Sunday , 20 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: المياه

Tag Archives: المياه

Feed Subscription

السيسي يواصل بيعه لأراضي مصر.. الخميس 26 مايو.. إثيوبيا تتعاقد رسميا لبناء سد كويشا

إثيوبيا تتعاقد رسميا لبناء سد كويشا

إثيوبيا تتعاقد رسميا لبناء سد كويشا

السيسي يواصل بيعه لأراضي مصر.. الخميس 26 مايو.. إثيوبيا تتعاقد رسميا لبناء سد كويشا

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل 3 من الجيش بينهم ضابط وإصابة آخرين في انفجار بالشيخ زويد في سيناء

 

*معتقلون يستغيثون طلبا للمياه في سيارة ترحيلات أمام العقرب والضباط يمنعونها

استغاث عدد من المعتقلين المغلق عليهم في سيارة ترحيلات كانت منتظرة أمام سجن العقرب أمس طلبا للمياه من شدة الحر دون أدني استجابة أو رد من الضباط المسئولين عن الترحيلة.

وحينما سمع الأهالي المنتظرين للزيارة استغاثتهم جمعوا لهم بعض زجاجات الماء فرفض الضباط فتح سيارة الترحيلات وإدخال الماء لهم فاضطر الأهالي لرفع شاب منهم ليرش على المعتقلين المياه من الفتحات الضيقة بين أسلاك نافذة سيارة الترحيلات، ثم حاول الشاب تمرير “شفاطة” من بين قضبان وأسلاك نافذة سيارة الترحيلات ليشرب المعتقلون بالداخل القليل وحينما لاحظه الضباط أمروا سائق سيارة الترحيلات بتحريكها بعيدا!

 

 

*رسالة هامة بعث بها معتقلو الإنقلاب في سجون طرة إلى الثوار

ارسل معتقلو الإنقلاب في سجون طرة برسالة هامة إلى الثوار في مصر من مختلف الفصائل والاتجاهات ، طالبوهم فيها بالتوحد ونبذ خلافاتهم ، وعدم الانشغال بأي شيء بخلاف الثورة التي ستحرر الأوطان ، وأكدوا فيها على أنهم لن يقبلوا ابدا أن يكونوا ورقة يتم الضغط من خلالها على الثوار ، واعلنوا ان أرواحهم فداء لثورة المصريين وليس فقط حريتهم.

بيان إلى الثوار من أسرى الإنقلاب

أيها الثوار الاحرار يا عنوان الكرامة والفداء يا من تخرجون بصدوركم العارية لتواجهوا الرصاص اعلموا ان هناك أعين تراقبكم وقلوب تدق فرحا لهباتكم وألسنة تدعوا لكم ..هي عيون وألسنة وقلوب الأسرى

لكنهم اليوم يعاتبونكم على انشغالكم بخلافاتكم على استكمال ثورتكم التي هي أملهم الوحيد لنيل حريتهم ورسم البسمة على وجوه أسرهم وأطفالهم.

لا تستمعوا إلى أي حديث يثبط همتكم ويطفيء شعلة الثورة فيكم ، ولا يظن أحدكم أن رغبة المعتقلين في الخروج أولى وأعلى من أي مكتسب للثورة وان هذه الرغبة لديهم تجعلهم يقبلون الدنية او الاستسلام من أجل تحقيقها ، قلنا ونكرر دوما لن نكون يوما ورقة للضغط عليكم ، ولن نكون الورقة التي يلوى بها يد الثوار ، وإن كانت حريتنا ثمنا لرفع الراية ، فحريتنا فداء لثورتنا ، ونحن فداء هذه الثورة حتى آخر رجل فينا ، وإن رأيتمونا تتخطفنا الطير ، فلا تلتفتوا إلينا وأكملوا ثورتكم ، ولا تننخضعوا لأي ابتزاز من عدو لنا ، أو من منافق بين أظهرنا وامضوا في طريق عزتكم وكرامتكم ، وتعبدوا الله بثورتكم 

تاالله فالدعوات الخالدات وفي التاريخ بر يميني ضع في يدي ّ القيد ألهب أضلعي بالسوط ، ضع عنقي على السكّين لن تستطيع حصار فكري ساعةً أو نزع إيمانـــــــــي ونور يقيني ، فالنور في قلبي وقلبي بين يديْ ربي وربي ناصري ومعيني 

إخوانكم في معتقلات وسجون طرة

الأربعاء 25 مايو

 

 

*احصائية انتهاكات الانقلاب ضد “البنات” في أسبوع

احصائية انتهاكات الانقلاب ضد “البنات” في أسبوع من يوم الجمعة 20 مايو ليوم الخميس 26 مايو 2016 :
القضاء الإداري يبطل قرار التحفظ على أموال باكينام الشرقاوي المستشار السابق للرئيس محمد مرسى .

  • محكمة مصرية تقضي بالسجن المشدد 15 عاما على سيدة بتهمة حيازة مفرقعات بمحافظة ‫‏الجيزة .
  • تأجيل قضية مؤسسة بلادي 6 شهور ليوم 19/11/2016.. والمتهم فيها آية حجازي و أميرة فرج .
  • اعتقال 5 بنات من الإسكندرية.. تم الإفراج عنهم بعد ساعة من احتجازهم .
  • تأجيل استئناف جيهان اﻹمام علي حكم سنة ليوم 28 مايو .
  • تم تحويل قضية فوزية الدسوقي “أم عبدالرحمن”.. الي نيابة أمن الدولة العليا .
  • تم فصل طالبة بجامعة عين شمس فصل نهائي .
  • اعتقال والدة و أخت و خالة الطالب عبد الرحمن عطا من الاسكندرية … تم الإفراج عنهم بعد ساعات من احتجازهم .
  • احتجاز طالبة بكلية خدمة اجتماعية جامعة الاسكندرية.. وتم تفتيشها ، ثم تم الإفراج عنها .
  • محكمة القضاء الاداري تحكم بإلغاء قرار الفصل النهائي للطالبة عائشة عبد الفتاح وإعادتها لكليتها .
  • تجديد حبس أسماء عبدالحميد ، معتقلة الاسكندرية ، 15 يوم علي ذمة التحقيقات ، يذكر انه قد تم اعتقالها يوم 10مايو .
  • خروج غادة متولي معتقلة بني سويف بعد انتهاء مدة حبسها سنة .
  • اعتقال سيدة وفتاة في محافظه المنصورة، تم الإفراج عنهم بعد ساعات من احتجازهم .
  • اعتقال فتاة من الزقازيق ، وتم عرضها علي النيابة ، وأمرت بحبسها 15يوم علي ذمة التحقيق .
  • قبول نقض بنات الأزهر الخمس : آلاء.. وعفاف.. وهنادي.. ورفيده.. وأسماء،  بعد عامين ونصف من حبسهم.
  • الاعتداء علي سيدة بمسيرة الرمل بالاسكندرية من قبل البلطجية .

 

 

*إثيوبيا تتعاقد رسميا لبناء سد “كويشا”

تخطت إثيوبيا التفكير مرحلة الانتهاء من بناء سد النهضة، وبدأت فعليًا مرحلة التعاقد النهائى مع شركة “سالينيالإيطالية لتنقل معداتها إلى مكان بناء السد الجديد على النيل الأزرق كويشا“.

وقالت إثيوبيا، إن السد الجديد المعتزم البدء فيه مع حلول عام 2017، يستهدف إنتاج طاقة كهربائية تُقدر بنحو 2200 ميجاوات، فيما تبلغ تكلفة إنشائه الإجمالية نحو 2.5 مليار يورو.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه مصادر داخل وزارة الري، عن ترقب شديد للاتفاق الذى تم بين إثيوبيا والشركة الإيطالية، خصوصًا وأن الاتفاق كان على تشييد سد ارتفاعه 170 متراً، ويبلغ تخزين المياه فى بحيرته نحو 6000 مليون متر مكعب.

واتخذت إثيوبيا الخطوة بقوة، رغم وجود قضية بينها وبين مصر بخصوص سد النهضة، اعتمادًا على مبدأ “الطرق على الحديد ساخنًا”، ما يعنى أن وجود سدين “النهضة وكويشا” وكلاهما على أحد منابع النيل، سيُسبب كارثة لمصر.

 

 

*قضاء الانقلاب يرفض تقسيط غرامة “معتقلي 25 أبريل

قال حليم حنيش عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في أحداث جمعة الإرض، إن محكمة مستأنف جنح الدقى رفضت اليوم تقسيط الغرامة الموقعة على المتظاهرين البالغ عددهم ٤٧ متهمًا بعد أن قضت منذ يومين بإلغاد حكم حبسهم ٥ سنوات واكتفت بالغرامة سالفة الذكر.

وأضاف حنيش في تصريح صحفي أن المتهمين الآن أمام خيارين لا ثالث لهما إما الدفع وإما قضاء فترة حبس تبلغ ٣ أشهر قضوا منها شهرًا وهو ما يسمى قانونا ب”الإكراه البدني“.

وأردف أن المحامين الآن متواجدون في المحكمة لمحاولة الوصول لحل آخر بعد رفض المحكمة لتقسيط الغرامة البالغة ٤ ملايين و٧00 آلاف جنيه .

وأوضح حنيش أن “الإكراه البدني” الذي حدده القانون المصري جعل قيمة الحبس لمدة يوم واحد لكل خمسة جنيهات في الغرامة المقررة نظير الجرم المرتكب وفي حالة ارتكاب جنحة فإن العقوبة لا تزيد عن ٣ أشهر أمام كل القيمة المالية المقررة والتي قضى منها المتهمون شهرا .

وكانت محكمة جنح مستأنف الدقى قد قبلت أول أمس الاستئناف المقدم من 47 متهما على الحكم الصادر ضدهم بالحبس 5 سنوات مع غرامة 100 ألف جنيه، وذلك لاتهامهم بالتظاهر فى يوم 25 أبريل الماضى بمنطقتى الدقى والعجوزة، فيما عرف إعلاميًا ب”مظاهرات جمعة الأرض” اعتراضا على اتفاقية إعادة تعيين الحدود المصرية السعودية .

وأسقطت المحكمة حكم الخمس سنوات حيث صدر الحكم برئاسة المستشار محمد نافع.

وتقدم بالاستئناف 38 متهما محبوسا تم ضبطهم فى منطقة الدقى والصادر فى حقهم الحكم المذكور، بالإضافة إلى تغريمهم 100 ألف جنيه، كما تقدم 9 آخرين محبوسين تم ضبطهم فى منطقة العجوزة.

 

 

*قضاء الانقلاب يعين أمين عام جديد للجنة سرقة “الإخوان

قرر محمد ياسر أبوالفتوح، رئيس مايعرف بـ”لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين”، تعيين عبدالعزيز حسن، أمينا عاما للجنة، كما قرر تعيين خالد كمال، أمينا عاما مساعدا للجنة.

يذكر أن المستشار عبدالعزيز حسن، كان الأمين العام المساعد للجنة حصر الأموال، خلال رئاسة عزت خميس للجنة، وبعد إنهاء ندب «خميس» لبلوغه سن المعاش، عين محمد ياسر أبوالفتوح رئيسا للجنة خلفا له، بعد أن كان يشغل منصب الأمين العام، ليصدر «أبوالفتوح» بعدها قرارا بتعيين “عبدالعزيز” أمينا عاما للجنة.

وكان المستشار عبدالعزيز حسن، مسؤول ملف وزارة الصحة باللجنة، وكان مشرفا على المستشفيات والمراكز الطبية التي كان يتم التحفظ عليها، وحرص على تطوير الخدمة التي يقدمها هذا القطاع.

واشرفت تلك اللجنة على سرقة الملايين من أموال جماعة الإخوان المسلمين، كان في غالبيتها مصادرة مقار لجمعيات ومستشفيات ومؤسسات خدمية ،وأموال خاصة بعدد من رجال الأعمال المعارضين للانقلاب العسكري.

 

 

*قضاء الانقلاب يبرأ راقصة بعد حكم سجنها

قضت محكمة جنح القاهرة الجديدة، برئاسة هيثم الصغير، وبحضور محمود نجيب وكيل النيابة، وسكرتارية ناصر عبد الرازق، بإلغاء حكم حبس الراقصة صافيناز وتغريمها 5 آلاف جنيه.

وكانت محكمة جنح القاهرة الجديدة قد قضت بحبس صافيناز 6 أشهر وكفالة 5 آلاف جنيه، وتغريمها 10 آلاف جنيه، لاتهامها بالرقص بدون ترخيص بأحد الفنادق.

يأتي هذا في ظل أحكام بالإعدام والمؤبد طالت العشرات من شرفاء مصر من الطلاب والكبار وحتى النساء، بسبب معارضتهم للانقلاب.

 

 

*تقرير حقوقي يرصد جرائم “جيش العسكر” بسيناء

نشر الحقوقي “هيثم غنيم” تقريرا بعنوان “مصر.. تطورات المشهد السيناوي، تناول فيه تطورات المشهد في شبه جزيرة سيناء، خلال الفترة من 17 إلى 24 مايو 2016.

وتناول التقرير التطورات السياسية والاقتصادية والحقوقية في سيناء، مشيرا إلى أن يوم 18 مايو شهد مقتل سيدة و7 أطفال في قصفين منفصلين للطائرات الحربية، حيث قتل الطفل عمر عواد أبودان “10 سنوات”، والطفل عمر محمد خضر أشنوب “5 سنوات” بقصف طائرة بدون طيار غرب جبل الحلال أثناء رعيهم للأغنام، بينما قتلت السيدة حمدة زريعي سلمى 35 سنة، وأطفالها الخمسة صباح وصهيب ويونس وولاء وسالم” بقصف طائرة حربية مصرية لخيمتهم التى نزحوا إليها بجنوب الشيخ زويد، بعد تهجير الجيش لقراهم ومنازلهم.

وأشار غنيم إلى استمرار استخدام الجيش للمدنيين كدروع بشرية في مناطق العمليات، حيث شهد يوم 19 مايو إجبار الجيش لمواطنين مدنيين بحمل الإمدادات العسكرية في سياراتهم الخاصة لإيصالها لكمائن جنوب الشيخ زويد، بعد تكرار قطع المسلحين طرق الإمداد العسكري عن تلك المناطق.

 

*معتقلو الرأى بـ”ديرب” يضربون عن الطعام بسبب “معاذ

قرر معتقلو الرأي بسجن مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام؛ نظرا لسوء وتردي الحالة الصحية للمعتقل معاذ مصطفى مجاهد، ورفض إدارة السجن نقله لمستشفى تخصصي.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بديرب نجم بالشرقية، إن المعتقلين دخول فى إضراب، اليوم، بعد تدهور الحالة الصحية لمعاذ مصطفى مجاهد، ورفض مأمور مركز شرطة ديرب نجم عرضه على أخصائي المخ والأعصاب بمستشفى الزقازيق الجامعي؛ للوقوف على حالته الصحية التى تشهد تدهورا بشكل بالغ؛ لمعاناته من اضطرابات بالمخ والأعصاب، وفى ظل منع دخول الأدوية والعلاج، وهو ما يعتبر جريمة جديدة تضاف إلى سجل جرائم الانقلاب بحق معتقلى الرأى بالشرقية.

يشار إلى أن معاذ مصطفى مجاهد هو نجل الشهيد مصطفى مجاهد، الذى ارتقى شهيدا بمذبحة رابعة العدوية برصاص قوات أمن الانقلاب، التى مضى عليها ما يزيد عن 1000 يوم، دون أن يحاكم من تورطوا فى هذه الجريمة التى لا تسقط بالتقادم.

من جانبها، حمَّلت أسرة الطالب مدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة ديرب نجم ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب، المسؤولية الكاملة عن سلامة وصحة نجلهم الذى يقتل بالبطيء، فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان .

 

 

*حملة لإنقاذ الدكتور “عبد الغني” من الموت

دشن نشطاء وحقوقيون حملة للمطالبة بالإفراج عن الدكتور محمد عبد الغني، أستاذ الرمد والمعتقل بسجن الزقازيق العمومي منذ 20 أغسطس 2013 من منزله بعد مجزرتي رابعة العدوية والنهضة، وذلك بعد التدهور الشديد في صحته بسجون الانقلاب.

وتحت شعار “أفرجوا_عن_محمد_عبد الغني”، دعا النشطاء والحقوقيون إلى ضرورة الإفراج عن الدكتور “عبد الغني”؛ حتى يتمكن من إجراء العمليات التي يحتاج إلى إجرائها، فهو يعاني من آلام في العظام وما أحدثته من أورام.

ويحتاج الدكتور محمد عبد الغني إلى تركيب “دعامات”؛ نتيجة كسر بالعمود الفقري، حيث يلبس قفصا حديديا لمنع حركة الفقرات لحين إجراء العملية، ورغم ذلك يتم وضع الكلبشات في يده وهو راقد على السرير.

وأبدى مقربون من الدكتور محمد عبد الغني تخوفهم الشديد من أن يكون الهدف مما يحدث معه هو تصفيته بالبطيء، مثل ما حدث مع مئات الحالات داخل سجون الانقلاب.

وكان الدكتور محمد يعانى من مشاكل صحية عديدة داخل محبسه بسجن الزقازيق، وتعنتت إدارة السجن في علاجه، الأمر الذى أدى إلى ضعف كفاءة قلبه ووصولها إلى نسبة 20%، وزاد على ذلك احتياجه لنقل دم، واشتباه فى نزيف داخلى، على حد قول الأطباء الموجودين معه بالسجن، الذين أكدوا أن الدكتور محمد عبد الغني يتعرض للموت داخل السجن؛ لانعدام الرعاية الصحية.

وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية- في تصريحات سابقةأن “عبد الغني” تدهورت حالته الصحية بشكل بالغ، وأصبحت قدرته على الحديث بالغة الصعوبة، فضلا عن ضعف حركته بشكل عام، بفعل ظروف الاعتقال غير الآدمية داخل مقر احتجازه بسجن الزقازيق العمومى، والتى تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان .
ومن جانبه، أشار أيمن عبد الغني- شقيق الدكتور محمد عبد الغني، وأمين شباب حزب الحرية والعدالة وعضو الهيئة العليا للحزب- إلى أن “إحالة الأوراق للمفتي ليست هي الأداة الوحيدة التي يستخدمها هذا النظام الانقلابي المستبد للتنكيل والتخلص من معارضيه السلميين العزل، وأنه ربما كان القتل البطيء الممنهج والمتعمد هو الأسلوب الأكثر إيلاما والأدمى نتاجا“.

وأضاف “ما أبشع أن يُترك مريض رهن الاعتقال ليموت بشكل بطيء!، بعد أن جرده أناس- تجردوا من إنسانيتهم- من طبيبه وعلاجه ومشفاه ودوائه وأسباب نجاته.. أي عجز يستشعره أهل هذا المعتقل وهم يعيشون فصولا مؤلمة ودامية لمسلسل متكرر يتعمد فيه مخرجوه القتلة منع سبل الرعاية اللازمة وسبل الإنقاذ عن بطل حياتهم!”.

وأضاف “أعيد المسلسل الدامي مرات ومرات، بنفس السيناريو الأسود، والفارق الوحيد هو اختلاف الأبطال في كل مرة، بطل هذا الفصل هو د. محمد عبد الغني، طبيب الرمد بمستشفى جامعة الزقازيق، الذي اعتقل في أغسطس 2013، وحبس في سجن الزقازيق العمومي“.

وأشار إلى أن حالة د. محمد عبد الغني تستوجب الإفراج الصحي الفوري؛ لخطورة أوضاعه الصحية، التي قد لا تسعفها الإمكانات غير الكافية في مستشفيات السجن. يذكر أن الدكتور محمد قد أنهى ما يزيد عن ثلاثة أرباع مدة حكمه .

 

 

*شركتان فضلت مصر وفرنسا التعاقد معهما للبحث عن الصندوق الأسود

تعتزم فرنسا ومصر توقيع عقدين مع شركتين فرنسيتين للمساعدة في العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية التي فقد أثرها في البحر الأبيض المتوسط، حسبما أعلنت متحدثة باسم الخارجية الفرنسية.

وأوضحت المتحدثة “نحن نجري محادثات مع شركتين خاصتين تمتلكان معدات مختلفة، وذلك بالتعاون مع السلطات المصرية. الفكرة هي تعبئة الوسائل بسرعة”، دون أن تحدد كلفة هذه العقود.
ووفقاً لمصدر دبلوماسي في باريس، فإن الشركتين هما “ديب أوشين سيرش” (دي أو إس) ومقرها في بورت لويس (جزر موريشوس)، و”السيمار” ومقرها في باريس.
وسيتم تقاسم التكاليف بين فرنسا ومصر، على أن تكون هيئة سلامة الطيران مسؤولة عن هذا الملف من الجانب الفرنسي، وفق ما أوضحت وزارة الخارجية.
وسيكون عامل الوقت مهما، ذلك أن الإشارات التي يبثها الصندوقان الأسودان لا تستمر إلا شهراً تقريباً.
وتقول “دي أو إس” التي تأسست عام 2010، إنها تعمل “يومياً” في مياه عميقة جداً تصل إلى 6 آلاف متر. وهي تمتلك سفينة تحدد إشارات الموجات ما فوق الصوتية للصناديق السوداء، ومجهزة بجهاز آلي قادر على رسم خريطة أعماق المياه واستعادة الصندوقين الأسودين.
أما “السيمار” فلديها أيضاً معدات قادرة على تحديد موقع إشارات الموجات ما فوق الصوتية.
ويقول الخبراء إن الصندوقين يصدران إشارات تحت المياه لمدة تتراوح بين أربعة وخمسة أسابيع وبعد ذلك تفرغ شحنة بطاريتيهما ولا يمكن بالتالي استخراج المعلومات المخزنة داخلهما.
وتحركت غواصة مصرية يمكنها الوصول إلى 3 آلاف متر تحت سطح البحر الأحد الفائت الى موقع سقوط الطائرة بحثاً عن الصندوقين الأسودين.
وأرسلت فرنسا الاثنين دورية بحرية إلى المنطقة المفترضة لسقوط الطائرة، وأكدت مجدداً أن كل الاحتمالات لا تزال قيد الدراسة حول ملابسات تحطم الطائرة بعد التأكيد السبت على وجود دخان في مقدمة الطائرة قبل سقوطها.

 

 

*فرنسا تبحث عن هيكل الطائرة في أعماق البحر المتوسط

أعلن مكتب التحقيقات والتحاليل الفرنسي، أمس الخميس أن حملة بحث في أعماق البحر لتحديد مكان هيكل الطائرة المصرية المنكوبة والصندوقين الأسودين ستبدأ في الأيام القليلة المقبلة.
وأوضح المكتب الذي يشارك السلطات الفرنسية عمليات البحث، في بيان “أن حملة بحث في أعماق البحر ستبدأ في الأيام القليلة المقبلة بوصول قطعة تابعة للبحرية الفرنسية إلى منطقة الحادث”، وفق وكالة ا?نباء الفرنسية.

يذكر أن طائرة تابعة لمصر للطيران قادمة من باريس كانت اختفت الخميس الماضي قبالة السواحل المصرية وعلى متنها 66 شخصاً.

 

 

*بلد امتيازات صحيح “.. تمد لـ”اللواء” وتستثني موظفين من “الخدمة

أجرى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تعديلا ساخرا على أغنية الفنان اللبناني وديع الصافي، فقالوا “عظيمة يا مصر.. يا أرض اللوا”؛ وذلك في أعقاب موافقة “برلمان العسكر” على تمديد سن المعاش للواءات الجيش ٤ سنوات بعد الستين، ما زاد من سخرية النشطاء، ليرددوا أنها “بلد امتيازات صحيح، وأن الدولة حصرت قانون الخدمة المدنية في 4 ملايين موظف من إجمالي 6 ملايين موظف، ما يعني أن ما يزيد عن مليوني موظف لن ينطبق عليهم “الخدمة المدنية”، وهي الهيئات العامة التى توجد لها لائحة خاصة، مثل “هيئة قناة السويس، والهيئة القومية لسكك حديد مصر، وهيئة النقل العام بالقاهرة والإسكندرية، واتحاد الإذاعة والتلفزيون”، وذلك بحسب ما أخطرت “وزارة التخطيط” لجنة القوى العاملة بـ”برلمان العسكر“.

خطاب “التخطيط

وأكدت وزارة التخطيط فى نص خطابها أن “المادة الأولى من مواد الإصدار للقانون رقم 18 لسنة 2015 هى ذات المادة الأولى من قانون نظام العاملين رقم 47 لسنة 1978، وهى ذات المادة الأولى من قانون نظام العاملين رقم 46 لسنة 1964، وتطبق هذه القوانين على العاملين المدنيين العاملين بوزارات الحكومة ومصالحها، والأجهزة التى لها موازنة خاصة بها، ووحدات الإدارة المحلية، والعاملين بالهيئات العامة، فيما لم تنص عليه اللوائح الخاصة بهم.

وأضاف الخطاب “يطبق قانون الخدمة المدنية الجديد على الوظائف بالوزارات والمصالح، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة التى توجد لها لائحة خاصة بالخدمة المدنية الخاصة بها، مثل الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية، فيطبق عليها قانون الخدمة المدنية.

القانون ظالم

وبالتزامن مع استثناءات “التخطيط” نحو إعفاء ثلث الموظفين في مصر من القانون، قالت وكيل نقابة الأطباء منى مينا لـ”بوابة الأهرام”: إن النقابة” نظمت ورشة عمل حول القانون، ودعت إليها العديد من نواب البرلمان، وحضر خالد عبد العزيز، عضو “برلمان الدم”، وتم توجيه انتقاداتهم للقانون، وأرسلت بشكل رسمي، مفادها أن “100 ألف طبيب يعملون بالمستشفيات الحكومية يتأثرون بـ”الخدمة المدنية”، والقانون ما زال ظالمًا، ولم يخضع للحوار المجتمعي الحقيقي“.

وأوضحت أن “القانون السابق صدر في غياب البرلمان، وقوبل بعاصفة من الانتقادات، لدرجة أن البرلمان رفض ذلك القانون”، مشيرة إلى أن “القانون تم إدخاله مرة أخرى للجنة القوى العاملة بتعديلات طفيفة، وهناك مواد تم تعديلها للأسوأ، مثل بند الجزاءات“.

وحول الاستثناءات، تساءلت “مينا”: “لماذا يتم استثناء قطاعات عديدة منه مثل الجهاز المركزي للمحاسبات، والنيابة الإدارية، والجامعات، والقضاء، والعاملين بالبترول، وهذه كلها جهات حكومية؟ ولكن الواقع يؤكد بأن القانون يطبق على الفئات الأضعف، على الموظفين الغلابة فقط“.

تمييز لواءات واحتقار ضباط الصف

وفي مشهد أمس الأربعاء، مدد “برلمان العسكر” مدة خدمة اللواءات العسكريين 4 سنوات بعد بلوغهم سن التقاعد 60 عاما، وتداولت مواقع أن اللواء ممدوح شاهين، عضو المجلس العسكري والشريك الانقلابي للسيسي، رفض اقتراحا بـ”مشروع قانون خدمة ضباط الشرف والجنود بالقوات المسلحة”، وقالت المواقع إن شاهين يعبر عن وزارة الدفاع، وهو ما يعكس- برأي المراقبين- تمييزا وغيابا للعدالة الاجتماعية بين فئات تعمل في إطار واحد (الجيش).

وطالب “شاهين”، مساعد وزير الدفاع للشؤون القانونية، لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس “عبد العال” برفع الاقتراح بمشروع القانون بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 123 لسنة 1981، فى شأن خدمة ضباط الشرف وضباط الصف والجنود بالقوات المسلحة، والمقدم من النائب عبد المنعم العليمى، من المناقشة فى الوقت الحالى، مؤكدا رفض هذا المشروع.

وزعم “شاهين”- خلال اجتماع اللجنة- أن القوات المسلحة لا تدخر جهدًا فى رعاية أفرادها ورجالها، سواء وهم فى الخدمة أو خارج الخدمة، وتقدم إعانات ومساعدات للمدنيين والجنود ومساعدات مالية بعد خروجهم، مضيفًا أن المادة الثانية من هذا المشروع يجب ألا يكون لها مكان“.

وتابع “النجمة العسكرية تقررها 2000 جنيه فى 2012 بقرار بقانون من الرئيس السابق مرسى، ولا توجد أنواط لضباط القوات المسلحة عليها فلوس، والظروف الاقتصادية للبلد لا تسمح بزيادة الأنواط، ونجمة سيناء لم تعد موجودة، ونقترح رفع هذا المشروع فى الوقت الحالى“.

 

 

*نقل العقيد إلى المستشفى بعد إضرابه عن الطعام في العقرب

علمت أسرة خليل أسامة العقيد أنه تم ترحيله أمس إلى مستشفى ليمان طرة إثر معاودته الإضراب الكلي مع موجة بدأت في سجن العقرب في 17 مايو الجاري، ولا تعلم أسرته شيئا عن وضعه الصحي لأن دورهم في الزيارة لم يأت بعد وفقا لنظام التسجيل الذي اخترعه المسؤولون عن سجن العقرب للسماح فقط بدخول 30 أسرة يوميا رغم أن عدد المعتقلين بالعقرب يقدر بألف سجين.

كان عدد من المعتقلين بسجن العقرب منهم ‫‏مصطفى حمزة و ‫‏محمودالبربري و‏د.عبدالرحمن البر و‏جهاد الحداد وغيرهم قد بدأوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على برنامج التعذيب الممنهج المتعمد بالعقرب وعزل المعتقلين تماما عن العالم الخارجي ومنع زيارات المحامين والأسر دون إبداء أسباب، واستباقا لسيناريو تجويع وقتل بطيء توقع المعتقلون تكراره كما حدث بالعام الماضي بسجن العقرب قبيل رمضان مباشرة ولمدة استمرت 6 أشهر نتج عنها 6 شهداء خرجوا من هذا السجن إلى مثواهم الأخير.

جدير بالذكر أن تدهور الوضع الصحي للمضربين وإصرارهم على الحصول على الحقوق المكفولة للسجين في القوانين ولوائح السجون نتج عنه فتح جزئي للزيارة منذ الأحد الماضي وهو فتح صوري حيث لا تتمكن الأسر من الدخول من على البوابة الخارجية لمجمع سجون طرة إلا بعد حجز مسبق قبلها بأيام ولو كانت الأسر من محافظات بعيدة، ورغم قلة عدد الزيارات فمدة الزيارة لاتزيد عن 10 دقائق من خلف حاجز زجاجي ومن خلال سماعة الهاتف، ولا يسمح للأهالي بإدخال أي ملابس أو مستلزمات شخصية أو أدوات نظافة للمعتقلين، وحتى الطعام والفاكهة لا يسمح إلا بكمية قليلة جدا.

وكان خليل أسامة العقيد وشهرته ‫‏عمرو العقيد، 26 عاما، حاصل علي بكالوريوس الهندسة المدنية، قد تعرض في أوائل مارس 2016 لانهيار طبي شامل، حيث أصيب بنزيف في المخ وفقدان للذاكرة، نتيجة سوء أوضاع حبسه في سجن العقرب حيث تم منع الأدوية عنه ومنعه من الخروج من الزنزانة الانفرادية نهائيا لأسبوعين متواصلين، وانضم للموجة الأولى من الإضراب التي كانت في أواخر شهر فبراير وشهر مارس وأسفرت عن تحسن نسبي لأوضاع المعتقلين بالعقرب وأوضاع الزيارات قبل أن تتدهور الأوضاع بالسجن مرة أخرى سريعا وتعود التضييقات والانتهاكات ومنع الزيارات في منتصف أبريل.

 

 

*بكل عنصرية.. أستاذة جامعية ترفض امتحان طالب بحجة أنه “إخوان

كشف الدكتور أحمد عبد الباسط، الأستاذ بكلية العلوم والمتحدث باسم حركة «جامعة مستقلة»، عن قيام أستاذة بجامعة مصر تدعى كاميليا أحمد، رئيس قسم الـ Biochemistry بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، بتصرف عنصري مقيت، حيث منعت طالبا معتقلا من تأدية امتحانات نهاية العام؛ بزعم أنه “إرهابي” ومن الإخوان.

وأكد عبد الباسط، في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع “فيس بوك”، أن الأستاذة الجامعية التي يفترض أن تقف بجوار الطلاب، تعنتت مع الطالب المعتقل عمرو جمال، ووقفت في طريقه لتأدية الامتحانات رغم حصوله على موافقة النيابة، وإنهائه كافة الأوراق المطلوبة من الجامعة لتأدية الامتحانات.

وقال عبد الباسط: إن “كاميليا أحمد حاربت طموح الطالب عمرو جمال، وسعت لقتله معنويا بعدما حبسته الدولة الظالمة في زنزانة عفنة، وحاصره القضاء الفاسد وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات“.

وأوضح عبد الباسط أن “الحكاية بدأت عندما جمع الطالب المعتقل عمرو جمال جميع الأوراق المطلوبة؛ حتى يتم امتحانه داخل مقر احتجازه، وبعدما اطلعت النيابة على الأوراق، أبدت موافقتها على امتحان الطالب عمرو، كما أبدت إدارة السجن موافقتها أيضا على ذلك“.

وتابع قائلا: “لكن المفاجأة أن إدارة الجامعة رفضت بشكل تعنتي قميء أن ترسل مُعيدا ليشرف على امتحان الطالب عمرو في مقر احتجازه، وبعد محاولات كثيرة من ولي أمر الطالب، وتصعيد المشكلة ليتحدث بها بعض أعضاء الاتحادات المختلفة، ونشرها إلكترونيا، بدت الجامعة في مأزق حقيقي أمام الجمهور“.
وأضاف “فما كان من إدارة الجامعة وكل رؤساء الأقسام إلا أن وافقوا على امتحان الطالب المكافح، لكن أبت المذكورة أعلاه أن تحل المشكلة من طرفها، وأعلنت عن رفضها التام لامتحان الطالب في المواد التي تخص قسمها؛ بدعوى أنه إرهابي” و”إخوان”، بحسب زعمها“.

وقال عبد الباسط: إن الأستاذة الجامعية حاولت أن تنتقم من طموحه وحلمه؛ كونها ضد فصيل بعينه، عاملته كما لو كان ندا لها، ونسيت حقه كطالب جاء به القدر ليقع تحت تصرفها“.

وأشار عبد الباسط إلى أن “أسرة الطالب أكدت استعدادها التام لشراء جميع الأدوات التي قد يحتاجها الطالب، وإرسالها إلى مقر احتجازه، وعدم استعمال أدوات الجامعة (مع أنها من حق الطلاب)، ولكن استمرت هي على موقفها الرافض لامتحان الطالب عمرو جمال، مطالبا جميع النشطاء والحقوقيين بتنظيم حملة لمساندة عمرو جمال، وإجبار الجامعة على السماح له بالامتحان”. واختتم عبد الباسط منشوره قائلا “انشروا قضيته.. عمرو لازم يمتحن، #كاميليا_تحارب_طموح_الطلاب“.

 

 

*اقتراض 9,5 مليارات من البنوك لدفع رواتب الموظفين

أعلن البنك المركزي المصري عن طرح أذون خزانة، اليوم الخميس، بقيمة 9,5 مليارات جنيه، لصالح وزارة المالية في حكومة الانقلاب؛ لتمويل عجز الموازنة.

وقال البنك المركزي، في بيان له، إن قيمة الطرح الأول تبلغ 4.5 مليارات جنيه لأجل 182 يوما، بينما تبلغ قيمة الطرح الثاني 5 مليارات جنيه لأجل 364 يوما.

وزاد متوسط العائد على أذون الخزانة أجل 182 يوما ليبلغ 13.785%، وصعد “أجل 357” يوما إلى 14.083% خلال طروحات الخميس الماضي.

يأتي هذا في الوقت الذي بلغ فيه عجز الموازنة 223 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو إلى فبراير من العام المالي 2015- 2016، بما يمثل 7.9% من الناتج المحلي.

 

 

*اعتقال عالم أزهرى من مقر عمله بالأوقاف

أعلنت الصفحة الرسمية لحركة “أبناء الأزهر الأحرار”، منذ قليل، عن أن قوات أمن الانقلاب قامت باعتقال الشيخ العالم الدكتور ‏ربيع حنفى، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف، من مقر إدارة أوقاف أشمون بالمنوفية للمرة الثانية، واقتادته إلى مكان مجهول، وتُحمِّل الحركة وأسرة الشيخ سلطات الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامته.

يأتى ذلك فى إطار حملة الاعتقالات التى تقوم بها شرطة السيسى، باعتقال المعارضين والرافضين للانقلاب من مقار أعمالهم ومن نقاباتهم، كما قامت باعتقال الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا من مقر نقابة الصحفيين، ما أثار موجة من الغضب ضد تجاوزات نظام السيسى.

 

*قيادات “الإخوان” تصارع القتل البطيء في “الزقازيق

تتدهور حالة نزلاء سجن الزقازيق العمومي سريعا وبشكل متلاحق، لا سيما قيادات وأعضاء مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، الذين تم حبسهم على ذمة الحبس الاحتياطي”، أو الذين يقضون منهم أحكاما طويلة، ورغم تكرار الشكوى، لم يحرك الانقلاب ولا داخليته العرجاء- ممثلة في وزيرها النيجاتيف- ساكنا، بل فوضت إدارة السجن لتحويله إلى سلخانة للقتل البطيء.

حرمان من الحق في العلاج
وقبل ساعات، كشفت مصادر داخل السجن عن أن د. محمد عبد الغني، طبيب الرمد وعضو شورى جماعة الإخوان المسلمين عن محافظة الشرقية، مصاب بسرطان فى العمود الفقرى؛ نتيجة الإهمال الطبى وعدم توافر الرعاية الصحية الملائمة لوضعه الصحى الذى يزداد سوءا يوما بعد الآخر، بسجن الزقازيق العمومى.

وفي 6 مايو الماضي، كشف د. محمد إبراهيم، أحد تلامذته، عن أن الحالة الصحية لـ”عبد الغني” شديدة التدهور، في ظل التعنت الشديد من إدارة سجن الزقازيق العمومي، لتكرار مأساة د. فريد إسماعيل، ود. طارق الغندور.

وكشف إبراهيم عن أن د. محمد يعاني من مجموعة قاتلة من الأمراض، أولها ضعف عضلة القلب”، وبلغت كفاءة القلب ٢٠٪ فقط، إضافة إلى انزلاق غضروفي مضاعف، وخروج فقرة عن مكانها، فضلا عن نقصان في الوزن، حيث بلغ وزنه أقل من ٥٠ كجم، مع إصابته بأنيميا حادة، وضعف القلب أدى إلى ارتشاح في الرئة، وتأثُّر وظائف الكلى وارتفاع البولينا، وهي تمثل تهديدا للكليتين.

كما تعنتت إدارة السجن العمومي بالزقازيق في عدم دخول العلاج للمعتقل الدكتور أبو زيد عبد الشافي، ابن قرية تل حوين وبنى شبل بالزقازيق.

وأكدت أسرة المعتقل تعمد إدارة سجن الزقازيق العمومي عدم دخول العلاج إليه، بالرغم من مرض المعتقل وكبر سنه.

فريد إسماعيل مرَّ من هنا

وكان الشهيد د. فريد إسماعيل قد رآه نجله محمد فريد قبل وفاته بمستشفى سجن الزقازيق العمومى، وهو مصاب بجلطة في المخ، مع غياب عن الوعى وعدم إدراك كامل، وتعنت إدارة سجن الزقازيق العمومي في نقله إلى مستشفى مجهز، للوضع تحت الملاحظة والعناية الدائمة.
وكان- رحمه الله- قد نقل وهو في غيبوبة من سجن العقرب إلى السجن العمومي بالزقازيق؛ لحضور جلسة محكمة الجنايات ببلبيس، ولم يتمكن من الحضور لتدهور حالته الصحية، وتم نقله لمستشفى السجن العمومي بالزقازيق، ثم سجن ليمان طره، وهناك كانت شهادته.

صراخ أهالي المعتقلين

من جانبها قالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إن أهالى معتقلي سجن الزقازيق العمومي يصرخون من سوء الأوضاع داخل السجن.

وخاطب ذوو المعتقلين عددا من المؤسسات الحقوقية، يشكون فيها من تزايد الأوضاع سوءا يوما بعد الآخر؛ حيث يتم منع دخول أي طعام في الزيارات التى تم تقليص وقتها من 30 دقيقة، لما لا يزيد عن 7 دقائق، فضلا عن أنها من خلف الأسلاك، فى مشهد لا يخلو من الانتهاكات.

وحذر الأهالي من “عملية قتل بالبطيء لأصحاب الأمراض المزمنة”، من خلال منع دخول الدواء، والإهمال الطبى، وعدم توافر أى رعاية صحية، وانعدام عوامل السلامة، وهو ما يزيد من معاناتهم وآلامهم داخل مقر احتجازهم بـ”الزقازيق العمومى“.

واشتكى أهالي بعض المعتقلين من أن إدارة سجن الزقازيق تتعمد تأخير الطلاب عن موعد بدء لجان امتحاناتهم، فضلا عن تعنتها فى دخول الكتب والمذكرات الدراسية لهم، إضافة إلى شكواهم من تقليص وقت الزيارات لأقل من 10 دقائق، كما لم يسمح بدخول الأطعمة والملابس للمعتقلين، مع انتهاكات متواصلة من قبل أفراد الأمن والمسؤولين بالسجن.

وكشف أهالي المعتقلين عن أن رفض السجناء السياسيين للانتهاكات والجرائم التى تتم بشكل ممنهج زادت في تعنت الإدارة و”السجانة”، وعلى إثرها حولوا طالبين للحبس الانفرادى؛ بعد إظهار استنكارهما لتعمد تأخيرهما عن حضور لجان الامتحانات.

وكشفت شروق عادل عن أن عدد الطلاب يصل لأكثر من ٢٠٠ طالب، لا يتمكنون من المذاكرة، فلا تهوية أو تريض أو إضاءة، فضلا عن المياه الملوثة وغياب عناصر السلامة.

سجن المختفين قسريا
وفي 18 يناير، كشف الصحفي أحمد عبد ربه، بجريدة “الشروق”، عن أن سجن الزقازيق العمومي هو مكان المختفين قسريا، وقال “عبد ربه”: “أشرف شحاتة، المختفي قسريا منذ عامين، تم أخيرا التوصل إلى مكانه في سجن الزقازيق العمومي، بعد تحرك المجلس القومي لحقوق الإنسان”، وأضاف “الاختفاء القسري كان- ولا يزال- حقيقة“!.

 

*برلمان السيسي”: لا مانع من “النهضة”.. و”الجزيرتان” سعوديتان!

ادعى اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى ببرلمان العسكر، وقائد الجيش الثالث الميدانى، ومدير المخابرات الحربية سابقا، أحقية إثيوبيا في بناء سد النهضة.

وقال عامر، في تصريحات صحفية: “لا خلاف على أن سد النهضة من حق إثيوبيا.. ولم ولن نعترض على ذلك، ونحن مع إثيوبيا فى بناء السد”، مضيفا هناك تنسيق على المستوى السياسى والفنى بين مصر وإثيوبيا والسودان، بما يحافظ على مصالح جميع الأطراف“.

وفيما يتعلق بجريمة بيع جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية، قال عامر: “الجزيرتان سعوديتان ولا خلاف على هذا الأمر، ومن يردد العكس يريد إثارة الفتنة ليس أكثر، ومن يتحدث عن الاستفتاء بشأن الأخير غير صحيح ومخالف للدستور، والبرلمان سيصدق على الاتفاقية بمجرد وصولها إليه“.

 

 

*ثورة الجياع تبدأ في معرض سلع غذائية للانقلاب

اقتحم المواطنين معرض «أهلا رمضان» بعد تاخر رئيس وزراء السيسي عن افتتاحه، مما أجبر المواطنين على اقتحام المعرض بعد انتظارهم 12 ساعة أمام المعرض من أجل الشراء . ‫

سبب الاقتحام هو عرض سلعة الأرز الشحيحة وعالية الثمن بسعر منخفض، حيث وصل لـ10 جنيهات الكيلو منها في عدة مناطق، حسب مصادر منظمة للمعرض بحكومة الانقلاب.

هذه الحادثة اعتبرها متابعون للشان المصري، مقدمة لثورة جياع تهدد الشارع المصري بأكل الأخضر واليابس، جراء ممارسات العسكر التي أفشلت الدولة وأنهت على مقدراتها.

 

 

*السيسي يواصل بيعه لأراضي مصر ..قرار جمهوري جديد بتمليك سعودي ومعاملته معاملة المصري

يواصل رئيس الإنقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي” قراراته الخطيرة والمستمرة في تمليك أراضي مصر لغير المصريين

حيث نشرت الجريدة الرسمية، الخميس، نص قرار عبدالفتاح السيسي رقم 219 لسنة 2016.

وجاء في نص القرار أنه “يعامل السيد/ حمود محمد بن ناصر الصالح- سعودي الجنسيةالمعاملة المقررة للمصريين في تطبيق نص المادة (12) من القانون رقم 143 لسنة 1981 في شأن الأراضي الصحراوية ، وذلك بخصوص تملك قطعتي الأرض رقمي (71، 72) الواقعتين بالكيلو (41) غرب طريق مصر / الإسكنردية الصحراوي، وهي مشاعًا من القطعة (10) رمزية كوارد كشف التحديد خارج زمام القطا- قسم إمبابة- محافظة الجيزة، وخارج الكردون وخارج الزمام، وخارج حدود 2 كيلو بمساحة اثني عشر قيراطًا، واثني عشر سهمًا للقطعة الأولى، وثلاثة عشر قيراطًا وسهم واحد للقطعة الثانية، وذلك بالشراء من: محمد، أميرة، إيمان، أماني، أميمة أولاد/ عبدالفتاح محمد إدريس (جنسية مصرية)”.

وبحسب المنشور في الصفحة رقم 29 من الجريدة الرسمية فإن قرار السيسي صدر في 14 مايو الجاري.

وتأتي تلك الخطوة كاستكمال لخطوات عديدة في بيع اراضي مصر والتنازل عنها ، وتمليك غير المصريين ، بل وإصدار قرار جمهوري يسمح بتعيينهم في المناصب الحكومية الهامة ، ومساواتهم بالمصريين في قوانين تملك الاراضي الصحراوية وأراضي سيناء ، في الوقت الذي لا يسمح فيه للمصري بتملك الاراضي أو الاشتغال بمناصب حكومية في دول عربية وخليجية

 

 

*مساعٍ لـ”وأد فتنة طائفية” في المنيا

قالت جهات رسمية، على رأسها الرئاسة ومجلس الوزراء والكنيسة، إنها تسعى لـ”وأد فتنة طائفية وقعت بين مسلمين ومسيحيين، في محافظة المنيا، قبل 6 أيام“.

ونهاية الأسبوع الماضي، شهد مركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا (300 كم جنوبي القاهرة)، أحداث عنف إثر شائعات بـ”وجود علاقة عاطفية بين شاب مسيحي وسيدة مسلمة، أثارت حفيظة المسلمين بالقرية، وامتدت لاعتداء مسلمين، على سيدة مسيحية سبعينية”، زعمت أن العشرات قاموا بـ”تجريدها من ملابسها”، وفق تقارير محلية.
وفي أول رد رسمي من الرئاسة المصرية، على الواقعة، أصدر المكتب الإعلامي لرئيس مصر بعد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بيانًا أكدت فيه “متابعتها باهتمام بالغ الإجراءات المتخذة حيال الأحداث المؤسفة التي شهدتها إحدى قرى محافظة المنيا“.
وبحسب البيان، أصدر السيسي توجيهات لكافة الأجهزة المعنية بالدولة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لحفظ النظام العام وحماية الأرواح والممتلكات في إطار سيادة القانون، ومحاسبة المتسببين في الأحداث وإحالتهم للسلطات القضائية المختصة.
وفي السياق ذاته، قال مجلس الوزراء، في بيان اليوم، في أول تعقيب على الحادث، إن “الأجهزة الأمنية قامت فور حدوث الواقعة، بالتحرك وضبط عدد من الجناة، بينهم المتهم الرئيسي في الواقعة المشينة”، مشددًا على “التزام الدولة بتطبيق أحكام القانون وحماية أرواح وممتلكات كافة المواطنين“.
ونقل المتحدث باسم الكنيسة المصرية، القمص بولس حليم، على لسان البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قوله إنه “يتابع عن كثب ما جرى للسيدة القبطية في حادث المنيا، ويطمئن على حالتها الصحية والنفسية، كما يتابع أحوال المتضررين في الأحداث والخسائر التي لحقت بهم“.
وطالب البابا، في بيان الكنيسة المصرية، اليوم، “الجميع” بـ”ضرورة ضبط النفس والتزام التعقل والحكمة للمحافظة على السلام الاجتماعي والعيش المشترك، وغلق الطريق على من يحاولون المتاجرة بالحدث لإشعال الفتنة الطائفية”، مشيرًا أن “القيادات الأمنية والسياسية وعدت بتتبع الجناة وتسليمهم للعدالة“.
وفي وقت سابق من اليوم، اتهمت مطرانية المنيا، في بيان لها، نحو 300 شخص بـ”الاعتداء بالأسلحة على 7 منازل لأقباط، قاموا بسلبها وتحطيم محتوياتها وإضرام النار في بعضها، عقب تلقي والد ووالدة الشاب تهديدات إثر انتشار شائعة العلاقة العاطفية”، زاعمة أن “المعتدين قاموا بتجريد سيدة مسيحية مسنّة من ثيابها، مشهّرين بها أمام حشد كبير بالشارع“.
وكانت النيابة العامة المصرية قررت، أمس الأربعاء، حبس 5 متهمين في أحداث الفتنة الطائفية التي وقعت بإحدى قرى محافظة المنيا، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وسرعة ضبط وإحضار باقي المتهمين في الواقعة والبالغ عددهم 18 متهمًا.
وكان نشطاء قد حذروا على مدار الأسبوع الماضي، من وقوع “فتنة طائفية” على خلفية اشتباكات مسلمين ومسيحين بالمنيا، إذ يشكل المسيحيون نحو 10% من عدد سكان البلاد البالغ قرابة 90 مليون نسمة.

 

*مينا” تكشف خدعة مافيا السيسي واشتعال أسعار الدواء

فوجئ المصريون بتوالي كوارث السيسي على رءوسهم، آخر ذلك زيادة أسعار أدوية يتجاوز سعرها 30 جنيها، على الرغم من أن قرار حكومة الانقلاب، الصادر الأسبوع الماضي، نص على زيادة فقط بنسبة 20 في المئة في أسعار الأدوية التي لا يتجاوز سعرها هذا السقف!

تقول الدكتورة منى مينا وكيل نقابة الأطباء، اليوم الخميس، على صفحتها بالفيس بوك :”الكلام عن زيادة سعر الأدوية ذات التسعيرة المنخفضة جدا، لأن تسعيرة الدواء المنخفضة جدا تؤدي لخسارة و إفلاس شركات قطاع الأعمال العاملة في مجال الأدوية، وبالتالي تنفرد الشركات الأجنبية بسوق الدواء في مصر، وبدلا من زيادة بسيطة و معقولة في سعر الدواء المصري ، يعاني المريض المصري من إرتفاع شديد في سعر الدواء المستورد.. كل هذا في رأي هو “قولة حق يراد بها باطل“.
وتضيف: “حقيقي أن هناك أدوية مصرية ذات سعر منخفض للغاية، وشركات الدواء الوطنية تخسر و معرضة للإفلاس.. وحقيقي أننا نحتاج لسياسة تسعير عادلة، ترفع سعر المنتجات التي تخسر لهذه الشركات لإنقاذها، وللحفاظ على صناعة الدواء المصرية، ولكن سياسة التسعير هذه يجب أن تعتمد على حساب التكلفة الحقيقية لإنتاج الدواء، ثم يضاف هامش للربح“.
وكانت شركات صناعة الأدوية قد طالبت حكومة الانقلاب بتحريك أسعار الأدوية الرخيصة بعد خفض الجنيه أمام الدولار، حتى يصبح إنتاجها مجديا، وحذرت غرفة صناعة الدواء في اتحاد الصناعات من أن عدم رفع الأسعار سيؤدي إلى اختفاء مزيد من الأصناف.
وخفض البنك المركزي قيمة الجنيه بنحو 14% في مارس الماضي إلى 8.78 جنيهات للدولار، لكنه هوى بعدها إلى مستويات تدور حول 11 جنيها للدولار في السوق السوداء.
قرار فاشل!
يقول طبيب يمتلك 4 صيدليات، وطلب عدم الكشف عن اسمه إن بعض الأدوية تم تسعيرها بالشريط عند ترخيصها في وزارة الصحة، وبالتالي إذا كان سعر علبة الدواء كاملة 60 جنيها، ولكن نظام تسعيرها بالشريط، فإن سعر الشريط سيزيد وبالتالي سعر العلبة.
وضرب مثالا بدواء “دونيفوكسات”، الذي كان سعره قبل الزيادة 54.75 جنيه، وزاد إلى 65.70 جنيه، لأنه مُسعر بالشريط، وبه 3 شرائط.
كذلك دواء “براكسيلان”، سعره قبل القرار الأخير كان 60 جنيها، ارتفع الآن إلى 72 جنيها، لأنه مُسعر أيضا بالشريط.
بينما تتابع “مينا” :”أما زيادة كل الأدوية تحت سعر 30 جنيه بنسبة 20% ، فهو قرار لن ينقذ الشركات ذات المنتجات المسعرة تسعيرة منخفضة جدا من الإفلاس ، فماذا يفيد شركة لها منتج مسعر بـ1.25 قرش أن يصبح المنتج ب 1.50 قرش ..في حين أن تكلفة إنتاجه الحقيقية بـ3 جنيهات؟؟ أيضا قد يكون هناك دواء مسعر بـ25 جنيها، بينما تكلفة إنتاجه 20 جنيها، إذن هذا الدواء يحقق هامش ربح 25% و هو هامش ربح جيد جدا.. ولا يوجد أي معني لزيادة سعره.. إذن نحن نحتاج قبل أن نتحدث عن رفع إجمالي لكل الأدوية تحت 30 جنيها“.
وحول فشل سيساة حكومة السيسي تقول: “نحتاج لسياسة تسعير منضبطة وعادلة، تسعر كل منتج حسب تكلفة الإنتاج الحقيقية مضافا لها هامش ربح معقول.. ونحتاج طبعا لبحث سعر كل دواء على حدة، حتى لا تستخدم حجة “إنقاذ شركات الدواء المصرية المعرضة للإفلاس” في رفع كلي لأسعار الدواء.. وزيادة معاناة المريض المصري.. وبالطبع نحتاج لتوضيح قاطع ان التسعير لعلبة الدواء كاملة“.
الناس بتتخانق معانا!
وتوضح “مينا”: “أما ما حدث من مهزلة عدم وضوح هل السعر تحت 30 جنيه يخص علبة الدواء أم شريط الدواء أم الأمبول؟ فهذه المهزلة لها معنى واحد.. أننا ننعاني من فوضى عارمة.. تسمح باستغلال بشع للمواطن المصري في مجال حيوي المفترض ألا يسمح فيه بهذا الإضطراب والاستغلال.. لأنه يؤثر بشكل مباشر على صحة المواطن المصري.. يحدث كل هذا ببساطة لأن القرارات لا تدرس جيدا.. ولا تناقش مع المواطن صاحب المصلحة قبل صدورها“.
ويقول الطبيب الصيدلي :”للأسف نص قرار وزير الصحة لم يوضح أن بعض الأدوية مسجلة بالشريط، وهو ما تسبب في لخبطة جامدة جدا للمواطنين” الذين لم يتقبلوا اعتبار سعر الشريط اساسا لزيادة سعر العلبة بالكامل.
بينما تقول صيدلانية في وسط القاهرة، طلبت عدم نشر اسمها، “الناس بتيجي تتخانق معانا إن سعر علبة الدوا 50 جنيه وبيقولوا إننا زودناها.. طب احنا مالنا العلبة دي بتكون مسعرة بالشريط.. ووزارة الصحة هي اللي ما وضحتش للمواطنين قرارها“.
كان وزير الصحة في حكومة الانقلاب، أحمد عماد، قال في مؤتمر صحفي يوم 16 مايو، إن مجلس الوزراء وافق على زيادة بنسبة 20 في المئة في أسعار الأدوية التي يقل سعرها عن 30 جنيها.

 

البلطجية والمرتزقة سلاح السيسي لردع معارضيه. . الجمعة 6 مايو. . مصر تحت خط الفقر المائي

أخلاق مرتزقة وبلطجية السيسي

أخلاق مرتزقة وبلطجية السيسي

البلطجية والمرتزقة سلاح السيسي لردع معارضيه. . الجمعة 6 مايو. . مصر تحت خط الفقر المائي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*30% ارتفاعًا في أسعار “سلع رمضان

تشهد سلع شهر رمضان ارتفاعًا بنسبة 30% بالسوق المحلية مقارنة بالعام الماضي؛ وذلك قبل شهر من حلول شهر رمضان المبارك.

 وارتفعت أسعار التين والمشمش والقراصيا من 15 إلى %30 مقارنة بالعام الماضي، والبندق وقمر الدين السوري وباقي الأصناف ارتفعت إلي %25.

 كما شهدت باقي أسعار الياميش ارتفاعًا بنسبة تراوحت بين 20% و30% ، متاثرة بتفاقم ازمة الدولار وتجاوزه حاجز الـ11 جنيهًا.

 وقال رجب العطار، رئيس شعبة العطارة باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن الأسعار الخاصة بالياميش ستزيد في رمضان المقبل بنحو 20% مقارنة بالعام الماضي بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام في بلاد المنشأ خاصة بعد ازمة الدولار التى طرأت على السوق المحلية.

 

 

* تقرير أمريكي: هذه رسائل “أنا ما بخافش

قالت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية، إن عبد الفتاح السيسي كان يستهدف المعارضين بقوله “أنا مبخافش”، أمس الخميس خلال خطابه بالفرافرة.

وأشارت الوكالة في تقرير لها، إلى ظهور السيسي ووزير الداخلية سوياً، خلال افتتاح مشروع الفرافرة والذي يجيء بعد يوم واحد من انعقاد الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية لنقابة الصحفيين التي طالبت باعتذار السيسي، وإقالة وزير الداخلية عقب مداهمة الشرطة لمقر  النقابة ا?حد الماضي واعتقال شخصين من داخلها.

وتوترت الأجواء بين الداخلية والصحفيين مؤخرًا بعد أن أقدمت الأولى على خطوة غير مسبوقة لتقتحم نقابة الصحفيين وتلقي القبض على الصحفيين عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير ومحمود السقا الصحفي في نفس البوابة، أثناء اعتصامهما بالنقابة.

واشتعلت الأوضاع بشكل أكبر بعد التسريبات الأمنية التي توضح ملامح خطة أعدتها وزارة الداخلية لمواجهة الحملة الإعلامية التي وصفتها بـ “الشريرة” والتي تجىء في أعقاب  قيام ضباط باقتحام مقر نقابة الصحفيين واعتقال اثنين من الصحفيين مساء الأحد الماضي.

وسلط تقرير”أسوشيتيد برس” أيضًا الضوء على قيام قوات الأمن المصرية، بالقبض على مالك عدلي المحامي الحقوقي البارز الذي حرك دعوى قضائية ضد قرار عبد الفتاح السيسي بنقل تبعية جزيرتي “تيران وصنافير” الواقعتين عند مدخل خليج العقبة في البحر الأحمر إلى السعودية، اليوم الجمعة، في أعقاب صدور حكم من النيابة بحبسه 15 يومًا على ذمة اتهامه بالتحريض على مظاهرات 25 أبريل بشأن أزمة الجزيرتين .

ويعد “عدلي” من بين مجموعة من المحامين الذين حركوا دعوى قضائية بخصوص الجزيرتين.

 

 

 *الحقانية: احتجاز “راجية عمران” بالمطار.. للتحقيق معها في تهم غير معلومة

احتجزت أجهزة الأمن، بمطار القاهرة، المحامية راجية عمران، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، فور وصولها من العاصمة الأردنية عمان، وفقًا لما تداولته مؤسسة الحقانية للحقوق والحريات، عبر صفحتها على “فيسبوك“.

وذكرت المؤسسة الحقوقية، أن عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، كانت عائدة من الأردن، قبل أن تستوقفها سلطات المطار، ويتم احتجازها، والحصول على جواز سفرها، حتى التحقيق معها في تهم غير معلومة.

 

*وزير الري” يُعلن: مصر تحت خط الفقر المائي

قال وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي إن مصر تواجه عددا من التحديات الجسام التي تتعلق بمحدودية مواردها المائية، التي ترتكز بصورة رئيسية على حصة ثابتة من مياه نهر النيل لا تواكب الزيادة المضطردة في أعداد السكان.

وأوضح الوزير، في كلمته أمس الخميس، بمناسبة موسم حصاد القمح بالفرافرة – أن نصيب الفرد من المياه تقلص إلى نحو 600 متر مكعب سنويا، ليصبح تحت خط الفقر المائي.

وأضاف أنه في ظل ما تتكبده الدولة من مصروفات ضخمة من أجل المحافظة على كفاءة تشغيل منظومة الري وتنمية مصادر الموارد المائية غير التقليدية، للوفاء بالاحتياجات المائية المتزايدة للخريطة السكانية التي ترتكز بصورة أساسية حول مجرى نهر النيل والدلتا، فقد بات الخروج من الوادي الضيق والدلتا القديمة بحثا عن موارد مائية إضافية لتقليص الفجوة بين الموارد والاحتياجات أمرا في غاية الأهمية.

وأشار الوزير إلى أن هذا الأمر هو ما وضعته الدولة على قائمة أولوياتها للبدء بتنمية واستصلاح مليون ونصف المليون فدان من منطقة الفرافرة في ديسمبر 2015، للخروج من الوادي والدلتا إلى آفاق الصحراء الشاسعة التي تتوافر فيها الموارد الطبيعية، والتي تكفل إقامة مجتمعات عمرانية مستقرة ترتكز على الموارد المائية المتاحة بكميات ونوعية تختلف من مكان إلى آخر، الأمر الذي ينبغي معه التعامل مع هذه المياه من منظور استراتيجي يضمن استدامته من أجل الأجيال القادمة.

كما أكد عبد العاطي أن هذا المشروع القومي يهدف إلى إعادة ترسيم للخريطة السكانية لجمهورية مصر العربية بعيدا عن الوادي والدلتا، من خلال خلق مجتمعات عمرانية متكاملة وتوفير فرص عمل جديدة تسهم وبشكل فعال في تنمية مستدامة (زراعية صناعية – سياحية) قوامها زيادة الرقعة الزراعية، لسد الفجوة الغذائية وخلق فرص جديدة للاستثمار، لتحقيق عائد اقتصادي أعلى من الموارد الطبيعية، بما يعود في النهاية بالإيجاب على زيادة متوسط الدخل القومي للفرد.

جدير بالذكر أن المساحة المستهدفة من التنمية تقدر بنحو مليون ونصف مليون فدان، وتم تقسيمها إلى ثلاث مراحل كلٍ منها في حدود 500 ألف فدان تقريبا، وذلك طبقا لتأكيد الدراسات الخاصة بإمكانات المياه الجوفية بكل مرحلة، حيث تم طرح وإسناد كل الآبار المطلوبة لتنفيذ المرحلة الأولى (بعدد 1315 بئرا)، حيث ترتكز هذه المرحلة على كلٍ من المياه النيلية، بالإضافة إلى المياه الجوفية في التنمية (328 ألف فدان على المياه الجوفية بنسبة 65.5% و172 ألف فدان على المياه المعاد استخدامها بنسبة34.5%).

 

*مستشفى حكومي ببني سويف يرفض تسليم مولود لأسرته.. بسبب 120 جنيهًا

امتنعت إدارة مستشفى الفشن المركزي بمحافظة بنى سويف، عن تسليم مولود لوالده، عقب إجراء عملية ولادة لزوجته، لعدم سداده مبلغ 120 جنيهًا.

وفوجئ أحمد صلاح من قرية منشأة عمر التابعة لمركز الفشن، بإدارة المستشفى تطالبه بسداد مبلغ 120 جنيهًا رسوم الولادة في المستشفى، وهي القيمة الجديدة للولادة التي أقرها مجلس أمناء مستشفى الفشن المركزي.

وقال والد الطفل أنه لم يكن يملك المبلغ، وأخبرهم أنه أتى إلى المستشفى المركزي لأنه يعلم أنها مستشفى حكومي، لا تأخذ مقابل للخدمات التي تقدمها للمواطنين. وأضاف أحمد صلاح أنه فوجئ بموظفى وعمال المستشفى يتحفظون على المولود، ويمنعونه من الخروج به، ما جعله يتصل بأقاربه الذين أتوا ودفعوا المبلغ لإدارة المستشفى، وتم السماح له بالخروج من المستشفى.  

من ناحية أخرى، قال خالد إدريس محامي من مدينة الفشن، في تصريحات صحفية، إن نفس الواقعة حدثت معه صباح اليوم داخل مستشفى الفشن المركزي، ورفض سداد المبلغ فتحفظوا على المولود. وأضاف أنه ذهب لتحرير محضر بنقطة شرطة المستشفى، وعندما علمت الإدارة أنه محامي واتخذ الطرق القانونية، تم تسليم المولود له مقابل عدم تحرير المحضر. 

 

 

*السناوي: تقارير وصلت السيسي عن تقلص شعبيته.. ويستشعر الفزع

أكد الكاتب الصحفي عبدالله السناوي أن هناك مؤشرات واضحة في خطاب عبدالفتاح السيسي الذي ألقاه في حفل إطلاق إشارة البدء في حصاد المرحلة الأولى بمشروع 1.5 مليون فدان بالفرافرة، تؤكد أن السيسي يستشعر الفزع مما يحدث على الساحة المصرية من أزمات.
وأوضح “السناوي”، خلال حواره لبرنامج “90 دقيقة” المذاع على فضائية” المحور”، أن هناك تقارير وصلت إلى السيسي أطلعته بنبض الشارع بشأن أزمة جزيرتى “تيران وصنافير” وأزمة نقابة الصحفيين، وأزعجته من أن الرصيد والشعبية الكبيرة التي كان يتمتع بها عند المصريين بدأت تتقلص، كما أنه شعر بخسارته للقوة الضاربة من الصحفيين والاعلاميين.

 

* عبد الغني” و”محروس” يواجهان الموت في “الزقازيق

أفادت مصادر مقربة من هيئة الدفاع عن معتقلي الشرقية بأن أستاذ الرمد بطب الزقازيق الدكتور محمد عبد الغني يصارع الموت بسجن الزقازيق العمومي.

وتدهورت الحالة الصحية للدكتور عبدالغني، المعتقل بسجن الزقازيق العمومي منذ 20 أغسطس 2013 من منزله بعد أحداث فض اعتصام رابعة العدوية.

ويعاني من مشاكل صحية عديدة ، وتتعنت إدارة السجن في علاجه، الأمر الذى أدى إلى ضعف كفاءة قلبه ووصولها الى نسبة 20 %، و زاد على ذلك حاجته لنقل دم ووجود اشتباه فى نزيف داخلى ، على حد قول الأطباء الموجودين معه بالسجن، الذين أكدوا على أنه يتعرض للموت الأن داخل السجن لانعدام الرعاية الصحية.

وكان نشطاء وحقوقيون قد نظموا حملة على وسائل التواصل الإجتماعي تحت عنوان “#‏انقذوا_عبدالغنى” للضغط على سلطات السجن للسماح بنقله لمستشفى متخصص لتلقى العلاج ، و لكن إدارة السجن لا تبالى .

إلى ذلك، قالت منظمة انسانية لحقوق الانسان أن المعتقل مصطفى جلال محروس أصيب  بقطع في الرباط الجانبي للركبة الشمال، وتهتك حاد في الرباط الجانبي للركبة اليمين، مع تآكل في الغضروف الداخلي للركبتين، جراء التعذيب الذى لقاه لمدة سبعة أيام متواصلة خلال فترة إخفائه القسرى من قبل الأمن الوطنى، كما يعانى الطالب من آلام في الفقرة الرابعة والخامسة بالظهر أدت إلى عدم قدرته على المشى أو الحركة.

يُذكر أن مصطفى جلال طالب بالفرقة الثالثة كلية الصيدلة جامعة المنصورة، اعتقل يوم 5 مارس 2014 بالقرب من مستشفى الطواريء بالمنصورة، اختفي قسريًا لمدة أسبوع، وتم عرضه بعدها على نيابة أمن الدولة واحتجازه بسجن طره. 

تم اتهام الطالب بالانضمام لجماعة إرهابية وحيازة متفجرات ومواد مفرقعة كنترات البوتاسيوم، وأحيل إلى محكمة الجنايات والتى حكمت عليه بالمؤبد في القضية المعروفة باسم قضية ” مقتل الحارس” بالمنصورة، والتى حُكم عليه فيها يوم 7 سبتمبر الماضي بالسجن 25 عام، وتم نقله لوادي النطرون ليمان 430.

 

 

 * تضامن واسع مع “فتيات دمياط” بعد عام من اعتقالهن

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان #البنات_لازم_تخرج، في الذكرى السنوية الأولى لاعتقال فتيات دمياط.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت 10 فتيات يوم 5 مايو من العام الماضي، من ميدان الساعة بدمياط، ولفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات بالتظاهر والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين. 

وخلال هذا العام قامت قوات أمن الانقلاب باعتقال المحامي “ياسر عز الدين”، عضو هيئة الدفاع عن الفتيات أثناء إثبات حضوره بإحدي جلسات الدفاع عنهن داخل قاعة المحكمة.

 

 

* الانقلاب يصادر 67 جمعية خيرية للإخوان.. ويفاقم أزمات الفقراء

قررت وزارة التضامن الاجتماعي بحكومة الانقلاب التحفظ على ممتلكات 16 جمعية أهلية تابعة لجماعة الإخوان بمحافظة البحيرة، بدعوى مخالفتها شروط ترخيصها، تمهيدا لحلها وإحالة أموالها لصالح صندوق إعانة الجمعيات والمؤسسات الأهلية التابع للوزارة.
وكشف محمد الديب -وكيل وزارة التضامن بالبحيرة، في تصريحات صحفية، اليومعن تشكيل لجنة خاصة من مديرية التضامن بالبحيرة لإدارة 7 جمعيات إخوانية تعمل فى المجال الاجتماعى والتنموى، لمواجهة توقف أنشطتها وإلحاق الأضرار بالمستفيدين منها.
وفي وقت سابق تم حل 44 جمعية أهلية بالبحيرة تابعة لجماعة الإخوان وتمت تصفية أموالها ونقل أصولها إلى صندوق الإعانات الخاصة بالجمعيات الأهلية.
يشار إلى أن هيئة المفوضين بمجلس الدولة قد أصدرت عدة توصيات بإلغاء قرار لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان، الصادر بالتحفظ على الأموال والممتلكات.
واستندت التوصيات إلى أن اللجنة سلبت اختصاصا قضائيا من محكمة الجنايات، وهو ما لا يجوز من الناحية القانونية، حيث حدد القانون أطرا محددة لإجراء التحفظ على أموال المواطنين، وضرورة صدور حكم قضائي بذلك.
كما أنه من المفترض أن اللجنة تتمتع بصفة قضائية، ومن ثم لا يجوز قانونا أن يترأسها قاضٍ على المعاش، أي فقد مقومات عمله القضائي بموجب الإحالة للمعاش، إلا أنه رغم ذلك أصدر مجلس الوزراء قرارًا بمد عمله لمدة عام رغم الإحالة للمعاش.
وفي 19 إبريل الماضي، تم إنهاء تعاقد المستشار عزت خميس، مساعد وزير العدل الأسبق ورئيس لجنة مصادرة أموال جماعة الإخوان المسلمين، كمستشار فني لوزير العدل.
وكان أحمد الزند، وزير عدل الانقلاب المقال، سبق أن أبرم تعاقدا خارجيا مع خميس” عقب بلوغ الأخير سن التقاعد القانونية للقضاة؛ وذلك حتى يتمكن من الاستمرار في عمله داخل وزارة العدل، في سابقة هي الأولى داخل الوزارة.

 

 

 * أسوشيتيد برس”: السيسي يتجاهل مطالب الصحفيين

تجاهل كل من عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية مجدي عبد الغفار مطالب الصحفيين، وظهر الأخير أمس الخميس في مراسم افتتاح مشروع الفرافرة العملاق لاستصلاح الأراضي الذي وصفه السيسي بأنه أحد المنجزات ” غير المسبوقة.”

هكذا حللت وكالة ” أسوشيتيد برس” للأنباء ظهور السيسي وعبد الغفار سويا خلال افتتاح مشروع الفرافرة والذي يجيء بعد يوم واحد من انعقاد الاجتماع الطاريء للجمعية العمومية لنقابة الصحفيين التي طالبت باعتذار السيسي، وإقالة وزير الداخلية عقب مداهمة الشرطة لمقر  النقابة اﻷحد الماضي واعتقال شخصين من داخلها.

وكرر السيسي في خطابه الذي استغرق قرابة نصف ساعة :” أنا ما بخافش”- وهو التصريح الذي يراه المحللون أنه يستهدف المعارضين.

وتوترت الأجواء بين الداخلية والصحفيين مؤخرا بعد أن أقدمت الأولى على خطوة غير مسبوقة لتقتحم نقابة الصحفيين وتلقي القبض على الصحفيين عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير ومحمود السقا الصحفي في نفس البوابة، أثناء اعتصامهما بالنقابة.

وقرر بدر والسقا الاعتصام داخل مقر نقابة الصحفيين، للتنديد بمداهمة قوات الأمن لمنزليهما، بعد إصدار نيابة أمن الدولة العليا قرارًا بضبطهما وإحضارهما، بتهمة “التحريض على التظاهر في جمعة الأرض.”

ونفى وزير الداخلية مجدي عبد الغفار ارتكاب أي مخالفات في القضية، مصرا على أن الصحفيين اعتصما في النقابة بشكل غير قانوني لتجنب الاعتقال.

واشتعلت اﻷوضاع بشكل أكبر بعد التسريبات الأمنية التي توضح ملامح  خطة أعدتها وزارة الداخلية لمواجهة الحملة الإعلامية التي وصفتها بـ ” الشريرة” والتي تجيء في أعقاب  قيام ضباط باقتحام مقر نقابة الصحفيين واعتقال اثنين من الصحفيين مساء الأحد الماضي.

 واعتمدت الخطة على ضرورة تشويه النقابة وأعضاء مجلسها عن طريق التنسيق مع عدد من اللواءات السابقين للظهور على البرامج الإعلامية للدفاع عن موقف الداخلية.

وسلط تقرير “أسوشيتيد برس” أيضا الضوء على قيام قوات الأمن المصرية بالقبض على مالك عدلي المحامي الحقوقي البارز الذي حرك دعوى قضائية ضد قرار عبد الفتاح السيسي بنقل تبعية جزيرتي “تيران وصنافيرالواقعتين عند مدخل خليج العقبة في البحر الأحمر إلى السعودية، اليوم الجمعة، في أعقاب صدور حكم من النيابة بحبسه 15 يوما على على ذمة اتهامه بالتحريض على مظاهرات 25 أبريل بشأن أزمةالجزيرتين .

وذكر التقرير أن اعتقال عدلي يجيء وسط موجة من الاعتقالات التي تشهدها مصر في الوقت الذي تسعى فيه قوات الأمن إلى اخماد نار الاحتجاجات ضد قرار الحكومة المتعلق بالجزيرتين.

وحل عدلي، وهو عضو في حركة 6 أبريل التي كانت من بين العوامل الرئيسية التي اشعلت ثورة الـ 25 من يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 عام قضاها في سدة الحكم، مؤخرا ضيفا في عديد من برامج ” التوك شو”، معربا عن معارضته الصريحة لقرار الحكومة التنازل عن ” تيران وصنافير.” 

ويعد عدلي أيضا من بين مجموعة من المحامين الذين حركوا دعوى قضائية بخصوص الجزيرتين.

 وفي الـ 15 من أبريل المنصرم، تظاهر قرابة 3 ألاف شخص ضد قرار الحكومة بتسليمتيران وصنافير” إلى السعودية، في واحدة من أكبر التجمعات العامة التي تشهدها مصر منذ العام 2013 الذي أشرف فيه السيسي آنذاك، بوصفه القائد العام للقوات المسلحة على تمرير قانون يجرم التظاهر في الشوارع بدون ترخيص مسبق من الأجهزة الأمنية.

 وردد المشاركون في الاحتجاجات شعارات عدة، من بينها ” عيش، حرية، والجزر مصرية،” بالإضافة إلى هتافات مناوئة للنظام، تعيد إلى الأذهان نفس الشعارت التي كان يرفعها المتظاهرون ضد مبارك ورموز نظامه خلال ثورة الـ 25 من يناير.

يُشار إلى أن النظام المصري قد تعرض في الآونة الأخيرة لموجة انتقادات غير مسبوقة بسبب طريقة إدارته لعدد من الملفات المهمة، من بينها أزمة الاحتياطي الأجنبي لمصر والاعتقالات الواسعة للناشطين والصحفيين.

 كان السيسي قد أكد أن مصر لم تفرط في حقوقها عندما وقعت اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع السعودية الذي تضمن أن جزيرتي “تيران وصنافير” في البحر الأحمر سعوديتان.

 ويذهب المسئولون السعوديون والمصريون من مؤيدي قرار نقل تبعية ” تيران وصنافيرإلى المملكة العربية السعودية إلى أن الجزيرتين ملكية سعودية وكانتا تحت السيطرة المصرية فقط بعد أن طلبت الرياض من القاهرة فرض حمايتها عليهما في العام 1950.

 

 

* بشر والكتاتني وأبوبركة..تغيرت ملامحهم داخل السجن

فقدان الوزن .. الأمراض المزمنة .. تغير الملامح .. الشيخوخة ..حتى الوفاة ، هذا ما يحدث مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين القابعين في السجون منذ الثالث من يوليو عام 2013 .

ظهر القيادي بجماعة الإخوان محمد علي بشر أثناء محاكمته بتهمة التخابر مع دولة أجنبية لتظهر عليه أثار المرض كأقرانه سعد الكتاتني والمحامي أحمد أبوبركة.

محمد علي بشر

ظهر الدكتور محمد علي بشر، القيادي بجماعة “الإخوان المسلمين”، ووزير التنمية المحلية الأسبق  خلال محاكمته أمس وقد بدا عليه الهزال والضعف بشكلٍ لافت للنظر، وذلك بعد قضائه ما يقرب من عام ونصف في السجن.

وظل بشر طليقًا لمدة عام ونصف منذ الانقلاب على الدكتور محمد مرسي في 3يوليو 2013 إلى أن  داهمت قوات الأمن منزله واقتادته إلى السجون.

القيادي بجماعة الإخوان عمر دراج، يقول، في رسالة وجهها إلى بشر: “الأخ الحبيب محمد علي بشر صاحب الخلق الرفيع، رغم ما فعله بك زبانية السجن لم تفقد ابتسامتك الجميلة التي افتقدها كثيرًا“.

أحمد أبوبركة وعصام سلطان

أحمد أبو بركة هو الآخر ظهرت عليه علامات فقدان الوزن ، وذلك أثناء جلسة محاكمته بقضية إهانة القضاء.

ويحاكم أبو بركة إلى جانب الدكتور محمد مرسي بقضية إهانة القضاء ، ونسب أمر الإحالة إلى أحمد أبو بركه أنه نشر بطريق الإدلاء بأحاديث بث علانية في القنوات التليفزيونية والفضائية المختلفة أمورا من شأنها التأثير في القضاة المنوط بهم الفصل في دعوى مطروحة أمامهم (محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك وقضية أرض الطيارين التي كان متهما فيها الدكتور أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق) وعلى الشهود الذين قد يطلبون للإدلاء بشهادتهم وعلى الرأي العام ضد المتهمين في تلك الدعوى

محمد سعد الكتاتني

الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق ، ظهرت عليه العديد من الأمراضي أدت إلى فقدان وزنه ، وقال أحد أعضاء فريق الدفاع عن رئيس مجلس الشعب السابق محمد سعد الكتاتنى ورئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين إنه يعانى من مرض السكر، كما أنه أجرى جراحة الشبكية، فى مستشفى ليمان طرة، بعد أن رفضت إدارة السجن السماح بإجرائها فى مستشفى خارج السجن.

وتابع المحامى الذى رفض ذكر اسمه في تصريحات صحفية: «وضع الكتاتنى فى السجن صعب للغاية، فهو محتجز فى زنزانة انفرادية بملحق مزرعة طرة »، مضيفا أنه «فور إيداعه فى الزنزانة تم تجريدها من جميع ملحقتها، وتم سحب السرير، والاكتفاء بثلاث بطاطين لفرشها على الأرض واستخدام واحدة منهم كغطاء».

وأضاف أن إدارة السجن لا تسمح له بأكثر من ساعة تريض يوميا، ثم يظل حبيس داخل الزنزانة الانفرادية 23 ساعة متواصلة، حيث لا يوجد بها أى مرافق.

وأوضح عضو فريق الدفاع الذى يلتقى بالكتاتنى خلال جلسات المحاكمة لدقائق معدودة على حد تعبيره، أن الزيارة ممنوعة عنه ، متابعا: «أحد الأشخاص كان تقدم لخطبة ابنة الكتاتنى، وأراد أن يلتقى والدها عبر زيارة قانونية، إلا أن إدارة السجن رفضت السماح باللقاء».

 

* البلطجية.. سلاح السيسي لردع معارضيه

“الرسالة وصلت”.. هكذا فهم جموع الصحفيين رسالة النظام مع حصار الشرطة والبلطجية لمقر نقابة الصحفيين تزامنًا مع جمعيتهم العمومية يوم الأربعاء الماضي 4 مايو الجاري 2016م؛ احتجاجًا على اقتحام الشرطة  مقر النقابة، مساء الأحد، غرة مايو الجاري، واعتقال صحفيين على ذمة اتهامات بالمشاركة في مظاهرات رافض التنازل عن جزيرتي “صنافير وتيران”.

وبين أمناء الشرطة وضباط وزارة الداخلية، كانوا يتحركون في ثقة بالغة، ويمارسون كل أعمال البلطجة فى حماية رجال الأمن.. لا تندهش إذا رأيت واحدا منهم يدخن السجائر برفقة ضابط أو إذا وقعت عينك على سيدة سمينة بجلباب أسود ترقص، وتضحك بين أمناء الشرطة، وبعد ثانية واحدة ترسل بإشارات بذيئة وألفاظ نابية لأبناء “قلعة الحريات”- نقابة الصحفيين..!.

وحتى كتابة هذه السطور مساء اليوم الجمعة 6 من مايو لا يزال العشرات من البلطجية المدعومين أمنيًّا يحاصرون مقر النقابة ويكيلون أبشع السباب والشتائم لكل صحفي يقترب من مقر نقابته، واحتلوا سلالم النقابة قبل أن تأمرهم عناصر الشرطة بتركها.

بمجرد كتابة “المواطنون الشرفاء” في خانة البحث على موقع “جوجل” تخرج النتائج بمئات الآلاف فى تقارير عديدة ترصد ارتباط نشأتهم بالمظاهرات التي رافقت ثورة 25 يناير 2011، وصولاً إلى المظاهرات الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية خلال الشهر الماضي، وتنازل بمقتضاها السيسي عن جزيرتي “صنافير وتيران”؛ ما أثار عاصفة من الغضب الشعبي بين المواطنين رفضًا للتفريط في جزء من أرض الوطن من أجل حفنة من الرز.

حماية أمنية 

يضم تنظيم البلطجية فئات مهمشة شديدة الفقر والجهل منهم تجار مخدرات وقطاع طرق ولصوص ومسجلون خطر. وتشملهم وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب بمظلة أمنية توفر لهم الحماية في مقابل ردع المخالفين للنظام وتأديبهم ووقفهم عند حدودهم إذا لزم الأمر.

يعزز من ذلك ما حدث اليوم الجمعة حيث وقعت مشاجرة بين متظاهرين مؤيدين لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، وعدد من أصحاب ورش قطع غيار السيارات بشارع شمبليون، قرب نقابة الصحفيين.

واندلعت المشاجرة بين الطرفين عندما طلب أصحاب محلات شارع شامبليون من مؤيدي السيسي عدم إغلاق الطريق أمام السيارات المتوجهة إلى الشارع؛ لأنهم تسببوا في تعطيل أعمالهم.

وتطورت المشاجرة إلى تبادل السباب بين المتظاهرين وأصحاب المحلات؛ ما دفع قوات الأمن للتدخل، وإلقاء القبض على عدد من أصحاب المحلات والورش بشارع شامبليون.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد فقد احتل هؤلاء سلالم النقابة مرددين هتافات مسيئة لجموع الصحفيين منها اتهامهم بالخيانة والعمالة  حاملين صور قائد الانقلاب ولافتات منها و”لا إقالة ولا اعتذار”، ووجهوا الشتائم والسباب للصحفيين الموجودين داخل مبنى النقابة.

واكتفت الشرطة الموجودة بشارع عبدالخالق ثروت بإبعاد هؤلاء عن السلالم ونقلهم إلى الرصيف الموازي لسلالم النقابة، مع توفير المظلة الأمنية بعدة حواجز لاستخدامهم وقت اللزوم.

اعتداءات على صحفيين 

وبمجرد اشتعال المعركة على خلفية اقتحام الداخلية لمقر النقابة أطلقت الشرطة العنان لقطعان “البلطجية” وتعرض معظم الصحفيين لإهانات وشتائم وإشارات بذيئة لا يمكن وصفها حيث اعتدوا على ياسر رزق رئيس تحرير صحيفة الأخبار الحكومية وشديد القرب من قائد الانقلاب وصاحب التسريبات الشهيرة حتى رافقه ضابط برتبة كبيرة وأمن خروجه من النقابة بعد انتهاء الجمعية العمومية الأربعاء الماضي.

كما تم الاعتداء على الناشط السياسي والصحفي خالد داود القيادي بحزب الدستور وجبهة الإنقاذ التي استخدمها السيسي كغطاء مدني لانقلابه العسكري على الرئيس مرسي، حيث اعتدى “البلطجية” على “داود” بعصا بلاستيكية في مقدمتها دائرة حديدية، ثم تدخلت قوات الشرطة وقامت بسحبه منهم.

كما اعتدى البلطجية على وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان  كما صرح بذلك جورج إسحاق عضو المجلس أمس الخميس عند زيارتهم لمقر النقابة؛ أملا في احتواء الأزمة.

صفقة مع النظام 

وفي تقرير لصحيفة “المصري اليوم” في عدد اليوم الجمعة حول حشود البلطجية شركاء الداخلية في حصار النقابة يقول التقرير “لاحظت توقف أتوبيس خاص يحمل رقم «421 ع ل»، وقفت إلى جواره، وسمعت بعض الأشخاص يتحدثون: “إحنا هنقعد قد إيه في المصلحة دى يا كابوريا؟”.

الجملة كانت بصوت سيدة ترتدى عباءة سوداء، رد عليها «كابوريا» باللهجة والصوت نفسيهما: “هما ساعتين وهنخلع.. المهم نقبض”، استكملت السير حتى وصلت إلى بداية شارع عبدالخالق ثروت.

من ناحية شارع رمسيس، فشاهدت جماعة أخرى من «عينة» الب السابقة نفسها، يقفون أمام حواجز الأمن التي أغلقت الشارع، اقتربت منهم، وعرفت أنهم جاءوا من أحياء الموسكى والسيدة زينب وعابدين، في 5 أتوبيسات و3 «ميكروباصات»، وقفوا يرقصون خلف الحواجز على أنغام الـ«دى جى»، الذي كان محملًا على سيارة ربع نقل تحمل لوحات بأرقام «298 م ل»، اتصلت بأحد الضباط بإدارة مرور القاهرة، للاستعلام عن تلك السيارة، فتبين أنها مبلغ بسرقتها، بتاريخ 12 مارس الماضى، وتابعة لمرور الموسكى، ومحرر محضر رقم 2193 لسنة 2016 بالواقعة”.

ويضيف التقرير تفاصيل أخرى «بالقرب منهم كان يجلس شابان وفتاة، ويبدو أنهم شعروا بالإرهاق بسبب كثرة الرقص والغناء، جلست بالقرب منهم، فسمعت هذا الحوار: «أحد الشابين يقول: محمد إسماعيل بياخد نص الفلوس ويوزع النص الباقى على الناس اللى بيجيبهم..هو بيعمل كده كل مرة»، ليرد الشاب الثانى: «يا عم كبر دماغك انت مش هتقدر تقوله كده.. ما هو اللى مظبط المصلحة دى.. ودول ساعتين وشوية وهنمشى، يعنى ولا خناقة ولا ضرب»، وسريعًا سألتهما الفتاة: «هما مش هيجيبوا أكل؟»، ليرد أحدهما: «قالوا هيجيبوا كشرى كمان شوية”.

وتضيف مصورة المصري اليوم «سمعت سيدة تتحدث مع أحد الضباط قائلة: «نمشى بقى يا باشا ولا إيه إحنا تعبنا؟ فرد عليها الضابط دون أن ينظر إليها ودون أن يخشى من مرور صحفيين بالقرب منه، قائلا: لسة شوية لما أقولك امشى ابقى امشى.. يالا روحى ارقصى».

مندسون وسط المظاهرات

وتكشف الزميلة عزة فضالى، المصورة الصحفية بـ”المصرى اليوم”، أنها تمكنت من التعرف على شخص بين البلطجية الذين كانوا يحاصرون النقابة الأربعاء الماضي واقتربت منه بشدة والتقطت صورة له وتذكرته أنه هو من تحرش بها في احتفالات التحرير بمجرد الإعلان عن فوز الرئيس مرسي على الفريق أحمد شفيق وتقول فضالي “فور الإعلان عن فوز الرئيس محمد مرسي، انطلقت أعداد كبيرة من أنصار جماعة الإخوان للاحتفال بالفوز، قمت بإعداد تغطية صحفية للاحتفالات بميدان التحرير، فجأة ظهر عدد من المواطنين ليسوا من أهل الميدان أو المتظاهرين المعتادين، تجمع حولى بعضهم، ووجدت نفسى داخل دائرة أفرادها عدد من المتحرشين، حيث لمسوا جسدى، وفى هذه اللحظة لاحظت أحدهم وأمسكت به وصرخت في وجهه وطلبت منه أن يتركنى، حاولت إبعاده عنى، ولكنه استمر في التحرش بى، صرخت في وجهه لأبعده عنى، لكن دون جدوى، وظلت ملامح وجهه وهو يجذبنى نحو دائرة المتحرشين عالقة في ذهنى». 

وتضيف عزة: “أثناء حالة الشد والجذب دخل رجلان وساعدانى على الخروج من وسط هؤلاء البلطجية.. وبعد مرور أربع سنوات على الحدث رأيته مرة أخرى، وفى هذه المرة كان على أبواب نقابة الصحفيين، ضمن المتظاهرين المعروفين باسم (المواطنين الشرفاء)، وقف معهم حاملًا شعارات تحيا مصر، يهتف ضد الصحفيين مع المتواجدين خلف الكردون الأمنى بشارع رمسيس، لمحته ونظرت إليه، وتمكنت من تصويره وهو ينظر إلى عينى بشكل مباشر، وكان الحاجز الأمنى هو الفاصل بينى وبينه، وبمجرد أن رأيته تذكرت وجهه وما فعله معى في ميدان التحرير، حاولت الوصول لأقرب نقطة له، والتقطت له صورة واضحة وهو ينظر إلىَّ مباشرة، نظر إلىَّ بشكل مباشر وأنا أقوم بتصويره، إلا أنه بدأ يختفى وسط الجموع بشكل تدريجى حتى اختفى تمامًا”.

 

 

 

*زوجة عصام الحداد تتحدث عن الممارسات ضد معتقلي “العقرب

ماذا يحدث لقادة الإخوان فى ‏مقبرة العقرب؟”.. بهذا التساؤل ابتدأت زوجة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في مصر، عصام الحداد، استعراض الانتهاكات الممارسة ضد قياديي الجماعة المعتقلين في سجن العقرب.

واستهلت منى إمام، الحالات التي تناولتها في منشور مطول لها على فيسبوك، بوزير التنمية المحلية الأسبق محمد علي بشر، الذي تداول النشطاء مؤخرا صورا له توضح آثار الإضراب عن الطعام عليه، حيث بدا هزيلا ونحيلا.

وقالت منى إمام: “الدكتور محمد علي بشر معتقل في العقرب مع مجموعة مكتب الإرشاد، التي تم اعتقالها العام الماضي: د. عبد الرحمن البر والدكتور محمد وهدان والدكتور غزلان وآخرين في عنبر منفصل عن القيادات الموجودة في العقرب منذ فض رابعة“.

وأردفت: “أغلب معتقلي هذا العنبر من كبار السن المرضى.. ورغم ذلك فقد بدا د. عبد الرحمن البر و11 آخرين من العنبر نفسه يوم 3 مايو إضرابا كليا عن الطعام؛ احتجاجا على المعاملة المهينة وحملات التجريد والتجويع، التي تمارسها إدارة العقرب منذ غلق الزيارة الخميس 21 أبريل الماضي“.

وأضافت: “لقد اجتاحوا الزنازين بجحافل الأمن المركزي والكلاب كعادتهم.. وجردوهم من كل شيء.. ومنعوا التريض.. الطعام أصبح سيئا جدا وكميته قليلة.. وأغلقوا الكانتين وأغلقوا عليهم النظارات.. والمعاملة أصبحت سيئة جدا.. بل وصل بهم الأمر إلى سحب الأدوية من المرضى في أحد العنابر.. ولا نعلم أي شيء عن وضعهم الحالي بعد منع زيارة الأهل أو حتى المحامين، الذين كنا نستعين بزيارتهم في إيصال الأدوية للمرضى!!”.

 وقالت أيضا: “إنه الموسم السنوي للقتل في العقرب.. (رجب شعبان رمضان)، لقد قتل العام الماضي أربعة في مجاعة رمضان، منهم اثنان في عنبر زوجي الدكتور ?#‏عصام_الحداد?، إنهم يستغلون إلهاء الناس في أحداث “اقتحام نقابة الصحفيين لقتل المزيد منهم“.

ورأت إمام “أنها فرصتهم (السلطة) في الانتقام من الشباب الذين بدأوا الإضراب في فبراير الماضي وأجبروهم على فتح الزيارة وتحسين الأوضاع آنذاك، ومنهم ابني ?#‏جهاد_الحداد?”.

وأشارت إلى أن “المشكلة أنهم (المعتقلون) منذ تعيين وزير الداخلية الحالي وبعد 14 شهرا من التجويع والحرمان من كل مقومات الحياة في هذه القبور المظلمة، لن يستطيعوا أن يصمدوا ويتحملوا ما تحملوه العام الماضي.. لن يستطيع ابني جهاد مثلا أن يفقد 30 كيلو آخرى من وزنه.. كلهم دون استثناء في حالة هزال وضعف صحي شديد، خاصة المجموعة التي كانت في إضراب منذ فبراير الماضي“.

وحذرت من أنه “لو لم تتحرك المنظمات الإنسانية والحقوقية سريعا ستكون مذبحة جديدة… والضحايا هذا العام سيكونون عشرات وليس أربعة كالعام الماضي… ولن يصمدوا حتى إلى رمضان… دون طعام أو حركة أو خروج للشمس أو حتى أدوية!!”.

واختتمت منشورها قائلة: “إنه ?#‏القتل_العمد.. بكل صوره.. وليس لهذا الوضع أي توصيف آخر“.

ويشار أن الزيارات قد مُنعت عن المعتقلين في سجن العقرب، طبقا لشهادات ذوي المعتقلين، منذ منتصف نيسان/ أبريل الماضي، بالتزامن مع فعاليات وتظاهرات جمعة الأرض.

 

 

*د محمد عبد الغني يصارع الموت بسجن الزقازيق العمومي
تدهورت الحالة الصحية للدكتور محمد عبد الغني أستاذ الرمد و المعتقل بسجن الزقازيق العمومي منذ 20 أغسطس 2013 من منزله بعد أحداث فض اعتصام رابعة العدوية.

و كان د محمد يعانى من مشاكل صحيحة عديدة داخل محبسه بسجن الزقازيق و تعنت إدارة السجن في علاجه الأمر الذى أدى إلى ضعف كفاءة قلبه و وصولها الى نسبة 20 % ، و زاد على ذلك احتياجه لنقل دم و وجود اشتباه فى نزيف داخلى ، على حد قول الأطباء الموجودين معه بالسجن ، الذين أكدوا على أن د محمد يتعرض للموت الأن داخل السجن لانعدام الرعاية الصحية .
و كان نشطاء و حقوقيون قد نظموا حملة على وسائل التواصل الإجتماعي تحت عنوان ‫#‏انقذوا_عبدالغنى للضغط على سلطات السجن للسماح بنقله لمستشفى متخصص لتلقى العلاج ، و لكن إدارة السجن لا تبالى .

 

*التايمز: أزمة الصحفيين أصعب تحدٍ يواجه السيسي ونظامه

وصفت صحيفة التايمز البريطانية، الأزمة بين نقابة الصحفيين وداخلية الانقلاب بأنها أصعب تحدٍ يواجه السيسي ونظامه فى مصر منذ الانقلاب العسكرى.
وأكدت الصحيفة فى تقرير لمراسلتها بالقاهرة بيل ترو، أن الاحتجاجات جاءت بعد سلسلة من التجمعات المعارضة لحكومة الانقلاببسبب تنازل السيسي عن جزيرتى تيران وصنافير فى البحر الأحمر للسعودية، التى قالت إنها أكبر داعم مالى لمصر.
وذكرت الصحيفة، بحسب مقتطفات نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سى، أن أجهزة أمن الانقلاب ألقت القبض على صحفيين ولفقت إليهما اتهامات بالتحريض على الاحتجاجات، بعد اقتحامها مقر نقابة الصحفيين، لأول مرة فى تاريخ النقابة التى تأسست منذ 75 عاما.
وقالت التايمز إن هذه هى المرة الأولى التى يتعرض فيها السيسى وحكومته إلى احتجاجات من صفوف الموالين للحكومة، منذ وصوله إلى الحكم عام 2014.
ونقلت التايمز عن منظمة حماية الصحفيين، أن مصر اليوم من أكثر بلدان العالم سجنا للصحفيين مع الصين، إذ يوجد بها 29 صحفيا خلف القضبان.

 

 

عمال مصر على الرصيف في عيدهم. . الأحد 1 مايو. . مصر تنتفض دعماً لسوريا بمشاركة العمال في عيدهم

عمال مصر على الرصيف في عيدهم

عمال مصر على الرصيف في عيدهم

من رابعة الى حلب.. كلهم طغاة

من رابعة الى حلب.. كلهم طغاة

عمال مصر على الرصيف في عيدهم. . الأحد 1 مايو. . مصر تنتفض دعماً لسوريا بمشاركة العمال في عيدهم

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مهلة شهر” لـ”وزير الزراعة” من “السيسي” لجمع 100 مليار جنيه

أكد مصدر مسئول بوزارة الزراعة أن عبد الفتاح السيسى كلف الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بإنهاء إجراءات التمليك لواضعى اليد على أراضى الدولة، وتحصيل مستحقات الدولة التى تقدر بـ100 مليار جنيه، على أن يكون تسليم عقود البيع فى مايو المقبل.

وأشار المصدر إلى أن قضية استرداد أراضى الدولة المنهوبة، تأتى ضمن اهتمامات السيسي الأساسية، وأن تعاقب الوزراء على هذه المشكلة دون حلول جذرية لها، أثار استياء الرئيس من تعامل المسئولين فى هذا الملف.

من جانبه، قال الدكتور محمد عبدالتواب، المدير التنفيذى للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، فى تصريحات صحفية، إن الهيئة حريصة على تحصيل مستحقات الدولة التى تصل نحو 100 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن الهيئة أنهت إجراءات التمليك على مساحة 100 ألف فدان كدفعة أولى، وسيتم تسليم العقود للمواطنين خلال الأسبوع المقبل.

وأكد “عبدالتواب” أنه جارٍ حصر واضعى اليد لإنهاء إجراءات التمليك، كما أن هناك تنسيقًا بين الهيئة والأمانة العامة لوزارة الدفاع، بشكل مباشر.

 

 

*واشنطن بوست: انخفاض حصة المصريين من المياه

رجحت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية انخفاض حصة الفرد السنوى من مياه نهر النيل لتنزل عن حاجز الـ500 متر مكعب الذي يدل على “الندرة المطلقة” في إطار المعايير الدولية بحلول عام 2025، مقابل 600 متر مكعب اليوم.

وأضافت الصحيفة الأمريكية فى تقرير نشر على موقعها الإلكترونى أن أسباب انخفاض حصة الفرد في مصر من مياه النيل بسبب عدم تطوير أنظمة الرى فى مصر، وترشيد استهلاك المياه يهدد بأزمة مياه فى الدولة التى توصف فى الماضى بأنها “هبة النيل” .

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن تطوير أساليب الزراعة القديمة، واستبدالها بطرق الرش أمر ضرورى حاليا، وليس مجرد فرص استثمارية.

ونقلت الصحيفة عن باسكوال ستيدوتو، ممثل منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، قوله: “قلة المياه يمكن أن تؤدى إلى صراع مع الدول الأخرى.. ولا بد من العمل من أجل الحفاظ على الموارد المائية وإدارتها جيدا”.

 ومن جانبه أكد مازن مصطفى، “مهندس ري” ضرورة أن يكون التركيز فى الفترة المقبلة على التحول من طرق الرى القديمة لوسائل الرش، والتى يمكن استخدامها فى توسيع المساحات الخضراء على طول نهر النيل. ،مضيفا بقوله “النظام المعمول به حاليا مستخدم منذ آلاف السنين، ولم يتغير منذ عهد الفراعنة.. فكرتنا جلب المستثمرين لتحديث أنظمة الرى القديمة إلى نظام الرش، ثم توسيع ذلك للاستخدام فى الأراضى الجديدة.. هذا الفكرة ليست مجرد مسألة فرص الاستثمارية، إنها أمر لا بد منه، نظرا للنقص القادم”.

 

 

*مظاهرة لـ”النقابات المستقلة” أمام الصحفيين.. ولواء شرطة: مفيش قانون.. ومفيش وقفات

حاصرت قوات الأمن نقابة الصحفيين ، اليوم الأحد، بالتزامن مع استعدادات «تنسيقية تضامن» لتنظيم وقفة احتجاجية للعمال في عيدهم السنوي. وانتشرت قوات الأمن أمام مداخل النقابة، ومنعت دخول أي صحفي إلى النقابة.

وقال مصدر أمني بمحيط النقابة إن «تنسيقية تضامن» أخطرت الأمن بموعد المظاهرة، لكن لا يجوز إرسال الإخطار قبل موعد الوقفة بأقل من 12 ساعة، مشيرًا إلى أن قوات الأمن لن تسمح بوجود أي وقفات أو تظاهرات دون الموافقة على الإخطار.

وقال رفعت حسين، مسؤول لجنة التدريب بالاتحاد المصري للنقابات المستقلة، إن قوات الأمن منعته هو وزملاءه من الوصول إلى النقابة، مشيرًا إلى أنه أبلغ أحد اللواءات المشرفين على التأمينات بأن وقفتهم قانونية، فرد عليه: «مفيش قانون.. ومفيش وقفات”.

وأضاف «حسين» أن جميع مطالب أعضاء النقابات المستقلة مشروعة وقانونية، ولن يتنازلوا عن المطالبة بها مهما كان السبب، موضحًا أن النقابات المستقلة أخطرت قوات الأمن، ورغم ذلك رفضت الوقفة.

وأوضحت نهى مرشد، عضو بالاتحاد، أن «الأمن أبلغهم أنهم إذا استمروا في الوقوف سيتم استخدام القوة في تفريقهم»، مشيرة إلى أن الأمن يتعنت ضد وجود أي وقفة للعمال، ورفض المؤتمر الذي كان مقررا عقده في الثانية ظهر أمس، بالإضافة إلى وجود تعليمات للأمن بعدم السماح لنا بتنظيم أي فعالية.

وقالت «تنسيقية تضامن»، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك»، إن «قوات الشرطة المتواجدة أمام شارع عبدالخالق ثروت ألقت القبض على أحد عمال النقل العام بحجة أنه يرتدي ملابس مموهة، والعمال مصممون على إطلاق سراحه قبل أي شيء».

وتم إطلاق سراح العامل بعد 15 دقيقة، بحسب تصريحات مسؤول لجنة التدريب بالاتحاد المصري للنقابات المستقلة.

في المقابل، ناشد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بمناسبة الاحتفال بعيد العمال العالمي، جميع عمال مصر الأوفياء أن يتحلوا بالجدية في العمل من أجل مزيد من التنمية والبناء.

وأكد الاتحاد، في بيان أمس، دور عمال مصر في حماية منشآتهم من أي عبث وأعمال شغب، ومحاولة التفريق بينهم، وإظهارهم أنهم ليسوا على قلب رجل واحد، خاصة في إطار توجهات الدولة بشأن إقامة المشروعات العملاقة والدفع بعجلة الإنتاج.

وأعلن رئيس الاتحاد، جبالي المراغي، أن الاحتفال بهذه المناسبة العالمية سوف يستمر طوال مايو الجاري، لتفعيل شعار «يد تعمل.. ويد تحارب الإرهاب»، حيث ينظم الاتحاد زيارات ميدانية، وحث العاملين على العمل، وبث فيهم روح الوطنية.

وكانت «تنسيقية تضامن» أعلنت عن تنظيم وقفة على سلالم نقابة الصحفيين، أمس السبت، بالتزامن مع احتفالات عيد العمال ، تحت شعار «يوم حداد العمال المصريين»، احتجاجاً على أوضاعهم خلال هذا العام، وتنديدًا بالهجوم المستمر لتحالف الحكومة وأصحاب الأعمال ضدهم، وبالتعاون مع اتحاد عمال مصر، على حد تعبيرهم.

 

 

*الأمن يغلق “الصحفيين” ويحاصر “طلعت حرب” و”القائد إبراهيم” بالمدرعات

قامت قوات أمن الانقلاب بغلق محيط نقابة “الصحفيين” منذ قليل، وقامت بوضع حواجز حديدية، وسط تمركز عدد من مدرعات فض الشغب وسيارات الشرطة، إضافة إلى انتشار أفراد وضباط الشرطة خوفًا من تنظيم مسيرات أو مظاهرات عمالية.

كما قامت قوات الانقلاب أيضًا بغلق شارع عبدالخالق ثروت ومنع مرور المشاة من الدخول الشارع والسير به ووضع مدرعات شرطية وسيارات شرطة بجوانبه وفرق فض شغب وسيارتين ناقلتين لجنود الأمن المركزي.

كما شهدت الإسكندرية، أيضًا تحويل مسار المارة بطريق الكورنيش ومنع المرو ر من أمام مسجد القائد إبراهيم ومحطة الرمل، وكذلك وضع مدرعات شرطية بطريق الكرونيش وأمام المسجد تحسبًا من القيام بمظاهرات رافضه للانقلاب.

 

 

*سياحة الانقلاب” تهدر 68 مليون جنيه بزعم تنشيطها

وقالت المصادر اليوم في تصريحات صحفية: إنه تم كشف مستندات بقيمى 68 مليون جنيه، تم تبديدهم في بنود خاصة بتنشيط السياحة والمقاصد السياحية، دون تحديد أوجه دقيقة للإنفاق أو وضع المعايير التى تم على أساسها صرف الأموال.

وأكدت المصادر إن السياحة اطلقت حملة تحت اسم مبادرة “مصر في قلوبنا” قامت بإنفاق الملايين لدعم السياحة المنهارة على سفريات المسئولين والإقامة فى الفنادق الفاخرة بالخارج لكنها لم تحقق المرجو منها، ما تسبب في إهدار الأموال.

يشار إلى أن عدد السياح الوافدين إلى مصر انخفض بنسبة بلغت 43.7% فى 2016 ،حسبما أفاد تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وتأثرت حركة السياحة في مصر في أعقاب تحطم الطائرة الروسية في سيناء في أكتوبر الماضي وأودت بحياة 224 شخصا كانوا على متنها، وعلقت موسكو رحلات الطيران من وإلى مصر، كما أعلنت بريطانيا وتركيا وقف الرحلات لشرم الشيخ.

 

 

*أمن الانقلاب يغلق محيط مقر احتجاج حركات عمالية في عيدهم السنوي

أغلقت قوات الأمن المصري، اليوم الأحد، محيط مقر احتجاج رئيسي لحركات ونقابات عمالية مستقلة على مستوى الجمهورية، بالتزامن مع عيدهم السنوي السادس عقب ثورة 25 يناير/كانون ثاني 2011، وسط انتقادات لأحوالهم المعيشية المتردية.

ووفقًا لمراسل الأناضول، أغلقت قوات الأمن كافة الشوارع المؤدية إلى مقر نقابة الصحفيين بوسط العاصمة المصرية القاهرة، مستخدمين الحواجز الحديدية.

وعززت قوات الأمن انتشارها بمنطقة قلب القاهرة، وسط انتشار الدوريات الأمنية، وارتكاز مدرعات فض الشغب وعشرات الجنود وأفراد الأمن والمباحث العامة في الشوارع المؤدية إلى مركز الاحتجاج.

وقال مصدر أمني (فضل عدم ذكر اسمه) للأناضول، “وزارة الداخلية لن تسمح بتنظيم تلك الاحتجاجات، لأنها مخالفة لقانون التظاهر، مشيراً أنه حتى الساعة (11:45 ت.غ) لم يصل الداخلية إخطار بتنظيم تظاهرة للعمال.

من جانبه، قال علي البدري، رئيس اتحاد عمال مصر الحر (غير حكومي) للأناضول، اليوم الأحد، إن التنسيقية العمالية لم تقرر بعدُ تغيير مكان الاحتجاج المقرر له عصر اليوم، وستدرس الخطوات المقبلة وفقًا لتطور الأحداث.

وفي وقت سابق اليوم قال البدري للأناضول، إن عددًا من النقابات والاتحادات العمالية (حوالي 30 كيانًا)، شكّلت لجنة تنسيقية، وسينظمون مؤتمرًا، ووقفة احتجاجية اليوم الأحد، أمام نقابة الصحفيين، بحضور عدد من أعضاء البرلمان والشخصيات العامة، مرتدين (أوشحة سوداء)؛ حدادًا على حقوق العمال”، تعبيرًا عن أوضاعهم، وتنديدًا بـ”الهجوم المستمر ضدهم من الحكومة وأصحاب الأعمال“.

وأوضح، أن من أهم مطالب العمال حاليًا تتمثل في “قانون الحريات النقابية، والحدين الأدني والأقصى للأجور، وقانون العمل، وعودة المفصولين لشركاتهم، ووقف الخصخصة”، مضيفاً بهذا الخصوص أن “أجور العمال في مصر أدنى أجور على مستوى العالم في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، ويوجد حاليًا آلاف العمال المفصولين، والمشردين، والمحاكم مليئة بالقضايا العمالية“.

وكانت الاحتجاجات العمالية شرارة الغضب الشعبي طوال السنوات التي سبقت الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث ارتفعت حدة أصوات العمال المطالبة بما يرونه حقًا لهم، وكان أبرز تلك الاحتجاجات ما شهدته مدينة “المحلة” (شمالي القاهرة) في أبريل/نيسان 2008، والتي تعتبر من أهم الخطوات على الطريق إلى ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

 

 

*رغم شدة الحرارة.. المحافظات تنتفض دعمًا لسوريا بمشاركة العمال

انتفضت محافظات الجمهورية منذ الصباح وحتى عصر اليوم بعشرات المظاهرات الداعمة والمتضامنة مع أهالي سوريا والرافضة لموقف حكام العرب والمجتمع الدولي إزاء الجرائم البشعة التي تتم بحق أهالي حلب.

وتواصلت المظاهرات عصر اليوم من الشرقية وانتفض أحرار مدينة أبوكبير في مظاهرة مشاركة واسعة من العمال والفلاحين بالمدينة تنديدًا بجرائم الانقلاب وتضامنا مع أهالي سوريا بالتزامن مع عيد العمال في ثالث أيام أسبوع “اغضب” ضمن أيضًا خرجت مسيرة من العدوة بههيا مسقط رأس الرئيس محمد مرسي بعد صلاة ظهر اليوم، رغم ارتفاع درجات الحرارة، وخرجت المسيرة من أمام مسجد المدرسة بمشاركة واسعة من عموم الأهالي تواصلاً للمظاهرات التي خرجت صباحًا من الحسينية وفاقوس استمرارًا للنضال والحراك الثوري المناهض للانقلاب وجرائمه وتضامنا مع الشعب السوري الشقيق.

وفي الإسكندرية أيضًا انتفضت حرائر الإسكندرية في مسيرتين رغم ارتفاع درجة الحرة انطلقتا من منطقة وينجت والحجر، وسط تفاعل كبير من الأهالي وترديد الهتافات والشعارات المناهضة للانقلاب وجرائمه منها “مش جيين علشان نتعبكوا بسي.. السيسى حيخرب بتكم – سيسي يا خاربها.. اطلع بره وسيبها”.

وانتفض ثوار الإسكندرية صباحًا من العامرية والورديان في مشهد يؤكد صمود وثبات الثوار في ميادين الحرية حتى تحقيق جميع أهداف الثورة كاملة في العيش والحرية والكرامة الإنسانية.

وفي البحيرة خرجت المظاهرات منذ الصباح وتنوعة بين المسيرات والوقفات الاحتجاجية والسلاسل البشرية وخرجت من النوبارية والدلنجات وحوش عيسى التي شهدت مسيرة لحرائر المدينة جابت الشوارع والأحياء، وسط تعالي هتافات الثوار بالشعارات المستنكرة لموقف حكام العرب والمجتمع الدولي؛ ما يحدث بحق أهالي سوريا والمجاز والجرائم البشعة بحلب، مؤكدين دعمهم للشعب السوري وداعين جموع الشعوب العربية والإسلامية بالانتفاض لنصرتهم وتقديم جميع أنواع الدعم لإنقاذهم ووقف نزيف الدماء.

في الفيوم نظم أحرار يوسف الصديق من أمام بطن إهريت على طريق الشواشنة قصرالجبالي وقفات وسلاسل بشرية رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات التضامن والمساندة لأهالي سوريا وتستنكر الجرائم التي ترتكب بحلب، وتؤكد تواصل النضال حتى انتصار إرادة الشعوب العربية للخلاص من الأنظمة الخائنه والمتخاذلة عن نصر شعوبها. 

وفي القليوبية انتفض أحرار شبين القناطر في وقفات وسلاسل بشرية امتدت داخل شوارع المدينة وسط تفاعل كبير من المارة والأهالي وترديد الهتافات والشعارات المطالبه بوقف نزيف الانتهاكات والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها وإعدام قائد الانقلاب.  

شهدت المسيرات المتنوعة التي جابت الشوارع والأحياء تفاعل كبير من  جموع الأهالي ومشاركة متميزة من العمال والفلاحين وشباب الثورة والنساء وأسر الشهداء والمعتقلين، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات التنديد بجرائم الانقلاب وغلاء الأسعار وإهدار حقوق العمال  مطالبين برحيل السيسي وعصابته.

 

 

 

*فاشية إعلام السيسي.. يرقص على جثث السوريين لابتزاز المصريين بقبول القمع

لا يجد إعلام السيسي المؤيد للانقلاب العسكري مناسبة من المجازر التي تحدث في سوريا إلا ويستغلها ويبتز من خلالها المصريين بتخويفهم من رفض الظلم الواقع عليهم من سلطات الانقلاب أو الاعتراض على أي قمع واعتقال وفشل اقتصادي، حتى لا يكون مصيرنا مثل ما يحدث في سوريا على يد نظام بشار الفاشي.

هذا ما قامت بفعله إحدى إعلاميات الانقلاب كالعادة وعلى غرار باقي فريق الانقلاب، مروة صبري، حيث علقت على مجزرة حلب ليس بالإدانة أو بعرض الصورة المتوحشة لبشار ضد الشعب السوري، والتي أسفرت عن وفاة مئات الأطفال والكبار، ولكن قالت: “اللي مش عاجبهم الوضع فى مصر بقولهم كفاية إننا عايشين فى أمن وأمان، وبنام على مخدتنا وإحنا مرتاحين، والمفروض نبوس إيدنا وش وضهر على وضعنا” حسب قولها.

واعتبرت صبري، خلال برنامج “صباح الورد” المذاع عبر فضائية “TEN”، اليوم السبت، أن أحداث حلب هى رسالة إلى مصر، قائلة: “الحمد لله إننا عايشين فى أمان بفضل الجيش والرئيس، إحنا كنا فى حكم كارثى وحكم شيطاني، متابعة: “اختلفوا بس بشكل محترم، وأدينا شفنا سوريا ويا رب نتعظ“.

يأتي ذلك في الوقت الذي قتل فيه عبد الفتاح السسي الآلاف من المعتصمين السلميين في ميداني رابعة والنهضة وقام بحرقهم على غرار المجازر التي حدثت في سوريا وفي 24 ساعة فقط قتل السيسي ما لايقل عن 4 آلاف مواطن مصري وحرق جثثهم، فضلا عن قتل آلاف أخرين في المظاهرات الغاضبة التي خرجت، بالإضافة إلى اعتقال 60 ألف مواطن في سجون الانقلاب.
ولم يعقب أي من إعلامي الانقلاب الذين دائما ما يتخلون عن إنسانيته ويرتدون ثوب الحيوانات المفترسة في تبرير المجازر التي تحدث ضد الأطفال والنساء بل واستغلاله لتخويف المواطنين.

 

 

*حكومة الانقلاب تشرد 45 ألف عامل في شق الثعبان

يواجه أكثر من 45 ألف عامل مصري التشرد في منطقة “شق الثعبان” بمنطقة حي المعادي “جنوب القاهرة” الشهيرة بصناعة الرخام والغرانيت، حيث تعد الرابعة عالمياً في تلك الصناعة، ويوجد بها أكثر من 1400 ورشة، ويصل حجم الاستثمارات فيها إلى أكثر من 15 مليار جنيه، وتجلب العملة الصعبة من التصدير إلى الخارج.

وكانت محافظة القاهرة قد خاطبت الحكومة بضرورة سحب تلك الأراضي التي تزيد مساحتها عن 100 ألف فدان من أصحاب ورش الرخام، وتسليمها إلى شركة المعادي للاستثمار من أجل إقامة وحدات سكنية فاخرة، لانها تقع في أحد أحياء القاهرة الراقية وهو حي المعادي، بدعوى أن تلك الورش مخالفة، ومبنية بصورة عشوائية، وأنها مصدر للتلوث للمساكن المجاورة، بسبب التراب وصوت الصاروخ الذي يستخدم في تقطيع الرخام.

وقدمت محافظة القاهرة لرئاسة الوزراء مقترحًا بنقل تلك الورش إلى مدن “بدر والعاشر من رمضان والسادات” وهو ما رفضه العمال، قائلين: “هدم الورش على جثثنا”.. لكون أن هدمها سيعود عليهم بالبطالة وضيق الرزق، وهددوا بالمظاهرات أمام مجلس الوزراء، ونصب الخيام هم وأسرهم في الشوارع والميادين.

وسميت تلك المنطقة بشق الثعبان، لأن شكلها على الخريطة الجغرافية يشبه شق الثعبان في التعاريج، وكانت في الأصل أحواشاً لمحاجر محافظة القاهرة، وهي منطقة مشهورة بمصانع الرخام العملاقة، حيث اكتسبت شهرة عالمية ومحلية في صناعة وتصدير الرخام والجرانيت، لكنها ليست مكانا لاستخراج الرخام كما هو شائع، فهي منطقة تنقل اليها الكتل الكبيرة من الرخام والجرانيت التي يتم استخراجها من محاجر عدة: أهمها رأس غارب والعين السخنة والمنيا، وتخرج منها للتصدير مباشرة.

وفي عام 2000 صدر قرار محافظ القاهرة رقم 302 بتشكيل مجلس أمناء لمنطقة شق الثعبان، وقد حدد هذا القرار أن هذا المجلس يشرف مباشرة على إدارة المنطقة، ويعمل على تنميتها وتطويرها، وتحديث صناعة مواد البناء.

وفي أعقاب تقنين الأوضاع في منطقة شق الثعبان تم إصدار قرار محافظ القاهرة رقم 1568 لسنة 2001 باعتماد منطقة شق الثعبان كمنطقة صناعية.

 وعلى الرغم من الاعتراف بأنها منطقة صناعية، إلا أنه لا يوجد بها بنية تحتية، فالطرق غير ممهدة، والمرافق غائبة فالكهرباء والمياه والصرف الصحي، أو وحدة مطافئ غير متوافرة، فضلاً عن غياب الأمن، وكثرة حوادث الطرق، وانتشار السرقة بالإكراه للسائقين والمستثمرين، ووفاة الكثير من العمال نتيجة حوادث مختلفة، من بينها سقوط أحجار الرخام الضخمة من الأوناش على العمال، حيث يلفظون أنفاسهم الأخيرة أثناء نقلهم إلى المستشفى، بسبب الطريق الملتوي والصعب الذي يتسبب في تأخر إسعافهم.

بداية الأزمة

وبدأت أزمة منطقة “شق الثعبان” تشتعل عام 2002 عندما طلبت شركة المعادي للاستثمار بأحقيتها بتلك الأرض طبقاً للقرار الجمهوري الصادر في 1973 من الرئيس الراحل محمد أنور السادات بتخصيص هذه الأرض للشركة، ومحاولاتها بشتى الطرق تهجير أصحاب الورش، والتي امتلكوها بعقود رسمية موثقة منذ عام 1997، ومارست الشركة ضغوطاً عدة ليترك العمال مصانعهم وورشهم، وكانت كل المحاولات مصيرها الفشل، بسبب إصرار العمال على البقاء، رغم أن عددا كبيرا من هؤلاء هم من حملة المؤهلات العليا والمتوسطة، والكثير منهم متزوج ويعول من تلك الورش، وفي كل عام تتجدد تلك المشكلة حتى رفضت الحكومة عام 2008 المساس بتلك الورش، إلا أنها تجددت مرة أخرى بعد قيام ثورة 25 يناير، وعادت المشكلة إلى المربع رقم صفر، حيث استغلت “شركة المعادي” تغير الأحداث في صالحها، وبدأت ممارسة عمليات هدم للورش وبناء وحدات سكنية.
وأمام التمدد العمراني لشركة المعادي وقوة وجودها، حيث تدعم المحافظة مالياً، وتقوم بالكثير من العمليات الإنشائية مثل رصف الطرق، والاستعانة ببعض معداتها في البنية التحتية، طلبت المحافظة رسمياً من الحكومة هدم تلك الورش وإخراجها من وسط الكتلة السكانية باعتبارها مصدرا للتلوث، وإصابة العديد من الأهالي بالمرض خاصة مرض “ربو الصدر”.

وصبّ الكثير من العاملين غضبهم على الحكومة بسبب إزالة تلك الورش، وطالبوا الدولة بالاتفاق معهم أولاً قبل أي عمليات إزالة.

مصدر دخل

يقول محمد سعيد “أبو عدنان” إنه يحمل مؤهلاً متوسطاً ويعمل بورش الخام منذ نعومة أظافره هو وأشقاؤه الثلاثة، وهي المهنة التي ورثوها من والدهم، مؤكداً أن دخل تلك الورش أكبر من دخل قناة السويس.

ورفض أحمد عبد الغني “صاحب ورشة” مغادرة المكان، قائلاً: “على جثثنا”.. مشيراً إلى أنه في حال إصرار الحكومة سوف نتظاهر في ميدان التحرير وأمام مؤسسات الدولة بأسرنا لأنه ليس لنا مورد رزق غير تلك الورش.

واتهم ممدوح محمد “صنايعي” الحكومة بإضاعة مصدر قومي مهم للدولة من تلك الورش، موضحاً أن المنطقة “أصبحت مرتعاً لمروجي المخدرات، خاصة بعد أن قامت الدولة بسحب الشرطة، ونحن نقوم بمطاردة هؤلاء، ومنهم من يعتدون علينا”.

واستنكر شريف إبراهيم صاحب ورشة رخام عزم الحكومة إزالة تلك الورش، قائلاً: “الدولة عايزانا (تريد منا أن) نسرق ونشحت (نتسول) ونبقى (نصبح) بلطجية”.

وقال لديّ أربعة أولاد في مراحل مختلفة من التعليم وليس لنا مورد رزق سوى تلك الورش.

وقال محمد متولي صاحب ورشة: “منذ سنوات قمنا بتقنين وضعنا مع المحافظة منذ أن كان الدكتور عبد الرحيم شحاتة محافظاً للقاهرة، وقمنا بشراء المحلات ونعمل في الورش ونصدّر للخارج”، متسائلا: “إزاي (كيف) دلوقتي (الآن) أمشي (أترك المكان)؟”، مؤكداً أن الأحوال المعيشية التي تمر بها البلاد في تردٍ.

واتهم فوزى سيد “صاحب ورشة” الحكومةَ بالتواطؤ مع “شركة المعادي”، مشيراً إلى أن الأخيرة أطلقت البلطجية لهدم الورش للضغط علينا لترك أماكننا.

وأشار إلى أن الورش تعمل على مدار اليوم حفاظاً عليها من الهدم “حيث تستغل شركة المعادي عدم وجود أحد داخل الورشة وتقوم بهدمها ليلاً”.

 

 

*الدولار يتخطى الـ11 جنيهًا في السوق السوداء

قفز سعر الدولار الأمريكي، اليوم الأحد، مقابل سعر الجنيه المصري في السوق السوداء، متخطيًا حاجز الـ11 جنيهًا، للمرة الثانية خلال هذا العام (2016)، رغم تشديدات البنك المركزي، على شركات الصرافة التي تضارب على سعر الدولار.

وسجل سعر الدولار الأمريكي، ارتفاعًا جديدًا اليوم الأحد 1 مايو، في تعاملات السوق السوداء، حيث إنه تخطى في بعض المناطق حاجز الـ11 جنيهًا، ليسجل سعره 11.03 جنيه للبيع، في المحافظات الكبيرة التي يزداد فيها الطلب على الدولار، مثل القاهرة الكبرى والإسكندرية، بينما سجل سعر البيع في محافظات الأقاليم 10.90 جنيه.

ومن جانبه، قال أحد العاملين في شركات الصرافة، أن سبب هذه الموجة الجديدة، من ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء، يرجع إلى نقص الحوالات الدولارية من الخارج، بسبب إجازة البنوك بمناسبة عيد العمال وأعياد شم النسيم، ما نتج عنه قلة المعروض من الورقة الخضراء، في شركات الصرافة ولدى تجار العملة، في نفس الوقت الذي يزداد الطلب على الدولار الأمريكي.

الزراعة، السيسي، المياه، نهر النيل، النقابات، الصحفيين، مظاهرة، القائد ابراهيم، الانقلاب، سياحة، سيناء، عيد العمال، سوريا، محافظات، القمع، اعلام، العسكر، تشريد، شق الثعبان، الدولار، اعتقال، سجن طرة،

 

*للمرة السادسة.. اعتقال زوجة خلال زيارتها لزوجها المعتقل بـسجن طره

اعتقلت شرطة الانقلاب، اليوم الأحد، ربة منزل خلال زيارتها لزوجها المعتقل بسجن “طرة“.
وبحسب مصادر حقوقية فإن السيدة تدعى “منى أحمد عبد البصير”، أم لطفلين، اعتقلتها سلطات الانقلاب خلال زيارتها لزوجها المعتقل بسجن طره.

وواصلت سلطة الانقلاب، اعتقال زوجات المعتقلين وأقربائهم؛ حيث اعتقلت جيهان الإمام شقيقة المعتقل عمرو الإمام خلال زيارتها له وتم حبسها لمدة عام.

كما اعتقلت شرطة الانقلاب “سنية سعد البيومي” أثناء زيارتها لزوجها المعتقل، بقسم السنطة التابع لمحافظة الغربية على ذمة محضر قديم مع زوجها برقم 8658 لسنة 2015 إداري سنطة بتهمة التظاهر وأخلي سبيلها.

كما اعتقلت قوات الأمن بمدينة جمصة بمحافظة الدقهلية، السيدة أسماء الغريب، 36 عامًا وذلك أثناء زيارتها لزوجها المعتقل محمد عبد الفتاح، 42 عامًا، بسجن جمصة، بتهمة حيازة “فلاشة” وأخلي سبيلها بعد أيام.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت سابقًا الدكتورة هانم أحمد سالم الأستاذة بعلم النفس بكلية التربية جامعة الزقازيق، أثناء زيارة زوجها المهندس حسام اليماني المعتقل بسجن جمصة وأخلي سبيلها، كما اعتقلت حمدية.ع، زوجة معتقل بالإسكندرية خلال زيارتها لها بقسم العامرية بتهمة حمل أوراق ومنشورات إرهابية.

كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب آية علاء، المتحدثة باسم حركة “نساء ضد الانقلاب” وتم احتجازها في مقر أمن الدولة بالتجمع الخامس في مدينة أكتوبر، وذلك خلال زيارتها لمتابعة جلسة تحقيقات النيابة مع زوجها الصحفي حسن القباني، منسق حركة “صحفيون من أجل الإصلاح”، قبل أن يخلى سبيلها.

 

 

*أمن الدولة ببني سويف يعاود تعذيب معتقل محبوس منذ 3 سنوات

احمد عبد الوهاب ابرهيم. . 36  عام. . معتقل منذ عام 2013 . . محقق قانونى فى مجلس المدينة
معتقل فى سجن مركز سمسطا وتم ترحيله الي امن الدوله يوم اﻻتنين 25/ 4 وتعرض للتعذيب من قبل المقدم احمد مسؤل امن الدوله فى بنى سويف عن سمسطا.

ويتعرض المعتقل احمد عبد الوهاب ابراهيم ﻻقصى انواع التعذيب النفسي من شتائم واهانات نفسية وايضا التعذيب البدني.

وتستغيث الاسرة وتناشد الافراج عنه فهو معتقل منذ 2013

 

 

*20 قرارا بحظر النشر.. تعتيم أم مصلحة قومية؟

حظر النشر” قرار يختص بإصداره النائب العام أو هيئة المحكمة، ويقطع الصلة بين القضايا ووسائل الإعلام والرأي العام، وبرغم تنوع الأسباب والدوافع التي يستند عليها القرار، بين سرية التحقيقات، وخطورتها على الأمن القومي، إلا أن النتيجة واحدة ممثلة في عدم معرفة كواليس القضية، إلى أن يصدر الحكم فيها

20 قرارا بحظر النشر منذ عام 2014، اشترك في إصدارهم المستشار هشام بركات، النائب العام السابق، والحالي المستشار نبيل صادق، وبينما يرى خبراء أن القانون يكفل هذا الحق لاعتبارات تخص مصلحة قومية دون تحديد ضوابط محددة، ولكن التمادي فيها يعتبر تعتيما.

موانيء بورسعيد

استهل النائب العام الراحل هشام بركات، تاريخه مع قرارات حظر النشر، بالقضية التي عرفت إعلاميا بـ “موانيء بورسعيد” وذلك في 13 يونيو 2014، حيث أصدر قرارًا بمنع النشر، في قضية اتهام رئيس هيئة الموانئ ببورسعيد، اللواء أحمد نجيب، بعد ضبطه متلبسًا بتلقي رشوة.

حادث الضبعة

في 6 أغسطس 2014، أصدر بركات قرارًا بحظر النشر في قضية الهجوم الإرهابي بمنطقة الضبعة، والذي نتج عنه مقتل ضابط شرطة و 4 مجندين في استهداف لكمين أمني، بالطريق الدولي.

انتخابات الرئاسة

في 14 أكتوبر 2014، قررت النيابة العامة حظر النشر في القضية المعروفة إعلاميا بـ “تزوير الانتخابات الرئاسية”، التي فاز فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، وأقيمت الدعوى القضائية بتزوير الانتخابات نهاية الانتخابات الرئاسية في عام 2012.

التخابر مع قطر

في 23 نوفمبر 2014 صدر قرار بحظر النشر في قضية التخابر مع قطر، والمتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي و 10 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

تسريبات الإخوان

أصدر هشام بركات في 5 ديسمبر 2014، قرارا بحظر النشر في قضية التسريبات التي نشرتها بعض القنوات المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين والتي تبث من خارج مصر.

التخابر مع حماس

لم ينتهي ديسمبر من العام 2014، حتى صدر قرار بحظر النشر في القضية المعروفة إعلاميا بـ “التخابر مع حماس” والمتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات الإخوان.

موانيء شمال سيناء

في 12 يناير 2015، أمر النائب العام، بحظر النشر في قضية الضابط بقوات أمن الموانئ بشمال سيناء المختطف، أيمن الدسوقي، والذى اُختطف أثناء عودته من العمل، وكان يعمل بهيئة أمن الموانئ بمعبر رفح، ويستقل أتوبيس الموظفين العاملين بالمعبر علي الطريق الدولي العريش رفح، حيث أعد مجهولون كمينًا وهميًا لتفتيش السيارات والمركبات، وتم اقتياده إلى مكان غير معلوم.

مقتل شيماء الصباغ

في 12 فبراير 2015، صدر قرارًا بحظر النشر في قضية مقتل شيماء الصباغ، أو ما أطلق عليها اسم “شهيدة الورد”، والتي كانت عضوا بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، بعد مرور 19 يومًا على مقتلها.

وقُتِلت شيماء 24 يناير من العام نفسه، بعد اعتداء الشرطة على مسيرة التحالف الشعبي الاشتراكي التي كانت متجهة لميدان التحرير لوضع أكاليل الزهور حوله في ذكرى ثورة 25 يناير.

أنصار بيت المقدس

في 21 فبراير 2015، قررت محكمة جنايات القاهرة، حظر نشر أية معلومات أو مستندات أو وثائق تتعلق بقضية تنظيم أنصار بيت المقدس، والمتهم فيها 213 شخصا، بتهمة ارتكاب 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة ومحاولة اغتيال وزير الداخلية، وتفجير منشآت أمنية بعدد من المحافظات، في مقدمتها مديريات أمن القاهرة والدقهلية وجنوب سيناء.

محامي المطرية

وصدر في 26 فبراير 2015، قرارًا بحظر النشر في قضية مقتل المحامي كريم حمدي داخل قسم شرطة المطرية.

قضية الآثار الكبرى

في 4 مايو 2015، قرر النائب العام حظر النشر فى قضية الآثار الكبرى، والمتهم فيها مدير نيابة مدينة نصر وشقيقه وعدد من ضباط الشرطة.

التمويلات الأجنبية

أصدر النائب العام في 28 يونيو 2015، قرارًا بحظر النشر في القضية 250 أمن دولة عليا، والتي تتهم عدد من الشخصيات العامة والنشطاء السياسيين، بتلقي تمويلات أجنبية قبل وأثناء ثورة 25 يناير.

اغتيال النائب العام

وصدر قرارا بحظر النشر في قضية مقتل النائب العام، المستشار هشام بركات، وفي 2 يوليو 2015 أصدر المستشار علي عمران، القائم بأعمال النائب العام، قرارًا بحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في شأن واقعة اغتيال بركات.

الرشوة الجنسية

في 27 يوليو 2015، صدر قرار بحظر النشر في قضية اتهام المستشار رامي عبدالهادي، رئيس جنح مستأنف مدينة نصر، والمتهم فيها بطلب رشوة جنسية من إحدى السيدات مقابل اصدار حكم لصالحها، وهو ما وثقته السيدة بتسجيلها للمكالمات بينها وبينه، بعد أن اتفقت معه على اللقاء في إحدى قرى الساحل الشمالي، وقامت السيدة بتقديم التسجيلات للرقابة الإدارية، التي قامت بدورها بتقديم بلاغ للقائم بأعمال النائب العام.

فساد وزارة الزراعة

بعد أن فجرت قضية فساد وزارة الزراعة أزمة كبيرة، قرر النائب العام المساعد، المستشار علي عمران، في 30 أغسطس 2015، حظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، في شأن الواقعة التي تم تداولها إعلاميًا والمعروفة بـ “رشوة بعض المسؤولين بوزارة الزراعة”، والمتهم فيها وزير الزراعة الأسبق صلاح هلال وعدد من المسؤولين الآخرين.

حادث الواحات

في 16 سبتمبر 2015، أصدر المستشار على عمران النائب العام المساعد القائم بأعمال النائب العام، قرارا بحظر النشر فى التحقيقات التى تجريها النيابة العامة، فى شأن حادث مقتل أعضاء بفوج سياحي بمنطقة الواحات.

هشام جنينة

بتاريخ 20-1-2016، قرر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، حظر النشر في التحقيقات، التي تجريها النيابة العامة في القضية رقم 75 لسنة 2016، والمعروفة إعلاميا بـ«تقرير الجهاز المركزي المحاسبات بشأن حجم الفساد »، على خلفية تصريحات المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز السابق، حول وجود فساد في الجهاز الإداري للدولة بلغ قيمته 600 مليار جنيه.

محطة الضبعة

أصدر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، في 6 فبراير الماضي، قرارا بحظر نشر كل ما يتعلق بمشروع إنشاء المحطة النووية بالضبعة، إلا بعد الرجوع إلى الجهات الأمنية المعنية، ومكتب وزير الكهرباء، دون مزيد من التفاصيل حول الدوافع والأسباب.

قضاة بيان رابعة

23 فبراير الماضي، أمر المستشار نبيل صادق، قرارا بحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، في القضية رقم 12 لسنة 2016، حصر تحقيق نيابة استئناف القاهرة، المعروفة بمذكرة مجلس التأديب الأعلى ضد أحد القضاة المتهمين بالتوقيع على بيان رابعة.

تظاهرات 25 أبريل

قررت الدائرة 21 إرهاب، برئاسة المستشار أحمد عبد الجيد، تأجيل محاكمة 101 متهم بالتظاهر في ذكرى تحرير سيناء 25 أبريل دون تصريح، إلى جلسة 14 مايو المقبل، كما أصدرت قرارها بحظر النشر في القضية.

القانون يعطي الحرية

المستشار هشام اللبان، رئيس محكمة استئناف القاهرة الابتدائية سابقا، قال إن قرارات حظر النشر لها أهمية كبيرة في عدد من القضايا القومية، أو التي تتضمن معلومات استخباراتية لا يمكن البوح بها وإطلاع الرأي العام عليها.

ويضيف اللبان : “من الناحية القانونية فالقانون المصري لم يحدد ما هى الشروط الواجب توافرها لكي يمكن وفقا لها حظر النشر في قضية معينة من عدمه، بل أعطى للمحكمة وللنائب العام مطلق الحرية في اتخاذ قرار حظر النشر من عدمه“.

وأشار  إلى أن الافراط في استخدام حق حظر النشر غير طبيعي ويتنافى مع الغرض الذي أباح القانون استخدامه من أجله، معتبرا أن هذا الحق أصبح يستخدم للتعتيم على أخطاء ترتكبها أجهزة الدولة خاصة وزارة الداخلية، ولا يوجد مصلحة عامة من جعل التحقيقات سرية في غالبية القضايا التي صدر بحقها قرارات بحظر النشر.

3 أسباب

في سياق آخر، أوضح الدكتور يسري العزباوي، الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن هناك 3 أسباب خلف قرارات حظر النشر التي صدرت في الفترة الأخيرة، أولها الحفاظ على سرية التحقيقات، وعدم التأثير على طبيعة سيرها.

السبب الثاني، هو أن نشر المعلومات عن تلك القضايا يحولها قضايا رأي عام، يمكن لها أن تتسبب في أزمات كبيرة داخل الدولة.

السبب الثالث هو أن بعض القضايا تكون التحقيقات فيها لم تكتمل بعد، ومن غير الصواب نشر تفاصيل تلك القضايا غير المكتملة، بحسب العزباوي.

ويستبعد أن تكون قرارات حظر النشر هدفها التستر على المجرمين، أو محاولة لحماية مؤسسات الدولة من التورط في قضايا معينة، وأن هناك قضايا تتعلق بالأمن القومي، وتشتمل التحقيقات على معلومات أمنية دقيقة وخطيرة لا يمكن إطلاع الرأي العام عليها.

 

 

*نقل معتقلي الجبل الأحمر لسجن النهضة بالقوة بعد الاعتداء عليهم وإصابة عدد منهم

قالت صفحة الحرية للجدعان إن الشباب المحتجزين في معسكر الأمن المركزي بالجبل الأحمر تم نقلهم بالقوة لسجن النهضة المركزي بعد تعرضهم للضرب المبرح لرفضهم الترحيل بدون إذن نيابة.

وأضافت الصفحة على «فيس بوك»، اليوم الأحد، أن «الوضع حاليا مأساوي جدا، وأن هناك إصابات عديدة فى صفوف الشباب ويحتاجون لإسعافات فورا وخاصة إنه بين المعتقليين أثنان مرضى من الشباب أحدهم مصاب بأزمة قلبية».

وقال سامح سمير، المحامي بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إنه سيتم الاستماع إلى الشباب ومعرفة تفاصيل الأحداث على أن يتم اثباتها في محضر الجلسة المقرر لها الثلاء المقبل بمحكمة عابدين، يذكر أن نقيب الأطباء الدكتور حسين خيري طالب بإخلاء سبيل أحد الشباب لمرضه بتضخم في الكبد. 

 

 

*سوريون يشكرون السيسي على الصواريخ التي أرسلها لبشار

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر عددًا من السوريين، يسخرون فيه بتوجيه الشكر إلى عبدالفتاح السيسي، لإرساله صواريخ مصرية، لقوات النظام السوري لقصف السوريين بحلب.

وظهر السوريون بالفيديو وهم يشيرون إلى صاروخ، قالوا عنه إنه “صنع بمصر”، واصفين عبدالفتاح السيسي، بأنه الوجه الآخر لبشار.

تصاعدت العمليات القتالية في مدينة حلب، التي تتعرض أحياؤها منذ أيام لقصف عنيف من طيران النظام وروسيا، لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية، وكذلك المدنيين، فضلًا عن تدهور الأوضاع الإنسانية هناك، وهو ما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاءه، واعتبرت استهداف المشافي “انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي“.

 

 

*عمال مصر على الرصيف في عيدهم

 ما بين إغلاق المصانع والشركات لعدم توافر المواد الخام لارتفاع سعر الدولار ، وما بين تلاعب الحكومة بالقوانين والتشريعات التي التي تهدر حقوق العمال في التعيين والمكافات …يأتي عيد العمال وهم على الرصيف محتجين، أو باحثين عن عمل في ظل العودة لنظام السخرة، حيث بات الجيش المنفذ الأكبر لمشروعات الدولة واستثماراتها، مستعينا بالجنود والمجندين الذين يعملون بلا مقابل ، ما أفرز تصاعدا لاعداد البطالة في المجتمع المصري..

تلك الأوضاع دفعت العمال لتنظيم 493 احتجاجًا عماليًا في 4 أشهر بمعدل 4 احتجاجات يوميا.. ما يعني ارتفاع معدل الاحتجاجات بمعدل  25% عن العام الماضي.. 

وقد وثق عدد من المراصد الحقوقية لحالة عمال مصر، مشيرين إلى أن عمال المصانع والقطاع الصحي وموظفو الدولة يتصدرون 99.2% من الاحتجاجات العمالية تتعلق بحقوق العمل و27% للمطالبة بالأجور

فيما حرجت 40 مظاهرة عمالية ضد الأمن .. بينما اجتاحت الاحتجاجات أكثر من 170 مؤسسة عمل و 27 محافظة على رأسها القاهرة..

وفي هذا  الاطار ، قال مؤشر الديمقراطية إن مصر شهدت 493 احتجاجا عماليا منذ الأول من يناير وحتى نهاية أبريل 2016، مثلوا الحراك العمالي المطالب بحقوق العمل في مصر والمحتج على الأوضاع المتدهورة التي تعصف بحقوقه مما دفعهم لتنظيم قرابة الـ 4 احتجاجات يومية بمتوسط احتجاجا عماليا كل 6 ساعات.

وتصدر فبراير المشهد الاحتجاجي العمالي بـ 164 احتجاجا تلاه مارس بـ 134 احتجاجا ثم يناير وأبريل بـ 98 ، 97 احتجاجا ليتضح التأثير العكسي للأحداث السياسية على  انخفاض عدد الاحتجاجات العمالية خلال الأشهر التى تشهد أحداثا سياسية.

ولاحظ التقرير ارتفاع وتيرة الاحتجاجات العمالية بنسبة 25% عن العام الماضي (2015) الذي شهد 1117 احتجاجا عماليا بمتوسط 93 احتجاجا شهريا و 372 احتجاج خلال 4 أشهر.

 عمال المصانع 

ورصد المؤشر الفئات المنظمة للحراك الاحتجاجي العمالي مشيرا إلى تصدر عمال المصانع والشركات الفئات المنظمة للحراك الاحتجاجي العمالي بعدما نفذوا 107 احتجاجا بنسبة 21.7% ، وجاء العاملون بقطاع الصحة كثاني الفئات المحتجة بعدما نظموا 91 احتجاجا بنسبة 18.4% ، تلاهم العاملون والموظفون بالهيئات والوزارات الحكومية الذين نظموا  88 احتجاجا بنسبة 17.8% ، في حين نظم أصحاب الأعمال الحرة 58 احتجاجا بمتوسط 11.8% من الاحتجاجات العمالية..

 

قطاعات محتجة 

فيما ارتفعت المعدلات الاحتجاجية للعاملين بقطاع النقل الذين وصلت احتجاجاتهم لـ 49 احتجاجا خلال فترة التقرير بنسبة 10% من الاحتجاجات العمالية، وانعكست الأزمات المستمرة لقطاع التعليم على احتجاجات العاملين بهذا القطاع والتي وصلت 41 احتجاجا مثلت 8.3% من اجمالى الاحتجاجات.

 

لا حقوق للمهنيين

وشهدت فترة الرصد ارتفاعا واضحا في الانتهاكات التي تعرض لها المحامون بشكل انعكس في 27 احتجاجا خلال فترة الرصد، بينما شهدت نفس الفترة عصفا متعمدا بحقوق الصحفيين والإعلاميين بشكل عكسه 19 احتجاجا نظمهم الصحفيون والإعلاميون ، وانخفضت معدلات الاحتجاجات التي نظمها العاملون في القطاع الأمني بشكل يعكس مزيدا من رضى هذا القطاع الذي تقلصت احتجاجاته لتصل لـ 6 احتجاجات فقط، بينما لم تعكس 7 احتجاجات للعاملين بقطاع السياحة مدى التدهور الجذري الذي شهده هذا القطاع .

 

غياب السياسة

وطبقا للرصد فإن مطالب الحراك الاحتجاجي العمالي خلال فترة الرصد ركزت على حقوق العمل والأجور .. وقال مؤشر الديمقراطية «لأول مرة منذ 2011 تشهد الاحتجاجات العمالية غيابا تاما للمطالب السياسية أو المدنية حيث جاءت 99.2% من الاحتجاجات العمالية متعلقة بمناخ العمل بشكل مباشر تصدرها المطالبة بالمستحقات المالية للقوى العاملة والتي نظمت 135 احتجاجا لهذا السبب بنسبة  27% من اجمالى المطالب، حيث تفاقمت مشكلة الأجور خلال السنوات الماضية  وتوقف أجور العمال  بالأعوام خاصة بعد تعطل صناعات بأكملها مثل صناعة الغزل والنسيج مما جعل عمال شركة مصر ايران على سبيل المثال والبالغ عددهم 2800 عامل ينتظرون رواتبهم لمدد تراوح الـ 10 أشهر بشكل أثر على حياتهم بشكل جذرى وأفضى بتفكك أكثر من 40 أسرة حتى الآن، في نفس  الوقت الذي لا يزال عمال مصنع سجاد دمنهور التابع للأوقاف المصرية يناضلون من أجل رفع رواتبهم التي تتراوح بين 370 جنيها للغير مثبت و 470 جنيها للمثبت بشكل يثير انتهاكا واضحا لأبسط القواعد المنظمة للأجور العادلة، وهناك آلاف وربما ملايين العمال المتشابهة ظروفهم وأوضاعهم مع المثالين السابقين.

 في حين طالب 58 احتجاجا عماليا بالتعيين والأمان الوظيفي بشكل مثل 12% من المطالب ، وجاءت مطالب العاملين بقطاع النقل لتتصدر 44 احتجاجا بشكل يعكس اشكالية واضحة في إدارة عملية هذا القطاع في مصر.

 

الأمن معوق للعمل

وقال المؤشر إن أفراد جهاز الشرطة في مصر مثلوا رابع أكبر معوقات العمل، حيث خرج 40 حراكا احتجاجيا ضد اعتداءات العاملين بقطاع الشرطة على القوى العاملة، ومثل المحامون والأطباء والسائقون والصحفيون وعمال اليومية/السريحة أبرز الفئات التي تعرضت لتلك الاعتداءات التي وصلت للقتل في أحيان عدة بشكل عكس خللا واضحا في إدارة الجهاز وجعله معوق من المعوقات التي يواجهها القوى العاملة المصري.

 

إغلاق 7 آلاف مصنع

كما رصد المؤشر 26 احتجاجا عماليا خرجت ضد النقل والفصل التعسفي وقطع الأرزاق حيث تشهد الدولة المصرية منذ 2011 حتى الآن إغلاق حوالي 7000 مصنع وشركة تضم قرابة 2 مليون عامل، ومعاناة سوق العمل المصري من كساد تام في قطاعات مثل الغزل والنسيج والسياحة وغيرها من المجالات، مما يجعل المطالب المتعلقة بالفصل وقطع الأرزاق سوف تتفاقم خلال الفترة القادمة ناهيك عما تحدثه تلك الإنتهاكات من خلل كامل في نظام الدخل الفردي والقومي وما تنتجه عمليات غلق المصانع والشركات ليس فقط كخسارة على مئات الآلاف من العمال وأسرهم بل أيضا في أحجام رأس المال المستثمر وحجم إنتاجية السوق المصري، والاقتصاد المصري بشكل عام.

 

غياب الحريات

وعلى صعيد الحريات رصد المؤشر 5 احتجاجات للصحفيين للمطالبة بالإفراج عن زملائهم وحملة تقديم بلاغات كشفت ما تعانيه حرية الإعلام في مصر وخاصة بعدما قبض على أكثر من 53 صحفيا ومراسلا خلال ايام وتم الإعتداء عليهم وعلى المعدات الخاصة بهم والاطلاع على بياناتهم الخاصة بهواتفهم وأجهزة الحاسبات الشخصية، بالإضافة لاحتجاجات الصحفيين للمطالبة بتمكينهم من المعلومات ولمزيدا من الشفافية، الأمر الذى يدعو لإتخاذ تدابير فورية للحد من الانتهاكات التي تطال الصحفيين والإعلاميين في مصر كقطاع أساسي من قطاعات القوى العاملة ومؤشرا أساسيا لحال الحريات في مصر.

 

رد فعل القمع

كما أن خروج الاحتجاجات العمالية لأسباب قهرية تتعلق بمقاومة الفصل والتشريد وقطع الارزاق بكافة أشكاله، والوقوف ضد العبث بالأجور التي لا تكفى سوى لتلبية الحد الأدني، وخروج المحتجن ضد الإعتداءات الأمنية وضد الفساد بمؤسساتهم ، جاء الرد عليه بفصل 43 عاملا بسبب الاحتجاج أو الدعوة له  فى خمس مؤسسات فقط تم رصدهم ، عوضا عما تم فصلهم لنفس السبب دون أن يشملهم التقرير.

 

سلمية العمال

كما رصد المؤشر اشكال ووسائل الاحتجاج العمالي مشيرا إلى أن القوى العاملة المحتجة 20 أسلوبا/شكل/أداة للاحتجاج ، وجاءت 95% من احتجاجاتهم سلمية ومتماشية مع الدستور المصري والتشريعات الدولية المنظمة للحق في التظاهر السلمي والاحتجاج والتي صادقت عليها الدولة المصرية، وجاء على رأس تلك الأشكال الاحتجاجية 214 وقفة احتجاجية و 99 إضرابا عن العمل، و36 تظاهرة، و 31 اعتصاما، و 28 حالة تقديم مذكرات/ شكاوى ، و25 تجمهر ، و 16 إضرابا عن الطعام، بينما نظمت القوى المحتجة 7 حملات مقاطعة و 6 حملات جمع توقيعات بالإضافة لمؤتمر احتجاجي وحملة الكترونية احتجاجية.

وعمت احتجاجات القوى العاملة 170 مؤسسة عمل بالإضافة لعشرات الاحتجاجات التي لم تضمهم مؤسسات عمل مثل السائقين وأصحاب المحال التجارية وغيرها، لكن المؤسسات الـ170 التي رصدها التقرير تتمثل في 54 شركة وفرع لشركة، و52 مستشفى، و26 مؤسسة أو هيئة حكومية، و 13 مصنعا، و11 محكمة، 7 مؤسسات تعليمية من مدارس وجامعات، وميناءين بحريين. 

وغطت الاحتجاجات العمالية 27 محافظة مصرية، تصدرتها القاهرة التي شهدت 113 احتجاجا بمتوسط 23% من الحراك العمالي، تلتها محافظة الغربية التي شهدت 40 احتجاجا وتأتي البحيرة كثالث المحافظات احتجاجا عماليا بـ 32 احتجاجا، فيما تصدر اقليم القاهرة الكبرى ( القاهرة-الجيزة-القليوبية) الأقاليم الاحتجاجية بـ 144 احتجاجا ، تلاها اقليم الدلتا ( كفر الشيخ-المنوفية-الغربية-الدقهلية-دمياط) والذي شهد 110 احتجاجا، فيما شهد اقليم القناة(الشرقية-السويس-الاسماعيلية –بورسعيد-شمال سيناء-جنوب سيناء) 63 احتجاجا ، اقليم الاسكندرية (الاسكندرية-البحيرة-مرسى مطروح) 60 احتجاجا وشهدت اقاليم الصعيد الثلاثة (شمال ووسط وجنوب) 111 احتجاجا عماليًّا.

 

 

*من رابعة الى حلب.. كلهم طغاة!

العسكر طغيان.. والطغيان واحد”، هكذا غردت مواقع التواصل، بعد الجريمة الإنسانية التي ارتكبها نظام بشار الأسد في حلب، فالطغاة لا تهزهم الجرائم ولا الدماء فكلها مبررة، فالانقلاب العسكري في مصر الذي ارتكب مجازر رابعة والنهضة وغيرها، ويعتقل ويعذب الأطفال لن تحركه مجزرة مثل حلب.

ورغم اكتساح وسوم مثل “#حلب_تحترق” و “#لكي_الله_يا_سوريا” قائمة الأكثر تداولاً على مستوى العالم، بمئات الآلاف من المتضامنين من كافة أنحاء العالم، حيث اكتسى “فيسبوك” باللون الأحمر، لون الدماء التي نزفتها حلب، إلا أن مؤيدي عبد الفتاح السيسي، لم يفعلوا سوى دعم بشار وجيشه ضد المقاومة، فمن برر الدماء في رابعة لن يحرمها في حلب، وقامت كتائب السيسي بالدعاء لبشار بالنصر، وللجيش السوري بالتوفيق في قتل شعبه.

فقال رومي: “انتو عايزين السيسي يصحي الصبح ياخد كتيبة ويروح يضرب بشار؟ مش لما نلاحق على شبابنا اللي بيروح بلاش على الحدود؟“.

وتعجبت أمينة من كم تطبيل مؤيدي السيسي لبشار: “السيساوية أكاونتاتهم تقرف من كمية التبرير لجرائم بشار،.. يارب انتقم من الظالم وأعوانه“.

في حين نشر الناشطون المعارضون فيديو لحوار بشار مع قناة حزب الله المنار”، الذي يشير فيه لعلاقته القوية بالسيسي، والتنسيق الأمني والعسكري بينهما، والاتصال المستمر مع شخصيات هامة في حكومة الانقلاب.

 

 

*مرور القاهرة: فتح الشوارع المغلقة منذ 25 يناير بمحيط “الداخلية

عادت حركة السير إلى طبيعتها، ببعض الشوارع بمنطقة وسط البلد، الأحد، بعد أن بدأت قوات مرور القاهرة، برئاسة اللواء علاء الديجوى، مدير المرور، في رفع الحواجز الأسمنتية والكتل الخرسانية التي تم وضعها في محيط وزارة الداخلية ، وميدان عابدين، منذ ثورة يناير 2011، لمنع وصول المتظاهرين إلى مبنى وزارة الداخلية والأماكن الحيوية المحيطة به.

قال مدير المرور، إن الإدارة بدأت بالفعل في رفع الحواجز التي تم وضعها لغلق شوارع محمد محمود، ولاظوغلى، ومحمد فهمى، ومنصور، وأنها انتهت بالفعل من رفع جميع الحواجز التي تم وضعها في هذه الشوارع، وعادت الحياة إلى طبيعتها تمامًا في الشوارع التي أعيد فتحها.

وأضاف، أن رجال المرور توجهوا إلى شارع الشيخ ريحان مع مجلس الشعب، والشيخ ريحان مع منصور، لإعادة فتهما أمام المارة من جديد، تحقيقًا للسيولة المرورية أمام رواد منطقة وسط البلد.

وأشار إلى أن تلك الشوارع تم غلقها منذ عام 2011 بسبب الأحداث التي كانت تمر بها البلاد، وحرصا على المنشآت الهامة ممثلة في مبنى وزارة الداخلية الذي كانت تستهدفه بعض عناصر الشر وقتها، وأن الإدارة تلقت أوامر صريحة من وزير الداخلية، واللواء خالد عبدالعال، مساعد الوزير لأمن القاهرة، بفتح جميع الشوارع التي تم غلقها بالحواجز الأسمنتية والكتل الخرسانية، خاصة أن وزارة الداخلية تم نقلها بالكامل إلى أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، بعيدًا عن منطقة وسط البلد، وهو ما يتطلب فتح الشوارع أمام المارة.

أكد «الديجوى»، أن الهدف من فتح الشوارع هو إعادة حركة المرور وإحداث حالة من السيولة المرورية أمام المارة وحركة السيارات، فضلًا عن تسهيل الحركة أمام الجميع، وأن إعادة فتح هذه الشوارع سيعيد الحياة لمنطقة وسد البلد بعد حالة التكدس التي عاشتها لسنوات بسبب غلق هذه الشوارع.

تمديد مشاركة جيش الانقلاب في مهمات قتالية باليمن.. الخميس 14 يناير. . الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

تمديد مشاركة جيش الانقلاب في مهمات قتالية باليمن.. الخميس 14 يناير. . الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يختتم استعداداته الأمنية لذكرى ثورة 25 يناير

اختتم النظام الحاكم في مصر استعداداته لأحداث الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 باجتماع لمجلس الدفاع الوطني برئاسة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، وحضور رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ووزراء الدفاع والداخلية والمالية، وقادة الأفرع الرئيسية بالقوات المسلحة، ومديري الاستخبارات العامة والحربية.

وقالت مصادر حكومية مطلعة إن الاجتماع ناقش الاستعدادات الأمنية لدعوات التظاهر في ذكرى الثورة، وكيفية التصدي لأعمال العنف والإرهاب المفاجئة التي ضربت العاصمة القاهرة خلال الأسبوع المنصرم، وأودت بحياة ضابط وفرد شرطة، والتي تتوقع الدائرة الاستخبارية المحيطة بالسيسي زيادة وتيرتها خلال الأيام القادمة وصولاً إلى يوم الاحتفال بذكرى الثورة.

وأضافت المصادر أن هناك إصراراً رسمياً على التصدي بحسم لدعوات التظاهر والتجمهر، عدا التظاهرات الاحتفالية قصيرة المدة التي سينظمها بعض المحافظين بالتعاون مع الأحزاب الممثلة في مجلس النواب لإحياء ذكرى الثورة، وذلك لقطع الطريق على المعارضين للتواجد في الميادين الرئيسية بالمدن الكبرى.

وناقش اجتماع مجلس الدفاع أيضاً الأوضاع العسكرية في سيناء وتطورات مواجهة تنظيم “ولاية سيناء”، وأقر استمرار العمل في تحويل المنطقة المتاخمة للحدود بين مصر وقطاع غزة إلى مزارع سمكية، بالإضافة إلى البدء في إنشاء مجمعات عمرانية جديدة بديلة للأماكن التي تم تهجير الأهالي منها.

وأعلنت الرئاسة المصرية أن مجلس الدفاع وافق على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من الجيش المصري في مهمة قتالية خارج الحدود، في منطقتي الخليج العربي واليمن، عاماً إضافياً، أو لحين انتهاء مهمة هذه القوات.

ويعتبر هذا القرار هو الأول من نوعه من حيث المدى الزمني، حيث سبق وأقر المجلس مشاركة الجيش في عملية “عاصفة الحزم” لمدة 3 أشهر، ثم لمدة 6 أشهر، فهي المرة الأولى التي يتم فيها التمديد بواقع عام كامل.

ومن المقرر أن تعرض هذه الموافقة على مجلس النواب المنعقد حديثاً ليوافق بأغلبية الثلثين على إرسال القوات المصرية إلى منطقة باب المندب بالبحر الأحمر للتنسيق مع القوات السعودية في الحرب القائمة باليمن.

ومنح مجلس الدفاع الوطني لرئاسة أركان القوات المسلحة التي يتولاها الفريق محمود حجازي صهر السيسي، الضوء الأخضر لإرسال ما يلزم العمليات من قوات بحرية أو جوية أو برية، بدون قيود، وذلك تنفيذاً للاتفاقيات القائمة مع المملكة العربية السعودية.

 

 

*قتل المعتقل “أحمد خلف” بالإهمال المتعمد في “عتاقة

توفى اليوم الشاب أحمد خلف المعتقل في سجن “عتاقة” بالسويس، نتيجة القتل الطبي المتعمد، ختامًا لرحلة اعتقال دامت عامين بواسطة سلطات الانقلاب العسكري.
وأكدت مصادر مقربة من الشهيد أنه تعرض للإهمال الطبي المتواصل منذ عام ونصف داخل سجون الانقلاب، ثم تعرض لوعكة صحية شديدة منذ ثلاثة أيام، واضطرت إدارة السجن لنقله إلى العناية المركزة بمستشفى السويس العام، لكن لم تفلح محاولات إنقاذه وتوفي ظهر اليوم داخل المستشفى.
وقالت المصادر إن إدارة السجن تركته ينزف  لفترة طويلة، دون أي اهتمام مما أدى إلى تأخر حالته الصحية وتدهورها مما دفع سلطات أمن الانقلاب إلى سرعة نقله للمستشفى قبل وفاته، إلا أن روحه فارقت الحياة.
ومنذ الانقلاب العسكري في الـ3 من يوليو 2013، يتعرض المئات من المعتقلين للموت داخل السجون وأقسام الشرطة نتيجة التعذيب والإهمال الطبي.

 

*رئيس «برلمانية النور»: مجلس النواب يستدعي «جنينة» الأسبوع المقبل

قال النائب أحمد خليل خير الله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، إن مجلس النواب يضع في صدارة أولوياته، الانتهاء من إقرار القرارات بقوانين الصادرة من رئيس الجمهورية في غيبة البرلمان، متوقعا الفراغ منها خلال يومي الأحد والإثنين المقبلين.

وأضاف في تصريحات لمحرري البرلمان مساء الخميس، على هامش لقاءه ضمن رؤساء الهيئات البرلمانية برئيس المجلس، أن البرلمان سيشكل لجنة خاصة لمناقشة تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة من رئاسة الجمهورية بشأن تكلفة الفساد في الدولة.

ورجح «خليل» احتمال استماع البرلمان لشهادة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة بشأن القضية ذاتها الاثنين أو الثلاثاء المقبل، على أن يستمع المجلس أيضا لأعضاء لجنة تقصي الحقائق المشكلة من الرئاسة.

وزاد «خير الله» أن لقاء رؤساء الهيئات البرلمانية، الذي ما زال منعقدا بمقر المجلس، تطرق إلى قضية عودة بث الجلسات العامة للمجلس على الهواء مباشرة، وأفاد بأن البث سيعود بعد خمسة عشر يوما.

وتابع أن اللقاء ناقش أيضا تشكيل لجنة من المجلس لتعديل اللائحة الداخلية، الأسبوع المقبل، فضلا عن وضع آلية محددة لكلمات نواب المجلس تحت القبة.

 

 

*فتح تحقيق ببلاغ يتهم «قاضي الإعدامات» بتزوير الانتخابات

أحال النائب العام نبيل صادق، أمس الأربعاء، البلاغ الُمقدم من المحامي والناشط الحقوقي صالح حسب الله، والذي يتهم فيه المستشار محمد ناجي شحاتة رئيس الدائرة 5 جنايات الجيزة، “دائرة الإرهاب”، والملّقب بـ “قاضي الإعدامات”، بالتلاعب بنتيجة الانتخابات، إلى اللجنة العليا للانتخابات.

وهو أول اتهام من نوعه ­يخص القضاة المشرفين على انتخابات برلمان 2015، يُحال إلى اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية بمحكمة ا­ستئناف القاهرة، للفحص وا­لتحقيق واتخاذ اللازم حيال الوقائع المذكو­رة.

وكان مقدم البلاغ قد ذكر أن القاضي المشكو في حقه كان رئيس الدائرة الحادية عشرة بمحافظة الجيزة “دائرة العجوزة”، بالانتخابات البرلمانية، قام بإعلان نتائج مغايرة للنتائج التي أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية في 21 كانون الأول الماضي، وهو ما يشير إلى وجود عملية تلاعب قد حدثت.
وأوضح حسب الله، أن شحاتة أعلن أن عدد الناخبين ­الذين أدلوا بأصواتهم 81 ألفاً و556 صوتاً، وأن الأصوات الباطلة 5 آلاف و647 صوتاً، والأصو­ات الصحيحة 75 ألفاً 909 أصوات، بينما أعلنت ­اللجنة أن عدد من أدلوا بأصواتهم 82 ألفاً و­990 صوتاً، والأصوات الصحيحة 77 ألفاً و288 صوتاً، والأصوات الباطلة 5 آلاف و702 صوت.

وأشار المحامي إلى أنّ “شحاتة أعلن نتيجة المرشحين ومن بينهم عبدالرحيم علي، والذي أعلن حصوله على 45 ألفاً و49­ صوتاً، بينما أعلنت اللجنة حصوله على 45 ألفاً و949 صوتاً، كما أعلن حصول المرشح أحمد مرتضى منصور على 24 ألفاً و207 أصوات، بينما أعلنت اللجنة­ حصوله على 24 ألفاً و692 صوتاً.

ولفت إلى أن رئيس اللجنة أعلن أن الإعادة فى ­هذه الدائرة ستكون بين 4 مرشحين، وهم عبدالرحيم علي، وأحمد مرتضى منصور، وعمرو الشوبكي، وسيد جوهر، بينما أعلنت اللجنة العليا للانتخابات فى المؤتمر فوز علي، والإعادة على مقعدين فقط بين منصور والشوبكي، وخروج جوهر م­ن المنافسة.
وأوضح البلاغ أن هناك معلومات تتردد حول ­تزوير 25 ألف بطاقة تصويت لصالح المرشح عبد الرحيم علي تمت فى نهاية اليوم الأول للتصويت، حيث تم تسويد 25 ألف بطاقة اقتراع، في ليل أول

يوم للتصويت، بعدما فُتحت ­صناديق عدّة ليلاً قبل بدء أعمال اليوم الثاني، على حد قوله.
وذكر البلاغ أن المشكو في حقه منع مندوبي وسائل الإعلام من حضور عملية فرز الصناديق الانتخابية، واكتفى فقط بحضورهم لحظة إعلان النتيجة، وهو ما يفقد الأمر الشفافية ­المطلوبة للفرز والتي أقرتها اللجنة العليا للانتخابات، مؤكّداً أن القاضي المقدم ضده بلاغ ضمن 22 قاضياً اتُهموا بتزوير الانتخابات البرلمانية سابقًا، حيث اتُهم وقتها بتزوير دائرة­ الزرقا، بمحافظة دمياط في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وهو البلاغ المقدم من علي­ طه، المحامي، ومدير مركز عقل للقانون والحر­يات وحقوق الإنسان، وراجية عمران، الناشطة ­الحقوقية، مشيراً إلى أنه لم يُحقَّق فيه.

وطالب مقدم البلاغ بالتحقيق العاجل في الواقعة، ورفع الحصانة عن المشكو في حقه والتحقيق معه وسماع أقواله في الوقائع المذكو­رة، وسماع عدد من شهود العيان، ومندوبي االصحف ووسائل الإعلام، وعدد من الشهود على الوقائع المتضمنة في البلاغ.

 

 

*البورصة تنهار وتخسر 17 مليار جنيه في تعاملات اليوم

تعرضت البورصة المصرية لخسائر فادحة خلال تعاملات اليوم الخميس، آخر جلسات الأسبوع، ليخسر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة نحو 17.72 مليار جنيه، ليصل إلى مستوى قياسى عند 384.03 مليار جنيه، مقابل مستوى 401.75 مليار جنيه فى بداية الجلسة.
وغلب على تعاملات المستثمرين المِصْريين الشراء فى حين مالت تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، واضطرت إدارة البورصة إلى إيقاف التداول بالسوق قبل نهاية الجلسة بدقائق بسبب تجاوزها التراجع المسموح خصوصا فى المؤشر واسع النطاق إيجى إكس 100 عند 5%.
وتراجع مؤشر البورصة الرئيسى “إيجى إكس 30” بنسبة 5.6%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 6.8%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 20” بنسبة 5.9%، كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70” بنسبة 6.1%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 100” الأوسع نطاقا بنسبة 5.02%.
يأتي التراجع الرهيب رغم الآمال التي راودت قادة الانقلاب بأن البورصة ستكون في أقصى ارتفاعاتها بسبب انعقاد “برلمان الدم“.

 

*قطع المياه عن “المحلة” 3 أيام بدءا من الغد

أعلن اللواء ناصر طه رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، عن قطع المياه عن مركز ومدينة المحلة؛ بداية من صباح غدٍ الجمعة وحتى يوم 17 يناير الجارى، ثم يعاد انقطاعها من 22 يناير حتى 27 يناير، وذلك لإجراء أعمال التطهير للنيل والصيانة لمحطات المياه.

وأشار رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى، فى تصريحات له، إلى أن مركز ومدينة المحلة تلقى إخطارًا من منطقة رى بشبيش بإجراء أعمال الصيانة بمحطات المياه وتطهير النيل وانخفاض منسوب المياه، بداية من غدٍ الجمعة.

وأوضحت شركة مياه الشرب والصرف الصحى فرع المحلة الكبرى أنه يجب على المواطنين تدبير احتياجاتهم من المياه بداية من غدٍ الجمعة وحتى يوم 27 يناير القادم، وتم إخطار المستشفيات والمصانع والجهات الحكومية والمخابز لتدبير احتياجاتها، من المياه خلال هذه الفترة.

 

 

*مجلس الدفاع الوطني بقيادة “قائد الانقلاب”يمدد مشاركة الجيش في مهمة قتالية باليمن

وافق مجلس الدفاع الوطني برئاسة “قائد الانقلاب العسكري” عبدالفتاح السيسي على تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب، لمدة عام إضافي أو لحين انتهاء مهمتها القتالية أيهما أقرب، إعمالًا لنص المادة 152 من دستور الانقلاب .

 

*أسرة بديع: نخشي تدهور صحته بعد مغادرته المستشفي

أعربت أسرة مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد بديع”، مساء اليوم الأربعاء، عن قلقها من تدهور صحة المرشد، بعد نقله لمحبسه بسجن العقرب بعد يوم واحد من إجرائه عملية جراحية في البطن.
جاء ذلك في تصريحات أدلي بها “عبد المنعم عبد المقصود”، رئيس هيئة الدفاع عن، بديع، بعد لقائه أسرته مساء اليوم .
ونقلا عن المحامي ذكرت الأسرة أن “بديع (72 عامًا)، عاد لمحبسه بسجن العقرب(جنوبي القاهرة)، اليوم، بعد يوم واحد من إجرائه عملية جراحية في مستشفي القصر العيني الحكومي (بالقاهرة)، دون استكمال الرعاية الطبية، معربة عن خشيتها من تدهور حالته الصحية، لاسيما مع سنه الكبير.
والتقت الأسرة بديع، بعدما أن سمحت لها الأجهزة الأمنية بزيارته في المستشفي بصعوبة بعد مداولات مع الجهات الأمنية”، وفقا للمحامي.
وأبلغت أسرة المرشد، عبد المقصود، حديث بديع لهم بشأن “عدم تلقيه العلاج الكافي، وأنه ظلّ في غرفة بلا دورة مياه (مرحاض)، وأن عملية الفتق لم تتم باستخدام منظار، ولكن كانت عملية جراحة عادية”، قبل أن يتم ترحيله للسجن في وقت لاحق لهذه الزيارة، اليوم.
ونقلت تقارير محلية، عن مصادر طبية وأمنية لم تسمها، أن الأجهزة الأمنية، أعادت، اليوم، بديع، إلى محبسه، بعد استقرار حالته الصحية، وسط حراسة مشددة، موضحة أن أحد الأطباء رافقه لتوصيله إلى مقر السجن، للاطمئنان عليه. ‎
ولم يتسن الحصول على رد فوري من الجهات الأمنية والطبية حول ما ورد من اتهامات، غير أن وزارة الداخلية المسؤول عن السجون تقول عادة إنها تقدم رعاية صحية كاملة للسجناء.
وكان المحامي سيد نصر عضو هيئة دفاع عن أعضاء جماعة الإخوان، قال أمس الثلاثاء، إن بديع الذي يواجه أحكامًا بالإعدام والسجن “نقل الاثنين، من محبسه إلى مستشفى القصر العيني، لإجراء عملية جراحية عاجلة في قسم الباطنية، بعد موافقة مسبقة من إدارة سجن العقرب، الذي يتواجد فيه“.
وبديع تم اعتقاله في أغسطس/آب 2013، علي خلفية تهم ينفها بارتكاب “أعمال عنف”، عقب “فض اعتصام رابعة” الشهير آنذاك، وهو المرشد العام الثامن، لجماعة الإخوان المسلمين، بعد انتخابه في 16 يناير/ كانون ثان 2010، خلفا للمرشد السابق “مهدي عاكف” المحبوس أيضا، بالتهم ذاتها

 

 

*محادثات تعاون عسكري بين مصر وبريطانيا لـ مكافحة الإرهاب

أجرت مصر وبريطانيا، على مدار اليومين الماضيين، محادثات في القاهرة، تركزت على توثيق التعاون العسكري بين البلدين، ومناقشة التحديات التي تواجه الاستقرار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلى رأسها مكافحة الارهاب وتنظيم “داعش”.

وقال بيان صادر عن السفير البريطاني لدى مصر، “جون كاسن، أن “بلاده تقف جنبًا إلى جنب مع مصر، في حربها ضد التطرف والإرهاب، ولن يهدأ لها بال حتى يتم القضاء على خطر داعش، سواء في سوريا أو العراق أو شمال سيناء”.

وبشأن الأوضاع في ليبيا، قال كاسن “تتطلع المملكة المتحدة إلى عمل متحد مع مصر، من أجل دعم الحكومة الليبية الجديدة، حتى يمكنها قيادة الحرب على داعش وهزيمتها وإعادة الاستقرار هناك”.

وأشار كاسن، إلى أن بلاده ومصر “شريكتان في التحالف العالمي ضد داعش”، مضيفًا “بصفتها جزءًا من التحالف العالمي، قامت المملكة المتحدة بالفعل بأكثر من 1800 عملية عسكرية في سوريا والعراق، وبعيدًا عن الأعمال العسكرية، تعمل المملكة المتحدة مع الشركاء لقطع قنوات تمويل داعش، ومكافحة التطرف”.

وتابع سفير بريطانيا في مصر “خصصت المملكة المتحدة 79.5 مليون جنيه إسترليني (114.7 مليون دولار أمريكي) للمعونات الإنسانية، من أجل مساعدة آلاف الأسر النازحة في العراق، إضافة إلى إنفاق 1.1 مليار جنيه إسترليني منذ عام 2012 (1.58 مليار دولار أمريكي) لدعم السوريين المتضررين من الحرب، بين نظام الأسد والمجموعات المتطرفة وأحزاب المعارضة المعتدلة، على حد قوله.

 

 

*مصر تبني سجناً جديداً بالجيزة.. والعدد يصل لـ16 في عهد السيسي

أصدر عبدالفتاح السيسي، قراراً جمهورياً الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني 2016، بتخصيص 103 أفدنة (حوالي 434 ألف متر مربع) بصحراء الجيزة، على طريق مصر/أسيوط الغربي، لإنشاء سجن ضخم وملحقاته ومعسكر لإدارة قوات أمن الجيزة ومركز تدريب وتبة ضرب نار وقسم لإدارة مرور الجيزة، وسيحمل اسم سجن الجيزة المركزي“.
الحكومات المتتابعة في عهد الرئيس السيسي أصدرت 9 قرارات تقضي بإنشاء 16 سجناً جديداً خلال عامين ونصف العام فقط، افتتح بعضها رسمياً، وأخرى لا تزال تحت الإنشاء.
خطوة بناء السجون في مصر تأتي عقب انقلاب الجيش على الرئيس محمد مرسي والذي تبعه اعتقال الآلاف من الشباب الذين لم تعد تسعهم السجون.
وتفيد مصادر أن “25 محافظة مصرية حالياً أصبح بها سجون مركزية، إلى جانب معسكرات الأمن المركزي والشرطة العسكرية التي تضم معتقلات صغيرة أيضاً، ولا يودع فيها المدانين بأحكام قضائية“.
ومن أهم السجون التي افتتحت والتي يتم إنشاؤها، سجن الصالحية العمومي، الذي خصص له سعيد عبد العزيز، محافظ الشرقية، مساحة 10 أفدنة بمدينة الصالحية 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2014، بناء على طلب الأجهزة الأمنية ليكون بديلًا عن سجن الزقازيق العمومي.
وافتتحت وزارة الداخلية سجن 15 مايو المركزي التابع لقطاع أمن القاهرة بمدينة 15 مايو على طريق الأوتوستراد 4 يونيو/حزيران 2015، على مساحة 105 آلاف متر مربع، ويتسع لـ4 آلاف سجينًا، بمعدل 40 نزيلًا داخل كل عنبر.
في منتصف عام 2013، أصدر وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، قراراً بإنشاء سجن بني سويف المركزي بقسم شرطة بني سويف في محيط مديرية الأمن.
ثم خصص إبراهيم قطعة أرض بمنطقة شطا، بمركز دمياط، لمديرية أمن دمياط، بغرض إنشاء سجن دمياط المركزي عليها، والذي لم يفتتح حتى الآن.
بعدها أصدر الوزير قراراً آخر بإنشاء وتشغيل سجن مركزي بنها بقسم ثاني شرطة بنها.
وفي خطوة أخرى لتوسيع السجون القائمة، قرّر إنشاء طرة 2، شديد الحراسة بمجمع سجون طرة.
في 12 أبريل/نيسان 2014 تم ضم سجنين جديدين إلى قائمة السجون هما ليمان المنيا، ويتبع دائرة مديرية أمن المنيا، حيث يتم إيداع الرجال المحكوم عليهم بعقوبتي المؤبد والسجن المشدد، أما السجن الثاني هو سجن شديد الحراسة بالمنيا، وعبارة عن سجن عمومي يتبع أيضا دائرة مديرية أمن المنيا.
وتم افتتاح سجن الجيزة المركزي بمحافظة الجيزة 30 ديسمبر/كانون الأول 2014 ويقع على طريق مصر إسكندرية الصحراوي بمدينة 6 أكتوبر.
وأقيم في أغسطس/آب 2013، بمحافظة الدقهلية، سجن ليمان جمصة شديد الحراسة، ويقع السجن بجوار مدخل مدينة جمصة وأنشئ على مساحة 42 ألف متر، وقد بلغت تكلفة إنشائه نحو 750 مليون جنيه بحسب المنظمة العربية لحقوق الإنسان.
كما يتم بناء سجن النهضة بمنطقة السلام في القاهرة، ويتكون من طابقين على مساحة 12 ألف متر بعد إصدار قرار من مجلس الوزراء نهاية العام الماضي ببنائه، إضافة إلى سجن مركزي بمبنى قسم شرطة الخصوص بمديرية أمن القليوبية.

 

 

*المطبلاتي مصطفى بكري: “مستنيين 25 يناير.. وهندك أي حد هينزل

قال المطبلاتي مصطفى بكري، إن الشعب والجيش المصري لن يتهاونوا مع أي خائن للوطن، أو أي محاولات للتخريب في ذكرى 25 يناير، مضيفًا: “هتشوفوا شعب مصر هيعمل إيه وهتشوفوا رجالة مصر هيسحقوهم إزاي“.

وتابع بكري، خلال برنامجه “حقائق وأسرار”، على قناة “صدى البلد”، أن “مفيش حد وطني هينزل في اليوم ده، واللي هيطلع بس الخونة الإخوان وعصباتهم عشان يهزوا الدولة المصرية، بس الدولة المصرية لن تهتز بجيشها ورجالتها”، قائلًا: “ياريت الخونة والعملاء يعرفوا أن مصر هتُدك أي حد هينزل، وإحنا مستنيين 25 يناير وخلي مجرم يطلع“.

 

 

*فضيحة.. كيف حاول الانقلاب خداع المواطنين بزعم ارتفاع إيرادات قناة السويس؟!

كشف تقرير صحفي اليوم الخميس، عن فضيحة سلطات الانقلاب في محاولة النصب على المواطنين بترويج خبر خاطئ بارتفاع إيرادات قناة السويس عن العام الماضي، وهو الأمر الذي أكدت وكالات الأنباء والبيانات الرسمية عكس ما روجته سلطات الانقلاب على وكالة أنباءها الرسمية “أ ش أ“.
وتسببت وكالة أنباء الشرق الأوسط -الوكالة الرسمية للدولة- في حالة من اللغط بشأن حقيقة إيرادات قناة السويس في العام الماضي 2015، بعد أن نشرت خبرًا مفاده أن القناة حققت أكثر من مليار جنيه زيادة في الإيرادات، وهو رقم غير دقيق نسبيًّا.
ونقلت الوكالة عن مدير إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس، ناجي أمين، أن القناة نجحت في تحقيق إيرادات قياسية خلال العام الماضي بلغ 39 مليارًا و769 مليونًا و100 ألف جنيه مصري، مقارنة بالعام الأسبق الذي حققت خلاله قناة السويس إيرادات بلغت 38 مليارًا و619 مليونًا و300 ألف جنيه بزيادة بلغت مليارًا و149 مليونًا و80 ألف جنيه.
يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه وكالة “رويترز”: إن إيرادات البلاد من القناة في 2015 انخفضت إلى 5.175 مليارات دولار، وبلغت إيرادات مِصْر من قناة السويس في عام 2014 نحو 5.465 مليارات دولار، أي أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 290 مليون دولار.

من أين يأتي الخلاف؟
واستغل مدير إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس فروق العملة بين سعر الدولار مقابل الجنيه في 2015 و2014 لكي يظهر وجود زيادة في إيرادات القناة خلال العام الماضي؛ حيث كانت أسعار شراء الدولار في 2014 تساوي 714 قرشًا، ولكن في الوقت الحالي تساوي 778 قرشًا بعد أن ارتفعت بنحو 64 قرشًا في 2015 مقابل الجنيه.
وبعد تحويل الأرقام التى تم إعلانها بالجنيه إلى الدولار، وهي عملة التحصيل الرئيسية بالقناة، سنجد أن إيرادات القناة تراجعت من 5.465 مليارات دولار في 2014 إلى 5.175 مليارات دولار.
رئيس هيئة قناة السويس، مهاب مميش، رد على هذه الخلافات قائلا: “إن الهيئة تعتمد على وحدة حقوق السحب الخاصة كوحدة تسعير لرسوم العبور بالقناة، منذ إعادة افتتاح القناة للملاحة في يونيو 1975، في محاولة للتغلب على أسعار صرف العملات الدولية بما يضمن الحفاظ على حصيلة الرسوم“.
وأضاف مميش أن “الإعلان عن قيمة وحدة حقوق السحب الخاصة عن طريق صندوق النقد الدولي يتم بناء على أسعار الصرف المعلنة كل يوم في سوق لندن لسلة من 4 عملات رئيسية هي الدولار الأمريكي واليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني، وسيضاف إليها اليوان الصيني في مطلع أكتوبر المقبل.
وتابع: “إن الإيرادات مقومة بوحدة حقوق السحب الخاصة ارتفعت خلال العام الماضي 2015 لتحقق 3 مليارات و678 مليونًا و500 ألف وحدة حقوق سحب خاصة بنسبة 2.7% مقارنة بالعام الأسبق 2014؛ حيث تم تحقيق 3 مليارات و590 مليونًا و700 ألف وحدة حقوق سحب خاصة بزيادة بلغت 96 مليونًا و800 ألف وحدة حقوق سحب خاصة“.

 

 

*اعتراف وزاري: احنا عايشين في الفساد

قال أشرف سالمان وزير الاستثمار بحكومة الانقلاب العسكري: إن هناك فسادًا فى مِصْر، لا يستطيع أحد أن ينكره، مؤكدًا “احنا عايشين فيه“.

وأضاف -خلال كلمته باجتماع لجنة الشئون الاقتصادية ببرلمان الدم، اليوم الخميس، برئاسة على مصيلحي رئيس اللجنة- “كان هناك معوقات كبيرة أمام الاستثمارات مثل تعدد جهات الولاية وإصدار التراخيص، لافتا إلى أن ذلك هو ما دعا إلى التوجه لاستخدام الشباك الواحد فى إصدار التراخيص“.

وقال وزير الاستثمار بحكومة الانقلاب: “هناك مشكلة كبيرة جدا فى مِصْر، وهى الأراضي؛ حيث إننا نستغل ٦٪ فقط، ولم يعد لدينا أراض زراعية أو عقارية وصناعية، ويرجع لأسباب تاريخية وتعدد جهات الولاية“.

 

 

*6 أسباب وراء “عودة الروح” للكومبارس

شهدت مسرحية انتخابات الرئاسة الأخيرة فضيحة غير مسبوقة للمرشح الخاسر دائما حمدين صباحي، فعلى الرغم من أنه كان ينافس الجنرال عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب، فقط؛  إلا أنه حل ثالثًا بعد الأصوات الباطلة، فيما حصل الجنرال على 96% بعد مهزلة شهدت عزوفًا جماهيريًّا غير مسبوق؛ دفع اللجنة العليا للانتخابات إلى مدها يومًا ثالثًا حتى خرجوا بنسبة مشاركة تقترب من 50%، على الرغم من أن عدد من صوتوا لا يزيد في أحسن الأحوال عن 20%.

ومنذ ذلك الحين اختفى صباحى وتوارى عن الأنظار حتى ظهر مؤخرًا في برنامج تلفزيوني مع الإعلامي الانقلابي وائل الإبراشي على قناة دريم، ثم حوار  صحفي مع جريدة الوطن في عددها الصادر اليوم الأربعاء.

فما السر إذًا وراء هذا الظهور الإعلامي المفاجئ والمكثف لصباحي الشهير بالكومبارس؟

بتحليل محتوى الحوار الذي أجرته “الوطن” مع صباحي يمكن الكشف عن الرسائل التى دعت إلى ضرورة ظهوره الإعلامي المفاجي، التي تصب بلا شك في دعم وتعزيز الحكم العسكري، ومد أجل الانقلاب الذي دعمه صباحي بكل عزم وقوة.. ولا يزال.

التشكيك في التظاهر بذكرى الثورة
في البداية ينفي صباحي الشهير بالكومبارس الربط بين ظهوره الإعلامي مؤخرًا بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، مشيرًا إلى أنه تلقى العديد من الانتقادات والإشادات.

ويرى الكومبارس أن «هناك تضخيمًا قد يكون متعمدًا من أجهزة أمنية للحديث عن 25 يناير، ومحاولة لإسباغ صورة مفتعلة على 25 يناير؛ وهى الخوف، وأظن أن هذا مبالغ فيه، وتسببه قوى مضادة لأهداف وغايات 25 يناير».

ويشكك صباحي في جدوى التظاهر في ذكرى الثورة، وهو الخط الذي يتسق تمامًا مع مواقف جنرالات العسكر وسلطات الانقلاب، مشددًا أنه لا يدعو إلى النزول في ذكرى يناير، ولكنه يطالب الشباب الداعين للنزول أن يدركوا في أي حركة جماهيرية سوف ينزلون، وما موقف الشعب؟ وهل سيرحب أم لا؟ قائلا: «فكرة التظاهر فى الأجواء الموجودة حاليًا.. لا أظن أنها ستلقى قبولاً».

ويتمادى في تشكيكه في جدوى التظاهر، مضيفًا «إذا نزلنا الشارع دلوقتى الناس هتدعيلنا ولّا هتدعى علينا، هتحدفنا بالورد ولّا تحدفنا بالطوب، مش لازم تشارك معانا أو ما تشاركش.. إذا كانت الإجابة «نعم.. فالتظاهر صحيح».

التيئيس من الثورة
رسالة أخرى شديدة الخبث يروج لها الكومبارس في حواره، وهي  صناعة اليأس  في نفوس الشباب من الثورة والتغيير.

ففي معرض  توقعاته لسيناريوهات التغيير المستقبلة في ذكرى يناير يرى صباحي «فى كل الأحوال مفيش حاجة هتغير موازين البلد، لا موازين القوة ولا السلطة، لأنه لا يغير موازين القوى لا جماعة إخوانية ولا أصوات ثورية.. اللى بيغير الشعب، وهو الآن غير راضٍ من وجهة نظرى، لكن عدم رضاه لا يترجمه إلى أنه عايز يغيّر لأسباب عديدة، منها إنه مش عايز «يشمّت» الإخوان، وخوفه على الدولة، ودرجة تماسكها، وعدم ثقته فى وجود بديل».

ويواصل الكومبارس تشكيكه في التظاهر مجددًا لصنع حالة من اليأس لدى الشعب كله وليس الشباب فقط «الشعب ذكى.. وصاحب خبرة تاريخية، ولازم يسأل نفسه، افرض إنى نزلت فى 25 يناير المقبل ودفعت ثمنًا، ما الذى يضمن لى أننى سأحصل على ما لم أحصل عليه فى المرتين السابقتين؟؟ دون أن يرى بديلاً جاداً موثوقاً فيه وقوياً من قوى مدنية ديمقراطية، عايزة فعلاً عيش وحرية وعدالة اجتماعية، قبل أن ينضج هذا البديل فى وضعه التنظيمى واكتسابه ثقة الناس، لا أعتقد أن الشعب المصرى سيكون بوعيه الجمعى مهيأً لذلك».

إعادة إنتاج نفسه
يدرك صباحي أنه بات كارتًا محروقًا لا قيمة له حتى بين أنصاره، وهو ما أقر به في حواره لصحيفة الوطن؛ حيث أشار إلى أن كاد ينسحب من مسرحية انتخابات الرئاسة خصوصًا بعد مدها ليوم ثالث، ولكنه خاف من نزول المؤيدين له للميادين واستغلال الإخوان للموقف.. فقرر الاستمرار رغم الفضيحة المدوية، وهو ما أسقطه من نظر المؤيدين له حتى اليوم.

إزاء ذلك يهدف صباحي من خلال انتقاده لسياسات السيسي والنظام والحديث عن الحريات إلى محاولة إنتاج نفسه مجددًا.

ويتباهى صباحي بما وصفه بالتفاعل الواسع بحواره مع وائل الإبراشي، وعده بادرة يمكن التأسيس عليها، لننتقل من مجتمع وإعلام الصوت الواحد وتضييق الخناق على التعدد فى الرأى إلى حالة حوار.. وهو ما يعكس محاولة إنتاج الذات مجددًا كمناضل ثوري يتمايز في مواقفه مع منظومة الانقلاب.

التخلص من آثار فضيحة الانتخابات
يعترف صباحي بالتأثير السلبي عليه بعد حصوله على المركز الثالث في انتخابات من مرشحين اثنين، وهي الفضيحة التي تلاحقه في كل مكان وزمان، ولكنه يكابر مضيفًا «اتخذت خطوة للخلف.. لم أكن مختفيًا ولا عازفًا عن أن أقول رأيي، لكن تحديدًا كنت قد قررت أمرين؛ ألا أظهر فى وسائل إعلام، وألا أشارك فى لقاءات جماهيرية ذات طابع مفتوح».

وحول شعوره بالندم على خوص مسرحية الانتخابات الرئاسية أمام قائد الانقلاب؛ راح الكومبارس يناور قائلا: «ربما كان تقديري الشخصي ألا أخوض الانتخابات الرئاسية الأخيرة.. وبالتأكيد لم أكن أرى أن فرصى فى هذه المنافسة كما كانت فى أى انتخابات سابقة».

وبسؤاله هل توقع الأرقام التى حصل عليها في الانتخابات يشدد صباحي «الأرقام أنا قلت رأيى فيها، هذه أرقام لا أثق فيها على الإطلاق، وقلت: أيًّا كانت الأرقام الحقيقية فأنا تقديرى أن السيسى كان هينجح».

وحول خوضه الانتخابات القادمة ينفي صباحي ذلك «أنا مش مهيأ نفسيًّا أخوض أى انتخابات، لا رئاسة جمهورية ولا جمعية خيرية».

التأكيد على دعمه للجيش
«
عمرى ما انتقدت الجيش، ليس لأنه مؤله على النقد، لكننى لأننى أدرك أن الجيش هو المؤسسة الرئيسية فى بنية هذه الدولة، وأعرف تاريخه الوطنى وأثق فى وطنيته وأراهن عليه».

بهذه الكلمات يجدد السيسي ولاءه المطلق للقوات المسلحة، ويشدد على «أنا مع الدولة فى مقاومة الإرهاب.. لكننى ضد الإسراف فى أحكام الإعدام.. ولن أتحاور مع «أبو الفتوح».. وقدرة الإخوان على الحشد تقل باطراد منذ 30 يونيو.. والشيء الوحيد الذى يخدمهم هو الاختيارات الخاطئة للسلطة».

تبرير فشله
وحول سؤاله عن عدم خوض التيار الديمقراطي الانتخابات يبرر صباحي ذلك بأن المناخ السياسي يسوده الاستقطاب الحاد ويتم اتهام كل صوت معارض ولو بوطنية رشيدة جدا، حسب تصريحاته.

ويرى أن التنوع داخل برلمان العسكر صوري « فى البرلمان شبابًا وامرأة ومسيحيين، لكن ما نوع الخطاب الذى يقدمه هؤلاء، هذا ليس تنوعًا فى الرأى ولا تعبيرًا عن جدل مصالح، فرغم شكلية البرلمان، وهو شيء مرحب به، لكن من حيث المضمون والمحتوى موضوع آخر.. هذا تعدد وتكاثر لنفس النوع لكنه ليس تنوعًا حقيقيًّا».

يعاتب السيسي
ويعترف الكومبارس بأنه تم التعامل معه بصورة مهينة وغير لائقة عندما ذهب إلى افتتاح القناة الجديدة، « تلقيت دعوة، ولم أكن راضيًا عن طريقة التعامل معى فى هذا الحفل، واعتبرتها «غير لائقة».

ويرى صباحي أن السيسي امتداد لنظام مبارك حتى الآن، وطالبه بضرورة تحديد توجهه وطريقه تحقيق ما أسماها أهداف الثورة حتى ولو بعد 20 سنة، مؤكدا احترامه للسيسي لأنه جاء بإرادة شعبية واسعة، حسب زعمه، وهو ما يخالف مواقف الكومبارس من أول رئيس مدني منتخب؛ حيث عمل على إسقاطه حتى قبل أن يتولى الرئاسة فعليا.

 

 

*ثعلب العسكر.. “سيف اليزل” يصارع الموت وسقوط الانقلاب!

قضى اللواء “سامح سيف اليزل” -مايسترو برلمان “الدم”- معظم حياته في مؤسستي الجيش والمخابرات العامة، وحمل على أكتافه وزر تكوين ائتلاف “دعم السيسيالمكون من أكثر 366 عضوًا داخل برلمان العسكر.
ويبدو أن ثعلب العسكر في سباق مع الموت بعد إصابته بسرطان الأمعاء الذي يفتك به؛ حيث تغيب “سيف اليزل”، عن جلسات برلمان “الدم” الأربعة، ولم يشارك في الهرج وموجة الكوميديا التي انطلقت في البرلمان، وابتعد عن أي من الموضوعات التي جرى مناقشتها خلال الجلسات السابقة.
وقد حرص “سيف اليزل” أن يصبغ البرلمان برائحة البيادة التي لا تخطئها الأنوف، فضخ بكثافة بأعداد من الضباط، من اللواء حتى ضابط الصف في برلمان الدم، ورسم ملامح سياسته بمعرفة غرفة العمليات التي أشرف عليها ابن السيسي ضابط المخابرات، وضمت الثلاثي سامح سيف اليزل، ضابط المخابرات السابق، ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي أسامة هيكل، والمحرر العسكري السابق، والمحامي محمد بهاء أبو شقة المستشار القانوني لحملة السيسي الرئاسية.

هو فين؟
النائب المحترم، سامح محمود سيف اليزل خليفة”، نداء أطلقه الباحث بمجلس النواب، علوم حميدة، منادي مجلس النواب، ومقرر الجلسة الإجرائية الأولى، والتي أدى فيها النواب اليمين الدستوري، حيث كان ذلك الظهور الأوحد لـ”اليزل”، فكان أول من أدى اليمين في نواب القوائم الأربعة بالمجلس والتي حصدتها جميعا قوائم في “حب مصر“.
ويعد غياب “اليزل” حتى الآن علامة استفهام كبيرة، خاصة أنه يعد أبرز قيادات دعم السيسي، فضلا عن تفضيله الابتعاد عن الإعلام طوال الفترة الماضية، وحتى بعد فوزه بعضويه مجلس النواب، حتى بعدما حدثت مشادات من بعض الأعضاء لم يتدخل “اليزل” بأي شكل، مثل أزمة “مرتضي منصور” في اليوم الأول داخل الجلسة الافتتاحية للبرلمان.
ويعقد “اليزل” اجتماعات يوميّة في مقر مبنى المخابرات، للانتهاء من كافة الأمور المتعلقة بالبرلمان، بما يضمن تشكيل برلمان يخضع للسيسي، من خلال تشكيل قائمة في حب مصر، إضافة إلى تفتيت المقاعد الفردية، بما لا يسمح أن يكون هناك تكتل كبير لقوى واحدة تحت قبة القبة“.
وأثبتت الوقائع على الأرض تنفيذ هذا السيناريو بمنتهى الدقة والصرامة، فقد جاءت “قائمة السيسي” فائزًا أول، في الوقت الذي تمت فيه عملية تفتيت المقاعد الفردية بنجاح، وتم تكسير عظم النائب السابق حمدي الفخراني، من خلال اصطياده بقضية أموال عامة، ثم تراجيديا “نتف ريش” النائب السابق عمرو الشوبكي، والمتطلع للحصانة حافظ أبو سعدة.
وأخيرًا، مخرج الثلاثين من يونيو، النائب خالد يوسف، الذي سمحوا له بالمرور إلى البرلمان، ثم جرّدوه من ملابسه على بوابته، وأغرقوه في إناء هائل مملوء بمذيبات السمعة، تاركين قضية اتهامه بالتحرش مفتوحة على كل الاحتمالات.

خوفه من سقوط الانقلاب
ويخشى “اليزل” مثل غيره من الجنرالات سقوط الانقلاب، ومعه سقوط جمهوريتهم العطنة ومحاكمتهم بالخيانة العظمى، فـ”اليزل” يخشى أن تفتك به موجة ثورية في 25 يناير القادم أو بعدها، أو يفتك به سرطان الأمعاء الذي يشوي أحشائه ويعتصره بالألم.
ورغم كونه أحد أهم الشخصيات البارزة داخل مجلس “الدم”، لم يشارك “اليزلبأي كلمة في البرلمان، حتى ولو بتعليق ساخر من وضع النائب توفيق عكاشة شريط لاصق على فمه، وكتب عليها “ممنوع من الكلام داخل المجلس أو خارجه بأمر الحكومة” اعتراضًا منه على عدم منحه الكلمة في أثناء الجلسة الثانية للبرلمان، ورغم تدخل العديد من النواب إلا أن “اليزل”  لم يعلق بأي شكل أو يتدخل!
وربما أخرجت موجة 25 يناير التي تقترب من سفينة الانقلاب “اليزل” عن صمته، فقال مشاركًا في مسرحية الـ”600 مليار جنيه”، إنه من الوارد استدعاء المستشار هشام جنينة واستجوابه أمام المجلس، من خلال مداخلة هاتفية أجراها مع أحمد موسى من خلال برنامج “على مسؤوليتى” الذي يقدمه على قناة “صدى البلد” الفضائية.
وقال “سيف اليزل” -دفاعًا عن سمعة الجنرال “السيسي”-: إن “مبلغ الـ600 مليار جنيه مبلغ كبير جدًا ومبالغ فيه، ويضر بسمعة مؤسسات الدولة بالخارج“.
وأضاف أن “إحالة التقرير إلى مجلس النواب خطوة صحيحة 100%، ونحن من جانبنا سنأخذ هذا الموضوع بمنتهى الجدية، وقد نقوم بتشكيل لجنة خاصة لدراسته، ومناقشته في جلسة عامة“.
وأكد اليزل “أنه من الوارد أن نقوم باستدعاء جنينة واستجوابه، وقرارنا النهائي قد يصل إلى حد إحالة الموضوع بأكمله إلى النائب العام للتحقيق فيه“.
وتأتي تصريحات “اليزل” بعد طول صمت عن الكلام، ربما أن السرطان أنهكه وأضعف قواه، وجعله قريبًا من حافة الحياة، أو أنه يترقب موجة الثورة القادمة التي ستطيح بالعسكر، سواء في 25 يناير أو بعدها.

 

الرياض تدعم السيسي بـ3 مليارات دولار. . الثلاثاء 5 يناير.. مصر الأولى عالميًا في حبس الصحفيين بلا منازع

السيسي وسلمانالرياض تدعم السيسي بـ3 مليارات دولار. . الثلاثاء 5 يناير.. مصر الأولى عالميًا في حبس الصحفيين بلا منازع

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إسرائيل وراء إلغاء دور الأزهر في مراجعة قوانين الشريعة

كشف المستشار أحمد سليمان وزير العدل السابق، عن السبب وراء إلغاء دور الأزهر في مراجعة وإبداء الرأي في القوانين المتعلقة بالشريعة الإسلامية، لافتا إلى أن لك تم بناء على طلب الكيان الصهيوني؛ لأن رئيس المخابرات الإسرائيلية قال في تصريح له إن سبب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي: إنه كان يسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية وجعل للأزهر دورا في مراجعة التشريعات، وألغى دستور 2014 هذا الحق.

وأضاف سليمان في مداخلة هاتفية لبرنامج نافذة على مصر على فضائية “الحوار” مساء الثلاثاء، أن دستور 2012 أعطى رئيس الدولة الحق في إصدار التشريعات في حال الضرورة، والتي يترتب على التأخير فيها أضرار لا يمكن تداركها، بينما أعطى دستور 2014 أعطى السيسي حق التشريع مطلقا دون قيد

 

 

*إحالة عقيد طيار للمحاكمة العسكرية بتهمة الانضمام للإخوان

قررت نيابة شرق القاهرة العسكرية بمصر، إحالة العقيد طيار متقاعد هاني شرف، القيادي بحزب البديل الحضاري، إلى المحاكمة العسكرية، على خلفية اتهامه بـ”الانضمام إلى التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، واحتفاظه بوثائق عسكرية سرية من شأنها الإضرار بمصالح الوطن”، وحددت جلسة غد الأربعاء لنظر أولى جلسات المحاكمة أمام إحدى الدوائر العسكرية.

وكان المحامي عمرو عبد السلام، وكيل العقيد طيار متقاعد، قد تقدّم في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ببلاغ إلى النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، يطالب فيه بالتحقيق في واقعة القبض والإخفاء القسري لموكله، وإلزام النائب العام والأجهزة الأمنية بالكشف عن مكان احتجازه وتمكينهم من الاتصال به والإفراج الفوري عنه في حالة عدم وجود اتهام ضده، وهو البلاغ الذي قيد برقم 19816 لسنة 2015 عرائض مكتب النائب العام.

يذكر أن سلطات مطار القاهرة الدولي ألقت القبض على العقيد طيار متقاعد هاني شرف، يوم الأربعاء 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أثناء توجهه للسفر إلى روسيا، لزيارة ابنته هانيا التي تدرس الطب في إحدى الجامعات الروسية.

 

 

*تنظيم “ولاية سيناء” يواصل عملياته وخسائر للجيش المصري

تصاعدت الأحداث والمواجهات بين قوات الجيش المصري ومسلحين تابعين لتنظيم “ولاية سيناء”، خلال اليومين الماضيين، وسط حالة من الخوف والذعر انتابت الأهالي.

ولم يتوقف “تنظيم ولاية سيناءعن تنفيذ عملياته ضد قوات الجيش والشرطة، ولكنه اتبع طريقة جديدة من خلال زرع عبوات ناسفة في قلب مدينة العريش، والتي حصدت عشرات القتلى والجرحى خلال الشهرين الماضيين.

وواجه الجيش المصري أزمة كبيرة في عدم إيقاف هذه العبوات التي تلاحق مدرعات وآليات الجيش والشرطة، فضلاً عن استهداف الكمائن والحواجز الأمنية الثابتة والمتحركة.

ولم يعد يعتمد الجيش على الحملات المكبرة على مناطق نفوذ التنظيم المسلح في مناطق الظهير الصحراوي لمدينتي رفح والشيخ زويد، ومنهما إلى مدينة العريش، ولذلك تراجعت المواجهات المباشرة بين الطرفين.

وتمكن ولاية سيناء” من نقل مسرح العمليات إلى العريش، على الرغم من اعتبارها الأكثر أمناً في سيناء، لتواجد الجيش والشرطة بكثافة، فضلاً عن اعتبارها مركز ثقل العمليات ضد العناصر المسلحة.

وقللت مصادر قبلية من صحة الأخبار التي نشرها المتحدث العسكري باسم الجيش المصري، حول سقوط عشرات القتلى من المسلحين، متسائلاً: “أين تلك الجثث كلها؟“.

وسقط من قوات الجيش خلال اليومين الماضيين، نحو 6 عسكريين، بينهم ضابطان على الأقل، وإصابة ما يتجاوز 15 مجنداً، خلال معارك واشتباكات طاحنة مع عناصر ولاية سيناء“.

وبحسب مصادر عسكرية خاصة، فإن الهدف من الحملة العسكرية على رفح والشيخ زويد خلال اليومين الماضيين، كانت لتخفيف الضغط على العريش، لناحية منع وصول العناصر المسلحة إلى المدينة وزرع العبوات الناسفة واستهداف قوات الجيش والشرطة.

وقالت المصادر إنه تقرر الضغط على العناصر المسلحة ومداهمة مراكز ثقلها ونفوذها، لإشغالها ومنعها من تنفيذ عمليات في العريش.

وأضافت أن الجيش اعتمد على عدم الخروج بحملات كثيرة مثلما كان يحدث، لعدم استهدافها من قبل المسلحين، والاكتفاء بالاحتماء بالعريش، ولكن هذا صعّد الموقف.

وشددت على وجود هدف من الحملات الأخيرة وهو وقف تمدد التنظيم إلى داخل العريش، فضلا عن عدم وجود نية مسبقة لتمدد الحملات، ولكن الهجوم العنيف على القوات أدى إلى صدور قرار بمتابعة الحملات.

وتفند الوقائع التي تحدث في سيناء ادعاءات مستمرة من المتحدث العسكري وخبراء عسكريين، عن سيطرة الجيش على الأوضاع وتصفية عناصر مسلحة.

وشددت المصادر القبلية على عدم صحة الأخبار التي ينشرها المتحدث العسكري، متسائلة: “أين يوجد الـ 50 ولا الـ 60 اللي قالوا عليهم قتلوا؟“.

وتابعت بالقول: “لم نر أي جثث في الأماكن التي تحدث عنها الجيش وقام بمداهمتها، ثم أين تلك المداهمات والاشتباكات مستمرة والتوتر قائم منذ يومين“.

 

 

* الحبس خمس سنوات وغرامة 500 جنيه لطالبين بـ”المنصورة

قضت محكمة جنح المنصورة، اليوم الثلاثاء، بالحبس خمس سنوات وغرامة 500 جنيه لكلٍ من الطالبين: (عبد الرحمن عمارة – هندسة اتصالات، أشرف عبد المولى – معهد النيل). 

وكانت قوات الداخلية قد اختطفت الطالبين مساء ١١ من أكتوبر الماضي وأخفتهما قسريًا لأربعة أيام قبل عرضهما على النيابة، والتي وجهت لهما العديد من التهم، أبرزها: “الإعداد للعام الدراسي الجديد والتجهيز للمظاهرات والفعاليات النوعية داخل الجامعة”

 

 

* أمن الانقلاب يختطف “فريق كرة” بالبحيرة

اختطفت داخلية الانقلاب مساء أمس الإثنين 25 طالبًا من مدينة دمنهور، أثناء حضورهم مبارة كرة قدم في مسابقة وديّة مع إحدى الفرق بالمدينة.

وأكد شهود عيان أن داخلية العسكر، شنت حملة اعتقال عشوائية بوسط مدينة دمنهور مساء أمس، أسفرت عن اختطاف إحدى الفرق الرياضية لكرة القدم القادمة من مدينة كفر الدوار لمواجهة نظيرتها على ملاعب دمنهور، في إحدى المسابقات الكروية الخاصة بشباب المدينة.

وأوضح الشهود أن أمن الانقلاب اختطف الفريق الذي يتكون من 22 طالبا، إضافة إلى سائق الميكروباص الذي كان ينقلهم ، إضافة إلى طالبين من مركز أبو حمص، و آخر من مدينة دمنهور أثناء تواجدهم في المكان.

وحمّلت أسر الطلاب المختطفين مسئولية حياتهم و سلامتهم لداخلية الانقلاب التي لم تكشف حتى هذه اللحظة عن مكان احتجازهم، لافيتن إلى معرفتهم الأخبار من خلال زملائهم الذي شاهدوا الواقعة.

وناشد عدد من أسر المختطفين مؤسسات المجتمع المدني، و الهيئات الحقوقية، بسرعة التحرك و إنقاذ الطلاب، مؤكدين عدم ارتكابهم أية مخالفات أو جرائم تستوجب حبسهم داخل مقرات الاحتجاز، متخوفين من تلفيق ضباط أمن الانقلاب تهما مفبركة ، أو إجبار أولادهم على الاعترف بأشياء لم تحدث تحت وطأة التعذيب.

 

*تقرير: مصر الأولى عالميًا في حبس الصحفيين بلا منازع

أكد التقرير السنوي للمرصد العربي لحرية الإعلام للعام 2015 أن نزيف دماء الصحفيين المصريين خلال عام 2015، لم يتوقف؛ حيث شهد العام الماضي انضمام 4 قتلى جدد لقائمة ضمت 10 آخرين من بعد انقلاب الثالث من يوليو ليرتفع عدد القتلى منذ ذاك الحين إلى 14 إعلاميا، (أحدهم هو محمد جلال قتل في ليبيا ولم تعبأ السلطة بالتحقيق في مقتله) والثلاثة الآخرون هم شريف الفقي، وعلاء أحمد سليم، وتامر بدير.

التقرير تم إعلانه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المرصد عصر أمس الاثنين – بالتعاون مع “مركز هشام مبارك للقانون” وبحضور عدد من الرموز الإعلامية والحقوقية ومنهم المحامي عزت غنيم، والصحفيان سيد أمين وأحمد أبو زيد، وممثلو أسر المعتقلين.

وكشف التقرير عن  رصد 45 حالة اعتداء بدني على المراسلين الميدانيين كان أبرزها محاولة اغتيال المصور أحمد جمال زيادة الخارج حديثا من السجن بعد 500 يوم خلف الجدران، كما تم رصد 60 حالة اعتداء لفظي وتعامل خشن مع المراسلين الميدانيين، وتم رصد حوالي 1850 حالة منع من التغطية معظمها من قبل جهات رسمية.

وعلى صعيد عمليات الحبس والاعتقال أكد التقرير أن عام 2015 شهد العام 2015 إخلاء سبيل 24 إعلاميا على رأسهم صحفيي الجزيرة الإنجليزية الثلاثة بيتر جريستي وباهر محمد ومحمد فهمي، والصحفيون أحمد جمال زيادة، وأحمد عز الدين وأحمد الطنوبي ومحمد علي حسن، ويحيي خلف وفي المقابل ألقت السلطات القبض على 18 صحفيا وإعلاميا، منهم إسماعيل الإسكندراني، وهشام جعفر، ومحمد البطاوي وحسن القباني وأبو بكر خلاف، وبإضافة هؤلاء السجناء الجدد إلى قائمة السجناء الذين لا يزالون قابعين خلف الجدران على مدى العامين الماضيين (101 سجين صحفي).

وقال التقرير إن هذا الرقم يمنح مصر المركز الأول عالميا في حبس الصحفيين بلا منازع على عكس التقارير التي صدرت مؤخرا من منظمات حقوقية دولية مثل مراسلون بلا حدود واللجنة الدولية لحماية الصحفيين والتي وضعت مصر في المركز الثاني بعد الصين في حبس الصحفيين بحصة 22 صحفيا مصريا مقابل 23 صينيًا.

وأكد التقرير أنهم قاموا برصد عدد يماثل أربعة أضعاف الرقم المذكور لدى المنظمتين وقد يعود السبب في ذلك لاختلاف المعايير في توصيف الصحفي – معتبرين أن كل من يعمل في مهمة نقل الأخبار وتصويرها وفقا للمعايير المهنية ويتقاضى أجرا مقابل ذلك صحفي بغض النظر عن انتمائه أو عدم انتمائه لنقابة الصحفيين.

وأوضح التقرير أن الكثير من هؤلاء السجناء يواجهون أوضاعا صحية بالغة الصعوبة ، بل إنهم – حسب رسائلهم ومن خلال ذويهم – يواجهون الموت البطيء داخل محابسهم، ويحرمون من دخول الأدوية، ويحتاج الكثيرون منهم لعمليات جراحية عاجلة في مستشفيات خارجية، كما يحتاج الباقون إلى معاملة إنسانية في زنازينهم.

وطالب المرصد العربي لحرية الإعلام السلطات المصرية بسرعة الإفراج عن الصحفيين السجناء وحتى يتم ذلك يطالب بنقل من يحتاجون لعمليات جراحية إلى مستشفيات خاصة، وتوفير الرعاية الصحية والإنسانية لبقية الصحفيين السجناء، كما يطالب باحترام القانون فيما تضمنه من تخصيص وقت كاف لزيارات الأسر لذويهم السجناء. 

وقال التقرير إنه إلى جانب السجناء الجدد أصدرت محاكم مصرية أحكاما قاسية ضد صحفيين وإعلاميين معارضين وصلت إلى حد الحكم بالإعدام ضد أحدهم (وليد شلبي) والمؤبد لـ15 آخرين في قضية واحدة (المركز الإعلامي لاعتصام رابعة)، كما أصدرت محكمتان عسكريتان حكما بالمؤبد ضد الصحفي عبد الرحمن شاهين والسجن 10 سنوات ضد الكاتب محمود القلعاوي، وأصدرت محاكم أخرى أحكاما غيابية مشددة ضد عدد من الشخصيات الإعلامية البارزة مثل أحمد منصور، ومحمد ناصر ، ومعتز مطر، وصلاح عبد المقصود، ومحمد القدوسي.

 

 

* قبيل 25 يناير.. تزايد الاعتصامات العمالية على مستوى الجمهورية

واصل أهالى محبوسى “الهجرة غير الشرعية” اعتصامهم بمحيط مجلس الوزراء، لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة بإخلاء سبيلهم.  

وكان عدد من أهالي الشباب المفقودين، قد نددوا بحجز أنبائهم “450” شابًّا، داخل معسكر عزت شرف بمنطقة التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية.

وأكد أهالي المحتجزين أن عدد الشباب الذين تم القبض عليهم من قوات حرس الحدود المصرية 450 خلال شهر سبتمبر من عام 2014 الماضي، في أثناء محاولتهم الهجرة إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية.

وأعلن الأهالي عن عدم تركهم المكان إلا بإصدار قرار من رئيس الوزراء لعودة أبنائهم أو معرفة مكان احتجازهم بالتحديد.. وسط ترديد هتافات مناهضة للانقلاب، كما رفعوا لافتات عليها ولادنا مصريين رجعوهم”.. و”ابنى فين”.. و”التهمة هجرة غير شرعية“.

وأكدوا عدم وجود استجابة لاستغاثتهم من أجل أبنائهم “الذين لا يعلمون أي شيء عنهم“.

وفي السويس، قرر العشرات من عمال شركة الصرف الصحى بالسويس، اليوم، الدخول فى اعتصام مفتوح للمطالبة بمستحقاتهم المالية ،ومنعوا خروج سيارات الشركة، وقاموا بإغلاق أبواب الشركة بالجنازير، تنديدًا بتجاهل مطالبهم المالية المتأخرة.

وقال العمال -فى تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء-: إنه فاض الكيل، وقرروا الاعتصام بعد تجاهل الإدارة لمطالبهم المالية المشروعة ،وإنهم منعوا خروج أى سيارات لإصلاح أعطال الصرف بالشوارع أو أى أمور أخرى حتى تحل مشاكلهم.

فى سياق متصل، واصل سائقو سيارات الزقازيق – عبود والسلام” اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي، أمام ديوان عام محافظة الشرقية؛ للمطالبة بالعودة إلى الموقف القديم بميدان عرابى بوسط مدينة الزقازيق.

وقال السائقون -فى تصريحات صحفية اليوم-: إن قرار الدكتور رضا عبد السلام المحافظ السابق، بنقلهم من الموقف القديم بميدان عرابي إلى الموقف الجديد بالأحرار، أضر بهم بسبب بعد المسافة، وعدول الركاب عن الذهاب للموقف، مؤكدين أن وقفتهم سلمية، ولن يسمحوا لأحد بالاندساس بينهم.

فيما تشهد مدينة الزقازيق حالة من التكدس والشلل المروري بسبب وقفة أصحاب السيارات.

دخل أكثر من 30 عاملا وعاملة (مؤقتين) بمديرية الشئون الصحية بمركز ومدينة الداخلة بالوادي الجديد في إضراب عن الطعام، احتجاجًا على قرار وزير التنمية المحلية في حكومة الانقلاب، الذي صدر أول أمس بعد التجديد لهم.

وكانت مستشفى الداخلة المركزي قد استقبلت صباح اليوم الثلاثاء، أكثر من 30 عاملا مؤقتا بالإدارة الصحية مضربين عن الطعام، احتجاجًا على صدور قرار بعدم التجديد لهم، بعد أن قضوا سنوات في الخدمة.

وأكد العاملون أنهم مستمرون في إضرابهم لحين التراجع عن القرار الذي أضر بعشرات الأسر التي ليس لها دخول أخرى سوى عملهم بالشئون الصحية.

 

 

* في العقرب.. ماذا فعل حجازي وسلطان مع وفد حقوق الإنسان؟

في تأكيد على الصمود والثبات رغم الجراح والآلام في سجن العقرب شديد الحراسة ، واجه كل من الدكتور صفوت حجازي والمحامي الكبير عصام سلطان وفد القومي لحقوق الإنسان بالتأكيد على رفضهم لقاء هذا الوفد؛ لأنهم لا يعترفون بهم، وأن تشكيله صادر من سلطة غير شرعية. 

يقول كمال عباس، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، المعين من سلطات الانقلاب، إن المجلس طالب بمقابلة عدد من المساجين قدم ذووهم شكاوي، إلا أن إدارة السجن أوضحت أن هناك عددا  من المحبوسين يرفض مقابلة المجلس، موضحا أنهم لم يتمكنوا إلا من مقابلة 4 فقط من المحبوسين، من بينهم إبراهيم عوض، عضو مجلس شعب عن الإخوان بالدقهلية، وحسن الكومي العامل بجريدة الكرامة.

وتابع عباس، أنه بمجرد حضور المحبوسين لمقابلة الوفد، قالوا إنهم غير معترفين به، لأنه يستمد شرعيته من نظام غير معترفين بشرعيته، مشيرا إلى أن إبراهيم عوض عبر عن استيائه من استمرار حبسه لمدة عامين احتياطيا وعند إخلاء سبيله وضع في قضية أخرى.

 وقبل انتهاء الزيارة، أشار  إلى أن إدارة السجن أبلغتهم برغبة صفوت حجازي مقابلة المجلس، ولكن عند حضوره بصحبة عصام سلطان، أكدوا  أنهم غير معترفين بالمجلس ولن يتحدثوا مع الوفد وانصرفوا.

 وأكد أن إدارة السجن رفضت زيارتهم للزنازين بحجة إمكانية التسبب في فوضى، مما منعهم من التأكد من توفير احتياجات المساجين كالأغطية والسرائر، مشيرا إلى أنه كان هناك 5 شكاوى لحالات طبية، فحص الدكتور صلاح سلام عضو المجلس ملفهم الطبي، وطلب الكشف عليهم، لكنهم رفضوا، وفقا لإدارة السجن، موضحا أنه بعد مطالبته مقابلتهم بصفته طبيب إلا أن إدارة السجن رفضت.

 وتقابل الوفد مع عدد من الأهالي الذين تصادف وجودهم أثناء زيارة الوفد، والذين أكدوا أن الزيارة لا تتعدى 5 دقائق، وهناك منع للكتب الطبية من الدخول لأحد الطلاب، وعند عرض الأمر على إدارة السجن، أوضحوا أنهم يراجعون الكتب أولا، معلقا: “هذا الحديث عكس ما قيل لنا في البداية من السماح بكل الكتب”.

 

منع راجية عمران

وحول منع عضو المجلس، راجية عمران، من الدخول مع الوفد، أكد أن وزارة الداخلية أبلغت موعد الزيارة بعد الثانية ظهر أمس اﻹثنين، ولم تتمكن سكرتارية المجلس من الوصول لبعض الأعضاء، وبالتالي لم يتأكد حضورهم، مما منع دخول عمران، بحد قوله.

 واعتبر منعها من الدخول “حجج واهية” من قبل إدارة السجن، لافتا إلى أن المشكلة الأكبر في قانون المجلس الذي لا يسمح له بالزيارة إلا بوجود إذن من النيابة، موضحا أن طلب الزيارة كان مقدم منذ شهور وكذلك طلب لزيارة ما يزيد عن 20 سجن في مختلف أنحاء الجمهورية، وحتى الآن لم يتلقوا ردا.

 

 

* عام من الإخفاء القسري للطفل “أنس حسام الدين” في العازولي

لا يزال الطفل أنس حسام الدين بدوي الطالب فى الصف الثاني  الإعدادى مختفي قسرا منذ آن اعتقلته قوات أمن العريش من منزله  في  8 يناير 2015.
وذكرت أسرة الطفل المختفي أن قوات الأمن جاءت إلي منزلهم يرافقها  ١٢ مدرعة لإعتقال أنس رغم صغر سنه، كما أكدت الأسره ورود معلومات لها تفيد بتواجد أنس ” داخل سجن العزولي حيث لم يعرض على النيابة إلى الآن رغم مرور عام علي اعتقاله وناشدت الأسره كافة منظمات حقوق الإنسان التدخل لإنقاذ الطفل والإفراج الفوري  عنه .
يروي “عز بدوي” عم الطفل أنس، حكاية القبض عليه، قائلا: “في فجر يوم الخميس 8 يناير 2015، حضرت قوة أمنية قوامها 60 جنديًا و5 ضباط تقريبًا، وحاصرت المنزل الواقع بمدينة العريش، بنحو 12 مدرعة، واقتحمت البيت، ثم اقتادت أنس” إلى مكان غير معلوم، وبدون أي سبب“.
ويضيف “بدوي”، توجهت مع أخي إلى الكتيبة العسكرية “101” بالعريش، والتقينا بعدد من العمداء واللواءات، وسألتهم:
إيه الموضوع وواخدين الولد على فين قالوا: “مفيش حاجه يومين وهيرجع لكم تاني “.
وتابع: “وبعد يومين لم يأتِ ابن أخي، وذهبنا مرة أخرى إلى الكتيبة العسكرية، فأخبرونا إنه تم تحويله لمديرية أمن شمال سيناء، وتوجهنا إلى المديرية، والتقينا باللواء علي العزازي مدير الأمن، عشان نفهم اللى حصل وخصوصا إن الطفل في وسط امتحانات المدرسة، وكان طلبنا إنه يكمل امتحانه، ولكن الرد كان “أنا آسف ده أترحل على معسكر الجلاء بالإسماعيلية“.
واستكمل “عم الطفل”: “أعدنا السؤال “طيب إيه الموضوع” رد مدير الأمن: “ده طالبينه وكلها يومين ويرجع”، ثم قدمنا طلبًا إلى السيد المحامي العام، وأشّر على طلب الاستعلام عن مكان احتجازه، وعرفنا أنه موجود بمعتقل العازولي العسكري بمعسكر الجلاء بالإسماعيلية “.
وأكد “بدوي”، أنه إلى يومنا هذا لم توجه له أي تهمة، بالرغم أنه ليس له أي توجه سياسي، متابعًا: “وذهبنا إلى اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، وتقابلنا معاه وقال لنا إنه:” تحت التحريات وإن شاء الله هيخرج قريب”، ولكنه لم يخرج ولا نعرف متى سيخرج.
وأشار إلى إنهم ممنوعين من زيارة ابن أخيه، وإنهم يطمئنون عليه من خلال بعض السجناء الذين يخرجون من هناك، لأنه أصبح أشهر طفل معتقل في العازولى لأنه أصغر واحد هناك“.
واختتم:  “علمنا بعد كده إن أنس تم عرضه على أحد الضباط بالعازولى وسأله: “محتاج أي حاجة” قاله أنا هنا من 3 شهور وعايز أكلم ماما بالتليفون، فرد الضابط عليه قائلا :” انت مش هتكلمها إنت هتروح لها حضر شنطتك”، ومن يومها لا حس ولا خبر ولكن الحمد لله كلنا ثقة في الله في إنهاء الظلم الواقع عليه رغم المعاناة الشديدة التي يعانيها داخل الزنزانة

 

 

* إثيوبيا بدأت حجز المياه عن مصر

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة، صور الأقمار الصناعية لسد “النهضة” الإثيوبي، وتطورات بنائه، وتحويل مجرى النيل للسد، مشيرة إلى أن إثيوبيا بدأت فعليا في توليد الكهرباء، عقب انتهائها من بناء 16 بوابة، بالتزامن مع مماطلتها المستمرة في مفاوضاتها مع مصر والسودان.

ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي ما كشفه المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة من أن الولايات المتحدة الأمريكية، قامت بالتشويش على صور تم التقاطها عن طريق الأقمار الصناعية بخصوص سد النهضة، عبر القمر الصناعي الأمريكي “Land Sat 8”، طيلة الفترة السابقة، وأنها ما زالت مستمرة في ذلك حتى الآن.

ونقلت صحيفة “فيتو” المصرية، الثلاثاء، عن نائب رئيس المركز وخبير الاستشعار، الدكتور علاء النهري، قوله، إن الصور المرسلة من القمر الأمريكي “LAND SAT 8” كشفت تحويل مجرى نهر النيل الذي تم تغييره عند بناء السد في 28 حزيران/ يونيو 2013.

وأضاف أن مجرى النيل الجديد، الذي يعتبر المجرى الأصلي، تم تحويل مجرى النيل إليه بواسطة إثيوبيا لتوليد الكهرباء، وتخزين جزء من المياه ببوابتين ضمن 16 بوابة، مشيرا إلى أنه تم ملء سد النهضة الإثيوبي جزئيا بحجز المياه عن مصر بارتفاع فوق 45 مترا ببوابتين.

وأوضح أن المجرى عرضه 65 مترا، وسيزيد كلما فتحت بوابات أخرى في جسم السد، كاشفا أن سد النهضة سيصل ارتفاعه إلى 175 مترا بعد الانتهاء من بنائه، وأنه توجد بوابة تسمى “SPILL WAY” تستخدم عند حالات الطوارئ؛ لتخفيف الأحمال عن جسم السد في حالة الفيضانات الضخمة.

وأشار إلى أن الأقمار الصناعية أوضحت صورا كارثية تؤكد أن المواطن المصري سيشعر بانخفاض نصيبه في المياه على آخر عام 2016، موضحا أن النصيب الحالي للفرد في المياه يبلغ 617 مترا مكعبا سنويا، وأنه في حالة بناء السد سيصبح نصيب الفرد 333 مترا مكعبا سنويا.

وكشف النهري في تصريحاته، التي تناقلتها الصحف والمواقع المصرية، أن واشنطن كانت تضع “ماسك أبيض” على صور قمرها الصناعي جميعا، حتى لا تتمكن مصر، من متابعة بناء سد النهضة، ولكن مسؤولي الاستشعارات عن بعد تمكنوا من إزالتها نهائيا.

وأوضح أنه تم التقاط آخر صورة يوم الخميس الماضي، وأنه تم كشف مفاجأة خطيرة هي أن إثيوبيا انتهت من بناء 16 بوابة في سد النهضة، وأن جميع البوابات من ماركة “francis”، وهي صناعة أمريكية.

وأضاف أنه لو تم تخزين مياه نهر النيل لفترة العامين الأوّلين فسوف تفقد مصر 20 مليار متر مكعب من مياه النهر.

وتابع بأن مصر قامت بشراء صور القمر الصناعي من دولة لم يذكر اسمها، كانت على علم بنوع الصور الملتقطة، والمكان الذي التقطت منه، مشيرا إلى أن عملية الشراء تتم وفقا لعقود تبرم بين أي دولتين، وأن هذا بمثابة عمل استراتيجي، ومتاح تجاريا.

وكانت اجتماعات سداسية بين وزراء الخارجية والري في كل من السودان وإثيوبيا ومصر، عقدت بالخرطوم لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع الماضي، وفشل خلالها وفد الانقلاب في التوصل إلى أي حل لهذه الأزمة.

في الوقت ذاته تتمسك إثويبا بوثيقة سابقة وقعها زعيم عصابة الانقلاب في مصر مارس الماضي، أسقطت فيها مصر ذكر حقوقها في الحصص التاريخية من مياه النهر.

 

* المجرم “ناصر العبد” يداهم دار السلام ويعتقل 4 من رافضي الانقلاب

قاد مدير أمن الانقلاب بالفيوم ” ناصر العبد ” حملة شرسة قبيل فجر اليوم ، وقد حاصر قرية دار السلام التابعة لمركز طامية ما يقارب خمس ساعات من جميع الاتجاهات باستخدام ما يقارب 50 عربة جيش وشرطة.

وداهم أمن الانقلاب جميع بيوت مؤيدي الشرعية بالقرية ، وكسروا محتويات المنازل وقلبوها رأسا على عقب ، وروعو النساء والأطفال.

كما اشتبك الأهالي مع القوات الانقلابية ، وقاموا باطلاق الرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز تجاه الأهالي ، مما أدى إلى إصابات بين الأهالي.

هذا وقد أسفرت الحملة الشرسة عن اعتقال كل من ” أحمد محمد ، محمود شعبان ، عاشور الجزار ، عمرو النمر ” ، وذلك أثناء ذهابهم إلى المسجد لتأدية صلاة الفجر.

والجدير بالذكر أن منازل مؤيدي الشرعية بمحافظة الفيوم تشهد حملات شرسة بشكل يومي ، ضمن القبضة الأمنية تخوفا من ذكرى يناير المقبلة.

 

* إخلاء سبيل المهندسة “إيمان محب” بعد تعرضها لوعكة صحية

أخلت سلطات الانقلاب سبيل المهندسة “ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻣﺤﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻔﺘﺎﺡ” بعد نقلها ﻟﻤﺴﺘﺸفى ﺑﻠﻘﺎﺱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺇﺛﺮ ﺗﺪﻫﻮﺭ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﺣﺘﺠﺎﺯﻫﺎ ﺗﻌﺴﻔﻴًﺎ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺑﻠﻘﺎﺱ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﺪﻗﻬﻠﻴﺔ .

وكان أمن الانقلاب قد اقتحم منزلها ﻓﺠﺮ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ 2015-12-29 ﻭﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﺗﻌﺴﻔﻴًﺎ ﺩﻭﻥ ﺃﻣﺮ ﻗﻀﺎﺋﻲ.

ﻭكانت ﻧﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ 2015-12-30 قررت ﺑﺤﺒﺲ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺣﺒﺴًﺎ ﺍﺣﺘﻴﺎﻃﻴًﺎ ﻟﻤﺪﺓ ﺧﻤﺴﺔ ﻋﺸﺮ ﻳﻮﻣًﺎ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ تلفيق ﻋﺪﺓ ﺗﻬﻢ ﻟﻬﺎ ﻣﻨﻬﺎ أﺩﻣﻦ ﺻﻔﺤﺔ ﻋﻠى ﻔﻴﺴﺒﻮﻙ“.

يذكر إن “ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻣﺤﺐ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻔﺘﺎﺡ” ﺨﺮﻳﺠﺔ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﻟﻌﺎﻡ 2015.

 

 

*النشطاء الأقباط يهاجمون البابا تواضروس بعد تصريحاته عن أحداث ماسبيرو

أثارت تصريحات البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية حول أحداث ماسبيرو موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الشباب القبطي.

 وقال البابا تواضروس: إنه تم الاعتداء على المقر البابوي في زمن الإخوان لأول مرة في التاريخ الإسلامي كله”، موضحًا أن “حادث ماسبيرو كان خدعة من الإخوان للشباب المسيحي، استدرجوهم لمواجهة الجيش ثم تركوهم“.

واستنكر النشطاء الأقباط تصريحات البابا تواضرس، مؤكدين أنها غير صحيحة وأن الجيش هو المتهم بقتل الأقباط.

وقال الناشط السياسي مينا منسي: “إن تصريحات البابا محاولة بائسة لغسل سمعة القاتل”، مضيفًا أن البابا زعلان بسبب الاعتداء على الكاتدرائية في زمن الإخوان ويعتبر حاليا أن حقوق الأقباط تتحقق تدريجيا والدليل هو التقدم في بناء الكنائس.

وأضاف في منشور له على الفيس بوك: “البابا زعلان على طوب الكاتدرائية اللي اتضرب أيام الإخوان وفرحان بطوب الكنائس الذي يبنى الآن، ويعتبر هذا الإنجاز في نظرك وعند أرواح ناس قتلهم جيشهم  يلقي اللوم على طرف ثالث ولوم الضحية أنها انخدعت حسب كلامك أن الإخوان استدرجوهم لمواجهة الجيش و سابوهم … طيب رأيك في موقف الجيش نفسه إيه؟!.

وتابع مينا: “هنا يطلّع آيات المحبة والتسامح والمغفرة للآخر وحقنا عند ربنا إنما لما أيام الإخوان الداخلية وبلطجيتها ضربوا شوية طوب دي كارثة لا تغتفر ازاي يضربوا طوب.. الله لا يسكن في هياكل مصنوعة من الحجارة ولا نسيت الآية هذه؟“.

واختتم مينا تدوينته قائلًا: “لو كان الاعتداء على الكاتدرائية أول مرة يحصل في التاريخ الإسلامي ودا مش صحيح بس هعديها فأول مرة الجيش الوطني حامي البلد يدهس مواطنين بالآليات الحربية في الشارع والإعلام الرسمي يحرض ضدهم تعرف يعني إيه دهس مدنيين بآليات حربية؟؟ جريمة ضد الإنسانية فيها محاكمات دولية.. انت زعلان على الطوب؟!!!! هل المسيح جه عشان يفدي الطوب ولا الإنسان؟“.

وقالت الناشطة مريم ناجي: “قول كمان يا أبونا قول كمان.. الإخوان عملوا إيه بأه.. استدرجوهم لمواجهة الجيش ثم تركوهم.. يعني هي المشكلة إن الإخوان سابوا المسيحيين (رغم إن الإخوان ليس لهم علاقة بالموضوع أصلا) إنما ماشي .. يعني مش المشكلة إن الجيش المصري دهس اخواتنا تحت عجلات المدرعات.. المشكلة أن الإخوان سابوهم“.

وسخرت  الناشطة  ميرو مورا قائلة: “ومينا دانيال مامتش ده كان فوتو شوب وباقي الشهداء اتنقلوا بكبسولة زمنية لمكان تاني.. التطبيل زاد عن حده أوي“.

 وأضاف مينا وليام: “أنا بقيت بتعامل مع تصريحات الراجل ده مثل ما بتعامل مع تصريحات العكش.. نفس العقليه ونفس كمية التعريض“.

وأضاف: “أيوه الإخوان سرقوا المدرعات والسلاح بتاع الجيش والكاهن اللي اسمه متياس والتاني اللي اسمه فيلوباتير كمان إخوان“.

وقالت  الناشطة ميرنا عادل: “أنا شوفت قبل كده كام مقاله للبابا واحده منهم بيقول فيها إن البرلمان فيه ناس هتبني مصر وناس نضيفة بالمفهوم ده يعني وواحدة تانية بيدعي للسيسي“.

وأضافت: “طب احنا هنفضل نطبل للنظام عشان نقدر نعيش لإمتى انت بتخلينا نتخنق من نفسنا ونحس اننا لازم نطبل عشان نعيش وأننا اضعف خلق الله ليه كده ضميرك بيبقي مستريح يعني وانت بتقول كلام كذب“.

 

 

* بلومبرج: الرياض تدعم السيسي بـ3 مليارات دولار

كشفت شبكة بلومبرج الإخبارية الأمريكية عن موافقة المملكة العربية السعودية على منح نظام الانقلاب في مصر قروضا بأكثر من 3 مليارات دولار، على خلفية معاناة من أزمة حادة في العملة الأجنبية.

ونقلت “بلومبرج” عن سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، قولها: “إن السعودية ستمنح القاهرة قرضا بقيمة 1.5 مليار دولار لتنمية سيناء فضلا عن منحة بقيمة 1.2 مليار دولار لتمويل المشتريات النفطية، مشيرة إلى أن مصر ستحصل على ما إجمالي قيمته 500 مليون دولار لشراء صادرات ومنتجات سعودية، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. 

يأتي هذا في وقت تشير فيه التقديرات إلى أن الإيرادات المتحققة من القطاع السياحي والاستثمارات الأجنبية- اثنان من المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية-  قد تأثرتا سلبا بالاضطرابات السياسية والاقتصادية، فضلا عن تراجع احتياطي مصر من النقد الأجنبي للشهر الثالث على التوالي في سبتمبر الماضي، وفقا لأرقام البنك المركزي.

 

* تأجيل هزليتي ذكرى محمد محمود الرابعة والنزهة لجلسة 2 و13 فبراير

أجلت محكمة جنح قصر النيل جلسات القضية رقم ١٧٨٢٦ جنح قصر النيل لسنة ٢٠١٥ والمعروفة إعلاميا بأحداث ذكرى محمد محمود الرابعة، التى تعود لتاريخ 19-11-2015 لجلسة 2 فبراير للمرافعة.
وكانت نيابة قصر النيل، أحالت 11 متظاهرًا من رافضى الانقلاب العسكرى فى ذكرى محمد محمود، لمحكمة جنح قصر النيل بتهمة التظاهر دون ترخيص.
وكان عدد من النشطاء نظموا تظاهرة لإحياء الذكرى الرابعة لأحداث «محمد محمود» في منطقة وسط القاهرةأعلى كوبري أكتوبر يوم 19-11-2015.
ووجهت النيابة للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية عدة تهم منها “التظاهر دون الحصول على تصريح والتجمهر وتعطيل المرور“.
وتضم 11 من رافضى الانقلاب العسكرى وهم :
1-
محمد إبراهيم أحمد إبراهيم
2-
محمد علي نعمان السيد وشهرته
3-
سحر مندور عامر
4-
أحمد السيد حسن
5-
سيد محمد أحمد محمد
6-
محمد إبراهيم ابو اليزيد
7-
محمود إسلام السيد عبد الحميد
8-
أحمد عصام محمد إبراهيم
9-
محمد دسوقي رمضان
10-
جميلة سري الدين – مخلى سبيله
11-
أحمد البيضة – مخلى سبيله
كما أجلت  محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء جلسات محاكمة أربعة من أنصار الشرعية، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث منطقة النزهة التى وقعت عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لجلسة 13 فبراير القادم.
ولفقت نيابة الانقلاب فى القضية الهزلية اتهامات عديدة من بينها: «القتل والشروع في قتل أفراد شرطة، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة والتلويح بالعنف واستعراض القوة على نحوٍ يؤدى إلى تكدير السلم العام». 

 

*تقارير إعلامية تمهد لزيارة السيسي لتركيا.. إبريل المقبل

كشفت تقارير إعلامية غربية ومحلية، عن مساعٍ سعودية لعقد مصالحة بين النظام المصري والتركي، وعقد لقاء بين عبدالفتاح السيسي والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في إبريل المقبل.

شكري في السعودية لبحث الأمر

أوفد السيسي، وزير خارجيته سامح شكري لمهمة عاجلة في المملكة ترتبط بهذا الشأن، لكن الأمر ﻻ يزال محاطًا بالسرية.. شكري التقى كلًا من ولي العهد وولي ولي العهد السعوديين، فيما اتصل الملك سلمان بن عبدالعزيز بالسيسي هاتفيًا، الأمر الذي رأى فيه البعض مفاوضات واضحة بشأن تمهيد المصالحة بين أنقرة والقاهرة.

الإعلام المصري يروج

يؤكد الإعلامي أحمد موسى، أحد أذرع النظام الإعلامية، أن هناك اتصالات من العاهل السعودي وولي العهد مع عبدالفتاح السيسي لزيارة تركيا في شهر إبريل لحضور القمة الإسلامية

وأضاف موسى، خلال برنامجه على مسؤوليتي” على فضائية “صدى البلد”، مساء أمس الإثنين، أنه لم يتحدد حتى الآن سفر السيسي لحضور القمة، موضحًا أنه حال حدوث ذلك فسيكون وفقًا لشروط مصر وطلباتها

 

تقارير غربية تؤكد الاتصالات

وأكدت صحيفة “القدس العربي”، على لسان مصادر تركية خاصة، وجود حراك دبلوماسي من أجل تحسين العلاقات بين تركيا من جهة، والإمارات ومصر من جهة أخرى.

وأجمع محللون سياسيون أتراك، على أن التحديات الكبيرة التي تواجه دول المنطقة وتصاعد حدة الاصطفاف ربما تدفع بالفعل جميع الأطراف إلى تحييد الخلافات، متوقعين حدوث تحسن ولو طفيف على العلاقات التركية مع مصر والإمارات بضغط سعودي، خلال الفترة المقبلة.

مصدر تركي مطلع -رفض الكشف عن اسمه- قال لـ”القدس العربي”: “يوجد مساعٍ جادة تبذل في الفترة الأخيرة لتحسين العلاقات بين تركيا والإمارات العربية المتحدة، وأتوقع أن يفتح البلدان صفحة جديدة في العلاقات بينهما، خلال الفترة القريبة المقبلة“.

ونشرت روسيا اليوم”، تقريرًا تحت عنوان “هل يُجبر أردوغان على استقبال السيسي في إسطنبول منتصف إبريل القادم؟”، مشيرة إلى أن عبدالفتاح السيسي أكد الأهمية الخاصة التي توليها مصر، بصفتها رئيسًا للقمة الإسلامية، لتطوير العمل الإسلامي المشترك وللتضامن والتعاون لما فيه خير الشعوب الإسلامية.

وتابع التقرير، أن السيسي كان استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، الذي عرض ما تعتزم الأمانة العامة القيام به من مبادرات وبرامج في المرحلة القادمة والتحضيرات الجارية للقمة الإسلامية التي ستنعقد في إسطنبول في منتصف شهر أبريل المقبل؛ حيث أشاد مدني بالدور المحوري الذي تقوم به مصر عبر دبلوماسيتها الفاعلة في دعم العمل الإسلامي المشترك.

مساعٍ سابقة

وكان إياد مدني، التقى، نهاية الأسبوع الماضي في جدة، الرئيس أردوغان، قبيل توجهه لأداء العمرة في مكة المكرمة، ولم تكن تلك المرة الأولى التي تسعى فيها المملكة السعودية للمصالحة المصرية التركية؛ فقد سبق وزار السيسي السعودية في مارس الماضي، وبعد بدء زيارته بيومين، جاء أردوغان للمملكة في زيارة رسمية، وقبلهما كان هناك الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني.

 

الإخوان المسلمون

وقال القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، جمال حشمت، إن شروط تركيا للتقارب معلنة، وإن الاعتراف بالانقلاب وقائده غير وارد، وإن مصر ليس لها دور في التحالف الإسلامي إلا للأسف توريد أنفار كوقود للمعارك الكبري؛ لأن مصر بعد الانقلاب فقدت كثيرًا من أوراق الضغط والقوة وصارت يدها هي السفلى وتتعامل كعصابة قائمة على الابتزاز والبلطجة.

وأوضح حشمت -في تصريح خاص لـ”رصد”- أن الظروف الراهنة لن تجبر تركيا على التقارب مع مصر، وأن بعض التنسيق لا يعني تحسن العلاقات.

 

تخفيف حدة التوتر

من جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي التركي، محمد زاهد غول، هذه الأنباء، موضحًا أن هناك جهودًا لتحسين العلاقات مع الإمارات، وجهودًا أخرى لتخفيف حدة التوتر مع مصر، وقال: “لا أتوقع أكثر من ذلك في المدى المنظور“.

 

 

 

الأجانب يواصلون الهروب من البورصة ومصر السيسي على وشك الانهيار. . الجمعة 27 نوفمبر. . فتاوى شيوخ العسكر في خدمة السيسي

مفتي السيسيشيوخ العسكرالأجانب يواصلون الهروب من البورصة ومصر السيسي على وشك الانهيار. . الجمعة 27 نوفمبر. . فتاوى شيوخ العسكر في خدمة السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* إصابة رجل وطفل (14 عام) برصاص قوات ‏جيش الانقلاب غرب مدينة ‏رفح

 

 

* تحديد هوية منفذي عملية فندق القضاة بسيناء

أعلنت أجهزة أمن الانقلاب بشمال سيناء، أنها تمكنت من تحديد هوية المهاجمين، منفذي حادث فندق القضاة بالعريش الثلاثاء الماضي، والذي أسفر عن مقتل 4 وإصابة 14 آخرين.

وقالت مصادر أمنية، إن الأول يدعى إسماعيل أحمد -21عاماً- من مركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، طالب بالفرقة الثانية بكلية العلوم، وانضم مؤخراً لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، ثم انتقل إلى العريش منذ شهر تقريباً للمشاركة في العمليات المسلحة ضد قوات الجيش والشرطة.

وأضافت أن الثاني يدعى عمر محمود عبد الفتاح أحمد -28 عاماً- حاصل على ليسانس الآداب، ومقيم بمدينة نصر بالقاهرة، وجاء للعريش قبل فترة بعد تعرفه على صديقه الأول.

وكان التنظيم قد نشر صور منفذي تفجير العريش معلناً تنفيذ عنصرين من أعضائه للعملية.

 

 

* رغم أزمة “سد النهضة”..حكومة الانقلاب: لم نتقدم بشكوى ضد إثيوبيا وتعاملنا “حضاري

نفى الدكتور علاء ياسين، مستشار وزير الرى للسدود ونهر النيل، اليوم الجمعة، صحة ما نشر في وسائل الإعلام عن تقدم مصر بشكوى ضد إثيوبيا دوليًا أو إفريقيًا، على خلفية تعسر المفاوضات حول سد النهضة.

وقال ياسين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مجدي طنطاوي، في برنامج «كلام جرايد»، المذاع على قناة «العاصمة»، «مصر أعربت عن قلقها من أمور عديدة متعلقة بالسد، خلال اجتماع اللجنة الوطنية الثلاثية، الذي عقد مؤخرًا، وطالبت بعقد اجتماع على المستوى السياسي والفني بين الدول الثلاث لمناقشة هذه الأمور، وللبحث عن آلية جديد للانتهاء من الدراسات الخاصة بالسد في أسرع وقت”.

وأضاف ياسين «مطمئن للموقف والخطوات المصرية لحل أزمة السد، فنحن نتبع الطريق الحضاري في التعامل مع الأزمة»، متابعًا «حصة مصر من مياه النيل لن تضر ولن نتنازل عن جزء منها، لوجود اتفاقيات دولية تحفظ حقوقنا، بجانب حقنا التاريخي”.

 

 

* تشديدات أمنية بمنطقة القناة استعدادا لزيارة السيسي

تشهد منطقة القناة تشديدات أمنية مكثفة، ترقبًا لزيارة عبد الفتاح السيسي لمنطقة بورسعيد، غدا السبت، حيث تقوم عناصر قوات الجيش الثاني الميداني، بمشاركة قوات الأمن بإنجاز خطة تأمينية محكمة، مع تشديدات من قبل القوات الأمنية على مداخل ومخارج مدن القناة.

وأكدت مصادر رفيعة المستوى أن السيسي سيزور منطقة شرق بورسعيد غدا، لتفقد أعمال التطوير الجارية بمنطقة مشروعات تنمية محور قناة السويس.

وأضافت المصادر أن السيسي يتفقد خلال زيارته أعمال إنشاء أرصفة جديدة لميناء شرق بورسعيد بطول 3 ك، وإعداد المنطقة الصناعية الحرة ظهير الميناء على مساحة 40 كم، وتجهيزات بحفر نفق جنوب بورسعيد عند الكيلو 19 أسفل قناة السويس، وأعمال الحفر لإنشاء القناة الجانبية لميناء شرق بورسعيد، وقدرت الدراسات المزعومة حجم الاستثمارات المنتظرة في هذه المشروعات بـ50 مليار دولار وتوفر نصف مليون فرصة عمل.

 

 

*الانقلاب يعتقل وكيل وزارة المالية ببني سويف

اعتقلت قوات امن الانقلاب أمس، “محمد عبدالله محمد سياف” وكيل وزارة المالية ببني سويف للمرة الثانية.

وكان أمن الانقلاب قد اعتقل “سياف” من منزله بمدينة بني سويف فى اكتوبر 2013 ، وأخلى سبيله على ذمة تهم الإنتماء لجماعة الإخوان.

الجدير بالذكرأن محمد عبدالله ابو سياف هو مدير مصلحة ضرائب المبيعات بشمال الصعيد ، ومصاب بأمراض القلب والسكر وفيروس الكبد الوبائي وفى مراحل متقدمة من المرض .

 

 

* عمال النقل العام: لن نعمل من بداية العام الجديد

هدد عمال هيئة النقل العام بتنظيم إضراب عن العمل مطلع يناير المقبل 2016، حال استمرت حكومة الانقلاب في تجاهل مطالبهم بضم الهيئة لوزارة النقل.

وقال طارق بحيري، نائب رئيس النقابة المستقلة للنقل العام، في تصريحات صحفية، إنه في حال عدم الاستجابة لمطالب العمال بضم الهيئة لوزارة النقل، سيلجأ العاملون إلى الإضراب في مطلع يناير 2016، مشيرًا إلى أن العاملين يتناقشون حاليًّا مع الأجهزة الأمنية لتنظيم وقفة احتجاجية في 16 ديسمبر المقبل، أمام مبنى إدارة هيئة النقل العام بمدينة نصر.

وأكد أنه في حال لم تستجب أجهزة الدولة بعد وقفة منتصف ديسمبر لمطالب العاملين سنلجأ إلى الإضراب العام في 1 يناير 2016، وستتوقف السيارات عن العمل في الوردية الثانية، مشيرًا إلى إن الوقفة الأولى التي نظمها العاملون في النقل العام أمام نقابة الصحفيين منتصف نوفمبر جاءت بعد فشل ثلاث جلسات من  المفاوضات مع وزير القوى العاملة في حكومة الانقلاب جمال سرور وبحضور مندوب رئاسة وزراء الانقلاب أحمد طه.

 

* داخلية الانقلاب قتلت “شبيب” وأرسلت وفدًا للعزاء!

أرادت وزارة داخلية الانقلاب تطبيق المثل القائل” يقتل القتيل ويمشي في جنازته؛ حيث قام وفد من وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ، مساء اليوم الجمعة، بقيادة اللواء عادل مصطفى، مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة جنوب الصعيد، ومحمد سعد، رئيس مباحث مديرية أمن الأقصر ، بالعزاء في شهيد التعذيب بالأقصر”طلعت شبيب”، الذي توفي عقب اعتقاله بقسم شرطة بندر الأقصر ، فجر الأربعاء الماضي، متأثرا بما تعرض له من تعذيب.

تأتي زيارة وفد “داخلية الانقلاب” في محاولة لامتصاص غضب الأهالي الذين نظموا مظاهرات حاشدة ، علي مدار اليومين الماضيين ، تنديدا بالحادث، متوعدين بالقصاص لدمائه.

 

 

* الدولار يشعل أسعار “حلوى المولد

 لم تسلم أسعار حلوى المولد النبوي الشريف من الارتفاع، حيث زادت بنسبة 20% عن العام الماضي ، متاثرة باستمرار فشل حكومة الانقلاب في حل أزمة الدولار.

وقال صلاح العبد رئيس شعبة الحلويات باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية: إن ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه أثر علي كافة السلع المستوردة، حيث ارتفع سعر المكسرات المستوردة من الخارج، فضلا عن تأثير ارتفاع الجمارك على التكلفة الاستيرادية.

وأضاف أن أسعار السكر ارتفعت في الفترة الماضية وخاصة المستورد؛ وذلك نتيجة فرض رسوم حماية على جميع الكميات المستوردة.

 

 

* فواتير المياه بسوهاج تصل إلى 9 آلاف جنيه.. والأهالي يعلنون العصيان

رغم سوء الخدمة وانقطاع المياه لفترات طويلة، شهدت أغلب قرى محافظة سوهاج ارتفاعا في الفواتير الخاصة بمياه الشرب المنزلية ووصلت قيمة بعضها في قرى برديس والخيام ونجوع أخميم إلى 9 آلاف جنيه وبحد أدنى 500 جنيه، في المقابل كان المبلغ المعتاد عليه منذ فترة يتراوح بين 35 و60 جنيها.
وأثارت القيمة المالية المرتفعة لفواتير المياه غضب المواطنين بالقرى الذين شددوا على عدم سدادها، فضلا عن تقدم بعضهم بتظلمات في فروع الشركة.
وأشار محمد لوسائل اعلام اليوم، “إن الأسعار غالية جدا لا يتحملها المواطن الفقير، مشيرا إلى أن الفواتير كانت بـ30 جنيها كل 3 أشهر، وحاليا أصبحت أقل فاتورة 150 جنيها، وهناك فواتير تعدت مبلغ ألفين و500 جنيه.
هي فين الخدمات المقدمة من الشركة في البلينا علشان ندفع الفلوس دي خطوط الصرف الصحي كل شوية بتضرب وبتغرق بيوتنا.. والراجل اللي بيجي يقرا العداد بيقعد بالسنة مبنشفوش وشه أنا جاي عليا 500 جنيه يعني يدوب بخدهم من الشئون الاجتماعية أدفعهم لفاتورة المياه”..  وفقا لقول أم محمد ربة منزل من أخميم.
فيما يقول السيد عبد الرحمن من قرية الخيام بدار السلام: “أنا جاي عليا 6 آلاف جنيه في حين أن ليا 3 آلاف متر عند الشركة بيحسبوني عليهم مقدما وأنا لم أستهلكهم في الأساس طيب أزى أدفع”، مشيرا إلى أن ابن عمه حسان مطالب بسداد 4 آلاف جنيه وهو يعمل باليومية، متابعا: “طيب هيجيب من فين ده معاه 3 أولاد واللي مكتوب في الفاتورة عكس المستهلك في عداد المنزل”.
الأزمة التي تضرب محافظة سوهاج تعاني منها جميع محافظات مصر، وفق مواطنون، اشتكوا من رد شركات المياه على المتضررين؛ حيث طالبتهم بسداد قيمة الفواتير أولا ثم التضرر لاحقا!!

 

* الأجانب يواصلون الهروب من بورصة مِصْر.. والخسارة الأسبوعية 7.6 مليارات جنيه

خسرت البورصة المِصْرية، خلال تعاملات الأسبوع الماضي، نحو 7.6 مليارات جنيه ليبلغ رأسمالها السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 415.5 مليار جنيه مقابل 423.1 مليار جنيه في الأسبوع السابق له بانخفاض بلغ نحو 1.8%.
ووفقًا التقرير الأسبوعي للبورصة المِصْرية، استحوذت تعاملات المستثمرين المِصْريين على 77.02% من إجمالي تعاملات السوق، فيما استحوذ الأجانب غير العرب على 17.48%، والعرب على 5.50%، بعد استبعاد الصفقات.
وأضاف التقرير أن تعاملات المستثمرين الأجانب غير العرب سجلت صافى شراء بقيمة 327.06 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافي بيع بلغ 11ر205 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات.
جدير بالذكر أن صافي تعاملات الأجانب غير العرب سجل صافي شراء بلغ 06ر327 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي بيع 11ر205 مليون جنيه خلال الفترة تفسها، بعد استبعاد الصفقات.
وتراجعت مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بشكل جماعي؛ حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المِصْرية “إيجي كس 30″بنسبة 2.15% ليصل إلى مستوى 6428 نقطة، فيما تراجع مؤشر “إيجي إكس 70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنحو 1.63% ليصل إلى مستوى 350 نقطة.
وشملت الانخفاضات مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا الذي تراجع بنحو 3.21% ليبلغ مستوى 745 نقطة وبالنسبة لمؤشر “إيجي اكس 20″غ متعدد الأوزان فقد انخفض بنحو 2.49% ليبلغ مستوى 6291 نقطة.
وأشار التقرير إلى انخفاض أحجام قيم التداولات لتصل إلى نحو 2.8 مليار جنيه، من خلال تداول 1.291 مليار ورقة منفذة على 80 ألف عملية، مقارنة بقيم تداول بلغت 5 مليارات جنيه، وكمية تداول بلغت 1.527 مليار ورقة منفذة على 99 ألف عملية خلال الأسبوع السابق له.
وأوضح أن إجمالي قيم التداول في بورصة النيل بلغ 4ر26 مليون جنيه من خلال تداول 7.7 ملايين ورقة منفذة على 2152 عملية، مضيفًا أن سوق الأسهم استحوذت على 76.6% من إجمالي قيم التداولات داخل المقصورة، فيما استحوذت السندات على 23.4%.
ولفت التقرير إلى أن المؤسسات استحوذت على 38ر54% من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 62ر45%، وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 43ر82 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.
وبلغ إجمالي قيمة التداول على السندات 578 مليون جنيه، فيما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات نحو 561 ألف سند تقريبًا.

 

 

*فتاوى شيوخ العسكر في خدمة “السيسي

تختصر فتوى شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، التي صرّح بها، الأحد الماضي، بتشبيه مُقاطِع الانتخابات البرلمانية في مصر، بـ”العاق لوالديه، محاولات استخدام النظام المصري الحالي، للفتوى الدينية، وتطويعها، لخدمة أهدافه بصورة غير مسبوقة في تعدّدها ونوعيتها، على الرغم من بروزها بكثرة في عهود رؤساء مصر وحتى في عهودها الملكية، قبل قيام ثورة يوليو1952. ومنذ اعتلاء عبد الفتاح السيسي سُدة الحكم في مصر، عبر الانقلاب، حرص على استدعاء الدين الإسلامي والمسيحي، في محاولة للتأثير على قناعات الشعب المصري، الذي يتّجه بغالبيته إلى القيم الدينية، بوصفه شعباً يميل إلى أن يكون محافظاً.

تجلّى ذلك في 3 يوليو 2013، بالوقوف إلى جانب شيخ الأزهر أحمد الطيب وبطريرك الإسكندرية، البابا تواضروس الثاني كممثلين للهيئات الدينية الرسمية، والأمين العام لحزب “النور” السلفي، جلال مرة، ممثلاً لتيار الإسلام السياسي. بدا السيسي في خطاباته، أكثر إظهاراً للتديّن واحتراماً للأديان. وقبل ذلك، أشعلت الفضائيات التلفزيونية المناوئة لحكم مرسي، السجال السياسي حول انتماء السيسي نفسه لجماعة الإخوان المسلمين”، وأنّ زوجته محجّبة وتريد الانضمام لجلسات الأخوات المسلمات مع زوجة مرسي لرسم هالةٍ من الدين حول الرجل.

كما شدد السيسي، في فترات سابقة، على أنّه مؤمن، ويعتقد أنّ الله ألبسه ثياب السلطان. ففي حوار تمّ تسريبه، مع صحيفة “المصري اليوم”، ادعى السيسي أنّه رأى نفسه في المنام، يشهر سيفاً كُتب عليه بالدم “لا إله إلا الله محمد رسول الله” ورأى فيه الرئيس المصري الأسبق الراحل أنور السادات يعِده بأنه سيكون رئيساً.

رسالة التجديد

كما ركّز السيسي في خطاباته على دور المؤسسة الدينية، مطالباً إياها بتجديد الخطاب الديني، وتحريره من قيود الظلامية، التي يلتحف بها معارضوه، كما يصوّرهم السيسي وإعلامه. ومنذ تلك اللحظة، فهمت المؤسسات الدينية الرسمية وغير الرسمية الرسالة السرية، فتسارعت وتيرة المساندة الدينية بالفتاوى والآراء المواكبة لأزمات النظام وقائده، بشكل يؤكد أن المؤسسات الإسلامية في مصر في عهد السيسي باتت أكثر من مجرد أدوات دعم للنظام، بل أضحت جزءاً من الطغيان نفسه. ولم يكتفِ السيسي باستخدام المؤسسة الدينية لشرعنة نظامه، وإنما لتقديم نفسه للعالم كرجل يعمل على تحديث وعصرنة الدين الإسلامي. وهذا ما جعل متصدري تيار اليمين في الولايات المتحدة، يشيدون به ويثنون عليه بعدما دعا في خطابه إلى الأزهر إلى ثورة دينية في الإسلام. بل ذهب بعضهم إلى اعتباره مؤهلاً لنيل جائزة نوبل للسلام واعتباره كمارتين لوثر كينغ.

وحرص السيسي على نشر صورته المتدينة والداعية للإصلاح الديني عبر استقباله عدداً من المفتين وكبار علماء الدين المشاركين في المؤتمر العالمي، الذي نظّمته دار الإفتاء المصرية، تحت رعايته بعنوان، “الفتوى: إشكاليات الواقع وآليات المستقبل”، يومي 17 و18 أغسطس الماضي، مشيراً إلى التشويه الذي تتعرض له صورة الإسلام جراء انتشار أعمال العنف وارتكاب أبشع جرائم القتل، وتبرير ذلك باسم الدين، وهو براء من كل تلك الأفعال المُحرّمة. وفي سياق متصل، أكد السيسي، أنّ المسؤولية الملقاة على عاتق المسؤولين ورجال الدين، ولا سيما في المرحلة الراهنة التي تشهد الكثير مما يطلقه البعض من فتاوى مغلوطة، تتسبّب في إساءة بالغة للدين الإسلامي.

حرام على المعارضين

وفي الوقت الذي دان الجميع استغلال الفتاوى الدينية لتبرير أعمال التخريب والقتل، لجأ السيسي لاستنطاق الفقهاء والهيئات الدينية لىتحليل قتل كل من يعارضه، في ازدواجية لافتة، تجلّىت في فتاوى المفتي الأسبق، علي جمعة ومحاضرته الدينية لقيادات الجيش والداخلية.

ويعتبر أستاذ الفقه في جامعة الأزهر في القاهرة، إبراهيم أبو السعد، أنّ هذا الأمر غير مسبوق، مضيفاً لـ”العربي الجديد”، أن المؤسسات الدينية، وفي مقدمتها دار الإفتاء، باتت تعمل وفق رغبة السيسي، فانتعشت بورصة الفتاوى السياسية في مصر ووُجهت بالأساس ضد معارضي النظام، للتغطية على السياسات الخاطئة وقمع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالحرية. ويلفت أستاذ الفقه، إلى أنّه في الوقت الذي يدعو فيه السيسي للتصدّي لفوضى الإفتاء وعدم السماح لغير المتخصصين من العلماء بإصدار الفتاوى، فضلاً عن عدم استغلال الدين من قبل بعض الجماعات أو القوى السياسية للتأثير على المواطنين، فإنه استغل الدين لتحقيق مآربه السياسية، واستبقت الفتاوى القرارات السياسية في تناغم غير مسبوق.

سلسلة فتاوى النفاق

في أغسطس الماضي، صدرت التعليمات لجميع الأئمة والخطباء، بإلقاء خطبة الجمعة عن فضائل مشروع قناة السويس وما يعود به على الاقتصاد المصري من فوائد جمّة. وطُلب منهم أن يستذكروا النصر الذي تحقق للنبي محمد، في غزوة الخندق، تشبيهاً للخندق الذي حفره النبي وأتباعه بتوسعة القناة. ودأبت مشيخة الأزهر على الدفع بأعضائها للإشادة به، ووصلت المبالغة في الثناء عليه إلى تشبيه السيسي بالأنبياء، وإصدار فتاوى تُجيز فقء عيون معارضيه، في توظيف للدين لخدمة السلطة، حسب العربي الجديد.

وتعددت تصريحات المشايخ المشيدة بالسيسي والمهاجمة لمعارضيه، كإجازة أستاذ الشريعة في الأزهر، الدكتور عطية عبد الموجود، للرئيس أن يفقأ عيون المصريين إن كان ينفّذ في ذلك شرع الله. وإلى جانب ذلك، أفتى أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر، الدكتور أحمد كريمة بتجريم ترديد شعار “يسقط حكم العسكر“.

وذهب أستاذ الفقه في جامعة الأزهر، الدكتور سعد الدين الهلالي، إلى وصف السيسي ووزير الداخلية السابق، محمد إبراهيم، بأنهما “رسولان بعثهما الله لحماية الدين”. وقال الهلالي، إن “الله بعث رجلين هما السيسي وإبراهيم، كما أرسل من قبل موسى وهارون. كما وصف وكيل وزارة الأوقاف، الشيخ سالم عبدالجليل، معارضي السيسي بأنهم “بغاة يجب قتلهم”. وحرّض المفتي السابق، علي جمعة، علناً، على قتل المعتصمين في ميدانَي رابعة والنهضة، قائلاً، “طوبى لمن قتلهم وقتلوه”. ثم لاحقاً، قال جمعة، خلال برنامجه “والله أعلم”، على قناة سي. بي. سي”، إنّ “الأمير الآن يمثّله عبد الفتاح السيسي، ويجب طاعته وعدم عصيانه”، مسترشداً بأحاديث نبوية.

أمّا وكيل وزارة الأوقاف المصري، صبري عبادة، أكّد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي، المعتز بالله عبد الفتاح، في برنامج “90

دقيقة، أنّ “الأمر استقرّ، وتمّت البيعة لولي الأمر، وهو عبد الفتاح السيسي، والخروج عليه يعتبر خروجاً على ثوابت الإسلام”، مضيفاً أن “الصلاة دليل إيمان ولي الأمر، وبالتالي لا يجوز الخروج عليه بعدما استقرت له البيعة الإسلامية من خلال الانتخابات، وبيعة أهل الحل والعقد من كبار المشايخ، كما لا يجب الخروج عليه بأي عدوان، ومنها التظاهرات”. وقال خالد الجندي، في حوار مع فضائية “المحور”، إن “عبد الفتاح السيسي هو ولي الأمر والرئيس الشرعي، والجيش هو العمود الفقري للدولة”، داعياً إلى احترام ولي الأمر وقائد الدولة.

تخطى الأمر كل ما سبق ذكره، ليصبح الطلاق على الهوية في عهد السيسي، بنص فتوى إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، مظهر شاهين، قائلاً، “كل زوج يجد زوجته تابعة للإخوان عليه أن يطلقها”، وذلك على غير دليل من الكتاب والسنة بإباحة تطليق “الزوجة الإخوانية”، مكرّساً بذلك القطيعة المجتمعية التي يسعى إلى بثّها النظام الحالي ضد معارضيه. وأضاف، أنّه ” من غير المعقول أن تكتشف أن زوجتك التي تنام جوارك هي خلية نائمة تابعة للجماعة الإرهابية وأنت لا تعلم”، متابعاً، “لا مانع أن يضحّي الرجل بزوجته إذا كان هذا في مصلحة الوطن، فالتضحية بالأشخاص واجب في سبيل الوطن“.

وفي اليوم التالي لهذه الفتوى التي أثارت عاصفة من ردود الأفعال المستهجنة، خرجت عضو لجنة السياسات في الحزب ” الوطني”، عميدة كلية الدراسات الإسلامية بنات في جامعة الأزهر سابقاً، الدكتورة سعاد صالح، الملقبة بـ”مفتية النساء”، بفتوى تبيح، “فسخ خطبة الشاب من خطيبته إذا كانت تنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، بدعوى الحفاظ على الأسرة والدين ومصلحة العائلة والوطن.

وفي السياق ذاته، دشّنت وزارة الأوقاف ما سُمي مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية” ليرد على الصحف الأجنبية والحركات السياسية الإسلامية، وينفي تقارير عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر. أصدر المرصد 28 فتوى أو تقريراً، جزء منها أشبه بفتاوى سياسية تتعلّق برصد ونقد ما تنشره صحف أجنبية أو مصرية، أو ما يصدر عن جماعات سياسية ويحذّر منمخططات للإخوان”. لفت التوجه السياسي لا الديني للمرصد، نظر رئيس تحرير موقع “ميدل إيست آي”، الكاتب البريطاني، ديفيد هيرست، فكتب يوم 19 أغسطس الماضي، “وصلتني رسالة عبارة عن بيان صادر عن كيان مثير للفضول يسمي نفسه مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية، لا يشتكي من تصريحات دينية صدرت عنّا، وإنما من تقرير إخباري كنا قد نشرناه”. وتساءل هيرست، عن السبب الذي يجعل كياناً متخصصاً في المسائل الدينية يعلّق على موقع في الإنترنت مجال عمله أخبار سياسية.

وكان التقرير البريطاني ذكر تعليقاً على مقتل الرهينة الكرواتي، أنّ “اختطاف الأجانب داخل مصر يؤثر على الاستثمارات الأجنبية، كما أن تنفيذ إعدام كرواتي على أيدي تنظيم داعش سيكون له آثار على الاقتصاد المصري الضعيف”. فردّ عليه مرصد الفتاوى التابع لوزارة الأوقاف، بالقول، “من شأن ما ذكرتموه إحداث البلبلة وإضعاف إقبال المستثمرين الأجانب للاستثمار داخل مصر“.

ابتزاز مالي

في 9 نوفمبر الحالي، أجازت دار الإفتاء المصرية، دفع أموال الزكاة لإصلاح شبكات الصرف التي تعمل على تصريف مياه الأمطار المتراكمة، وكذلك دفعها لإنشاء مخيمات إيواء للمصابين في أحداث السيول التي أوْدت بمساكنهم، أخيراً. وأضافت الدار، أن دفع الزكاة لإصلاح شبكات الصرف التي تعمل على تصريف مياه الأمطار جائز شرعاً تقليداً لمن وسّع من مفهوم مصرف في سبيل الله وجعله شاملا لكل المصالح العمومية للمسلمين.

ضد الدين والمجتمع

إزاء هذه الحالة من تديين السياسة، والإطاحة بثوابت الدين من أجل متغيرات السياسة، يقف قطاع كبير من المجتمع المصري أمام تحدّي استخدام السيسي للدين من أجل فرض مزيد من الاستبداد على المصريين باسم الدين. ويعلّق المفكر السياسي، الكاتب جمال أسعد، في تصريحات صحافية، على الفتاوى المسيّسة، قائلاً، “هذه القضية ترتبط باستغلال واستعمال الدين لصالح السياسة. الأنظمة السياسية منذ القدم، تعتبر أن الدين هو المحرّك للمشاعر والعواطف الشعبية، وهو الهدف الأعلى والأرقى لأي إنسان يحب دينه. لذلك عندما تتعامل مع أي إنسان من زاوية الدين تستطيع السيطرة بصورة كاملة، ولذلك النظم السياسية تسخّر الجوانب الدينية لصالحها، ما جعل كل نظام يكون له مفتوه الذين يفتون لصالح النظام“.

 

 

* حالات تعذيب للشرطة في أسبوع.. والنتيجة: وفاة 3 أشخاص

في أقل من أسبوع، وقعت 4 تجاوزات من الشرطة ضد مواطنين في محافظات الأقصر، والقليوبية، والإسماعيلية، وأكتوبر، تمثلت في تعذيب هم وإهانتهم، ونتج عنها وفاة 3 أشخاص، نرصدهم في التقرير التالي.

وفاة مواطن في مركز شبين القناطر

في محافظة القليوبية، اتهمت أسرة مواطن يُدعى عمرو أبو شنب، ضباط مركز شبين القناطر، بالتسبب في وفاة نجلها، إثر التعدي عليه وضربه.

واستجابت نيابة شبين القناطر لأسرة المجنى عليه، وفتحت تحقيقًا في الوقعة، واستمعت لأقوال معاون مباحث المركز معتز الشوربجي، الذي نفى كافة الاتهامات، مشيرًا إلى أن المتهم تم ضبطه في واقعة سرقة، وتبين أنه هارب من تنفيذ حكم قضائي، وأنه يعاني من مرض الكبد، وأصيب بحالة إعياء خلال عرضه على نيابة مركز شبين القناطر، وتعرض لغيبوبة كبدية، وتوفي خلال إسعافه.

فيما اتهم محامي المجني عليه الضابط بأنه «ضرب موكله بالخراطيم ودبشك البندقية أثناء البحث عن معلومات لقضية السرقة، وبعدها بيوم تم تلفيق قضية مخدرات له، وانهال الضابط عليه ضربًا مبرحًا، ما نتج عنه نزف المجنى عليه في الحجز أكثر من مرة، وطلب النجدة، إلا أن أحدًا لم يعره اهتمامًا، وبعدها تم عرضه على النيابة، ولفظ أنفاسه داخل الحجز، بعد وصلة التعذيب “.

من ناحية أخرى، قال شقيق المتوفى: «والدتي فوجئت بقوة من رجال الشرطة تقتحم المنزل الكائن بطحانوب، ودخلوا البيت فتشوا ولم يجدوا شيئًا، وقال الضابط لأمي ابنك فين وإلا هنخدك إنتي وزوجة أخوه، فقالت لهم ابني مستأجر شقة في بلدة قريبة اسمها الكوم الأحمر، وقاموا باقتياد أمي معهم إلى المكان، وكان شقيقي نائمًا، وفتح لهم البيت، وبعد تفتيشه لم يجدوا شيئًا، وتم القبض عليه، وبعد عدة ساعات علمنا بقتله داخل السجن».

 

وقف ضابط عن العمل في الإسماعيلية

وفي الإسماعيلية، اقتحم ضابط بقسم شرطة أول الإسماعيلية، يُدعى محمد إبراهيم، صيدلية، واعتدى على عفيفي حسني، طبيب بيطري، واصطحابه إلى ديوان القسم، والاعتداء عليه مجددًا، ما أدى إلى وفاته، ما دفع اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية ، إلى وقفه عن العمل لحين انتهاء تحقيقات الوزارة معه.

وأصدر النائب العام، قرارًا بإنتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة الطبيب البيطرى، لبيان سبب الوفاة، وعقد اتحاد المهن الطبية بالإسماعيلية اجتماعًا طارئًا الجمعة، بمقر الاتحاد بالاسماعيلية، شارك فيه نقيب الأطباء والأطباء البيطرين والصيادلة والأسنان، بحضور نقيب الأطباء البيطرين فى مصر ونقيب الصيادلة العام .

وأصدر الاتحاد بيانا، حمل الضابط مسؤولية قتل الطبيب، وطالب عبد الفتاح السيسي، بالتدخل لإنقاذ البلاد من تجاوزات الشرطة ، مؤكدا أن الطبيب عفيفى حسنى كان يمارس عمله الرسمى كمساعد صيدلى مؤمن عليه دخل صيدلية زوجته ريم أحمد، وقت حضور الضابط محمد إبراهيم من مباحث قسم أول الإسماعيلية، ولم يكن الضابط خارج الصيدلية كما ادعى فى تحقيقات النيابة.

ونشرت نقابة الصيادلة على صفحتها بموقع «فيس بوك»، مقطع فيديو أظهر الضابط يقتحم الصيدلية دون إذن نيابة أو تفتيش صيدلى، وفق القانون، واعتدى بالضرب على الطبيب الذى لفظ انفاسه بديوان القسم بعد اصطحابة بالقوة وفق التقرير الطبى الصادر من الإسعاف.

 

وفاة مواطن في قسم شرطة الأقصر 

وفي قسم شرطة الأقصر، توفى مواطن قالت أسرته إنه تعرض للتعذيب على أيدي ضباط الشرطة.

وكانت قوة من قسم شرطة الأقصر ألقت القبض على المدعو «ط. ع»، (47 عامًا)، أثناء تواجده في مقهي بمنطقة العوامية، واقتياده إلى قسم الشرطة، حتي فوجئت عائلته بتلقيها نبأ نقله إلى مستشفي الأقصر الدولي جثة هامدة، وفق تقرير صادر من المستشفى.

وقال المستشار أحمد عبدالرحمن، المحامي العام لنيابات الأقصر ، إن النيابة العامة لن تنحاز لأي طرف أي ما كان في قضية «وفاة مواطن» داخل قسم شرطة الأقصر، مشيرًا إلى أن تقرير الطبيب الشرعي هو الذي سيثبت ما إذا كان المواطن توفي داخل قسم الشرطة بسبب تعذيب من عدمه، وأنه سيتم محاسبة المتسببين في ذلك حال ثبوت تورطهم في تعذيب المواطن.

وأوضح المستشار أحمد عبدالرحمن أن فريق النيابة العامة بدأ في تحقيقات موسعة في القضية، وصرح بدفن جثة المتوفي بعد انتهاء الطبيب الشرعي من مناظرة الجثة، لإعداد تقرير بأسباب الوفاة.

حبس ضابط بأكتوبر

كما قررت نيابة أول أكتوبر، حبس ضابط شرطة بهيئة الطرق والمنافذ بالجيزة، 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة الاعتداء بالضرب المبرح على سائق «ميكروباص»، وتهديده بتلفيق قضية إحراز تذكرة «هيروين»، بمدينة دريم السكنية.

وأفادت تحقيقات النيابة، برئاسة المستشار أحمد حامد، وتحت إشراف المستشار ياسر فاروق التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، بأن حسن جمعة، المجنى عليه، كان يسير بسيارته «الميكروباص» إلى مدخل مدينة دريم، فقطع الطريق لسبب لا دخل له فيه، أمام سيارة ملاكي دون لوحات معدنية، تبينّ أن قائدها المتهم «محمود.ا»، الذي بادر بسبّ المجني عليه بألفاظ نابية، ثم هبط من السيارة، وأحكم قبضة يده بعنق السائق، وسدّد له اللكمات في الوجه، مع وصلات تهديده بسلطات وظيفته، فما كان من الأهالي، الذين تعاقدوا مع «حسن» لتوصيل أولادهم إلى المدارس مقابل أجر شهري، إلا أن قاموا بتوثيق الواقعة «صوت وصورة» بالفيديوهات، بعدما فشلت محاولاتهم لإثناء الضابط عن سلوكه.

وذكرت التحقيقات أن المتهم أيضًا كان في طريقه لتوصيل ابنه إلى إحدى المدارس الخاصة، ولدى عودته شاهد سائق «الميكروباص»، فهبط من السيارة من جديد، وعاد إلى الاعتداء عليه بالضرب، وطالبه بالاعتذار عن قطع الطريق عليه، ملوحًا بإمكانية دس تذكرة «هيروين» للمجني عليه، وتوجه إلى ديوان عام قسم شرطة أكتوبر أول لتحرير محضر.

وبحسب التحقيقات فإن الأهالى توجهوا إلى ديوان القسم أيضًا، متقدمين بمقاطع الفيديوهات، التي توثّق أقوالهم باعتداء الضابط على السائق، وبتفتيش قوة من القسم للضابط المتهم عُثر على تذكرة الهيروين.

وأشار الأهالي في التحقيقات إلى أن المتهم استغل نفوذه، وأرهبهم بقوله: «اركبوا أعلى ما في خيلكم..أنا ضابط شرطة»، فأسندت النيابة للمتهم ارتكاب جرائم: «حيازة هيروين، واستغلال نفوذه، والتزوير في محضر رسمي واستعماله»، فيما أنكر الضابط الاتهامات كافة.

وطلبت النيابة من إدارة توثيق المعلومات بوزارة الداخلية تفريغ بيانات «فلاشة ميموري»، تقدم بها شهود الواقعة، تحوي تفاصيلها، لتكون دليل إدانة ضد المتهم، يمكن الاستفادة منها خلال سير التحقيقات.

وقال مصدر قضائي، إن وزارة الداخلية أوقفت الضابط عن العمل، وأحالته إلى التحقيقات الإدارية، عقب انتهاء تحقيق النيابة.

 

 

* مصر السيسي على وشك الانهيار

قال الكاتب والمحلل السياسي مصطفى سلامة، الخبير في شؤون الشرق الأوسط، إن -قائد الانقلاب العسكري – عبدالفتاح السيسي يروج لنفسه بأنه صعد إلى السلطة من أجل القضاء على الإرهاب، لكن سياساته القمعية بعد الانقلاب العسكري جعلت الأمور تزداد سوءا، مشيراً إلى أنه لم يكن هناك قلق حقيقي للإرهاب قبل وصوله للحكم، وقد أثبت النظام الحالي أنه قادر فقط على تضييق الخناق على المعارضة وليس إدارة البلاد أو وضعها على مسار التقدم الذي طال انتظاره.

واستهل الكاتب مقال بعنوان «مصر على وشك الانهيار» نشره موقع «ميدل إيست آي» البريطاني بالقول: حين أكدت السلطات الروسية أن حادث تحطم الطائرة في شرم الشيخ، والذي أودى بحياة أكثر من 220 راكبا، ناجم عن قنبلة، ردت السلطات المصرية بصمت طويل ودون أي تعليق. ربما لم يكن الصمت مفاجئا، وبشكل محرج، تم إبعاد السلطات المصرية عن دائرة البيانات والتفاصيل الاستخباراتية التي جرى تقاسمها بين واشنطن ولندن وموسكو.

وأضاف الكاتب: في الليلة نفسها أعلنت روسيا التأكيد، وأرسلت خبراء في مجال الأمن لبحث سبل تأمين سفارتها، وبات واضحا أن مصر لم تعد تحظى بثقة على الصعيد الأمني. وصارت الإجراءات الأمنية في مطار شرم الشيخ تحت قدر كبير من التدقيق من قبل المسؤولين الأمنيين من الدول الأجنبية ووسائل الإعلام العالمية. وكانت النتائج مروعة؛ حيث أفادت التقارير أن رجال الأمن في المطار يلعبون «كاندي كراش»، وينامون أثناء أداء العمل، ويتلقون الأموال مقابل تجنيب الركاب الطوابير الأمنية الطويلة

وتابع: في مصر، الأمور لا تسير على ما يرام، وخلال فترة ليست بالقصيرة، ظل السيسي يكرر جملة «إحنا نجوع بس نبني مصر» والتي تعني أن المصريين يمكن أي يموتوا جوعا حتى تتقدم مصر. يبدو أن مصر بالفعل تتضور جوعا كما اعترف سيسي، لكن للأسف، لا يجري بناؤها؛ فمع تجاوز الدين العام %90 من الناتج المحلي الإجمالي، لم تكن مصر أبداً في وضع أسوأ من ذلك، وأي آمال بشأن تحسن الاقتصاد مرتبطة في العادة بالمساعدات الاقتصادية الخارجية

وأشار سلامة إلى أن الإسكندرية، وهي واحدة من أجمل مدن مصر جنبا إلى جنب مع البحيرة، قد غمرتهما المياه بسبب الأمطار الغزيرة وفشل شبكة الصرف الصحي. وكان حجم الخسائر الاقتصادية غير واضح، لكن الصور القادمة من الإسكندرية -حيث فقد الناس أرواحهم وسبل العيش- مدمرة جدا بحيث لا يمكن تجاهلها، وتسببت في غضب عارم.

ولفت إلى أن كبش الفداء لهذه الأزمة كان كالمعتاد جماعة الإخوان المسلمين، التي اتهمت من قبل وزارة الداخلية المصرية بطريقة غريبة بأنها تقف وراء الأزمة؛ حيث افترضت الداخلية أن خلية سرية من أعضاء الإخوان قامت بسد الصرف الصحي في المدينة باستخدام الإسمنت. هذه الاتهامات -التي كررتها شخصيات في وسائل الإعلام المختلفة- لم تدم طويلا هذه المرة، ونسب الفشل في وقت لاحق إلى الفساد الذي شاب تجديد نظام الصرف الصحي.

وأوضح الكاتب أن الإخفاقات الوطنية لم تتراجع مع وصول السيسي إلى السلطة، بداية من سقوط 500 طن من الفوسفات في نهر النيل التي تسببت في حالة الطوارئ، مرورا بالقارب الذي صدمته ناقلة بضائع وأسفر عن مقتل 40 شخصا على الأقل، إلى القطار الذي اصطدم بحافلة مدرسية مما أسفر عن مقتل سبعة وإصابة العشرات، وكلها حوادث جرت خلال هذا العام. ناهيك عن الحادث سيئ السمعة لقتل مجموعة من 12 سائحا كانوا يقومون برحلات سفاري صحراوية من بينهم 8 سياح مكسيك. هذا الحادث الذي وقع في سبتمبر، والذي قال الناجون منه إنهم تعرضوا للقصف 5 مرات، فتح نافذة على الإهمال والانتهاكات التي تحدث في سيناء باسم مكافحة الإرهاب

وانتقل الكاتب إلى الأزمة الأمنية في شرم الشيخ، وقال إنها جاءت بمثابة صدمة لوسائل الإعلام الدولية؛ وفي مصر كانت قصة مختلفة؛ ففي الواقع قوبل توقيع اتفاق نووي بين مصر وروسيا لبناء محطة للطاقة النووية في شمال البلاد بالسخرية والتهكم. وأبرزت الردود في وسائل الإعلام الاجتماعية عدم قدرة الدولة على القيام بالمهام الأساسية والحفاظ على أنظمة السلامة، فكيف ستدير محطة نووية؟ كثيرون في وسائل الإعلام الاجتماعية في مصر شاركوا الأخبار بإضافة تعليقات ساخرة مثل «النهاية».

وأكد الكاتب أن المعارضة، أو بالأحرى مظاهر الرفض تجاه أداء السيسي في مصر باتت واضحة ولا يمكن تجاهلها؛ وتشمل رفض مؤيدين سابقين للوضع الراهن، وقد أسهمت هذه الظاهرة في تدمير صورة “السيسي الذي لا يقهر”.

وبالمثل على الصعيد الدولي، ومع الكارثة الأمنية الكبرى في مطار شرم الشيخ والتي أودت بحياة 224 سائحا روسيا، بات مستقبل العلاقات مع الدول الغربية والتزامهم بالوضع الراهن موضع شك. والقوة التي وعد السيسي بها في مواجهة الإرهاب بات واضحا أنه من السهل اختراقها

وواصل الكاتب قائلا: إن مناقشة الطبقة السياسية المصرية حاليا لم تعد تقتصر على انتقاد الوضع الراهن، بل الانتقال إلى مناقشة «مصر ما بعد السيسي». ففي هذا الشهر وحد دعا أيمن نور، رئيس حزب غد الثورة ووصيف الانتخابات الرئاسية ضد مبارك، دعا السياسيين للقيام بـ «واجبهم» الذي قال إنه «صعب لكن ليس مستحيل» في خلق إجماع وطني لدفع مصر نحو اتجاه بديل.

نور هو واحد من شخصيات قليلة في مصر تحظى بموافقة واسعة نسبيا وثقة بين معظم الفصائل السياسية في مصر. وبالمثل والقول للكاتب- هناك نشطاء في مجال حقوق الإنسان يتناقشون ويقترحون سبل إعادة خلق إجماع وطني للضغط من أجل التغيير. وعلاوة على ذلك، عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية الذي ينظر إليه في الغرب على نطاق واسع على أنه معتدل، دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة. وقال أبوالفتوح إن البديل الوحيد لانتخابات رئاسية مبكرة هو الفوضى أو الانقلاب.

وختم الكاتب مقاله بالقول: مهما كان التغيير الذي قد يكون في انتظار مصر، فبالتأكيد لن يكون عملية انتقال سهلة. في الوقت الحالي، مصر تسير على طريق متهور، وستشهد انهيارها إذا استمرت فيه. نأمل أن تغير مصر مسارها قريبا.

 

 

* الحزب الوطني يحصد مقاعد برلمان السيسي

أفرزت الانتخابات البرلمانية الغير شرعية بمرحلتيها الأولى والثانية وقبل جولة الإعادة التي ستجري يومي 1و2 ديسمبر القادم، العديد من المفاجآت بعد انتهاء المرحلة الأولى للانتخابات فوز62 نائبًا سابقًا بالحزب الوطني المنحل، وذلك بنسبة 22% من مجلس النواب، وأغلبهم في الصعيد والبحيرة والجيزة.
نرصد بالأسماء أعضاء الحزب الوطني المنحل السابقين الفائزين بمقاعد برلمان الثورة، والذين جاء أغلبهم عن طريق ما يعرف بقائمة (في حب مصر)، يأتي في مقدمة الأسماء المحسوبة على الحزب الوطني بقائمة الصعيد اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية ببرلماني ٢٠٠٥ و٢٠١٠ عن الحزب الوطني، ومى البطران، ابنة محمد البطران، القيادي بالحزب الوطنى، وعلاء السبيعى، عضو مجلس الشعب بالمنيا عن الوطني، ومجدي بيومي، النائب عن المنحل ببني سويف، وسحر الهواري، المرشحة السابقة على كوتة المرأة للوطني في ٢٠١٠ بالفيوم، وحمدي سعد عمر، مرشح الوطني بأسيوط في ٢٠١٠، وجمال عقبى، القيادي بالحزب الوطني، وأمين صندوق الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وجبالي المراغي، رئيس اتحاد العمال والقيادي بالوطني سابقًا، والدكتورة عبلة الهواري، عضو مجلس شورى ٢٠١٠ عن الحزب الوطني، وسحر صدقي، عضو هيئة مكتب أمانة المرأة بالوطني بقنا، وهشام الشعيني، نائب الحزب الوطني بقنا، وفيصل عبدالرحمن، عضو أمانة الوطنى بالأقصر، والدكتورة ألفت كامل، أحد أعضاء ورموز الحزب الوطنى بالجيزة، وزوجة رجل الأعمال نبيل دعبس، وسحر صدقى، عضو مجلس محلى بقنا ومرشحة الوطنى في انتخابات ٢٠١٠، وشريف فخرى، عضو الحزب الوطنى بالمنيا، والسيد محمود الشريف، نقيب الأشراف وعضو الأمانة العامة للحزب الوطنى.
أما فى قائمة غرب الدلتا، يأتي رجل الأعمال فرج عامر في مقدمة المنتمين للحزب الوطني والعضو السابق لمجلس الشورى، وسحر طلعت مصطفى، ابنة شقيق طلعت مصطفى، عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني، وسعداوى راغب، عضو مجلس الشورى عن الوطني، وسوزي ناشد، نائب الوطني بمجلس الشورى، وأمل زكريا، عضو مجلس محلى ٢٠٠٨ عن الوطني، وهشام عمارة، البرلماني السابق عن الوطني بالبحيرة، وأحمد السجيني، رجل الأعمال، واللواء يحيى العيسوى داوود، العضو السابق للحزب الوطني المنحل.
وكانت قد دفعت محافظات الجيزة والصعيد إلى البرلمان الكتلة الرئيسية من نواب الحزب الوطني المنحل، فهناك 9 من الفائزين في الفيوم من النواب السابقين في الحزب الوطني المنحل بنسبة تصل إلى أكثر من 60% من المقاعد. فى الوقت ذاته تصدرت محافظة الجيزة المركز الأول في احتضان نواب الحزب الوطني السابقين، بعد فوز 14 منهم بعضوية المجلس الجديد، بينما جاءت محافظة الفيوم في المركز الثاني بفوز 8 من نواب الحزب الوطني، وتساوت معها محافظة أسيوط بنفس العدد أيضًا.
كما أنه لم يختلف الوضع كثيرًا في باقي المحافظات والتي جاءت أعداد الفائزين من نواب الحزب الوطني كالتالي:
الإسكندرية 7 نواب، أسوان 6 نواب، البحيرة 6 نواب، المنيا 3 نواب، بني سويف 3 نواب، سوهاج 2، البحر الأحمر 2، وفاز في الأقصر نائب واحد من نواب الوطني المنحل، ليصل إجمالي أعضاء الحزب. وفي محافظة أسيوط، فاز 8 من أعضاء الحزب الوطني السابقين، ففي بندر أسيوط حجز اللواء تادرس قلدس مقعده في البرلمان، وفي مركز أسيوط البدري أحمد ضيف، جمال عباس أمين، وفي دائرة القوصية إبراهيم نظير، راشد أبوالعيون، نائبا الوطني السابقان.
وفي «البداري وساحل سليم» فاز نعمان أحمد، كما حجز ياسر عمر مقعده كنائب عن دائرة أبنوب والفتح، وفي أبوتيج فاز أحمد شكر عثمان. والوضع في الإسكندرية لم يختلف كثيرًا، ففاز 7 من المنتمين للحزب الوطني بعدد من المقاعد المُخصصة للمحافظة، ففي دائرة أول المنتزه فاز أبوالعباس فرحات التركي (عضو مجلس محلي عن الحزب الوطني)، وفي ثان المنتزه نجح محمد عطا سليم، نجل البرلماني السابق، عطا سليم عن نفس الدائرة.
وفي محرم بك، فاز عمرو كمال، حزب وطني، أما دائرة كرموز فاز محمد رمضان محمد، وشهرته «سامي رمضان» مرشح الوطني سابقا وحزب المصريين الأحرار حاليًا.
وفي الدخيلة، فاز مصطفى الطلخاوي وحسن خير الله، كما حجز رزق راغب ضيف الله مقعدًا في دائرة العامرية، و«رزق» هو شقيق المرشح البرلماني السابق عن الحزب الوطني عبدالمنعم راغب ضيف الله الذي حصل أفراد عائلته سابقًا على مقاعد الشعب والشورى في دورتين برلمانيتين.
أما في محافظة الأقصر فاز الطيري حسن عبده بمقعد في دائرة الأقصر وطيبة، أما محافظة البحر الأحمر ففاز أحمد الضوي وحافظ لطفي بمقعدين في دائرة الغردقة ورأس غارب.
وفاز 6 من أعضاء الحزب الوطني السابقين بعضوية مجلس النواب في محافظة البحيرة، كالتالي، في دائرة المحمودية والرحمانية فاز عصام الدين فخرى القاضى (مستقبل وطن حاليا ووطني سابق)، وفي دائرة كفر الدوار فاز عماد فؤاد ناصف محروس، ومحمد سعد تمراز، وفي أبوحمص وإدكو أحمد عبده العرجاوي، وكان عضوا بمجلس محلى المحافظة عن الحزب الوطني، وترشح عن حزب النور.
أما في دائرة إيتاي البارود وشبراخيت، فاز الدكتور عمر حمروش، أمين الحزب الوطني السابق، بمركز إيتاى البارود، وهاني عامر الذي شغل نفس المنصب أيضًا.
وفاز في محافظة الفيوم 8 من نواب الحزب الوطني السابقين، وهم ربيع أبو لطيعة، في دائرة إبشواي، ومحمد هاشم وعماد سعد حمودة، في بندر الفيوم، وسيد أحمد سلطان، ومحمد مصطفى الخولي، في مركز الفيوم، وياسر سلومة، وكمال أبو جليل، والعمدة كامل محمود كامل فيصل، مركز أطسا. فيما فاز في محافظة المنيا 3 من أعضاء الحزب الوطني السابقين، وهم في بندر المنيا شادي أبو العلا، لواء شرطة سابق، وفي دائرة أبو قرقاص السيد مجدي معتمد سعداوي، وفي مركز ملوي أحمد شرموخ.
وفاز داوود سليمان بالمقعد الثاني لدائرة الخارجة بالوادي الجديد، كان يشغل سكرتير عام المحافظة المساعد سابقًا ونجل النائب السابق بالمجلس المحلي للمحافظة.
وحصد 3 من نواب الحزب الوطني السابقين 3 مقاعد ببني سويف، وهم هشام سليم، نائب سابق بالحزب الوطني المنحل، دائرة ببا، وعلى بدر، نائب سابق بالحزب الوطني المنحل، في إهناسيا، وعلي أبودولة في الفشن.
وسوهاج في مركز ومدينة سوهاج فاز علاء الدين حسن مازن، ومركز دار السلام فاز طارق عبدالرحيم رضوان، نجل وزير الثقافة الأسبق، والنائب البرلماني السابق، واحتفظ نائبا الوطنى السابقان همام العادلى، وهشام الشاطوري بمقعديهما في دائرة المراغة، وفاز هرقل وفقي في جرجا.

 

 

تراجع مستويات الأمن الغذائي وانتشار الزواج العرفي. . الاثنين 26 أكتوبر. . الاختفاء القسري والمداهمات مستمرة

السيسي وعد وبكرة تشوفوا مصر

السيسي وعد وبكرة تشوفوا مصر

تراجع مستويات الأمن الغذائي وانتشار الزواج العرفي. . الاثنين 26 أكتوبر. . الاختفاء القسري والمداهمات مستمرة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*كارثة.. الإحصاء والتعبئة: تراجع مستويات الأمن الغذائي وانتشار الزواج العرفي

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تزايد حالات الزواج العرفي وانعدام الأمن الغذائي بين المصريين في عام 2014، الذي استولى فيه عبدالفتاح السيسي على الحكم بعد انقلابه العسكري في الثالث من يوليو 2013، وذلك مقارنة بالعام الذي سبقه، وحكم فيه الرئيس محمد مرسي البلاد.

وقال الجهاز في تقرير أصدره الإثنين: إن عدد حالات “زواج التصادق” (زواج عرفي تم التصديق عليه) بلغ 88 ألف حالة تمثل نسبة 9.2% من جملة حالات الزواج، مقابل 63 ألف حالة فقط عام 2013، بزيادة قدرها 24 ألف حالة، بنسبة 38.7%، ومن بينها حالات زواج أقل من 18 سنة بلغت نحو 62 ألف حالة.

و”زواج التصادق” هو تسجيل زواج عرفي تم بين زوجين بتاريخ حدوثه بينهما مهما طالت مدته لتكتسب الزوجة حقوقها الشرعية، بحسب تعريف الجهاز.

وأوضح الجهاز أن إجمالي عدد عقود الزواج عام 2014 بلغ 953 ألف عقد، مقابل 909 آلاف عقد عام 2013، بزيادة قدرها 43 ألفا فقط، وبنسبة 4.8%، فيما بلغ عدد إشهادات الطلاق نحو 180 ألف إشهاد عام 2014، مقابل 162 ألف إشهاد عام 2013، بزيادة قدرها 17 ألف إشهاد بنسبة 10.9%.

وأضاف- في نشرته السنوية لإحصاءات الزواج والطلاق بمصر- أن عدد حالات الزواج الجديدة بلغت 860 ألف حالة عام 2014، تمثل 90.4% من جملة العقود، مقابل 843 ألف حالة عام 2013 بزيادة قدرها 16 ألف بنسبة 1.9%.

تزايد انعدام الأمن الغذائي

وعلى مستوى الأمن الغذائي، قال الجهاز في تقريره عن تقديرات السكان إن نسبة 65.5% من الأسر المصرية تعرضت لخطر انعدام الأمن الغذائي، ممن لا يكفي دخلها احتياجاتها الشهرية من غذاء وملبس ومسكن، إذ بلغت نسبة الأسر التي لا يكفي دخلها احتياجاتها الشهرية أقصى قيمة لها في محافظة قنا بـ 83.9%، يليها الإسماعيلية بنسبة 81.5%.

وأشارت الدراسة -التي أجراها الجهاز- إلى أن 95% من الأسر بعينة المسح التي شملت 1680 أسرة موزعة بالتساوي على عشر محافظات هي: الإسماعيلية والبحيرة والقليوبية والقاهرة وكفر الشيخ وبني سويف وسوهاج وقنا وأسيوط ومطروح، تستهلك الفول البلدي بواقع خمسة أيام أسبوعيا، فيما تستهلك 81.5% من تلك الأسر البيض والألبان ومنتجاتها بمتوسط ثلاث مرات أسبوعيا.

وأرجع الجهاز ذلك إلى انخفاض النشاط السياحي على مدار الفترة السابقة، إضافة إلى التراجع العام في النشاط الاقتصادي خلال فترات عدم الاستقرار على مدار السنوات التالية لثورة 25 يناير 2011.

وأشار التقرير إلى أنه فيما يتعلق بعدم كفاية الدخل للاحتياجات الشهرية من الطعام بلغت نسبة الأسر التي شهدت هذه الظاهرة خلال الشهر السابق للمسح نحو 50.1%، وقد سجلت أقصى قيمة لنسبة الأسر التي لا يكفي دخلها لمواجهه احتياجاتها الشهرية من الطعام في محافظة القاهرة 63.1%، يليها محافظة الإسماعيلية 62.5%.

وعن أساليب مواجهه الغلاء، أوضح الجهاز وفقا لبيانات منظومة رصد وتتبع حال الأمن الغذائي المصري- أن الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء هو أكثر الأساليب التي تلجأ إليها الأسر التي لا يكفي دخلها احتياجاتها الشهرية في مواجهة الغلاء، الذي يتعدي ثلث التصرفات التي تم اللجوء إليها، في حين أن الثلث الثاني من التصرفات المتبعة تمحور حول اقتراض المواد الغذائية أو الأموال لشرائها أو الشراء بالأجل “اقتراضا على النوتة“.

وأظهرت النتائج أيضا أن الاعتماد على المساعدة من الأقارب والأصدقاء شكلت نحو 7.8% من التصرفات المتبعة، وأن تخفيض نسب الاستهلاك الأسبوعي من اللحوم والطيور شكل نحو 15.9% من التصرفات المتبعة.

وبلغ متوسط الإنفاق الشهري للأسر الأكثر احتياجا -التي شملها المسح – نحو 981 جنيها شهريا، وهو ما يعكس إنفاقا يوميا للفرد يبلغ نحو 6.8 جنيهات خلال شهر تموز/ يوليو، مقارنة بالشهر السابق على المسح، إذ أشار 88.5% من الأسر إلى أن مستوى دخلها لم يتغير.

بينما أشارت نسبة تقدر بنحو 7.9% إلى أن دخلها قد انخفض بمتوسط يبلغ نحو 299 جنيها، في الوقت الذي أشار نحو 3.6% من الأسر إلى أن دخلها ارتفع بمتوسط يبلغ نحو 148 جنيها.

وعلى مستوى عدد السكان بمصر، أوضحت تقديرات الجهاز أن الزيادة المتوقعة في عدد السكان ستصل إلى 111.7 مليون نسمة عام 2026، ثم إلى 192.6 مليون نسمة عام 2051.

 

*اعتقال حسين إبراهيم أمين عام حزب ”الإخوان” بمصر

أعلن مسؤول أمني مصري رفيع، مساء اليوم الإثنين، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على حسين إبراهيم أمين عام حزب “الحرية والعدالة”، الذراع السياسي لجماعة “الإخوان المسلمين” في البلاد.

وبحسب الوكالة المصرية الرسمية (أ ش أ)، أكد المصدر الأمني الرفيع بوزارة الداخلية، أن “الأجهزة الأمنية نجحت في إلقاء القبض على حسين إبراهيم أمين عام حزب “الحرية والعدالة”، الذراع السياسي المنحل لتنظيم الإخوان، وبرفقته القيادي الإخواني الرفاعي حسن أحد قيادات التنظيم بمنطقة سيدي عبد الرحمن بمحافظة مطروح (غرب)”.

وأوضح المصدر ذاته التي لم تسمّه الوكالة الرسمية، أن “معلومات وردت لقطاع الأمن الوطني (جهاز أمني يتبع وزارة الداخلية) مفادها، اختباء كل من حسين إبراهيم أمين عام حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لتنظيم الإخوان، وبرفقته القيادي الإخواني الرفاعي حسن بمنطقة الساحل الشمالي“.

وأضاف أنه “عقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة والتنسيق مع مديرية أمن مطروح، قامت مأمورية من قطاع الأمن الوطني والمركزي بمداهمة مكان اختباء المتهمين، حيث اعترفا أنهما كان في طريقهما للهروب خارج البلاد عبر الحدود المصرية الليبية”، على حد قوله.

وحسين إبراهيم (مواليد نوفمبر/ تشرين ثان 1959) هو سياسي مصري معروف ينتمي لحزب الحرية والعدالة وأمين عام الحزب منذ يناير/ كانون ثان 2013، وتولى منصب عضو الهيئة العليا التي كانت تدير جماعة الإخوان المسلمين عقب الإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في 3 يوليو/ تموز 2013.

وبحسب بيان نشرته الصفحة الرسمية للـ”الإخوان المسلمين”على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت الجماعة: “اعتقلت قوات أمن الانقلاب حسين إبراهيم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة ورئيس الأغلبية بالبرلمان الشرعي ورئيس المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين“.

وأضافت: “تحمّل جماعة الإخوان المسلمين أجهزة أمن الانقلاب المسؤولية عن سلامته وحياته“.

وفي تصريحات لوكالة “الأناضول”، قال عز الدين الكومي، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى المنحل، والقيادي بحزب “الحرية والعدالة”، إن “اعتقال حسين ابراهيم بعد اعتقال حسن مالك (رجل الأعمال والقيادي في جماعة الإخوان تم القبض عليه الخميس الماضي بتهم الإضرار بالاقتصاد المصري)، محاولة فاشلة للتغطية على الفشل السياسي والإقتصادي والأزمات والكوارث التي تمر بها البلاد“.

وإبراهيم له تاريخ برلماني كبير، حيث انتخب عضوًا بمجلس الشعب عن دائرة مينا البصل بالإسكندرية (شمال) خلال دورتي عام 2000 و2005 وكان نائبًا لرئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين خلال برلمان 2005. وانتخب مجددًا لعضوية مجلس الشعب 2011-2012 عن حزب الحرية والعدالة واختير زعيمًا للأغلبية بالمجلس، قبل أن يحل قبيل تولي مرسي للحكم.

وحزب “الحرية والعدالة” هو الحزب الذي يتبع جماعة الإخوان المسلمين بمصر، وتأسس عقب ثورة يناير/ كانون ثان 2011، وتم حله بحكم قضائي غير نهائي في أغسطس/آب 2014، مطعون عليه.

ومنذ الانقلاب على مرسي، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان، وأفرادها، بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، قبل أن تصدر الحكومة قرارًا في ديسمبر/ كانون أول 2013، باعتبار الجماعة “إرهابية“.

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي”، في الاحتجاج على ما تعتبره انقلابًا عسكريًا” على مرسي، الذي أمضى عامًا واحدًا من فترته الرئاسية (أربع سنوات)، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بـ”قتل متظاهرين مناهضين للإطاحة به“.

 

*الانقلاب يستولي على “هورس للسياحة” بذريعة تمويل الإخوان

أعلنت لجنة نهب أموال أعضاء جماعة الإخوان المسلمين استيلاءها على جميع فروع شركة “هورس للسياحة” المملوكة لرجل الأعمال عماد الجلدة، وإسناد إدارتها إلى شركة مصر للسياحة.

وقال محمد ياسر أبو الفتوح، أمين عام اللجنة، في تصريحات صحفية: إن قرار الاستيلاء جاء بعد ورود تحريات الأجهزة الأمنية التي تزعم تمويله للإخوان، مشيرًا إلى أن القرار شمل جميع الأموال والممتلكات والحسابات الخاصة لرجل الأعمال عماد الجلدة.

يأتي هذا في إطار مسلسل سرقة نظام الانقلاب لأموال وشركات المعارضين، والتي شملت أكثر من ألف شركة وجمعية ومدرسة ومستشفى، مملوكة للعديد من رجال الأعمال والشخصيات العامة، أبرزهم حسن مالك ومحمد أبو تريكة وعبدالرحمن سعودي.

 

*مصر في خطر ووزير الري يرفض إعلان منسوب المياه أمام السد العالي

مرت تصريحات وزير الري حسام مغازي خلال زيارته لتوشكي، دون تعليق، في ظل تستر من إعلام الانقلاب ، لإخفاء كارثة تهدد حياة المصريين..

وكان مغازي أكد أن مناسيب النيل هي أمن قومي. لذلك توقفت الوزارة عن الإعلان عن هذه المناسيب في الصحف كما كان يحدث يوميا في الماضي.

وقال إنه لا توجد دولة في العالم تعلن عن كل أسرارها في الصحف ويدخل في هذا الإطار مخزون المياه في بحيرة ناصر خلف السد العالي والذي يعتبر أمناً قومياً للبلاد بحسب تصريحاته.

وأوضح وزير الري خلال زيارته لمشروع توشكي يوم 22 أكتوبر الجاري، أن المعلومات الخاصة بمنسوب نهر النيل يجب أن تكون متاحة فقط لوزارة الري وليس لغير المتخصصين ولكن هذا لا يمنع أن وزارة الري تتعاون مع جميع الباحثين والمتخصصين الراغبين في الاطلاع علي منسوب نهر النيل وتمنحهم المعلومات المطلوبة للدراسات العلمية التي يقومون بها..

تلك التصريحات فاقمت من استياء المراقبين لملف المياه، وعلقت الباحثة بشئون مجلس الوزراء “أ. محمد ، قائلة لـ”الحرية والعدالة” “: «المؤكد أن فيضان النيل هذا العام منخفض جدا جداً» مؤكدة أن هذا كلام مسئولين في قطاع مياه النيل .. وأدى إلى تقليل كمية المنسوب في بحيرة السد» بحسب تصريحاتها.

وحذرت محمد من خطورة تصريحات وزير الري، الذي يرفع شعار “سري جدا”، أكثر مما يعلنه من حقائق للشعب المصري، . في ظل بدء إثيوبيا التخزين والتشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من سد النهضة خلال الفيضان القادم.

وأشارت إلى أن ” مصر لو وصلها الحصة السنوية كاملة ، سوف يتم استهلاكها كلها ولن تضاف للمخزون الاستراتيجي .. وهذا معناه أننا أمام كارثة مؤكدة .. خاصة أن السودان يسحب كل حصته وليس لديه استعداد أن يترك مياه مخزنة في البحيرة “ناصر” للاستهلاك المصري غير المحسوب .

وتساءلت محمد : “هل التخوف من إعلان منسوب المياه في بحيرة ناصر هو مؤشر خطر ،  ودليل على وجود أزمة في مخزون مصر من المياه ؟ أم أن مصر تجاوزت مرحلة المؤشرات وباتت في مرحلة الخطر بالفعل؟

 

*أحدث تشريعات السيسي .. تأجير الزنازين للمساجين

قبل أيام من انتهاء الانتخابات البرلمانية والتي يفترض أنها ستفرز مجلس النواب، والذي سيتولى بدوره مهمة التشريع والرقابة، أصدر عبد الفتاح السيسي تعديلا تشريعيا على قانون السجون.

و شمل القانون علي شقين شمل الشق الأول، تعديل 14 مادة من مواد قانون السجون،  بينما شمل الشق الثاني إضافة أربع مواد جديدة علي القانون.

زنزانة بالإيجار

اللافت في التعديلات للمادة 13 من القانون القديم وفي المادة 14 بعد التعديل، هو وضع رسوم لغرف الحبس الاحتياطي، حيث ينقل المحبوس إلى غرف مؤثثة مقابل مبلغ يحدده مساعد وزير الداخلية ولا يقل عن 15 جنيها.

ادفع.. لتتصل بأهلك

وفي تعديلات المادة 38 من القانون، فرض النص الجديد مقابلا ماديا على المحكوم عليهم إذا أرادوا الاتصال التليفوني أو مراسلة ذويهم، محددا الزيارة الشهرية بمرتين فقط شهريا.

أما المادة 92 فقد وسعت من بساط التجريم ضد العائلات و أقرباء المعتقلين والمحبوسين، حيث نصت المادة علي الحبس مدة لا تقل عن شهر؛ و غرامة لا تقل عن 1000 جنية و لا تزيد عن 5000 جنية لاتهامات فضفاضة لا يوجد لها تعريف واضح مثل “إدخال رسائل مخالفة للنظام المقرر”، “إعطاء شيئا ممنوعا للسجين“.

إدانة حقوقية

من جهتها أدانت مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان التعديلات الجديدة، واعتبرتها تقنينا للتعذيب بحق المحبوسين و المعتقلين بداخل السجون.

وقال أحمد مفرح مسئول ملف مصر بمؤسسة الكرامة الحقوقية ومقرها سويسرا إن الهدف من التعديلات هو قمع المعتقلين و المسجونين، مشيرا إلى أن تأجير الزنازين للقادرين يزيد من التمييز بين السجناء المطبق أصلا في السجون.

وأضاف أن القانون الجديد وسع دائرة التعسف لتشمل الأهالي و الأقارب لأول مرة، فضلا عن تقنين استعمال القوة بحق المعتقلين و المسجونين بما يصل إلى استخدام الرصاص الحي وقتلهم .

وأشار مفرح إلى استخدام التعديل الجديد مصطلحات فضفاضة قد يتم استعمالها لتهديد ذوي و أقارب المعتقلين و المحبوسين و تصبح سيفا مسلطا علي رقابهم تستعمله وزارة الداخلية ضدهم إذا ما طالبوا بحقوقهم في الزيارة او اعترضوا علي سوء معاملاتهم.

وانتقد مسئول ملف مصر بمؤسسة الكرامة إصدار القانون من قبل السيسي منفردا دون شفافية، ودون طرح القانون للنقاش من قبل المؤسسات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني.

 

 

*لجنة حصر الأموال تتحفظ على أموال 25 عضوًا من جماعة الإخوان المسلمين

لجنة حصر الأموال تتحفظ على أموال 25 عضوًا من جماعة الإخوان المسلمين وترفض طلبًا برفع الحظر عن 6 شركات صرافة.

 

*الأمن يزعم تصفية أحد المتورطين في اغتيال أمين «النور» بسيناء

أكد مصدر أمني رفيع المستوى مقتل أحد أخطر قيادات تنظيم بيت المقدس  بزعم تورطهم في اغتيال أمين عام حزب النور بشمال سيناء؛ وذلك بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة أثناء ضبطه.

وزعم المصدر أنه أثناء قيام المأمورية بمداهمة المنزل، استشعر الإرهابى المذكور تواجد القوات، وبادر بإطلاق النار تجاهها، مما اضطر القوات إلى مبادلته إطلاق النيران.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية أصدرت بيانا صباح اليوم، زعمت فيه أن التحريات الأمنية أشارت إلى وقوف عناصر تكفيرية وراء واقعة مقتل الدكتور مصطفى عبد الراضى أمين عام حزب النور بشمال سيناء، والمرشح لانتخابات مجلس النواب بعد إطلاق النار عليه عقب مغادرته منزله بمنطقة الضاحية في مدينة العريش، لتمرير رسالة للتأثير سلبًا على مسار العملية الانتخابية، وبسبب موقفه الرافض للفكر التكفيري.

 

 

*إضراب “غزل المحلة” يدخل يومه السادس للمطالبة بعلاوة الـ10%

دخل إضراب عمال شركة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، عن العمل، يومه السادس على التوالي، احتجاجًا على عدم صرف العلاوة الاجتماعية وتأخير رواتبهم، وسط محاولات من جانب إضراب الشركة لاتهام الإخوان” بالوقوف وراء الإضراب!!.

ودعت الشركة – في منشور لها وزعته على العمال- إلى إعادة النظر في الإضراب وحذرتهم من وقوف “عمال الإخوان” وراء تلك الإضرابات.

من جانبهم رفض العمال ما جاء في المنشور، وقال كمال الفيومي، القيادي العمالي بالشركة، في تصريحات صحفية: “لو كان للإخوان تأثير على العمال لمنعوا المسيرات التي قمنا بها منذ 15 يونيو 2013 في عهد الرئيس مرسي”، مؤكدًا أن العمال لا يتحركون إلا لصالح المصنع.

 

*إقبال ضعيف من المصريين المقيمين في الأردن على إعادة الانتخابات البرلمانية

فتحت السفارة المصرية في عمان وقنصلية العقبة أبوابهما عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الاثنين، أمام المواطنين المصريين المقيمين في المملكة للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية التي تستمر حتى الغد؛ وسط إقبال ضعيف “بسبب الأحوال الجوية السائدة“.

وكان سفير مصر لدى الأردن، رئيس اللجنة الانتخابية في عمان خالد ثروت ، جدد دعوته لهم السبت الماضي،للاقتراع والإدلاء بأصواتهم خلال جولة الإعادة للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب 2015.

وبلغ إجمالي عدد المصريين الذين أدلوا بأصواتهم في المرحلة الأولى بالمملكة 1067 صوتا (945 صوتا في عمان و122 صوتا في العقبة) من بينها 72 صوتا باطلا، وهو ما أرجعه السفير ثروت إلى عدة أسباب منها وجود عدد كبير من المواطنين المصريين في مناطق نائية ويصعب عليهم الحضور إلى عمان أو إلى العقبة علاوة على أن العامل المصري يفكر في مسألة التنقلات من الناحية المادية.

ويبلغ إجمالي عدد أفراد الجالية المصرية في الأردن – وفقا للتقديرات الرسمية – 300 ألف مواطن – فيما تشير التقديرات غير الرسمية إلى أن العدد يتراوح بين 600 إلى 700 ألف.

وبين ثروت أن حل هذا الأمر يتطلب في المستقبل النظر في تجربة الانتخابات العراقية، وإمكانية إقامة مقار انتخابية متعددة في مختلف مدن المملكة، بالتنسيق مع السلطات الأردنية، ما يتطلب إمكانيات مادية عالية، خصوصا أن مصر لديها 100 بعثة في الخارج.

وتشمل المرحلة الأولى محافظات (الجيزة ، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مرسى مطروح).

أما المرحلة الثانية والمقرر عقدها يومي 21 و22 تشرين الثاني المقبل وجولة إعادتها يومي 30 تشرين الثاني والأول من كانون الاول المقبلين فتشمل محافظات (القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، وجنوب سيناء).

يشار إلى أن نسبة الناخبين المصريين الذين أدلوا بأصواتهم في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب في الداخل والخارج بلغت نحو 27 بالمئة من إجمالي من يحق لهم التصويت فيها (أي ما يزيد على 7 ملايين ناخب من أصل 27 مليونا).

وفاز أربعة مرشحين عن المقاعد الفردية من إجمالي 226 مقعدا لهذه الفئة في المرحلة الأولى من بينهم ثلاثة أعضاء سابقين في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل، فيما فازت قائمة (في حب مصر) بـ60 مقعدا مخصصا للقوائم في هذه المرحلة وبحسب القانون تفوز القائمة بجميع المقاعد التي تنافس عليها إذا حصلت على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات.

وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث استحقاق ضمن خارطة طريق تم إعلانها في 3 تموز 2013، التي تضمنت إعداد دستور جديد للبلاد (تم إقراره في كانون الثاني الماضي) وانتخابات رئاسية (جرت منتصف العام الماضي).

وسيتألف مجلس النواب (البرلمان المصري الجديد) من 568 عضوا منتخبا منهم 448 نائبا بالانتخاب الفردي و120 عضوا بنظام القوائم.

ويجوز للرئيس وفق أحكام المادة (102) من الدستور المصري للعام 2014 تعيين ما لا يزيد على 5 بالمئة من النواب ليصل الأعضاء إلى نحو 596 نائبا.

 

 

*الاختفاء القسري يطال العديد من الصحفيين.. وداخلية الانقلاب تواصل الإنكار

امتدت عمليات الاختطاف والإخفاء القسري التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التابعة للانقلاب العسكري ضد الطلاب والنشطاء السياسيين وعدد من المواطنين، لتطال مؤخرًا الجماعة الصحفية؛ حيث تم رصد اختطاف أكثر من صحفي وإخفائه قسريًا لمدة ثم يتم الإعلان عن مكان اعتقاله بعد ذلك وقد جهزت له لائحة اتهامات، غالبًا ما تصفها أسرة الصحفي بأنها ملفقة.

في المقابل تنفي “وزارة الداخلية” التابعة لحكومة الانقلاب  بشكل دائم وجود أية عمليات اختفاء قسري لديها، سواء لصحفيين أو لغيرهم، معتبرين أن الحديث حول الاختفاء القسري في مصر يعد “أكذوبة إخوانية”، بحسب قول الداخلية.

وفي تصريحات صحفية سابقة كاذبة لـ”مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان الانقلابي اللواء صلاح فؤاد” فإن مصر لا يوجد فيها أي حالة إخفاء قسري لأي شخص“.

بلاغ من الصحفيين لنائب عام الانقلاب

وتقدمت نقابة الصحفيين ببلاغ للمستشار نبيل صادق النائب العام، المعين من الانقلاب ، تتهم فيه قوات الأمن بإخفاء الصحفيين هشام جعفر وحسام الدين السيد قسريًّا، بعد القبض عليهما يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

وأوضحت النقابة فى بلاغها أن قوات الأمن ألقت القبض على الزميلين باقتحام منزليهما، واقتيادهما لمكان غير معلوم؛ الأمر الذي يعد اختفاءً قسريًّا لهما، ويخالف المادة 69 من القانون رقم 76 لسنة 1970 بإنشاء نقابة الصحفيين، وكذلك المادة 36 من قانون الإجراءات الجنائية، والمادة 54 من الدستور.

وذكر بلاغ النقابة أن المادة 54 من الدستور تنص على أن الحرية الشخصية حق طبيعي، وهى مصونة لا تمس، وفيما عدا حالة التلبس لا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقيد حريته بأي قيد إلا بأمر قضائي مسبب يستلزم التحقيق، ويجب أن يبلغ فورًا كل من تقيد حريته بأسباب ذلك، ويحاط بحقوقه كتابة، ويمكن من الاتصال بذويه وبمحاميه فورًا، وأن يقدم إلى سلطة التحقيق خلال أربع وعشرين ساعة من وقت تقييد حريته، ولا يبدأ التحقيق معه إلا في حضور محاميه، فإن لم يكن له محامٍ ندب له محامٍ، مع توفير المساعدة اللازمة لذوى الإعاقة وفقاً للإجراءات المقررة في القانون“.

وطالبت “الصحفيين” فى بلاغها بضرورة الإفراج الفورى عن الزميلين أو إخطارها بمكان احتجازهما والتهم المنسوبة إليهما، وميعاد عرضهما على النيابة العامة؛ حتى يتسنى حضور النقابة معهما.

كيفية التصعيد

وعلق خالد البلشي أمين الحريات بالنقابة  قائلاً: “إننا في انتظار رد فعل الداخلية، وفي حال عدم استجابة الوزارة  سيتم  دراسة كيفية التصعيد “، مؤكدًا ضرورة إخلاء سبيلهما أو  الكشف عن  الاتهامات  الموجهة إليهما.

فيما طالب أبو المعاطي السندوبي، عضو الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، بالحرية للزميلين المعتقلين حسام السيد وهشام جعفر، قائلاً: “من الواضح أن النظام الحالي عندما تتآكل شعبيته، يرفع من معدلاته في اعتقال الصحفيين لإرهابهم وإسكاتهم، ولكننا لن نخاف ولن نسكت“. 

ناقوس خطر يواجه العمل الصحفي

وفى السياق ذاته أوضح بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، أن ظاهرة الاختفاء القسري زادت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، وأصبحت ناقوس خطر جديدًا يواجه الوسط الصحفي والإعلامي، محملاً نقابة الصحفيين مسؤولية اعتقال الزميلين؛ لأنها مختصة بالدفاع عن أعضائها.

وطالب العدل بضرورة أن تعلن الدولة عن أماكن احتجاز الزميلين الصحفيين، رافضًا فى الوقت ذاته إيقاف الصحفي والقبض عليه دون الإعلان عن التهمة الموجهة له، مشددًا على أنه إذا كانت التهمة بسبب النشر والرأي، فهذا اختصاص نقابة الصحفيين وحدها.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات المصرية بالكشف عن مكان الصحفيين المصريين “المختفيين قسريا”، “هشام جعفر”، و”خالد السيد” وإطلاق سراحهما.

اختطاف صحفي من المطار

وفي واقعة مشابهة تقدمت أسرة الزميل محمود مصطفى الصحفي بجريدة “النهار” منذ يومين ببلاغ للنائب العام، تتهم فيه وزارة الداخلية باعتقاله بمكان غير معلوم، وطالب البلاغ بالإفراج الفوري عن الصحفي.

وقال البلاغ: “إن مصطفى كان متوجهًا إلى لندن، مساء يوم الجمعة الماضي وفي تمام الساعة الثالثة استوقفته الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة“.

وأضاف البلاغ: “حصل الصحفي على تأشيرة سارية من السفارة البريطانية للدراسة فى الخارج عقب حصوله على درجة الماجستير بامتياز“.

وحررت زوجة مصطفى شكوى الأحد الماضي بنقابة الصحفيين طالبت فيها بالتدخل والإفراج عن عن الزميل فورًا.

عدوان على حرية الصحافة والإعلام

وبحسب بيان  قالت الشبكة العربية: إن قوات الأمن أقدمت فجرًا على اقتحام منزل الصحفي حسام السيد، الذي سبق له العمل مع جعفر أثناء عمل الأخير كمدير لموقع إسلام أونلاين (موقع غير حكومي سابق كان واسع الانتشار)، ولم يمكن التوصل إلى مكان السيد أو خلفية اعتقاله والتهم الموجهة إليه حتى الآن“.

وتابعت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن “اقتحام قوات الأمن لمقر مؤسسة إعلامية بهذه الطريقة الخارجة عن أي إطار قانوني، يمثل انتهاكًا صارخًا للقانون والدستور بخلاف كونه عدوانًا سافرًا على حرية الصحافة والإعلام“.

وأعربت الشبكة العربية عن بالغ قلقها على سلامة كل من “هشام جعفر” مدير مؤسسة “مدى”، وعضو نقابة الصحفيين “حسام السيد”، اللذين يعتبران في حالة من الإخفاء القسري إلى حين إطلاق سراحهما أو إعلان السلطات ذات الصلة عن مكانهما، بحسب البيان.

 وأكدت الشبكة أن “أية إجراءات قانونية تتخذ في حق جعفر أو السيد لاحقًا تعد باطلة؛ نظرًا لعدم قانونية الطريقة التي تم بها ضبطهما واحتجازهما“.

 

 

*حملة مداهمات لأمن الإنقلاب بدمياط على قرى مراكز الزرقا وفارسكور وإعتقال العشرات
شنت قوات أمن الإنقلاب بدمياط حملة مداهمات على قرى مراكز الزرقا و فارسكور فجر اليوم الإثنين ،وقامت بإعتقال ثلاثة عشر من أهالى وشباب قرية العطوى التابعة لمركز فارسكور وإثنى عشر من قرية كفر المياسرة التابعة لمركز الزرقا .
وبحسب أهالى المعتقلين لم يتمكن أحد من التواصل معهم أو معرفة مكان إحتجازهم حتى الآن ولا سبب الإعتقال .

 

*ظهور عبدالله رشاد بعد 7 أيام تعذيب وعرضه على النيابة

ظهر الشاب عبد الله محمد عبد الله وشهرته عبد الله رشاد  بعد مرور اليوم السابع على اختطافه وإخفائه من قبل قوات أمن الانقلاب من مقر عمله بمزرعة دواجن بقريته قرية كفر الزقازيق القبلي بمنيا القمح.
وقد تم عرضه على نيابة منيا القمح وظهرت عليه علامات تعذيب.

 

*لإخفاء جرائمه.. الانقلاب يلغي منصب المتحدث باسم الطب الشرعي ويمنع ظهور موظفيه بالاعلام

أصدر الانقلابي المستشار شعبان الشامي، مساعد وزير العدل لشؤون الطب الشرعي بحكومة الانقلاب قراراً بإلغاء منصب المتحدث الرسمي باسم مصلحة الطب الشرعي، ومنع تداول المعلومات الخاصة بالطب الشرعي والحالات الموجودة به تحت هذا المسمى.

وأضاف مصدر مطلع “بناء على هذا القرار تؤول مسؤولية المعلومات الخاصة بقضايا مصلحة الطب الشرعي إلى مساعد وزير العدل لشؤون الطب الشرعي المستشار شعبان الشامي“.

كان الدكتور هشام عبدالحميد، قد شغل منصب المتحدث الرسمي باسم مصلحة الطب الشرعي، وتضمن القرار إعفاءه من هذا المنصب على أن يزاول عمله الطبيعي بالمصلحة.

شمل القرار حظر ظهور جميع خبراء وموظفي المصلحة للإدلاء بأية بيانات أو معلومات فنية قد تصل إلى عملهم في أثناء أو بمناسبة مباشرتهم لعملهم لأي من وسائل الإعلام على إطلاقها سواءً المسموعة أو المرئية أو المقروءة أو المواقع الإخبارية الإلكترونية.

 

*المعتقل “أحمد نصر” يتعرض للموت البطئ.. وأسرته تستغيث

وجهت أسرة المعتقل بسجن “طره” “أحمد نصر” من مركز أبو المطامير، استغاثات إلى كافة المنظمات و الهيئات الحقوقية، لإنقاذ حياة نجلها من القتل بالبطئ، بعد بتر ساقه، وتدهور حالته الصحية بشكل كبير.
وأوضحت الأسرة أن “نصر” قد تم بتر ساقه، و من المفترض إجرائه لعملية جراحية أخرى في ذراعه، نتيجة إصابته أثناء اعتقاله، و تلفيق أمن الانقلاب لتهمة حيازة مواد متفجرة.
و كشفت الأسرة عن تعنت نيابة الانقلاب في استخراج التصاريح اللازمة لخروجه إلى المستشفي و إجرائه العملية الجراحية.
و تناشد أسرة المعتقل، المؤسسات الحقوقية في مصر و خارجها، بسرعة التدخل بإنقاذ نجلها من الموت المحقق، و إجرائه العمليات الجراحة اللازمة و إطلاق سراحه لظروفه الصحية.

 

*غرق قاعات المحاضرات بجامعتي الإسكندرية والمنصورة

أطلق طلاب جامعة الإسكندرية على قاعة محاضرات كلية التجارة اسم قاعة العلوم المائية؛ بعد موجة الأمطار التي حدثت أمس، وأدت إلى غرق القاعة بمياه الأمطار.

واقتحمت مياه الأمطار قاعات المحاضرات في عدد من كليات جامعة الإسكندرية وكلية الدراسات الإسلامية بالدقهلية وجامعة المنصورة؛ ما اضطر عددًا من أعضاء هيئة التدريس لإلغاء المحاضرات.

وكان 7 أشخاص على الأقل قد توفوا أمس جرّاء حالة الطقس السيئ التي ضربت الإسكندرية، أمس؛ بسبب “النوَّة” التي أغرقت المدينة بأكملها للمرة الأولى في تاريخها، وارتفع منسوب المياه إلى 3 أمتار في معظم شوارعها؛ ما أدى لسقوط شرفات بعض المنازل، وتحطم جدران بعضها الآخر، وتهشم سيارات، وشلل تام بشوارع المحافظة، وعلى الكورنيش، خرجت مياه البحار مع الأمطار الغزيرة، ليتحول الشارع إلى بحر من الجانبين؛ ما اضطر المواطنين إلى صعود أسوار البحر للعبور؛ حيث ارتفع منسوب المياه بصورة غير طبيعية، ووصل إلى سور الكورنيش.

وغرقت السيارات داخل الأنفاق، واضطر المواطنون إلى ترك سياراتهم وسط النفق والعوم في المياه للخروج منه.

وفي السياق ذاته استقبلت طالبات “كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر بالدقهلية” يومهم الدراسي بغرق الجامعة وقاعات المحاضرات؛ بسبب مياه الأمطار التي أغرقت معظم المدن والجامعات أمس، وفشل المحافظين والمسؤولين في التعامل مع تصريف تلك المياه؛ بسبب تهالك شبكات الصرف، ما اضطر عددًا من أعضاء هيئة التدريس لإلغاء المحاضرات.

كما اضطر الطالبات إلى وضع عدد من المقاعد الخشبية على الأرض للمرور في حرم الجامعة.

كلية الدراسات الإسلامية.. محافظة الدقهلية

الأمر ذاته تكرر مع طلاب جامعة المنصورة؛ حيث أغرقت جميع ساحات الجامعة بمياه الأمطار؛ ما تسبب في تعطيل الحركة والمرور داخل ساحات الجامعة والمدينة الجامعية أمس واليوم.

 

*محافظ الإسكندرية يستقيل

أعلن رئيس وزراء حكومة الانقلاب المصري، شريف إسماعيل، مساء أمس الأحد، قبول استقالة محافظ الإسكندرية (شمال) “هاني المسيري”، على خلفية مصرع عدد من المواطنين والعجز في حل أزمة صرف مياه الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها المحافظة.


وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء، إن “إسماعيل قبل استقالة المسيري من منصبه محافظا للإسكندرية”، فيما قرر تكليف نائب المحافظ بصفة مؤقتة بتسيير الأعمال.

وأعلن إسماعيل، في البيان نفسه “اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل رئيس شركة الصرف الصحي لموقع آخر، مع تكليف رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي فورًا بمتابعة الأعمال التنفيذية في مدينة الإسكندرية فيما يخص مياه الأمطار والصرف الصحي، خاصة في ظل الظروف الجوية الحالية السيئة، ومتابعة المشروعات التنفيذية“.

ولقي ما لا يقل عن 5 مواطنين، أمس الأحد، مصرعهم في الاسكندرية، إثر أمطار غزيرة وسيول شهدتها المحافظة، كما تضررت منازل وأحوال معيشية لآلاف المواطنين، وشلت حركة المرور في مناطق عدة، بحسب مصادر طبية.

وبحسب تقارير إعلامية، قرر سامح كمال، رئيس هيئة النيابة الإدارية (هيئة قضائية)، اليوم الأحد، فتح تحقيقات عاجلة وموسعة، حول ما شهدته الإسكندرية جراء تعرضها لهطول أمطار غزيرة اليوم، وذلك لتحديد المسئول عن الإهمال في مواجهة المياه ما تسبب في غرق الطرق والمنازل والمنشآت العامة، ووفاة بعض المواطنين.

 

حزب النور خسر السقط واللقط جزاء ركونه للذين ظلموا. . الأربعاء 21 أكتوبر. . مصر بتشحت

صدمة برهاميمصر بتشحت1حزب النور خسر السقط واللقط جزاء ركونه للذين ظلموا. . الأربعاء 21 أكتوبر. . مصر بتشحت

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*العليا للانتخابات: 4 مرشحين فقط هم الناجحين بالمرحلة الأولى دون إعادة

 

*رسميًا.. 26.56% نسبة التصويت في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب

قال المستشار أيمن عباس، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، إن المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية شهدت المنافسة على 226 مقعدا بالنظام الفردي، و60 مقعدًا للقائمة.

وقال «عباس» في مؤتمر صحفي بمقر اللجنة العليا للانتخابات، اليوم الأربعاء، إن عدد الناخبين في المرحلة الأولى بلغ 27 مليونا و402 ألف و353 ناخبا، ومن أدلوا بأصواتهم بلغ 7 مليون و270 ألفا و594 ناخبا، بنسبة تصويت بلغت 26.56%.

 

*بعد خسارة الانتخابات… برهامي لـ”السيسي”: سنحاجج حضرتك عند الله (فيديو)

خاطب نائب رئيس “الدعوة السلفية”، ياسر برهامي، رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، قائلا: “الرئيس السيسي يستعمل دائما كلمته التي يقولها: “أنا أحاججكم عند الله”، وأنا أقول: “ونحن نحاججك، ونحاجج من هم تحتك عند الله.. لأنني مدرك تماما أن حضرتك رجل وطني، وأن حضرتك حريص على مصلحة البلد.. لكن هذا الذي يحدث ليس في مصلحة البلد“.

جاء ذلك تعليقا من برهامي على ما اعتبره “ظلما” يتعرض له الحزب من أجهزة الدولة في الانتخابات البرلمانية التي خاض الحزب مرحلتها الأولى يومي الأحد والاثنين، وما أسفرت عنه من خوض 24 مرشحا للحزب، جولة الإعادة، المقررة بعد أسبوعين، دون أن يفوز أي من مرشحي الحزب، أو قائمته، في القطاعات الثلاثث التي تندرج تحتها 14 محافظة تجري فيها الانتخابات في هذه المرحلة.

وفي مداخلة هاتفية استمرت أكثر من نصف ساعة، مع برنامج”صوت الناس”، على فضائية المحور” الأربعاء، أردف برهامي، منفعلا: “ليس من مصلحة البلد أن نفقد ثقة الشباب.. ليس من مصلحة البلد نهائيا أن نوصلهم إلى مرحلة اليأس“.

وتساءل: لماذا نوصلهم لليأس من أن هناك إصلاحا، وإمكانية للمشاركة فقط؟

وأضاف: “لقد رضينا – اختيار منا منا، وتقديرا لمصلحة البلد – ألا ننزل إلا على 35% من مقاعد البرلمان”، متسائلا: “نسبة 35% فقط سوف تشكل خطورة على من؟

وتابع: “حتى لو أخذتها كلها، وهذا لن يحدث، ومستحيل، لا سيما وسط كل ما يحدث“.

ومتحدثا عن حزب “النور”، قال برهامي: “نتعرض لهجمة ظالمة من أجهزة الدولة وتليفزيونها وصحفها”، مبديا اندهاشه من أنه: “بعد ذلك نقول إن الدولة منصفة، وعادلة، ولا تروج لاتجاه دون اتجاه، ونقول إن هذا الاتجاه منفتح، والاتجاه الثاني، هذه هي حقيقته على الأرض“.

واستطرد: ” لا.. قطعا.. هذه ليست حقيقته على الأرض“.

وأضاف: “ليس حجمنا على الأرض هو الذي أخذناه، أو نأخذه في هذه الجولة”، مشيرا إلى: “24 مرشحا للحزب سوف يعيدون على مستوى الجمهورية“.

وأضاف: “بعد كل هذا الظلم هذا يؤكد أن حجم حزب النور  على الأرض هو أضعاف هائلة“.

واستكمل: “مَن الذي يتحمل أصلا مثل هذا الأمر؟ من الذي يتحمل في العالم دعاية سلبية، ونحن ليس عندنا وسيلة دعائية واحدة؟، مشيرا إلى أن هناك من يقول إنهم يأخذون أموالا من قطر، وأموالا من السعودية، ومن ألمانيا وانجلترا، وعملاء لأمريكا”، مستدركا: “لكن سوف تُرفع قضايا، وإن شاء الله يفصل فيها قبل انتخابات 2020″، على حد قوله.

وحول الأنباء التي تحدثت عن عقد اجتماع لحزب “النور”، حول تدارس الانسحاب من الانتخابات البرلمانية، قال إن هناك أصوات كثيرة داخل الحزب تطالب قيادة الحزب بالانسحاب من الانتخابات نتيجة الظلم الذي تعرض له الحزب”، وفق قوله.

ويٌذكر أن هذا أول خروج لبرهامي يتحدث فيه عن قضايا حزب “النور”، لوسيلة إعلامية مصرية، منذ أُعلن بدء الانتخابات، ورأى مراقبون أن مناوئيه وخصومه يمكنهم استخدام تصريحاته تلك تكئة لمواصلة مهاجمة “الدعوة السلفية”، وحزب النور”معا، إذ تمنعه التعديلات التي أدخلها السيسي على القوانين السياسية المختلفة، بعدم  ممارسة “أي أمور سياسية أو حزبية”، من خلال “الدعوة السلفية”، لا سيما أن وزارة الأوقاف تمنحه تصريحا بالخطابة المنبرية مرتبط باحترام ذلك.

ويقول مراقبون إن مما أثار غضب برهامي، وقيادات “النور”، هو النتيجة التي أحرزها الحزب في الانتخابات، إذ لم يفز له أحد فيها، كما خرج خاوي الوفاض من صراع القوائم، ولم يتبق له سوى المقاعد الفردية التي يخوض فيها معركة الإعادة على 24 مقعدا، كما قال برهامي.

ويرشح المراقبون “النور” للفوز بعدد من المقاعد البرلمانية، بمرحلتيها، لا يتجاوز عشرين مقعدا بأي حال، وهو رقم هزيل للغاية، بالمقارنة بفوزه بنحو 122 مقعدا في انتخابات 2011/ 2012.

https://www.youtube.com/watch?v=6AmMJEJuQX8

 

*اعتقال الصحافي هشام جعفر ومداهمة مؤسسة “مدى

اعتقلت قوات الأمن المصرية، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الأمناء، بمؤسسة “مدى”، الصحافي هشام جعفر، بعد أن داهمت مقر المؤسسة، بدون إبداء سبب قانوني لهذا الإجراء.

وقالت، مصادر مقربة من أسرة جعفر، الذي يعمل كبيراً للخبراء بالمركز الإقليمي للوساطة والحوار، إن قوات الأمن اقتادت “جعفر”، إلى بيته لتفتيشه، وقامت بتحطيم محتويات المسكن والاعتداء بالضرب على نجل جعفر عندما طلب منهم احترام المكان وصاحبه، كما احتجزت العاملين بالمؤسسة داخل المبنى، ومنعتهم من الخروج أو العودة لبيوتهم.

ومؤسسة مدى للتنمية الإعلامية تعنى بالتنمية البشرية في مواجهة المشكلات المجتمعية مثل العنف المجتمعي، وتنظم دورات تدريبية لترفع درجة الوعي بكيفية معالجة المشكلات المجتمعية التي تتقاطع مع الواجب الوظيفي.

وكان جعفر أحد قيادات الموقع الإلكتروني الشهير “إسلام أون لاين” الذي أغلق بعد تحقيق مكانة متميزة، وكان مسؤولا عن مشروع بديل تبناه العاملون السابقون في إسلام أون لاين لإطلاق موقع جديد بعنوان “أون إسلام” نهاية 2010.

 

 

*هاشتاج “مصر بتشحت” يفضح كذب زعيم عصابة الانقلاب

دشن نشطاء حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “مصر بتشحت” فزعا من الحالة الاقتصادية التي وصلت إليها مصر في عهد زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وأكد النشطاء أن مصر أصبحت في حالة يرثى لها، وقدموا أرقاما من واقع تصريحات حكومة الانقلاب الفاشلة تظهر الحالة التي آلت إليها أوضاع البلاد.

ونشر المشاركون في الحملة بعضا من الأوضاع الاقتصادية المزرية، حيث تدرس شركات أجنبيه سحب استثماراتها من مصر والتي تبلغ قيمتها 6.4 مليار دولار، كما تدرس شركة “نستلة” الخروج من مصر0

فيما سبقتها شركات هوواي وانتل بإغلاق مكاتبها بالقاهرة، فيما تجاوز الدين المحلي لأول مرة 2 تريليون جنيه بسحب البنك المركزي المصري.

أزمة انهيار سعر الجنيه أمام الدولار تسببت في نقص العديد من الأدوية لتوقف استيرادها، ومن بينها أدوية أمراض الدم والتي تهدد حياة 20 مليون مواطن، كما صرحت بذلك رئيسة شركة خدمات الدم.

يأتي ذلك في الوقت التي تسعى فيه مصر للاقتراض من البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية.

فيما وجه القائمون على الحملة رسالة للمصريين، أكدوا فيها أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي ظل يكذب على المصريين مرددا “مصر بتفرح”، “مصر تستيقظ، ليفاجأ الشعب بالحقيقة أن عهد الانقلاب جعل “مصر بتشحت“.

 

 

*بعد فشله في سد النهضة.. الانقلاب يلجأ للآبار والمياه الجوفية

بشر “مغاوري شحاتة” مستشار وزير الري في حكومة الانقلاب، المصريين بالاعتماد الفترة المقبلة على الآبار والمياه الجوفية.

وقال شحاتة، في تصريحات صحفية، إن حجم الآبار الموجودة في مصر تكفي 100 عام مقبلة، زاعمًا أن مشروع المليون ونصف المليون فدان؛ تتوفر جميع المقومات لتنفيذه.

وأضاف شحاتة أن وزارة الري شكلت لجنة لاستكشاف آبار جديدة، بمنطقة الصحراء الغربية.

وتتزامن تصريحات شحاتة مع فشل مفاوضات سد النهضة ومماطلة الجانب الإثيوبي في العودة لتلك المفاوضات ، بعد توقيع قائد الانقلاب السيسي علي اتفاقية السد دون دراسة أضرار الاتفاقية علي حصة مصر من مياه النيل.

 

 

*العليا للانتخابات” تمنع الصحفيين والاعلامين من الدخول لتغطية نتائج المرحلة الاول

سادت حالة من الغضب بين الصحفيين والاعلامين المعنيين بتغطية اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، بسبب قيام موظفى الهيئة العامة للاستعلامات بمنعهم من الدخول، بدعوى تجهيز قاعة المؤتمر الذى من المقرر أن تعقده اللجنة العليا للانتخابات، مساء اليوم، لاعلان نتائج المرحلة الاولى من الانتخابات البرلمانية التى اجريت فى 14

محافظة

وقد اعترض الصحفيين ومندوبى وسائل الاعلام والقنوات الفضائية على معاملتهم بهذا الأسلوب غير اللائق، حيث انتظر الجمبع لأكثر من ساعتين أمام باب الهيئة العامة للاستعلامات، جالسين على الرصيف فى انتظار السماح لهم بالدخول لتغطية المؤتمر.

وأثار غضب الصحفيين ومندوبى وسائل الاعلام السماح للتليفزيون المصرى فقط بالدخول.

يذكر أن اللجنة العليا أمس ابلغت الصحفيين بالتواجد بمقر اللجنة العليا للانتخابات فى تمام الثالثة عصرا، وذلك لتغطية إعلان نتائج المرحلة الاولى من الانتخابات البرلمانية.

 

 

*إخلاء سبيل الطالبة سارة مشعل بكفالة 5 آلاف جنيه

قررت نيابة الانقلاب إخلاء سبيل الطالبة سارة مشعل بكفالة 5 آلاف جنيه من مقر حجزها بقسم ثان الزقازيق.
وكان في وقت سابق رفضت محكمة استئناف الزقازيق الاستئناف المقدم على حبس سارة مشعل الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة الزقازيق، وقررت استمرار حبسها 15 يوما على خلفية تهم ملفقة لرفضها خلع النقاب أمام أفراد الأمن على باب كلية الآداب بجامعة الزقازيق.
وكان والد سارة قد كشف عن مفاجأة، وذكر أن محضر داخلية الانقلاب المقدم للنيابة والذي تم احتجازها على خلفيته وحبسها 15 يوماً زعم أنها طالبها بـ”الدراسات الإسلامية ” وجاءت لجامعة الزقازيق لعمل مظاهرات وإثارة الشغب بين الطلاب والطالبات.
واستنكر والد الطالبة تلفيق النيابة والداخلية للمحضر على خلفية رفض نجلته الكشف عن وجهها، ورفع نقابها أمام أفراد الأمن، مطالبا بالإفراج الفوري عنها، ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة.
واعتقلت سارة من أمام بوابة آداب جامعة الزقازيق، لرفضها خلع نقابها أمام الأمن، ومطالبتها بسيدة لتفتيشها، ليتم إحالتها إلى الأمن الإداري ثم لقسم ثان الزقازيق، ثم تم عرضها على النيابة، التي أصدرت بحقها قرار بالحبس 15 يومًا، على ذمة قضية ملفقة بزعم حيازة منشورات.

 

*شاهد.. برهامي يعترف: قنوات الإخوان لها تأثير كبير على الشباب

في سياق تبريره للخسارة الفادحة التي مُني بها حزب النور والدعوة السلفية في انتخاباتبرلمان الدم، أرجع ياسر برهامي، نائب مسئول الدعوة السلفية، ذلك إلى تأثير قنوات الإخوان على شباب السلفيين فقاطعوا الانتخابات.

وفي مداخلة هاتفية على فضائية المحور اليوم الأربعاء، اعترف برهامي أيضًا بعجزه عن إقناع أولاده بالمشاركة في الانتخابات؛ منتقدًا كل القنوات والفضائيات واتهمها بتشويه حزب النور، وعدم التعامل بإنصاف معه، حسب قوله.

https://www.youtube.com/watch?v=ZnCgo46B-dw

*صلاحيات على “مزاج” السيسي.. أولى خدمات “برلمان الدم

ربما تكون أول القضايا التي يبت فيهابرلمان الدم، الذي وصل قطاره محطته الأخيرة في الانتخابات، وبعد أداء أعضائه المشكلين من الفلول وخونة الوطن وتجار الفساد يمين الغموس الكاذبة، “هل الورنيش البُني ينفع مع البيادة السوداء؟ وهل الرباط الأسود ينفع مع البيادة البُني؟!.

البعض بات يتساءل عن السرّ وراء عدم لجوء الإعلام بفجره وسفالته إلى قلب الحقائق، بأن يجعل نسب التصويت عالية مثل ما فعل أيام انتخابات الرئاسة، وبرأي مراقبين ذلك مقصود.. وسيصب في مصلحة الانقلاب؛ لأن الشعب الذي بين قوسين “انتخب السيسي بنسبة كبيرة”، على حد كذب الإعلام وقتها، هو نفسه الذي رفض أن ينزل إلى انتخابات مجلس الشعب، لأنه لا يرى أحدا جدير بالانتخاب،  ولا قوائم جديرة بالتصويت لها، ولا حزب جدير أن يتعب ويغبر القدمين من أجله، ما يعنى بحسب رسالة إعلام الانقلاب أن الشعب ” ليس راضياً عن النخب والقوى السياسية“.

وبرأي كثير من المراقبين أن ذلك يعني أن السيسي سيحتج بضعف التصويت في أنه لا يجوز لمجلس شعب ضعيف وغير شعبي أن يغلّ من يد قائد الانقلاب، الذي تولى الرئاسة بنسبة 99.9%، أو يراجع قراراته وقوانينه ونزواته ورغباته!

إذن الرسالة التي سوف يصدرها إعلام الانقلاب، سوف تقول إن ضعف التصويت رسالة من الشعب للقائد الشعبي والزعيم الأوحد بأن يتخطى مجلس الشعب، وأن يعدل من الدستور الذي يغل يده، وان ينال من الصلاحيات ما يشاء، أو كما قال أحد المأجورين على قناة النهار :” ما ينفعش برلمان منتخب بأغلبية كسيحة يتحكم في رئيس منتخب بأغلبية كاسحة“.

إذن لم ولن يحتاج السيسي إلى برلمان، وعندما تم الضغط عليه دوليا لاستكمال “سي في” الانقلاب، أتى ببرلمان شعبيته مشوهة، حتى يظل ضعيفا أمامه ومنطقيا أن يلعب دور خيال المآتة، وكله بأمر الشعب المصري العظيم.

وهذا ما أكدته صحيفة “واشنطن بوستالأميركية، بأن البرلمان المقبل سيكون مجرد ختم مطاطي لتمرير القوانين التي تريدها حكومة الانقلاب.

وقالت الصحيفة، إنه عندما تمت الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يوليو 2013، كانت هناك آمال كبيرة لبعض المراقبين في وجود برلمان جديد ، لكن المستقبل الباهت له جذور في تاريخ الدولة المعقد و بغض النظر عن نتائج السباقات الفردية فإن البرلمان القادم سيكون بمثابة ختم مطاطي في يد حاكم البلاد، و يبدو أن النظام البرلماني المصري قد بني من أجل إبطال دور البرلمان المصري.

وتتوقع الصحيفة أن تسفر الانتخابات عن مجموعة متنافرة من السياسيين الذين يسعون إلى الوجاهة، موضحة “ليس هناك معارضة حقيقية بعد تهميش الإسلاميين الأكثر تأثيرًا لصالح الأفراد الذين يفتقدون الانتماء الفكري الواضح“.

وأشارت الصحيفة إلى حزمة القوانين التي أصدرها عبد الفتاح السيسي بمراسيم رئاسية التي بلغت 200 قانون بعض منها يتناول قضايا حساسة ولن يكون هناك وقت متاح للنواب لقراءة ما سيوافقون عليه.

ولفتت الصحيفة إلى أن سيف القضاء سيكون مسلطا على رقبة البرلمان القادم؛ إذ إنه من صلاحية المحكمة الدستورية إلغاء القانون الذي انتخب على أساسه البرلمان ومن ثم حل البرلمان.

 

 

*ارتفاع أسعار الخضراوات 30% بالسوق المحلية

شهدت أسعار الخضراوات بالسوق المحلية المصرية ارتفاعًا بنسبة 30% خلال الأسبوع الجاري مقارنة بالفترة الماضية.

ووصل سعر الطماطم إلى 8 جنيهات مقابل 5 جنيهات، والفلفل والبطاطس إلى 4 جنيهات، في حين وصل سعر الخيار إلى 3.5 جنيهات والبامية 10جنيهات.

وقال يحيى السني، رئيس شعبة الخضر باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن ارتفاع الأسعار وراءه تكالب المواطنين على الشراء خاصة مع التراجع النسبي في الأسعار خلال الأسبوعين الماضيين مما أدى لارتفاع السعر بالتزامن مع نقص المعروض.

وأضاف أن الموجة الحارة التى ضربت البلاد أثرت سلبًا على المحاصيل خاصة في الصعيد والكميات الموردة، مشيرا إلى أن حجم التوريد تراجع بنحو 50% مقارنة بالستة أشهر الماضية.

 

 

*إستغاثة من أسرة المعتقل “أنس القاضي

تلقى المركز العربي الافريقي للحريات و حقوق الإنسان صباح اليوم إستغاثة من أسرة المعتقل “أنس القاضي” 37 عام، مدير عام إحدى شركات السياحة و المعتقل بسجن برج العرب غرب الإسكندرية تفيد بتدهور حالته الصحية و تعرضه لنوبات مغص كلوي شديد متكررة و تعنت إدارة السجن في نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج رغم تدهور حالته الصحية.
هذا و تحمل الأسرة المسئولية الكاملة عن سلامة المعتقل “أنس القاضي“ لمأمور سجن برج العرب و ضباط مباحث السجن لتعنتهم في نقل المعتقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.
هذا و يناشد المركز كل من النائب العام و المجلس القومي لحقوق الإنسان بالقيام بدورهم الأساسي في الحفاظ على أبسط حقوق المعتقلين و السجناء في العيش الكريم داخل السجون و مقار الإحتجاز الشرطية طبقا للمادة 42من الدستور و التي تنص على ” كل مواطن يقبض عليه أو يحبس أو تقيد حريته بأي قيد تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامة الإنسان ولا يجوز إيذاؤه بدنيا أو معنويا“.
جدير بالذكر أن سجن برج العرب بالإسكندرية شهد منذ عدة أيام حالة وفاة للمعتقل السياسي “أنور العزومي “نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل ضباط مباحث السجن أيضا.

 

*الدولار يشعل أسعار الحبوب الغذائية

بدأت الآثار السلبية لارتفاع الدولار داخل السوق المحلي في الظهور على كافة أسعار الحبوب الغذائية المستوردة من الخارج، لترفع أسعارها خلال أسبوع واحد فقط لـ 15% مقارنة بالأسبوع الماضي

وأبقى البنك المركزى المصرى على سعر صرف الجنيه أمام الدولار فى المزاد الدورى الذى نظّمه، أمس الثلاثاء، عند مستوى 7.93 جنيه للدولار ، كما استقرت الأسعار بالبنوك أيضا عن نفس مستويات أمس المقدرة بـ 8.03 جنيه للدولار، وعرض البنك المركزي في عطائه اليوم رقم 424 نحو 40 مليون دولار, وباع منها 37 مليون دولار بسعر 7.93 جنيه.

وبحسب شعبة الحبوب اتحاد الغرف التجارية، فإن أسعار العدس ارتفعت ليسجل الطن حوالي 11.5 ألف جنيه مقابل 10 آلاف جنيه وبينما سجل الفول 4500 جنيه للطن، بارتفاع قدره 10%.

وتوقع عاملون بتجارة الحبوب استمرار القفزة الجنونية لأسعار الحبوب الغذائية على مدار الفترة المقبلة، وبمجرد دخول فصل الشتاء الذي يرتفع معدل استهلاك المواطنين، مؤكدين أن الأسعار ستصل الزيادة بها لأكثر من 30%.

وقال طارق حسنين، رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات: إن أزمة الدولار داخل السوق المحلي هي السبب الأساسي وراء ارتفاع الأسعار خاصة في ظل عجز البنك المكزى عن توفير الإعتمادات المالية.

وأضاف  أن الموانى تشهد تكدسًا بالبضائع القادمة من الخارج والتى اقتربت معظمها من التلف نتيجة لتعرضها للموجات البرد بالإضافة لسوء التخزين.

وأكد أن الدولار وارتفاع سعره في الفترة الحالية تمكن وراء زيادة سعر الحبوب داخل الأسواق من المتوقع حدوث قفزة في السعر على المدى القريب بمجرد دخول فترة الشتاء وزيادة معدل استهلاك المواطنين من هذه المنتجات.

ومن جانبه، قال الباشا إدريس رئيس شعبة البقوليات باتحاد الغرف التجارية، إن التجار في الفترة الحالية مازالوا ينتظرون ما يحدث خلال الفترة المقبلة من ارتفاعات في أسعار المنتجات بالخارج أم سيبقي الوضع على ما هو عليه، مشيرًا إلى أن أى تحرك في اﻷسعار الخارجية ينعكس بالسلب على السوق المحلي.

وأوضح أن أزمة الدولار المتوحشة في السوق المحلي هي من تقف خلف كل هذه الزيادات غير المبررة في ظل عجز المستوردين عن توفير العملة الأجنبية للتخليص البضائع المتكرسة في المواني، فضلا عن نقص المعروض داخل الأسواق.

وأشار إلى أن الارتفاع المطرد فى أسعار الحبوب خاصة للفول يجعلنا نستورد 70% من المنتج مما يؤثر سلبًا على موازنة الدولة، لأنه سيكلف ميزان المدفوعات المزيد من المليارات، خاصة أن هذه السلع من السلع الاستراتيجية التى لا يمكن الاستغناء عنها فى ظل تراجع معدلات الإنتاج المحلي منهما.

وبدوره، أكد عمرو عصفور النائب الأول لشعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، أن الأسعار تشهد ارتفاعًا في الوقت الراهن بسبب الاعتماد بشكل كبير علي الاستيراد من الخارج خاصة أن مصر تستورد أكثر من 65% من استهلاك البقوليات .

وأضاف: أن التجار يستوردون الفول من الخارج، خاصة من دول انجلترا وفرنسا وكندا، مشيرًا إلي أن تلك النسبة كبيرة للغاية، ويتحكم بها الأسعار الحالية للصرف الدولار أمام الجنيه المصري، حيث إن أي تغير في الصرف ينعكس بالسلب علي الأسعار بالسوق المحلي.

وأوضح أن استهلاك مصر من العدس يصل إلى 75%، وكل هذه النسبة يتم استيرادها من تركيا وكندا، حيث إن مصر في فترة من الزمن كانت تنتج كميات كبيرة من الحبوب الغذائية كالعدس والفاصوليا وغيرها، إلا أن ضعف انتاجية الأرض حال دون ذلك في الوقت الراهن.

 

*حزب النور “العميل” الذي قرر أن يتنحى

مثل أجواء يونيو حزيران ونكسة “الجنرال” جمال عبد الناصر، خرج جنرالات حزب النور أصحاب نكسة 30 يونيو المجيدة، مطأطئ الرأس مقطبي الجبين، تعلو وجههم غبرة وترهقهم قترة، يقولون للشعب الذي اغتالوا ثورته وبنبرة الوداع :” لقد قررنا أن نتنحى عن أي عمل حزبي.. وأن نعود إلى صفوف الجماهير.. الذين خنّاهم.. حفاظًا على الدعوة“!.

لم يترك مظهر شاهين”، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، المؤيد للانقلاب، الفرصة للتشفي في أمنجية الدعوة السلفية بالإسكندرية، فقال عن “صفر” مونديال برلمان الدم الذي خرج به مخيون ورفاقه: “الشعب رفضهم وهم عرفوا حجمهم الطبيعي”، على حد تعبيره.

وأضاف شاهين: “الآن أدرك السلفيون أن الشعب رفضهم وأن الاستمرار يعني الانتحار الحزبي فلذلك سينسحبون قبل أن يكمل الشعب عملية تصفيتهم سياسيا عبر الصناديق“.

وأكد إمام مسجد عمر مكرم، أن السلفيون الآن بين خيارين: “إما أن يكونوا أصحاب الحزب الميت أو أن يصيروا أصحاب الحزب المنسحب، فهم كمن يختار بين الموت أو الانسحاب، أتمني أن يختاروا الأولي لكني أعتقد أنهم سيختارون الثانية“.

فيما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمصر مقطعا صوتيا، منسوبًا لياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، المؤيد للانقلاب العسكري، ينعي فيه ما سماه “تقاعس الكثيرين عن المشاركة من حزب النور“.

وبرأي البعض فإن الحزب يتجرع الآن ما حدث في 30 يونيه و3 يوليو، بل هو مع من صنع الأحداث وقتها وليس أدل على ذلك من تصريح شعبان عبد العليم عضو الهيئة العليا للحزب والذي صرح بأن “من يقول إن حزب النور لم يشارك في الإعداد للثورة – يقصد 30 يونيه – فهو لا يعرف شيئًا عن الثورات لأن حزب النور كان أحد المحركين في المشهد السياسي في الستة شهور الأخيرة – يقصد قبل 30 يونيه ، فقدم مبادرة وقدم تحذير من الأخونة وحرك الرأي العام فهذا دوره، أما من يتكلم عن خروج الناس في الشارع فهذا لا يفهم شيء في الثورات“.

استقالة مخيون

من جهته قال محمود نفادي، رئيس شعبة المحررين البرلمانيين بنقابة الصحفيين، إن رئيس حزب النور يونس مخيون يدرس الاستقالة بسبب النتائج الهزيلة للحزب في المرحلة الأولى من انتخابات برلمان “الدم“.

وتعليقا علي فشل حزب النور في تحقيق أي نتائج تذكر في انتخابات برلمان الدم حتى في معقله الأساسي محافظة الإسكندرية، دشن نشطاء هاشتاج #الحفله_ع_حزب_النور و نرصد لكم بعضا من التغريدات :

يقول الناشط أحمد حلمي:” إذا كان حزب النور في الإسكندرية وهى معقله سقط سقوط مدوى ولم يبقى له في المنافسة إلا ثلاثة .. فقد فضح عدم قدرته على الحشد #الحفله_ع_حزب_النور“.

بينما تقول الناشطة “أسماء”:” #الحفله_ع_حزب_النور حزب الزور هو محلل السيسي يساعده في تجميل صورة اغتصابه للوطن وللمصريين“.

ويقول الناشط “احمد عباس” :” #الحفله_ع_حزب_النور، كنت اعلم ان اختلافنا رحمة وليس انتقاصا ،حتى رأيت حزب الزور فعرفت معنى البيض” لا بتتفرد في الفينو ولا بتخلا من الزفارة”.

أما “أبو عزام الأنصاري” فعلق يقول:” من يهن الله فما له من مكرم  #الحفله_ع_حزب_النور“.

أما السيد جاد فيقول:” #الحفله_ع_حزب_النور، لـ كل فرعون هامانه ، لـ كل طاغية فقيه جور ، كـ فقهاء حزب الزور، يُحق الباطل و يُزهق الحق..”.

أما “أيقونة الثورة” فكتبت تقول:” تعليقك على فضيحة حزب الزور!!وهل تظن ان دوره القذر قد انتهى؟؟#الحفله_ع_حزب_النور“.

وأخيرا قال الناشط “زكي بشكها” :” محدش شاف برهامي يا جدعان، اصله كان بيقول احنا اكبر حزب ف مااااسر، #الحفله_ع_حزب_النور“.

وجهه الناشط الحقوقى “هيثم أبوخليل” فى تغريدة له عبر موقع النواصل الأجتماعى تويتر” رساله الى حزب النور بعد الخصارة الفادحه التى لحقت به فى انتخابات البرلمان 2015 قائلا: كلمة في أذن عصابة حزب النور: من يهن…يسهل الهوان عليه ..!

باى باى يا كوتش

شن الإعلامي معتز الدمرداش،المؤيد للانقلاب العسكري، هجومًا حادًا على حزب النور، وقال في حساب منسوب له بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر»: «لحزب النور باى باى يا كوتش الشماتة حلال فيهم مبروك في حب مصر».

فيما قال الدكتور محمد الجوادي في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” موجهة رسالة إلى الإعلاميين المحسوبين على الانقلاب العسكري في مصر قائلاً: أقول لإعلاميي الانقلاب: حاولوا القفز قبل الغرق.. ولا تكونوا كحزب النور“.

 

*صحفيو المصري اليوم يحررون محضرًا ضد مؤسس الجريدة لمنعهم من الدخول

قام عدد من الصحفيين بجريدة “المصري اليوم” ممن تم إيقافهم، بتحرير محضر بقسم شرطة السيدة زينب رقم 7187 إداري، ضد رجل الأعمال صلاح دياب، مؤسس جريدة المصري اليوم، وذلك بعد منعهم من دخول الجريدة.

فيما تقدم عدد من الصحفيين، بمذكرة إلى نقابة الصحفيين، طالبوا فيها بسرعة تدخل مجلسها للحفاظ على حقوق الزملاء، طبقا للقانون، وأيضا طبقا للتفويض الذي منحه صحفيو المؤسسة للنقابة، بالتفاوض باسمهم مع الإدارة في الأزمة القائمة، والتي بدأت قبل نحو شهر.

 

 

*حزب “النور” يحصد “صفرا” في الانتخابات و يبحث الإنسحاب من الحياة السياسية

أخفق حزب “النور”، صاحب التوجه السلفي، في الفوز بأي مقعد، في المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية المصرية، التي تعلن نتائجها رسميا الأربعاء أو الخميس، فيما يخوض ما بين 22 إلى 25 مرشحا للحزب جولة الإعادة، وسط توقعات باتجاهه إلى خسارة ساحقة، حتى إن مرشحيه الراسبين على المقاعد الفردية جاءوا في ترتيب متأخر، نتيجة الأرقام المتدنية التي حصلوا عليها.

وحتى مساء الثلاثاء، لم يعلن الحزب فوز أي مرشح له في أي دائرة، ضمن محافظات المرحلة الأولى (14 محافظة)، كما لم يُعلن فوز قائمة الحزب في أي محافظة، بل مني مرشحوه بهزيمة غير مسبوقة، حتى في معاقل الحزب ذاته، سواء الإسكندرية أو مرسي مطروح، فضلا عن أنه خرج “صفر اليدين”، بلا إعادة، في خمس محافظات هي (سوهاج، وأسوان، والأقصر، والمنيا، والجيزة).

ولم يعقد الحزب أي مؤتمر صحفي يوضح فيه نتائجه في الانتخابات حتى الآن، كما أنه لم يقدم أي احتجاجات أو طعون على الانتخابات، ولم يشك حتى من أي تزوير أو تلاعب في النتائج.

وقال مراقبون إن خسارة “النور” تحمل دلالات كثيرة، أبرزها أن الحزب سقط سقوطا مروعا في الشارع المصري، بعد أن خسر “السقط واللقط”، جراء تأييده الانقلاب العسكري، إذ فقد سمعته، وشعبيته، حتى لم يعد يصلح ذراعا لأحد، لا لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ولا للسعودية التي كانت بعض دوائرها الدينية تتعاطف معه.

وكان قادة الحزب يعلقون آمالا كبيرة على أن يحقق في هذه الانتخابات النتيجة ذاتها التي حققها في انتخابات 2011/ 2012، عندما تمكن الحزب من إحراز نسبة 22.4 في المئة، وحصل على 112 مقعدا، عبارة عن 90 مقعدا عن القوائم، و20 مقعدا فرديا، ليحل ثانيا في الانتخابات بعد حزب “الحرية والعدالة”، ووصيفا له، بعد أن أحرز الأخير نسبة 43 في المئة من أصوات المصريين، بعدد مقاعد 222 مقعدا، 115 منها قوائم، و107 مقاعد فردية.

وقال رئيس شعبة المحررين البرلمانيين في نقابة الصحفيين، في برنامج “مصر تنتخب” عبر فضائية “سي. بي سي. إكسترا”، مساء الثلاثاء، إن نتائج الانتخابات تؤكد خسارة حزب “النور” جميع المقاعد باستثناء 22 مقعدا فقط سيخوض جولة الإعادة.

لكن مساعد رئيس حزب النور، أحمد خليل، قال في تصريحات صحفية إن الحزب سيخوض جولة الإعادة على 24 مقعدا في محافظات المرحلة الأولى، مشيرا إلى أن هذا العدد هو العدد شبه النهائي من الغرفة المركزية للحزب.

لكن عددا من أعضاء الهيئة العليا للحزب، أبدوا سخطهم من تلك النتائج، وتوجهوا برسالة إلى الهيئة العليا للحزب، طالبوا فيها بالانسحاب من خوض المرحلة الثانية للانتخابات.

وقالوا في رسالتهم: “نظرا للمناخ غير الصحي الذي لا يسمح بالمنافسة الشريفة نرجو التكرم بتسجيل موقف تاريخي سياسي بإعلان الانسحاب من العملية الانتخابية لقائمة القاهرة والدلتا (مرحلة ثانية)، نظرا لتقاعس اللجنة العليا للانتخابات عن الوفاء بالتزاماتها نحو تفعيل القانون ضد الإعلام الذي أفسد البيئة الانتخابية عبر تشويه ممنهج ومنظم لحزب شرعي ودعوة معلنة وتحريض مباشر للناخبين عبر قنوات تلفزيونية لعدم اختيار قائمة حزب النور”، بحسب الرسالة.

يُذكر أن حزب “النور” خسر معركة القائمة في قطاع غرب الدلتا الممثلة بـ15 مقعدا أمام قائمة “في حب مصر”، الموالية للسيسي، التي اكتسحت أيضا قطاع الصعيد الممثل بـ45 مقعدا.

وخسر “النور” غالبية المقاعد الفردية، حتى في معاقل “الدعوة السلفية” في الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح وعدد من محافظات الوجه القبلي.

ولم تفلح جهود الحزب في الإسكندرية، التي علق عليها أكبر آماله، سوى في تمكين أربعة مرشحين له من خوض جولة الإعادة، وهم: “أحمد الشريف وأحمد خليل في العامرية، وزارع منيسي في برج العرب، وعبد الحليم محروس في المنتزه أول

وتضم قائمة “غرب الدلتا”، التي خسرها الحزب، أهم رموزه وقياداته، وهم (نائب رئيسه أشرف ثابت، ومساعد رئيسه طلعت مرزوق)، وقادته: (محمد إبراهيم منصور، ونادر بكار وزوجته).

ووصفت صحف مصرية تراجع النور” في السباق البرلماني، الثلاثاء، بأنه “نتيجة صادمة”، مشيرة إلى أن “المشهد كان خاليا له تماما من خصمه الأقوى في التيار الإسلامي”، (الإخوان)، وبعد اعتقاد بأنه سينفرد بالقاعدة الجماهيرية العريضة لهم، “فوجئ الحزب بعزوف قطاع عريض من مناصريه عن انتخابه، وليس التيار الإسلامي فحسب“.

وأشارت الصحف إلى أن خسارة الحزب للقاعدة السلفية العريضة، التي تضامنت مع الإخوان، تأتي في مقدمة العوامل التي أدت إلى خسارته، (الجماعة الإسلامية، والجبهة السلفية، والأحزاب السلفية: الوطن والأصالة والفضيلة، إضافة إلى دخوله في صراع محتدم مع مشايخ التيار السلفي، الذين تضامنوا مع “الإخوان”، وأخذوا وراءهم قاعدة جماهيرية كبيرة، متضامنة مع اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، الذي لم يبال به قادة “النور”، وفق الصحيفة.

الحزب يقر بالنتيجة ضمنيا

اعترف رئيس الحزب، يونس مخيون، بالنتيجة ضمنيا. وقال خلال اتصال هاتفي بفضائية “الحياة”: “الإعلام كان يعمل على تخويف المواطنين من الحزب”، مضيفا أن الحزب شارك في كل استحقاقات خارطة الطريق، مضيفا: “كنا نتمنى أن تتم الانتخابات في جو من الحياد التامة على خلاف ما عشناه“.

ووجه المتحدث باسم الحزب، صلاح عبد المعبود، رسالة إلى أعضائه، بعد ظهور المؤشرات الأولية للنتائج، وقال على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “يا شباب النور.. لا تنزعجوا، فالله عنده الخير، لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا.. حزب النور وضوح، وطموح“.

أما عضو المجلس الرئاسي للحزب، أحمد خليل خير الله، فأرجع خسارة حزبه في “قائمة غرب الدلتا”، إلى ما وصفه بشراء أصوات الناخبين، قائلا: “شراء الأصوات كان على مرأى ومسمع من الجميع”، مضيفا: “لا يوجد حزب في مصر له شعبية، ولم يحصل أي حزب على نجاح مرشحيه من الجولة الأولى“.

هجوم رئيس قائمة السيسي

في المقابل، قال المقرر العام لقائمة “في حب مصر”، اللواء سامح سيف اليزل، إن غرفة العمليات الرئيسية لقائمته أكدت فوز قطاع غرب الدلتا بنسبة 58 في المئة من إجمالي الأصوات الصحيحة، بالإضافة إلى فوز القائمة في قطاع الصعيد، بنسبة 54.5 في المئة، مؤكدا أن القائمة الآن حصدت 75 مقعدا، لأنه لا توجد منافسة بقطاع شرق الدلتا لعدم نزول قوائم أخرى للانتخابات في القطاع.

ووجه “سيف اليزل” -في تصريحات صحفية مساء الثلاثاء- رسالة شديدة اللهجة، إلى حزب النور، متناسيا أنه شريك في الانقلاب، قال له فيها إن “الشعب يرفض برلمانات قندهار، والوعي السياسي الذي وصل إليه الرأي العام المصري وضعكم في حجمكم الحقيقي، وأنهى الأسطورة الزائفة الزاعمة سيطرتكم على عدد من دوائر غرب الدلتا”، وفق قوله.

وقال الأمين العام لائتلاف “دعم صندوق تحيا مصر” في بيان أصدره الثلاثاء، إن الشعب المصري لقن حزب النور درسا لن ينساه، وأنهم أعادوه إلى حجمه الذي يستحقه، على الرغم من ارتكابه للعديد من المخالفات الانتخابية من تقديم رشاوى للناخبين، والنقل الجماعي لهم وتوجيههم خارج اللجان وخرق الصمت الانتخابي، واستغلال الأطفال في الدعاية لمرشحيهم.

وتوقع محمود أن يتطاول حزب النور على مؤسسات الدولة خلال الفترة المقبلة لتبرير خسارته المدوية، “منتهجا الأساليب ذاتها التي تتبعها جماعة الإخوان”، على حد قوله.

وتأسس حزب “النور” في عام 2011، عقب ثورة 25 يناير، كأثر من آثارها، وأعلن قبيل مظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013 أن شرعية الرئيس محمد مرسي “خط أحمر”، ودعا لاستكمال مدته الرئاسية.

لكنه تراجع لاحقا عن موقفه، ووجه دعوة للرئيس مرسي يوم 2 تموز/ يوليو 2013 إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وأيد “خارطة الطريق” التي أعلنها السيسي، وقام بمقتضاها بعزل مرسي بالقوة المسلحة من منصبه.

وشارك حزب “النور” بنائب رئيسه، بسام الزرقا، ممثلا له في لجنة “الخمسين” المعينة من قبل العسكر في وضع دستور جديد، بدعوى تعديل دستور 2012 ، الذي تم تعطيله بناء على “خارطة الطريق”، على الرغم من أن الحزب كان قد أسهم فيه بنصيب وافر.

 

*نبذة عن “طارق عامر” محافظ البنك المركزى الجديد

اصدر رئيس الانقلاب اليوم قرارا جمهوريا جديد بتعيين الدكتور ” طارق عامرمحافظا جديدا للبنك المركزى خلفا لـ” هشام رامز” فتعرف على نبذة عنه:

طارق حسن عامر، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والنائب السابق لمحافظ للبنك المركزي المصري. ونائب رئيس المصرف العربي الدولي المملوك من حكومات عربية أبرزها مصر وليبيا والإمارات وسلطنة عمان.

 

الحياة العملية

عمل طارق عامر نائب لمحافظ البنك المركزي المصري ورئيس لجنة السياسة النقدية بالمركزى. يشغل منصب رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري من عام 2008.

وعمل عامر من قبل في بنك أوف أمريكا وسيتي بنك بالخارج، ثم عاد إلى القاهرة ليتولى منصب نائب رئيس بنك مصر قبل العمل في المركزى، ويرى مصرفيون أن رئاسة عامر للبنك الأهلي يتعارض مع منصبه في المركزى ولجنة السياسة النقدية.

ولعب عامر دورا مهما في تطبيق عمليات الاصلاح بالجهاز المصرفي وكان له دور هام بالتعاون مع محافظ البنك المركزى الدكتور فاروق العقدة في تطبيق آلية التعاون بين المركزى المصرى والبنوك الاوربية.

فساد داخل البنك الأهلي

في أغسطس، 2010، تأجل اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب الذي كان مقررًا برئاسة النائب الدكتور مصطفى السعيد، بعد أن رفض النائب الدكتور جمال زهران مناقشة طلب إحاطة عاجل موجه إلى الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء عن فساد مزعوم داخل البنك الأهلي، في ظل غياب الأخير. وقال زهران: “أربأ بنفسي والبرلمان مناقشة هذا الملف في ظل تجاهل حضور رئيس مجلس الوزراء أو من ينوبه من الوزراء”، علمًا بأن كان موجهًا الطلب أيضًا إلى الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار.

وقال إن طلب الإحاطة تم تأجيل مناقشته على مدار أكثر من 5 شهور بسبب انشغال وسفريات فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المتكررة للخارج، وتابع: للأسف هل بعد هذه المدة نناقش هذا الملف الخطير في ظل تجاهل تام من الوزراء ومحافظ البنك المركزي المسئول الأول عن بنوك الدولة.

جاء ذلك في الوقت الذي فشلت فيه محاولات السعيد إقناع زهران مناقشة طلب الإحاطة بعد أن أكد تمسكه بحضور الحكومة، وقال: كيف أناقش هذا الملف في ظل وجود أطراف مدانة قاصدا طارق عامر رئيس البنك الأهلي.

وأضاف: نرفض إهانة اللجنة والمجلس ولن نقبل عمليات الاستهتار بأعضاء البرلمان وقيام كل مسئول بإنابة أحد الأشخاص للرد علينا، وقال: أخشي أن نجد فراشا يتم إنابته للرد علينا، واصفًا الاجتماع بأنه غير قانوني لعدم حضور الوزراء ومحافظ البنك المركزي.

وكان زهران تحدث في طلبه عن العديد من وقائع الفساد وإهدار المال العام داخل البنك الأهلي المصري والعلاقات المتداخلة بين طارق عامر رئيس البنك الأهلي المصري وفاروق العقدة رئيس البنك المركزي المصري.

وقال: من بين هذه الوقائع رئاسة فاروق العقدة لمجلس إدارة البنك الأهلي فرع لندن، وحصوله من خلال هذا الموقع علي مكافآت ضخمة تصل إلى نصف مليون دولار،

 وتساءل: هل يجوز أن يكون محافظ البنك المركزي أن يتقاضى راتبا من رئيس بنك يتبعه، وهل يكون رئيس بنك البنوك المصري معرضا للعزل من الحكومة البريطانية في حال وجود مخالفات في فرع البنك الأهلي بلندن.

ومضى متسائلا: يجوز أن تكون جميع سفريات فاروق العقدة على حساب البنك الأهلي من تذاكر طيران وفنادق خمس نجوم والتمتع بكافة المزايا من بدلات سفر وخلافه، وقال: للأسف المصالح الخاصة هي القاعدة، والأصل بين عامر والعقدة رغم أن الممارسات البنكية العالمية تؤكد أن محافظ البنك المركزي لا يجوز أن يخضع لرئاسة أحد ولا يجوز أن يتقاضى مكافآت تحت أي بند من أي بنك يتبعه مباشرة.

وأكد زهران في طلبه الذي تم تأجيله لحين حضور نظيف أو من ينوبه من الوزراء أن وقائع الفساد متعددة داخل البنك الأهلي، منها على سبيل المثال تعيين غير المختصين وغير الخبراء بمبالغ خرافية تبدأ من 50 ألف جنية شهريا وتصل إلى 250 ألف جنية شهري، في الوقت الذي قام فيه طارق عامر رئيس البنك الأهلي بتجنيب الخبراء من أجل تعيين المعارف وأصحاب الخطوة والنفوذ من المجتمع.

ودلل على ذلك بحصول عمر بكير 34 سنة على 60 ألف جنيه شهريا (مدير إدارة بقطاع المخاطر) ونجلاء قناوي موظفه في الأدوية عينت بمكافأة وراتب يصل إلى 220 ألف جنيه شهريا خريجة بيطري، وهشام عكاشة نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي خريج آداب قسم إنجليزي وخبرة مصرفية 4 سنوات يصل راتبه 200 ألف جنيه في الشهر.

إضافة إلى عمرو حفظي من جمعية “جيل المستقبل” 31 عامًا براتب شهري 35 ألف جنيه مدير تدقيق بدون خبرة مصرفية، ومحمد إكرام في منصب رئيس المتابعة الائتمانية بمرتب 80 ألف جنيه، وأحمد المصري رئيس القسم الائتمان بمبلغ ضخم، واعتبر الأسماء المذكورة نماذج لإهدار المال العام سواء من أموال البنك الأهلي أو صندوق دعم البنوك تحت إشراف فاروق العقدة محافظ البنك المركزي.

وأشار إلى قيام عامر بشراء أسطول سيارات تم توزيعها على الموظفين الجدد تتراوح السيارة الواحدة ما بين 500 إلى 750 ألف جنيه، في حين تعدت قيمة سيارته المليون جنيه، كما انضم لأسطول السيارات الحالي 50 سيارة أخرى بالإضافة إلى 104 سيارة تويوتا تستخدم جميعها استخدام شخصي في ظل إصدار تراخيص ملاكي لها.

 

دخله الشهري

ويصل راتب طارق عامر شهريا إلى 5 ملايين جنية شهريا رغم أنه بنك حكومي، وأوضح أن هذا المبلغ يأتي من خلال مصادر متعددة منها نصف مليون دولار من عضويته بشركة فنادق تابعة لبنك آخر 2.75 مليون جنيه، ونصف مليون من شركة استثمارات الأهلي، ونصف مليون من صندوق البنك المركزي لدعم الأجور والتعويض بين المرتب الحكومي والمرتب المفترض تقاضيه دون لائحة لتنظيم ذلك.

 

الحياة الشخصية

طارق حسن عامر هو ابن شقيق عبد الحكيم عامر.

 

 

 

مصر “بتفرح” أم تبكي؟. . الخميس 6 أغسطس. . الانقلاب يصفي المعارضين

مصر بتفرح1 مصر بتفرح2 مصر بتفرح3 مصر بتفرح4 مصر بتفرح5 مصر بتفرح6 مصر بتفرح7 مصر بتفرح8 مصر بتفرح9 مصر بتفرح10مصر “بتفرح” أم تبكي؟. . الخميس 6 أغسطس. . الانقلاب يصفي المعارضين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*هل بعد كل هذا مصر بتفرح؟؟؟!!

مصر بتفرح بـ 41.163 معتقل و 7048 شهيد 1.5 مليون حالة عنف أسري سنويا و 2.6 ترليون جنيه إجمال الدين و 2 مليون طفل شوارع و 1221 منطقة عشوائية و 25.2% نسبة الفقير و 582 حالة إخفاء قسري خلال النصف الأول من 2015 و5 حكام عسكريين في تاريخها وبالمركز الأول عالميا في انتشار فيروس C و 13.4 نسبة البطالة و 64% نسبة التحرش

 

*7 قتلى و26 جريحا معظمهم نساء وأطفال جراء قصف جيش الانقلاب على شمال سيناء.

 

*قوات أمن الانقلاب تصفي 4 معارضين بالفيوم
قتلت قوات أمن الانقلاب، اليوم الخميس، 4 أشخاص، بمحافظة الفيوم (وسط البلاد)، قالت جماعة الإخوان في بيان رسمي، إنهم معارضون للسلطات.

وأعلنت قوات أمن الانقلاب اليوم الخميس، عن تصفية 4 مواطنين بزعم تورطهم في قتل الطفلة “جاسي”، نجلة المقدم شريف سامي، ضابط شرطة الفيوم، وجاءت أسماء الضحايا كالآتي ربيع مراد – مدرس

 عبد الناصر علواني –  مدير مالي

 عبد العزيز هيبة – مدرس

 عبد السلام حتيتة – مدرس

فيما أشارت بعض المصادر الإعلامية إلى وصول عدد الضحايا لـ 6 أشخاص ولم يتم التوصل على أسم الفردين الأخرين.
وقال محمد منتصر، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، في بيان على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “قامت اليوم ميلشيات الداخلية بتصفية مجموعة من الشرفاء، وخطباء مساجد محافظة الفيوم، في محاولة لإسكات أي صوت حر ينادي بحرية هذا الوطن، وتحريره من ظلم وبطش العسكر“.

وأشار منتصر، إلى أن “ميلشيات النظام الانقلابي (في إشارة لانقلاب الجيش على محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في 3 يوليو/تموز 2013)، قامت بقتلهم وتصفيتهم ومثلت بجثثهم، حيث ظهرت جثثت مقطوعة الأطراف، ما يدل على تعذيب بشع ومجرم من بلطجية الداخلية“.

فيما قال محمد أبو هريرة، الناشط الحقوقي المعارض بمصر إن “قوات الشرطة قامت اليوم بتصفية 4 أشخاص في قرية السليين بالفيوم، وهم ربيع مراد، وعبد الناصر علواني، وعبد العزيز هيبة، عبد السلام حتيتة“.

وعبر صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك”، اعتبر أبو هريرة الواقعة “تصفية لمواطنين خارج إطار القانون”، مدعمًا حديثه بصور تداولها نشطاء ومواقع محلية، لمن قال إنهم قتلوا في هذه الواقعة.

وأقرّ مصدر أمني، بقتل الأشخاص الأربعة، لكنه قال إنهم قتلوا “أثناء اشتباكات مع قوات الأمن“.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر أمني، إن قوات الأمن قتلت عضوًا بحركة “حازمون” (حركة إسلامية معارضة ينتمي أعضاؤها لأنصار الداعية الإسلامي، حازم صلاح أبو إسماعيل، المسجون حاليًا على ذمة عدة قضايا).

وقال المصدر الأمني (رفض ذكر اسمه)، إن “فريقًا من العمليات الخاصة تمكن من قتل جهادي يدعى مجدي بسيوني، داخل شقة مستأجره بمنطقة الهرم (بمحافظة الجيزة غربي القاهرة)”، مشيرًا أن المقتول “عضو بحركة حازمون، وأنه أفرج عنه منذ عام بعد اعتقال دام لمدة 5 أشهر، بتهم التعدي على منشآت حكومية“.

بينما قال “رمضان” شقيق القتيل: “مجدي كان ينوي تسليم نفسه للأمن، وصرح بذلك عبر صفحته على فيس بوك، أمس الأربعاء، لثقته بعدم إدانته في أي جريمة“.

وأضاف أن “قوات الأمن أخذت الجثة معها بعد أن أطلقت النار عليه، وأردته قتيلاً”، مشيرًا أنه لا يعرف مكان الجثة حاليًا.

 

 

*الجزار” و “بطيخ” القياديان بجماعة الإخوان خارج مصر

كشفت مصادر أن اثنين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وهما حلمى الجزار، أمين حزب الحرية والعدالة بمحافظة الجيزة، وعلى بطيخ عضو مكتب إرشاد الجماعة، تمكنا من السفر خارج مصر خلال الأيام الماضية.

وقالت المصادر، التى فضلت عدم ذكر اسمها، إن الجزار تمكن من السفر خارج مصر عبر أحد المطارات، فيما سافر على بطيخ، عبر حدود دولة مجاورة.

وأشارت المصادر إلى أن بطيخ اتخذ قرار السفر من مصر عقب تمكن أجهزة أمن الإنقلاب من الوصول إلى محمود غزلان، وعبدالرحمن البر، ومحمد سعد عليوة، وعبدالعظيم الشرقاوى ومحمد طه وهدان، أعضاء مكتب إرشاد الجماعة.

كان الجزار قد تم إخلاء سبيله فى أغسطس من العام الماضى بكفالة قدرها 100 ألف جنيه على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث بين السرايات»، بعد نحو عام كامل من الحبس الاحتياطى على ذمة القضية.

فيما كان بطيخ قد حصل الأحد الماضى على حكم بالبراءة بصحبة عدد من قيادات الجماعة بمحافظة الجيزة يتقدمهم البرلمانى السابق محمود عامر فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«محاولة اقتحام قسم شرطة أوسيم»، عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

 

*ابن القرعة افتتح الترعة”.. هاشتاج ساخر يطوف مواقع التواصل

بالتزامن مع افتتاح قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، لفنكوش التفريعة أو ما يطلق عليه نشطاء ترعة قناة السويس، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من الهاشتاجات الساخرة، وفضح التضخيم الإعلامي الموالي للسلطة لجدوى المشروع الاقتصادية.

وجاء في مقدمة الهاشتاجات(#ابن_القرعه_افتتح_الترعه) والذي احتل مركز متقدم على موقع “تويتر” عقب ساعات من إطلاقه، فيما تلاه مباشرة هاشتاج  #ترعة_قناة_السويس؛ حيث شهدت هذه الهاشتاجات مشاركة كبيرة من جانب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

العالم ينبهر!

الناشط الساخر “يوسف جو” شارك في الهاشتاج قائلاً: “يعني العالم مانبهرش لما انجلترا وفرنسا عملوا نفق سكه حديد من تحت المانش، وانبهروا لما حفرنا تفريعة ٣٥ك في القناه ؟ #ابن_القرعه_افتتح_الترعه”

فيما علق الناشط “بلال رجب ” قائلاً: “علشان تعرفوا قيمة حملات السوشيال ميديا والهاشتاجات اللي بنعملها.. نظام باكمله سعى لحذف “هاشتاج” #ابن_القرعه_افتتح_الترعه من تريند مصر”.

قناة بدون جدوى

فيما أوضح علي حسين  أهيمة وجدوى القناة قائلا “عندك باص 7 راكب- وركاب الخط 5 فقط، صاحب الباص اشترى باص تاني وشغله على نفس الخط أملا في زيادة دخله! تسميه إيه؟”.

وأضاف علي أحمد ساخرًا “المجد لكل إرهابي شريف واخد إجازة م التفجيرات ومقدر الحالة وعامل قيمة للقناة الجديدة”.

وسخر سيد محمود من هاشتاج مصر بتفرح قائلًا: “منذ سنتين طفل جارنا اسمه أحمد في الابتدائي هو، قبل النتيجة بتاعته بأسبوع راح لأبوه قاله: “افرح يا بابا هجيب النتيجة الأسبوع الجاي” وطول الأسبوع يفكره، أبوه قال الواد واثق من نفسه أكيد هيطلع من الأوائل..المهم راح له قبل النتيجة بيوم “افرح يا بابا هجيب النتيجة بكره” الراجل اتحمس على الآخر ومستني النتيجة بفارغ الصبر، راح ابنه جاب النتيجة ورجع لابوه بيفتح النتيجة لقاه ساقط في 4 مواد”.

أما الناشط “ناجـِي العيسوي” فشارك في الهاشتاج قائلا “‏تفريعة قناة السويس اشبه بواحد راتبه مش مكفيه راح فكه عشرات وخمسات عشان يحس انه معاه فلوس كتير  #ابن_القرعه_افتتح_الترعه”.

 

 

*تعرف على 7 مشاهد بارزة في حفل افتتاح تفريعة قناة السويس

شهدت منصة الاحتفال بتفريعة قناة السويس العديد من المشاهد التي أثارت العديد من ردود الأفعال؛ بين النشطاء وعلى منصات التواصل الاجتماعي

وجاءت أول تلك المشاهد مكان جلوس حمدين صباحي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، والتي أثارت سخرية النشطاء؛ حيث جلس صباحي، الذي كان أحد أبرز معارضي نظام الدكتور محمد مرسي، في الصفوف الخلفية من الحفل بجانب الفنانين دون أي اهتمام به.

وكانت أبرز المشاهد التي حدثت في حفل الافتتاح؛ جلوس عمر البشير؛ الرئيس السوداني والمطلوب القبض عليه من قبل المحكمة الجنائية الدولية، على نفس المنصة مع فرانسوا هولاند، رئيس فرنسا، الدولة التي تقيم الدعاوى ضد البشير.

وشهد الحفل حضور جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وانتصار زوجة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، وغياب سوزان مبارك زوجة الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وفشل منظمو الحفل في تصميم مكان جيد لمنصة السيسي التي كانت تتعامد الشمس عليها؛ حيث علق أحد النشطاء على هذا المشهد بقوله: “المصريون القدماء صمموا معبد أبو سمبل بحيث تتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني، ومنظمو حفل التفريعة فشلوا يحطوا منصة السيسى بعيد من الشمس“.

وشهد الحفل جلوس عبدربه هادي منصور رئيس اليمن بجوار محمد بن راشد ولي عهد الإمارات أحد أكبر المشاركين في عاصفة الحزم وصاحب الدور الغامض في الحرب.

وجلس الرئيس المؤقت السابق بعد الانقلاب العسكري عدلي منصور بجوار رئيس دولة جزر القمر.

وظهر بوضوح خلال الحفل عدم وجود تهوئة جيدة في المنصة، حيث عمت مظاهر الإرهاق الشديد من الحرارة المرتفعة على معظم الحاضرين.

 

*مقبرة العقرب”.. معاناة مضاعفة للمعتقلين

تزايدت مؤخرا شكاوى أهالي المعتقلين المعارضين للانقلاب بالسجون المصرية من ارتفاع معدل الانتهاكات بحق ذويهم، في ظل غياب آليات المراقبة الحقوقية والصمت الإعلامي.


ذوونا في هذه الأيام يعيشون أشد فترات التضييق وأقساها، وأغلبهم فقد نصف وزنه بسبب منع الطعام والشراب والدواء“.

بهذه الكلمات بدأت عائشة خيرت الشاطر، ابنة نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين والمعتقل في سجن طرة شديد الحراسة المعروف بـ”العقرب”، وسردت واقع التضييقات التي يتعرض لها والدها وشقيقها سعد وخالها محمود غزلان القيادي في الجماعة وزوجا أختين لها.
وأضافت : في البداية أطلقنا على السجن غوانتانامو العقرب من كثرة ما يعانيه معتقلونا وما نعانيه نحن أثناء الزيارات من انتهاكات وتجاوزات، والآن أصبح اسمه مقبرة العقرب، لأن من فيه أصبح كالأموات حاليا“.

مقبرة العقرب
وأشارت إلى أن الزيارة كانت ممنوعة منذ أربعة أشهر، وحينما أعلنوا أنه تم السماح بها وقمنا باستخراج التصاريح اللازمة للزيارة أمس الثلاثاء، فوجئنا بمنعنا وآخرين من لقاء ذوينا، فيما خرج من سمح لهم بلقاء ذويهم مصدومين لما وجدوا عليه المعتقلين من حال سيئ.
وقالت عائشة الشاطر إن معتقلي سجن العقرب “يظهر عليهم الإعياء الشديد والهزال وقد طال شعرهم، كما أن ملابسهم مرقعة، وأجسادهم متأثرة من حرمانها من الماء والصابون فترة تجاوزت أربعة أشهر، اضطروا معها إلى استخدام أظافرهم لتنظيفها“.
مريم ابنة مراد علي القيادي في حزب الحرية والعدالة، قالت واصفة محاولتهم الزيارة أمس الثلاثاء “الجنازات أحيانا تكون أخف من هذا الحال، مشهد زيارة المعتقلين عبارة عن أن أهالي تدخل للزيارة ثم يخرجون في حالة انهيار لما وجدوا عليه ذويهم”، مشيرة إلى أنه تم منعهم وآخرين من الزيارة رغم استخراج التصاريح دون أسباب مقنعة.
فيما أوضحت مديحة ابنة مجدي قرقر القيادي في حزب الاستقلال أن تزايد الانتهاكات بدأ منذ تولي وزير الداخلية الجديد مجدي عبد الغفار منصبه.
وأضافت : والدي دخل السجن ولديه أمراض عديدة ومشاكل بالقلب وعمره تجاوز الستين عاما وصحته لا تتحمل هذه الانتهاكات، وأصيب بهشاشة في العظم بسبب عدم تعرضه للشمس“.

 

*الأورومتوسطي: العمل الصحفي في مصر أصبح مغامرة

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن أعداد الصحفيين المحتجزين داخل السجون المصرية وصلت أرقاماً غير مسبوقة مقارنةً مع أعدادهم حتى في أشد فترات التضييق وقمع الحريات إبان حكم الرئيس السابق حسني مبارك، معتبراً أن العمل الصحفي في مصر أصبح “يمثل مغامرة قد تنتهى بصاحبها إلى السجن والتعذيب“.
وبيّن الأورومتوسطي في بيان صحفي صدر عنه اليوم الخميس 6 أغسطس 2015 أن أعداد الصحفيين المحتجزين الآن في السجون المصرية تصل إلى 65 صحفياً، منهم 53 على الأقل محتجزون على خلفية أعمال تتصل بعملهم الصحفي، ومن هؤلاء 20 صحفياً محتجزون منذ العام 2013، أي منذ قرابة عامين، و29 صحفياً محتجزون منذ العام 2014.
وقد حُكِم على 12 صحفياً بالسجن المؤبد، وذلك في القضية التي عُرفت إعلامياً باسم “قضية غرفة عمليات رابعة”، وهي القضية التي تضمن الحكم فيها إخلالات فاضحة بمعايير المحاكمة العادلة.
ولفت المرصد الحقوقي الدولي، والذي يتخذ من جنيف مقراً رئيساً له، إلى أن السلطات المصرية تستخدم الأمن القومي ذريعة للتضييق على حرية الصحافة، حيث تزعم أن الصحفيين المعتقلين لديها سجنوا لأسبابٍ جنائية، فيما هي تقوم بتوجيه اتهامات فضفاضة للصحفيين أو تنطوي على تلفيق واضح ولا تستند إلى حقائق فعلية على الأرض، بل تستند في معظمها إلى شهادات رجال أمن، وهي تهم غالبا ما تكون تبريرية لاستمرار اعتقالهم.
وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى أن السلطات في مصر تمعن في استخدام الحبس الاحتياطي بحق الصحفيين، ولفترات طويلة جدا تتجاوز حتى ال18 شهراً التي حددها القانون كحد أعلى، مشيراً إلى تجديد محكمة جنايات القاهرة حبس الصحفي محمود أبو زيد”، رغم أنه محبوس احتياطياً منذ قرابة عامين كاملين، على خلفية تغطيته فض اعتصام “رابعة العدوية” في آب (أغسطس) 2013.
وفي السياق نفسه، ندد المرصد باستمرار احتجاز قوات الأمن المصرية للصحفي محمد صابر أحمد البطاوي”، والذي يعمل في “مؤسسة أخبار اليوم”، منذ أكثر من 50 يوماً، دون تقديم اتهامات مثبتة أو أدلة حقيقية، حيث جرى اعتقاله من بيته في مدينة طوخ بمحافظة القليوبية يوم الأربعاء 17 حزيران (يونيو) 2015، بعد تفتيشه وبعثرة محتوياته ومصادرة هاتفه الشخصي وعدد من مقتنياته الخاصة.
وبينت أسرة الصحفي “البطاوي” أن نيابة أمن الدولة العليا جددت حبس نجلها 15 يوماً، تنتهي يوم 17 (آب) أغسطس الجاري، فيما تم منع المحامين من حضور جلسة التمديد. وقالت أسرته أنها فوجئت في العرض الثالث لابنهم على النيابة أن الاتهامات تصاعدت ضده، حيث وجهت له اتهامات ولأول مرة بالاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جرائم التخريب العمد، وحيازة مواد مفرقعة وتعريض حياة المواطنين للخطر، والتخريب العمدي للمباني والمنشآت العامة، وهو ما أنكره البطاوي أمام النيابة، ومع ذلك تم تجديد حبسه 15 يوماً أخرى.
وأوضح المرصد الأورومتوسطي أن الحملة على حرية الصحافة في مصر شملت أيضاً فرض قيود على عمل الصحفيين أدت إلى ضعف تغطية بعض المناطق صحفياً، مثل شبه جزيرة سيناء التي يخوض فيها الجيش عملية عسكرية ضد مجموعات مسلحة، سقط فيها عشرات القتلى، فيما يُمنع الصحفيون من الذهاب إلى سيناء ويتم إعادتهم فور وصولهم إلى نقاط التفتيش سواء التابعة للجيش أو للجماعات المسلحة. وكان مجلس الوزراء المصري قد صاغ قانون الإرهاب الجديد مؤخرًا، وتضمن نصاً يقضي بحبس الصحفيين الذين ينشرون أرقامًا أو معلومات تختلف عن تلك التي تصدرها الدولة لمدة قد تصل إلى عامين.
وحذر الأورومتوسطي من تعرض الصحفيين المحتجزين لسوء المعاملة أو التعذيب، في ظل منع عدد منهم من الالتقاء بذويهم أو أي محامين، واعتبر أنّ الانتهاكات بحق الصحفيين في مصر وإغلاق العديد من المؤسسات الإعلامية والاعتداء عليها ومصادرة المعدات الصحفية، تعد انتهاكاً لالتزامات مصر بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (1966)، إضافة إلى مخالفته للإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالمياً.
ودعا المرصد الأورومتوسطي في نهاية بيانه السلطات المصرية إلى الوقف الفوري لحملات الاعتقال والملاحقة بحق الصحفيين، والإفراج العاجل عن الصحفيين المحتجزين على خلفية أعمالهم الصحفية، مشدداً على ضرورة أن تحترم مصر التزاماتها الدولية إذا كانت معنية بسجلها في حقوق الإنسان، والذي شهد تدهوراً حاداً في المدة الماضية.

 

*معتقلو “الكوم الأخضر” يستغيثون من تكدس الزنازين وتصاعد التعذيب

أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن معتقلي قسم شرطة الكوم الأخضر بمركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة، يواجهون ظروف احتجاز غاية في السوء، في ظل تجاهل تام من منظمات حقوق الإنسان، ما يعرض حياة المعتقلين للخطر

وأوضح معتقلو “الكوم الأخضر” في رسالة مسربة من داخل السجن، نشرتها “التنسيقيةعبر صفحتها على “فيس بوك” اليوم الخميس “أغيثونا نحن نواجه الموت بالبطيء فالأعداد تتزايد داخل الزنازين أكثر من 35 فردا داخل زنزانة واحدة تبلغ مساحتها “2 متر في 3 متر” في هذا الجو الحار والخانق داخل الزنزانة”، ورغم ذلك لا تزال أعداد المعتقلين داخل القسم تتزايد

وأكد المعتقلون تعرض العديد منهم لحالات إغماء وأزمات قلبية وأزمات بالصدر، بالإضافة إلى الاعتداءات المتكررة عليهم بالضرب والألفاظ النابية.

 

 

*اختطاف إمام بالأوقاف أثناء استلام راتبه بالشرقية

كشفت أسرة الشيخ “محمد لبيب أبو زيد”، إمام وخطيب بأوقاف ديرب نجم محافظ الشرقية، عن اختطافه من قبل قوات أمن العسكر، من داخل مديرية الأوقاف  وإخفاء مكان احتجازه بشكل قسري.

وقالت أسر الشيخ المختطف إن :”إدارة الاوقاف بالشرقية اتصلت عليه أمس الاربعاء للتوجه للمدرية لاستلام راتبه الشهري وعند وصوله الى مقر المدرية تم اختطافه من قبل قوات أمن العسكر التي كانت في انتظاره”، وفقًا لشهود العيان.

وأضافت الأسرة أن قوات أمن العسكر تخفي مكان احتجازه، وتنكر وجوده لديهم، وهو ما يخشى عليه من تعرضه للتعذيب، وتلفيق التهم له تحت وطأة التعذيب كما حدث من قبل مع آخرين.

وتحمل الأسرة مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب كلاًّ باسمه وصفته المسئولية عن سلامة الشيخ وتطالب منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل للكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه.

يشار إلى أن الشيخ أبو زيد مفرج عنه، منذ شهرين بعد اعتقال دام لعدة أشهر،  عقب إنهاء خطبته بأحد المساجد.

 

 

*عبد الله الشريف يسخر من السيسي في افتتاح تفريعة السويس الجديدة

كعادته أطلّ علينا عبد الله الشريف بطريقة مرحة جدا ليسخر من السيسي في حفل افتتاح تفريعة السويس الجديدة.

وظهر عبد الله الشريف -على قناته باليوتيوب- بشكل كوميدي يُنشد موالا ساخرا يسخر فيه من السيسي وتهاني الجبالي.

وجاء موال عبد الله الشريف كالتالي:

يوم افتتاح القناه .. راح الزعيم وياه .. 

شلة من العسكر عشان تظيط وياه

وقالوله شوف يا جميل يلزمنا نعمل Deal

الحفلة دي مسخرة ولازم عروسة نيل

قال الزعيم طب مين الحلوة من ملايين

شوفولنا حد نحيف أو حتى حد تخين

وقع اختيارهم عليها قالت نعيد تاني

قالولها كل الناس عايزاكي يا تهاني 

شاور عليها الزعيم قال يلا علشاني 

ما راح تموتي فطيس هنقبض على الجاني

وقعت في قلب الجاناة

فالسيسي.. آآآآآآآآه ياني.. 

تهاني ماتت يا ناس والجاني إخواني 

https://www.youtube.com/watch?v=H_6E_Mgsxx8

 

*القتل خارج القانون يتواصل بعيدا عن الإعلام “الفرحان

قامت قوات الأمن صباح اليوم، بتصفية الشاب مجدي بسيوني، بمنطقة العياط بالجيزة، بإحدى الشقق السكنية.
وأفاد مقربون من أسرة الضحية أن قوات الأمن داهمت منزلهم بمنطقة الطوابق بفيصل بالجيزة، مساء أمس، بحثا عن ابنهم، فلم يجدوه، ثم اتصل بهم أحد أفراد الأمن، صباح اليوم، ابلغهم بمقتل ابنهم في إحدى الشقق التي كان يتواجد بها.
وكانت منظمة هيومن رايتس مونيتور، تقدمت بشكوى إلى المقرر الخاص بالقتل خارج إطار القانون في الأمم المتحدة ، في يونيو الماضي، بشأن زيادة حالات القتل خارج القانون التي تقوم بها قوات الأمن.
وقالت المنظمة: “الشرطة المصرية قتلت 5 خارج القانون خلال أسبوع، منهم إسلام عطيتو (الطالب بكلية الهندسة في جامعة عين شمس)، وسيد عبد ربه بعزبة النخل بالقاهرة، والطفل أحمد حفناوي شحاتة (15 عامًا)، الذي لقي حتفه الجمعة 22 مايو جراء إصابته برصاص الشرطة أثناء تواجده أمام منزله بقرية ناهيا في الجيزة.
بالإضافة إلى أحمد حسن عبد اللطيف مرعي، فني هندسة بالإدارة الصحية في حلوان، وسعيد سيد أحمد السيد.
وأكدت المنظمة أن تلك الجرائم ليست الأولى من نوعها التي يرتكبها رجال الشرطة المصرية، فخلال الشهر الماضي تكرر الأمر مع مواطن يدعى “همام محمد أحمد عطية” الذي قُتل في منزله أمام أطفاله.
وطالبت المنظمة المجتمع الدولي والمقرر الخاص بالقتل خارج نطاق القانون في الأمم المتحدة، بضرورة التدخل للوقوف على الأوضاع الحقوقية المتدنية في مصر، بعد تزايد حالات القتل خارج إطار القانون، على يد جهاز الشرطة، مع ضرورة إقامة محاكمات عادلة لقادة وضباط جهاز الشرطة الذين يعطون الأوامر ويقومون بتنفيذ تلك الجرائم، والمتسترين عليها كالأجهزة القضائية.
وكانت قوات الأمن قامت بتصفية 9 من قيادات الإخوان المسلمين بإحدى الشقق السكنية بمنطقة أكتوبر، في يوليو الماضي، ثم قالت إنهم تم قتلهم خلال اشتباكات مسلحة أثناء اعتقالهم، وقامت بتصويرهم بحوار أسلحة، فيما علق نشطاء على الحادثة وصمت الإعلام عنها، بقولهم “منتظرين يجيبوا الأسلحة اللي بتأمّن القناة لتصوير الضحية بجوارها”!!

 

**الحكم 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه على طفل في دمياط

أصدرت محكمة الإسماعيلية العسكرية، في القضية رقم 359 كلي إسماعيلية لسنة 2014، بالحبس لمدة ثلاث سنوات وغرامة خمسين ألف جنيه، على سيف أسامة شوشة (16 سنة).
كانت قوات الأمن قد اعتقلت سيف شوشة “16 عامًا”، يوم 3 أغسطس 2014، بعد قيام بلطجية بالاعتداء عليه بالأسلحة البيضاء وتسليمه إلى قسم شرطة دمياط الجديدة، ولم يتم علاجه أو نقله إلى المستشفى.
سيف وقت اعتقاله لم يكمل العام السادس عشر، نجح في الصف الثالث الإعدادي بمجموع 93%، وهو على أعتاب الصف الأول الثانوي، وهو من أصغر معتقلي دمياط.

 

 

 

*المونيتور: اختراق الأجهزة الأمنية في مصر هو السبب وراء اغتيال “النائب العام

زعم الخبير الأمني اللواء “أشرف أمين”، عدم وجود اختراق ممنهج لأجهزة الأمن المصرية, كما نفى وجود تقصير أمني في حادثة اغتيال النائب العام هشام بركات.

وفي رده على سؤال لموقع “المونيتور” الأمريكي حول احتمال اختراق تنظيمات “إرهابية” لأجهزة الأمن, على خلفية اغتيال بركات, قال أمين: “قد يكون هناك تسرب بعض المعلومات الخاصة بخطة تأمين النائب العام الراحل, إلا أن هذا لا يعني وجود اختراق ممنهج لأجهزة الأمن“.

وأدعى أن أجهزة مخابرات دولية تدعم التنظيمات “الإرهابية”, ولذا, فإن التحدي, الذي تواجهه أجهزة الأمن المصرية كبير للغاية.

وبحسب تقرير لـ”المونيتور” في 5 أغسطس, فإن هناك فرضية حول احتمال وجود “اختراق ممنهج” لأجهزة الأمن المصرية, مشيرًا إلى أن مساعد وزير الداخلية المصري الأسبق اللواء عبد اللطيف البديني تحدث عن أن اغتيال النائب العام يشير إلى اختراق أجهزة الأمن, وهو ما نفى صحته اللواء أشرف أمين.

وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي توعد في 30 يونيو بتشديد القوانين لتنفيذ ما وصفها بالعدالة الناجزة، وقال السيسي أثناء تشييع جنازة النائب العام المستشار هشام بركات, الذي اغتيل في 29 يونيو في تفجير استهدف سيارته، إن “يد العدالة مغلولة بالقوانين، وإن هناك حاجة الآن -أكثر من أي وقت مضى- إلى محاكم وقوانين تحارب الإرهاب“.

وأشار السيسي إلى ما اسماه بضرورة تعديل القوانين التي “تجعلنا ننفذ العدالة بأسرع وقت ممكن”، موضحا أنه “خلال أيام تُعرض قوانين الإجراءات القانونية المضبوطة التي تجابه التطور الذي نقابله، إذًا يجب أن يكون هناك قانون يواجه هذا“.

وقال السيسي أنه “لا المحاكم بهذه الطريقة وهذه الظروف ستنفع، ولا القوانين في هذه الظروف ستنفع.. هذا الكلام ينفع مع الناس العاديين”، متوعدا بتنفيذ أي حكم يصدر سواء كان بالإعدام أو المؤبد.

وكانت أجهزة الدولة سارعت إلى اتهام جماعة الإخوان المسلمين باغتيال النائب العام، وكان من بين من وجه مثل هذه الاتهامات, القاضي المصري ناجي شحاتة, الذي اتهم جماعة الإخوان بالوقوف وراء مقتل بركات، ووصف العملية “بالإرهابية“.

وطالب شحاتة, خلال لقاء معه في بعض القنوات المصرية, بتغيير القوانين وتسريع عملية تطبيق أحكام الإعدام الصادرة من قبله، وجعل تلك الأحكام تحت بند أحكام طوارئ جنايات أمن الدولة لتسريع تنفيذ الأحكام.

ومن جانبه, طالب وزير العدل في حكومة الانقلاب “أحمد الزند”، بالثأر لقتل بركات, وقال الزند إن “الكرة الآن في ملعب القضاة.. اثأروا للشهيد الصائم (بركات) بالقانون.. القانون الناجز العادل الذي لا يأخذ خمس سنوات“.

ومنذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013، صدرت أحكام بالإعدام والمؤبد من قيادات وأنصار جماعة الإخوان المسلمين.

وعقب اغتيال بركات، تعالت الأصوات المطالبة بتعديل قانون الإجراءات الجنائية لاختصار المدة الزمنية الطويلة التي تستغرقها محاكمات الآلاف من قيادات وأعضاء ومؤيدي الإخوان والمنتمين إلى جماعات توصف بالمتشددة في قضايا تتصل بجرائم عنف وإرهاب.

 

 

*الجارديان: أزمة المياه تسيطر على مصر

في يوم صيفي حار وملتهب، سرت شائعات حول وصول شاحنة المياه أخيرًا إلى قرية عزبة الطويل كالنار في الهشيم، وفي غضون دقائق، انحدر حوالي 100 شخص من الرجال والنساء والأطفال إلى الطريق الرئيسي في المدينة، وكل منهم يحمل بين يديه أكثر عدد ممكن من عبوات المياه.

في محاولة للهروب من عقوبة حرارة الشمس الحارقة، استظل أسامة السيد وابنه أحمد (سبع سنوات) في ظل شجيرة، “وكأننا سافرنا بالزمن إلى الوراء، فنحن نضطر للانتظار هنا مع جرات الماء حتى وصول حامل الماء”، يقول السيد، فنتيجة لانقطاع المياه المعمم، أُجبر السيد، جنبًا إلى جنب مع 5000 مزارع آخر يعيشون في هذه القرية الصغيرة التي تقع على دلتا النيل، إلى الانتظار مرارًا لساعات، وأحيانًا حتى لأيام، تطلعًا لوصول مياه الشرب، وذلك وسط موجة الحر الشديدة التي تضرب منطقة الشرق الأوسط في هذه الأثناء.

وفعلًا، وبعد حوالي النصف ساعة تظهر الشاحنة أخيرًا، ويبدو الارتياح واضحًا على وجوه الحشد، “يوجد ماء يكفي الجميع” وعد السائق المسن الحشد، وتابع قائلًا “نظموا أنفسكم وافصلوا الرجال عن النساء”، وحينئذ يبدأ عاملان بتوزيع المياه، بينما يقوم آخر بجمع المال من القرويين.

مصر، المعروفة باسم “هبة النيل” سابقًا، تعيش اليوم على حافة أزمة مياه خطيرة، فمع ارتفاع عدد السكان، وثبات إمدادات المياه، تنخفض نسبة الفرد من مياه البلاد سنويًا، حيث تشير الإحصائيات الرسمية إلى تراجع إمدادات المياه السنوية في البلاد إلى ما متوسطه 660 متر مكعب للشخص الواحد في عام 2013، منخفضة بشكل هائل عن متوسط الـ2500 متر مكعب للشخص في عام 1947، ومصر تقع حاليًا تحت عتبة الفقر المائي المحددة من الأمم المتحدة، وبحلول عام 2025 تتوقع الأمم المتحدة أن البلاد ستقترب من حالة “ندرة المياه المطلقة“.

ولكن بالنسبة للأشخاص من أمثال السيد، الذين يعيشون في القرى والمدن الواقعة خارج مراكز السلطة والثروة المصرية، فإن أزمة المياه المطلقة قد حلت بالفعل.

في يونيو، مدينة بلقاس الدلتاوية، والتي يبلغ عدد سكانها 50.000 نسمة، كانت تعاني من جفاف شديد، “لم يكن يمكننا العثور على مياه للشرب، أو الغسيل، أو التنظيف أو لأي استخدام آخر، استيقظنا لنجد أننا أصبحنا في الصحراء، مع جفاف صنابير المياه في بيوتنا”، قال حسام مجاهد، أحد سكان المدينة.

وفي الأسبوع ذاته، تعرضت مدينة الفيوم لانقطاع معمم في المياه، لدرجة أن المستشفيات لم تكن تجد ماءً للاستعمال، وبعد بضعة أيام، هدد سكان منطقة الإسماعيلية بقطع الطريق التجاري من قناة السويس بعد أن عاشوا لمدة أسبوع دون ماء، وقد حدثت أزمات مماثلة في كفر الشيخ وسوهاج وقنا ومدن أخرى طوال فترة الصيف.

ورغم اطراد حجم المشكلة وانتشارها، بيد أن المنتقدين يشيرون إلى أن الحكومة لم تتخذ أي إجراءات تذكر لمحاولة تسوية هذه الأزمة، أو حتى للمساعدة في التخفيف من معاناة الأشخاص الأكثر تضررًا منها.

 

لماذا الآن؟

نقص المياه، والاضطرابات الناجمة عن ذلك، تتصدر اليوم عناوين الصحف في مصر، ولكن هذه المشكلة باشرت بالظهور منذ عام 2011؛ فوسط الفراغ الأمني الذي نجم في أعقاب ثورة 2011، عمد الآلاف من السكان القاطنين في أطراف القاهرة ومدن أخرى، إلى بناء المباني بشكل غير قانوني وربطها بشبكة أنابيب المياه الرسمية، حيث تم ربط عشرات الآلاف من أنابيب ضخ المياه الجديدة بشبكة إمدادات المياه التي كانت بالكاد تكفي المواطنين الذين يقطنون هناك.

ومما زاد الطين بلة، هو أن الأنابيب الجديدة التي كانت تُستخدم لربط المنازل بالشبكة الرسمية كانت بدائية ورديئة، مما تسبب بانكسارها في أغلب الأحيان وهدرها للماء، ووفقًا لتقرير صدر عام 2014 عن المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، حوالي 35% من المياه المخصصة للمنازل تتسرب إلى الأرض بسبب شبكة الأنابيب المتدهورة والرديئة، وبدون هذا الهدر سيتمتع حولي 11 مليون نسمة إضافيين بهذا الماء العذب.

في الوقت عينه، لم يقدم المسؤولون المصريون على أي خطوة باتجاه حل المشكلة، “مشكلة المياه هي أنها لا تتمتع بأولوية حكومية”، يقول خالد واصف، المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية، ويضيف “لا يتم تخصيص سوى جزء بسيط فقط من الأموال الضرورية للحفاظ على شبكة المياه من قِبل الحكومة في كل عام“.

الشركة التي تدير وتحافظ على شبكة أنابيب المياه الرسمية، الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، تعاني من نقص تمويل حاد في السنوات الأخيرة، بشكل لا تستطيع معه الاضطلاع بمهامها بشكل صحيح، وفقًا لما أفادنا به مصدر من داخل الشركة.

ونتيجة لعدم وجود ما يكفي من المال، فإن مشاريع قطاع المياه مازلت ترقد في خانة الانتظار، باستثناء عدد محدود من المشاريع الممولة من الجهات المانحة الأجنبية، ونتيجة لهذه الحلقة المفرغة، يلجأ المزيد والمزيد من الأشخاص إلى حلول فردية وغير قانونية تتسبب بتدهور الشبكة المائية بشكل أسرع.

انقطاعات المياه تستمر لبضع ساعات فقط في اليوم في المناطق الراقية في مصر مثل القاهرة الجديدة، أو لأيام قليلة في قرى مثل عزبة الطويل، أو قد تمتد حتى خمس سنوات في بعض المناطق الريفية مثل مدينة سندوب في المنصورة، حيث اعتاد السكان هناك على تلقي المياه لمدة ساعتين في اليوم فقط.

بشكل عام، وفي خضم الانقطاعات الطويلة، لا يجد السكان بديلًا من اللجوء إلى السوق السوداء، حيث يعمد الأشخاص في القرى التي تتمتع بالمياه إلى تعبئتها ضمن خزانات، وشحنها ضمن سيارات كبيرة، لنقلها إلى سكان المناطق المجاورة الذين يعانون من انقطاع المياه، مقابل ثمن قد يكون باهظًا.

ويشير سكان مدينة بلقاس إلى ازدياد أسعار المياه المعبأة ضمن عبوات بشكل مطرد يوميًا منذ بداية شهر رمضان، فمع اصطفاف العشرات من الأشخاص في طوابير طويلة أمام المتاجر والأكشاك، قفز سعر زجاجة الـ1.5 لتر من 3 جنيه إلى 10 جنيه في غضون أيام معدودة.

 

المخاطر الصحية

مع تضاؤل احتمالات حل أزمة المياه حكوميًا، غالبًا ما يلجأ المصريون إلى إجراءات غير صحية لملئ هذا الفراغ الحكومي، والتي قد ينجم عنها، في كثير من الأحيان، عواقب صحية وخيمة.

أنا أعيش في كفر الشيخ، ولقد نشأت مدركًا بأن المياه التي نستخدمها ملوثة للغاية”، يقول محمد عبد الرازق، أستاذ كيمياء المياه في إحدى الجامعات المحلية، وتابع قائلًا “إن عملية معالجة المياه الحالية تشبه استخدام شبكة صيد لتعقيم المياه الآسنة“.

في مناطق مثل عزبة الطويل، المياه التي يتم ابتياعها من الشاحنات غالبًا ما تكون ملوثة لدرجة كبيرة، كون المزارعين الذين يتطلعون لتحقيق ربح سريع، يعمدون في كثير من الأحيان إلى نقل المياه في خزانات تُستخدم عادة لنقل المحروقات، ويقومون بتعبئة المياه من المصادر الأكثر ملاءمة لهم، والتي غالبًا ما تكون بجانب قناة مياه للصرف الصحي، “نحن ندرك تمامًا بأن هذه المياه تأتينا من أقرب مصدر ملوث، ولكن ليس لدينا أي خيار آخر”، قال السيد.

قنوات الصرف الصحي تعج بمياه الصرف الزراعي المليئة بالأسمدة الذائبة والمبيدات الحشرية، مما يجعلها موطنًا غنيًا بمسببات الأمراض مثل البلهارسيا، كما تم الكشف عن وجود معادن ثقيلة بتركيزات عالية ضمنها مثل الزئبق والزرنيخ، والمواد المسرطنة مثل الكادميوم والرصاص.

كفر الشيخ التي تقع في أقصى شمال نهر النيل، والتي كانت تمد مصر بنسبة كبيرة من إجمالي الإنتاج السمكي في إحدى الأوقات، تعيث فيها المياه الملوثة فسادًا اليوم، حيث يقول الأستاذ عبد الرزاق “الصيادون يجب عليهم إيجاد فرص عمل جديدة، فحتى الأسماك تموت هنا“.

فضلًا عما تقدم، فإن ندرة المياه صعّبت من مهمة الحكومة بالحفاظ حتى على تعقيم المياه السارية ضمن شبكة المياه الرسمية، فسابقًا كانت وزارة الموارد المائية تعمد لفتح السدود وضخ المياه العذبة الإضافية لطرد المخلفات والتلوثات الناتجة عن المخلفات الصناعية والزراعية، ولكن في الوقت الحاضر، ونظرًا لندرة إمدادات المياه، لم يعد من الممكن فعل ذلك.

ووفقًا للمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فإن سوء تعقيم المياه يعني أن 95.5% من السكان يشربون مياهًا غير معالجة بشكل صحيح.

مجرد العيش بالقرب من المياه الملوثة يؤثر على الصحة العامة”، يقول مازن عبد العزيز، الذي يعمل في المستشفى العام بكفر الشيخ، ويضيف بأن المياه التي يشربها السكان شديدة السميّة، وتحتوي على معادن ثقيلة وملوثات أخرى قد تتسبب بمجموعة واسعة من الأمراض مثل الإسهال والتهاب الكبد من النوع A وE.

ومما زاد الطين بلة، بأن محاولات علاج الأشخاص الذين يعانون من الإسهال أو الجفاف وغيرها من الآثار الناجمة عن ندرة المياه وتلوثها، يجلب معه مآسيه الخاصة؛ فضمن هذا الشهر فقط، توفي أربعة أطفال وأُصيب 27 شخصًا آخر بأمراض خطيرة بعد أن تم معالجتهم بأدوية إعادة التمييه الخاطئة في بني سويف.

 

الحل

بشكل عام لا توجد حلول سريعة أو سهلة لمعالجة حالة ندرة المياه ومشاكل التنقية الناجمة عنها، ولكن إبراهيم سلمان، رئيس هيئة منتصف الدلتا لقنوات الصرف الصحي، يعتقد أن هنالك ثلاثة حلول ممكنة.

الأول هو ضخ المياه الجوفية، ولكنه أمر مكلف، ويستغرق وقتًا طويلًا، ويعوّل على مصادر محدودة من المياه الجوفية، والثاني هو اعتماد التكنولوجيات الزراعية الموفرة للمياه مثل تقنيات الري بالتنقيط، بدلًا من تقنيات الغمر التي لا تزال تستخدم من قِبل معظم المزارعين المصريين، وهذا الحل، وفق ما يشير إليه سلمان، هو حل يطبق على المدى الطويل، وليس حلًا يمكن تنفيذه بين ليلة وضحاها، أما الحل الثالث فيتمثل بإيجاد سبل لإعادة تدوير المياه من قنوات الصرف، ولكن لسوء الحظ، وفي الوقت الحاضر، تحمل هذه القنوات النفايات الصناعية والزراعية شديدة السمية المختلطة مع المياه العذبة منخفضة السمية.

أخيرًا، وفي العام الماضي، أعلن وزير الإسكان مصطفى مدبولى بأن جميع المصريين سيتم ربطهم بشبكات المياه والصرف الصحي في غضون ثماني سنوات، معولًا بذلك على الدعم المالي الذي ستتلقاه وزارته من الحكومة، ولكن حتى ذلك الوقت، سيضطر الآلاف من الناس إلى الانتظار في الطوابير، واللجوء إلى السوق السوداء، وبناء أنابيب ذاتية الصنع، فقط للحصول على بضع قطرات من المياه.

 

 

*الزعماء المدعوون لحفل افتتاح التفريعة.. أبرزهم 5 منهم ديكتاتوريان

ساعات وتنطلق احتفالات نظام الانقلاب العسكري بافتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة، وهو الحفل الذي سيشهد حضور عدد من زعماء ورؤساء وقادة الدول في المنطقة والعالم، ويأتي على رأسهم، رئيس كوريا الشمالي، كيم يونج، ورئيس السودان، عمر حسن البشير.
في هذا التقرير أبرز الزعماء الذين سيحضرون افتتاح القمة:

كيم يونج

هو من أبرز المدعوين، وهو رئيس هيئة رئاسة الجمعية الشعبية العليا لكوريا (رئيس الدولة)، كيم يونج نام، والذي غادر أمس الثلاثاء في طريقه إلى القاهرة لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة.

وقالت وكالة “رويترز” إن زيارة يونج تأتي بناء على دعوة تلقاها “كيم يونج أون” زعيم كوريا الشمالية، من عبد الفتاح السيسي.

ويعد رئيس كوريا الشمالية، كيم يونج، من أكثر الرؤساء ديكتاتورية في العالم، حيث اشتهر بتعذيبه لمعارضيه، وحتى أفراد حكومته.

والجنرال كيم يونج هو الرجل العسكري الوحيد في العالم الذي لم يتلقّ أي تدريب عسكري أو يخدم في جيش بلده، وليست لديه أي خبرة أو خلفية عسكرية.

وأعدم كيم أكثر من 20.000 سجين رمياً بالرصاص خوفاً من هربهم، وأمر يونج بإعدام مساعد وزير دفاعه لشربه الخمور، مما تركه في حالة سكر خلال فترة الحداد التي أعلنت على والد يونج.

البشير

عمر حسن أحمد الرئيس الحالي لجمهورية السودان ورئيس حزب المؤتمر الوطني، والذي قاد انقلابا عسكريا على حكومة الأحزاب الديموقراطية برئاسة رئيس الوزراء في تلك الفترة، الصادق المهدي، وتولى البشير بعد الانقلاب منصب رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني في 30 يونيو 1989، وجمع بين منصب رئيس الحكومة ومنصب رئيس الدولة الشرفي حتى الآن، وفي 26 أبريل 2010 أعيد انتخابه رئيسًا في أول “انتخابات تعددية” منذ استلامه للسلطة.

تعرض البشير لكثير من الانتقادات والاتهامات من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية خلال السنوات السابقة، حيث أثارت فترة حكمه جدلا واسعا بسبب اشتراك مجندين تابعين لحكومته أو موالين لها في جرائم الحرب في البلاد سواء في دارفور أو في جنوب السودان.

أبو بكر كيتا

رئيس مالي الجديد إبراهيم أبو بكر كيتا (68 سنة) رجل سياسي محنك في الساحة السياسية، اشتهر بأنه صاحب قبضة حديدية ويجهر بانتمائه إلى اليسار.

ولد إبراهيم أبو بكر كيتا في 29 كانون الثاني/يناير 1945 في كوتيالا (جنوب) ودرس الأدب في مالي والسنغال وفرنسا حيث عمل أيضا في قضايا متعلقة بالدول النامية. وقد ظل كيتا، والذي يلقبه الماليون بـ”اي بي كا”، متحفظا جدا عند وقوع الانقلاب العسكري في 22 مارس 2012 الذي أطاح بالرئيس أمادو توماني توري وأدى الى سقوط شمال البلاد في أيدي حركة تحرير أزواد الطرقية وحلفائها المقاتلين الإسلاميين، خلافا لسومايلا سيسي الذي ندد بشدة بالانقلاب.

وأكد “اي بي كا” خلال حملته الانتخابية أن هدفه الأساسي هو “المصالحة” في بلد يعاني من انقسام شديد.

حصل هذا المرشح، الذي هزم مرتين في الانتخابات الرئاسية في 2002 و2007 على 39,79 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى مقابل 19,70 بالمئة لخصمه الرئيسي سومايلا سيسي (63 عاما).

الجدير بالذكر أن الرئيس المالي قد اعتذر بشكل فجائي أمس عن حضور حفل الافتتاح، بسبب عمليتي اغتيال متتاليتين طالت عددا كبيرا من الجنود في الجيش المالي.

محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية

 

 

*قناة السويس.. محور مرسي وتفريعة السيسي

تترقب مصر افتتاح مشروع توسعة قناة السويس اليوم، وسط مبالغات وادعاءات يصف بعضها المشروع بـ”قناة سويس جديدة ستغير خريطة العالم”، وأنه سيدر عائدا سنويا يبلغ مئة مليار دولار، ويراه آخرون مجرد تفريعة أو حتى “ترعة“.

ومنذ الإعلان عن المشروع في السادس من أغسطس 2014 اتهم معارضو الانقلاب العسكري النظام الجديد بـ”سرقة” مشروع الرئيس محمد مرسي، وبينما قال آخرون إنه ليس سوى جزء محدود من مشروع مرسي، يرى مؤيدو عبد الفتاح السيسي أن المشروعين لا يجمعهما سوى المكان فقط.

مشروع السيسي

ومشروع قناة السويس المنتظر افتتاحه تم فيه حفر ممر مائي فرعي طوله 37 كم، وتوسعة وتعميق 35 كم أخرى، بالإضافة إلى محطات الإمداد والتموين اللازمة.

ويبلغ طول قناة السويس ١٩٣ كيلومترا؛ تسمح 80.5 كيلومترا منها بازدواجية الملاحة (حركة السفن في كلا الاتجاهين)، وبافتتاح التفريعة الجديدة، ستزيد هذه المسافة لتصل إلى 115.5 كيلومترا من طول القناة.

وتم تنفيذ التفريعة الجديدة خلال عام واحد، وبلغت تكلفتها ثمانية مليارات دولار، تم جمعها بالعملة المحلية من المصريين عبر طرح شهادات استثمار بفائدة 12% لمدة خمس سنوات، لكن أرقاما أخرى تشير إلى أن كلفة المشروع بلغت أكثر من 102 مليار جنيه ( 13.07 مليار دولار).

ويهدف المشروع إلى تقليل زمن انتظار السفن، وتأمل مصر أن يرفع المشروع الجديد إيرادات قناة السويس إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2023.

 

مشروع مرسي

في المقابل، فإن مشروع “تنمية محور قناة السويس” الذي طرحه الرئيس محمد مرسي تضمن إقامة منطقة تنمية كاملة صناعية وزراعية وتجارية وخدمية وتكنولوجية عرضها بين 7-10 كيلومترات بطول القناة بالكامل (193 كيلومترا) ويهدف إلى جذب المستثمرين من مصر وجميع أنحاء العالم.

واستهدف المشروع إقامة إقليم متكامل اقتصاديا وعمرانيا ومكانيا ولوجستيا، ما بين مينائي شرق التفريعة في الشمال، ومينائي العين السخنة والسويس في الجنوب، ليمثل مركزا عالميا في الخدمات اللوجستية والصناعية، وتركز خطة التطوير هذه على تنمية محافظات القناة الثلاث، وهي الإسماعيلية وبورسعيد والسويس.

ويتكون المشروع المفترض من أربع مراحل: أولها إنشاء محطات الترانزيت التي تختص بتفريغ الحاويات ثم يعاد تصديرها كما هي، وفي المرحلة الثانية يتم إعداد وإنشاء مراكز التوزيع، حيث يتم فيها تفريغ الحاويات البترولية والسيارات في الموانئ المحورية، ويتم توزيعها كما هي، ولكن لأماكن متفرقة.

وفي المرحلة الثالثة تقام على أطراف هذه الموانئ خدمات لوجيستية، وفي المرحلة الرابعة يتم إنشاء مناطق لوجيستية وخدمية، والتي تستوعب الموانئ المحورية على طول خط القناة، لتنتقل إلى المناطق الصناعية واللوجيستية التي تتمركز على أطراف القناة ليعاد تصنيعها وتوزيعها.

وتكون مساحة المحور الخدمي والتنموي للمشروع سبعة آلاف كيلومتر، ليضم خمسة محافظات هي السويس وبورسعيد والإسماعيلية وشمال سيناء وجنوب سيناء.

وتصل قيمة العائدات التي كانت متوقعة بانتهاء المراحل الأربع إلى مئة مليار دولار، وهو نفس الرقم الذي روج مؤيدو السيسي إلى تحقيقه بعد إنشاء التفريعة الجديدة.

 

مآخذ ومفارقات

ويؤخذ على المشروع المزمع افتتاحه تكلفته الضخمة مقابل العائد المتوقع منه. كما أن اختزال المشروع من تنمية شاملة لضفتي القناة وإقامة مشروعات في مجالات الصناعة والنقل واللوجستيات والطاقة والسياحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والعقارات، إلى مجرد حفر وتعميق 72 كيلومترا، يقلل من أهميته.

ويخشى محللون وناشطون من ألا يسفر المشروع -الذي أحيط بدعاية رسمية وإعلامية بالغة وتم تصويره على أنه قناة سويس جديدة- عن تحقيق عائد اقتصادي كبير، خاصة مع تكرار هذه الدعاية لمشاريع أخرى لم تر النور، كمشروع العاصمة الجديدة والمليون وحدة سكنية و”جهاز الكفتة“.

ومن أبرز المفارقات المتعلقة بالمشروعين هو رفض القوات المسلحة مشروع تنمية محور قناة السويس إبان حكم مرسي بحجة الحفاظ على الأمن القومي المصري، إلا أنها قادت في ما بعد المشروع الذي أعلن عنه السيسي.

أما المفارقة الثانية فهي أن “مشروع السيسي” ليس الأول لتوسعة قناة السويس، إذ تم حفر ست تفريعات يزيد طولها على التفريعة الجديدة خلال فترة حكم رؤساء مصر السابقين، جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك، وكان اللافت أن هذه التوسيعات لم تواكبها دعاية إعلامية واسعة كتلك التي تشهدها مصر حاليا.

 

 

 

 

قضاء المخلوع سلاح السيسي في ترسيخ الاستبداد. . الجمعة 22 مايو. .

شيخ منصر "عبدو الع*ص" .. الدفع رز

شيخ منصر “عبدو الع*ص” .. الدفع رز

قضاء المخلوع سلاح السيسي في ترسيخ الاستبداد. . الجمعة 22 مايو. .

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إخراج المساجين من “شرطة العجوزة” بعد اندلاع حريق بالقسم

قامت قوات الأمن بإخراج المساجين من قسم شرطة العجوزة بعدما اشتعلت، منذ قليل، النيران فى مخزن داخل قسم شرطة العجوزة، ودفع رجال الحماية المدنية بالجيزة بـ4 سيارات إطفاء، وجار محاولة السيطرة على النيران قبل امتدادها لباقى أنحاء القسم.

 

*اشتعال النيران بجراج أتوبيسات النقل العام بمنطقة المنيب بـ‏الجيزة واحتراق عدد كبير من الأتوبيسات الموجودة بداخله

 

*اندلاع النيران بقسم شرطة العجوزة بالجيزة

أكد شهود عيان اندلاع النيران بقسم شرطة العجوزة بالجيزة، وتصاعد الدخان من داخل القسم، وقال الشهود إن قوات الأمن تضع كردونا حول القسم، بعد إخراج مجموعة من المساجين من داخله.

 

*الحركة الطلابية بعين شمس تطالب بالإحتشاد يومي السبت والأحد

دعت الحركة الطلابية بهندسة عين شمس إلى إظهار فيديوهات المراقبة، وتسليم أهل الطالب إسلام عطيطو ما يفيد حضوره الامتحان، كما دعت الحركة الطلابية في بيان لها اليوم جموع الطلبة وأعضاء هيئة التدريس بالوقوف صفا واحدا لتحقيق مطالب الطلبة الأربعة :

وهي:

 –إظهار فيديوهات تفريغ كاميرا المراقبة المتواجدة فى محيط بوابة.

–  تسليم أهل الفقيد ما يفيد حضوره الامتحان موقعا ومختوما من رئيس الكنترول و عميد الكلية.

–  تفسير مدى تورط الموظف المذكور سابقاً فى العمل مع الجهات الأمنية

–  تفسير تورط الأمن الإدارى للكلية فى إهمال دوره الوظيفى و دخول شخص مجهول الهوية إلى حرم الكلية .

كما دعا البيان الطلبة إلى التواجد غدا من الساعة 8.30 صباحا أمام مبنى كريديت” ثم التوجه للإدارة لعرض المطالب دون تعطيل للامتحانات، حسب وصف البيان.

ونفى البيان إجبار أحد من الطلاب علي الاضراب عن الامتحانات، إنما أكد على التواجد يومي السبت والاحد حتى تحقيق المطالب.

وأكد البيان أنه أذا لم تستجب الإدارة لمطالب الاعتصام فإنه سيصبح من حق جميع الطلبة أن يشيروا بأصابع الإتهام نحو الإدارة في مقتل زميلهم إسلام عن طريق التستر على القاتل والإخفاء المتعمد للأدلة

 

 

*استمرار اختطاف احد مناهضي الانقلاب العسكرى بالاسكندريه لـ 3 أشهر

جددت أسرة المعتقل احمد محمد غنيم مطالبتها للسلطات المختصه بالكشف الفورى عن مكان احتجازه كما حملتها مسئولية سلامته بعد توارد أنباء بتعرضه لابشع انواع التعذيب بمقر الامن الوطنى بكفر الشيخ ، يذكر انه قامت قوات الامن باختطاف غنيم فى يوم الاربعاء 25 فبراير 2015 فى تمام الساعه التاسعه مساءا من داخل مستشفى الثغر بمنطقة فيكتوريا بالاسكندرية وتم اعتقال زوجته ووالدتها اثناء اعتقاله وتم احتجازهما لمده زادت عن الاربع وعشرين ساعه .

وكان عدد من النشطاء قد دشنوا حينها حمله تحت عنوان ‫#‏انقذوا_غنيم لمطالبة منظمات المجتمع المدنى ومنظمات حقوق الانسان للتدخل لانقاذه من التعذيب بالدور الرابع بمديرية امن الاسكندرية المعروف اعلاميا بسلخانة الدور الرابع .

تطالب أسرته سلطات الانقلاب بالافراج الفورى عنه وتناشد سلطات المجتمع المدنى بالتدخل لانقاذه من الموت بسبب التعذيب الوحشى والاجرامى الذي يتعرض له كما تؤكد الاسرة انه لم يره احد منذ لحظة اختطافه ولم يعرض على النيابة العامة او جلسات فى اى من المحاكم .

 

*مظاهرة أمام مكتب الأمم المتحدة بالسودان احتجاجا على حكم إعدام الرئيس مرسي

تظاهر مئات السودانيين أمام مكتب الأمم المتحدة وسط الخرطوم الجمعة، احتجاجا على إصدار القضاء المصري حكما بالاعدام على الرئيس محمد مرسي.
وكانت محكمة الجنايات قد أصدرت السبت حكما بالإعدام على الرئيس محمد مرسي إضافة إلى أكثر من مائة آخرين في هزلية الهروب من السجون خلال ثورة 25 يناير في العام 2011.
من جهتها تجنبت حكومة الرئيس السوداني عمر البشير التعليق على حكم الإعدام، متعللة بأنه “شان داخلي“.

 

*خطة “صهيونية” لإخلاء مستوطنات غلاف غزة في حالة الحرب

كشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية النقاب عن إنهاء جيش الاحتلال، بعد عشرة أشهر من الحرب على قطاع غزة، وضع خطة رسمية متكاملة لإخلاء المستوطنات المحيطة بالقطاع في حال اندلاع حرب جديدة.
وأفادت الصحيفة العبرية، أن الخطة الجديدة، تحدد مُسبقاً المنطقة التي سيتم إخلاء سكان كل مستوطنة إليها، مع تحديد جدول زمني يضمن انتهاء عملية الإخلاء قبل بدء الحرب.
ووفقاً لتقرير الصحيفة، فإن الخطة التي تم وضعها بالتعاون بين الجيش ومجالس المستوطنات، تحدد أيضاً خرائط واضحة لمواقع نقل سكان المستوطنات، ومن سيتولى أمر “استضافتهم”، على أن يكون قرار بدء عمليات إخلاء المستوطنين من اختصاص المستوى السياسي ويتولى الجيش تطبيقه، بحسب العربي الجديد.
وتأتي هذه الخطة، على أثر تمكن المقاومة الفلسطينية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة “الصخر الصامد”، من استهداف المستوطنات الإسرائيلية وقصفها بالصواريخ، خاصة بواسطة قذائف “الهاون” التي سببت أضراراً بالغة في المستوطنات الزراعية، التي لا تبعد عن غزة أكثر من (7 كيلومترات).
وأدّت صواريخ المقاومة إلى خلق حالات خوف وهلع، تمخضت عن حركة هروب كبيرة لآلاف المستوطنين من مستوطناتهم، والانتقال إلى شمال إسرائيل ووسطها هرباً من تلك الصواريخ.
وشكلت مشاهد الهروب وصور المستوطنات الحالية، نصراً معنوياً كبيراً للمقاومة الفلسطينية، وهزت الثقة الإسرائيلية بالنفس، وأثارت موجة انتقادات عارمة داخل إسرائيل نفسها، لفشل الجيش في ترتيب “الحماية” لسكان المستوطنات الحدودية، ووضع السيناريوهات للتعامل مع حالة الهلع وعملية الهروب الكبيرة.
بدورهم، رفض سكان المستوطنات تطمينات القيادة العسكرية والسياسية والعودة إلى مستوطناتهم في الأيام الأخيرة للعدوان، ولم يعودوا إلا بعد أكثر من أسبوع من وقف إطلاق النار.

 

*الأحد.. قطع المياه عن مدينة باريس بالوادي الجديد لمدة يومين

تستعد رئاسة مركز ومدينة باريس بالوادي الجديد، الأحد المقبل، لقطع مياه الشرب لمدة يومين بمنطقة وسط مدينة باريس لصيانة طلمبة بئر الشراب بالمنطقة.

وقال المهندس عادل عباس، رئيس مركز ومدينة باريس بالوادي الجديد، إنه سيتم إخراج طلمبة بئر “الجامع الشرقيغدًا، بمنطقة وسط باريس، لعمل الصيانة الدورية، ما يتطلب إيقاف تشغيل البئر نظرًا لعمل الصيانة بورش مصلحة الميكانيكا والكهرباء التابعة لمصلحة الري بمدينة الخارجة على مسافة 90 كم.

وأضاف عباس، أن المركز يهيب بالمواطنين سكان المنطقة بالاحتفاظ بكميات من المياه حسب الاحتياجات لمدة يومين، لحين إعادة تشغيل البئر الثلاثاء المقبل بعد انتهاء الصيانة وإعادة تركيب الطلمبة مرة أخرى.

 

 

*عقب مصرع زميلهم.. اشتباك بين جنود من الجيش والشرطة في محطة الزقازيق

دهس قطار الزقازيق بمحافظة الشرقية عقب صلاة الجمعة أحد مجندي الجيش، في أثناء وجوده بمحطة الزقازيق، جرّاء سرعته الزائدة في أثناء دخوله المحطة.

وأفاد شهود عيان -في موقع الحادث- بأن زملاء المجند طلبوا من الشرطة المسئولة عن تأمين المحطة، الاتصال بسيارة الإسعاف لعلاج المجند، إلا أن أمناء الشرطة تراخوا، فقام المجندون بتحطيم نقطة الشرطة والاستيلاء على أسلحة أفراده.

 

*هافنجتون بوست: قضاء المخلوع سلاح السيسي في ترسيخ الاستبداد

قالت صحيفة (هافنجتون بوست) الأمريكية ، إن قضاء المخلوع حسني مبارك يساعدون في استعادة الحكم الاستبدادي بقيادة قائد الانقلاب السيسي.
جاء ذلك في مقال للكاتب الصحفي جون ل. اسبوزيتو بالصحيفة تحت عنوان “مصر: الإرهاب باسم أمن الدولة”، وقال الكاتب إن الاحكام بحق الرئيس محمد مرسي أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا والعشرات من القادة البارزين بحزب الحرية والعدالة لم تكن مفاجئة بأي حال ، مشيرا الي انه ومنذ الانقلاب على الرئيس مرسي ، وضع نظام السيسي سجلات ضخمة لعنف الدولة والقمع والاعتقالات الجماعية والسجن وأحكام الإعدام، تتجاوز أي شيء معروف في التاريخ المصري الحديث.
وأشار الكاتب الي المجزرة التي وقعت في أغسطس عام 2013 حيث قُتِل 817 مدنيا في ميدان رابعة العدوية، فالجيش، وفقا لتحقيق منظمة هيومن رايتس ووتش، قتل عن عمد وبشكل ممنهج عددا كبيرا من المحتجين العُزّل لأسباب سياسية في إجراءات ترقى لجرائم ضد الإنسانية ، بالإضافة الي اعتقال اكثر من 40 ألف شخص، ولم يكن جميعهم أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين، لكن من بينهم أصوات بارزة في المعارضة، وتعرض العديد منهم للضرب والتعذيب والاغتصاب ورفض الرعاية الطبية اللازمة
وأضاف الكاتب انه وفي حين وثقت منظمات حقوق الإنسان واستنكرت هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، لا تزال العديد من الحكومات صامتة في ردها، فالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يعربان عن قلقهما واستيائهما فقط دون أن يدينان بشكل قوي تلك الإجراءات ، مؤكدا ان دعم الأنظمة الاستبدادية والقمعية مثل مصر وغيرها، يقوض الأمن الإقليمي والغربي ويعد أداة تجنيد لتنظيم داعش.

 

*شرطة الانقلاب تعتدى على معتقلين بقسم ثان الزقازيق بقنابل الغاز

اعتدت داخلية الانقلاب بمحافظة الشرقية، منذ قليل، على معتقلين بحجز قسم ثان الزقازيق باستخدام المياه وقنابل الغاز.
وقالت مصادر صحفية إن أمين شرطة اعتدى على أحد المعتقلين وصفعه بالقلم، مما دعا معتقلين آخرين لللتدخل ووقف الاعتداء، فيما تطور الموقف بعد استدعاء مأمور القسم ويدعى أسامة الغزولى للسيطرة على الموقف بإطلاق الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه على المحتجزين، وسط هتافات المعتقلين ضد الانقلاب .

 

*استشهاد 2 من مؤيدي الشرعية بالجيزة والقاهرة في يومين

أكدت مصادر حقوقية استشهاد اثنين من رافضي الانقلاب، في حادثتين منفصتين على أيدي قوات الانقلاب العسكري بمحافظتي القاهرة والجيزة.

أكد المحامي الحقوقي محمد أبو هريرة، استشهاد الطفل أحمد علي حفناوي 15 عاما، إثر الهجوم الذي شنته قوات أمن الانقلاب على قرية ناهيا بمحافظة الجيزة، مساء أمس واقتحام عشرات المنازل، وشن عمليات اعتقالات واسعة وسط إطلاق للرصاص الحي تجاه المواطنين.

وذكر -عبر صفحته على موقع “فيس بوك” في الساعات الأولى من صباح أمس- استشهاد شاب آخر يدعى سيد عبد ربه من سكان عزبة النخل، نتيجة عملية تعذيب شديد داخل قسم شرطة المطرية، بعد اعتقاله من منزله بالأمس.

 

*رفض شعبي وسياسي واسع لزيارة السيسي إلى ألمانيا

رغم تمسك رئيسة الحكومة الألمانية أنجيلا ميركل، بزيارة عبد الفتاح السيسي قائد الإنقلاب العسكري، إلا أن الرفض الشعبي والسياسي لهذه الزيارة في ألمانيا يتزايد يومًا بعد يوم.

وفي تحدي للرفض الألماني لزيارة السيسي، قال وزير الخارجية في حكومة محلب، سامح شكرى، إن زيارة السيسى المرتقبة إلى ألمانيا قائمة، وأن المستشارة الألمانية ميركل تتطلع إلى زيارة الرئيس السيسى، وأن الخارجية المصرية تتواصل مع كافة الجهات، لاسيما الخارجية الألمانية لوضع الترتيبات النهائية الخاصة بالزيارة.

مصر تصر على الزيارة

وقال شكرى، فى تصريحات للصحفيين، على هامش المنتدى العالمى الاقتصادي المنعقد بالبحر الميت فى الأردن، إنه في تواصل دائم مع وزير الخارجية الألماني بشأن الزيارة، سواء من الناحية التنظيمية أو الموضوعية.

وأضاف شكري، أن وزير خارجية ألمانيا أكد أنه يتطلع إلى الهدف من زيارة السيسي إلى ألمانيا، وهو خلق فرص مواتية لفتح آفاق للتعاون بين البلدين، خاصة فى المجالات السياسية والاقتصادية، مؤكدًا إن الزيارة سوف تؤتي ثمارها بالنسبة للبلدين.

رفض حزب الخضر للزيارة

وفي المقابل، دعا حزب الخضر الألماني المعارض المستشارة أنجيلا ميركل لإلغاء لقائها المقرر مع عبدالفتاح السيسي في برلين بداية يونيو المقبل، معتبرًا أن القمع الهائل بمصر خلال الأسابيع الأخيرة دلل بوضوح على عدم اهتمامه بإحداث تطور ديمقراطي في بلاده.

وقال المتحدث باسم الخضر بلجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني (البوندستاغ)، أوميد نوري بور: إن ميركل خرقت بدعوتها السيسي وعدها بعدم استقباله في برلين إلا إذا أجرى انتخابات برلمانية جديدة في مصر.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة “دير تاجسشبيغل”، أن نظامًا يعتقل أكثر من أربعين ألفًا لأسباب سياسية، لا يمكن إقامة شراكة معه أو اعتباره نظاما مستقرا.

وتعتبر دعوة نوري بور الثانية من نائب في حزب الخضر المعارض، بعد تنديد النائبة فرانشيسكا برانتينر بزيارة السيسي وأحكام الإعدام الصادرة بحق الرئيس محمد مرسي وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين.

تزايد معارضة الزيارة

وجاءت دعوة حزب الخضر، ضمن سياق معارضة قوية آخذة بالتزايد داخل الأوساط السياسية الألمانية ضد زيارة السيسي للعاصمة برلين.

وتعالت دعوات مماثلة من داخل حزبي ائتلاف الحكومة الألمانية الاشتراكي الديمقراطي، والمسيحي الديمقراطي، لميركل بأن تحذو حذو رئيس البرلمان الألماني البروفيسور نوربرت لامرت، الذي أعلن الثلاثاء الماضي رفضه استقبال السيسي.

وكان لامرت قد وصف السيسي بأنه رئيس غير منتخب بشكل ديمقراطي، وقال: إنه لا حاجة له باستقباله، وذلك احتجاجًا على الانتهاكات الواسعة التي يرتكبها نظامه ضد حقوق الإنسان، وملاحقته للتيارات المعارضة المختلفة وإصدار أحكام بالإعدام الجماعي.

من جهته، قال نيلس أنين -المتحدث باسم كتلة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الثاني في حكومة ميركل- إنه لا مجال لحضور السيسي إلى ألمانيا إن لم يعلن نأيه بنفسه عن حكم الإعدام المتجاوز للحدود على “الرئيس مرسي الذي انقلب عليه الجيش“.

تأييد موقف رئيس البرلمان الألماني

واعتبرت رئيسة المجموعة البرلمانية الألمانية المصرية كارين ماغ، أن رئيس البوندستاغ لامرت قام بخطوة صحيحة ووجه إشارة مهمة برفضه استقبال الجنرال السيسي.

وأشارت ماغ -المنتمية للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تترأسه المستشارة ميركل-، إلى أنه لا يوجد بمصر أي جهة تراقب عمل الحكومة، منذ حل البرلمان قبل ثلاث سنوات بهذا البلد.

 

*الامن يقتحم قريتى بني حدير واشمنت ببنى سويف ويحاصر الميمون لليوم 92 على التوالى

قال شهود عيان ان قوة امنيه اقتحمت عصر اليوم قرية بنى حدير بمركز الواسطى شمال بنى سويف بنحو 10 عربة ومدرعة شرطة وذلك عقب انتهاء تظاهره منددة باحكام الاعدام التى صدرت بحق الرئيس مرسى ومئات من رافضى الانقلاب

ذكر مصدر بالقرية ان الامن اقتحمها ايضا الجمعة الماضية واعتقل 3 على الاقل
في سياق متصل فقد اقتحمت قوات الامن قرية اشمنت بمركز ناصر عقب انطلاق تظاهره شبابية حيث جابت قوات الامن شوارع القرية لمنع استمرار خروج مسيرات مناهضة للانقلاب العسكرى
هذا ولا تزال قوات الامن تحاصر قرية الميمون لليوم 92 على التوالى

 

*ثوار المطرية يتصدون لاعتداءات مليشيات الانقلاب

هاجمت قوات أمن الانقلاب بمحافظة القاهرة، عقب صلاة الجمعة التظاهرات الحاشدة لثوار منطقة المطرية خلال ختام فعالياتهم الثورية، مستخدمين الخرطوش والغاز المسيل للدموع.

وفي المقابل تصدى المتظاهرون للهجوم بالألعاب النارية والطوب لتأمين انصراف المتظاهرين.

انطلقت 4 تظاهرات حاشدة لأهالي المطرية، عقب صلاة الجمعة من مسجد توحيد المعسكر، والتوفيقية والرحمن، والمسلة، منددين بجرائم قوات النقالب التي كان آخرها قتل الشهيد سيد عبد ربه نتيجة عمليات التعذيب الوحشية داخل قسم المطرية.

ارتدى المتظاهرون سترات حمراء خلال فعالياتهم، كتبوا عليها “إعدام وطن”، منددين بتنفيذ عمليات الإعدام بحق شهداء قضية عرب شركس، وقرار إحالة الرئيس محمد مرسي وآخرين إلى مفتي العسكر في هزليتي التخابر ووادي النطرون.

 

*مصرع طفل بناهيا متأثرا بجراحه بعد اعتداء أمن الانقلاب عشوائيا على مسيرة

لقي الطفل “أحمد حفناوي شحاته” والذى يبلغ من السن 15 عاماً مصرعه جراء إصابته بطلق ناري في الظهر من قبل قوات أمن الانقلاب أثناء فضها مسيرة لشباب قرية ناهيا عقب صلاةالعشاء مساء أمس الخميس.

جدير بالذكر أن “أحمد” كان يقف أمام منزله أثناء مرور الحملة ولم يكن مشاركاً فى المسيرة وتم إطلاق النار عليه بطريقه عشوائية من قبل قوات أمن الانقلاب.

 

*مجندين بالجيش يستولون على نقطة شرطة محطة الزقازيق بعد مشاجرة مع أفرادها

دهس قطار الزقازيق بمحافظة الشرقية منذ قليل أحد مجندي الجيش، أثناء تواجده بمحطة الزقازيق، وذلك بسبب السرعة الزائدة للقطار أثناء دخوله المحطة.

وطلب زملاء المجند من الشرطة المسؤولة عن تأمين المحطة، الاتصال بسيارة الإسعاف لعلاج المجند، إلا أن أمناء الشرطة وجهوا السلاح نحو المجندين، فقام المجندون بتحطيم نقطة الشرطة والاستيلاء على أسلحة أفراده.

ولا يزال المجند قابعًا تحت عجلات القطار بانتظار علاجه دون جدوى.

 

*مصرع 2 من الداخلية في الشرقية وبني سويف برصاص مجهولين

قام مجهولون مساء أمس الخميس باستهداف مجند ورقيب من شرطة الانقلاب بإطلاق نار مباشر بمركز ابوحماد بالشرقيه وقد لقى الاول مصرعه واصيب الثاني اصابات بليغة.

كما لقى ” شعبان فتحى”  أمين شرطة بمباحث مركز شرطة ببا جنوب بنى سويف يدعى شعبان فتحى، مصرعه مساء أمس الخميس على الطريق الزراعى بمدينة ببا جنوب بنى سويف
وقال شهود عيان ان مجهولوين اطلقوا النار.

جدير بالذكر ان شعبان فتحى البالغ من العمر 40 عاما يعمل (مخبر سري بمباحث مركز شرطة ببا) ومتهم بتعاونه مع رئيس مباحث ببا الاسبق محمد الضبش فى قتل 11 من اهالى ببا ابان ثورة 25 يناير

كما تجدر الإشارة الى اصابة أمينى شرطة بمركز ببا خلال الأسبوع الماضي وهما محمد عويس ؛ و اشرف عصمت حيث اصيبا جراء إطلاق النار من قبل مجهولوين وهما ايضا مشتركان فى جرائم تعذيب وقتل ثوار مركز ببا جنوب بنى سويف.

 

*بالمستندات.. محلب يواجه اتهامات بإهدار 169 مليونا في ترميم “بنك التنمية

في فضيحة جديدة تلاحق رئيس حكومة الانقلاب إبراهيم محلب رئيس الوزراء قيامه أثناء رئاسته لمجلس إدارة شركة المقاولين العرب على توقيع عقد اتفاق مع الحكومة عام 2010 على ترميم مبنى بنك التنمية والائتمان الزراعي بشارع قصر العيني بمبلغ 169 مليون جنيه شاملة الضرائب على أن يتم التسليم خلال 24 شهرًا، إلا أنه لم يتم التنفيذ حتى الآن.

 

وقّع الاتفاق محلب بصفته رئيسًا لمجلس الإدارة وعلى شاكر رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعي يوم الأحد الموافق 18 إبريل 2009، ونص الاتفاق على ترميم وتجديد وتدعيم مبنى البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي بشارع قصر العيني والذي فازت الشركة بعطاء تنفيذه بقيمة 169 مليون جنيه خلال 24 شهراً، على أن يتم البدء فوراً في أعمال التدعيم الإنشائي اللازم للمبنى وأعمال التشطيبات المعمارية والفرش بقيمة 60 مليون جنيه والأعمال الكهروميكانيكية والتي تتضمن أعمال الكهرباء والمصاعد والتكييف والتهوية والصحي ومكافحة الحريق بقيمة 109 مليون جنيه، وأشار إلى أن المبنى يتكون من بدروم وأرضى وميزانين و11 دورا متكررا بإجمالي مسطح 24200م2 لجميع أدوار المبنى، إلا أن أيّا من هذه البنود لم تنفذ حتى الآن.

كان د. فتحي هلال رئيس النقابة المستقلة للعاملين ببنك التنمية والائتمان الزراعي قد تقدم ببلاغ للنائب بشأن إهدار المال العام في إسناد المناقصة رقم 1 / 2009 / 2010 بشأن ترميم وتجديد مبنى البنك الرئيسي بشارع قصر العيني بالمخالفة للقانون 89 لسنة 1998.

وحمل البلاغ رقم 1680 لسنة 2013 والذي اتهم كلاً من (علي شاكر) رئيس مجلس إدارة البنك سابقًا وفوزية محمد إبراهيم رئيس قطاع الشئون الهندسية ببنك التنمية الزراعي حاليًا وعماد سالم نائب رئيس مجلس الإدارة للشئون المالية حاليًا ومصطفى الصفتي نائب رئيس مجلس الإدارة لشئون الائتمان حاليًا وحسن هريدي رئيس قطاع الشئون الإدارية بالبنك الرئيسي حاليًا وحنان صبحي رئيس قطاع نظم المعلومات حاليًا وأحمد خليفة أمين شونة المطرية حاليًا وآخرين. وأفاد البلاغ بقيام المسئولين أعلاه بالتضامن فيما بينهم بإسناد عملية عقد مقاولة تجديد وترميم وتدعيم مبني البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي بالقصر العيني لشركة المقاولون العرب بالمخالفة للقانون 89 لسنة 1998 وإهدار المال العام، حيث حصلت النقابة على عقد المقاولة المؤرخ 18/04/2010 وكافة المستندات في هذا الموضوع المشبوه والمثير للجدل، كما حصلت على تقرير فني معتمد من المختصين بالشئون الهندسية بالبنك يفيد بإهدار المال العام بنحو 140 مليون جنيه.

وأضاف البلاغ أيضًا بوجود إهدار للمال العام في جرد محتويات البنك من العهد المستديمة وكافة مشتملاته والتي قدرت حسب جرد 30/06/2011 في حدود مبلغ 70 مليون جنيه، واستند مقدم البلاغ لذلك على تقرير الرقابة والتفتيش بالبنك الرئيسي رقم 10640 في 05/12/2012 والمرفق ضمن البلاغ والذي أكد إهدار المال العام.

كما طالب مقدم البلاغ النائب العام بتشكيل لجنة فنية وقانونية لفحص الجدوى الاقتصادية ومدى سلامة الإجراءات القانونية لعملية المقاولة، في ظل خسارة البنك الشديدة، مؤكدًا أن كلا من مندوب وزارة المالية ومستشار مجلس الدولة بالبنك وبصفتهم أعضاء في لجنة البت الفني قد رفضا وتحفظا على المناقصة لمخالفتها كلا من المادة 15 من القانون 89 لسنة 1998 والمادة 29 من اللائحة التنفيذية لذات القانون.

يذكر أن محلب هو لاعب رئيسي في قضية القصور الرئاسية التي أدين فيها مبارك مؤخرًا بالحبس ثلاثة سنوات إلا أنه تم استبعاده بناء على أوامر السيسي، في حين أفرج عن مبارك لقضاء العقوبة في الحبس الاحتياطي.