الخميس , 21 يونيو 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » “كبار العلماء” ترفض التطبيع وتطالب بإجراءات داعمة لـ”القدس”.. الثلاثاء 12 ديسمبر.. السيسي ينتقم من قيادات عمال المحلة
“كبار العلماء” ترفض التطبيع وتطالب بإجراءات داعمة لـ”القدس”.. الثلاثاء 12 ديسمبر.. السيسي ينتقم من قيادات عمال المحلة

“كبار العلماء” ترفض التطبيع وتطالب بإجراءات داعمة لـ”القدس”.. الثلاثاء 12 ديسمبر.. السيسي ينتقم من قيادات عمال المحلة

التطبيع“كبار العلماء” ترفض التطبيع وتطالب بإجراءات داعمة لـ”القدس”.. الثلاثاء 12 ديسمبر.. السيسي ينتقم من قيادات عمال المحلة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*استغاثة من سجن الفيوم: لا طعام أو أغطية و”التغريب” لمن يرفض الانتهاكات  

استغاث المعتقلون بسجن الفيوم في رسالتهم من الانتهاكات التي جاء على رأسها: النقص الحاد في الطعام الذي يقدمه السجن لنزلائه “التعيين”، رغم أن إدارة السجن تتلقي الطعام في القمامة. 

 كما أكدت الرسالة عدم وجود بطاطين تكفي لهم حيث يوجد لكل ١٦ معتقل بطانية واحده، مع عدم السماح للأهالي في الزيارات بإدخال اي بطاطين، فضلا عن استخدام إدارة السجن الحبس الانفرادي والوضع بغرف التأديب والترحيل من عنبر لعنبر آخر كوسيلة عقاب لكل من يشتكي أو يتكلم، مع التفتيش شبه اليومي بطريقة مهينة.

 وفيما يلي نص الرسالة كما بعثها المعتقلون: 

 بسم الله الرحمن الرحيم

الحالة المأسويه فى التعيين :

نعانى من نقص حاد فى التعيين مما يسبب لنا معاناه فى الاكل وذلك على النحو التالى: 

١- فى رغيف العيش حيث أن رغيف العيش نصف الوزن الفعلى ورديئ 

٢- فى الأرز حيث يتم طهى كمية بسيطة من الأرز بطريقة تجعل كل المساجين يرفضوا ان ياخذوه لأنه شايط معجن ويتم تمرير هذه الكميه على جميع العنابر

ينادى حد عاوز رز الكل يقول مش عاوزين 

والسؤال باقى الأرز بيروح فين؟

وكذالك مع العدس مفيش حد بياخده 

٣- طبيخ الخضار مفيش وإن سألت فين طبيخ الخضار يقول خد تلاقى كمية شايطه غير مطهيه ويقولك هو دا الموجود علشان محدش ياخدوه 

٤- البيض نوع من الدرجه الثالثة ونص الكميه 

٥- الفاكة الاسم فاكة والحقيقة نفتقد الفاكه أرد نوع من الصعب تلاقى حبايه سليمه 

٦- الخضروات ردئ خص شايخ مينفعش يتأكل طماطم مفعصة الاسم طماطم 

٧- الفول المدمس هوا الوحيد اللى ممكن يتأكل رغم ان الكميه صغيرة

٨- حلاوه طحنيه سايحة وكل فتره طويله لما نشوفها كذالك الجبنه

أين التعيين الحقيقى ؟

١٠- لحمه ولا جلد نعم حاجه زى الجلد بتيجى يوم فى الأسبوع ومحدش بيكلها

أنا مش عارف كنا نعمل ايه لو مكنش بييجى أكل من بره

السؤال :-

أين يذهب فرق وزن الرغيف ؟

أين يذهب العدس ؟

أين يذهب الأرز ؟

لصالح من الخضار والفاكهه الرديئه؟ 

ليه محدش بيراقب هؤلاء ؟

ياترى من المستفيد من تجويع المساجين ؟

هذا فى مجال الأكل 

– مفيش بطاطين ولم نستلم اى بطاطين كل ١٦ واحد تصرف لهم بطانيهواحده نعم بطانيه واحده فقط لفرد من ١٦ فرد 

– شفطات التهويه عاوز شفاط هات ع حسابك عندما يعطل شفاط السجن لمبات النور اتحرقت لمبه هات على حسابك 

السؤال :

أين ميزانيه السباكه والكهرباء؟

والإصلاحات على حساب المساجين

العجيب العجاب :

أن الإدارة حتى تشغل المساجين عن المطالبه بهذه الحقوق الادميه وادنى الحقوق تقوم الإدارة بالتالي :

١- نقل النزلاء من عنبر إلى آخر تفتيش مستمر اى دوامه تتدوخيه

٢- التهديد بالتأديب والتغريب

٣- توزيع إى غرفه تتكلم على اى حقوق على العنابر 

٤- أتعاب الأهالى فى الزياره 

وخلاف ذلك من التعسفات حتى لا ينشغل اى فرد بالمطالبة بحقوقه

السؤال : بيروح فين

١- يتم بيع بعض الأشياء للمساجين مثل زيت الطعام والجبنه وخلافه 

٢- يتم إخراج بعض التعيينات الناشفه مثل الفاصوليا والأرز والعدس فى جرار الزبالة وكذالك الدقيق

بالاتفاق مع المورد يتم إدخال أصناف رديئة وكميه قليله 

٣- يتم إرضاء المخبرين ببعض الكميات التى نأخذها من أهالينا بعد الزيارة

 

* حجز الحكم في “إمبابة” و”الأزهر” وتأجيل “المطرية” و”الفتح

أجلت  محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي العسكر شبيب الضمراني، اليوم الثلاثاء، أولي جلسات إعادة إجراءات محاكمة 9 معتقلين  بأحداث “مسجد الفتح”، إلى 13 فبراير 2018 للاطلاع.

وأصدرت المحكمة فى وقت سابق أحكامًا غيابية مابين السجن المؤبد والمشدد بحق الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية بزعم القتل العمد والشروع فيه، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات، فى الأحداث التي تعودي ليومى 16 و17 أغسطس عام2013 حيث خرجت مظاهرات ترفض جرائم العسكر والانقلاب العسكرى واعتدت عليها قوات أمن الانقلاب، ولاذ عدد كبير من المتظاهرين بمسجد الفتح للاحتماء به، إلا أن قوات أمن الانقلاب اقتحمت المسجد واعتدت على المحتمين به ، وذلك بمساعدة البلطجية.

وحجزت الدائرة 5 بمحكمة جنايات الجيزة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء، برئاسة قاضى العسكر محمد ناجى شحاتة، إعادة محاكمة 19 طالبا ازهريا “مخلى سبيلهم”، بزعم  التورط فى أحداث مشيحة الأزهر، والتجمهر وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، والتعدي على أفراد أمن وموظفي المشيحة للحكم فى جلسة 14 يناير المقبل  .

كما حجزت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاضى العسكرمحمد ناجى شحاتة، جلسة 27 يناير القادم للحكم على 16 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ”خلية إمبابة”.

وتزعم نيابة الانقلاب أن الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية أسسوا جماعة على خلاف القانون تهدف الى الاعتداء على مؤسسات الدولة والحرية والإضرار بالوحدة الوطنية، واستهداف المسيحيين، واستحلال دمائهم والإخلال بالنظام العام. 

وأجلت المحكمة العسكرية، جلسة محاكمة 292 مواطن تضمهم القضية الهزلية  148 عسكرية بزعم محاولة اغتيال  قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، وولي عهد السعودية السابق، محمد بن نايف، لجلسة 26 ديسمبر الجاري للاطلاع واستكمال الشكل.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد اسماؤهم فى القضية الهزلية اتهامات تزعم اغتيال 3 قضاة بالعريش فى سيارة ميكروباص، و4 أفراد شرطة ومواطن.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمرانى، جلسات محاكمة 30 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية الهزلية المعروفة اعلاميا باحداث المطرية التى تعود إلى 25 يناير 2015 بزعم القتل العمد والشروع فيه وحيازة أسلحة نارية، والتجمهر وارتكاب أعمال عنف بمنطقة المطرية ، لـ 17 يناير، لسماع الشهود.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس ، محاكمة 7 مواطنين فى القضية رقم 5228 لسنة 2014 جنايات المعادى بزعم حيازة وتصنيع مفرقعات ومولوتوف بمنطقة المعادى لجلسة 16 يناير. 

 ولفقت نيابة الانقلاب لكلاً من:  “عبدالتواب على حسين وتامر على حسين ومحمد فؤاد عبد الوهاب و أحمد محمد عبده ومحمد عبد الخالق شعراوى ووائل شحاتة عبد الفتاح وعبد الرحمن سيد، ” اتهامات تزعم تصنيع مفرقعات ومولوتوف والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون وتكدير السلم العام.

 

* حجز هزلية مدينة نصر الثانية للحكم وتأجيل “أبراج الضغط العالي

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في معهد أمناء الشرطة، برئاسة قاضى العسكر شبيب الضمراني جاسات محاكمة  45 من مناهضى الانقلاب بينهم 35 معتقل والباقين غيابى فى القضية الهزلية  رقم  ٦١٠ لسنة ٢٠١٥ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة المعروفة اعلاميا  ب “أبراج الضغط العالي ” لجلسة ١٩ يناير٢٠١٨ لاستكمال سماع الشهود.

كما قررت المحكمة ذاتها، برئاسة  قاضي الإعدام حسن فريد، تاجيل جلسات القضية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية مدينة نصر الثانية”، والتي يحُاكم فيها 12 شخصًا من مناهضي النظام العسكري مُخلى سبيلهم ، بزعم اتهامهم بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، 30 للنطق بالحكم.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية اتهامات عدة تزعم  الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والشروع فى قتل مجندين شرطة، وتعطيل مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتعريض حية المواطنين للخطر.   

قررت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢١ شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار شبيب الضمراني تأجيل نظر القضية ٦١٠ لسنة ٢٠١٥ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة المعروفه باسم أبراج الكهرباء لجلسة ١٩ يناير٢٠١٨ لاستكمال سماع الشهود 

 

* كبار العلماء” ترفض التطبيع وتطالب بإجراءات داعمة لـ”القدس

رفضت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمناصرة الصهيونية من القرارات المتغطرسة والمزيفة للتاريخ، وشدد على أنها لن تغير على أرض الواقع شيئًا، فالقدس فلسطينية عربية إسلامية، وهذه حقائق لا تمحوها القرارات المتهورة ولا تضيعها التحيزات الظالمة.

وقالت هيئة كبار العلماء- في بيان أصدرته اليوم- إن الهيئة ترفض “قرارات الإدارة الأمريكية المجحفة، التي ليس لها سند تاريخي أو قانوني، ويؤكد ذلك رفض شيخ الأزهر لهذه القرارات، ولقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، والذي جاء في إطار مواقف الأزهر التاريخية من القضية الفلسطينية، معبرًا عن مشاعر أكثر من مليار وسبعمائة مليون مسلم“.

ودعت “الهيئة”، “الحكومات والمنظمات العربية والإسلامية إلى القيام بواجبها تجاه القدس وفلسطين، واتخاذ كل الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة لإبطال هذه القرارات، وتطالب كافة الحكومات والمؤسسات الدولية ومجلس الأمن والأمم المتحدة، وكل الأحرار والعقلاء في العالم، بالتحرك الفاعل والجاد لنزع أية مشروعية عن هذا القرار الظالم“.

وطالبت هيئة كبار العلماء “كافة المؤسسات العلمية والتعليمية، ووزارات الأوقاف ودور الإفتاء في البلدان العربية والإسلامية، بالاهتمام بقضية القدسِ وفلسطين في المقررات الدراسية والتربوية وخطب الجمعة والبرامج الثقافية والإعلامية؛ بهدف استعادة الوعي بهذه القضية المهمة والمصيرية“.

وكشفت “الهيئة” عن “تشكيل لجنة لصياغة مقرر عن القضية الفلسطينية يدرس بكل مراحل التعليم الأزهري، وسوف يعلن عنه في مؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين العالمي (الممول من أبو ظبي) لنصرة القدس“.

وأضافت أن “عروبة القدس وهويتها الفلسطينية غير قابلة للتغيير أو العبث، وأن مواثيق الأمم المتحدة تلزم الكيان الغاصب بعدم المساس بالأوضاع على الأرض، ومنع أية إجراءات تخالف ذلك، وعلى الإدارة الأمريكية أن تعي أنها ليست إمبراطورية تحكم العالم، وتتصرف في مصائر الشعوب وحقوقها ومقدساتها.

نص البيان

أولًا: ترفض هيئة كبار العلماء رفضًا قاطعًا قرارات الإدارة الأمريكية المجحفة، التي ليس لها سند تاريخي أو قانوني، ويؤكد ذلك رفض شيخ الأزهر لهذه القرارات، ولقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، والذي جاء في إطار مواقف الأزهر التاريخية من القضية الفلسطينية، معبرًا عن مشاعر أكثر من مليار وسبعمائة مليون مسلم، كما تقدر الهيئة قرار الكنيسة القبطية المصرية الوطنية في الموقف ذاته، ورفض البابا تواضروس لقاء نائب الرئيس الأمريكي بعد هذا القرار الباطل.

ثانيًا: إن هيئة كبار العلماء تشدد على أن مثل هذه القرارات المتغطرسة والمزيفة للتاريخ، لن تغير على أرض الواقع شيئًا، فالقدس فلسطينية عربية إسلامية، وهذه حقائق لا تمحوها القرارات المتهورة ولا تضيعها التحيزات الظالمة.

ثالثًا: تدعو هيئة كبار العلماء جميع الحكومات والمنظمات العربية والإسلامية إلى القيام بواجبها تجاه القدس وفلسطين، واتخاذ كل الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة لإبطال هذه القرارات، وتطالب كافة الحكومات والمؤسسات الدولية ومجلس الأمن والأمم المتحدة، وكل الأحرار والعقلاء في العالم، بالتحرك الفاعل والجاد لنزع أية مشروعية عن هذا القرار الظالم، وفي هذا السياق تشيد الهيئة بمواقف كافة الدول الحرة والحكومات المسئولة في العالم التي رفضت القرار الأمريكي، وفي مقدمتها موقف الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين، كما تدعم الانتفاضة الفلسطينية التي يقدم فيها الشعب الفلسطيني دماءه فداء لمقدساتنا، وتدعو القادرين من العرب والمسلمين لتقديم العون المادي لهم.

رابعًا: تدعو هيئة كبار العلماء كافة المؤسسات العلمية والتعليمية ووزارات الأوقاف ودور الإفتاء في البلدان العربية والإسلامية إلى الاهتمام بقضية القدسِ وفلسطين في المقررات الدراسية والتربوية وخطب الجمعة والبرامج الثقافية والإعلامية، بهدف استعادة الوعي بهذه القضية المهمة والمصيرية، وفي هذا الصدد قررت هيئة كبار العلماء تشكيل لجنة لصياغة مقرر عن القضية الفلسطينية يدرس بكل مراحل التعليم الأزهري، وسوف يعلن عنه في مؤتمر الأزهر ومجلس حكماء المسلمين العالمي لنصرة القدس.

خامسًا: تؤكد الهيئة أن عروبة القدس وهويتها الفلسطينية غير قابلة للتغيير أو العبث، وأن مواثيق الأمم المتحدة تلزم الكيان الغاصب بعدم المساس بالأوضاع على الأرض، ومنع أية إجراءات تخالف ذلك، وعلى الإدارة الأمريكية أن تعي أنها ليست إمبراطورية تحكم العالم، وتتصرف في مصائر الشعوب وحقوقها ومقدساتها.

سادسًا: تحذر هيئة كبار العلماء من محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني قبل انسحابه من الأراضي العربية المحتلة، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

سابعًا: يستمر مكتب هيئة كبار العلماء في حالة انعقاد دائم ليتابع المتغيرات لحظة بلحظة، وإعداد التوصيات اللازمة لعرضها على المؤتمر العالمي لنصرة القدس المزمع عقده في 17 يناير المقبل، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين.

 

* بـ«3» إجراءات تعسفية.. السيسي ينتقم من قيادات عمال المحلة

بسكين قانون التظاهر، بدأ رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومليشياته الأمنية الانتقام من قيادات عمال غزل المحلة الذين قادوا الإضراب الأخير، ضد تعنت الحكومة وتعسفها في منحهم حقوقهم المقررة بالدستور والقانون.

فبعد 4 شهور من انتهاء الإضراب عبر مفاوضات صعبة بين حكومة الانقلاب والعمال، بدأت اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017م، أولى جلسات نظر القضية المرفوعة من إدارة شركة مصر للغزل والنسيج ضد 6 من عمال الشركة؛ على خلفية اتهامهم بالتحريض على الإضراب وخرق قانون التظاهر، وذلك بسبب مشاركتهم في الإضراب الذي ضم الآلاف من عمال الشركة في أغسطس الماضي.

والعمال الذين يحاكمون هم: عمرو رأفت المتولي سلامة، وأمير جمال عبد المنعم حسن، ومحمد السيد إبراهيم مصباح، وولاء محمد عبد الرؤوف عوض، ونجوى مسعد مصطفى، وكريم حسام إسماعيل.

إجراءات تعسفية

ونظم عمال شركة غزل المحلة إضرابًا عن العمل، في 6 أغسطس الماضي، مؤكدين عدم إنهائهم الإضراب إلا بعد تنفيذ مطالبهم، التي تتمثل في صرف العلاوة التي أقرها برلمان العسكر لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، ورفع قيمة بدل الغذاء تناسبًا مع الأسعار الحالية، وصرف أرباح الـ12 شهرًا التي أعلن عنها وزير قطاع الأعمال.

وبدأت حكومة الانقلاب الغدر بالعمال عبر أذرعها المتعددة، بعد أن حاصرت قواتها الأمنية مقر الشركة وهددت باقتحامها واعتقال العمال المضربين.

ولم يتم فض الإضراب الذي استمر أسبوعين إلا بعد إعلان النقابة العامة للغزل والنسيج أنها ستتولى مهمة التفاوض على مطالب العمال، لكنهم فوجئوا بعدة إجراءات تعسفية تستهدف الانتقام منهم وجعلهم عبرة لغيرهم من العمال، حيث قررت الشركة خصومات مالية من أجورهم، تبعها قرار منع 6 من زملائهم، بعد اتهامهم في محضر رسمي من إدارة الشركة بالتحريض على الإضراب وخرق قانون التظاهر، ثم محاكمة 6 من قيادات العمال بسيف قانون التظاهر.

وكان أفراد أمن شركة مصر للغزل والنسيج قد قاموا بمنع العمال من دخول الشركة، بزعم وجود قرار إداري بمنعهم من مباشرة عملهم.

دعم حقوقي للعمال
ويطالب حقوقيون بإعادة التحقيق في القضية، مؤكدين أنها تحولت إلى “مهزلة، متهمين حكومة العسكر بتسليط سكين قانون التظاهر على رقاب العمال لإرهابهم والانتقام منهم.

وتأتي هذه الاستدعاءات للعمال الـ6 من النيابة بعد منعهم من دخول الشركة في 9 سبتمبر الماضي، ومعرفتهم بوجود محضر ضدهم من إدارة الشركة بقسم شرطة المحلة، تتهمهم فيه بالتحريض على الإضراب وخرق قانون التظاهر، وذلك على خلفية الإضراب الذي نظمه الآلاف من العمال لمدة أسبوعين في أغسطس الماضي.

واستدعت نيابة المحلة 6 من عمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة- بينهم عاملتان- للتحقيق معهم في المحضر الذي حرره محامي الشركة ضدهم، ويتهمهم فيه بالتحريض على الإضراب وخرق قانون التظاهر.

من جانبه قال أحد العمال المحالين للمحاكمة، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إنهم حتى الآن لم يخطروا رسميًا بقرار وقفهم عن العمل، وإن محامي الشركة اكتفى فقط بطلب النيابة لإصدار قرار فصلهم، وهذا ما رفضته النيابة، مشيرًا إلى أنهم في انتظار سير الدعوى المنظورة أمام المحكمة العمالية بالمحلة.

وأضاف- طالبًا عدم ذكر اسمه- أن زملاءهم في العمل أصبحوا غير آمنين من قرار الفصل، خاصة بعد أن تم منعهم من دخول الشركة وإحالتهم للمحكمة العمالية والقضاء.

 

 * زبناء السيسي” وباذنجان سيناء.. أحدث فضائح السفيه

رصد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي علامات أخرى تضاف لما قبلها وتدل على جنون السفيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، من تلك العلامات أنه أثناء الزيارة القصيرة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة، ولقائه بالسفيه السيسي.

وأثناء البيان الصحفي المشترك صرح السفيه بأن “مصر من أهم زبناء روسيا في استيراد القمح”، ودخلت “زبناء” إلى صف المفردات العجيبة للسفيه من عينة ” خد السلم معاه فوق يعني ميشحشحد .. أقسم بالله تاني”.

وتساءلت صاحبة حساب “شهد”: “السيسي: مصر #زبناء روسيا في القمح يعني أنا زبنوء؟!”، وكتب منصور هارون:” #السيسي مصر من أهم زبناء #روسيا في القمح #زبناء… حكمتك يا رب #ابتلاء”.

وعلق محمد رشدان: “أكيد كلمة #زبناء معني مخابراتي عميق.. إحنا بس اللي مش أحمد موسى ومصطفى بكري ومش فاهمين حاجة”.

إيه الفصاحة دي؟

ومستعيدا مشهدا من فيلم “الأستاذة فاطمة” كتب “المشمهندس”: إيه الفصاحة دي يا حاج، الظاهر إنك متعلم، لما انت جاهل ما وكّلتش محامي يترافع لك ليه! الحاج عبفتاح بس مش القصري #زبناء”.

وبحثا عن أصل الكلمة غرد محمد ضياء: بعد البحث وُجد الآتي: خلانا بهايم “زبنت الناقة برجلها عند حلبها” يعني لما نقول لروسيا: إحنا أكبر زبناء لكم.. يعني إحنا بنرفس برجلنا وروسيا بتحلبنا.. وهذا واقع حقيقي.. إنت صريح قوي يا ريس الزبناء!

وعن المقصد اللغوي كتب صاحب حساب الإسكندر الأكبر: “السيسي بيقول مصر أكثر زبناء روسيا.. حد يعرف زبناء دي جمع مؤنث سالم ولا سالم نفسه.. الله يخرب بيتك يا بلحة ضيّعت اللغة العربية”.

وكتب سموان: “زبناء من يومنا والله والدنيا كويسه #دخل_كلمة_زبناء_في_جملة”.

ابن الزبنوء!

وعلق نديم: بغض النظر عن كونك أكبر مستورد للقمح، مش ميزة بالعكس ده عيب وإننا مش عارفين إننا فووقرا أووي ولا معانا فلوس كتير بس إحنا زبناء؟ يا زبنوء يا ابن الزبنوء.؟

من جهة ثانية وفي سياق جنون السيسي، قالت «اللجنة الشعبية للدفاع عن العريش»، أمس الإثنين، إن سلطات الانقلاب منعت شحنات من الباذنجان من دخول شمال سيناء، في إطار سياسة التطفيش التي تتبعها بحق سكان المحافظة.

وقال أشرف أيوب، منسق اللجنة إن «أهالي سيناء فوجئوا بالقرار، وإنه لا يعلم سببا واضحا للقرار حتى الآن».

الباذنجان ممنوع!

وأكد أيوب أن «السبب الوحيد الذي يمكن أن يكون منطقيا، هو التضييق على المواطنين لحملهم على مغادرة شمال سيناء والتوجه إلى محافظات الدلتا، في إطار خطة التهجير وتفريغ سيناء من السكان». 

وأوضح أن «الباذنجان من ضمن المحصولات التي تزرع في سيناء»، وقال حاتم البلك القيادي في اللجنة الشعبية في العريش، إن المسئولين يعلمون أن قرار منع وحظر دخول الباذنجان إلى سيناء سيحرم أهالي سيناء من أهم أكلتين هما اللصيمة والمقلوبة». 

وتتهم «اللجنة الشعبية للدفاع عن سيناء» سلطات الانقلاب بالتخطيط لتهجير أهالي سيناء تحت زعم مواجهة «الإرهاب»، في إطار خطتها لتفريغ السكان من سيناء، استعداد لتنفيذ «صفقة القرن»، التي تتضمن توطين الفلسطينيين في سيناء. 

 

 *خبير اقتصادي: لهذه الأسباب يتلاعب بوتين بالسيسي!

أكد الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام، أن زيارة الرئيس الروسي إلى مصر لم تحقق أية نتائج إيجابية يمكن أن تعود على الاقتصاد المصري، مشيرا إلى وجود خيبة أمل في الأوساط الإعلامية والسياسية للانقلاب عقب الزيارة.

وكتب عبد السلام- عبر صفحته على فيسبوك، بعنوان “فناكيش بوتين في مصر“- إن “إعلاميين مصريين بارزين توقعوا أن يعلن بوتين أثناء الزيارة عن قرارات مهمة للاقتصاد المصري، من أبرزها الإعلان عن استئناف رحلات الطيران الروسي إلى مطارات مصر، والإعلان عن عودة السياح الروس إلى مصر، ومضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وإقامة منطقة صناعية روسية في شرق بورسعيد بمحور قناة السويس، على مساحة 5 ملايين متر مربع، وباستثمارات تتجاوز 7 مليارات دولار“.

وأشار عبد السلام إلى أن “بوتين جاء إلى القاهرة وغادر دون أن يعلن عن موعد محدد لحسم الملفات العالقة بين البلدين، ومنها عودة الطيران والسياحة، بل استخدم كعادته مبدأ التسويف والمراوغة، وسار على نهج بوتين وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف، الذي قال للصحفيين: إن روسيا مستعدة لتوقيع بروتوكول مع مصر هذا الأسبوع، وذلك لاستئناف رحلات الطيران المباشرة ربما في أوائل فبراير القادم، ما يعني انتهاء الموسم الشتوي في مصر، وأن عودة السياح الروس لن تتم قبل نهاية 2018، إذا ما تمت تسوية الخلافات العالقة بين البلدين“.

وأكد عبد السلام أن “روسيا ترغب من خلال سياسة الانتهاز في حصد أكبر المكاسب الاقتصادية والمالية، مقابل تلبية طلبات القاهرة الخاصة بالطيران والسياح ومزيد من التعاون الاقتصادي والتجاري، حيث تريد من مصر إبرام المزيد من صفقات السلاح، وتعويضات ضخمة وسخية لضحايا الطائرة الروسية المنكوبة فوق جزيرة سيناء في نهاية شهر أكتوبر 2015، والبالغ عددهم 224 شخصا، سواء من مصر أو من شركات التأمين، وهذه التعويضات قد تتجاوز تكلفتها مئات الملايين من الدولارات“.

وأضاف عبد السلام أن “صفقة تمويل روسيا أول مفاعل نووي مصري بقرض قيمته 21 مليار دولار وبسعر فائدة مرتفع لا يكفي تطلعات الدب الروسي، وربما لا يكفيه إبرام صفقات ضخمة عسكرية أو اقتصادية مع القاهرة خلال السنوات الأربع الأخيرة، وربما يكون هدفه النهائي هو إحياء التحالف التاريخي بين مصر والاتحاد السوفييتي، الذي كان قائمًا في سبعينيات القرن الماضي، وبناء قواعد عسكرية روسية على الأراضي المصرية“.

 

*هنكتب على المحطة النووية.. هكذا علَّق النشطاء على مشروعات السيسى الوهمية

دشَّن مغردون هاشتاجات ساخرة حول محطة الضبعة النووية، ومنها هاشتاج #هنكتب_على_المحطة_النووية، والذي استمر لليوم الثانى على التوالي، ولكنه توسع في السخرية من المنقلب ومشروعاته الوهمية التي يتمكّن من خلالها من سرقة أموال المصريين.

وعلى نفس الهاشتاج، هلل مغردو لجان الشئون المعنوية بالمشروع ووصفوه بالتاريخي، ورأوا أنه جاء بالعرق والجهد!.

تعليقات النشطاء

وقالت الشمس الحمراء: “#هنكتب_على_المحطة_النووية تصدقوا ما تصدقوش هي كفتة بالفنكوش“.

أما أحمد المهدي، فسخر من كون مصر من المناطق المشمسة طوال العام وتلجأ لمصدر للطاقة بهذه الخطورة فكتب: “#هنكتب_على_المحطة_النووية أن مصر ما فيهاش شمس“.

ومن الحسابات الساخرة، علق “محمد حسني مبارك‏” قائلا: “#هنكتب_على_المحطة_النووية المحطة المصرية لاستخراج الطاقة من نواة البلح“.

واتفقت نور أحمد ساخرة أيضا: “#هنكتب_على_المحطة_النووية منفذ بيع البلح منزوع النواة“.
وأضافت “هبة بنت الغاليين” منبهة لخطورة المفاعل: “#هنكتب_على_المحطة_النووية.. مفيش عتاب، الغلطة بحساب.

 

*2017 عام “نواقص” الأدوية رغم زيادة أسعار أكثر من 3 آلاف صنف

في الربع الأول من عام 2017  قررت وزارة الصحة والسكان، زيادة سعر أكثر من 3 آلاف صنف دوائي بنسبة تصل لـ 50%، استجابة لرغبة شركات الأدوية بعد ارتفاع نسبة النواقص في السوق المصري، وأكد وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، في مارس الماضي أن جميع “النواقص” سيجري توفيرها خلال 3 أشهر بعد رفع الأسعار

علي أرض الواقع لم يحدث ذلك، وتظل أزمة نواقص الأدوية مستمرة، ولم تستطع وزارة الصحة السيطرة علي الموقف، وفازت شركات الأدوية بنسبة الزيادة علي نفس الأدوية المتوافرة بالسوق المصري، ولم تسع إلي توفير ما ينقصه من أصناف

ففي مارس 2017، أعلن وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد راضي، زيادة أسعار أصناف الأدوية المحلية الأقل من 50 جنيهًا، بنسبة 50%، وكذلك الأصناف الدوائية التي يتراوح سعرها من 50 جنيهًا إلى 100، بزيادة قدرها 30%، وزيادة 25% على الأدوية التي تتراوح ما بين 100 إلى 150 جنيهًا، مع تطبيق زيادة 30% على جميع الأصناف المستوردة

جاء ذلك رغم تأكيد الوزير مرارًا وتكرارًا بعدم زيادة أسعار الأدوية،  مشيرًا إلى أن الشركات المنتجة تحقق أرباحًا تصل  إلى 200%، وعندما قرر الزيادة، أكد أنها لا تنطبق على أدوية الأمراض المزمنة، وهذا لم يحدث أيضًا، حيث تضمنت تلك النسبة أكثر من 500 صنف دوائي لعلاج الأمراض المزمنة

وقبل قرار الزيادة، اجتمعت شركات الأدوية عدة مرات مع وزير الصحة والسكان بهدف الاتفاق علي زيادة جديدة في أسعار الأدوية دون التوصل لنتيجة، ودائمًا كان لا يردد الوزير سوي “مفيش زيادة

وبعد عدم نجاح جميع اللقاءات والاجتماعات، صعدت شركات الأدوية باللجوء إلى وزارة الاستثمار والصناعة ومجلس الوزراء والرئاسة، حتي نجحت في التوصل لزيادة في أسعار الأدوية

وتعاني وزارة الصحة والسكان من نقص نحو ٨٥٠ صنفًا دوائيًا من الأسواق، مما دفع الوزير الدكتور أحمد عماد لإصدار قرار زيادة قرابة ٧ آلاف مستحضر ما بين 2 إلى 6 جنيهات في الزيادة الأولى عام 2016، لتوفير هذه النواقص بعد توقف الشركات عن إنتاجها بحجة البيع بسعر أقل من التكلفة، مما يكبدها خسائر كبيرة

وأيضًا لم يوفق الوزير في توفير هذه النواقص رغم وعده مرارًا وتكرارًا بتوفيرها، وهدد شركات الأدوية بالتراجع عن قرار زيادة الأسعار خلال ٣ أشهر في حالة عدم توفير النواقص

وكانت “الأهرام”، كشفت عن مفاجأة بعد قرار زيادة أسعار الأدوية بعدة أيام وتحديدًا في 17 يناير 2017،  حيث أصدر الوزير قرارًا سريًا”، وافق بمقتضاه على قيام الشركات المنتجة للأدوية بـ”طمس” أسعار الأدوية القديمة المخزنة ووضع الأسعار الجديدة عليها، وذلك بالمخالفة للقواعد التي تم الاتفاق عليها بين الحكومة وشركات الأدوية فما يتعلق بتسعيرة الأدوية، والتي تقرر أن تسري على المنتجات المحلية والمستوردة بعد إعلانها في الـ 12 من يناير 2017، وليس بأثر رجعي

وأثار القرار علامات استفهام حول الضمانات والالتزامات التي تعهدت بها الحكومة وتم الاتفاق عليها مع شركات الأدوية، بعدم سريان الزيادات السعرية علي مستحضرات الأدوية التي تم إنتاجها قبل التسعيرة الجديدة.

وقبل نهاية العام أربك نقص البنسيلين طويل المفعول سوق الدواء المصري، وأدى عدم وجوده تقريبًا في جميع محافظات مصر إلى غضب المواطنين، نتيجة غيابه من ناحية، وارتفاع أسعاره في السوق السوداء من ناحية أخرى، قبل أن تتدراك وزارة الصحة الأمر بضخ أكثر من 2 مليون فايل في الأسواق.

 

عن Admin

التعليقات مغلقة