الإثنين , 20 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » ألمانيا تلغي تدريبا لشرطة الانقلاب بسبب جرائم الداخلية.. الجمعة 20 أكتوبر.. تركيا تشق قناة مائية تنافس قناة السويس
ألمانيا تلغي تدريبا لشرطة الانقلاب بسبب جرائم الداخلية.. الجمعة 20 أكتوبر.. تركيا تشق قناة مائية تنافس قناة السويس

ألمانيا تلغي تدريبا لشرطة الانقلاب بسبب جرائم الداخلية.. الجمعة 20 أكتوبر.. تركيا تشق قناة مائية تنافس قناة السويس

مجدي تعذيبألمانيا تلغي تدريبا لشرطة الانقلاب بسبب جرائم الداخلية.. الجمعة 20 أكتوبر.. تركيا تشق قناة مائية تنافس قناة السويس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إحالة فتاة معتقلة لـ”أمن الدولة طوارئ”.. في أول تطبيق للقرار

أحالت نيابة الزقازيق الطالبة أسماء خالد عز الرجال إلى محكمة جنايات أمن دولة طوارئ وقيدت القضية برقم ١ لسنة ٢٠١٧ أمن دوله طوارئ قسم أول الزقازيق.
وقال المحامى أسامة بيومى الجمعة، عبر صفحته على فيس بوك، إن القرار هو أول تطبيق لحالة الطوارئ وقرار رئيس مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب باختصاص محاكم جنايات أمن الدولة بنظر الوقائع التي تحرر عنها محاضر في الفترة ما بين ١٠ إبريل ٢٠١٧ وحتى ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ ثم من ١٤ أكتوبر ٢٠١٧ إلى تاريخ غير محدد حتى الآن.
كانت قوات أمن الانقلاب بالشرقية قد اعتقلت أسماء خالد عز الرجال الطالبة بقسم الإعلام بكلية الآداب من منزلهم بمدينة الزقازيق فجر الثلاثاء 3 أكتوبر 2017، بعد اقتحام المنزل دون سند من القانون.
ودان فى حينها عدد من المنظمات الحقوقية الجريمة التى تأتى ضمن جرائم الانقلاب بحق المرأة المصرية خاصة بحق طالبات الجامعة وحملوا وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب سلامتها وطالبوا برفع الظلم الواقع عليها وسرعة الإفراج عنها.
ولفقت نيابة الانقلاب للطالبة اتهامات لا صلة لها بها منها التحريض على قتل أحد ضباط الشرطة وقررت حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات ليتم صدور القرار السابق الذى يعد الأول من نوعه.
يشار إلى أن قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت والد الطالبة خالد عز الرجال بتاريخ 7 أكتوبر 2016 ولفقت له اتهامات لا صلة له بها، ومنذ ذلك الحين وهو يقبع فى سجون الانقلاب فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

*زوج “سمية” يطلق نداء لوقف إخفاء زوجته وإطلاق سراحها

أطلق الطبيب حسام هارون، زوج “سمية ماهر حزيمة” التي اختطفتها عصابة العسكر، هاشتاج #سمية_فين؛ لتأكيد أن سمية، 25 سنة، ما زالت مختفية حتى الآن، ولا يمكنهم حتى الآن التعرف على مكانها، مطالبا الجميع بالتفاعل مع قضيتها وتفعيلها.
وكتب حسام هارون، الذي خرج قبل أسابيع من محبسه بمدينة دمنهور، “بنشكر جميع من تواصل معنا.. ومن لم ينسنا من دعائه.. جزاكم الله خيرا كثيرا.. وأعتذر من كل من لم أرد عليه.. لأننا للأسف معندناش جديد.. النهاردة حاولنا نوصل بشتى الطرق لمكان سمية.. عايزين نعرف هي اتحقق معاها ولا لأ، طيب هل هيتحقق معاها ولا لأ، طيب لو هيتحقق معاها هيتحقق معاها ليه.. ومتى.. وفين.. المحامون للأسف ممنوعون من الحصول على أي معلومة عن سمية ولا حتى أسباب اعتقالها.. حسبنا الله ونعم الوكيل“.
وطالب بالدعاء لها “بالله عليكم.. دعواتكم لسمية إنها تظهر.. فعلا نفسنا نشوفها.. نشوفها بس.. يا رب يا رب يا رب فرجك.. جزاكم الله خيرا #سمية_فين #حسبنا_الله_ونعم_الوكيل“.

 

*إخفاء قسري لمهندس من “زايد” بعد اعتقال والده بشهر

أخفت مليشيات الانقلاب العسكري، المهندس عز الدين أحمد مصطفى عبد اللطيف، 25 سنة، حديث التخرج، بعد اعتقاله مساء أمس بعدما استوقفه كمين ميدان الرماية هو ومجموعة أخرى من المواطنين.

وقالت والدته إن آخر اتصال بينها وبينه أخبرها بأنه تم إيقافه ووجوده مع مجموعة من الناس في ميدان الرماية، ومن ثم توقف التواصل لفترة، حتى أصبح هاتفه يفتح بواسطة أفراد من الأمن. 

ولفتت والدته إلى أن والده أحمد مصطفى اعتقلته قوات الأمن منذ نحو شهر، أثناء أقتحامهم للمنزل، وعندما لم يجدوا ابنه المهندس عزالدين، المتزوج من شهرين؛ قاموا باعتقاله وإخفائه لمدة أسبوع ثم ظهر في النيابة، وحبس علي ذمة قضية انضمام لجماعه محظورة، ومن ثم أعطته النيابه 15يوما، وهو إجراء بات “روتينيا” من قبل النيابة، وكان أخر عرض له الأسبوع الماضي وجددت له النيابه ب15يوم أخري.

 

*بعد حكم براءته.. إطلاق سراح الإيرلندي- المصري إبراهيم حلاوة

أطلقت سلطات الانقلاب، فجر الجمعة، سراح الشاب الإيرلندي، مصري الأصل، إبراهيم حلاوة، من مركز أمني وسط القاهرة، بعد نحو شهر من تبرئته قضائيا، وفق مصدرين.
وقال مصدر قانوني، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن “الشاب إبراهيم حلاوة، الذي يحمل الجنسية الإيرلندية أطلقت الأجهزة الأمنية سراحه من قسم شرطة الأزبكية.
وأوضح أن إطلاق سراحه جاء بعد نحو شهر من تبرئته من قضية معروفة إعلاميا باسم “أحداث الفتح”، وقضى على ذمتها 4 سنوات.
المفرج عنه كان قد تم القبض عليه في أثناء مظاهرات معارضة ضخمة في منطقة مسجد الفتح، وسط القاهرة في آب/ أغسطس 2013.
من جانبها قالت الحملة المدافعة عن إبراهيم حلاوة عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الجمعة “أخيرا تم إطلاق سراح إبراهيم من السجن“.
وأضافت: “سنبدأ من الآن اتخاذ الترتيبات لكي ننزله (نعيده) لبيته حيث ينتمي لإيرلندا، ولا يمكننا أن نشكر بما فيه الكفاية كل الذين عملوا بجد لإطلاق سراحه“.
ولم تصدر السلطات المصرية بيانا بعد حول إطلاق سراح إبراهيم حلاوة، وهو نجل إمام المسجد الأكبر في إيرلندا
وفي 18 أيلول/ سبتمبر الماضي قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بسجن وادي النطرون بمحافظة البحيرة (شمال)، ببراءة 52 متهما من بينهم حلاوة في القضية، التي كانت تضم 491 متهما لعدم كفاية الأدلة
كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد (25 عاما) على 43 متهما (بينهم 22 حضوريا، و21 غيابيا)، والسجن 15 عاما على 17 متهما حضوريا، و10 سنوات على 157 متهما بينهم 155 غيابيا، و5 سنوات على 222 حضوريا، مع مراقبة شرطية 5 سنوات بعد أداء العقوبة.
وفي 28 آب/ أغسطس الماضي رفض رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، طلب رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فاردكار، بالتدخل لإطلاق سراح الشاب الإيرلندي من أصل مصري.

 

*تركيا تشق قناة مائية تنافس قناة السويس.. وموقع أميركي: أردوغان يتقدم بحلمه إلى الأمام

قال موقع “المونيتور” الأميركي إن تركيا تمضي قدماً في خططها، لبناء قناة تنافس قناتي السويس وبنما، الأمر الذي يهدّد دخل قناة السويس، إلا أنها قد تشكل تهديداً بيئياً وتكبّل عاتق الاقتصاد التركي، فيما يرى مؤيدو المشروع أنها ستساعد في تيسير حركة السفن التي تقف في مضيق البوسفور.
وألمح الموقع إلى أنه من المخطط أن تقطع القناة، التي يصل عمقها لـ43 كيلومتراً، الغابات والأراضي الزراعية؛ لتصل البحر الأسود ببحر مرمرة، ويعد المشروع جزءاً من مشروع البنية التحتية بتكلفة 250 بليون دولار؛ من أجل تعزيز النمو الاقتصادي.
وفي السياق قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “إن شاء الله سنضع أساس القناة الجديدة، موازياً للبوسفور، وسنطلق عليه قناة إسطنبول، في نهاية هذا العام أو في بداية عام 2018″، مضيفاً: “هناك قناة السويس وقناة بنما، وستكون هناك قناة إسطنبول“.
ويعول مؤيدو المشروع على أنها ستحول تركيا لمركز عالمي للتجارة والطاقة، وستقلل المخاطر التي تسببها المحملة بالمواد الخطرة، والتي يصل عددها إلى 53 ألف سفينة، والتي تمر كل عام من مضيق البوسفور، الذي يحيط بتركيا، ومُحاط على جانبيه بفيلات وقصور لا تقدر بثمن.
وأشار الموقع إلى أن اتفاقية “مونترو” لعام 1936 تكفل حرية مرور السفن المدنية، التي تمر عبر البوسفور والدردنيل للمرور إلى الطرف الآخر، وحتى الآن ليس من المعروف كيف ستُجبر تركيا السفن على المرور عبر القناة الجديدة مقابل دفع رسوم.
وتابع الموقع الأميركي أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد حدّد الآفاق المستقبلية لإسطنبول ذات الـ8 آلاف عام، بحفر سكك الأنفاق، وتمهيد أنفاق سيارات تربط أوروبا بآسيا تحت مضيق البوسفور، فضلاً عن تشييد مسجد بتكلفة 100 مليون دولار، ويتم الآن إنشاء أكبر مطار في العالم بالقرب من فم قناة إسطنبول المزمع حفرها، فضلاً عن إقامة جسر وطريق سريع، قال عنهما المسؤولون إنه تمت إزالة قرابة 400 ألف شجرة، لربط المطار.
وفي السياق قال أتيلا يسيلادا، المحلل في جلوبال سورس بارتنرز، لـ”المونيتور” إن الحكومة التركية مثل الفراعنة، فإنها تشيد الأهرامات، بتشييدها تلك المشروعات الضخمة، لكن الكثير من مشروعات البنية التحتية دون وجود موارد بشرية كافية، مضيعة للمال“.
بينما يرى خبراء البيئة أن القناة ستسهم في تدفق التلوث من دول البحر الأسود الساحلية إلى البحر الأبيض المتوسط، ويمكن أن تغير القناة من التيارات البحرية ودرجات الحرارة في كلا الجانبين، ومن الممكن أن تدمر المياه التي تتدفق من البحر الأسود، التي هي أقل ملوحة من مياه بحر المرمرة، الحياة البحرية هناك.

 

*ارتفاع عدد قتلى الشرطة فى ملاحقة مسلحي الواحات إلى 14 وإصابة آخرين

ذكرت مصادر أمنية أن جميع أفراد القوة الأمنية التى وقعت معها اشتباكات مع عناصر مسلحة بصحراء الواحات، قتلوا، عدا ضابط و4 أفراد شرطة. 

وأضافت المصادر أن عدد القتلى 14 من الضباط والأفراد، منهم المقدم محمد وحيد من قطاع الأمن الوطنى، والنقيب إسلام مشهور من إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزى. 

كانت معلومات وردت للأجهزة الأمنية تفيد باختباء عدد من العناصر المسلحة بصحراء منطقة الواحات بالجيزة، وتوجهت قوة أمنية للقبض علهم، وخلال مطاردتهم وقعت اشتباكات مسلحة، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من رجال الشرطة.

 

*سويسريون” يتعاطفون مع حمار ضحية.. وماذا عن المصريين تحت التعذيب؟

تعرض حمار بمنطقة سقارة الأثرية بالجيزة لتعذيب مبرح فأثار تعاطف سائحين سويسريين اعتادوا زيارة مصر على مدى الـ15 سنة الماضية، مرتين سنويا، فدفعوا لمالكه 800 يورو (16.8 ألف جنيه)، وابتزهم بصديقه فدفعوا له مبلغا مماثلا، فوصلت حصيلة المبلغ المدفوع في حمار سقارة إلى 33 ألف جنيه مصري، فكانت مقدمات تقارير المواقع والفضائيات من الأمثال الشعبية “رب ضارة نافعة” و”قيراط حظ أحسن من فدان شطارة” إلى آخره.

وبات لسان حال من سمع القصة منصبا على أكثر من 10 آلاف شهيد في مصر و60 ألف معتقل بسجون الانقلاب يتعرضون بشكل يومي لانتهاكات سجلتها مئات التقارير على مدى السنوات الأربع الماضية لتعذيب وإهمال طبي وضرب مبرحج وحرمان من الطعام والملابس وأمواس الحلاقة وحبس في زنازين إنفرادية وسجون تحت الأرض وعنابر بلا حمامات أو شفاطات تهوية 

عودة الحمار

تنتشر الحمير في المناطق الأثرية في مصر كوسيلة للترفيه على السياح، حيث يمتطونها هي وحيوانات أخرى، كالأحصنة والجِمال، في جولات سياحية.

أحد هذه الحمير تعرض لضرب مبرح من صاحبه أمام مجموعة من السياح الأوروبيين. وطبقاً لما ذكره موقع “جريدة البورصة”، وعليه حصل الحمار على حزمة منافع كبيرة، تمثلت فى توفير العلاج بأحد أشهر المستشفيات البيطرية، إضافة إلى الحماية القانونية التى تطوع بها أحد أكبر مكاتب الاستشارات القانونية فى مصر.

مجموعة السياح استعانت بالمكتب القانوني؛ لمتابعة اﻹجراءات القانونية ضد صاحب الحمار الذى عذبه، وتستعد لنقل الحمار إلى سويسرا بعد تعافيه من التعذيب.

وقال عماد الشلقانى، الشريك الرئيسى لمكتب للاستشارات القانونية والمحاماة، إن السياح السويسريين لجأوا إلى مكتبه منذ أيام؛ لرفع قضية على مالك الحمار، واتخاذ اﻻجراءات الجنائية ضده نتيجه قيامه بتعذيبه بشكل مبرح فى منطقة الأهرامات.

وأضاف أن المكتب سيتطوع دون أجر لملاحقة صاحب الحمار قانونياً، كما سيحضر محامٍ من سويسرا يوم الخميس ليشارك فى العملية، لافتا إلى عدم وجود قانون حالٍ فى مصر ينظم التعامل مع الحيوانات، ويحميها من عمليات التعذيب بعكس ما يحدث فى الخارج.

وقال إن السياح بعد شرائهم الحمار قاموا بإيداعه مستشفى العباسية للطب البيطرى لعلاجه من آثار التعذيب الذى تعرض لها، ووضعوه فى مأوى بعد خروجه من المستشفى، على أن يتولوا سداد مصاريف إعالته لحين نقله إلى سويسرا.

حمار محظوظ 

ويترواح سعر الحمار في مصر بين 4 و8 آلاف جنيه تقريباً، وهو أعلى سعر وصل إليه في أعقاب تصريحات لمسؤولين عن إمكانية تصديرها للخارج، بهذا يصبح “حمار سقارة” هو الأعلى سعراً في مصر بإجمالي 34 ألف جنيه تقريباً.

والآن يستعد الحمار بعد تعافيه في مستشفى العباسية للطب البيطري؛ لعلاجه من آثار الضرب والتعذيب، للسفر إلى سويسرا.

 

*ألمانيا تلغي تدريبا للشرطة المصرية بسبب جرائم الداخلية

بعد أن زكمت الانتهاكات التي تقوم بها داخلية الانقلاب الأنوف، من جرائم تعذيب وإخفاء قسري، واعتقال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ألغت الشرطة الألمانية، تدريبًا كانت تنتوي أن تقدمه لعناصر من الشرطة المصرية، وذلك لتقديم مهارات مراقبة المواقع الإلكترونية ، ورصد الجرائم الإلكترونية.

في الوقت الذي كان من المقرر أن يتضمن التدريب تقديم خبرات حول التعامل مع الجرائم الإلكترونية، بما في ذلك مراقبة المواقع التي تسهم في انتشار الأفكار المتطرفة والقيام بأعمال إرهابية.

وكشفت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، أمس الخميس، أن قرار الإلغاء جاء تخوفًا من إمكانية استخدام تلك المهارات من جانب الشرطة المصرية ضد مستخدمين آخرين للإنترنت في مصر.

يأتي ذلك على خلفية حجب سلطات الاتصالات المصرية لأكثر من 400 موقع منها مواقع حقوقية، ومنصات تقدم خدمات تجاوز الحجب عن مستخدمي الإنترنت في مصر، من بينها موقع “قنطرة” الإلكتروني، الذي تشرف عليه إذاعة “دويتشه فيلهالألمانية، وتدعمه وزارة الخارجية الألمانية.

وردت الحكومة الألمانية، على تساؤل طرحه برلمانيون يتبعون لحزب يساري عن سبب توقف التدريب، موضحة أن هذه المهارات قد تستخدم في ملاحقة مجموعات أخرى.

ونشرت مجلة “تيليراما” الفرنسية تحقيقًا، في يوليو الماضي، عن نظام للمراقبة الإلكترونية واسعة النطاق طوّرته شركة فرنسية تدعى “آميسيس، أهدته الإمارات إلى مصر. وتكلف النظام الجديد 10 ملايين يورو، ويوفر مراقبة حيّة للمستهدفين عبر أجهزتهم اﻹلكترونية، باﻹضافة إلى تخزين البيانات الوصفية لهذه النشاطات بما يسمح بمعرفة أي اﻷجهزة كان قد أتصل بأي المواقع اﻹلكترونية، وتعقب المكالمات التليفونية، والبريد اﻹلكتروني، والرسائل النصية، وغرف المحادثات الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي.

وشنت منظمات حقوقية وهيئات دولية هجوما حادا على سلطات الانقلاب بسبب الوضع الحقوقي، من بينها مد حالة الطوارئ بالمخالفة للدستور المصري

 

*الداخلية تكذب ادعاءات الرفاهية بسجون السيسي

كشفت تصريحات مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون عن مخالفة الصور المتداولة من داخل سجن برج العرب، والتي تدعي وجود مستوى رعاية كبير داخل السجون، للحقيقة وأكدت كذلك كذب تقرير اللجنة الحقوقية التابعة لبرلمان نظام عبد الفتاح السيسي والتي زعمت وجود مستوى عالي من الرفاهية للمسجونين أشبه بالفنادق والمنتجعات، ، الأمر الذي أثار سخرية مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال اللواء مصطفى الباز، مساعد وزير الداخلية السابق لقطاع السجون، إن حياة المسجون منذ لحظة دخوله للسجن يحكمها القانون، حيث إن كل ما يدور داخل السجون يتم بقانون ووفقًا للوائح، مستنكرًا ترويج بعض وسائل الإعلام لحياة الترفيه داخل السجن مما يشعر البعض أنها مؤسسة ترفيهية وليست عقابية.

وأضاف «الباز»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «هنا القاهرة»، على قناة «القاهرة والناس»، مع الإعلامية بسمة وهبة: «ده في الأول والآخر سجن، مش بندلع المسجون على حساب العدالة»، قائلا : «في الوقت ذاته إن البعض يحاول تشويه صورة مصر أمام العالم بالحديث الكاذب عن التعذيب داخل السجون»، على حد وصفه.

وأشار إلى أن بعض منظمات حقوق الإنسان لا تضع مصلحة وأمن البلاد نصب أعينها خلال حديثها في هذا الشأن، متسائلًا: «من أين تأتي هذه المنظمات بالحديث المكتوب في التقارير حول ما يدار داخل أسوار السجن؟»، وطالب إياهم بضرورة تحري الدقة والصدق عند نشر الحقائق الخاصة بالسجون.

ونظمت لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، زيارة قالت إنها مفاجئة لسجون برج العرب فى الإسكندرية، للوقوف على مدى التزامها بمعايير حقوق الإنسان، حيث أثارت هذة الزيارة سخرية مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبدت لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، تقديرها لوزارة الداخلية لما لمسوه من التزام لمعايير حقوق الإنسان بالسجون، حيث تفقد الوفد وبرفقتهم مجموعة من الحقوقيين عنابر السجناء والمستشفى وورش النجارة وحديقة السجن وفصول محو الأمية وأماكن التريض.

والتقى الوفد عددًا من السجناء، الذين ادعوا تلقيهم كامل الرعاية داخل السجن، واستقبالهم لذويهم باستمرار في زيارات رسمية، فضلاً عن السماح لهم بالتريض لأوقات طويلة، وممارسة هوياتهم سواء فى ممارسة الرياضة أو القراءة وحضور علماء من الأزهر ورجال الدين المسيحى للوعظ والإرشاد باستمرار.

وكانت أبرز تعليقات الوفد الصحافي المرافق «مفيش ضرب، والمسجون بيختار ياكل سمك ولا لحمة كل يوم، فيه مسجون طالع ومعاه 30 ألف جنيه، وحتى النائب علاء عابد شاف كل حاجة بنفسه». وهو ما فتح شهية رواد مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية مما وصفوه بالكذب المفضوح على الصور المرفقة للزيارة.

 

*أزمات تهدد المصريين بقانون “التأمين الصحي”

خلال أيام سوف يصدر قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل بعد عرضه على مجلس نواب الدم في دور الانعقاد الثالث الجاري، وسط مزيد من التخوفات حول استدامة التمويل من عدمه، وهل التمويل المخصص له كافٍ، أم سيستمر المواطن في الحصول على خدمات طبية متدنية تدفع المريض للتوجه للقطاع الخاص كالعادة؟ وما مستوى وجودة الأداء داخل الوحدات الصحية ومراكز الرعاية الأولية، وفي مختلف المستشفيات؟ وهل نخطط حقًا وعلميًا لبناء المستشفيات وفقا للاحتياجات؟ وهل سنخرج قوة العمل الصحية اللازمة بالكم والكيف؟

القانون الجديد أعطى للحكومة فرصة تجارب أخرى لما يزيد على 13 عامًا، بعد مرور 53 عامًا من التخبط والتجربة، فبدعوى الحالة الاقتصادية للبلاد، فإن الحكومة سوف تطبق القانون على مدار 12 عامًا آخرين للتجربة والالتفاف حول الحق الدستوري المشروع في تأمين صحي اجتماعي شامل، والذي كان قائمًا منذ أكثر من خمسين عامًا.

التخوفات الأكبر حسب الخبراء في السياسات الصحية تبرز في عدم الجدية في تطبيق القانون، حيث إنه سيطبق أولاً في 5 محافظات من بين 27 محافظة مصرية، وسكان هذه المحافظات يشكلون أقل من 3% من سكان مصر، وسيكتمل تطبيق القانون على مدار 13 عامًا، وستكون آخر محافظات يطبق فيها القانون القاهرة الكبرى، رغم أن بها ثلث سكان مصر ونصف أطبائها.

كما أن الأخطر في مشروع القانون الجديد أن الدولة تحول العبء كاملًا على ولي أمر الطالب، الذي يلزمه بسداد 5% تأمينات من راتبه لكل طفل، و2% للزوجة، وبالنسبة للعمالة غير المنتظمة من غير الخاضعين للإعفاء فيلزم سداد التأمين الصحي عليه وعلى أسرته وعلى أبنائه على أربعة أقساط سنوية (ومجموعهم 8% من دخله المفترض لمن له 4 أطفال)، ويعتبر إيصال سداد التأمين مستندًا أساسيًّا، وإلا يوقف قيد الطالب في المدرسة.

وتبرز الخصخصو كقيمة حاكمة لفلسغة المشروع، الذي حافظ على مكاسب القطاع الخاص وتحويل المرضى إليه أو إجبارهم على الالتجاء إليه بوسائل عديدة وتحصيل أتعاب الاأطباء في عياداتهم أو المستشفيات الخاصة من المريض مباشرة عند الكشف وقبل تقديم العلاج، حيث يقتصر العلاج بالقطاع الحكومي على غير القادرين ماليًّا ومن لا يتبعون نظمًا علاجية متميزة أو خاصة.

وهو ما ترفضه غالبية نظم التأمين الصحي الاجتماعي في كافة الدول التي تطبقه حول العالم لا تسمح بذلك إطلاقًا، ودور القطاع الخاص بها يقتصر على التعاقد مع نظام التأمين الصحي دون تحصيل قيمه العلاج من المريض أو عند المرض (عدا الرسوم الاسمية أحيانًا) والقانون الحالي بتمويله سيؤدي حتمًا إلى استمرار نظام الممارسة المزدوجة للأطباء ونقص جودة القطاع العام .

إضافة إلى انعدام التمويل الكافي للنظام الصحي والتأمين الصحي وهو ما يزال قائمًا في القانون الجديد، في حدود 4% من أجور هزلية وكذلك حوالي 5٪ من ميزانية الدولة أو حوالي 3% من الدخل القومي، وهذه النسب في الدول الأوروبية في المتوسط تبلغ من 10-15% من الأجور أو 15-20% من الميزانية أو 8-10% من الدخل القومي.

ويواجع قانون التأمين الصحي ضعف تمويله الواضح واعتماده علي مصادر غير مستدامة من ضرائب السجائر أو مرور الطرق أو ما يشابهها، فضلًا عن ضعف أجور الأطباء، ما يجبرهم على عدم التفرغ للقطاع العام وقضاء الوقت الأساسي بالقطاع الخاص الذي يشكل المصدر الأساسي لدخول غالبيتهم.

كما أن الدراسات الاكتوارية المخصصة للقانون لم تصحح هذه الدخول، واعتمدت في حساباتها على الأجور الحاليّة، وهذا يعني بقاء الممارسة المزدوجه للأطباء على ما هي عليه.

كما أن الهيئات الثلاثة المقترحة في القانون هي في الحقيقة مجرد هيئات حكومية تتبع أو تحركها وزارة الصحة، ولنا مثال فيما فعلته هيئة جودة التعليم التي أنشئت في عهد حكومة أحمد نظيف في عام 2006، وأين تقع جامعاتنا المصرية في مؤشرات الترتيب العالمي اليوم بعد مضي 11 عامًا من الممارسة ومنح شهادات الجودة ونقل المعايير؟ 

 

*الانقلاب يؤجل الدراسة بالمدارس اليابانية بعد شروط طوكيو بالمجانية

لا يفوّت نظام الانقلاب فرصة للفقراء في أن يطعموا أنفسهم من جوع أو يأمنوها من خوف، أو يهيئوا لأبناء فرصة للتعليم الجيد، حتى يقف لهم بالمرصاد، فيمنع عنهم ما أحله الله لهم، حتى أنه اضطر لوقف الدراسة بالمدارس اليابانية بشكل مفاجئ، دون سبب واضح، حينما اشترطت عليه اليابان أن يكون التعليم في مدارسها التي أنشأتها في يمصر بالمجان.

فأبى نظام الانقلاب بقيادة عبدالفتاح السيسي الذي فرض على المصريين أموالا طائلة كشرط أساسي للقبول بهذه المدارس، ألا يفوت هذه الفرصة، حينما اشترطت اليابان أن يكون التعليم بالمجان، وأعلن قولته المشهورة: “عليّ وعلى أعدائي”، فأمر بإلغاء الدراسة بالمدارس اليابانية، على الرغم من أن أولياء الأمور عانوا الأمرين حتى يتم قبول أبنائهم، فضلا عن سداد آلاف الجنيهات، في الوقت الذي يهدد تأجيل الدراسة مستقبل الأطفال الصغار الذي أصبح أوليار أمورهم في حالة مرتبكة بسب بدء الدراسة.

وكشف طارق شوقى، وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، أن المدارس اليابانية صممت بشكل مختلف من غرف للموسيقى، وملاعب، والأثاث، مشيراً إلى أن اليابان طالبت أن تكون تلك المدارس مجانية، لأنها تستهدف الطبقات محدودة الدخل، وهدفها بناء الإنسان.

وأضاف أن ولى الأمر يجب أن يظل فى المدرسة لمدة 20 ساعة حسب البرنامج وهو شرط، حتى يرى ما يتعمله ابنه داخل المدرسة، حتى لا يطبق شيئاً آخر داخل المنزل معه.

وأوضح شوقى، خلال حواره مع الإعلامى وائل الابراشى، ببرنامج “العاشرة مساءً”، المذاع على فضائية “دريم”، أن الدولة أنشأت المدارس حسب الشروط المطلوبة، واليابان ساعدت بنموذج المدارس وتدريب المعلمين فقط والدعم الفنى، مشيراً إلى أنه متاح التحويل من مدارس أخرى إلى المدارس اليابانية

 

*وزير إسرائيلي يكشف قائمة بالدول العربية التي تربطها علاقات بتل أبيب.. بينها دول خليجية

رغم تصريحات دول خليجية وعربية بشأن عدم وجود علاقات رسمية أو غير رسمية مع إسرائيل، تحدث محللون بالدولة العبرية عن تنسيق في العلاقات بين تل أبيب وهذه الدول، كما يتوقعون أن يظهر بعضها، لا سيما مع دول الخليج، بشكل مطرد إلى العلن، على قاعدة أن ما يجمع الطرفين هو العداء المشترك لإيران.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في السادس من سبتمبر/أيلول، كشف أن هناك تعاوناً على مختلف المستويات مع دول عربية لا توجد بينها وبين إسرائيل اتفاقات سلام، موضحاً أن هذه الاتصالات تجري بصورة غير معلنة، وهي أوسع نطاقاً من تلك التي جرت في أي حقبة سابقة من تاريخ إسرائيل.
وقد تؤشر مسارعة كل من المملكة العربية السعودية وإسرائيل أخيراً إلى الترحيب برفض الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي وفرضه عقوبات جديدة عليها- إلى التقاء المصالح هذا.
وتوقف نتنياهو قبل أيام عند هذا الموضوع، قائلاً: “عندما تكون لإسرائيل والدول العربية الرئيسية رؤية واحدة، فلا بدّ من التنبّه، هذا يعني أن هناك شيئاً مهمّاً يحصل“.
ويقول وزير الاتصالات في حكومة نتنياهو أيوب قرا، وهو عربي درزي وعضو في الكنيست عن حزب الليكود، الجمعة 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إن هناك عدداً كبيراً من الدول العربية “تربطها علاقات بإسرائيل بشكل أو بآخر، تبدأ من مصر والأردن (المرتبطتين بمعاهدتي سلام مع الدولة العبرية) وتشمل السعودية ودول الخليج وشمال إفريقيا وقسماً من العراق.. وتشترك هذه الدول مع إسرائيل في الخشية من إيران“.
كما يشير إلى روابط تكنولوجية وفي مجالات تحلية مياه البحر والزراعة.
ويرى أن “أغلب دول الخليج مهيئة لعلاقات دبلوماسية مكشوفة مع إسرائيل؛ لأنها تشعر بأنها مهددة من إيران وليس من إسرائيل“.
لكنه يضيف أن “العلاقات بين الائتلاف السعودي السنّي وإسرائيل تحت الرادار. ليست علنية؛ بسبب ثقافة شرق أوسطية حساسة” في هذا الموضوع.
في الدول العربية المعنيّة حيث الشعوب تكنّ بغالبيتها عداءً مزمناً لإسرائيل، فلا تعليق على هذا الموضوع، كما لا تأكيدات علنية لهذه الروابط والعلاقات، إن وجدت.
تشجيع أميركي
ويقول البروفيسور عوزي رابي، المتخصص بالشؤون السعودية والمحاضر بجامعة تل أبيب: “منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطة، وزيارته إلى الرياض في مايو/أيار (التي تلتها زيارة إلى إسرائيل)، حصل دفع لعلاقات ولقاءات بين الإسرائيلين والسعوديين وعمل على التعاون“.
ويضيف: “هناك الآن سعوديون يلتقون إسرائيليين في كل مكان، هناك علاقات وظائفية مبنيّة على مصالح مشتركة بين إسرائيل والسعودية، مثل العداء المشترك لإيران وداعش“.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية الناطقة باللغة العربية، في السابع من سبتمبر/أيلول، أن “أميراً من البلاط الملكي السعودي زار البلاد سراًوبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام“.
وأكد مسؤول إسرائيلي -رفض الكشف عن اسمه- لوكالة فرانس برس، أن المسؤول السعودي هو “ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”. كما أكد الصحفي الإسرائيلي أرييل كهانا، الذي يعمل في أسبوعية “ماكور ريشون” (المصدر الأول) اليمينية القومية، بتغريدة على موقع “تويتر”، في سبتمبر/أيلول، أن بن سلمان “زار إسرائيل مع وفد رسمي والتقى مسؤولين“.
وكان ترامب أشار لدى وصوله لإسرائيل بعد زيارته الرياض، إلى أنه لمس “شعوراً إيجابياً” لدى السعوديين تجاه إسرائيل.
ويؤكد قرا أن ترامب أثار معه خلال زيارته إلى إسرائيل فكرة عقد “قمة تجمع إسرائيل مع الدول العربية في واشنطن“.
ويقول الدكتور غيل ميروم، المتخصص بموضوع الحكومات والعلاقات الدولية في جامعة سيدني، إن العلاقات السعودية-اللإسرائيلية “تعود إلى مطلع الثمانينات؛ إذ كانت تربط الملياردير السعودي عدنان الخاشقجي علاقات جيدة مع وزير الدفاع أرييل شارون آنذاك”. ويضيف: “تناولت الصحف الإسرائيلية أخبار هذه اللقاءات في ذلك الوقت“.
لكن في المرحلة الحالية، يقتصر الحديث عن هذه العلاقات والاتصالات على الجانب الإسرائيلي، الذي لطالما وجد مصلحة له في الترويج للتقارب مع العرب لأسباب عديدة، لعل أبرزها إضعاف موقف الفلسطينيين في التفاوض مع الدولة العبرية.
وكشف وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، موشي يعالون، في يونيو/حزيران الماضي، أنه شارك في قمة سرية مع دول عربية معتدلة بالعقبة في الأردن قبل عام ونصف العام. وكان بين المشاركين، إلى جانب بنيامين نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأميركي آنذاك جون كيري، مسؤولون عرب آخرون.
وقال يعالون: “يوجد معسكر سنّي يجد نفسه بسفينة واحدة معنا”، مؤكداً أن المجتمعين لم يبدوا اهتماماً بالقضية الفلسطينية.
ويرى كريستيان أولريشسن، الخبير في شؤون الخليج بمعهد “بايكر” للسياسات العامة التابع لجامعة “رايس” الأميركية، أن إقامة علاقات “دبلوماسية أو رسمية” بين إسرائيل ودول الخليج “لن تحصل في غياب اختراق كبير بالموضوع الفلسطيني”، لكنه يتوقع “أن تصبح الروابط الاقتصادية والأمنية أكثر انفتاحاً خلال الأشهر والسنوات المقبلة“.
ويشير إلى احتمال “حصول خطوات على طريق فتح مكاتب تجارية إسرائيلية بدول خليجية عدة، أو زيارات وفود في محاولة لجس نبض الرأي العام“.
لكنه يرى أن “تضافر المصالح لا يعني تلاقي القيم، وقد يستخدم قادة الخليج مثل هذه الزيارات كبالونات اختبار؛ للتأكد من ردود الفعل” بين شعوبهم.

 

*اللحوم والخضروات والملابس تواصل الارتفاع.. والتجار: توابع جنون الدولار

واصلت أسعار اللحوم والدواجن والأسماك والخضروات والفاكهة والملابس ارتفاعها الجنوني، اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017م، وشهدت أسواق التجزئة عزوفا من جانب المشترين، وسط ركود بالأسواق وشكاوى من انعدام حركة البيع والشراء
وتراوح سعر كيلو اللحم الكندوز بين 130 لـ160 جنيها للكيلو، والبتلو نحو 150 جنيها للكيلو، والضأن نحو 120 جنيها للكيلو، بارتفاع نحو 5 جنيهات، وذلك بعدما استقرت منذ عيد الأضحى الماضي.
ويعزو تجار اللحوم أسباب الزيادة إلى دخول فصل الشتاء؛ وارتفاع أسعار الأعلاف والوقود ومصاريف النقل، مؤكدين أن الأسعار ستستمر في الارتفاع، وستظل حالة الركود هي المسيطرة على المشهد، وإن اختلف المناخ من صيف إلى شتاء.

شلبي جابر، سكرتير شعبة القصابين، أكد أن ارتفاع الأسعار مستمر، من قبل عيد الأضحى المبارك، وأن حالة الركود أيضًا مستمرة، ولم تتغير بمرور الوقت، فما زال الإقبال على الشراء شبه منعدم، وما زالت أزمة الجزارين من عدم توافر اللحوم مستمرة، وهي السبب الرئيسى فى رفع السعر محليًا.
ويصل استهلاك مصر من اللحوم الحمراء إلى 10 ملايين طن سنويا، منها 60% من اللحوم المستوردة من الخارج، ويسجل نصيب الفرد سنويًا من استهلاك اللحوم نحو 8 كجم.
وارتفت أسعار الدواجن لتسجل البيضاء نحو 25 جنيها للكيلو، والدواجن الحمراء نحو 30 جنيها للكيلو. ويصل إجمالي استهلاك مصر من الدواجن إلى نحو 700 ألف طن سنويا، في وقت تنتج فيه مزارع الدواجن نحو 2.5 مليون دجاجة يوميا لتلبية احتياجات السوق، وسد الفجوة بين العرض والطلب، ويصل عدد مزارع الدواجن إلى نحو 47 ألف مزرعة، ويبلغ عدد المزارع المرخصة رسميا نحو 20 ألف مزرعة، ويعمل العدد الباقي خارج المنظومة الرسمية.
أما الأسماك فقد تراوح متوسط ارتفاعها بأسواق التجزئة بين جنيه إلى 3 جنيهات للكيلو، ليسجل البلطى نحو 30 لـ35 جنيها للكيلو، وقشر البياض نحو 40 لـ50 جنيها، والبلطى الأسوانى نحو 20 جنيها للكيلو، والقراميط والشيلان نحو 15 جنيها للكيلو.
وبلغ حجم الإنتاج الكلي لمصر من الأسماك مليونًا و640 ألف طن، منها مليون و200 ألف طن من إنتاج الاستزراع السمكي، ويبلغ إنتاج نهر النيل والترع والمصارف من الأسماك إلى 400 ألف طن، فى حين تستورد مصر 300 ألف طن من الخارج لتلبية الاحتياجات من الأسماك.
وجنون بأسعار الخضروات والفواكه
وجاءت الخضروات فى الترتيب الثاني من حيث الارتفاع في الأسعار، حيث سجلت الطماطم نحو 6 جنيهات للكيلو بسوق التجزئة، والبطاطس نحو 5 لـ7 جنيهات للكيلو، والكوسة نحو 7 جنيهات للكيلو، والملوخية نحو 4 جنيهات للكيلو.
يقول فوزي عبد الله، أحد التجار بسوق أرض، إن الأسعار ارتفعت متأثرة برفع قيمة النقل، “عربيات النقل بدأت ترفع السعر قبل الشتاء أمال لما يبقي في أمطار هيعملوا إيه”، مضيفًا أن الأسعار تتأثر بفصل الشتاء، ومتوقعًا ارتفاعها بنسبة لن تقل عن 10% من قيمة السلع.
وتنتج مصر نحو 14 مليون طن خضروات سنويًا فى المتوسط خلال الفترة من 2011 – 2015، وتفقد منها نحو 3 ملايين طن سنويا فى المتوسط أيضا تعادل نسبة 22% من إجمالى الإنتاج المحلى.
أما عن الفاكهة فقد سجل التفاح الأمريكى نحو 22 جنيها للكيلو، والسورى نحو 20 جنيها للكيلو، فيما سجل البلح نحو 5 لـ7 جنيهات للكيلو، والجوافة نحو 6 لـ9 جنيهات للكيلو، والبرقوق نحو 25 جنيها للكيلو، والكمثرى نحو 8 جنيهات للكيلو.
وقفزة بأسعار الملابس
كما شهدت أسعار الملابس ارتفاعات قياسية، وذلك تأثرًا بموسم الشتاء، لكن المختلف هذا العام هو الفجوة الكبيرة في الأسعار، مقارنة بالعام الماضي في نفس الموسم، فقد تجاوزت نسبة الارتفاع نحو 30% مقارنة بالعام الماضي.
وأكد سيد عادل، أحد أصحاب المحلات التجارية الكبرى وعضو شعبة الملابس، أن السوق تعاني من حالة ركود لا مثيل لها، فالبيع والشراء شبه متوقف، معتبرًا أن بوادر موسم الشتاء هذا العام مخيفة، فإلى الآن الإقبال لا يتجاوز 15%.
وعن ارتفاع الأسعار، أكد عادل أن الأمر خارج عن إرادة التجار، فلا أحد يبحث عن الركود، لكن سعر الدولار هو المتسبب الأكبر في الأمر، والمستورد والمحلى مرتفعان لنفس السبب.

 

*وزير الأوقاف: لا يجوز الإفتاء بما يخالف القانون والطب والعلم

ناقش الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أثناء لقائه مع الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية واللواء أحمد حامد محافظ السويس، فكرة العلاقة بين القوانين والفتوى الدينية خاصة فيما يخص زواج القاصرات وقوانين المرأة والأسرة.
وقال جمعة، إن فتح باب الفتوى في المسائل التي تم حسمها قانونيا يضر بالفتوى والقانون ويثير أزمات، حيث أكد أن الفتوى تنطبق بما عليه القانون، وإذا حدث مستجدات يضع أهل العلم مقترحات للقانون.
وقال جمعة، إنه لا يجوز أن يكون هناك قاعدة مجرمة قانونيا وأقر الأطباء أنها تضر بصحة المرأة، وتأتي الفتوى لتُبيح تلك الحالة، ضاربا المثال بزواج القاصرات، قائلا: “إن الفتوى في هذه الحالة لا تخالف القوانين التي أقرها في سن 18 عاما“.
وقال وزير الأوقاف، إن المسائل التي تم حسمها قانونيا وعلميا وطبيا ولا نص قاطع فيها الفتوى تتبع المصلحة وما يراه القانون

 

عن Admin

التعليقات مغلقة