الإثنين , 23 أكتوبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » احتفاء إلاحتلال بمقابلة “السيسي” و”نتنياهو”.. الثلاثاء 19 سبتمبر..شروط تعجيزية لبناء المساجد
احتفاء إلاحتلال بمقابلة “السيسي” و”نتنياهو”.. الثلاثاء 19 سبتمبر..شروط تعجيزية لبناء المساجد

احتفاء إلاحتلال بمقابلة “السيسي” و”نتنياهو”.. الثلاثاء 19 سبتمبر..شروط تعجيزية لبناء المساجد

لقاء السيسي ونتناحتفاء إلاحتلال بمقابلة “السيسي” و”نتنياهو”.. الثلاثاء 19 سبتمبر..شروط تعجيزية لبناء المساجد

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* سجن الابعادية يودع 6 من المعتقلين الشباب غرف التأديب بدون أسباب

ذكرت مكاتبات مسربة من داخل سجن دمنهور العمومي “الابعادية” أن إدارة السجن أمرت بإبداع 6 من الشباب المعتقلين غرف التأديب “اللاآدمية” بالسجن.
وقالت المكاتبات أنه وبعد مشادة كلامية مع أحد أمناء الشرطة يوم الأحد الماضي كتسجيل اعتراض من قبل المعتقلين على سوء المعاملة والتفتيش بقاعة الزيارة صدر قرار من رئيس المباحث بإيداع الشابين “احمد اشرف و محمد حفظيمن اهالي دمنهور، غرف الحبس الانفرادي.
كما أودعت إدارة السجن “محمد شمه و حماده عرابي و خالد حلمي و عبدالرحمن جوده” غرف التأديب بسبب اعتراضهم على قرار تسكين زملائهم بالغرف ذاتها.
وذكرت صفحة “معتقلي البحيرة” إحدى الصفحات المهتمة بشؤون المعتقلين، أن غرفة التأديب بسجن دمنهور لا تتعدى مساحتها المتر ونصف، يتم وضع المعتقل فيها مجرد من كل شي عدا الملابس الداخلية فقط، إضافة إلى خلوها من أية منافذ للتهوية أو دورات المياه

 

* اعتقال رب أسرة ونجله من العاشر من رمضان لينضما لنجليه المعتقلين

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى اليوم الثلاثاء أحمد السيد عبدالخالق الطالب بالثانوية وصديقه على جمال من أحد شوارع مدينة العاشر من رمضان واقتادتهم لجهة غير معلومة.

كما اعتقلت السيد عبد الخالق والد أحمد السيد من على فرش المرض بمنزله بمدينة العاشر من رمضان  رغم حالته الصحية المترديه نتيجة لتعرضه لحادث تصادم بالسيارة احتجز بعده فى العناية المركز لعدة أيام.

وحملت أسرة عبد الخالق سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة حياته وقالت أن قوات أمن الانقلاب داهمت منزلهم واختطفته رغم أنه  طريح الفراش فى حالة صحية مترديه بعد تعرضه لحادث تصادم بالسيارة منذ عدة أيام  بعدما اعتقلت نجله أحمد السيد عبدالخالق  الطالب بالصف الاول الثانوى  وصديقه على جمال صباح اليوم من أحد شوارع المدينة واقتادتهم لجهة غير معلومة.

يشار الى أن السيد عبد الخالق  هو والد عبدا لخالق السيد الطالب بمعهد حاسبات ومعلومات و الذى يقبع فى سجون العسكر منذ اعتقاله فى 2014 ولفقت له اتهامات لا صلة لها بها تتعلق بتكوين خلية ارهابية ليصدر حكم جائر ف حقه بالسجن المؤبد. 

وهو أيضا والد الطالب عمر السيد عبد الخالق ، الطالب بكلية الزراعة بجامعة الأزهر، والذى تعرض الى الاخفاء القسرى منذ إنهاء إجراءات إخلاء سبيله في 17 إبريل الماضي بعد أن قضي 3 سنوات فى سجون العسكر بزعم الاعتداء على أمين شرطة ليظهر على ذمة محضر جديد واتهامات ملفقه لا صلة له بها.

 

* اقتحام قرية نجيلة ببئر العبد وإطلاق النيران بشكل عشوائي

اقتحمت قوات من الجيش قرية نجيلة التابعة لمركز بئرالعبد قبيل ظهر اليوم، وانتشرت في أرجاء القرية، وأطلقت الأعيرة النارية بكثافة دون معرفة الأسباب، وسط فزع ورعب الأهالي.

ومنذ ما يقرب من أسبوع تتواصل حملات الاعتقال التعسفي والمداهمات للمواطنين العزل من أهالي سيناء؛ ما أسفر عن اعتقال العشرات من الأبرياء دون سند من القانون وسط انتشار مظاهر الإرهاب لأهالي القرى في مشهد يعكس عدم احترام أدنى معايير لحقوق الإنسان.

ووثقت منظمة سيناء لحقوق الإنسان في تقريرها “العدالة الغائبة في سيناء” انتهاكًا ضد أهالي سيناء بينها 180 انتهاكًا من نصيب أهالي العريش و153 من نصيب أهالي رفح خلال الفترة من أول يناير 2017 وحتى 30 يونيو2017. 

ورصدت المنظمة إجمالي عدد القتلى والمصابين في فترة التقرير والتي وصلت إلى 398 حالة؛ حيث قتل ما لا يقل عن 203 مدنيًا، من بينهم 17 امرأة و23 طفلاً، كما أصيب 195 مدنيًا، من بينهم 40 امرأة و37 طفلاً.

 

* التأجيل لهزليات “أوسيم والشاطر والبسطاوى وبيت المقدس

أحالت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء، إعادة إجراءات الحسن نجل المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين في الحكم الصادر بحقه غيابيًا بالإعدام في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس, لمحكمة استئناف القاهرة، لنظر الدعوى أمام الدائرة المختصة.

كما أجلت المحكمة ذاتها جلسات إعادة محاكمة البسطاوى غريب فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا باغتيال نائب عام الانقلاب هشام بركات لـ 26 سبتمبر لسماع شهود النفى.

كانت المحكمة قضت فى وقت سابق بالسجن المشدد 15 سنة غيابيًا فى حق المعتقل البسطاوى غريب بعدم لفقت له وللوارد أسماؤهم فى القضية اتهامات هزلية

كما أجّلت محكمة جنايات القاهرة، محاكمة 213 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، بهزلية “أنصار بيت المقدس”، إلى جلسة 26 سبتمبر الجاري، لغياب شهود الإثبات الذين كان مقررا سماع شهادتهم، عن الحضور بجلسة اليوم.

كما أجلت محكمة جنايات الجيزة، محاكمة 30 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، بهزلية “خلية أوسيم”، لجلسة 26 أكتوبر المقبل، لتعذر إحضار المعتقلين من مقار اعتقالهم لأسباب أمنية.

 

* أهالي معتقلي سجن الزقازيق يستغيثون لإنقاذ ذويهم

يستغيث أهالي المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي سيئ السمعة بسبب ما يتعرض له ذووهم من انتهاكات علي يد إدارة السجن؛ حيث تم منع الزيارة عنهم وقامت قوات أمن السجن بقيادة الضابط أحمد عاطف بمضاعفة أعداد المعتقلين ليصل إلى 10 في زنزانة متران×متران ونصف لا تتسع إطلاقًا لهذا العدد.
وتم تجميع  المعتقلين بكل أقسام الشرطة بالشرقية في سجن الزقازيق العمومى وتوزيعهم على غرف الحبس الصغيرة  مما جعل الحركة داخل الغرفة فى منتهى. الصعوبة والحياة فيها مستحيلة وعندما اعترض الشباب على  الزحام مع وجود بعض المدخنين قام ضابط المباحث الخاص بالسجن (أحمد عاطف) بضرب الشباب وتعذيبهم وإغلاق باب الغرف تماما وعدم السماح لأحد بالخروج حتى لدورات المياه وسمح لبعض الغرف بالخروج لمدة خمس دقائق ولكنها لا تكفي.

وحملت أسر المعتقلين إدارة السجن مسئولية سلامة أبنائهم وناشدت جميع الجهات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان أن يتحملوا مسئوليتهم في إيصال صوت المظلومين لرفع هذا الظلم عنهم وعن ذويهم من المعتقلين بسجن الزقازيق العمومي سيئ السمعة.

 

* السيسي لـ”نتنياهو”: سعيد بلقائك والوفد المرافق لك!

عبَّر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن سعادته بلقاء رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال السيسي، خلال لقائه نتنياهو: “سعيد بلقائك والوفد المرافق لك، واسمح لي أعرّفك بوزير الخارجية”، الأمر الذي أثار سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن سامح شكري قد التقي نتنياهو أكثر من مرة، أشهرها اللقاء الذي جمعهما بمدينة القدس في شهر يوليو من العام الماضي 2016، حيث شاهدا معًا نهائي اليورو.

 

* مُنتج الفيلم المسيء للرسول أحد مُستقبلي السيسي في نيويورك

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لجوزيف نصر الله، منتج الفيلم المسيء للرسول- صلى الله عليه وسلم- ضمن المسيحيين المستقبلين لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، في نيويورك.

ويظهر في الصورة نصر الله والإعلامي الأمنجي أحمد موسى، وعدد قليل من المسيحيين، وهم يرفعون أعلام مصر، في زفة كاذبة للسيسي في نيوشيورك.

يذكر أن جوزيف نصر الله متهم بإنتاج الفيلم المسيء للرسول، ، وصاحب الفيديو الشهير أيام ١١ سبتمبر، الذي يحرض فيه على المسلمين، ويعرض خلاله مشاهد من تفجير الكنائس في مصر.

 

* شروط تعجيزية لبناء المساجد.. ومراقبون: أصبحنا ذميين بدولة العسكر

أعلنت حكومة الانقلاب عن منع بناء أي مساجد في مصر دون الحصول على موافقة رسمية مسبقة، كما حظرت تماما إنشاء المساجد الصغيرة التي تقام أسفل العقارات، والمعروفة في مصر باسم “الزوايا”؛ بحجة محاربة التطرف والإرهاب.

وجاء الإعلان الحكومي على لسان محمد مختار، وزير أوقاف الانقلاب، والذي سنّ قواعد جديدة وصعبة للحصول على ترخيص لبناء المساجد، حيث اشترط أن يكون المسجد على مساحة كبيرة، وأن يشمل دارًا لتحفيظ القرآن وحضانة للأطفال ومستوصفات طبية، ولم يستثنِ قرية أو مدينة من هذه الاشتراطات.

أهل ذمة

وفي الوقت الذي يرى فيه مراقبون أن هذه الاشتراطات جعلت المساجد المسموح بها بمثابة مراكز إسلامية، لا يقدر على تكاليف بنائها سوى قلة قليلة من أثرياء المجتمع، الأمر الذي سيجعل السكان في مصر يكافحون حتى يتمكنوا من بناء مسجد جديد، رأى نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي أن المسلمين في مصر باتوا أهل ذمة، يستجدون حقوقهم الدينية من دولة العسكر.

وقالت أميرة القوصي، عبر حسابها على فيسبوك: “أصبحنا ذميين وأصبح الذميون أسود المكان فى عهد الانقلابيين، ففى الوقت الذى تستولى فيه الأديرة على أملاك الدولة بآلاف الأفدنة، وتشيد المبانى على هيئة قلاع، ولا يسمح بدخولها ولا تفتيشها لمعرفة ما بداخلها، يصدر هذا العميل الخائن الخاسر قراراته المتعسفة بعدم إنشاء المساجد، وكأن حرية العبادة وإقامة الشعائر ليست من حق المسلمين“.

تأجيج الفتن

وكتب عبود إلهامي: “ربنا ينتقم منك ومن أمثالك وممن يؤيد قرارك، وممن تعمل أنت بقرارك هذا لخدمتهم.. أتمنع بناء المساجد؟ أتمنع المسلمين من إعمار بيوت الله فى الأرض؟ أنت بهذا تخدم غير المسلمين فى بناء دور عبادتهم.. أنت بذلك ستكون سببا فى زرع فتنة جديدة بين الشعب المصرى بعدما طوينا صفحات الماضى المخزية، وتفتح صفحات جديدة من المحبة والإخاء بين فصيلى الأمة المصرية، أنت بذلك تؤجج نار الفتنة من جديد، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد“.

وأوضح عبد السلام سلمان، قائلا: “محدش يزعل.. بناء الكنائس بالإخطار فقط، والمساجد ممنوعة، نحن أصبحنا نطالب بالمساواة مع الأقباط في الامتيازات، نحن أصبحنا الأقلية في دولة الفاتيكان“.

أغلبية مضطهدة

وبرر وزير الأوقاف هذه القرارات، بأن البلاد لا تحتاج إلى بناء زوايا جديدة؛ لأن الزوايا تنتشر في كل مكان وأعدادها كافية، معتبرا أن “كثرة بناء الزوايا ليس من الدين ولا الوطنية، لأنها تفرق ولا تجمع“.

وكتب المواطن محمد عبد الحكيم: “يعنى المسلمين اللى بيصلوا خمس مرات فى اليوم، ويوم الجمعة الناس بتصلى فى الشارع، شايف سياتك إنك تعمل حذر على بناء الجوامع، وتعقد عليهم المشكلة، وفيه ناس لا بتصلى ولا حاجة إلا كل سنة مرة، وممكن متروحشى خالص، ده يبقى محاربة الدين محاربة صريحة، والمسلمون هم الأغلبية المضطهدة“.

صناعة التطرف

وقال جمعة الأوقافي الانقلابي: إن “المساجد الصغيرة والزوايا أصبحت أداة في يد البعض لنشر الأفكار المتطرفة، واستُغلت خلال العقود الماضية من جانب الجماعات الإرهابية لتجنيد الأطفال“.

غير أن الباحث السياسي جمال مرعي، قال في تصريحات صحفية لـ”عربي 21″: إن قرار وزارة الأوقاف في حد ذاته يتضمن إحدى صور التطرف بحجة مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن الحكومة ترغم الناس على الالتزام بشروط متعسفة لبناء المساجد، معللة ذلك بأنها تعمل على منع تكوين جماعات إرهابية“.

وأشار إلى أن مختار جمعة بهذا القرار يساهم في توفير بيئة خصبة لتطرف جديد تحت الأرض، وتجمعات سرية تعمل ضد النظام“.

 

*احتفاء إلاحتلال بمقابلة «السيسي» و”نتنياهو”

المقابلة تتضمن ابتسامات وجاءت بعد عدد لا يحصى من الاتصالات واللقاءات السرية

لا يجب الشك بعد الآن في أهمية رحلة نتنياهو أو نجاحه الكبير بعد اجتماعه بالسيسي

السيسي يظهر ثقة عالية بالنفس ولا يخاف من أي انتقادات بالعالم العربي أو الحلبة الفلسطينية

وزير التعليم الإسرائيلي: لماذا غاب علمنا عن لقاء السيسي ونتنياهو؟

حظي أول لقاء علني بين عبدالفتاح السيسي وبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي في نيويورك على هامش الجمعية العامة لأمم المتحدة، باهتمام واسع في وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وتحت عنوان: “لأول مرة أمام الكاميرات وعلنًا”، قالت صحيفة معاريف” العبرية إن “القائدين المصري والإسرائيلي التقيا على مدار ساعة ونصف في مقر إقامة السيسي بنيويورك“.

وأضافت أنه “بعد سنوات من المحادثات السرية واللقاءات غير العلنية، أجرى السيسي ونتنياهو مقابلة موثقة في مقر إقامة الأول بالولايات المتحدة، شارك بها كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة خالد فوزي“.

وأوضحت أنه “من خلال الصور التي نشرت عن المقابلة يظهر القائدان وهما يضحكان“.

ونقلت عن مصادر إسرائيلية، قولها: “الرئيس المصري أعرب عن رغبته فيما يتعلق بالمساهمة في تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وفيما يتعلق بالمنطقة“.

وأشارت الصحيفة إلى أن “مقابلة نتنياهو والسيسي سبقها بساعات لقاء بين الرئيس المصري وبين ملكولم هونلاين أحد أكبر المقربين لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”، لافتة إلى أن”علاقة ودية تربط هونلاين بالسيسي منذ عدة سنوات“.

وذكرت، أن “نتنياهو والسيسي عقدا عددًا غير معروف من المكالمات التليفونية واللقاءات السرية منذ وصول الجنرال إلى السلطة في مصر قبل 4أعوام ونسق الرجلان من خلال هذه المحادثات الهاتفية التعاون غير المسبوق للقضاء على الإرهاب في سيناء، وتعزيز النظام المصري فيما يتعلق بالإدارة الأمريكية وإجراءات لجم حركة حماس الفلسطينية“.

وتابعت: “لكن بالرغم من ذلك تأتي المقابلة الأخيرة بين الرجلين في فترة تقارب بين القاهرة وحماس في وقت تشعر فيه إسرائيل بالرضا من أن النظام المصري بدأ يظهر مسؤولية لما يحدث في غزة، ومن ناحية أخرى فإنها لا تريد أن تساعد مصر حماس التي تعتبر منظمة إرهابية تريد القضاء على إسرائيل“.

بدورها، قالت القناة الثانية العبرية إن “اللقاء بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي يأتي على خلفية محاولات ترامب في دفع مباحثات السلام مع الفلسطينيين”.

وأوضحت أن “السيسي التقى أيضًا محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية وناقش الاثنان وسائل دفع عملية السلام والعلاقات مع إسرائيل على خلفية التوتر الذي بدأ مع أحداث الأقصى“.

وتحت عنوان: “السيسي والنجاح الدبلوماسي”، قال موقع “نيوز وان” العبري، إن “السيسي يعيد مصر لدور الوسيط الإقليمي ولقاءه مع نتنياهو سيشجع دولاً عربية أخرى للتطبيع مع إسرائيل“.

وأضاف: “اللقاء العلني بين نتنياهو والسيسي هام جدًا، والسيسي يظهر ثقة عالية بالنفس ولا يخاف من أي انتقادات بالعالم العربي أو الحلبة الفلسطينية، ولهذا فقد التقى للمرة الأولى مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أبيب أمام الكاميرات وبعد مرور أعوام على الانقلاب”.

وأوضح أن “السيسي وصل نيويورك مدفوعا بنجاحه الكبير في جهود الوساطة التي قامت بها المخابرات المصرية بين فتح وحماس والتي من شأنها أن تخلق مصالحة بين الحركتين“.

وقال الموقع إن “الانفراجة التي نجح السيسي في تحقيقها بعلاقات فتح وحماس عززت موقعه لدى إدارة ترامب، والرئيس الأمريكي يحتاج لكل مساعدة ممكنة من القادة العرب المعتدلين لدفع صفقة القرن وإقناع الفلسطينيين بخطته للسلام التي قام ببلورتها، في وقت أثبتت فيه المخابرات المصرية قدرتها على الإقناع والتأثير على فتح وحماس وهو ما سيساعد إدارة الرئيس الأمريكي“.

وتابع: “مصر تطمح في الوساطة بين إسرائيل وحماس للوصول إلى اتفاق تهدئة طويل الأجل في غزة لفترة تتراوح بين 10 إلى 15عامًا، ووفقًا للخطة المصرية ترفع تل أبيب الحصار عن القطاع وتسمح بإقامة ميناء بحري مقابل وقف عمليات الإرهاب، وهذه الأيام تتوسط المخابرات المصرية بين تل أبيب والحركة الفلسطينية فيما يتعلق بإعادة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين الموجودين بغزة“.

وواصل: “تحقيق تهدئة طويلة الأجل على حدود إسرائيل وغزة هو مصلحة أمنية هامة لمصر خاصة أن القطاع يعتبر الفناء الخلفي للقاهرة من وجهة نظر الأمن القومي المصري، وحالة عدم الاستقرار في القطاع تؤثر على الوضع الأمني في مصر واستقرار النظام الحاكم بها“.

وقال: ” السيسي أراد إبرزا  مقابلته مع نتنياهو كي يظهر نجاح الدبلوماسية المصرية التي يقودها ، ويريد التأكيد على الدور الهام للقاهرة كلاعب مركزي يعمل لتحقيق السلام والأمن، في وقت تعتبر فيه بلاده عضوا بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس السلام والأمن الإفريقي“.

واستطرد: “السيسي يهتم بعلانية العلاقات مع نتنياهو والأمر يشهد على أن السيسي سيزيد من نشاطاته السياسية الإقليمية والدولية دون أن يحاول إخفاء اتفاق السلام والعلاقات مع إسرائيل، وهذا تطور هامة يجب تشجيعه من شأنه أن يدفع دول عربية أخرى لها علاقات سرية مع إسرائيل في الخروج بشكل علني فيما يتعلق بالتطبيع مع الأخيرة قبل أن يتم التوصل إلى اتفاق سلام بين تل أبيب ورام الله“. 

من جانبها، نقلت صحيفة “معاريف” عن وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينت تساؤله عن غياب العلم الإسرائيلي من لقاء السيسي ونتنياهو؛ لافتا إلى أنه “لابد من فحص موضوع غياب العلم ولماذا لم يكن متواجدًا خلال اللقاء، فالعلم هو أمر هام جدًا، لكن من المهم أيضًا خلق حوار مستمر مع الدول العربية المعتدلة ومع عوالم لم تكن لنا معها أي علاقات في الماضي مثل أمريكا الجنوبية وإفريقيا، فهذه خطوة مهمة“.

وتحت عنوان: “لقاء تاريخي وبشكل رسمي.. نتنياهو يقابل السيسي”، قال موقع “كيكار هشابات” العبري إن نتنياهو المتواجد حاليا في الولايات المتحدة من أجل إلقاء خطاب في الأمم المتحدة، التقي مع السيسي وجمع الاثنين مقابلة هامة علنية شهدت ابتسامات بين الرجلين“.

وأضاف: “إذا كان هناك شخص ما الآن يشك في أهمية الرحلة التي يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي ولا يثق في نجاحه الكبير فإن لقاء الأخير بالسيسي يثبت هذا النجاح ويؤكد أهمية الرحلة بلا أي مجال للشك، فهذه هي أول مقابلة علنية بين القائدين منذ وصول السيسي لمنصبه في 2014″.

ولفت إلى أن “الرجلان بديا أمام الكاميرات مبتسمين وفي حالة من الاسترخاء والارتياح ولوحظ أن كل واحد منهم يعرف الثاني بشكل جيد، والسيسي يعتبر لاعبًا مركزيًا في كل ما يتعلق بالنهج الإقليمي الذي تتبناه واشنطن، وفيما يتعلق باتصالات الأمريكيين لتحريك عملية السلام، السيسي أيضا هو عنصر أساسي في الاتصالات للمصالحة الداخلية الفلسطينية بين فتح وحماس، ومنذ وصوله للسلطة هناك تحسن في العلاقات المصرية الإسرائيلية خاصة على الصعيد الأمني، وبعد 8 شهور لم يكن فيها سفير لتل أبيب بالقاهرة بسبب اعتبارات أمنية، عاد الأخير للعاصمة المصرية“.

وأضاف: “اللقاء بين السيسي ونتنياهو جاء بعد رحلة ناجحة للأخير إلى أمريكا الجنوبية وبعد لقائه مع دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة للمرة الثالثة هذا العام، واللقاء استمر ساعة واهتم بالشأن الإيراني بشكل أساسي“.

وبعنوان: “أول لقاء علني ..السيسي ونتنياهو في نيويورك، قال موقع “واللاه” العبري، إن المقابلة بين الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي هي الأولى بين القائدين بعد ما عقد الاثنين في العام الأخير لقاءين بشكل سري؛ وهما اللقاءان اللذان كان هدفهما محاولة تحريك عملية السلام“.

وذكر أنه وفقًا لمكتب نتنياهو ” فقد أدار الرجلان حوارا شاملا عن المشاكل بالشرق الأوسط، وأعرب السيسي عن رغبته في المساعدة لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين“.

وواصل: “نتنياهو والسيسي التقيا سرًا مرتين في العام الماضي؛ لكن علنية المقابلة الأخيرة تعتبر علامة على دفء العلاقات بين تل أبيب والقاهرة، هذا بعد فترة قصيرة من فتح السفارة الإسرائيلية في مصر مجددا وعودة السفير“.

وذكر أن “اللقاءات السرية بين السيسي ونتنياهو أجريت كجزء من محاولة إدارة باراك أوباما في تحريك مفاوضات السلام بين رام الله وتل أبيب عبر تحرك إقليمي وإقامة حكومة وحدة بين نتنياهو والمعسكر الصهيوني اليساري المعارض“.  

وقال: “هناك لقاء جرى بين نتنياهو والسيسي في العقبة الأردنية بمشاركة الملك عبد الله ووزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري وذلك في فبراير 2016، وبعدها بشهر أجري لقاء ثلاثي في القصر الرئاسي بالقاهرة حضره السيسي ونتنياهو وزعيم المعارضة الإسرائيلية إسحاق هرتسوج“.  

 

*لماذا انفجر السيسي ضاحكًا في لقاء نتنياهو؟

أصبحت صورة لقاء عبدالفتاح السيسي، ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأكثر تداولًا بين النشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي فيس بوك” و” تويتر” في الساعات الأخيرة.

الصورة التي أثارت جدلًا وحربًا ضروسًا بين مؤيدي ومعارضي “السيسي” يبدوا فيها السيسي “يضحك بشدة”، أو كما يمكنك أن تقول ” قهقهة عالية” خلال اللقاء الذي جمع الطرفان في نيويورك، حيث يتواجد “السيسي” لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبينما تسائل النشطاء عن سبب الضحكة الكبيرة لـ”السيسيأثناء لقائه بـ” نتنياهو”، خاصة أن “إسرائيل” تعتبر العدو التاريخي لمصر، برر مؤيدو الرئيس ذلك اللقاء بأن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تدفعه لذلك، كما أن”السيسي” اجتمع بآخرين مثل الرئيس الفلسطيني في محمود عباس في إطار التشاور بين مصر والبلدان الأخرى.

الدكتور حازم عبدالعظيم رئيس لجنة الشباب بحملة “السيسي رئيسًا” سابقًا والمعارض الحالي، هاجم السيسي ونشر الصورة عبر موقع التغريدات القصيرة تويتر وكتب عليها أن عهد “السيسي” شهد تحولات كبيرة، متسائلًا: هل أصبحت إسرائيل صديقة.

وتابع “: بعض المعارضين فرحانين بالصورة دي.. أنا شخصيا قلقان منها جدا جدا..لأن معناها صعوبة شديدة في إنهاء حكم  السيسي في 2018 . لكن ربنا كبير“.

بينما قال ناشط آخر”:عزيزى الطالب هل حييت العلم اليوم“.

وقال “أحمد عبده” :بيقولك مرة واحد عكاشه قابل السفير الإسرائيلي قاموا ضربوه بالجزمة وأسقطوا عنه الجنسية“.

وكتب حساب يحمل اسم “ناشط مش سياسي”:لما المقابلات كدة في العلن أومال في السر عاملة ازاي“.

وكان عبدالفتاح السيسي، استقبل اليوم الثلاثاء، بمقر إقامته بنيويورك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحضور سامح شكري وزير الخارجية.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الانقلاب أن اللقاء شهد بحث سبل إحياء عملية السلام، حيث أكد السيسي الأهمية التي توليها مصر لمساعي استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفقاً لحل الدولتين والمرجعيات الدولية ذات الصلة.

وثمن السيسي جهود إدارة الرئيس ترامب في هذا الشأن، مشيراً إلى ما ستسهم به التسوية النهائية والعادلة للقضية الفلسطينية في توفير واقع جديد بالشرق الأوسط تنعم فيه جميع شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والتنمية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أعرب من جانبه عن تقديره لدور مصر الهام في الشرق الأوسط وجهودها في مكافحة الإرهاب وإرساء دعائم الاستقرار والسلام في المنطقة.

وذكر السفير علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء بحث سبل استئناف عملية السلام، وإنشاء دولة فلسطينية، مع توفير الضمانات اللازمة بما يسهم في إنجاح عملية التسوية بين الجانبين.

 

*جيروزاليم بوست تكشف تفاصيل أول لقاء علني بين السيسي ونتنياهو

أكدت صحيفة جيروزاليم بوست أنباء اللقاء العلني الأول بين السيسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد ساعات على هامش فعاليات الدورة رقم 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة المقامة بنيويورك، وسردت بعض التفاصيل المتعلقة به.
وقالت الصحيفة في تقرير لها الإثنين: “نتنياهو بصدد مقابلة الرئيس السيسي علنا للمرة الأولى في نيويورك“.
وكشف الصحيفة موعد اللقاء قائلة: ““من المقرر أن يلتقي نتنياهو مع السيسي مساء الإثنين(بتوقيت نيويورك، الثلاثاء بتوقيت القاهرة) في أول لقاء علني على الإطلاق بين القائدين.

ومضت تقول: “يأتي اللقاء في وقت يتسم فيه التعاون الأمني بين إسرائيل ومصر بالتقارب الوطيد، وضلوع القاهرة  بشكل متزايد في جهود استقرار الوضع في غزة، والمصالحة بين فتح وحماس والتي ستؤدي إلى إعادة هيمنة السلطة الفلسطينية على القطاع الفلسطيني“.
وأردفت جيروزاليم بوست: “من المتوقع أن يتطرق اللقاء بشكل مكثف إلى العملية الدبلوماسية مع الفلسطينيين“.
وأخبر نتنياهو صحفيين في أعقاب لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإثنين الذي استمر قرابة الساعتين أنه رغم مناقشة الجهود الدبلوماسية لعملية السلام بين إسرائيل وفلسطين، لكن إيران كانت محور الحديث الأكبر، مشيرا إلى تقارب وجهة نظر تل أبيب وواشنطن في هذا الشأن.
وكان  باراك رافيد المراسل الدبلوماسي لصحيفة هآرتس قد كتب عبر حسابه الموثق على موقع التدوين المصغر “تويتر” : “خبر عاجل: رئيس الوزراء نتنياهو سيلتقي في نيويورك مع عبد الفتاح السيسي. إنه أول اجتماع علني بين القائدين“.

 

* بتسهيل من السيسي.. الإمارات تستولي على آثار مصر وتعرضها في العلن

شن رئيس التحرير الأسبق لصحيفة الأهرام عبد الناصر سلامة هجوما على سلطات الانقلاب العسكري في مصر، بشأن التفريط في آثار مصر لصالح دولة الإمارات العربية المتحدة.
وكشف سلامة أن الإمارات تستعد لعرض آثار مصرية نادرة في متحف جديد من المقرر افتتاحه في نوفمبر المقبل، يطلق عليه اسم “لوفر أبوظبي“.
وتساءل سلامة في مقال له الاثنين عن سبب صمت سلطات الانقلاب على هذه القضية، مشيرا إلى أن نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك نجح في وقف هذا المشروع عام 2008 حينما خاطب الحكومة الفرنسية وحذرها من نهب الآثار المصرية أو تحويلها إلى بضاعة تباع وتشترى في مشروعات متحفية تقام في دول أخرى.
ومنعت سلطات الانقلاب العسكري نشر المقال على صحيفة “المصري اليوم”، ما اضطر عبد المحسن سلامة إلى نشره في صفحته على “فيسبوك“.
وأثارت هذه القضية موجة من السخط على النظام المصري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم نشطاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بتسهيل نهب ثروات البلاد ونقلها إلى دولة الإمارات الحليف الإقليمي الأقوى له.
وربط نشطاء بين تولي السيسي رئاسة مجلس أمناء المتحف المصري الكبير في يونيو الماضي، والقرار المريب الذي تم اتخاذه بعدها بيومين فقط بمنع استخدام الكاميرات في مخازن وزارة الآثار حفاظا على القطع الأثرية من السرقة، وبعدها أعلنت وزارة الآثار اختفاء 33 قطعة أثرية من داخل المتحف المصري في أغسطس الماضي.
فساد مستشرٍ
وتعليقا على تهريب الآثار المصرية إلى الخارج قال الباحث السياسي جمال مرعي إن ما يحدث هو استمرار لمسلسل الفساد في ملف الآثار المتواصل منذ عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، مشيرا إلى أن هناك سرقة ممنهجة عبر عصابات كبيرة تنهب الآثار وتبيعها إلى متاحف العالم.
وأضاف مرعي، في تصريحات صحفية أن الأوضاع الأمنية المزرية التي تعيشها البلاد هي أيضا سبب رئيسي في هذه الجرائم المستمرة، بالإضافة إلى فساد منظومة الآثار وموظفيها الذين يتقاضون رواتب هزيلة للغاية وهو ما يدفع البعض إلى قبول الرشوة مقابل المشاركة في نهب وتهريب كنوز لا تقدر بثمن.
وأكد أن من حق الحكومة أن تمنع إقامة هذا المتحف الإماراتي بسبب عرضه آثار مصرية منهوبة، لكن العلاقات القوية التي تربط النظام بحكام الإمارات سوف تحول دون هذه الخطوة خوفا من توتر العلاقات بين الجانبين.
المشكلة الأساسية والتي تصعب من اتخاذ إجراءات دولية في هذا الصدد هي أن الحكومة لا تملك دليلا على أن هذه الآثار مصرية ومنهوبة، لافتا إلى أن الإمارات ستعرض هذه القطع في متحفها الجديد بعد أن اشترتها من متحف اللوفر الفرنسي بشكل رسمي.
تفاهمات مع الإماراتيين!
وطالب أستاذ العلوم السياسية مصطفى كامل السلطات الانقلابية بضرورة فتح تحقيق شامل وفوري في هذه القضية مع وزير الآثار ومسئولي الوزارة عن طريق النائب العام، لمعرفة الجهات المتورطة في تهريب الآثار المصرية للخارج، أو على الأقل محاسبة من فرط فيها أو قصر في استعادتها، لافتا إلى أن أكثر من الآثار المصرية موجودة خارج البلاد وخاصة في الدول الأوروبية بسبب حالة الفساد والفوضى الموجودة في هذا القطاع منذ عقود طويلة ومستمرة حتى الآن.
وأضاف كامل، أن هذه الآثار هي ملك لكافة المصريين، ولابد من وجود جهة واعية في البلاد تهتم بهذا الأمر وتتعامل مع القضية على أنها قضية امن قومي وتحاول إعادة الآثار إلى مصر من خلال فتح قنوات دبلوماسية أو قانونية.
وأشار إلى أنه يمكن أن يستغل نظام السيسي علاقاته القوية بالنظام الإماراتي ويطالبه بإعادة هذه الآثار المهربة إلى البلاد، متوقعا أن يتم حل القضية بعد تفهم الجانب الإماراتي لأهمية إرجاع الآثار إلينا حتى ولو كانت قد حصلت عليها من طرف ثالث.

 

* آخرة التطبيل.. تأييد حبس توفيق عكاشة لتزويره شهادة الدكتوراة

أيدت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، برئاسة محمد بدة، حكم حبس توفيق عكاشة، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، لمدة سنة مع الشغل والنفاذ بتهمة تزوير شهادة الدكتوراه.

وكانت محكمة جنح مدينة نصر، برئاسة رامي عرايس، قد قضت بحبس “عكاشة” سنة وكفالة 5 آلاف جنيه بتهمة تزوير شهادة الدكتوراه؛ حيث كشفت التحقيقات أن عكاشة اشترى وزوّر شهادة دكتوراه منسوبة لجامعة أمريكية غير معتمدة، وغير موجودة في مصر، وغير مقيد بها، وأكدت خطابات المجلس الأعلى للجامعات كذب عكاشة وتزويره لشهادة الدكتوراه. 

يأتي هذا في إطار تخلص قائد العصابة عبد الفتاح السيسي من أفراد عصابته القدامي ممن كان لهم دور بارز في مساعدته علي الانقلاب علي رئيسه والاستيلاء علي حكم مصر ، والتي شملت التخلص من عدد من ابرز الاذرع الاعلامية وأعضاء المجلس العسكري، فضلاً عن أعضاء “جبهة الخراب” والعديد من رجال الأعمال

 

*المرور: غلق طريق “الإسماعيلية الصحراوي” لمدة يومين

أعلنت الإدارة العامة للمرور، الثلاثاء، غلق الحركة المرورية بطرق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، بمنطقة الكيلو 52 في الاتجاهين، وذلك يومي الجمعة 22 و29 سبتمبر الجاري، لمدة 10 دقائق عدة مرات متفرقة، لحين مد الخط الكهربائي المتقاطع مع الطريق.

قال مصدر بالإدارة العامة للمرور، إنه تم التنسيق مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء، للقيام بأعمال مد الخط الكهربائي من جانب الطريق إلى الجهة المقابلة.

وأضاف أن مدة الأعمال تستمر لمدة يومين، تبدأ من السابعة صباحاً وحتى الخامسة مساء، مشيراً إلى تعيين الخدمات المرورية اللازمة خلال مدة الأعمال، كما ستقوم الشركة المنفذة بوضع المساعدات الفنية الكافية لتأمين منطقة الأعمال.

 

*انقطاع المياه عن 3 مناطق بالشرقية غدًا

أعلنت شركة مياه الشرب بالشرقية، أنه سيتم قطع المياه عن مدينة مشتول السوق، وقرى الوحدة المحلية بالمنير، والزهار، وذلك ابتداءً من الساعة الـ8 صباح الأربعاء، وحتى الساعة الـ2 مساءً، نظراً لأعمال تطهير الخزان الخاص بمحطة مياه المنير المرشحة بفرع مركز مشتول السوق.

 

عن Admin

التعليقات مغلقة