Saturday , 19 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: الصرف الصحي

Tag Archives: الصرف الصحي

Feed Subscription

الانقلاب يمنع جلسات تحفيظ القرآن الصيفية بالمساجد.. الجمعة 3 يونيه.. إدارة سجن الوادي الجديد تهدد المعتقلين السياسيين بالقتل

معتقلالانقلاب يمنع جلسات تحفيظ القرآن الصيفية بالمساجد.. الجمعة 3 يونيه.. إدارة سجن الوادي الجديد تهدد المعتقلين السياسيين بالقتل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* السيسي: أهل الشر تسببوا في كساد موسم السياحة

قال عبد الفتاح السيسي، أن العالم يمر بأزمة اقتصادية كبيرة، وأهل الشر تسببوا في كساد موسم السياحة الذي كنا نعول عليه كثيرا لحل أزمة الدولارحسب كلامه.

ووجه رسالة إلى المصريين بالخارج خلال حواره المسجل مع الإعلامي أسامة كمال، والمذاع على التليفزيون المصري بمناسبة مرور عامين على توليه الحكم: قائلا: «متنسوش إن إحنا في مصر نتصدى لأزمات كبيرة ولازم نقف كلنا مع بعض، والبناء يأخذ وقتا وجهدا وصبرا.. وإحنا ماشيين كويس ولو استمرينا كده هيكون في وجه مختلف لمصر» – حسب كلامه.

 

 

 *أخطاء فنية في الحوار المسجل لـ”السيسي” مع أسامة كمال!

حفل حوار عبدالفتاح السيسي، مع الإعلامي أسامة كمال، بالعديد من الأخطاء الفنية، التي لفتت انتباه الكثيرين، ومنها الدخول في الحوار مباشرة، دون أي مقدمة.

كما لفت انتباه البعض رداءة الصوت التي بدت واضحة جدًا، خلال الحوار، بالإضافة إلى قطع الحوار، والخروج لفاصل، دون أي تنويه عن ذلك بالرغم من أن الحوار مسجل، وليس بث مباشر على الهواء.

 

 

*أسعار اللحوم تفضح وعود “السيسي” وترتفع 14% قبل رمضان

شهدت أسعار اللحوم البلدي في السوق المحلية ارتفاعًا بنسبة 14٪، قبل أيام من حلول شهر رمضان، متأثرًا بفشل حكومة الانقلاب في وقف الارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار والذي تجاوز حاجز 11 جنيهًا؛ وذلك علي الرغم من وعود قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح العسكري بتدخل الجيش للسيطرة علي ارتفاع الاسعار بالسوق المحلية.

وسجلت أسعار اللحم الكندوز والضاني 90 جنيهًا للكيلو مقابل 85 جنيهًا سابقًا، بينما تراوحت أسعار البتلو من 120 جنيهًا إلى 140 جنيهًا.

وقال هيثم عبد الباسط، النائب الأول لرئيس شعبة القصابين باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن الأسعار تشهد ارتفاعًا خلال الفترة الراهنة بسبب نقص المعروض في السوق من اللحوم داخل محال الجزارة.

وأضاف عبد الباسط أن اللحوم المستوردة الموجودة في السوق لا تسد احتياجات المستهلك المصري، مشيرًا إلى أن ارتفاع الدولار داخل السوق السوداء إلى نحو 11 جنيهًا أدى إلى زيادة سعر الأعلاف، وبالتالي حدثت زيادة في تكاليف التربية. 

من جانبه، قال عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالاتحاد العام للغرف التجارية: إن الأسعار تشهد زيادة غير مسبوقة على مدار الشهرين الماضيين، مشيرًا إلى أن سعر الكيلو في المزرعة يعدُّ أعلى مستوى وصلت إليه الأسعار على الإطلاق.

 

 

*الانقلابي يتسول 153 مليون يورو من ألمانيا

وقعت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي في حكومة الانقلاب، اليوم الجمعة، اتفاقًا للحصول على قرض مع الجانب الألماني، بقيمة 153 مليون يورو، على هامش ترؤسها وفد مصر في اللجنة المشتركة بين البلدين، بالعاصمة الألمانية “برلين”.

وقالت “نصر”، في بيان لها: إن هذا الاتفاق يعكس علاقة الشراكة بين البلدين؛ حيث يبلغ إجمالي الاتفاق 153 مليون يورو، بنحو 100 مليون يورو قروض ميسرة، و53 مليون يورو منحة، مشيرةً إلى أن القروض بفائدة 2% وفترة سماح 10 سنوات. 

يأتي هذا في إطار التوسع في سياسة الاقتراض من الداخل والخارج التي انتهجها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي منذ 3 يوليو 2013؛ حيث حصل على عشرات المليارات من الدولارات من دول الخليج في مرحلة ما بعد الانقلاب، كما تم التقدم للحصول على قروض من البنك الدولي والبنك الإفريقي، فضلاً عن الحصول على مئات المليارات من البنوك المحلية لسداد رواتب الموظفين.

 

 

*تقارير دولية تكشف تعرض طائرة مصر للطيران لمشكلات فنية 3 مرّات

بيّنت تقارير صحافية بريطانية، أن “الطائرة المصرية المنكوبة فوق البحر الأبيض المتوسط قبل نحو شهر، حاولت الإقلاع من عدة مطارات ثلاث مرات في اليوم السابق لتحطمها، وفي كلّ مرّة كانت أنظمة الإنذار تعمل وتشير إلى وجود أعطال فنية فيها”، غير أن هيئة الطيران المصرية عادت ونفت أن تكون الطائرة قد واجهت مشاكل فنية.

وكشفت صحيفة “ذا تليغراف” البريطانية، أمس، عن أن الطائرة المصرية عادت بعد اكتشاف خلل فني فيها إلى ثلاثة مطارات عقب إقلاعها، وهي أسمرة بإريتريا، ومطارا القاهرة وتونس

وذكرت أن الطائرة عادت إلى المطار في كل مرة، بعد إقلاعها مباشرة، ثم غادرت بعد إجراء مراجعة تقنية لها.

وحسب الصحيفة، فإن الطائرة أُجبرت على العودة إلى المطار والهبوط اضطرارياً بسبب الخلل الفني، مضيفة “يبدو أنّ العاملين هناك لم يتمكنوا من إصلاح الخلل أو لم يقوموا بذلك، وانتهى الأمر بكارثة جوية في اليوم التالي“.

وكان رئيس شركة مصر للطيران صفوت مسلم قد نفى أن تكون الطائرة قد تعرضت لخلل فني.
وقال إنه “بالنسبة لي هذا ليس صحيحاً”، وذلك في تصريحات له على هامش الاجتماع السنوي لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) في دبلن.

وأضاف أن الطائرة لم تخضع للصيانة قبل المغادرة، ومرت الأخيرة بطريقة “طبيعية”، معتبراً أنهم “على ثقة تامة بالطائرة والطيار“.

وجاءت التقارير، بعد يوم من كشف سفينة تابعة للبحرية الفرنسية لإشارات من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية.

وقال مصدر مصري في لجنة التحقيق أمس الخميس، إنه تم تضييق منطقة البحث عن الطائرة إلى نطاق كيلومترين.

 

 

*تقارير دولية تكشف تعرض طائرة مصر للطيران لمشكلات فنية 3 مرّات

بيّنت تقارير صحافية بريطانية، أن “الطائرة المصرية المنكوبة فوق البحر الأبيض المتوسط قبل نحو شهر، حاولت الإقلاع من عدة مطارات ثلاث مرات في اليوم السابق لتحطمها، وفي كلّ مرّة كانت أنظمة الإنذار تعمل وتشير إلى وجود أعطال فنية فيها”، غير أن هيئة الطيران المصرية عادت ونفت أن تكون الطائرة قد واجهت مشاكل فنية.

وكشفت صحيفة “ذا تليغراف” البريطانية، أمس، عن أن الطائرة المصرية عادت بعد اكتشاف خلل فني فيها إلى ثلاثة مطارات عقب إقلاعها، وهي أسمرة بإريتريا، ومطارا القاهرة وتونس.
وذكرت أن الطائرة عادت إلى المطار في كل مرة، بعد إقلاعها مباشرة، ثم غادرت بعد إجراء مراجعة تقنية لها.

وحسب الصحيفة، فإن الطائرة أُجبرت على العودة إلى المطار والهبوط اضطرارياً بسبب الخلل الفني، مضيفة “يبدو أنّ العاملين هناك لم يتمكنوا من إصلاح الخلل أو لم يقوموا بذلك، وانتهى الأمر بكارثة جوية في اليوم التالي“.

وكان رئيس شركة مصر للطيران صفوت مسلم قد نفى أن تكون الطائرة قد تعرضت لخلل فني.
وقال إنه “بالنسبة لي هذا ليس صحيحاً”، وذلك في تصريحات له على هامش الاجتماع السنوي لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) في دبلن.

وأضاف أن الطائرة لم تخضع للصيانة قبل المغادرة، ومرت الأخيرة بطريقة “طبيعية”، معتبراً أنهم “على ثقة تامة بالطائرة والطيار”.

وجاءت التقارير، بعد يوم من كشف سفينة تابعة للبحرية الفرنسية لإشارات من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية.

وقال مصدر مصري في لجنة التحقيق أمس الخميس، إنه تم تضييق منطقة البحث عن الطائرة إلى نطاق كيلومترين.

 

 

*انقطاع مياه الشرب عن مدينة المنصورة بالكامل

أعلن محيي الصيرفي، المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، عن انفجار الخط الرئيسى للمياه بمدينة المنصورة التابعة لمحافظة الدقهلية، وهو ما أدى لانقطاع المياه عن المدينة بالكامل.

وأضاف العميد محى الصيرفى، فى تصريحات صحفية اليوم الجمعة، أنه تم إرسال فريق عمل لمقار الكسر وذلك لإصلاح الكسر، لافتا إلى أنه جار حاليا شفط المياه من الشوارع وسيتم إصلاح الكسر فى غضون ساعات قليلة.

وكان قد كشف تقرير صحفي اليوم الجمعة، عن أن معظم أراضى مصر أصبحت مهددة بالبوار؛ بسبب النقص الشديد فى مياه الري، حيث جفت الترع والمصارف، ما دفع الفلاحين إلى التظاهر فى بعض المحافظات أمام إدارات الري؛ بحثا عن حل للأزمة، واضطر مزارعو الوجه البحري والصعيد إلى تأخير الزراعات الصيفية

وقال وزير ري الانقلاب إن مصر ستشهد جفافا هذا العام لم يشهد له مثيل، فضلا عن أنه قال إن مياه الصرف الصحي تكفي مصر كبديل لتعويض الفاقد المائي الذي تأثر ببناء سد النهضة الأثيوبي الذي تنازل خلال قائد الانقلاب عن حقوق مصر المائية.

 

 

*إدارة سجن الوادي الجديد تهدد المعتقلين السياسيين بالقتل

كشف مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان، عن تعنت واضح من قبل إدارة سجن “الوادي الجديد” في تعاملها مع المعتقلين خاصة السياسيين.

ونشر المركز الحقوقي رسالة خطيرة لأحد معتقلي السجن، توضح تعنت نائب مدير مصلحة السجون اللواء “محمد على”، وتهديده الدائم للمعتقلين.

وبحسب الرسالة التي وصلت “الشهاب”، فإن نائب مدير مصلحة السجون اللواء محمد على” قام بزيارة مفاجئة إلى سجن الوادي الأسبوع الماضي في صحبة 150 ضابط، وهدد بأخذ عشره من المعتقلين “سياسيًا” لنقلهم إلى سجن العقرب وتلفيق قضايا لهم داخلية أو تصفيتهم في الطريق.

وأوضحت الرسالة أن “علي” تطاول على المعتقلين بأسوء الألفاظ، ثم التهديد بالاعتداء الجنسي وهتك العرض، كما هددهم بالقتل مستخدمًا سلاحه الشخصي.

وأضافت الرسالة:”رفض الجميع بثبات أن يتحرك واحد منهم وقالوا له نحن ننتظر الموت ولا نهابه ولا نخاع لأي تهديد ومع ثباتهم وحده صفهم خرج وتركهم رغم اصطحاب الكلاب الشرسه والرسالة أرسلها ابني اليوم مع أمه وزوجته في أثناء الزيارة برجاء اتخاذ اللازم نحو ممارسات “…”الداخلية”.
وجاء في الرسالة أنه من المعروف أن اللواء  قد تكرر منه ذلك الأمر في عدة سجون حيث توعد المعتقلين السياسيين ببرج العرب بضربهم بالآلي بسبب هتافهم يوم إعدام “محمود رمضان” 12 مارس 2015، وتكرر منه ثانية إثناء تفتيشه لسجن طرة حيث قال “لن ننتظر إحكام القضاء لنقتلكم “.
وطالب مركز الشهاب النائب العام بحسب الاختصاص الأصيل له طبقا للقانون بالتحقيق في هذه الشكوى، وتكليف المحامي العام الأول بالوادي الجديد بالانتقال للسجن وتحقيق تلك الشكوى، بالإضافة إلى وقف اللواء “محمد علي” عن العمل والتحقيق معه في تجاوزاته المتكررة تجاه السجناء بصفة عامة والسياسيين بصفة خاصة.

 

 

*الأوقاف تمنع جلسات تحفيظ القرآن الصيفية بالمساجد

فوجئ بعض خريجي الأزهر بمدينة السويس الذين يقومون على تحفيظ التلاميذ الصغار القرآن الكريم في فترة الإجازة الصيفية ، فوجئوا بمدير عام أوقاف السويس يهجم على مسجد بلال بن رباح في حي الكويت ليطرد جميع الأطفال من المسجد ويجمع المصاحف وأجزاء القرآن من أيديهم ، ويهدد الجميع بعواقب الأمور إذا تكرر الأمر وقال بصوت جهوري أمام الجميع : مش عايز حد يحفظ قرآن تاني هنا.
وأكدت مصادر صحفية بالسويس أن مدير الأوقاف قام بالمرور على العديد من المساجد الأخرى التي تقوم بتحفيظ القرآن للأطفال في الحي وتوعد عمال المسجد بأنه سيعود بعد وقت قصير وسينزل أشد العقوبات بهم إذا وجد أي طفل أو محفظ للقرآن في المسجد.

 

*دمياط تشيع جثمان الشهيد “أحمد خليل”.. والأهالي يتهمون الداخلية بتصفيته

شيع الالاف من أهالي مدينة دمياط جثمان الطالب “أحمد خليل عزالدين” أحد أبناء قرية الخياطة الذي عثر على جثمانه في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس مقتول وملقى بمدينة رأس البر.
وكان الأهالي قد وجدوا أحمد غارقًا في دمائه في مدينة رأس البر متأثرا بإصابته بعدة طعنات بالسكاكين، وقام الاهالي بنقله للمستشفى إلا أنه فارق الحياة.

وأكد مصدر حقوقي أن “أحمد خليل عز الدين” – 22 عاما – طالب وأحد شباب الثورة بمحافظة دمياط وكان مطاردًا من قبل داخلية السيسي نظرا لرفضه للانقلاب العسكري.

 

 

*الإفراج عن “هشام جنينه” بعد دفع كفالته ونقل ابنته للمستشفى

أكد “علي طه”، محامي المستشار “هشام جنين” رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، أن موكله عاد اليوم الجمعة إلى منزله بعد نقل ابنته إلى المستشفى.

وقال “طه” عبر حسابه على “فيسبوك”: “الإخوة الأعزاء المستشار هشام جنينة الآن في بيته بعد أن نقلت ابنته إلى المستشفى جراء آلامها النفسية لحبس والدها يوم خطبتها”.

وتابع: “وذهب بعض الأهل ودفعوا الكفالة وخرجوا به إلى المستشفى للاطمئنان على ابنته والخروج بها من أزمتها، تحيه لهذا الفارس النبيل ولأسرته، ولكل من سانده في محنته محنة الوطن”.

يذكر أن نيابة أمن الدولة العليا، أحالت أمس الخميس، المستشار “هشام جنينه”، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، للمحاكمة العاجلة، عقب رفضه دفع الكفالة التي فرضتها النيابة عليه والمقدرة بـ 10 آلاف جنيه، لاتهامه الملفق بـ”إذعة وبث أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر، من شأنها إثارة الرأى العام وتكدير الأمن والسلم”.

 

 

*أرملة هذا الشهيد: لهذا السبب اعتصمنا في رابعة العدوية

قالت أرملة الشهيد أحمد سعيد عمار، الذي قتل في مجزرة رابعة الآثمة، بأربع رصاصات في صدره، حين كان يفتح ذراعيه ويقول لقوات الجيش والشرطة: “ليس معنا سلاح”: إن زوجها استشهد كما استشهد المئات في رابعة، كمعتصمين سلميين، لهم الحق الإنساني، قبل السياسي، في كل القوانين والدساتير والأعراف المحلية والدولية، في التعبير عن رأيهم، سواء اتفق الناس أو السلطة معهم أم لا.

 وأضافت زوجة الشهيد عمار- خلال تدوينة على صفحتها بموقع “فيس بوك” أمس الخميس- أن زوجها لم يكن معتصمًا مسلحًا، ولم يدع إلى العنف، ولو كانت رابعة مسلحة لما استطاع الأمن والجيش قتل المئات فيها بهذا الشكل، وفي هذا الوقت القصير، ولا اضطر لاستخدام الطيران الحربي، أو لكان فقد العشرات والمئات من رجاله في المواجهة المسلحة.

 وأكدت أن “رابعة كانت وستبقى مأساة إنسانية، لاعتداء مجموعة دمويين مجانين على معتصمين سلميين، لخلاف سياسي، تعامل فيه المعتصمون بشكل متحضر، واكتفوا بالوقوف، مع تسليمي بأخطاء المنصة وبعض التصريحات المبالغ فيها، ولكنها كانت كلامًا، ولا ننسى أنه كان هناك كلام متطرف ضدها في الإعلام الرسمي، أما الدموية والقتل والجنون فكانوا من جانب واحد في ثلاث مذابح متتالية كانت رابعة خاتمتها!”.

 وقالت: إن الشهيد بإذن الله أحمد سعيد عمار سيظل هو ومن معه رمزًا للصمود المتحضر أمام المسلحين القتلة، ولا يتحمل أي واحد منهم وزر من جاء بعدهم وفكر في رد الفعل، سواء بالقصاص الفردي، أو المسار الإعلامي، أو السياسي، وكلها اجتهادات يحاسب عليها أصحابها بالخير أو بالشر، في الدنيا والآخرة.

 وأكدت أن اعتصام أحمد سعيد عمار، ورابعة كلها، لم يكن من أجل شخص أيًّا كان، ولا كانت صمودًا بسبب أوامر وتوجيهات من جماعة أيًّا كانت، بل كانت رابعة تعبيرًا عن احترام فئة من البشر لما يرونه (الحق والعدل والشرعية والصواب)، ومحاولة لحماية الحرية التي جاءت بها ثورة يناير من عودة القمع والحكم الفردي والانتكاس للظلم والقهر، وكلها تبعات تحققت بسبب نجاح السلطة في قتل المحتجين والمنادين بالحرية، وبسبب سكوت الآخرين، أو شماتة بعض الشامتين.

 واختتم تدوينتها قائلة: “لم يكن أحمد رحمه الله محبًّا للعنف كأسلوب، ولم يحمل سلاحًا، ولم يعبد مرسي ولا الإخوان، ولكنه عبد الله، وأراد بسلام وتحضر أن يعيش الحرية، وأحسب أن كل من استشهدوا معه كانوا كذلك، وهم تاج فوق رؤوسنا، ولا يجوز استغلالهم في قضايا ضيقة، ولا استعمال أسمائهم بعد موتهم لتقوية موقف الأحياء واجتهاداتهم، أيًّا كانت.. لا تلوثوا رابعة ولا شهداءها يرحمكم الله”.

 

 

*أرقام سيتجاهلها السيسي في حواره بمناسبة عامين على اغتصابه السلطة

في الفترة الأخيرة، رصد مراقبون للشأن المصري، احتلال مِصْر المراكز الأخيرة في التصنيفات الإيجابية في مجالات الاقتصاد والأمن والتعليم، فيما تحل غالبا في مقدمة تصنيفات الظواهر السلبية كالفساد والتحرش الجنسي وانتشار الجريمة.

وخلال الفترة من 3 يوليو 2013، أظهرت التقارير والتصنيفات الدولية تراجع مصر بصورة ثابتة، رغم إعلان الحكومة عن أرقام وسياسات وإحصاءات تظهر التقدم والرخاء الاقتصادي والمعيشي. هذه الأرقام والمؤشرات، سيردم عليها السيسي في حواره المسجل والمتلفز والذي تشرف عليه مخابرات عباس كامل.

حول الحوار، علّق الفقية الدستوري، نور فرحات، على الحوار الذي سيُجريه قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسى، اليوم الجمعة، مع الإعلامي أسامة كمال، فى تمام السابعة ونصف مساءً، ويبثَّه التليفزيون المصري وتنقله جميع القنوات المصرية، قائلاً: “جورج الخامس يُحاور جورج الخامس”.

وقال فرحات، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: « هذه جملة أطلقها سعد زغلول لـ(ملنر)، ويقصد بها عندما يتحاور شخصان متوافقان أو أحدهما تابع للآخر”.

وتساءل فرحات: «هل يصدق هذا على حوار المُذيع أسامة كمال مع السيسى، هل سيكون أشبه بحوارات السادات مع همت مصطفى؟”.

وأضاف فرحات: «إنْ أردتم حوارًا حيًّا ونقل نبض الشارع إلى الرئيس فدعوا أشخاص مثل يسرى فودة أو إبراهيم عيسى أو ريم ماجد يباشرون الحوار»، مختتمًا: «ما رأيكم دون توجيه ألفاظ جارحة”.

وكانت رئاسة الانقلاب أصدرت بيانا أمس الخميس نوهت عن الحوار بمناسبة مرور عامين على استيلاء السيسي على حكم مصر، عقب انقلابه العسكري.

وشهدت الفترة الماضية تدهورا حادا في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ووصل عدد المعتقلين للنحو 60 ألف معتقل في عهد السيسي، وتراجع الجنية المصري لمستويات غير مسبوقة امام الدولار وبلغت قيمته نحو 11 جنيه، في الوقت الذي ثبت الدولار في عهد الرئيس محمد مرسي ولم يتجاوز نحو 6 جنيهات.

كما خسرت السياحة المصرية نحو 40% من عائداتها، واغلقت نحو 5 الاف مصنع، وتزايدت نسبة البطالة بين الشباب لاكثر من 13% وفق تقارير حكومية.

وفي المجال الاجتماعي، خسرت مصر نحو 10 مليارات جنية في العام الواحد اثر العنف ضد المراة، وانتحر أكثر من 200 مصري لاسباب نفسية واقتصادية، كما زادت نسبة الطلاق في عهد السيسي لتزيد عن الفترة السابقة بنحو 32%..

وفي مجال الصحة زادت أسعار الدواء بنحو 40%، وتزايدت الاصابة السرطان بنسبة 12%..

مصر خارج مؤشرات الحياة العالمية

وفي عهد السيسي، خرجت مصر من التصنيف العالمي لـ”جودة الحياة”، الذي أصدره معهد “انترنيشنز” للعام 2015، واختار التقرير 64 دولة من بين 195 دولة..

ويعتمد المؤشر على عدة معايير منها طرق قضاء أوقات الفراغ، والسعادة الشخصية، والقدرة على السفر والتنقل بشكل سهل، والصحة والأمن والرفاهية، ويندرج المؤشر ضمن عدة مؤشرات صدرت في دراسة شاملة من 234 صفحة.

وفي مؤشر التنافسية العالمية، الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي، أظهر تراجع ترتيب مصر في كثير من القطاعات للعام 2014 – 2015، ويستند إلى أداء دول العالم في ثلاثة مجالات أساسية، هي المتطلبات الأساسية، ومحفزات الكفاءة، وعوامل الابتكار والتطور.

كما نشر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في يوليو الماضي، بيانا حول ترتيب مصر على مستوى العالم في المؤشرات الدولية المختلفة لعام 2015، أظهر تراجعا كبيرا في كل المجالات.

واحتلت مصر المرتبة 142 عالميا من بين 144 دولة، كأكثر الدول عجزا في الموازنة العامة للدولة، وحلت في المرتبة 119 ضمن 144 دولة في التنافسية؛ حيث تفوقت عليها دول أفريقية مثل أثيوبيا وليسوتو والرأس الأخضر وساحل العاج، وجاءت في المركز 130 في قائمة أكثر الحكومات تبذيرا، والمرتبة 121 في جودة خدمات الشبكات الكهربائية.

واحتلت مصر الترتيب 140 من بين 144 دولة في مؤشر كفاءة سوق العمل لعام 2014-2015، والترتيب 118 في مؤشر كفاءة سوق السلع للعام ذاته.

كما أعلن الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية، أن مصر احتلت المرتبة 112 في استقرار بيئة الأعمال من 189 دولة حول العالم.

وجاءت مصر في المرتبة 127 في معدل انتشار الجريمة، والمرتبة 140 في الأمن العام، والمرتبة 142 في التكلفة الناجمة عن “الإرهاب” على الاقتصاد، والمرتبة 137 بين 162 دولة حول حالة السلام.

كما احتلت مصر المرتبة 135 من بين 158 دولة في مؤشر “السعادة”، وحلت المرتبة الخامسة في مؤشر البؤس العالمي.
واحتلت مصر المركز 110 من بين 187 دولة في مؤشر التنمية البشرية لعام 2014.

كما نشرت ثلاثة معاهد غربية، هي “كاتو” و”فريزر” و”الليبراليين” التابع لمؤسسة “فريدريتش نومان للحرية”، تقريرا دوليا حول حقوق الإنسان حول العالم، في منتصف أغسطس الماضي، أظهر احتلال مصر للمركز 136 من بين 152 دولة، وفقا لقوة القوانين والأمن وحرية إنشاء التنظيمات السياسية والدينية وحرية الصحافة والتعبير.

كما احتلت مصر الترتيب 158 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة لعام 2015.

وعلى الصعيد العسكري، تراجع ترتيب الجيش المصري إلى المركز 18 على مستوى العالم، متراجعا خمسة مراكز، وفقا لموقع “جلوبال فورس باور” المتخصص في الشؤون العسكرية، لعام 2015، وبفارق سبعة مراكز عن الجيش الإسرائيلي الذي جاء في المركز 11.

وفي نفس السياق جاء النظام القضائي المصري في المرتبة 86 من بين 120 دولة حول العالم من حيث سيادة القانون، بحسب ما أوردته إدارة مشروع “سيادة القانون حول العالم” التي تتخذ من واشنطن مقرا لها.

وفي يونيو الماضي، أعلن “مشروع العدالة العالمي”، الذي يعتمد على مدى سيادة القانون في الدولة من وجهة نظر مواطنيها- عن احتلال مصر الترتيب 86 في مؤشر سيادة القانون من بين 102 دولة لعام 2015.

كما احتلت مصر المركز 105 على العالم في مدى كفاءة التشريعات القانونية في حل النزاعات بين المواطنين.

وفي المجال العلمي، احتلت مصر المركز الأخير عالميا في جودة إدارة المدارس، والمرتبة 136 من بين 144 دولة في جودة التعليم، والمركز 120 في الابتكارات والاختراعات.

أما في مؤشر التعليم العالي والتدريب لعام 2014–2015، فوصلت مصر إلى الترتيب 111 من بين 144 دولة، كما تراجعت إلى الترتيب 113 دوليا من بين 144 دولة في الابتكار والتطوير.

وتراجعت مصر إلى المركز 119 من بين 144 دولة في تحقيق المتطلبات الأساسية للمواطنين، وخاصة الصحة والتعليم الأساسي لعام 2014 – 2015.

تقدم للوراء

من جانب آخر، أعلنت منظمة “الدفاع عن حقوق المرأة” الدولية، في أغسطس الماضي، احتلال مصر المركز الثاني عالميا في انتشار ظاهرة التحرش الجنسي، حيث وصلت نسبة التحرش الجنسي للنساء المصريات إلى 64%.

كما احتلت مصر المركز الأول عالميا في انتشار ظاهرة ختان الإناث.

وفي نهاية شهر يونيو الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن احتلال مصر المركز الأول عالميا من حيث أعداد ضحايا حوادث الطرق، بأكثر من 13 ألف قتيل و60 ألف جريح، بحسب إحصائيات لعام 2014، الذي شهد وقوع أكثر من 10 آلاف حادثة، بلغت خسائرها نحو ملياري دولار.

 

 

*الرز” يفضح وعود السيسي ويصل إلى 7.75 جنيهات بـ”التموين

“سيتم التدخل لضبط الأسعار بالتعاون بين الحكومة والقوات المسلحة” هذا ما صرح به قائد الانقلاب عدة مرات خلال الشهرين الماضيين، إلا أن واقع أسعار السلع الأساسية بالسوق المحلية يكذب هذه الوعود.

نار الأسعار امتدت إلى السلع التموينية والتي من المفترض أن يكون لحكومة العسكر سيطرة قوية عليها؛ حيث ارتفع سعر كيلو الأرز على البطاقة التموينية في نقاط الخبز من 6 جنيهات إلى 7.75 جنيهات، وذلك في إطار خطة السيسي لرفع المعاناة عن المواطنين في شهر رمضان!. 

وكشف عدد من بقالي التموين بالمحافظات أن الكميات المستلمة من الأرز حاليًّا يصل سعرها لـ7.75 جنيهات ويتم صرفها على فارق نقاط الخبز، مشيرين إلى أن العجز قد يصل لـ70% خلال الأشهر القادمة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

 

*أعضاء سابقون بـ”الصحفيين” يهاجمون داخلية ونيابة الانقلاب

أدان عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين السابقين، الاعتداء على نقابة الصحفيين وحبس نقيبها وعدد من أعضاء مجلسها الحالي في سابقة تاريخية لم تحدث من قبل، الأمر الذي وصفته منظمات حقوق الإنسان المصرية والعالمية بأنه الأسوأ والأخطر” منذ تأسيس النقابات المهنية في مصر منذ أكثر من ثلاثة أرباع قرن.

وطالب أعضاء مجلس النقابة في بيان لهم اليوم الجمعة، النيابة العامة بتصحيح موقفها والالتزام بدورها باعتبارها تنوب عن المجتمع وتقوم بتمثيله، بهدف الحفاظ على أمنه والدفاع عنه وصيانة سلامته.
وأعلن الموقعون على البيان أنهم سيدافعون عن استقلال وحرية “نقابة الصحفيين” وعن قادتها الذين انتخبناهم ويحظون بثقة جموع الصحفيين واحترام الرأي العام. وسنستخدم كل الوسائل الديمقراطية دفاعا عن الدستور والقانون وحرية العمل النقابي واستقلاله.

وقال الموقعون إن نقابة الصحفيين المصريين تتعرض بكل ما تمثله من قيمة وتاريخ نضالي دفاعا عن حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير وحق المجتمع الأصيل في ثمار هذه الحرية- لحملة ضارية تستهدف القضاء على استقلالها وإخضاع النقابات المهنية عامة لهيمنة أجهزة الأمن.

وأضافوا انه بدأ العدوان على “نقابة الصحفيين” باقتحام الشرطة لحرم النقابة لإلقاء القبض على زميل صحفي وأخر متدرب، تنفيذا لقرار صادر من النيابة العامة بضبطهما وإحضارهما لم تبلغ به “نقابة الصحفيين” وفي تجاهل للتقاليد المرعية والقانونية التي تفرض إبلاغ نقيب الصحفيين والذي يقوم عادة بتكليف أحد من أعضاء مجلس النقابة باصطحاب المطلوبين إلى مقر النيابة العامة وحضوره التحقيق معهم.

وأشاروا إلى أنه عندما أصدر مجلس نقابة الصحفيين بيانا يعترض فيه على اقتحام الشرطة لمقر النقابة وفرض حصار أمنى عليها وحظر تجول في جزء من شارع عبد الخالق ثروت الذي توجد به النقابة، وتقدم ببلاغ للنائب العام يطلب فيه التحقيق مع المسئولين عن هذا الاقتحام، أصدر النائب العام بيانا انحاز فيه لعدوان الشرطة متجاهلا البلاغ المقدم من نقابة الصحفيين.

وتابعوا: “وبلغ العدوان قمته باستدعاء نقيب الصحفيين “يحيي قلاش” ووكيل النقابة مقرر لجنة الحريات “خالد البلشي” وسكرتير عام النقابة “جمال عبد الرحيم” لسماع أقوالهم، ثم إصدار قرار باطل قانونا بالإفراج عنهم بكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهم، ورفضهم دفع هذه الكفالة لعدم توافر شروط الحبس الاحتياطي في التهم التي وجهت لهم، ومطالبتهم بانتداب قاضي تحقيق لأن النيابة العامة وضعت نفسها في وضع الخصومة مع النقابة منذ البداية، ولجأت النيابة العامة إلي إحالة الزملاء الثلاثة الذين يمثلون رموز وقيادة نقابة الصحفيين للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام محكمة جنح قصر النيل يوم السبت القادم“.

الموقعون من أعضاء مجالس النقابة السابقين:

إبراهيم منصور – أحمد السيد النجار – أمينة شفيق – جمال فهمي – حسين عبدالرازق – رجائي الميرغني – عبد العال الباقوري – علاء العطار -محمد عبدالقدوس – هشام يونس.

 

 

*أهلا رمضان”.. “السيسي” و”حنفي” يتلاعبان بقوت “الغلابة

لو أراد أنصار الشرعية إثبات أن الانقلاب وحكومته ووزراءه بمن فيهم وزير التموين متخصصون في صناعة “الفناكيش”، لما قالوا أكثر مما قاله عموم الشعب المصري في معرض “أهلاً رمضان” الذي دشنته وزارة التموين بالتعاون مع المحافظات في القاهرة والجيزة وعواصم المحافظات ومراكز المدن بداية من 25 مايو وحتى 13 يونيو الجاري بعد مد المعرض السلعي للمبادرة، وبدء تطبيق زيادة 3 جنيهات على بطاقة الدعم، وهو ما لا يحقق الزيادات التي أعلن عنا “حنفي” نفسه فقط في أبريل الماضي من أن كيلو الأرز المعبأ سعره 3 جنيهات و75 قرشًا، وزيت “العباد” بسعر 9 جنيهات و75 قرشًا، وزيت الخليط بسعر 6 جنيهات ونصف وزيت خليط لتر بسعر 8 جنيهات و45 قرشًا، وهما السلعتان المختفيتان تماما خلال الأشهر الماضية من التموين؛ حيث وصل سعر الأرز “الكسر” 4 جنيهات و50 قرشًا، وزيت العباد 11 جنيهًا و50 قرشًا، فيما أغلق كليو سكر التموين “الغامق” على 5 جنيهات ووصل السكر الأبيض إلى 6 جنيهات و50 قرشا.

خالد “ريمة”

“وعادت ريمة لعادتها القديمة”.. هكذا حال خالد حنفي، وزير التموين في حكومة الانقلاب، الذي عاد بعد التجديد له في حكومة الانقلاب الجديدة ليبشر المصريين.

وكان “حنفي” قد زعم، العام الماضي، أن منظومة السلع التموينية الجديدة تتضمن إتاحة 20 سلعة إضافية لأصحاب البطاقات التموينية مع اللحوم والدواجن، وأن الدجاجة ستصرف للمواطن بقيمة 75 قرشًا، سيقوم بدفعها صاحب البطاقة للبقال كهامش ربح على الدجاجة؛ حيث قال: “أقسم بالله العظيم، سيُصرف كيلو الدجاجة المجمدة على البطاقة بـ75 قرشا”، ومرورًا بالخبز الطويل المدعم، ثم بسيارات متنقلة لبيع “أوراك الدواجن المحلية” بسعر 9.5 جنيهات للكيلو في معظم المناطق العشوائية بمحافظات الوجة القبلي والبحري، وصولاً إلى أعلاه في فنكوش أهلاً رمضان.

البحث عن الأرز

أغلب المواطنين من حملة “البطاقة”، يسعون هذه الأيام إلى استثمارها بمنطق “اللي ييجي منه”، وأول السلع طلبًا كيلو الرز  من  نوعية “4.5”؛ حيث أن سعره لدى التجار قفز من 8 إلى 10 جنيهات، غير أن “أرز التموين” أثار غضب المواطنين كونه لا يصلح للاستخدام الآدمي، وبسبب سوء جودة المعروضات وارتفاع أسعار منتجات أخرى.

وقال بعض المواطنين إن نوعية الأرز هي “الكسر” أو “الحت”، الذي لا يمكن تقديمه إلا للحيوانات، وإن تصريحات الوزير والمسؤولين وردية رغم أن الشركات الموردة إما ضحكت على الحكومة أو الحكومة هي من ضحكت على الشعب.

وأضاف آخرون أنهم وجدوا الكثير من السلع السيئة، والمفروض أن يتدخل المسئولون فورًا قبيل رمضان”.

وفي المعرض الرئيسي ل”أهلا رمضان” تأخر رئيس الوزراء عن افتتاحه، في 26 مايو الماضي، فما كان من الجمهور إلا الاقتتال واقتحام المعرض وكانت السلعة الرئيسية التي في إيديهم “الأرز” وكان في مستوى غير آدمي، ومن النوعيات السئية.

“أهلا” بالمحافظات

وفوجئ المواطنون في المحافظات أن المعرض ليس معرضا ولا توجد سلع مخفضة، فأحد المواطنين قال :”المحافظ بيفتح معرض سلع رمضان بأسعار مخفضة، سلام عليكم عاوز سلع مخفضة يا اهل المعرض، آسفين المعرض لصرف التموين وفائض الخبز “السلع” بالبطاقة” فعلق قائلا :”فعلا للاستحمار أصول”.

أما الناشط على مواقع التواصل الإجتماعي معتز المجلي فقال: “يا فرحة ما تمت خدها الغراب وطار .. بعد ما فرحت وفرحت الناس بموضوع معرض “أهلا رمضان” طلع فنكوش واضحك على الغلابه باسم المعرض .. ( واللي يزعل يزعل دي شهادة حق) بعد اثارة الجدل ان الاسعار زي اللي بره”.

وأضاف: “عديت على المعرض زي اي حد ما انا من الغلابة اللي عايزة تتشري برضه، اكتشفت أن فعلااااا الاسعار تماثل المحلات الخارجيه ومفيش رز ومفيش زيت وان قايمة الاسعار اللي شوفتها امبارح اتغطت بورق جديد لأسعار جديدة”. 

وأشار إلى أن ما رآه كان شعورًا عامًّا لدى الناس قائلاً: “لما سألت الناس سمعت العجب عن أنهم اتضحك عليهم وأن الموجودين تجار محلات أكتر من تجار التموين والناس فرحتها اتكسرت وماشيين يحسبنوا”.

 

 

*لماذا يتهرب السيسي من تسليم اتفاقية “صنافير وتيران” للقضاء؟

أكد عدد من المحامين الذين تقدموا بدعاوى لإثبات ملكية مصر لجزيرتي تيران وصنافير، وإعلان بطلان بيعهما من قبل نظام الانقلاب للمملكة العربية السعودية، أن حكومة “السيسي” ترفض حتى الآن تقديم نسخة من “الاتفاقية” إلى محكمة القضاء الإداري، التي قررت تأجيل نظر 14 دعوى قضائية إلى جلسة 7 يونيو الجاري، رغم أن المحكمة ألزمت الحكومة بتقديم نسخة من الاتفاقية، والكتب والمراسلات والقرارات والمحاضر المرتبطة بها في هذه الجلسة، كما ألزمت هيئة مفوضيها بتقديم تقريرها بالرأي في القضية.

وكشف المحامون عن أنه حتى هذه اللحظة ترفض الحكومة الإعلان عن مضامين الاتفاقية، والحيثيات التي استندت إليها في قرارها بالتنازل عن الجزيرتين، وتركت الأمر للإعلام التابع للسلطة- الحكومي والخاص- مقابل المعارضين والمحتجزين، منهم 51 فردا بالسجون، أو من خلال مواقع “السوشيال ميديا، التي كشفت عبثية الانقلاب وبيعه لأجزاء الوطن.

قرار مفوضي الدولة

وكانت هيئة مفوضى الدولة قد قررت في جلستها، الأحد 25 مايو الماضي، تغريم هيئة قضايا الدولة بصفتها محامى الدولة، مبلغ مائتي جنيه، لعدم تقديم نص اتفافية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، وأجلت نظر الدعاوى كافة إلى جلسة يوم الثلاثاء، 31 مايو الماضي، وفي تلك الجلسة قضت الدائرة الأولى بهيئة مفوضي الدولة بمحكمة القضاء الإداري، بحجز دعوى المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي وعلي أيوب، بشأن “تيران وصنافير”، حتى كتابة التقرير بالرأي القانوني، وتأجيل نظر تسع دعاوى أخرى لجلسة 21 يونيو الجاري.

وتطالب الدعاوى كافة بإلزام رئيس الجمهورية بعرض اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية على الاستفتاء الشعبي، وفقا للمادة 151 من دستور الانقلاب.

وأكدت الدعاوى أن التقرير الرسمي للأمم المتحدة الصادر بعد التحكيم الدولي بين مصر و”إسرائيل”، يتحدث عن الحدود المصرية، وقد ضم كلا من جزيرتي تيران وصنافير لها.

وأضافت أن الجزيرتين تمثلان مناطق ذات أهمية في خطط الدفاع الإستراتيجي عن مصر، مؤكدة أن قرار التنازل عن السيادة المصرية عليهما من شأنه أن يؤثر على مكانة مصر وهيبتها حتى داخل التحالفات العربية القريبة.

الحكومة تعدم الخرائط

وكشف المحامي خالد علي عن أن حكومة “السيسي” خاطبت وزير آثار الانقلاب، خالد العناني، تطالبه باتخاذ اللازم نحو تحديث جميع الخرائط المعروضة بالمواقع الأثرية، والتأكد من أنها سليمة وصحيحة، وتشمل كامل حدود مصر، واستبعاد أي خريطة غير كاملة أو صحيحة، إلا أن “العناني” طالب رئيسة قطاع المتاحف بوزارة الآثار، إلهام صلاح، في خطاب (هام جدا وسري)، بإعدام جميع الخرائط التي تضع جزيرتي صنافير وتيران ضمن الحدود المصرية!.

تضليل القضاء

غير أن رنا ممدوح، الصحفية المتخصصة في شؤون القضاء بصحيفة “المقال، التي يرأس تحريرها إبراهيم عيسى، اتهمت حكومة “السيسي” بتعمد تضليل القضاء، وإخفاء المستندات اللازمة لإرساء قيم العدالة في المجتمع، على إثر امتناعها عن تسليم اتفاقية “تيران وصنافير” الموقعة بين مصر والسعودية للقضاء الإداري، في مخالفة للدستور، وتجاهل لقرارات القضاء، وحق المواطنين في الاطلاع عليها، بحسب وصفها.

جاء ذلك في مقال نشرته “رنا” في صحيفتها، تحت عنوان “الحكومة تمتنع عن تسليم اتفاقية تيران وصنافير للقضاء الإداري”، تعليقا على ما اعتبرته امتناع الحكومة عن مد هيئة قضايا الدولة بأي مستندات تمكنها من الوقوف أمام القضاء؛ للمطالبة برفض الدعاوى ببطلان التنازل عن الجزيرتين“.

وقالت “رنا”: إن هيئة مفوضي الدولة في محكمة القضاء الإداري قررت، الثلاثاء 31 مايو، عدم انتظار مستندات الحكومة التي لن تأتي، وكتابة تقريرها في الدعويين المقدمة من خالد علي ومالك عدلي وآخرين، لوقف تنفيذ وإلغاء قرار رئيس الوزراء بالتوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، التي بموجبها تتنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، لتقدمه إلى محكمة القضاء الإداري، قبل يوم الثلاثاء المقبل الموافق 7 حزيران الجاري، ليكون معينا لها في تحديد مصير تلك الدعاوى.

وأوضحت “رنا” أن قرار الهيئة جاء بحجز الدعويين للتقرير على ضوء المستندات المتاحة، وعلى ضوء امتناع الدولة عن تقديم أي مستندات، وما قرره الحاضر عن الدولة، من عدم وجود مستندات ينتوي تقديمها بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، وتمسكه برفض الدعوى.

توجهات حكومية بعدم الاستفتاء

وعن تفاصيل جلسة الثلاثاء 31 مايو، قالت الصحفية “إن رئيس هيئة مفوضي الدولة المستشار محمد الدمرداش العقالي- الذي مكَّن الحكومة من طلبها في خلال الجلسات الأربع السابقة بالتأجيل لتقديم المستندات- سأل عضو هيئة قضايا الدولة في الجلسة عن أسباب عدم التقدم، سواء بنص الاتفاقية الموقعة بين مصر والسعودية بتاريخ 8 أبريل الماضي، أو حتى قرار رئيس الجمهورية بتفويض رئيس الوزراء في التوقيع على الاتفاقيات الموقعة بين مصر والسعودية خلال زيارة ملك السعودية لمصر.

فاكتفى الأخير بتأكيد أن أجهزة الدولة لم تمده بأي مستندات، وأنه لهذا قدم للهيئة، وقبلها للمحكمة، مذكرة بعدم اختصاص القضاء بنظر الدعاوى؛ لكونها تتعلق بعمل من أعمال السيادة.

وخلصت رنا ممدوح إلى أن “حكومة” شريف إسماعيل بكل وزرائها، وعلى رأسهم الوزير القاضي المستشار مجدي العجاتي، ارتكبوا جريمة التدخل في شؤون العدالة، التي أكدت المادة 184 من الدستور أنها لا تسقط بالتقادم، بتعمد تضليل القضاء، وإخفاء المستندات اللازمة لإرساء قيم العدالة في المجتمع، وضمان عدم تعسف رئيس الجمهورية أو حكومته في استخدام سلطتهم في تبديد موارد الدولة، والتخلي عن أراضيها“.

احتمالات جلسة 7 يونيو

وقالت الصحفية، إن هذا الواقع “يجعلنا أمام احتمالين لحكم القضاء الإداري المنتظر: الأول باعتبار توقيع رئيس الوزراء على اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية كأن لم يكن، خصوصا بعد أن فشلت الحكومة في تقديم ما يفيد بتفويض رئيس الجمهورية لرئيس الوزراء في سلطة إبرام الاتفاقيات التي أعطاها الدستور في المادة 151 منه لرئيس الجمهورية فقط“.

أو أن يكون الاحتمال الثاني- وفق الكاتبة- هو “عدم قبول الدعوى لعدم وجود قرار إداري بمعنى عدم تفعيل الاتفاقية ودخولها حيز التنفيذ؛ لكونها لم تعرض على البرلمان، ولم يوافق عليها، لا سيما أن رئيس الجمهورية لم يصدق عليها حتى الآن، ولم تنشر في الجريدة الرسمية، وهنا تحتفظ المحكمة بحقها في الرقابة على مدى تطابق فحوى الاتفاقية مع الدستور، إلى حين توصل الحكومة إلى بنود الاتفاقية التي يبدو أنها وقعت عليها على بياض”.

عرش السيسي مرتبط بأمن إسرائيل.. الأربعاء 1 يونيه.. إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

عرش السيسي مرتبط بأمن إسرائيل.. الأربعاء 1 يونيه.. إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* رمضان جانا”.. من يضئ فوانيس أبناء المعتقلين؟

وقف أهالي المعتقلين بمحافظة الإسكندرية رغم درجات الحرارة العالية اليوم الأربعاء، في اعتصامهم أمام مقر نادي القضاة الرئيسي بطريق الكورنيش، ورفعوا صورا تندد باعتقال ذويهم وطالبوا بالإفراج الفوري عنهم.

وما أثار حزن المارة تلك الصور التي تقطر ألماً بفقد الوالد والابن والزوج، والتي حملت شعار “رمضان جانا”، في إشارة إلى غياب عوائل الأسر المصرية خلف أسوار سجون العسكر، حتى إن القضاء لم يرعى حرمة الشهر ، وزاد من بطشه وقمعه ضد رافضي الانقلاب، وكأنه يقول للسيسي ” دي قصاد الـ 7000 جنيه منحة ياميش رمضان” !

 

 

* معاريف” تكشف كواليس تحالف “السيسي- ليبرمان

شدد وزير الحرب الصهيوني المتطرف أفيجدور ليبرمان –رئيس حزب “إسرائيل بيتنا”- على ضرورة عدم تفويت دعوة عبدالفتاح السيسي للمصالحة، فى أعقاب أداء قسم الانضمام إلى حكومة بنيامين نتنياهو.

وكشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية،  أن السيسي أعرب عن رضاه التام عن تعيين ليبرمان وزيرا للدفاع الصهيوني، مشيرة إلى أن قائد الانقلاب يرى أن تلك الخطوة تصب فى صالحه تماما من أجل تحقيق العديد من الأهداف الأساسية على أجندة العسكر.

وأوضحت “معاريف” –فى تقرير لها- أن السيسي ينظر إلى حصول ليبرمان على حقيبة الدفاع باعتباره خطوة نحو تضييق الخناق على قطاع غزة المحاصر، ومساعدة الجيش المصري على مواجهة الجماعات المسلحة فى سيناء، بعدما تكبد خسائر فادحة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشدد التقرير على أنه بخلاف الانطباع الذي ساد بعد الخطاب الذي ألقاه السيسي في أسيوط مؤخرا، فإن التحرك المصري المرتقب سيكون “مستقلا وموازيا، من أجل الوقوف على ردود الأفعال فى الداخل الصهيوني حول منصب ليبرمان الجديد، مع تواصل المحادثات اليومية مع الاحتلال لبحث كافة المستجدات.

 وكان قائد الانقلاب العسكري قد قدم فى خطابه الذى ألقاه مؤخرا بأسيوط وطالب ببثه فى قنوات الاحتلال وترجمته إلى العبرية، تعهدات لإسرائيل بمنحها ضمانات أمنية كجزء من تسوية شاملة مع الفلسطينيين، واعدا إياها بتطبيع كامل مع العالم العربي.

 

 

 *السودان: لاسبيل أمام مصر سوى التفاوض معنا بشأن “حلايب وشلاتين

أبدت الحكومة السودانية، استغرابها لما وصفته بـ “تماطل مصر” بشأن قضية حلايب وشلاتين، وعدم استجابتها للمطالبة الرسمية التي تلقتها في أوقات سابقة، ورفضت “أي تغيير بالقوة يطال مثلث حلايب وشلاتين وأبورماد”، وشددت على طريق التفاوض كسبيل وحيد لمصر.

وكشف المتحدث الرسمي للخارجية السودانية السفير علي الصادق، النقاب في تصريحات له اليوم الاربعاء لشبكة “الشروق” الإعلامية في السودان، عن عدم استجابة الحكومة المصرية للمطالب الرسمية التي تسلمتها بشأن قضية حلايب.

وشدد الصادق على رفض السودان لأي تغيير يطال حلايب من قبل مصر، مبيناً أن “مصر ليس لها سبيل غير التفاوض مع السودان”.

وأوضح أن “مصر ظلت تماطل في الاستجابة لانعقاد اللجنة العليا بشأن حلايب”، مبيناً أن القضية ستتصدر أجندة اللجنة، موضحاً أنها حيوية ومهمة.

ونقلت ذات المصادر عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله: “إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، واشترطت في سياق تحسين عمل مجلس الأمن بقاء الشكوى المقدمة”.

ووجهت الخرطوم انتقادات صريحة للمساعي المصرية الرامية لما وصفته بـ “تمصير المثلث وإنشاء مشاريع في المنطقة محل النزاع”.

وكانت السودان قد وجهت في إبريل الماضي، دعوة رسمية إلى مصر، للجلوس للتفاوض المباشر لحل قضية “منطقتي حلايب وشلاتين” أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي “تيران” و”صنافير”، أو اللجوء إلى التحكيم الدولي امتثالا للقوانين والمواثيق الدولية باعتبارها الفيصل لمثل هذه الحالات كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية.

وأكد بيان لوزارة الخارجية السودانية حول اتفاق عودة جزيرتي “تيران” و”صنافير” بين السعودية مصر، أنها ستواصل متابعتها لهذا الاتفاق والاتفاقيات الأخرى الملحقة به مع الجهات المعنية واتخاذ ما يلزم من إجراءات وترتيبات تصون الحقوق السودانية السيادية الراسخة في منطقتي “حلايب وشلاتين”.

و”منطقة حلايب” على الطرف الأفريقي للبحر الأحمر مساحتها 20.580 كم2. توجد بها ثلاث بلدات كبرى هي حلايب وأبو رماد وشلاتين، وهي تتبع مصر سياسياً وإدارياً بحكم الأمر الواقع.

وهي محل نزاع حدودي بين مصر والسودان، ويطلق عليها الجانب السوداني المنطقة الإدراية لحكومة دولة السودان.

 

 

* وزير مالية الانقلاب: دول الخليج مولت السيسي بـ 128 مليار جنيه خلال 3 سنوات

كشف عمرو الجارحى، وزير المالية في حكومة الانقلاب، ان إجمالي المنح االتي حصل عليها قائد الإنقلاب عبد الفتاح السيسي من بعض الدول العربية، منذ الإنقلاب العسكري، بلغت 128 مليار جنيه.

قال “الجارحي” ، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة في برلمان العسكر، اليوم الأربعاء ، “إن المنح الخارجية التى تلقتها مصر من الدول العربية بقيمة 128,1 مليار جنيه أدت إلى تقليل حجم العجز ليصل إلى 12,1% فى حين أنه كان من الممكن أن يصل العجز إلى 16٪“.

وأضاف”الجارحي” ، أن العام الأول 2012-2013 سجل 2.5 مليار جنيه وفى عام 2013-2014 بلغت 94 مليار جنيه مقابل 4.25 فى عام 2014-2015 ووصل المبلغ إلى 3.3 مليار جنيه فى عام 2015-2016 ، زاعما استخدام هذه الأموال فى دعم الموازنة وتقليل العجز، ودعم المواد البترولية ودعم الأدوية والمواد الغذائية وتغطية مصروفات الموازنة.

كلام “الجارحي” في استخدام هذه المليارات في دعم الموازنة والمواد البترولية والاغذية والادوية ، يكذب الواقع ، حيث تم رفع الجزء الاكبر من الدعم عن المواد البترولية خلال الاعوام الثلاث الماضية ، كما شهدت أسعار الأغذية والادوية ارتفاعا غير مسبوق، فضلا عن ارتفاع عجز الموازنة وزيادة قيمة الدين المحلي والخارجي.

 

 *فرنسا تؤكد العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران

أكدت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران رقم “MS804” التى سقطت فى 19 مايو الحالى، فى مياه البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.
وقالت لجنة التحقيق الفرنسية إن الإشارات التى رصدتها البحرية الفرنسية كانت من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة.
وقال مصدر بوزارة الطيران المصرية لـCNN، إن الصندوقين سيتم تسليمهما إلى مصر بعد انتشالهما، وأوضح أنه الأجراء المتبع، مشيرا إلى أن الصندوقين الأسودين لطائرة متروجيت الروسية التى سقطت فى سيناء فى نوفمبر الماضى تم نقلهما إلى القاهرة قبل إرسالهما إلى ألمانيا لمزيد من الفحص.
وكانت لجنة التحقيق المصرية أعلنت، فى وقت سابق، أن أجهزة البحث الخاصة بالسفينة الفرنسية “la Place” التابعة للبحرية الفرنسية والتى تشارك فى البحث عن صندوقى المعلومات الخاصين بالطائرة، التقطت إشارات من قاع البحر بمنطقة البحث عن حطام الطائرة يرجح أنها من أحد صندوقى المعلومات.
وأضافت أنه “جارى الآن تكثيف جهود البحث بالمنطقة لتحديد مكان الصندوقين تمهيداً لانتشالهما بواسطة السفينة JOHN LETHBRIDGE التابعة لشركة “Deep Ocean Search” التى سوف تنضم لفريق البحث خلال أسبوع.

 

* أمن الانقلاب يعتدي على المعتقلين بقضية رابعة داخل المحكمة

قال أحد شهود العيان على قضية “فض رابعةالملفقة، أن قوات من الأمن المركزي اعتدت على المعتقلين داخل القفص تحت سمع وبصر قاضي الجلسة.

وأضاف الشهود أن لمشادة وقعت بين المعتقلين والأمن بسبب محاولة ضابط شرطة تلفيق أحراز بالقضية لأحد المعتقلين أمام الجميع رغم عدم ثبوت ذلك في أوراق القضية.

وأكد الشهود أن المعتقلين أكدوا إصابة 3 على الأقل من بينهم وحدوث حالات إغماء داخل القفص.


نص الشهادة :

“النيابة قدمت بندقية آلى وقالت انها حرز تم ضبطه مع متهم يدعى محمود رمضان طنطاوى القاضى طلب استخراج المتهم من القفص لمواجهته بالحرز فضل ينده عليه محدش خرج الدفاع قال القاضى ان مفيش متهم فى القضيه بالاسم ده اللي موجود اسمه احمد رمضان والثلاثى والرباعي بتاعه مش الاسم.

الضابط المسؤل عن القفص شد احمد رمضان عشان يخرج على أنه المتهم اللي النيابة قالت ان الحرز معاه .

المعتقل رفض وقال ان مش هو وان مش ده اسمه .. الظابط اصر على شد المتهم بالقوة لإخراجه باقى المعتقلين تدخلو وحصلت مٌشادة بين المتهمين وأفراد الشرطه ولقينا المعتقلين بتهتف الداخلية بلطجية وعمالين يخبطوا على الحديد بتاع القفص وللي ما يعرفش القفص فى معهد أمناء الشرطه قفص من زجاج حاجب لصوت وعليه حديد من الفولاذ بفتحات ضيقه جدا ما تسمحش بالرؤية الكامله لل جوه.

طلبنا من القاضى انه يفتح الصوت داخل القفص ونعرف فى ايه القاضى رفض حصلت مٌشادة بين الدفاع والقاضى قام القاضى على إثرها برفع الجلسة وترك القفص بما فيه.

لما رجع وبدأ الجلسة تانى وخرج الدكتور عبدالرحمن البر قال ان فيه ٣ جرحى فى القفص وفى واحد أغمى عليه الدفاع طلب من القاضى دخول محامى لداخل القفص لاستبيان الأمر والقاضى رفض وبناءا عليه قرر عدد كبير من الدفاع انه ينسحب من الجلسة وحصلت حاله من الهرج والمرج داخل القاعه استدعوا على إثرها الأمن المركزي لداخل القاعه وداخل القفص للمعتقلين وحتى انتهاء الجلسة لم يتمكن احد من الاطمئنان على من بالقفص ولا معرفة ماحدث لهم ولا ما الإصابات التى حدثت بهم.

جدير بالذكر أن القضية تم تأجيلها لجلسة 28 يونية لتجهيز القاعة لعرض الفيدوهات التي قدمتها النيابة العامة“.

 

 

 * فشل حكومة السيسي.. خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون 32 مليار جنيه في عامين

أكد الجهاز المركزي للمحاسبات، التابع لحكومة الانقىلاب ، أن إجمالي خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون من العام المالى 2013-2014، وحتى 30/6/2015، بلغت ما يزيد على 32 مليار جنيه.

حصر تقرير “المركزي للمحاسبات” أهم أسباب الخسائر في:

1- اعتماد الاتحاد بصورة كبيرة في تمويل أصوله ومشروعاته الاستثمارية على القروض وعدم القدرة على سداد الأقساط والفوائد المستحقة على تلك القروض، ما ترتب عليه قيام البنك “برسملة” متأخرات الفوائد المدنية على القروض، وقد بلغت جملة الفوائد المستحقة لبنك الاستثمار القومي عن العام المالي 2014-2015، بنحو 2 مليار ونصف المليار، متضمنة فوائد تأخير بنحو مليار و314 مليون جنيه، كما بلغت الفوائد المرسملة في 30 يونيو 2015، نحو 224 مليونًا و744 ألف جنيه.

2- تخلى الاتحاد عن دوره الريادي في إدارة العملية الانتاجية لأعماله رغم توافر الكوادر الفنية كما أرجعها أيضًا إلى تخلي الاتحاد عن دوره الريادي في إدارة العملية الانتاجية لأعماله من تنفيذ وتسويق، وذلك باعتماده على المنتج المنفذ، وهو من يقوم بإنتاج الأعمال الفنية بتمويل كامل من الاتحاد لصالح الاتحاد وكذلك المنتج المشارك في تنفيذ معظم أعماله رغم توافر الكوادر الفنية والبشرية والإمكانيات اللازمة للإنتاج ما ترتب عليه ارتفاع التكلفة الإجمالية للأعمال وكذا ضعف القدرة التنافسية للاتحاد في سوق الأعمال واستئجار معدات وأجهزة من خارج الاتحاد رغم توافر تلك الإمكانيات

3- مشاركة الاتحاد في بعض الاستثمارات التي تحقق عوائد بنسب متدنية مقارنة بما تحمله الاتحاد من فوائد قروض لتمويلها، واستمرار قيام الاتحاد باستئجار معدات وأجهزة من خارج الاتحاد يتحمل عنها قيم إيجارية ومصروفات رغم توافر تلك الإمكانيات لديه (استديوهات، مسارح، معدات).

 

 

* تعذيب 6 طلاب بقسم أول العاشر من رمضان

اعتدى ضباط قسم أول العاشر من رمضان، بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد، وأمين الشرطة محمد سلامة، على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم، منذ الصباح وحتى مساء الثلاثاء، فى جريمة جديدة بمسلسل جرائم الانقلاب بحق شباب مصر.

وذكر أحد أهالي الطلاب أن أبناءهم  كان لديهم عرض بالمحكمة الثلاثاء، وأثناء عملية نقلهم أراد ضابط الترحيلات أن يضع كل ثلاثة فى كلبش مجتمعين وهو ما رفضه الطلاب، مضيفا أنه منذ صباح الثلاثاء لم تتوقف عمليات التعذيب داخل سلخانة التعذيب” بالدور الثاني بقسم أول العاشر من رمضان بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

ووجه أهالي الطلاب نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتدخل لرفع الظلم الواقع على أبنائهم مطالبين بمحاكمة كل المتورطين في هذه الجريمة التي لن تسقط بالتقادم.

والطلاب هم: عبد الرحمن علاء صابر، وعمار علاء خليل، وأنس محمد أبو رجيلة، وأحمد محمد توفيق، وعبدالله حسين، بالإضافة إلى طالب سادس لم يستدل على اسمه.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل ضمن 2300 معتقل “شرقاوي” على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري.

 

 

* أمن الانقلاب يعتقل طالبين من لجنة امتحانات الثانوية الأزهرية بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب، ظهر اليوم الأربعاء، طالبين من داخل لجنة امتحانات الثانوية الأزهرية بمدينة أبوحماد، وهما بهاء محمد، ومحمد ثروت.
وتحمل رابطة أسر معتقلي أبوحماد كلا من “وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز أبوحماد”، المسئولية كاملة عن سلامتهما، مناشدة منظمات حقوق الإنسان التدخل لكشف أماكن احتجازهما والإفراج عنهما.
وتشن قوات أمن الانقلاب حملات اعتقال عشوائية على منازل المواطنين المعارضين للانقلاب العسكري بمحافظة الشرقية في مخالفة واضحة للمواثيق الدولية التي تمنع محاسبة المواطنين على آرائهم السياسية.
ويقبع ما يزيد عن 2000 معتقل من أبناء محافظة الشرقية في سجون الانقلاب العسكري في ظروف غير آدمية ودون مراعاة أدني حقوق الإنسان

 

* الأمم المتحدة: السودان رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن نزاع مثلث حلايب

ذكرت صحيفة “سودان تربيون” السودانية التى تصدر بالإنجليزية، اليوم الأربعاء، نقلا عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، حيث وجهت الخرطوم انتقادات صريحة للمساعي المصرية الرامية لتمصير المثلث، وإنشاء مشروعات في المنطقة محل النزاع.

 وكشف المتحدث الرسمي للخارجية السودانية السفير علي الصادق، النقاب في تصريحات له لشبكة “الشروق” الإعلامية في السودان، عن عدم استجابة الحكومة المصرية للمطالب الرسمية التي تسلمتها بشأن قضية حلايب، وشدد الصادق على رفض السودان لأي تغيير يطال حلايب من قبل مصر، مبينًا أن “مصر ليس لها سبيل غير التفاوض مع السودان“.

كما أوضح أن “مصر ظلت تماطل في الاستجابة لانعقاد اللجنة العليا بشأن حلايب”، مبينًا أن القضية ستتصدر أجندة اللجنة، موضحًا أنها حيوية ومهمة، ونقلت ذات المصادر عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله: “إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، واشترطت في سياق تحسين عمل مجلس الأمن بقاء الشكوى المقدمة“.

وكانت السودان قد وجهت في إبريل الماضي، دعوة رسمية إلى مصر، للجلوس للتفاوض المباشر لحل قضية “منطقتي حلايب وشلاتين”، أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي “تيران” و”صنافير”، أو اللجوء إلى التحكيم الدولي، امتثالًا للقوانين والمواثيق الدولية باعتبارها الفيصل لمثل هذه الحالات، كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية.

وفى سياق آخر نشرت صحيفة “القدس العربى” رسالة وجهها القائم بأعمال البعثة السودانية لدى الأمم المتحدة حسن حامد حسن، يوم 23 مايو الماضى، إلى رئيس مجلس الأمن لشهر مايو، السفير المصري عمرو أبو العطا الممثل الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة، نقل فيها احتجاج الخارجية السودانية على التدابير المتخذه فى المثلث المتنازع عليه.

وجاء فى الرسالة الموجهة من وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور إلى نظيره المصري بحكومة الانقلاب سامح شكرى: “استمرار رفض السودان للخطوات والتدابير التي اتخذتها الحكومة المصرية فى سياق تمصير مثلث حلايب”، مؤكدين عن قلقهم العميق إزاء وضع حجر الأساس لهياكل تابعة لوزارة العدل المصرية، فضلا عن بناء عدد من المرافق والخدمات، بما فى ذلك محطات تحلية المياه، ومشاريع الطاقة الشمسية، وشبكة كهربائية، ومدارس دينية ومعاهد

 

 

* بسبب جنون الأسعار.. سلع “محروم منها” محدودي الدخل في رمضان بمصر

اشتعلت الأسعار قبيل دخول شهر رمضان، وخاصة السلع الرئيسية مثل الزيت والسكر والأرز، فضلاً عن اللحوم والدواجن والياميش، مع توقعات بارتفاعات جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

اللحوم والزيوت

وبحسب تقرير لغرفة تجارة القاهرة فإن نسبة ارتفاع الزيوت تجاوزت 25%، وبلغت سعر زجاجة الزيت 13 جنيهًا.

وتأتي اللحوم في المرتبة الثانية في ارتفاع في الاسعار بنسبة 8% للحوم المحلية.

الأرز

يشهد الأرز ارتفاعًا جنونيًا، في سابقة لم تحدث لمثل هذه السلعة الرئيسية للمواطنين، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 100% خلال عام، فخلال الشهر السابق ارتفع سعر الكيلو من 5 جنيهات إلى 8 جنيهات، بالرغم من وعود حكومة الانقلاب العسكري المتكررة بالحفاظ على الأسعار وحظر تصدير الأرز منذ شهر أبريل الماضي، إلا أنها فشلت في كبح جماح ارتفاع سعره.

وتداول نشطاء مقطع فيديو لمشادات بين المواطنين في “كارفور” للحصول على أرز بسعر مخفض .
ياميش رمضان

عزفت الكثير من الأسر عن شراء بعض سلع “الياميش” مثل: المشمشية والقراصيا والتينية والأنواع الفاخرة من العجوة، واكتفت بالبلح والتمور والزبيب، وشهد سوق هذه المنتجات ركودًا كبيرًا.

سجل كيلو التمر من 25 إلى 30 جنيهًا، وكيلو البلح الناشف من 10 إلى 16 جنيهًا، وكيلو المشمشية من 44 إلى 56 جنيهًا، ولفة قمر الدين من 20 إلى 35 جنيهًا، ولفه التين 400 جرام من 12 إلى 20 جنيهًا.

السكر يرتفع للمرة الثانية خلال أسبوعين

وكشفت مصادر لجريدة المال أن سعر السكر للمستهلك سيرتفع بنسبة قدرها 10% مقارنة بسعره الحالي، على خلفية ارتفاع طن السكر بمقدار 100 جنيه خلال الأسبوعين الماضيين، يتراوح سعر كيلو السكر الفاخر بين 6 إلى 7.5 جنيهات وفقًا للشركات المنتجة له بالقطاع الخاص.

ورصد تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن الناتح المحلي الإجمالي لكل من المغرب ومصر وتونس مهدد بتأثير سلبي كبير في حال ما استمرت موجة ارتفاع الأسعار، وتأتي مصر في المركز 19 من أصل 114 دولة، بناقص 3,3%، وهي نسب تخصّ التأثير المتوّقع في الناتج المحلي الإجمالي

يذكر أن حكومة الانقلاب العسكري بقرار من السيسي واجهت موجة ارتفاع الأسعار بقرار في إبريل الماضي برصد زيادة 3 جنيهات دعم المواطنين من خلال نقاط التموين.

 

* مؤتمر علمي: 50% من خضروات سوق العبور تروى بمياه الصرف الصحي

أكد الدكتور محمد ابوهاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر، إن 50 % من الفاكهة والخضراوات التي تورد لسوق العبور تروي بمياه الصرف الصحي ببحر البقر دون معالجة.
وأضاف خلال كلمته بمؤتمر :”استخدام مياه الصرف الصحي في إنتاج الوقود الحيوي”، الذى اختتم فعالياته أمس بنادى هيئة تدريس جامعة الأزهر، أنه عقد اجتماعا أكثر من مرة مع محافظ الشرقية للتغلب على هذه المشكلة في القريب العاجل.
وقال الدكتور حسين العطفي، وزير الرى والموارد المائية الأسبق، إن المزارع المصرى لابد أن يكون بؤرة الاهتمام التي يجب الالتفات إليها من جانب الدولة.
وأضاف : يجب أن تيسر الدولة للفلاح إجراءات الزراعة، وصندوق دعم المحاصيل والتدريب على الرى الحديث، والتسويق والشراكة بين المستثمر القوى والمزارع الضعيف ولابد من التحول إلى ما يطلق عليه الاقتصاد الأخضر.
وأشار إلى أنه لابد من استثمار العنصر البشرى وتشجيع الشباب لأن دورهم مهم في المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن تقدم الدول لا يقاس بالموارد ولكن بالمعرفة.

 

 

* اعتقال مدير تسويق “الأطباء العرب” من منزله بالإسكندرية

اعتقلت مليشيات الانقلاب من قوات الشرطة والشرطة العسكرية، مصطفي أحمد عبد المنعم ، مدير التسويق باتحاد الأطباء العرب، من منزلة بالإسكندرية.

وبحسب شهود عيان، قامت مليشيات الانقلاب بتحطيم محتويات المنزل والاعتداء بالضرب المبرح علي “عبد المنعم” أمام زوجته و أطفاله، كما قامت بسرقة بعض الأموال وأجهزة اللاب توب والموبايلات الخاصة به وبزوجته.

وطالبت أسرة “عبد المنعم” بالكشف عن مكان احتجاز نجلهم ؛ خاصة وأنها لم تعثر عليه في أي من أقسام الإسكندرية أو مديرية الأمن ، معربة عن خشيتها من تعرضه للتعذيب بمبنى أمن الدولة للاعتراف بجرائم ملفقة.

 

 

 * للمرة الثانية: ضبط لحوم فاسدة فى عربات “تحيا مصر” بالجيزة

ألقت مديرية الطب البيطري، القبض على 6 مواطنين وسائق، بعد قيامهم ببيع 117 كيلو لحوما فاسدة، ضمن حملة سيارات تحيا مصر” بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة.

وقد تم التحفظ على السيارة والمضبوطات الفاسدة التى قدرت بنحو 117 كيلو لحومًا فاسدة وأوراكًا كان يتم بيعها للموطنين. وعلى الفور تم استدعاء لجنة من الطب البيطري والصحة والتموين لاستلام المضبوطات وتم تحرير محضر بها.

يشار إلى أن مديرية الطب البيطري، قد قامت بضبط لحوم ومواد غذائية فاسدة فى مركز ومدينة قطور بمحافظة الغربية، 17/5/2016 تباع باسم القوات المسلحة.

 

 

* صحف أمريكية: شعبية السيسي تنهار.. وعرشه مرتبط بأمن إسرائيل

كشف مركز دراسات الشرق الأوسط وإفريقيا بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، عن أن نظام الانقلاب الحالي في مصر انحسرت شعبيته مؤخرا، بسبب تدهور الأوضاع السياسية والحقوقية والاقتصادية في البلاد، موضحا أن النخبة والمهنيين كانوا مصدرا مهما لدعم هذا النظام المري، إلا أن قطاعات متزايدة بينهم بدأوا يتخلون عن تأييده.

وقال ستيفن كوك -في مقال له بمجلة “نيوزويك” الأمريكية، أمس الثلاثاء-: إن الدليل على ما سبق، احتجاجات الأطباء ضد ممارسات بعض أفراد الشرطة مع زملائهم في عدد من المستشفيات؛ حيث انخفض التأييد للنظام بعدها بين جزء من النخبة السياسية، التي كانت تؤيده في السابق، موضحا أن المصريين اعتقدوا أن الاحتجاجات السلمية هي الوسيلة الأفضل للحصول على حقوقهم، إلا أن حملة التقييد المتزايدة على حرية التعبير، جعلت هذه الاحتجاجات خطرا على المشاركين فيها.

ووأوضح كوك أن الأوضاع في مصر تزداد سوءا في ظل عدم الانفتاح على الرأي الآخر، وتقييد حرية التعبير.

فيما قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية: إن حادثة الطائرة، التي اختفت في 19 مايو خلال رحلة من باريس إلى القاهرة، وقبلها كارثة تحطم طائرة الركاب الروسية في سيناء في أكتوبر الماضي, دفعت واشنطن لزيادة التعاون الأمني والعسكري مع مصر، مضيفة أن واشنطن تركز بالأساس على استقرار مصر, ولذا فإنه في حال وقوع  أي عملية إرهابية أو حادثة طيران, تسارع إلى مد يد المساعدة للنظام المصري, وتتجاهل الانتهاكات التي تحدث في مصر.

وأضافت أن الدليل على صحة ما سبق، هو زيارة ثلاثة وفود من الكونجرس الأمريكي، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، للقاهرة خلال الفترة الأخيرة، موضحة أن السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام كان أيضا طالب في 2013، بقطع المساعدات عن مصر, إلا أنه زار القاهرة الشهر الماضي، وتحدث بلهجة مختلفة تماما, حيث دعا إلى مزيد من التعاون مع مصر، وأكد أن الاستقرار فيها أكثر أهمية من أي وقت آخر، وذلك بالتزامن مع حملة السلام الدافئ التي أعلن عنها السيسي مع الكيان الصهيوني.

ويستقوي السيسي في تثبيت عرشه أمام غضب المصريين المتزايد في الشارع بسبب ارتفاع الأسعار وتزايد القمع وبيع الأراضي والتخلي عن تيران وصنافير، بالمقايضة على أمن الكيان الصهيوني، الأمر الذي تعتبره إسرائيل وأمريكا فرصة ذهبية للحفاظ على أمن اسرائيل مقابل دعم نظام السيسي أمام ثورة المصريين.

 

 

 *تحت قيادة «الجلاد».. «ساويرس» يدمج “أونا و فيتو و مصراوى و يلاكورة

يستعد رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، في إطلاق مشروعه الإعلامي الجديد من خلال دمج كل الكيانات الإعلامية التي يمتلكها والمتمثلة في موقع مصرواي وجريدة فيتو ووكالة أونا وموقع يلا كورة ومركز تدريب أونا الأكاديمي، في مؤسسة إعلامية واحدة.

ولفتت مصادر إلى أن تلك المؤسسة سوف يقودها الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، والذي بدأ بالفعل في أولى الخطوات التنفيذية ومعه نخبة من الصحفيين.

وقال “الجلاد” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن التجربة الصحفية، التي استغرق الإعداد لها عدة أشهر تضم عددًا من المواقع في مصر من بينها بوابة مصراوي وفيتو ويلا كورة ووكالة أونا الإخبارية ومركز تدريب أونا أكاديمي، التي ستنضم تحت مظلة واحدة هي مجموعة (أونا)، التي يمتلكها رجل الأعمال نجيب ساويرس، مشيرة إلى أن الجلاد يعتزم تأسيس عدة مواقع إلكترونية أخرى قبل نهاية العام الجاري، فضلاً عن إصدار صحيفة يومية باسم «مصراوي».

وقام “الجلاد” والكاتبان الصحفيان محمد سمير وعلاء الغطريفي لأول مرة أمس بزيارة مواقع مصراوي ويلاكورة وفيتو وعقدوا اجتماعات ولقاءات مع الصحفيين في المواقع الثلاثة، وشرحوا لهم ملامح المشروع الصحفي الجديد، وأكد الجلاد في الاجتماعات المكثفة أن تجربته الصحفية الثالثة بعد «المصري اليوم» و«الوطن» ستكون مختلفة تماماً وستواكب التطورات العالمية الحديثة في صناعة الصحافة.

 

*فحوى مكالمة بين السيسي ونتنياهو الأسبوع الماضي

كشف معلق إسرائيلي بارز النقاب عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بادر الأسبوع الماضي للاتصال بزعيم الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي لـ”مواساته بعد أن تسبب في إحراجه” بتعيين أفيغدور ليبرمان زعيم حزب يسرائيل بيتنا” وزيرا للحرب.
وفي تقرير أعده ونشرته صحيفة “معاريف” في عددها الصادر اليوم، نوه الصحافي بن كاسبيت إلى أن نتنياهو أدرك حجم الإحراج الذي أصاب السيسي “الذي تجند من أجل مساعدة نتنياهو على ضم حزب العمل بزعامة إسحاق هيرتزوغ لحكومته، فما كان من نتنياهو ألا أن قام بتعيين ليبرمان، الذي هدد بتدمير السد العالي“.
وسرد كاسبيت ما ورد في الاتصال، حيث بادر نتنياهو السيسي بالقول: “أنا لازلت ملتزما بما تعهدت به، وأنا لن أتراجع عن أي شئ، ومستعد للمضي قدما“.
وأضاف كسبيت: “عندها بدا أن السيسي لا يفهم ما يقوله نتنياهو، فتساءل: “تمضي قدما؟ بوجود ليبرمان.. إلى أين ستتجه؟“.
وأضاف كاسبيت أن نتنياهو رد على السيسي قائلا: “ليبرمان ليس كما تعتقدون، هو ملتزم بالعملية (يقصد عملية المفاوضات) للاستقرار، وتحرك إقليمي“.
وتعد مبادرة نتنياهو للاتصال بالسيسي أمرا غير معتاد، حيث أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أكدت الأسبوع الماضي أن السيسي هو عادة من يبادر بالاتصال، مشيرة إلى أنه يتصل بنتنياهو مرة أسبوعيا على الأقل

 

*إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة.. وشكري: أمر واقع

كشفت صحيفة مصرية عن بدء إثيوبيا فعليا في حجز 14 مليار متر مكعب من حصة مصر والسودان في مياه النيل، لصالح سد “النهضة”، في وقت أكد فيه وزير خارجية الانقلاب سامح شكري، أن السد صار واقعا لا يمكن إنكاره، وسط دعوات من خبير مصري إلى تدويل الأزمة، حفاظا على حقوق مصر في مياه النيل.
وقالت صحيفة “البوابة”، الموالية لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في عددها الصادر الأربعاء، إنها تمكنت من التقاط صور لبحيرة التخزين أمام سد النهضة، مؤكدة بدء عملية التخزين قبل افتتاح المرحلة الأولى من الإنشاءات في الشهر المقبل.
وتوضح الصور التي تم التقاطها على متن الطائرة الإثيوبية في أثناء تحليقها فوق البحيرة، وقبل هبوطها في مطار أديس أبابا، بحسب “البوابة”، بدء عملية التخزين الفعلي للمياه أمام سد النهضة بالبحيرة التي تمتد لمسافات طويلة.
ونقلت الصحيفة المصرية عن مصادر إثيوبية تأكيدها الانتهاء من 70% من أعمال السد، وأن المرحلة الأولى ستشهد تشغيل “توربينين” تم تركيبهما بالفعل، لإنتاج ألفي ميغاوات من الكهرباء، قبل افتتاح المرحلة الأولى في الشهر المقبل.
وأضافت المصادر الأثيوبية أن إثيوبيا تسعى إلى توفير التمويل لتركيب بقية التوربينات البالغ عددها 60 توربينا مع حلول عام 2017، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من التخزين ستخصم 14 مليار متر مكعب من حصة مصر والسودان في خلال السنة المائية التي تبدأ في تموز/ يوليو المقبل.
وأشارت إلى أن مصر والسودان سوف تتقاسمهما طبقا لاتفاقية 1959، التي تنص على تحمل البلدين أي نقص في واردات مياه النيل، مضيفة أن نقص المياه سيشكل تهديدا للزراعات السودانية القائمة على الفيضان في الجزر النيلية، وكذلك على توليد الكهرباء من سدود الرصيرص وجبل الأولياء وسونار.
وأوضحت أن توليد 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء عن طريق استغلال تدفق مياه النهر، الذي يقدر في المتوسط بنحو 1500 متر مكعب في الثانية، يتطلب عمليا خصم هذه الكمية من المياه.
وقالت إن المشروع يتكون من سد رئيس من الخرسانة المضغوطة والسد الفرعي على المناطق المنخفضة المجاورة للخزان لمنع غمرها بالمياه، ومحطتين لتوليد الطاقة الكهربية، ومنطقة تحويل بطاقة 500 كيلو فولت، إضافة إلى المفيض، بسعة تخزين 74 مليار متر مكعب عند مستوى الإمداد الكامل، ويغطي مساحة 1680 كيلومترا مربعا سيتم استخدامها بشكل أساسي في توليد الطاقة الكهربية.
وأشارت المصادر الإثيوبية، وفقا للصحيفة المصرية أيضا، إلى بدء تشييد خط تحويلي بطاقة 400 كيلو فولت لإمداد المشروع بالكهرباء اللازمة من مشروع نهر بيليس الكهرومائي غرب إثيوبيا، ويعد أحد روافد النيل الأزرق، على أن يتم استخدامه لربط الكهرباء من سد النهضة عند بدء توليدها بالشبكة القومية، إضافة إلى خطوط تحويل بطاقة 500 كيلو فولت للربط سيتم تشييدها كمشروع منفصل.
شكري: واقع لا يمكن إنكاره
من جهته، قال وزير الخارجية، سامح شكري، إن سد النهضة الإثيوبي، واقع مادي لا يمكن إنكاره، وإن واجبنا تجنب أضراره، وتنظيم عمله، بما لا يضر مصالح مصر وحقوقها المائية، مضيفا أنه “لا يمكن أن ندفن رؤوسنا في الرمال”، على حد قوله.
وأضاف – في لقاء ببرنامج “الحياة اليوم” للإعلامي “تامر أمين مساء الثلاثاء أن وزارته تسعى إلى وضع مبادئ في إطار قانوني ينظم كيفية التعامل مع السد، مؤكدا أنها ستكون وثيقة دولية ملزمة.
وزعم أن الجانب الإثيوبي أبدى استعداده للتعاون المشترك بعدما كانت لديه شكوك كبيرة تجاه النيات المصرية بسبب مؤتمر الرئيس المعزول محمد مرسي، الذي تمت إذاعته على الهواء، بحسب تعبيره.
وتابع بأن الدولة المصرية تسير وفق خارطة طريق واضحة حول قضية سد النهضة، وأنها تضع قضية سد النهضة على رأس أولوياتها، وتعتبرها قضيتها الأولى.
وأشار إلى أن اتفاقية المبادئ في الخرطوم ضمت إثيوبيا، وتنظم العلاقة بين الدول الثلاث، مردفا بأن سد الكونغو، المزمع إنشاؤه، ليس له أي تأثير على حصة مصر في مياه النيل، موضحا أن مصدرها الأساسي هو من النيل الأزرق، حسبما قال.
خبير مياه: التدويل هو الحل
وكان وزير الإعلام الإثيوبي صرح قبل أيام بانتهاء 70% من العمل في بناء سد النهضة، قائلا: “من يتضرر منه ليست مشكلتنا”، ما مثَّل صدمة للرأي العام في مصر، وأصدرت معه وزارة الخارجية المصرية بيانا قالت فيه إن إثيوبيا نفت صحة ما تمت نسبته إلى الوزير الإثيوبي.
ومن جهته، علق خبير المياه وأستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، الدكتور نادر نور الدين، على تلك التطورات بالقول: “تصريحات وزير الإعلام الإثيوبي مستفزة، ولا تصدر من مسؤول، وتلغي إعلان مبادئ الخرطوم“.
وأضاف – في حواره لبرنامج “يوم بيوم” عبر فضائية “النهار اليوم” – أن إثيوبيا تتعنت في المفاوضات حول سد النهضة، وتفرض رأيها دائما”، مشيرا إلى أنه لا بد من تدويل قضية سد النهضة لضمان حق مصر في مياه النيل، وأنه ليس معنى تدويل أزمة السد أن نعادي إثيوبيا.
وتابع نور الدين: “لا بد من تقديم شكوى للاتحاد الأفريقي، ومجلس الأمن الدولي، لإثبات الأضرار التي ستلحق بمصر عند الانتهاء من سد النهضة”، موضحا أن إثيوبيا اشتكت مصر للأمم المتحدة عام 1960 عند بناء السد العالي، وأن مصر استقبلت الوفد بكل دبلوماسية، وفق قوله.

 

*“#لا_لتهجير_المصريين” يتصدر تويتر..ومغردون: “السيسي بيبيع البلد لليدفع اكتر

دشن مغردون على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” هاشتاج “#لا_لتهجير_المصريين” ليتصدر قائمة الموضوعات الأكثر تداولا وذلك بعد تردد أنباء عن تنازل مصر عن أجزاء من رفح والشيخ زويد لتوسعة قطاع غزة وتهجير أهالي سيناء وذلك ضمن المبادرة الفرنسية للحل الشامل للقضية الفلسطينية، التي ستعقد من 2 إلى 4 يونيو الجاري.

كما حملت حرائق العشوائيات وإخلاء ونقل الأهالي من منطقة تل العقارب بالسيدة زينب لمساكن بديلة لمنطقة اكتوبر مشاعر من القلق وتزايد التساؤلات هل سيخلف مخطط الحكومة للقاهرة 2050 ملاذًا لساكنى العشوائيات لتوفير حياة كريمة أم سيخلف منفى ومقبرة يقطن بها فقراء المدينة الفاضلة.

 

هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟.. الاثنين 30 مايو. . علم إسرائيل في شرم الشيخ

هل تحل "السهوكة" أزمات الشعب المصري؟

هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟

هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟.. الاثنين 30 مايو. . علم إسرائيل في شرم الشيخ

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السجن 10 سنوات على 14 طالباً بجامعة المنيا.. بتهمة التظاهر

قضت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار حسين فاضل رئيس المحكمة، بمعاقبة 14 طالباً جامعيا بالسجن المشدد غيابيا لمدة 10 سنوات لكل منهم فى أحداث تظاهر بجامعة المنيا.

 

*ظهور علم إسرائيل في شرم الشيخ

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” إن ظهور علم إسرائيل في فيلم وثائقي خلال افتتاح بطولة كرة القدم الشاطئية في شرم الشيخ الجمعة الماضي أثار جدلا كبيرا.

وأشارت الصحيفة إلى أن البطولة يشارك فيها 8 دول عربية وتقام بمدينة شرم الشيخ، وبدأت فعالياتها الجمعة الماضي

ولفتت إلى أن وفودا عربية عديدة استنكرت ظهور العلم الإسرائيلي في الفيلم الوثائقي، وذكروا أن “العلم لا يمت بأي صلة بالبطولة أو أي أنشطة بها“. 

واحتجاجا على الحادث، غادر الوفد العماني المؤتمر الصحفي مشيرا إلى عدم وجود أي سبب لذكر الدولة الصهيونية في منافسة عربية

وهددت وفود البحرين ولبنان والإمارات والمغرب والعراق بمغادرة الدورة

وفي رد فعل على الاحتجاجات، قالت اللجنة المصرية المنظمة للبطولة إن الفيديو المثير للجدل جرى إرساله من خلال الاتحاد الدولي للكرة الشاطئية، وتم عرضه دون أن يتم مشاهدته مسبقا

واعتبرت الصحيفة أن ما حدث يعكس اتجاها عربيا متزايدا لإخراج إسرائيل من المنافسات الرياضية.

 

 

* الشهاب” يدين أحكام العسكر بهزلية “أحداث الإسماعيلية

دان مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان، برئاسة خلف بيومى المحامى، فى بيان له اليوم الاثنين، عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”، قرار قضاء العسكر، بالسجن على المرشد العام لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع و35 في هزلية أحداث الإسماعيلية”.

وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية، قد قضت بالمؤبد على المرشد العام لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع و35 في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية”. 

تعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما قامت قوات الانقلاب بالاعتداء على اعتصام أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض الاعتصام بالقوة، وأسفرت عن وفاة 3 وإصابة العشرات.

ولفقت النيابة للمتهمين تهمًا منها: التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

وأعلن المركز، رفضه لهذه الأحكام المسيسة التي صدرت عن محاكمات لم تتوافر فيها ضمانات المحاكمات العادلة.

 

 

*السجن 1295 سنة على المرشد و104 آخرين في احداث الاسماعيلية الملفقة

قضت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم الاثنين، بالسجن بمجموع أحكام بلغت 1295 سنة، على المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، ومعارضي النظام، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية“.

حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على مرشد الإخوان محمد بديع، و 35 آخرين، فيما قضت بالسجن 10 سنوات على 20 آخرين، والسجن 15 سنة على 9 آخرين، والسجن 3 سنوات على 20 آخرين وبراءة 20 آخرين.

 

 

* أكثر من 40 يوم إضراب مفتوح لطالب بكلية التجارة ولا يزال الإهمال مستمر

دخل “إبراهيم نسيم الديناصوري” الطالب بالفرقة الرابعة بكلية التجارة جامعة الأزهر فرع القاهرة ، فى إضراب مفتوح عن الطعام منذ ما يقرب من 40 يوم على التوالي ويستمر حتى الآن مما يعرض حياته للخطر فى ظل تجاهل المسؤلين ، وذلك بعد صدور حكم بالسجن العسكري لمدة خمس سنوات مع الشغل فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ ” كلية زراعة ” ، والذي جاء بعد سلسلة من الانتهاكات الكبيرة الخاصة بحقوق الإنسان كفيلة باسقاط تلك القضية حيث أنها تبطل من إجراءات الاعتقال .

فقد تم اعتقال الطالب تعسفيًا دون إذن سابق من النيابة العامة أو أمر قضائي مسبب يقضي بذلك يوم 11/11/2014 من داخل كليته وهو ما جاء مخالف لما نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، كما تم إخفائه قسريًا لما يقرب من شهر كامل دون أن يعلم أى من ذويه أو محاميه عنه شيئًا تعرض خلاله للتعذب الممنهج داخل قسم شرطة ثان مدينة نصر .

ولم تتوقف الانتهاكات عند هذا الحد، بل انتقلت الانتهاكات من الأجهزة الامنية إلى إدارة كليته والجامعة ، حيث تم فصل الطالب نهائيًا من كليته بعد اتهامه فى هذه القضية، وقد تم تصديق الحكم العسكري عليه بعد النقض يوم 6/12/2015 .

ويدين مرصد أزهري للحقوق والحريات، كافة هذه الانتهاكات التى تمت بحق الطالب، ونطالب الأجهزة الامنية.

أولا: بالكف عن هذه الانتهاكات وتقديم كل المتسببين عنها للمحاكمة السريعة والعادلة.

وثانياً: نطالب بالإفراج الفورى عن الطالب وتقديم الإعانة الصحية اللازمة له ، محملين السلطات الحالية كامل المسؤلية فى الحفاظ على حياة الطالب وسلامته الشخصية .

 

 

* رسالة محمد أبو الفتوح المعتقل فى وادى النطرون: “بدأت أعود للوعي

رسالة محمد سعيد أبو الفتوح المعتقل فى سجن وادى النطرون فى قضية احدث 6 اكتوبر 2013 الملفقة :

بدات اعود للوعى تدريجيآ… اسمع همسات من حولى…اتنفس بصعوبة.. اه مازلنا على قيد الحياة..انة اليوم الخامس والثلااثون على اضرابى عن الطعام لااريد ان افتح عينى فأنا اعلم جيدآ ما سارة من حولى…لاجديد..نفس الغرفة الضيقة..نفس القضبان..الباب الاسود المغلق..مجموعة الاسوار خلفة..عندما كنت صغيرآفى حصة الرسم فى المدرسة حاولت كثيرآ ان اقوم بالرسم على خلفية سوداء او اضع الوانا اخرى على اللون الاسود..

ولكن كانت كل محاولاتى تبوء بالفشل فاللون الاسود يبتلع كل ما حولة ولكننى الان اكتشفت انى مخطئآ فعندما اغمض عينى استطيع ان الون كيفما اشاء وارسم الاشخاص والاماكن بادق التفاصيل على نفس هذة اللوحة السوداء التى كنت اظن انى لن استطيع الرسم عليها لم اكن اتخيل وجود هذة العالم الفسيح خلف جفونى.. فسقط كل ما علىٍٍِ ان اسدل الستار… انطلقت فى عالمى..وجدتنى فى الجامعة.. بكل مبانيها..الطرق كما هى …الحدائق والمدرجات.. اقتربت الامتحانات الان وكل الطلاب يستعدون..اتذكرهذة اللحظات والايام عندما كنت طالبآ يومآ ما..القلق التوتر السهر اجتماع الاصدقاء داخل احد الغرف فى المدينة الجامعية لنقوم بحل المسائل الصعبة والوقوف امام احد المكتبات لتصوير الملازم والمذكرات والجدول الذى يدور بيننا لنختار احدنا ليقوم بعمل الشاى والسندوتشات، عمل ال profile picture مغلق الامتحانات،هذة المادة الصعبة التى كنت اتوفع انى لن استطيع ان اجيب على سؤال واحد فيها،هذة الكابوس اللعين الذى يأتينى قبل امتحانات كل عام بأنى فى لجنة الامتحانات ولا استطيع الاجابة على اى سؤال.. اتصال امى بى قبل الامتحانات للاطمئنان والدعاء لى ولزملائى..لحظة امساكى ورقة اللأسئلة فأنظر فيها سريعآ وعندما اجدنى اعرف كل ما تحوية من الاسئلة،اشعر بعبقرية منقطعة النظير،تبادل الاتصالات بين الاصدقاء للسؤال على النتيجة،حفل التخرج التى يحلم بها كل طالب وكل ولى أمر ولكنى الان اصبحت طالبآ مع ايقاف التنفيذ، رفضت الجامعة امتحانى لثلاث سنوات على التوالى.. عدت سريعآ.. اصبحت الصورة سوداء خلف جفونى وقفز الى رأسى هذة السؤال حتى لوامتحنت وتخرجت..سأظل مهندسآ مع ايقاف التنفيذ بل ان حياتى كلها اصبحت مع ايقاف التنفيذ..

آلاف الطلاب الان داخل هذة السجون رفضت الجامعات اداؤهم الامتحانات، وكل رؤساء الجامعات تحولوا الى جلادين وكأنهم لا يكفيهم ما وقع على هؤلاء من ظلم..قررت ان اعود الى واقعى الاليم مرة أخرى.. اخذت افتح عينى.. فاذآببعض احزمة الضوء تسقط على وجهى من فتحات ضيقة فى الحائط..تساءلت لماذا خلق الله لنا هذا الليل والظلام ولماذاعندما نغلق اعيننا نرى الظلام وليس النور؟ ترى هل يريد الله منا ان نرسم على هذة اللوحة السوداء خلف اعيننا؟ عندهالن تكون هناك حدودآ لحركاتنا كمالو كنا فى النور.. عندها وفقط نستطيع ان نلتقى خارج حدود الزمان والمكان كما نشاء… احاول ان اتحرك ولكنى لااستطيع الحركة بمفردى الان…سيطر اعياء شديد على سائر جسدى.. فقدت كثيرآ من وزنى.. ولكنى مستمر فى اضرابى حتى اوقف عن نفسى هذا الظلم… الحرية وفقط…هى كل ما أريد.

 

 

* حبس “النقيب وعضوي المجلس” 4 أيام.. وغضب الصحفيين يتصاعد

أكدت مصادر صحفية أن نيابة وسط القاهرة الكلية قررت حبس يحيى قلاش نقيب الصحفيين المصريين، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام نقابة الصحفيين، وخالد البلشي رئيس لجنة الحريات بالنقابة، 4 أيام لعدم سداد الكفالة.

جاء القرار ليزيد غضب الصحفيين المحتشدين أمام النقابة، منذ الخامسة مساء اليوم، احتجاجا على التحقيق مع القيادات النقابية وإخلاء سبيلهم بكفالة، حيث نظم صحفيون وقفة احتجاجية للتنديد بالهجمة الشرسة ﺍﻟﺘﻰ توﺍﺟﻬﻬﺎ النقابة على يد الأجهزة الأمنية، وسلطات النظام العسكري في مصر.

وردد المشاركون في الوقفة هتافات غاضبة، ضد التعدي الواضح على صاحبة الجلالة من قبل داخلية الانقلاب .

 

 

*الدولي للصحفيين”: السيسي حوَّل مصر إلى “دولة بوليسية

استنكر الاتحاد الدولي للصحفيين احتجاز قوات أمن الانقلاب، نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش، واثنين من أعضاء مجلس النقابة، عقب التحقيق معهم في جريمة اقتحام نقابة الصحفيين، ورفضهم دفع كفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه.

وقال “جيم بوملحة”، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: “إن هذه تهم فظيعة ضد نقابة الصحفيين وقيادتها، ويجب أن تسقط فورا”، مضيفا أن “فبركة قضايا للمدافعين عن حرية الصحافة، وتوجيه تهم لهم، وإرسالهم إلى السجن يمكن أن يحدث فقط في الدول البوليسية القمعية، ومصر تتصرف الآن مثل واحدة من هذه الدول“.

وجدد الاتحاد الدولي للصحفيين تضامنه الدولي مع الصحفيين المصريين الذين يدافعون عن حرية الصحافة والحريات النقابية في البلد، مطالبا سلطات الانقلاب بإسقاط التهم الموجهة لقيادات نقابة الصحفيين المصريين.

 

 

 * هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟

السهوكة” مصطلح شعبي يطلق على من يصطنع لين الكلام للوصول إلى غرض معين، إلا أنه تحول لمنهج حياة في تعامل قائد الانقلاب مع الشعب المصري.

كانت البداية بمصطلح “إنتو مش عارفين إن إنتو نور عنينا ولا إيه”، مرورا بـ”الشعب لم يجد من يحنو عليه”، وصولا إلى “مش بعرف آكل ولا أنام وفيه حد من الشعب مش لاقي ياكل”، وبعد مرور 3 أعوام على الانقلاب العسكري باتت عبارات السيسي “مستهلكة”، ومثار سخرية بين المصريين في الشارع، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

فلم تفلح “السهوكة” في وقف الانهيار السريع للاقتصاد المصري، وتضاعف سعر الدولار مقابل الجنيه خلال الثلاثة أعوام الماضية، ووصول الدين العام الحكومى إلى 3.19 تريليونات جنيه فى موازنة العام المالى 2016/2017، وهو ما يقدر بـ97.1% من الناتج القومى، كما لم تفلح في وقف موجة غلاء الأسعار غير المسبوقة في الشارع المصري، والتي طالت كل شيء.

ولم تفلح “السهوكة” أيضا في إنقاذ السياحة من الانهيار، ووصول نسبة إشغال الفنادق في المناطق السياحية إلى ما دون 10%، وتحول مدينة شرم الشيخ إلى مدينة أشباح، وتسريح آلاف العاملين في مجال السياحة.

كما لم تفلح “السهوكة” في حفظ كرامة المصريين داخل وطنهم، حيث لا يكاد يمر يوم دون قتل أو تعدي أحد أفراد الشرطة على مواطن من المواطنين في ظل غياب المحاسبة، كما لم تفلح في وقف اغتصاب الفتيات في سيارات الترحيلات وكشف عذريتهن، وممارسة التصفية الجسدية والقتل البطيء بحق المعتقلين في سجون السيسي.

ولم تفلح “السهوكة” في حفظ كرامة المصريين بالخارج، حيث باتوا عرضة للاعتداء والقتل بعدد من دول العالم، في ظل تخاذل خارجية العسكر وانشغالها بملاحقة رافضي الانقلاب بالخارج، ومهاجمة المنظمات الحقوقية الدولية التي تفضح جرائم العسكر بحق المصريين.

كما لم تفلح “السهوكة” في توفير فرص عمل للشباب، وإنقاذهم من خطر الهجرة غير الشرعية، والتي تقضي على حياة العديد منهم، ولم تفلح أيضا في وقف تدهور مرتبة مصر دوليا في كافة المؤشرات الإيجابية وتصدرها كافة المؤشرات السلبية.

 

 * العفو الدولية احتجاز نقيب الصحفيين هو الهجوم “الأكثر وقاحة” على الإعلام

وصفت منظمة العفو الدولية احتجاز نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش، وخالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبد الرحيم سكرتير مجلس النقابة، بقسم قصر النيل، وسط القاهرة، بأنه انتكاسة لحرية التعبير.

وقالت المنظمة- عبر صفحتها على الفيس بوك- “إن هذا الهجوم هو الأكثر وقاحة على الإعلام، الذي تشهده البلاد منذ عقود“.

واعتبرت “ماجدولينا مغربي”، نائب المدير المؤقت لبرنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة، أن احتجاز “رموز إعلامية رئيسية في نقابة الصحفيين يشير إلى تصعيد خطير من جانب السلطة المصرية شديدة القسوة على حرية التعبير، ويدل ذلك على تدابير متطرفة تعد السلطات لاتخاذها من أجل إحكام القبضة الحديدية على السلطة“.

وأضافت أن السلطات تحاول من خلال ملاحقة كبار أعضاء نقابة الصحفيين لمعاقبتهم على التحدث علنا ضد الحكومة، وإرسال رسالة قوية لتخويف كل الصحفيين في صمت.

ودعت “العفو” السلطات المصرية لإطلاق سراحهم فورا، وإسقاط التهم الموجهة إليهم. في غضون ذلك، أكد بيان صادر عن المركز الإقليمي للحقوق والحريات، أن حظر حبس الصحفي احتياطيا هو أمر أوجبه القانون المصري في المادتين 7 و41 من قانون تنظيم الصحافة رقم 96 لسنة 1996، ومن ثم فإن إخلاء سبيل نقيب الصحفيين وأعضاء المجلس هو أمر واجب لا يجوز تعليقه على شرط أو ضمان مالي“.

 

 

 * أسوشيتيد برس: كيف يمنع السيسي أفلام العشوائيات؟

لا تتضح الكيفية التي سيتم بها منع تناول الأعمال السينمائية للمناطق العشوائية التي تبرز سكان تلك المناطق بصورة متدنية، وذلك بالنظر إلى أن صناعة الأفلام يسيطر عليها شركات إنتاج خاصة

بتلك الكلمات علقت وكالة ” أسوشيتيد برس” للأنباء على انتقاد عبد الفتاح السيسي للأفلام السينمائية التي تُظهر سكان المناطق العشوائية بصورة سلبية لا تليق بهم على حد قوله.
وأدلى الرئيس بتلك التصريحات خلال افتتاح المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الأسمرات بالمقطم أمس الأحد.

وذكرت الوكالة في تقريرها أن مصر تمتلك بالفعل جهاز رقابة حكومي منوط به الموافقة على سيناريو أي عمل فني قبل طرحه للعرض أمام الجمهور، وذلك بالرغم من أن رفض الرقابة للأعمال الفنية  يعد نادرا  في البلد العربي الأكثر تعدادا سكانيا.

ووجه السيسي الإعلاميين بالتواجد في المناطق الجديدة للتعامل مع قاطني العشوائيات، وإلقاء الضوء على الإيجابيات لرفع الروح المعنوية لأفراد هذا المجتمع.

وشدد السيسي على أن أفلام العشوائيات يجب أن تنتهي، لأنها تصدر فكرة عن سكان تلك المناطق بأنهم “مختلفين” وترسم صورة سلبية وتضع فاصلا بين الشعب وبعضه، وقال: “دول مصريين زي الفل وأنا مش بجاملهم روحوا شوفوهم.. ناس عندهم قيم وأصول وأخلاقيات”، مؤكدا “المفروض منسمحش بالكلام ده تاني وميطلعش حاجة زي دي تاني“.

وأكد السيسي أنه خلال عامين سيتم القضاء على مشكلة العشوائيات تماما، وإن الحكومة قادرة على حل تلك المسألة.

 

 

* السجن 24 سنة لنجل شهيد بالثانوية في الشرقية

قضت محكمة أحداث ديرب نجم بالشرقية اليوم بالسجن 24 عاما بحق محمد ياسر صلاح الدين “طالب ثانوى” على خلفية اتهامه فى القضية رقم 1 لسنة 2016 أحداث أولاد صقر؛ حيث تم تلفيق اتهامات له لا صلة لها به منها التحريض والحشد للتظاهرات ضد الدولة.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت الطالب محمد ياسر صلاح الدين نجل الشهيد ياسر صلاح الدين شهيد فض رابعة بتاريخ 8 سبتمبر 2015، ولفقت له عدة اتهامات ليتم الحكم عليه اليوم بالسجن المشدد 24 عاما فى جريمة جديدة ضد أبناء رافضى الظلم وشهداء أبشع مذبحة عرفها التاريخ المصرى الحديث.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية ما يزد عن 2300 معتقل على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن أى جزء من أرض الوطن، بينهم ما لا يقل عن 15 مختفيا قسريا ترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجازهم فى جريمة ضد الإنسانية.

 

 

 *مفتي أستراليا” عن أزمة الصحفيين: لم تحدث في أعتى عهود الاستبداد

قال الدكتور مصطفى راشد، مفتي أستراليا: إن النيابة تجاوزت في حق نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة، ولم يحدث أن احتجز نقيب الصحفيين في أعتى عهود الاستبداد أو في عهد الاحتلال.
وأكد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صح النوم»، على قناة «LTC»، تقديم الإعلامي محمد الغيطي، أن النقيب قدم بلاغات سابقة كان من الأولى التحقيق فيها، وأصبحت النيابة الآن خصما لطرف بدلا من أن تكون محاميا للشعب.
وأوضح أن الجالية المصرية في أستراليا أصدرت بيانا أدانت فيه ما حدث بحق نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة.

 

 

*الإجتماع الطارئ لمجلس نقابة الصحفيين

قال مجلس نقابة الصحفيين إنه في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ مصر الحديث، أجرت النيابة العامة تحقيقات مطولة مع نقيب الصحفيين وسكرتير عام النقابة ووكيلها، استمرت منذ ظهر أمس الأحد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، بناء على اتهامات ضعيفة قانونيًا لا تستند سوى لشهادات كاذبة وأقوال مرسلة وتحريات باطلة، فندها قانونيًا النقيب والزميلان وهيئة الدفاع عنهم، بحد مجلس النقابة.
وأكد مجلس النقابة، عقب اجتماعه الطارئ الذي عقده مساء اليوم الإثنين، أنه لأول مرة في تاريخ النقابات المهنية المصرية يتم احتجاز أحد نقبائها ورموزها على ذمة قضية نقابية، بقرار استندت فيها النيابة العامة إلي تحريات وزارة الداخلية، في الوقت الذي تجاهلت فيه تمامًا التحقيق في البلاغات المقدمة من النقابة ضد الوزارة، قبل واقعة اقتحام النقابة وبعدها، وهو ما دفع نقيب الصحفيين يحيى قلاش إلى طلب انتداب قاضي تحقيق، باعتبار أن النيابة العامة تصدت لتفسير معين للقانون يخالف النص الواضح الوارد في المادة (70) من قانون النقابة، وذلك قبل بدء تحقيقاتها في الواقعة.
وشدد مجلس نقابة الصحفيين على تأييده لموقف نقيب الصحفيين والسكرتير العام ووكيل النقابة، برفض دفع الكفالة في التحقيقات الجارية معهم بشأن واقعة اقتحام النقابة، وذلك استنادا إلى السوابق النقابية والأسانيد القانونية التي اعتمد عليها الزملاء في قرارهم، وسجلوها في تحقيقات النيابة العامة معهم.
وأوضح المجلس أن الزملاء الثلاثة توجهوا إلى النيابة العامة، معتقدين أنه سيتم سماع أقوالهم في البلاغات المقدمة من النقابة، إلا أنهم فوجئوا بتحويلهم إلى متهمين، وأن البلاغات المقدمة من النقابة والزملاء الصحفيين حول واقعة الاقتحام، وما سبقها من حصار النقابة والاعتداء علي عدد من الصحفيين واحتجازهم بدون وجه حق، لم يبدأ التحقيق فيها بعد.
وطالب المجلس بضرورة بدء التحقيقات فورًا في البلاغات المقدمة من الصحفيين والنقابة علي مدار الأسابيع والأيام الماضية.
وجدد المجلس تأكيده أن واقعة اقتحام النقابة تمت بالمخالفة للقانون، وفي عدم وجود عضو من النيابة العامة أو نقيب الصحفيين أو من يمثله، وهي واقعة تستوجب التحقيق فيها ومحاسبة المسئول عنها.
وقرر المجلس بحث الدعوة لعقد جميعة عمومية طارئة في أقرب وقت، لاتخاذ القرارات المناسبة في مواجهة الأزمة الحالية.

 

 

*الغضب يسيطر على الصحفيين بعد دفع كفالة “قلاش وأعضاء النقابة

شهدت نقابة الصحفيين، حالة من الغضب الشديد، من قبل العشرات المتواجدين بمقر النقابة، فور سماعهم أخبارا عن دفع عدد من الصحفيين والشخصيات العامة، كفالة النقيب وعضوي المجلس.
وفى سياق آخر، واصل أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، اجتماعهم الطارئ حول أزمة احتجاز النقيب، واثنين من أعضاء المجلس.

كان مصدر أمني، بقسم شرطة قصر النيل، أكد إن طارق نجيدة، المستشار القانوني للتيار الشعبي، وحمدين صباحي، هما من قاما بسداد الكفالة الخاصة بيحيى قلاش نقيب الصحفيين، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة، وخالد البلشي عضو مجلس النقابة، حتى لا يتم حبسهم وإحالة القضية للجنح، وكان سيد أبو زيد، مدير الشئون القانونية لنقابة الصحفيين، قد أكد أنه تم دفع الكفالة لكل من “قلاش” و«عبد الرحيم» و«البلشي»، وسيتم إخلاء سبيلهم خلال ساعة من قسم قصر النيل.

 

 

*السيسي يأمر بإعتقال أى مسلم يتعرض لمسيحي

أكد مصدر أمنى أن تعليمات للداخلية صدرت من الرئاسة مباشرة بإعتقال أى مسلم يتعرض لمسيحي فى الحال

 و قال علاء جلال رئيس مباحث مركز أبوقرقاص، إن عدد الذين صدر قرار بالحبس لهم 14 متهما فى أحداث قرية الكرم، بالإضافة إلى الشخص الذى تبين أنه توفى من 2005 وكذلك أخلت النيابة سبيل اثنين من المتهمين بينهم المتهم المشلول

السيسي للقبطية في المنيا : متاخديش على خاطرك

أشار عبد الفتاح السيسي، إلى قضية الإساءة لسيدة المنيا القبطية قائلا: “لم أقل سيدة كذا مصرية، لأننا كلنا واحد ولنا حقوق وواجبات متساوية كل سيدات مصر لهم منا كل التقدير والاحترام والمحبة.

 وأضاف السيسي خلال كلمته اليوم الاثنين فى افتتاحه المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الأسمرات: “لما قلت عظيمات مصر كنت أعنى الكلمة، ولا يليق أن يتكرر اللى حصل ده مرة أخرى، أى حد هيغلط أيا من كان هيتحاسب، أرجو من السيدة المصرية ألا تأخذ على خاطرها مما حدث”، ولازم تكونوا متأكدين إننا نكن كل الاحترام للمصريين، ولا أقبل أن يتكشف سترنا لأى سبب وبأى شكل من الأشكال، ولا أحد يفرق بين المصريين وبعضهم

 

* وزير بحكومة الانقلاب: سنعوض العجز في مياه الشرب بالصرف الصحي

في فضيحة كبرى، كشف وزير الري في حكومة الانقلاب العسكري عن خطة حكومية تستهدف تعويض العجز في مياه الشرب بسبب سد النهضة، من مياه الصرف الصحي بعد معالجتها.

وقال محمد عبد العاطى، وزير الري في حكومة الانقلاب: إن مصر تستهلك من 105 إلى 110 مليارات متر مكعب من المياه سنويا، وحصة مصر من مياه النيل 55 مليارًا، والمياه الجوفية والأمطار 6 مليارات متر، موضحًا أن العجز بين الاستهلاك والمياه التي نحصل عليها سيتم تعويضه من مياه الصرف الصحي.

وأكد- في كلمته بمؤتمر “استخدام مياه الصرف الصحي والوقود” بجامعة الأزهر- أنه لا بد من حلول غير تقليدية لمواجهة الفقر المائي الذي تعاني منه مصر، بالبحث العلمي والتعاون بين جميع الجهات، لافتًا إلى أنه لا بد من معالجة مياه الصرف الصحي لتوفير احتياجات الزراعة والشرب، والتغلب على تلك المشكلة في المستقبل.

وأشار إلى أنه يجب العمل على أبحاث استخدام المياه المالحة في الزراعة، خلال الفترة المقبلة، منوهًا إلى أنه سيتم زراعة 40 % فقط من المليون ونصف المليون فدان؛ بهدف إعادة توزيع السكان مرة أخرى.

وتتماشى تصريحات وزير الانقلاب مع تصريحات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، التي قال فيها: إن المصريين بإمكانهم الشرب من مياه الصرف الصحي بعد معالجتها.

وكان قائد الانقلاب العسكري قد قال، خلال افتتاحه أحد المشاريع الوهمية بمدينة 6 أكتوبر: “إننا نحتاج لمحطات معالجة ثلاثية لحوالي مليار متر مكعب من المياه على الأقل في السنة”، مشددا على أن هذه المياه المعالجة، وطبقا للمعايير الدولية، “صالحة لكل الاستخدامات حتى الشرب والسقي“.

 

 

 * محامي المتهمين في واقعة «سيدة المنيا»: الأحداث مفبِركة.. والمجني عليها يتم تلقينها

قال إسماعيل سيد، محامي المتهمين في أحداث فتنة قرية الكرم بالمنيا، إن واقعة تجريد السيدة سعاد من ملابسها مفبركة، وإنه يتم تلقين المجني عليها، والتي تبلغ من العمر 68 عاما، بمعرفة محاميها، لأن ما قررته من أقوال في التحقيقات التي أجريت معها في النيابة العامة تضمن عبارات قانونية بحتة يستحيل أن تصدر من ربة منزل.

وأضاف «سيد» أن هناك تحولا كبيرا شهدته القضية، فتحقيقات النيابة العامة مع الشاهدة عنايات أحمد عبدالحميد، قامت بستر السيدة المسنة، غيرت مجري القضية، حيث نفت الأولى واقعة تعرية الثانية، موضحا أن النيابة وجهت أسئلة للشاهدة عنايات أحمد حول ما كانت ترتديه السيدة سعاد من ملابس بشكل تفصيلي ومركز، بما فيها غطاء الرأس، فأكدت عنايات أنها كانت ترتدي ملابس وغطاء الرأس، وقالت «أنا مش هكدب وأنا ست كبيرة وهقابل وجه كريم”.

وأعلن سيد أن النيابة العامة قررت صرف مجدي محمد محمد، نجل السيدة عنايات أحمد، الذي تم ضبطه عقب وقوع المشاجرة بالقرية، وذلك بعد أن استبعدته تحريات المباحث من الاشتراك في الأحداث، كما قررت محكمة الجنح المستأنفة بالمنيا تجديد حبس 8 متهمين في الأحداث 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأوضح أن قاضي المعارضات قرر إخلاء سبيل 5 متهمين، وهم، محمد محمود عبدالرحيم، وشقيقه أحمد، وإسحاق أحمد عبدالحافظ، ونجله عبدالمنعم، وصالح عبدالحافظ أحمد، بكفالة مالية قدرها ألف جنيه، عن كل متهم، وأستأنفت النيابة العامة على قرار الإخلاء، وبعرضهم على محكمة الجنح المستأنفه، قررت تجديد حبسهم 15 يوماً، كما تقرر تجديد حبس 3 متهمين آخرين وهم، مجاهد صلاح، ورمضان محمود، وأسامه أحمد فؤاد، 15 يوما على ذمة التحقيقات، كما تقرر حبس المتهم عبدالمنعم احمد حسن، واحمد توفيق سيد، واخر ويدع محسن، 4 أيام على ذمة التحقيق.

وشدد محامي المتهمين على أن واقعة التعرية غير موجوده أصلا، وأن التحريات الأولية التي أجرتها وحدة المباحث الجنائية بمركز أبوقرقاص، حول الواقعة تؤيد ذلك، ففور حدوث المشاجرة انتقلت قوات الشرطة فور تلقيها البلاغ، ولم تتقاعس عن إخماد الحريق أو ضبط المتهمين، حيث تم ضبط 12 متهما حتي الآن، جميعهم من الطرف المسلم، في حين أن هناك 4 من المتهمين المسيحيين بحرق منزل مازالوا هاربين، ولم يتم تنفيذ أوامر ضبطهم وإحضارهم، ومازال محامي السيدة يثير أزمات حول القضية، التي تقرر نقلها للتحقيق من نيابة أبوقرقاص إلى النيابة الكليه بالمنيا.

 

 

* تليفزيون الانقلاب يروج للتواجد اليهودي في مصر بإستضافة رئيسة الطائفة اليهودية

في سابقة تعد الأولى منذ نشأته استضاف التلفزيون المصري الرسمي التابع للانقلاب، اليوم الإثنين، ماجدة هارون، رئيسة الطائفة اليهودية بمصر، تماهيا مع العلاقة الحميمة بين السيسي والكيان الصهيوني.
جاء ذلك خلال حلقة برنامج هشتاج المصرية حيث وضع البرنامج هشتاج لدعم الحلقة بعنوان “اليهود في مصر“.

وكالت رئيسة الطائفة اليهودية المديح لزعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي، الذي مكن لليهود في مصر، وفتح لهم المجال للظهور على شاشات التليفزيون.

يذكر أن السفاح الانقلابي عبد الفتاح السيسي يعتبر بطلا قوميا في إسرائيل، فيما وصفه وزير صهيوني بأنه منحة من الله لشعب إسرائيل.

 

 

* رسالة ثورية لـ”عبدالباسط” من ميادين النضال إلى مشنقة “174 عسكرية

قلل د.أحمد عبدالباسط -المتحدث الرسمي لحركة جامعة مستقلة- من أهمية حكم الانقلاب العسكري الدموي عليه ضمن 8 من أحرار مصر بالإعدام من قبل منصة البيادة على خلفية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”174 عسكرية“.

وأوضح عبدالباسط -فى بيان له- اليوم الاثنين، أن الأحرار يدفعون ضريبة حب الوطن والدفاع عن كرامته فى مواجهة فاشية العسكر، مشددا على أنه اتخذ مواقفه كلها انطلاقا من الإيمان الشديد بوطن حرٍّ ينعم فيه الجميع بالحرية والعدل والمساواة.

وأضاف المدرس المساعد بكلية العلوم جامعة القاهرة: “منذ أن عُينت معيدًا بكلية العلوم عام 2007، وأنا أرى أن من واجبي الأخلاقي والمهني أن أكون عونًا للطلاب في تجاوز مشاكلهم الدراسية والإدارية، وهم يشهدون على ذلك، وتشهد معهم الإدارات المتعاقبة على الكلية.

وتابع: “تقديرًا من أساتذتي وزملائي تم انتخابي عضوًا لمجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بعد ثورة يناير المجيدة، ومن خلال هذا الموقع ساهمت مع زملائي داخل المجلس وخارجه في تحسين الأوضاع المالية لأعضاء هيئة التدريس، وكل ذلك موّثق بالأدلة.

وأردف عبدالباسط: “بعد الانقلاب العسكري تراجعت الجامعة خطوات كثيرة للخلف؛ فبعد أن كان اختيار رؤساء الأقسام وعمداء الكليات ورؤساء الجامعات بالانتخاب الحر المباشر بين أعضاء هيئة التدريس، تم إلغاء ذلك كله بقرارات من قائد الانقلاب العسكري، وأصبح التعيين مقصورًا على الموالين للانقلاب، والذين أصبحوا بعد ذلك عصا العسكر الباطشة بزملائهم الشرفاء وطلابهم الأحرار“.

وأوضح عضو مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس السابق: “حدث كل هذا وسط صمت رهيب من رموزٍ جامعية كنا نظنها حاملة للواء الحرية واستقلال الجامعات يومًا ما”، مضيفا: “سقطت أقنعة كثيرة كانت تنادي باستقلال الجامعات، وإعطاء الحرية في التعبير عن الآراء المختلفة داخل الحرم الجامعي“.

واستطرد: “كنا نظنّ أن الحرم الجامعي هو المحضن الأساس للحرية والاستقلال؛ فهو المصنع الذي تُصنع فيه الآراء والشخصيات، وفيه يتم بناء مستقبل الأوطان، ولكن الطامة الكبرى أنه تم تكميم الأفواه، واعتقال المئات من أساتذة الجامعات، والآلاف من الطلاب، بل وتعدى الأمر إلى اقتحام الجامعة وقنص الطلاب وقتلهم داخل الحرم الجامعي“.

وأشار إلى أن كل هذا يتم وإدارة الجامعة التي تعتبر الراعية للأساتذة والطلاب تغض الطرف عن تلك الانتهاكات الصارخة، بل وصل الأمر إلى التأييد والمباركة والدفاع عن اقتحام الجامعات واعتقال الأساتذة والطلاب وقتلهم.

وأضاف: “بدأت الدائرة تدور على من يفكر في الاعتراض، فتمت إحالتي إلى التحقيق ومجلس تأديب رقم (6) في فبراير 2014، وكانت التهمة هي إهانة هيئة أعضاء التدريس على صفحات الفيس بوك، والتي قُدِّمت من توقيع لاسمٍ وهمي وهو: محمود محمد محمود (فاعل خير)، وفي التحقيق تبين أن مقدم الشكوى هو مدير مكتب رئيس جامعة القاهرة جابر نصار.

وأوضح: “صدر بيانٌ من حركة 9 مارس للتنديد بهذا العمل وفضح هذا الشخص، وأسفر التحقيق عن إيقافي عن العمل ثلاثة أشهر من فبراير إلى مايو 2014، معقبا: “وقد أصبح هذا الأمر أضحوكة في الوسط الجامعي؛ إذ كيف يحاسب أستاذ على رأيه الذي يعبر عنه على صفحات التواصل الاجتماعي مما دعا رئيس الجامعة للبحث عن وسيلة أخرى يقوم من خلالها بالتحقيق معي، وتعطيل عملي بالجامعة.

فكانت الإحالة لمجلس تأديب آخر رقم (958) يونيو 2014 بتهمة الوقوف على منصة رابعة والنهضة والمشاركة في وقفات لأعضاء هيئة أعضاء التدريس أمام قبة جامعة القاهرة، وذُيّل بتوقيع: أحد أعضاء هيئة التدريس“.

وتابع عبدالباسط: “أسفر التحقيق عن إيقافي عن العمل في 19 نوفمبر 2014، وفي هذه الفترة رغم كل هذه التضييقات الإدارية إلا إنني قد حصلت على درجة الماجستير في الفيزياء في يناير 2015، ونتيجة لهذه التهم الملفقة تم فصلي التعسفي عن العمل في 20 مايو 2015“.

وقال المتحدث الرسمي لحركة جامعة مستقلة: “صرح مصدر مسئول بإدارة الجامعة بأن فصلي نتيجة تحريضي واستخدامي للعنف داخل الجامعة، وهذا تلبيسٌ للحق، ومحاولةٌ لتبيض الوجه، والتنصل من المسئولية المباشرة لفصلي“.

وأضاف: “إني أحمد الله وأفخر أمام الناس أنني لم أُفصل لسرقة علمية أو تهمة أخلاقية، بل كان الفصل لأنني أريد جامعة حرة مستقلة، ينعم الجميع في ظلها أساتذة وطلابًا بالحرية والأمان”، موضحا: “بعد الفصل تركت بلدي مرغمًا وسافرت بحثًا عن وطن بديل، وفوجئت في يوليو الماضي بعد سفري بشهور بقيام السلطات المصرية ببث بفيديو فيه مجموعة من شباب الجامعات الذى ظهر على هيئتهم المنهكة علامات التعذيب الشديد وإذ بهم يعترفون بجرائم علم جيداً كل من تابع الفيديو وله عقل سليم أنها ملفقة وعارية تماماً من الصحة“.

وأعلن عبدالباسط: “تم وضعي على قائمة التمويل لهذه المجموعة الحرة من شباب الجامعات الأحرار على الرغم من تركى البلاد قبلها بشهور كثيرة، وتم التحقيقات مع الشباب في النيابات والمحاكم العسكرية، وكل جلسة يخرج علينا المحامون يكتبون ويصرحون ” لا يوجد قضية من الأساس فالأدلة جميعها شفهية والكلام جله مرسل“.

واستطرد: “فى فبراير الماضي تم إحالة أوراقي مع سبعة من الشباب إلى المفتي وبالأمس 29 مايو تم صدور الحكم بالإعدام علينا وبالمؤبد لـ12 آخرين، في النهاية إذا ظنوا أنهم بفصلي والحكم على بالإعدام سوف يثنونني عن المضي قدما بالاستمرار في الدفاع عن حق الشهداء والمعتقلين من الأساتذة والطلاب فإنهم واهمون“.

واختتم عبدالباسط: “هذه رسالة شريفة لن أترك منبرًا إلا واستخدمته لإيصالها، وإذا كانوا حرموني وظلموني بإبعادي عن جامعتي وأساتذتي وزملائي وطلابي وبلدى فإنني على يقين بأن هذا الظلم لن يطول، وأن الحق سيعود لأصحابه، وأن الأيام دول، ولن يضيع حق وراءه مُطالب“.

 

 

 * فساد الشرطة في مصر.. 5 طرق لاستغلال المواطنين

بين عشية وضحاها، أصبح أمين الشرطة، محمد عبدالسميع محمد، محور أحاديث زملائه في قطاع الأمن الوطني في وزارة الداخلية المصرية، إذ سدد 19 مليون جنيه (مليوناً و730 ألف دولار أميركي)، فيما عرف إعلامياً بقضية فساد وزارة الداخلية، حصل عليها بقرار من وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، تحت مسمى حافز احتياطي لمواجهة الأهداف الأمنية بينما “لا يزيد راتبه عن 3 آلاف جنيه (272 دولاراً)” كما كشفت أوراق القضية.
حالة محمد تعد واحدة من بين 73 متهما آخرين في قضية فساد وزارة الداخلية، قاموا برد 182 مليون جنيه (قرابة 17 مليون دولار)، ضمن قضية واحدة تم الإعلان عن تفاصيلها مطلع العام الجاري، مما أدى إلى صدور قرار قضائي بأنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية ضدهم. “غير أن هذه الحالات تعد فسادا مقننا”، وفقا لما يقوله العميد، محمود قطري، الخبير الأمني، “وهو ما يبدو في التفاوت الرهيب في الدخول بين الضباط والأفراد، وبين القيادات والضباط العاديين وكذلك التفاوت في الدخول بين القطاعات المختلفة، وهذا النوع من الفساد المقنن هو ما فتح الباب للفساد غير المقنن”، الذي توثقه معدة التحقيق في السطور التالية.
على الرغم من وجود قطاع للتفتيش والرقابة في وزارة الداخلية، إلا أنه لا توجد لدى القطاع أية إحصائيات أو تقارير رسمية حول الفساد المالي في الوزارة، أو القضايا المتدوالة، كما أنه من غير المسموح به للعاملين التواصل مع وسائل الإعلام أو التصريح بأية معلومات إلا بموافقة جهاز الإعلام في الوزارة، كما يؤكد مصدر في وزارة الداخلية. غير أن معدة التحقيق وبالاعتماد على أرشيف صفحات الحوادث في 4 صحف مصرية هي “اليوم السابع، فيتو، الصباح، المصري اليوم، الشروق”، رصدت حبس 13 أمين شرطة و10 ضباط برتب مختلفة، بتهم استغلال النفوذ والتزوير والرشوة واختلاس الأحراز والسرقة والاتجار بالمخدرات في عام 2014، بينما تم حبس 15 ضابطا و6 أمناء شرطة في تهم مختلفة أبرزها سرقة وتهريب السيارات وتزوير أوراقها، والرشوة، واستغلال النفوذ، والنصب، وحيازة المخدرات خلال  عام 2015، إلا أن الجريمة الأكثر غرابة كانت استغلال سيارة بوكس من قبل أمين شرطة وضابط بالشروق، لسرقة المارة بالإكراه بعد القبض عليهم وابتزازهم لإطلاق سراحهم.
الرشى
تعد الرشوة أحد أبرز أشكال الفساد داخل وزارة الداخلية، وهو ما ظهر جلياً في قضية عصابة “الدكش”، التي تم اكتشاف تفاصيلها بالصدفة بعد مقتل المقدم، مصطفي لطفي، رئيس مباحث قسم ثاني شبرا الخيمة في أثناء مأمورية سرية لاعتقال مطلوب أمنياً يشتهر باسم “كوريا” وأحد أفراد عصابة محمد حافظ، المعروف بـ “الدكش”.
مقتل لطفي تسبب في حملة مبكرة على وكر عصابة الدكش، أسفرت عن اعتقاله ووالده اللذين اعترفا في تحقيقات النيابة بتجنيدهما لعدد من ضباط الداخلية، بمكافآت شهرية تصل إلى 60 ألف جنيه، وذكرت تقارير صحافية لمصادر أمنية أن دائرة الاشتباه في التورط مع عصابة الدكش تشمل 27 ضابطاً، بينهم قيادات أمنية سابقة، وأن حركة التنقلات المحدودة الأخيرة التي شهدتها وزارة الداخلية تشمل قيادات متورطة في التعاون مع العصابة، فيما تمت إحالة 6 ضباط إلى الاحتياط “عقوبة تأديبية بقانون هيئة الشرطة”، بينهم 3 رؤساء مباحث بعد ثبوت تورطهم مع عصابة الدكش لإمدادهم بخط سير الحملات الأمنية مقابل رشى ومخدر الهيروين. “
بحسب العميد قطري فإن (تغول الفساد في وزارة الداخلية بدأ منذ عهد الرئيس السادات، مع بداية عهد الخصخصة وتدني دخل الموظف العام أمام أصحاب الأعمال الحرة).
واقعة الدكش لم تكن الأولى، ولكنها كانت الأضخم من حيث المتهمين إذ سبقها عدد من الحوادث منها القضية رقم 430 لسنة 2014 قسم الجمالية، إذ تم حبس 3 أمناء شرطة لتهريب متهم مقابل رشوة، فيما تتم محاكمة 3 أمناء شرطة في القضية رقم 3326 لسنة 2014 لتبديلهم أحراز قضية مقابل رشوة 600 درهم إماراتي في قضية حيازة فتاة إماراتية مخدرات خلال تواجدها في القاهرة. وفي قضية في قسم الجمالية أيضا تم حبس 4 أمناء شرطة بتهمة تلقي رشوة لتلفيق عدة قضايا لصاحب ورشة، بسبب خلاف مع أحد اصدقاء أحد الأمناء في قضية رقم 9866 لسنة 2014. وفي مارس/آذار 2015 تم ضبط ضابط شرطة وأميني شرطة متهمين في تلقي رشى، مقابل تسهيل هروب متهمين من محكمة القاهرة الجديدة.
بحسب العميد قطري، فإن “تغول الفساد في وزارة الداخلية بدأ منذ عهد الرئيس السادات، مع بداية عهد الخصخصة وتدني دخل الموظف العام أمام أصحاب الأعمال الحرة”، ويتابع قطري “ظهرت داخل هيئة الشرطة ما عرف بقطاعات غنية وأخرى فقيرة، ومن ثم ترسخت الشللية في داخل الوزارة، الأمر الذي أدى إلى عمل الضابط المسنود على نقله إلى ما يسمي بالقطاعات القطرية“.
وشدد قطري، صاحب ثلاث مبادرات سابقة في إصلاح هيكلة منظومة الأمن في مصر، على أن الضباط الذين يرون أمامهم ثروات قيادات للوزارة تتضخم، بينما يتعرضون لإغراءات ورشى عصابات المخدارت والسلاح، يصبحون عرضة للإفساد، قائلا لـ”العربي الجديد”:”أحد الضباط كان يريد الحصول على 2000 متر من سيراميك الأرضيات لمنزله، وحين طلبها من أحد التجار رفض، فتم القبض على نجله وتحرير محضر بحيازته 20 كيلو بانجو لإجبار والده على منح الضابط ما يريد“.
وحذر قطري من السلطة الواسعة للقيادات على الضباط، قائلا “هذه السلطة الواسعة تجعل فكرة رفض الفساد مكلفة للضباط الأصغر رتبة”، وهو ما جعل قطري يقيم دعوى قضائية لإنشاء نقابة للشرطة تكون طرفا في تحقيقات مجلس التأديب، لكن تم رفضها قضائيا قبل ثورة يناير 2011.
رغم أن حصول السجين على دوائه حق مكفول بموجب لائحة السجون المصرية، إلا أن محمد سعد سرية، الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء جامعة المنصورة، والمعتقل على خلفية اتهامه بالانتماء إلى جماعة الإخوان لم يكن يستطيع الحصول على هذا الحق إلا بعد دفع “المعلوم” لأمناء الشرطة، لتهريب أدويته المثبطة للمناعة حتى لا يرفض جسده الكبد الذي زرع قبل اعتقاله بمدة قصيرة، وإلا فإن البديل الوحيد أمامه هو الموت.
حالة سرية تعد نموذجا من بين 337 حالة لمعتقلين تم منعهم من الحصول على العلاج في مرحلة ما بعد 30 يونيو/حزيران وفقا لتقديرات المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، ووفقا لما يؤكده حليم حنيش، المحامي بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات، فإن الحقوق العادية للمعتقل أو المحبوس احتياطياً مثل التريض أو إدخال الطعام أو الدواء يتم دفع مقابله لأمناء وأفراد الشرطة، مشيراً إلى أن هذا المقابل يترواح عادة من 50 جنيهاً إلى 200 جنيه حسب الحالة.
استغلال النفوذ
تعد قضية سيارات المعاقين إحدى دعاوى الفساد التي تلاحق وزارة الداخلية المصرية، إذ كشف قطاع التفتيش في وزارة الداخلية عن تلقي نحو 500 بلاغ حول استغلال أمناء الشرطة دعم سيارات ذوي الاحتياجات الخاصة، والاتفاق مع عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة على شراء السيارات ثم شراء أمناء الشرطة لها منهم بزيادة تقدر بـ 5 آلاف جنيه مقابل تحرير توكيل بقيادة السيارة.
قضية أخرى حمل البلاغ رقم 1528 لسنة 2014 تفاصيلها، إذ اتهم عقيد شرطة باستغلال نفوذه لمعرفة الرقم السري لبطاقة ائتمان لزوجته الهولندية وسرقة 25 ألف يورو منها.
وفي يناير/كانون الثاني من عام 2015 تم حبس ضابطين لاستغلال نفوذهما في تزوير شهادة بيانات لترخيص السيارات غير المسموح بترخيصها، فيما تم الحكم في نفس العام على ضابط وأمين شرطة بالحبس مدة سنة ونصف السنة بتهمة استغلال ونش سيارات في عملية سرقة السيارات من مدينة الرحاب.
بحسب حصر معدة التحقيق، فإن عدداً من ضباط الشرطة تورطوا في تجارة المخدرات ورغم عدم وجود تقارير إحصائية رسمية عن تورط ضباط في تجارة المخدرات، إلا أن العميد، محمود محي الدين، عضو مجلس النواب والخبير الأمني أكد أن نحو 4 آلاف فرد وضابط شرطة مسجونين حالياً بسبب تورطهم في تشكيلات عصابية متنوعة منها ما تورط في تجارة المخدرات.
وقال محي الدين، قطاع الداخلية يضم عناصر فاسدة مثل أغلب القطاعات في الدولة، التي يوجد فيها الصالح والطالح، مشيراً إلى أن اختلاط العاملين في الداخلية بعالم الجريمة يؤثر على عدد من ضعاف النفوس، وهو ما يحدث عادة في حالة جرائم المخدرات، مشددا على ضرورة تطوير طريقة الأداء داخل جهاز الشرطة، وتوسيع سلطات قطاع التفتيش والرقابة في البحث بدلاً من الاعتماد على البلاغات فقط.
استغلال الكمائن
في مايو/أيار من عام 2014، تم القبض على عقيد شرطة ومقدم اتهما بالاستيلاء على 185 كرتونة سجائر مهربة تم ضبطها في أحد الكمائن، التي استغل الضابطان تواجدهما فيها للإثراء بشكل غير مشروع وفقا لوقائع قضية استغلال الكمائن، والتي كثيرا ما تتكرر على مستويات أقل، وهو ما وقع مع الشاب المصري، عمار صلاح الدين، الذي اضطر إلى دفع 100 جنيه (10 دولارات) لأمين شرطة حتى “لا يلبس فردتي ترامدول” وفقا لما رواه في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعد احتجازه لساعات دون وجه حق في أحد الكمائن.
بحسب مصدر في قطاع التفتيش والرقابة في وزارة الداخلية، فإن القطاع تلقى بلاغات عن استيلاء أمناء شرطة على مخالفات مالية، مشيراً إلى أن بعض القطاعات تعتبر بمثابة العمل في الخليج وفقا للتعبيرات الرائجة بين أمناء الشرطة، وعلى رأسها مصلحة المرور، تليها مصلحة الجوازات ومصلحة الأحوال المدنية، وشرطة الكهرباء خاصة وأن المخالفات الخاصة بالكهرباء لا يتم قبول التصالح فيها.
وحول ما إذا كان الاستيلاء على هذه المخالفات يتم بمعرفة الضباط من عدمه، قال المصدر إن الضباط يعرفون بهذه المخالفات في أغلب الأحوال، أو على الأقل يعرفون أن أمين الشرطة الذي يعمل معهم يتقاضى أموالاً بصورة أو بأخرى من المواطنين ولكن يتغاضون عن ذلك.
وأضاف المصدر ، أن قطاع السجون تنتشر به التجاوزات، إذ يتقاضى الحراس أموالاً في صورة علب سجائر(لوائح السجون المصرية تمنع تداول النقود)، ويتم استخدام السجائر كعملة داخل السجن، ويتم بيعها بعد ذلك لتجار الجملة بأقل من سعرها الرسمي، كما يتم الحصول على مبالغ شهرية في صورة سجائر من المساجين الأغنياء لتحسين وضعهم وتلبية احتياجاتهم.
وأوضح المصدر أن قطاع التفتيش يتعامل مع أي بلاغ يقدم له من المواطنين، وكذلك يتابع بدقة تقارير الأداء الأمني ويتحرى عن أية شبهة لتسريب المعلومات أو تلقي الرشى، مشدداً على أن تقارير مباحث مكافحة المخدرات ومباحث تنفيذ الأحكام وغيرها من القطاعات الهامة للأمن العام تتم متابعتها بدقة.
وكشف المصدر عن أن القطاع يتتبع حاليا قضايا سرقات السيارات، بعد تلقي العديد من البلاغات حول تواطؤ بعض أفراد الهيئة الشرطية مع عصابات سرقة السيارات بإبلاغها أرقام هواتف أصحاب السيارات للتفاوض معهم. “
تنص المادة رقم 67 من قانون هيئة الشرطة على أنه لوزير الداخلية، بعد أخذ رأي المجلس الأعلى للشرطة، أن يحيل الضباط عدا المعينين في وظائفهم بقرار من رئيس الجمهورية، إلى الاحتياط إذا ثبت ضرورة ذلك
”  
وأضاف المصدر أنه في حالة ثبوت أي اتهام فإن قطاع التفتيش يحيل عضو الهيئة الشرطية للمحاكمة التأديبية، التي تصدر قرارها بخصوصه من إحالة إلى الاحتياط أو إلى المعاش، أو توقيع جزاء إداري آخر من تأخير الترقية أو تخفيض المرتب، أو إحالته إلى النيابة العامة وذلك حسب نوع المخالفة.
وتنص المادة رقم 67 من قانون هيئة الشرطة على أنه لوزير الداخلية، بعد أخذ رأي المجلس الأعلى للشرطة، أن يحيل الضباط عدا المعينين في وظائفهم بقرار من رئيس الجمهورية، إلى الاحتياط إذا ثبت ضرورة ذلك لأسباب جدية تتعلق بالصالح العام ولا يسري ذلك على الضباط في رتبة لواء.
ولا يجوز أن تزيد مدة الاحتياط عن سنتين، ويعرض أمر الضابط قبل انتهاء المدة على المجلس الأعلى للشرطة لتقرير ما إذا كانت ستتم إحالته إلى المعاش أو إعادته إلى الخدمة العاملة، فإذا لم يتم العرض، عاد الضابط إلى عمله ما لم تكن مدة خدمته قد انتهت لسبب آخر طبقا للقانون.
ويؤكد الحقوقي، أسامة خليل، مدير مركز هشام مبارك للقانون، أن الإجراء الذي يتم في حال اتهام أحد أفراد الشرطة بالفساد هو إحالته إلى الاحتياط لحين الانتهاء من التحقيق، فإذا صدر ضده حكمٌ بالإدانة تتم إحالته إلى المعاش طبقاً لقانون الشرطة الذي يشترط عدم صدور حكم مخل بالشرف ضد فرد الشرطة.

 

 *والدة “جوليو ريجيني” تنتفض: “تكلّموا عن ما يحدث بمصر

أطلقت والدة الطالب الإيطالي المقتول في مصر، جوليو ريجيني، اليوم الاثنين، نداءً لكل من يعرف أي شيء عن قضية ولدها ريجيني الذي اختُطف وعُذب في مصر، قائلة: “كل من يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة، فليتكلم“.
ويأتي نداء والدة ريجيني، بعد تعثر مسار التحقيقات التي تجريها السلطات الإيطالية من خلال تعاون منقوص من السلطات الأمنية والقضائية المصرية، في الفترة الأخيرة.

وجاءت تصريحات والدة الشاب الإيطالي في حوار أجرته صحيفة “ليسبرسو” الإيطالية مؤخراً وقالت فيه: “كفى تضليلا وإجراءات دبلوماسية غير فعالة. النضال للمطالبة بمعرفة الحقيقة في قضية ريجيني يجب أن يستمر…”.
يأتي نداء والدة ريجيني، بعد تعثر مسار التحقيقات التي تجريها السلطات الإيطالية من خلال تعاون منقوص من السلطات الأمنية المصرية
وأرجعت سبب إطلاقها نداء “تكلموا” إلى إصرار الجانب المصري على إحفاء الحقائق، قائلة: “عندما أصبح تبادل المعلومات بين المحققين المصريين والمحققين الإيطاليين، حول قضية مقتل جوليو ريجيني، مجرد خدعة، لأن الجانب المصري أظهر نيته الصريحة، حكومة ماتيو رينزي الإيطالية قررت سحب سفيرها في القاهرة”، مضيفة “كان من المفترض أن يعرب القرار عن غضب روما، لكن سرعان ما انتهى إلى لا شيء.. الدبلوماسي الإيطالي عوّض بعد أيام قليلة بدبلوماسي آخر، والاستدعاء تحول إلى عملية سياسية داخلية لا علاقة لها بالغضب ضد مصر”.

 وتابعت: “لا توجد أي مبررات تمنع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من التعاون مع إيطاليا، حليفه الاقتصادي الأول في الاتحاد الأوروبي. إيطاليا استدعت السفير لإجبار مصر على التعاون تفادياً لعواقب أكثر سلبية. الكل كان ينتظر تدخل السيسي لحل الأزمة قبل دفع ثمن غالٍ في العلاقات الدولية مع أوروبا. لكن لم يكن هناك أي تدخل من طرف الرئيس المصري، ولم يتغير شيء في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي.. والآن وزارة الخارجية الإيطالية عينت سفيرا جديدا، سيطلب رضا السيسي… ووصفت ريجيني المعلومات المتداولة بين النيابتين المصرية والإيطالية بأنها “لا تحتوي على أي معلومة واقعية”. مستغربة: “ولا يوجد أثر عن الإجراءات السياسية من طرف الحكومة الإيطالية ضد مصر”.

وأضافت والدة جوليو، باولا ديفيندي ريجيني: “المنصة التي أنشأتها “ليسبريسو” فرصة ممتازة. أي شخص يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة، فليدلِ به. يمكنه الآن القيام بذلك مع ضمان أقصى السرية. نحن في حاجة إلى الحقيقة، إذا كنا نريد العدالة، وليس فقط لجوليو، لكن لجميع المصريين الذين يرون حقوقهم الإنسانية تنتهك”.

وأطلقت صحيفة “ليسبريسو” الإيطالية، في 15 مايو/أيار الحالي، منصة منبثقة من موقعها الرئيسي تحمل اسم “ريجينيليكس”، بثلاث لغات (العربية والإيطالية والإنجليزية)، موضحة أنها “لجمع شهادات حول التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان، للمطالبة بالعدالة لجوليو ولأي ريجيني من مصر”. مُشيرة إلى أن المنصة تستعمل برنامج “غللوبالليكس” وتستطيع حماية هوية المصادر وتوفير أمانهم.
وعُثر على جثة الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني “28 عاما”، على طريق “القاهرةـ الإسكندرية الصحراوي”، غرب العاصمة المصرية، في 3 فبراير/شباط 2016، وكانت جثته مشوهة، وقد ظهرت على جسده آثار تعذيب.

 

الانقلاب يدمر زراعة القمح فى مصر. . الثلاثاء 9 فبراير. . كسر رقبة الطالب الايطالي واقتلاع أظافره

القمح ذمة اللهالانقلاب يدمر زراعة القمح فى مصر. . الثلاثاء 9 فبراير. . كسر رقبة الطالب الايطالي واقتلاع أظافره

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تأجيل نظر قضية “التخابر مع قطر” لجلسة 13 فبراير لسماع مرافعة دفاع مرسي

 

*إدارة سجن برج العرب تعتدي على الطلاب المعتقلين بوحشية بعد آداء إمتحاناتهم

اعتدت داخلية الانقلاب بسجن برج العرب على 54 معتقلا من طلاب الكليات والدراسات العليا بالسحل والضرب والاهانه والايداع بالتعذيب وتجريدهم من ملابسهم بالقوة عقب عودتهم من لجان امتحانات نصف العام بسجن الحضرة.

ودخل عدد كبير منهم المستشفي لتلقي الاسعافات بعدما وصلت حالتهم الصحية للتدهور جراء الضرب ومنهم من أصيب بكسور شديدة ومنهم من منعت عنه الزيارة لخطورة اصابته.

وأكد عدد من أسر المعتقلين أن التعامل بوحشية ليس مع الطلاب او المعتقلين فقط، بل مع الأهالى والأسر، حيث يتم سرقة محتويات الزيارة بعد الانتهاء من تفتيشها ويظل المخبريين يعبثون بالزيارات ويتناولون من الأطعمة حتى تصل إلى المعتقلين شبه فارغة ومن يعترض يكون الرد بمنع دخول الزيارة من اطعمة وملابس.

وكشفت أسرة أحد الطلاب المعتقلين رسالة استغاثة من نجلها حول الواقعة قال فيها “تم الاعتداء علينا من قبل داخلية الانقلاب وطاقم مخبرين السجن عقب ترحيلنا من سجن الحضره الى برج العرب يوم الجمعه الماضى أستقبلنا وطلبوا الضباط منا بوحشية خلع ملابسنا والوقوف بالملابس الداخلية وسط السجن والقيام بقضاء حاجتهم أمام بعضهم البعض مثلما يحدث مع الجنائيين.

واكدت والدة الطالب المعتقل أن الطلاب رفضوا الاستجابة لهذه الاهانة وظلوا يتفاوضون مع الضابط حتى دخل امين شرطة وتطاول على كافة الطلاب بالسب والقذف بأبشع الألفاظ وقام بضرب عدد من الشباب وحدث اشتباك بين الطلاب وامين الشرطة ومجموعات مسلحة وقوات خاصة واستمر الضرب عدة دقائق متواصلة حتى وقعت الإصابات الخطيرة بهم.

وأكملت والدة الطالب على لسان نجلها في شهادته أن المأمور شارك في هذه الجريمة وهذا التعذيب بالضغط عليهم لخلع ملابسهم والوقوف وجوههم للحائط وهو ما رفضه الطلاب رغم الإصابات الخطيرة فأمر المأمور المخبرين بتقطيع ملابسهم وحرقها أمامهم وإدخالهم غرفهم بلا ملابس وأدخلوا 4 طلاب إلى سلخانة التأديب بالسجن وباقي الطلاب في غرف الإيراد المشتركة مع الجنائيين بلا طعام ومنهم من احتجز بمستشفي السجن لإصابته الخطيرة.

وطالبت أسر الطلاب المعتقلين المنظمات الحقوقيه بالتدخل لانقاذ ذويهم من الانتهاكات التى تحدث بحقهم ، كما دشن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى هاشتاج تحت عنوان ‫‏”الطلبة مش مجرمين” لفضح الانتهاك الحادث بحق الطلاب ومطالبة الجهات المختصه بالتدخل الفورى لانقاذهم وهو الذي حقق ترند في “تويتر” اليوم دليل على تفاعل الألاف من رواد الموقع تضامنا مع الطلاب.

 

 

*بالأسماء.. تعذيب 20 شابًّا “مختفيًا” بـ”سلخانة الإسكندرية

تواصل قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية إخفاء 20 شابًّا بمراحل التعليم الإعدادي والثانوي عقب اختطافهم من منازلهم منذ يوم الخميس الماضي 4 فبراير على خلفية نزاع بين أحد أمناء الشرطه بقسم منتزه ثانى وأحد المقاولين وحرق سيارة لامين الشرطه.

وأكد أهالي المعتقلين ورود أنباء من داخل مديرية أمن الإسكندرية تعرض ذويهم للتعذيب وتدهور حالتهم الصحية وإصابة الطالب أنس نجيب بنزيف حاد والطالب عبدالرحمن معتز بشبه شلل بأطرافه السفلية “والتي سرت شائعات أمس بقتله” ودخول الطالب عمرو جمال في غيبوبة وفقدانه للوعى.

 والطلاب المعتقلون هم: عمرو جمال عبدالمنعم 19 سنة، وعبد الرحمن معتز 20 سنة، وأنس محمد نجيب 15 سنة، وأحمد محمد علي 16 سنة، وعبد الرحمن إمام، وطارق عبدالدايم 17 سنة، وهشام عبد الدايم 20 سنة، وأحمد حرفوش 16 سنة، وإبراهيم الحلاق  10سنوات، وأحمد عبدالفتاح عبد السلام 17 سنة وعبد الله عمر عبدالله قمبر 17 سنة، ومروان إمام 13 سنة، وابراهيم شلتوت 21 سنه، كريم شلتوت 17 سنة، ومحمد الششتاوي 16 سنة ويحيى محمد 17سنة، وحسام فؤادالعموري، خميس توفيق، ومحمد عبد الهادي، محمد حسن البشر.

 

 

*تعذيب المختفين قسريًّا في سلخانات “أبوكبير

كشف أحد المختفين قسريا من أهالي مدينة أبوكبير بالشرقية عن تعرض المختفين قسريا بمدينة أبو كبير لعمليات تعذيب بشع وممنهج للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها.

وقال المعتقل، بعد ظهوره اليوم الثلاثاء، إنه التقى عددا من المختفين قسريا بمدينة أبو كبير داخل مبنى الامن الوطنى بالزقازيق، ورأى إصابات بالغة في أجسامهم دون تقديم الإسعافات أو العلاج لهم.

وفي سياق متصل، حررت أسر 19 من المختفين قسريا بمدينة أبو كبير عدة بلاغات وتلغرافات للمطالبة بمنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل واتخاذ جميع الوسائل المتاحة لرفع الظلم الواقع على ذويهم.

والمختفيو قسريًّا من مدينة أبو كبير حتى اليوم الثلاثاء هم:

 

1- محمد الأحمدي مختطف من يوم 7 نوفمبر

 

2- محمد يوسف شبايك مختطف من يوم 24 يناير

 

3- عبدالمنعم الدمرداش مختطف من يوم 26 يناير

 

4- محمد عبدالحفيظ مختطف من يوم 26 يناير

 

5- أحمد اسماعيل محمد خليل مختطف من يوم 2 فبراير

 

6- أحمد عبدالوهاب مختطف من يوم 4 فبراير

 

7- محمد يونس مختطف من يوم 4 فبراير

 

8- حاتم سباعي مختطف من يوم 4 فبراير

 

9- صلاح متولي مختطف من يوم 4 فبراير

 

10- عمر أحمد عبدالوهاب مختطف من يوم 4 فبراير

 

11- عبدالرحمن أحمد عبدالوهاب مختطف من يوم 4 فبراير

 

12- أحمد محمد يونس مختطف من يوم 4 فبراير

 

13- محمود عبادة مختطف من يوم 5 فبراير

 

14- أحمد مصطفي صقر مختطف من يوم 5 فبراير

 

15- صابر بركات مختطف من يوم 5 فبراير

 

16- بسام علي السيد مختطف من يوم 5 فبراير

 

17- محمد عبدالرحمن مختطف من يوم 5 فبراير

 

18- عبدالرحمن راضي مختطف من يوم 5 فبراير

 

19- إبراهيم القرناوي مختطف من يوم 5 فبراير

 

 

*معتقل بسجن الأبعادية يفقد البصر نتيجة الإهمال الطبي المتعمد

فقد المعتقل ماهر ممدوح حزين 55 عام المقيم قرية الوفائية مركز الدلنجات عينه اليسري نتيجة اصابته بإنفصال في الشبكية أدي الى فقد البصر تماما نتيجة الاهمال الطبي بمستشفي سجن الابعادية ومنعه من العلاج على نفقته الخاصة.

وكشفت زوجته أن ماهر حزين المعتقل منذ عام ونصف ومتهم من قبل داخلية الانقلاب في 12 قضية ملفقة طالب إدارة السجن عدة مرات بسرعة التحرك لعلاجة او نقله لمستشفي عيون متخصصة لإجراء جراحة عاجلة إلا أن إدارة السجن لم تبدي اى استجابة لهذا الأمر.

واكدت زوجته أنه معرض لفقد عينه اليمني أيضا بعد إصابتها بانفصال شبكي أيضا وترفض إدارة السجن للمرة الثانية إنقاذه أو علاجة حتى لا يفقد ما يملك من بصر لن يستطيع تعويضها.

وأشارت زوجته أن هذه العمليات تحتاج إلى سرعة في التنفيذ والتشخيص والعلاج وأن الاطباء في مستشفي سجن الأبعادية تجردوا من انسانياتهم وتحولوا إلى ضباط و جلادين ونزع من قلبهم الرأفة أن يروا مريضا بصره يضيع ويتركونه بدون علاج أو السماح بالعلاج على نفقته الخاصة.

وطالبت أسرته بتدخل منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني لإنقاذ ما تبقي من بصره قبل ان يفقده نهائيا ولا نستطيع أن نسعفه.

 

 

*عبد البصير”.. من الامتياز إلى الإعدام فى سجون العسكر

لا تزال أًصداء قضية 174 عسكرية التي حكم فيها القضاء العسكري على من الشباب بالإعلام وأحال أوراقهم إلى المفتي تثير جدلاً كبيرًا ومخاوف واسعة على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، وسط تحذيرات من تكرار سيناريو قضية قضية عرب شركس التي أعدم فيها مجموعة من الشباب الأبرياء.

ومن بين المتهمين في تلك القضية والمحال أوراقهم إلى المفتي الشاب عبد البصير عبد الرؤوف 19 عاما، الطالب في كلية الهندسة بالأكاديمية البحرية، والذي تم اختطافة على يد قوات أمن الانقلاب وأخفي قسريًّا عدة أسابيع ليخرج بعدها متهمًا في قضية ملفقة، تتعلق بتشكيل خليه إرهابية وغير ذلك من التهم الملفقة.

وعبد البصير هو شاب من شباب مدينة حلوان جنوب القاهرة، ويدرس في الأكاديمية البحرية، ويعرف عنه تفوقه الدراسي، وتميزه، وسط زملائه، كما أنه حصل على تقدير امتياز العام الماضي.

ويشهد الجميع لعبد البصير بحسن خلقه واحترامه وتعاونه مع الآخرين، كما أنه أحد الذين شاركوا في ثورة يناير رغم صغر عمره.

وتم القبض على عبدالبصير أثناء أداء امتحانات التيرم الثاني وتم إخفاؤه قسريا لمدة 15 يوما على يد قوات أمن الانقلاب، ذاق خلالها العديد من أنواع التعذيب (ضرب – وكهربة – وغيرها من أبشع أنواع التعذيب التي تستخدمها قوات الأمن).

وبعد فترة إخفاء قسري وتعذيب شديد ظهر عبدالبصير في فيديو عرضته ما يعرف بـ “الأجهزة الأمنية” وتبدو على ملامح وجهه آثار التعذيب التي تعرض لها ليعترف بما لم يفعله لكي ينجو من شدة التعذيب.

وتم تلفيق العديد من التهم له منه حيازة أسلحة نارية وطبنجات وأنه يقوم بتصنيع متفجرات رغم صغر سنة، وهو ما اعتادت عليه سلطات أمن الانقلاب من تلفيق تهم للمختفيين قسريًّا.

وكانت المحكمة العسكرية بالإسكندرية قد أصدرت  الأحد 7 فبراير 2016  حكمًا بإحالة أوراق 8 من معارضي حكم العسكر إلى المفتي، في الهزلية المعروفة إعلاميًا باسم “الخلية النوعية المتقدمة”، في القضية رقم 174 غرب عسكري. 

ويحاكم في تلك القضية 28 من معارضي انقلاب العسكر بالمحافظة، من بينهم 19 شخصًا محبوسًا بسجن طره شديد الحراسة، كما قررت المحكمة تأجيل الحكم على باقي المعتقلين لجلسة 13 مارس المقبل.

 

 

*المؤبد لـ19 من رافضي الانقلاب العسكري بالشرقية

أصدرت دائرة ما تسمى بالإرهاب بالشرقية، برئاسة نسيم بيومي، حكما بالمؤبد على 19 من رافضي الانقلاب فى القضية رقم 476 لسنة 2015 جنايات أبو كبير، في اتهامات ملفقة بالتحريض على العنف وقطع الطريق.

وكان محيط المحكمة قد شهد استنفارا أمنيا مكثف من قبل قوات أمن الانقلاب، برئاسة محمد ناجى مساعد مدير الأمن، حيث تم الدفع بقوات من الأمن المركزى وبحضور ضباط مباحث بلبيس. 

وكان أحمد دعبس، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية السابق، قد أحال 22 من رافضي الانقلاب لدائرة الإرهاب بتهمة ملفقة ب”التحريض على العنف والانضمام لجماعة إرهابية، وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة”.

 

 

*وحيد حامد يكيل الهجاء لـ عمرو خالد ويحذر

حسم الأمر، وأصبح الداعية عمرو خالد، أحد أشهر مؤيدي الانقلاب ومعارضي حكم الإخوان، ورقة محروقة للنظام الحالي في مصر، وبدأت المؤسسات الإعلامية والمذيعون المقربون من الأجهزة الأمنية بشن حملة عليه أسقطته من الأمانة العامة لمشروع “أخلاقي” تبنته الدولة مؤخرا.

وفي افتتاح مبادرة حملة “أخلاقنا” برئاسة الدكتور علي جمعة، مفتي مصر السابق، وتستهدف حماية الأخلاق في المجتمع المصري، تعرض عمرو خالد، الذي كان أمينا عاما للحملة، للإقالة من منصبه على الهواء مباشرة.

وبعد المذيع أحمد موسى، والصحفية نشوى الحوفي، هاجم السناريست المصري المعروف وحيد حامد في مقالته في صحيفة “المصري اليوم”، عمرو خالد، دون أن يسميه، واصفا إياه بـ”الثعلب الإخواني“.

وقال إن هذا “الثعلب الإخواني المتأسلم بالغ الدهاء والمكر، الذى تمكن من عقول نفر غير قليل من أهل مصر حتى خربها تماما وأوقف انطلاقها، استطاع أن يجند مئات الآلاف ويدفع بهم إلى شبكة جماعة الإخوان الجهنمية“.

وأضاف قائلا: “هناك أياد خفية فكرت ودبرت وقررت عودة الثعلب الإخواني على ظهر جواد، وكان قد اختفى ودخل في سرداب بعد أن فضح الله أمره وكشف دوره المشبوه وهو يمارس ألعابه التي تدرب عليها، وأتقنها حتى صار له جمهور عريض، وتتسابق عليه قنوات التلفزيون وهو مستمر في بث سمومه وتجنيد الشباب الذي بلعوا الطُّعم في سذاجة مدهشة“.

وحول إدارة عمرو خالد لمشروع أخلاقي، قال وحيد حامد: “تعالوا بنا نتوقف قليلا أمام قضية الأخلاق التي تم إسنادها إلى مولانا الشيخ.. والثعلب الإخواني.. ونفر من الفنانين.. ولأن قضية الأخلاق في المجتمعات لها ركائز ودعائم.. منها إقامة العدل.. وشيوع الفضيلة.. والصدق.. وحفظ الحقوق.. وأدب القول والفعل.. وانتشار التعليم الجيد.. وضبط الإعلام.. وتنقية الفن من الشوائب والتربية الدينية السليمة، سواء كان الإسلام أو المسيحية، وغير ذلك كثير بالطبع.. وفى هذه الحالة يكون الخطأ الفادح هو إسناد مهمة تصويب الأخلاق وإعادتها إلى مسارها الصحيح إلى شيخ جليل بمعاونة داعية أفّاق وكاذب عليه ما عليه“.

وأشار إلى أنه “إذا أضفنا بعض الفنانين الذين لديهم قبول يصبح الأمر مجرد فرقعة إعلامية.. وضجة بلا طحن.. لأن الأخلاق بمفهومها الحقيقي تحتاج إلى جهد غير عادي ووقت غير محدد وإمكانيات مادية وتربوية وإنسانية وأيضا حضارية.. ولكن على طريقة السبهللة التي نعيش فيها والنفخ الإعلامي في كل صغيرة ودق الطبول بمناسبة ودون مناسبة يجعل كل أمورنا أقرب إلى الهزل المتعمّد“.

واتهم عمرو خالد بعلاقات مشبوهة مع النساء، وقال “إن نشاطه غير الأخلاقي، خاصة في «لبنان» أثناء إقامته بها وعلاقته بالنساء، فهو الآخر موثق لدى الأجهزة الأمنية المعنية“.

 

*220 دعوى أمام المحاكم تهدد البرلمان بالحل

فجر عدد من النواب مفاجأة، بالمطالبة بعودة “سيد قراره”، لتحصين البرلمان من الحل ومواجهة دعاوى البطلان التي تلاحقه بالمحاكم، وقال النواب إن البرلمان مهدد بالحل لوجود أكثر من 220 دعوى بطلان عضوية أمام مختلف المحاكم ستصل في النهاية إلى محكمة النقض، صاحبة القرار النهائي في الفصل.

وأصبح بطلان عضوية النواب من اختصاص “النقض” وفق المادة 107 من الدستور، التي تنص على أن “تختص محكمة النقض بالفصل في صحة عضوية أعضاء مجلس النواب، وتقدم إليها الطعون خلال مدة لا تجاوز ثلاثين يومًا من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخاب، وتفصل في الطعن خلال 60 يومًا من تاريخ وروده إليها، وفي حالة الحكم ببطلان العضوية، تبطُل من تاريخ إبلاغ المجلس بالحكم“.

كما طالب النواب بتعديل المادة 49 من قانون المحكمة الدستورية التي تنص على أن “أحكام المحكمة في الدعاوى الدستورية وقراراتها بالتفسير، ملزمة لجميع سلطات الدولة وللكافة، ويترتب على الحكم بعدم دستورية نص في قانون أو لائحة عدم جواز تطبيقه من اليوم التالي لنشر الحكم، فإذا كان الحكم بعدم الدستورية متعلقًا بنص جنائي تعتبر الأحكام التي صدرت بالإدانة استنادًا إلى ذلك النص، كأن لم تكن، ويقوم رئيس هيئة المفوضين بتبليغ النائب العام بالحكم فور النطق به لإجراء مقتضاه“.

الجمال: لا مفر من تعديل المادة 107 من الدستور

ووصف النائب سعد الجمال، تلك الدعاوى بـ”الكيدية”، لافتًا إلى أهمية تحصين النواب، وقال لـ”الوطن”: “نحترم أحكام القضاء لأن الحكم عنوان الحقيقة، ولكن لا يمكن قبول جميع الدعاوى المقامة لأن هذا يؤدي لحل المجلس، وهناك سابقة في برلمان 2005 عندما صدرت أحكام ببطلان نصف أعضائه، ولا يمكن أن يتكرر ذلك مع المجلس الحالي الذي جاء بانتخابات نزيهة، ولو قبلت حتى نصف الدعاوى وتم إبطال مائة عضو ستجرى انتخابات مكملة على المقاعد الخالية، ولكن ذلك سيترك أثرًا كبيرًا حول مصداقية المجلس أمام العالم”، مطالبًا بضرورة تعديل المادة 107 من الدستور وإعادة “سيد قراره”، وإعطاء المجلس القرار النهائي في إسقاط العضوية.
وقال النائب محمد أنور السادات، إن مستقبل مجلس النواب مهدد بسبب الطعون التي تجاوزت 220 طعنًا أمام محكمة النقض، وفي طريقها للمحكمة الدستورية، مؤكدًا أهمية الاطمئنان على مستقبل المجلس، واستقراره التشريعي، منوهًا بأن ذلك لن يتم إلا من خلال تعديل نص المادة 49 من قانون المحكمة الدستورية، والمادة 107 من الدستور.

شعبان: لا مانع من استكمال المجلس مدته القانونية إذا ما صدر حله

وشدد النائب خالد عبدالعزيز شعبان، على أنه لا مفر من إجراء تلك التعديلات، وإضافة مادة دستورية، تضمن أن يُكمل مجلس النواب مدته النيابية، في حال قررت المحكمة الدستورية، على سبيل المثال، عدم دستورية بعض مواد القوانين المنظمة للعملية الانتخابية، على أن يُعدل بعد ذلك، النصوص المطعون عليها، مضيفًا: “ليس هناك ما يمنع البرلمان من استكمال مدته إذا ما صدر قرار بحله، أسوة بالبرلمان الألماني، لأن قرار الحل الذي قد تصدره المحكمة الدستورية، لا يحول دون استكمال المجلس مدته القانونية“.

وأكد النائب طارق الخولي، عضو ائتلاف “دعم مصر”، أنه لا يجوز دستوريًا أو ديمقراطيًا، الحديث عن تحصين مجلس النواب ضد الأحكام القضائية، وفي الوقت نفسه، هناك طعون كيدية من بعض المرشحين الذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات، ومن قبل بعض الأشخاص، الذين يسعون لإعادة البلد لمرحلة غياب مؤسساتها وعدم الاستقرار التشريعي مرة أخرى، مطالبًا بتعديلات تشريعية لتنقيح مسألة الطعون الكيدية، ووضع حد لفكرة طريقة الطعن على البرلمان، من خلال ضوابط ومعايير تضمن جدية الطاعنين، وليست مجرد أمور تعطيلية.

 

 

*الأهرام تنعي زراعة القمح في عهد السيسي.. ونشطاء: فين أيامك يا مرسي

انتابت حالة من الصدمة نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي عقب تداول خبر نشره ملحق جريدة الأهرام القومية “الأهرام التعاوني” صباح اليوم حيث جاء المانشيت الرئيسي صادم على صفحته الأولى بعنوان “القمح في ذمة الله.. وزيرا الزراعة والتموين يعلنان نهاية عصر زراعة المحصول في مصر”.

صدمة نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وجموع الشعب المصري لم تكن فقط بسبب العنوان الصادم، لكن الصدمة الكبرى  كانت في أن الصورة الرئيسية التي صاحبت الخبر لوزيري التموين والزراعة بحكومة الانقلاب وهما يضحكون بشكل أثار استفزاز جموع الشعب المصري.

وبحسب الصحيفة  الحكومية فإن هناك مخطط لوزارة التموين فى مصر  تسعى من خلاله تدمير زراعة القمح لصالح مافيا الاستيراد وخداع وزير الزراعة لرئيس الوزراء، وزعم استفادة 91% من المزارعين بالدعم على القمح. 

خطة لضرب زراعة القمح

ونقلت الصحيفة تصريحات على لسان  الدكتور حمدى العاصى، وكيل أول وزراة الزراعة الأسبق، أن هناك خطة ممنهجة لضرب زراعة القمح فى مصر، وأن قرار دعم مزارعى القمح بـ 1300جنيه للفدان بحد أقصى 25 فدانا وفقا للأسعار العالمية، ما هو إلا “منحة مُغلفة” لضرب الزراعة التعاقدية الوحيدة الناجحة فى مصر، مثلما حدث فى زراعة القطن والذرة الشامية والصفراء، التى تحدد لهم 300 جنيه للأردب، إلى أن وصل إلى 180جني فقط عند التوريد لانخفاض الأسعار العالمية.

ولفت العاصي إلى أن الدعم يبلغ نحو 55-60جنيه للأردب، وفى وقت حصاد إنتاج القمح المصرى، تنخفض الأسعار العالمية فقد تصل إلى 200-250جنيه +60جنيه =310 جنيه للأردب، بفارق 110جنيه عن العام الماضى، وهذا ما سيدفع الفلاح بالعزوف فى المواسم القادمة؛ مثلما حدث مع القطن، مشيرا إلى أن هذا سيجعل مصر سوقا استهلاكيا بدلا من منتج للقمح.

 

مرسي والاكتفاء الذاتي من القمح

صدمة المصريين من سعي حكومة الانقلاب لإعدام زراعة القمح في مصر لصالح مافيا الاستيراد، دفعت نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، لإعادة تدول خطاب الرئيس محمد مرسي الشهير وسط محصول القمح وهو يفخر ويتفاخر بزيادة الانتاج بنسبة 30 % خلال العام الأول من حكمة.

وتحت شعار “فين أيامك يامرسي” استعاد النشطاء تداول تصريحات الرئيس مرسي التي كان دائم التأكيد فيها على أنه لن يستريح ولن يهدأ  له بال حتى تتمكن مصر من الاكتفاء الذاتي من القمح، مشددا على أن مصر لن تنهض إلا بعدما تستطيع أن تنتج غذائها ودوائها وتصنع سلاحها.

وفي هذا الإطار كانت وزارة التموين في عهد الرئيس مرسي وبقيادة الوزير المعتقل باسم عودة حريصة على إنشاء صوامع جديدة للغلال، واستيراد أفضل أنواع البذور من القمح، كما قامت الحكومة برفع سعر الأردب للسعر العالمي، كي تحث المزارعين على انتشار زراعة القمح في كافة الأقطار.

السيسي يسعى لإرضاء الغرب

وبحسب تصريحات سابقة  للدكتور رفيق حبيب، الباحث السياسي، ونائب رئيس حزب “الحرية والعدالة”، فإن النظام السياسي لـ “عبدالفتاح السيسي” تجاوز مساوئ نظام  المخلوع حسني مبارك وقام بإيقاف مشروع الاعتماد الذاتي في إنتاج القمح والذي بدأه الرئيس الأسبق محمد مرسي وذلك بسبب رفض القوي الغربية للمشروع. 

وأوضح حبيب أن “مصر ستفقد جزءًا مهما من ثروتها، من خلال بيع ألأراضي للمستثمر الأجنبي، ومن ثم يتحول اقتصادها إلى تجارة الأراضي، لصالح شركات خارجية، ثم لصالح طبقة رجال الأعمال، والشريحة الثرية، وقبلهم لصالح الاقتصاد العسكري”. 

 

*السيسي يخصص أراضي العاصمة الجديدة للجيش

خصص عبد الفتاح السيسي جميع اﻷراضي التي سيقام عليها مشروع العاصمة اﻹدارية الجديدة بين مدينتي القاهرة والسويس، ومشروع مدينة محمد بن زايد السكنية، لصالح وزارة الدفاع ممثلة في جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة.
ويأتي هذا القرار، الذي صدر اليوم الثلاثاء، كحلقة جديدة في سلسلة قرارات تخصيص مساحات شاسعة من أراضي الدولة للجيش، وإسناد تخطيط وتنفيذ مشروعات استثمارية كبرى لأجهزة القوات المسلحة، واﻻعتماد عليها في إدارة جميع المشروعات المرفقية التي أقيمت خلال العامين الماضيين.

ومشروع العاصمة الجديدة، من أبرز المشروعات التي أعلنت عنها مصر خلال مؤتمر دعم الاقتصاد المصري، في 13 مارس/آذار 2015، بشرم الشيخ، شمال شرق القاهرة، باستثمارات متوقعة بقيمة 45 مليار دولار في المرحلة الأولى ترتفع إلى 90 مليار دولار في نهاية المشروع.

وأصدر السيسي قرارا بحدود أراضي المشروعين، حيث تبلغ مساحة المشروع اﻷول، وهو العاصمة الجديدة 167 ألف فدان تقريبا، بينما تبلغ مساحة مشروع محمد بن زايد السكني نحو 18 ألف فدان.

وألزم السيسي في القرار جهاز أراضي القوات المسلحة بالمشاركة مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بوزارة اﻹسكان، بإنشاء شركة مساهمة لتخطيط وتنفيذ وتنمية المشروعين، مع اعتبار اﻷراضي جزءا من حصة جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة.

ومن المقرر أن يشارك في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة تحالف استثماري من شركات صينية، بعد انسحاب الشركات اﻹماراتية التي كانت قد بدأت التخطيط لهذا المشروع.

وتم الكشف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن وجود نية لدى السيسي في إنشاء شركة مساهمة ﻹدارة مشروع العاصمة الجديدة، عندما أصدر قرارا يسمح لجهاز أراضي الجيش بالتصرف في اﻷراضي المخصصة له، وذلك لتسهيل التعامل مع المستثمرين اﻷجانب من خلالها، والسماح لهم بدخول شركاء فيها أيضا، وذلك خوفا من إثارة أي مشاكل قانونية أو دستورية حول طريقة التصرف في أراضي الدولة، بحسب مراقبين.

وفي سياق منفصل، أصدر السيسي قرارا كشف فيه أن ميناء الجلالة، الذي كان يعلن عن قرب تدشينه، سيكون ميناء سياحيا لاستقبال اليخوت وسفن الرحلات والنزهات الترفيهية، وليس ميناء اقتصاديا.

وكلف السيسي الجيش بتولي تخطيط وتنفيذ ثم إدارة هذا الميناء، الذي من المقرر أن يكون نواة لمدينة سياحية بها العديد من المنشآت التابعة لدولتي السعودية واﻹمارات.

 

 

*زوجة البلتاجي”: مساعد الوزير يُدخل “الكلاب” على زوجي لترويعه.. و”أسماء” قُنصت من الطائرة بالرصاص الحي!

في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر، استضافت فيه د. سناء عبد الجواد، زوجة “د. محمد البلتاجي” القيادي في جماعة الإخوان، والمعتقل حاليًا من قبل السلطة الحاكمة بسجن العقرب

قالت د. سناء عبد الجواد”: ابنتي “أسماء” قدمت روحها فداء لـمصر وحريتها وكرامتها، وتم قنصها من الطائرة بالرصاص الحي في مجزرة فض اعتصام #رابعة

واضافت قائلة: “رغما عني تركت مصر، وتركت زوجي، ونجلي وهما في المعتقل، والأمن اعتقل ابني “خالد” أكثر من مرة، وكان الأمن يرفض الإفراج عنه رغم صدور قرار بإخلاء سبيله، والأمن قال لنا أكثر من مرة إنهم لن يتركوا أحدا من أسرة “البلتاجي” إلا وسيعتقلوه“. 

واستطردت قائلة: “المخابرات والداخلية وشبكات البلطجة ينتقمون من زوجي لمواقفه السابقة معهم، ومجموع الأحكام التي صدرت ضد زوجي 220 سنة بالسجن بالإضافة إلى حكم بالإعدام، وتم حبس زوجي في زنزانة انفرادية بعيدا عن كل المعتقلين في ظروف لا إنسانية، والزيارات تتم من وراء حائل زجاجي ولا نتمكن من مصافحة المعتقلين

وأكدت السيدة سناء قائلة: سجن العقرب “مقبرة” السجون المصرية، ونعاني من أجل زيارة لا تستمر سوى دقائق، ومساعد وزير الداخلية يشرف بنفسه على إدخال كلاب على زوجي وهو نائم لترويعه، ولكن زوجي حالته المعنوية مرتفعة للغاية، ويبشرنا بأن الثورة ستحقق أهدافها وإن طال الوقت

وقالت: “لا أترك لنفسي فرصة الاستسلام للحزن على فقد إبنتي أسماء” بل أقول إنها لم تكن ستتحمل الظلم والقمع، والسلطة يريدون بقمعهم وقتلهم أن يذلونا ويكسروا إرادتنا وهذا لن يحدث، والظلم إما يورث قهرا وذلا أو يولد قوة ونحن لن نستسلم للذل، ولن أترك حق ابنتي وزوجي وأولادى، وسيحاكم القاتل وكل من حرض على آلقتل والتعذيب، والثورة مستمرة ولن يتمكن أحد من إيقافها

أضافت: “البلطجية” والأمن في مصر أصبحا شيئا واحدا، وتوجد أكثر من 1800 حالة اختفاء قسري منذ #ثورة_يناير رغم أن السلطات تصر على الإنكار!

ثم تساءلت السيدة د. سناء عبد الجواد” زوجة “د.محمد البلتاجي”: كيف ننتظر العدل، ووزير العدل يقول إنه ينتظر قتل نحو 400 ألف شخص ؟!

وأكدت في نهاية حديثها قائلة: “لو أن زوجي يسمعني سأقول له إنني أفخر بك، وأفخر بما قدمته للثورة المصرية، وكل الشعب الحر يفخر بك

 

 

*جميع أظافر الطالب الإيطالي اقتلعت و تم كسر رقبته

تواصل إيطاليا ضغوطها على مصر من أجل التعاون في العثور على من عذب وقتل طالب الدكتوراه الإيطالي، الذي كان قد عُثر عليها في مكان مهجور خارج القاهرة الكبرى، بعد أن اختفى لعدة أيام، مصرة على أنها لن تقبل سوى حقائق” ملائمة، فيما كشفت صحيفة إيطالية عن أن أظافر جميع أصابع قدميه وأصابعه اقتلعت، وأن كل أصابعه مكسورة.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو غنتيلوني في مقابلة مع صحيفة لاريبابليكا الإيطالية، “لن نقبل بحقائق مزعومة، كما قلنا في مناسبة اعتقال شخصين في بادئ الأمر على صلة بمقتل جوليو ريجيني“.

وأضاف “نريد العثور على هؤلاء المسؤولين حقا، ومعاقبتهم وفقا للقانون“.

وقالت الصحيفة يوم الاثنين إن أظافر جميع أصابع قدميه وأصابعه اقتلعت، وأن كل أصابعه مكسورة.

وأشارت إلى نتائج المختبرية سوف تكون عاملا رئيسيا في فهم كم من الوقت مر على مقتل ريجيني والعثور على جثته. وهذه الإجابات لن تعرف قبل ايام.

كان السفير الإيطالي في القاهرة، الذي شاهد الجثة في مصر، قد قال إن الجثة تحمل أثار تعذيب وحروق وهي في حالة صادمة للغاية.

ووصف وزير الخارجية القاهرة بأنها شريك استراتيجي للقاهرة وتلعب دورا “جوهريافي استقرار المنطقة. لكنه أصر على أن إيطاليا تدافع عن حقوق مواطنيها وتضمن أن العدالة تتحقق عندما يكونوا ضحايا جرائم.

وكان وكيل وزارة العدل الإيطالية جينارو موجليوري أكثر حدة مع ظهور تفاصيل مقتل الطالب البالغ من العمر 28 سنة.

وقال “مذبحة ريجيني وصمة عار خطيرة بالنسبة النظام الاستبدادي“.

وقال وزير الداخلية الإيطالي إن تشريحا جرى في إيطاليا لجثة طالب الدكتوراه الإيطالي، أنه تعرض “لعنف حيواني غير إنساني“.

وفتح الادعاء الإيطالي تحقيقا في جريمة قتل الطالب الذي أظهرت جثته تعرضه للضرب الشديد.

وتوصل التشريح الذي أُجري على الجثة في روما إلى أن الوفاة حدثت نتيجة كسر في فقرات الرقبة.

وقال وزير الداخلية الإيطالي انجلينو الفونسو في حوار له مع أحدى المحطات التليفزيونية إنه لم يستعد انفاسه منذ أن اطلع على تقرير التشريح الصادم.

وقال الفونسو إن التقرير المفصل للتشريح يتطلب عدة أيام، وإن من بين ما سيتضمنه التقرير الكامل فحص عينات للأنسجة وسوائل الجسم لتحديد موعد موت ريجيني بعد اختفائه في 25 يناير.

وقالت وكالة أنسا الإيطالية للأنباء، نقلا عن مصادر مقربة من مصادر الطب الشرعي، إن كسر الرقبة جعله غير قادر على التنفس، كما أن الجثة بها كسور أخرى.

 

*الانقلاب يدمر زراعة القمح فى مصر

لا تزال الأزمات الاقتصادية تطل برأسها على الواقع اليومي للمواطن في مصر، فعقب أزمات مياه الشرب وحديث زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن رفع الدعم عنها، وانخفاض مناسيب النيل لأسباب يرجح مراقبون أنها من تأثيرات سد النهضة، يأتي الحديث عن تخفيض الدعم للقمح ليفتح جدلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكان النقاش بشأن أزمة القمح قد احتدم في وقت سابق عقب الأخبار التي تحدثت عن قبول حكومة الانقلاب شحنة قمح مصابة بطفيل الإرغوت تم تمريرها رغم رفضها سابقا، إلا أن الجدل ارتفعت وتيرته حاليا عقب تخفيض دعم زراعة القمح إلى نحو الثلث، مما ينذر -بنظر ناشطين- بوقوع كارثة.

مبروك يا ولاد .. مصر بتفرح .. إنجاز تاريخي أهو .. القضاء على زراعة القمح شايفين الفرحة

واعتبر ناشطون أن تمرير هذا القرار هدفه إفساد زراعة القمح بمصر لصالح ما سموها “مافيا التوريد”، حيث أكد فريق منهم خضوع أجنحة داخل حكومة الانقلاب لمافيات استيراد القمح في مصر، وتقديم مصالحهم على مصالح صغار المزارعين، وتدمير الجدوى الاقتصادية لزراعة القمح بمصر، وفق قولهم.

وفي سياق سياسي رأى معارضون على مواقع التواصل أن ما يحدث يعكس سياسة شاملة من الانقلاب تناقض إستراتيجية تحصين البلد من أي استغلال غذائي أو اقتصادي، حيث سيعزز تخفيض دعم القمح وتجفيف سوقه المحلي زيادة مقابلة في الاعتماد الكلي على توريدات الدول الكبرى لمصر، مما يخلق تبعية غذائية كاملة للخارج.

آخرون أكدوا أن استمرار “الفشل السياسي” والاقتصادي في مصر مرهون باستمرار عجز المعارضة عن مواجهة مثل تلك الملفات الحساسة، والانشغال بخلافات داخلية أو “قضايا هامشية” لا تشغل بال الموطن البسيط، بنظر مغردين، في الوقت الذي تمارس حكومة الانقلاب تضليلا على المواطن لإقناعه بسياسات التقشف التي تؤثر بشكل سلبي على محدودي الدخل.

اظن قريب هنبدأ نشوف ونكتشف ان كان بيحكمنا مجموعة من الخونة مهمتهم اﻻولي تخريب الوطن وسرقته قبل ما يهربوا .. سد النهضة

تم بنجاح تدمير زراعة القمح .. رفعوا الدعم عن المحصول، فالفلاح هيضطر يرميه للبهايم لأن محدش هيشتريه والمستورد هيكون أرخص.

 

 

*جنرال موتورز” تعلق أعمالها لأول مره منذ 30 عاما بسبب أزمة الدولار

أعلن مسؤول في شركة “جنرال موتورز مصر” لصناعة السيارات أن الشركة أوقفت أعمالها في مصر بسبب عدم قدرتها على الإفراج عن مستلزمات الإنتاج التي تحتجزها الجمارك المصرية منذ فترة بسبب أزمة الدولار.

وأضاف المسؤول يوم الاثنين 8 فبراير: “القطاع بأكمله لديه أزمة عملة.. لا يمكننا إنتاج السيارات بدون بعض الأجزاء. أوقفنا الإنتاج منذ أمس بشكل مؤقت إلى أن نستطيع إخراج البضاعة المحتجزة من الجمارك“.

وتعاني مصر من نقص في العملة الصعبة منذ الانقلاب العسكرى على أول رئيس شرعى منتخب وهو الدكتور محمد مرسى وأدى فشل السيسي وحكومته إلى هروب السياح والمستثمرين الأجانب، إضافة إلى انخفاض احتياطات البلاد من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار إلى حوالي 16.477 مليار دولار في نهاية يناير الثاني الماضي.

وتأسست “جنرال موتورز مصر” عام 1983 وبدأت الإنتاج الفعلي في 1985 ويعمل فيها أكثر من 1500 موظف، وتملك جنرال موتورز الأمريكية 31% من الشركة و”إيسوزو موتورز” 20%، بينما يملك مستثمرون مصريون 33%، وسعوديون 16%.

وتقوم الشركة في مصر بتجميع سيارات شيفرولية للنقل الخفيف والمتوسط إضافة إلى سيارات منها “لانوس” و”أفيو”. وتستحوذ الشركة على نحو 25% من السوق المحلية.

 

*استحواذات إماراتية تدفع مصر لتعديل قانون “الاحتكار

قال مسؤول حكومي بارز في مصر، إن الحكومة تعد على وجه السرعة مشروع قانون جديد لحماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، على خلفية عمليات الاستحواذ التي تشهدها البلاد في أكثر من قطاع، خصوصاً القطاع الطبي والرعاية الصحية والأغذية.

أثارت موجة من الاستحواذات في قطاعات اقتصادية وخدمية عدة، لاسيما من جانب شركات إماراتية، مخاوف من ظهور كيانات احتكارية في مجالات حيوية.

وأوضح المسؤول في تصريح خاص، أن الفترة الماضية شهدت عمليات استحواذ مكثفة من بعض الشركات الاستثمارية الإقليمية والدولية على شركات مصرية في قطاعات مهمة واستراتيجية، خصوصاً في قطاع الرعاية الصحية، مثل أبراج كابيتال الإماراتية التي نفذت العديد من الاستحواذات على مسشتفيات ومعامل طبية في مصر.

وأضاف أن الحكومة تسعى إلى خلق سوق تنافسية في مختلف القطاعات وليس سوقاً احتكارية، وهذا لا يعني توجه الدولة لفرض سيطرتها على هذه الأنشطة بل تنظيمها.

وقالت منى الجرف، رئيس جهاز حماية المنافسة المصري، إنه سيتم إضافة تعديلات على القوانين والتشريعات الخاصة بحماية التنافس لطرحها من جديد على مجلس النواب (البرلمان)، موضحة أن هناك كثيراً من الملاحظات والتعديلات، التي يجب مناقشتها في المجلس.

وبحسب مصادر حكومية، إن هناك حاجة إلى تفعيل آليات تتعلق بموافقة الحكومة من عدمه على صفقات الاستحواذ وليس فقط مجرد الإخطار.

وسبق أن أثارت صفقات استحواذ في قطاعات استراتيجية، مثل الإسمنت جدلاً كبيراً في مصر قبل نحو 8 أعوام، بعد أن باعت مجموعة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة المملوكة بنسبة حاكمة لعائلة ساويرس قطاع الإسمنت إلى مجموعة لافارج الفرنسية بقيمة وصلت، آنذاك، إلى 70 مليار جنيه ( 9 مليارات دولار)، وهو ما دفع مجلس الوزراء آنذاك إلى استصدار قرار بضرورة إخطار الحكومة مسبقاً بمثل هذه الصفقات.

لكن المصادر الحكومية، أشارت إلى أنه لم يتم بشكل جاد تفعيل هذا القرار، لافتة إلى أن الصفقات التي شهدتها السوق خاصة في القطاع الطبي، أخيراً، تثير قلقاً.

وبدأت هيمنة مجموعة أبراج كابيتال الإماراتية في القطاع الطبي في مصر عام 2008 عندما استحوذت على سلسلة معامل البرج للتحاليل الطبية في عام 2008 بقيمة تبلغ 773.3 مليون جنيه (98.7 مليون دولار)، كما استحوذت على سلسلة معامل المختبر في أغسطس/آب 2012 في صفقة بلغت قيمتها 1.27 مليار جنيه (162.2 مليون دولار)

وفي مايو/آيار 2012، تم دمج سلسلتي البرج والمختبر في كيان جديد باسم شركة التشخيص المتكاملة القابضة، والتي تستحوذ على أكثر من 65% من سوق المعامل الطبية في مصر.

كما استحوذت الشركة الإماراتية، في يوليو/تموز 2014 ،على حصة أغلبية من أسهم مستشفى القاهرة التخصصي مقابل 106 ملايين جنيه (13.5 مليون دولار)، وفي آخر عام 2014 استحوذت على مستشفى كليوباترا في صفقة بلغت 770 مليون جنيه (98.3 مليون دولار).

واستحوذت أبراج نهاية عام 2015 على مستشفى النيل بدراوي في صفقة قيمتها 800 مليون جنيه (102.1 مليون دولار)، وفي فبراير/شباط من نفسه، دخلت الشركة في مفاوضات للاستحواذ على شركة “أمون للأدوية” في صفقة لم تحسم بعد ومن المتوقع أن تتجاوز قيمتها 1.1 مليار جنيه (140.5 مليون دولار) وفق خبراء محللين.

واعتبر إيهاب الدسوقي، خبير الاقتصاد، أن: “احتكار الممارسة هو نوع من أنواع الاحتكار، وهناك أساليب عدة للتحايل على قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية يجب الالتفات إليها من جانب الحكومة“.

ولم تعلق أبراج كابيتال على ما يثار حول سعيها للسيطرة على سوق الخدمات الطبية في مصر، بيد أن النقابة العامة للأطباء، حذرت في مؤتمر صحافي عقدته في 20 يناير/كانون الثاني الماضي في القاهرة، من استحواذ أبراج كابيتال على القطاع الصحي.

وقال عبدالمنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إن التطبيق الفعلي لمراقبة جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار، هو أمر يصعب تحقيقه، مشيراً إلى أن الوضع الحالي يقتصر فقط على الإخطار لكن ليس من سلطة الجهاز وقف أو منع تنفيذ أي صفقة استحواذ أو اندماج أو حتى تعديل شروطها.

وأضاف أن من أهم عيوب القانون الحالي هو عدم تجريم الوضع الاحتكاري في حد ذاته، وأن الأمر لا يزيد عن فرض غرامات، وبالتالي اتجاه الدولة المصرية لتعديل القانون هو أمر إيجابي يهدف إلى حماية وضبط الأسواق.

ورأى مدحت نافع، أستاذ الاقتصاد، أن جهاز حماية المنافسة يحتاج إلى تفعيل حقيقي، خصوصاً فيما يتعلق بالضبطية القضائية والتحقيق في شكاوى الممارسات الاحتكارية عبر الوصول إلى مختلف مصادر المعلومات في الدولة.

وقال نافع ” الجهاز منوط به إعادة تعريف الممارسات الاحتكارية بصورة تسمح بضبط كثيرٍ من أباطرة احتكار السلع والخدمات“.

 

*تسليم إدارة “السكة الحديد” لشركة أجنبية بعد فشل الانقلاب في علاج مشكلاته

بعد فشل الانقلاب في معالجة مرفق السك الحديد، رغم المليارات التي حصل عليها من دول الخليج، قال المتحدث الرسمي لـوزارة النقل في حكومة الانقلاب، أحمد إبراهيم، إن الوزارة تنوي التعاقد مع بيت خبرة أجنبي، للمعاونة في تشغيل وإدارة السكة الحديد، لمعاونة مجلس إدارة السكة الحديد في الادارة والتشغيل، وتدريب العاملين، ومساعدة كوادر الهيئة على تولي القيادة.

 وأضاف إبراهيم، في بيان له اليوم الثلاثاء، أن القيادة الحالية وكل العاملين في السكة الحديد يعملون في ظل ظروف صعبة، وأنهم ورثوا ملفا متخما بالمشاكل مثلهم مثل كل القيادات في الدولة، وأنهم يعملون على مدار الساعة من اجل استمرار هذا المرفق الحيوي في تقديم خدماته لملايين المواطنين.

وقال “نحن لن نخترع العجلة من جديد بل سوف نستفيد من آخر ما وصل إليه العالم في مجال تكنولوجيا قطاعات النقل حتى ننهض بها وتصبح قاطرة التنمية، وهي مؤهلة لذلك”.

 وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الخبراء الأجانب لا علاقة لهم بأسعار التذاكر أو تحصيل قيمتها، مؤكدا أنهم فقط مستشارون، وسوف يتقاضون أجورهم من قرض البنك الدولي الميسر في الفائدة ومدة السداد.

يذكر أن حالة من الفشل تسود كافة قطاعات الدولة ومرافقها بعد الانقلاب العسكري، نظرا لفشل حكومة الانقلاب في تطوير هذه المرافق بالرغم من مليارات الدولارات التي حصل عليها الانقلاب من دول الخليج.

 

*القومي للسموم”: مياه المجاري صالحة للشرب ومفيدة للجسم!!

بعد دعوة قائد الانقلاب العسكري للمصريين بشرب مياه المجاري، وتبشيرهم بالفقر المائي ومنه عليهم بأنه ينفق 40 مليون جنيه يوميا على تنقية المياه، بدأت حملات الاستخفاف بعقول المصريين والترويج لتصريحات قائد الانقلاب، حيث زعم المدير الأسبق لـ”القومي للسموم” بأنه “لا خطورة على صحة المصريين في تحويل الصرف لمياه للشرب” بحد زعمه.

ونقلت صحيفة “الشروق” اليوم الثلاثاء، عن العميد محسن الصيرفي، المتحدث باسم الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي، قوله: إن “تحويل مياه الصرف الصحي لمياه صالحة للشرب كانت تجربة ناجحة في كثير من بلدان العالم، ومنها سنغافورة التي تضع نظام معالجة رباعية لمياه الصرف لتكون صالحة للشرب، مشيرا إلى أنه أتى بزجاجة من تلك المياه لمصر للتأكد من صحة الأمر“.

وأوضح الصيرفي، «المعالجة الرباعية لمياه الصرف التي استخدمتها سنغافورة مكلفة للغاية، وتحتاج لتقنية عالية»، لافتا إلى أن مصر تمتلك محطات معالجة ثنائية وثانوية لمياه الصرف، ولكن نريد تحويل محطاتنا إلى نظام المعالجة الثلاثية، والتي تمكنا من زراعة جميع المحاصيل المختلفة بدلا من المعالجة الابتدائية، والتي ينتهي بها المطاف لزراعة عدد محدود من النباتات مثل الكافور وبعض القشريات مثل الموز، والبرتقال”.

وأضاف «هناك بعض الخلط في فهم حديث السيسي، لأنه قال: (نتمنى تحويل جميع المحطات إلى المعالجة الثلاثية)، ومبرره في ذلك إن مصر تنتج 24 ونصف مليون متر مكعب مياه من المحطات، وفي الوقت نفسه هناك 13 مليون متر مكعب من مياه الصرف تذهب إلى النهر، وبالتالي هو أمر غير جيد؛ لأننا نعمل على تنظيف مياه نهر النيل، والاستفادة منها بشكل أكبر في الزراعة».

 

وتابع «لدينا عجز مائي، وإذا لم يكن هناك استغلال لمياه الصرف من خلال معالجتها ثلاثيا، والاستفادة منها في الري وزراعة المحاصيل والشرب، فسيكون هناك مشكلة حقيقية، وهو ما كان يقصده الرئيس في حديثه».

 

ولفت إلى أن « السيسي، يتحدث عن خطة استراتيجية طويلة الأجل من أجل تحسين جودة المياه في المصارف، وفي هذه الخطة ستكون أولوية الاستفادة من محطات المعالجة الثلاثية للزراعة، وفي مرحلة أخرى من الممكن توسيع استخدام مياه الصرف وتحويلها لصالحة للشرب، وفقا للإمكانيات ومعدلات الاستثمار المتاحة من الخارج في تلك المحطات».

 

وفيما يتعلق بمخاوف المواطنين من تحويل مياه الصرف لصالحة للشرب، قال الدكتور عبد الرحمن النجار، أستاذ الأدوية بطب القصر العيني، والمدير الأسبق للمركز القومي للسموم، إن «المعالجة الثلاثية لمياه الصرف لاستخدامها في الري أمر معمول به في جميع أنحاء العالم؛ لأن مياه الصرف بها نسبة أموانيا، وهي عنصر مفيدة للتربة، ومن الممكن استخدامها في الشرب، ولكن تحتاج لتكلفة أعلى».

 

وأضاف «من الناحية العلمية ليس هناك أي خطورة على صحة المواطن في تحويل مياه الصرف من خلال المعالجة الثلاثية لصالحة للشرب، ولكن الأولى يجب تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية».

 

ويرى الدكتور مجدي علام، الأمين العام لاتحاد خبراء البيئة العرب، أن «هناك دول تستخدم المعالجة الثلاثية في الشرب من خلال خلطها مع موارد مياه عزبة نقية، ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية، تؤكد أن مياه الصرف صالحة للشرب من خلال المعالجة الثلاثية، ولكن المصريين لن يصدقوا ذلك””

 

وأشار إلى أن مصر تستخدم المعالجة الثنائية في زراعة 20 ألف فدان، ولدينا طموحات لزراعة نصف مليون فدان غابات خشبية من خلال استخدام مياه الصرف، وهو ما يوفر استيراد الورق بحوالي 1.2 مليار دولار.

 

وكان قد قال قائد الانقلاب السيسي «نحن في حاجة إلى إنشاء محطات معالجة ثلاثية بحوالي مليار متر مكعب لمياه الصرف الصحي على الأقل سنويا من أجل الاستفادة من المياه المهدرة بالزراعة، وتحويلها أيضا لمياه صالحة للشرب“.

 

الانقلاب من فشل إلى فشل ولبسنا في السد. . السبت 12 ديسمبر. . الإعدامات إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش

حبل اعدامالانقلاب من فشل إلى فشل ولبسنا في السد. . السبت 12 ديسمبر. . الإعدامات إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حريق في “حجز الإسماعيلية” يثير رعب الأهالي

ثارت أزمة كبيرة داخل قسم شرطة الإسماعيلية مساء اليوم، بعد اعتداء قوات أمن الانقلاب على المساجين داخل الحجز، بدعوى وجود احتجاجات من المساجين على سحب الهواتف المحمولة منهم، ولم تتضح حتى الآن الأسباب الحقيقية للأزمة، وشب حريق داخل القسم نتج عنه إصابة عدد من المحتجزين بحروق واختناقات، وقامت قوات أمن الانقلاب بإغلاق الطرق المؤدية إلى القسم، وسط انتشار مكثف لها حول القسم، بعد تجمهر أهالي المحتجزين أمام مبنى قسم ثان الإسماعيلية، للاطمئنان على ذويهم.

الأهالي أشاروا إلى أن ضباط الشرطة قاموا بالاعتداء على أبنائهم داخل الحجز، في مقابل رواية مديرية أمن الانقلاب التي أشارت إلى أن مجموعة من المحتجزين داخل حجز القسم الداخلي لقسم شرطة ثان الإسماعيلية قاموا بإشعال النيران في متعلقاتهم الشخصية والبطاطين داخل الحجز، بعد اعتراضهم على حملة مكبرة من القسم، لتفتيش الحجز، والعثور على عدد كبير من الهواتف المحمولة، والأسلحة البيضاء والمخدرات.

 

 

*فشلت مفاوضات السد .. فانتقم الانقلاب من “ميكروفون الجزيرة

مصر تواجه خطر العطش بعد فشل مفاوضات السد .. وخبراء : السيسي السبب

من فشل إلى فشل” باختصار شديد هذا هو شعار المرحلة في المفاوضات التي تجريها حكومة الانقلاب العسكري مع الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة الجاري إنشاؤه حاليًّا ويشكل خطورة شديدة على حصة مصر المائية.

وكانت الجولة العاشرة من مفاوضات “سد النهضة” بين وزراء الخارجية والري لدول السودان ومصر وإثيوبيا  في العاصمة السودانية الخرطوم قد فشلت في الوصول لاتفاق بشأن نقاط الخلاف المتصلة بسد النهضة الإثيوبي.

وعلّق الوزراء اجتماعاتهم السداسية لأسبوعين، على أن تستأنف يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الحالي بالخرطوم.

وغادر الانقلاب المصري مقر المفاوضات غاضباً” بعد أن فشلت مساعيه في إحداث اختراق في ملف سد الألفية الإثيوبي على منابع نهر النيل، ورفض الإدلاء بأية تصريحات بحجة ارتباطه “بموعد طيران“.

واحتضنت الخرطوم يومي الجمعة والسبت، اجتماعات وزراء خارجية: السودان إبراهيم غندور، ومصر سامح شكري، وإثيوبيا تدروس ادهانو، بجانب وزراء الري بالدول الثلاث للوصول لاتفاق بشأن اتفاق إعلان المبادئ وإيجاد حل لانسحاب الشركة الهولندية.

الانتقام من ميكروفون الجزيرة

وبعد فشل المفاوضات انتقم سامح شكري، وزير خارجية الانقلاب العسكري من “ميكروفون” قناة الجزيرة، حيث قام بإلقاء مايك قناة الجزيرة؛ الذي تم وضعه أمامه عند إلقاء البيان الختامي لاجتماعات سد النهضة بالعاصمة السودان الخرطوم.

وخاطب شكري أعضاء الوفد ود. حسام مغازي الذي كان واقفًا قبل أن يجلس على المقعد المخصص له قائلاً: “شيلوا الميكروفون ده من قدامي” ثم قام بإلقائه أسفل طاولة الاجتماعات.

وبحسب مصادر مطلعة فإن الجولة العاشرة انتهت كسابقيها دون أي اتفاق أو تقدم ملموس في هذا الملف الشائك.

خبراء: لبسنا في السد

في المقابل أكد خبراء أن مصر أصبحت في موقف غاية في الصعوبة، وقد لا يكون أمامها سوى القبول بالسد بكل كوارثه وعيوبه.

وقال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة: إن إثيوبيا نجحت في مفاوضات السد، بإهدارها الوقت على الجانب المصري، مشيرًا إلى أن موقف مصر خطر إذا استمر على ذلك.

وأضاف “نور الدين”، في تصريحات صحفية أن الغرض من بناء سد النهضة بيع المياه لمصر، وليس توليد الكهرباء كما يدعي الجانب الٱثيوبي، لافتًا إلى أنه بعد انتهاء الاجتماع بين وزراء الـ ٦ للدول الثالث، خرجوا من الباب الخلفي لعدم الإدلاء بأي تصريحات.

وأشار إلى أن الجانب المصري هو من أخطأ في بداية المفاوضات بعدم ضمان الحقوق المصرية والحفاظ عليها خلال الجلسات الـ١٠ الماضية.

وتابع:” الجانب الإثيوبي يقول لنا أنتم الذين لم تحددوا ملامح المفاوضات وتطالبون بأشياء لا يمكن العمل بها كإيقاف بناء السد“.

من ناحيته، قال الدكتور مغاوري شحاتة، مستشار وزير الري ورئيس جامعة المنوفية الأسبق، إن الجانب الإثيوبي نجح فيتلبيسنا في الحيط”، مشيرًا إلى أن إثيوبيا تمكنت من التحكم بأوراق المفاوضات.

وأضاف “مغاوري” أن الحل الوحيد هو قيام مصر بالانسحاب من اتفاق إعلان المبادئ مع إثيوبيا وسرعة التوجه إلى مجلس الأمن لضمان حقوق الشعب المصري.

وهاجم الدكتور نصر علام، وزير الري الأسبق، الدكتور حسام مغازي، وزير الري الحالي، بعدم اتخاذه التدابير اللازمة لضمان حقوق المصريين في مفاوضات السد.

علام: الحكومة لم تتخذ أي إجراء حاسم

من جانبه علق الدكتور نصر علام، وزير الري الأسبق، على سياسية ـ حكومة الانقلاب ـ  في التعامل مع قضية سد النهضة الإثيوبي، والتي نتج عنها فشل المفاوضات التي أجرتها مصر مع الجانب الإثيوبي في الخرطوم اليوم السبت.

وأضاف “علام”، في تصريحات صحفية، أن وزارة الري لم تتخذ خطوات حاسمة لحماية أمن مصر من المياه، مشيرًا إلى أن إثيوبيا تريد بيع المياه لمصر وليس إنتاج الكهرباء.

وتابع: “تكلمت كثيرًا حول موقف مصر السيئ في المفاوضات ولا أريد الحديث مرة أخرى حول ذلك الأمر“.

اتفاق المبادئ” جريمة السيسي الكبرى

وبحسب الدكتور أحمد المفتي، العضو المستقيل من اللجنة الدولية لسد النهضة الإثيوبي، خبير القانون الدولي، فإن اتفاق المبادئ الذي وقعه عبدالفتاح السيسي مع رؤساء والسودان وإثيوبيا، أدى لتقنين أوضاع سد النهضة، وحوله من سد غير مشروع دولياً إلى مشروع قانونيًّا.

وأضاف المفتى، المستشار القانوني السابق لوزير الري، أن الاتفاق أسهم في تقوية الموقف الإثيوبي في المفاوضات الثلاثية، ولا يعطى مصر والسودان نقطة مياه واحدة، وأضعف الاتفاقيات التاريخية.

وأوضح أنه تمت إعادة صياغة اتفاق المبادئ بما يحقق المصالح الإثيوبية فقط، وحذف الأمن المائي؛ ما يعني ضعفًا قانونيًا للمفاوض المصري والسوداني.

 

 

*قبل إشهار الإفلاس.. السيسي يستنجد بأمراء الخليج

قال مسؤول في حكومة الانقلاب العسكري: إن السلطات تعتزم إجراء محادثات مع المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة لتأمين المزيد من المساعدات والاستثمارات؛ حيث يسعى البلد لتخفيف أزمة الدولار التي تهدد بعرقلة الاقتصاد الناشئ.

وبحسب تصريحات المسؤول المصري لـ”بلومبيرغ بيزنس” فإن المحادثات ستركز على “مجالات التعاون” بما في ذلك الاستثمارات والمساعدات الإنمائية وودائع العملات الأجنبية في البنك المركزي، وكذلك توريد المنتجات النفطية وغير النفطية.

ولم يحدد المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، موعد المحادثات أو المبلغ المطلوب تأمينه.

وكانت الدول الخليجية الثلاث دعمت مصر بعشرات المليارات بعد الانقلاب العسكري على الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وقال الخبير الاقتصادي الإقليمي البارز في بنك ستاندرد تشارترد، فيليب دوبا بانتاناسي، إن دول الخليج لن تسمح بانزلاق مصر إلى أزمة في ميزان المدفوعات.

وتابع: “مع ذلك، تواجه مصر معركة شاقة خصوصًا بعد تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء لكون السياحة هي حتى الآن أكبر مصدر للعملة الأجنبية“.

 

 

*إضراب عمال “القناة” يدخل يومه الخامس للمطالبة بتحسين أوضاعهم

دخل إضراب عمال الشركات التابعة لهيئة قناة السويس بمحافظات القناة الثلاث عن العمل، واعتصامهم بمقار الشركات والورش، يومه الخامس على التوالي، للمطالبة بضمهم لهيئة قناة السويس ومساواتهم ماليًّا وإداريًّا واجتماعيًّا بالعاملين بالهيئة.

وشمل الإضراب عمال ورش شركة الموانئ بمنطقة جبل مريم، وشركات التمساح، والبورسعيدية، والإنشاء البحرية، وترسانة السويس.

وردد العمال هتافات: “هما قاعدين في التكييف واحنا مش لاقين رغيف”، “أكلوا حمام وأكلوا فراخ، واحنا الفول دوخنا وداخ، يا غضبان بلاش تهديد احنا العند معاكوا بيزيد”، “ادونا جنيه ادونا مية مش هاتنسونا القضية، “القضية القضية الشركات كلها منسية“.

وأكد العمال رفضهم تهديدات مسؤولي الهيئة بفض الاعتصام والإضراب، مشيرين إلى استمرار الإضراب واتخاذ خطوات تصعيدية بدءًا من الغد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

 

 

*يناير المقبل.. قيود أمريكية على السلع الواردة من مصر

كشف علي الليثي، رئيس جهاز التمثيل التجاري، أن الولايات المتحدة الأمريكية وضعت قيودًا على واردات السلع القادمة من مصر ابتداءً من يناير المقبل.

وأضاف أن الإجراءات التي فرضتها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على الواردات الأجنبية في نوفمبر الماضي والبرنامج الذي أنشأته لاعتماد الجهات المسئولة عن منح ومراجعة وتدقيق إجراءات السلامة للمواد الغذائية الأجنبية الواردة إلى الولايات المتحدة، والذي سيبدأ تنفيذه اعتبارًا من 26 يناير المقبل، سيؤثر على المنتجين الأجانب والمستوردين للسلع الغذائية للسوق الأمريكي، ستؤثر على الواردات من مصر.

وقال الليثي، في بيان له اليوم، إنه ولأول مرة سيكون المستورد مسئولاً عن التحقق من أن المواد الغذائية المستوردة تتوافق مع معايير السلامة الأمريكية، ومع الالتزام بالإجراءات الغذائية التي تخضع لمعايير السلامة المطبقة، مشيرا إلى أن الإجراءات والضوابط الجديدة تشمل مياه الري والتعديلات البيولوجية على التربة وسلامة البراعم وصحة وتدريب العمالة الزراعية وكفاءة ماكينات ومباني الزراعة وتقييم أداء الموردين ومخاطر الغذاء، بالإضافة إلى الضوابط الخاصة بالشهادات الصادرة من أطراف مستقلة من حيث المتطلبات اللازم توافرها في الكيانات التي ستتولى إصدار واعتماد الشهادات.

وأضاف الليثي أن برنامج التحقق من إجراءات المورد الأجنبي يتطلب قيام مستوردي المواد الغذائية، سواء للاستهلاك الآدمي أو الحيواني بالتحقق، أن المواد الغذائية التي يتم استيرادها يتطابق إنتاجها مع نتائج تحاليل المخاطر والضوابط الوقائية المرتبطة بالمخاطر، بالإضافة إلى التوافق مع معايير وشروط السلامة للمنتجات الغذائية الواردة بالقانون الفيدرالي للأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل، ومن كونها غير مغشوشة، فضلاً عن التأكد من أنها ليست ضمن العلامات التجارية السيئة misbranded خاصة المسببة لحساسية الطعام.

 

 

*نقل الانقلاب” تلغي 17 من “قطارات الغلابة

أعلنت وزارة النقل في حكومة الانقلاب وقف 17 قطارًا عن العمل، بزعم عدم وجود جدوى اقتصادية لهم وتحقيقها خسائر مادية.

وقال أحمد إبراهيم، المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل في حكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إن الخطوط الموقوفة هي: “قطارا رقم 841/ 816 بين بنها ميت غمر والعكس، وقطارا 4211 / 4212 بين مطوبس القضابي والقضابي البصيلي، وقطارات أرقام 1038 / 1039 / 1040 / 1041 بين أسوان السد العالي والعكس، وقطارا رقم 4415 / 4416 بين فاقوس السماعنة والعكس، وقطار رقم 787 بين رشيد والبصيلي، وقطارا 730 / 715 بين الواسطى بني سويف والعكس، وقطارات أرقام 1028 / 1029 / 1030 /1031 بين أبو الريش السد العالي والعكس“.

وأعتبر المتحدث باسم “نقل الانقلاب” أن وقف تشغيل الخطوط ذات المشغولية الضعيفة قرار في “غاية في الأهمية”؛ حيث لا عائد اقتصادي أو خدمي منها وتكلف الدولة ملايين الجنيهات، معتبرًا ما حدث مرحلة أولى.

 

 

*فشل جولة المفاوضات العاشرة بالخرطوم والاتفاق على جولة جديدة

أكدت أسماء الحسيني، نائب رئيس تحرير الأهرام و المتخصصة في الشئون الإفريقية،  أن جولة المفاوضات العاشرة التى انتهت منتصف اليوم السبت بالعاصمة السودانية الخرطوم بشأن أزمة سد النهضة فشلت في الوصول إلى حلول ترضي الأطراف الثلاثة.

ونقلت في مداخلة هاتفية منتصف نهار اليوم السبت على برنامج “غرفة الأخبار” بفضائية ”  cbc إكسترا” عن وزير الري بحكومة الانقلاب أن المفاوضات كانت صعبة وشاقة بين وزراء الري في الدولة الثلاثة والتى مضى عليها أشهر طويلة ولكنها لا تزال ترواح مكانها دون تقدم يذكر.

كما نقلت الحسيني عن وزير الري رجاءه أن تخرق جولة المفاوضات القادمة التى تم الاتفاق عليها اليوم  هذا الوضع الجامد وأن تضع حدا للشواغل المصرية والتي لم تجد إجابات شافية حتى اليوم. وفي نفس الوقت تصل إلى حلول سلمية ترضي جميع الأطراف كما ترجو شعوب المنطقة.

وأكدت الحسيني أنه رغم الصعوبات التى تواجه مصر في المفاوضات إلا أن هناك إصرارا من جانب السيسي على المضي في طريق المفاوضات بدأها بزيارته إلى أديس أبابا وأكد رغبة مصر في جوار مسالم وتصميم على هذا الطريق. وبررت ذلك بأن المنطقة لا تحتاج إلى مزيد من الحروب والنزاعات.

وحول الموقف السوداني من المفاوضات، أشارت نائب رئيس تحرير الأهرام أن هناك تباينا بين موقف الخرطوم والقاهرة، وأن الحكومة السودانية ترى أن السد أصبح أمرا واقعا واتخذت موقفا مغايرا للقاهرة منذ البداية. وترى أن السد يمكن  أن يكون مفيدا لها.

يشار إلى أن الجولة العاشرة من المفاوضات والتي انتهت منتصف اليوم بالعاصمة السودانية الخرطوم قد فشلت في الوصول إلى حل وتم الاتفاق على جولة جديدة “الحادية عشرة” يومي 27 و28 من شهر ديسمبر الجاري.

وكان الدكتور ضياء الدين القوصي، مستشار وزير الري الأسبق، قد أكد أن “الوضع لا يدعو للتفاؤل فيما يخص مفاوضات مصر مع إثيوبيا فيما يخص سد النهضة الأثيوبي”.

وأضاف «القوصي» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «غرفة الأخبار» الذي يعرض على شاشة «سي بي سي إكسترا»، اليوم السبت، أنه لا يظن أن المفاوضات ستنتهي إلى نتيجة؛ لأن تقرير المكتب الاستشاري سيدين الجانب الإثيوبي.

وتابع: “إثيوبيا تريد المماطلة لأنها تعلم أن التقرير، سيؤكد أن بناء السد سيضر بالأمن المائي لمصر.. هي تريد أن تضعنا أمام الأمر الواقع”.

واستطرد: “مصر دولة كبيرة ولن تتنازل عن متر مكتب واحد من المياه، وإذا اعتقد إثيوبيا ذلك فهم واهمون”، مؤكدًا أن “بناء السد سيجعل مصل تفقد 10 مليار متر مكعب من حصتها من المياه، ما يجعلها تفقد ما يقرب من 2 ملون فدان، والعالم لن يرضى بذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري بدول مصر والسودان وإثيوبيا والذي جرى أمس واليوم، انتهى دون اتفاق، مع تجديد المفاوضات مرة أخرى في السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الجاري.

 

 

*الإعدام.. إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش!

حكمت المحكمة على المتهم بالشنق حتى الموت”، جملة تلفظ بها قاضي الانقلاب وانتظر حتى يرى وقع كلماته على وجه برئ في قفص الانقلاب، ذلك البريء الذي أراد الله له الشهادة على يد قاضٍ، بينما أرد الله للأخير الأكل والشرب ومشاهدة دوري كرة القدم عقب كل ظلم كالأنعام، ثم مرده إلى منصة العدالة الإلهية يوم الحساب، يوم لا ينفعه عسكر ولا بنون.

وهكذا حوّل الانقلاب عقوبة الإعدام إلي آلية قمعية يمارسها ضد كل معارضيه ؛ ما يحدث في مصر لا يعني تطبيقا لعقوبة بل إنه تجاوز هذا إلي معني آخر من التصفية والانتقام السياسي ، وهو ما يعني أن متغيرات الأوضاع السياسية حاليا تشكل تغيرًا نوعيًا في معني العقوبة ومدي موافقتها للدستور والقانون.

مصر في قرن كامل وهو القرن العشرين أصدرت 1220 حكمًا بالإعدام ، في حين أنه ومنذ أحداث 3 يوليو 2013 وحتى الآن فقطأي منذ ما يزيد قليلا عن عاميين – أصدرت محاكم الانقلاب 1760 قرارا بالإحالة للمفتى – وهي الخطوة التي تسبق النطق بالإعدام – في 32 قضية فقط، ما أسفر حتى الآن عن 621 حكما بالإعدام فيما لم تصدر بقية الأحكام بعد.

ويرى حقوقيون وسياسيون أنه رقما مخيفا لا يتناسب إطلاقا مع الفترة الزمنية التي صدر فيها، خصوصاً أن معظمهم من شرائح اجتماعية وتعليمية ومهنية مرموقة ، أو من الطلاب أو تحت سن الثمانية عشرة، بالإضافة إلى أن كثير من هذه القضايا صدرت فيها أحكام إجمالية بأعداد كبيرة وصلت في إحدى القضايا إلى 180 حكمًا بالإعدام في جلسة واحدة، بما يتضمنه ذلك من إهدار لحق المتهمين في الدفاع عن أنفسهم.

وقد قامت سلطات الانقلاب بتنفيذ أحكام الإعدام بحق سبعة أشخاص منذ ذلك التاريخ، رغم صدور قرارات وتوصيات دولية بوقف تنفيذ العقوبة نظرًا للعوار الذي أصاب هذه الأحكام.

تحذير حقوقي

وكانت اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان قد حذرت “السيسي” من الانتهاكات الخطيرة للمواثيق الدولية، مُطالبة بوقف أحكام الإعدام ضد عشرة متهمين في ثلاث قضايا مختلفة، بينهم سامية شنن ونجلها طارق شنن.

وباتت محاكم الانقلاب تصدر أحكامًا مطلقة بالإعدام دون محاكمة عادلة ونزيهة للمتهمين في القضايا بسبب انتمائهم السياسي، أغلب تلك الأحكام ليس لها سند قانوني في صدورها، كما أنه لم تُراعي شروط العدالة والنزاهة في تلك المحاكمات، والتي أثبتت فشل الانقلاب في احترام حقوق الإنسان وخصوصا فيما يتعلق بالإجراءات القانونية الواجبة وضمانات المحاكمة العادلة.

فهذا العدد من أحكام الإعدام الذي أصدرته محاكم الانقلاب منذ إطاحة العسكر بالرئيس محمد مرسي يفوق أحكام الإعدام التي تصدرها عدة دول ما زالت تتبنى الإعدام طوال عام كامل، حيث أن العدد الكلي للإعدامات التي تنفَّذ سنويًا على مستوى العالم يبلغ قرابة 700 حالة، ما يجعل من الأحكام المذكورة أكبر عقوبة إعدام جماعي في التاريخ الحديث.

ويبدو أن محاكم الانقلاب ستستمر في الاستخفاف بكافة القوانين والأعراف الدولية، دون احترام الحق في الحياة الذي كرسته مواثيق أممية، منها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية و البرتوكول الاختياري الثاني الملحق به.

 

 

*لعنة الظلم تورط قاضي الإعدامات في تصريحات سياسية ويتراجع عنها

أشعلت التصريحات الصحفية التي أدلى بها ناجي شحاتة” الشهير بقاضي الإعدامات لـ “صحيفة الوطن” موجة من الجدل الواسع على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت وهي التصريحات التي تخلى فيها “شحاتة” عن الثوابت والقيم التي يجب أن تتوفر في القاضي وأقحم نفسه في مجال السياسي وراح يوزع الاتهامات يمينًا ويسارًا كيفما شاء.

تصريحات “شحاتة” لم تستمر أكثر من عدة ساعات على صحيفة الوطن ومواقع التواصل الاجتماعي، حتى ظهر “قاضي الإعدامات” على عدد من القنوات الفضائية الداعمة للانقلاب العسكري لينفي صحة ما نشرته صحيفة الوطن” ويؤكد أنها تصريحات ملفقة ولم يتلفظ بها.

مراقبون أكدوا أن نفي “شحاتة” السريع لتلك التصريحات يؤكد أنه شعر بالخطورة على مكانته بعد تلك التصريحات المثيرة للجدل، فسارع بالنفي ليخرج نفسه من تلك الورطة التي لاقت انتقادًا واسعًا من قبل معارضي الانقلاب العسكري ومؤيديه.

وتستعرض “بوابة الحرية والعدالة” في هذا التقرير أبرز تلك التصريحات المثيرة للجدل:

سعيد بكوني “قاضي الإعدامات

أبرز وأغرب تلك التصريحات مقاله “ناجي شحاتة” انه سعيد بإطلاق مصطلح “قاضي الإعدامات” عليه، زاعمًا أن جماعة الإخوان المسلمين هي من أطلقت عليه هذا الوصف لأنه يعمل بصحيح القانون بحسب زعمه“.

وقال شحاتة: “لأنني أُعلم صحيح القانون فلا يهمني ما يقولونه، وإلغاء محكمة النقض لأحكامي لن يصيبني بالإحباط، فأنا لديَّ شعور داخلي وقناعة بأنها وجهات نظر، ولأننا تعودنا من خلال العمل القانوني الاختلاف في وجهات النظر فمن الممكن أن نرى رأيًا قانونيًا، وترى دائرة أخرى رأيًا مختلفًا“.

وتابع قائلاً: “أٌعمل بصحيح القانون وإذا تيقنت من إدانة متهم، أصدر عليه أقصى عقوبة خاصة في جرائم الإرهاب، وإذا اهتز لدىَّ الاعتقاد لمدة ثانية واحدة، وإذا اهتز الاطمئنان لأي دليل لن أحكم بالإعدام، الحكم لا يصدر بإرادة رئيس الدائرة وحده، وأنا معي عضوا الهيئة ولهما آراؤهما، وهما دائماً بفضل الله آراؤهما مطابقة لرأيي، وإذا اجتمعت الآراء في اتجاه معين فهذه علامة من الله سبحانه وتعالى بأننا نسير في الطريق الصحيح.

هجوم على محكمة النقض

وهاجم شحاتة “محكمة النقض” قائلاً: “وأسهل شيء لدى محكمة النقض مقولة إن هناك فسادًا في الاستدلال وقصورًا في التسبيب

بحب أحمد موسى

وقال شحاتة أنا بحب أحمد موسى لأن قلبه على البلد.. وتوفيق عكاشة «مُسلي».. وتامر أمين «متلون».. وشريف عامر «برادعاوي غتت» و«أكره» منى الشاذلي.. «ولو قتلوني ما أقولهاش كلمة»

العليا للانتخابات كلت عليه فلوسي

واتهم “شحاتة” اللجنة العليا لانتخابات العسكر بالنصب قائلاً: “حيل بينى وبين الإشراف على دائرة المرج، والكارثة أنني لم أتحصل على مستحقاتى المادية «كلوا عليَّا فلوسي»، والسبب في عدم حضوري أن المستشار عمر مروان أخبرني ليلة اليوم الأول من الانتخابات في مرحلة الإعادة، بوجود معلومات وردت إلى الأجهزة الأمنية تفيد بأن هناك خطورة على حياتي وتحذر من وجودي بالمرج، وسألني عن رأي” فأجبته: “ما دامت هذه رؤيتهم فعلاً فلا داعي لوجودي“.

لا يوجد تعذيب في السجون

ورغم تكرار حوادث التعذيب في السجون زعم شحاتة” أنه “لا يوجد بالسجون تعذيب نهائيًّا” ومنهج المتهمين في قضايا الإرهاب ثابت وواحد، ففي بداية كل جلسة يشكو من التعذيب الواقع عليه، لإيهام الرأي العام بأن هناك تعذيباً، والمتهمون يستغلون حضور المصورين والصحفيين للجلسات لنشر أكاذيبهم، لكن إجابة خالصة لوجه الله تعالى لا يوجد تعذيب يقع على المتهمين بالسجون، لأن الكل يرى ما يحدث الآن بالمحاكمات، الكل شاف رئيس الدولة السابق في الزنزانة وبيتحاكم فليس هناك من سيجازف بحياته ومستقبله ويعذب متهماً من الممكن أن يتسبب له في مشكلة أو محاكمة، وللعلم 90% مما يذاع من فيديوهات مفبرك، ومعروف من وراء هذه الفيديوهات من الجماعات الإرهابية، ودعاة الفوضى من أصحاب الاتجاه الشيوعي، والاتجاه الاشتراكي، و6 إبليس، ومش عاوز أقول عليهم 6 أبريل، وكل هذا ناتج عن اعتقاد خاطئ منهم أن هذا تمهيد لإحداث ثورة 25 يناير وهذه أوهام وأحلام.

25 يناير “25 خساير”؟

ووصف قاضي الانقلاب بأن 25 يناير هي “25 خساير”، زاعمًا أنها هدمت الأخلاق بمصر والسبب الحقيقي وراء هذه التسمية جاء بعد مشاهدتي فيديوهات قضية أحداث مجلس الوزراء، وشاهدت المتهمين يرقصون بعد حرقهم تاريخ وتراث بلدهم في المجمع العلمي، وهم في منتهى السعادة وكان بينهم أحمد دومة، وكان شيئًا مُحزنًا.

 

 

 

* نصار الأشرم” هدم بيوت الله وحوّل الجامعة إلى كباريه

جابر نصار دخل مرحاض التاريخ من بوابة متطرفي العلمانية في مصر، يحارب النقاب ويكره الحجاب، ويرحب بالعري والاحتفالات الراقصة بالجامعات، يتجول في الجامعة كصبي مراهق، يغازل الفتيات السافرات ويتباسط معهن إلى حد وقاحة التاتو”.

 لقّبه الطلاب بـ”أبرهة الأشرم” بعدما تحول إلى “بلدوزريهدم بيوت الله ، أزعجه كثرة المساجد المجاورة للكليات وأشار بيده من هنا يأتي التطرف وأمر بهدم بيوت الله في جامعة القاهرة التاريخية، المساجد في نظره مصدرا للإرهاب والتطرف، أما حفلات الرقص والغناء والطرب فلا يجد الدكتور والأستاذ الأكاديمي حرجاً من الدعوة لها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

أهلا بالكينج!

كتب “نصار الأشرم”، رئيس الجامعة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”: “يسعدنى أن أعلن للجميع أنه تم تحديد يوم ١٧ فبراير ٢٠١٦ لحفل المبدع العظيم، الكينج محمد منير، فى أحضان جامعة القاهرة“.

حفل “منير” ليس الوحيد الذي تنظمه إدارة أبرهة في الجامعة، إنما يأتي ضمن سلسلة النشاطات التغريب والعلمانية التي يقوم بتنظيمها خلال الفترة الحالية، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة.
وعلى أنقاض هدم بيوت الله في جامعة القاهرة، أقام المطرب الانقلابي “علي الحجار” صاحب معلقة “انتو شعب واحنا شعب” حفلا غنائيا بالجامعة الاثنين الماضي، بأموال الجامعة ومصاحبة الفرقة الموسيقية بالأوبرا، وذلك فى إطار الأنشطة العلمانية، التي يحرص عليها الأستاذ الدكتور أبرهة!

دموع المساجد

وكان “نصار الأشرم” قد أمر البلدوزرات بهدم جميع المساجد داخل الجماعة، وتحولت بيوت الله على يده إلى أكوام من التراب، وسط دموع بعض الطلبة الذين أعلنوا التحدي، وقاموا بالصلاة أمام أحد المساجد التي تم هدمها، لكن المجرم المتطرف أعطى تعليماته لأمن الجامعة، بسحب كارنيه أي طالب يصلي في أي مكان، خلاف المسجد الرئيسي، ليواصل “نصار الأشرم” سقوطه المدوي ويهوي بالجامعة إلى حضيض جهله وتطرفه.

وإمعانا في الحرب على الإسلام أمر “نصار الأشرم”، برفع كافة المصاحف من داخل المكتبة المركزية للجامعة، بحجة أنها ليست مكانًا لتلاوة القرآن والتعبد ولكنها مكان فقط للاطلاع على بعض كتب التراث والمراجع العملية، في الوقت الذي أبقى فيه على نسخ من “الإنجيل والتوراة” بالمكتبة المركزية!

المفارقة أن قرار رفع المصاحف جاء بعد يوم واحد فقط من إصدار “نصارأوامر بإزالة وهدم كافة المساجد الموجودة بكليات الجامعة والاقتصار فقط على الصلاة في المسجد الرئيسي للجامعة والمعروف باسم “مسجد كلية التجارة“.

التلبس بالصلاة!

وأعطى “نصار الأشرم” أوامره بمعاقبة أي طالب أو موظف يتم ضبطه متلبسا وهو يصلي أي فريضة داخل جدران الكليات”، مؤكدا أن عقوبة من يضبط وهو يصلي، سيعاقب وقد تصل العقوبة إلى الفصل النهائي من الوظيفة أو من الكلية.

في الوقت الذي يعلق فيه “نصار الأشرم” بمراهقة صبيانية مفضوحة، على «تاتو» طالبة بكلية التجارة، قائلا: «التاتو بتاعك حلو أوي، بتعملوه إزاي ده، عقبال تاتو جوازك».

 ولأن البيض الفاسد يشد بعضه بعضاً، قام وزير أوقاف الانقلاب والمفتي بافتتاح مسجد “ضرار”، الذي شيده “نصار الأشرم” في كلية التجارة، ومن باب سد الطريق على رافضي الانقلاب ومؤيدي الشرعية خصصت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب إمامًا للمسجد الجديد، يسبح بحمد السيسي دبر كل صلاة!

 

 

* نجلة “قرقر” تؤكد إصابته بمرض الملاريا داخل “العقرب

قالت مديحة مجدي، نجلة الدكتور مجدي قرقر، الأمين العام لحزب الاستقلال، والمحتجز داخل سجن العقرب، يعاني من مرض “الملاريا” وسط حال من الإهمال الطبي المتعمد من قوات امن الانقلاب.

وأضافت -خلال مؤتمر “انتهاكات الداخلية.. مش حالات فردية، المنعقد بنقابة الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان- أنه قبل زيارة المجلس القومي لحقوق الإنسان لـ”السجن” تم نقل والدها وآخرين لمستشفى سجن طره لإصابته بحساسية في جميع أجزاء جسده، ثم أعادوه مرة أخرى بعد  انتهاء الزيارة إلى زنزانته.

وأشارت إلى أن والدها فقد 40 كيلو، نتيجة قلة الطعام وتدهور حالته الصحية، مضيفةً أنها لم تتمكن من إدخال العلاج إلا 3 مرات فقط خلال 10 أشهر، مما يعني بقاءه دون علاج لمدة ٧ أشهر.

ويعاني الدكتور “مجدي قرقر” من مرض فيروس “سي” ولديه مشكلات أيضًا في القلب، إلى جانب معاناته من ارتفاع ضغط الدم، كما سبق أن أجرى عملية بالعمود الفقري وما تزال آثارها واضحة من خلال عدة مسامير جرى تركيبها في ظهره

 

 

* فشل حكومة الانقلاب في التخلص الآمن من الصرف الصحي يهدد حياة المواطنين بالفيوم

يستمر فشل حكومة الانقلاب في العناية بالمواطن وتوفير حقوقه، لينتقل إلى عدم توفير أبسط حقوقه.

حيث تشهد قرية شكشوك التابعة لمركز أبشواي كارثة بيئية بصرف مياه الصرف الصحي بشكل مباشر على البحر، مما تسبب فى تلوث المياه وأثر سلبا على الثروة السمكية بالمنطقة ، كما يقوم الفلاحين بري أراضيهم الزراعية منها مما قد يسبب العديد من الأمراض والأوبئة.

وعلي الصعيد الآخر يعيش أهالي قرية الخلطة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم مأساة حقيقية وسط مياه الصرف الصحى التى أغرقت القرية وشوارعها، مما يهدد بانتشار الأوبئة والأمراض بين أهالى وأطفال القرية، خاصة ونحن في فصل الشتاء الذى يكثر فيه الأمراض.

يقول خالد بكري أحد أبناء القرية “تقدمنا بشكاوي عدة إلي محطة مياة الشرب والمحافظة ولاحياة لمن تنادي“.

كما طالب سيد محمد “بضرورة حل الأزمة قبل أن تتحول إلى كارثة، وينتشر مرض خطير أو معدى بين الأهالى نظرًا لهذه الحالة المتردية التى وصلت إليها شوارع القرية كما طالب بمحاسبة المسئولين عن هذا التقصير في حل مثل هذة الازمات“.

وفي ذات السياق يعاني أهالي قرية الشواشنة التابعة لمركز يوسف الصديق أشد المعاناه من الكباري والمعديات التي تقام علي البحار للمرور من عليها ، حيث قام المجلس المحلي منذ أكثر من شهرين بإزاله كل المعديات التي تقام علي البحار بغرض إقامة غيرها لكن لم تقم بذلك حتي الآن.

قال أحمد سيد أحد الأهالي ” لقد قمنا بوضع الأخشاب كمعدية مع إن ذلك فيه الكثير من الخطورة علي الأطفال وقدمنا شكاوي للمسئولين بالمجلس المحلي لكن دون جدوي

 

 

* تواضروس: مصر “الانقلاب” فلتة من فلتات الطبيعة!!

زعم الانقلابي تواضروس الثاني رأس الأقباط الأرثوذكس في مصر، إن “المصريين لا يقبلون أي حكم باسم الدين مع أنهم يحبون الدين“.

وأضاف تواضروس ” -الذي ظهر بجوار السيسي في بيان الانقلاب على الرئيس محمد مرسيخلال استقباله الكاردينال بشارة بطرس الراعي بطريرك الكنيسة السريانية المارونية بلبنان الجمعة: “قام الشعب المصري بتصحيح مساره حتى إننا رأينا ملايين الناس يعبرون عن رأيهم وحياتهم، وبدأت صفحة جديدة في مصر” في إشارة إلى الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب لمصر عام 2013.

مدعياً إن “مصر (الانقلاب) تقدم للعالم شهادة صادقة للسلام والبناء لكل شعوب العالم، فمصر في التاريخ هي فلتة الطبيعة”، على حد وصفه.

يشار إلى أن الكنيسة المصرية شاركت ممثلة بالبابا تواضروس، في بيان الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، ليحكم البلاد فيما بعد زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

 

 

* مقتل 3 جنود مصريين بهجوم على حاجز في العريش

قُتل ثلاثة عساكر من الجيش المصري، بهجوم مسلح، استهدف حاجزا أمنيا على طريق “رفح-العريش” الدولي شمال شرق البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن “مسلحين مجهولين هاجموا كمين الماسورة، الواقع على الطريق الدولي (رفح-العريش)، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عساكر من قوات الجيش“.

وأشار المصدر إلى أنه تم نقل القتلى إلى مستشفى العريش العام، مضيفا أن قوات الأمن فرضت طوقًا أمنيًا بمحيط الكمين، وهي تجري تمشيطًا للمنطقة بحثًا عن المسلحين.

ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان عن الجهات الرسمية يحمل أي جهة مسؤولية الهجوم.

وتنشط عدد من التنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس”، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء“.

 

 

* الجاسوس “ترابين” يقارن بين تدليله بالسجن وتعذيب مناهضي الانقلاب

لا تكاد صورة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب تمر من ذاكرة المصريين وهو يرتدي قميص الإعدام في هزلية إهانة القضاء” ويبدو عليه أثارة التعذيب النفسي، إلا وتأتي صورة أخرى للجاسوس الصهيوني عودة ترابين، وهو في أبهى صوره، لتفضح خيانة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الذي كشف عن نواياه من خلال ذلة لسانه قائلا: “كل اللي ما يرضيش ربنا احنا معاه وبندعمه“.

يزعم السيسي أن المصريين نور عينيه، إلا أن أفعاله تثبت دائما عكس ما يقول، وقد وضح ذلك من خلال حالات التعذيب في سجون داخليته وبطشه بمعارضيه، في الوقت الذي كرم فيه أحد خونة هذا الشعب وهو الجاسوس ابن الجاسوس عودة الترابين، الذي أفرج عنه بعفو انقلابي على إرادة الشعب، رغم خيانته.

كشف العميل الإسرائيلي عودة الترابين الذي أفرجت عنه سلطات الانقلاب قبل أربعة أيام أنه كان يتمتع بظروف اعتقال مثالية” لكونه “إسرائيليا“.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية وبثتها الجمعة، قال الترابين إنه كان يتمتع بظروف اعتقال تضاهي ظروف اعتقال الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، الذي كان يعيش في منتجع سياحي بمستشفى المعادي العسكري طوال فترة محاكمته.

في الوقت الذي نشرت فيه منظمة العفو الدولية في عشرات التقارير عن حالات التعذيب التي يتعرض لها الشباب الرافض للانقلاب في سجون العسكر، فضلا عن حالات الوفيات التي أعلنت عنها المنظمات الحقوقية خلال عام واحد من حكم قائد الانقلاب بسبب هذا التعذيب.

وضرب الترابين مثالاً على مدى تمتعه بظروف اعتقال تفضيلية مقارنة بغيره من المعتقلين قائلاً: “لقد زودوا غرفتي بثلاجة، هذا التعامل لم يحظ به إلا مبارك، كانوا يعاملونني بمنتهى الاحترام والحساسية”، في الوقت الذي بدا فيه على ترابين بعد ظهوره مع رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو صحته الجيدة وكأنه كان يعيش في منتجع سياحي بشرم الشيخ.

وعزا الترابين المعاملة التمييزية لصالحه للدور الذي أدته السفارة الإسرائيلية في القاهرة، التي كان يحرص ممثلوها على زيارته ومراجعة سلطات السجن في كل سلوك لا يروق للسجين، ليكشف عن مدى عمالة وخيانة السيسي للشعب المصري الذي يزعم أنه نور عينيه، وانتمائه الحقيقي للصهاينة الذي تدرب على أيديهم على الخيانة.

وأضاف الترابين أن السفارة الإسرائيلية في القاهرة كانت تحرص على تزويده بالصحف الإسرائيلية داخل السجن مثل صحف: يديعوت أحرنوت، معاريف، هارتس، مشددًا على أنه كانت تتم الاستجابة لكل طلباته داخل السجن.

وشدد الترابين على أنه كان يلاحظ المعاملة بالغة القسوة التي كان تتعامل بها إدارات السجون المصرية مع المعتقلين المصريين، مشددًا على أن الفضل في ذلك يرجع “لكوني إسرائيليًا وبسبب حرص دولتي على متابعة شؤوني“.

ولم ينف الترابين خلال المقابلة أنه كان عميلا لإسرائيل، في حين نقلت القناة عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها، إن والده كان عميلاً لإسرائيل وقدم خلال وجوده في سيناء في سبعينيات القرن الماضي خدمات أمنية بالغة الأهمية، قبل أن يفر للأراضي المحتلة ويستقر في صحراء النقب.

وقد أقر النائب الليكودي الدرزي أيوب قرا، الذي تابع قضية الترابين بأن صعود السيسي للحكم قد أسهم كثيرا في وضع حد لاعتقال الترابين، مشددا على أن المصريين طالبوا المستويات الرسمية في إسرائيل بخفض مستوى الاهتمام الإعلامي بقضية الترابين، حتى لا يفسر الإفراج عنه على أنه جاء تحت ضغط الرأي العام في إسرائيل.

من ناحيته نوه المعلق العسكري الصهيوني في قناة التلفزة الثانية، روني دانئيل، إلى أن الترابين كان يفترض أن يطلق سراحه تماما بعد صعود السيسي للحكم، إلا أن مظاهرة نظمها بعض الإسرائيليين أمام السفارة المصرية في تل أبيب في ذلك الوقت أعاقت الإفراج عنه، حيث خشي نظام السيسي أن يتم تفسير الأمر على أنه استجابة لضغوط الإسرائيليين.

وقد حرص رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على استقبال عودة الترابين بعد الإفراج عنه في ديوانه في القدس المحتلة.

يذكر أن إسرائيل قد مارست ضغوطًا على حكم مبارك ونجحت في تأمين إطلاق سراح العميل الإسرائيلي الدرزي عزام عزام عام 2004؛ حيث أمضى في السجن 8 سنوات، على الرغم من أنه قد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة 15 عامًا، بعد إدانته بأعمال تجسس بالغة الخطورة.

 

 

السيسي رأس أكثر الأنظمة قمعاً وإجراماً ويجب أن يرحل قبل فوات الآوان. . الجمعة 13 نوفمبر. . روسيا تحرج السيسي

السيسي والدكتورالسيسي رأس أكثر الأنظمة قمعاً وإجراماً ويجب أن يرحل قبل فوات الآوان. . الجمعة 13 نوفمبر. . روسيا تحرج السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إطلاق نار أمام المسرح القومى بالموسكى.. وشهود عيان يؤكدون وفاة أحد الباعة

أصيب منذ قليل، أحد الباعة الجائلين بطلقات نارية، إثر إطلاق أعيرة نارية من مجهولين يستقلون دراجة بخارية، أمام المسرح القومى بمنطقة الموسكى. فيما أكد شهود عيان أن المصاب لفظ على الفور أنفاسه الأخيرة بعد تعرضه لإطلاق الأعيرة النارية.

وتم نقل المصاب إلى مستشفى الدمرداش، وانتقلت قوة أمنية من قسم شرطة الموسكى إلى موقع الحادث، وجارٍ تمشيط وتطويق المنطقة لضبط الجناة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بالواقعة. يشار إلى أن 3 ملثمين يستقلون دراجة بخارية قاموا بإطلاق أعيرة نارية على أحد الباعة الجائلين، مما أحدث حالة من الفوضى بين المواطنين، وتم نقل المجنى عليه إلى مستشفى الدمرداش

 

 

*مقتل المقدم محمد هارون، من قوات تأمين الشيخ زويد، متأثراً بجراحه في عملية تفجير عبوة ناسفة بالقرب من منطقة الجورة جنوب الشيخ زويد

 

* مغردو “تويتر” لـ السيسي بسخرية: #كفاية_انجازات

دشن رواد موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاج ساخر بعنوان “#كفاية_انجازات”، في إشارة إلي الوضع المتردي الذي وصلت إليه مصر.

 وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الهاشتاج حيث حصل على المركز الخامس ضمن قائمة “تويتر” للهاشتاجات الأكثر تداولًا في مصر.

 

 

*شيخ الأزهر يمنع وزير الأوقاف من اعتلاء المنبر

منع شيخ الأزهر “د.أحمد الطيب” وزير الأوقاف “محمد مختار جمعةمن صعود المنبر لإلقاء خطبة الجمعة بمسجد “آل الطيب” في الأقصر .

وكانت مصار بوزارة الأوقاف المصرية قالت إن “جمعة” اختار مدينة الأقصر لإقامة المؤتمر الدولى الـ26 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية للتقرب من شيخ الأزهر، وإلقاء خطبة الجمعة هناك.

ونقلت مصادر أن الوزير تواصل مع مشيخة الأزهر لترتيب إلقاء الخطبة، غير أن شيخ أمر بصعود إمام آخر، موجهًا رسالة مباشرة بأن عائلة الطيب وشيخ الأزهر “غير مرتاحين لوجود جمعة بالأقصر“.

وأضاف المصدر أن “الطيب” ما زال على “درجة عالية من الخلاف” مع “مختار جمعة” وأن زيارات “جمعة” إلى شيخ الأزهر خلال الأيام الماضية لم تغير شيئا.

 

 

*مصر قد تدفع تعويضات تصل لـ2 مليار دولار لضحايا حادث الطائرة الروسية

قالت وسائل إعلام روسية، إنه في حال ثبوت أي تقصير من السلطات المصرية، عقب حادث الطائرة الروسية 31 أكتوبر الماضي، يصبح من حق السلطات الروسية مطالبة مصر بتعويضات لذوي الضحايا.

ووفقاً لمعاهدة مونتريال، تدفع الخطوط الجوية عادة تعويضاً عن كل مسافر متوفى بمعدل 150 ألف دولار لكن هذه القيمة قد تصل إلى 3 ملايين دولار لكل ميت إذا أثبت ذووه أمام القضاء أن الشركة قصرت باتباع معايير الأمن والسلامة.

وقد ذهب بعض المحامين المتخصصين، إلى القول إن قيمة تعويضات الطائرة الروسية ستصل إلى 10 ملايين دولار للشخص الواحد، لأنه عادة ما تكون كل طائرة مؤمنة بقيمة تصل إلى 2.5 مليار دولار لدى شركات التأمين.

وتختلف المسببات لتحطم أي طائرة، من أعمال “إرهابية” إلى مشاكل تقنية وحتى أخطاء فردية، لكن الأكيد أن الخسارة كبيرة وتتقاسم أعباءها شركة الطيران وشركات التأمين.

حتى اليوم يمكن اعتبار عام 2012 الأكثر أمناً في تاريخ صناعة الطيران المدني، حيث بلغت النسبة العالمية للحوادث المتعلقة بجميع الطائرات العاملة، حادثة واحدة بين كل 450 ألف رحلة طيران، مقابل معدل حادثة في كل 1.5 مليون عام 2011 -بحسب سكاي نيوز-.

ووفقا لتقرير صادر عن شركة “أسند” Ascend الاستشارية، التي ترصد صناعة الطيران المدني، تراجعت مطالب التعويضات من 2.2 مليار دولار عام 2010 إلى 1.2 مليار دولار في 2011.

ويعود انخفاض المطالبات إلى حقيقة أن غالبية حوادث الطيران المميتة وقعت في بلدان نامية، حيث تكون التعويضات أقل مقارنة بمواطني البلدان الغربية والمتطورة.

يشار إلى أن كوارث الطيران تعتبر من الأسوأ في قطاع النقل على صعيد الضحايا والخسائر المادية، رغم أن الطائرات أكثر أمناً من السيارات والمركبات على الشوارع.

 

 

*روسيا تحرج “السيسي” مرة أخرى.. ومطالبات للاعتراف بالتقصير اﻷمني

سادت حالة من الارتباك اﻷوساط الحكومية المصرية عقب صدور قرار سلطات الطيران المدني الروسية بوقف رحلات شركة “مصر للطيران” إلى جميع اﻷراضي الروسية اعتبارا من يوم غد السبت.

يتسبب هذا القرار في حرج بالغ للسيسي ونظامه، حيث جاءت توابع اتصالاته مع بوتين بعكس المأمول

ويأتي القرار بعد أسبوع من صدور قرار مبدئي من موسكو بوقف رحلات الطيران الروسي إلى مصر، وهو ما تواصل على خلفيته عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا، وقالت مؤسسة الرئاسة المصرية آنذاك إن “هناك اتفاقا على العودة التدريجية لنشاط الطيران الروسي إلى مصر“.

ويتسبب هذا القرار في حرج بالغ للسيسي ونظامه، فقد جاءت توابع اتصالاته مع بوتين بعكس المأمول تماما، إذ زادت اﻷمور سوءا، كما لم تستفد مصر من ظهور السيسي المفاجئ في مطار شرم الشيخ، وادعائه بأنه يقوم بزيارة مفاجئة للتأكد من جودة الأوضاع اﻷمنية واستقرار إجراءات السفر ومطابقتها لمعايير السلامة الدولية.

وقال مصدر في وزارة السياحة المصرية بعد ربع ساعة من إعلان خبر القرار الروسي: “هذا القرار بمثابة إعلان القطيعة السياحية بين البلدين، والجانب الروسي اتخذ القرار منفردا، ولم ينسق فيه مع القاهرة، وبالتأكيد فإن هناك معلومات أمنية ومخابراتية تلقتها موسكو تؤكد تعرض الطائرة الروسية المنكوبة لحادث إرهابي“.

وأضاف المصدر الذي رفض التعريف بهويته: “علينا الاعتراف بفشل حملة مصر لجذب السياحة بعد قرارات الدول الكبرى بوقف الطيران إلى سيناء، والخسارة فادحة، ﻷن الروس يشكلون أكثر من 40% من إجمالي حركة السياحة المصرية منذ 2011، كما أن العلاقة بين سلطات الطيران في البلدين كانت دائما مثالا يحتذى“.

وأكد المصدر أن المسار البطيء الذي تسير فيه التحقيقات الخاصة بالطائرة الروسية المنكوبة، سيؤدي لاتخاذ مزيد من القرارات الانفعالية السلبية ضد مصر، وهناك أصوات في الدولة حاليا تدفع في اتجاه اعتراف الدولة بأن الحادث كان نتيجة عمل تخريبي، فربما يساهم هذا في تخفيف الضغوط على مصر“.

وردا على سؤال عن توقعاته لرد الجهات المعنية على هذه المطالبات بالاعتراف، أجاب المصدر: “الاعتراف يعني الإقرار بفشل أجهزة معينة، وهذه اﻷجهزة تحاول الحفاظ على صورتها أمام الرأي العام المصري والدولي، ونحن في وزارة السياحة وبصفة عامة في قطاع اﻷعمال الحكومي متضررون من هذا السلوك“.

وفي المقابل، قال مصدر آخر في وزارة الطيران إن “مصر تتحفظ على جميع القرارات التي تصدر قبل ظهور نتيجة التحقيقات في الحادث”، مؤكدا أن “القرار يعكس غياب التنسيق الدبلوماسي بين القاهرة وموسكو“.

وطالما اعتبر نظام عبد الفتاح السيسي الدولة الروسية أبرز حلفائه منذ مساندتها له في اﻹطاحة بحكم جماعة اﻹخوان منتصف 2013، وزار السيسي روسيا ثلاث مرات وأجرى استقبالا أسطوريا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في القاهرة الربيع الماضي.

ويروج إعلام السيسي ﻷن بوتين هو الداعم اﻷول للاقتصاد المصري والجيش، غير أن هذه الصورة اهتزت على خلفية حادث الطائرة المنكوبة، التي تشير معلومات مخابراتية إلى أن تنظيم “داعش” هو المسؤول عنه من خلال ذراعه في مصر “ولاية سيناء” وهو ما يعكس ضعف السيطرة الأمنية وتردي اﻷوضاع في سيناء.

 

 

*”انترفاكس” تكشف سبب حظر رحلات “مصر للطيران”

أكد المتحدث باسم مطار “دوموديدوفو”، إن المطار تلقى برقية من وكالة النقل الجوي الاتحادية بحظر دخول طائرات الخطوط الجوية المصرية إلى أراضي الاتحاد الروسي.

وقال مصدر من وكالة الطيران الروسية لوكالة “إنترفاكس” الإخبارية، إن السبب في منع رحلات شركة “مصر للطيران” هو افتقادها لبرنامج “أمن الطيران”، مشيرًا إلى أنه سيتم رفع الحظر عندما تقدم الشركة عددًا من وثائق السلامة من بينها برنامج أمن الطيران.

وتعتبر شركة “مصر للطيران” الآن الناقل الجوي الوحيد بين روسيا ومصر بعد حظر الحكومة الروسية الرحلات الجوية للشركات الروسية من وإلى مصر. وكانت تسيّر 3 رحلات أسبوعيًا من القاهرة إلى موسكو.

وكانت مصادر من شركة “مصر للطيران”، صرحت من قبل لوكالة “إنترفاكس” الروسية باعتزام الشركة زيادة عدد رحلاتها الأسبوعية لموسكو بعد حظر الطيران المفروض إثر تحطم الطائرة الروسية آيرباص إيه 321″ في شبه جزيرة سيناء 31 أكتوبر الماضي.

 

 

*جهاد صادق” .. يواجه مصير الموت في سجون الانقلاب

يعاني المعتقل “جهاد صادق شبكة” 52 عام من قرية الخياطة بدمياط، والمسجون منذ 18 شهر، يعاني من تمدد وترهل بالشريان التاجي الرئيسي الأيسر وفرعيه (الشريان التاجي الأمامي النازل الأيسر، والشريان التاجي الدائري الأيسر) مع بطئ بتدفق الدم وانسداد كامل بالشريان التاجي الأيمن (كما هو مبين في صور التقارير المرفقة)، مما يؤدي إلي أزمات ونوبات قلبية مستمرة تكاد تكون شبه يومية.

وقد قدمت أسرته طلب لإدارة “سجن جمصة العمومي” للسماح له بالخروج لعمل كشف طبي والفحوصات اللازمة، قوبل بالرفض والتعنت من إدارة السجن أكثر من مرة.

مع العلم أنه قد خرج منذ عام تقريبا بعد مرور 3 شهور على اعتقاله إلى المستشفى وقد أجرى عملية قسطرة بالقلب (وهي ثاني عملية قسطرة يجريها حيث أنه أجرى عملية قبل الاعتقال) ولكن عدم توافر إمكانيات العلاج والراحة اللازمة لمثل حالته داخل السجن تدهورت الحالة وزادت معاناته.

يذكر أن “جهاد” قد تم اعتقاله أثناء خروجه من أحد مساجد قريته بعد أداء شعائر صلاة الجمعة بتهمة التظاهر، وتعرض للتعذيب والإهانة في مركز شرطة دمياط، لإجباره على التوقيع على محضر بتهم ملفقة له، مع العلم أن ليس له أي نشاط أو انتماء سياسي.

 

 

*استهتار الحليف وغيبوبة انقلابية.. الطيران: لا علم لنا بقرار روسيا حظر طائرات مصر للطيران

استمرارا لحالة الغيبوبة والعزلة التي يعيشها نظام الانقلاب في مصر أعلن حسام كمال، وزير الطيران المدني في حكومة الانقلاب، عدم علم حكومته بالقرار الروسي حظر تحليق طائرات مصر للطيران فوق الأراضي الروسية مما يؤكد استهانة روسيا بالانقلاب ونظامه.

وقال كمال ، في تغريدة نشرتها شركة مصر للطيران على حسابها على موقع “تويتر” ، إن “السلطات الروسية لم تبلغ الجانب المصري رسميا حتى الآن حظر تحليق مصر للطيران فوق روسيا، ومكتب الشركة في موسكو إنه تقرر تعليق الرحلات بالفعل حتى إشعار أخر.

ويحذر خبراء من أن هذا الإجراء قد يكون مقدمة لمسلسل لوكيربي جديد في مصر مما ينذر بكارثة سياسية واقتصادية قادمة.

وكانت روسيا قد أعلنت، اليوم الجمعة، حظر تحليق طائرات مصر للطيران في الأراضي الروسية ، بدء من غد السبت 14 نوفمبر ؛ وذلك بعد أيام من إجلاء روسيا رعاياها من مصر وحظر طيرانها إلى مصر.

 

 

*الأموال العامة تبرئ الإخوان من إغراق الإسكندرية وتفضح مجرمي الصرف الصحي

كشفت مباحث الأموال العامة بمديرية أمن الإسكندرية اليوم، تورط عدد من المسئولين بالصرف الصحي، في إهدار المال العام والتسبب في كارثة غرق الإسكندرية بعد توريد عدد ” 7 ” طلمبات لإحلالها محل الطلمبات القائمة بقيمة إجمالية قدرها “ثلاثون مليون جنيهوتعذر تشغليها حتى تاريخه لمخالفتها نظام تشغيل المحطة وعدم مطابقتها للمواصفات.

وكانت معلومات وردت لضباط قسم مكافحة جرائم الأموال العامة، تفيد قيام المسئولين بالجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحي التابع لوزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية والموكل له عملية تطوير وتجديد محطة رفع الصرف الصحي بالسيوف بقيمة إجمالية قدرها “ثمانية وستون مليون جنيه” لرفع كفاءة المحطة لتلائم الاحتياجات الحالية والمستقبلية فى ظل التوسع العمراني وزيادة الكثافة السكانية للمنطقة التى تخدمها المحطة “تجميع من محطات الرفع الفرعية بشرق المدينة بدوائر أقسام أول وثان المنتزه وأول وثان الرمل” قاموا بالاشتراك مع المسئولين بشركة الصرف الصحي بالإسكندرية ومكتب مصر للاستثمارات ودراسة البنية التحتية استشاري المشروع” بالإضرار بالمال العام وتوريد عدد “7” طلمبات في عام 2013م لإحلالها محل الطلمبات القائمة بقيمة إجمالي قدره “ثلاثون مليون جنيه” وتعذر تشغليها حتى تاريخه لمخالفتها نظام تشغيل المحطة وعدم مطابقتها للمواصفات.

وأكدت تحريات ضباط القسم قيام كل من المهندس سامح م ع” صاحب مكتب مصر لاستثمارات ودراسة البنية التحتية “استشاري المشروع” الكائن مقره بدائرة قسم شرطة المهندسين محافظة الجيزة، والمهندسة عزة ع ب” بشركة الصرف الصحي بالإسكندرية، ومهندس “محمد ع ز” مهندس الجهاز التنفيذي والمشرف التنفيذي على تطوير المحطة، بالاشتراك مع آخرين بالإضرار عمدًا بالمال العام واستيراد طلمبات لا يمكن تشغيلها بدلاً من القائمة بالفعل لاختلافها من حيث سرعات التشغيل والمحابس وإقطار خطوط الطرد ويؤدي تشغليها لاهتزازات شديدة قد تؤثر على الهيكل الخرساني للمحطة.

وقام الأول بإعداد كراسة الشروط والمواصفات المطلوبة لتوريد تلك الطلمبات بالمخالفة لمواصفات محطات الصرف القياسية ونظام المتبع بمحطة السيوف، وقامت الثانية والثالث بالموافقة على توريد تلك الطلمبات حال تجربة أدائها فى حضورهما بدولة أمريكا بالرغم من علمهما بمخالفتها لنظام التشغيل بالمحطة. تم تشكيل لجنة من أستاذة كلية الهندسة جامعة الإسكندرية بمعرفة شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، وانتهت اللجنة إلى عدم إمكانية تشغيل الطلمبات لاختلافها مع الكود المصري وعدم ملائمة محركاتها وسرعاتها للعمل داخل محطة السيوف.

وتحرر المحضر عرائض استئناف أموال عامة الإسكندرية، وتولت النيابة العامة التحقيق.

وكانت سلطات الانقلاب اعتقلت 14 من معارضي السيسي واتهمتهم بتشكيل خلية لإغراق شوارع الإسكندرية، خلال سقوط الأمطار الأسبوع الماضي.

وتكشف خلية الفساد زيف اتهامات سلطات الانقلاب بإغراق المحافظات بسد البلاعات بأنابيب الغاز وبالإسمنت.

 

 

*ضبط 5 أطنان لحومًا فاسدة بمنافذ “زراعة الانقلاب” بالمحافظات

في فضيحة مدوية تنضم لسجل فضائح نظام الانقلاب كشفت هيئة الطب البيطري، عن ضبط أكثر من 5 آلاف و517 كيلو جرامًا من اللحوم الفاسدة بمنافذ وزارة الزراعة في حكومة الانقلاب خلال الفترة من شهر يوليو وحتى أغسطس من نفس العام.

وقالت الدكتورة حنان قرني سيد، كبيرة مفتشي هيئة الطب البيطري، في تصريحات صحفية: إن الهيئة كثفت من جهودها خلال العام الحالي لضبط كل المخالفات بمنافذ وزارة الزراعة، وتحرير محاضر بأرقام “7682، 8041،14137،14138″ دقي، مشيرة إلى أن المنافذ التي تم ضبط الكميات المخالفة فيها هي: “منافذ بيع اللحوم أسواق التنمية، منفذ أسوان التنمية بالطالبية”، منفذ وزارة الزراعة، منفذ وزارة الزراعة العام“.

واضافت أن كافة المخالفات التي تم تحريرها كانت تتم وسط مقاومة من المتواجدين، مشيرة إلى أنّها تقدمت بأكثر من مرة إلى الدكتور عبد الكريم زيادة، رئيس قطاع الإنتاج بوزارة الزراعة، لضبط المنافذ إلا أنه لم يستجب لتلك المطالب.

 

 

* السيسي يلجأ إلى الجيش لإنقاذه… وتملمُل في المؤسسة العسكرية

يحاول  عبدالفتاح السيسي، إظهار عدم انحيازه للمؤسسة العسكرية بشكل واضح، بيْد أن الأفعال والتحركات تكشف حقيقة الارتباط بين الرجل والجيش. ولا يمكن تصوّر عدم وجود هذا الارتباط، لسبب أنّ السيسي كان وزيراً للدفاع قبل تقديم استقالته للترشح لرئاسة الجمهورية عقب الانقلاب على الرئيس المعزول، محمد مرسي. ويتلخّص هذا الارتباط في أمرين أساسيين؛ الأول يتعلّق في المزايا التي بات يتمتع بها عناصر الجيش من خلال زيادة الرواتب، فضلاً عن الخدمات المقدمة، ويكمن الأمر الثاني في الاعتماد عليهم لحلّ الأزمات المتلاحقة التي تواجه مصر.

ويُظهر السيسي ولاءه واعتماده على المؤسسة العسكرية في أكثر من مناسبة، من خلال الخطابات التي يلقيها أمام الضباط والجنود، حتى أنّه ارتدى الزي العسكري خلال احتفالات تفريعة قناة السويس الجديدة، وفي زيارة إلى سيناء في الأوّل من يوليو/تموز الماضي. وكان السيسي أصدر قراراً جمهورياً بمنح عدد من ضباط الصف والجنود المتطوعين والمجندين السابقين في القوات المسلحة والمستحقين عنهم، رواتب استثنائية، وهي من ضمن محاولات الرجل كسب مزيد من الولاء له داخل الجيش.

تدخلت قوات الجيش في المحافظات التي شهدت أمطاراً غزيرة، وتحديداً الإسكندرية والبحيرة، لإزالة المياه من الشوارع

ومع تعدد الأزمات التي بدأت تشهدها مصر يومياً، وخصوصاً من الناحية الاقتصادية، لجأ السيسي إلى المؤسسة العسكرية، معتمداً عليها بدلاً من الحكومة والمحافظين وأجهزة الدولة المختلفة. وتدخلت قوات الجيش في المحافظات التي شهدت أمطاراً غزيرة، وتحديداً الإسكندرية والبحيرة، لإزالة المياه من الشوارع بعد غرق أجزاء واسعة من تلك المحافظات.

وفي مشهد غريب، التقى السيسي، الأحد الماضي، مستشار وزير الدفاع للمشروعات، اللواء أمير سيد أحمد، ورئيس هيئة الإمداد والتموين بالقوات المسلحة، اللواء عبد المرضي عبد السلام، ومدير إدارة المهمات، لبحث أزمة ارتفاع الأسعار.

وثارت تساؤلات كثيرة حول طبيعة اللقاء، وخصوصاً أنّ الاجتماع لم يكن مع وزراء في الحكومة، أو حتى حضروا الاجتماع، وكان بشكل منفرد مع قيادات في الجيش. وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، إن الاجتماع جاء في إطار متابعة توجيهات الرئيس بتوفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية الأساسية بأسعار مناسبة مع نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

لكن يبدو أنّ تراكم الأزمات التي تواجه السيسي وفشله في إدارة البلاد، جعله يلجأ إلى بيته الأول، وهو الجيش لانتشاله من هذه الأزمات. وكشفت مصادر داخل المؤسسة العسكرية المصرية، عن وجود حالة من التململ من سياسات السيسي المتّبعة في الاعتماد على الجيش في كل شيء. وتقول المصادر العسكرية إن “هذه الحالة تنتشر بين قطاع كبير من ضباط الجيش، وبدأت تتزايد مع تصاعد الأزمات”، مضيفة أنّ الأزمة ليست في أداء دور في خدمة الوطن، ولكن تحميلَ الجيش كل الأزمات ومطالبته بأداء دور الحكومة وأجهزة الدولة المختلفة، أمرٌ صعب ومرهق.

وتشير المصادر نفسها إلى أنّ “التخوف الكبير يكمن في وضع السيسي الجيش في الصدارة أمام كل الأزمات، وفي حال فشل الرجل في التعامل معها، ستكون المؤسسة العسكرية في الواجهة أمام الشعب”، مؤكدة أنّ فكرة تحميل الجيش مسؤولية فشل السيسي، أمر مقلق للغاية، في ظل عدم وجود أفق لحل الأزمات ولا سيما الاقتصادية.

وتلفت المصادر العسكرية إلى وجود تقارير تتحدث عن تراجع شعبية السيسي خلال الأشهر القليلة الماضية بشكل حاد، “وهذا سيدفع ثمنه الجيش باعتباره كان وزيراً للدفاع، ويعتمد على الجيش في كل شيء”، مرجّحة انتقال هذه الصورة والتخوفات التي يشعر بها ضباط الجيش، إلى القيادات العليا، ويبقى أن يكون هناك حدّ لتوريط الجيش في وَحْل الأزمات. وتشدد هذه المصادر على أنّ الجيش مؤسسة وطنية تخدم الوطن، لكن مسألة أن تكون في المواجهة مع الشعب، أمر خطير ليس فقط على نظام السيسي، بل على الأمن القومي والدولة وتماسكها.

تنتشر حالة من التململ بين الضباط من سياسات السيسي المتّبعة في الاعتماد على الجيش في كل شيء

وتعكس تخوفات ضباط في الجيش، الخلافات التي بدأت تظهر بين السيسي ووزير الدفاع صدقي صبحي، والتي تمحورت بشكل أساسي حول تدخل الأول في عمل القوات المسلحة، والمعركة ضد تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لتنظيم “الدولة الإسلامية”).

وبحسب مصادر، فإنّ صبحي اشتكى إلى بعض الأصدقاء المشترَكين بينه وبين السيسي، من إصرار الأخير على التدخل في الشؤون الدقيقة للقوات المسلحة وتجاهله تماماً.

وقالت مصادر خاصة، إنّ “هذا الخلاف كان السبب الحقيقي وراء عدم ظهور وزير الدفاع، وقائد منطقة سيناء العسكرية، الفريق أسامة عسكر، إلى جوار السيسي خلال زيارته مقرّ الجيش الثاني في مدينة العريش، في حين ظهر رئيس الأركان، محمود حجازي وقائد الجيش الثاني، ناصر العاصي، فقط“.

من جانبه، يقول خبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية، إنّ “مسألة الخلافات بين صبحي والسيسي واردة في ضوء الأزمات التي تمرّ بها مصر”، مضيفاً أنّ الجيش كمؤسسة له حسابات خاصة ودقيقة وتقديرات موقف، ولن يقف مع السيسي، إذا ما خرج الناس ضده.

ويشير الخبير السياسي إلى أنّ “الجيش انحاز لثورة يناير ولم يواجه المتظاهرين بشكل واضح، باستثناء الموقف من موقعة الجمل وترك البلطجية من اقتحام ميدان التحرير، ولكن في النهاية لم يرفع السلاح ضد الشعب”، مؤكّداً أنّ الجيش لن يأخذ صف السيسي إذا تحرك الناس ضده في أي وقت، لأن الدفاع عنه يعني الدخول في مواجهة مباشرة مع الشعب، وبالتالي تكرار النموذج السوري، موضحاً أنّ الخلافات بين السيسي وصبحي تؤكد أن الانحياز الأوّل ليس للسيسي، كما يعد مؤشراً إلى إمكانية التخلي عنه في أية لحظة.

 

 

* ديفيد هيرست : على السيسي أن يرحل قبل فوات الأوان

سلط الكاتب البريطاني “ديفيد هيرست ”  المتخصص في شئون الشرق الأوسط الضوء على  إدارة السيسي الكارثية للبلاد ، مطالباً إياه بالرحيل عن السلطة قبل فوات الأوان ،ملمحاً إلى تدخل الجيش للإطاحة به، حال انهيار الاوضاع.
وقال” هيرست” في تقريره المنشور بصحيفة ” هافنجتون بوست ” :مع كل حمولة طائرة تغادر شرم الشيخ ترى شرم الشيخ دمها ينحسر ، وينقل قول “أرثر ” الذي يتقاضى 2000 جنيها :” أنا لا أعلم ما الذي حدث .. أشعر أنه تم التلاعب بنا و لا أفضل أن أفكر في هذا الأمر ،وأعتقد أن الغرب  يحاول أن يجبر مصر تفعل ما يريده ، وهذا الحادث هو الفرصة المناسبة له لإجبارنا وقهرنا عن طريق الضغوط المالية  “
ويعلق أحمد الذي يعمل كمدرب غطس: ” إنهم يريدون أن يقتلوننا ،وأنا لا أرى أي تفسير آخر ، هنا كان يتواجد السياح الروس والإنجليز والآن هم عادوا إلى ديارهم  “
ويضيف “هيرست”:يدعم هذه المؤامرة الغربية لقتل شرم الشيخ الإبداع اللغوي لمنافذ الإعلام المؤيدة للحكومة ،عندما واجهت سائحة بريطانية تقطعت بها السبل في شرم الشيخ السفير البربطاني في القاهر “جون جاسون” قيل في الإعلام المصري المؤيد للحكومة أنها تقول “نحن نريد أن نكمل أجازتنا ، ولا نريد أن نرحل الآن
ما قالته السيدة (على فيديو على اليوتيوب) كان :”ماهي المشكلة ” ما هي المشكلة الحقيقية”لماذا نحن هنا “كان هناك مشكلة أمنية وأنت هنا لحلها لماذا نحن هنا الآن في حين ذهب بقية الناس إلى بيوتهم ” .
ويرى “هيرست” أن الاعلام المحلى يتعامل مع الأزمات لتبرير فشل الحكومة من منطلق المؤامرة حيث يقول: الأيادي الأجنبية كانت واضحة في الأسكندرية فعندما تسببت العواصف والأمطار الغزيرة في فيضانات واسعة النطاق بثاني أكبر مدينة في مصر ،وقتلت 17 وأصابت 28 –وهو ما يحدث بشكل اعتيادي بسبب عدم قدرة خطوط الصرف على التأقلم  –  كان رد الحكومة هو القبض على 17 من الإخوان المسلمين الذين تم اتهامهم بسد خطوط الصرف ،وإتلاف الكهرباء والمحولات ،و حاويات القمامة.. هناك أيضاً كبش فداء آخر لفشل الحكومة حيث أصدرت نيابة الجيزة أمر بالقبض على أحد أكبر رجال الأعمال وابنه هما صلاح دياب و توفيق دياب ،وبعد أن قضى الإثنين ثلاث أيام في السجن، ودفعا غرامة 50.000 جنيه ألغت محكمة جنائية في وقت سابق قرار تجميد الأصول المالية لدياب، ومحمود الجمال و 16 رجل أعمال آخرين ..فقط الأصول المرتبطة بالمجمع السكني “نيو جيزه” مازالت مجمدة ،وتم اتهام دياب بالحصول على أراضي الدول بطريقة غير مشروعة ،وهؤلاء الرجال هم الأغنى في مصر والداعمين السابقين للإنقلاب العسكري في 2013 ،ودياب هو أحد المشاركين في تأسيس المصري اليوم  أحد أكبر الصحف الخاصة في مصر .
ويتابع :كان القبض على 16 رجل أعمال من حقبة مبارك رسالة قوية من الحكومة ..وائل الإبراشي مقدم البرامج على قناة دريم  المؤيد للسيسي قال إن مصدر سيادي ” يعني مسئول حكومي أو أمني كبير ” أبلغه أن هناك أفعال مشبوهة يقوم بها عدد من رجال الأعمال لخلق الفوضى والأزمات المالية في الدولة عن طريق نقل أموالهم خارج البلاد ،وأقنعتهم مصاد معادية للبلاد أن هناك حدث كبير سيحدث في مصر في القريب العاجل .
ويشير “هيرست” الى ان الأسواق المالية للبلاد غير متفائلة بهذا التحرك الواسع النطاق للأسعار بالرغم من اتفاقها أن الوضع المالي في البلاد بتجه نحو الإنحدار  فالجنيه المصري الآن في أسرع تدهور له منذ حكم  الملك فاروق ،و تغيير محافظ البنك المركزي الذي يحاول الآن دعم الجنيه عن طريق رفع سعر الفائدة ، وضخ الدولار في البنوك لن يوقف  الإنخفاض المتواصل الذي يقول الخبراء أنه لا مفر منه ،و فقد الجنيه المصري حالياً 14 بالمائة من قيمته في أربعة أشهر .
ويرجع محمد عايش ، بحسب تقرير “هيرست انخفاض وانهيار العملة إلى ثلاث أسباب هم تكلفة إبقاء الجيش في الشارع ،وانهيار السياحة التي تشكل 11 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي ، وتوفر خمس دخل البلاد من العملة الصعبة ،وأخيرا الفساد .
ويستطرد “هيرست: لقد قضى السيسي أسبوعه- يقصد زيارة لندن- في التأكيد على أن سيناء وتنظيم الدولة تحت السيطرة . وعند السؤال لقد تم إسقاط الطائرة الروسية عن طريق قنبلة وضعت في الأمتعة ؟ كانت إجابته إنها دعاية لا أكثر.. كان هدفه المزدوج هو تنصيب نفسه “ككلب حراسة ” –بحسب الكاتب- في الحرب ضد الإرهاب ،وزيادة العلاقات التجارية و هو ما تحطم بقرار كاميرون تعليق الرحلات إلى شرم الشيخ و تبع قرار كاميرون الخطوط الجوية الهولندية ،و الألمانية ،و الأيرلندية ـ،و الروسية نفسها ..السيسي يجد نفسه خارج دائرة المخابرات التي حارب من أجلها ومن الصعب أن يكون في مركزها ليس فقط في سيناء بل في ليبيا وسوريا أيضاً ، وكان الأميركان ، والروس ،و البريطانيين يتشاركون المعلومات الإستخباراتية مع بعضهم البعض وليس معه ، و الزيارة التي كان مقرر لها أن تقوي العلاقات التجارية مع أكبر مستثمر أجنبي في مصر تحولت إلى كارثة استخباراتية ، موت للسياحة المصرية .
واردف الكاتب: يفقد السيسي معاركه على جبهات عدة .المعركة الفعلية وقبل كل شئ هي في  سيناء  إذ تتزايد قوة التمرد المسلح لتنظيم الدولة فيما يعرف بشبه جزيرة سيبناء ،وقام أتباعها بشن اكثر من 400 هجوم في الفترة ما بين 2012 إلى 2015 وقتلوا أكثر من 700  من ضباط وأفراد الجيش، عدد الخسائر العسكرية في محافظةو واحدة في مصر أكبر من جميع خسائر التمرد المسلح في عموم البلاد في الفترة مابين 1992 إلى 1997، وكان أكبر هجوم مسلح للتنظيم في يوليو من هذا العام عندما استهدف التنظيم  15 تمركز للجيش والشرطة،ودمر اثنين منهم ، وشارك في هذا الهجوم أكثر من 300 مسلح مستخدمين صواريخ “إيجلا المضادة للطائرات لإجبار الأباتشي المصرية الموردة للجيش المصري من قبل الولايات المتحدة على البقاء بعيداً ،و استمرت العملية 20 ساعة .
ويضيف: استعرض السيسي كل شئ في سكان سيناء  مثل القتل خارج القانون ل 1347 شخص واحتجاز  11906 وإجلاء  22992 وتدمير  منزل 3255 على الأقل ،وطبقاً لما يعترف به داعميه الإسرائيليين الآن فإن السيسي يرتكب كل الأخطاء الواردة في كتب مكافحة التمرد . لقد حول السيسي سيناء إلى ” جنوب سودان” وهو ما حذر منه بنفسه ضباط الجيش ألا يفعلوه عندما كان يعمل لمرسي .. و الأهم من خسارة المعركة ضد تنظيم الدولة هو خسارته للمعركة السياسية ، فالسيسي لا يكترث بمؤيديه كما يفعل مع مصر بشكل عام ،فقد أفرغ صناديق الإقتراع بانخفاض درامي في الإقبال على الإنتخابات  إذ كان في أول يوم لا يتجاوز 3 بالمائة وصرح  عبدالله فتحي رئيس نادي القضاة  قائلاً” مافيش تجاوزات ولا خروقات ولا ناخبين ” ثم ضحك
ولفت الكاتب الي ان ليلى سويف وابنها المدون وبطل اليسار العلماني علاء عبدالفتاح أيدا الجيش في إخلاء ميدان رابعة والنهضة وقالت ليلى”الإعتصام بتاع النهضة ده بالذات لازم الشرطة تفضه حالاً .. إحنا كل يوم شايفنهم بيضربوا آلي في الهواء ، وبيطلعوا يتصوروا بره ويقولوا سلمي. البتاع مليان سلاح ..كل يوم بيموتوا ناس وبيقولوا بلطجية.. أنا ماشفتش بلطجية.
وقال علاء ” ده اعتصام مسلح ،وبأسلحة ثقيلة ،ودول اشتبكوا مع أربع مناطق سكنية دا ملوش حل سياسي دا حله أمني على الأقل ..اتضرب على أنا ووالدتي من جنينة الحيوانات ومن كلية الزراعة ..لو مش عاوز تفضهم حجمهم في مكان صغير
ويقول الكاتب :اليوم علاء في السجن هو أحد 41000 سجين سياسي و كانت ليلي في إضراب عن الطعام  وتقول ” السيسي يترأس أكثر الأنظمة المصرية قمعاً و إجراماً رأيته في حياتي ، والأن أبلغ من العمر 60 عاماً
هي على حق في وقت متأخر . .السيسي هو ر أس أكثر الأنظمة قمعاً وإجراماً التي شهدتها مصر في تاريخها الحديث ويجب عليه أن يرحل ، إذ لم يفعل ذلك فمن المقرر أن تكون مصر على مسار الكارثة .. الكارثة التي قد تنتهي بتفكك الدولة و الهجرة الجماعية إلى أوروبا ، قبل أن يحدث ذلك يجب أن يتدخل شخص آخر حتى لو كان كما يبدو بشكل متزايد أن هذا الشخص الآخر هو ضابط آخر بالجيش

 

 

*ارتفاع سعر “فول الغلابة” 3 آلاف جنيه في الطن

شهدت  اسعار  الفول المدمس ، إرتفاعات جنونية ، خلال الشهر الجاري، حيث ارتفع طن الفول المدمس 3 ألاف جنيه للطن ليسجل نحو 11 ألف جنيه مقابل 8 ألاف جنيه الشهر الماضي، وذلك جراء فشل حكومة الإنقلاب في حل ازمة الدولار.

وقال أحمد يحيي، رئيس شعبة المواد الغذائية ، في تصريحات صحفية، إن ارتفاع أسعار الفول ياتي بسبب التقلبات الجوية التي أدت لانخفاض إنتاجية الفدان وقلة المعروض من المحصول، مشيرا الي ان نقص المعروض من المنتج يدفع الأسعار أيضا للارتفاع بمعدلات خيالية، لافتا إلى أن المواطن المصري يعتمد بصفة أساسية على وجبة الفول سواء كان في الفطار أو العشاء.

من جانبه اكد نصر متولى، نائب شعبة الحبوب بغرفة القاهرة التجارية، ان أزمة الدولار أثرت سلبا على التجارة،مشيرا إلى أن التجار لديهم تخوف من المحاسبات الضريبية خاصة وأن جميع التعاقدات يتم التعاقد عليها قبل الموعد بأكثر من ثلاثة أشهر ، لافتا الي أن ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازى يعرض التجار للخسائر فادحة تضطرهم لرفع الأسعار.

 

 

*أمن الانقلاب ينتفض بسبب ماكينة حلاقة بمطار القاهرة

صرح مسئول مركز الإعلام الأمني في وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، بأن قواته اشتبهت خلال الخدمات الأمنية المعينة لفحص حقائب الركاب بمطار القاهرة الجوي اليوم الجمعة، بوجود جسم مُعتم داخل إحدى الحقائب.. وبالفحص بمعرفة خبراء المفرقعات تبين سلبية الاشتباه.. وأن الجسم عبارة عن ماكينة حلاقة كانت بداخل حقيبة الراكب.
يذكر أن حالات كثيرة يتم الاشتباه فيها من قبل قوات الأمن، نظرًا للهاجس الأمني الذي يسيطر على قوات الانقلاب في الآونة الأخيرة، فضلا عن سقوط طائرة روسية أقلعت من مطار شرم الشيخ وراح ضحيتها 230 راكبا بعد سقوطها في سيناء.