الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » طرق السيسي تسقط أمام الأمطار وانهيار الكباري قبل التسليم.. الخميس 26 أبريل.. السيسي يصدق على قانون زيادة رواتب ومعاشات الوزراء ولا عزاء للشعب
طرق السيسي تسقط أمام الأمطار وانهيار الكباري قبل التسليم.. الخميس 26 أبريل.. السيسي يصدق على قانون زيادة رواتب ومعاشات الوزراء ولا عزاء للشعب

طرق السيسي تسقط أمام الأمطار وانهيار الكباري قبل التسليم.. الخميس 26 أبريل.. السيسي يصدق على قانون زيادة رواتب ومعاشات الوزراء ولا عزاء للشعب

انهيار كباري السيسي قبل التسليم

انهيار كباري السيسي قبل التسليم

طرق السيسي تغرق في الأمطار

طرق السيسي تغرق في الأمطار

طرق السيسي تسقط أمام الأمطار وانهيار الكباري قبل التسليم.. الخميس 26 أبريل.. السيسي يصدق على قانون زيادة رواتب ومعاشات الوزراء ولا عزاء للشعب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إلغاء حكم بالسجن 3 سنوات غيابيا لمواطنين بحدائق القبة

ألغت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمحكمة العباسية، اليوم الخميس، الحكم الغيابي الصادر بالحبس 3 سنوات ضد اثنين من الشباب بزعم حيازة منشورات تحرض على قلب نظام الحكم، وتوزيعها على المارة، وقررت المحكمة بانقضاء الدعوى الجنائية بمضى المدة.

كانت نيابة الانقلاب قد لفقت لمواطنين فى القضية رقم 12263 لسنة 2014 جنح حدائق القبة، اتهامات تزعم حيازة منشورات والتحريض على قلب نظام الحكم والتظاهر بدون ترخيص، والعمل على تغيير الدستور والقانون.

 

*النقض” تؤيد “الإدراج” لـ26 بريئًا بهزلية “الأهرامات الثلاثة

أيَّدت محكمة النقض، اليوم الخميس، قرار إدراج 26 من الوارد أسماؤهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”الأهرامات الثلاثة”، فيما تسمى بقوائم الكيانات الإرهابية لمدة 3 سنوات.

ورفضت المحكمة فى جلسة اليوم، الطعن المقدم من 26 من الصادر بحقهم القرار من محكمة جنايات القاهرة، بزعم تفجير محيط فندق “الأهرامات الثلاثة”، على قوائم ما تسمى بالكيانات الإرهابية لمدة 3 سنوات، بعدما لفقت لهم اتهامات عدة، منها تكوين تنظيم إرهابي، وتولي قيادة جماعة أسست خلافًا لأحكام القانون والدستور، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

*توثيق حقوقي لاعتقال محام بالغربية وإخفاء مكان احتجازه

أدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، اعتقال المحامى خالد عبد الغفار دون سند من القانون واقتياده لجهة غير معلومة، ضمن جرائم العسكر وانتهاكاتهم التي لا تسقط بالتقادم.

ووثقت المنظمة- عبر صفحتها على فيس بوك- الجريمة وقالت إنه تم اعتقاله من داخل محكمة المحلة الكبرى، في 24 إبريل الجاري، ولم يعلم ذووه مكان اعتقاله ولا سبب اعتقاله حتى الآن.

وحملت أسرة المعتقل سلطات الانقلاب مسئولية سلامته، مطالبين برفع الظلم الواقع عليه والكشف عن مكان احتجازه، وسرعة الإفراج عنه.

 

*اعتقال شخصين ببورسعيد واستمرار إخفاء آخرين

كشفت رابطة أسر المعتقلين ببورسعيد، عن استمرار جرائم الاعتقال التعسفى بشكل عشوائى لأبناء المحافظة دون سند من القانون، بعد اعتقال مواطنيْن أمس الأربعاء، وإخفاء مكان احتجازهما دون ذكر الأسباب.

وقالت الرابطة، إن عصابة العسكر اعتقلت من حي الزهور كلا من: منير أبو زيد “38 عاما”، ومصطفى درويش “32 عامًا”، وترفض الكشف عن مكان احتجازهما، لينضمّا إلى 6 آخرين من أبناء المحافظة لليوم العاشر، ضمن جرائم العسكر التي لا تسقط بالتقادم.

كانت عدة منظمات حقوقية وثقت تدهور الحالة الصحية للمعتقل سامح الخضر عباس، الذي اعتقلته قوات الأمن الوطني ببورسعيد من مقر عمله وأخفته منذ أسبوع، رغم أنه يعاني من إعاقة بإحدى قدميه مع اضطرابات شديدة بالجهاز الهضمي، وكان مقررا أن يجري عملية جراحية سريعة قبل اختطافه.

 

*في 4 خطوات.. كيف تنقذ مسجونًا مريضًا من الموت

قال المحامى والحقوقى أسامة بيومى: إن المسجون المريض له حقوقه في قانون الإجراءات الجنائية وقانون تنظيم السجون وكافة المواثيق والمعاهدات الدولية في معاملة السجناء، وأنه لا فرق بين مسجون وآخر بسبب انتماء سياسي أو عرقي أو ديني أو طائفي.

وأضاف “بيومي”- عبر صفحته على “فيس بوك”- “حتى لو كان جاسوسا ضد بلده، فله هذه الحقوق التي كفلها القانون، وإغفال إعطاء سجين كامل حقوقه التي قررها القانون بسبب انتمائه السياسي يؤكد أن هذا السجين لن يأخذ حقوقه التي أقرها القانون حال نظر موضوع القضية”.

وتحت عنوان “كيف تنقذ سجينًا من الموت وفقاً للقانون” ذكر أربع خطوات:

١تقديم شكوى لمأمور السجن ومصلحة السجون والنائب العام بحالة السجين الصحية، وما يحتاجه من علاج أو تدخل جراحي أو إفراج صحي مؤقت، على أن تقدم الشكاوى مرتين، مرة مكتوبة وأخرى بالتلغراف.

2- رفع دعوى قضائية بمجلس الدولة لتمكين السجين من إدخال العلاج أو الأجهزة العلاجية أو عمل جراحة أو الإفراج الصحي.

3- في ذات الوقت يتم متابعة الطلب المقدم للنائب العام حتى التصرف في البلاغ.

4- إذا كانت القضية المحبوس على ذمتها السجين قيد التحقيق أو منظورة أمام القضاء، فيجب عرض الأمر على النيابة أو المحكمة حسب الأحوال.

 

*أبرز محاكمات الشامخ اليوم الخميس

تواصل اليوم الخميس محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة ، برئاسة قاضى العسكر محمد شيرين فهمي ، جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسي و 23 آخرين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ “التخابر مع حماسومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال فض الأحراز.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم في القضية الهزلية اتهامات تزعم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

 

*افتتح الطريق الجمعة وانهار الأربعاء .. مشروعات وهمية ؟ أم نحس السيسي؟

ما بين قناة السويس الجديدة تارة وشبكة الطرق والعاصمة الإدارية الجديدة ومشروعات الاستزراع السمكي، لا يتوقف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن الاحتفال بأي من المشروعات الوهمية التي ينفق فيها مليارات الجنيهات، لإدخال المسكنات الفكرية على عقول المصريين الذين يتم النصب عليهم باسم هذه المشروعات، حتى يفتضح أمره، وتقف أمام أوهامه التي يصدرها الطبيعة، وتقوم بكشف وهن هذه المشروعات.

فبمرور أربعة أيام على ما نشرته الصفحة الرسمية للمتحدث باسم مغتصب رئاسة الجمهورية، لفيديو أثناء تفقد عبدالفتاح السيسي، الجمعة الماضية، طريق “القاهرة – العين السخنة”.

ونشر السيسي، عبر حسابه على موقع “تويتر”، وقال “إن سعادته بالغة بالتطوير الذي تم في طريق القاهرة – العين السخنة”.

كما نشر مع تغريدته صورا لمواطنين يقومون بمصافحته وتهنئته على افتتاح الطريق والتقاط الصور التذكارية معه .

ولم يكتمل الأسبوع حتى جاءت مظاهر الغضب، بسقوط بضعة أمطار كشفت عن ضعف هذه الطرق والمشروعات التي يتباهى بها السيسي، بعد أن انتشرت صور انهيار طريق القاهرة – السخنة، على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، لتكشف معها فضيحة جديدة من مشروعات الوهم التي يقوم بها نظام العسكر.

وشهدت العين السخنة سقوط أمطار غزيرة على جميع المناطق والموانئ والجبال بالعين السخنة، وأغلقت إدارة مرور السويس الطريق.

وأكد العميد محمد رشاد، قائد مرور السويس، أنه تم إغلاق الطريق من الكيلو 60 بطريق العين السخنة بسبب الأمطار، والتقطت عدسات المصورين صور انهيار الطريق بشكل كامل رغم افتتاحه منذ أيام.

كلاكيت عاشر مرة

ولم تكن هذه المرة الأولى التي ينهار فيها مشروع بعد افتتاحه من السيسي بأيام قليلة، حيث تحولت مشاريع إنشاء الجسور والطرق من كونها “إنجازا” يفخر به النظام المصري الحالي، ويقدمها إلى الشعب كأحد أهم مسوغات نجاحه وتقدمه إلى مادة مثيرة للغضب والتذمر أحيانا، والسخرية والنقد أحيانا أخرى.

ولم يلتفت عبد الفتاح السيسي خلال احتفالية تدشين رؤية مصر 2030 إلى ما شهدته جسور وطرق تم إنشاؤها مؤخرا من تشقق وتصدع بشكل غير مسبوق، وتباهى بالانتهاء من 133 جسرا خلال عشرين شهرا، قائلا “لازم المواطن يحس أنه معزز في وطنه”.

هذا الوهم كشفه انهيار أحد الجسور (جسر قليوب) – بعد افتتاحه بشهرين، كما انهار جسر “محلة روح” بمحافظة الغربية – الذي تم تشغيله بشكل مبدئي وبعدها بأسابيع بعد الانتهاء من إنشائه تحت إشراف الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة – شهد هبوطا جزئيا وشروخا في الحوائط المساندة في مطالعه ومنازله.

وجاء ذلك بعد أسابيع قليلة من انهيار جسر “الكوامل” الواصل بين مدينتي سوهاج القديمة والجديدة، رغم أنه لم يمض على افتتاحه سوى ثمانية أشهر، كما سبق ذلك انهيار جسر على طريق المنصورة كان أنشئ قبل الانهيار ببضعة أشهر أيضا، وهو ما أدى إلى انقلاب عدد من السيارات وإصابة راكبيها.

ولا تقتصر قائمة الجسور التي انهارت أو تضررت على هذه النماذج، فهناك أيضا جسر تحت الإنشاء بمدينة الواسطى في محافظة بني سويف، وآخر مثله في قرية الضبعية بالإسماعيلية، بالإضافة إلى جسور أقدم عمرا في كل من قليوب ودمياط والمرج وسوق العبور.

البحث عن إنجاز

هذه الانهيارات أرجعها المهندس عمار فوزي المتخصص في الطرق والجسور إلى الفساد الذي تفاقم بشكل واسع في الآونة الأخيرة، دون مراعاة ما يمكن أن يحدثه ذلك من كوارث مدمرة ومهدرة لحياة المئات، حسب قوله.

وأوضح في تصريحات صحفية، أنه من المفترض وجود مواصفات دقيقة وضامنة لعدم حدوث مثل هذه الأضرار، إلا أن تساهل الجهات المكلفة بإنشاء هذه الجسور والطرق، وهي الإدارة الهندسية للقوات المسلحة و”هيئة الطرق والكباريبوزارة النقل في إسناد هذه المشاريع إلى شركات صغيرة من الباطن، وما يتضمن ذلك من فساد مالي؛ يؤدي بالضرورة إلى حدوث ذلك.

ولفت إلى أن مثل هذه التجاوزات كانت موجودة في عهد النظام السابق إلا أنها لم تكن بهذه الكثافة والعمق، مرجعا ذلك إلى التسارع الذي تنتهجه السلطات في إنهاء هذه المشاريع بهدف البحث عن حالة نجاح أمام المواطنين.

 

*جمعة” يبدد 2,3 مليارًا .. واختفاء 4,5 مليونًا من دفاتر الهيئة

فى فضيحة من العيار الثقيل لدولة العسكر قال طلعت خليل، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس نواب الدم، إن وجود 2.3 مليار جنيه بأرصدة هيئة الأوقاف، بالبنوك دون استخدام أو استثمار يُعد إهدارًا لأموال الواقفين.

وأكد “خليل” خلال اجتماع اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة ،اليوم الخميس، لمناقشة حساب ختامي الموازنة العامة للدولة والهيئات العامة الاقتصادية والهيئة القومية للإنتاج الحربى للسنة المالية 2016 / 2017 ، أن وجود 2.3 مليار جنيه بأرصدة هيئة الأوقاف المصرية بالبنوك دون استخدام أو استثمار يُعد إهدارًا لأموال الواقفين يتطلب تشكيل لجنة تقصي حقائق من مجلس النواب .

كما فجرت لجنة الخطة والموازنة بمجلس نواب العسكر، في تقريرها بشأن الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016 / 2017 ، فيما يتعلق بهيئة الأوقاف المصرية المتضمنة، والتى كشفت عن إخفاء مبلغ قيمته نحو 4.5 مليون جنيه من دفاتر منطقة أوقاف الانقلاب بالإسكندرية .

البرلماني “طلعت خليل” أضاف أن أصول الهيئة من الأراضي الزراعية وأراضي الفضاء والنقدية بالبنوك تُدار بعشوائية ؛ ما أثر على الإيرادات التي لا تتناسب مع طبيعة ما تمتلكه الهيئة من أصول، مطالبا ببيان إحصائي وتحليلي عن ما تمتلكه الهيئة من أصول، مؤكدا أن عدم حصر ما تمتلكه الهيئة من أصول كارثة.

 

*الإذاعة البريطانية” : السيسي يستغل العشوائيات لحسابه

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تقريرا عن العشوائيات في مصر، قالت فيه إن نظام السيسي سيستغل تلك الأزمة في فتح أفق استثمارية جديدة عل حساب المواطنين، لافتة إلى أن تلك المناطق يعيش بها ملايين المصريين، وتستحوذ العاصمة على العدد الأكبر من تلك الأحياء، التي أقيمت بعيدا عن التخطيط الحكومي وتنامت على مدار عقود.

وأضافت أن العشوائيات تضم الكثير من الأحياء التي تصنف بأنها غير آمنة على حياة الأهالي، وذلك إما لأن مساكنها آيلة للسقوط، أو لأنها معرضة للانهيارات الصخرية، أو مقامة في مجاري السيول، أو لقربها من أبراج الكهرباء أو المناطق الصناعية أو البرك والمستنقعات.

وبينما تؤكد سلطات الانقلاب أنه آن الأوان ليلحق مثلث ماسبيرو، وغيره من المناطق العشوائية في مصر، بقطار التطوير، يعتقد الأهالي الذين التقيناهم أن خطط التطوير لم تنظر لهم بعين الاعتبار، وأنها تهدف لتحويل حيهم لمنطقة تخدم المستثمرين بالأساس، وقد لا يكون لهم مكان فيها.

وفي وقت سابق نشرت الهيئة تقريرا سلطت فيه الضوء على أهالي منطقة ماسبيرو بعدما طردتهم حكومة الانقلاب من منازلهم وقامت بهدمها بحجة تطويرها لهم، لكن الجميع يعلم أنها ستباع إلى مستثمرين من الخارج.

وقال التقرير إن الكثير من الأهالي التي التقت بهم من سكان الحي بدوا غاضبين من البدائل التي طرحتها حكومة الانقلاب، ويشكون من قلة مبالغ التعويضات والإعانات.

وقالت سيدة في منتصف الثلاثينيات، وقد احمر وجهها وبُح صوتها من شدة الغضب: “لا يتجاوز إيجار شقتي هنا جنيها واحدا في الشهر، أبحث الآن عن سكن فلا أجد إيجارا شهريا يقل عن تسعمائة جنيه (نحو 50 دولارا). كيف لي أن أدفع مبلغا كهذا وزوجي عامل بسيط؟!”

لم تكد المرأة تنهي حديثها حتى قاطعتها سيدة أخرى تحمل طفلا رضيعا على كتفها، كانت تصرخ أكثر مما تتحدث، وتقول: “شاهدت بعيني بيتي وهو يُهدم! لا أستطيع أن أتمالك نفسي. طلب مني رجال الأمن أن أخلي المنزل أنا وأولادي. وما أن خرجنا حتى بدأت عملية الهدم. إنها لحظة رهيبة! لقد وُلدت وعشت حياتي كلها هنا. لقد منحنا الدولة أرضنا، لكننا لم نحصل على حقنا ولا ندري إلى أين نذهب.”

 

*طرق السيسي تسقط أمام الأمطار وانهيار الكباري قبل التسليم.. معجزة هندسية

فضحت الأمطار التي ضربت عدة مدن ومناطق بمصر خلال الأيام الماضية، عورة الفساد المتحكم في مصر، رغم “طنطنة” آلته الإعلامية بالإنجازات الكبيرة في مجالات الإنشاءات والطرق.

كما قوضت كارثة غرق العديد من السيارات على الطرق وصرخات النساء والأطفال الذين قضوا أكثر من 8 ساعات محاصرين وسط برك المياه على الطريق الدائري بالقاهرة الجديدة والمعادي ومناطق عديدة، كلمات السيسي التي لا تنسى: “هاعمل ليكم شبكة طرق كدا تمسك مصر خلال سنة واحدة”.

ودللت تلك الانهيارات على العجز الكامل من قبل نظام السيسي، والذي تكرر أكثر من مرة سابقا، وثبت فشله في مواجهة موجات الأمطار والسيول في الإسكندرية سابقا، بل وجه النظام وإعلامه الاتهامات والمسئولية للإخوان المسلمين، والأدهى من ذلك أن القضاء سار على وتيرة النظام الانقلابي ملفقا قضية بالوعات الإسكتندرية، والتي تتهم بعض شباب الإخوان بتعطيل البالوعات في الإسكندرية وقت سقوط الأمطار قبل عامين.

وفي إطار بحث النظام الانقلابي عن شماعة لتحميلها المسئولية، قال المهندس داكر عبد اللاه، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، إنه يوجد نحو 11 محطة صرف في القاهرة الجديدة تعمل بالكهرباء، إلا أنه مع اشتداد الأمطار والرياح تم قطع التيار الكهربائي الذي تسبب في تعطل محطات الصرف.

لا إمكانات

وأضاف عبد اللاه، في تصريحات صحفية، أنه رغم وجود مولدات كهرباء إلا أنها لا تكفي لتشغيل محطة الصرف بالكامل، مؤكدا أن الأمر تطلب حجم مولدات أكبر تتناسب مع حجم المياه المتساقطة في الشوارع.

وحمل عبد اللاه شركة الكهرباء وهيئة المجتمعات العمرانية والمحافظة المسئولية فيما حدث، لافتا إلى أن عربات كسح المياه لم تتناسب مع حجم الأزمة في القاهرة الجديدة.

فيما يشير خبراء إلى أن تجمعات مياه الأمطار في الأحياء الجديدة يرجع لسوء الصيانة والتخطيط، وعدم الاستعداد الجيد لمواجهة أي ظروف طارئة.

كما قال المهندس هشام يسرى، الأمين العام المساعد للاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، إن الغش في بناء عدد من البنايات في القاهرة الجديدة وراء تأثر بعضها سلبا بالأمطار، بجانب مخالفات بعض الشركات المنفذة للطرق التي تجمعت فيها مياه الأمطار بكميات كبيرة.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن هيئة المجتمعات العمرانية مسئولة عن ما يحدث، بالإضافة إلى كل من شارك في إنشاءات المباني وشق الطرق والمسئولين عن محطات الصرف. مشددا على ضرورة عقاب الفاسدين لتجنب تكرار هذه الوقائع المؤسفة والتي تصيب الضرر بالمواطن.

فيما أعلن محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، عن بدء التحقيق فى الإهمال الذى وقع فى منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة منذ أمس الأول الثلاثاء، والذى تسبب فى غرق شوارع المنطقة بمياه الأمطار الغزيرة.

فضح بيزنس الجيش

ومنذ انقلابه العسكري، سعى السيسي لاسترضاء لواءات الجيش وقياداته عبر مشروعات الرصف ومد الطرق، مستهدفا إقامة الشبكة القومية للطرق 30 ألف كم، تبلغ تكلفة الكيلو متر طولي الواحد 15 مليون جنيه، وبحسب بيانات نظام الانقلاب تم الانتهاء من إنشاء وتطوير عدد (15) طريقا بإجمالى أطوال ( 1016) كم.

إعجاز هندسي

ومؤخرا انهار كوبري سوهاج بشكل جزئي قبل بدء التشغيل، كما انهار جزء من كوبرى طريق المحلة كفر الشيخ الدولى قبل تسليمه أيضا.

وتشير الإحصاءات التي أصدرتها وزارة النقل بحكومة الانقلاب في فبراير 2016، إلى أن 40 % من كبارى مصر تخطى عمرها الافتراضى ومضى عليها نصف قرن، وأكدت الوزارة وجود 700 كوبرى معرضة للانهيار، بسبب الحمولة الزائدة وإهمال الصيانة التي زادت خلال فترة الانقلاب، بناء على تقرير هيئة التعاون الدولى اليابانية (الجايكــا) بعد إعداد برنامج فحص وإدارة صيانة الكبارى في مصر”.

ورغم التصريحات والتقارير والمشروعات التي اعتادت وزارة النقل على إصدارها، لم تسلم الطرق والكباري من الانهيار، وكان آخرها انهيار جزء من كوبرى طريق المحلةـ كفر الشيخ الدولى أمام قرية نمرة البصل دائرة مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، من ارتفاع 8 أمتار رغم عدم استلامه رسميا، وسقوط “الدبش” على 6 منازل أسفل الكوبرى، ما تسبب في إصابة عدد من المواطنين بإصابات خفيفة.

وجاء ذلك بعد مرور شهر على انهيار كوبري جامعة سوهاج قبل تشغيله، وانهيار جزئى بكوبرى الجامعة الجديد دون حدوث خسائر بالأرواح، وذلك عقب تشغيله فقط بـ7 أشهر أمام السيارات وطلاب الجامعة، وبلغت مساحة الهبوط نحو 70 مترا تقريبا، جاء ذلك بعد أن نسيت الشركة المنفذة وضع الخوازيق أسفل الكوبري.

وفي فبراير 2015، انهار “كوبري علوي” تحت التأسيس، عند كمين الروس بمنطقة كوم أبو راضي، التابعة لمركز الواسطى بمحافظة بني سويق، ويرجع انهيار الكوبري إلى انهيار الشدة المعدنية اللازمة لأعمال الصب، وكان السبب في انهيار الكوبري، أن المواد المستخدمة ليست بالمواصفات المطلوبة والمعتمدة في إنشاء الكباري، بعد تكلفة وصلت إلى 80 مليون جنيه.

وفي أبريل 2016، انهار جزء من كوبري المنيل على طريق المنصورة – جمصة، على الرغم من أنه لم يمر على بنائه سوى أشهر قليلة، ما أدى لانقلاب ثلاث سيارات أثناء المرور عليه، وكشفت التحقيقات الأولية عن وجود مخالفات كبيرة وأخطاء هندسية في عملية البناء، إضافة إلى وجود أخطاء في التصميم.

كما انهار كوبري المشاة أمام سوق العبور في أبريل 2013، ما أسفر عن وفاة 4 أفراد، وإصابة 12 من ركاب أحد الميكروباصات، أثناء مرورهم أسفل الكوبري وقتها.

 

*السيسي يصدق على قانون زيادة رواتب ومعاشات الوزراء.. ولا عزاء للشعب

وافق قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي على قانون أجور الوزراء والمحافظين ومعاشاتهم، والذي أثار الجدل في الآونة الأخيرة بسبب ارتفاعها، في الوقت الذي تنهار فيه حياة الغلابة ومعيشتهم.

ونشرت الجريدة الرسمية، في عددها الصادر بتاريخ 23 أبريل الماضي، نص القانون رقم 28 لسنة 2018، بتعديل بعض أحكام القانون رقم 100 لسنة 1987، بشأن تحديد رواتب نائب رئيس الجمهورية، ورئيسي مجلسي الشعب والشورى، ورئيس مجلس الوزراء، ونوابه والوزراء.

وبحسب نص القانون، أقر برلمان العسكر القانون وصدر بموافقة عبد الفتاح السيسي، ونصت المادة الأولى على أنه “تستبدل بعبارة “تحديد رواتب نائب رئيس الجمهورية، ورئيسي مجلسي الشعب والشورى، ورئيس مجلس الوزراء، ونوابه والوزراء، عبارة “تحديد المعاملة المالية لرئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، وأعضاء الحكومة والمحافظين ونوابهم”، الواردة في عنوان القانون رقم 100 لسنة 1987 بشأن تحديد رواتب نائب رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي الشعب والشورى ورئيس مجلس الوزراء، ونوابه والوزراء، وأينما وردت في أي قانون آخر”.

وجاء بالمادة الثانية: يستبدل بنصوص المواد (الثانية، الثالثة، الرابعة، الخامسة) من القانون رقم 100 لسنة 1987 المشار إليه، النصوص الآتية:

  • المادة الثانية: يتقاضى كل من رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء شهريًا، وبحسب الأحوال، مكافأة أو راتبًا يعادل صافيه الحد الأقصى للأجور، وهما متساويان في الحقوق والمزايا الأخرى.

ونصت المادة الثالثة من القانون على: يتقاضى كل من نواب رئيس مجلس الوزراء، والوزراء، والمحافظين، راتبًا شهريًا يعادل صافيه الحد الأقصى للأجور.

المادة الرابعة: يتقاضى نواب الوزراء ونواب المحافظين راتبًا شهريًا يعادل صافيه 90% من الحد الأقصى للأجور.

المادة الخامسة والأخيرة: تتحمل الخزانة العامة للدولة أعباء تطبيق هذا القانون، ولا تخضع المعاشات المنصوص عليها فيه لأي ضرائب أو رسوم.

ونصت المادة الثالثة من القانون على: تضاف مادتان جديدتان برقمي (الرابعة مكرر، والخامسة مكرر) إلى القانون رقم 100 لسنة 1987 المشار إليهما، نصهما الآتي:

  • المادة الرابعة “مكرر”: تستحق الفئات المشار إليها في المواد (الثانية والثالثة والرابعة) من هذا القانون، معاشًا شهريًا يعادل 80% من راتب أو مكافأة كل منهم في تاريخ انتهاء شغل المنصب، ولا ينتفع بأحكام هذه المادة إلا مرة واحدة فقط.
  • وفي حالة وفاة صاحب المعاش، يكون للمستحقين عنه الحق في تقاضي معاشه وذلك وفقًا للأنصبة الواردة في القوانين التي تنظم التأمينات الاجتماعية والمعاشات، ويتم الجمع بين المعاش المقرر وفقًا لأحكام هذا القانون وأي معاش مقرر بموجب قانون آخر، ولا تسري أحكام هذه المادة إلا على من شغل فعليًا أحد المناصب المشار إليها في المواد (الثانية، والثالثة، والرابعة) من هذا القانون.
  • المادة الخامسة “مكرر”: لا تسري أحكام هذا القانون على كل من صدر ضده حكم نهائي في جناية أو حكم عليه في إحدى قضايا الإرهاب أو في إحدى القضايا المضرة بأمن الدولة.

وجاء بالمادة الرابعة: تلغى المادة الأولى من القانون رقم 100 لسنة 1987 المشار إليه، ويلغى القانون رقم 134 لسنة 1980 بتحديد راتب نائب الوزير، كما يلغى كل حكم يخالف أحكام هذا القانون.

وجاء بالمادة الخامسة والأخيرة: ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية، ويعمل به في اليوم التالي لتاريخ نشره، ويبصم هذا القانون بخاتم الدولة، وينفذ كقانون من قوانينها.

 

*تسلم الأيادي”.. هل جربها مؤيدو السيسي لشفط مياه الأمطار؟

لو لقيتوا البلد بتغرق من شوية مطر ابقوا ساعتها قولوا ده انقلاب، انطلاقا من المثل الشعبي المصري القائل “طباخ السم ذواقه”، نشرت الفنانة المؤيدة للانقلاب نشوى مصطفى مقطع فيديو عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تستغيث فيه بسبب غرق منزلها بمياه الأمطار.

وبحسب الفيديو الذي قامت “مصطفى” بحذفه لاحقا بعد هجوم الناشطين الحاد عليها وتذكيرها بدعمها لانقلاب السفيه السيسي، أكدت أنها حاولت الاتصال بالنجدة من أجل إنقاذها، لكنها فشلت.

وطلبت من متابعيها مساعدتها وتقديم أي اقتراحات من أجل المساعدة، وإبلاغها بالجهة المنوط بها التصرف في مثل هذه المواقف، خاصة أنها لا تجد أي استجابة.

وبعد تعرضها للسخرية والشماتة من قبل الناشطين لدعمها وتطبيلها للسفيه السيسي، قامت الفنانة بشن هجوم على كل من شمت فيها، ملقية مسئولية ما حدث في منزلها لوزير سابق في عهد “مبارك”، وكانت نشوى مصطفى قد شاركت مؤخرا في حملة لدعم مسرحية انتخاب السفيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي التي جرت مؤخرا.

وتعليقا على الفيديو قالت الناشطة بسمة حور: “نشـوى مصطفـى بنت النظـام العـاشقـة المتيمـة للسيسى.. الفيـلا بتاعهـا يا عينـى غـرقت فـي التجمـع الخـامس واتصلت بالنجـدة ولـم ينجـدهـا أحـد، دلـوقتـى بتنـاشـد الجمهـور.. المهم بقى أنا فرحانة وشمتانة وهشمت في أى حد أيـد نظـام رخص دمنـا وذلنـا”.

ويقول الناشط وليد عطية: “نشوى مصطفى كبيرة السيساوية اللي كانت بتشتمنا طوال الخمس سنين عشان العسكري الجربوع الفاشل المجاري ردت في صدرها، وساخرة قالت الناشطة مديحة محمود: “نشوى مصطفى بيتها غرق وبتتصل بالنجدة محدش معبرها.. ما تجربي تطلبي نخلة ٣ بلحات سعفاية”.

وقال الناشط أحمد السيد: “نشوى مصطفى اللي كانت بترقص للسيسي بلسانها وتشتم الخونة اللي عاوزين حرية رأي، وكل من ينتمي لـ25 يناير بيتها غرق وعاملة فيديو تستنجد بالشرطة محدش بيرد عليها.. بتسأل الناس تستنجد بمين؟”.

وقالت الناشطة يسرا القعيد: “حتى الغني بييجي له اليوم اللي يدوق فيه تأييده للظالم.. نشوى مصطفى اللي نزلت انتخبت السيسي لفترة تانية بتشتكي من الإهمال علشان شوية مطر غرقوا الشارع اللي ساكنة فيه، يا ترى مين دافع لنشوى علشان تقول كده على بلدها.. شوفوا بقى الخاينة قابضة من قطر ولا تركيا”.

وقال الناشط رامي عبد الوهاب: “نشوى مصطفى اللي زيك وعلى شاكلتك يحط جزمة قديمة في بوقه ويخرس أحسن ما يحطوكي على برج القاهرة”، مضيفا: “اتصلي ببلحة أو عبعال أو مصطفى مدبولي أو غني تسلم الأيادي أو غني قالوا إيه علينا دولا.. أنت عارفة الحاجات دي هي اللي بتخلينا قد الدنيا يا حلوة”.

من جانبه يقول الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل: “متظلموش السيسي! هو مش مسئول خالص عن غرق القاهرة في شبر ميه نتيجة الأمطار وشلل المرور في الإسكندرية نتيجة سقوط لوحة إعلانات!، ولكنهم المحافظون ورؤساء الأحياء اللي عينهم غفلوه وضحكوا عليه ومشافوش شغلهم!، وهو يا ولداه عويل، والمفروض هم جزء من السلطة التنفيذية وهو رئيسهم”.

وتعرضت محافظات مصرية، لأمطار رعدية أدت لغرق شوارع رئيسية وتعطل واسع لحركة السير، وأصيبت بعض المناطق بالشلل التام، وسط غضب وسخرية واسعة من الناشطين على مواقع التواصل الاحتماعي، ودعوات لمحاسبة المسئولين المقصرين.

وعلى مدار يومي الثلاثاء والأربعاء، سقطت أمطار غزيرة، غمرت السيارات في الشوارع، وأغلقت المحاور المرورية لساعات طويلة، خشية وقوع حوادث سير، كما تعرضت أسقف بعض المحال التجارية للسقوط، وأغلقت الأمطار أجزاء من الطريق الدائري بالقاهرة لعدة ساعات، ما أجبر بعض المسافرين على قضاء الليل داخل سياراتهم.

وكان حي القاهرة الجديدة الراقي، أكثر المناطق التي ضربتها الأمطار بقسوة، وهددت كابلات الكهرباء، التي انقطعت بالفعل لساعات، والتقط المصريون بهواتفهم المحمولة صورا للتساقط الغزير للأمطار، ونشروها عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وأظهرت لقطات فيديو الأمطار وهي تنهمر على سقف مول شهير، وسيارات غمرتها المياه تماما.

 

*الأمطار الغزيرة تتسبب في سقوط سقف كارفور المعادي

تسبب سوء الأحوال الجوية في مصر وسقوط الأمطار، في انهيار جزء من سقف أحد المباني التجارية الكبرى بالقاهرة.
وقال شهود عيان، إن سقوط الأمطار أدى إلى انهيار أحد أسقف الممرات بداخل مول كارفور” المعادي، ما دفع إدارة “المول” إلى إعلان حالة الطوارئ وإخلاء جميع المواطنين من المبنى التجاري.
وأوضحوا أنهم أثناء التسوق فوجئوا بسماع صراخ، ومطالبات من أمن “المولبسرعة الخروج، وأثناء خروجهم شاهدوا انهيار أحد أسقف الممرات بسبب سقوط الأمطار، وتحطم أجزاء أحد المحلات التجارية بداخله، وتسرب المياه إلى داخل المبنى.
وأشار شهود العيان إلى أن عملية إخلاء المبنى التجاري شهدت حالة من الفوضى، وتكدس المواطنين على الأبواب، مؤكدين أنهم لم يشاهدوا وقوع أي إصابات بشرية أو خسائر بالأرواح.
وشهدت محافظتا القاهرة والجيزة، سقوط أمطار غزيرة ورياح شديدة وعواصف ترابية، حيث توقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية، أن تستمر حالة الطقس غير المستقر، حتى الخميس المقبل.

 

*ولاد الذوات” ينتفضون ضد عجز العسكر .. غيروا اسمها لـ”التجمع الفاشل

شن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” من سكان منطقة “التجمع الخامس” هجوماً على مسئولى “القاهرة الجديدة” خاصة بعد نشر عشرات المقاطع والصور للسيول التي دمرت الشوارع والطرق والمنازل، وملأت الشوارع والمخازن بالمياه دون وجود بالوعات لصرف المياه، وطالبوا بإقالة رئيس جهاز التجمع الخامس.

وقال نشطاء “فيس بوك” : “رئيس جهاز القاهرة الجديدة امبارح قفل على نفسه في مكتبه ومكنش بيرد على التليفون ومحركش ولا عربية شفط مياه ولا أي خدمات تنزل تنقذ الناس وده إهمال وإهدار للمال في مدينة القاهرة الجديدة .. فين المرافق فين البنية التحتية للمدينة فين البلاعات فين التطوير والفلوس اللي بتتصرف كل شوية؟”.

وأضافت منى أبو زيد: “ما يحدث في التجمع شيء محزن ومخزي، رائحة الفساد تظهر للعلن إنا لله وإنا إليه راجعون، وتابع عماد الدين: دعوة لتغيير التجمع الخامس للتجمع الفاشل والقاهرة الغريقة بدلا من القاهرة الجديدة”.

وقال محمد: “رئيس جهاز التجمع الخامس الإحساس نعمة، عفوا لقد نفد رصيدكم .. استقل يرحمكم الله”.

عن Admin

التعليقات مغلقة