الأحد , 25 فبراير 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » عاجل (صفحة 30)

أرشيف القسم : عاجل

الإشتراك في الخلاصات<

السيسي حول مصر طابونة لصالح العسكر.. الأحد 14 مايو.. لجوء المصريين لكندا “الخطوات – الشروط – ضمانات الأمان”

السيسي طابونةالسيسي حول مصر طابونة لصالح العسكر.. الأحد 14 مايو.. لجوء المصريين لكندا “الخطوات – الشروط – ضمانات الأمان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مصادر طبية تُفيد بمقتل الملازم أول “أحمد نصرالله مرشدي” وإصابة 3 آخرين جنوب الشيخ زويد

مصادر طبيه تُفيد بمقتل الملازم أول “أحمد نصرالله مرشدي” وإصابة 3 آخرين بينهم ضابط في استهداف لدبابة عسكرية جنوب الشيخ زويد

 

* استغاثة من معتقلي سجن الحضرة بالاسكندرية

يستغيث معتقلو سجن الحضرة بالإسكندرية من الانتهاكات بحقهم من جانب داخلية الانقلاب.
وأصدروا بيانًا هذا نصه:

 بيان من المعتقلين بسجن الحضرة

 استمرارًا لمحاولة التضييق على المعتقلين السياسيين وحرمانهم من أدنى حقوق الإنسان وفي أحد سجون الوجه البحري وأحد أشهر سجون مصر قام رئيس المباحث بتحويل أحد المعتقلين إلى التأديب لاعتراضه على طريقه التفتيش غير الآدمية المهينة عند عودته من الزيارة والجدير بالذكر أنه يتم معاملة السجناء السياسيين بطريقة غير آدميه بداية من الأمناء والمخبرين وحرمانهم من التريض والتشمس وعدم السماح بدخول المأكولات والملابس والزيارات بالإضافة إلى معاملة اسر المعتقلين بطريقة مهينة وعندما اعترض المعتقلون أخذ يهددهم ويتوعدهم بحرمانهم من كل حقوقهم والتضييق عليهم وخاصة الطلبة.

بالإضافة إلى تكدس غرف الحجرة بإعداد كثيرة في ظل شدة الحر وعدم تجهيز الغرف ب المراوح والشفطات والإضاءة اللازمة وعدم انتظام الطلاب في نزول الامتحانات في المواعيد المحددة مما يؤثر على مستقبلهم.

 وذلك مع نقص الخدمات الطبية وعدم الاستجابة للحالات الطارئة وعدم جاهزية المستشفى لاستقبال المرضى وعدم وجود أدوية وعدم السماح بدخول العلاج في الزيارة.

المعتقلون بسجن الحضرة بالإسكندرية

 

* طالب هندسة” يضرب عن الطعام بسجن الزقازيق لمنعه من العلاج

أعلن الطالب المعتقل في سجن الزقازيق العمومي “أنس موسى” إضرابه عن الطعام، بسبب تعنت سلطات الانقلاب ضده في العلاج ووضعه في زنزانه انفرادية.

ويعاني أنس -البالغ من العمر 24 عاما، والطالب بكلية هندسه ميكانيكا- من إصابة بطلق ناري أسفل عينه خلال تظاهرات 6 أكتوبر 2013، أدى إلى فقدانه إحدى عينيه، حيث قامت قوات أمن باعتقاله دون استكمال علاجه يوم 11 مارس 2014، حيث تعرض لأبشع أنواع التعذيب خاصة في أماكن إصابته، قبل أن يتم الحكم عليه بالحبس لمدة 5 سنوات يوم 25 نوفمبر 2015.

 

* هكذا حول المنقلب مصر إلى “طابونة العسكر”

تجاهل السفيه عبدالفتاح السيسي في خطابه اليوم بقنا، كل وزارات “الحكومة” التي عينها والمعنية بالتصرف في الاعتداء على أراضي الدولة؛ سواء كانت وزارة الزراعة أو وزارة الحكم المحلي أو وزارة العدل، واستثنى من كل هؤلاء الجيش، ما يعني استمراره في مسلسل الاستحواذ على خيرات “الطابونة” –حسب وصفه- لصالح العسكر وقيادات المجلس الحاكم الفعلي للبلاد، فضلا عما يتمتعون به من ترسية المشروعات على الجيش بالأمر المباشر دون مناقصات أو مزادات مفتوحة.

وتعتبر الأراضي جزءًا مهما من خطابه اليوم، حيث أمر السيسي جيشه اليوم الأحد باسترداد الأراضي المملوكة للدولة من واضعي اليد عليها، وحدد نهاية الشهر الجاري موعدا للتنفيذ.

حيث تحدث غاضبا في كلمة نقلها التلفزيون خلال افتتاح مشروعات تنمية في محافظة قنا “محدش ياخد حاجة مش بتاعته”.

وأضاف: “الناس (ملايين المصريين) مش لاقية تأكل وناس تانية تمد إيدها وتاخد بالعشر تلاف والعشرين ألف فدان.. والله العظيم ولا فدان واحد (يبقى في حوزة واضعي اليد)”

وكلف القوات المسلحة ووزارة الداخلية باسترداد الأراضي من واضعي اليد، وأضاف “آخر الشهر آخد تمام باستعادة الأراضى كلها بالكامل”.. لكنه أكد استعداد الدولة لتحرير عقود بيع للأراضي، التي أقيمت عليها مشروعات بعد دفع الثمن.

تقارير رسمية

وتدعي المواقع المساندة للانقلاب، غياب أي أرقام رسمية معلنة لإجمالي مساحات الأراضي المغتصبة، متجاهلين تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات في عهد المستشار جنينة التي قدرت حجم الفساد في الأراضي المنهوبة للدولة بـ900 مليار جنيه حسب تقرير في يناير 2016، وهو ما يعني مضاعفة الرقم بعد 3 نوفمبر وقرار “تعويم الجنيه”.

وقدرت الصحف الانقلابية أن الأراضي “المغتصبة” تقدر بمئات الآلاف من الأفدنة، في حين قدر وكيل وزارة الزراعة في حوار معه الأراضي المنهوبة بنحو مليون و980 ألف فدان.

وكان الجهاز المركزي للمحاسبات قدم عدة تقارير مرعبة وخطيرة للغاية عن النهب الممنهج لأراضي الدولة والاستيلاء على مساحات شاسعة من تلك الأراضي في مختلف الأماكن في جميع ربوع مصر، وقدم المركزي للمحاسبات مجهودا مميزا في تقديم خريطة شاملة بالأراضي المنهوبة في مصر، اضطر السيسي لعمل لجنة لحصر واسترداد تلك الأراضي.. ولكن المفاجأة أن السيسي استبعد الجهاز المركزي للمحاسبات من عضوية اللجنة المشكلة، بينما المفترض أن يكون المكون الرئيس لتلك اللجنة.

تقرير عربي

وكشف تقرير صادر عن الاتحاد العربي لمكافحة الجرائم الاقتصادية وغسل الأموال، أن قيمة الأراضي التي تم الاستيلاء عليها سواء من خلال وضع اليد أو قوانين تم تشريعها في الأنظمة المصرية السابقة وصلت إلى 900 مليار جنيه.

وأشار التقرير إلى تعرض أملاك وأراضي الدولة خلال عقود الأنظمة السابقة لتعديات صارخة وخطيرة تمت بالمخالفة للقانون والدستور وبمساعدة مسئولين سابقين تربحوا نظير تخصيص هذه الأراضي.

ووفقا للتقديرات التي رصدها التقرير فإن توزيع أراضي الدولة على كبار المسئولين ورجال أعمال يدورون في فلكهم بأبخس الأثمان أسهم في إهدار أكثر من 900 مليار جنيه، وهو الفارق بين السعر السوقي وسعر بيع الأراضي بجانب تناول تحويل الأراضي المخصصة للزراعة (3.5 ملايين فدان) إلى منتجعات سياحية فاخرة وقصور خاصة الأراضي الموجودة على طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي والساحل الشمالي.

تصرف الجيش

ونشرت الجريدة الرسمية قرارا أصدره عبدالفتاح السيسي برقم 446 لسنة 2015، لتنظيم قواعد التصرف في الأراضي والعقارات التي تخليها القوات المسلحة، وتخصيصها لإنشاء مناطق عسكرية بديلة.

ونص القرار على تولي جهاز القوات المسلحة تجهيز مدن ومناطق عسكرية بديلة للمناطق التي يتم إخلاؤها، والقيام بجميع الخدمات والأنشطة التي من شأنها تنمية موارد جهاز القوات المسلحة، وله في سبيل ذلك تأسيس الشركات بكل صورها، سواء بمفرده أو بالمشاركة مع رأس المال الوطني أو الأجنبي.

جوانب الطرق

وأصدر السيسي في 9 يونيو 2016؛ قرارا باعتبار الأراضي الواقعة على جانبي الطرق الجديدة “ملك الجيش”، نشرت الجريدة الرسمية القرار رقم 233 لسنة 2016، بتخصيص الأراضي الصحراوية الواقعة بعمق 2 كيلومتر على جانبي الطرق الجديدة، وتعتبر مناطق إستراتيجية ذات أهمية عسكرية لا يجوز تملكها، ولا يسري ذلك على التصرفات التي قامت بها أجهزة الدولة على الأراضي الواقعة في هذه المساحات قبل تاريخ صدور هذا القرار الموافق 28 مايو 2016، ويتولى رئيس مجلس الوزراء بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، الانتهاء خلال سنة من المخططات الإستراتيجية اللازمة بزعم تنمية هذه المساحات.

قنا ليست الأولى

ما فعله الجيش في قنا، نفذه قبلها بأشهر قليلة في مراكز الفرافرة والواحات والداخلة بمحافظة الوادي الجديد، حينما استولى على مساحات كبيرة من الأراضي المزروعة، ونسبه إلى ما تدعيه الماكينة الإعلامية بـ”إنجازات السيسي”، من دون تعويض للمزارعين المتضررين، الذين عاقبهم النظام على خروجهم من وادي النيل الضيق، لاستصلاح المناطق الصحراوية.

وحسب عضو بارز في لجنة الزراعة بـ”برلمان” العسكر، فإن هناك 209 أسر من أهالي المراشدة تشترك في زراعة ألف وسبعمائة فدان، وقدمت طلبات جماعية إلى وزارة الزراعة في عام 2004 لتقنين أوضاعها، إلا أن مسئولي الحكومة رفضوا السير في إجراءات تسجيل الأراضي، وقالوا للمزارعين آنذاك: “استصلحوا الأرض.. وبعدين تعالوا“.

ويتورط عدد من أعضاء البرلمان عن محافظة قنا، في وضع اليد على آلاف الأفدنة بأراضيها، ولم يسارعوا إلى استصلاحها مثلما فعل الأهالي.. ومن بينهم رئيس لجنة الزراعة ببرلمان العسكر، هشام الشعيني، والبرلماني السابق طارق رسلان، فضلاً عن استيلاء شركة تدعى “المصرية اليابانية” على 7 آلاف فدان دون أن تشملها قرارات الإزالة.

 

* نجاد البرعي: لابد من تدخل نقابة المحامين لوقف ما يتعرض له عصام سلطان

علق المحامي والحقوقي، نجاد البرعي، على مؤتمر حزب الوسط الذي انعقد اليوم من أجل وقف الانتهاكات التي يتعرض لها عصام سلطان نائب رئيس لحزب داخل محبسه.

وكتب عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك“: “عاقني عمل استغرق وقتا ما كان يجب أن يستغرقه عن حضور المؤتمر الصحفي لحزب الوسط الذي انعقد اليوم لدعم الأستاذ المحامي الزميل عصام سلطان الذي سقط أمام المحكمه بعد أن اشتكى من انتهاكات تحدث في حقه وحق زملاؤه المحتجزين دون أن يجد من المحكمه آذانا صاغيه مع الاسف“.
وأضاف: “فيما يتعلق بعصام سلطان وزملاء آخرين من المحامين فانني أتصور أن نقابه المحامين يتعين أن تكون في الواجهه دفاعًا عن حقهم في أن يتم احتجازهم في ظروف تحترم “كرامه الانسانكما يقول الدستور “.
وأردف: “وأن يتم التأكد من أنهم ينالون من الرعايه الصحيه والمعيشيه ما يحفظ على الأقل  كرامتهم كمحامين ناهيك عن أن بعضهم كان عضوًا في البرلمان وبعضهم كانوا وزراء في الحكومه“.
وتابع: “وتدخل نقابه المحامين بفاعليه من أجل الدفاع عن عصام سلطان وزملاؤه أمر ما عاد يتعين غض الطرف عنه“.

 

* كيف علق رواد التواصل على هرتلة السيسى.. “أجيب منين موارد؟!”

السيسي اليوم يعلن “مافيش خدمات”، ويحذر الوزراء؛ -والكلام موجه لك يا جارة مقصود به الشعب- لا أحد منكم يقول: “هعمل وهعمل..هتعملوا منين؟! وهتغطوا تكاليف الخدمات منين؟!”، وحديث السيسي في خطابه اليوم في الصعيد ليس جديدا، فقبل 20 يوما، قال كلاما مطابقا “كل حاجة بكام ومنين.. أجيبلكم منين” وصرح بها السيسي، في هزلية مؤتمر الشباب، شفعها اليوم أيضا بجملة “مش عارفين هنسدد القروض دي منين وإزاي”، ونصح السيسي” لمن يشكو الفقر: أنا كمان غلبان و مش لاقي..أجيب منين موارد؟!”.

ثم يمازح سفيه الانقلاب وزير تموين المخلوع مبارك: “هنعمل الصوامع ولا لأ.. 4 مليار جنيه بتضيع سنويًا بسبب الصوامع هتعملها امتى”، وعلي المصيلحى يرد: “مش عارف أركز“.

ويعيد السفيه الجمل نفسها التي استقر عليها، وأضاف إلى قاموس التنصل من مصر قد الدنيا” و”بكرة تشوفوا مصر” ما اصطلح على تسميته محليا “هرتلةفقال في 26 إبريل الماضي، “3 مشروعات فقط تحتاج 190 مليار جنيه.. أجيب منين؟”، ما دعا كثيرين إلى التساؤل عن نوعية الحبوب المخدرة التي يتعطاها والمستمعون المصدقون له، إذ لا معنى لتصريحاته برأي المراقبين إلا مزيد من الإجراءات القاسية التي يمهد لها بهذه العبارات.

تعليقات النشطاء

وأثارت تصريحات “هنسدد منين” كما “أجيبلكم منين” سخرية النشطاء وقال الإعلامي خالد داود -أحد شركاء 30 يونيو-: “الدولة تقدر لو بطلنا تبذير في قناة موازية معنوية وعاصمة إدراية هلامية! السيسي: هنسدد القروض منين الدولة متقدرش“.

أما الكاتب والصحفي أمين المهدي فعلق قائلا: “عبدالفتاح المصطباوي:”هنسدد القروض منين..أنا كمان غلبان مش قادر”في القرن21 يوجد حاكم بهذا الرخص والنصب والجهل والتفاهة“.

وأضافت زينب عادل “السيسي بيسأل هنسدد القروض منين الدولة متقدرش.. ولما الدولة ما تقدرش خدتهم ليه وعملت بيهم ايه ؟“.

وعلق “ابن مصر الجديدة‏: “السيسي: هنسدد القروض منين..لما نرفع التذكرة جنيه تقول غلبان مش قادر. أنا كمان غلبان مش قادر.. الـضاعٓف حجم الديون والقروض ف سنتين يسددها!!”.

وساخرا أضاف رامز “مابيعرفش يسددها مابيعرفش يسددها“.

أما أشرف محمود فعبر عن يأسه “طب ده يتقاله ايه؟ امال احنا بنهاتي في ايه من سنين؟“.

أجيبلكم منين

وثار إعلام  الأذرع ضد واقع الزيادة السكانية، عندما اعتبرها “السيسيمعوقا عن إخراج المصريين من المأزق، وقال للمصريين: “احنا 90 مليون أجيبلكم منين ما انا قولتلكم سيبوا الفكة ضحكتوا عليا!!”.

في ضوء رؤيته للأزمة الاقتصادية، يصرح بمؤتمر الشباب: “الفقير معندوش غير الشغل والصبر عشان إحنا غلابة“.

واستعاد نشطاء ومحللون في حديث السيسي مع الوزراء توجها بأن هذه الواقع واللي مش عاجبه يشرب من البحر، فقال في نفس المؤتمر لوزير النقل: “قولوا اشرحوا للناس واربطوا المواضيع ببعضها لا توجد خدمات في العالم بهذه التكلفة الطرق الهدف منها هو الأمان والتنمية“.

تكرار ممجوج

في تبرير لانهيار منظومة الاقتصاد المصري على يديه، وتهربا من شكاوى المصريين الذين صاروا يصرخون علانية في الشوارع بسبب تدني أحوال المعيشة وارتفاع الأسعار بشكل جنوني، باتت تصريحات السيسي للوزراء تعبر عن الخواء، فلا خطط ولا حلول تبدو في الأفق، فيوجه حديثه في مؤتمر الشباب لوزير الداخلية مازحا، “هو في أمن دولة عندنا؟”، وقبلها بأيام قليلة مخاطبا وزير البترول: “استمروا في تسريع تنمية اكتشافات الغاز“.

وفي 28 يناير وضمن المؤتمر الدوري للشباب المسمى بـ”الوطني”، قال “السيسي“: إن “مصر ستذهب إلى غد ومستقبل أفضل، ولكن عقبال ما الاقتصاد يقوى نحتاج لوقت كتير“.

وعلى عكس رسالته في إبريل 2016 من أن “الأسعار لن تزيد حتى لو ارتفع سعر الدولار”، قال في يناير الماضي “لا تراجع في الأسعار إلا بتوافر سلع موازية بسعر أقل“.

ويجد السيسي على افتراءته أبواقا فأحدهم يعنون في صحيفة الاهرام اليومية كاريزما شعبية نادرة وعقلية فلسفية.. جمل قصيرة قوية التأثير.. لا يمن على شعبه.. واضح وملتزم.. يتعامل مع الواقع بعيون الصقر..”.

 

* شرعنة قمع السيسي بتعديل 194 مادة من “الإجراءات الجنائية

في طريقة لتعميق سياسات القمع وشرعنتها بالقانون، عبر التوسع في نشر وقائع المحاكمات، واعتبار المنع من السفر أمرًا معممًا في القضايا التي يحاكم بها معارضيه، وتسريع وتيرة المحاكمات وغيرها من وسائل القمع التي ستكون بالقانون.. أمس سلّمت حكومة الانقلاب مشروع تعديلاتها بشأن قانون الإجراءات الجنائية، إلى مجلس نواب الدم، وهي التعديلات الأكبر التي تطول القانون الصادر في العام 1950، إذ شملت استبدال 150 مادة، واستحداث 44 مادة أخرى بإجمالي تعديل 194 مادة بالقانون.

وأدخلت الحكومة تغيرات جوهرية على القانون، من شأنها الإسراع من وتيرة إنجاز القضايا الجنائية، مع الأخذ بالوسائل البديلة كالصلح لتسوية المنازعات الجنائية ذات الطابع المالي، واستحداث طريقة جديدة لإعلان الشهود، وربطه بالرقم القومي، وتنظيم إجراءات الحبس الاحتياطي، وبدائله، ومُدده، والتعويضات حال التضرر في حالات حددها القانون.

وتضمنت التعديلات تنظيم أوامر المنع من السفر والإدراج على قوائم ترقب الوصول، وحظر نقل وقائع المحاكمة، أو بثها بأي طريقة كانت، إلا بموافقة كتابية من رئيس الدائرة القضائية، وعدم جواز نشر أخبار أو معلومات أو إدارة حوارات أو مناقشات عن وقائع الجلسات أو ما دار بها “على نحو غير أمين، أو من شأنه التأثير علي حسن سير العدالة”.

وأجازت التعديلات لعضو النيابة، إذا تبين بعد استجواب المتهم، أن الدلائل كافية، إصدار أمر مُسبب بحبس المتهم احتياطياً لمدة أقصاها 24 ساعة تالية للقبض عليه، وإلزام عرض الأوراق على القاضي الجزئي، ليصدر أمراً مُسبباً بما يراه، بعد سماع أقوال النيابة العامة، والمتهم، بمد الحبس لمدة أو مدد متعاقبة، بحيث لا تزيد كل منها على 15 يوماً، ولا يزيد مجموعها على 45 يومًا.

وفي حالات الجنح، لا يجوز أن تزيد مدة الحبس الاحتياطي على ثلاثة أشهر، ما لم يكن المتهم قد أُعلن بإحالته إلى المحكمة المختصة قبل انتهاء هذه المدة، ويجب على النيابة العامة في هذه الحالة أن تعرض أمر الحبس خلال خمسة أيام على الأكثر من تاريخ الإعلان بالإحالة علي المحكمة المختصة، وإلا وجب الإفراج عن المتهم.

 أما في الجناية، فلا يجوز أن تزيد مدة الحبس الاحتياطي على خمسة أشهر، إلا بعد الحصول قبل انقضائها على أمر من المحكمة المختصة بمد الحبس، لمدة لا تزيد على 45 يوماً، قابلة للتجديد، لمدة أو لمدد أخرى مماثلة، وإلا وجب الإفراج عن المتهم أو إنهاء التدابير، على حسب الأحوال.

 وفي جميع الأحوال لا يجوز أن تجاوز مدة الحبس الاحتياطي في مرحلة التحقيق الابتدائي، وسائر مراحل الدعوى الجنائية “ثلث الحد الأقصي للعقوبة السالبة للحرية”، بحيث لا تجاوز 6 أشهر في الجنح، و18 شهراً في الجنايات، وعامين إذا كانت العقوبة المقررة للجريمة هي السجن أو المؤبد أو الإعدام.

 

*ترغب في اللجوء لكندا .. إليك “الخطوات – الشروط – ضمانات الأمان

لاقى إعلان حكومة أوتاوا عن إجراءات جديدة لقبول المصريين الراغبين في الحصول على اللجوء إلى كندا انتشارا واسعا.

ونشر مجلس الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية على موقعه الإلكتروني خبراً مفاده أن السلطات الكندية ستدرج اسم مصر ابتداء من الأول من يونيو 2017 المقبل على قائمة الدول المقبول تسريع طلبات اللجوء لمواطنيها بدون جلسات استماع قضائية، مثل سوريا والعراق واليمن ودول الحروب.

فيما يلي نجيب على 10 أسئلة توضح لك كل ما تريد معرفته عن الإجراءات اللجوء إلى كندا الجديدة:

هل قامت كندا بالفعل بتسهيل اللجوء للمصريين؟!

نعم كندا قامت بتسهيل وتسريع عملية لجوء المصريين إليها، بعد أن قامت بداية من 1 يونيو المقبل بإلغاء شرط جلسات الإستماع القضائية للمصريين “بمعنى أنه يمكن لضابط الهجرة البت في أمرك سريعًا بدون أن تمر على قاضي يستنزف الكثير من الوقت والتحقيق” وذلك عبر إدراج مصر للمرة الأولى في قائمة دول تضم” سوريا والعراق واليمن وأفغانستان وبورندي“.
 التفاصيل من هنا

 كيف يمكن أن أتقدم بطلب لجوء لكندا

مطلوب منك الآتي:

أ. الوصول للأراضي الكندية “سواء بتأشيرة سياحة أو دراسة أو أي تأشيرة أخرى أو حتى الوصول لأمريكا ومن ثم المرور بريًا إلى الحدود الكندية”، بعض المصادر تشير إلى أنه يمكنك التقديم عبر مكاتب مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والمنتشرة حول العالم لكن لم يتم تأكيد تلك المعلومة حتى الآن.
ب. وجود حالة اضطهاد لك يمكنك إثباتها، الاضطهاد إما أن يكون “سياسي أو ديني أو انساني“.
السياسي” ككونك معارضًا للنظام وتقوم بممارسات تهدد حياتك من قبل النظام أو تعرضت للإعتقال مثلًا أو للتعذيب أو هارب من قضية أو صاحب نشاط سياسي معارض وحياتك مهددة.
الإنساني” كالمصريين في سيناء الذين تم تهجيرهم من منازلهم وهدمها وأيضًا النساء المضطهدات جسديًا وكل من له حالة إنسانية تستدعي خروجه من البلاد.

 كيف يمكن إثبات حالة اللجوء الخاصة بي؟

يجب أن يضم ملفك قسمين، القسم الأول وهو خاص بك وبحالتك الشخصية التي تؤكد على اضطهادك في مصر، والقسم الثاني وهو خاص بحالة البلاد عامة.

 في حالة المعارضين للنظام: يمكنك إثبات أنك تنتمي لتيار معارض للنظام وأنك قد وقع عليك ضرر شخصي يهدد حياتك واستقرارك في البلاد، الإثبات قد يكون عبر صور لمحاضر القضايا التي اتُهمت فيها أو تقارير حقوقية يرد فيها اسمك وتثبت تعرضك للاعتقال أو التعذيب أو صور وفيديوهات لأنشطة إعلامية وجماهيرية لك معارضة للنظام كالمظاهرات والمقالات واللقاءات التلفزيونية أو حتى بوستاتك على مواقع التواصل الاجتماعي أو توثيق لحالة اقتحام بيتك أو تدميره إذا كنت هارب وهكذا.

 مثلًا في حالة المصريين في سيناء أو النوبه أو ما شابه: يمكنك إثبات أنك تنتمي لعرق أو مكان يمارس عليه اضطهاد في البلاد وأنك قد وقع عليك ضرر شخصي يهدد حياتك واستقرارك أنت وأسرتك ، ويمكنك الاستعانة بالتقارير الحقوقية والأخبار الصحفية التي ترصد الحالة بدقة

هل يمكن أن يتم رفض طلبي؟!

طبعًا يُمكن، والقرار الكندي خاص بتسريع وتسهيل البت في طلبات اللجوء وهي خطوة مهمة لك للغاية لكنها لا تعني الموافقة على طلبك من اللحظة الأولى، لكن لو تم رفض طلبك من ضابط الهجرة يمكنك طلب عرضك على قاض لينظر في قضيتك وإعادة تقييمها من البداية وهو أمر يستغرق الكثير من الوقت وتكون فرصك فيه أكبر، لكن إن أصدر القاضي حكمًا جديدًا برفض حالتك ستتم مطالبتك بمغادرة البلاد في خلال أسابيع سواء لبلدك الأم أو لأي بلد تريده.

كم الوقت المتوقع للبت في حالة اللجوء الخاصة بي؟

بعد قرار الحكومة الكندية الأخير من المتوقع ألا تتجاوز المدة شهر ونصف إلى شهرين فقط ويحسم أمر قضيتك.

 هل سيؤثر طلب اللجوء الخاص بي على أهلي في مصر؟

تتعهد الحكومة الكندية بأن طلب اللجوء الخاص بك هو طلب سري تمامًا لن تعرف به الحكومة المصرية أبدًا ولن يتم تمرير أي معلومة ذكرتها لضباط الهجرة في كندا للسلطات في بلدك الأم تحت أي ظرف من الظروف، مما يعني أن أسرتك في مصر لن تتضرر.

 لو تمت الموافقة على طلبي هل يمكنني زيارة مصر؟

في الفترة التي تلي موافقة السلطات الكندية على طلبك وإعطائك كارت الإقامة الدائمة لن يمكنك زيارة مصر، حيث إن حيثيات حصولك على صفة اللاجئ أتت من إقرارك بأنك مُهدد في بلدك، لكن بعد حصولك على الجنسية الكندية بعد أربع سنوات من الإقامة يمكنك زيارة مصر حيث إنك أصبحت مواطنا كنديا وتحت حماية السلطات الكندية.

 هل يمكنني استقدام عائلتي لكندا؟!

بعد قبول طلب اللجوء الخاص بك يمكنك استقدام عائلتك للإقامة الدائمة معك في كندا ويتم إعطاؤكم الجنسية الكندية بعد إقامتكم أربع سنوات.

 هل ستساعدني الحكومة الكندية ماديًا كلاجئ؟

نعم الحكومة الكندية ستدعمك ماليًا من اللحظة الأولى وقبل البت في قضيتك عبر تقديم تأمين صحي كامل لك ولعائلتك مجانًا وعبر تقديم مساعدات مالية تكفي بشكل جيد في إعالة الشخص أو الأسرة.

 هل سيتغير الوضع بعد الإقامة؟

إذا تم قبول طلب اللجوء ستساعدك الحكومة الكندية بشكل أكبر في الحصول على منزل وتقوم بصرف مساعدات مالية لك ولأطفالك حتى يبلغوا سن الثامنة عشر مع منحك حق العمل والإقامه الدائمة وتسهيل حصولك على قرض لتبدأ حياه أفضل في كندا.

 

* الدماطي يكشف انتهاكات جسيمة ضد «مرسي» بمحبسه

كره المنظمات الحقوقية لـ”الجماعة” وراء عدم تواصلنا معها بشأن “الرئيس الشرعي

مرسى يؤكد أن حياته فداء للشرعية ولن يتنازل عنها مهما كلفه الأمر

قال محمد الدماطي، محامى محمد مرسي، إن الرئيس الشرعي يتعرض لانتهاكات جسيمة داخل محبسه، مشيرًا إلى أن هذا السبب وراء شكواه الأخيرة.

وأكد “الدماطى”، أن محمد مرسي لا يزال حتى هذه اللحظة متمسكًا بشرعيته ولن يتنازل عنها  حتى لو كلفه الأمر حياته، وذلك بحسب كلامه، مشيرًا إلى أن جماعة الإخوان المسلمين أخطأت بشكل كبير فى إدارة البلاد، إلا أن خطأها الأكبر من وجهة نظره هو حسن نيتها.. بحسب تعبيره

بصفتك أحد أفراد هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسى ما حقيقة تدهور حالته الصحية وهل هناك كما قال تهديدات على حياته؟

ما دام الدكتور محمد مرسي تحدث عن أن هناك خطرًا علي حياته داخل محبسه فهو بالتأكيد يتعرض لانتهاكات جسيمة في الداخل، لأنه ليس من السهل أن يصرح بأى أمر متعلق بصحته”، فمرسي لم يشك من فراغ وهو يشكو عندما يضيق به الخناق، وهناك ما يجعل صدره يضيق ودفعه للشكوى.

هل توجد اتصالات بين أعضاء هيئة الدفاع وجمعيات حقوق الإنسان بخصوص  الانتهاكات التي تحدث عنها مرسى؟

لدينا مشكلة في هذا الأمر، لأن منظمات حقوق الإنسان الموجودة في مصر، نوعان الأول  هو المجلس القومي لحقوق الإنسان الذى يتبع الحكومة بشكل كبير، وأنا كنت أعمل فيه في منصب نائب رئيس المجلس لمدة ستة أشهر.

والنوع الثاني عبارة عن منظمات حقوقية أغلبها يسارية وناصرية، وتكره جماعة الإخوان المسلمين ليس لكونهم إسلاميين وإنما لكونهم جماعة الإخوان فقط لاغير “لذلك التعامل مهم صعب للغاية ولن يجدى نفعًا“.

علي النقيض الآخر نجد أن الرئيس المخلوع مبارك ونجليه لا يضيق عليهم الخناق منذ محاكمتهم..  فكيف يرى مرسى هذا الأمر؟

الدكتور محمد مرسي، يرى أن اعتقاله وحبسه وكل ما يتعرض له فداء للشرعية وللشعب ولروح ثورة 25 يناير، وهو يعلم أن ما يحدث الآن ثورة مضادة لذلك هم يتعاملون مع مبارك وهو رمز الثورة المضادة بتلك الطريقة.

متى كانت آخر زيارة قمت بها لمرسى؟ وكم استغرقت من الوقت؟

آخر زيارة لنا مع مرسي كانت يوم7 /11/2013، وكنا خمسة أفراد منهم محمد سليم العوا ونجله أسامة مرسى، وكانت الزيارة فى سجن برج العرب بالإسكندرية.

حينها قابلنا الرئيس مرسي لمدة ساعتين، ثم طلب منا توجيه رسالة للشعب، وبعد  خروجنا من عنده ذهبنا لمجدي حسين في مقر حزب العمل المتواجد بجاردن سيتى وصغنا رسالة مرسي ونفذنا طلبه وكانت ثانى يوم منتشرة في جميع وسائل الإعلام

وخلال تلك الرسالة أكد فيها مرسى، أن حياته فداء للشعب ولثورة 25 يناير، وهذا البيان أزعج السلطات والقيادات المناوئة لثورة يناير.

وعقب هذا البيان تم منع جميع أعضاء هيئة الدفاع من زيارة الدكتور محمد مرسي، حتى أسرته تم منعها، وكنا نراه من خلال جلسات الحكم وقت الاستراحة.

واستغرقت تلك الزيارة ساعتين بشكل متواصل، وتم التعامل معنا بشكل لائق.

ويوم 2 يوليو تم اقتياد الدكتور محمد مرسي وتقيد حريته ونقله إلي الإسكندرية في دار تسمي دار البحرية المصرية.

صف لنا حالة الرئيس المعزول محمد مرسى داخل السجن؟

رأيت في نفس الدكتور محمد مرسي كمًا هائلاَ من الأمل والصبر والإيمان بنجاح ثورة 25 يناير لا يوصف بكلمة، علي الرغم من الانتهاكات التي يتعرض لها  والأحكام التي أخذها إلا إنه لا يزال علي يقين بنجاحه ونجاح ثورة يناير.

متى بدأت تتولى قضايا الدفاع عن الإخوان؟

بدأت أنا وأعضاء هيئة الدفاع، الترافع عن جماعة الإخوان المسلمين يوم 4/7/2014، حيث تم القبض علي عدد من قيادات الإخوان وتم الزج بهم في السجون دون تحقيق، بدعوى أنه لا يوجد مكان لهم في سرايات النيابات، وبدأ المشوار منذ هذه اللحظة.

 هناك قضايا كثيرة متهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسى كيف يراها؟

عشان الناس كلها تكون عارفة الدكتور مرسي وهو داخل محبسه وداخل قفص الاتهام، لا يعترف بتلك المحاكمات ولا تلك القضايا المتهم فيها، وذلك بموجب دستور 2012 الذي يؤكد شرعية محمد مرسي“.

محمد مرسي لن يتنازل عن السلطة، لأنها اُخذت منه عنوة ورغمًا عنه”، بحسب قوله.

الدكتور محمد مرسى يعلم جيدًا أن الأحكام التي صدرت تعنى أن الثورة المضادة تحاكم الثورة الشعبية، وجميع شهود العيان في القضايا الملفقة لمحمد مرسي نصفهم من ضباط الشرطة واثنين فقط من المدنيين وتم تأجيرهم ليقولوا ما هو مغاير للحقيقة“.

وضمن القضايا المتهم فيها محمد مرسي، مقتل المتظاهرين في قصر الاتحادية، ومرسي أكد أن اللواء محمد زكي رئيس الحرس الجمهوري حينها تخلي عن وظيفته وعنه وترك القصر“.

كيف ترى أحكام القضاء؟

ليس هناك أمل في القضاء إلا في حالة واحدة وهى انتصار ثورة 25 يناير، والمنظومة القضائية في مصر عبارة عن ثلاثة أنواع “القضاة ووكلاء النيابة والضباط”، وجميعهم ينتقمون من الرئيس محمد مرسي باعتباره رمزًا للثورة الشعبية وهى ثورة يناير“.

والشرطة تعتقد أن جماعة الإخوان المسلمين هى السبب في كسر شوكة الشرطة يوم 28 يناير 2011 يوم جمعة الغضب، لذلك هناك خصومة“.

تحدثت فى وقت سابق أن محمد مرسى وجماعة الإخوان أخطأوا، حدثنا عن هذا الأمر؟

نعم جماعة الإخوان المسلمين لديها أخطاء فادحة فى إدارة الدولة، ومن أهم أخطائها حسن النية الذي كان متواجدًا بشكل كبير لدى الدكتور محمد مرسي.

فعلي سبيل المثال قبل الإطاحة بمرسي بشهر واحد فقط يوم 30 مايو 2013، كان لدى لقاء مع الإعلامية أمانى الخياط وقبل الهواء تحدثت معي عن  محمد مرسي وجماعة الإخوان ووسط الحديث فوجئت بها وهى تقول مرسي وجميع قيادات الجماعة سيكونون في السجن بعد شهر واحد فقط وقالت لي نصًا عبارة لن أنساها: ” كلهم هيخشوا  السجن“.

حينها أدركت أن جميع الفنانين والإعلاميين كانوا على علم بمصير محمد مرسي وأعضاء جماعته حتى فيفي عبده الراقصة كانت تعلم أن مرسي سوف يسجن، ما عدا هو، لأنه كانت لديه حسن نية“.

 وأخيرًا.. ما رأى الرئيس الشرعي محمد مرسى فى مبادرة القوى السياسية الالتفاف حول مرشح رئاسى أمام السيسى؟

الدكتور محمد مرسى أكد أن حياته فداء للشرعية، وهو يعنى بالشرعية الانتخابات التي أتت به للسلطة، وهو متمسك بهذا الأمر مهما كلفه ولن يتنازل عنه حتى لو تعرض لضغوط“.

 

* في سوق الساحل.. البلح أكوام ومفيش بيع ولا شراء

على الرغم من أن سوق البلح بمنطقة الساحل بشبرا كانت أكثر مناطق مصر ازدحاما قبل رمضان وتشهد حركة نشطة في البيع والشراء؛ إلا أن هذه السوق ضربها الركود في مقتل، حيث يؤكد تجار أن البضاعة أكوام ومفيش حركة «لا بيعة ولا شروة، وأن عدد التجار أكبر من عدد الزبائن، مرجعين ذلك إلى حالة الغلاء الفاحش التي ضربت البلاد في عهد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، لا سيما بعد قرار 3 نوفمبر الكارثي بتعويم الجنيه ورفع أسعار الوقود.
ويعرب رمضان إسماعيل، أحد تجار السوق، عن حزنه الشديد بسبب الركود وعدم الحركة بقوله: «أستغفر الله العظيم، السوق صعبة، والناس تعبانة، لا شغلة ولا مشغلة، اللى كان بياخد 5 كيلو، بقى ياخد 2، وفيه أسعار بتوصل لـ25 جنيها، مين يجيب بلح، كله يقول لك عننا ما أكلنا».
يؤكد منصور الحمصاني -تاجر بلح- أن الناس موسم رمضان يشبه موسم مولد النبي الماضي،  فالمولد مضى دون أن يأكل أحد حلاوته.. وكذلك رمضان سيمر دون أن يأكل الناس بلحة ولا ياميشه.
ويرجع الحمصاني -حسب صحيفة الوطن- ذلك إلى الغلاء الفاحش، موضحا أن نوع بلح السكوتى بيبدأ من 15 جنيها، بعد ما كان بـ9 السنة اللى فاتت، والشعبى بيبدأ من 12، بعد ما كان بـ5، فيه زباين متعودين عليهم كل سنة، ماجوش، واللى بييجى بيفاصل وخارب الدنيا.
وفي انعكاس لحالة الركود الكبير، يضيف الحمصاني أنه كان يبيع عربة بلح يوميا ولكنه هذا العام يبيع في عربة واحدة منذ 6 أيام!

 

* بعد زيادة السلع بنسبة 100%.. نار الأسعار تأكل الأعمال الخيرية قبل رمضان

تسبب إرتفاع أسعار السلع الغذائية وسوء الأوضاع الاقتصادية للأسر المصرية في تراجع حجم مساعدات الجمعيات الخيرية والفرق التطوعية للفقراء.

وتواجه الجمعيات الخيرية تحديات تمويلية لمشاريعها لتقديم المساعدات الكافية للمحتاجين، ما تسببت في تقلّص حجم المساعدات المستهدفة للنصف تقريبًا.

وتقول هند محسن رئيس فرع جمعية صناع الحياة، إن إرتفاع أسعار السلع الغذائية وقلة حجم التبرعات للنصف بسبب تزايد الأعباء على الأسر المصرية وقلة المتطوعين من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية بسبب فترة الامتحانات، أبرز معوقات العمل الخيري في الفترة الحالية، خاصة في وقت يتزامن مع دخول شهر رمضان.  

تضيف أن أسعار السلع الغذائية ارتفعت بنسبة تراوحت ما بين 50 إلى 100 % في الأصناف المختلفة وهو ما تسبب في زيادة تكلفة شنطة رمضان الخاصة بمساعدة الفقراء.  

وتابعت: العام الماضي كانت التكلفة لا تتجاوز الـ 100 جنيه فيما تجاوز تكلفة الشنطة في هذا العام لنحو 180 جنيه وهو ما زاد من عبء الجمعيات الخيرية وهو ما اضطرّنا لتقليل الكميات هذا العام، وخفض حجم المساعدات.

من جهتها قالت سارة نجم، متطوعة بفريق “حياة” لتطوير العشوائيات، إن شريحة المحتاجين والفقراء حاليًا تزايدت مع ضعف الحالة الاقتصادية في الوقت ذاته حجم التبرعات تراجعت بشكل كبير، فمن كان قادرًا على التبرع بـ 100 جنيه لم يعد قادرًا الآن على التبرع سوى بـ 50 جنيه فقط.

وبالتالي نحن أمام عدد كبير من المحتاجين وحجم قليل من التبرعات وزيادة مطردة في الأسعار وهو ما سيؤثر بالتالي على حجم المساعدات المقدمة.

وقالت سماح أحمد مسؤول فريق “فاعل خير” بالإسماعيلية إن هناك تحديات أخرى تواجه الفرق التطوعية منها ضعف أعداد المتطوعين، فطاقة الفرق التطوعية البشرية تعتمد في المقام الأول على طلبة الجامعات والمدارس الثانوية وهذا العام يحلّ موسم أعمال الخير تزامنًا مع موسم الامتحانات وهو ما وضعنا في مأزق وتحدٍ جديد.

 

* الريـال السعودي يسجل ٤٨٣ قرشا بختام تعاملات اليوم

استقرت أسعار صرف العملات العربية في ختام تعاملات اليوم الأحد، وفقا لاحدث تقرير صادر عن البنك المركزى المصرى.

وسجل الريـال السعودى نحو 4.8079 جنيهات للشراء و4.8356 جنيهات للبيع، في حين سجل الدينار الكويتى نحو 59.1622 جنيها للشراء و59.5371 جنيها للبيع.

وسجل الدرهم الإماراتى نحو 4.9095 جنيهات للشراء و4.9381 جنيهات للبيع.

 

*أجرأ مواطن: السيسي والحكومة والجيش واكل البلد واحنا اضحك علينا

قال أحد المواطنين إن عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري وحكومته فاشلين، مضيفا أن كل الوعود التي وعد بها السيسي حول انخفاض الأسعار لم تتحقق.. والجيش واكل البلد.

وأضاف المواطن أن الحكومة لم تحقق أي إنجازات بدليل أنه سائق ويحمل رخصة درجة أولى وعاطل لا يجد فرصة عمل، مضيفا أن لديه ثلاثة أولاد في المدارس ويحتاجون لدروس ومجموعات ولا يملك توفير تلك النفقات، مضيفا أنهم يعانون من الأنيميا من قلة الأكل.

وأوضح المواطن أن الحل الوحيد للأزمة رحيل السيسي وحكومة الانقلاب وانتخاب رئيس جديد مثل الراحل أنور السادات.

مجلس الدولة يصفع “السفيه” ويرشح “دكروري” لرئاسته.. السبت 13 مايو.. كندا تعتبر مصر “زي سوريا والعراق”

كندا تعتبر مصر "زي سوريا والعراق"

كندا تعتبر مصر “زي سوريا والعراق”

جمهورية أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق وليبيا

جمهورية أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق وليبيا

مجلس الدولة يصفع “السفيه” ويرشح “دكروري” لرئاسته.. السبت 13 مايو.. كندا تعتبر مصر “زي سوريا والعراق

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اعتقال طبيب من مقر عمله بالمنوفية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية، الدكتور أحمد الديب “49 عاما” من مقر عمله بمستشفى تلا، للمرة الثانية منذ الانقلاب العسكري، حيث اعتُقل سابقا وخرج منذ 8 شهور.

يأتي هذا في إطار حملة الاعتقالات المسعورة التي تشنها مليشيات الانقلاب بحق الشرفاء من مؤيدي الشرعية بمختلف محافظات الجمهورية، في وقت تتقاعس فيه عن أداء دورها في توفير الأمن للمواطنين ودور العبادة، وتعجز عن مواجهة الجماعات المسلحة في سيناء والمهربين بمختلف المحافظات.

 

*حجز هزلية “النائب العام” للحكم وتأجيل “فندق الأهرام

حجزت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار حسن فريد القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بقضية”النائب العام” إلى يوم 10 يونيو الجاري للنطق بالحكم.
وتضم القضية الهزلية 67 من مناهضى الانقلاب من عدة محافظات بينهم 51 معتقلا تعرضوا للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري لمدد متفاوتة تعرضوا خلالها لعمليات تعذيب ممنهج وفقا لأقوالهم أمام المحكمة وما وثقته العديد من المنظمات الحقوقية.

وفي سياق متصل حجزت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث فندق الأهرام” والتي تضم 26 من مناهضى الانقلاب العسكرى بزعم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والهجوم على فندق الأهرامات بالجيزة لجلسة 15 يوليو المقبل

 

*مجلس الدولة يصفع “السفيه” ويرشح “دكروري” فقط لرئاسته

في صفعة لقائد الانقلاب السيسي، اتفقت الجمعية العمومية لمستشاري مجلس الدولة على التمسك بمبدأ الأقدمية، وترشيح المستشار يحيى دكرورى، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، فقط وإرسال ترشيحها للانقلابي السيسي.

وقررت الجمعية- بالأغلبية- عدم ترشيح 3 أسماء كما نص قانون المنقلب رقم 13 لسنة 2017، بما يعني اختيار المستشار دكروري خلفا للمستشار محمد مسعود، رئيس مجلس الدولة الحالي، والذي ستنتهى مدته 19 يوليو المقبل.

وثارت العديد من التفسيرات التي أرجعت إصدار قانون السلطة القضائية بهذا الشكل العاجل، إلى الرغبة في تفادي تعيين المستشار يحيى دكروري رئيسا لمجلس الدولة؛ بسبب مواقفه التي فُسرت بأنها ضد السيسي وعصابته.

 

*بعد تعنّت دام 5 أيام.. ذوي الشهيد”حلمي أبو كاشيك” يتسلمون جثمانه من مشرحة سوهاج

تسلّم اليوم السبت أهل الشهيد “حلمي أبو كاشيك” جثمانه من مستشفى سوهاج عقب قيام داخلية الانقلاب بالتعنت لمدة 5 أيام ورفضهم تسليمه.

وقالت مصادر مقربة من أهل الشهيد أنهم الآن في طريقهم إلى منازلهم بأبو المطامير لصلاة الجنازة وأداء العزاء الواجب على روح الشهيد عقب وصولهم لقرية أبو المطامير بالبحيرة.
كان قد كشف ذوي الشهيد “حلمى أبو كاشيك” عن تفاصيل كارثية توضح تعذيبه الشديد قبل اغتياله، وأن داخلية الانقلاب تطالب بأخذ عينات DNA حتى يتثنى لهم استلامه.
وأكد شقيق كاشيك أن هذه الإجراءات تدل على تعذيبه قبل اغتياله ما يوحى بأنها تم التمثيل بها.
وأوضح شقيقه أن داخلية الانقلاب ترفض تسليمه جثة أخيه، وقالو” هنعمل عينة حمض ننوي وتعالى استلم أخوك بعد 3 ايام”، حيث أنه تم إبلاغهم أن الشهداء الثمانية موجودين فى مشرحة زينهم ، وعندما ذهب الأهالي لاستلامهم تفاجئوا بأن مسئولي المشرحة أكدوا لهم أن الشهداء ليسوا في المشرحة.
وأشار الأهالي أن مسئولي المشرحة أبلغوهم أن الشهداء موجودين فى سوهاج، وعندما ذهبوا لسوهاج تفاجئوا بمماطلة داخلية الانقلاب في تسليمهم الشهداء حتى ظهر اليوم.
يذكر أن حلمى سعد أبوكاشيك،يبلغ من العمر 44 عامًا، ويعمل بالأعمال الحرة، من مركز أبوالمطامير، حيث تم قتله بدم بارد بالرصاص الحي من جانب داخلية الانقلاب بالبحيرة.

 

*أسرة الشهيد “حلمي أبوكاشيك”: تمنّى الشهادة فنالها

حرمونى منه، ابنى طيب وكان نعم الابن البار، وحسبي الله ونعم الوكيل فى اللي حرمنى منه”، هكذا عبّرت والدة الشهيد حلمى محارب أبو كاشيك، والذى اغتالته مليشيات الانقلاب مؤخرا مع 7 أبرياء آخرين، وزعمت مقتله في اشتباكات مع الشرطة بالصعيد.

وبدموع غزيرة، واصلت والدة الشهيد حديثها، مرددةً “حسبى الله ونعم الوكيل فى الظالمين، حسبنا الله ونعم الوكيل هو المنتقم الجبار.

فى حين قالت زوجة الشهيد، إن حلمي” كان يتمنى الشهادة ونالها، مشيرة إلى أنه كان يردد: “يا رب شهادة لا اعتقالا، شهادة لا اعتقالا، شهادة لا اعتقالا“.

بينما قال شقيقه الأكبر: “إن حلمى من حملة القرآن، وكان يعول أسرا وأرامل وأيتام في “أبو المطامير”، ومش إرهابي ولا حامل سلاح، بل كان حاملا لكتاب الله- عزوجل- ويحمل رسالة يدعو الله بها فى منطقته.

 

*مليشيات العسكر تختطف 2 من ابناء البحيرة وتخفى مقر احتجازهم

قامت قوات أمن الانقلاب بإختطاف 2 من طلاب محافظة البحيرة وهم ” أحمد شرفحوش عيسى و” أسامه حسن ” أبو المطامير والطلاب بالفرقة الرابعة بالمعهد العالى للتعاون الزراعى واقتيادهم إلى جهة مجهولة .

وأكدت شهود عيان أن قوات أمن الانقلاب اختطفتهما عقب تأدية الإمتحانات من أحد مطاعم القاهرة وذلك فى يوم الأربعاء الموافق 10 مايو 2017 .

وأكدت أسرتا الطالبين عدم معرفتهما بمكان احتجاز ذويهما كما اعربوا عن بالغ قلقهم من تعرضهما للتعذيب على يد مليشيات العسكر لإجبارهم على الإعتراف بما لم يرتكبوه أو أن يتم اغتيالهما كما حدث مع العديد من حالات الإخفاء القسرى .

وطالبت أسرهم كافة المنظمات الحقوقية بالتدخل الفورى والضغط للإفصاح عن مكان إحتجاز الطالبين كما حملت أسرهم داخلية الانقلاب المسئوليه الكاملة عن سلامة أبناءهم .

 

*السويسرية ترفض الأحكام العسكرية بحق معتقلى البحيرة

استنكرت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان ما أصدرت المحكمة العسكرية بالأسكندرية من أحكامًا عسكرية بإجمالى 33 عام بحق اربعة مدنيين من ابناء البحيرة.

وجاءت الأحكام في القضية رقم 6476 / 2016، والمعروفة إعلاميًا “تخريب ماكينة الصرافة”، بحق 4 مواطنين مصريين مدنيين من أبناء كفرالدوار – محافظة البحيرة.
وتتضمن الحكم كلا من :-
1.
أحمد جمعة إسماعيل، السجن 10 سنوات.
2.
محمد محمود بدر، السجن 10 سنوات.
3.
أحمد صلاح عبدالتواب، السجن 10 سنوات.
4.
محمود أحمد السمني، السجن 3 سنوات.
وطالبت السويسرية إلغاء الأحكام العسكرية الصادرة بحق مواطنيين مدنيين مصريين، كما طالبت بوقف المحاكمات العسكرية بحق المدنيين، وإعادة محاكمتهم أمام القضاء المدني في ظل ظروف محاكمات عادلة.

 

*صاحبة عبارة “تغمز بعينك يا سيسي”: يوم أسود لما رقصنا له!

أعربت “غادة شريف”، الكاتبة الصحفية بجريدة المصري اليوم وصاحبة العبارة الشهيرة “يا سيسي أنت تغمز بعينك”، عن أسفها لدعم قائد الانقلاب السيسي والرقص له، وترديد أغنية “بشرة خير“.

وكتبت غادة- عبر صفحتها على فيسبوك- “ادخل على موقع فيتو وبقية الجرايد.. بيقولك الحكومة هتغير شكل العملة علشان تجبر الناس تروح تبدل فلوسها فى البنوك بالعملات الجديدة فيعرفوا حجم المدخرات فى البيوت!”.

وأضافت شريف: “نهاااار أسود ومنيل.. دول عايزين يقشفروك يا حمادة أكتر ما أنت متقشفر ومسلوخ!!.. طالما إنك لسه عايش وبتاكل وبتشرب يبقى لسه معاك فلوس ولازم ياخدوها منك!!”.

وتابعت قائلة: “دا كان يوم أسود يا حمادة يوم ما نزلنا ورقصنا وقلنا بشرة خير!.. آل بشرة خير آل.. دى طلعت بشرة فقر!!”.

 

*مصادر في نظام السيسي تكشف موعد زيادة الوقود المقبلة

قالت مصادر مطلعة في نظام السيسي أن حومة الانقلاب عازمة على تطبيق زيادة في أسعار الوقود خلال الفترة المقبلة للسيطرة على فاتورة دعم المواد البترولي، لافتةً إلى أن الزيادة الجديدة المنتظرة لأسعار الوقود ستدخل حيز التطبيق قبل نهاية أغسطس المقبل.
وأضافت المصادر -بحسب صحيفة الشروق- أن الزيادة المتوقعة ستتراوح نسبتها بين 25% و40% من الأسعار الحالية وسيتم إعلانها في أواخر يوليو أو بداية أغسطس المقبل، موضحة أن زيادة الأسعار تستهدف خفض فاتورة دعم المواد البترولية خلال العام المالي المقبل التي قد ترتفع لتتخطى حاجز الـ 145 مليار جنيه في حالة عدم زيادة الأسعار.

 

*المركزي يواصل الاقتراض من البنوك.. وهذه قيمة القرض القادم

يطرح البنك المركزى المصرى، نيابة عن وزارة المالية، غدًا الأحد،أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ12.2 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 6.2 مليار جنيه، وأذون بقيمة 6 مليارات جنيه لأجل 266 يومًا.
يذكر انه من المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجارى، إلى 322 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية  وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

 

*هكذا اعتبرت كندا مصر “زي سوريا والعراق!

عادة لا تترك أنظمة الحكم الشمولية رعاياها، خاصة المعارضين، بعيدًا عن أعين أجهزتها أو جواسيسها ما داموا خارج الجدران الأربعة التي تسعى السلطة إلى جعلها سكنًا لكل معارض، وقد شهد التاريخ بذلك، وليست بعيدة عنه دول مثل الصين وكوريا الشمالية وروسيا؛ ومن الدول العربية حدّث عن الانقلاب العسكري في مصر ولا حرج.

إلا أن الله يجعل مع كل عسر يسرًا واثنين، فقد أعلنت الحكومة الكندية الأسبوع الماضي عن إجراءات جديدة لقبول المصريين الراغبين في الحصول على اللجوء السياسي فيها، هربا من قمع نظام السفيه السيسي الذي وصل إلى حد القتل بدم بارد.

كندا ترحب بالمطاردين!

ونشر مجلس الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية على موقعه الإلكتروني خبراً مفاده أن السلطات الكندية ستدرج اسم مصر ابتداء من الأول من يونيو 2017 المقبل على قائمة الدول المقبول تسريع طلبات اللجوء لمواطنيها بدون جلسات استماع قضائية، مثل سوريا والعراق واليمن ودول الحروب.

وأشار الخبر إلى أنه: “نظرًا لسوء الأوضاع الأمنية في مصر وارتفاع عدد طلبات اللجوء المقدمة منها وافقت الحكومة الكندية على اتخاذ هذا الإجراء”، ويوفر هذا الإجراء وقتاً طويلاً على الراغبين في الحصول على اللجوء في كندا.

ويتطلب اللجوء إلى كندا الدخول إلى البلاد من خلال تأشيرة سواء كانت سياحية أو للدراسة أو غيرها من التأشيرات المعتمدة.

سجن كبير

وقد لاقى الخبر صدى واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و “تويتر”، و أعلن نشطاء مصريون متواجدون بالخارج أنهم سيعلنون تباعا كيف يستطيع طالب اللجوء ذو الجنسية المصرية أن يثبت أنه يتعرض لانتهاكات داخل مصر، وعلق أحد النشطاء ساخرا بالقول:”أخيرا بقينا زى سوريا و العراق “محدش أحسن من حد”.

ويرى مهتمون بتقصي أثار الانقلاب أن مصر قد تحولت بعد انقلاب يوليو 2013 إلى سجن كبير لعديد من النشطاء الذين مُنعوا من السفر وينتظرون الاعتقال بين الفينة والأخرى. 

أما الذين لم يُمنعوا من السفر ونجحوا في مغادرة البلاد فيبدو أن السفيه السيسي قد تفرغ لهم بعد أن أحكم سيطرته على كل صوت بالداخل؛ فاتجه إلى فكرة بناء قواعد بيانات متكاملة للجاليات المصرية بالخارج؛ ما أثار ريبة مغتربين معارضين يخشون ترصد حكومة

الانقلاب لهم بعد خروجهم بشكل غير رسمي، ومغتربين مؤيدين يخشون تحميلهم مزيدًا من الأعباء. 

ويتشكك مؤسس حركة “بداية”، الناشط شريف دياب، في الخطوة، ملمحًا إلى أن “الفترة التي تلت الانقلاب شهدت هروب مصريين كثيرين إلى الخارج؛ سواء لأسباب سياسية خشية القتل والقمع والسجن، أو لأسباب اقتصادية، أو حتى لأسباب اجتماعية بحثًا عن حياة مستقرة”.

تلاعب عصابة الانقلاب

“مش أحسن ما نكون زي سوريا والعراق”، أكيد سمعت هذه الجملة عشرات المرات عزيزي القارئ، لعدة أسباب تلاعب السفيه السيسي وعصابته الإعلامية بعقول المصريين عبر ترديد هذه الجملة على مسامع الناس ليل نهار:

١. من يجب ان يُشكر على أن مصر لم تتحول إلى مصير سوريا والعراق بعد الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، هم رافضي الانقلاب ومؤيدي الشرعية وفي القلب منهم جماعة الإخوان المسلمين، الذين مازالوا يُصرون علي السلمية وعدم الانجرار للسلاح. 

بينما الجيش والشرطة استعملوا الرصاص الحي وطائرات الآباتشي، بمباركة الشيخ علي جمعة صاحب المقولة الخالدة “اضرب في المليان ولا يهمك”، ووصف القاتلين الخائنين محمد إبراهيم والسيسي بـ”الرسولين  موسى وهارون” ، وصاحب الوصف هو الدكتور سعد الهلالي! 

يقول الناشط جودة محمد :”كون مصر مش زي سوريا والعراق ده مش من سماحة الجيش والشرطة، يعني ده من فضل ربنا علي هداية الشباب الثائر لعدم اللجوء للسلاح”.

٢. أن مقولة “زي سوريا والعراق” تخفض سقف التوقعات عند الشعب المصري الي درجة كبيرة جداً ، ويلعب السفيه السيسي علي وتر الأمن لإثارة الشعب ضد أي ثائر، بحجة أنه يقود البلد الي ان تكون مثل العراق و سوريا، وبالتالي يجب لجم هؤلاء “المُخربين”، وإلا قادوا البلاد الي ان تكون سوريا او العراق. 

ويضيف الناشط جودة محمد :”لمّا تسمع كده تحس ان مصر وكأنها جنة فارهة و ظلال وارفة والعيال الثوار هيغيروا كل ده لخرابة. اي

واحد خرج بره مصر يعرف كويس حقيقة مصر نظرة العالم اليها وهل فعلاً جنة ام شئ اخر”.

٣. أن مقولة “زي سوريا والعراق” فيها تدليس كبير؛ فالسبب في وصول العراق و سوريا الي هذا الحال هو وجود مصاصي دماء، مثل المجرم بشار والقاتل المالكي وكلاهما لجأ للبطش لارهاب وإسكات الشعب، يا تري هل ما يفعله السيسي وجنوده يختلف عن ذلك؟

قتل السفيه السيسي المصريين بالرصاص في الجامعة والشارع، وأمطرهم بالصواريخ والقنابل في سيناء، وهدم بيوتهم في البصارطة ورفح والعريش، وزاد القتل بطيارات بدون طيار بموافقة السفيه السيسي وتنفيذ جيش الاحتلال الصهيوني، وبقية “المنيو العسكري” معروف من سجن و سحل واغتصاب وتحرش ولم يعد يثير منظمات حقوق الإنسان!

٤. الشعب المصري يتم معاملته كالخدم والعبيد عند الأسياد من الجيش والشرطة، فكأن السفيه السيسي يمّن علي الشعب انه لم يحول البلد الي سوريا أو عراق، هذا المّن يدل علي احتقار جنرالات العسكر للشعب، نظرة بسيطة إلي كم الاهانات والاحتقار الذي يُعامل به المصريين من بداية الانقلاب وإلى الآن، توضح ان هذا الشعب مُهان داخلياً وهو ما سهل احتقاره خارجياً بالاعتداء على المصريين في دول الرز الخليجي. 

في عهد الرئيس المنتخب محمد مرسي، كانت المقولة المحفزة للشعب هى لابد ان نكون زي اليابان او الصين، عندما شدد الرئيس على أهمية ان يملك المصريون غذائهم وسلاحهم ودوائهم، لتحفيز الشعب واستثارة الطاقة الكامنة داخله، أما عصابة الانقلاب فتريد محو الطفرة النفسية الايجابية التي ولدتها ثورة 25 يناير، وتحويل الشعب إلى مُحبط ومهزوم ينظر لأسفل؛ لتخديره لصالح الدول الكبرى والاحتلال الصهيوني.

 

*على خطى مشروع الديكتاتور القذافي.. الـ1,5 مليون فدان “فنكوش كبير”

مشروع النهر الليبي العظيم” الذي دشّنه الديكتاتور الليبي معمر القذافي، والذي كان ينبع من “واحة الكفرة”، ويعتمد على مياه الحجر الرملى النوبى، ويتجه شمالا، وكانت تزرع عليه محاصيل وخضراوات، وقيل وقتها إن المياه مستدامة، وسط زفة إعلامية وشعبية كبيرة؛ إلا أنه بعد سنوات جفت المياه، وانتهى المشروع إلى لا شيء.

هكذا يحذر العالم المصري الدكتور رجب أبوالعينين، الخبير الدولى فى المياه ومسئول إدارة المياه فى الحكومة الإنجليزية، من تكرار نفس الفشل في مشروع “المليون ونصف المليون فدان”، الذي يروّج له قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وأذرعه الإعلامية ليل نهار.

ويؤكد خبير المياه الدولي، في حوار له مع صحيفة الوطن، اليوم السبت، أن المياه الجوفية اللازمة للمشروع غير متجددة، مثل مشروع “النهر الليبي العظيم للقذافي”، ولا يمكن حساب مخزونها بدقة؛ مشيرا إلى أن هناك ثلاثة تحديات تواجه مصر مائيا، على رأسها شح الموارد، ومن الخطأ اعتبار نهر النيل مصدرا دائما للمياه، وأن سد النهضة لن يكون الأخير فى المنظومة الإثيوبية للسدود، والتواصل مع دول الحوض يحل جميع الخلافات، مؤكدا أن المعاناة من سد النهضة ستحدث وقت ملء الخزان، الذي ربما يمتد إلى 7 سنوات، بحسب خبراء.

وحول إدارة المياه في إنجلتزا، أوضح أن هناك العديد من التقنيات وشركات المياه تحاول أن تجعل الصمامات وصنابير المياه تعمل بصفة عامة لتكون ذكية، عن طريق «سنسور» بمجرد وضع يد المستخدم أسفل الصنبور تتدفق المياه، وحينما تبعد يدك مرة أخرى تتوقف المياه، وذلك بهدف التوفير قدر الإمكان فى كل نقطة مياه.

وأضاف أن شركات المياه فى إنجلترا تستفيد من مياه الصرف فى إعادة الاستخدام، من خلال مواسير تقوم على تصنيف المياه إلى مخصصة لصرف مياه الحمام، وأخرى للشرب والطبخ، وثالثة بغرض النظافة.

وحول خزان المياه الجوفية الذي تعتمد عليه الحكومة في مشروع المليون ونصف المليون فدان، أكد خبير المياه الدولي أن الخزان الجوفى، المعروف بخزان الحجر الرملى النوبى، غير متجدد، خاصة بعد جفاف بحيرة تشاد التى كانت المصدر الرئيسى لتغذية الخزان، وفى جنوب مصر تتم تغذية بعض مناطق المشروع فى منطقة توشكى فقط؛ لاقترابها الشديد من بحيرة ناصر، وفيما عدا ذلك فمناطق المشروع لا تتجدد فيها المياه، وتعتمد على مياه قديمة تكونت عبر عصور بعيدة.

واستبعد خبير المياه الدولي تخصيص المشروع للزراعة، مؤكدا أن تصريحات شركة الريف المصري المشرفة على المشروع غير صحيحة، وأن استغلال المياه الجوفية في الزراعة فقط يفقد المشروع قيمته.

وأوضح أبوالعنين أن المشروع يمكن الاستفادة منه ولكن في مجالات أخرى، مثل التجارة والصناعة والمجتمعات العمرانية؛ لتخفيف الكثافة السكانية عن القاهرة والدلتا، إلى جانب الزراعة التي ستكون ثانوية وليست أساسية.

إلا أن خبير المياه تجاهل التكلفة العالية للمشروع في هذه الحالة، رغم حالة الانهيار الاقتصادي التي تمر بها البلاد في كل القطاعات والمجالات.

 

*توثيق الخطوبة”.. الانقلاب يطعن الأسرة مجددًا

منذ إعلان برلمان العسكر، عن بدء الإنتهاء من إعداد مشروع قانون جديد للأسرة، يتضمن إعادة تنظيم كافة الشئون الخاصة بالأسرة ومشكلاتها، كما يتضمن، لأول مرة، تعريفا لعملية “الخطوبة”، ووضع قواعد قانونية لإتمامها وفسخها،والذى تقدمت به الدكتورة عبلة الهوارى، عضو لجنة الشئون التشريعية والدستورية بنواب الدم،زعمت أنها ستراعى فى المواد الخاصة بها ضمن مشروع القانون  توثيق الخطوبة بعقد مكتوب وموقع بين الأسرتين، وأن يتضمن العقد كافة التفاصيل الخاصة بمرحلة الخطوبة.

فما بين مؤيد ورافض للقانون الانقلابى الجديد نستعرض معكم ما تم طرحه ، حيث انتقد النائب أحمد طنطاوي قانون “توثيق الخطوبة” مؤكدا أنه مخالف للشريعة وبالتالى مخالفا لدستور.

وأضاف “الطنطاوي”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “كلام تاني”، بفضائية “دريم”، الجمعة، أن مشروع قانون الخطوبة المقدم للبرلمان يجعل عقد الزواج يتم على مرحلتين، خلاف أن فكرة الخطوبة تختلف من بيئة لآخرى. 

وأشار إلى أن الخلافات في فترة الخطوبة يتم حلها من خلال العادات والتقاليد، لافتًا إلى أن وضع مشروع قانون يتعلق بالخطوبة من الممكن في المستقبل أن يحدث مشكلة كبيرة، وأي تشريع لابد أن يرتبط بالالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية. 

أما البرلمانية زينب سالم فقالت، إن الأهم من تقنين الخطوبة هو توعية الشباب والبنات بطريقة الاختيار الصحيح وكيفية التعامل مع الطرف الآخر.

وأضافت “سالم” خلال  مداخلة هاتفية مع برنامج “انفراد” عبر فضائية “العاصمة” الجمعة، أن الخطوبة ملهاش لازمة، الأفضل قراءة الفاتحة وكتب كتاب، منوهة إلى أن أغلب الخطبات التى يتم فسخها لاتكون الخسارة فيها مادية قدر ماتكون خسارة إنسانية.

أما الإعلامى سعيد حساسين،فرد علي مشروع القانون، قائلا: الناس مش لاقية تأكل وإحنا نجيب لنفسنا الكلام.

وأضاف “حساسين” خلال برنامجه “انفراد”، أن المقترح من الناحية الدينية مرفوض تماما، موضحا أن فترة الخطوبة ما هي الا فترة للتعارف بين الطرفين إما القبول أو الرفض.

صاحبة “الإختراع” ردّت عليه عبر مداخلة هاتفية بفضائية” العاصمة” الجمعة، إن الذي حملها على اقتراح  مشروع قانون توثيق الخطبة بين الشاب و الفتاة ،هو حرمة البيوت التي يتم الاستهانة بها خلال هذه الفترة بعد ان يقضي الشاب سنوات  دخولا وخروجا على  بيت خطيبته وبعدها يفسخ خطبته. 

وأضافت: هدف القانون هو حفظ حقوق الشاب والفتاة، ومنع الأضرار النفسية  التي قد تلحق بالطرفين حال فسخ الخطبة، مشيرة إلى أن القانون سيضع حدا  أقصى لفترة الخطوبة بحيث لاتزيد عن سنة

وأشارت عبلة الهوارى، إلى أن القانون سيضع قواعد فسخ الخطوبة وفرض عقوبات وتعويضات على الفاسخ، سواء كان الرجل أو المرأة، إذا ألحق الفسخ بأحدهما ضررا، كما سيتضمن تنظيم عملية استرجاع الشبكة والهدايا وكافة التفاصيل التى تثير الكثير من المشاكل بين العائلات لعدم وجود تشريع لها.

وأكدت النائبة، أنها تعمل حاليا على الانتهاء من كافة مواد القانون لبدء جمع توقيعات النواب عليها خلال الجلسات الأولى من شهر رمضان، تمهيدا لتقديمه ومناقشته باللجان النوعية المختصة بالمجلس.

فى سياق ذات صلة، قال نبيه الوحش المحامي بالنقض، إن الشرع لايقبل تقنين الخطوبة لأنها اتفاق عرفى بين الطرفين ولايصح تحويلها لعقد وإلا أصبحت زواجًا، مشيرا إلى أن الإلزام فى مثل هذه الأمور سيظلم فئات كثيرة قد تكون غير قادرة على تلبية ما سينص عليه القانون من تغريم أو عقوبة ولأن الأصل فى تلك العلاقة هو التعارف وليس الإلزام.

وأضاف “الوحش” فى تصريحات صحفية،الجمعة، أن الخطوبة عادة اجتماعية، والمجتمع لن يقبل أن تتحول إلى قانون وعقد، موضحا أن المجتمع المصرى يدير تلك الأمور بالأعراف والمروءة.

ومن جانبها رفضت الدكتور آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة وعضو نواب العسكر، المقترح، وقالت إن الخطوبة عرف مجتمعى يختلف فى طريقته ومستواه بين الطبقات المختلفة اجتماعيا وماديا.

وأوضحت النائبة فى تصريحات صحفية الجمعة، أن الشرع لايقبل تقنين الخطوبة لأنها اتفاق عرفى بين الطرفين، ولايصح تحويلها لعقد وإلا أصبحت زواجا، مشيرة إلى أن الإلزام فى مثل هذه الأمور سيظلم فئات كثيرة قد تكون غير قادرة على تلبية ما سينص عليه القانون من تغريم أو عقوبة، والأن الأصل فى تلك العلاقة هو التعارف وليس الإلزام.

فيما اعتبرت الدكتور رشا عطية، الاستشارى النفسى وخبير العلاقات الأسرية، السعى لتشريع قانون ينظم الخطوبة أمرا غير قابلا للتنفيذ.

وأوضحت رشا عطية، فى تصريحات صحفية مؤخرا ، أن الخطوبة عادة اجتماعية وأنه المجتمع لن يقبل أن تتحول إلى قانون وعقد، مشيرة إلى أن المجتمع المصرى يدير تلك الأمور بالأعراف والمروءة وليس الالتزام بعقد موقع بين الطرفين وإلاتحول لزواج، موضحة أن أغلب الخطبات التى يتم فسخها لاتكون الخسارة فيها مادية قدر ماتكون خسارة إنسانية. 

وأضافت الاستشارى النفسى وخبير العلاقات الأسرية، أن الأهم من تقنين الخطوبة هو توعية الشباب والبنات بطريقة الاختيار الصحيح، وكيفية التعامل مع الطرف الأخر، موضحة أن تقابل حالات كثيرة تعانى من عدم القدرة على اختيار شريك الحياة، وأن القانون مهما كان لن يتسطيع حماية تلك الحالات، لأن الأمور العاطفية تعالج بالتوعية والثقافة وليس القانون.

 

إرجاء استئناف الطيران الروسي لمصر لأجل غير محدد وبريطانيا تلغي الرحلات.. الجمعة 12 مايو.. الأسرى يتعرضون للموت البطئ داخل سجون الانقلاب

تزايد الانتهاكات بحق المعتقلين بكل مكان في سجون مصر

تزايد الانتهاكات بحق المعتقلين بكل مكان في سجون مصر

سجون مصرإرجاء استئناف الطيران الروسي لمصر لأجل غير محدد وبريطانيا تلغي الرحلات.. الجمعة 12 مايو.. الأسرى يتعرضون للموت البطئ داخل سجون الانقلاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*سجن الأبعادية بدمنهور يغرب 6 من معتقلي البحيرة ويودعهم الحبس الإنفرادي منذ 23 أبريل

غرّب سجن الأبعادية بدمنهور 6 من معتقلي البحيرة وأودعهم بالحبس الإنفرادي منذ 23 إبريل وذلك بسبب دفاعهم عن سيدة أثناء الزيارة.

وقامت إدارة السجن بتغريب “محمد شرف هندى” – 19 سنة – دمنهور – طالب بالمعهد العالي للنظم والمعلومات – لسجن وادي النطرون “1” وتم إيداعه الحبس الإنفرادي، جميل حنيش” – 32 عام – أبوالمطامير – مدير جمعية شرعية بقرية جنكليس بأبو المطامير – لسجن وادي النطرون “430” وتم إيداعه الحبس الإنفرادي،”خالد غازى” – 30 سنة – الدلنجات – طالب بالفرقة الرابعة كلية تجارة – لسجن وادي النطرون “430” وتم إيداعه الحبس الإنفرادي – صادر حكم نهائي بسجنة 3 سنوات وتم رفض النقض.

كما تم تغريب “احمد شعبان مندور” – 23 سنة – الدلنجات – طالب بالفرقة الثالثة بكلية العلوم قسم جيولوجيا – لسجن وادي النطرون “440” وتم إيداعه الحبس الإنفرادي – صادر حكم نهائي بسجنة 3 سنوات وتم رفض النقض، “بلال رجب حسن سلامة” – 26 عام – دمنهور – خريج كلية التجارة جامعة دمنهور – لسجن وادي النطرون “1” وتم إيداعه الحبس الإنفرادي، “أحمد مبروك محمد” – 20 سنةكفرالدوار – طالب بالمدرسة الثانوية الصناعية الفرقة الأولى – لسجن وادي النطرون “440” وتم إيداعه الحبس الإنفرادي – صادر حكم بسجنة 3 سنوات .

وترجع ملابسات الحادث بعدما حدثت مشادة كلامية أثناء الزيارة يوم 22 أبريل الماضي بين الظابط “عمرو نجا” وزوجة أحد المعتقلين وحاول التعدي عليها فوقف الجميع يرفض التجاوز وابعدوا زوجة المعتقل و حدثت مشادات مع الضابط السابق الإشارة إليه .

تم استدعائهم جميعا ووضعهم في الحبس الإنفرادي بسجن الأبعادية لمدة يوم واحد، ويوم 24 أبريل تم ترحيلهم الي منطقة سجون وادي النطرون وتفريقهم على الحبس الانفرادي بسجون وادي النطرون “1” وسجن “430” و سجن “440“.

وقد تم ابلاغهم ان الحبس الانفرادي لمدة 15 يوم فقط، والي الأن لم يتم اخراجهم من الحبس الإنفرادي، كما تم ابلاغ ذويهم منذ يومين ان الحبس الانفرادي المقرر لهم مدتة 6 اشهر وليس 15 يوم.
وتطالب أسرهم بوقف الانتهاكات بحقهم ووقف عقوبة الحبس الأنفرادي والتحقيق مع الضابط المتجني عليهم والمدعي عليهم زورا بالتعدي عليه، كما تحمل أسرهم داخلية الانقلاب مسؤولية سلامتهم البدنية و النفسية

 

*الصحفي أسامه البشبيشي يواصل الصمود خلف القضبان.. ويرسل رسالة من محبسه

أرسل الصحفي المعتقل أسامه البشبيشي “ابن محافظة البحيرة”رسالة من محبسه مستنكرًا ما حلّ بصاحبة الجلالة ومنتميها منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

وقال البشبيشي في رسالته، أعاد الجنرال السيسي تدوير مخلفات الصحافة والاعلام في تشكيل يليق بإنقلاب عسكري لكل من المجلس الاعلى لتأميم الاعلام والهيئة الوطنية للصحافة واخرى للاعلام تضم مرتزقة مبارك ودهاقنته في اعمال التدليس وزبانيته وسدنته في مصادرة الكلمة وقمع الحريات وتزييف الرأي العام.

وأضاف، ضربة قاتلة لاستقلال الصحافة تهدف تغول السلطة التنفيذية على الصحفيين بغرض إحكام سيطرته على وسائل الاعلام لتوجيه الراي العام والتحكم في مشاعره وافكاره وقلب الحقائق وتصوير القاتل على انه ضحية وهذا لا شك يؤدي الى الحاق ابلغ الضرر بمصداقية وتجرد الصحافة ويدخلها بيت الطاعة العسكري.

وتابع، فتنة ملعونة فتح بابها داخل محراب الكلمة والحرية حيث يتم اختيار اعضاء ورؤساء الهيئات من خلال الاجهزة الامنية وتقاريرها وهو ما يؤدي لارتماء كل من يرغب في شغل هذه المناصب في احضان الاجهزة التي ستكون صاحبة الحل والعقد في تسيير شئون الصحفيين.

وقالـ إن قيودًا جديدة تنال من حرية الصحافة وحق التعبير عن الراي بهذا التشكيل المشبوه تستلزم استتفارا مجابها من الصحفيين والوقوف وقفة رجل واحد للمطالبة بحزم إلغاء كافة القرارات التي اتخذت في الفترة الاخيرة وكان من شأنها الانتقاص من استقلال الصحافة والمساس بدورها الحيوي في تشكيل وجدان المجتمع.

وأشار أنه لا يظن أحدا من أبناء قلعة الحريات انه ناج من مقصلة العسكر دون ان يتوحد اهل الاعلام على موقف واحد تختفي فيه كل الحسابات وتلتقي حول الفكرة التي تراود جميع الصحفيين باستقلالهم والحفاظ على قوتهم وحصانتهم حيث ان السلطة الحالية تعمل على كسر شوكة الصحافة وتكريس تبعيتها باساليب خشنة.

واختتم قائلًا، الامل قائم في صحفيين يستعيدون للصحافة صورتها المعروفة عنها ويتتفضون وينفضون ذلك الغبار الذي شوه الصورة المشرفة للصحفيين وينتزعون الحقوق المهدره ، فتوحدوا يكتب لكم النجاة ولا تغفلوا او تناموا حتى لا تندموا حين لا ينفع الندم .

 

*مغربو سجن الزقازيق العمومي يتعرضون للموت البطئ داخل سجن جمصة شديد الحراسة

مشاهد مفزعة وصادمة نقتلها رابطة أسر المعتقلين بالشرقية حيث يتعرض مجموعة مكونة من عشرة معتقلين مغربون من سجن الزقازيق العمومي لسجن جمصة شديد الحراسة إلي انتهاكات واسعة بحقهم دون سند من القانون .

وقالت الرابطة في تصريحات خاصة أنهم محبوسون في حبس انفرادي منذ تاريخ 5 مايو الجاري وحتي تاريخ 5 يوليو القادم بحسب ما قيل لهم وأنهم لا يروا بعضهم مطلقاً ويخرجون فرداً فرداً لتناول الطعام الغير آدمي والمقدم لهم من السجن .

وأضافوا في تصريحاتهم أن المغربون في مكان يدعي الدواعي ويعيشون في مكان قذر وملئ بالحشرات والقاذورات مع ارتفاع درجة الحرارة مع انعدام سبل التهوية وعدم وجود ملابس معهم مما كان له أبلغ الأثر علي صحتهم النفسية والجسدية ومن هؤلاء المعتقلين محمود صبحى ومحمد صابر عراقي وهشام شهده واسامه الجزار وعبدالله الكاشف ومحمد نصر واسلام إبراهيم واحمد عامر واسلام ابراهيم .
ووجهت الرابطة نداء استغاثة لجميع منظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية لإنقاذ ذويهم مما يتعرضون له من انتهاكات مخالفة لكل الأعراف الإنسانية محملة سلطات الإنقلاب المسئولية الكاملة عن حياتهم

 

*شركة بريطانية تلغي رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ حتى 2020

ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن شركة “توماس كوك”، إحدى أكبر مشغلي الرحلات البريطانية، قررت إلغاء كافة الرحلات المقررة لمنتجع شرم الشيخ حتى عام 2020

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة تتبع جنبا إلى جنب مع أربع شركات سفر أخرى، مبدأ “الإلغاء المتداول” لرحلاتها لشرم الشيخ على مدار الـ 18 شهرا الماضية، بما يعني أن تقوم الشركة بطرح رحلاتها للبيع على أمل أن ترفع المملكة المتحدة حظر السفر لمصر، ثم تقوم بإلغائها حينما يظل الحظر قائما.

وأضافت، أنه برغم قيام شركات الطيران الألمانية والإيطالية والبلجيكية بتسيير رحلاتها من وإلى شرم الشيخ، فإن “توماس كوك” لم تحذُ هذا الحذو وأعلنت إلغاءها كافة الرحلات المتجهة للمنتجع الرئيسي في مصر ريثما ينتهي الحظر البريطاني.

وذكرت الشركة التي كانت قد بدأت أولى رحلاتها لمصر في العام 1959، في بيان لها: “قمنا بحذف شرم الشيخ في مصر من برامج الرحلات والإجازات لدينا في موسم شتاء 2017- 2018 وصيف 2018-2019“.

وواصل البيان: “مكتب الكومنولث والخارجية البريطاني لا يزال يحذر من السفر لمطار شرم الشيخ، وليس لدينا خطط بإعادة طرح برنامج للمنتجع ريثما ترفع المملكة المتحدة هذا التحذير“.

وأتم: “الرحلات الخمس الأسبوعية التي خططنا لها في موسم الشتاء الحالي تم إلغاؤها الآن“.

وأوضحت الصحيفة، أن حظر السلطات البريطانية للسفر إلى شرم الشيخ جاء بعد خمسة أيام من وقوع حادث الطائرة الروسية التي انفجرت في أجواء سيناء في الحادي والثلاثين من أكتوبر 2015 بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ باتجاه سان بطرسبرح، ما تسبب حينها في مقتل كافة ركابها الـ 224.

وأكدت الصحيفة أنه برغم إنفاق عشرات الملايين من الجنيهات على تحسين المطارات المصرية، غير أنه لا تزال الحكومة البريطانية غير راضية عن التدابير الأمنية التي يتم اتخاذها هناك.

 

*صفعة جديدة من بوتين للسيسي.. إرجاء استئناف الطيران الروسي لمصر لأجل غير محدد

كشفت وكالة “انترفاكس” الروسية اليوم، إرجاء موعد استئناف حركة الطيران بين روسيا ومصر إلى أجل غير مسمى، مرجعة سبب ذلك إلى توقف الحوار حول وجود خبراء أمن روس في المطارات المصرية.
ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع قوله: “لم يعد الجانب المصري يبدي استعدادًا للبحث عن حلول في ما يتعلق بوجود خبراء أمن طيران روس في المطارات المحلية، ويرجع ذلك إلى قدرته على ضمان الأمن، بما فيه أمن السياح الروس بمعرفته“.
وأشار المصدر إلى أن الجانب الروسي لم يتلق حتى الآن دعوة جديدة لمراجعة مدى الالتزام بأصول الأمان، مضيفًا أنه “لا تزال هناك مخاوف من عدم تدارك الملاحظات السابقة في مجال الأمن“.
وأكد وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، استمرار المفاوضات حول استئناف الطيران بين روسيا ومصر، لكن دون اتخاذ قرارات جديدة.
وقال سوكولوف للصحفيين اليوم الجمعة: “نحن في عملية تفاوض مستمرة منذ الأحداث المأساوية في عام 2015، لكن للأسف لا توجد أي أخبار جديدة بهذا الشأن“.
وفرضت روسيا حظراً على جميع الرحلات الجوية إلى مصر بعد تحطم طائرة أيرباص-321″ التابعة لشركة “كوغاليم آفيا” في 2015 ومقتل 224 شخصاً، في ما يعتبر أسوأ حادث في تاريخ الطيران الروسي. ومنذ ذلك الوقت خسرت السياحة المصرية أكثر من 60% من عائداتها
وشهدت الفترة الماضية املاءات روسية عدة على قائد الانقلاب العسكري، فيما يرى مراقبون ان التقارب المصري الامريكي لن تتجاهلى الادارة الروسية، التي تتلكا في امداج السيسي باسصمارات مالية، خاصة في محطة كهرباء الضبعة..وغيرها من المشروعات.

 

*شهادة تاريخية من قيادي سابق بـ”تمرد”: حاكموا السيسي بتهمة الخيانة العظمى

طالب الدكتور يحيى القزاز، الأستاذ بجامعة حلوان والقيادي السابق بحملة تمرد، بمحاكمة قائد الانقلاب السيسي بتهمة الخيانة العظمي، مؤكدا افتقاده للشرعية.

وكتب القزاز -عبر صفحته علي فيس بوك، تحت عنوان “إقرار وعريضة اتهام”: “أقر وأعترف أنا المواطن يحيى القزاز بأننى تحررت من الخوف ومن حب المال وشهوة السلطة، وعشقت الحرية وارتضيت الكرامة مغنما ومصر عشقا ومستقرا ومقاما، وأنه لم يعد فى العمر بقية ولا فى الوقت متسع للصمت والانتظار… ومن يقر وهو راض بهؤلاء لايعرف الخوف، ويعيش مستقرا هانئ البال غير مهدد.

كما أقر وأعترف بأن “المدعو عبدالفتاح السيسى فقد صلاحيته وشرعيته فى حكم مصر بمخالفته الدستور، والسعى الدءوب على سن قوانين تقيد حرية المواطن وتكمم فاهه، وتسلبه حقه فى الحرية والحياة. وأنه كاذب غير أمين، ادعى عدم وجود وثائق تثبت مصرية تيران وصنافير، وإذا بالوثائق والخرائط تملأ مكتبات العالم، وكان من نتيجة ذلك أن حكمت محاكم مجلس الدولة بمصرية تيران وصنافير، فأكدت السيادة المصرية عليهما، هذا من حيث الشكل أما من حيث الجوهر فكان الحكم كاشفا مقرا ومؤكدا ومعترفا بكذب وخيانة وتواطؤ فى التفريط بالأرض، بالإضافة إلى ما أذاعته المواقع الغربية وهى موثوق بها من تأجير مصر لجزء من سيناء (يقصد السيسى فمصر الحرة لاتفرط فى أرضها) للفلسطينين برعاية “ترامب” لحل مشاكل السيسى والفلسطينين والكيان الصهيونى على حساب جزء من ارض الوطن بسبناء“.

وأضاف القزاز قائلا: “اقر واعترف بأن “المدعو السيسي” صار بسياساته العدوانية ضد الشعب من رفع الأسعار المستمر، وزيادة التضخم بخفض قيمة الجنيه المصرى، وزيادة نسبة البطالة، وخفض الأجور، وعدم صرف زيادات تتناسب مع معدل التضخم، ورفض صرف العلاوة الدورية مما أحال حياة المواطنين إلى جحيم وبركان غضب جوفه يغلى قابل للانفجار فى أى وقت. وانه محب للظلم، كاره للعدل، عدو لشعبه. واعترف بانه لا يمت لمصر بصلة إلا من حمله جنسيتها دون الولاء لها.. وبهذا صار هو المستعمر الجديد (الاستعمار الداخلى) أى الاستعمار من الداخل، وهو ان يستعمرنا من يدعى انه بنى وطننا باسم الوطنية الاستعمار الوطنى”.. وهو من أردأ وأقذر انواع الإستعمار إذ يستعمرنا باسم شرعية مسروقة، ويستعبدنا باسم وطنية كاذبة، ويستحل دمنا باعتباره منا وهو سيف بتار مسلط علينا.. منحاز لأعدائنا“.

وأقر وأعترف بأنه انتهك أعراضنا وأعترف بالكشف على عذرية بناتنا وهذا فعل من يفعله يكون “ديوث” والديوث هو من لا يغار على عرضه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم“.

وتابع قائلا “أقر وأعترف بأن “المدعو السيسي” هو خائن وعميل ومتواطئ ومستعمر للوطن متجبر على شعبه طيع لغيره، يفرط فى الارض وينتهك العرض، ويقنن الفساد ويسرق اموال الوطن بصناعة صناديق خاصة تحصل على أتاوات من الناس وتصرف بلا رقيب ولا محاسبة، وانه مصدر خطر على الدولة، ويعمل على تمزيق شعبها، وتفتيت بنيتها الأساسية، كما يعمل جاهدا على بث الكراهية بين الشعب وقواته المسلحة باستدعائها للتغول على الحياة المدنية وترك ثكناتها، وخلق مليشيات تساعد على تفكيكها وتنهى دورها فى الدفاع عن الوطن.. ودائما ماتكون المليشيات لحماية فرد أو جماعة وليست لحماية دولة

وتابع القزاز قائلا “أقر وأعترف بأن “المدعو السيسي” لم يعد صالحا للحكم.. حول مصر إلى مستعمرة خاصة به، وصار هو مستعمر دخيل جديد يجب مقاومته سلميا ومحاكمته بتهمة الخيانة العظمى التى توافرت اركانها. وادعو الشعب للتظاهر السلمى دفاعا عن حقه ورفضا لمستعمر.. فاستمراره نذير شؤم، وزيادة فقر، وضياع دولة“.

واختتم القزاز قائلا: “هذا إقرار منى بذلك وعريضة اتهام جاهزة لمن يريد مقاضاتى فى المحاكم توفيرا لوقته وجهده، اقر واعترف بكامل أهليتى بكل ماجاء بها، وعلى استعداد تام للسجن أو الشهادة فى حال عجزى عن المقاومة“.

 

*سبوتنيك”: رد فعل أوروبي غاضب ضد مصر بعد مصرع “سائحة مرسى علم

علقت وكالة أنباء “سبوتنيك” على حادث مصرع السائحة البولندية ماجدالينا زوك والتي توفت إثر سقوطها من نافذة مستشفى بمرسى علم بأن هذا الحادث أغضب أوروبا ، مشيرة إلى أن السائحة ربما تكون تعرضت للتخدير والاغتصاب.

وذكرت الوكالة الروسية أن رد فعل الأوروبيين تجاه الحادث كان غاضبا.

ونقلت “سبوتنيك” عن امرأة بولندية تدعى ناتاليا موسينسكا قولها: “الشعب البولندي يشعر بالغضب من الأمر برمته، معظم الناس هنا يعتقدون أنها تعرضت للتخدير والاغتصاب من أشخاص يعملون داخل الفندق“.

وبحسب موسينسكا، فإن بولنديات أخريات زعمن أنهن تعرضن للتخدير في نفس الفندق.

وأضافت أن الشكوك تحوم حول مصري يقال إنه يعرض على النساء الأجانب أموالا مقابل الجنس.

ونقلت الوكالة الروسية عن بولندية تعيش في لندن قولها: “إنه شيء مروع، يجب أن تتمكن النساء من الذهاب إلى العطلات بمفردهن، ولا يخشين على حياتهن“.

وكانت ماجدالينا ابتاعت تذكرتين إلى مصر لقضاء عطلة لكن صديقها لم يستطع السفر بسبب انتهاء جواز سفره“.

 واتفق الثنائي على سفرها بمفردها، ومحاولة استمتاعها بالعطلة.

 ولكن بعد أيام قليلة من وصولها شعرت أنها ليست على ما يرام وبدأت في التصرف بشكل غريب.

وذكرت تقارير أن ماجدالاينا حصلت في وقت سابق على تذكرة عودة إلى بولندا، لكنها منعت من صعود الطيارة بسبب اضطراب حالتها العقلية.

وبعد ذلك، ذهبت إلى مستشفيين لكنهما رفضا استقبالها بدعوى عدم تعاملهما مع  ذلك النوع من الحالات.

وزعم المحقق الخاص أن  تفسير حالتها المضطربة  قبل مصرعها يعزي إلى تعرضها لاغتصاب بعد تخديرها.

وذكر  تقرير التشريح أن سقوط السائحة “زوك ماجدولينا” من الطابق العلوى بالمستشفى، أدى إلى ارتطام دموي وهوائي بالرئتين وكسور عظام في الوجه والحوض والقفص الصدري، وتهتك بنسيج الرئتين وارتجاج بالمخ.

 

*قناة المارلبورو”.. عندما خَدَش الأجانب رونق قناة السويس

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منشور كتبه القبطان المصري أمين واهب على حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك” أدلى فيه بشهاداته عن قناة السويس، وكيف أصبحت القناة معروفة بين بحارة العالم باسم “قناة المارلبورو”، ظل المنشور رائجًا وتوالت ردود الفعل حوله، وإعادة نشره رغم حذف واهب للمنشور من على صفحته.

شئ مخجل و عار

وتُعرَف قناة السويس في أوساط الصناعات البحرية باسم “قناة المارلبورو” بسبب ما يُشاع عن الرشاوى التي تدفعها السفن والحاويات للعاملين بالقناة على هيئة حزم من سجائر المارلبورو، مقابل تسهيل مرورها.

عبّر تفاعل الجمهور المصري مع شهادة واهب عن صدمتهم بالمعلومات الواردة في المنشور حول سمعة قناة السويس السيئة، ورغم حداثة المعلومات التي ذكرها واهب على الجمهور المصري، إلا أن شركات الشحن العالمية تعتبرها عُرفًا عند التعامل مع موظفي القناة.

يقول الرحالة البريطاني كليف تالي عن قناة السويس في كتابه “مواجهة بوسيدون: حول العالم ضد الصعاب“:

تُعرَف قناة السويس باسم قناة المارلبورو – إنها عملية احتيال منظمة يشترك فيها مرشد السفينة المصري بلا خجل، معتمدًا على عدم معرفتنا باللغة العربية. الناس الذين يعملون في قناة السويس فاسدون بشكل لا يمكن تصوره“.

بينما كتبت الرحالة سارة صاحبة مدونة No fixed destination شهادتها عن زيارتها لقناة السويس، في تدوينة بعنوان “السفينة الكبيرة” في فبراير 2014:

عندما استيقظنا، بدا طاقم السفينة متوترًا، كانت جميع الأبواب مغلقة، ولم يسمح للطاقم بالنزول، وبينما كنا ننتظر التعليمات، رأينا شرطيين يغادران مع كرتونة من السجائر، في وقت لاحق علمنا أن البحارة يطلقون على قناة السويس اسم (قناة المارلبورو) بسبب السجائر التي يعطونها كرشاوى للمصريين. تخصص الشركة المسؤولة عن السفينة التي أستقلها 2000 دولار شهريًا كميزانية للسجائر فقط، التي تُقَدَّم كرشوة“.

وفي فبراير 2010، نشر ت قناة TheJamesofyorkshire على اليوتيوب مقطع فيديو قصير لمرشدين يغادران إحدى سفن الشحن الهولندية، ويوضح الفيديو إن أحداهما يمرر للأخر كيس أسود، وبحسب وصف الفيديو فإن هذا الكيس يحتوي على حزم من علب السجائر. ويقول الفيديو “السجائر هي البقشيش.. هذا ما يطلبونه للقيام بعملهم في قناة السويس“.

أما على موقع lloyds list المتخصص في الصناعات البحرية والشحن والناقلات والحاويات والموانيء، فتجد نسخة مختصرة من تقرير تم نشره في سبتمبر 2015 عن أن قناة السويس وُصمَت بأنها “قناة المارلبورووجاء في التقرير أن قناة السويس اكتسبت لقب قناة المارلبورو في دوائر الشحن بسبب طلب موظفي الخدمة الرشوة بالسجائر الأمريكية قبل قيامهم بواجباتهم.

وعند الحديث عن ما يُقال في دوائر الشحن البحري، وجدنا على منتدى موقع shipspotting موضوعًا بعنوان “قناة السويس، تعرف أيضًا باسم قناة المارلبورو”، وفي إحدى التعليقات على الموضوع كتب حساب باسم “كابتن تيد” إن “سجائر المارلبورو هي الوقود الذي يجعل القناة تعمل“.

وأضاف تيد أن هيئة خفر السواحل الأمريكيين ذكروا في نشرة عن السلامة البحرية، تعود إلى عام 2014، تفاصيل عن عدد من الحوادث مارس فيها عمال من هيئة قناة السويس تهديدات وأعمالًا تخريبية ضد طواقم السفن التي رفضت تزويدهم بالسجائر أثناء عبورهم. كما أضاف إن توفير السجائر للعاملين بقناة السويس صار عُرفًا، لكن التهديدات وأعمال التخريب تعتبر تطورًا جديدًا.

وفي نفس الموضوع علق “ماليم سهيب” وقال إنه سمع العديد من القصص حول مرشدين قناة السويس وكيف أصبحوا عدائيين ويهددون بضرب مديري السفن والضباط عند مطالبتهم بالسجائر. وأضاف ماليم: “نحن لا نعطيهم أي شيء“.

من ناحية أخرى نشرت شركة ميرسك سيلاند الدنماركية للنقل البحري على موقعها، في أكتوبر 2014، تقريرًا بعنوان “صفر يعني صفر” حول جهود الشركة في مكافحة الفساد، واعتبرت الشركة عدم دفع رشاوى في قناة السويس أحد إنجازاتها المدهشة.

وذكر التقرير إن سياسة الشركة الجديدة في مكافحة الفساد وعدم تسديد أي مدفوعات تسهيلية للعبور من قناة السويس أدى إلى تأخيرات في عبور سفن الشركة.

كما ذكرت الصحفية روز جورج في كتابها “Deep Sea and Foreign Going” أن قناة السويس تعرف باسم “قناة المارلبورو” بسبب سهولة المرور فيها، فكل قبطان سفينة عليه التزود بسجائر المارلبورو لتقديمها للموظفين، كل العاملين يأخذون حزم السجائر: “كابتن الميناء يأخذ أربعة، وكيل الشحن يأخذ أقل، والكهربائي يأخذ أربعة، طاقم المركب يأخذ ست حزم، وأحيانا يطلبون ما هو أكثر من السجائر“.

تقول روز إن في كل رحلة يخصص قبطان السفينة 400 يورو ثمن حزم السجائر، ويتم إدراج السجائر في مصاريف السفينة تحت بند “الترفيه، وسلطات المواني”، أو “الإكراميات”، وتوافق عليها الشركات كمصاريف ضرورية.

 

*رحيل د.عبدالحي الفرماوي بعد رحلة حافلة من العطاء العلمي والدعوي

توفي أمس العالم الرباني د.عبدالحي الفرماوي بعد رحلة حافلة من الجهاد والدعوة والعمل لدين لله والابتلاء في سبيله بالسجن والمطاردة، فمن هو؟

هو الأستاذ الدكتور عبدالحي حسين الفرماوي من موالد عام 1942 ميلادية، وقد شغل العديد من الوظائف التعليمية مثل: أستاذا للتفسير وعلوم القرآن في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، وأستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة أم القرى بمكة المكرمة، وأستاذ زائر بجامعة محمد بن سعود، وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

له العديد من المؤلفات أهمها: المسلمون بين الأزمة والنهضة، الموت في الفكر الإسلامي، تدوين القرآن الكريم، قضية النقط والشكل في المصحف الشريف، المرأة بين التشريع الإسلامي والواقع الإنساني، حرب الخليج في ميزان الإسلام.

الميلاد والنشأة.

ولد عام 1942 بقرية كفر طبلوها مركز تلا محافظة المنوفية. التحق بكتاب القرية وعندما أتم حفظ القرآن الكريم التحق بالتعليم الابتدائي بالمعهد الأحمدي بطنطا عام 1955م. وعندما أتم الدراسة الثانوية قرر الالتحاق بكلية أصول الدين والتحق وتخرج من قسم التفسير والحديث. بعد التخرج عمل معيداً بكلية أصول الدين بأسيوط ثم مدرس مساعد، فمدرس بعد حصوله على الدكتوراه.

الأسرة. لديه أربع بنات وولدان كلهم من أبناء الأزهر.

كانت حياته حافلة من العمل لدين الله ودعوته فقد تقلد عددا من الوظائف وقام بعدد من الأنشطة مثل:
معيداً بالجامعة عقب تخرجه في كلية أصول الدين (قسم التفسير والحديث) عام 1969م
ثم حصل علي (الماجستير) في التفسير وعلوم القرآن 1972م_وعين مدرسا مساعدا
ثم حصل علي (الدكتوراه) في التفسير وعلوم القرآن 1975م_ وعين مدرسا
ثم رقي إلي درجة : أستاذ مساعد عام 1980م
ثم إلى درجة : أستاذ عام 1985م, وهو يشغل هذه الدرجة – بفضل الله- منذ ما يزيد على اثنين وعشرين عاما حتي الآن
وكيل كلية أصول الدين – جامعة الأزهر – القاهرة (حاليا).
رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن – السابق – بجامعة الأزهر الشريف كلية أصول الدين بالقاهرة.
عضو اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة بجامعة الأزهر الشريف.
عضو مجلس كلية أصول الدين- جامعة الأزهر- القاهرة.
عضو لجنة وضع مناهج الجامعات الإسلامية – رابطة الجامعات الإسلامية.
سكرتير عام نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر.
المستشار الديني لاتحاد المنظمات الطبية للدول الإسلامية.
عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية (مصر).
عضو مجلس الشعب (السابق).
عضو المجلس الأعلى للآباء والمعلمين (السابق) بالأزهر الشريف.
ناقش وأشرف على العديد من رسائل الماجيستير والدكتوراة لطلاب الدراسات العليا.. بجامعتي : الأزهر (بمصر) وأم القرى بمكة المكرم
أعير من جامعة الأزهر للعمل بالمملكة العربية السعودية: ثلاث مرات
o
الأولي: لمدة أربع سنوات في الفترة من 1978م – إلى 1982م بجامعة أم القري – بمكة المكرمة
o
الثانية: لمدة ست سنوات في الفترة من 1995م – إلي 2000م بجامعة أم القري -بمكة المكرمة
o
الثالثة: لمدة ثلاثة أشهر -أستاذا زائرا – سنة 1992م بجامعة الإمام محمد بن سعود.. بالمدينة المنورة علي ساكنها أفضل الصلاة والسلام
دعا إلى الله : من خلال محاضراته بالمدرجات الجامعية بجميع جامعات مصر تقريباً.
وكذلك من خلال الخطابة من فوق كثير من المنابر بمساجد الجمهورية، * حتى استقر خطيباً لمدينة البعوث الإسلامية بالأزهر الشريف لعدة سنوات.
ثم بمجمع المدينة المنورة بمنطقة عين شمس بالقاهرة لمدة أربع سنوات.
ثم بمسجد الدكتور مصطفى محمود بحي المهندسين بالقاهرة.
ثم خطبة الجمعة ودرس الأحد الأسبوعي بمسجد أبي بكر الصديق بمساكن الشيراتون، مصر الجديدة.
ثم خطبة الجمعة بمسجد الإيمان بشارع مكرم عبيد – مدينة نصر – القاهرة
ثم خطبة الجمعة بمسجد دار الأرقم – مدينة نصر – القاهرة
ثم خطبة الجمعة ودرس الخميس بنادي الشمس الرياضي بمصر الجديدة – القاهرة
المؤتمرات

شارك في العديد من المؤتمرات العلمية والدعوية.. مثل :
المؤتمر التاسع لترشيد الصحوة الإسلامية (ميونخ، ألمانيا، عام 1988 م).
مؤتمر الشباب المسلم (بالمو، السويد، عام 1988 م).
مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية (بغداد، العراق، عام 1989 م).
مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة عام 1990 م.
مؤتمر الرابطة الإسلامية (استوكهولم، السويد، عام 1993 م).
مؤتمر رابطة الشباب المسلم العربي في أمريكا الشمالية (كاليفورنيا، الولايات المتحدة الإمريكية, عام 2000 م).
المؤتمر السابع لرابطة الجامعات الإسلامية (بيروت..2004م)
مؤتمر الوعظ الإرشاد الإسلامي العالمي (الأردن

الجولات الدعوية خارج مصر
قام : بالجولات العديدة داعيا إلى الله من خلال المراكز الإسلامية الموجودة في البلاد التالية
1.
ألمانيا
2.
السويد
3.
الدانمارك
4.
النمسا
5.
الولايات المتحدة
6.
كندا
7.
المكسيك

اعتقل الدكتور عبد الحي الفرماوي من قبل سلطات العسكر في مصر عدة مرات منها قبيل ثورة 25 يناير 2011 وذلك باتهامات مساعدة حركة المقاومة الإسلامية حماس ضد الكيان الصهيوني. كما ضيق عليه من قببل العسكر بدعوى انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.

كتاباته

أولاً الكتب والبحوث
1.
الأخوة… طريق السعداء
2.
الإرهاب.. بين الفرض والرفض في ميزان الإسلام.
3.
الاستقامة.. فلاح في الدنيا، ونجاة في الآخرة.
4.
البداية في التفسير الموضوعي.
5.
تدوين القرآن الكريم.
6.
تهذيب تفسيير ابن كثير(تحقيق, وتعليق).
7.
جراحة التجميل.. بين التشريع الإسلامي والواقع المعاصر.
8.
حرب الخليج في ميزان الإسلام.. أسباب وأحكام.
9.
الخلافات الزوجية.. صورها – أسبابها – علاجها.
10.
دروس تربوية من الهجرة النبوية.
11.
رسم المصحف بين المؤيدين والمعارضين.
12.
زاد الدعاة من هدي القرآن الكريم (ثلاثة أجزاء).
13.
زينة المرآة.. بين التشريع الإسلامي والواقع المعاصر.
14.
السلام في الإسلام.
15.
صحوة في عالم المرأة (رد على د. زكي نجيب محمود).
16.
الصربيون… خنازير أوروبا.
17.
طريق السعادة.. التوبة إلى الله.
18.
عشر مخالفات شرعية في وثيقة مؤتمر السكان والتنمية – القاهرة 1994 م.
19.
قصص الأنبياء للإمام ابن كثير (تحقيق).
20.
قصة النقط والشكل في المصحف الشريف.
21.
كتابة القرآن بالرسم الإملائي أو الحروف اللاتينية (اقتراحات مرفوضة).
22.
ليلة القدر.. في الكتاب والسنة.
23.
المسلمون بين الأزمة والنهضة.
24.
مشروع برنامج تربوي لإصلاح النفس.
25.
مقدمة في علم التفسير.
26.
منجد المقرئين ومرشد الطالبين.. للإمام ابن الجزري (تحقيق).
27.
الموت في الفكر الإسلامي.
28.
الموت وأهوال القيامة.. للإمام الغزالي (تحقيق).
29.
موسوعة التفسير الموضوعي ج1.
30.
وصايا سورة الإسراء.

ثانياً المقالات
شارك بالعديد من المقالات في الصحف والمجلات التالية:
الصحف:
1.
الأخبار (مصر).
2.
الأحرار (مصر).
3.
آفاق عربية (مصر).
4.
الأهرام (مصر).
5.
الأهرام المسائي (مصر).
6.
الشعب (مصر).
7.
لواء الإسلام (مصر).
8.
النور (مصر).
9.
الوفد (مصر).
10.
المسلمون (السعودية).

  • المجلات:
    1.
    الرابطة (السعودية).
    2.
    العربي (الكويت).
    3.
    الفيصل (السعودية).
    4.
    المجتمع (الكويت).
    5.
    المجلة العربية (السعودية).
    6.
    المدينة (السعودية).
    7.
    منار الإسلام (الإمارات).
    8.
    الوعي الإسلامي (الكويت).
    موقع هدي الإسلام: قام بتأسيس والإشراف على موقع إسلامي شامل على الإنترنت باسم “هدي الإسلامhttp://www.hadielislam.com وذلك عام 1426هـ – 2005 م

 

الانهيار السياسى لمصر على يد السفيه.. الخميس 11 مايو.. السيسى يواصل هدم منازل أحرار البصارصة

حتما سنعودالانهيار السياسى لمصر على يد السفيه.. الخميس 11 مايو.. السيسى يواصل هدم منازل أحرار البصارصة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*وفاة الدكتور عبدالحي الفرماوي أستاذ ورئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين جامعة الأزهر

 

*على خطى الصهاينة..السيسى يواصل هدم منازل أحرار البصارصة المعتقلين بسجونه

على خطى الكيان الصهيونى ضد المقاومين فى فلسطين المحتلة، تواصل سلطات الانقلاب- بتعليمات من سفيهم وكبيرهم الطاغية المنقلب عبدالفتاح السيسىهدم منازل أحرار قرية البصارطة، حيث قامت، اليوم، بهدم منزل المعتقل محمد حماد، من رافضي الانقلاب، وسوّته كاملا بالأرض على غير عادة قوات تنفيذ الأحكام التي تمارس تلك المهام، بهدم بعض الأعمدة وإسقاط بعض الحوائط على أقصى تقدير.

واعتبر أهالي البصارطة أن عمليات الهدم استمرار لإجرام وهمجية مليشيات الانقلاب، حيث قامت بالتعدي بالضرب على شقيقات المطارد بلال عاطف الزيات وطردهن من المنزل، ومحاصرة المنزل، ومنع مرور أي مواطن بالقرب منه؛ استعدادا لهدمه هو الآخر.

وما زالت شقيقات “الزيات” في حالة استقبال العزاء عند المنزل؛ ترقبا لهدمه من قبل مليشيات الانقلاب.

 

*البصارطة.. ملحمة صمود في وجه العسكر

للمرة السادسة.. البصارطة تحت الحصار، لكن هذه المرة القمع أكثر شدة، ودائرة العنف أكثر اتساعا، فقد واصلت قوات الأمن الانتهاكات بحق أهالي القرية، من اعتقال وإخفاء إلى تهجير وتعذيب، وصولا إلى التصفية، والجديد هذه المرة هدم منازل رافضي الانقلاب؛ لتصبح عائلاتهم- المهجرة أصلا- بلا ملاذ تعود إليه، ولا ذكريات تركن إليها في وحشة هذه الحقبة من حكم العسكر.

وبحسب تقرير، فإن ممارسات قوات الانقلاب في البصارطة لم نشاهدها إلا على أيدي الصهاينة في فلسطين، ولم تشهدها مصر إلا رفح؛ تلبية لرغبات الصهاينة أيضا.

البصارطة.. القرية الجميلة التي تطل على ضفاف بحيرة المنزلة، والمشهورة بجودة صناعة الأثاث الدمياطي العريق، ومعروفة بطيبة أهلها، لم تقبل بفكرة الاستسلام لدهس الدبابات لصناديق الاقتراع وإرادة الشعب، عقب الانقلاب العسكري على أول تجربة ديمقراطية بمصر، وعزل الجيش لأول رئيس منتخب، فواصل أبناؤها انتفاضتهم وحراكهم بشكل مبدع منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ومنذ ذلك الوقت والنظام الحاكم لا ينسى لتلك القرية الأبية صمودها وتحديها لبطشه.

ثمانية شهداء ونحو ألف معتقل من أبناء القرية وحدها، هم ضحايا هذه الهجمات المتفرقة على القرية، الحملة المسعورة الأخيرة والمتواصلة، منذ 27 من مارس الماضي، شهدت تصفية الشيخ محمد عادل بلبولة، بعدما اعتقلوا زوجته، ضمن ما عرف إعلاميا بقضية فتيات دمياط، ثم أحرقوا منزله عدة مرات، ولفقوا له أكثر من 20 قضية، حكم عليه بما يقارب ثمانين عاما، ثم أخيرا هدموا منزله.

قرية في عمق الريف المصري، يخشى النظام العسكري من تحولها إلى كرة ثلج كبيرة تجر باقي مدن ومحافظات الجمهورية لانتفاضة في وجه البطش والثورة على العسكري الفاشل، الذي سرق حلم المصريين في حياة كريمة ووطن عزيز.

 

*رسالة مؤثرة من ابنة طبيب مختفٍ قسريّا منذ 1355 يومًا

تواصل قوات أمن الانقلاب بالشرقية إخفاء الدكتور محمد السيد محمد، 60 عاما، منذ أكثر من 1355 يوما، بعد اعتقاله من عيادته بمدينة الزقازيق يوم 24 أغسطس 2013.

ونشرت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان رسالة لكريمته، في ذكرى ميلاده، جاء فيها:
فى ذكرى مولد أبي الثالثة بعد إخفائه قسريا: “نعم يا سادة مرت ثلاثة أعوام يا أبى وأنت لست هنا، لست معنا يا حبيبى، وأنت واقع رهن الاختفاء القسرى.. أبى وهو الطبيب الخلوق الماهر المحب لأعمال البر، الطبيب محمد السيد محمد إسماعيل، الذي تم اختطافه من قبل قوات الجيش والشرطة، يوم السبت 24/8/2013، فور عودته من عيادته بالزقازيق، ليجد من يختطفه أمام أعين أولاده”.

وأضافت قائلة: “أبى حينها كان عمره 56 عاما، وفى كل عام يأتى يوم 12/5 ليُخرج ما بالقلب من حرقة ومرارة وقهر، وحده الله أعلم به، وبتاريخ 5/8/2014 كان هناك خبر عن والدى بالنسخة الإلكترونية لجريدة التحرير، تفيد بالقبض على والدى الطبيب من أمام منزله بالزقازيق.. أليس هذا دليلا آخر أنه بسجون الداخلية؟! .. أبي ما زال بسجون تلك السلطات الانقلابية التى لا تعرف معنى للإنسانية سوى القتل“.

 

*قتل وألعاب جنسية وأزمات دولية”.. هكذا تدار سياحة الانقلاب!

نشر التلفزيون الألماني تقريرا مصورا عن انهيار السياحة في مصر، وتطرق التقرير الذي ترجمه موقع “ألماني برس”، إلى انهيار السياحة في شبه جزيرة سيناء، وحالة الإفلاس التي تعرضت لها الفنادق ومراكز الغوص في شرم الشيخ.

وأكد التقرير أن الانفلات الأمني الذي تعيشه مصر منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013، وإعلان السفيه عبدالفتاح السيسي الحرب على الإرهاب، تسبب في شبه انهيار تام لقطاع السياحة في مصر، وخرجت عناوين الصحف البولندية، أمس الأربعاء، تضرب كفا بكف، وتتحدث عن أزمة مع سلطات الانقلاب، وكأن القاهرة لم تكتفِ بقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، أو قتل الأستاذ الفرنسي “إريك لانغ” في قسم للشرطة عام 2013، بعد أسبوع من الانقلاب العسكري.

وتتابع الصحف البولندية عن كثب، مقتل السائحة البولندية “ماجدلينابالغردقة، مشيرة إلى أنها ماتت نتيجة انخراطها مع مصريين في لعبة جنسية شهيرة في الغرب، ومحرمة في الإسلام.

وتريد الصحف البولندية معرفة تفاصيل ما حدث، وعينت محققا لمتابعة القضية، كما طالت الحملة الإعلامية البولندية شرطة الانقلاب، متهمة إياها بالتستر على الجريمة والمضي قدما لحفظ القضية على أنها حالة انتحار.

ظاهرة مشينة

ويقول مراقبون، إن السياحة الجنسية في مصر ترعاها حكومات الانقلاب. ويقول وائل بسيوني، الباحث في الاجتماع: “لا يمكن أن يكون ذلك خجلا وحياء وإحساسا بالعار، من أن تنتشر تلك الظاهرة المشينة فى مجتمع يدين بالإسلام، الذى يُعلى من قيم العفة والحياء والفضيلة“.

ويؤكد بسيوني “كما تعودنا من أنظمتنا وأكدت لنا التجربة، إغفال مشاكل المجتمع، وتجاهل أزماته حتى تستفحل ويفقد الجميع السيطرة عليها، وحينها تعجز الحلول، وتفقد الكلمات قيمتها ومعناها، وينتهى الأمر بحقيقة مترسخة، وواقع مُعاش، يصعب تغييره أو تبديله أو معالجته“.

وتابع: “ومع العجز والمداراة لا ينفك الجميع عن ترديد المقولات عن تاريخ مصر ودورها الحضاري، وعن الأزهر كمنارة ورمز للإسلام، وهو حديث وإن أعطى شعورا وهميا بالراحة، إلا أنه لم يدفع ضررا، ولم يقدم مصلحة.. إن الشيء الذى ينبغى علينا جميعا إدراكه أن المشاكل لا تُحل من تلقاء نفسها، وتحتاج أولا إلى أن نعترف بوجودها، ونبحث عن أسبابها، ثم نضع الخطط لعلاجها، ونبذل الوقت والجهد والطاقة لتنفيذ ذلك“.

طقوس جنسية محرمة

ذكرت صحيفة “ويادوموسكي” البولندية، أن سبب وفاة السائحة البولندية ماجدلينا” لا يزال غير واضح، وأن هناك عددا من الأقاويل التي أثيرت حول قضيتها، منها تعرضها لاغتصاب جماعي، وزعم آخرون أنها انتحرت، ولكن القضية الآن في يد محقق خاص ويدعى “كرزيستوف روتكوسكي” الذي لا يؤمن بفكرة انتحارها.

وأضافت الصحيفة أن المحققين يقومون الآن بمعرفة تفاصيل آخر أيام ماجدلينا” عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، مثل آخر مرة دخلت إليها وآخر منشوراتها.

وقالت الصحيفة، إن السائحة البولندية مارست طقوس لعبةٍ تدعى “لعبة التحرش الجماعي” مع بعض المصريين، ما أدى في نهاية الأمر إلى مقتلها، خاصة بعد العثور على آثار ضرب على جسدها.
وتعجبت الصحيفة من وجود لعبة بهذا الاسم، خاصة أن مصر بلد مسلم، مضيفة أن الإسلام حرم ممارسة الزنا.

صحيفة “دورزيكسي” البولندية ألقت باللوم على مواطن مصري يدعى “محمود خيري”، والذي سبق تورطه في قضايا مشبوهة مع امرأة بولندية أيضا.

بداية الأزمة

بعدما قضت “ماجدلينا” يومها الأول، تواصلت مع عائلتها في بولندا، وهنا كان أول أمر مثير للجدل لفت نظر أسرتها، التي ذكرت أن تصرفات ابنتهم كانت غريبة، ووجدوا صعوبة في فهمها، “كانت ماجدلينا مذعورة“.

وبحسب ما نشر موقع “ستورم فرونت البولندي”، فإن “ماجدلينا” تعرضت بعد ساعات قليلة من وصولها إلى الفندق بمرسى علم، لاعتداء جنسي قام به عامل بخدمة الغرف، ومصري أيضا يعمل بشركة “رينبو” تورز للسياحة، وأنها تعرضت للتخدير والاغتصاب قبل أن تجدها عاملات أوكرانيات بالفندق ملقاة على الأرض فاقدة وعيها.

ويتابع الموقع “بعدها اتصل عاملو الفندق بالشرطة، وأبلغوها بالحادث ثم نقلت “ماجدلينا” إلى مستشفى رفضت أن تعالجها، لأنهم لا يقبلون حالات الانتهاكات الجسدية طبقا لما ذكر“.

وفي هذه المرحلة، انتشرت صور لـ”ماجدلينا” وهي بحالة سيئة في المستشفى، وصلت لعائلتها، التي قررت إعادتها لبولندا، إلا أن العاملين بمطار مرسى علم، رفضوا سفرها وفق ما ذكر الموقع، وقالوا “إنها ستتطلب عناية شديدة هم لا يستطيعون توفيرها“.

وقامت شرطة الانقلاب بعد ذلك بنقل “ماجدلينا” إلى فندق آخر، حيث من المتوقع أن يكون ذلك قد حصل في تاريخ 28 أبريل، حين أجرت اتصالا مع صديقها ماركوس، تقول فيه “لا أستطيع التكلم.. لن أتمكن من العودة.. أنا آسفة. أرجوك ساعدني على الخروج“.

 

*تفاصيل التنكيل بـ”عصام سلطان” داخل سجن العقرب

قال أحمد أبوالعلا ماضي، عضو هيئة الدفاع عن المحامي عصام سلطان نائب رئيس حزب “الوسط”، إن الزيارة ممنوعة عن موكله منذ واقعة الإغماء التي تعرض لها مؤخرًا.
وأضاف ماضي: أن “هيئة الدفاع عن سلطان تعتزم التقدم بلاغ للنائب العام وللمجلس القومي لحقوق الإنسان حول تعرضه للتعذيب داخل سجن “العقرب”، ومنع الطعام والشراب ومنع الزيارات للأسرة والمحامين والإهمال الطبي المتعمد“.
وأضاف أن “الأمن اقتحم زنازين المعتقلين بمجموعة من الكلاب البوليسية حيث جردها من كافة المحتويات بما فيها الأكل والشرب”، وأوضح أنه “لم يتناول أي طعام، خاصة أن إدارة السجن كانت أغلقت “الكانتين” ولم تسمح لأحد بالشراء منه، كما تم منع إدخال الأطعمة والزيارات، وسمح له فقط بأكل السجن (التعيين) وهو عبارة عن كميات قليلة غير صالحة للأكل“.
وأوضح أنه “تم الاعتداء على بعض المعتقلين حتى إن أحدهم أصيب في رأسه، بعد أن استخدمت إدارة السجن بعض المواد الحارقة التي قاموا برشها على المعتقلين“.
وأشار ماضي إلى أنه عقب إغماء سلطان خلال محاكمته في هزلية “إهانة القضاءقررت المحكمة تحويله إلى مستشفى أكاديمية الشرطة، “إلا أننا لا نعرف أين مكانه حتى هذه اللحظة“.
وكان سلطان قد تعرض لفقدان الوعي داخل القفص بالمحكمة خلال الجلسة القضية المعروفة بـ”إهانة القضاء” والتي يحاكم فيها الرئيس محمد مرسي و23 آخرين.

 

*3 مشاهد تُدلل على الانهيار السياسى للدولة على يد “السفيه

بعد انهيار مصر اقتصاديا وارتفاع مستويات الدين العام إلى رقم قياسي وغير مسبوق على الإطلاق، إضافة إلى العجز المزمن في الموازنة العامة، والذي فشلت الحكومة في علاجه، فإن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، يمضي بهمة عالية في تدمير ما تبقى من قطاعات الدولة بلا استثناء.

فإذا كان السيسي يتذرع بأن الانهيار الاقتصادي ورثه عن مبارك، فماذا عن الوضع السياسي والحقوقي؟ وماذا عن الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص وحرية الحصول على المعلومات وتداولها؟ وماذا عن الحريات وحق الشعب في تشكيل الأحزاب والتنافس بصورة متكافئة؟ ماذا عن العدالة المسحوقة والاغتيال خارج إطار القانون؟ وماذا عن هيمنة الأجهزة الأمنية على كل مناحي الحياة؟؟

“3” مشاهد تدلل على انهيار الدولة سياسيا

في هذا التقرير سوف نرصد 3 مشاهد سياسية تعكس حالة الانهيار في الدولة، وتفشّي معاني البلطجة والفهلوة والتناحة وغياب دولة القانون.

وبحسب الكاتب الصحفي جمال سلطان، فإن حديث السيسي عن وجود أزمة هيكلية في مصر، عبّر عنها بأننا في “شبه دولة”، لا يعفيه من المسئولية عن السلوكيات العابثة التي تتخذها الحكومة وأجهزتها تجاه الرأي العام وتجاه الشعب.

ويضيف «لا يوجد هناك دولة ولا شبه دولة تدار بمنطق “التناحة” أو مبدأ هي كده وإذا كان عاجبك يا شعب!، هذا خطير يؤسس للفوضى وانفراط عقد الولاء نهائيا للمواطن تجاه وطنه، واعتباره أن تلك الحكومة ليست أمينة على مصالحه ولا على حقوقه، ولا على الوطن ومقدراته.

كوسة تعيين ابنة وزير الأوقاف

المشهد الأول الذي يدلل على انهيار مفهوم الدولة، هو توظيف ابنة وزير الأوقاف الشابة صغيرة السن وحديثة التخرج من كلية التربية قسم اللغة الإنجليزية في شركة بترول حكومية كبرى، وتساءل الناس جميعا عن “العبقريةالتي جعلت ابنة وزير الأوقاف تنال وظيفةً عجز عن نيلها المئات من حاملي الدكتوراه والماجستير في مصر، الذين يتظاهرون بصفة دائمة أمام مجلس الوزراء للمطالبة بفرصة عمل.

وبحسب سلطان، «سألنا عن الطريقة التي تم بها تعيين تلك الفتاة في هذه الوظيفة المرموقة، وهل تم بالأمر المباشر أم كان هناك إعلان للجميع ومسابقة وفازت بها بشكل شرعي، وما هي طبيعة عملها في تلك الوظيفة، وما صلته بكلية التربية التي تعد طلابها للتدريس، وطالب الجميع وزير الأوقاف بالخروج إلى الشعب بإجابات واضحة، وأن يفسر ما جرى، ويبعد عن نفسه أي شبهات، خاصة وأنه وزير مسئول عن منابر المساجد وخطب الجمعة واختيار من يعظون الناس بالحلال والحرام، ويتحدثون عن الفساد وأكل مال الدولة أو الغير بالباطل، كما طالبنا وزير البترول بأن يوضح حقيقة ما جرى، ورغم كل ذلك والفضيحة التي سارت بها الركبان، كما يقال في الأمثال، لا أحد في الحكومة تكلم، لا وزير الأوقاف أوضح شيئا، ولا وزير البترول برر شيئا، ولا متحدث الحكومة شرح حقيقة ما جرى، بمعنى آخر قالوا لنا وللشعب: هي كده يا ولاد… وإذا كان عاجبكم، وأعلى ما في خليكم اركبوه».

فضيحة هروب حبيب العادلي

أما المشهد الثاني الذي يدلل على أن مصر باتت حتى أسوأ من شبه الدولة، هو مطالبة الملايين لوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب بتنفيذ حكم القضاء النافذ بضبط اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، والذي حكمت عليه محكمة الجنايات بسبع سنوات سجنا، وكان موضوعا قيد الإقامة الجبرية، أي في حوزة جهات الأمن، غير أن أحدا لم يعبأ بهذه النداءات، وظل حبيب العادلي هاربا من العدالة، يرتع في ظل حماية مجهولة، ونقترب الآن من شهر كامل ووزارة الداخلية عاجزة- أو تدعي أنها عاجزة- عن القبض على العادلي وإيداعه السجن تنفيذا لأحكام القضاء، وحتى النيابة العامة أصدرت مذكرة تناشد الداخلية سرعة ضبط العادلي وتنفيذ حكم المحكمة، ولكن حتى اليوم لا أحد يجيب، ولا أحد ينفذ، لا أحد يعبأ أساسا بأن يخاطب الرأي العام بأي شيء ولا حتى يرد على النيابة، كأن الحكومة والداخلية والأجهزة تقول للشعب كله: طظ، لن ننفذ الحكم، وأعلى ما في خيلكم اركبوه، ثم يتصورون بعد ذلك أن المواطن سيأخذ العبرة والدرس في احترام القانون وأحكام القضاء والنظام العام.

اغتيال أبوالفتوح

أما المشهد الثالث الذي يدلل على انهيار الدولة سياسيا، فهو تصريحات الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب “مصر القوية”، حول خوفه من اغتياله حال تجرأ وقرر منافسة قائد الانقلاب في مسرحية انتخابات الرئاسة المقبلة 2018م، مؤكدا- في حوار منشور بعدد من وسائل الإعلام- أن السيسي نجح في صناعة “جمهورية الخوف“.

ويعلق سلطان على ذلك بقوله: «الأخطر في الحوار أن يقول رئيس حزب مصري شرعي كبير، ومرشح رئاسي سابق حصل على أكثر من أربعة ملايين صوت انتخابي في الجولة الأولى، إنهم سوف يقتلونه بالرصاص إذا فكر في منافسة السيسي، لا أعرف كيف مر هذا الكلام الخطير مرور الكرام، كيف لم تهتم أي جهة بفتح تحقيق فيه، وكيف لم تعبأ الدولة بالرد على هذا الكلام أو حتى تفنيده، لماذا سلم الجميع به كأنه “كلام عادي”، أو مفهوم، أو طبيعي في ظل الأوضاع الحالية”.

ويؤكد سلطان «هذه ليست دولة، ولا حتى شبه دولة، هذه غابة، مال سايب، نهيبة، تستباح فيها مصر ومقدراتها وخيراتها دونا عن شعبها البائس الفقير، وتعطي رسالة دالة على منطق هذا العهد: طبل وزمر للنظام وغازل الرئيس كل يوم في الإعلام، ثم افعل ما تشاء، فأنت مأجور، وخرقك للقانون والدستور مغفور.

السيسي يفسد فرحة المصريين برمضان.. الأربعاء 10مايو.. مطارات مصر خارج التصنيف العالمي

السيسي يفسد فرحة المصريين برمضان

السيسي يفسد فرحة المصريين برمضان

السيسي يفسد فرحة المصريين برمضان.. الأربعاء 10مايو.. مطارات مصر خارج التصنيف العالمي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل 13 مواطن وفقدان اثنين آخرين، في هجوم مسلح واشتباكات بين شباب من قبيلة الترابين جنوب رفح

مقتل 13 مواطن وفقدان اثنين آخرين، في هجوم مسلح واشتباكات بين شباب من قبيلة الترابين، وعناصر من تنظيم ولاية سيناء جنوب رفح

 

*تأجيل محاكمة د. بديع و682 آخرين في هزلية أحداث العدوة لـ20 يوليو

أجلت محكمة جنايات المنيا الانقلابية، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة، جلسة إعادة محاكمة د. محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، و682 آخرين في هزلية أحداث العدوة، لجلسة يوليو؛ لاستكمال فض الأحراز.
كانت النيابة العامة، لفقت للمعتقلين في القضية، تهم “التحريض على ارتكاب أعمال العنف والتجمهر والقتل العمد والشروع فيه، وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وحيازة الأسلحة والذخيرة دون ترخيص.
وكانت محكمة جنايات المنيا الانقلابية، أصدرت حكما غيابيا في يونيو 2014، على د. بديع بالإعدام شنقا، إلا أنه تقدم بإعادة إجراءات لمحاكمته.

 

*ميليشيا السيسي” تخفي الفتاة “زبيدة إبراهيم” لليوم الـ33 على التوالي

في حلقة من مسلسل خسة وانحطاط ميليشيات الانقلابي عبد الفتاح السيسي، تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الفتاة “زبيدة إبراهيم أحمد” – 33 عامًا- لليوم الثالث والثلاثين على التوالي منذ اعتقالها يوم 8 أبريل الماضي من أمام منزلها بمنطقة البراجيل بحي شمال الجيزة.
من جانبها حملت أسرة “زبيدة” داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتها، مشيرة إلى تقدمها ببلاغات لنائب عام ووزير داخلية الانقلاب دون جدوى، مطالبةً بالكشف عن مكان إخفائها وسرعة الإفراج عنها.
وأشارت الإسرة إلى تعرض “زبيدة” للاعتقال في يوليو من العام الماضي من أحد أكمنة الطريق الدائري؛ بسبب ارتدائها النقاب وظلت تعاني من آلام جسدية ونفسية تعالج منها في مستشفيات الصحة النفسية، حتى وقت اختطافها الشهر الماضي.

 

*معتقلو سجن الزقازيق العمومي يتعرضون للإغماءات نتيجة اضرابهم عن الطعام

قالت مصادر من أهالي المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي أن اثنين من ذويهم علي الأقل بعنبر (ج) قد تعرضوا للإغماءات اليوم نتيجة اضرابهم عن الطعام بسبب الإنتهاكات التي ترتكب بحقهم وتم نقلهم لمستشفي السجن والخالي من جميع الرعاية الطبية وسط تكتم شديد من قبل قوات أمن الإنقلاب .
وحملت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية قوات أمن الإنقلاب المسئولية الكاملة عن حياتهم داعين منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية للتدخل لإنقاذ ذويهم وتوثيق هذه الجرائم والتي لا تسقط بالتقادم .
جدير بالذكر أن قوات أمن الإنقلاب بعمومي الزقازيق قامت بفصل عنبري (ب،ج)عن عنبر(أ)وسط انتهاكات صارخة وقد اشتكى المعتقلون في عنبر “ج” من تصاعد انتهاكات سلطات الانقلاب بحقهم خلال الفترة الأخيرة، مطالبين بإنقاذهم مما يتعرضون له من موت بطيء.
وقال المعتقلون- في رسالة لهم من داخل السجن– “أغيثونا في مقبرة الزقازيق، حيث نعيش في بدروم تحت الأرض، حيث لا يوجد به هواء، ولا نتعرض إطلاقا للشمس، ولا يتم فتح أبواب الزنازين علينا نهائيا، ويوجد في الغرفة 20 فردا رغم ضيق مساحتها.
كما اشتكى المعتقلون من إجراء الزيارات من وراء أسلاك شائكة وفي مدة لا تتعدى 10 دقائق، ولا يتاح لنا السلام باليد على أبنائنا وأهلنا، ولا حتى سماع صوتهم، حيث يقف العديد من المعتقلين على السلك، مشيرين إلى تعرضهم للضرب بالشوم والصعق بالكهرباء والإهانة، ما تسبب في تعرض عدد من المعتقلين لكسور في أجزاء متفرقة من الجسم.

 

*خبير إقتصادي” يوجه نصيحة هامة جدا لأصحاب المدخرات بالجنيه المصري

قدم المحلل والخبير الاقتصادي المعروف هاني توفيق، نصيحة هامة لأصحاب المدخرات بالجنيه المصري، كما وجه رسالة أخرى لمحافظ البنك المركزي.

وقال “توفيق” في منشور بثه عبر نافذته الخاصة بـ”فيس بوك“: “بشأن التضخم و سعر الفائدة، أتوجه بالتحية أولًا لمحافظ البنك المركزى لاتباعه سياسة الامتناع عن الظهور الإعلامي المتكرر، أو إصدار التصريحات الصحفية والتعليق على الأحداث“.

وتابع: “وتحية ثانية له لعدم استخدام حصيلة الاستثمارات الأجنبية الدولارية في أذون الخزانة لخفض سعر الدولار بالسوق مثلما حدث منذ عدة أشهر وحذرنا منه وقتها، وهو ما يستحق الإشادة به“.

وأضاف المحلل الاقتصادي المعروف: “ومن جهة أخرى، أنصح أصحاب المدخرات بالجنيه المصري باستغلال نافذة فوائد بنكي مصر والأهلي ذات الـ 20%، لأني على ثقة أن معدل التضخم الذي سينحصر اعتبارًا من نوفمبر القادم من 33% حاليًا إلى حوالى 15%‏ سيصاحبه أو يسبقه، وقريبًا، خفض متوقع في سعر فوائد البنوك على الودائع، وأولها طبعًا الـ 20%…… وقد لزم التنويه، حيث سيتمتع أصحاب هذه الودائع، ولأول مرة منذ زمن طويل في مصر بفائدة بنكية أعلى من معدل التضخم”، وفقًا لنص منشوره.

 

*#حاكموا_سالم_عبد_الجليل يزلزل تويتر

دشن مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، هاشتاجًا جديدًا، يحمل اسم «#حاكموا_سالم_عبد_الجليل»، جاء ضمن الموضوعات الأكثر تداولًا عبر الموقع.

وعبر رواد «تويتر»، عن استيائهم الشديد من هجوم الشيخ سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، على الإخوة المسيحيين.

وقال ممدوح: «ازدراء أديان واضح وضوح الشمس، ويجب تقديمه لمحاكمة عاجلة، بالإضافة لبث الفتنة في المجتمع المصري.. الاعتذار لا يفيد»، فيما علقت سمية: «لسانك عاوز قصه من لغلوغه يا سالم».

 

*قوات مصرية تطارد سودانيين وتصيب أحدهم داخل حدود بلاده.. ما قصة الصراع على منجم الذهب هناك؟

قال مركز صحفي مقرّب من الحكومة السودانية، اليوم الأربعاء، 10 مايو/أيار 2017، إن “دورية تابعة للقوات المصرية أطلقت النيران على مجموعة من المنقِّبين عن الذهب داخل الحدود السودانية وأصابت أحدهم“.
ونقل “المركز السوداني للخدمات الصحفية” عن مسؤول سوداني -لم يحدد هويته أو منصبه- قوله إن “دورية تابعة للقوات المصرية أطلقت النار على مجموعة من المنقّبين عن الذهب (لم يحدد عددهم) بمنجم إبراهيم حسين (شمال) داخل الحدود السودانية بالقرب من وادي العلاقي“.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السودانية أو نظيرتها المصرية، بشأن ما تم نقله من تصريحات للمسؤول السوداني، أو التأكد من الرواية من مصدر مستقل.
وأضاف المسؤول أن الدورية “طاردتهم (المنقبين) بواسطة عربة لاندكرزور (سيارة رباعية الدفع) مصرية، وأطلقت النار عليهم، ما أدى إلى إصابة المواطن (سالم صغيرون) في يده، واقتياده إلى قيادة كتيبة تابعة لحرس الحدود المصري”، على حد قوله.
وتابع: “أحد الضباط المصريين استجوب المصاب داخل الحدود المصرية قبل أن يتم إطلاق سراحه“.
وأشار إلى أنه “تم إسعاف المصاب بعد إحضاره إلى الحدود (السودانية) واستخراج الشظية من يده“.
ولفت المسؤول إلى أنه “قبل الحادث بأيام حضرت 5 عربات لاندكروزر مسلحة، بقيادة ضابط برتبة لواء يتبع لحرس الحدود المصري إلى المنجم ذاته، وادعوا ملكية الحكومة المصرية للمنجم، وهددوا العاملين به بالقبض عليهم”، على حد قوله.
وأعلنت وزارة الخارجية السودانية، أمس الثلاثاء، عن عقد اجتماع “طارئ” للجنة القنصلية السودانية المصرية المشتركة، بالقاهرة، غداً الخميس.
وتوترت العلاقة بين البلدين، بعد مشاحنات في وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا، منها النزاع على مثلث حلايب الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي الذي تعارضه القاهرة، مخافة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.
وفي أبريل/نيسان الماضي، قال مساعد الرئيس، ونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني (الحاكم) في السودان، إبراهيم محمود، إن “استراتيجية الدولة تتمثل في تصفير الصراع مع مصر وكل دول القارة الإفريقية“.
ومنعت القاهرة صحفيين سودانيين، في أبريل/نيسان، من دخول القاهرة، بعد أيام من زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى الخرطوم.
كما فرضت الخرطوم تأشيرة دخول مسبقة على المصريين، من سن 18 وحتى 50 عاماً، تطبيقاً لمبدأ “المعاملة بالمثل“.

 

*حفتر يصل القاهرة.. وترجيحات بلقاء السراج في حضور السيسي

وصل قائد القوات التابعة لمجلس النواب المنعقد في طبرق بالشرق الليبي، اللواء خليفة حفتر، إلى القاهرة، مساء اليوم الأربعاء، قادماً على متن طائرة خاصة، أقلعت من قاعدة عسكرية في بنغازي، لمناقشة أحدث تطورات المشهد الليبي مع القيادة المصرية، واللجنة المعنية بمتابعة الملف الليبي التي يترأسها رئيس الأركان المصري محمود حجازي.

ورجّحت مصادر دبلوماسية مصرية عقد لقاء ثنائي بين حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، في حضور حجازي غداً الخميس أو بعد غد الجمعة في القاهرة، على أن يعقب ذلك اجتماع عبدالفتاح السيسي، وذلك بعد اللقاء الذي جمع السراج وحفتر في الإمارات مؤخراً.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية، مقربة من اللجنة المعنية بمتابعة الملف الليبي، قد أكّدت، لـ”العربي الجديد”، مطلع مايو/ أيار الجاري أن حفتر والسراج اتفقا خلال لقائهما في الإمارات على عقد لقاء جديد بينهما في القاهرة في النصف الثاني من مايو/ أيار الحالي، بحضور السيسي، لوضع التصوّرات النهائية الخاصة بعدد من الملفات العالقة، والمقترحات التي طرحت خلال لقاء الإمارات.

وكان السراج قد التقى مساء أمس الثلاثاء، عدداً من ضباط الجيش الليبي في العاصمة طرابلس، وتناول اللقاء، بحسب الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لحكومة الوفاق، آخر التطورات على الساحة الليبية والوضع الأمني في البلاد بشكل عام.

وقدّم الضباط شروحاً مفصلة على ما تم اتخاذه من إجراءات لدعم المؤسسة العسكرية وتوحيدها، واستعراض برامج للتجهيز والتدريب والتأهيل في الأكاديميات والمؤسسات الأمنية، في وقت كشف فيه العميد محمد الغصري المتحدث باسم وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، لـ”العربي الجديد”، عن تحركات لتوحيد الجيش الليبي تحت قيادة عسكرية موحدة.

 

*الانقلابي” جابر نصار: منظر المصلين لا يليق بالحرم الجامعي

وصف جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، صلاة الطلاب داخل أروقة الجامعة بأنها “منظر لا يليق بالحرم الجامعي“.
وتداول نشطاء مواقع الاجتماعي  فيديو لـ”نصار”، أحد رجال السيسي المخلصين، يقول فيه إنه كذب على وفد أجنبي كان يزور الجامعة عندما سألوا عن ساحة كلية مليئة بالمصلين.
ويظهر التسجيل المصور الذي نشرته وسائل إعلام مصرية اليوم كشف نصار عن السبب الرئيس لإلغاء زوايا الصلاة بكليات جامعة القاهرة، حيث قال إن وفدا أسبانيا رأى ساحة إحدى الكليات وهي ممتلئة بالمصلين، فسألوه فقال لهم: “ده واحد زميلنا مات وإحنا بنصلي عليه لأن العدد كبير“.
وأضاف نصار :”هذا المنظر لا يليق بالإسلام ولا الصلاة التي ينبغي أن يكون فيها خشوع واحترام”.. بحسب وصفه.
وسبق لرئيس جامعة القاهرة أن أصدر قرارا في نوفمبر 2015 بغلق كافة زوايا الصلاة المتواجدة بالحرم الجامعي، لأنها تساعد على انتشار الفكر المتطرف، بحسب زعمه.
جدير بالذكر أن جابر نصار صاحب قرار حظر النقاب داخل الجامعة ومستشفياتها، وكذلك إلغاء خانة الديانة من الأوراق الرسمية لطلاب الجامعة.

 

*تفاصيل هدم قوات أمن الانقلاب لمنازل الأهالي بالبصارطة

روى حسن عبده أحد أهالي قرية البصارطة آخر الاعتداءات التي تعرضت لها القرية على يد قوات أمن الانقلاب.

 

وأضاف عبده أن أهالي القرية فوجئوا بقوات أمن الانقلاب تحاصر الشارع الذي يوجد به منزل الحاج زكريا الشيوخي وهدمته ثم توجهت ناحية منطقة مدرسة شهداء البصارطة وهدمت منزل سامي الفار وهددت الأهالي بإطلاق النار على من يتواجد بالمنطقة أو يفتح الأبواب والنوافذ. 

وأوضح عبده أن القوات حاصرت المنطقة أمس وهدمت المكان الذي كان الشهيد محمد بلبولة يستأجره لتنفيذ أعماله، كما حاصرت القوات اليوم منزله قبل أن يهدموه بعد ذلك. 

وأرجع عبده تصرفات قوات أمن الانقلاب ضد أهالي البصارطة بسبب صمود القرية ضد الانقلاب واستمرار الحراك الثوري بها حتى الآن، مضيفًا أن غالبية أبناء القرية إما معتقلين أو مطاردين . 

 

*السيسي يفسد فرحة المصريين برمضان

أفسد عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري فرحة المصريين بشهر رمضان هذا العام بعد الارتفاع الجنوني في أسعار الياميش قبل حلول الشهر الكريم بنسبة 100% عن العام الماضي حيث بلغ سعر كيلو جوز الهند 68 جنيه بعد أن كان يباع بـ 28 جنيه والمشمشية بـ  96 جنيه والأراصية 80 جنيه والتمر هندي 24 جنيه ووصل سعر كيلو الكركديه إلى 60 جنيه والخروب 36 جنيه والدوم 44 جنيه.

كما ارتفعت أسعار المكسرات بصورة مخيفة ووصل سعر كيلو البندق 180 جنيهًا واللوز 200 جنيهاً وعين الجمل 120 وتراوح سعر الزبيب بين 40 جنيها إلى 48 جنيها حسب نوعه وتراوحت أسعار البلح من 20 إلى 34 جنيها ووصل سعر التين إلى 30 جنيها للفة الواحدة يأتي هذا الارتفاع في الأسعار في الوقت الذي نشرت هيئة تحرير وكالة “بلومبيرج” تحليلا اقتصاديا حملت في عبد الفتاح السيسي المسؤولية المباشرة عن الفشل الاقتصادي الذي تعيشه مصر وهو ما اتفق معه خبراء اقتصاديون ورجال أعمال داخل البلاد، وتساءلت الصحيفة في تقريرها أين ذهبت عشرات المليارات التي تلقاها السيسي من الخارج منذ الانقلاب العسكري في يوليو 2013 .

ويأتي هذا المقال بعد أن نشرت مجلة “إيكونوميست” البريطانية في 6 أغسطس مقالاً مشابها بعنوان خراب مصر دعت فيه السيسي لعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراءها في 2018 بعد إخفاقه في إدارة شؤون البلاد ولاسيما الجانب الاقتصادي.

كان من المتوقع ان ترد الخارجية المصرية بتقرير آخر حول هذه الحقائق، لكن جاءت تصريحات السيسي بشأن حجم الدين الداخلي والخارجي صادمة بشكل كبير للمصريين حيث أكد في كلمته خلال افتتاح مصنع للكيماويات بالإسكندرية أن حجم الدين الداخلي وصل إلى 98% من الدخل القومي الأمر الذي اعتبره بعض المحللين الاقتصاديين إشارة على إفلاس مصر لأن حجم الدين الكلي بعد إضافة الدين الخارجي سوف يصل إلى 120% وفي نفس السياق حملت كلمة وزيرة الاستثمار السابقة داليا خورشيد في اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب صدمة أخرى للشعب المصري حين قالت إن إشهار مصر لإفلاسها قد يكون خطوة إيجابية نحو التقدم .

بدورهم حلل خبراء اقتصاديون هذا الفشل الاقتصادي بسبب رضوخ الحكومة لتعليمات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والتي يأتي من بينها على سبيل المثال لا الحصر خفض سعر الجنيه المصري وفرض ضريبة القيمة المضافة، البنك الدولي له تاريخ أسود وعلى يديه انهارت العديد من البلدان عندما رضخت لتعليماته اقتصاديًا وسياسيًا وأعلنت إفلاسها. 

غن حماية مصر وأمنها القومي وعدم التدخل في شؤونها السيادية والداخلية يتطلب إزاحة هذا الانقلاب العسكري الذي يرعى الفساد والمفسدين مع عدم التعامل مع هذا البنك ذو التاريخ الأسود ورفض التعامل معه بشكل نهائي أو حتى استضافته على أرض مصر.  

 

*شركة سياحية عالمية تُلغي رحلاتها لشرم الشيخ

كشفت مصادر بقطاع السياحة والفنادق بالبحر الأحمر، عن إلغاء شركة توماس كوك العالمية الحجوزات السياحية لمنطقة شرم الشيخ شتاء وصيف 2017/2018، بسبب تحذيرات وزارة الخارجية البريطانية المستمرة من الإرهاب.

وقالت المصادر إن مكاتب الشركة أبلغت وكلاء وعملاء الحجوزات لتقديم عطلات بديلة أو رد أموالهم وبدلاً من الرحلات إلى شرم الشيخ، نصحت توماس كوك بزيارة مدينتي مرسي علم والغردقة. 

يذكر أن شركة توماس كوك علقت رحلاتها لشرم الشيخ نهاية ٢٠١٥ لأسباب أمنية.

 

*حبس توفيق عكاشة سنة بتهمة تزوير شهادة الدكتوراه

قضت محكمة جنح أول مدينة نصر بحبس إعلامي الانقلاب توفيق عكاشة، سنة وكفالة 5 آلاف جنيه، بتهمة تزوير شهادة الدكتوراه.
وكان النائب العام في سلطات الانقلاب أحال توفيق عكاشة للمحاكمة، أمام محكمة الجنح بتهمة تزوير شهادة الدكتوراه، وكان أحد المحامين تقدم ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق، يتهم فيه توفيق يحيى إبراهيم عكاشة بتزوير شهادة الدكتوراه التي قدمها ضمن أوراق ترشحه لبرلمان العسكر.
وكشف مقدم البلاغ، أن “عكاشة” حاصل على مؤهل فوق متوسط بتقدير مقبول من المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفر الشيخ، وهو الأمر الذي يؤكد تزويره شهادة الدكتوراه المقدمة منه لتعارضها مع نفس مجال وتخصص تخرجه.
يذكر أن سلطات الانقلاب أغلقت قناة “الفراعين” التي يملكها توفيق عكاشة، بعد زيارة سفير إسرائيل لبيته، في الوقت الذي أصبح فيه عكاشة يمثل ضغطا على سلطات الانقلاب في التعبير عنه رؤيتها.

 

*فضيحة من العيار الثقيل: “قناة السويس” تحولت عالميا إلى “قناة المارلبورو

في فضيحة من العيار الثقيل لدولة الانقلاب، كشف منشور لضابط بحري مصري، عن تحول اسم قناة السويس عالميا بين البحارة إلى قناة “المارلبورو” نسبة لنوعية من السجائر يطلبها مرشدو هيئة قناة السويس من السفن المارة بالقناة على سبيل “الإتاوة“.
وقال الضابط البحري “أمين وهبة”، والذي يصف نفسه بأنه “سيساوي” عتيد، إن الإتاوات لا تتوقف فقط على السجائر، ولكنها تصل لطلب المكسرات، التين المجفف، والفاكهة، وغيرها، ويحدث ذلك من مرشدي القناة الصغار والكبار، من أصغر رتبة وحتى لواء.
تفاصيل الواقعة كما جاءت في منشور “أمين وهبة“:
“كنت معدي من قناة السويس النهاردة والمفروض ان الواحد يكون مبسوط وفخور ببلدي وبقناة السويس وهو معدي اهم ممر ملاحي في العالم مع طقم اجانب ولكن اللي حصل اني بقيت عمال اقول ياريتني ما عديت ولا اعدي من قناة السويس تاني خالص بسبب مرشدين هيئة قناة السويس الى مقدرش اقول عليهم غير حسبي الله و نعم الوكيل من رئيس الهيئة اللي سايب اشكال ضالة في القناة تسئ لكل مصرية ومصري».
وأضاف: «أول مرشد طلع يدخل المركب من منطقة المخطاف الى اول القناة وهي منطقة قصيرة جدا يعني في حدود ساعة فقط ولما دخل المرشد اول ما طلع طلب من القبطان 6 خراطيش سجاير مارلبورو طبعا عشان هو مرشد قناة المارلبورو ده اسم القناة عالميا بسبب شوية رعاع اللي الاستاذ مهاب مميش مسيبهم علينا ومحتلين مناصب وتخصصات مش بتعتهم بس عادي هنعتبرها زي كل حاجة في البلد المهم المرشد خد اللي هو عايزة ودي مش المشكلة انما المشكلة بقي لما اول مرشد سلمنا للسفاح مرشد القناة “سيادة اللواء” اللي عمري ما شوفت في حياتي نقص ولا بجاحه ولا سفالة ولا حقارة ولا كل الصفات القذرة متجمعة في شخص»
واستكمل: «أول ما طلع سيادة اللواء المرشد بدأ بالأسلوب الرخيص وهو بيتلكك للمركب على حاجات اصلا مش موجودة ولما لاقي المركب كولوا تمام الحمد لله بدأ يقول للكابتن انا عايز 17 خرطوشة سجاير مارلبورو عشان ميعملش مشاكل للمركب ويدفعها غرامة ويعطلها يعني من الاخر اتاوة المهم اتفقوا على 15 خرطوشة ودي برضوا مش مشكلة دا الطبيعي بتاعهم انما بعد شوية سيادة اللواء المرشد طلب ياميش رمضان وزعل قوي لما الكابتن قالو لسة مجبتش فقالو ازاي معندكش وانت عندك ضباط مصريين لا انت عندك وانا عايز ياميش رمضان علشان ياخدو البيت».
وقال أيضًا: «بعد كدا ادي الكابتن عينة فسدق وعينة حبهان والله العظيم جايب معاة حباية وحباية واداهم للكابتن وقالو انا عايز من دة للبيت
بعد شوية طلب تين مجفف و طلب اللنش بتاع هيئة قناة السويس علشان يجي ياخد الغنيمة بتاعتو اللي اتحصل عليهم ووصل اللنش اللى طالع يلم الغنايم وبعد كدا هيوديها للمرشد لحد البيت واتفقو انو هيحاسب اللي هيوصل الغنائم لحد البيت ولما وصل اللنش فا السجاير محطوطة فى كيس قمامة كبير يقوم سيادة اللواء المرشد يعمل اية فتح التلاجة الى في غرفة القيادة ومفضي اللي فيها في الكيس اللي في الغنائم والله العظيم انا بقيت واقف عمال اقول يا ارض انشقي وابلعيني لما ابقي واقف المصري الى في وسط زمايلي الى معايا اللي من سبع جنسيات مختلفة والحقير سيادة اللواء المرشد الجعان الى عمرة مشاف خير يعمل كدا وعلى فكرة لو حد عارضو هو عندو صلاحية يوقف المركب ويحجز عليها ويدفعها غرامة لا تقل عن 20 الف دولار لي اي سبب هو يقولو الهيئة الفاسدة بتاعتو هتصدقو».
وتابع: «المهم قبل ما ينزل السجاير فا بيقول للقبطان اية رأيك أبيعلك السجاير المفروض السجاير دي اللى هو شاحتها من على المركب اللى واخدها اتاوة عايز يبيعها للكابتن تاني وياخد فلوس المهم الكابتن وصل لمرحلة لا تسر تماما..  المهم نزلت السجاير بس السفاح لسة موجود..  شوية وطلع كيس من الشنطة بتاعتو وعايز شوية فاكهة للبيت..  وشوية وجالو العشا فا كان العشاء فيه رز بالخلطة والخلطة فيها مكسرات وشاف المكسرات وبدأ يتعصب بقي عشان الكابتن قالو اننا معندناش مكسرات والرز طلع فيه مكسرات المهم شوية وطلب حاجة ساقعة ياخدها معاة البيت والاغرب بقي كمان عايز ماية معدنية للبيت والله العظيم عمري ما شوفت فى حياتي احقر من الشخص دة فى حياتي واللى بعد ما عمل كل دة قام بيصلي ودى كانت الكارثة بالنسبالى علشان خلي الناس كلهم يقولو همي دول المسلمين.. لعنة الله عليك يا سيادة اللواء المرشد»
وختم: «علشان حضرتكو تعرفو حاجة المركب دافعة رسوم عبور القناة حوالي 350 الف دولار غير شوية مصاريف تدخل فى 20 الف دولار يعني هيئة غنية بس جايبة شوية سفاحين مسيباهم يفضحو مصر اكتر ما هي مفضوحة..  اسف على الاطالة بس حبيت انقل صورة من صور الفساد اللى فى البلد

 

*بعد التعليم .. مطارات مصر أيضا خارج التصنيف العالمي

بعد أن تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من المواقع الإخبارية، أخبارا عن خروج مصر من التصنيف العالمي لجودة التعليم، حسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017

أعلنت  مؤسسة “سكاى تراكس”، نتائج التصنيف السنوي لأفضل مائة مطار دولى حول العالم لعام 2017 ولم تكن المطارات المصرية ضمن “نادى المائة”.

وتعد مؤسسة سكاى تراكس من أكبر مؤسسات تصنيف شركات الطيران العالمية، وتكتسب جوائزها أهمية كبيرة لدى المطارات الدولية وشركات الطيران واحتل مطار “حمد الدولى” المرتبة السادسة، وجاء مطار دبى فى المرتبة الـ20، ومطار أبوظبى فى المرتبة الـ49، ومطار البحرين الدولى فى المرتبة الـ57، فيما دخل مطار كيب تاون الجنوب أفريقى “نادى المائة” محتلاً المرتبة الـ19 عالميا والأول أفريقيا.

وكانت مؤسسة سكاى تراكس قد أعلنت منذ فترة أيضا عن قائمة أفضل مائة شركة طيران فى العالم” والتى لم تكن من بينها الشركة الوطنية لـ”مصر للطيران”، جاءت ثلاث شركات طيران عربية فى المراكز العشرة الأولى، حيث احتلت الإمارات المركز الأول عالميا، أما شركة الطيران العمانية فجاءت فى المركز الـ42، والإثيوبية فى المركز الـ76، وطيران الخليج بالمركز الـ80، والخطوط السعودية فى المركز الـ82، كما جاءت الخطوط الأردنية فى المركز 99، وهذا التصنيف لا يعتمد فقط على حجم الحركة الجوية لشركات الطيران أو حجم أسطولها الجوى، ولكنه يمكن أن يتم بناء على تنوع شبكة الخطوط والخدمات التى تقدمها الشركة للمسافرين فى المطارات المختلفة، وكذلك على متن الطائرات.

وعلى مدار السنوات الخمس الماضية، لم يستطع مطار القاهرة دخول قائمة “سكاى تراكس” بعد أن كان فى المرتبة 82 على مستوى العالم فى عام 2011، والرابع أفريقياً بعد مطارات كيب تاون وجوهانسبرغ وكينج ساخا وجميعها فى جمهورية جنوب أفريقيا، لكنه تراجع فى عام 2012 بمقدار 18 مركزا واحتل المركز الـ”100″ على مستوى العالم فى تصنيف أفضل المطارات التى نشرها موقع “جائزة أفضل مطارات العالم”.

وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من المواقع الإخبارية، قد تداولوا أخبارا عن خروج مصر من التصنيف العالمي لجودة التعليم، حسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017.

وصرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، خلال مؤتمر “التعليم في مصر… نحو حلول إبداعية”، والذي نظمته جامعة القاهرة ومؤسسة دار أخبار اليوم، قائلا:”ظل ترتيبنا فترة كبيرة متأخرًا جدًا، وأخيرًا خرجنا من التصنيف”، مشيرا إلى أن المنتج المعرفي لايرقى لطموحاتنا رغم كثرة الأموال التي تصرف عليه.

في الوقت نفسه كشف موقع دوت مصر ما قال إنه حقيقة خروج مصر من التصنيف العالمي لجودة التعليم حين ذكر أن ما نشره الموقع الرسمي World Economic Forum  في تقريره بشأن مصر والذي تضمن ترتيبها رقم 134 من حيث جودة التعليم من إجمالي 138 دولة، وترتيبها رقم 112 من حيث الأولويات الأخرى للتعليم العالي والتدريب، الأمر الذي ينفى خروجها من التصنيف العالمي، ويكشف-بحسب الموقع- ضعف قيادات وزارة التربية والتعليم في الرد على الشائعات بدلا من الانسياق وراءها، وبحسب تقرير التنافسية العالمية فإنه بالفعل تواجة وزارة التربية والتعليم أزمة في مواجهة تأخر تصنيفها المتزايد كل عام ما يؤكد أنه حتما ستخرج من التصنيف العالمي لجودة التعليم، على الرغم من الأموال الطائلة التي تنفق في هذا الصدد .

وعلى مستوى المؤشرات الأخرى ذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن مصر في الترتيب (108) دولياً من بين 188دولة في مؤشر دليل التنمية البشرية عام 2015،  وفي الترتيب (111) دولياً من بين 138دولة في مؤشرعوامل الابتكار والتطور عام 2016-2017، وفي الترتيب (89) دولياً من بين 138دولة في مؤشر تحقيق المتطلبات الأساسية من الصحة والتعليم الأساسي عام 2016-2017، وفي الترتيب (112) دولياً من بين 138دولة في مؤشر التعليم العالي والتدريب عام 2016-2017، وفي الترتيب (122) دولياً من بين 138دولة في مؤشر الإبتكار عام 2016-2017.

وكان وزير التعليم العالي، الدكتور أشرف الشيحي، قد قال، في تصريحات سابقة إن تأخر تصنيف جامعات مصر عالميا لم يكن بالأمر المقلق بالحد الذي يتصوره البعض، في ظل اختلاف المعايير العلمية الدولية لتقييم الجامعات، مضيفا أنه لا يوجد مانع من أن نكون مصنفين بشكل أفضل عالميا، ولكن ما يعوق ذلك حقيقة هو أن التصنيفات العالمية من الصعب تطبيق معاييرها على الجامعات المصرية في الوقت الحالي.

داخلية الانقلاب أمنت العقاب والحساب فأسالت دماء المصريين.. الثلاثاء 9 مايو.. المتهم في قضية اغتيال النائب العام بتدريب زملائه على إطلاق النار “كفيف”

هدم البصارطةداخلية الانقلاب أمنت العقاب والحساب فأسالت دماء المصريين.. الثلاثاء 9 مايو.. المتهم في قضية اغتيال النائب العام بتدريب زملائه على إطلاق النار “كفيف

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تأجيل محاكمة المتهمين بـ«اغتيال النائب العام» لـ13 مايو

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، تأجيل محاكمة 67 متهما باغتيال المستشار هشام بركات النائب العام الراحل إلى جلسة 13 مايو الجاري لاستكمال المرافعات.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات، بعدما أسندت إليهم اتهامات: استهداف وتفجير موكب النائب العام الراحل هشام بركات في يونيو من العام الماضي بمنطقة مصر الجديدة عن طريق تفجير عبوات ناسفة أثناء انتقاله من منزله إلى مكان عمله، مما أسفر عن استشهاده، وإصابة عدد من أفراد الحراسة، فضلًا عن تخريب وإتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة.

 

*مفاجأة تصدم هيئة المحكمة بقضية اغتيال النائب العام .. المتهم بتدريب زملائه على إطلاق النار “كفيف

في مفاجأة مدوية ، ظهر من بين المتهمين في قضية قتل النائب العام السابق “هشام بركات” شخص يدعى جمال خيري، وهو كفيف!! 

الغريب أن النيابة وجهت تهمة للشخص الكفيف بتدريب باقي المتهمين باستخدام السلاح وضرب والنار، وأمرت المحكمة باستخراج المتهم لمعاينته، وتبين أنه كفيف بالفعل وأثبتت المحكمة ذلك في محضر الجلسة.

وكشف فيصل السيد محامي الدفاع  جمال خيري محمود  المعتقل رقم 17 في قضية اغتيال نائب عام الانقلاب، “كفيف”، مشيرًا إلى المحكمة ناظرت المتهم الكفيف وتأكدت من فقدانه للبصر، مؤكدا إجباره على التوقيع على الاعترافات بالقوة رغم عدم معرفته بالكتابة.
وأوضح المحامي أن النيابة أسندت للمتهم الكفيف في قرار إحالتها تهمًا بتدريب بعض المتهمين ظلما في منزله على السلاح.
من جانبه عقب ممثل النيابة على إجبار المتهم بالتوقيع على الاعترافات، أن المتهم طالب جامعي، ليوضح الدفاع للنيابة أن المكفوفين يتعلمون من خلال طريقة “برايل“. 

كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة المتهمين  ظلما إلى محكمة الجنايات، بعدما لفقت إليهم اتهامات: استهداف وتفجير موكب نائب عام الانقلاب هشام بركات في يونيو من العام الماضي بمنطقة مصر الجديدة عن طريق تفجير عبوات ناسفة أثناء انتقاله من منزله إلى مكان عمله، مما أسفر عن مصرعه، وإصابة عدد من أفراد الحراسة، فضلًا عن تخريب وإتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة.

 

* قبول نقض المرشد العام و46 آخرين في قضية “قسم العرب

ألغت محكمة النقض، اليوم، الأحكام الصادرة بحق المرشد العام للإخوان المسلمين د.محمد بديع و46 آخرين، منهم “محمد زكريا” أمين حزب الحرية والعدالة ببورسعيد، و”جمال هيبة” عضو مجلس الشورى، و”محمد شتات” عضو مجلس الشورى، والدكتور “أحمد الخولاني” عضو مجلس الشعب الأسبق، والعديد من قيادات وأعضاء الجماعة والحزب ببورسعيد، والتي تراوحت ما بين السجن المشدد 10 سنوات والسجن المؤبد، في قضية “قسم العرب” الملفقة ببورسعيد.

وكانت محكمة جنايات الانقلاب في بورسعيد، برئاسة محمد السعيد، قد أصدرت، في شهر أغسطس 2015، حكما بالسجن المؤبد حضوريا لمدة 25 عاما بحق د.محمد بديع، ود.محمد البلتاجي، ود.صفوت حجازي و16 آخرين، والسجن المؤبد غيابيا بحق 76 آخرين، فضلا عن الحكم بالسجن المشدد حضوريا بحق 28 آخرين لمدة 10 سنوات.

 

* داخلية الانقلاب أمنت العقاب والحساب فأسالت دماء المصريين

استنكر خلف بيومي مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان استمرار داخلية الانقلاب في مواصلة جرائم القتل خارج إطار القانون للمعارضين في مصر.
وأكد من خلال استضافته على فضائية مكملين أن شرطة الانقلاب تستمر في قتل المواطنين خارج طار القانون حتى أصبحت هى الأداة الوحيدة من جانب داخلية الانقلاب لقمع المعارضين.
وتابع بيومي أن جهاز الشرطة الانقلابي أمن العقاب في مصر وتأكد أنه لن يحاسبه أحد فأسال دماء المصريين.
يذكر أن داخلية الانقلاب تتعمد تصفية المعارضين الرافضين للحكم العسكري خارج إطار القانون وقتلهم بالرصاص الحي.

 

* أسر معتقلو عمومي الزقازيق يستغيثون لإخراج ذويهم من الحبس الإنفرادي

اشتكي أهالي أسر معتقلو سجن الزقازيق العمومي من تواصل الإنتهاكات بحق ذويهم وتعنت ادارة السجن معهم وادخال عدد منهم لغرف التأديب للإنتقام منهم ومن هؤلاء المعتقلين بلال أحمد عبداللطيف – 28 سنة – بكالوريوس تجارةجزيرة السعادة بمركز الزقازيق والمعتقل بتاريخ 17/7/2105 ويحاكم في ثلاث قضايا عسكرية ملفقة لا دخل له بها .
وكذلك أحمد السيد ابراهيم حسن – ١٨سنه – الصف الثاني الثانوي – من مدينة ههيا  والمعتقل منذ  ٢٠١٥/٦/٢٥ ومحكوم عليه بثلاث سنوات في قضية ملفقة لا دخل له بها والجدير بالذكر أن أحد مراقبين الإمتحانات أبلغ أهله أنه لا يستطيع تحريك ذراعه وعليه آثار الضرب .
وقد اشتكى المعتقلون في عنبر “ج” بسجن الزقازيق العمومي، من تصاعد انتهاكات سلطات الانقلاب بحقهم خلال الفترة الأخيرة، مطالبين بإنقاذهم مما يتعرضون له من موت بطيء.
وقال المعتقلون- في رسالة لهم من داخل السجن– “أغيثونا في مقبرة الزقازيق، حيث نعيش في بدروم تحت الأرض، حيث لا يوجد به هواء، ولا نتعرض إطلاقا للشمس، ولا يتم فتح أبواب الزنازين علينا نهائيا، ويوجد في الغرفة 20 فردا رغم ضيق مساحتها.
كما اشتكى المعتقلون من إجراء الزيارات من وراء أسلاك شائكة وفي مدة لا تتعدى 10 دقائق، ولا يتاح لنا السلام باليد على أبنائنا وأهلنا، ولا حتى سماع صوتهم، حيث يقف العديد من المعتقلين على السلك، مشيرين إلى تعرضهم للضرب بالشوم والصعق بالكهرباء والإهانة، ما تسبب في تعرض عدد من المعتقلين لكسور في أجزاء متفرقة من الجسم.

 

* أسرة المعتقل “أحمد الخطيب” تستنكر نقله من المستشفى للسجن مرة آخرى رغم عدم اكتمال علاجه

هذا ما كتبته أخت المعتقل “أحمد الخطيب” الذي يعاني من مرض خطير ، وطالب العديد من المنظمات الحقوقية ومن بينها مركز الشهاب نقله للعلاج لتدهور حالته :
النهاردة طلع قرار بنقل أحمد من مستشفي حمايات العباسية للسجن تاني كل المؤشرات بتقول إنهم بيدور إزي يقتلوا أحمد بالإهمال الطبي .

الخبر بالنسبة لينا كان صدمة متخيلين !!!!

أحنا كلمنا ناس هناك عشان يفهموا في ايه قالولنا أن ” إبنكم أتعالج خلاص وكان بيتدلع دا كله
نسأل نقول أحمد ليه حيتنقل يقالوا أتعالج طب فين التقارير اللي بتثبت علاجة احنا والله هنفرح لو طلع فعلا اتعالج ومش عايزين اكتر من كدا فياريت تعرفونا يقولوا مافيش تقارير طب ليه مافيش تقارير طالما أتعالج زي ما بتقولوا مافيش إجابة ولا فيه رد طب الطحال ووزنه والكبد اللي اتدمروا من المرض اتعالجوا اه طب فين التقارير مافيش طب المرض اتعالج ف شهر واحد او أقل اه طب فين التقارير مافيش تقارير يبقي عايزين تموتوا أحمد زي كريم ومهند .

طب عليماً أحمد ما ينفعش يرجع السجن تاني خاصة وادي النطرون لأن ده اللي جالوا فيه المرض وسهل يرجع تاني له ده لو إفترضنا إنه أتعالج يعني لأن جسم أحمد المرض كان أتمكن منه خلاص ودمر المناعة والطحال

الداخلية نزلت بيان تهدي الناس بيه ومنفزتش اللي قالتوا إنها معندهاش مشكلة تنقل أحمد مستشفي خاصة بس العائلة تقدم طلب ورغم إننا مشينا ف كل الطرق وكل الحلول علشان أحمد بس يتعالج وموصلناش لحل ولا نعرف أحمد أتعالج ولا لا ولا نعرف ليه الداخلية رفضه هي والمستشفي تدينا تقارير طالما أتعالج بس كل اللي نعرفه وعن خطوات حصلت وحالات تشبه حالة احمد وماتوا زي كريم مدحت ومهند اللي اتقتلوا بالعمد بالإهمال الطبي .
بمعني مافيش تقارير وحينقلوا أحمد السجن رغم إن خطر ده يحصل يبقي كل المؤشرات بتقول إن حالة مهند وكريم ممكن تتكرر تاني بسبب إهمال الداخلية وإستهتارها بحياة البني آدمين كدا .
ليه مصممين علي قتله زي مهند وكريم .. ودي صورة أحمد ف المستشفى متخيلين حيرجع السجن وهو بالشكل ده حيرجع ينام ع الارض ووسط المساجين و مناعته مدمره وصحته بالشكل ده طب إحنا عايزين أحمد يعيش يعيش بس مش عايزين نتحسر عليه زي اللي راحوا وماتوا بالإهمال الطبي تضامنوا مع حق أحمد الدستوري بلاش الإنساني طالما حقوق الإنسان هنا بتزعلهم.”

 

*اعتقال 100 من طلاب “الأزهر” في حملات عشوائية

شنت أجهزة “داخلية” الانقلاب، بمعاونة مأمورية من الأمن الوطني، حملة عشوائية على نحو 3000 آلاف وحدة سكنية بمنطقة مدينة نصر، أسفرت عن اعتقال نحو 100 من طلاب جامعة الأزهر، الذين يسكنون بعدة أحياء بمدينة نصر القريبة من جامعتهم في الحي السادس والعاشر والثامن، وتحتجزهم بقسم أول وثاني مدينة نصر، وتم ترحيل بعضهم إلى مقر الأمن الوطني بمدينة نصر.

ووصل عدد المعتقلين فقط، يوم الأحد الماضي، إلى 80 طالبا، بالإضافة إلى 19 آخرين اعتقلوا في أبريل الماضي.

ونقلت وسائل إعلام حكومية منحازة للانقلاب عن مصدر أمني، أنه تم فحص أكثر من ثلاثة آلاف وحدة سكنية خلال الأيام الماضية، بمحيط الحادث، للتوصل إلى المهاجمين.

ونقلت مواقع مناهضة للانقلاب، نقلا عن ذوي المعتقلين، أن كثيرا من المعتقلين ليس لديهم أي انتماء سياسي، فضلا عن قلق ذويهم، وعدم رغبتهم في التعامل مع الإعلام؛ حتى لا يتم التشويش على خروجهم المتوقع برأيهم.

وأربكت الحملة كلاب الأزهر المغتربين ممن يسكنون بمدينة نصر، حيث تركوها مفضلين العودة إلى محافظاتهم وقراهم، رغم ما يشكله ذلك من عبء عليهم، خصوصا مع اقتراب امتحانات آخر العام الدراسي.

وفي تعليق تلفزيوني، قال المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عزت غنيم، للجزيرة: إنه بعد كل هجوم يستهدف الجيش والشرطة، تستهدف الأجهزة الأمنية مدنيين لا علاقة لهم به، وفي مقدمتهم طلبة الجامعات.

ورأى أن الإشكالية الكبرى تتمثل في عدم امتلاك الأجهزة الأمنية القدرة الفنية على اكتشاف الجريمة قبل وقوعها، أو حتى الوصول إلى الفاعلين، وتستعيض عن ذلك باستهداف الأبرياء من الطلاب وتعذيبهم وإخفائهم قسريا، ثم اتهام بعضهم لإغلاق القضية.

 

 * لماذا قام “نائب عام” الانقلاب بفتح تحقيق في اغتيال 8 شباب لأول مرة

تضع عمليات الاغتيال ومنها حادث مقتل 8 ممن ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، أثناء مرورهم إلى السودان، فضلا عن كونها مخالفة قانونية، وتوصيفها الحقيقي أنها اغتيال خارج إطار القانون، جملة من الالغاز في أي قضية يكون عدد القتلى فيه بهذا الكم الذي اعتادت عليه “داخلية” الانقلاب منذ أحداث الفض وما سبقها وما أعقبها من أحداث زادت وتيرتها بعد تعيين مجدي عبدالغفار، وارتفعت إلى أشدها هذا العام بعد زيارة عبد الفتاح السيسي لمقر الأمن الوطني في مارس الماضي.

إلا أن السابقة في هذه القضايا جميعها هو أمر النائب العام، بفتح تحقيقات موسعة، حول واقعة تصفية وزارة الداخلية لـ8 أشخاص بالقرب من الحدود المصرية السودانية، وإلى الآن أتضح أن أحد المغدورين بسام عادل أعلن ذويه القبض عليه قبل تصفيته مما يثبت كذب رواية الداخلية بشأن تبادل إطلاق النار

وبحسب صحف منحازة للإنقلاب، فقد كلف نائب عام الإنقلاب المستشار نبيل صادق، نيابة أمن الدولة العليا، بانتداب خبراء مصلحة الطب الشرعي، لمناظرة جثامين القتلى، وإعداد تقارير طبية حول أسباب الوفاة، وطبيعة الإصابات التي ألمت بهم، واتخاذ إجراءات تسليمهم لذويهم، والتصريح بدفنهم.

ولكن لأن التعاطي القضائي هو في النهاية منحاز

لقرار الإنقلاب السياسي، فلا جديد في هذا الملف سوى عودة السيسي من الولايات المتحدة ولقائه ترمب، وأثناء الزيارة كان الملف الأكثر خجلا له من قبل الصحف والدوريات الامريكية الشهيرة الملف الحقوقي والقتل الذي تمارسه سلطات الانقلاب بحق مناوئيه السياسيين.

ولكن آخرين يرون أن التحقيق الذي طالب بفتحه نبيل صادق يصب في إطار روتيني، يعتاده الإنقلاب، يزعم فيه أنه لا يقتل لمجرد القتل، ومعه في ذلك الورق والدفاتر المقلوة الشهيرة التي أخبر بها كمال الجنزوري الدكتور محمد سعد الكتاتني، من أن “قرار حل المجلس في درج المحكمة الدستورية وأن الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا“.

 توريط السودان

غير أن مزاعم التحقيقات التي تحدث عنها بيان المتحدث الاعلامي لداخلية الانقلاب من هروب شباب الإخوان عبر الحدود المصرية السودانية، وزعمه أن “معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني بصدور تكليفات من قيادات التنظيم الإخوان المسلمين بالخارج لقياداته بالداخل بتشكيل مجموعات لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية خلال المرحلة القادمة من خلال تسفير عناصر تلك المجموعات للالتحاق بمعسكرات التدريب بالخارج والعودة لاستهداف مؤسسات الدولة ومنشآتها الحكومية والمسيحية وعدد من الشخصيات العامة ورجال الشرطة بهدف إحداث حالة من الفوضى وعدم الاستقرار والعمل على إثارة الفتن الداخلية“.

ويرى المراقبون أنه فضلا عن تحديد اسم أحد المغتالين بأنه يضطلع بدور في”نقل تلك المجموعات بين الدروب الصحراوية عبر الحدود الجنوبية للبلاد للتسلل للالتحاق بمعسكرات التدريب على تنفيذ العمليات “الارهابية” وتصنيع العبوات الناسفة“.

وبناء على ذلك ومعلومات أخرى بالبيان فإن احتمالات المراقبين تدور حول مكايدة سياسية بين عبد الفتاح السيسي والسودان، ضمن إجراءات اتخذتها “خارجية” الانقلاب بحق السودانين واحتجاز الصحفيين، وطرد وإبعاد آخرين، ومناكشات على قضية حلايب وشلاتين.

والعام قبل الماضي، قالت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، إنها وثقت مقتل 79 مدنيا خارج القانون، في مختلف محافظات مصر.

وكان الرسالة الأوضح في هذا العام في يوليو 2015، حيث قتل الأمن الوطني 13 من قيادات وكوادر جماعة الإخوان داخل أحد المنازل بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، غرب القاهرة.

وادعى البيان أنه تم إعداد مأمورية لضبط تلك العناصر وحال اقتراب القوات فوجئت بإطلاق أعيرة نارية بكثافة مما دفعهم إلى التعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن مصرع القيادى المذكور وسبعة من العناصر عرف منهم محمد مدحت أبو الفتح الزناتي ناصر وعبد الرحمن السيد رشاد محمد الوكيل وهما مطلوبان في عدة قضايا.

وزعمت أنه “تم العثور بمكان الواقعة على عدد 3 بندقية آلية عيار 7,62 ×  39 وعدد 118 طلقة والعديد من الأظرف الفارغة ووسائل الإعاشة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة .. وتوالى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق فيها.

إلا أن التحقيق وقرارات النيابة ذات هدف من المذكور أعلاه فحتى كتابة هذه السطور لم تسلم جثث الشهداء الثمانية والذين زعمت “البوابة نيوز” المنحازة للأمن الوطني، أنهم تسعة مضيفة إليهم الشاب عبدالله رجب الذي اغتالته “داخلية” الانقلاب قبل 3 أيام من اغتيال الثمانية على طريق سوهاج الصحراوي.

 

* البصارطة المحتلة”.. لماذا يهدمون بيوت الشهداء ويقلدون نتنياهو؟

ابن اليهودية” وصف يكره السفيه السيسي سماعه ويخشى القريبون منه نقله إليه، مع أنه شائع ومتداول على ألسنة المصريين.. ربما بشكل يفوق الوصف القبيح الذي استحقه عندما ترشح بعد الانقلاب وأراد من المصريين أن ينتخبوه، إلا ان السيسي في كل خطوة يخطوها يزيد من قناعة المصريين بأنه عميل أو جاسوس يهودي تم زرعه في الجيش منذ اتفاقية كامب ديفيد، والأدلة والشواهد على ذلك كثيرة جدًا أكثر من أن تحصى، أهمها أنه الوحيد الذي لم يصعد على متن طائرة البطوطي المنكوبة، التي انفجرت فوق المياه الأمريكية وعلى متنها قرابة الـ30 خبيرا عسكريا، وتصريحاته التي دأب خلالها أن يشدد على أمن “إسرائيل”، ثم الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، وأخيرا سياساته القمعية التي تطبق ما يقوم به جيش الاحتلال الصهيوني من قتل واعتقال وتهجير وهدم للمنازل.

هذه السياسات الصهيونية التي لا يستحي السيسي في الاتكاء عليها لقمع معارضي الانقلاب، ولا يلتفت كثيرا لأي تطابق مع ما يقوم به اليهود، فالعميل أو الجاسوس آخر ما يفكر به سمعته، حيث قامت مليشيات الانقلاب بتنفيذ تهديداتها وأصدرت قرارات إزالة لمنازل المعتقلين والمطاردين  والشهداء بقرية البصارطة بدمياط بعد طرد ذويهم منها، وهكذا لم تتحول مصر إلى سوريا والعراق فقط.. بل تحولت إلى الضفة والقدس المحتلة!

عقلية صهيونية

وقد تم تنفيذ أوامر الهدم اليوم صباحا بمنزل “زكريا الشيوخي” و”سامي الفارومحاصرة منزلي الشهيد “محمد عادل بلبولة” والشهيد “محمد بدوي” وأنباء عن اعتزامهم إزالتهم ولازالت الازالات قائمة.

يضاف إلى ذلك أن ضباط داخلية السيسي بعد حصار لقرية البصارطة لليوم ٣٩ واعتقال أكثر من ٦٠ شخصا وإخفاء بعضهم قسريا سيطرت بشكل كامل على القرية وقاموا بسرقة ممتلكات الأهالي وتدمير الباقي.

كما تعدى بعض الضباط وأفراد الأمن وكأنهم جنود صهاينة على نساء القرية بالضرب والسب منهم أخوات بلال الزيات المختفي قسريا ووالدة الشهيد محمد بدوي، وأغلقوا الباب على أصابعها مما تسبب في إصابتها، مع التهديد بأفظع من ذلك للنساء والبنات، وخلع النقاب عن بعضهن وتهديدهن  بالاعتقالات  للكشف عن ذويهن.

سياسات احتلال

وحسب شهود عيان: إن أحد الضباط قال “إحنا مش هنمشي إلا لما نخليكم تشحذوا بمعنى الكلمة.. ونربي كل أهل البصارطة“.

وسادت حالة من الفزع بين النساء والأطفال بعد أن أصبحوا مطاردين بدورهن بعد اعتقال ذويهم وطردهم من منازلهم ليلجئوا لمنازل أقاربهم لتعاد الكرة عليها هي الأخرى.

زوجة الشهيد “محمد عادل بلبولة” التي طردت من منزلها بعد أن تم تحويله لثكنة عسكرية الآن فلجأت لبيت أحد الأقارب ليتم مطاردتها، وطردها من المنزل مرة ثانية.

وتستمر انتهاكات متلاحقة من قبل قوات أمن الانقلاب –أو قوات أمن الاحتلال الصهيوني- بقرية البصارطة واستغاثات مستمرة على مر شهرين متتالين لتحرك حقوقي سريع لإنقاذ الأهالي من مجازر تتم بحقهم.

وفي وقت سابق ارتكبت أجهزة الانقلاب الأمنية مذبحة مروعة، في قرية البصارطة بمحافظة دمياط، شمال القاهرة، أسفرت عن مصرع 6 مصريين، وإصابة واعتقال العشرات، على خلفية قمع احتجاجات خرجت في القرية، مطالبة بإطلاق سراح 13 فتاة، وثلاثة رجال، اعتقلوا لدى مشاركتهم في مسيرة سلمية مسائية.

ورغم تعتيم الإعلام الرسمي في مصر على ما جرى في القرية، إلا أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فضحوا ما حدث في القرية التي تُعد إحدى أكثر المناطق التي تطلق مظاهرات معارضة لنظام السيسي، بمحافظة دمياط.

وأعادت وقائع اقتحامها إلى الأذهان ذكرى السيناريو نفسه الذي تعرضت له قرى: الميمون في بني سويف، ودلجا في المنيا، وناهيا وكرداسة في الجيزة، وغيرها من القرى التي حاصرتها قوات الأمن، وارتكبت فيها مجازر مروعة، ورغم ذلك ظلت مستعصية على نظام السيسي.

زي سوريا والعراق.. وفلسطين!

وعلى منوال ما يجري من قمع وانتهاكات وقتل وتهجير وتدمير للمنازل في سوريا والعراق بل فلسطين أيضًا، ذكرت صفحة “البصارطة  تتحدى الانقلاب” على موقع فيس بوك”، أن الشباب الذين قُتلوا لدى اقتحام أجهزة الأمن القرية، وعددهم 5، كانوا عايشين لما اتقبض عليهم، واتقتلوا بالرصاص بعد الاعتقال.. ببساطة: الشباب الخمسة اتصفوا جسديا”، محذرة من أن البصارطة تتعرض للإبادة.

واحتجاجا على المذبحة فقد قطع نشطاء خط السكة الحديد الوحيد الرابط بين دمياط والمحافظات، مساء السبت، ورفع الأهالي لافتة مكتوب عليها: “عاوزين بناتنا”، وقالوا إن “مجزرة رابعة مصغرة بتتعاد من تاني”، حيث إن “13 بنتا اعتقلن.. وسبعة شهداء من الأهالي.. وتكسير 30 شقة.. حرق 30 موتوسيكل.. حرق محلات وورش.. غلق مدارس.. واعتقالات بالجملة.. ودبابات للجيش في وسط البيوت“.

وكتبت مروة أبوجلالة في صفحتها على “فيس بوك”، أن أخاها قد استشهد، وأنه كان حيا لما اعتقل، علاوة على استشهاد عمها أيضا، مع استمرار محاصرة القرية، وإطلاق الرصاص الحي في شوارعها، وإلغاء الامتحانات بمدارسها.

وشارك المئات من أهالي القرية، مساء السبت، في تشييع جنازة الطالب بكلية الدراسات الإسلامية، عمر سادات أبوجلالة، المعرف بدماثة خلقه، وحفظه للقرآن، وخدمته للأهالي، بعد أن قتلته الشرطة صباح السبت عقب اختطافه مصابا، ثم قتله بدم بارد بثلاث رصاصات بالبطن والوجه.

وجابت الجنازة الشوارع الرئيسة بالقرية، وسط هتافات: “يا بصارطة شدى حيلك.. إحنا وراكي مش هنسيبك“.

على طريقة الصهاينة

وحول مقتل المخبر فاروق العطوي، بمركز شرطة دمياط، قال النشطاء إن اثنين من الشباب أصيبا بالرصاص الحي، ثم قام المخبر -على طريقة قوات الاحتلال الصهيوني- بتصفيتهما أمام أحد المجندين، فغضب الأخير بانفعال لهول ما رأى، من قتل المصابين خارج إطار القانون، فقتل المخبر برصاص ميري، وتحفظ المركز على أمين الشرطة القاتل، وجثة القتيل في مشرحة المستشفى.

وتخلصت الشرطة من المجند “الشاهد على المجزرة” بقتله، وتصفيته، واستدعوا تعزيزات عسكرية، وحاصروا القرية، ودمروا البيوت والمحلات، واعتقلوا أعدادا كبيرة من الأهالي، ومن حاول الهرب منهم، أطلقوا عليه الرصاص الحي، فقتلوا 5، واختطفوا 5 مصابين آخرين، ومنعوا الدخول والخروج من القرية، والموظفين من الذهاب لأعمالهم.

وما زالت قوات الشرطة والجيش تفرض طوقا أمنيا على مداخل ومخارج البصارطة، وانتشرت المدرعات في الشوارع الرئيسة، لمنع الأهالي من الاستمرار في احتجاجاتهم.

هل يدير الاحتلال الإسرائيلي الانقلاب؟

تطبيق السفيه السيسي ما تقوم به “إسرائيل” بتنفيذ إجراءات انتقامية من رافضي انقلاب 30 يونيو وهدم المنازل بهدف الردع ومعاقبة الأهل، يعود بالذاكرة إلى بداية هدم منازل فلسطينيين قضوا خلال تنفيذ عمليات ضد الصهاينة، ويفتح باب الغليان وربما الحرب الأهلية ويعجل بالانتقام المتبادل بين الأهالي وقوات الأمن.. فهل هذا ما يريده السيسي وجيش الاحتلال الصهيوني؟ وهل يدار الانقلاب من تل أبيب؟

وبالعودة إلى مبرر الاحتلال الصهيوني لعمليات الهدم، فإنها تهدف إلى كبح جماح أي انتفاضة وليدة قد تؤرق مضجع الاحتلال وتقلب الطاولة على رئيس حكومتها بنيامين نتانياهو، كما تسعى أيضا إلى ترحيل وتهجير الفلسطينيين من مناطق ترغب في السيطرة عليها داخل مدن الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وبناء بؤر استيطانية لتوطين أكبر عدد من اليهود، فما هو مبرر السيسي في تنفيذ سياسة صهيونية وتحويل الجيش والشرطة إلى قوات احتلال؟
وتشير أرقام صادرة من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية إلى أن السلطات الصهيونية أصدرت أكثر من 14 ألف أمر هدم ضد منشآت مملوكة لفلسطينيين، منذ عام 1988 وحتى العام الماضي، ونحن بانتظار تقرير مماثل يفضح سياسة هدم منازل الأحرار والشهداء في مصر منذ 30 يونيو وحتى الآن.

 

* موقع بريطاني: انتحار “سائحة بولندية” بعد تعرضها للاغتصاب بالغردقة!

كشف موقع “ستورم فرونت” البريطاني عن أن سائحة بولندية تدعى “ماجدليناأقدمت على الانتحار في أحد المنتجعات السياحية بالغردقة، عقب تعرضها للاغتصاب، بعد تخديرها على يد أحد العاملين في الفندق الذي نزلت به.

وقال الموقع- في تقرير له- إن السائحة البولندية كانت تقضي إجازتها في الغردقة، مشيرا إلى أن الفتاة خططت لقضاء عطلة في الغردقة بأحد فنادق “مرسى علم” برفقة شريكها، إلا أن انتهاء صلاحية جواز سفره منعته من السفر، فقررت أن تسافر وحدها كي لا تخسر المبلغ المالي الذي دفعته.

وأشار الموقع إلى أنه بعد وصولها بساعات قليلة للفندق تعرضت للاعتداء من قِبل عامل بخدمة الغرف، وآخر مصري أيضا يعمل بشركة السياحة البولندية رينبو تورز”، حيث تم تخديرها واغتصابها، قبل أن تجدها بعض العاملات الأوكرانيات بالفندق ملقاة على الأرض فاقدة للوعي.

وأضاف الموقع أنه بعد اكتشاف الواقعة اتصل الفندق بالشرطة، وتم اصطحاب ماجدلينا” إلى المستشفى، التي رفضت في بداية الأمر استقبال الحالة؛ بدعوى أنهم لا يقبلون حالات “الانتهاكات الجسدية”، مشيرا إلى إقدام الفتاة على الانتحار قفزا من شرفة المستشفى.

 

* تقزيم مصر.. مشاهد متوالية بعهد السيسي

في مشهد مؤلم يقلص ويقزم مصر في المنطقة تناقلت وسائل الميديا مئات الشاحنات المحملة بالبضائع المصرية على الحدود مع السودان، تنتظر الإفراج من قبل السلطات السودانية، التي تكتفي بإصدار 10 تأشيرات فقط، وهو ما يمثل خسارة كبيرة للمصدرين المصريين، يتحمل وزرها السيسي وانقلابه العسكري، الذي تآمر على السودان بدعمه بالسلاح لحركات المعارضة السودانية والتي تستاء منه السودان بصورة كبيرة، بجانب تصويت مصر لصالح استمرار العقوبات الاقتصادية على السودان في الامم المتحدة.. وسلسلة من الاتهامات التي تسوقها الأجهزة المخابراتية السيساوية ضد السودان في إعلام الأذرع.

هذا المشهد لا يقل إيلاما وفداحة بحق مصر من الوفد السعودي الذي ضم خبراء بيطريين وزراعيين جاءوا مصر للتفتيش على جودة الأسماك المصرية قبل تصديرها للسعودية، بعد سلسلة من الرفض الصحي لسلع مصرية وأسماك جرى رفضها بالسعودية.. ما يكشف عن مدى الانهيار الاقتصادي المصري في عهد السيسي.

يفاقم المشهد إعلان الكويت أ مس الأول وقف استيراد الفواكه والخضروات المصرية بسبب احتوائها على نسب عالية من السموم والمبيدات .وعقب ذلك إعلان ليبيا وقف دخول الجنسية المصرية إلى أراضيها.. بجانب الصعوبات الجمة التي يواجهها المصريون بالخارج..

وتبرز تلك المشاهد الى أي مدى قزم السيسي مصر بانقلابه وفشله.. ما يحتم على الشعب المصري الانتفاض من أجل استعادة مصر مكانتها ورونقها السياسي والاقتصادي والاجتماعي، قبل أن ترحل عن التاريخ، كما خرجت من ممؤشرات جودة التعليم وجودة الحياة.. وغيرها!

 

 * بلومبرج: أمريكا تعاود لعبة القمح مع مصر

عاد المزارعون الأمريكيون إلى لعبة القمح مع مصر، أكبر مستورد للمنتج في العالم، بحسب شبكة بلومبرج.
وأرسل مصدرون أمريكيون شحنتهم الأولى من القمح إلى مصر منذ 4 شهور.
وفحصت الولايات المتحدة 51603 طنا من القمح بهدف التصدير إلى مصر في الأسبوع الذي انتهى 4 مايو، بحسب بيانات لوزارة الزراعة الأمريكية الإثنين.

ولفتت بلومبرج إلى أن الشحنة الأخيرة من القمح الأمريكي إلى مصر كانت قد أبرمت في منتصف يناير الماضي.
ورأت بلومبرج أن الشحنة الجديدة تمثل علامة على حجم التنافسية للقمح في الولايات المتحدة، كما تأتي في ظل بعض المخاوف من المحصول الأمريكي في أمريكا الشمالية، وبعض المناطق المتنامية، وفقا لدون روس رئيس قسم المنتجات في شركة “ويست ديس موينس بولاية أيوا.
وأشارت إلى أن جزءا من المحصول في  كينساس، أكبر ولاية في زراعة القمح واجه تلفًا  بسبب الأمطار الثلجية الغليظة، والرياح الشديدة التي هبت في أواخر أبريل.
بيد أن احتياطي القمح العالمي ما زال وفيرا ويتوقع وصوله إلى رقم قياسي مع حصاد نصف الكرة الشمالي.

وقال روس :”ربما اشترت مصر الأسبوع الماضي عندما عندما كان لدينا مخاوف من التجمد والطقس“.
واستطرد: “ربما يكون هناك بعض الأمور المحتدمة مع مصدرين آخرين، في أوروبا أو روسيا، حيث الطقس أكثر جفافا“.
ولم تكن مصر  مشتريا رئيسيا للقمح الأمريكي في السنوات الأخيرة، حيث انجذبت  أكثر لأسواق روسيا ورومانيا وأوكرانيا.
ومنذ 1 يونية 2016، حتى 27 أبريل صدرت  الولايات المتحدة 60270 طن قمح إلى مصر وهو أقل من مقدار 74798 طن في نفس الفترة من العام السابق، بحسب إحصائيات وزارة الزراعة الأمريكية.

 

* قضاء السيسي يحيل أوراق “عمرو القاضي” لمفتي الانقلاب

حولت محكمة جنايات مركز بني سويف الانقلابية، أوراق المواطن/ عمرو محمد عبدالرازق، وشهرته “عمرو القاضي”، إلى مفتي الانقلاب.

وبحسب مصادر حقوقية، فقد تم اعتقال “القاضي” تعسفيًا في 21 فبراير 2015، ولفقت له السلطات الانقلابية تهمة الشروع في قتل أفراد الشرطة أثناء حملة، رقم القضية 3485/ 2015 جنايات كلي بني سويف.

يذكر أن المواطن “عمرو القاضي” من أبناء محافظة بني سويف، متزوج وله 3 أطفال.

 

 * السيسي وأردوغان وجها لوجه في السعودية بحضور ترامب

مع اقتراب موعد القمة الإسلامية الأمريكية، المزمع عقدها في السعودية، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبدء توجيه المملكة الدعوات لزعماء العرب والدول الإسلامية، أصبح من المرجح بقوة التقاء  عبد الفتاح السيسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان وجها لوجه، على طاولة مباحثات واحدة، تهدف إلى مكافحة الإرهاب.

وكانت صحيفة «عكاظ» السعودية ذكرت، أن من بين الزعماء والرؤساء الذين يشاركون في القمة،  عبد الفتاح السيسي، ورئيس وزراء باكستان نواز شريف، وعدد من القادة الذين تشارك دولهم في التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الإرهاب، الذي أعلنته المملكة في ديسمبر 2015
ووجه الملك سلمان بن عبد العزيز رسالة لرئيس تركيا رجب أردوغان، تضمنت دعوته لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي تستضيفها المملكة، وقام بتسليم الدعوة لرئيس تركيا، وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، خلال استقباله له.
كما دعا العاهل السعودي، قادة البحرين والإمارات؛ لحضور القمة الخليجية الأمريكية، والقمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي ستستضيفها الرياض 21 مايو الجاري، خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة.
وقالت وكالة الأنباء البحرينية: «إن عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة تسلم رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين، تتضمن دعوته لحضور قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، والولايات المتحدة والقمة العربية الإسلامية الأمريكية”.

وقام بتسليم الدعوة وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، خلال استقبال عاهل البحرين له اليوم، بحسب وكالة الأنباء السعودية.
كما وجه الملك سلمان رسالة مماثلة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، تضمنت دعوته لحضور قمتين مع أمريكا بالمملكة.
وتسلم الدعوة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شئون الرئاسة بدولة الإمارات، خلال استقباله اليوم وزير التجارة والاستثمار ماجد بن عبدالله القصبي.
وكانت السعودية، بدأت أمس في توجيه دعوات للقادة العرب والمسلمين؛ لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، فيما بدأت اليوم في توجيه الدعوات للقادة الخليجيين، في حضور قمتين مع ترامب.
ومن المتوقع أن تتواصل الدعوات السعودية، خلال الأيام القادمة، إلى قادة عرب ومسلمين وخليجيين؛ لحضور هذه القمم.

وأعلن ترامب، الخميس الماضي، أن أولى زياراته الخارجية، منذ توليه منصبه في 20 يناير الماضي، ستكون للسعودية، ثم إسرائيل، ومن ثم إلى الفاتيكان.

وكان عادل الجبير وزير الخارجية السعودي، أعلن أن زيارة ترامب للمملكة، سيعقد خلالها 3 قمم، وهي: قمة ثنائية مع الملك سلمان، وقمة مع قادة دول الخليج، وقمة مع قادة دول عربية وإسلامية.
وتأكد دعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وتم توجيه دعوة مماثلة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وستكون هذه هي الزيارة الأولى تاريخيًا لرئيس أمريكي إلى دولة عربية أو إسلامية، في أول زيارة خارجية له.

 

 * 6جهات لم يطالبها السيسي بالتبرع لمصر

في الوقت الذي يطالب فيه  السيسي، المصريين وخاصة شريحة محدودي الدخل منهم –العاملين في القطاع الحكومي – بتقديم الدعم لمصر والتبرع بجزء من دخولهم  لصالح صندوق “تحيا مصر”، يستغرب مراقبون من تجاهله توجيه الدعوات لرجال الأعمال، من أجل التبرع لصالح الوطن.

ويُعد الإعلاميون ولاعبو كرة القدم ورجال الأعمال، وأيضًا الفنانون والقضاة والعاملون بقطاع البنوك، هم الأفضل من حيث مستوى المعيشة، وعلى الرغم من ذلك لم يُطالبهم السيسي بالتبرع لصالح مصر، في حين أنه دائمًا ما يطالب المواطنين البسطاء بهذا الأمر، ما أثار تساؤلات حول مطالبة الفقراء بالتبرع وعدم توجيهه لتلك الفئات.

الدكتور عبد الله الأشعل، مساعد وزير الخارجية الأسبق فسر ذلك بقوله: “السيسي لا يستطيع أن يطالب تلك الفئات بالتبرع لصالح مصر للمساعدة في النهوض بأوضاعها، فهو لا يُظهر قوته فقط إلا على المواطنين البسطاء”.

وأضاف ، أنه “على الرغم من أن تلك الفئات تمتلك أموالاً طائلة، بينما هؤلاء البسطاء قد لايجدون قوت يومهم، إلا أن الرئيس يكرر هذا الطلب منهم فقط”.

ورأى أن “هذه المطالب هي تجاهل للحقيقة ولأوضاع المواطنين، واستخفاف بالمواقف وبالشعب”، مشيرًا إلى أن الأمر يدعو للاشمئزاز والاستنكار.

وطالب المرشح الرئاسي السابق،  عبدالفتاح السيسي، بـ “الكف عن تلك المطالبات، وأن يسعى إلى إيقاف السرقة والنهب، اللذين يستنزفان موارد وثروات الدولة”.

فيما رأى الدكتور إبراهيم أحمد الشاذلي، أستاذ الاقتصاد المتفرغ جامعة النهضة، أنه لا يوجد داعٍ للمطالبة بالتبرع من أجل النهوض بالأوضاع، واصفًا هذه المطالب بأنها “غير منطقية”.

وأوضح ، أن تهيئة الاستقرار السياسي والأمني، ستؤدي إلى تدفق الاستثمارات على الدولة من كل حدب وصوب، مشيرًا إلى أن هذا ما تحتاجه الدولة بالفعل.

وتابع: “التبرعات لن تفيد في شيء بل سيصبح مصيرها نفس مصير الأموال الخليجية التي دخلت الدولة، ولم يعلم أحد عنها شيئًا”، مضيفًا أن الدولة لن تعلن عن حجمها إذا حدث ذلك.

ولفت إلى أنه لا توجد خريطة استثمارية واضحة معلنة تم البناء عليها، موضحًا أن الدولة لا تضع خطة قبل البدء في أي مشروع، وأنها تسعى إلى تدشين مشروعات خدمية ليست بحاجة لها الآن، ولن يظهر فائدتها إلا بعد سنين طويلة.

وأكد أن توفر حسن الإدارة سيؤدي إلى استغلال كل الموارد الموجودة داخل الدولة، وتوجيهها في طريقها الصحيح، أما في حالة عدم توافرها فلا ينتظر أحد إلا الفشل واستمرار الأزمات.

ودأب  السيسي، خلال لقاءاته أو مداخلاته التليفزيونية، وأثناء المؤتمرات، على مطالبة المواطنين البسطاء، بالتبرع لصالح صندوق تحيا مصر، أو لصالح الدولة للمساعدة في تحسين اقتصادها.

وكان آخرها مطالبته موظفي الدولة بالتبرع بجنيه من راتبهم، قائلاً: “لو أخذنا جنيه من كل موظف هنجمع 7 مليون جنيه في الشهر، الجنيه مش هيأثر مع الموظف، ولكن تجميع هذا الرقم مع رجال الأعمال والبنوك والدولة يجعلنا نتجاوز مشكلة المناطق العشوائية”، مضيفًا: “طول ما الناس قلبها على قلب بعض، وكل ما الناس تحب الخير لغيرها وتسعى إليه، ربنا هيوفقنا”.

وقال خلال فعاليات افتتاح مشروع بشائر الخير1 “غيط العنب” بالإسكندرية، إنه يريد من الجهات المختصة والمسئولين، البحث عن سبل لتجميع الفكة من المواطنين.

وأضاف: “يعني مينفعش ناخد، معرفش تعملوها إزاي، الفكة الخمسين قرش والجنيه في المعاملات تتحط في حساب لصالح المشروعات والخدمات، يعني بصرف شيك بـ1255.50 ولا بـ80 قرش، مقدرش أخد الفكة دي نحطها في مشروعات زى كدة، الناس في مصر عايزة تساهم بس الآلية فين؟ يعني أوصل اللي عايز أقدمه إزاي مش عارف، لو سمحتم أنا عاوز الفلوس دي”.

وأيضًا خلال مؤتمر “إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030″، طالب  السيسي المواطنين بأن يتبرعوا لمصر بجنيه، مضيفًا: “لو كل يوم 10 مليون من 90 مليون مواطن معاهم موبايل يصبّحوا على مصر بجنيه هنجمع 10 مليون جنيه في اليوم، يعني 300 مليون في الشهر يعني 4 مليار في السنة”.

ولم تقتصر مطالبة السيسي، المواطنين بالتبرع لصالح مصر على هذه المرات فقط، بل يكاد لا يخلو مؤتمر أو لقاء إلا وكان لهذا الأمر منه نصيب- أي المطالبة بالتبرع.

داخلية الانقلاب تدير عصابات تسرق بقوة الطوارئ.. الاثنين 8 مايو.. مصر لم تشهد حالات تصفية جسدية في تاريخها كما يحدث الآن

قانون الطوارئداخلية الانقلاب تدير عصابات تسرق بقوة الطوارئ.. الاثنين 8 مايو.. مصر لم تشهد حالات تصفية جسدية في تاريخها كما يحدث الآن

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اغتيال 8 مواطنين بسوهاج على يد داخلية السيسي

في جريمة جديدة تضاف إلى سجل الانقلاب الدموي، أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، عصر الإثنين، اغتيال ثمانية مواطنين بمحافظة سوهاج.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية (حكومية)، عن مصدر أمني بداخلية الانقلاب زعمه بأن الأشخاص الثمانية قتلوا في تبادل لإطلاق الرصاص مع قوات الداخلية.
وادعى المصدر الأمني أن الضحايا كانوا مختبئين داخل ما سماه بأحد الأوكار بطريق سفاجا ـ سوهاج، وحال اقتراب القوات بادروا بإطلاق الرصاص فبادلتهم القوات بإطلاق الرصاص مما اسفر عن مقتلهم جميعا.
يذكر أن تلك الرواية الممجوجة، هي ذاتها التي تطلقها داخلية الانقلاب عند كل عملية اغتيال تقوم بها بحق مواطنين أبرياء، كان أخرها منذ عدة أيام باغتيال محمد عبد الستار من محافظة البحيرة، وإعلان مقتله في تبادل لإطلاق النار، ثم تبين بالمستندات الرسمية اعتقاله في التاسع من شهر إبريل الماضي واخفاءه قسريا حتى إعلان اغتياله.

 

* السويسرية تدين الأحكام العسكرية الجائرة على 27 مصرياً

أدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان الأحكام العسكرية الصادرة بحق 4 مواطنين مدنيين مصريين. من المحكمة العسكرية بالإسكندرية بالجسن 15 عام.
وقالت المنظمة أن الدائرة الثالثة جنايات بالمحكمة العسكرية – الإسكندرية، برئاسة الضابط العقيد/ محمود غازي، أصدرت في القضية رقم 3 لسنة 2017 جنايات عسكرية، حكم بالسجن 15 عامًا على 4 مواطنين مصريين حضوريًا، كما أصدرت أحكام بالسجن المؤبد بحق 23 مواطنًا مصريًا أخرين غيابيًا.
والصادر بحقهم الأحكام حضوريًا، هم:
1.
هشام فرج الله مصطفى جودة.
2.
محمد جابر متولي صالح.
3.
ياسر احمد محمد اسماعيل.
4.
إسلام عبد المحسن حامد مصطفى.
يذكر أن المعتقلين المحكوم عليهم حضوريًا تم اعتقالهم من داخل قسم شرطة محرم بك بمحافظة الأسكندرية أثناء وقت حدوث واقعة الاتهام بالقضية أثناء تأديتهم المراقبة الخاصة بهم على إثر حكم سياسى سابق.
وطالبت المنظمة سلطات الانقلاب بوقف المحاكمات العسكرية بحق المدنيين، وإعادة محاكمتهم أمام القضاء المدني في ظل ظروف محاكمات عادلة.

 

* بعد إعلانها اغتياله.. داخلية الانقلاب تطالب أسرة “عبد الستار” بتوقيع إقرار بانتحاره!!

في حادثة فريدة من نوعها، تثبت مدى الغباء الذي وصلت إليه داخلية الانقلاب،  أكدت شقيقة الشهيد “محمد عبد الستار” على رفض داخلية الانقلاب تسليم جثمانه من مشرحة مستشفى طنطا الجامعى إلا بعد توقيع أسرته على إقرار بإنتحاره .
الغريب في الأمر أن داخلية الانقلاب قد أعلنت في بيان رسمي مقتل “عبد الستار” في تبادل لإطلاق النار مع قواتها بمنطقة مجاورة لمدينة طنطا بمحافظة الغربية.
كان “محمد عبدالستار غيث” قد اختطف من مقر عمله بمدينة أبو المطامير محافظة البحيرة، يوم الأحد الموافق 9 إبريل 2017 وتم إخفاءه قسريا لمدة شهر حتى أعلنت داخلية الانقلاب اغتياله.

 

* محامي : مصر لم تشهد حالات تصفية جسدية في تاريخها كما يحدث الآن

قال المحامي  ، “أحمد حلمي”، أن المصريين لم يعشوا من قبل حالات رعب في تاريخها  كالتى جلبها الإنقلاب العسكرى بعد الإنقلاب وذلك بعد التصفية الجسدية التى تقوم بها قوات أمن الإنقلاب بحق المعارضين

وتابع أحمد حلمى خلال حديثه لبرنامج، “حقنا كلنا، المذاع على فضائية “الشرق، اليوم الإثنين “لم يسبق في تاريخ مصر أن تكون سياسة التصفية الجسدية بهذا الشكل وهذا الإجرام وإتضح لنا أن كلمة حقوق إنسان هذه مجرد كلام فارغ فالمواطن المصري لا يحصل حتى على حقوق الحيوان”.

وأوضح، المنظومة القانونية في مصر تم تدميرها بالكامل خلال الأربع سنوات الماضية وسوف نواجه صعوبة شديدة في إصلاح كل هذا الخراب الذي توغل إلي كل مفاصل الدولة”.

واستطرد، “نحن نقدم قدر المستطاع ونفعل ما بوسعنا في ظل غياب القانون والعدالة في مصر واليوم حصلنا على 21 براءة لمعتقلين أنهكهم السجن لمدة 4 سنوات”.

 

* داخلية الانقلاب المجرمة تهدم منزلين لمعتقلين بدمياط

أقدمت قوات أمن الانقلاب بدمياط، على هدم منزلين لاثنين من المواطنين المعتقلين بسجون الانقلاب على خلفية معارضتهما للانقلاب العسكري.

ونقلت المنظمة عن شهود عيان، إن الداخلية هدمت منزل المواطن/ زكريا الشيوخي، بقرية البصارطة التابعة لمحافظة دمياط، وهو معتقل ومختفي قسريًا منذ أكثر من أسبوعين.

كما قامت بهدم منزل المهندس/ سامي الفار، بقرية البصارطة التابعة لمحافظة دمياط، وهو معتقل لدى السلطات المصرية منذ عامين.

 

* بيان “داخلية السيسي” يفضح أكاذيبها بشأن اغتيال 8 شباب بسوهاج

واصلت مليشيا قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي جرائمها بحق المصريين، وقامت باغتيال 8 أشخاص رهن الاعتقال فى سوهاج؛ بدعوى تبادل إطلاق النار بين الطرفين، على الرغم من عدم ذكر وقوع إصابات في صفوف أفراد تلك المليشيا.

ومن بين من تمت تصفيتهم جسديا: “حلمي سعد مصرى محارب، ومحمد مدحت أبوالفتح الزناتى ناصر، وعبد الرحمن السيد رشاد محمد الوكيل، وبسام عادل آدم“.

وكانت السنوات السابقة قد شهدت توسع عصابة الانقلاب في تصفية المناهضين لجرائمهم، حيث تمت تصفية المئات عقب اعتقالهم، فضلا عن الآلاف ممن تمت تصفيتهم بدم بارد في اعتصامات الشرعية برابعة والنهضة، وكافة ميادين المحافظات.

وزعم بيان داخلية الانقلاب أن من تمت تصفيتهم كانوا ينوون الالتحاق بمعسكرات للتدريب على تنفيذ عمليات إرهابية وإثارة الفوضى في الشارع، كما زعمت تبادل إطلاق النار بين الجانبين، إلا أنه وكالعادة لم تذكر وقوع إصابات في صفوف أفرادها، رغم ما ذكره البيان من “خطورة هؤلاء الأشخاص“.

كما تضمن بيان داخلية الانقلاب الكثير من التناقضات، حيث ذكر أن عدد من تمت تصفيتهم 8، فيما لم يذكر سوى اثنين فقط من أسمائهم، فضلا عن ذكر ضبط 3 بنادق فقط مع الأشخاص الذين تمت تصفيتهم، والذين يفترض أنهم عناصر شديدة الخطورة، فهل كانوا سينفذون مخططهم لتدمير الوطن بتلك البنادق الثلاث؟ أم أن مليشيا الانقلاب تتصرف بنفس الطريقة التي ظهرت في تسريب “مكملين” لتصفية 8 من شباب سيناء؟.

 

* سجن الأبعادية” يعيد معتقلا من المستشفى قبيل إجرائه “عملية جراحية

رفضت إدارة سجن الانقلاب بالأبعادية بمحافظة البحيرة، السماح للمعتقل أحمد عبدالعزيز عبدالغني، الشهير بـ”أحمد الكومي”، بإجراء عملية جراحية دون إبداء أسباب.

وأجلت مستشفى دمنهور العام العملية الخاصة بالمعتقل “الكومي” بأوامر من إدارة سجن دمنهور، حيث تمت إعادته لمستشفى سجن الأبعادية رغم قلة الأجهزة الطبية، ما يعرضه لمضاعفات صحية خطيرة.

وكان “الكومي” قد أصيب إصابة بالغة تسببت في كسر بكتفه، عقب سقوطه أثناء التريض بسجن “الأبعادية”, وتم نقله بعدها لمستشفى دمنهور العام، حيث كان يفترض أن يجري بها أمس عملية جراحية.

 

* معتقلو الزقازيق يدخلون في إضراب عام حتى حصولهم على حقوقهم القانونية

أعلن المعتقلون بسجن الزقازيق العمومي، عن إضرابهم عن الطعام والزيارة حتى حصولهم على حقوقهم القانونية، ووجه معتقلو الزقازيق العمومي رسالة استغاثة إلى منظمات حقوق الإنسان في العالم، تحت عنوان “#أغيثونا من سلخانة سجن الزقازيق العمومي“.

وقال معتقلون: “نستغيث بكل الرجال الشرفاء ورجال حقوق الإنسان في مصلحة السجون، أغيثونا أغيثونا قبل ألا تجدونا“.

الأربعاء الدامي

وقال حقوقيون، إن قوات أمن سجن الزقازيق العمومي أهانت أهل المعتقل بلال عبداللطيف، وعندما أراد أن يدافع عن إهانة أهله، قاموا بضربه أمام جميع الأهالي، وعندما اعترض المعتقلون على الواقعة، قامت إدارة السجن بالاعتداء على المعتقلين داخل عنبر (ج) بالشوم وصواعق الكهرباء وقنابل الغاز.

كما تدخلت فرقة التدخل السريع، ما أسفر عن إصابة المعتقل إسلام إبراهيم أبوزيد بكسر في الذراع، وإصابة محمد صابر العراقي بشرخ في المخ، وحالة اختناق للمعتقل إبراهيم حسن إبراهيم، وحرق المعتقل جهاد عبدالغني، وكسر ذراع المعتقل إبراهيم الأشقر، وفتح دماغ بلال عبداللطيف.
كما قامت إدارة السجن بسحل 4 معتقلين إلى عنبر التأديب، ثم قاموا بغلق الفتحات الهوائية بغطاء من حديد، وأغلقوا الأبواب نهائيا، ومنعوا إدخال أى طعام أو ملابس في الزيارة.

 

* الداخلية تدير عصابات تسرق بقوة الطوارئ

على أكتاف 30 يونيو دخلت الشرطة ميدان التحرير، رقص المغفلون وعلى أكتافهم الضباط الذين ساموهم سوء العذاب طوال سنوات حكم المخلوع مبارك، لم تنتهِ القصة عند هذا الحد، بل إن “الحية” التي أهمل ثوار 25 يناير في قطع رأسها عادت ودخلت تحت ملابسهم تنهش لحومهم وتنفث سمومها في دمائهم، وأخيرا تتاجر بقانون الطوارئ سئ السمعة، وتقوم بعمل أكمنة أمنية وهمية وزائفة بالاشتراك مع مسجلين خطر وبلطجية، للسطو وسرقة المصريين، ويا ليتها اكتفت بهذا العار فحسب، بل استغلت خوف الناس ورعبهم من الأمن الوطني –امن الدولة سابقاوالذي بات مصرح له بالقتل، وتشكلت عصابات من الشرطة ومسجلين خطر وبلطجية، تصعد المنازل في نص الليل وتقتحم الشقق السكنية، وتسرق ما تجده من أموال وذهب.. وإما أن تسكت وتحمد الله أنهم غادروا دون قتلك أو يقتادوك لمكان مجهول خلف الشمس.
روايات مريرة يحكيها أصحابها وهم يتلفتون حولهم بخوف ورعب، الهمس يتزايد والقصص تتطابق بنفس الحبكة والسيناريو وطريقة السرقة، الضحايا بعضهم ذهب لعمل محاضر في أقسام الشرطة، فوجد سخرية وتراخي من شركاء العصابة، وبعضهم ألجمته الصدمة عندما رأي في عناصر من عصابة السطو يرتدون ملابس أمناء شرطة وضباط ويعملون في القسم، وبعضهم تلقى هذه الرسالة “ابلع لسانك واخرس بدل ما نعملك قضية إرهاب“.
الإعلامي المؤيد للانقلاب سيد علي، عرض مقطع فيديو لمجموعة من شرطة الانقلاب، أثناء اقتحامهم معرض سيارات مغلقًا بالشرقية، وقاموا بسرقته وتحطيم بعض محتوياته، وقال “الكارثة إن كاميرات المراقبة صورت كل ده، والضباط نسيوا ياخدوا الكاميرات معاهم، وكل حاجة اتصورت واتفضحوا“.
هناخدهم وهنراقبك!
الشرطة في خدمة الشعب، هذا هو الشعار الرسمي لأداء الشرطة، ولكن قد يتحول هذا الشعار إلى “الشرطة تسرق الشعب”، فخلال سنوات الانقلاب شهدت مصر عشرات من حالات سرقة، كان السارق من حراس الشعب وخدامه.
في إحدى محافظات شمال الصعيد، قامت مجموعة مكونة من عشرة أفراد باقتحام منزل مواطن يدعى م.ن في منتصف الليل، عندما قاموا بطرق الباب بقوة أفزعت من في البيت وعندما قام بفتح الباب لهم اقتحموا البيت وهم مدججين بالسلاح وقالوا “إحنا حكومة أمن دولة بندور على واحد مشتبه فيه“.
مضيفًا “قلت لهم إحنا مالناش دعوة بحاجة ومش مخبيين حد، قالوا لي اخرس لناخدك وانت ومراتك وعيالك، وقاموا بتفتيش البيت وأخذ كل ما فيه من مال وذهب، وقعدوا يقولوا جايب كل ده منين انت بتاجر في العملة، فحلفت لهم والله لا، فقالو لي احنا هناخدهم وهنراقبك لو عملت حاجة هنلبسك قضية عملة، ومن هول الموقف لم انطق، وخدوا الحاجة ومشيوا“.
وتابع: “لم ننم طوال اليل وعندما ذهبت لمقر عملي، سردت ما حدث لمحامي يعمل معنا، فاستغرب الرواية وقال لي يجب أن تحرر محضرا في القسم بما حدث، وسآتي معك، وبالفعل ذهبنا للقسم وحررنا محضرا، إلا أننا فوجئنا بضحك أمناء الشرطة قائلين “انتو كمان اضحك عليكم واتسرقتوا!”، مؤكدا على أنه من الواضح وجود تواطؤ بين اللصوص والقسم الذي لم يبد اي اهتمام بالواقعة وتم تحرير محضر إداري فقط.
حضرة الضابط حرامي!
قصة ثانية يرويها أحد الضحايا ويدعى (ك. م) جار لأحد الذين تم النصب عليهم في منطقة هادئة بالمدن الجديدة بالقاهرة، والذي أكد على أن أمين الشرطة الذي يعمل في التحريات بالمنطقة هو من سرق جاره بشهادة جاره.
وأضاف “تم إيقاف جاري بمعرفة رجلين وهو يسير بالقرب من منزله، بدعوى أنهم من الأمن ولأنه يوجد حالة طوارئ يتم ايقاف أي مواطن وسؤاله عن أوراقها لرسمية وبطاقة الرقم القومي، وبالفعل كان هذا المدخل للنصب عليه.
وتابع يعتبر جاري من رافضي الانقلاب، وعادة ما يذهب “أمن الدولة” إليه لتفتيش المنزل والمغادرة، “فلم يعطِ أي خوانة” خصوصا أنهم قالوا له نحن لم نصعد للمنزل لعدم إثارة خوف زوجتك وأطفالك لذلك انتظرناك هنا.
وقال جار المواطن، إنهم تأكدوا من إثبات هويته لكنهم لم يتركوه، وطلبوا منه أن يحضر كل ما يملك من مال وذهب لجرده وتسجيله، وإلا صعدوا وأخذوه عنوة فقال لهم لا أنا سأحضره، وبالفعل صعد وأحضر كل ما يملك وأخرجوا ورقة وكتبوا فيها قيمة كل ما يملك وأعطوه الحقيبة التي فيها المقتنيات.
وأكمل لكن جاري عندما صعد فوجئ بأن الحقيبة فيها ورق، وتم خداعه وسرقوا كل شيء، فهرول للقسم لتحرير محضر لأنه اكتشف أنه تم النصب عليه من لصوص، وبمجرد الدخول وسرد الحكاية وجد الأمناء والضباط يقولون له “من قبل ما تحكي لقيت ف الشنطة ورق، وأنت مش أول حالة تيجي تعمل محضر بنفس الأمر ده“.
وتابع: “الجيران قالوا له إحنا نروح لامين شرطة هنا في المنطقة ماسك تحريات الحي وهو هيقدر يجبهالك وحد خدوم، راح معاهم ويقولوا له جارنا اتسرق وحكوا له ما حدث”، متابعا: “فقال أمين الشرطة للرجل طب قولي مواصفاته لابس إيه شكله إيه عشان أقدر أساعدك، فرد الرجل عليه: مش محتاج أقولك لأنه واقف أدامي اهو وشاور على أمين الشرطة“.
وقال صدمنا جميعا من هول ما قال: “عندما أكد أن هذا هو الرجل الذي سرقه، وأمين الشرطة لم يدافع عن نفسه بقوة بل جلس يضحك وحاول تغيير الموضوع، ما أصابنا بالرعب منه وتركناه فورا، ونحن على يقين أن الداخلية لديها علم بكل ما يحدث وتشاركه ما يسرقه“.
حاميها حراميها
من جانبه يقول اللواء فؤاد الضبع، مساعد وزير الداخلية سابقًا، إن مصر تشهد 300 حالة سرقة سيارات سنويًا، عندما يكون خلال شهور 10 حالات تورط فيها ضباط الشرطة أو الأمناء، فهذا يدل أن 10% من سارقي السيارات من داخل الشرطة، فالعشر حالات أمامهم 20 آخرين لم يتم الكشف عنهم على الأقل، مطالبًا بضرورة إعادة هيكلة الشرطة وتصفيتها من الفاسدين.
وأضاف الضبع أن الشرطة تحتاج إلى تأهيل جديد وتقويم السلوك، حتى لا يتحول الشرطي إلى سارق، ويصبح الحال “حاميها حراميها”، مؤكدًا أن تلك الحالات بدأت في الانتشار مؤخًرًا في ظل عدم وجود رقيب لهذا الجهاز، ولا بد من تشكيل جهاز ممن معروف عنهم الأمانة لرقابة أداء ضباط وأمناء وأفراد الشرطة.

 

* 12 فنكوشا للإلهاء عن كوارث بيع الجنسية وتأجير سيناء

لماذا يلجأ السيسي ونظامه الانقلابي للإعلان عن إنجازات كبيرة لا تتحقق أو هي بعيدة عن التحقق في المدى الزمني القريب والبعيد أيضا؟؟

خبراء رأوا أن الهروب إلى الفناكيش، هي محاولة للهروب للأمام للإلهاء عن الفشل أو إعطاء النظام السياسي المغتصب قبله حياة لتعويمه أمام الرأي العام، والتغطية على كوارثه.

بينما يرى آخرون أن النظم العسكرية دائما ما تلجأ للأفلام وتسويق الأكاذيب للضخك على البسطاء والفقراء والمغيبين، لضمان ولائهم ورضاهم عن النظام القائم.

وفي هذا السياق، استنكر المحامي والناشط طارق العوضي، الوضع الحالي للسياسات الاقتصادية والمشاريع الاستثمارية التي أعلن عنها النظام الحالي، مطلقا وصف “الفنكوش” على كل المشروعات التي أعلن عنها النظام.

وعلى صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” كتب العوضي، أمس: “قناة السويس الجديدة طلعت فنكوش، علاج الإيدز بالكفته طلع فنكوش، مليارات الموتمر الاقتصادي طلعت فنكوش، مشروع المليون ونصف فدان طلع فنكوش”.

وأضاف: “هذا نظام أعظم إنجازاته إنه ضرب الرقم القياسي في عدد الفناكيش“.

وتحت مسمى “الفنكوش” علق مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي، على ما كتبه العوضي، مضيفين: “مهلة الـ6 أشهر طلعت فنكوش”، “شبكة طرق تمسك مصر كده طلعت فنكوش”، “المزارع السمكية طلعت فننكوش”، سيارات بيع الخضار واللمبات الموفرة طلعت فنكوش”، “مش حرفع الدعم غير لما أغنى الناس الأول طلعت فنكوش”، “تفويض بمحاربة الارهاب المحتمل طلعت فنكوش”، “الدولار مش حيحصله حاجة طلعت فنكوش” ، أسعار هترخص طلعت فنكوش”، “عام الشباب طلع فنكوش، حرية الصحافة غير مسبوقة طلعت فنكوش”، “عام المراة طلع فنكوش“.

بينما قال آخرون “مصر تحارب الفساد ،إقالة هشام جنينة تثبت إنها أكبر فنكوش” ، مسلطين الضوء على أن ” الكارثة الكبيرة في حجم الدين الداخلي والخارجي”.. بينما رأى آخرون أن أعظم إنجاز للنظام الحالي هو “بناء السجون“.

فيما نسي المعلقون الإشارة إلى فناكيش الـ1.5 مليون فدان، رغم أزمة المياه التي تضرب مصر بعد بناء سد النهضة، وفناكيش حقول الغاز التي توقف الحديث عنها بعد توقيع مصر صفقات شراء الغاز من الاحتلال الإسرائيلي بأعلى سعر من الذي كانت تصدر به الغاز المصري.. وكذلك مسافة السكة التي تحولت إلى مسافة السكة نحو تل أبيب وأهدافها الاستراتيجية.. وبيع سيناء وبيع الجنسية المصرية لمن يدفع.. التي باتت حقائق واقعة معلنة بكوارث مدمرة لمصر.

 

* تفاصيل جديدة عن خطة هروب العادلي

خرج وزير الداخلية الأسبق «حبيب العادلي» الهارب حاليًا، من فيلته الخاصة بمدينة الشيخ زايد، يوم الخميس الماضي، ليلاً، دون أن يخبر أحدًا بوجهته ودون أن يعترضه أحد من أفراد الحراسة.

وقالت مصادر أمنية بوزارة الداخلية، اشترطت عدم الكشف عن اسمها، إن هناك تكتمًا شديدًا داخل الوزارة على واقعة الهروب، في ظل تقارير عن هروب “العادلي” برفقة أحد أفراد طاقم الحراسة التابعين لإدارة الحراسات الخاصة.

وأكدت المصادر، أنه تم التحفظ على باقي طاقم الحراسة للتحقيق معهم، ومحاسبتهم عن اختفاء «العادلي»، وهو الأمر الذي سبب حرجًا كبيرًا للوزارة أمام الرأي العام.

ويقوم على حراسة «العادلي» طاقم من إدارة الحراسات الخاصة، إضافة لخدمة نظامية من قسم الشرطة الذي تتبع له المنطقة التي يقطنها، في الشيخ زايد، غرب محافظة الجيزة.

ومنذ هروب «العادلي» من تنفيذ حكم نهائي بالسجن المشدد سبع سنوات في قضية الاستيلاء على المال العام المعروفة إعلاميًا بقضية «فساد وزارة الداخلية”، لم يعد إلى منزله ولا يعرف أحد وجهته.

وتؤكد المصادر، أنه سوف يتم التحقيق مع مدير أمن الجيزة اللواء “هشام العراقي”، كما ستطال التحقيقات بعض قيادات مديرية أمن الجيزة؛ وذلك لأنها صاحبة الاختصاص المكاني بحماية وتنفيذ أمر ضبطه وإحضاره في حالة وصول قرار أو حكم قضائي نهائي بذلك.

ويؤمّن فيلا «العادلي» طاقم حراسة كاملاً يتكون من 6 أفراد وضابط من قوات الأمن المركزي، بالإضافة إلى فرد حماية مدنية تخصص مفرقعات، خوفًا من تعرضه لأي مخطط لاستهدافه.

المصادر أكدت أنه من المحتمل أن يتم التحقيق مع القيادات الأمنية في سرية تامة داخل الوزارة، وذلك لعدم إحداث أي نوع من البلبلة بعد استغلال وسائل الإعلام للواقعة، للحديث عن تواطؤ من قبل الوزارة في تهريب «العادلي»، الذي كان يرأسها منذ سنوات في عهد الرئيس المخلوع “حسني مبارك”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قررت في نوفمبر الماضي، إخضاع «العادلي» للإقامة الجبرية، وعدم السماح له بالخروج إلا لحضور جلسات المحاكمة في قضية الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية.

ولاقت واقعة هروب وزير الداخلية الأسبق، ردود فعل غاضبة في أوساط الإعلام المصري، ووجهت الإعلامية «لميس الحديدي»، المعروفة بقربها من الأجهزة الأمنية والسيادية في البلاد، انتقادات حادة لوزارة الداخلية في برنامجها «هنا العاصمة»، عبر فضائية «cbc » ، مساء السبت الماضي، وتساءلت: “هل هرب حبيب العادلي؟”.

واتهمت «الحديدي» أجهزة الأمن بأنها تتجاهل القبض على «العادلي»، برغم صدور حكم بسجنه سبع سنوات في القضية، مضيفة: «لم يأتنا رد من هيئة تنفيذ الأحكام حول: لماذا لم يتم القبض عليه حتى الآن لتنفيذ الحكم؟”.

وقال أستاذ القانون الجنائي، الدكتور «محمود كبيش»، إن حكم المحكمة الجنائية، منذ صدوره، “واجب النفاذ ونهائي”، لكنه قابل للطعن، مضيفا في مداخلة هاتفية مع «لميس الحديدي»، في برنامجها المشار إليه، أنه لا يعلم أسباب عدم تنفيذ الحكم حتى هذه اللحظة، خاصة أن «حبيب العادلي» محددة إقامته.

وقال الكاتب الصحفي «جمال سلطان»، رئيس تحرير صحيفة «المصريون»: «اثنان وعشرون يومًا، ووزارة الداخلية لم تنفذ حكم سجن وزيرها الأسبق، ورغم تساؤل قطاعات واسعة من الرأي العام في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن سبب امتناع الداخلية عن تنفيذ حكم القضاء، إلا أن أحدًا لا يجيب، ولا يفسر، كما لا يعرف أي إجراء اتخذ من أجل تحصيل حقوق الشعب من هذا المال الحرام الذي نهبه حبيب العادلي ولا المليار جنيه الذي ألزمته المحكمة بدفعه تغريما لجرمه، وهو مبلغ يكفي لعلاج عشرات الآلاف من فقراء مصر الذين لا يجدون ثمن حقنة أو حبة دواء، مليارا جنيه مطلوب إعادتهما إلى المال العام، ووزارة الداخلية لا تنفذ ولا تخبر الرأي العام عن أي شيء!».

وأضاف «سلطان» في مقاله المنشور بـ«المصريون»، أن الوضع في مصر بات أقرب إلى نظام القبيلة منه إلى الدول، مضيفا: «في بداية محاكمات العادلي، نقلت الكاميرات واقعة قيام أحد ضباط الداخلية من حراسات المحكمة بتقديم التحية الرسمية له، الأمر الذي أثار ضجة حينها، واختفت بعدها الكاميرات وحجبت عن التصوير، ولكن المشهد كان كافيا للدلالة على منطق القبيلة وشيوخ القبيلة الذي يحكم أداء بعض أجهزة الدولة».

وأطلق نشطاء، هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي، بعنوان «حبيب العادلي فين»، ودعا بعضهم إلى التطوع لمعاونة وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية من أجل الوصول إلى مكان اختباء وزيرها الأسبق.

وتساءل النشطاء وسط أجواء من التندر والسخرية، «هل يجوز أن يتم التنصت على هواتفه لمعرفة تنقلاته الخفية، كما تنصتوا على هواتف النشطاء السياسيين وقادة الأحزاب، وأذيعت المكالمات عبر الفضائيات أم أن القانون يمنع هذا الإجراء مع حبيب العادلي؟”ز

 

* الحكم في قضية غرفة عمليات رابعة

الحكم الكامل في قضية غرفة عمليات رابعة : براءة كلٍ من مصطفى الغنيمي وسعد الحسيني ووليد شلبي وعمر مالك ومحمد السروجي وعصام مختار ومراد علي وجهاد الحداد وأحمد أبو بركة وأحمد سبيع وأحمد عبدالغني وهاني صلاح الدين ومسعد البربري وأشرف درويش وسعد الشاطر وأحمد عبدالهادي وأحمد مصباح والمؤبد لـ محمد بديع ومحمود غزلان وحسام أبو بكر والسجن 5 سنوات لكلٍ من عبدالله الفخراني وفتحي شهاب الدين وصلاح نعمان ومحمود البربري وعبدالرحيم رضوان ومحمد أنصاري وأحمد عارف وسامحي مصطفى وأحمد قاسم

الحبس 3 سنوات لمتهم بالتظاهر بدون تصريح في إمبابة قضت الدائرة 5 إرهاب، برئاسة المستشار أحمد عبد الجيد، وسكرتارية سعيد موسى، برفض معارضة متهم علي حكم حبسه 3 سنوات وتأييد الحكم، وذلك لاتهامه بالتظاهر بدون تصريح في مركز إمبابة.

 وكشفت تحقيقات النيابة، أن محمد عبد الباسط عبد الصمد، تظاهر بدون تصريح بالاشتراك مع آخرين فى مسيرة، في منطقة إمبابة.

 

* بعد أن قضوا 4 سنوات بالسجون .. براءة 21 معتقلاً بقضية “غرفة عمليات رابعة

سنوات كاملة ، قضاها 21 معتقلا بالسجون ، في القضية المعروفة إعلاميا بإسم “غرفة عمليات رابعة

إلا أن المحكمة قامت بتبرئتهم اليوم ومن بينهم عمر مالك نجل حسن مالك وسعد الحسينى عضو مجلس النواب الأسبق ، وهانى صلاح الدين الصحفي و المستشار وليد شرابي ومراد علي وجهاد الحداد وأحمد أبو بركة .

وتسبب الحكم في حالة من الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي ، وتسائلوا : من سيعوض هؤلاء المعتقلين عن كل هذه السنين التي قضوها ظلما في السجون . فكتبت الناشطة Menan Lamia Samy عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” : في واحد اتقبض عليه في ٢٠١٣ وبعد ما قعد ٤ سنين احتياطي في سجن من أوسخ سجون مصر، خد النهاردة براءة!!

الاربع سنين دول انا حياتي اتشقلبت! قابلت حد وحبيته واتجوزته، عملت ماجستير ودبلومتين، سافرت سبع دول ،عشت في ٦ بيوت مختلفة، غيرت شغلي مرتين، اتعللمت أركب عجل، غيرت قصة ولون شعري ٣ مرات ،اتعرفت على مئات الناس وقناعاتي كلها اتبدلت ١٨٠ درجة….. كل ده هو اتحرم منه ووهوه قاعد في زنزانة شبر في شبر!

كأن الزمن اتجمد بيه وهوه بيتفرج على الحياة معدية قدامه! انتوا متخيلين انتوا خدتوا منهم ايه!!

خدتوا منهم عمر كامل وحياة كان ممكن يعيشوها وناس كان ممكن يحبوهم ومستقبل كانوا هيبتدوه! ملعون الظلم في كل كتاب

هل وضع السيسي 90 مليار دولار”رز الخليج” في بنوك إسرائيل؟.. الأحد 7 مايو.. مصر ستؤجر جزءا من سيناء لفلسطين برعاية ترامب

تبادل اراضيهل وضع السيسي 90 مليار دولار”رز الخليج” في بنوك إسرائيل؟.. الأحد 7 مايو..  مصر ستؤجر جزءا من سيناء لفلسطين برعاية ترامب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال 5 من الشرقية والغربية بينهم اثنان من لجان الامتحان

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية وكيل مدرسة الماحى بالقرين  ومدرس آخر من نفس المدرسة بعد مداهمتها واقتيادهما لجهة غير معلومة أثناء انعقاد لجان امتحانات الفصل الدراسى الثانى  وسط حالة من السخط والغضب بين أعضاء هيئة التدريس بالمدرسة.
وقال شهود عيان إن مليشيات الانقلاب اقتحمت المدرسة فى مشهد بربري قبيل ظهر اليوم واعتقلت كلاً من ” اسماعيل سمهود ” وكيل المدرسة و”حسن فرح ” مدرس الدراسات الاجتماعية دون ذكر الاسباب استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب.
أيضا اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى  من الصالحية القديمة التابعة لمركز فاقوس “محمد أمين إدريس ” واقتادته لجهة غير معلومة حتى الان وفقا لشهود العيان من الاهالي.
واستنكر أهالي المعتقلين الجريمة وناشدوا منظمات حقوق الانسان بتوثيقها واتخاذ الاجراءات التى من شانها رفع الظلم الواقع عليهما محملين مدير أمن الشرقية ووزير داخلية الانقلاب المسئوليه عن سلامتهما.
ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عدد من أبناء الشرقية يتجاوز 10 مواطنين ترفض الافصاح عن مكان احتجازهم رغم البلاغات والتلغرافات المحرره للجهات المعنية دون أي تعاط معها ما يزيد من مخاوف أسرهم وقلقهم على سلامتهم
كما اعتقلت مليشيات الانقلاب بالغربية من مدينة قطور فجر اليوم كلا منمحمود شكر، رزق الشاذلي” بعد حملت مداهمات شنتها على بيوت المواطنين ضمن جرائمها التي لا تسقط بالتقادم .

 

*اختفاء عصام سلطان من سجني”الليمان” و”العقرب

قال المحامي أحمد أبو العلا ماضي، إن عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، مختف لليوم الثاني على التوالي منذ أن وقع مغشيًا عليه أمس داخل قفص المحكمة.
وأكد «ماضي» أن أسرة «سلطان» ذهبت لمستشفى سجن «ليمان طرة» لزيارته فلم يجدوه هناك، فذهبوا لسجن العقرب فأبلغوهم بأنه ليس موجودًا بالسجن.
وكتب نجل رئيس حزب الوسط على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» :« لليوم الثاني على التوالي لا نعرف شيئاً عن الأستاذ عصام سلطان أو عن مكانه.. نظراً لمنع زيارات المحامين عن الأستاذ عصام منذ أكثر من عام ومنع الزيارات عن أسرته منذ أكثر من شهر وبالتالي لا يوجد تواصل معه على الإطلاق أو مجرد اطمئنان على صحته».
وأضاف :« فبعد نقله لمستشفى أكاديمية الشرطة بالأمس عقب وقوعه مغشياً عليه بقاعة المحكمة، ولا نعرف عنه شيئاً لا عن صحته ولا عن مكانه .. ومنذ صباح اليوم ذهبت أسرته لمستشفى سجن الليمان ولم يكن موجوداً هناك، وذهبت لسجن العقرب فأبلغوهم بأنه غير موجود بالسجن وأن الزيارة ممنوعة عن مجمع سجون طرة بأكمله».
واختتم قائلًا :« وإننا إذ ندين تلك الانتهاكات بحق الأستاذ عصام سلطان ومنعه من زيارة أسرته أو محاميه ومنع أسرته من الاطمئنان عليه أو معرفة مكانه فإننا نحمل وزارة الداخلية والنظام الحالي كامل المسئولية عن صحته، وسيأتِ اليوم الذي نعود فيه على كل من تجاوز بحقوقنا جنائياً فجرائم التعذيب لا تسقط بالتقادم».
وقد تعرض عصام سلطان، لإغماءة داخل القفص، أمس بجلسة «إهانة القضاء»، والتف حوله باقي المعتقلين بالقفص، وتدخل مسعفون لإسعافه.

 

*تعرض 4 سيدات للاختفاء القسري خلال زيارة بسجن القناطر

أكد حقوقيون مصريون ظهور أربع نساء بعد تعرضهن للاختفاء، السبت، خلال زيارتهن لسجن القناطر بمحافظة القليوبية.
وأكد المحامي حليم حنيش ظهور حنان بدر الدين وسارة عبد المنعم بنيابة القناطر الجزئية وتعرضهما للتحقيق، لاتهامها بإدخال ممنوعات خلال الزيارة، حيث تم عمل محضر لهما
وقال حنيش في تدوينة له عبر فيسبوك: “ظهور د. حنان بدر الدين وسارة عبد المنعم في نيابة القناطر الجزئية على ذمة محضر برقم 2017/5163 إدخال ممنوعات، فيما تم الإفراج عن منصورة فهيم وسناء إسماعيل فجر اليوم من سجن القناطر“.
وكان الناشط الحقوقي هيثم غنيم قد قال في منشور لى فيسبوك السبت: “أستاذة حنان بدر الدين زوجة أستاذ خالد المختفي قسريا من أحداث مجزرة المنصة 2013، الشرطة قبضت عليها النهاردة هيا وأسرة مسجون في سجن القناطر، كانت رايحة تسأله عن زوجها أستاذ خالد“.
وتابع غنيم: “أستاذه حنان الشرطة قبضت عليها جوا السجن هي وأستاذة سارة عبد المنعم، والأستاذة منصورة فهيم، والأستاذة سناء إسماعيل، ومن ساعتها هما مختفين قسريا“.
وهذا ما أكدته الناشطة الحقوقية مروة أبو زيد، حيث قالت: “أثناء زيارة د. حنان مع أسرة المحبوس تم منعهم من الزيارة واحتجازهم من الساعه 12 ظهرا حتى الآن ولا نعلم عنهم أي شيء، رغم أن محاميها ذهب للسجن للسؤال عنها، والسجن أنكر وجودها ومركز شرطة القناطر أنكر أن حد جاله من سجن القناطر“.
وقالت: “المختفيات حتى الآن: سارة عبد المنعم (زوجة المحبوس)، منصورة فهيم (أم المحبوس)، حنان بدر الدين، وسناء إسماعيل“.
وذكرت صفحة “أوقفوا الاختفاء القسري” على فيسبوك؛ أن اعتقال حنان بدر الدين حدث أثناء زيارتها للمعتقل خميس عبد السلام، أحد المحتجزين في سجن القناطر ظهر السبت.
وتفاعل النشطاء على التواصل الاجتماعي مع اختفاء النسوة الأربع؛ فعلقت آية علاء، زوجة الصحفي المعتقل حسن القباني: “صباح الزفت يا مصر، حنان بدر الدين زوجها مختفي من أحداث المنصة، وفي رحلة بحث عنه من أيامها، وللنهارده ما لقتهوش، قامت دولة العسكر مكملة عليها وخطفاها هي وأسرة كمان كانت بتساعدها، ايه العجز دا والقهر يا ربي!”.
وقالت إيثار سعد الله: “حنان بدر الدين بتدور على جوزها بقالها ثلاث سنين نموذج عظيم للزوجة المخلصة والله، كلمتها من شهرين علشان نكتب عنه مشفتهاش غير شخصية هادية عاقلة مؤمنة بالله بشكل عظيم فعلا، السلطة المصرية خطفتها بدل ما ترجع لها جوزها! إيه الرعب إللي عايشين فيه ده بجد!”.
وعلق أسامة سلامة: “فكر شوية مكان أسرة ميعرفوش نسائهم فين، راجل مراته اختفت وهي خارجة من السجن أو بنته، في أسرة معتقل مختفية بالكامل بقالهم 21 ساعة، محدش يعرف مكانهم ومحدش بيعترف بيهم، الأسرة دي اختفت لأن د. حنان بدر الدين كانت داخلة معاهم الزيارة، ولحد الآن مفيش أي معلومات عن الأربع نساء“.

 

*زوجة البلتاجي: سجناء العقرب يتعرضون للسب والتعذيب والتهديد بالرصاص الحي

روت سناء البلتاجي زوجة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي ، ما يحدث في حق المعتقلين السياسيين في سجن العقرب.
وكتبت عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”: “يحدث الآن في سجن العقرب يتم تجريد ودخول الزنازين ليلًا بصحبة كلاب بوليسية وتعذيب و‘هانات وسب وتهديد بالقتل بالرصاص الحي.
وأضافت: “يحدث الآن في سجن العقرب حملة تجويع متعمدة لكي يموتوا، الكانتين مغلق وتناول وجبة السجن الفاسدة دائما التي تسبب التسمم“.
وقالت: “يحدث الآن في العقرب منع للزيارات نهائيًا ومنع الأهالي من حضور الجلسات حتي لايعرفوا ما يحدث للمعتقلين داخل السجن“.
وأردفت: “يحدث الآن في العقرب تدهور صحي لكل المعتقلين ، حالات إغماء كثيرة بسبب منع الطعام والأدوية وأخيرًا لعصام سلطان و من قبل الدكتور البلتاجي إصابته بحالة إغماء مرتين في الجلسة“.
وختمت “عبدالجواد” تدوينتها قائلة: “ما يحدث الآن في سجن العقرب جرائم ضد الإنسانية..معتقلي العقرب يموتون بالبطئ“.

 

*وبكرة تشوفوا مصر.. مافيا تسطو على 11 ألف فدان بأسوان

ا شك أن تركيز قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على الأمن السياسي وملاحقة الرافضين لانقلابه الدموي ومذابحه بحق أنصار ثورة يناير وخصوصا من الإسلامية ترك الحبل على الغارب لعصابات البلطجة ومافيا المخدرات والسطو على الأراضي.
وكشفت مصادر بحكومة الانقلاب، أن مافيا الاستيلاء على أراضي الدولة تمكنت من السطو على 11 ألف فدان  من أراضى مشروع “وادى النقرة”.
وكان نظام مبارك قد أطلق المشروع منذ 12 سنة على مساحة 65 ألف فدان بالمنطقة الشمالية الشرقية لمحافظة أسوان؛ دون أن يراعي مشكلة الري، وتقدم أكثر من 15 ألفا من شباب الخريجين وصغار المستثمرين للاستفادة من ذلك المشروع والحصول على 5 أفدنة.
ومؤخرا مذ عدة سنوات، قام بعض الأشخاص بالتعدى على أراضى المشروع، مستخدمين قوة السلاح، وتمكنوا من الاستيلاء على ما يقرب من 11 ألف فدان، تحت سمع وبصر الأجهزة التنفيذية المعنية!
وعقد محافظ أسوان بحكومة العسكر، اللواء مجدى حجازى، اجتماعًا، أمس السبت بحضور مسئولين بحكومة الانقلاب وأجهزة الأمن.
ومن أبرز المقترحات التى طرحت خلال الاجتماع، قيام إدارة الرى بتنفيذ خطة للتعامل مع المتعدين على أراضى زمام ترعة وادى النقرة، لمنع زراعة القصب، بالعمل على إزالة فتحات الرى المخالفة، بالتنسيق مع الأمن، وعمل محاضر دورية لتبديد مياه الرى فى الأراضى المزروعة بالقصب، سواء داخل الزمام أو خارجه.
كما اقترح مسئول هيئة التعمير «تقنين وضع اليد» على المساحات المستولى عليها، لإمكانية إلزام «المتعدين» بشروط الرى المطلوبة.

 

*البورصة الكويتية تخسر على وقع زيارة “السيسي”.. و”كويتيون”: بومة وبلاع الرز

كان الخبر الأكثر تداولا خليجيا، “إغلاق بورصة الكويت على انخفاض حاد، بعد وصول عبدالفتاح السيسي بساعات”، حيث أغلقت بورصة الكويت تداولاتها اليوم على انخفاض حاد في المؤشر السعري بواقع 1ر188 نقطة ليصل إلى مستوى 6564 نقطة، وانخفاض الوزني و(كويت 15) بواقع 85ر9 و7ر22 نقطة على التوالي.
حيث استقبل صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عبدالفتاح السيسي، صباح الأحد، في زيارة رسمية تستغرق يومين، أثارت حنق النشطاء الكويتيين، ففضلوا أن تكون تعليقاتهم الساخرة عبر هاشتاج أطلقته اللجان الإلكترونية للشئون المعنوية لدعم زيارة السيسي، بعنوان “#الكويت_ترحب_بالرييس_السيسي“.

 

*لماذا يلجأ المنقلب لاعتقال طلاب الأزهر بالتزامن مع حملته على الجامع والجامعة؟

يعتقل المنقلب عبدالفتاح السيسي طلاب جامعة الأزهر، 80 منهم فقط اليوم الأحد، و19 في إبريل الماضي؛ رغبة في تطبيق منهجه الذي أتبعه طوال فترة خدمته العسكرية “ويعمل إيه التعليم في بلد ضايع”، فضلا عن تزامن ذلك مع حملته الغادرة على الأزهر الشريف كمؤسسة وأفراد، وطلاب حفظة كتاب الله، ومحاربة لظاهرة التدين التي يبثها الأزهر، بحرص الأسر المصرية على إنتساب أبنائهم لتلك المؤسسة الإسلامية.
وتعليقا على الحملة في الصفحات المناهضة للعسكر، رأى مواطنون أن السبب في الاعتقالات تتعلق بكون “الأزهر الشريف أقدم الجامعات في مصر، حيث يعود لأيام الدولة الفاطمية، وأن الطلاب المعتقلين هم في طليعة الباحثين عن العقيدة السمحة ولا دليل على انتمائهم لجماعات تكفيرية أو إرهابية، غير أن الاعتقالات تتزامن أيضا وزيارة بابا الفاتيكان فرنسيس، للأزهر، وفي إطار الحملة الدائرة منذ نحو عام على المؤسسة وشيخها “مولانا” الذي “أتعب” قائد الانقلاب.
من جانبه قال الدكتور جمال عبدالستار مفسرا الحملة الشرسة للنيل من الأزهر، وتحول في نظر إعلام السيسي بين عشية وضحاها من قلعة للوسطية إلى مفرخ للارهاب، إن “الحرب على الأزهر هي ذروة سنام الحرب على الإسلام، وكان ذلك واضحا منذ بداية الانقلاب“.
وأضاف في حوار صحفي “للأسف الشديد؛ أول من قاد حملة إسقاط الأزهر وتدميره هو شيخ الأزهر أحمد الطيب، ومن معه، حينما ارتضوا أن يكونوا أدوات لسفك الدماء، وتحليل الإجرام، ومساندة الطغاة“.

فبعد يومين من المداهمات لشقق الحي العاشر بمدينة نصر، شنت مليشيات الانقلاب حملة اعتقالات  في صفوف طلاب جامعة الأزهر، استمرت يومين متتاليين.
وذكرت المصادر أن الطلاب الذين اعتقلوا “تعرضوا إلى اعتداءات وحشية من جانب قوات الأمن التي اقتادتهم معصوبي الأعين داخل المدرعات“.
وأضافت أن معظم الطلاب مشغولون بالاستعداد للامتحانات، والحملة على شققهم غير مبررة؛ إلا أنهم باتوا الحلقة الأضعف في الصراع، في وقت تلقي فيه أجهزة الشرطة القبض عليهم بدعوى ضلوعهم في أي أحداث عنف تقع في البلاد.
وتأتي هذه الاعتقالات في الوقت الذي كشف فيه مصدر خاص عن أن قوات الأمن تعكف في الوقت الراهن على فحص ثلاثة آلاف شقة في منطقة مدينة نصر ومراقبتها، مرجحًا تزايد أعداد الأشخاص الذين سيُلقى القبض عليهم واستهدافهم خلال الأيام القليلة المقبلة.
كما تم اعتقال أكثر من 19 طالبا بجامعة الأزهر فجر 12 إبريل أيضا من الحي العاشر بمدينة نصر، ومن الحي السادس، ومن منطقة التبة بالحي الثامن بمدينة نصر.
اعتقال العلماء
ولم تكتفِ أجهزة الانقلاب عن اعتقال علماء وشيوخ الأزهر الشريف المنتبسين للحركة الإسلامية، ففي 12 إبريل، اعتقلت فضيلة الشيخ  عبدالمالك قاسم، إمام وخطيب مسجد سوق الخضار بأبوالمطامير، التابع لمديرية أوقاف البحيرة من منزلة قرية كوم الساقية من المركز نفسه، واقتاده لجهة غير معلومة، وفي إبريل أيضا اعتقلت الشيخ حمدالله عبدالحميد من الإبراهيمية بالشرقية.
كما اعتقلت قبل أيام أيضا الشيخ عطية سنجر من الشيخ جبيل، مركز أبوحماد محافظة الشرقية، وفي فبراير اعتقلت الشيخ أحمد حجر، 42 سنة، إمام وخطيب مسجد الفتح بههيا محافظة الشرقية أثناء صلاة المغرب، والشيخ من قرية مندليه” حوض نجيح.
وفي نهاية يناير اعتقلت شرطة الانقلاب الشيخ العالم الخلوق عبدالفتاح فرج، ومدير عام المساجد الحكومية، بوزارة الأوقاف، واعتقل “فرج” للمرة الثالثة بتهم واهية.
هجوم مدينة نصر
ويربط بعض المراقبين أحداث الاعتقالات، بالهجوم الذي استهدف كمينًا أمنيًا بين منطقتي المقطم ومدينة نصر منتصف الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل 6 من أفراد الشرطة.
حيث هاجم مسلحان مجهولان يستقلان سيارتين “ملاكي” كمينًا أمنيًا أعلى الطريق الدائري بطريق الواحة وأطلقا عليه النار؛ ما أسفر عن مقتل 6 من أفراد الشرطة، بينهم ضابطان برتبة نقيب، وإصابة 5 آخرين، حسب بيان “داخليةالانقلاب.
وقالت مصادر في تصريحات صحفية، إن قوات الأمن مدعومة بضباط الأمن الوطني داهمت شقق الطلاب المجاورة للجامعة؛ خصوصًا بعد صدور بيان عن حركة تدعى حسم”، قالت فيه إنها تتبنى المسئولية عن الاعتداء.
غير أن الاعتقالات سبق أن حدثت في صفوف الطلاب، قبل الحادث علاوة على التضييق الواقع على الطلاب في الأزهر الشريف.

 

*هل وضع السيسي 90 مليار دولار في بنوك إسرائيل؟

في تصريح مثير على لسان مسعود بارزاني، مدير إدارة الشرق الأوسط ومنطقة آسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، أكد فيه أن حكومة السفيه عبد الفتاح السيسي هي من عرضت على صندوق النقد الدولي تعويم الجنيه، حاول إعلام الانقلاب ردم هذا التصريح، إلا أن سياسات نظام 30 يونيو قبل وبعد القرض وقرار التعويم فضحت كل شئ، ما جعل السفيرة الأمريكية –السابقة- آن باترسون تصرح لأحد المواقع الصهيونية ساخرة من غباء جنرال بني صهيون السفيه السيسي.

والسؤال الذي طرحه اقتصاديون ما الذي يدفع حكومة الانقلاب التي استقبلت مليارات الدولارات قدرها البعض بـ 90 مليار دولار كمنح وهبات من دول الخليج، التي دعمت انقلاب السيسي كدعم الأم الرؤوم لرضيعها للسعي بل اللهاث وراء تعويم الجنيه، بدلاً من ضخ رز الخليج في الاقتصاد المصري، أو وضعه كاحتياطي في البنك المركزي؟ إن هذه السياسة كانت كفيلة بخفض سعر الدولار إلى ما دون الجنيهات الخمسة، هل ذهب هذا “الرز” إلى بنوك إسرائيل؟ وأين اختفى؟

من هم الأغبياء؟

ما الذي يريد السفيه السيسي تمريره بضحكاته السمجة اللزجة البلهاء، التي رصدها المصريون أثناء مشاركته في المؤتمر الشبابي، الذي انقلب سريعاً على نتائجه بقانون السلطة القضائية، واستمرار سياسة القمع وانتهاكات حقوق الإنسان والقتل والتصفية الجسدية، وحرمان المصريين من ثرواتهم وهدم الاقتصاد تحت شعار :” إحنا فقرا أوي.. إحنا مساكين أوي“.

بالعودة إلى تصريح السفيرة الأمريكية السابقة آن باترسون، لأحد المواقع الصهيونية إبان حكم الرئيس مرسي وقبل الانقلاب بشهور، والذي قالت فيه متفاخرة، إنها لعبت دوراً إعجازياً كي تقوم دولة اليهود من النيل إلى الفرات، وإن اليهود سيعودون إلى مصر في 2013، وإن المصريين سوف يتوسلون للصهاينة كي يعودوا كي ينقذوهم من الفقر والمجاعة بعد إعلان إفلاس مصر الوشيك، ثم وصفت “باترسون” طرف فاعل في معادلة الثورة المضادة بـ”الأغبياءفهل كانت تقصد الخونة أعضاء المجلس العسكري وعلى رأسهم السفيه السيسي؟

تستطيع عزيزي القارئ أن تستوثق من هذا التصريح عبر الإنترنت، وتتأكد بنفسك أن تاريخه يسبق قيام السفيه السيسي بانقلابه الشهير في 2013، ولك أن تتساءل اليوم عن المسافة التي تفصل بيننا وبين المجاعة، قد تحمل لك الطوابير الطويلة الباحثة عن الخبز والطعام بعض الإجابة.

المؤامرة على مرسي

ارتفع الدولار ارتفاعاً بسيطاً وقت حكم الرئيس مرسي، الذي لم يكن مدعوماً من الخليج ومحاطاً بالمتآمرين في كل مكان؛ ليصل إلى سبعة جنيهات، وبحسبة بسيطة نجد أن المواطن الذي كان يحتفظ بمبلغ مليون وأربعمائة ألف جنيه عام 2013 ،كانت تقدر ثروته حينها بـ200 ألف دولار، واليوم تقدر ثروة نفس المواطن بــ 82 ألف دولار، بحساب سعر صرف الدولار بـ18جنيهاً، أي أن هذا المواطن فقد من ثروته مبلغ 116 ألف دولار دون أن يشعر.
كما أن المواطن الذي لبَّى نداء السفيه السيسي وسارع بتمويل تفريعة قناة السويس فقد فرصة الحفاظ على قيمة مدخراته بتحويلها إلى عقارات مثلاً أو إلى ذهب أو حتى إلى دولارات؛ لأن السيسي حصل منه على جنيه يساوي 1/7 دولار، ويسدد له أرباحاً بجنيه يساوي 1/17 من الدولار، فهل اتضحت الصورة؟
السيسي الذي يشغل المصريين بتصريحاته الهزلية يقود البلاد إلى المجاعة التي بشَّرت بها آن باتريسون في مطلع 2013، وثروات المصريين تذوب وهم يغنون تسلم الأيادي”، ولن يجد أهل مصر بداً من استقبال الصهاينة بالورود حين يقومون بتوفير السكر والزيت والأرز والبنزين لهم، واحتلال سيناء.

لماذا يفعل السيسي ذلك؟

الإجابة على لسان الجنرال رؤوفين باركو، الذي تولى مناصب رفيعة في شعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية “أمان”، ومنها رئاسته لوحدة تجنيد العملاء؛ حيث صرح في مقال نشرته صحيفة “يسرائيل هيوم” بأن السيسي وجد ليبقى!
السيسي وجد ليفقر مصر بتدمير عملتها وتوريطها في قروض تأسر مستقبلها، وتمزيق وحدة شعبها وجعله شيعاً متناحرة، وجد ليضع حاجز الدم أمام أبناء الشعب الواحد، ويورط معه قضاة وضباطاً وإعلاميين بات مصيرهم مرهوناً ببقائه.

السيسي أيضاً وُجد ليفقر الخليج برفع فاتورة مقاومته لأذناب إيران في اليمن وسوريا، وعلى أشقائنا في الخليج الذين دعموا السيسي بأموالهم أن يفكوا هم شفرة الجملة الأخيرة من تصريح الجنرال الصهيوني بأن “السيسي سوف يرسل لهم ثلاجات مفخخة“.
وتشير الوقائع عن وهم العلاقة الوردية بين جنرالات الانقلاب والسعودية التي جاءت على لسان ولي ولي العهد السعودي، عندما اختار بن سلمان الجواب الأسهل في حديثه الأخير مع قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية، حين تم سؤاله عن مسؤولية وسائل الإعلام في توتير العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة العسكر؛ فأجاب بأن الإعلام “الإخوانجي“!

وشهدت الفترة الأخيرة خلافات مكتومة بين الانقلاب والكفيل السعودي هي الأعنف على مر السنوات التي تلت استيلاء السيسي على الحكم في مصر بعد الانقلاب العسكري منتصف 2013.
الخلافات التي أنكرها الأمير الشاب ربما يكون إنكارها مفهومًا، بعد أن تدخلت الإدارة الأمريكية على ما يبدو لإنقاذ الخطة الصهيونية التي ألمحت إليها السفيرة “باترسون”، وبعد عدة لقاءات مع الإدارة السعودية على هامش القمة العربية، وزيارة خاطفة للسفيه السيسي إلى المملكة مؤخرًا كانت كفيلة بأن يختار الأمير الشاب إجابة “الإعلام الإخوانجي” لمحاولة الهروب من المأزق، وتظل خطة الصهاينة بتركيع مصر والخليج ماضية في طريق جهنم

 

 

*هآرتس: مصر ستؤجر جزءا من سيناء لفلسطين برعاية ترامب

قال “أمير أورن” المحلل السياسي بصحيفة “هآرتس” إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يفترض خروجه في جولة شرق أوسطية في 23 مايو تشمل السعودية ثم إسرائيل، سوف يحمل في جعبته الكثير من الصفقات “العقارية”، المتعلقة بتبادل أراض بالمنطقة، وتأجير مناطق أخرى، على حد قوله.
وأوضح أن الفكرة قديمة، عمرها 45 عاما على الأقل، لكن الظروف الآن باتت مواتية لدفعها، مضيفا :”في السعودية، محطة ترامب الأولى، يقترب الأمير الصغير محمد بن سلمان من العرش. الجيل الجديد في بيت سعود، المندفع في سعيه لكبح النفوذ الإيراني في المجال المحيط بالمملكة من العراق وصولا لليمن، يتوقع أيضا أن يعيد اقتراحا مجمدا لتبادل الأراضي يشمل الكثير من الدول، وفقا لسابقة الحدود السعودية والأردنية“.
وزعم أنه بالإضافة لعملية تبادل واسعة يخطط لها ترامب بين إسرائيل والفلسطينيين تسبق إقامة دولة فلسطين، سوف تمنح السعودية لمصر موطئ قدم على الضفة الشرقية للبحر الأحمر، لتضعف بذلك معارضة الجمهور المصري لقرار  السيسي بتسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية،مضيفا أن مصر سوف تؤجر لفلسطين، دون الانتقاص رسميا من سيادتها، منطقة ملاصقة لغزة في رفح.

 

*عمال مصنع «سنمار» بورسعيد رفضوا الحافز

رفض عمّال مصنع «سنمار بورسعيد» للكيماويات، الأحد، ألف جنيه كمنحة من الإدارة وحافز لجميع العمّال، معتبرين أن ذلك مقابل تجاهلهم لحقوق زملائهم أو التنازل عن تطبيق معايير السلامة والآمان بالمصنع، بعدما قررت إدارة المصنع فصل 3 من أعضاء اللجنة النقابية بسبب مطالبتهم بحق زميل لهم أصيب فى حادث.

كانت إدارة مصنع «تى سى اي سنمار» للكيماويات، الخاضع لأحد المستثمرين الهنود، قررت فصل ثلاثة عمال من اللجنة النقابية بينهم مهندس ومسئول صحة وسلامة مهنية وكيميائى، لمطالبتهم بسداد رسوم مستشفى انتقل لها زميل لهم بعد إصابته فى حادث، ولم تستجب إدارة المصنع إلا بعد وقفة احتجاجية داخلية، إضافة إلى مطالبتهم بتطبيق معايير السلامة والأمان.

 

*النظام يبحث عن بديل لـ«السيسي».. و7 أسماء تتصدر بورصة الترشيحات

دعوات متصاعدة على المسرح السياسي في مصر، بحثا عن مرشح توافقي، أو بديل رئاسي يخوض غمار المنافسة على كرسي الحكم في مواجهة  «عبد الفتاح السيسي» الذي تنتهي ولايته الأولى يونيو 2018

وعلى الرغم من التقارير المتداولة عن تحركات برلمانية لتمرير تعديل دستوري يطيل فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، ما يعني بقاء «السيسي» حتى 2020، فإن حراكا بدأت ملامحه في الظهور على الساحة المصرية، بدعوات متكررة لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، أو طرح أسماء بعينها تتصدر بورصة الترشيحات، يمكن أن تكون ندا قويا لـ«الجنرال» حال ترشحه لولاية ثانية.

ويعيش المصريون أوضاعا اقتصادية متدهورة منذ الانقلاب العسكري على «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب في 3 يوليو/تموز 2013، وشهد الجنيه المصري انهيارا كبيرا أمام الدولار، وسط موجة جنونية من الغلاء وارتفاع الأسعار وتفاقم البطالة، وانهيار السياحة، وتفاقم الفساد، فضلا عن إجراءات قمعية ضد معارضي السلطة، أسفرت عن اعتقال عشرات الآلاف، وفرض قيود على حرية الرأي والتعبير، وإعادة البلاد إلى حكم الطوارئ.

وجدد «السيسي» مؤخراً حديثه عن أنه سيترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، «حال توافر الإرادة الشعبية لذلك».

وأكد «السيسي» في أبريل الماضي، أنه لن يبقى في الحكم لفترة رئاسية ثانية إذا أراد المصريون ذلك، وقال «السيسي»، في رده على سؤال لأحد المشاركين في مؤتمر للشباب بمحافظة الإسماعيلية عن سيناريو إخفاقه في الانتخابات المقبلة: «أقسم أني لن أبقى ولو لثانية لو رفضني المصريون».

فيما يلي رصد صعود أسهم 3 قضاة، وجنرالين، وأكاديمي، وحقوقي، كأبرز الأسماء المتداولة على الساحة السياسية المصرية، دون إعلان رسمي حتى الآن من قبل أحدهم، أو تحركات شعبية لدعم مرشح بعينه للوصول إلى قصر الاتحادية(مقر الرئاسة المصرية)، شرقي القاهرة.

يحيى دكروري

يقول مراقبون في مصر، إن التعديلات الجديدة التي طرأت على قانون السلطة القضائية، والذي يعرف إعلاميا بـ«قانون دكروري»، تهدف إلى الإطاحة بالمستشار «يحيى دكروري».

“دكروري”، رئيس محاكم القضاء الإداري على مستوى الجمهورية ونائب رئيس مجلس الدولة المصري، وصاحب الحكم الصادر ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية المعروفة بـ«تيران وصنافير»، يونيو/ حزيران الماضي، وتؤكد مصادر قضائية أنه المقصود بالتعديل؛ نظرا لإصداره أحكاما عديدة على غير إرادة السلطة.

ووفقا لقاعدة الأقدمية المعمول بها حاليًا في تصعيد رؤساء الهيئات القضائية، كان من المنتظر أن يتولى «دكروري» رئاسة مجلس الدولة (هيئة قضائية معنية بمراجعة القوانين) في مصر، بعد تقاعد الرئيس الحالي للمجلس، المستشار «محمد مسعود»، نهاية يونيو/ حزيران المقبل.

ويحظى ««دكروري»، بسمعة طيبة، وسجل نظيف، في أوساط القضاة، وتحيط به هالة من الوقار، ويمتلك في جعبته العديد من الأحكام التاريخية، فضلا عن كون السلطة الحالية غير راضية عنه، ما يمنحه تعاطفا شعبيا كبيرا، يؤهله لخوض السباق الرئاسي.

أول إشارة نحو ترشيح «دكروري» على مقعد الرئاسة، جاءت عبر الأكاديمي المصري البارز الدكتور «يحيى القزاز»، أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان(حكومية)، والذي طالب بالحفاظ على المؤسسات واختيار مجلس رئاسى انتقالى.

ورشح «القزاز» فى تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، اسمين حال تأسيس مجلس حكم انتقالى، وهما المستشار «يحيى دكرورى» والمستشار «أحمد الشاذلى».

وكتب القزاز، قائلا: «نذر الانفجار وغروب شمس السيسى وسلطته تلوح فى الأفق.. فاستعدوا»، مضيفا: «علينا التحسب للحظة الانفجار، وترشيد الطاقات والحفاظ على المؤسسات واختيار رئيس حاكم أو مجلس حاكم انتقالى يضم فى عضويته المستشارين الجليلين: يحيى دكرورى وأحمد الشاذلى”.

أحمد الشاذلي

“الشاذلي” الذي تضمنته تدوينة «القزاز» كمرشح رئاسي، هو «أحمد محمد صالح الشاذلي»، ينتمي لعائلة الفريق «سعد الدين الشاذلي» رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية وقت حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.

يشغل منصب نائب رئيس مجلس الدولة، وهو رئيس دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا في مصر، بلغ الثانية والستين من عمره، وبقيت له ثماني سنوات حتى التقاعد من منصبه القضائي.

تنقل «الشاذلي»، بين أقسام مجلس الدولة القضائية والإفتائية والتشريعية، ولكن شهرته لدى المحامين والمتقاضين بدأت مع انضمامه كعضو اليمين في دوائر الحقوق والحريات بمحكمتي القضاء الإداري والإدارية العليا، وهو ما جعله شريكًا في مئات الأحكام الهامة الصادرة عن محاكم مجلس الدولة.

يعد من بين أقدم مستشاري مجلس الدولة، ويحتل رقم 45 في ترتيب الأقدمية بين نواب رئيس المجلس، الذين يزيد عددهم على ألف نائب، لكنه سجل اسمه في التاريخ، بإصدار حكم نهائي وبات برفض طعن الحكومة على حكم محكمة القضاء الإداري الصادر في يونيو/ حزيران من العام الماضي، والذي كان قد قضى ببطلان التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، متضمنة نقل السيادة على جزيرتي «تيران وصنافير» إلى المملكة.

أرسى في حكمه مبدأ قضائيًا مفاده أن «التقارير الأمنية لا تعدو كونها استدلالات ولا تصلح بذاتها لأن تكون دليلًا لإصدار القرار الإداري، بل يجب أن تؤيد هذه التحريات بقرائن وأدلة أخرى».

عبر عن موقف المحكمة من ثورة يناير في حيثيات إحدى القضايا، فكتب: «ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، كانت فريدة في سلميتها وعظيم أهدافها لتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، وأي آراء أو اتجاهات تخالف تلك الثورة، سواء في وسائل الإعلام أو غيرها من وسائل التعبير عن الرأي، لا تنال من عظيم آثارها في التاريخ المصري المعاصر».

هشام جنينة

يُطل بقوة على رأس بورصة الترشيحات، اسم المستشار «هشام جنينة» الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في مصر، والذي أطيح به من منصبه بموجب قانون تم إعداده على عجل، عرف في الأوساط الإعلامية بـ«قانون جنينة».

كانت الرئاسة المصرية أعفت «جنينة» من منصبه نهاية مارس/آذار الماضي، دون ذكر أسباب لذلك باستثناء إشارة وكالة الأنباء الرسمية إلى بيان لنيابة أمن الدولة العليا قالت فيه إن تصريح «جنينة» الذي زعم فيه اكتشافه وقائع فساد تجاوزت قيمتها 600 مليار جنيه (نحو 32 مليار دولار) خلال العام 2015، يتسم بعدم الدقة.

وأصدرت محكمة جنح القاهرة الجديدة، أواخر يوليو/تموز الماضي، حكما بحبس «جنينة»، لمدة عام وكفالة 10 آلاف، مع وقف التنفيذ لمدة ٣ سنوات، وكذلك تغريمه 20 ألف جنيه، في قضية نشر أخبار كاذبة، عن حجم الفساد بمصر، ولكن «جنينة» طعن على الحكم.

وقال «جنينة» حينها إن تقديمه للمحاكمة وعزله من رئاسة الجهاز تعسف ضده بسبب حديثه عن الفساد المالي والإداري.

وفي 17 مايو الماضي، رفع جنينة دعوى قضائية ضد «عبد الفتاح السيسي» بسبب إعفائه من منصبه، وفق محاميه.

وأثارت إقالة «جنينة»، جدلاً واسعًا في الشارع السياسي المصري، حيث اعتبر حقوقيون وسياسيون القرار «غير قانوني» ويمثل انتهاكا لاستقلالية الجهاز المركزي للمحاسبات الذي يعد أعلى جهاز رقابي في مصر.

وقال وقتها المستشار «رفعت السيد»، رئيس محكمة جنايات القاهرة سابقا ، إن تأثير الحكم على الحقوق السياسية للمستشار  جنينة (الترشح والانتخاب) منعدمة، لأن «تهمة جنينة لا ينطبق عليها توصيف جريمة مخلة بالشرف، وبالتالي حقوقه كاملة».

وصرح «جنينة»، خلال مؤتمر حزبي أمس السبت، بأن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستكون فرصة لتصحيح مسار الثورة، داعيا القوى المدنية للتوحد من جديد من أجل استكمال أهدافها.

ولم يعلن «جنينة» موقفه من الترشح في الانتخابات القادمة.

“حجي” و”علي”

ويداعب حلم “المرشح التوافقي”، أحزابا مصريا، وقوى سياسية، أطلقت بالفعل حملة جديدة للاستعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2018، لمواجهة السيسي.

وانضمت أحزاب «التحالف الديمقراطي» للمبادرة التي أطلقتها منذ أشهر اللجنة المركزية لحزب «التحالف الشعبي الاشتراكي» المصري، «مبادرة مصر 2018»، لبدء حوار سياسي، ومجتمعي عام يطرح برامج وسياسات بديلة لتجنيب مصر مخاطر الفوضى والانفجارات العشوائية ومواجهة كل صور الإرهاب والإفقار والاستبداد.

ووفق تصريحات «محمد بسيوني»، أمين «حزب الكرامة» المعارض، فإن «المبادرة ستتواصل مع الدكتور عصام حجي الذي أعلن ترشحه في انتخابات الرئاسة المقبلة، والمحامي خالد علي الذي ألمح لرغبته في الترشح، للوقوف على سياسات بديلة قبل الاتفاق على مرشح القوى المدنية في الانتخابات».

و«عصام حجي» عالم فضاء مصري أمريكي، يعمل في وكالة «ناسا» في مجال علم الصواريخ، وهو ابن الفنان التشكيلي «محمد حجي»، وشغل منصب المستشار العلمي لرئيس الجمهورية «عدلي منصور» في مصر عام 2013 لمدة 3 شهور قبل استقالته.

و«خالد علي»، محام مصري، وناشط حقوقي بارز، سبق ترشحه في انتخابات الرئاسة 2012، ويعد أحد أبرز مقيمي الدعوى ضد الحكومة المصرية للمطالبة بإلغاء اتفاقية «تيران» و«صنافير»، ويقاضي «السيسي» حاليا بتهمة التنازل عن الجزيرتين.

“شفيق” و”عنان”

يظل الجنرالات رقما صعبا في المعادلة المصرية، وسط تحذيرات من استبدال جنرال بآخر، لكن أغلب الترشيحات تبقي على حاملي رتبة «الفريق» ضمن الأسماء المتداولة لإنهاء السنوات العجاف التي عاشتها البلاد تحت حكم المشير «السيسي» وزير الدفاع السابق، الذي وصل للحكم عبر انقلاب عسكري على «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب في 3 يوليو/تموز 2013،

وتبدو أسهم المرشح الرئاسي السابق، الفريق «أحمد شفيق»، رئيس حزب الحركة الوطنية، هي الأقوى في خوض انتخابات الرئاسة المقبلة، التي تجرى منتصف العام المقبل 2018، شريطة إنهاء عزلته السياسية في الإمارات والعودة للبلاد.

ولن يجد الفريق صعوبة فى خوض معركة الانتخابات، حيث يشترط القانون إما أن يتمتع المرشح بدعم من حزب لديه نائب برلماني على الأقل، أو جمع 25 ألف توكيل بالترشح من مواطنين بمحافظات مختلفة.

ويتمتع «شفيق» بدعم من حزب «الحركة الوطنية»، الذى أسسه، ويعتبر قائده الروحي، ويستحوذ على 5 مقاعد في مجلس النواب.

وتقول مصادر، إن «شفيق يتكتم على هذا القرار، ويتابع سلسلة تقارير تتعلق بأوضاع المجتمع المصري والأزمات التي تواجه المواطنين، كما أنه قرر زيادة أمانات الحزب بالمحافظات لزيادة الفعالية”.

عزز ذلك، تأكيدات اللواء «رؤوف السيد»، نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، والذي أكد ترشح «شفيق» في الانتخابات الرئاسية في 2018م.

وينتمى «شفيق» إلى المؤسسة العسكرية، وهو ما يعنى أن الجيش المصري ربما يدعم ترشيحه، كما أن «شفيق» حصل فى الانتخابات الرئاسية التى واجه خلالها «محمد مرسى» عام 2012، على ما يقرب من 13 مليون صوت، وهو ما يعنى أن له أرضية كبيرة فى الشارع المصرى.

ويعتزم الفريق، بحسب تقارير صحفية، البقاء خارج مصر حتى إعلان فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، ويتقدم إلى الانتخابات عبر أحد محاميه، وبعد قبول أوراقه يعود إلى القاهرة.

يزاحم «شفيق» من جنرالات المؤسسة العسكرية في مصر، رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، الفريق «سامي عنان»، الذي يتردد أنه يتواصل مع سياسيين مصريين في الداخل والخارج، عبر جروب على تطبيق التراسل الفوري الشهير «واتس آب»، يضم مئات المعارضين، غالبيتهم من تيار جماعة «الإخوان» وحلفائهم.

عزز احتمالية ترشح «عنان» رئاسيا، تسريبات بثها إعلاميون مقربون من الأجهزة الأمنية في البلاد، مطلع العام الجاري، تضمنت إذاعة مكالمات هاتفية عقب ثورة يناير/كانون ثان 2011، كانت إحداها مع رئيس أركان الجيش المصري في ذلك الوقت الرجل الثاني بعد المشير «حسين طنطاوي»، الفريق «سامي عنان».

وأحدث ورود اسم «عنان» في المكالمات التي جرت مع نائب رئيس الجمهورية السابق الدكتور «محمد البرادعي»، نوعا من الغضب داخل المؤسسة العسكرية، بدعوى الزج باسمها في تصفية حسابات سياسية لا دخل للجيش فيها، لكن مراقبون راوا أن التسريبات لتشويه «عنان» وتحجيم أحلامه في الترشح لمنصب الرئيس.

وقالت مصادر عسكرية إن خطوة إذاعة تسريب «البرادعي» مع «عنان» لا بد أن تكون بعد موافقة المؤسستين العسكرية والرئاسة معا، خصوصا مع ورود اسم رئيس اﻷركان الأسبق، بحسب صحيفة «العربي الجديد».

وتثير زيارات «عنان» المتكررة للسعودية، من آن لآخر، قلقا حول دعم المملكة لرئيس أركان الجيش المصري الأسبق في أي انتخابات رئاسية مقبلة.

وسبق أن أعلن «عنان» بعد الانقلاب على «محمد مرسي» عن طموحه للترشح للرئاسة، وينظر إليه على أنه مقرب من واشنطن، وكان في الولايات المتحدة في 25 يناير/كانون ثان 2011 وقت اندلاع الثورة المصرية

ووفقا لمصادر سعودية فإن «عنان» من بين 3 أسماء تجري دراستها لتحل محل «السيسي»، والآخرين هما الفريق «أحمد شفيق»، واللواء «مراد موافي»، مدير جهاز المخابرات الأسبق، ويعتبر «شفيق» و«موافي» مقربين للإمارات.

هناك أسماء تظل حاضرة في المشهد، منها «حمدين صباحي» المرشح الرئاسي السابق، و«عبد المنعم أبوالفتوح» رئيس حزب مصر القوية والمرشح الرئاسي السابق، ونائب رئيس الجمهورية السابق الدكتور «محمد البرادعي»، لكن يبدو أن الانقسام السياسي الذي يضرب البلاد، والتورط بشكل أو بآخر في دعم تحركات 30 يونيو، وانقلاب 3 يوليو، يقلل من فرصهم في كسب ثقة المصريين، الذين باتوا يبحثون عن وجه جديد، ينقذ ما يمكن إنقاذه، ويعيد البلاد إلى مسارها الصحيح، بعيدا عن ثنائية «العسكر» و”الإخوان”.

حياة المعتقلين بمصر في خطر وتصفيات جسدية خارج نطاق القضاء.. السبت 6 مايو.. الانقلاب يشعل فتيل الحرب القبلية في سيناء

الأسرى في خطر

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

أسرانا ضحايا صمتنا

حياة المعتقلين بمصر في خطر وتصفيات جسدية خارج نطاق القضاء.. السبت 6 مايو.. الانقلاب يشعل فتيل الحرب القبلية في سيناء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أول تعليق من أسرة “مرسي” بعد حديثه عن تعرض حياته للخطر

علق عبد الله” نجل الرئيس “محمد مرسي” عن تصريحاته التي أدلى بها لرئيس المحكمة ظهر اليوم بوجود خطورة تمس حياته.

وكتب نجل “مرسي” تدوينة عبر صفحته الشخصية بالفيسبوك قائلاً: “اليوم وأثناء إنعقاد المحاكمة الباطلة لوالدي الرئيس مرسي ، طلب لقاء هيئة الدفاع الخاصة به لمناقشة أمر يخص حياته لتعرض حياته للخطر داخل مقر احتجازه ، واشتكي ايضاً من منعه تماماً من رؤية أهله ومحاميه منذ اربع سنوات” .

وأضاف:”تُحمل أسرة الرئيس محمد مرسي قائد الانقلاب و وزير داخليته و نائبه العام المعين و الفريق الأمني المصاحب للرئيس المسؤلية الكاملة الجنائية والسياسية عن حياة الرئيس داخل مقر احتجازه .

وقال الرئيس محمد مرسي، للمحكمة اليوم إنه لم يتلق أحدا من هيئة دفاعه منذ 4 سنوات، وأنه لا يعرف شيئا عن أدلة الثبوت أو الاتهامات بقضية إهانة القضاء.

وشدد على طلبه في التواصل مع دفاعه قبل إبداء المرافعة بجلسة اليوم، وتابع كذلك بأنه لم يلتق بأهله منذ تلك المدة، وأن هناك أشياءً يود مناقشتها مع محاميه «تمس حياته»، وفق قوله.

وكشف عبدالله، نجل الرئيس محمد مرسى، عن تعرض حياة والده للخطر أكثر من مرة، وأنه لم يلتقِ هيئة دفاعه منذ الانقلاب العسكري، بالإضافة إلى جملة انتهاكات أخرى.

وقال عبدالله محمد مرسي، اليوم السبت: “سبق وأن تعرض الرئيس للخطر في 8 أغسطس 2015، عبر محاولة قتل في مقر محاكمته بأكاديمية الشرطة؛ حيث قُدم له طعام كاد أن يودي بحياته.
وأضاف أن “المعلومات المتوفرة لدى الأسرة قليلة؛ بسبب انقطاع الرئيس عن أسرته وهيئة دفاعه منذ 4 سنوات، منذ السابع من نوفمبر 2013“.
وحول تقدمه بأى طلبات لمؤسسات حقوقية أو دولية لوقف الانتهاكات، أكد عبدالله” أن أسرة الرئيس تقدمت بعشرات الطلبات لوقف الانتهاكات بحق الرئيس، وعلى رأسها الأمم المتحدة، ولم يتدخل أحد بأي إجراء

وحمّل نجل الرئيس سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن تعرض حياة والده للخطر، وأردف: “الرئيس محمد مرسى كان بصحة جيدة، ولا يعاني من أية أمراض خلال آخر لقاء جمعني به“.
كان الرئيس محمد مرسي قد قال، خلال جلسة اليوم في قضية “إهانة القضاءالملفقة: إن هناك أشياء يود مناقشتها مع هيئة الدفاع عنه تمس حياته الشخصية، مؤكدا أنه لم يلتق أسرته ولا هيئة الدفاع منذ أربع سنوات، وأشار إلى أنه لم يعرف شيئا عن الاتهامات ولا أدلة الثبوت في تلك القضية.

 

*ياسر شكر ..بريء يواجه الإعدام وأسرته تستغيث

تستغيث أسرة المحاسب القانوني ياسر شكر من تعرضه لانتهاكات جسيمة داخل السجون المصرية وحكم ظالم بالإعدام .
كان اعتقال ياسر تعسفيًا منذ يوم 26 أبريل 2014، وتم اقتحام مكتبه (مكتب محاسبة)، واختفى قسريًا بعدها ولم يعرف ذووه مكان احتجازه، وبعد خمسة أيام اتضح أنه كان محتجزا داخل مبنى مديرية أمن الإسكندرية، وتعرض للتعذيب الشديد وصعقه بالكهرباء، وهو معصوب العينين تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح والسحل، وتهديده بـ (والدته وزوجته وأولاده)، لكي يتحدث بما يطلبونه منه وبعد محاولات جعلوه يقرأ من ورقة مكتوبة وبجانبه سلاح.
وأضافت أسرته أنه بعد ذلك تم ترحيله إلى القاهرة، واختفى قسريًا بعدها لمدة 11 يومًا، وعند ظهوره داخل سجن طرة وجدوه (غير قادر على الرؤية تمامًا)
وكان ياسر شكر بتحرك ويسافر بحرية وفجأة اكتشفوا أن اسمه داخل قضية كانت مغلقة، ويتم محاكمة متهمين آخرين فيها بالفعل، حيث تم الحكم عليه بالإعدام شنقًا في القضية الملفقة إعلاميًا بمكتبة الإسكندرية، بالرغم من عدم وجود شهود عيان أو أي أدلة تدينه، غير محضر ضابط أمن الدولة، حيث وصفتها منظمة العفو الدولية في تقريرها الأخير عن الإعدام بأنها احكام مسيسة لا أساس لها وتم انتزاع الاعترافات عن طريق التعذيب.
وأدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان حكم الإعدام الصادر بحق ياسر شكر وُطالبت السلطات المصرية بوقف تنفيذ الحكم الصادر، لما أصابه من عوار قانوني.

 

*تأجيل محاكمة 379 في هزلية “النهضة” إلى 4 يونيو

أجّلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار سامح سليمان، اليوم السبت، جلسة محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلاً، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”- إلى جلسة 4 يونيو، للمرافعة.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات ملفقة منها تدبيرهم تجمهرًا هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق“.
وتعود أحداث القضية إلى يوم 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضًا للانقلاب العسكري.

 

*تأجيل محاكمة 67 فى اغتيال النائب العام لـ 9 مايو

قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم السبت، تأجيل محاكمة 67 متهماً – بينهم 51 محبوسين – باغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، لـ 9 مايو لاستكمال مرافعة الدفاع.  

تعقد الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين فتحي الروينى وخالد حماد وسكرتارية أيمن القاضى وممدوح عبد الرشيد.

 

*الداخلية: مصرع متهمين اثنين في قضية تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا في تبادل لإطلاق النار

 

*الدفاع فى اغتيال “النائب العام” يطالب بإعادة التحقيق

طالب عضو هيئة الدفاع عن 8 متهمين في قضية اغتيال النائب العام، محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، بإعادة التحقيق في القضية واستجواب المتهمين مرة أخرى لأن الاستجواب الأول تم تحت إكراه مادي .

وتمسك الدفاع بفحص الملف الطبي الشامل والخاص بالنائب العام السابق هشام بر كات وعرضه على لجنة طبية من أطباء جامعة القاهرة وعين شمس وكتابة تقرير عن سبب الوفاة وتمكين الدفاع من الإطلاع عليه.

كما طالب بالبراءة لموكليه تأسيسا على بطلان القبض وبطلان إذن القبض والتفتيش وانتفاء جريمة حيازة المفرقعات وانعدام الصلة بين المتهمين بالمشاركة وانتفاء العلم بها التناقض في أقوال شهود الإثبات.

 

*تجديد حبس حسن مالك 45 يوما في الإضرار بالاقتصاد

قررت، اليوم السبت، محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، والمنعقدة بمقر معهد أمناء الشرطة بطرة، تجديد حبس رجل الأعمال حسن مالك 45 يومًا على ذمة التحقيقات، التى تجريها معه النيابة بشأن اتهامه بالإضرار بأمن الوطن والاقتصاد القومي، وقيادة جماعة أسست خلافًا لأحكام الدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة، وذلك بعد قبول استئناف نيابة أمن الدولة على قرار المحكمة الصادر الخميس الماضى بإخلاء سبيله.

وواجهت نيابة أمن الدولة العليا “مالك” بتحريات الأمن الوطنى، والتى تفيد عقدهم عدة اجتماعات، مع قيادات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين بالخارج اتفقوا فيها على وضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم ماليًا، والإضرار بالاقتصاد القومي للبلاد، من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد.

 

*مليشيات الانقلاب تغتال “محمد عبدالستار” بعد إخفائه قسريا لمدة شهر

أعلنت مليشات العسكر عن اغتيالها ل “محمد عبدالستار غيث” بعد اختطافه من مقر عمله بمدينة أبوالمطامير محافظة البحيرة.

وكانت مليشيات الإنقلاب  قد اختطفت  “محمد عبدالستار” يوم الاحد الموافق 9 إبريل لعام 2017 تزامنا مع حادث تفجير كنيسة المرقسية بالأسكندرية، وتقدمت اسرته ببلاغ للنائب العام والمحامى العام  لنيابات وسط البحيرة إلا أنه لم يتم اتخاذ اية إجراءات بصدد تلك البلاغات.
وكذبت أسرة “محمد عبدالستار “ما أعلنته مليشيات العسكر من مقتله بعد تبادل إطلاق النار مؤكدين انه تم اعتقاله من مقر عمله وإخفائه قسريا حتى اظهروه قتيلا.
وطالبت أسرته بفتح تحقيق عاجل فى مقتل ولدهم على يد قوات العسكر بالبحيرة، كما طالبت كل المنظمات الحقوقية والدولية بالتدخل من أجل محاسبة المتسبب ف مقتله.
كما أدانت اسرته  تجاهل حقوق الإنسان المصرية للإنتهاكات مليشيات الانقلاب بحق المواطنين واستمرار نهج العصابات الذى يستخدمه العسكر بجق  الابرياء فى ظل دولة قامت على سفك الدماء وانتهاك الحرمات وقمع الحريات.

تعليق من أسرة “مرسي” بعد حديثه عن تعرض حياته للخطر، ياسر شكر ..بريء يواجه الإعدام وأسرته تستغيث، تأجيل محاكمة 379 في هزلية “النهضة” إلى 4 يونيو، تأجيل محاكمة 67 فى اغتيال النائب العام لـ 9 مايو، مصرع متهمين اثنين في قضية تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا في تبادل لإطلاق النار، الدفاع فى اغتيال “النائب العام” يطالب بإعادة التحقيق، تجديد حبس حسن مالك 45 يوما في الإضرار بالاقتصاد، مليشيات الانقلاب تغتال “محمد عبدالستار” بعد إخفائه قسريا لمدة شهر،

 

*نقل عصام سلطان للمستشفى وانتهاكات بالجملة في هزلية “إهانة القضاة

شهدت هزلية “إهانة القضاء” انتهاكات بالجملة بحق المعتقلين، خلال الجلسة الأخيرة، والتي تم حجزها للحكم إلى 30 سبتمبر المقبل.

وخلال الجلسة، سرد المعتقلون الانتهاكات الجسيمة التي تتم بحقهم بشكل مستمر، حيث ظهر الإرهاق والمرض على المعتقلين القادمين من سجن العقرب، وذكر المحامي المعتقل عصام سلطان أن يوم الثلاثاء الماضي، وتحديدا الساعة ٨ مساء، في سجن العقرب والملحق، اقتحم مساعد وزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون “محمد الخليصي”، الزنازين عليهم بكلاب بوليسية وسلاح حي، واعتدوا عليهم بالضرب، حيث أصيب الشاب المعتقل خليل العقيد في رأسه، وتمت معالجته بالغرز، كما جردوا الزنازين من الطعام والشراب، والاعتداء على الدكتور حمدي حسن، فضلا عن حدوث طفح بالمجاري واختلاطها بمياه الشرب.

كما شهدت الجلسة طلب رئيس الجمهورية د.محمد مرسي الكلمة، وذكر أنه لم يلتق محاميه ولا أهله منذ أربع سنوات، كما شهدت أيضا إصابة عصام سلطان بحالة إغماء داخل القفص، وتم نقله للمستشفى بعد ضغط من محاميه الدكتور محمد سليم العوا، حيث قال للمحكمة: إنه لن يكمل مرافعة من غير اطمئنان على عصام سلطان، ثم طلب العوا إثبات تنحيه عن المرافعة وإثبات ذلك بمحضر الجلسة، وهو ما رفضه القاضي.

من جانبه، استنكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان ما آل إليه حال القضاء في مصر، وتحوله لأداة بطش في يد سلطة العسكر، مشيرا إلى أنه أصبح بعيدا كل البعد عن العدالة أو المحاكمات العادلة والنزيهة، مؤكدا أن الأحكام التى يصدرها القضاء في مصر أصبحت أحكاما غير نزيهة؛ لابتعادها عن العدالة والحد الأدنى للمحاكمات العادلة.

 

*ذبح بـ”الترابين” وإصابة برصاص الجيش.. “الانقلاب ولع القبائل

تداول نشطاء من سيناء أنباء عن قيام مسلحين بذبح مواطن من عائلة الدلح إحدى بطون قبيلة الترابين، وإلقاء رأسه عند جامع الأمير في مدينة رفح، في الوقت الذي أصيب فيه مواطن برصاص كمين للجيش برفح، بعدما قامت قوات الجيش المتمركزة بكمين دوار التنك غرب رفح، أمس، بإطلاق النار على مواطنين كانوا بمنطقة السوق، بجوار المستشفى المركزي برفح؛ ما أسفر عن إصابة أحدهم.
وحضر أحد الجنود، وأمر المواطنين بإخلاء منطقة السوق على الفور، دون معرفة أسباب، وبعد مغادرة الجندي بدقائق تفاجأ الجميع بإطلاق النار بشكل عنيف من الكمين؛ ما دفع التجار القادمين من الشيخ زويد للمغادرة بعد أن حضروا مبكرًا للاستعداد لسوق السبت الأسبوعي برفح صباح الغد.
وفي تقرير طويل فنّد موقع “سيناء 24″، ما أكد أنه إشعال الحرب القبلية بشمال سيناء، وقال: إن “الجميع يترقب الأحداث الجارية بين تنظيم ولاية سيناء وبعض من أفراد قبيلة الترابين بمنطقة البرث، جنوب مدينة رفح  في مشهد يبدو كمن يتابع مباراة، والكل يترقب اللحظات الحاسمة في المباراة ومن الخاسر فيها، غير أن الواقع يشير إلى أن الخاسر الحقيقي لم يشارك في المباراة ولم يكن طرفًا فيها، فغالبًا الخسارة في مباريات السلاح الحي تطال من هم خارج المباراة، فالخاسرون هم الأبرياء من الأهالي الذين لا ناقة لهم ولا جمل في تلك الأحداث؛ ما يجعلنا نتساءل: هل تُدار اللعبة وفق إرادة اللاعبين أم أن هناك من يحرك اللاعبين وفق إرادته وأجندته الخاصة”؟!
وتحدثت سيناء 24 في تقريرها المعنون بـ”من وراء إشعال فتيل الحرب القبلية في سيناء؟” عن دور للأجهزة في ادعاء قيام قبائل بدور الصحوات، الداعمة لدور الجيش والداخلية في تصفية الأراضي لصالح مشاريع الانقلاب، ولا يبعد عن ذلك الفيديو المسرب الذي أذاعته قناة “مكملين” عن قيام مواطنين سيناويين بقتل أقرانهم من قبائل أخرى بشكل قاس.

 

* تأجيل هزلية “منشورات سوهاج” لمدة يومين

أجلت محكمة جنايات سوهاج، جلسات محاكمة 9 من مناهضي الانقلاب في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”حيازة المنشوراتلجلستي 8 مايو و1 أغسطس للاستماع إلى مرافعة الدفاع وحضور المحامين

ولفقت نيابة الانقلاب للواردة أسماؤهم في القضية الهزلية عدة اتهامات، منها: الانضمام إلى جماعة وتكدير السلم العام، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها، وحيازة منشورات تحريضية ضد الدولة، والحث على الخروج للتظاهر بالشوارع والميادين العامة.

 

 * 3 أسباب لإحراج السيسي بعد فوز “هنية” برئاسة “حماس

كل أبناء الحركة يصطفون خلف هنية والقيادة الجديدة”.. جملة أوجز فيها خالد مشعل” مرحلة تكللت بالعطاء والنضوج السياسي لحركة “حماس”، عقب الإعلان عن انتخاب القيادي في الحركة إسماعيل هنية، رئيسا للمكتب السياسي خلفا له، فتعاطِي حركة حماس مع الديمقراطية على غرار تركيا، رغم الحصار والقيود والحرب العربية الصهيونية ضدها، أحرج نظام الانقلاب في مصر.

هذا الأمر أكدته تصريحات الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، بأن انتخاب هنية “يؤكد أن حركة حماس حركة قوية شورية مؤسساتية متجددة تؤمن بالديمقراطية وتحترم نتائجها”، في الوقت الذي يقع فيه الشعب المصري تحت سيف الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، منذ 30 يونيو 2013.

وربما، ودون أن تقصد ذلك، جاءت انتخابات حماس لتوضح أن الشعب المصري مثل باقي أشقائه العرب، يريد الحرية والكرامة، ولتضع الملح على جرح الانقلاب في مصر، في 3 أسباب:

وبرأي خبراء، فإن غزة أحرجت عصابة السيسي في استعمال الانقلابيين للبندقية والرصاص.

ورغم أن غزة تحت الحصار، يؤكد الواقع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي في مصر قرب حدوث انفجار أو انهيار إذا استمر السيسي في الحكم.

نجاح الديمقراطية في غزة، أكد أن الثورة في مصر قادمة، وليست مجرد كلام يدور في مخيلة الإخوان والإسلاميين والثوار الحالمين، كما يدعي البعض، بل هو حقيقة يراها جميع المراقبين والمتابعين والمحللين للشأن السياسي.

التحول القيادي

وكان من المفترض أن يسافر عدد من قادة حماس، وعلى رأسهم “هنية، للمشاركة في الانتخابات، إلا أن إغلاق معبر رفح، حال دون ذلك، وبهذا يكون هنية الرئيس الثالث لمكتب الحركة السياسي، فقد شغل المنصب لأول مرة الدكتور موسى أبو مرزوق، الذي انتخب في عام 1992 وحتى عام 1995، ثم خالد مشعل، الذي شغل المنصب منذ عام 1996 وحتى الآن.

وقال خالد مشعل، الذي أعلن اليوم السبت انتهاء ولايته في رئاسة المكتب السياسي لحماس: إنه عرض عليه الكثير من المواقع والمناصب داخل الحركة، ولكنه اعتذر عنها.

واعتبر مشعل- في حديث لقناة الجزيرة- أن انتخاب هنية نموذج سلس في التحول القيادي داخل أطر ومؤسسات الحركة.

وأضاف “كل أبناء الحركة يصطفون خلف هنية والقيادة الجديدة”، مشيرا إلى أنه يثق مثل باقي عناصر حماس كافة، بالقيادة الجديدة في تحمل مسئوليات تحرير الأسرى والقدس وكسر الحصار عن قطاع غزة.

إسماعيل هنية

وفي وقت سابق، أكد إسماعيل هنية أن محاولات تركيع غزة مستحيلة، وينحدر هنية، الذي ولد عام 1963، من أسرة فلسطينية لاجئة، ويقيم في مخيم الشاطئ الذي وُلد فيه، غرب مدينة غزة، حصل على درجة البكالوريوس في اللغة العربية من الجامعة الإسلامية بغزة، وبدأ نشاطه السياسي داخل “الكتلة الإسلامية“.

اعتقلته قوات الاحتلال عام 1989 لمدة ثلاث سنوات، وفي 17 ديسمبر عام 1992 أبعده الاحتلال إلى جنوب لبنان مع 416 من قياديي حركة حماس والجهاد الإسلامي، حيث استمر إبعاده لمدة عام.

وخلال الانتفاضة الأولى، برز هنية كأحد قادة حماس الشباب، وذاع صيته كخطيب مفوّه، وعقب إفراج الاحتلال عن مؤسس الحركة أحمد ياسين عام 1997، شغل هنية منصب مدير مكتبه.

وتعرض هنية لمحاولة اغتيال “إسرائيلية”، بينما كان برفقة الشيخ ياسين، في 6 سبتمبر عام 2003، عندما ألقت طائرة حربية إسرائيلية قنبلة على منزل في غزة، غير أن هنية والشيخ ياسين وسكان المنزل نجوا من القصف.

وخلال الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2006، ترأس هنية كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحماس، والتي حصدت غالبية المقاعد، ليشكل الحكومة الفلسطينية العاشرة.

بقي رئيسا لحكومة تسيير الأعمال في غزة، وترك منصبه منتصف 2014 بعد تشكيل حكومة التوافق الوطني، وكان يتولى حينها منصب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

يعد هنية من أبرز من نادى بالمصالحة الفلسطينية مع حركة فتح، وأعلن قبوله مرات عدة التنازل عن رئاسة الحكومة في إطار المصالحة الشاملة.

ومنذ ذلك الوقت، يشغل هنية منصب قائد حركة حماس في قطاع غزة، ونائب رئيس المكتب السياسي للحركة.

زيارة تاريخية إلى غزة

وأتاح انتصار المقاومة بغزة في معركة حجارة السجيل عام 2012، وصول مشعل، صباح الجمعة 7/12/2012، على رأس وفد من قادة الحركة في الخارج إلى غزة، في زيارة تاريخية هي الأولى له من نوعها، عبر معبر رفح البري مع مصر، وسط استقبال رسمي وفصائلي وشعبي حافل على مدار أيام الزيارة الثلاثة.

برز دور مشعل في بناء ونسج العلاقات السياسية لحركة “حماس”، فلسطينيا وعربيا وإسلاميا ودوليا، مع القادة والحكومات والمنظمات والهيئات، وفي صياغة وتطوير الفكر السياسي للحركة، وتكريس ملامحه في الوسطية والانفتاح والحوار والتسامح والوحدة الوطنية والشراكة مع الآخرين، مع التمسك بالثوابت والحقوق الوطنية، وتأكيد حق الشعب الفلسطيني في أرضه وقدسه وفي مقاومة الاحتلال، وذلك عبر مختلف المنابر والمحافل الوطنية والإقليمية والدولية.

 

 *قوى سياسية تطرح..”قاضي تيران وصنافير” مرشحًا رئاسيًا توافقيًا

على الرغم من أنه لم يطرح اسمه يومًا كمرشح رئاسي، إلا أن التعاطف مع المستشار يحيى الدكروري، رئيس محاكم القضاء الإداري، ونائب رئيس مجلس الدولة، أصبح “مرشحًا توافقيًا” بدعم وتأييد من جانب العديد من الشخصيات العامة والأحزاب المصرية، بعد حكمه ببطلان اتفاقية “تيران وصنافير” بين مصر والسعودية.

ويقول مراقبون إن قانون الهيئات القضائية الذي تم تمريره مؤخرًا، ويمنح رئيس الجمهورية الحق في تعيين رؤساء الهيئات القضائية يستهدف بشكل خاص إبعاد الدكروري عن شغل منصب رئيس مجلس الدولة.

وتعددت مواقف الدكروري في الدفاع عن استقلال القضاء ودوره البارز في قضية “تيران وصنافير”؛ حيث أصدر حكمًا وُصف بالتاريخي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية, بالإضافة إلى حكمه بإلزام الحكومة المصرية باتخاذ الإجراءات القانونية ضد بريطانيا التي زرعت الألغام في مصر وتحمل مسئوليتها القانونية في رفع الألغام.

وعلى عكس ما يشاع عن الدكروري بتأييده لجماعة “الإخوان المسلمين”, فإنه أصدر أحكامًا في عهد الرئيس محمد مرسي عام 2013 ببطلان قرار الدعوة لعقد الانتخابات البرلمانية، معتبرًا قرار الدعوة قضائيًا ولا يقع ضمن أعمال السيادة.

وأصدر حكمًا بوقف تنفيذ قرار الداخلية بمنع الشيخ محمد جبريل من السفر إلى الخارج، بالإضافة إلى حكم بوقف بث المواقع الإباحية داخل مصر، وحكم بإلزام المرشحين بانتخابات البرلمان بالكشف الطبي للتأكيد علي خلوهم من الأمراض العقلية.

وقال الدكتور يحيي القزاز، أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان وعضو حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات، إن “المستشار يحيي الدكروري، نائب رئيس مجلس الدولة يمثل المرشح التوافقي للقوى المدنية في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة خاصة وفي مواجهة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي تنتهي ولايته الرئاسية في شهر يونيو من العام المقبل، والذي يصادف خروج المستشار يحيي الدكروري من السلك القضائي بعد فترة كبيرة قضاها داخل العمل القضائي“.

وأضاف: “العدل والوطنية هما مقياس القوى المدنية لاختيار المستشار يحيي الدكروري كمرشح لرئاسة الجمهورية؛ فالأخير يتحلّى بصفات العدالة، وهي ما تنقص النظام السياسي الحالي، الأمر الذي تسبب في ظلم الكثيرين والقضاء على الطبقة الوسطى، بينما كان للدكروري دور كبير في الدفاع عن استقلال القضاء إلى جانب حكمه التاريخي ببطلان اتفاقية “تيران وصنافير” والذي يثبت مدى وطنية الدكروري كرجل يحابي العدالة ويخاف على الوطن من التمزيق والتشرذم“.

وأكد القزاز أن “المستشار يحيي الدكروري عليه واجب وطني كبير إلى جانب عمله القضائي وأن ترشحه للانتخابات الرئاسية أصبح مطلبًا, فأصبح يتمتع الدكروري بشعبية في الأوساط الشعبية؛ بسبب مواقفه التي اتخذها دون الأخذ في الاعتبار بالنتائج المترتبة على أحكامه القضائية، بالإضافة إلى شبه الإجماع الوطني من القوى السياسية وخاصة المؤيدة لثورة 25 من يناير للدكروري؛ بسبب حياديته وعدم انتمائه لأي من القوى السياسية“.

من جهته، أعلن الدكتور أحمد دراج، الأمين العام الأسبق لحزب “الدستور”، تأييده لترشح المستشار يحيي الدكروري، باعتباره “المرشح الأكثر تأييدًا في الوقت الحالي ويمثل خروجًا عن المرشحين المعتادين لانتخابات الرئاسة المصرية والذي يحاول الإعلام المصري فرض أسمائهم في كل انتخابات رئاسية, إذ يمثل الجميع سواء في الشارع أو القوى السياسية وأنه يختلف عن البقية في أنه لم يطلب المنصب أو يتقدم إليه بل أن الجميع يرشحه للمنصب“.

وأضف دراج أن “خروج اسم المستشار يحيي الدكروري كمرشح غير معتاد لرئاسة الجمهورية يأتي لاحتياج المجتمع المصري لمرشح يدافع عن العدالة والمساواة بين الجميع وإزاحة الظلم عن الضعفاء والحيادية والابتعاد عن الانتماء السياسي، وهو ما يتحلى به الدكروري كقاضٍ جليل له أدواره البارزة في الدفاع عن استقلال القضاة وابتعاده المستمر عن الإعلام والفضائيات، وهو ما يعني عدم رغبته في المنصب“.

وطالب دراج بـ “ضرورة التشاور بين القوى السياسية والاجتماع على الدكروري لتقديم برنامج سياسي واجتماعي يمثل نجدة للوضع السياسي والاجتماعي الحالي والذي يتصف بالضيق وتدهور الحالة المعيشية للمواطنين”, مثمنًا قيام الأحزاب في الآونة الأخيرة بالتكتل والتشاور للوصول إلى أرضية واحدة يتم على أساسها البناء لمستقبل أفضل.

من جهتها، أكدت فاطمة رمضان، عضو حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ومنسق تحالف دعم حقوق العمال، أن “اسم المستشار يحيي الدكروري يعد جديدًا في الساحة السياسية المصرية وبعيدًا عن الأسماء المكررة والتي يعتاد المصريون ترشحها للانتخابات الرئاسية في الآونة الأخيرة, ومن الأفضل تجهيز برنامج اقتصادي واجتماعي يهتم بالفئات المهشمة ويراعي حقوق العمال والكادحين على عكس ما يتم في الفترة الحالية من ضياع حقوق العمال“.

وأضافت أن “الأحزاب السياسية بالتعاون مع المستشار يحيي الدكروري يجب أن يراعوا الفئات الشعبية؛ لأن القوى السياسية في النهاية لا تمثل الجزء الأكبر من الناخبين في الانتخابات، بينما يبقي القرار النهائي في يد الشعب المصري والفئات الأكثر تضررًا من الصراع السياسي“.

 

*الدولار” يشتعل بالسوق السوداء ويقترب من الـ19 جنيها

شهدت أسعار الدولار قفزة قوية بالسوق السوداء في تعاملات، اليوم السبت، وسجل سعره 18.85 جنيها، بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان، وإقبال المستوردين على شرائه لاستيراد احتياجاتهم.

من ناحية أخرى، شهدت أسعار “ياميش رمضان” ارتفاعا بنسبة 100% بالسوق المحلية؛ جراء ارتفاع أسعار الدولار، وقال محمد الشيخ، سكرتير شعبة العطارة بغرفة القاهرة التجارية: إن أسعار “ياميش رمضان” ارتفعت بنحو 100% بسبب تعويم الجنيه، متوقعا تراجع إقبال المصريين على شراء مستلزمات رمضان هذا العام بنسبة 60%؛ بسبب اشتعال الأسعار.
وقال الشيخ، في تصريحات صحفية، إن ياميش رمضان هذا العام للأغنياء فقط؛ لأن أسعاره تضاعفت، مشيرا إلى أن زيادة الدولار الجمركي دفع التجار لتقليل الكميات المستوردة من الياميش بنسبة50% على الأقل، بسبب ارتفاع التكلفة.
وأشار الشيخ إلى أن سعر كيلو البلح يصل إلى 40 جنيها لبعض الأنواع، مقارنة مع 20 جنيها لنفس هذه الأنواع في رمضان الماضي، فيما بلغ سعر لفة قمر الدين 25 جنيها، وكيلو العرق سوس السوري 40 جنيها، والكركديه 60 جنيها، ووصل سعر كيلو البندق إلى 250 جنيها، وكيلو اللوز 250 جنيها، والفستق 320 جنيها، وعين الجمل 250 جنيها، والكاجو 300 جنيه، وكيلو القراضيا 110 جنيهات، والمشمشية 110 جنيهات، وجوز الهند 65 جنيها، وكيلو الزبيب الجولدن 65 جنيها، والمصري 50 جنيها.

السفيه يواصل جولة تفقد “الرز الخليجي”.. الجمعة 5 مايو.. داخلية الانقلاب تعترف بمراقبة مواقع التواصل

 داخلية الانقلاب تعترف بمراقبة مواقع التواصل

داخلية الانقلاب تعترف بمراقبة مواقع التواصل

السفيه يواصل جولة تفقد “الرز الخليجي.. الجمعة 5 مايو.. داخلية الانقلاب تعترف بمراقبة مواقع التواصل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*وقفة لمعتقلي “قنا” ضد انتهاكات “الوطني”

نظم العشرات من المعتقلين السياسيين بسجن قنا العمومي وقفة احتجاجية صامتة عصر اليوم ،الجمعة، بساحة السجن ورفضوا دخول الزنازين؛ احتجاجًا على تكرار اختطاف بعض أهالي المعتقلين بعد الانتهاء من زيارتهم بواسطة أحمد حسني ضابط الأمن الوطني بقنا.  

وفض المعتقلون وقفتهم بعد أن استجابت إدارة السجن لمطالبهم ووعدت بعدم تكرار مثل هذه الجريمة.

 

*فيسك: السيسي فاقد الأمل في حربه على داعش بسيناء ولذلك يلجأ إلى الميليشيات المسلحة

اعتبر الكاتب البريطاني روبرت فيسك، أن سياسة الجيش المصري في سيناء والتي اعتمد فيها على فكرة “المليشيات” لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، طريقة فاشلة ودليل على فقدان المؤسسة العسكرية المصرية السيطرة على الأمور في شبه الجزيرة المصرية.

وقال فيسك في مقال له بصحيفة الإندبندنت البريطانية إن حروب مواجهة الإرهاب عادة ما تقود إلى الفساد والقتل المضاد، والتي أصبح الجيش المصري الآن يقتفي ذات الطريقة المظلمة التي انتهجها جيرانه، باستخدام ميليشيات من القتلة في حربه على تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سيناء.
وربط فيسك بين مصر ودول عربية أخرى استخدمت هذه الطريقة التي باءت بالفشل مثل الطريق الذي سلكه السوريون والعراقيون والإسرائيليون حين انتقوا ميليشياتهم اللبنانية الخاصة بين 1976 و2000، والأميركيون في العراق- إلى وصم الجميع بالعار جراء وحشية حلفائهم المفترضين، بحسب مقال الصحيفة البريطانية.
وأشار إلى أن مصر تستخدم ميليشيات نظامية في سيناء، حيث استولت داعش على العديد من المناطق، ويعد هذا دليلاً على مدى يأس الوضع العسكري في الحرب على داعش، إلى الدرجة التي دفعت الجيش المصري والرئيس السيسي إلى اللجوء إلى مثل هذه التدابير، بعد مهاجمة التنظيم الجهادي أفراد الشرطة المصرية والمجندين بصورة يومية، بينما يختفي المدنيون خوفاً من داعش.
ولفت فيسك إلى واقعة القتل التي قامت بها عناصر تابعة للجيش المصري وسربتها قناة معارضة للنظام المصري، حول عمليات تصفية خارج إطار القانون في سيناء، والتي دانتها منظمة منظمة هيومن رايتس ووتش، واعتبرت أن الأمر في سيناء خارج عن سيطرة الجيش المصري.
واعتبر فيسك أن مطالبة هيومن رايتس ووتش للولايات المتحدة التي تزود الجيش المصري بالأسلحة والإمدادات اللازمة أو التدريب بوقف معوناتهم إلى أن يتوقف انتهاك الجيش المصري لحقوق الإنسان، هو محض مقترح خيالي، على اعتبار “أن إدارة ترامب لا تبالي بحقوق الإنسان“.
وقال فيسك “على كل نقاش بشأن سيناء يجب أن يضع في الاعتبار اغتيالات داعش لأفراد الشرطة والمجندين والمدنيين في شبه الجزيرة، حيث قُطعَت رقاب “الكفار”، وقُتل المسيحيون، وضُرب بائعو السجائر، وأُجبرَت النساء على ارتداء النقاب في بعض الأحياء، أي وحشية النظام الداعشي المعتادة

وتوقع الكاتب البريطاني المزيد من الهجمات لداعش على وسط مصر خاصة بعد وصولها إلى الكنائس المسيحية في القاهرة والإسكندرية وطنطا، ،كما توقع انتشار المزيد من الجنود غرب قناة السويس، والمزيد من “ميليشيات القتلة“.
وانتقد فيسك تغطية الصحف المصرية للأوضاع في سيناء، معتبراً انها انتهجت نفس الطريقة التي استخدمتها الجزائرية في العشرية السوداء ما بين 1992-1998، موضحة أن استمرار الانفجارات وعمليات القتل والاغتيال بل وزيادتها هو أمر طبيعي استناداً على وقوع ذلك في أماكن أخرى من العالم.
وبحسب فيسك فإن الصحف المصرية تصر في الوقت الراهن على عدم إمكانية اتهام الجيش المصري بالفشل في التغلب على الإرهاب.
ولفت الكاتب البريطاني إلى حالة الغضب التي يكنها سكان القاهرة في حديثهم حول المنقذ” العسكري الذي كان سيقضي على الفقر في مصر، وعلى الإرهاب كذلك. وهو سبب آخر كذلك للعزلة التي يشعر بها المسيحيون -الذين حماهم النظام- وسط الغالبية المسلمة التي تهدد مرة أخرى بثورة مرتقبة، لن تكون “بنقاء” الثورة التي رافقت سقوط مبارك.
واعتبر فيسك “أن السيسي مازال يروج لنفسه باعتباره المعتدل العظيم الذي حمى مصر من التطرف الإسلامي، وهو ما يفسر بهجته بزيارة البابا على الرغم من التوترات بينه وبين أحمد الطيب -شيخ الأزهر- الذي استضاف البابا في القاهرة الأسبوع الماضي. يقولون إن السيسي يشك في أن الطيب لا يبذل كل ما بوسعه لمواجهة الإرهاب“.
وختم الكاتب البريطاني مقاله بأن “المشكلة أن حرب مصر الخارجة عن السيطرة على داعش، وخلايا داعش الجديدة غرب القناة، ربما تجعل من المؤسسات الدينية في مصر كيانات عاجزة في وقت قريب. وحين تعمل الميليشيات المسلحة على اغتيال أعداء الدولة المفترضين.. فما عليك سوى التفكير في العراق“.

 

*أصغر معتقلتين تدخلان عامهما الثاني بسجون الانقلاب

تواصل سلطات الانقلاب اعتقال أصغر معتقلتين في مصر وهما  “إسراء فرحات” و”روضة خاطر” واللاتي تم اعتقالهما بصحبة 11 من حرائر دمياط من شارع التجاري بدمياط يوم 5 مايو 2015 وتم إخفائهما قسريًا وتعذيبهن في معسكر قوات الأمن لعدة أيام، وقبل شهور تم الإفراج عن زميلاتهما، إلا أن “إسراء وروضة” كانتا تؤديان الامتحانات، فتم تأجيل الإفراج عنهما، والذي لم يتحقق حتى الآن.

وكانت قوات الأمن قد اخفت الفتاتين و11 من زميلاتهن لمدة 3 أيام دون معرفة ذويهن مكان احتجازهن، تعرضن خلالها للضرب والتعذيب والتهديد بالاغتصاب، قبل أن يتم عرضهن علي نيابة الانقلاب بـ13 تهمة ملفقة، منها حمل سلاح وخرطوش والشروع فى القتل، حيث تم حبسهن 15 يومًا وترحيلهن الي سجن بورسعيد وكفر البطيخ.

وواصلت نيابة الانقلاب تجديد حبس الفتيات 7 أشهر تم بعدها تم تحويلهن إلي محكمة الجنايات وتحديد أول جلسة محاكمة لهن يوم 26-12-2015، الا انه وبعد تأجيل الجلسة لعدة مرات تم إخلاء سبيل كافة الفتيات في جلسة 27-6-2016 مع استمرار حبس إسراء وروضة بسبب تغيبهن عن الجلسة لوجودهن بسجن القناطر لتأدية امتحان الثانوية العامة.

ومنذ ذلك الحين يواصل قاضي الانقلاب تأجيل جلستهن ويرفض إخلاء سبيلهما.

 

*صحيفة سويسرية: ابن سلمان حسم سعودية “تيران وصنافير” مع السيسي

كشفت صحيفة “بليك” السويسرية، أن تصريحات ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة بشأن سعودية تيران وصنافير، لم يكن ليقولها لولا أن هناك تفاهمات بين النظام المصري وبين النظام السعودي على تسليم الجزيرتين للسعودية بشكل نهائي.

وأضافت الصحيفة في تقريرها، اليوم الجمعة، أن تصريحات محمد بن سلمان، تؤكد لنا أن زيارة السيسي إلى السعودية، والتي دفعته الأزمات الاقتصادية في بلاده إليها دفعًا، قد حققت أهدافها حيث العلاقات المصرية السعودية عادت مرة أخرى و”تيران وصنافير” سعودية، خاصة أن السيسي حينما رد على سؤال بشأن تيران وصنافير في مؤتمر الإسماعيلية الأخير، ضحك وقال “احنا لسة راجعين، في إشارة لحساسية الحديث مرة أخرى في شأن تم التفاهم عليه.

وقال التقرير إن اللقاء الأخير الذي حصل بين السيسي والقيادة السعودية بالرياض، وإشارة السيسي وقتها إلى أن الزيارة كانت “ناجحة وحققت أهدافها، يؤكد التفاهم على تسليم الجزيرتين للسعودية.

وكان ابن سلمان قد أكد في المقابلة التلفزيونية الأخيرة له أن “تيران وصنافير” التي تقع بالبحر الأحمر “جزر سعودية”، و”لا توجد مشكلة مع مصر بشأنها”، مشيرة إلى قوله إن العلاقات المصرية السعودية صلبة قوية ولم يصدر موقف سلبي من الحكومتين تجاه بعضهما البعض، ولم تتأخر مصر عن السعودية ولا لحظة.. ولن تتأخر السعودية عن مصر أي لحظة، وهذه قناعة راسخة لدى القيادتين والشعبين في البلدين، يدل على هذا.

 

*السفيه يواصل جولة تفقد “الرز الخليجي

من المقرر أن يتجه قائد الانقلاب السفيه عبدالفتاح السيسي، الأحد 7 مايو، إلى الكويت ومنها إلى البحرين، في إطارة جولة سريعة على مزارع “الرز الخليجي” وفق المصطلح الذي ابتدعه السيسي عن أموال الخليج بعبارته الشهيرة مع مدير مكتبه عباس كامل “فلوسهم زي الرز“.

وأثارت زيارة السيسي التي كان مقررا لها أن تكون الاثنين الماضي، سخرية النشطاء، لا سيما أن الزيارة تزامنت مع تصريحات وزير المالية الكويتي لـ”أربيان بيزنس” بأن الكويت تواجه أزمة مالية ومهددة بالفقر، وعليه ألغى السيسي زيارته.

وأضاف إماراتيون أن زيارة السيسي للإمارات كانت في المقام الأول من أجل الحصول على الدعم “الرز” من محمد بن زايد، راعي الانقلابات الأول في المنطقة العربية، بحسب الدوريات الأجنبية فضلا عن العربية الرصينة، ثم حضور حصة تقسيم الكحكة الليبية في لقاء حفتر والسراج.

12 مليار

ونشرت قناة “مكملين” معلوماتٍ عن حجم الدعم الذي قدمته الإمارات بشكل رسمي وعلني لقائد الانقلاب منذ انقلابه على الرئيس الشرعي في يوليو 2013م.

وقالت القناة: الإمارات دأبت على دعم الثَّورة المضادة في مصر لإسقاط ثورة 25 يناير2011، ومنذ بدء الانقلاب العسكري في يوليو 2013م، بلغت الأموال المعلن عنها والمقدمة للنظام العسكري في مصر (12) مليار دولار.

وفي الأول من يوليو عام 2013، أودعت الإمارات 3 مليارات دولار بالبنك المركزي لرفع الاحتياطي الأجنبي فيه.

وفي أكتوبر 2013، منحت الإمارات السفيه 4.911 مليارات دولار.

وفي يناير 2014، قدمت الإمارات 100 مليون دولار منحة، وفي نوفمبر 2014، قدمت 200 مليون دولار دعما للانقلاب العسكري

وأودعت الإمارات في مارس 2015م، 2 مليار دولار بالبنك المركزي، كما أودعت مليار دولار أخرى في يونيو 2016م.

وفي أغسطس 2016 أودعت الإمارات مليار دولار أخرى.

20 مليار

وغاب عن “قناة مكملين” تصريحا لمحمد بن راشد رئيس مجلس وزراء الإمارات وحاكم دبي، في المؤتمر الاقتصادي “مارس 2015″ يعلن فيه أن حجم الدعم الذي قدم فعليًا من الإمارات وصل إلى 14 مليارًا، تأكيدًا للتسريبات، وأنها داعمة الانقلاب الاولى، وأنها ما زالت مصرة على دعمه، وستدفع 4 مليارات أخرى.

غير أن الإمارات قدمت مليار دولار وديعة مالية لمصر لدى البنك المركزي المصري لمدة 6 سنوات، في 22 أغسطس 2016، وعنها قال الاكاديمي الاماراتي المعارض د.سالم المنهالي‏ “دولتنا العريقة الإمارات تقدم مليار دولار وديعة لنظام السيسي يأتي هذا الدعم في إطار التعاون والتنسيق الاستراتيجي بين البلدين لتثبيت الانقلاب“.

وفي مطلع فبراير 2017، كشف “نائب” ببرلمان العسكر شريف فخري المستور من حكومةالانقلاب قائلا: “أين الـ ٣.٤ مليار درهم المقدمة من صندوق خليفة بدولة الإمارات العربية”؟

وقال: “كان صندوق خليفة قد خصص لمصر نحو ٢٠٠ مليون دولار تعادل نحو ٤ مليارات جنيه مصر تم صرف الدفعة الأولى وقدرها ٣٠ مليون دولار وذلك للإفادة عن إعادة صرفها للجمعيات الأهلية المصرية و أوجه صرفها ومدى تحقيقها لأهدافها فى تحقيق أهداف التمويل متناهى الصغر ورفع مستوى حياة الفئات الأكثر فقرا فى المجتمع، إلا أن عدم صرف الدفعة الأولى إلى الجمعيات الأهلية أوقف صرف باقى الدفعات وقدرها نحو ١٧٠ مليون دولار تعادل نحو ٣.٤ مليار جنيه مصرى“.

منح الكويت

وكشف نشطاء كويتيون أن الكويت، التي يفخر أميرها بانتهاء الربيع العربي أمام قمة الأردن، قدمت في  أغسطس للانقلابيين نحو ٣ ملايين برميل بترول مجانًا، و٧ مليارات دولار منحة لا ترد، وقالت جريدة “الشروق” المؤيدة للانقلاب إن حجم ما وصل فعليا من مساعدات كويتية بلغت 4 مليارات دولار.

 

*أبو الفتوح: سيغتالونني برصاصة كما اغتالوني معنويا.. لماذا؟

أعرب رئيس حزب مصر القوية، عبد المنعم أبو الفتوح، عن خشيته من تعرضه للاغتيال إذا ترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.
وقال أبو الفتوح في حوار له مع صحيفة “القدس العربي” الصادرة في لندن؛ إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أسس “جمهورية الخوف”، مؤكدا عدم مشاركته في الانتخابات الرئاسية المفترض إجراؤها العام المقبل.
وأضاف: “إذا جاءت الانتخابات المقبلة التي سيجريها نظام السيسي، مثل الانتخابات الماضية، التي تنافس فيها مع حمدين صباحي، فلن أشارك بكل تأكيد. فالانتخابات الماضية لم تكن انتخابات. الانتخابات لا تعني أصواتا في الصناديق، ولا تعني مرشحين، بل تعني مناخا ديموقراطيا حقيقيا، يتنافس فيه المرشحون، أيا كان عددهم، في إجراءات تضمن السلامة لهم، والأمان للمصوتين، وفق تعبيره.
وتناول أبو الفتوح اتهامات الإعلام المصري له خلال الفترة الماضية، مثل اتهامه بعقد لقاء مع قيادات من جماعة الإخوان المسلمين في لندن، موضحا أن سبب الهجوم “يعود لعقد الحزب اجتماعا حضره 30 عضوا لمناقشة الانتخابات الرئاسية المقبلة، وموقفنا منها والضمانات التي نطلبها، للدفع بمرشح من الحزب حتى ولو لم يكن عبد المنعم أبو الفتوح“.
وأكد أن “مجرد هذا الاجتماع أدى إلى هذه النتيجة، والهدف منها اغتيالي معنويا، في ظن لديهم أنني سأترشح، فإذا تحول هذا الظن إلى حقيقة سيتحول الاغتيال المعنوي إلى اغتيال جسدي برصاصة”، على حد قوله.
وأردف: “فوجئت بأكاذيب تتعلق بلقاءات مزعومة بيني وبين قيادات في التنظيم الدولي للإخوان، ومزاعم تتعلق بترتيبات للدعم والانتخابات الرئاسية المقبلة“.
وأكد أنه لم يلتق أيا من قيادات الإخوان المسلمين “خلال زيارات خارجية أو حتى داخل مصر، وما أراه من أداء إدارة الإخوان لا يفتح شهيتي للقائهم”، على حد وصفه.
وانتقد أبو الفتوح القيادة الحالية لجماعة الإخوان المسلمين، وقال: “أنا أفخر بالفترة التي قضيتها في الجماعة، حتى وجدت القيادة الموجودة منذ 2009.. لا تصلح للقيادة وتتسم بالغباء السياسي. إحدى نقاط الخلاف الرئيسية التي بيني وبينهم هي خلط العمل الدعوي بالعمل الحزبي“.
وأشار إلى أنه أرسل خطابا للمرشد العام الجماعة، محمد بديع، بعد أيام من رحيل الرئيس المخلوع حسني مبارك، طالبه فيه بتقنين أوضاع الجماعة، حتى تحصل على المشروعية، مضيفا: “للأسف لم يفعل هذا“.
وفسر أبو الفتوح سبب منعه من دخول السودان بقوله: “كل تصريحاتي، ضد الانقلابات العسكرية، ربما ذلك ما دفع البشير الذي يمثل جزءا من تيار الإسلام السياسي لمنعي من الدخول، وربما بتوجيه من بعض دول الخليج”، وفق تقديره.

نشطاء يسخرون
وعقب تصريحات أبو الفتوح التي تداولها النشطاء؛ علق عدد منهم بالسخرية، فقال هشام يوسف: “هو مين دة أبو الفتوح دة، ولا موسم التماحيك جاي“.
وعلق وليد إمام بقوله: “هو مين مش خايف تحت حكم السيسي وجهازه القمعي المفتري“.
أما محمود محمد فقال: “ومين أصلا اللي هينتخبك“.
وغرد حسن عبد الرحمن: “من أعان ظالما ذل على يديه وأنت استخدموك أنت ود. العوا لتشتيت الإسلاميين ثم انتهى دورك زي خيل الحكومة“.
أما سيد كامل؛ فأيد أبو الفتوح قائلا: “انتخابات بإشراف دولي وواحد عنده برنامج من أولويات برنامجة إصلاح الاقتصاد اللي خربه السيسي الشعب والدنيا كلها هتبقى معاه“.

حمدين صباحي
وفي سياق متصل، قال المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، الجمعة: “النظام الحالي هو النسخة الأكثر سوءا من نظام مبارك، فهو يعيد إنتاج الفقر والفساد والديكتاتورية من جديد“.
وجاء ذلك خلال اجتماع لإعلان اندماج حزبي الكرامة والتيار الشعبي، تحت مسمى “تيار الكرامة“.
ونفى صباحي ترشحه للرئاسة مجددا، مؤكدا أنه سيكون “جنديا” في حملة المرشح الذي ستتوافق عليه القوى السياسية إذا ما استجابت لدعوته. وكان صباحي قد ترشح مرتين منذ ثورة 25 يناير، عامي 2012 و2014.
جدير بالذكر أن هناك انتخابات رئاسية مزمع عقدها في النصف الأول من عام 2018، كما أعلن السيسي اعتزامه خوضها واستعداده تقبل الهزيمة فيها إذا رفض المصريون استمراره، بحسب قوله.

 

*سد النهضة لا يمثل التهديد الوحيد لحصة مصر في نهر النيل

قالت مجلة “سينتفك أمريكان” العلمية، إن سد النهضة لا يمثل التهديد الوحيد لنهر النيل، حيث يتوجب على جميع دول حوض النيل خفض معدلات الاحتباس الحرارى، لأن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ستؤثر على تغير أنماط هطول الأمطار.
وأشارت المجلة الأمريكية، في تقرير لها اليوم الجمعة، إلى أن تغير المناخ سيلعب دورًا كبيرًا في تفاقم الصراع على المياه في إفريقيا، مما قد يؤدي إلى تصاعد المشاحنات الجيوسياسية بين الدول مثل ما يحدث فى قضية بناء سد النهضة الإثيوبية، الذى يعد موضع خلاف بين مصر وأثيوبيا، مؤكدة أن الحكومة الإثيوبية تتوقع مزيدًا من السيطرة على الفيضانات، علاوة على أنه يساعد حوالي ثلاثة أرباع الإثيوبيين في الحصول على الطاقة الكهربائية.
وأضاف التقرير أن دول المصب مثل مصر والسودان تشعر بالقلق من السد، معتقدين أن السد سيعوق إمدادات المياه إليها، وأشارت إلى أن التوترات على السد مجرد نقطة انطلاق في حالة عدم قيام البلدان بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بشكل فعال، فإن أنماط هطول الأمطار على نهر النيل يمكن أن تتغير بشكل كبير، على حد قول المجلة.
وبحسب التقرير، قال ديفيد ميشيل، أكاديمي في مركز ستيمسون الأمريكي، إن بناء سد النهضة الإثيوبي الكبير ليس بالمشروع السهل، مضيفًا أن تخزين المزيد من المياه سيتسبب في العديد من التوترات، لاسيما وأن المناطق الجبلية الإثيوبية هي أكثر ملاءمة للسدود بسبب منحدراتها.
وأضاف ميشيل أن إثيوبيا لديها امكانات زراعية كبيرة، مشددًا على ضرورة إعلان المسؤولين الإثيوبيين موعد حجب المياه ومتى يتم الإفراج عنها، لأنها قد تؤدي إلى كارثة تشبه فيضانات باكستان في عام 2010، عندما أدت الأمطار المفرطة إلى وقوع 1800 إصابة وتضرر حوالي 21 مليون شخص، حسبما نقلت المجلة العلمية الأمريكية.
كما صرح بول بلوك، الأستاذ المساعد بجامعة ويسكونسن في ماديسون الأمريكية، “إن اتفاقيات تقاسم المياه فى حوض النيل تحتاج إلى مزيد من المرونة نتيجة للتغيرات المناخية المتوقعة”، لافتًا إلى أنه إذا لم تتسم المعاهدات بالمرونة فإن دول حوض النيل يمكن أن تجد نفسها في حالة اختلاف دائم.
ووفقًا للتقرير، يُقدر العلماء زيادة بنسبة 50 % في التغير بالتدفق من سنة إلى أخرى، مما يعني أن الحوض يمكن أن يغمره الماء لمدة عام واحد ويواجه الجفاف في المستقبل.
ونقل التقرير عن دراسة جديدة نشرها مركز “ناتشر كليمات تشانج” قولها إن بلدان حوض النيل تحتاج إلى بناء المزيد من السدود لتخزين المياه، وذلك لمعالجة قضية التدفق والتغير المتوقع، حيث يُعد اقتراح السدود التي تسيطر عليها إثيوبيا في المنبع مقلقا بالنسبة لمصر، التي تعتمد على نهر النيل في استهلاكها للمياه العذبة.

 

*”داخلية الانقلاب” تعترف بمراقبة مواقع التواصل.. ووثيقة تكشف التفاصيل

أقرت وزارة الداخلية، للمرة الأولى، بالاستعانة بالتقنيات الحديثة لممارسة عمليات مراقبة واختراق حسابات على فيس بوك، والسيطرة عليها أحيانا.

وقالت الصفحة الرسمية للوزارة، في بيان لها 2 مايو الجاري، إن “قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” تمكن من ضبط (35) قضية تحريض على العنف، وقضايا أخرى متنوعة عبر شبكة الإنترنت، ضمن التصدي للجرائم المتعلقة بالتكنولوجيا الحديثة، ومتابعة الصفحات التحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ومكافحة جرائم الابتزاز المادي والنصب.

وفي اعتراف نادر، ذكرت الوزارة أنها نجحت “عقب تقنين الإجراءات وبالاستعانة بالتقنيات الحديثة”، من السيطرة على (5) حسابات؛ لقيام القائمين عليها بنشر مشاركات تحريضية لارتكاب أعمال تخريبية ضد المؤسسات والمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسبق أن أصدرت الوزارة بيانات أخرى، تزعم ضبط قضايا تحريض أخرى، ولكنها لم تذكر فيها عبارة “الاستعانة بالتقنيات الحديثة“.

وكانت الحكومة البريطانية قد منحت شركات إنجليزية تراخيص تصدير تقنيات لمصر، في الفترة الزمنية من 2015 حتى أبريل 2016، تشمل: معدات اختراقبرمجيات اختراق– برمجيات للتجسس على شبكات الاتصالات.

وتقول منظمة “مازربورد” Motherboard الأمريكية، إن المملكة المتحدة مصدر عالمي لتكنولوجيا المراقبة، من الأجهزة التي تتنصت على المكالمات الهاتفية والرسائل النصية، إلى أجهزة رصد حركة المرور على الإنترنت، وأن حكومة صاحبة الجلالة منحت عددا لا يحصى من التراخيص لشحن معدات التجسس لدول عديدة على مدى السنوات القليلة الماضية، منها مصر.

وتؤكد المنظمة- في خريطة وضعتها لرصد أجهزة المراقبة التي باعتها الشركات البريطانية إلى الدول- أن بعض البلدان المتلقية لهذه الأجهزة تستخدمها استخدامات مشروعة، ولكن العديد من الدول التي لديها سجلات سيئة في مجال حقوق الإنسان، ومنها مصر، والتي تسيء استخدام تكنولوجيا المراقبة القوية.

وتنقل عن “ماثيو رايس”، عضو مجموعة الناشطين البريطانيين (بريفاسي إنترناشونال)، تأكيده أن “استخدام تكنولوجيا التجسس يلعب دورا حقيقيا في انتهاكات حقوق الإنسان، مثل التعذيب والمعاملة اللاإنسانية”. وأن “إساءة استخدام تكنولوجيات المراقبة هذه تشكل انتهاكا لحقوق الإنسان بحد ذاته، ما يتعارض مع الحق الأساسي في الخصوصية“.

وتظهر الخريطة البلدان التي منحتها الحكومة البريطانية تراخيص تصدير منذ عام 2015، وحتى نهاية 2016، وتشمل معدات اعتراض الاتصالات السلكية واللاسلكية، وبرامج التسلل أو القرصنة، وأدوات مراقبة الإنترنت.

وجاء هذا في أعقاب طلب رسمي من صحفيين للحصول على معلومات من الحكومة البريطانية حول صادرات هذه الشركات.

وقد نشر “رامي رءوف”، الباحث في مجال الحريات الرقمية والأمان الرقمي، والذي يعمل مع منظمات حقوقية، تفاصيل ما اشترته مصر من بريطانيا عبر البيانات المتاحة من رد الحكومة البريطانية على تساؤلات النشطاء، مشيرا إلى أنها تتضمن حتى أبريل 2016، تراخيص تصدير “معدات اختراق– برمجيات اختراقبرمجيات للتجسس على شبكات الاتصالات“.

وأورد “رءوف” صورة من هذه البيانات عبر حسابه على فيس بوك، حيث تتضمن تفاصيل ما اشترته مصر من هذه الاجهزة.

وسبق أن تم الكشف عن فيروس حكومي يسمى “نايل فيش”، تسعى من خلاله مجموعة حكومية أمنية مصرية للتجسس على النشطاء والحقوقيين وأعضاء منظمات المجتمع المدني، في صورة “رسائل مزورة”، تصل إلى نشطاء مصريين باسم جوجل أو غيره لتحديث حسابك.

وقدم خبراء نصيحة مفاها: “لو وصلك بريد إلكتروني أنه من “جوجل” أو “واتس آب” أو أي متصفح إلكتروني أو موقع تواصل، يطلب منك تحديث البرنامج وإعادة كتابة الرقم السري مرة أخرى فلا تفعل وأرسله إلى حساب معمل “سيتزن لابالدنماركي، ليكشف لك أنه “فيروس” حكومي هدفه التسلل لموبايلك أو جهازك والتنصت عليك“.

في نوفمبر 2016، كشفت “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”، بالتعاون مع سيتزن لاب”، عن وتوثيق وتحليل 92 هجوما إلكترونيا على 7 منظمات حقوقية، في 10 أسابيع فقط، نشرت نتائجه في 2 فبراير 2017 الماضي.

وأشارت “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”، إلى أن الهجمات لها علاقة بالحكومة، ووصفت “مجموعة نايل فيش” Nile Phish بأنها تقوم بـ”أكبر هجمة تقنية منظمة لاختراق منظمات المجتمع المدني ونشطاء مستقلين“.

معدات من “هاكينج تيم” الإيطالية

وتستورد مصر أيضا معدات وبرامج تنصت واختراق من شركة (هاكينج تيم)Hacking Team الإيطالية، التي تعمل في مجال تكنولوجيا المراقبة والاختراق، وحين تم اختراق هذه الشركة، في يوم 5 يوليو 2015، وتسريب عدد ضخم من مستنداتها، تتضمن مراسلات إلكترونية وعقود صفقات وفواتير وميزانيات مالية، ظهر اسم مصر وعقودها مع الشركة لتوريد أجهزة تنصت.

وأظهرت الوثائق المسربة عام 2015، أن وزارتي الدفاع وجهاز “الأمن الوطني” بمصر بدأت التعامل مع الشركة الإيطالية منذ عام 2011، عبر أجهزة للكل من دون تمييز وتفرقة، وجمع بيانات المواطنين بلا تمييز بشكل آلي، وأخرى للمراقبة المستهدفة، أي استهداف شخص بعينه لاختراقه ومراقبة اتصالاته المختلفة، عبر نظام. RCS عن طريق وزارة الدفاع المصرية.

وهذا النظام يتجاوز التشفير وإعدادات الأمن ويسجل مكالمات سكايب، ويحفظ سجلات البريد الإلكتروني وبرامج المحادثات، ويجمع بيانات استخدام متصفح الويب، ويأخذ لقطات مصورة باستخدام الكاميرا المدمجة في الحواسيب.

وأظهرت السجلات المسربة أن إجمالي ما اشترته وزارة الدفاع من هذه الشركة منذ 2011 وحتى 2017، هو 598 ألف يورو (ما يعادل 11.4 مليون جنيه مصري تقريبًا)، وأن شركة (جى إن إس إيجيبت)، وهي شركة تقنية تابعة لمجموعة رجل الأعمال “منصور”، ورئيس مجلس إدارتها يوسف لطفي منصور، بجانب شركات أخرى.

وأن نفس الشركة أبرمت صفقات أخرى من 2015 إلى أبريل 2017 بقيمة ثابتة تقدر بـ137,5 ألف يورو (ما يعادل 2.6 مليون جنيه مصري تقريبًا)، ومن المتوقع أن تزيد في 2015 بنسبة 412.5 ألف يورو (ما يعادل 3.5 ملايين جنيه مصري تقريبًا)، وتقوم بها الشركة المصرية لصالح وزارة الدفاع وفقًا لسجلات شركة هاكينج تيم.

كما أظهرت أن صفقات جهاز الأمن الوطني بلغت 1.1 مليون يورو (ما يعادل 20 مليون جنيه مصري تقريبًا).

 

*خبراء يكشفون قصة إحباط السيسي في المليون ونصف فدان.. وأسباب توقف المشروع

في نوفمبر 2014، أعلن السيسي بدء المشروع القومي لاستصلاح وزراعة 4 مليون فدان ثم تراجع في يونيو 2015 عن المساحة لتصبح مليون ونصف لقلة المياه وارتفاع تكاليف الاستصلاح إضافة إلى توقف المشروع لعدم وجود دراسة محددة يتم من خلالها تنفيذ المشروع بحسب خبراء.

وأكد خبراء في مجال الزراعة والمياه أنه مر أكثر من عام ونصف منذ انطلاق المشروع لكن دون جدوى، وتعاقب عليه 4 وزراء زراعة دون تحقيق الأهداف التي من خلالها انطلق المشروع، سوى استصلاح الـ 10 آلاف فدان بالفرافرة والتي افتتحها الرئيس.
إحباط السيسي من المشروع.. و«الريف المصري» تماطل في الفشل من خلال مواعيد وهمية للقرعة
وتطرق السيسي إلى الحديث عن المشروع مرة أخرى خلال المؤتمر الدوري للشباب في محافظة الإسماعيلية نهاية أبريل الماضي، معربًا عن حالة الإحباط واليأس التي تحول دون تنفيذ المشروع وتباطؤ المسؤولين عن التنفيذ ليصل إلى نقطة البداية من جديد بعد إسناد المشروع مؤخرًا إلى شركة الريف المصري.
الأربعاء الماضي في مجلس النواب، شنَّ عاطر حنورة، رئيس شركة الريف المصري، هجومًا حادًا على وزارة الري باعتبارها المسؤولة عن تقديم الدراسات الخاصة بالمياه التي تغذي المشروع، قائلًا: إن هناك تضاربًا في التقارير الرسمية التي قدمتها وزارة الري بشأن إمكانيات المياه بمشروع المليون ونصف فدان“.
وأضاف حنورة، خلال اجتماع لجنة الزراعة والري بمجلس النواب: “لدينا أوراق من وزارة الري، تقول إن المياه تكفي وتزيد لزراعة المليون ونصف فدان، لكن فوجئنا بنفس الجهة تؤكد أن المياه تكفي لزراعة 40 % فقط، ثم أصبحت 26 % فقط على لسان مسؤول قطاع المياه الجوفية بالوزارة خلال اجتماع لمجلس الوزراء مؤخرا“.
واشتكى “حنورة” من وجود مشاكل بين الشركة والفائزين بالقرعة في الأراضي التي تم طرحها بالمرحلة الأولى من المشروع في مناطق توشكى والفرافرة والمغرة.
وأشار إلى أن المجموعات الفائزة بالأراضي، بها عدد كبير من غير الجادين، مضيفاً: فوجئنا بأعداد كبيرة من المجموعات تطلب بيع إيصالات القرعة للتربح من ورائها، وغيرهم يسأل عن إمكانية بيع الأرض لصعوبة زراعتها، بل وآخرون أكدوا لنا أنهم لن يسددوا لنا أقساط قيمة الأرض لأنهم غير قادرين.
وكشف رئيس شركة الريف المصري، أن الشركة بصدد توزيع أراضي المرحلة الأولى للمرة الثانية على التوالي عقب شهر رمضان خلال شهري يونيو ويوليو، إلا أنه يتم العمل حالياً على طرح قرعة تكميلية بعد استبعاد غير الجادين من أصحاب القرعة الأولى واستبدالهم بآخرين جادين.
وأوضح أن الشركة تلقت إنذارات على يد محضر من عددٍ كبيرٍ من الفائزين بالقرعة قبل استلامهم للأراضي بأنهم يحذرون الشركة من التصرف في الأراضي التي خصصت لهم، أو تمكين الغير منها، ونظراً لوجود خلافات بين أصحاب المجموعة الواحدة الفائزة بالقرعة للعمل كشركة مساهمة.
وأوصت لجنة الزراعة والري بمجلس النواب باستدعاء وزير الزراعة للبت في أزمة أراضي خور قندي والتي تم استبعادها من مشروع المليون ونصف فدان لصالح أهالي النوبة بقرار رئاسي، والبدء في تقنين وضع الأرض لصالح أهالي المنطقة على أن يتم تحديد سعر الآبار التي تم إنشاؤها من قبل وزارة الري لصالح شركة الريف وتتولى وزارة الزراعة جمع تكلفة الآبار من الأهالي لصالح الشركة.
في غضون ذلك، شكَّك عدد من الخبراء في مجال الزراعة والمياه، من جدوى مشروع المليون ونصف المليون فدان، الذي أعلن عن الرئيس السيسي ضمن المشروعات القومية، بسبب قلة المياه، مؤكدين أن المشروع هدفه «الشو الإعلامي» دون تنفيذ.
وقال علماء مصريون في مجالات الزراعة والري والمناخ والبيئة وسلامة الغذاء، إنه تبين من خلال الدراسة المستفيضة طيلة السنوات القليلة الماضية، عدم كفاية المياه الجوفية المتاحة حاليًا في صحاري مصر، لزراعة أكثر من 260 ألف فدان بمشروع المليون ونصف المليون فدان.
بداية، قال الدكتور عادل البلتاجي، وزير الزراعة الأسبق ورئيس مجلس الزراعة والغذاء، التابع للمركز القومي للبحوث: “إن معلومات عدم توفر المياه لزراعة المليون ونصف المليون فدان، تم توثيقها من خلال مذكرة أرسها الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، إلى رئيس مجلس الوزراء، يؤكد فيها عدم قدرة ‎‎ الوزارة على توفير سوى 260 ألف فدان ضمن مشروع المليون ونصف المليون  فدان“.
ولفت إلى أنَّ ذلك يعني تعارض المعلومات المتاحة، التي يستند عليها الرئيس السيسي في مشروعه القومي، مشيرًا إلى أن الأمل معقود في التوسعات الزراعية، على تطوير الري الحقلي لتوفير 7 مليارات متر مكعب من مياه النيل المهدرة في الوادي والدلتا، إضافة إلى التقدم التكنولوجي في مجال تحلية مياه البحار.
من جهته، قال الدكتور عبد الغني الجندي، عضو الفريق البحثي لمجلس الزراعة والغذاء، ومستشار وزير الزراعة سابقًا، ومستشار الرئاسة لشؤون الزراعة سابقًا: “إن الرئيس السيسي محبط ويائس بسبب فشل المسؤولين عن تنفيذ المشروع، مؤكدًا أنه لا بديل عن إعادة النظر في التركيبة المحصولية للمشروع وذلك لإمكان استخدام المياه الجوفية المتاحة لزراعة الأشجار ذات الاحتياجات المائية القليلة، والغابات الشجرية لإنتاج المحاصيل الخشبية“.
وأضاف الدكتور عبدالغني الجندي أن تكلفة زراعة الفدان بـ  45 ألف جنيه ضمن مشروع المليون ونصف فدان، تعد باهظة الثمن، وأن الشباب ليس لديه الأموال التي تؤهله للمشروع.
وأوضح، أنه كان متفق قديمًا منذ وضع الخطة التفصيلية للمشروع خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، أن  الدولة تدبر الأموال للشباب والبنية التحتية وتدفع كل شيء بعد الإنتاج، والمستثمر يدفع ثمن التكلفة بأقساط، لتلافي ما حدث في مشروع شباب الخريجين بالنوبارية وتسبب تعثر الشباب في  الدفع إلى شراء الفلاحين للأراضي وعدم زراعة المحاصيل المطلوبة، متوقعًا تنفيذ 300 ألف فدان فقط من المشروع.
وهاجم، الجندي، شركة الريف المصري الجديد المسؤولة عن تنفيذ المشروع، مؤكدًا أنها تفتقد للخبرة والإدارة، وإذا لم ينصتوا للخبراء سيصبح المشروع «توشكى» من جديد.
وأكد أن الآبار طبقا لوزارة الري تكفي لـ 100 سنة وهي غير كافية لإنشاء مجتمع كامل لذلك لابد من وضع الصناعات الصغيرة والحرف ضمن المشروع، على سبيل المثال، واحة سيوة من أفضل الأماكن التي تمتلك كل مقومات السياحة الزراعية، والمشروع زراعي صناعي عمراني متكامل حتى لا يصبح توشكى جديدة.
وقررت شركة الريف المصري، المسؤولة عن مشروع المليون ونصف المليون فدان، تغيير بنود كراسة الشروط الخاصة بالمرحلة الأولى لزراعة 5000 ألف فدان بالمرحلة الأولى.

وطبقًا لقرار الشركة المنشور بتاريخ 27-11، في جريدة الأهرام، فإن التعديل جاء كالآتي:-
تعديل شرط تكوين شركة تضامن للمجموعات التي ستفوز بالقرعة على أراضي المرحلة الأولى، لتصبح تكوين شركة في أي من أشكال الشركات وفقًا للقانون المصري.
ويأتي التعديل طبقًا لمصادر مسؤوولة بوزارة الزراعة، نتيجة قلة الإقبال على شراء كراسات الشروط الخاصة بالمرحلة الأولى، بسبب وجود بند تكوين مجموعة من الشباب شركة تضامنية وهو بمثابة تعجيز للشباب.
وقال عاطر حنورة، رئيس مجلس إدراة شركة الريف المصري، في تصريحات سابقة لـ مصر العربية، إن الشركة على وشك إصدار إعلان بتعديل مسمى الشركة في كراسة الشروط لمشروع المليون ونصف المليون فدان.
وأوضح أنه كراسة الشروط كانت تشترط أنه على الأفراد تكوين شركة تضامنية، ويمنع هذا الشرط الموظف العام المشاركة بمشروع المليون فدان.
وأضاف حنورة، عقب توقيع بروتكوول بين الشركة ووزارة الإنتاج الحربي لميكنة الزراعة، أنه لابد للمرأة أن يكون لها دور فى المجتمعات الجديدة، ويمكن أن تشارك المرأه فى المشروع  وتكون شركه قانونية يتعامل معها.
وأوضح أن صغار المزراعين اشتروا” 3400″ كراسة شروط، وبالنسبة للمستثمرين فإنه تم بيع 20 كراسة، بينهم مستثمرين عرب
وحذر الدكتور عبد العزيز شتا، أستاذ الأراضي في كلية الزراعة جامعة عين شمس، وعضو الفريق البحثي للمجلس، من التناقص المستمر في الرقعة الزراعية القديمة في مصر، حيث بلغ معدل التعديات على الأراضي الزراعية القديمة، نحو 40 ألف فدان سنويا.
ولفت شتا إلى أن محافظة القليوبية نموذجا فجًّا للتعديات، حيث التهمت المباني المخالفة نحو 40%‎ من رقعتها الزراعية، خلال الفترة من 2009.
ومن جهته، قال الدكتور محمد عبد المطلب، رئيس المركز القومي لبحوث المياه التابع لوزارة الرى، أن مصر لديها مياه كافية لمشروع المليون ونصف المليون فدان  ومستدامة، مشيراً إلى أن جميع الدراسات التى أجراها المركز للمشروع تركز الجدوى الاقتصادية له.
وأضاف عبد المطلب، أن وزير الرى الدكتور محمد عبد العاطي، شكل لجنة تحت رئاسة رئيس المركز القومى لبحوث المياه، وعضوية جميع الجهات المشاركة فى المشروع وخبراء المياه الجوفية للاتفاق على أسلوب التنمية والمقننات المائية.
وأشار عبد المطلب، إلى أن أكثر من 70% من أرض المشروع سيتم زراعتها، ومن الممكن زيادة المساحة إلى 80% وباقى مساحة المشروع ستكون خدمات، وأنه سيتم طرح أرض المشروع على المستثمرين من خلال شركة الريف المصرى الجديد.
وأوضح عبد المطلب، أن كافة الشكوك التى أثيرت حول عدم جدوى المشروع غير صحيحة، حيث أجرى معهد بحوث المياه الجوفية التابع لوزارة الرى دراسة بأماكن تواجد المياه الجوفية للأرض التى وقع اختيارها فى المشروع، قائلاً هذا المشروع هو أمل مصر القادم فى التنمية والخروج من الوادى الضيق إلى رحاب الصحراء“.
وأعلن السيسي، أكتوبر الماضي، عن فرص تملك الشباب 10 أفدنة في مشروع المليون ونصف فدان، على أن يتم تسديد ثمنها بالتقسيط بفائدة 5%.
وأضاف السيسى في حوار بعنوان “التحديات والمستقبل” مع رؤساء الصحف القومية، أن مشروعات البناء والتنمية مستمرة للمستقبل ولتوفير فرص العمل، وأنه تم طرح نصف مليون فدان للمستثمرين الصغار والكبار الشهر الحالي.
وقال عاطر حنورة، رئيس شركة الريف المصري، المسؤولة عن مشروع المليون ونصف المليون فدان، إن المرحلة الأولى تبلغ 500 ألف فدان، في مناطق الفرافرة وتوشكى ومنطقة المغرة جنوب مدينة العلمين بمطروح” على مساحة أولية 50 ألف فدان.
وأضاف أنه في المرحلة الأولى الطرح للشباب سيكون بأراض تحتوي على آبار جوفية مجهزة لبدء العمل على الفور، موضحًا مراعاة الأسعار للشباب بحيث تكون أقل من سعر السوق وقيمة القسط أقل من قيمة إيجار الأرض تشجيعا للشباب.
وأوضح أن سعر الفدان في توشكى أعلى من سعر الفدان فى منطقة المغرة نتيجة لطبيعة المياه والأراضى بكل منطقة، لافتا إلى أن شروط الشباب بسيطة ومنها أن يكون مصريا وهناك شروط خاصة يجب أن تتوفر فى ممثل المجموعة ومن سيقوم بإدارة الكيان القانوني للمشروع.

 

*مليشيات الانقلاب تواصل إخفاء 10 “شراقوة

استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية استمرار جريمة الإخفاء القسرى لأكثر من 10 شباب من أبناء المحافظة تم اختطافهم فى ظروف مختلفة منذ مدد تتراوح بين الأسبوع وما يزيد عن 3 سنوات دون الكشف عن مصير أى منهم حتى الآن.
وقالت الرابطة، في تصريحات خاصة، إن ميلشيات الانقلاب ترفض كشف مصير عدد من الطلاب قضوا عدة سنوات داخل سجون الانقلاب على خلفية اتهامات ملفقة لا صلة لهم بها وعند انتهاء إجراءات إخلاء سبيلهم تم اختطافهم لجهة غير معلومة حتى الآن دون الكشف عن مصيرهم بينهم: عمار عصفور، من مدينة أبو كبير، وهو طالب بكلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع الزقازيق، ومختف منذ الأحد 23 إبريل الماضي عقب انتهاء إجراءات إخلاء سبيله من مركز شرطة أبوكبير.
ومن المختفين أيضا عمر السيد عبدالخالق، الطالب بكلية الزراعة بجامعة الأزهر، ومن أبناء مدينة العاشر من رمضان. وتم إخفاؤه منذ إنهاء إجراءات إخلاء سبيله في 17 إبريل الماضي بعد أن قضي مدة عقوبته بالسجن لمدة 3 سنوات بزعم الاعتداء على أمين شرطة
ومن بين المختفين قسريا من طلاب الشرقية أسامة سمير، الطالب بكلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع الزقازيق، واختطف من أمام منزله الخميس 27 إبريل الماضي دون الكشف عن مكان احتجازه للمرة الثالثة، على الرغم من أنه أجرى عمليتين جراحيتين في قدمه بعد خروجه من المعتقل ولا يزال يعاني من إصابة بالرباط الصليبي في ركبته.
الجريمة ذاتها تتواصل بحق اثنين من أبناء مدينة أبوحماد؛ الأول هو عمر ثروت العزازي،  الطالب بكلية الشريعة والقانون، ويعمل بشركة أدوية طبية، من قرية نزلة العزازي في “أبو حماد”. وتم اختطافه أثناء عودته من عمله بميدان القومية بالزقازيق يوم الثلاثاء 18 إبريل الماضي، والثاني هو أحمد محمد حسن الطالب بكلية أصول الدين، من قرية طويحر، الذي تم اختطافه  من أمام منزله في 26 إبريل الماضي.
كما تخفي مليشيات الانقلاب من أبناء منيا القمح أحمد عبدالله سلامة، منذ اختطافه يوم 20 إبريل الماضي من أحد ملاعب كرة القدم بمنطقة العزيزية، دون الكشف عن مكان احتجازه حتى الآن.
وتخفى من أبناء مدينة أبوكبير أيضا الشاب أحمد محمد مكاوي، 29 عاما، والذي تم اختطافه فجر الجمعة 21 إبريل الماضي من منزله بمدينة الزقازيق واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن. وهو من قرية السواقي التابعة لمدينة أبوكبير ويقيم بالزقازيق بعد أن تزوج حديثا، وتخرج من كلية أصول الدين جامعة الأزهر وهو شقيق المعتقل إسلام محمد مكاوي الذى زج باسمه فى هزلية مقتل هشام بركات نائب عام الانقلاب السابق.
ورغم مرور أكثر من عامين تتواصل الجريمة ذاتها للمواطن الشرقاوى أحمد محمد السيد، 35 عاما، بسبب مشادة مع ضابط شرطة بمحطة المترو ليتم اختطافه وإخفاؤه بشكل قسري في 25 يناير.

 

*الشهاب يدين اخفاء مواطنين قسريا بعد اعتقالهما بمطار برج العرب

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان، إخفاء قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية لمواطنين بعد اعتقالهما بمطار برج العرب واقتيادهما لجهة مجهولة.
وقال المركز أن المواطنين “أحمد علي عبدربه -33 عام- مهندس زراعي”، و”محمد عبد العظيم كيلاني -34 عام- مهندس زراعي”، والمقيمان بقرية دبركي، بمدينة منوف، بمحافظة المنوفية، تم اعتقالهما يوم 2 مايو 2017 من مطار برج العرب.
وحملت المنظمة وزارة الداخلية المسئولية وطالبت بالكشف الفوري عن مقر احتجازهما والإفراج عنهما.

 

*الاعتقال التعسفي يطال 16 من رافضي الانقلاب بـ4محافظات

واصلت مليشيات الانقلاب العسكرى حملات الاعتقال التعسفى للمواطنين بالعديد من مدن ومراكز مصر، طالت فجر اليوم الجيزة والإسكندرية والمنوفية إضافة إلى الأقصر بالأمس، ما أسفر عن اعتقال 16 مواطنا بشكل تعسفى دون سند من القانون واقتيادهم لجهة غير معلومة حتى الآن.
واستنكرت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات اعتقال 4 مواطنين من كرداسة فى الجيزة واقتيادهم لجهة غير معلومة وهم:
1-
كمال القروشي
2-
نور الدين عبدالعال
3-
جمال حنفي زقزوق
4-
محمد ناجي الشهير بجدو
من جانبه دان مركز الشهاب اعتقال مليشيات الانقلاب بالمنوفية فجر اليوم لـ”شاهر نصر صقر”، ٣٤ سنة، مشرف رياضي بوزارة الشباب والرياضة متزوج ولديه ثلاثة أبناء وحمل مديرية أمن المنوفية مسئولية سلامته وطالب بالكشف الفوري عن مقر احتجازه والإفراج عنه.
واستنكرت رابطة أسر المعتقلين بالإسكندرية اعتقال مليشيات الانقلاب لـ8 من أبناء المحافظة بعد حملة المداهمات التى شنتها فجر اليوم على منازل المواطنين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع عليهم.
وكانت مليشيات الانقلاب اقتحمت العديد من منازل المواطنين بالأقصر أمس، وحطمت أثاث عدد من المنازل وروعت النساء والأطفال، واعتقلت كلا من “يحيى يونس -محاسب- 43 سنة، ممدوح إسماعيل -مدرس- 56 سنة من قرية الزينية شمال الأقصر، المهندس عمر إبراهيم وفاء”، واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

*كارثة.. فوائد ديون السيسي تلتهم 34.4% من الموازنة

كشفت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، عن حجم فوائد ديون مصر في ظل الانقلاب العسكري، والذي جاء بنحو 34.4% من إجمالي مصروفات الموازنة العامة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام المالي الحالي 2017/2016.
وقالت مالية الانقلاب في تقريرها المنشور، مساء أمس الخميس، إن فوائد الدين بلغت 10.2 مليارات دولار من إجمالي المصروفات البالغة 29.5 مليار دولار في الشهور الثمانية الأولى من العام المالي الحالي.
وأضافت أن العجز الكلي بلغ 21.5 مليار دولار بما يعادل 7% من الناتج المحلي الإجمالي في الشهور الثمانية الأولى من العام المالي الحالي، مقابل 12.3 مليار دولار بما يعادل 8.2% من الناتج المحلي الإجمالي في الفترة المقابلة من العام المالي الماضي.
ويقصد بالعجز الكلي في الموازنة العامة بمصر مجموع صافي الحيازة من الأصول المالية والعجز النقدي للموازنـة العامة للدولة، في حين يقصد بالعجز النقدي الظاهر في مشروع الموازنة العامة بالفجوة بين حجم المصروفات والإيرادات.
وقال التقرير إن الإيرادات بلغت 17.25 مليار دولار في الشهور الثمانية الأولى، بما يعادل 9.6% من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 14 مليار دولار بما يعادل 9.3% من الناتج المحلي الإجمالي في الفترة نفسها من العام المالي الماضي.
وكشف التقرير عن تراجع المنح التي حصلت عليها مصر إلى 27.7 مليون دولار في الشهور الثمانية الأولى من العام المالي الجاري مقابل 183 مليون دولار في الفترة نفسها من العام المالي الماضي.
وقالت وكالة “الأناضول” إن معدلات الزيادة في المديونية المصرية وصلت إلى مرحلة خطيرة، يصعب فيها التحكم في المؤشرات والأرقام التي خرجت جميعها عن السيطرة، بفعل السياسات الحكومية التي تبدو أكثر تضاربا وتناقضا من أي وقت مضى.
ومع زيادة معدلات الديون، تضطر حكومة الانقلاب إلى مزيد من الاقتراض لسداد ما عليها من التزامات، واتخاذ مجموعة من القرارات التي يمليها عليها الدائنون، ما يترتب عليه ارتفاعات جديدة في الأسعار، وزيادات قياسية في معدلات التضخم التي تقترب حاليا من 33%، وهي العليا منذ 32 عاماً.
ويبدأ العام المالي بمصر في أول يوليو ويمتد حتى نهاية يونيو من العام التالي، وفقا لقانون الموازنة العامة.