الخميس , 9 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » اعتصامات (صفحة 3)

أرشيف القسم : اعتصامات

الإشتراك في الخلاصات<

وقفة احتجاجية أسبوعية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء من أجل سجناء معتقلي جوانتنامو وباجرام

وقفة احتجاجية أسبوعية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء من أجل سجناء معتقلي جوانتنامو وباجرام

وقفة احتجاجية أسبوعية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء من أجل معتقلي جوانتنامو وباجرام

وقفة احتجاجية أسبوعية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء من أجل سجناء معتقلي جوانتنامو وباجرام

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

دعت منظمة هود المدافعة عن حقوق الإنسان،لحضور وتغطية الوقفة الاحتجاجية لأسر معتقلي جوانتناموا وباجرام ، يوم غدا الثلاثاء الساعة التاسعة صباحا أمام السفارة الأمريكية من الجهة الشمالية.

وينفذ العشرات من الناشطين الحقوقيين وأقارب ضحايا سجناء معتقلي جونتنامو وباجرام أسبوعيا وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء ، للمطالبة بسرعة اطلاق سراحهم وإعادتهم إلى اليمن.

ويقبع في سجن جونتنامو 94 مواطنا يمنيا بعد أن تم الإفراج عن 21 منهم وتوفي ثلاثة آخرون في السجن في ظروف غامضة.

اعتصام السلفية الجهادية بالأردن : ثلاث حكومات مرت على وعدنا بإغلاق الملف

اعتصام السلفية الجهادية بالأردن

اعتصام السلفية الجهادية بالأردن

اعتصام السلفية الجهادية بالأردن : ثلاث حكومات مرت على وعدنا بإغلاق الملف

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

اعتصم المئات من ذوي معتقلي التيار السلفي الجهادي أمام مبنى رئاسة الوزراء ظهر اليوم، للمطالبة بالإفراج عن ذويهم.

يشار أن عدد سجناء التيار السلفي الجهادي في السجون يتراوح بين الـ80 إلى 90 معتقل، جزء منهم لا يزال دون محاكمات، بانتظار توجيه لائحة اتهام بحقهم.

وقال موسى العبداللات محامي الجماعات الاسلامية إن مطالب الأهالي كانت بالإفراج عن ذويهم بأسرع وقت ممكن، أو محاكمتهم على أقل تقدير، إشارة إلى العشرات منهم لا يزالو موقوفين دون محاكمة.

واستنكر العبداللات ما أسماه بـ”الوعود الكاذبة” من الحكومات المتعاقبة، حيث صرح عون الخصاونة رئيس الحكومة آنذاك أن ملف معتقلي الجماعات الإسلامية سيطوى ولن يبقى موقوفا في واحد الا وقد حكم.

وأكد العبداللات أن وضع المعتقلين القانوني يزداد سوءا، مؤكدا شدة القبضة الأمنية على المحاكم المدنية، الأمر الذي اعتبره معقدا لملف المعتقلين ككل.

ويعتبر أبوم محمد المقدسي منظر التيار السلفي الجهادي بالأضافة الى أبو محمد الطحاوي، وسعد الحنيطي أبرز المعتقلين من التيار وقد حكم المقدسي 5 سنوات بتهمة الإسائة لدستور دولة تونس إبان حكم المخلوع زين العابدين بن علي، على حد قول ذويه.

فيما تتواجد عدة مجموعات بأكملها داخل السجن مثل خلية الـ”11” او ”خلية المولات” كما يسميها البعض، ومجموعة ضيف الله التي حاولت التسلل لسوريا، وغيرهم من المعتقلين بتهم تتعلق بالارهاب، أو محاولة الدخول للجههاد في سوريا، وهؤلاء لا يزال توقيفهم اداري دون محاكمة.

اعتصام السلفية الجهادية الأردن

اعتصام السلفية الجهادية الأردن

اعتصام أهالي المعتقلين السلفيين السياسيين في سجون حماس بغزة

اعتصام أهالي المعتقلين السلفيين السياسيين في سجون حماس بغزة

اعتصام أهالي المعتقلين السلفيين السياسيين في سجون حماس بغزة

اعتصام أهالي المعتقلين السلفيين السياسيين في سجون حماس بغزة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

 

نفذ عشرات من أهالي المعتقلين السلفيين السياسيين في سجون حماس اعتصاماً في غزة نددوا فيه باستمرار حكومة حماس في اعتقال أبنائهم سياسياً بدون أي تهمة منذ شهور.

 

وتم تنظيم الاعتصام من تجمع أهالي المعتقلين السلفيين في سجون سلطة غزة قرب دوار النجمة وسط مدينة رفح.

وقد حضرت سيارات من الأمن الداخلي وشرطة حكومة حماس وقامت باعتقال عدد من الشبان السلفيين كانوا يمرون قرب مكان الاعتصام كما قامت اجهزة امن حماس بمصادرة كاميرات التصوير من الصحفيين لمنعهم من تغطية الاعتصام.

 

وقال الصحفي فراس جودة على حسابه في تويتر إن شرطة حماس صادرت منه كاميرا التصوير الخاصة به.

 

ورفع اهالي المعتقلين السلفيين لافتات استنكروا فيها صمت منظمات حقوق الإنسان عن معاناة أبنائهم في سجون حماس، كما رفعوا لافتات استنكرت صمت الفصائل الفلسطينية على هذا الظلم لأحد مكونات الشعب الفلسطيني.

 

وتساءلت ام أحد المعتقلين السياسيين : لماذا تحرموا ابني من دراسته الجامعية!.

 

ورفع أحد الأطفال لافتة كتب عليها : أفرجوا عن أبي وأخي .. لم تسجنوهم؟!

 

ويخوض المعتقلون السلفيون السياسيون في سجون حماس إضراباً عن الطعام منذ اسبوع مطالبين الحكومة بالافراج عنهم

 

صنعاء : جرحى الثورة يمنعوا البرلمانيين من دخول المجلس وربطوا أنفسهم بسلسلة وشكلوا حاجز بشري

ربطوا أنفسهم بسلسلة وشكلوا حاجز بشري

ربطوا أنفسهم بسلسلة وشكلوا حاجز بشري

صنعاء : جرحى الثورة يمنعوا البرلمانيين من دخول المجلس

ربطوا أنفسهم بسلسلة وشكلوا حاجز بشري

 

صنعاء – رضوان ناصر الشريف – شبكة المرصد الإخبارية

 

أغلق جرحى الثورة اليوم الأربعاء مجلس النواب ومنعوا البرلمانيين من الدخول ، حيث قاموا  بربط أنفسهم بسلسلة حديدية طويلة وشكلوا حاجزاً بشرياً لمنع أعضاء البرلمان من الدخول وجاء  رداً على تقاعس مجلس النواب في إحالة المتورطين في الاعتداء عليهم أمام مقر الحكومة في 12 فبراير الماضي.


وكانوا وجهوا جرحى الثورة ووكيلهم أحمد سيف حاشد المرابطون أمام مجلس النواب مساء أمس رسالة إلى أعضاء مؤتمر الحوار الوطني وكذا المواطنون وإلى من لا زال لدية بعض حياء أو بعض وفاء وهم يناقشون الهم الوطني .

وقالوا في رسالتهم نحن نستحق بعض الاهتمام ولكن على الواقع والواقع فقط جراحاتنا لازالت مفتوحة ونازفة منذُ عامين لم نيأس ولم ننحن ولم ننكسر ولازلنا نقاوم رغم يأس ووهن الكثير منكم تخليتم عنا في لحظة نكبة وطن ولم نتخلى عنكم أو ندينكم فالتمسنا لكم كل أعذار الدنيا .

وأضافوا في رسالتهم  لأعضاء مؤتمر الحوار .. لازلنا نخوض معركة ضروسه دفاعاً عن كرامتنا وكرامتكم وكرامة ثورة غدرت بها نخب الساسة الذين نفس صبرهم وأدركهم اليأس والعجز والوهن ربما بعض من مصالح ذاتية وأنانية لم تقوم على مقاومتها والصمود أمامها .

وأشارت الرسالة أن من لازال لدية بعض حياء أو بعض وفاء علية أن يكون معنا هنا اليوم الساعة التاسعة صباحاً أمام مجلس النواب ونحن نخوض غمار معركة نكون أو لا نكون .

وأشارت رسالة جرحى الثورة أن تُلبى دعوتهم خصوصاً وأنها من ثوار لم يبخلوا بأرواحهم ودمائهم للوطن وطالب الجرحى من أعضاء مؤتمر الحوار الوطني أن لا يبخلوا عليهم بالحضور أمام مجلس النواب صباح اليوم .

 واتخذ جرحى الثورة هذا الإجراء بعد أن  أمهلوا مجلس النوب منذُ أسبوع بأنهم سوف يقيدون أنفسهم بالسلاسل لمنع أعضاء المجلس من الدخول في حالة عدم إحالة المتورطين في الاعتداء عليهم أمام مجلس الوزراء يوم 12 فبراير الماضي .

جرحى الثورة يمنعوا البرلمانيين من دخول المجلس

جرحى الثورة يمنعوا البرلمانيين من دخول المجلس

معتقلوا جونتنامو مضربون عن الطعام للأسبوع الثامن ووقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء

وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء

وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء

معتقلوا جونتنامو مضربون عن الطعام للأسبوع الثامن ووقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

نفذ عشرات من ناشطي حقوق الإنسان وأقارب ضحايا سجني جونتنامو وباجرام الأمريكيين وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بصنعاء اليوم الإثنين 1/إبريل 2013م احتجاجا على استمرار اعتقال أقاربهم في جونتنامو وباجرام وهم يدخلون الأسبوع الثامن من الإضراب عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقالهم وسوء معاملتهم وحرمانهم من حقوقهم الأساسية التي تنص عليها معاهدات جينيف، وإصرار واشنطن على تجريدهم من حقهم في المعاملة الإنسانية الكريمة كأسرى حرب في أحسن الأحوال.

ويقبع في سجن جونتنامو 94 مواطنا يمنيا بعد أن تم الإفراج عن 21 منهم وتوفي ثلاثة آخرون في السجن في ظروف غامضة .

وتسلم مندوب من السفارة الأمريكية رسالتين من أهالي المعتقلين والأخرى من منظمات حقوق إنسان متضامنة معهم.

في الأسفل نصوص الرسائل التي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منها :

 

نص رسالة أهالي المعتقلين

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة السيد/ جيرالد ميتشيل فايرستاين

سفير الولايات المتحدة الامريكية بصنعاء المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

نحن أسر وأقارب المعتقلين اليمنيين لدى حكومة الولايات المتحدة الأمريكية في معتقل غوانتاناموا وسجن باغرام بأفغانستان والذين مضى عليهم في السجون والمعتقلات الأمريكية أكثر من أكثر من 11 عاما دون أن توجه لهم تهم أو يتم تقديمهم لمحاكمة ويتم اعتقالهم في ظروف لا إنسانية تعرضوا خلالها لأسوء صنوف التعذيب وشتى ضروب المعاملة القاسية و اللا إنسانية، لا سيما وهم يدخلون الآن في اسبوعهم الثامن من إضرابهم عن الطعام.

إننا عندما نسمع أن دولة ما استلمت مواطنيها أو بعضهم نشعر بأمل كبير بان أبنائنا سيعودون أيضا ولكننا فوجئنا أن اليمنيين العائدين من هذه السجون هم الأقل من بين دول العالم الأمر الذي جعلنا نشعر بالإحباط واليأس مرة أخرى.

وإننا إذ نعبر عن إحباطنا وخيبة أملنا في عدالة ونزاهة الإدارات الحكومية الأمريكية ومؤسسات إنفاذ القانون في إنصاف ذوينا بعد مرور كل هذه الأعوام، وبعد تراجع الرئيس الأمريكي عن تنفيذ قراره، نعتقد أن أي قرار عاجل يقرر الإفراج عن المعتقلين وإغلاق تلك الأماكن سيئة الصيت والسمعة قد يكون من شأنه المساهمة في التخفيف من حدة الحقد والكراهية تجاه السياسة الأمريكية في العالم الإسلامي عموما وفي اليمن على وجه الخصوص.

سعادة السفير:

ربما تدركون أن اليمنيين المعتقلين في غوانتانامو قد أصبحوا أكثر جنسيات ذلك المعتقل وانه منذ العام 2009م لم نسمع عن إعادة أي يمني إلى أرضه إلا جثثاً هامدة ما يزيد من معاناتنا، أما معاناة أبنائنا الأسرى فالله وحده قادر على إدراكها.

لا شك أن هذه المعاناة قد نتج عنها الكثير من الجراح والآلام والأضرار المعنوية والمادية ومع ذلك فإننا نأمل منكم أن تنقلوا لحكومتكم مدى ما يسببه ذلك من احتقان ومعاناة لدى أسر المعتقلين.

وفي الأخير/ إذ نقدر لسعادتكم وللحكومة الأمريكية الدور الذي قمتم به في العامين الماضيين من اجل تجنيب اليمن واليمنيين مخاطر الوقوع في حرب أهلية، نرجو منكم التعامل مع أبنائنا المعتقلين لدى السلطات الأمريكية في قاعدة باغرام وغوانتانامو على الأقل بذات الطريقة التي تم التعامل بها إزاء المعتقلين من جنسيات أخرى والتسريع بالإفراج عنهم وفقا لما تقرره القوانين الدولية لحقوق الإنسان.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

أسر المعتقلين لدى السلطات الامريكية في قاعدة باغرام وغوانتانامو


1/4/2013م

 نص رسالة المنظمات المتضامنة

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة السيد/ جيرالد ميتشيل فايرستاين سفير الولايات المتحدة الأمريكية بصنعاء

تحية طيبة وبعد:

نحن منظمات المجتمع المدني اليمنية الموقعة أدناه نعبر عن قلقنا البالغ لما تعرض له ويتعرض له المعتقلين اليمنيين لدى السلطات الأمريكية في قاعدة باغرام وغوانتانامو من اعتقال تعسفي ومعاملة لا إنسانية منذ أكثر من أحد عشر عاما، لا سيما وهم يدخلون الآن في اسبوعهم الثامن من إضرابهم عن الطعام.

إن دعاة السلام ونشطاء الديمقراطية في المنطقة ودعاة المجتمع المدني سيحققون مكسبا استراتيجيا في حال ما إذا قامت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ قرارات عاجلة بالإفراج عن أولئك المعتقلين تعسفا وإغلاق تلك المعتقلات سيئة السمعة.

ورغم قيام حكومتكم بإعادة المئات من المعتقلين إلى بلدانهم أو نقلهم إلى بلدان أخرى إلا أن اليمنيين يشكلون النسبة الأقل ممن تم إعادتهم من بين جنسيات المعتقلين وهو ما يدعو للاستغراب والدهشة إزاء السياسة التي يتم انتهاجها إزاء المعتقلين اليمنيين من قبل السلطات الأمريكية.

سعادة السفير:

تدركون جيدا مدى الأضرار النفسية والمادية التي تلحقها هذه الأعمال بالمعتقلين وذويهم وهو ما نتج وينتج عنه الكثير من المعاناة التي بالتأكيد ستكون لها آثار سلبية في المستقبل.

وبهذا الصدد نأمل من سعادتكم القيام بدور ايجابي لتخفيف هذه المعاناة ونقل ما يشكله ذلك من أضرار إلى حكومتكم .

مع خالص تقديرنا،،،

الموقعون:

– الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات – “هــود”

– مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان- جنيف

– منظمة صحفيات بلا قيود

– منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية

– حلف الفضول

– منظمة رقيب

– مؤسسة وثاق

وقفة احتجاجية غداً لأسر معتقلي جوانتانامو يحتجون أمام السفارة الأمريكية بـ صنعاء

وقفة احتجاجية لأسر معتقلي جوانتانامو يحتجون أمام السفارة الأمريكية بـ صنعاء

وقفة احتجاجية لأسر معتقلي جوانتانامو يحتجون أمام السفارة الأمريكية بـ صنعاء

وقفة احتجاجية غداً لأسر معتقلي جوانتانامو يحتجون أمام السفارة الأمريكية بـ صنعاء

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

ينظم عائلات المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو وباجرام وقفة احتجاجية امام السفارة الأمريكية بصنعاء العاشرة من صباح غد الإثنين 1 أبريل 2013م لتوصيل رسالة يعبرون فيها عن غضبهم تجاه استمرار اعتقال أبنائهم في المعتقلات الأمريكية سيئة الصيت في ظروف إنسانية في غاية السوء والذين دخلوا في إضراب منذ أكثر من شهر وتتعمد الحكومة الأمريكية حرمانهم من أبسط حقوق الإنسان التي تنص عليها اتفاقيات جينف.

ويقبع أكثر من تسعين مواطنا يمنيا في معتقل جوانتنامو واثنين في سجن باجرام، وتعيش عائلاتهم حالة مأساوية مستمرة منذ سنوات، ولم تتمكن الإدارة الأمريكية من إدانة معتقلي جوانتنامو، كما تنصل الرئيس الأمريكي أوباما عن وعوده التي قطعها على نفسه أثناء مرحلة الدعاية الانتخابية لفترته الأولى.


وتقرر الاعتصام أمام السفارة الأمريكية ومقر انعقاد مؤتمر الحوار الوطني اليمني، ومنزل عبد ربه منصور هادي، بالعاصمة صنعاء يوم الإثنين المقبل، لافتا إلى أنه سيتم عقد لقاء شهري لأسر المعتقلين لبحث تطورات القضية حتى الإفراج عنهم.

ودخل جميع المعتقلين اليمنيين بجوانتانامو البالغ عددهم 90 معتقلاً قبل شهر في إضراب غير مسبوق من حيث العدد عن الطعام، في خطوة للضغط على واشنطن حتى يتم الإفراج عنهم.

وكان الرئيس اليمني قد دعا في سبتمبر الماضي السلطات الأمريكية إلى إطلاق سراح المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو، متعهدًا بـ”إعادة تأهيلهم في مركز خاص ستتكفل الحكومة اليمنية ببنائه”.

وجاءت دعوة الرئيس اليمني خلافًا لموقف سلفه الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي كان رفض استقبال المعتقلين اليمنيين مشترطاً على الأمريكيين تمويل بناء مركز لإعادة تأهيلهم.

 

مواطنو رام الله لـ أوباما: لا مرحبا بك وتصريحاتك تزييف للتاريخ

المعتصمون أمام السفارة الأمريكية : لا أهلاً ولا سهلاً بالقاتل أوباما

المعتصمون أمام السفارة الأمريكية : لا أهلاً ولا سهلاً بالقاتل أوباما

مواطنو رام الله لـ أوباما: لا مرحبا بك وتصريحاتك تزييف للتاريخ

المعتصمون أمام السفارة الأمريكية : لا أهلاً ولا سهلاً بالقاتل أوباما

شبكة المرصد الإخبارية

بعكس موقف السلطة في رام الله فإن مواطني رام الله يعتبرون زيارة أوباما إلى مدينتهم غير مرحب بها و”لا أهلا ولا سهلا بها:، مؤكدين أن تصريحات اوباما بأن” أرض فلسطين هي الأرض التاريخية لليهود” باطلة ،ولن تغير من الواقع وحقائق التاريخ شيئا.

ويعتبر الطالب أحمد حسين من رام الله إن هذه الزيارة لا تصب في صالح الشعب الفلسطيني، وإن تصريحات أوباما كلها تزييف للتاريخ وللواقع، ولا اهلا ولا سهلا به.

وكان مئات الفلسطينيين قد نظموا احتجاجات متفرقة في مختلف مناطق الضفة الغربية ورام الله رشقوا فيها صورة أوباما بالاحذية ومزقوا صوره احتجاجا على الانحياز الفاضح والدعم المطلق لدولة الاحتلال.

وتشير الطالبة هيا نزار من جامعة بير زيت واحدى المحتجات على الزيارة، إلى أن السلطة لا تملك من أمرها شيئا، واوباما ليس ضيفا، بل عدو جاء ليلقي أوامر على الجانب الضعيف، وتصريحاته تؤكد ذلك، خاصة التزامه بأمن الاحتلال على حساب معاناة شعب بكامله .

وعن كيفية الرد على تصريحات أوباما من الجانب الفلسطيني يقول المواطن محمود سالم من حي عين مصباح:” الرد على هذه المواقف الأمريكية العدائية يكون بتحقيق وحدة فلسطينية حقيقية ووقف التعاون الأمني بين السلطة والاحتلال وهو ما أشاد به رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو”.

وتسود حالة من الغضب وعدم الرضا كافة مواطني رام الله كما هو الحال في بقية مناطق الضفة الغربية، وترفض المواطنة عائشة يوسف من حي المنارة وسط رام الله، زيارة اوبما ، وتقول:” تصريحات اوباما تجعل الضحية في موقع المجرم، والمجرم القاتل والمغتصب للارض في موقع الضحية، وقلب الحقائق ما عاد ينطلي على احد، وكلما عجل اوباما بالرحيل من رام الله وجعل زيارته قصيرة افضل لنا”.

بدوره الناشط خليل صالح في تجمع فلسطينيون من أجل الكرامة الشبابي ، يرفض زيارة اوباما جملة وتفصيلا ، ويقول:” جاء ليضغط اكثر واكثر على السلطة ، في الوقت الذي لم تبقي المفاوضات طيلة 22 عاما شيئا ليتنازل عنه المفاوض الفلسطيني، حتى الراتب يذلوننا فيه كل شهر عدة مرات ، وصار التنسيق الامني والاعتقال السياسي خزي وعار يندي له الجبين “.

وتصب الطالبة غدير عبد الحميد من البلدة القديمة في رام الله جام غضبها على السلطة وتقول:” إزالة مجسم لخريطة فلسطين التاريخية من أحد ميادين بيت لحم والتي تعبر عن الحق الفلسطيني التاريخي؛ هذا معناه تساوق مع تصريحات اوباما، والعيب والتقصير فينا وعلينا ان نلوم أنفسنا قبل ان نلوم اوباما وغيره”

وفي الأردن نظمت اللجان الشبابية للأحزاب القومية واليسارية اعتصاما مساء اليوم امام السفارة الامريكية في عمان بمشاركة عدد من نشطاء الحراك احتجاجا على زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما للأردن المقررة غداً، واصفين هذا الأخير بـ”قاتل أطفال فلسطين والعراق“.

المعتصمون أمام السفارة الأمريكية : لا أهلاً ولا سهلاً بالقاتل أوباما

المعتصمون أمام السفارة الأمريكية

كما نظم ذوو المعتقلين في امريكا محمد سلامة وحسام الصمادي اعتصاما امام مبنى السفارة للمطالبة بالافراج عن ولديهما، وسط تواجد امني كثيف لقوات الامن والدرك.

وردد المشاركون في الاعتصام الشبابي هتافات باللغتين العربية والانجليزية تندد بالموقف الامريكي الداعم للكيان الصهيوني، اضافة الى التنديد بالجرائم الامريكية في العراق وفلسطين، مطالبين باغلاق السفارة الامريكية، ومن تلك الهتافات: “لا سفارة أمريكية.. على ارض اردنية “، “لا اهلا ولا سهلا بأوباما”، “بالروح بالدم نفديك يا اردن”، “من بغداد طلع القرار.. امريكا اصل الدمار“.

كما رفعوا لافتات كتب على بعضها: “امريكا رأس الحية”، “لا للتدخل الامريكي السافر في الاردن“.

وقال عضو المكتب التنفيذي لحزب الوحدة الشعبية عبد المجيد دنديس لـ”السبيل” ان الاعتصام “ياتي تعبيرا عن رفض الشعب الاردني لسياسة الادارة الامريكية العدوانية تجاه قضايا الامة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وانحيازها الاعمى للكيان الصهيوني، اضافة الى ما ارتكبته الادارة الامريكية من جرائم في العراق وفلسطين ولبنان“.

واضاف دنديس ان هذه الوقفة تعبر عن نبض الشعب الاردني وانحيازه لقضايا امته، مؤكدا عدم ترحيب الشعب الادني بزيارة اوباما الى عمان.

كما نظم ذوو كل من المعتقلين في امريكا حسام الصمادي ومحمد سلامة اعتصاما مساء اليوم امام مبنى السفارة الامريكية عشية زيارة الرئيس الامريكي للاردن باراك اوباما للمطالبة بالافراج عن ابنائهما المعتقلين.

ورفع المشاركون في الاعتصام لافتات تطالب الملك بالتدخل للافراج عن ابنيهم، كما طالبت الرئيس الامريكي بانهاء معانة ذوي المعتقلين.

وقال والد المعتقل في امريكا حسام الصمادي ان هذا الاعتصام يمثل رسالة موجهة الى الرئيس الامريكي “لإنهاء معاناة ولده الشاب حسام المعتقل منذ 4 سنوات ظلما وزورا”، كما وجّه نداء الى الحكومة والملك للتدخل للإفراج عن ولده حسام.

من جانبه؛ طالب مجدي امين الحكومة بالتدخل للعمل على الافراج عن شقيقه محمد سلامة المعتقل في امريكا، او نقله من امريكا الى الاردن على الاقل للتسهيل على ذويه وتمكينهم من زيارته وتحسين ظروف اعتقاله، وفقا لاتفاقيات حقوق الانسان، مشيرا الى ان شقيقه محمد معتقل منذ عام 2011 حيث وجهت له تهم الضلوع في تفجير مبنى التجارة العالمي.

وقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة

وقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس

وقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس

وقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

ناشد ياسرالسري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي أبناء الشعب المصري أفراداً وجماعات نصرة سجناء العقربضحايا المخلوع مبارك ولم يفرج عنهم حتى الآن في عهد الرئيس مرسي الذي كان قد وعد بإغلاق ملف السجناء.

وقال : أدعو أنا العبد الفقير إلى الله ، ياسر السري ذوي النخوة والمروءة والشهامة والعلماء والدعاة وطلبة العلم وكافة المهتمين بقضايا المسلمين وحقوق الإنسان في مصر إلى المشاركة في الوقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة القادمة من أجل المطالبة بإطلاق سراح السجناء ضحايا مبارك والقابعين بسجن العقرب في منطقة سجون طرة ورفع الظلم عنهم ومنحهم الحرية .


يا شعب مصر : إن بقاء هؤلاء في السجن وصمة عار في جبيننا جميعا وإن استنقاذهم مسئوليتنا جميعا، ومن يسكت عن الظلم وهو قادر على أن يدفعه ولو بكلمة مشارك فيه. . وما سعينا في فكاكهم إلا سعي لعتق رقابنا من سخط الله عز وجل . لا مفر من أداء واجب النصرة ..

 

وفيما يلي نص البيان :

 

(وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر)

 

بعد صلاة الجمعة 10 جمادى الأول 1434هـ الموافق 22 مارس 2013م

والجمعة القادمة 29 مارس 2013م

 

وصلتني رسالة من الإخوة السجناء السياسيين ضحايا المخلوع مبارك وما زالوا في السجن حتى بعد الثورة وبعد تولي الرئيس مرسي الرئاسة وعدم الوفاء بالوعد بإغلاق ملف السجناء .

ومن ناحيتي أناشد أنا / ياسر السري جميع الشرفاء من أبناء الشعب المصري نصرة هؤلاء السجناء عملاً بقول الله تعالى ( وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر) . . وأذكركم واذكر نفسي بقول الله تعالى : ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض ) ، وقال نبينا صلى الله عليه وسلم ( المسلم أخو المسلم لايظلمه ، ولا يخذله ، ولايسلمه ) رواه مسلم

وقال : ( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه، إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته،وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه، وتنتهك فيه حرمته، إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود

إنّ تخليص الأسرى من أعظم فرائض الدين ، وأوجب واجباتـه ، والتقاعس عن نصرتهم موجـب لأشد العقوبات من الله تعالى ، ذلك أنهم قد باتوا أشد الحاجة إلى النصرة.

وأقول : أيها الناس .. أيها الأوفياء .. أيها الأحرار .. يا من ترفضون الظلم ..

لا بد لكم من وقفة شجاعة في وجه الظلم والعدوان .. ارفعوا أصواتكم لرفع الظلم


إنكم مدعوون أفراداً . . وجماعات . . ومنظمات . . وهيئات . . للمشاركة

وهذا نص النداء الذي وصلني من السجناء فك الله أسرهم :

الى كل حر وشريف

الى كل من ذاق الظلم والأسر

نحن ندعوكم لدعم قضيتنا.. نحن من ظلمنا وذقنا الذل والتعذيب في أمن الدولة في النظام السابق.. نحن عذبنا نحن وأطفالنا ونساؤنا وتم تلفيق القضايا لنا.. قضايا كلها من تأليف أمن الدولة.. ومقدمات التحقيق فاسدة والنتيجة ظالمة!

ومع ذلك لازلنا نعذب الى الأن نحن وأهالينا في السجون ويضيق علينا أشد التضيق..ذلك في حين أن مبارك ومن معه ينعمون ويهنئون بعيشة تشبه عيشة الفلل والقصور وتضرب لهم التحية العسكرية إجلالا وتعظيما.

ننشدكم الله في أنفسنا ونسائنا وأطفالنا..نرجو الدعم وعمل وقفات ابتداء من الجمعة القادمة أمام منزل الرئيس في التجمع الخامس بعد صلاة الجمعة..مع عمل التغطية الإعلامية الكافية.

ونخص بالذكر أبناء الحركة الإسلامية الذين ذاقوا الظلم والأسر والتعذيب..وما أكثرهم!

ونذكركم بحديث أعمى وأقرع وأبرص من بني اسرائيل .. فاشكروا نعمة الحرية بالدفاع عنا ونحن نفتن في ديننا وأهالينا ويضيق علينا في السجون.

ونذكركم قضيتنا أهم وأعدل القضايا .. فانصرونا قبل أن تقفوا موقف تنادوا فيه على من ينصركم فلا يجيب!

قالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : «مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ، وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ» [أحمد وأبو داود].

وفي الأخير: أدعو أنا العبد الفقير إلى الله ، ياسر السري ذوي النخوة والمروءة والشهامة والعلماء والدعاة وطلبة العلم وكافة المهتمين بقضايا المسلمين وحقوق الإنسان في مصر إلى المشاركة في الوقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة القادمة من أجل المطالبة بإطلاق سراح السجناء ضحايا مبارك والقابعين بسجن العقرب في منطقة سجون طرة ورفع الظلم عنهم ومنحهم الحرية .


يا شعب مصر : إن بقاء هؤلاء في السجن وصمة عار في جبيننا جميعا وإن استنقاذهم مسئوليتنا جميعا، ومن يسكت عن الظلم وهو قادر على أن يدفعه ولو بكلمة مشارك فيه. . وما سعينا في فكاكهم إلا سعي لعتق رقابنا من سخط الله عز وجل . لا مفر من أداء واجب النصرة ..


فهلموا.. هلموا.. الا هل بلغنا .. اللهم فاشهد .. والله من وراء القصد ،،،

ياسر السري

مدير المرصد الإعلامي الإسلامي

وقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة

وقفة أمام منزل الرئيس مرسي بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة

اعتصام يندد بتعذيب وسوء معاملة الأردني حسام صمادي في سجون أمريكا

حسام الصمادي المسجون في أمريكا

اعتصام يندد بتعذيب وسوء معاملة الأردني حسام صمادي في سجون أمريكا

شبكة المرصد الإخبارية

نظمت فعاليات شعبية وحزبية ونقابية في محافظة عجلون بعد صلاة الجمعة اليوم اعتصاما احتجاجيا على ما يتعرض له المعتقل بتهمة الإرهاب في السجون الأمريكية حسام ماهر حسين الصمادي من تعذيب وممارسات غير إنسانية منها قطع جميع أشكال الاتصال سواء الهاتفية أو من خلال المراسلات الإلكترونية مع أهله.

وأكد والد الشاب المعتقل المهندس ماهر صمادي أن ابنه دخل منذ أسبوعين في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة التي يتلقاها في سجنه بولاية إنديانا الأمريكية مبينا إنه تم قطع جميع أشكال الاتصال سواء الهاتفية أو من خلال المراسلات الإلكترونية مع ولده حسام قبل أكثر من شهر ما دفعه إلى إبلاغ السفارة الأردنية هناك للاستفسار عن أوضاعه.

وبين أن السفارة تمكنت من تأمين اتصال له مع ولده قبل أسبوع، حيث تبين أنه يعاني أوضاعا صحية ونفسية سيئة جراء سوء المعاملة التي يتلقاها في السجن ما دفعه إلى تنفيذ إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على تلك الظروف والمطالبة بإعادة محاكمته في التهمة التي لفقت إليه.

وقال النائب السابق عرب الصمادي إن أبناء عشيرة الصمادي وعدد من أهالي المحافظة سيقومون بتشكيل وفد لمقابلة لجنة الحريات في مجلس النواب حال تشكيلها لشرح لهم ظروف وملابسات القضية معربا عن احتجاجه واستنكاره لما يتعرض له ابنهم من تعذيب داخل السجن داعيا مؤسسات حقوق الإنسان التدخل لدى السلطات الأمريكية لمنع مثل هذه التصرفات التي لا تليق بحق الإنسان وتتعارض مع المواثيق الدولية التي تحارب مثل هذه التصرفات.

يذكر أن محكمة مدينة دالاس الجزائية بولاية تكساس الأمريكية أصدرت في أكتوبر2010 م ، حكما بالسجن لمدة 24 عاما على الصمادي في سجن بولاية إنديانا بعد إدانته بمحاولة تفجير ناطحة سحاب بمدينة دالاس بولاية تكساس الامريكية باستخدام أسلحة دمار شامل.

وكانت باشرت المحكمة بمحاكمة الشاب حسام بحضور والده المستشار في وزارة الزراعة المهندس ماهر الصمادي وشقيقته الصغرى راما 13 عاما والمدرسة سلمى الربضي مديرة مدرسة اللاتين التي كان يدرس بها حسام قبل مغادرته للولايات المتحده الامريكية بالاضافة الى مدير احد الفنادق في العقبة محمد الزغول .

وقال الشاب حسين ماهر الصمادي شقيق المتهم حسام ان والده والمرافقين له كانوا قد ادلوا بشهاداتهم بحق (حسام) الا ان المحكمة لم تأخذ بها ، مشيراً الى انه تلقى اتصالا من والده في أمريكا اخبره بأن المحكمة قضت بحبس شقيقه 24 عاما بعد اسناد تهمة محاولة تفجير ناطحة السحاب دالاس .

واضاف ان ضجة صاحبت دخول شقيقه المعتقل الى قاعة المحكمة حيث كان مكبلاُ بالسلاسل ما آثار غضب والده وشقيقته ، فما اصيب العشرات من ذووه بانهيار عصبي لدى تلقيهم خبر قرار الحكم .

وناشد الشاب حسين الحكومة الاردنية التدخل لاعادة محاكمة شقيقة محاكمة عادلة لعدم ثبوت أي ادلة تدينه لينفذ عليها هذا الحكم .

وحسام ماهر الصمادي (20 عاما) موقوف في الولايات المتحدة منذ 24 ايلول/سبتمبر 2009 بعد ان نصب له فخ أثر مشاركته في منتدى حوار على الانترنت.

واشار التحقيق الى ان الصمادي استخدم جهاز تحكم عن بعد قدمه اليه مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) بنية تفجير قنبلة كان يفترض ان تكون زرعت داخل سيارة متوقفة في موقف تحت الارض داخل ناطحة سحاب في دالاس .

ورفض حسام الصمادي التهم الموجهة اثناء مثوله امام المحكمة .

وقفة تضامنية مع المعتقلين اليمنيين في غوانتانامو

وقفة تضامنية مع المعتقلين اليمنيين في غوانتانامو

تنظم منظمتا هود والكرامة اليوم الإثنين في تمام الساعة العاشرة صباحا وقفة تضامنية أمام منزل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، للتذكير بمأساة المعتقلين اليمنيين المنسيين في غوانتانامو وباغرام، في الذكرى 11 لإنشاء هذه المعتقلات الأمريكية سيئة الصيت.
ودعت المنظمتان، وسائل الإعلام والناشطين في مجال حقوق الإنسان وأعضاء البرلمان لحضور هذه الوقفة التي سيشارك فيها أهالي المعتقلين اليمنيين، بالإضافة إلى معتقلين سابقين مفرج عنهم .
وتأتي هذه الوقفة فيما لا يزال يرزح 166 معتقلا في غوانتانامو من أصل 779 أودعوا وراء قضبانه ، حكم على تسعة فقط منهم أو أحيلوا أمام القضاء العسكري .
وكانت حكومات العالم تمكنت من استعادة رعاياها المعتقلين في غوانتانامو، بينما لا يزال 86 يمنيا يقبعون في هذا المعتقل الرهيب ، أي أكثر من نصف المعتقلين المتبقيين هناك ، منهم 30 يمنيا أصدر الرئيس الأمريكي أوباما قرارا بوقف نقلهم إلى اليمن ، وهو ما يعد نكوصاً عن وعوده السابقة بإغلاق غوانتانامو وترحيل نزلائه إلى بلدانهم .