وصول 55 حالة جديدة اليوم

أعلن الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم “صحة الانقلاب”، أن غرفة الأزمات بالوزارة تلقت، اليوم السبت، تقارير تفيد بإصابة 55 حالة جديدة بالتسمم فى محافظة الشرقية.
وأضاف “عبد الغفار”، في بيان له اليوم، أن الحالات المحتجزة منذ أمس مستقرة، وعددهم 15 حالة، وهم 12 مصابًا بمستشفى الإبراهيمية، ومصاب بمستشفى ديرب نجم المركزي، واثنين بمستشفى الزقازيق الجامعى.
وعن حالة الوفاة التي حدثت صباح اليوم، زعم عبد الغفار: إنه مازال من المبكر القطع بأن الوفاة نتيجة اشتباه تسمم، حيث إن المواطن كان مريضًا كبديًّا مزمنًا، ودخل ضمن المصابين، وهو يعانى من التهاب شديد بالصدر وضيق بالتنفس.

 

*مصر تفقد القمر الصناعي الثاني: “الفضائيون الإخوان خطفوه” .. تعليقا على “إيجيبت سات”.. نشطاء: القمر المصري خد الفلوس وخلع

الفضائيون تآمروا على مصر وسرقوا القمر الصناعي… والفضائيون أصلاً إخوان”، هكذا سخر الناشطون المصريون من خبر اختفاء القمر الصناعي المصري إيجيبت سات” الذي اختفى في ظروف غامضة غير معروفة.

ففي ظل اختفاء نظام شفاف، حدث ولا حرج عن الإهمال الذي يتسبّب في ضياع ثروات المصريين يميناً وشمالاً، فلم يمر يومان على ضياع حمولة الفوسفات الضخمة في قاع النيل، وضياعها على مالكها من أبناء الشعب، ولم تقف المصيبة عند هذا الحد، حتى أصبحت مياه الشرب مهددة بالتلوث رغم دفاع خبراء النظام المستميت عن فوائد الفوسفات للبشرة والفحولة وقوة الإبصار وإنبات الشعر.

نحن نستورد النجاح ولا نصنعه”، هكذا علق العالم المصري المهاجر يأساً من النظام عصام حجي، بعدما فوجئ المصريون بخبر ضياع القمر الصناعي المصري الثاني، عقب أشهر قليلة على ضياع الأول، ليؤكد النظام أنه يلدغ من نفس الجحر مرة واثنتين وثلاثاً.

وكتب حجي على صفحته الشخصية على “فيسبوك”، تدوينة طويلة مليئة بالمرارة والحسرة، بعد ضياع القمر الصناعي: “إن ضياعه نتيجة طبيعية لاستمرار مسلسل تهميش الخبرات العلمية بالداخل والخارج”. وأضاف العالم الذي تعرض لحملة وصلت لاتهامه بالعمالة، حين انتقد كفتة عبدالعاطي، أن 305 ملايين جنيه مصري تضيع نتيجة عدم وجود تصور بناء، والاستفادة من الخبرات المصرية، وغياب وكالة فضاء مصرية.

وقال حجي بكلمات مؤثرة: “واضح أنه مكتوب علينا أن نزرع في الغرب، ونرجع لبلادنا في صناديق”، وتساءل حجي: “إلى متى سيستمر تهميش الشباب وتهجير العقول“.

الناشطون ذهبوا في تعاملهم مع الخبر مذهباً مخالفاً تماماً للعالم المصري المعروف، وهو مذهب “نضحك بدل ما ننتحر”، فالكاتب والروائي إبراهيم عبدالمجيد سخر قائلاً: “القمر الصناعي شكله هيشتغل مع داعش”، أما الناشط صاحب حساب الدولة الهيثمية”، فاتهم الفضائيين بالجريمة، وقال: “في حد طلع الفضاء وسرق القمر الصناعي بتاعنا، احنا هانوريكم يا فضائيين“.

في حين سخر أحد الناشطين قائلاً: “بس حلوة حركة القمر الصناعي اللي هرب ده، خد الفلوس اللي اتصرفت عليه وخلع من مصر، زمانه دلوقت مسترخي في المريخ“. ولم ينس حساب ساخر يطلق على نفسه “المخابرات العامة” اتهام الإخوان فقال: “طفل إخواني وجه شعاع ليزر أخضر ليلاً في وجه سائق القمر الصناعي مما تسبب في إصابته بالعمى المؤقت وخروجه عن مساره“.

وعلى ذكر المخابرات سخر أبو صلاح قائلاً: “الخونة بس اللي بيقولوا ان القمر الصناعي ضاع، الحقيقة ان المخابرات المصرية جندته عشان يتجسس على زمايله الأقمار اللي معاه فوق، فأضطر يخفي شخصيته”. أما حلا فسخرت من الواقعة وألمحت لتنظيم “أجناد مصر” وقالت: “‏القمر الصناعي الماسري التايه في الملكوت تم الاستيلاء عليه من خير أجناد الزهرة، يا هفأ ماعندناش قمر صناعي (زي ما عندناش قناصة) منصور العيسوي ستايل“.

حساب محمد علي باشا” كشف سر مصائبنا في تغريدته: “حتى القمر الصناعي “إيجيبت سات 2″ قرف مننا ومن مصر كلها وراح حصل أخوه الفقيد السابق “إيجيبت سات 1” .. إحنا معمول ﻷقمارنا عمل ومدفون في كوكب زحل”، وانفرد محمد بموقع القمر المفقود وقال: “عدد من المواطنين بيأكدوا أن القمر الصناعي مضاعش في الفضاء و أنه في الحرفيين بيتقطع وبيتباع خردة“.

وعلق الروائي إبراهيم عبدالمجيد: “القمر الصناعي شكله هيشتغل مع داعش“.

 

*اعتقال 8 طلاب بالبحيرة ومحامي بالأقصر

شنت قوات الأمن بالبحيرة، حملات اعتقال لعدد من معارضي حكم العسكر، بمركز الدلنجات، أمس الجمعة، أسفرت عن اعتقال 8 طلاب من  معارضي الانقلاب العسكري.

واختطفت قوات الأمن، محمد ربيع الصابر الطالب بالصف اﻷول الثانوي من الطريق، وإسلام جابر، الطالب بالصف اﻷول الثانوي، أثناء ذهابه ﻷحد الدروس التعليمية، ومحمد مصطفى حسب الله، الطالب بالصف الثالث الثانوي من الطريق أيضا، وعمرو عيد، الطالب بالصف الثاني الثانوي، وخالد شرشر، الطالب بالصف الثاني الثانوي، أثناء حضوره أحد الدروس التعليمية، وأسامه زيدان، الطالب بالصف الثالث الثانوي من منزله، وأحمد شعبان مندور، الطالب بكلية العلوم، والطالب مدحت الحصري من منزله، ولفقت لهم قضايا عديدة منها تظاهر وأعمال شغب واﻹنضمام لجماعة الاخوان.

ومن جانب أخر، حمل أهالي الطلاب مركز شرطة الدلنجات المسؤلية عن سلامة ابنائهم، حال تعرضهم ﻷي أذي، كما ناشدوا بإطلاق سراح أبنائهم المختطفين. وبالأقصر، اعتقلت قوات الأمن، فجر اليوم السبت، حازم عبدالدايم، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الأقصر، إذ أكد ذوييه أن القوات داهمت منزله واقتادته إلى جهه غير معلومة، وأنهم لا يعلمون مكانه حتى الآن.

وتعد هذه المرة السادسة التى يتم فيها اعتقال عبدالدايم من منزله، واتهامه بعدة تهم، أهمها الانضمام لتنظيم الاخوان وتنظيم مسيرات دون ترخيص.  

 

*داخلية الإنقلاب بدمياط تقتل السمورة أهم رجالها بالخياطه

واصلت  ميلشيات الإنقلاب بمركز شرطة دمياط بتصفية رجالها من البلطجية ،وذلك بمقتل سمير رزق شبكة الشهير بالسمورة وهو بن المخبر رزق شبكة والذى يعد هو وأبيه من أبرز البلطجية الذين إستخدمتهم ميلشيات الإنقلاب لقمع أهالى قرية الخياطة .

واليوم وبعد أداء دورة أوصى ضباط مباحث المركز به فأطلق مجهولون النيران عليه فأردوه قتيلا مستغلين فى ذلك حالة الكره التى يحظى بها بين أهالى القرية

جدير بالذكر أن البلطجى القتيل معروف أنه هو من قتل مخبر منذ أكثر من شهر من قريتة وكان يعمل أيضا مع ميلشيات الشرطة فى قمع المظاهرات الرافضة للإنقلاب.

ثم تسارع ميلشيات الإنقلاب بتوحيه الإتهام للإخوان حتى دون إجراء تحقيق

 

*الغربية.. اعتقال 4 من رافضي الانقلاب بـ”سمنود

داهمت مليشيات الانقلاب العسكرى بمحافظة الغربية، فى الساعات الأولى من صباح اليوم، مدينة سمنود واعتقلت 4 من رافضى حكم العسكر.

وواصلت مليشيات الانقلاب ممارساتها القمعية باقتحام المنازل وتدمير محتوياتها والاعتقال العشوائي لرافضى جرائم العسكر، وألقت القبض على: صبحى شعيب ومؤمن زايد وسعيد لبيب وحمزة أحمد السباعى.

تأتي المداهمات والاعتقالات استمرارا لانتهاكات العسكر بحق رافضى الانقلاب العسكرى الدموى، للحد من الحراك الثورى الرافض لحكم العسكر.

 

*”مرسيدس” تنسحب نهائيا من مصر.. و«اتحاد الصناعات» يحمّل حكومة الانقلاب المسؤولية

أعلنت شركة دايملر الألمانية للسيارات، الجمعة، انسحابها من الشركة المصرية الألمانية للسيارات (إجا)، في مايو المقبل، وقالت المتحدثة باسم «دايملر»، إن قرارها يرجع إلى أنه من المتوقع انخفاض الرسوم الجمركية على الواردات بشكل أكبر في المستقبل، فيما تتطلع إجا للتوسع في تجميع أنواع أخرى من السيارات.
و«دايملر» تمتلك 26% من أسهم إجا، وهى الشركة المصنعة لسيارات مرسيدس، وتقوم من خلال الشركة المشتركة بتجميع ماركات مرسيدس «إس وسى وإى»، بالإضافة إلى السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات من طراز «جى. إل. كيه» في مصر، لتفادى الرسوم الجمركية المرتفعة.
وذكر التقرير الأولى الذي نشرته مجلة «فوكوس» الأسبوعية أن الشركة باعت 4255 سيارة فقط في مصر عام 2014.
من جانبه، حمل “حمدى عبدالعزيز”، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات المصرية، الحكومة الانقلابية، مسؤولية تخارج الشركة الألمانية الكبرى من السوق المصرية، مؤكداً أن غياب السياسات الحكومية الداعمة لصناعة السيارات وعدم وضع استراتيجية واضحة للصناعة أديا إلى فقدان السوق المصرية ميزتها التنافسية.

 

*بورسعيد.. والدة الطفل أحمد تروي مأساة اعتقاله وتهديده بالقتل

نشرت منظمة “إنسان” للحقوق والحريات، استغاثة من أسرة الطفل أحمد خالد حامد عز الرجال، المقيم بمركز الزهور بمحافظة بورسعيد، بعد اختطافه من قبل سلطات الانقلاب وإخفائه قسريا فى مكان مجهول.

أحمد عز الرجال، طالب بالصف الثاني الإعدادي ويبلغ من عمره 14 عاما، ومختطف منذ السبت الماضي 18 أبريل 2015 من قبل سلطات الانقلاب، ولم تتمكن والدته من التوصل إلى مكانه

تقول والدته للمنظمة عند عودتي للمنزل، وجدت المنزل مقلوب رأسا على عقب بعد مداهمة رجال الأمن والذين اعتدوا بالضرب علي أحمد، وعندما سألتهم اخته: هتأخذوا أحمد فين ردوا عليه “هانوديهولك عند ربنا“.

ويضيف صديق أحمد، أن قوات أمن الانقلاب بزي مدني أحاطوا المنطقة واقتحموا محل ألعاب إلكترونية “بلاي ستيشن”، وكان أحمد يلعب فأخذوه على البيت وأبرحوه ضربا أمام الجيران في الشارع أمام المنزل في تمام الـ 11 مساء ليعطيهم مفتاح المنزل فأعطاهم المفتاح ليتم تكسير غرف المنزل بحثا عن الأماكن التي يخبئ فيها والده الفلوس وأوراقه الخاصة.

والدة أحمد أكدت أنها ذهبت لأمن الدولة يوم الأحد 19 إبريل تسأل عنه، إلا أنهم انكروا وجوده، وفي اليوم التالي اتصل بوالدة المختطف شخص وادعى أنه أمين شرطة من قسم الزهور وقال لها نصا: “الحقي إبنك بيموت”، وبعد وصولها انكروا وجوده.

وطالبت والدته من خلال منظمة إنسان للحقوق والحريات بضرورة الكشف عن مكان طفلها، وتمكينهم من لقائه لرفع الظلم عنه ومحاكمة كل من تورط فى هذه الجريمة

 

*المصريون يهربون لـ”كوميديا فيس بوك” بعد “فوسفات النيل” وغلاء أسعار المياة المعدنية.. وساخرون: هنموت متفسفتين

ساخرون من اختلاط ماء النيل بالفوسفات: هنموت متفسفتين 

عادل إمام: شربنا شوية فوسفات النهاردة زي الفل ياحسين

حسن حسني: محدش ياخد النيل ويديني بداله إزازة مية 

مكي: لا فوسفات ولا منجنيز يقدروا يعملو معايا حاجة 


تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وفيس بوك صور ساخرة بعد خبر غرق 50 طن فوسفات في النيل وكانت اغنية شيرين “ماشربتش من نيلها “هي اكثر العبارات المستخدمة في كوميك الفوسفات.

وظهرت صور ساخرة بأن الشعب المصري لن يؤثر به الفوسفات، واخرون ساخرون من طعم الفوسفات، واخرون يبحثون عن المياة المعدنية ويخشون الموت.

وبعد يومين من تداول الخبر ظهرت العديد من الكوميك الكوميدي عن الفوسفات وتأثيره على المصريين ورد فعلهم فور نشر الخبر.

شربنا شوية فوسفات النهاردة زي الفل ياحسين”.. كانت العبارة التي اقتبسها مروجو الكوميك للفنان عادل إمام من فيلم “مرجان أحمد مرجان” للسخرية من الأزمة الحادثة، بينما طاف الفنان حسن حسني الشوارع بسيارة نصف نقل مناديا “محدش ياخد النيل ويديني بداله إزازة مية معدنية“.

أما الفنان ماجد الكدواني “الضابط” في “لا تراجع ولا استسلام” فخير “حزلقوم” قائلا” في الحالات اللي زي دي مقدمكش غير حل من اتنين.. ياتعيش مكسوف، ياتموت عطشان، فيما استدعت معظم الكوميكسات الأغنية الشهيرة للفناة شيرين “مشربتش من نيلها” والتعقيب عليها بعبارات هزلية.

 

تسمم من مياه الشرب في ظل الانقلاب وصحة الانقلاب تتكتم . . الجمعة 24 أبريل. .

لا تعليق

لا تعليق

تسمم من مياه الشرب في ظل الانقلاب وصحة الانقلاب تتكتم . . الجمعة 24 أبريل. .

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إطلاق نار على كنيستي أبشواي والنزلة بالفيوم

أطلق مسلحون النار على كنيستي مدينة أبشواي وقرية النزلة بمحافظة الفيوم، مساء اليوم الجمعة،  دون وقوع إصابات، وتصدت لهم قوات الأمن وتبادلت مهم النيران وجارٍ مطاردتهم.

وصرح مصدر أمني بحسب مواقع إخبارية بأن مجهولين مسلحين أطلقوا النيران اتجاه الحراسة القائمة على بتأمين كنيستي أبشواي وقرية النزلة بمركز يوسف الصديق بالفيوم،  وتمكنت قوات الأمن من التصدي للمسلحين، وجارٍ مطاردتهم للقبض عليهم.

وأفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا مجهولين يطلقون النار على كنيسة أبشوي بالفيوم وفروا هاربين مستقلين دراجة بخارية.

 

*بعد كارثة الشرقية … حالات تسمم من مياه الشرب بالإسكندرية

كشف مصدر طبى بمحافظة الإسكندرية،عن حالتى تسمم لأب ونجله بقرية النهضة بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية بعد تناولهما مياه الشرب.
وقال المصدر: إن وزارة الصحة فى حكومة الانقلاب تتكتم على الخبر بعد واقعة تسمم 379 مواطناً بمحافظة الشرقية وكذلك وجود اشتباه بحالات تسمم فى محافظة القليوبية.

 

*الشرقية:”أوقاف الانقلاب”تحيل 3 أئمة للتحقيق حذروا الأهالى من” المياه الملوثة

عقب تحذيرهم للأهالي بالامتناع عن شرب المياه لخطورتها لوجود تلوث بها، أحال الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية الانقلابي، 3 أئمة للتحقيق، وهم الذين أعلنوا في ميكروفونات المساجد عن وجود تلوث بمياه الشرب .
وقال “عبد السلام” في مداخلة هاتفية لبرنامج “غرفة الأخبار” على قناة “سي بي سي إكسترا” مساء الجمعة: إن وزارة أوقاف الانقلاب، أحالت ثلاثة أئمة أذاعوا في ميكروفونات المساجد أن مياه الشرب ملوثة وتُسبب التسمم، الأمر الذي أشاع الذعر والخوف بين المواطنين وزاد من حالات الإيحاء بالتسمم.

يذكر أن الحصيلة النهائية لحادث تسمم الشرقية وصلت إلى 481 حالة، بينهم 3 في حالة خطيرة تم احتجازهم بمستشفيات جامعة الزقازيق بحسب مديرية الصحة بالشرقية.

*17 حالة تسمم بمياه الشرب في مستشفي “التل الكبير” في ‏الإسماعيلية

 

*سماع دوى 3 انفجارات متتالية بالعريش.. وإطلاق نار من الارتكازات الأمنية

سمع منذ قليل دوى ثلاثة انفجارات متتالية بالعريش، أعقبها إطلاق نيران بكثافة من كل الارتكازات الأمنية

 

*اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في محيط مركز شرطة المطرية بالقاهرة

 

*أمن الانقلاب يقتحم قرية مطرطارس بمحافظة الفيوم ويبحث عن شخص متوفى منذ 10 أعوام

 

*إقالة المتحدث الرسمي باسم داخلية الانقلاب.. وتعيين عبد الكريم بدلًا منه

أصدر اللواء مجدي عبد الغفار وزير داخلية الانقلاب، اليوم الجمعة، قرارًا بتعيين اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعدًا لوزير الداخلية مديرا لقطاع العلاقات العامة والإعلام بالوزارة، كما أسند إليه إدارة حقوق الإنسان.

يأتى القرار على خلفية أحداث الملف الصحفى “ثقوب في البدلة الميري” الذي نشرته جريدة المصري اليوم، وقوبل بموجة من الرفض من اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السابق، والتوعد بالملاحقة القضائية للجماعة الصحفية.

ومن جانبها صعدت الجماعة الصحفية من وتيرة الأحداث، ما دعى وزير الداخلية، اللواء مجدى عبد الغفار إلى تهدئة الأمور، وتعيين اللواء عبد الكريم مديرا للعلاقات العامة بالداخلية، ونقل عبد اللطيف إلى منصب مساعدًا لرئيس أكاديمية الشرطة.

 

*إلغاء الدعم يهدد بثورة شعبية ضد الانقلاب

توقعت دراسة صادرة عن شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية بالتعاون مع عدة منظمات حقوقية، ارتفاع نسبة الفقر في مصر من 25 % إلى 35% حال استمر قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في مخططاته لرفع الدعم عن المصريين وتنفيذ توصيات صندوق النقد الدولي في هذا الشان.
وقالت الدراسة- التي أعدتها الشبكة بالتعاون مع المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وفريق عمل الشرق الأوسط في مؤسسة أمريكا الجديدة: إن خطة الصندوق لتفتيت الدعم فى مصر غير مجدية وتقوم فى الأساس على بناء شبكة معلومات لتوصيل الدعم لمستحقيه من خلال تجميع قواعد البيانات القائمة من هيئات المرور والتكافل الاجتماعى وغيرها، والتى هي فى الأصل قديمة جدا ومتهالكة ولا تؤدي الغرض منها، وهو ما دعا إلى التفكير فى تطوير نظم الدعم فى بداية الأمر، وفقا لماهينور البدراوى الباحثة بالمركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت الدراسة أنه قلّما أسفر تنفيذ مشورة صندوق النقد الدولي حول إزالة الدعم نجاحًا يذكر في بلدان المنطقة العربية، وأدت تنفيذ هذه المشورة إلى ردود فعل شعبية واضطرابات اقتصادية.

فعلى سبيل المثال، في عامي ٢٠١١ و٢٠١٢، نفّذت الحكومتان الأردنية والمصرية إصلاحات الدعم، إلا أنهما اضطرّتا إلى إلغائها لاحقًا في كلتا الحالتين بسبب المعارضة الشعبية واندلاع أعمال الشغب.
وفي سبتمبر ٢٠١٣، أدّى خفض الدعم على الوقود في السودان إلى احتجاجات عنيفة وحملة قمع لاحقة من قبل قوات الأمن، وتسببت المواجهات في أكثر من ٥٠ حالة وفاة.
وأضافت اليوم، وسط تصاعد السخط الاجتماعي والاقتصادي وانعدام الاستقرار السياسي، من المؤكّد أن محاولات الحكومات للتراجع عن دعم السلع الأساسية ستؤدّي إلى ردّة فعل قوية من سكان البلدان العربية.

 

*مع اقتراب عيدهم.. إضرابات واعتصامات العمال تهز محافظات مصر

واصل الآلاف من عمال مصر، إضراباتهم واعتصاماتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة وسط صمت من وزيرة القوى العاملة الانقلابية.
وفى هذا السياق، واصل 6000 عامل بشركة مترو للتجارة والتوزيع الإضراب عن العمل للمطالبة بالأرباح، وقال خالد طوسون، نائب رئيس رابطة المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية: إن العمال طالبوا بصرف 3 أشهر أرباح بدلاً من شهر واحد، وعلاوة شهر يوليو التى ألغتها الإدارة، مؤكدًا أن الإضراب تسبب فى إغلاق 7 فروع بالقاهرة، و3 بالإسكندرية وفرع واحد بالغردقة.

وفى أسوان، دخل العشرات من العاملين بشركة المقاولون العرب، فرع جنوب الوادى، فى اعتصام مفتوح داخل فرع الشركة بطريق السادات بحى جنوب، وأعلن المعتصمون رفضهم للقرار رقم «34» لسنة 2015، الخاص ببعض الضوابط المالية للعاملين من تذاكر سفر وإقامة، وطالبوا بحل مجلس نقابة العاملين بالشركة.
وفى السويس، واصل عمال أسمنت طرة اعتصامهم متهمين إدارة الشركة بتعمد تجاهل اعتصامهم الذى دخل يومه الـ27، كما اتهموا حكومة الانقلاب بالتعامل بسلبية مع الإضراب، رغم أنها تملك ما يوازى 34% من أسهمها.

وفى الإسكندرية، واصل العاملون بشركة غاز مصر، إضرابهم عن العمل، للأسبوع الثالث على التوالى، للمطالبة بصرف أرباحهم المتأخرة، واحتجاجًا على تهديد الإدارة بتحويل أعضاء النقابة المستقلة للتحقيق بفرع الشركة بشبين الكوم.
وأغلقت جميع مكاتب الشركة بالإسكندرية أبوابها، أمام المواطنين، ما أدى إلى تعطل تحصيل فواتير الغاز.

 

*بعد انصراف المعلنين عنها.. فضائيات الانقلاب تواجه شبح الإفلاس

تواجه فضائيات الانقلاب أزمة مالية طاحنة تهددها بالإفلاس، ما أجبرها على تقليل العمالة وتخفيض رواتب العاملين بها، فضلا عن تأخر بعضها في دفع المستحقات المالية لعدد من الشهور.

ترجع الأزمة المالية التي تعاني منها هذه الفضائيات إلى حالة الركود في السوق الإعلانية بسبب عزوف الجمهور عن متابعة الموضوعات السياسية وانصرافه عنها لمصلحة المحتوى الترفيهي، هذا بالإضافة إلى انحدار مستوى الحوار للعديد من المذيعين في العديد من برامج “التوك شو”، والذي كان سببًا آخر -حسب الخبراء- لانصراف المشاهد.

وإزاء هذه الحالة لجأت القنوات الفضائية المصرية إلى حيلة جديدة ربما تنقذها من حالة الإفلاس التي تواجهه؛ حيث قامت بتقليل برامج البث المباشر “التوك شو”، وبدلت أوقاتها بمسلسلات حصرية تعرض لأول مرة في غير الموسم الرمضاني الذي اعتادت على إذاعة المسلسلات فيه، على أمل أن تجد رعاة جددًا وإعلانات تنقذها.

إلغاء البرامج

لجأت فضائيات أخرى إلى إلغاء الكثير من برامجها بسبب قلة “المادة الإعلانية” مثل قناة “المحور” التي مع بداية العام أغلقت قناتي المحور2 والمحور دراما.

قناة دريم التي تلاحقها سلسلة من العثرات المالية لجأت إلى بيع المقر الإداري بالدقي لإنعاش خزينة القناة، بعد أن عانت من رحيل أغلب المذيعين مثل خالد الغندور مذيع الرياضة اليوم، إضافة إلى توقف برنامج العاشرة مساء الذي يقدمه وائل الإبراشي لعدة مرات ثم عودته بسبب تأخر المرتبات.

تسريح العاملين

قامت قناة “أون تي في” بتسريح الكثير من المعدين والمذيعين، وألغت الكثير من برامجها خلال الفترة الأخيرة.

وتوقف برنامج “مصر الجديدة” الذي كان يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش بعد أربع سنوات من العمل، بسبب محاولة إدارة القناة تخفيض أجره، ومن البرامج التي أوقفتها إدارة قناة “الحياة” “دايرة الحياة والمليونير ولعبة الحياة“.

ديون مستحقة

كشف أسامة هيكل -وزير الإعلام الأسبق ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي- عن أن الديون المستحقة على الفضائيات وصلت إلى أكثر من 500 مليون جنيه، مهددًا تلك القنوات بعدم بث برامجها من خلال المدينة في حالة استمرار رفض المديونيات المستحقة لمدينة الإنتاج الإعلامي.

من بين القنوات المدينة لمدينة الإنتاج الإعلامي، والتي قام هيكل بإنذارها، قنوات “الأوربت” و”الحياة” و”المحوروقنوات “ميلودي” و”دريم” و”سي بي سي مصر” و”إم بي سي” وقنوات “دراماو”النهار” و”أون تي في” والقنوات الرياضية، بالإضافة إلى مديونيات على اتحاد الإذاعة والتليفزيون، التي تصل إلى 90 مليون جنيه، موزعة على قطاع القنوات المتخصصة بالتلفزيون المصر.

وهددت شركات الكهرباء والتليفونات بقطع خدماتها على عدد كبير من القنوات لعدم التزامها بسداد الفواتير المستحقة عليها، والتي تجاوزت 60 ألف جنيه ديون كهرباء على بعض القنوات، و40 ألف جنيه فواتير تليفونات على قنوات أخرى، وهو رقم مرتفع جدا في تكلفة التشغيل اليومي للقنوات الفضائية، فضلا عن تكلفة إيجار الاستوديوهات التي تصل للقناة إلى خمسة ملايين جنيه، وبعضها يتجاوز عشرة ملايين في الشهر الواحد.

وأصبحت ديون بعض القنوات تقف حائلاً أمام استكمال طريقها في البث، مثلما حدث مع قنوات “إل تي بي” التي أغلقت أبوابها للمرة الثانية على التوالي بعد فترة بث قصيرة، وقدرت حجم مديونيتها بـ527 ألف جنيه.

في السياق، قال الإعلامي أسامة الشيخ: إن ما تعانيه الفضائيات المصرية الخاصة، سواء من غلق أبوابها أو تسريح العاملين بها ما هو إلا نتاج طبيعي نتج عن إنشاء هذه القنوات من البداية، فكلها أنشئت لأغراض شخصية وليست أغراضا إعلامية، فهنا تحكمت رؤوس الأموال في الإعلام.

وأضاف -في تصريحات صحفية-: كان من الطبيعي أن ينفد رأس مال هذه القنوات، ويعلن بعضها إفلاسه، ولهذا فلا بد أن تكون هناك كيانات إعلامية برأس مال منفصل عن رجال الأعمال وأغراضهم الشخصية ليكون هناك إعلام مؤسس يحرص على المهنية ويملك الرؤية الإعلامية

.

*منع الزيارة عن سجن العقرب لليوم الـ16 على التوالي

منعت سلطات الانقلاب بسجن طرة الزيارة داخل سجن العقرب لليوم السادس عشر على التوالي استمرارا للانتهاكات التي تمارسها بحق المعتقلين على خلفية رفضهم لحكم العسكر.

وقال خالد المصري الناشط الحقوقي، ومحامي عدد من المعتقلين، في تدوينة بموقع فيس بوك”: “لا صحة لما تردد عن أن سجن العقرب قد قام بفتح الزيارات، هذا الكلام غير صحيح؛ لا تزال الزيارات ممنوعة في السجن لليوم السادس عشر على التوالي“.

يشار الى أن غدا السبت إجازة من جميع السجون لتستمر معاناة المعتقلين داخل سجون العسكر

 

*صحيفة أمريكية لن يفلت القضاء من الثورة القادمة

نشرت الصحيفة الأمريكية لوس أنجلوس مقالأ للكاتب الصحفي شريف عبد القدوس، الذي أكد الكاتب الصحفي فيه أن القضاء في مصر، فقد وصْفَه بأنه مستقل، ولم يعد يصفه بذلك إلا مسئول حكومي أو متملق، أضر بالإسلاميين، والنشطاء، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والصحفيين، وأطفال الشوارع، ولم يعد يحاول حتى الحفاظ على سيادة القانون أو إقامة العدالة.

وشدد الكاتب -في مقاله المنشور بصحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية، أمس الخميس- على أن القضاء المصري “لم يعد مستقلًا”، مشيرًا إلى أنه في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، كان القضاء يتمتع بـ”جزء من الاستقلال ما دفع النظام وقتها إلى التحايل وتشكيل محاكم استثنائية سواء محاكم أمن الدولة أو العسكرية“.

وقارن الكاتب بين تعمد الحكم على مرسي، وتبرئة مبارك ورجاله، قائلًا: إن “مرسي حُكم عليه بـ20 سنة لاتهامه في قضية مات فيها عشرة أشخاص، على عكس مبارك الذي تم تبرئته رغم قتله المئات في ثورة 25 يناير“.

وأشار المقال إلى أنه “لا يُسمح لأي أحد بالدخول لقاعة المحكمة، ويتم تفتيش الجميع، وغالبًا ما يمر المحامون والصحفيون في حين يبقى الأهل على الباب بالخارج“.

ولفت الكاتب إلى أن القاضي محمد ناجي شحاتة، الذي وصفه بـ”ألأسوأ سمعة”، ترأس أحكام الإعدامات والمؤبدات.

واستطرد في وصفه: “ممتلئ الجسم، له شوارب ضخمة، يشتهر بارتداء نظارات شمسية سوداء داخل قاعة المحكمة، وحكم بالسجن على 204 شخصًا بالإعدام، وقضى بـ7.395 عامًا يقضيها 534 شخصًا في السجن في خمس جلسات فقط!”.

كذلك وصف شريف عبد القدوس، القضاء المصري، بأنه “أسوأ المجرمين في تآكل العدالة والقضاء على المجتمع المدني“.

ليختتم مقاله، بالقول: إن القضاء الذي من المفترض أن يتحرك لكبح جماح القمع، أصبح أكثر استعدادًا للمشاركة في القمع.. ولم يعد ينظر إليه على أنه فوق الخلافات السياسية، وإذا حدثت ثورة جديدة فلن يفلت النظام القضائي وسيكون هدفًا جيدًا للغضب الشعبي

.

*تقرير دولي: الانقلاب فشل فى مواجهة “أنفلونزا الطيور

كشف تقرير دولي عن تسبب الفوضى السياسية والاقتصادية بمصر خلال الفترة الماضية في الفشل في مواجهة مرض انفلونزا الطيور.
وأشار تقرير الوفد الدولي لمتابعة أوضاع مرض انفلونزا الطيور في مصر، إلى أن عدم إحراز تقدم قد يرجع جزئيا إلى عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي خلال الفترة الماضية، ووجود حواجز من عدم الثقة القائمة بين الخدمات البيطرية وقطاع الدواجن التجاري، بالإضافة إلى عدم التنسيق بين القطاعين العام والخاص وضعف التعاون بين القطاع الخاص والحكومي.

وأضاف التقرير – الذي أعدته منظمات الصحة العالمية والحيوانية والأغذية والزراعة والمركز الأمريكي للسيطرة على الأوبئة- أن برامج التوعية المجتمعية بصفة عامة تعرضت للضعف، بين المربين خلال الفترة الماضية، بسبب ضعف تنفيذ القانون وتطبيق التدابير التنظيمية، فضلا عن الخوف من الخسائر الاقتصادية والآثار السلبية على سبل العيش.
وطلب الوفد الدولي من مصر للسيطرة على المرض والحد من آثار H5N1 بالتزام سياسي قوي لدعم القرارات التي يصعب تنفيذها في المحافظات، مشددا على أنه يجب أن تقوم اللجنة الوطنية العليا كأعلى مسئول عن مرض انفلونزا الطيور بإشراك المحافظين في تطوير الاستجابات الإستراتيجية، والتنسيق بين الجهات المعنية بأعمال المكافحة لحماية الإنسان أولا والطيور ثانيا، وأن يتم دعمها بالتمويل المادي المناسب من كل من وزارة الصحة والزراعة .

 

*الأمم المتحدة : مصر من “أتعس” دول العالم فى عهد الانقلاب

كشفت استطلاعات أجرتها الأمم المتحدة، أن مصر من “أتعس “دول العالم بعد أن جاءت في المرتبة الـ135، بينما حلت سويسرا فى المرتبة الأولى ضمن أكثر شعوب العالم سعادة.
أجرى الاستطلاع شبكة “حلول التنمية المستدامة”، تحت إشراف هيئة الأمم المتحدة، بين 158 دولة، بهدف التعرف على تأثير سياسات الحكومات على المجتمع، بحسب “بي بي سي“.

وتعتمد الدراسة في تصنيف الدول على الاستطلاعات التي تجريها مؤسسة جالوب”، وفق العديد من العوامل مثل الأحوال الاقتصادية والسياسية، والفساد، والحريات الاجتماعية .
وأشار التقرير إلى أن “السعادة ينظر إليها بشكل متزايد باعتبارها المعيار الحقيقي للتقدم الاجتماعي وهدف السياسات العامة، فيما يستخدم عدد متزايد من الحكومات المحلية والوطنية المعلومات والأبحاث التي تعنى بالسعادة، في سعيها لبلورة سياسات تتيح لسكانها التمتع بحياة أفضل“.

يذكر أن “شبكة حلول التنمية المستدامة” أسست في عام 2012. وتضم أكاديميين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال من القطاع الخاص.

*فايننشال تايمز: قاضي الإعدامات شحاتة يخدم النظام ويرهب الناس

تقول صحيفة “فايننشال تايمز” إن المتهمة نعمة سيد صرخت أمام القاضي المعروف بقاضي الإعدام محمد ناجي شحاتة قائلة: “لو أردت الحكم علي بالإعدام أحكم، أفضل من قضاء يوم واحد في السجن”، وأضافت أن قضيتها مفبركة، وأنه لا يوجد أي شاهد على مشاركتها في تظاهرات عام 2011، فطلب منها القاضي السكوت قائلا: “بلاش أفلام عربي، ومش عاوز أسمع كلام تاني”، وذلك بحسب ما يقول محامي الدفاع عنها، وفيديو المحكمة المنتشر على الإنترنت.
وتضيف الصحيفة أنه في قضية ثانية يشكو المتهم صلاح سلطان الموضوع في قفص، بأنه لا يمكنه سماع القاضي، فيرد الأخير قائلا له: “إخرس لا تتكلم، أحذركليحكم عليه بالإعدام.
ويشير التقرير إلى أن قاضي الإعدام شحاتة، الذي عادة ما يرتدي نظارات رياضية سوداء في قاعة المحكمة، أشرف على عدد من المحاكمات في الجرائم السياسية، بما فيها قضايا بتهم غير قانونية، وعادة ما يصدر أحكاما قاسية. فقد أصدر حكما على صحافيي الجزيرة الثلاثة بمدد تتراوح ما بين سبعة إلى عشرة أعوام، في قضية استهزأ بها خبراء القانون الدولي، ورفضها قاض بعد الاستئناف ضد الحكم الصادر.
وتذكر الصحيفة أن الكثيرين يرون أن وجه القضاء في مصر قد أصبح مسيسا. ففي جلسات المحكمة غالبا ما يتهجم القاضي شحاتة على ثورة عام 2011، التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، ودافع عن تصرفات الشرطة وممارسات العنف ضد المتظاهرين. ويصفه دبلوماسي غربي بأنه “خرج عن السيطرة”، وقلة من القضايا التي حكم فيها تم إثباتها بعد الاستئناف عليها، أو طلب القاضي فيها إعادة المحاكمة.
وينقل التقرير عن المحامي محمد بلال، الذي مثل متهمين في قضايا حكم فيها القاضي شحاتة، قوله: “من الناحية المهنية فهو يعرف القانون، لكنه ليس نزيها؛ نظرا لولائه للنظام“.
وتلفت الصحيفة إلى أن شحاتة كان قد حكم في بداية الشهر الحالي على الأمريكي المصري محمد سلطان بالسجن المؤبد، بتهمة “نشر الأخبار الكاذبة”، ودعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وهو الحكم الذي أثار انتباه الإدارة الأمريكية.
ويورد التقرير أن سلطان كان مع 35 شخصا، حكم عليهم كلهم بأحكام مشددة. ودعا البيت الأبيض في بيان له إلى الإفراج عن سلطان، وجاء فيه: “نشعر بقلق عميق حول صحة سلطان، التي تدهورت خلال 20 شهرا من الاعتقال“.
وتبين الصحيفة أن القاضي رفض من خلال أحد مساعديه الرد أو التعليق على الانتقادات الموجهة إليه. ولكنه نفى في مقابلة مع صحيفة محلية أن يكون متحيزا، واعترف بدعمه لعبد الفتاح السيسي.

وقال إن دوره كونه قاضيا مقيد بأحكام الله، وأضاف أن “القضاة هم ظل الله على الأرض، ونحن مكلفون من الله بتحقيق العدل“.
وقال في المقابلة، التي أجرتها معه صحيفة الوطن، إن”القاضي لا يخاف أحدا سوى الله”، بحسب الصحيفة.
ويستدرك التقرير بأن أحكام القاضي شحاتة الغريبة أصبحت حديث الناس كلهم، وكذلك تصرفاته، ففي أكثر من مرة منع المتهمين وعائلاتهم، وحتى المحامين المدافعين عنهم، من حضور جلسات المحاكمة، قبل أن يصدر أحكاما بالإعدام عليهم وبالجملة.
وتنوه الصحيفة إلى أنه معروف عن شحاتة مقاطعته للمحامين الذين يحاولون تقديم مرافعة للدفاع عن المتهمين. ويقول محامي الدفاع عن أب وابنه، إسماعيل أبو بركة:”يبدو أنه مقتنع أن المتهمين في القفص مجرمون، وأننا نقوم بدعمهم من خلال الدفاع عنهم“.
ويفيد التقرير بأن المحللين يشعرون بالدهشة للطريقة التي يتسامح فيها النظام المصري مع القاضي شحاتة وتصرفاته الغريبة، التي أدت إلى تشويه مهنة القضاء واستقلاليته في مصر. وفي الوقت ذاته قامت السلطات بحملة تطهير للقضاة المؤيدين للإسلاميين، وأظهرت التسريبات، التي نشرت على الإنترنت والفضائيات، كيف يقوم المسؤولون في حكومة السيسي بالتواصل مع القضاة، والتأثير على قراراتهم في القضايا الحساسة.
وتعرض الصحيفة لرأي عدد من الخبراء القانونيون، الذين يقولون إن القاضي شحاتة يمثل الكثير من مظاهر القصور في النظام القضائي المصري، الذي لا يقدم الكثير من المحاسبة حول الطريقة التي يتصرف فيها القضاة.
وينقل التقرير عن المحامين قولهم إن شحاتة عادة ما حكم في قضايا ضعيفة تفتقد الدليل. وقد عين ضمن مجموعة من قضاة الاستئناف الذين شكلوا محكمة الإرهاب بعد انقلاب عام 2013، الذي أطاح بحكومة محمد مرسي.
وتختم “فايننشال تايمز” تقريرها بالإشارة إلى وصف محام لهذه المجموعة من قضاة الاستئناف بأنها “مسيسة”، وعملها سري، ويقول: “لا نعرف المعيار الذي تستخدمه وكيفية تعيين قاض بعينه”. وتجد المحامية في حقوق الإنسان مها يوسف، أن شحاتة يؤدي دورا مهما في خدمة الانقلاب وتقول إنه “عبارة عن أداة، ويعتمدون عليه لإرهاب الناس ومنعهم من الخروج إلى الشوارع”.

في ظل الانقلاب ترميم الكنائس وحرق وغلق المساجد . . الخميس 23 أبريل. . ويحتفل بذكرى تحرير سيناء بالقتل والاعتقال والتهجير

غلق المساجدفي ظل الانقلاب ترميم الكنائس وحرق وغلق المساجد . . الخميس 23 أبريل. . ويحتفل بذكرى تحرير سيناء بالقتل والاعتقال والتهجير

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مظاهرة خاطفة بميدان التحرير لمعارضي الانقلاب

شهد ميدان التحرير، وسط القاهرة، مساء الخميس، مظاهرة خاطفة لعدد من معارضي الانقلاب الذي قاده عبدالفتاح السيسي، حسب شهود عيان.
الشهود أوضحوا أن العشرات من الشباب تظاهروا في ميدان التحرير (وسط القاهرة)، لنحو 5 دقائق، وأنهوا مظاهراتهم قبل وصول قوات الأمن.
وتعد هذه المظاهرة الأولى التي تتمكن من دخول ميدان التحرير، الذي يعرف بأنه “أيقونة” ثورة 25 يناير / كانون الثاني 2011، وذلك منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.
وفي فيديو بثته حركة “شباب ضد الانقلاب”، كبرى الحركات الشبابية المعارضة للسلطات الحالية، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فإن العشرات من الشباب المنتمين لها أشعلوا الشماريخ والألعاب النارية وسط ميدان التحرير، مرددين هتافات مناهضة للسلطات المصرية الحالية ولجهاز الشرطة وللأوضاع الاقتصادية المتردية، وفق ما يقولون، ومنها: “الشعب يريد إسقاط النظام”، بجانب الهتاف الرئيسي الذي اشتهرت به ثورة يناير: “عيش، حرية، عدالة اجتماعية“.
وهذه المظاهرة من المرات القليلة التي ينجح فيها معارضو السلطات الحالية في التظاهر داخل ميدان التحرير، منذ الانقلاب على الرئيس الأسبق محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، إذ تمنع قوات الأمن، معارضيها من التظاهر بدون تصريح، ولا سيما في الميادين الرئيسية، بموجب قانون التظاهر الصادر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
لكن من آن إلى آخر تنجح أعداد قليلة من المعارضين من الوصول للميدان أو لمحيطه والتظاهر به لدقائق قليلة والتفرق سريعا خشية المواجهات مع قوات الأمن.
وكانت آخر مظاهرة نظمها معارضون في ميدان التحرير بتاريخ 21 يناير/ كانون الثاني الماضي، واستمرت نحو 10 دقائق.

 

*مقتل 3 جنود في هجوم على دبابة للجيش بسيناء

أفادت مصادر بأن ثلاثة جنود قتلوا في هجوم على دبابة للجيش المصري جنوب الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، بينما تعرضت قرى في المنطقة ذاتها لقصف مدفعي من نقاط تابعة للجيش.


وأوضح المصدر أن القصف المدفعي مصدره حواجز ولي لافي والوحشي والوفاق التابعة للجيش المصري، في حين ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن شخصا قتل وأصيب أربعة آخرون إثر سقوط قذيفة صاروخية قالت إنها غير معلوم مصدرها” على منزل في جنوب الشيخ زويد.

وقالت وكالة الأناضول إن المنزل يقع في قرية الخروبة، وإن المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العام، ولم تتضح مدى خطورة إصاباتهم، مشيرة إلى تكرار سقوط القذائف الصاروخية على المنازل في شمال سيناء، وهو ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم أطفال.

وتزامن ذلك مع احتفال رسمي بالذكرى الـ33 لانسحاب الجيش الإسرائيلي من سيناء، والتي توافق يوم السبت المقبل. وقال عبد الفتاح السيسي في كلمة متلفزة إن “الخطر الحقيقي الذي يهدد سيناء ويعوق مسيرة تقدمها هو الإرهاب“.

وأضاف السيسي أن “مواجهة الإرهاب والتطرف لا تقتصر على الداخل المصري، بل تتم في منطقة صعبة تمر بأزمات وتحديات ومخاطر”. وأشار إلى أن مصر “بالتعاون مع أشقائها العرب لن تسمح لأي قوة تريد أن تبسط نفوذها أو مخططاتها على العالم العربي، بأن تحقق مآربها“.

 

*بالأسماء.. حبس 10 من رافضى الانقلاب بالدقهلية سنتين وغرامة 50 ألف جنيه

ضى رئيس محكمة جنح مركز ميت غمر، بالدقهلية اليوم الخميس، بحبس 10 معتقلين من رافضى الانقلاب سنتين مع الشغل والنفاذ وغرامة 50 ألف جنيه لكل منهم بتهمة ملفقة تتمثل فى التظاهر بدون ترخيص المعتقلون هم :
حسن عيسى عبد العال، مدرس من قرية ميت الفرماوي، وإبراهيم حسنى إبراهيم ، فني اتصالات من قرية ميت الفرماوي، وأحمد عبد الوهاب إبراهيم قرية، طالب، من ميت الفرماوي، وسمير السيد محمد شعبان، موظف من قرية جصفا، وعمر عبد الحميد صادق العناني، طالب تفهنا الأشراف، ومحمد أحمد سليمان الزمار، مدرس، من قرية دنديط، ومحمد الهادي عطية إبراهيم قرية، مدرس من قرية كفر المقدام، وحازم عبد المجيد داوود، مدير عام بالسكة الحديد من قرية بشالوش، ومحمود سامي سليمان مشرف، طالب، من قرية تفهنا الأشراف، وعبد الوهاب إبراهيم موظف بالصرف الصحي من قرية ميت أبو خالد.

 

*20 مايو.. النطق بالحكم على 20 مناهضا للانقلاب بالمنيا

قررت محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار جمال فزاع، رئيس المحكمة، الخميس، حجز جلسة محاكمة 20 متهمًا من مناهضين الانقلاب في قضية تظاهر وأحداث عنف بمركزى مغاغة والعدوة للنطق بالحكم بجلسة 20 من شهر مايو المقيل، كما قررت المحكمة تأجيل محاكمة 18 آخرين إلى جلسة الرابع من شهر سبتمبر.

 

ففي القضية الأولى، التي تضم 20 متهمًا بمركزى مغاغة والعدوة، يواجه المتهمون تهم الانضمام إلى جماعة محظورة والاشتراك في تعطيل المواصلات وقطع الطرق والتحريض على الشغب وإثارة العنف والتظاهر ضد الجيش والشرطة وتكدير السلم العام، وحجزت المحكمة للنطق بالحكم في يوم 20 من شهر مايو المقبل.

 

وفي القضية الثانية، أجلت المحكمة محاكمة 18 من مناهضي الانقلاب ، والمتهمين بالتظاهر وأحداث الشغب بمركز مغاغة، إلى جلسة الرابع من شهر سبتمبر المقبل، لإحضار المتهمين المفرج عنهم.

 

 

*صحفية بريطانية تتهم شرطة مطارالقاهرة بالتحرش بها

في حلقة من مسلسل فضائح رجال أمن الانقلاب، اتهمت صحفية تعمل في القاهرة تابعه لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) رجل شرطة في مطار القاهرة بالتحرش بها جنسيا.
وقالت الصحفية كيت بينيون- في تغريدة عبر حسابها على شبكة تويتر: كراهيتي لمطار القاهرة تزداد .. لقد تم التحرش بي توا من قبل رجل شرطة أثناء إجراء الفحص الأمني”.

 

*المحكمة العسكرية تقضي بالسجن 24 سنة علي ثلاثة من معارضي الانقلاب بالشرقية

قضت المحكمة العسكرية بالزقازيق الخميس بالسجن مدد تتراوح بين 7 – 10 سنوات علي ثلاثة من معارضي الانقلاب بمحافظة الشرقية.
وقضت محكمة العسكر على محمد الحداد وسباعي أحمد سباعي من مركز أبو كبير بالسجن 7 سنوات وبالحبس 10 سنوات لمحمد أحمد سباعي .
فيما أجلت المحكمة العسكرية النطق بالحكم علي صهيب السواح أحد شباب أبو كبير .

 

*الانقلاب يحتفل بذكرى تحرير سيناء بالقتل والاعتقال والتهجير

تحل الذكرى 33 لتحرير سيناء هذه الأيام في ظل حرب ضروس يشهدها أهالي سيناء فاقت في وحشيتها ما لرتكبته قوات الاحتلال الإسرائيلي في أثناء احتلالها لسيناء، فالهدم والقصف والتدمير والإبادة الجماعية بات هو المشهد اليومي لأهالي سيناء، تحت زعم “الحرب على الإرهاب”، والتي اتخذ منها الانقلابيون مسوغًا لارتكاب أبشع الجرائم الإنسانية، تنفيذًا لأجندات غربية وصهيونية رغبة في تثبيت أركان هذا الانقلاب الهش خلفت هذه الحرب الوحشية والتي لم تتوقف على مدار ما يقرب من عامين آلاف القتلى بحسب ما وثقه مؤخرًا مسحًا لشبكة رصد الإخبارية؛ حيث بلغ عدد القتلى في سيناء من سبتمبر عام 2013 وحتى إبريل 2015 1083 قتيلا، كما دمَّر الجيش المصري 1650 منزلا ومقرا خاصا ومزرعة، وتم حرق 531 سيارة، و1739 دراجة بخارية، وتدمير آلاف الأنفاق.

كان استهداف المدنيين في سيناء هو المشهد الأبرز، حيث لم يتوانَ الانقلابيون عن قصف قرى كاملة باستخدام المدفعية والطيران، فقد تعرضت أكثر من 20 قرية بسيناء -خاصة قرى جنوب الشيخ زويد ورفح- إلى عمليات قتالية موسعة أسفرت عن هدم مئات البيوت وقتل مئات المدنيين، من بينهم عشرات الأطفال، وكان أشهر هذه القرى قرية المهدية والمقاطعة والتي تعرضت للقصف بالطيران، والذي خلف وراءه مجازر بشرية غير مسبوقة حتى في ظل الاحتلال الصهيوني.

وبجانب استهداف القرى والمنازل، استهدفت أيضًا مليشيات الانقلاب عددًا كبيرًا من المؤسسات الصحية، فضلًا عن تخريب بعض المستشفيات الميدانية جنوبي الشيخ زويد، بخلاف استهداف المرضى بالقتل في حال تحركهم للعلاج في المراكز الصحية البعيدة.

هدم المساجد لم تتورع مليشيات الانقلاب من هدم المساجد؛ حيث أصحبت بيوت الله موضع اتهام من قبل المؤسسات العسكرية بأنها “تنشر الفكر التكفيري والجهادي ضد الدولة”، ومن ثم باتت خاضعة مستباحة لعمليات القصف والتدمير وكذلك للرقابة الأمنية المشددة، حيث طالت عمليات القصف عدد من المساجد أبرزها مسجد “أبو منير” جنوب مدينة الشيخ زويد، وكان مبرر الجيش بقصف المسجد هو اختباء قيادي في جماعة أنصار المقدس بداخله.

تهجير أهالي سيناء

على الرغم من أن دستور الانقلاب نص على “التهجير القسري التعسفي للمواطنين بجميع صوره و أشكاله جريمة يعاقب عليها القانون و لا تسقط بالتقادم” إلا أن سلطات الانقلاب ما زالت تمارسه بزعم مكافحة الإرهاب.
ففي أكتوبر الماضي قرر قائد الانقلاب إخلاء المنطقة الحدودية لرفح من السكان، ضمن عدة إجراءات منها فرض حالة الطوارئ في المحافظة لمدة 3 أشهر، بعد مقتل 33 جنديا على الأقل في هجومين في محافظة شمال سيناء، وهو القرار الذي اشعل غضب أهالي سيناء وخرجت على أثره العديد من التظاهرات والبيانات الحقوقية والدولية الرافضة لتهجير أهالي سيناء، واصفة ذلك بالعقاب الجماعى لأهالى سيناء. قتلى الجيش والشرطة بجانب آلاف الضحايا من أهالي سيناء في جراء حرب الانقلابيين المزعومة ضد الإرهاب سقط مئات القتلى من جنود الشرطة والعسكريين.
فبحسب تقرير حقوقى بلغ إجمالي عدد القتلى من قوات الأمن المصرية 285 رجلا، منهم 195 قتيلا في صفوف جيش الانقلاب و76 قتيلا في صفوف شرطة.

 

*مقتل سجين بقسم “أول شبرا الخيمة” بسبب إهمال شرطة الانقلاب

لقى سجين بقسم أول شبرا الخيمة مصرعه، عقب مشاجرة بين المحتجزين داخل القسم، وقال شهود عيان: إن المشاجرة أسفرت عن مقتل سجين يدعى ” خالد سمير٢٧ سنة، وإصابة ٥ آخرين.
وأكد أهالي المجني عليه أن مشاجرة بين بعض المساجين اندلعت في تمام الثالثة، فجر اليوم الخميس، حتى الصباح داخل الحجز، وقالوا: إن المتهم استغاث بأفراد الشرطة والأمن داخل القسم، ولم يتحرك أحد لنجدته.
وأضافوا أن المشاجرة كانت داخل الحجز بالأسلحة البيضاء، وأن إهمال أفراد الشرطة في حماية أرواح المحبوسين أدت لمقتل محبوس وإصابة آخرين .

 

*في عهد الانقلاب: بناء وترميم الكنائس .. غلق 27 ألف زاوية .. طرد 15 ألف خطيب

في الوقت الذي تهتم فيه سلطات الانقلاب ببناء وترميم الكنائس، نجد مساجد المسلمين تنتهك عبر بيادات مليشيات الانقلاب، وغلق 27 ألف زاوية، وإلغاء تصاريح الخطابة لأكثر من 15 ألف خطيب، بالإضافة إلى إهمال ترميم وإصلاح مئات المساجد.

ترميم الكنائس

في 11 أكتوبر 2014، افتتح رئيس وزراء الانقلاب إبراهيم محلب وممدوح الدماطي وزير الآثار حينها كنيسة العذراء المعلقة بمنطقة مصر القديمة، بعد انتهاء عملية الترميم، وأكد وزير الآثار أن كنيسة العذراء المعلقة تعتبر قيمة معمارية وفنية ولها تراث معمارى فريد.

وفي 10 مارس الماضي، افتتح تواضروس الثاني، كنيسة “الشهيد العظيم مارمينا العجائبي” بمنطقة مصر القديمة، بعد الانتهاء من عمليات الترميمات والتجديدات التي أجريت بها.

وفي 30 مارس الماضي، افتتح لوكاس، أسقف أبنوب والفتح والسيوطي الجديدة، كنيسة ماريوحنا بأبنوب بمحافظة أسيوط، بعد الانتهاء من أعمال التجديدات والتطوير، وتوجه لوكاس بشكر رسمي لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وقيادة الجيش والهندسية للقوات المسلحة، والهيئة التي تولت عمليات التطوير والتحديث للكنيسة.

وفي 22 إبريل الجاري، أعلن د.غريب سنبل -رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة الآثار أن الإدارة انتهت من الدراسات الخاصة بكنيسة “دير طموه” بمحافظة الجيزة، لإتمام عملية ترميم الأيقونات والأعمال الخشبية داخل الكنيسة.

ومن المقرر أن يشهد غدًا الجمعة 24 إبريل، جلال السعيد محافظ القاهرة الانقلابي، نائبا عن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، حفل افتتاح التجديد الكامل لدير مارجرجس البطريركي بمصر القديمة، ومن المقرر أن يشارك في الافتتاح بعض الوزراء ورجال دولة الانقلاب، بحضور ثيودوروس الثاني بطريرك الإسكندرية، وسائر إفريقيا للروم الأرثوذكس.

حصار المساجد

وفي المقابل شهدت مختلف مساجد مصر حملة هجوم شرسة وغير مسبوقة، بقيادة وزير الأوقاف الانقلابي محمد مختار جمعة، تضمنت إغلاقًا للمساجد ومطاردة وإهمال للبينة التحتية، وتحويل المساجد إلى أماكن لإحياء الموالد، كان آخرها ما شهده مسجد زين العابدين من رقص داخل المسجد وضريحه بدعوى إحياء مولد الإمام زين العابدين“.

وأعلن جابر طايع يوسف -وكيل أول وزارة الأوقاف بالقاهرة- أنه تم إغلاق 27 ألف مسجد وزاوية في مختلف محافظات الجمهورية، بحجة أن مساحتها تقل عن 80 مترا، في أحدث إحصائية إجمالية أعلنت عنها وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب، أواخر فبراير الماضي.

أيضا إهمال المساجد كان هو الشعار التي رفعها محمد مختار جمعة، وعلى سبيل المثال لا الحصر، شهدت مآذن مسجد ابن خلدون الشهير بمحافظة الإسكندرية والمواجهة لبوابة الميناء، انهيارًا جزئيا في مطلع يناير الماضي نتجية موجة أمطار قوية، فقررت على إثرها وزارة الأوقاف إغلاق المسجد بشكل كامل إلى أجل غير مسمى، كما رفضت تبرع عدد من كبار التجار بالإسكندرية لإصلاح المسجد.

الأمر نفسه يعاني منه مسجد الإمام البورصيري، الذي يقع بميدان المساجد بمنطقة بحري مجاورًا لمسجدي المرسي أبي العباس، ومسجد ياقوت العرش -يعود إنشاؤه إلى عام 185م، حيث اشتكى رواد المسجد من مياه الأمطار التي تنهمر عليهم داخل المسجد، لكن الشكوى لم تلقَ صدى لدى وزارة الأوقاف.

ناهيك عن الاقتحامات المتواصلة لقوات الانقلاب للمساجد بـ”البيادات” فى مختلف محافظات الجمهورية لاعتقال المصلين، أو بحجة البحث عن أسلحة، بالإضافة لإلغاء تصاريح أكثر من 20 ألف إمام وخطيب، وفصل 15 ألف إمام وتحويلهم إلى أعمال إدارية.

 

*فى عهد الانقلاب: تحرش أستاذ جامعى بكلية الآثار بالإسكندرية بالطالبات

سادت حالة من الغضب بين طلاب الفرقة الثانية بقسم الآثار والدراسات اليونانية والرومانية بجامعة الإسكندرية، بسبب ما تعرضت له بعض الطالبات بالقسم من تحرش ومضايقات، خلال امتحان مادة ” تاريخ مصر والعالم الهلنستيعلى يد أستاذ المادة، فضلا عن استمرار وقت الامتحان من الساعة التاسعة صباحا حتى منتصف الليل كما حررت عدد من طالبات القسم محضرا بقسم شرطة باب شرقى حمل رقم 4106، ضد أستاذ المادة ويدعى أحمد غانم ووجهوا له اتهامات بالإساءة لهم، وإطلاق الألفاظ التي تخدش حياء الفتيات، وأسئلة تحمل إيحاءات جنسية، وتهديدهم بالرسوب في مادته.

وأكدت طالبات قسم الآثار أن الأستاذ الجامعي، تعمد تأخير عدد منهن حتى وقت متاخر من مساء أمس الأربعاء، بحجة إنهاء امتحان الدفعة البالغ عددها 600 طالب فى يوم واحد، فضلا عن توجيه إهانات واضحة للطلاب المعترضين على تلك الطريقة.

فى المقابل زعم عميد كلية الآداب جامعة الإسكندرية، إحالة الأستاذ الجامعي المتهم إلى لجنة القيم في الكلية للتحقيق معه في الاتهامات الموجهة إليه من قبل بعض الطلاب، ورغم ذلك أكد الطلاب أن الأستاذ الجامعى يمارس عمله بشكل طبيعى.

 

*صحف أجنبية: “كرداسة” نموذج لقمع “السيسي

اهتمت الصحف الأجنبية بالشأن المصري كواجب يومي في ظل الاضطربات التي تعيشها دولة العسكر منذ انقلاب 3 يوليو، إلا أن زاوية تناول الصحف القادمة من الغرب تختلف عن نظريتها الموالية للانقلاب من خلال تسلط الضوء على المسكوت عنه، وإبراز ردود الفعل الغربية حول الشأن المصري سلبا وإيجابا.

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، نشرت تقريرا يسلط الضوء على مدينة كرداسة”، كنموذج للتحديات التي يواجهها السيسي، ويشير إلى ما تتعرض له المدينة من مداهمات وقمع وارتفاع حالة البطالة وهو ما يعد بيئة خصبة لنمو مشاعر السخط في مدينة يبدو أنها لا تزال متعاطفة مع الرئيس مرسي.

وشددت صحيفة “فاينانشيال تايمز” -في مقال رأي للكاتب “ديفيد جاردنر”- على أن الاستبداد والقمع الذي يمارسه النظام المصري، لن يجلب سوى مستقبل قاتم لمصر والمنطقة.

وسلطت شبكة “بلومبيرج” –فى تقرير أعادت نشره “لوس انجلوس تايمز”- الضوء على الرسالة المزدوجة التي بعث بها قرار الإدارة الأمريكية، باستئناف المساعدات العسكرية لمصر، والتي تشير إلى وجود تحول في العلاقات بين مصر وأمريكا، حيث أن هناك اعتراف أمريكي بأن مصر لم تعد في مكانة رئيسية بالنسبة لمصالح الولايات المتحدة، مثلما كانت عندما توسط الرئيس جيمي كارتر لإنهاء الصراع مع إسرائيل.

واهتمت الصحف الأمريكية بانتقاد تركيا للحكم الصادر ضد الرئيس مرسي، بعد قرار محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، أمس الأول، بمعاقبة الرئيس الشرعي للبلاد بالسجن المشدد 20 عاما فى هزلية “أحداث الاتحادية” بعد محاكمة افتقدت فى كل مساراتها لملامح العدالة والنزاهة.

وأبرزت “نيويورك تايمز” شهادة نجيب ساويرس في قضية صحفيي الجزيرة، والمعروفة إعلاميا بـ”خلية ماريوت”، وهي الشهادة التي قد تعزز من موقف الصحفيين بحسب الصحيفة، خاصة أنه شن هجوما حادا على “الجزيرة مباشر مصرواتهامها بالتحريض ضد مصر، فيما أشاد موضوعية ومهنية “الجزيرة الإنجليزية“.

واهتم موقع “ميدل إيست آي” بتوجيه اتهامات جديدة للرئيس مرسي تتعلق باعتصام رابعة، فى إشارة إلى محاولة النظام المصري الفاشي لمحاصرة الرئيس بمزيد من الاتهامات والبلاغات وتشديد العقوبات على أعضاء جماعة الإخوان، فيما اهتمت الاندبندنت” بالحكم على الراقصة “صافيناز” بالسجن ستة أشهر فى قضية إهانة علم مصر.

وفي مقابلة مع “وول ستريت جورنال” تعهد وزير الاستثمار المصري بوضع حد للبيروقراطية والفساد في بلاده، بعد عزوف الاستثمار عن مصر جراء سياسات العسكر الفاشلة وعدم توفير مناخ آمن ومشجع لجذب المستثمرين، ما أسفر عن انهيار الاقتصاد وتراكم الديون.

وسلطت “واشنطون بوست” الضوء على اجتماع رؤساء أركان الجيوش العربية في القاهرة لمناقشة تشكيل القوة العربية المشتركة، كما أبرزت خبر إعادة الولايات المتحدة لعشرات القطع الأثرية المهربة إلى مصر، وتقدم 250 ألف شخص للحصول على جنسية دولة “ليبرلاند” التي قد لا تخرج للوجود.

 

*أسرة عز الرجال تستغيث: طفلنا يتعرض للتعذيب في قسم الزهور

كشفت أسرة الطفل “أحمد عز الرجال” الطالب بالمرحلة الإعدادية والذي تم إعتقاله قبل أسبوع من قبل قوات أمن الانقلاب، بعد فشلها في اعتقال والده عن تعرضه للتعذيب بشكل مستمر منذ 5 أيام على يد رجال الشرطة في قسم شرطة الزهور، بالإضافة إلى حرمان إدارة السجن الطفل من الطعام.

وبحسب تصريح والد الطفل ، قال: “ابني محتجز داخل قسم شرطة الزهور منذ 5 أيام، وممنوع عنه الأكل والشرب، مما يعرض حياته للخطر، وأحمل المسئولية كاملة لمدير الأمن ومأمور قسم شرطة الزهور ورئيس المباحث القسم”.

تهيب أسرة الطفل بمؤسسات حقوق الإنسان بالقيام بدورها لحماية الأطفال القصر من الموت داخل أقسام الشرطة.

 

*تموين الانقلاب: سعر أسطوانة الغاز بدءًا من يوليو 60 جنيها

أكد وزير تموين الانقلاب خالد حنفي، أن سعر أسطونة البوتجاز خارج منظومة الدعم سيترتفع من 8 إلى 60 جنيهًا للأسطوانة بدءًا من شهر يوليو القادم، أي بنسبة زيادة تصل إلى 750%.

وأضاف : سيتزامن مع بدء تطبيق منظومة البوتاجاز بالكروت الذكية، لصرف حصة الفرد من غاز الطهو المدعم البالغة 32 كيلو جرامًا بوتاجازًا سنويًّا، أي ما يوازي نحو 2.5 كيلو شهرياً، ويبلغ وزن أسطوانة غاز الطهو نحو 12 كيلو جرامًا بوتاجازًا.

وتابع: المواطن الذي يستهلك حصته المدعمة، عليه أن يلجأ إلى شراء الأسطوانة بالسعر الحر، مشيرًا إلى أن سعر الأسطوانة التجارية، سيرتفع إلى 85 جنيهًا.

 

 

*المرصد: 3696 حالة اعتقال و255 قتل و2894 تعذيب خلال 3 شهور

كشف تقرير المرصد المصري للحقوق والحريات، حول انتهاكات حقوق الإنسان بمصر في الربع الأول من عام 2015، عن وقوع 3696 حالة اعتقال تعسفي، و255 حالة قتل خارج إطار القانون، و617 حالة إخفاء قسري، و2894 حالة تعذيب وسوء معاملة.

 

وأكد المرصد أنه لا زالت حالات انتهاك واسعة النطاق لحقوق الإنسان تسجل بمصر، أبرزها الانتهاكات التي تقترف ضد معارضي النظام العسكري، حيث تصر الأجهزة الأمنية على أن تمارس الانتهاكات الجسيمة والخطيرة التي تمس جميع الطوائف، وخصوصاً أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وتنقض تلك الأجهزة باقترافها تلك الانتهاكات، بنود وقواعد القانون الدولي الذي يكفل حقوق الإنسان وينتصر لهم أينما كانوا وفي أي وقت كان سواء في أوقات السلم أو أوقات الحرب، ويحاسب مرتكبي الجرائم والانتهاكات بحقهم.

 

ورصدت اللجنة في الأشهر الثلاثة الماضية تزايد الانفلات الأمني فى الشارع المصري، حيث شهدت البلاد حوداث دامية واشتباكات مسلحة، وتعرض عدد من أقسام وإدارات الأمن لاعتداءات، أسفرت عن سقوط عدد من جنود الأمن، كما تعرض عدد من القيادات الأمنية لعدة عمليات اغتيال فضلاً عن حوادث العبوات المتفجرة

وأرجعت وحدة الرصد والتوثيق بالمرصد حالة الانفلات الأمني إلى تقصير الأجهزة الأمنية الشديد الذي يصل إلى درجة انعدام حماية المنشآت العامة والخاصة، وتفرغها لمواجهة التظاهرات المختلفة المعارضة لسياساتها القمعية.

 

*بتهمة اختراقهم المياه الإقليمية: الحبس عامين لـ 29 صيادا مصريا بالسودان

أصدر القضاء السوداني، اليوم الخميس، حكما في حق 29 من الصيادين المصريين، المحتجزين بميناء بورتسودان بتهمة اختراقهم المياه الإقليمية، يقضي بدفع غرامة مالية لكل صياد قدرها 5000 جنيه سوداني، أو الحبس لمدة سنتين.
كانت ثلاثة مراكب صيد مصرية -تحمل على متنها أكثر من مائة صياد- قد تحفظت عليهم السلطات السودانية بميناء بورتسودان أوئل أبريل الجاري، بدعوى اختراقهم المياه الإقليمية وهم في طريقهم إلى دولة إريتريا.
وتنظر المحكمة السودانية بولاية بورتسودان في دعوى محاكمة 35 بحارا مصريا آخرين ضمن الصيادين المحتجزين على ذمة نفس القضية ، وسط تخاذل خارجية الانقلاب.

 

*الانقلاب يتجاهل مطالبهم.. إضراب واعتصام عمال “أسمنت طرة والبحيرة ومترو

واصل مئات العمال فى قطاعات مختلفة إضرابهم واعتصامهم، للمطالبة بحقوقهم العمالية المشروعة وسط صمت متعمد من وزيرة الانقلاب فى القوى العاملة.
فى مصنع أسمنت طره بالسويس، واصل العمال اعتصامهم، وقال محمود إسماعيل، عضو اللجنة النقابية بشركة أسمنت طرة: إن إدارة الشركة تتعمد تجاهلهم، مشيرًا إلى أن اليوم هو الـ27 في الاعتصام ولم يتحرك أحد لحل مشاكلهم.

وأضاف محمود، فى تصريحات صحفية، اليوم الخميس، أنهم يشعرون بسلبية حكومة الانقلاب في اتخاذ قرار حول أزمة أسمنت طرة، والتي يملك فيها المال العام 34%، وتتم الخسارة فيها بمعرفة المستثمر الإيطالي، لصالح شركاته الأخرى التي يملكها بنسبة أكبر وهي أسمنت حلوان والسويس.
وتابع: ” تقدمنا ببلاغ للنائب العام في أكتوبر 2014 برقم 21295 موضحين الأسباب التي تلجأ اليها الإدارة الإيطالية في خسارة أسمنت طرة، وإيقاف منتجاتها وأفرانها لصالح الشركات الأخرى، ويحافظ على نسبة ربحه الذي يتراوح بين 800 مليون إلى مليار جنيه سنويًا في السوق المصري، إلا أن حكومة الانقلاب تعاملت مع البلاغ بمنتهى السلبية، ما أدى إلى تفاقم الخسائر“.
وتساءل ما السر وراء صمت حكومة الانقلاب أمام هذه الخسارة؟، مؤكدًا تمسك العمال بمطالبهم في تشغيل أسمنت طرة بكامل طاقتها وصرف أرباح العاملين طبقًا لاتفاقيه العمل الجماعية 25 شهرا، والبحث عن أسباب خسارة الشركة ومحاسبته، وأن العمال مستمرون في الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم.

وفى شركة مساهمة البحيرة لاستصلاح الأراضي والشركة العقارية، واصل المئات من العمال الاعتصام لليوم الـ9 على التوالي، للمطالبة بصرف 9 شهور من رواتبهم المتأخرة، وإقالة رئيس الشركة القابضة لاستصلاح الأراضي.
فى سياق متصل، أعلن خالد طوسون نائب رئيس رابطة المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية، أنه أضرب أكثر من 6000 عامل بشركة مترو للتجارة والتوزيع، أمس، للمطالبة بصرف 3 أشهر أرباح بدلًا من شهر واحد، وصرف علاوة يوليو التي قامت الإدارة بإلغائها والحصول على جميع مستحقاتهم المادية.
وقال طوسون، فى تصريحات صحفية: إن الإضراب في 7 أفرع بالقاهرة، وفرع بالغردقة، و3 بالإسكندرية، وأن العمال مستمرون في الإضراب لحين تنفيذ مطالبهم.

 

*بالأسماء.. حفلات تعذيب لـ 10 معتقلين بالدور الرابع بسلخانة المنوفية

كشفت مصادر مطلعة عن تعرض 10 معتقلين لعمليات تعذيب أثناء احتجازهم داخل مديرية أمن المنوفية، لإجبارهم على الاعتراف بالتورط في قتل خالد شوقي علام، أمين الشرطة بقطاع الأمن الوطني بالمحافظة.
المعتقلون هم: أنس أحمدي، صلاح أبو يوسف، مصطفى القصاص، محمد العريني، أحمد أسامه عطية، وليد خضر، صهيب السيد، عمرو خليل، محمد خفاجى ،صلاح البحيري وقالت أن المعتقلين يتعرضون لحفلات تعذيب يومية ممنهجة في الدور الرابع بمديرية الأمن للحصول على اعترافات منهم بالتورط في قتل أمين الشرطة بقطاع الأمن خالد شوقي علام وغيرها من القضايا المفتوحة، التي عجزت الداخلية عن حلها، لعرضها على النيابة، ونشرها في وسائل الإعلام التابعة للانقلاب وتقديمهم ككبش فداء للتغطية على الفشل الأمني في العثور على الجناة الحقيقيين وغلق القضايا المفتوحة“.

فيما أكد محامو المعتقلين مخاطبتهم كافة منظمات حقوق الإنسان في العالم للتدخل ومحاوله إنقاذهم قبل فوات الأوان، محملين قوات آمن الانقلاب المسئولية الكاملة إذا حدث لهم أي شيء.
يذكر أن خالد شوقي علام، هو أمين شرطة بمباحث شبين الكوم، كان قد لقي مصرعه بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل ملثمين.

 

*بالأسماء.. إخلاء سبيل 6 طلاب بالأزهر بغرامة 60 ألف جنيه

أخلى قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر، اليوم , الخميس، سبيل 6 طلاب من الرافضين للانقلاب بجامعة الأزهر من رافضى الانقلاب الدموى، بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، لكل منهم، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة، لمدة 15 يوما، بدعوى الخوف على مستقبلهم الدراسي!. الطلاب هم : عبد الله سعد على، وأحمد محمد على، ومحمد هاشم السيد، وعبدالله إمام متولى، ومحمد السيد عبد اللطيف، وطلحة إسماعيل محمد.
كانت النيابة قد لفقت لهم عده تهم منها «إثارة الشغب والبلطجة والتجمهر، والانضمام إلى جماعة مسلحة، تهدف إلى تكدير السلم والأمن العام، ومقاومة السلطات، والتظاهر بدون تصريح، وقطع الطريق.

 

*88 ألف حالة وفاة فى مصر بسبب التلوث سنويًّا

كشف المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أن تقريرا حول الحقائق البيئية فى مصر بعنوان “حقائق بيئية”، طبقا لعدد من الدراسات والتقارير الصادرة من منظمة الصحة العالمية، والجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ووزارة البيئة، رصد 88 ألف حالة وفاة سنوية نتيجة تلوث المياه والهواء .
وأوضح التقرير، الصادر اليوم الخميس، أن انبعاثات ثانى أكسيد الكربون، الناتجة عن حرق الوقود وصناعة الأسمنت أكبر مسبب لظاهرة التغير المناخى الاحتباس الحرارى”، وتغير منسوب المياه، والنشاط الزراعى.

وأشار إلى أن الانبعاثات بدأت فى التصاعد منذ 2002، بمتوسط زيادة سنوية 4.01%، حتى 2010، موضحا أن مصادر انبعاثه تمثلت فى حرق الوقود، وإنتاج الكهرباء، وح1ر من أن استخدام الفحم فى الصناعة سيكون له أكبر الأثر.
ووفقًا للتقرير جاءت مصر فى المركز الخامس من أصل 48 دولة من حيث نصيب المواطن من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون موضحا أنه فى مصر.. بلغ عدد الوفيات بسبب تلوث المياه والهواء فى 2004، طبقا لحسابات منظمة الصحة العالمية88.694 مواطنا، لتحتل مصر بذلك المرتبة الخامسة من أصل 15 دولة فى شرق المتوسط فى تقديرات الوفاة نتيجة للتلوث.
ويشير التقرير إلى أن عدد الوفيات فى مصر نتيجة تلوث المياه المرتبطة بالصرف الصحى والنظافة العامة بلغ 10 آلاف فى عام 20014، وتحتل مصر المركز الثالث عشر من أصل 46 دولة بين دول الدخل المتوسط.

*صوت أمريكا: السيسي يمحو التاريخ الإسلامي بذريعة “محاربة التطرف

قالت إذاعة “صوت أمريكا” أن سلطة الانقلاب في مصر تقوم بإجراءات لمحو التاريخ الإسلامي بزعم محاربة”التطرف”، مشيرة إلى قيام وزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب، بحذف بعض النصوص والفقرات الدينية عن الشخصيات الإسلامية التاريخية من بينها صلاح الدين الأيوبي، الحاكم المسلم في القرن 12 الذي تصدى للصليبيين والذي يُعد أحد أبطال العالم الإسلامي.
وقالت الإذاعة – في تقريرها: إن ثمة شخصية تاريخية أخرى تمت إزالتها وهي عقبة بن نافع”، القائد العربي في القرن السابع الذي قاد الغزوات الإسلامية في المغرب في عصر الدولة الأموية، بالإضافة إلى حذف عدد من أحاديث النبي محمد “صلى الله عليه وسلم” .

وأشارت الإذاعة إلى تذرع حكومة الانقلاب في حذفها لهذه الإجزاء بأنها تحرض على العنف وأن الإخوان هم من وضعوها خلال فترة حكمهم!! ، مؤكدة أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها نظام السيسي بإزالة محتوى تاريخي، بل تعد المرة الثانية التي يتم إدخال تعديلات على المناهج التعليمية منذ انقلاب الجيش على محمد مرسي أول رئيس مصري مدني، حيث تم في إجراء تعديلات في يناير الماضي في مادة علم النفس والاجتماع ، وتم حذف جزء كامل كان يحمل عنوان الفرق بين الثورة والانقلاب”، فضلا عن حذف نصوص دراسية تتضمن سير ذاتية لقادة إسلاميين.

 

*البورصة تخسر 4 مليارات جنيه وتراجع جماعي لمؤشراتها في أسبوع

واصلت البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الجاري خسائر بلغت نحو 4 مليارات جنيه ليبلغ رأسمال السوقي نحو 2ر507 مليار جنيه مقارنة بنحو 2ر511 مليار جنيه خلال الاسبوع بانخفاض بلغت نسبته نحو 8ر0 فى المائة.

 

وأظهر التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية – الذي حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه – تراجع مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بشكل جماعي، حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية/ إيجي اكس 30 / بنسبة 75ر1 % ليصل إلى مستوى 8731 نقطة ، فيما انخفض مؤشر/ إيجي اكس 70/ للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنحو 7ر0% ليصل إلى مستوى 491 نقطة .

 

شملت الانخفاضات مؤشر /إيجي اكس 100/ الأوسع نطاقا الذى تراجع بنحو 9ر1 % ليبلغ مستوى 989 نقطة كما تراجع مؤشر /إيجي اكس 20/ محدد الاوزان بنحو 05ر2 فى المائة ليبلغ مستوى 9262نقطة.

 

وأشار التقرير إلى ارتفاع أحجام قيم التداولات خلال الاسبوع الحالي لتصل إلى نحو 4ر3 مليار جنيه ، من خلال تداول 545 مليون ورقة منفذة على 80 الف عملية ، مقارنة بقيم تداول بلغت 2 مليار جنيه ، وكمية تداول بلغت 368 مليون ورقة منفذة على 52 الف عملية خلال الاسبوع السابق .

 

وأوضح أن إجمالي قيم التداول فى بورصة النيل بلغ 6ر7 مليون جنيه من خلال تداول 9ر6 مليون ورقة منفذة على 1470عملية ، مضيفا أن سوق الأسهم استحوذت على 88ر58 فى المائة من إجمالي قيم التداولات داخل المقصورة ، فيما استحوذت السندات على 12ر41 فى المائة .

 

ولفت التقرير إلى أن تعاملات المستثمرين المصريين استحوذت على 01ر82% من إجمالي تعاملات السوق ، فيما استحوذ الأجانب غير العرب على 80ر12 %، والعرب على 19ر5%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

 

وأضاف التقرير أن تعاملات المستثمرين الأجانب غير العرب سجلت صافى شراء بقيمة 06ر42 مليون جنيه ، بينما سجل العرب صافى بيع بلغ 07ر133 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

 

جدير بالذكر أن صافى تعاملات الأجانب غير العرب سجل صافى بيع بلغ 232 مليون جنيه منذ بداية العام ، بينما سجل العرب صافي شراء 72ر55 مليون جنيه خلال نفس الفترة وذلك بعد استبعاد الصفقات.

 

ولفت التقرير إلى أن المؤسسات استحوذت على 50ر67% من المعاملات فى البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 50ر32%، وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 52ر74 مليون جنيه وذلك بعد استبعاد الصفقات.

 

وفى سوق السندات، أظهر التقرير أن إجمالي قيمة التداول على السندات بلغ 375ر1 مليار جنيه ، فيما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات نحو 349ر1 مليون سند تقريبا.

 

*مصرع وإصابة 5 من عائلة واحدة في سيناء جراء قصف طائرات مليشيات الانقلاب

قالت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء: إن شخصًا لقي مصرعة بينما أصيب 4 آخرين، من نفس العائلة بينهم أطفال ونساء، اليوم الخميس، إثر إصابة منزلهم الواقع بقرية الخروبة التابعة لمدنية الشيخ زويد، جراء القصف الجوي لمليشيات الانقلاب.

وأوضحت أن مناطق اللفيتات والمقاطعة جنوبي مدينتي الشيخ زويد ورفح قد تعرضت لقصف عنيف من قبل طائرات الأباتشي وطائرات دون طيار.

وأعلنت مديرية أمن الانقلاب بمحافظة شمال سيناء في بيان لها اليوم، عن اعتقال كل من “فتحي ع أ م خ”، و”محمد أ م أ” في حملات مداهمات استهدف منازل المواطنين بمدنية العريش، بزعم تورطهم في عمليات إرهابية.

ومن ناحية أخرى تتواصل معاناة أهالي مدينتي الشيخ زويد ورفح، خاصة في ظل استمرار تعنت قوات الجيش، وقيامها بمنع سيارات المياه من دخول المدينتين، فضلا الانقطاع المتواصل للكهرباء والاتصالات، وحظر دخول البوتجاز والوقود إليهما.

 

 

*الأذرع الإعلامية للسيسي: ”يا فاشل يا فاشل

تدهور أسرع من المتوقع شهدته علاقة النظام العسكري في مصر مع أذرعه الإعلامية. فبعد أيام من صدام إحدى هذه الأذرع مع وزارة الداخلية، وانتقال الصراع إلى اللجان الإلكترونية بين مخابرات وداخلية، ثم هجوم بعض الإعلاميين مثل عمرو أديب وإبراهيم عيسى على رأس النظام عبد الفتاح السيسي، جاءت لحظة أشد من اعتراف بعضها بدولة السيسي الفاشلة.

وعقب اعتراف وزير التموين بفشل المؤتمر الاقتصادي الذي سوّق له نظام السيسي كثيرًا كداعم اقتصادي مهم يعطي لنظامه الشرعية… وبعد فضيحة حادث غرق صندل الفوسفات بمياه النيل، ومحاصرة الأزمات للنظام من كل زاوية، أصبح الإعلام أمام معضلة التعامل مع حقيقة مفادها “لقد فشلنا”، وهو ما يعد سابقة خطيرة تنبئ بوصول النظام لمرحلة عدم التوازن، أو كما يقولون بالمصري الحيص بيص“.

الإعلامي يوسف الحسيني الشهير بـ”الواد يوسف”، حسب تسريبات عباس كامل مدير مكتب السيسي، انتقد مقالاً لأكرم القصاص مدير تحرير “اليوم السابع”، حيث حاول القصاص فيه غسل يد السيسي من فشل الحكومة في مواجهة الإخفاقات، ودعا لعدم تحميلها له.. بل للحكومة أو الأجهزة الأخرى، وهو ما اعتبره الحسيني غير مقبول.

فقد اعترف الحسيني بأنه ومعظم الكتاب الصحافيين والإعلاميين، كانوا يحمّلون الرئيس المعزول محمد مرسي مسؤولية أي إخفاق أو فشل، قائلاً “فلماذا لماذا لا نعامل السيسي بالمثل؟“.

وأكد الحسيني أن اختيار رئيس الحكومة وباقي أجهزة الدولة تابع للرئيس، لذا فهو يتحمل نتيجة اختياره، مضيفاً: “ما دام النظام رئاسيًا وليس برلمانيًا، فالسيسي يتحمل كل إخفاق وفشل نراه، سواء كان أمنيا أو اقتصاديا أو سياسيا“.

ونقل الحسيني، الذي هاجم السيسي في برنامجه أول مرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تصريحاته إلى حسابه على “تويتر”، حيث اعتبر أنّ “المغالين في الدفاع عن السيسي يُحاولون إفساد رجل غير قابل للإفساد“.
العجيب أن توفيق عكاشة، باللهجة المصرية “جاب من الآخر”. واعترف عكاشة أن الدولة فاشلة من رأسها لأسفلها بكل ما فيها، وقال: “إنّ من دمر الدولة وأجهزتها، يعيد تدميرها من جديد، وهذه الدولة لا تعرف حدودًا أخلاقية، ولا فرق فيها بين خسيس وأصيل، أو فدائي وعميل“.

وصب عكاشة هجومًا لاذعًا على النظام والدولة، ليُعطي انطباعًا بأنه “ما فيش فايدة”، وقال: “فشلت الدولة وكل عام وأنتم بخير“.

وأمس أيضاً، هاجم إبراهيم عيسى الدولة المصريّة، معتبراً أنّها تُغذي الإرهاب.

الطريف، هو احتفاء مواقع الأخبار المؤيدة والمعارضة للسيسي بتصريحات الحسيني المفاجئة على حد سواء، في الوقت الذي احتفت فيه المواقع المعارضة فقط بتصريحات عكاشة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، انشغل الناشطون بواقعة غرق صندل الفوسفات في مياه النيل، والحكم الصادر بحق الرئيس المعزول محمد مرسي، ومباراة ريال مدريد وأتلتيكو، إلى جانب وفاة الأبنودي عن الاهتمام بتصريحات الحسيني وعكاشة. لكنّ مؤيدين للسيسي أطلقوا وسم #الحفلة_على_يوسف_الحسيني، كالوا له من خلاله النقد والتجريح لمجرد تجرؤه على نقد السيسي.

فقالت هدى: “الواد الحسيني شكله اتقلب على السيسي ونفسه يعمل فيها مناضل“. في حين اعتبر فاضل المؤيد لمرسي تصريحات الحسيني وعكاشة تصب في صراع الأذرع وقال: “واضح إن في ناس في البلد بتضرب في السيسي، تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى“.

وسخرت نجوى من حديث عكاشة عن الأخلاق والضمير وقالت: “وصل بينا الحال إن العوكش هوا اللي يتكلم عن الأخلاق والمبادئ“.
في حين استغاث محمد من التخبط الواضح في الإعلام المصري وقال: “أبانا الذي في المخابرات، ارحم دماغ أبونا اللي عمالين تضربوها في الخلاط”… وسخر وائل: “عكاشة والحسيني بيقولوا إن السيسي فاشل، بتزعلك يا فاشل؟ طب يا فاشل يا فاشل“.

 

 

 

الانقلاب يتسبب ويتكتم عن كارثة بيئية في النيل . . الأربعاء 22 أبريل. . فوسفات فى النيل

فوسفات في النيلالانقلاب يتسبب ويتكتم عن كارثة بيئية في النيل . . الأربعاء 22 أبريل. . فوسفات فى النيل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*بيان لـ”حركة إعدام” تتبنى عملية قتل “رئيس مباحث قسم المطرية السابق

بيان بشأن عملية ” ثأر كريم

نفذت مجموعة الشهيد كريم حمدي حكم إعدام السفاح وائل طاحون رئيس مباحث قسم المطرية السابق المتورط في تعذيب المصريين قبل ثورة 25 يناير المجيدة واثناءها وثأراً لروح الشهيد المحامي كريم حمدي الذي استشهد داخل قسم شرطة المطرية جراء التعذيب الوحشي على يد الهالك وأعوانه.

وحركة إعدام وهي تزف هذا الخبر إلي الأحرار من أبناء الشعب المصري، فإنها تعلن عن بدء بدء سلسلة عمليات ثأرية موسعة ضد ضباط وأمناء شرطة كامب ديفيد المتورطين في قتل وتعذيب الثوار ثأرا لأرواح شهداء الثورة منذ 25 يناير وحتى الآن ، وتؤكد أن الهالك وائل طاحون لم يكن الأول ولن يكون الأخير وأن الحركة تعلن عن عملياتها وفق قرارها الخاص ولإعتبارات كثيرة.

إن حركة إعدام أعدت قائمة بأسماء المتورطين في التعذيب، وستلاحقهم وتنصب لهم كمائن الموت في كل مكان، ويتم تنفيذ قرارات الإعدام وفق خطة وضعتها الحركة بعد رصد كل تحركاتهم وتحديد أماكن إقامتهم.

أفعالنا تسبق كلامنا، وسيري هؤلاء الخونة والمجرمون منا كل مايسوؤه وينغص عليهم حياتهم ويحقق لهم الكوابيس المزعجة، سيجدوننا حيث يخافون ويحذرون، ورقابهم من اليوم قبلة لرصاصنا.

في كل بيت ثأر لديكم، ونعاهد الله أن نكون أوفياء للشهداء والمعتقلين بقطع رؤوسكم.. فانتظروا الثأر.

عاشت مصر حره

كتيبة الاعدام – مجموعة الشهيد كريم حمدي

الثأر للشهداء

 

 

*فوسفات فى النيل” هاشتاج يتصدر تويتر بعد كارثة الـ500 طن

تصدر هاشتاج جديد دشنه نشطاء موقع التواصل الاجتماعى” تويتر، تحت عنوان “فوسفات في النيل”، اهتمامات الرواد الذين أعربوا عن استيائهم من حادث غرق 500 طن فوسفات فى النيل بقنا إثر اصطدام ناقلة نيلية تابعة لإحدى مصانع القوات المسلحة بأحد أعمدة كوبرى “درنة“.

وأكد الخبراء أن غرق 500 طن من الفوسفات فى النيل، قد يؤدي إلى إصابة المصريين بالعديد من الأمراض وعلى رأسها السرطان والتسمم والتهتك الكلوي.

وأطلق الرواد على موقع التواصل الاجتماعى العنان لتعليقاتهم على الهاشتاج، والتى كان منها: “أنا أبويا جايبلنا شوية فوسفات امبارح عملنا شوية بالفريك وشوية من غير الفريك، أهو بدل ما نموت منفجرين نموت مسمومين، وعلق آخر: “الفوسفات صابنى ورب العرش نجانى“. 

يذكر أن ناقلة نيلية تحمل 500 طن فوسفات كانت قد غرقت بنيل قنا، وتبين أنها تتبع إحدى شركات السكر التابعة للقوات المسلحة بالمحافظة.

 

*نجل مرسي: والدي متمسك بشرعيته وعائد للحكم

ما أعلمه يقينا أنه حتي لو تعددت الأحكام إلى العشرات لن يتغير موقف الرئيس من التمسك بشرعيته كرئيسا لمصر واستعادة ثورة يناير”.. هذه العبارة لخصت رؤية “أسامة” نجل الرئيس محمد مرسي للحكم الصادر بسجن والده 20 عاما.


وأصر أسامة مرسي، في مقابلة أجرتها معه وكالة “الأناضول”، على أن عودة والده للحكم “ليست مجرد أحلام”، يرفعها مؤيدو مرسي، وتحدث عن جزء من رؤية والده لمصر في الفترة المقبلة عبر ما أسماه “استعادة الثورة (ثورة 25 يناير/كانون ثان 2011)”، وكأنّ والده لم يصدر ضده حكما بالسجن 20 عاما، أمس، في قضية “الاتحادية”، ويقبع حاليا في سجن في محافظة الإسكندرية، شمالي البلاد.

وعن توقعه لموقف والده عقب حكم أمس، أجاب: “ما أعلمه يقينا أنه حتي لو تعددت الأحكام إلى العشرات لن يتغير موقف الرئيس من التمسك بشرعيته كرئيس لمصر، إلا حين ما يقرر الشعب المصري عبر إرادتهم الحرة إعادة الثورة لمسارها الرئيس والشعب الذي منحه هذه السلطة يحجبها عنه (في إشارة لفكرة التغيير بالانتخابات)”.

ووفق منطوق الحكم الصادر، أمس، بحق مرسي، فإن محكمة جنايات القاهرة عاقبته، و12 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 20 عاما، بعد إدانته بتهم “استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب”، فيما قضت بالسجن 10 سنوات، لمتهمين آخرين.

ومرسي، حسب نجله، الذي التقاه عدة مرات في وقت سابق، يرى أن فترة حكم السيسي، “شارفت علي الانتهاء وشارفت الثورة أن تعود مرة أخرى إلى المضمار الذي رسمه الشعب المصري لها“.

أسامة، الذي تابع جلسة النطق بالحكم على والده عبر شاشات التلفاز، لرفض الأسرة حضور الجلسة لعدم اعترافهم بالمحاكمة، عقب على مشاهدته لمرسي، وهو يحيي أنصاره من خلف قضبان القفص الحديدي عقب الحكم، قائلا: “الرئيس بعد النطق بالحكم لم تتأثر نفسيته، فما زال صامدا“.

والقضايا التي يحاكم فيها مرسي، في رأي نجله، وهو شاب ثلاثيني قانوني يعمل في مهنة المحاماة، تعتبر “معارك فرعية لا تخضع للقانون والدساتير المصرية“.

وترفض السلطات المصرية التعليق على أحكام القضاء، وتقول إن القضاء المصري عادل ومستقل ويعمل وفق الدستور، ولا يخضع لأية ضغوط من أي جهة.

ويرفض مرسي، جميع المحاكمات التي يخضع لها، ويتمسك بحسب الهيئة القانونية الممثلة له، بأنه “ما زال رئيسًا للجمهورية”، وفقا للمادة 152 من دستور 2012 (الذي عطله وزير الدفاع (آنذاك) الفريق أول عبد الفتاح السيسي، فور الانقلاب على مرسي يوم 3 يوليو/ تموز 2013، وجرى تعديله كاملا، وإقراره في استفتاء شعبي بعد ذلك في يناير/ كانون ثان 2014)، لكن أبقى على نص المادة ذاتها.

وتنص المادة 152 من الدستور السابق والحالي على أنه: “يحاكم رئيس الجمهورية أمام محكمة خاصة يرأسها رئيس مجلس القضاء الأعلى، وعضوية أقدم نواب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة، وأقدم رئيسين بمحاكم الاستئناف، ويتولى الادعاء أمامها النائب العام، وإذا قام بأحدهم مانع حل محله من يليه فى الأقدمية“.

ووفق أسامة، الذي لم تغب الابتسامة عن وجهه وهو يتحدث لوكالة الأناضول، فإن أسرة مرسي، لن تطعن على الحكم، كما أن “الرئيس مرسي يرفض المحكمة وتشكيلها وهو مشغول بما هو أهم وأكبر بكثير وهو إعادة الثورة لمسارها“.

ورافضا العنف الذي تشهد مصر بصورة كبيرة منذ عزل مرسي، قال أسامة: “مبدئيا أي عمل عنيف وأي محاولة لانتهاج العنف بما يضر بمصالح الناس هذا مرفوض لنا وللرئيس محمد مرسي“.

واستدرك نجل مرسي رافضا اتهام أنصار والده بـ”الإرهاب” قائلا: “حسب القانون تعميم الاتهام جريمة ، لايوجد شيء اسمه أنصار تيار وزعيم يرتكبون، ونحن علي أية حال ندين العنف، ورفضنا ممارسات الانقلاب التي تتسم بالعنف“.

وتتهم السلطات المصرية، جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدين لمرسي، بالقيام بأعمال عنف وتفجيرات، بينما تنفي الأخيرة أي صلة لها بالعنف وتقول إنها ملتزمة بنهجها السلمي في الاحتجاج على عزل مرسي.

ورغم إصراره علي “شرعية” والده، إلا أن أسامة مرسي، اعترف أن “الكثير” من أصدقاءه شاركوا في مظاهرات 30 يونيو/ حزيران 2013 التي طالبت في بدايتها بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ثم مهدت بعد ذلك في بعض شعاراتها للإطاحة بمرسي من منصبه كرئيس للبلاد .

واستدرك: “كانوا يظنون أنه ربما إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة يحسن من الأوضاع الداخلية كثيرا ، لكن جميع من أعرفهم من هؤلاء الاصدقاء مع وقوع الانقلاب يقولون إن هذا ليس ما كانت تريده المظاهرات“.

ولم يقل أسامة هل زملاؤه مقتنعون مثله أم لا بعودة مرسي للحكم أم لا، غير أنه قال: “نحن لا نتحدث عن مجموعة من الشعب المصري حالمة، نحن نتحدث عن مجموعة تدافع عن مسار دستوري واستحقاقات دستورية ومسار ثورة“.

ورافضا المقارنة بين حبس والده وحبس الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة يناير قبل أن يتم تبرئته من معظم التهم الموجهة إليه والإفراج عنه، قال أسامة: “هناك فرق بين شرعية منتخبة ونظام دكتاتوري أزاله المصريون بإدارة حرة واتفاق كل ألوان الطيف السياسي في ثورة يناير(كانون ثان 2011)”.

وكشف أسامة أن السلطات المصرية عرضت على أسرة مرسي عقب الانقلاب عليه في 3 يوليو/ تموز 2013، توفير “سيارات وحراسات وهو ما رفضته الأسرة“.

أسامة مرسي، الذي يقول إنه التقى والده نحو 10 مرات في قاعات المحاكم المصرية، قال: “اللقاءات مع الرئيس بسيطة الوقت لا تزيد عن 10 دقائق في حضور أمني بقاعة المحاكمة وفي البداية يسأل عن الأهل والمعتقلين وأسرهم وحال المصريين والحراك (المظاهرات) وأحيانا أبلغه أن زعماء ومسؤولين وشخصيات كبار بالعالم (تحفظ علي ذكرهم) يتصلون بنا باستمرار للاطمئنان علي صحة الرئيس ونحن نشكرهم على ذلك؛ فهذا من حسن إيمانهم بالديمقراطية“.

وبابتسامة خفيفة اختتم أسامة حواره مرددا هتاف ثورة يناير: “ارفع رأسك فوق.. أنت مصري“.

 

*انفجار بمحيط مبني الأمن الوطني ببورسعيد..و تحطم كابينة تليفونات

حطمت كابينة تليفونات بمحيط مبني الأمن الوطني ببورسعيد مساء اليوم الأربعاء إثر قيام مجهولين بزرع عبوة ناسفة وذلك بدائرة حي الشرق

وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدينة إلى مكان الحادث، وفرضت قوات الأمن كردونًا أمنيًا، لحين تمشيط خبراء المفرقعات موقع الانفجار ، للكشف عن أي مواد أو متفجرات أخرى

ولم يسفر الانفجار عن أي إصابات بشرية فيما أدى إلى تحطم الكابينة وانكسار بماسورة مياه وتحطم عدد من الواجهات الزجاجية للمحلات بمحيط الانفجار

تحرر محضر بالواقعة ، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق.

 

*كيف استفاد نظام السيسي من الحرب على اليمن؟

توقفت الحملة العسكرية التي تقودها السعودية على الحوثيين في اليمن، فوقفت السعودية بنصف انتصار ونصف هزيمة للحوثيين، ولكن مصر بدت وكأنها مستفيدة من كل ذلك.

فكان من اللافت الموقف المصري السريع من المشاركة في “عاصفة الحزم”، وبذلك لم تقدم السلطات المصرية موقفا متعارضا مع السعودية التي قبلت بالسلطة التي وصلت إلى الحكم عبر انقلاب عسكري في مصر، فلم يتخلف نظام عبد الفتاح السيسي عن “مسافة السكة، وكان داعما ملاحظا في “عاصفة الحزم”، إلى جانب أنه هو ذاته الذي دعا إلى جيش عربي مشترك، وبمشاركته لم يتناقض مع نفسه.

وعلى الرغم من ذلك كله، جاءت مشاركة مصر في العمليات علنية، ولكنها -وفق مراقبين- كانت وكأنها غير موجودة، وبشكل لم يحسب عليها على الإطلاق.

وبذلك، لم تخسر الحوثيين، فالحل السلمي -وفق ما تم تداوله- قد أدارته مصر، وبموافقة حوثية كاملة، وبوفد جاء إلى القاهرة، بعد أن دعا رئيسها إلى الحوار أكثر من مرة، وأرسلت وزير خارجيتها سامح شكري إلى السعودية لوضع اللمسات الأخيرة له، وقبلت السعودية، وفق ما تناقلته صحف مصرية.

واستفادت مصر مما حدث في اليمن، حيث اتخذت الأزمة فرصة لتعزيز قواتها ووجودها أكثر وأكثر في باب المندب.

وكان من اللافت تصريحات السيسي التي قال فيها إن “أمن الخليج من أمن مصر، وهو خط أحمر”، متخوفا ممّا أثاره إعلامه من “البديل الإخواني اليمني” ومن قبول السعودية “الشراكة مع الإخوان في اليمن”، وتخوفه من تمدد هذه الشراكة إن حدثت مع الإخوان من اليمن إلى خارجه.

واعتبرت الصحافة في مصر أن تأكيد ضرورة مشاركة مصر منذ اللحظة الأولى جعل مصر تبدو قوة معتبرة لها نفوذها في المنطقة عند الجميع.

 

*عسكرية الإسماعيلة تصدر أحكاما بالحبس ثلاث سنوات على 7 من رافضى الانقلاب بدمياط

محكمة جنايات الاسماعيلية العسكرية تحكم اليوم فى القضية رقم 20 لسنة 2015 جنايات الاسماعيلية العسكرية :
أولا : حضوريا بالحبس ثلاث سنوات والمراقبة لمدة ثلاث سنوات على كل من :
محمد لطفى الموافى .وخالد ناصر طه .وممدوح ممدوح الغطاس .و سعد عبد الوهاب البراشى .ووجيه يحيى حبيبة .ومحمد السعيد الحمادى .وأشرف عباس غانم .
ثانيا : غيابيا بالحبس خمس سنوات والمراقبة على ثلاثة آخرين

 

*الفيوم: مداهمات لأكثر من 20 قرية بإطسا واعتقال 7 مواطنين
شنت ميليشيات الانقلاب ظهر اليوم حملة مداهمات شرسة على أكثر من 20 قرية وعزبة بمركز إطسا ظهر اليوم أسفرت عن إعتقال 7 مواطنين.
ومن بين القرى التى تم مداهمتها “شدموه وتطون وابو النور والحوشة وقلمشاهداهمت فيها ميليشيات الانقلاب منازل العديد من راضى الانقلاب وتحطيم محتوياتها وأثاثها ، كما روعوا الاطفال.
ففى قرية شدموه داهمت ميليشيات الانقلاب العديد من المنازل لمرتين متواليتين ، أسفرت المداهمات عن إعتقال كل من : تهامي محمد عبد الوهاب 50 سنة تاجر تموين.
علي أحمد فرج 47 سنة موظف بمكتب بريد شدموه.
أحمد فايد 47 سنة يعمل مدرسا بمدرسة شدموه الإعدادية.
يذكر ان الاول والثانى يتم إعتقالهما للمرة الثانية بعد خروجهم بكفالة منذ أقل من شهر.
وفى قرية تطون إختطفت ميليشيات الانقلاب “كمال الدين عبدالتواب جمال الدين 56 سنة” موظف بالاوقاف ، من محل للادوات الكهربائية الخاص به ، يذكر انه قد تمت مداهمة منزله أكثر من مره منذ الانقلاب العسكري.
أما فى قرية قلمشاه داهمت ميليشيات الانقلاب منازل العديد من رافضي الانقلاب بالقرية أسفرت عن إعتقال كل من :
محمود الكنز 38سنه صاحب محل سراميك.
اسامة كمال على امين 25سنه سائق تاكسى.
ايمن صلاح 43″سنة مدرس ثانوى ومداهمة.
ورغم مداهمة أكثر من 20 قرية وعزبة بمركز إطسا تفشل مليشيات الانقلاب فى إعتقال كل من داهمت منازلهم ومن أرادت إعتقالهم.
يأتى ذلك استمرارا للقمع الممنهج الذى تمارسه ميليشيات الانقلاب ضد رافضيه.

 

*السويس: إضراب عمال فيردي للسيراميك عن العمل لليوم الرابع للمطالبة بالأرباح السنوية

دخل عمال مصنع فيردي للسيراميك بمحافظة السويس اليوم الرابع علي التوالي من إضرابهم عن العمل للمطالبة بصرف الأرباح السنوية و البدلات و الزيادات السنوية.
و ذكر العمال المضربين عن العمل إن إدارة الشركة أخلت بالاتفاق المبرم معهم والمتعلق بصرف جميع مستحقاتهم والبدلات والأرباح.
وأضاف عمال الشركة، أن مطالب العاملين ممثلة فى بدل طبيعة عمل وبدل مخاطر 200 جنيه وصرف بدل “ورديات” بواقع 15 جنيها وزيادة 10% من الأجر الشهرى، تضاف إلى راتب العامل اعتبارا من شهر يناير من كل عام.

 

*الانقلاب يستغيث بمنظمات دولية لمواجهة كارثة غرق ناقلة فوسفات

وجهت حكومة الانقلاب العسكري، استغاثة لمنظمات بيئية دولية، لمساعدتها في التعامل مع أزمة الناقلة النهرية العسكرية التي غرقت وهي محملة بـ500 طن من الفوسفات.
وقالت مصادر بحكومة الانقلاب : “إنه تم تشكيل فريق عمل من وزارات الري والبيئة والإسكان ومحافظة قنا، لرفع مخلفات ناقلة الفوسفات التي غرقت، بالكيلو 300 بنهر النيل ومحملة بـ 500 طن فوسفات وتابعة للشركة الوطنية، التابعة للقوات المسلحة.
يأتي ذلك رغم قيام شركة مياه الشرب بمحافظة قنا، بفتح 5 محطات لمياه الشرب بمراكز قنا ودشنا ونجع حمادي، أمام ضخ مياه الشرب للمواطنين مرة أخرى، بعد أن كان قد تم إغلاقها عقب الحادث، وزعم اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا الانقلابي، أن جميع عينات المياه التي تم أخذها من محيط موقع حادث غرق الناقلة النهرية، صالحة للاستخدام الآدمي.
كانت ناقلة نهرية تابعة للقوات المسلحة قد اصطدمت، أمس بأحد أعمدة كوبري دندرة العلوي، بمحافظة قنا مما أدى إلى غرقها وما عليها من حمولة تقدر بـ500 طن فوسفات، وكانت متوجهة من محافظة أسوان إلى القاهرة، ما أثار حالة من الفزع بين المواطنين بسبب ما يتضمنه الفوسفات من مركبات (البولونيوم، الرصاص، اليورانيوم، والكادميوم) التي ترفع درجة السموم في المياه، وتهدد حياة المواطنين.

 

*رغم تكتم الانقلاب.. خبراء: كمية الفوسفات المسربة كفيلة بإبادة الأجيال القادمة

أثارت حالة التكتم التي تمارسها سلطات الانقلاب العسكري في مصر على حادثة غرق ناقلة الفوسفات النهرية التابعة لقوات العسكر في مياه النيل، بمحافظة قنا أمس، حالة من الخوف والفزع وسط المواطنين، من مدى صلاحية مياه الشرب للاستخدام الآدمي، خاصة بعد أن قامت السلطات بفتح محطات المياه للعمل مرة أخرى بزعم أن نتائج التحاليل أثبتت سلامة المياه.
أكد عدد من الخبراء المعنيين بشئون البيئة، أن غرق ناقلة الفوسفات المحملة بأكثر من 500 طن، في مياه النيل، سيؤدي إلى كارثة بيئية، لأن الفوسفات يضم مركبات “البولونيوم، والرصاص، واليورانيوم، والكادميوم”، التي ترفع درجة السموم في المياه، وتهدد حياة المواطنين، إضافة إلى أن طرق معالجة المياه بعد هذا الحادث ستكون مرتفعة للغاية، وتحتاج إلى خبرات دولية، وهو ما لا تسطيع سلطات الانقلاب تنفيذه أو تحمل تكلفته حاليا.
وأوضحوا أن كمية الفوسفات الغارقة، تصلح لأن يستخرج منها 10 كيلو جرام من مادة “اليورانيوم” المشعة، وهي كفيلة لإبادة الأجيال القادمة، وإصابة المواطنين بأمراض السرطان، وتشوهات الأجنة، والأمراض الكبدية والجلدية.
صرح سيد مصطفى -مسئول ملف تلوث مياه النيل في وزارة البيئية- أن المركب الغارق “كان يحمل حجر الفوسفات الخام، لافتا إلى أن نسبة ذوبانه أقل بكثير من الفوسفات المُصنّع”.
وأكد -في تصريحات وكالة أبناء “فرانس برس”- خطورة زيادة نسب الفوسفات في المياه على صحة الإنسان.
و زعم اللواء عبد الحميد الهجان -محافظ قنا الانقلابي، في تصريحات له اليوم- أن جميع عينات المياه التي تم أخذها من محيط موقع حادث غرق الناقلة النهرية، صالحة للاستخدام الآدمي.
فيما قامت شركة مياه الشرب بمحافظة قنا، بفتح 5 محطات لمياه الشرب بمراكز قنا ودشنا ونجع حمادي، أمام ضخ مياه الشرب للمواطنين مرة أخرى، بعد أن كان قد تم إغلاقها عقب الحادث اصطدمت ناقلة نهرية تابعة للقوات المسلحة، أمس، بأحد أعمدة كوبري دندرة العلوي، بمحافظة قنا مما أدى إلى غرقها، وما عليها من حمولة تقدر بـ500 طن من مادة الفوسفات، حيث كانت متوجهة من محافظة أسوان إلى القاهرة.

 

*سيناء ترفض تمديد الحظر.. وبورسعيد تهدد بعصيان مدني

ثار اتجاه مجلس الوزراء المصري إلى مد حظر التجول بمدن سيناء لمدة أخرى بعد أن أوشك على إكمال عامين منذ فرضه مع انقلاب الثالث من تموز/ يوليو 2013 سخط الأهالي، وتصاعد رفضهم لهذا المد، في وقت علت فيه الأصوات التي تدعو إلى العصيان المدني بمحافظة بورسعيد المجاورة، تنديدا بتجاهل مطالبهم في عودة المنطقة الحرة إلى المحافظة.
أهالي سيناء للحكومة: كفاية حظر 
عقد محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفتاح حرحور اجتماعا الثلاثاء مع القوى السياسية والنشطاء، وبمجرد أن أخبرهم بأن مجلس الوزراء قرر تقليص حظر التجوال في مدينة العريش المستمر منذ 6 أشهر، مع استمراره بالشيخ زويد ورفح، لدواع أمنية، حتى اندلع غضب شديد بين النشطاء وممثلي القوى السياسية وأبناء مدينة العريش الحاضرين، لكون مطلبهم رفع الحظر، وليس تقليصه.
وكان حرحور ذكر أنه سيتم تجديد حظر التجوال في شمال سيناء، الذي من المقرر أن ينتهي 25 نيسان/ أبريل الجاري، مشيرا إلى أنه خلال فترة حظر التجوال الجديدة سيتم تقليص ساعات الحظر داخل مدينة العريش، على أن يبدأ من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا، في حين يستمر في مواعيده المقررة بمناطق محيط مدينة العريش والشيخ زويد ورفح من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا.
وأكد أن هذه المواعيد تم الاتفاق عليها مع الجهات المسئولة ورئاسة مجلس الوزراء، وأن حظر التجوال يأتي لحماية الأمن القومي المصري، وأنه نجح في صد عدة عمليات إرهابية.
لكن الشباب الحاضرين اعترضوا على ما أعلنه المحافظ، مؤكدين أنهم كانوا ينتظرون إلغاءه أو تقليصه لما بعد منتصف الليل، وأعلنوا انسحابهم من المؤتمر.
وأشاروا إلى أنهم سينزلون إلى الشارع يوم 25 نيسان/ أبريل الجاري الذي يوافق اليوم القومي لمحافظة شمال سيناء، لكسر الحظر أيا كانت النتائج.
كما قام جموع من شباب محافظة شمال سيناء، الثلاثاء، بعمل “مارثون” للمشي الصامت، تحت شعار: “ضد الحظر.. ضد الإرهاب”، بشوارع مدينة العريش، تنديدا بقرار المحافظ، الذي أقرّ فيه تمديد حظر التجوال لفترة مقبلة مع بعض التعديلات.
ودشن مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسم (هاشتاغ) “#كفاية_حظر”، وتوعدوا بكسر حظر التجول بعد نهايته في 25 نيسان/ أبريل الجاري، موجهين دعوة إلى أهالي شمال سيناء بالنزول إلى الميادين،في هذا اليوم، لمنع تجديد الحظر الذي شل جميع مناحي الحياة بالمحافظة، ولم يستطع وقف العمليات التي تستهدف أفراد الجيش والشرطة، وفق  تعبيرهم.
وكان مصدر مصري مسؤول أعلن أن رئيس الوزراء إبراهيم محلب قرر مد حظر التجوّل في سيناء مدة ثلاثة أشهر أخرى تنتهي في تموز/ يوليوالمقبل.
بورسعيد تهدد بالعصيان المدني
وفي محافظة بورسعيد المجاورة، علت الأصوات التي تدعو إلى العصيان المدني، بل ومقاطعة الانتخابات، وخرج عدد من المسيرات والمظاهرات التي شارك فيها أبناء المحافظة، تنديدا بتجاهل الحكومة لمطالبهم بعودة المنطقة الحرة، والقضاء على الفساد والمحسوبية، وزاد عليها أحكام الإعدام التي طالت 11 من مشجعي النادي المصري.
وعقد محافظ بورسعيد اللواء مجدي نصر الدين اجتماعا الثلاثاء مع ممثلى الأحزاب والقوى السياسية، لسماع أهم مشكلات المحافظة، ووضع حلول لها، وشكوا فيه من حالة الركود التجاري، التي أثرت على جميع المجالات بها.
وقال المحافظ إنه تم خلال اللقاء طرح العديد من الأفكار الجيدة التي بدأنا العمل فيها، مشيرا إلى أن نصيب محافظة بورسعيد من المشروعات الجديدة التي سيتم إنشاؤها على ضفتي القناة ستعرض خلال الأيام المقبلة.
من جهته، طالب البرلماني السابق البدري فرغلي المحافظ بعقد مؤتمر اقتصادي مصغر بالمدينة يحضره متخصصون ليروا حقيقة المدينة لأنهم بالقاهرة ، ولا يعرفون وضع بورسعيد.
وقال البدري – في تصريحات صحفية-: إلى متى ستظل حالة الاحتقان التي عليها بورسعيد منذ حادث استاد النادي المصري؟، ولماذا نشر المجموعات الأمنية المكثفة في كل شوارع المدينة، هو إحنا في دنشواى.. ولا إيه“.
وطالب باستمرار المدينة الحرة ببورسعيد مع وضع ضوابط جديدة تمكن المدينة من العودة إلى سابق عهدها، والغاء قوانين رفع حظر الاستيراد التي سمحت لغير تجار بورسعيد باستيراد السلع التى كان يستوردها تجار بورسعيد فقط بنظام المنطقة الحرة مما يجعل الرواج التجاري يعود مرة أخرى للمدينة.
من جهته، قال منسق حركة “حقنا في بلدنا” تامر مبروك: الفساد ينخر في جسد المحافظة، ولا أحد يتحرك، أرسلنا لرئيس الحكومة كشفا بـ 9970 وظيفة شاغرة ترفض الدولة تعيين الشباب فيها دون أسباب، وطلبنا من وزير المالية اعتمادات مالية نعين بها أصحاب الاحتياجات الخاصة فرفضوا“!
من جانبه، قال عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في أحداث سجن بورسعيد أشرف العزبى: الدولة تعلم أن ما حدث علي أرضنا كان مؤامرة مدبرة، والمتهم الحقيقي في القضية حر طليق، وعليها مساعدتنا في تسليمهم للعدالة، ولا يجب أن تنسي الدور الذي لعبه أهالي المدينة في نجاح ثورة 30 يونيو، بإعلان العصيان المدني، وجمع توقيعات إسقاط مرسي، ونأمل ألا تسير الأمور لمنحني خطير، في ظل تجاهل الدولة لمطالب أبنائها.
وكانت بورسعيد تعرضت منذ نحو عشر سنوات لحادث فُسر على أنه اعتداء على موكب الرئيس المخلوع حسني مبارك في أثناء زيارته لها فى عام 1999، الذى أعقبه إقالة المحافظ الأسبق مصطفى صادق، ثم إصدار القانون 5 لسنة 2002 بإلغاء العمل بنظام المدينة الحرة ببورسعيد، الذى كان يمثل العصب التجاري للمدينة على مدار 30 عاما ماضية، وتحديدا منذ عام 1976.
وقد دافع أهالي بورسعيد وقتها عن مصدر رزقهم، مما اضطر الحكومات المتعاقبة إلى التراجع عن تطبيق القانون، وقررت تأجيل الإلغاء إلى يناير 2007 ثم إلى يناير 2009 ثم يناير 2011، 2012.
وبعد ذلك صدرت قرارات اقتصادية أيدها البعض من التجار، ورفضها البعض الآخر، وهي التعامل مع واردات المنطقة الحرة بنظام الوزن. ولم تجد المحافظة والجهاز التنفيذي للمنطقة الحرة إلا ضخ دفعة جديدة من البطاقات الاستيرادية لعدد كبير من التجار وغير التجار (23 ألف بطاقة) على مراحل، وذلك كحل عاجل لزيادة حجم الاستيراد، برغم الكساد التجاري.
واعتبر الأهالي أن ذلك الإجراء ما هو إلا مسكنات مؤقتة في ظل وجود قرار إلغاء العمل بنظام المنطقة الحرة، وعدم صدور قرار بإلغائه، وما صاحبه من حزمة قرارات اقتصادية قتلت الحركة التجارية بالمدينة، مشددين على أن المدينة الحرة مفتاح إنقاذ الوطن كله، بأن تعود إلى القانون الذى أنشأها، ويصبح الاستيراد لجميع السلع داخل المدينة وحدها.

 

*أنت معارض بمصر.. احترس ستفقد وظيفتك

ي خطوة تبدو متسقة مع مناخ التضييق على الحريات بمصر، أعدت وزارة الداخلية قوائم تفصيلية عن أعداد الموظفين المنتمين لـجماعة الإخوان المسلمين في الوزارات الحكومية المختلفة، تمهيدا لفصلهم من وظائفهم.
ونقلت صحيفة “الوطن” المصرية المؤيدة للسلطة، عن مصادر لم تسمها، أن الوزارة أعدت تقارير وقوائم تفصيلية عن “دور خمسة آلاف موظف ينتمون لجماعة الإخوان في إشعال أزمات في وزاراتهم”، مما انعكس سلبا على الأداء.
وأكدت المصادر أن التقارير أعدت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثناء تولي اللواء محمد إبراهيم حقيبة الداخلية.
وربطت المصادر تكرار تفجير أبراج الكهرباء، وظهور مشاكل وأزمات في قطاع التعليم، باستمرار وجود ما وصفته بـ”العناصر الخطرة من الإخوان في القطاعات الحكومية“.
وطالبت التقارير الأمنية بإبعاد تلك العناصر التي تتوزع على ست وزارات هي البترول، والكهرباء، والتعليم، والنقل، والتعليم العالي، والمالية؛ عن مناصبهم.
وقبل أيام، نشرت صحفية “البوابة نيوز” تقريرا تحت عنوان “خطة الإخوان لإرباك الحكومة في رمضان المقبل“.
وتضمن التقرير ما قالت إنه “استهداف الإخوان مؤسسات الدولة عبر قيام العاملين منهم بدرجات وظيفية مختلفة داخل كل وزارة -والذين يقدرهم البعض بـ75 ألفا بين ذكور وإناث- بتعطيل تمويل محطات البنزين وافتعال أعطال بمحطات الكهرباء“.
وقانونيا، يوضح المستشار عماد أبو هاشم عضو المكتب التنفيذي لحركة “قضاة من أجل مصر”، أن فصل أو تأديب الموظف العام يتم عبر القواعد المنصوص عليها بالقانون الذي يخضع له الموظف.
وأضاف: أن القواعد القانونية للموظف ليس من بينها حظر انتهاج رأي سياسي والتعبير عنه، لأن حرية إبداء الرأي يكفلها الدستور للمواطنين كافة.
وأكد أبو هاشم “عدم جواز مساس الإدارات بالمراكز القانونية المستقرة لموظفي الدولة وإقصائهم أو نقلهم من أماكن عملهم“.
وشدد على أن أي مخالفة لتلك القواعد هي انتقاص من حقوق الموظف وتجيز له اللجوء إلى القضاء الإداري لإبطالها.
من جهته، قال الكاتب الصحفي أحمد القاعود إن دولة “الحكم العسكري” منذ ما وصفه بانقلاب 1952 لم تسمح بتغلغل تيارات سياسية إسلامية أو أشخاص يحملون توجها دينيا بوظائف الدولة الكبيرة أو الصغيرة.
وأضاف أن الدولة تشن حربا ضد المسلمين المتدينين في مصر رغم أن ما يجري يبدو حربا على الإسلام السياسي، ويساعد الدولة في حربها قوتها الناعمة في قطاعي الثقافة والإعلام، فضلا عن التيارات العلمانية.
ورجح القاعود أن تكون الدولة راغبة في تحميل الفشل الحكومي لجماعة الإخوان، للتهرب من التزاماتها.
وهناك هدف آخر ربما تسعى له الدولة “وفق القاعود”، وهو الرغبة في تقليص حجم الموظفين لكثرة أعدادهم واستهلاكهم أموالا ضخمة من ميزانية الدولة.
وبدوره، قال الخبير الاقتصادي أشرف دوابة، إن “السلطات المصرية لم تكتف باعتقال المواطنين ومصادرة أموالهم، فقررت محاربتهم في أرزاقهم باسم اجتثاث الإخوان“.
واعتبر ما تقوم به السلطة “سياسة أمنية ثبت فشلها منذ أيام الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر“.
وعن تبعات فصل آلاف الموظفين، قال الخبير الاقتصادي إن الدولة تعاني مزيدا من البطالة التي تقدر نسبتها رسميا بـ13.1%، لكن الأرقام الواقعية تتحدث عن نحو 25%.
وأضاف أن الأزمة ليست في البطالة فقط، وإنما “بانقلاب الموازين وإبعاد الأمناء الأكفاء مقابل تقريب أهل الولاء، مما ينذر بمزيد من الفساد الذي يفاقم الأزمة الاقتصادية“.
وفي المقابل اعتبر اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، عناصر الإخوان الموظفين في الوزارات دودا ينخر في عظام الدولة ويهدف إلى هدمها“.
وقال نور الدين -في تصريح صحفي- إن “الولاء الأول للإخوان العاملين في الوزارات هو للجماعة وليس للدولة، ويجب استئصالهم من هذه الأماكن الحساسة“.
وأضاف أن “خطورة الإخوان في وظائف الحكومة تكمن في رصدهم لخطط الدولة عبر مراكزهم، وكشفهم عن الأماكن الحساسة التي من الممكن أن تضربها يد الإرهاب“.

 

*غرق مركب يحمل 500 طن من الفوسفات في النيل

غرق مركب يحمل 500 طن من الفوسفات في مياه النيل في محافظة قنا جنوب مصر، ما حمل السلطات على رفع حالة الطوارئ البيئية في المنطقة، حسب ما افاد الاعلام الرسمي ومسؤول بيئي الاربعاء.
وقالت صحيفة الاخبار اليومية المملوكة للدولة الثلاثاء ان “صندلا نهريا على متنه 510 طن فوسفات اصطدم الثلاثاء بجسر دندرة في محافظة قنا (قرابة 650 كم جنوب القاهرة) ما ادى الى غرقه بحمولته في النيل”.
ونسب تقرير الصحيفة الحادث الى “السرعة الجنونية لسائق الصندل” الذي كان في طريقه من اسوان (اقصى جنوب مصر) الى مرسى شبرا الخيمة في القاهرة (وسط).
والمركب النهري الغارق ملك لشركة النيل الوطنية للنقل النهري التابعة للقوات المسلحة المصرية وكان ينقل خام الفوسفات من اسوان الى احد المصانع في منطقة ابو زعبل الصناعية عبر نهر النيل، حسب ما افاد سيد مصطفى مسؤول ملف تلوث مياه النيل في وزارة البيئة المصرية.
واثار الحادث مخاوف واسعة من تلوث مياه النيل المصدر الرئيسي لمياه الشرب في مصر البالغ عدد سكانها أكثر من 87 مليون شخص.
واعلنت وزارة البيئة المصرية رفع حالة الطوارئ في المنطقة للتأكد من عدم ارتفاع نسب تلوث المياه بالفوسفات اثر حادث الغرق.
واعادت السلطات المصرية فتح 8 محطات مياه في المنطقة جرى اغلاقها الثلاثاء كاجراء احترازي للتأكد من نظافة المياه بحسب وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية.
وقال المسؤول البيئي مصطفى عبر الهاتف ان “الصندل الغارق كان يحمل حجر الفوسفات الخام وبالتالي فنسبة ذوبانه اقل بكثير مما لو كان الفوسفات مصنعا”.
لكنه اضاف “يتم حاليا انتشال الصندل والنفايات الغارقة كذلك جرى رفع حالة الطوارئ في محطات المياه للتأكد من عدم ارتفاع نسبة الفوسفات عن النسب المسموح بها صحيا”.
وبحسب دراسات المركز القومي للبحوث الحكومي في مصر فان نحو 4 ملايين طن من الملوثات الصناعية والزراعية والسياحية تلقى سنويا في نهر النيل والمصارف والترع المائية عبر البلاد.
وتزداد مخاطر التلوث في المناطق الصناعية حيث تلقي عشرات المصانع مخلفاتها في مياه النيل، بالاضافة لالقاء المخلفات الزراعية والمبيدات والحيوانات النافقة في المناطق الزراعية.
وفي 14 نيسان/ابريل الجاري، وقع عبد الفتاح السيسي على وثيقة النيل” مطلقا حملة قومية لزيادة وعي المواطنين وحثهم للحافظ على نهر النيل سواء من التلوث أو التعديات.

 

البراءة من القتل والسجن المشدد لمرسي بزعم استعراض القوة. . الثلاثاء 21 أبريل

مرسي مؤبدالبراءة من القتل والسجن المشدد لمرسي بزعم استعراض القوة. . الثلاثاء 21 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل العقيد وائل طاحون مفتش مباحث شرق القاهرة بعد أن استهدفه مجهولون بالأسلحة النارية .. المذكور أحد المتهمين بتعذيب وقتل المحامي كريم حمدي
أكد مصدر أمنى مسئول بمديرية أمن القاهرة، أن العقيد وائل طاحون، رئيس مباحث المطرية السابق، قتل فى حادث اغتيال نفذه مسلحان، كانا يستقلان دراجة بخارية، وأطلقا عليه وابلاً من الأعيرة النارية لدى خروجه من منزله بحى النعام بالمطرية، وتوفى وسائقه قبل الوصول للمستشفى. كان الأهالى بجوار أحد المطاعم فى شارع سليم الأول بمنطقة الزيتون، قد سمعوا دوى انفجار قوى، وأبلغوا رجال الشرطة.

*قوات الأمن تطلق الرصاص من جميع الارتكازات بشكل كثيف بمدينة الشيخ زويد

 

*أمن الانقلاب يقتل 4 اشخاص بسيناء ويلقى القبض على 10 مشتبه بهم

قتلت قوات امن الانقلاب في حملة لها بشمال سيناء مساء اليوم 4 اشخاص وإلقت القبض على 10 مشتبه بهم، وحرقت 10 منازل و13 عشة وسيارة تايلاندى، ودراجتين بخاريتين.

 

*انفجار ضخم وإطلاق نار كثيف بالقرب من كمين كرم القواديس بشمال سيناء

 

*النيابة تقرر حبس الرئيس مرسي 15 يوما على خلفية فض اعتصام رابعة العدوية

رغم إختطافه.. النيابة توجه للرئيس مرسي تهمة حشد الإخوان فى “رابعة

رغم اختطافه من قبل سلطة الانقلاب أسندت النيابة العامة للرئيس الدكتور محمد مرسى، اتهامات جديدة بزعم قيادة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وحشد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين للاعتصام بميدان رابعة العدوية.

ووجه المستشار محمد سيف، رئيس نيابة شرق القاهرة الكلية، للرئيس مرسي اتهامات بالتحريض على العنف والفوضى بالبلاد، بالاشتراك مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وذلك خلال التحقيقات التى باشرها معه داخل محبسه بملحق المزرعة، فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”فض رابعة“.

ورفض الدكتور محمد مرسى الإجابة على الأسئلة التى وجهها إليه المستشار محمد سيف، قائلا: “أمتنع عن الإجابة.. أنا الرئيس الشرعى”، وأصدرت النيابة العامة قرارًا بحبسه 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى القضية

 

*هيومن مونيتور” تكشف عن مخالفات بالجملة في هزلية الاتحادية

أدانت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، الأحكام التي صدرت اليوم الثلاثاء بحق الرئيس محمد مرسي وآخرين، مؤكدة أنها تأتي إمعانًا في تدخل القضاء المصري في المعترك السياسي، وإصداره أحكامًا غير عادلة ومسيسة بحق معارضين للسلطة في مصر، في قضايا يشوبها العوار القانوني والقضائي.

قال بيان المنظمة اليوم: هناك مجموعة من المخالفات القانونية التي شابت المحاكمة؛ حيث أخلت النيابة العامة سبيل كل من اعتقلته من أفراد جماعة الإخوان المسلمين في تلك القضية إبان وقوعها، نظرًا لعدم ثبوت أي أدلة ضدهم وأغلقت القضية والتحقيقات فيها آنذاك”.

وأضاف البيان أنه “عقب انقلاب 30 يونيو ومع وصول الجيش لحكم البلاد، قامت السلطات القضائية في مصر بفتح قضية جديدة لنفس الحادث رغم وجود القضية القديمة بالفعل، وهي مقيدة في دفاتر الدولة، إلا أن الاختلاف يتمثل في عدد من الشهود في تلك القضية”.

وأكدت أن “المتهمين لم يتمكنوا من مناقشة شهود الاتهام، بأنفسهم، كما أنهم لم يحصلوا على الموافقة على استدعاء شهود النفي بذات الشروط المطبقة في حالة شهود الاتهام.

وذكر البيان أن “البند السابع من المادة الـ 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ينص على أنه لا يجوز تعريض أحد مجدداً للمحاكمة أو للعقاب على جريمة سبق أن أدين بها أو برئ منها بحكم نهائي، وفقًا للقانون وللإجراءات الجنائية في كل بلد”.

طالبت المنظمة بتدخل دولي عاجل لمراقبة الأحكام القضائية المسيسة التي يصدرها القضاء المصري، مع خضوع المحاكمات في مصر للمراقبة لضمان نزاهة وعدالة سير التحقيقات.

 

*براءة من القتل ، ثم السجن المشدد ﻻستعراض القوة ؛ لغز ، استعصى فهمه على المصريين!!

 

*مغردون يسخرون من الحكم على الرئيس مرسي بتهمة استعراض القوة

تصدر هاشتاج “الاتحادية”، قائمة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم بعد الحكم في قضية “الاتحادية”، بالسجن 20 عامًا، والمتهم فيها الرئيس محمد مرسي و14 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من التعليقات بعد الحكم مباشرة، إذ أثار الحكم سخرية النشطاء بعد أن برأ الرئيس مرسي من تهمة قتل المتظاهرين وحاكمه بتهمة استعراض القوة.
وكالعادة حصل القضاء على جانب كبير من الهجوم، حيث سخر النشطاء من القضاء وأحكامه مؤكدين أنه يتلقي تعليماته من السلطة.
ومن جانبه قال الناشط محمد خليل إن تسعه أعشار الظلم في مصر والعشر الأخير يجوب العالم نهاراً ويبيت ليلته في مصر، قائلًا :”مفيش عدل . مفيش حرية .مفيش ليا أي حق فيكي“.
وقال الناشط محمد جلال ساخرًا من الحكم :”عشرين سنه بتهمه استعراض القوه في أحداث ‏الاتحادية ،الراجل كان قاعد في قصر الاتحادية والمتظاهرين راحوا لحد عنده ف القصر..
وأضاف جلال  :”طلعوا على سور القصر، ورموا مولوتوف جوا القصر، و كتبوا على سور القصر عبارات سب و إهانه، ومنهم اللي ولع في بوابه القصر، ولما سابلهم القصر وطلع بسيارته اشتغلوا ضرب في سيارته وهو طالع ومحدش كلمهم“.
شوفتوا استعراض القوه من ‫#‏مرسي أكتر من كده؟!
وسخر عدد من النشطاء علي الحكم باستعراض الرئيس قوته  حيث قالت “يوكاقضيتى استعراض القوه .. 20 سنة سجن مشدد، وانا قتلت متظاهرين .. يا راجل كبر مخك براااءة.
محمد فارس ٢٠ سنة علشان تظاهر بالقوة بس اومال اللي كان (مولعها) فى ٣٠ سنة المفروض ياخد اية ؟؟؟ #الاتحاديه
وقال حسبي الله:” طبعا اللي كانت بتعمله مليشيات البلاك بلوك في شوارع القاهرة والمحافظات مكانش #استعراض_القوه خالص وحرق مقرات حزب الأغلبية ومحاصرة الاتحادية.
وغرد الشاعر يوسف عبدالرحمن: “بمنتهي الاستعراض للقوة؛ النظام يسجن مرسي ورفاقه 20 عاما بتهمة استعراض القوة!”.
وقال خالد أحمد إن الاتحادية : #استعراض_القوه “الإخوان” والمقتول “إخوان” والمحكوم عليهم “إخوان
وأضاف فض رابعة :القاتل السيسي، المقتول “إخوان”، المحكوم عليهم “إخوان“.
وأضاف محمود علي :”بشرى لكل بلطجي.. ليه تضيع وقتك ف #استعراض_القوة، لما ممكن تقتل ع طول وتاخد براءة وتشارك ف العرض اللى عامله القضاء المصرى الشامخ #الرئيس_أقوى.

 

*نشطاء يدشنون هاشتاج “#الرئيس_أقوى” للرد على هزلية “الاتحادية

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تدوينة لنجل الرئيس محمد مرسي، طالب فيها بتدشين هاشتاج لمتابعة جلسة النطق بالحكم في القضية المعروفة اعلاميا أبـ “حداث الاتحادية” غدًا.

كان نجل الرئيس أسامة محمد مرسي قد دعا لتدشين الهاشتاج عبر “فيس بوكقائلاً: يوم الثلاثاء القادم النطق بالحكم على الرئيس محمد مرسي في قضية الاتحادية، أدعوكم لنشر هاشتاج الحملة دعما لصمود الرئيس #سننتصر #الرئيس_أقوى #اوعوا_الثورة_تتسرق_منكم #حافظوا_على_مصر.

وتفاعل أحد المتابعين فقال: لا نعترف بأحكام قضاة العسكر، فرئيسنا الشرعي دكتور مرسي.

وتساءل آخر: ربنا ينصره ويحفظه.. المشكلة إنهم متوقع يحكموا عليه قبل ما تنتهي فترة السنتين، ربنا يستر على اللي هيحصل.. وهل لو حكموا عليه بالإعدام.. هتسكتوا وتفضلوا تقولوا سلمية؟؟
ودعا آخر لتدشين هاشتاج، وقال: اللهم انصره وثبته.. واقض عنه.. وكن معه سندا، وسدد قوله، وافصح له لسانه، وامكر له.. يا رب العالمين #مرسي_رئيسي.

ودعت أخرى فقالت: اللهم من أراد برئيسنا سوءا، رد كيده في نحره.. واجعل تدبيره تدميره.. أنت نعم المولى ونعم النصير.

وعلق مصعب فقال: إذا لم تجد عدلا في محكمة الدنيا، ارفع ملفك لمحكمة الآخرة، فإن الشهود ملائكة والدعوى محفوظة؛ والقاضي ـحكم الحاكمين.

وعلق محمد: هذا ولي الأمر، وله في أعناقنا بيعة، أدعو الله أن يحفظه ويرجعه لنا أميرا ممكنا.. عاجلا غير آجل.. بما شاء وكيفما شاء.. اللهم آمين.

يشار إلى أن جلسة النطق بالحكم تنعقد غدًا في هزلية الاتحادية المعروفة إعلاميا “بقضية الاتحادية”، التي يحاكم فيها الرئيس الشرعي محمد مرسي وآخرين بتهمة قتل متظاهري الاتحادية، والتي يديرها الانقلاب بصورة هزلية.

 

*قضاة النار الحاكمون بأمر العسكر يقضون بسجن شباب الغربية في قضايا ملفقة

حكمت المحكمة العسكرية بالا سكندريه الحاكمة بأمر العسكر  اليوم الثلاثاء ، بالحبس سبع سنوات علي عدد من الشرفاء وهم كلا من
الأستاذ / شريف سمك ، والأستاذ / سيف وصفي مهنا
وبالحبس خمس سنوات علي كلا من: ميسره السيد صلاح ، صلاح جلال ، محمود سنبل
وبالحبس ثلاث سنوات لـ  عمر غريب
وباقي المتهمين 15 سنه غيابيا
ثانيا القضيه12
بالحبس سبع سنوات علي كلا من: شريف سمك ، وصلاح جلال ، وسيف وصفي مهنا
وبالحبس خمس سنوات علي كلا من: انس الهباب ، واشرف غرابه
مصطفي جمعه ، ومحمد بدر
يذكر أن الشرفاء المذكورين قد لفقت لهم تهم تمت بعد اعتقالهم

 

*أمريكا قلقة من الحكم على مرسي!

أبدت الولايات المتحدة الأمريكية قلقها من الحكم الصادر بسجن الرئيس محمد مرسي وآخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الاتحادية“.

وقالت ماري هارف، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، إن واشنطن “قلقة لهذه الأحكام” وإنها ستقوم “بدراسة الأسس” التي استند إليها قرار المحكمة المصرية التي حكمت بالسجن 20 عامًا على مرسي.

وأضافت “كل المصريين يملكون الحق في أن يعاملوا بمساواة وإنصاف أمام القضاء“.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد صبري، برفض الدفوع لعدم اختصاص المحكمة، وقررت المحكمة، معاقبة أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن هدهد وعلاء حمزة ورضا الصاوي ولملوم عفيفي وهاني توفيق وأحمد المغير وعبد الرحمن عز ومحمد مرسي ومحمد البلتاجي وعصام العريان ووجدي غنيم بالسجن المشدد 20 سنة، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات عن تهمتي القوة والعنف والاحتجاز.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية وصفت الحكم ضد مرسي بـ”عدالة صورية، تبدد أي أوهام متبقية باستقلال ونزاهة النظام القضائي في مصر“.

وتعود وقائع القضية المتهم فيها مرسي وأعوانه، إلى 5 ديسمبر 2012، عندما هاجم أنصار مرسي اعتصامًا لمتظاهرين بمحيط قصر الاتحادية، احتجاجًا على إعلان دستوري أصدره في نوفمبر من نفس العام، يوسع سلطاته الرئاسية ويحصن قراراته من الطعن، مما اعتبره معارضون “تأسيسًا لديكتاتورية جديدة في البلاد“.

وأسفرت محاولة فض الاعتصام عن مقتل 10 أشخاص من أبرزهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، وإصابة 57 آخرين بإصابات متنوعة، كما تسببت الأحداث في وقوع مصادمات دامية بين أنصار مرسي ومعارضيه في أماكن أخرى.

 

* الحكم بحبس “عبد المقصود” 3 سنوات.. بزعم التحريض ضد الجيش والشرطة

أصدرت محكمة جنح الدقى، اليوم الثلاثاء، حكما فى الجنحة رقم 635 لسنة 2015 بحبس الداعية الإسلامي الشيخ محمد عبد المقصود، ثلاث سنوات مع الشغل.

ويأتى الحكم الجائر على خلفية البلاغ المقدم ضده من المحامى سمير صبرى، يزعم فيه أنه ظهر بمقطع فيديو على شبكة المعلومات الدولية “يوتيوب” يحرض المواطنين ضد الشرطة والجيش.

 

*وفاة عبد الرحمن الأبنودي

الأبنودي” ختم حياته بتأييد الانقلاب والتهليل لمذبحتي رابعة والنهضة (اللهم اقتص منه)

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” أبيات شعرية لقصيدة “عبد الرحمنا الأبنودي” والتي أيد فيها مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة وحرض فيها علي قتل معتصمي رابعة والتي جاء فيها

وفرصتك بتقل ..

وبيبرد اﻻحساس ..
لما أنت مش حتحل
نزلت ليه الناس..؟؟

وقبل فض الاعتصام:

شايفنكو فى المعمعة صامتين
الصمت جايزة للقاتل
قولولنا : ” إحنا مش لاعبين
فالشعب يطلع .. وِيقاتِل

وبعد المذبحة المريعة فى رابعة:

كل اللى شفناه يا ( سوريا ) وصَابنا بالحيرة
طلع كلام زور بيتكرر هنا فى مصر
بلاوي ( سي إن إن ) السودا و (جزيرة)
شُفناه ودقناه مع القتلة فى مدينة نصر

وقال لمن رفضوا المقتلة:

ولا مجال للفذلكة .. ولا للبُكا
إحنا اللفندية نحب نكاكي
الجيش سندنا فى الظروف المُهلكة
فاوعى ياعم .. يكَرهُوك فى الكاكي !”

وكان الأبنودي من مؤيدي انقلاب عبدالفتاح السيسي، وتوفي عصر اليوم بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 76 عامًا

 

*4 مفارقات في جلسة مدتها 5 دقائق تنتهي بحبس مرسي 20 عاماً

5 دقائق فقط هي عمر الجلسة التي نطق فيها صبري بهذا الحكم، والذي ختم به القاضي أحمد صبري يوسف عمله على منصة القضاء، لتوليه منصب رئيس محكمة الاستئناف، كما أسدل بها الستار عن الفصل الأول من القضية التي بدأت أولى جلساتها في شهر أغسطس/ آب من عام 2013.

وشهدت الجلسة الختامية حضورا إعلاميا مكثفا وغير مسبوقا، لا يقارن حتى مع بدايات نظر القضية، والتي شهدت حضورا كبيرا لكونها المرة الأولى التي يظهر فيها مرسي منذ الانقلاب في 3 يوليو/ تموز، ولكن الفارق هذه المرة أن القاضي سمح لكل وسائل الإعلام حتى تلك التي لا تحمل تصاريح خاصة بالمحاكمة بحضور الجلسة، وذلك على غير المعتاد، إذ يتعين لحضور الجلسات وجود تصريح موقع من رئيس المحكمة.

ومع الحضور المكثف، كانت الإجراءات الأمنية مكثفة – أيضا – داخل قاعة المحاكمة وفي محيط أكاديمية الشرطة في التجمع الخامس بالقاهرة، والتي توجد بها قاعة المحاكمة.

ورصد مراسل الأناضول حضورا كثيفا في محيط الأكاديمية لخيالة الشرطة، وهم أعضاء بالشرطة يجوبون المكان ذهابا وإيابا مستخدمين الخيول، كما تم التفتيش بالاستعانة بالكلاب البوليسة، وداخل قاعة المحاكمة، كان هناك حاجز بشري من رجال الأمن يمنع المصورون من الاقتراب من قفص الاتهام، وكانت التعليمات الأمنية هي التصوير من بعد.

خلقت هذه التعليمات حالة من الجدل داخل القاعة، بسبب رغبة البعض في الاقتراب من قفص الاتهام، ولم يقطع هذه الحالة سوى صوت حاجب المحكمة، قائلا بصوت مرتفع “محكمة”، إيذانا بقدوم هيئة المحكمة لبدء الجلسة.

سادت حالة من الصمت، قطعها قول القاضي: “الحكم طويل شوية (بعض الشيء) ويتعين الصمت والاستماع ليعرف كل شخص موقعه القانوني في القضية“.

في هذه اللحظات أدرك الحضور أنهم على موعد مع جلسة طويلة، أشبه بجلسة النطق بالحكم في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين ابان ثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011 في نوفمبر/ تشرين ثان من العام الماضي.

وعلى خلاف التوقعات جاءت الجلسة قصيرة جدا، ولم تستمر سوى 5 دقائق، وافتتح القاضي منطوق حكمه بالآية القرآنية (الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله، والله ذو فضل عظيم)، ربما في إشارة إلى عدم خوفه من إصدار هذه الأحكام.

وأنهى القاضي بهذه الدقائق الـ5 الفصل الأول من هذه القضية التي بدأت أولى جلساتها في أغسطس/ أب من عام 2013.

ووفقا لإجراءات التقاضي، يبدأ الفصل الثاني من القضية باتخاذ هيئة الدفاع عن المتهمين إجراءات الطعن على الحكم، أو اتخاذ سلطة الإتهام ” النيابة العامة ” قرارا بالطعن على الحكم، اذا كانت غير راضية عن الأحكام.

وعقب هذه الجلسة القصيرة يغادر القاضي منصة المحكمة، ومعها تعود حالة الهرج والمرج، بسبب رغبة الحضور الإعلامي الكثيف في استطلاع ردود الأفعال، التي كشفت عن 4 مفارقات.

كانت المفارقة الأولى في ردود أفعال المتهمين، والذين بدأوا أولى جلسات القضية ثائرين على المحكمة، ثم اختتموها مبتسمين، رغم صدور أحكام بالسجن 20 عاما على معظمهم.

وفور صدور الحكم حرص المتهمون على التلويح بعلامة “رابعة العدوية” والابتسامة تملئ وجوههم، في إشارة منهم إلى عدم الاكتراث بالحكم.

وفي أولى جلسات القضية، كانوا يلوحون بنفس العلامة، ولكن مع النطق بشعارات ثورية، كانت يخترق صداها – أحيانا – الحاجز الزجاجي الذي تم وضعه على أقفاص الاتهام.

وكما كانت ردود الفعل من جانب المتهمين مثيرة للاهتمام، كانت ردود الفعل من جانب هيئة الدفاع مثيرة للاهتمام، سواء من جانب دفاع الرئيس الأسبق محمد مرسي أو المدعين بالحق المدني، ليشكل ذلك المفارقة الثانية التي يثيرها الحكم.

ولم يذكر أحد من محامي المدعين بالحق المدني أنه كان يتمنى إعداما للمتهمين، والتزموا جميعا بالتأكيد على أن الحكم مرض بالنسبة لهم، وإن كانوا يتوقعوا أن تطعن عليه سلطة الاتهام، لأنها هي من أحالت أوراق القضية للمحكمة وبها تهمة قتل المتظاهرين، كما قال أحدهم .

وكانت المفاجئة أن الحكم كان مرضيا أيضا للمحامي المنتدب من هيئة المحكمة للدفاع عن مرسي.

وقال سيد حامد المحامي المنتدب لمراسل الأناضول: ” الحكم مرض، لأنه جاء متوازنا إلى حد كبير، قياسا بالأحكام التي يصدرها القضاء المصري حاليا“.. وأضاف: ” القاضي لم يصدر أحكام إعدام بالجملة، كما فعل آخرون“.

وبينما كان الحكم مرضيا لمحامي مرسي المنتدب، فإنه لا يبدو كذلك لهيئة الدفاع عن المتهمين من جماعة الإخوان المسلمين، والذين واجهوا أزمة بعد النطق بالحكم تتلخص في موقفهم من الحكم الصادر على مرسي.

وكانت المفارقة الثالثة أن الحكم يجدد أزمة الشرعية من جديد، وهو ما عكسته تصريحات المحامي عبد المنعم عبد المقصود عضو فريق الدفاع عن متهمي الإخوان لمراسل الأناضول عقب الجلسة.

يقول عبد المقصود: ” سنطعن على حكم باقي المتهمين خلال مدة 60 يوما، أما الحكم الصادر بحق الرئيس مرسي، فلن نستطيع اتخاذ أي إجراء إلا بعد استطلاع رأيه لعدم اعترافه بشرعية هيئة المحاكمة“.

ووفقا لما ذهب إليه محامي مرسي في أول جلسات المحاكمة، فإن الهيئة القانونية التي تنظر القضايا المتهم فيها الرئيس لها تشكيل حدده الدستور، ولا يجوز نظر قضاياه أمام إحدى دوائر محكمة الجنايات كما حدث في القضية.

وتمسك مرسي طوال جلسات محاكمته بهذا الدفاع، على خلاف سلفه مبارك، والذي لم يتطرق محاموه في دفاعهم لهذه النقطة.

وأقيمت إجراءات محاكمة مرسي في قاعة مجاوره للقاعة التي كان يحاكم فيها مبارك بأكاديمية الشرطة، وكانت المفارقة الرابعة أن الأثنين وجهت لهما اتهامات تتعلق بالتحريض على قتل المتظاهرين، وأدين مبارك في محكمة أول درجة في هذه التهمة، قبل أن تبرئه محكمة أخرى بعد نقض الحكم، أما مرسي فلم يدن بهذه التهمة، وأدين في تهمتين تضمنتهما نفس القضية وهما استعراض القوة والعنف، والقبض المقترن بالتعذيب البدني.

وآثار الحكم غضبا لدى بعض الإعلاميين الذين حضروا الجلسة لأنهم توقعوا حكما بالإعدام، عقابا على مقتل زميلهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، والذي لقي مصرعه في الأحداث.

 

*من قتل متظاهري أحداث قصر الاتحادية وثورة يناير بمصر؟

من قتل المتظاهرين في قضية أحداث قصر الاتحادية ؟” سؤال برز بمصر عقب تبرئة القضاء المصري نظام الرئيس محمد مرسي من تهمة قتل المتظاهرين في قضية “أحداث الاتحادية” عام 2012 وإدانته بتهم أخرى، وهو السؤال ذاته الذي ظهر في نهاية العام الماضي مع تبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه ورموز عهده من تهمة قتل متظاهري ثورة يناير/ كانون الثاني 2011.

بعد براءة مرسى إذن من قتل ابنى؟”، قالها والد الحسينى أبو ضيف، أبرز ضحايا أحداث الاتحادية في تصريحات صحفية اليوم بعدما قضت محكمة مصرية ببراءة مرسي و14 آخرين من تهمة القتل وحيازة أسلحة فيما عاقبت مرسي، و12 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 20 عاما، عن تهمتي استعراض القوة والتحريض على العنف والقبض والاحتجاز والتعذيب، فيما قضت بالسجن 10 سنوات، لمتهمين آخرين.

وهو السؤال نفسه الذي أثارته فاتن شعير والدة محمد ممدوح الحسيني أحد ضحايا أحداث الاتحادية المنتمي لجماعة الإخوان في تصريحات لوكالة الأناضول، متسائلة “بحسب الحكم الباطل بالأساس الذي لا نعترف به من القاتل الذي قتل في أحداث الاتحادية، وأوقع شهداء طالما لم تدن المحكمة أحدا بالقتل؟“.

وتعود وقائع القضية إلى اشتباكات دامية وقعت في 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، أمام قصر الاتحادية الرئاسي، بين أنصار لجماعة الإخوان (التي ينتمي لها مرسي) ومعارضين لمرسي يرفضون إعلانا دستوريا أصدره في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام ذاته، ويُحاكم المتهمون في هذه القضية لمقتل ثلاثة أشخاص، في حين تقول جماعة الإخوان إن لها 8 قتلى آخرين في تلك الأحداث قدمت بشأنهم أدلة وطلبات خلال جلسات القضية، لكن المحكمة رفضتها .

وفي بيان لها ، قررت نقابة الصحفيين التقدم بمذكرة عاجلة إلى هشام بركات النائب العام، للمطالبة بالطعن بنقض الحكم الصادر ببراءة المتهمين فى القضية المعروفة بـ”أحداث الاتحادية” من تهمة قتل المتظاهرين وبينهم الصحفي الحسينى أبوضيف.

هدي عبد المنعم المحامية والقيادية بجماعة الإخوان قالت إن “السؤال الذي يفرض نفسه في قضية اليوم الباطلة هو من قتل المتظاهرين؟“.

وفي تصريحات لوكالة الاناضول أوضحت عبد المنعم أنه رغم اعتراضها المبدئي علي القضية شكلا وموضوعا إلا أن عدم إعلان متهمين بالقتل سببه كما أري أن أوراق الاتهام بالقتل في القضية ليست قوية، مضيفة “كما أنه ليس هناك أدلة تدين المتهمين رغم أن النيابة اتهمتهم بالقتل“.

محمد قرني، رئيس محكمة سابق، وأستاذ قانون جنائي بجامعة حلوان (حكومية)، يفسر تلك الإشكالية قائلا إن “هذه هي طبيعة قضايا الثورات، والمظاهرات الكبيرة، التي يقتل فيها أفراد من الشعب“.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، عبر الهاتف، أوضح قرني، أن “أحداث الشغب الكبيرة التي يسقط فيها العشرات أو المئات تكون ضعيفة الأدلة، ولا دليل يقيني للاتهام، وهو ما يجعل القضية لا تدين المتهمين“.

وأشار إلى أن “التاريخ المصري له سوابق في هذا، عندما تم تبرئة المئات من المتهمين في قتل متظاهرين إبان حكم الرئيس الأسبق أنور السادات، في أحداث يناير/ كانون الثاني 1977“.

ومظاهرات يناير/كانون الثاني 1977، المعروفة باسم “انتفاضة الخبز”، أو انتفاضة الحرامية (اللصوص)”، هي مظاهرات جرت في أيام 18 و19 يناير/ كانون الثاني 1977، في عدة مدن مصرية احتجاجا على رفع الدعم عن أسعار العديد من السلع الغذائية.

وحول المسؤول عن تحديد المتهمين في القتل بدقة، قال قرني إن “هذه مسؤولية تحريات الشرطة، ومن ثم النيابة العامة، والقاضي فقط يحكم بما هو أمامه من أوراق، فإن وجد إدانة سوف يدين المتهمين، وإن لم يجد سيبرئهم“.

وكان سؤال “من قتل المتظاهرين؟”، تصدر أغلب الصحف المصرية، الصادرة في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، غداة تبرئة الرئيس الأسبق، حسني مبارك، في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، التي أنهت حكمه.

السؤال الذي اتخذ صيغا مختلفة، في تغطية الصحف، للمحاكمة المعروفة إعلاميا بـ”محاكمة القرن”، أثاره قطاع واسع من الشباب المشاركين في الثورة، عقب الحكم، على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقتها نشرت صحيفة اليوم الساقع (خاصة)، في صدر صفحتها الأولى سؤالاً وقتها براءة .. إذن من القاتل؟”،وتساءلت صحيفة الشروق (خاصة)، في تقريرها الرئيسي عن القاتل بقولها، “.. براءة مبارك والعادلي وقيادات الداخلية في محاكمة القرن ..فمن القاتل؟”، أما صحيفة الوطن (خاصة) فطرحت السؤال على لسان أهالي القتلى من المتظاهرين بقولها:.. ومن الذي قتل أبناءنا؟“.

وخلال 9 شهادات ومرافعات، أوردتها ذات الصحف، أدلت بها شخصيات أمنية وعسكرية بارزة إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني، هاجموا جميعا ثورة يناير، وبعضهم اعتبرها “مؤامرة خارجية”، واتهموا عناصر الإخوان المسلمين بقتل المتظاهرين.

ومنذ ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 وحتى اليوم تقع اشتباكات ومواجهات عديدة بين متظاهرين وقوات شرطية بمصر ، وأحيانا مع تخلف قتلى وجرحى.

 

*العفو الدولية: الحكم على مرسي مهزلة ونطالب بإطلاق سراحه

توالت ردود الفعل على الحكم الصادر ضد الرئيس المصري محمد مرسي، إذ وصفته منظمة العفو الدولية بأنه تزييف للعدالة، وقال المعارض المصري أيمن نور إنه حكم صدر باسم الديكتاتور الحاكم”، بينما اعتبره تحالف دعم الشرعية في حكم العدم.
ودعت منظمة العفو الدولية إلى الإفراج عن مرسي أو إعادة محاكمته، وقالت في بيان إن الحكم “يبدد أي أوهام متبقية بشأن استقلال ونزاهة النظام القضائي في مصر“.
وقالت هيئة الدفاع عن مرسي وأعضاء فريقه الرئاسي المتهمين في القضية، إنها ستبدأ إجراءات الطعن فور صدور حيثيات الحكم، واعتبرت الحكم “سياسيا بامتياز“.
وقال زعيم حزب “غد الثور” أيمن نور إن الحكم صدر “باسم الديكتاتور الحاكم في مصر وليس باسم الشعب”. أن هذه المحاكمة غياب للعقل والمنطق وتهديد لمستقبل مصر“.
كما خرجت في القاهرة ومحافظات مصرية مظاهرات تندد بالحكم الذي أصدرته اليوم الثلاثاء محكمة جنايات القاهرة بسجن مرسي و12 آخرين -بينهم القياديان في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان- عشرين عاما.
وفي حي المعادي بالقاهرة، نظم رافضو الانقلاب مسيرات تندد “بتسييس” القضاء المصري، ورفعوا صورا لمرسي، مطالبين بالإفراج عنه.
وفي أول جلسة للنطق بالحكم في محاكمة الرئيس، قال القاضي أحمد صبري إنه تم الحكم على مرسي بالسجن المشدد عشرين عاما في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الاتحادية”، وبوضعه تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات.
وصدرت الأحكام على خلفية اتهامات “استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب”، بينما برأت المحكمة المتهمين من تهم القتل والضرب العمد وحيازة السلاح من دون ترخيص.
وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد اتهمت أمس في بيان عبد الفتاح السيسي باستغلال القضاء كسلاح في معركته ضد الشرعية الشعبية والثورية التي يمثلها مرسي كمحاولة بائسة للنيل من عزيمة الثوار وثباتهم”، ودعت الجماعة الشعب المصري إلى حراك ثوري يشمل كل شوارع البلاد.

 

**جنايات القاهرة تصدر حكمها ببراءة جميع المتهمين في أحداث الاتحادية من تهمة القتل العمد

 

*(الجيش والهيروين) .. قصة التجارة المحمية في مصر ومافيا كبار الدولة

الشرطة عارفة المكان كويس جدا .. الجيش عارف المكان كويس جدا ..  بيخافوا يخشوا أو عندهم اوامر مايخشوش وده اللى أنا متأكد ان كبرات البلد هم اللى مدورين التجارة دى والا ماكانش جماعة البدو دول قعدوا بالبجاحة دى“.

بهذ الكلمات تحدث أحد الشباب، والذي أدمن تعاطي مخدر “الهيروين” عن تجربته في طريقة الحصول عليه ليتعاطاه.

يقول الشاب أنه صدم حين رأى بعينه مدى تغلغل إدمان هذا المخدر في المجتمع المصري في الفترة الأخيرة بشكل  لايصدق، قائلا  : “صدمت صدمة عمرى لما عرفت كمية الناس اللى زيي من كل طبقات المجتمع“.

ويضيف : ” الاول كنت بجيب الجرام بـ240 جنيه ..
كان لازم أدور و اشوف الناس اللى بتبيع بتجيب منين..
والسعر التجارى كام وسكته فين..
وفعلا وصلت للأصل و المصدر اللى اكتشفت انه مش خفي عن عين أى حد..
ولا حتى الدولة و الشرطة..
وصلت لمنطقة (نتحفظ على ذكر إسم المنطقة) إيه رأيكم فى هايبر ماركت ؟ كل الناس من كل حته بتروح له عشان عنده عروض جامده و أسعار مالهاش منافس نفس الشىء فى المنطقة دي“.

ويستطرد الشاب في حديثه قائلا : ” كمية العربيات اللى واقفه هناك اكتر من العربيات اللى واقفه قدام اى مول مشهور تتخيله..اللى بيبيع بدو وقفين بسلاح ورا (تبة)، الكلمة هناك بحساب..مافيش أسهل من انك تتقتل برصاصة من البدو دول“.

ويؤكد الشاب في حديثه على علم قوات الأمن (جيش وشرطة) بما يحدث في هذا المكان قائلا:

في قوة أمنية بتكون متمركزة قريبة جدا من المكان ده وعارفين إن كل اللى بيجى من الطريق دا بيكون بيشترى المخدرات.

الشرطة عارفة المكان كويس جدا
الجيش عارف المكان كويس جدا

بيخافوا يخشوا أو عندهم أوامر مايخشوش، وده اللى مخليني متأكد ان كبارات البلد هم اللى مدورين التجارة دى، وإلا ماكانش جماعة البدو دول قعدوا بالبجاحة دى“.

وبمزيد من التفاصيل الصادمة يؤكد الشاب على تورط كبار الدولة في الأمر وحرصها على دفع مدمني المخدرات على تعاطي الهيروين حين قال : ” الدولة فى الكام شهر الأخرانيين منعت “الترامادول” فى السوق خالص لحد ما الشريط وصل لنفس سعر “الهرويين“.

ويؤكد الشاب قائلا ” فيه دواء بيعالج إدمان اى مدمن هيروين فى 3 ايام بدون أي اعراض انسحاب أو تعب، الدولة مانعه تداوله مع إن كل دول العالم بتصرفه مجانى للمدمنين عندها.. وده يأكد كلامى إن التجارة دى مدورها الوزراء و المسؤولين الكبار فى البلد.

سعر الحباية (العلاجية) الواحدة عندنا فى السوق السودا من 300 لـ 500 جنية، المدمن بيحتاج 3 حبيات على الاقل من عقار”السيبكسون -سيبوتكس” دوائين الاتنين بيخلصوا الادمان فعلا، والاتنين حل فعلى كل دول العالم بتقوم بيه إلا “مصر”، و كان رد وزارة الصحة ممنوعين حتى لا يتم اساءة استخدامهم.

وفي هذا الشأن تحديدا يقول الدكتور “أحمد ناصف” -الخبير القانوني- في مقال كتبه بجريدة “البديل”  نهاية العام الماضي:

في 26 / 9 / 2011 وفي خضم الانفلات الأمني والصراع السياسي بعد ثورة يناير صدر قرار غريب من وزارة الصحة برقم 656 لسنة 2011 مضمونه إضافة مادة بيبرونيرفين ( Buprenorphine ) واملاحها ونظائرها و استراتها و وأملاح نظائرها واستراتها ومستحضراتها القسم الثاني من الجدول رقم ( 1 ) الملحق بقانون المخدرات رقم ( 182 ) لسنة 1960 وذلك نقلا من الجدول رقم ( 3 ) فقرة ( ج ) الملحق بالقانون المذكور .

ولمن لا يعرف من غير المتخصصين فإن الاسم التجاري للمادة الفعالة المسماه بيبرينورفين.

تستعمل في علاجين شهيرين هما الأكثر ثقة و كفاءة وهما ( سيبوتكس ، وسيبوكسين ) ويعد هذين العلاجين هما العمدة في علاج الإدمان في مصر والعالم أجمع.

عندما رجعنا إلي المنظمات الدولية والإقليمية في هذين العلاجين وجدنا العجب ، فثمة إشارة إلي هذين العلاجين أنهما أمل ملايين المرضي في علاج الإدمان، وأنهما هما الوحيدين الذين تؤديان إلي تقليل الأعراض الإنسحابية للمخدرات في جسم الإنسان مما يساهم مساهمة فعالة في القضاء علي الإدمان في مرحلة العلاج وبدونه يصبح علاج المدمنين نوع من العبث ، ودخول في دائرة مفرغة من محاولة العلاج والعودة إلي الإدمان من جديد.

ونشرات أخري تشير إلي مدي أهمية وفعالية هذا العلاج في علاج المدمنين ، ولكن يبدو أن كل هذا لم يكن له أي أثر عند وزارة الصحة التي أصدرت قرارا يجعل تداوله أو تصنيعه محظورا وإلغاء الموافقات التي تمت قبل ذلك علي اتفاق وكذلك إضافته إلي الجدول الأول الملحق بقانون المخدرات مما يعد حيازته أو إحرازه جناية وليس جنحة يستوي في ذلك المختصين من الأطباء والصيادلة مع عوام الناس.

عندما سألنا من سبب ذلك جاءت الإجابة في أنه من الممكن أن يساء استعماله ، قلنا سبحان الله ، فإن كل الأدوية يمكن أن يساء استعمالها ، فهل الخوف من سوء الاستعمال يؤدي إلي حظر علاج الإدمان !!! علما بأن هذه العلاجات تباع في السوق السوداء ويباع الشريط الواحد منها بأكثر من ثلاثة ألاف جنيه ، مما يجعله تجارة رابحة لمراكز الإدمان الخاصة تدر أرباحا بمئات الملايين سنويا عن طريق التهريب من فرنسا وألمانيا واليونان فهل وزارة الصحة لا تعلم بذلك؟.

شهادة متخصصين

يقول د. أحمد ناصف : “رجعنا قبل كتابة هذا المقال إلي العديد من أساتذة كليات الصيادلة ، و مراكز علاج الإدمان والذين أجمعوا علي أن هذا القرار عبثي وأنه يؤدي إلي عكس المطلوب منه ، بحسبان أنه يمنع المدمنين في مصر من العلاج ، وأن هذا القرار ليس له نظير علي مستوي العالم ، ومع ذلك فما زال قائما“.

 

قذائف الانقلاب والاعدامات بحق ابناء الشعب وانتظار الحكم على مرسي. . الاثنين 20 أبريل

المؤتمر الاقتصادي

المؤتمر الاقتصادي

قذائف الانقلاب والاعدامات بحق ابناء الشعب وانتظار الحكم على مرسي. . الاثنين 20 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل طفلين إثر سقوط قذائف الانقلاب على منزلهما بالشيخ زويد

لقي طفلان مصرعهما، مساء اليوم الإثنين، على إثر سقوط قذيفة من قوات جيش الانقلاب، على منزلهما بقرية أبو طويلة بالشيخ زويد.

وأكد مصدر طبي مقتل كل من الطفل “أنس أحمد حسن ــ 5 سنوات، والطفل محمد عاطف إبراهيم ــ 6 سنوات”.

 

*الإخوان” تدعو لحراك بمصر تزامناً مع الحكم على مرسي

دعت جماعة الإخوان المسلمين، الشعب المصري، إلي حراك شامل في كل شوارع البلاد لا يتوقف”، غدا الثلاثاء، تزامنا مع جلسة للنطق بالحكم على الرئيس المعزول محمد مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “أحداث قصر الاتحادية”.

ووجهت الجماعة، في بيان لها اليوم الإثنين، حصلت الأناضول على نسخة منه، الدعوة إلى “جماهير الشعب المصري إلي حراك ثوري شامل في كل شوارع مصر، لا يتوقف، بداية من غد الثلاثاء، دفاعا عن إرادتهم المسلوبة، واستعادة شرعيتهم، ومساندة ودعم رئيسهم الذي أعطوه ثقتهم في الانتخابات الرئاسية الوحيدة الحرة النزيهة التي شهدتها مصر على مدار التاريخ”.

وينتظر مرسي، غدا الثلاثاء، جلسة النطق بالحكم في القضية المتهم فيها مع 14 آخرين، المعروفة إعلاميا باسم “أحداث قصر الاتحادية”.

وقال بيان الجماعة إن “مرسى هو نتاج ثورة شعب، ويمثل إرادة الثوار الذين لم يبرحوا الشوارع والميادين منذ 22 شهرا وحتى اليوم، وله بيعه في رقبة كل حر من أبناء الشعب المصري لن يتركها أو يتخلى عنها”.

ويواجه مرسي في القضية، تهما بالتحريض على استعراض القوة، وقتل صحفي وآخرين، والقبض، والاحتجاز، والتعذيب، وإحداث إصابات بعشرين شخصا، وإحراز أسلحة وذخائر.

وتعد هذه الجلسة، للنطق بالحكم على مرسي هي الأولى منذ الانقلاب ضدهه في 3 يوليو/ تموز 2013، في الوقت الذي ينتظر في 16 مايو/ آيار المقبل، جلسة للنطق بالحكم في قضيتين آخرتين بـ”اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، و”التخابر” مع حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني.

وانتخب محمد مرسي في يونيو/حزيران 2012، كأول رئيس مدني لمصر، وخامس رئيس لجمهورية مصر العربية، والأول بعد ثورة 25 يناير/كانون ثان، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وبعد احتجاجات حاشدة تطالب باستقالة مرسي وإجراء انتخابات مبكرة، تدخل الجيش المصري في 3 يوليو/ تموز 2013 وعزل الرئيس الأسبق بمشاركة قوى سياسية ودينية.

 

*اعتقال 5 من مناهضي الانقلاب في العياط بتهمة التظاهر دون ترخيص

قامت  الأجهزة الأمنية للانقلاب  بالجيزة، الاثنين،باعتقال 5 من مناهضي الانقلاب العسكري، بمنطقة العياط، بتهمة الاشتراك في مظاهرات مناهضة للانقلاب دون ترخيص.

تم تحرير المحاضر اللازمة وأخطرت النيابة للتحقيق.

 

*الانقلاب يجدد حظر التجوال بشمال سيناء

أعلن اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء الانقلابي، اليوم الإثنين، أنه سيتم تجديد حظر التجوال فى شمال سيناء، والذى من المقرر أن ينتهى 25 أبريل الجارى.

وأكد “حرحور” ،فى تصريحات صحفية، أنه فى خلال فترة حظر التجوال الجديدة سيتم تقليص ساعات الحظر داخل مدينة العريش، على أن يبدأ من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا، فى حين يستمر فى مواعيده المقررة فى مناطق محيط مدينة العريش والشيخ زويد ورفح من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا.

 

*بيان “نسيقية الحقوق والحريات” بشأن أحكام الإعدام علي 22 معتقلا في كرداسة

يان | بشأن أحكام الاعدام الصادرة اليوم بقضية كرداسة 

تنسيقية الحقوق والحريات”تستنكر أحكام الإعدام علي 22 متهما في قضية كرداسة وتؤكد أن مؤسسة القضاء فقدت معايير العدالة والنزاهة الحقيقية

تستنكر التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” حكم الإعدام الجديد الصادر اليوم 20 إبريل 2015 بإعدام 22 متهما في أحداث كرداسة التي وقعت في ٥ يوليو ٢٠١٣ حيث حكمت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاته والمنعقدة جلستها بمعهد امناء الشرطة باعدام ٢٢ متهما بعد تصديق المفتي على القرار

ويبدو من السياق العام لكافة قضايا الإعدام أن القضاء المصري قد ألِف الإصدار العشوائي والجماعي لأوامر القتل والتصفية الجسدية تحت ستار من القانون، وبذلك يٌصر القضاء علي أن يكون طرفا في العملية السياسية بحيث يوقع عقوبات لا معني لها سوي الانتقام من قبل النظام القائم من خصومه ورافضيه، ما يعني أن مؤسسة القضاء تحتاج إلي إعادة النظر في معايير العدالة والنزاهة التي تبني عليها أحكامها؛ حيث ابتعدت عن التطبيق الحقيقي للقانون، وبات فقط منفذا لأوامر وإملاءات الآخرين.

ومن الغريب أنه وبعد مرور كل تلك العقود علي أفكار الحقوق والحريات، ترتد فيه الأوضاع في مصر بحيث نجتهد الآن كمنظمة حقوقية للمطالبة بأدني الحقوق الإنسانية، وهي الحق في الحياة والسلامة الجسدية، حيث يقبع الآلاف من المعتقلين الآن في السجون المصرية غير آمنين علي أنفسهم ولا علي حياتهم، فجميعهم معرضين بخلاف التعذيب الجسدي والنفسي، إلي الإحالة إلي القضاء الذي يسارع في الحكم بالإعدام بلا مبرر قانوني أو دستوري وإنما بأوامر وإملاءات.

ومن جانبها “تنسيقية الحقوق والحريات” تطالب المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين والقانونين باتخاذ كافة الإجراءات ومناشدة كافة الجهات، حتي يتم إنقاذ الأبرياء من القتل باسم القانون، كما تهيب التنسيقية أيضا بالتكاتف من أجل إيقاف هذا السيل من الأحكام الجائرة التي لم تشهد البلاد مثيلا لها من قبل.

#التنسيقية_المصرية_للحقوق_والحريات

القاهرة- 20 إبريل 2015

 

 

*شقيق محكوم عليه بالإعدام في قضية ” كرداسة ” : أخي اعتقل قبل الحادث بشهر

 قال رضوان محمد شقيق المحكوم عليه بالاعدام في قضية “اقتحام قسم كرداسة” أمير محمد رضوان ، أن شقيقه اعتقل قبل أحداث القضية بأكثر من شهر.

وأضاف رضوان : أن شقيقي لا ينتمي لأي تنظيم سياسي ، وأنه اعتقل عشوائيًا من الجراج الذي يعمل به بجوار القسم.

وذكر رضوان أنه تم اعتقال شقيقه في 7/5 عام 2013 ، أي قبل الحادث المتهم فيها بأكثر من شهر ، حيث وجهت له تهم اقتحام قسم كرداسة أثناء مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس من العام ذاته.

وأضاف رضوان أن الحكم يعتبر كارثة بكل المقاييس ، حيث قدم لدفاع ما يثبت أن شقيقة اعتقل قبل الحادث باكثر من شهر ، إلا أن القاضي لم يستند إلى إجراء الضبط في حكمه.

واختتم رضوان أنهم سيتقدمون بطعن على الحكم الصادر ضد شقيقه ، معتبرًا أن الحكم باطل.

وأصدرت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المجرم محمد ناجي شحاته حكمًا بإحالة أوراق 23 من معارضي حكم العسكر إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم ، قبل أن يوافق المفتي ، وحددت المحكمة جلسة اليوم للنطق بالحكم عليهم.

 

*الحكم بإعدام 22 من أنصار مرسي في كرداسة

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين بإعدام 22 من أنصار الرئيس المصري محمد مرسي، لاتهامهم باقتحام قسم شرطة، وقتل ضابط، حسب مصدر قضائي.
المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، قال لوكالة الأناضول إن محكمة جنايات الجيزة (غرب القاهرة) برئاسة القاضي محمد ناجي شحاته، حكمت اليوم، بإعدام 22 من أنصار مرسي، والسجن 10 سنوات لحدث (أقل من 18 عاما)، في اتهامهم باقتحام قسم شرطة كرداسة، (غرب) وقتل ضابط، وهو حكم أولي قابل للطعن.

وكانت المحكمة أحالت في 18 مارس/ آذار الماضي، أوراق 22 من المتهمين إلى مفتي البلاد شوقي علام، لاستطلاع رأيه في إعدامهم.

وتضم القضية 23 متهما من بينهم 15 محبوسًا و8 هاربين، متهمين بالاعتداء والهجوم على مركز شرطة كرداسة، يوم 3 و5 يوليو/ تموز 2013.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

 

*بحرية الانقلاب تستهدف قوارب الصيادين الفلسطينيين ببحر رفح

أطلقت الزوارق الحربية التابعة لجيش الانقلاب، عصر اليوم الاثنين، النار صوب قوارب الصيادين الفلسطينيين المبحرة قرب الحدود البحرية الفلسطينية المصرية.
وقالت مصادر أمنية، إن زوارق مصرية فتحت نيران أسلحتها الثقيلة تجاه ثلاثة قوارب صيد فلسطينية قريبة من الحدود البحرية بين القطاع ومصر.
وأشارت المصادر إلى أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات من الصيادين.
يذكر أن بحرية الانقلاب تمنع الصيادين الفلسطينيين، من الصيد بمياهها، وتحذر كل من يقترب أو يحاول الدخول لحدودها بالاعتقال

 

*العربي الإفريقي” يدين وفاة أحد معتقلي سجن برج العرب بسبب الإهمال الطبي

قال المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات أنه فى اطار ما استمرأت عليه اﻻجهزة اﻻمنية خاصة بعد تولى وزير الداخلية الجديد من الضرب بحقوق وحريات المصريين عرض الحائط فقد تزايدت نتائج هذه الممارسات سوءا وتأثيرا على حياة المصريين.
وأضاف -في  بيان له نشر اليوم- استمرارا لهذا المسلسل العنيف الذى تمارسه سلطات السجون المصرية فى ظل غياب اى رقابة من قبل النيابة العامة فقد توفى اليوم عبد المعطى على خليل المسجون بسجن برج العرب نتيجة تقصير اﻻجهزة المسئولة عن ذلك.
وحمل المركز كلا من مأمور السجن والضابط احمد المشد رئيس مباحث السجن المسئولية التقصيرية مدنيا وجنائيا المباشرة حيال تكرار هذا اﻻمر.
وانتقد المركز التقصير الواضح من النائب العام فى التعاطى مع تكرار هذه اﻻمور.

 

*الانقلاب الفاشل يرجئ العمل بالتوقيت الصيفي للعام القادم

استكمالا لحالة الاضطراب وعدم الاستقرار من سلطات الانقلاب، قررت حكومة محلب الانقلابية تأجيل العمل بالتوقيت الصيفي لهذا العام حيث كان مقررا بدء العمل به الخميس الاخير من أبريل الحالي.
كانت حكومة الثورة قد ألغت العمل بالتوقيت الصيفي لما له من اضرار وانعدام في الفوائد المقابلة، إلا أن حكومة الانقلاب الأولى برئاسة الببلاوي أعادت العمل بالتوقيت الصيفي ثم عادت جكومة الانقلاب الثانية برئاسة محلب لإرجاء العمل به تمهيدا لإلغائه، وهو ما يؤكد عدموجودرؤية لدى الانقلاب لإدارة البلاد في أي مجال.

 

*نجل الدكتور محمد بديع: “من أمتي كان الأجل بيحددّه لون البدَل

كتب بلال محمد بديع، نجل المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، بعد ظهور والده بزي الإعدام لأول مرة، خلال جلسة محاكمته اليوم في القضية الهزلية المعروفة باسم أحداث سجن بورسعيد, يمتدح ثباته

وقال نجل المرشد، في تدوينة له على موقع «فيس بوك»: «من ياقة البدلة الحمرا، وشّك منوّر يا بطل، وعينيك بتضوي بنور الثقة والإيمان والأمل، وبابتسامتك الهادية بتقول لنا، من أمتى كان الأجل، بيحددّه لون البدَل».

 

 

*رسالة جديدة لـ”حازم أبو إسماعيل” من داخل “العقرب

نشر البراء محمد حازم، نجل الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح الرئاسي السابق، رسالة بعث بها “أبو إسماعيل” من محبسه بسجن العقرب، قائلًا فى آخر زيارة للوالد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل و عندما سألته عن القضية فقال أن كل الذى سيفعله الأن بعد هذا الحكم القضائى (تأييد الحكم ب 7سنوات) 9/4، هو أنه سينشر للجميع نشرا رسميا عندما يكون هذا ممكنا و يكون أمامه النص الكامل لأسباب الطعن الذى رفعه، ثم النص الكامل لرد الحكم على هذا الأسباب” على حد قوله.

وجاء بنص الرسالة، التي نشرها نجل “أبو إسماعيل”، عبر صفحته الشخصية، بموقع التواصل “فيس بوك”: “سيكون هذا كافيا تماما حتى يتضح للجميع ما أصبحت عليه الأمور والله الموفق و المستعان.

وأطمئنكم بأنه الحمد لله فى أفضل حال صحيا ومعنويا حتى مع التضييق الشديد الذى تشهده السجون الآن!” كما جاء نص التدوينة.

يذكر أن محكمة النقض، رفضت الطعن المقدم من المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، حازم صلاح أبوإسماعيل، على الحكم الصادر ضده بالسجن سبع سنوات، في قضية “تزوير جنسية والدته“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، عاقبت أبوإسماعيل”، في 16 أبريل الماضي 2014، بالسجن سبع سنوات، لاتهامه بتزوير أوراق جنسية والدته، للتحايل على اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية؛ لخوض المنافسة.

وأصدرت محكمة النقض في يناير 2015، حكمًا برفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن “أبوإسماعيل”، على حكم حبسه سنة، الصادر ضده لاتهامه بإهانة القضاء أثناء محاكمته في قضية تزوير أوراق الجنسية، ثمّ أيدت حكم الإدانة.

 

 

*في عهد الانقلاب: مصر تحتل المركز الأول في إدمان الترامادول

الترمادول، مسكن ألم مركزي له مفعول مقارب للكوديين. ويصنف ضمن مسكنات الألم من الدرجة الثانية. يؤثر على نفس مستقبلات المورفين، ويسبب إدمانًا، ولكن بصفة أقل من باقي المورفينات.

مصر تحتل المركز الأول في إدمان الترامادول

أظهرت دراسة أعدتها الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات عام 2012، أن عدم الاستقرار السياسي في مصر ساهم بشكل كبير في انتشار العديد من المواد المخدرة، على رأسها الحشيش والبانجو والترامادول، حيث ضُبط أكثر من 435 مليونًا و622 ألف قرص ترامادول، هُربت من عدة دول على رأسها الصين والهند.

وأكد مسؤول بالهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، أن السنوات التالية لعام 2012، شهد انتشارًا أكبر لمخدر الترامادول، إذ أصبحت مصر الأولى في إفريقيا من حيث استهلاكه؛ وفقًا لدراسة أعدتها وزارة الصحة عبر موقعها الرسمي.

إدمان الحشيش في مصر “أولًا” ثم الترامادول

ونشرت وزارة الصحة خريطة حول معدلات الإدمان، أوضحت أن الحشيش والترامادول أكثر المواد المخدرة انتشارًا في محافظات الجمهورية. ويأتى الترامادول في المركز الثاني في شيوع الاستخدام بين المدمنين، أما المواد الأفيونية فتحتل المرتبة الثالثة في التعاطي.
وكشفت خريطة إدمان المخدرات والكحوليات عن ارتفاع معدلات إدمان المخدرات في محافظة القاهرة، في العينات التى تم فحصها بنسبة 33%، تليها محافظة سوهاج 26%، وأسوان 20.6%، ومطروح 19%، والبحر الأحمر 18%، والمنيا 17.4%، والسويس 13.7%، ثمّ الإسكندرية 13.4%.

واحة السحر والجمال لبيع الترامادول “أمام الشرطة

وفي منشور طويل على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، زعم أحدهم أنه “مدمن هيروين”، ليخبر عن مكان، وصفه بـ”واحة السحر والجمال” لبيع المخدرات بأقل الأسعار.

وأوضح صاحب المنشور قائلًا: “وصلت لمصدر بيع الهروين بعد تعب طويل واكتشفت أنه ليس بخفي عن عين أي أحد ولا حتى الدولة أو الشرطة”، مضيفًا “وصلت للسحر والجمال.. السحر والجمال اسم البلد حيث يبيعون الهيروين فيه.. المكان على طريق العاشر من رمضان والإسماعيلية، وشباب مصر كله هناك تقريبًا”.

 

*ارتفاع قتلى تفجير مدرعة برفح إلى 3 عسكريين بينهم ضابط

ارتفع عدد قتلى تفجير عبوة ناسفة بمدرعة بمنطقة رفح بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر، إلى 3 بينهم ضابط.

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن مصادر طبية قولها: “استشهد 3 من قوات الأمن (بينهم ضابط برتبة نقيب) وأصيب جندى فى انفجار مدرعة أثناء سيرها فى منطقة رفح، فجر اليوم الإثنين، وأنه تم نقل جثث “الشهداء” والمصاب إلى المستشفى”.

وأوضحت الوكالة أن العناصر الإرهابية زرعت العبوة الناسفة فى طريق القوات، حيث انفجرت فى إحدى المدرعات وأدت إلى وقوع الضحايا.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر أمنى بمحافظة شمال سيناء إن ضابطًا بالجيش ومجندًا قتلا وأصيب 6 آخرون إثر التفجير.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم كشف هويته، أن الضابط برتبة نقيب، وأن مجهولين زرعوا العبوة وفجروها فى ساعة مبكرة من فجر اليوم الإثنين على طريق المدرعة أثناء سيرها.

وأوضح أنه تم نقل الجميع لمستشفى العريش العسكرى، وجارٍ تمشيط المنطقة بحثًا عن منفذى العملية.
الهجوم تبنته جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم “داعش”، حيث قالت على حساب منسوب لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” إنه تم “تفجير مدرعة قرب ميدان صلاح الدين برفح، مما أدى إلى هلاك جميع من فيها ومن بينهم ضابط”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب من السلطات الرسمية حتى الساعة 5:00 تغ.

وفي 12 أبريل/نيسان الجاري، شهدت سيناء سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى، في 3 هجمات على مقار ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء، تبنتها أيضا جماعة “ولاية سيناء”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء، ومحافظة السويس القريبة منها، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

 

الأباتشي تقصف أهالي سيناء والإعدامات لأبناء الشعب وسلميتنا قتلتنا. . الأحد 19 أبريل

سلميتنا أقوى من الرصاص

سلميتنا أقوى من الرصاص

الأباتشي تقصف أهالي سيناء والإعدامات لأبناء الشعب وسلميتنا قتلتنا. . الأحد 19 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مجهولون يشعلون النار فى مزرعة أمين أباظة وزير الزراعة الأسبق بالشرقية

أضرم مجهولون النيران بمزرعة أمين أباظة وزير الزراعة الأسبق، والمقامة على مساحة 64 فدانا بقرية الربعماية بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية.
وقد أتت النيران على إحدى العشش بالمزرعة، كما تم إتلاف 105 أشجار من محصول العنب، عن طريق منشار كهربائى.

 

* وقفة لأطفال العريش تنديدا بمذابح الانقلاب ضد أبناء سيناء

نظم عدد من اطفال مدينة العريش بشمال سيناء وقفة إحتجاجية، مساء الاحد، وذلك رفضا لتمديد حالة حظر التجول وتنديدا بالمجازر التي يرتكبها الانقلابيين بحق ابناء سيناء في رفح والشيخ زويد.
رفع الأطفال لافتات كتب عليها اكسر حظرك 25 ابريل ” ” لا لتمديد الحظر” ” اهل سيناء مش ارهاب

 

*مقتل 8 والقبض على 9 آخرين في حملة لجيش الانقلاب جنوب الشيخ زويد

 

*أمن الانقلاب يمنع الزيارة لأجل غير مسمي عن المعتقلين بفرق الأمن بدمنهور

منعت سلطات أمن الانقلاب زيارة أهالي المعتقلين لذويهم بسجن فرق الأمن المركزي بمدينة دمنهور لليوم الثاني علي التوالي بحجة تكدس أعداد المعتقلين داخل السجن.
فيما أوضحت مصادر بإدارة السجن ، اعتقال 105 من رافضي الحكم العسكري بالبحيرة خلال الأيام الماضية وحبسهم بسجن فرق الأمن ، ما أدي إلي تكدس أعداد المعتقلين داخل الزنازين وإقرار إدارة السجن لمنع الزيارات ورفض دخول دخول الأدوية والأطعمة ، مؤكدة إلغاء الزيارة لفترة مقبلة.
فيما تجمعت أسر المعتقلين أمام مقر الاحتجاز رافضين منعهم عن زيارة ذويهم و الاطمئنان علي صحتهم ، وسط مخاوف من تعرضهم للأذي و الانتهاكات.

 

*رفض استئناف 32 من رافضي الانقلاب بسوهاج على قرار حبسهم

رفضت محكمة جنح سوهاج، اليوم الأحد، الاستئناف المقدم من 32 من رافضي الانقلاب بالمحافظة على قرار حبسهم على ذمة قضايا ملفقة وقررت تجديد حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات. كما قررت المحكمة إخلاء سبيل 3 آخرين بكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم.

وجهت نيابة الانقلاب بسوهاج، قائمة من التهم الملفقة للمعتقلين منها التحريض ضد الجيش والشرطة، والانتماء إلى جماعة إرهابية لتكدير السلم العام، والتظاهر دون تصريح، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة.

 

*أهالي معتقلي “العقرب” : ما تسمح به إدارة السجن من طعام لا يكفي طفل صغير

قال عدد من أهالي معتقلي سجن العقرب أن ذويهم يعاملون معاملة سيئة للغاية في الفترة الأخيرة، وذلك بعد تغير إدارة السجن في مطلع مارس الماضي.

وأكد الأهالي على أن إدارة السجن لا تسمح إلا بإدخال وجبة طعام واحدة لذويهم لا تكفي لإطعام طفل صغير، عبارة عن “ملعقة أرز وخضار وقطعة صغيرة من الدجاج”، بالإضافة إلى سحب كل ما يملكه المعتقلون من ملابس وأدوية وأغطية وأدوات للنظافة.

وأضاف الأهالي أن هناك ضابط يدعى ” محمود بسيوني” يرفض السماح بالزيارات رغم حصول الأهالي على التصاريح من النيابة، التصاريح التي يعانوا الأمرّين للحصول عليها.

 

* جنون الأسعار و فشل الانقلاب .. كيلو الطماطم بـ 7جنيهات وكيلو البامية ب 30 جنيه !

واصلت أسعار الطماطم، الارتفاع بالسوق المصري ، ليسجل الكيلو خلال تعاملات الأسبوع الجاري، نحو 7 جنيهات، مقابل 3 جنيهات الأسبوع الماضي، بارتفاع قدره 4 جنيهات في الكيلو الواحد.

وأرجع تجار، الزيادة الموجودة في أسعار الطماطم في الوقت الراهن، بسبب فاصل العروة بين فصل الصيف والشتاء الذي ينخفض فيه الانتاج في الحقول، وبالتالي تتأثر الأسواق بانخفاض الانتاج، الذي يؤثر علي حجم المعروض بالسوق،بالإضافة لتلاعب بعض التجار بالأسعار ، وسط فشل من حكومة الانقلاب في السيطرة على الأسواق .

وبحسب جولة بشارع سليمان جوهر بالعجوزة، ارتفاع أسعار الخضر بصفة عامة، والطماطم بصفة خاصة؛ حيث سجل سعر كيلو البامية 30 جنيها، والفاصوليا الخضراء تتراوح بين 6 و8 جنيهات مقابل نحو 10 و12 جنيها من قبل، وارتفعت أسعار البطاطس من المعدل القديم الذي كان يتراوح بين جنيه ونصف وجنيهين إلى سعر جديد يتراوح بين 3 إلى 4 جنيهات

 

* البراء.. طفل أصيب بالصمم ومهدد بالعمى بسبب التعذيب في المؤسسة العقابية

كشفت أسرة الطفل المعتقل “البراء حسن علي حسن الجمل” (17 عاما) عن إصابته بالصمم جراء تعرضه للتعذيب في المؤسسة العقابية بالمرج، التي تم ترحيله إليها مؤخرا.

وقال حقوقيون إن والدة الطفل أثبتت في تقرير طبي تعرض نجلها للتعذيب بالكهرباء في المؤسسة العقابية، ما أدى إلى عدم القدرة على السمع بالأذن اليمنى، فضلا عن مشاكل في الأبصار تهدده بالعمى.

البراء.. يقيم بمنطقة المجزر إحدى المناطق التابعة لمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ولد في الــ 20 من يونيو للعام 1997، وهو طالب بالصف الثاني الثانوي.

وتعرض الطفل، حسب إفادة والدته، للاعتقال للمرة الأولى في حياته، في شهر يوليو 2013 حيث تعرض له أفراد بزي مدني مسلحين في إحد شوارع مدينة المنصورة، واعتدوا عليه بالضرب بالأسلحة البيضاء، وأصابوه بعدة جروح قطعية في رأسه وذراعيه وفخذه، ليسلموه بعدها إلى قوات أمن الانقلاب التي واصلت تعذيبه في سيارة الترحيلات بضربه ضربا مبرحا بالهراوات الحديدية حتى الوصول لقسم أول المنصورة.

وبعد أسبوع من الاحتجاز داخل القسم، أخلي سبيله بكفالة مالية 2000 جنيه، لكن لم يسلم براء من الاعتقال مرة ثانية فقد تم قطع طريقه مرة أخرى في 12 يناير 2014 في إحد الشوارع، وتم اختطافه إلى مقر الدفاع المدني بمدينة المنصورة، وترحيله إلى معسكر الأمن المركزي.

وتم حسب شهادة أهله، تعذيبه بالكهرباء، وبعدها نقل إلى قسم أول، حيث قاموا بتعذيبه ليعترف على أشخاص آخرين.

ووجهت سلطات الانقلاب لـ البراء في القضية المعتقل على ذمتها، تهما ملفقة بزعم التظاهر دون ترخيص وحيازة ميدالية شارة رابعة، وهو ما استدعي، في نظر القضاء الحكم عليه في شهر يونيو 2014 بالحبس سنتين يقضيهما في المؤسسة العقابية.

 

* هيومن رايتس”: قاضي “رابعة” يعتمد على شهادة وحيدة لرائد شرطة في إعدام 14
كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية اعتماد نيابة الانقلاب في محاكمة 51 من “مؤيدي الشرعية ورافضى حكم العسكر”، على شهادة رجل شرطة واحد في هزلية “غرفة عمليات رابعة“.

وقالت هيومن رايتس ووتش” اليوم الأحد، إن النيابة لم تقدم أدلة تذكر على قيام المتهمين بأي من الاتهامات الملفقة بحقهم، سوى نشر أخبار عن اعتصام جماعي في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة عام 2013، وتنظيم احتجاجات سلمية.

وقضت محكمة جنايات القاهرة في 11 ابريل الجاري، بإعدام 14 شخصا، وحكمت بالسجن المؤبد على 37 آخرين.

وأكدت المنظمة أن “النيابة لم تقدم أدلة بخلاف شهادة رائد شرطة في قطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية، لتأييد اتهاماتها بأن المتهمين خططوا لاستخدام العنف لقلب الحكومة”، في إشارة إلى الحكومة التي تسلمت زمام الأمور بعد الانقلاب العسكرى الدموى.

وحصلت “هيومن رايتس ووتش” على نسخة من 107 صفحة، من ملف القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، وتحققت من محتوياته مع محام من فريق الدفاع .

 

* ولاية سيناء” توزيع رسائل تحذيرية لأهالي سيناء

نشر تنظيم تنظيم بيت المقدس الملقب بـ”ولاية سيناء”، تقرير مصورا توزيع بيانات على أهالي سيناء في منطقة المهدية ودوار رفيعة ومناطق جنوب رفح ” وحمل البيان عنوان “تحذير ووعيد لمن أعان الجنود”، داعين فيه المواطنين بعدم مساندة الجيش والشرطة

وأكد رسالة إلى أهل سيناء طالبهم فيها بعدم مساندة قوات الجيش والشرطة قائلا “إن جنود ولاية سيناء يجددون وعيدهم وتحذيرهم لكن من يقدم العون أو التنديد على مساعدة القوات المسلحة والشرطة بأي شكل من الأشكال سواء بالإمداد بالماء أو البترول أو الكلام في دعمه أو معلومة أو مشورة، وأن من يقوم بذلك لن يفرق التنظيم بينه وبين المجندين”، كما دعا التنظيم جنود الجيش بإعلان “التوبة، على حسب تعبيره ،وشملت الصور على قيام أفراد التنظيم بتوزيع المنشورات في الشوراع وعلى السيارات المارة وفي الاسواق والمحلات.

 

*طائرات الأباتشى تقصف 4 مناطق جنوب رفح والشيخ زويد

قصفت طائرات الأباتشى، قبل قليل، 4 مناطق  بأماكن متفرقة جنوب رفح، والشيخ زويد. وميدانيا واصلت الحملات البرية للقوات المسلحة  ، عمليات التمشيط والمداهمات بزعم اشتباه وجود ارهابيين.

وقال مصدر أمنى إن القوات دمرت 5 سيارات جنوب مدينة رفح،، واعتقلت  7 مشتبه بهم يجرى التحقيق معهم

 

*تحويل أوراق 11 متهماً في مأساة بورسعيد لمفتي الجمهورية

قررت محكمة جنايات بورسعيد تحويل 11 متهماً في مأساة بورسعيد، والتي راح ضحيتها 72 مشجعاً من جماهير الأهلي في الأول من فبراير عام 2012، إلى مفتي الجمهورية لأخذ المشورة.

وحسب ما أعلنته المحكمة التي إنعقدت في أكاديمية الشرطة بالقاهرة، فإن قراراها ينص على تأجيل النطق بالحكم النهائي في القضية ليوم 30 مايو المقبل.

كما قررت المحكمة حظر النشر في التحقيقات الخاصة بالقضية خلال الفترة المقبلة، إلى أن يتم النطق بالحكم.

وأمرت المحكمة بسرعة إلقاء القبض على سبعة متهمين وحبسهم على ذمة القضية، وجاءت أسماؤهم كالتالي:

1- حسن الفقي وشهرته بيجو

2- رامي مصطفي وشهرته رامي المالكي

3- محمد صبحى فخري الأكو

4- محمد سعيد مبارك وشهرته موزو

5- عادل حاحا

6-  محمود علي عبد الرحمن

7- احمد محمد على رجب

كما أمرت بإرسال أوراق 11 متهماً لمفتي الجمهورية لأخذ المشورة، جاءت أسماؤهم:

1- السيد رفعت الدنف

2- محمد محمد رشاد

3- محمد السيد السيد مصطفي

4- السيد محمود خلف ابوزيد

5- محمد عادل محمد شحاتة

6- احمد فتحي

7- محمد محمود البغدادي

8- فؤاد احمد التابعى

9- حسن مجدي

10- عبد العظيم غريب وشهرته عظيمة

11- محمود علي عبد الرحمن

 

 

* الرئيس مرسي قد يواجه حكما بالإعدام الثلاثاء

يصدر القضاء “الشامخ” الثلاثاء أول حكم ضد الرئيس السابق محمد مرسي الذي قد تصل عقوبته إلى الإعدام بعد قرابة 20 شهرا من الانقلاب الذي نفذه الجيش ضده، إذ يواجه اتهامات بالتحريض على قتل متظاهرين.

وفيما يقمع النظام الجديد أي معارضة في مصر فإن الحكم بإعدام مرسي غير مستبعد في هذه القضية وهي الأولى من خمس قضايا تتم محاكمته فيها خصوصا أن قيادات من جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها سبق أن صدرت ضدهم أحكام بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

ومنذ الانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح السيسي في الثالث من تموز/ يوليو 2013، تحاول السلطات إخماد الاحتجاجات المناوئة للنظام الجديد، وقتلت قوات الشرطة والجيش على الأقل 1400 متظاهر سلمي من أنصار مرسي وحبست أكثر من 20 ألفا منهم قبل أن يمتد القمع ليشمل المعارضين الشباب من ذوي الانتماءات السياسية المختلفة.

وصدرت أحكام بالإعدام على مئات من معارضي نظام السيسي في قضايا جماعية سريعة وصفتها الأمم المتحدة بأنها “غير مسبوقة في التاريخ الحديث“.

وتعتبر منظمات حقوق الإنسان نظام السيسي أكثر قمعية من نظام حسني مبارك.

ويواجه مرسي في هذه القضية اتهامات بالتحريض على قتل متظاهرين في العام 2012 أمام قصر الرئاسة أثناء توليه السلطة. وإذا ما أفلت من عقوبة الإعدام فقد يصدر ضده حكم بالسجن المؤبد.

ولكن مرسي يمكنه الطعن بالحكم أمام محكمة النقض. ويستبعد الخبراء إعدامه حتى لو صدر عليه حكم نهائي غير قابل للطعن.

ويقول إتش آي هيللر وهو خبير في معهد بروكينغز في واشنطن، إن “إعدامه سيكون تصعيدا لا تبدو السلطات مستعدة للإقدام عليه“.

ويضيف أن “إعدام رئيس منتخب تمت إطاحته بتدخل عسكري، حتى لو كان شعبيا، لن يكون مقبولا على الصعيد الدولي”، وهو ما سيسعى النظام المصري الجديد لتفاديه بعد أن “أصبح مقبولا بدرجة أو بأخرى على الساحة الدولية“.

ولم يخف السيسي منذ إطاحته بالرئيس السابق رغبته في “القضاء” على الإخوان المسلمين الذين يواجه معظم قياداتهم عقوبات الإعدام في قضايا مختلفة.

وصنفت الجماعة التي أسست قبل 85 عاما وتعد واحدة من قوى المعارضة الرئيسة في البلاد، “تنظيما إرهابيا” بعد الانقلاب على مرسي.

وفي بلد لعب فيه الجيش دوما دورا كبيرا، كان وصول الإخوان للسلطة بمثابة قوس فتح بإسقاط مبارك عام 2011 وأغلق بإطاحة مرسي.

ويعتقد مصطفى كامل السيد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن القمع الذي تواجهه الجماعة الآن “غير مسبوق في تاريخها” وهو ما قد يدفع أنصارها إلى التطرف“.

وتنفي جماعة الإخوان لجوءها إلى العنف فيما تشهد البلاد اعتداءات تستهدف قوات الأمن وتتبناها مجموعات جهادية تقول إنها تنفذها ردا على القمع.

وستصدر الثلاثاء محكمة جنايات في القاهرة حكمها في الاتهامات الموجهة لمرسي، مع 14 متهما آخرين من بينهم سبعة هاربين، بالتحريض على قتل ثلاثة متظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي في منطقة مصر الجديدة (شرق العاصمة) في كانون الثاني/ ديسمبر 2012.

وتؤكد هيئة الدفاع عن مرسي نقص الأدلة، كما أنها تشير إلى أن عددا من أنصار مرسي قتلوا كذلك في هذه التظاهرات.

وفي قضايا أخرى، يواجه مرسي اتهامات تصل عقوبتها إلى الإعدام، من بينها قضية التخابر والهروب من السجن أثناء الثورة في العام 2011.

يذكر أنه بموازاة هذه القضية، فإن مبارك الذي صدر حكم ضده بالحبس المؤبد بتهمة التواطؤ في قتل متظاهرين أثناء ثورة 2011، أسقطت عنه التهم بعد الطعن على الحكم الأول، وتمت تبرئته في قضايا فساد هو وولديه والعديد من رموز نظامه.

 

* مرشد الإخوان” لأول مرة بالبدلة الحمراء بـ”أحداث الإسماعيلية

وسط هتافات أعضاء جماعة الإخوان والذين التفوا حول المرشد محمد بديع داخل القفص الزجاجى، بمعهد أمناء الشرطة ظهر الدكتور محمد بديع لأول مرة بالبذلة الحمراء بعد حكم إعدامه فى إحدى القضايا، لحضور جلسة محاكمته وآخرين فى قضية أحداث الإسماعيلية.

وبدأت منذ قليل، جلسة محاكمته و103 معتقلين آخرين من قيادات الجماعة وأنصار الرئيس محمد مرسي،ورافضي الانقلاب، وعقدت الجلسة للمرة الأولى بمعهد أمناء الشرطة بعد نقلها من مقر انعقادها بمقر مجمع محاكم الإسماعيلية، والتى شهدت نحو 5 جلسات لمحاكمة المعتقلين فى القضية، بدأت فى يناير الماضى بعد إحالتها للجنايات، وذلك أمام هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية، برئاسة المستشار سعيد عابدين.

وكان صدر قرار بنقل إجراءات قضية أحداث مبنى ديوان محافظة الإسماعيلية، والمتهم فيها المرشد العام للإخوان و103 آخرين من قيادات الجماعة وأنصار الرئيس محمد مرسى إلى معهد أمناء الشرطة بالقاهرة، بدلا من مجمع محاكم الإسماعيلية .

وترجع وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما وقعت اشتباكات بين أنصار محمد مرسى وأجهزة الأمن أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض اعتصام رافضي الانقلاب، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين .

وأحال المستشار هشام حمدى المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، القضية، فى شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات حيث لفقت إلى المعتقلين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف

 

* مصرع شخصين وإصابة ثالث في تبادل لإطلاق نار مع كمين شرطة بالدقهلية

لقي شخصان مصرعهما، وأصيب ثالث، أمس، في تبادل لإطلاق النار مع كمين شرطة على طريق “جمصة- كفر الشيخ” الدولي أمام جامعة الدلتا.

وتلقى اللواء سعيد شلبي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من العقيد حسام حمزة، مأمور قسم شرطة جمصة بمصرع عوض سيف الدين (36 عاما)، ومجدي حسين (30 عاما)، وإصابة زميلهم أحمد عبدالهادي أحمد (26 عاما)، وتم نقله إلى مستشفى دمياط العام.

وأكدت تحريات المباحث، أنه أثناء عمل كمين للشرطة بالقرب من جامعة الدلتا على الطريق الدولي، أطلق المتهمون النار على الكمين فبادلتهم القوات إطلاق النار، وحاولوا الفرار بسيارة، إلا أن الكمين واصل إطلاق النار عليهم حتى قتل اثنين وأصاب الثالث.

وتحفظت مستشفى جمصة المركزي، على الجثتين تحت تصرف النيابة العامة، التي أمرت بتشريحها وبيان ما بها من إصابات وسماع أقوال المصاب والتحفظ عليه داخل بالمستشفى.

 

 

*لماذا يا أبي ..رسالة من شاب معتقل لوالده الذي سلمه غدرا للسجن

استنكر الطالب خالد عبدالحميد -المعتقل بسجون العسكر في ميت غمر بالدقهلية- في رسالته التي أرسلها من محبسه في 9 إبريل الجاري، موقف أبيه الذي سلمه بيده إلى الأمن، معتبراً ما فيه كابوساً لم يستطع أن يستيقظ منه، مطالباً من أصحابه نشر هذه الرسالة على هاشتاج #لماذا_يا أبي، عسى أن تصل إليه.

خالد عبد الحميد

خالد عبد الحميد

وتساءل خالد –في رسالته- ماذا فعل ليقضي شبابه مطارداً ويكمل بقية حياته في السجن، هل قتل، هل سرق، هل أجرم بشيء؟!.

وكتب خالد الآية الكريمة: بسم الله الرحمن الرحيم “المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خيرٌ عند ربك ثواباً وخيرً املأ”، مشيراً إلى أنه رغم الألم والمرارة من جراء فعل والده سيشكره كثيراً لأنه أعطاه فرصة للاعتكاف لله.

وأوصي خالد الجميع بالصبر والصلاة والدعاء لكل معتقل بالداخل، والأحرار في الشارع.

وكان والد خالد قد طرده من البيت لمشاركته في المسيرات الرافضة للانقلاب، أما والدته فواسته بقولها: روح مع أصحابك وأنا معاك ولازم يا خالد تمشى علي الطريق، ولو استشهدت أنا اللى هدفنك ولو اتسجنت أنا متكلفه بيك وخليك على الطريق ده مهما حصل.

إلا أن والده اتفق مع الأمن أثناء توجهه إلى مدرسته للانتهاء من استمارات الثانوية العامة، حتى تم القبض عليه، ليعترف تحت وقع التعذيب بالكثير من التهم الملفقة، وما زال يغمى عليه بسبب جرعات الكهرباء.

 يُذكر أن خالد تم اختطافه في يوم الإثنين الموافق 9 فبراير 2015م ، من أمام مدرسته بقرية صهرجت الكبرى بمركز ميت غمر أثناء محاولته تجهيز بعض الأوراق الخاصة به ، ليتم اخفاؤه قسرياً لأكثر من 4 أيام ، تعرض فيهم للتعذيب الشديد بمقر مركز شرطة ميت غمر ، ونقل الطالبخالد عبدالحميد بالصف الثالث الثانوى إلى المستشفى بعد تعرضه للتعذيب على مدار أسبوعين في قسم شرطة ميت غمرونفى القسم تواجده لديهم رغم توافر معلومات أكيدة عن تعرضه للتعذيب صعقا بالكهرباء على مدار أسبوعين.

 

*النيابة تضيف البلتاجي وحجازي لقائمة متهمي رابعة

قالت مصادر إن النيابة العامة المصرية قررت إضافة المسؤولين عن المكاتب الإدارية لجماعة الإخوان المسلمين على مستوى الجمهورية إلى قائمة المتهمين بالتحريض على القتل في قضية فض اعتصام رابعة العدوية.
وقالت المصادر إنه تمت إضافة الدكتور محمد البلتاجي والدكتور صفوت حجازي إلى قائمة الاتهام.
يُذكر أن عدد المتهمين في هذه القضية أكثر من 425 من رافضي الانقلاب العسكري.
وكانت محكمة قضت أوائل الشهر الجاري بإعدام المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع و13 آخرين، في القضية المعروفة بغرفة عمليات رابعة، كما حكمت بالسجن المؤبد على 37
آخرين بينهم محمد سلطان الذي يحمل الجنسية الأميركية.
وصدر الحكم بالإعدام على قيادات وأعضاء الإخوان المسلمين الـ14 بعد أخذ رأي مفتي الجمهورية، وبينهم اثنان يحاكمان غيابيا.
وكان الادعاء بالقضية قد وجه اتهامات تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان بهدف مواجهة الدولة” في إشارة إلى اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة احتجاجا على الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي يوم 3 يوليو/تموز 2013.

وفضت قوات الأمن الاعتصام يوم 14 أغسطس/آب من العام نفسه، في مجزرة سقط خلالها الآلاف من القتلى والجرحى.
ويكون الحكم نافذا إذا لم يتقدم محامو المتهمين بطعن أمام محكمة النقض خلال ستين يوما من صدوره.

 

*الجارديان: السلطات المصرية تجبر الشباب المصري علي الهجرة إلى الخارج

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية: إن سياسات قائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي، تجبر الكثير من المصريين على الهجرة غير الشرعية بالقوارب إلى دول أوربا هربا من الوضع الاقتصادي والقمع الذي يعصف ببلادهم.

جاء ذلك في مقال للكاتب اندريس لاستجارتن بعنوان “اللاجئون لا يحتاجون دموعنا بل يحتاجون أن نوقف كونهم لاجئين”، قال فيه: إن الغرب يقف بشكل كامل وراء نظام عبد الفتاح السيسي في جهوده للقضاء على الربيع العربي وقمع الإسلاميين وخصخصة مشاريع البنية التحتية بمعدلات كبيرة ، مؤكدا أن ما يقوم به السيسي في هذا الصدد لا يساعد إلا على دفع أعداد ضخمة من المهاجرين إلى القوارب.

وأشار الكاتب إلى أن ما فعلته دول الغرب في الماضي في الصومال وسوريا والعراق، انتهى إلى أن هذه الجنسيات أصبحت تتبوأ المراكز الأولى في قوائم المهاجرين

 

*إحالة محمد حسين يعقوب للمحاكمة

إحالة كل من الداعية السلفي الشيخ محمد حسين يعقوب، والنائب السابق عن حزب النور محمد طلعت عثمان، لمحكمة جنح جنوب المنيا، بتهمة منع وفد من وزارة الأوقاف من دخول مسجد الرحمن الرحيم بقرية المطاهرة بـ”أبوقرقاص” في أبريل من عام 2014.
ووقعت الحادثة حين أرسلت وزارة الأوقاف وفدا يضم مشايخ مندوبين عنها لافتتاح المسجد الذي تم إنشاؤه بجهود ذاتية، ومن ثم تقرر ضمه للأوقاف. وقام النائب محمد طلعت بدعوة الشيخ محمد حسين يعقوب لإلقاء خطبة الجمعة في اليوم ذاته، في تجاوز لوفد الأوقاف الذي كان ينبغي أن يقوم بالمهمة، بحسب وجهة نظر الرسمية، لكن النائب منعه من ذلك.

 

*مصطفى الفقي: أنا مع إعدام أعضاء “الإخوان”

نفى المنافق ذو الوجهين مصطفى الفقي، ما أثير بشأن مطالبته بـ«ضرورة عدم إعدام قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، الصادر بحقهم أحكام قضائية»، مؤكدًا أن هذا الكلام ليس له أساس من الصحة.

وقال الفقي، في مداخلة هاتفية على فضائية ”صدى البلد” مساء أمس السبت :” عندما سئلت في أحد البرامح عن عقوبة الإعدام بشكل عام، قلت: أنا من دعاة إلغاء الإعدام، وهذا الكلام لم أقصد به الإخوان”.

وأضاف الفقي: “أنا لست ضد إعدام المتورطين في العنف والقتل، فالشريعة الإسلامية تقول (من قتل يُقتل)”.

https://www.youtube.com/watch?v=n4nDb0BWVzg#t=108

 

*هيرست: سلمان لا يرغب في استرضاء الإمارات والسيسي خاسر

قال الكاتب البريطاني “ديفيد هيرست” إن نجاحا سعوديا سريعا في اليمن، «سيعزز علاقة الرياض مع أنقرة، وسيقود إلى مرحلة جديدة من التحالف بين البلدين، ولكن هذه المرة في سوريا»، ما سيبرز هاتين الدولتين الإقليميتين، كونهما قوتين تعيدان التوازن في بلدين مزقتهما الحروب (العراق وسوريا)، و«تعملان على استعادة السيطرة على الحيز الذي ملأه تنظيم الدولة من غياب الزعامة السنية».

تحديات أمام العملية العسكرية
ولكن «هيرست» أضاف، في مقاله المنشور على موقع «الهفنغتون بوست» الأمريكي، أن إطالة أمد الحرب في اليمن قد ترجع بالفائدة على إيران، موضحا أن طهران تقدر أن بإمكانها أن «تجني بعض المكاسب من تورط السعوديين»، إذ إن ذلك سيضعف موقف الرياض تجاه تدخل إيران في العراق وسوريا، اللتين تُعَدّان خط الدفاع الأول عن إيران، على حد تعبيره.

وأضاف «هيرست» أن السعودية تمر بمرحلة دقيقة في حملتها الجوية ضد الحوثيين في اليمن، إذ إنه مع تحقق بعض الإنجازات من الحملة، إلا أنها لم تحقق أيا من أهدافها السياسية بعد ثلاثة أسابيع، «فالحوثيون لم يغادروا أيا من المدن التي استولوا عليها، ولم ينجح التحالف في إعادة تنصيب هادي رئيسا لليمن، ولم يبدأ بعد الحوار الوطني للاتفاق على تشكيل حكومة وطنية».

وتابع بأن السعوديين لا زالوا بعيدين عسكريا «عن إيجاد شخصية وطنية يمكن الالتفاف حولها لتزعم المقاومة على الأرض داخل اليمن، ناهيك عن أن يتمكنوا من توحيد القوات التي تقاتل الحوثيين تحت زعامة مثل هذه الشخصية»، على حد قوله.

وتابع الكاتب البريطاني في هذا السياق، بأن «كل محاولات ضمان وقف لإطلاق النار باءت بالفشل بسبب الإصرار على مطلب أن ينسحب الحوثيون من المدن الرئيسية التي استولوا عليها»، كما أن الرئيس التركي رجب أردوغان لم يفلح بإقناع نظيره حسن روحاني بضرورة انسحاب المليشيات.

خياران لا ثالث لهما
وقال أنه مع رفض وقف إطلاق النار، فإن السعودية أمام خيارين لا ثالث لهما:

الأول: أن يقاتلوا الحوثيين باستخدام قوى مسلحة محلية. وهو – بحسب «هيرست» – سيفضي بالضرورة إلى تسليح «التجمع اليمني للإصلاح»، مشيرا إلى أن ذلك سيمثل انقلابا جذريا في الموقف السياسي السعودي الذي كان يقوم على مكافحة جماعة الإخوان المسلمين في كل قطر عربي تبرز فيه كقوة سياسية رئيسية.

وكشف «هيرست» نقلا عن مصادر أن «مسؤولا سياسيا رفيع المستوى في التجمع اليمني للإصلاح زار الرياض مؤخرا»، ما يعني أنه تم رفع الحظر السعودي المفروض على الاتصال المباشر مع أي جماعة ترتبط بالإخوان المسلمين، مستدركا أن تنصيب حكومة يدعمها الإصلاح في صنعاء يتطلب أكثر من ذلك، وما زال من غير المعروف يقيناً ما إذا كانت الرياض مستعدة فعلاً لذلك. (طالع المزيد حول عودة الاتصال بين السعودية والإخوان باليمن)

واعتبر «هيرست» أن تعيين «بحاح» نائبا للرئيس مؤشرا على إقرار السعوديين بضعف «هادي» من الناحية السياسية في اليمن، مشيرا إلى أن السعودية تتطلع إلى «علي محسن الأحمر»، مع تخوف «هادي» منه، لسببين: انحداره من الشمال، وقربه من التجمع اليمني للإصلاح، على حد قوله.

ثانيا: أن تشكل السعودية قوة قتالية خارجية تبدأ بالدخول عبر عدن عنوة، وهو خيار محفوف بالمخاطر والتحديات الكبيرة، على حد قوله.

وأشار «هيرست» إلى أن السعودية ستكون بحاجة لحلفائها، لأنها «تعلم أنها لا تمتلك القوات الكافية التي ستتمكن من خلالها من إنجاز هذه المهمة بشكل منفرد»، والبلدان المؤهلة لذلك، بحسب «هيرست»، هي: تركيا، وباكستان، ومصر، والأردن.

وناقش المقال هذه الخيارات بالتفصيل، معتبرا أن باكستان لها أسبابها المنطقية التي جعلتها ترفض التدخل، «إن لباكستان حدوداً مشتركة مع إيران، ولديها أقلية شيعية خاصة بها، واستيراد صراع من منطقة الخليج، بينما البلاد مشغولة في مواجهة تمردين داخل أراضيها – واحد من قبل الطالبان، والآخر من قبل البلوش – قد لا يكون ضمن أولويات أجندة العسكر في الباكستان»، بحسب «هيرست».

وحول الأردن، اعتبر «هيرست» أن العلاقة متوترة مع السعودية، لأن «عمان كانت تواقة لفتح صفحة دبلوماسية جديدة مع إيران»، خصوصا بعد الزيارات المتبادلة بين الطرفين في الفترة الأخيرة.

أما بالنسبة لمصر، فإن اليمن ”قضية خاسرة“ على كل الأحوال، فلا مفر إن تم الزج بالقوات المصرية في حرب برية هناك من وقوع قتلى، الأمر الذي سيبعث من جديد ذكريات أليمة، فمصر فقدت ما لا يقل عن 22 ألف رجل حينما قاتلت آخر مرة في اليمن، ولذلك لن تحظى هذه الحرب برضى عموم الناس في مصر، ناهيك عن أن الجيش المصري مستنزف الآن في سيناء وفي حراسة المواقع الاستراتيجية في أنحاء مصر، بحسب تعبيره.

واعتبر «هيرست» أن المشاركة المصرية البرية تؤثر سلبا على العلاقات مع كل من روسيا وإيران. ولكن، فيما لو رفضت مصر الطلب السعودي، فسيكون ذلك بمثابة القشة الأخيرة التي ستقصم ظهر علاقة نظام «عبد الفتاح السيسي» بمموله الرئيسي.

يضاف إلى ذلك أن الملك السعودي سرق الأضواء من «السيسي» حينما بادر بشن الهجوم الجوي قبل انعقاد قمة شرم الشيخ بثلاثة أيام. ولقد عجل الملك «سلمان» بالمغادرة مباشرة بعد أن ألقى كلمته أمام المؤتمرين، مخلفا وراءه وزير خارجيته ليشتبك مع مضيفيه المصريين في مداخلة غاضبة إثر قراءة رسالة وردت للمؤتمر من الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين». فما كان من وسائل الإعلام المؤيدة للسيسي إلا أن شنت موجة من الهجمات على المملكة العربية السعودية بخصوص حملتها في اليمن.

توجس الإمارات
وحول العلاقات بين السعوديين والإماراتيين، الذين يساهمون بثاني أكبر أسطول من الطائرات في الحملة الجوية، أشار «هيرست» إلى أنها «ليست في أحسن أحوالها هي الأخرى، ولا يبذل أي من الطرفين أدنى جهد لإخفاء التدهور الحاصل في هذه العلاقات. فلا ابن زايد ولا رئيس وزرائه حضرا للمشاركة في قمة الجامعة العربية».

وأضاف «هيرست» أن الملك «سلمان» ليس راغبا في استرضاء الإمارات، «لأنه يعرف معرفة يقينية بارتباطاتهم بعلي عبد الله صالح وبابنه أحمد»، ما جعل الإماراتيين يتوجسون من عواقب النجاح السعودي في اليمن، الذي بدوره يؤدي إلى حدوث تغيير في الحلف الاستراتيجي، قد ينتج عنه دخول السعودية في حلف مع تركيا، بحسب قوله.

واعتبر «هيرست» أن أفضل شريك للسعودية لاحتواء النفوذ الإيراني، هو أنقرة، إذ «إنهم من جهتهم يحتاجون إلى مساندة السعودية لهم في مشروعهم المتعثر منذ زمن لإقامة منطقة عزل في شمال سوريا، وهو المشروع الذي كان أوباما قد عارضه في الماضي، ولكن قد لا يتمكن من الاستمرار في معارضته طويلا».

 

*صراع الأجنحة الأمنية في مصر يتواصل

يثير اجتماع رئيس وزراء الانقلاب إبراهيم محلب بمستشاره للأمن ووزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، عقب اجتماع مماثل مع مستشار السيسي للشؤون الأمنية اللواء أحمد جمال الدين، علامات استفهام كثيرة.

ولا يمكن عزل اجتماع محلب مع إبراهيم وجمال الدين، عن صراع الأجنحة داخل النظام المصري الحالي الذي يترأسه السيسي، خصوصاً أن وزيري الداخلية السابقين، معروف عنهما الخلافات الكبيرة وعدم الوفاق، وهو ما ينعكس سلباً بلا أدنى شك على الحالة الأمنية في مصر.
والغريب في الأمر، أن اجتماع محلب وإبراهيم يُعدّ الظهور شبه الرسمي الأول لوزير الداخلية السابق عقب عزله من منصبه، وقد يمكن اعتباره طبيعياً نظراً لأنه مستشار رئيس مجلس الوزراء، أما لقاء محلب وجمال الدين، فيمثل علامة استفهام كبيرة، خصوصاً أن الرجل مستشار الرئيس المصري ولا دخل له بمجلس الوزراء.
ويبدو أن تضحية السيسي بشريكه في الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، وهو إبراهيم، لا تزال آثارها عالقة في ذهن الرجل، وخصوصاً أن الموالين له لا يزالون في مناصب قيادية داخل الوزارة.
وانعكس غضب إبراهيم من التضحية به، على رجاله في الوزارة، وبالتالي العمل بشكل محدود مع الوزير الجديد اللواء مجدي عبد الغفار، وعدم تنفيذ تعليماته بشكل جيد، وهو ما ينعكس بشكل كبير على الأداء الأمني للوزارة خلال الفترة الحالية وربما المستقبل القريب.
وبحسب مراقبين، فإن وزير الداخلية الجديد لا يجد ولاء كاملاً من المحيطين حوله، على الرغم من إحداث حركة تغييرات وتنقلات في القيادات التي تعمل معه، بيد أنه لم يتمكن من إحاطة نفسه برجاله، نظراً لأنه بعيد عن دائرة الأمن العام، ولا يعرف الكثير عن الأمور داخل باقي إدارات الوزارة بخلاف جهاز الأمن الوطني.
ولا يمكن إغفال مشهد إقالة إبراهيم من منصبه، في أوائل آذار الماضي، والذي كان في خلفيته جمال الدين. وعلى مدار الأشهر التي سبقت إقالة وزير الداخلية السابق، تصاعدت حدة الخلافات والصراعات بين جمال الدين وإبراهيم، وهي تفاصيل باتت تتداولها بعض الأوساط، ولكنها لم تخرج إلى الإعلام.
وعلى ما يبدو فإن جمال الدين أراد إطاحة الرجل على خلفية اعتراضات على أدائه وسياساته، وفضّل أن يأتي بدلاً منه بشخصٍ يدين بالولاء له، ولا يُخفى على أحد أن وزير الداخلية الحالي جاء باختيار مستشار الرئيس ذاته.
ويمكن فهم طبيعة الصراعات بين الطرفين خلال الفترة الماضية، في ضوء الصراعات داخل أجنحة النظام الحالي، والرغبة في تمكين بعض الأشخاص بتوطيد وضعهم في النظام الوليد، باعتبارهم مراكز قوى وثقل داخل أروقته.
ولعب إبراهيم دوراً خفيّاً في الترتيب للاطاحة بالسيسي والمجلس العسكري، فالرجل يُعدّ “صندوقاً أسود” للفترة التي سبقت إطاحة مرسي، فضلاً عن الفترة التي تلي ذلك.
ويُعدّ وزير الداخلية السابق، العقل المدبر لجرائم وانتهاكات جهاز الشرطة في مواجهة معارضي النظام الحالي. وعلى الرغم من حالة الغضب من إبراهيم وإقالته من منصبه، بدا أن شريكه مضطر لتعيينه في منصب مستشار رئيس الوزراء، بدرجة نائب رئيس وزراء، وهو منصب شرفي من دون صلاحيات.
وكان محلب قد التقى الخميس الماضي إبراهيم في إطار الجهود التي تقوم بها الدولة لمكافحة الإرهاب، بحسب ما أُعلن رسمياً، من دون ذكر تفاصيل ما جاء في الاجتماع أو إلى ماذا انتهى. وسبق اجتماع محلب وإبراهيم لقاء جمع الأول مع جمال الدين ومستشارة الرئيس المصري للأمن القومي فايزة أبو النجا.
وفي إطار بحث الوضع الأمني الهش، اجتمع السيسي أخيراً، بعدد من القيادات الأمنية والعسكرية، لـ”مواجهة خطط الأعمال الإرهابية”، في نهاية أسبوع شهد أعمالاً طالت مراكز وأقسام الشرطة، وتفجيراً لبرجي الكهرباء، في مدينة الإنتاج الإعلامي.
وبحسب بيان للرئاسة المصرية، عقد السيسي اجتماعاً ضم كلاً من عبد الغفار، ورئيس الاستخبارات العامة اللواء خالد فوزي، وعدداً من القادة العسكريين والأمنيين (لم يُعلن أن محمد إبراهيم من بينهم). وشهد الاجتماع، بحسب البيان، “استعراضاً لتطورات الأوضاع الأمنية الداخلية، وكذلك الاستعدادات والخطط التي أعدتها مختلف أجهزة الأمن لمواجهة الأعمال الارهابية”.

ووجّه السيسي “بضرورة مواصلة خطط استهداف البؤر الإرهابية والإجرامية، فضلاً عن استمرار التنسيق الكامل في العمل الميداني بين القوات المسلحة وجهاز الشرطة“.
ويقول الخبير الأمني العميد محمود قطري، إن صراع الأجنحة الأمنية موجود في مصر، وهذا الأمر طبيعي ويحدث في كل دول العالم.

ويضيف قطري، أن الأهم هو محاولة السيطرة على هذه الخلافات وهذا الصراع، حتى لا يخرج عن السيطرة، وهو أمر له تأثير فادح على المجتمع ككل.
ويشير إلى “أن الكل يعلم بوجود رجال إبراهيم داخل الوزارة، وهو ما يؤثر سلباً على أداء الوزير الجديد، الذي لا يعلم خبايا الوزارة والتعامل مع الأمن العام، وبالتالي اختياراته في مساعديه كانت محدودة”، معتبراً أن اختيار عبد الغفار من البداية كان خطأ ولكنه جاء بدعوى محاربة الإرهاب والتوجّه إلى شخص لديه خبرة في التعامل مع الجماعات الإرهابية، وهو أمر خطأ لأن وزارة الداخلية لن تتخصص في مواجهة الإرهاب وتترك باقي المهمات الأمنية الأخرى.
ويرى قطري أن عبد الغفار “قد يكون وجد غضاضة في التعامل معه داخل الوزارة، سواء بإيعاز من سلفه بشكل مباشر أو غير مباشر، فربما تحدث إلى جمال الدين، ومعروف أنه صاحب هذا الخيار وداعم له، بوجود مشكلات تعيق عمله، ولهذا يمكن أن يتدخل جمال الدين بما له من صلاحيات واسعة من قبل السيسي، لدى محلب للسيطرة على إبراهيم ورجاله“.
ويشدد على أنه يمكن استغلال عدم خبرة الوزير الجديد في الأمن العام، في حالة ارتخاء أمني في الشارع ومتابعة الملفات الأمنية، هذا بخلاف التعامل مع المعارضين للنظام أو الجماعات الإرهابية.

 

القمع والمداهمات والاعتقالات والتعذيب والقتل وهدم الانفاق وفشل السيسي . . السبت 18 أبريل

البيادة أساس الحكم

البيادة أساس الحكم

القمع والمداهمات والاعتقالات والتعذيب والقتل وهدم الانفاق وفشل السيسي . . السبت 18 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* ثوار السويس يتحدون أمن الانقلاب بفعالية جديدة في شوارع المحافظة

نظم رافضوا الانقلاب بمحافظة السويس سلسلة بشرية مساء اليوم في بداية أسبوع ‫‏الصمود طريق النصر، على الرغم من التضييق الأمني الشديد بالمحافظة، احتجاجا منهم على حكم العسكر وانتهاكاته والفشل الذي أوصل البلاد إليه منذ الانقلاب.
رفع المشاركون في السلسلة لافتات عليها شعارات تطالب بالإفراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء، وتندد بحكم العسكر وانتهاكات جيش وشرطة الانقلاب بحق الثوار واصفين كلاهما بالكلاب والبلطجية.
كما استنكروا الحال الذي أصبحت علبه البلاد منذ الانقلاب من ارتفاع نسبة البطالة نتيجة تسريح العمال و توقف المصانع و تدهور الوضع الاقتصادي للبلاد، مؤكدين على استمرار الثورة حتى تحقق مطالبها و محيين صمود الرئيس الدكتور محمد مرسي وصمود كل الشرفاء المعتقلين في سجون الانقلاب.

 

*إسرائيل: الزمن ليس لصالح السيسي وسقوطه يمس أمننا القومي

عبر مركز أبحاث إسرائيلي مرموق عن خشيته من أن الزمن لا يلعب لصالح عبد الفتاح السيسي وأنه في حال ظلت أوضاع مصر تحت حكمه على هذا النحو فإن فشله محقق، وهو ما ينعكس بشكل كارثي على “الأمن القوميالإسرائيلي.

وجاء في تقدير موقف نشره “مركر يروشليم لدراسة المجتمع والدولة”، الذي يديره دوري غولد، كبير المستشارين السياسيين لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أن “فشل نظام السيسي سيفجر الأوضاع ليس في مصر وحدها بل في جميع أرجاء العالم، ستحل الفوضى وستدفع إسرائيل ثمناً كبيراً لقاء ذلك“.

ونوه التقرير الذي نشر أمس على موقع المركز إلى حقيقة أن “السيسي يدرك أن وقته محدود جداً وأن عليه أن يقدم نتائج ملموسة للشعب المصري الذين لن يمنحه وقتاً لانهائياً، بل سيحاسبه في حال لم يوفر البضاعة“.

وشدد التقرير على أن ما يبعث على القلق هو عجز الجيش المصري عن حسم المواجهة مع عناصر تنظيم “ولاية سيناء”، على الرغم من استخدامه كل ما لديه من سلاح وضمنها طائرات “إف 16″، ومروحيات الأباتشي.

وأوضح التقدير أن الجيش المصري يحاول منع عناصر “ولاية سيناء” من الوصول إلى قناة السويس ومنطقة شرم الشيخ، مشيراً إلى أن فشله في تحقيق هذا الهدف يعني توجيه ضربة اقتصادية هائلة للسيسي تقلص من قدرة نظامه على البقاء.

وهاجم المركز الإدارة الأمريكية لرفضها عرض السيسي توسيع الحرب على الإرهاب الإسلامي” لتشمل ليبيا، بزعم أن ليبيا تمثل مصدر تزويد الإسلاميين في سيناء وغزة بالسلاح.

وهاجم المركز بقوة المنظمات الحقوقية الدولية التي انتقدت قيام الجيش المصري بتدمير المنازل في رفح المصرية، معتبراً أن هذا الإجراء تفرضه الحاجة لاستتباب الأمن والاستقرار.

وحذر المركز من خطورة الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في مصر، مشيراً إلى أن معدل زيادة النسمة في مصر كبير جداً، حيث يزداد عدد السكان مليونا كل ستة أشهر، محذراً من أنه لا يوجد ثمة أمل في أن يتمكن نظام السيسي من توفير مقومات الحياة لهذا العدد الكبير من الناس.

وأوضح المركز أن مشاكل مصر هائلة، حيث إن معدل البطالة يصل إلى 50%، وقطاعات واسعة من المصريين تعيش تحت خط الفقر، بالإضافة إلى حقيقة أن الأمية في مصر تصل إلى 30%، في حين أن 10- 12% من المصريين يعانون من أمراض مزمنة، علاوة على مظاهر الفساد والبيروقراطية.

وشدد المركز على أن السيسي خاطر عندما ألغى 80% من نسبة الدعم على السلع الرئيسة من أجل تقليص المصاريف.

وقلل المركز من أهمية إعلان السيسي عن انطلاق مشاريع ضخمة، مثل إقامة مدينة جديدة، مشيراً إلى أن هناك شكوكا في أن يكون بوسع السيسي تأمين الدعم المالي اللازم.

وامتدح المركز قرار نظام السيسي التخلص من الكتب الدينية التي تحث على الجهاد من المناهج التعليمية، مشيراً إلى أن السيسي جاد في القضاء على مصادر التطرف الديني”، التي يستفيد منها “المتطرفون“.

 

*الجيش المصري يدمر 69 فتحة نفق على الحدود مع غزة

قال الجيش المصري، إنه دمر 69 فتحة نفق على الشريط الحدودي (مع قطاع غزة)، بشمال سيناء، ما يرفع عدد الفتحات المدمرة منذ فبراير/ شباط الماضي إلى 285.

وأوضح المتحدث باسم الجيش العميد محمد سمير، في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، اليوم السبت، أن “قوات حرس الحدود تمكنت خلال الفترة من 28 مارس/ آذار الماضي، وحتى 15 أبريل/ نيسان الجاري، من اكتشاف وتدمير 69 فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودي بشمال سيناء، شمال شرقي البلاد.

وكان المتحدث العسكري، قال في بيان له في 21 مارس/ آذار الجاري، إنه دمر 194 فتحة نفق على الشريط الحدودي (مع قطاع غزة)، خلال الفترة من 1 فبراير/ شباط الماضي، وحتى 19 مارس/ آذار الماضي، قبل أن يقول في بيان آخر إنه دمر 22 نفقا خلال الفترة بين 20-27 مارس/ آذار الماضي.

ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، في يوليو/ تموز 2013 وما أعقب ذلك من هجمات استهدفت مقارًا أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة للحدود مع قطاع غزة، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق معبر رفح البري وفتحه استثنائياً على فترات زمنية متباعدة لسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجنسيات الأجنبية.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تعمل السلطات المصرية على إنشاء منطقة عازلة في الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدا في مدينة رفح، تبلغ مساحتها كيلومتر من أجل “مكافحة الإرهاب” كما تقول السلطات المصرية.

 

*الإدارية العليا” ترفض نظر دعوى حل حزب المخبرين

قضت اليوم، دائرة شئون الأحزاب السياسية بالمحكمة الإدارية العليا، بعدم جواز نظر الدعوى المطالبة بحل حزب النور، وأمرت المحكمة بإعادة القضية إلى محكمة القضاء الإداري لنظرها والفصل فيها.

وكانت الدعوى التي أقامها عدد من المحامين تطالب بحل حزب النور، بدعوى مخالفته أحكام الدستور، وإنشائه على أسس دينية على نحو يخالف المحظورات الدستورية.

 

*محكمة مصرية تدرج ”أنصار بيت المقدس” ومؤسسها بقوائم ”الإرهاب

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت، بإدراج جماعة “أنصار بيت المقدس”، ومؤسسها و207 من عناصرها، ضمن “الكيانات الإرهابية“.

وقال بيان للنائب العام، هشام بركات، إن محكمة جنايات القاهرة قررت إدراج جماعة “أنصار بيت المقدس” على قائمة الكيانات الارهابية”، ومؤسسها و207 من عناصرها على “قائمة الارهابيين، بناء على طلب سابق منه.

ويعد هذا الحكم أول تطبيق لـ”قانون الكيانات الإرهابية” الذي أصدره عبد الفتاح السيسي، في فبراير الماضي.

 

*ج. بوست”: السيسي لن يفوز بكل معاركه وتأجيل الانتخابات لعجزه عن حسمها

رجحت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، ألا يكون تنفيذ قرار إنشاء قوة عربية موحدة سهلًا، وأرجعت ذلك إلى أن “الدول العربية لا تميل إلى المخاطرة بنشر جنودها ضمن عملية برية في الدول المجاورة، ولما كانت الجيوش هي الحصن التقليدي للأنظمة العربية، فإن فشل تدخلها خارج حدودها قد يتسبب في سقوط الأنظمة في الداخل“.
وأضافت الصحيفة الإسرائيلية: “مشكلات مصر المتوطنة، مثل: الانفجار السكاني والأمية، اللتان تؤديان إلى انتشار البطالة والفقر الدائم، إلى جانب الفساد المستشري، لا تجعل مهمة السيسي سهلة“.
وأردفت الصحيفة: في الوقت ذاته لا يزال الوضع السياسي غير واضح، حيث تأجلت الانتخابات مرارًا، بسبب الغموض المزعوم في قانون الانتخابات، والحقيقة أن السيسي ليس قادرًا على تأمين كتلة كبيرة بما يكفي لضمان فوزه الانتخابي، بينما لا يزال بإمكان جماعة الإخوان المسلمين- رغم حظرها- والأحزاب الإسلامية الأخرى حشد عدد لا بأس به من الأصوات“.
وختمت الصحيفة الإسرائيلية بالتساؤل: “هل بإمكان السيسي الفوز في كافة معاركة؟ إلى متى سينتظر الشعب المصري حتى تظهر النتائج الاقتصادية التي هو في مسيس الحاجة إليها؟، مصر تخوض هذا الغمار وحدها، ولا تزال في انتظار أن يدرك الغرب أن القاهرة تظل أفضل حليف ضد المد المتصاعد للإرهاب الذي يُطوِّق الآن شطآنه“.

 

*الجنح تؤجل محاكمة 4 أطفال بينهم طفل أصيب بالصرع بعد تعذيبه بالدقهلية

أجلت اليوم السبت محكمة الجنح بـ‏المنصورة محاكمة أربعة طلاب، كانت قوات الأمن قد اعتقلتهم من أحد شوارع مدينة المنصورة في 25 من يناير الماضي، إلي الأربعاء القادم 22 من أبريل.
الطلاب هم (حمزة علي موسى – الصف الثالث الثانوي، محمود أيمن شحوم – الصف الأول الثانوي، خالد محمد أرز – الصف الأول الثانوي، محمد رمضان سلامةالفرقة الأولى معهد فني صحي)، وكانت النيابة قد وجهت لهم عدة تهم أبرزها الإنتماء لجماعة محظورة وتكدير السلم العام“.
الجدير بالذكر أن المعتقل “حمزة علي موسى” تعرض للتعذيب عدة مرات بسلخانة ميت سلسيل بالدقهلية مما أدى لإصابته بالصرع وتورم الغدة النكافية، حيث جردته إدارة السجن هو وعدد من المعتقلين من ملابسهم وأجبرتهم على الوقوف عرايا في المطر لمدة ساعتين، وأغرقت كل ملابسهم أمامهم مما أدى لسقوط حمزة” على الأرض مغشياً عليه لينهال عليه قوات الأمن ضرباً بأرجلهم، وتم حبسه انفرادياً بعد ذلك حتى لا يراه أحد، وحاول أهله إدخال الأدوية له في آخر زيارة بعد ملاحظتهم تورم الغدة النكافية، لكن السجن رفض مما تسبب في تفاقم تدهور حالته الصحية، فقررت إدارة السجن ترحيله إلى قسم أول المنصورة يوم الثلاثاء الماضي لإخلاء مسئوليتها.

 

*أوقاف الانقلاب تستبعد تركيا وقطر وإيران من المسابقة العالمية للقرآن الكريم

قررت وزارة الأوقاف الانقلابية، استبعاد كلًّا من قطر وتركيا وإيران من المشاركة في فعاليات المسابقة العالمية الثانية والعشرين للقرآن الكريم، التي تنظمها الوزارة وبدأت فعالياتها، اليوم السبت، بالقاهرة، وتستمر حتى 23 إبريل الجاري.
يذكر أن أعداد المشاركين في المسابقة العالمية للقرآن الكريم يصل إلى 100 متسابق، يمثلون 70 دولة من مختلف أنحاء العالم، وتعتبر السعودية والكويت والبحرين والسودان، أبرز الدول المشاركة، بالإضافة إلى عدد من ممثلي الدول الأفريقية، وفقًا للمصري اليوم.
يُشار إلى أن تركيا وإيران وقطر من الدول التي تشهد توترًا في علاقاتها مع مصر بعد انقلاب الجيش في الثالث من يوليو من عام 2013 على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

 

*العقاب الثوري بالفيوم ترحب بقيادات الداخلية الجديدة بطريقتها الخاصة

أعلنت حركة العقاب الثوري بالفيوم اليوم عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي مسئوليتها عن تنفيذ هجوم تم أمس الأول على كمين بمدخل مدينة الفيوم بعبوة ناسفة شديدة الانفجار.

وقالت الحركة في بيانها إن الانفجار أدى إلى تدمير عدد من المركبات التابعة لما سمتها سلطة كامب ديفيد وإصابة عدد ممن وصفتهم بـ “كلاب السكك”، كما أكدت أن سلطة الانقلاب تتكتم على الخبر نتيجة عظم خسائرها في العملية.

وأضافت الحركة في بيانها أن هذه العملية تأتي ترحيبا منها على طريقتها بالمدير الجديد لمن وصفتهم بكلاب السكك الذي لم يذكر البيان اسمه بعدما فشل سلفه في التصدي لأبطال العقاب الثوري بالفيوم .
وتوعدت الحركة في بيانها سلطات الانقلاب بتصعيد عملياتها في المستقبل مؤكدة أنها لن تنسى وأنها ستقتص

نص البيان
بعد الفشل الذريع لكلاب السكك في التصدي للأبطال من مجموعات العقاب الثوري بالفيوم , ارسلت الوزارة فاشل جديد لحفظ مصالح سلطات كامب ديفيد في الفيوم .
وقد قررت أحدى مجموعات العقاب الترحيب بالوافد الجديد على طريقتها الخاصة فاستهدفت كمين أمني بمدخل مدينة الفيوم أمس بعبوة ناسفة شديدة الإنفجار مما اسفر عن إصابات متنوعة في كلاب السكك من أفراد الكمين وتدمير عدد من المركبات وقد تكتمت سلطة كامب ديفيد على الحدث نظراً لعظم خسائرها ونعدكم بأن القادم أسود
لم ننسى .. لن نسامح ..قسماً سنقتص
حركة العقاب الثوري

 

*كمين “كرم القواديس” يطلق النار على سيارة ملاكي.. ويصيب سيدة

أطلقت قوات الجيش المتمركزة بكمين “كرم القواديس” بمحافظة شمال سيناء، ظهر اليوم السبت، النار على سيارة ماركة “فيرنا” بزعم الاشتباه فيها، ما أدى إلى إصابة سيدة كانت من ضمن مستقلى السيارة.

وقال شهود عيان إن السيارة متوقفة حتى الآن فى الكمين، وهى مملوكة لشخص يدعى سالمان المواسى” من سكان جنوب رفح، وتتحفظ قوات الجيش على المرأة المصابة بداخلها.

وفى السياق ذاته، واصلت قوات أمن الانقلاب بمحافظة شمال سيناء، صباح اليوم، حملات المداهمات والاعتقالات العشوائية، طالت عددا من منازل المواطنين بمدنية الشيخ زويد ورفح وشرق العريش.

وقالت مصادر قبلية بشمال سيناء، إن تشكيلات أمنية انطلقت صباح اليوم، من معسكر الزهور، وداهمت عددا من منازل مدنية الشيخ زويد، وقامت بتحطيم محتوياتها، فيما توجهت آليات عسكرية لاستئناف حملات المداهمات بقرية السلام بمنطقة القريعى، دون وجود حصر لأعداد المعتقلين عن الحملة فى تلك المناطق حتى الآن.

وأضافت، كما اعتقلت قوات الانقلاب المواطن “نصار عواد” من قرية الجفجافة بوسط سيناء، وتم اقتياده إلى مقر الكتيبة 101 المعروفة بـ”سلخانة سيناء”.

 

*دفاع “خلية السويس” يطلب تصويرالمعتقلين ليطمئن ذويهم

أجلت اليوم محكمة جنايات القاهرة الانقلابية برئاسة شعبان الشامي، جلسة إعادة محاكمة 8 متهمين بالقضية الملفقة المعروفة إعلامياً بـ “خلية السويس”،  لجلسة 15 يونيو المقبل.

وصرحت بإجراء الاشاعة اللازمة للمعتقل أسامة أحمد عباس في مستشفى المنيل التخصصي على نفقته الخاصة.

وكلفت النيابة العامة باتخاذ اللازم جراء ما صرح به المتهمين من تعذيب داخل سجن برج العرب ولاستعداد النيابة العامة للمرافعة مع استمرار حبس المتهمين.

وكان  المحامى محسن بهنسى طالب  من رئيس المحكمة ، السماح بتصوير المتهمين خلال الجلسة بناء على طلب أهاليهم حتى يتأكدوا أن أبناءهم مازالوا على قيد الحياة.

وقال المحامي: إن المتهمين تعرضوا للتعذيب داخل السجون والإجبار على  خلع ملابسهم، الأمر الذي ردت عليه المحكمة بالسؤال عما إذا كان يرغب في تحويل الواقعة إلى النيابة والتحقيق فيها، فقال إنه سيعرض الأمر علي المتهمين وسيتخذ الإجراءات القانونية فور موافقتهم.

كما ذكر المحامي أن سجن العقرب هو أشد السجون تعذيبًا، حيث يمنع السجناء من شراء الأطعمة من “الكانتين” الخاص بالسجن، فطالبته المحكمة بتقديم بلاغ للنائب العام وعرض هذة الوقائع عليه واتخاذ اللازم قانونًا.

ولفقت نيابة أمن الدولة العليا للمتهمين ارتكاب جرائم إنشاء وقيادة خلية إرهابية، بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، ورصد المقار الأمنية، تمهيدًا لاستهدافها، وتصنيع المواد المتفجرة، وحيازة أسلحة نارية، وتهديد الوحدة الوطنية، وذكر أمر الإحالة في القضية، أن المتهمين ارتكبوا تلك الجرائم خلال الفترة من عام 2004 وحتى عام 2009، في مدينة نصر، والمنصورة، وطلخا بالدقهلية، ودمياط الجديدة.

 

*رفض استئناف 10 من رافضي الانقلاب بالسويس على قرار حبسهم

رفضت محكمة استئناف السويس، صباح اليوم السبت، الاستئناف المقدم من 10 من رافضي الانقلاب على قرار حبسهم، وقررت تجديد حبسهم 15 يوما على ذمة قائمة من القضايا الملفقة.

ألقت قوات أمن الانقلاب القبض على المعتقلين العشرة في حملات مداهمات واعتقالات عشوائية بزعم اتهامهم بالمشاركة في أحداث العنف، التظاهر دون تصريح والانتماء إلى جماعة محظورة وحشد المواطنين ضد الجيش والشرطة.

 

*اعتقال طالب ومداهمة عدد من المنازل بـ”أخميم

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى، حملت مداهمات فى الساعات الأولى من صباح اليوم، على بيوت رافضى حكم العسكر بمدينة أخميم بمحافظة سوهاج، ما أسفر عن اعتقال الطالب محمد علاء.

وأفاد شهود عيان من الأهالى أن مليشيات الانقلاب اقتحمت عددا من بيوت رافضى حكم العسكر بأخميم، واعتقلت الطالب محمد علاء، وداهمت منزل محمود أبو حفيظة الصف الثالث الإعدادى” الذى سبق اعتقاله، والإفراج عنه أكثر من مرة رغم صغر سنه، وتم احتجاز والده لمدة ساعتين ثم أفرج عنه.

كما داهمت منزل محمد هاشم الخباز المحامى، وقاموا بتحطيم محتوياته رغم سفره خارج البلاد.

 

*الأمن يرد على تظاهرات «الصمود طريق النصر» بالقمع والاعتقالات

اعتقلت قوات الأمن في محافظة الإسكندرية، شمال مصر، أمس الجمعة، 15 شخصاً من المعارضين للنظام العسكري، بعدما فرقت بالقوة مسيرتين لرافضي الانقلاب العسكري، شرق المدينة.
فيما تواصلت التظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري التي خرجت، أمس الجمعة، في عدة مناطق بمحافظة الإسكندرية، ضمن فعاليات تحت عنوان “الصمود طريق النصر”، رفضاً لحكم العسكر، وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وقال شهود عيان، إن قوات الأمن اعتدت على المشاركين في المسيرات التي انطلقت بمناطق الرمل والمنتزه، وطاردتهم في الشوارع الجانبية واعتقلت عدداً منهم بشكل عشوائي.
وذكرت مصادر رسمية بمديرية أمن الإسكندرية، أن قوات الأمن ألقت القبض على 15 من المشاركين في المسيرات.
وتأتي هذه التظاهرات والمسيرات امتداداً لما تشهده المدينة، من تظاهرات للتنديد بـ”حكم العسكر”، وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وقد بدأت بمسيرات صباحية انطلقت بمناطق المنتزه والعوايد والرمل وبرج العرب، وشهدت حضوراً لافتاً من الشباب والنساء طالب فيها المشاركون برحيل عبد الفتاح السيسي، والقصاص لكل ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين منذ عزل الرئيس، محمد مرسي.
فيما انتشرت عدة كمائن ونقاط تفتيش على الطرق الرئيسة والميادين العامة، تحسباً لخروج الاحتجاجات المناهضة لسياسات السلطة الحالية في البلاد.
كما خرجت 6 مسيرات عقب صلاة الجمعة، بمناطق أبو سليمان وسيدي بشر والمنتزه، بشرق الإسكندرية، وبمناطق الحضرة الجديدة والورديان والعجمي والعامرية بوسط وغرب المدينة، رفع المشاركون فيها شارات رابعة وصور الرئيس المعزول، مؤكدين استمرار حراكهم الثوري حتى دحر الانقلاب ومحاكمة قادته، وعودة المسار الديمقراطي للبلاد والقصاص لدماء الشهداء.
وفي القاهرة، هاجمت قوات الأمن، التظاهرات التي تشهدها المطرية، شرق القاهرة، باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش. فيما تصدى الشباب للاعتداءات بالألعاب النارية والطوب، مرددين هتافات “الداخلية بلطجية، مكملين ومش خايفين، أحرار ثوار حنكمل المشوار”، وأفاد شهود عيان أن قوات الأمن اعتقلت 4 متظاهرين.
وكانت القاهرة شهدت أمس أكثر من 8 تظاهرات، انطلقت من أحياء عين شمس، ومدينة نصر، والشرابية، وعزبة النخل، والمرج، والمعادي، والمقطم، والمطرية، في إطار فعاليات أسبوع “الصمود طريق النصر“.
وفي سياق متصل، اعتدت قوات الأمن على مسيرة نظمها معارضو الانقلاب العسكري في أشمنت بمركز ناصر، في بني سويف، جنوب مصر.
كما أفاد شهود عيان أن القوى الأمنية اقتحمت القرية بـ7 عربات شرطة ومدرعة جيش، وموتوسيكلات.
وكان أهالي بني سويف قد نظموا صباح أمس 3 فعاليات، منها فعالية أمام منزل المرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، تطالب بإلغاء أحكام الإعدام.

 

*استمرار لفشل الانقلاب .. مدير “تموين” الانقلاب بشمال سيناء لا يوجد رصيد من الوقود

اعترف فتحى راشد -مدير عام التموين فى شمال سيناء- أن رصيد الوقود المتواجد حاليا بمحافظة شمال سيناء ” صفر”، لافتا إلى أن ما يصل إلى المحافظة من حصتها الحقيقية يوميا لا يتعدى 30 %، ما تسبب فى الأزمة الطاحنة التى تشهدها المحافظة.

وأوضح راشد أن حصة محافظة شمال سيناء تبلغ 500 ألف لتر سولار يومياً، بالإضافة إلى 300 ألف لتر من بنزين 80، و200 ألف لتر من بنزين 92، مؤكدا أنها لا تصل إلى المواطنين بسبب الإجراءات الأمنية عل الأكمنة، والمضايقات التى تتعرض لها السيارات، ما يتسبب ف عدم وصول الكميات المطلوبة.

وشهدت مدينة العريش، طوابيرا حاشدة تخطت الكليومترين أمام عدد من محطات الوقود، فيما أغلقت عدد من المحطات الآخرى أبوابها فى وجه المواطنين مؤكدة نفاذ مخزونها من الوقود.

وتشهد مدينة العريش وبئر العبد توافد عدد من أصحاب السيارات القاطنين بمدينتي رفح والشيخ زويد، التى أصدرت قوات الانقلاب قرارا بحظر دخول الوقود إليهما بحجة تدهور الأوضاع الأمنية، وصعوبة تأمين سيارات نقل الوقود داخلها، ما أجبر أهالى رفح والشيخ زويد على الذهاب إلى العريش أو بئر العبد للتزود بالوقود.

وقال أحد سائقى مدنية الشيخ زويد -الذى وقف بسيارته أمام محطة قطامش بوسط العريش- نضطر للانتظار أكثر من 10 و12 ساعة أمام محطات الوقود بالعريش للتزود بالوقود، فضلا عن المشاحنات والمشاجرات طوال اليوم، بسبب الزحام، وينتهى بنا الحال بالمبيت داخل سياراتنا حتى صباح اليوم التالى بسبب حظر التجول الذى يبدأ من الخامسة عصرا، ويجلعنا مستهدفين بشكل مباح من قبل قوات الجيش التى لا تفرق بين أى شخص. 

يذكر أن أزمة اختفاء الوقود من مدن شمال سيناء، ليست هى الوحيدة التى تمثل صداعا يوميا للأهالى، حيث تشهد مدن سيناء انقطعا متواصلا للتيار الكهربى، ومياه الشرب، والاتصالات، فضلا عن أزمة أسطوانات البوتاجاز التى يحظر دخولها إلى رفح والشيخ زويد بقرارات أمنية. 

 

*إعلاميو مدينة الإنتاج أصيبوا برعب لفقدان الثقة في حماية الأمن لهم

قال عدد من العاملين بمدينة الانتاج الإعلامي ، إن العملية التي تبنتها حركة “العقاب الثوري” بتفجير برجي كهرباء داخل المدينة، كان لها وقع أكبر من مجرد توقف شاشات التلفزيون عن العمل، لأنها أصابت الكثير من الإعلاميين الموالين للنظام بالرعب، وأشعرتهم بأنهم ليسوا بمنأى عن التفجيرات.

وبحسب حديث أحد الصحفيين بقناة “سي بي سي” فإن حالة من القلق الشديد لا تزال سائدة بين العاملين داخل المدينة بسبب هذه الواقعة، وأكد أن هذه العملية أدت إلى فقدان كثيرين من مؤيدي السلطة داخل المدينة ثقتهم في قدرة الحشود الأمنية على حمايتهم.

وأوضح أن ساعات انقطاع التيار الكهربائي بثت الفزع في قلوب إعلاميين كبار، وجعلتهم يتذكرون أيام حصار المدينة من قبل أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، بل إن هناك من كان يتوقع هجوما دمويا على المدينة، وفق قوله.

ويعكس هذا الفزع -بحسب الصحفي- شعور هؤلاء الإعلاميين بأنهم “لا يستطيعون الاستمرار إذا غفلت عنهم أعين الأمن، لكنه لا يبرر الهجوم على المكان، لأن هناك آلاف العاملين غير الراضين عن أداء المدينة، وعمل أي شخص في فضائية ما لا يعكس رضاه عن أدائها”،بحسب تصريحه.

السيسي أطلق شرارة الثورة الدينية وخلع الحجاب وحرق الكتب الإسلامية. . الجمعة 17 أبريل. .

من أجل شوارع خالية من القنابل والمتفجرات

من أجل شوارع خالية من القنابل والمتفجرات

السيسي أطلق شرارة الثورة الدينية وخلع الحجاب وحرق الكتب الإسلامية. . الجمعة 17 أبريل. .

 

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجهولون يقطعون الطريق الدولى العريش القنطرة


قطع مواطنون غاضبون بمركز بئرالعبد بمحافظة شمال سيناء مساء اليوم الجمعة الطريق الدولى العريش القنطرة.
وأشعل المواطنون النيران فى إطارات السيارات بعرض الطريق ما تسبب فى تكدس السيارات وشلل الحركه على الطريق.
يأتى هذا فى إطار موجات الغضب المتصاعدة داخل مدن ومراكز شمال سيناء نتيجة تردى أحوال البلاد وتفاقم أزمة الوقود بالمحافظة وتجاهل المسئولين بحكومة الانقلاب لها ما ساهم فى زيادة موجات الغضب يوما بعد الاخر.

 

*حلقة جديدة من جوتيوب ”دكانة سيسي شحاتة

بث الفنان يوسف حسين، الشهير بـ”جوتيوب”، حلقته الجديدة عبر قناته على موقع “يوتيوب” والتي جابت بعنوان دكانة سيسي شحاتة”، ويسخر فيها “جوتيوب” من قضاء العسكر الذي يصدر أحكام بحق مناهضي الانقلاب.

وركز “جوتيوب” في هذه الحلقة على المستشار ناجي شحاته المعروف باسم قاضي الإعدامات والذي أصدر أحكام مسيسة وجائرة بالإعدام والمؤبد ضد المئات من مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب في العديد من القضايا.

https://www.youtube.com/watch?v=224_vjpcmkE

 

*السيسي: أرسلنا قوات جوية وبحرية فقط لعاصفة الحزم

قال  عبد الفتاح السيسي، إن بلاده أرسلت قوات جوية وبحرية “فقط” للمشاركة في عملية “عاصفة الحزم” في اليمن، وفي حال إرسال قوات أخرى سيتم الإعلان عن ذلك، في إشارة إلى عدم الدفع بقوات برية حتى الآن.

وبحسب ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (الرسمية)، فإن السيسي أكد، لطلاب الكلية الحربية صباح اليوم الجمعة، “حرص مصر علي الحل السياسي للأزمة في اليمن“.

وأضاف “أرسلنا قوات جوية وبحرية فقط للمشاركة في عملية عاصفة الحزم، وفي حال إرسال قوات أخرى سيتم الإعلان عن ذلك.

وتأتي زيارة السيسي للكلية الحربية (شرقي القاهرة) بعد يومين من مقتل اثنين من طلابها وإصابة ثلاثة آخرين جراء تفجير عبوة ناسفة أمام استاد مدينة كفر الشيخ (شمالي البلاد) الرياضي أثناء تجمعهم داخل منطقة الاستاد لاستقلال حافلة تقلهم إلى مقر الكلية.

وأشاد السيسي بـ”الآداء المتميز” للجيش والشرطة في مواجهة “الإرهاب”، وقال هم يضحون بأرواحهم من أجل سلامة المصريين”، مؤكدًا، في الوقت نفسه، وجوب أن “تعمل كل مؤسسات الدولة بتجرد تام لمصلحة الوطن وعلى أن تنتبه كل مؤسسات الدولة الجيش والشرطة والقضاء والإعلام وأن تكون على يقظه من أجل الحفاظ على الدولة المصرية“.

وأضاف: “لا اتخذ قرارا منفردا وكل قرارتي في صالح أمن وسلامة الوطن“.

ومنذ 26 مارس / آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

 

*فشل الانقلاب: انتحار سائق حرقًا بسبب ضيق المعيشة

دفعت الحالة المعيشية سائق إسعاف بمحافظة الدقهلية، لإشعال النيران فى جسده وتوفى فى الحال، اليوم الجمعة، بعد خلافات مادية بينه وبين زوجته.
كان إخطار من مأمور قسم أول المنصورة، بوصول ج. ع. ش، 47 عاما سائق سيارة إسعاف بوحدة ميت سلسيل إلى مستشفى المنصورة الدولي مصابا بحروق من الدرجة الأولى، وظل السائق بقسم الحروق بالمستشفى إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة، نتيجة إصابته بحروق وصلت إلى 85% من جسده.
وتحرر محضر بالواقعة وأمرت النيابة العامة بدفن الجثة.

 

*أوقاف الانقلاب”: عقوبات مشددة على استخدام مكبرات الصوت

فرضت وزارة “أوقاف الانقلاب” عقوبات مشددة على استخدام مكبرات الصوت بالمساجد، وقال الشيخ محمد عبد الرازق عمر، رئيس القطاع الديني: إن منشورًا عامًّا تم توزيعه، اليوم الجمعة، على جميع المساجد يمنع استخدام مكبرات المساجد لأى هدف أي كان إلا فى أوقات الأذان فقط.
وكشف “عمر” أنه سيتم كتابة إقرار باسم مسئول العهدة بكل مسجد، واسم المسئول عن مكبرات الصوت، لعدم استخدامها في غير الأذان، وأشار إلى أنه في حالة استخدام مكبرات الصوت بالمخالفة سيتم اتخاذ إجراءات حاسمة منها الحرمان من الأجر المتغير لمدة ستة أشهر، أو الخصم خمسة عشر يوما من الراتب، أو النقل خارج المحافظة.
ولفت إلى أنه ستطبق نفس العقوبات السابق ذكرها وأشد على من يترك مفاتيح المسجد أو أي من ملحقاته مع غير الموظف المختص، مع التأكيد على أن المسئولية تضامنية بين العامل المختص وإمام المسجد، ومفتش المنطقة ومدير الإدارة.

 

*نحس الانقلاب: 6 زلازل ضربت مصر خلال يومين

كشف الدكتور أحمد بدوى، رئيس الشبكة القومية للزلازل، بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أنه تم تسجيل مجموعة توابع للهزة الأرضية، التي وقعت مساء أمس .
وقال” بدوى” إن مصر تعرضت لـ4 زلازل تابعين لزلازلى أمس الخميس، هم على النحو التالى: هزه الساعه 9:2 وبلغت قوتها 4:3 بمقياس ريختر، وهزة الساعة 10:20 مساء، وهزة أرضية الساعة 4:44 صباحا، وكانت الأخيرة أخطرها وقوتها 5:1 بمقياس ريختر.
وأكد أن الزلزال الذى ضرب مصر أمس الخميس، يعتبر بالتصنيف العالمى “بداية النشاط القوى”، لقوته التى بلغت 6:1، مشيرا الى أنه لا توجد أى خسائر نتيجه الزلزال الذى حدث، ولا توجد أى بلاغات.
وأضاف أن توابع الهزة الأرضية التى ضربت مصر مساء أمس الخميس، انتهت بمجموعة من الهزات التى ضربت حتى صباح اليوم، وكان أخطرها التى كانت الساعه 4:44 صباح اليوم الجمعة وبلغت قوتها 5:1 بمقياس ريختر.

 

*أكبر صحيفة حكومية مصرية تهاجم السعودية و تعتبرها مصدر الإرهاب في سيناء

رغم التحالف العلني بين السيسي ودول مجلس التعاون وعلى رأسها السعودية، فإن الكاتب المقرب من السلطات المصرية أحمد عبد المعطي حجازي، هاجم المملكة في أكبر جريدة حكومية، قائلًا: “أحداث سيناء ثمرة دول النفط الوهابية” في إشارة للمملكة.

 

وقال حجازي في تصريح لـ “بوابة الأهرام”: “العقليات الإرهابية التي تحترف التدمير والخراب آتية من خلفيات بعض دول النفط الوهابية التي تبيح الدماء بدعوى الخلافة الإسلامية الفاشستية،

مضيفًا: “علينا أن نواجههم بالفكر والثقافة لنفتت عقولهم المتحجرة التي تسعى للتخريب والدمار“.

وعلقت شبكة “سي إن إن” الأمريكية على الهجوم بتقرير نشرته الثلاثاء، بعنوان شخصيات مصرية تواصل مهاجمة الخليج (الفارسي): أحمد عبد المعطي حجازي يحمّل دول النفط الوهابية مسؤولية هجمات سيناء“.

وأضافت سي إن إن واصلت شخصيات مصرية معروفة هجومها على دول خليجية، وعلى المدرسة (الوهابية)، في ظاهرة تتكرر منذ فترة بوسائل الإعلام المصرية، رغم التحالف المعلن بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ودول الخليج  ، وبرز في هذا الإطار تحميل الشاعر المعروف، أحمد عبد المعطي حجازي، لما وصفها بـ(دول النفط الوهابية) مسؤولية هجمات سيناء الأخيرة“.

وجاءت تصريحات حجازي لـ”بوابة الأهرام” المصرية الرسمية، وقد قال فيها إن ما تشهده مصر من عمليات إرهابية تستهدف الأمن الوطني “ما هو إلا ثمرة للفساد السياسي والثقافي والعام طيلة العقود الستة الماضية، خصوصًا ما حدث بعد هزيمه يونيو 67.”

واعتبر حجازي أن تلك الهزيمة “فتحت المجال أمام الإخوان المسلمين لكي يقدموا أنفسهم باعتبارهم ضحايا النظام الذي اوقع (مصر) في هذه الهزيمة فاحترفوا اللعب بالدين” على حد قوله.

يشار إلى أن الفترة الماضية شهدت تراشقا إعلاميا بين صحفيين مصريين وآخرين من دول خليجية، وخاصة السعودية، على ضوء حملة شنتها الشخصيات المصرية ضد سياسات الرياض وصلت إلى حد توجيه انتقادات علنية، خاصة على ضوء عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية في اليمن.

 

*صحف إسرائيلية: «السيسي» أطاح برفاق الانقلاب لفشلهم أمام “ولاية سيناء”

قال موقع «ديبكا» الاستخباري الإسرائيلي إن أسباب إطاحة قائد  عبدالفتاح السيسي ، بقائد البحرية المصرية اللواء «أسامة الجندي»، و«صلاح البدري» مدير المخابرات الحربية هو فشلهم في مواجهة تنظيم «ولاية سيناء» وتصاعد عمليات التنظيم المحرجة للجيش المصري في سيناء.

ولفت «ديبكا» إلى أن تغيير قادة على مستوى مدير المخابرات الحربية وقائد البحرية في وقت تستعد فيه البحرية المصرية لخوض حرب في اليمن هي خطوة لم يسبق أن حدثت في أي جيش آخر.

 

وزعم الموقع نقلا عما قال إنها مصادره الاستخبارية الخاصة، إن السبب وراء إقالة قائد البحرية هو فشل البحرية في منع عمليات تهريب المقاتلين والسلاح عن طريق البحر إلى قواعد تنظيم «ولاية سيناء» الذي أعلن بيعته في وقت سابق لتنظيم «الدولة الإسلامية»، الذي ينفذ عمليات قاتلة ضد قوات الجيش المصري في سيناء.

وأشار إلى ما قال إنه «عمليات تهريب تمت بواسطة سفن قادمة من ليبيا والأردن، تقوم بتفريغ حمولتها على سواحل البحر المتوسط غربا، وسواحل خليج العقبة شرق شبه جزيرة سيناء».

وأضاف: «عمليات التهريب التي تتم عبر قناة السويس مصدرها مدن القناة الكبرى، كالسويس والإسماعيلية وبورسعيد، فهناك تصل شحنات السلاح من ليبيا ويتم نقلها بقوارب شبكات المهربين العاملة على طول قناة السويس”.

واعتبر الموقع المقرب من الاستخبارات الحربية في إسرائيل «أمان» أن هذه التغييرات التي أجراها الرئيس المصري، «تدل في الأساس على مدى انزعاج الشارع المصري من عجز الجيش وباقي الأجهزة الأمنية في التصدي لتنظيم  ولاية سيناء، والذي أعلن البيعة لأبي بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش».

 

وتولى اللواء «محمد فرج الشحات» منصب مدير المخابرات الحربية الجديد، بدلا من «صلاح البدري» الذي عين مساعدا لوزير الدفاع، وتم تعيين «أسامة ربيع» قائدا للبحرية بدلا من «أسامة الجندي»، وعُين «ناصر العاصي» قائدا للجيش الثاني، وترددت أنباء متضاربة عن أسباب التغييرات وهل هي للتخلص من شركاء الانقلاب أم بسبب الفشل في سيناء أم استعدادا للتدخل البري في اليمن.

نزيف الجيش في سيناء

وكان موقع «ميدل نيوز» الإسرائيلي قد عقب بدوره علي التغييرات التي شهدها الجيش المصري، والتي شملت مدير المخابرات الحربية وقائد القوات البحرية وقائد الجيش الثاني الميداني الذي يقود العمليات في شمال سيناء، بقوله أن «السيسي يطيح بشركاء الانقلاب”.

وقال: «إن هذه التغييرات أثارت موجة من التساؤلات في مصر حول الأسباب التي تقف ورائها، وما إن كان الجيش قرر التخلص من بعض قادته، وإصلاح الأخطاء، وتجاوز الخسائر الفادحة التي يتكبدها في سيناء، أم أنها هدفت لإعداد الجيش لحرب برية في اليمن”.

وأضاف أن «الجندي» (القائد السابق للبحرية) واحد من أبرز قادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، التي أدارت البلاد بعد الانقلاب، وبرز اسمه مؤخرا في «تسريبات مكتب السيسي”.

واستعرض «ميدل نيوز» آراء محللين ذهب بعضهم إلى أن هذه الخطوة تأتي لوقف نزيف الجيش المصري بسيناء، في أعقاب تزايد العمليات الإرهابية التي تشنها جماعة أنصار بيت المقدس أو «ولاية سيناء» التي بايعت تنظيم «الدولة الإسلامية”.

ورأى آخرون أن تلك التغييرات هي إشارة لاستعداد الجيش المصري للمشاركة بقوة في حرب برية باليمن، وقالوا أنه «من الواضح أن السيسي لم يكن ليسمح بتنفيذ تعيينات جديدة لا تروقه”.

 

*السيسي يطلق شرارة الثورة الدينية و البداية التشكيك في السنة وخلع الحجاب و حرق الكتب الإسلامية

مع بدايات العام الحالي، طالب عبد الفتاح السيسى، الأزهر الشريف إمامًا ودعاة بتحمل مسئوليتهم لتجديد الخطاب الديني  وتصحيح الأفكار والمفاهيم الاسلامية،

ودعا السيسى إلى ثورة دينية  وتغيير المفاهيم التي عفا عليها الزمن-حسب تعبيره.

السيسي : الإسلام يحمل فكر يدفع الأمة بكاملها للقلق والخطر والقتل والتدمير في الدنيا كلها

وقال السيسي، في كلمة له خلال احتفاله بمناسبة المولد النبوي الشريف في شهر يناير الماضي، إنهليس معقولاً أن يكون الفكر الذي نقدسه على مئات السنين يدفع الأمة بكاملها للقلق والخطر والقتل والتدمير في الدنيا كلها“.

وطالب علماء الأزهر بإعادة قراءة هذه النصوص بفكر مستنير، مشيرًا إلى أنه سيحاجيهم أمام الله يوم القيامة.

 

وما لبث السيسي في دعوته إلى الثورة على الدين إلا أنه وجد استجابة قوية سواء من داخل مؤسسات الدولة التي سارعت في تنفيذ ما قاله أو حتى الإعلاميين الذين وجدوا حجة للثورة على الدين من وجهة نظرهم الخاصة.

 أربعة مشاهد توضح الثورة التي قامت بها مؤسسات الدولة والإعلام على الدين بعد مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي بذلك.

 

التعليم” تحذف صلاح الدين وعقبة بن نافع من مناهجها

مع منتصف شهر مارس الماضي حذفت وزارة التربية والتعليم قصتي صلاح الدين الأيوبي وعقبة بن نافع من مناهجها بحجة التطرف والإرهاب، حيث وافق الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم، على ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من مركز تطوير المناهج، والمكلفة بإجراء جميع المراجعات لكتب اللغة العربية من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي، بهدف تنقيحها من الموضوعات التي يمكن أن تحث على العنف أو التطرف، أو تشير إلى أي توجهات سياسية أو دينية أو أي مفاهيم يمكن أن تستغل بشكل سيء، فضلًا عن إزالة الحشو والتكرار، ومن بين الموضوعات المحذوفة “ثورة العصافير” للصف الثالث الابتدائي، وصلاح الدين الأيوبي للصف الخامس الابتدائي، وقصة عقبة بن نافع المقررة على طلاب الصف الأول الإعدادي.

 

 حرق كتب إسلامية في المدارس العامة

وفي موقف غريب لأول مرة يحدث في مصر، قامت وزارة التربية والتعليم بحرق مجموعة من الكتب داخل إحدى المدارس الخاصة بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة، بحجة أن هذه الكتب تحض على العنف والإرهاب وقد شملت قائمة الكتب المحترقة: كتاب “أحداث النهاية” للداعية الإسلامي المعروف محمد حسان، “منهج الإصلاح الإسلامي” للمفتي الأسبق الدكتور عبد الحليم محمود، “صفات المسلمة الملتزمة” للداعية السلفي محمد حسين يعقوب، “أصول الحكم في الإسلامللدكتور عبد الرازق السنهوري، “هذا هو النبأ العظيم” للدكتور زغلول النجار، منهاج المسلم” لأبوبكر الجزائري، “كلمات عابرة للمرأة المسلمة” لصاحبه محمد أمين جراز، توجيهات إسلامية للشيخ محمد بن جميل، علم الإنسان في القرآن لمؤلفه علي القاضي، دور المرأة ومكانتها في الحضارة الإسلامية، أضواء على أهمية الصلاة في الإسلام، حضارة الإسلام – دروس مستفادة – مفاهيم تربوية للنشء، واتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله لمحمد بن محمد المختار، أقلام في موكب النور لعبدالعال الحمامصي.

 

 التطاول على الرسول والصحابة والعلماء..

مهمة الإعلام للثورة على الدين مع بدايات شهر نوفمبر الماضي أصدر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى صحيفة أسماها “المقال” وقد لاقت هذه الصحيفة منذ العدد الأول لها مجموعة من الانتقادات الشديدة، وذلك لأنها تطاولت في صفحاتها على الرسول عليه الصلاة والسلام وعدد كبير من الصحابة.

فتطاول الصحيفة على الرسول صلى الله عليه وسلم حينما قال: “كيف لعاقل أن يقتنع أن الرسول كان يطوف على زوجاته جميعًا كل ليلة، وهو يقوم ثلثي الليل، ونصفه، وثلثه؟” مضيفًا: “الدهشة من حقنا عندما نرى من يصطنع قداسة لأحاديث مزوّرة منسوبة إلى سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم، متحججًا بأنها وردت في كتب الصحيح، بينما صحيحه هو صحيح السند والرواة، وليس صحيح القرآن، فيقدم صورة مغالطة تمامًا، ومناقضة كلية للنبي صلى الله عليه وآله وسلم، عن تلك الصورة التي يقدمها القرآن الكريم”، واستمر في تطاوله على أحاديث البخاري ومنها إنكار أحاديث البخاري، حيث أنكر عيسى الأحاديث الصحيحة في البخاري ومسلم وما جاء فيها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وكتب مقالاً تحت عنوان: “محمد القرآن غير محمد السنة”، وتساءل عيسى في مقاله: “هل نترك قرآنًا يقول: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)، ونصدق سننهم التي تقول: (جعل الله رزقي تحت ظل رمحي)؟“.

وتطاوله على الصحابة متهمًا إياهم بالتقاتل على السلطة، وزعم عيسى، أن التاريخ الإسلامي الذي يدرس للطلبة في المدارس “مزور” وكذوب.

 وسخر من فكرة وجود ما يسمى بـ”عذاب القبر” متسائلًا: “هل يوجد ما يسمى بالثعبان الأقرع أو بشعر أو حتى عذاب القبر؟“.

 فيما كان  محمد عبد الله نصر، الشهير بالشيخ ميزو، دور كبير في الهجوم على البخاري، حيث سخر “ميزو” في إحدى اللقاءات التليفزيونية من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ورد في صحيح البخاري الذي قال فيه: “إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم ليطرحه، فإن في أحد جناحيه داء، وفي الآخر دواء”، كما سب الأحاديث النبوية الصحيحة والتي تضمنها صحيح الإمام البخاري قائلا: “صحيح البخاري مسخرة للإسلام والمسلمين”، كما أنكر وجود عذاب القبر.

 ومن ضمن القائمة التي ظهرت مؤخرًا للتعرض إلى الصحابة والعلماء كان لإسلام البحيري دور بارز في ذلك، حيث تطاول على علماء الأمة الإسلامية، (الإمام الشافعي، والبخاري ومسلم)، قائلًا: “أزعم يقينًا أن هذا ليس هو الإسلام الحقيقي بالمرة“.

وطالب خلال برنامجه مع إسلام بحيري”، المذاع على قناة “القاهرة والناس”، بحرق كتب الأئمة البخاري ومسلم والشافعي، قائلًا: “احرقوا هذه الكتب ولو مش هتحرقوها فيزيائيًا شيلوها من دماغكم إحنا هننتقد البخاري ومسلم حديث حديث“.

وتابع: “دول حطونا في البير ومتتكلمش إحنا كهنة الدين.. شيلوهم من حياتكم.. ولا تقيموا لهم وزنا“.  

 

مليونية خلع الحجاب

في ميدان التحرير في السادس من إبريل الجاري طالب الكاتب الصحفي شريف الشوباشي، نساء مصر بتنظيم مليونية في ميدان التحرير وخلع الحجاب، وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر مايو القادم.  وأضاف الشوباشي، عبر تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أقترح الآتي: أن تقوم مجموعة من الفتيات بخلع الحجاب خلال تظاهرة عامة بميدان التحرير في يوم بالأسبوع الأول من شهر مايو القادم على أن يحيط بهن مجموعة من الرجال لحمايتهن وسأكون أول هؤلاء الرجال.. وطبعًا تخطر مديرية أمن القاهرة بذلك لتوفير الحماية“.

 

*تقرير الطب الشرعي للمحامي “كريم حمدي” ضحية التعذيب بقسم المطرية

كشف تقرير الطب الشرعى عن واقعة مقتل المحامى كريم حمدى بعد تعذيبه داخل قسم شرطة المطرية على يد زبانية ضباط الأمن الوطنى عن وجود كدمات بالرقبة من الأمام وكدمة بالصدر من الناحية اليسرى والقضيب وجرح قديم بالإلية اليمنى خمس سنتيمترات وإصابة بالأنف والرقبة من الناحية اليسرى.

إضافة: إلى إصابة بالعنق من المنتصف وإصابة بالصدر من أعلى وآثار احمرار بمعصم يده اليمنى وإصابة بمعصم يده اليسرى من الجانب وإصابة بالظهر من المنتصف، من الأسفل، وإصابة بالإلية اليسرى من الداخل، وإصابة بساقه اليسرى في منتصف الركبة وإحمرار بجوار منطقة العانة واشتباه تورم وزرة إبر في القضيب وكيس الصفن، وكذا وجد آثار عملية وغرز جراحية بالإلية اليمنى وغرز جراحية قديمة بالبطن من الناحية اليمنى من الأسفل.

وأفاد الكشف الطبى الظاهرى بأن الجثة لذكر في نحو العقد الثالث من العمر سليم ظاهر العينين نحيف البنية في دور التيبس الرمى المتداخل مع عوامل الحفظ بالثلاجة والتعفن الرمى لم يتضح ظاهريًا بعد والرسوب الرمى بلون باهت بخلفية الجثة عدا مواضع الارتكاز، وكان بالجثة من الآثار الإصابية الحيوية الحديثة ما يلى:

كدمة متسحجة بلون محمر 2x1سم يقع على منتصف عظمة الأنف، وكدمة بلون محمر 2x1سم غير محدد الشكل يقع على أسفل يسار الشفة السفلى، وكدمتان بلون محمر 7x3سم يقعان على ظاهر أسفل الساعد الأيمن غير محددتين الشكل، وكدمة بلون محمر غير محدد الشكل تقع على منتصف مقدم الركبة اليمنى 8x2 سم، وكدمة بلون محمر غير محددة الشكل تقع على أعلى مقدم الفخذ اليمنى ممتدة حتى مقدم أسفل يمين البطن حتى الخط المنصف للبطن شاملًا منطقة العانة كلها أبعادها نحو 30x50سم، وكدمات بلون محمر غير محدد الشكل منتشرة بمقدم منتصف ويمين ويسار الصدر، أصغرها نحو 2x1سم وأكبرها 5x3سم،.

وكدمة بلون محمر غير محددة الشكل تقع على منتصف مقدم العنق مقابل الغضروف الدرقى 4×1سم مع وجود كدمات أخرى بلون محمر على جانبى الخط المنصف للعنق أبعاد كل منها نحو 2x1سم، وتورم شديد مصاحب بكدمة بلون محمر تقع على منتصف مقدم ظاهر القضيب ممتدة حتى رأس القضيب بأبعاد نحو 7x2سم، وكدمة بلون محمر مصاحب بتورم شديد شاملًا كل أنحاء كيس الصفن مع تورم واضح ومحسوس بالخصيتين، وكدمات بلون محمر غير محددة الشكل تقع منتشرة بالعضد والساعد الأيسر أصغرها نحو 1x3سم وأكبرها نحو 7x5سم، وكدمة متسحجة مغطاة بقشرة محمرة تقع على مقدم منتصف الركبة اليسرى 2/1 في 1سم، وأخرى مماثلة تقع على الخط المنصف للظهر 3x1سم.

وكان على الجثة جاكيت بلون بنى بكم طويل بسوستة من الأمام وسويت شيرت أسود اللود بكم طويل ولباس داخلى شورت أزرق اللون وبنطلون قماش أسود اللون وبلوفر بلون لبنى بكم طويل وشراب بنى اللون مقلم وسويت تيشرت داخلى أبيض اللون بكم طويل والملابس خالية من التمزقات والتلوثات.

وتبين من التقرير أنه بالشق على فروة الرأس ورفعها تبينا خلوها من ثمة آثار إصابية أو انسكابات دموية، وعظام الجمجمة خالية من الكسور والسحايا خالية من التمزقات، والمخ سطحه وجوهر، وتجاويفه خالية من التغيرات الباثولوجية.

وبالشق على الأنسجة الرخوة وعضلات الوجه والعنق تبينا وجود انسكابات غزيرة بالأنسجة الرخوة وعضلات يمين ويسار العنق وكذا بالأنسجة الرخوة بالوجه مع وجود كسر بالعظم الأنفى وكسر بالجناح الأيمن للعظم اللامى محاط بانسكابات دموية وباقى عظام الوجه والفقرات العنقية والغضاريف الحنجرية خالية من الكسور، والمرىء والقصبة الهوائية جدارهما بحالة سليمة وتجويفهما خال من الأجسام الغريبة.

وبالشق على الأنسجة الرخوة وعضلات الصدر تبينا وجود انسكابات غزيرة بعضلات مقدم ويمين ويسار الصدر مقابل الكدمات المشاهدة مع وجود كسور بالأضلاع الصدرية اليمنى واليسرى من 2-8 ونزيف داخل تجويف الصدر وتهتك بالسطح الأمامى بالرئتين وتكدم على السطح الأمامى للقلب بالبطن الأيسر.

 

 

 

 

 

 

 

قائد الانقلاب فاشل في كافة المجالات. . الخميس 16 أبريل. . لا لإعدام وطن

لا لإعدام وطن

لا لإعدام وطن

قائد الانقلاب فاشل في كافة المجالات. . الخميس 16 أبريل. . لا لإعدام وطن

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*شيخ الصيادين يندد بتجاهل قائد الانقلاب لأزمة احتجاز 106 صيادًا بالسودان

ندد بكري أبو الحسن، شيخ الصيادين بالسويس، بالموقف المتخاذل لقائد الانقلاب العسكرى فى عملية إنقاذ الصيادين المصريين المحبوسين في السودان، مشيرًا إلى أنه يتم معاملة المصريين في السودان معاملة سيئة، ولابد أن تتحرك مصر وتتحرك خارجية الانقلاب على الفور لإنقاذهم، قائلاً ” الولاد بيتهانو في السودان”.

وأشار “أبو الحسن”، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري، ببرنامج ” 90 دقيقة” على قناة “المحور” الخميس، إلى أن القضية التي جرى الحكم فيها بحبس 106 صيادين مصريين في السودان 6 أشهر، قضية مسيّسة، فلا توجد أسباب واضحة للقبض على مراكب صيد.

وأضاف شيخ الصيادين بالسويس، أن الخط الملاحي الذي سارت به المراكب خطًّا دوليًّا منذ زمن طويل، الصيادون لم يتعدوا الحدود السودانية، ولكن حرس الحدود السوداني تتبع المراكب، وألقى القبض عليهم .

 

*مقتل ضابط وإصابة آخر في الشيخ زويد

أعلن مصدر أمني بمحافظة شمال سيناء استهداف مدرعة بعبوة ناسفة جنوب الشيخ زويد، من قبل مسلحين ما أدى إلى مقتل ضابط وإصابة مجند، وتم نقلهما للمستشفى العسكري.

وأكد المصدر أنه جار ملاحقة المسلحين فيما تمشط القوات المسلحة المنطقة في اطار الحملات الأمنية لملاحقة الارهابيين الذين يستهدفون قوات الجيش والشرطة.

وقال مصدر أمني، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول، إن “مسلحين استهدفوا مدرعة تتبع دورية أمنية لقوات مكافحة الإرهاب في منطقة الشيخ زويد؛ ما أدي إلى تفجيرها، ومقتل أحد أفرادها وإصابة آخر“.

فيما قال وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، طارق خاطر، إن “مستشفى العريش العسكري استقبل اليوم عريف بالجيش مقتولا، ومجندا مصابا“.
وهو هجوم تبنته جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم “داعش”، حيث قالت على حساب منسوب لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “تفجير عبوة ناسفة بدبابة أثناء حملة للجيش جنوب الشيخ زويد، ما أدي إلى تدميرها“.

وشهدت سيناء، الإثنين الماضي، سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى، في 3 هجمات على مقار ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء، تبنتها أيضا جماعة “ولاية سيناء“.

وصادق عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم نفسه، على حركة تغييرات محدودة طالت قيادات عليا للجيش، شملت تعيين اللواء أركان حرب ناصر العاصي قائدا للجيش الثاني الميداني (يقوم بتأمين شمال سيناء)، بدلا من اللواء أركان حرب محمد الشحات، الذي تم تكليفه بمنصب مدير المخابرات الحربية والاستطلاع.
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)، ومحافظة السويس القريبة منها؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

 

* تحليق مكثف لطائرات بدون طيار.. في سماء المناطق الحدودية بشمال سيناء

 

*السيسي يجتمع بقيادات أمنية وعسكرية في نهاية أسبوع شهد هجمات مكثفة

اجتمع عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، بعدد من القيادات الأمنية والعسكرية، لـ”مواجهة خطط الأعمال الإرهابية”، في نهاية أسبوع شهد أعمال تفجير وتخريب طالت مقار شرطية ومقر رئيسي لقنوات فضائية، ما خلف قتلى وجرحى.
وبحسب بيان لرئاسة الانقلاب المصرية عقد السيسي اجتماعاً، اليوم بمقر رئاسة الجمهورية (شرقي القاهرة)، ضم كلاً من اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، واللواء خالد فوزي رئيس المخابرات العامة، وعدداً من القادة العسكريين والأمنيين (لم يحددهم البيان).
وشهد الاجتماع، بحسب البيان، “استعراضاً لتطورات الأوضاع الأمنية الداخلية، وكذلك الاستعدادات والخطط التي أعدتها مختلف أجهزة الأمن لمواجهة الأعمال الارهابية“.
ووجه السيسي “بضرورة مواصلة خطط استهداف البؤر الإرهابية والإجرامية، فضلاً عن استمرار التنسيق الكامل في العمل الميداني بين القوات المسلحة وجهاز الشرطة“.
وطالب السيسي بـ”أهمية إيلاء بالغ الاهتمام لأمن المواطنين واستقرار الدولة، وأن يتمتع كافة رجال الأمن بأعلى درجات اليقظة لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمخططات التي تستهدف زعزعة الاستقرار في البلاد”، مؤكدا أهمية التصدي “بمنتهى الحزم والقوة لأي محاولات اعتداء على المنشآت العسكرية والشرطية والحكومية والخاصة“.
وأشاد السيسي، بحسب البيان، “بما يقدمه رجال القوات المسلحة والشرطة من تضحيات من أجل الحفاظ على الأمن القومى واستقرار المجتمع‏، لاسيما في ظل العمليات الإرهابية الآثمة التي تستهدف مقدرات الشعب المصري والمؤسسات العامة والخاصة وممتلكات المواطنين الأبرياء ومقرات الأجهزة الأمنية والشرطية” ، مضيفا أن “الدولة لن تنسى أبناءهم وعائلاتهم“.
وشهدت مصر منذ مطلع الأسبوع الجاري تفجيرات وأعمال تخريبة مكثفة حيث شهد، يوم الأحد الماضي، سقوط 13 قتيلا وإصابة العشرات، في 3 هجمات على مقرات ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء (شمال شرقي البلاد)، ويوم الثلاثاء شهدت مدينة الانتاج الإعلامي (مقر رئيسي لكثير من الفضائيات) توقفا جزئيا لأغلب الفضائيات، عقب تفجير برجي كهرباء مغذين للمدينة بالطاقة، مما أثر سلبا علي بث القنوات.
واستمرت أعمال العنف بمصر حيث شهد أمس الأربعاء مقتل طالبين من الكلية الحربية وإصابة 6 مدنيين (بينهم 3 طلاب) إثر انفجار قنبلة في مدينة كفر الشيخ، شمالي البلاد ، واليوم الخميس قتل عسكري مصري وأصيب آخر إثر تفجير استهدف مدرعة لقوات مكافحة الإرهاب في شمالي سيناء.
وأعمال التخريب والتفجير تبنتها خلال هذا الأسبوع، بحسب بيانات مختلفة، ولاية سيناء” التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم داعش”، وحركة “العقاب الثوري” التي ظهرت العام الماضي، وهي تتبنى تفجيرات متعددة مؤخرا في القاهرة والمحافظات، بالإضافة إلى أعمال عنف وشغب وقطع طرق، ومهاجمة مقار حكومية.
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة ، وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين دائما بأنها تقف خلف زرع القنابل، ورغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال مثل جماعة “أجناد مصر”، إلا أن السلطات تعتبرها فرعًا من الجماعة، وهو ما تنفيه الأخيرة دائما في بياناتها وتؤكد تمسكها بالمنهج “السلمي“.

 

*مصر تعلن انتهاء الحفر الجاف بقناة السويس الجديدة

قال اللواء أركان حرب كامل الوزير، المشرف على مشروع قناة السويس الجديدة، اليوم الخميس، إنه تم الانتهاء من أعمال الحفر الجاف بالكامل في المشروع والمقدرة بنحو 230 مليون متر مكعب بطول 35 كيلومترا.
وأضاف في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس، أن مسار القناة الجديد أصبح جاهزا تماما ويتم حاليا أعمال التدبيش والأرنكة (تجهيزات) على جانبي القناة الجديدة.
وتصل نواتج أعمال الحفر الجاف والتكريك في المشروع، إلى نحو نصف مليار متر مكعب من الرمال، منها 230 مليون متر مكعب نواتج أعمال الحفر الجاف، والباقي نواتج أعمال التكريك.
وأعمال التكريك هي أعمال تعميق وتوسعة بعد عمليات الحفر الجاف، وتهدف إلى زيادة أعماق الحفر بعد الوصول إلى التربة الرطبة.
وأعطى عبد الفتاح السيسي، في 5 أغسطس الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروعقناة السويس الجديدة”، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي جزء من الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلو متر، منها 35 كيلومترا حفر جاف، ونحو 37 كيلومتر توسعة وتعميق لأجزاء من المجرى الحالي للقناة، بجانب إنشاء 6 أنفاق لسيناء تمر أسفل القناة، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه (7.96 مليار دولار).
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، في بيان صحفي اليوم الخميس، إنه باقي من الزمن 110 يوما على افتتاح القناة الجديدة أمام حركة الملاحة الدولية.
وذكر أن أعمال التكريك التي تتم على طول 72 كيلو مترا بطول القناة الجديدة، بالإضافة لتفريعات البلاح والمرة، وصلت لنسبة 57.47% من إجمالي أعمال التكريك المقدرة بنحو 250 مليون متر مكعب

 

*أسامة مرسي” لـ “الطهطاوي”: ستفخر بك ذريتك على مدى الأزمان .. وأنت فخر لكل من عرفك

قال أسامة، نجل الرئيس محمد مرسي: إن السفير رفاعة الطهطاوي، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، يحاكم بسبب رفضه التخلي عن اليمين الذي أقسمه أمام الرئيس مرسي، بعد الانقلاب عليه في 3 يوليو 2013م .
وقضت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، أمس، بحبس الطهطاوي 3 سنوات مع تغريمه مبلغ 72 ألف جنيه، بع أن لفقت له النيابة الانقلابية تهمة التزوير.

وقال أسامة، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم الخميس: إنه ينسب إلى الطهطاوي عندما عمل رئيسًا لديوان الرئاسة “أفضل الأثر في استيعاب الدولة -حينذاك- للقبائل العربية في سيناء ومطروح والصعيد والشرقية والاستفادة من طاقة أبنائها العظام نظرا لما له من مكانة عائلية عريقة وما يمثله من قضية الرئيس العادلة“.

وأضاف: “ولما حان الانقلاب طلب منه أحد قيادات الانقلاب أن يخلي مكتبه ويترك الرئيس وحيدًا تقديرًا له ولعائلته، ولأنه، على حد قوله، ليس طرفًا في معركة الانقلاب. دخل السفير رفاعة على الرئيس وأبلغه بالأمر فابتسم الرئيس وقال له يا سعادة السفير لقد أديت دورك وزيادة ولو انصرفت لما ألقيت عليك لوما أبدا“.
وتابع أسامة: “فرد الرجل (الطهطاوي) ردًّا ما كان لي أن أنساه ما بقي لي من عمر؛ قال للرئيس: أنت ولي أمري ولك بيعتي وطاعتي أأتركك حين يحين أوان الرصاص وتمايز الرجال ويعيّر ذريتي من بعدي بأني فارقتك حين الخطر“.
واستطرد نجل الرئيس قائلا: “والله لا يكون إنما يفنى الرجال ولا يبقى إلا ذكرهم” .. ولهذا فقط يحاكم الرجل وينكل به من قبل من لا أصل لهم ولا أب ولا ذِكر“.
ووصف نجل الرئيس الشرعي، الطهطاوي بأنه “ليس فقط نموذجا للاحترام والرجولة؛ وإنما رأيته صرحا يمثل كل قيم الصعيد النبيلة التي رويت في الأثر وكتبت في الكتب واتبعها الرجال”.
وختم قائلاً: “كل التحية لك يا سيادة السفير ولأسلافٍ ربوك هذه التربية ولنسلك الذي تشرف بك .. أنت فخرٌ لكل من عرفك”.

 

*مسئولان بحكومة الانقلاب يقبلان يد تواضروس!! ونشطاء: فين بتوع “يسقط حكم المرشد

فى واقعة تجاهلتها وسائل إعلام الانقلاب، قام مسئولان في حكومة الانقلاب أحدهما يشغل منصب وزير والآخر وكيل وزارة، بتقبيل يد بابا الكنيسة المصرية تواضروس الثاني.

ففي القداس الذي أقيم الأحد الماضي بمناسبة عيد كنسي حضره مسؤولون حكوميون؛ منهم وزراء، قامت وزيرة البحث العلمي السابقة “نادية زخاري” ورئيس جهاز حماية المستهلك اللواء عاطف يعقوب بتقبيل يد بابا الكنيسة.
وقد أثارت الصورة استهجان الكثير من الشباب على مواقع التواصل خاصة مع تجاهل الإعلام لها.
وكتب Ahmed Yousef يقول: “وزيرة البحث العلمي نادية زخاري تبوس يد تاوضرس .. فين بتوع حكم المرشد .. البيادة في بقهم صح“.
وعلقت إحدى الصفحات على موقع الفيسبوك قائلة: “فقط في الدولة البابوية: نادية زخاري وزير البحث العلمي السابقة واللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك… حدثني أكثر عن تقبيل يد المرشد“.
وعقب ناشط ثالث على تويتر يسمى (iSAYED) قائلا: “نادية زخاري وزير الدولة لشؤون البيئة، فين الأسوار اللي كانوا بيتكلموا عن الإخوان اللي بتبوس أيد المرشد، وكسة سونيا“.

أما “Arch Hasaad” فكتب عبر حسابه على الفيسبوك يقول: “نادية زخارى وزيرة البحث العلمي تبوس على يد المرشد للاخوان المسيحين. طبعا لن نسمع كلب ينبح ويقول لا دين فى السياسة“.

 

*العقاب الثوري” بالشرقية تتبنى الهجوم على مركزشرطة بلبيس بالقنابل اليدوية

تبنت حركة “العقاب الثوري” بالشرقية الهجوم الذي شنه مجهولون على مركز شرطة بلبيس بالقنابل اليدوية.
وقالت الحركة – في بيان عبر موقعها الرسمي على الانترنت – نشر الخميس أن الهجوم يأتي انتقاما من رئيس المباحث أحمد عزازي وأمين الشرطة – بأمن دولةسيد غزال اللذين دأبا على تعذيب المواطنين داخل المركز الذكور.
نص البيان:
دأب كلاب السكك وعلى رأسهم رئيس المباحث أحمد عزازي وأمين الشرطة – أمن دولة – سيد غزال فيما يعرف بمركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية على اعتقال وتعذيب المواطنين وعليه فقد قامت مجموعة تابعة للحركة بالهجوم على مقر كلاب السكك واستهدافه بعدد من القنابل اليدوية والقادم أسود
لم ننسى .. لن نسامح ..قسما سنقتص

حركة العقاب الثوري

القاهرة في 16 أبريل

 

*سيارة ترحيلات تقتل وتصيب 4 أقباط بينهم سيدة بالبحيرة

تسببت سيارة ترحيلات فى مصرع 3 أشخاص وإصابة سيدة، اليوم الخميس، وذلك بعد اصطدامها بـ «توك توك » بطريق أبوالمطامير بالبحيرة.
وبالفحص تبين أنه أثناء مرور سيارة ترحيلات على طريق «أبو المطامير ــ حوش عيسى»، فوجئ قائدها بدراجة بخارية تقطع عليه الطريق، وأن الحادث أسفر عن مصرع كل من: “ماريا عزمى شكرى 50 عاما، ديانا أمير سمير 9 أعوام، سمير مرسى إبراهيم، 45 عاما، وإصابة بشرى سامى شفيق، 45 عاما”.

 

*مجهولون يهاجمون موكب رئيس مدينة أبو حماد تنديدا بتردي الأحوال المعيشية
قطع مجهولون الطريق من امام موكب رئيس مدينة ابوحماد اللواء محمد ابو اليزيد اثناء عودته من قرية الحلمية ويعتدون على موكبه فيما فرً رئيس المدينة هاربا.
جاء ذلك احتجاجا على تردى الاحوال المعيشية وفشل الانقلاب فى توفير حياة كريمة للمواطنين

 

*صحيفة صهيونية: السيسي فاشل في مواجهة “الإرهاب” بسيناء

أكدت صحيفة “جيروزاليم بوست” الصهيونية فشل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في وقف الهجمات المتكررة في سيناء التي تزايدت بشكل كبير في الآونة الاخيرة.
وقالت الصحيفة – في تقرير لها اليوم: إن شمال سيناء أصبح مركزا للتمرد المسلح الذي تسبب في مقتل المئات من عناصر الأمن والجيش منذ منتصف عام 2013، عندما انقلب الجيش على الرئيس محمد مرسي ، مؤكدة أن قوات الأمن غير مؤهلة للتعامل مع هذا التمرد.

وأشارت إلى أن العمليات التي تعلن عن تنفيذها قوات الجيش والشرطة في سيناء وإقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة لم تثبت فعاليتها في إنهاء الهجمات شبه اليومية المميتة في سيناء، لافتة إلى أنه قد يكون الأمر هو أن قوات أمن الانقلاب غير قادرة على التعامل مع مشكلة بهذه الضخامة لأن الكثير من المصريين يتعاطفون مع التمرد المسلح.

وأضافت أنه في دولة يبلغ عدد سكانها حوالي 80 مليون نسمة مع وجود نسبة كبيرة منهم تدعم جماعة الإخوان المسلمين فإن هناك الملايين من المؤيدين المحتملين للإرهاب، أو حتى الجهاديين – على حد زعم الصحيفة.

 

*المستشار جنينة: الجيش والشرطة والقضاء يرفضون تطبيق الأقصى للأجور

فضح المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، استغلال القضاة، لخبراتهم القانونية لإيجاد ثغرات تمكنهم من كَسب قضايا “عدم تطبيق الحد الأقصى للأجور على قضاة مصر“.
وقال “جنينة”، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس بجامعة بنى سويف: إنهم يحتاجون إلى تغيير في فكر بعض المؤسسات السيادية حيث يرى بعضهم أنهم فوق المساءلة والرقابة، معتبرا هذا الفكر متناقضا مع سيادة القانون بين الحاكم والمحكوم وشدد على ضرورة مراجعة فكر بعض القائمين على تلك المؤسسات، مؤكدا أن هناك مؤسسات استجابت للرقابة ومازال البعض طور المناقشة“.

وطالب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بتطبيق قانون حق تداول المعلومات من أجل وصول المعلومة الصحيحة للرأى العام، مؤكدًا أن بعض مؤسسات الدولة لا ترغب في تطبيق قانون تداول المعلومات للتعتيم على الرأي العام عن بعض القضايا التي قد تثير أزمة، حيث نجد تناقضًا شديدًا بين سياسة الدولة التي تهدف إلى إعلان قضايا الفساد للرأي العام، وبين التعتيم الشديد فى بعض القضايا.
ودعا إلى ضرورة تطبيق الحد الأقصى والأدنى للأجور على كافة المؤسسات الحكومية دون استثناء أي فئة من مؤسسات الدولة مشيرًا إلى أنه أصيب بالصدمة عندما علم باستغلال قضاة مصر خبراتهم القانونية في إيجاد ثغرات لكسب قضايا عدم تطبيق الحد الأقصى للأجور، وحصولهم على فتوى تستبعدهم من الحد الأدنى للأجور.

 

*إضراب بائعي الصحف بالإسكندرية احتجاجا على إزالة أكشاك محطة الرمل

نظم عدد كبير من بائعى الصحف بميدان محطة الرمل وسط الإسكندرية،اليوم الخميس، إضرابا عن العمل، وامتنعوا عن تسلم الصحف وبيعها ،تنديداً وإحتجاجاً على قرار محافظ الإنقلاب هانى المسيرى بإزالة أكشاكهم من الميدان .

وقال عدد من الباعة بالمحطة إنهم فوجئوا عند افتتاح المجمع الاستهلاكي برئيس حي وسط يحضر ومعه قوة من الحي، وقاموا بجمع المستندات الخاصة بالكتب والصحف التي ألقوا بها على الأرض. وأضافوا أن رئيس الحي أخبرهم بأنه صدر قرار إزالة للمكتبات من محطة الرمل لتطوير وتجميل الميدان ونقل نقطة الشرطة من مكانها الحالي إلى المكان المخصص لبيع الصحف.

وطالبوا بتسليمهم أكشاك بديلة فى نفس المنطقة التى إستمروا بها عشرات السنين على حد قولهم.

 

*طالب يفجر مفاجأة بمهرجان الإلقاء الشعري بجامعة ‏القاهرة

تداول نشطاء على الفيس بوك فيديو لطالب بجامعة القاهرة قدم قصيدة شعرية رائعة ضد الانقلاب العسكري والنظام الحالي بمهرجان الإلقاء الشعري الذي نظمته جامعة القاهرة.

بينما قامت سيدة بمقاطعته واخذ الميكرفون منه بشكل مفاجيء .

https://www.youtube.com/watch?v=nr4aYsTbuys

 

*مدينة الإنتاج الإعلامي” في مرمى المغردين المصريين

لم يمر حادث التفجير الذي تعرضت له مدينة الإنتاج الإعلامي بمصر، والذي أدى لانقطاع التيار الكهربائي عنها، ووقف بث الفضائيات الموجودة بها، مرور الكرام على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ وجد فيه المغردون مادة خصبة للإفصاح عما يجول بنفوسهم تجاه هذا المكان.

ودشن نشطاء على موقع تويتر وسماً “هاشتاغ” بعنوان مدينة الإنتاج الإعلامي، وصل عدد المشاركات عليه نحو عشرة آلاف تغريدة، كما تم تدشين وسم آخر بعنوان “تحية وتقدير لمنفذ التفجير” تراوحت تغريدات المشاركين بين السخرية والنقد واختلفت بين تأييد التفجير وإدانته.
أغلب التعليقات حملت في طياتها انتقادات حادة لأداء الفضائيات المصرية التي تتخذ من مدينة الإنتاج مقرا لها. بينما اتجه الإعلاميون المقربون من الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في تغريداتهم لاتهام جماعة الإخوان المسلمين ومؤيديها بالابتهاج بالتفجير واعتبار هذا دليلا على تأييدهم للعنف، ووجه مغردون سهام الانتقاد والسخرية للإعلاميين أنفسهم، ولاسيما من عرف منهم بتأييده المطلق لنظام السيسي، وفي مقدمتهم أحمد موسى ووائل الإبراشي ولميس الحديدي وعمرو أديب وتوفيق عكاشة.
الناشط خالد دكروني كتب على الهاشتاج “تصدق بالله يا مؤمن طول عمري أكره الانفجارات إلا هذا الانفجار يخرب بيتو شو حبيتو”. بينما كتب ناشط تحمل صفحته اسم بحبك يا مصر “والله وعملوها الرجالة“.
أما الناشطة منى راشد فاقتبست عنوان رواية الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي قائلة “مدينة الإنتاج الإعلامي.. الأسود يليق بكِ”. وكتب الناشط عبد اللطيف نصار “نقدر دلوقتي نستريح من الطلعة غير البهية لمذيعي الدجل والشعوذة في قنوات رأس المال الفاسد“.
وسخر “أونكل مسمار” من الواقعة متسائلا “إزاي تهاجموا الناس في بيوت الدعارة؟”. في حين وجهت “بنت مصرية” “تحية وتقدير لمنفذ التفجير”. وكتبت الناشطة أمينة “لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة“.
وكتبت ناشط يحمل اسم عبد الفتاح السيسي “يا ريتني كنت معاهم” إضافة إلى نشره صورة لعدد من الإعلاميين في أوضاع ساخرة معلقا “إعلام عباس بعد تفجير مدينة الإنتاج”. في حين كتب عبد الله الشريف “الأخ اللي بيفجر في مدينة الإنتاج الإعلامي، لو شوفت البوست ده، أحمد موسى في حمام السيدات بتاع صدى البلد”. وكتب الناشط أحمد رضا “طوبى لمن فجرهم وخلع“.
وعلق الناشط محمد إمام على التفجير “ما فيش إعلام تاني.. ما فيش تطبيل تاني”. بينما كتب الناشط محمد عنتر “في ليلة اختفي فيها الإعلام المصري.. عمت الفرحة البلاد.. وانبسط العباد..اللهم أدمها علينا نعمة وأحفظها من الزوال“.
وكتب “البرنس” على لسان الإعلامي أحمد موسي “سنقاتل، ونرجع مدينتنا، ونحررها شبر شبر.. استوديو استوديو.. قناة قناة“.
أما “أزهري ضد الانقلاب” فجاء تعليقه يقول “تسلم الأيادي اللي فجرت أقذر مكان في بلادي”. في حين كتب عبد الملك فايز “طمنونا على الإخوة الإعلاميين لا يكون حد فيهم لسه عايش لا سمح الله“.
ولم يقف الأمر عند حد التعليقات، لكنه امتد ليشمل عددا كبيرا من الصور التخيلية لمذيعين ومقدمي برامج بعد التفجير، وحملت هذه الصور تعليقات ساخرة على لسان هؤلاء. واحدة من هذه الصور جمعت الإعلامي عمرو أديب وزوجته لميس الحديدي وهي تقول له “الكدب ولع في المدينة“.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعكاشة، مالك قناة الفراعين، وهو يركب سيارته متجهًا ناحية بوابة الخروج.
في المقابل، وعلى صعيد حسابات الإعلاميين المقربين من السلطة، فقد أسهب محمود سعد في التغريد على موقع تويتر بعد التفجير، ووجه اتهامات لأجهزة الأمن بالتقصير، وقال في إحدى تدويناته “الحكومة باعتنا للإرهابيين، وبعدين تأمين المدينة ضعيف جدا، والأمن هنا في مدينة الإنتاج مرخرخ ع الآخر“.
وكتب الإعلامي خيري رمضان “الإخوان بيهنئوا بعض بتفجير #مدينة_الإنتاج_الإعلامي والعمليات الإرهابية في سيناء!!! الحقد أعماكم وأنساكم أنفسكم.. حسبي الله“.

 

*بسبب تعالي ميليشيات العسكر.. تواصل الاشتباكات بين أفراد الجيش والشرطة

واقعة حدوث اشتباكات ليلة أمس بين أفراد من الشرطة والجيش في محيط مجمع محاكم شبين الكوم، بعد حدوث مشادة بين أمين شرطة وعقيد طيار بالقوات المسلحة، وتعدي الطرفين كلا منهما على الآخر، وحصار المكان بالمدرعات العسكرية، ولولا تدخل جهات عليا لفض الاشتباك لحدث ما لا يحمد عقباه.

هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها؛ حيث سبقتها عدة حوادث تؤكد وجود حالة احتقان بين الطرفين، بسبب حالة التعالي التي تتعامل بها قوات الجيش مع ضباط وأفراد الشرطة، بصفتهم مسيطرين على مقاليد الحكم في البلاد، خاصة عقب انقلاب 3 يوليو، وانكسار الشرطة بشكل دائم أمام قوات الجيش؛ لأنها تشعر دائما بأنها تحتاج إلى دعم قوات الجيش للتمكن من قمع المتظاهرين.

اقتحم ضباط الجيش قسم شرطة ثاني القاهرة الجديدة، وقاموا بمحاصرته، وقامو بالتجول داخل أروقة القسم، فيما جلست قوات الشرطة بأسلحتها في غرفة صغيرة دون أي مقاومة، إثر نشوب اشتباكات بين الطرفين استخدمت فيه الأسلحة النارية، وأدت إلى إصابة 7 بينهم ضابط جيش بطلق ناري حيث تعدى قرابة 40 من ضباط الجيش على أفراد كمين شرطة أمام منتجع النخيل بالقرب من أكاديمية الشرطة، بعد استيقاف ضابط الكمين لضابط جيش والتعدى عليه، فيما قام ضباط الجيش بالتعدي بالضرب على ضباط الشرطة في الكمين وتحطيم إحدى سيارات الشرطة، ثم توجهوا إلى مقر قسم شرطة ثاني القاهرة بحثا عن الضابط.

حاصرت القوات البحرية وقوات تابعة للمنطقة الشمالية العسكرية، قسم شرطة المنتزه بـ الإسكندرية بعد أن ورد إليها احتجاز ضابط شرطة لضباط بالقوات البحرية داخل القسم على خلفية صراع نشب بينهما بسبب اسيقاف ضباط شرطة لسيارة ضابط بالبحرية، مما أدى تحول محيط قسم المنتزه إلى ثكنة عسكرية، وإغلاق كوبري المندرة، وتكررت الواقعة مرة أخرى في قسم شرطة محرم بك في منتصف نوفمبر 2014.

وشهدت محافظة بورسعيد اشتباكات بالأسحلة النارية بين ضباط الشرطة والجيش بعد إصابة ضابط جيش برصاص قوات الشرطة، إثر محاولتها فض تظاهرة أهالي سجناء مذبحة بور سعيد، مما تطور الأمر لاشتباكات عنيفة بين الطرفين، واقتحام الجيش مقر ديوان محافظة بورسعيد لمطاردة قوات الشرطة داخله، وأسفر الحادث عن مقتل مجند أمن مركزي وإصابة عقيد جيش.

في مارس 2014، شهدت محافظة الجيزة مصادمات عنيفة بين عناصر من الجيش كانت مكلفة بتأمين قسم شرطة إمبابة وأفراد الشرطة في القسم، استخدم فيها الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع من قبل الطرفين، بعدما قام أمين شرطة بالقسم بالاعتداء على أحد عساكر الجيش، الذي رفض قيام أمين الشرطة بوضع دراجة نارية أمام مدرعة للجيش مكلفة بتأمين القسم، وهو ما دفع زملاء المجند وقائده إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي تجاه قسم الشرطة، ومحاصرة من بداخله من أفراد وزارة الداخلية.