الثلاثاء , 27 يونيو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : ارتفاع الدولار

أرشيف الوسم : ارتفاع الدولار

الإشتراك في الخلاصات

الإفراج عن “الدقامسة” يفضح صهيونية مبارك والسيسي.. الأحد 12 مارس.. استدعاء رئيس إسرائيل للسيسي بشأن جاسوس

سليمان خاطرالإفراج عن “الدقامسة” يفضح صهيونية مبارك والسيسي.. الأحد 12 مارس.. استدعاء رئيس إسرائيل للسيسي بشأن جاسوس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*النقض تلغي حكماً بالسجن 15 عاماً بحق “معتقلي السحور

قضت محكمة النقض بالقاهرة ظهر اليوم، بقبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن المعتقلين بالقضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ “قضية السحور، وإعداة محاكمة المعتقلين فيها أمام دائرة مغايرة.

كانت قوات أمن الانقلاب اعتقلت 12 من شباب مدينة دمنهور في الرابع من يوليو خلال تناولهم السحور إحدى ليالي شهر رمضان في منزل أحدهم.

ولفقت لهم داخلية الانقلاب تهم الانضمام لجماعة محظورة، والتظاهر بدون ترخيص، وتدمير وإتلاف إحدى شركات السياحة بدمنهور والتعدي على صاحبها في القضية رقم 1627/2014 جنايات دمنهور.
وفي الثالث والعشرين من إبريل 2015 قضت الدائرة الثالثة، بمحكمة جنايات دمنهور بالسجن المشدد 15 عاماً بحق 11 متهماً وثلاثة بحق حدثٍ في القضية.
يُذكر أن قراراً بالعفو قد صدر من قائد الانقلاب عبدالفتاخ السيسي خرج على إثره 4 منهم في الحادي والعشرين من نوفمبر الماضي، في حين ينتظر 8 تحديد جلسة إعادة المحاكمة أمام دائرة مغايرة.
أسماء المحبوسين حالياً على ذمة القضية:
أسامة محمد محمد الشيخ – 27 عامًا” ، “محمد إبراهيم متولي صقر 25 عامًا، محمد عبد الله عمر أبو المجد- 24 عامًا”، “أحمد عبد اللطيف محمد عبد اللطيف– 24 عامًا”، “عمر سمير سعيد نوفل – 23 عامًا”، “مصطفى حسن حامد خضر”، “محمد أشرف محمد خمخم” ، “صبري عامر” – حدث وحيد في القضية.

 

*والدة جهاد الحداد تكشف دخول الحداد فى اضراب عن الطعام منذ 14 يوم

أكدت الدكتورة منى إمام  والدة جهاد الحداد ان  جهاد  مضرب عن الطعام و أن زملاء الحداد لم يعرفوا بإضرابه إلا بعد فتح النظارة الموجودة فى باب زنزانته منذ عدة ايام مؤكدين على دخوله فى الاضراب منذ  ٢٧ فبراير الماضي.
وقالت عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :  “العنبر كله زنازين انفرادي.. لن يستطيع أحد إغاثته! جهاد آخر مرة رأيناه منذ ٥ شهور كان فعليًّا جلد على عظم!”.
وأضافت : “جهاد دخل فى إضراب لانهم منعوا عنه كل شيء من أاول زيارات أسرته ( منذ ٥ شهور) الى تجريد الزنزانة واخذ كل ما فيها إلى منع الكانتين والماء الصالح للشرب وسحب البطاطين والأدوية والكتب“.
وتابعت : “لم يتركوا له أي خيار.. إما الموت جوعا و الإنهيار النفسى فى قبر مغلق و فراغ تام منذ اسبوعين .. أو الإضراب بكل آلامه و معاناته الشديدة و الأنيميا التى يعانى منها!”.
وحملت الام المكلومة التى يصارع نجلها الموت فليس امامه إلا ماء الصنبور الملوث ليشرب منه بعدما منعوا عنه حتى الزجاجه الفارغة حملت إدارة سجن العقرب المسئولية عن حياته.
واختتمت  “أستودعته عند ربه الحى الذى لا يعجزه شيء فى الأرض و لا فى السماء
يشار الى أن تصعيد وانتهاكات سلطات الانقلاب وإدارة سجن العقرب بحق جهاد الحداد منذ نشر مقاله فى “نيويورك تايمز” نهاية شهر فبرير الماضى كان محل استنكار من قبل المنظمات الحقوقيه المحلية والدولية والتى طالبت بوقف هذه الجرائم وفتح تحقيق عاجل فيما ذكر من وقائع غير أن سلطات الانقلاب استمرت فى مسلسل الانتهاكات ووضعت والده فى الحبس الانفرادى امعانا فى التنكيل والجريمة.

 

*توقعات بارتفاع الدولار لـ 18.5 جنيها في السوق السوداء

توقعت مصادر  اقصادية ، ارتفاع سعر صرف الدولار بالسوق السوداء لنحو 18.5 جنيها، مع معاودة ارتفاعه فوق مستوى الـ 18 جنيها في البنوك، وذلك بدءا من منتصف الأسبوع الجاري.
وقال بلال خليل، نائب شعبة الصرافة بالغرف التجارية بالقاهرة، إن الفترة الأخيرة والتي شملت آخر 3 أسابيع شهدت نشاطا كبيرا فى الطلب على الدولار من السوق السوداء، وذلك بسبب رغبه التجار والمستوردين بالبدء بالتجهيزات السنوية لشهر رمضان والعيد واستيراد السلع والمنتجات اللازمة.
وأضاف ” خليل”  أن البنوك بمصر من المتوقع أن ترفع سعر الدولار بمنتصف الأسبوع الجارى، مع بدء توفير الدولار للاعتمادات المستندية التي تمت الموافقة عليها وفقا لإجراءات منع الاستيراد الأخيرة والتي شملت العديد من السلع الهامة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن العديد من التجار سيلجأون لتغطية احتياجاتهم من الدولار بشكل كبير، الأمر الذي سيرفع سعر الدولار بالمدى المتوسط لنحو 19.5 – 20 جنيها بالسوق الرسمي.
وكان السبب الرئيسي في معاودة نشاط السوق السوداء بمصر مره أخرى، هو تعنت البنوك في تلبية طلبات طالبي الدولار من التجار والمستوردين ورفضهم فتح الاعتمادات المستندية للجميع، الأمر الذي نتج عنه توجه طالبي العملة الخضراء للسوق السوداء مره أخرى وبكثافة لتدبير طلباتهم للفترة القادمة، ما صعد بسعر الدولار لنحو 18.5 جنيها في آخر أسبوع من فبراير خلال تعاملات السوق السوداء، وبالتالي دفع سعر الدولار بالبنوك للصعود مره أخرى لمستوى الـ18 جنيها بعد أن تراجع لنحو 15.30 جنيها في فبراير الماضي.

 

* تعذيب الطالب مصطفى شعبان بالإهمال الطبي في سجن دمنهور

يتعرض الطالب المعتقل مصطفى شعبان للإهمال الطبي المُتعمَّد، ويعاني من تورم قدمه مع شلل شبه تام عن الحركة؛ بسبب تعنت إدارة سجن الأبعادية بدمنهور – محافظة البحيرة معه، ورفضها إجراء جراحة له، بإزالة ظفري رجليه اليمنى واليسرى، رغم التهابهما الشديد للأسبوع السابع على التوالي؛ وذلك بحجة قلة الإمكانيات.

ورغم تقدم أسرته بطلبات عديدة بإجراء الجراحة، وكان الرد في معظمها أن طلبهم أُرسل للقاهرة للموافقه عليه، ومع ذلك الإهمال المُتعمَّد، فقد حدث التورم الشديد، فلم يكن يُسمح له سوى بالذهاب لمستشفى السجن وإعطائه مسكنات.
مصطفى طالب بكلية الآداب بجامعة دمنهور، واعتُقل في 16 يوليو  2015، وتم اتهامه في قضيتين عسكريتين، وصفها ذووه بالملفقتين، وحُكم عليه بالسجن 30 عامًا في القضيتين وكان محتجزًا بسجن الحضرة، بالإسكندرية، قبل ترحيله لسجن الأبعادية بالبحيرة، بعد انتهاء محاكمته عسكريًا بالإسكندرية، منذ ما يقرب من 8 أشهر، وكان قد أجريت له نفس العملية بإزالة ظفر الرجلين اليمنى واليسرى بمستشفى سجن الحضرة.

ويناشد ذووه الجهات المعنية التدخل لإنقاذ نجلهم من أجل تلقي العلاج، سواء في السجن، أو تمكينه من العلاج على نفقته الخاصة، وهو حق من حقوق الإنسان، كما تُحمّل أسرته إدارة سجن الأبعادية مسؤولية سلامة نجلهم.

 

*الخطر يهدد حياة د. محمد علي بشر بسجن العقرب

تواصل سلطات الانقلاب العسكري في مصر، وإدارة مصلحة السجون، وخاصةً سجن العقرب سيئ السمعة والمعروف بـ”مقبرة العقرب”، جرائمها بحق المعتقلين وتصعّد من انتهاكاتها لحقوقهم الإنسانية والقانونية.
ويتعرض الدكتور محمد علي بشر، عضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين السابق ووزير التنمية المحلية في حكومة الدكتور هشام قنديل، للتعذيب في سجن العقرب سيئ السمعة.
الدكتور بشر (66 عامًا)، تم اعتقاله منذ عامين وأربعة أشهر في قضية أنهى فيها أقصى مدة للحبس الاحتياطي وهي سنتان، ويعاني حاليًّا من ظروف صحية بالغة السوء، ورغم ذلك تتعنَّت إدارة السجن في علاجه، ورفضت كل طلباته للعلاج على نفقته الشخصية أو على حساب التأمين الصحي؛ باعتباره عضو هيئة التدريس بالجامعة وأستاذ الكهرباء بكلية الهندسة.
وأوضحت المصادر أنه مصاب بفيروس (سي) ويعاني من تليف في الكبد وتضخم في الطحال ودوالي في المريء، وتضخم في البروستاتا، وفتاق إربي أيمن وأيسر، مشيرةً إلى أنه بعد اختناق الفتاق، تم نقله إلى مستشفى ليمان طره الذي قام بتحويله إلى مستشفى المنيل الجامعي، وأجرى العملية الجراحية في ظروف صحية بالغة السوء.
وأضافت أنه “بدلاً من وضعه بعد العملية في مكان جيد للرعاية واستكمال علاجه وإجراء باقي العمليات الجراحية خاصة عملية البروستاتا وانسداد مجرى البول، أعادوه بتعليمات من الأمن لوضعه في مستشفى ليمان طره، وإذ بإدارة السجون تفاجئ الجميع وتقوم بإنزاله وهو في هذه الظروف في مدرّعة للعرض على القاضي ناجي شحاتة بأكاديمية الشرطة، دون مراعاة لحالة جرحه بعد العملية الجراحية، ولم تكلف نفسها حتى عناء نقله بسيارة إسعاف“.
ومن ناحيتها، طالبت أسرة الدكتور محمد علي بشر بسرعة الإفراج عنه باعتباره أنهى مدة حبسه الاحتياطي منذ أربعة أشهر، وحمَّلت سلطات الانقلاب مسؤولية أي مكروه يتعرّض له وغيره من الأبطال خلف الأسوار الذين يعانون من الأمراض والإهمال الجسيم.
وعلى صعيد ذي صلة، تعرض القيادي الإخواني حسين زكي، والمسجون احتياطيًّا منذ ثلاث سنوات على ذمة قضية لفقتها سلطات الانقلاب جمعت فيها طلابًا من الأزهر مع أساتذة ومهندسين وأطباء ورجال أعمال وغيرهم وسمّوها كتائب حلوان، إلى جلطة بالقلب.
وقالت المصادر: إن حسين زكي (63 عامًا) لم يتناول يومًا أي علاج، ولم يعاني من مرض قبل السجن، وفوجئ زملاؤه المعتقلون به يشكو فجأة من آلام حادة لا تطاق بالصدر مع ضيق شديد بالتنفس وعرق غزير وهبوط حاد الساعة الواحدة صباحًا، فقاموا بالتخبيط على أبواب الزنازين لاستدعاء الشاويش والمخبر والممرض الذين لم يحضروا إلا بعد وقت طويل بعد ارتفاع أصوات الاستغاثة لسوء حالة المريض.
وتابعت: “تم نقله إلى عيادة سجن الاستقبال التي لا يوجد بها أي إمكانيات وظل منتظرًا فيها لاستكمال إجراءات نقله إلى المستشفى حتى الساعة الحادية عشرة والنصف ظهرًا، بعدها تم نقله إلى قسم القلب بمستشفى المنيل الجامعي فتعجب الأطباء المعالجون من بطء الإجراءات التي عطلت على المريض فرصة إفادته بإعطائه العلاج اللازم لإذابة جلطة القلب أو إجراء قسطرة قلب عاجلة لتركيب الدعامات اللازمة لمثل هذه الحالة“.
ولفتت المصادر إلى أن الأطباء قاموا بمحاولتين للقسطرة القلبية ولكن فشلت المحاولتان، فحضروا المريض لمحاولة ثالثة ولكن الأجهزة تعطلت في مستشفى المنيل، فطلبوا عمل مسح ذري على القلب لتحديد ما إذا كان المريض بحاجة إلى عمل عملية قلب مفتوح أم لا وكانت المفاجأة قيام مصلحة السجون بترحيل المريض فجأة إلى محبسه في سجن استقبال طره.
وأكدت المصادر أن زكي يعاني حاليًا في السجن أشد المعاناة في ظروف بالغة القسوة والإهمال دون أن يستكمل مراحل علاجه اللازمة مع تعرض حياته لخطر شديد.
ووثق مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب في تقرير حصاد القهر في فبراير 12 حالة تعذيب فردي، إضافةً إلى 21 حالة تكدير وتعذيب جماعي في مقار الاحتجاز، كما أنه وثق وقوع نحو 17 حالة إهمال طبي في مقار الاحتجاز، ونحو 31 حالة عنف دولة ضد المواطنين. وتضمن التقرير عددًا من شهادات المعتقلين وأهالي المختفين قسريًّا.

 

*بالأسماء.. 10 من أهالي الغربية يواجهون الموت بالإخفاء القسري

تواصل سلطات الانقلاب جريمة الاخفاء القسرى ل10 مواطنين من أهالى مدينة بسيون التابعة لمحافظة الغربية منذ اختطافهم بمدد متفاوتة تصل بعضها الى ما يزيد عن 6 شهور دون الاكتراث لآلام وقلق ذويهم جراء عدم الكشف .عن مصيرهم فى يعرفون أحياء هم أم أموات
وتخفى سلطات الانقلاب  محمد صلاح شوشه منذ اختطافه بتاريخ 2 سبتمبر 2016 كما تخفى ربيع سالم و محمد محمد كوشير وكلهما مختطف منذ 14 فبراير 2017 كما هو الحال بحق محمد السيد عجورة وشريف محمود العراقى واللذان تما اختطافهما منذ 17 فبراير 2017.
الجريمة نفسها تتواصل بحق هادى حسين السماوى والمختطف بتاريخ 18 فبراير 2017 ويوسف الدقائق الذى اختطف بتاريخ 19 فبراير ومحمد عيد حسين الذى تم اختطافه بتاريخ 20 فبراير 2017 وسمير أحمد مراد المختطف منذ22 فبراير 2017 وهو الامر الذى يتواصل أيضا بحق سعيد خطاب المختطف بتاريخ 5 مارس الجارى.
وأكد أهالى وذوى المختطفين من قبل سلطات الانقلاب على عدم تعاطيها مع الشكاوى والبلاغات والتلغرافات التى تم تحريرها للجهات المعنية دون أى رد ما يزيد من قلقهم ومخاوفهم على سلام ذويهم مناشدين منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى بسرعة التحرك لإجلاء مصيرهم ورفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الافراج عنهم وتوثيق الجريمة التى لا تسقط بالتقادم ومحاكمتهم متى توافرت الظروف.
وثّق تقرير حصاد القهر عن شهر فبراير الصادر عن مركز “النديم ” وقوع 110 حالات إخفاء قسري، ظهر منهم نحو 10 خلال مراحل التحقيق في المقار الأمنية كما وثق 107 من حالات القتل خارج إطار القانون، تنوعت بين 8 حالات قتل في أماكن الاحتجاز والباقي في استهداف عنيف وتصفيات جسدية، خلال اعتقال مناهضى الانقلاب وفي سيناء.

 

*بعد 80 يوم إخفاء قسري… ظهور “إبراهيم رجب” بنيابة الزقازيق

ظهر الطالب الجامعي “إبراهيم رجب” ، علي ذمة محضر في مركز الزقازيق بالشرقية ، بعد اخفاء قسري دام لمدة 81 يوم منذ اعتقاله 20ديسمبر 2016.

 

*النقض تقبل طعن معتقلي ” أحداث دراسات إسلامية” بدمنهور

قضت الدائرة “ب”، بمحكمة النقض ظهر اليوم بقبول الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية المعروفة إعلامياً بـ” أحداث دراسات إسلامية” .
ترجع أحداث القضية إلى يوم 10/12/2013 حيث ألقت قوات أمن الانقلاب القبض على، حسام هارون – طبيب بشري ، وعبدالرحمن العزازاي – طالب بجامعة دمنهور ، ومحمد أبوعلو – محام وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة، من محيط كلية الدراسات الإسلامية بدمنهور ، والأخير من معسكر فرق الأمن خلال زيارة المعتقلين هناك .
ولفقت لهم داخلية الانقلاب تهم الانضمام إلى جماعة محظورة أسست على خلاف القانون والترويج لأنشطتها بدون ترخيص .

وأحيلت القضية إلى أن نظرتها الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات دمنهور والتي قضت بالسجن 7 سنوات للمتهمين في الخامس من إبريل لعام 2015، في القضية رقم 2244 لعام 2013 .

وأكدت رابطة أسر المعتقلين في تعليقٍ لها على قرار قبول النقض أن الأحكام الغير قانونية لا مصير لها سوى الطعن عليها حيث مظلومية المتهمين على ذمة قضايا الرأي السياسي

 

*مفوضي الدستورية” تنظر اليوم منازعات حكم مصرية تيران وصنافير

تستأنف هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا – برئاسة المستشار الدكتور “طارق شبل” – اليوم، الأحد، منازعات التنفيذ الثلاثة، المقامة من هيئة قضايا الدولة وكيلًا عن الحكومة المصرية، لوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري ببطلان اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية.
كانت هيئة المفوضين قد نظرت الدعاوى على مدار 3 جلسات متواصلة، كآخر أجل قبل حجزها لكتابة تقريرها بالرأي الدستوري والقانوني.
وقضت محكمة القضاء الإداري في يونيو من العام الماضي ببطلان الاتفاقية المشار إليها، وهو الحكم الذي أيدته المحكمة الإدارية العليا في يناير من العام الحالي، وقضى الحكمان ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية فيما تضمنته من تنازل الحكومة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للجانب السعودي.

 

*تعرف على محاكمات قضاء الانقلاب الأحد 12 مارس

تعقد محكمة جنح مستأنف البساتين، بمحكمة زينهم، جلسة تجديد حبس 4 مواطنين معتقلين على ذمة القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بالذكرى الخامسة للثورة بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والتظاهر دون إخطار.
وتنظر نيابة غرب الكلية، بمحكمة زينهم، تجديد حبس 5 من أعضاء أولتراس اهلاوي بزعم التحريض على التظاهر ، وحيازة مطبوعات.
كما تعقد محكمة جنايات القاهرة جلسة النظر في مد التدابير الاحترازية لـ٤ شباب على خلفية القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أطفال شوارع “.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية عدة اتهامات؛ منها تأسيس جماعة وإدارتها على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، التحريض على التظاهر ضد مؤسسات الدول.
وتواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد الأمناء، جلسات القضية الهزلية المعروفة بـ”خلية ميكروباص حلوان ” والتي تضم 32 من مناهضي الانقلاب.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية عدة اتهامات منها “حيازة أسلحة ومفرقعات، والقتل العمد لرجال الشرطة، واغتيال ضابط و7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وقتل العميد علي فهمي “رئيس وحدة مرور المنيب”، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى “من قوة إدارة مرور الجيزة” بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه بتاريخ 6 أبريل 2016.
وتستمع محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة ، لأقوال شاهد الاثبات فى محاكمة أحد مناهضى الانقلاب على خلفية القضية الهزلية المعروفه اعلاميا بهزلية “الانضمام الى داعش“.
كما تواصل المحكمة ذاتها جلسات القضية الهزلية المعروفه اعلاميا ب”احداث البدرشين ” بحق أحد مناهضى الانقلاب بزعم التجمهر، وحيازة سلاح، وترويع المواطنين الآمنين.
وتواصل المحكمة ذاتها جلسات اعادة محاكمة أشرف محمد على عيسى أحد الصادر ضدهم حكم بالإعدام شنقاً فى القضية الهزلية المعروفه ب”أحداث كرداسة“.
أيضا تواصل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة ؛ جلسات اعادة محاكمة أحد مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية الهزلية المعروفة اعلاميا ب احداث الطالبية ” بزعم الانضمام لجماعة اسست على خلاف احكام القانون والتورط فى احداث العنف بمنطقة الطالبية بالهرم.

 

*اعتقال معلميْن بعد حملة مداهمات بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية معلمين من مدينة فاقوس بعد حملة مداهمات استهدفت منازل المواطنين في الساعات الأولى من صباح اليوم ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين بمدن ومراكز الشرقية بشكل شبه يومي.
وقال شهود العيان من الأهالي: إن الحملة اعتقلت كلاً من رامي رمضان حامدمدرس- 34 عامًا- وعاطف عبدالله –مدرس – 51 عامًا وأب لـ6 أبناء وكلاهما من قرية منزل نعيم واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الآن.
وأضاف الشهود أن الحملة ارتكبت العديد من الجرائم، ففضلا ً عن ترويع الأهالي، خاصة النساء والأطفال، حطمت أثاث العديد من المنازل وسرقت بمحتويات بعضها ضمن جرائمها التي لا تسقط بالتقادم.
وحذرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية من الاستمرار فى مسلسل ارتكاب الجرائم بشكل ممنهج بحق المواطنين  من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري للعشرات ومؤخرًا القتل خارج إطار القانون والذي طال اثنين من أبناء المحافظة منذ أيام باغتيال داخلية الانقلاب لحسن جلال طالب الأزهر بعد إخفاء قسري لما يزيد عن 90 يومًا والشاب أحمد محفوظ بعد إخفاء قسري 40 يومًا ضمن جرائمها ضد الإنسانية.
كانت قوات أمن الانقلاب قد شنت أمس السبت حملة مداهمات على بيوت الأهالي بعدد من قرى مدينة ههيا ما أسفر عن اعتقال 5 من قرية مهدية بشكل تعسفى دون سند من القانون استمرارًا لجرائم سلطات الانقلاب بحق جموع الشعب المصرى المناهضين للانقلاب العسكرى والرافضين للظلم والفقر المتصاعد.

 

*استدعاء رئيس إسرائيل للسيسي

هل ما زالت إسرائيل عدوًا؟”.. عنوان اختارته صحيفة جيروزاليم بوست في تحليل للكاتب بن لينفيلد بمناسبة الذكرى 43 لحرب 6 أكتوبر 1973، وقالت الصحيفة إن وحدة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية 8200 تساعد ميلشيات السيسي في بسيناء.

في نفس الجريدة في مايو 2016، عبّر مسئولون صهاينة عن رضاهم من تقديم المدارس المصرية لتلاميذ الشهادة الإعدادية، كتابًا يلزم الطلاب بحفظ بنود معاهدة السلام بين مصر وكيان العدو الصهيوني عام 1979، ويحدد مزايا الانبطاح لمصر والدول العربية.

وأكد تصريحات تقرير الجريدة الصهيونية، وزير خارجية الانقلاب سامح شكري حين اعترض على وصف الجرائم الصهيونية ضد الفلسطينيين بالأعمال الإرهابية، وقال شكري في 2 أغسطس 2016، ردًا على سؤال أحد الطلاب الأوائل في الثانوية العامة باعتبار ما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين إرهابًا؟: “إن وصم أحد بالإرهاب لابد أن يكون عليه اتفاق دولي”، وبالطبع لا يمكن للصديق أن يتهم رفيقه بالإرهاب، لا سيما بعد أن شاهد شكري نهائي «يورو 2016» بصحبة نتنياهو في مقر إقامته بالقدس المحتلة!

تعال يا بلحة!

لم يكن يعرف المصريون اسم رئيس كيان الاحتلال الصهيوني، ولم يكن يعنيهم الأمر كثيرا فيما لو استمر البناء الديمقراطي لثورة 25 يناير ولم ينقض عليها جنرالات كامب ديفيد في 30 يونيو 2013، إلا انه رب ضارة نافعة فلولا الانقلاب ما عرف أحد بان جنرالات الجيش مجرد خدم واغاوات في غرف نوم الصهاينة، ولم تكن تتكشف العلاقة الحميمة التي تجمع بين السيسي، ورئيس العدو الديني والتاريخي للعرب والمصريين والمسلمين.

تلك العلاقة التي تعددت أشكالها ما بين حصار المقاومة في غزة، والتصويت لصالح الاحتلال في مجلس الأمن، وأخيرا استدعاء الرئيس الصهيوني لخادمه رئيس الانقلاب الجنرال “بلحة”، وإبلاغه بأوامر تخفيف الحكم عن الجاسوس معاذ الذحالقة في مصر

يديعوت تفضح السيسي

وكشفت “يديعوت أحرنوت” العبرية عن طلب الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين من عبد الفتاح السيسي بتخفيف الحكم الصادر على “معاذ زحالقة”، الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد بعد إدانته بمحاولة تهريب أسلحة إلى شرم الشيخ.

وذكرت الصحيفة أن “ريفلين” أرسل أوامره في خطاب استدعاء رسمي إلى السيسي بشأن زحالقة، الذي تم القبض عليه قبل خمس سنوات بتهمة تهريب أسلحة إلى مصر عبر معبر طابا، وكان متوجهًا بصحبة مجموعة من السياح الأوكرانيين لأحد منتجعات سيناء؛ حيث أصدرت المحكمة العسكرية ضده والمرشد الأوكراني حكمًا بالسجن المؤبد،.

وتبين من لائحة الاتهامات الموجهة لهما أنهما كان يعتزما فضح ميلشيات السيسي في أنها وراء هجمات إرهابية بسيناء؛ حيث إن المدفع الرشاش كان مثل المدافع الخاصة بميلشيات الانقلاب.

وأضافت الصحيفة أن “رؤوفين” أمر في الخطاب الذي أرسله إلى السيسي العفو عن زحالقة أو تخفيف الحكم الصادر ضده، أو السماح بنقله إلى سجن إسرائيلي لتقضية بقية مدة عقوبته هناك.

وتعتبر سلطات الاحتلال “زحالقة” مهربًا للأسلحة؛ إلا أن حاول استغلال هذه الورقة للتقرب أكثر من الصهاينة، فجعل الإعلام يتحدث عنه بصفة الجاسوسية.

زنزانة 5 نجوم

والجاسوس الصهيوني يبلغ من العمر 38 عامًا، غير متزوج، ينتمي إلى قرية “كفر قرع” شمال الأراضي المحتلة، وعلى صلة قرابة بالدكتور جمال زحالقة عضو في الكنيست الصهيوني عن حزب التجمع والذي عُرف عنه سياسته المعارضة للحكومة الصهيونية بسبب ممارساتها ضد الفلسطينيين.

وفي أواخر عام 2011، ألقت ميلشيات السيسي القبض عليه أثناء الفحص الروتيني للحقائب، اكتشف أن معه صندوقًا خشبيًا وبداخله صليب ضخم أخفى بداخله مدفعًا رشاشًا ومجلتين.

وادعى في التحقيقات أنه طُلب منه إحضار الصندوق لمرشد سياحي أوكراني في شرم الشيخ ولم يكن على علم بما في داخله.

وأصدرت المحكمة العسكرية ضده والمرشد الأوكراني حكمًا بالسجن المؤبد، وتبين من لائحة الاتهامات الموجهة إليهما أنهما كان يعتزمان توريط قوات الأمن المصرية في هجمات إرهابية بسيناء؛ حيث إن المدفع الرشاش كان مثل المدافع الخاصة بأجهزة الأمن المصرية، وهي الاتهامات التي نفاها زحالقة وقال إنه كان فقط يقوم بـ”خدمة” لمن حمل لأجله هذا الصندوق، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت“.

وتتولى سفارة الاحتلال الصهيوني بالقاهرة زيارته بشكل مستمر في سجن طرة، حيث تم إيداعه زنزانة خاصة بها تلفزيون وطبق استقبال فضائي “دش”، ومزودة بحمام خمس نجوم وطلاء حديث وبها سرير ومكتبة وأجهزة رياضية، علاوة على أن كل سلطات السجن من المأمور وحتى طقم المخبرين مجندين تحت يده لتلبية رغباته .

عشق عخلني بين مصر وإسرائيل

بعد استجابة السيسي لكل المطالب الصهيونية من دون تردد، حاول كيان الاحتلال رد الجميل وشن اللوبي الصهيوني حملة للضغط على الإدارة الأمريكية لاستمرار تدفق المعونة الأمريكية لمصر، كون نظام السيسي حليفًا قويًّا له، ينفذ طلباته كافة، بشهادة رئيس أركان الجيش الأمريكي مارتن ديمبسي، الذي أكد خلال أكثر من مناسبة جهود اللوبي في الولايات المتحدة لإقناع الإدارة ببقاء المعونة لضمان أمن كيان الاحتلال؛ حسب تصريح المحل السياسي المصري “محمد سيف الدولة“. 

احتفاءً بجهود السيسي وتعجبًا مما يحدث، قال المراسل السياسي للقناة الثانية الصهيونية «أودي سيجال» في تصريح له: إن مصر حوّلت إسرائيل إلى عشيقة لها في الشرق الأوسط تستغلها قدر الإمكان دون تقديم مقابل سياسي.

أما موقع «إسرائيل ديفينس» فقال «رغم أن عدد الجنود المصريين بسيناء يتراوح بين 20 إلى 25 ألف جندي وهذا ليس ضمن بنود معاهدة السلام، إلا أن مصر لا تشكل تهديدًا على تل أبيب، فهي «حليف»، تحارب الإرهاب الذي يمكن أن يتسلل إلى إسرائيل”.

 

*أنس ومصطفى” يصارعان الموت البطيء بسجون الانقلاب

يصارع “أنس مصطفى مرسي” الطالب بكلية الهندسة جامعة طنطا الموت بالبطيء بعد دخول اضرابه عن الطعام اليوم الـ18 رفضا للانتهاكات والجرائم التى ترتكب بحقه وبحق المعتقلين على خلفية هزلية النائب العام المساعد بسجن شديد الحراسه 2 وتدهور حالته الصحية بشكل بالغ يهدد سلامة حياته ويعرضها لخطر الموت.

وأدن المرصد الحقوقي للطلاب بجامعة طنطا عبر صفحته على فيس بوك اليوم الانتهاكات الواقعه بحق الطالب وطالب الجهات المسئوله بسرعة إنقاذه من الموت البطئ داخل مقر احتجازه ورفع الظلم والانتهاكات التى ترتكب بحقه وسائر المعتقلين.

كانت سلطات الانقلاب قد اختطفت أنس من أمام كلية الهندسه بتاريخ 17 ديسمبر 2016 ليتم اقتياده لجهة غير معلومة وإخفائه قسريا لما يقرب من 30 يومًا تعرض خلالها لصنوف من التعذيب الممنهج قبل أن يعرض على نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة وعليه آثار التعذيب حيث تم الزج باسمه فى في القضيه 724 المعروفه إعلاميًا بهزلية  “اغتيال النائب العام المساعد” والتي تم إحالتها للمحاكمة العسكريه برقم 64.

وفي سياق ذي صلة تصاعدت آلام “مصطفى شعبان” الطالب بكلية الآداب بدمنهور والمعتقل داخل سجن الأبعادية بدمنهور بمحافظة البحيرة مع رفض إدارة السجن السماح له بإجراء جراحة  بإزالة ظفري رجليه الأيمن والأيسر رغم إلتهابهما الشديد للأسبوع السابع على التوالي.

وذكرت أسرة الطالب أنها تقدمت بالعديد من الطلبات لاجراء الجراحه لنجلها لتخفيف آلامه المتواصله غير أن الرد كان دائما “أن الطلب أُرسل للقاهره للموافقه عليه ” حتي وصل الحال إلي تورم قدمه مع شلل شبه تام عن الحركة.

وتطالب أسرته بسرعة تقديم الرعاية الصحية له أو تمكينه من العلاج على نفقته الخاصة، محمله  إدارة سجن ” الأبعاديه ” مسؤولية سلامته.

كانت سلطات الانقلاب بكفر الدوار قد اعتقلت مصطفي ” الطالب بكلية الآداب بدمنهور، بتاريخ  16 يوليو 2015  ولفقت له عدة اتهامات في قضيتين عسكريتين وصدر قرار فيهما جائر بالسجن 30 عاما.

 

*هكذا يغيظ السيسي السعوديين بدعم التشيع في مصر

على وقْع الإعلان عن تأسيس “المجلس الأعلى للشيعة”، تفاعل مراقبون مع آثار التقارب الملحوظ بين القاهرة وطهران الذي كانت بوابته الأزمة في سوريا حيث يساند رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي نظام الأسد، وطرح المراقبون سؤالا عن الثمن الذي قبضه النظام ليسمح لإيران بمد أذرعها الشيعية في فضاء التربة السنية في مصر.

وذكرت تقارير صحفية مصرية أن متشيعون مصريون بدؤا تحركات لتأسيس “المجلس الأعلى للشيعة”، ليكون بمثابة هيكل تنظيمي للشيعة في مصر، ومركزا له مراجع دينية، مؤكدة أن طهران ربما ساهمت في تخفيف حدة أزمة الغاز وإمدادات البترول بعد أن قطعتها السعودية.

وأوضحت مصادر صحفية أن القائمين على المشروع يزعمون أن هذا الكيان الجديد ليس سوى مؤسسة اجتماعية خيرية تهدف إلى خدمة المواطنين الفقراء، لكن يُعتقد أن هذه الكيان سيكون غطاء لهيكل تنظيمي يهدف لنشر الفكر الشيعي بين المصريين، من خلال إصدار صحف ونشر كتب ومطبوعات شيعية وتسمح لهم بالتحرك بين المواطنين بحرية كبيرة.

وتأتي هذه التحركات في وقت تشهد فيه علاقات جنرالات الانقلاب تقاربا ملحوظا مع إيران، بحسب مراقبين، في الوقت الذي تمر فيه العلاقات بين العسكر والسعودية، الخصم اللدود لإيران، بحالة من التوتر والخلافات العلنية منذ عدة أشهر.

ادعاء وتناقض

من جهته، اعتبر عضو جبهة علماء الأزهر الشيخ محمد عوف مساعي حكومة الانقلاب لمحاربة التشيع مجرد ادعاء بعيد عن الحقيقة أو الجدية، وقال في تصريح صحفي إن “الانقلاب العسكري ليس حريصا على هوية مصر الإسلامية بمذهبها السني بل يحرض ضد الإسلام ويتبنى دعوات الإلحاد والانحلال“.

وتتضح مآرب سلطة الانقلاب -حسب عوف- عبر تصريحات رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي إضافة إلى بعض وزرائه وممارسات مؤسسات الدولة -وفي مقدمتها الإعلام- التي تطعن في ثوابت الإسلام ورموزه.

وحسب عضو جبهة علاء الأزهر، فإن إيران التي وصفها بالدولة الراعية للمذهب الشيعي في العالم “تعد إحدى الدول الداعمة للانقلاب في مصر بل وساعدت في الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى باعتباره ممثلا للإسلام السياسي السني“.

كما أشار عوف إلى تصريح سابق لشيخ الأزهر أحمد الطيب قال فيه إن “الشيعة إخوتنا في الإسلام، وخلافنا معهم في أمور محددة مثل سب أم المؤمنين عائشة والصحابة”، معتبرا أنه”يتناقض مع ادعاء الحكومة مواجهة الفكر الشيعي“.

وأردف “إذا كانت الحكومة جادة في مواجهة التشيع فمراقبة الجمعيات الأهلية وحدها لا تكفي”، وإنما عليها “سن قانون لمواجهة التشيع، وغلق المساجد التي تنشر المذهب الشيعي تحت أعين أجهزة الأمن، مع توعية الجماهير من خلال خطب وزارة الأوقاف ومن خلال الحملات الإعلامية والمناهج الدراسية“.

تقارب شيعي عسكري!

من جهته، قال أستاذ العلوم السياسية مصطفى كامل؛ إن “هناك تقاربا واضحا بين الانقلاب وإيران، وهذا الأمر واضح منذ فترة وليس الآن، لكن هذا التقارب غير مؤثر على العلاقات بين مصر والسعودية“.

واستبعد كامل أن يعمل نظام السيسي على استخدام التقارب مع إيران، أو “السماح للشيعة بالتواجد أكثر في المجتمع المصري للضغط على السعودية التي تشهد العلاقات معها توترا ملحوظا منذ عدة أشهر“.

وأوضح كامل، أن “الخلافات مع السعودية لها أسباب كثيرة أخرى، ليس من ضمنها التقارب مع إيران، فقرارات مجلس الأمن حول الأزمة السورية، والحرب في اليمن هي التي أثرت على العلاقات مع السعودية وليس شيئا آخر بدليل أن السعودية أيدت الانقلاب بشكل كبير في 30 يونيو، على الرغم من أن مصر في ذلك الوقت كانت متقاربة دبلوماسيا مع إيران“.

وقال إن “الجماعات الشيعية في مصر ما زالت ضعيفة، بسبب أن أعداد المواطنين الشيعة قليلة للغاية مقارنة بباقي شرائح المجتمع، لذلك هم موجودون على استحياء لكنهم غير مؤثرين في الحياة الدينية أو السياسية“.

كيد نساء!

أما الأستاذ بجامعة الأزهر، محمد سالم فأعرب عن اعتقاده بأن فكرة تأسيس مركز للشيعة في مصر ستواجه برفض كبير على المستوى الشعبي والرسمي، مشيرا إلى أن مصر دولة سنية منذ عشرات القرون، والأزهر كمؤسسة ترفض نشر أي أفكار تخالف تعاليم الدين الإسلامي أو تدعو للإلحاد أو التشيع.

وأضاف سالم ؛ أن “التقارب مع إيران على المستوى السياسي أمر وارد، وهذا شأن الدبلوماسيين والسياسيين، وليس للأزهر علاقة به، لكن التقارب الديني هو المرفوض شكلا وموضوعا؛ لأن مذاهبنا مختلفة ولسنا على أساس ديني واحد مع إيران التي تعتبر معقل الشيعة في العالم، على حد قوله.

وشدد على أن علاقة العسكر بالسعودية قوية على الرغم من الخلافات السياسية، مستبعدا أن يستغل نظام السيسي الخلافات الدينية والمذهبية بين السعودية وإيران كعامل ضغط على السعودية التي يوجد بها أعداد كبيرة الشعية في المنطقة الشرقية، أو أن يساهم النظام في زيادة أعداد الشيعة في مصر نكاية في السعودية.

 

*لعب السيسي في فناء “مجلس الدولة”.. أسرار ومؤامرات

في تلاعب بثوابت العمل القضائي ومنظومة القانون والعدالة التي يريدها السيسي “ملاكي” تأتمر بما يراه السيسي وتنتهي عن كل ما يخص مصلحة الوطن.

وكشفت مصادر قضائية ، مؤخرًا، أنه بالتزامن مع قرب نظر محاكم مجلس الدولة في عدد من القضايا الهامة التي قد تشكل خطرًا على السياسات الاقتصادية للانقلاب العسكري ونظامه الفاشل، تصعد الدائرة المخابراتية – الرقابية الخاصة بالسيسي، والمتحكمة في الأكثرية النيابية في برلمان الدم، ضغوطًا غير مباشرة على مجلس الدولة وقضاته، بهدف منعهم من إصدار أحكام أخرى على شاكلة حكم بطلان نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية. 

تحرش 

ووفق المصادر القضائية، فإن أحدث حلقات “التحرش” بمجلس الدولة إعلان عدد من نائبات الأكثرية النيابية “دعم مصر” اقتراح مشروع قانون لإلزام مجلس الدولة بقبول تعيين قاضيات، بالمخالفة لقرار سابق للجمعية العمومية لقضاة مجلس الدولة، وناديهم أيضًا، استنادًا إلى تجربة القاضيات في المحاكم العادية وهيئة قضايا الدولة والنيابة الإدارية؛ إذ إن سماح القانون المصري للسيدات المتزوجات بالحصول على إجازات طويلة لرعاية الأسرة والأطفال يتنافى مع الاستمرارية المطلوبة لتطور القاضي وترقّيه في الدرجات المختلفة للمحاكم.

وكان نظام المخلوع حسني مبارك، حاول في عامي 2009 و2010 إجبار مجلس الدولة على تعيين قاضيات، لكن المجلس رفض الاستجابة للضغوط التي كان يمارسها وزير العدل آنذاك، ممدوح مرعي، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، زكريا عزمي، بالرغم من أن هذه الضغوط كانت نابعة من رغبة شخصية لدى قرينة مبارك في تعيين سيدات في هذه الهيئة القضائية.

وهو ما احتجت عليه بعض جمعيات المرأة التي كانت تسبح بحمد مبارك وقرينته؛ ما دفع المجلس إلى الإعلان أنه لا يمانع تعيين قاضيات فيه، إذا وافق مجلس القضاء الأعلى على تعيين سيدات في النيابة العامة، لكن شيئًا من هذا لم يحدث.

قضايا ينظرها المجلس ضد السيسي

وبحسب مراقبين، فإن “مشروع تعيين سيدات في مجلس الدولة، مقصود به بشكل مباشر الضغط على المجلس وكسر إرادته، حتى يكف عن لعب دور “الشوكة في حلق النظام”، ولا سيما أن هناك عددًا من القضايا المتوقع أن تصدر فيها أحكام ضد السلطة الحاكمة، أبرزها على الإطلاق الدعوى المقامة للطعن بإبرام قرض صندوق النقد الدولي من دون عرض تفاصيل القرض على مجلس النواب، وكذلك الطعن بقرار تحرير سعر صرف الجنيه، والطعن بعقود حكومية هامة لم تعرض على إدارات الفتوى المختصة بمجلس الدولة، ما يعيبها بالبطلان شكليًّا.

وقبل أيام فقط من تقديم هذا المشروع، خرج من مجلس النواب مقترح آخر بتعديل المادة 190 من الدستور التي تنظم عمل مجلس الدولة، متضمناً سحب اختصاص مراجعة مشروعات القوانين المقترحة من النواب، ما يعني اقتصار مهمة مجلس الدولة التشريعية على مراجعة مشروعات القوانين المقدمة من الحكومة، ما يفتح الباب للقضاء على دوره التشريعي بالكامل، إذا تكرر ما حدث في قانون تنظيم الجمعيات الأهلية نهاية العام الماضي، عندما تم تقديم المشروع المقترح من دائرة السيسي عبر النواب وليس الحكومة.

وبالتوازي مع ذلك، ما زالت لجنة الشؤون التشريعية في برلمان الدم، التي تدار من قبل دائرة السيسي، تصر على تمرير مشروع قانون اختيار رؤساء الهيئات القضائية، الذي يمنح رئيس الجمهورية سلطة اختيار رؤساء مجلس الدولة ومجلس القضاء الأعلى والنيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة، وأن يلغي دور الجمعيات العمومية لهذه الجهات، ويقتصر دور المجالس العليا لها على اختيار 3 مرشحين ليختار منهم رئيس الجمهورية الرئيس الجديد للهيئة.

مشروع قانون تعيين قاضيات بمجلس الدولة، بحسب تقديرات سياسية، قابل للتمرير أكثر من أي وقت مضى، نظراً لأن جميع الهيئات القضائية التي عرض عليها لم تعترض عليه، إلاّ مجلس الدولة، وذلك لأن المشروع يهدد بشكل مباشر فرصة المستشار يحيى دكروري (صاحب حكم تيران وصنافير) في رئاسة المجلس من أول يوليو المقبل، بينما لم يُبد مجلس القضاء الأعلى أي معارضة تذكر للمشروع، رغم أنه يهدد بشكل مباشر أيضاً فرصة المستشار أنس عمارة (المعروف بعلاقته الوطيدة بتيار الاستقلال القضائي) في رئاسة مجلس القضاء ومحكمة النقض. 

هيئتا النيابة الإدارية وقضايا الدولة رحبتا بالمشروع الجديد؛ لأن النصوص القديمة القائمة في قانونيهما كانت تمنح رئيس الجمهورية سلطة مطلقة في تعيين رئيسي الهيئتين، والنص الجديد يمنح سلطة اختيار المرشحين للمجلس الأعلى، في الهيئتين، وبالتالي فإنهما غير متضررتين من المشروع. وفي كل الأحوال ليس لهما دور سياسي أو قضائي بارز مقارنة بمجلس الدولة ومجلس القضاء الأعلى.

وتؤكد السوابق أن السيسي لن يتورع عن الإطاحة بالدكروري أو عمارة في حالة صدور هذا القانون، رغم أن أقدميتهما تؤهلهما لرئاسة مجلس الدولة ومجلس القضاء على الترتيب؛ وذلك لأن السيسي خالف جميع الأعراف القضائية عام 2015 عندما قرر تعيين المستشار سامح كمال رئيسًا للنيابة الإدارية، بدلاً من أقدم الأعضاء، المستشار هشام مهنا، بعدما اتهمت الأجهزة الأمنية مهنا بالانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، وتأييد الرئيس محمد مرسي.

وسبق للسيسي ودوائره المخابراتية، محاولة تلويث صورة مجلس الدولة، عبر قضية الرشوة المفبركة وقتل نائب رئيس مجلس الدولة مؤخرًا.

معارك

وسبق أن عارض مجلس الدولة قوانين صاغها السيسي ونظامه ، كإصدار قانوني الحد الأقصى للأجور، وشهادات استثمار قناة السويس، بدون عرضهما على قسم التشريع في المجلس ، وقانون الضرائب العقارية ، حيث أن إخضاع العقار المسكون للضريبة مهدد بعدم الدستورية،  واقترح مجلس الدولة إعفاء عقار مسكون لكل مواطن بغض النظر عن قيمته، لأن العقارات المسكونة لا تدر دخلا لشاغليها، إلا أن السيسي وحكومته لم تأخذ بذلك المقترح، تخوفا من قلة الإيرادات. 

ويلزم الدستور -الذي جاء به الانقلاب في عام 2014- في المادة 190 منه، الحكومة بعرض مشروعات القوانين على قسم التشريع بمجلس الدولة، وهو ما يسعى السيسي للهروب منه بقوانين لا تراعي سوى بقاء السيسي في حكم مصر بقوة السلاح فقط..

 

*الإفراج عن “الدقامسة” يفضح صهيونية مبارك والسيسي

أفرجت السلطات الأردنية فجر اليوم عن الجندي البطل في حرس الحدود أحمد الدقامسة، الذي قتل سبع طالبات إسرائيليات كن في رحلة عند الحدود الأردنية مع فلسطين المحتلة في عام 1997، بعدما تعرض للاستهزاء من قبلهن عندما كان يؤدي صلاته، بينما وفي واقعة مماثلة دخل مندوب الجيش الإسرائيلي وسفير الصهاينة في القاهرة إلى زنزانة الجندي البطل المصري في حرس الحدود سليمان خاطر، وشاهدوا بغل وتشفي عملية إعدامه شنقاً، بأيدي ضباط مصريين في زنزانته.
وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات السيارات التي قام سائقوها بإطلاق أبواقها وهم يقلون الدقامسة إلى بيته، حيث كان بانتظاره حشدًا من المواطنين والعشرات من أبناء عشيرته وعمومته.

خاطر البطل الذي قتل 7 إسرائيليين

قصة البطل سليمان خاطر التي بدأت في 5 أكتوبر 1985 عندما قام 12 من الإسرائيليين بعبور السلك الشائك إلى الجانب المصري على الحدود مع فلسطين المحتلة، وقام المجند سليمان خاطر بتنبيههم قبل العبور بأنه غير مسموح لهم بالعبور، فلم يعيروا كلماته اهتماما، وعبروا فقام بإطلاق النار عليهم فأرداهم قتلى جميعا في الحال ودون أي تردد.
وتم تحويل سليمان خاطر إلى المحاكمة العسكرية بدلا من إعطائه “نيشان” على يقظته على الحدود، خاصة هؤلاء لم يكونوا سائحين بل عناصر استخبارية كانت تستهدف شيئا معينا داخل الأراضي المصرية.
وحكم على سليمان خاطر بالأشغال الشاقة المؤبدة وأودع في السجن الحربى، وزعمت حكومة العسكر وقتها أن سليمان خاطر انتحر في زنزانته، وأخيرا بعد ثورة 25 يناير أصدر محمد الباز الصحفى بالفجر -وهى إحدى صحف المخابرات العامة- كتابا للدفاع عن عمر سليمان باسم العقرب السام، وفى إطار تبرئة عمر سليمان من قتل سليمان خاطر.
وقال الباز ما نصه “الروايات الرسمية بأن سليمان خاطر انتحر في زنزانته لم تكن حقيقية، وقد حكى لى الدكتور مصطفى الفقى الذى كان يعمل في مكتب الرئيس مبارك وقتها سكرتيرا للمعلومات، بأنه عندما أخبره بوفاة سليمان خاطر، قال له مبارك غاضبا: ليه عملوا كده، ده أنا كنت هالاعب به الإسرائيليين شوية، ويبدو من كلام الفقى أن مبارك كان رافضا التخلص من سليمان خاطر لكن هناك من فعلها.. وما يهمنا أن عمر سليمان لم يكن هو من قام بهذه الفعلة لأنه في عام 1985 لم يكن في المخابرات الحربية ولا في المخابرات العامة!! بل كان رئيسا لفرع التخطيط في هيئة العمليات للقوات المسلحة“!
وهكذا برأ الباز عمر سليمان وأكد التهمة، مستعينا بأقوال مصطفى الفقى على المخابرات العامة أو الحربية! كما لا يفهم من رواية الفقى أن مبارك كان ضد الاغتيال، ولكن كان مع تأجيله لبعض الوقت حتى يلاعب به الإسرائيليين شوية!!
والمعروف أن أجهزة المخابرات لا تقوم بمثل هذه العمليات دون موافقة الرئيس، ولكن مبارك لم يرد تأكيد ذلك للفقى، وهذا هو التفسير الأدق لكلام مبارك.

مبارك يدفع للصهاينة الدية!
وانتهى هذا الخزى ليس فقط باغتيال الشهيد الذى ثبت أنه قتل عناصر عسكرية إسرائيلية وليست مدنية، ولكن أيضا بدفع مصر 12 مليون دولار بواقع مليون دولار عن كل قتيل إسرائيلي على سبيل التعويض.

ولم يحدث أن إسرائيل دفعت مليما واحدا كتعويضات عن كل سرقاتها أو ما قتلته من المصريين على الحدود.. هذا هو هوان كامب ديفيد في عصر مبارك والهوان في عصر السيسى أصبح أكبر.

أما “الدقامسة”، فقد كان مسجونا منذ 13 مارس 1997 بعد أن أطلق النار من سلاح رشاش على طالبات إسرائيليات كن في رحلة مدرسية في منطقة الباقورة عند الحدود الأردنية مع فلسطين المحتلة. وقد قتل 7 منهن وجرح 5 وإحدى المدرّسات، بعد 3 سنوات تقريبًا على توقيع الأردن معاهدة السلام مع الصهاينة.

وكان العاهل الأردني الراحل الملك حسين بن طلال قطع زيارة قصيرة لأوروبا وقت الحادث وعاد إلى المملكة، حيث دان الهجوم ثم زار لاحقًا إسرائيل لتقديم العزاء لعائلات الضحايا الإسرائيليات. ودفع الأردن كذلك تعويضات لعائلات الضحايا.

من جانبه، قال شقيقه باسم الدقامسة لوكالة “فرانس برس” الفرنسية عبر الهاتف أنا وكل واحد من أفراد العشيرة فرحتنا لا توصف بهذا اليوم“.

وأضاف أن “المنزل مليء بالمهنئين وهو جالس بصحة جيدة يرتدي بدلة سوداء وسط أفراد عشيرته وأهله وعائلته ووالدته التي تبلغ من العمر 78 عاماً“.

دم سليمان خاطر

وما بين مشاهد الفرح والاحتفالات في الأردن، ومشاهد الحزن والمآتم في مصر، بعد أن قام الانقلاب العسكري بقتل وإعدام وتصفية واعتقال الآلاف من رافضي الانقلاب العسكري، لأجل عيون تل أبيب، أليس من حق أحد من أسرة سليمان خاطر أو أى مواطن مصرى أن يطالب بإعادة فتح باب التحقيق لمعاقبة القاتل المجرم.. وهو معروف الآن بشكل واضح ومحصور بين 3 أشخاص: مبارك – رئيس المخابرات العامة رفعت جبريل في ذلك التاريخ – مدير المخابرات الحربية في ذلك التاريخ!

المفارقة بين خاطر والدقامسة، أنه بينما كان خاطر يعتبر إرهابيا وقاتلا في نظر عسكر كامب ديفيد بقيادة مبارك، كان وزير العدل الأردني السابق حسين المجالي قبل 6 سنوات، يعرب أنه يدعم الدقاسمة ويعتبره بطلاً وطنيًا، في حين أنه قبل 20 عامًا، قال إن الجندي يعاني من أمراض نفسية عندما كان ممثله القانوني.

وفي خطوة استثنائية، اعتذر الملك الراحل حسين أمام العائلات الصهيونية باسم المملكة الأردنية الهاشمية آمرا بدفع تعويضات مالية لعائلات المتضررات، واليوم يفعلها السيسي بتهجير أهل سيناء وقتلهم ودك بيوتهم بالمدافع والطائرات، وفتح سموات سيناء للطائرات الصهيونية.

 

*أزمة الخبز تضرب طلخا بالدقهلية والأهالي تصرخ: هناكل منين

تشهد مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية منذ أكثر من ثلاثة أيام أزمة خبز طاحنة، يتوافد فيها المواطنين على المخابز منذ الفجر ويضطرون للانتظار ساعات لصرف الكمية المخصصة لهم دون جدوى.
فمنذ قرار الحكومة استبعاد غير المسجلين بالبطاقات الإلكترونية للتموين من منظومة الخبز المدعم، و تخفيض حصة الفرد من خمس الى ثلاث أرغفة فقط، تشهد تلك المخابز ازدحام شديد ومشاحنات بين المواطنين تصل إلى الضرب وتبادل السباب والشتائم أحيانا كثيرة نتيجة طول الانتظار أو عدم حصولهم على حصتهم اليومية من الخبز و انتهاء الكمية المعروضة للبيع.
وتؤكد الحاجة سامية -إحدى المواطنات- أنها منذ الساعة السابعة صباحًا مرت على كل مخابز مدينة طلخا للحصول على الخبز دون جدوى، واضطرت في النهاية إلى شراء خبز بلدى ب30 جنيه لليوم الواحد وتتساءل باكية ” فين الحكومة أنا عندى عيال نأكلهم منين؟
وفي حين أشار عدد من أصحاب المخابز أن سبب الأزمة هو انخفاض حصتهم من الدقيق إلى النصف تقريبا؛ فبعد أن كان المخبز يشتغل للظهر لخبز الكمية الخاصة به، أصبح الآن أقصى حد له الساعة التاسعة صباحاً مما زاد من ازدحام المواطنين وغضبهم.

مشاركة طيارين مصريين في قصف المناطق المعارضة لبشار.. الأربعاء 1 مارس.. عاوزين نشوف ولادنا صرخات ذوي المعتقلين

عاوزين نشوف ولادنا صرخات ذوي المعتقلين

عاوزين نشوف ولادنا صرخات ذوي المعتقلين

مشاركة طيارين مصريين في قصف المناطق المعارضة لبشار.. الأربعاء 1 مارس.. عاوزين نشوف ولادنا صرخات ذوي المعتقلين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*”عاوزين نشوف ولادنا”.. صرخات ذوي 100 معتقل

نظم أهالي معتقلي قضية 724 امن دولة المعروفه ” بقضية النائب العام المساعد ” وقفة أمام نقابة الصحفيين، وذلك بعد أن أحتشد أهالي (معتقلي القضيه 724) بمحكمة النقض يقدمون الشكوي للمطالبة بحقوق ذويهم كما أعلنوا في بيانهم السابق انهم سيسلكون كافة السبل القانونية المتاحة من شكاوي ودعاوي وبلاغات، حتي ينال أبنائهم حقوقهم كاملة غير منقوصة ويتم إخلاء سبيلهم.

وشهدت الوقفة أمام الصحفيين بكاء وصرخات أهالي المعتقلين بقضية مقتل النائب العام المساعد تزامنا مع اليوم السابع لإضراب المعتقلين على ذمة القضية، بسجن طره شديدالحراسة 2، لسوء المعاملة ومنع الزيارة.

وواصل المحبوسون اضرابهم الكلي عن الطعام احتجاجا على منع إدارة السجن ذويهم من زيارتهم والعلاج عن المرضى منهم، بالرغم من تصريح النيابة وانتهاكات ادارة السجن المتتالية بحقهم.

وكان رد إدارة السجن بقطع الماء والمكهرباء عنهم وتهديدهم بتجريدهم من متعلقاتهم وتعذيبهم ووضعهم بزنازين انفرادية إذا لم يتراجعوا عن اضرابهم.

يذكر أن معتقلي القضية رقم 724، بدأوا في إضرابهم الكلي عن الطعام بسجن طرة شديد الحراسة 2، يوم الخميس الموافق 23 فبراير 2017 وذلك احتجاجا على منع إدارة السجن ذويهم من زيارتهم بالرغم من تصريح النيابة وانتهاكات ادارة السجن المتتالية بحقهم

حيث قامت إدارة السجن بقطع الماء عن الزنازين لإجبارهم على فك الاضراب وتهديدهم بتجريدهم من متعلقاتهم ووضعهم بزنازين انفرادية إذا لم يتراجعوا عن اضرابهم

وفي 29 نوفمبر الماضي، كشفت هيئة الدفاع عن مفاجأة مذهلة، بعد أن ضمت نيابة أمن الدولة د.محمد علي بشر القيادي بالجماعة والاستاذ بهندسة المنوفية -رغم حبسه لما يقرب من عامين- ضمن قضية النائب العام المساعد 724/ 2016  

 

*أمن الانقلاب يرفض إدخال “خريطة العالم” لطالب معتقل خوفا من استخدامها في “الهرب” !

فوجئ أحد الطلاب المعتقلون في أحد سجون الانقلاب بمنع إدخال “خريطة العالم” التي يحتاجها في دراسته وجلبها له والده خلال الزيارة الأخيرة له إلى السجن، جاء ذلك في واقعة يرويها معتقل آخر نقلا عن صديقه.

وفي التفاصيل، رفض الحارس المسؤول عن التفتيش إدخال الخريطة، بل وقام بمحادثة احد الضباط المسؤولين، الذي لم يكن موقفه أقل غرابة من الحارس، حيث رفض إدخالها، قائلا للأب أنه جلبها لابنه للاسترشاد بها في خطة هروب، وأنه قد يستخدمها بعد خروجه كي يحدد وجهته بعد النجاح في الهرب !.

وتمتلئ سجون الانقلاب بمثل هذا المواقف  التي تثير البكاء لا الضحك، ويحدث معظمها بسبب رغبة القائمين على السجون ومراكز الاحتجاز في توقيع أقسى درجات التنكيل بالمعتقلين السياسيين الذين في حوزتهم، أو بسبب ضعف المعرفة،  الذي يسيطر على الكثير من الضباط والأمناء والجنود المسئولين عن التعامل مع هؤلاء المعتقلين، الذين يكون أغلبهم من المثقفين.

 

*حميات المحلة تحتجز حالتين يشتبه بإصابتهما بفيروس أنفلونزا الطيور

 أعلنت مستشفى حميات المحلة الكبرى بمحافظة الغربية أنه احتجز حالتين يشتبه في إصابتهما بفيرس أنفلونزا الطيور.
وقالت المستشفى أن الحالتين وهما مصطفى.ا.ح” – 59 سنة مقيم قرية الهياتم مركز المحلة، و”مصطفى.ع.ع” – 15سنة – مقيم عزبة حمد، ظهرت عليهما أعراض المرض من ارتفاع فى درجة الحرارة ورشح والتهاب شديد بالحلق، وتم حجزهما بغرفة العزل لمنع انتشار المرض بين المرضى.
وأضافت أن الحالتين تم إعطائهما عقار التاميفلو وأخذ عينة دم ومسحة حلق وإرسالها للمعامل المركزية بوزارة الصحة بحكومة الانقلاب، لبيان إيجابية الإصابة بالمرض من عدمها.

يذكر أن مصر من الدول التي توطن فيها فيروس أنفلونزا الطيور بحسب منظمة الصحة العالمية، وشهدت حالات وفاة عدة بسبب المرض خلال السنوات الماضية.

 

*اعتقال 6 من أبوكبير فى الشرقية بعد حملة مداهمات

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 6 من أبوكبير فى الشرقية بعد حملة مداهمات على بيوت الأهالى بقريتى هربيط والأحراز بعد فجر اليوم، استمرارا لحملات الاعتقال التعسفى التى تشنها سلطات الانقلاب للحد من الحراك الثورى الرافض للظلم والفقر المتصاعد والمناهض للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وقال شهود العيان من الأهالى أن قوات أمن الانقلاب اعتقلت من هربيط كلا من عبدالوهاب عثمان “نقاش” وعادل سرحان “57 سنة – مدرس” والسيد مرجان “مدرسوعبدالحميد طلعت عبدالحميد اسماعيل حجاج ” 20 عام – طالب بكلية اصول دين جامعة الازهر” وأحمد عبدالكريم “محامي” أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، كما اعتقلت من الاحراز “كامل العطار” بعد حملت مداهمات طالت عشرات البيوت، فضلا عن تحطيم الأثاث وسرقة بعض المحتويات دون سند من القانون.

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى 7 من أبناء مدينة أبوكبير منذ ما يقرب من 60 يوما دون الكشف عن مصيرهم، من بين ما يزيد عن 25 من أبناء المحافظة ترفض الكشف عن مصيرهم استمرارا لجرائمها ضد الإنسانية.

واستنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية الجريمة، وقالت إنها تأتى فى سياق استمرار جرائم الإرهاب للمواطنين التى تنتهجها سلطات الانقلاب، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالاستمرار فى اتخاذ الإجراءات التى من شأنها فضح مثل هذه الجرائم وتوثيقها حتى محاكمة كل المتورطين فيها متى توافرت الظروف لذلك.

وأكدت الرابطة استمرار المساندة والتضامن مع المعتقلين وأسرهم حتى يرفع الظلم ويتم إطلاق الحريات ويفرج عن جميع المعتقلين ويتم القصاص لدماء الشهداء.

 

*حبس 25 من المتظاهرين ضد أحكام الإعدام في بورسعيد

أظهرت سلطات الانقلاب “العين الحمراء” لأهالي بورسعيد المتجحين على إعدام أبنائهم، حيث قررت النيابة العامة بإشراف المستشار فيصل الطحاوى حبس 25 من بعض أهالى المتهمين المحكوم عليهم بالإعدام فى قضية أحداث مذبحة بورسعيد، والتى ألقت الأجهزة الأمنية القبض عليهم بتهمة القيام بأعمال شغب شهدتها المدينة مساء الإثنين الماضي 15 يوماً على ذمة التحقيقات.
وقامت القوات بالقبض على كل من حسن عبدالعزيز رشوان “28 سنة” وشهرته الوزة مسجل شقى خطر تحت رقم 602 فرض سيطرة”، وأحمد عبده محمد “29 سنة” بائع خضار من ذوى المعلومات الجنائية، وسمير أحمد عيسى “26 سنة” عاطل من ذوى المعلومات الجنائية، وأحمد حامد مهنى “18 سنة” عامل كاوتش من ذوى المعلومات الجنائية، ومحمود محمد المهدى “23 سنة” فكهانى من ذوى المعلومات الجنائية، ورأفت الحسينى المرسى “23 سنة” عاطل من ذوى المعلومات الجنائية.
ومحمد ياسر حسن “21 سنة” عاطل، وكريم عبد الوهاب القرشي “20 سنة” ميكانيكى، وحامد صلاح الدسوقى “19 سنة” عاطل، وحسن عبده العربى “18 سنة” عاطل، وإبراهيم حسن حاحا ” 23 سنة” عاطل، وتامر محمود عبد العليم “24سنة”، ومحمد خلف أبو زيد “26سنة” عاطل، وسعد مجدى عبد المرضي “27سنة” عامل بمحل كاوتش، وأيمن فوزى حلمى عبد الرحمن “36سنة” صاحب ورشة ومقيم بالمنزلة ـ دقهلية، وجميل أمين فياض “27سنة” عامل بالاستثمار.
وعصام الدين محمد سليم “20 سنة” عاطل، ومحمد عبده عامر “17 سنة” عاطل، وعبده منير عبده ملك “21 سنة” عاطل، ومحمود رضا عيد “21 سنة” عاطل، ومحمود محمد الجندى “17 سنة” طالب، وعبد الله مصطفى العزب “24 سنة” عاطل، ومحمد أحمد محمد البسيونى “17 سنة” عاطل، ووائل ياسر حسن حسين “17 سنة” عاطل، وعبد الرحمن أحمد شعبان “17سنة”عاطل.
وتم تحرير المحضر رقم 865 لسنة 2017 إدارى قسم شرطة الضواحى، وقررت النيابة حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ووجهت للمتهمين تهم الشغب والتجمهر ومقاومة السلطات وإتلاف ممتلكات عامة وقطع طريق عام والتظاهر بدون تصريح، وطلبت تحريات إدارة البحث الجنائى والأمن الوطنى حول الواقعة وتقدير قيمة التلفيات فى سيارات الشرطة الأربع التى تحطمت فى التظاهرات.
وتعالت الأصوات التي تطالب بإصدار عفو  عن متهمي مذبحة بورسعيد، التي تعرف إعلاميا بمذبحة بورسعيد، التي راح ضحيتها 74 من مشجعي النادي الأهلي.
وتبنى أصحاب دعوات العفو، مبدأ دفع دية لأهالي الضحايا، من أجل تهدئة الأمور المشتعلة في المدينة، خاصة بعدما باتت المدينة أشبه بساحة حرب في ظل انتشار أمني مكثف، عقب الاشتباكات التي شهدتها المدينة على خلفية صدور حكم بإعدام 11 من شبان المدينة في القضية، وأصدرت اللجنة الفرعية لنقابة الصحفيين،في بورسعيد بياناً، أعلنت فيه تضامنها مع أهالي المحكوم عليهم بالإعدام.
وطالب البدري فرغلي، النائب السابق عن بورسعيد، بإصدار عفو عن المتهمين، مشيراً إلى أن 53 شخصاً من أبناء بورسعيد سقطوا في أحداث ما بعد الحكم الأول، بالقضية يوم 26 مارس 2013، ولم يتحدث عنهم الإعلام.
ونشر عادل شحاتة، والد محمد عادل شحاتة الشهير بـ «حمص» أحد أبناء بورسعيد المحكوم عليهم بالإعدام في القضية، فيديو تداوله أهالي بورسعيد، عرف نفسه بأنه «والد المظلوم»، وقال: «الجميع في ذمة الله أحياء وأمواتا، لكني أرسل رسالة لكل مصر، والله يرحم الأموات وليس من قتلوا، ورسالتي عبارة عن سؤال واحد إلى كل مسئول في مصر، لمصلحة من أخفي تفريغ كاميرات الإستاد ؟ هناك 34 كاميرا بإستاد بورسعيد، اختفت لمصلحة القاتل الحقيقي».

 

*رسالة من سجن الزقازيق تكشف تفاصيل التنكيل بالمعتقلين

في رسالة من داخل سجن الزقازيق العمومي ، جاء فيها مايلي :

اخوانا في عنبر أ متبهدلين جامد يااخوانا  . . الناس طالعة انهارده جلسه بالكالسون

ادعيلهم واتكلموا عنهم ومتبطلوش كلام عنهم

فيه انتهاكات كتير بتحصلهم ومش بنعرفها بسبب قلة التواصل اعتداءات يومية علي المعتقلين في عنبر (أ) بالسجن العمومي بالزقازيق..

الحكاية بدات يوم الجمعة لما احد المخبرين حصل مابينه وبين الاخ المسؤول عن العنبر مشاده كلامية تطورت ان المخبر شد المسؤول من هدومه قطعها ، باقي الاخوة ساعتها كانوا ف التريض شافو اللي حصل جريوا وضربوا المخبر

تاني بوم السبت منعوهم من النريض ومنعوهم من الخروج للحمام ولما الاخوة بداوا يعترضوا ظابط المباحث احمد عاطف اقتحم الزنازين هو والمخبرين وجردهم من كل حاجه بيمتلكوها في الزنزانه حتي هدومهم البيضة حتي جرادل المية
مع العلم ان عنبر (أ) عباره عن زنازين ضيقه جداً ..ً الزنزانه لا تتسع ل10 افراد وبدون حمام والعنبر فيه مرضي بالسكر وكبار السن

الاخوه هناك بيعانوا جداً مانعين عنهم التريض والخروج للحمام ودخول ملابس ليهم

الاخوة انهارده خرجوا للجلسه بهدومهم الداخلية

انتهاكات كتير تمارس في حقهم محتاجين نتكلم عنهم كل لحظه .

وكانت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية قد حملت مأمور سجن الزقازيق العمومى ومدير أمن الشرقية ورئيس مصلحة السجون ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب، المسئولية عن سلامة المعتقلين بعنبر “أ” بالسجن، بعد الاعتداء عليهم بشكل همجى اليوم.

 

*حكم انقلابي بحبس الشيخ وجدى غنيم 5 سنوات وغرامة 500 جنيه

قضت محكمة جنح القاهرة الانقلابية اليوم الثلاثاء بحبس الشيخ وجدى غنيم غيابيا 5 سنوات مع الشغل وغرامة 500 جنيه بالتهمة الملفقة له وهى تكدير السلم والتحريض على العنف.

كانت نيابة الانقلاب لفقت للشيخ وجدى تهم عدة على إثرها أحالته للمحاكمة الجنائية.

يذكر أن سلطات الانقلاب تلفق القضايا لكل من يعارضها أو يرفض حكم السيسي ونظامه.

 

* زوجة البلتاجي: ممارسات سجون السيسي أكثر إجرامًا من الصهاينة

كشفت سناء عبد الجواد – زوجة الدكتور محمد البلتاجي المعتقل في سجن العقرب منذ حوالي 3 سنوات- ، عن تردي الاوضاع الانسانية هناك، واتهمت إدارة سجون الانقلاب بأنها أكثر إجراما من سجون الصهاينة الذي لا يمنعون الدواء عن الأسرى

وكتبت عبد الجواد – عبر صفحتها علي فيسبوك – :”في مقبرة العقرب شديد الحراسة وبعد التغيير الجديد لمساعد وزير الداخلية وبعض اللواءات المسئولين عن السجون الوضع من سيئ الي اسوء”، مشيرة إلي أنه لم يكفهم منع الزيارة عن بعض المعتقلين ومنهم د.البلتاجي لمدة ستة اشهر لا تعلم الاهالي عنهم شيئا ، والتعنت الشديد في دخول ملابس وطعام، الا أنهم قاموا اليوم بمنع الادوية عن المرضي المعتقلين ، امراض مزمنة ضغط وسكر وقلب وكبد

وتساءلت عبد الجواد : تمارسون معهم سياسة الموت البطئ؟ ، ام هو نوع جديد من العقاب يمارس عليهم؟ ولماذا اليهود لم يمنعوا دخول الدواء للاسري؟ ، مشيرة إلي أن الاعلان العالمي لحقوق الانسان ينص علي ضرورة الرعاية الصحية وتوفير الدواء للسجناء كل القوانين والمعاهدات الدولية و الموقعة عليها مصر تنص علي هذا الحق“.

 

*موقع سوري ينشر تسجيلات توضح مشاركة طيارين مصريين في قصف المناطق المعارضة لبشار

قال موقع “أورينت نتالسوري المعارض، أنه حصل على تسجيلات صوتية مسربة تكشف مشاركة طيارين مصريين في عمليات القصف الجوي التي تستهدف المناطق المحررة في سوريا، وخاصة  في ريف دمشق ودرعا، وذلك في تأكيد جديد على وجود عسكريين مصريين لدعم نظام بشار.

وأضاف الموقع : وثق “مرصد الجنوب” العامل في درعا مؤخراً، محادثات صوتية مقتضبة باللهجة المصرية، حيث كان قائد الطائرة (مصري) يتلقى تعليماته من مركز قيادة الملاحة الجوية في مطار السين بريف دمشق، لاستهداف مناطق في ريف دمشق ودرعا.

وأكد “أحمد أبو علي” مدير “مرصد الجنوب”وفقا لموقع “أورينت نت” أنه خلال اختراق ترددات الاتصالات اللاسلكية التي تستخدمها الطائرات الحربية مع القواعد العسكرية داخل المطارات لمعرفة تحركاتها وعمليات التنسيق والقصف التي تعتزم تنفيذها، تم رصد اتصالات تؤكد وجود طيارين مصريين يشاركون في عمليات القصف، عبر طائرات حربية وأخرى مروحية حديثة.

وأكد مدي أبو علي أن الطيارين المصريين شاركوا في الآونة الأخيرة بعمليات استهداف المناطق السكنية في الغوطة الشرقية ودرعا ، حيث تم توثيق يوم السبت الماضي شن طائرة حربية من طراز سوخوي 24 يقودها ضابط مصري على مدينة دوما بالغوطة الشرقية، إلى جانب رصد طائرة حربية من طراز ميغ 23 يقودها أيضاً ضابط مصري استهدفت حي المنشية في درعا البلد، مشيراً إلى رصد عدة أحاديث دارت بين الطيارين المصريين مع إدارة العلميات.

وأضاف مدير المرصد  : الطائرات الحربية التي يقودها طيارون مصريون تقلع من مطار السين في القلمون الشرقي بريف دمشق، الأمر الذي يرجح بأن يكون المطار أكبر القواعد العسكرية لتمركز القوات المصرية في ريف دمشق.

كانت صحيفة «السفير» اللبنانية المقربة من «حزب الله» اللبناني، قد قالت إن 18 طيارا مصريا، انضموا مؤخرا إلى قاعدة «حماة» الجوية السورية، لافتة إلى أنه لم يعرف إن كان هؤلاء الطيارون قد شاركوا بالفعل في عمليات عسكرية.

 

*بيزنس العسكر” كلمة السر فى تسمم آلاف الطلاب من الوجبات المدرسية منذ الانقلاب

مئات الأسر المصرية الفقيرة تقف أمام المشافي، في حدث شبه شهري في فترة المدارس، تبحث عن كلمة “أنقذتهم العناية الإلهية”، ليحيا أبناؤهم بنجاح، ليس على منهج الفشل الذي يحتكره “جيش الانقلاب” وعبدالفتاح السيسي بشعار تحيا مصر”، وقد ذاقوا من الأكياس التي غلفها الشعار “بسكويت بطعم العلقم، ذهب بالآلاف في عشرات الحالات منذ الانقلاب في 3 يوليو، إلى أسرة المرض، فضلا عن آثاره السيئة غير المعروفة حتى الآن.

حادثان في ليلة

وأصيب اليوم على هامش “البيزنس” العسكري، نحو 76 تلميذا بالتسمم؛ نتيجة تناول الوجبة الغذائية “البسكويت”، فقد أصيب 31 تلميذا في مدرسة بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر بحالة من القيء والإعياء نتيجة التسمم، ونقلت سيارات الإسعاف التلاميذ إلى مستشفى المدينة.

وتسبب، اليوم الثلاثاء 28 فبراير، أيضا “البسكويت الفاسد” في تجمهر الآلاف أمام مستشفيات القرين وأبو حماد للبحث عن أطفالهم الذين تسمموا بتناولهم الوجبة المسممة، ليسقط 45 تلميذا في حالة من الإعياء الشديد، حتى إن المستشفيات المحلية عجزت عن استقبال الحالات، وتدخلت قوات الأمن لاحتواء غضب الأهالي جراء الإهمال المزدوج من التغذية المدرسية ومن الإهمال الطبي.

حوادث 2016

وشهد العام الماضي نحو 11 حالة تسمم بين الطلاب، بخلاف الحالات غير المعلن عنها أو الحالات التي وصفتها وزارة الصحة بـ”الشائعة” أو “التمارض“.

ففي 1 ديسمبر الماضي، أصيب 6 طلاب بالتسمم في مدرسة بالدقهلية. كما نقل 35 طالبا بمدرسة البهواشي الابتدائية التابعة لمركز أوسيم إلى مستشفى أوسيم، بعد إصابتهم بأعراض تسمم، في 22 نوفمبر، وكانت حالتهم تستدعي البقاء بالمستشفى، إلا أنه لم يبق سوى 14 حالة لتلقي العلاج، وتوجه الآخرون إلى العيادات والمعامل الخاصة.

وفي البحيرة، كان العدد الأكبر لحالات التسمم خلال الفترة الماضية، إذ أصيب 139 تلميذا فى البحيرة بالتسمم؛ بسبب تناول وجبة مدرسية فاسدة، ففي 20 نوفمبر الماضي، قررت “وزارة التعليم” وقف الوجبات الغذائية بالبحيرة بعد تسمم عشرات الطلاب بمدرسة سالم الزئبق الابتدائية بمحلة كيل بقرية كوم القناطر بأبو حمص بالبحيرة.

وفي 20 أكتوبر الماضي، أعلن عن إصابة أكثر من مائة طفل بالتسمم؛ بسبب تطعيم خاطئ بإحدى مدارس الفيوم، واعتمدت الصحيفة على “صحة الفيوم” في تأكيد إصابة هذا العدد الكبير من طلاب مدرسة إعدادية في مركز إطسا بمحافظة الفيوم، جراء تطعيم خاطئ من مكتب الصحة، فيما أفاد نشطاء بأن العدد وصل إلى 200 تلميذ، وهو ما نفته الصحة!.

وعلى غرار طلاب أبو حماد بمحافظة الشرقية أصيب، في 3 أكتوبر،10 تلاميذ أيضا بالمحافظة، وهذه المرة طلاب مدرسة الشهيد أحمد بعزبة مختار، التابعة لمدينة ههيا، وقال تقرير مكتب الصحة إنهم “أكلوا فشار”، سبب لهم إعياء شديدا، وتم “انتداب لجنة من الطب الوقائى ومعامل التحاليل لأخذ عينات لمعرفة السبب الحقيقى وراء إصابتهم”، وهي ديباجة صحفية رسمية لا تعني أي إجراء ضد الإهمال الرسمي أو على الموظف المسئول.

وفي معهد إكوة الأزهري بمركز ديرب نجم، بنفس المحافظة الموعودة، أصيب 9 تلاميذ في 5 أبريل الماضي، بالتسمم نتيجة تناول وجبة مدرسية فاسدة.

ومن الأقصر، أصيب 4 تلاميذ ابتدائي بالتسمم عقب تناول “سندوتشات فول وطعمية”، في ٩ مارس الماضي، من أحد الأكشاك الموجودة بجوار المدرسة.
كما تسمم 9 طلاب بمدرسة السلام الابتدائية بالسعديين، التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، بالتزامن مع زملائهم في المنوفية، واتهم الطلاب معلمة الاقتصاد المنزلي بإطعامهم سندوتشات “طماطم وجبنة قريش وفلفل”، بعدها شعروا بأعراض التسمم.

فيما استقبل المصريون حوادث التسمم في 2016 بحادث، في 17 فبراير، أصيب فيه 18 تلميذا بالتسمم في المنصورة، وتزامن مع الحادث نقل 7 تلاميذ من مدرسة لقانة الثانوية المشتركة بالبحيرة إلى مستشفى شبراخيت المركزي، إثر الاشتباه في إصابتهم بتسمم غذائي، حيث كانوا يعانون من قيء وإسهال وإعياء شديد، وهذه المرة كان السبب تلوث مياه الشرب بالمدرسة.

وفيات 2015

وشهدت قرية أمليط بإيتاي البارود حادثًا مأساويا، في 12 ديسمبر 2015، حيث لقي ثلاثة طلاب مصرعهم بعد إصابتهم بالتسمم بأقراص خاصة لحفظ الغلال والحبوب، تم نقل الجثث إلى المشرحة، وإحالة الواقعة إلى النيابة التي تولت التحقيق.

وفي 25 أكتوبر أصيب 7 تلاميذ بمجمع مدارس سنورس للتعليم الأساسي بمدينة سنورس بالفيوم، الأحد، بحالة تسمم إثر تناولهم مشروب «السحلب» من «كانتين» المدرسة.

ولم تسلم الإسماعيلية من حوادث التسمم، ففي 18 مارس من العام ذاته، ارتفع عدد تلاميذ مدرسة العمدة صالح الابتدائية بمكرز فايد، إلى23 حالة تم نقلهم إلى مستشفى الإسماعيلية العام حينها لتلقي العلاج.

أما قنا فكانت على موعد، في 26 فبراير، مع التسمم بوجبات التغذية المدرسية، فأصيب 28 تلميذا وتلميذة بمدرسة عزبة بدر الابتدائية المشتركة بحالة تسمم غذائى، عقب تناولهم أطعمة غذائية فاسدة بقرية المحروسة بمركز قنا.

8 حالات في 2014

وشهد عام 2014 “8 حالات” تسمم للطلاب، عمت مدارس القطر المصري، ففي 8 نوفمبر؛ أصيب 9 تلاميذ بمدرسة العزايزة الابتدائية بمركز الغنايم في أسيوط بالتسمم؛ نتيجة تناول وجبة مدرسية فاسدة، مكونة من اللبن والبسكويت، وتم على إثرها نقلهم إلى المستشفى الجامعى.

كما أصيب 178 طالبًا بإحدى المدارس الابتدائية في السويس بالتّسمم؛ بسبب الوجبات المدرسية، وذلك في 23 أكتوبر 2014، حيث قررت نيابة السويس التحفظ على ألبان التغذية المدرسية في واقعة تسمم تلاميذ مدرستين بالسويس لتحليلها بمعامل وزارة الصحة؛ لمعرفة سبب التسمم.

وفي 14 أبريل، أصيب10 تلاميذ بالتسمم الغذائى بمدرسة علي سليمان الابتدائية الإعدادية ببورسعيد؛ نتيجة تناول مشروب اللبن المخصص للتغذية.

وفي العاشر من الشهر ذاته، استمر مسلسل الإهمال وأصيب 8 تلاميذ بالتسمم بالشرقية.
وارتفعت أعداد المصابين بالتسمم بين تلاميذ الابتدائي بالمنيا إلى 46 حالة، في 27 مارس من العام 2014.

وفي مزامنة ملحوظة، أصيب 8 تلاميذ بالتسمم نتيجة تناولهم وجبة بسكويت فاسدة مدرسية بمدرسة «محمد علي خليفة، بأبو المطامير، في 26 من الشهر نفسه.

وفي 24 مارس، أصيب تلاميذ مدرسة 63 الجديدة الابتدائية التابعة لمركز الحامول بكفرالشيخ، بحالة تسمم جماعى للطلاب، البالغ عددهم نحو 105 تلاميذ؛ نتيجة تناول بسكويت المدرسة المخصص للتغذية.

عام الانقلاب

وشهد عام 2013 حالات عديدة، ففي 10 ديسمبر، أعلنت مديرية الصحة بالأقصر عن عشرات حالات التسمم، ثم استقرار حالة المصابين لاحقا، بعد أن تسمموا إثر تناولهم “البسكويت المدرسي”، الذي وزعته عليهم إدارة المدرسة.

وقبلها بيوم، أصيب 9 تلاميذ بمدينة سمالوط بالمنيا بالتسمم بعد تناولهم أكياس شيبسي. وفي 20 نوفمبر 2013، ارتفع عدد الأطفال الذين أصيبوا بالتسمم بعد تناولهم الوجبة المدرسية بمعهد حاجر بني سليمان في بني سويف إلى 100 طالب وطالبة، وذلك نتيجة تناول الوجبة المدرسية، وأكدت العينات أن الجبنة فاسدة.

 

* مخطط شيطاني.. الجيش يلهط قطاع السياحة بعد إنهاكه بالخسائر

بعد مرحلة من الطناش والإهمال المتعمد لقطاع السياحة ورفض تعويمه في أزماته المتلاحقة منذ انقلاب السيسي في 2013 على الرئيس محمد مرسي، رغم شكاوى أصحاب الفنادق والمشروعات السياحية، وتسريح العمالة الماهرة وهروبها لأعمال أخرى غير السياحة والفندقة، ما اضطر أصحاب المشروعات السياحية لبيعها أو إغلاقها، وهو ما يستهدفه شياطين الجيش، بالاستيلاء على كافة مقدرات مصر، وتجلى في حركة شراء واسعة لعدد من المنتجعات السياحية بشرم الشيخ والغردقة من قبل لواءات جيش.

وتجلت السيطرة العسكرية على القطاع الذي يعاني من خسائر تصل إلى 90% من إمكاناته وعوائده، بعد تفجير طائرة الركاب الروسية، في أكتوبر 2014.

كما أعلن مؤخرا عن دخول الجيش في حلبة المنافسة في إقامة شركات تيسير الحج والعمرة، بعد سلسلة من الأزمات التي وضعتها حكومة السيسي أمام الشركات العاملة في القطاع السياحي، مؤخرا، وصلت لوقف رحلات العمرة لأكثر من 6 شهور ماضية، بدعوى توفير الدولار، فيما الهدف الحقيقي تصفية الشركات لصالح إمبراطورية الجيش التي لا تدفغ رسوما ولا ضرائب لخزينة الدولة.

وفي السياق ذاته، أقيم الأحد الماضي مؤتمر صحفي في القاهرة، للإعلان عن تدشين أضخم مشروع سياحي بالإسكندرية، تحت عنوان “الإسكندرية تستعيد مجدها، حضره اللواء أركان حرب نبيل سلامة، مدير إدارة نوادي وفنادق القوات المسلحة المالكة للمشروع، وعدد من قيادات الجيش والشخصيات العامة.

وأثار هذا المشروع المخاوف من سعي الجيش لابتلاع قطاع السياحة بالكامل، ليضمه إلى إمبراطوريته الاقتصادية الهائلة، حسب مراقبين.

ويشتكي مستثمرون ورجال أعمال من المنافسة غير العادلة مع مشروعات الجيش، التي تتمتع بمميزات وحوافز اقتصادية لا تتوفر لسواها، من بينها الإعفاءات من الضرائب والجمارك، والعمالة شبه المجانية المعتمدة على المجندين الذين لا يتقاضون أجرا نظير عملهم في المشروعات المختلفة، فضلا عن إقامة المشروعات على أراض مجانية مملوكة للدولة.

هضبة الجلالة نموذج للسيطرة

أما مشروع “هضبة الجلالة” الذي تشرف عليه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والذي يعد أحد المشروعات الكبرى التى تشرف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على تنفيذها ضمن أكثر من (٢٥٣) مشروعًا قوميًا فى مختلف محافظات الجمهورية، حسب تصريحات المتحدث العسكري العميد تامر الرفاعي، في 24 يناير الماضي.

وخطط المشروع ليكون تجمعًا سياحيًا وترفيهيًا وفقًا لأرقى المستويات العالمية.. وخلال عامين ونصف العام تم إنجاز الطريق الرئيسى بعد شق الجبل بطول (٨٢) كم، وسوف ينتهى المنتجع السياحى الفندقى فى غضون 6 أشهر.

كما اكتملت مدينة الملاهى واليخوت بنسبة (٩٥٪) ويتم إنشاء تليفريك يربط بين المنتجع السياحى والمدينة العالمية.

وفى ٢٥ إبريل المقبل سوف تبدأ ملامح العديد من مشروعات المنتجع السياحى. وبجانب  ذلك، يشمل المشروع منتجعات سياحية، عبارة عن عمارات سكنية متميزة وأخرى متوسطة لمحدودى الدخل وجامعة الملك عبدالله، التى تم الانتهاء من الدراسات الخاصة بها وسوف يبدأ التنفيذ بعد انتهاء المكاتب الاستشارية من تنفيذ الرسوم، وتضم المدينة أيضًا متنجعًا صحيًا للاستشفاء والنقاهة، كما تضم المدينة مجموعة من المدارس وعمارات للعاملين بالمشروع سواء فى قمة أو أسفل الجبل، وهناك سكن متميز ومحلات تجارية وحى للمال والأعمال وكل ما تحتاج المدينة العالمية من وسائل الترفيه والإعاشة.

كما تضم مدينة هضبة الجلالة الطريق الرئيسى والمحاور الفرعية والمدينة العالمية التى تضم المنتجع السياحى من ناحية البحر وتشمل مدينة لليخوت ومحلات تجارية وسلسلة مطاعم ومنطقة ملاهى مائية جاهزة بألعابها بنسبة (٩٥٪)، إضافة إلى الفندق الجبلى، فضلاً عن وجود تليفريك يربط بين المنتجع السياحى والمدينة العالمية فوق جبل هضبة الجلالة.

أما الفندق الساحلى فى منتجع الجلالة العالمى، وهو مبنى على أحدث طراز مثل الفنادق الـخمس نجوم وطاقته (٣٠٠) غرفة وجناح، إضافة إلى المطاعم وقاعة للمؤتمرات ومركز تجارى وكل احتياجات نزلاء الفندق.

وملحق بالفندق مجموعة من الفيلات والشاليهات لمن يرغب فى قضاء إجازة لمدة يوم أو اثنين أو أسبوع.

وبجانب هذه المشاريع يوجد العديد من المشروعات السياحية التي لا تدفع للدولة مليما واحدا مثل الضرائب أو الرسوم، ولا تحل أزمات البطالة، فيديرها مجندون بنظام (السخرة).

وحول هذا الخطر المحدق بالاقتصاد والسياحة المصرية، يقول الخبير الاقتصادي مدحت نافع، إنه “بعد انقلاب 2013 دخل الجيش في جميع المجالات، من صناعة وسياحة وغيرها، واستثمر فيها.

ولفت نافع في تصريحات صحفية، إلى أن “هذا الوضع الغريب؛ كان أحد أسباب التدهور الاقتصادي الذي تعاني منه مصر في السنوات الأخيرة؛ لأن مجموعة معينة تستحوذ على مشروعات كثيرة، وتستفيد منها ماديا، دون أن يحاسبها أحد، بينما يخضع قطاع الصناعة بالدولة لقواعد صارمة تفرض على المستشمرين المنافسين“.

وكشف النائب السابق محمد العمدة -عبر صفحته في موقع “فيس بوك”- عن حجم المشروعات السياحية للجيش، مشيرا إلى أنها إمبراطورية سرية تضم المئات من الفنادق والنوادي والقرى السياحية والمطاعم والمسارح ودور السينما، تقدم خدماتها للعسكريين والمدنيين في المحافظات المختلفة، ولا يعرف أحد ميزانياتها“.

وكان قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قد أعلن في ديسمبر الماضي، أن المشروعات الاقتصادية التي يملكها الجيش لا تتعدى 1.5% من حجم الاقتصاد المصري، لكن خبراء أكدوا أن الجيش يملك إمبراطورية اقتصادية عملاقة تقدر بمئات المليارات من الجنيهات، لا تكاد تترك مجالا اقتصاديا إلا ودخلت فيه، بدءا من المشروعات العقارية والمصانع وشركات الأدوية والمستشفيات، مرورا بالمزارع والمتاجر، وانتهاء باستيراد ألبان الأطفال.

 

* نيويورك تايمز: يجب الحديث عن الصحفيين المعتقلين في سجون السيسي

أكد الكاتب محمد الشامي في مقال له نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية ضرورة أن يصل صوت الصحفيين المعتقلين في سجون النظام المصري إلى الجميع ليدرك العالم حجم معاناتهم.

وقال الكاتب: “بينما كنت عائدًا إلى نيويورك في الحافلة، عرفت أخبارًا من مصر تفيد بالإفراج عن أخي من السجن الانفرادي. لقد كنت مغمورًا بالفرحة، وكل ما استطعت فعله هو إطلاق صرخات الفرح بشكل هستيري، بعدها أدركت أن صديقنا شوكان لم يحالفه الحظ. هدأتُ ثم تساءلت: متى سيشعر “شوكان” وعائلته بالفرح والسعادة؟”.

ويضيف أنه بعد إضرابه عن الطعام والمعاناة من التدهور في الحالة الصحية، أُطلق سراح أخي الأكبر من سجن العقرب شديد الحراسة في يونيو 2014.

وكان عبدالله هو الملهم لي للعمل في التصوير الصحفي، وألقي القبض عليه مع محمود عبدالعزيز، المعروف بـ”شوكان”، المصور الصحفي الحر المعروف في القاهرة، وكان الاثنان من بين الآلاف الذين ألقي القبض عليهم في أغسطس عندما فرّقت قوات الأمن الآلاف من المشاركين في اعتصام رابعة العدوية، وكانا محظوظين؛ لأن ألف شخص قد قتلوا في أنحاء متفرقة من البلاد.

بينما كنتُ أغطي أحداث الشغب والاضطرابات في مصر اعتقدت أنه بإمكاننا التخلص من الدولة البوليسية، التي فرضها محمد حسني مبارك أثناء توليه السلطة لثلاثة عقود، كنت مثل غيري آمل في تغيير دائم.

ثم جاء ما لا يمكن تصوره: انقلاب 2013؛ حيث شهد الاعتقالات العشوائية، ووحشية قوات الشرطة المصرية التي قتلت المحتجين السلميين، وخلال هذه الأوقات المرعبة ألقي القبض عليّ مرتين، وبعد اعتقالي الأخير أدركت أن علي  اللجوء إلى المنفى أو مشاركة نفس مصير بعض زملائي، ومضى الآن ثلاثة أعوام منذ أن تركت مصر وعشت في لوس أنجلوس وأسطنبول قبل الاستقرار في نيويورك، يعلم الله وحده ما إذا كان سيمكنني الرجوع إلى مصر.

وخلال نفيي، لم يمر يوم دون التفكير في “شوكان”. لقد قابلته في السجن أثناء زيارة أخي، والآن لدي أخان في السجن وليس أخ واحد، ويواجه شوكان تهمًا بالتخريب والشروع في القتل والتخطيط لعصيان مدني مسلح؛ وقد تؤدي هذه التهم إلى أحكام بالإعدام، وأتساءل: كيف يحدث ذلك؟ وكيف لإنسان بريء أن يخسر سنوات من عمره لجريمة لم يرتكبها؟ ولماذا يُعتبر الصحفيون أمثال “شوكان” مجرمين في بلدي؟

وبالرغم من إصابة “شوكان” بالكبد الوبائي “فيروس سي”؛ إلا أنني عرفت أنه لم يتلق الرعاية الطبية وساءت حالته بإصابته بالأنيميا، التي دفعته إلى الشكوى لطبيب السجن. سحب الدم فقط داخل السجن أمر مستحيل. كان وجهه أصفر من الإرهاق، ومن تدفق الدم المنخفض إلى داخل جسده؛ إلا أن التقارير الطبية تقول إنه “في حالة صحية جيدة”، ولم يدعه حراس السجن يخرج للتريض والخروج إلى فناء السجن ليشعر بدفء الشمس وتنفس الهواء النقي.

للأسف الشديد، “شوكان” ليس بمفرده؛ هناك عديد يقبعون في السجون مثل الصحفيين الذين صدرت بحقهم أحكام بالإعدام والسجن مدى الحياة أو الإخفاء دون أي أثر، وتقول نقابة الصحفيين إن هناك 29 صحفيًا سجنوا في مصر؛ حتى إننا لا نعرف مكان سجنهم، ومن بين سبعة صحفيين قتلوا منذ الانقلاب العسكري قتل خمسة منهم في مذبحة رابعة التي شهدتها وأفلتُّ من الموت؛ إلا أنني صدمت عندما تلقيت رسالة تتضمن الصحفيين القتلى في ذلك اليوم، وكان من بينهم مصعب الشامي، الذي لديه نفس الاسم لأحد إخوتي، تخدّر جسدي وسارع الأدرينالين نبضات قلبي؛ إلا أنه لم يكن خوفًا مبررًا؛ لأن أخي كان في نفس السيارة عندما تلقيت الأخبار.

ينفطر قلبي عندما أفكر في أن شوكان وزملائي الآخرين يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة، بالرغم من أن السلطات لديها من الشهادات ما تثبت براءاتهم، وفي الوقت الذي يمنع فيه الموقف الحالي الحقيقة من الظهور. إنه لواجب علينا أن نتأكد من إخبار قصصهم وسماع أصواتهم لتصل إلى ما وراء الأسوار والزنازين التي تخرسها.

يجب حماية مهنتنا في أوقات كهذه؛ فالعالم بحاجة إلى المصورين الصحفيين الذين يخاطرون بحياتهم في مسعى متجرد إلى البحث عن الحقيقة، ربما نُعتقل أو نُحتجز أو نُصاب أو حتى نقتل؛ إلا أننا سنستمر في نقل مآسي العالم وتوثيق الحقيقة.

أحيانًا أتساءل عن إمكانية أن يصفح “شوكان” عني لتقصيري نحوه، وأتساءل إذا ما كان يتصور أنه بإمكاني فعل المزيد. أعلم أننا نتمسك بأمل الحرية لـ”شوكان” وغيره، وأنهم سيتمتعون بحقوقهم الأساسية؛ إذا لم نتمسك بهذا الأمل فإنه سيجن جنوننا، دون أمل لن يكون أي شيء لنحيا من أجله.

 

* الفلول من البراءة إلى فضائيات العسكر.. وزير مالية مبارك ضيف dmc

بعد ستة أعوام من تنحي الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وما تلاه من رحلة المحاكمات والقوائم السوداء جرّاء ثورة 25 يناير، لم يكن أحد يتوقع أن يعود ورجاله إلى النور مجددًا؛ فحصل معظمهم على البراءة، وآخرون حصلوا على مناصب في نظام السيسي، منهم محافظة البحيرة المهندسة نادية عبده، أحد أباطرة التزوير في برلمان مبارك؛ ليصل الأمر إلى استضافة يوسف بطرس غالي، وزير المالية في عهد مبارك وأحد رجاله الهاربين، على قناة dmc التي تديرها المخابرات العسكرية.

وينفرد الإعلامي أسامة كمال بلقاء حصري مع الدكتور يوسف بطرس غالي، وزير المالية الأسبق، في برنامج “مساء dmc” المبث على شاشة “dmc” مساء اليوم الأربعاء في تمام الساعة 11 مساءً.

إنقاذ الاقتصاد

وقالت القناة إن “غالي” سيطرح رؤيته حول ما يتم من إجراءات لإنقاذ الاقتصاد المصري وأسباب اللجوء إلى صندوق النقد الدولي وتقييمه لفكرة وصول الدعم إلى مستحقيه، وكذلك فرص مصر للخروج من الأزمة الاقتصادية.

أسامة كمال يستنكر الهجوم

من جانبه، استنكر مقدم برنامج “مساء dmc” الهجوم “غير المبرر الذي تعرض إليه والقناة بعد نجاحه في استضافة بطرس غالي”، مؤكدًا أن برنامجه يرحب باستضافة الجميع ويرحب بالآراء كافة، مشددًا على أن حواره مع بطرس غالي اقتصادي وليس سياسيًا كما كان يزعم الآخرون.

رجال مبارك خارج الأسوار

ومنذ انطلاق شرارة ثورة 25 يناير ضد نظام المخلوع مبارك بدا للمصريين أن ثمة أملًا في قصاص عادل، بالاطمئنان للقضاء المصري، وهو ما لم يحدث؛ ليخيب الرجاء بعد مسلسل أحكام البراءة وتوالي حلقاته حتى أضحى كل رجال نظام مبارك -تقريبًا- بريئين في نظر القانون من فسادهم، أو قتلهم على مدار سنوات.

ومبارك نفسه، الذي قامت الثورة ضده لتودعه السجن، خرج بريئًا من غالبية التهم التي نسبت إليه؛ الأمر المنطبق على نجليه علاء وجمال، في حين يموت الثوار في المعتقلات أو يُضْرِب بعضهم عن الطعام.

أبرز رجال مبارك المنعّمين بالحرية إثر أحكام البراءة التي نالوها:

1- حسني مبارك (الرئيس المخلوع).  2- جمال حسني مبارك. 3- علاء حسني مبارك.

4- أحمد عبدالعزيز عز (أمين التنظيم بالحزب الوطني المنحل).

5- أحمد فتحى سرور (رئيس مجلس الشعب الأسبق).

6- منير ثابت (شقيق سوزان ثابت، زوجة مبارك).

7- صفوت الشريف (رئيس مجلس الشورى الأسبق).

8- زكريا عزمي (رئيس ديوان الرئاسة في عهد مبارك).

9- أحمد نظيف (رئيس مجلس الوزراء في عهد مبارك).

10- محمد إبراهيم سليمان (وزير الإسكان في عهد مبارك).

11- محمد زهير جرانة (وزير السياحة في عهد مبارك).

12- أحمد علاء الدين أمين المغربي (وزير الإسكان في عهد مبارك).

13- أنس الفقي (وزير الإعلام في عهد مبارك).

14- عزت عبدالرؤوف (وكيل أول وزارة الإسكان في عهد مبارك).

15- أحمد رمزي عبدالرشيد (مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي في عهد مبارك).

16- عدلي فايد (مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام في عهد مبارك).

17- إسماعيل عبدالجواد الشاعر (مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة في عهد مبارك).

18- حسن عبدالرحمن يوسف (مساعد أول وزير الداخلية لقطاع مباحث أمن الدولة في عهد مبارك).

19- رجب هلال حميدة (عضو مجلس الشعب الأسبق).

20- أسامة الشيخ (رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون في عهد مبارك).

21- عمرو عسل (رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية في عهد مبارك).

22- يوسف والي (وزير الزراعة في عهد مبارك). 23- أحمد الليثي (وزير الزراعة في عهد مبارك).

24- أمين أباظة (وزير الزراعة في عهد مبارك). 25- سامح فهمي (وزير البترول في عهد مبارك).

26- نبيل سراج الدين (المستشار السابق لوزارة الطيران المدني).

27- رشيد محمد رشيد (وزير التجارة والصناعة في عهد مبارك).

28- حسين مجاور (نائب بالبرلمان عن الحزب الوطني المنحل).

 

*في ذكراها”.. مذبحة القلعة تشهد بتفوق السيسي في القتل!

لأن التاريخ يتلاعب به المجرمون دائما، تولى مؤرخو مذبحة القلعة التي ارتكبها الضابط الألباني محمد علي، وحتى عصر ما قبل يوليو 1952، “تلميع” الجريمة والمجرم واختلاق المبررات والأعذار لها عبر العصور، ولكن مؤرخي العصر الحديث كلهم وأولهم الرافعي اتفقوا على أن مذبحة القلعة كانت نقطة سوداء في تاريخ محمد على الدموي“.

وما أشبه ليلة 1 مارس عام 1811 ميلاديا بـ30 يونيو 2013، وما أشبه إجرام محمد علي وغدره بالمماليك، بدموية رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي وغدره بثورة 25 يناير، اليوم يمر 206 أعوام على أبشع عملية اغتيال سياسي في تاريخ مصر، حيث كانت مذبحة المماليك، أو مذبحة القلعة، التي نفذها الوالي الجديد محمد علي باشا، لتثبيت نفوذه وترسيخ انقلابه على الحكم.

تم التحضير للمذبحة في سرية بالغة، حيث لم يعرف بها مسبقًا إلا أربعة: محمد علي ولاظوغلي وصالح قوش وطاهر باشا قائد الألبان، ولا يعرف بالضبط من صاحب الفكرة ودور كل واحد في المذبحة، إلا أن تاريخ محمد علي في الخديعة والمكر منذ كان في بلده، يشي بأنه لم يكن محتاجًا لمن يشير عليه بالمؤامرة.

غدر محمد علي

شاهدان أساسيان تحدثا عن مذبحة القلعة، الأول هو الإيطالي ماندريتشى، طبيب محمد على باشا، والآخر هو أمين بك المملوك الناجى الوحيد، أما الأول فكان بصحبة الباشا في قاعة الحكم في ذلك اليوم، ووصف ذلك اليوم بقوله: كان الباشا جالسًا في قاعة الاستقبال، وقد ظل هادئًا إلى أن تحرك الموكب فساوره القلق والاضطراب، وساد صمت عميق، إلى أن سمع صوت أول رصاصة، فوقف وامتقع لونه، وظل صامتًا، إلى أن حصد الموت معظم المماليك، فدخل ماندريتشى على الباشا وقال له: «لقد قضى الأمر واليوم يوم سعد لسموكم”.

المماليك فوجئوا بالرصاص ينهال عليهم من كل جانب وهم محصورون في هذا الممر الضيق الغائر، واستمر القتل من الضحى إلى الليل حتى امتلأ فناء القلعة والممر بجثث المماليك.

وعم الخوف جموع المصريين من دموية الحاكم العسكري الجديد، وتيقنوا أن أي مظهر من مظاهر الديمقراطية في ظل انقلاب محمد علي محكوم عليه بالفناء، وكانت الوحشة والخراب تخيم على مكان المذبحة وظل لفترة طويلة مهجورا يشعر السائر فيه بالرهبة والانقباض، يقول “صالح لمعي الفقي”، وهو أحد المؤرخين المعاصرين: وعلى الرغم من أوامر محمد علي لجنوده بغسل الطريق، إلا أن لون أرضه ظل أحمر من كثرة الدماء التي التصقت بالأرض، وهو ما جعلهم يطلقون عليه اسم “الدرب الأحمر”، وهو الآن حي من أشهر أحياء القلعة بالقاهرة.

غدر السيسي

وبالمقارنة التاريخية مع مسار خيانة محمد علي ورئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، يجد الباحث أن هناك تطابقًا عجيبًا في تفاصيل الخيانة بينهما، فالسيسي بعد ما رقّاه الرئيس محمد مرسي رتبتين من لواء إلى فريق وفريق أول، وعيَّنه وزيرًا للدفاع، لم يترك بابًا إلا طرقه في دروب الخيانة؛ فمنذ اللحظة الأولى بالغ في إظهار تدينه وإخلاصه، لدرجة أنه حينما كان يصلي مع الرئيس، وينصرف الجميع بعد الصلاة، كان يحمل حذاءه ويقف هو الوحيد في تواضع مصطنع حتى يفرغ الرئيس من أوراده.

وحينما تمكّن من الأمر بتواصله مع القوى المعارضة لمرسي، وتهييج الشارع عليه، قام بخيانة الأمانة ونقض العهد، بحجة إنقاذ مصر من الدخول في حرب أهلية، وانقلب على رئيسه، وسيطر على كل مؤسسات الدولة، واعتقل كل القيادات الداعمة للرئيس، ولفّق لهم التهم، وقتل منهم الآلاف، وشرّد مئات الآلاف خارج مصر.

لم يكتفِ السيسي بذلك بل بالغ في اضطهاد كل من يظهر تعاطفًا أو قُربًا من جماعة الإخوان المسلمين، إما بالاعتقال وتلفيق التهم الجاهزة، أو مصادرة الأموال وإغلاق مصادر الرزق، أو المنع من السفر وترقب الوصول، بل وصل الأمر إلى تسخير مؤسسات الدولة لخدمة أغراضه وفساده، خصوصًا الجيش والشرطة والقضاء، مستخدمًا الآلة الإعلامية الجهنمية في الترويج لخياناته، وتغييب وعي البسطاء من الشعب، وقلب الحقائق، بالكذب على الناس بالمشاريع الوهمية، التي تستنفد أموال الشعب والدولة دون عائد مجزٍ!

ومن علامات خيانة السيسي لمصر أنه أهدر كرامة المصريين، خصوصًا في سيناء، باعتقال أهلها وهدم منازلهم، وقتل شبابهم وشيوخهم وأطفالهم، بحجة مواجهة الإرهاب، الذي هو من صنيعته، ودمر كل مقدرات الحياة في سيناء خدمة للكيان الصهيوني، الذي لا يزال يقدم لهم الخدمات المجانية دون مقابل، والأدهى من ذلك أنه يعادي كل من يعادي إسرائيل، سواء كانت “حماس” أو غيرها، بتدمير الأنفاق التي كانت المخرج الوحيد لإيصال الأغذية لأهالي غزة، بل يسعى بكل السبل لخنق كل فلسطين خدمة لأعداء الأمة.

ولا يترك السيسي سبيلاً للوصول إلى ما يصبو إليه إلا ويفعله، على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، فأصبح خنجرًا في صدر مصر وعروبتها، ويصطف مع كل أعداء الوطن والأمة العربية لخدمة أغراضه، فيخون من قدّم له العون ووقف معه في انقلابه، ويسهم في تثبيت الإجرام في المنطقة، بمساعدته الحوثيين في اليمن ودعمهم بالسلاح، وتسهيل نقل الأسلحة إليهم، ودعمهم استخباراتيًا، بل أكثر من ذلك وقوفه المتكرر مع المجرم بشار الأسد بدعمه بالسلاح، ومساندته دبلوماسيًا في مجلس الأمن، لعدم إصدار أي قرار يدين إجرامه، ويصطف مع روسيا وإيران ضد الدول العربية في أكثر من موقف!

وبات السؤال ملحًا أكثر من أي وقت مضى: ما الذي يمنع الشعب من الثورة ضدّ السيسي الخائن لوطنه وشعبه، الظالم لأبناء أمته، الخادم لكل متربص بمصر، القاتل للعلماء والشباب، الهاتك للأعراض، الذي اختطف الوطن بكل مؤسساته، وضيّع آمال الشباب في الحياة الطبيعية، والعيش الكريم؟

 

* 8 أدلة تؤكد ارتفاع الدولار إلى 23 جنيها قبل رمضان المقبل

رجحت عدة مؤاشرات وصول الدولار في السوق المصرية إلى مستويات غير مسبوقة، خلال الأيام المقبلة.. وأكد مسئولو شركات الصرافة أن معاودة نشاط السوق بقوة سيظهر خلال النصف الثاني من العام الجاري 2017، متوقعين كسر الدولار لحاجز الـ20 بفارق 2-3 جنيهات عن سعره بالسوق الرسمية.
المؤشر الأول:

وبحسب مسئول الصرف، بشركة الأبيض،  إبراهيم أحمد، الذي أكد في تصريحات صحفية، عودة نشاط السوق بدأت في آخر الشهر الجارى، موضحا أن الفرق السعري بين الدولار في البنوك والسوق السوداء، يتراوح ما بين 1.5-2 جنيه، وهو مؤشر لارتفاع جديد خلال الأشهر المقبلة، يخلف فجوه سعرية ما بين 2.5-3 جنيهات.
المؤشر الثاني:
وأشار إلى أن وتيرة الشراء خلال الأيام الماضية ضعفي وتيرة البيع، بسبب إدراك المضاربين زيادة الطلب على الدولار وقيامهم بالإحجام عن البيع مؤقتا، خاصة بعد تصريحات محافظ البنك المركزي المتعلقة بتذبذب سعر الجنيه في الفترة المقبلة.
المؤشر الثالث:
وأضاف مسئول بشركة صرافة المصرية، أمجد عادل، أن الدولار مرشح للارتفاع خلال الفترة المقبلة وفقا لبيانات عالمية وليس توقعات خبراء فقط، نافيا كل ما تردد بشأن توقف نشاط شركات الصرافة خلال الفترة الماضية.
وتابع في تصريحات صححفية قائلا: “شركات الصرافة تعمل حتى بعد قرارات تقييد الممارسة الفعلية، من خلال أشخاص ومعاملات معروفة مع أفراد وشركات، حيث يتم التبادل بطرق أخرى وليست بشكل مباشر من خلال الشركة“.
وأكد أن الدولار الذي يتم تداوله بسوق الصرافة أو خارج القطاع المصرفي بشكل عام لا يقارن حجمه بالحصيلة التي حصلت عليها البنوك بعد التعويم، موضحا أن أغلب المعاملات الكبيرة تنتظر عودة الأوضاع مرة أخرى كما كانت قبل 2016.
المؤشر الرابع:
ولعل أبرز ما يسهم في أزمة الدولار، هو سياسة البنوك خلال الفترة الحالية، التي أعادت نشاط السوق السوداء وتحويل الأفراد وحائزي الدولار لها.
فالحصيلة التي حصلتها البنوك من الدولار تلزم خروج معدل معين من الدولار مقابلها، ولكن ما حدث هو تعنت البنوك بأوامر من المركزي في فتح الاعتمادات المستندية المطلوبة ومن ثم امتناعها عن توفير الطلبات على الدولار، مما حول المستوردون والتجار للسوق السوداء مرة أخرى.
المؤشر الخامس:
ما كشفه مسئول كبير في وزارة المالية، بأن الوزارة اقترحت تحديد سعر صرف الدولار في موازنة العام المالي الجديد الذي يبدأ يوليو المقبل عند 16 جنيهًا، وهو ما يزيد عن السعر الرسمي السائد حاليًا في البنوك والمقدر بنحو 15.70، مضيفا في تصريحاته الصحفية، اليوم: “سعر الصرف 16 جنيهًا يحقق أهداف الحكومة في الموازنة الجديدة 2018/2017، من خلال ضبط الإنفاق العام ومدفوعات الفوائد والعجز المالي الذي يتم تحديده على أساس الفجوة بين المصروفات والإيرادات“.
المؤشر السادس:
ويسود قلق من قفزات جديدة في سعر الدولار أعلى من التقديرات الحكومية، في ظل اعتماد البلاد على الاقتراض الخارجي لتوفير جزء ليس بالقليل من احتياجات النقد الأجنبي، بينما تواصل مؤشرات الاقتصاد تراجعها، لا سيما السياحة والصادرات وقناة السويس والتي تعد من أبرز موارد النقد الأجنبي لمصر.
المؤشر السابع:
خبراء اقتصاد اعتبروا أن التراجع الحالي في أسعار الدولار مؤقت بسبب هدوء عمليات الاستيراد في تلك الفترة، متوقعين ارتفاعه بداية من إبريل المقبل مع فتح اعتمادات لاستيراد مستلزمات شهر رمضان الذي يتزامن حلوله مع نهاية مايو وكذلك موسم الحج نهاية أغسطس.
المؤشر الثامن:
وسبق أن حددت وزارة المالية الفجوة التمويلية بنحو 34 مليار دولار خلال 3 سنوات، سيتم تغطيتها من خلال الاقتراض من مؤسسات مالية دولية، فضلاً عن الاقتراض المحلي، وخصخصة حصص في شركات حكومية عبر طرحها للبورصة.
ويسجل سعر الدولار في السوق السوداء نحو 17.5 جنيها مقابل 16 جنيها بالبنوك كأعلى سعر بيع له، مع توقعات بكسر مستوى الـ18 جنيها التي قام بالوصول إليها الأسبوع الماضي، مع زيادة الطلب على الدولارات خلال الفترة المقبلة لزيادة الاستيراد من الخارج.

 

* هكذا طلب السيسي من “أم نيازي” حماية الحدود!

قال خالد الجندي -خلال حلقة من برنامجه “لعلهم يفقهون”- أنه من الخطأ الاعتقاد بأن رئيس الدولة هو من سيقوم بهذا، وإنما الشعب هو من عليه حماية أرضه، موضحاً أن الدول التي انقسمت على نفسها لم يكن للسيسي يد في ذلك!

وتابع “الشعوب عندما تنقسم وتتعدد ولاؤها تنقسم الدول وتتفتت.. الضربات التي توجه لأهلنا في سيناء ليس المستهدف من المسيحيين ولكن المستهدف هم المصريين ككل“.

أديب بيستعبط!

 الذراع الثاني في تبرير الفشل الأمني للسيسي هو الإعلامي عمرو أديب، الذي استضاف الجنرال “بلحة” فى حلقة من برنامج “كل يوم”، المذاع على فضائية ON E، وتحدث “بلحة”، خلال المكالمة، عن فشله في مواجهة الإرهاب ، قائلاً: “هفكر نفسى وأفكركم يا مسريين إن يوم 24 /7 طلبت من المسريين مواجهة الإرهاب والعنف المحتمل، والناس فى الوقت ده، قالوا هيحصل إيه يعنى، وطبعا نزلوا وكان فيه تفويض، وكان الهدف منه إنى اقولهم أن هناك حجم تحدى هتشوفوه مش فى يوم ولا شهر ولا سنة، دا فى سنوات، وهيبقى فى التحدى تكلفة كبيرة جداً“!

وزعم أديب إن “بلحة” منزعج من الاتهامات التي تتحدث عن تقصير الجيش والشرطة في حماية المسيحيين في العريش، متابعا: «السيسي بيتكلم عن  حرب ومحدش حاسس ان مصر في حالة حرب.. فيه كاسافريقيا  واسعار ومسلسلات وكدا يعني».

وهاجم أديب الشعب قائلاً «الناس مش  حاسة ان فيه معركة حقيقية في  سيناء طول ما الحياة ماشية والبوكليت والمدارس لانهم بعيد عن موقع الاحداث»، مضيفا إلى أن المصريين يتابعون سعر الدولار أكثر من متابعتهم الأحداث في  سيناء.

وقال أديب: “فيه ناس بتقول هيخوفنا يعني، طب يا أخويا نستنى لما تتباع حتة حتة عشان نعرفك إن إحنا في حالة حرب“.

وأضاف: “إحنا بالفعل الناس مش عارفة الحرب على الإرهاب، إحنا يا ريس مش عارفين إنها حرب، كل اللي نعرفه نسمع كل يوم عن 3 شهداء أو أربعة، مكناش متخيلين هول الحرب في سيناء“.

وتابع قائلا: “كل واحد في مشاكله وعياله ومدارسه، والقيادة السياسية وافقت على كده من الأول وقالت خليكم في حياتكم وإحنا اللي هنحارب الإرهاب ونواجه الرصاص“.

الجيش يحمي إسرائيل!

 وبدأ الجيش المصري إقامة تحصينات عسكرية بمحاذاة الحدود مع إسرائيل في صحراء سيناء، مزودة بأبراج مراقبة وأجهزة رصد وتعقب، كما دفع بتعزيزات لقواته هناك.

وأقيمت التحصينات على بعد أمتار من الشريط الأمني على شكل حزام أمني للحيلولة دون شن تنظيم “داعش” هجمات برية على قوات كيان الاحتلال الصهيوني.

وقالت مصادر عسكرية صهيونية إن هذه التحصينات أقيمت بتنسيق كامل بين الطرفين، بما يتناسب مع الملحق العسكري لاتفاقية السلام الموقعة بينهما.

ابقى خلى امك تحمى الحدود!

 وسخر نشطاء من العبارة التي يرددها إعلام الانقلاب، معتبرين أنه يتعين على أم نيازي أن تترك نيازي واقف في طابور العيش، وأبونيازي مسحول ورا لقمة العيش وغلاء الأسعار، وحلة المحشي اللي فوق البوتجاز وتاخد عصاية المقشة وتذهب لحماية الحدود.

وقال أحد النشطاء “لو الحاجة وافقت تحمي الحدود زي ما انتو عاوزين، وانتو في الميادين منتشرين وسايبين واجبكم الحقيقي، هل هتاخد مرتب لواء من اللواءات اللي قاعدين بشوات، ولا هتتعالج في مستشفى المعادي، ولا لما تسافر حتنزل في فنادق القوات المسلحة؟“.

 

* شعبة المستوردين: الدولار سيتخطى 25 جنيهًا خلال أيام

قال محسن التاجوري، رئيس شعبة المستوردين في الغرفة التجارية بالقاهرة: إن “الدولار سيصل إلى أكثر من 25 جنيهًا مصريًا خلال أيام“.

وأوضح أنه خلال أيام قليلة “سيرتفع الدولار مرة أخرى ليتخطى 25 جنيهًا مصريًا، لأول مرة في السوق السوداء، بسبب عودة كثرة الطلب عليه“. 

وأكد “التاجروي” أن شعبة المستوردين طلبت من البنوك العمل جاهدة على تغطية كل الاعتمادات الخاصة بهم، ويجب عليهم الانتباه من المستورد الذي يقوم بتزوير الفواتير من المستورد الحقيقي، وذلك للحرص على توفير العملة الصعبة“. 

ولفت إلى “الكثير من الأمور التي سوف تؤثر على العملة الصعبة في الأيام القادمة ومن تلك الأمور هي عودة المصانع الصينية والقيام باستيراد السلع الرمضانية، وعودة الأسواق ومستلزمات رمضان“.

وانخفض الدولار في الفترة الماضية ووصل إلى 15.75 جنيهًا مصريًا بعد أن كان وصل إلى 20 جنيهًا مصريًا، ولكن عاد للارتفاع منذ أكثر من يومين في السوق السوداء وسجل 19 جنيهًا.

 

*الدولار فوق 16 جنيهاً مصرياً للمرة الأولى منذ 11 يوم

تجاوز سعر صرف الدولار حاجز 16 جنيهاً، اليوم الأربعاء، للمرة الأولى منذ 11 يوماً، وبالتحديد منذ 18 فبراير الماضي.
وارتفع الدولار بشكل مفاجيء لدى عدة بنوك مصرية، في منتصف تعاملات اليوم ليتخطى حاجز 16 جنيهاً ليحقق أعلى سعر منذ موجة الهبوط بداية الشهر الماضي.
وقفز سعر شراء الدولار 16.1 جنيهاً في بنوك خاصة، مثل البركة والبنك الأهلي الكويتي والبنك التجاري الدولي والبنك المصري الخليجي والمصرف المتحد (حكومي)، وبلغ سعر البيع 16.2 جنيهاً.
وسجل سعر شراء الدولار في بنك الأهلي (حكومي)، 16 جنيهاً وسعر البيع 16.1 جنيهاً.
يأتي ارتفاع الدولار المفاجيء، بسبب تغطية الطلبات المتأخرة لتحويل أرباح المستثمرين الأجانب، واحتمال تأجيل حصول مصر على دفعة ثانية من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 1.25 مليار دولار حتى نهاية يونيو المقبل، إضافة إلى إقبال المستوردين على شراء سلع رمضان.

بورسعيد تستعيد بسالتها وتعلن العصيان ضد ظلم العسكر.. الثلاثاء 28 فبراير.. السيسي يقتل أهالي سيناء ولم يقض على الإرهاب

بورسعيد تستعيد بسالتها وتعلن العصيان ضد ظلم العسكر

بورسعيد تستعيد بسالتها وتعلن العصيان ضد ظلم العسكر

بورسعيد تستعيد بسالتها وتعلن العصيان ضد ظلم العسكر.. الثلاثاء 28 فبراير.. السيسي يقتل أهالي سيناء ولم يقض على الإرهاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رغم اعتقالهم منذ 5 أشهر..اعادة اتهام معتقلين بالشرقية في قضية تظاهر جديدة

قامت قوات الأمن بتوجيه تهمة تظاهر جديدة أمس الإثنين 17 فبراير لـ 14 معتقلا من مدينة الحسينية بمحافظة الشرقية، رغم حبسهم منذ 5 أشهر، وذلك بعد ما تم القبض التعسفي عليهم يوم 19 سبتمبر الماضي، وبمخالفة قرار محكمة جنايات الزقازيق، التي قررت إخلاء سبيلهم في 23 فبراير، بمجموع كفالات 140 ألف جنيه، ورفضت كذلك طعن النيابة المقدم ضد إخلاء سبيلهم.

ومن بين المعتقلين الـ14 “المهندس أحمد شعيل النائب السابق ببرلمان 2012، والدكتور عبدالحميد السيد كامل “56 سنة” من قرية المناصافور بمركز ديرب نجم، ومحمد إسماعيل النجار، وعثمان الإمام “موظف بالتأمين الصحى بالحسينية”، وعبدالاله عبدالقادر حسين نائب محافظ الشرقية الأسبق، ود.السيد علي منصور “طبيب بشرى”، ود.أمجد عبدالعزيز “مرشح سابق ببرلمان 2000 و2005“.
وعلى مدى 5 أشهر من تجديد الحبس، قال محامو المعتقلين إن قوات الأمن داهمت منزل محمد عمر عدلان بمنطقة بحر البقر بالحسينية، وقامت بالقبض التعسفي عليه مع 14 آخرين من أصدقائه من منزله، أثناء حضورهم لتهنئته بعودته من السفر إلى أرض الوطن.

وقالت أسرة “عدلان”، إنهم فوجئوا بعدد من سيارات الميكروباص تحمل أفراد أمنٍ بزى رسمى، وآخرين بزى مدنى، يهاجمون المنزل ويعتقلون كل من كان فى البيت من أصدقائه الذين حضروا بناء على دعوة منه لتناول الطعام؛ لتهنئته بعودته من السفر، وذلك دون سند من القانون أو ذكر أسباب الاعتقال.
وتقدمت أسر المعتقلين بعدة بلاغات للنائب العام، ووزير الداخلية، ومدير أمن الشرقية، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، يطالبون إياهم بسرعة الكشف عن مكان احتجاز ذويهم والإفراج عنهم، ويحملونهم المسئولية الكاملة عن سلامتهم.

 

*وليد عبدالمجيد” سجن عاما وينتظر حكم بقضية عسكرية

معاناة نفسية ومادية قاسية تتعرض لها أسرة المعتقل الشاب وليد محمد عبدالمجيد، 34 سنة، بعد غيابه غير المفترض، فأجهزة أمن الانقلاب بالعريش تترصد لأبناء العائلات، ولدى الاعتقال تخبرهم بمقولاتهم الأثيرة “يومين وهيخرج”، و”كلمتين وهنرجعه”، “الباشا عاوزه وهيرجع على طول.
غير أن تصديق الأسرة لكلام “حواتم” داخلية الانقلاب أطمعهم في فرج قريب، ولكن لا يغني ذلك عن سؤال أولاده ليل نهار لجدتهم -أم وليد- ولأمهم: “بابا هيجي امتي ؟احنا عاوزين بابا“.
ولوليد 4 أطفال أكبرهم في الصف الثاني الابتدائي الأزهري، وأصغرهم عمره سنة واحدة، ويعمل مدرسا بمنطقة نخل، وسط سيناء.

تضيف أمه: مرة أخدتهم معايا طره، بعد انتهاء الزيارة فضلوا يبكوا ويقولوا الله يخرب بيتكم أخدتم بابا.. عاوزين بابا” خلوا كل أهالي المعتقلين يبكوا تأثرا بكلام الأولاد.

ولم يغنِ وليد انتماءه لواحدة من أكبر عائلات شمال سيناء “أولاد سليمانبمدينة العريش، من تلفيق الاتهامات له وتحويله لقضية عسكرية، حتى أنهم احتجزوا معه والده وأخيه الأصغر أثناء ذهابهما لزيارته.
وبعد احتجاز 3 أيام، أفرجوا عن والده وأخيه وأقسم ضابط أمن الدولة لوالده أن وليد هيخرج بعد يومين، إلا أنه لم يخرج حتى الآن رغم اعتقاله منذ 6 مارس 2016، واقتياده إلى الأمن الوطني بالعريش، وترحيله لسجن العازولي بالإسماعيلية وإخفائه تماما، حتى 21 يوليو 2016، ثم ظهوره في طره ليجد نفسه يحاكم عسكريا في قضية ليس له أي علاقة بها، حيث يتم عرضه على المحكمة العسكرية في القضية 357ج شرق عسكرية.. وفي جلسة 13 فبراير الجاري تم تجديد حبسه.

 

* قضاء الانقلاب يقضى بالسجن المشدد 15سنة لـ 5 من ألتراس أهلاوى

اصدرت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة اليوم حكم بالسجن المشدد على  5 معتقلين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ ” الألتراس أهلاوى ”  وعاقبت معتقل  حدث بالسجن لمدة 5 سنوات.
وقد صدر القرار برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة والمشهور بقاضى الفضائح الجنسية وعضوية المستشارين محمد محمد النجدي وعبدالرحمن صفوت الحسيني وسكرتارية أحمد صبحي عباس.
وكانت النيابة قد وجهت إلى المتهمين في القضية رقم 15567 لسنة 2014 وسط قصر النيل، اتهامات ملفقه منها  التجمهر ، واستعمال القوة والعنف والسرقة بالاكراه، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، وحيازة الأسلحة والذخيرة بدون ترخيص.

 

 *تدهور الحالة الصحية للطبيبة بسمة رفعت المعتقلة بسجون السيسي

قالت إحدى صديقات الدكتورة المعتقلة بسمة رفعت، إن حالتها الصحية والنفسية سيئة جدا، وتعاني من ضعف في إحدى صمامات القلب.

وأضافت، أن بسمة رفعت تمر بحالة نفسية سيئة؛ لأنها تركت أطفالها في سن صغيرة، حيث كان أحدهما رضيعا مع والديها المسنين، وهما يحتاجان إلى الرعاية.

وأوضحت صديقة بسمة رفعت أنها ذهبت لتقديم بلاغ حول اختفاء زوجها العقيد ياسر إبراهيم، الضابط بالقوات المسلحة، فاعتقلتها قوات أمن الانقلاب، ولفقت لها تهم الانتماء لجماعة محظورة، رغم أنه يتم إجراء تحريات شهرية حول ضباط الجيش، ولو كان الاتهام صحيحا لتم اعتقالها منذ البداية.

 

* بالأسماء.. القبض التعسفي على 10 مواطنين من منطقة الكوم الأحمر بالجيزة

قامت قوات الأمن بمحافظة الجيزة بحملة قبض تعسفي واعتقالات عشوائية وذلك بمنطقة الكوم الاحمر أمس الإثنين والمقبوض عليهم هم :
1-
الشيخ عاطف الخياط
2-
الشيخ اشرف شحاته
3-
مصطفى مبروك
4-
الاستاذ جمال رزق
5-
عبدالمجيد حسن
6-
الشيخ حماده جاد
7-
سيد القاضي
8-
صابر توحه
9-
رمضان ابو السعود
10-
هشام طه

 

* برلمان العسكر يدرس تمديد فترة رئاسة المنقلب

لم يُقنع تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية لأكثر من عامين مؤيدي قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي بفشل الرجل، فانطلقت مؤخرا دعوات تطالب بمد فترة ولايته لـ6 سنوات بدلا من 4 سنوات.

وقد اعتلت عدة مطالب برلمان العسكر في الآونة الأخيرة، تمثلت في السعي إلى تعديل مدة رئاسة قائد الانقلاب وصلاحياته في الدستور، لتتخطى المدة الرئاسية 4 أعوام، كما تتخطى أحقيته في الترشح لأكثر من دورتين، بحسب تقرير بثته قناة مكملين اليوم.

وأعلن إسماعيل نصر الدين، أحد نواب برلمان الانقلاب، عن أنه يسعى لإجراء تعديل دستوري يرفع القيد عن عدد فترات الرئاسة، ويجعل الفترة الواحدة 6 سنوات، في خطوة تأتي قبل نحو عام على انتهاء ولاية السيسي الأولى.

وينص دستور 2014- الذي أقره الانقلاب العسكري- على أن الرئاسة فترتان بحد أقصى، وأن الفترة الواحدة 4 سنوات، لينشأ جدل حول إذا ما كانت التعديلات دستورية أم أنها مخالفة لدستور الانقلاب ذاته، حيث يرى رئيس مجلس الدولة الأسبق المستشار محمد حامد الجمل أن المواد التي يحظر تعديلها لا تشمل مدة الرئاسة.

بدورهم، وصف خبراء اقتراح التعديلات بالهراء والنفاق السياسي، ومحاولة للهروب من الأزمات والمشاكل التي تواجه مصر في هذه الفترة، مؤكدين فشل الجنرال في إدارة البلاد، وبالتالي البحث عن ملهاة جديدة.

واعتبر محللون الاقتراح بأنه بالون اختبار، فهذه هي المرة الرابعة خلال أقل من عام التي يطرح فيها نواب ينتمون لتيار الأكثرية أفكارا كهذه، غير أن هذه المرة مختلفة عن السابق لأكثر من سبب، الأول يتعلق بموعد انتخابات الرئاسة المقررة في منتصف العام المقبل، وكذلك خسارة السيسي الكثير من شعبيته؛ بسبب ثلاثة ملفات رئيسية، هي قضية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير وزيادة الأسعار والتضخم، إضافة إلى عدم إحراز تقدم في مجال مكافحة الإرهاب الذي نشأ في عهد السيسي.

 

 *بورسعيد” تستعيد بسالتها وتعلن العصيان ضد ظلم العسكر

رفضت بورسعيد، المدينة الباسلة، مقولة الانقلاب “إن الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا”، وقررت التمرد على قرارات الشامخ الذي برأ القتلة الحقيقيين في مذبحة بورسعيد أعضاء المجلس العسكري، وعلى رأسهم حسين طنطاوي، والحاكم العسكري للمدينة في 2012.

كما رفض أهالي بورسعيد إغلاق محالهم التجارية، وأعلنوا العصيان المدني ضد قرار المحافظ ومدير الأمن، فأطلقت قوات الأمن المركزي بمحافظة بورسعيد، مساء اليوم الإثنين، القنابل المسيلة للدموع، لفض تجمع لمحتجين على أحكام الإعدام الصادرة ضد متهمين في قضية أحداث الاستاد.

وأشعل المحتجون إطارات السيارات بمنطقة فاطمة الزهراء بحي الضواحي، وأغلقوا الشوارع، وحطموا زجاج عدد من السيارات وواجهات المحال التجارية.

وألقت “القوات” القبض على عدد من المحتجين، في الوقت الذي قذف بعض المحتجين قوات الأمن بالحجارة.

وتوعدت الجماهير التي تفرقت في الشوارع بعودة الحق، “هنجيب حقك يا بورسعيد ومش هنسكت”. فأحرقوا “بوكس” شرطة في فاطمة الزهراء أمام قوات الأمن، من قبل محتجين على حكم إعدام 11 شابا، وإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم.

الأحكام العرفية

ودعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تبني مطالب أهالي بورسعيد، وكشف ما يحدث لهم الآن، وقال حساب البلقاء “albalqaaaa “: “أيها الإخوة المصريون والمسيحيون.. انضموا لإخوانكم ببورسعيد.. الدم واحد والظلم والقتل وإرهابكم واااحد“.

وأضاف- في تغريدة تالية- “شدوا حيلكم يا رجالة بورسعيد.. عسى الله أن يجعل منكم القضاء ع المعر*ين“.

أما المواطن البورسعيدي أحمد بدران، فنقل صورة لعملية إظلام المدينة؛ حتى لا تخرج لمواجهة الانقلاب العسكري وقراراته السلبية، فقال: “الظلم ظلمات.. رسالة من بورسعيد فى الظلام إلى كل أولى الأمر بالبلاد“.

 

 *أبرز محاكمات قضاء الانقلاب الثلاثاء 28 فبراير

تواصل  محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام قسم حلوان” والتى تضم 68 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية عدة اتهامات منها التجمهر، التظاهر دون تصريح، اقتحام قسم شرطة حلوان عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة أبشع مذبحة ارتكبتها سلطات الانقلاب فى تاريخ مصر الحديث.

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسات إعادة محاكمة أحد مناهضى الانقلاب العسكرى فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الظاهر“.

وتصدر المحكمة العسكرية بالإسكندرية، حكمها بحق 26 من العاملين بشركة الترسانة البحرية فى القضية المعروفة إعلاميا بهزلية عمال الترسانة البحرية بزعم التحريض على الإضراب والامتناع عن أداء العمل.
كما تصدر محكمة جنح مصر القديمة، المنعقدة جنوب القاهرة بزينهم حكمها فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”تجمهر ضباط الشرطة” التى تضم 17 ضابطا من شرطة السياحة على خلفية اتهامهم بعدة اتهامات منها “التجمهر، التظاهر دون إخطار، تعطيل مرفق عام“.
وتصدر الدائرة الثامنة بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة حكمها فى  الدعوى رقم 63055 لسنة 68 قضائية، المقامة من مصطفى حسين حسن، التى تطالب بوقف تنفيذ وإلغاء قرار وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب بإجراء الممارسات المحدودة رقم ٢٢ لسنة ٢٠١٣ المسماة مشروع رصد المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعى والمعروفة إعلاميا بدعوى  وقف قرار مراقبة مواقع التواصل.

 

* إصابة ضابط وعريف و4 مجندين في انفجار عبوة ناسفة بالعريش

أصيب ضابط، وعريف، و4 مجندين من قوات أمن شمال سيناء، في انفجار عبوة ناسفة جنوب العريش، مساء الثلاثاء.

وقالت مصادر أمنية، وشهود عيان، إن عناصر زرعت عبوة ناسفة، حيث انفجرت خلال حملة مداهمات في منطقة جنوب العريش، ما أسفر عن إصابة ضابط وعريف و4 مجندين بشظايا وجروح متفرقة.

جرى نقل المصابين إلى مستشفي العريش العسكري لتلقي العلاج اللازم، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق

 

*سلطات الانقلاب تمنع جبريل الرجوب من دخول أراضيها

 قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية  اليوم الثلاثاء إن منع دخول جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح للقاهرة، بناء على أوامر المخابرات المصرية، يعتبر خطوة جديدة في الأزمة المتفاقمة بين السلطة الفلسطينية ومصر.

وبحسب الصحيفة، مُنع الرجوب وعدد من كبار المسئولين الفلسطينيين من دخول مصر أمس الاثنين، للمشاركة في مؤتمر ضد التطرف تنظمه جامعة الدول العربية في مقرها بالقاهرة.

وقالت إن رجوب وأعضاء الوفد جاءوا على متن طائرة من عمان لمطار القاهرة الدولي، وبعد وقت قصير من وصوله المطار أخطر بأنّه غير مسموح له بالدخول. وحاول مسئولون مصريون وعدد من منظمي المؤتمر بجامعة الدول التدخل دون جدوى، وفي مرحلة معينة جاء أنّ الحديث يدور عن قرار المخابرات المصرية.
رجوب نفسه – الذي يترأس حاليًا المجلس الأعلى للشباب والرياضة والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم- اختار عدم الرد على الواقعة وعاد على متن نفس الطائرة إلى عمان ومن هناك إلى رام الله، لكن في محيطه لم يخفوا غضبهم على القرار وأشاروا إلى أنّ الحديث يدور عن محاولة غير مقبولة من قبل المصريين لنقل رسائل للقيادة الفلسطينية من خلال مثل هذا القرار.

وألقت “هآرتس” بالضوء على تدهور العلاقات بين السلطة الفلسطينية ونظام الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر، وقالت إن الأزمة نشبت بعد رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس التصالح مع محمد دحلان القيادي السابق بحركة فتح والمقرب من النظام المصري.
وتابعت: ”منذ ذلك الوقت قوبل دحلان بأبواب مفتوحة في القاهرة، ونظم منذ عدة أيام مؤتمرًا حاشدًا لمؤيديه بالعاصمة المصرية، وهو ما لم يكن ليحدث لولا موافقة السلطات. كذلك تجلت الأزمة أيضًا مطلع العام الجاري، عندما أعلن المندوب المصري بمجلس الأمن فجأة عن سحب مشروع قرار لإدانة الاستيطان في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهي الخطوة التي قوبلت بالدهشة في رام الله

 

 * بورسعيد”.. باب الريح الذي حاول الانقلاب سدّه بالإعدام

«لا تحسبوه شرا لكم بل هو خيرا لكم»، هذا هو وصف الغضب الذي عم منازل بورسعيد المدينة الباسلة، وأخرجها أمس من سيطرة الانقلاب، حتى وصل الأمر إلى دعوات إطفاء الأنوار لمدة ساعة بالمنازل والمحلات؛ رفضاً لأحكام الإعدام المسيسة التي أصدرتها سلطات العسكر بحق 11 من أبناء المحافظة في مجزرة ستاد بورسعيد، وأطفأت عدة مناطق أنوارها بالفعل، وتسلم عبد الفتاح السيسي الرسالة بأن ما تبقى له من أيام في السلطة سيحوله الغضب إلى ظلام دامس!

وحثّت صفحة “أولتراس جرين إيجلز” التابعة للنادي المصري، عبر منشور لها، جماهير المصري بفصل الأنوار من الساعة الثامنة حتى التاسعة من مساء أمس الاثنين، وأدت الاشتباكات مع مليشيات السيسي إلى تحطيم عدد من سيارات شرطة الانقلاب، واستجاب عدد من المحلات التجارية والمنازل بأحياء العرب والمناخ والزهور إلى دعوة إطفاء الأنوار لمدة ساعة تضامنًا مع المحكوم عليهم.

تقارير أمنية تؤكد أن “بورسعيد” لن تهدأ، وفي وقت سابق وبعد استيلاء رئيس الانقلاب على السلطة وخطف الرئيس المنتخب محمد مرسي، تسببت احتجاجات مماثلة في تأجيل زيارة السيسي للمحافظة، والتي كان من المقرر أن يشارك في احتفالات المدينة بعيدها القومي الـ60، حيث كانت ستشمل افتتاح عدة فناكيش من باب الترويج وكسب ود أهالي المحافظة.

مخاوف سلطات الانقلاب من غضب الشعب، تطرح العديد من التساؤلات حول مصير بقاء انقلاب السيسي، حيث إن المحافظة شهدت محاولة اغتيال الرئيس المخلوع حسني مبارك أثناء زيارته لها منذ 17 عاما، وقفا للرواية الرسمية المشكوك في صحتها.

الإعدام شرارة ثورة

غضب أهالي بورسعيد من أحكام الشامخ الأخيرة بإعدام عشرة من أبناء المدينة، بعد اتهامهم في قضية أحداث ستاد النادي المصري المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة بورسعيد”، سبقه إلغاء أحكام الإعدام بحق 21 شخصا بعد اتهامهم بالتورط في ذات المجزرة، التي قامت بها المخابرات العسكرية التي كان يرأسها السيسي، قبل ست سنوات وأسفرت عن مقتل 72 مشجعا من جمهور النادي الأهلي.

أحكام الإعدام التي صدرت في فبراير 2013 تسببت في أحداث عنف كبيرة، حيث حاول محتجون كسر الحواجز الفاصلة بينهم، ومحيط السجن المحتجز فيه المتهمين، وإطلاق الرصاص من بنادق آلية بحوزة المتظاهرين، وأحرقوا سيارات، منها ميكروباص تابع لقناة الحياة، وواجهة كلية التربية القريبة من السجن، وقسم شرق الذي يبعد شارعا واحدا عن الأحداث، وتحطيم عدد من السيارات وواجهات المحلات، وهو ما نتج عنه مقتل أكثر من 40 شخصا.

ثورة أهالي بورسعيد أمس الاثنين وتصديهم لقطعان شرطة الانقلاب، طرحت تساؤلا حول ما إذا كان الانقلاب سيضطر إلى إلغاء الأحكام أو تخفيفها خوفا من أحداث شغب قد تقدح شرارة موجة ثورية جديدة، خاصة مع سابقة محاولة اغتيال المخلوع، وهو التساؤل الذي عززته الصورة الثورية في شوارع بورسعيد أمس الاثنين.

من مبارك للسيسي

المشهد الثوري في تفاصيله أمس الاثنين التي شملت إشعال المحتجين إطارات السيارات بمنطقة فاطمة الزهراء بحي الضواحي، وإغلاق الشوارع، وتحطيم سيارات شرطة الانقلاب وبعض المحلات التجارية لمؤيدي الانقلاب المعروفين في المدينة، يعيد للأذهان شبحا مستمرا منذ 18 عاما، وذلك عقب ما قالت سلطة العسكر إنها محاولة اغتيال للرئيس المخلوع حسني مبارك عام 1999، والتي تسببت في مقتل مواطن تضاربت الأقوال حول ما إذا كان يرغب فعلا في اغتيال مبارك، بحسب الرواية الرسمية، أم أنه كان يرغب في تقديم شكوى للمخلوع، كما قال أهله، وكما أظهرته صور الحادث بعد ذلك.

الحادثة جرت على المدينة 10 سنين عجاف، حيث قرر مبارك بعدها معاقبة أهلها، فأصدر مجموعة من القوانين ضد الحركة التجارية بورسعيد، التي تعتبر التجارة مصدر دخلها الأول، ومن هذه القرارات اتفاقية عدم قصور الاستيراد على محافظة بورسعيد، وإصدار القرار الجمهورى رقم 469 لسنة 2001 لفرض التعريفة الجمركية على سلعة الملابس الجاهزة، ثم قانون رقم 5 لسنة 2002 والخاص بإلغاء المدينة الحرة ككل بأسلوب تدريجى فى يناير 2007، وتخفيض الحصص الاستيرادية الواردة للمدينة بنسبة بواقع 10% سنويا، بغرض القضاء عليها تماما خلال الثلاث سنوات.

نعش السيسي الأسود

العقاب يبدو أنه لن يكون فقط من مبارك، فالعديد من القرارات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي مؤخرا مثلت ضررًا بالغًا لحركة التجارة، حيث فرضت العديد من القيود على الاستيراد، أبرزها رفع رسوم الجمارك على بعض السلع مرتين خلال عام 2016.

حالة الغضب البورسعيدي ظهر من خلال تنظيمهم العديد من الاحتجاجات والمظاهرات، ففي أبريل 2015، أعلن تجار مدينة بورسعيد الإضراب عن العمل، وقاموا بغلق المحال التجارية في عدة شوارع تجارية ، ونظموا العديد من المسيرات والمطارات، حاملين “نعش كبير ملفوف بقماش أسود” كناية عن بورسعيد التي ماتت، على حد وصفهم.

مطالب المحتجين تمثلت بإعادة قانون 2005 والخاص بالمنطقة الحرة بورسعيد، التي استمرت متجمدة أكثر من عشر سنوات، عانى أهالي المدينة خلالها من تدهور الأوضاع الاقتصادية وحالة الركود في الأسواق والتهريب

إارحل يا سيسي

حكومة الانقلاب السابقة بقيادة اللص المتهم بالاستيلاء على المال العام إبراهيم محلب”، حاولت آنذاك امتصاص غضب الشارع البورسعيدي من خلال عدة قرارات، أبرزها تخفيض الرسوم المقررة على البضائع المستوردة بالمنطقة الحرة ببورسعيد بنسبة 25%، بجانب التخفيض السابق للمدينة، المتمثل في 25% من سعر منشور الأسعار، ومنح إعفاء جمركي لزوار المدينة بمبلغ 200 جنيه مرة واحدة سنويًا، بجانب 5% رسوم الجهاز التنفيذي، بإجمالي 55% ،علاوة على التخفيض المقرر سابقًا، وتكليف وزارة التضامن الاجتماعي بصرف معاش ضمان اجتماعي لكل مواطن بورسعيدي ليس له دخل، وعمل تأمين صحي له.

تظاهرات أخرى نظمها أهالي بورسعيد، في أكتوبر 2016، احتجاجا على زيادة المستحقات المالية لـ”فنكوش” الإسكان الاجتماعي بالمحافظة، والتي كان من المقرر أن يقوم رئيس الانقلاب بتسليمها خلال زيارته المؤجلة.

المتظاهرون نددوا بتأخير تسليم الوحدات السكنية بـ”فنكوش” الإسكان الاجتماعي والتعاونية، فضلا عن زيادة مستحقات الأقساط البنكية، مرددين هتافات مطالبة باندلاع الثورة ورحيل السيسي، فهل يتحول الهتاف إلى نبوءة؟.

 

 * نيويورك تايمز: إسقاط عضوية “السادات” كشف ولاء “البرلمان” لأجهزة الأمن

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن إسقاط عضوية النائب محمد أنور السادات في مجلس النواب كشف ولاء “البرلمان” لأجهزة الأمن وانحيازه إلى النظام السياسي.

وسط تقرير الصحيفة اليوم الثلاثاء الضوء على أن إسقاط عضوية “السادات” يكشف كذلك عن التوازن غير المتكافئ للقوة في المجلس الذي قالت إنه يمارس نفوذًا كبيرًا عبر حفنة من السياسيين الذين يسهل تطويعهم، ويعتقدون في نظرية المؤامرة.

واعتبرت الصحيفة خطوة إسقاط عضوية “السادات” بالتأثير العملي في إضعاف المعارضين لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وقواه الأمنية.

وأسقط برلمان العسكر أمس الإثنين عضوية النائب محمد أنور السادات رسميًا، بأغلبية 468 نائبا من إجمالي نواب البرلمان البالع عددهم 596، ورفض 8 وامتناع 4 أعضاء عن التصويت، وغياب 112 عضوًا.

وحول تفسير الصحيفة لهذه الخطوة قالت إن التهم الموجهة للسادات تتركز على انتقاده مشروع قانون مقترح حول المنظمات المدنية يقول عنه المنتقدون في الداخل والخارج، من بينهم السيناتور الجمهوري جون ماكين، إنه قد يجعل عمل مجموعات المساعدة الدولية في مصر، ضربًا من ضروب المستحيل.

ويتهم أعضاء مجلس النواب الموالون للحكومة السادات بتسريب مسودات هذا القانون لسفارات أجنبية، وأيضًا تزوير توقيعات 16 من أعضاء المجلس بشأن قانون آخر مقترح قام بعرضه على مجلس النواب.

لكن بحسب الصحيفة، فإن النائب المستبعد،  نفى هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً، قائلا إنه كشف عن انتقاده لمشروع القانون المقترح في خبر صحفي عبر البريد الإلكتروني والموقع الإلكتروني الخاص به.

وذهب آخرون بحسب نيويورك تايمز إلى أنّ مسألة استبعاد السادات من مجلس النواب ما هي سوى ذريعة حكومية لتحييده خلال فترة الاستعدادات للانتخابات الرئاسية المقبلة والمقررة في 2018.

واتهم علاء عابد، عضو مجلس النواب النائب المفصول بأن السادات يعمل ضد البرلمان والدولة كما تبين للمجلس .”

وقال السادات في بيان صحفي مقتضب تعليقًا على إسقاط عضويته إن القرار اتخذ “بناء على اتهامات غير صحيحة وحملة صحفية وإعلامية لتشويه صورتي على مدى أسابيع رغم دفاعي والرد عليها بالمستندات وطلبي المثول أمام القضاء المصري للتحقيق في هذه الادعاءات”.

مواقف أغضبت الأمن

وسلطت الصحيفة الضوء على مواقف السادات التي أغضبت النظام وأجهزته الأمنية حيث كان قد استقال من رئاسة لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب في أغسطس الماضي قائلا إن البرلمان والحكومة لا يبديان تعاونًا معه في رفع مظالم عن مواطنين اشتكوا إليه بصفته رئيس اللجنة.

وفي يونيو من العام 2016، وصف السادات أوضاع حقوق الإنسان في مصر في مقابلة مع رويترز بأنها “متراجعة”. 

وقبل أسابيع أثار السادات غضبًا في المجلس عندما قال إن رئيس المجلس ووكيليه حصلوا على ثلاث سيارات مصفحة ثمنها نحو 18 مليون جنيه (أكثر من مليون دولار).

 

 *سنوات القتل.. السيسي يقتل أهالي سيناء ولم يقض على الإرهاب

لا تستعرض صفحة المتحدث العسكري على مواقع التواصل الاجتماعي، يوميا، إلا وتجد على رأسها خبر مقتل العشرات من التكفيريين أو الإرهابيين في سيناء، خلال السنوات الأربع الماضية منذ أن دخل الانقلاب العسكري على البلاد بشوؤمه وتدميره للأخضر واليابس، رغم ما يروج له إعلام الانقلاب من عودة هيبة الدولة حاجة مصر لرئيس خلفيته عسكرية.
تصريحات هنا وهناك تارة على لسان رئيس حكومة الانقلاب وتارة أخرى على لسان المتحدث العسكري أو قائد الانقلاب بنفسه، تعلن عن مقتل تكفيريين وتدمير مخازن أسلحتهم وموادهم المتفجرة، وبناءا عليه يتم قصف الغلابة في شمال سيناء من خلال قاعدة “الحسنة تخص والسيئة تعم”، ليدفع الأطفال والنساء والعجائز والشباب ثمن تفريغ سيناء عن أهلها من دمائهم، فضلا عن حالات التهجير التي تتم وعلى رأسها ما حدث خلال اليومين الماضيين من تهجير المئات من الأقباط للكنيسة الإنجيلية فى الإسماعيلية.
وبالرغم من استمرار آلة القتل في سيناء ضد أهلها بزعم محاربة الإرهاب، إلا انه لم يتم وضع جدول زمني لانتهاء هذه المذابح، لتتأكد احتمالية الأقوال التي تشير لمخطط تهجير أهالي سيبناء، تمهيدا لتوطين الفلسطينيين، وإعلان الدولة اليهودية للكيان الصهيوني في فلسطين.
وتقوم القوات الخاصة المدعمة بالأسلحة الحديثة باعتقال المئات من السيناوية، بزعم القبض على مرتكبى جرائم قتل الأقباط فى سيناء، وتغلق الطرق والمحاور الرئيسية فى مدن العريش ورفح والشيخ زويد، ومع ذلك لم تشهد سيناء أي استقرار.
وتطور الامر إلى استقبال الكنيسة الإنجيلية بالإسماعيلية أسر المسيحيين من العريش تضم 66 شخصا، وقال المسئول الإدارى بالكنيسة نبيل شكر الله إن أعداد الأسر فى تزايد مستمر، وبلغت الأعداد الإجمالية 115 أسرة بنحو 450 شخصا، فيما أعلن محافظ الإسماعيلية ياسين طاهر إلحاق نحو 100 طالب بمدارس المحافظة.
يأتي هذا بالتوازي مع ما تروجه سلطات الانقلاب من تخوين أهالي سيناء جميعهم، واعتبار أن كل من يعيش على أرضها إرهابي يجب قتله.
وعلى الرغم من أن سيناء تطل عبر حدودها على الكيان الصهيوني المحتل الذي يعد العدو الأول والرئيسي لمصر والمسلمين على مدار تاريخهم، إلا أن السيسي هدية الرب” كما يعتبره اليهود، يخرج احتمالية تورط اليهود في هذه العمليات الإرهابية، ويضع شعارا واحدا للمسئولية عن العمليات الإرهابية التي تتم ضد الجنود المساكين، وهي “مسئولية أهل سيناء”، الأمر الذي يقوم من خلاله بالعمل على إبادتهم وتصفيتهم جزاء لهم على تمسكهم بالوطن وحماية حدوده.
وبالحسابات البسيطة لو أن الجيش يقتل 10 أشخاص في سيناء من الذين يطلق عليهم لقب “تكفيريين” كل يوم كما يزعم، فعلى مدار 3 أعوام يكون قد قتل 10 آلاف مواطن يعتبرهم جميعا تكفيريين.
وبالنظر لعدد المواطنين في سيناء يتبين حسب الإحصاءات الرسمية أن 250 ألف مواطن يعيشون في سيناء كلها، بما يعني أنه تم قتل 5% من أهالي سيناء، فضلا عن أن تركيز العمليات العسكرية يتم في أماكن محددة بالشيخ زويد والعريش وليس كل سيناء، الأمر الذي يكشف أن الجيش قام تصفية أغلب الذين يقطنون في قرى المدينتين.
ومع مرور 3 سنوات ومقتل هذا العدد الهائل من أهالي سيناء، ما زال السيسي يقتل أهل سيناء، دون أن يعلن كيف سينتهي الإرهاب أو الوقت المحدد لانتهاء العمليات العسكرية هناك!! في الوقت الذي كشفت تصريحاته وعدد من المسئولين بأجهزته الأمنية بأن هذه العمليات هدفها الوحيد هو ليس حماية الجنود المساكين الذين يرميهم السيسي في صحراء سيناء دون سلاح، ولكن الهدف السامي هو حماية أمن الكيان الصهيوني.
وتسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات الجيش مقابل الهجمات الإرهابية التي فشل في مواجهتها نظام الانقلاب، أو تحديد مسئولية المتورطين فيها، سوى بإطلاق التصريحات المعتادة حول “التكفيريين” الذين لم يعرف مكانهم أو زعيمهم أو مصادر تمويلهم، لتستمر القضية على عمومها في مزايدة سلطات الانقلاب بها من اجل تخويف المصريين والمتاجرة بالإرهاب المزعوم.
وفي ظل هذه المزايدة تستمر حالة الطوارئ التي فرضها عبد الفتاح السيسي في يناير الماضي في شمال سيناء، وتستمر معها معاناة أهلها، وأعلنت اللجنة الشعبية لعائلات العريش عن “العصيان المدني” في العريش، يوم 11 فبراير الماضي، بامتناع أهالي العريش عن دفع فواتير الكهرباء والمياه والتليفونات؛ في إطار التهديدات السابقة التي صدرت عن قبائل العريش، الشهر الماضي، عقب قتل عدد من الشباب بعد إخفائهم قسريا لفترات متفاوتة.

 

* حاخام يهودي يوعظ «السيسي»: لا يمكنك «الرقص» في عُرسين.. مصر «تجوع».. كُن مع إسرائيل!

دعا الحاخام الإسرائيلي المتشدد “نير بن آرتسي” عبد الفتاح السيسي لإبداء موقف  واضح من إسرائيل، معتبرا أن تل أبيب وحدها قادرة على مساعدته، في وقت “تتضور” فيه مصر جوعا، على حد قوله.

وقال بن آرتسي” خلال عظته الأسبوعية التي ينتظرها الآلاف من أتباعه في إسرائيل، ويتطرق خلالها لقضايا سياسية في دول مختلفة من العالم، ويتكهن أيضا بأحداث قد تشهدها في المستقبل

وبحسب موقع “كيكار هشبات” الناطق بلسان جمهور اليمين اليهودي قال الحاخام خلال عظته :”رغم أن السيسي يقاتل من أجل محو داعش والمسلمين المتطرفين الذين يعوقونه، إلا أنه لن يستطيع القضاء عليهم بشكل نهائي“.

وتوجه الحاخام مخاطبا عبد الفتاح السيسي بقوله :”يا سيسي، لا يمكنك الرقص في عرسين (حكمة يهودية)  لتكن واضحًا مع إسرائيل، ولتنضم بإخلاص وبصدق، فالإسرائيليون فقط من سيساعدونك. اختر جانبًا. مصر تتضور جوعا ويوجد الكثير من المشكلات، مصر في خطر

يشار إلى أنَّ الحاخام “نير بن آرتسي” زعيم روحي لطائفة كبيرة من اليهود، معظمهم من المستوطنين، ويزعم أنّ لديه قدرات خارقة.

وبحسب صحيفة” هآرتس” كان “آرتسي” سائق جرار حتى ظهر له أحد الصدِّيقين في المنام، منذ ذلك الوقت أعلن توبته وأسس جماعة تحمل الصبغة المسيحية، وأنشأ شبكة مكونة من 20 مؤسسة دينية جنوب فلسطين المحتلة. ويكثر خلال عظاته من الحديث عن المسيح والخلاص القريب .

 

 * الدولار للسيسي: اتغطى كويس وانت نايم!

كما توقع خبراء الاقتصاد في مصر وخاصة الذين يتمتعون باستقلالية عن سلطة الانقلاب بأن سعر الدولار سوف يعاود الارتفاع، وذكرت تقارير عدة أسباب ارتفاع الدولار من جديد بينما كان خبراء السيسي والعسكر يظهرون في إعلام الانقلاب ليؤكدوا أن الدولار سيهبط وسيواصل الانهيار حتى يصل لـ10 جنيهات بل شط بعضهم بعيدا وقال ان الدولار سيصل إلى 4 جنيهات!

لكن الحقيقة ظهرت سريعا اليوم وبدأ زلزال الدولار يهز الأرض من تحت أقدام السيسي وسلطة الانقلاب من جديد وعاود سعر الدولار في السوق السوداء الارتفاع مجددا اليوم، ليسجل 16.90 للشراء، و17 جنيها للبيع وسط توقعات باستمرار الارتفاع خلال الساعات القليلة المقبلة وأكد الخبراء أنه سيصل سريعا في غضون أيام قليلة إلى 18 جنيها ويواصل رحلة الصعود ليصل لمحطة العشرين الشهر القادم. 

ويقول  علي الحريري نائب شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية :”إن الشركات لا تقوم بالمضاربة على الدولار في السوق السوداء، مشيرا إلى أن المعروض في السوق المحلي قليل جدا”، وأضاف : “أن الارتفاع خلال الساعات الماضية في سعر الدولار راجع لزيادة المضاربات من جانب حائزي العملة الخضراء، ما يؤدى بشكل كبير استمرار حالة الارتفاع”.

وذكر تقرير نشرته وكالة فرانس برس، أنه ما زال عدد كبير من المستثمرين الأجانب قلقين من العودة لمصر، مشيرةً إلى أن سعى الأخيرة المستمر لاستمالة المستثمرين لن يأت بسهولة، وإنما سيستغرق وقتًا. 

وتابع التقرير، أن نوفمبر الماضي شهد موافقة صندوق النقد الدولي على منح حكومة الانقلاب قرضًا بقيمة 12 مليار دولار، بعد تعهد الحكومة لتقديم إصلاحات اقتصادية من ضمنها تعويم الجنيه، خاصةً بعد تراجع الجنيه للنصف مقارنة بسعر الدولار، كما تعهدت حكومة الانقلاب أيضًا بتطبيق قانون استثماري جديد يخص الحوافز الضريبية لتسهيل إجراءات الاستثمار، إضافةً إلى قانون جديد للإفلاس.

ونوه التقرير، بأن معدلات الاستثمار الأجنبي تراجعت من ذروتها بنسبة 13.2مليار دولار عام 2008، لتصل إلى 6.8 مليار في عام 2016، متابعًا أن قطاع السياحة تحديدًا كان أكبر الخاسرين عقب الانقلاب الذي قام به عبد الفتاح السيسي، وتوالي الأزمات ومنها سقوط الطائرة الروسية.

السيسي في قفص الحظر!

بالتزامن مع تصريحات وزراء حكومة الانقلاب عن البشائر السياحية وأن 2017 سيكون عامًا مزدخرًا بدولارت السياح، جاءت الضربة القاضية للقطاع عبر البيان البريطاني عن استمرار حظر السفر إلى مصر وبمثابة صفعة جديدة لقطاع السياحة، في ظل حظر السفر المفروض على مصر من قبل بعض الدول؛ أبرزها روسيا وبريطانيا. 

وسبق البيان البريطاني بيانٌ آخر روسي يؤكد استمرار حظر السفر إلى مصر في ظل فشل نظام السيسي في تأمين المطارات. 

وعبّرت حكومة الانقلاب عن خيبة أملها من رفض بريطانيا استئناف الرحلات الجوية من المملكة المتحدة إلى منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر. 

وعلقت بريطانيا الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ بعد أن أسقط “تنظيم الدولة” طائرة ركاب روسية في عام 2015. وأثيرت قضية سلامة الطيران خلال محادثات وزير الخارجية البريطاني الزائر بوريس جونسون مع السيسي ووزير خارجية الانقلاب سامح شكري. 

وقال “شكري” إن “استمرار تعليق بريطانيا للرحلات الجوية إلى شرم الشيخ، التي كانت ذات يوم مقصدًا مهمًا للسياح البريطانيين، غير مبرر”، وفرضت بريطانيا وألمانيا حظرًا على الرحلات الجوية إلى بعض الأماكن في مصر عقب إسقاط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء ومقتل كل من كانوا على متنها، عددهم 224 راكبًا، وعلقت روسيا كل الرحلات الجوية إلى مصر ولم تستأنفها.

ترامب يصفع السيسي

أظهرت البيانات الرسمية لإيرادات قناة السويس،الأربعاء الماضي، انخفاضها إلى 395.2 مليون دولار في يناير من 414.4 مليون في ديسمبر، وبلغت إيرادات القناة 411.8 مليون دولار في يناير 2016.

وفي عام 2016 بأكمله، تراجعت إيرادات قناة السويس 3.3 في المئة إلى 5.005 مليار دولار وفقا لحسابات رويترز مقابل 5.175 مليار في 2015.

وتتوقع هيئة قناة السويس ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، وتختصر قناة السويس، التي يبلغ طولها 192 كيلومترا (120 ميلا)، زمن الرحلة بين آسيا وأوروبا بنحو 15 يوما في المتوسط.

كما كشف موقع “المونيتور” الأمريكي، عن تأثير انسحاب الرئيس دونالد ترامب من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، قائلاً إن ذلك سيكون لها تأثير على نظام الانقلاب، إذ أن قناة السويس، تمثل أحد الممرات الأساسية للتجارة بين دول أمريكا الشمالية المنضمة إلى الاتفاقية من جهة، وبين أستراليا والدول المنضمة إلى الاتفاقية من آسيا. 

وقال إن انسحاب الولايات المتحدة سيحدث تراجعًا في الزيادات المحتملة في حركة التجارة بين بلدان الاتفاقية عبر قناة السويس.

 

* الدولار يشتعل من جديد في السوق السوداء اليوم الثلاثاء 28/2/2017.. والخبراء يتوقعون: “صعود جديد

عادت السوق السوداء للظهور مرة أخري، لتعلن حالة صعود الدولار مرة اخرى وشهدت التعاملات الصباحية اليوم الثلاثاء 28/2/2017 ارتفاع سعر صرف الدولار للشراء عند 17.50 جنيهاً بينما 17.85 للبيع، ويختلف السعر قليلاً حسب مكان البيع والشراء.

كما يشهد سعر الدولار حالة من عدم الاستقرار في سعر الصرف في مصر، حيث يعاني الاقتصاد المصري من الضعف خلال هذه الأيام، ويوجد حالة من التذبذب في سعر صرف الدولار في السوق السوداء المصرية، وذلك نظراً لعملية العرض والطلب.

توقع عدد من الخبراء المصريين عودة الدولار  للإرتفاع مرة ثانية وخاصة بعد عودة الشركات الصينية للعمل، قرب شهر رمضان، حيث يحتاج المستوردين ورجال الأعمال للسيولة الدولارية لاستيراد السلع والمنتجات من الخارج.

 

 * السعودية تعيد 120 طن أسماك إلى ميناء سفاجا لعدم مطابقتها للمواصفات

أعادت السلطات السعودية 28 برادًا محمل عليها 120 طن أسماك إلى ميناء سفاجا البحرى، بعد تصديرها منذ يومين إلى السعودية، بحجة عدم مطابقتها للمواصفات.
وقال مصدر بالميناء فى تصريحات اليوم الثلاثاء، أن شحنة الأسماك التى أعادتها السلطات السعودية بحجة عدم مطابقتها للمواصفات، عبارة عن 120 طن تم تصديرها لصالح عدد من أصحاب المزارع الخاصة.
وأضاف المصدر أنه عقب وصول البرادات التى تحتوى على الأسماك تم فحصها والتأكد من صلاحيتها، وعلى الرغم من ذلك قررت الرقابة على الصادرات والواردات بالميناء إعدام الأسماك طبقًا للقرار الوزارى بإعدام أى شحنات يتم إعادتها مرة أخرى بعد مرور نصف مدة الصلاحية.

وأوضح المصدر أنه عند قيام اللجنة المشكلة بإعدام شحنة الأسماك خارج الميناء تجمع عشرات المواطنين للحصول على الأسماك وعدم إعدامها لتأكدهم من أنها صالحة للإستهلاك، وهو ما أضطر اللجنة إلى العودة بالأسماك مرة أخرى إلى الميناء، وما يزال مصير الشحنة حائرًا.

 

 * هل جنى المصريون ثمرة تفويض السيسي؟

منذ أن طالب عبدالفتاح السيسي من الشعب المصري في الرابع والعشرين من يوليو 2013 بتفويضه للقضاء على الإرهاب في سيناء وغيرها، إلا أن الواقع بحسب مواطنين وسياسيين لم يشهد نجاحًا ملموسًا على أرض الواقع لذلك التفويض؛ بل على العكس آلت الأمور حسبما يرون إلى الأسوأ على كل المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية.

 فمن الناحية الأمنية التي تعد الركيزة الأساسية للتفويض جاءت النتائج مخيبة للآمال، لا سيما بعد ما شهدته الفترة الراهنة من حالة من الجدل إثر نزوح عشرات من الأسر المسيحية من مدينة العريش شمال سيناء، وذلك بسبب الهجمات التي شنها تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» على المدينة وما نتج عنه من قتل 7 مسيحيين.

 الكاتب سليمان الحكيم قال إن بعد 4 سنوات مضت على طلب السيسي تفويضًا من الشعب للقضاء على الإرهاب في سيناء وغيرها من بؤره التي باتت منتشرة على امتداد خريطة القطر، وبعد كل هذه السنوات فشل السيسي في تحقيق ما وعد به وفوض من أجله. وأضاف الحكيم في مقال له جاء بعنوان «تفويض السيسي أم ليبرمان؟!».. فقد أصبحت سيناء مملوكة بوضع اليد للإرهابيين. حتى أن مجموعة منهم أخذت تتجول مؤخرًا في شوارعها بكل حرية لتحطم كاميرات التصوير في المحلات والبيوت والشوارع، بل أنهم نجحوا في الاستيلاء على بعض سيارات الشرطة والجيش أكثر من مرة، ثم عادوا ليتجولوا بها وسط عجز كامل عن التصدي لهم في شوارع (مدينة الألف كمين). وقال: «ورغم ذلك كله لم يعترف السيسي بفشله ولم يقر بعجزه. فجاء الاعتراف بذلك من صديقه ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي الذي أعلن مؤخرًا عن دخوله بسلاح الطيران الإسرائيلي لقصف بعض التجمعات لداعش في سيناء، وهو اعتراف لم يقابله نفي من السيسي أو من وزير دفاعه، فبدت العملية كما لو كانت تنفيذًا لاتفاق بين الطرفين خاصة بعد اجتماع العقبة بين السيسي ونتنياهو، هذا الاجتماع الذي جرى للتنسيق بينهما على مواجهة الإرهاب، كما جاء على لسان المتحدث المصري تفسيرًا لما جرى في الاجتماع».  ولفت إلى أن السيسي قرر الاستعانة بالصديق الإسرائيلي لمعاونته على تنفيذ ما وعد به وتم تفويضه من أجله، متجاهلاً أن التفويض الذي حصل عليه قبل سنوات من الشعب المصري لم يكن ينص على مشاركة إسرائيل له في تنفيذ تلك المهمة، ولا يحق للسيسي أن يمنحه لإسرائيل طواعية ومن وراء ظهر مفوضيه، وكأنه أصبح تفويضًا على التفويض!.

  ورأى أن السيسي أساء التصرف في التفويض الذي منحه له الشعب، وأصبح من حق الشعب المصري أن يسأله على تلك المخالفة الصريحة لما تم الاتفاق عليه، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يخالف فيها السيسي إرادة شعبه، وقد خالفه قبل ذلك بتوقيع اتفاق يقضي بالتنازل للسعودية عن ملكية تيران وصنافير قبل الرجوع في ذلك الأمر إلى الشعب. 

 وختم الحكيم مقاله قائلاً: «هكذا يتوالى تفريط السيسي في الثوابت الوطنية بالمخالفة الواضحة للإرادة الشعبية، وللدستور الذي أقسم على احترامه خاصة ما يتعلق فيه بسيادة الوطن وسلامة أراضيه. فسمح لإسرائيل بانتهاك تلك السيادة وتهديد سلامة أرض الوطن بالقصف الجوي أيًا كانت مبررات ذلك وأيًا كان الهدف المقصوف. ويذكر أنه كان قبل ذلك قد وقع مع إثيوبيا والسودان اتفاق مبدئي يقضي بالسماح لإثيوبيا ببناء سد النهضة رغم الأضرار المؤكدة التي حذر منها الخبراء، ورغم ذلك كله لا يزال الرجل يجد من يثق فيه ويمنحه التأييد والمؤازرة ليوالي أخطاءه الكارثية أضرارًا بالوطن وسلامة أراضيه!». وفي نفس السياق، قال السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن فكرة التفويض من البداية كانت خاطئة، ولابد من وقفة حقيقية مع النفس لوضع إستراتيجية حقيقية لمحاربة الإرهاب. وأضاف مرزوق أن المشاكل تسوء يومًا بعد يوم وهو ما يتنافى تمامًا مع تصريحات المسئولين بأن الوضع الأمني في سيناء مستقر وتحت السيطرة، وما حدث مع المسيحيين بالعريش أكبر دليل على عدم وجود استراتيجية حقيقية لمحاربة الإرهاب. ولفت إلى ضرورة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق تضم مجموعة من الخبراء السياسيين وعلماء الاجتماع المستقلين لرسم استراتيجية للوقوف على ما يحدث في البلاد في الفترة الأخيرة. وتابع: «ما تشهده الفترة الراهنة وما يحدث في حق أهالي سيناء يوضح أن هناك خللاً كبيرًا وغيابًا تامًا لكيفية التعامل مع تلك التنظيمات الإرهابية، خاصة أنها تتحرك في سيناء وكأنها المتحكم الأول والأخير في المنطقة». الدكتور عبدالله الأشعل، رأى أن فكرة التفويض من الأساس كانت خاطئة ولا أساس لما يسمى بالتفويض لا في التاريخ ولا في الجغرافيا ولا في السياسة. وأوضح الأشعل  أن ما يحدث في البلاد على كل الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية في الفترة الأخيرة دليل على وهم هذا التفويض الذي طولب لأسباب معينة معروفة للجميع وليس لمحاربة الإرهاب كما ادعى. وأكد أن ما يحدث في سيناء في الفترة الحالية تجاوز كل الحدود، وأظهر أن الاستراتيجيات التي تستخدمها الدولة في مواجهة الإرهاب غير مجدية ولابد من تغييرها، مطالبًا في الوقت ذاته بعمل لجنة تقصي حقائق من قبل كل الشخصيات الوطنية المستقلة للوقوف على حقيقة ما يحدث في سيناء؛ لأن كل ما يتم تداوله معلومات متضاربة لا أحد يستطيع أن يقف على أسباب ما يحدث للمسيحيين في العريش.

   ومن الجانب السياسي رأى سياسيون أن الدولة رجعت إلى ما قبل 25 يناير وأن الواقع الآن يشهد ما يسمى بالتجريف السياسي المتعمد الذي لن تحمد عقباه على الجميع.  الكاتب الصحفي عبدالله السناوي رأى أن الفترة الراهنة تشهد حالة من تجفيف المعارضة في كل مؤسسات الدولة من قبل النظام السياسي القائم. 

وأضاف السناوي في مقال له جاء بعنوان ما بعد «تجريف السياسة» والذي رأى ألا دولة قوية بلا معارضة قوية.. ولا نظام سياسيًا صحيًا دون حياة سياسية حقيقية، مشيرًا إلى أن كل الأسلحة «الأمنية والإعلامية» موجودة لردع من يتصور أن بإمكانه أن يشارك، أو يلعب دورًا سياسيًا حقيقيًا -وفق قوله.

وتساءل هل تعرفون كيف يكون تأميم المجال السياسي ممنهجًا وفاضحًا وفجًا وبلا حياء؟ ليجيب قائلاً: «في نوفمبر ٢٠١٥ أجريت الانتخابات الطلابية في الجامعات، ورغم كل التدخلات الأمنية والإدارية، لم تأت النتيجة كما تريدها الأجهزة، فما كان من الوزارة (المأمورة بدورها من الأجهزة ذاتها) إلا أن ألغت النتائج، ثم ألغت الانتخابات ذاتها، ثم كان أن تخلصت من «الرجس» ذاته، فأعلن الوزير بداية هذا العام، وبكل صراحة: «مفيش اتحاد طلاب مصر السنة دي» تطبيقًا للمثل المصري الشهير «الباب اللي يجيلك منه الريح».

وأشار إلى أن اختيار أعضاء مجلس النواب الحالي جاء عن طريق الأجهزة الأمنية قائلاً: «المصريون الذين تغنينا بطوابيرهم الطويلة على أبواب مراكز الاقتراع في انتخابات ٢٠١١، أدركوا بحسهم الفطري ألا حاجة للذهاب إلى الصناديق هذه المرة، ثم أدرك الطيبون والمتشككون ما بتنا نعرفه جميعًا من أن «القائمين على الأمر» ليس لديهم استعداد لقبول صوت واحد يغرد خارج السرب، رغم أنه واقعيًا لن يؤثر وسط ٥٩٦ عضوًا، نعرف ويعرفون كيف جاءوا.

وختم مقاله قائلاً: «كل الأسلحة «الأمنية» موجودة لردع من يتصور أن بإمكانه أن يلعب دور «البرلماني الحقيقي»، بدايةً من حملات التشهير الموجهة (هيثم الحريري، وأنور السادات، وخالد يوسف مثالا) وليس نهاية بإسقاط العضوية، عملا بحكمة الريفيين التقليدية في «اضرب المربوط.. ليخاف السائب».

 

 * إثيوبيا تصفع السيسي مجددًا بتعديل مواصفات سد النهضة

صفعة جديدة تلقاها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وحكومته، حيث كشفت مصادر رفيعة المستوى بحكومة الانقلاب- معنية بملف سد النهضة- عن أن إثيوبيا قامت بتعديل المواصفات الإنشائية للسد لزيادة معدلات توليد الطاقة الكهربائية عن المعدلات المعلنة من الجانب الإثيوبى.

وأوضحت وسائل إعلام إثيوبية- من بينها موقع «إيزيجا» الإخبارى- أن السلطات الإثيوبية أجرت بعض التعديلات فى مواصفات الإنشاء الخاصة بسد النهضة، بحيث تزداد قدرته الإنتاجية للكهرباء من 6000 ميجاوات إلى 6450 ميجاوات، معتمدا على زيادة عدد مولدات الكهرباء.

وأضافت المصادر أن الشركة الفرنسية المنفذة للدراسات بدأت بالفعل عملها لإعداد الدراسات الهيدروليكية والبيئية الخاصة بالمشروع، وأن مصر والسودان ستطلبان بشكل رسمى، خلال أيام، المزيد من التفاصيل عن التعديلات التى أجرتها إثيوبيا ولم تُبلِغ بها البلدين.

وأضافت المصادر- في تصريحات صحفية اليوم الإثنين- أن اللجنة الوطنية لسد النهضة، والتى تضم خبراء من الدول الثلاث، ستعقد اجتماعها فى القاهرة، فى مارس المقبل، وأن المباحثات سوف تتطرق إلى ما أعلنته إثيوبيا مؤخرا، ومناقشة التقارير الأولية التى أعدها المكتب الاستشارى وما تلقاه من دراسات من الدول الثلاث.

وشددت المصادر على «عدم تأثير تعديل مواصفات سد النهضة على خطوات بناء الثقة التى أكدها اتفاق إعلان المبادئ، الموقع فى مارس 2015، من السيسي والبشير وديسالين».

هذا وأعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإثيوبى، الدكتور ديبرتشن جبريمايكل، عن أن أديس أبابا أتمت 56% من أعمال البناء في سد النهضة. فيما يؤكد خبراء أن إثيوبيا تناور، وأنها انتهت بالفعل من بناء 70% من السد الذي يتوقع أن يتم افتتاحه يوليو المقبل.

ونشر موقع «إيزيجا» الإثيوبى، أول أمس الأحد، تصريحات الوزير، في مؤتمر صحفى، تزامنا مع حلول الذكرى السنوية السادسة لبدء أعمال الإنشاء في السد، بأن أعمال البناء شارفت على الانتهاء لتمكين السد من توليد 750 ميجاوات.

وأضاف الوزير أن إنشاء محطات استقبال وخطوط نقل الطاقة اكتمل تماما، ولا يبقى سوى تثبيت التوربينات، حيث يولد كل توربين 375 ميجاوات، مشيرا إلى أن الخطوة التالية ستكون تمكين السد من تخزين المياه، موضحا أن الحكومة الإثيوبية في مرحلة الإعدادات النهائية لتسهيل ملء الخزان.

واستعدت إثيوبيا لاحتفالات الذكرى السادسة من خلال تدشين عدة برامج ترويجية لزيادة حجم تمويل السد، وبدأت الاحتفالات بسد النهضة الإثيوبى، بدءا من السبت وتستمر حتى 6 مارس المقبل.

وأوضح موقع «إيزيجا» أن هذه الزيادة البالغة 120 ميجاوات، تعادل في قيمتها إجمالى الطاقة المولدة من سدود «تكزه»، و«بيليز»، و«جيب 2» مجتمعة. ولم يتوقف التوتر بين إثيوبيا ومصر عن الارتفاع منذ إطلاق الأولى مشروع بناء سد النهضة.

فقد تحول “الحلم الإثيوبي” إلى “كابوس” بالنسبة إلى مصر، التي تتخوّف من تأثر حصتها من المياه، بينما يتوقع مراقبون أن الخلاف ينذر بصدامات مستقبلية، خصوصا في ظل توقعات بافتتاح السد في شهر يوليو المقبل، علما بأن جهات متابعة للمشروع الأضخم في تاريخ إثيوبيا تؤكد الانتهاء من 70% من أعمال البناء.

تهديدات بالجملة

ويحذر خبير السدود الدولي أحمد عبدالخالق الشناوي من أن سد النهضة الإثيوبي يهدد بقاء مصر بالكامل، ويعرضها للحذف تماما من على الخريطة في حال انهياره، إضافة إلى المخاطر الأخرى المتعلقة بتخفيض كفاءة مصر من توليد الكهرباء من السد العالي.

وأوضح الشناوي- الذي أشرف على تصميم العديد من السدود في إفريقيا وقارات أخرى- أن “المشكلة الكبرى أن هناك كارثة حتمية ستحدث جراء بناء السد، متعلقة بالنقص الفادح في مياه الري لسنوات عدة متتالية، وهو ما قد يتسبب في فقدان جزء كبير من الرقعة الزراعية“.

وأضاف الشناوي- في تصريحات صحفية- أن الشركة المسئولة عن إدارة سد النهضة إسرائيلية الجنسية، وستكون مهمتها الإشراف على الجزء الخاص بتوليد الكهرباء من السد، مؤكدا أن الهدف من وراء ذلك هو بيع المياه لمصر في مرحلة لاحقة، إضافة إلى حصول إسرائيل على مياه النيل. وشدد على أن بناء سد النهضة سيضيع على مصر 2,6 غيغاوات من الكهرباء عن طريق السد العالي في أسوان أقصى الجنوب المصري، ستفقدها مصر بالكامل نتيجة توقف السد في حال بدء تخزين المياه خلف سد النهضة.

وأشار الشناوي إلى أن هضبة إثيوبيا بكاملها تعد مساحة فوالق وزلازل نشطة، قائلا: إن أحدا لا يمكنه التنبؤ بموعد حلول الكارثة، كما أن أحدا لن يستطيع وقفها في حال حدوثها، مضيفا “نحن غير واثقين مما عرضه الجانب الإثيوبي حول تصميمات السد، وبالتالي لا يمكننا أن نكون واثقين من أن هذا السد مصمم بعوامل أمان كافية، ونحن هنا نتكلم عن عوامل تأمين أي سد بعيدا عما يتعلق بالأمر من فوالق وزلازل“.

وأوضح الشناوي أن هناك سيناريو مفزعا، ونِسب حدوثه ليست قليلة بأي حال من الأحوال، وهو أن تحصل هزة أرضية تتسبب في اتساع الفالق الأرضي المبني فوقه السد، ما يعني أن السد ينهار بصورة كاملة، وربما أيضا تنفلق قطعة من الأراضي المبنى عليها أو ربما كل الأرض لتتحول إلى ما يشبه مدغشقر، أي جزيرة جديدة في البحر الأحمر، ما يعني أحد أمرين، الأول هو غرق شبه مؤكد لكل من إثيوبيا والسودان ومعظم مساحة مصر من خلال موجات فيضانية متتالية وكاسحة، والثاني هو تغيير في تشكيل حدود بحيرة فكتوريا ذاتها وربما تغيير مسار نهر النيل، مشددا على أن هذا السيناريو غير مستبعد كما يحاول البعض أن يصور.

السيسي يبيع سيناء للخائن دحلان.. السبت 25 فبراير.. داخلية الانقلاب تتيح إطلاق الغاز داخل العنابر في السجون وتمدد “الانفرادي”

بشهادة نتنياهو وترامب: السيسي يبيع سيناء للخائن دحلان

بشهادة نتنياهو وترامب: السيسي يبيع سيناء للخائن دحلان

السيسي يبيع سيناء للخائن دحلان.. السبت 25 فبراير.. داخلية الانقلاب تتيح إطلاق الغاز داخل العنابر في السجون وتمدد “الانفرادي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*هتفوا ضد الظلم”.. فقرر “الشامخ” حبسهم عامًا وإحالة المحامين إلى التأديب!

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، الجلسة التاسعة عشرة بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية”، والتي يحاكم فيها 739 من رافضي الانقلاب العسكري، إلى جلسة 21 مارس المقبل.

وواصل القضاء الانقلاب المسيس عقوباته الظالمة ضد المعتقلين؛ حيث قضت محكمة جنايات القاهرة، بحبس جميع المعتقلين في هزلية “فض رابعة” من بينهم الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، و738 معتقلاً آخرين، بالحبس لمدة سنة مع الشغل.
جاء ذلك بعدما هتف جميع المعتقلين بداخل القفص الزجاجي بمعهد أمناء الشرطة بطره، بسبب قرار المحكمة ببدء سماع شهود الإثبات، على رغم إصرار الدفاع على تفريغ الفلاشة المقدمة من جانبهم، وكذلك الاطلاع على تفريغ اللجنة الفنية لإسطوانات القضية، مرددين هتاف “باطل” ليأمر رئيس المحكمة بإثبات تلك الواقعة بمحضر الجلسة، واعتبار أن ما حدث منهم بمثابة إخلال بنظام الجلسة، ليأمر بمعاقبتهم على الفور بالحبس لمدة سنة مع الشغل على خلفية تلك الواقعة.
يأتي على رأس المعتقلين بالهزلية،الدكتور محمد بديع، المرشد العام للجماعة، إلى جانب “أسامة”، نجل الرئيس محمد مرسي، والصحفى حسن القباني والمصور الصحفي محمود شوكان.
كانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمعتقلين تهمًا عدة، من بينها تدبير تجمهر مسلح، والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليًا)، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

 

*الداخلية تتيح إطلاق الغاز داخل العنابر في السجون وتمدد “الانفرادي”

نحو المزيد من القمع الذي ينتجهه نظام عبدالفتاح السيسي ضد معارضيه، قررت الداخلية الانقلابية تعديلات على لائحة السجون،، كان أبرزها  تمديد مدة الحجز الانفرادي، وتوسيع حق إدارات السجون في منع الزيارات، وضرورة حصول المجلس القومي لحقوق الإنسان على تصريح من الوزارة قبل زيارة أي سجن، كما تتضمن الحق في استخدام العنف المتدرج مع السجناء، ويصف البعض المادة الأخيرة بأنها “كارثية بكل تأكيد؛ فعناصر استخدام القوة المذكورة بترتيبها الذي يصل إلى إتاحة استخدام قنابل الغاز داخل العنابر تصلح مع تظاهرات في مناطق مفتوحة لا سجون وزنازين مغلقة“.
ورغم أن المادة 76 من لائحة السجون أجازت زيارة أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان للسجن وتفقد مرافقه؛ إلا أن حقوقيين يرون أنها “وضعت عوائق تمنع من تنفيذ الزيارة، وتجيز لمصلحة السجون منع الزيارات أصلًا لسجنٍ ما أو مسجونٍ معينٍ وفي أوقات معينة“.
أما فيما يتعلق بالمادة 82 من اللائحة، فإنها “رفعت الحد الأقصى للحبس الانفرادي من 30 يومًا إلى ستة شهور، وجعلت الحبس الانفرادي نفسه عقوبة، وهي مخالفة قانونية خطيرة في رأي حقوقيين يؤكدون أنه “لا يجوز تطبيق أي عقوبة إلا بنص قانوني واضح، وهذه اللائحة ليست قانونًا، فضلًا عن أنها مخالفة لقواعد (مانديلا) الخاصة بالسجون أو المعايير الدنيا للسجون التي أصدرتها الأمم المتحدة“.

 

*مختار جمعة: محضر لأي سيدة تقوم بإلقاء دروس بالمساجد

الحرب على الإسلام لا تنتهي في ظل حكم العسكر، فلم يكتف الانقلابيون من اعتقال الأئمة وغلق المساجد وتصفية الشيوخ والعلماء، فجاء الدور على النصف الثاني من الوطن.

حيث قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير أوقاف الانقلاب: إنه لن يسمح لأي سيدة بإلقاء دروس دينية في المساجد، سواء كانت منتمية لأي جماعة من الجماعات أوغيرها.

وقال، خلال كلمته اليوم السبت، على هامش لقائه بما يطلق عليه “الداعيات الجدد”، مخاطبهن: لا مجال لإلقاء الدروس والخطب في المساجد إلا للمصرح لهن فقط من قبل الوزارة بذلك.

وأضاف جمعة: “نقول للمشايخ لو أن سيدة أعطت درسًا وغير مصرح لها يتم عمل “محضر” لها، حتى إذا لم تكن تنتمي لأي جماعة متطرفة، بحد قوله.

وزعم جمعة: نهدف لكي نجعل الدعوة للنساء على المتخصصات، والمسجد أمانة، وأردف: لو أختك شقيقتك وواعظة في حتة تانية، غير مسموح لها بإعطاء درس في المسجد لأنها لا تحمل تصريحا، لأن الهدف الأساسي الذي تسعى الوزارة لتأكيده أنه لا يجوز لغير حاملي التصريح باعتلاء المنابر” .

يعد محمد مختار جمعة، وزير أوقاف الانقلاب، خادمًا للعسكر، منذ تربعه على عرش وزارة الأوقاف 16 يوليو 2013.

واتخذ جمعة عددًا من القرارات بهدف التضييق على رواد المساجد وعلمائه وخطابه وشيوحه، من بينها ما قرره في سبتمبر 2013 بمنع إقامة صلاة الجمعة في الزوايا التي تقل مساحتها عن ثمانين مترًا، تبعه بمنع غير الأزهريين من الخطابة، ومنع تشغيل مكبرات الصوت في غير الأذان فقط، ثم قرار توحيد خطبة الجمعة في جميع مساجد مصر في 26 يناير 2014.

وكانت الأوقاف قد أصدرت قرارًا بمنع الدعاة والخطباء المنضمين إلى جماعة الإخوان المسلمين، أو أي تحالف معارض للسطات الحالية، مثل “علماء ضد الانقلاب” أو “علماء تحالف دعم الشرعية” أو “الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح”، إلى جانب العلماء والخطباء الذين شاركوا في فعاليات مناهضة للانقلاب العسكري. 

يأتي ذلك في الوقت التي يعيشها ما يزيد عن 60 ألف إمام وخطيب، خاصة تدني مستواهم المالي، دفعتهم إلى توجيه العديد من سهام الغضب في صدر جمعة، ووصل الأمر إلى التهديد بالإضراب عن العمل، فضلاً عن فضيحة “هيئة الأوقاف” والتي قامت بتشطّيب شقة الوزير جمعة بـ772 ألف جنيه الحج الحرام وإرسال زوجته ونجله لإداء مناسك الحج على نفقة الوزارة.

 

*بشهادة نتنياهو وترامب: السيسي يبيع سيناء للخائن دحلان

إن التسوية القادمة في الشرق الأوسط لم يسبق أن بُحثت من قبل، وإنها سوف تشمل العديد والعديد من الدول، وسوف تتضمن مساحات كبيرة من الأراضي، هكذا وبلا مواربة نطقها الرئيس الأمريكي المعادي للمسلمين دونالد ترامب، من على منصة تويتر، يفضح الصهاينة الجدد محمد دحلان ورئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وفي وقت سابق كشف الوزير الصهيوني “أيوب قرا” مفاجأة من العيار الثقيل، بقوله إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس ترامب سوف يتبنيان ما قال إنها خطة رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء.

وكتب “قرا” وهو وزير بلا حقيبة في حكومة نتنياهو في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”:”سوف يتبنى ترامب ونتنياهو خطة السيسي بإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء بدلا من الضفة الغربية، وبذلك يُمهد الطريق لسلام شامل مع الائتلاف السني”، وهو الأمر الذي يتوافق مع جهود يبذلها السيسي لإحلال القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، والمقيم حالياً بالإمارات مكان رئيس السلطة الفلسطينية الحالي محمود عباس أبو مازن

وفي سقطة أخلاقية لاتدل سوى على الخيانة والعمالة وتدني الوطنية عند عمرو أديب، فقد نادى أديب بضرورة بيع أصول وأراضي الدولة المصرية، وقال أديب” خلال برنامج “كل يوم” المذاع على قناة “ON E” يوم الأربعاء الماضي: “الحركة بركة ولازم البلد تبيع الأرض اللي مش محتاجينها وتستثمر فيها عشان تجيب عملة صعبة وتشجع الاستثمار“.

علاقة حرام!

وبرأي مراقبين فإن علاقة قوية تربط بين رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي والقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، حتى أضحى دحلان يحظى بعلاقة قوية بالسيسي، وبات زائرًا شبه مقيم في القاهرة.

فمباشرة بعد انقلاب الجيش في 3 يوليو ضد الرئيس محمد مرسي، أعلن دحلان أن السيسي “هبة من الله لإنقاذ الشعب المصري ومصر وإنقاذ فلسطين وأهلها، وأن “مصر الآن تنهض في زمن السيسي”، وجاءت هذه العلاقة على حساب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث أيقن عباس أن السيسي يعمل بجد من أجل الدفع بدحلان إلى الأمام سواء على المستوى الفلسطيني أو حتى العربي، بل تسبب تفضيل السيسي لدحلان على عباس في “إقالة” رئيس المخابرات، اللواء محمد فريد التهامي الذي كان يرى ضرورة في تطوير العلاقة مع عباس وليس دحلان، وفقًا لبعض المراقبين.

ويومًا بعد آخر تتكشف علاقة دحلان المحال ملفه إلى محكمة جرائم الفساد، بالسيسي، الذي كلفه في وقت سابق بأن يكون نائبًا عن مصر في مفاوضات سد النهضة”، وفقا لما نشرته صحيفة نيوزويك الأمريكية.

سيسي جديد في الطريق

ويمثل “دحلان” مشروع سيسي جديدًا في المنطقة، وسقط رئيس السلطة الفلسطينية “عباس” في خطأ سيكلفه منصبه، عندما خشي أن يكون صعودُ الرئيس المصري محمد مرسي، تقوية لشوكة حركة “حماس”، لذا سارع عباس لمباركة انقلاب السيسي، لكنه لم يفرح كثيرًا، إذ سرعان ما ظهر في المشهد دحلان الخصم اللدود له، وتقرب أكثر منه للسيسي.

ثم مع توالي الأيام بدأ يعمل السيسي بوضوح لجعل دحلان بديلًا لعباس، وهذا ما أيقنه عباس نفسه، وعض على أصابع الندم، حتى أنه

كشف لمقربين منه أكثر من مرّة أنه يشعر “بأنّ محاولات الدفع بدحلان إلى الواجهة صارت أمرًا واضحًا وخصوصًا من السيسي، لكنّ عباس يخشى الصدام بالسيسي المدعوم من السعودية والإمارات، اللتين تدعمان ميزانية السلطة الفلسطينية بالمال سنويًّا وتسدان أيّ عجزٍ في موازنتها”.

وبخصوص المخطط “الصهيوأمريكي” بتوطين الفلسطينيين في سيناء، يوجد رجال لدحلان “يقومون ببعض الواجبات لمساعدة السيسي في بعض العمليات هناك”، هذا ما قاله دحلان في مقطع فيديو مشهور تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أقر دحلان بوجود جنود له في سيناء هربوا من قطاع غزة

وكشفت مصادر مصرية أنه يوجد 200 ضابط فلسطيني على الأقل تابع لدحلان في سيناء منذ عهد مبارك، وتقول المصادر أن هؤلاء متورطون في تهريب مخدرات لسيناء وفي أعمال إرهابية ضد المنشآت السياحية المصرية، وهم على علاقات وثيقة واتصالات دائمة مع الموساد والسي آي إيه، وقد أكد شهود عيان في سيناء على هذا الأمر أكثر من مرة، وذلك رغم محاولة دحلان تحديد “نوعية أشخاصههناك بأنهم “ليس لي عسكر في سيناء، إنما لي أفراد فتحاوية “ينتمون لحركة فتح”!. 

 

*عزبة العسكر.. محافظ مطروح يطلق اسم “السيسي” على مدينة الضبعة

واصل محافظ الانقلاب مسح جوخ الأسياد لضمان فترة أطول لحكمهم؛ حيث قرر اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح، إطلاق اسم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على أهم الشوارع الرئيسية بمدينة الضبعة.

خلال ذلك خلال كلمته فى لقاء بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، بالتعاون مع محافظة مطروح، اليوم السبت، لعرض نتائج دراسة تقييم الأثر البيئي لمشروع المحطة النووية الأول بمصر، الذي سيقام بمدنية الضبعة، بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة،وعدد من الوزراء فى حكومة الانقلاب.

وزعم أبوزيد،فى تصريحات صحفية اليوم السبت، إن هناك حالة الرضا الشعبي لأبناء مطروح والضبعة من أجل تحقيق حلم المصريين النووي السلمي ، وإن إِقامة حُلم المشروعَ النووي السلمي المصري على أرض الضبعة. 

كما زعم ترحيب أهالي الضبعة بالمشروع، قائلًا: “الناس قاموا بتسليم أرض المحطة النووية التي حَافظوا عليها طويلاً طواعيةً ودون قيد أو شرط للدولة إيمانًا بدورهم ومسؤوليتهم الوطنيةَ.

 

*مد الحكم باستئناف نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة

قررت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، اليوم السبت، مدّ حكمها في استئناف نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وسكرتير عام مجلس النقابة جمال عبد الرحيم، ووكيل مجلس النقابة خالد البلشي، على حكم حبسهم سنتتين وكفالة 10 آلاف جنيه، على خلفية اتهامهم بنشر أخبار كاذبة وإيواء مطلوبين أمنيًّا داخل مقر النقابة دون تسليمهما، إلى جلسة 25 مارس المقبل.

وربط الكاتب الصحفي خالد يونس مد الحكم بانتخابات النقابة المزمع إجرؤها بشهر مارس المقبل، بقوله: منطقي أن يتم مد أجل الحكم على نقيب الصحفيين يحيي قلاش وعضوي مجلس النقابة إلى 25 مارس ليبقى الأمر معلقًا حتى انتهاء انتخابات النقابة وتتضح الرؤية بالنسبة لمن سيجلس على مقعد النقيب (يحيى قلاش لدورة ثانية أو عبد المحسن سلامة لأول مرة) ومن سيعود لعضوية المجلس من الخارجين في التجديد النصفي.

 

*أزمة “أقباط العريش”.. هل التدويل هو الهدف؟

يتجه ملف سيناء في الساعات القليلة القادمة من التحول من قضية تهجير قسري للقبائل السيناوية من مدن رفح والشيخ زويد والعريش، مع قتل على الهوية لأبناء تلك القبائل، وإخفاء قسري يعقبه تصفية جسدية واضحة كما حدث للشباب ال10 قبل أسابيع، واعتقال للآلاف في سجون مصر أكثرهم يسكنون “العزولي”، إلى متون كاذبة بعنوان: (“داعش” يهجر المسيحيين من العريش)، مع خلط للأوراق على يد “أقباط” تساندهم الكنائس ورعاتها، يعاونهم بشكل مفاجئ “يسار” 30 يونيو، المنتمين منهم للمنظمات الحقوقية، بعد صمت عن جرائم تمارسها سلطات الانقلاب ضد سكان شمال ووسط وجنوب سيناء!!

تحرك كنسي 

قبل يومين يكتب سامح موريس، راعي كنيسة قصر الدوبارة، عن “نزوح عشرات المسيحيين من العريش تحت تهديد جبه النصرة”، وهو

تنظيم جديد لم تره العريش فضلا عن أن تراه بيانات المتحدث العسكري للقوات المسلجة!!

وقبل ساعات يدعم “تواضروس” –شريك الانقلاب- أدانت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية “الأحداث الإرهابية المتتالية التى وقعت فى شمال سيناء، مؤكدة إنها تستهدف أبناء الوطن من المسيحيين المصريين“.

وذكر بيان رسمى صادر عن الكنيسة اليوم أن تلك الأحداث تتعمد ضرب الوحدة الوطنية، وتمزيق الاصطفاف فى مواجهة الإرهاب، الذى يتم تصديره من خارج مصر، استغلالًا لحالة التوتر المتصاعد فى كافة أرجاء المنطقة العربية“.

ونعت الكنيسة أبنائها مضيفة : “نثق أن دماءهم الغالية على الله تصرخ أمامه طالبةً العدل، فهو الذى سوف ينظر ويحكم.

وتابع البيان : “الكنيسة فى تواصل مستمر مع المسؤولين حسب مواقعهم، ومع الأنبا قزمان أسقف شمال سيناء، ومع المحليات لتدارك الموقف والتخفيف من آثار هذه الاعتداءات.

غير أن مراقبين رصدوا في تناول بعض الأقباط” للقضية تحقيقا لهدف إخلاء شمال سيناء من رفح حتى العريش تنفيذا للمخطط الانقلابي مع الصهاينة والذي كشفت عنه صحيفة “هآرتس اليوم” العبرية، وأعترفت به حكومة بنيامين نتنياهو، وأكده أحد جنرالات الجيش الصهيوني.

وتم رصد تغريدة للمذيعة المسيحية بقناة “الكرامة” القبطية، منى رومان والتي تقدم برنامج “ما وراء الأحداث” وهي تتساءل – كما عشرات التغريدات لأقباط آخرين- عبر حسابها على تويتر”: “هل الحل اخلاء تام للعريش ؟! أم هجرة كل المسيحيين منها ؟!”. 

تحت عين الجيش

وكتب الناشط السيناوي، عيد المرزوقي، عبر حسابه على “فيس بوك” ملمحا لمؤامرة جديدة بحق السيناوية فقال: “ملحوظة تهجير رفح قام به جيش كامل طائرات دبابات صواريخ كلاب مسعورة أما تهجير العائلات المسيحية من قلب مدينة العريش علي يد مسلحين من داعش هذا تم في قلب الف كمين للجيش علي قرب مكاتب المخابرات علي قرب من قيادة العمليات ومقرها العريش وسط أربعين كتيبه للجيش المقارنه قدام عيونكم ودوروا علي المستفيد داعش يمين شمال مخابرات وللأغبياء السيسي رئيس. تستاهلون يالربع“.

وأوضح “المرزوقي” في تغريجدة سابقة أن السيسي هو المجرم الحقيقي المسؤول عن كل الجرائم التي تتم بسيناء وله هدف من ورائها” ، “رجل باع ارضكم وهتك عرضكم وكفر بدينكم ودمر وطنكم وجوع أهلكم واستخدم كل الأسلحة لقمعكم وتخويفكم ومازلتم لا تستوعبون أن الإرهاب خرج من حقيبة هذا المجرم من أتي بحزب النور للواجهة ؟ من أتى به فجأة أليست مخابراته ؟ من أتي لكم بالتكفيريين عقب ثورة يناير في برامج مشهورة ومعروف لمن تعمل ليرهبكم ويشوه ثورتكم أليس هذا ؟ هذا لا يواجه الإرهاب أبدا أبدا أبدا“.

وتابع “هذا الرجل يلعب بالإرهاب ضدكم جميعا ضد حياتكم وحريتكم وحقوقكم وللصفقات القذرة أنتم مضللين عبر المنظومة الإعلامية التي تراعاها مخابراته لنقل واقع مجتزأ مصنوع عن سيناء من يستطيع أن يتحدث من هناك لا أحد سوي داعش ومتحدث الجيش.. ومن يسمحون له أكرر من يسمحون له أكرر من يسمحون له أن يلعب براسك صح“.

الهبة الحقوقية

وتصفح السيناوية والعرايشية مواقع التواصل ففوجئوا بهبة حقوقية لسيناء التي تذبح منذ 3 سنوات فوجدوا تغريدة على حساب نجاد البرعي” يطالب فيها النظام بحماية المسيحيين قائلا: “علي الدولة ان تراجع استراتيجيتها لمكافحة داعش في سيناء بشكل عام وفي العريش وما حولها بشكل خاص..يجب إعادة المسيحيين إلى منازلهم وحمايتهم“.

والتفتوا يسارا وجدوا ما كتبه “محمود خلف الله”، وهو يشير إلى أن “في 5 – 6 مسيحيين اتقتلوا في العريش عشان داعش قررت إن كل المسيحيين مستهدفين ..بيخشوا علي الراجل يدبحوه في بيته وش كدا .. حاجة قذرة أوي الصراحة“.

أما أحمد خليل فرأوه يكتب “للأسف السيسى طلع فنجرى بق مش قال ان الجيش ممكن يفرد فى كل مصر فى ٦ ساعات ، ياعم يفرد فى العريش بس ويحمى المسيحيين ، ٨ اتقتلوا فى ١٠ ايام“.

تدويل الملف

غير أن من بين جبهة الحقوقيين الذين استيقظوا الآن، يكتب مصطفى الطوبجي، منسق صالون حابي الثقافي، تحليلا عبر صفحته على “فيس بوك” تحت عنوان “داعش تهدد المسيحيين في العريش!!!”، ووضع منشوره في عدة نقاط ؛ الأولى: “التنظيم الإرهابي (الذي كانوا ينكرون وجوده) موجود في شمال غرب سيناء منذ سنوات..المسيحيون وجودهم في سيناء من وجود الدولة المصرية نفسها، وليس أمرا مستحدثـًا“. 

معتبرا أن هذه النقطة تسبقها نقاط أخرى حيث “بدء الجيش في تطهير جبل الحلال معقل التنظيم الإرهابي…وتصريحات صهيونية تمس سيناء. (إدعاء توطين فلسطينيين – إدعاء عملية عسكرية)..والتنظيم الإرهابي يتذكر فجأة وجود دولة الكيان على بعد خطوات منه، ويقصفها بصواريخ بوب العيد“.

وخلص إلى أن “ما يحدث ببساطة محاولة لتدويل الوضع في سيناء من خلال محورين:

الأول… التنظيم الإرهابي يمثل تهديدا لدولة الكيان .

الثاني… التلاعب مجددا بورقة الأقليات“.

ثم كرر ما استخلصه “ما يحدث ببساطة ذريعة لإيجاد مبرر لتدخل دولي في شمال سيناء، وربما أنتم أنفسكم بطريقة تعاملكم مع الحدث تساعدون فيه“.

 

*بعد رش السلطات المصرية غاز.. حماس عن استشهاد ثلاثة من الشبان الفلسطينيين: استخدام” مصر” أساليب خطيرة لا مبرر له

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، استشهاد ثلاثة من الشبان الفلسطينيين صباح اليوم؛ يعملون في الأنفاق بحثا عن لقمة عيشهم؛ وذلك بعد قيام السلطات المصرية بـ”قتلهم بالغاز”؛ خلال تواجدهم في أحد الأنفاق الممتدة بين مصر وقطاع غزة.
وقالت “حماس” في بيان لها: “بكل مشاعر الحزن والألم تتقدم حركة حماس بالعزاء والمواساة إلى أهالي شهداء لقمة العيش؛ شهداء الحصار؛ الذين قضوا نحبهم إثر قتلهم بالغاز أثناء بحثهم عن لقمة عيشهم، في ظل الحصار الخانق الذي يتعرض له سكان قطاع غزة“.
واستنكرت الحركة “هذا الحادث الأليم”، مؤكدة أنه “لا يوجد أي مبرر لاستمرار السلطات المصرية باستخدام مثل هذه الأساليب الخطيرة في التعامل مع سكان القطاع المحاصرين
ودعت “حماس”، السلطات المصرية إلى “فتح معبر رفح بشكل دائم لإنهاء معاناة غزة وأهلها”، مشددة على “حق شعبنا بالعيش بحرية وكرامة كباقي شعوب العالم“.
وطالبت المجتمع الدولي بـ”التدخل لإنهاء هذا الحصار الظالم“.
وأعلن جهاز الدفاع المدني الفلسطيني؛ استشهاد ثلاثة عمال فلسطينيين، جراء اختناقهم بالغاز؛ كما أنه أصيب خمسة آخرون، داخل أحد الأنفاق على الحدود مع مصر.
وأكد الجهاز؛ أن ثلاثة عمال ارتقوا شهداء نتيجة الاختناق داخل أحد الأنفاق على الحدود مع مصر، وأصيب آخرون. والشهداء هم: عبد الله وليد النامولي (23 عاما)، وسلامة سليمان أبو شوشة (24 عاما)، وعبيدة محمد الصوفي (25 عاما).

 

*قاضي فض “رابعة والنهضة” لـ” البلتاجي”:” التزموا الهدوء يا بلتاجي واصبر أفضل لك

دعا قاضي فض اعتصامي “رابعة والنهضة” حسن فريد، القيادي الإخواني محمد البلتاجي المحبوس إلى الهدوء خلال جلسات المحاكمة، بسبب قيام الأخير بالطرق على القفص الزجاجي.

ووجه القاضي حديثه لـ”البلتاجي”، قائلًا: “التزموا الهدوء يا بلتاجى اصبر”، جاء ذلك عقب مرافعة النيابة التي أكدت فيها أنها قامت بتوقيع الكشف الطبي على المتهم محمود شوكان، المصور الصحفي، وإن التقرير الطبي الخاص به لم يرد حتى الآن.

وطلب الدفاع ذكر الآلية والطريقة والأجهزة والمكان الذي سيتم فيه المأمورية الخاصة باللجنة كما طلب الدفاع حضور عدد منهم مع اللجنة أثناء فض الإحراز وكتابة التقرير وأصر الدفاع على مشاهدة الفلاشة التى تم تقديمها كما طلب إثبات المؤهلات العلمية الخاصة باللجنة التي تؤهلهم للقيام بذلك

وأكد الدفاع انه تم تسليم 24 أسطوانة فقط و2 فلاشة وذلك ليس مطابقًا للعدد الرئيسي وهو 57 اسطوانة فرد القاضي إن الإحراز كانت بحوزة المحكمة منذ ضمها للقضية وأنه تم استبعاد 26 أسطوانة ليس لها علاقة بالدعوة و7 أسطوانات تالفة.

والمتهمون فى القضية هم قيادات جماعة الإخوان، وفى مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، وجدى غنيم، “أسامة” نجل الرئيس الأسبق محمد مرسى، بالإضافة للمصور الصحفي محمد شوكان والذي جاء رقمه 242 فى أمر الإحالة.

وجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات بتدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

 

*تجديد حبس “محمد على بشر” و 4 آخرين 45 يوماً

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم السبت، تجديد حبس الدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية الأسبق و4 آخرين 45 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بالتخابر مع دولة اجنبية للإضرار بأمن البلاد، وتنظيم مظاهرات الهدف منها تعطيل عمل مؤسسات الدولة.

 

*الحكم ببراءة “زكريا عزمي” من تهم الكسب غير المشروع

 

*4  موضوعات نوقشت في لقاء عسكري بين مصر وأميركا

كشف الكاتب “جيمس ستارفيدس” في مقال له نشرته صحيفة “فورين بوليسي” الأميركية عن أجواء أحد اللقاءات التي جمعت بين مسئولين في الجيش المصري وخبراء عسكريين أميركيين

وقال الكاتب الذي عمل كعميد بحري في الجيش الأميركي إن الرئيس دونالد ترامب يفكر في تقوية العلاقات مع حكومة عبدالفتاح السيسي التي هي مجموعة من التناقضات، فإما أن تكون سبباً للمشاكل أو شريكا محتملا هام، وسيتوجب على إدارة ترامب أن تدعم صياغة سياسات المنفعة المتبادلة مع مصر، التي ستدفع بها العلاقات الثنائية والشرق الأوسط الكبير في اتجاه مثمر .

ويضيف الكاتب:الكاتب “تمر مصر حالياً بأوقات صعبة، وبعد أن عكرت أحداث ميدان التحرير والربيع العربي صفو البلد ذات الأغلبية السنية، السنية، حقق السيسي نوعاً من الاستقرار -على حساب التجاهل الكبير لحقوق الإنسان-، إلا أنه حتى الآن لم يتم رسم مسار طويل الأمد، وهو ما قد يتسبب في مخاطر جمة ليس فقط على مصر، إذ أنه في هذه الحالة ستنتحول إلى نقطة جذب لتنظيم الدولة الإسلامية ومصدر قوي للتوظيف وإمداد الموارد للجماعات الجهادية .

وقال الكاتب: “وخلال سلسلة أخيرة من المناقشات بين مجموعة من خبراء الدفاع الأميركيين والحكومة المصرية، نوقشت موضوعات أساسية كانت كالتالي:

أولاً : ترى الحكومة المصرية نفسها كعامل استقرار وأمن في الشرق الأوسط، وأنها ستحاول تحسين ظروف حقوق الإنسان، لكن الأولوية القصوى لها هي التأكد من أمن الشارع والتحرر من الإرهاب.

ثانياً: تسعى الحكومة لتحسين النمو الاقتصادي الذي كان قوياً إلى حد ما خلال العام المالي الماضي (حوالي 4.2%)، بالرغم من التدهور الحاد في السياحة، حيث حصلت مصر على هذه النتيجة عن طريق العمل على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، والشراكة مع “إسرائيل” في المشاريع المشتركة والتكولوجيا، وتشجيع السياحة .

ثالثاً: يرغب المصريون في حماية قناة السويس، أحد المصادر الهامة للدخل في مصر، وأحد رموز النقل البحري واللوجستيات، التي تشعر مصر بالمسئولية تجاهها .

رابعاً وأخيراً: المصريون ملتزمون بشدة بالعلاقة مع “إسرائيل” والولايات المتحدة، لكنها تسعى إلى شركاء إضافيين غير تقليديين.

ويضيف الكاتب أنه بالرغم من مواجهة مصر لإرهاب ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن قوات الأمن تقوم بأداء معقول للسيطرة على الخطر، والتعاون مع الاستخبارات الأميركية و”الإسرائيلية” يسير بشكل جيد .

ويرى الكاتب أن الولايات المتحدة يمكنها الاستمرار في المسار الإيجابي تجاه مصر عن طريق الخطوات التالية .

أولاً وقبل كل شيء، يجب التأكد من سير العمل بشكل جيد بين مصر و”إسرائيل”، وتتضمن الشراكة الحالية بين البلدين  مشاركة المعلومات الاستخباراتية، والمصالح التجارية لكلا الجانبين، ويمكن للولايات المتحدة أن تحسن هذه الشراكة عن طريق تشجيع مستويات أعلى من التواصل العسكري بين الجانبين .

ثانياً: يجب على الولايات المتحدة المساعدة في تخفيف حدة  الخلافات بين السعودية ومصر لمواجهة الخطر الشيعي المشترك الذي تمثله إيران .

ثالثاً: يمكن للولايات المتحدة أن تشجع النمو الاقتصادي في مصر، ومن شأن التواصل بين الإدارة الأميركية والنظام المصري أن يصبغ النظام المصري بالشرعية الدولية التي تساعد في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، كما يمكن للولايات المتحدة أن تقدم الدعم الدبلوماسي لمصر في الهيئات الاقتصادية الدولية، بما في ذلك البنك الدولي وصندوق النقد الدولي .

رابعاً: يجب العمل مع الشركاء المصريين للتأكد من أمن قناة السويس، وسيتطلب ذلك مستوى أفضل من مشاركة المعلومات الاستخباراتية، وتطوير حلول تكنولوجية للمراقبة، وتدريبات مبدعة في مكافحة الإرهاب، وتبادل مستمر للمعلومات البحرية.

وأخيراً: يجب على الولايات المتحدة تشجيع الشراكات الإقليمة غير التقليدية  لمصر مع دول أخرى غير السعودية وإسرائيل.

 

*صبور: لازم نلغي العمرة نهائيًّا والسيسي مدلع الشعب قوي

كشف المهندس حسين صبور، رجل الأعمال، والرئيس الشرفى لجمعية رجال الأعمال المصريين، وأحد رجال المخلوع مبارك، إن الحل لمواجهة ارتفاع الأسعار والغلاء هو “أن السيسي يشد على الشعب شوية، لأننا شعب بيتدلع، والرئيس مدلعنا أكتر”، زاعما أن “مصانع أكتوبر محتاجة عمال ومش لاقى، ونيجى نقول إحنا غلابة ومش لاقيين شغل”.

وقال صبور خلال حواره مع صحيفة الانقلاب “اليوم السابع” اليوم السبت، إنه من أجل تقليل الإنفاق “لازم مثلا أمنع العمرة تمامًا ونهائيًا”، قائلا: ” يقولوا عليا ملحد بقى براحتهم، لكن الحقيقة ده مش دين، ولا ضرورة، ومش حرام لو منعتها لأنها سنة”، في حين اعترض على مع الخمور قائلا: ” لا مقدرش، عشان السياحة والفنادق، لو أنا عايز أدعم السياحة مقدرش أمنع استيراد الخمور، لكن أقدر أزود الضرائب عليها”.

وعن خصخصة القطاع العام قال صبور “خصخصة إيه، إحنا فى مصر مش بنعرف نعمل خصخصة، مبارك كان بيطلع فى التليفزيون يقول للناس «لا بيع للقطاع العام» وهو مكلفنى سرا وأنا ومجموعة رجال أعمال بوضع تصور لبيع الشركات”.

وطالب بإلغاء الدعم قائلا: ” طبعا.. 100%، واللى محتاج أوى يعنى نبقى نديله فلوس”، كما طالب بإلغاء مجانية التعليم، قائلا: ” واللى مش معاه يعلم ولاده يروح يشتغل، مفيش حاجة ببلاش، مصر محتاجة الجرأة، محتاجة الشغل، محتاجة الحسم، ومن غير الحاجات دى، مش هنطلع خطوة واحدة للأمام”. 

ووجه صبور رسالة لقائد الانقلاب السيسى، قائلا: ” أنا عايز أقوله شد على الشعب، متدلعوش، إحنا اتدلعنا كفاية”.

 

*الدولار يقفز اليوم إلى 18.50

قفزت أسعار صرف الدولار في السوق الموازية، اليوم السبت، إلى 18 جنيهًا للشراء و18.50 جنيهًا للبيع بفارق 2.60 جنيه عن السعر الرسمي بالبنك المركزي، وفق مصادر صحفية.

وأرجع تجار عملة الطفرة الكبيرة فى أسعار الدولار إلى ضغوط الطلب الكبيرة التى شهدها السوق نهاية يوم الخميس الماضي، وعدم تلبية البنوك لجزء من طلبات العملاء.

وكشف أحد تجار العملة بإحدى مناطق مصر، إن أغلب الطلبات جاءت من جانب مستوردين خاصة من الصين بعد انتهاء فترة إجازة رأس السنة الصينية هناك، إضافة إلى بدء عمليات استيراد مستلزمات شهر رمضان.

وقال في تصريحات صحفية السبت،إن الزيادة فى أسعار الدولار خلال اليومين الماضيين كانت سريعة، حيث سجل 17 جنيهًا نهاية الخميس، وارتفع أمس إلى 18.20 جنيهًا، ثم إلى 18.50 جنيهًا اليوم مع الإجازة الأسبوعية للبنوك.

وأضاف أن جزءًا من الطلب على الدولار جاء من أشخاص يرغبون فى الاحتفاظ بالعملة الأجنبية مرة أخرى مع تراجع سعرها مؤخرًا، وتوقعات صعودها مرة أخرى.

وقال إن البنوك لم تلب كل طلبات المستوردين، يوم الخميس، عكس الأيام السابقة وهو ما دفعهم للبحث لدى تجار العملة.

وفقد الدولار 16% من قيمته منذ بداية الشهر الحالى، لكن مؤسسات بحثية دولية قالت إن التراجع كان أسرع من المتوقع، وحذروا من عودته للارتفاع مجددًا.

ورفع 11 بنكًا أسعار الدولار لديها فى بداية تعاملات اليوم، بينها 3 بنوك هى أبوظبى الإسلامى وكريدى أجريكول، وإتش إس بى سى وصل السعر لديها إلى 16 جنيهًا.

من جانبه، قال تاجر عملة آخر، إن الطلب على الدولار ارتفع بشكل كبير، منذ الخميس الماضى من قبل الأفراد والمستوردين.

وأضاف فى تصريحات صحفية السبت،العملة الأمريكية اختفت من السوق فى ظل الطلبات الكبيرة عليها، مع امتناع حائزيها عن التخلى عنها فى ظل عودتها للارتفاع مجددًا. 

وأشار إلى أن هناك بعض تجار العملة الذين قرروا تعويض خسائرهم ودخول السوق مرة أخرى من خلال شراء كميات كبيرة من الدولار لإعادة ضخها فى السوق من خلال أسعار أكبر.

 

*الانقلاب أهدر 1.4 مليار لإرضاء روسيا

كشف مصدر مسئول في وزارة الطيران المدني بحكومة الانقلاب أنه تم إنفاق 1.4 مليار جنيه لتعزيز أمن المطارات، عقب شراء أجهزة ومعدات لتعزيز الإجراءات اﻷمنية بمطارات “القاهرة وشرم الشيخ والغردقة”، وذلك في اعقاب انفجار الطائرة الروسية بشرم الشيخ العام الماضي.
وبالرغم من ذلك فقد صرح زير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، أكد عدم استئناف رحلات الطيران الروسي مع مصر في الوقت القريب، بعد تعليقها إثر تحطم الطائرة.
وأوضح سوكولوف، وفق وكالة روسيا اليوم، أن فريق الخبراء الذي اختبر إجراءات الأمن في مطار القاهرة مؤخرًا خلص إلى أنه من غير الممكن استئناف رحلات الطيران في القريب العاجل.
وكان جهاز الإحصاء قال في بيان: إن عدد الليالي السياحية التي قضاها السائحون في مصر خلال سبتمبر بلغت 3.1 ملايين ليلة مقابل 6.9 ملايين ليلة قبل عام بهبوط 55.6%، وانخفضت عائدات السياحة المصرية بواقع النصف في السنة المالية 2015-2016 لتصل إلى 3.77 مليارات دولار، وبلغ دخل مصر من السياحة أكثر من 12 مليار دولار قبل ثورة 2011.

 

*القذائف المجهولة” بسيناء رايح جاي.. والانقلاب: اعمل نفسك ميت

وكأنها منطقة لا تتبع دولة، أو على الأكثر شبه دولة كما قال قائد الانقلاب؛ لا تمر عدة أيام إلا وتسقط قذيفة “مجهولة المصدر” لتقتل، وتصيب، وتهدم، دون أن يعرف أحد من أين جاءت ولا من أطلقها. 

القذائف مجهولة المصدر ليست وحدها التي تعكس حالة التردي الأمني في سيناء، إلا أنها تعتبر الأكثر تعبيرًا عنها؛ حيث تفضح مسلسل الكذب الحكومي غير المحدود فيما يتعلق بفرض السيطرة على سيناء، وأنها بصدد القضاء على “فلول داعش”، ليكتشف الجميع أنه لا سيطرة ولا “يحزنون” أمام حجم “الإرهاب” المتصاعد في سيناء يومًا بعد يوم، في ظل تزايد مظاهر فقدان السيطرة بشكل غير متصور، بات يهدد الأمن القومي في مقتل ، خاصة بعد إطلاق الصواريخ من سيناء وعليها على “أم الرشراش” التي غير الكيان اسمها إلى “إيلات”، وسط تجاهل رسمي غريب للحادثين. 

من وإلى الكيان 

ولنبدأ الرصد من إطلاق النار الذي أعلنت عنه “داعش” على “إيلات”، والرد الصهيوني على ذلك بقصف أهداف في سيناء، وسط “طناش رسمي”؛ حيث أعلن جيش الاحتلال الصهيوني في 8 فبراير الجاري أن ما يسميه “القبة الحديدية” استطاعت صد 3 صواريخ، زعمت أنها أُطلقت من سيناء تجاه مدينة إيلات، في حين سقط صاروخ رابع في منطقة مفتوحة بمدينة إيلات دون إصابات، لكن أربعة إسرائيليين تم نقلهم إلى المشفى بعد إصابتهم بحالات هلع. 

وبعدها بـ12 يومًا، في 20 فبراير صرح وزير الدفاع الصهيوني، أفيجدور ليبرمان أن الجيش (الصهيوني) “لا يترك أمرا دون رد”؛ حيث قامت القوات الخاصة التابعة للختنشتاين أنها نفذت الهجوم على داعش؛ حيث استهدفت طائرة إسرائيلية من دون طيار 5 مقاتليه كانوا يعتزمون إطلاق صواريخ على جنوب إسرائيل.

قذائف مجهولة 

في الشهور الأخيرة تزايدت أعداد القذائف مجهولة المصدر التي يتم إطلاقها على سيناء، من دون أن يتم الكشف عن مطلقيها ولا هويتهم، وكان أحدثها اليوم 25 فبراير 2017؛ حيث تم إطلاق قذيفة مجهولة المصدر على منزل في حي المساعيد بالعريش، دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية.

وفي 5 فبراير 2017 سقطت قذيفة مجهولة المصدر، فجرًا، على منزل في قرية “أقرية” بوسط سيناء؛ ما أدى إلى مقتل شاب ووالدته العجوز.

وفي 31 يناير 2017 لقيت سيدة وطفلان مصرعهم فيما أصيب 3 آخرون، إثر سقوط قذيفة هاون مجهولة على منزل بمنطقة جنوب المساعيد.

وفي 30 يناير 2017 سقطت قذيفة على منزلين متجاورين جنوب الطريق الدائري بجوار المنطقة الصناعية بالعريش؛ ما أسفر عن إصابة 3 أطفال وفتاة.

وفي 25 يناير 2017 سقطت قذيفة مجهولة المصدر غرب العريش، دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية، وذلك بمنطقة الشاليهات بحي المساعيد

وفي 21 يناير قتل 8 مدنيين، بينهم طفل، قتلوا، إثر سقوط قذيفة مجهولة المصدر على منزل في مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، 

وفي 9 يناير 2017  أصيب مواطن إثر سقوط قذيفة مجهولة على منزل بمنطقة ” بلعة ” بمدينة رفح في شمال سيناء.

وفي 10 ديسمبر 2016  قتل 3 مواطنين من مدينة رفح نتيجة سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر على منزلهم بحي الأحراش الواقع على الشريط الحدودي مع قطاع غزة.

وفي 28 أكتوبر 2016 قتلت، فتاة وأصيبت اثنتان، إثر سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر على منزلين بمدينة رفح في شمال سيناء. 

وفي 15 أكتوبر 2016  سقطت، قذيفة هاون مجهولة المصدر داخل فناء منزل وسط مدينة الشيخ زويد دون وقوع أي إصابات.

 

*التموين تعتزم خفض حصة المواطن من الخبز إلى 3 أرغفة

قال مصدر بشعبة المخابز، في تصريحات صحفية – إن وزير التموين الجديد في حكومة الانقلاب علي مصيلحي – أحد وزراء نظام مبارك، يدرس حاليا تخفيض نصيب الفرد من الخبز من 5 إلى 3 أرغفة يوميا، تماشيا مع خفض الدعم في الموازنة .
وأشار المصدر أن عبدالله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز باتحاد الغرف التجارية، عرض على “مصيلحي” – خلال إجتماع اليوم السبت- رفع تكلفة جوال الدقيق زنة 100 كيلو جرام، التى تتحملها الحكومة، من 122.5 جنيها إلى 185 جنيها.
وتوقع المصدر أن يطلب”مصيلحي”من الشركة العامة للمخابز وضع تقييم للتكلفة الفعلية للجوال، على أن يتم أخذ متوسط التكلفة التى تم تقديرها من قبل الشعبة ، مشيرا الى أن “مصيلحي” ناقش مؤخرا إعادة النظر فى صرف مستحقات المخابز المتأخرة، خاصة وأن ما تم صرفه لا يتعدى 30% من إجمالى يصل إلى نحو 900 مليون جنيه.

السيسي يضحي بالداخلية حمايةً لنفسه في قضية ريجيني.. الخميس 22 ديسمبر.. مصر في مقدمة الدول بالاتجار بالبشر في عهد السيسي

ريجيني واللواء خالد شلبي أحد المتهمين بقتله

ريجيني واللواء خالد شلبي أحد المتهمين بقتله

تطورات مثيرة في قضية ريجيني

تطورات مثيرة في قضية ريجيني

هل يقيل السيسي وزير داخليته ويضحي به من اجل ريجيني؟

هل يقيل السيسي وزير داخليته ويضحي به من اجل ريجيني؟

السيسي يضحي بالداخلية حمايةً لنفسه في قضية ريجيني.. الخميس 22 ديسمبر.. مصر في مقدمة الدول بالاتجار بالبشر في عهد السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يضحي بالداخلية حمايةً لنفسه في قضية ريجيني

إيطاليا تشهد حاليًا تغيرات سياسية شديدة أجبرت رئيس الوزراء ماتيو رينسى، إعلان عزمه الاستقالة، وهو الذي كان يصف نفسه بأنه صديق للسيسي، وكذلك بدء صعود قوى سياسية معروفة بموقفها المناوئ لنظام السيسى.

تدويل قضية ريجيني، سيجعل عبدالفتاح السيسي، على رأس قائمة المتهمين في قتل ريجيني، وبالتالي سيُعرّضه لمحاكمة دولية.

ومازالت تتوالى “تسريبات” اللقاء الذي جرى بين النائب العام لنظام السيسي نبيل صادق مع فريق التحقيق الإيطالي، والذي عُقِد منذ 10 أيام في العاصمة الإيطالية روما، وبالطبع كان محور اللقاء استعراض المستجدات في البحث عن قتلة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.
وظهرت تسريبات هذا اللقاء الذي دام 36 ساعة مُتَقَطِّعة بين النائب العام نبيل صادق وفريق النيابة العامة المصرية مع جوزيب بنياتونه، المدعي العام لروما، وفريق التحقيق الإيطالي، في كتابات بعض الصحفيين الإيطاليين خاصةً في جريدتي؛ “لاريبوبلكا، و”الكورييره دلا سيرا” . والتي لم تكذبها السفارة المصرية في روما، ولم يُنْفِها مكتب النائب العام بالقاهرة؛ مما يُثْبِت صِحَّتها وجدارتها بالتصديق، خاصةً وأنَّ ما كشفته من أسرار حول مقتل ريجيني، لا يعلم عنها الرأي العام المصري شئيًا؛ لأنَّ مكتب النائب العام أخفاها، رغم أنَّ القضية لم يصدر بشأنها قرار رسمي بحظرِ النشر..

 وجاءت المفاجأة الأولى في هذا اللقاء باعتراف النائب العام للمحققين الإيطاليين، وبالأدلة القاطعة، بكذبِ أجهزة الأمن المصرية على الجميع؛ إيطاليين ومصريين؛ فوفق الرواية الكاذبة التي أذاعتها وزارة الداخلية، ذكرت أنَّ أجهزة الأمن التابعة لها، راقبت ريجيني لمدة 3 أيام فقط، بدءًا من يوم7 يناير وحتى يوم 10يناير، وذلك على أثَرِ تَلَقِّيها  بلاغًا من رئيس نقابة الباعة الجائلين محمد عبدالله، يَشِي فيه بريجيني، باعتباره-من وجهة نظره- يمثل خطرًا على الأمن القومي المصري، لاهتمامه بالحركة النقابية للباعة الجائلين، وحسب الرواية الكاذبة للداخلية، فإنها أنهت مراقبتها لريجيني يوم 10 يناير، بعد تأكدها من أن نشاطه لا يمثّل خطرًا على أمن البلاد. وهذا ما نفى صحته النائب العام جملةً وتفصيلًا ..

وفي تكذيبه لأجهزة الأمن المصرية، قدَّم النائب العام نبيل صادق، عدة أدلة؛ الأولى تحقيقات قام بها مكتبه، تؤكد مواصلة أجهزة الأمن المصرية مراقبة ريجيني بشكلٍ مباشرٍ عبر رجالها منذ عودته من إيطاليا عقب احتفاله بأعياد الميلاد مع أسرته هناك، واستمرّت هذه المراقبة اللصيقة له حتى يوم 14 يناير، وبعدها اعتمدت على مراقبته عبر عملائها، واستمرَّت في ذلك حتى يوم22يناير، أي قبل اختطافه بثلاثة أيام. وكان ذراعها الأيمن في هذه المراقبة “العميل” محمد عبدالله رئيس نقابة الباعة الجائلين، وقد تمكن النائب العام من الحصول على تسجيل لمكالمة تليفونية له مع أجهزة الأمن، يخبرهم فيها عن تحركات ريجيني يوم 22يناير، وقد سلَّم النائب العام تسجيلاً لهذه المكالمة التليفونية  للمحققين الإيطاليين، وأرفق معها فيديو سجَّله محمد عبد الله لريجيني، بناءً على أوامر أجهزة الأمن المصرية له..

 وفي إطار توثيق النائب العام نبيل صادق لأكاذيب الأجهزة الأمنية حول ريجيني، سلم  للمدعي العام لروما؛ بنياتونه تسجيلات تليفونية لخمسة من قيادات جهاز الأمن الوطني، منذ يناير وحتى شهر مارس، أي حتى بعد مقتل ريجيني والعثور على جثته بأكثر من شهر ونصف، باعتبارهم المسئولين عن مَلَفِه من الناحية الأمنية، مما يؤكد أنَّ الرواية الرسمية للداخلية كانت كاذبةً في كل تفاصيلها.

ومع هذه التسجيلات الخطيرة، قدَّم النائب العام للإيطاليين تسجيلات تليفونية لأحد عشر شخصًا، بينهم من يشغلون مناصب أمنية، وآخرون عملاء لأجهزة الأمن، وعلى رأسهم محمد عبدالله رئيس نقابة الباعة الجائلين بوسط البلد، تدور كلها حول ريجيني ونشاطه في مصر ..

 وبالطبع أكدت كل هذه الأدلة التي قدمها النائب العام للإيطاليين كذب وزارة الداخلية، ولهذا اعتبرها الإيطاليون بمثابة اعتذار رسمي لهم، خاصةً وأنهم أدركوا  منذ اللحظة الأولى، بعد اكتشاف جثة ريجيني أن أجهزة الأمن المصرية تتلاعب بهم ولا تجيب على أسئلتهم إجابة شافية، مما أشعرهم بأن هناك محاولةً مستميتة لإخفاء القتلة الحقيقين لريجينى، وهذا دفعهم إلى الاعتقاد بأن الجناة الحقيقين الذين اختطفوا ريجيني وعذّبوه وقتلوه مختبئون- حسب رأيهمفي دهاليز أجهزة الأمن خلف ستائر من الكتمان .

وبجانب كل هذه “الهدايا ” المعلوماتية التي لم يتوقع الإيطاليون أن يحملها النائب العام لهم في روما، بهدف الوصول إلى قتلة ريجيني. قدم لهم «الهدية الكبرى»، والتي لم يتوقعوها، وهى أن تحقيقاته أثبتت شكوكًا قوية حول صحة اتهام الركاب الخمسة للميكروباص، والذين تَمَّ تصفيتهم يوم 24 مارس الماضي، بأنهم قتلة ريجيني.

وقد أبلغ النائب العام المحققين الإيطاليين، أنَّ هذه الحادثة تبدو له أنها استُخْدِمت كساترٍ لتغطيةِ القاتل الحقيقي، وبناءً عليه أحال اثنين من الضباط الذين شاركوا في تصفية الخمسة ضحايا جسديًا إلى التحقيق، لمعرفة حقيقة ما جرى، خاصةً أنه لم يتم تبادل إطلاق النار مع الضحايا الخمسة،  كما ادَّعت الأجهزة الأمنية ذلك،  فلم تجد جهات التحقيق أثرًا لدمائهم داخل سيارة الميكروباص، ما يعني أنهم قُتِلوا خارجها، وبالتالي فإنَّهم لم يكونوا في حالة هجوم على قوات الأمن، وهذا يثبت أن قتلهم كان مخططًا له سلفًا، وبالفعل سلَّم النائب العام صورةً من التحقيقات التي أجراها مع أحد هذين الضابطين للمحققين الإيطاليين.

 وقد ابتهج الإيطاليون كثيرًا بهذه “النقلة الكبيرة”  في تحقيقات النائب العام، وتجاوزه بعض الخطوط الحمراء في بحثه عن الجناة الحقيقيين، الذين خطفوا وعذّبوا وقتلوا ريجيني، فوفقًا لقناعتهم، أن تصفية الخمسة الأبرياء، كان  بمثابة مسرحية، أُعِدّ لها سلفًا، بهدف التغطية على القاتل الحقيقي، وبالتالي فإن تحقيقات النائب العام في قتلهم سيفتح الباب- إن عاجلاً أو آجلاً، لمعرفة من هو المسئول الأمني، الذي كلَّف أحد الضباط بوضع الأوراق الشخصية لريجيني في بيت أحد هؤلاء الخمسة الأبرياء الذين تَمَّ تصفيتهم، حتى “تُسْبَك” تهمة قتلهم لريجيني، خاصة وأنهم لن يستطيعوا أن ينفوا ذلك، بعد أن أصبحوا جثثًا هامدةً.

 وتكشف كل هذه التسريبات التي نشرتها الصحافة الإيطالية، حول تفاصيل التحقيقات التي يجريها النائب العام مع قيادات أجهزة الأمن المختلفة في صمتٍ، والتي قُدِّمت صورة منها للمدعى العام لروما وفريقه من المحققينتكشف أنّه قد حصل بالفعل على “غطاء سياسي” كامل للكشف عن القتلة الحقيقين لريجيني، بغضّ النظر عما يشغلونه من مناصب أمنية رفيعة، من أجل إنهاء قضية ريجيني على نحو يُقْنِع الإيطاليين بأن مصر لم تتأخر في الكشف عمّن قتلوا ريجيني؛ فالتأخير في فعل ذلك، سيؤدي إلى تدويل قضية ريجيني في القريب العاجل، مما سيجعل رأس السلطة التنفيذية، عبدالفتاح السيسي، على رأس قائمة المتهمين في قتل ريجيني، وبالتالي سيُعرّضه لمحاكمة دولية، خاصةً وأن أوربا بدأت بالفعل، تتوحّد في موقفها الرسمي ضد مصر، بعد أن أوصى البرلمان الأوربي بمنع تصدير الأسلحة إليها، باعتبارها دولةً تنتهك حقوق الإنسان، متخذًا من مقتل ريجيني والتستُّر على قاتليه سندًا لهذا الاتهام .

وأمام هذه التطورات الخطيرة والمتسارعة، خاصةً وأن إيطاليا تشهد حاليًا تغيرات سياسية شديدة أجبرت رئيس الوزراء ماتيو رينسى، إعلان عزمه الاستقالة، وهو الذي كان يصف نفسه بأنه صديق للسيسي، وكذلك بدء صعود قوى سياسية معروفة بموقفها المناوئ لنظام السيسى.. لم يصبح أمام النظام الحاكم غير التضحية برجاله الصغار دون حمايتهم كالعادة من العقاب.

 

 

* أكبر انخفاض لعائدات قناة السويس خلال عامين

وكأن الكوارث لا تأتي فرادى، فبعد ارتفاعات قياسية في أسعار جميع عملات العالم أمام الجنيه المصري، وكوارث الاقتصاد المصري في ظل الانقلاب العسكري، وتراجع تحويلات المصريين، ونراجع حاد في حصيلة التصدير بعد وقف تصدير العديد من المنتجات المصرية لدول العالم، وآخرها الفلفل، الذي أوقفته السعودية لاحتوائه على مواد كيماوية غير مصرح بها في السعودية لخطورتها الصحية.
جاءت إحصائية قناة السويس اليوم، عن تراجع حاد في عوائدها خلال نوفبر الماضي، بنسبة 4.7%، ليكشف أكاذيب السيسي وانقلابه بأن قناة السويس سيزيد دخلها بعد تفريعته الجديدة التي أهدرت مليارات الجنيهات والدولارات، بجانب تعميق أزمة انهيار الجنيه، الذي حقق أكبر انتكاسات له في تاريخ أمام الدولار الذي كسر سعره جاجز الـ20 جنيها في بعض البنوك، وما يتضمنه ذلك من تأثيرات سلبية على المواطن المصري.
وأظهرت اليوم، بيانات إيرادات قناة السويس المصرية اليوم الخميس، تراجعها لأدنى مستوى منذ فبراير 2015 لتسجل 389.2 مليون دولار في نوفمبر الماضي بانخفاض 4.7% على أساس سنوي.
وتراجعت إيرادات القناة في نوفمبر 2017 إلى 389.2 مليون دولار مقابل 408.4 ملايين دولار في الشهر نفسه من العام الماضي، وفقا لبيانات الموقع الإلكتروني لبوابة معلومات مصر التابع للحكومة المصرية.
وحسب الأرقام الرسمية فإن إيرادات قناة السويس في نوفمبر الماضي هى الأقل منذ فبراير 2015 والتي سجلت فيه 382 مليون دولار.
وكانت إيرادات القناة سجلت 418.1 مليون دولار في أكتوبر الماضي و416.6 مليون دولار في سبتمبر، و447.6 مليون دولار في أغسطس.
وتراجعت إيرادات القناة -التي تعتبر واحدة من أهم 5 موارد العملة الصعبة للبلاد- بنحو 5.3% خلال العام الماضي إلى 5.175 مليارات دولار، مقابل 5.465 مليارات دولار في عام 2014.
وتوقع تامر حماد، رئيس وحدة الدعم الفني بإدارة رئاسة هيئة قناة السويس المصرية في شهر نوفمبر، ارتفاع إيرادات الهيئة إلى 5.7 مليارات دولار في 2016 بعد توسعة المجرى المائي، وسيكون هذا الرقم أفضل من إيرادات 2015 البالغة 5.175 مليارات دولار في حال تحقيقه.
وكانت هيئة قناة السويس قررت الأسبوع الماضي استمرار تخفيض رسوم عبور ناقلات البترول العملاقة الفارغة القادمة من أمريكا إلى الخليج العربي لمدة عام، لتشجيعها على استخدام قناة السويس بدلا من طريق رأس الرجاء الصالح.
وكانت إحصائية الملاحة الدورية، الصادرة عن قناة السويس، قد كشفت تراجع عائدات القناة، خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، بنسبة 3.7%. حيث بلغت عائدات القناة، خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية أكتوبر من العام الحالي، نحو 4 مليارات و201 مليون دولار، بتراجع نسبته 3.7% عن الفترة نفسها من العام الماضي، والتي بلغت عائداتها 4 مليارات و337 ملايين دولار.
وجاءت التقارير الرسمية منافية لتصريحات الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، الذي أكد مؤخرًا أن عائدات القناة عقب افتتاح مشروع التفريعة الجديدة، في أغسطس 2015 وحتى أغسطس من العام الحالي، حققت زيادة بلغت 4% رغم تراجع حركة التجارة العالمية وتباطؤ النمو الاقتصادي في العالم.
وحصلت إدارة قناة السويس على قروض مالية من بنوك أجنبية وعربية تجاوزت قيمتها 4 مليارات دولار لتغطية تكاليف إنشاء القناة الجديدة، والتي قالت عنها إنها ستحقق طفرة في عائداتها تصل إلى نحو 13.5 مليار دولار عقب تشغيلها.

 

* أهالى المختطفين بليبيا يقطعون الطريق للكشف عن مصيرهم

للمرة الثانية قطع أهالي قرية الكفر الشرقي التابعة لمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ اليوم الخميس طريق الحامول-بيلا احتجاجا على اختطاف 6 من أهالى القرية بليبيا دون تحرك ملموس من قبل المسئولين بحكومة الانقلاب للإفراج عن المختطفين.

وذكر أهالى المختطفين أن الخاطفين طلبوا فدية مالية بواقع 10 آلاف دينار ليبي عن كل شخص، وبعد أن تم جمعها من أبناء القرية وتسليمها وتحديد موعد للإفراج عنهم أغلقت هواتف أبنائهم المحمولة وانقطع التواصل بينهم ما أثار الرعب والفزع في قلوب ذويهم خوفا على مصيرهم.

كان 6 من أبناء القرية يعملون بمهنة الجزارة، سافروا على دفعات منذ أكثر من عام للعمل بـ«سلخانات» في ليبيا، بمنطقة تدعى «غيط الشعال»، التابعة لمنطقة جنزور بمحافظة طرابلس، وتم اختطافهم منذ ما يزيد عن أسبوع من قبل مجموعة مسلحة من الليبيين طالبوا فدية لإطلاق سراحهم.

والمختطفين هم “أحمد الشحات السيد محمد، وعبدالحميد محمد على السيد جبر، والسيد عبدالحميد على السيد جبر، ومحمد عبدالوهاب محمد محفوظ، ومحمد أحمد عبدالنبي، ومحمد يوسف محمد الشامى“.

 

* أمن الانقلاب يختطف عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الشرقية

اختطفت قوات أمن الانقلاب بأبو حماد عصر اليوم، الأستاذ “محمد شوكت الملطعضو مجلس نقابة المحامين العامة عن محكمة الزقازيق الإبتدائية، وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي الشرقية، واقتادته لجهة غير معلومة.

وبحسب شهود عيان فإن قوات أمن الانقلاب بأبو حماد، داهمت عصر اليوم منزل محمد شوكت الملط المحامي، واعتقلته واقتادته لجهة غير معلومة.

وحملت أسرة الملط مأمور مركز شرطة أبو حماد ومدير أمن الانقلاب بالشرقية بالإضافة لوزير داخلية السيسي المسئولية عن سلامته، مناشدة المنظمات الحقوقية التدخل لإخلاء سبيله.

 

 

* ثلاثة أشهر إخفاء قسري لشاب بـ الدقهلية

صرخات إستغاثة وجهتها عائلة الشاب ” عبد الله عمر عبد النبى رزق ” البالغ من العمر 25 عامًا ابن قرية “بساط كريم الدين” بـ مركز شربين بعد ان إختطفتة داخلية الانقلاب يوم 29 سبتمبر الماضي اثناء وجودة بالقاهرة، حيث يعمل فى شركه خاصه لأشجار الزينه فى السادس من اكتوبر ومقيم هناك.
وأخفت قوات أمن الانقلاب رزق قسرياً لليوم 86 على التوالى دون عرضة على النيابة و ﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﻠﻢ ﻋﻨﻪ ﺷﺊ حتى الآن وسط مخاوف كبيرة من إحتمالية قتلة او التخلص منة.
مما دعى أسرته لإرسال تلغرافات للنيابة العامة والمحامي العام ومصلحة السجون، مُحملين الأجهزة الأمنية مسئولية أي ضرر يحدث له ، مطالبين بالكشف الفوري عن مكانه والإفراج عنه.

 

* إخفاء طالب بطب أسنان لليوم السابع على التوالى

تتواصل جريمة الإخفاء القسرى على يد داخلية الانقلاب بحق الطالب ” أحمد محمود متولي ” منذ توقيفه بأحد الأكمنة عند قرية “الدراكسة”بـ الدقهلية والكشف على بطاقته الشخصية، يوم الجمعة 16 ديسمبر الجارى.
وقالت أسرة أحمد أنه اعتقل كونه نجل الدكتور “محمود المتولى”، وأن “أحمدبالسنة الأخيرة بكلية طب الأسنان ، من قرية ميت الخولي – مركز منية النصر ومكانه ليس معلوم لدينا الى الآن .

 

* عسكرية الزقازيق: 3 سنوات حبسا لطالب.. وتأجيل الحكم بحق 8 آخرين

قررت المحكمة العسكرية بالزقازيق اليوم بالسجن 3 سنوات للطالب المعتقل على نجيب فى إعادة محاكمته فى القضية رقم /192/ 67 لسنة 2015 جنايات عسكرية الزقازيق، بزعم المشاركة فى مظاهرات والتجمهر وتخريب منشأة عامة.
كانت سلطات الانقلاب قد اختطفت على نجيب  بتاريخ الأحد 7 أغسطس 2016 من داخل أحد العيادات الخاصة بمدينة أبوكبير فى الشرقية، أثناء توقيع الكشف الطبى على زوجته وأخفته لعدة أيام، مورس خلالها صنوف من التعذيب والجرائم بحقه للاعتراف بتهم لا صلة له بها.
وأجلت المحكمة ذاتها النطق بالحكم فى القضية رقم/145/ 60 لسنة 2016 جنايات عسكرية الزقازيق، التى تضم 8 من مناهضى الانقلاب بالإبراهيمية، بينهم 4 حضورى و4 آخرين غيابى بزعم حرق محول كهرباء لجلسة 29 ديسمبر الجارى.

 

* مع إيقاف التنفيذ .. تأييد حبس هشام جنينة سنة

قضت محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة، بتأييد حبس هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، سنة بتهمة إشاعة أخبار كاذبة مع إيقاف التنفيذ لمدة 3 سنوات وغرامة 20 ألفا.
وكانت قضت محكمة “أول درجة” جنح القاهرة الجديدة قضت بمعاقبة “جنينة” بالحبس سنة مع الشغل وغرامة ٢٠ ألف جنيه وكفالة ١٠ آلاف جنيه.
كانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة تامر الفرجانى أحالت المستشار هشام جنينة، للمحاكمة العاجلة بعد أن قررت إخلاء سبيله بضمان مالى 10 آلاف جنيه ورفض دفع 10 آلاف جنيه قيمة مبلغ الكفالة الذى أصدرته النيابة، لاتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد فى مصر.

 

* منع الزيارة عن أسامة مرسي بالمخالفة لقانون السجون

منعت سلطات الانقلاب عبدالله، نجل الرئيس محمد مرسي، من زيارة شقيقه المعتقل أسامة محمد مرسي، القابع بسجن العقرب ، جنوب القاهرة، اليوم.
وكتب عبدالله محمد مرسي على حسابه على فيس بوك: “تم منعي من زيارة أخي أسامة مرسي اليوم، بسجن العقرب، مع العلم أن له حق الزيارة بعد 11 يوما، وفقا للوائح السجون، وتم إبلاغي أن الزيارة بحجز، وأن الموعد المتاح هو يوم 11 يناير 2017“.
وكانت سلطات الأمن الانقلابية اعتقلت أسامة مرسي من منزله بمدينة الزقازيق.
وفي 10 ديسمبر الجاري، بدأت محاكمة نجل مرسي في قضية فض رابعة، التي تنظرها محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد.
وكانت النيابة العامة أسندت تهمًا عدة، من بينها تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل، بالرغنم من انهم هم الضحايا الذين اصيبوا وقتلوا بنيران الانقلاب العسكري.
ويعمل أسامة مرسي محامياً ضمن الفريق القانوني الذي يدافع عن الرئيس المصري محمد مرسي.
واعتبر مراقبون وحقوقيون أن اعتقال أسامى مرسي بعد نحو أكثر من 3 سنوات من نظر قضية فض اعتصام ربعة، مجرد نكاية سياسية في أسرة الرئيس مرسي، التي أعلنت خلال نوفمبر الماضي، وعقد مؤتمر للكشف عن الانتهاكات التي يتعرض لها الرئيس بمحبسه، كاشفة عن أنهم ممنوعون من زيارته، منذ الانقلاب عليه في يوليو 2013.

 

* خلال أسبوع.. الانقلاب يرفع أسعار 6 سلع أساسية

شهد، الأسبوع المنتهي، ارتفاعات جنونية في أسعار العديد من السلع الأساسية، بالتزامن مع فشل نظام الانقلاب في السيطرة على انهيار سعر الجنيه، ووصول الدولار إلى 20 جنيها لأول مرة في التاريخ، بعد كارثة قرار تعويم الجنيه.

الغريب أن تلك الارتفاعات لم يكن مصدرها التجار، وإنما وزارة التموين في حكومة الانقلاب، حيث قامت، الثلاثاء الماضي، برفع أسعار الزيت الحر لدى فروع الشركة القابضة للصناعات الغذائية، ليسجل نحو 16 جنيها للزجاجة بدلا من 11 جنيها، وقامت برفع سعر السكر الحر ليسجل 10.50 جنيهات بدلا من 7 جنيهات، قبل توزيع المنشور على شركات الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية.

كما أصدرت قرارا بزيادة سعر اللحوم السودانية لتصل إلى 70 جنيها للكيلو بدلا من 60 جنيها، ورفعت أسعار الدواجن المجمدة المطروحة في منافذ التموين لتسجل 25 جنيها بدلا من 20 جنيها، فضلا عن أوراك الدواجن التي ارتفعت إلى 15 جنيها بدلا من 9.5 جنيهات، وارتفع الأرز إلى 7.5 جنيهات بدلا من 4.5 جنيهات.

وشهدت الفترة الماضية ارتفاعا غير مسبوق في أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية، حيث وصل كيلو اللحمة البلدي إلى 120 جنيها، والسكر إلى 20 جنيها، كما تسبب قرار تعويم الجنيه في ارتفاع أسعار السيارات والسلع الغذائية بكافة أنواعها، فضلا عن حدوث أزمة حادة بين شركات الأدوية وحكومة الانقلاب للمطالبة بزيادة أسعارها.

 

* الجنايات” تؤيد قرار الكسب غير المشروع بمنع مبارك وأسرته من التصرف بأموالهم

أيّدت محكمة جنايات جنوب القاهرة قرار جهاز الكسب غير المشروع الصادر فى عام 2011 بمنع المخلوع حسني مبارك وأسرته (زوجته وأولاده وأحفاده.. وزوجتا أولاده) من التصرف فى أموالهم السائلة والمنقولة والعقارية والشركات المملوكة لهم والسندات والأسهم.. بعد رفض التظلم المقدم من علي ثابت فرغلي على قرار التحفظ على أمواله باعتباره أحد أفراد أسرة سوزان ثابت زوجة الرئيس الأسبق.

وتضمن منطوق المحكمة “رفض التظلم المقدم من المتهم، وتأييد قرار منع مبارك وزوجته وعائلتهما من التصرف فى أموالهم الصادر فى عام 2011“. 

وكان المتهم علي ثابت تقدم بتظلم على ضمه ضمن عائلة مبارك الصادر بحقها قرارا بالتحفظ على الأموال، بسبب تحقيقهم ثروات بطرق غير مشروعة، قائلا: فى التظلم “ليس لي علاقة بهم”، وطلب رفع التحفظ على أمواله إلا أن المحكمة تصدت لقرار المنع بصفة عامة، ورفضت طلبه، وأيدت التحفظ على جميع من صدر قرار بمنعهم من التصرف فى أموالهم ومنهم مبارك وأسرته وعائلتهما.

 

* مصر في مقدمة الدول بالاتجار بالبشر في عهد السيسي

رغم حملات لتجميل الوجه القبيح لنظام السيسي عبر أذرع اعلامية تعمل بلا ضمير ضد الشعب المصري لتخديره عن الثورة لكرامته التي خرج من أجلها في 25 يناير 2011.

حيث تعمل أجهزة مخابرات بميزانيات مفتوحة لنصب سيرك إعلامي لتشويه وعي الشعب المصري عن أسباب أزماته الاقتصادية والاجتماعية في عهد الانقلاب العسكري الذي يحابي أبناء دولته من القضاة والشرطة والعسكر، فيما لا يجد المواطن البسيط ما يسد رمقه.. فيلجأ للانتحار أو بيع أعضائه البشرية أو بيع أطفاله من أجل لقمة العيش التي باتت عصية على التحصيل في ظل بطالة يفرضها النظام بإسناد مشروعات البلد للعسكر الذين باتوا مجرد مقاول حصري لمشروعات الدولة، وكذلك إغلاق المصانع والشركات برفع أسعار المواد الخام ورفع أسعار الطاقة.

وتشهد مصر انهيارا كاملا في مؤشرات جودة الحياة، إلى جانب ارتفاع غير مسبوق في مؤشرات الانهيار المجتمعي والأخلاقي والأمني.

وفي هذا الإطار، كشفت مسئولة أممية، أن هناك 10 دول عربية تنشط في الاتجار بالبشر، مشيرة إلى أن الأطفال والنساء يشكلون غالبية الضحايا.

وأكدت “كريستينا كانجسبونتا” المسئولة بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بنيويورك، أن البلدان العربية العشرة هي: البحرين، ومصر، والأردن، والجزائر، والكويت، والمغرب، وعمان، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، واليمن.
ومن بين نماذج الاتجار بالبشر للنساء: “التسول، الزواج القسري، الاحتيال للحصول على استحقاقات، أو لإنتاج أعمال إباحية”.. فيما يتم استغلال الرجال في العمل القسري في قطاع التعدين“.

وأوضحت كانجسبونتا -خلال مؤتمر صحفي قدمت فيه خلاصة تقرير مكتبها السنوي- أن “النساء والأطفال يشكلون 71% من إجمالي الضحايا” على مستوى العالم، دون ذكر عدد الضحايا.

ووفق التقرير، فإن الأطفال يشكلون 28% من ضحايا الاتجار بالبشر في العالم، فيما النتائج التي خلص إليها تتعلق بـ130 دولة فقط من إجمالي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والبالغ عددها 193 دولة.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في اجتماعه الأخير قرارا بالإجماع بشأن مكافحة الاتجار بالبشر.

ودعا القرار الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى “اتخاذ إجراءات حاسمة وفورية لمنع الاتجار بالبشر وتجريمه والتحقيق في حالاته ومقاضاة مرتكبيه وكفالة مساءلة الضالعين فيه“.

 

 * الغلابة تهدد بانتفاضة قريبة.. وأسعار الطعام والمواصلات زادت من أعداد الجياع

كشف تقرير صحفي عن أن قفز معدل زيادة أسعار المستهلكين (التضخم) سنويا في نوفمبر إلى 20.2% في إجمالي الجمهورية، مسجلا أعلى مستوى في 8 سنوات، مقابل 14% في أكتوبر، حسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أدى لحالة من الغضب الشعبي التي تبشر بثورة جياع في القريب العاجل، خاصة بعدما شهدت أسعار الطعام والشراب والمواصلات ارتفاع غير مسبوق بنسبة 22.5% خلال شهر نوفمبر، مقابل 14.5% في الشهر السابق.
ونقل التقرير المنشور على “رويترز” أمس الأربعاء، عن إحدى العاملات بشركات النظافة، أنها تعمل حنان من الساعة 8 صباحا وحتى 9 مساء، وتحصل على 1700 جنيه شهريا، لكن هذا الراتب لم يعد يكفي احتياجاتها هي وأسرتها المكونة من زوج و3 أولاد، موضحة أن إعداد وجبة غذاء لأولادها وجدت نفسها قد أنفقت 100 جنيه لشراء دجاجة وخضار وأرز وزيت فقط.
وأضافت “بنزل السوق معايا 100 جنيه برجع من غيرها، وما أكونش حتى جبت فاكهة للعيال”، قائلة: “جوزي موظف أمن في شركة، بيقبض 600 جنيه ومرتبي على مرتبه ما يكفيش احتياجتنا”، في الوقت الذي تؤكد أنها تعود متأخرة إلى بيتها وتضطر إلى ترك نحو 20 جنيها يوميا لأولادها، لتناول أي شيء كغذاء لحين عودتها وزوجها من العمل، قائلة: “نعمل اى في الظروف اللى احنا فيها دي، احنا لو جعنا هنخرج في الشوارع وتبقى ثورة جياع“.
كما نقل التقرير عن رفيق تركي، مسئول السوشيال ميديا بإحدى الشركات الخاصة، إنه كان يدفع نحو 8 جنيهات ثمنا للمواصلات يوميا، إلا أنه بعد رفع أسعار الوقود في نوفمبر، عقب تعويم الجنيه، أصبح يدفع 12 جنيها، في الوقت الذي أكد أن راتبه يبلغ 1500 جنيه شهريا، وهو متزوج ولديه طفلان وينتظر الثالث، وزوجته لا تعمل، قائلا: “بصرف أكثر من 300 جنيه شهريا تقريبا على المواصلات، وباقي المرتب بيروح للأكل والشرب ومصاريف الأولاد بجانب جمعية بدفع فيها شهريا 500 جنيه“.
وأضاف أنه مع ارتفاع أسعار الغذاء والمواصلات اضطر تركي للاجتماع مع زوجته لترتيب أمورها على الأوضاع الجديدة، يقول “قعدت مع مراتي وقلتلها إحنا مش هنقدر ناكل ونشرب في الشهر بأكتر من 400 جنيه لأن المرتب مش هيكفي استهلاكنا السابق“.
وتابع “كنا بناكل في الأسبوع مرتين فراخ أو لحمة، خليناها مرة واحدة بس، مثلا كنا بنشرب شاي وقهوة، بقينا نشرب شاي بس، قللنا في استهلاكنا من السكر بدل 4 كيلو في الشهر بقى 2 كيلو بس”.
وزاد معدل ارتفاع أسعار مجموعة السكر بنسبة 68.2% على أساس سنوي في نوفمبر، بحسب بيانات مؤشر زيادة أسعار المستهلكين.
لا تعليم ولا صحة
ونقل التقرير عن هبة الليثي، أستاذ الإحصاء في جامعة القاهرة، أن ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة مؤخرا سيؤثر على إنفاق الأسر على التعليم والصحة فيما بعد، موضحة أن الأسر ستلجأ بالطبع لتقليل إنفاقها على التعليم والصحة لمواجهة الزيادة الكبيرة في الأسعار الغذاء، وهو ما سيؤثر فيما بعد على المجتمع.
وتشير أستاذ الإحصاء بجامعة القاهرة، إلى أنها أعدت بحثا مؤخرا يتوقع زيادة نسبة الفقر إلى 37% في حال ارتفاع الأسعار بنسبة 15% دون زيادة مقابلة في الدخول، في الوقت الذي تبلغ نسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر 27.8%، وفقا لبحث الدخل والإنفاق لعام 2015، المعلن من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وتقول الليثي، إن الدولة لايد أن تتدخل في توفير خدمات تعليمية وصحية جيدة للمواطنين، ولا تكتفي بتقديم الدعم النقدي لبعض الأسر، لأن دعم بدون خدمات لا يجدي“.

 

 *احذروا”.. عباس كامل يكثف الترامادول في الـ”توك شو

أكد مراقبون وإعلاميون أن تغيرًا يحدث على خريطة برامج فضائيات تدعم الانقلاب العسكري، وبات واضحًا أن الأوامر الجديدة هي زيادة جرعة الإلهاء وردم رائحة فساد جنرالات الدم وقطع الكلام عن الفساد بأخبار أهل الفن والغناء.

وتحدث قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في تسريب سابق عن “أذرع إعلاميةتروج للجيش والانقلاب، وهو ما يعني أن السيسي نجح في تأسيس أذرع إعلامية، كشف عنها تسريب بثته قناة مكملين.

تسريب أذرع الإلهاء

وبثت قناة “مكملين” الفضائية في وقت سابق تسريباً من مكتب السيسي، يفضح انخراط الجيش في التأثير على وسائل الإعلام، حيث إن التسريب عبارة عن حوار بين كل من اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي، وبين العقيد أحمد علي الذي نفاه السيسي إلى إحدى الدول الإفريقية عبر تعيينه ملحقًا عسكريًا في إحدى السفارات المصرية.

وحسب التسريب الذي بثته القناة، فإن كامل يطلب من المتحدث العسكري أحمد علي أن يوعز للإعلاميين التابعين لهم أن يبدؤوا حملة على القنوات التلفزيونية للدفاع عن السيسي، وأن يزعموا بأن هناك حملة تستهدف السيسي.

ويقول كامل بأن الفكرة جاءت بناء على لقاء انتهى لتوه بينه وبين المشير، حيث يطلب كامل من علي أن يكتب الأفكار المطلوب أن يقوم الإعلاميون المحسوبين على الجيش وعلى السيسي بترويجها على المشاهدين.

وكشف التسريب عن عدد من الإعلاميين والقنوات ممن يعملون لحساب السيسي، حيث أورد اللواء كامل اسم الإعلامي أحمد موسى، ووائل الإبراشي، وإبراهيم عيسى، وعزة مصطفى، ورولا خرسا، ومحمود سعد، وذكر بالاسم قناة أون تي في.

بلاها أزمات ونتلهي بالفن!

من هذه الأذرع الإعلامي “عمرو أديب” الذي خصص يومًا للفنانين في برنامج “كل يوم” الذي يقدمه على شاشة قناة “ON E” حيث يستضيف “أديب” كل أربعاء أحد الفنانين للحديث عن أعمالهم وخطواتهم المقبلة.

وحققت بعض تلك الحلقات مشاهدات كبيرة، مثل الحلقة التي استضاف فيها الممثل محمد رمضان” وطلب منه تقليد الفنان الراحل أحمد ذكي، إضافة إلى الحلقة التي استضاف فيها المطربة أنغام بعد غياب طويل عن الشاشة.

وعلى خطاه تابعت زوجته الإعلامية “لميس الحديدي”، حيث استضافت نجوم برنامج “SNL بالعربي” -وهو برنامج كوميدي ترفيهي- حيث سمحت لهم بتقديم بعض الفقرات الكوميدية مثل تقليدها هي وزوجها الإعلامي عمرو أديب.

بل ذهبت إلى أبعد من ذلك حين قبلت بأداء مشهد تمثيلي يجمعها بالفريق؛ حيث تظهر فيه بشخصيتها الحقيقية بينما يقوم أعضاء فريق SNL بالعربي بالسخرية منها قبل أن تدخل عليهم الغرفة فجأة لتُصدم تجاه موقفهم منها.

أبو حمالات ملتزم بالتعليمات

وبدأت “الأذرع الإعلامية” بتنفيذ الخريطة الجديدة للإلهاء، وتحدثت الإعلامية “نائلة عمارة” بالكلام الذي طلبه اللواء عباس في تسريب مكملين على قناة “القاهرة والناس“.

كما فعل الإعلامي المعروف بمولاته للانقلاب “إبراهيم عيسى” الشيء نفسه، وقد بدا واضحاً وهو ينفذ التعليمات التي أمر بها اللواء كامل، وبدا واضحًا أنه جزء من الحملة المدافعة عن السيسي، وقال مذيع “مكملين” إن إبراهيم عيسى هو الأكثر التزامًا بالكلام الذي أمر به اللواء كامل.

وقال مصدر إعلامي: “أظن أن هذه الحالة سوف تستمر لفترة معينة لن تقل عن عام آخر حتى تقترب الانتخابات الرئاسية المقبلة وحينها سيمل الجمهور من الفن كما مل من السياسة“.

وأضاف “لا بد من التوازن إلا أن هذا التوازن غير موجود الآن.. لكن لن يتم استعادته قبل عام أو في حال شعور القائمين على الأمر في مصر بحاجة الجمهور إلى التثقيف والوعي السياسي.. وأن يكون ذلك بالتوازن وليس بالتطرف كما كان يحدث بعد الثورة أو بالانكماش التام مثلما يحدث الآن“.

فيما احتفظ الإعلامي وائل الإبراشي بمساحة من كبيرة السياسة داخل برنامجه دون أن يجنح إلى استضافة الفنانين، لكنه بدأ منذ فترة في رفع جرعة الفن داخل برنامجه عن طريق استضافة فنانين غائبين عن الساحة منذ فترة، وجرهم إلى عالم السياسة لمعرفة رأيهم في النظام الحالي وفي حكم الإخوان، مثل حلقة المطرب “إيهاب توفيق” الذي اتهم الإخوان بتهديده بإيذاء أبنائه، والممثلة سماح أنور” التي روت قصة هروبها إلى إحدى الدول العربية في ظل حكم الإخوان، والممثلة “إلهام شاهين” التي روت قصة رفضها مقابلة الرئيس مرسي.

أما عن الإعلامية “منى الشاذلي” فقدمت برنامجًا ترفيهيًا على قناة “سي بي سي” بعنوان “معكم” تستضيف فيه العديد من الفنانين والممثلين وبعض المشاهير على اليوتيوب والسوشيال ميديا بالإضافة للحديث عن حياتهم الشخصية ومشاريعهم الفنية المقبلة.

فيما تضمن برنامج الإعلامي عمرو الليثي التواصل اليومي مع الجمهور من خلال برنامجه “بوضوح” فضلًا عن تقديم حلقات تعتمد في محتواها على أهل الفن والموضوعات الغريبة التي تجذب الناس .

برلمان مكسح وإعلام هابط

من جهته أكد الكاتب الصحفي محمد عبد الرحمن، رئيس تحرير موقع إعلام. أورج، إن جرعة الترفيه زادت في إعلام الانقلاب الفترة الأخيرة كنتيجة للاعتراف من صُناع بأن الجمهور قد ملّ من الجرعات المكثفة للأزمات.

وقال عبد الرحمن:”كّثف الإعلام جرعة السياسة خلال عدة سنوات متتالية ، لدرجة أنه في الوقت الذي توقف فيه الدوري المصري انتقلت القنوات الرياضية للحديث هي الأخرى في السياسة ، ومن ثم هناك اعتراف بأن الجمهور قد مل من هذا المجال فضلًا على تراجع اهتمام الجمهور بالمناقشات السياسية لأنه لم يعد هناك انتخابات برلمانية أو رئاسية بمعنى أن هذه القضايا لم تعد مطروحة وهذا أدى إلى عدم وجود بدائل كثيرة أمام مقدمي برامج التوك شو لتقديم موضوعات سياسية طازجة مثل السابق“.

وأردف: “حتى البرلمان نفسه أداؤه السياسي ضعيف ولا يستطيع أحد مشاهدة ما يحدث داخله نتيجة منع البث المباشر ومن ثم أغلق رافد من الروافد الذي يمكن للإعلام أن يعتمد عليها، فالبرلمان لم يفرز شخصيات سياسية جديدة لاستضافتها، حتى الذين ظهروا خرجوا بقضايا مثل “محاكمة نجيب محفوظ” والقضية التي طرحها النائب إلهامي عجينة وتتم مناقشتها كقضايا غريبة أو طريفة وليست قضية سياسية، إضافة إلى أن الإعلام لا يريد تشتيت الجمهور بقضايا سياسية والتركيز على كون مصر في حرب مع الإرهاب“.

 

* فضائح حرس السيسي وعلاقتها بأحلامه الأربعة

لم يكن الاعتداء وطرد الحرس الرئاسي لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، يوم الأحد الماضي، في أوغندا الأول من نوعه، بل إن المشهد تكرر مرات عدة، إلا أنه يعكس تشديد السيسي على حراسه بضرورة القرب منه حتى لو انتهكوا كل التقاليد والبروتوكولات.

الفضيحة المدوية تعكس حجم مخاوف ورعب السيسي من عملية اغتيال مفاجئة يترقبها كل يوم، ما يعنى أن كل هذه الضجة والمبالغة في التأمين ما هي إلا الوجه الآخر لحجم الخوف والرعب الذي يعيش فيه قائد الانقلاب، الذي انقلب على الرئيس المنتخب وداس بدباباته على إرادة الشعب التي تجلت في كل الاستحقاقات الديمقراطية النزيهة بعد ثورة يناير 2011م.

هذا وقد شوهد حرس السيسي في مواقف كثيرة داخل الكنيسة وداخل المساجد وسط رجال وأجهزة الأمن، وحتى في كلماته داخل القوات المسلحة، فإن السيسي لا يتخلى أبدا عن حرسه الشخصي، وهو ما يؤكد أن السيسي لديه شكوك قوية في الجميع ولا يأمن لأحد مطلقا.

وبعض المحللين يربطون هذه المبالغة في الحماية والتأمين بأحلام السيسي الأربعة، والسيف المكتوب عليه باللون الأحمر “لا إله إلا الله”، ورؤيته للرئيس السابق أنور السادات تحديدا، والذي كانت نهايته الاغتيال على النحو المعروف للجميع.

السبب الحقيقي وراء ما حدث في أوغندا

تفاصيل وحقيقة ما جرى في أوغندا، كشفه موقع “فرانس إنفو”، لافتا إلى أن حرس الرئاسة الأوغندية، المسئولين عن سلامة أسرة رئيس الدولة، اشتبكوا مع أربعة حراس مصريين كانوا يحاولون الدخول إلى القصر الرئاسي بأسلحتهم، وهو ما يتعارض مع التقاليد في أوغندا.

ونوه التقرير إلى أنه لا يسمح لأي شخص الدخول مسلحا إلى القصر الرئاسي بأوغندا، ولا حتى عناصر الأجهزة الأمنية الأخرى، الذين يجب عليهم ترك أسلحتهم النارية عند مدخل القصر.

المشهد تكرر في 2014 بالأمم المتحدة

هذا المشهد تكرر مع السيسي وحرسه خلال مشاركته في اجتماعات الدورة 69 للأمم المتحدة، في سبتمبر 2014، حيث حاول الحرس الشخصي للسيسي الدخول معه إلى مقر الأمم المتحدة مسحلين، إلا أن حرس المؤسسة الدولية منعهم من ذلك؛ لأنه يخالف البروتوكول والتقاليد

ومع جون كيرى

وفي سبتمبر الماضي تعرض جون كيري، وزير خارجية الولايات المتحدة اﻷمريكية، لموقف محرج، عندما همّ بمقابلة السيسي في “نيو دلهي” بالهند.. فقبل دخوله ألقى كيري السلام على أحد حراس السيسي الذي أوقفه وسأله قائلا: هل تحمل تليفونا بكاميرا؟ ليرد وزير الخارجية اﻷمريكي باستغراب “ماذا؟“.

وبعدها كرر الحارس “معك تليفون بكاميرا؟ ليجيب كيري باقتضاب “لا، لا”، حيث يخشى حراس الرئيس تسجيل أو تصوير اللقاء بطريقة مجهولة.

هذه الواقعة تحولت إلى مادة دسمة للتسلي والسخرية من جانب المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلقوا على “تويتر” وسما تحت اسم “معاك موبايل بكاميرا“.

وعلق المتحدث باسم وزارة الخارجية اﻷمريكية عند سؤاله عن الواقعة بالقول «.. في بعض اﻷحيان حراس رؤساء الدول يفرطون في حذرهم».

ولم تكن هذه الواقعة اﻷولى بالنسبة لكيري مع حرس السيسي، ففي يوليو عام 2014، لم يتردد أحد حراس الأمن في تمرير كيري وفريقه على جهاز كشف المعادن خلال لقاء مع السيسي في القصر الرئاسي بالقاهرة.

 

 * القمح.. من اكتفاء مرسي إلى مقابر السيسي

بعد أن كانت مصر تتحدث عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح في عصر الرئيس محمد مرسي، أصبحت الآن أكبر الدول المستوردة للقمح المسرطن، الذي يحتوي على فطر “الإرجوت” المسبب لمرض السرطان، الأمر الذي أكده الدكتور هاني الكاتب، مستشار رئيس الانقلاب لشئون الزراعة:”لا نملك طريقة واحدة لحل أزمة القمح“.

وتعد مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وتستهلك سنويا ما بين 18 إلى 19 مليون طن قمح.

ويحارب جنرالات العسكر زراعة القمح في مصر، حيث يواجه الفلاح الكثير من المعوقات، التي دفعت أغلبهم إلى هجرة زراعة القمح، ويمثل توريد القمح الخطوة الأهم لدى الفلاحين عقب حصاده، ويواجه الفلاحون فى عدد من المحافظات عدة مشاكل فى توريد القمح، أبرزها قلة الشون فى بعض المحافظات، وارتفاع أجور العمالة اللازمة للحصاد، ما جعل المزارعين يهجرون زراعة القمح.

أرباح مافيا السيسي

وبدلا من إغلاق حكومة الانقلاب لباب استيراد القمح من الخارج أثناء توريد المزارعين لمحصولهم يتم فتح باب الاستيراد على مصراعيه لخلط القمح المحلى عالي الجودة والذي حددت الدولة سعر الأردب بـ٤٢٠ جنيها بالقمح المستورد والذي لا يتعدى سعره ٢٥٠ جنيها وبذلك تحقق مافيا القمح أرباحا طائلة حيث تعدت أرباح المافيا العام الماضي من خلط المحلى بالمستورد ٣ مليارات جنيه؛ حيث تستورد مصر من الخارج ٧ ملايين طن قمح وتنتج ٧ ملايين طن من إجمالى المساحة المزروعة بالقمح، التي تصل إلى ٣ ملايين فدان ونستهلك ١٤ مليون طن سنويا.

وأكد محمد صلاح الشرقاوي -فلاح- أن وزارتي الزراعة والتموين وضعتا عراقيل أمام استلام محصول القمح، ومنها اشتراط وجود الحيازة الزراعية للفلاح، وأن يكون المحصول ضمن الحصر الخاص بوزارة الزراعة، مشيراً إلى أن معظم الفلاحين مستأجرون وليس لديهم حيازات، مشيرا إلى أن الحصر الذي أعدته الجمعيات غير دقيق وتجاهل أكثر من 50 % من أراضى القمح.

وأكد عدد من المزارعين أنه بقرار الحصر والحيازة سلمت الزراعة الفلاح فريسة لتجار السوق السوداء، حيث يتراوح سعر الإردب فى السوق السوداء من 360 جنيهاً حتى 400 جنيه، فى الوقت الذى يتم تسليمه فى البنك وشون الزراعة بقيمة 410 حتى 420 جنيهاً، وهو ما لم يتناسب مع المصروفات التى صرفها المحصول، وأصبح الفلاح مضطراً لبيع المحصول لتجار السوق السوداء.

وأضاف أحمد غالى “فلاح”، أنه يفكر بجدية فى تحويل محصول القمح إلى علف ماشية، من خلال طحنه واستخدامه بديلاً لـ”الردة وكسب القطن”، بعد ارتفاع سعر العلف، معتبراً أن تحويله لعلف يعتبر مكسبا وتوفيرا للنفقات، وإنقاذا للمحصول من بيعه والخسارة فى السعر.

انهيار زراعة القمح

وتسببت إجراءات حكومة الانقلاب المتضاربة الى عزوف المزارعين عن زراعة ٥٠٠ ألف فدان هذا العام وإهدار كميات كبيرة من القمح نتيجة عدم استلام الشون المحصول وربما تودى الى تدمير المحصول ارضاءا لمافيا.

واتهمت النقابة العامة للفلاحين وزارتي الزراعة والتموين بالمماطلة في الإعلان عن تحديد سعر محصول القمح، بل والأدهى من ذلك إخلاء مسئوليتهما من ذلك الأمر وتوكيل اللجنة الاقتصادية لرئاسة الوزراء بتولى تلك المهمة، وحتى وقتنا هذا لم تظهر أي بوادر تنذر بالإعلان عن أية تفاصيل من جانب رئاسة الوزراء.

يقول فريد واصل، النقيب العام للفلاحين، إن وزارتي التموين والزراعة تباطئا هذا العام عن إعلان موعد البدء بزراعة محصول القمح وتحديد أسعاره علما بأنها كل عام تعلن مع بداية اكتوبر عن كافة تفاصيل ذلك الأمر.

وأشار “واصل”، إلى أن عندما خاطبت النقابة وزارتي التموين والزراعة بسرعة إعلان التفاصيل، فوجئوا أنهم أوكلوا ذلك الأمر إلى اللجنة الاقتصادية لرئاسة الوزراء، وأنه حتى الآن لم يصلهم أي استجابات لمطالبهم، مهددًا أنه في حال استمرار ما وصفه بـ”مسلسل المماطلة” سيقوم الفلاحين بمقاطعة زراعة القمح هذا العام والتوجه لزراعة محاصيل أخرى.

مرسي حقق الاكتفاء

وكان وزير التموين السابق، باسم عودة، الملقب بوزير الشعب والمعتقل حاليا في سجون العسكر، قد أعلن في النصف الأول من عام 2013 عن مخططه لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح لمصر، قائلا: “إنه بالعمل الجاد سيتم تحقيق ذلك خلال ثلاث أو أربع سنوات على أقصى تقدير”، وذلك بعد نجاحه في القضاء على طوابير الخبز، وتوفيره بجودة عالية للمواطنين، ومراقبته للمخابز والمطاحن.

وفي العديد من المؤتمرات التي عقدها عودة، تحدث عن تحقيق الاكتفاء الذاتي ووسائل تحقيق ذلك، لافتا إلى مافيا الدقيق ومافيا الاستيراد، واصفا إياها بأنها أحد وأهم خصوم الاكتفاء الذاتي من القمح.

وأكد عودة أن من أولى خطوات الاكتفاء أن “الدولة قدمت للفلاح سعرا عادلا ومحترما بـ400 جنيه للأردب، أي أن سعر طن القمح 2680 جنيها، وهذا أعلى من السعر العالمي بحوالي 15%، وأعطته تقاوي جيدة أنتجت منتجا أكثر وفرة، وسهلت عليه عملية التوريد إلى صوامع غلال أنشأتها الوزارة“.

ولا ينسى المصريون كيف وقف الرئيس محمد مرسي -وسط محصول القمح- بشر المصريين بخير وفير وزيادة الإنتاج بنسبة 30 % خلال العام الأول من حكمه.

 

 * الدولار يلامس حاجز الـ20 جنيهًا في التعاملات الصباحية بالبنوك

واصل سعر صرف الدولار أمام الجنيه في التعاملات الصباحية الارتفاع مقتربا من حاجز الـ20 جنيها.
مصرف ابو ظبي الاسلامي.. 19,35جنيها للشراء و 19,85 جنيها للبيع.
بنك بيريوس.. 19.2 جنيها للشراء و 19,75 جنيها للبيع.
بنك فيصل.. 19 جنيها للشراء و 19,75 جنيها للبيع .
البنك المصري الخليجي.. 19 جنيه للشراء و 19,5 جنيها للبيع.
بنك كريدي أجريكول مصر.. 18,9 جنيها للشراء و19,05 جنيها للبيع.
بنك HSBC   جنية للشراءو 19,9جنيه للبيع .
بنك مصر إيران للتنمية.. 19,2 جنيهاً للشراء و 19,7جنيه للبيع .

عدم لقاء السيسي بسلمان يعكس عمق الأزمة.. الأحد 4 ديسمبر.. استبعاد 35 مليون مصري “من نعيم التموين”

عدم لقاء السيسي بسلمان في الامارات يعكس عمق الأزمة

عدم لقاء السيسي بسلمان في الامارات يعكس عمق الأزمة

عدم لقاء السيسي بسلمان يعكس عمق الأزمة.. الأحد 4 ديسمبر.. استبعاد 35 مليون مصري “من نعيم التموين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال 5 من الشرقية بينهم والد شهيد

شنت قوات أمن الانقلاب حملت مداهمات على بيوت الأهالي بمدينة أبو كبير والقرى التابعة لها فى الساعات الاولى من صباح اليوم الاحد استمرارا لجرائمها بحق أحرار الوطن الرافضين للظلم واعتقلت 3 بينهم والد الشهيد رامى شوقى الذى قتل برصاص داخلية الانقلاب بمدينة أبوكبير يوم فض رابعة العدوية.

وقال شهود العيان من الاهالى أن قوات أمن الانقلاب داهمت عدد من البيوت وحطمت أساسها وروعت النساء والأطفال واعتقلت كلا من مصطفى البنوى وعبدالرحمن ثابت وشوقى درويش بشكل تعسفى دون سند من القانون واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس من قرية غزالة التابعة لمدينة الزقازيق أمس طالبين شقيقين بعد حملة مداهمات على بيوت الاهالى وترويع الاطفال والنساء وهما اسامة جمال طالب بالصف الثاني الثانوي ومحمد جمال طالب بجامعة الازهر.
وحملت رابطة اسر المعتقلين بالشرقية سلطات الانقلاب المسئوليه عن سلامة الطالبين وناشدة منظمات حقوق الانسان بالتحرك واتخاذ الاجراءات التى من شانها وقف نزيف الانتهاكات والجرائم المتواصل ورفع الظلم عن أحرار الوطن الرافضين للظلم.

 

 

*للمرة الثانية.. قوات الانقلاب تعتقل آية حجاب من منزلها وتخفيها قسريًّا

ألقت ميليشيات الأمن الانقلابية بمحافظة البحيرة أمس السبت القبض على الطالبة “”آية مسعد حجاب” من منزلها وسط حالة من الفزع الشديدة بين أهلها.
وقد سبق أن أعتقلت “حجاب”من محافظة الأسكندرية ولفقت لها داخلية الانقلاب تهم بمحاولة تفجير وحيازة قنابل.
يذكر أنه عند إحالة القضية أتهمت فقط بالإنضمام لجماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون وقضت محكمة جنايات الأسكندرية بحبسها عام وقضت العقوبة كاملة بسجن الأبعادية للنساء بدمنهور حتى أفرج عنها منذ عدة أشهر وتعرضت لإنتهاكات نفسية وبدنية شديدة خلال فترة حبسها.
جدير بالذكر أن حجاب مازالت مختفية قسريا حتى الان ولم تعرض على النيابه ولا يعرف مكانها.

 

*تواصل الانتهاكات بسجن الزقازيق.. وأسرة “حزين” تناشد بالإفراج عنه

استنكر أهالى المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى تواصل جرائم سلطات الانقلاب بحق ذويهم رغم المناشدات الحقوقية بوقف الانتهاكات والجرائم التى لا تسقط بالتقادم.
وأكد الأهالى استمرار تكدس الزنازين بالمعتقلين بشكل متصاعد حتى وصل لما يقرب من 50 معتقلا فى الزنزانة التى لا تتعدى مساحتها 20 مترا بعدل 40 سم لكل معتقل، ينام ويتحرك فيها وسط انعدام أى معايير لسلامة وصحة المحتجزين على خلفية رفضهم الظلم.
وأضاف الأهالى أن إدارة السجن تصاعد أيضا من الانتهاكات أثناء الزيارات التى يتم حجزها من الساعة 6 صباحا حتى 8 صباحا؛ حيث يتم السماح لكل 15 أسرة بالدخول بواقع 3 أفراد بما يفوق القدرة الاستيعابية للمكان الذى يتكدس فيه 45 فردا، فضلا عن التعنت فى دخول الطعام والملابس الشتوية والدواء لأصحاب الأمراض.
كانت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” قد استنكرت ما آلت إليه الأوضاع الحقوقية والإنسانية بسجن الزقازيق العمومى، سواء من حيث التكدس وتدني نوعية الطعام وانعدام الرعاية الصحية وتفشي الأمراض المعدية، وأيضا من حيث شيوع العديد من حالات المعاملة القاسية والتعذيب  وطالبت بالوقف الفورى للانتهاكات والجرائم والالتزام بالقواعد النموذجية لمُعاملة السجناء.
يشار إلى أنه من بين المعتقلين فى سجن الزقازيق العمومى 25 معاقا، فضلا عن 250 من كبار السن وأصحاب الأمراض الذين يفتقدون للرعاية الصحية فى ظل ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان.
وفى سياق ذى صلة، ناشدت أسرة المهندس السيد حزين، رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشورى السابق، وأمين لجنة الزراعة بالبرلمان الإفريقى والبالغ من العمر 68 عاما، منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لإخلاء سبيله، نظرا لظروفه الصحية الحرجة، كونه مريضا بالقلب وأجرى عدة عمليات جراحية أسفرت عن تركيب أربع دعامات، فضلا عن أنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكر، وأصيب بالغضروف وجلطة بالعين داخل المعتقل خلال فترة الاعتقال الأولى.
وقالت أسرته إنه تم إيداعه بعد اعتقاله دون أسباب للمرة الثانية مع الجنائيين، في ظروف احتجاز غير آدمية بقسم أول العاشر من رمضان، ما يعرض حياته للخطر، محملة إدارة القسم ومدير أمن الشرقية، إضافة لوزير داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة سلامته.
وكانت قوات أمن الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان اعتقلت “حزين” للمرة الثانية منذ الانقلاب بعد مداهمة شقة نجلته حيث كان في زيارتها، فجر الثلاثاء الماضي 29 نوفمبر المنقضى، وكان من المقرر له بعدها التوجه لإحدى مراكز العيون بالمدينة للمتابعة الطبية، ولا تعلم أسرته أسباب اعتقاله حتى الآن.

 

*الانقلاب يواصل الإخفاء القسري لمواطن من الدقهلية وطالب أزهري

تواصل سلطات الانقلاب بالدقهلية الإخفاء القسري لعلي محمد عبد الله التويج “27 سنة”، خريج كلية الزراعة بجامعة المنصورة لليوم الرابع على التوالي دون الكشف عن مكان احتجازه بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

وقالت أسرة المختطف الذي يقيم بقرية “أويش الحجر” إنه تم اعتقاله بتاريخ  1/12/2016 واقتياده لمكان مجهول ولم يتم التعرف عليه حتى الآن رغم تحرير العديد من البلاغات والشكاوى للجهات المعنية دون أي تعاط مع شكواهم ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.

أيضًا تواصل سلطات الانقلاب جريمة الإخفاء القسري منذ 64 يومًا لـ”عبدالرحمن خليفة” الطالب بكلية الزراعة جامعة الأزهر منذ اعتقاله في الأول من أكتوبر المنقضي واقتياده إلى جهة غير معلومة بشكل تعسفي دون سند من القانون.

وأكدت أسرة الطالب تحرير العديد من التلغرافات لنائب عام الانقلاب ووزير الداخلية بحكومة دون أي رد أو الكشف عن أسباب اختطافه وإخفائه قسريًّا. 

أسرتا المختطفين ناشدتا منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني المحلية والدولية اتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة في الكشف عن مكان احتجازهما ورفع الظلم والإفرج عنهما.

 

*السيسى_لا_يمثلنا” يتصدر.. ونشطاء: مرسي رئيس الجمهورية

دشن نشطاء ومغردون ورواد موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، اليوم الأحد، هاشتاج “السيسى_لا_يمثلنا”، أكدوا خلاله أن رئيسهم واحد وهو الدكتور محمد مرسى عيسى العياط، وكانت إجاباتهم شافية وكافية لمواصلة الثورة ضد العسكر.

حيث قالت ريحانة الثورة: “نعم #السيسي_لا_يمثلنا، من انقلب على رئيسه ونقض قسمه ودنس بدلته العسكرية وخان شعبه وتحالف مع اليهود وبشار وحارب إخوانا بسوريا وغزة لا يمثلني“.

وعلق الإعلامى بقناة “مكملين أحمد سمير “#السيسي_لا_يمثلنا.. فكيف يمثل شعبا عربيا مسلما.. تاريخه حافل بالأمجاد العربية والإسلامية وهو من يتآمر على الأمة العربية والإسلامية؟ لا ولن يمثلنا“.

وأضافت ريحانة الثورة “#السيسى_لا_يمثلنا ولكن يمثل الشعب التاني والأم المثالية، وكيف و#السيسي_يحارب_الإسلام؟ فهو يحارب كل ما هو إسلامي، هو مرتد مباح دمه بشهادة العلماء“.

وأضافت فريدة محمد “مرحبا بكم على متن الخطوط السيساوية المتجهة إلى داهية الطائرة تستعد للهبوط، لحظات ونكون جميعا في داهية.. مرحبا بكم في داهية”. بينما رد فايز عامر “في رقبتي بيعة للسيد الرئيس محمد مرسي لا تنازل عنها ولن نقبل بحكم الخائن المنقلب“.

فيما قالت صفحة “للإسلام تغريدى”: “من يعتدى على الذات الإلهية لا يمثلنا.. من يرتمى فى أحضان الصهاينة لا يمثلنا.. من باع أرضنا لا يمثلنا.. من باع نيلنا لا يمثلنا.. بقتله للأبرياء لا يمثلنا.. باعتقاله للشباب لا يمثلنا. بهتك أعراضنا لا يمثلنا.. باغتصابه للسلطة لا يمثلنا.. بتأييده لبشار لا يمثلنا“.

وقالت رضاك الجنة: “آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان، ولأن السيسي منافق فهو لا يمثلنا“.

وقال المحارب عبد العزيز: “مش هو بس ولا حكومته ولا مجلس شعبه ولا قضاؤه ولا داخليته ولا إعلاميوه ولا نخبته“.

وقال أحمد الجزار: “هو بيمثل على الهبل بس.. وديون مصر زادت الضعف.. تعويم الجنيه وزياده السلع 100%، أخد فلوس البلد وبنى سجون واشترى سلاح“.

 

 

*تنحي قاضي مذبحة النهضة وإعادة تشكيل الدائرة

تنحى معتز خفاجى، رئيس محكمة جنايات الجيزة، بصفته الشخصية اليوم الأحد، عن نظر القضية الهزلية المعروفه اعلاميا  اعلاميا بأحداث ميدان النهضة بحق 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى منهم 189 معتقل والباقى غيابيا 

كما قرر قاضى المحكمة  إعادة تشكيل الدائرة لتكون برئاسة المستشار سامح سليمان عضو يمن الدائرة الأصلية وعضوية المستشارين محمد عمار عضو أول شمال الدائرة الأصلية ليكون عضو يمين، والدكتور خالد الزنانى عضو ثان شمال الدائرة ليكون عضو الشمال.

وتعود أحداث القضية الهزلية  لتاريخ 14 أغسطس 2013 فيما وصف بأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها قوات أمن الانقلاب بحق المعتصمين بميدانى رابعة والنهضة وكان من المقرر فى جلسة اليوم من الجلسة السابقه استكمال سماع الشهود

 

*أحداث النهضة” وترسيم الحدود.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

تواصل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، اليوم الاحد، نظر محاكمة 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى الهزلية المعروفه اعلاميا بأحداث ميدان النهضة والتى تعود لتاريخ 14 أغسطس 2013 فيما وصف بأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها قوات أمن الانقلاب بحق المعتصمين بميدانى رابعة والنهضة ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع الشهود.
أيضا تواصل محكمة جنايات المنيا ، محاكمة 96 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى ثلاث قضايا تظاهر بالمنيا حيث تضم القضية الاولى 32 من مناهضى الانقلاب فى أحداث تظاهر بمركز بنى مزار، عقب أحداث مذبحة اعتصامى رابعة والنهضة والثانية والثالثة تضم  64 آخرين فى أحداث تظاهر بمركز سمالوط، إبان أحداث مذبحة اعتصامى رابعة والنهضة.
تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة بالتجمع الأول،جلسات محاكمة 24 من مناهضى الانقلاب العسكرى  في القضية رقم 570 لـسنة 2015 حصر أمن دولة عليا والمعروفة اعلاميا بهزلية م “لجان العمليات المتقدمة”.
كما تعقد محكمة مستأنف الأمور المستعجلة بعابدين، جلسة نظر استئناف ضد محكمة أول درجة، التى قضت بوقف حكم القضاء الإدارى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود والتى تم تأجيلها لجلسة اليوم من الجلسة السابقه بتاريخ13 / 11 / 2016لإعلان الخصوم غير المعلنين.
كما تنظر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، في عدة دعاوى لإسقاط الجنسية مقامه جميعها من سمير صبرى المحامى بحق كلا من الإعلامى علاء صادق وخالد بركات، وسليم عزوز، وأسامة جاويش، وهيثم أبو خليل، ورائد المصري ومحمد ناصر  لعملهم في قنوات مناهضه للانقلاب بالاضافه لدعوى إسقاط الجنسية عن طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية وأخرى بحق فضيلة الدكتور يوسف القرضاوى  مقامة من طارق محمود المحامى.
أيضا تنظر المحكمة ذاتها في الدعوى رقم 36765 لسنة 69 ق، والتى تختصم نقيب الصحفيين وتطالب بوقف انتخابات نقابة الصحفيين، وتم تأجيلها لجلسة اليوم من جلسة 3 / 9 /2016 للإطلاع على تقرير هيئة مفوضى الدولة.
كما تنظر المحكمة ذاتها أيضا في الدعوى رقم 41143 لسنة 70ق، والتى تطالب  بوقف إجراء انتخابات نقابة المحامين بجنوب القاهرة وتم تأجيلها من جلسة 3 / 9 /  2016 للإطلاع على تقرير المفوضين.

 

*وقفات احتجاجية لعمال بالسويس وطلاب معهد العبور

تظاهر طلاب معهد العبور للهندسة احتجاجا على تكرار الحوادث من أمام المعهد، على طريق بلبيس- السلام، وسط ترديد الهتافات والشعارات المطالبة بإنشاء كوبري مشاة للحدّ من تكرار حوادث الطريق أمام المعهد.

فيما نظم عمال شركة الزجاج الدوائي بمحافظة السويس وقفة احتجاجية اليوم من أمام مقر الشركة؛ مطالبين بصرف مستحقاتهم الماليه المتأخرة وأرباح عام 2015 التي لم تصرف حتى الآن.

كما طالب العمال بتحسين المعدات والآلات التي يعملون بها وصيانتها الدورية، رافعين لافتات تحمل عبارات “صرف العلاوات المتأخرة – صرف الحافرشراء قطع غيار للماكينات وإجراء عمرة للفرن وغيرها

 

*كارثة جديدة في انتظار المرضى

كشفت مصادر صحفية، اليوم الأحد، إن الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان فى حكومة الانقلاب، وعد شركات الدواء بتحريك أسعار 10% من الأدوية بنسبة 50% كل 6 أشهر، تبدأ فبراير المقبل، لحل أزمة زيادة تكاليف الإنتاج التى تعانى منها الشركات منذ قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه مطلع نوفمبر، حسب البورصة.

وأضافت المصادر، إن عماد الدين، إلتقى 20 شركة دواء خلال يومى الخميس والسبت الماضيين، ويعتزم لقاء 10 شركات أخرى اليوم الأحد لطرح المقترح الجديد عليها.مقترحاً عليهم زيادة 10% من مستحضراتها سنوياً بنسبة 50%، مع التعهد بتخفيض رسوم الجمارك والمياه والكهرباء والغاز والإعفاء من ضريبة القيمة المضافة المطبقة على مدخلات الصناعة، لكن الشركات رفضت المقترح، ما دفع الوزير لتخفيض مدة التحريك من سنة إلى 6 أشهر.

وأوضحت المصادر، أن بعض شركات الدواء التى حضرت الاجتماع رفضت مقترح الوزير وأبدت رغبتها فى تخفيض المدة مرة أخرى لتكون 3 أشهر فقط (أى تحريك 10% من مستحضرات كل شركة بنسبة 50% كل 3 أشهر)، وهو ما سيكون محل خلافاً الأيام المقبلة، خاصة أن الوزير لم يوافق عليه حتى الآن.

 

*ضرائب على الزواج

تواصل الحكومة فرض المزيد من الضرائب ورفع الرسوم على المواطنين، وكان آخرها موافقة لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، على الاقتراح بتعديل القانون رقم 91 لسنة 2005 بشأن ضريبة الأرباح التجارية والصناعية، والذى يفرض ضريبة قدرها 6 جنيهات على المأذونين والموثقين عن كل عقد زواج أو طلاق أو رجعة أو تصادق.

المادة الأولى من الاقتراح تنص على: فرض ضريبة تخصم من المنبع على المأذونين الشرعيين والموثقين على كل عقد زواج أو طلاق أو رجعة أو تصادق

المادة الثانية: تفرض ضريبة قدرها ستة جنيهات على كل عقد يحرره المأذون أو الموثق.

المادة الثالثة: تورد هذه الضريبة لصالح وزارة المالية مباشرة بقسيمة مستقلة بخزينة المحكمة المختصة التى تتولى بعد ذلك إرسال تلك المبالغ شهريا بشيك مقبول الدفع إلى وزارة المالية“.

وأضافت مذكرة الاقتراح، أن المأذون أو الموثق يعد فى نظر القانون موظف ولكن لا يتقاضى أجر من الدولة ويخضع لقانون الضريبة على الأرباح التجارية والصناعية، والموظف العام يخصم منه الضرائب نقدا وبانتظام وغير قادر على التهرب من أدائها وبالقياس يتساوى مركز المأذون والموثق بالموظف العام

 

*استبعاد 35 مليون مصري “من نعيم التموين

 “لا يستحقون الدعم” هكذا أعلن، وزير التموين والتجارة الداخلية فى حكومة الانقلاب، اللواء محمد علي المصيلحي،أنه جار استبعاد  50 % من متلقى الدعم .

وحقيقة ما قام به الانقلاب هو استبعاد الملايين بنحو 27.8 بالمئة من المصريين فقراء، وفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

 من الجدير بالذكر إن عدد البطاقات 21 مليون بطاقة يستفيد منها 71 مليون شخص،قيمة البطاقة التموينية 21 جنيهاً،وإن الفئات المستبعدة هى الأسرة التى يزيد دخلها على 10 ألاف جنيه،وفواتير هواتفها 6 ألاف جنيه ويمتكلون سيارات سعة 1600 حصان،وأبنائهم فى مدارس خاصة تتجاوز 20 ألف جنيه.

 

*صفحة داعمة للعسكر تُخيّر المصريين: تعيش فقير أم لاجئ في بلد تانية؟

يبدو أن عقلية “أنا أو الفوضى” التي هدد بها الرئيس المخلوع حسني مبارك إبّان ثورة يناير ما زالت هي الحاكمة في مصر، فقد قامت صفحة تحمل اسم الجيش المصري”، باستفتاء لمتابعيها، الذين تخطى عددهم المليونين ونصف مليون متابع، بين تحمُّل الفقر في مصر أو الحياة كلاجئ في دولة أخرى.

ونشرت الصفحة غير الموثقة، والتي تنشر أخباراً من موقع يحمل اسم “صدى نيوز” وتنشر صوراً بهدف “دعم الجيش” وتُشير إلى موقع بعنوان “الجيش لافرز، سؤال: “تحب تكون فقير في بلدك. ولا تكون لاجئ في بلد تانية؟“.

بعد ثلاثة أيام على نشره، انتبه الناشطون على منصات التواصل له، فأعيد نشره أكثر من 4 آلاف مرة، وأثار موجات من الانتقاد والهجوم عليه، وصلت للسباب والشتائم.

واللافت أن عشرات التعليقات على المنشور والصفحة لم تحوِ بينها تعليقاً واحداً مؤيداً له أو مدافعاً عنه، أو عن الصفحة المحسوبة على الجيش المصري وكتائبه الإلكترونية.

 

 

*إعفاء الدواجن” يشرد 3 ملايين عامل ومليار جنيه خسائر

كشف البدري أحمد ضيف، النائب ببرلمان العسكر، أن قرار الحكومة بإعفاء الدواجن المستوردة المذبوحة من الضرائب الجمركية له عدداً من الآثار السلبيه منها ضياع حوالي مليار جنيه على الدولة كانت تمثل رسوم تحصل من المستورد.

وأضاف ضيف فى تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن الأمر أيضاً سيؤدى إلى توقف صغار المربين عن التربية وتشريدهم، خاصه وأنهم يمثلون 40 % من حجم الإنتاج الكلى للدواجن في مصر، مما يؤدى إلى انهيار صناعه الدواجن خلال هذه الفترة، وتشريد 3 مليون من العاملين على حلقات الصناعة المتصلة بتربيه الدواجن سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأشار إلى أنه يستلزم من الحكومة اتخاذ مجموعة من الإجراءات حال تنفيذه منها رفع الجمارك عن الفول الصويا والذرة الصفراء دعما للمنتج المحلي ولخفض التكلفه ومنافسه المنتج المستورد، مؤكدا أن سبق وأن تقدم بطلب إحاطة لمجلس النواب بشأن هذا القرار.

كما طالب ضيف ، بأن تشمل إجراءات الحكومة كذلك ألا تقل مدة صلاحية الدواجن المستوردة المذبوحه عن 9 إلى 12 شهر، مع مراقبه ذلك بكل دقه وحزم، مؤكدا أن هذه الكميه حوالي 150 ألف طن تكفي مصر لمدة 200 يوم.

 

*أسرة الرئيس مرسي: جرائم الانقلاب لن تنال منّا

رفض٥٠ محاولة زيارة.. والسبب: قرار من جهةٍ ما

دعت أسرة الرئيس محمد مرسي الأحرار في العالم والمنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وكل مهتم بالحرية والنضال، أن يلتفتوا إلى ملف انتهاك حقوق الرئيس المختطف محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وأكدت أسرة الرئيس في بيان لها نشر اليوم أن طلب زيارته حقٌ وليس فضلا أو مكرمة من سلطة الانقلاب، ونؤكد أيضاً أن طلب الزيارة لا يغيّر من موقف الرئيس أو أسرته من عدم الاعتراف بالانقلاب العسكري وسلطته الخاشمة.

نص البيان

بيان من أسرة الرئيس الدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني مصري منتخب

مُنعت أسرة الرئيس بالأمس من زيارته مجددًا دون أي سند قانوني، وليست هذه واقعة المنع الأولى أو الوحيدة، بل إن الأصل كان منع الزيارة فلم تتمكن أسرة الرئيس من زيارته منذ اختطافه إلا مرة واحدة في ٧ نوفمير ٢٠١٣ بسجن برج العرب غرب الإسكندرية.
وفوجئنا بعد الزيارة بقرار من السلطات المسؤولة بمنع الزيارة عن الرئيس في ١٢ نوفمبر ٢٠١٣، وحتي يومنا هذا. في جريمة بدأت عامها الرابع، في سابقة هي الأولى من نوعها بين كل المعتقلين السياسيين في العالم.



فضلاً عن أنه تم منعه من مقابله المحامين أثناء جلسات المحاكمات الهزلية منذ يناير ٢٠١٥ ، ‏وفي ٨ أغسطس ٢٠١٥ تقدم الرئيس بشكوى لهيئة المحكمة الباطلة المنعقدة في ذلك التاريخ أمام كل كاميرات الصحافة والإعلام مفاداها أنه قُدم له طعام لو تناوله كان أدى إلى جريمة”، ورغم بيانات الإدانة ومطالب المحامين بنقله لأحد المراكز الطبية على نفقته الخاصة لإجراء بعض الفحوصات والاطمئنان على أوضاعه الصحية، إلا أنها لم تنفذ.

ولقد حاولت أسرة الرئيس المختطف محمد مرسي دون جدوى ‏ولأكثر من ٥٠ مرة خلال هذا العام الجاري، آخرها أمس بتاريخ ٣ ديسمبر ٢٠١٦، أن تزوره في سجن طره، والسبب المعتاد في الرفض أن هناك قرارا بذلك من جهةٍ ما.
وفي ظل صمود الرئيس، لا يسعنا إلا أن نؤكد أن عزمنا نحن والملايين الذين انتخبوه أقوى من كل تلك الجرائم التي لن تنال من الرئيس مهما حدث، ونشدد أننا نحمّل السلطة الانقلابية بكل أفرادها وعلى رأسهم قائد الانقلاب كامل المسؤولية عن الحالة الصحية للرئيس وسلامته.

وإننا ندعو الأحرار في العالم والمنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وكل مهتم بالحرية والنضال، أن يلتفتوا إلى ملف انتهاك حقوق الرئيس المختطف محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر، تؤكد أسرة الرئيس أن طلب زيارته حقٌ وليس فضلا أو مكرمة من سلطة الانقلاب، ونؤكد أيضاً أن طلب الزيارة لا يغيّر من موقف الرئيس أو أسرته من عدم الاعتراف بالانقلاب العسكري وسلطته الخاشمة.
وعميق إيماننا بأنه قريبًا ينال كل ذي حق حقه، “وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون“.
والله من وراء القصد
أسرة الرئيس المصري المختطف محمد مرسي
٥ ربيع الأول ١٤٣٨
٤ ديسمبر ٢٠١٦ 

 

*وكيل الخارجية الأسبق: عدم لقاء السيسي بسلمان يعكس عمق الأزمة

اكد وكيل وزارة الخارجية الاسبق السفير ابرهيم يسري وجود ازمة حقيقية في العلاقات المصرية -السعودية وان الطرفيين لا يريدا ان يعترفا بذلك وان كانت كل المؤشرات تشير الي ذلك وتؤكده وربما عدم الاعلان عنها يعود الي امكانية تدارك  تلك الازمة وانهائها سواء بالتفاهم الثنائي او من خلال وساطة بعض الدول ومنها الامارات وان كانت هناك صعوبة تواجهها في اتمام المصالحة.
وتعليقا علي عدم لقاء الملك سلمان بن عبد العزيز وعبد الفتاح السيسي بالامارات خلال اليومين الماضيين فال السفير يسري في تصريحات خاصة لـ “رصد”:هذا يعكس عمق الازمة بين البلدين من ناحية وفشل الامارات في وساطتها من ناحية اخري  ويبدو ان الامور معقدة بشكل كبير خاصة في ظل استفزاز السيسي لسلمان بالتوجه نحو ايران ومساعدة بشار الاسد وعدم القيام بدور فعال في التحالف  العربي في اليمن وهذا يغضب السعودية كثيرا .
وصف وكيل وزارة الخارجية الاسبق سياسة السيسي تجاه السعودية ودول الخليج بالابتزاز والانتهازية ، مضيفا: السيسي يصر على الحصول علي المساعدات دون التفاعل مع السعودية في القضايا التي تهمها وباقي دول الخليج  وهذا يعد برجماتية ممقوتة واتوقع ان تنعكس الازمة الحالية بين البلدين علي قضية تيران وصنافير وربما يكون هناك تعليمات من السيسي للقضاء بالحكم بمصرية  الجزر ليركن الي هذا الحكم ويقول انه حكم  قضائي.

 

*بسبب الدواجن المستوردة.. تراجع سعر الكتكوت من 4 إلى 1.5جنيه

أكد الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، تراجع أسعار الكتاكيت، حيث هبط سعر الكتكوت من أربع جنيهات إلى جنيه ونصف، مرجعًا ذلك إلى ترقب التجار بالأسواق وصغار المربين للشحنة الأولى من الدواجن المستوردة.
وأوضح “السيد” فى تصريحات صحفية أنه من المقرر عقد اجتماع لشعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية، يوم الثلاثاء المقبل؛ لمناقشة الأوضاع الخاصة بالثروة الداجنة، وعلى رأسها قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بإعفاء الدواجن المجمدة المستوردة من الضرائب الجمركية، بحسب برلماني.
وأشار السيد إلى أن الأسعار التى تُباع بها الدواجن المستوردة فى الأسواق خلال الفترة الحالية، تعد أسعارًا محددة على أساس السعر القديم للدولار الذى كان فى حدود الـ 8 جنيهات، وبالتالى فهى أسعار مخفضة، حيث تًباع بـ30 إلى 32 جنيهًا فى الأسواق التجارية الكبيرة.
وكان المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، قد أصدر قرارًا فى 28 نوفمبر الماضى، ينص على أن “تُعفى من الضرائب الجمركية كميات الدواجن المجمدة التى ستستورد أو تم استيرادها خلال الفترة من 10/11/2016 حتى 31/5/2017“.
وقوبل ذلك القرار بالرفض والاستهجان، خاصة بعد إعفاء شحنة الدواجن التي عبرت ميناء الاسكندرية يوم الجمعة الماضي من مليار جنيه.

 

*ارتفاع أسعار الخضروات 25% بالسوق المحلية

شهدت أسعار الخضروات، اليوم الأحد، ارتفاعا بنسبة 25% بالسوق المحلية؛ جراء قيام نظام الانقلاب بتعويم الجنيه وزيادة أسعار الوقود، فضلا عن موجة الانخفاض في درجات الحرارة.

وسجل كيلو الكوسة 7 جنيهات، والطماطم 4.5 جنيهات، والبصل 7 جنيهات، والبطاطس 8 جنيهات، فيما سجل سعر كيلو البامية 24 جنيها، والخيار 7 جنيهات، والبسلة 18 جنيها.

وقال يحيى السني، رئيس شعبة الخضر والفاكهة باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية: إن ارتفاع الأسعار يعود إلى الطقس السيئ الذي ضرب البلاد مؤخرا على مدار الأيام الثلاثة الماضية، فضلا عن زيادة التكلفة الإنتاجية للمزارعين من مبيدات زراعية وأسمدة وكيماويات، مشيرا إلى أن “شيكارة الكيماوي” الخاصة بمحصول الطماطم وصلت إلى 250 جنيها.

وأكد السني معاناة الفلاحين من غلاء التكلفة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من المزارعين المتعاملين مع سوق العبور تركوا الأراضي بعد غلاء تكلفة الزراعة، ما تسبب في تراجع الكميات الواردة لسوق العبور.

 

*أزمة السكر تظهر من جديد.. ونقص فى المعروض وارتفاع الأسعار

شهدت أسعار السكر ارتفاعاً جديداً ليسجل 14 جنيهاً مقارنة بـ12 جنيهاً للكيلو بداية من الشهر الحالى وسط تراجع الكميات التى تضخها الشركة القابضة للصناعات الغذائية لشركات تعبئة السكر والسلاسل التجارية.

قال أحمد البستانى، عضو مجلس إدارة هايبر وان، إن السلسلة لم تتلق كميات السكر المتعاقد عليها مع الشركة القابضة، رغم تسديدهم القيمة المستحقة لـ300 طن مقدماً، مشيراً إلى نقص كميات السكر المطروحة للجمهور.

أضاف أحد العاملين بسلسلة سعودى، إن الفرع تسلم دفعات من الشركة القابضة وطٌرحت أمس واليوم للجمهور بسعر 8 جنيهات للكيلو وسكر الأسرة بسعر 14 جنيهاً على فترات، مشيراً إلى تزاحم المواطنين على السكر بصورة مكثفة لينفد خلال ساعة على الأكثر.

ويبلغ سعر السكر عالمياً نحو 509 دولارات فى بورصة «لندن»، وكان الاتحاد العام للغرف التجارى قد أعلن وصول 200 ألف طن للموانئ المصرية بعد تعاقد القطاع الخاص عليها على خلفية قرار رئاسة الوزراء برفع الرسوم الجمركية والمقدرة بـ20% على واردات السكر الأبيض.

قال أحمد الدسوقى، صاحب شركة الشيماء لتعبئة السكر، إن اسعار السكر المرتفعة فى السلاسل التجارية ومحال البقالة ترجع لبيع شركات كيان وصافولا السكر المستورد بسعر 11.2 ألف جنيه أرض المصنع.

أضاف: «الشركة القابضة قلصت الكميات التى كانت توفرها لشركات التعبئة وتتباطأ فى التسليم، ما نتج عنه نقص فى المعروض لصالح السكر المستورد».

ورصدت «البورصة» فى جولة على محافظات القاهرة، الإسكندرية، الأقصر، والدقهلية، والشرقية توافر كميات من السكر لصالح احتياجات البطاقات التموينية لدى المجمعات الاستهلاكية وبدالى التموين بالتزامن مع ظهور متقطع للسلعة فى الأسواق بأسعار تتراوح بين 13 و14 جنيهاً.

أوضحت سميرة مصطفى، نقيب بدالى التموين فى بمحافظة الإسكندرية، إن الوزارة وفرت كميات سكر تموينى كافية لاحتياجات المواطنين حدت من أثر نقص السلعة فى السوق الحر نتيجة امتناع البقالات عن البيع تخوفاً من الملاحقات الأمنية، مشيرة إلى تواجد السكر فى السلاسل التجارية على فترات متقطعة.

ومن جانبه قال سمير عبودة صاحب مشروع جمعيتى، إن الشهر الحالى يشهد تحسناً ملحوظاً فى الكميات التى يتم ضخها من السكر من قبل الشركة القابضة للصناعات الغذائية لصالح البطاقات التموينية، لافتاً إلى أنه قام بتغطية احتياجات 50% فى الأسبوع الأول من الشهر الحالى

أضاف عبودة أن أصحاب مشروع جمعيتى يتم صرف السكر لهم من خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية مباشرة بينما تم صرف باقى السلع من خلال شركتى الجملة «المصرية والعامة» وذلك لسرعة صرف السلعة وتغطية الطلب المتزايد عليها.

 

*كم خسر الجنيه المصري مقابل الدولار بعد شهر من التعويم؟

فقد الجنيه المصري نحو ضعف قيمته، أو ما يعادل 102 بالمائة أمام الدولار الأمريكي، وذلك بعد شهر من التعويم، إلى 18 جنيها/ دولار واحد، نزولا من 8.88 جنيهات.
وفي 3 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قرر البنك المركزي المصري تحرير سعر الصرف لتنخفض قيمة العملة المحلية من 8.88 جنيهات لكل دولار إلى نحو 18 جنيها في عدد من البنوك المحلية اليوم الأحد.
وقوبلت خطوة تحرير سعر صرف الجنيه، ليخضع لقواعد العرض والطلب، بترحيب من جانب المؤسسات المالية الدولية ومن بينها صندوق النقد والبنك الدوليين ووكالات التصنيف الائتماني الكبرى في العالم ” فيتش” و”موديز” “وستاندرد آند بورز“.
وتوقعت بنوك استثمار ومراكز أبحاث منها مؤسسة “كابيتال إيكونومكس” ارتفاع التضخم في مصر بعد تعويم الجنيه.
كان تحرير سعر صرف الجنيه، وما تلاه من رفع أسعار الوقود المرتبطة بصرف الدولار، عاملين أساسيين لموافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على طلب مصر اقتراض 12 مليار دولار، في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وصرف الشريحة الأولى من القرض بقيمة 2.75 مليار دولار.

وقال وزير المالية عمرو الجارحي، منتصف الأسبوع الماضي، إن بلاده قادرة على جذب تدفقات نقدية كبيرة من استثمارات الأجانب بأذون الخزانة، لتتراوح ما بين 8 – 10 مليارات دولار مثلما كان يحدث في السنوات الماضية، بعد تعويم الجنيه ورفع الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة إلى 14.75 بالمائة و 15.75 بالمائة على التوالي.
وأوضح الجارحي أن استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية بلغت 500 مليون دولار منذ تحرير سعر الصرف في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى يوم 20 من الشهر نفسه.
ومنذ تعويم الجنيه، ظهرت بعض الأزمات المرتبطة بأسعار السلع وتوفرها، أبرزها نقص عدد كبير من الأدوية في الصيدليات بما في ذلك أدوية علاج أمراض السرطان، إضافة إلى أدوية أساسية مثل الأنسولين والتيتانوس وحبوب منع الحمل.
وما تزال السوق السوداء  تعمل لكن بنطاق أقل من السابق، رغم أن الطلب على الدولار ارتفع من جانب المستوردين، بعد عدم وفاء البنوك بكل احتياجاتها، وخاصة قطاعات الأخشاب والحديد.
وإزاء ذلك، أبلغ البنك المركزي البنوك العاملة في السوق، بإمكانية تمويل استيراد السلع غير الأساسية ولكن بشروط تلزم البنوك الراغبة في ذلك، بضخ ما يوازي قيمة تمويل تلك السلع في معاملات ما بين البنوك “إنتربنك

 

*الدولار يكسر حاجز الـ18.30 جنيهًا.. والريال يواصل الصعود

تجاوز الدولار سعره المتسقر منذ أيام ليخطو اليوم الأحد خطوة جديدة أمام الجنيه للأسبوع الثالث على التوالي، مسجلاً 18.30 جنيهًا بالسوق السوداء.
وسجل بنك اسكندرية  سعر شراء يبلغ 17.68 جنيهًعا وسعر بيع 17.98 جنيهًا. وخفض بنك مصر سعر بيع الدولار 40 قرشًا ليصل إلى 17.80 جنيهًا، بينما رفع سعر الشراء 50 قرشًا ليصل إلى 17.55 جنيهًا، كما خفض البنك الأهلي سعر الشراء لديه 20 قرشًا ليصل إلى 17.55 جنيهًا، وسعر البيع 30 قرشا ليصل إلى 17.80 جنيهًا.
من جانبه، خفض البنك التجاري الدولي سعر الشراء لديه 20 قرشا ليصل إلى 17.50 جنيهًا، بينما خفض سعر البيع 30 قرشًا ليصل إلى 17.75 جنيهًا، وقد سجل الدولار ارتفاعًع بنسبة 11% في جميع البنوك المصرية في خلال أسبوعين وحتى اليوم.
في سياق متصل، سجل سعر الريال في التعاملات اليومية ليوم الأحد 4- 12 -2016 وفقًا لآخر تحديث للبنك الأهلي صباح اليوم، حيث بلغ سعر صرف الريال السعودي 4.66 جنيهات للشراء و4.73 جنيهات للبيع.
وعلى مستوى التحويلات بلغ سعر تحويل الريال السعودى أمام الجنيه المصرى، 4.66 جنيهات للشراء و 4.73 جنيهات للبيع.
كما سجل سعر الذهب عيار 18 496 جنيهًا، وسعر عيار 21، 580 جنيهًا، وعيار 24 663 جنيهًا، وسعر الجنيه الذهب 4640 جنيهًا.

السيسي يجلب العار لجيش مصر.. الأحد 27 نوفمبر.. “الحقونا.. بيموّتونا” ملخص رسائل معتقلي وادي النطرون

حديث أجناد الأرض السيسي يجلب العار لجيش مصر.. الأحد 27 نوفمبر..  الحقونا.. بيموّتونا” ملخص رسائل معتقلي وادي النطرون

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تأجيل محاكمة بديع وآخرين في قضية “عنف العدوة” لـ 28 ديسمبر وإخلاء سبيل 3 متهمين

 

 *موعد طعن “التخابر مع قطر” لم يتم تحديده بعد

نفت محكمة النقض المصرية، تحديد جلسة اليوم الأحد لنظر طعن محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، على حبسه 40 عاما، في القضية المعروفة بـ” التخابر مع قطر”، بخلاف ما نقلته وسائل إعلام رسمية.

وقال مصدر قضائي مسؤول بالمحكمة، إنه “لم يتم تحديد جلسة بخصوص قضية التخابر مع قطر بعد لعدم اكتمال مستندات القضية، وما أثير في وسائل الإعلام المصرية من تحديد موعد غير صحيح“.
وكان محامو مرسي، ومراسلون حضروا اليوم بمقر المحكمة وسط القاهرة، لمتابعة جلسة الطعن، قبل أن يتم إخبارهم بأنه لا يوجد جلسة الأحد، وأنه سيتم تحديد موعدها في وقت لاحق لم يُعرف بعد.
من جهته، أوضح عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن مرسي، قائلاً:”جئنا لحضور جلسة الطعن بناءً على ما نشرته وسائل الإعلام كالمعتاد عن موعدها، ولم يتم إبلاغنا بشكل رسمي به من قبل، لكن فؤجئنا بتأكيد المحكمة عدم تحديد موعد لنظر الجلسة بعد“.
وفوجئت هيئة الدفاع عن المعتقلين بهزلية “التخابر”، والمتهم ظلمًا فيها الرئيس محمد مرسي، وعشرة آخرون، لإلغاء الأحكام الصادرة بالإعدام بحق 6 معتقلين، والسجن بمجموع أحكام بلغت 240 سنة على بقية المعتقلين، بعد وصولها إلى مقر محكمة النقض بدار القضاء العالي بوسط القاهرة، بعدم وجود جلسة لنظر الطعن المقدم منهم، لإلغاء الأحكام الصادرة بالإعدام بحق 6 معتقلين، والسجن بمجموع أحكام بلغت 240 سنة على بقية المعتقلين.
وفقط تم إخبارهم من قبل سكرتارية الجلسات، أن القضية لم تحدد لها جلسة اليوم من الأساس رغم إبلاغهم وإبلاغ الصحفيين بموعد المحاكمة في وقت سابق.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، في 18 يونيو/ حزيران الماضي، أصدرت أحكامها في قضية “التخابر مع قطر”، وتضمنت الأحكام، السجن 40 عاما بحق “مرسي”، ومثلهم لسكرتيره أمين الصيرفي، بجانب إعدام ستة متهمين آخرين (3 حضوريا، و3 غيابيا) في القضية بينهم أربعة صحفيين أحدهم أردني، وقضت بالسجن (25 عاما) بحق أحمد عبد العاطى، مدير مكتب مرسي، و(15 عاما ) لـ كريمة، ابنه الصيرفي، ومثلهم لـ خالد رضوان (مدير إنتاج بقناة مصر 25المغلقة حاليا).
وطعنت هيئة الدفاع عن مرسي في 15 أغسطس/آب الماضي، على أحكام الإدانة في القضية التي بدأت قضائيا في 15 فبراير/ شباط 2015، فيما طعنت النيابة المصرية بعدها بيوم على أحكام البراءة بحق مرسي وآخرين في تهمة التخابر.

وجاء اللغط حول موعد الجلسة المثار اليوم بالتزامن مع هجوم كبير تشنه القاهرة على الدوحة على خلفية ما تعتبره فيلما وثائقيا “مسيئا للجيش المصري” ينتظر أن تبثه قناة الجزيرة مساء الأحد عن “التجنيد الإجباري بالجيش المصري
ويعد هذا الموقف الانتقادي الثاني البارز من الجانب المصري، بعد هدوء نسبي في التوتر بين البلدين، عقب زيارة أخيرة قام بها أمير دولة قطر، تميم بن حمد، للقاهرة في مارس/ آذار 2015 لحضور القمة العربية انذاك، واستقبله وقتها الرئيس عبد الفتاح السيسي بترحاب واضح، بعد عامين من رفض قطر الإطاحة بـ”مرسي” من منصبه كرئيس للبلاد في يوليو/ تموز2013.
وفي 18 يونيو/ حزيران الماضي، رفضت وزارة الخارجية المصرية، استنكار قطر الزج باسمها في قضية التخابر التي صدرت فيها، أحكام بالإعدام والسجن المؤبد و15 عامًا بحق 11 متهمًا.
ويومها رفضت قطر “الزج باسمها” في الحكم الصادر عن محكمة مصرية اليوم السبت، في القضية المعروفة باسم “التخابر مع قطر”، واصفة الحكم بأنه “سابقة خطيرة في العلاقات بين الدول العربية، ومجافي للعدالة والحقائق“.

 

* الحقونا.. بيموّتونا” ملخص رسائل معتقلي وادي النطرون اليوم

عمليات تعذيب وتنكيل متواصلة يتعرض لها المعتقلون بسجن وادي النطرون خاصة الشباب منهم؛ استمرارًا لجرائم سلطات الانقلاب بحق الأحرار القابعين في السجون على خلفية رفضهم للظلم التصاعد ومناهضة الانقلاب العسكري وجرائمه.

وذكر أهالي عدد من المعتقلين المغتربين اليوم من سجن برج العرب إلى سجن وادي النطرون أن ذويهم يتعرضون لعمليات من التعذيب الممنهج والتنكيل بهم بشكل متصاعد؛ حيث يتم الاعتداء عليهم قبل الزيارة التي لا تستغرق أكثر من 5 دقائق، مؤكدين على تعرضهم للتعذيب بالكهرباء ومنع الطعام من الدخول اليهم.

وأضاف ذوو المعتقلين المكلومون على ذويهم أن رسالتهم كانت تتلخص في كلمتين الحقونا.. .بيموتونا” وناشد أهالي وذوو المعتقلين منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الإجراءات التي من شأنها الضغط لوقف نزيف الانتهاكات ورفع الظلم عن المعتقلين.

 

 

* التعويم” يرفع أسعار الملابس الشتوية 50%

كشف يحيى زنانيري، رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية، عن ارتفاع أسعار الملابس الشتوية بنسبة 50% خلال الأيام الماضية.
وقال “زنانيري”، في تصريحات صحفية: إن الملابس المستوردة المطروحة للبيع في السوق حاليا تم التعاقد عليها وشراؤها قبل ارتفاع أسعار الدولار، ولكن يتم بيعها طبقا للأسعار الجديدة، مشيرا إلى أن أسعار الملابس ستشهد خلال الفترة المقبلة زيادة قد تصل إلى 100%؛ بسبب زيادة مواد الصباغة وغيرها، لتكون نسبة الإقبال على شراء الملابس صفرا.
وتشهد الفترة الحالية ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية؛ جراء قرار نظام الانقلاب تعويم الجنيه، وزيادة أسعار الوقود مطلع الشهر الجاري.

 

* حبس 5 من رافضي الإنقلاب بينهم طفل 15 يوما بزعم إحياء تنظيم الإخوان بالشرقية

قررت نيابة الإنقلاب بأبو حماد بالشرقية حبس خمسة من رافضي الإنقلاب بالمدينة وعدد من قراها بينهم طفل، 15 يوما علي زمة التحقيقات، بزعم إنتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين وإحياء تنظيمها، وتمويل أنشطنها.

وكانت قوات أمن الإنقلاب العسكري بأبو حماد بالشرقية إعتقلت عشية أمس الأول الجمعة، خمسة من رافضي حكم العسكر من مدينة أبو حماد وعدد من قراها، بعد حملة دهم موسعة شنتها علي البيوت، بينهم الطفل أحمد عادل الجمل، الطالب بالصف الثاني الثانوي ووالده عادل الجمل، مدينة أبو حماد، بالإضافة إلي الشيخ محمد ثروت”إمام وخطيب بالأوقاف” والكابتن وليد عبدالحافظ وعمرو حمبي من قريتي منشية العزازي ومنشية أبو حماد، وذلك علي خلفية رفضهم الإنقلاب العسكري

 

* مسعد قطب يصارع الموت بمقبرة العقرب وأسرته تحمل الانقلاب سلامته

تدهورت الحالة الصحية للمهندس مسعد قطب داخل محبسه بسجن العقرب سيئ السمعة بعد إصابته بذبحه تسببت في توقف الجزء الشمال من جسمه ورغم احتياجه بشكل عاجل لعمل قسطرة تتعنت إدارة السجن فى السماح له بذلك رغم عدم استطاعته للحركة إلا من خلال كرسي متحرك.
وقال حسين عبدالقادر المتحدث الإعلامي بحزب الحرية والعدالة عبر صفحته الشخصية على فيس بوك أن المهندس مسعد قطب #أخى_الذى_لم_تلده_أمى صاحب تاريخ من العمل والبذل أصيب بذبحه في مقبرة العقرب تسببت في توقف الجزء الشمال تمامًا وقاعد علي كرسي متحرك ومحتاج يعمل قسطره في أسرع وقت وسط تعنت شديد من إداره السجن
ووثقت منظمة هيومن رايتس مونيتور اعتقال قوات أمن الانقلاب في مطلع يونيو 2015 للمهندس “مسعد السيد علي قطب – 56 عامًا” – صاحب شركة أجهزة طبية، من داخل منزله بمدينة نصر دون سند من القانون ليتم إخفاؤه قسرياً لمدة شهر كامل حيث تعرض لعمليات عذيب ممنهج داخل مبني الأمن الوطني بلاظوغلي.
وذكرت المنظمة أنه نتيجة لوحشية التعذيب الذى تعرض له من الصعق بالكهرباء وتعليقه فى السقف والضرب بالشوم، لإجباره على الاعتراف بالاتهامات التي تم توجيهها له، بقيادة جماعة إرهابية هدفها تكدير السلم العام ومحاوله قلب نظام الحكم أصيب بكسر في الحوض.
وأكدت أسرة قطب أنه مريض بالسكر ويتعاطى دواء للأعصاب بشكل مستمر ويحتاج لعلاج يومي لتوازن الجسم بسبب استئصاله للغدة الدرقية قبل الاعتقال ورغم ذلك تواصل سلطات الانقلاب التعنت معه فيما يعد عملية قتل بالبطيء تتحملها سلطات الانقلاب.
ووجهت أسر المعتقل الذى يصارع الموت داخل محبسه بمقبرة العقرب نداء لكل من يستطيع تقديم المساعدة لرفع الظلم الواقع على المهندس مسعد قطب وطالبت بمحاسبة كل المتورطين في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم

 

*إضراب الوادي الجديد عن الطعام لن يذاع على شاشات التلفاز.. تحرك الآن

يواصل المعتقلون داخل سجن الوادي الجديد المعروف بعقرب الصعيد الإضراب عن الطعام الذي أعلنوه منذ اسبوع احتجاجًا على أوضاعهم الغير إنسانية داخل السجن.

وتحت عنوان #اضراب_الوادي_الجديد المفتوح عن الطعام والزيارات لن يذاع على شاشات التلفاز.. تحرك الآن دعت صفحة #الثورة_تجمعنا جموع المهتمين بحقوق الانسان أفراد ومؤسسات بنشر قضيتهم وفضح الجرائم التي ترتكب بحقهم من قبل إدارة السجن. 

وأضافت عبر فيس بوك أن المعتقلين يشكو من التفتيش المتكرر للزنازين، والاعتداء عليهم بالضرب والسب من قبل إدارة السجن، ومصادرة أغراضهم الشخصية، خصوصا الأغطية مع بداية دخول الشتاء، وقلة كميات الطعام المقدم إليهم من إدارة السجن ورداءته، ومنع دخول الكثير من أنواع الطعام فى الزيارات. 

وتابعت أن الأمراض انتشرت بين المعتقلين بسبب سوء حالة المياه، وتهالك مستشفى السجن في الوقت نفسه الذي ترفض إدارة السجن نقل أى معتقل لإجراء أى فحوص خارجية، كما تمنع دخول الأورق والأقلام والكتب الدراسية، وتقطع المياه لمدة 19 ساعة فى اليوم، وترفض دخول جزء كبير من الزيارات. 

يشار إلى أن سجن الوادى الجديد بصحراء الخارجة، ويبعد عن القاهرة حوالى 630 كم هو أسوأ سجن في صعيد مصر حيث يُطلق علية “عقرب الصعيد”.

 

*الدولار يتخطى حاجز الـ18 جنيه.. وارتفاع الحديد والإسمنت يهددان عرش “المعمار

واصلت أسعار الدولار، اليوم الأحد، ارتفاعها في البنوك مقتربة من حاجز الـ18 جنيهًا، فيما بلغ سعره بالسوق السوداء 18.95 قرشًا وسط شراهة في الطلب عليه من قبل التجار والمستوردين.

كما شهد سعر الذهب اليوم الأحد 27 نوفمبر ارتفاعًا، حيث سجل سعر الذهب عيار 21 عند 5800 جنيه، وعيار 18 عند سعر 497 جنيهًا، وسط أحجام من المواطنين على الشراء من محلات الصاغة، والتي قررعددًا منها بدء إغلاق مؤقت بعد العزوف الجماعي للمواطنين عن الشراء والبيع.

في سياق متصل، شهد سوق الحديد والإسمنت ارتفاعات متتالية تهددان عرش “المعمار” الذى يخدم قطاع عريض من العمالة المصرية.حيث أكد حسن المراكبي وكيل غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، اليوم في تصريحات صحفية، أن أسعار الحديد الجديدة التى أعلنتها شركتى حديد “بشاي” و”الجارحي”، شهدت ارتفاعا مقارنة بالأسعار الأخيرة؛ حيث بلغ سعر طن حديد بشاى 9100 جنيه، فيما بلغ سعر طن حديد الجارحى 9500 جنيه، علمًا بأن تلك الأسعار مضاف إليها نسبة 13%، الخاصة بالضريبة على القيمة المضافة.

وأضاف المراكبي أن سعر طن حديد البليت ارتفع إلى 430 دولارًا، أي ما يعادل 7632 جنيهًا، فيما وصل سعر طن الحديد المستورد 470 دولارًا وهو ما يعادل 9500 جنيه، وتوقع المراكبى أن تتبع تلك الزيادات، زيادة سعر الحديد بالشركات الأخرى نظرًا لارتفاع تكلفة التصنيع بشكل كبير، لافتا إلى أن غرفة الصناعات المعدنية لا تتدخل فى تسعير منتجات مصانع الحديد والتى تحدد وفقًا لتكلفة الإنتاج. 

من جهة أخرى، سجل سعر الاسمنت “المسلح” 835 جنيه للطن، و “النصر” 805 جنيهات، في حين بلغ إسمنت “التعمير” 790 جنيه، وعن اسمنت “المخصوص” 820 جنيهًا للطن الواحد، و بخصوص “السويدي” 815 جنيهًا، والعريش بسعر 775 جنيهًا، وسجل سعر البيع في شركة السويس 810 جنيهات للطن، وإسمنت الطرة 810، كما بلغ سعر السويف 785 جنيهًا للطن، واخيرا عن الوادي 775 جنيه للطن.

 

*شاهد…وثائقي “BBC”: موت في الخدمة…انتهاكات ضد أفراد الأمن المركزي في مصر

https://www.youtube.com/watch?time_continue=35&v=gRCpy57ig-w

 

 *70 مليار دولار.. السيسي يفلت بأموال مبارك المهربة في سويسرا

في صمت مطبق في إعلام الانقلاب الرسمي والمملوك لرجال الأعمال، قررت سويسرا بداية يناير القادم 2017 إنهاء تجميد أموال الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك المهربة، وسط تجاهل تام سواء من حكومة الانقلاب أو برلمان الدم.

ورغم أن مصر تعيش أزمات اقتصادية طاحنة جراء فشل سياسات حكومات الانقلاب المتوالية، إلا أن سلطات الانقلاب تجاهلت سلطات الانقلاب انتهاء موعد التجميد الرسمي لأموال المخلوع.

وعقب ثورة 25 يناير 2011، سلَّمت مصر ملفات أكثر من 20 شخصية وعائلة مصرية لطلب الحجز على أموالها المنقولة وغير المنقولة لها، من ضمنها عائلة المخلوع مبارك، وعدد من مسئولي الحكومة المصرية والحزب الوطني الديمقراطي المنحلّ، وقيادات حكومية أخرى وعدد من رجال الأعمال المرتبطين بالنظام القديم.

أسطورة 5 سنين تنتهي بربح المخلوع ورجاله

وظلت الآمال تراود المصريين باستعادة الأموال المهربة، إلا أن الانقلاب العسكري جعل محاكمة مبارك ورموزه تأتي لما لا يشتهون، فإذ بهؤلاء خارج السجون، بعضهم ظفر بالبراءة وآخرون تصالحوا مع الدولة، فمقابل 24 مليون جنيه سقطت التهم عن قرينة مبارك، وقبلت نيابة الأموال العام بالتصالح 10 آخرين من رموز نظام مبارك في قضية هدايا الأهرام بعد سداد قيمة الهدايا. 

ومقابل مليون و147 ألف و850 جنيه، أخلت النيابة سبيل رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، بعد سداد قيمة هدايا الأهرام، وتصالح فتحي سرور مقابل 6 ملايين جنيه، وزكريا عزمي بمليون ونصف، وصفوت الشريف بـ 250 ألف جنيه، ورشيد محمد رشيد بـ 12 مليون جنيه، وحسني مبارك مقابل 18 مليون جنيه.

وكان رجال الأعمال حسين سالم، المتهم بإهدار المال العام في قضية تصدير الغاز لإسرائيل، عرض التنازل عن 22 مليار جنيه، مقابل إسقاط كافة التهم عنه وملاحقته محليًا ودوليًا، حتى جاءه حكم البراءة.

السيسي شريك في التهريب

وفي قراءته للموقف يرى محمد محسوب -وزير الدولة للشؤون القانونية في حكومة الرئيس محمد مرسي- أن النظام الحالي “لم تكن لديه أي نية لاسترجاع الأموال المهربة، لكونه شريكا أساسيا في عملية التهريب تلك”.

وأكد محسوب -الذي كان أحد أعضاء اللجنة الشعبية التي شُكلت عقب ثورة 25 يناير للعمل على استرداد تلك الأموال المهربة- أن تلك الأموال “متعلقة بحق الشعب الذي لا يهتم به النظام الحالي مطلقا، والأمر بدأ من عهد المجلس العسكري الذي اتخذ إجراءات شكلية فقط حفظاً لماء وجهه أمام الثوار”.

وأوضح “حينما شكلنا لجنة وطنية شعبية في عهد المجلس العسكري للعمل على استرداد تلك الأموال، ووضعنا تصورا لذلك، سارع المجلس في أبريل 2011 إلى تشكيل لجنة من طرفه، مكونة من قضاة يرأسهم رئيس جهاز الكسب غير المشروع، ولم يكن لها دور سوى عرقلة أي جهد في هذا السياق”.

 وأشار محسوب إلى سعيه بعد انضمامه إلى الحكومة في عهد مرسي إلى إلغاء تلك اللجنة التي تقاعست عن أداء دورها، ودعم اللجنة الشعبية التي شكلت في السابق “إلا أن القضاء رفض أن يتنازل أو يتعاون مع أي جهة أخرى، مبررا ذلك بأنه لا يعمل مع طرف آخر”.

 وعن الاختلاف بين موقف مرسي وموقف العهدين السابق له واللاحق، قال محسوب إن “مرسي كانت لديه رغبة صادقة لاستعادة تلك الأموال، لكنه فضل تجنب الصدام مع القضاء، وبالتالي لم يتخذ ما يلزم من قرارات كانت واجبة، وفضل محاولة الوصول إلى الهدف من خلال التوافق مع اللجنة القضائية التي شكلها المجلس العسكري، وهو ما كان متعذرًا”.

 

 * المستثمرون السعوديون في مصر يهربون بصمت

باتت الاستثمارات السعودية في مصر في مهب الريح بعد أن قامت الحكومة المصرية بتحرير عملتها الجنيه، بهدف القضاء على السوق السوداء، وإعطاء حرية أكبر في تحديد أسعار الشراء والبيع، لحين توافق السوق على سعر حقيقي للعملة، إلا أن تلك الخطوات الاقتصادية أسهمت سلباً على الاستثمارات السعودية، حيث لجأ العديد منهم إلى تجميد نشاطه، ولو بصفة مؤقتة.
ناصر الطيار عضو مجلس السعودي-المصري للأعمال أشار إلى أن آثار تعويم سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية انعكس على جميع المستثمرين السعوديين، مشيراً إلى أنه قد تم اتخاذ قرار إيقاف بيع الوحدات السكنية للمستثمرين السعوديين حتى تستقر الأسعار.
وأضاف الطيار :توجد “لدي استثمارات في قطاع الطيران في السوق المصرية، وها أنا أواجه ذات المشكلة، حيث تتم عملية البيع بالجنيه، بينما يتم دفع التكاليف التشغيلية بالدولار، وذلك في الوقت الذي أجريت فيه مفاوضات مع الجانب المصري لتنظيم آلية الدفع بالجنية المصري، وبالفعل سمحوا لنا بدفع البترول بالجنيه لمدة 6 شهور كوقود للطيران، الذي يعتبر أكثر المواد التشغيلية لنشاطنا، إلا أن المفاوضات ما زالت مستمرة للحصول على خدمات الأخرى“.
إلا أن الطيار عبّر عن مخاوفه من أن يصل سعر الدولار إلى 30 جنيهاً، معتبراً أن حدوث ذلك سيؤثر على الاستثمارات السعودية التي تقوم بالدولار وليس الجنيه.
وبحسب الأرقام الاقتصادية فإن حجم الاستثمارات السعودية تقدر بنحو 200 مليار ريال سعودي، وفقاً لما أعلن عنه مسؤولو كلا البلدين على إثر الزيارة الأخيرة التي قام بها العاهل السعودي، الملك سلمان لمصر في شهر أبريل/نيسان من العام الجاري، حيث تم حينها توقيع العديد من الاتفاقيات التي تعزز حجم الاستثمارات السعودية في مصر.
يعاني المستثمرون السعوديون في المجال الصناعي الأمرين، بسبب ارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه، فبات من الصعب شراء المواد الخام لتشغيل المصانع التي يملتكونها في مصر، إضافة إلى تدهور القوة الشرائية لدى العديد من المستهلكين، وصغار التجار في السوق المصرية، ذلك التطور دفع العديد من المستثمرين السعوديين إلى إغلاق مصانعهم مؤقتاً.
وكان البنك المركزي المصري قد قرر مطلع هذا الشهر، نوفمبر/تشرين الأول، تحرير سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية، على أن يتم شراء الدولار الأميركي من العملاء في البنوك بسعر استرشادي 13.1 جنيهاً وبيعه بسعر 13.50 مع منح البنوك حرية ومرونة التعامل في حدود 10% خفضاً أو زيادة عن السعر المحدد من البنك المركزي، وذلك بعد أن تخطى الدولار حاجز الـ 18 جنيهاً في السوق السوداء.
هروب أم بقاء المستثمرين السعوديين؟
“الهروب بصمت” بتلك الإجابة المختصرة يصف الدكتور فاروق الخطيب طريقة هروب المستثمرين السعوديين من مصر، حيث أكد أن التذمر العلني، في وسائل الإعلام، للمستثمرين السعوديين في مصر، قد يسهم بتعكير صفو العلاقات بين السعودية ومصر، ولذلك يلجأ العديد من المستثمرين السعوديين إلى تجميد أنشطتهم التجارية في السوق المصرية دون الإعلان عن ذلك.

وبحسب الفاروق فإن على المستثمرين السعوديين عدم مجاملة الحكومة المصرية بالتهاون في المسائل المتعلقة حول التسهيلات الخاصة والتي يفترض أن تمنحها الحكومة المصرية لهم، مشيراً في ذات الوقت أن العديد من المستثمرين السعوديين لايستطيعون تحويل أموالهم بالدولار إلى خارج مصر، وبالتالي فلا فائدة من الاستثمار في مصر.

عمر حبيب سعودي الجنسية يمتلك شققاً سكنية للتأجير لدى بعض السياح العرب في مدينة السادس من أكتوبر، هو الآخر يسعى إلى الاستفادة المربحة من تأجير تلك الوحدات السكنية، ولكن عبثاً، حيث مازال يتلقى الضربات الموجعة جراء تراجع قيمة العملة المحلية وانخفاض أعداد السياح، فقد اضطر مؤخراً إلى تخفيض قيمة الإيجار، لتأجير تلك الشقق بين المواطنين المصريين كخيار آخر في ظل انخفاض أعداد السياح.

يقول حبيب، الذي يعمل مستثمراً في العقار بالسعودية: “أعتقد أن الأرباح المتأتية من تلك الشقق، باتت في الحدود الدنيا، فتراجع قيمة العملة المحلية أمام الدولار، كان له الأثر السلبي عند شرائي للدولار، الذي يصعد بشكل مستمر منذ أشهر، وباتت مشكلتي في كيفية شراء الدولار، إضافة إلى قلة أعداد السياح، وهي العقدة المزمنة التي أصابت مصر في مقتل“.

خسارة تقدّر بـ70 مليون ريال

الدكتور فاروق الخطيب أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة أوضح أن المستثمرين السعوديين في المجال الصناعي تعرضوا إلى ضربة اقتصادية من العيار الثقيل، على إثر قرار تحرير صرف العملة المحلية، وهو الأمر الذي ضاعف حجم التحديات التي تعتري أعمالهم التجارية في مصر.
وأضاف الخطيب، الذي يعمل مستشاراً لبعض المستثمرين السعوديين، أن “أحد المستثمرين السعوديين، ممن لديهم مصنعاً للألمنيوم، خسر مايقارب سبعين مليون ريال، جراء المصاعب الاقتصادية التي تتعرض لها البلاد، حيث بات من العسير شراء المواد الخام لتشغيل تلك المصانع، إضافة إلى انهيار القوة الشرائية في السوق المصري“.

 

*المركزي للإحصاء”: تراجع صادرات مصر لدول شرق آسيا بنسبة 37%

تراجعت قيمة الصادرات المصرية إلى دول شرق آسيا بنسبة 37.1%، إلى 15.5 مليار جنيه (861 مليون دولار) في 2015، مقابل 24.7 مليار جنيه (1.37 مليار دولار) في العام السابق عليه.
جاء ذلك في بيان صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر (حكومي).
وتضم قائمة أهم دول شرق آسيا، ماليزيا، والصين، والهند، واليابان، وإندونيسيا، وباكستان، وكوريا الجنوبية.
وأوضح البيان، أن الهند جاءت في المرتبة الأولى للصادرات المصرية، بقيمة 6.9 مليار جنيه (383 مليون دولار) العام الماضي، مقابل 13.7 مليار جنيه (761 مليون دولار) في 2014، بنسبة انخفاض قدرها 50.1%.
وجاءت اليابان في المرتبة الثانية بقيمة مليار جنيه (55 مليون دولار) عام 2015، مقابل 2.6 مليار جنيه (144 مليون دولار) في عام 2014، بنسبة انخفاض 62.5%.
وبالنسبة للواردات، أضاف الجهاز المركزي، أن إجمالي واردات مصر من دول شرق آسيا بلغ 151.6 مليار جنيه (8.42 مليار دولار) عام 2015، مقابل 133.2 مليار جنيه (7.4 مليار دولار) في 2014، أي زادت بنسبة قدرها 13.9%.
وجاءت الصين في المرتبة الأولى بالنسبة للواردات، بقيمة 74.8 مليار جنيه (4.15 مليار دولار) عام 2015، مقابل 59.6 مليار جنيه (3.31 مليار دولار) في 2014، بزيادة قدرها 25.6%.
وحلت الهند في المرتبة الثانية بقيمة 17.9 مليار جنيه (994 مليون دولار) في عام 2015 مقابل 18.1 مليار جنيه ( نحو مليار دولار) في عام 2014 بنسبة انخفاض 1%.
ومؤخرا، قال وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل، إن واردات بلاده تراجعت بقيمة 7 مليارات دولار في الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، وإن الصادرات صعدت بقيمة مليار دولار خلال نفس الفترة، الأمر الذي دفع عجز الميزان التجاري للتراجع بقيمة 8 مليارات دولار.
وتسعى الحكومة المصرية والبنك المركزي لتقييد الواردات، لتقليص الطلب على الدولار نتيجة أزمة العملة التي تعيشها البلاد.

واتخذت الهيئتان، إجراءات شملت تقييد حصول مستوردي السلع غير الأساسية على تمويل وارداتهم، واشتراط تسجيل المصانع المصدرة إلى مصر في سجل لدى هيئة الرقابة على الصادرات والواردات ورفع الرسوم الجمركية، والعمل بسياسة الأسعار الاسترشادية للجمارك.

 

*اختفاء 1600 صنف دواء من الأسواق

يشهد سوق الأدوية، حالة من الاستياء؛ بعد تفاقم الأزمة، ووضع المريض تحت ألم نقص الأدوية بجانب ألمه، ليرتفع عدد الأصناف التي اختفت من السوق لأكثر من 900 صنف مع استمرار عزوف شركات الأدوية من الاستيراد، وتوقف البعض الآخر عن تصنيع هذه الأصناف؛ بسبب تعويم الجنيه، وارتفاع سعر الدولار، الذي بدوره أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الخام والمستلزمات الطبية.
وللتعليق على تلك الأزمة قال الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس شعبة الدواء بالغرف التجارية، إن ما يتردد عن توقف شركات الأدوية المحلية عن الإنتاج، ليس له أي دليل من الصحة.
وأضاف “رستم”، في تصريحات  أن الشركات مستمرة في خط إنتاجها لسد حاجة السوق في ضوء الأزمة الحالية، مشيرًا إلى أن أزمة نقص المحاليل والمستلزمات الطبية في الفترة الأخيرة هي مشكلة في خطوط إنتاجها، وأن الوزارة سعت لحلها بإعادة تشغيل خط إنتاج شركة النصر.
وتابع: أن عدد الأصناف التي نقصت من السوق قبل التعويم بلغت 1600 صنف من بينهم 35 صنفًا مستوردًا ليس له بديل كالأدوية الحيوية ومشتقات الدم، موضحًا أن الأمر تفاقم بعد تعويم الجنيه، وليس هناك حصر دقيق بالأصناف المختفية من السوق حتى الآن.

 

 

*اختفاء أمصال “B” في المستشفيات الحكومية يكشف مفاجأة انقلابية

شهد مستشفى القباري العام اشتباكات بين مواطنين وأطباء، اليوم الأحد، عقب إعلان المسشفى غير الرسمي، عن نفاد الكميات المتوفرة بمصل التهاب الكبدي “بي”.

وكشف طبيب بالمستشفى، أن الأمصال الموجودة بالمستشفى اختفت منذ 3 أسابيع وسط توافد من المرضى والمواطنين في الجرعات الثالثة والثانية، فضلاً عن اختفاء مصل الإنفلونزا الموسمية.

وأضاف أن المستشفى أخبر الأطباء بأن جهات سيادية ستتولى الإشراف على الأمصال فى 12/12 القادم، بالتعاون مع المصل واللقاح. 

فيما طالبوا المواطنين بأن يتوجهوا لنقابة أطباء الإسكندرية لتلقي المصل، الذين فوجئوا بأنًه غير متوفر منذ أشهر برغم إعلان هيئة المصل واللقاح بأنه موجود لديها وهو ما كذبه المصدر.

 

*أي عار يريده السيسي لجيش مصر؟

لا يهدف الخبر الذي سرّبته المخابرات السورية لصحيفة لبنانية موالية، عن وجود عسكري مصري إلى جانب قوات بشار الأسد، إلى إحراج نظام عبد الفتاح السيسي، فالرجل كان قد أعلن، بالفم الملآن، أنه يدعم “الجيش” السوري ضد من أطلق عليهم تسمية “القوى المتطرّفة”، والتي ليست سوى فصائل الثوار، بدليل أن جغرافية تحرّك المستشارين العسكريين المصريين لم تكن في الرقة حيث داعش”، بل في درعا وحماة.
وكان السيسي قد طرح، في وقت سابق، ما سماها رؤية” للحل في سورية، وهي خلطة من مصطلحات خشبية عن الدولة والمؤسسات والحل السلمي، وضعها مستشاروه الحاذقون الذين فاتهم رؤية أن في سورية أيضاً شعباً يجري ذبحه بدم بارد وبكل أنواع الأسلحة، وأحط الأساليب العسكرية، وأنها أيضاً تشهد عملية تطهير ديمغرافي لشعبها، وفق خطّة إيرانية معلنة وصريحة.
ليس موقف السيسي منفصلا أو طارئاً عن سياقاتٍ مصرية في هذا الخصوص، ثمّة حملة شرسة، تقودها مراكز أبحاث وصحف ومواقع إلكترونية، داخل مصر، أو يديرها خبراء مصريون في الخارج، على الثورة السورية والربيع العربي الذي جاءت في إطاره، وتدّعي وجود مؤامرةٍ على الجيوش “الوطنية” تحديداً، وتلمّح إلى وقوف أطراف عربية وراءها، بل وصل الأمر بها إلى القول إن الشعوب العربية لا تليق بها الديمقراطية، وإن تأييدها الإستبداد والقهر موقف عقلاني (!).
أي جيش سوري ذلك الذي يتحدّث عنه السيسي ويريد دعمه؟ لقد فكّك نظام الأسد بنى ذلك الجيش، حتى قبل الثورة، وزوّر عقيدته، وحوّله إلى مليشيا مافياوية طائفية، همّها الأساسي، وباعتراف إعلام نظام الأسد نفسه، سرقة بيوت السوريين، بعد قتلهم أو تهجيرهم، والمفترض أن خبراء مصر العسكريين الذين يفهمون معنى مؤسسة الجيش أنهم على إطلاع فعلي على الوقائع، وأكثر دراية بالحقائق الساطعة.
لم يعرف عن السيسي أنه رجل مبدئي، لديه مواقف متماسكة، ومنظومة قيمية، بدافع عنها. هذا الأمر خارج النقاش، حتى قبل تسجيلات الرز الشهيرة، وليست لديه نوازع قومية. لم يدّع يراد زج الجيش المصري في مقتلةٍ قذرةٍ ليصطف إلى جانب مليشيات إيرانالسيسي نفسه يوماً أنه قومي، ولا تختلف سورية بالنسبة له عن الإكوادور أو نيبال. عدا عن ذلك، وعلى فرضية أن السيسي يذهب إلى سورية مدفوعاً بحسّه العربي، فلا شك أنه يصرّف نوازعه في المكان الخاطئ، ذلك أن بشار الأسد أعلن طلاقاً بائنا مع العرب والعروبة، وبات إعلامه يصفهم بالعربان الذين يشربون بول البعير! وأنه ومؤيديه ينتمون لحضارات تاريخية سالفة، اعتدى عليها الأعراب وشوهوها.
ثم ما المقصود بإبراز أن تحرّك مستشاري السيسي العسكريين يجري في إطار الجبهة الجنوبية، والمعلوم أن هذه الجبهة تحت سيطرة تحالف عربي؟ لماذا لا يهتم السيسي بدمشق، وهي رمز عربي، وهذه المدينة تكاد تتفرّس (تصبح فارسية) أو في منطقة القلمون التي تم تهجير ملايين السكان منها لتحويلها إلى جسر عبور إيراني إلى لبنان، أو حتى حلب، حيث تطبق مليشيات إيران الحصار على 300 ألف من سكانها العرب، وتهدّد بإبادتهم جهاراً نهاراً، إذا كانت خلفيات تحرّك السيسي عربية قومية؟
من جهة ثانية، لم يعرف عن السيسي أنه استراتيجي لديه حساسية عالية تجاه الجغرافيا السياسية، حتى يفكر في تحقيق أحزمة أمان لمصر، بدليل أنه لم يهتم بأصول مصر الإستراتيجية، أمن البحر الأحمر المرتبط بأمن قناة السويس، والذي تعمل إيران على انتهاكه. وكانت مفاوضاته مع إثيوبيا بشأن حصة مصر من مياه النيل قد كشفت حجم العطب في التفكير الإستراتيجي، ليس لدى السيسي وحده، بل ولدى النخبة الانقلابية المصرية بكامل عدّتها الفكرية والسياسية والعسكرية. أما اهتمامه بالملف الليبي، فيأتي خارج هذه السياقات تماماً، ولا يؤشر إلى وجود بعد إستراتيجي لديه، فهو يقارب الحالة الليبية بوصفها احتياطي “رز” لنظامه ليس إلا.
والواقع أن وجود السيسي، عنصراً عسكرياً، في سورية لا يشكّل إضافة مهمّة للأسد. وفي أي جيش سوري ذلك الذي يتحدّث عنه السيسي ويريد دعمه؟الأصل، لا الروس ولا الإيرانيون ولا حزب الله يقبلون منحه دوراً مهماً، ولا حتى يثقون به، كما أن بشار الأسد يعرف أنه لا يملك الصلاحية، ولا القدرة لتوزيع أدوار الأطراف التي تقاتل في سورية. مسرح الحرب تديره إيران وروسيا، ولا أمكنة شاغرة لديهما للجيش المصري. القضية بإختصار أن السيسي يتجحّش مع الأسد للضغط على السعودية، لإعادة الارتباط به بعد الطلاق البائن، وأن الأسد يتجحّش بالسيسي، لكي يتبجّح بأن أكبر الدول العربية تقف معه، وسيبارك إعلام المجحّشين هذه العملية التي ستلد، برأيهم، السيف الذي سينقذ حاضر الأمة، مع أن السيف الوحيد الذي يحمله السيسي والأسد مصوّب على خاصرة الأمة.
من حق العرب أن يحزنوا على وقع مثل هذه الأخبار، ليس على شعب سورية الذي بالأصل تتكالب عليه قوى الشر، ولن تعمل قوات السيسي سوى إضافة بعض الألم على جرحه، بل الحزن على الجيش المصري الذي يُراد زجّه في مقتلةٍ قذرةٍ ليصطف إلى جانب مليشيات إيران في قتل أطفال سورية، أيّ شرف ذلك الذي يريد السيسي إكسابه لجيش مصر، أن يكون شاهد زور على اغتصاب سورية حتى الموت؟ هل من يخبر السيسي أن تلك فضيحة أخلاقية، نربأ نحن العرب أن يتم لصقها بجيشٍ خرج من صلبه جمال عبد الناصر.

 

 *التقارب مع إيران.. حرام في عهد مرسي حلال مع السيسي

في الوقت الذي يغرق فيه قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، في حلف يضم روسيا إلى جانب إيران، تتجاهل أبواق وعمم لا طالما نبحت في وجه الرئيس محمد مرسي بأنه سيجلب التشيع إلى مصر، فيما يؤكد مراقبون ان إيران على استعداد لمنح السيسي 23 مليار دولار بشرط أن يفتح لها المجال للتشيع واقامة الحسينيات والاستيلاء على المساجد الفاطمية في القاهرة.

وفي مقابل استقبال السيسي في وقت سابق لكبير طائفة “البهرة” الشيعية، لن ينسى العالم كيف وقف الرئيس الشرعي محمد مرسي يصلي ويسلم على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ويترضى على زوجته عائشة أم المؤمنين وعلى أبو بكر وعمر، في عقر دار الشيعة في إيران، أمام وفود عشرات الدول التي اجتمعت في طهران تحت مظلة منظمة المؤتمر الإسلامي، إلا أنه ورغم ذلك لم يسلم الرئيس مرسي من هجوم مشايخ الدولة العميقة وحزب النور الأمنجي، الذين اتهموا الرئيس ببيع مصر إلى إيران.

وعقدت الدعوة السلفية مؤتمرًا كبيرًا بعنوان “خطر التشيع في مصر، بحضور الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية والشيخ سيد عفاني والشيخ محمود المصري والدكتور أحمد فريد والشيخ شريف الهواري، ووسط حضور الآلاف من أبناء التيارات السلفية.

وقام آلاف الحاضرين بتنظيم سلاسل بشرية خارج المسجد، رافعين لافتات لا مرحبًا بكم في مصر السنية” و”معًا ضد الشيعة”، وقاموا بتوزيع منشورات تحذر من الخطر الشيعي، ورفعوا أعلامًا لسوريا والسعودية ورددوا هتاف “لا للشيعة لا الشيعة“.

ووجه الشيخ سيد العفاني عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية، رسالة إلى الرئيس مرسي طالبه فيها بأن يتقي الله وأن يتراجع في قراره عن تطبيع العلاقات الإيرانية المصرية.

أضاف “العفاني”: “ما رأينا إيرانيين يأتون إلى مصر إلا في عهد جماعة الإخوان المسلمين، فمصر لا تحتاج أي علاقات مع طهران”، مشيرا إلى أن إيران لا تعطي لنا مليارات حبًا فينا ولكن لنشر المذهب الشيعي في مصر“.

ووجه رسالة أخرى لجماعة الإخوان المسلمين قائلًا: “لو أن أحدًا كفر الشيخ حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان هل كنتم تسكتون؟ ولما الشيعة كفروا الصحابة وزوجات النبي لماذا لا تتكلمون“.

دور أمنجي يتذرع بالتشيع

بدوره قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية المؤيد للانقلاب العسكري، إن القضية عندنا في العلاقة مع الشيعة ومع إيران ومن والاها من الدول الأخرى قضية عقائدية والجميع يعرف سلوك الشيعة من تعاملهم مع قضايا سوريا ولبنان واليمن والعراق، وعلينا أن نستفيد من دروس التاريخ!

وذكر برهامي: “إذا كانت علاقتنا معهم على أساس الاقتصاد فهناك حلول كثيرة لو أردنا جمعها للنهوض سننهض، ولكن علينا المصالحة بين المصريين أولا”، وأضاف: “لو تم احتلالنا أفضل من المد الشيعى، لأنهم يعلنون الكفر ويحاولون نشره“.

وتجاهل مشايخ السلفية تقارب الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي إلى إيران وحكومة العبادي وميليشيات الحشد الشعبي العراقية، كما صمتوا أمام تأكيد الإعلام الرسمي والخاص على ضرورة التقارب مع إيران وعودة العلاقات بين البلدين.

واختفى كل من محمد حسان والشيخ يعقوب وبرهامي من مشهد المعارضة المتعارف عليه ضد الشيعة ووصل الأمر للخروج بفتاوى تبعد عنهم تهم التكفير.

فتاوى أمنجية معلبة

وخرج الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية بفتوى إنه لا يجوز تفكير الشيعة إلا بعد استيفاء الشروط وانتفاء الموانع قبل تكفير المعين

ورد “برهامى”، فى فتوى له على الموقع الرسمى للدعوة السلفية على سؤال نصه كالتالى، “نعلم جميعًا ما عليه الشيعة مِن الضلال والفساد، ويفعلونه من بدع منكرة فى “عاشوراء” وغيرها مما يشوهون به صورة أهل الإسلام، ولكن ما أريد معرفته أن الدكتور ياسر برهامى ذكر أن الشيعة كفار بالنوع وليس بالعين، وأن أقوالهم كفرية، ولكنهم لا يكفرون إلا بعد قيام الحجة عليهم؛ هذا أولاً“. 

وقال برهامى، “لم يتغير قولى فيهم عمومًا، وأنا لم أقسِّم الشيعة إلى عوام وخواص، وإنما قلتُ ما قال العلماء مِن أهل السُّنة عبْر الزمان، مِن وجوب استيفاء الشروط وانتفاء الموانع قبْل تكفير المعين، مهما كانت منزلته، والمسائل التى يخالِفون فيها ليست عندهم، وفى بلادهم ونشأتهم، مِن المعلوم مِن الدين بالضرورة، كما لا نتابع الفضائيات الخاصة بهم فهم لا يتابعون فضائياتنا، وهم يأثمون بلا شك، وهم شر أهل البدع بلا شك، ولكن التكفير للمعين والحكم بالردة أمر عظيم“.

كما لم يتحدث أمنجية حزب النور عن تزايد القنوات الشيعية التي تبث على ترددات القمر الصناعي المصري “نايل سات” وتعرض حالات تشيع لبعض البسطاء من القرى والمحافظات المصرية، وأشهرها قناتي “فلك” و”صوت العطرة”، الأمر الذي أثار استنكار الكثيرين.

 

*قبول أبناء 11نائبًا برلمانيًا في كلية الشرطة بينهم توأم

اعتمد اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، نتيجة قبول الطلاب الجدد بكلية الشرطة للعام الدراسي 2016/2017، ليبلغ عددهم هذا العام 1550 طالبًا ، وكانت أعداد الطلاب في السنوات السابقة تتراوح بين 1400 و1800 طالب.
كشفت النتائج قبول أوارق أبناء 11 نائبًا برلمانيًّا بنفس الدفعة بينهم شقيقين توأم ، هم: نجل النائب محمود عبد السلام الضبع، عضو مجلس النواب عن دائرة بندر ومركز قنا، ونجل النائب جمال كوش، عن دائرة بنها، ونجل النائب عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية، والنائب علي عبد الونيس، عن دار السلام، والنائب راشد أبو العيون، عن أسيوط، ونجل النائب حلمي أبو ركبة، عن أسيوط، ونجل النائب هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، بالاضافة إلي نجل النائب عبد الرازق زنط، عن محافظة الأقصر، ونجل النائبة منى شاكر خليل، عن محافظة أسوان، بجانب نجل شقيق المستشار حسام الطماوي، رئيس الاستئناف بمكتب النائب العام، بجانب ابن شقيق النائب محمد عباس هندي، ونجل شقيق النائب محمد إسماعيل، نائب دائرة بولاق الدكرور، وكريم خالد فاروق أحد أقارب النائب محمد خليفة، كما تم الكشف عن قبول شقيقين توءم بين الطلاب، وهما مايكل عاطف عدلي غالي قليني وشقيقيه مجدي.
يذكر أن محمد خليفة، عضو مجلس النواب عن دائرة  بندر المحلة في محافظة الغربية، قد نشر علي حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أمس، طلبًا تقدم به إلى وزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، لقبول أحد طلاب الثانوية العامة بكلية الشرطة.
وقام المحامي شريف صبري، بإرسال شكوى رسمية إلى البرلمان، حيث أكد أن ما سلف يعد مخالفة للدستور في المواد “104، 4، 9“.
وفي تصريح صحفي ، قال النائب الدكتور محمد خليفة، أن دور النائب يتمثل فى تلبية مطالب أهالى دائرته.
وأضاف: “والد الطالب تقدم لىّ بطلب كى أتوسط له عند وزير الداخلية، وقمت بكتابة الطلب وتقديمه ضمن مئات الطلبات الذى تقدم فى جميع الجهات“.

وأوضح النائب أن هذا الأمر من المفترض أنه يعجب المواطنين، لأنه يبرز وقوفه بجانبهم وتوصيل مطالبهم للمسئولين.

وكشف أن الطالب تم رفضه من قبل كلية الشرطة، مضيفًا أن مكتب أى نائب مفتوح من أجل استقبال الطلبات وتقديمها لكافة الوزراء.

 

 *مخرج “العساكر”: الجندية شرف والسينما المصرية سبقتنا بفيلم “البريء

قال عماد الدين السيد، مخرج الفيلم الوثائقي “العساكر .. حكايات التجنيد الإجباري في مصر”، إنه ليس ضد الجيش المصري أو التجنيد الإجباري، بل منحاز” له، نافياً أن يكون هناك توجه قطري أو خلافه للإساءة إلى جيش بلاده.
جاءت تصريحات السيد للأناضول بالتزامن مع رفض مصري واسع للمقطع الترويجي القصير لفيلمه الوثائقي، قبل البث المقرر مساء اليوم الأحد، عبر شاشة قناة الجزيرة القطرية.
السيد، الذي ذكر أنه لم يخدم بالجيش المصري، أشار إلى أنه “وصل إليه ردود فعل رافضة للفيلم، بعضها جعله ضد العسكرية المصرية، ولكن الحقيقة أن هذا استباق واتهام في غير محله“.
وأوضح أن “الفيلم لا يرفض التجنيد الإجباري، ولكن يتحدث عن قصص متواترة ومعروفة لدى الشعب، عن عقوبات يواجهها المجندون في الجيش مثل التكدير والفرق بين مطعم الضباط والعساكر، واستغلال العساكر في أعمال خارج نطاق التنجيد“.
وأضاف: “كثير من أهلي وأصدقائي خدموا في الجيش، والجندية المصرية شرف، والفيلم منحاز للجيش، ويأمل أن يكون في أفضل حالاته“.
الفيلم الوثائقي مدته 52 دقيقة، وفق المخرج المصري، ويبث مساء اليوم عبر قناة الجزيرة القطرية، وفيه مشاهد كثيرة تمثيلة لا تعرض وجوه الممثلين وتغير أصواتهم خوفاً عليهم من الملاحقة، بخلاف مشاهد أرشيفية وشهادات.
بدأ إنتاج الفيلم منذ عام تقريبا، بعدما أثيرت أمامه قصص كثيرة عن المعاملة السيئة للجنود، وفق قوله.
وأعرب مخرج “العساكر ..حكايات التجنيد الإجباري في مصر”، عن “تفهمه للهجوم العنيف الذي تعرض له قبل البث، خاصة وأن البعض استشعر أننا نمس الصورة الذهنية المحفورة عن الجيش أنه مصنع الرجال ويريد الحفاظ عليها“.
واعتبر أن عمله هذا هو” الأول الذي يرصد الواقع بخلاف الصورة النمطية التي تصدر، مؤكداً أن “ما سيقال في الفيلم اليوم قاله كل مصري في محيط أسرته أو أصدقائه أو عبر مواقع التواصل بخصوص المعاملة السيئة فقط، وهذا لا خلاف عليه وليس سراً حربياً، ومعروفا للجميع، ونتمنى أن يتم تغيير المعاملة للأفضل“.
وتابع :”هذا عمل فني وليس سياسيا، والسينما المصرية قدمت فيلم البريء (1986 ) بعد سنوات من المنع والحذف لأنه كان يتحدث عن وقائع مماثلة للمعاملة السيئة بالجيش، وهناك في السينما الأمريكية فيلم آخر يتحدث عن التجنيد، والجزيرة أنتجت فيلما من قبل عن التجنيد الإجباري في إسرائيل، وتحدثت مع منظمات حقوقية حوله، لكن الجديد أن مصر لا تسمح بذلك فثارت كل هذه الضجة“.
ونفى المخرج أن يكون هناك توجه قطري أو منه شخصياً للإساءة للجيش المصري، مستطرداً :”لا أقبل على نفسي أن أضرّ جيش بلادي
وأكد أن الفيلم الوثائقي “يخدم الجيش وحريص على مصلحته ومصالح جنوده وتغيير أوضاعهم للأحسن”، متمنيا أن يكون جيش بلاده “أفضل جيوش العالم”، رافضا ما يحدث في سيناء ضد الجنود من “إرهاب“.
وأخرج السيد أفلاماً أنتجتها الجزيرة الوثائقية مثل “المنصة” و”المندس”، خلال العامين الماضيين.
في المقابل، رأى اللواء علاء عز الدين، المدير السابق لمركز الدراسات الاستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية (حكومية): أن “ما يريده هذا الفيلم هو مساس بالروح المعنوية للجيش ويردد أكاذيب، ولا أريد أن أصفها بألفاظ يعاقب عليها القانون“.
وقال عز الدين للأناضول “الجيش في تطور مستمر لكل شيء وخاصة أسلوب المعيشة والرعاية للجنود، ولو أن هناك حياة قاسية وشديدة فهذه طبيعة الحياة العسكرية، لكن لا معاملة عسكرية سيئة كما يزعم الفيلم“.
وأكد أن “علاقة الجنود بالضباط متميزة في سيناء (شمال شرق) التي تواجه الإرهاب”، موضحاً أن مصر تدافع عن نفسها بأبنائها ضمن شرف العسكرية المصرية بخلاف دول أخرى (لم يسمها) ليس فيها ذلك.
وأردف من يريد التعرف على التعامل بين الضباط والجنود يعود للبطولات في 1973 (حرب بين مصر وإسرائيل) وفي مواجهة الإرهاب بسيناء، حيث يحمل الجندي المصاب ضابطه، كما أن رعاية القوات المسلحة لجنودها تصل إلى إرسال طائرة إلى جندي في منطقة نائية في حالة تعرضه لإصابة أو حادث يهدد حياته“.
ولفت إلى أنه “إذا كان الفيلم يسعي للدفاع عن جنود القوات المسلحة المصرية فأحرى به أن يراجع الإساءات التي تصدر من قناة الجزيرة منتجة الفيلم للقاهرة من وقت لآخر“.
في السياق ذاته، بث التليفزيون المصري الحكومي، الأحد ولليوم الثاني على التوالى فيلما أنتجه الجيش المصري، بعنوان “يوم في حياة مقاتل”، يرصد فيه خلال أكثر من 12 دقيقة حياة الجندي المصري، من لحظة الالتحاق بالجيش والتدريب وحسن المعاملة وإعداد الطعام.
استمر هجوم مواقع محلية مصرية وإعلاميين مصريين لبرومو الفيلم الوثائقي، واصفين إياه بأنه “كارثة”، و”مؤامرة”، ويبث الأكاذيب، وسط هجوم شديد ضد قطر، وفق رصد مراسل الأناضول.
وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، في تدوينة بصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اليوم: “لمن لا يعى شرف الجندية المصرية .. إنهم خير أجناد الأرض“.
وتحت عنوان عساكر التوك شو.. عندما يتجند نظام كامل لمواجهة برنامج”، قالت الجزيرة عبر تقرير نشرته بموقعها الإلكتروني :”بعد بث الإعلان الترويجي ،أحكامهم كانت جاهزة ومشانقهم كانت منصوبة، فأعادوا إخراج الفيلم في مخيلتهم، وبدؤوا في ممارسة هواية توزيع صكوك الشتائم“.
واعتبرت أن “الأكثر غرابة، هو أن تتجند دولة بكامل أجهزتها وأذرعها وألسنتها لمواجهة برنامج مدته لا تتجاوز الساعة“.
وتابعت يبدو كأن في الأمر أسرارا تحاول جهات كثيرة في مصر إخفاءها، لعل من بينها أن الحقيقة موجعة جدا، فلم تتحمل رؤية الواقع بمرآة الشارع في ظل هيمنة الصوت الواحد“.
أمس السبت، قدم المحامي المصري طارق محمود بلاغا إلى نيابة الإسكندرية (شمال) اتهم فيه المخرج عماد الدين السيد، مخرج فيلم (حكايات التجنيد الإجباري في مصر)، وياسر أبو هلالة ،المدير التنفيذي لقناه الجزيرة القطرية بالإساءة الي المؤسسة العسكرية ونشر أخبار كاذبة وملفقة، وفق بيان صادر عنه واطلعت عليه الأناضول.
والجيش المصري يلزم شباب بلاده من سن 18 وحتى 30 عاما بالانضمام له لمدة عام أو 3 أعوام، وهو ما يعرف بالتجنيد الإلزامي، ويقدم عفوا نهائيا أو جزئيا عن البعض من ذوي المرض أو وحيد أبيه.
وهناك مناطق تدريب منتشرة على مستوى الجمهورية لاستقبال الشباب وتوزيعهم على مناطق الجيش العسكرية بعد فترة تدريب أولية.

 

الطب الشرعي يكذب رواية داخلية الانقلاب في جريمة اغتيال “كمال وشحاتة”.. الأربعاء 5 أكتوبر.. ساويرس يبدأ تهريب أمواله خارج مصر

ساويرس" عم دهب"  يبدأ تهريب أمواله خارج مصر

ساويرس” عم دهب” يبدأ تهريب أمواله خارج مصر

الطب الشرعي يكذب رواية داخلية الانقلاب في جريمة اغتيال “كمال وشحاتة.. الأربعاء 5 أكتوبر.. ساويرس يبدأ تهريب أمواله خارج مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*ساويرس” يبدأ تهريب أمواله خارج مصر

كشفت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية، عن قيام رجل الأعمال المقرب من الكنيسة نجيب ساويرس، بتوجيه استثماراته خارج مصر.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها، إن شركة بلتون المالية القابضة، التابعة لأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا، المملوكة للملياردير المصري ساويرس، أتمت الاستحواذ على حصة تبلغ 60% من شركة أورباخ جرايسون الأمريكية، المتخصصة في تنفيذ خدمات الوساطة في الأوراق المالية وتقديم الأبحاث المالية، معتبرة ذلك يأتي في إطار إصابة ساويرس بالإحباط من مناخ الاستثمار في مصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن بلتون دفعت 24 مليون دولار مقابل الاستحواذ على الحصة المذكورة، والتي تأمل في مساعدتها على تنفيذ إستراتيجية توسع في حوالي 120 سوقا عالمية، مشيرة إلى أن بلتون تدير أصولا تبلغ قيمتها 3.5 مليارات دولار، وتعمل في مصر والأسواق الخليجية.

يأتي هذا في إطار هروب أصحاب رءوس الأموال من السوق المصرية علي الرغم من نهبهم ثروات

ومقدرات الوطن على مدار عشرات السنين، وفي وقت لا يتوقف فيه قائد الانقلاب عن مطالبة “الغلابة” بالتبرع بما لديهم من فكة.

 

 

* اختطاف معيد ومدرس ببني سويف وإخفاؤهما قسريًا

 اختطفت ميليشيات أمن الانقلاب ببني سويف، أحمد زايد، المعيد بقسم الباطنة كلية الطب جامعة بني سويف، من بيت والده بقرية قمن العروس الواسطى بني سويف فجر يوم الثلاثاء ٢٧/٩/٢٠١٦، ولم يتم عرضه على النيابة ولا يعرف أهله أي معلومات عنه. 

جدير بالذكر أن الدكتور أحمد كان يستعد لمناقشه الماجستير والامتحان بعد  أسبوعين من تاريخ اختطافه وبعد الامتحانات يجهز لزفافه، ومعروف عن الدكتور خلقه الراقي وسط أهله وزملائه، إلا أن قوات الانقلاب لم تتركه ليمتحن أو يجهز لعرسه فقامت باعتقاله لتقضي على مستقبله الدراسي وتقتل فرحته وفرحه الأهل بالنجاح والزواج.

كما اختطفت ميليشيات أمن الانقلاب علاء رجب أحمد عويس 28 عامًا، مدرس، وأخفته قسريًا منذ أكثر من شهر، من بلفيا محافظة بني سويف، وهو خريج كلية تربية فرنساوي، متزوج حديثًا ولديه طفل رضيع لم يره.  

واختفى علاء منذ شهر سبتمبر الماضي ولا يعرف عنه أهله شيئًا، واختطف من الشارع في القاهرة أثناء عودته من العمل، وتبكي زوجته من شدة الخوف عليه وتناشد المنظمات الحقوقية التدخل ومساعدتها لمعرفة مكان احتجاز، وتحمل قوات الانقلاب سلامه زوجها.

 

 

* الطب الشرعي يكذب رواية الداخلية في جريمة اغتيال “كمال وشحاتة

كشف تقرير الطب الشرعي لجثماني القيادي بجماعة الإخوان محمد كمال ورفيقه ياسر شحاتة عن إصابتهما برصاصة في الرأس من مسافة أقل من متر دخلت من جهة وخرجت من الأخرى، مما يكذب رواية الداخلية عن تبادل إطلاق النار.
وقالت زوجة الدكتور ياسر شحاتة، ان زوجها صلى المغرب يوم الحادث ونزل الساعة 6.30 متوجهًا لمنزل الدكتور كمال، الـ كان بيبعد مسكنه عن منزل الدكتور شحاته بخمس عمارات.
وأشارت إلى انها لاحظت سيارة تحوم حول العمارة، فتم اتصال بينها وبين زوجها تخبره بأمر تلك السيارة، وخرج الدكتور شحاته من شرفة “بلكونة” شقة الدكتور كمال، وشاورت له على تلك السيارة، ثم بعدها تم مداهمة المنزل- نافية رواية الاعتقال قبل التصفية الجسدية- ثم سمعت صوت رصاصات إطلاق نار، ظنت في البداية أنها للتخويف، ولكن بعد فترة رأت سيارة إسعاف تصل للعقار، وتم تنزيل جثمانين على نقالة الإسعافة إلى السيارة
وأجبرت قوات الأمن أسرتي الدكتور محمد كمال و ياسر شحاتة بدفنهما الآن عقب وصولهما إلى محافظة أسيوط بحضور الأسرتين فقط، والجثمان وصلت المقابر، الان بيتم عمليه الدفن
وانطلقت مساء أمس سيارات إسعاف تحمل  جثماني القيادي بجماعة الإخوان  المسلمين محمد  كمال ، ومرافقه ياسر شحاتة من مشرحة زينهم بالقاهرة في حراسة أمنية مشددة في طريقها إلى محافظة أسيوط، مصادر مقربة من أسرة الأول .

 

 

 *الضرائب” و”الدولار” يشعلان أسعار الحديد والأسمنت

واصلت أسعار الأسمنت والحديد ارتفاعهما بشكل كبير في السوق المحلية جراء ضريبة القيمة المضافة التي فرضها نظام الانقلاب، ووصول سعر الدولار إلى 14 جنيها بالسوق السوداء.
وارتفعت  أسعار الأسمنت، اليوم الأربعاء، بنحو 70 جنيها لكل طن، وسجل أسمنت المسلح متوسط سعر 710 جنيها للطن، فيما سجل أسمنت السويس متوسط سعر في الأسواق 700 جنيه للطن، وسجل أسمنت الشركة القومية 670 جنيها للطن، أما أسمنت بورتلاند فسجل 700 جنيه للطن، وسجل أسمنت حلوان 700 جنيه للطن، وسجل أسمنت السويدي 720 جنيها للطن.
وكانت أسعار الحديد قد شهدت ارتفاعات كبيرة بداية الشهر الجاري، حيث ارتفع سعر حديد عز ليسجل 6278 جنيها للطن تسليم المصنع مقابل 6 آلاف جنيه خلال سبتمر الماضي، بنسبة ارتفاع قدرها 4.6%، فيما سجلت أسعار مجموعة بيشاي زيادة هى الأخرى بنسبة 3.7% ليباع حديد بيشاي بسعر 6225 جنيها للطن تسليم المصنع مقابل 5950 جنيها فى أسعار سبتمبر الماضي.
فيما وصل حديد مجموعة المراكبي، إلى 5940 جنيها للطن تسليم المصنع مقابل 5680 جنيها في شهر سبتمبر، بنسبة زيادة 4.5%، فيما سجل سعر “الجيوشي للصلبارتفاعا بنسبة 4.6% ليباع بـ 5912 جنيها للطن تسليم لمصنع مقابل 5650 جنيها للطن فى سبتمبر الماضي.

 

 

* “5” ملاحظات جوهرية على جريمة اغتيال كمال وشحاتة

أثارت جريمة اغتيال الدكتور محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد، ومرافقه المعلم ياسر شحاتة ردود فعل غاضبة ضد سلطات الانقلاب العسكري التي تمضي في طريق جر البلاد إلى حرب أهلية، خصوصا مع تزايد معدلات القتل خارج إطار القانون بصورة غير مسبوقة لم تحدث في تاريخ البلاد بهذه المستوى من قبل.

 وأعلنت الأذرع الإعلامية للانقلاب نبأ اعتقال “كمال وشحاتة” في تمام الساعة العاشرة من مساء الاثنين الماضي 3 أكتوبر الجاري، وبعده بساعتين تماما أعلنت نفس النوافذ الإعلامية خبر “اغتيال” القياديين بالجماعة بناء على بيان داخلية الانقلاب، زاعمين أن “كمال وشحاتة” قتلا في تبادل لإطلاق النار بإحدى الشقق السكنية بمنطقة البساتين بحي المعادي بالقاهرة!

وفيما يلي أبرز الملاحظات الجوهرية على  جريمة اغتيال الشهيدين محمد كمال وياسر شحاتة.

الاستمرار في سياسة الاغتيالات 

تعكس جريمة اغتيال كمال وشحاتة أن سلطات الانقلاب ماضية في سياسة الاغتيالات خارج إطار القانون خصوصا لأولئك الفاعلين في مقاومة الانقلاب، وباتت أجهزة السيسي الأمنية بكل تنوعاتها تتعامل بمنطق المليشيا والعصابات دون مبالاة بردود الفعل الناقدة لهذه الممارسات المخيفة حتى  للموالين للسيسي وسلطاته الانقلابية.

يقول الكاتب محمود سلطان، في مقال له تحت عنوان “هل قتل القيادي الإخواني فعلا في مواجهة مع الشرطة؟”: «باتت مصر البلد الأشهر في القتل خارج القانون، والمسألة هنا لا تحتاج إلى أدلة.. فعندما وُجد طالب الدكتوراه الإيطالي مقتولا وملقى على جانب إحدى الطرق خارج القاهرة، وعليه آثار تعذيب مروعة، لم يجد الإيطاليون مشقة في تعزيز شكوكهم في الرواية المصرية.. فقد تطوع المصريون في تقديم كل ما يثبت بأنه ربما تورط في قتله مسؤولون أمنيون (فالروايات المصرية كانت مضحكة وساذجة، وثبت كذبها في كل مرة).. ولم تخلُ من أساليب تشير إلى الرغبة في “الطرمخة”، وبالطريقة المتبعة ذاتها في حال كان الضحية مواطنا مصريا».

ومنذ استيلاء السيسي على الحكم بصناديق الذخيرة والسلاح في 3 يوليو 2013، اعتمد سياسة القتل في المليان ضد النشطاء والمعارضين ورافضي الانقلاب العسكري…وهو ما تجلى في فض اعتصامي رابعة والنهضة الذي راح ضحيته نحو 3 آلاف  وفق إحصائيات حقوقية.

وكان مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب في تقريره “أرشيف القهر في 728 يوما” – فترة حكم السيسي– بداية من 8 يونيو 2014 وحتى 7 يونيو 2016، أشار إلى أن هذه الفترة  شهدت أكثر من 1083 حالة قتل خارج إطار القانون من قبل قوات الأمن فيما شهدت أماكن الاحتجاز وفاة 239 مواطنا، بينما رصد التقرير تعذيب 1031 شخصا، وشهدت أماكن الاحتجاز 597 حالة إهمال طبي.

ومن أبرز جرائم القتل خارج القانون اغتيال 13 من قيادات الإخوان الوسطى في أحدى شقق مدينة أكتوبر  في اليوم الأول من يوليو 2015. ومقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني والعثور على جثته عليها آثار تعذيب وحشية في بدايات فبراير 2016م. كما قتلت مليشيا الانقلاب الطالب إسلام عطيتو بعد أن اختطفته من أمام لجنة الامتحان بكلية الطب جامعة عين شمس.

كل هذه الجرائم وغيرها الكثير  تعكس  إصرار  عصابة الانقلاب على  التعامل مع الوضع الراهن بمنطق الرصاص وعدم التنازل مطلقا عن “المعادلة الصفرية” واغتيال المعارضين دون اكتراث بحقوق المواطنين وحرياتهم أو حتى بنصوص الدستور والقانون الذي وضعوه.

تهديد الثوار خصوصًا مع بدء الإجراءات الاقتصادية المؤلمة

فريق من المحللين والمتابعين يؤكدون أن جريمة اغتيال كمال وشحاتة هي رسالة تهديد واضحة للثوار والنشطاء عموما وللإخوان على وجه الخصوص لا سيما مع اقتراب موجة ثورية جديدة في 11 نوفمبر القادم تحت لافتة “ثورة الغلابة”.

وتخشى سلطات الانقلاب وعصابة العسكر من توحد جديد يجمع الثوار وجموع المواطنين الغاضبين  كما حدث في 28 يناير 2011 وذلك على خلفية الأزمة الاقتصادية الطاحنة مع قرب تطبيق الإجراءات التي تلبي ضغوط ومطالب صندوق النقد الدولي لإبرام قرض ال12 مليار دولار والتي سوف يترتب عليها ضغوط اقتصادية جديدة سوف تسهم بلا شك في زيادة حالة الغضب والاستياء بين المواطنين ما يدفع بضخ دماء ثورية جديدة ربما لا تستطيع مليشيا السيسي مواجهتها أو التصدي لها.

انهيار دولة القانون

باتت مصر في عهد الانقلاب العسكري ومنذ 3 يوليو 2013 والقضاء على أول تجربة ديمقراطية حقيقية تشهدها البلاد غابة يأكل فيها القوي الضعيف  ولا سبيل  للمواطنين البسطاء  سواء كانوا  معارضين أو حتى موالين لعصابة العسكر في مأمن على حياتهم وأموالهم، وتعكس جرائم الاغتيال خارج إطار القانون انهيار مفهوم الدولة  وتلاشي  خصائصها التي تستوجب التعامل وفق نصوص القانون والدستور.

ميليشيا السيسي تتعامل بمنطق العصابات وقطاع الطرق ولا قيمة لدستور أو قانون وتنفذ جرائمها  في ظل حماية من كبير العصابة وقائد الانقلاب الذي تعهد في تسريبات متلفزة  ألا يقدم أي ضابط للمحاكمة.

وبحسب سلطان في مقاله «هذه الحوادث.. بالتراكم قد تترك انطباعا، بأن ثمة سياسة رسمية ممنهجة، لتصفية المواطنين على “الهوية السياسية” وتقسيمهم إلى فئات: منهم من يستحق القتل، ومنهم من يكفيه الحبس، ومنهم من يستحق فقط الخوض في عرضه والإساءة إليه على منصات فضائيات رجال أعمال فاسدين.. يرفلون في نعيم الدولة ويتفيؤون حمايتها».

أحمد موسى احنا لسه هنقبض ونحاكم؟! أبو الحقوق على الحريات!

 نحو سيناريو سوريا والعراق 

 وحسب مراقبين فإن تزايد معدلات القتل خارج القانون إنما تهدف إلى جر البلاد إلى سيناريو سوريا والعراق؛ لأن مثل هذه الجرائم تعزز روح الثأر والانتقام بين مكونات المجتمع وسلطات الانقلاب الغاشمة.

وحسب سلطان -في مقاله حول جريمة اغتيال كمال وشحاتة- يضيف «في المحصلة، يتولد إحساس طاغ بأننا لسنا لا في دولة ولا شبه دولة.. لأنه عندما لا يتحكم القانون في السلاح الميري، فأنت إذن أمام مليشيا وليست شرطة.. وتتقدم خطوة بعد أخرى، صوب احتمال الانزلاق إلى النموذجين السوري والعراقي».

 التغطية على إخفاقاته السياسية والاقتصادية

ويرى فريق من المحللين والمتابعين أن سلطات الانقلاب وعصابة العسكر تلجأ إلى مثل هذه النوعية من الجرائم للتغطية على الفشل المتواصل في كافة المجالات خصوصا مع وضوح المؤشرات القوية لانهيار النظام  على الأقل في الملف الاقتصادي مع وصول الدولار إلى مستويات قياسية وغير مسبوقة في تاريخ البلاد حيث بلغ 14 جنيها حتى كتابة هذه السطور.

 كما أن أزمة الدولار ساهمت في خلق أزمة عاصفة في قطاع الاستيراد ما أسفر عن غلق مئات الشركات التي لم تعد تجد العملة الأمريكية للاستمرار في نشاطها ولم يبق في السوق سوى الحيتان الكبيرة القادرة على توفير الدولار مهما كان سعره. 

ارتفاع الدولار انعكس على أسعار السلع والخدمات والتي تضاعفت أسعارها بصورة مخيفة تجعل من الصعوبة أن يوفق المصريون بين مرتباهم القليلة وغول الأسعار المتوحش يوما بعد يوم. وتأتي جرائم الاغتيال خارج إطار القانون لخلق حالة من الإلهاء والتغطية على فشل السلطات في توفير حياة كريمة للمواطنين تلبي على الأقل احتياجاتهم الضرورية والملحة.

 

* تخارج “باركليز البريطاني” من مصر.. لطمة اقتصادية للسيسي!

مع تفاقم الأزمات الاقتصادية وغياب الاستقرار السياسي والأمني، التي أوجدها الانقلاب العسكري في مصر منذ 3 يوليو 2013، تفاقمت حالات التخارج الاقتصادي للشركات والبنوك الأجنبية من مصر؛ ما يسبب كارثة اقتصادية للمصريين؛ إذ إن هروب تلك الاستثمارات يفاقم أزمات البطالة والتشغيل، بجانب فقدان الاقتصاد لمخزون استراتيجي من عملات أجنبية، بجانب فقدان الثقة في الاقتصاد المصري عالميًّا، والذي بات قائمًا على أساسيين واهيين، وهما القروض والدعم الخليجي الذي بدأ يتعطش فيما الإسرائيلي يتم في الخفاء، لإخضاع مصر للمخططات الصهيونية الواضحة في المنطقة.

وفي هذا السياق، أعلن “بنك باركليز البريطاني”، أمس الثلاثاء، أنه استكمل بيع وحدته المصرية إلى التجاري وفا بنك المغربي، مع استمراره في التخارج من أصوله التي لا تعتبر أساسية ضمن استراتيجيته الجديدة التي تركز على الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأوضح البنك- وفقًا لوكالة “رويترز”- أن عملية البيع ستسفر عن تقليص أصوله المرجحة بالمخاطر حوالي ملياري جنيه استرليني (2.55 مليار دولار)، وهو ما يعزز نسبة رأسماله الأساسي نحو 0.1%.

كان باركليز قد قال في مارس الماضي إنه سيبيع أعماله في إفريقيا مع محاولة الرئيس التنفيذي جيس ستيلي تبسيط هيكل البنك وزيادة عوائد المساهمين، وتشمل عملية البيع التخارج من أنشطة مصر وزيمبابوي التي يعتبرها باركليز غير أساسية.

وقالت مصادر مطلعة: إن حجم رأسمال الوحدة المصرية لباركليز نحو 400 مليون دولار. 

وكانت شركات مرسيدس وعدد من شركات الطيران اعلنت خروجها من مصر في أوقات سابقة بسبب أزمات الدولار وغياب الشفافية وعدم قدرتها منافسة إمبراطورية الجيش الاقتصادية.

 

 

 * الانقلاب يبيع 397 فدانا من أراضي الدولة

أعلنت وزارة الزراعة في حكومة الانقلاب، عن بيع 397 فدانًا من أراضي الدولة بمنطقة غرب المراشدة بقنا في مزاد، اليوم الأربعاء، بمقر الهيئة العامة للإصلاح الزراعى.
وقالت الوزارة فى بيان لها، اليوم الأربعاء، إن الجلسة الثالثة والأخيرة للمزاد، التى نظمتها الهيئة العامة للخدمات الحكومية، أسفرت عن بيع القطعة رقم 83 بمنطقة غرب المراشدة بمحافظة قنا، والبالغ مساحتها 100 فدان، بإجمالى مبلغ 11 مليونًا و820 ألف جنيه، حيث بلغ سعر الفدان الواحد فيها 118 ألفًا و100 جنيه.
وكانت الوزارة قد أعلنت عن بيع القطع رقم 77، و87، و80، التى تبلغ مساحتهم الإجمالية 297 فدانًا بمنطقة غرب المراشدة بقنا، بمبلغ 34 مليون جنيه و760 ألف جنيه.
يأتي هذا في إطار سياسة قادة العسكر الانقلابي في بيع مقدرات وثروات الوطن بأبخس الأثمان بذريعة مواجهة عجز الموازنة والظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

 

 

* تحذير هام وعاجل من فيروس في الفيس بوك

انتشر على موقع فيسبوك خلال الساعات الأخيرة فيروس على شكل “برمجية خبيثة” تحاول خداع المستخدم بأن أحد أصدقائه أرسل له فيديو يحتوي على مشاهد له

وتصل المشتركين، من أصدقائهم، رسالة تطلب منهم الضغط على رابط لمشاهدة “الفيديو المزيف”، ولكي تخدعهم تقوم البرمجية الخبيثة بوضع صورة الشخص الذي يتلقى الرسالة على واجهة الفيديو.

وعند الضغط على زر “الفيديو المزيف” في صندوق الرسائل في فيسبوك، تقوم البرمجية الخبيثة بنشر هذا الرابط بين أصدقائك على الشبكة الاجتماعية، وبذلك تنتقل هذه البرمجية الخبيثة بين عشرات الآلاف.

والضرر الأكبر في هذه البرمجية الخبيثة، أن فيسبوك يفرض قيودا على حساب المستخدم الذي تنتشر منه، ويمنعه من نشر “بوستات” لعدة أيام.

ويبدو أن شبكة التواصل الاجتماعي، لاحظت هذه البرمجية المشبوهة، وانتشارها بين بعض المستخدمين وتحاول إيجاد حل لإيقاف انتشارها.

ولكن ماذا عليك أن تفعل؟ لا تضغط أبدا على أي رابط يصلك من أصدقائك بحجة أنه يحتوي على فيديو لك أو صور أو أي شيء من هذا القبيل.

أما إن وقعت ضحية لتلك البرمجية الخبيثة فيمكنك تعطيل حسابك إلى حين يحظر الموقع انتشارها، وبذلك قد تمنع على الأقل انتشارها بين أصدقائك.

 

 

*زيارة وفد “قومي حقوق الإنسان” لسجن العقرب اليوم

زار وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان ، الأربعاء، سجن شديد الحراسة 1 بطرة والمعروف إعلامياً بسجن العقرب للوقوف على الأوضاع المعيشية والصحية للسجناء بعد ورود شكاوى للمجلس من ذويهم.

وذكر المجلس في تقرير له، أن الوفد ضم كلاً من أعضاء المجلس جورج إسحق، والدكتور صلاح سلام، ومنال الطيبي، حيث طلب الوفد من قيادات مصلحة السجون مقابلة عدد من نزلاء السجن، كان ورد للمجلس بشأنهم عدة شكاوى من ذويهم، وأفادت قيادات مصلحة السجون بأنه يتعذر لقاء عدد من هؤلاء السجناء لوجودهم بمستشفى ليمان طره، وعلى أثر ذلك طلب الوفد زيارة مستشفى الليمان إلا أنه لم يستجاب لهم نظراً لعدم وجود التصريح اللازم في هذا الشأن.

وأكد التقربر أن قيادات السجن أفادت برفض العدد الباقي من هؤلاء السجناء مقابلة وفد المجلس، ولم يلتق الوفد سوى بنزيل واحد من قائمة الأسماء التى طلبها هو (محمد الجندي، المودع بسجن شديد الحراسة 2) والذي أفاد بأن شكواه الوحيدة تنحصر بأنه يعاني من عدة أمراض خاصة مرض بالقلب ونقص السيولة بالدم مع تعرضه لعدة جلطات سابقة على دخوله السجن، وأنه يخشى على نفسه من تعرضه لإزمة صحية طارئة لا يتم إسعافه فيها على وجه السرعة.

وذكر التقرير أن الدكتور صلاح سلام، أوصى بضرورة إخضاع السجين لفحوصات طبية متخصصة لحالته وطلب موافاة المجلس بنتائجها للوقوف على مدى تطور حالته، كما طلب النزيل نقل نجله المتهم بذات القضية معه بالسجن.

واشار التقرير إلى أن وفد المجلس التقى بـ4 نزلاء بالسجن بناء على رغبتهم ولم يكونوا مدرجين على قائمة الأسماء التي طلبها الوفد، وهم الدكتور محمد علي بشر ، والدكتور عبد الله شحاتة، والدكتور عماد الدين شمس، وبسؤالهم عن أوضاعهم داخل السجن أفادو بأن إدارة السجن متفهمة لمطالبهم، وأن المعاملة حسنة وتتوفر لديهم الأسرة والرعاية الطبية وساعات التريض والزيارة بمواعيد منتظمة لذويهم، وبسؤالهم عن طبيعة شكواهم أفادو بأن ذلك أمر بينهم وبين إدارة السجن ويرفضون تدخل أي طرف، أما بالنسبة للنزيل الرابع (حسن القباني) فقد رفض التحدث الي وفد المجلس إضافة الى عدم السماح بالتدخل في العلاقة بينه وبين إدارة السجن.

وأكد التقرير أن وفد المجلس طالب بزيارة عنابر السجن إلا أنه لم يتم السماح لهم بذلك لدواعي أمنية حيث اختتم وفد المجلس الزيارة بتفقد مستشفي السجن التى تلاحظ عدم وجود مرضى بها، كما اطلع على عدد من الملفات الطبية للمرضى من السجناء.

 

 

* الصحافة.. شماتة في مقتل “كمال” واختفاء حصص التموين بالمحافظات

نبرة شماتة وتشفٍّ في اغتيال الدكتور محمد كمال عضو مكتب الإرشاد ورفيقه المعلم ياسر شحاتة، يمكن رصدها بسهولة في مانشيتات وعناوين صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأربعاء 4 من المحرم 1438هـ الموافق 5 من أكتوبر 2016م والتي عالجت الجريمة في سياق تبريرها وتبني رواية الداخلية التي يعلمون جميعا أنها كاذبة.

يقابل ذلك انهيارات متواصلة في كل قطاعات الدولة حيث بلغ الدولار مستوى قياسيًّا غير مسبوق في تاريخ البلاد وبيع أمس في السوق الموازية بـ14 جنيهًا في الوقت الذي ثبت فيه البنك المركزي السعر الرسمي 888 قرشًا..

انهيار آخر يتعلق باختفاء حصص التموين بالمحافظات خصوصًا الأرز والسكر والزيت ما أسفر عن عدة مشاجرات بالإسكندرية بحسب صحيفة الوطن، وأشارت الشروق إلى أن سعر كيلو السكر بلغ 9 جنيهات وهو أيضًا سعر قياسي غير مسبوق في تاريخ البلاد!

وكان الموضوع الأبرز في صحافة اليوم هو اجتماع السيسي أمس بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة وتصريحات حول ضرورة اليقظة والحذر والاستعداد القتالي في ظل الوضع الدقيق الذي تمر به المنطقة.

هذا وقد أبرزت الصحف تمرير مجلس برلمان العسكر لكارثة مشروع قانون الخدمة المدنية الذي أثار موجات غاضبة بين الموظفين وتم تنظيم عشرات الوقفات الاحتجاجية دون جدوى حيث يمضي السيسي إلى ما قدره الله وهو انفجار وشيك لا يبقى ولا يذر بعد أن وصل الغضب بين المواطنين إلى مستويات قياسية أيضا وغير مسبوقة في تاريخ البلاد.

الدولار بـ14 جنيهًا

تابعت الصحف القفزات السريعة والواسعة للدولار الأمريكي على حساب الجنيه المصري حيث قفز الدولار لأول مرة في التاريخ إلى 14 جنيها وهو ما يكذب عنوان تقرير الأهرام الذي زعمت فيه أن ثمة «استقرار سعر الدولار بعد ارتفاع الاحتياطي النقدي»! 

الأخبار من جانبها قالت إن «المركزي» يخالف التكهنات.. ويثبت سعر الدولار عند (8.88) جنيه، في حين رأت الجمهورية أن ارتفاع الاحتياطي النقدي.. يوقف تعويم العملة الوطنية!.

وجاءت أبرز العناوين كالتالي:

  • المصري اليوم”: “المركزي” يخالف التوقعات ويواصل “تثبيت الدولار”.. السوق السوداء تصل 14 جنيها 
  • مانشيت “الشروق”: “المركزي” يتجاهل قفزات الدولار فى السوق السوداء.. الإبقاء على السعر الرسمي دون تغيير.. والعملة الأمريكية تقفز فى السوق الموازية إلى 14 جنيها 
  • الوطن: مفاجأة ” المركزي ” تثبيت الدولار عند 888 قرشا.. ومصادر : رفع الفائدة الشهر المقبل..”النقد الدولي” متفائل بالنمو الاقتصادي لمصر.. والإقبال يرفع “الأسود” إلى 14 جنيها..
  • مانشيت البوابة: الصندوق یرجح حدوث طفرة فى الأسعار.. “النقد الدولي” يتوقع تحسن النمو وتراجع البطالة في مصر.. «المرکزى» یواصل تثبیت سعر الدولار أمام الجنیه رغم توقعات التخفیض 

اختفاء حصص التموين وأزمة بالمحافظات 

في تقرير موسع تابعت الوطن أزمة اختفاء مخصصات التموين خصوصا السكر والأرز والزيت ما أسفر عن عدد من المشاجرات بالإسكندرية وكتبت الوطن «اختفاء السكر والأرز والزيت” والمحافظات تبحث عن ” حصص التموين”.. مشاجرات بالإسكندرية.. ونيابة السويس تصادر 300 طن سكر من المحتكرين وتسلمها للمجمعات لبيعها بسعر 5 جنيهات للكيلو».

في السياق ذاته تناولت الشروق في تقرير لها قفز سعر كيلو السكر إلى 9 جنيهات لأول مرة في تاريخ مصر أيضا.

وتناولت الشروق كذلك إحالة إحالة دعوى بطلان قرار الحكومة بزيادة أسعار الأدوية للمفوضين. وكذلك إحالة دعويين لعرض القيمة المضافة على الاستفتاء الشعبي للمفوضين. 

شماتة في اغتيال الدكتور محمد كمال 

تباينت معالجات الصحف في تناولها لجريمة اغتيال الدكتور محمد كمال عضو مكتب الإرشاد ورفيقه المعلم ياسر شحاتة في منطقة البساتين بحي المعادي بالقاهرة.. وجاءت المعالجات تحمل نبرات التشفي والشماتة وتبرير الجريمة التي تعكس انهيار دولة القانون وتؤكد أن مليشيا السيسي تتعامل بمنطقة العصابة لا دولة القانون التي كانت تستوجب تقديم الدكتور كمال للمحاكمة بعد اعتقاله لا اغتياله بهذه الوحشية والإجرام.

وتم رصد 7 موضوعات عن اغتيال الدكتور محمد كمال عضو مكتب الإرشاد ورفيقه ياسر شحاتة..

الأهرام عمدت إلى تبرير جريمة الشرطة وادعت «شاركا فى اغتيال هشام بركات.. مقتل قياديين بجماعة الإخوان الإرهابية». وفي سياق

تبرير الجريمة أيضا زعمت الأخبار «الأخبار: مفاجأة حول قائد ميليشيات الإخوان.. محمد كمال تلقى تعليمات من قادة الإرهابية باغتيال ٤٢ من رجال الجيش والشرطة والقضاء». واعتبرت الجمهورية “الجريمة” ضربة موجعة جديدة للجماعة ووصفت “كمال” بالمسئول عن تسليح الجماعة!

على خطى الصحف الحكومية جاءت معالجات الصحف الخاصة ورجال الأعمال، ولكن المصري اليوم أشارت في عنوانها إلى موقف الجماعة وكتبت الصحيفة «الداخلية: قائد الجناح المسلح لـ “الإخوان” قتل فى اشتباك.. الجماعة: ما حدث تصفية جسدية». وكذلك جاء

عنوان الشروق بنفس تناول المصري اليوم ونسبت ما كتبته للداخلية وإن تميزت ببعض الخبث في محاولة لدق أسافين الفتنة بين صفوف الجماعة وأبرزت بيان الشرطة الكذوب رغم أن الشروق نفسها نشرت تقرير اعتقال كمال ورفيقه قبل الاغتيال بثلاث ساعات كاملة وهم على يقين أن ما جرى خارج إطار القانون ويعكس حالة الفوضى وتفشى روح القبيلة والثأر لا خصائص الدولة والنظام والقانون وكتبت «الداخلية”: مؤسس الجناح المسلح لـ “الإخوان” اشتبك مع الأمن قبل مقتله.. محمد كمال متهم باغتيال النائب العام والعقيد وائل طاحون.. وشباب الجماعة يتهمون عزت بتسليمه للأمن».

نبرة الشماتة والتشفى ظهرت كأبرز ما يكون في مانشيت اليوم السابع والبوابة حيث كتبت اليوم السابع «ليلة سقوط قائد الجناح العسكرى للإخوان بالبساتين.. محمد كمال قتل مع حارسه الشخصى فى مواجهة مع الشرطة.. والتحقيقات: تورط فى اغتيال هشام بركات ووائل طاحون.. “الإخوان فى خبر كان”.. مؤسس رصد: قياداتنا تموت وشيوخها يعيشون لأرذل العمر.. وبيان للتنظيم يحرض على التصعيد»؛ رغم أن اليوم السابع كانت أول من نشر خبر اعتقال الشهيد محمد كمال قبل اغتياله خارج إطار القانون.

وعلى خطى اليوم السابع جاء مانشيت البوابة أكثر شماتة وتشفيا واعتبر الأمنجي عبدالرحيم علي رئيس تحرير البوابة ورئيس مجلس إدارتها اغتيال كمال خارج إطار القانون بمثابة “قطع رأس الأفعى”!.. وبرر الجريمة من خلال تبنيه لبيان الداخلية الذي يعلمون جميعا أن مفترى لا أساس له من الصحة وكتبت البوابة «قطع رأس الأفعى.. بعد تبادله إطلاق النار مع الأمن.. القصة الكاملة لتصفية ” مرشد اللجان النوعية “.. اتهامات إخوانية لمحمود عزت بتسريب مكان اختباء محمد كمال ل” الداخلية “.. ” المصيدة ” خطة الأمن الوطني لاصطياد عناصر ” الإرهابية ” في المحافظات.. ردا على توعدها بالانتقام.. مصادر ب “الداخلية”: تجاهل تهديدات “الإخوان” أبلغ رد.. بيان الجماعة مجرد حرب نفسية.. وانتظروا ضربات أكثر إيلاما خلال أيام»!!  

البشير في القاهرة 

تعامت صحافة السيسي مع زيارة البشير للقاهرة واجتماعه بقائد الانقلاب اليوم بنوع من البرود والتجاهل وعدم الاهتمام.. حيث أبرزت الزيارة في مانشيت صحيفة الوطن فقط.. بينما عالجتها باقي الصحف في تقارير صغيرة لا ترقى إلى مستوى الضيف “رئيس السودان الشقيق”.. وهو ما يعكس حالة توجس وترقب وعدم سلامة صدور الانقلابيين تجاه السودان ومواقفها خصوصا في ليبيا.

مانشيت الوطن جاء فيه «”الوطن” تفتح ملف الملفات المصرية السودانية – ” توأم النيل” يجتمعان في الاتحادية..”السيسي” و”البشير” يتوجان 16 لقاء قمة بالتوقيع على وثيقة إستراتيجية لتنمية ” شطري الوادي ” ورفع القيود الجمركية على التجارة بين البلدين».

وكتبت الأهرام «السيسي والبشير يرأسان اللجنة المصرية – السودانية»، وكتبت الشروق «اليوم توقيع 13 اتفاقية تعاون خلال قمة السيسي والبشير». وقالت اليوم السابع «”الفنية المصرية السودانية” تناقش عدة ملفات أبرزها التكامل في الإنتاج النباتي والحيواني..«السيسي والبشير» يبحثان احتياجات العالم العربي من الغذاء».

بالأرقام.. السعودية دخلت أيام التقشف الكبير

واصلت الجمهورية هجومها على قانون”جاستا” الأمريكي الذي يتيح لأقارب ضحايا 11 سبتمبر رفع دعاوى تعويض ضد الحكومة السعودية وكتبت الجمهورية في مانشيت لها «رموز القوى الوطنية في بيان “الجمهورية”: لن نستسلم.. وسنلاحق مجرمي الحرب في العالم.. “جاستا” عدوان على القانون الدولي.. ورمز للهيمنة والغطرسة.. أمريكا والغرب زرعوا الإرهاب.. ويحاولون الآن ابتزاز الدول». والبوابة أشارت إلى أن المملكة السعودية وبالأرقم دخلت أيام التقشف الكبير. 

تمرير كارثة «الخدمة المدنية»

من الموضوعات البارزة في صحافة اليوم هو تمرير برلمان العسكر لقانون الخدمة المدنية الذي يثير اعتراضات كبيرة من جانب الموظفين والموطنين. حيث جاء مانشيت الأخبار «” النواب ” يوافق على ” الخدمة المدنية “. والعلاوة الدورية 7% بأثر رجعي في يوليو». ومانشيت الوطن «البرلمان ” يبدأ “امتحان الدور الثاني” بإقرار “الخدمة المدنية” والهجوم على “الإعلام”.. النواب يحيل “عجينة” إلى “القيم” ويتجاهل إسقاط عضوية “نجل مرتضى” ويوافق مبدئيا على “الهجرة غير الشرعية”..».

الهجوم على الأزهر 

واصلت الوطن هجومها على مؤسسة الأزهر وعمدت إلى دق أسافين الفتنة بينه وبين رئاسة الانقلاب واتهمت الأزهر بأنه يهاجم التجديد الذي يدعو إليه السيسي، واستدلت على موقفها بتصريحات مستشار الطيب أن الدين ليس خطابا لنجدده وتصريح رئيس جامعة الأزهر أيضا الذي طالب أولا بوجوب تغيير الواقع. ونشرت الأخبار تقريرا أشارت فيه إلى أن مجمع البحوث الإسلامية ينتهي من اختبارات وعاظ الأزهر الشريف. 

اجتماع السيسي بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة:

الموضوع الأبرز في صحافة اليوم هو اجتماع السيسي بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة حيث طالب بضرورة الحذر واليقظة أمام أزمات المنطقة وأشاد بجهود الجيش والشرطة فيما أسماه “محاربة الإرهاب” ووقوف مصر جانب أشقائها العرب. كما أبرزت الصحف تصريحاته لوفد كنسي إنجليزي حيث زعم أنه ليس هناك تمييز بين المصريين على أساس الدين وأن النظام يعمل على ترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر!

وجاءت أبرز المانشيتات كالتالي:

مانشيت “الأهرام”: الرئيس يطالب بالحذر واليقظة أمام أزمات المنطقة فى ذكرى نصر أكتوبر.. المجلس الأعلى للقوات المسلحة يستعرض الأوضاع الداخلية والتطورات الإقليمية 

مانشيت الأخبار: الرئيس يجتمع بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة في ذكرى النصر.. السيسي: أقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي.. الرئيس لوفد الكنيسة الإنجليزية: لا تمييز بين المصريين وترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر

مانشيت “الشروق”: السيسي يستعرض الأوضاع الداخلية مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. ضرورة استمرار العمل بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي بالنظر إلى دقة الأوضاع الإقليمية.. الرئيس يضع إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول ويزور ضريحي السادات وعبدالناصر فى ذكرى انتصارات أكتوبر 

اليوم السابع: رسائل السيسي فى اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. الرئيس يبحث الأوضاع الأمنية الداخلية والتطورات فى ليبيا واليمن وسوريا.. ويضع أكاليل الزهور على قبر الجندى المجهول وقبرى عبد الناصر والسادات. 

 

أخبار متنوعة

1)      البوابة: يتحدث 5 لغات وهاتفه “مليء” ببيانات الاتصال الأجنبية.. “جارديان” تفضح الطالب الإيطالي: “ريجيني” كان جاسوسا..

2)      اليوم السابع: أزمة وقف رحلات العمرة تتصاعد.. غرفة شركات السياحة تعلن مقاطعة معارض العمرة بمصر والخارج..

3)      اليوم السابع: إحالة المسئولين عن خطأ إذاعة “حوار السيسي” لـ”التأديبية” القرار شمل مختصين بقطاع الأخبار وإدارات «النشرات» و«المراسلين» و«العامة للتبادل الإخباري».. 

4)      الأخبار: الزحام مستمر في خنق القاهرة والمرور بلا حيلة

 

* مطاعم “الفول والطعمية” تغلق أبوابها بعهد السيسي

قرر صاحب مطعم “فول وطعمية” غلق المحل لمدة أسبوع، بعد خسارته آلاف الجنيهات نتيجة ارتفاع الخامات المنفذة للطبق الرئيسي لوجبة ملايين المصريين.

وقال محمد سعد (صاحب مطعم)، في تصريحات صحفية اليوم: قررت غلق المحل لمدة أسبوع بعد أن خسرت 6450 جنيهًا شهريًا، لإيقاف نزيف الخسارة الناتجة عن الغلاء الفاحش في أسعار كل شيء.

وأضاف سعد، طن الزيت كان بـ7700 جنيه بقى بـ12 ألفا، إلى 4300 جنيه في خلال 14 يوما، وأنا باحتاج في اليوم الواحد نحو 50 كيلو زيت وبالتالي بخسر يوميًا نحو 215 جنيهًا بسبب الزيت بس، ده غير البيض والفول والبصل والبطاطس والكاتشب، ده حتى الورق والأكياس اللي بنلف فيها السندويتشات غليت.

وأشار إلى أن الحكومة مقصرة تجاه الشباب؛ فلا هي توظفهم ولا تفتح أمامهم فرصة للمشروعات الصغيرة. 

وتابع: بيشتغل معايا فى المحل 11 واحد غيري، كلهم معاهم مؤهلات، بس راضيين بالوضع ده عشان أحسن من القعدة على القهوة، يعنى المحل ده بيصرف على 12 أسرة، تيجي الحكومة بقى تتحمل مسئوليتهم وتشغل الناس عشان يعرفوا يصرفوا على ولادهم.

 

 

* أمن الانقلاب يدهس الخضروات والفاكهة في حملة إزالة بالاسكندرية

قامت قوات الانقلاب بحملة ازالة بشارع المعهد الدين في الاسكندرية، دون توفير بديل للبائعين، وتحطيم مصدر رزقهم، وسط سخط وغضب المواطنين

 

 

* الدولار يحلّق بـ14,1 جنيهًا.. والذهب 21 بـ500 جنيه

ارتفع سعر صرف الدولار اليوم بالسوق السوداء، ليصل سعره إلى 14.1، برغم تثبيت البنك المركزي لسعر الدولار في العطاء الرسمي أمس، والذي بحسب توقعات المختصين، من المتوقع أن يعلن البنك المركزي المصري بخفض الجنيه مقابل 12.5 للدولار.

وكشف مصريون وخبراء ومحللون ماليون، في تصريحات صحفية اليوم، أن خفض قيمة الجنيه سيؤثر سلبًا في عمل البنوك، وقال عبد الله عبد الرازق، المحلل المالي، إن سعر الدولار وصل في السوق السوداء إلى 14 جنيهًا وسوف يتخطاها وإن هناك زيادة متوقعة لسعر جرام الذهب عيار 21 ليصل إلى 600 جنيه للجرام.

وأضاف أنه عند انخفاض قيمة الجنيه مقابل العملة الأمريكية سوف ينتج عنه تضخم في السوق وخسائر للمحافظ الاستثمارية للبنوك في القطاعين الخاص والعام.

وكان المركزي قد قام بخفض الجنيه بنسبة 14% تقريبًا منذ بداية العام في السوق الرسمية ليدور سعر الدولار حول 8,8 جنيهات، مستهدفًا خفضه في السوق السوداء، إلا أن سعره بتلك السوق واصل الصعود. 

ويشترط صندوق النقد حصول مصر على القرض بالقضاء على السوق السوداء.

فى سياق متصل، أشارت الصحيفة الأمريكية “The National Interest ” اليوم إلى أن مصر تعيش أزمة حقيقية كبيرة، وأكدت الصحيفة على زيادة حالة الغضب بين الشباب مع ارتفاع معدل البطالة بينهم.

وأشارت عبر موقعها الألكترونى اليوم إلى أن الوضع ازداد سوءًا بعد تراجع قطاع السياحة المصري، خاصة في حالة الأمن الموجودة في سيناء، وذلك بعد سقوط الطائرة الروسية والذي أدى إلى تراجع السياحة بشكل كبير، وبالتالي أدى إلى تراجع في العملة الصعبة  وخسارة الدولة المليارات الدولارية.

وأضافت أن حياة المصريين العادية أصبحت صعبة للغاية، في ظل حالة التضخم التي تشهدها البلاد مما قلل القدرة الشرائية للمواطنين المصريين، وذلك بسبب الارتفاع الكبير للسلع والمنتجات، ما دفع الحكومة لمحاولة التدخل ودعم بعض السلع الأساسية مما أدى إلى استنزاف الاحتياطي النقدي.

وذكرت الصحيفة أن ارتفاع نسبة البطالة يهدد الشباب المصري؛ ما يهدد المنطقة بالكامل وذلك عن طريق لجوء هذا الشباب للجماعات الإسلامية المتطرفة، مما دفع الحكومة المصرية والبنك المركزي للاقتراض من صندوق النقد الدولي 12 مليارًا لرفع الاقتصاد المصري وعمل المشروعات التنموية.

وشهد سعر الذهب اليوم في مصر، ارتفاعًا ملحوظًا، الأمر الذي أثر في الأسواق وسط حالة من الركود الطفيف الملحوظ نسبيًا، ويؤكد التجار أن سعر الذهب اليوم في مصر مقابل الجنيه المصري يواجه حالة من العزلة بسبب عزوف المواطنين عن الشراء بسبب إرتفاع قيمة بيع الذهب بالأسواق. 

واستقر سعر الذهب اليوم في مصر مع بداية البيع والشراء في محلات الصاغة بعد الإرتفاع يوم أمس بقيمة 20 جنيه ،حيث بلغ سعر بيع عيار 18 قيمة 428 جنيهًا وسعر بيع عيار 21 قيمة 500 جنيه وسعر بيع عيار 24 قيمة 571 جنيهًا وسعر جنيه الذهب 4000 جنيه.

 

 

* أسرة المتحدث السابق بإسم طلاب ضد الإنقلاب تتسأل” أحمد ناصف فين” وتحذر من تعذيبه

طالبت أسرة الطالب الطالب أحمد ناصف المتحدث الإعلامي السابق لحركة طلاب ضد الإنقلاب، السلطات الأمنية، بالكشف عن مكان إحتجازة، محملة وزير الداخلية ورئيس قطاع الأمن الوطني، المسئولية الكاملة عن سلامته وحياته، محذرة إياهم من تعذيبه أو تلفيق إتهامات له.

وقالت والدة “ناصف” أن القلق علي نجلها يتصاعد ساعة بعد ساعة، في ظل تواصل إخفائه قسريا لليوم الثالث علي التوالي، مايعني تعرضة للتعذيب للاعتراف، باتهامات لم يرتكبها، كما هو المعهود عن داخلية الإنقلاب، الأمر الذي دفعهم لتقديم بلاغات للعديد من المنظمات الحقوقية، والنائب العام ووزير داخلية الإنقلاب، لإنقاذ حياته، مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية القيام بدورها والتدخل العاجل للكشف عن مكان إحتجازه، والإفراج عنه.

وكانت قوات أمن الإنقلاب العسكري قد إختطفت الطالب أحمد ناصف، من القاهرة، في ساعة مبكرة من صباح الإثنين الماضي، الثالث من إكتوبر الجاري وأخفت مكان إحتجازة.

يذكر أن أحمد ناصف، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، من قرية إكياد التابعة لمركز فاقوس، بمحافظة الشرقية، وهو أحد أيكونات ثورة يناير ، ولم يتمكن من إستكمال دراسته، بسبب مطاردة قوات أمن الإنقلاب له علي خلفية رفضه الإنقلاب العسكري، وعمل متحدثا بإسم حركة طلاب ضد الإنقلاب لعامين متتاليين.

 

 

*معاريف عن زلة نتنياهو: العلاقات الدافئة مع مصر لم تعد سرًا

انتقد “يوسي ميلمان” المحلل العسكري لصحيفة “معاريف” رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكذلك الرقابة العسكرية التي سارعت لنفي تصريحات للأول قال فيها إن مجموعة تابعة لتنظيم “داعش” أطلقت صاروخا على مروحية إسرائيلية على الحدود مع سيناء، وتوغلت داخل الحدود الإسرائيلية قبل القضاء عليها.

وقال إن الرقابة العسكرية لو تمهلت قليلا أو اتصلت بمكتب نتنياهو أو حتى سمعت الفيديو الذي يظهر فيه رئيس الوزراء يلقي كلمة في احتفال لحزب الليكود قبل أيام، لعلمت أن نتنياهو المتهم بكثرة زلات لسانه لم يكشف سرًا حربيًا، بل واقعة حدثت منذ سنوات وتناولها الإعلام على نطاق واسع.

وأضاف :”صحيح أن العلاقات مع مصر حساسة للغاية، لكن بعضها كُشف في الإعلام الدولي وليس فقط داخلها. قبل نحو أسبوعين فقط، أثنى عبد الفتاح السيسي على تلك العلاقات في لقاء مع زعماء يهود بنيويورك“.

ومضى مؤكدًا أن ما باتت تسمى العلاقات الدافئة مع مصر لم تعد سرا بالقول: ”منذ عدة أسابيع نقلت وكالة أنباء “بلومبرج” عن مصدر إسرائيلي أنّ طائرات إسرائيلية تشارك من وقت لآخر في شنّ غارات على أهداف تابعة للإرهابيين بسيناء، وذلك بالتنسيق مع الجيش المصري الذي يقاتل تلك الجماعات“.

“ميلمان” الذي يعد أحد أشهر المحللين العسكريين في إسرائيل تابع قائلا “في العام الماضي نشرت المجلة الفرنسية “إنتليجانس أونلاين” خبرا يفيد بأن أجهزة المخابرات الإسرائيلية، وبالتحديد الوحدة 8200 التابعة لجهاز أمان (المخابرات العسكرية الإسرائيلية) تساعد الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في عملية جمع المعلومات الاستخبارية لصالح الجهود العسكرية المصرية“.

وقال نتنياهو في حفل “احتساء نخب” ضم أعضاء بحزب الليكود الذي يتزعمه :”منذ وقت ليس بعيدا أطلق داعش صاروخا محمولا على الكتف باتجاه مروحية تابعة لنا خلال عملية اختراق بري، توغلوا داخل أراضينا وقمنا بتصفيتهم“.

كلمة نتنياهو أمام أعضاء “الليكود” التي أثارت ضجة في إسرائيل

وبحسب “ميلمان” قصد رئيس الوزراء الإسرائيلي العملية التي وقعت على الطريق 12 (الحدود مع مصر على طريق إيلات) في أغسطس 2011، عندما تسللت مجوعة من المسلحين داخل الحدود الإسرائيلية في عدة نقاط واشتبكت لساعات مع قوات الاحتلال.

هاجم المسلحون آنذاك حافلتين وسيارتين ملاكي تصادف مرورها على الطريق، وقتلوا 8 إسرائيليين بينهم جنديين. وقتل في تبادل إطلاق النار خمسة جنود مصريين والمسلحين السبعة. وخلال المعارك أطلق المسلحون صاروخا لا يعرف تحديدا إن كان مضاد للدروع أم الدبابات تجاه مروحية إسرائيلية وأخطأ هدفه.

مع ذلك، رأى المحلل العسكري لـ”معاريف” أن نتنياهو وقع في خطأين تسببا في هذه الضجة، وصورا أن العملية التي تحدث عنها وقعت قبل فترة زمنية وجيزة وأن الحديث يدور عن سر حربي يكشفه لأول مرة.

وقال إن الخطأ الأول أنه قال إن العملية وقعت “منذ وقت غير بعيد”، لكنها وقعت قبل 5 سنوات، وبالمفاهيم الإسرائيلية وتلك الخاصة بالتغيرات الأمنية السريعة على طول الحدود، فإن 5 سنوات وقت بعيد.

أما الخطا الثاني فكان أن تحدث نتنياهو عن داعش. لكن من نفذ العملية قبل 5 سنوات كانت جماعات سلفية محلية تابعة لتنظيم القاعدة. ولم يكن للتنظيم من تواجد بعد في المنطقة خلال هذه الفترة. فمنذ ما يزيد عن العامين فقط بايعت تلك الجماعات وأشهرها” أنصار بيت المقدس” داعش وزعيمها أبو بكر البغدادي.

 

*تدخل الجيش في الاقتصاد.. هل يقضي على مجتمع اﻷعمال بمصر؟

المخاوف تتصاعد من دور الجيش المتنامي في الاقتصاد مع سعي  عبد الفتاح السيسي للاستعانة به لمعالجة المشاكل التي تعاني منها البلاد.

هكذا سلطت صحيفة  “فاينانشيال تايمز” البريطانية الضوء على الواقع الذي يعيشه مجتمع رجال اﻷعمال في مصر مع توسع دور القوات المسلحة في الاقتصاد خلال اﻷزمة التي تعصف بالبلاد، وتأثير ذلك على دورهم، خاصةً أن تدخل الجيش يخلق منافسة غير عادلة في بعض القطاعات.

وفيما يلي نص التقرير..

توالت شاحنات كبيرة محملة بحليب الأطفال من ميناء الإسكندرية مع صورة لطفل يبتسم ورسالة للوالدين: “لا تدفع أكثر من 30 جنيها.. مع تحيات القوات المسلحة”.

الشاحنات وزعت حليب الأطفال المستورد، بنصف ثمن علب ألبان اﻷطفال اﻷخرى، وهذه اﻷلبان جزء من مغامرة عسكرية توضح كيف تحول الرئيس عبد الفتاح السيسي بشكل متزايد للجيش لمعالجة المشاكل الاقتصادية التي تعصف بالبلاد .

وقال المتحدث باسم الجيش: إن هذه الخطوة جزء من الجهود الرامية لمكافحة “جشع المحتكرين”، وتخفيف اﻷعباء على المصريين، وتم الإعلان عن المبادرة الشهر الماضي بعدما تسبّب نقص اﻷلبان في رفع الأسعار، واحتجاجات نادرة من الأمهات الفقيرات اللاتي يحملن أطفالهن.

هذه الخطوة سلطت اﻷضواء على دور الجيش المتنامي في الاقتصاد، وتأثيره المحتمل على القطاع الخاص، في الوقت الذي يكافح الرئيس السيسي للتعامل مع النمو الضعيف، وضعف ثقة المستثمرين، وارتفاع نسب الفقر.

الجيش – تقليديا لاعبًا قويًا في الاقتصاد – وخلال العام الماضي أعلن عن سلسلة من المشاريع الجديدة، التي تعتبر عقودها مضمونة للجيش، أو يخطط للحصول عليها.

وتشمل هذه المشاريع إنتاج الأسمنت، وتوفير المواد الطبية للمستشفيات، وتشغيل نظام البطاقة الذكية لتوزيع السلع المدعومة، وإنشاء مزارع الأسماك، وتصنيع عدادات المياه.

وأصدر السيسي العام الماضي قانونًا يسمح للجيش بإنشاء شركات بمشاركة رأس مال محلي أو أجنبي.

استيراد الجيش لحليب اﻷطفال أشعل موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتساؤلات حول الآثار المترتبة على القطاع الخاص.

السيسي، الذي تأمل حكومته الحصول على قرض صندوق النقد الدولي البالغ 12 مليار دولار، انتقد اﻷسبوع الماضي أولئك الذين “يشككون في الجيش، وسعى لطمأنة شركات القطاع الخاص.

وقال في خطاب اﻷسبوع الماضي:” لا ينبغي أن يتصور أي شخص أننا لن ندعم أي مستثمر مخلص، وصادقة يعمل لصالح بلاده”.

دور الجيش في الاقتصاد يرجع إلى حاجته لتوريد احتياجاته خلال الحرب مع إسرائيل ما بين أعوام 1960 و1970، وبعد أن وقعت الدولتان معاهدة سلام عام 1979 تشعبت مصالح الجيش في المزيد من القطاعات المدنية، بما في ذلك بناء البنية التحتية، لكن حجم نشاطه ازداد في ظل اﻷزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد خلال حكم الرئيس السيسي.

وتعاني مصر من نقص الاستثمارات إلى حد كبير في أعقاب ثورة 2011، مع تراجع أعداد السياح بسبب الهجمات الإرهابية، ونقص حاد للعملات الأجنبية وخاصة الدولار.

الكثير من رجال اﻷعمال يخشون صعوبة منافسة الجيش، خاصة أنه يستخدم في المزارع والمصانع الخاصة لضخّ الغذاء الرخيص في السوق – الجنود الذين يؤدون الخدمة، بجانب نفوذه السياسي الذي يحميه من الكشف عن حساباته.

عماد الدين حسين، رئيس تحرير الشروق اليومي، كتب أن الجيش يستحق “الشكر” على تقديم الحلول للمشاكل”، لكنه دعا القادة المدنيين والجيش إلى “إعادة تقييم مشاركة القوات المسلحة في النشاط الاقتصادي”.

وأضاف:” علينا أيضا مناقشة ما إذا كانت مشاركة الجيش أثرت على حجم الاستثمارات المحلية والأجنبية أم لا”.

وقال عمر الشنيطي مؤسس “مجموعة مالتبيلز للاستثمار”: الجيش تدخل لضخ الحياة في الاقتصاد في وقت البلد تحتاجه بشدة”.

لكنه تدخل الجيش يخلق منافسة غير عادلة في بعض القطاعات.

وأضاف:” رغم وجود بعض المبررات، لدينا الآن واقع جديد، هناك منافسة مباشرة بين الجيش وبعض الشركات في مختلف القطاعات “.

وقال الرئيس السيسي في خطابه الأخير: “عندما طلب مني كبار القادة العسكريين خوض انتخابات الرئاسة عام 2014، اشترطت أن يساعدني الجيش في تعزيز الاقتصاد”. 

 

 

*الجنيه المصري.. تخفيض لا تعويم بعد خداع إستراتيجي

بعد أن ملأت الساحة حديثا عن “تعويم الجنيه”، كخطوة لا غنى عنها للإصلاح الاقتصادي، وزيادة الصادرات، ومكافحة السوق السوداء، ومنع وجود سعري صرف للدولار؛ بدلت وسائل الإعلام المصرية، الحديث، وكثّفت الأضواء، في الساعات القليلة ماضية، حول “خفض” قيمة الجنيه، فيما بدا “خدعة إستراتيجية”، نجحت فيها سلطات الانقلاب، بنقل المواطنين، إلى مربع القبول بـ”أخف الضررين، وفق مراقبين.

ويتزامن هذا الحديث الواسع، على الساحة المحلية بمصر: اقتصاديا وسياسيا وإعلاميا، عن “أزمة الجنيه، خفضا، وتعويما”، مع قرب حصول مصر على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي، الذي تنعقد اجتماعاته مع الصندوق، عبر وفد اقتصادي مصري رفيع، بغرض الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، خلال السنوات الثلاث المقبلة.
ورشح عن لقاء رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، مساء الثلاثاء، بمحافظ البنك المركزي، طارق عامر، قبل سفره إلى الولايات المتحدة، الأربعاء، لرئاسة وفد مصر في اجتماعات صندوق النقد الدولي، أن الاجتماع يأتي في إطار التنسيق المستمر بين الحكومة والبنك، فيما يتعلق بالأمور المصرفية، وفق صحف الأربعاء.
ونقلت صحيفة “اليوم السابع” عن مصادر قولها إنه من المرجح أن تحسم الزيارة مصير ما يتردد عن تعويم الجنيه، فيما اعتبرت صحف أخرى أن قرار خفض قيمة الجنيه هو بمثابة الحل الأخير أمام البنك المركزي، لحل أزمة سوق الصرف الأخيرة، التي ارتفع فيها الفارق في سعر صرف الدولار ليصل إلى نحو 4.5 جنيه.
من التعويم إلى التخفيض
ويعني “تعويم الجنيه” أن يترك السعر ليتحدد وفقا لآليات العرض والطلب، دون تدخل البنك المركزي، وذلك هو “التعويم الحر”، أما “التعويم المدار”، فهو ترك سعر الصرف يتحدد وفقا للعرض والطلب، مع لجوء البنك المركزي للتدخل كلما دعت الحاجة إلى تعديله.
في حين يعني تخفيض قيمة الجنيه، قيام البنك، بتخفيض سعره أمام الدولار، بما يتناسب مع قوته، بحيث يصاحبه إجراءات عدة، للسيطرة على التضخم، وسوق الصرف، حتى لا ترتفع الأسعار بشكل جنوني في السوق المحلية.
وقالت صحيفة “الأخبار”، القريبة من السلطات، الأربعاء، إنه من المتوقع قيام البنك المركزي، خلال الأيام القليلة المقبلة، بتحريك قيمة الجنيه أمام الدولار، ليتراوح سعر بيعه الرسمي بين 11.5 و12.25 جنيه.
ونقلت “الأخبار” عن “مصادر مصرفية رفيعة المستوى”، تأكيدها أن سوق صرف العملات الأجنبية سيشهد العديد من المفاجآت خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأوضحت المصادر، بحسب الصحيفة، أن البنك المركزي سيتجه لتخفيض قيمة الجنيه، وليس تعويمه، خلال المرحلة الحالية، حتى لا ترتفع الأسعار بشكل كبير في السوق المحلية، وبالتالي تزداد نسبة التضخم.
وأضافت أن قيام البنك بتثبيت سعر صرف الجنيه أمام الدولار عند 8.75 جنيه للشراء، و8.78 جنيه للبيع، الثلاثاء، على أن يباع للعملاء بـ 8.88 جنيه، بالعطاء الدولاري الأسبوعي؛ يعني أن تخفيض قيمة الجنيه هي الأقرب للتنفيذ.
وأشارت إلي أن البنك المركزي سيعلن إجراءه الجديد في الوقت الذي يراه مناسبا، دون اعتبار لتداعيات السوق السوداء، وأن تخفيض الجنيه ستصاحبه إجراءات عدة للسيطرة على التضخم، وسوق سعر الصرف؛ حتى لا ترتفع الأسعار بشكل جنوني في السوق المحلية، خاصة بعد أن بلغ الفرق بين السعر الرسمي للدولار وسعر السوق السوداء نحو 4.5 جنيه، ليبلغ سعره خلال تعاملات الثلاثاء 13.80 جنيه.
وأشارت إلي أنه من المتوقع مناقشة وضع سعر الجنيه المصري، باجتماعات الوفد المصري مع صندوق النقد الدولي المقرر نهاية الأسبوع الجاري.
ويذكر أنه في آذار/ مارس الماضي، قام البنك المركزي بخفض سعر الجنيه مقابل الدولار بقيمة 112 قرشا بنسبة 14.5 بالمائة ليباع في البنوك بـ 8.78 جنيه مقابل الدولار، بينما تجاوز 11 جنيها في السوق الموازية “السوداء”، لتقليص الفجوة بين سعره رسميا والسوق السوداء، لكن تلك الخطوة لم تؤت ثمارها كما كان متوقعا.

وقبل أسابيع، قام البنك المركزي باتخاذ إجراءات عدة، في محاولته للسيطرة على سوق الصرف، تمثلت في إغلاق 55 شركة صرافة مخالفة لتعليمات بيع العملات، فيما أقر البرلمان تعديلات البنك الخاصة بتغليظ عقوبات المتاجرين بالعملة، لتصل إلى السجن ثلاث سنوات، والغرامة مليون جنيه.
خبراء: “المركزي” سيلجأ للخفض لا التعويم
ومتفقا مع ما سبق، قال الخبير الاقتصادي، رشاد عبده، إن البنك المركزي لن يقدم على تعويم الجنيه، لكنه سيقدم على تخفيض العملة، موضحا أن تخفيض العملة له العديد من الإيجابيات منها أنه يساعد على زيادة الصادرات، إذ إن الصين قامت بتخفيض سعر عملتها مما زادت فرصة تصديرها، على حد قوله.
وأضاف عبده، في مداخلة هاتفية مع برنامج “بتوقيت مصر”، على قناة التليفزيون العربي”، الثلاثاء، أن تخفيض العملة سيؤدي إلى نقص الواردات نظرا لارتفاع الأسعار، ما سيعمل على تشجيع الصناعات الوطنية، وتوفير جزء من العملة، وزيادة حجم الاستثمارات، مما يتيح فتح عدد كبير من المشروعات.
وأضاف أن تخفيض العملة سيساعد أيضا في زيادة السياحة، وتنشيطها في مصر، إذ بدل أن يظل السائح ثلاثة أيام فقط بألف دولار، على سبيل المثال، سيظل أسبوعا بالمبلغ نفسه، مما يشجعه على العودة مرة أخرى، كما سيسهم في تنشيط البورصة.
وتابع: “العيب الوحيد من تخفيض العملة المصرية هو التخوف من ارتفاع الأسعار، لذا يجب عقد اجتماع بين الحكومة والبنك المركزي والغرف التجارية للحفاظ على أسعار السلع“.
ومتفقا مع الرأي السابق، قال الخبير الاقتصادي، عبد المطلب عبد الحميد، في تصريحات صحفية، إن قرار تعويم الجنيه غير مرحب به في الوقت الحالي برغم وصول الدولار إلى 14 جنيها، حيث ستشتعل الأزمة بشكل مضاعف، وسيتفاقم ارتفاع أسعار الدولار، في السوق السوداء.
الدولار يسجل 15 جنيها في السوق السوداء
وعلى وقع الانتقال من التعويم إلى التخفيض، ذكرت صحيفة “صدى البلد”الإلكترونية، أن سعر صرف الدولار وصل إلى 15 جنيها، في الساعات الأخيرة، مشيرة إلى أنه رقم لا يبتعد كثيرا عن الأرقام المتداولة إعلاميا، وهو تسجيله 14 جنيها.
توقعات بوصول سعر كيلو اللحم إلى 150 جنيها
وغير بعيد، قال “شيخ الجزارين”، الحاج سلامة، في تصريحات صحفية، الأربعاء، إن سعر كيلو اللحم، تراوح قبل عيد الأضحى بين 95 ومائة جنيه، وكان من المفترض أن يقل السعر بعد العيد.
واستدرك: “لكن عددا من التجار احتكر السلع، وتحكم في السوق، حتى وصل سعر الكيلو في هذه الأيام إلى 110 جنيهات، وهذا يعني أنه في غضون ما بين 5 إلى 6 شهور سيصل سعر كيلو اللحم إلى 150 جنيها”، بحسب قوله.
ويذكر أن البنك المركزي أعلن، الثلاثاء، ارتفاع احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى 19.592 مليار دولار في نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي، من 16.564 مليار دولار، في نهاية آب/ أغسطس الماضي، بزيادة قدرها نحو 3 مليارات دولار، في خطوة رآها مراقبون تمهيدا لقرار البنك المركزي سواء بتعويم أو خفض قيمة الجنيه.

 

 

*موقع عبري: هكذا تبتز تل أبيب القاهرة لشراء الغاز الإسرائيلي

كشفت مصادر عبرية أن تل أبيب تشترط على مصر شراء الغاز الإسرائيلي، مقابل التوصل لحل وسط حول التعويضات التي يتعين على مصر دفعها لإسرائيل بقيمة مليار و76 مليون دولار، بموجب قرار تحكيم دولي صدر في ديسمبر 2015.

وقال موقع “energianews” المتخصص في شئون الطاقة إن المباحثات حول دفع القاهرة مبلغ التعويض لشركة الكهرباء الإسرائيلية وصلت إلى طريق مسدود في ظل رفض مصر دفع المبلغ الذي قضت به المحكمة لخرقها معاهدة سابقة بتزويد إسرائيل بالغاز عبر سيناء، في أعقاب عمليات تفجير متكررة استهدفت أنبوب الغاز بالعريش، زادت وتيرتها إبان ثورة يناير 2011.

وأوضح أن هناك مفاوضات مع الجانب المصري يجريها طاقم إسرائيلي برئاسة رئيس شركة الكهرباء “يفتاح رون- تال”. وأن المصريين متمسكون بمزاعمهم وهي أن السبب وراء وقف ضخ الغاز المصري “قوة قاهرة”، لذلك فإن شركة الكهرباء الإسرائيلية لا تستحق التعويض.

وتابع الموقع :”ويقدر حجم الضرر الذي لحق بشركة الكهرباء بعد وقف ضخ الغاز وضرورة استخدام وقود مرتفع التكلفة بنحو 10 مليار شيكل. وبلغت قيمة التعويض المطلوب في الدعوى الأصلية ضد الشركات المصرية 4 مليار دولار.

ولفت إلى أنه “في إطار التحكيم بين الجانبين صدر القرار بإلزام شركات الغاز المصرية ” إيجاس” والهيئة العامة للبترول (EGPC) بدفع 1.76 مليار دولار لشركة الكهرباء الإسرائيلية“.

وتولت شركة غاز شرق المتوسط (EMG) مسئولية نقل الغاز المصري لإسرائيل عبر أنابيبها الممتدة من العريش بسيناء إلى ميناء عسقلان الإسرائيلي. لكنوالكلام للموقع الإسرائيلي- “تزايدت خلال تلك الفترة الانتقادات الداخلية في مصر حول السعر الزهيد الذي تبيع مصر بموجبه الغاز لإسرائيل، وفتحت مصر تحقيقات بشبهة وجود فساد في صفقة الغاز وفر الشريك المصري الكبير في الصفقة حسين سالم خارج البلاد“.

وبحسب“energianews” :”في أعقاب قرار التحكيم الذي صدر في ديسمبر 2015، قررت مصر تجميد أية مفاوضات لشراء الغاز من إسرائيل لحين حل الخلاف. وبناء عليه توقفت الاتصالات لبيع الغاز الإسرائيلي لمنشآت تسييل الغاز في مصر“.

وأضاف :”إسرائيل مستعدة للتوصل لتسوية بعيدة المدى مع المصريين، شريطة إتمام اتفاق تصدير الغاز الإستراتيجي لمصر. الوجهة الرئيسية للغاز الإسرائيلي هي منشآت الغاز المسال المصرية التي ستسمح بتصدير الغاز لأنحاء العالم، ولكن هناك احتمال أن يستخدم للاستهلاك المحلي المصري“.

وختم بالقول:”مصر بحاجة للغاز الإسرائيلي وتحديدا كآلية للتصدير وإدخال العملة الأجنبية. وتواجه مصر أزمة خانقة في توفير العملة الأجنبية، وفي إسرائيل يعتقدون أنه لن يكون بإمكانها دفع المبالغ التي حددها التحكيم، حتى إذا ما أرادت ذلك. مع ذلك هناك عناصر في إسرائيل تصر على إلزام مصر بدفع جزء على الأقل من المبلغ من خلال التوصل إلى تسوية، حتى إن كان ذلك دينا مؤجلا ومشروطا بالعائدات من تصدير الغاز المسال الذي سيتم انتاجه من الغاز الإسرائيلي. أبدت عناصر مسئولة في إسرائيل مؤخرا تفاؤلها في إنهاء المفاوضات مع مصر قبل نهاية 2016”.

مصر مش أم الدنيا ولا قدها. . الاثنين 25 يوليو. . معا لشرب مياه المجاري واستخدامها في الري

محلتيش غيرها مصر مش أم الدنيامصر مش أم الدنيا ولا قدها. . الاثنين 25 يوليو. . معا لشرب مياه المجاري واستخدامها في الري

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*وفاة المعتقل “رمضان جمعة” بعد إصابته بالسرطان بسجن #العقرب

رابطة أسر معتقلي العقرب تعلن وفاة المعتقل “رمضان جمعة” في مستشفى السجن بعد إصابته بالسرطان خلال فترة احتجازه في سجن العقرب.

تنعي رابطة أسر معتقلي سجن العقرب رمضان جمعة الذي وافته المنية صباح اليوم في مستشفى السجن نتيجة لمرض السرطان الذي أصيب به في محبسه بسجن شديد الحراسة 992 المعروف بسجن العقرب

وتأتي وفاة رمضان جمعة المتهم في القضية المفبركة المعروفة إعلاميا ب (قضية خلية الظواهري) تأكيدا على الانتهاكات الجسيمة وسياسة القتل البطيء الذي يمارسه الإنقلاب بحق المعتقلين السياسيين وبرنامج التعذيب الممنهج في سجن العقرب بصفة خاصة والذي يعد من قبيل الجرائم التي لا تسقط بالتقادم

 

*الأولى على الجمهورية : لن أقبل تكريم من السيسي

قالت أميرة عراقي ، الأولى على الثانوية العامة وابنة الدكتور إبراهيم عراقي،الطبيب الإخواني المعتقل، إن تفوقها جاء نتيجة اجتهادها لتحقيق شيء يفرح والدها.
وأضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج ” على فضائية “الشرق” مساء اليوم الأحد أن والدتها صاحبة الفضل الأكبر في تفوقها ولولاها ما تحقق لها هذا التفوق ، مشيرة إلى أن علاقتها مع الله هو السبيل للنجاح في كل المجالات.
وأكدت أن وزارة التعليم لم تتصل بها لتهنئتها فيما اختلف موقف الصحف فبعضها تعامل معها بحياد واتصل بها وبعضهم تجاهلها، مشددة على أن حال دعوتها لتكريم من عبد الفتاح السيسي فسترفض هذا التكريم لأن هناك زملاء لها اعتقلوا وقتلوا ولن تبيع دمائهم من أجل شخص لا يمثل أي شيء.

 

 

*حكم العسكر .. ارتفاع أسعار السلع 17% في أسبوع واحد

قال أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين فى الغرفة التجارية، إن أسعار السلع المستوردة قفزت 17 % خلال أسبوع واحد منذ ارتفاع سعر الدولار بالسوق الموازى، لأن الارتفاع تخطى 1,5 جنيه للدولار، خلال أسبوع.
وأضاف رئيس شعبة المستوردين فى الغرفة التجارية، فى تصريحات صحفية، أن الشركات الكبرى حركت أسعارها بعد ارتفاع سعر الدولار وحتى الشركات التى لديها بضائع مخزنة رفعت الأسعار ومن بين الشركات التى حركت الأسعار شركات استيراد المواد الغذائية.

 

*5 رسائل من “متفوقي الثانوية” للسيسي.. تعرف عليها!

جاءت نتائج الثانوية العامة لتكشف عن حقائق مُرَّة ضد دعاة ومؤيدي الانقلاب العسكري، وتضيء طريق رافضي الانقلاب العسكري.

تفوق أبناء المعتقلين ورافضي الانقلاب العسكري، عبَّر عن عدة مؤشرات مهمة.. أبرزها:

1- صعوبة استمرار الأوضاع الحالية في مصر أو بقاء الانقلاب على سدة الحكم، إذ أن غالبية أبناء معارضي ورافضي الانقلاب العسكري متفوقون، وهم من يرسمون مستقبل البلاد، ولا يمكن الاستمرار في إقصائهم؛ لأنهم من يقودون المجتمع المصري في مجالات الحياة المدنية، من طب وهندسة وتعليم وصناعة وتجارة.

2- سلامة البناء الأسري والمجتمعي لجماعة الإخوان المسلمين، ومن قاربهم، ومن التصق بهم، إذ أن غياب رب الأسرة لم يؤثر سلبا في أسر المعارضين للسيسي ورافضي الانقلاب، بل زادهم إصرارا على مواصلة الطريق الذي رسموه مع آبائهم.

3- سلامة المنهج والتوريث البنَّاء، حيث إن معظم الأبناء المتفوقين أكدوا في تصريحاتهم رفضهم للسيسي وانقلابه، ورفضهم للقتل والإجرام الذي يمارسه الانقلابيون، ما يؤشر على استمرار الحراك الثوري ضد السيسي، عبر الأجيال القادمة.

4- كما أن أبرز رسالة حملها تفوق أبناء المعتقلين ورافضي الانقلاب العسكري، أن مستقبل مصر بيد أبنائها القادرين على تحدي الصعاب، وهو ما يصب في صالح المجتمع المصري، بما يمنحونه من قوة للوطن، بعزيمتهم وإصرارهم.

5- التشكيك في الإخوان ووصفهم بالإرهاب هو فزاعة فشلت في عزل أبناء المعارضين ورافضي الانقلاب اجتماعيا وعلميا، ومن ثم سياسيا. وذلك ما بات معلوما من الانقلابيين بالضرورة، وهو ما تسعى أجهزة المخابرات للعمل ضده في المراحل الحالية، وذلك ما عبر عنه حوار حمدين صباحي، الذي تحركه الأجهزة الأمنية، خلال حواره لصحيفة الأخبار اللبنانية، المنشور اليوم، بقوله: “إن أي مطالبة بإسقاط نظام السيسي ستأتي بالإخوان وستصب في جيوبهم”، وهي رسالة كثيرا ما رددتها الأذرع الإعلامية مؤخرا.

قائمة الشرف
وحاز عدد من طلاب مصر المعتقلين، والمُعتقَل آباؤهم، على درجات مرتفعة في امتحانات اجتياز شهادة الثانوية العامة، التي تعد الشهادة الأهم في مسار التعليم المصري، كما حل عدد من الطلاب الذين قتل فرد أو أكثر من عائلاتهم في مجازر الانقلاب العسكري في مراتب متقدمة في النتائج التي أعلنت قبل يومين.

وأصبحت الطالبة أميرة عراقي حديث الشارع المصري، بعدما أُعلن عن أنها حلت في المركز الأول على الثانوية العامة (علمي علوم)، خصوصا بعدما تعامل معها الانقلاب بعنصريته المتوقعة؛ نظرا لكونها ابنة أحد المعتقلين بتهمة الانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمين“.

لكن أميرة عراقي لم تكن وحدها المتفوقة، إذ ينافسها في التفوق عدد من الطلاب المعتقلين منذ عامين أو أكثر، وأبرزهم الطالب ‏شهاب كمال، ومعدله 96.7 في المائة في تخصص (علمي رياضة)، وزميله أسامة عامر كان معدله 91 في المائة (علمي رياضة)، وكلاهما معتقل منذ أكثر من 30 شهرا.

وحل الطالب المعتقل منذ 25 شهرا “عمر سويدان” في المرتبة 11 على مدرسته، بمعدل درجات 90 في المائة. فيما كان معدل درجات الطالب محمد حسام، والمعتقل منذ 26 شهرا 97.2 في المائة، وكان معدل الطالب المعتقل عبد الرحمن عصام 96 في المائة (علمي رياضة)، وحقق الطالب أحمد العوضي 96.5 في المائة، وهو معتقل منذ 25 يناير 2014،
وحققت الطالبة رفيدة صبري، ابنة المعتقل صبري الدليل والمحكوم عليه بالمؤبد في قضية أحداث ملوي بمحافظة المنيا، 99.4 في المائة، بينما حققت الطالبة أسماء شلبي، ابنة المعتقل وليد شلبي، والمحكوم عليه بالإعدام، 98.65 في المائة.

وحازت الطالبة رحاب عادل، ابنة المعتقل عادل إسماعيل، معدل درجات 99.3 في المائة، وحقق الطالب عمر حافظ، ابن المعتقل أحمد حافظ 97.5 في المائة، وحازت الطالبة نهلة الزناتي، ابنة الطبيب المعتقل محمد الزناتي، وأخت شهيد فض رابعة، أحمد الزناتي، معدل 97.8 في المائة، وحازت الطالبة ريم علام السبع، معدل 97.7 في المائة، وهي من قرية البصارطة في دمياط، وجدها معتقل منذ سنتين، ووالدها مطلوب اعتقاله.
وحاز الطالب عمار ياسين، ابن الطبيب المعتقل، ياسين مقلد، معدل 97.5 في المائة، وحازت الطالبة أسماء ماهر مبروك، من محافظة البحيرة، معدل 99.4 في المائة، ووالدها مطلوب ومطارد، وحازت الطالبة إسراء عزب عبد الحليم، معدل 99.5 في المائة، وأبوها مطارد وأخوها معتقل. وحازت الطالبة أسماء الشربيني، ابنة شهيد فض اعتصام رابعة العدوية نعيم الشربيني، من محافظة الدقهلية، معدل درجات 99.15 في المائة، وحلت الطالبة جهاد خليفة، ابنة شهيد مجزرة الحرس الجمهوري، محمد خليفة، اﻷولى على إدارة فاقوس التعليمية في محافظة الشرقية، بمعدل درجات 98.41 في المائة (أدبي).

 

 

*ارتياح بموريتانيا لغياب “السيسي” عن قمة نواكشوط

ما إن تأكد غياب قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، عن القمة العربي السابعة والعشرين التي انطلقت أعمالها الاثنين بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، حتى غصت مواقع التواصل الاجتماعي بالترحيب بالقمة، معتبرين أن هذا الغياب يعد نجاحا كبيرا لهاشتاغ كان نشطاء التواصل قد أطلقوه تحت عنوان:”#لا_للسيسي_ في_نواكشوط“.

واعتبر المدونون أن زيارة السيسي كانت ستشكل وصمة عار للدولة الموريتانية، وإهانة للشعب الموريتاني الذي ينظر لعبد الفتاح السيسي على أنه “قائد انقلاب دموي”، بحسب بعض التعليقات.

وكتب  المدون الموريتاني، سيدي محمد ولد يونس، على صفحته على “فيسبوك“: “الآن فقط مرحبا بضيوفنا من القادة العرب بعد أن تأكد غياب الجزار السيسي، قبل أن يضيف في تدوينة أخرى: “إجماع القادة العرب على شكر الجزار السيسي يعتبر تحديا سافرا لشعور الشعب الموريتاني المتضامن مع إخوته الشهداء والجرحى والمعتقلين والمجوعين والمشردين في مصر الحبيبة“.

أما المدون أحمد محمد الأمين؛ فقد اكتفى بالقول: “السيسي لن يحضر.. الحمد لله“.

وعلق الإعلامي محمد ولد الراجل؛ على غياب السيسي بالقول:”الشعب الموريتاني بقيمه العليا مرتاح لغياب كبير جناة العالم، السيسي، ووددنا لو غاب وزراؤه فالقوم كلهم مشؤومون“.

بدوره قال الناشط السياسي ونقيب أساتذة التعليم السابق، محمد ولد الرباني، إن الموريتانيين انقسموا حول استضافة نواكشوط للقمة العربية “رغم حبهم للعرب وتعلقهم بالعالم العربي، لكن انقسامهم هذا كان خشية من أن يدنس هذه لأرض الطاهرة سفاح كالسيسي ومن على شاكلته من المتآمرين على الأمة”، مضيفا: “أما وقد غاب فقد أجمع الموريتانيون على الجلجلة بصوت غير مبحوح بالترحيب بالقمة ووفود العرب”، بحسب تعبيره.

وأكد ولد الرباني في حديث: أن الانقسام الذي حصل في الشارع الموريتاني بشأن استضافة القمة سببه بشكل مباشر موضوع مشاركة السيسي، الذي اعتبر أن الجميع لا يرحب به على أرض شنقيط، “فقد ظلت مواقف شعبنا تدور مع قضايا الأمة العربية أينما دارت، ولهج شعراؤنا بمآسي فلسطين والعراق ولبنان وسوريا، وفق قوله.

وشكلت مشاركة السيسي في القمة العربية هاجسا أرق السلطات الموريتانية على مدى الأسابيع الماضية، بعد تصاعد الحملات الرافضة لزيارة السيسي، والمنتقدة لتوجيه دعوة له أصلا للمشاركة في القمة.

وقالت مصادر موريتانية إن السيسي ألغى مشاركته في القمة العربية قبل وقت قصير من موعد الانعقاد، لكن المصدر رفض الإفصاح عن سبب هذا الإلغاء، مكتفيا بالقول إنها مبررات غير مقنعة.

وكانت مصادر منفصلة تحدثت عن انزعاج السيسي من الحملة التي خاضها نشطاء التواصل الاجتماعي بموريتانيا، ضد مشاركته في القمة، وأنه ألغى المشاركة تفاديا لإحراج قد يتعرض له في حال خرجت مظاهرات كبيرة ضد وجوده بنواكشوط.

 

 

*إعلامية إسرائيلية تسخر من “السيسي”: الحر منعك وليس الاغتيال

سخرت إعلامية إسرائيلية من عبد الفتاح السيسي، إنه لم يشارك في القمة العربية بموريتانيا بسبب حرارة الجو وليس بسبب الكشف عن محاولة لاغتياله.

وكتبت شيمريت مائير وهو رئيس تحرير موقع “المصدر الإسرائيلي”، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “السيسي ألغى مشاركته في القمة العربية بموريتانيا بعد الكشف عن محاولة لاغتياله.. الجو حار، ليس لديه القدرة على التحمل

وكانت وسائل إعلام مصرية قد تداولت خبر مفاده أن السيسي ألغى مشاركته في القمة العربية المنعقدة في موريتانيا بعد كشف معلومات حول ترتيب محاولة لاغتياله هناك، إلا أن صحيفة “إيجبت اندبندنت” الناطقة باللغة الإنجليزية قالت إن  الرئاسة في مصر نفت الشائعات عن مؤامرة اغتيال السيسي، لكن لم يصدر بيان رسمي بذلك.

وانطلقت أعمال القمة العربية العادية الـ 27 في العاصمة الموريتانية نواكشوط، بمشاركة سبعة من الرؤساء والقادة العرب، بينما تمثل معظم الدول العربية الأخرى بقيادت الصف الثاني من مسؤوليها.

 

 

*ليبيرمان: مصر الحليف الأكثر أهمية لإسرائيل في الشرق الأوسط

وصف وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان مصر بأنها الحليف الأكثر أهمية لبلاده في الشرق الاوسط.
وقال ليبرمان، خلال رد على اسئلة على مدار ساعة في الكنيست (البرلمان) الاسرائيلي، “مصر هى الحليف الأكثر أهمية وجدية في الشرق الأوسط وبين الدول العربية “، حسبما ذكرت اليوم الاثنين صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية.
وأضاف “استثمرت كثيرًا من الجهود في بناء علاقات ثقة وتعاون.. نقطة الانطلاق في اتفاقنا مع تركيا يجب أن تكون مصر“.
يذكر أن إسرائيل وتركيا توصلتا مؤخرًا إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما بعد التوتر الذي ساد هذه العلاقات منذ 2010 عقب غارة إسرائيلية على سفينة تركيا كانت متجهة الى قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل تسعة أتراك.
وعلى صعيد العلاقات المصرية الإسرائيلية، كانت زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري لإسرائيل في الحادي عشر من الشهر الجاري هى الأولى لمسؤول مصري رفيع المستوي إلي إسرائيل منذ 2007.

 

*مختفي قسري ببني سويف يحتاج لنقل دم عاجل عقب إصابته بأنيميا حادة

أكدت أسرة أسامة محمد جاد الحق – 49 سنة مقيم بقرية الحكامنة بمحافظة بني سويف تم إخفائه قسريا بمركز شرطة بني سويف أن حالته تتدهور بشكل سريع بسبب منعه من تلقي العلاج اللازم داخل مكان اختطافه.
وأضافت الأسرة أن معاناة “أسامة” بدأت بإصابته بنزيف داخلي منذ فترة بسبب إفتقار مكان احتجازه لأدني مستويات الحياة الآدمية , الأمر الذي أدي الي تعرضه لإغماء مستمر حتي كشفت التحاليل التي أجريت له مؤخرا اصابته بأنيميا حادة جراء النزيف وضرورة نقله للمستشفي لتلقي نقل دم بشكل عاجل.
يذكر أن معاذ نجل المعتقل المريض موجود معه داخل غرفة تسمي بال “ثلاجة” داخل مركز شرطة بني سويف رغم حصولهما علي البراءة.

 

 

*بعد اختفاء دام 123 يوم نيابة أسيوط تخلي سبيل الطالب “أحمد شرف

قررت نيابة أسيوط إخلاء سبيل “أحمد صبحي شرف” أحد شباب مدينة شبراخيت بمحافظة البحيرة و الطالب بكلية الزراعة جامعة الأزهر فرع أسيوط بضمان محل إقامته.
وقد لفقت له داخلية الانقلاب بعد إخفاءه لأكثر 123 يوم تهم الانضمام إلى جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون والترويج لأنشطتها والتظاهر بدون تصريح.
يذكر ان داخلية الانقلاب قد اقتحمت السكن الطلابي الذي يقطن فيه الطالب أحمد شرف وقامت باختطافه يوم 9 إبريل الماضي وأخفته قسريا لأكثر من 123 يوما لم تعرف أسرته عنه شيئا والتي تقدمت ببلاغات للمحامي العام لنيابات أسيوط وقتها والنائب لعام للكشف عن مكان إحتجازة ولم يستجب لهم أحد.

 

*ليست فقط أميرة .. طالبين من أبناء المعتقلين ضمن الحاصلين على المركز الأول

تمكن الطالب عبد الرحمن محمد عبد الحميد من الحصول على المركز الاول مكرر بالثانوية العامة بمجموع بلغت نسبته  99.9 % ، يذكر ان والده معتقل.

كما تمكنت الطالبة غادة عبد المنعم اللطف من المنوفية  من الحصول على المركز الأول مكرر بالثانوية العامة علمي علوم – ابنة المهندس عبدالمنعم اللطف من الإخوان المسلمين.

وكانت الطالبة أميرة إبراهيم عراقي قد حصلت على المركز الأول مكرر علمي علوم وهي نجلة القيادي بالإخوان المسلمين أ.د/  إبراهيم عراقي.

 

 

*الطلاب المعتقلون .. متفوقون

تفوق طلاب الثانوية العامة المعتقلون على خلفية معارضتهم للانقلاب العسكري في امتحانات الثانوية العامة للعام الحالي 2016.

وتمكن الطلاب من تحقيق درجات مرتفعة برغم السجن والظلم الذي يتعرضون له.

فقد حصل الطالب شهاب كمال المعتقل منذ ٣ سنوات على مجموع  96.7%، وحصل الطالب المعتقل محمد حسام منذ سنتين على 97.2% .

فيما حصل الطالب الأزهري سيف عوالي على المركز الأول في معهده.

وحصل الطالب عبدالرحمن لطفي دهيم على 99.6 % ، عبد الرحمن كان معتقل مع والده الاستاذ لطفي دهيم وخرج الصيف الماضي ليكون الثالث على الجمهورية.

والطالب عبدالرحمن عصام عبدالعزيزمحكوم عليه 3 سنوات سجن حصل على 96 % علمى رياضة.

فيما حصل أبناء الشهداء والمعتقلين على درجات عالية أيضا، ونذكر منهم على سبيل المثال:

عبد الرحمن محمد عبد الحميد – المركز الاول مكرر بالثانوية العامة بمجموع بلغت نسبته  99.9 % ، يذكر ان والده معتقل، الطالبة غادة عبد المنعم اللطف من المنوفية-المركز الأول مكرر بالثانوية العامة علمي علوم – ابنة المهندس عبدالمنعم اللطف من الإخوان المسلمين، أميرة ابراهيم العراقي (الأب معتقلحكم بالمؤبد): الأولى على الثانوية العامة – علمي علوم، استشهاد عزب (الأب مطارد وغير متواجد مع الأسرة): 99،5%، أسماء نعيم الشربيني (الأب شهيد): 99،1%، أسماء وليد شلبي (الأب معتقل – حكم بالإعدام): 98،65%، أسماء ماهر درهاب، الأب معتقل 99.5%، سمية عدلى ابو شناف الأب معتق، 97 % ، الطالبة ندا شوشة، الأب معتقل، 98.9%.

وهنأت جماعة الإخوان المسلمون بنات وأبناء مصر الناجحين والمتفوقين في شهادة الثانوية العامة، وتتقدم الجماعة بتهنئة خاصة للناجحين والمتفوقين من أبناء وبنات الشهداء والجرحى والمعتقلين.

كما حيت الجماعة طلاب الثانوية الذين أدوا امتحاناتهم في سجون الانقلاب والطلاب الذين حرموا من حقهم في أداء الامتحانات بسبب المطاردات الأمنية متمنيين لهم ولمصر الحرية والتوفيق.

 

 

*دولة الانقلاب تفشل في وقف انهيار الجنيه: والدولار يصل لـ 13.25 جينه

واصل “الدولار ” ارتفاعه بالسوق السوداء ، ليترواح  12.90 جنيه و13 جنيه للشراء، مقابل 13.25 جنيه للبيع بحسب ما نقله موقع “الوطن” التابع للانقلاب، عن مصدر طلب عدم ذكر اسمه.
فيما استقر سعر الدولار الرسمي بالبنوك عند 8.88 جنيه.

 

*بعد ارتفاع الدولار لـ13 جنيه .. شركات الصرافة تمتنع عن البيع

شهدت أسعار السوق السوداء للدولار، ارتفاعا جديدا، اليوم، مع بداية التداولات وذلك بالرغم من ثبات السعر الرسمي في البنوك عند 8 جنيهات و83 قرشا، إلا إنه بلغ 13 جنيها في بعض شركات الصرافة في بعض الأحياء بالجيزة.

وفي شركات أخرى أيضا في محيط الجيزة وبعض شركات بمدينة نصر ومصر الجديدة، بلغ سعر الدولار للشراء 12.60 جنيه، فيما بلغ سعر البيع 12.80 جنيه في شركات أخرى من الصرافة، ومع تباين أسعار البيع في شركات الصرافة إلا أنهم أجمعو على عدم وجود رصيد لديهم من الدولار حتى مع وصوله إلى 13 جنيها.

أحمد شيحة، رئيس شعبة للمستوردين بالغرفة التجارية، يقول إن أسعار بيع الدولار تخطت فى أغلب المحافظات 12.60 جنيه لأول مرة، لافتا إلى أن هناك تنامى فى الطلب على العملة الأمريكية، لتلبية احتياجات الاستيراد وكذلك لجوء بعض تجار العملة لتخزينها

وأكد مديرين شركات صرافه أنهم لا يملكون أرصدة للبيع نظرا لقلة المعروض من البنوك، وأن السعر الذي يتردد بتجاوز 13 جنيها قد يكون مبالغ فيه، لكن في النهاية قلة المعروض من العملة الأجنبية ستصل بها إلى هذا الحد وتتجاوز.

 

 

*بعد إنهيار الجنيه الحكومة تتجه لحظر نشر أسعار الدولار بالسوق السوداء!

قالت مصادر مصرفية، ومصادر أخرى داخل مجلس الوزراء، برئاسة شريف إسماعيل في تصريحات، أن فشل الحكومة ووزارة المالية والبنك المركزي في السيطرة على الارتفاع الجنوني لسعر الدولار بالسوق السوداء، والذي وصل لقرابة 13جنيهًا اليوم الأثنين، قد يدفعها للتنسيق مع بعض الجهات القضائية، وجهات أخرى، لإصدار قرار بحظر نشر أسعار الدولار بالسوق السوداء من خلال الصحف والمواقع الإخبارية.

وذكرت المصادر، أن رئيس الوزراء اقتنع برؤية بعض المصرفيين، ووزراء المالية والاستثمار، ومحافظ البنك المركزي، طارق عامر. بأن السبب الرئيس في الارتفاع الجنوني للأسعار، هو تناول وسائل الإعلام لأي ارتفاع بسيط بشكل خاطئ، وترويجه للزيادة المتوقعة، الأمر الذي يشعل السوق السوداء. في الوقت الذي وجهت فيه انتقادات من قبل خبراء اقتصاديين ومصرفيين لمحافظ البنك المركزي، مشيرين إلى أن تصريحاته السابقة عن خفض قيمة الجنيه هي التي دفعت البعض لجمع الدولار من السوق السوداء توقعًا لانخفاضه أمام الدولار.

وقال الخبير الاقتصادي والمصرفي، خالد الشافعى، في تصريحات إن إصدار قرار بحظر النشر لسعر الدولار، هو إجراء “غير سليم” بحسب وصفه، ولايوجد جهة محددة يحق لها اتخاذ هذا القرار.

وحّمل الخبير الاقتصادي الشافعي، مسؤولية ارتفاع الدولار بالسوق السوداء لمحافظ البنك المركزي، طارق عامر، بعد أن صرح مؤخرًا متوقعًا انخفاض قيمة الجنيه، ومن ثم حرص كل من يملك عملة الدولار على عدم بيعها والاحتفاظ بها، في الوقت الذي قال فيه “من الأولى غلق شركات الصرافة بدلاً من قرار حظر نشر لسعر الدولار واقتصار التعامل على الجهاز المصرفي فقط، إذا كانت الدولة تريد السيطرة فعلاً على سوق الصرافة”.

ووصف الخبير الاقتصادي، تصريحات طارق عامر بأنها “معيبةولاتنم عن مسؤولية رجل بهذا المنصب الحساس في الجهاز المصرفي، في الوقت الذي توقع فيه ارتفاع أسعار الدولار حال استمرار نفس النهج الحالي والتخبط الذي يسود الجهاز المصرفي، بحسب قوله.

وقال أحد أصحاب شركات الصرافة، أن السعر الحقيقي للدولار اليوم بالسوق السوداء يتراوح ما بين 12جنيهًا و60قرشا،و12جنيهًا و80قرشًا، مشيرًا إلى أن الارتفاع الجنوني حدث بعد تصريحات محافظ البنك المركزي، إلى جانب حاجة التجار والمستوردين لجمع الدولار لتنفيذ ارتباطات خارجية من استيراد وتصدير دون أية عوائق أمامهم لكونهم يضعون الزيادة المقررة على المستهلكين دون اي عوائق، وفي غياب تام للرقابة أو اتخاذ خطوات لوقف نزيف الدولار.

 

 

* بعد إقرار “الخدمة المدنية”.. 5 ملايين موظف حكومي مهددون بالفصل

ينتظر الفصل أكثر من 5 ملايين موظف في الجهاز الإداري للدولة، عقب موافقة “برلمان العسكر” على مشروع قانون “الخدمة المدنية” سيئ السمعة، وإرسالة إلى مجلس الدولة.

وحرص قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على دسِّ عدد من المواد التي تتيح له التخلص من ملايين الموظفين بالدولة، من بينها المادة رقم (27)، والتي تنص على أنه “يُعرض أمر الموظف الذي يُقدم عنه تقريران سنويان متتاليان بمرتبة ضعيف على لجنة الموارد البشرية، لنقله لوظيفة أخرى ملائمة فى ذات مستوى وظيفته، لمدة لا تجاوز سنة. وإذا تبين بعد انقضاء المدة المشار إليها فى الفقرة السابقة أنه غير صالح للعمل بها بطريقة مرضية، اقترحت خصم 50% من الأجر المكمل لمدة ستة أشهر“.

وتضيف المادة “إذا تبين بعدها أنه غير صالح للعمل، اقترحت اللجنة فصله من الخدمة مع حفظ حقوقه التأمينية إن وجدت. وفى جميع الأحوال ترفع اللجنة تقريرها للسلطة المختصة للاعتماد“.

وتنضم إليها المادة رقم (28)، والتي تنص على أنه “تنتهي لعدم الصلاحية للوظيفة خدمة شاغلي الوظائف القيادية الذين يُقدم عنهم تقريران متتاليان بمرتبة أقل من فوق المتوسط من اليوم التالي لتاريخ صدور آخر تقرير نهائي، مع حفظ حقهم في المعاش“.

 

* زيادة جديدة على فواتير الكهرباء أول أغسطس

كشف محمد شاكر، وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب، إنه سيتم الإعلان قريبا عن زيادة أسعار الكهرباء، بزعم مساعدة محدودى الدخل، وأن الزيادات المرتقبة ستكون بالتدريج على مدى السنوات المقبلة.

ونقلت صحيفة “الشروق” عن وزير كهرباء الانقلاب قوله إن تحريك أسعار شرائح فاتورة الكهرباء أصبح ضرورة لا بديل عنها لمواجهة زيادة تكاليف انتاج الكيلووات وارتفاع سعر الدولار، وتكاليف الوقود المشغل لمحطات الكهرباء.

وتابع: “سيتم الإعلان عن الزيادة المقررة خلال مؤتمر صحفى بالوزارة، وأسعار الشرائح الجديدة سيتم تطبيقها على الفاتورة المستحقة عن شهر أغسطس، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس تخصيص جزء من حملتها الإعلامية التى أطلقتها أوائل الشهر الحالى، للتعريف بالعدادات الكودية ومميزاتها ومدى استفادة المواطن من تركيبها، موضحا وجود عزوف «بعض الشىء» لدى بعض من المواطنين بمناطق مختلفة عن التقدم بطلبات لتركيب العدادات الكودية للمبانى المخالفة بالمناطق العشوائية وغيرها.

وزعم وزير الكهرباء على أن تركيب العدادات الكودية للعقارات المخالفة والعشوائية يصب فى مصلحة المواطنين ويحميهم من المحاضر والغرامات، مشيرا إلى أنه سيتم محاسبة من قاموا بتركيب العدادات الكودية بالعقارات المخالفة بسعر الكيلو وات العادى المقرر فى شرائح الاستهلاك.

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه البلاد موجة من الخراب الاقتصادي بسبب فشل الانقلاب في مواجهة الازمة الاقتصادية، ما أدى لارتفاع سعر الدولار لـ 12.70 وارتفاع سعر الذهب لـ 531 جنيها، فضلا عن ارتفاع سعر الأدوية والسلع الغذائية و الاستراتيجية.

 

 

* أمن الانقلاب يعتدي على المحاكمين عسكريًا بالإسكندرية

اعتدت قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية على عدد من المعتقلين بالقضية رقم  257 لسنة 2015 عسكرية والمعروفة إعلاميًا بحرق قسم شرطة حوش عيسى  بعد إنزالهم من سيارات الترحيلات داخل المحكمة العسكرية  بالإسكندرية.

وقال شهود العيان إن قوات أمن الانقلاب انهالت على المعتقلين بالضرب بالعصي وحجزت عددًا آخر داخل سيارات الترحيلات في جريمة جديدة تضاف إلى سجل جرائم الانقلاب بحق رافضي الظلم .

وأضاف الشهود أن من بين المعتدى عليهم  “مصعب حامد” و “شعبان الطماوي” و “فؤاد زغلول” وآخرين ، ووصل عدد الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية إلى نحو 207 منهم 113 حضوري و94 غيابي.

كان المعتقلون داخل مركز شرطة حوش عيسى بالبحيرة قد وجهوا عدة نداءات واستغاثات للمنظمات الحقوقية والمعنيين بحقوق الانسان وكل من يهمه الامر للتدخل واتخاذ الاجراءات المتاحة لرفع الظلم الواقع عليهم ووقف نزيف الانتهاكات المتواصلة بحقهم على يد ضباط المركز وأمنائه في غياب تام لدور المأمور .

وذكر ذوو المعتقلين أن الانتهاكات تتصاعد يوما بعد الآخر خاصة بعد الشكاوى منها من جانب المعتقلين لنائب المأمور ما دفع عددا من الضباط وأمناء الشرطة للتعدى عليهم بالضرب وتمزيق الملابس والعبث بمتعلقاتهم الشخصية مرددين جملة “علشان تبقوا تشتكوا كويس“.

 

 

* مشيرة خطاب: مصر مش أم الدنيا ولا قدها

  أكدت مشيرة خطاب، المرشحة من سلطات الانقلاب لمنصب مدير عام منصب اليونسكو، أن مصر ليست أم الدنيا وبتتراجع كل يوم، وهي النغمة التي سادت على لسان قائد الانقلاب نفسه حينما أكد أن مصر ليست دولة ولكنها شبه دولة.

وأضافت خطب في محاضرة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، اليوم الاثنين، أن السلام لن يتحقق فى العالم إلا بحصول المرأة على حقوقها، قائلة، “إحنا بنقول مصر قد الدنيا وأم الدنيا، بينا وبين بعض بس، ولكن لو بصينا للإحصائيات سنجد أن مصر موقعها بيتراجع بين الدول، عشان فى دول كتير سبقتنا فى التعليم والصحة“. 

وأضافت مشيرة خطاب، فى ، أن المصريين يحتاجون إلى مجهود كبير لينالوا لقب مصرى، قائلة، “المصريين عايزين يعملوا مجهود كبير عشان يستاهلوا لقب مصرى“. 

وأشارت المرشحة لمنصب مدير عام منصب اليونسكو إلى أن الست المصرية لا تقل عن “نفرتيتى، وحتشبسوت، والسيدة خديجة”، موضحة أنه على الجميع العمل بعيداً عن الحكومة، قائلة، “الحكومة بتدى أقل مرتبات ومفيهاش إبداع، عشان فيها موظفين ملهومش شغل“.

يذكر أن مصر التي وصفها السيسي بأنها شبه دولة تعاني من أزمة اقتصادية تهدد بانهيار البلاد وخرابها بسبب تدمير الانقلاب للاقتصاد المصري بعد الانقلاب على لارئيس محمد مرسي، وتجويع المصريين، بعد رفع أسعار السلع الغذائية والاستراتيجية وتدمير سعر العملة.

 

* محاولة اغتيال السيسي “وهمية” للتعتيم على انقلاب تركيا

نفت مصادر موريتانية صحة ما روجه إعلام السيسي حول وجود محاولة لاغتياله كانت وراء عدم سفره لحضور القمة العربية لتسليم رئاستها لرئيس موريتانيا، معتبره أنها قصة مفبركة لتبرير عدم الحضور في ظل رفض القادة العرب لاقتراح السيسي إنشاء قوة عربية مشتركة للتدخل في ليبيا أو مناطق اخري تكون مبرر لغزو مصر لليبيا.

واعتبر معلقون سياسيون أن الاعلان عن محاولة اغتيال قائد الانقلاب بالتزامن مع محاولة الانقلاب في تركيا، ربما تستهدف التعتيم علي انقلاب تركيا، وضمن “المكايدة السياسية” لمصر تجاه اردوغان الذي تعرض لمحاولة قتل واضحة، واتهم دول بالتورط في دعم والترويج للانقلاب، الذي رحبت صحف مصر به وقالت “خسارة أنه فشل“.

وسبق أن زعم السيسي في لقاء تلفزيوني أنه تعرض لمحاولتي انقلاب سابقتين، وهو ما شجع أذرعه الاعلامية على الترويج لكشف محاولة ثالثة في موريتانيا، لنقل انظار الاعلام للقاهرة بدلا من أنقره التي تشهد مظاهرات ضخمة تشارك فيها المعارضة لدعم اردوغان في مواجهة محاولة اغتياله والانقلاب العسكري.

ونفت وسائل الإعلام والصحف في موريتانيا محاولة اغتيال السيسي ووصفتها بأنها “مزاعم روجتها الصحف المصرية”، وقالت صحيفة “زهرة شنقيط” أن “الحرب الإعلامية المصرية ضد موريتانيا”، تكشف مستوى التوتر الذي طبع العلاقة بين البلدين خلال الساعات الأخيرة “بفعل انخراط مصر ضمن التحالف المناوئ للحكومة الموريتانية”، مؤكدا أن “أهم عنصر تفخر به موريتانيا في الوقت الراهن هو الاستقرار الأمني“.

ونشرت صحف منها “الأهرام” و”المصري اليومو”اليوم السابع”، وهي صحف تابعه للنظام قصصا مختلقة عن أن سبب اعتذار عبد الفتاح السيسي عن عدم حضور القمة العربية، يعود إلى “الكشف عن محاولة اغتيال له أثناء تواجده هناك“.

وسخرت مواقع التواصل الاجتماعي من إعلان خطة اغتيال للسيسي، وقالت “عايدة سيف: “عفاريت حاولوا يغتالوا السيسي رغم انه ما راحش

وحاول موقع يملكه رجل الاعمال الموالي للعسكر “أبو هشيمه” (دوت مصر) الايحاء ان أول من أكد المعلومة هو “موقع إخواني هو أول من أعلن مخطط اغتيال السيسي في موريتانيا”، في إشارة لما نشرته صحيفة “العربي الجديد ” التي تصدر في قطر ، للايحاء بتورط الاخوان في المحاولة.

وتحت عنوان “لماذا نصحت المخابرات السيسي بعدم السفر إلى موريتانيا”، أشارت صحيفة “العربي” إلى ثلاثة أسباب لغياب السيسي، كان على رأسها ضعف التأمين والتلميح لوجود مخطط لاغتيال السيسي شبيه بمحاولة اغتيال الرئيس حسني مبارك في أديس أبابا عام 1995.

رواية ساذجة

وكانت الرواية التي روتها الصحف المصرية عن محاولة الاغتيال ساذجة للغاية، حيث زعموا أن عناصر ارهابية ذهبت لموريتانيا وعاينت مقر اقامة السيسي، ثم نسقوا مع دولة اخري للحصول على بنادق قناصة لقتله، بينما مقرات إقامة الرؤساء غير معروفة لأحد، ولا يمكن دخولها، فضلا عن أن رواية أن الارهابيين تجولوا بحرية في المكان لرصد مكان اقامة السيسي منذ شهر غير منطقية لأنه لم يعلن سفره حينئذ.

حيث ذكرت الصحف المصرية مزاعم نقلا عن مصادر” مجهولة، قولها إن “عناصر تابعة لإحدى الجماعات الإرهابية المتطرفة، والممولة من دولة داعمة للإرهاب، قامت قبل نحو شهر من الآن، بزيارة مقر الإقامة المنتظر للرئيس السيسي في موريتانيا، ومعاينته“.

وزعمت أنه فور وصول هذه المعلومات إلى مؤسسة الرئاسة، والجهات المعنية “تم على الفور التحري عن هذه الجماعة الإرهابية المتطرفة ومن يدعمها”، وأن “التحريات كشفت عن أن هذه الجماعة مسلحة بأسلحة متطورة جدا، ولديها قناصة ماهرون، كما أن إحدى الدول تدعمها ماليا ولوجيستيا دون الكشف عن اسم هذه الدولة“!

 

 

 * الانقلاب يستولى على أراضي المواطنين ويمنحها لمستثمرين عرب!

كشف أهالي مدينتي الأمل والقادسية بطريق مصر إسكندرية الصحراوي عن استيلاء وزارة الإسكان” بحكومة الانقلاب على أراضيهم, رغم امتلاكهم لعقود مسجلة بهيئة المجتمعات العمرانية، منذ 15 سنة، والتي تثبت أحقيتهم بالملكية.

وأوضح أحد المُلاك أن سلطة الانقلاب قد منحت شركة “السبحي”، التي يمتلكها رجل الأعمال السعودي، أرضا تبلغ مساحتها 50 فدانًا منحة مجانية، ولم تفكر الدولة في إعادة التقييم للفقراء في القادسية، وقررت مصادرة أراضيهم وضمها إلى جهاز العبور, فضلا عن قيام شركة كابتال الإماراتية باستثمار قطع من الأرض بغرض إقامة “كمباوند”، حيث تبلغ سعر الشقة الـ100 متر مليونا ومائتي ألف جنيه.

وأشار إلى أن أكثر من نصف مليون مصري هم الملاك الفعليون لتلك الأراضي التي تبني عليها وزارة الإسكان مشروعاتها الجديدة الواقعة أيسر طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي بالكيلو 48، وليست تابعة للدولة كما روج الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان بحكومة الانقلاب.

وأضاف أحد المتضررين أن “المشكلة باختصار هي أن الدولة تريد منا دفع 357 جنيهًا على المتر من أجل تحويلها إلى إسكان، وكل الناس اللى اشترت من محدودي الدخل وغير قادرين على سداد المبلغ المطلوب، ويطالبون بتخفيف السعر لأنهم اشتروا متر الأرض بـ80 و100 جنيه، إزاى يدفعوا 357 للدولة؟، لو كان معاهم المبلغ ده كانوا اشتروا فى مكان غير ده“.

ويضيف المواطن “ج. ن” أن “الحكومة أعطت عددا من شركات بناء المساكن المتر بـ”50 جنيها فقط وهي أراض مميزة, وتعاملنا نحن أصحاب الحق بمكيال أكثر إرهاقا”, مشيرا إلى أنهم يريدون بيتا صغيرا, وأن الحكومة عليها إيجاد حل لإعادة حقوق الفقراء والبسطاء من ساكني المدينة.

السطو” دولة

مساحة أرض القادسية 16 ألف فدان، وكان الرئيس المخلوع حسني مبارك قد أصدر بشأنها القرار الجمهوري رقم 66 لسنة 2009 بتحويل هذه الأراضي “من زراعي إلى سكني”؛ لاستحالة زراعتها، وذلك لعدم توافر المياه لها وعدم صلاحية التربة، كما يقول تقرير صادر من خبراء جامعة عين شمس، وتم تحويلها إلى جهاز العبور إداريا.

عقب القرار الجمهوري، أصدرت شركة القادسية- والتي تمتلك تلك الأفدنة- قرارا بوقف النشاط الزراعي هناك, وقامت ببيع الأراضي للمواطنين، لعدد نصف مليون مالك، بشراء الأفدنة بعقود موثقة بالشهر العقاري؛ نظرًا لأنها لا تصلح للزراعة مرة أخرى، فقام ملاك الأرض بعقد اجتماعات لمُخاطبة وزارة الإسكان لتحويلها من الحيز الزراعي إلى الحيز العمراني، والذي أظهر أطماع الحكومة في الاكتساب المادي على حساب المُلاك.

يشار إلى أن مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بحكومة الانقلاب العسكري، قد كلف مسؤولي جهاز مدينة العبور بفرض سيطرتهم على أراضي المدينة الجديدة الجاري إنشاؤها بموجب قرار رقم 249 لسنة 2016، حيث تم وضع عدد كبير من اللافتات على قطع أراض متعددة، تؤكد ملكية هذه الأراضي لهيئة المجتمعات، طبقا للقرار الجمهوري.

 

 * تراجع إيرادات القناة يدفعها لتخفيض رسومها للمرة الثالثة

دفع تراجع إيرادات قناة السويس عام 2015 عن العام الذي سبقه، وكذلك استمرار هذا التراجع خلال النصف الأول من العام الجاري 2016، هيئة قناة السويس إلى إعلان تخفيض الرسوم بنسبة 45% لناقلات النفط العملاقة الفارغة والقادمة من أمريكا، والمتجهة نحو الخليج العربي بدلا من 20% سابقا.

الهيئة أوضحت- في منشور ملاحي لها، اليوم الإثنين- أن التخفيضات الجديدة ستشمل رسوم العبور دون الخدمات الأخرى على ناقلات النفط العملاقة الفارغة ذات الحمولة الساكنة 200 ألف طن فأكثر، مشيرة إلى أن التخفيضات تستمر لمدة 6 أشهر، بدءًا من الإثنين، وتنتهي في ديسمبر القادم، كفترة تجريبية قابلة للتجديد.

إدارة القناة وضعت 4 شروط للحصول على التخفيضات، شملت أن «تتقدم الشركة بطلب عن طريق التوكيل الملاحي قبل الإبحار، وفقا لنموذج محدد صممته الهيئة، وأن تقدم شهادة من ميناء القيام توضح تاريخ المغادرة والوصول وحالة الناقلة فارغة موقعة ومختومة من سلطات الميناء، والجهة القادمة منها في حالة التوقف في ميناء بيني يتم تقديم شهادة من سلطات الميناء بأسباب التوقف في مدة أقصاها 60 يوما من تاريخ العبور، ويتوجب على المستفيدين أيضا تقديم تعهد من توكيل السفينة بسداد قيمة التخفيض، في حالة توقف السفينة في أي ميناء غير محدد بالمنشور، أو عدم تقديم المستندات في المدة المحددة”.

التخفيض الثالث

ويعد هذا التخفيض هو الثالث خلال هذا العام، وكانت الهيئة قد جددت تخفيضات رسوم العبور لمدة 3 أشهر أخرى تبدأ من الثلاثاء 7 يونيو، بنسب تتراوح بين 30 و45 %، وقررت الهيئة منح سفن الحاويات القادمة من موانئ الساحل الشرقي الأمريكي، والمتجهة إلى موانئ جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا، تخفيضات على رسوم العبور.

وكانت قناة السويس بدأت، في 7 مارس الماضي، أول تخفيض من نوعه، حيث تم منح تخفيضات بنسبة 30% من رسوم مرور سفن الحاويات القادمة من ميناء نيويورك والموانئ الواقعة جنوبه العابرة إلى موانئ جنوب شرق آسيا بميناء بورت كيلانج والموانئ الواقعة شرقه، والتي انتهت يوم 5 يونيو الماضي.

وتم افتتاح قناة بنما بعد التطوير طريقًا للسفن للعبور عبر المحيط الهادئ إلى القناة لأول مرة، يونيو الماضي، وتتيح عبور السفن التي على متنها حمولات تقدر بحوالي 13000 حاوية شحن من مقاس 20 قدم، بحسب تقرير صادر عن القناة.

وكان اللواء شيرين حسن، مساعد قائد القوات البحرية، قد توقع في تصريحات صحفية، زيادة أسعار الوقود في النصف الثاني من 2016، وبداية تعافي الاقتصاد العالمي في 2017 بزيادة النمو الاقتصادي الصيني، وهو ما سيزيد من حركة التجارة العابرة للقناة، وبالتالي زيادة الإيرادات، وهو ما لم يتحقق حتى اليوم.

تراجع إيرادات القناة

وكان عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، قد نفى ما تردد حول تراجع إيرادات قناة السويس، قائلًا “غير صحيح”.

وزعم السيسي، أثناء إطلاق شارة بدء حصاد محصول القمح، ضمن فنكوش”المليون ونصف المليون فدان”، الخميس 5 مايو الماضي، “سمعت حد بيقول إيرادات القناة قلت بقولكم لأ، طبعًا بالعكس”

لكن الأرقام الرسمية المعلنة من قبل هيئة قناة السويس، تقول إن الإيرادات السنوية للقناة انخفضت بنحو 290 مليون دولار خلال عام 2015.

وأعلنت الهيئة، يوم الأربعاء 13 يناير 2016، في مؤتمر صحفي، بحضور الفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة، أن إيرادات البلاد من القناة انخفضت في عام 2015 إلى 5.175 مليارات دولار، لأسباب من بينها انخفاض أسعار النفط العالمية، وبلغت إيرادات مصر من قناة السويس في عام 2014 حوالي 5.465 مليارات دولار، ما يعني أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 289.7 مليون دولار.

وفي لقاء لـ«مميش» مع السيسي، في 16 أبريل الماضي، أعلن عن زيادة الإيرادات في 2015 بالجنيه المصري وليس بالدولار، بنسبة 3%، حيث بلغت 39 مليارًا و769 مليون جنيه، مقارنة بـ38 مليارا و619 مليون جنيه في 2014، بزيادة قدرها نحو 1.1 مليار جنيه، وهو ما اعتبره خبراء ومراقبون تدليسا وتضليلا للجماهير.

ويشار إلى أن سعر الجنيه انخفض أمام الدولار خلال الأشهر القليلة الماضية، وتعد قناة السويس أحد أهم مصادر العملة الصعبة للبلاد التي تعاني مصر من نقص حاد في الدولار؛ نتيجة تراجع إيرادات السياحة والصادرات والاستثمار الأجنبي، وفي مارس الماضي، خفض البنك المركزي المصري سعر العملة المحلية بمقدار 14%، نحو 1.12 جنيه مقابل الدولار.

وأرجع «مميش» تراجع الإيرادات بالدولار إلى الانخفاض الشديد في أسعار البترول، والتي وصل متوسطها إلى 51 دولارًا للبرميل، مقارنة بنحو 100 دولار للبرميل في 2014، وما زال التراجع مستمرًا حتى بلغ حدود 30 دولارًا للبرميل، في يناير الماضي، وهو ما أدى إلى انخفاض قيمة الوفر الذي تحققه القناة، حسب قوله.

وبحسب خبراء، فإن تراجع إيرادات القناة يعود إلى تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الصيني إلى نحو 6.5%، مقارنة بمعدلات فاقت 10% في سنوات سابقة، ما أثر سلبا على التجارة الخارجية للصين عامة، ومنها تجارتها العابرة لأوروبا التي تعبر من قناة السويس.

ومن أسباب تراجع الإيرادات أيضا أن منطقة اليورو لم تحقق حتى الانطلاقة المرجوة؛ لأنها ما زالت تعاني من آثار الأزمة المالية المتمثلة في أزمة الديون السيادية ببعض دولها، والتي أثرت سلبا على واردات أوروبا من آسيا وعلى رأسها الصين، والتى تعبر قناة السويس.

وكان عبد الفتاح السيسي قد جمع من المصريين 64 مليار جنيه لحفر تفريعة جديدة موازية لقناة السويس بفائدة قدرها 12%، متعهدا بزيادة إيرادات القناة، إلا أن الإيرادات تراجعت بشدة منذ افتتاح التفريعة الجديدة، أغسطس الماضي 2015.

وتتحمل الميزانية العامة للدولة حوالي 7.6 مليارات جنيه سنويا، هي مقدار خدمة الدين “الربا” لـ64 مليارا التي جمعها السيسي، في ظل أزمة خانفة تشهد ارتفاعا جنونيا في سعر صرف الدولار الذي بلغ 12.5 في السوق السوداء، وانهيارا غير مسبوق للجنيه أمام باقي العملات.

 

*لماذا تروج أذرع السيسى لاستخدام مياه الصرف في الشرب والزراعة؟

معا لشرب مياه المجاري واستخدامها في الري”، ليست تلك الكلمات عبارات ساخرة يطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها أصبحت شعارا وخطة يتبناها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وأذرعه الإعلامية في مصر.

وبشكل فاضح ودون أي خجل، دعا الانقلابي أحمد موسى حكومة الانقلاب العسكري إلى ري الحدائق العامة في مصر بمياه الصرف الصحي، بعد أن أصبحت مصر تعاني بشكل واضح من أزمة كبيرة في مياه الشرب، بعدما تخلى قائد الانقلاب عن حصة مصر التاريخية في مياه النيل.

نادر نور الدين: جريمة كاملة

وفي تصريحات صحفية، انتقد نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، اقتراح الإعلامي الانقلابي أحمد موسى لري الحدائق العامة بمياه الصرف الصحي، قائلا: “الصرف الصحي جريمة كاملة“.

وكتب “نادر” تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الإثنين، “ما يقوله أحمد موسى عن ري الحدائق العامة بمياه الصرف الصحي جريمة كاملة!”.

وتابع “فيه حاجة اسمها درجة التعرض العام يا حضرات، يعني الحدائق العامة يرتادها الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن وجميعهم من ضعاف المناعة، ومياه الصرف الصحي تحتوي على جميع الفيروسات والميكروبات الممرضة وجميع الميكروبات بشكل عام؛ لأن السليم يدخل الحمام وكذلك المريض أيضا“.

أطفالنا عرضة للموت

وأضاف نادر نور الدين قائلا: “للميكروبات المروية بها الحدائق عند جلوسهم على النجيلة أو استنشاقهم لهواء الحديقة الملوث سيكون ممرضا، وربما قاتلا للأطفال والحوامل، ومياه ري الحدائق العامة ندرس لطلابنا أنها ينبغي أن تتعرض لمعالجة ثلاثية للتخلص من كل شيء، بما فيها الميكروبات الممرضة، ثم أيضا من تعرضها بعد الثلاثية إلى معالجة متقدمة لضمان موت الميكروبات المقاومة والمتحوصلة، وبعدها فقط نسمح باستخدامها في ري الحدائق العامة التي يرتديها الصغار والكبار والحوامل، ومثلها حدائق المستشفيات وحدائق المدارس!!”.

وواصل “الحديث بغير علم جهل مطلق وقاتل، فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون، وبلا فتاوى وعنترية قاتلة!”.

أحمد موسى على خطى سيده السيسي

وبحسب مراقبين، فإن تصريحات الانقلابي أحمد موسى ليست عشوائية، لكنها خطة ممنهجة من قبل حكومة الانقلاب العسكري، حيث سبق وأن دعا قائد الانقلاب السيسي إلى استخدام مياه المجاري في الشرب بعد معالجتها.

وقال قائد الانقلاب بمصر عبد الفتاح السيسي، في تصريحات سابقة: إن المصريين بإمكانهم الشرب من مياه الصرف الصحي بعد معالجتها.

وأضاف السيسي أننا “نحتاج إلى محطات معالجة ثلاثية لحوالي مليار متر مكعب من المياه على الأقل في السنة”، مشددا على أن هذه المياه المعالجة، وطبقا للمعايير الدولية، فهي صالحة لكل الاستخدامات حتى “الشرب” والسقي، بحسب زعمه.

وأشار إلى أن مصر تحتاج لحوالي 23 مليار جنيه لكي يتم إنجاز وحدات المعالجة الثلاثية خلال العامين المقبلين.

السيسي يشرب “إفيان” ويدعو الشعب للمجاري

وفي الوقت الذي يدعو فيه قائد الانقلاب الدموي عبد الفتاح السيسي المصريين إلى الشرب من مياه المجاري، تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة تُظهر قائد الانقلاب أثناء ركوبه سيارة الرئاسة، حيث اتضح أنه يشرب مياها فرنسية مستورد، ولا تأتي إلا من جبال الألب بفرنسا. وبالكشف على الصورة تبين أنها موجودة بموقع “سي إن إن” الأمريكي.

وقال كاتب التدوينة الذي كشف هذا الأمر: “بيشرب ميه مستوردة اسمها (إفيان evian) فرنسية، وأغلى ميه فى مصر والعالم العربى. ودى بتيجى من جبال الألب الفرنسية، وابحثوا عنها فى جوجل”، وقال “إن سعر الزجاجة الصغيرة يتجاوز 25 جنيها، فكم زجاجة يشرب هو وعائلته والعصابة الحاكمة”؟!.

خطر على الأراضي الزراعية

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال الدكتور محمود محمد عمرو، أستاذ الأمراض المهنية بكلية الطب ومؤسس المركز القومي للسموم الإكلينيكية: إن فكرة تحلية مياه الصرف ليست البديل الآمن لحل مشكلة ندرة المياه، فهذا المشروع صعب التنفيذ أو التعميم؛ نظرًا لتكلفته التقنية المرتفعة، بواسطة الأغشية البيولوجية عبر التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى كوارثه الصحية والبيئية المتوقعة.

وأضاف، في تصريح صحفي، “هذه المياه الملوثة تحتوي على النيتروجين الذائب الذي يتأكسد إلى نترات، وهو ما يسبب مشاكل صحية كبيرة للإنسان؛ حيث يصل أيون النترات والنتريت مع مياه الري أو الصرف وتختزنه بعض النباتات في أنسجتها بنسبة عالية مثل “الكرنب والسبانخ والفاصوليا والخيار والخس والجرجير والفجل والكرفس والبنجر والجزر”، ما يفقدها الطعم وتغير لونها ورائحتها، وتنتقل النترات عبر السلاسل الغذائية للإنسان فتتسبب في فقر الدم عند الأطفال وسرطان البلعوم والمثانة عند الكبار“.

وتابع “العناصر الثقيلة الموجودة فى هذه المياه مثل النيكل والرصاص والمنجنيز والكوبالت والزئبق والكادميوم والسلينيوم والفلورايد، تؤثر على المخ والأعصاب والغدة الدرقية والقلب وأمراض الصدر والدم والفشل الكلوي والأسنان واللثة“.

ويؤكد مراقبون أنه ومع توريط الإمارات لطفلها المدلل فى القاهرة “عبد الفتاح السيسي” من أجل توقيع اتفاقية العار مع إثيوبيا للاعتراف بأحقيتها فى بناء السد من أجل حماية استثمارات أبناء زايد، تيقن العسكر أن العطش بات وشيكا، وأنه لا بد من البحث عن بدائل لمواجهة سنوات العجاف القادمة، فجاء الإعلان عن فنكوش “بئر النوبة”، والذى سبق وظهر إلى النور على يد عبد الناصر، غير أنه ومع ظهور التماسيح فى النيل لتعلن فتح بوابات السد العالى على مصراعيها، وسحب مخزون بحيرة ناصر لتعويض النقص الحاد، وبعد ثبوت أنها اكتشافات وهمية لجأ العسكر لآخر الحيل، وهي أن يشرب المصريون ويسقون زراعتهم من مياه المجاري والصرف الصحي، فهل سيقبل المصريون بذلك؟!.