Sunday , 20 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » السيسي بين الإنجازات الوهمية والوعود الزائفة. . الأربعاء 27 مايو . . سنتك سودة يا سيسي
السيسي بين الإنجازات الوهمية والوعود الزائفة. . الأربعاء 27 مايو . . سنتك سودة يا سيسي

السيسي بين الإنجازات الوهمية والوعود الزائفة. . الأربعاء 27 مايو . . سنتك سودة يا سيسي

ارفع راسك فوق انت . .  طفل ينام بجوار كلب علي كوبري الخشب بمنطقة بولاق الدكرور

ارفع راسك فوق انت . .
طفل ينام بجوار كلب علي كوبري الخشب ببولاق الدكرور

السيسي بين الإنجازات الوهمية والوعود الزائفة. . الأربعاء 27 مايو . . سنتك سودة يا سيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قوات أمن الانقلاب تداهم عدة منازل لمعارضي حكم العسكر بـ “أبو المطامير” بمحافظة ‏البحيرة

 

* انفجار قنبلة أمام مكتب بريد الإسماعيلية الرئيسي، وتفكيك أخرى

 

*اعتقال .محمد طه وهدان عضو مكتب الارشاد.لجماعة الاخوان المسلمين

 

*مقتل عميد شرطة وإصابة أخر فى انفجار عبوة ناسفة بسيناء

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة داخلية الانقلاب، أنه مساء اليوم الأربعاء وأثناء عودة القوات من حملة أمنية مكبرة بالتنسيق مع القوات المسلحة بمنطقة الصفا دائرة قسم ثالث العريش، وأثناء السير بطريق السمرات دائرة القسم إنفجرت عبوة ناسفة مما أدى إلى مقتل العميد أحمد محمد سيد إبراهيم وكيل إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن شمال سيناء، وإصابة العقيد معتز صديق محمد رضوان رئيس مباحث الآداب بالمديرية

 

*بمبلغ زهيد.. العسكر يستولون على شاطئ زيزينيا بالإسكندرية

كشف اللواء أحمد حجازي، وكيل وزارة السياحة بالإسكندرية، أن فندق “توليب” التابع للقوات المسلحة تقدم بطلب للمحافظة للحصول على شاطئ خاص لرواده، وذلك في إشارة إلى شاطئ زيزينيا الذي شهد بناء جدار خرساني خلال الأيام الماضية.

 وقال حجازي – في تصريحات صحفية – أن الشاطئ كان ضمن الشواطئ التي عرضت للمزايدة، وأن إدارة الفندق شاركت بالمزاد وحصلت عليه بـ150 ألف جنيه.

 وأشار إلى وجود رؤية بأن يكون الشاطئ سياحي، مؤكدًا أن الشاطئ سيضخ استثمارات بقيمة 2 مليون جنيه.

 

*بعد اعتصام 32 يومًا.. وفاة عامل بـ”المشروعات الهندسية

كشف علي عقاب، رئيس العاملين المستثمرين بشركة المشروعات الهندسية والصناعية، عن وفاة أول عامل من عمال الشركة متأثرًا بالضغوط النفسية والعصبية التي تعرض لها العمال؛ بسبب تعنُّت إدارة الشركة تجاههم في صرف رواتبهم لمدة 7 شهور بعد اعتصام دام 32 يومًا للمطالبة بحقوقهم.

وأكد “عقاب” في تصريحات صحفية اليوم استمرار العاملين والذين يبلغ عددهم 2300 عامل في الاعتصام لحين صرف رواتب الـ7 شهور المتأخرة، لليوم الـ32، محذرًا من أن حالة العاملين تزداد سوءًا يومًا بعد يوم ماديًّا وصحيًا.

وأضاف: “تم إلغاء المزاد على قطعة الأرض ومساحتها 17500 متر بمنطقة (بهتيم)، والتي عرضتها الشركة للبيع لصرف رواتب العاملين؛ وذلك لوجود أخطاء قانونية من جانب الخبير، أدَّت إلى تدخل الشركة القابضة حفاظًا على المال العام، وذلك عندما لاحظ عبد الهادي أحمد، ممثل الشركة القابضة، أن المُثمن لم يقم بفتح المظاريف وتفريغها، حسب ما جاء بكراسة الشروط، واستناده على ذلك بإبلاغ اللجنة المشكلة من الشركة، التي وافقت على بدء المزاد دون الرجوع لتفريغ المظاريف.

في سياق عمال متصل، أعلن أكثر من 3700 عامل بشركة بوليفار للغزل والنسيج بالإسكندرية، الإضراب لتأخر صرف رواتبهم. وقال عمال الشركة إن الرواتب تتأخر في الصرف لمدة تزيد عن الأسبوع، منوهين بأن ميعاد صرف الرواتب يوم 24 في الشهر، وأنها لم تصرف حتى الآن، وهو ما يضعهم في مشكلات مادية تجاه أسرهم وأبنائهم؛ وهو الأمر الذي تكرر أكثر من 5 أشهر.

وأضافوا أنهم يطالبون بوجود خامات للتشغيل والشركة لا يوجد بها الخامات الكافية للتشغيل والإنتاج نظرًا لعدم وجود سيولة بالشركة.

 

 

*37 مصابًا و12 حريقًا بسبب الموجة الحارة بـ6 محافظات

تسببت الموجة الحارة التي تجتاح محافظات الجمهورية اليوم في إشعال 12 حريقًا في 6 محافظات. 

وقال الدكتور خالد وشاحي، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة بحكومة الانقلاب في تصريحات صحفية اليوم: إن القاهرة، الدقهلية، الغربية، المنوفية، أسيوط، الشرقية، من المحافظات التي نشبت فيها عدة حرائق؛ أسفرت عن إصابة 37 حالة منهم 6 حالات تحت العلاج.

وأضاف وشاحي: إن الارتفاع الشديد في حرارة الجو هيَّأ المناخ لإشعال الحرائق؛ حيث نشب معظمها في عدد من المصانع والأشجار والمخيمات، مشيرًا إلى إصابة حالتين اليوم الأربعاء بضربات شمس تم نقلهما إلى مستشفى حميات إمبابة.

 

 

*قوات أمن الانقلاب تختطف المعاق المعتصم أمام النصر للبترول بالسويس

اختطفت قوات أمن الانقلاب اليوم المواطن ” عمر مصطفى يوسف” من أمام شركة النصر للبترول وذلك بعد مرور يومين على وقوفه أمام الشركة مطالبا بحقة فى التعيين.
عمر مصطفى يوسف” هو شاب من ذوى الاحتياجات الخاصه ويملك جواب تعيين منذ عام 2009 وبعد أن ضاقت علية الحياه قرر التظاهر بمفرده أمام شركة النصر للبترول وكان سلاحه كلمة “يارب عاوز حقى ” ويملك صوره من جواب التعيين المخصص له منذ عام 2009 وتواجد منذ يومين أمام شركة النصر رافعا هذه اللافته مطالبه بحقه الى أن قامت قوات أمن الانقلاب اليوم بالقبض عليه.

 

*جرائم الانقلاب مستمرة .. وفاة سيدة مسنة على معبر رفح بسبب اغلاق الانقلاب له !

نشرت شبكة رفح الإعلامية صوراً للسيدة ” يسرى النجار ” وتقول إنها توفيت على معبر رفح اليوم.

وبحسب ” رفح الإعلامية ” تًركت جثة السيدة “يسرى” بين أمتعة المسافرين منذ الساعة الواحدة بعد الظهر حتى المساء.

يأتي ذلك في ظل استمرار نهج الانقلاب سياسة التضييق على أهل غزة و حماية الكيان الصهيوني .

 

 

*فى عهد الانقلاب: مصري مسيحي يفوز برحلة عمرة

فاز مواطن مصري مسيحي في قرعة العمرة لعام 2015 المقدمة للعمال في إحدى الشركات.
ووفقا للقائمة التي أعلنتها إدارة الموارد البشرية في شركة السويس للصلب وضمت 20 عاما، جاء اسم “مينا محروس مرقص” ضمن الفائزين في القرعة.

 

 

*السويس: استمرار الاخفاء القسري ل 2 من رافضي الانقلاب العسكري

تستمر قوات أمن الانقلاب الإخفاء القسري ل 2 من رافضي الانقلاب العسكري بالسويس وهم:
عصام حسن ” ” محمد سمير ” منذ اكثر من 30 يوم.
وفشلت أسرتي المختطفين من التوصل لمكان إحتجاز المختطفين او توصل المحامين لسبب اختطافهم في ظل عدم عرضهم علي النيابه لفترة زادت عن شهر.

وحملت أسر المختطفين سلطات أمن داخلية الانقلاب مسؤليه سلامة ذويهم خاصة وانهم من اصحاب الامراض المذمنه ويحتاجان لعلاج خاص ومستمر .

 

 

*فقط فى عهد السيسي: حملة إزالة تهدم المسجد وتبقي على القصر المجاور

فى مشهد جديد في التعدى على حرمات المساجد، قامت وزارة الزراعة والرى بوزارة الانقلاب تدعمها قوات أمن الانقلاب بتنفيذ عدد من الإزالات على الأراضى الزراعية والتى من بينها مسجد بجوار المقابر بقرية سنجلف التابعة لمركز الباجور.

الغريب في الأمر أن قرارات الإزالة لم تنفذ بشأن قصر تم بناؤه على ما يقرب من 15 قيراطًا، واكتفت بهدم جزء من السور الخارجى الذي يحيط بالقصر فقط وترك القصر كما هو لم يمس منه حجر، والسبب مكالمة هاتفية من صاحب القصر والنفوذ إلى أحد المسئولين الكبار.

وطبقًا لما أوردته صحيفة المصريون؛ فإن القصة تبدأ عندما تحركت قوات أمن الانقلاب ومعها آليات الهدم الخاصة بالزراعة والرى والمحليات مدعومة بالمدرعات وقوات الأمن حيث قامت بهدم عدد كبير من المنازل على طريق الباجور القاهرة وسط العويل والصراخ من قبل أهالى المنطقة الذين خسروا منازلهم وأموالهم.

وقد تكرر المشهد فى كل منطقة تقف عندها حملة الإزالة حتى وصلت إلى قرية كفر سنجلف حيث توقع الجميع أمام المسجد الذى تم بناؤه بجوار المقابر من أجل أن يصلى فيه مشيعو الجنائز.

وقد فوجئ الجميع بهدم المسجد والتعدى على أصحابه وسط ذهول الأهالي من هول المنظر من التعدى على بيوت الله وحرمتها. وازداد غضب الأهالي عندما وصلت القوات إلى قصر تم بناؤه فى أرض زراعية بدون ترخيص قبل أن تشرع الحملة فى الهدم خرج صاحب القصر يحمل هاتفا، حيث سأل من المسئول عن الحملة وبعد الحديث معه أمر الحملة بالتراجع عن قرار الإزالة .
وطالب من صاحب القصر، أن يهدم جزءًا بسيطًا من سور القصر حتى يثبت أنه قام بالتنفيذ، وبالفعل تم الأمر ولم يمس القصر الذى تم بناؤه على 15قيراطا، والسبب أنه صاحب مال ونفوذ.
فى المقابل جلس الفقراء بجوار منازلهم التي تحولت إلي ركام وأموالهم المهدرة يبكون حالهم ونكبتهم ويتهمون الدولة بالمحسوبية والرشوة.

وأكد أحد الأهالي “م ع ع” أن الظلم بلغ مداه وأن منزله تم هدمه والذى وضع فيه كل ما يملك، مؤكدًا انه لا يملك منزلاً. وتساءل لماذا لم تتم إزالة القصر الذى تم بناؤه على 15 قيراطًا، لأن صاحبه من المحاسيب وأصحاب النفوذ والمال.

وتابع: حتي المسجد لم يرحموه وصاحب المال قدروه فلم يخافوا من الله وخافوا من صاحب النفوذ والمال، مضيفًا أن صاحب القصر كان دائمًا يؤكد أنه قام برشوة الجميع وأنه واصل ومسنود.

من ناحيته أكد مدير الأمن اللواء ممتاز فهمى، أن مديرية الأمن ليست جهة تنفيذ بل أنها جهة تأمين فقط والمسئول عن التنفيذ المحليات والرى والزراعة وليس لهم أى شأن بمن ستتم إزالة منزله أو قصره.
وأضاف، أن المسجد تم بناؤه بالتحايل على القانون والهدف منه هو عدم هدم المنزل الملاصق له. بينما كان تعليق محافظ المنوفية هشام عبد الباسط على ما حدث: “مش هسكت” ، وأنه جار دراسة وضع القصر ومعرفة القرارات الصادرة ضدها وحقيقة أمرها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد أى شخص وسيطبق القانون على الجميع دون استثناء على حد قوله .

 

*المونيتور: لا مكان لأبناء الفقراء بالوظائف المهمة في مصر

أكد موقع”المونيتور”الأمريكي أن الطبقية تستشري في مصر وتظهر جليا في تقلد الوظائف المهمة في المجتمع ، مشيرة إلى تصريح وزير عدل الانقلاب السابق محفوظ صابر بخصوص عدم أحقية ابن عامل النظافة في التعيين بالسلطة القضائية.

وقال الموقع ، في تقرير له: إن تصريحات”محفوظ” ذكرت المصريين بواقعة بشعة أخرى يعود تاريخها إلى الـ 30 يوليو من العام 2003 عندما انتحر الشاب عبد الحميد شتا 25 عاما، بعد رفض تعيينه في وظيفة ملحق تجاري بوزارة الخارجية بسبب انتمائه لأسرة فقيرة أو لأنه غير لائق من الناحية الاجتماعية برغم تفوقه على 42 شابا في امتحانات الخارجية المصرية.

وأشار الموقع إلى استبعاد 138 من خريجي كلية الحقوق، دفعتي 2010- 2011، من جانب المجلس الأعلى للقضاء من تعيينات النيابة رغم اجتيازهم جميع الاختبارات والمقابلات، لتؤكد أن انتحار “شتا” لإيصال رسالته للمسئولين لم يغير شيئا من واقع التمييز عند تقلد الوظائف العامة.
وأضاف الموقع أنه لم تمر ساعات على استقالة “محفوظ” المتهم بالعنصرية حتى اشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي بمصر غضبا مرة أخرى اعتراضا على تعيين أحمد الزند” رئيس نادي القضاة خلفا لوزير العدل المستقيل، وكان هاشتاجالزند” الأعلى تداولا على تويتر نظرا لأنه معروف عن الزند موقفه الذي يدعم هذا التمييز في تعيينات القضاء لأبناء القضاه على حساب أوائل الدفعات.

وتابع الموقع، بأن ثورة التعاطف الّتي خلفتها تلك الإهانة الّتي وجهت إلى ابن عامل النظافة في مصر وامتدت للرأي العام العالمي، جعلت السفير البريطاني جون كاسن في مصر يعلن عن قبول ابن عامل النظافة للعمل في السفارة.

واختتم التقرير بالقول: أما الواقع المؤلم فباق وتفرضه ثقافة مجتمع بأكمله يؤمن بأن ابن عامل النظافة ليس من حقه أن يجتهد ليصبح قاضيا، بينما ابن القاضي هو الأكثر قدرة على النجاح في القضاء… ولا عزاء لتكافؤ الفرص.

 

*إخلاء سبيل ضابط متهم بقتل ربة منزل بمنشأة ناصر

 أمرت نيابة غرب القاهرة، اليوم الأربعاء، بإخلاء سبيل ضابط شرطة متهم بقتل ربة منزل بحي الزبالين بمنشأة ناصر مساء أول أمس الإثنين، بكفالة 5 آﻻف جنيه

 نسبت النيابة للضابط، محمد أحمد إبراهيم، تهمة القتل الخطأ، وصرحت بتشريح جثة المجني عليها التي أصيبت بطلق ناري في الرأس، ودفنها.

 كانت معركة نشبت بين عائلتين، واستخدما فيها الأسلحة النارية والبيضاء، وقام الضابط بإطلاق رصاصة من مسدسه الشخصي استقرت في رأس المجني عليها أثناء وقوفها بشرفة منزلها.

 

*رشاوى جيش السيسي للمواطنين: توزيع زيت وسكر على قرى بني سويف

وزع اليوم الاربعاء ، عدد من الجنود التابعين لجيش السيسي كميات من الزيت والسكر على عدد من مواطنى قرى مركز الفشن، وتم توزيع “المعونات” من خلال مبني المطافي بقرية “تلت” ، بالإضافة إلى “صفط الخرسا” و”منشاه الساداتو”عزبه تلت”و”عزبه كمون” و”عزبه ماركو” و”عزبه حافظ ” و” عزبه بشرى

حيث أفاد مواطنون أن الجنود قاموا بتوزيع كراتين  من الزيت و السكر والسلع التموينية على الاهالى  بشكل مجاني.

وتساءل عدد من المواطنين عن سبب قيام قوات الجيش بذلك في هذا الوقت تحديدا الذي يتزامن مع اقتراب انتفاضة ثورية في الثامن من يونية القادم، مع تدهور الوضع الاقتصادي وارتفاع الاسعار بشكل جنوني قبل شهر “رمضان

فى الوقت الذى ردد فيه البعض ساخرين أن الجيش تحول إلى حزب سياسى يفرض أجندته على الجميع بقوة السلاح باعتباره الحزب الوحيد المسلح بين كل الأحزاب.

 

*أمن الانقلاب يختطف شابا من منزله .. وأسرته تناشد المنظمات الحقوقية في العثور عليه

 اختطفت قوات أمن الانقلاب ” محمد بهي الدين احمد ” 27 عام من مكان قريب من منزله من عين شمس وذلك يوم الاثنين الموافق 18 مايو 2015 . وفشلت عائلته في الوصول إليه بعد البحث عنه في جميع الاقسام ولم يستدلوا على مكانه حتى الآن .

وقالت مصادر من أسرته أن قوات امن الانقلاب استولت على سيارة أحد أفراد اسرته ووصلت الأسرة إلى مكان السيارة أمام قسم شرطة النزهة وعقب هذا تم اختفاء السيارة من مكانها مع انكار افراد القسم وجود محمد ،لتبدأ الأسرة رحلة بحث من جديد عن اي خيط آخر .

وتحمل الاسره الأمن مسئوليه الحفاظ على سلامة محمد بهى .

كما تطالب الأسره من جميع المنظمات والجمعيات الحقوقيه المساعده فى العثور علي محمد بهي الدين  .

 

*تأجيل قضية مذبحة سيارة ترحيلات أبو زعبل إلى جلسة 10 يونيو

أجلت محكمة جنح مستأنف الخانكة، برئاسة المستشار شريف سراج، إعادة محاكمة نائب مأمور قسم مصر الجديدة، و3 آخرين، لاتهامهم بقتل 37 من رافضي الانقلاب وإصابة 8 آخرين في قضية مذبحة سيارة ترحيلات أبو زعبل إلى جلسة 10 يونيو لسماع دفاع باقي المتهمين مع استمرار حبس المتهم الأول

 

كانت محكمة جنح الخانكة قد قضت بمعاقبة عمرو فاروق نائب مأمور قسم مصر الجديدة، المتهم الأول بالسجن 10 سنوات، والحبس سنة مع الإيقاف لضباط القسم الثلاثة، إلا أن المتهمين استأنفوا على الحكم، وقبلت المحكمة الاستئناف وتم إسقاط الأحكام عنهم جميعا وإعادة القضية إلى النيابة العامة فتقدمت النيابة العامة بطعن على الحكم، وقضت المحكمة بقبول الطعن وإعادة محاكمتهم أمام دائرة جديدة

 ويواجه المتهمون في القضية تهم الإهمال والرعونة وعدم الاحتراز والإخلال الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم من الحفاظ على سلامة وأرواح المواطنين

 وفى سياق متصل قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة محمد ناجي شحاتة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، تأجيل إعادة محاكمة 16 شخصا، في القضية المعروفة إعلامياً بأحداث مجلس الوزراء، لجلسة 9 يونيو المقبل، لاستكمال سماع شهود الإثبات.

 

*طلاب ضد الانقلاب” تعلن عن موجة ثورية جديدة تحت عنوان “سنتك سودا

أعلنت حركة “طلاب ضد الانقلاب” تدشين موجة ثورية جديدة، تحت شعار “سنتك سوداء، ضد عبد الفتاح السيسي، بمناسبة قرب مرور عام على استيلائه على حكم مصر، في 8 يونيو القادم.

 وقالت الحركة في بيان لها، قبل قليل: “تحلّ علينا بعد عدة أيام الذكرى الأولى لافتضاح كل أركان مؤامرة الانقلاب وتنصيب السيسي. عام مر مُذ خرج علينا الديكتاتور في حُلّته منصِّبًا نفسه رئيسًا لمصر رغمًا عن أهلها، وتحت تهديد سلاح جيشها، وفي سبيل ذلك ارتكب أبشع الجرائم في حق الوطن وأهله“.

 ودعت الحركة الشعب للمشاركة في الموجة الثورية لإسقاط الانقلاب العسكري، مشددة على ضرورة التوحد الثوري بين جميع الحركات السياسية والشعبية والطلابية لمواجهة إجرام العسكر المتنامي، في 8 يونيو المقبل“.

 وأضاف البيان: “عام مر عانى فيه كل المصريين من أزمات طاحنة وجرائم بشعة، ابتداءً من جرائم القتل الممنهجة والدماء التي غطت شوارع الوطن ولم تفرق بين أطيافه، مرورًا بجرائم الاعتقال، والإخفاء القسري، والتعذيب، وانتهاك كل حقوق الإنسان، سواء الاجتماعية أو السياسية“.

وتابع: “مارس نظام العسكر خلال هذا العام الديكتاتورية في أبشع صورها، وأصّلوا لكل معاني الطبقية والانقسام المجتمعي والتبعية المهينة“.

 ودان الطلاب -المعارضون لنظام السيسي- تصاعد موجة الإجرام، التي وصلت للتصفية الجسدية للشباب والطلاب وأحكام الإعدامات، بحسب البيان.

وأشارت الحركة الطلابية إلى أن “العنوان الأبرز لهذا العام هو الإنجازات الوهمية والوعود الزائفة التي حاول السيسي ونظامه عن طريقها بناء زعامة زائفة أو صنع التفاف شعبي حول نظامه”.

واختتمت بيانها برسالة للسيسي، قائلة “لقد كانت سنتك سودا

 

 

*شمال سيناء: قوات أمن الانقلاب تداهم منزل النائب أحمد يوسف وتحطم محتوياته

قالت مصادر قبلية ان قوات الأمن داهمت منزل “أحمد يوسف” نائب شمال سيناء بمجلس الشورى داخل مدينة العريش
وأوضحت المصادر ان قوات تابعة لجيش وشرطة الانقلاب اقتحمت المنزل ظهر اليوم ولم يكن النائب موجوداً به وقد قامت القوات بتحطيم معظم محتوياته بالإضافة لتحطيم الحضانة الخاصة به دون توضيح أي اسباب لذلك

 

 

*أمن الانقلاب بالمنوفية يواصل إخفاء الدكتور إبراهيم البيشتاوي قسريا

يواصل أمن الانقلاب بالمنوفية الاخفاء القسري للدكتور ابراهيم البشتاوي الاستاذ بهندسة شبين الكوم بعد اختطافه قبل ايام من عزاء والدته حيث لم تستدل اسرته او محاموه علي مكانه حتي الان علي الرغم من ارسالهم العديد من البرقيات لنائب عام الانقلاب لكن دون جدوي وتحمل اسرته امن الانقلاب بالمحافظه المسؤليه الكامله عن سلامته.

 

*ناجي شحاتة” لمحامية في “أحداث الوزراء “: “عليا الطلاق الشاهد ما يعرف موكلك اتمسك ازاي!”

واصلت هيئة محكمة جنايات القاهرة الإنقلابية برئاسة المستشار “محمد ناجى شحاتةالمشهور ب”عنتيل القضاء” أو “قاضي الإعدامات” ، جلسات الاستماع إلى أقوال ضابط بفرقة المظلات بالقوات المسلحة أحد الشهود بالقضية الهزلية والمعروفة إعلامياً بـ”أحداث مجلس الوزراء”، حيث سمحت لفريق الدفاع استجواب الشاهد وتوجيه أسئلتهم لشاهد الإثبات فى القضية.

 

وفي رد فعل غريب على هيئات القضاء قال : المستشار محمد ناجى شحاتة، لعضوة بفريق الدفاع عن المتهمين، عقب إصرارها على مساءلة أحد شهود الإثبات عن كيفية ضبط موكلها.

وأجاب الشاهد أنه لا يستطيع الجزم بخصوص التوقيت والكيفية التى احتجز خلالها المتهم، ليعلق القاضى: “عليا الطلاق الشاهد ما يعرف موكلك أتمسك إزاى“.

تعقد الجلسة أمام محكمة جنايات القاهرة، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وصفوت عبد الرحمن، وسكرتارية أحمد صبحى عباس.

يشار إلى أن المحكمة، قضت فبراير الماضى بمعاقبة 229 متهماً “غيابياً” بالسجن المؤبد، ومعاقبة 39 متهماً “أحداث” بالسجن لمدة 10 سنوات، وإلزام المتهمين بدفع غرامة قدرها 17 مليون جنيه متضامنين

وأسندت النيابة للمتهمين اتهامات مفبركة بأنهم فى شهر ديسمبر لعام 2011 قاموا بالمشاركة مع مجهولين فى تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر

ووجهت النيابة للمتهمين تهما مرسلة بدون أدلة مفادها مقاومة السلطات، والحريق العمد لمبانٍ ومنشآت حكومية، وإتلافها واقتحامها، والتخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وتعطيل المرافق العامة وحيازة أسلحة بيضاء.

 

*بعد فشل “فنكوش” المليون شقة ؛ محاولة إماراتية لحفظ ماء وجه الإنقلاب

استمرارا لسلسلة الدعم الإماراتي لنظام الانقلاب العسكري في مصر، أعلن المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، أمس الثلاثاء، عن أن دولة الإمارات العربية المتحدة سلمت مصر 200 حافلة جديدة‏، وهي الدفعة الثانية من 600 حافلة كانت الإمارات قد تعهدت في وقت سابق بمنحها لمصر.

 

وبحسب مراقبين، فإن تزامن إعلان الإمارات عن تسليمها مصر 200 حافلة في الوقت الذي تغلق فيه الدولة نفسها ملف التفاوض مع شركة «أرابتك» الإماراتية، لتنفيذ مليون وحدة سكنية في مصر، فإن ذلك يوحي بأن الإمارات أرادت تقديم رشوة للانقلاب العسكري يحفظ بها ماء وجهه أمام الرأي العام وتحتفي بها أذرع السيسي الإعلامية في القنوات الفضائية المختلفة، على اعتبار أنها أحد إنجازات قائد الانقلاب العسكري.

 

وكان مصدر مسئول بوزارة الإسكان المصرية قد أعلن عن إغلاق ملف التفاوض مع شركة «أرابتك» الإماراتية، لتنفيذ مليون وحدة سكنية، نهائيًا، لعدم اتخاذ الشركة أية خطوات فعلية وجادة لتنفيذ المشروع.

 

وأضاف المصدر أن الوزارة لم تتلق ردا من مجلس إدارة الشركة الإماراتية الجديد بشأن توقيع العقد النهائي لتنفيذ المرحلة الأولى، التي تضم 100 ألف وحدة سكنية من المشروع في مدينتي العبور وبدر، مضيفا أن الشركة الإمارتية طلبت تمويل المشروع عبر قروض من بنوك مصرية، واستيراد مواد البناء من خلال أسواق الإمارات والصين وتركيا، وهو ما رفضته الوزارة التي اشترطت أن تكون مواد البناء مصرية، وأن يكون التمويل من الخارج، بهدف ضخ سيولة في السوق المصرية.

 

الإمارات ضخت مليارات لدعم السيسي:

 

ومنذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013 على الرئيس محمد مرسي، ويقدم مثلث الدول الخليجية (الإمارات والسعودية والكويت) مساعدات منقطعة النظير للانقلاب العسكري سواء على المستوى السياسي أو على المستوى الاقتصادي.

 

وتلقت مصر، خلال السنوات الأخيرة، منحاً ومساعدات من دول خليجية، خاصة السعودية والإمارات والكويت، قدرت في بعض التقارير بنحو 40 مليار دولار آخرها وديعة من هذه الدول، بقيمة 6 مليارات دولار، بمعدل ملياري دولار لكل دولة.

 

فيما بلغ إجمالي ما قدمته الإمارات وحدها من مساعدات لمصر خلال العامين الماضيين، لأكثر من 14 مليار دولار.

 

وكانت تسريبات مكتب عبد الفتاح السيسي، في وقتٍ سابق من العام الحالي، قد كشفت أنّ إجمالي قيمة المساعدات الخليجية التي حصلت عليها مصر، تجاوزت 30 مليار دولار.

 

وأجبرت هذه التسريبات وزير الاستثمار المصري، أشرف سالمان، على الإدلاء بتصريح، يوم 2 مارس الماضي، قال فيه إن بلاده حصلت على 23 مليار دولار من دول الخليج، على مدى 18 شهراً مضت، على صورة منح ومساعدات بترولية، بالإضافة إلى ودائع في المصرف المركزي.

 

دور الإمارات في هدم ثورات الربيع العربي:

ومنذ اندلاع الشرارة الأولى للثورات العربية بنهاية عام 2010، وتسعى الدول الخليجية وفي مقدمتها السعودية والإمارات إلى وأد تلك الثورات وإخمادها، من خلال رصد أموال ضخمة، ودعم وسائل إعلامية متنوعة لمناهضة تلك الثورات، وذلك خوفًا من تمدد تلك الثورات لبلدان الخليج من ناحية، والحفاظ على المصالح المشتركة مع الأنظمة الديكتاتورية في البلدان العربية من جهة أخرى.

وبرزت تلك الخطة الخليجية من خلال الدعم الخليجي المنقطع النظير للانقلاب العسكري في مصر على الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي، ومحاولات شق الصف الليبي وزعزعة الاستقرار، من خلال إنشاء ودعم الميليشيات المقاتلة مع اللواء الانقلابي خليفة حفتر، ودعم الاضطرابات في اليمن ما سهل سيطرة الحوثيين على قطاعات كبيرة هناك، والتخلي الواضح عن الثوار في سوريا، ومحاولة التطبيع مرة أخرى مع نظام بشار الأسد، والوقوف بقوة إلى جانب الباجي قائد السبسي، وهو الذي يمثل انتخابه ردة عن الثورة التونسية وعودة جديدة لنظام بن علي القمعي.

وبالإضافة إلى ما سبق، فقد اتفقت عدة دول خليجية على وضع رموز العمل الإسلامي في البلدان العربية على قوائم المنظمات الإرهابية.

 

 

About Admin

Comments are closed.