الجمعة , 18 أغسطس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : النيل

أرشيف الوسم : النيل

الإشتراك في الخلاصات

أجهزة الانقلاب متوترة وتتحسب لشيء خطير سيحدث.. الأربعاء 28 سبتمبر. . مقبرة الأحياء وانتهاكات سجن العقرب

انقذوا معتقلي العقرب

سجون الانقلاب مقابر

سجون الانقلاب مقابر

أجهزة الانقلاب متوترة وتتحسب لشيء خطير سيحدث.. الأربعاء 28 سبتمبر. . مقبرة الأحياء وانتهاكات سجن العقرب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية    

 

* الانقلاب يختطف صاحب مزرعة وضيوفه بالنوبارية

اقتحمت قوات أمن البحيرة، اليوم، مزرعة المواطن خالد علم الدين، وقامت بإلقاء القبض عليه وعلى اثنين من ضيوفه هم “عبد المنعم عبد الفتاح أبو نارالمقيم بالنوبارية وصاحب مزرعة، و”عبد الرزاق علي إسماعيل” من مدينة حوش عيسي، واقتادوهم إلى جهة غير معلومة.

فيما حذرت أسرهم من تعرضهم لأي سوء، مطالبة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لمعرفة مكان ذويهم أو الإفراج عنهم.

من جانبه، حمَّل مركز الشهاب لحقوق الإنسان وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن البحيرة مسؤولية سلامة المواطنين الثلاثة، ويطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم والإفراج عنهم.

 

 

* معتقل مفرج عنه يروي مأساة معتقل آخر بسجن برج العرب

روى معتقل مغرج عنه مأساة شاب أعتقل عشوائيا منذ 4 أعوام بالاسكندرية ، فيقول :
محمد محمود مشحوت شاب مصرى من العامريه .اسكندريه . عمره 31سنه وبيشتغل مدرس رياضيات فالبحيره اتقبض عليه عشوائيا بعد الشغل اثناء ذهابه لمنزله على خلفية احداث سيدى جابر2013 محمد اصيب فالبدايه باكتئاب حاد بعد الاهانه والتعذيب اللى اتعرضلهم .محمد اتحكم عليه ب15 سنه بدون ما يعرف هو اتقبض عليه ليه . الموضوع كان صدمه لمحمد حالته سائت جدا والاكتئاب بقى مرض نفسى شديد . محمد موجود فسجن برج العرب مفيش حد بيساعده . ادارة السجن لما بيتعب بيضربوه ويرموه فالتاديب ومقعدينه مع الجنائين وبيضربوه . محمد طلعلى فيوم وشه وارم وايده وارمه لان واحد من الجنائيين ضربوا . محمد بقى شبه ميت بيخاف يتكلم وبيخاف يقول انه بينضرب . محمد وانا خارج من السجن كان ماسك فايدى وبيعيط وبيقولى خدنى معاك متسيبنيش هنا . انا عاوز امشى . دول 15سنه
انا كنت ممكن ابقى محمد واى حد فينا ممكن يتعرض للى اتعرضله والصدمه تكون شديده عليه وميتحملهاش ويبقى زيه .
محمد الى الان برغم سؤ حالته اللى مستحيل اقدر اوصفهالكم ادارة السجن معرضتهوش على طبيب متخصص ولا راح مستشفى

محمد حياته في خطر دونوا عنه. فربما نكون سببا فى انقاذ ما تبقى منه

 

 

 *السيسي سيشارك في جنازة “بيريز

ذكرت إحدى الإذاعات الإسرائيلية أن زعيم عصابة الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” سيكون ضمن المشاركين في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، والتي تقام يوم الجمعة القادمة في جبل هرتسل بالقدس.
وبعنوان “أوباما يصل لوداع شيمون بيريز.. القائمة الكاملة للمشاركين بالجنازة”، قالت إذاعة “كول حاي” الإسرائيلية بحسب “التحرير” إنه “هذا الصباح ستنتهي الاستعدادات لاستيعاب رؤساء الدول والصحفيين والضيوف المتوقعين الذي سيشاركون في وداع الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز، والذي ستهبط طائراتهم في مطار بن جوريون“.
ونقلت الإذاعة عن بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية جاء فيه إن “وفود دولية أكدت مشاركتها في جنازة الرئيس التاسع لإسرائيل، ومن بين المشاركين بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، والرئيس الأميركي ونائبه جو بايدن، ووزير خارجيته جون كيري، والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري، ومستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل، والرئيس الألماني يواقيم جاوك والفرنسي فرانسوا هولاند ورئيسة الوزراء البريطاتية تيريزا ماي والأمير تشارلز وزوجته، ورئيس وزراء كندا جستين ترودو الذي سيأتي مع وزير الخارجية، وملكة هولندا، و الرئيس الروماني كلاوس يوهانس، ورئيس توجو باورا جنسينجبا والمكسيكي اتريكا بانيا نايتو.
ولفتت إلى ان عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله سيشاركا في جنازة بيريز وكذلك رئيس لاتفيا وليتوانيا سيحضرون لوداع الرئيس الإسرائيلي السابق، علاوة على توني بلير رئيس وزراء بريطانيا الأسبق والرئيس السويسري ووزير خارجية النمسا ونظيره البرتغالي“.

 

* هلاك مجرم مذبحة قانا الصهيوني بيريز

انتهت حياة رئيس الكيان الصهيوني السابق ومجرم الحرب شيمون بيريز، فجر اليوم الأربعاء 28 سبتمبر 2016 عن عمر ناهز الـ93، بعد صراع مع المرض، هلك على إثره رغم محاولات إنقاذه التي لم تشفع له من مشاهدة النهاية التي ينتظرها شهداء القضية الفسطينية والمسجد الأقصى.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة: إن بيريز كان يعالج منذ أسبوعين في مستشفى “تل هشومير” في البلاد، إثر نزيف دماغي أصيب به مؤخرًا.

وكان بيريز أصيب في 13 سبتمبر الماضي بجلطة دماغية رافقها نزيف داخلي نقل على إثرها الى قسم العناية الفائقة؛ حيث أعلن الأطباء أن وضعه حرج وأخضع للتنفس الاصطناعي في قسم العناية المركزة.

وقد شغل بيريز على مدى 5 عقود مناصب نيابية ووزارية مختلفة، وهو الوحيد في إسرائيل الذي تولى منصبي رئاسة الدولة ورئاسة الوزراء.

ووُلد بيريز عام 1923 في بولندا، وفي عام 1934 سافر إلى إسرائيل.

وبيريز هو الشخصية الأخيرة ضن ما يسمى بجيل مؤسسي إسرائيل، وأحد المهندسين الرئيسيين لاتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين في 1993.

تولى بيريز رئاسة الحكومة مرتين بين 1984 و1986، ثم في 1995-1996، والرئاسة بين 2007 و2014، وشغل على مدى أكثر من 50 عامًا جميع مناصب المسؤولية تقريبًا من دفاع وخارجية ومالية وسواها.

كان بيريز أيضًا أحد مهندسي البرنامج النووي لإسرائيل التي تعتبر القوة الذرية العسكرية الوحيدة في الشرق أ.

ويرتبط اسمه ببداية أنشطة الإستيطان في الضفة الغربية المحتلة، وبقصف مخيم تابع للأمم المتحدة في بلدة قانا في جنوب لبنان في 1996 في مجزرة راح ضحيتها مئات الفلسطينيين العزل كذلك يُعد من مهندسي “العدوان الثلاثي” على مصر عام 1956.

وكان بيريز يصنف من بين “صقور” حزب العمل، وقد وافق حين كان وزيرًا للدفاع في السبعينيات على بناء أولى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وتدين إسرائيل لبيريز بشركات الأسلحة وصناعات الطيران النافذة التي تملكها، فضلاً عن تحقيقه التعاون العسكري مع فرنسا في الخمسينيات.

ويقول خبراء أجانب إنه “مؤسس” البرنامج النووي الإسرائيلي الذي جعل تل أبيب القوة النووية السادسة في العالم

 

 

* سلطات الانقلاب تحتجز سبعة حجاج فلسطينيين من سكان قطاع غزة

ما زالت سلطات الانقلاب تحتجز سبعة حجاج فلسطينيين من سكان قطاع غزة، وذلك فور عودتهم من السعودية عقب أداء فريضة الحج لهذا العام.

وأكد مصدر أن “مصر ما زالت تحتجز سبعة من حجاج غزة؛ بينهم حاج مريض وامراة مسنة”، نافيا صحة الأنباء التي تحدثت عن إطلاق سراحهم

ونفى دبلوماسي بسفارة فلسطين لدى القاهرة أن تكون سلطات الانقلاب وجهت لهم اتهامات متعلقة بـ”الإرهاب” في سيناء.

 

 

* اتحاد عمال فرنسا لـ “السيسي”: أوقف اضطهادك لعمال الترسانة البحرية

أرسل الاتحاد النقابى الفرنسى (سوليدار) رسالتين، الأولى إلى عبدالفتاح السيسي، والثانية إلى وزير القوى العاملةبحكومة الانقلاب، يطالبون فيهما بوقف كل الإجراءات المتخدة في شأن عمال الترسانة البحرية، والإفراج الفوري عنهم، فى إطار الحملة الدولية للتضامن مع عمال الترسانة البحرية.

قال الاتحاد في رسالته، أمس الأول، لقائد الانقلاب العسكري: “بلغنا أن خمسة عشر عاملاً بترسانة السفن البحرية بالإسكندرية معتقلون منذ أكثر من أربعة أشهر.. جريمتهم الوحيدة أنهم ارتكبوا أفعالا مطابقة للمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق العمال، التي تعد مصر من الدول المصادقة عليها“.

وسخرت الرسالة من القمع المتصاعد في مصر، بقولها: “هم بالفعل متهمون بتحريض العاملين بقطاعات الشركة المختلفة على الأمتناع عن العمل من خلال قيامهم بالدعوة إلى التجمع وتنظيم وقفة احتجاجية داخل الشركة قصد عرقلة سير العمل والإخلال بانتظامه

وبعد التأجيلات المتكررة، ستصدر المحكمة العسكرية حكمها يوم 18 أكتوبر القادم بخصوص العمال الخمسة عشر المعتقلين.. فمنذ أكثر من أربعة أشهر، وأسرهم بدون مورد رزق، خاصة بعد أن تم تعليق دفع رواتبهم.

ومن جهة أخرى، فقد تم اتخاذ إجراءات لنفس الأسباب ضد إحدى عشر من زملائهم.

وإلى جانب المنظمات المصرية التي تساندهم، يطالب الاتحاد النقابي متضامنون بـ وقف كل الإجراءات المتخدة في شأنهم الإفراج الفروي عن العمال المعتقلين.

إلى ذلك، أصدرت اليوم، شركة «إكسون موبيل»، قراراً بإيقاف محمد حسن إبراهيم طلبة، مشرف حوش مستودع وقود المكس بالإسكندرية، لمدة شهرين عن العمل بسبب رفعه دعوى قضائية هو وعدد من زملائه ضد رئيس مجلس إدارة الشركة، والمقرر نظرها فى محكمة جنح مينا البصل أكتوبر المقبل.
كان العامل قد استُدعي للتحقيق بالشركة ـ علي خلفية القضية التي رفعها عدد من العمال 25 سبتمبر الجاري ضد رئيس مجلس إدارة شركة إكسون موبيل مصر أسامة العمروسي وضد شركة ibs  لتوريد العمالة والتي سيصدر الحكم فيها يوم 22اكتوبر المقبل، وقررت الإدارة بمنعه من دخول عمله بمستودع وقود المكس وإيقافه شهرين عن العمل.

وتساءل شكري قشطة رئيس نقابة العاملين بشركة إكسون موبيل ، في تصريحات صحفية، اليوم، عن هذه العقوبة الغريبة التي لم تعرفها الشركة طوال تاريخها وخاصةً أنه كان قد حضر التحقيق مع العامل الذي لم يوجه له المحقق أية تهمة بل كان مجرد استفسار عن بعض الامور المتعلقة بالقضية المرفوعة من العمال.

وأكد شكري أن هذه وسيلة جديدة لإرهاب العمال قبل النطق بالحكم في القضية لإعاقة تنفيذ الحكم في حالة صدوره لصالح العمال وهو ما لن يحدث وأن العمال لن يتراجعوا عن المطالبة بحقوقهم وتنفيذ بنود اتفاقية العمل بينهم وبين الشركة والتي تقضي بالتعاقد مع العمال مباشرةً دون وسيط.

وحذر قشطة من استمرار انتهاج الشركة لتلك السياسة التي سوف تؤدي إلي إشاعة الغضب الشديد بين العمال وإفقادهم الأمل في المفاوضة وما توصلت إليه من نتائج وهو بمثابة أمر يصعب معه توقع ردة فعل العمال، كما طالب قشطة بمراجعة نتائج التحقيق والعدول الفوري عنها واعتماد الحوار كحل وحيد لمشكلات الشركة مع العمال.

إلى ذلك، دانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، القبض على عدد من قيادات النقل العام بعد دعوات للإضراب عن العمل، من أجل المطالبة بعودة تبعية الهيئة لوزارة النقل، وزيادة مكافأة عائد الإنتاج بالنسبة للسائقين، وللحصول على مستحقات مالية متأخرة.

وطالبت الشبكة، في بيان، الثلاثاء، بوقف وانتهاك الدستور والقانون، والإفراج عن العمال أو عرضهم على النيابة بشكل قانوني، والكف عن قمع الاحتجاجات السلمية، وخنق المجال العام.

وأكدت الشبكة، أن الاحتجاج بكل الطرق السلمية حق للعمال وللمواطنين بشكل عام، ولا يُعقل أن تقابله السلطات بمخالفة القانون والضرب عرض الحائط بمواد الدستور. مضيفة أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض العمال للقمع بسبب احتجاجات واضرابات سلمية، حيث دانت الشبكة العربية في 29 مايو الماضي، إحالة عمال الترسانة البحرية إلى النيابة العسكرية، للتحقيق معهم بعد تنظيمهم وقفات احتجاجية. وحولت إدارة شركة الترسانة 52 عاملًا للنيابة العسكرية بتهمة التظاهر والتجمهر والتحريض على الإضراب.

وكانت قوات الأمن، ألقت القبض على 6 من القيادات النقابية في هيئة النقل العام من منازلهم، مساء الجمعة الماضي، ولم يتمكن زملائهم من معرفة أماكن احتجازهم حتى الآن، قبل بداية الإضراب الذي أعلن عن تنظيمه العاملين بهيئة النقل العام، للمطالبة بعودة تبعية الهيئة لوزارة النقل وزيادة مكافأة عائد الإنتاج بالنسبة للسائقين، وللحصول على مستحقات مالية متأخرة، ونقل تبعية الهيئة لوزارة النقل، وإقالة رئيس الإدارة الطبية.

كما ألقت قوات الأمن، الاثنين، القبض على القيادي العمالى المفصول، صلاح متولي، ولم يتمكن ذويه من معرفة مكان احتجازه حتى الآن، وبذلك يكون سابع حالة اعتقال في صفوف العاملين بهيئة النقل العام، بعد القبض على 5 من زملائه السبت الماضي، وعلى زميل له يوم الأحد.

 

 

 * تزامنا مع ضريبة القيمة المضافة: 10 % زيادة في أسعار منتجات الألبان

 أكد جلال معوض عمران، عضو شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، أن أسعار الألبان والجبن شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال الفترة الماضية بنسبة 10% رغم إعفائها من ضريبة القيمة المضافة.
قال عمران، في تصريحات صحفية، إن الجبن الرومي والبراميلي والمزبدة ارتفعت بنسبة 10%، وكذلك الألبان “السايبة” ارتفعت من 7.5 للكيلو إلى 8.5 جنيهات والألبان المعبأة من 9 إلى لـ10 جنيهات، وألبان لمار من 9.5 إلى 10 جنيهات.

 

* رايتس ووتش” مصر تنتهك حقوق سجناء “مقبرة الأحياء

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” سلطات الانقلاب في مصر بانتهاك حقوق السجناء، وأشارت إلى الانتهاكات الخطيرة التي تتم في سجن العقرب شديد الحراسة.

وأشار التقرير الذي أصدرته المنظمة الدولية رفيعة المستوى اليوم الأربعاء إلى أن النزلاء في هذا السجن، ومعظمهم سجناء سياسيون، يعانون من العزلة والضرب والحرمان من الطعام والدواء، وتابعت أن تلك الانتهاكات المعتادة قد تكون أسهمت في وفاة بعض النزلاء.

وجاء في التقرير الذي صدر في 58 صفحة بعنوان “حياة القبور.. انتهاكات سجن العقرب في مصر”، أن موظفي سجن العقرب يقومون بضرب النزلاء ضربًا مبرحًا وعزلهم في زنازين “تأديبية” ضيقة، مع منع زيارات الأهالي والمحامين، وعرقلة رعايتهم الطبية. ويوثق التقرير المعاملة القاسية واللاإنسانية للسجناء على أيدي عناصر وزارة الداخلية المصرية؛ إذ اعتبرت المنظمة أن هذه المعاملة قد ترقى إلى مصاف التعذيب في بعض الحالات، وتنتهك المعايير الدولية الأساسية لمعاملة السجناء.
ولفت التقرير إلى أن الانتهاكات في سجن العقرب مستمرة؛ حيث يحتجز نزلاؤه في زنازين دون أسرّة نوم أو مستلزمات النظافة الشخصية الأساسية، دون مراقبة من النيابة أو جهات الرقابة الأخرى، وراء جدار من السرّية شيدته وزارة الداخلية.

وجاء التقرير بناءً على مقابلات مع 20 من أهالي النزلاء المحتجزين بسجن العقرب، ومحاميَين اثنين وسجين سابق، واطلعت على سجلات طبية وصور للسجناء المرضى والمتوفين.

وأشار أقارب السجناء إلى أن الظروف في سجن العقرب تدهورت كثيرًا في مارس 2015، عندما عيّن قائد الانقلاب اللواء مجدي عبد الغفار وزيرًا لداخلية الانقلاب في أغسطس 2015؛ حيث حظر مسؤولو داخلية الانقلاب جميع زيارات الأهالي والمحامين، وعمليًا جرى عزل السجن تمامًا عن العالم الخارجي.
ومنعت سلطات السجن الأهالي من تسليم الطعام والدواء المطلوبين بشدة، في ظل عدم توفرهما بالشكل المناسب في السجن، الذي لا توجد به مستشفى أو زيارات منتظمة من الأطباء.

وأشار التقرير إلى أنه بين مايو وأكتوبر عام 2015 توفي على الأقل 6 من نزلاء العقرب وراء القضبان، وقابلت المنظمة أهالي 3 من المتوفين إذ اتضح أن اثنين من المتوفين شُخِّصا بالسرطان والثالث بالسكري، وقال الأهالي إن السلطات منعت السجناء من تلقي العلاج أو تسلم الدواء في الوقت المناسب، ورفضت النظر في أمر الإفراج المشروط عنهم لأسباب طبية، ولم تحقق في وفاتهم.

وأشار التقرير إلى أن السجن يضم العديد من أعضاء حزب “الحرية والعدالة، بينهم نائب المرشد العام للإخوان المسلمين خيرت الشاطر، إذ قابلت “هيومن رايتس ووتش” ابنته عائشة الشاطر، التي وصفت حياة النزلاء في السجن بـ”حياة القبور“.

وذكرت المنظمة أن جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية هو الذي يدير سجن العقرب فعليًا، مستعينًا بسلطات تتجاوز سلطات القضاء.

وتابعت “هيومن رايتس ووتش” أن الوضع لم يتبدل كثيرًا في سجن العقرب منذ عام 2015، مضيفة أنه يحتجز في هذا السجن نحو 1000 سجين، بحسب تقدير الأهالي. وبين السجناء معظم القيادات العليا للإخوان المسلمين، وأعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية” ، وصحفيون وأطباء.

وطالبت المنظمة وزارة داخلية الانقلاب بإنهاء حظر الزيارات التعسفي فورًا، وضمان الزيارات المنتظمة للأطباء إلى السجن مع إتاحة الرعاية الطبية بانتظام، بالإضافة إلى تزويد النزلاء بالمستلزمات الأساسية للنظافة الشخصية والراحة.

واعتبرت المنظمة أنه يجب أن تسمح الحكومة المصرية بزيارة مراقبين دوليين للسجن، وتشكل لجنة وطنية مستقلة لها سلطة إجراء زيارات غير معلنة للسجون وأماكن الاحتجاز الأخرى، وأن تحيل الشكاوى إلى النيابات العامة المختصة.

كما طالبت “هيومن رايتس ووتش” النيابة العامة المصرية بإجراء التحقيق في وفيات السجناء، وتوجيه التهم إلى المسؤولين في سجن العقرب الذين لهم صلة بأي أعمال تعذيب أو معاملة قاسية أو لاإنسانية.

 

* الشرطة تعتقل طلاب “معاهد تمريض” وتتوعد بضربهم

اعتقلت قوات الشرطة المكلفة بحماية وزارة التعليم العالي عددًا من الطلاب والطالبات المحتجين، بعد تظاهراتهم أمام الوزارة لتعديل لائحة الانتساب للجامعة.

وكانت مشادات قد نشبت بين الطلاب وقوات الشرطة المكلفة بتأمين وزارة التعليم العالي، اليوم الأربعاء، وذلك بعد منعهم من دخول مقر الوزارة؛ تنديدًا بتغيير لائحة الانتساب إلى كليات التمريض ورفع النسبة من 75% إلى 90%

جدير بالذكر أن أمين شرطة ضمن فرقة شرطة مكلفة بتأمين وزارة التعليم العالي قام بتهديد طالبات وطلاب معاهد التمريض الفني المحتجين، بالضرب في حال عدم الانصراف.

وقامت إحدى الطالبات بالصراخ في وجه الشرطي بقوله: ما تمدش إيدك على حد، فيما رد الشرطي: اللي حيتمسك حينضرب فوق.

وعقب اعتقال الطلاب رد المحتجون بالهتافات وتجمعوا للمطالبة بدخول مبنى الوزارة، وإطلاق سراح زملائهم، والتي رضخت إليها الشرطة في ظل استمرار توافد الطلاب لتعديل الانتساب.

 

 

* أطنان من الأسماك النافقة تطفو على سطح النيل بالبحيرة

فوجئ أهالي قرية فزارة، التابعة لمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، اليوم الأربعاء، بظهور كميات كبيرة من الأسماك النافقة على سطح أحد المجرى المائية المتفرعة من نهر النيل، دون سبب معلوم.
ويشهد نهر النيل وفروعه بالبحيرة حالات متكررة لنفوق الأسماك، خصوصًا بمركزي المحمودية ورشيد، دون أن يستطيع أحد من المسؤولين وضع حلًّا جذريًّا لهذه المشكلة المتكررة.

 

 

* سندوتش “طعمية” يكشف استيراد الجيش “سيارات القمامة” بالأمر المباشر

كشفت الصدفة عن قيام وزارة الدفاع المصرية باستيراد سيارات جمع القمامة للوحدات المحلية، بدلاً من تصنيعها بوزارة الإنتاج الحربي وتكليف الدولة ملايين الجنيهات لحساب الجيش حصريًّا.

وكان أحد النشطاء- ويدعى “م.ع”- قال: إن الصدفة وحدها كشفت عن إحدى الورقات وهو يقوم بالإفطار الفول والطعيمة: إن الجيش يستورد سيارات النقل الخاصة بنقل القمامة للوحدات المحلية بمبلغ 947 ألف جنيه.

وكتب عليها فاتورة بيع صادرة 2015 من وزارة الدفاع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية الإسكندرية، ومذيل بها ماركة السيارة “فولفو” موديل 2011 من السويد، الكمية واحد بمبلغ تجاوز مليون جنيه شاملة ضريبة المبيعات. 

وعلق الناشط: كمان والله العظيم حرام عليهم كدا يعني الحكومة مش قادرة تستورد سيارات القمامة ولية الجيش اللي بيستوردها؟

 

 

* روسيا ترفض رفع الحظر عن “البطاطس المصرية

أعلنت السلطات الروسية استمرار حظر استيراد البطاطس المصرية حتي التأكد من سلامتها؛ على الرغم من رضوخ قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي للضغوط الروسية والتراجع عن قرار حظر استيراد القمح الروسي المصاب بالإرجوت.

وقالت يوليا ميلانو، المتحدثة باسم هيئة الرقابة الروسية، إن روسيا سوف تستأنف استيراد جميع الفاكهة والخضروات من مصر، باستثناء البطاطس، مشيرة إلى أنه وعقب الاجتماع مع الجانب المصرى توصلت الأطراف إلى اتفاق على استئناف المنتجات النباتية من مصر إلى روسيا، باستثناء البطاطس التى يجب أن تتوافق مع جميع متطلبات الاتحاد الروسى.

وأضافت ميلانو، أن الطرفين اتفقا على زيارة وفد روسيا من الخبراء إلى مصر فى أكتوبر ونوفمبر 2016، لتقييم التدابير المتخذة ليتوافق تصدير البطاطس مع متطلبات الصحة النباتية الروسية.

 

 

 * الدولار يقفز إلى 13.25 في السوق السوداء

ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري خلال تعاملات اليوم في السوق السوداء، بنحو 10 قروش، ليصل إلى 13.05 جنيها للشراء و13.25 جنيها للبيع.
وقال أحد الموظفين -في إحدى شركات الصرافة بمنطقة وسط البلد، طلب عدم نشر اسمه- إن هناك طلبا كبيرا على العملة الأمريكية خلال الأسبوع الحالي، بينما يستمر عزوف المتعاملين عن بيع ما بحوزتهم من العملة الخضراء انتظارا لصعود سعره خلال الفترة المقبلة.
وأضاف “هناك حالة من الركود في سوق العملة”، مشيرا إلى أن المتعاملين يرفضون بيع العملة من المرة الأولى، وأصبح هناك عملية من المجادلة حول السعر، حتى نصل بسعر يرضيهم لنشتري منهم“.
ومن جهة أخرى، قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، إن مصر تواجه احتياجات تمويلية كبيرة، “والنمو الاقتصادي لا يزال أقل من مستوياته قبل ثورة يناير، لكنه أصبح الآن يلتقط أنفاسه، ومعنويات المستثمرين تتحسن“.
وتراجع معدل النمو الاقتصادي خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي الماضي، ليبلغ 4.3% مقابل 4.8% خلال العام المالي 2014-2015.
وأبقت موديز على تصنيف مصر عند مستوى B3 مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وأضاف تقرير الوكالة: “ستبقى صافي مساهمة نمو الصادرات السلبية سمة من سمات النمو الاقتصاد المصري خلال السنوات القادمة”، مشيرة إلى أن ذلك يرجع إلى الزيادة المتوقعة في الاستثمار، بالإضافة إلى نمو أقوى في واردات السلع الرأسمالية، وكذلك ضعف الطلب العالمي على الصادرات المصرية خلال الفترة المقبلة.

وكان البنك المركزي قد حصل على مساعدات مالية منذ عام 2013 وحتى العام الحالي في شكل ودائع، بقيمة 23.5 مليار دولار.

وحسب التقرير، فإن المملكة العربية السعودية قدمت مساعدات للمركزي منذ عام 2013، بقيمة 6 مليارات دولار، مقسمة لملياري دولار عام 2013، وملياري دولار خلال 2014، وملياري دولار آخرين خلال العام الماضي، وقدمت الإمارات العربية المتحدة 7 مليارات دولار كمساعدات للبنك المركزي، مقسمة إلى 3 مليارات دولار خلال عام 2013، و ملياري دولار خلال 2014، وملياري دولار خلال العام الحالي منهم مليار خلال أغسطس.

 

* البورصة تخسر 1.4 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأربعاء

خسرت البورصة المصرية 1.4 مليار جنيه، في نهاية تعاملات، اليوم الأربعاء، متأثرة بعمليات بيع من جانب المصريين.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسى “EGX30″ بنسبة 0.52%، ليصل عند مستوى 7907.92 نقاط، كما تراجع مؤشر “EGX20″ بنسبة 0.35% ليغلق عند مستوى 7939.36 نقطة.
يأتي هذا في إطار الانهيار الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد، منذ انقلاب 3 يوليو 2013، والذي تجلى بشكل كبير في انهيار العملة الوطنية والسياحة، وهروب العديد من المستثمرين من السوق المحلية، فضلا عن إغلاق العديد من المصانع والشركات والفنادق أبوابها، وتسريح ما بها من عمال.

 

* فضيحة بحضور القنصل المصري.. “إسرائيل” تُغيّر اسم معبر طابا لـ”مناحيم بيجن

أكدت القناة السابعة العبرية، أنّ “معبر طابا الحدودي بين الاحتلال الإسرائيلي ومصر، سيسمى اعتبارًا من اليوم الثلاثاء، “معبر بيجن”، وذلك تخليدًا لاسم رئيس وزراء “إسرائيل” الأسبق مناحم بيجن، الذي وقع معاهدة السلام مع مصر عام 1979م.

ونقلت عن وزير النقل الإسرائيلي قوله: “لا يوجد شخص أكثر جدارة من مناحيم بيجن الذي بادر ووقع على اتفاقية السلام مع القاهرة، كي يسمى المعبر الواصل بين الدولتين على اسمه، اتفاقية السلام التي حافظت على مركزها رغم كل الصعوبات والتقلبات أخرجت مصر الدولة العربية الأكبر من دائرة الحروب، وغيرت وضع دولة إسرائيل الاستراتيجية في المنطقة بشكل مطلق“.

وأضاف كيتس: “اليوم، توجد مصلحة أمنية مشتركة لكل من القاهرة وتل أبيب لمحاربة التخريب الشيعي بزعامة إيران والإرهاب السني بقيادة داعش، اتفاق السلام يعتبر ركيزة للعمليات المشتركة بين مصر وإسرائيل في هذه المجالاتوقالت القناة، إن “المراسم أجريت اليوم في معبر طابا الحدودي مع مصر، بالضبط في نفس اليوم التاريخي الذي شهد قبل 38 عاما، في الـ27 من سبتمبر 1978، تصويت 84 من أعضاء الكنيست لصالح اتفاقية كامب ديفيد، وذلك بعد عام من تولي بيجن مهمته كرئيس للحكومة“.
وأضافت: “قبل عام من هذا التاريخ، في عام 1977 استضاف بيجن الرئيس المصري أنور السادات في زيارته التاريخية للقدس وبعد مفاوضات مستمرة تم التوقيع على اتفاقية السلام مع القاهرة في واشنطن، أول اتفاق وقعته تل أبيب مع دولة عربية”، لافتة إلى أنه “مع توقيع الاتفاقية تم فتح معبر طابا، وذلك بعد انسحاب إسرائيل من شبه جزيرة سيناء“.
وأوضحت أنه “في البداية كان عمليات المعبر تدار من خلال خيمة، ومؤخرًا جدًا تم إضافة كارافانات وحظائر مسقوفة وبمرور الوقت أصبح المعبر على ما هو عليه الآن“.
وأوضحت أنه “في عام 1989 وبعد تحكيم دولي على منطقة طابا تم اتخاذ القرار بأن الساحل وفندق سونستا سينتقل للسيادة المصرية، وفي أعقاب ذلك زادت حركة المسافرين والعمليات في المعبر وتم فتحه للعمل 24 ساعة يوميا، وفي سبتمبر 1995 تم افتتاح المعبر الجديد“.
وختمت بقولها: “ستقام معارض صور بشكل مستمر، تابعة لمركز بيجن التراثي للمارين بالمعبر، وهي الصور التي تتعلق برئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق وتوقيع اتفاقية السلام، والمحادثات التي سبقت الأخيرة ومراسم منح جائزة نوبل للسلام لكل من بيجن والسادات“.
وذكرت أن مراسم تغيير الاسم تم إجراؤها في المعبر، بمشاركة كل من وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كيتس وعائلة بيجن، والقنصل المصري في إيلات، ومدير عام هيئة الموانئ الإسرائيلي، ورئيس بلدية إيلات، وممثلي مركز بيجن للتراث، وعدد من تلاميذ مدرسة مناحيم بيجن في إيلات، وعدد من الشخصيات المبجلة من مصر وإسرائيل، لم تذكر أسمائهم

 

* موديز” ترسل إنذارًا دوليًّا.. العجز التمويلي يتجاوز 30 مليار دولار بمصر

كشفت وكالة “موديز” في تقرير أصدرته اليوم الأربعاء، عن أن مصر لا تزال تواجه تحديات اقتصادية واحتياجات تمويلية كبيرة، إلا أن زخم الإصلاح الاقتصادي والمالي يدعم تصنيفها عند “B3″ وتعني درجة مخاطرة مع نظرة مستقبلية مستقرة.
وقال ستيفن دايك، كبير محللي وكالة موديز، إن النمو الاقتصادي في مصر يواصل تسجيله أرقامًا أقل من مستويات ما قبل ثورة 25 يناير 2011، إلا أنه بدأ يرتفع مع تحسن معنويات المستثمرين.. ومؤخرًا، أعلنت وزارة التخطيط المصرية عن تراجع معدل النمو الاقتصادي خلال الشهور التسعة الأولى من العام المالي 2015/2016، إلى 4.3% مقابل 4.8% خلال الفترة نفسها من العام المالي السابق عليه، ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي وفق قانون الموازنة.
وتتوقع موديز في تقريرها، تراجعًا تدريجيًّا في عجز الموازنة ومستويات الدين الحكومي المرتفعة في مصر، مشيرًا إلى أن السوق المحلية تواصل توفير قاعدة تمويلية كبيرة للحكومة.
وتبلغ الفجوة التمويلية لمصر 30 مليار دولار على مدار 3 سنوات تنتهي في 30 يونيو 2018، وفقا للبرنامج الحكومي الذي أقره مجلس النواب المصري ووفقًا لبيانات البنك المركزي، ارتفع حجم الدين الخارجي لمصر إلى 53.4 مليار دولار في نهاية مارس 2016.
ومطلع الشهر الجاري، توقعت موديز أن يبلغ عجز الموازنة العامة المصرية 12% من الناتج المحلي الإجمالي، في السنة المالية الحالية 2016/2017، مقابل 9.8% هدف الحكومة.
وأكدت موديز أن الدعم المالي من دول الخليج خلال الفترة الماضية، ساعد على استقرار الاحتياطي الأجنبي وميزان المدفوعات في مصر، موضحة أنه تباطأ مؤخرًا، “ومع ذلك، نتوقع حصول مصر على دعم من تلك الدول في أوقات الشدة، حتى مع استمرار انخفاض أسعار النفط لفترة أطول“.

 

* طلاب المعهد العالي للتكنولوجيا يهددون بالإضراب.

لليوم الثاني علي التوالي يتظاهر طلاب المعهد العالي للتكنولوجيا بالعاشر من رمضان مطالبين بإقالة العميد د. حمدي شهاب، ومهددين بالدخول في إضراب عام إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

وذلك بسبب تحويل رئيس اتحاد الطلاب للتحقيق، كما تم إقالة مدير إدارة رعاية الطلاب لوقوفه مع الطلاب ومساعدتهم في تنفيذ أنشطتهم.

 

* أم” مضربة عن الطعام :الموت اكرم من النوم في العراء

“الموت أكرم من النوم في العراء” بهذه العبارة اختصرت فاطمة أحمد حسن 38 سنة، أم لـ7 أطفال، معاناة أهالى وسكان الرويسات التي أزيلت مساكنهم الأسبوع الماضي دون توفير مسكن أو خيام لإيوائهم، مشيرة إلى أن منزل أسرتها الذي يأوي 7 أطفال وأب وأم أزيل بالقوة بدون سابق إنذار من مجلس المدينة.

وحررت السيدة محضر رقم«4» أحوال بقسم شرطة شرم الشيخ عن طريق نقطة شرطة المستشفى بعد اضرابها عن الطعام وتدهور حالتها الصحية.

وشاركتها ابنتها منى أحمد 15 سنة، حاصلة على الشهادة الإعدادية الاضراب عن الطعام.

ونقلت إدارة مستشفى شرم الشيخ، السيدة وابنتها المضربتين عن الطعام للعناية المركزة بعد تدهور حالتهما الصحية في غرفة 104 عناية مركزة، وحضر مندوب من النيابة العامة لأخذ اقوالهم.

 

 

* مناحم بيجن”..من هو السفاح الصهيوني الذي احتفلت مصر بإطلاق اسمه على معبر طابا؟

في ذكرى مرور 38 عاماً على توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، قامت إسرائيل بتغيير اسم معبر طابا البري الواقع على حدودها مع مصر ليطلق عليه اسم معبر “مناحم بيجن”، تخليداً لاسم رئيس وزراء إسرائيل وقت توقيع معاهدة السلام مع مصر،

الموقع العبري للقناة السابعة الإسرائيلية  نقل تفاصيل احتفالية تغيير الاسم، حيث ذكر أن الاحتفالية تمت بمشاركة وزير النقل الإسرائيلي كاتز، والقنصل العام لمصر في إيلات، والرئيس التنفيذي لسلطة المعبر، ورئيس بلدية إيلات، مع ممثلين عن مركز التراث بيغن، ومدرسة مناحيم بيغن، وغيرهم من كبار الشخصيات من إسرائيل ومصر.

وخلال الاحتفال قال وزير النقل الإسرائيلي، إنه لا يوجد أفضل من مناحم لإطلاق اسمه على المعبر، حيث أنه هو من وقع معاهدة سلام مع مصر، ويصبح اسمه على طريق العبور بين البلدين، وتلك الاتفاقية حافظت على تماسكها رغم كل الصعوبات والتقلبات، وأخرجت مصر الدولة العربية الأكبر من دائرة الحروب، وغيرت وضع دولة إسرائيل الاستراتيجية في المنطقة بشكل مطلق.

وقال كاتز إن “اليوم هناك مصالح مشتركة بين إسرائيل ومصر، أهمها المصلحة الأمنية والنضال المشترك ضد التخريب التي يقودها الشيعة وإيران، والإرهاب بقيادة داعش، اتفاق السلام يعتبر ركيزة للعمليات المشتركة بين مصر وإسرائيل في هذه المجالات“.

واستدعت مشاركة مصر في الإحتفالية استنكار عدد من السياسيين والكتاب المصريين والعرب ، واعتبرها الباحث في الشأن العربي “محمد سيف الدولة” وصمة عار في حق السيسي ونظامه

فمن هو “مناحم بيجن” الذي احتفلت مصر بإطلاق اسمه على معبر مصري على حدودها مع فلسطين المحتلة؟!

تربى مناحيم بيغن منذ سنوات شبابه الأولى على الأفكار الصهيونية وتشبع بأمل تأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين، وكرس حياته لخدمة هذا الهدف خصوصا أن البلدة التي ولد فيها عُرفت بكثرة مدارسها التلمودية حيث تلقى تربية أهلته ليصبح أحد أبرز مؤسسي وقادة إسرائيل.

في سن الثالثة عشر انضم بيغن إلى حركة “هشومير هتسعير”، وهي عبارة بالعبرية تعني “الحارس الشاب”، وبعدها بثلاث سنوات التحق بحركة “بيتار” التي أسسها زيئيف جابوتنسكي، والتي كثفت نشاطها في صفوف اليهود القاطنين بدول أوروبا الشرقية وأسست مراكز للتدريب العسكري في بعض هذه الدول ونظمت هجرة اليهود منها إلى إسرائيل.

وما كاد يتم عامه الرابع والعشرين في عام 1937 حتى عينته هذه الحركة ممثلا لها في تشيكوسلوفاكيا، وتولى فيما بعد زعامتها في بولندا عام 1939.

بيجن” سفاح قتل عشرات الآلاف من الفلسطينيين والعرب.

فور وصوله إلى فلسطين كون بيغن منظمة عسكرية صهيونية أطلق عليها اسم “أرغون”، التي كرست عملها لتهجير الفلسطينيين من ديارهم، وبالموازاة مع ذلك نشطت في تنظيم هجرة اليهود من أوروبا وروسيا إلى الأراضي الفلسطينية

نشاط سري عسكري

التكوين الدراسي والسياسي لبيغن -الذي ولد في مدينة بريست لتوفيسك في روسيا البيضاء يوم 16 أغسطس/آب 1913- ساعده على أن يمضي بعيدا في السياسة ويصبح عنصرا مؤثرا في اليسار الإسرائيلي ويتزعم المعارضة في إسرائيل ويمثلها في الكنيست (البرلمان) ثلاثة عقود، ثم يقودها لأول مرة إلى الحكم عام 1977 عندما تولى رئاسة الوزراء.

تلقى أولى مراحل تعليمه في مسقط رأسه، ثم سافر إلى بولندا عام 1938 لدراسة القانون في جامعة وارسو، وفي 1939 عاد إلى روسيا عقب الاجتياح الألماني لبولندا، وهناك اعتقلته القوات السوفياتية ونفته إلى صحراء سيبيريا عام 1940، وبعد عام من السجن أخلي سبيله والتحق بالجيش البولندي مترجما قبل أن يقرر الهجرة إلى الأراضي الفلسطينية عام 1942.

وفور وصوله إلى فلسطين كون بيغن منظمة عسكرية صهيونية أطلق عليها اسم “أرغون، التي كرست عملها لتحقيق نفس مبادئ حركة بيتار، حيث عملت على تهجير الفلسطينيين من ديارهم. وبالموازاة مع ذلك نشطت في تنظيم هجرة اليهود من أوروبا وروسيا إلى الأراضي الفلسطينية.

ومن أشهر ما خلفته هذه المنظمة العسكرية في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي مذبحة دير ياسين يوم 17 سبتمبر/أيلول 1948 التي راح ضحيتها أكثر من 360 فلسطينيا، كما ذكر ذلك بيغن نفسه في كتابه “التمرد.. قصة أرغون“.

كما اشتركت مع منظمتي “شتيرن” و”الهاغاناه” في اغتيال عضو العائلة السويدية المالكة ألكونت فولك برنادوت، الذي كان رئيسا للصليب الأحمر السويدي واختارته الأمم المتحدة ليكون وسيطا للسلام بين العرب والإسرائيليين.

وقد اغتالت هذه المنظمات برنادوت بسبب اقتراحاته لحل الصراع والتي اعتبرتها تضيقا للخناق على الهجرة اليهودية إلى إسرائيل، ورأت أنه يريد أن يطلق يد العرب في القدس ويهمش اليهود.

وحتى بعد إعلان قيام دولة إسرائيل وحل السلطات الإسرائيلية جميع التنظيمات العسكرية وإدماجها في الجيش لم يتراجع نجم بيغن، بل واصل شق طريقه في العمل السياسي، فأصبح عضوا في الكنيست عام 1949 وأسس حركة “حيروت“.

طريق بيجن إلى الحكومة الإسرائيلية

تزعم في الخمسينيات من القرن الماضي حركة لرفض تعويضات من ألمانيا الغربية لضحايا ما عرف بالمحرقة اليهودية أو الهولوكوست، وقاد مظاهرة نشبت فيها أعمال عنف كلفته تجميد عضويته في الكنيست عدة أشهر.

وفي 1965 اندمجت حركة حيروت” والحزب الليبرالي وكونا حركة “غاهال”. وفي 1970 استقال من الحكومة التي كانت ترأسها غولدا مايير، وذلك لرفضه ما عرف بخطة روجيرس للانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

شكلت حركة غاهال عام 1973 مع حركات أخرى تكتلا يساريا سمي حزب الليكود تزعمه بيغن، وهي الزعامة التي قادته بعد أربع سنوات إلى أن يصبح سادس رئيس وزراء لإسرائيل عام 1977 ويترأس الوفد الإسرائيلي في مباحثات كامب ديفد مع الجانب المصري في العام نفسه.

التكوين الدراسي والسياسي لمناحيم بيغن ساعده على أن يمضي بعيدا في السياسة ويصبح عنصرا مؤثرا في اليسار الإسرائيلي ويتزعم المعارضة في إسرائيل ويمثلها في الكنيست (البرلمان) ثلاثة عقود، ثم يقودها لأول مرة إلى الحكم عام 1977 عندما تولى رئاسة الوزراء

جائزة السلام لم تمنع السفاح الصهيوني من قيادته حربا على لبنان وقصفه المفاعل العراقي وارتكاب مذبحة “صبرا وشاتيلا

بعد نجاح بيغن في أن يجعل بين إسرائيل ومصر سدا منيعا من السلام، اقتسم مع الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات جائزة نوبل للسلام عام 1978، كما حمله إلى قيادة حكومة إسرائيل من جديد عام 1981.

وسرعان ما وضع معاني هذه الجائزة جانبا فأمر بقصف المفاعل النووي العراقي عام 1981 وباحتلال جنوب لبنان في يونيو/حزيران 1982، وهو ما زاد من زخم منتقديه الذين استنكروا منحه جائزة نوبل للسلام وهو الذي أمضى القسط الأكبر من حياته في المنظمات السرية الصهيونية، حتى إن سلطات الانتداب البريطاني رصدت في الأربعينيات من القرن العشرين جائزة 15 ألف ليرة فلسطينية لمن يدلي بمعلومات عنه.

تداعيات الحرب التي شنها على لبنان وكان يعد بأنها لن تتعدى أياما فتحولت إلى احتلال وطالت سنوات وخلفت مجزرة صبرا وشاتيلا الرهيبة، وتدهور صحته وموت زوجته عام 1983، كلها عوامل دفعت بيغن إلى أن يقدم استقالته من رئاسة الوزراء في أغسطس/آب 1983، ومنذ ذلك التاريخ انزوى واستمر صراعه مع المرض حتى مات في التاسع من مارس/آذار 1992 نتيجة أزمة قلبية.

وبموجب قانون تخليد ذكراه الذي أقره الكنيست عام 1998، أنشئ في القدس مركز يؤرخ لحياته اسمه مركز إحياء تراث مناحيم بيغن”، الذي يضم مكتبة ومعرضا يؤرخان لحياته وللحركة الصهيونية التي تربى في أحضانها وينظم أنشطة دورية للتعريف به وبأفكاره.

 

* بعد أنا عايز الفلوس دي.. كم مرة طلب السيسي من المصريين التبرع بالمال؟

الجنيه ونص دول مش هيأثروا عليكم.. لكن هيفرقوا مع مصر”، كان ذلك الطلب من أبرز الجمل التي استوقفت المصريين في خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي الاثنين 26 سبتمبر/أيلول 2016.

طلب السيسي من الشعب التبرع بأموالهم لما يطلق عليه “بناء مصر”، بات متكرر الظهور في خطاباته، بالتزامن مع الأزمة الاقتصادية وموجة غلاء الأسعار التي تعصف بالبلاد.
مطالبة الرئيس المصري الشعب بـ “التبرع” لم تكن الأولى. وفيما يلي، نرصد أبرز المرات التي طلب فيها السيسي بشكلٍ مباشر من المواطنين التنازل عن أموالهم لصالح مشاريع حكومية:

1- “أنا عايز الفلوس دي

في آخر كلماته وإبان افتتاح مشروع تطوير حي شعبي بالإسكندرية، طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإيجاد آلية للاستفادة من “الفكة” التي يتداولها المصريون، وإيداعها في مشاريع قومية لخدمة البلاد، وختم هذه المطالبة بالقول: “أنا عايز الفلوس دي“.
إذ قال في خطابه، بالمناسبة ينفع ناخد القروش الفكة نحطها في إنشاء مثل هذا المشروع، والناس في مصر عاوزه تساهم بس الآلية فين؟ تحيا مصر، والجمعيات الخيرية؟ ماشي؟.. لكن فيه آلية أقوى لو كل واحد أخد الفكة دي واتبرع بيها، فبنتكلم في 20 مليون جنيه، لو سمحتم أنا عاوز الفلوس دي“.

2- مشروع جامعة زويل

عقب وفاة العالم المصري الحائز على جائزة “نوبل” أحمد زويل مطلع أغسطس/آب الماضي، طالب السيسي المصريين بالتبرع عبر صندوق “تحيا مصر” لاستكمال مشروع مدينة وجامعة زويل.
وقال في كلمته التي أقيمت في ذكرى مرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة، إن تكلفة مشروع زويل تبلغ قيمته نحو 4 مليارات جنيه، وأن زويل لم يقم بجمع أكثر من 300 مليون جنيه، وتابع “بطلب من المصريين إكمال هذا المشروع من خلال التبرع لصندوق (تحيا مصر)”.

3- “صبّح على مصر بجنيه

في فبراير/شباط 2016، طالب السيسي المصريين بـ “التصبيح على مصر” برسالة من هواتفهم للتبرع بجنيه مقابل كل رسالة، ولفت خلال كلمته في احتفالية “رؤية مصر 2030″ إلى أن استجابة كل مصري لطلبه ستدر على مصر نحو 4 مليارات جنيه سنوياً.
وسرعان ما أطلقت السلطات المصرية رقمين لـ التصبيح على مصر” من خلال صندوق “تحيا مصر”، الرقم الأول 37037 إذ كان يتم خصم 5 جنيهات من رصيد كل شخص يرسل رسالة إليه، وبعدما أثار هذا الأمر العديد من الشكاوى بأنه من المفترض أن تكلف الرسالة الواحدة جنيه فقط، أطلق صندوق “تحيا مصر” رقماً آخر وهو 1333 بقيمة جنيه للرسالة الواحدة.
وعقب يومين فقط من تلك الدعوى أعلن المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، محمد عشماوي، في مداخلة هاتفية على فضائية “الحياة”، أن التبرعات وصلت قيمتها 2 مليون و300 ألف جنيه، بعد وصول 460 ألف رسالة بقيمة 5 جنيهات للرسالة الواحدة، ولفت إلى أنه لم يكن تم البدء بعد في استقبال الرسائل بقيمة جنيه للواحدة.

4- صندوق “تحيا مصر
عقب تولي السيسي رئاسة الجمهورية بفترة وجيزة، أصدر قراراً جمهورياً بإنشاء صندوق “تحيا مصر، وأعلنت الرئاسة أن الصندوق سيختص في إقامة مشروعات خدمية وتنموية بمعاونة أجهزة الدولة.
ومنذ إقامته، لم يكل السيسي ولم يمل من جمع التبرعات لصندوق “تحيا مصر”، فخلال كلمته في احتفالية بمناسبة ليلة القدر في العام 2014، طالب المصريين من القادرين داخل وخارج البلاد بالتبرع للصندوق، ولفت إلى حاجة الصندوق لنحو مليار جنيه لدعم اقتصاد مصر.
وبعد عام ونصف من إنشاء الصندوق، أعلن السيسي أن إجمالي المبلغ الذي استطاع الصندوق تجميعه وصل إلى 4.7 مليارات جنيه، ومن ضمنها مليار تم تجميعه من الجيش.

5- المصريون في الخارج
وقبيل الانتخابات الرئاسية في العام 2014، أعلن السيسي أنه سيعتمد في برنامجه الاقتصادي على ثلاثة محاور لتمويل المشاريع الاقتصادية، بدأها بالمصريون في الخارج، الذين طالبهم بألا يتركوا مصر وحدها، وأن يقدموا الدعم المالي لها.
وطالب المصريين في الخارج في مرة أخرى أن يحولوا اهتمامهم بأسرهم الصغيرة إلى الأسرة الكبيرة “مصر”، وألا ينسى المصري أسرته الكبيرة عندما يُرسل المال لشراء منزل أو ادخاره من عمله بالخارج.

 

 * السناوي : أجهزة الدولة متوترة وتتحسب لشيء خطير سيحدث في مصر

كشف الكاتب الصحفي عبد الله السناوي، عن وجود شيء خطير وغامض قد يحدث في أى وقت، مشيرًا إلى أن هناك توتر عام في أجهزة الدولة تحسبا لوقوع أي شيء.

وأكد السناوي – المقرب من دوائر الحكم- أن الحديث الأخير للرئيس بأن الجيش يستطيع الانتشار خلال (?) ساعات فى مصر كلها بنصه وسياقه فيه استشعار أن شيئا غامضا وخطيرا قد يحدث بأي وقت موضحا أن الأزمات المتواترة تشى بأن هناك شيئا غامضا وخطيرا يلوح في الأفق لا أحد يعرف ما هو بالضبط، ولا ما حدوده، ولا متى أو كيف، ولا ما بعده..

وأضاف الكاتب الصحفي أنه لا يصعب استنتاج أنه إنذار مقصود لمن يفكر فى توظيف أية اضطرابات اجتماعية محتملة للنيل من نظام الحكم الحالى، وأن الدولة سوف تستخدم الحد الأقصى من القوة للحفاظ على الاستقرار قائلا: بنص عبارته: «محدش يفتكر إننا هنسيبها ونسمح إنها تضيع منا ونضيع الناس».كل حرف له معنى وقابل للتأويل على أى نحو.

وأوضح السناوي أن المعنى العام أنه يدرك عمق الأزمة وما قد تفضى إليه من تداعيات وعواقب دون تكون هناك مصدات اجتماعية وسياسية تحمى البلد من الانزلاق إلى فوضى لا يعرف أحد ما تنتهى إليه.

وأشار  السناوي الى أن في  الغموض خطر محدق ينال من أى مستقبل وفى الإنكار مشروع انهيار لا سبيل إلى منعه وأن الاعتراف بالأزمة العامة أول اشتراطات مواجهتها والكف عن التبرير من ضرورات رفع منسوب الثقة العامة.

وقال إن بعض الكلام الإعلامى يعزى الأزمات إلى «مؤامرات» دون أن يكون مهيأ لأى اقتراب من مسئولية السياسات عن الإخفاق، كما ينسبها إلى الشعب نفسه الذى لا يعمل ولا ينتج ولا يكف عن إبداء المطالب، وتلك دعوة مفتوحة لتمدد الكراهية بغير سقف.

وشدد السناوي في مقال له على صحيفة “الشروق” “على أن أجراس الإنذار التى تدق” أن  بعض الكلام الأمنى يرجع الأزمات إلى جماعة الإخوان وخلاياها المتخصصة فى خلق «مناخ تشاؤمى»، وذلك يضفى على الجماعة قوة ليست لها ويعطل أية فرصة لتدارك الأخطار قبل انفجارها.

ولفت إلى أن  بعض الكلام الرئاسى يحتاج إلى نقاش جدى، فهو يطلب رفع منسوب الأمل دون أن يدخل إلى صلب الأزمة وأسبابها مضيفا: إذا لم تكن هناك مراجعة وإعادة فحص للمشروعات والسياسات فإن الأزمة سوف تتمدد إلى نهاياتها المحتمة.

وتابع السناوي أن المعنى العام لكلام الرئيس  أنه يدرك عمق الأزمة وما قد تفضى إليه من تداعيات وعواقب دون تكون هناك مصدات اجتماعية وسياسية تحمى البلد من الانزلاق إلى فوضى لا يعرف أحد ما تنتهى إليه.

ونوه الى أن التهوين، كالمبالغة، يفضى إلى استنتاجات خاطئة، فهناك خطر حقيقى على الدولة إذا ما سادتها الفوضى، وسيناريوهات ما جرى فى بلدان عربية أخرى غير مستبعدة رغم صعوبته الشديدة بالنظر إلى طبيعة المجتمع المصرى.

وطالب السناوي الرئيس بأن لا يعود مرة أخرى إلى الحديث عن تدخل الجيش لضبط الأمور من أن تفلت مشيرا إلى أن من واجبات الجيش أن يكون مستعدا وجاهزا لأية احتمالات خطرة تمس سلامة البلاد، ومثل هذه الخطط موجودة دوما وتحظى بالسرية المعهودة.

واستطرد أن الحديث نفسه يفضى إلى عكس ما طلب تماما، فهو يومئ إلى قلق بالغ بدوائر السلطة العليا من انقضاض محتمل لاختصار مدة الرئاسة الحالية.

واوضح السناوي أنه فى القلق البادى تتولد رسالة عكسية أن الأمور سائلة والاحتمالات مفتوحة، كما أنه لا يساعد على إضفاء أية ثقة فى قدرة الاقتصاد المصرى على تجاوز أزماته.

وأشار الى أن الاستقرار من أولى ضرورات الثقة، والكلام الرئاسى عن فوضى قد تحدث قريبا تستدعى نزول الجيش مجددا يضرب دون ضرورة فى بيئة الاستثمار وقدرتها على الجذب.

 

 

 * أبو الغيط ” صديق ليفني يواصل انحطاطه ويلمح بتقسيم سوريا

تاريخ من “الانحطاط” حمله أبوالغيط، أمين عام جامعة الدول العربية ووزير الخارجية المصري الأسبق، عبر تصريحات سياسية عنترية مستفزة، ومجاهرة بالخيانة لم ينقطع.
أبو الغيط -الذي أعلن أن الجامعة العربية ليس لها دور إلا الإدانة والشجب فقط- اقترح تقسيم سوريا الموحدة التي يخوض ثوارها حربا مع النظام الدموي والاحتلال الروسي من أجل الحفاظ على بلادهم موحدة وحرة.
وقال -في حواره لـ”الحياة” اللندنية اليوم-: “إن دور جامعة الدول العربية محصور حاليا بإصدار المواقف والإدانات، على الرغم من أنه دعا شخصيا المبعوث الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى تقديم تقارير عن الأزمة إلى المجلس الوزاري العربي، وجدد طرح فكرة الفيدرالية وتقسيم سوريا كمخرج للأزمة يحافظ على وحدة سوريا بكامل حدودها وبما يمثل كل السوريين“.
الزعبي: الجامعة تقسمنا
بدورها رفضت الهيئة العليا للمفاوضات، على لسان رئيس وفد المعارضة السورية، أسعد الزعبي، دعوة أبوالغيط، لإقامة دولة فيدرالية في سوريا، معتبرًا أنها دعوة لـ”تقسيم سوريا“.
ورد الزعبي على تصريحات أبوالغيط، معتبرًا أنها “مرفوضة”، مبينًا أن المعارضة السورية ملتزمة بالحفاظ على وحدة أراضي سوريا، ورفض الفيدرالية، أو الكونفيدرالية؛ على اعتبار أنها تقود لتقسيم سوريا مع استثناء اللامركزية الإدارية“.
وأضاف قائلاً: “بدلاً من أن يطالب السيد أبوالغيط بتقسيم سوريا، كان عليه دعوة الجامعة لاجتماع عاجل لوقف مجازر الأسد في حلب، والحديث عن ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية“.
وقيم رئيس وفد المعارضة السورية موقف الجامعة العربية من التعاطي مع الوضع في سوريا بـ “السلبي”، متهماً إياها بأنها “ساهمت في تدهور الوضع السياسي في سوريا“.
وتابع: “الجامعة العربية تخلت عن الملف السوري لصالح مجلس الأمن، كما عملت على عدم تسليم مقعد سوريا في الجامعة العربية؛ في خطوة لا تفسر إلا دعماً للنظام السوري المجرم”، معتبرًا في ذات الوقت أنها “استكثرت -بضغط من دول عربية- على السوريين إسقاط هذا النظام الذي قتلهم وباع وطنهم للإيرانيين والروس”، على حد قوله.
تاريخ مستفز
ومنذ أن خلف أبوالغيط أحمد ماهر على رأس وزارة الخارجية، أصبح اسم أبوالغيط رمزا للمواقف المثيرة وغير المألوفة.
وفي زهاء أربعة عقود في ردهات الدبلوماسية، لم يستطع أبوالغيط -الذي لم يعرف له ولاء حزبي أو انتماء فكري أو سياسي- أن يلفت النظر على غرار أسماء أخرى في التاريخ الحديث للدبلوماسية المصرية.
وفي ملف الصراع العربي الإسرائيلي زادت تصريحات أبوالغيط  تضاربا وإثارة، خاصة منذ فرضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سيطرتها على قطاع غزة في يونيو 2007، حيث ذهب إلى حد الدفاع عن إبقاء معبر رفح مغلقا بحجة “اعتبارات قانونية واتفاقات دولية
وقد لفت أبوالغيط الأنظار بشكل كبير عبر التصريحات التي أدلى بها عندما اجتاح أهل غزة بعشرات الآلاف معبر رفح ودخلوا الأراضي المصرية المجاورة بعد أن ضاقوا ذرعا بالحصار الذي يفرضه عليهم الاحتلال الإسرائيلي، بل قال مستفزا: “إنه سيتم كسر رجل كل من يحاول اجتياز الحدود بين مصر وقطاع غزة“.
ويبدو أن تلك التصريحات تعكس الروح البيروقراطية التي تشبع بها أبوالغيط منذ أن التحق بوزارة الخارجية في أوج الحقبة الناصرية عام 1965، على الرغم من أن تحصيله الأكاديمي (بكالوريوس في التجارة من جامعة القاهرة) يؤهله لدخول عالم المال والأعمال لا السياسة والدبلوماسية.
فبعدما كانت وسائل الإعلام تتداول صور الغزيين في العريش مقبلين على شراء ما حرمهم منه الحصار، خرج أبوالغيط مهددا بقطع رجل كل من تدوس قدماه أرض مصر، في تصعيد واضح ضد حركة حماس المسيطرة على القطاع.
وقد زادت حدة تصريحات أبوالغيط  ضد حماس وقياداتها في الأشهر القليلة الماضية مع تسارع التطورات في الساحة الفلسطينية وتداعياتها الإقليمية، خاصة بعد فشل الحوار الوطني الفلسطيني الذي كان متوقعا انعقاده بالقاهرة في نوفمبر الماضي.
وعلى غرار مسئولين مصرين آخرين فقد حمل أبوالغيط حماس بشكل واضح فشل الحوار الفلسطيني قبل أن يعود ملقيا باللوم على الحركة بشأن العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ أمس السبت، الذي رافقته موجة استنكار وتنديد واسعة.
ولم ينسَ العرب لقاء الأمين العام للجامعة العربية مع وزيرة الخارجية الصهيونية “تسيبي ليفني” عام 2008، قبيل إعلان إسرائيل الحرب على قطاع غزة، وصور شهيرة لهما يتبادلان الابتسامات والمصافحة بحرارة، ووصفوا أبوالغيط بأنه “صديق إسرائيل ورفيق ليفني.

 

بعد تيران وصنافير السيسي يبيع جزيرة تشويس لليونان. . الأحد 28 أغسطس. . تقليص دعم الإمارات للإعلام المصري ودحلان كلمة السر

أزمة مياه في الصعيد وثورة على الأبواب

أزمة مياه في الصعيد وثورة على الأبواب

بعد تيران وصنافير السيسي يبيع جزيرة تشويس لليونان. . الأحد 28 أغسطس. . تقليص دعم الإمارات للإعلام المصري ودحلان كلمة السر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*الانقلاب يخفى مواطنين من أسوان وكفر الشيخ والجيزة

تخفى قوات أمن الانقلاب بأسوان محمود محمد إبراهيم منذ أن تم اعتقاله بشكل تعسفى دون سند من القانون بتاريخ 20 أغسطس الجارى، وهو ما يعد جريمة اختفاء قسرى ضد الإنسانية تجرمها جميع قوانين ومواثيق حقوق الإنسان.
وأكدت أسرة المختطف على إخفاء سلطات الانقلاب لمكان احتجازه القسرى رغم تحرير عدد من التلغرافات والبلاغات للمسئولين دون أى تحرك أو تعاطى مع شكواهم.
أيضا تواصل سلطات الانقلاب بالجيزة جريمة الإخفاء القسرى للمواطن “إمام القصاص” في الثلاثين من عمره يعمل بصناعة الملابس؛ حيث أفاد شهود العيان باختطاف أمن الانقلاب له بتاريخ 18 أغسطس الجارى أثناء توجهه إلى مقر عمله، ولم يستدل على مكان احتجازه حتى الآن.
كانت قوات أمن الانقلاب بالجيزة قد اختطفت الدكتور “أحمد الفزاني” من قرية ناهيا من عيادته الخاصة بتاريخ 20 أغسطس الجارى، وقامت بإخفائه رغم تحرير الشكاوى للكشف عن مكان احتجازه القسرى.
وفى كفر الشيخ تواصل قوات أمن الانقلاب جريمة الإخفاء القسرى للمواطن معروف صديق معروف” منذ أن تم اختطافه بتاريخ ٢٤ يونيو ٢٠١٦ من منزله بسيدى سالم، وأفادت أسرة المختطف بأنه تم تحرير عدد من المحاضر تحمل أرقام ٨٤٩١ لسنة ٢٠١٦ إداري سيدى سالم و٩٨١٤ لسنة ٢٠١٦ عرائض النائب العام في ٢٥ يوليو ٢٠١٦ و٩٢٩٥ لسنة ٢٠١٦ عرائض النائب العام دون أن يتم التعاطى مع أى منها.

 

*بعد فضيحة تيران.. السيسي يبيع جزيرة تشويس لليونان

أنا لو ينفع أتباع اتباع” بهذه الجملة عبر قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي عن استعداده للبيع والتفريط في أي شيء مقابل المال، وبدأ بتنفيذ عمليات البيع أسرع مما توقع الكثيرون، فبعد بيعه جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، كشفت الصحافة اليونانية عن بيع جزيرة “تشيوس” المصرية لليونان.
وتم اكتشاف عملية البيع الحقيرة التي نفذها الانقلاب بعد رفض الحكومة اليونانية سداد مبلغ مليون دولار قيمة إيجار جزيرة تشيوس السياحية، وأكدت أن الجزيرة تقع ملكيتها لليونان وفقا لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية الجديد الذي وقع عليه السيسي ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في 2015.
وتقع تشيوس ضمن أراضي الأوقاف المصرية؛ حيث إنها كانت هبة من السلطان العثماني إلى محمد علي باشا، أوقفها فيما بعد للأعمال الخيرية، ولهذ اتفق الطرفان بسداد الجانب اليوناني على سداد مبلغ سنويا يقدر بمليون دولار إلى الأوقاف المصرية وفقا للعقد المبرم بين الحكومة اليونانية والحكومة المصرية سنة 1997، ويؤكد فيه الطرفان ملكية الجزيرة لمصر.
وقال عاطف عثمان -مدير عام إدارة الأوقاف سابقا، خلال حواره على قناة النهار”-: إن مصر تملك جزيرة “تشيوس” في اليونان، لافتا إلى أن الجزيرة مساحتها 50 كيلو متر مربع، وكانت هبة من السلطان العثماني لمحمد علي باشا، أوقفها فيما بعد للأعمال الخيرية، وأن الجزيرة تضم قصرا لمحمد علي، ملك للأوقاف أيضا، وأنه تم الاتفاق على سداد مبلغ بقيمة مليون دولار سنويا للأوقاف من الجانب اليوناني حق إيجار الجزيرة، وأكد أن المبلغ كان يسدد حتى خروجه.
 
حلم اليونان
واعتبر الكاتب الصحفي اليوناني “ستافروس ليجيروس” الخبير في الدراسات الإستراتيجية والجيوسياسية، أن عملية ترسيم المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان كان حلماً دخل حيز التنفيذ.
وقال “ليجيروس” أن اتفاق القاهرة يفتح الطريق أمام إبرام الاتفاقيات النهائية لترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان، وبين اليونان وقبرص، ويؤسس بالطبع لتطوير الاتفاق القائم بين مصر وقبرص، فتلتقي بذلك المناطق الاقتصادية الخالصة للدول الثلاث عند نقطة التماس الثلاثية من دون استثناء.
وأوضح الصحفي اليوناني أن بلاده تضمن الآن حقوقها البحرية حول جزيرة كاستيلوريزو” المتنازع عليها مع تركيا، لأنها تحدد نقطة التقاء الحدود البحرية بين الدول الثلاث، والحق في جزيرة تشيوس وفقا للاتفاقية الجديدة بعيد عن اتفاقيات تم إبرامها في العصر العثماني، ويضمن إطار التعاون الثلاثي إمكانية استغلال حوض “هيرودوت” الواقع في مياه المتوسط، والمحتوي على احتياطيات إستراتيجية هائلة من المواد الهيدروكربونية.
برلمان الدم يسأل
وطالب هيثم الحريري -عضو مجلس النواب الانقلابي- الحكومة بتوضيح ما يشاع حول تنازل مصر عن جزيرة “تشيوس” بناء على اتفاقية موقعة بين مصر واليونان لترسيم الحدود.
وقال عضو مجلس الدم في تصريحات صحفية إن البرلمان لا يملك أي معلومات عن تلك الاتفاقية، أو عما يشاع حول تنازل مصر عن جزيرة تشيوس، مطالبا برد رسمي من الدولة المصرية حول موقف الجزيرة ودقة الأخبار المشاعة عنها.
تشيوس
وتشيوس هي خامس أكبر الجزر في اليونان، وتعد وجهة سياحية مهمة، وتحتوي الجزيرة على العديد من المعالم السياحية سواء الإغريقية أو البيزنطية أو الإسلامية، أبرزها المتحف البيزنطي والمسجد العثماني القديم، وقلعة محمد علي.
وتاريخيا تعتبر جزيرة تشيوس مسقط رأس الشاعر الإغريقي هوميروس مؤلف الملحمتين الشهيرتين “الإليادة والأوديسا“.
وتتميز شواطئ جزيرة تشيوس بمناظرها الساحرة، كما أن الهدوء الذي تتميز به شواطئها يضيف لها سحرًا خاصًّا ويجعلها قبلة لراغبي الاستجمام والهدوء.
ولا تزال أسواق وشوارع الجزيرة تحتفظ بطرازها القديم، ما يجعل الجزيرة بمثابة متحف أثري مفتوح.

 

*المركزي” يطرح اليوم أذون خزانة بـ10.2 مليار جنيه

يطرح البنك المركزي، اليوم الأحد، أذون خزانة بقيمة 10.2 مليارات جنيه لسد عجز الموازنة العامة.

ومن المقرر أن يطرح البنك المركزي أذون خزانة لأجل 91 يومًا، بقيمة 4.75 مليارات جنيه، وأخرى لأجل 266 يومًا بقيمة 5.5 مليارات جنيه.

وارتفع عجز الموازنة العامة للدولة، خلال أول سبعة أشهر من العام المالي الحالي، إلى 191.6 مليار جنيه، أي ما يعادل 6.8% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 159 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام السابق عليه، بزيادة نحو 20%.

 

 

*أكوام القمامة.. سمة شوارع مصر في عهد الانقلاب

منذ بداية عهد الانقلاب العسكري و ملايين المصريين يعيشون في حالة من الإهمال الجسيم من قبل حكومته العسكر، فقد أصبحت مصر تبنى على تلال القمامة و التي أصبحت سمة تمتازبها محافظات مصر.
الأمر ذاته في مدينة “المنزلة” التابعة لمحافظة “الدقهلية”، حيث امتلأت صناديق القمامة والجوانب المحيطة بها مما اضطر الاهالى الى حرقها .

وأكد الأهالى أن عربة القمامة لا تأتى يوميا رغم زيادة الكثافة السكانية بالحى ، وأكدوا انهم يضطرون الى حرق القمامة بسب انتشار الأوبئة والحشرات والروائح الكريهه، ومطالبين من المسؤلين إجاد حلول جزرية .

وقالت سهام سعيد موظفة، إن مشكلة القمامة من أبرز المشاكل التي تعاني منها المدينة، خاصة مع ضعف عملية التخلص الآمن منها، وهو ما تسبب في تحول الكثير من شوارع المحافظة إلى منتجع لنشر الأمراض والأوبئة.

واتهم أحمد عبده محاسب، الحكومه بالتسبب في المشكلة التي تعاني منها العديد من الشوارع، مؤكدا أن استمرار معاناة الأهالي من مشكلة القمامة يرجع قلة عدد الصناديق المخصصة لجمعها في الشوارع الرئيسية والفرعية، فضلا عن نقص عدد العمالة التي تتولى عمليات الجمع، وإزالة هذه المخلفات من الشوارع.

 

 

*بنها” تفتح أبواب العصيان المدني

شهدت مدينة بنها بمحافظة القليوبية، انطلاق فعاليات العصيان المدنى للمواطنين، رفضًا لسياسات قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى وما تبعه من ارتفاع للأسعار والفواتير خاصة الكهرباء والمياة والغاز.
وقامت مجموعات شبابية بتدشين حملة عصيان مدنى من خلال “حملة اسبراى” على جدران وحوائط المدينة الثائرة، تخللتها مطالب بالامتناع عن دفع الفواتير مثل “قاطع علشان الأسعار نار – الكهرباء غالية المياة غالية”، وعبارات أخرى مثل “مقاطعون للفواتير” و”ارحل يا فاشل” و”متدفعش فواتير كهربا ولا مية“.
وشهدت مصر خلال حكم العسكر ارتفاع الأسعار لـ100% وكذلك الفواتير بالمنازل وسط غضب وسخط من المواطنين خاصة المعدومين والعمال منهم.

 

 

*محاكمة 227 معتقلا بهزلية الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير

تنظر الأحد محكمة جنايات شمال القاهرة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة 227 معتقلا على ذمة القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بأحداث الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.
وتعود وقائع القضية إلى هجوم قوات الأمن على المتظاهرين العام قبل الماضى بمحيط نقابة الصحفيين بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، مما أسفر عن إصابة 25 شخصًا ومقتل 6 آخرين، من بينهم سيد وزة عضو حركة 6 إبريل.
وكانت نيابة الانقلاب لفقت للمعتقلين عددًا من الاتهامات من بينها: القتل والشروع فى القتل والتجمهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف والإتلاف العمدى للممتلكات العامة إلى جانب تكدير السلم العام على نحو يخالف القانون.

 

 

*مين اللي انتخب بلحة” يتصدر تويتر.. ومغردون: أجدادنا الله يرحمهم

دشن مغردو موقع التدوين العالمي”تويتر” هاشتاج مين اللي انتخب بلحة، في إشارة منهم إلى زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي، وتناول المدونون أبرز مؤيدي السيسي، وحملت تعليقاتهم جانب كبير من السخرية.

 

*الفاو : 8 مليارات م3 عجز في مياه النيل و60% في نصيب الفرد في مصر

توقع الدكتور فوزي كراجة، كبير خبراء المياه في المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة”فاو”، بأن يقل تدفق نهر النيل بعجز يقارب 8 مليارات متر مكعب، نتيجة للتغيرات المناخية وإنشاء سد النهضة الإثيوبي، ونصيب الفرد من المياه سينخفض إلى 60%.
وحذّر كراجة، خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الثاني عشر لتطوير المناطق الجافة، الذي تستضيفه مكتبة الإسكندرية، من مخاطر ندرة المياه في المنطقة، والتي بدأت تظهر بوضوح في العديد من الدول، وأبرزها مصر.
وأوضح أن ندرة المياه من شأنها أن تضع القطاع الزراعي أمام تحديات جمة تؤثر مباشرة في الأمن الغذائي والاقتصاد الريفي.
ولفت إلى أنه لابد من أن تشمل المفاوضات بين مصر وإثيوبيا الاتفاق حول مدة تخزين المياه خلف سد النهضة، حتى لا تتسبب تعبئة السد في السنوات الأولى في أية مخاطر على حقوق مصر المادية.
وقال، إن المبادرة الإقليمية حول ندرة المياه، التي ترعاها “الفاوبالتعاون مع جامعة الدولة العربية ستضع إطاراً محدداً للعمل التشاركي على المستوى الإقليمي، تتحمل فيه كل دولة مسؤوليتها الفردية عن حماية مواردها المائية والمساهمة في التصدي المشترك لندرة المياه التي تؤثر على المنطقة بأسرها.
وأضاف أن إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا يعتبر من المناطق الأكثر تأثرا بندرة المياه حيث انخفضت حصة الفرد من المياه بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وذلك بنسبة 60% خلال العقود الأربعة المنصرمة.
وتابع: المؤشرات تدل على أن حصة الفرد من المياه المتوافرة ستنخفض بنسبة 50% عما هي عليه الآن بحلول عام 2050.
وكشفت تقارير أعدتها وزارة الموارد المائية والرى، حول الوضع المائى الحالى، أن نصيب الفرد من المياه انخفض ما يقرب من 1500 متر مكعب خلال 60 عاما، حيث إن عدد السكان فى عام 1959 سجل 20 مليون نسمة، فى حين أن الحصة المائية 55.5 مليار متر مكعب أى أن نصيب الفرد تجاوز وقتها الـ2000 متر مكعب.
وتواجه مصر تحديات مائية خارجية وداخلية، بسبب عدم زيادة حصتها من مياه النيل، وزيادة احتياجات الاستهلاك المحلى، وانخفاض نصيب الفرد من المياه إلى أقل من 675 مترا مكعبا سنوياً، ما تسبب فى عجز مائى وصل إلى 20 مليار متر مكعب سنوياً.
وأكدت التقارير أن مصر تعانى من عجز مائى يصل إلى 20 مليار متر مكعب من المياه سنوياً، يتم تعويضها بإعادة استخدام مياه الصرف الزراعى والمياه الجوفية أو مياه الأمطار، فى الوقت الذى وصل فيه نصيب الفرد حالياً إلى 675 متراً مكعباً من المياه سنوياً، والذى ينخفض سنوياً بسبب الزيادة السكانية.
وتؤكد التقارير أننا أصبحنا تحت خط الفقر المائى الذى تقدره الأمم المتحدة بـ1000 متر مكعب من المياه سنوياً للفرد، فى حين يصل حد الندرة المائية إلى 500 متر مكعب، وهو ما سوف تتعرض له مصر وفقاً لتوقعات الخبراء بسبب التحديات التى تواجهها لنظراً محدودية الموارد المائية، وتصل بنا إلى مرحلة الفقر المائى المدقع، حيث إنه تتم إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى، وخلطها مع مياه الرى ومسموح باستخدامها فى المجال الزراعى.
وتشير التقارير إلى أن إجمالى ما تستخدمه مصر من الموارد المائية يصل إلى 76 مليار متر مكعب من المياه، حيث يصلنا من نهر النيل 55.5 مليار متر مكعب، والفرق يتم استخدامه من مياه الصرف الزراعى، ومن الآبار والمياه الجوفية ما يقرب من 6 مليارات متر مكعب من المياه سنوياً.
وتصل كميات المياه التى تتم إعادة استخدامها إلى 12 مليار متر مكعب من المياه، نستخدم منها 8 مليارات متر مكعب، وفى الخطة تسعى الوزارة لاستخدام الكمية بالكامل لمواجهة زيادة عدد السكان والاحتياجات من المياه رغم محدودية المياه التى تدفع الوزارة إلى إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى.

 

 

*نائب عام السيسي رفض قبول شكوى من أهالي “المختفين قسريا

رفض مكتب نائب عام الانقلاب قبول شكوى جماعية تقدم بها عدد من أهالي المختفين قسريا، مطالبين فيها بفتح تحقيق موحد يضم كل شكاوى الاختفاء القسري، باعتبار أن الفاعل واحد وهو سلطة الانقلاب.

كما طالب الأهالي بتتبع هواتف المختفين قسريا والشرائح الملحقة بها، واستدعاء المتهمين لسماع أقوالهم؛ وذلك لإجلاء مصير ذويهم الذين مضى على اختفاء معظمهم قسرا أكثر من ثلاث سنوات.

ووقع علي الشكوى 13 أسرة، يمثلون أسر المختفين من مختلف الأحداث، بدءا من 28 يناير 2011، مرورا بأحداث الحرس الجمهوري والمنصة والفض، وانتهاء بحالات الاختطاف من البيوت والشارع والعمل ومن مطار القاهرة.

إلا أن رئيس نيابة بالمكتب الفني استمع إليهم، وطلب منهم إرجاء تقديم الشكوى لحين تواجد رئيس المكتب الفني، الأمر الذي زاد من سخط الأهالي وأفقدهم الثقة في قدرة نيابة الانقلاب علي مساعدتهم في البحث عن أبنائهم.

 

 

*ثورة الصعايدة على الأبواب.. تعرف على الأسباب

تعيش قرى ومدن الوجه القبلى حالة غضب عارمة أشبه بالتي تنشب هناك في حال المطالبة بأخذ الثار، بعد ارتفاع فواتير الكهرباء والمياه بشكل غير مسبوق، وارتفاع أسعار كل الأغذية والمشروبات والأدوية والألبان، وبدأ البعض إلى عدم دفع البعض إلى وقف دفع الفواتير الشهرية، معلنين انتظار ثورة صعيدية على الأبواب رفضًا لحكم العكسر.
وشهدت محافظة قنا، حالة غضب بين المواطنين بسبب انقطاع المياه والكهرباء خاصة فى فصل الصيف، ما أثر على أطفالهم والأعمال الخاصة بالمزراعين والعمال، مؤكدين أن المسئولين ينعمون بالتكييفات والمواطنون يحرقون.
وقال “أ.ب”ا، مدرس بمركز نجع حمادي، إن الأهالى يعانون انقطاع مستمر لـ”الكهرباء والمياه” معًا، فضلاً عن استمرار انقطاع الكهرباء لساعات متواصلة، فيما يتم قطع مياه الشرب لندة قد تتجاوز الـ24 ساعة مؤضحًا “بنعيش أيام سودة ورجعنا زي زمان.. إرحمونا يا حكومة“.

وأضاف “م.ع” طالب بمركز قنا، أن مياه الشرب تأتي إلى المنازل في ساعة متأخرة من الليل، بعد يوم كامل بلا مياه،مشيرًا إلى أن الكهرباء تنقطع يوميًا نحو 4 مرات بمدة تتراوح ما بين 3 – 4 ساعات، قائلاً “المسئولون مش بيحاولوا حل أي مشكلة، ورجعت ريمة لعادتها القديمة“.

وفى قرية “نجع التحرير” التابعة لمركز نجع حمادى شمال محافظة قنا،يقول محمود إبراهيم سيد، 30 عامًا، إن جميع أهالى القرية التى تبلغ قرابة 500 شخص ليس بهم أى شخص يعمل موظفًا فى أى عمل عام أو خاص.

ويضيف أن أهالى القرية يقطعون قرابة 5 كيلومترات بـ”الحمير” لكى يقوموا بتعبئة مياه الشرب من الآبار الأرتوازية، وحملها على “الحمير” والحيوانات من أجل أن يصلوا إلى قريتهم الواقعة أسفل هضبة جبلية، فضلاً عن استخدامهم أطفالهم الذين يقطعون الكيلومترات سيرًا على الأقدام من أجل تعبئة جراكن المياه، التى أصابت العديد من أهالى القرية بالأمراض الوبائية مثل “الفشل الكلوى والفيروسات الكبدية، قائلاً “ارحمونا مفيش أى حياة إحنا ميتين مش على خريطة الحياة من الأساس”، مؤكدًا أن أهالى القرية لم يروا المسئولين فى محافظة قنا منذ سنوات، ولم يأت أى مسئول للاطمئنان أو حل مشاكل أهالى القرية.

بينما يشير أحمد عبد ربه خيرى،41 عامًا، إلى أن القرية تعيش دون كهرباء، وطالب الأهالى المسئولين فى الوحدة المحلية ومحافظ قنا أكثر من مرة بوضع حلول لأزمة الكهرباء فى القرية التى لا يمكن أن تقوم بإشعال مروحة أو ثلاجة أو أى من وسائل الإنارة داخل المنازل، مؤكدًا أن جميع الطلبات والشكاوى والاستغاثات التى يرسلها الأهالى إلى المسئولين فى محافظة قنا تلقى فى الأدراج“.

قطع الكهرباء والمياه أصبح عادة

وفى قرى مركز الرياينة بسوهاج، واصلت الانقلاب قطع المياه والكهرباء عن قرى مركز الرياينة بسوهاج.حيث يشير “م. ص”، موظف بمركز قفط، أن الكهرباء تنقطع بشكل يومي مرات عديدة، بخلاف انقطاع مياه الشرب، الذي قد يستمر لـ12 ساعة، لافتًا بأنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى للمحافظ، لكن دون جدوى.

وقال “ع. ف”، صاحب محل بقالة: “لجأت وأحد جيراني لشراء مولد كهرباء كي نحافظ على بضاعتنا من تكرار انقطاع الكهرباء، حيث أنه قبل شرائنا له تكبدنا خسائر تقدر بآلاف الجنيهات دون تعويضات، وبهذا نكون وفرنا على أنفسنا تكبد خسائر جديدة إذا أن مسلسل الانقطاع المتكرر للكهرباء والمياه لازالا متواصلين.

وواصل الانقلاب قطع التيار الكهربائى في أسيوط ، خاصة في قرية «درنكة» بمركز أسيوط منذ أكثر من 10 أيام.وشكا الأهالى من استمرار قطع الكهرباء،والذى يقوم بدوره فى قطع المياة التى تصل بصعوبة من القرى المجاورة.مؤكدين تقديم عدة بلاغات دون جدوى.

وفى بنى سويف،قال مواطنون في مدينة الواسطى ببني سويف، إن مناطق فيها تشهد انقطاعات مُستمرة للتيار الكهربائي يوميًا.

وذكر علي متولي إبراهيم، أحد سكان الواسطى، إن الكهرباء زبون دائم الإنقطاع يوميًا لمدة 5 ساعات صباحًا، وسط تذبذب للتيار باقي اليوم.وأضاف: أولادنا بتموت من الحر الشديد في مدينة الواسطى، خاصة في شارع الوزير وشارع أبوسعدة.

فى سياق متصل،أطلقت عدة مجموعات شبابية هاشتاج وتدوينات عبر مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” و”تويتر” تطالب بعدم دفع فواتير الكهرباء والمياة والغاز بعد ارتفاعاتها الفليكة ،وإن الأمر الأن أصبح مجرد بداية للانتفاضة الثورية العامة ضد بطش وابتزاز السلطات العسكرية القائمة.

 

 

*الفلاحين” تفضح فنكوش السيسي لاستصلاح 1.5 مليون فدان

رغم طنطنة الإعلام المغيب للواقع والمساند للانقلاب الذي يعمل لحماية فرد منقلب على حساب مجتمع ودولة كاملة، بفناكيش السيسي التي أهدر بها مقدرات البلد بلا فائدة ولا جدوى، كشف، اليوم، حسين عبدالرحمن أبوصدام رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، عن أن مشروع المليون ونصف مليون فدان لم يستفد منه الفلاح حتى الآن، وأن الاستفادة الكبرى للمستثمرين الذين يستحوذون على 80% من المشروع من خلال شركة الريف المصري الجديد.
ولفت، في تصريحات صحفية، إلى أن الـ20% الباقية ستكون للشباب بأسعار مبالغ فيها، ولا تتناسب مع ظروف الفلاح المصري.
وتابع “كنا نتمنى توزيع أراضى المشروع بمعدل 50 فدانا لكل فلاح بقيمة رمزية، وهو ما كان سيؤدى إلى إحداث تنمية زراعية فى البلاد“.
وأضاف أبوصدام، أن المشروع هو مشروع استثماري لا يخدم الفلاحين، مطالبا بتعويض الفلاحين عن هذا المشروع من خلال تقنين وضع اليد لهم على الأراضى التى قاموا بزراعتها مطالبا باسترداد حقوق الدولة على الأراضى الصحراوية.
وطالب أبوصدام بضرورة بناء مساكن للفلاحين بالأراضى الصحراوية حتى لا يقومون بالبناء على الأراضى الزراعية، لافتا إلى أن التعدي على الأراضى الزراعية مرفوض تماما.
وطالب رئيس المجلس الأعلى للفلاحين بنقابة مهنية للفلاحين، مؤكدا أن وزارة الزراعة لا صلة لها بقطاع الزراعة وهموم الفلاحين، وأنها تعمل فى برج عاجٍ من خلال المكاتب المكيفة، ولفت إلى أن الفساد منتشر بشكل كبير بوزارة الزراعة ولا بد من منعه تماما من خلال الأجهزة الرقابية.

 

 

*29 أكتوبر.. الحكم على 104 متهما في “أحداث بولاق أبو العلا

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة اليوم الأحد، بأكاديمية الشرطة قفل باب المرافعة في محاكمة 104 متهماً بقضية “أحداث شغب بولاق ابو العلا”، وحجز القضية لجلسة 29 أكتوبر المقبل للنطق بالحكم، وأمرت المحكمة بإلقاء القبض علي المتهم رقم 23 بأمر الإحالة والمدعو علي خليل علي خليل مع استمرار حبس باقي المتهمين.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين ابو النصر عثمان وحسن السايس وسكرتارية حمدي الشناوي وعمر محمد ومحمد عبد الفتاح.

وأسندت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد والانضمام إلى جماعة عصابية مسلحة، بغرض تعطيل أحكام القانون، واستعمال القوة والعنف ومقاومة السلطات والاعتداء على المواطنين، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة وحيازة أسلحة وذخائر وقنابل يدوية بقصد الاستخدام والقتل العمد والشروع فى القتل والبلطجة.

 

*أطباء فقدوا ضميرهم” .. زملاء الدكتور “حسن البرنس” تجاهلوه و منعوه من عمل “رسم قلب

الطب مهنة سامية ، ينبغي للطبيب أن يعالج المريض و يوفر له كل ما يحتاجه مهما كانت الظروف و مهما كانت التحديات و لكن يبدو أننا نعيش في دولة الخوف الآن ، و إنعدام الضمير حتى من أصحاب هذه المهنة السامية

الأستاذ الدكتور حسن البرنس ، المعتقل بسجون الإنقلاب العسكري يعاني من أزمة صحية قوية ، تدهور كبير بحالته  ، البرنس يعاني من وجود عدد 20 حصوة مرارية تم اكتشافها مؤخرا حيث يحتاج الي رعاية طبية خاصة وعمل اشعة رنين مغناطيسي علي القنوات المرارية  وتدخل جراحي عاجل وتأخر ذلك يؤدي الي وفاته حيث من الصعب نزول تلك الحصوات بالشكل الطبيعي فقد تؤدي الي صفراء انسدادية وخطورة علي حياته

كما يعاني الدكتور البرنس من مشاكل في الشريان التاجي بالقلب ويطالب منذ ثلاث سنوات بعمل رسم قلب علي نفقته الخاصة ولا يسمح له بذلك

محمود شحاته يعمل بمستشفى سموحة الجامعي ، قال أنه قدر له ، بأن يجري أشعة رنين مغناطيسي على القنوات المرارية للدكتور حسن البرنس .

شحاتة كشف عن مدى الانحطاط الذي وصله له بعض الأطباء ، فزملاء الدكتور حسن البرنس ، الذين طالما عمل معهم من قبل في الجامعة أو في المستشفى ، تجاهلوه إلا القليل الذي ألقى عليه السلام على إستحياء ، بل ووصل الأمر إلى رفض عمل رسم قلب بالمجهود بحجة التقيد بالرسميات

و كل ما يلي على لسان محمود شحاتة

الأستاذ الدكتور: حسن البرنس 

قدر الله لي اليوم أن أقوم له بعمل أشعة رنين مغناطيسي على القنوات المرارية في مستشفى سموحة الجامعي ومع أني مختلف معه شخصيا بحكم عملنا في قسم واحد إلا أن ما رأيته اليوم من سوء معاملة زملائه أساتذة الجامعات وتجاهلهم له إلا من من سلام بارد على إستحياء بل ورفضهم في بداية الأمر من عمل جزء بسيط من فحصين آخرين على الكتف والظهر عندما طلب مني د حسن ذلك ووافقت على الفور لأنه حقه كمريض قبل أن يكون أستاذ جامعي في هذا القسم إلا أن رئيس القسم منعني بحجة التقيد بما في الأوراق من فحص واحد فدخلت للدكتور حسن وهو على الجهاز وقلت له ما كان منهم فقال لي خائفا علي منهم لا تتكلم ولا تدافع عني وخلي بيني وبينهم فتكلم وغلبهم بكلامه وقوته المستمدة من الحق فقالو لي اختصر في الفحوصات الآخرى ففعلت ما أملاه علي ضميري ..

والأدهى من ذلك كله أنهم رفضوا كتابة التقرير اليوم بتعنت ومع إصرار الدكتور حسن كان ما أراد ولكنهم منعوه من عمل رسم قلب بالمجهود بحجة الأوراق والرسميات ولا عجب ..!!

لولا المضايقات التي أتعرض لها في عملي من أساتذة وزملاء بلا أخلاق ولا ضمير لشرحت لكم ما حدث أكثر من ذلك ولكن لكم أن تتخيلوا ما هو أبعد من ذلك ..

حسبنا الله ونعم الوكيل .

محمود شحاته

 

*تعرف على أسعار الدولار والريال والذهب.. اليوم

واصلت العملة الأمريكية فضح فشل الاقتصاد المصرى المنهار بعهد السيسى، حيث واصل سعر صرف الدولار الأمريكي، ارتفاعه مقابل الجنيه المصري، في تعاملات السوق السوداء اليوم الأحد 28 أغسطس، بعد تسجيله ارتفاعا بقيمة 20 قرشا خلال تعاملات يوم أمس السبت.
وسجل سعر صرف الدولار الأمريكي، في تعاملات السوق السوداء اليوم الأحد 28 أغسطس، مقابل الجنيه المصري 12.50 جنيها للشراء، و12.70 جنيها اللبيع.
وفى سوق العملات العربية، بلغ سعر صرف الريال فى تعاملات السوق الموازية 3.9 قروش ليقترب رويدًا من الـ4 جنيهات، مع وصول أول أفواج حجيج بيت الله الحرام إلى السعودية لبدء مناسك الحج.
وشكا حجاج من ندرة الريال السعودى بمصر، وكذلك الفروض التى تبنتها المملكة العربية السعودية لحاملى جوازت السفر بمنحهم الريال لعدد محدود فقط خوفًا من تجار العملة.
وفى سياق متصل، شهدت أسعار الذهب في مصر اليوم ارتفاعًا في الأسعار لليوم بمعدل جنيه؛ حيث استقر متوسط بيع الذهب من عيار 21 في بعض محلات الصاغة إلى 461 جنيها، كما لا تزال مجمل تعاملات الذهب على مدار الأسبوع تشهد ارتفاعا بنسبة 0.86%، مقارنة بالأسابيع السابقة.

 

 

*بعد فضيحة الاستفتاء.. “مخبر السيسي” يصف مغردي تويتر بـ”القمامة

بعد فضيحة الاستفتاء الذي أجراه الإعلامي الانقلابي أحمد موسى الشهير بالمخبر، وكشف معارضة أغلب متابعيه بتمديد ولاية انقلابية جديدة للسفاح عبدالفتاح السيسي، وصف موسى مغردي موقع “تويتر” بأنهم “قمامة“.

وأجرى موسى، استفتاء جديدا على الهواء، في برنامجه “على مسؤوليتي”، على فضائية “صدى البلد”، على تأييد ترشح السيسي لولاية انقلابية جديدة من عدمه.
ويأتي هذا بعد يومين فقط من إجرائه استفتاء مشابها، عبر حسابه في “تويتر، جاءت نتيجته بـ81% لا، بينما كان نصيب المؤيدين 19% فقط، قبل أن يغلق الحساب.
واتهم موسى من أسماهم “هاكرز مقيمين في تركيا وقطر” بأنهم قاموا بقرصنة حسابه على “تويتر”، إلا أن خبراء تقنيين أكدوا أن ادعاءات موسى لا يمكن أن تكون صحيحة، حسب صحف مصرية.
ووصف أحمد موسى “أغلب” المغردين في “تويتر” بـ”القمامة”، وقال إن الذين صوتوا هم من الإخوان في قطر والكويت، التي اعتبرهما “معقلا للإخوان”، وفق قوله.

 

 

*شيوخ السيسي” يحرفون الكلم عن مواضعه

في تصريحات مثيرة للجدل، تحرف أصول الدين، وتصرفه إلى غير ما هو ثابت في أصول العقيدة الإسلامية، قال أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن في جامعة الأزهر “د.أحمد كريمة” إن الآية الكريمة التي تقول: {إن الدين عند الله الإسلام} لا تعني الإسلام فقط، وفق قوله.
وأضاف كريمة -في مداخلة هاتفية لبرنامج “كلام جرايد”، المذاع على فضائية العاصمة”، مساء السبت- أن المعنى اللغوي لكلمة الإسلام هو إسلام الذات والقلب والعقل لله، مشيرا إلى أن هذا المعنى ينطبق على كل الشرائع السماوية، حسب ادعائه.
وتابع كريمة تفسيره الخاص للآية: إن “كلمة الإسلام جرى استعمالها لدى عامة الناس لغويا بأنها الرسالة المحمدية النبوية المعروفة”، معبرا عن رفضه ذلك، مضيفا أن “معظم المسلمين يسيئون الاستشهاد بالآية الكريمة {إن الدين عند الله الإسلام}، ويجعلونها حكرا على أتباع النبي محمد فقط“.
ويرى الشيخ الداعم للسيسي أن معنى الآية الكريمة هو استسلام الإنسان لله عز وجل، ولا يعني ذلك أن معتنقي المسيحية واليهودية على باطل؛ لأن الله هو من يفصل بينهم، كما أقر في كتابه الكريم، حسب قول كريمة.
واعتبر مراقبون أن تصريحات كريمة جاءت ضمن الدين الجديد الذي دعا إليه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، تحت شعار تجديد الخطاب الديني.
وهو ما وصفه السيسي سابقا، بـ”التخلص من أفكار ونصوص تم تقديسها على مدى قرون وأصبحت مصدر قلق للعالم كله“.
ودأب كريمة على العزف بفتاويه وآرائه الدينية على أنغام النظام الانقلابي، من تكفير خصوم ومعارضي السيسي، وإباحة الصرف على المجاري وإصلاح شبكات المياه المتهاكلة من أموال الزكاة، والقول بأن التبرع لصندوق تحيا مصر تصل إلى الله.

 

 

*تقرير أمريكى يكشف: تقارب الفكر الاضطهادى بين “مصر وفرنسا” بسبب البوركيني

نشر مركز “بيو” للإحصاء والاستفتاء الأمريكى، اليوم الأحد، تقريراً حول تقارب الفكر الاضطهادى بين مصر وفرنسا فى مسألة الزى الإسلامى للفتيات، خاصة بعد فضيحة “البوركينى” الفرنسى.

وحسب التقرير الذى نشر عبر وسائل إعلامية غربية ومحلية، أن 3 دول عربية وهي مصر والجزائر وسلطنة عمان تمنع المرأة من ارتداء بعض الأزياء الدينية في بعض الأماكن؛ مثل المدارس والجامعات والفنادق السياحية.

وأشار التقرير إلى أن مصر قررت من قبل منع المضيفات في خطوط مصر للطيران من ارتداء الحجاب حتى عام 2012، في حين أن الجزائر منعت بعض الموظفات في وظائف محددة من ارتداء النقاب أو الحجاب ، وأن ما يقرب من 78% من الدول تفرض قيودًا سواء بسياسات أو قوانين ضد ارتداء المرأة زيا معينا لأسباب دينية في حين أن 24% من الدول يفرضون على المرأة زي محدد لارتدائه

وكشف التقرير عن أن أوروبا من أكثر المناطق بالعالم التي سجلت انتهاكات ضد حرية المرأة في ارتداء ملابسها على أساس ديني على سبيل المثال في عام 2013 فتاة في إسبانيا حاصلة على كلية صيدلة رُفض تعيينها في وظيفة لأنها منتقبة، ومثال آخر في فرنسا حيث تعرضت سيدة مسلمة حامل في العام ذاته لاعتداء من قبل فرنسيتين في محاولة لانتزاع حجابها ما أدى إلى إصابتها بنزيف داخلي.

تضامن البوركينى

فى سياق متصل، واحتجاجاً على عنصرية فرنسا، نشرت مجموعة من الفتيات صورهن بالبوركيني، وبعضهن غير مسلمات، “ولكن لديهن قناعة بحرية كل شخص في ارتداء ما يريد على الشاطيء، وذلك وفقًا لما ذكره موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

وقالت فتاة إندونيسية تدعى “هيرا” بعد نشر صورتها بالبوركيني عبر انستجرام”: “انظروا.. هذه ملابس السباحة الخاصة بي.. بوركيني يغطي الشعر انتشر في الآونة الأخيرة“.

وأضافت أخرى، أنا مسلمة وسباحة ماهرة ويمكنني السباحة لمدة ساعة كاملة، والآن فرنسا تريد حظر ارتداء البوركيني في الشواطىء العامة لأنها تعتبره تعطيلا للنظام العام، فهل سأفكر في شيي سياسي وأنا أعوم في الماء؟

 

 

*رسميًّا.. كهرباء الانقلاب تبدأ تطبيق التعريفة الجديدة بأثر رجعي

نشرت الجريدة الرسمية، في عددها رقم 196 الصادر اليوم الأحد، قرار وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة فى حكومة الانقلاب رقم 436 لسنة 2016، بتعديل تعريفة بيع الكهرباء لعام 2016/2017، وتطبيق مقابل خدمة العملاء المحدد للاستخدامات المختلفة بأثر رجعي اعتبارًا من 1-7-2016.
وجاء القرار كما يلى:-
وكان الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة بحكومة الانقلاب، قد أعلن مؤخرًا، أسعار الشرائح الجديدة لتعريفة الكهرباء التى شهدت زيادة 30% وبأثر رجعى على المواطنين.
وكشفت التقارير، عن أن الزيادة المتوقعة تتراوح ما بين 25 و30٪، وتطبق بأثر رجعى من بداية يوليو، مرجعًا السبب الرئيسى لتأخير الإعلان عن التسعيرة الجديدة لشرائح الاستهلاك.
ووفقًا لبرنامج هيكلة أسعار الكهرباء لعام 2016-2017 بالنسبة للاستخدامات المنزلية، ستحاسب الشريحة الأولى من صفر إلى 50 كيلووات بسعر 10 قروش، ومن 51 إلى 100 بسعر 19 قرشًا لكل كيلووات ساعة، ومن صفر إلى 200 كيلووات بسعر 26 قرشاً لكل كيلووات ساعة.
كما تحاسب الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلووات، بسعر 35 قرشاً لكل كيلووات ساعة، ومن 351 إلى 650 كيلووات بسعر 44 قرشاً لكل كيلووات ساعة، ومن 651 إلى 1000 كيلووات بسعر 71 قرشاً لكل كيلووات ساعة، وأكثر من 1000 بسعر 81 قرشاً لكل كيلووات ساعة.
جدير بالذكر، أن حملات قد دعت لعدم دفع فواتير الكهرباء بعد الارتفاعات التى طالت جميع الشرائح، تحت شعار “مش دافعين فواتير” التى تخص الكهرباء والمياة والغاز.

 

 

*مستشرق صهيوني: نهاية السيسي أوشكت

توقع المستشرق الصهيوني “يرون فريدمان” سقوط قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي قريبا، بسبب فشله “المدوي” في معالجة الأزمات الاقتصادية وتسببه في ولادة أزمات أخرى.
وقال فريدمان -أستاذ الدراسات الشرقية في جامعة “تل أبيب”- إنه من غير المستبعد أن يكون مصير السيسي مثل مصير الخديوي إسماعيل باشا، الذي أجبر على ترك الحكم بفعل تفاقم الأوضاع الاقتصادية سوءا في عهده.
ونوه فريدمان -في مقال نشره موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت” صباح الأحد- إلى أنه لا مستقبل للسيسي في حكم مصر دون تحسين الأوضاع الاقتصادية، مشيرا إلى أن شعبية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعاظمت بشكل كبير مع مرور الوقت بفضل إنجازاته الاقتصادية الواضحة والجلية.
وأكد فريدمان أن استقرار نظام السيسي ونجاحه يُعد من “متطلبات الأمن القومي” الإسرائيلي، بسبب طابع العلاقات “الحميمية” التي تم تطويرها منذ صعوده للحكم.
وأشار فريدمان إلى أن مظاهر “الانهيار” الاقتصادي في مصر في عهد السيسي تتمثل في شح الأموال في خزانة الدولة “التي أصبحت شبه فارغة، وتآكل قيمة الجنيه، وتعاظم الفروق بين الأغنياء والفقراء وارتفاع الأسعار، وتراجع عوائد السياحة بشكل كبير، وفرار المستثمرين وانهيار البورصة“.

 

 

*إحالة “عزة الحناوي” للمحكمة التأديبية

قررت النيابة الإدارية إحالة المذيعة عزة الحناوي، ومخرج ومعد برنامج أخبار القاهرة” المقدم عبر شاشة التليفزيون المصري، إلى المحاكمة التأديبية،مع عدم إسناد أعمال برامجية على الهواء للمذيعة عزة الحناوي، وذلك بعد إدانتها بإهانة السيسي من خلال برنامجها.

وزعم تقرير النيابة أن الإعلامية لم تلتزم بالـ”سكريبت” الخاص بالحلقة ووجهت عبارات مسيئة لمن أسماه التقرير “رئيس الدولة”، كما أنها أبدت آراء شخصية، ولم تلتزم بالحيادية وخلطت بين الخبر والرأي، ولم تحترم ضيف الحلقة، ودأبت على مقاطعته وعدم منحه الفرصة للرد على ما طرحته من أسئلة.

وكانت عزة الحناوي كشفت عن ثباتها على موقفها المنتقد لحكم عبدالفتاح السيسي، في أول حوار لها، مشيرة إلى اضطهاد رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون لها، مؤكدة أن السيسي لم يحقق شيئًا مما وعد به.

وقالت عزة الحناوي -في تصريحات صحفية سابقة – لا أعرف سبب الهجوم الشرس عليّ مؤخرًا، رغم أن الحلقة مُذاعة منذ الأحد الماضي، وأقولها صراحة: إن الهجوم العنيف ضدي تصفية حسابات معي من قبل قيادات ماسبيرو، منذ أيام الرئيس المخلوع مبارك.

و فندت الحناوي ما أثير حولها عن بحثها للشهرة، مؤكدة أن رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون يسعى لتصفية حسابات ضدها منذ عهد مبارك. وعن وصف نظام السيسي بـ”الفاشية”، أشارت إلى أنه لم يتحقق شيء حتى الآن مما وعد به، فيبدو أمام الشعب حين يخرج يتحدث إليه شخصا طيبا وودودا ومؤدبا، ولكنه يقول ما لا يفعل، متسائلة: “ماذا فعل في ملف التعليم والصحة والطرق والمرور؟ وكيف يقوم بعمل طرق جديدة ويترك الطرق القديمة المتهالكة التي يموت عليها آلاف المصريين؟“.

وأضافت: “لكن للأسف الشعب أصبح يسير بلا جيوب”، فكل شيء أصبح باهظ الثمن، سواء المياه أو الكهرباء أو البنزين، وكل هذا يقع على عاتق المواطن الكادح البسيط، حتى أصبح الفقراء ينسحقون فى نظامه بسياساته وقراراته المخالفة للقانون والدستور بحكم فقهاء القانون“.

و وجهت عزة الحناوي رسالة للسيسي قائلة: “سبق وقلت أثناء حوار لك على قناة (بي بي سي) أننا نعيش أزهى عصور حرية الرأي والتعبير، فهل ما يحدث معي يدلل على ذلك؟”، كما سبق أن صرح في إحدى تصريحاته، وقال للشعب: “بكرة تشوفوا العجب”، وأقول له: “إحنا فعلا شوفنا في عصرك العجب هنشوف“.

 وأكدت مذيعة التلفزيون أن السيسي بإهماله وتجاهله إعلاميي “ماسبيروومداخلاته، إما بقنوات عربية أو مشفرة تعطي رسالة للقيادات لكثير من الإهمال والفساد والتعسف ضد إعلاميين ماسبيرو، رغم أننا نعلم أن احتلال أي دولة يبدأ من إعلامها.

وعن موقفها من البلاغ المقدم ضدها للنائب العام بتهمة إهانة الرئيس وقلب نظام الحكم أوضحت أن مقدمي البلاغ من المحامين المنافقين للسيسي، لافتة إلى أنه طالما لا يوجد قانون رادع في الدولة، سنظل نعيش مع مثل هؤلاء المواطنين الشرفاء”، وأقولها صراحة أنا ضميري صاحي ولا أخشى أحدًا إلا الله.

وكانت “الحناوي” قد انتقدت أداء عبدالفتاح السيسي، في مارس الماضي، معتبرة أنه “يتكلم ولا يفعل شىء منذ توليه للرئاسة“.

وتابعت :”نجد منه وعود بدون تنفيذ .. و الانتقاد حرية لآى شخص، ولا يصح أن نسكت على الخطأ“.

وأضافت :”أهان كل المصريين فى خطابه الأخير، عندما قال لهم “من أنتم.. انتو مش عارفين حاجة.. واللى عاوز يعرف يجيى ليا.. فهذا يعتبر اهانة للجميع“.

وشبهت الحناوي السيسي بهتلر قائله أن خطابه في مسرح الجلاء كان بمثابة إعلان الديكتاتورية في مصر.

 

*تقليص دعم الإمارات للإعلام المصري…ضغط سياسي أم انسحاب تدريجي؟

كانت الإمارات من أوائل الدول التي ناهضت ثورة 25 يناير 2011، وسعت بكل ما لديها لإجهاضها عبر تحركات مضادة، ولعبت دورا محوريا في الوصول إلى لحظة ( 3يوليو)، حيث التخلص من حكم الإخوان المسلمين، والإطاحة بالرئيس محمد مرسي، الذي طالما نظرت له دبي على أنه حجر العثرة الوحيد أمام تحقيق أهدافها في المنطقة.

(29) مليار درهم إماراتي (8 مليار دولار) قدمتهم دبي مساعدات لنظام ما بعد الإخوان، فضلا عن ضخ عشرات المليارات في منظومة الإعلام المصري والعربي،  للسيطرة على مفاتيح الرأي العام الداخلي في مصر، بما يحقق الإستراتيجيات والأهداف المعدة سلفا، لكن لوحظ في الآونة الأخيرة تقليص هذا الدعم بصورة كبيرة وغير متوقعة، ما وضع العديد من علامات الاستفهام حول دلالات هذه الخطوة، وما هو الهدف منها، خاصة بعد ملامح التوتر التي تلوح في الأفق بين القاهرة ودبي بسبب المرشح الرئاسي الخاسر أحمد شفيق..فهل يعد هذا الإجراء نوعا من الضغط على نظام السيسي أم انسحابا من المشهد السياسي بصورة تدريجية تحسبا لما تسفر عنه الأيام المقبلة؟ 

الأذرع الإعلامية

معروف أن الإمارات كانت من أشد الدول عداوة لثورة يناير، فضلا عن موقفها الواضح من التيارات الإسلامية وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين، حيث أطلقت الإمارات بعض أذرعها – سياسية كانت أو إعلامية –  لتشويه صورة الجماعة والعمل على إسقاط حكم الإخوان بعد توليهم نظام الحكم في 2012.

الإعلام كان الذراع الأقوى الذي ولته دبي اهتماما كبيرا لزعزعة الاستقرار في مصر من خلال العزف على وتر السلبيات والتجاوزات وخلق الأزمات وتصدير صورة سلبية عن حكم الإخوان والرئيس مرسي، حيث تم ضخ المليارات من الدولارات لبناء مؤسسات إعلامية قادرة على القيام بهذا الدور.

تمويل الإمارات لوسائل إعلام مصرية ساعدها في فرض أجندتها الخاصة على السياسة التحريرية لهذه الوسائل، خاصة ذات الانتشار الواسع كصحيفة اليوم السابع والمصري اليوم والوطن، إضافة إلى تمويل إنشاء بعض المراكز البحثية والإعلامية التي تخدم توجهاتها مثل المركز العربي للدراسات والبحوث الذي يديره البرلماني عبدالرحيم علي، المقرب من الإمارات ودوائر صنع القرار المصري، فضلا عن تقديم الهدايا والمكافآت لعدد من الإعلاميين بهدف الالتزام بالتعليمات وتنفيذ المطلوب على أكمل وجه، كما كشفت تسريبات “ويكيليكس”.

وبالرغم من سيطرة الإمارات على توجهات وسياسات العديد من وسائل الإعلام المصرية، إلا أن ذلك لم يكن كافيا، حيث شرعت في إنشاء قناة خاصة تكون صوت الإمارات في مصر، وبالفعل كانت قناة ” الغد العربي “.

لم يخف الإماراتيون ملكيتهم لفضائية “الغد العربي”، منذ ظهورها للتمهيد لانقلاب 3 يوليه في مصر، إذ يملكها الشيخ “طحنون بن زايد”، ويشارك فيها قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، أكثر من تطاول على مرسي ونظام حكمه دون أن يحرك ذلك ساكنا لدى الخارجية الإماراتية.

واتخذت القناة منذ البداية العاصمة البريطانية لندن مقراً رئيساً، فضلاً عن مكاتب أخرى لها بالقاهرة وبيروت وعواصم عربية، وضمت القناة وجوها إعلامية وسياسية معروفة بالعداء للثورات والتيارات الإسلامية، وفي فبراير الماضي عين مجلس إدارة مجموعة الغد العربي للإعلام، مسئول التلفزيون المصري في عهد “مبارك”، (عبد اللطيف المناوي) لرئاسة القناة، وتم توسيع مكتب القاهرة لنقل أغلب مكاتب القناة له من لندن.

وقالت مصادر إعلامية في لندن إن أحد أجهزة الأمن العربية يشرف مباشرة على أجندة هذه الفضائية، وأنها تهدف في المقام الأول إلى التشويش على التيارات الإسلامية التي صعدت للحكم في عدد من الدول العربية والإسلامية، وأن مدراء الفضائية مقربون من “محمد دحلان، الذي تشير المصادر إلى أنه عضو في مجلس إدارة القناة

الكاتب المصري “وائل عبد الفتاح” قد كتب مقالاً أكد فيه أن الإمارات ضخت مليار دولار في الإعلام المصري, و ذلك من أجل خدمة الأجندة الإماراتية والتحكم في توجيه البرامج الرئيسية في القنوات المستثمر فيها، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي لهذه الأموال هو التخلص من حكم الإخوان وكل ماله علاقة بتيارات الإسلام السياسي، خاصة وأن الإمارات قد أعلنت عن ذلك بصورة واضحة أكثر من مرة.

محمد دحلان..كلمة السر؟

اسم أثير حوله العديد من الشبهات، يذكر حين تشتعل الأزمات، ويقدم كوسيط محترف عند الصفقات المشبوهة، خاصة مع الكيان الصهيوني…. محمد دحلان القيادي السابق في حركة فتح ورئيس جهاز الأمن الوقائي المتحالف مع “إسرائيل” والذي نفذ حملة تعذيب واغتيالات لعدد من قيادات المقاومة الفلسطينية في غزة باعتراف وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق زئيف بويم2004م.

بعد اتهامه بالعمالة لإسرائيل، واختلاس عشرات المليارات، والتورط في اغتيال الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، طُرد دحلان من فلسطين، لتفتح له الإمارات ذراعيها، وتستقبله استقبال الفاتحين، إلى الحد الذي تم اختياره ليكون المستشار الأمني لمحمد بن زايد.

اُتهم دحلان إبان فترة حكم الإخوان بتدريب بعض العناصر المسلحة في سيناء من أجل شن عدد من الهجمات المسلحة على بعض مواقع الجيش المصري بهدف إرباكه وتقديم صورة سلبية للسلطة الحاكمة بأنها غير قادرة على تأمين جنودها، وبالرغم من تقديم العديد من الأدلة على هذه الجرائم إلا أن أحدا لم يقدم بلاغا واحدا ضد الفتى المدلل صاحب العلاقات الإسرائيلية المصرية الإماراتية الجيدة.

لم تكن زيارة القيادي المفصول من حركة فتح، والمقيم بالإمارات، لصحيفة “اليوم السابع” كبرى الصحف في مصر في سبتمبر من العام الماضي مجرد زيارة عادية كما أراد البعض أن يوصفها، بل حملت العديد من علامات الاستفهام حول مؤشراتها ودلالاتها، لاسيما في ظل الحفاوة الكبيرة التي قوبل بها القيادي المفصول.

لا شك أن دحلان هو أحد الأذرع السياسية والإعلامية التي تستخدمها الإمارات لتحقيق أهدافها الخارجية، لاسيما في دول الربيع العربي وفي مقدمتهم مصر، فدحلان المعروف بحبه للمال واستعداده القيام بأي شيء في مقابل زيادة أرقام أرصدته بالبنوك، فضلا عن كراهيته المطلقة للإخوان المسلمين، وكل ماله علاقة بالإسلام، إضافة إلى علاقاته الجيدة مع بعض جنرالات الجيش المصري وبعض المقربين من دوائر صنع القرار، جعلته الرجل المناسب القادر على القيام بدور الوسيط بين الإمارات ومصر في كثير من القضايا أهمها الإعلام.

نجح دحلان في بناء علاقات قوية مع القائمين على أمور الإعلام في مصر من خلال الصداقات الشخصية التي تربطه ببعض أعضاء غرفة صناعة الإعلام وملاك القنوات الفضائية والصحف والمجلات، فضلا عن الأموال التي يضخها ليل نهار،  وصورته مع هيئة تحرير صحيفة اليوم السابع خير تعبير عما وصل إليه توغل الرجل في منظومة الإعلام المصري.

تحركات دحلان لم تتوقف عن “اليوم السابع” وفقط، بل زادت إلى مجموعة من القنوات الفضائية ذات الشهرة والتأثير الكبير في مصر، في مقدمتها ” CBC” و”الحياة” و”القاهرة والناس” و” ON TV” و”TEN” و”النهار”، إضافة إلى بعض المراكز البحثية الأخرى كالمركز العربي للدراسات والبحوث، ومركز الدراسات الإقليمية والسياسية، وبعض المواقع الإخبارية الأخرى، مثل “البوابة”  و”الفجر” و”دوت مصر”  و”التحرير”

أثارت زيارات دحلان المتكررة لمصر، ولقائه بعدد من الإعلاميين فضلا عن بعض السياسيين بما فيهم السيسي نفسه جدلا وتساؤلات لدى الكثير من المهتمين بالشأن المصري، وهو ما عبر عنه الإعلامي المصري “سيد علي” – في لحظة غضب – مستنكرا الحفاوة البالغة في استقبال الرجل متسائلا: “قولوا لنا يا دولة ما هو الوضع الدستوري والقانوني والشرعي لدحلان حتى يتم استقباله بهذا الشكل؟”.

وقال علي في برنامجه على قناة “المحور” سبتمبر الماضي : “عندي معلومات ضخمة وخطيرة عن سر وجود دحلان بالقاهرة، ولن أكشف عنها، وما أقوله لا يجرؤ أحد على الكشف عنه، لا تقولوا للأمن القومي، نريد معرفة سبب وجوده”، مضيفا أنه “عرّاب بعض الجهات السياسية والإعلامية، وعندما تفتح الملفات بشكل شفاف سنعرف ماذا تم بعد 25 يناير”.

تقليص الدعم

سعت الإمارات من خلال تمويلها لوسائل إعلام مصرية، إلى تحقيق هدفين اثنين، الأول: الإطاحة بنظام الإخوان، والقضاء عليه تماما مهما كلف الثمن، الثاني: الإتيان بنظام يحافظ على مصالح الإمارات ويعمل عليها ويحقق أهدافها في المنطقة.

المليارات التي ضختها دبي في منظومة الإعلام المصري عقب ثورة يناير أتت أكلها على أكمل وجه، حيث نجح ” أراجوزات” الإعلام الممولين بالدراهم الإماراتية في تحقيق مبتغاهم وتأليب الشارع ضد مرسي وجماعته، وهو ما تحقق في أحداث 30يونيو، ومن بعدها قرارات 3يوليو واستحضار الجيش لقيادة البلاد من جديد بعد عام واحد فقط من الحكم المدني.

ومن ثم لم تتوانى دبي في دعم نظام ما بعد الإخوان بصورة غير مسبوقة في تاريخ البلدين، حيث قدمت للقاهرة خلال السنوات الثلاث الماضية حوالي 29مليار درهم (8مليار دولار) في صور منح ومساعدات، إضافة إلى العديد من أوجه الدعم البترولي والاستثماري الأخرى.

ومع مرور الوقت، وفي ظل تأزم الأوضاع، وفشل نظام السيسي في تحقيق الاستقرار المزعوم، فضلا عن الأزمة المالية التي تواجهها دول الخليج جراء تراجع أسعار النفط، إضافة إلى تباين وجهات النظر في بعض المواقف والقضايا، وجدت دبي أنه من الضروري إعادة النظر في حزمة المساعدات المقدمة لمصر.

لوحظ في الآونة الأخيرة تقليص دبي تمويلها لبعض وسائل الإعلام المصرية، التي كانت تمثل لها في الوقت السابق أبرز الأذرع التي تترجم سياساتها وأهدافها على أرض الواقع، في مقدمتهم صحيفة” البوابة” حيث أدى هذا التقليص إلى تسريح عشرات الصحفيين العاملين بالصحيفة، فضلا عن أنباء عن تحويل الصحيفة من يومية إلى أسبوعية والاكتفاء بالموقع الالكتروني فحسب، إضافة إلى غلق المركز العربي للدراسات والبحوث.

رشا نصر، صحفية في البوابة أشارت أنه في الفترة الأخيرة تعرض صحفيي الموقع لـ”مجزرة” من قبل الإدارة، حيث تم الاستغناء عن ما يزيد عن “150” صحفي دون إبداء أي سبب.

رشا أكدت أن هناك شيء غريب يدور داخل الجريدة، وأن الحديث عن تحويلها لصحيفة أسبوعية بات أمرا شبه مؤكد في ظل تراجع الدعم والتمويل، وهو ما تجسد أيضا في تخفيض الرواتب وغلق الباب أمام أي صحفيين جدد.

يحيى صقر، الباحث في المركز العربي للدراسات والبحوث، والممول من الإمارات، أشار إلى أن المركز قلّص عدد الباحثين بصورة غير مسبوقة، فضلا عن تخفيض الرواتب أيضا بصورة لا يقبلها أحد.

صقر في حديثه أشار إلى أن المركز كان يعد يوميا دراسة أو دراستين تتمحور موضوعات معظمها في تشويه صورة الإخوان والتيارات الإسلامية والعزف على وتر دعم الجيش ونظام السيسي، لكن الآن تقلص عدد الدراسات المعدة إلى دراسة أسبوعيا وقد تصل إلى كل شهر أو يزيد، نظرا لقلة الباحثين وتراجع التمويل.

ومنذ شهرين تقريبا تعرض موقع”دوت مصر” المدعوم إماراتيا لهزة مالية عنيفة، تسببت في تسريح “75”صحفيا في مذبحة غير متوقعة خاصة، وأن الموقع كان من أفضل المواقع التي تدفع رواتب جيدة للمحررين، وحين تم السؤال عن هذا الإجراء كانت الإجابة : نقص التمويل، حسبما أشارت غادة قدري، الصحفية بالموقع.

قدري في تصريحاتها أشارت أن راتبها في بداية الأمر كان يتجاوز “4” آلاف جنيه، إضافة إلى المكافآت والحوافز الشهرية، مضيفة أنه تقلص مؤخرا إلى “1500” فقط، مما دفعها لتقديم استقالتها والذهاب إلى مكان آخر.

حتى قناة” الغد العربي” المتحدث الرسمي باسم الإمارات في مصر لم تسلم هي الأخرى من تقليص الدعم، فبعدما كان مكتب القاهرة هو المتحكم في سير الأمور والراسم الأول للخريطة البرامجية للقناة، تراجع بصورة ملحوظة، فضلا عن تسريح عشرات العاملين بالقناة دون وجه حق.

منير المنيراوي، صحفي فلسطيني مقيم في القاهرة ويعمل بالقناة، أشار إلى أن الأمور طيلة الفترات الماضية كانت تسير بشكل جيد جدا، سواء من حيث الرواتب أو المكافآت، فضلا عن التعامل الإداري، بينما وصل الأمر الأن إلى صورة سيئة للغاية.

المنيراوي في كلامه عبر عن استياءه من الطريقة التي تم الاستغناء بها عن العاملين بالقناة، مشيرا أنها كانت صادمة للجميع، إضافة إلى تراجع مستوى البرامج عما كانت عليه في السابق، وانسحاب بعض المذيعين من العمل في القناة بسبب ضعف الرواتب وسوء معاملة الإدارة.

لغز احمد شفيق!!

لازال المرشح الرئاسي الخاسر الفريق أحمد شفيق يمثل لغزا في المشهد السياسي المصري، فبعد خسارته أمام الدكتور مرسي في أول انتخابات رئاسية بعد ثورة يناير، توجه فورا إلى دولة الإمارات ليتخذ منها مقرا دائما، في ظل أقاويل تتردد بشأن تعيينه مستشارا سياسيا لحاكم الإمارات.

وبعد الإطاحة بمرسي توهم شفيق أن اتصالا سيأتيه من القاهرة يطالبه بالعودة لقيادة البلاد في الفترة اللاحقة لـ3يوليو، لكن الرجل فوجئ بتجاهل واضح، أعقبه سلسلة من الهجوم على شخص السيسي، وأنه لا يصلح للفترة القادمة، مما وضعه على القائمة السوداء لدى النظام الحاكم في مصر الآن.

أعلن شفيق أكثر من مرة عن رغبته في العودة لبلاده مرة أخرى، ومزاولة النشاط السياسي من جديد، حيث قام بتدشين حزب سياسي، تمهيدا لخوض الانتخابات الرئاسية أمام السيسي والسعي للحصول على أكبر قدر من المقاعد البرلمانية، لكن كل هذا تبخر في الهواء حين علم شفيق أن اسمه لا زال على قوائم الترقب، وأن أمرا ما يحاك ضده حال عودته لمصر مما دفعه لتأجيل قرار عودته أكثر من مرة.

تصريحات شفيق المناهضة للرئيس المصري وقراراته في كثير من الأحيان كان آخرها اعتراضه على توقيع اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية والتي بموجبها تنازلت مصر عن جزيرتي تيران وصنافير، ساهمت في خلق حالة من العداء بينه وبين السيسي، وهو ما دفع النظام الحالي وحكومته إلى رفض التصالح معه على غرار ما حدث مع رموز نظام مبارك.

مابين الحين والآخر تخرج تصريحات إماراتية بشأن ضرورة أن يكون للمرشح الرئاسي الخاسر دور في الحياة السياسية في مصر، لكنها تقابل بحملات شرسة من الإعلام المؤيد للنظام، مما تسبب في أكثر من مرة في حالة من التوتر في العلاقات بين القاهرة ودبي، ومؤخرا كشفت مصادر سيادية أن دولة الإمارات رهنت اتفاقها مع الحكومة المصرية بشأن وديعة المليار دولار، في البنك المركزي، بعودة الفريق احمد شفيق المرشح السابق في الانتخابات الرئاسية، والمقيم حاليا بدولة الإمارات

المصادر أفادت في تصريحات لها أن دولة الإمارات قررت صرف الوديعة مقابل أن يتولى أحمد شفيق رئاسة الوزراء خلفا للمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء الحالي.

وأوضحت المصادر أن دوائر صنع القرار في الإمارات ترغب في أن يتصدر أحمد شفيق المشهد السياسي كمخرج للمأزق الاقتصادي الذي تعيشه مصر حاليا، في ظل حالة الغليان التي يشهدها الشارع المصري بعد ارتفاع الأسعار.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة وقعت اتفاقا مع مصر ينص على وضع مليار دولار وديعة في البنك المركزي المصري لمدة ست سنوات، وهي خطوة فسرت بأنها تأتي في سياق دعم نظام السيسي.

ضغط أم انسحاب؟

الإجراءات التي اتخذتها الإمارات بشأن تقليص تمويل بعض مؤسسات الإعلام في مصر والتي كانت تعتمد بصورة كبيرة على هذا الدعم بما يهدد إغلاقها مستقبلا، يضع العديد من علامات الاستفهام حول ما تحمله من مؤشرات ودلالات، لاسيما إن ربطناها مع تصريحات بعض المصادر بشأن تعليق المنحة الإماراتية لمصر بعودة احمد شفيق.

فهل تهدف دبي إلى الضغط على نظام السيسي للقبول بالشروط الإماراتية وفي مقدمتها عودة شفيق للحياة السياسية المصرية، آملة في أن يكون البديل المنقذ القادر على انتشال البلاد من الأزمة الراهنة، تجنبا لعودة الإسلاميين مرة أخرى، فضلا عن أن سهولة السيطرة عليه مقارنة بالسيسي،  كما ذكرت العربي الجديد في تقريرها.

أم أن مواصلة الدعم المالي المطلق لنظام السيسي قد أرهق الجانب الإماراتي في ظل تراجع شعبية النظام الحالي، والفشل في تحقيق جزء كبير من الأهداف المنشودة، دفع دبي إلى إعادة النظر في سياستها تجاه القاهرة بما يسمح لها بالانسحاب التدريجي من الشارع المصري وفي مقدمته الإعلامي من أجل وقف النزيف المستمر للمال والدعم…هذا ما ستكشف عنه الأيام القادمة.

 

*بـ 8.25 جنيه للكيلو .. السكر يحرق دم المصريين

ارتفع سعر السكر في  أسواق التجزئة  لـ 8.25 جنيه للكيلو  خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بـ 7 جنيهات الأسبوع الماضي، وسط توقعات لتجار باستمرار الارتفاع بالتزامن مع دخول عيد الأضحي وتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وأرجع مسؤولون  الارتفاع الحالي لعجز وزارة التموين عن تلبية احتياجات مستحقي الدعم خلال الفترة الماضية، فضلاً عن جشع التجار  ورفض تخليهم عن نسبة من الأرباح، بالإضافة إلى موجة التخزين التى شنها عدد من التجار خلال الفترة الماضية ، بالتزامن مع تصريحات المسئولين بحدوث نقص في السكر الخام ورفض المزارعين توريد قصب السكر  نتيجة لوجود مستحقات مالية متأخرة .

وقال حسن فندي رئيس شعبة الحلوى والسكر بغرفة الصناعات الغذائية: إن الأسعار في حالة زيادة مقارنة بما قبل تطبيق رسوم حماية نهاية فبراير الماضي على السكر الخام المستورد من الخارج، موضحًا أنَّ الزيادة الحالية نابعة من جانب شركات إنتاج السكر في مصر التى ترفع الأسعار وقت ما تشاء دون رقيب عليها، الأمر الذي يضر بالعديد من الصناعات التى ترتبط ارتباطًا مباشرًا مع صناعة السكر.

وأضاف أن الشركات تلجأ من الحين لآخر لتعطيش السوق استعدادًا لرفع الأسعار على المستهلك وتجار الجملة، مشيرًا إلى أن السوق المحلي نتيجة لتراجع الطلب لا يتحمل أي تلاعب في سعر المنتجات المعروضة بالأسواق نتيجة لحالة الركود.

وأشار إلى أنَّ إجمالي عجز السكر في مصر يصل إلى مليون طن ويتم الاستيراد من الخارج لتلبية احتياجات المواطنين، موضحًا أنَّ المواطن الخاسر الوحيد من سياسة رفع أسعار المنتجات بصفة عامة.

ومن جهته، قال يحيي كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة، إن السعر تراوح بين 8 إلى 8.25 جنيه في السوق المحلي باختلاف الأصناف والشركات، موضحا أن الزيادة الحالية جاءت بسبب عجز وزارة التموين عن تلبية احتياجات البطاقات  منذ 3 اشهر ، موضحا أن طن السكر جملة ارتفع ليسجل 7 ألاف جنيه.

وأضاف أن هناك أنباء عن عودة مصنع الحوامدية للعمل بكامل طاقته الإنتاجية خاصة بعد حصوله على السكر الخام، موضحا أن الفترة المقبلة من المتوقع ان يرتفع المعروض ما سيؤثر السعر ويدفع للهبوط

جشع التجار

وفي السياق ذاته، أرجع طارق طنطاوى رئيس شركة الأهرام للمجمعات الاستهلاكية السابق، الارتفاع الحالي لجشع لتجار والمستورد ورفض التخلي عن أى نسبة من هامش الربح، موضحا أنه فئة قليلة منهم  يتحكمون في سوق السكر، ما يجعلهم يرفعون الأسعار كيفما يشاءون.
وأشار أن  كافة المستوردين يبالغون في سعر المنتجات وخاصة السكر ويتحججون بسعر الدولار في السوق، رغم أن الدولار منذ 3 شهور لم يتجاوز الـ 10 جنيهات إلا أن يقومون ببيع الكيلو السكر بناء على حسابه بسعر الدولار اليوم هو الـ 12.50 جنيها، مؤكدا أن سعر وقت الاستيراد لم يتجاوز الـ 4.10  جنيه وفي حالة ارتفاع الدولار كان يجب بيعه بعد حساب التكلفة والنقل والتغليف بسعر 6 جنيهات وليس 8 جنيهات .

وتوقع استمرار ارتفاع أسعار السكر على مدار اليومين المقبلين نتيجة غياب الرقابة وعدم القدرة على ضبط المتلاعبين بسعر المنتجات بالأسواق.

لماذا يحرص أردوغان على توبيخ المنقلب المرتد السيسي؟. . الخميس 21 يوليو. . الدولار قفز إلى 12 ولن يعود

اردوغان ومرسي أردوغان والسيسي أردوغان وبوتين أردوغان رابعةلماذا يحرص أردوغان على توبيخ المنقلب المرتد السيسي؟. . الخميس 21 يوليو. . الدولار قفز إلى 12 ولن يعود

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*المستوردين”: حركة الاستيراد شبه متوقفة بسبب الدولار

أكد أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، تأثر حركة الاستيراد سلبا بسبب استمرار أزمة الدولار.

وقال شيحة، في تصريحات صحفية: إن أسعار الدولار ارتفعت خلال التعاملات المسائية، ليسجل الدولار 12 جنيها للبيع، و11.85 جنيها للشراء.

وأضاف شيحة أن الطلب على الدولار ارتفع بشكل كبير، مشيرا إلى أن حركة الاستيراد شبه متوقفة؛ بسبب الإجراءات التى اتخذتها وزارة التجارة والصناعة لتسجيل المصانع.

وشهد سعر الدولار ارتفاعا بحوالي 6 جنيهات منذ انقلاب العسكر على أول رئيس مدني منتخب، في 3 يوليو 2013، حيث وصل إلى 12 جنيها بالسوق السوداء، وتسبب في ارتفاع غير مسبوق في أسعار كافة السلع بالسوق المحلية، كما ارتفع سعر الدولار بأكثر من 3 جنيهات منذ اعتقال قوات الانقلاب لرجل الأعمال “حسن مالك”، رغم تلفيق تهم له بالمسؤولية عن أزمة الدولار!.

 

 

*عكس جبهة الإنقاذ المصرية.. حزب الحركة القومية التركي المعارض ضد الانقلاب

صرح دولت بهجلي -زعيم حزب الحركة القومية اليميني- بأن الحزب التركي المعارض يدعم قرار الحكومة بإعلان حالة الطوارئ، واصفًا القرار بأنه يخدم المصلحة الوطنية.

وتأتي تصريحات بهجلي عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مساء أمس الأربعاء، عن فرض حالة الطوارئ بالبلاد، مشيرًا إلى أنها ستسمح للسلطات بالتعامل بصورة أسرع وأكثر فاعلية مع المسؤولين عن الانقلاب العسكري الفاشل، الذي وقع يوم الجمعة الماضية، والذي أسفر عن مقتل 246 شخصًا.

كما أعلن بهجلي عن مساندة حزبه للديموقراطية التركية ضد الانقلاب الفاشل، وقال في بيان له اليوم: “سيقف حزب الحركة القومية بكل قوة في صف الدولة والشعب في هذه الفترة المظلمة والعصيبة مهما كان الثمن“.

وبهذه التصريحات يصبح حزب الحركة القومية اليميني، أول حزب تركي معارض يدعم إعلان حالة الطوارئ، ليؤكد أن المعارضة الواعية لا تقف في وجه الديموقراطية لتساند الإنقلابيين، ولتذكرنا بموقف “جبهة الإنقاذ” المصرية المعارضة، الداعم للانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح السيسي، ضد الرئيس الشرعي محمد مرسي عام 2013.

فقد أعلنت “جبهة الإنقاذ” صراحة من خلال تصريحات قياداتها في عدة مناسبات عن دعمها للانقلاب العسكري الذي قام به السيسي، وفض اعتصام “رابعة العدوية”، وما أعقبه من حملات قمع واعتقالات ذهب ضحيتها الآلاف من أبناء مصر.

الجبهة لم تقف حد إعلان تزكيتها لما قام السيسي، بل استمات قاداتها في نفي صفة الانقلاب على ما جرى في مصر، رغم شبه الإجماع الدولي على إن ما وقع انقلاب دموي.

تشكلت الجبهة من بعض الرموز التي تصدرت مشهد المعارضين لكل قرارات الرئيس محمد مرسي، كما كان من بينهم الكثير من فلول “الحزب الوطني” والنظام البائد من عهد الرئيس المخلوع محمد مبارك؛ ومن هؤلاء حزب الدستور بقيادة محمد البرادعي، وما يسمى “التيار الشعبي المصري” برئاسة حمدين صباحي، وحزب المؤتمر المصري بقيادة أحد رموز نظام مبارك وهو عمرو موسى، وأيضا حزب الوفد الجديد برئاسة رموز نظام مبارك السيد البدوي ومنير فخري عبد النور، إضافة لبعض من أطلق عليهم لفظ شباب الحركات الثورية.

ودشنت الجبهة للخطوات الفعلية للانقلاب على النظام الشرعي في مصر، منذ شهر يناير عام 2013، وذلك خلال لقاء جون ماكين وأعضاء الجبهة لوضع السيناريو الأميركي للانقلاب.

وقد وعدت كاثرين أشتون أعضاء الجبهة بأنهم لو استطاعوا حشد 100 ألف متظاهر فإنها تضمن لهم الدعم للإطاحة بالرئيس الشرعي للبلاد محمد مرسي، وبالفعل بدا الحشد الإعلامي والمخابراتي والكنسي لمظاهرات 30 يونيو، ورغم ذلك لم يصل العدد لما هو مطلوب فتم فبركة مشهد سينمائي تصوره الطائرات ويخرجه المخرج خالد يوسف ليتم تزيف الحقيقة وإيهام الشعب بالحشود الوهمية التي خرجت للإطاحة بأول رئيس مدني منتخب لمصر.

إلا أن المساندة والتأييد الكامل الذين أبدتهم الجبهة تجاه الانقلاب العسكري، لم يشفعوا لها بعد وصول عبد الفتاح السيسي للحكم على جثث المصريين، فبعد أن كان أعضاء الجبهة نجوم الشاشات وأصحاب الأصوات العالية، خمدت أصواتهم وأصبحوا بين قابع في بيته يكتب في أي شيء إلا السياسة وانتقاد النظام الانقلابي القائم، أو سجين خلف القضبان أو مطارد من قبل داخلية الانقلاب، أو هاربا خارج مصر.
وعلى عكس ماقامت به جبهة الإنقاذ، فمنذ بداية محاولة الانقلاب العسكري الفاشل بتركيا منتصف يوليو الجاري، فقد تحدى المواطنون حظر التجول الذي فرضه الجيش، وتظاهر الآلاف في الشوارع ضد الانقلاب، بما في ذلك أنصار المعارضة والأكراد، حيث أدانت كل الأحزاب التركية العلمانية المعارضة الانقلاب، وطالبت باستمرار الحكومة الديمقراطية.

كما لعبت وسائل التواصل الاجتماعي دورا مهمًا في إسقاط الانقلاب التركي، فدعمت أردوغان، وحذرت من مغبة الموافقة على الاستبداد العسكري بديلًا عنه، كما دأب أردوغان على تذكير شعبه مرارًا وتكرارًا بالأوضاع البائسة التي وصلت إليها مصر تحت حكم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وكثيرًا ما حذرهم من خطورة عودة تركيا إلى عصور الانقلابات العسكرية مجددًا، وظهر تأثير ذلك واضحا حينما رفع المتظاهرون في شوارع إسطنبول شعار رابعة، رمز المقاومة ضد السيسي، الذي أصبح مألوف لمعظم الأتراك.

 

 

*لماذا يحرص “أردوغان” على توبيخ السيسي؟

السيسي انقلابي قتل الآلاف من شعبه، ولا يعرف شيئا عن الديمقراطية“.. بتلك الكلمات جدد الرئيس التركي توبيخه لقائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي، وذلك في حواره التلفزيوني مع قناة الجزيرة، أمس الأربعاء.

توبيخات أردوغان المستمرة لقائد الانقلاب السيسي في كل حوار وحديث، فتحت باب التساؤل عن أسباب حرص الرئيس التركي على توبيخ الانقلاب العسكري في مصر وقائده السيسي في كل مناسبة، والتقليل من شأنه، وذكر جرائمه بشكل دائم ومتكرر حتى في أشد أزماته.

وبحسب مراقبين، فإن حرص الرئيس أوردغان على توبيخ قائد الانقلاب الدموي، والانتقاص منه في كافة المحافل الدولية له عدة أسباب، نعرض بعضها كالتالي:

أن السيسي أطاح بالتجربة الديمقراطية

وبحسب مراقبين، فإن الرئيس التركي رجب طيب أرودغان جاء بانتخابات ديمقراطية شرعية، وترقى في المناصب التنفيذية في تركيا، من نائب في البرلمان التركي، إلى رئيس بلدية إسطنبول، إلى رئيس وزراء تركيا، ثم إلى رئيس الدولة، لذلك فهو يقدر جيدا قيمة الانتخابات الديمقراطية، ويحتقر وبشدة الانقلابات العسكرية وكل من يمثلها، وعليه فإنه يرى أن السيسي لا يمثل المصريين، لكنه يمثل سلطة العسكر التي انقلبت بقوة السلاح على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي.

ويحرص أرودغان في مناسبات عدة على تأكيد أنه لا يوجد أدنى مشكلة بينه وبين الشعب المصري، بل على العكس تماما، كان يحرص على نجاح تجربتهم الديمقراطية بشتى السبل، إنما مشكلته الحقيقية مع نظام الانقلاب، والذي يعتبره لا يمثل المصريين على الإطلاق، بل يعتبره مجرما أهدر إرادة المصريين وأطاح بالتجربة الديمقراطية في مصر.

أن السيسي قتل وسجن الآلاف

وبالإضافة إلى إهداره إرادة المصريين، فإن استباحة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي لاعتقال وقتل آلاف المصريين في مجزرتي رابعة العدوية والنهضة وباقي المجازر التي تلتهما وسبقتهما، جعلت أيضا من شخص قائد الانقلاب منبوذا إلى حد كبير، سواء على مستوى الشعوب أو الأنظمة، باستثناء تلك الأنظمة والحكام الذين دعموا انقلابه منذ اللحظة الأولى.

وتعد استباحة دماء الشعب المصري على يد قائد الانقلاب الدموي أحد أبرز الأسباب التي جعلت الرئيس التركي أردوغان ينتقص من شأنه في كافة المحافل الدولية والخطابات العامة.

أن تركيا عانت من ويلات الانقلاب

ويرى مراقبون أن معاناة تركيا من نيران الانقلاب على مدار عقود طويلة، جعلت من حكامها المنتخبين ديمقراطيا يكرهون أي قائد انقلابي، ويعتبرونه خائنا لشعبه وأمته.

وعليه، فإن أردوغان يعتبر أن السيسي وانقلابه هو امتداد طبيعي للانقلابات التي شهدتها تركيا وتشهدها دول على مدار الأعوام الماضية، خاصة وأن أهداف العسكر واحدة في كافة البلدان، وهي المسيطرة على مقاليد الحكم ومقدرات الدولة.

أن السيسي يحارب الإسلام

بالرغم من أن دستور الدولة التركية هو دستور علماني، إلا أن انتماء الرئيس أرودغان لحزب العدالة والتتمية ذي التوجهات الإسلامية، وميوله الشديد لميراثه الثقافي والتاريخي، المتمثل في الخلافة العثمانية، جعل الرئيس أرودغان يكره وبشده قائد الانقلاب، خاصة أن السيسي يقدم نفسه دائما وأبدا كمنقذ للعالم من التراث الإسلامي والنصوص القديمة.

ويحرص قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بشكل دائم على انتقاد مشروع الخلافة الإسلامية، فضلا عن انتقاده لنصوص الدين، بحسب زعمه، واتهامه للإسلام بأنه دين الإرهاب ويرغب في محاربة العالم بأسره.

أن السيسي يدعم بشار

ولأن موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان واضحا منذ البداية من بشار الأسد، الذي قتل وشرد الملايين من الشعب السوري، فلذا كان من الطبيعي أن يتخذ الرئيس أرودغان موقفا ممن يناصرون بشار ويدعمونه، تارة بالسلاح وتارة بالسيسي.

ومن بين هؤلاء الداعمين له، قائد الانقلاب الدموي عبد الفتاح السيسي، حيث أثبتت تقارير دولية دعمه لجيش بشار الأسد بالأسلحة من مصر، فضلا عن احتضان المخابرات المصرية في عهد السيسي لرموز كثيرة محسوبة على تأييد بشار الأسد الدموي.

وخلال حديثه الأخير على قناة الجزيرة، ربط الرئيس التركي رجب طيب أرودغان بين بشار الأسد وقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، واعتبر أن كليهما يقتلان شعبهما بدم بارد ويشردان الآلاف.

جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هاجم قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، مساء أمس، على قناة الجزيرة الإخبارية، معتبرا أن «السيسي لا علاقة له بالديمقراطية وقد قتل الآلاف من شعبه».

وبشأن الموقف المصري من الانقلاب التركي الفاشل، علق أردوغان على ذلك بأن الصحف في مصر وبعض الدول تحدثت عن نجاح الانقلاب ومغادرتي البلاد، قائلا: أنا لا أخرج من بلدي، مشيرا إلى أن التعاطف مع المحاولة الانقلابية في مصر بسبب «انقلاب السيسي عندما كان وزيرا للدفاع على الرئيس المنتخب مرسي”.

 

*نشطاء يكشفون تبعية صفحة “ده بجد؟” لـ”عباس كامل

كشف نشطاء “فيس بوك” عن حقيقة إحدى الصفحات الموجودة على الإنترنت، والتي تطلق على نفسها “ده بجد؟”، والمفترض أنها تقوم بتصحيح الأحداث التي يتم ترويجها بشكل غير صحيح، أو الصور القديمة التي تستخدم باعتبارها حديثة لخدمة أهداف سياسية معينة.

وظلت الصفحة تحاول إيهام متابعيها بالاستقلال، إلى أن جاءت واقعة التصويب على المسجد”، والتي قام بها طلاب الكلية الجوية في حفل تخرجهم، أمس، وهي الواقعة التي أكد مراقبون أنها تعبير صريح عن تغيير العقيدة القتالية للجيش، حيث كشفت تلك الواقعة عن توجه الصفحة وتبعيتها لمسؤول الأذرع الإعلامية للانقلاب “عباس كامل“.

ومنذ نشر الواقعة، تحاول صفحة “ده بجد؟” نفي وقوع ذلك التصويب على المسجد، إلا أنها خرجت اليوم بتبرير جديد كشف عن توجهها بشكل أكبر.

حيث قالت الصفحة تحت عنوان “حقيقة التصويب على مجسم لمسجد في حفل تخريج دفعة من الكلية الجوية”، ووضعت الصفحة على اليمين صورة كتبت عليها “ده حفل تخريج دفعة من الكلية الجوية، عاملين ليهم التصويب على مجسم لمسجد”، فيما وضعت على اليسار صورة أخرى من المفترض أنها الصحيحة، وكتبت عليها “المجسمات معمولة لمدينة بالكامل فيها بيوت مش المسجد بس، والتصويب كان في الزراعات مش المسجد“.

وهو الأمر الذي يعتبر اعترافا بأن المسجد ضمن المواقع التي تم التصويب عليها، إلا أن الجديد الذي طرحته الصفحة هو أن المسجد “لم يكن وحده” هدفا للتصويب، وهو ما نفاه المعلقون على الصفحة، الذين أشاروا إلى أن “تبرير الغباء هو الغباء بعينه”، متسائلين: “اشمعنى النهاردة بقت المدينة فيها مسجد؟ طول عمر التدريبات على ماكيتات بيوت أو مبانى حقيقية، خلاص فجأة اكتشفنا إن المدن فيها مساجد؟، واتعموا ماشافوش إن فيها كنائس وحتى معابد؟“.

كما تساءل آخر: “طب مفيش كنيسة ليه، ولا دى مفيهاش إرهابيين؟ وليه بقية المجسمات صغيرة ومجسم المسجد هو اللى كبير؟ يعني هي الأزمة مش فى الفكرة ذاتها لكن الأزمة فى إنها لمدينة بحالها.

كما تساءل آخر: “المدينة دي مافيهاش كباريه ولا كنيسة ولا سوبر ماركت ولا حمام يا جدع! بس فيها مسجد”. فيما نصحهم معلق آخر قائلا: “إيه المعلومة اللي إنتو ضفتوها أو صححتوها بالبوست يعني؟ إنتو لازم تقلبوا على صفحة خير أجناد الأرض عشان ما يتقالش عليكم معارضين لا سمح الله؟ ده اسمه رقص على السلم مش موضوعية“.

وقال آخر: “هي دي عقيدة الجيش والشرطة من أيام عبد الناصر والسادات ومبارك، لكنهم كان عندهم شوية مكر ودهاء، أما هذا القاتل فعداؤه للإسلام واضح وضوح الشمس.. يقولون حربا على الإرهاب أو الإخوان.. لكنها حرب شرسة على الإسلام وأتحدى أحدكم.. ليه لم يكن المجسم هذا لسد النهضة أو لدير أو كنيسة، ولا الإرهاب عند المسلمين بس؟.. يا رب نفوق قبل فوات الأوان“.

وصارحهم آخر قائلا: “سعيد بالتعليقات.. الصفحة اتكشفت للكل.. الصفحة مسيسة وموجهة في اتجاه معين واضح .. وأنا من أوائل متابعيها، خصوصا وهي نشأت في زمن حكم الإخوان للرد على بعض صفحات مؤيديهم، وده زود متابعيها جدا، وبطريقة تظهر للناس إنها منطقية وعقلانية، لكن في الحقيقة واللي تأكدت منه من متابعتي المستمرة كل يوم للنهاردة، إنها لأسباب سياسية في إطار الحرب الإعلامية ضدهم وده كان دورهم.. والدليل دلوقتي مستمرين في التبرير للنظام الحاكم، مستغلين ثقة المتابعين على طريقة القطيع.. بس ده اللي خلاهم مكشوفين قوي أكتر من أي وقت فات.

 

*مواطنون ينتقدون تمرير برلمان الانقلاب لقانون الخدمة المدنية

انتقد عدد من المواطنين تمرير مجلس نواب العسكر لقانون الخدمة المدنية، مشيرين إلى أن تطبيق القانون سيؤثر بشكل سلبي على جميع العاملين بالدولة.

وحسب تقرير بثته فضائية مكملين، اليوم، قال أحد المواطنين، إن القانون ضد الموظفين الحكوميين، وبمجرد تطبيقه سيصبح ثلاثة أرباع موظفي الحكومة بالشارع؛ لأنه بتقرير صغير يستطيع رئيس العمل أو المدير فصل أى موظف“.

وأضاف مواطن آخر أن برلمان العسكر منذ قدومه لم يسن أي قوانين لصالح الشعب، وجميعها ضد الشعب، مضيفا أن القانون يجب أن يساوي بين جميع موظفي الدولة وفي كل قطاعاتها، مضيفا أن الموظف الخدمي هو المظلوم من هذا القانون.

وأوضح مواطن آخر أن قانون الخدمة المدنية يعد سابقة في تاريخ البرلمان المصري، فلأول مرة يقف البرلمان مع الحكومة ضد الشعب، مضيفا أن “النظام يهدف إلى تدمير العمال؛ بدليل أن عبد الفتاح السيسي قال إن عدد الموظفين في مصر 7 ملايين وملهمش لزمة، فتقريبا البرلمان خد منه الإشارة، والبرلمان بينفذ اللي السيسي بيقولهم عليه“.

 

 

*سيناء خارج “أطلس النيل”.. فتش عن الزيارة الصهيونية لإفريقيا!

زيارة واحدة تكفى، قام بها قائد الصهاينة بنيامين نتنياهو لإثيوبيا، لإخراج شبه جزيرة سيناء من “أطلس النيل” ليثبت يومًا بعد يوم معاونة قاد الانقلاب العسكرى على تسهيل مأمورية “سيده” لعزل سيناء حتى من أبسط حقوقها التاريخية.

وكانت مبادرة حوض النيل، بمدينة عنتيبي الأوغندية، قد أطلقت أمس الأول، أطلس للحوض ضم 10 دول، لكن الغريب هو استثناء شبه جزيرة سيناء من هذا الأطلس، معتبرا إياها خارج نطاق حوض النيل.

الأمر الذى أكده الدكتور ضياء القوصي، مستشار وزير الرى الأسبق، نائب رئيس المركز القومى لبحوث المياه، أن شبه جزيرة سيناء جزء أصيل من حوض النيل، ولا يحق لدول حوض النيل استثناؤها من الطلس المائي الذي أصدروه لدول حوض النيل، ويجب التصدي لذلك قانونا.

النيل يمر في سيناء

وأضاف “القوصي”: شبه جزيرة سيناء جزء أصيل من حوض النيل، وكان يمر بها أحد فروع النيل وهو الفرع البلوزي، والدليل هو وجود سهل طيني تبلغ مساحته 65 ألف فدان يسمى “سهل طينة” داخل شبه جزيرة سيناء، وكان على مصر منع إخراج هذا الأطلس دون سيناء، إذ إن مصدري الأطلس تعللوا أن سيناء لا تنتمي لحوض النيل، وهذا غير صحيح لذا كان يجب على الدبلوماسية المصرية شرح ذلك وإثباته، وصدوره يعني أن مصر ستقاضي إثيوبيا ومصدري هذا الطلس.

وأوضح أن هذه الواقعة أثيرت قبل البدء في إنشاء ترعة السلام، وتم حسمه، وإثبات أن النيل كان له 5-6 أفرع وليس فرعين فقط، ولكن الفرع المار سيناء والواصل إلى البحر المتوسط تلاشى نتيجة إنشاء قناة السويس، وليس أمام مصر إلا المحكمة الدولية لإلغاء هذا الأطلس.

إثيوبيا تفعل ما تريد

فيما، أكد الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية والجيولوجيا الاقتصادية بمعهد الدراسات الإفريقية في جامعة القاهرة، أن إثيوبيا تجرنا إلى مشاكل فرعية باستثناء سيناء من أطلس حوض النيل المائي، لافتا إلى أن هذا الأطلس غير علمي، كما أن إثبات مصر أن أحد أفرع النيل مر بسيناء سيترتب على ذلك مروره بإسرائيل، أي أن إسرائيل ستتحول إلى دولة حوضية.

وقال “شراقي”: الأطلس علمي صرف، يشمل كافة المعلومات المتعلقة بالنيل ودوله، فهو يشمل كافة المعلومات المائية عن الأنهار التي تغذي نهر النيل، ليصبح أصلا رسميا لكل منابع النيل ومصباته، وحوض النيل عمل علمي وليس سياسيا، والمعنى العلمي للحوض أن أي نهر يصب في النيل فكل محيطه ينتمي للحوض، لكن الأطلس الصادر استثنى سيناء بناء على رغبة إثيوبية ما صبغ الأمر بصبغة سياسية، حيث من المواضح أن هناك هيمنة إثيوبية على العمل.بينما أكد الدكتور رامي عاشور، خبير العلاقات الدولية والأمن القومي، المتخصص في الشأن الإفريقي، أن دول حوض النيل ليس لهم الحق في استثناء سيناء من الأطلس المائي الذي أطلقوه.

وأضاف فى تصريحات “عاشور”: “الأطلس المائي هدفه تشكيل محور ضغط على مصر لشغلها عن الأزمة الأساسية وهي سد النهضة، والرد المناسب هو التجاهل والاهتمام بموضوع سد النهضة دون سواه.

سيطرة إثيوبية

وكشفت مصادر مطلعة، عن أن أسباب عدم إدراج سيناء ضمن الأطلس المائى يعود إلى سيطرة إثيوبيا على القرار فى مبادرة حوض النيل منذ عام 2010، وقت تجميد مصر لعضويتها فى المبادرة.

فيما نشر صحف ومواقع إخبارية، خريطة قديمة باللغة الإنجليزية تمتلكها الهيئة المصرية للمساحة، لأفرع النيل قديماً يعود تاريخها إلى نوفمبر عام 1798، لعالم الرياضيات والخرائط الإنجليزى جون والس، تكشف عن وصول مياه نهر النيل إلى سيناء عبر أحد الفروع القديمة، وتدحض المزاعم الإثيوبية، حيث توضح أن نهر النيل عبارة عن 7 أفرع، تغطى الدلتا من الشرق إلى الغرب، التى اختفى منها حالياً 5 أفرع.

وكشفت الخريطة عن أن نهر النيل كان يصل إلى سيناء، بفرع أطلق عليه «البيلوزى» وتمت تسميته بهذا الاسم نسبة إلى بلدة بيلزيوم «أقرما» فى سيناء، وهذا الفرع اختفى، ومجراه الآن قد يكون مطابقاً لأجزاء من ترعة الشرقاوية، والفرع الثانى هو التانيتى، فى محافظة الشرقية، فى الطرف الشرقى لبحيرة المنزلة ومصب مجرى بحر مويس مطابق بهذا الفرع حالياً.

نتنياهو فى إفريقيا

وكانت الزيارة التى بدأها رئيس وزراء كيان العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو فى 5 يوليو الجارى إلى العاصمة الأوغندية “كمبالا” كمحطة أولى ومنها بدء جولته الإفريقية أربع من دول حوض النيل هي أوغندا وإثيوبيا وكينيا ورواندا، التقى خلالها سبعة من زعماء الدول الإفريقية، من بينهم رئيس جنوب السودان.

وكشف خبراء سياسيون، عن أن الزيارة تهدف أساسا لوضع الخطوط العريضة للسيطرة على منابع النيل فى افريقيا بعد استشارة خاصة من قائد الانقلاب العسكرى بمصر عبدالفتاح السيسى ومنها سد النهضة، وفكرة إنشاء بنك للمياه في الشرق الأوسط، وتأمين سد النهضة، ومشروعات مشتركة زراعة ومائية وتصدير كهرباء.

وأوضح الخبراء أن زيارة نتنياهو لدول حوض النيل، ولإثيوبيا تحديدا، تستهدف إقناعها بمشروع أرنون سوفير الذي تتبناه الحكومة الإسرائيلية، والذي يقضي بتسعير المياه عبر إقامة بنك للمياه في الشرق الأوسط، تقدم فيه إسرائيل التقنية والتكنولوجيا اللازمة، على أن تنقل مياه النيل إليها.

وأكد الخبراء على التأثير البالغ لجولة نتنياهو على حصة مصر من مياه النيل و أنها ستودي إلى تشدد إثيوبي جديد في ملف سد “النهضة” مع مصر.

وعقب زيارة النتنياهو لإفريقيا،ردت مصر بزيارة الترحيب؛ حيث قام وزير خارجية الانقلاب سامح شكرى لزيارة خاصة لتل أبيب فى 10 يوليو الجارى، أى بعدها بأيام لإثبات حسن النية المصرية تجاه ماتقوم به إسرائيل.

 

 

*إصابة مجند بطلق ناري بالرأس أثناء وجوده في كمين جنوب الشيخ زويد

أكد مصدر أمني بمدينة الشيخ زويد أن مجند من قوات كمين الشلاق بقرية الشلاق جنوب مدينة الشيخ زويد أصيب، مساء اليوم الخميس، بطلق ناري استقر بالرأس أطلق من بندقية قناصة مزودة بكاتم صوت من مسافة بعيدة تجاه كمين الشلاق.

وأشار المصدر إلى أن المصاب يدعى باسم العربي مصطفي سعد، 23 عاما، وجرى نقله إلى المستشفي العسكري بالعريش.

 

 

*بعد تصريحات “عامر” واحترازات البنوك.. الدولار قفز إلى 12 ولن يعود

مع وصول الدولار، اليوم، في السوق السوداء إلى حدود 12 جنيها، حمّل المحللون الاقتصاديون طارق عامر، محافظ البنك المركزى، مسؤولية القفزة الأخيرة للدولار، بعد تجاهله الإجابة عما تردد عن “نية البنك المركزي تعويم الجنيه وترك الدولار لآليات العرض والطلب“.

واتهم مصرفيون “عامر” بعدم الحديث عن القواعد أو التصورات التي يراها البنك لمواجهة أزمة الدولار، وذلك عقب انتهاء اجتماعه مع لجنة الشؤون الاقتصادية ببرلمان العسكر، واكتفى بقوله: “عرضنا وضع الاحتياطي النقدي وسوق العملة وكيفية صياغة ضوابط وقواعد للخروج من الأزمة الحالية في سوق الصرف ونقص الدولار على اللجنة”، دون أن يفصح عنها، مكتفيا بقوله: “خفض الجنيه يرجع لما يراه البنك المركزى فى الوقت المناسب“.

وقال مصرفيون- في تصريحات صحفية- إن البنك المركزي قد يتجه خلال أسبوعين إلى تحرير سعر الجنيه، وتركه لآليات العرض والطلب بشكل كامل، وعدم إجراء خفض جديد لسعره بخلاف ما يسود الأوساط المصرفية والمالية من توقعات، منذ تلميحات محافظ البنك طارق عامر قبيل عيد الفطر.

ارتفاع بالقفز

وسجل سعر الدولار فى التعاملات الصباحية، اليوم الخميس، 11.77 جنيها للشراء، و11.90 جنيها للبيع، ليرتفع بأكثر من 20 قرشا مقارنة بسعره، أمس، عند 11.70 جنيها.

ويبحث المستوردون عن الدولار، منذ صباح اليوم، على سعر 11.90 جنيها ولا يجدونه، وهو ما يعني دقة القائلين بوصول سعره إلى 12 جنيها، وحذروا من أن هناك اكتنازا كبيرا للعملة من جانب العملاء وشركات الصرافة؛ انتظارا لتحركات البنك المركزى.

واتهم طارق عامر، عقب “الاجتماع”، شركات الصرافة بالتسبب في حالة من عدم الاستقرار الاقتصادي، وأثرت بتصرفاتها على الأسواق وعلى البلاد بشكل عام، وأنه تم اتخاذ إجراءات ضد عدد كبير من الشركات، وكان من الممكن اتخاذ إجراءات أخرى أشد عنفا، ولكن لاعتبارات معينة تم الاكتفاء بما تم اتخاذه من إجراءات.

وحول ما يتردد عن اتجاه البنك المركزي لتعويم الجنيه أو خفض جديد لقيمته أمام الدولار، قال عامر: إنه لا يمكن الحديث عن تعويم الجنيه حاليا، أما الخفض فهو يرجع لما يراه البنك في الوقت المناسب.

وأكد متعاملون فى السوق أن تصريحات عامر تسببت فى ارتباك جديد فى السوق، بعد تأكيده أن خفض الجنيه فى انتظار الوقت المناسب، وهو الخفض الذي أعلن عنه قبل أسبوعين.

وتوقع المتعاملون أن يكون هناك استمرار للزيادة مع ارتفاع الطلب، حيث دفع القلق المستوردين إلى شراء الدولار؛ خوفا من تجاوز مستوى 12 جنيها له.

المشهد النقدي

وقال الباحث أحمد ذكر الله: إن البنوك خفضت معدل السماح للعملاء بالحصول على “الدولار”، مشيرا إلى أن البنك الأهلي المصري خفض حدود الكاش المتاح للعملاء الحصول عليه قبل السفر من 1000 دولار في السنة إلى 500 دولار، وأن هذا الحد كان 3 آلاف دولار سنويا منذ فترة قريبة.

وأضاف “بنك إتش إس بي سي خفض حدود السحب الكاش لعملائه المسافرين الذين يحملون بطاقات Advance الائتمانية من 750 دولارا إلى 400 دولار، وبطاقات Premier من 1250 دولارا إلى 600 دولار.

كما أن “البنك العربي”، يشترط على العميل تقديم طلب للبنك للحصول على الدولار في حالة السفر خارج مصر، لتحديد القيمة التي سيحصل عليها، كما يشترط البنك تقديم طلب لتفعيل بطاقة الخصم المباشر (Debit) خارج مصر، على أن يقوم البنك بدراسة هذا الطلب والرد سواء بالموافقة أو الرفض، وتحديد حد السحب المسموح به للعميل يوميا أو شهريا.

وتابع أن “بي إن بي باريبا” ترك تحديد المبلغ الكاش للفرع الذي يتواجد به حساب العميل، يوفر حد سحب نقدي في الخارج أو الشراء من خلال “الفيزا” أو بطاقة الخصم بمبلغ 50 دولارا شهريا.

وأضاف أن “بنك مصر” حدد عمل بطاقات الخصم التي تعمل في الخارج بحد أقصى 500 دولار شهريا للسحب النقدي، بفائدة 6.5%، و30 جنيها عمولة سحب، بعد أن كان المسموح 2000 دولار، في فبراير الماضي.

وفسر “ذكر الله” ذلك بأنه يعني صعوبة كبيرة في حصول المواطنين على الدولار في حالة السفر خارج البلاد، ويعد إجبارا للمواطنين على اللجوء للسوق السوداء، والتفافا على نفي القرار السابق من البنك المركزي حول منع الشراء بالكروت الإلكترونية، وبدلا من صدور القرار من البنك المركزي يصدر الآن من كل بنك على حدة.

 

 

*المفوضية” تطالب بمراقبة محاكمة الأتراك وتتجاهل 90 ألف مصري

طالبت مفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تركيا بالسماح لها بمراقبة محاكمات المشاركين في الانقلاب العسكري الفاشل، الذي نفذته مجموعة كبيرة من المدنيين وأفراد من القوات المسلحة، وعدد كبير من القضاة، كما طالبت بالسماح لمندوبيها بزيارة أماكن الاحتجاز للاطمئنان على أحوالهم المعيشية، وتوفير الرعاية الطبية، وزيارات الأهل والمحامين.

يذكر أن نفس المفوضية لم تطلب هذا الطلب لمراقبة محاكمات أو أوضاع احتجاز معتقلي مصر، منذ 3 يوليو 2013، رغم عشرات التقارير الحقوقية، ومئات الشهادات الحية، وآلاف الاستغاثات التي خرجت من أقبية السجون وقاعات المحاكم، راصدة الأوضاع غير الإنسانية التي يوجهها المعتقلون، والتي أدت إلى وفاة أكثر من 300 شخص داخل السجون تحت تأثير التعذيب أو القتل بالإهمال الطبي المتعمد، بالإضافة إلى المحاكمات السياسية التي لا تعرف القانون، ولا توجد على الاتهامات فيها أية أدلة أو قرائن قانونية.

وانتقد نشطاء سعي “المفوضية” إلى مراقبة أوضاع منفذي الانقلاب التركي، رغم ثبوت تهمة الخيانة العظمى عليهم، واعترافاتهم بتدبير الانقلاب والمشاركة فيه، في الوقت الذي تتغافل فيه عن أوضاع نحو 90 ألف بريء مصري في السجون المصرية .

 

 

*كيف تعامل إعلاميو السيسي وأذرعه مع تصريحات أردوغان؟

أثار حوار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع فضائية الجزيرة الإنجليزية، أمس الأربعاء، ردود فعل واسعة بين الإعلاميين المصريين المؤيدين للانقلاب العسكري.

أحمد موسى: أردوغان قاتل نازي مجنون متآمر يجب أن يحاكم

أبرز تلك الردود؛ ما خصصه المذيع المقرب من الانقلاب المصري أحمد موسى من حلقته ببرنامج “على مسؤوليتي” على فضائية “صدى البلد”، حيث شن هجوما حادا على الرئيس التركي لما يزيد عن 15 دقيقة، طالب فيه بمحاكمة أردوغان أمام المحاكم الجنائية الدولية، ووصفه بالإجرام والتآمر والديكتاتورية والظلم والنازية تارة، وبالجنون والعته مرة أخرى.
وفي حديثه قال موسى: “النهاردة في تركيا لا صوت يعلو فوق صوت البلطجة، تكميم للأفواه، ولا يستطيع أحد أن يقول رأيا مخالفا أبدا، وتم تشكيل محاكم خاصة تحكم بالإعدام مباشرة بدون تحقيقات ولا أي شيء“.
وأردف: “أردوغان تآمر على الجيش التركي وخان شعبه وجيشه، وتآمر على كل الشعوب العربية وعلى شعب مصر وجيش مصر وشلح جيش تركيا. أردوغان المجرم والإرهابي يتحدث عن رئيس مصر على قناة الإرهاب“.
وتابع: “أردوغان لديه ميليشيا تقوم بسحل الجيش التركي والشعب التركي، والشعب التركي الآن في سجن كبير، وهو لا يستحق أن يكون رئيسا، أنت الوجه الآخر للجاسوس مرسي، ولا تتحدث عن سيدك وتاج رأسك عبد الفتاح السيسي الذي جاء بانتخابات حرة نزيهة”، بحسب قوله.
الحسيني : أردوغان بدأ عهد محاكم التفتيش
في السياق ذاته، شن المذيع يوسف الحسيني هجوما على أردوغان ورئيس وزرائه يلدريم، مرددا العديد من الإشاعات والاتهامات ضدهما دون الاستنداد إلى أي دليل أو مصدر لما يردده، حيث قال: “انتصر أردوغان وسقطت تركيا، أردوغان هو المستفيد الوحيد من الوضع الحالي في تركيا، فقد بدأ عهد محاكم التفتيش وكأننا نعيش في غياهب العصور الوسطى في أوروبا، أحدث حلقة من مسلسل التطهير بمنطق أردوغان في جميع المؤسسات“.
وأردف: “صادر أردوغان مجلة لأنها تساند الانقلاب من وجهة نظره، خايف من رسمة كاريكاتير مش عجباه، ويتواصل القمع الأردوغاني بحظر موقع ويكليكس الذي فضحه وفضح عائلته وابنه بلال وهو يجلس مبتسما وسط قيادات داعش، بلال حرامي البترول من العراق وسوريا ويبيعه مرة أخرى لتركيا”، بحسب قوله.
ولم يكتف الحسيني بترديد الإشاعات حول أردوغان، فانتقل إلى رئيس الوزراء التركي يلدريم وابنه حيث قال: “ابنه صاحب الأسطول البحري المكون من 16 ناقلة بحرية ضخمة، ويلدريم لم يشغل سوى وظائف حكومية عادية وحتى أردوغان كان رئيس حي ثم أصبح فجأة رئيسا للوزراء ثم رئيسا لتركيا، من أين لهم هذا؟“.

في حين رد عليه الناشط محمد عمارة: “لما أردوغان والحكومة التركية بيسرقوا طب إزاي وصلوا للمستوى الاقتصادي رقم 16؟“.
وتعقيبا على إعلان حالة الطوارئ في تركيا؛ سخر الحسيني من ذلك قائلا إنه شبيه بهتلر وقال: “أردوغان يرتكب نفس الأخطاء بتاعت المستبد المختل، منع أساتذة الجامعة من الخروج بره تركيا، يرفد مدرسين وقضاة وعسكريين ورجال شرطة وموظفين عاملين في مؤسسات الدولة واعتقال نفس الفئات على الشبهة ذنبهم إيه؟“.
الخارجية المصرية تعقب ببيان يثير سخرية النشطاء
ولم تصمت الخارجية المصرية عن تصريحات أردوغان حول السيسي وانقلابه وانتهاكاته التي يمارسها ضد الشعب المصري، بل أخرجت بيانا وصفه المتابعون بـ” الهزيل” و”بيان يليق بشبه دولة“.
فقد نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية بيانا جاء فيه: “عقب المتحدث باسم وزارة الخارجية على التصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي في حوار مع قناة الجزيرة، والتي تطاول فيها مجددا على القيادة المصرية بأن الرئيس أردوغان يستمر في خلط الأوراق وفقدان بوصلة التقدير السليم، الأمر الذي يعكس الظروف الصعبة التي يمر بها“.
وأضاف: “من ضمن أكثر الأمور التي تختلط على الرئيس التركي، القدرة على التمييز بين ثورة شعبية مكتملة الأركان خرج فيها أكثر من 30 مليون مصري مطالبا بدعم القوات المسلحة له، وبين انقلابات عسكرية بالمفهوم المتعارف عليه“.
فيما رد الناشط حسام يحيى على البيان عبر صفحة الوزارة قائلا: “بيان يليق بشبه دولة مثلما قال رئيسكم“.
وأضاف محمد يوسف: “بيان تافه وضعيف، ويعني إيه ظروف صعبة بيمر بيها؟ هو مين حضرتك؟ ده الدولار بقى بـ 12 جنيه“.
الفقي: أردوغان يجهز لميلاد ديكتاتور وحكم استبدادي
أيضا شن الكاتب مصطفى الفقي عبر فضائية “mbc مصر” ببرنامج “يحدث في مصرهجوما آخر على أردوغان، حيث قال: “أردوغان يجهز لميلاد ديكتاتور في حكم استبدادي، والانقلاب التركي مبالغ فيه لأني لأول مرة أرى انقلابا وبعدها بساعات تخرج كشوف الضباط والقضاة”.
وأضاف: “لا يمكن مقارنة الشأن المصري بالتركي، فالجيش المصري لم ينقلب على السلطة” على حد قوله.
البرلمان المصري: أردوغان سيؤخون كل مؤسسات تركيا
كذلك صرح أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري طارق الخولي في تصريحات صحفية أن “أردوغان يسعى لأخونة كل مؤسسات الدولة التركية، ويتسم بالتناقض، ففي الوقت الذي يعارض فيه فرض الطوارئ في بعض الدول، يفرضها الآن على شعبه وينكل بجيشه ومؤسسات الدولة، وهو ما يشكل خطورة على تركيا“.
اليوم السابع.. 3 تقارير في خمس ساعات تصدر انهيار تركيا وبؤس أردوغان
في السياق ذاته، هاجمت صحيفة “اليوم السابع” المؤيدة للانقلاب الرئيس التركي أردوغان حيث خصصت له، الخميس، ثلاثة تقارير تهاجم فيها تصريحاته وتصفه بـ”اليائسومحاولة “تلميع صورته” بلقائه مع الجزيرة، والذي قالت أيضا إن هذا الحوار المذاع كان “بتخطيط من مخابرات قطر” على حد زعم الصحيفة.
وقالت الصحيفة في مقدمة أحد التقارير الثلاث إن أردوغان بدا في المقابلة: “متخبطا مهزوزا يلقي بالاتهامات جزافا.. يتوعد الجميع ويشكك في نوايا كافة الأطراف”، مضيفة أن الجزيرة حاولت تجميل صورته بعد أن “اهتزت بشدة بعد ظهور ديكتاتوريته وقراراته السلطوية“.
الصحيفة المذكورة أيضا دافعت عن الانقلابيين في تركيا ووصفتهم بأنهم معارضون”، وقالت إن أردوغان “أطاح بكل القوانين وحقوق الإنسان عندما نكل بالآلاف من معارضيه، وأغلق كثيرا من الصحف والقنوات التليفزيونية، لكي لا يسمع أو يقرأ سوى من يمجد له، ويرفعه إلى مرتبة الخلافة، كما يتوهم دائما“.
وتنبأت “اليوم السابع ” المؤيدة للانقلاب بانهيار الجيش التركي، كما قالت إن: “أردوغان وصف قوات الجيش التركي بالدواعش بعدما قاموا بالانقلاب عليه”، مضيفة أن تركيا تعيش الآن في “مأزق طوارئ”، وأن أردوغان يسعى “للهروب من أزمته الداخليةبحسب تعبيرها.
وفي تقرير ثالث لها اشترك فيه أربعة من محرري الصحيفة وصفت الانقلاب العسكري الفاشل بأنه: “تحركات للجيش طالبت بالحرية والديموقراطية”! على حد زعمها، فيما وصفت ملاحقات السلطات التركية لمن قام بالانقلاب بأنها: “قمع وتنكيل بالجيش وإذلال للمؤسسة العسكرية“.
وعن تصريحات أردوغان حول السيسي؛ قالت الصحيفة إن أردوغان يريد في “محاولة بائسة منه تصدير أزمته الداخلية” بشن هجوم على مصر وإعلامها وصحفها بسبب موقفهم من “قراراته المتسلطة وخطواته الانتقامية”، مضيفة أن أردوغان: “يتغاضى عن المجازر التي يرتكبها والانتهاكات التي تمارس بأوامر شخصية منه ضد جيشه والمعارضين له” بحسب الصحيفة.
كما أضافت أن “أردوغان هاجم مصر حكومة وشعبا، في انحياز دائم وكامل وأعمى للإخوان، بحيث لم يحترم ثورة 30 يونيو، رغم أن العالم كله احترم إرادة الشعب المصري ورغبته في التغيير، واعترف بالثورة الشعبية فى 30 يونيو” طبقا للصحيفة.

 

*رئيس “مياه الشرب”: زيادة الفواتير لحث المواطن على الترشيد

علق المهندس أحمد جابر، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بالإسكندرية، أن زيادة فواتير المياه الهدف الأساسي منها هو حث المواطنين على ترشيد استهلاك المياه.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية اليوم الخميس، وما تقوم به إدارة التوعية بالشركة بحملات في المدارس والجامعات والنوادي والهيئات للتوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك.

وأضاف “جابر” أنه جارٍ تطبيق النظام الإلكترونى الموحد لربط جميع فروع الشركة بعضها البعض؛ حيث يمكن للمواطن دفع الفاتورة فى أى فرع، لافتا إلى أن الشركة انتهت استعدادتها لاستقبال موسم الصيف دون مشكلات أو انقطاع للمياه.

خراب بيوت

وواصل الانقلاب منظومة تجفيف جيوب المصريين، من الغاز والكهرباء وصولاً للمياه بسبب ما تنازل عن قائد الانقلاب لإثيوبيا بعد توقيع المبادرة فى سد النهضة؛ حيث كشفت الارتفاعات التى قامت بها حكومة الانقلاب والمتمثلة فى 10% للشريحة الأولى، و20% للشريحه الثانية، و30% للشريحه الثالثة، حسب الاستهلاك إلا أن فواتير المياه التى تم رصدها خلال الأشهر القليلة الماضية توضح كيف تذبح الحكومة شعبها.

الشرائح الانقلابية للمياه

وكشفت الزيادة -التى وصلت لنحو 25%- عن أنه تم رفع الشريحة الأولى التى لا تتخطى الـ10 أمتار يوميا لـ30 قرشا بدلا من 23 قرشا.

وبالنسبة لأسعار الشرائح الأخرى فهى كالتالى: الشريحة من 10 أمتار وحتى الـ20 متر مكعب سيتم محاسبتها بـ70 قرشا بدلا من 50 قرشا، وبالنسبة للشريحة التى يصل استهلاكها لـ40 متر مكعب سيتم محاسبتها بسعر 105 قروش للمتر، و155 قرشا للشريحة التى تتخطى الـ40 متر مكعب.

كما تم زيادة سعر المتر التجارى لـ2 جنيه، و180 قرشا للحكومى، و2.85 قرش للمتر الصناعى، و290 قرشا للمتر السياحى. وبالنسبة لأسعار الصرف الصحى أكدت المصادر، أنه تم رفع فاتورة الصرف الصحى بحيث تصل لـ51% من قيمة فاتورة المياه، و80% من قيمة الفاتورة للأغراض غير المنزلية.

مفاجأة

من جانبه، فجر العميد محيي الصيرفي، المتحدث باسم شركة مياه الشرب والصرف الصحي، بأن نسبة الزيادة في فواتير المياه، سببها أن العدادات كلها كانت عطلانة، فكان لا يتم دفع السعر الفعلي لتكلفة طن المياه، فضلا عن ارتفاع أسعار الكلور والشبَّه التي ننظف بها المياه، وهو ما أثر على التكلفة، فيما اعترف ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي: “إن هناك شحًا في المياه بسبب سد النهضة.

سد النهضة.. أيام سودا

قال الدكتور مغاوري شحاتة، خبير الري والموارد المائية: إن سد النهضة لم يبدأ في حجز الماء بشكل مكثف بعد، وإن مصر تعاني من شح المياه، ومن بين أسباب نقص المياه الكمية الكبيرة التي تهدرها الشركة القابضة للمياه التي تصل إلى 35% مهدرة من الشركة والصرف الصحي. متوقعًا أن يكون تأثير السد في شهر سبتمبر القادم، مشيرًا إلى أنه سيكون له تأثير كبير في المياه في مصر.

التقسيط الحل

وكانت  الشركة القابضة للمياه، قد بدأت في تحصيل فواتير المياه بصورة شهرية بعد أن كان يتم تحصيلها من  قبل ذلك كل ستة أشهر وثلاثة أشهر، وكان يتم تحصيل جنيهات قليلة لا تتعدى الثلاث جنيهات شهريا، لكن الآن الأمر قد تغير تماما وأصبحت فواتير المياه تنافس فواتير الكهرباء لأول مرة منذ عرفت مصر العدادين الكهرباء والمياه.

وقد فوجئء المواطنون بالفواتير المرتفعة الأسعار.. وقدمت آلاف الشكاوى للقابضة للمياه، طالبوا خلالها بتقسيط تلك الفواتير التي جاءت لهم بمئات الجنيهات، وقال البعض إن فاتورة المياه الشهرية جاءتهم أعلى من الكهرباء بالفعل وتخطت المائة جنيه، بينما الكهرباء كانت 70 جنيها ونحن لا نعمل أصلا في أية وظيفة.

وقال مواطنون “إن تلك الفواتير من المؤكد أن لها علاقة بسد النهضة الإثيوبي الذي سيتسبب في خراب مصر.. وآهي باينة من أولها بالفواتير أهيه.. حد يفهمنا ليه كنا بندفع ثلاث جنيهات في الشهر وبقينا ندفع دلوقتي خمسين وستين ومائة.. ليه؟ غير أنهم بيعملوا حسابهم على أننا نقبل الأسعار اللي بتقول عليها الشركة القابضة للمياه متزامنة مع قرب انتهاء بناء سد النهضة“.

 

 

تسارع مخططات تهويد القدس بمباركة “السيسي”.. الأربعاء 13 يوليو.. الغلاء والركود يضرب سوق العقارات

الصحفيون يحرقون العلم الصهيوني أمام النقابة

الصحفيون يحرقون العلم الصهيوني أمام النقابة

تسارع مخططات تهويد القدس بمباركة “السيسي.. الأربعاء 13 يوليو.. الغلاء والركود يضرب سوق العقارات

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السجن 15 عاما لشقيقين بأسوان والمؤبد ل14 آخرين في قضية عسكرية ملفقة

حكمت المحكمة العسكرية – التابعة للانقلاب العسكري – بقنا اليوم على إبراهيم فنجري إبراهيم موسى” 33عام، يعمل بالإسعاف، وأخيه “أشرف فنجري إبراهيم موسى” المقيمان بمنطقة السد العالي بمحافظة أسوان، بالسجن 15 عاما،في القضية رقم 51 لسنة2016 ج ع كلي أسيوط / 13 لسنة 2016 جزئي أسوان المعروفة إعلاميا بإسم “تفجير نقطة كيما” بأسوان، وقد وجهت لهم تهم تخريب أملاك عامه نقطة شرطة كيما وحيازة واستعمال مغرقعات وحيازة أسلحة نارية

كما حكمت على ثمانية آخرين بنفس القضية بالسجن 5 سنوات وهم:-

محمد خليل تهامى
سعيد خليل تهامى
فراج أحمد
محمد سيد
والحكم بالمؤبد على 14 متهم غيابيا .

كانت قوات الأمن قد اعتقلت ” إبراهيم” فجر يوم الجمعة الموافق 12 يونيو 2015، وقبلها بأيام اعتقلت شقيقه، وتم كسر رجل شقيقه أثناء التعذيب، بينما قامت القوات بضرب إبراهيم ضربا مبرحا أثناء القبض عليه وترويع أهله (زوجته و طفلته) وتم التعدي علي الزوجة ( هاجر حمدي) مما أدى إلى إسقاط جنينها

 

 

*رسالة من أحرار سجن المنصورة بخصوص وفاة المعتقل محمد على الشحنة الناتج عن الاهمال الطبى المتعمد

يوماً ما سينتهى الظلم .. وهذا القهر .. ثقتنا بالله أنه يملى للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته .. فالظالم لم يكفه أنه سجن الشباب والشيوخ والنساء وقتل الآلاف فى الخارج ، لكنه الآن يمارس القتل داخل السجن .. فننعى إلى حضراتكم وفاة الأخ الفاضل / محمد على الشحنة والذى بلغ من الكبر عتياً هنا داخل السجن بالإهمال الطبى .. فهو قتل عمد .. قتل عمد لبطئ الإجراءات الطبية المتكررة ..
وقتل عمد لأن القضاة ووكلاء النيابة يقتلون الناس بالتأجيلات المتكررة والغير مبررة .
فذلك الأخ قد إقترب من العامين وهناك تعنت واضح من نظر الإستئناف الخاص به هو وأفراد قضيته ..

فإلى الله نشكو هؤلاء الظلمة جميعهم .. وإلى الله نشكو ذلك التعنت ضد الحالات المرضية داخل السجن والتى تكررت أكثر من مرة كوفاة الأستاذ محمد أبو عوف والأستاذ حسن الجمل منذ شهور والدكتور صفوت خليل والأستاذ عادل يوسف .
هذا طريق نعرف عقباته وهكذا طريق الله … ولنا فيه سبيلان إما نصر وإما شهادة
إخوانكم داخل السجن عاقدون العزم على إستكمال المشوار ولم ينسوا تلك الدماء وأولئك الشهداء فدماؤهم لعنة على رقاب الظالمين .. وغداً نثأر لتلك الدماء .
ونهيب بأبناء شعبنا المصرى الأبى أن يتحرك ليوقف تلك المهزلة والمسرحية التى يديرها الظالم .. وثقتنا بالله أنه لن يخذلنا .. وهو ناصرنا بفضله وكرمه .
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون
إخوانكم فى سجن المنصورة العمومى

 

 

*الإهمال الطبي يودي بحياة معتقل بالمنصورة

توفي منذ قليل المعتقل السياسي بسجون الانقلاب العسكري في مصر ، محمد علي الشحنة بسجن المنصورة العمومي بعد تعنت إدارة السجن ورفضها لعلاجه.

وكان الشحنة وهو من الشبول مركز المنزلة محافظة الدقهلية معتقلاً منذ 25/1/2015، على خلفية قضية عسكرية الشبول وحكم عليه فيها بالسجن سنتين، وقد رحل محمد علي، ضحية الإهمال بسجن المنصورة، بعدما رفضت إدارة السجن، معالجته وذهابه للمستشفى.

وقد لقي عشرات المعتقلين حتفهم بسجون الانقلاب العسكري بسبب الإهمال الطبي والتعنت معهم، فضلاً عن استخدام أبشع أنواع القمع والتعذيب معهم.

 

 

*جنازة حارة لضحية التعذيب على يد “السيسي” بالبحيرة

شيع أهالي مدينة حوش عيسى بمحافظة البحيرة ظهر اليوم الأربعاء، “محمود حميد” الذى ارتقى شهيدا جراء الضرب والتعذيب على يد الضابط “أحمد السيسيومرافقيه من مخبرين وأمناء شرطة.
وأفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا القتيل “محمود حميد” يتعرض لضرب مبرح وعنيف من جانب ضابط الشرطةأحمد السيسي” وقوة قسم شرطة حوش عيسى، على إثر اتهامه في قضية تبديد وتم نقله إلى المستشفى وإيداعه المشرحة فور وفاته.

وكشفت مصادر بمستشفى حوش عيسى عن أن الأطباء تعرضوا لضغوط شديدة لتزوير التقرير الطبي بحالة الوفاة ليكون بالسكتة القلبية بدلا من ضرب أفضى إلى الموت.

وخلال الجنازة الحارة طالب أهالي المدينة بالقصاص من الضابط القاتل “أحمد السيسي” وغيره من الضباط الذين تكررت جرائمهم بحق الشعب بصورة غير مسبوقة منذ انقلاب 30 يونيو 2013م

 

 

*.بيان من أسرة الدكتور بديع

تؤكد أسرة د. بديع أنها ومنذ أن قرأت أخبار تشير إلى تردي حالته الصحية وهي لا تعرف عنه أي شيء حيث أنه ممنوع من الزيارة بأوامر من قادة الانقلاب منذ 19 يونيه ومعه 9 آخرين من قيادات الجماعة

وقد حاولت الأسرة منذ أسبوع كامل عن طريق هيئة الدفاع وبكافة السبل الوصول الي أية معلومة تفيد حقيقة حالته… ولكنها لم تتمكن من ذلك.

وانتظرت الأسرة حتي جلسة اليوم في احدي القضايا الملفقة والتي كان مقرر عقدها في الهايكستب إلا أننا فوجئنا بتأجيل الجلسة تماما وعدم حضور فضيلة المرشد، ما يعني أن الأمر مازال محل ريبة وشك.

ومن جانبها تحمل الأسرة قادة الانقلاب المسؤولية كاملة عن أي ضرر يمس فضيلة المرشد، فهي المسؤول حاليا عن سلامته وصحته… وتحذر الأسرة من أي مساس بالدكتور بديع أو ايقاع أي ضرر به. خاصة مع هذا الطوق المريب الذي تحيطه به قادة الانقلاب منذ منع الزيارة والى الان.

 

 

*إيطاليا: قضية ريجيني مسألة كرامة

قال وزير الخارجية الإيطالية باولو جنتيلوني إن بلاده ما زالت تطلب تعاونا كاملا من مصر للوصول إلى الحقيقة في قضية تعذيب ومقتل الطالب جوليو ريجيني التي وصفها بأنها مسألة “كرامة وطنية“.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها جنتيلوني أمام البرلمان اليوم الأربعاء ونقلتها وكالة أنسا الإيطالية.
واستطرد: “سوف نستمر في مطالبنا المتعلقة بتلك القضية، وفسر ذلك: “لسنا مدينين فقط لعائلة ريجيني لكنها مسألة كرامة وطنية“.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن تلك المطالب لا تعني التشكيك في أهمية مصر كمفتاح للاستقرار في المنطقة والحرب ضد الإرهاب.

وسافر وفد برلماني برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب السفير محمد العرابي إلى إيطاليا في محاولة لتخفيف التوتر بين الجانبين في أعقاب تصديق مجلس النواب الإيطالي على قرار لمجلس الشيوخ بوقف توريد قطع غيار طائرات “إف 16” للقاهرة

وفي 29 يونيو، مرر مجلس الشيوخ الإيطالي  مشروع القرار الذي يحمل اسم قرار ريجيني” بموافقة 159 مقابل 55، وصادق عليه مجلس النواب في وقت لاحق.

وعلقت وكالة رويترز آنذاك: “تصويت الأربعاء في مجلس الشيوخ يمثل الخطوة التجارية الأولى التي تتخذها روما ضد القاهرة“.

واتخذت إيطاليا في وقت سابق قرارا بسحب سفيرها لدى القاهرة للتشاور احتجاجا على ما وصفته بنقص التعاون المصري في ملابسات مقتل طالب كامبريدج.

واختفى ريجيني الذي كان يدور بحثه حول النقابات المهنية في مصر يوم 25 يناير، وعثر على جثته في 3 فبراير ملقاه في حفرة بأحد الطرق.

 

 

* حرق العلم الصهيوني على أبواب نقابة الصحفيين وسط حصار مشدد

نظم عدد من الصحفيين وقفة احتجاجية، مساء اليوم الأربعاء، احتجاجا على زيارة وزير خارجية الانقلاب سامح شكري للكيان الصهيوني، ولقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

حرق الصحفيون خلال الوقفة علم الكيان الصهيوني، مؤكدين أن الزيارة مرفوضة، وأنها لا تعبر سوى عن الذي قام بها، والذي أمره بتنفيذها “شكري والسيسي، مرددين هتافات غاضبة منها “راح هنقولها جيل وراجيل.. بنعاديكي يا إسرائيل، لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني”، مشددين على الرفض المصري المتواصل للتطبيع مع الصهاينة عبر السنين، رغم “اتفاقية العار” التي تم توقيعها في كامب ديفيد، والتي لا يعترف المصريون بنتائجها، ولم يستجيبوا إطلاقا لمحاولات التطبيع التي مورست منذ سنوات طويلة.

وتعتبر الوقفة هي التحرك النقابي والشعبي الأول ضد زيارة وزير خارجية الانقلاب سامح شكري لإسرائيل، وسط صمت شعبي مريب، جاء نتيجة القمع الأني المتصاعد لأي تحركات شعبية معارضة لقرارات أو إجراءات الانقلابيين في مصر.

فيما شددت الإجراءات الأمنية بشكل أصبح متكررا في محيط النقابة؛ حيث حوصرت بأعداد كبيرة من أفراد الأمن في الزي الملكي والمدني، وأغلقت كافة الشوارع المؤدية إلى النقابة، مما تسبب في تكدس مروري شديد في منطقة وسط البلد، استمر منذ الساعة 12 ظهرا وحتى عقب انتهاء الوقفة الاحتجاجية بوقت كبير.

ومن جانبه، أشار مصطفى عبيدو الصحفي بجريدة الجمهورية إلى أن الوقفة تقتصر على رفض زيارة سامح شكري فقط؛ بل تتعداها إلى إعلان رفض زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني إلى مصر، وهي الزيارة التي يبدو أنه يتم إنهاء ترتيباتها في الوقت الراهن، قائلا: “نؤكد رفضنا التام والقوي والواضح للزيارة المرتقبة التي يتم التحضير لها لرئيس وزراء الكيان الصهيوني للقاهرة لتتويج عملية التطبيع وإجهاض القضية الفلسطينية نهائيا“.

وأبدى “عبيدو” دهشته من وضع صورة “تيودور هرتزل” ناحية وقوف سامح شكري وليس نتنياهو، مرجعا ذلك إلى أنه أمر متعمد للتأكيد على الدلالة الرمزية التي يمثلها “هرتزل” بالنسبة للصهاينة.

وأشار أحمد عبدالعزيز -عضو لجنة الحريات بنقابة الصحفيين- إلى أن الوقفة التي نظمها الصحفيون لا تعبر عنهم وحدهم؛ بل عن جموع الشعب الرافض للتطبيع مع الصهاينة، باعتبار أن نقابة الصحفيين قلب الوطن النابض ، ولأن سلم نقابة الصحفيين هو المعبر الأول عن الرأي العام المصري.

وأعرب عن عدم دهشته من الحصار المشدد الذي فرضته قوات أمن الانقلاب على النقابة، ومنع غير الحاملين “كارنيه” نقابة الصحفيين اختراق الحصار، معتبرا أن ذلك دليل جديد على الذعر الذي ينتاب الانقلابيين، الذين يدركون أن الطبيع “عار وخيانة” وأن المصريين لا يمكن أن يقبلوا به.

 

 

 *الكواري وخطاب.. صراع مبكر بين مصر وقطر على كرسي اليونيسكو

أسابيع قليلة  تفصلنا عن موعد انتخاب  مدير جديد لمنظمة التربية والثقافة والعلوم “اليونيسكو” في ظل منافسة شرسة بين مصر وقطر علي المنصب، فبعد إعلان بلغاريا رسمياً ترشيح المديرة الحالية لليونيسكو إيرينا بوكوفا للتنافس على منصب الأمين العام للأمم المتحدة، أصبح منصبها كمدير عام لمنظمة اليونيسكو خالياً، وهو ما دفع قطر بعدها مباشرة بإعلان ترشيح وزير ثقافتها السابق للمنصب الأممى .

   نجاح قطري وفشل مصري  

   أعلنت قطر بعدها عن التبرع بمليون دولار للمنظمة في ديسمبر الماضى بعد عام من تبرعها بـ10 ملايين دولار، وهو ما أتى ثماره وظهر فى نجاح قطر فى إدراج “القهوة والمجلس العربى” على قائمة التراث غير المادى التابع لليونيسكو، فيما فشلت مصر فى إدراج ملف “الأراجوز” نظراً لعدم إكمال وزارة الثقافة المصرية للملف المقدم لليونيسكو.    

ورغم ذلك لا تزال مصر تتلمس خطاها وترفض وزارة الخارجية الإعلان رسمياً عن اسم مرشح مصر، فيما تداولت أنباء عن طرح اسم السفيرة مشيرة خطاب، عقب جولة لها فى بعض الدول لبحث دعمها لمصر حال ترشحها.  

وقالت مصادر مصرية مطلعة، إن القاهرة قررت  ترشيح السفيرة مشيرة خطاب لمنصب المدير العام لمنظمة اليونسكو، والتي بدأت جولة خارجية للدول الأعضاء فى المجلس التنفيذى لليونسكو البالغ عددها 58 دولة، وهى الدول التى لها حق التصويت فى انتخاب مدير عام اليونسكو، مؤكدة أن الهدف من هذه الجولة “جس نبض” هذه الدول قبل الإعلان الرسمي من جانب مصر عن الدفع بمشيرة خطاب.  

ولفتت المصادر إلى أن هذه الجولة اتسمت بالسرية، حيث لم تعلن عنها وزارة الخارجية التى طلبت من سفارات مصر بالدول التى زارتها مشيرة خطاب ترتيب لقاءات للمرشحة المصرية مع رؤساء هذه الدول ووزراء الخارجية، بعيداً عن الإعلام، موضحة أن وزيرة الدولة السابقة للأسرة والسكان زارت عدداً من الدول العربية والإفريقية والأوروبية، وأن المؤشرات الأولية تشير إلى ترحيب غالبية الدول التي زارتها بدعم المرشح المصري.

   المرشح القطري   وسط هذا الصراع المبكر حول المنصب، أعلن الجانب القطري  مبكرا عن مرشحه، فبحسب صحيفة “العرب” القطرية قد نشرت خبرًا في منتصف فبراير الماضي، أشارت خلاله إلى أن قطر تعتزم ترشيح الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) عام 2017، الذي يوافق نهاية ولاية المديرة الحالية البلغارية إيرينا بوكوفا.    

وقد أثار ترشيح “قطر” حالة من الغليان داخل عدد من الأوساط المصرية الذين صدروا وجود معركة بين الطرفين المصري والقطري في معركة “اليونسكو” المقبلة بعد أن خسرها وزير الثقافة المصري فاروق حسني سابقًا بفارق 4 أصوات أمام المرشحة البلغارية التي تمكنت من الفوز بالمنصب لمدة ولايتين، وتبلغ الولاية 4 سنوات.

 وذهب بعض الكتاب المصريين إلى ادعاء أن قطر تقوم بإجراء تربيطات الآن مع عدد من الدول العربية؛ للدفع بمرشحها للفوز أمام منافسه المصري الذي لم يعلن عن اسمه بالأساس.   الفرصة متاحة لمصر

  واشار السفير محمد العرابى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، الى أن خوض مصر لمعركة التنافس على منصب مدير اليونيسكو يحتاج حسابات دقيقة حتى لا يكون مصير المعركة الانتخابية مؤلماً كما حدث فى 2010 حين ترشح فاروق حسنى.

وأكد العرابى في تصريح صحفي أن مصر دولة لها ثقلها وإذا طرحت اسم مرشح فإن مصر ستكون منافساً قوياً بين دول العالم، ولدى مصر مميزات عدة متعلقة بحضارتها وتنوعها الثقافى والديموجرافى رجحت كفتها فى الفوز فى محافل دولية مثل مجلس الأمن ومجلس السلم الأفريقى، ولا أعتقد أن الدولة المصرية ستفوّت فرصة الفوز بمنصب مدير عام اليونيسكو، لكن يجب أن يكون المرشح بقوة مرشح قطر، وأن يكون على قدر من المرونة والدبلوماسية حتى يحظى بثقة وتأييد الدول الأعضاء فى منظمة الثقافة والعلوم والفنون “اليونيسكو”.

 وقال العرابى إن “المجال لا يزال مفتوحاً وغير صحيح أن الوقت قد فات وأننا خسرنا فرصتنا، علينا فقط تقديم اسم قوى وبرنامج قابل للتنفيذ“.
الوضع السياسي سيشعل الصراع
ويعلق الدكتور سعيد اللاوندوي، الخبير الاستراتيجي: من المتوقع ان تطفو الخلافات السياسية  على جو التنافس، وأن قطر ستقدم كل ما تملك من “رشاوي ومحسوبيات” من أجل الفوز بالمنصب، بمساندة ودوافع من الغرب، لكي تعلن عن عدواتها لمصر لكن بأسلوب مستتر، موضحًا أن قطر من حيث المال هي الأقوى، لكن من حيث الكفا ءات فهي أقل بكثير من مصر.
وأضاف “اللاوندي”، في تصريحات خاصة لـ”الفجر”، أن الصراع سيكون مشتعلا لاسيما ويوجد دول كثيرة ستقف مع قطر، من خلال ضغوطات الغرب بشكل أو بأخر وعلى رأسها أميركا وتركيا، وهناك الغرب وبعض الدول العربية والإقليمية ترغب بفوز مصر بالمنصب.

 

 

* نتنياهو لحكومته: ممنوع فضح السيسي

أوضح معلق بارز بالكيان الصهيوني، إن وزارة الحرب الإسرائيلية سارعت لنفي أن إسرائيل شنت غارات جوية في سيناء بناء على طلب من حكومة الانقلاب في القاهرة، وذلك خشية المس بمكانة زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقال رون بن يشاي، كبير المعلقين العسكريين في صحيفة “يديعوت أحرنوت”، إن الحكومة الإسرائيلية تولي اهتماما كبيرا “للحفاظ على مكانة السيسي وسمعته“.

وأوضح بن يشاي أن إسرائيل أُحرجت بعدما نسبت وسائل الإعلام الإسرائيلية والغربية مؤخرا إلى أكثر من مسؤول إسرائيلي، قولهم إن إسرائيل تنفذ غارات في قلب سيناء بناء على طلب السيسي، مشيرا إلى أن تل أبيب تدرك “طابع الحرج الذي يصيب السيسي ونظامه بسبب المس بالكرامة الوطنية المصرية، عندما يتبين أن السيسي تحديدا هو من يشجع إسرائيل على اختراق السيادة المصرية“.

وأشار بن يشاي إلى أن جيش الاحتلال شن غارات جوية في قلب سيناء في أغسطس 2013، وذلك ردًا على إطلاق تنظيم “ولاية سيناء” صواريخ على إسرائيل.

وفي السياق، أدى الكشف عن شن إسرائيل غارات في سيناء إلى حرب كلامية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي وخصومه السياسيين في تل أبيب.

وذكر موقع “يسرائيل بالس” صباح اليوم، أن مقربي نتنياهو يتهمون خصمه ووزير حربه السابق موشيه يعلون، بالكشف عن المعلومات من أجل إحراج نتنياهو، في حين أن يعلون يتهم نتنياهو بتسريب المعلومات.

 

 

* الأهرام” تقلد إسرائيل وتعتمد “أورشليم” بدلا من القدس

في فضيحة جديدة للصحف المؤيدة للانقلاب العسكري؛ استخدمت صحيفة “الأهرام” اسم “أورشليم” في الإشارة إلى القدس المحتلة في تغطيتها للقاء الحميم بين وزير خارجية الانقلاب سامح شكري برئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو.
ونشرت الصحيفة خبرا على صفحتها الرسمية على موقع تويتر أمس الثلاثاء يقول: “شكري يشاهد مع نتنياهو نهائي اليورو في أورشليم”، مستخدمة الاسم الذي يستخدمه الاحتلال الإسرائيلي في الإشارة إلى القدس المحتلة.

وبدت صياغة صحيفة “الأهرام” متشابهة إلى حد كبير مع صيغة الخبر كما نشره المتحدث باسم رئيس وزراء “الكيان” للإعلام العربي أوفير جندلمان على صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك“.

وأثارت صياغة الصحيفة انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها نشطاء وصحفيون تقدم نفس وجهة النظر الإسرائيلية رغم كونها الصحيفة الحكومية الأولى في مصر.

ورغم الانتقادات التي وجهت للصحيفة فإنها لم تقم بحذف أو تعديل الصياغة على صفحتها على تويتر، رغم مرور أكثر من يوم على نشره.

 

*”النور” يعترف بلقاء بكار ليفني: كان بصفته طالبا لا قياديا بالحزب

اعترف حزب النور السلفي بلقاء نادر بكار القيادي بالحزب مع تسيبني ليفني وزيرة خارجية الكيان الصهيوني سابقا، إلا أنه أشار إلى أن اللقاء كان بصفة نادر طالبا لا قياديا بالحزب.

ويأتي اعتراف حزب النور بعد أيام من نفي الحزب صحة ما تم نشره بهذا الموضوع، بجامعة هارفارد الأمريكية، قائلا: “ما نشر عن لقاء سري بين بكار وليفني أو غيرها محض كذب وافتراء“.

لكن الحزب -الذي رفض التعليق على هذا الأمر سابقا- أقر ضمنيا بحدوث الواقعة في بيان له الأربعاء- مبررا ذلك بأنها كانت في إطار جامعة هارفارد والكلية التي يدرس فيها “بكار” كطالب، وليس بصفة حزبية أو أي صفة أخرى، حسب قوله.

وقال “النور”: “كل نشاطات نادر بكار هناك كانت في إطار الجامعة والكلية التي يدرس فيها، ولم يتعد ذلك وبصفته طالبا كباقي الطلاب وليس بصفة حزبية أو أي صفة أخرى، وحرص على أن يقدم نموذجا مشرفا للشاب المصري الذي يحمل هم وطنه وقضايا أمته“.
وذكر أن جامعة هارفارد تعد من “أعرق الجامعات السياسية في العالم ويحاضر فيها قادة وحكام حاليون وسابقون وسياسيون وصناع قرار، من كل دول العالم يمثلون كل الاتجاهات والأيديولوجيات، وما يتبع ويلحق بالمحاضرات من نقاشات وحلقات حوار هذا كله أمر معتاد في هذه الجامعة في إطار أكاديمي معلن“.

وأضاف “النور”: “لقد التحق بكار ببعثة دراسية بجامعة هارفارد، كلية كينيدي للعلوم السياسية، وقد نال درجة الماجستير في الإدارة الحكومية والسياسة العامة بتفوق، ما يعد واجهة مشرفة ليس لحزب النور ولكن لشباب مصر جميعا“.

واستطرد قائلا: “بدلا من مقابلة هذا النجاح بالثناء والتشجيع، فوجئنا ببعض وسائل الإعلام تنشر خبرا عن لقاء سري مزعوم بين نادر بكار وتسيبي ليفني وزيرة خارجية الكيان الصهيوني السابقة“.

وتابع حزب النور السلفي: “لا يخفى على كل نابه توقيت إخراج هذا الخبر مع زعمهم أن هذا اللقاء السري تم في شهر إبريل”، دون أن يتحدث عن دلالة هذا التوقيت.

بكار يعترف ضمنيا

وأقر “بكار”، ضمنيا، بلقائه مع ليفني بجامعة هارفارد الأمريكية، في الوقت ذاته تقدم محام مصري ببلاغ، الثلاثاء، إلى النائب العام ضده يتهمه فيه بالخيانة.

وجاء إقرار “بكار” باللقاء، عبر ثنائه في تغريدة نشرها على حسابه بموقع التدوينات المصغر “تويتر”، وجه فيها الشكر إلى الإعلامي جمال سلطان على المقال الذي كتبه عنه.

وقال بكار في التغريدة: “شكرا جمال سلطان.. كفيتني ردا هممت به“.

ولم ينكر “سلطان” في مقاله، الذي نشره بجريدته الإلكترونية “المصريون”، عقد اللقاء بين بكار وليفني من الأصل، لكنه شكك في التفاصيل التي أوردتها التقارير الإعلامية المختلفة حول ما جاء فيه، قائلا إن “هذه التفاصيل لا يمكن أن تنسب لمصدر، وإنما تنسب لواحد من اثنين، إما إلى بكار أو إلى ليفني نفسها”، حسب المقال.

 

 

 * صحيفة عبرية: “من النيل إلى الفرات” أصبح أقرب

أكدت صحيفة عبرية أن الدول العربية على قناعة بأن هدف زيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للدول الإفريقية خلال الأسبوع الماضي ترمي لتعميق التحالف الأمني والاستخباري مع مصر وتجنيد دول أخرى للانضمام إلى هذا التحالف، ولحل المشكلة التي تقضي مضاجع السيسي هي الجفاف، الذي ينتاب مصر جراء شح المياه.

وقالت صحيفة “معاريف” إن “انخفاض منسوب مياه النيل يزيد من أزمة المياه في مصر، مؤكدة أن المصريين يرون أن إسرائيل تسعي إلى سرقة مياه نهر النيل“.

وذكر مراسل “معاريف” أن المعارضين لرواية الغرام “المصرية-الصهيونيةيشيرون إلى دور لشركات تل أبيب في بناء سد النهضة الإثيوبي، على الرغم من أن دور هذه الشركات ليس واضحًا تماما، حسب رأيه.

واستعرض المراسل التفاتهم إلى أن زيارة نتنياهو لإفريقيا اقتصرت على الدول ذات العلاقة بالنيل؛ مثل إثيوبيا، وكينيا والسودان، كدليل على أن تل أبيب تسعى لخلق تحالف مع تلك الدول من أجل السيطرة على المياه.

وأشارت الصحيفة إلى أن موضوع المياه يعتبر في مصر قضية أمنية، لحاجة 90 مليون مصري لها.

وذكرت أن تكلفة مشروع سد النهضة الإثيوبي تصل إلى 7 مليارات دولار، ويفترض أن يوفر 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء لإثيوبيا، ولكن في موازاة ذلك -حسب الحجة المصرية- فإنه يساعد على جفاف النيل.

أزمة تاريخية

واستفاضت الصحيفة في استعراض نبذة عن وضعية النيل في ظل من تولوا رئاسة مصر، وقالت إن الرئيس أنور السادات قال عام 1979 إن المياه هي الأمر الوحيد الذي سيجعل بلاده تخوض حربا، وأن وريثه في السطة مبارك أدلى بتصريحات أشد، والتي وجهت بصورة مباشرة لإثيوبيا، ونبهت إلى أنه في عهد الرئيس محمد مرسي، تابعت قول “إن مصر تدرس إمكانية تفجير السد بقصف جوي“.

وأسهبت الصحيفة العبرية في تجلية أسباب خلاف مبارك مع إثيوبيا منذ عام 1995، على خلفية محاولة اغتيال مبارك، إبان توجهه إلى إثيوبيا للمشاركة في اجتماعات اتحاد الدول الإفريقية، وذكرت الجريدة أن معارضي مبارك اتهموه بإهمال العلاقات مع إفريقيا.

تفريط السيسي

كما أفاضت الصحيفة في أن “السيسي” لم يفلح في حل المشكلة، وقالت إنه “سارع للاجتماع مع الرئيس الإثيوبي في نيويورك، ثم بدأ المسئولون الإثيوبيون في استئناف العلاقات بين الدولتين“.

واستضاف السيسي في مصر وفدا رفيع المستوى من السودان من أجل إقامة مشروعات مشتركة حول النيل.

وفي أغسطس 2015، توجه السيسي لزيارة تاريخية في السودان من أجل حل مشكلة المياه، وتم التوقيع على الاتفاقيات في صورة احتفالية، بيد أن المشكلة نفسها لم تحل، فالإثيوبيون لا يزالون يتحكمون بضخ المياه، ولا يبدو أنهم يعتزمون رفع يدهم عنها“.

ونسبت “معاريف” إلى ناجي الرطيبي مساعد وزير الخارجية المصري السابق قوله في مقابلة بصحيفة المصريون: أن إسرائيل لم تشارك في بناء السد، بل إن الصين وإيطاليا هما اللتان بنتاه. وتحدث عن التحالف القوي بين مصر وإسرائيل، وقال: “القاهرة وتل أبيب تقيمان علاقات متميزة حاليا، وأن مصر لا تخشى قيام إسرائيل بأية عمليات سرية في إفريقيا.

صلف إثيوبي

وقالت الجريدة إن البرلمان الإثيوبي اتخذ قرارا عام 2013 ينص على تغيير اتفاقية تقسيم مياه النيل والتي وقعت في الثلاثينات من القرن الماضي.

ويقول الإثيوبيون إن الاتفاقية تمنح أفضلة في تقسيم مياه النيل للسودان ومصر، وأن هذه الاتفاقية لم تعد تناسب الواقع الحالي، وطرح البرلمان الأثيوبي مخططا لبناء سد على مصادر النيل الأزرق وقد أدى بناء السد إلى تباطؤ تدفق المياه لمصر، مما أدى إلى المساس بقطاع المياه المصري الذي يعتمد بصورة أساسية على النيل.

 

 * تسارع مخططات تهويد القدس بمباركة “السيسي

تسارع حكومة الاحتلال الصهيوني من مخططها التهويدي لشوارع وأحياء ومعالم القدس الإسلامية، في ظل تواطؤ من جانب الدول والممالك العربية والإسلامية.

وتطرقت وسائل اعلام في تقرير لها، إلى كيفية قيام الكيان الصهيوني بتهويد أسماء قرى “بئر أم معين، وسريس، ولفتا”، فضلا عن تغيير أسماء العديد من طرق وشوارع مدينة القدس، من خلال تغيير اللافتات وترديد تلك الأسماء بشكل مستمر في وسائل الإعلام.

يأتي هذا في الوقت الذي أثارت فيه زيارة وزير خارجية الانقلاب إلى الكيان الصهيوني ولقائه لرئيس حكومة الكيان في “القدس” موجة من الغضب والانتقادات الواسعة؛ خاصة أن القبول بعقد اللقاء في القدس يعد قبولًا ضمنيًّا من جانب السيسي ووزيره بما يردده الصهاينة بأن “القدس” عاصمة لهم ويشجع الصهاينة على الاستمرار في جريمة تهويد المدينة المقدسة.

 

 

 * تذمر في مصر من الصور التي التقطت لوزير الخارجية سامح شكري ونتنياهو

تذمر في مصر من الصور التي التقطت لوزير الخارجية سامح شكري ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، وهما يشاهدان نهائي بطولة يورو أوروبا 2016 والتي أقيمت مؤخرا بفرنسا.

كان هذا ملخص تقرير نشره موقع “تايمز أوف إسرائيل” في نسخته الفرنسية حول مشاهدة شكري ونتنياهو للمباراة، التي جمعت بين المنتخبين الفرنسي والبرتغالي، يوم الاحد الماضي في يورو أوروبا.

وقال الموقع: نفى مسئولون عسكريون يوم الاثنين الماضي أن يكون شكري ونتنياهو شاهدا ليل الاحد نهائي بطولة الامم الاوروبية 2016 في القدس، بعد أن التقيا في هذا اليوم خلال الزيارة الرسمية لوزير الخارجية المصري لإسرائيل.

وأضاف”مكتب رئيس الوزراء نشر صورة للاثنين وهما أمام شاشة تلفزيونية يشاهدان المباراة، التي جمعت بين فرنسا والبرتغال في نهائي اليورو وانتهت بفوز البرتغال 1 – صفر“.

لكن أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزير الخارجية المصري، أوضح أن شكري ونتنياهو “لم يشاهدا المباراة معا، بل كانا جالسان أمام التلفزيون، وأراد نتنياهو معرفة نتيجة المباراة فقط“.

“نتنياهو استقدم مصور لتوثيق ما كان يحدث” وزير الخارجية المصري لم يكن ليشاهد مباراة كرة القدم خلال هذه الزيارة الرسمية الهامة، ينقل “تايمز أوف إسرائيل تعليقا لصحيفة “يديعوت أحرونوت”.

كما نقل الموقع أيضا قول رئيس تحرير صحيفة “الشروق” المصرية عماد الدين حسين، إنه شعر “بالعار والأسى والانهزام وأي شيء يمكن أن يستخدم لوصف الإحباط والألم” عندما علم بذلك.

وأضاف حسين “كنت سأتفهم الأمر لو شاهد وزير خارجيتنا مبارة، فيلم أو مسرحية مع مسؤول عربي، فهو صديق. ولكن ليس مع مسؤول إسرائيلي”، موضحا أن هذا البلد الدنيء (في إشارة إلى إسرائيل) هو السبب الرئيسي لمعظم الكوارث التي تعاني منها مصر.

ولفت “تايمز أوف إسرائيل” إلى أن سامح شكري هو أول وزير خارجية مصري يزور إسرائيل منذ تسع سنوات.

وقال: إن شكري أجرى محادثات مطولة مع نتنياهو يوم الأحد، بينما أكدت تقارير أن هناك استعدادات جارية لزيارة نتنياهو مصر هذه السنة والالتقاء بعبد الفتاح السيسي.

فبحسب تقرير للقناة “الثانية” الاسرائيلة ، يأمل نتنياهو في عقد اجتماع مع السيسي قبل نهاية العام، وخصوصا مناقشة عوائق مبادرة السلام الفرنسية التي يعارضها نتنياهو وعقد قمة دولية حول الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، حيث يفضل اتباع نهج إقليمي لهذه الجهود الجديدة، والتي تلعب فيه مصر دورا محوريا.

وبين إنه يوم الأحد نشر نتنياهو صورة له مع شكري وكتب على حسابه الخاص بالفيس بوك “الليلة، رحبت أنا وزوجتي سارة بوزير الخارجية المصري سامح شكري في القدس، الذي وصل إليها اليوم لزيارة إسرائيل، وعندما انتهى الاجتماع، كان لدينا متسع من الوقت لمشاهدة المباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية 2016.

وفي الختام، علق “تايمز أو إسرائيل” قائلا: “لكن نتنياهو لم يقل ما إذا كان هو أو ضيفه راضيان عن نتيجة المباراة”.

 

 

* منظمة العفو الدولية: اختفاء المئات وتعذيبهم في مصر

فاد تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية (امنيستي انترناشونال) بارتفاع غير مسبوق في حالات الاختفاء القسري في مصر مطلع عام 2015، متهما قطاع الأمن الوطني المصري باختطاف الناس وتعذيبهم وتعرضهم للاختفاء القسري “في محاولة لترهيب المعارضين واستئصال المعارضة السلمية“.

ويقول التقرير إن المئات من الطلبة والناشطين السياسيين والمتظاهرين، ومن بينهم أطفال لم يتجاوزوا الـ14 من العمر، قد اختفوا ولم يعثر لهم على أثر.

وينقل التقريرعن منظمات محلية غير حكومية قولها إن ما بين ثلاثة إلى أربعة أشخاص يؤخذون يوميا، بعد مداهمة القوات الأمنية لمنازلهم، ويظل بعضهم معتقلين لأشهر طويلة، ويظلون “معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي طوال فترة الاعتقال“.

ونفت الحكومة المصرية أنها مارست التعذيب أو عمليات الاختفاء القسري.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية في بيان: “إن مصر سبق وأعلنت أكثر من مرة رفضها لتقارير تلك المنظمة غير الحيادية التي تحركها مواقف سياسية لها مصلحة خاصة في تشويه صورة مصر، ومن ثم فإن الأمر لا يقتضي أي تعليق إضافي.”

إن مصر سبق وأعلنت أكثر من مرة رفضها لتقارير تلك المنظمة غير الحيادية التي تحركها مواقف سياسية لها مصلحة خاصة في تشويه صورة مصر، ومن ثم فإن الأمر لا يقتضي أي تعليق إضافيالمتحدث باسم الخارجية المصرية

وشدد وزير الداخلية المصري، مجدي عبد الغفار، على أن القوات الأمنية تعمل ضمن إطار مؤسسي يستند إلى القانون المصري.

وقد قتل أكثر من 1000 شخص، ويعتقد أن أكثر من 40 ألف شخص آخر سجنوا، منذ إطاحة الجيش بقيادة عبد الفتاح السيسي، بمحمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا، في عام 2013 بعد مظاهرات حاشدة على نظام حكمه

وقال مدير فرع منظمة العفو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فيليب لوثر، إن الاختفاء القسري أصبح “أداة رئيسية من أدوات سياسة الدولة في مصر” تحت حكم السيسي، وعبد الغفار، الذي تولى وزارة الداخلية في مارس/آذار 2015.

وأضاف لوثر أن “من يجرؤ على رفع صوته يصبح مهدداً في ظل استخدام مكافحة الإرهاب كذريعة لاختطاف واستجواب وتعذيب كل من يتحدى السلطات“.

أما المتحدث باسم الخارجية المصرية فقال إن أي قراءة موضوعية لتقارير المنظمة تكشف “من اللحظة الأولى اعتمادها على مصادر تعبر عن رأي طرف واحد وأشخاص وجهات في حالة عداء مع الدولة المصرية.”

أصبح الاختفاء القسري أداة رئيسية من أدوات سياسة الدولة في مصر. فمن يجرؤ على رفع صوته يصبح مهدداً في ظل استخدام مكافحة الإرهاب كذريعة لاختطاف واستجواب وتعذيب كل من يتحدي السلطاتمدير فرع منظمة العفو في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، فيليب لوثر

ويعتقد بأن مئات الأشخاص معتقلون في مقر قطاع الأمن الوطني، داخل مبنى وزارة الداخلية في منطقة لاظوغلي في القاهرة.

وأوضح لوثر أن التقرير يكشف عن تواطؤ بين القوات الأمنية والسلطات القضائية، ويوجه “نقداً لاذعاً للنيابة العامة في مصر، التي تواطأت في هذه الانتهاكات، وأخلت إخلالاً بالغاً بواجبها طبقا للقانون المصري في حماية الناس من الاختفاء القسري، والقبض التعسفي، والتعذيب، وغيره من ضروب سوء المعاملة“.

ومن الحالات التي يوردها تقرير المنظمة، حالة مازن محمد عبد الله، البالغ 14 عاما، الذي تعرض للاختفاء القسري في 30 سبتمبر/أيلول و”تعرض إلى انتهاكات بشعة مثل الاغتصاب المتكرر باستخدام عصا خشبية لانتزاع اعتراف” ملفق منه“.

ومن الحالات الأخرى حالة آسر محمد، وهو في الرابعة عشرة من العمر، وقد تعرض للضرب والصعقات الكهربائية في جميع أنحاء جسده، وكذلك التعليق من الأطراف بغرض “انتزاع” اعتراف ملفق منه، بعد أن أخفي قسريا لمدة 34 يوما في يناير/كانون الثاني 2016 في مقر الأمن الوطني بمدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة الكبرى، بحسب ما ذكره التقرير.

ويضيف التقرير أن أحد وكلاء نيابة أمن الدولة هدد محمد بأنه قد يتعرض للمزيد من الصعق بالكهرباء عندما حاول التراجع عن “اعترافاته“.

ويسلط التقرير الضوء على حالة الإيطالي جوليو ريجيني، طالب الدكتوراه في جامعة كمبردج، البالغ من العمر 28 عاما، والذي عثر عليه ميتا على قارعة الطريق في إحدى ضواحي القاهرة وعلى جسده آثار تعذيب.

ونفت السلطات المصرية أي ضلوع لها في اختفائه ومقتله، لكن أمنيستي تقول إن تقريرها يخلص إلى وجود تطابق واضح” بين إصاباته وإصابات مصريين ماتوا داخل أماكن الاحتجاز.

 

 

*الغلاء والركود يضرب سوق العقارات في مصر

حالة من الركود النسبي تشهدها العديد من المناطق والمدن الجديدة فى مصر، تزامناً مع ارتفاع في أسعار الأراضى خلال الفترىة الحالية، ويقدر خبراء العقارات والمتعاملون فى السوق نسبة الارتفاع ما بين 10-15%، فيما تزيد النسبة في المناطق المتميزة، ومن أبرز المناطق التي تشهد ارتفاعًا في الأسعار، التجمع الخامس ومدينة الشروق ومدينة 15 مايو والقاهرة الجديدة.

الدولة تحتكر السوق العقاري

وأكد المهندس حسين صبور رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين في تصريح صحفى، أن وزارة الإسكان تجري عمليات المتاجرة في الأراضي التي تقوم بها منذ عقود، لكنها تضاعفت هذه الأيام، مشيرًا إلى أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار العقار في مصر هو ارتفاع أسعار الأراضي بشكل مستمر بدون أي مبررات.

وأوضح أن قيام الدولة بطرح أراضي وشقق بأسعار عالية تحت مبرر تحصيل عائد الصرف منه للإسكان الاجتماعي، ساهم في زيادة الأسعار ببعض المدن الجديدة، رغم أن الأراضي ملك وتكلفة البناء لا تؤدي لهذا السعر، وهو يطرح على فترات ليعطش السوق ويرفع السعر.

وأضاف أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار الأراضي وأسعار العقار هو احتكار وزارة الإسكان لأراضي الدولة، مشيرًا إلى أنها المصدر الوحيد لطرح الأراضي، وهو ما يساهم في ارتفاع الأسعار بشكل مستمر لعدم وجود بدائل أمام المطورين للحصول على الأرض.

وأكد أن الحل الوحيد لإعادة التوازن للسوق العقاري هو تعدد البدائل لطرح الأراضي دون انفراد وزارة الإسكان بها، مشيرًا إلى أنه لا بد أن تحول الدولة دورها من المقاول إلى العمل كرقيب على السوق والعاملين به.

وأضاف أن الدولة ما زالت تحتاج إلى التواصل مع المستثمرين في المشروعات التي تطرحها كالعاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا أن الأنباء متواترة للغاية، ولا يعلم المطورون ما العناصر التي تقوم عليها وما إذا كانت إدارية فقط أم سكنية لمحدودي الدخل أم أنها لمتوسطي الدخل؟

وطالب بضرورة إعلان الوزارة تفاصيل المشروع والقيام بحوار اقتصادي وشعبي للاتفاق على عناصر العاصمة الجديدة، والوصول إلى أهم وأبرز المكونات التي سيجرى تنفيذها في المشروع.

توقعات بارتفاع الأسعار

و توقع خبراء وعاملون بالسوق العقارية ارتفاع أسعار العقارات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، تزامنًا مع ارتفاعات متوقعة لجميع السلع والخدمات في السوق العقارية، كنتيجة مباشرة لارتفاعات الدولار المتتالية في السوق السوداء، وأجمعوا على أن الارتفاع “إيجابي” لأعمال المستثمرين العقاريين، نظرًا لأنه يقلل من تكلفة الاستثمار على المستثمرين الأجانب، ويزيد من جاذبية تملُّك العقارات في مصر، كوعاء ادخاري أكثر ربحية من الاستثمار فى البورصة أو شهادات الاستثمار.

فرصة للعاملين بالخارج

وقال المهندس مصطفى عدلي خبير السوق العقارية، وسمسمار وتاجر عقارات، إن انخفاض قيمة العملة المحلية أمام الدولار أدى مباشرة لارتفاع أسعار العقارات مع موجة الارتفاعات السعرية المتوقعة لجميع السلع والخدمات خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن تخفيض سعر العملة المحلية أدى لزيادة الإقبال الخارجى من قبل الأفراد الأجانب على شراء العقارات والوحدات السكنية والسياحية، مشيرًا إلى أن ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه شىء إيجابى للسوق العقارية المصرية، ويقلل من تكاليف شراء العقارات بالنسبة للمصريين العاملين بالخارج، خاصة بالدول التي ترتبط عملاتها بالدولار كدول الخليج التى تعتمد عليه في تحديد سعر البترول الداعم الرئيسى لاقتصاداتها وزيادة سعر الدولار أمام الجنيه عنصر جاذب لهم.

أهم المناطق ارتفاعا

قال المهندس مدحت الفاروق استشاري بشركة “إعمار”، إن أهم المناطق ارتفاعًا في الأسعار بمصر هي القاهرة الجديدة التي اجتذبت الصفوة في المجتمع من البداية، ووجود أكثر من مدخل وطريق لها، وعدم وجود منطقة صناعية بها، إضافة إلى قربها من المثلث الراقي “المعادى – مصر الجديدة – مدينة نصر”، مما جعلها تجتذب سكان صفوة المناطق التي ازدحمت، وأصبحت القاهرة الجديدة تسجل أعلى الأسعار، ووصل فيها سعر المتر بفيلات بعض الكمباوند لـ16 و17 ألف جنيه، ويجد من يشتريه وفى بعض المناطق قبل شارع التسعين تجد المتر يصل لـ7 و9 آلاف جنيه، بينما يسجل المتر فى “مدينتى” و”الرحاب” ما بين 7 و11 ألف جنيه للمتر فى الفيلات والشقق السكنية.

أما المناطق السكنية القديمة مثل مثلث “الدقى – المهندسين – العجوزة”، فتنمو الأسعار ببطء، ويسجل سعر المتر على الشوارع الرئيسية من 8 لـ9 آلاف جنيه للمتر التمليك.

وتبقى منطقة الطريق الدائري التي تبدأ من كارفور وحتى القاهرة الجديدة يمينًا ويسارًا والأسعار فيها تبدأ من 4 آلاف حتى 8 آلاف جنيه للمتر تمليك، بينما فيصل فمتوسط سعر متر الشقة بها 3000 آلاف جنيه.

وأسعار الوحدات السكنية والأراضى ليصل سعر المتر بـ6 أكتوبر 3?5 ألف إلى 4?5 ألف جنيه للمناطق المميزة وفي منطقة الشروق ارتفع سعر المتر من 2200 إلى 3200 جنيه بحسب المساحة والمزايا النسبية للمنطقة من حيث الخدمة وتمييز واجهة المطلة على الشارع.

وبحسب ما رواه أحد سماسرة العقارات بمنطقة التجمع الخامس، فإن أقل وحدة سكنية داخل زمام المنطقة تفوق الـ300 ألف جنيه وهى تخص المساكن الشعبية بمساحة 90م، لافتًا إلى أن بعض التجار يشترط وجود عملة أجنبية لإنهاء عملية الشراء.

المواطنون يلجأون للاستثمار الآمن

ووقال ممدوح الولي الخبير الاقتصادي، إن أسباب اتجاه أصحاب الأموال للاستثمار العقاري هو عدم وجود نشاط اقتصادي آمن يمكن لصاحب رأس المال أن يستمر فيه وهو مطمئن، ويعتبر بورصة العقارات مجازفة ولا توجد مشروعات صغيرة يمكن تأهيل الشباب وتعليمهم وتدريبهم على إدارتها.

وأشار إلى أن زيادة أسعار الوحدات السكنية أمر طبيعي بعد انهيار العملة المصرية، وتآكل القيمة الشرائية له.

وأضاف في تصريحات صحفية: الارتفاع الواضح لأسعار الشقق السكنية غير متوقع والتهاوي المتكرر للجنيه يعني زيادة أسعار البيع والشراء للوحدة السكنية.

ارتفاع أسعار مواد البناء

وارتفعت أسعار الحديد أعقاب القرار الأخير لوزير الصناعة والتجارة بتقييد الاستيراد وقرارات زيادة الجمارك 150 جنيهًا، ليبلغ سعر طن الحديد تسليم أرض المصنع 4500 جنيه و4775 جنيها للمستهلك فى القاهرة، ويزيد السعر بقيمة تتراوح بين 20 و35 جنيها حسب بعد المسافة سواء فى الوجه البحرى أو القبلى.

وقام المصنعون برفع الأسعار في استغلال واضح من قبل المصنعين المحليين للقرارات التي أصدرها وزير الصناعة، حيث بلغ سعر البليت عالميًا 320 دولارًا للطن والحديد المستورد 330 دولارًا للطن، أما الحديد الصينى فبلغ 300 دولار للطن، أى ما يوازي 2700 جنيه بسعر الدولار بالسوق السوداء، أى أن هناك فارقا أكثر 1500 جنيه بين الحديد المستورد والحديد المحلى رغم أن المواصفات القياسية للاثنين متساوية، ما يحرم المواطن والمستهلك المصرى من الانخفاض الذى تشهده السوق العالمية.

 

 

*اشتعال أسعار السلع

واصلت السلع الأساسية ارتفاعاتها المستمرة عقب السياسات الفاشلة لحكومة الانقلاب،والذى أدى لإرتفاع سعر صرف الدولار بالسوق السوداء ليصل إلى 11.4مهددًا  بالارتفاع خلال الفترة المقبلة؛ نظرًا  إلى استيراد جزء كبير منها. وقال المهندس محمود العنانى، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، إن أزمة عدم توافر الدولار فى البنوك وتذبذب أسعارها أثرا بصورة كبيرة على واردات الأعلاف، وساهما فى ارتفاع الأسعار بنحو 30% على الأقل منذ بداية العام الحالى.

وأشار فى تصريحات لجريدة “البورصة” ، إلى أن الشركات تواجه أزمة مستمرة فى فتح الاعتمادات المستندية للكميات المستوردة، وأصبح فتح الاعتماد يستغرق بين شهرين و3 أشهر، مقابل أسبوعين أو ثلاثة قبل الأزمات الأخيرة. وتراجع احتياطى النقد الأجنبى بالبنك المركزى، على الرغم من أن واردات مدخلات إنتاج الأعلاف من السلع الأساسية والاستراتيجية.

وشهدت أسعار مدخلات إنتاج الأعلاف ارتفاعات جديدة، بداية الأسبوع الحالى، بنحو 500 جنيه دفعةً واحدةً لفول الصويا، و100 جنيه للذرة الصفراء، نتيجة اعتماد المستوردين على السوق السوداء فى توفير الدولار بأسعار وصلت لنحو 11.50 جنيه. وحذر عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، فى تصريحات صحفية ،من تخفيض الجنيه، متوقعاً أن يؤدى التخفيض إلى ارتفاع أسعار الدواجن بنحو 20%، لتتجاوز 25 جنيهاً مرة أخرى مقابل 20 جنيهاً، فقط، حالياً.
الأسعار نار!!!

وسجلت أسعار فول الصويا 6 آلاف جنيه للطن، مقابل 5500 جنيه الأسبوع الماضى، كما سجلت أسعار الذرة الصفراء 2700 جنيه، مقابل 2600 قبل ذلك، الأمر الذى أدى إلى ارتفاع أسعار العلف لتصل إلى 4800 جنيه للطن بزيادة 200 جنيه.

فى حين قال ثروت الزينى، رئيس مجلس إدارة إحدى شركات للأعلاف، إن الشركات العاملة بالقطاع تعتمد على السوق الموازى لتدبير العملة الأمريكية بعد توقف البنوك عن توفيرها للعاملين فى استيراد المواد العلفية، على الرغم من أن الأعلاف تمثل حوالى 80% من تكلفة إنتاج الدواجن.

وقال محمد فوزى، مدير تسويق شركة للثروة الحيوانية، إن تذبذب أسعار الدولار فى السوق الموازى وارتفاعها لأرقام قياسية، ساهما فى ارتفاع أسعار الدواجن، ويهددانها بمزيد من الارتفاعات خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن ارتفاع الدولار، وعدم توافره فى البنوك أديا إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج، وخروج نسبة كبيرة من صغار المربين، الأمر الذى يترتب عليه نقص المعروض، وبالتالى ارتفاع الأسعار مجدداً.

وتوقع شريف عاشور، رئيس مجلس إدارة شركة لاستيراد اللحوم المجمدة، ارتفاع أسعار اللحوم المجمدة بنسبة تتراوح بين 15% و20% على الأقل خلال الفترة المقبلة، خاصة مع اقتراب عيد الأضحى، بسبب تصريحات محافظ البنك المركزى حول خفض قيمة الجنيه.

 

 

* شلل في قطاع المعمار جراء ارتفاع جنوني في أسعار مواد البناء

وسط تجاهل تام من حكومة الانقلاب العسكري، حذر خبراء واقتصاديون من ارتفاعات جديدة ستشهدها مواد البناء قريبا بسبب التوتر في أسعار الدولار أمام الجنيه والذي من المرتقب أن يشهد ارتفاعات جديدة نهاية الشهر الجاري.

وأكد اقتصاديون أن مواد البناء من أكثر المنتجات تأثرًا بارتفاع أسعار الدولار؛ وتذبذب سعر صرفة في السوق السوداء، لارتباط هذه المنتجات بالعملة الخضراء عن طريق الاستيراد أو التصدير.

وحسب خبراء ومتعاملين في سوق مواد البناء فإن أسعار مواد البناء بما فيها الحديد والأسمنت ارتفعت 150%، منذ بداية موجة توتر سوق الدولار، مع توقعات بارتفاع الأسعار على خلفية توتر الدولار بـ 30%.

زيادة في أسعار الأسمنت

وفي تصريحات صحفية أكد المهندس أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن الضرر الواقع على قطاع الأسمنت، نتيجة تغير سعر صرف الدولار في السوق الموازية هو الأقل، بالمقارنة بسلعة الحديد، لكون الأسمنت منتجًا تتوافر مادته الخام محليًا، ولكنه يتأثر بارتفاع أسعار الطاقة والمياه وغيرها من مدخلات صناعة الأسمنت، ويصدر فائض الإنتاج وهو ما يقدر بـ 66 مليون طن للخارج، أي أن الأسمنت بحسب الزيني يعد مصدرًا لجلب العملة المحلية.

كما أكد الزيني أن أسعار الأسمنت ارتفعت مسجلة 40% منذ تذبذب أسعار الصرف في السوق المصرية مع بداية 2015، مؤكدًا أنه يتوقع زيادة 30% في أسعار الأسمنت حال استمرار السياسة التي يخضع لها الدولار في السوق الموازية بمصر.

فيما أكد محمد حنفي -مدير عام غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية- في تصريحات صحفية، أن منتج الحديد ومشتقاته، هو الأكثر تأثرًا بتغير سعر صرف الدولار في السوق السوداء؛ لأن مصانع الحديد تحصل على المادة الخام من الخارج، موضحًا أن أسعار الحديد ارتفعت 300% منذ بداية 2015، متوقعًا أن ترتفع أسعار الحديد لما يقرب من 40% بنهاية عام 2016.

حنفي، أكد أن مصانع الحديد تكبدت خسائر تصل لـ مليار جنيه خلال 2015- 2016، موضحًا أن مصانع الحديد لا تستطيع تحميل تلك الزيادة في الأسعار على المواطن، وبالتالي تلجأ لتحمل جزء من الخسارة.

ومن المرتقب أيضا أن تشمل أن أسعار الطوب ارتفاعات جديدة، بالإضافة لارتفاعاتها الضخمة التي شهدتها عام 2016،  حيث ارتفعت بنسبة 200% خلال 2016.

وتعد صناعة الطوب من أبرز الصناعات التي تعاني مرارة الخسارة نتيجية زيادة أسعار الطاقة من غاز طبيعي وكهرباء ومازوت وكذلك زيادة الأعباء الضريبية بفرض ضرائب القيمة المضافة، إلى جانب ممارسات الدولار.

ويشير أصحاب مصانع طوب إلى أن 75% من مصانع الطوب شبه متوقفة ومتظلمة لوزير الصناعة للتدخل ووضع مميزات من شأنها تخفيف الحدة على مصانع الطوب.

 

 

* شبح البطالة بالأردن يهدد بترحيل 500 ألف عامل مصري

شبح البطالة يحصد الآلاف من أعمال المصريين بالخارج، مع الأزمات الإقتصادية التى تشدها الخليج، قررت المملكة الأردنية الهاشمية، البدء فى تجهيز ملفات ترحيل العمالة الغير شرعية من على أراضيها.

وبحسب مصادر مطلعة، اليوم، فإن شبح ترحيل إلى المصريين الموجودين في الأردن، والذين يقيمون بشكل مخالف في المملكة الهاشمية؛ سوف يبدأ بالتنفيذ، خاصة عقب إجراء بعض الإصلاحات التي قامت بها الحكومة الأردنية بخصوص تقليص أعداد العمالة المخالفة، بسبب زيادة البطالة في الأردن.

وقامت الأردن، نهاية شهر يونيو الماضي، بإصدار قرار إيقاف استقدام الأيدي العاملة من الخارج, إضافة إلى إطلاق حملات جديدة لملاحقة العمال المخالفين، وغير الحاصلين على تصاريح عمل سارية، واتخاذ قرار بترحيلهم إلى بلادهم

وتقدر وزارة العمل الأردنية، أعداد العمالة المصرية 60%، وتبلغ أعداد المخالفين حوالي 500 ألف عامل وسط توقعات بتراجع تحويلات المصريين بالخارج إلى دون 15 مليار دولار.

يأتي ذلك عقب عودة 970 ألف عامل مصري من ليبيا

 

* في يومين.. قتيلان وإصابة بالجنون بسبب التعذيب بالسجون

شهدت سجون وأقسام الشرطة التابعة لسلطات الانقلاب خلال اليومين الماضيين عدة جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات بشعة لحقوق الإنسان أسفرت عن شهيدين وإصابة بالجنون جراء التعذيب على يد مليشيات عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب.
البداية كانت أمس الثلاثاء بمدينة حوش عيسى؛ حيث اعتدى الضابط “أحمد السيسي” على المواطن “محمود حميد” على خلفية ضبطه في قضية تبديد؛ حيث اعتدى عليه الضابط ومرافقوه بمجرد نزوله من السيارة إلى مركز شرطة حوش عيسى ما أفقده الوعي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة حسب شهود عيان.
وحالة القتل الثانية جاءت بسبب القتل الطبي المتعمد بسجن المنصورة العمومي للمعتقل محمد علي الشحنة الذي نعاه إخوانه المعتقلون، مؤكدين أن الأهمال الطبي ومنع العلاج عنه هو السبب في وفاته.
كما تعرض مواطن لإصابات بالغة وصلت إلى حد الجنون وفقدان الذاكرة بسبب التعذيب الرهيب في أقبية وسجون الانقلاب.
الحالة لطالب الهندسة بالزقازيق أبوبكر السيد عبدالحميد، الذي لم يتعرف على أهله ومحاميه ما دفعهم إلى طلب إحالته للطب الشرعي لإصابته بالجنون نتيجة التعذيب في مقر احتجازه على ذمة قضية مقتل نائب عام الانقلاب السابق هشام بركات لتلفيق التهمة له ولإجباره على الاعتراف على نفسه بالقتل والتخطيط.

 

 * تعرف على أغرب تبرير من “النور” لاجتماع “بكار – ليفني

ربما لم يخطر على بال أحد من المصريين قبل اليوم، أن تخرج مجموعة تزعم أنها تتصدر العمل الحزبي والإسلامي لتبرر لقاء أحد أعضاء حزبهم” بالمجرمة الصهوينية “تسيبي ليفني” وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، والمخطط الرئيسي لعدد من المجازر الصهيونية بحق الفلسطينين.
باختصار هذا ما حدث “حزب النور” أحد الأحزاب الداعمة للانقلاب العسكري، والذي يتصدر المشهد الانقلابي في مصر حاليا؛ حيث يشهد الحزب حالة من التخبط والارتباك بعد تسريب إسرائيل معلومات عن لقاء “نادر بكار” المتحدث الرسمي باسم الحزب، مع “تسيبي ليفني وزيرة خارجية اسرائيل السابقة” عقب إلقائها محاضرة بجامعة “هارفارد“.
وعلى الرغم من التهرب المتكررمن قيادات الحزب عن الإجابة عن تساؤلات حول اللقاء، وتصريحاتهم أنهم لايعلمون عنه شيئا، فقد أكدت مصادر غربية وصحف إسرائيلية، أن اللقاء تم بالفعل أثناء وجود “بكار” بالولايات المتحدة الأمريكية للدراسة بجامعة هارفارد الأمريكية، بعد إلحاح شديد منه على هذا اللقاء، دون إفصاح عن الأسباب التي دفعته لذلك.
ويطالب نشطاء وسياسيون بكشف المعلومات  الحقيقية حول علاقة حزب النور الكيان الصهيونى والموقف من الاتصال بمسؤولين صهاينة على هذا المستوى الكبير، وإلى أي مدى يتم التنسيق بيننهم.
برهامي: لا أعرف شيئا
ومن جانبه رفض ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية والعقل المخطط لحزب النور، التعليق على أنباء لقاء نادر بكار نائب رئيس حزب النور لشئون الإعلام، بتسيبى ليفنى وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة شهر إبريل الماضى.
وقال برهامي في تصريحات صحفية “اسألوه هو”، في إشارة إلى سؤال بكار عن هذا اللقاء.
وردًا على أن بكار لا يمثل نفسه فقط وإنما يمثل الدعوة السلفية وحزب النور ولا بد للحزب أن يعلق على اللقاء، قال برهامى: “ليس لى علاقة بهذا الأمر وأنا ممتنع عن الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام منذ فترة“.
أغرب تبرير للقاء
وفي أغرب تبرير للقاء السري المشبوه بين قيادي بحزب النور ومسؤولين صهاينة بمستوى تسيبي ليفني، فقد قال أحد قادة الحزب : بكار التقى ليفني بصفته طالبا وليس سياسيا.
وفي بيان تدواله نشطاء عبر “فيس بوك” منسوب لحزب النور أقر الحزب ضمنيا بحدوث الواقعة، مبررا ذلك بأن اللقاء كان في إطار جامعة هارفارد والكلية التي يدرس فيها “بكار” كطالب، وليس بصفة حزبية أو أي صفة أخرى، حسب إشارة البيان.
وأشار الحزب إلى أن “كل نشاطات نادر بكار هناك كانت في إطار الجامعة والكلية التي يدرس فيها، ولم يتعدَّ ذلك وبصفته طالبا كباقي الطلاب وليس بصفة حزبية أو أي صفة أخرى، وحرص على أن يقدم نموذجا مشرفا للشاب المصري الذي يحمل هم وطنه وقضايا أمته“.
وذكر أن جامعة هارفارد تعد من “أعرق الجامعات السياسية في العالم ويحاضر فيها قادة وحكام حاليون وسابقون وسياسيون وصناع قرار، من كل دول العالم يمثلون كل الاتجاهات والأيديولوجيات، وما يتبع ويلحق بالمحاضرات من نقاشات وحلقات حوار هذا كله أمر معتاد في هذه الجامعة في إطار أكاديمي معلن“.
واقعة شفيق وبرهامي تثبت اللقاء
ويرى نشطاء أن إنكار حزب النور والدعوة السلفية لأمر ما، ثم عودتهم الاعتراف به أمر ليس جديدا عليهم، خصوصا أنه تكرر في أكثر من  واقعة على مدار الأعوام الماضية.
واستشهد بعض النشطاء بما جرى خلال الانتخابات الرئاسية عام 2012، حيث التقى وفد من حزب النور بالمرشح الخاسر أحمد شفيق للتنسيق معه حاله فوزه بالرئاسة، غير أن حزب النور نفى هذا اللقاء.
وبعد اعتراف شفيق به، خرج برهامي على شاشة الفضائيات ليؤكد أن كل ما جرى كان عباره عن اتصال تليفوني فقط، لكن اتضح بعد ذلك عدم صحة كلام برهامي، وثبت بالفعل زيارة برهامي لشفيق في منزله.

 

* التحية العسكرية”.. مسخرة وأخطاء ميري بين “السيسي” و”طنطاوي

أثار مدير معهد ضباط الصف برتبة (لواء جيش) سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما وقف متأخرا بخطوة عسكرية ليوجه التحية للمشير حسين طنطاوي بدلا من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

وكان اللافت برأي الناشط مجدي كامل هو ما رآه “مسخرة”، مضيفا “لواء جيش يؤدي التحية العسكرية لطنطاوي بدلاً من السيسي، والجاسوس يضحك ببلاهة، فالتحية العسكرية هي من الأعمال اليومية مارسها اللواء (معلم) على مدى لا يقل عن 25 سنة.

ورأى الشيخ حامد العلي أن “اللواء”، “يعلم أن سيسي طرطور“.

وكان الناشط وعضو جبهة الضمير عمرو عبدالهادي قد لفت في تغريدات سابقة إلى اصطحاب السيسي لطنطاوي في كل الاحتفلات فقال “هو السيسي كل ما يروح مكان ياخد أبوه طنطاوي معاه ميكبر شويه يبقى يطمن عليه في التليفون“.

أما حساب “الزعيم” فرأى أن هذه الصحبة بين طنطاوي والسيسي في الاحتفالات العسكرية؛ هدفها “طمأنة قادة الجيش القدام علشان يضمنهم“.

لماذا طنطاوي؟

الطريف أن مدير معهد ضباط الصف اللواء أركان حرب محمد عبدالحي محمود، قدم للسيسي “كتاب الله” ليكون خير حافظ لكم” حسب قوله.

ثم فوجئ الحضور “عبد الحي” قبالة طنطاوي، الذي كان يجلس بجواره خلال مراسم حفل التخرج، مقدما التحية العسكرية له، بضرب قدميه في الأرض، والوقوف ثابتا، ثم تحرك سريعا إلى حيث يوجد السيسي، الذي لم يخف اندهاشه مما فعله عبدالحي”، وعبر عن ذلك بابتسامة عريضة، وهو ما اعتبره النشطاء موقفا مرتبا لتحقيق هدف طمأنة كبار القادة.

وفي 16 يوليو 2015، كان لافتا تأدية اللواء حمدى بدين التحية العسكرية للمشير طنطاوى خلال عزاء النائب العام، وتكرر الأمر من بعض الإعلاميين ورموز الرياضيين ومنهم أحمد شوبير وحلمي طولان.

ومن قبل الانقلاب أدى الفريق صدقى صبحي التحية العسكرية “لاسم” لطنطاوى تقديرا لدوره فى الثورة، ويصفه بالشخصية العظيمة؟!

وبعد إقالة طنطاوي حضر بشخصه عزاء شقيقة د.محمد مرسي، وأدى وزير الدفاع السيسي التحية العسكرية له.

التحية وثورة يناير

بات لـ”التحية العسكرية” اهتمام خاص من قبل الشعب، لا سيما بعد التحية الشهيرة للواء محسن الفنجري للشهداء وصمته لدقيقه “حداد”، وأن الجيش حمى الثورة والجيش والشعب إيد واحدة.

وهي التحية التي يستدعيها النشطاء في ذكرى 25 يناير، تذكرها الناشط عمرو جابر فقال: “فاكرين لما اللواء الفنجري لما رفع أيده وقال تحية حب و أعزاز لشهداء الثورة وبنفس أيده ظرف أهالي الشهداء علي قفاهم“.

ومن بعده قدم طنطاوي التحية لثورة يناير، وألحقها ورئيس أركانه سامي عنان بتقديم التحية العسكرية للرئيس المدني المنتخب د.محمد مرسي، وأعلن بنفسه أن الجيش حمى الثورة تقدم للشهادة في 14 ديسمبر 2013 بعد الإنقلاب واستمعوا لشهادته في قضية مبارك في جلسة سرية، واستمرت الجلسة ثلاث ساعات، امتدح فيها المخلوع مبارك وقال إن “ثورة يناير مؤامرة“.

ولدى تعيينه وزيرا للدفاع أدى اللواء عبد الفتاح السيسي، التحية العسكرية وقسم الوزراء للرئيس مرسي، واعتبرها الفلول وأنصار الإنقلاب بأنها التقاليد العسكرية والاحترام“.

غير أن التقاليد العسكرية لا تقضى بتقديمها لمن خرج من الخدمة، إلا أن احتفالات أكتوبر في 2015، وجه السيسي في كلمتة التحية للمشير طنطاوي على جهوده ومسيرته العسكرية وقد أمضى عشرين عاما وزيرا للدفاع، وهو ما أعتبره المتابعون ومنهم الصحفي جمال ريان في تغريدة على “توتير”، أنه “هو الان الحاكم الفعلي لمصر“.

شيخ العسكر

ومن أبرز من سخر منه النشطاء وهو يؤدي التحية العسكرية شيخ العسكر على جمعة، حيث قرأ “جمعة” مشهد الإنقلاب بعام وفي يوليو 2012، وفاجأ الحضور بمكتب المستشار ماهر بيبرس، محافظ بنى سويف، بأداء التحية العسكرية لقيادات العسكر والشرطة بالمحافظة، وأعتبره جزءا من بروتوكولات الاستقبال الخاصة به.

وعلى غراره فعل نجم الفضائيات عمرو خالد، الذي قدم التحية العسكرية للجنود الذين يطيعون أمر قادتهم ويلبسون البدلة الميري والبيادة والبارية!!

 

 

تورط نجل “السيسي” الأكبر في مقتل “ريجيني”. . السبت 9 يوليو. . مصر في ذيل قائمة دول العالم اجتماعيًّا

تطورات مثيرة في قضية ريجيني

تطورات مثيرة في قضية ريجيني

ريجيني قف

ريجيني زيارة مصرريجيني اجانبتورط نجل “السيسي” الأكبر في مقتل “ريجيني. . السبت 9 يوليو. . مصر في ذيل قائمة دول العالم اجتماعيًّا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*صحيفة “ايسبريسو” الايطالية تكشف عن تورط نجل “السيسي” الأكبر في مقتل “ريجيني

ريجينيليكس: دور محمود ابن السيسي، ضابط مخابرات

أبناء الديكتاتور يحتلون المناصب الرئيسية في المخابرات و أجهزة الدولة. ومن المحتمل تورطهم في قضية ريجيني على حسب ما جاءت به بعض التبليغات المرسلة عبر المنصة المحمية

«أنا الحقيقة عمرى ما كلمتكم عن نفسى بس انتو محتاجين تعرفوا شوية عنى، اسمحولى أكلمكم عن نفسى كويس. أنا بكلم كل المصريين، الناس اللى فى الجيش عرفنى كويس وعارفة اخلاقياتى، وعارفة أنا بمشى إزاى، ولكن المصريين كلهم ما يعرفوش كل حاجة عنى ودة طبيعى». إنه الكلام الذي وجهه الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم 13 أبريل الماضي، خلال لقائه مع ممثلى فئات المجتمع. الحكومة كانت حينها تواجه أزمة جزيرتي تيران وصنافير و مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني. فالرئيس قرر التحدث عن نفسه لكي يطمئن الشعب المصري. وكشف السيسي ما دار بينه وبين الرئيس المعزول محمد مرسي بعد اختياره وزيرا للدفاع قائلاً: «قدمت نفسي له بأنني لست إخوانيا ولن أكون ولست سلفيا ولن أكون أنا مسلم فقط، وقلت أنا مصري شريف لا أباع ولا أشترى». وأضاف تحت تصفيقات القاعة: «لم نتأمر على أحد ولم نعرقل أحد ولم نؤذى أحد، ولم نخون أحد، ولم نقم بعمل مؤامرة محبوكة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لا والله لم يحدث قط إلا كل إخلاص وأمانة واحترام».

إنه الرئيس السيسي، أولا وقبل كل شيء قائد عسكري. الرجل الذي كرس حياته للجيش. انطلاقا من الأكاديمية العسكرية و وصولا الى تعيينه في منصب أصغر عضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة. لقد مر السيسي على مر السنين من إدارة الاستخبارات العسكرية الى ترأس وزارة الدفاع.

و تحت قيادته تمت إطاحة الرئيس محمد مرسي. انه ضابط محاط بضباط، حتى في المنزل. تحدث قليلا عن أبنائه، على شاشة التلفزيون مرة واحدة فقط خلال حملة الترشيح الرئاسي: «لدي ثلاثة أبناء وابنة. محمود، وهو الأكبر، يشتغل في المخابرات العامة. مصطفى يشتغل في الرقابة الإدارية. ولكن من فضلك، أنا أقول لكم أني لا أحب الواسطة والمحسوبية. قدم حسن، الابن الثالث، طلب مرتين لوزارة الشؤون الخارجية و تم رفضه. أول مرة عندما كنت مديرا للمخابرات العسكرية، وفي المرة الثانية كنت وزير الدفاع. لم أتدخل أبدا».

الواقع أكثر تعقيدا. أسرة الرئيس نتاج تحالفات شخصية، صداقات طويلة الأمد وتعيينات خاصة. القضية الأكثر لفتا تتعلق بنجله محمود. مورث سلطة الأب. والطريق الذي سلكه حتى الآن لا يدع مجالا للشك. و هو الآن مسؤول في المخابرات العامة، أقوى قسم في المخابرات المصرية. يهتم بالأمن الداخلي ومكافحة التجسس، مع إمكانية إجراء عمليات استخباراتية في الخارج. في غضون زمان وجيز تصاعدت مسيرته. انها فقط مسألة وقت قبل وصله إلى أعلى منصب في سلسلة القيادة. كان الأب في الماضي مدير المخابرات العسكرية. ليس من الصعب أن نعتقد أن نجل السيسي كان على علم بتحركات ريجيني حتى قبل اختفائه. ولكن حتى الآن لم يذكر في أي تقرير. وجاءت بعض التقارير مجهولة المصدر من خلال ريجينيليكس ، المنصة الإلكترونية التي أنشأتها ايسبريسو لتسليط الضوء على وفاة الباحث إيطالي والانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان في مصر، تشير الى تفاصيل مثيرة للقلق. لحساسية المسألة أنها لا تزال قيد الدراسة من قبل هيئة التحرير.

الابن الثاني للسيسي، مصطفى، لا يقل عن أخيه. خريج الأكاديمية العسكرية، يعمل بهيئة الرقابة الإدارية. وتكشف المصادر أن كلاهما يحضران اجتماعات الرئيس. ولديهما وزن في القرارات التي يتم اتخاذها. محمود فيما يتعلق بالأمن القومي، في كثير من الأحيان يهتم بالقضايا أكثر حساسية، ومصطفى عندما يتعلق الأمر بالإدارة المالية. الابن الثالث، حسن، الذي لم يتمكن من الإلتحاق بالهيئة الدبلوماسية الأجنبية، هو الان مهندس في شركة نفط. وقد تزوج داليا حجازي، ابنة الفريق محمود حجازي، رئيس الأركان الحالي ونائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وكان سابقا مدير الاستخبارات العسكرية. أما داليا فقد تم تعينها في مكتب النيابة الإدارية بالقاهرة.
آية، الأنثى الوحيدة، خريجة الأكاديمية البحرية تزوجت من نجل اللواء خالد فودة، الرئيس السابق للدفاع المدني والمحافظ الحالي لجنوب سيناء.

بناء على ما سبق يبدو أن الرئيس السيسي ركز السلطة في دائرة صغيرة تتكون أساسا من الأسرة و المقربين. العلاقات العائلية تمكنه السيطرة المطلقة على أجهزة الاستخبارات العامة والعسكرية. يبدو أن الرئيس الحالي يتحرك لدرء الإنقلاب من الداخل، لتفادي تكرار ما جرى لمرسي عن يد السيسي.

رجال الرئيس

لا يعرف عنهم إلا القليل أو لا شيء. ولكن ليس هناك قرار بشأن مصر لا يمر من مكاتبهم. انهم رجال الرئيس. الأصدقاء المقربين والجنرالات الأكثر ثقة. كلهم أفراد القوات المسلحة. العديد منهم من المخابرات او الأمن الوطني. هم الآن في أعلى قيادة الدولة. السيسي لا يضع خطوة دون التحقق معهم. وقد تم تسريب بعض الأسماء في الماضي، في كثير من الأحيان كانت متعلقة بالجرائم المرتكبة من قبل الدولة، منها مقتل ريجيني. العقيد السابق عمر عفيفي، الآن منفى في الولايات المتحدة، في مقابلة له مع ايسبريسو إتهم ثلاثة من القادة الحاليين في قضية تعذيب وقتل الباحث الإيطالي فقال: «المسؤلية لرئيس مكتب السيسي، عباس كامل؛ اللواء محمد فرج شحات، مدير الاستخبارات العسكرية. وبطبيعة الحال، وزير الداخلية مجدي عبد الغفار والرئيس السيسي».

اللواء عباس كامل، يطلق عليه لقب “خازن أسرار السيسي”. حتى عام 2013 كان وجوده مجهولا. والمعلومات المتوفرة عنه هي في الغالب من التسريبات من مكتبه. وقد برز دوره خصوصا بعد إحاطة الجيش بمرسي. انه الساعد الأيمن للسيسي منذ ان كان هذا الأخير مديرا للمخابرات العسكرية. وهو يعتبر الأن الرجل الثاني في الدولة. و هو الصديق والمستشار المقرب من الرئيس. وقد رافقه في عدة زيارات رسمية الى الخارج. وكان في الصف الأمامي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي. كان الظهور الأول لاسم اللواء عباس كامل في أقدم تسريبات السيسي أثناء حديثه مع الصحفي اسر رزق، أجاب سؤالا عن عدد قتلى فض رابعة فأجاب السيسى «اسألوا عباس». و ظهر اسم عباس كامل ايضا في تبليغات وصلت عبر ريجينيليكس تتهمه بانه قد لعب دورا مهما في تعذيب و قتل الشاب الإيطالي.

الجناح المسلح الآخر للرئيس هو اللواء محمد فرج شحات، المدير الحالي للمخابرات العسكرية. نفس الدور الذي عقده السيسي قبل أن يعين وزيرا للدفاع. سيرته العسكرية تطابق سيرة رئيس الدولة، بما في ذلك الدراسات في الولايات المتحدة وبريطانيا والبعثات الى المملكة العربية السعودية. ظهر اسم اللواء شحات في الرسالة التي بعثت من طرف مجهول الى السفارة الايطالية في برن السويسرية.
يمثل الأمن القومي في هذه الصورة وزير الداخلية الحالي، مجدي عبد الغفار. مهامه تحكي كل شيء عن شخصيته. اشتغل في الاستخبارات حول ما يقارب الأربعين عاما. كان له في عهد مبارك منصب في جهاز أمن الدولة. بعد ثورة 25 يناير وحل جهاز أمن الدولة السابق، عين اللواء عبد الغفار رئيسا لجهاز الأمن الوطني الجديد. الى جانب ذلك، كان قد اعترف بالجرائم التي ارتكبت في ظل قيادة مبارك: «مارس تجاوزات بحق الشعب المصري كانت مؤسسية وتبتعد لحد كبير عن الأخطاء الفردية».
اسم آخر في قائمة الذين يدينون التعذيب وسوء المعاملة من قبل الدولة هو محمود شعراوي، عين المدير العام للأمن الوطني في ديسمبر الماضي، عندما كان على الأرجح قد فتح ملف تحقيق ضد جوليو ريجيني بتهمة التجسس. العديد من النشطاء يزعمون أن حالات الاختفاء القسري والتعذيب قد زادت بشكل كبير بعد تعيين اللواء شعراوي. قبل سنوات كان شقيقه عبد الحميد، رئيسا لأمن الدولة.

شعراوي استبدل صلاح حجازي الذي اخذ بدوره محل عبد الغفار، وزير الداخلية. والتناوب مستمر. قائمة رجال الرئيس فيها حجازي آخر. انه محمود إبراهيم، رئيس الأركان ونائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة. المدير السابق للمخابرات العسكرية.

في فريق الرئيس يجد أيضا اللواء محمد فريد التهامي. مدير سابق للمخابرات العامة و رئيس سابق للرقابة الإدارية.

في القائمة يحتل مكانة هامة الفريق أول صدقي صبحي. القائد العام للقوات المسلحة المصرية، رئيس

المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي ونائب رئيس مجلس الوزراء.

 

*مفاجأه من العيار الثقيل.. الجيش يصفي “محمد موسى محيسن” للمرة الثانية في سيناء؟!

في مفاجأة من العيار الثقيل.. نشرت صحيفة الوطن “التابعة” للسلطة الحاكمة مساء اليوم، السبت خبر تصفية أحد المواطنين زعمت انه قيادي بتنظيم انصار بيت المقدس، يدعى محمد موسى محيسن، 40 عامًا، تحت عنوان “تصفية 7 من عناصر تنظيم “بيت المقدس” بينهم 4 قيادات بوسط سيناء“.  

في الوقت الذي نشرت فيه نفس “الصحيفة” تصفيته في عددها الصادر يوم الخميس 3 فبراير 2016 تحت عنوان “الجيش الثالث يصفي قياديين من تنظيم “بيت المقدس”.

 

 

*برامج المراقبة”.. عقاب إيطالي جديد للقاهرة

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الإيطالى، بيير فرديناندو كاسينى، إن بلاده لا تريد قطع الحوار مع مصر.

وقال وزير التنمية الاقتصادية الإيطالى، كارلو كاليندا، إن قرار مجلس النواب الإيطالى تأييد وقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات «إف 16» الحربية يمكن أن يتبعه قرار آخر بوقف التفويض الذي منحته الحكومة الإيطالية لشركة «أريا سبا» لتصدير برامج مراقبة عالية الجودة إلى مصر.

وأشار، ردا على سؤال لأحد نواب البرلمان الإيطالى في هذا الشأن، إلى أن الوزارة وافقت في 13 يونيو الماضى على تصدير برامج مراقبة عالية الجودة إلى مصر، ولا توجد أي عقبات فنية تقف أمام هذا القرار حاليًا، لكن هناك عقبات «ذات طابع سياسى» تستند إلى ضرورة تطبيق معايير أكثر صرامة بالنسبة لتصدير الأجهزة ذات الاستخدام المزدوج.

وكانت صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية كشفت منذ أسبوع، أن وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية، منحت هذا التفويض إلى شركة «أريا سبا» لتصدير تكنولوجيا متطورة من برامج المراقبة الإلكترونية، لاستعمالها في مصر، بالتعاون مع شركة «ألكان» للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف تسهيل عملية اعتراض الاتصالات لأغراض الأمن القومى، وقد قدرت تكلفة هذه الصفقة بـ3.1 مليون دولار.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الإيطالى، بيير فرديناندو كاسينى، إن بلاده لا تريد قطع الحوار مع مصر، لكنه طالب بأن تكون جميع المحادثات قائمة على أساس من الوضوح والشفافية، على حد تعبيره .

وجاءت تصريحات كاسينى، التي أوردتها وكالة «نوفا» الإيطالية للأنباء، ردًا على بيان الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، الصادر أمس الأول، الذي رفض فيه قرار مجلس النواب الإيطالى وقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات حربية، على خلفية حادث مقتل الطالب الإيطالى جوليو ريجينى، معتبرا أن هذه الخطوة تعكس توجها نحو التصعيد من البرلمان الإيطالى، ما قد تكون له نتائج سلبية على العلاقات الثنائية بين البرلمانين، التي اتسمت دوما بالعمق والتميز والحرص على إعلاء المصالح المشتركة.

كان مجلس النواب الإيطالى أعاد التصويت من جديد، الأربعاء الماضى، على إعادة تقييم قرار مجلس الشيوخ الإيطالى، الذي اتخذه قبل أسبوع، بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات حربية لطائرات «إف 16»، وجاء قرار الرفض بأغلبية بلغت 308 نواب، فيما أيد المقترح 29، وامتنع 3 عن التصويت.

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الإيطالى، أن أعمال وإجراءات البرلمان الإيطالى لا تقبل تدخلات من خارج أروقته، لكننا نقبل النقاش، فالمناقشة الجادة دائما ما تكون مفيدة.

من جانبه، اتهم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالى، فابريتسيو تشيكيتو، مصر بأنها لم تقدم حتى الآن، أي «إجابة ذات مصداقية» في واقعة قتل جوليو ريجينى، ولذلك فمن المستحسن ألا تنفذ أي خطوات تصعيدية «انتقامية».

 

 

*غموضٌ حول الحالة الصحية لـبديع بعد الإعلان عن تعرّضه لأزمة قلبية

حالة من الغموض تكتنف الحالة الصحية للدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وذلك في ظل صمت وزارة الداخلية المصرية عن الكشف عن مصيره، بعد الأنباء التي ترددت عن وفاته، ثم نفي وسائل الإعلام المصرية الخبر، فيما ذكرت وسائل إعلام مصرية نقلاً عن مصادر أمنية تعرّض المرشد لأزمة قلبية ونقله إلى المستشفى.

24 ساعة من الشائعات

خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية اندلعت شائعاتٌ حول مصير الدكتور بديع وحقيقة حالته الصحية. البداية كانت الجمعة 8 يوليو/تموز 2016 بعد انتشار أخبار حول وفاته داخل السجن، بعد تعرّضه لأزمة قلبية، وهبوط حاد في الدورة الدموية، وهي الأخبار التي نقلتها عددٌ من وسائل الإعلام المصرية، في ظل صمتٍ من قبل الأجهزة الأمنية.

وبعد ساعات قليلة، نفت وسائل الإعلام المصرية خبر الوفاة، مؤكدةً أن بديع تعرض لأزمة قلبية، وتم نقله إلى مستشفى المنيل الجامعي، ودخوله العناية المركزة لتلقي العلاج اللازم، بعد اتخاذ إجراءات التحويل من مستشفى سجن طرة، المجاور لسجن طرة شديد الحراسة – “العقرب” – الذي يمكث فيه بديع وعددٌ من قيادات الإخوان.

حقيقة دخوله مستشفى المنيل وأزمة اسم “بديع”

وللتأكد من حقيقة نقله إلى مستشفى المنيل الجامعي، ذهب “هافنغتون بوست عربي”، إلى المستشفى، وأكدت مصادر أمنية داخله أنه لم يتم نقل بديع إليه في الأيام الأخيرة، وأن المستشفى هو المختص بعلاج قيادات الإخوان التي تستلزم حالتهم نقلهم من مستشفى طرة، كما حدث من قبل عندما أجرى المستشار محمود الخضيري عملية جراحية، وكذلك تم إحضار المرشد نفسه لهذا المستشفى عدة مرات من قبل.

وأكدت المصادر في تصريحات خاصة لـ”هافنغتون بوست عربي”، أنه “لا يمكن حضور بديع إلى المستشفى من دون التنسيق مع إدارة الأمن، حيث من اختصاصنا توزيع الحراسات الأمنية عليهم، سواء في مستشفى المنيل الجامعي أو المنيل التخصصي، أو حتى في عنبر احتجاز المعتقلين المجاور لمستشفى قصر العيني الفرنساوي”.

وعن سبب تردد أنباء نقل بديع إلى مستشفى المنيل، قالت مصادر طبية من داخل المستشفى، إن سبب اللغط الذي حدث، يرجع إلى وصول مريض في حالة حرجة يدعى محمود بديع، وهو موظف بالضرائب، وتشابه الأسماء هو السبب في انتشار تلك الأنباء.

وأكد أحد المصادر الطبية لـ”هافنغتون بوست عربي”، أن دخول بديع إلى المستشفى يصاحبه العديد من الإجراءات الأمنية الخاصة، وهو ما تم في المرات السابقة، وهذا الأمر لم يحدث، “ولا يمكن أن يتواجد في المستشفى دون علمي كوني المسئول عن تسجيل بيانات كل الحالات التي تدخل إلى المستشفى”.

صمت الداخلية وحديث عن وجوده بمستشفى السجن

ورغم الاهتمام الإعلامي بمصير المرشد منذ الجمعة 8 يوليو/تموز إلا أن الأجهزة الأمنية المصرية، ترفض الكشف عن مصير مرشد الإخوان، وتلتزم الصمت، وتكتفي وسائل الإعلام المصرية بنقل الأخبار على لسان مصادر أمنية بصورة غير رسمية.

فيما قال مصدرٌ طبي رفيع المستوى بالإدارة الطبية التابعة لقطاع مصلحة السجون إن حالة الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الصحية مستقرة داخل مستشفى السجن ويخضع للعلاج والفحص الطبي بشكل دوري نظراً لكبر سنّه.

وأوضح أن مستشفى السجن يستقبل يومياً جميع الحالات التي تتعرّض لأية وعكة صحية وتقوم الإدارة الطبية بعمل الفحوصات اللازمة تحت إشراف دقيق، مشيراً إلى أن الحالات الصحية المتأخرة والصعبة التي تستلزم نقلها إلى الخارج يتم نقلها إلى مستشفيات خارجية متخصصة.

الأسرة لا تعلم مصيره

فيما أعلنت أسرة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أنه ليس لديها أية معلومات حول حالته الصحية، مؤكدة أنها لم تدل بأي تصريحات حول حالته الصحية إلا هذا البيان.

وأكدت الأسرة في بيان حصل “هافينغتون بوست عربي” على نسخة منه، أن ما نشر في وسائل الإعلام المصرية حول الأمر مثيرٌ للقلق، وجارٍ التأكُّد منه من خلال التواصل مع المحامين.

وحمّلت الأسرة السلطات المصرية المسؤولية كاملة عن الحالة الصحية للمرشد العام، مضيفة: “إننا لم نتمكن من زيارته اليوم بالرغم من أنها المحاولة الثالثة للزيارة خلال أسبوعين“.

لا وسيلة للتحقّق إلا الخميس القادم

وعن تحركات محامي المرشد، قال عبد المنعم عبد المقصود، عضو فريق الدفاع عن الدكتور بديع، إننا لا نملك أي وسيلة للإطمئنان على حالة المرشد إلا انتظار موعد جلسات المحاكمات في القضايا المختلفة التي يحاكم بها، وذلك بعد منع أسرته من الزيارة، ورفض طلبنا بتمكين أحد أفرادها من التأكد من حقيقة حالته الصحية صباح اليوم.

وأكد عبد المقصود، أن أقرب الجلسات التي من المفترض أن يكون بديع حاضراً بها، موعدها يوم الخميس القادم الموافق الرابع عشر من يوليو الجاري، وهو أقرب موعد لمعرفة مصيره، وحقيقة حالته الصحية، منوهاً إلى أنه “في حال تمكن أسرة أحد سجناء سجن العقرب من الزيارة، ومعرفة الحالة الصحية للمرشد سوف نقوم بإعلان ذلك لوسائل الإعلام“.

وأشار عضو فريق الدفاع عن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن بديعاً يعاني من عدد من الأمراض المزمنة، التي تستوجب الحصول على الأدوية الخاصة به بانتظام، وأنه في حالة الإهمال الطبي، أو عدم تمكينه من الحصول عليها فإن هذا يهدد حياته، ويعرض صحته للتدهور الحاد، وهو الأمر الذي يثير القلق حول مصيره.

 

 

*أ ش أ : إسرائيل توقع إنشاء مجرى مائى موازى لقناة السويس بدعم عربى

كشف وزير المياه والري الأردني الدكتور حازم الناصر، أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي سيوقعان خلال ستة أسابيع اتفاقية للمضي قدما بمشروع ناقل البحرين (الأحمر- الميت) ؛ وبموجبها ستزود إسرائيل الجانب الفلسطيني بحوالي 30 مليون متر مكعب من المياه سنويا.
جاء ذلك خلال لقاء نظمته جمعية (إدامة) للطاقة والمياه والبيئة اليوم الخميس – بعنوان (مشروع ناقل البحرين : من رؤية إلى حقيقة) وذلك بدعم من شركتي البوتاس العربية وصناعات الأسمدة والكيماويات العربية .
وأفاد الناصر – في كلمته أمام اللقاء – بأن الأردن سيعلن نهاية العام الحالي عن الشركة المؤهلة لتنفيذ المرحلة الأولى من عطاء ناقل البحرين على أن تبدأ أعمال البناء عام 2017 وأن يبدأ التشغيل التجاري للمشروع منتصف عام 2020.
ووصف مشروع ناقل البحرين بالحيوي لقطاع المياه وإنقاذ البحر الميت من خطر الجفاف ، قائلا “إن المشروع سيقلل نسبة الفاقد في البحر الميت حاليا من متر واحد كل عام إلى نصف متر وسيوفر حوالي 65 مليون متر مكعب من المياه العذبة سنويا“.
وتناول الناصر للتحديات التي تواجه الأردن في قطاع المياه ، مبينا أن الحكومة أمامها قرارات يجب اتخاذها لمواجهة أزمة الطلب على المياه التي فرضتها زيادة السكان والزراعة واللجوء السوري.
ونبه وزير المياه والري الأردني إلى أن التغاضي عن هذه التحديات سيفرض أزمة خلال السنوات العشر القادمة ، مشددا على أنه لا حلول محلية غير ناقل البحرين لمواجهة هذا التحدي.
وبدورها .. أعلنت السفيرة الأمريكية أليس ويلز أن بلادها ستقدم 125 مليون دولار لدعم قطاع المياه في الأردن خلال السنوات الخمس المقبلة لدعم كفاءة المياه ، مؤكدة على أن الولايات المتحدة مستمرة بدعم قطاع المياه في المملكة.
ومن جهته .. وصف رئيس مجلس إدارة جمعية إدامة الدكتور ماهر مطالقة مشروع ناقل البحرين بالإقليمي والاستراتيجي والرئيسي للبنية التحتية للأردن ؛ لأنه المصدر الوحيد للتزويد بالمياه في المستقبل مما يجسر الهوة الكبيرة بين الطلب والتزويد على المياه ويسهم في تطوير الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للمملكة مع المشكلة البيئية التي يعاني منها البحر الميت.
يشار إلى أن الأردن وإسرائيل كانا قد وقعا في فبراير الماضي اتفاقا لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع قناة البحرين (الأحمر – الميت الذي قد تجف مياهه بحلول 2050) بتكاليف إجمالية تبلغ نحو 11 مليار دولار أمريكي.
ووقعت الأردن وفلسطين وإسرائيل في ديسمبر 2013 بالعاصمة الأمريكية واشنطن اتفاقية المشروع الذي من المقرر أن يوفر 300 مليون متر مكعب سنويا من مياه البحر الأحمر في المرحلة الأولى لتصل إلى ملياري متر مكعب سنويا بعد استكمال المراحل المستقبلية للمشروع الذي يوفر مياه محلاة ويزود البحر الميت بمياه تعوض التراجع بمنسوبه.

 

*السويس.. أمين شرطة يعتدي بسلاحه الميري على مواطن

واصلت دولة “حاتم” الانقلابية سلسلة الاعتداءات على المواطنين؛ حيث اعتدى أمين شرطة بمنطقة الجناين التابعة للقطاع الريفي في السويس، اليوم السبت، على مواطن بسلاحه الميري بسبب خلاف قديمة بينهما؛ ما تسبب في إصابة الأخير.
وقد اعترض أمين الشرطة “م.ع” طريق أحد سكان منطقة الجناين بالقطاع الريفي، واعتدى عليه بالضرب مستعينًا بسلاحه الميري؛ ما تسبب في إصابته بجروح قطعية في الرأس، وتم نقل المصاب إلى مستشفى التأمين الصحي في السويس، لإسعافه، وتحرير محضر ضد أمين الشرطة.
وتعددت اعتداءات أمناء وضباط داخلية الانقلاب على المواطنين.
وبحسب إحصائية حقوقية فقد بلغت الاعتداءات 38 حالة خلال النصف الأول من عام 2016 والتي كان آخرها بمحافظة البحيرة بسبب أسبقية المرور.

 

 

*مصر في ذيل قائمة دول العالم اجتماعيًّا

 تذيلت مصر قائمة دول العالم الأكثر تقدمًا من الناحية الاجتماعية لعام 2016، تلتها العراق وجيبوتي واليمن، وحلت مصر بالمركز الـ89 عالميًّا.

وجاءت الإمارات في المرتبة الأولى عربيًّا و39 عالميًّا، تلتها الكويت التي احتلت المرتبة 45 عالميًّا، ثم تونس في المرتبة 56 عالميا، ثم السعودية في المركز 65 متقدمة بأربع مراتب عن تصنيف العام الماضي.

فيما تصدرت فنلندا قائمة دول العالم الأكثر تقدما من الناحية الاجتماعية لعام 2016، متقدمة بست مراتب عن تصنيف العام الماضي، وذلك وفقا لمؤشر التقدم الاجتماعي الصادر عن منظمة “سوشيال بروغرس امبيراتيف” الأمريكية.

وجاءت كندا في المركز الثاني ضمن قائمة الدول الأكثر تقدما من الناحية الاجتماعية، تلتها الدنمارك في المركز الثالث، ثم أستراليا في المركز الرابع.

ويعتمد مؤشر التقدم الاجتماعي، الذي يشمل نحو 133 دولة حول العالم، على أكثر من 50 بندًا تصبّ في مجموعها في مدى كفاية الحاجات الأساسية للمواطنين.

ومن أهم المعايير التي يستند إليها المؤشر: الوضع الصحي لمواطني الدولة، وأمانهم الشخصي، ومنافذ الدخول للمعلومات المتاحة لهم، إضافة إلى منافذ التعليم، وخدمات الصرف الصحي، والاستدامة، إلى جانب حصة الفرد من الناتج، والحريات الشخصية والاختيار، والتسامح.

ومؤخرًا، خرجت مصر من التصنيف العالمي لـ”جودة الحياة”، الذي يصدره معهد “إنترنيشنز” للعام 2015.

ومنذ 3 يوليو 2013 ، أظهرت التقارير والتصنيفات الدولية تراجع مصر بصورة كبيرة، وأظهر مؤشر “التنافسية العالمية”، الذي أصدره

المنتدى الاقتصادي العالمي، تراجع ترتيب مصر في كثير من القطاعات للعام 2014 – 2015.

كما نشر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في يوليو الماضي، بيانا حول ترتيب مصر على مستوى العالم في المؤشرات الدولية المختلفة لعام 2015، أظهر تراجعًا كبيرًا في كل المجالات.

واحتلت مصر المرتبة 142 عالميًا من بين 144 دولة، كأكثر الدول عجزًا في الموازنة العامة للدولة، وحلت في المرتبة 119 ضمن 144 دولة في التنافسية، وجاءت في المركز 130 في قائمة أكثر الحكومات تبذيرا، والمرتبة 121 في جودة خدمات الشبكات الكهربائية.

كما احتلت الترتيب 140 من بين 144 دولة في مؤشر “كفاءة سوق العمل” لعام 2014-2015، والترتيب 118 في مؤشر “كفاءة سوق السلع” للعام ذاته.

وأيضا احتلت مصر المرتبة 112 في “استقرار بيئة الأعمال” من بين 189 دولة حول العالم.

 وجاءت مصر في المرتبة 127 في معدل انتشار الجريمة، والمرتبة 140 في الأمن العام، والمرتبة 142 في التكلفة الناجمة عن “الإرهاب” على الاقتصاد، والمرتبة 137 بين 162 دولة حول حالة السلام.

كما احتلت مصر المرتبة 135 من بين 158 دولة في مؤشر “السعادة”، وحلت المرتبة الخامسة في مؤشر “البؤس العالمي” في العام الماضي. 

واحتلت مصر المركز 110 من بين 187 دولة في مؤشر التنمية البشرية لعام 2014.

 

 

*ارتفاع الأدوات المنزلية ومستلزمات “الزواج” لـ200%!

ارتفعت أسعار مستلزمات جهاز العروسة من الأدوات المنزلية بنحو 200%، متأثرة بفشل نظام الانقلاب في حل أزمة الدولار، فضلا عن قرار وزارة التجارة والصناعة في حكومة الانقلاب تقييد الاستيراد الصادرة، خلال الفترة الماضية، وزيادة سعر الجمارك بنحو 10%.

وارتفعت أسعار أطقم الصيني لتسجل 1800 بدلا من 900 جنيه، والأكروبال وصل إلى 390 بدلا من 190 جنيها، بينما سجل أطقم الإستلستين حوالي 2000 جنيه.

وقال بهاء السبع، عضو الشعبة العامة للمستوردين، في تصريحات صحفية: إن أسعار كافة المنتجات المستوردة أو محلية الصنع من الأدوات المنزلية المستخدمة في جهاز العرائس ارتفعت بشكل كبير، مشيرا إلى أن مخزون التجار في السوق أوشك على الانتهاء؛ بسبب توقف الاستيراد خلال الفترة الماضية.

وأرجع “السبع” أسباب الزيادة إلى القفزة الموجودة في سعر الدولار، خلال الفترة الحالية، وتخطيه حاجز الـ11 جنيهات، مشيرا إلى أن السوق تعاني من نقص البضائع المستخدمة في جهاز العروسة، الأمر الذي يجعل الأسعار ترتفع دون ذكر مبررات، فضلا لزيادة الرسوم الجمركية التى ارتفعت مؤخرا.

 

 

*مصادر عبرية تكشف توتر السيسي من تزايد نفوذ تركيا في غزة

كشفت مصادر عبرية عن أن مصر رفضت استقبال وفد حماس في القاهرة بعد اتفاق المصالحة الذي جرى بين تركيا وإسرائيل، والذي ينم برأي النظام في مصر عن نفوذ تركي في قطاع غزة من خلال زيادة المساعدات والرفع التدريجي للحصار.

وقال موقع “نيوز وان” الإسرائيلي، إن إلغاء الاستقبال يرمز إلى انعدام الثقة بين مصر وحماس، مضيفا أن مصر تشعر بالغضب من تنسيق حركة حماس مع الرئيس التركي رجب أردوغان، وترفض منح تركيا موطئ قدم في قطاع غزة، وتشعر بأن هذا النفوذ التركي في غزة همش الدور المصري في السيطرة على منافذ القطاع بعد اتفاق المصالحة بين تركيا وإسرائيل.

تقويض الاتفاق

ونسب الموقع العبري، إلى مصادر في حركة فتح، أن مصر بدأت التنسيق مع السلطة الفلسطينية لتقويض الخطوات الأولى لتركيا في قطاع غزة، حيث تعتبر هذه الإجراءات نتائج لزيارة وزير الخارجية الانقلابي سامح شكري إلى رام الله، الأسبوع الماضي، والتقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وكانت القضية الرئيسية هي بحث الاتفاق بين إسرائيل وتركيا وسبل الوقاية منه، وترك قطاع غزة في حالته الراهنة.

وقال الموقع، إن الاجتماع استمر أكثر من 4 ساعات، وأعرب وزير الخارجية شكري عن اهتمام مصر بتنامي نفوذ تركيا في قطاع غزة من خلال زيادة المساعدات والرفع التدريجي للحصار. ووفقا للتقرير، نقل شكري لمحمود عباس قول السيسي” إن: “النفوذ التركي المتزايد في غزة وتخفيف الحصار يضر بالأمن القومي المصري ويجب وضع حد له“.

وأضاف “نيوز وان” أن مصدرا رفيعا مقربا من محمود عباس، ناقش شكري سبل التعامل مع الاتفاق بين إسرائيل وتركيا، لا سيما وقد اتخذت مصر موقفا أكثر تشددا في الأيام الأخيرة ضد تركيا، رغم أن الموقع العبري قال إن تركيا تبث رسائل مطمئنة، وتؤكد أنها مهتمة بتطوير العلاقات الاقتصادية مع القاهرة.

إلغاء استقبال

وأقدم الانقلاب على إلغاء استقبال مسؤولي حماس إلى القاهرة لبحث المصالحة الفلسطينية وعدد من القضايا، بما في ذلك الأمن وقضايا الحدود بين قطاع غزة ومصر.

ويعتبر إعلان مخابرات السيسي المفاجئ، عشية عيد الفطر، تطورا سلبيا في العلاقات بين الجانبين، بعد أن فتحت مصر يوم 4 يوليو معبر رفح لمدة خمسة أيام بمناسبة عيد الفطر ونهاية شهر رمضان.

وانفردت المخابرات المصرية مع المنظمات الفلسطينية في اجتماع بالقاهرة دون حماس، وحضره ممثلون عن حركة فتح والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، وقال الموقع العبري إنه وفقا لمصادر “مصرية” وممثلي حماس، أعطت المخابرات المصرية فقط أجوبة جزئية على الأسئلة الموجهة لهم، وقد أعربت مصر أيضا عن عدم رضاهم عن التدابير التي اتخذتها حماس على طول الحدود مع قطاع غزة لمنع التهريب، ووصفها بأنها التدابير الرامية إلى إفراغ روتيني.

الزيارة الملغاة

وكشف “نيوز وان” العبري عن أنه كان من المفترض أن يأتي وفد من حماس إلى مصر للقاء موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وكان الغرض من الزيارة أن تكون جزءا من حوار مصر مع ممثلي الفصائل الفلسطينية للتوصل إلى اتفاق للمصالحة الوطنية؛ من أجل أن تكون قادرة على تعزيز دور السيسي” في طرح مبادرته السياسية التي أعلنها في 7 مايو الماضي.

وجزم الموقع بأن الانقلاب قرر “قطع العلاقة بينه وبين حماس”، بعدما رحبت حماس بالاتفاق التركي الإسرائيلي الذي سيمكن تركيا من الحصول على موطئ قدم في قطاع غزة، وتقليل اعتمادها على مصر في شأن إدخال البضائع إلى قطاع غزة عن طريق معبر رفح.

 

 

*خبير سدود يكشف أسباب زيارة نتنياهو لدول حوض النيل

قال الدكتور محمد حافظ، خبير السدود العالمي، إن زيارة نتنياهو لإفريقيا- وتحديدا إثيوبيا- هدفها الاستفادة من مياه النيل، لافتا إلى أن الاستثمار في الموارد المائية يعادل الاستثمار في الموارد البترولية من 30 سنة، وسوف تصبح الدول المالكة للمياه جاذبة للاستثمارات الأجنبية.

وتساءل حافظ- في مداخلة هاتفية لبرنامج “عرق الجبين” على قناة وطن، “إذا كانت مصر قد تنازلت عن مصالحها بكل أريحية، وتنازلت عن حصتها في مياه النيل، فلماذا لا تستولي عليها دولة الاحتلال، عن طريق نقلها للكيان الصهيوني في صورة منتجات زراعية، عن طريق استزراع مساحات في إثيوبيا للاستفادة بمياه النيل ونقلها لدولة الاحتلال، كما فعلت بعض دول الخليج؟“.

وأوضح حافظ أن نتنياهو وعد إثيوبيا بتزويدها بخبراء في الإنتاج الزراعي، كما وعدها بجعلها “دانمارك إفريقيا”، وأن تصبح أكبر مصدر لمنتجات الألبان، لافتا إلى أن إثيوبيا يمكنها القيام بدور الدانمارك لقارة إفريقيا؛ لامتلاكها كمية كبيرة من الأبقار، وباستغلال تلك الثروة يستطيع الاقتصاد الإثيوبي تحقيق نمو سنوي مقداره 10%.

 

 

*النيل بين مطرقة السدود الإفريقية وسندان الأطماع الصهيونية

مياه النيل” في زمن المنقلب عبد الفتاح السيسى أصبحت محاصرة بين مطرقة السدود الإفريقية وسندان الأطماع الصهيونية، فبعد توقيعه المهين على اتفافية تسمح لجميع دول حوض النيل ببناء سدود، تستكمل المؤامرة على النيل بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لدول حوض النيل، للإعداد لتوصيل مياه إلى الكيان الصهيونى عبر ترعة السلام في سيناء.

فالسيسى لم يتوقف عن التفريط في حصة مصر التاريخية من مياه النهر، بل يسعى حاليا لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى بتحويل إسرائيل لأحدى دول المصب.

ولكن ماذا بعد اكتمال بناء أكثر من 25 سدا عملاقا على النهر، وبعد توصيل نهر النيل لإسرائيل إذا استمر لا قدر الله المنقلب السيسى في اغتصابه الحكم، ماذا سوف يتبقى من حصة مصر التاريخية من مياه النيل فالكارثة الكبرى سوف تتحملها مصر لوحدها.

مخاطر السدود
في عام 2000، أعد البنك الدولي، والمفوضية الدولية للسدود، وبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، دراسة مشتركة تحت عنوان: “السدود وممرات التنمية” تؤكد أن تسارع وتيرة بناء السدود المولدة للكهرباء ينتج عنه أكثر من مشكلة لعل أولاها هي إعادة التوطين القسرية للساكنين في المناطق التي يتم بناء السدود فيها؛ ما يخلق مواطنين فقراء يفقدون أصولهم الإنتاجية، بجانب تشتت المجموعات التي ترتبط بأواصر القرى وضياع الهوية الثقافية.

التقرير أضاف أن تكاليف بناء السدود سواء المالية أو تأثيراتها على المواطنين مقارنة بإنتاجها تجعل منها مشروعات غير مجدية، لافتاً إلى أن السدود الكبيرة التي تم بناؤها حتى الآن (عام 2000) وصل إلى 45 ألف سد في العالم لم تف بوعودها وكانت تكلفتها البيئية والاجتماعية والاقتصادية أعلى بكثير، وأن العبء الأكبر وقع على الفقراء.

ويقول محمد نصر علام”، وزير الري الأسبق أنه بجانب التأثيرات البيئية والاجتماعية التي أوردها تقرير الأمم المتحدة، تبقى مشكلة دول حوض النيل ذات طابع مختلف إذ أن تلك السدود، وفق “”سيكون لها تأثيرها القوي على منسوب مياه نهر النيل على المدى الطويل؛ وذلك لأن بعض الدول تلجأ إلى إقامة سلسلة سدود خلف بعضها تكون المسافة بينها كيلومتر واحد، وهو أمر موجود في أثيوبيا؛ فالمسافات بين سد جليجل 1 وجليجل 1 كيلو متر واحد؛ وهذا يقلل من منسوب المياه ما يعني تراجع حصة دولتي المصب (مصر والسودان) من مياه النهر“.

وأكد علام أنه سيكون لها تأثيرها القوي على منسوب مياه نهر النيل على المدى الطويل؛ وذلك لأن بعض الدول تلجأ إلى إقامة سلسلة سدود خلف بعضها تكون المسافة بينها كيلومتر واحد، وهو أمر موجود في أثيوبيا؛ فالمسافات بين سد جليجل 1 وجليجل 1 كيلو متر واحد؛ وهذا يقلل من منسوب المياه ما يعني تراجع حصة دولتي المصب (مصر والسودان) من مياه النهر“.

وأوضح “علام” في حديث مع الأناضول أن السدود تنقسم إلى نوعين؛ أولهما سدود عادية تستخدم في أغراض كثيرة منها تخزين مياه الأمطار، أما النوع الثاني فهي لتوليد الكهرباء، وهي التي تنفذها الدول الإفريقية خلال الفترة الماضية، ومن المفترض أن يكون حدها الأقصى لتخزين المياه 14 مليار متر مكعب حتى لا تؤثر على الدول الأخرى.

وزير الري المصري الأسبق يلقي الضوء على مشكلة الزيادة السكانية في دول حوض النيل، التي زادت سكانيا بنسبة 25% خلال العشر سنوات الماضية، ومع ثبات كمية مياه النيل، يبقى تخزين المياه أمراً صعباً، على حد قوله “ناهيك أن العلاقات بين دول حوض النيل ليست طيبة، ومن ثم يمكن أن تكون تلك السدود سبب صراع قد يصل إلى خيارعسكري لتندلع ما تسمى بحروب المياه؛ إذا لم تراع دول المنبع الاحتياجات المشروعة لدول المصب“.

نادر نور الدين”، خبير المياه الدولي المصري، يوضح أن “ضرر السدود التي تم بناؤها على نهر النيل يتمثل في المياه التي يتم تخزينها، ويتم توليد الكهرباء من خلالها، فهي مياه دائمة؛ أي لا يمكن إخلاء سد من مياهه، وبالتالي تحتاج تلك السدود باستمرار إلى المياه“.

ويبلغ مقدار حجم المياه التي يحتاجها سد النهضة وحده 74 مليار متر مكعب لتشغيل توربيناته البالغة 16 توربينا.

ويشهد نهر النيل موجة من الجفاف خلال الأعوام التسعة الأخيرة، فيما تحذر الأمم المتحدة من أن العام العاشر الذي سيبدأ في يوليو/تموز المقبل سيكون أشد جفافا، وتشير دراسات إلى أن نصيب مصر سيكون 36 مليار متر مكعب بدلًا من 55 هي حصتها التاريخية.

خبير المياه الدولي يشير، أيضًا، إلى أن إثيوبيا وأوغندا وتنزانيا والكونغو تريد تصدير الكهرباء لدول إفريقية أخرى، ولكن على كل منها سد احتياجاتها من الطاقة أولا قبل التصدير، وإذا كان الأمر يتوقف على سداد احتياجاتها لكان يكفي إثيوبيا من سد النهضة تخزين 14 مليار متر مكعب فقط في المياه لتوليد طاقة كهربائية تفي باحتياجاتها، لكنها تريد التصدير ومن ثم زيادة السعة التخزينية للمياه.

ويضيف: “هكذا تفعل كل دولة من دول حوض النيل؛ إذ تبنى سدود عملاقة قادرة على توليد كهرباء تفيض عن احتياجاتها على أمل التصدير؛ ما يهدد دول المصب بنقصان حصصها من المياه بشكل أكبر، ومن ثم الجفاف المنتظر“.

اتقافية كامب ديفيد والنيل
اتفاقية “كامب ديفيد” كانت وما زالت واحدة من أسوأ الاتفاقيات الدولية وآثارها الاستراتيجية الخطيرة ستستمر ما بقيت هذه الاتفاقية قائمة بنفس بنودها واستحقاقاتها، ومن البنود الخطيرة لهذه الاتفاقية والتي حاول الموقعون عليها أن يبقوها طي الخفاء، بحيث تنفذ بهدوء ودون إثارة ضجيج، البند المتعلق بشق مجرى مائي عبر أراضي سيناء، ليصل بماء نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاضب.

وكان محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بنظام الانقلاب، قد كشف مؤخرا- خلال زيارته لشمال سيناء- عن اتجاه سلطات الانقلاب بتعليمات من عبد الفتاح السيسى، لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام في سيناء وحتى إسرائيل؛ لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى تيودور هرتزل في توصيل مياه النيل للكيان الغاصب

 

 

*تعرف على قصة صعود أبوهشيمة منذ مبارك حتى السيسي

من شاب بسيط يعمل لدى رجل الأعمال البورسعيدي عبدالوهاب قوطة، أحد قطبي ملاك مصانع الحديد في مصر قبل ثورة يناير/كانون الثاني 2011، إلى نجم يسطع في سماء الإعلام.

تلك قصة الصعود الكبير لأحمد أبوهشيمة، رجل الأعمال المصري، بعد ثورة 25 يناير، الذي برز في مجالات الإعلام والأعمال والحديد.

ظهر أبوهشيمة بقوة في وسائل الإعلام لتمجيد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والحكومة ومؤسسات الدولة، وإذا كان أحمد عز هو رجل عصر مبارك بحديده، فإن أبوهشيمة كما يبدو سيكون رجل عصر السيسي بالحديد أيضاً، ومعه الإعلام.

اللافت أنه كان لحبس أحمد عز، رجل مبارك المحتكر الوحيد لصناعة الحديد، الأثر الأكبر في انفراد أبوهشيمة بسوق الحديد، خاصة أن البنوك بدأت في مطاردة “آل قوطة” المنافس الآخر للحديد، للبحث عن قروضها.

أبوهشيمة، المولود في يناير 1975 في القاهرة، تخرج في كلية التجارة جامعة قناة السويس عام 1996، وكان يعمل خلال سنوات الدراسة الجامعية في المصرف العربي الدولي تحت التمرين، وبعد الدراسة بدأ العمل في تجارة الحديد، وأنشأ شركة لتجارة مواد البناء، وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين التي تأسست عام 2010.

أصبح أبوهشيمة ضمن 8 شخصيات مصرية تعد الأكثر تأثيراً في العالم من العرب وفقاً لتقرير نشرته مؤسسة “Arabian Business” عام 2013.

وجه إعلامي واجتماعي

حاول رجل الأعمال أبوهشيمة الظهور بوجه رجل الأعمال الاجتماعي الخيري في الفترة الأخيرة، توازيًا مع سيطرته على العديد من المؤسسات الإعلامية من جريدة “اليوم السابع”، لقناة ONTV، واتجاهه لتوسيع حصته من أسهم قناة “النهار”، وكذلك شراؤه أسهماً بقناة “الحياة“.

وكان ذلك بإعلانه الأسبوع الماضي عن مبادرة تسديد ديون بعض السجناء من الغارمين والغارمات، وحرصه على التصوير معهم ونشر تلك الصور في مؤسساته الإعلامية.

وانتقد العديد من رواد الشبكات الاجتماعية ذلك ووصفوه بأنه تشهير بالغارمات؛ لأنهن “استدنَّ وتعثّرنَ وسُجِنَّ في سرية، وتم فضحهنَّ عند الإفراج عنهن على أيدي الداخلية ورجل الاعمال“.

ومن ضمن الأنشطة الاجتماعية لأبوهشيمة أيضاً تنظيمه لحفل سحور بجامعة القاهرة تحت رعاية شركة “حديد المصريين” التي يمتلكها، ما أدى إلى موجة من الانتقادات بين طلاب الجامعة نتيجة تحويل مقر الجامعة الأكبر في مصر إلى مكان للدعاية السياسية والتجارية.

وكان رجل الأعمال أقام مؤسسة للأعمال الخيرية في مجال إعادة إعمار قرى الصعيد وتجهيز عدد من المدارس والمستشفيات وغيرها.

صعود أبوهشيمة منذ زمن مبارك

بدايات رجل الأعمال أبوهشيمة كانت غامضة، فقد كان يعمل لدى رجل الأعمال البورسعيدي عبدالوهاب قوطة، أحد مُلاك مصنعي الحديد في مصر، وكانت تربطه علاقة صداقة قوية بنجليه، حتى توترت علاقة أبوهشيمة بعائلة “قوطة، ووصلت إلى المحاكم، وتبادلا الاتهامات بالتدليس ورفع الدعاوى القضائية.

ولمع نجم أبوهشيمة في تجارة الحديد المصري بعد امتلاكه ما يقرب من 7% من سوق الحديد، قبل ثورة 25 يناير، في حين بدأت البنوك تطارد آل قوطة، للبحث عن قروضها.

وكان اسم أبوهشيمة غامضاً للعامة، رغم أعمالة التجارية الواسعة حتى جاءت شهرته بزواجه من المطربة اللبنانية الشهيرة هيفاء وهبي، التي فتحت أول أبواب عالم الشهرة في وجه رجل الأعمال الشاب، قبل أن يتم الطلاق بينهما.

وبعد انفصال أبوهشيمة و هيفاء شرع في تكوين إمبراطوريته الإعلامية.

رجل جميع الأنظمة

يعد أول ظهور إعلامي قوي لأبوهشيمة بعد ثورة يناير خلال حكم المجلس العسكري، وسعيه إلى تقديم المساعدات من أجل دعم مصر، وبدأ صيته ينتشر بسرعة، حتى أصبح اسمه يتردد على أنه ضمن رجال الأعمال الكبار الذين وقفوا إلى جانب مصر والشباب فى فترة الثورة وما بعدها.

وخلال فترة حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي لم يختفِ أبوهشيمة من المشهد الاقتصادي بل لمع كأحد أهم وأكبر رجال الأعمال في مصر، وكان له تعاون اقتصادي مع رجلي الأعمال خيرت الشاطر وحسن مالك، وأصبح قريباً من دوائر الرئاسة، حتى شاع أنه ينتمي لجماعة الإخوان.

كما أنه كان ضمن لجنة تقصّي الحقائق التي شكّلتها وزارة المالية في السادس من فبراير/شباط 2013، لفحص الملف الضريبي لعائلة ساويرس، التي ضمت كلًا من: خيرت الشاطر وحسن عز الدين مالك، وممدوح سيد عمر رئيس مصلحة الضرائب، ومحمد عبدالرحمن رئيس قطاع مكافحة التهرّب الضريبي.

تقربه من السيسي

كانت أولى محاولات أبوهشيمة للتقرب من النظام الحالي التي أراد من خلالها إثبات أنه غير معنيّ بالإخوان بعد أحداث 30 يونيو/حزيران مباشرة، بشرائه صفحتين بجريدة “التايمز” البريطانية، لتوضيح الموقف في مصر، وأن ما حدث ثورة وليس انقلاباً عسكرياً، وأن السيسي أنقذ البلاد، وغيرها من مقولات الدعاية للنظام المصري وقتها.

واشترى أبوهشيمة “بانر” وضعه في أحد أشهر الميادين الأميركية، فقد تداولت الشبكات الاجتماعية الصورة التي وضعها في ميدان التايم بأميركا مرحباً بـزيارة السيسي، وكتب أبوهشيمة على الصورة عبارة: “الرخاء في مصر الجديدة”، كما اشترى مؤخراً عدة “بانرات” أثناء حضور الرئيس مؤتمر دافوس الاقتصادي بسويسرا وكتب عليها: “استثمر في مصر المستقبل”، في محاولة منه لكسب ودّ الرئيس.

وحرص أبوهشيمة على تمجيد السيسي في معظم تصريحاته الصحفية والإعلامية، ومنها: “السيسي بيموت نفسه عشان البلد.. ومصر هتبقى أد الدنيا“.

نشطاء: أشبه بأحداث فيلم “مرجان أحمد مرجان

شنّ رواد الشبكات الاجتماعية حملة انتقاد ضد رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة في ظل ظهوره في أعماله الاجتماعية، وفضحه مَنْ يقوم بمساعدتهم أو دفع ديونهم للإفراج عنهم من السجن من خلال وسائله الإعلامية.

وشبّه بعض النشطاء أفعال أبوهشيمة بأحداث الفيلم المصري “مرجان أحمد مرجان، بطولة النجم عادل إمام، الذي كان يمجّد أيضًا في الحكومة، ويحرص على الظهور في وسائل الإعلام بأنه رجل الخير والبر والمقرّب من المواطن البسيط.

 

 

قهر الزنازين يسرق فرحة الأعياد . .الخميس 7 يوليو. . نجمة داوود تتسع بإفريقيا

كعك العيد في مصر

كعك العيد في مصر

قهر الزنازين يسرق فرحة الأعياد . .الخميس 7 يوليو. . نجمة داوود تتسع بإفريقيا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*زيارة نتنياهو الإفريقية تمهيد لتوصيل النيل لإسرائيل بدعم السيسى

حذر مراقبون من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الحالية إلى دول حوض النيل، واصفين الزيارة بـأنها مقدمة لتوصيل مياه نهر النيل إلى الكيان الصهيونى عبر ترعة السلام فى سيناء.

وأكدوا أن المنقلب عبد الفتاح السيسى على علم بهذه الزيارة، ويقوم بالتوازى بأحياء مسار ترعة السلام، الذى يستهدف توصيل مياه النيل لإسرئيل، مؤكدين أن حجة السيسى هي أن التوصيل بسبب ضغوط دول حوض النيل التى يزورها بنيامين نتنياهو للتمهيد لهذا المخطط الصهيونى.

وكان محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بنظام الانقلاب، قد كشف مؤخرا- خلال زيارته لشمال سيناء- عن اتجاه سلطات الانقلاب بتعليمات من عبد الفتاح السيسى، لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام فى سيناء وحتى إسرائيل؛ لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى تيودور هرتزل فى توصيل مياه النيل للكيان الغاصب.

وكان الوزير الانقلابى قد أشار إلى أن هناك توجيهات من السيسى لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام على أرض سيناء لأقصى نقطة متاحة!!”.

فيما كشف مراقبون عن أن استكمال المسار الطبيعي لترعة السلام سيتم بنفس تفاصيل مشروع الرئيس المخلوع حسنى مبارك، والذى تم تجميده تحت ضغط الرفض الشعبى الجارف، والذى كان يستهدف توصيل مياه النيل لإسرائيل مقابل تعاون صهيونى.

وقالوا إن وجود عميل مثل السيسى فى سدة الحكم الذي جاء بانقلاب عسكرى، قد جدد حلم توصيل مياه النيل لإسرائيل، خاصة وأن موافقة السيسي على سد النهضة، وتضييعه لحصة مصر التاريخية فى النيل من الممكن أن يكون ورقة ضغط كبيرة من جانب إثيوبيا على مصر لإجبارها على توصيل النيل للكيان الصهيونى.

تفاصيل جولات نتنياهو

ويقوم نتنياهو بجولة إفريقية استهلها الإثنين، بزيارة أوغندا، وتشمل كينيا وإثيوبيا ورواندا، يرافقه فيها 80 رجل أعمال من 50 شركة إسرائيلية؛ بهدف خلق علاقات تجارية مع شركات ودول إفريقية“.

يأتى ذلك فى الوقت التى تستعد فيه إثيوبيا لزيارة نتنياهو، فقد اكتملت، خاصة بعد تحديد جدول الزيارة التي تشتمل على لقائه الرئيس ملاتو تشومي، ورئيس الوزراء هايلي ماريام ديسالين، إلى جانب إلقاء كلمة له بالبرلمان، وزيارة المتحف القومي، ولقائه رجال الأعمال الإسرائيليين في أديس أبابا، فيما تبقى الأمور غامضة حول زيارته لمقر الاتحاد الإفريقي.

والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي قادة شرق إفريقيا (أوغندا، ورواندا، وإثيوبيا، وكينيا، وتنزانيا، وجنوب السودان، وزامبيا)، بمدينة عنتيبي الأوغندية، في لقاء وصفه نتنياهو بـ”التاريخي“.

السيسى.. هل يحقق حلم مؤسس إسرائيل؟

فكرة تحويل مياه نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاصب ليست جديدة، فـ”تيودور هرتزل”، مؤسس الحركة الصهيونية، قد اهتم بإمكانية توصيل مياه النيل إلى سيناء ثم إلى فلسطين، قبل أن يبدأ الصهاينة في سرقة أراضيها وإنشاء الدولة الإسرائيلية، وقد عرض هرتزل بالفعل أثناء زيارته لمصر عام 1903 دراسة فنية لنقل مياه النيل عبر قناة السويس إلى سيناء، ولكن السلطات المصرية والبريطانية أهملتا عرضه فى ذلك الوقت، ثم جاء الدكتور إليشا كالى، الرئيس الأسبق لهيئة تخطيط موارد المياه فى إسرائيل، وأحيا الفكرة في دراسة نشرها عام 1974، وقال فيها: إن نهر النيل هو المورد الأجنبي المفضل لإمداد قطاع غزة بالمياه، وأكد ذلك فى كتاب منشور سنة 1978 بعنوان الاستراتيجية في الماء”، ثم فى كتابه المنشور عام 1986 بعنوان “الماء في عهد السلام”، حيث ألحق به بحثا كان قد نشره فى نفس العام، يشمل خريطة توضح ترعة السلام، وهى تتفرع من نقطة من فرع دمياط بدلتا مصر، حتى جاءت اللحظة المناسبة لتنفيذ هذه الأفكار الخيالية في اتفاقية كامب دايفيد.

اتفاقية “كامب ديفيد” تمهد لتوصيل النيل

اتفاقية “كامب ديفيد” كانت وما زالت واحدة من أسوأ الاتفاقيات الدولية وآثارها الاستراتيجية الخطيرة ستستمر ما بقيت هذه الاتفاقية قائمة بنفس بنودها واستحقاقاتها، ومن البنود الخطيرة لهذه الاتفاقية والتي حاول الموقعون عليها أن يبقوها طي الخفاء، بحيث تنفذ بهدوء ودون إثارة ضجيج، البند المتعلق بشق مجرى مائي عبر أراضي سيناء، ليصل بماء نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاضب.

وإسرائيل لديها علاقات دبلوماسية مع 11 دولة إفريقية، مستبعدا أن تجدد تل أبيب طلبها بعضوية مراقب في الاتحاد الإفريقي؛ لعدم توفر الشروط (لم يوضح طبيعتها)، مشيرا إلى أن الطلب الإسرائيلي بهذا الخصوص سبق أن رفض مرتين، عامي 1976 و2014.

وكانت 31 دولة إفريقية قد قطعت علاقاتها مع إسرائيل منذ عام 1973 بقرار من منظمة الوحدة الإفريقية، تضامنا مع مصر التي خاضت حربا ضد إسرائيل، ولكن اتفاقية السلام التى عقدها الرئيس الراحل أنور السادات ساعدت على التطبيع الإفريقى.

وتعود العلاقات الإسرائيلية – الإفريقية إلى خمسينات القرن الماضي، شهدت ربيعا حتى حرب 1967، إذ أدّى العدوان الإسرائيلي على مصر وسوريا والأردن، آنذاك، إلى تغيير صورة إسرائيل، من دولة “فتية مسالمة”، في نظر الأفارقة، إلى دولة “قوية عدوانية وتوسعية“.

وشكلت حرب 1967 بداية مراجعة لدى بعض الدول الإفريقية، وبداية مسار لقطع العلاقات، شمل آنذاك 4 دول فقط هي: غينيا، وأوغندا، وتشاد، والكونغو برازافيل.

وعقب حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، عمدت الدول الإفريقية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل جماعي، بقرار ملزم صادر من منظمة الوحدة الإفريقية؛ حيث قطعت 31 دولة علاقتها مع تل أبيب.

إلا أن بعض الدول الإفريقية بدأت في إعادة علاقاتها معها بشكل فردي، إثر توقيع مصر وإسرائيل اتفاقية كامب ديفيد للسلام في عام 1978.

 

 

*بالتفاصيل.. 6 جنرالات يديرون “التعليم” بديلا عن وزير الانقلاب

رغم أن وزارة التربية والتعليم تحولت منذ الانقلاب العسكرى، قبل ثلاث سنوات، إلى ثكنة عسكرية للضباط السابقين بالقوات المسلحة، لدرجة أن احتل 6 لواءات أغلب المواقع القيادية بالوزارة، وحرم الموظفين من حقهم فى الترقى، إلا أن بعض داعمى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى طالبوا بإسناد عملية الإشراف على الامتحانات للقوات المسلحة؛ بزعم أن ضباط الجيش هم فقط القادرون على منع فضائح التسريب الرسمى لامتحانات الثانوية العامة.

وكان الإنصاف يقتضي من وسائل الإعلام التى تدعى حيادها، أن تربط بين تولى هذا العدد الكبير من اللواءات لمناصب حساسة وتسرب الامتحانات.

فى السطور التالية نستعرض مهام وصلاحيات هؤلاء اللواءات الذين يسيطرون على جميع مقاليد الأمور بالوزارة، لدرجة أن وزير التعليم الانقلابي اقتصرت مهمته على حضور المؤتمرات والاجتماعات الوزارية، فيما يدير أشخاص الوزارة فعليا وهم:

1 ـ اللواء حسام أبو المجد، رئيس قطاع شؤون مكتب الوزير، ويعتبر صاحب المنصب الأهم بعد منصب الوزير، ويجوز له التوقيع نيابة عن الوزير وإصدار قرارات إدارية، كما يشرف رئيس قطاع مكتب الوزير على جميع اللجان الفنية المشكلة فى التخصصات المختلفة، ويحصل بحكم موقعه على أعلى مكافآت بعد الوزير، وتصل إلى 300 ألف جنيه سنويا.

2 ـ اللواء محمد هاشم، رئيس قطاع الأمانة العامة بديوان عام الوزارة، والتي تضم الشؤون المالية والإدارية، ويعتبر المسؤول الأول إداريا وماليا على مستوى الوزارة، ويمكن اعتباره وزير مالية التعليم، ووزير القوى العاملة فى الوقت نفسه، حيث يتم تعيين أى موظفين جدد سواء بالديوان العام أو خارجه، ويحصل على مكافآت ربما تعادل وزير التعليم؛ نظرا لوجود فى جميع اللجان الفنية داخل الوزارة وخارجها، وإشرافه المالى والإدارى على جميع الهيئات التابعة للوزارة، كما يكون صاحب هذا المنصب هو همزة الوصل بين الوزارات والجهات الأجنبية المانحة للتعليم، وفى مقدمتها هيئة المعونة الأمريكية والوكالة الألمانية، وحوالى عشر هيئات أجنبية مانحة للمؤسسة التعليمية.

3ـ اللواء كمال سعودي، رئيس قطاع الكتب، هى من أهم إدارات الوزارة، حيث تقوم بتوزيع الكتب المدرسية وطباعتها، وتستعين بمطابع الصحف الحكومية والخاصة، والتى هي من أغنى القطاعات، والتى يحصل فيها على مكافآت ضخمة، وتقوم بطباعة كتب بحوالى مليار جنيه سنويا.

4 ـ اللواء محمد فهمي، رئيس هيئة الأبنية التعليمية، هى الهيئة المسؤولة عن صيانة وبناء جميع مدارس مصر، وتوريد كافة التجهيزات من مقاعد للطلاب وأجهزة ووسائل تعليمية، وقامت قبل ذلك ببناء قصور خاصة لوزراء سابقين فى عهد الرئيس المخلوع مبارك، مثل الدكتور حسين كامل بهاء الدين، وزير التعليم الأسبق.

5ـ اللواء عمرو الدسوقي، رئيس الإدارة المركزية للأمن، ويعتبر المنصب الوحيد الأقرب لطبيعة عمل الضباط، ويعتبر المسؤول الأول عن تأمين أعمال الامتحانات حتى إعلان النتائج الخاصة بالثانوية العامة والدبلومات الفنية، ويقوم بمراجعة أسماء جميع المرشحين للقيام برئاسة لجان الامتحانات وإعمال المراقبة والتصحيح، ويجوز له دون الرجوع لرؤساء الامتحانات العامة استبعاد أى شخص لدواع أمنية.

ومن بين مهام رئيس الإدارة المركزية للأمن تأمين الديوان العام للوزارة، والإشراف على تأمين جميع مديريات التعليم بالمحافظات، فضلا عن فروع الوزارة بأكتوبر والهرم والإسماعيلية والقبة وغيرها.

6ـ اللواء نبيل عامر، مستشار الوزير لتنمية الموارد، وهو متقاعد ويبلغ عمره 67 عاما، وتتولى الإدارة المسؤول عنها مشروعات الوزارة لتمنية مواردها، وتتعاقد معها الشركات والمصانع للاستعانة بالطلاب في العمل بالمشاريع.

 

 

* قهر الزنازين يسرق فرحة الأعياد

عيد بأى حال عديت يا عيد”، لم يدرِ المتنبى عندما قالها، إنها ستكون لسان حال ا?هالى فى القرن الحادى والعشرين، الذى يأتى عليهم العيد وأحد ذويهم خلف الأسوار، ويبقي المحبوس بالداخل لا يملك إلا تخيل قضاء العيد مع أقرانه وأهله، والآخر حبيس بالخارج يتوارى من الناس، يحمل بين أضلعه قلبا يئن من الأسى والحزن، هكذا هو العيد بالنسبة للمحبوسين وأهاليهم.
محاولات داخل السجون لرسم جو من البهجة داخل زنزانة قد لا تتجاوز مساحتها تسعة أمتار لكنها في الغالب لا تنجح، فحتى من خرج منهم مازال يحمل أسى التجربة بداخله،لا يستطيع الشعور بفرحة العيد.

زنازين مغلقة

سمر إبراهيم، أحدى المفرج عنهن في قضية تظاهرات الإتحادية، تصف العيد في السجون بساعتين تريض فقط في الصباح الباكر، وإغلاق باب الزنازين عليهن طوال الأيام التالية.

تشير سمر إلى أن الزيارة خلال أيام العيد لم تكن تتعدي 10 دقائق، لتبدأ بعدها شد وجذب مع إدارة السجن بسبب قصر الوقت لكن الحجة دائما كانت رغبتهم في إنهاء الزيارة والإنصراف من السجن، بحد قولها.

تتابع سمر :”العيد اللي في السجن إنك تسمع تكبيرات العيد من بعيد اوي ويبقي نفسك تخرج تصلي بس تفتكر إن الباب مقفول“.

بنحاول نمثل

معتقدش حد كان جوه السجن وخرج هيقدر يعيش العيد ده بصورة طبيعية”، هكذا وصف أحمد مصطفى، حاله بعد أن قضى العيدين الماضيين داخل السجن، وينتظر قضاء هذا العيد وسط أهله، فأحمد استقر داخل الزنزانة لمدة عام و3شهور، وذلك بعد القبض عليه فى 24 يناير 2014، أثناء مروره بالقرب من مسيرة قامت قوات الأمن بفضها، وفى النهاية حفظت النيابة القضية لعدم كفاية الأدلة.
بنمثل على نفسنا” بتلك الكلمات رسم أحمد وضع المعتقلين مع حلول العيد ، حيث يحكى، أنه فى أول عيد مر عليه داخل زنزانته استيقظ مبكرا، وأدى صلاة العيد، إضافة إلى محاولة خلق جو احتفالى بمشاركة رفاق السجن بترديد أغانى العيد وتقديم التهنئة لبعضهم البعض.
رفض أحمد بحلول العيد الثانى عليه داخل زنزانته أن يستمر فى التمثيل على نفسه- حسب قوله- قائلا :” مش همثل على نفسى وأقول إنى فرحان”، مشيرا إلى أنه قضاه نائما فى محاولة للهروب من إحساس التمثيل على نفسه أنه سعيد فى الوقت الذى يشعر أن كل شىء حوله مقيد وليس حريته فقط.

دائرة كبيرة يفكر بها المحبوسين تحول كافة المناسبات المبهجة إلى ألم يعتصرهم، فا?مر حسب قول أحمد، لا يقتصر على قضائهم العيد داخل السجن بعيدا عن ذويهم، والتفكير فيمن يرتبطون بهم فى الخارج، وأنهم لا يشعرون بالفرحة لأنه مسجون، موضحا أن عيدهم بالسجن يحرمون فيه من كل شىء حتى ساعة التريض المتنفس الوحيد لهم ، ويصبح عيدهم بزنازين مغلقة، وكبت وقهر، وسط أجواء من التوتر لا يعلمون أسبابها، تفرضها عليهم إدارة السجن وتمنع عنهم الزيارة.

ينهى أحمد حديثه:” خرجت، بس سايب ناس جوة تعيش نفس الإحساس اللى عشناه العام الماضى، والاختلاف الوحيد أننى لست معهم، وأى احتفال منى بالعيد سيكون خيانة“.

عيد بالتأديب

أيمن موسي، أحد الطلاب المحكوم عليهم بالسجن 15 عاما في قضية أحداث الأزبكية، لم ترو رسائله عن العيد سوي قضائه في زنزانة التأديب الإنفرادية، واصفا الزنزانة :”المكان مظلم كروحي، ضيق كأنفاسي، قذر كجسدي الذي لم يمسه الماء منذ أيام“.

لم يكن العيد يمثل لأيمن سوي يوما مضي، لم يسمع شيئا سوي أذان تيقن من أنه أذان الفجر عندما تلته تكبيرات العيد، متابعا :” فاضت عيناي من الدموع كفيضان الأنهار، أسمع التكبيرات بوضوح من بعيد، من العنابر المجاورة، من عند زملائي.. زملائي الذين صاروا عائلة أخرى لي.. حرمت من عائلتين هذا العيدـ، “عيد سعيد” ناجيت بها روحي.. قبل أن تُعدَم“.

 

 *إمعانا في التنكيل.. الانقلاب يمنع زيارة المعتقلين فى العيد

منعت سلطات الانقلاب بمركز شرطة صان الحجر بالشرقية الزيارة عن المعتقلين، اليوم الخميس، ثانى أيام عيد الفطر المبارك.

وقال عدد من أسر المعتقلين المحتجزين داخل مركز شرطة صان الحجر، إنه تم منعهم من زيارة ذويهم اليوم رغم تحديد موعد الزيارة فى وقت سابق من قبل إدارة مركز الشرطة، التي تتعنت معهم وترفض السماح بها؛ استمرارا للانتهاكات والجرائم بحق مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وأضاف ذوو المعتقلين أنهم توجهوا إلى المركز، اليوم، وفقا للموعد المحدد، ومنذ الـ9 صباحا وهم متواجدون، إلا أن إدارة المركز ماطلت معهم حتى الواحدة بعد الظهر، لتفاجئهم بقرار منع الزيارات وعدم السماح بدخول ما يحتاجه المعتقلون، خاصة أن من بينهم أصحاب أمراض مزمنة، ولا تتوافر أى معايير لسلامتهم فى مقر الاحتجاز غير الآدمى.

واستمرارا لجرائم سلطات الانقلاب بحق أحرار مصر والرموز الثورية والعلمية، وإمعانا فى التنكيل بثوار 25 يناير، منعت إدارة سجن طره الزيارة عن أسرتي الدكتور “أسامة ياسين” وزير الشباب الأسبق، والداعية الدكتور صفوت حجازى”، المعتقلين بسجن العقرب.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إنه على الرغم من أن هذا هو الموعد الطبيعى لزيارتهم الاعتيادية، إلا أنه تم منع الزيارة عنهما بدعوى أنهم “عناصر”، كما قال الضابط لأسرهم!.

وأكدت أسرتا “ياسين وحجازى” أنهما قامتا بإجراءات الحجز وفق نظام التسجيل للزيارات، لكن تم منع الزيارة؛ إمعانا فى التنكيل والتعنت والانتهاكات المتواصلة.

وأضافت التنسيقية أيضا أنه تم منع أسرة الدكتور “باسم عودة”، وزير التموين الأسبق، من زيارته في سجن “ملحق المزرعة”، أمس، وهي المرة الثامنة التي يتم فيها منع الزيارة عنه خلال الثلاثة أشهر الماضية، رغم انتظار جميع تلك الأسر أمام السجن قرابة ست ساعات وأدائهم صلاة العيد هناك على أمل الزيارة.

كانت العديد من المنظمات الحقوقية قد أدانت الانتهاكات المُمنهجة بحق المعتقلين داخل مقار احتجازهم بسجون الانقلاب، وحملت سلطات الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المعتقلين، وطالبت بوقف الانتهاكات والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعت مصر عليها.

 

 

* ارتباك وسط الانقلابيين بسبب “الصفعة الإيطالية الجديدة

ساد الارتباك في أوساط خارجية الانقلاب بسبب صفعة إيطالية تلقتها مصر مؤخرا بالقرار الصادر عن مجلس النواب الإيطالي في نهاية شهر يونيو الماضي، بتأييد قرار مجلس الشيوخ بتعليق تزويد مصر بقطع غيار لطائرات حربية اتصالاً بحادث مقتل الطالب الإيطالي ريجيني، الذي لقي مصرعه في مصر فبراير الماضي.
وألمحت خارجيةالانقلاب عن فض يدها عن دعم إيطاليا في تدخلها بليبيا، كما ألمحت لفض يدها عن التصدي للهجرة التي تتم عبر البحر المتوسط لإيطاليا عن طريق المنافذ والمياه الإقليمية المصرية بالبحر المتوسط.
وقالت “خارجية الانقلاب”، في بيان أصدرته أمس الأربعاء، إن “قرار البرلمان الإيطالي لا يتسق مع حجم ومستوى التعاون القائم بين سلطات التحقيق في البلدين منذ بداية الكشف عن الحادث، ويتناقض مع الهدف المشترك الخاص بمكافحة الإرهاب لتأثيره السلبي على القدرات المصرية في هذا المجال”.
وأشار البيان إلى أن “الأشهر الماضية شهدت زيارات متبادلة بين جهات التحقيق المصرية والإيطالية تم خلالها تسليم الجانب الإيطالي مئات الأوراق، وعشرات الملفات الخاصة بنتائج تحقيقات الجانب المصري بكل شفافية وتعاون، في الوقت الذي لم نحصل فيه حتى الآن على إجابات شافية عن أسباب مقتل المواطن محمد باهر صبحي إبراهيم واختفاء المواطن عادل معوض هيكل في إيطاليا”.

 

 

 *نجمة داوود تتسع بإفريقيا.. والانقلاب في غيبوبة

نشرت صحيفة “الأهرام” تقريرا اليوم الخميس، عن اتساع نجمة داوود في القارة الإفريقية على حساب التواجد المصري بقيادة قائد الانقلاب العسكري، لتفقد مصر أهم محاور علاقاتها الخارجية في الحفاظ على مياه النيل، كما تنازلت من قبل لإثيوبيا عن حقها بالسماح لها ببناء السد عن طريق توقيع اتفاقية المبادئ السرية التي من شأنها أن تدمير حصة مصر من يماه النيل.

وقال التقرير المنشور على “بوابة الأهرام”: “أينما يحل تحسس مياه نهرك، لتعبر بها عن زيارة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، لـ4 من دول حوض النيل في إفريقيا، في أول زيارة رسمية له، خاصة أنه أكد أن زيارتهتندرج ضمن مجهود كبير للعودة إلى إفريقيا من الباب العريض”، على حساب الأجندة المصرية.

وتحدث التقرير عن الدول الأربع لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي وهي أثيوبيا، رواندا، أوغندا، وكينيا، موضحة أنه ليس من قبيل المصادفة، أن الزيارة الرسمية الأولى لقمة البنيان الإسرائيلي لإفريقيا، هي للدول الأولى التي وقّعت فيما بينها على اتفاق “عنتيبي” لإعادة توزيع حصص مياه نهر النيل بين دول الحوض، بما يمثل ضغطًا على مصر، التي تعاني من نقص حصتها المائية، وزيادة سكانية تلتهم أي إجراء لتعظيم الاستفادة من موارد المياه المتاحة، كما لا يمكن إغفال أن الزيارة تأتي قبيل تشغيل المرحلة الأولى من سد النهضة بـ 3 أشهر تقريبًا.

وقال التقرير إن النفوذ الإسرائيلي المتنامي في القارة السمراء، لم يعد خافيًا على أحد، فدولة الصهيونية تنظر إلى القارة كمصدر للثروات، وأنها أساس وبداية تحقيق الشعار الصهيوني المعروف، “من النيل إلى الفرات، وبالتالي لم يعد مستغربًا زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لدول القارة السمراء، الفقيرة في نظر شعوبها، الغنية في نظرة أعدائها.

وأوضحت أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي جاءت تلبية لدعوة من الرئيس الكيني ورؤساء أفارقة آخرين، خلال لقاء أئمة ورجال دين أفارقة، أثناء زيارتهم لإسرائيل في وفد من 6 دول، تضمنت جنوب السودان، وزامبيا، والكاميرون، وكينيا، ورواندا، وإثيوبيا، ولأن “العالم القديم يحتضر وحان الوقت كي تغزو إسرائيل إفريقيا”-بحسب افتتاحية صحيفة معاريف الإسرائيليةتعقيبا على زيارة “نتنياهو” لدول حوض النيل، فيبدو أن الهدف من الزيارة الغزو” بمعناه الضمني، وهو ليس بجديد على الدولة الإسرائيلية.

وأشارت إلى أن إفريقيا لم تغب عن أذهان الكيان الصهيوني منذ التأسيس، فمنذ انعقاد المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 في مدينة بازل السويسرية، وعلاقات إسرائيل بالدول الأفريقية لم يخبو نجمها، ولم ينطفأ شعاعها، وكان واحد من أبرز المحاور التي تطرق لها المؤتمر حينها، كيفية تأمين مياه الدولة اليهودية التي ستقام على أرض فلسطين.

ونوهت إلى أن مؤسس الحركة الصهيونية “تيودورهرتزل” قام بمفاوضات عام 1903، مع الحكومة البريطانية، ومع المندوب السامي في مصر “اللورد كرومر”،من أجل توطين يهود العالم في شبه جزيرة سيناء، للاستيلاء على فلسطين، واستغلال مياه سيناء الجوفية، ومن بعدها مياه نهر النيل بالأساس، وهو ما يعكس وضع زعماء الحركة الصهيونية قضية المياه في المقام الأول حينما رفعوا شعار “من نهر الفرات إلى نهر النيل أرضك يا إسرائيل“.

وقال التقرير إن العلاقات “الأفرو-إسرائيلية”تباينت قوتها على مدار عقود، منذ إعلان قيام إسرائيل عام 1948، وكانت القارة الإفريقية جنوب الصحراء بمثابة أراض مجهولة بالنسبة للعاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية، ولم ترغب الدول الإفريقية حينها في إقامة علاقات مع دولة تمتلك العديد من الأعداء،وكان ذلك مفسرًا لعدم وجود دبلوماسي إسرائيلي واحد مقيم شمال جوهانسبرج“.

وأوضح أن الانطلاقة الإسرائيلية الأولى في إفريقيا بدأت عام 1957م؛ وكانت إسرائيل أول دولة أجنبية تفتح سفارة لها في “أكرا”، بعد أقل من شهر واحد من حصول غانا على استقلالها عام 1957، ومن جهة أخرى تجسدت الرغبة الإسرائيلية في تأسيس علاقات قوية مع إفريقيا، بقيام جولدا مائير وزيرة الخارجية الإسرائيلية آنذاك عام 1958، بزيارة إفريقية لأول مرة، اجتمعت خلالها بقادة (ليبيريا – غانا – السنغال – نيجيريا -كوت ديفوار)، ثم اتجهت أنظار الكيان الصهيوني إلى إفريقيا بشكل أكبر بعد حصول عدد من الدول الإفريقية على استقلالها في الستينيات، وهو الأمر الذي دفع إسرائيل بقوة لكسب تأييد الكتلة التصويتية الأفريقية في الأمم المتحدة، عندما كان الصراع (العربي الإسرائيلي) من أبرز القضايا التي تطرح للتصويت.

وبحلول عام 1966 كانت إسرائيل تحظى بتمثيل دبلوماسي في كافة الدول الإفريقية جنوب الصحراء، باستثناء تمثيلها في الصومال وموريتانيا، إلا أنه قبيل حرب أكتوبر المجيدة في عام 1973، كانت إسرائيل تقيم علاقات دبلوماسية مع 25 دولة إفريقية، تقلصت في الأول من يناير عام 1974إلى خمس دول فقط (جنوب إفريقيا– ليسوتو- مالاوي– وسوازيلاند– وموريشيوس).

وعلى الرغم من أن الموقف الإفريقي إبان حرب أكتوبر وإن كانت له دلالات سياسية ودبلوماسية واضحة من زاوية الصراع العربي الإسرائيلي، إلا أن إسرائيل ظلت على علاقة وثيقة – بشكل غير رسمي- مع معظم الدول الإفريقية التي قامت بقطع العلاقات معها–بشكل رسمي-إلا أن تضاعف حجم التجارة الإسرائيلية مع أفريقيا خلال الفترة من عام 1973 وحتى عام 1978، قد فضحت هذه المقاطعة “الزائفة”، خاصة بعدما ارتفع حجم تلك التجارة البينية من 54.8 مليون دولار إلى 104.3 مليون دولار، ارتكزت بالأساس على الزراعة والتكنولوجيا.

وفي عامي 1991 و 1992 شهدت إسرائيل مرحلة من إعادة تأسيس علاقاتها مع إفريقيا مرة أخرى، تسارعت خلالها عودة العلاقات، حتى إنه في عام 1992 قامت ثماني دول إفريقية بإعادة تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وطبقاً لبيانات إسرائيلية فإن عدد الدول الإفريقية التي أعادت علاقاتها الدبلوماسية أو أسستها مع إسرائيل منذ أكتوبر 1991 قد بلغ ثلاثين دولة، وفي عام 1997 بلغ عدد الدول الإفريقية التي تحتفظ بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل 48 دولة، من أصل حوالي 60 دولة.

استخدمت الدولة الصهيونية في سبيل ترسيخ قوتها في القارة السمراء عددا من الوسائل، كان أهمها وأولها بل وأبرزها المساعـدات الاستخباراتية والتدريبات العسكرية، ومن المفارقات التي تسترعي النظر، أن إسرائيل تمتلك مصداقية كبيرة لدى الدول الإفريقية في ميادين الاستخبارات والتدريبات العسكرية، والذي برز جليا مع تنامي المد “الناصري” في إفريقيا، وتعهد الرئيس عبد الناصر بطرد إسرائيل من إفريقيا، فقامت إسرائيل على إثر التعهد المصري، بتعزيز تواجدها في إثيوبيا، وأرسلت عملاء الموساد لتدريب قوات الشرطة الإثيوبية.

وما زاد من عمق العلاقات “الأفرو –إسرائيلية”، أن الدولة الصهيونية أصبحت منذ زمن موردًا رئيسيًا للأسلحة والأجهزة العسكرية والعتاد الحربي، وتكنولوجيا الحرب المتطورة، والمجموعات الأمنية الخاصة بتدريب الجماعات المتمردة، لكي تكون نقطة الانطلاق للاعتداء على السودان ومصر والتجسس عليهما، وقت الحاجة.

مع دخول القرن الإفريقي أتون الصراعات – ساهمت إسرائيل في تأجيجه بشكل كبير وواضح- حتى أصبح المجال مفتوحاً أمام التركيز مرة أخرى على أداة المساعدة العسكرية والاستخباراتية التي تمارسها إسرائيل في هذه المنطقة الاستراتيجية بالنسبة لها- بسبب ارتباطها بأمن البحر الأحمر، وكذلك ارتباطها بأمن بعض الدول العربية المؤثرة مثل السودان ومصر.

ولعل من أهم أسباب تعزيز العلاقات بين إسرائيل وأثيوبيا،هو وجود جالية يهودية كبيرة في إثيوبيا متمثلة في “يهود الفلاشا”، ورغم أن إسرائيل نقلت معظمهم إليها، إلا أن بعض الإحصاءات تؤكد على وجود نحو 15 ألفاً من هـؤلاء الجالية لا يزالون يعيشون في إثيوبيا، دولة المنبع الرئيس لنهر النيل الواصل إلى مصر.

لم يعد خافيًا الآن أن هدف إسرائيل الثابت من وجودها في هذه المنطقة، هو الضغط على صانع القرار المصري، نظراً لحساسية وخطورة “ورقة المياه” في الاستراتيجية المصرية، وأطماع إسرائيل في مياه نهر النيل -النفط الأبيض-قديمة ومعروفة.

وقد ذكرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية، أن إسرائيل منذ تأسيسها تحاول الحصول على مياه النيل، وسبق أن طرحت عام 1974 فكرة إعادة مدينة القدس المحتلة إلى الفلسطينيين، مقابل نقل 840 مليون م3 من مياه نهر النيل سنويًا إليها، وهذه الكمية كافية لتغطية احتياجاتها من المياه، غير أن المشروع اصطدم بمعارضة إثيوبيا والسودان في حينها، في تطبيق مواز لاتفاقية “البترول مقابل الأمن“.
ويرجع تركيز إسرائيل الآن على إثيوبيا، لتأثير التواجد العسكري الإسرائيلي الكبير فيها، ولأنها تقود التمرد -بعناية واحترافية- على اتفاقيتي 1929و1959التي تثبتان أحقية مصر في مياه النيل، وتؤكدان على حق مصر في الاعتراض “فيتو” على إقامة أي مشروعات على نهر النيل تأثر على حصص مياه النهر.

لذا ومع التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا، ودعمه لحركات التمرد، وزيادة تجارة السلاح، والضغط على موارد المياه في القارة السمراء، بما يمثل حربا باردة مع دول المصب، عند هذا يجب أن ندرك بعض من الأهداف “الجلية” لزيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني لـ 4 من دول حوض النيل، والخشية مما لم يظهر، والذي يبدو أنه أعظم!.

 

 

*الإقبال على محال الخمور بدولة الانقلاب

يوما بعد الآخر تزداد آثار نكبة مصر التى لحقت بكل مناحى الحياة وقطاعات المجتمع منذ الانقلاب على أول رئيس مدنى منتخب، ومحاربة كل المصلحين، ووضعهم فى غيابات السجون، فى الوقت الذى حذر فيه علماء الاجتماع من ازدياد معدلات الانهيار داخل المجتمع، فكل يوم تزيد نسبة المدمنين عن اليوم السابق له، ووصل معدل الإدمان في مصر إلى 2,4% من السكان، ومعدل التعاطى لـ10.4%، كما أن نسبة تعاطى السيدات ارتفعت بشكل ملحوظ حيث وصلت إلى 20%.
وتحدثت تقارير صحفية عن الإقبال الشديد على محال بيع الخمور والبيرة فى ليلة عيد الفطر، فى العديد من المناطق بالمحافظات.

ورصدت التقارير بالفيديو والصور مشادات ومشاحنات بين المترددين على المحال؛ بسبب أولوية الشراء والحجز فى طنطا بشارعى سعيد والقنطرة الكائن بهما محال بيع الخمور، وشوهدت سيارات الشباب بعرض الشوارع تصطف بشكل منتظم، وهو ما أرجعه البعض إلى أن جميع محال الخمور بمدينة طنطا كانت مغلقة طوال شهر رمضان وفتحت بعد نهاية الشهر المعظم.

وهو الأمر الذى تم رصده أيضا فى الشرقية، حيث حدث إقبال على محال الخمور بشكل لم يحدث من قبل، خاصة لدى شريحة الشباب وسائقي التوك توك والدراجات البخارية والسيارات، وهو ما أثار غضب المواطنين، وكان محل استياء من المارة، مؤكدين أن ما يحدث لم يكن يحدث من قبل مع الدين الإسلامي الحنيف، فضلا عن كونه ظاهرة لم تعد تأنفها النفس وتأباها الأعراف والتقاليد والعادات.

ويطالب الأهالى المسؤولين في حكومة الانقلاب بوقف عوامل انتشار مثل هذه الظواهر التى تهدد سلامة المجتمع، والتى يعمل على انتشارها- وفقا لتقارير ومتخصصين- عدة عوامل، منها الدراما التلفزيونية التى تعد من أكثر العوامل التى ساعدت على انتشار هذه الظاهرة، فضلا عن التربية الخاطئة، وازدياد معدلات الفقر والبطالة، حيث تثبت الدراسات الخاصة بتعداد المدمنين ومتعاطى المخدرات فى مصر أن النسبة الأكبر لهم تكون من بين العاطلين والمتقاعدين عن العمل.

 

 

* هاشتاج #شفت_ السيسي يتصدر تويتر.. ومغردون: باع النيل لإسرائيل

دشن مغردو موقع التدوين العالمي “تويترهاشتاج “شفت السيسي” تداولوا فيه الأحداث التي تسبب فيها السيسي والقرارات التي اتخذها وجاءت نتيجتها غير مرضية للمصريين سواء على المستوى الاقتصادي أوالسياسي.

وانتقد المغردون بناء السيسي للسجون بكثرة، واصفين اياه بالقاتل الذي يحاصر أهل عزة إرضاءا لليهود.

وتصدر الهاشتاج قائمة الأكثر تداولا على موقع التدوين

 

 

* الحزب الوطني وأحمد شفيق والإمارات.. تكتل قد يُزعزع شرعية السيسي

مع وصول عبد الفتاح السيسي إلى سدة الحُكم بالانقلاب العسكري فى 2013 على الرئيس “مرسي”، والشروع في تأسيس نظامه عبر البحث عن حلفاء جدد، سعت قيادات الحزب الوطني المُنحل إلى تشكيل مركز ضغط رئيسي، وقوة نافذة في النظام الجديد قيد التشكل، من خلال الدفع بقيادات الصف الثاني والثالث في الانتخابات البرلمانية، والظهور مجددًا في الحياة العامة باعتبارها وسيلة لتطويع الحكم الجديد عبر صور متعددة.

تنافُس القيادات على السلطة أخذ مظاهرَ متعددة بين الترشح في الانتخابات البرلمانية، أو من خلال تحركات جناح رجال الأعمال الذين تجمعهم بالحزب الوطني صلات وثيقة، وتشكلت ثرواتهم المالية تحت مظلة حُكمه، وكان المرشح الرئاسي الأسبق؛ أحمد شفيق، ودولة الإمارات العربية المتحدة، رأس حربة في هذا الصراع.

البحث عن الشرعية المفقودة

خلال انتخابات مجلس النواب، أظهرت المؤشرات الأولية فوز 83 مرشحًا بعضوية البرلمان، وهم منتمون سابقون للحزب الوطني، وهو ما يوازي 30% من عدد المقاعد المُخصصة للفردي والقوائم والبالغ عددها 286 مقعدًا.

يقول محمد رجب، الأمين العام السابق للحزب الوطني المنحل، لـ«ساسة بوست»، إن المحاولات التي وصفها بالفاشلة، ممن أسماهم بالمأجورين، بُغية عزل كافة أعضاء الحزب الوطني عن السياسة، هي «جنون»، على حد تعبيره، مُضيفًا: «مفيش حاجة اسمها اعتزال السياسة، ومفيش مخلوق يقدر يعزلنا، وأعضاء الوطني ككُل المصريين، ومن حقهم الترشح في كافة الانتخابات، والصندوق هو من يحكم في النهاية، والجميع بكافة فئاتهم العمرية عارفة الطالح من الصالح».

رجب الذي تولى منصبَ آخر أمين عامٍ للحزب الوطني قبل أن يُحلّ، يجد في مسألة العودة من جديد للحياة السياسية «فرضًا واجبًا للنهوض بالبلد، ورفع مستوى كفاءة التشريع، وأن الصندوق هو الحكم في كُل النزاعات بين أي فصيل»، كما قال.

“صندوق الانتخابات هو صاحب القول الأول والأخير في أحقية أي مواطن للترشح في الانتخابات، وكل التحالفات الانتخابية فيها أعضاء الحزب»، يقول رجب، كاشفًا أنه كان هناك تواصل سابق بين عدد من أعضاء الحزب مع أحمد عز؛ أمين التنظيم السابق بالحزب لإقناعه بالترشح، وهو ما جعله يترشح مرتين قبل قرار اللجنة بعدم قبول ورقه.

من جانبه يستبعد حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إعادة تكوين الحزب الوطني بنفس تركيبته السابقة القائمة على فكرة القرب من السلطة الحاكمة، وتطبيق سياسات مركزية موحدة بواسطة قيادات عليا، كما كانت الأمور تُدار أيام الرئيس المخلوع محمد حُسني مبارك: «الوجوه القديمة ستعود في كيانات سياسية متفرقة، وتحالفات انتخابية جديدة متماسة مع مصالحهم ونفوذهم، ولن ينسحبوا من السياسة بسهولة، لأنها مرتبطة لديهم بمصالح فئوية ومنافع شخصية وإرث قبلي”.

“هل سيدخل نظام السيسي في صراع مع الحزب الوطني؟»، توجهنا بالسؤال لحازم حُسني، الذي أجاب قائلًا: «الدولة لن تدخل في صدام معهم، وستمنحهم مطامعهم ليبتعدوا عن مصادر قوة الجيش الدعامة الرئيسية للسيسي في تنفيذ سياساته الداخلية، والحيلولة دون وجود معارضة منهم لعدم طرح ميزانية الجيش في البرلمان، حال حصولهم على أغلبية برلمانية”

أحمد شفيق رأس الحربة

“لماذا لا يستطيع أحمد شفيق العودة لمصر؟”، يجيب عن ذلك شوقي السيد محامي شفيق: «موكلي فوجئ بعدم الموافقة على تجديد جواز سفره الدبلوماسي، الذي تقدم به للجهات الرسمية المختصة، دون إبداء أسباب واضحة، أو إفادته بوجود أي موانع قانونية تحول دون تنفيذ طلبه، الأمر الذي دفعه لإقامة أكثر من دعوى قضائية طعنًا على القرار السلبي بالامتناع عن تجديد جواز سفره”.

ويُضيف المحامي شوقي السيد: «الخارجية لم ترد على طلب شفيق بتجديد الجواز، وأكثر من جهة مهمة داخل الدولة تجاهلت كافة مطالبنا بالنظر في هذا الأمر، لاعتبار أنه مواطن مصري، وكذلك كان مسؤولًا عسكريًا سابقًا يتمتع بتقدير من الجميع، ورئيس وزراء في فترة بالغة الأهمية في تاريخ البلاد»، مؤكدًا أن هناك «سوء تصرف من النظام الحالي حياله يبتعد عن القانون”.

على مدار الفترة الماضية، لم يخرج أي مسؤول رسمي حكومي للتعليق على قضية منع شفيق من العودة إلى مصر، بينما كانت صحيفة اليوم السابع، المُقربة من النظام، هي الجهة الوحيدة التي خرجت بتفسير رسمي لهذا المنع، في تقرير لها، يستقي معلوماته من أحد «الأجهزة السيادية» دون أن يُسمّيه.

وذكر التقرير أن السلطات المصرية رهنت الموافقة على عودة شفيق إلى مصر بمطلب وحيد وهو عدم ممارسة السياسة، وتجنب الحديث عن القضايا الجارية.

المعلومات التي ألمح لها التقريرعن الخلافات بين الجناح المُمثل لشفيق داخل الدولة، وجناح السيسي، تأكدت كذلك مع المعلومات الواردة في تقرير لصحيفة الشروق المصرية، الذي ذكر أنّ شفيق «يتواصل مع شخصيات فى جهات هامة ما زالت باقية على دعمه، وما زالت تأمل في أن يكون له دور في الحياة السياسية»، تبعه تقرير يتحدث عن زيارة سرية لرئيس أحد الأجهزة السيادية لأبوظبي، بُغية وقف تحركات شفيق.

يقول أحد رجال الأعمال المنتمين للحزب الوطني المنحل، والمحسوب على جناح أحمد شفيق في تصريحات لـ«ساسة بوست»: «التحركات التي نقودها تنطلق من إيمان شديد بأهمية وجود الفريق أحمد شفيق في دوائر اتخاذ القرار، ومن أجل هذا الهدف نتحرك داخليًا وخارجيًا من خلال تنظيم مقابلات متعددة الفترة الأخيرة مع عدد من رجال الحكم فى الإمارات والسعودية”.

يضيف رجل الأعمال، الذي فضّل عدم الإفصاح عن هويته: «لا توجد مؤامرات على السيسي، لكنّ هناك جناحًا كبيرًا داخل الدولة خصوصًا في وزارة الخارجية وجهاز المخابرات العامة، مُدركًا عدم فاعلية أدائه، وأن استمراره سيؤدي لانهيار كبير لأوضاع البلد، ويدخل الدولة في مرحلة السقوط الكامل»، مُشددًا: «هذا هو السبب هو الذي يجعلنا ندعم شفيق، ونتحرك لإنقاذ البلاد كما كان الحال أيام الإخوان المسلمين”.

وتتطابق المعلومات الواردة من رجل الأعمال، مع القرارات الأخيرة للسيسي بشأن عزل أكثر من 15 وكيلًا للمخابرات العامة، ونقل عدد من العاملين بهذا الجهاز لوظائف أخرى، بالتزامن مع التعاظم المتزايد لنفوذ جهاز المخابرات الحربية.

رهان الإمارات من «مميش» إلى “شفيق”

لعبت الإمارات دورًا رئيسيًا في الترتيب لعزل الرئيس  محمد مرسي، وإسقاط جماعة الإخوان المسلمين من السلطة، لخلافات تتعلق بالأيديولوجيا السياسية، والمصالح والتحالفات الإقليمية، بالإضافة إلى الذعر الذي أصاب العائلة الحاكمة من احتمالية أن يؤدي صعود جماعة الإخوان المسلمين للسلطة في دول الثورات العربية، إلى ارتفاع نفوذ المنتمين للجماعة داخل الإمارات، والظهور والمطالبة بالاعتراف بشرعية وجودهم.

ارتبط الدعم الإماراتي بشكل كبير بالدعم المالي، سواء كان ذلك من خلال تمويل حركة تمرد بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في مصر، أو من خلال استمرار تقديم الدعم المالي عقب عزل مرسي، لتجنب تهاوي شرعية النظام الجديد.

سكون غبار المواجهة مع جماعة الإخوان المسلمين، وتراجع فاعلية أدوارها داخل مصر وخارجها لفشل داخلي، وخلافات أنهت نفوذها في أي تغيير محتمل؛ جعل الإمارات تميل للجناح الذي كانت ترغب في أن يقود البلاد عقب 30 يونيو، وهو جناح أحمد شفيق، لأسباب تتعلق بتأكدها من تحقيق هذا الجناح لمصالحها داخل مصر.

يتأكد هذا الأمر مع التصريح الصادر لرئيس الحكومة الإماراتية، محمد بن راشد آل مكتوم، قبل انتخابات رئاسة الجمهورية، الذي عبر فيه عن أمله في ألا يترشح وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي، في انتخابات الرئاسة، مفضلًا بقاءه على رأس الجيش.

يقول سفير إماراتي سابق في إحدى الدول العربية، في تصريحات لـ«ساسة بوست»: «بدأت الإمارات تأخذ خطًا عامًا في سياستها الخارجية، مع تولي الشيخ خليفة الحكم عام 2004، إذ أصبح هدفها عدم وضع البيض كله في سلة واحدة»، مدللًا على ذلك بعدم اعتمادها على الولايات المتحدة الأمريكية فقط في السياسة الدفاعية، والسماح بتأسيس قاعدة عسكرية فرنسية، وعقد أكثر من صفقة سلاح مع الروس، جنبًا للتعاون العسكري مع بريطانيا.

يضيف السفير الذي يعمل الآن في أحد المراكز البحثية: «جرى تعزيز هذا المنحى على المستوى الإقليمي مع دخول الشيخ خليفة مرحلة المرض المعجز، الذي جعله غير قادرٍ على قيادة الدفة، وخلق تعددية في رؤوس القيادة، ما انعكس على شكل تعددية في الرؤى، ما انعكس بدوره على السياسة الخارجية في كل القضايا الإقليمية بما في ذلك الملفات المشتعلة في سوريا واليمن”.

ويُتابع: «بالنسبة إلى مصر، فالسلطة الحاكمة في الإمارات لم تكن ترغب في ترشح السيسي لرئاسة الجمهورية، هم مُدركون أن هناك انقسامًا بين مراكز القوى داخل مصر، وأن ترشحه قد يقف أمام تحقيق مصالح الإمارات المالية والتجارية، وتحقيق اختراق للدولة، وهو ما نجحت في تحقيقه رغم الصعوبات التي واجهتها، وهو ما تجسد في المكاسب المالية، وحجم الاستحواذات على كيانات حساسة، ومشاريع هامة”.

يرى السفير الإماراتي السابق، أن السلطة الحاكمة في الإمارات تنطلق مما أسماها «سياسة البديل»، وعليه فإنها تستضيف شفيق على أراضيها، وتدعمه ماليًا، والسبب في ذلك كما يقول السفير هو إدراك الإمارات أن «شفيق ورقة رابحة»، مُوضحًا: «كما سعت سابقًا إلى تلميع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس. إذًا كل ما تدور الدائرة، كل ما تُراهن السلطة عليه وتدعمه”.

 

 

 *مونيتور” تطالب بالإفراج عن “سكندري” معتقل منذ أكثر من عامين

عامان من الحبس الاحتياطى دون سند قانونى مرا، وما زالت سلطات الانقلاب تغيب الشاب إسلام كمال الدين، 27 عامًا، فى سجونها منذ اعتقاله برفقة أصدقائه خلال وجودهم في سيارة أحدهم في 25 يناير 2014.
منظمة “هيومن رايتس مونيتور” عبر صفحتها على “فيس بوك” طالبت الانقلابيين بسرعة الإفراج عن الشاب السكندري “إسلام” الموظف بشركة الغزل، الذي لم يقترف أي جريمة تستوجب بقاءه بالسجن عامين كاملين من حياته، خاصة أنه تجاوز المُدة المقررة قانونًا للحبس الاحتياطي وفقًا للمادة (143) من قانون الإجراءات الجنائية.
وقالت المنظمة إنها تلقت شكوى من إسلام كمال المعتقل ببرج العرب أفادت بتعرضه في بداية اعتقاله للتعذيب بالضرب المُبرح بالهراوات الخشبية الشوم”، بجانب صعقه بالكهرباء، وتم اتهامه بـ”تكوين خلية عمل نوعي وحرق منشآت عامة”، وهو ما أنكره، ورغم ذلك يتم التجديد له 45 يومًا ليتجاوز عامين من الحبس الاحتياطي.
وذكرت المنظمة أن أسرة المعتقل تقدمت بالعديد من الشكاوى والمطالبات للجهات المعنية لكن دون جدوى أو تعاطى مع شكواهم.
كما دانت المنظمة ما تقوم به سلطات الانقلاب  تجاه المواطنين، من تلفيق تُهم واهية لهم، ومحاكمتهم تعسفيًا بما يخالف القانون المحلي والدولي، وطالبتهم  باحترام مواد القانون المحلي والدولي ومواد الإعلانات الحقوقية الدولية.

 

 

* العطش والظلام يضربان البحيرة” 40 قرية بدون مياه و كهرباء في العيد

تسيطر حالة من الغضب والسخط على أهالي 40 قرية بمحافظة البحيرة، بسبب الانقطاع المستمر لمياه الشرب والكهرباء؛ الأمر الذي أفسد عليهم فرحة عيد الفطر المبارك.

وأكد الأهالي، عدم استجابة المسؤولين في حكومة الانقلاب لهم لسرعة حل مشاكلهم في انقطاع التيار الكهرباء إضافة إلى انقطاع مياه الشرب عن العشرات من القري طوال شهر رمضان المبارك.

واستقبل أهالي أكثر من 40 قرية بمدن ومراكز محافظة البحيرة، أول أيام عيد الفطر المبارك، دون مياه للشرب والكهرباء رغم تصريحات المسؤولين في حكومة الانقلاب برفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الفطر بكافة المديريات الخدمية بالمحافظة، والتي اتضح أنها إعلامية.
وسادت حالة الغضب العارم بين أهالي العديد من قرى مركز كوم حمادة وهي قرية الطيرية وقرية واقد وقرية الاتحاد ومنشية أبو رية، بسبب انقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات متصلة، وفي المقابل تواصل أزمة انقطاع مياه الشرب عن العشرات من قرى مراكز شبراخيت والرحمانية ودمنهور وكفر الدوار للأسبوع الرابع على التوالي دون حل المشكلة التي تتفاقم يوميًا، خاصة أن هناك قرى تعاني من انقطاع مياه الشرب منذ 3 أشهر متتالية.

 

 

 * أهالي سيناء.. يستقبلون العيد وسط ركام القصف وذكريات منازلهم المهجورة

استقبل اهالي سيناء اول ايام عيد الفطر المبارك ، بفرحة غير مكتملة ، تُلاحقها ذكريات ما فقدوه خلال الحرب التي تخوضها القوات المسلحة ضد تنظيم ولاية سيناء ويتحمل المدنيون تبعاتها، يتذكروا قتلاهم ومعتقليهم وأرضهم المهجورة ومنازلهم المقصوفة من قبل الجيش،فتخونهم عبرات تتساقط رغما عنهم لتمتزج بإبتسامة رضا يتمسكوا خلالها بفرحة العيد من وسط ركام الحرب .

بدأت “حياة ” ذات الخمسة عشر عاما الساعات الاولي للعيد مستبشرة ، لكن سرعان ما تلاشت فرحتها بعد أن توافد الاقارب لزيارتهم ، تتأملهم يصافح بعضهم الآخر ،وتعجز هي عن مصافحتهم، فكيف تُصافحهم وذراعها دُفن وسط حطام منزلهم في مدينة الشيخ زويد بعد قصفه في يوليو من العام الماضي واصيبت ببتر في ذراعها جراء القصف

عشرات الأطفال في سيناء حالهم كحال حياة ، سيقضون عيد الفطر بجسد مبتور احد اطرافه ، فقد وثق المرصد السيناوي لحقوق الإنسان 15 حالة لأطفال أصيبوا جراء القصف العشوائي ونتج عن اصابتهم فقدان احد اطرافهم وتشوه جسدهم ، في حين اكدت مصادر من الاهالي ان العدد اكبر من ذلك بكثير ولكن الحظر الاعلامي المفروض علي المنطقة يحول دون توثيقهم .

وفي اول ايام العيد حاولت إحدى الأسر ان تستشعر شئ من فرحة العيد خلال توافد أقاربهم وجيرانهم، لزيارتهم بمنزلهم الجديد في مدينة بئر العبد بعد نزوحهم من قريتهم جنوب مدينة رفح عقب تعرض منزلهم للقصف في أكتوبر الماضي ، فقدت خلاله ابنتيها ، يقول رب  الأسرة :
هذا اول عيد لنا بدون بناتنا ، بكت امهم اليوم كثيرا عليهن ، كأنها فقدتهم اليوم ، فهذا اول عيد يمر علينا دون بناتنا ، اول عيد لا اجد من يقبل يدي ويبارك قدوم العيد ، اول عيد لم تجد زوجتي من يستقبل معها الضيوف ويُقدم لهم المشروبات والحلويات .

داخل حجرة من الطوب مساحتها امتار، معدودة علي اطراف، شوارع مدينة العريش ، تسكن عائلة “حسين السويركي ” بعد أن نزحوا من قرية الضهير جنوب الشيخ زويد هربا من القصف العشوائي ، ورغم سوء وضعهم المعيشي ، غير أن زوجته تمكنت من خلال مساعدات أهل الخير من جلب ملابس والعاب لأطفالهم السبعة ، ورغم ان الملابس قديمة مستعملة والالعاب لم تكن تعمل غير انها جلبت للأطفال شيء من فرحة العيد

 يقول عم حسين : عندما كنا في الضهير كنا نقضي العيد مع اخواتي واقاربي في ارضنا حيث الهواء النقي وسط الاشجار ، الآن أقضيه في غرفة اشبه بعشش الدواب سيئة التهوية يخنقنا الحر الشديد ويحاصرنا الذباب والبعوض .

 وفي قرية الماسورة جنوب رفح يصف خالد الأرميلي استقبالهم العيد: اثنان من اشقائي تم اعتقالهم من قبل الجيش ولا ندري اين هم وخالي قامت ولاية سيناء بتصفيته ، وزوج اختي قام الجيش بتصفيته ، وعلي الرغم من كل هذه المعاناة ومن سوء وضعنا المادي غير ان امي اصرت ان اشتري ملابس العيد كاملة لابناء اخواتي وخالي ، ورغم قتلانا ومعتقلانا وتهجيرنا ، متمسكون بفرحة العيد كتمسكنا بديارنا وارضنا .

 

 

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه..الثلاثاء 14 يونيه. . السيسي باع 49 مليون متر بسواحل مصر لأجانب

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه..الثلاثاء 14 يونيه. . السيسي باع 49 مليون متر بسواحل مصر لأجانب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مسئول أوغندي يلتقي السيسي تمهيدًا لبناء سد “كاروما” على النيل

وصل مطار القاهرة الدولي “هنري أوكيلو”، وزير الشئون الخارجية والدولية الأوغندي، اليوم الثلاثاء، فى زيارة للقاهرة تستغرق عدة أيام، يلتقى خلالها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي؛ لمناقشة بناء سد أوغندا “كاروما” والتمهيد لتوقيع السيسي على وثيقة لبناء السد على غرار أتفاقية سد النهضة التي تنازل خلالها على حصة مصر التاريخية في النيل وسمح لإثيوبيا بالحصول على منح دولية  للاسراع ببناء سدها!.

ويعتبر السد الأوغندي “كاروما” من أكبر مشروعات البنية التحتية في شرق إفريقيا، ومن المتوقع أن يمد أوغندا بـ700 ميجاوات من الكهرباء؛ لتعزيز إمدادات الطاقة لدول شرق إفريقيا من خلال استغلال الطاقة الكهرومائية من نهر النيل.

يأتى ذلك بعد تسبب تنازلات السيسي في شروع دول حوض النيل فى بناء 17 سد بدعوى أنها من المشروعات التنموية منابع النيل دون الاعتراف بحق مصر في الإخطار المسبق، والموافقة على المشروعات قبل بنائها لا يزال العقبة التي تؤرق الأمن المائي المصري، في حالة استمرار بناء السدود. 

وقال مسؤول حكومي مطلع بملف النيل: “إن مصر لم تتلق أي طلب من الحكومة الأوغندية بشأن إنشاء السد”، مؤكدًا أن استمرار دول حوض النيل في إطلاق مشروعات السدود سيؤثر دون شك في حصة مصر من مياه النيل، ومن المتبع حسب القانون الدولي إبلاغ دولتي المصب مصر والسودان بالمشروعات، ودراسة تأثيرها على تدفق المياه للدولتين قبل الشروع في التنفيذ.

 

 

* قطع الطريق”.. وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه

شهدت محافظة البحيرة، اليوم الثلاثاء قيما عشرات الأهالي بقطع طريقدمنهور- دسوق” احتجاجًا على قطع المياة بقريتي حسين عمرو والمحامدة التابعتين لمركز دمنهور بصورة متكررة.
وكان العشرات من أهالي قريتي حسين عمرو والمحامدة التابعتين لمركز دمنهور قد قطعوا طريق دسوق – دمنهور الذى يربط بين محافظتى البحيرة وكفر الشيخ، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب عنهم، وقام المحتجون بافتراش الطريق الذى يربط محافظتى البحيرة وكفر الشيخ وأشعلوا إطارات السيارات كما رددوا الهتافات المنددة بالمسئولين عن شركة المياه فى البحيرة.
وأكد الأهالى على معاناتهم الشديدة مع انقطاع مياه الشرب لعدة أيام متواصلة، خاصةً مع ارتفاع درجة الحرارة وقدوم شهر رمضان لافتين إلى تقديم العديد من الشكاوى فى هذا الشأن ولكن دون جدوى، وأدت تلك الاحتجاجات إلى توقف الحركة المرورية بشكل تام على الطريق وتكدس السيارات لعدة كيلو مترات.
وشهدت محافظات مصر الأسابيع الماضية ،الحدث نفسه بسبب انقطاع المياة وتراخى المسئولين ،والتى كان منها ،حيث تجمهر أهالى قرى تابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، أكثر من مرة منذ بداية شهر رمضان، بعد انقطاع المياه لأكثر من 16 ساعة بشكل يومى عن قراهم.
وقام الأهالى بقطع الطريق الواصل بين المنصورة ودمياط، منددين باستخفاف تعامل شركة مياه الشرب والصرف الصحى مع أزمة انقطاع المياه عن القرية، كما انهم رفضوا الإفصاح عن السبب الحقيقى وراء انقطاعها.كما شهد الطريق الدائرى أعلى حى الهرم، شللا مروريا فى الاتجاهين عقب قطع أهالى المريوطية للطريق بسبب انقطاع المياه المتكرر ،وأكد الأهالى أن المياه منقطعة منذ 5 أيام، وأنها لم تأت سوى ساعة واحدة فى اليوم، ولم يجدوا المياه لقضاء مصالحهم ،مؤكدين  انهم قدموا أكثر من شكوى للمسئولين وللحى دون جدوى.
كما قام أهالى قرية الربع بالدقهلية ،بطقع الطريق بسبب انقطاع المياه منذ أسبوع،وأوضح الأهالى أن المياه مقطوعة منذ ما يقرب من أسبوع، لافتين إلى عدم تحرك المسئولين، رغم توقف بعض محطات المياه عن العمل، ما أثر بشكل كبير على ضخ المياه.
وشهد الطريق الدائري حالة من الشلل المروري الكامل في اتجاه طريق الوحات قبل منزل صفط، وتكدست السيارات، نتيجه قطع من قبل عدد من الأهالي اعتراضا علي قطع المياه بالمنطقة منذ عدة ايام، ووضع الاهالي حواجز علي في منتصف الطريق، وروفضوا التحدث مع مع سائقي السيارات.
انقطاع المياه بالمنيب يثير الاستياء بين الأهالي
وأثار انقطاع المياه بمنطقة المنيب بالجيزة منذ مساء أمس وحتى الآن “عصر الثلاثاء” استياء واسعا بين أهالي المنطقة ، خاصة مع الحر الشيديد الذي يسود مصر اليوم، والصيام.
أعرب الأهالي عن أنها ليست المرة الأولى التي تقطع فيها المياه لهذه الفترة الطويلة ، دون أي إبلاغ من جانب المسؤولين الذين لايراهم أحد.
وقارن الأهالي بين هذه الأزمة ، وما كان يحدث خلال وجود الرئيس محمد مرسي ، حيث كانت مثل تلك الأزمات تتسبب في تهييج ارأي العام من جانب الإعلاميين أذرع الانقلاب ، إلا أنها تمر خلال هذه الأيم دون أي رد فعل يهتم بمشاعر المواطنين .
كما اعتصم أهالى  قرية ميت يزيد التابعة لمركز السنطة ،على شريط السكك الحديدية لخوفهم من بوار 50 فدان من أراضيهم بسبب إنقطاع المياه.مؤكدين إن  حوالى 50 فدان أرض زراعية من أجود الأراضى الزراعية وأن هذه الأراضى مصدر للرزق لأكثر من 200 أسرة.
وفى الدقهلية، تجمهر العشرات من أهالى عزبة «الهاويس» التابعة لحى شرق بمدينة المنصورة بالجراكن الفارغة على الطريق الرئيسى، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب منذ أسبوع، وردد الأهالى هتافات، منها: «عايزين نشرب»، و«ارحمونا فين المية؟».
على الصعيد نفسه، قطع المئات من أهالى قريتى الروضة وكتامة التابعتين لمركز طلخا طريق المنصورة- دمياط من أمام القريتين، أثناء السحور، أمس الأول، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب عن القريتين لأكثر من ١٦ يومًا ولجوء المواطنين إلى شراء الجراكن من القرى المجاورة..
وهدد أهالى قرية الملعب بمركز بلقاس بالاعتصام بالجراكن أمام مبنى المحافظة، احتجاجا على انقطاع مياه الشرب عن القرية و١٥ تابعا أخرى منذ أكثر من ٨ أيام متواصلة، وطالب الأهالى بتدخل المحافظ حسام الدين إمام لحل أزمة مياه الشرب وزيادة ضخها لتصل لنهايات الخطوط.
وفى قنا، شكا أهالى قرى «الحسينات والشقيفى والقلعية» بمركز أبوتشت وقرى «الكوم الأحمر والعسيرات وحاجر الدهسة البحرى والحاج سلام» من معاناتهم اليومية بسبب نقص مياه الشرب واعتماد الأهالى على شراء الجراكن لسد احتياجاتهم من المياه.
كما قطع المئات طريق «قنا- الأقصر» الزراعى الشرقى أمام كوبرى الزعير بمدينة قفط، وأشعلوا النيران بإطارات السيارات، احتجاجا على انقطاع الكهرباء والمياة وتجاهل المسؤولين مطالبهم.

 

 

*فضيحة.. “رئيس النواب” ووكيليه لا يعرفون تاريخ غزوة بدر!

وقع على عبدالعال رئيس مجلس النواب ووكيليه في خطأ فادح يصل إلى حد الفضيحة، ظهرت في عدم معرفتهم بتاريخ وقوع غزوة بدر الكبرى في برقيات التهنئة التي أرسلوها إلى عبدالفتاح السيسي ووزير الدفاع الفريق صدقي صبحي.

حيث أرسل رئيس مجلس النواب ووكيليه برقيات تهنئة لـ”عبد الفتاح السيسي” ووزير الدفاع، لتهنئتهما بما اعتبروه ذكرى غزوة بدر الكبرى في العاشر من رمضان، على الرغم من وقوع الغزوة في السابع عشر من رمضان.

وجاء نص البرقية لـ«السيسي» كالتالي:-

“فخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يطيب لى أن أبعث لفخامتكم باسمي وباسم نواب المجلس بخالص التهنئة القلبية بمناسبة حلول ذكرى غزوة بدر الكبرى في العاشر من رمضان المبارك تلك الذكرى التي سجلها التاريخ الإسلامي في صفحاته الخالدة، واتخذها جيشنا قدوة لنصره في حرب أكتوبر المجيدة، سائلين المولى عز وجل أن تنعم مصرنا الحبيبة والأمة العربية والإسلامية بالأمن والاستقرار،وفقكم الله وسدد على طريق الحق والنصر خطاكم”.

الجدير بالذكر أن «غزوة بدر الكبرى» هي غزوة وقعت في السابع عشر من رمضان في العام الثاني من الهجرة (الموافق 13 مارس 624م) بين المسلمين بقيادة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وقبيلة قريش ومن حالفها من العرب بقيادة عمرو بن هشام المخزومي القرشي. وتُعد غزوةُ بدر أولَ معركةٍ من معارك الإسلام الفاصلة وقد سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى منطقة بدر التي وقعت المعركة فيها، وبدر بئرٌ مشهورةٌ تقع بين مكة والمدينة المنورة.

وتكرر الأمر نفسه مع برقية رئيس مجلس النواب المرسلة إلى الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام لقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، حيث نشرت وكالة أنبار الشرق الأوسط على لسان «عبدالعال»: «في العاشر من رمضان يحتفل المسلمون في جميع بقاع الأرض بذكرى غزوة بدر الكبرى هذا اليوم المبارك، الذي اهتدت به قواتنا المسلحة درع الوطن وسيفه ليكون يوماً للانتصار والفخار وتحرير الأرض في أكتوبر المجيد، وبهذه المناسبة الغالية، يطيب لي أن أبعث لكم باسمى وباسم نواب المجلس بخالص التهاني القلبية وأرق الأمنيات سائلين المولى عز وجل أن تنعم مصرنا الأبية والأمة العربية والإسلامية بالأمن والاستقرار»، حسب الوكالة الرسمية.

وذكرت الوكالة الرسمية أن السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، والمستشار أحمد سعد الدين، أمين عام المجلس، بعثا ببرقيات تهنئة مماثلة.

 

 

*خلال شهر مايو.. 420 معتقلا و16 حالة إهمال طبي

رصدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات 420 حالة اعتقال خلال شهر مايو الماضي، بينهم 5 فتيات، وتعرض 25 محبوسًا للتعذيب.

وأضافت التنسيقية، خلال تقريرها الشهري الصادر اليوم الثلاثاء، أن هناك 16 حالة إهمال طبي بالمنع من العلاج، فضلاً عن 48 حالة اختفاء قسري.

وأوضحت أنه من بين حالات الإهمال الطبي ما يعانيه سليمان علي النجار، من ارتفاع حاد في ضغط الدم والسكر وفقدان في الوزن، وسط رفض إدارة سجن معسكر قوات الأمن بالشرقية دخول الأدوية اللازمة أو نقله للمستشفى، وهو ما يتكرر مع شريف حسن جلال، داخل سجن وادي النطرون، بعد تعرضه لذبحة صدرية حادة وقصور بالشريان التاجي، ويحتاج لتدخل جراحي لعمل قسطرة قلب، وترفض إدارة السجن نقله للمستشفى.

وتتوزع الحالات على عشرة سجون هي: المؤسسة العقابية، الأبعادية، الزقازيق، العقرب، المنيا شديد الحراسة، برج العرب، جمصة، وادي النطرون، معسكر قوات الأمن بالشرقية، ومعسكر قوات الأمن بدمياط.
وطبقًا للتقرير وقعت 18 حالة اختفاء قسري لطلاب بالمرحلة الثانوية والجامعية؛ حيث تعرض طالب الجامعة العمالية بالمنصورة “عبد الرحمن حسان الطنطاوي” للاحتجاز، ومن ثم الإخفاء القسري من داخل اللجنة أثناء أدائه للامتحانات، كذلك فقد تعرض طالب هندسة المنصورة “علي محمد سليمان” للاختفاء القسري من قبل قوات الأمن بعد خروجه من لجنة الامتحان

 

 

*في عهد الانقلاب: رغم الركود اللحوم تواصل الارتفاع

لم تمنع حالة الركود المستشرية في السوق المحلي بعهد الانقلاب، أسعار اللحوم البلدي من مواصلة ارتفاعها لتزيد بنحو 10% في الكيلو الواحد، وسط حالة نقص في المعروض تجتاح السوق بعد تراجع القدرة الشرائية للمواطنين بسبب غلاء الأسعار وثبات المرتبات.
وارتفعت أسعار اللحوم مؤخرا بنسبة 10 %، ليبلغ كيلو اللحم الكندوز 96 جنيهًا، والبتلو 130 جنيهًا، والضاني 85 جنيها.
وأرجع عاملون بتجارة اللحوم، زيادة الأسعار لـ3 عوامل رئيسية، أولها زيادة تكاليف الإنتاج سواء من الأعلاف أو تكاليف التربية، ونقص المعروض من عجول التسمين في المزارع بعد اجتياح الحمي القلاعية وتعرض العديد للنفوق وأخيرها، زيادة أسعار الدواجن ووصولها لأسعار قياسية بالسوق أدت لحالة رواج للحوم.
ارتفاع جديد
الحاج عبد التواب، صاحب محل جزارة بسليمان جوهر، بالدقي، قال إن أسعار اللحوم ارتفعت مؤخرا بنسبة 10 %، ليبلغ كيلو اللحم الكندوز 96 جنيهًا، والبتلو 130 جنيهًا، والضاني 85 جنيهًا.
وأوضح أنه بالرغم من ارتفاع أسعار اللحم البلدي إلا أن المواطنين ما زالت مقبلة على شرائها، لكن بكميات أقل، قائلا: “اللي كان بيشتري كيلو بقى بيشترى نص أوربع“.
عزوف تام عن الشراء
من جانبها، أكدت أمينة علي، ربة منزل، امتناعها عن شراء اللحمة منذ ارتفاع أسعارها، قائلة: “اللحمة غليت كتير عن السنة اللي فاتت فقطعناها غصب.. هنعمل إيه ما باليد حيلة“.
الحمى القلاعية وتكاليف التربية
وقال محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن ارتفاع اللحوم يمكن وراء نقص عدد عجول التسمين داخل المزارع خاصة بعد ظهور الحمي القلاعية التى قضت على عدد رؤوس الماشية، وبالتالي حدث هناك عجزا بالمعروض بالسوق .
وأضاف أن ارتفاع الدولار في الفترة الراهنة أثر سلبا على تكاليف تربية المواشي خاصة بعد وصول طن العلف لـ 6000 جنيه هو ما أدى لعزوف المربين عن التربية في الفترة الراهنة، متوقعًا حدوث ارتفاعه جديدة في أسعار اللحوم البلدي بالتزامن مع دخول عيد الأضحي.
وأكد أن زيادة أسعار الدواجن ووصل الكيلو إلى 30 جنيها أدت بالتجار للقيام برفع الأسعار.
ركود حاد
وقال هيثم عبد الباسط: إن السوق في الفترة الحالية يشهد حالة من الركود بالإضافة إلى نقص المعروض في السوق المحلي نتيجة لوجود أعداد كبيرة من المحال المغلقة منذ رمضان الماضي خاصة في ظل تراجع الربحية وركود السوق نتيجة لتوقف حالة البيع والشراء.
وأكد أن عدد رؤوس الماشية فى مصر تراجعت خلال العام الجاري لتسجل 4 ملايين رأس مقابل 8 ملايين رأس خلال العام الماضي، مؤكدًا أن التراجع جاء بسبب العزوف عن التربية.

 

 

*تعذيب شقيقين بـ”الثانوي” على يد ميليشيات الأمن بالبحيرة

كشفت والدة الشقيقين المعتقلين “محمود أحمد السمني” طالب دبلوم، و”أسامة أحمد السمنى” طالب الثانوية الأزهرية، عن تعرض نجليها للتعذيب والصعق بالكهرباء أثناء فترة الإخفاء، وأن هناك آثارا واضحة للتعذيب والإجهاد رأتها عليهما اليوم أثناء عرضهما على النيابة.
وأضافت- في شكوى توجهت بها، مساء اليوم الثلاثاء، للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات- أن قوات الأمن بالبحيرة منعت عنهما الطعام والشراب، وفرضت التجويع عليهما طوال فترة الإخفاء القسري منذ اعتقالهما، الخميس التاسع من يونيه ٢٠١٦م.
وذكرت والدة المعتقلين أن النيابة وجهت إلى محمود تهما جديدة، بتكدير السلم العام وإشاعة الفوضي، أما أسامة فعليه أحكام مجموعها 100 عام.

جدير بالذكر أن والد المعتقلين- أحمد السمني- معتقل منذ ثلاث سنوات، ومحكوم عليه حضوريًّا بالسجن لمدة عشر سنوات.

 

 

*شرطة الانقلاب تعتقل طالب ووالده من منزل عمته بحوش عيسى

اعتقلت شرطة الانقلاب بمركز حوش عيسى فى منتصف الليلة الماضية الطالب حمدى محمد العطار البالغ من العمر 18 عام ووالده اثناء زيارتهم لشقيقة أبيه .
واكد دفاع المتهمين ان حمدى محمد العطار ضمن المحكوم عليهم غيابياً بالمؤبد فى قضية حريق مركز حوش عيسى والمعروفه اعلاميا بعسكريه 507 ..
وأشار الدفاع على احتماليه اخلاء سبيل والده بعد عرض النيابة اليوم ان لم يتم تلفيق تهم له من قبل نيابة الانقلاب .
جدير بالذكر ان حمدى العطار يعد اول معتقل فى حوش عيسى عقب فض رابعة مباشرة وكان عمره حينها 15 عام واستمر اعتقاله لمدة عام كامل على ذمة التحقيقات وتم اخلاء سبيله على ذمة القضية.

 

 

*الكيان الصهيوني يصمم نموذجًا لتمثال “أبو الهول” والأهرامات لجذب السياح

استمرارا لمسلسل سرقة إسرائيل للتراث والتاريخ المصرى القديم، بدأت إسرائيل فى بناء نماذج لتمثال “أبوالهول” وأهرامات الجيزة فى صحراء النقب لجذب السياح إليها، وذلك فى إطار فعاليات “مهرجان الصحراء” الذى ستقيمه لمدة 5 أيام بهدف تسليط الضوء على حماية البيئة أيضا.
وقالت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن المهرجان الضخم يتوقع له جذب العديد من السائحين ومواجهة الركود السياحى بتلك المنطقة، مشيرة إلى أنه تم اختيار مكان المهرجان بعيدا عن تل أبيب، من أجل الاستمتاع واللعب فى الطبيعة الصحراوية بعيدا عن صخب المدينة.
وسيضم المعرض العشرات من المنشآت، والأجنحة، والمنحوتات التى تم بناء معظمها من الخشب، وتكلف بناء بعض المنحوتات بين 600 و1500 شيكل فقط.
وأوضحت الصحيفة العبرية أنه تم تخصيص وسائل مواصلات من مدن مثل حيفا وتل أبيب والقدس، لنقل السائحين إلى المعرض من محطات الحافلات المركزية، مشيرة إلى أن المعرض سيضم أعمالا فنية، وأنشطة مجتمعية تحث على المحافظة على النباتات والمساحات الخضراء.
وقالت هاآرتس إن المهرجان سيقام فى أراضى مستوطنة معزولة لتنشيطها ولفت الأنظار إليها لتتحول لمدينة فى المستقبل.
يأتي ذلك في الوقت الذي يبدي فيه الانقلاب أي رد فعل تجاه سرقة التراث المصري، سواء تجاه اسرائيل أو الصين التي سبقت إلى الطريقة ذاتها لتنشيط السياحة لديها.

 

 

*السيسي باع 49 مليون متر بسواحل مصر لأجانب بـ50 جنيهًا للمتر

قالت صحيفة “ديلي نيوز”، في تقرير لها اليوم: إن السلطات المصرية طرحت 49 مليون متر مربع بسواحل البحر الأحمر والمتوسط للبيع للمستثمرين العرب والأجانب بسعر يتراوح من 50: 100 جنيه للمتر وبتسهيلات كبيرة في السداد.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن المساحات تبدأ من 100 ألف متر ومقسمة إلى 47 قطعة كمرحلة أولى.

وقالت الصحيفة إن تلك المرحلة يعقبها بيع أراضٍ أخرى في مراحل أخرى في مختلف محافظات مصر للمستثمرين الأجانب والعرب بملايين الأمتار.

 

 

*المعهد الألماني للشئون الأمنية والدولية”: لا تعطوا الشرعية لـ”السيسي

طالب الباحثان “لارس بروتسوس”، و”شتيفان رول”، في المعهد الألماني للشئون الأمنية والدولية والدراسات السياسية، المقرب من مراكز صنع القرار في ألمانيا، الاتحاد الأوروبي، بتقديم المساعدات الضرورية لمصر؛ بما لا يؤدي إلى إعطاء الشرعية الخارجية لـ”عبد الفتاح السيسي”، غير المناسب لقيادة البلد. 

وأضاف الباحثان، أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي تحميل السيسي المسئولية مباشرة والابتعاد عنه بشكل علني، مشيرين إلى أن تلك الطريقة قد تنضج في داخل النظام رؤية بضرورة تغيير المسار السياسي وبالتالي التغيير في قيادة الدولة.

وأوضح الباحثان، أن التغطية الدولية لظهر السيسي تصعِّب مهمة ناقدي النظام من داخله، والذين يمكن أن تعلو أصواتهم بالضغط قليلًا على رأس النظام بحسب ما ذكر موقع قنطرة الألماني.

وأكدا أهمية أن ترسل السياسة الأوروبية الإشارة إلى أنها تدعم، بداية جديدة تكون عناوينها المشاركة السياسية وقيادة حكومية أفضل، ملمحين إلى أهمية تقليص التعاون معه بشكل ملحوظ وبالتخلي عن رفع شأنه رمزيًا عن طريق الزيارات الرسمية والتشجيع العلني له.

وأشار الباحثان إلى أنه في ضوء سياسة السيسي المتبعة حتى الآن، فإنه من الصعوبة تصديق ادعائه بأنه يريد تغيير الدولة المصرية للأفضل، معللين ذلك بقولهم إن السيسي كان بإمكانه مباشرة بعد استلامه السلطة، وبدعم من نشوة الجماهير المؤيدة له، أن يبدأ بالإصلاح؛ خاصة أنه الآن وبعد ثلاث سنوات من نهوضه بعبء المسئولية السياسية، في البدء كوزير للدفاع وقائد للقوات المسلحة وبعدها كرئيس للجمهورية، ربما تكون هذه الفرصة قد فاتت.

وتابع الباحثان: “تكون المساعدات الدولية للسيسي شرعية في حالة واحدة، عندما يرغب السيسي في الواقع بسياسة أخرى ويكون قادرًا على تطبيقها، وبدلًا من ربط المساعدات بشخص الرئيس بشكل أعمى (خبط عشواء)، يجب أن ترتبط بالتطورات على أرض الواقع في مصر”.

وألمح الباحثان إلى أن حالة عدم الرضا تتزايد بشكل مستمر؛ حيث إن الناشطين السياسيين وناشطي حقوق الإنسان أصبحوا ليس هم وحدهم من يتظاهر ضد عنف الشرطة وتعسف الدولة، فمؤخرًا نزل الأطباء والصحفيون إلى الشارع للتظاهر ضد سياسة السيسي.

وأكد الباحثان أيضًا، أهمية أن تنطلق أي سياسة واقعية تجاه السيسي بأَنَّ أفعال السيسي تفاقم الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتزيده سوءًا، مشيرين إلى أهمية توجيه الانتقاد بشكل ملموس ليس فقط في الغرف الدبلوماسية المغلقة، بل والصدح به أيضًا في المنتديات الدولية كمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال لارس وشتيفان، إن عبارة “لا أحد كامل” إحدى أكثر العبارات قربًا إلى قلب الدبلوماسيين المصريين؛ لتبرير انتهاكات حقوق الإنسان والفساد وسوء الإدارة الاقتصادية.

ورفض الباحثان فكرة تعليل ما يجري بضعف المؤسسات خاصة بأن سياسة السيسي كانت تقوم ومنذ البداية على الإقصاء والاستقطاب، حيث تم تفريق مظاهرات أنصار الرئيس محمد مرسي، وبناء على أوامر من القائد العام للقوات المسلحة آنذاك، السيسي، بأقصى درجات العنف، مما خلّف مئات القتلى وعمّق الانقسام في المجتمع المصري.

وتطرق الباحثان في دراستهما إلى أن السيسي عند توليه الحكم، عمل كل شيء لشرعنة عنف الشرطة المفرط وقمع المجتمع المدني وكمثال على هذا التعليل “قضية مقتل الإيطالي الشاب جيولو ريجيني”، حيث الكثير من المراقبين المحليين والدوليين يرى أن الأجهزة الأمنية قد قتلت ريجيني، فضلًا عن إصدار المراسيم بغياب البرلمان، حيث وضع عددًا كبيرًا من مراسيم القوانين موضع التنفيذ، والتي شكلت بمجملها قيودًا سياسية كبيرة جدًا، كما أنه فسح المجال للانعطافة الاقتصادية – السياسية لتنفيذ مشاريع كبرى مثيرة للجدل، كمشروع توسعة قناة السويس المكلف جدًا أو مشروع بناء أول مفاعل ذري مصري.

ويرى الباحثان شتيفان رول، ولارس بروتسوس، من المعهد الألماني للشئون الأمنية والدولية، أن استقرار مصر قد تزعزع بشكل كبير تحت قيادة عبد الفتاح السيسي؛ بسبب سوء الأوضاع الأمنية أيضًا، وانهارت السياحة، أحد أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد.

 

 

*غدا.. حكومة الانقلاب تناقش تعديلات “قانون التظاهر” في اجتماع الوزراء

يترأس شريف إسماعيل، غدا الأربعاء، الاجتماع الأسبوعي للحكومة، لمناقشة عدد من القضايا المهمة الاقتصادية والأمنية.

كما تناقش الحكومة خلال الاجتماع إستراتيجيات ترشيد استهلاك الكهرباء لتخفيف العبء على استيراد المواد البترولية، وترشيد استخدام المياه بسبب الأزمة التي تعاني منها مصر في نقص مخزون المياه، بالإضافة إلى تخفيف الضغط على النقد الأجنبي، وهو ما يعود بالنفع على المواطنين، ويعمل أيضًا على الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لهم.

و يتابع مجلس الوزراء خلال الاجتماع التعديلات التي سيتم إدخالها على قانون التظاهر قبل إرسالها مرة أخرى إلى مجلس النواب.

 

 

*أزمة العطش تخيم على الوادي والدلتا وسيناء

تتفاقم الآثار المترتبة على أزمة انقطاع مياه الشرب، فى عدد من محافظات مصر، بسبب تزامنها مع شهر رمضان، واحتياج المواطنين أكثر لاستخدام المياه، فيما يحاول سكان الأماكن التى طالتها الأزمة، البحث عن حلول بديلة، حيث اضطر أهالى إحدى القرى لشراء المياه من جيرانهم فى القرى المجاورة، وعمل طلمبات وحفر مواسير طويلة كبديل للآبار، بينما بعض المحافظين يلجأون إلى تهديد الشركات المنفذة لمشاريع المياه والصرف.

فى الغربية، أصدر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، مساء أمس، فى اجتماع عاجل مع رؤساء المدن والأحياء تعليماته بالتواصل مع مسئولى شركة المياه والشرب والصرف الصحى، لسرعة حل مشكلة انقطاع وضعف مياه الشرب فى بعض المناطق، ووضع مشاكل المواطنين محل اهتمامهم، ورفع أداء الخدمات التى تقدم لهم وحسن معاملتهم.

كانت الشكاوى والاستغاثات قد تعددت على مكتب المحافظ من مختلف قرى الإقليم، التى أجمعت على انقطاع مياه الشرب معظم فترات اليوم، إضافة إلى عدم وصولها للأدوار العليا، وسوء حالتها، علاوة على عدم صلاحيتها للاستخدام الآدمى.

فى قرية ميت الدببة التابعة لمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، قام الأهالى، فى الأسابيع القليلة الماضية بحمل «الجراكن» والسفر إلى القرية المجاورة لهم، حيث اشتروا منها مياه الشرب، بسعر 2 جنيه للجركن، بسبب انقطاع مياه الشرب على فترات متباعدة وطويلة خلال الفترة الماضية، بينما قام عدد كبير من أهالى القرية بعمل طلمبات مياه «بركوازى»، وقاموا بحفر مواسير أسفل الأرض لـ 60 مترا كآبار، من أجل توفير مياه الشرب ورى الأراضى نتيجة النقص الشديد بمياه الرى وموت الزراعات.

فى السياق نفسه، هدد المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط مسئولى الشركات المنفذة لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة، بإحالتهم إلى النيابة العامة لتقاعسهم فى تأخير تنفيذ المشروعات القومية للمياه والصرف بعدد من المناطق بنطاق المحافظة، لمدة أكثر من أربع سنوات، رغم توافر التمويل اللازم، وذلك خلال جولة مفاجئة له لتفقد أعمال التنفيذ بمشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب بمناطق حى غرب وشرق والوليدية والمعلمين.

وفى شمال سيناء، لجأ الأهالى، فى موسم الشتاء، إلى تجميع مياه الأمطار وتخزينها فى صهاريج تحت الأرض تسمى «هرابات»، ليتم الاعتماد عليها فى الشرب وكل مناحى الحياة، بينما كان من ضمن البدائل الأهلية، قيام بعض أصحاب الشاحنات بتركيب 6 صهاريج مياه، حمولة الصهريج الواحد 1000 متر.

وقال محمد حسين، أحد المواطنين، الذى بدأ رحلة توفير مصدر مياه ثابت، وإن كانت مالحة لا تصلح للشرب، عن طريق حفر بئر جوفية سطحية بجوار المنزل، من خلال متخصصين فى هذا المجال.

ولخص المهندس ياسر العمارى، مسئول المتابعة فى الشركة القابضة لتوزيع المياه بشمال سيناء الأزمة بأن محطة التحلية بالسكادره وقدرتها 5000 متر يوميا والمنتج الفعلى الآن فى حدود من 500 إلى 750 مترا فى وقت (ثبات) التيار الكهربى، بالإضافة إلى وجود مشكلة أساسيه فى الآبار الشاطئية المغذية للمحطة وهذا حله عمل مأخذ مائى مباشر من البحر وهى عملية قائمة، لكن المقاول متوقف للظروف الأمنية، مشيرا إلى أن الضخ فى الشيخ زويد يحتاج إلى 3000 متر على الأقل بصفة يومية.

وفى المقابل، قال العميد محيى الصيرفى المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب، إن ما تم تداوله على بعض المواقع عن القضاء على أزمة المياه فى بعض المحافظات غير دقيق بالشكل الكافى، وأن هناك إجراءات تم اتخاذها للتعامل مع الأزمة كحلول مؤقتة لحين دخول محطات التحلية والرفع للخدمة خلال ثلاثة أشهر بناء على تكليفات وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى.

وأوضح الصيرفى، أن شركات المياه فى المحافظات زادت من عدد سيارات نقل المياه المسئولة عن توزيعها على مناطق الأزمة مجانا، وتم ضخ كميات أكبر من المياه، إلى جانب تنفيذ بعض الوصلات الجديدة لزيادة الضغوط فى الشبكات بحد أقصى 400م للوصلة.

وتابع: «وتم إلغاء إجازات المهندسين والفنيين فى جميع المحافظات بالمحافظات التى بها أزمات لحين انتهاء المهلة المحددة لتشغيل المحطات الجديدة، وتم التنسيق مع شركة الكهرباء لضبط الجهود الموصلة للمحطات، حيث تعمل جميع ماكينات الرفع والترشيح فى المحطات بالجهد العالى 3 فاز”.

وأضاف أن بعض المحطات كانت قد تأثرت بانخفاض منسوب المياه فى الترع، فتم التنسيق مع وزارة الرى لرفع المناسب فى هذه الترع مثل محافظة السويس، وتم تشغيل المحطات مرة أخرى بكامل طاقتها.

وأكد الصيرفى أن هذه الإجراءات ليست حلا نهائيا، ولكنها إجراءات مؤقتة للتعامل مع الأزمة، وهناك بعض القرى فى محافظات كفر الشيخ والدقهلية تعانى من انقطاع تام للخدمة بسبب خلافات لهم مع قرى مجاورة لها فقاموا بقطع الخدمة عن بعضهم البعض بكسر المواسير الرئيسية، وتعرض الفنيين للاعتداء من أهالى هذه القرى أمس وأمس الأول، أثناء محاولتهم إصلاح هذه الخطوط.

 

 

*6 تصريحات لمحافظ السويس منحته لقب نجم الكوميديا الأول

دائمًا ما يُثير اللواء أحمد الهياتمي، محافظ السويس، الجدل عبر الشبكات الاجتماعية، بتصريحاته التي يشوبها طابع الغرابة والفكاهة في آن واحد، بعيدًا عن صحتها من عدمه، حيث تعتمد عليه كثير من صفحات السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وصار يطلق عليه كثيرون «نجم الكوميديا الأول».

وفي هذا التقرير؛ ترصد  بعض هذه التصريحات:

أوضح «الهياتمي»، رؤيته في كيفية التخلص من الفئران والبراغيث، قائلًا: «الفار مش بيموت بالساهل، ده علم، لو فار عنده براغيث، البرغوث الواحد قادر إنه يجيب أمراض لمنطقة كاملة، لو أردنا التخلص من الفئران نعمل بودرة معينة علشان نموت البرغوث الأول، ويبقى عندنا فار نضيف قبل ما نموته».

أضاف: «البرغوث بيسيب الفار ويسرح على الناس ولازم يموت الأول، يبقى لازم نسيبه مع الفار أحسن، وقبل ما نموت الفار ننضفه الأول، ده علم.. علم، هتسألوني أنا عرفت العلم ده منين، عشاني أخدت مهمة علشان أموت الفيران في مكان ما، وأنا راجل عسكري ودارس، درست البرغوث وكل ما يتعلق به، لغاية ما توصلت إننا نعمل بودرة الأول، وبعدين سم بطيء المفعول، عشان لو مات فار التاني ما يموتش، ويحصل سيولة في الدم، وبعدين سم طويل المفعول والمتبقي يخلص».

تابع: «كل حاجة لها علم، شوف ده فار مش أي كلام، والعلم أننا ندخل الأسلوب العلمي في حل المشكلة، وشوف أنا بتكلم عن الفيران، إحنا قبل كده أكلنا الفيران، بس مش الفيران دي بقى، دي ملوثة، والثعبان نضيف، نجيب الثعبان ونحطه على الشجرة كده نسويه ويبقى طعمه حلو، ونشيل السم منه، يبقى إزاي وحش؟ ده حلو، لازم نعرف ننقي الحاجة الحلوة النضيفة».

وأكد «الهياتمي»، أن قرار منع السباحة  بالعين السخنة جاء في منطقة على بعد 150 متر من منطقة جبلية وعلى بعد 6 كيلو متر من الشواطئ لظهور أسماك قرش بها، مشيرًا إلى أنها موقع حادث هجوم سمكة قرش على شاب، موضحًا خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «العاشرة مساء»، عبر قناة «دريم»، يونيو الجاري، أن «الإنسان ليس وجبة بالنسبة لأسماك القرش وأنه يلفظ ما يلتهمه من الإنسان عقب مهاجمته لهم، أن سمك القرش يعض الإنسان ولا يأكله، وأفضل وجبات الطعام بالنسبة لسمكة القرش هو الحيوانات الدهنية مثل كلب البحر».

قال «الهياتمي»، إن «مصر توارثت أفضل موقع جغرافي على مستوى العالم، وأن اليهود لو أطلقوا صاروخًا لعاد لهم بسبب الرياح، ومصر ورثت أحن موقع في العالم، حيث يحيط بها البحر المتوسط والبحر الأحمر، مصر حجزت هذا المكان، هناك عدد من بلدان أوروبا قلقة بشأن هيجان المحيطات وذوبان الجليد الذي يهدد دولتين فيها، أما بالنسبة لمصر فالبحر حنين عليها، رياح مصر شمالية غربية وهذا حافظ مصر، لو اليهود أو الجانب الآخر كما قال، ضربوا حاجة حترجع عليه هوا».

وقال «الهياتمي»، إنه انتهج أسلوبًا جديدًا في القضاء على الكلاب الضالة داخل المحافظة دون قتلهم وذلك من خلال طريق تصديرها للخارج.

وأشار المحافظ، مطلع مارس الماضي، إلى أن هناك جمعية تعمل في جمع الكلاب وتصدرها، للخارج وأنه اتفق معها على تصدير الكلاب الضالة في مقابل أن تحصل على عائد التصدير لها، وقال إنه اتفق مع 6 عمال للعمل مع هذه الجمعية مقابل 50 جنيها يوميًا في جمع الكلاب من المحافظة لتصديرها.

وأكد نه بدأ بالفعل أولى مراحل التصدير، مشيرًا إلى أن 90% من كلاب السويس غير موجودة في المحافظة، وتم نقلها إلى الصحراء استعداد لتصديرها للخارج.

قال اللواء الهياتمي، في تصريحات ، مايو الماضي، ردًا على الانتقادات التي تعرض لها بسبب استقباله السفير النرويجي بالقاهرة، ستين روسنس، على أنغام أغنية «الدنيا زي المرجيحة»، إن الأغنية كانت عبارة عن عرض لتطور الأغاني المصرية عبر الفترات الزمنية المتعاقبة، خلال حفل غنائي لعدد من الأطفال بإحدى المدارس.

وأكد أنه تم عرض عدد من الأغانى القديمة، لكبار المطربين الراحلين مثل أم كلثوم وعبد الحليم حافظ، ولكن لم يتم تسليط الضوء عليها، ثم توالت الأغاني وفقًا لتطور الزمن، حتى وصلنا إلى الأغانى المصرية في ثوبها الحالى، معتبرًا أن من يرفض الفقرات، هم مجموعة ممن اعتادوا تصيد الأخطاء، قائلًا: «الناس بتدور على أي حاجة غلط، ودي ناس متعقدة من نفسها».

وشدد محافظ السويس، على أن السفير النرويجي كان سعيدًا للغاية، لافتًا إلى أن من شاهد كافة الفقرات التي تم عرضها في استقبال السفير النرويجي لن يرى الأمر بهذا الشكل السيء، مضيفًا: «لا أهتم بما يقال حولي.. فأنا أعمل وجه الله تعالى، واللي يزعل يخبط دماغه في الحيط».

الست المصرية مثقفة لاختراعها المسقعة والبيض بالحمص

الست المصرية مثقفة جدًا، مع إنها قاعدة في البيت، وهي طبعًا مش مثقفة علميًا، لكن مثقفة جدًا في تريبة الأولاد، مثقفة جدًا في تغذية الأولاد، اخترعت المسقعة، والبيض بالحمص، بعد ما كانت الأسر في فترة الستينات كلها غلابة».

وقال «الهياتمي»، في تصريحات  «ما يجري من حملات تشويش لتصريحاتي هو تصدير بأن تصريحاتي كلها مادة للسخرية، وجميع ما أتكلم فيه نابع من دراستي للعلوم المختلفة، وقبل التلميح بأن كلامي مادة للسخرية أدعو الجميع إلى القراءة والبحث فيما أقول، سبب الجدل القائم حول تصريحاتي هو عدم الإلمام الكافي بعلوم كثيرة من المفترض أن نكون على دراية بها”.

اللواء أحمد حلمي الهياتمي من مواليد 1954، وحاصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية، حصل على كافة الوظائف القيادية في سلاح المشاة، بداية من قائد كتيبة مشاة، ثم قائد لواء مشاة، وصولاً إلى قيادة الفرقة 16 مشاة فى الجيش الثانى الميدانى، ثم تم تعيينه نائباً لمدير لكلية الضباط الاحتياط، ثم مديراً لها، ثم محافظاً لمطروح عام 2012.

 

 

*البرلمان يوافق على قرار “السيسى” بزيادة الجمارك لبعض السلع

وافق مجلس النواب اليوم، الثلاثاء، نهائيا على قرار رئيس الجمهورية بتعديل بعض فئات التعريفة الجمركية على عدد 617 خطا تعريفيا، بنسبة 9% تقريبا من الخطوط التعريفية للنظام المنسق.

جاءت الموافقة بدون أى معارضة وتتمثل نسب رفع التعريفة الجمركية على هذه الخطوط كما يلى
زيارة التعربفة من 5% إلى 10% على ديكودر “أجهزة فك السفرة” ومن 10% إلى 20% على المكسرات وبعض الفواكه وزيادتها من 20و30% إلى 30و40% على الفواكه، من 2% للسكر الخام و10% للسكر الأبيض إلى 20% كما تضمن القرار زيادة التعريفة من 10% و20% إلى 30% لأغطية الأرضيات من رخام وترافين وترابيع وأصناف مماثلة وساعات يد بالإضافة لزيادة التعريفة من 30% إلى 40% على بياضات الأسرة والستائر وأكياس التعبئة والتغليف من مواد نسجية وأغطية بضائع وحاجبات شمس من مواد نسجية وزيادة التعريفة من 30% إلى 40% على الملابس الجاهزة والمصنوعات الجلدية والزجاج وأدوات المائدة من البورسلين والأثاث ومستحضرات التجميل وأجهزة كهربائية ومنزلية والشعر المستعار وأكل القطط والكلاب وأجهزة الإنارة.

وأشار تقرير اللجنة إلى أن زيادة التعريفة الجمركية يهدف إلى حماية الصناعة الوطنية لعدد من المنتجات المحلية الصنع، التى أوشكت على الإغلاق أو فقدان التنافسية مع مثليها من المنتجات المستوردة من الخارج مثل الملابس الجاهزة والمنتجات الجلدية والأثاث والأجهزة الكهربائية وغيرها كما بهدف إلى رفع الفئات الجمركية على العديد من السلع غير الضرورية أو غير هامة للمواطن المصرى مثل أكل قطط الكلاب والشعر المستعار وألعاب الفيديو ومنتجات البامبو ومستحضرات التجميل والتماثيل من الخشب أو المعدن أو الخزف وحلى الغواية وغيرها.

وأشارت اللجنة فى تقريرها أن الواردات من السلع عن شهر ابريل 2015 بلغت 348 مليون دولار بينما، انخفضت فى أبريل 2016 القيمة إلى 283 مليون دولار بنسبة خفض 19% فى حين ارتفعت الحصيلة الجمركية فى أبريل 2015 من 333 مليون إلى 379 مليون جنيه بنسبة نمو 14%.
وأكدت اللجنة فى تقريرها أنها توافق على زيادة التعريفة الجمركية على السلع المحددة لتحقيق عدد من الأهداف منها زيادة الحصيلة الجمركية ووضع ضوابط للمستثمرين للقضاء على فوضى الاستيراد وحماية الصناعة الوطنية ذات الميزة التنافسية الحقيقة وفتح أسواق محلية وخارجية أمام الصادرات المصرية وترشيد العملة الصعبة وتوفيرها لتدبير مستلزمات الإنتاج من السلع الوسيطة بالاضافة لرفع فئات التعريفة الجمركية من 30% إلى 40% لجذب الاستثمار على المنتجات تامة الصنع وزيادة قدرة المفاوضات المصرية عند الدخول فى تكتلات إقليمية.

 

 

* فضيحة.. تجديد حبس مالك عدلي 15 يومًا وصحيفة حكومية تنشر القرار قبلها بيوم

قررت نيابة شبرا الخيمة التابعة لسلطات الانقلاب تجديد حبس مالك عدلي وسيد البنا وآخرين، 15 يومًا على ذمة اتهامهم بقلب نظام الحكم وتعطيل أحكام الدستور، وذلك على خلفية حبسه بسبب موقفه من رفض خيانة عبد الفتاح السيسي بيع جزيرتي تيران وصنافير المصرية.

وقال المحامي زياد العليمي على “فيس بوك”، “إننا قدمنا للنيابة قرار تجديد حبس مالك وسيد واللي معاهم 15 يوما والذي نشرته صحيفة المساء قبل عرضهما، وأضاف “علشان لو ما وصلش يبقوا عرفوا”.

ونشر العليمي صورة من عدد جريدة “المساء”، الصادرة مساء أمس الاثنين، منشور بها خبر تجديد حبس المحامي الحقوقي “مالك عدلي” و3 آخرين في هزلية ” نشر أخبار كاذبة حول تيران وصنافير”، وذلك قبل عرضهما ومثولهما أمام المحكمة، وعلق على الصورة قائلا: “خبر تجديد حبس مالك اتنشر إمبارح بالليل في جريدة المساء.. طيب على الأقل راعوا شعور اللي هيعمل نفسه بيطلع قرار، وقراره مستقل وكدة”

وأضاف: “ملحوظة: إحنا ف الطريق للمحكمة، ومالك لسة ما إتعرضش، ولا النيابة شافت الورق وقررت تجديد حبسه، ولا حد من أعضاء النيابة وصل المحكمة أصلًا، بس دة ما يمنعش إن القرار يتنشر قبل صدوره”.

وكانت نيابة شبرا الخيمة، تنظر اليوم أمر تجديد حبس المحامي الحقوقي مالك عدلي وسيد البنا وآحرين على قرار حبسهم على ذمة اتهامات بينها محاولة قلب نظام الحكم وتعطيل أحكام الدستور.

وأعلن المحامي الحقوقي خالد علي أن محكمة مجلس الدولة، قررت في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، حجز الطعن على قرار التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية، لجلسة الثلاثاء المقبل 21 يونيو للنطق بالحكم.

 وفجر خالد علي مفاجآت عديدة خلال جلسة اليوم من نظر الطعن على التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير”، من خلال تقديمه شهادات ورسائل دكتوراه ومخاطبات بين مسئولين مصريين وسعوديين، جميعها تؤكد مصرية الجزر.

 

 

* برلمان السيسي يقر زيادة الجمارك على 600 سلعة

في تحد واضح للمصريين وفي تجاهل تام لموجة الغلاء التي تضرب البلاد، وافق برلمان العسكر ، اليوم الثلاثاء بشكل نهائي، على قرار عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب ، بشأن تعديل بعض فئات التعريفة الجمركية، ورفعها بنسب تصل إلى 40% على نحو 600 سلعة مما تُوصف إعلامياً بـ”السلع الاستفزازية“.

وجاءت نسب الزيادة من 5% الى 10% على أجهزة الريسيفر، ومن 10%الى 20% على المكسرات، ومن 20% إلى 40% للفواكه المستوردة، ومن 10% إلى 20% للسكر الأبيض، ومن 10% إلى 30% على ساعات اليد، وأغطية أرضيات من رخام وترافين وترابيع وأصناف مماثلة، ومن 20% الى 40% لأقلام الرصاص الأسود والألوان.

وتضمنت الزيادات من 30% الى35% للأصناف (بياضات أسرة – ستائر – أكياس تعبئة وتغليف من مواد نسجية – أغطية بضائع وحاجبات شمس من مواد نسجية)، ومن 30% الى 40%(الملابس الجاهزة – المصنوعات الجلدية – الزجاج – أدوات المائدة من البورسلين – الأثاث – مستحضرات التجميل – أجهزة كهربائية ومنزلية – الشعر المستعار – أكل القطط والكلاب – أجهزة الإنارة“. 

كما شملت الزيادات من 30% إلى 40% على ملابس السباحة للنساء، والملابس الداخلية، وألبسة منزلية فضفاضة، والشعر المستعار، وأدوات المطبخ.

وشملت الزيادة السابقة التكييف والشفاطات والثلاجات والمكانس والمكاوي الكهربائية ومجففات الشعر وأقلام الحبر والجاف والحبال بلمبات صغيرة من النوع المستعمل لشجرة عيد الميلاد ومستحضرات التجميل والروائح ودفاتر المحاسبة والإيصالات والمناديل

من جهته، زعم حسين عيسى؛ رئيس لجنة الخطة والموازنة ببرلمان الدم، أن الهدف من تلك التعديلات هو العمل على زيادة الحصيلة الجمركية ووضع ضوابط للمستثمرين للقضاء على فوضى الاستيراد وحماية الصناعة الوطنية ذات الميزة التنافسية الحقيقية، والتي أوشكت على الإغلاق أو فقدان التنافسية مع مثيلاتها من المنتجات المستوردة.

 

 

عرش السيسي مرتبط بأمن إسرائيل.. الأربعاء 1 يونيه.. إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

عرش السيسي مرتبط بأمن إسرائيل.. الأربعاء 1 يونيه.. إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* رمضان جانا”.. من يضئ فوانيس أبناء المعتقلين؟

وقف أهالي المعتقلين بمحافظة الإسكندرية رغم درجات الحرارة العالية اليوم الأربعاء، في اعتصامهم أمام مقر نادي القضاة الرئيسي بطريق الكورنيش، ورفعوا صورا تندد باعتقال ذويهم وطالبوا بالإفراج الفوري عنهم.

وما أثار حزن المارة تلك الصور التي تقطر ألماً بفقد الوالد والابن والزوج، والتي حملت شعار “رمضان جانا”، في إشارة إلى غياب عوائل الأسر المصرية خلف أسوار سجون العسكر، حتى إن القضاء لم يرعى حرمة الشهر ، وزاد من بطشه وقمعه ضد رافضي الانقلاب، وكأنه يقول للسيسي ” دي قصاد الـ 7000 جنيه منحة ياميش رمضان” !

 

 

* معاريف” تكشف كواليس تحالف “السيسي- ليبرمان

شدد وزير الحرب الصهيوني المتطرف أفيجدور ليبرمان –رئيس حزب “إسرائيل بيتنا”- على ضرورة عدم تفويت دعوة عبدالفتاح السيسي للمصالحة، فى أعقاب أداء قسم الانضمام إلى حكومة بنيامين نتنياهو.

وكشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية،  أن السيسي أعرب عن رضاه التام عن تعيين ليبرمان وزيرا للدفاع الصهيوني، مشيرة إلى أن قائد الانقلاب يرى أن تلك الخطوة تصب فى صالحه تماما من أجل تحقيق العديد من الأهداف الأساسية على أجندة العسكر.

وأوضحت “معاريف” –فى تقرير لها- أن السيسي ينظر إلى حصول ليبرمان على حقيبة الدفاع باعتباره خطوة نحو تضييق الخناق على قطاع غزة المحاصر، ومساعدة الجيش المصري على مواجهة الجماعات المسلحة فى سيناء، بعدما تكبد خسائر فادحة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشدد التقرير على أنه بخلاف الانطباع الذي ساد بعد الخطاب الذي ألقاه السيسي في أسيوط مؤخرا، فإن التحرك المصري المرتقب سيكون “مستقلا وموازيا، من أجل الوقوف على ردود الأفعال فى الداخل الصهيوني حول منصب ليبرمان الجديد، مع تواصل المحادثات اليومية مع الاحتلال لبحث كافة المستجدات.

 وكان قائد الانقلاب العسكري قد قدم فى خطابه الذى ألقاه مؤخرا بأسيوط وطالب ببثه فى قنوات الاحتلال وترجمته إلى العبرية، تعهدات لإسرائيل بمنحها ضمانات أمنية كجزء من تسوية شاملة مع الفلسطينيين، واعدا إياها بتطبيع كامل مع العالم العربي.

 

 

 *السودان: لاسبيل أمام مصر سوى التفاوض معنا بشأن “حلايب وشلاتين

أبدت الحكومة السودانية، استغرابها لما وصفته بـ “تماطل مصر” بشأن قضية حلايب وشلاتين، وعدم استجابتها للمطالبة الرسمية التي تلقتها في أوقات سابقة، ورفضت “أي تغيير بالقوة يطال مثلث حلايب وشلاتين وأبورماد”، وشددت على طريق التفاوض كسبيل وحيد لمصر.

وكشف المتحدث الرسمي للخارجية السودانية السفير علي الصادق، النقاب في تصريحات له اليوم الاربعاء لشبكة “الشروق” الإعلامية في السودان، عن عدم استجابة الحكومة المصرية للمطالب الرسمية التي تسلمتها بشأن قضية حلايب.

وشدد الصادق على رفض السودان لأي تغيير يطال حلايب من قبل مصر، مبيناً أن “مصر ليس لها سبيل غير التفاوض مع السودان”.

وأوضح أن “مصر ظلت تماطل في الاستجابة لانعقاد اللجنة العليا بشأن حلايب”، مبيناً أن القضية ستتصدر أجندة اللجنة، موضحاً أنها حيوية ومهمة.

ونقلت ذات المصادر عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله: “إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، واشترطت في سياق تحسين عمل مجلس الأمن بقاء الشكوى المقدمة”.

ووجهت الخرطوم انتقادات صريحة للمساعي المصرية الرامية لما وصفته بـ “تمصير المثلث وإنشاء مشاريع في المنطقة محل النزاع”.

وكانت السودان قد وجهت في إبريل الماضي، دعوة رسمية إلى مصر، للجلوس للتفاوض المباشر لحل قضية “منطقتي حلايب وشلاتين” أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي “تيران” و”صنافير”، أو اللجوء إلى التحكيم الدولي امتثالا للقوانين والمواثيق الدولية باعتبارها الفيصل لمثل هذه الحالات كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية.

وأكد بيان لوزارة الخارجية السودانية حول اتفاق عودة جزيرتي “تيران” و”صنافير” بين السعودية مصر، أنها ستواصل متابعتها لهذا الاتفاق والاتفاقيات الأخرى الملحقة به مع الجهات المعنية واتخاذ ما يلزم من إجراءات وترتيبات تصون الحقوق السودانية السيادية الراسخة في منطقتي “حلايب وشلاتين”.

و”منطقة حلايب” على الطرف الأفريقي للبحر الأحمر مساحتها 20.580 كم2. توجد بها ثلاث بلدات كبرى هي حلايب وأبو رماد وشلاتين، وهي تتبع مصر سياسياً وإدارياً بحكم الأمر الواقع.

وهي محل نزاع حدودي بين مصر والسودان، ويطلق عليها الجانب السوداني المنطقة الإدراية لحكومة دولة السودان.

 

 

* وزير مالية الانقلاب: دول الخليج مولت السيسي بـ 128 مليار جنيه خلال 3 سنوات

كشف عمرو الجارحى، وزير المالية في حكومة الانقلاب، ان إجمالي المنح االتي حصل عليها قائد الإنقلاب عبد الفتاح السيسي من بعض الدول العربية، منذ الإنقلاب العسكري، بلغت 128 مليار جنيه.

قال “الجارحي” ، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة في برلمان العسكر، اليوم الأربعاء ، “إن المنح الخارجية التى تلقتها مصر من الدول العربية بقيمة 128,1 مليار جنيه أدت إلى تقليل حجم العجز ليصل إلى 12,1% فى حين أنه كان من الممكن أن يصل العجز إلى 16٪“.

وأضاف”الجارحي” ، أن العام الأول 2012-2013 سجل 2.5 مليار جنيه وفى عام 2013-2014 بلغت 94 مليار جنيه مقابل 4.25 فى عام 2014-2015 ووصل المبلغ إلى 3.3 مليار جنيه فى عام 2015-2016 ، زاعما استخدام هذه الأموال فى دعم الموازنة وتقليل العجز، ودعم المواد البترولية ودعم الأدوية والمواد الغذائية وتغطية مصروفات الموازنة.

كلام “الجارحي” في استخدام هذه المليارات في دعم الموازنة والمواد البترولية والاغذية والادوية ، يكذب الواقع ، حيث تم رفع الجزء الاكبر من الدعم عن المواد البترولية خلال الاعوام الثلاث الماضية ، كما شهدت أسعار الأغذية والادوية ارتفاعا غير مسبوق، فضلا عن ارتفاع عجز الموازنة وزيادة قيمة الدين المحلي والخارجي.

 

 *فرنسا تؤكد العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران

أكدت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران رقم “MS804″ التى سقطت فى 19 مايو الحالى، فى مياه البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.
وقالت لجنة التحقيق الفرنسية إن الإشارات التى رصدتها البحرية الفرنسية كانت من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة.
وقال مصدر بوزارة الطيران المصرية لـCNN، إن الصندوقين سيتم تسليمهما إلى مصر بعد انتشالهما، وأوضح أنه الأجراء المتبع، مشيرا إلى أن الصندوقين الأسودين لطائرة متروجيت الروسية التى سقطت فى سيناء فى نوفمبر الماضى تم نقلهما إلى القاهرة قبل إرسالهما إلى ألمانيا لمزيد من الفحص.
وكانت لجنة التحقيق المصرية أعلنت، فى وقت سابق، أن أجهزة البحث الخاصة بالسفينة الفرنسية “la Place” التابعة للبحرية الفرنسية والتى تشارك فى البحث عن صندوقى المعلومات الخاصين بالطائرة، التقطت إشارات من قاع البحر بمنطقة البحث عن حطام الطائرة يرجح أنها من أحد صندوقى المعلومات.
وأضافت أنه “جارى الآن تكثيف جهود البحث بالمنطقة لتحديد مكان الصندوقين تمهيداً لانتشالهما بواسطة السفينة JOHN LETHBRIDGE التابعة لشركة “Deep Ocean Search” التى سوف تنضم لفريق البحث خلال أسبوع.

 

* أمن الانقلاب يعتدي على المعتقلين بقضية رابعة داخل المحكمة

قال أحد شهود العيان على قضية “فض رابعةالملفقة، أن قوات من الأمن المركزي اعتدت على المعتقلين داخل القفص تحت سمع وبصر قاضي الجلسة.

وأضاف الشهود أن لمشادة وقعت بين المعتقلين والأمن بسبب محاولة ضابط شرطة تلفيق أحراز بالقضية لأحد المعتقلين أمام الجميع رغم عدم ثبوت ذلك في أوراق القضية.

وأكد الشهود أن المعتقلين أكدوا إصابة 3 على الأقل من بينهم وحدوث حالات إغماء داخل القفص.


نص الشهادة :

“النيابة قدمت بندقية آلى وقالت انها حرز تم ضبطه مع متهم يدعى محمود رمضان طنطاوى القاضى طلب استخراج المتهم من القفص لمواجهته بالحرز فضل ينده عليه محدش خرج الدفاع قال القاضى ان مفيش متهم فى القضيه بالاسم ده اللي موجود اسمه احمد رمضان والثلاثى والرباعي بتاعه مش الاسم.

الضابط المسؤل عن القفص شد احمد رمضان عشان يخرج على أنه المتهم اللي النيابة قالت ان الحرز معاه .

المعتقل رفض وقال ان مش هو وان مش ده اسمه .. الظابط اصر على شد المتهم بالقوة لإخراجه باقى المعتقلين تدخلو وحصلت مٌشادة بين المتهمين وأفراد الشرطه ولقينا المعتقلين بتهتف الداخلية بلطجية وعمالين يخبطوا على الحديد بتاع القفص وللي ما يعرفش القفص فى معهد أمناء الشرطه قفص من زجاج حاجب لصوت وعليه حديد من الفولاذ بفتحات ضيقه جدا ما تسمحش بالرؤية الكامله لل جوه.

طلبنا من القاضى انه يفتح الصوت داخل القفص ونعرف فى ايه القاضى رفض حصلت مٌشادة بين الدفاع والقاضى قام القاضى على إثرها برفع الجلسة وترك القفص بما فيه.

لما رجع وبدأ الجلسة تانى وخرج الدكتور عبدالرحمن البر قال ان فيه ٣ جرحى فى القفص وفى واحد أغمى عليه الدفاع طلب من القاضى دخول محامى لداخل القفص لاستبيان الأمر والقاضى رفض وبناءا عليه قرر عدد كبير من الدفاع انه ينسحب من الجلسة وحصلت حاله من الهرج والمرج داخل القاعه استدعوا على إثرها الأمن المركزي لداخل القاعه وداخل القفص للمعتقلين وحتى انتهاء الجلسة لم يتمكن احد من الاطمئنان على من بالقفص ولا معرفة ماحدث لهم ولا ما الإصابات التى حدثت بهم.

جدير بالذكر أن القضية تم تأجيلها لجلسة 28 يونية لتجهيز القاعة لعرض الفيدوهات التي قدمتها النيابة العامة“.

 

 

 * فشل حكومة السيسي.. خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون 32 مليار جنيه في عامين

أكد الجهاز المركزي للمحاسبات، التابع لحكومة الانقىلاب ، أن إجمالي خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون من العام المالى 2013-2014، وحتى 30/6/2015، بلغت ما يزيد على 32 مليار جنيه.

حصر تقرير “المركزي للمحاسبات” أهم أسباب الخسائر في:

1- اعتماد الاتحاد بصورة كبيرة في تمويل أصوله ومشروعاته الاستثمارية على القروض وعدم القدرة على سداد الأقساط والفوائد المستحقة على تلك القروض، ما ترتب عليه قيام البنك “برسملة” متأخرات الفوائد المدنية على القروض، وقد بلغت جملة الفوائد المستحقة لبنك الاستثمار القومي عن العام المالي 2014-2015، بنحو 2 مليار ونصف المليار، متضمنة فوائد تأخير بنحو مليار و314 مليون جنيه، كما بلغت الفوائد المرسملة في 30 يونيو 2015، نحو 224 مليونًا و744 ألف جنيه.

2- تخلى الاتحاد عن دوره الريادي في إدارة العملية الانتاجية لأعماله رغم توافر الكوادر الفنية كما أرجعها أيضًا إلى تخلي الاتحاد عن دوره الريادي في إدارة العملية الانتاجية لأعماله من تنفيذ وتسويق، وذلك باعتماده على المنتج المنفذ، وهو من يقوم بإنتاج الأعمال الفنية بتمويل كامل من الاتحاد لصالح الاتحاد وكذلك المنتج المشارك في تنفيذ معظم أعماله رغم توافر الكوادر الفنية والبشرية والإمكانيات اللازمة للإنتاج ما ترتب عليه ارتفاع التكلفة الإجمالية للأعمال وكذا ضعف القدرة التنافسية للاتحاد في سوق الأعمال واستئجار معدات وأجهزة من خارج الاتحاد رغم توافر تلك الإمكانيات

3- مشاركة الاتحاد في بعض الاستثمارات التي تحقق عوائد بنسب متدنية مقارنة بما تحمله الاتحاد من فوائد قروض لتمويلها، واستمرار قيام الاتحاد باستئجار معدات وأجهزة من خارج الاتحاد يتحمل عنها قيم إيجارية ومصروفات رغم توافر تلك الإمكانيات لديه (استديوهات، مسارح، معدات).

 

 

* تعذيب 6 طلاب بقسم أول العاشر من رمضان

اعتدى ضباط قسم أول العاشر من رمضان، بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد، وأمين الشرطة محمد سلامة، على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم، منذ الصباح وحتى مساء الثلاثاء، فى جريمة جديدة بمسلسل جرائم الانقلاب بحق شباب مصر.

وذكر أحد أهالي الطلاب أن أبناءهم  كان لديهم عرض بالمحكمة الثلاثاء، وأثناء عملية نقلهم أراد ضابط الترحيلات أن يضع كل ثلاثة فى كلبش مجتمعين وهو ما رفضه الطلاب، مضيفا أنه منذ صباح الثلاثاء لم تتوقف عمليات التعذيب داخل سلخانة التعذيب” بالدور الثاني بقسم أول العاشر من رمضان بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

ووجه أهالي الطلاب نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتدخل لرفع الظلم الواقع على أبنائهم مطالبين بمحاكمة كل المتورطين في هذه الجريمة التي لن تسقط بالتقادم.

والطلاب هم: عبد الرحمن علاء صابر، وعمار علاء خليل، وأنس محمد أبو رجيلة، وأحمد محمد توفيق، وعبدالله حسين، بالإضافة إلى طالب سادس لم يستدل على اسمه.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل ضمن 2300 معتقل “شرقاوي” على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري.

 

 

* أمن الانقلاب يعتقل طالبين من لجنة امتحانات الثانوية الأزهرية بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب، ظهر اليوم الأربعاء، طالبين من داخل لجنة امتحانات الثانوية الأزهرية بمدينة أبوحماد، وهما بهاء محمد، ومحمد ثروت.
وتحمل رابطة أسر معتقلي أبوحماد كلا من “وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز أبوحماد”، المسئولية كاملة عن سلامتهما، مناشدة منظمات حقوق الإنسان التدخل لكشف أماكن احتجازهما والإفراج عنهما.
وتشن قوات أمن الانقلاب حملات اعتقال عشوائية على منازل المواطنين المعارضين للانقلاب العسكري بمحافظة الشرقية في مخالفة واضحة للمواثيق الدولية التي تمنع محاسبة المواطنين على آرائهم السياسية.
ويقبع ما يزيد عن 2000 معتقل من أبناء محافظة الشرقية في سجون الانقلاب العسكري في ظروف غير آدمية ودون مراعاة أدني حقوق الإنسان

 

* الأمم المتحدة: السودان رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن نزاع مثلث حلايب

ذكرت صحيفة “سودان تربيون” السودانية التى تصدر بالإنجليزية، اليوم الأربعاء، نقلا عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، حيث وجهت الخرطوم انتقادات صريحة للمساعي المصرية الرامية لتمصير المثلث، وإنشاء مشروعات في المنطقة محل النزاع.

 وكشف المتحدث الرسمي للخارجية السودانية السفير علي الصادق، النقاب في تصريحات له لشبكة “الشروق” الإعلامية في السودان، عن عدم استجابة الحكومة المصرية للمطالب الرسمية التي تسلمتها بشأن قضية حلايب، وشدد الصادق على رفض السودان لأي تغيير يطال حلايب من قبل مصر، مبينًا أن “مصر ليس لها سبيل غير التفاوض مع السودان“.

كما أوضح أن “مصر ظلت تماطل في الاستجابة لانعقاد اللجنة العليا بشأن حلايب”، مبينًا أن القضية ستتصدر أجندة اللجنة، موضحًا أنها حيوية ومهمة، ونقلت ذات المصادر عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله: “إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، واشترطت في سياق تحسين عمل مجلس الأمن بقاء الشكوى المقدمة“.

وكانت السودان قد وجهت في إبريل الماضي، دعوة رسمية إلى مصر، للجلوس للتفاوض المباشر لحل قضية “منطقتي حلايب وشلاتين”، أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي “تيران” و”صنافير”، أو اللجوء إلى التحكيم الدولي، امتثالًا للقوانين والمواثيق الدولية باعتبارها الفيصل لمثل هذه الحالات، كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية.

وفى سياق آخر نشرت صحيفة “القدس العربى” رسالة وجهها القائم بأعمال البعثة السودانية لدى الأمم المتحدة حسن حامد حسن، يوم 23 مايو الماضى، إلى رئيس مجلس الأمن لشهر مايو، السفير المصري عمرو أبو العطا الممثل الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة، نقل فيها احتجاج الخارجية السودانية على التدابير المتخذه فى المثلث المتنازع عليه.

وجاء فى الرسالة الموجهة من وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور إلى نظيره المصري بحكومة الانقلاب سامح شكرى: “استمرار رفض السودان للخطوات والتدابير التي اتخذتها الحكومة المصرية فى سياق تمصير مثلث حلايب”، مؤكدين عن قلقهم العميق إزاء وضع حجر الأساس لهياكل تابعة لوزارة العدل المصرية، فضلا عن بناء عدد من المرافق والخدمات، بما فى ذلك محطات تحلية المياه، ومشاريع الطاقة الشمسية، وشبكة كهربائية، ومدارس دينية ومعاهد

 

 

* بسبب جنون الأسعار.. سلع “محروم منها” محدودي الدخل في رمضان بمصر

اشتعلت الأسعار قبيل دخول شهر رمضان، وخاصة السلع الرئيسية مثل الزيت والسكر والأرز، فضلاً عن اللحوم والدواجن والياميش، مع توقعات بارتفاعات جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

اللحوم والزيوت

وبحسب تقرير لغرفة تجارة القاهرة فإن نسبة ارتفاع الزيوت تجاوزت 25%، وبلغت سعر زجاجة الزيت 13 جنيهًا.

وتأتي اللحوم في المرتبة الثانية في ارتفاع في الاسعار بنسبة 8% للحوم المحلية.

الأرز

يشهد الأرز ارتفاعًا جنونيًا، في سابقة لم تحدث لمثل هذه السلعة الرئيسية للمواطنين، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 100% خلال عام، فخلال الشهر السابق ارتفع سعر الكيلو من 5 جنيهات إلى 8 جنيهات، بالرغم من وعود حكومة الانقلاب العسكري المتكررة بالحفاظ على الأسعار وحظر تصدير الأرز منذ شهر أبريل الماضي، إلا أنها فشلت في كبح جماح ارتفاع سعره.

وتداول نشطاء مقطع فيديو لمشادات بين المواطنين في “كارفور” للحصول على أرز بسعر مخفض .
ياميش رمضان

عزفت الكثير من الأسر عن شراء بعض سلع “الياميش” مثل: المشمشية والقراصيا والتينية والأنواع الفاخرة من العجوة، واكتفت بالبلح والتمور والزبيب، وشهد سوق هذه المنتجات ركودًا كبيرًا.

سجل كيلو التمر من 25 إلى 30 جنيهًا، وكيلو البلح الناشف من 10 إلى 16 جنيهًا، وكيلو المشمشية من 44 إلى 56 جنيهًا، ولفة قمر الدين من 20 إلى 35 جنيهًا، ولفه التين 400 جرام من 12 إلى 20 جنيهًا.

السكر يرتفع للمرة الثانية خلال أسبوعين

وكشفت مصادر لجريدة المال أن سعر السكر للمستهلك سيرتفع بنسبة قدرها 10% مقارنة بسعره الحالي، على خلفية ارتفاع طن السكر بمقدار 100 جنيه خلال الأسبوعين الماضيين، يتراوح سعر كيلو السكر الفاخر بين 6 إلى 7.5 جنيهات وفقًا للشركات المنتجة له بالقطاع الخاص.

ورصد تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن الناتح المحلي الإجمالي لكل من المغرب ومصر وتونس مهدد بتأثير سلبي كبير في حال ما استمرت موجة ارتفاع الأسعار، وتأتي مصر في المركز 19 من أصل 114 دولة، بناقص 3,3%، وهي نسب تخصّ التأثير المتوّقع في الناتج المحلي الإجمالي

يذكر أن حكومة الانقلاب العسكري بقرار من السيسي واجهت موجة ارتفاع الأسعار بقرار في إبريل الماضي برصد زيادة 3 جنيهات دعم المواطنين من خلال نقاط التموين.

 

* مؤتمر علمي: 50% من خضروات سوق العبور تروى بمياه الصرف الصحي

أكد الدكتور محمد ابوهاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر، إن 50 % من الفاكهة والخضراوات التي تورد لسوق العبور تروي بمياه الصرف الصحي ببحر البقر دون معالجة.
وأضاف خلال كلمته بمؤتمر :”استخدام مياه الصرف الصحي في إنتاج الوقود الحيوي”، الذى اختتم فعالياته أمس بنادى هيئة تدريس جامعة الأزهر، أنه عقد اجتماعا أكثر من مرة مع محافظ الشرقية للتغلب على هذه المشكلة في القريب العاجل.
وقال الدكتور حسين العطفي، وزير الرى والموارد المائية الأسبق، إن المزارع المصرى لابد أن يكون بؤرة الاهتمام التي يجب الالتفات إليها من جانب الدولة.
وأضاف : يجب أن تيسر الدولة للفلاح إجراءات الزراعة، وصندوق دعم المحاصيل والتدريب على الرى الحديث، والتسويق والشراكة بين المستثمر القوى والمزارع الضعيف ولابد من التحول إلى ما يطلق عليه الاقتصاد الأخضر.
وأشار إلى أنه لابد من استثمار العنصر البشرى وتشجيع الشباب لأن دورهم مهم في المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن تقدم الدول لا يقاس بالموارد ولكن بالمعرفة.

 

 

* اعتقال مدير تسويق “الأطباء العرب” من منزله بالإسكندرية

اعتقلت مليشيات الانقلاب من قوات الشرطة والشرطة العسكرية، مصطفي أحمد عبد المنعم ، مدير التسويق باتحاد الأطباء العرب، من منزلة بالإسكندرية.

وبحسب شهود عيان، قامت مليشيات الانقلاب بتحطيم محتويات المنزل والاعتداء بالضرب المبرح علي “عبد المنعم” أمام زوجته و أطفاله، كما قامت بسرقة بعض الأموال وأجهزة اللاب توب والموبايلات الخاصة به وبزوجته.

وطالبت أسرة “عبد المنعم” بالكشف عن مكان احتجاز نجلهم ؛ خاصة وأنها لم تعثر عليه في أي من أقسام الإسكندرية أو مديرية الأمن ، معربة عن خشيتها من تعرضه للتعذيب بمبنى أمن الدولة للاعتراف بجرائم ملفقة.

 

 

 * للمرة الثانية: ضبط لحوم فاسدة فى عربات “تحيا مصر” بالجيزة

ألقت مديرية الطب البيطري، القبض على 6 مواطنين وسائق، بعد قيامهم ببيع 117 كيلو لحوما فاسدة، ضمن حملة سيارات تحيا مصر” بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة.

وقد تم التحفظ على السيارة والمضبوطات الفاسدة التى قدرت بنحو 117 كيلو لحومًا فاسدة وأوراكًا كان يتم بيعها للموطنين. وعلى الفور تم استدعاء لجنة من الطب البيطري والصحة والتموين لاستلام المضبوطات وتم تحرير محضر بها.

يشار إلى أن مديرية الطب البيطري، قد قامت بضبط لحوم ومواد غذائية فاسدة فى مركز ومدينة قطور بمحافظة الغربية، 17/5/2016 تباع باسم القوات المسلحة.

 

 

* صحف أمريكية: شعبية السيسي تنهار.. وعرشه مرتبط بأمن إسرائيل

كشف مركز دراسات الشرق الأوسط وإفريقيا بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، عن أن نظام الانقلاب الحالي في مصر انحسرت شعبيته مؤخرا، بسبب تدهور الأوضاع السياسية والحقوقية والاقتصادية في البلاد، موضحا أن النخبة والمهنيين كانوا مصدرا مهما لدعم هذا النظام المري، إلا أن قطاعات متزايدة بينهم بدأوا يتخلون عن تأييده.

وقال ستيفن كوك -في مقال له بمجلة “نيوزويك” الأمريكية، أمس الثلاثاء-: إن الدليل على ما سبق، احتجاجات الأطباء ضد ممارسات بعض أفراد الشرطة مع زملائهم في عدد من المستشفيات؛ حيث انخفض التأييد للنظام بعدها بين جزء من النخبة السياسية، التي كانت تؤيده في السابق، موضحا أن المصريين اعتقدوا أن الاحتجاجات السلمية هي الوسيلة الأفضل للحصول على حقوقهم، إلا أن حملة التقييد المتزايدة على حرية التعبير، جعلت هذه الاحتجاجات خطرا على المشاركين فيها.

ووأوضح كوك أن الأوضاع في مصر تزداد سوءا في ظل عدم الانفتاح على الرأي الآخر، وتقييد حرية التعبير.

فيما قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية: إن حادثة الطائرة، التي اختفت في 19 مايو خلال رحلة من باريس إلى القاهرة، وقبلها كارثة تحطم طائرة الركاب الروسية في سيناء في أكتوبر الماضي, دفعت واشنطن لزيادة التعاون الأمني والعسكري مع مصر، مضيفة أن واشنطن تركز بالأساس على استقرار مصر, ولذا فإنه في حال وقوع  أي عملية إرهابية أو حادثة طيران, تسارع إلى مد يد المساعدة للنظام المصري, وتتجاهل الانتهاكات التي تحدث في مصر.

وأضافت أن الدليل على صحة ما سبق، هو زيارة ثلاثة وفود من الكونجرس الأمريكي، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، للقاهرة خلال الفترة الأخيرة، موضحة أن السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام كان أيضا طالب في 2013، بقطع المساعدات عن مصر, إلا أنه زار القاهرة الشهر الماضي، وتحدث بلهجة مختلفة تماما, حيث دعا إلى مزيد من التعاون مع مصر، وأكد أن الاستقرار فيها أكثر أهمية من أي وقت آخر، وذلك بالتزامن مع حملة السلام الدافئ التي أعلن عنها السيسي مع الكيان الصهيوني.

ويستقوي السيسي في تثبيت عرشه أمام غضب المصريين المتزايد في الشارع بسبب ارتفاع الأسعار وتزايد القمع وبيع الأراضي والتخلي عن تيران وصنافير، بالمقايضة على أمن الكيان الصهيوني، الأمر الذي تعتبره إسرائيل وأمريكا فرصة ذهبية للحفاظ على أمن اسرائيل مقابل دعم نظام السيسي أمام ثورة المصريين.

 

 

 *تحت قيادة «الجلاد».. «ساويرس» يدمج “أونا و فيتو و مصراوى و يلاكورة

يستعد رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، في إطلاق مشروعه الإعلامي الجديد من خلال دمج كل الكيانات الإعلامية التي يمتلكها والمتمثلة في موقع مصرواي وجريدة فيتو ووكالة أونا وموقع يلا كورة ومركز تدريب أونا الأكاديمي، في مؤسسة إعلامية واحدة.

ولفتت مصادر إلى أن تلك المؤسسة سوف يقودها الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، والذي بدأ بالفعل في أولى الخطوات التنفيذية ومعه نخبة من الصحفيين.

وقال “الجلاد” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن التجربة الصحفية، التي استغرق الإعداد لها عدة أشهر تضم عددًا من المواقع في مصر من بينها بوابة مصراوي وفيتو ويلا كورة ووكالة أونا الإخبارية ومركز تدريب أونا أكاديمي، التي ستنضم تحت مظلة واحدة هي مجموعة (أونا)، التي يمتلكها رجل الأعمال نجيب ساويرس، مشيرة إلى أن الجلاد يعتزم تأسيس عدة مواقع إلكترونية أخرى قبل نهاية العام الجاري، فضلاً عن إصدار صحيفة يومية باسم «مصراوي».

وقام “الجلاد” والكاتبان الصحفيان محمد سمير وعلاء الغطريفي لأول مرة أمس بزيارة مواقع مصراوي ويلاكورة وفيتو وعقدوا اجتماعات ولقاءات مع الصحفيين في المواقع الثلاثة، وشرحوا لهم ملامح المشروع الصحفي الجديد، وأكد الجلاد في الاجتماعات المكثفة أن تجربته الصحفية الثالثة بعد «المصري اليوم» و«الوطن» ستكون مختلفة تماماً وستواكب التطورات العالمية الحديثة في صناعة الصحافة.

 

*فحوى مكالمة بين السيسي ونتنياهو الأسبوع الماضي

كشف معلق إسرائيلي بارز النقاب عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بادر الأسبوع الماضي للاتصال بزعيم الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي لـ”مواساته بعد أن تسبب في إحراجه” بتعيين أفيغدور ليبرمان زعيم حزب يسرائيل بيتنا” وزيرا للحرب.
وفي تقرير أعده ونشرته صحيفة “معاريف” في عددها الصادر اليوم، نوه الصحافي بن كاسبيت إلى أن نتنياهو أدرك حجم الإحراج الذي أصاب السيسي “الذي تجند من أجل مساعدة نتنياهو على ضم حزب العمل بزعامة إسحاق هيرتزوغ لحكومته، فما كان من نتنياهو ألا أن قام بتعيين ليبرمان، الذي هدد بتدمير السد العالي“.
وسرد كاسبيت ما ورد في الاتصال، حيث بادر نتنياهو السيسي بالقول: “أنا لازلت ملتزما بما تعهدت به، وأنا لن أتراجع عن أي شئ، ومستعد للمضي قدما“.
وأضاف كسبيت: “عندها بدا أن السيسي لا يفهم ما يقوله نتنياهو، فتساءل: “تمضي قدما؟ بوجود ليبرمان.. إلى أين ستتجه؟“.
وأضاف كاسبيت أن نتنياهو رد على السيسي قائلا: “ليبرمان ليس كما تعتقدون، هو ملتزم بالعملية (يقصد عملية المفاوضات) للاستقرار، وتحرك إقليمي“.
وتعد مبادرة نتنياهو للاتصال بالسيسي أمرا غير معتاد، حيث أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أكدت الأسبوع الماضي أن السيسي هو عادة من يبادر بالاتصال، مشيرة إلى أنه يتصل بنتنياهو مرة أسبوعيا على الأقل

 

*إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة.. وشكري: أمر واقع

كشفت صحيفة مصرية عن بدء إثيوبيا فعليا في حجز 14 مليار متر مكعب من حصة مصر والسودان في مياه النيل، لصالح سد “النهضة”، في وقت أكد فيه وزير خارجية الانقلاب سامح شكري، أن السد صار واقعا لا يمكن إنكاره، وسط دعوات من خبير مصري إلى تدويل الأزمة، حفاظا على حقوق مصر في مياه النيل.
وقالت صحيفة “البوابة”، الموالية لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في عددها الصادر الأربعاء، إنها تمكنت من التقاط صور لبحيرة التخزين أمام سد النهضة، مؤكدة بدء عملية التخزين قبل افتتاح المرحلة الأولى من الإنشاءات في الشهر المقبل.
وتوضح الصور التي تم التقاطها على متن الطائرة الإثيوبية في أثناء تحليقها فوق البحيرة، وقبل هبوطها في مطار أديس أبابا، بحسب “البوابة”، بدء عملية التخزين الفعلي للمياه أمام سد النهضة بالبحيرة التي تمتد لمسافات طويلة.
ونقلت الصحيفة المصرية عن مصادر إثيوبية تأكيدها الانتهاء من 70% من أعمال السد، وأن المرحلة الأولى ستشهد تشغيل “توربينين” تم تركيبهما بالفعل، لإنتاج ألفي ميغاوات من الكهرباء، قبل افتتاح المرحلة الأولى في الشهر المقبل.
وأضافت المصادر الأثيوبية أن إثيوبيا تسعى إلى توفير التمويل لتركيب بقية التوربينات البالغ عددها 60 توربينا مع حلول عام 2017، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من التخزين ستخصم 14 مليار متر مكعب من حصة مصر والسودان في خلال السنة المائية التي تبدأ في تموز/ يوليو المقبل.
وأشارت إلى أن مصر والسودان سوف تتقاسمهما طبقا لاتفاقية 1959، التي تنص على تحمل البلدين أي نقص في واردات مياه النيل، مضيفة أن نقص المياه سيشكل تهديدا للزراعات السودانية القائمة على الفيضان في الجزر النيلية، وكذلك على توليد الكهرباء من سدود الرصيرص وجبل الأولياء وسونار.
وأوضحت أن توليد 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء عن طريق استغلال تدفق مياه النهر، الذي يقدر في المتوسط بنحو 1500 متر مكعب في الثانية، يتطلب عمليا خصم هذه الكمية من المياه.
وقالت إن المشروع يتكون من سد رئيس من الخرسانة المضغوطة والسد الفرعي على المناطق المنخفضة المجاورة للخزان لمنع غمرها بالمياه، ومحطتين لتوليد الطاقة الكهربية، ومنطقة تحويل بطاقة 500 كيلو فولت، إضافة إلى المفيض، بسعة تخزين 74 مليار متر مكعب عند مستوى الإمداد الكامل، ويغطي مساحة 1680 كيلومترا مربعا سيتم استخدامها بشكل أساسي في توليد الطاقة الكهربية.
وأشارت المصادر الإثيوبية، وفقا للصحيفة المصرية أيضا، إلى بدء تشييد خط تحويلي بطاقة 400 كيلو فولت لإمداد المشروع بالكهرباء اللازمة من مشروع نهر بيليس الكهرومائي غرب إثيوبيا، ويعد أحد روافد النيل الأزرق، على أن يتم استخدامه لربط الكهرباء من سد النهضة عند بدء توليدها بالشبكة القومية، إضافة إلى خطوط تحويل بطاقة 500 كيلو فولت للربط سيتم تشييدها كمشروع منفصل.
شكري: واقع لا يمكن إنكاره
من جهته، قال وزير الخارجية، سامح شكري، إن سد النهضة الإثيوبي، واقع مادي لا يمكن إنكاره، وإن واجبنا تجنب أضراره، وتنظيم عمله، بما لا يضر مصالح مصر وحقوقها المائية، مضيفا أنه “لا يمكن أن ندفن رؤوسنا في الرمال”، على حد قوله.
وأضاف – في لقاء ببرنامج “الحياة اليوم” للإعلامي “تامر أمين مساء الثلاثاء أن وزارته تسعى إلى وضع مبادئ في إطار قانوني ينظم كيفية التعامل مع السد، مؤكدا أنها ستكون وثيقة دولية ملزمة.
وزعم أن الجانب الإثيوبي أبدى استعداده للتعاون المشترك بعدما كانت لديه شكوك كبيرة تجاه النيات المصرية بسبب مؤتمر الرئيس المعزول محمد مرسي، الذي تمت إذاعته على الهواء، بحسب تعبيره.
وتابع بأن الدولة المصرية تسير وفق خارطة طريق واضحة حول قضية سد النهضة، وأنها تضع قضية سد النهضة على رأس أولوياتها، وتعتبرها قضيتها الأولى.
وأشار إلى أن اتفاقية المبادئ في الخرطوم ضمت إثيوبيا، وتنظم العلاقة بين الدول الثلاث، مردفا بأن سد الكونغو، المزمع إنشاؤه، ليس له أي تأثير على حصة مصر في مياه النيل، موضحا أن مصدرها الأساسي هو من النيل الأزرق، حسبما قال.
خبير مياه: التدويل هو الحل
وكان وزير الإعلام الإثيوبي صرح قبل أيام بانتهاء 70% من العمل في بناء سد النهضة، قائلا: “من يتضرر منه ليست مشكلتنا”، ما مثَّل صدمة للرأي العام في مصر، وأصدرت معه وزارة الخارجية المصرية بيانا قالت فيه إن إثيوبيا نفت صحة ما تمت نسبته إلى الوزير الإثيوبي.
ومن جهته، علق خبير المياه وأستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، الدكتور نادر نور الدين، على تلك التطورات بالقول: “تصريحات وزير الإعلام الإثيوبي مستفزة، ولا تصدر من مسؤول، وتلغي إعلان مبادئ الخرطوم“.
وأضاف – في حواره لبرنامج “يوم بيوم” عبر فضائية “النهار اليوم” – أن إثيوبيا تتعنت في المفاوضات حول سد النهضة، وتفرض رأيها دائما”، مشيرا إلى أنه لا بد من تدويل قضية سد النهضة لضمان حق مصر في مياه النيل، وأنه ليس معنى تدويل أزمة السد أن نعادي إثيوبيا.
وتابع نور الدين: “لا بد من تقديم شكوى للاتحاد الأفريقي، ومجلس الأمن الدولي، لإثبات الأضرار التي ستلحق بمصر عند الانتهاء من سد النهضة”، موضحا أن إثيوبيا اشتكت مصر للأمم المتحدة عام 1960 عند بناء السد العالي، وأن مصر استقبلت الوفد بكل دبلوماسية، وفق قوله.

 

*“#لا_لتهجير_المصريين” يتصدر تويتر..ومغردون: “السيسي بيبيع البلد لليدفع اكتر

دشن مغردون على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” هاشتاج “#لا_لتهجير_المصريين” ليتصدر قائمة الموضوعات الأكثر تداولا وذلك بعد تردد أنباء عن تنازل مصر عن أجزاء من رفح والشيخ زويد لتوسعة قطاع غزة وتهجير أهالي سيناء وذلك ضمن المبادرة الفرنسية للحل الشامل للقضية الفلسطينية، التي ستعقد من 2 إلى 4 يونيو الجاري.

كما حملت حرائق العشوائيات وإخلاء ونقل الأهالي من منطقة تل العقارب بالسيدة زينب لمساكن بديلة لمنطقة اكتوبر مشاعر من القلق وتزايد التساؤلات هل سيخلف مخطط الحكومة للقاهرة 2050 ملاذًا لساكنى العشوائيات لتوفير حياة كريمة أم سيخلف منفى ومقبرة يقطن بها فقراء المدينة الفاضلة.

 

الانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة وأزمة الأرز وشح المياه . . الجمعة 27 مايو. . ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

ارتفاع سعر الارزالانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة وأزمة الأرز وشح المياه . . الجمعة 27 مايو. . ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* استهداف مدرعة لقوات الشرطة بعبوة ناسفة غرب مدينة العريش وأنباء عن إصابات

استهداف مدرعة لقوات الشرطة بعبوة ناسفة قرب بنزينة جلبانة بحي المساعيد غرب مدينة العريش بشمال سيناء

أكدت مصادر أمنية وطبية بالعريش أن حادث تفجير مدرعة الشرطة بحي المساعيد بالمدينة جرى باستخدام عبوة ناسفة.

وأشارت المصادر إلى أن المصابين الأربعة “ضابط ومجندين ومواطن مدني” هم نقيب شرطة أحمد مصطفي اليماني 26 عاما من القاهرة بشاظية بالبطن ومجند محمد حسين شوقي 20 عاما من كفر الشيخ أصيب بكسر وجرح قطعي بالذراع الأيمن طوله 2 سم ومجند محمود رشاد محمود، 23 عاما، من المنصورة بكسر بالساق اليسرى ومابعد الارتجاج كما أصيب مدني آخر يدعي عبد المجيد حسن سلطان، 26 عاما بشاظية بالرقبة.

وجرى نقل المصابين إلى المستشفي العسكري بالعريش.

 

* مقتل 3 جنود وإصابة 7 أخرين من الجيش فى هجومين منفصلين بالشيخ زويد

مقتل 3 جنود واصابة 7 أخرين من قوات الجيش فى هجومين منفصلين جنوب مدينة الشيخ زويد

 

 

*سيناء : تفجير مدرعة للمخابرات الحربية

قالت مصادر قبلية بشمال سيناء :إن مسلحين قاموا بتفجير سيارة رباعية الدفع تابعة للمخابرات العسكرية ، بالقرب من قرية بئر لحفن جنوب مدينة العريش .

واضافت المصادر: ان المسلحين قاموا بتفجير السيارة ثم الاشتباك مع رتل عسكرى كان مرافق للسيارة مما ادى لاصابة ضابط و4 جنود من المخابرات العسكرية ،تم نقلهم للمستشفى العسكرى بالعريش.

 

 

* النيابة العسكرية تحبس 12 وتأمر بضبط 13 من عمال ترسانة الإسكندرية

قررت النيابة العسكرية حبس 12 وضبط 13 من عمال ترسانة الإسكندرية.

جاء ذلك على خلفية إضراب نظموه للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وذلك بعد تحقيق معهم دام قرابة 10 ساعات.

 

 

* اعتقال 3 “شراقوة” بينهم محام

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 3 من مدينة أولاد صقر، بينهم محام، بعد حملة مداهمات لمنازل الأهالى اليوم.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين: إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت، اليوم، كلَّا من “عبد اللطيف علي عبد الحليم “محام”، ومحمد علي عقل “صاحب محل عقل للبصريات”، وعلي محمد عبد الرحمن “مدرس ثانوي“.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية من أولاد صقر وكفر صقر ما يقرب من 100 معتقل، من بين ما يزيد عن 2300 معتقل؛ على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن أى جزء من أرض الوطن، بينهم ما لا يقل عن 10 حالات إخفاء قسرى، ترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجاز أصحابها، فى جريمة ضد الإنسانية والقانون .

 

 

* أسرة “إسلام” تروي تفاصيل مأساوية عن تعرضه للتعذيب

روت أسرة المحامي المعتقل في سجون الانقلاب إسلام علي تفاصيل حرمانهم من زيارة والدهم، بجانب حرمانه من حضور المحامي للتحقيق.

وقالت أسرة علي- في تدوينة عبر صفحتها على “فيس بوك”- “نزلنا اشترينا ملابس جديدة.. أسبوع بنستعد وبنجهز ليوم كم انتظرناه طويلا!.. عام من الحرمان من حضن وحنان الأب.. كتبوا رسالة وزينوها.. جلسوا يخططوا لليوم“.

وأضافت زوجة علي، “أتى اليوم اللى بيحلموا بيه، نزلنا بسرعة يا رب نلحقه فى المحكمة ونشوفه ونحضنه، جرينا فى الشارع، وعند وصولنا لباب المحكمة منعونا من الدخول.. بكى الأطفال.. يا عمو عايزين نشوف بابا.. مش شوفناه من سنة.. حاولنا معاهم رفضوا بالقوة“.

وتابعت “فجأة نزل الأب وفى يده الحديد.. أسرع الأولاد نحوه باكين.. بابا بابا، لتمتد يد لتنتزعهم من حضن أبيهم وتلقى بهم خارج المحكمة، ضابط الترحيلات: يلا قوم.. صرخ الأب فى وجهه: أولادى.. كيف تمنعهم وتحرمهم من السلام على أبيهم واحتضانه؟!!، ليقابل الرد باليد مباشرة، والاعتداء عليه أمام الحاضرين وأمام أبنائه، صرخ الأطفال وانهاروا من البكاء أمام بابا لا إراديا، مسكوا بالضابط: بابا ما تضربش بابا.. فأزاح الضابط عنه واحتضن أطفاله، لا تخافوا لا تبكوا.. تجمع الجميع حولنا، وقال الكل: حسبنا الله ونعم الوكيل، مشهد تتقطع له القلوب“.

وأردفت “خرج الأمر عن السيطرة، الكل متأثر، طلب الضابط قوة فطلب الحرس من ضابط الترحيلات بأخذهم بسرعة؛ بسبب تعاطف الناس معنا، وتوعد له ضابط الترحيلات لمخالفته له واحتضان الأولاد، وعند وصولهم للقسم تم الاعتداء عليه وزميله اللى كان معه بالضرب المبرح من قبل عدد كبير من أمناء الشرطة، تحت رعاية ضابط الترحيلات صبيحى“.

وأشارت إلى أن “وكيل النيابة يقوم كل مرة بالتجديد له هو وزميله بدون النظر فى القضية، وعدم السماح للمحامين بالحضور .

 

 

* بالصور.. “ديلي ميل”: شرم الشيخ ماتت.. والسياحة بأنفاس “السقوط الحر

قالت صحيفة الـ”ديلي ميل”، إن اقتصاد مصر يواجه خطر الانهيار؛ جراء ابتعاد السياح عن مناطق الأهرامات الشهيرة، ومنتجع شرم الشيخ على سواحل البحر الأحمر.

وأكدت الصحيفة- في تقرير نشرته صباح أمس- أن “أهرامات الجيزة ذائعة الصيت أضحت مهجورة بالفعل، حتى إن المرشدين السياحيين وأصحاب أكشاك بيع السلع باتوا ينقضّون على السياح وقلتهم لكسب زبائن“.

ففي تقرير لها من القاهرة، دعَّمته بصور لمواقع سياحية بدت خالية من زوارها، نقلت الـ”ديلي ميل” البريطانية تعازيها لقائد النظام “عبد الفتاح السيسي”، بعدما جعلت كوارث الطيران وتفجيرات الجماعات الإسلامية “المتطرفةالاقتصاد المصري جاثيا على ركبتيه، وفي حالة “سقوط حر”، بعدما تراجعت أعداد السياح.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن تحطم الطائرة المصرية فوق البحر الأبيض المتوسط مؤخرا ومقتل جميع ركابها، كان “آخر شيء تحتاج إليه مصر، التي أصبح يُنظر إليها على نحو متزايد بأنها (منطقة خطرة على السياح)، عقب العديد من الهجمات التي شنها تنظيم داعش“.

وفي نوفمبر الماضي، أسقط تنظيم الدولة طائرة روسية فوق سماء شبه جزيرة سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

وقالت الـ”ديلي ميل”، إن الحكومة البريطانية حظرت الطائرات التي تسافر من وإلى شرم الشيخ، من الهبوط في مطارات المملكة المتحدة، كما حدث تراجع كبير في أعداد السياح الروس المتوجهين إلى مصر.

إلى أين اتجه السياح؟

وأشارت الـ”ديلي ميل” إلى أن أكبر الدول المستفيدة من انهيار السياحة في مصر هي “البرتغال وإسبانيا، وحتى اليونان التي شهدت زيادة طفيفة في أعداد السياح القادمين إليها“.

وعن سوء أوضاع السياحة في عز موسمها في شرم الشيخ، أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن مدراء المرافق السياحية يعرضون في “المنتجع” وجبات عشاء مجانية مع سعر الغرفة؛ لإغراء السياح على البقاء.

ونقلت الصحيفة عن بريطانية تدير مقهى في المنتجع، تدعى لورين جرين قولها: إن “شرم الشيخ ماتت، فالفنادق الكبيرة تقدم الآن عروضا وأسعارا منافية للعقل، والسياحة تراجعت بنسبة 90%”.

وأضافت “هناك قلة من السياح الأوكرانيين، لكن لا يوجد بريطانيون ولا روس ممن درجوا على المجيء إلى هنا بأعداد كبيرة”. وتابعت “معظم الفنادق من حولنا أغلقت أبوابها الآن، ليس هناك رحلات مباشرة من بريطانيا وروسيا، لكن المصريين لا يزالون يتوافدون إلى هنا“.

مشاهد بائسة

وقالت الـ”ديلي ميل”، إنه لم يعد يعمل بـ”شرم” سوى 300 ألف عامل محلي، بعد أن وصل عددهم إلى 6 ملايين قبل الثورة المصرية، وكوارث الطيران.

وقال أحد عمال السياحة للصحيفة: “الآن.. شرم أصبحت مدينة أشباح، شيء محزن أن تبدو على هذا النحو، لقد كان السياح البريطانيون والأمريكيون أفضل زبائننا، لكنهم لم يعودوا يأتون إلى هنا، أنا قلق لعدم مجيئهم، إنه أمر يقضي على سبل رزقنا، وفي كل مرة يقع فيها هجوم إرهابي يجعل الوضع أقل جذبا للسياح“.

وعرضت الـ”ديلي ميل”، مع تقريرها، صورا لشواطئ شرم الشيخ وهي بلا سائحين، وقد خلت أحواض السباحة من مرتاديها والفنادق من زبائنها، ونمت حول الأحواض الأعشاب الطفيلية.

كما أنيخت النوق التي كان يركبها السياح على سبيل الترفيه، وباتت تتغذى من القمامة في منطقة السوق القديم.

 

 

* إثيوبيا: الانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة.. وليست مشكلتنا مَن سيتضرر

قال وزير الإعلام والاتصالات الإثيوبي جيتاشو رضا: إن حكومة بلاده توشك على إكمال 70% من بناء “سد النهضة“.

وأضاف الوزير، في حوار صحفي، نشر اليوم الجمعة، أن ما تم إنجازه يتضمن الأعمال الإنشائية والهندسة المدنية، وتركيب التوربينات وعمليات هندسة المياه، مشيرًا إلى أن الأعمال الكاملة قد تنتهي في أي وقت.

وتعليقًا على تقارير مصرية بأن بلاده تعمل على كسب الوقت بانتظار اكتمال دراسات المكاتب الاستشارية، أوضح جيتاشو رضا أن “عمل اللجان لا علاقة له بإنشاء السد، بل على معرفة مدى إضراره بمصالح شركاء الحوض؛ لأن السد قائم ولن يتأثر بناؤه بتقاريرها. أما إذا كان هناك من يرى بعد إعداد الدراسات، أنه سيتضرر، فهذه ليست مشكلتنا في إثيوبيا“.

وحول العلاقات الإثيوبية ـ السعودية، قال الوزير إن هناك أكثر من 4 مليارات دولار استثمارات سعودية في إثيوبيا تتركز خصوصاً في قطاع الزراعة، موضحًا أن معظم تلك الاستثمارات يقوم بها القطاع الخاص السعودي “لكن الحكومة السعودية تدعمنا وتدعم هذه الاستثمارات“.

 

 

* والدة ريجيني : المعتقلون في مصر باتوا قضيتي !

أطلقت والدة جوليو، باولا ديفيندي في حوار صحفي مع “إيسبريسو” الإيطالية، نداء: «كل من يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة فليتكلم”.

وقالت باولا في الحوار : «انا لست خبيرة في السياسة المصرية، اكتشفت أمور كثيرة الآن فقط، لأن مصير الحياة أدى بي إلى تتبع التحقيقات في قضية مقتل جوليو و كل ما يتعلق بها. كلمة التضليل أصبحت الآن من مفردات الأسرة. منذ إبلاغنا من طرف السفير ماوريزيو مساري عن اختفاء جوليو كنا نتوقع حدوث أمور أخرى اسوء. اختفاء و تعذيب و قتل جوليو ربما يدل عن جهاز كبير و متحول،لا يتوقف أبدا و لا يظهر جزء محدد. ونحن نرى دائما أبعد. بالنسبة لي هذا هو أصل عمليات التضليل. وأود أن يتوقف كل شيء وله صورة محددة و واضحة. للوصول إلى الحقيقة: لماذا فعل كل هذا الشر لجوليو؟”.

وحول سؤال وجه لها أن ريجيني أصبح رمزا للعدالة المعدومة و حقوق الإنسان المنتهكة.

قالت : «قد برزت بقوة الصورة الرمزية لجوليو. فمن جهة هذا يجعلني فخورة، من جهة أخرى، مع الألم الهائل، أعتقد أنه قد دفع ثمنا باهظا. لا ينبغي لأي أحد أن يعاني ما عان جوليو، ولو حتى جزء صغير. لم يكن موجود في مصر لأسباب سياسية و لكن للقيام بدراسة بحثية. أنا على علم بأن الكثير من الناس في مصر يتوكلون على الاهتمام الذي أثار قتله، باعتباره فرصة لكي يعرف العالم ظروفهم المعيشية وخاصة مدى صعوبة التعبير بحرية عن الأفكار والآراء”.

وفي سؤال لها جاء فيه “الكثير ممن تقربوا في مصر إلى مأساة جوليو دفعوا ثمن بحثهم عن الحقيقة.”

قالت : «إننا نشهد تكثيف عدد الأشخاص الذين يعانون إجراءات مباشرة، منها التخويف و منها السجن، لكونهم مهتمين بقضية جوليو. دعونا نحاول ذكرالحالات التي نحن على علم بها: مالك عدلي المحامي الحقوقي الذي كان يريد رؤية جوليو في المشرحة يوم 4 فبراير، الصحفي عمرو بدر الذي تولى القضية، أحمد عبد الله، رئيس الجنة المصرية للحقوق والحريات و هو في السجن منذ25 ابريل في الحبس الاحتياطي. قد تم تمديده في الجلسة الأخيرة يوم 21 مايو لمدة أسبوعين. مينا ثابت، مدير الأقليات والفئات المهمشة من نفس المنظمة (مستشار لنا في القاهرة)، وأخيرا مدير وكالة رويترز في القاهرة”.

 

* وزير إثيوبي: انهينا 70% من سد النهضة.. والسعودية تستثمر 4 مليار دولار في أديس أبابا

 

 

 * تيران وصنافير ملتقى صيادي اللؤلؤ

نشرت صحيفة “الرياض” السعودية واسعة الانتشار، تقريرا تحت عنوان تيران وصنافير ملتقى صيادي اللؤلؤ”، احتفت فيه بالثروات الموجودة في جزيرتي “تيران وصنافير خاصة “اللؤلؤ”.

الصحيفة نشرت تقريرا عن جامعي اللؤلؤ في التراث، تحدثت فيه عن رحلاتهم وأغانيهم وأشعارهم، دون ذكر لأي جنسية يتبع هؤلاء.

التقرير أثار حفيظة العديد من المصريين، حيث كُشف من خلاله -إذا ثبت صحته- عن أحد الثروات في الجزيرتين، التي تخلى عنهما عبدالفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية.

 

 

* ميدل إيست آي: خطة إماراتية مصرية أردنية لإسقاط “عباس

كشف موقع “ميدل إيست آي”، نقلا عن مصادر أردنية وفلسطينية، أن الإمارات ومصر والأردن تخطط لمرحلة “ما بعد محمود عباس”، من خلال الإعداد لإحلال القيادي في حركة فتح محمد دحلان خلفا لعباس، في رئاسة السلطة الفلسطينية وحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية.
وقال الموقع إن الإمارات أطلعت تل أبيب بالفعل على الاستراتيجية الساعية إلى إحلال محمد دحلان بدلا من عباس، فيما سيقوم دحلان والدول العربية الثلاث بإطلاع السعودية على الخطة حين اكتمالها.

 

 

* أيرباص تعلن تحديد موقع صندوقي الطائرة الأسودين

تلقت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة خطابًا من الشركة المصنعة لها “إيرباص”، يحوي تفاصيل جديدة عن الصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة.

وقالت فضائية “CBC”، أن اللجنة تَلقت وثائق من شركة “إيرباص” المصنعة للطائرة المَنكوبة تُفيد بتلقيها إشارات من جهاز “E l T”، وهو أحد ثلاثة أجهزة على الطائرة وتم من خلالها تحديد موقعه في أعماق البحر المتوسط، وتم إبلاغ هذه المعلومات لفريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة المصرية للبحث عنه في مساحة تبلغ حوالى خمسة كيلومترات.

 

 

* مصادر: لا إشارات جديدة من الطائرة المصرية منذ يوم التحطم

أكدت مصادر مقربة من التحقيق، اليوم الجمعة، أنه لم يجر استقبال أي إشارات من طائرة مصر للطيران المنكوبة منذ اليوم الذي تحطمت فيه في البحر المتوسط الأسبوع الماضي.

ولمحت تقارير إعلامية أمس الخميس، إلى أن إشارة جديدة سمحت للمسؤولين أن يحددوا بشكل أكبر مكان وجود الصندوقين الأسودين للطائرة.

وأبلغت المصادر، أن إشارة التقطت يوم التحطم من جهاز البث الخاص بتحديد المواقع في حالات الطوارئ أتاحت للمسؤولين تحديد منطقة بحث محددة، لكن لم يرصد أي شيء جديد منذ ذلك الحين.

وقال مصدر مقرب من التحقيق “لا يوجد شيء منذ اليوم الأول“.

 

 

* الكونفدنسيال: ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

نشرت صحيفة “الكونفدنسيال” الإسبانية تقريرا؛ تحدثت فيه عن مخاوف خبراء أمنيين حول إمكانية عبث مصر ببقايا الجثث وإلحاق الضرر بها. كما تحدثت عن العراقيل التي يواجهها الباحثون، كلما وقع حادث جوي يتعلق بمصر.

وقالت الصحيفة في تقريرها : إن خبراء السلامة الجوية عبروا عن مخاوفهم حول فرضية “تشويه” مصر لبقايا الطائرة المحطمة، الأمر الذي يتسبب في إتلاف أدلة من المحتمل أنها ستساعد في تحديد سبب تحطم الطائرة، في البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت الصحيفة أنه يمكن أن يوفر تحليل الطب الشرعي والكيميائي لبقايا الطائرة؛ المعلومات الأساسية للباحثين لمعرفة كيف ولماذا وقع هذا الحادث. وتكتسي هذه البيانات أهمية فائقة، خاصة، مثل هذه الرحلة رقم إم إس 804، عندما لا يتمكن الباحثون من التوصل إلى الصناديق السوداء للطائرة؛ التي تمثل السجلات التي توفر المعلومات الأكثر اكتمالا حول ما حدث على متن الطائرة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال فقدان طائرة تابعة لمصر للطيران، لا يواجه الباحثون فقط عدم وجود بيانات دقيقة، ولكن أيضا، يواجهون التصريحات الرسمية المصرية المتناقضة حول اللحظات الأخيرة من الرحلة، والصناديق السوداء وحالة بقايا الطائرة

وأضافت الصحيفة أنه بينما تؤكد السلطات اليونانية أن راداراتها التقطت تغيرات مفاجئة جدا في مسار إيرباص “إي 320″، تقول السلطات المصرية إن الطائرة لم تشهد أي تغيير في مسارها قبل أن تختفي.
وزيادة على ذلك، وفيما يتناقض مع نسخة أثينا، أكد رئيس خدمات الملاحة الجوية المصرية، إيهاب عزمي، أنه خلال الرحلة 804 حافظت الطائرة على ارتفاع 37  ألف قدم، قبل سقوطها

وأوردت الصحيفة أنه منذ الدقائق الأولى، اتسمت الروايات الرسمية حول فقدان طائرة مصر للطيران بالتضليل والتناقضات.

وفي هذا الإطار، صرح أحد المسؤولين في فرق الطب الشرعي المصرية يوم الثلاثاء، طالبا من وكالات الأنباء عدم نشر اسمه، أن “التحليل الأولي لبقايا الجثث يشير إلى أنه تم تسجيل انفجار على متن الطائرة“. 

ونقلت الصحيفة قول الطبيب الشرعي الذي فحص شخصيا بقايا الجثث في القاهرة، الذي أكد أنه “لم يُعثر على جزء واحد من أجسام الضحايا بأكمله، مثل ذراع أو رأس. والجزء الأكبر الذي عُثر عليه، هو في حجم كف اليد. والتفسير المنطقي لذلك، هو أن الطائرة قد تحطمت جراء انفجار“.

وأضافت الصحيفة أنه للتعليق عن هذه الحادثة، تأخرت الحكومة المصرية لعدة ساعات، ليأتي بعد ذلك رئيس هيئة الطب الشرعي في مصر، هشام عبد الحميد، ليصرح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أنه لا شيء يشير إلى وقوع انفجار داخل الطائرة.

ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن وقوع انفجار داخل الطائرة؛ هي إحدى الفرضيات الرئيسية. ومع إضافة حادثة تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فقد أصبحت مصر في وضع حرج خاصة وأن اقتصادها يعتمد على قطاع السياحة، فما عرفته مصر مؤخرا، وفي أقل من سنة، من تفجيرات وخطف وحوادث طيران، يمكن أن يحطم قطاع السياحة، الركيزة الأساسية للاقتصاد في البلاد.

وقالت الصحيفة إنه بعد أن استخرجت القوات البحرية المصرية أجزاء من جسم الطائرة وأشلاء بشرية من المياه، في الوقت الذي لا يزال فيه البحث عن الصندوقين الأسودين متواصلا، أعربت مصادر “قريبة جدا” من التحقيق عن مخاوفها من تعرض أدلة حاسمة في التحقيق للتلف.

وبينت الصحيفة أن الأخطر من ذلك، هو ظهور صور لعمليات الإنقاذ التي قامت بها القوات المسلحة المصرية، التي تكشف أن عناصر من الجيش قد عالجوا بقايا الحادث دون استعمال قفازات واقية أو حماية الأشلاء قبل وضعها على سطح الأرض.

وقالت هذه المصادر، إن “هذه الإجراءات يمكن أن تعرض البحث للخطر”، لأن الطب الشرعي يقوم بتحليل بقايا الجثث بحثا عن آثار المتفجرات، أو آثار النار والدخان. وفي هذه الحالة فإن العسكريين الذين هم على اتصال مع الذخيرة أو الأسلحة، يمكن أن ينقلوا عن غير وعي، آثارا كيميائية مماثلة، إلى حطام الطائرة؛ الأمر الذي يؤثر على مجرى الأبحاث.

ورغم ذلك، تنقل الصحيفة عن مصادر في قطاع الطيران الإسباني أن “الحديث عن التعامل مع بقايا الطائرة بطريقة غير سليمة؛ أمر غير كاف؛ لأن هذه الأشلاء في حد ذاتها قد انتزعت من البحر. وفي كل الحالات إن كانت هناك آثار للمتفجرات، سيتم العثور عليها، لأنها آثار كيميائية“. 

كما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الطيران المدني المصري؛ قوله إن المخاوف حول “تلوث” الأدلة، لا أساس لها من الصحة.

 

 

* الانقلاب يرحل صحفيا فرنسيا لتقريره عن حراك الصحفيين ضد بيع تيران وصنافير

كشفت صحيفة “مدى مصر” عن أن سلطات الانقلاب في مطار القاهرة، رحلت أول أمس اليوم الأربعاء، الصحفي بجريدة “لا كروا” الفرنسية، ريمي بيجاليو، بعد احتجازه في المطار لمدة 30 ساعة، دون توضيح أسباب، بالرغم من حصوله على إذن بالعمل الصحفي كمراسل في القاهرة.

وأضافت الصحيفة اليوم الجمعة أنه عقب وصوله إلى باريس، شرح “بيجاليو” وقائع ترحليه قائلًا: “عقب وصولي إلى مطار القاهرة، أخذ أحد رجال شرطة المطار جواز سفري وهاتفي المحمول، ومنعني من التواصل مع السفارة الفرنسية، وبعد ساعات أرسلوني لمكتب في المطار، وهناك تم إبلاغي أني ممنوع من الدخول إلى مصر”، مضيفًا أن أحد رجال الأمن أبلغه أن “القرار صادر من المخابرات المصرية“.

وفسر الصحفي الفرنسي قرار ترحيله بقوله: “أقوم بعملي كمراسل أجنبي في مصر، أكتب قصصًا صحفية قد تكون لم تنل إعجاب السلطات المصرية كباقي قصص المراسلين الأجانب، حيث أننا نعمل على نفس الموضوعات“.

ونقلت الصحيفة عن أجنيس روتيفيل، المحررة في الجريدة الفرنسية التي يعمل بها “بيجاليو” قولها، إن “الجريدة لم تتلق أية أسباب لترحيل بيجاليو، هو يعمل كمراسل من القاهرة في العامين الأخيرين، ويحمل جميع الأوراق النظامية التي يتطلبها هذا العمل”، ويحمل “بيجاليو” تصريح بمزاولة المهنة من المركز الصحفي التابع للهيئة العامة للاستعلامات، وهي الجهة المنوط بها منح التراخيص للمراسلين في الصحف ووكالات الأنباء الأجنبية الراغبة في العمل في مصر، وقد كان عائدًا من فرنسا بعد إجازة قصيرة.

ونقلت الصحيفة عن مراسلها قبل صعوده لرحلة العودة إلى باريس قوله إنه “لم تتم مصادرة أي شيء مني، ولم يسيء أحد معاملتي، حتى أن أحدًا لم يستجوبني، ولا أزال لا أعلم سبب صدور هذا القرار ضدي“.

وقالت الصحيفة في خبرها عن ترحيل الصحفي الفرنسي إن “ثمة مؤشرات عديدة أن المخابرات المصرية تقف وراء قرار الترحيل”؛ لأن بيجاليو قد كتب في واحد من تقاريره الأخيرة، عن حراك الصحفيين المصريين، خلال الشهر الحالي، ضد انتهاكات وزارة الداخلية، التي اقتحمت مقر نقابتهم العامة وألقت القبض على اثنين من الصحفيين المصريين المعتصمين في المقر والتصدي لبيع تيران وصنافير.

وأصدر  صحفيون فرنسيون يعملون في القاهرة، بيانًا قالوا فيه: “على الرغم من تدخل السفارة الفرنسية في القاهرة، إلا أن زميلنا لم يتمكن من دخول مصر، ولم يكن لديه خيارًا إلا الرحيل، دون إبداء أي أسباب“.

وأضاف البيان: “جميع المراسلين الفرنسيين العاملين في مصر يرفضون الإجراءات التي تتخذها الحكومة ضد الصحافة المحلية والدولية، من مراقبة وترحيل واعتقال.. نحن نعلن تضامننا العميق مع الزميل ريمي بيجاليو، ونطالب السلطات المصرية بتقديم تفسير لقرارها بترحيله“.

وأعربت الخارجية الفرنسية، في بيان، عن أسفها “بشدة” من قرار الترحيل، وقالت: “تدافع فرنسا عن حرية التعبير وحرية الصحافة في جميع أنحاء العالم، وهذا ما قام السيد رئيس الجمهورية (فرانسوا أولاند) بالتذكير به بصورة علنية خلال الزيارة التي أجراها لمصر في 17 و18 إبريل 2016“.

كانت سلطات مطار القاهرة منعت عدد من الباحثين والصحفيين من دخول مصر خلال الفترة الماضية، ومن بينهم الباحث الألماني- المصري عاطف بطرس، الذي مُنع من دخول البلاد في 30 يناير الماضي، وأيضا الأكاديمية والكاتبة التونسية آمال قرامي، التي مُنعت من الدخول في نفس الشهر، كما تم تعذيب الباحث الإيطالي جوليو ريجيني بسبب اتهاماه بالتواصل مع نشطاء سياسيين في مصر، الأمر الذي أدى لأزمة مع إيطالية.

 

 

* إهمال الانقلاب يكشف أزمة الأرز وشح المياه

لم تترك سلطات الانقلاب فائضا من أي ثروة في البلاد إلا وضيعتها، بدءا من الماء بالتنازل عن حقوق مصر المائية في سد النهضة ومرورا ببيع الأرض بالتنازل للسعودية عن جزيرتي تيان وصنافير ثم تدمير الزراعة.

وفي الوقت الذ.ي كانت فيه مصدر تكتفي ذاتيا من محصول الأرز، شهدت الآونة الأخيرة أزمة كبيرة في زراعة المحصول بسبب تحذير سلطات الانقلاب من زراعته لعدم وفرة المياه، ما ادى لرفع سعر ووصوله لعشرة جنيهات للكيلو الواحد؟

وقال وزير تموين الانقلاب في تصريحات صحفية “تعاقدنا على استيراد 180 ألف طن أرز، والأزمة ستنتهى قريبًا فى الأسواق”، رغم معاناة المواطنين فى الحصول على الأرز على بطاقة التموين، نتيجة النقص الشديد فى السلعة، وهو ما دفع الوزارة إلى استيراده.

ومن المعلوم إن 1.27 مليون فدان هو المساحة المزروعة من الأرز فى مصر، والتى تكفى لإنتاج 4.4 ملايين طن من الأرز، وحاجة الاستهلاك المحلى إلى 3.6 ملايين طن منها، وفق للإحصائيات الصادرة عن وزارة الزراعة فى عام 2015، وهو ما يؤكد أن أزمة نقص الأرز فى الأسواق وارتفاع أسعاره ليست فى الإنتاج، ولكن حسب وزارة التموين والتجارة الداخلية «بعض التجار ضعاف النفوس استغلوا حلول شهر رمضان واحتكروا الأرز وباعوه بضعف ثمنه»، حسب ما جاء على لسان المتحدث باسمها.

وقال محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين: إن السبب فى الأزمة هو غياب الرقابة من وزارة التموين، وتحديداً هيئة السلع التموينية، والتى تركت الفلاح سلعة فى يد التاجر، الذى يحتكر محصول الأرز ويخزنه لرفع أسعاره دون ضابط أو رابط عليه، مؤكدًا أن إنتاج الأرز فى مصر يكفى لاستهلاك الـ90 مليون مصرى، ويحقق فائضًا لتصديره، على الرغم من أنه الطبق الرئيسى على مائدة كل بيت مصرى.

وأكد أن حل الأزمة فى يد الحكومة، وليس فى يد الفلاح البسيط، الذى ينتج محصولاً من أجود الأنواع وبفائض كبير عن احتياجات السوق، «الحكومة متمثلة فى وزارة التموين وهيئة السلع التموينية لازم تتعاقد مع الفلاح مباشرة؛ حيث إن استهلاكنا 4 ملايين طن، بأن تعلن عن سعر ثابت لتوريده، وتتحصل عليها وتخزنها، وبعد التأكد من الاكتفاء الذاتى، وتترك باقى المحصول للتاجر يصدره»، محذرًا من تكرار تلك الأزمة فى الأعوام المقبلة إن لم تضع الحكومة خطة وآليات للتعامل مع منتجى محصول الأرز.

يذكر أن سعر الأرز وصل لعشر جنيهات مع دخول شهر رمضان يتوقع ارتفاع بصورة أكبر، الأمر الذي أدى لتزايد الغضب في الشارع المصري.

 

 

* الدولار يصعد ويكسر حاجز الـ 11 جنيها في السوق السوداء

ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية «السوداء»، اليوم الجمعة، إلى 10.95 جنيه للشراء، و11.10 جنيه للبيع، فيما بلغ السعر في البنوك 8.85 جنيه للشراء، و8.88 جنيه للبيع.

وأوضح متعاملون في سوق الصرف، أن هذه الزيادات في سعر الدولار بالسوق السوداء، ترجع في الأساس إلى زيادة الطلب عليه، وذلك لتلبية حاجات المصريين من السلع الأساسية في رمضان، بالإضافة إلى قلة المعروض وتدهور قطاع السياحة في مصر.

ويعانى صرف الدولار فى السوق السوداء من الاضطراب خلال الفترة الماضية، فيتغير سعره صعودا وهبوطا من منطقة إلى أخرى.

ويسمح البنك رسميا لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمى.

وتواجه مصر انخفاضا كبيرا فى ايراداتها من النقد الأجنبى، حيث تراجعت مواردها من النقد الأجنبى خلال النصف الأول من العام الحالى لتصل تحويلات العاملين فى الخارج إلى 8.3 مليار دولار، مقابل 9.4 مليار دولار، كما انخفضت عائدات السياحة إلى 2.9 مليار دولار، مقابل 4 مليارات دولار فى النصف الأول من العام المالى الماضى.

 

* لماذا ترى وكالات التصنيف أن الوضع في مصر كارثي؟

قال محللون ومتخصصون اقتصاديون، إن وكالة التصنيف الائتماني “ستاندارد أند بورز”، لم تخفض التصنيف الائتماني، لكنها خفضت نظرتها للاقتصاد المصري من مستقر إلى سلبي، وأبقت الوكالة العالمية على تصنيف الائتمان السيادي قصير وطويل الأجل بالعملة الأجنبية والمحلية لمصر عند مستوى “B-“.
وتعكس تلميحات وإشارات الوكالة وجهة نظرها في حدوث زيادة تدريجية في أوجه الضعف الخارجية وخاصة ميزان المدفوعات والمالية المتمثل عجز الموازنة لمصر خلال الشهور الـ 12 القادمة.

وتعتبر أن ذلك قد يضعف التعافي الاقتصادي للبلاد ويفاقم التوترات السياسية الاجتماعية وأنها قد تخفض التصنيف مباشرة إذا زاد نطاق الاختلالات في الاقتصاد المصري بما يتجاوز التوقعات الراهنة مثل انخفاض الاحتياطي الأجنبي بشكل أكثر سرعة من التوقعات الراهنة.

وهو ما يعني أنه في حال عدم تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري قبل المراجعة القادمة للتصنيف الائتماني لمصر من وكالة ستاندارد أند بورز، فإنه سيتم تخفيض التصنيف الائتماني لمصر إلى مستوى “CCC+” على الأقل.

 

 

 * تعرف على أسعار الكهرباء الجديدة بدءً من يوليو طبقا لجدول رفع الدعم تدريجيا

أسعار الكهرباء المقررة من قبل مجلس الوزراء، منذ عام 2014 طبقاً لجدول رفع الدعم تدريجاً عن الكهرباء، باستثناء الشرائح الثلاث الأولى التى تمثل طبقة محدودى الدخل

أسعار الشرائح الثلاث الأولى

ووفقا لخطة الوزارة التى أقرها مجلس الوزراء فى 2014 لرفع الدعم تدريجاً عن أسعار الكهرباء، فإن أسعار الشرائح الثلاث الأولى من المتوقع أن يتم تثبيتها أيضاً هذا العام و لم تشهد أى زيادة مثل باقى

الشرائح:

الشريحة الأولى من 0 إلى 50 كيلو وات ستكون 7.5 قروش للكيلو وات.
الشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلو وات 14.5 قرش للكيلو وات.
الشريحة الثالثة من 100 إلى 200 كيلو وات 16 قرشا للكيلو وات.
بينما تبلغ الزيادة المقررة لباقى الشرائح طبقًا لجدول رفع الدعم خلال 5 أعوام و الذى من المقرر أن يتم مده حتى 10 سنوات بتكليف من الرئيس السيسى،سيتم تطبيق الزيادة بدءًا من يوليو المقبل على الشرائح

التالية:

الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلو وات سيكون 35 قرشا للكيلو وات.
الشريحة الخامسة من 351 إلى 650 كيلو وات سيكون 44 قرشا لكل كيلو وات.
الشريحة السادسة 651 إلى ألف كليو وات 71 قرشا لكل كيلو وات.
الشريحة السابعة أعلى من 1000 كيلو وات 81 قرشا للكيلو وات.

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي. . الأحد 22 مايو. . السيسي البومة يؤخر فضيحة إعلان وفاة السد العالي

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي

تعذيب داخل سلخانات العسكر

تعذيب داخل سلخانات العسكر

التعذيب في سجن العقرب

التعذيب في سجن العقرب

التعذيب جريمة

التعذيب جريمة

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي. . الأحد 22 مايو. . السيسي البومة يؤخر فضيحة إعلان وفاة السد العالي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل مجند وإصابة 3 بانفجار استهدف مدرعة تابعة للجيش جنوب الشيخ زويد

 

* إحالة 7 رافضين للانقلاب العسكري إلى المفتي في هزلية “العمرانية

قررت محكمة الجنايات، اليوم الأحد، برئاسة المستشار فتحي البيومي، إحالة أوراق 7 رافضين للانقلاب العسكري، إلى مفتي الديار المصرية، لأخذ الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم، وذلك على خلفية الادعاء باتهامهم واثنين بقتل طفل والشروع في قتل آخرين باستخدام أسلحة نارية خلال مشاركتهم في مسيرة بمنطقة العمرانية بحافظة الجيزة رافضة للانقلاب العسكري الذي وقع في 3 يوليو 2013. 

وحددت المحكمة جلسة 17 يوليو المقبل للنطق بالحكم في القضية، سواء بالنسبة للمحالين إلى المفتي أو الاثنين الآخرين.

 

 

 *السيسي ينفعل على وزير البترول لعرضه خرائط محطات الكهرباء: “خلاص يا فندم”

انفعل عبدالفتاح السيسي، على وزير البترول طارق الملا، بعد عرضه رسم توضيحي لخطة الوزارة في العاصمة الإدارية الجديدة، قائلا: “غير يا فندم”، فرد الملا”، “حاضر“.

حيث يشهد “السيسي” اليوم فعاليات افتتاح توسعات بمصنع موبكو للبتروكيماويات في دمياط.

 

*أهالي دمياط:ياريت السيسي يزور المحافظات كل يوم علشان نعيش في نضافة !

 

* محكوم بالإعدام وزوجته يرويان أبشع أنواع التعذيب في سجون “السيسي

  • جردوا زوجي من ملابسه وسكبوا البنزين عليه ليكون الصعق أكثر إيلاما
    الرائد أحمد السكران وعدد من المخبرين عذبوا المعتقلين حتى النزيف
    • “
    الشواية والتعليق” أشهر أساليب التعذيب بمقر أمن الدولة بكفر الشيخ
    حكم الإعدام باطل ولا يوجد دليل واحد ضد زوجي وإخوانه

في يوم 2 مارس 2016، أصدرت المحكمة العسكرية بالإسكندرية قرارها بالقضية رقم 22 لسنة 2015 جنايات عسكرية طنطا، والمعروفة إعلاميًّا بقضية “إستاد كفر الشيخ”, على 7 متهمين بالإعدام، و5 بالمؤبد، و2 بالسجن 15 سنة، و2 بالسجن 3 سنوات، منهم 10 حضوريا و6 غيابيا؛ حيث أمرت النيابة العامة في 19 أبريل 2015 بإحالة قضية إستاد كفر الشيخ إلى النيابة العسكرية, وقد اتهمت 16 شخصًا- وفقًا ﻷمر الإحالة في القضية- بدعوى القتل العمد لثلاثة طلاب بالكلية الحربية.

وأيد مفتي العسكر حكم الإعدام على السبعة، والمتهمون الـ16 هم “صلاح عطية محمد أحمد الفقى، وفرحات فؤاد فرحات الديب، ومصطفى كامل علي عفيفى، وعزب عبد الحميد عزب السيد، وعمار أسامة الحسينى، ولطفى إبراهيم خليل، وأحمد عبد المنعم سلامة، وسامح أحمد أبو شعير، وأحمد عبد الهادى محمد، وسامح عبد الله محمد، وفكيه عبد اللطيف العجمى، ونبوى عز الدين عبد الواحد، وأيمن السيد محمد عبد الفتاح، وأشرف عبد الصمد عبد السلام، ومحمد علي عب اللطيف، وأحمد السيد عبد الحميد منصور.

أدلة بطلان القضية

وتقدم ممثلون عن هيئة الدفاع أمام هيئة محكمة النقض بأدلة الفساد في الاستدلال والقصور في الأدلة، وما يثبت بطلان القضية وانعدام الحكم؛ لاعتماد هيئة محكمة جنايات كفر الشيخ على تحريات جهاز الأمن الوطني، ورغم أن التحريات العسكرية التي أجرتها المنطقة الشمالية العسكرية بخصوص الواقعة، أقرت بأنها “لم تتوصل لمرتكب الواقعة؛ نظرًا لعدم وجود كاميرات بمكان الحادث، وأن الكاميرا رقم (1) يصعب من خلالها تحديد مرتكبي الواقعة؛ نظرًا لبعد المسافة ووجود عوائق رؤية“.

ورغم تقدم أحد المحكوم عليهم بالإعدام “فكيه عبد اللطيف”، الذي يعمل مدرسا للعلوم بمدرسة الشهيد أحمد سعد الديهي الإعدادية، ما يثبت أنه كان بالمدرسة يوم الحادث 15 أبريل 2015، وأنه قام بجميع أعماله المدرسية ولم يغادر المدرسة في ذلك اليوم، وهو ما يخالف ما جاء بقرار الاتهام من نيابة طنطا العسكرية، إلا أن القرارات الصادرة قضائيا بقرارات مسبقة لا يجوز مراجعتها أو استبدالها.

بداية الاعتقال

هبة علي”، زوجة أحمد عبد المنعم سلامة، أحد المحكوم عليهم بالإعدام في القضية، تروي لنا تفاصيل مهمة عن ملابسات اعتقال زوجها وما تعرض له من تعذيب, وتطلعنا على رسالة مسربة من زوجها، تكشف بالأسماء عددا من الانتهاكات الجسدية التي مورست ضدهم من قبل ميليشيات الداخلية للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

تقول الزوجة: “هاجمت قوات الأمن الخاصة شركة زوجي الخاصة بشارع الخليفة المأمون بكفر الشيخ، ظهر يوم 20 أبريل 2015، وسارعوا بتعصيب عينيه، وأبلغنا بما حدث معه عميل كان بالشركة، تم إلقاء القبض عليه مع زوجي، وبعد 3 ساعات احتجاز بقسم أول كفر الشيخ، تم الإفراج عن العميل عقب تهديده باغتصاب زوجته“.

وتابعت “توجهت لقسم الشرطة وأبلغني أفراد الشرطة بعدم وجود زوجي بالداخل، وانتقلت للبحث عنه بمحكمة كفر الشيخ ومعسكر الأمن المركزى، وأرسلت تلغرافات للمحامى العام بطنطا، كما توجهت للمحامى العام بطنطا يوم 23 أبريل، قدمت له محضرا يثبت أن زوجى مختف، ومحضرا آخر فى نيابة كفر الشيخ، حيث قام رئيس النيابة بتدوين أقوالنا فى أحد هذه المحاضر, وبعد 75 يوما بلغني اليأس، فتقدمت بمحضر اتهمت فيه الشرطة بقتله“.

وتضيف “كان الرد قاسيا بمداهمة منزلنا للمرة الثانية وتكسير باب الشقة، واستولوا على كافة متعلقاتنا، ولم يتركوا شيئا سليما بمنزلنا، ومكثنا في تعذيب نفسي نعيش كأموات، حتى ظهر يوم 2 يوليو بالنيابة العسكرية فى الإسكندرية“.

وتروي زوجة “سلامة” الانتهاكات التي تعرض لها الزوج قائلة: “زوجي تعرض لأسوأ أنواع التعذيب في مقرات الأمن، وطالب رئيس النيابة بالكشف الطبى وإثبات وقائع التعذيب، ولكنه رفض, ثم انتقل من قسم أول كفر الشيخ إلى معسكر الأمن المركزى، ومن كفر الشيخ إلى مقر أمن الدولة، ومن كفر الشيخ إلى لاظوغلى بالقاهرة“.

وتوضح أن “القضية كان يحاكم فيها 63 شخصا, ثم تقلص العدد إلى 16 فقط, وتعقد الجلسات كل سبت وثلاثاء، كانوا يحضرون الجلسات بالإسكندرية وهم محتجزون بسجن طنطا، من كفر الشيخ إلى الإسكندرية ومنها إلى طنطا، في عربة ترحيلات يعيشون فيها طوال الأسبوع“.

رسالة مسربة

وكشفت عن رسالة زوجها التي يوثق فيها ما حدث له منذ أول يوم اعتقال، والتي قال خلالها: “تم اقتيادي ودفعي نحو سيارة ملاكي بيضاء, كان مع الكمين ضابط اسمه هاني أعرفه منذ أن كان طالبا، حيث كان يتردد على المغسلة التي كانت بجوار المحل القديم الذي كنت أعمل به, عندما وصلت السيارة تم وضع عصابة سوداء على وجهي، وتم اقتيادي إلى مكان لم أعرفه إلا بعد فترة، وكان هذا المكان هو بندر كفر الشيخ، وقام أحمد السكران وعدد من المخبرين بضربي حتي أصبت بحالة من الإغماء، ونزيف من فمي، ثم تركوني حوالي ساعتين“.
ويتابع سلامة “ظللت واقفا معصوب العينين مقيد اليدين حتى فجر اليوم التالي، وبعد صلاة الفجر جاءت المرحلة الثانية من التعذيب“.

صعق وتعليق

ويستطرد الزوج المحكوم عليه عسكريا بالإعدام في رسالته “أخذوني في فجر هذا اليوم إلى مقر أمن الدولة بكفر الشيخ، حيث بدؤوا في استخدام الصعق بالكهرباء في كل أنحاء جسمي، حيث جردوني من ملابسي تماما، ولم ينج من جسدي أي جزء من الصعق بالكهرباء، واستخدموا أبشع أنواع العذاب من الكهرباء، حتى القبل والدبر، حيث كان التركيز على هاتين المنطقتين تحديدا“.

ويضيف “من كثرة استخدام الصعق بالكهرباء احترق جسدي, كانوا يستخدمون الجاز والبنزين أثناء الصعق بالكهرباء، حتى يكون تأثير الصعق بالكهرباء أشد ألما، وكنت أصرخ ولا أحد يرحمني من شدة التعذيب“.

ويتابع سلامة “استمر التعذيب بالصعق بالكهرباء حوالي خمسة أيام متواصلة، لم تنقطع فيها أشكال التعذيب, واصفا طريقة الصعق بالكهرباء كالتالي.. ربط القدمين في الكراسي، كل قدم مربوطة في كرسي, اليدان مثل القدمين، كل يد في كرسي، ويجلس على الكرسي أحد الضباط أو المخبرين، واحد يقوم بوضع البنزين والجاز، والآخر يستخدم صاعق الكهرباء، ويتبادلون علي واحدا تلو الآخر.. حيث كنت عاريا تماما من الملابس، وبعد خمسة أيام من التعذيب بالكهرباء تم استخدام أسلوب جديد مع الصعق، وهو التعليق بالباب“.

ويشرح تلك الطريقة قائلا: “تُربط اليدان خلف الظهر وبحبال ترفع الإنسان إلى أعلى، حتى تكون اليدان عند حافة الباب العلوي، وهو في وضع الفتح، ويتم وضع اليدين المربوطتين على حافة الباب، ويتم سحب الكرسي من تحتك، فتبقى معلقا على الباب، وتكون اليدان خلف الظهر، وكنت أصرخ، وكلما صرخت يطالني التعذيب بالصاعق الكهربائي، وأنا معلق على الباب، وقد استمر الحال حوالي يومين من التعليق، ولا أحد يسمع لك، وكان كل همهم أن أعترف على نفسي بالحادثة ولم يحدث ذلك“.

ويضيف “كانت نتيجة التعذيب بهذه الطريقة أني فقدت الإحساس بالجزء العلوي من جسدي، وهو ذراعي اليمنى وذراعي اليسرى ورقبتي، وكانوا يقومون بنزع ملابسي تماما من على جسدي حتى العورة“.

الشواية” أكثر إهانة

ويشرح الزوج أحمد عبد المنعم سلامة طريقة التعذيب بالشواية قائلا: “أما عن “الشواية” فهي وسيلة تعذيب أكثر إهانة، حيث تُربط القدمان واليدان وتوضع اليدان أمام الركبة، ليتم وضع قطعة من الخشب من تحت الركبتين وأعلى اليدين، وتعلق على مجموعة من الكراسي، وتبقى رأسك الى أسفل، والقطعة الخشبية معلقة على الكراسي، ويتم هزك كما لو كنت أرجوحة، ويُستخدم الصعق الكهربائي خلال ذلك“.

ويضيف “استمر التعذيب بهذه الطريقة حتى كدت أن أموت مرتين، ما اضطرهم إلى إحضار طبيب، وتم حقني بمواد لا أعرفها، ونتيجة التعذيب الشديد أصابتني حالة من الإعياء، مع العلم أني كنت عاريا من ملابسي طوال فترة التعذيب“.

ويتابع سلامة “كان من آثار التعذيب أيضا كسر بالأنف وقطع في اليد اليسرى والذراع اليمنى، ومفصل الكوع لا أستطيع أن أحمل به أي شيء، وفقرات العنق، وقطع في الأنف بين الحاجبين، وفقرات في الظهر، وتهتك في عضلات الذراعين، مؤكدا أن “التعذيب استمر بمقر أمن الدولة بكفر الشيخ حوالي 13 يوما على نفس الوتيرة، وبعدها تم اقتيادي وأنا معصوب العينين إلى القاهرة إلى مقر أمن الدولة بلاظوغلي، الذي ظللت أعذب فيه لمدة 3 أيام، كنت خلالها معصوب العينين ومقيد اليدين من الخلف، خلف الظهر“.

في معسكر قوات الأمن

وبعد أن قضى بلاظوغلي 3 أيام من التعذيب، تم ترحيل “سلامة” إلى معسكر قوات أمن كفر الشيخ مرة أخرى. ويضيف “جلست في مقر قوات الأمن حوالي عشرة أيام في مكان تحت الأرض؛ حتى لا يعرف أحد مكان اختفائي، وطلبت منهم علاجا فلا مجيب، وهو أشبه بالمقبرة“.

ويكمل “وفي صباح يوم الخميس الساعة السادسة صباحا، إذا بباب الزنزانة يفتح ويتم اقتيادي إلى مكان لا أعرفه، وإذا بي أفاجأ بوقوفي أمام أحمد السكران ومعه رجل آخر ذو لهجة صعيدية، وبدأت حفلة الاستقبال المعروفة من الضرب والسحل والشتم ووضع الرأس على الأرض والضرب فيها، وكنت مقيد اليدين ومعصوب العينين، وقالوا لي: أنت عارف أنت فين؟ قلت لهم لا أعرف، فقالوا لي: أنت في مقر المخابرات الحربية“.

ويقول الزوج المحكوم عليه بالإعدام: كنت أجلس على كرسي بلاستيك ذي قاعدة حديدية، ويدي مقيدة ومربوطة في الكرسي، ومعصوب العينين، حيث كنت أقضي يومي على هذا الكرسي من نوم وشرب، وغير مسموح لي بدخول دورة المياه إلا مرتين في اليوم والليلة.

وتابع “لم يسمح لى أيضا بتغيير الملابس طيلة 50 يوما تقريبا، وغير مسموح بالاستحمام أو استخدام الصابون, كل ذلك من المحرمات على الإنسان في نظر هؤلاء، كان الغرض منه أن تضيق بك الحياة وتنتحر، أو تغير من أقوالك وتعترف بجرائم لم ترتكب بعد“.

واختتم شهادته قائلا: “من أسماء أفراد الأمن الذين تناوبوا عليَّ في الحبس “محمد صلاح حميدة، مصطفى الرفاعي، “الجوهري” رجب، محمد فاروق، وليد البنا، محمد”، كما كنت أسمع أسماء أخرى منها “وجيه، عبد الشافي، إيهاب“.

 

 

 * أمن الانقلاب يرفض تسليم جثة الشهيد “بدر” لذويه

رفضت قوات أمن الانقلاب تسليم جثمان الشهيد “بدر شحاتة” لذويه بعد تشريحه؛ وذلك للقيام بدفنه.
وبحسب المعلومات الواردة، أغلقت قوات الانقلاب المشرحة بالشمع الأحمر، فيما حث وكيل النيابة أهالي الشهيد “بدر” على المغادرة وإنهاء التجمهر أمام المشرحة.
وكان الشهيد “بدر” قد ارتقى، صباح اليوم، بعد تعرضه للتعذيب من جانب إدارة سجن برج العرب.
يذكر أن المحكمة العسكرية قد أصدرت حكمًا بسجن “شحاتة” 15 عامًا على خلفية اتهامه بـ”الانضمام لجماعة محظورة” بمحافظة البحيرة.
واتهمت أسرة المتوفى إدارة السجن بتعذيبه حتى الموت، مشيرة إلى وجود آثار تعذيب على جثته، كما قالت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، في بيان لها السبت، “إن هيئة الدفاع عن المعتقلين بالبحيرة تقدمت بشكوى للنيابة العامة ضد إدارة السجن، تُطالب فيها بفتح تحقيق عاجل في وفاة السجين السياسي بدر شحاتة، نتيجة التعذيب الممنهج“.

 

*#بدر شحاتة.. أحدث جرائم ميليشيات السيسي في سجون القتل البطيء

واصلت ميليشيات الانقلاب جرائم قتل المعارضة بدم بارد داخل زنازين العسكر، وسط حالة من التعتيم الإعلامي الفج وتوفير قائد البيادة عبدالفتاح السيسي حماية قانونية لعصابة الداخلية للافلات من العقاب، في انتظار القصاص الثوري الذي لن يتأخر كثيرًا.

بدر شحاتة أحدث الشهداء فى لائحة دولة التصفية الجسدية، بعد أن لقي حتفه تحت وطأة التعذيب الوحشي والاعتداءات الممنهجة، أمس السبت، على يد مليشيا السيسي داخل محبسه بسجن برج العرب سيئ السمعة. 

وقامت ميليشيات سجن برج العرب بالإسكندرية بتعذيب المعتقل بدر شحاتة والذي يسكن بمدينة النوبارية التابعة لمحافظة البحيرة حتى فارق الحياة اليوم؛ حيث بدت آثار التعذيب البدنى على جثمان الشهيد، ليواصل مسلسل قتل المعارضة ورموز الثورة المصرية داخل مقابر الانقلاب.

ومارست سلطات سجن برج العرب تعذيبا وحشيا بحق “صاحب مكتب المقاولات” داخل غرفة التأديب التى لا تتعدى المترين، وقامت باحتجازه بها رغم افتقادها أبسط مقومات الإنسانية ووممارسة كافة أنواع الاعتداء البدني حتى فارق الحياة.

وتقدمت أسرة المعتقل الشهيد ببلاغات إلى نائب العام الانقلاب ضد إدارة سجن “برج العرب”، متهمين مليشيات الشرطة بالتسبب فى استشهاد شحاتة “48 عامًا” جراء التعذيب الممنهج ما أدي إلى تدهور حالته الصحية قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وطالبت أسرة الشهيد النيابة العامة التابعة لحكومة الانقلاب بتشريح جثة المعتقل لمعرفة سبب استشهاده وذلك لوجود آثار تعذيب شديدة على جسده، ووجود أثار قيود “حبل” ونزيف لجرح قطعي حول رقبته بحسب روايات شهود العيان التى عاينت الجثة.

من جانبه، أكد أحمد بدر شحاتة- نجل الشهيد- أنه سيظل على العهد باقي وسُيكمل مسيرته بعد والده حتى إسقاط الانقلاب العسكرى، مشددا على أن والده كان يتمنى الشهادة بصدق، داعياً الله له أن يتقبله فى الشهداء.

وأشار نجل الشهيد- في مقطع فيديو- أنه والده اتضح على جسده آثار تعذيب جليّة وبانت على رقبته أثار خنق وشنق وكان نزيف الدماء ما زال يقطُر منها، موجها رسالة حاسمة: “ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، وان شاء الله مكملين حتى زوال الانقلاب”.

ووجه أحمد رسالة للثائرين فى الشوارع حثّهم خلالها على الثبات والصمود حتى إسقاط الانقلاب والقصاص لدماء الشهداء، مشددا على أن هذه الدماء لن تمر دون قصاص، ولن تمر هذه الجريمة دون حساب، والأعمال أبلغ من الأقوال.

جدير بالذكر أن شحاته الذى لقى ربه شهيداً، صباح أمس السبت، داخل محبسه في سجن “برج العرب” كان قد حُكم عليه بالحبس ١٥ عاماً حكماً عسكرياً، لينضم إلى قائمة مطولة من ضحايا الانقلاب داخل سجون السيسي التى شهدت على مدار عامين استشهاد  37 من مناهضي الانقلاب بسبب الإهمال طبي. 

وطالبت مُنظمة هيومن رايتس مونيتور، سلطات الانقلاب بإجراء تحقيق فوري وعاجل في واقعة وفاة المعتقل بدر شحاته،والذى استشهد أمس جراء تعذيب ممنهج من قبل سلطات الانقلاب.

ودعت المنظمة، المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بحالات التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللا إنسانية باتخاذ خطوات جادة وحاسمة لوقف الانتهاكات غير القانونية ضد المُعتقلين.

وكشفت رايتس موينتور، إنها وصلت إليها اليوم الأحد،شكوى من أسرة تُفيد مقتل المواطن “بدر محمد أحمد شحاته”، البالغ من العمر ٤٨ عامًا، والذي يعمل مقاول مقيم بمنطقة “النوبارية مُحافظة البحيرة”، والذى كان محتجزاً بسجن “برج العرب بالأسكندرية”، وذلك في يوم ٢١ مايو ٢٠١٦

وشجبت مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، الإهمال المُتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون لظروف الإحتجاز الغير آدمية التي تودي بحياة المُعتقلين بكافة توجهاتهم بجانب وجود آلاف الشواهد التي تؤكد تعرض المُعتقلين للضرب والتعذيب المُمنهج والمُبرح والذي يقضي على حياتهم دون اتخاذ أية إجرائات ملمُوسة على أرض الواقع من شأنها إصلاح الوضع الحالي.

بدورها، نددت رابطة أسر معتقلي البحيرة بما طال المتوفى من إهمال شديد لحالته الصحية، أدى لتدهورها السريع، ما تسبب إلى وفاته، حيث كان يعانى من أمراض خطيرة، فضلا عن تعرضه للتعذيب ومنع الأدوية وزيارة أهله، وكان فى حاجة ماسّة لنقله إلى المستشفى، ولم يتلق الشهيد الرعاية الطبية الكافية، حتى ارتقت روحه الشريفة لبارئها. 

وناشدت الرابطة مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات حقوق الإنسان وما أسمتهم شرفاء هذا الوطن التحرك لوقف هذا القتل الممنهج للأحرار من أبناء الوطن خلف أسوار السجون وذلك على حد قول البيان. 

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إن السجين السياسى بدر شحاتة توفى نتيجة “التعذيب الممنهج” يوم أمس داخل محبسه بسجن “برج العرب” فى الإسكندرية.  

وكانت جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة- في بيان لها- قد نعت من وصفته بـ “شهيد التعذيب بدر شحاتة الذى يقضى عقوبة الحبس 15 عاما وفق محاكمة عسكرية”، معقبة أن المعتقل “توفى على يد ضباط ومخبرين بسجن برج العرب بعد تعذيب وانتهاكات جليّة على جسده، وآثار دماء على ملابسه، وجروح بجبهته” وإهمال طبي، وتوعدت بأخذ الحق له”.

 

 

*معاريف: الوضع الأمني في سيناء يقلق السيسي

قالت صحيفة إسرائيلية إن عبد الفتاح السيسي يخشى من أن محاولات الفلسطينيين استصدار قرار أممي يُنهي الاحتلال، قد يؤدي إلى إشاعة العنف في شبه جزيرة سيناء.

وأفادت صحيفة معاريف -في تقرير الأحد- أن القاهرة تبدي قلقا واضحا من احتمال اتخاذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطوات أحادية بالتوجه إلى الأمم المتحدة لاستصدار قرار يقضي بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، أو يرفع دعوى قضائية إلى محكمة لاهاي الدولية ضد مجرمي الحرب.
وأوضحت الصحيفة أن القاهرة ترى أن مثل تلك الخطوات من شأنها أن تثير حفيظة إسرائيل، بينما يرزح النظام المصري تحت أزمة خانقة.
وأشارت معاريف إلى أن السيسي يعتقد أن أي خطوات أحادية للفلسطينيين تجاه إسرائيل قد يتبعها اشتعال الوضع على الأرض، وإذا ما اندلعت مواجهة عسكرية في الضفة الغربية بين الفلسطينيين والإسرائيليين فإنها قد تتدحرج إلى قطاع غزة، ومن ثم يحتمل انتقالها إلى سيناء.
وهذا الخوف هو الذي يدفع السيسي -المحاط بالأعداء، كما تقول الصحيفة- للتوجه إلى إسرائيل لإقناعها بإحياء عملية السلام مع الفلسطينيين.
وفي سياق ذي صلة، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن ثمة تخوفا إسرائيليا من إمكانية وصول نيران تنظيم الدولة الإسلامية الموجود في سيناء إلى سكان الجنوب الإسرائيلي.
وقالت إن هذا ما حدا بالجيش الإسرائيلي لزيادة قواته العسكرية في الأيام الأخيرة في الجنوب، الذي يعيش سكانه على وقع دوي القذائف والانفجارات جراء الحرب التي يخوضها الجيش المصري ضد التنظيم في سيناء.
وأضافت الصحيفة أن المواجهات الدائرة في سيناء قد تبلغ نيرانها المستوطنات الجنوبية الإسرائيلية، وهذا ما دفع الجيش الإسرائيلي إلى تعزيز وجوده هناك بهدف طمأنة سكان الجنوب.

 

*شيخ العسكر يزور الفاتيكان بعد قطيعة لخمس سنوات

في زيارة هي الأولى من نوعها منذ توليه منصبه، يلتقي شيخ العسكر أحمد الطيب مع بابا الفاتيكان فرانسيس الأول غداً الإثنين، حيث يلقي رسالة إلى العالم متحدثاً عن سماحة الإسلام.
ووفقا للقائمين على ترتيب الزيارة من المنتظر أن يعلن أحمد الطيب خلال الزيارة عودة الحوار بين الأزهر والفاتيكان رسمياً بعد قطيعة استمرت 5 سنوات، فضلاً عن تفعيل دور مركز حوار الأديان بالأزهر الذي يترأسه عضو هيئة كبار العلماء الدكتور محمود حمدي زقزوق.
وقال المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر ورئيس لجنة الإعلام بمجلس كنائس مصر الأب رفيق جريش، إن لقاء الطيب بالبابا كان منتظرا حدوثه منذ سنوات، بعد تفجير كنيسة القديسين في يناير/ كانون الثاني 2011، بعدها جرت أحداث كثيرة في مصر ومحاولات للقاء، ثم استقال بابا الفاتيكان السابق بندكت السادس عشر في 2013، ونظراً للأحداث التي تمر بها مصر تم تأجيل اللقاء أكثر من مرة.
وأكد أن اللقاء سيسهم في مناقشة عدة أمور خاصة بشؤون الشرق الأوسط، فضلاً عن قضايا إنسانية مثل السلام العالمي، والحوار بين الإسلام والمسيحية، وأوضاع مسيحيي الشرق الأوسط واللاجئين، واستئناف الحوار الديني بشكل أفضل، مؤكداً أن الزيارة قد تسهم بشكل ما في تحسين العلاقات بين مصر وأوروبا، والتي تأثرت أخيراً، مؤكداً أن المكتب الصحافي للفاتيكان أكد أن اللقاء المنتظر سيضع حداً للعلاقات المجمدة بين الأزهر والفاتيكان.
وكانت العلاقات بين الأزهر والفاتيكان قد شهدت توترات أدت إلى إعلان قطع الحوار المشترك من شيخ العسكر أحمد الطيب، على خلفية تصريحات البابا السابق بندكت السادس عشر، حول حادثة كنيسة القديسين بالإسكندرية، حيث كانت العلاقات متوترة قبلها في عهد شيخ الأزهر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي، بسبب تصريحات صادرة أيضا من البابا السابق ضد الإسلام، وقرر مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب حينها، في 20 يناير/ كانون الثاني 2011، تجميد الحوار إلى “أجل غير مسمى

 

 

*فورين بوليسي” الأمريكية” تتحدث عن: سيناريو “كابوسي” لحادث الطائرة المصرية

كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، أنه تم سحب البطاقات الأمنية من 57 شخصا، يعملون في مطار شارل ديجول العام الماضي، لافتة الى ان هناك توقعات بتواطؤ بين موظفي المطار وارهابيين للتحايل على الاجراءات الامنية.

ونقلت المجلة الأمريكية عن مسئول بالشرطة الفرنسية، أن مراجعات أمنية سجلت إشارات أن هؤلاء الـ57 موظفا “متطرفين” وتربطهم علاقات بالجماعات المتشددة.

ولمحت المجلة، أن السيناريو الكابوسي فى حادث سقوط الطائرة المصرية، يكمن في وجود تواطؤ بين موظفي المطار والإرهابيين، للتحايل على الإجراءات الأمنية وتسهيل اختراق الارهابيين للمطار والمساعدة في إسقاط الطائرة.

جدير بالذكر أن شركة مصر للطيران، كانت قد أعلنت صباح الخميس الماضي 19 مايو عن اختفاء طائرتها القادمة من باريس والتي تحمل رقم MS804 من طراز إير باص A320، وعلى متنها 56 راكبا، و10 من طاقمها، وبذلك تكون مصر في عهد عبد الفتاح السيسي قد حققت رقمًا قياسياً في الكوارث على مدى أسبوع، لم تشهده على مر التاريخ

 

*عليه العوض”.. السيسي يؤخر إعلان وفاة السد العالي

“بومة مفيش كلام” تلك العبارة التي يتم تداولها الأن بشكل علني في مقاهي وأتوبيسات ومكروباصات وقطارات مصر المحروسة، ويقصد بـ”البومة” قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، الذي منع وزير الكهرباء في حكومته من إعلان نبأ احتضار السد العالي، بعد توقف ضخ المياه خلفه بسبب موافقة “البومة” على بناء سد النهضة.

الرمق الأخير!

 وفيما يبدو ان السد العالي دخل مرحلة الرمق الأخير قبل الغرغرة، حيث تراجع إنتاجه من الكهرباء إلى نحو 900 ميغاوات بعد أن كان ينتج 2100 ميجاوت.

هذا الأمر بدأ بشكل تدريجي منذ عام ونصف تقريباً، بعد انخفاض منسوب المياه أمام السد، ومعظم الوحدات الـ12 بمحطة السد العالي باتت تعمل بنصف طاقتها، ويوجد نحو 3 وحدات تخرج من الخدمة كل فترة لأعمال الصيانة، ومن الممكن أن تصل لـ3 أشهر خارج الخدمة.

ويأتي ذلك في أعقاب موافقة “بومة” الانقلاب على بناء سد النهضة الإثيوبي، وانخفاض المياه في بحيرة ناصر بسبب نقص الأمطار في المنبع، وهو ما يهدد بوصول السد العالي إلى مرحلة “الحشرجة” وخروج الروح بفقدان الطاقة الكلية للسد خلال 4 أعوام بعد انتهاء سد النهضة من تخزين المياه.

السيسي يخفي المصيبة!

وفي ذلة لسان اعترف وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب أمام السيسي، خلال زيارتهم لمحطة كهرباء أسيوط، بأن السد العالي خرج من الخدمة تماماً كأحد أهم مصادر توليد الكهرباء في البلاد، وبعدها قاطعه السيسي وأمره بعدم الإدلاء بمزيد من الفضايح!

وتصدر بعدها هاشتاغ #السد_خارج_الخدمة، ومطالبات رواد مواقع الشبكات الاجتماعية حكومة الانقلاب بتوضيح التفاصيل وعدم حجب المعلومات.

من جانبه قال الدكتور محمد اليماني المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب، إن السد العالي يعمل بكامل طاقته 1900 ميغاوات، زاعماً أن وزير الكهرباء خلال تصريحاته أراد التوضيح بأنه في حال خروج السد العالي من الخدمة أو أي محطة أخرى، فإنه بمقدار الشبكة الكهربائية على مستوى مصر تعويض العجز!

وأضاف اليماني، أنه في بعض الأحيان ممكن تخرج “وحدة” أو اثنين من السد الذي يعمل بعدد 12 وحدة، وذلك لصيانتها أو لبعض الأعطال ولكن سريعاً ما نقوم بالإصلاحات اللازمة وبعدها تعود للخدمة.

وحسب العديد من المواقع الأخرى، فإن عدد توربينات السد العالي 12 توربينة قدرة التوربينة 175 ميغاوات القدرة الإجمالية للمحطة 2100 ميغاوات.

في الوقت الذي ذكرت التحليلات أن منسوب المياه بدء في الانخفاض أمام بحيرة السد العالي بداية من يناير 2015، ولم يحدث ارتفاع في البحيرة مع قدوم صيف 2015 لأول مرة في التاريخ، بعكس دورة الفيضان، لأنه من الطبيعي ارتفاع منسوب البحيرة بدءاً من منتصف العام حتى يصل لأقصى ارتفاع مع نهايته.

توقعات القمر الصناعي

ويبدأ منسوب البحيرة في الانخفاض مجدداً بذات سرعة الارتفاع أو أقل قليلاً حتى حلول شهر يوليو، وهكذا تستمر الدوره السنوية، ومعنى ذلك أن إثيوبيا بدأت في تقليل المياه بشكل ضخم بدرجة أنها لا تغطي الاستهلاك المصري العادي.

وفي عام 2015 تناقص منسوب بحيرة ناصر بحوالي 4 أمتار، ولكي تملأ إثيوبيا خزانها يجب أن يتناقص منسوب بحيرة ناصر بمقدار حوالي 16 متراً من منسوبها وهو ما بدأ بالفعل في صيف 2015، وهو الصيف الذي تشير فيه البيانات أن إثيوبيا بدأت في ملء الخزان. 

وإذا كانت إثيوبيا تقطع عن مصر ما يكافئ حوالي ٤ أمتار كل عام من تدفقات النيل، إذن ستحتاج إثيوبيا لمده ٤ أعوام حتى تملأ بحيرة سد النهضة العظيم، وهكذا ينقطع السد العالي عن إنتاج الكهرباء نهائياً إضافة إلى الأضرار المتوقعة من نقص المياه وفقاً لإحصائيات صفحة “جودة” وتوقعات القمر الصناعي جاسون2 المتخصص في تجميع منسوب مياه البحيرات والأنهار في العالم.

 

* الإسكندرية: “رز السيسي” درجة ثالثة.. و80% زيادة في الأسعار

فضح مسئولو الجمعيات الاستهلاكية بالإسكندرية دفع وزير التموين بحكومة الانقلاب خالد حنفى بنوعيات رديئة من السلع التموينية من أجل سد احتياجات السوق إعلاميا، والترويج لعدم وجود نقص فى السلع التموينية على شاشات الفضائيات، ويكذب الواقع تلك المزاعم ويفضح السوس أكاذيب العسكر.

 وطالب مسئولو الجمعيات الاستهلاكية بإقالة حنفي بعد أن قام بدفع أرز درجة ثالثة كسر” بقيمة 4.5 جنيهات للمواطنين، مؤكدين أن الأرز موجود بالمخازن لكبار التجار بعلم الوزارة

 وشن تجار سوق باب عمر باشا الشهير بالإسكندرية هجوما لاذعا على فشل حكومة العسكر فى وضع حد لتوحش الأسعار واختفاء السلع الأساسية وضخ كميات رديئة فى الأسواق، مؤكدين أن أسعار السلع الرئيسية ارتفعت بنسب متفاوتة وصلت إلى 80%.

وبحسب استطلاع مع تجار السوق حول حركة الأسعار قبيل شهر رمضان الكريم، فإن أسعار المكرونة  زنة 350 جرام وصل إلى سعر 5 بعد أن كان 1.5 جنيهًا، فى حين قفز سعر زجاجة الزيت من 7.5 جنيهات إلى 15 جنيهًا للتر.

وشهدت أسعار السلع الرمضانية أيضًا ارتفاعًا؛ لافتا حيث بلغ سعر الدوم من 12 جنيهًا إلى 30 جنيهًا، وقفزت علبة التونة من 2.75 إلى 8 جنيهات للقطع والمفتتة، فى حين بلغ سعر الأرز 9 جنيهات.

 

 

*الإمارات تخاطب مصر لإعفاء بن زايد من 243 مليون جنيه رسوم تعلية

فوض مسؤولون من دولة الإمارات السفير الإماراتى بالقاهرة، لمخاطبة السلطات المصرية، لإصدار قرار لصالح قطعة أرض يمتلكها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، يتضمن إعفاءها من رسوم ارتفاعات بقيمة 243 مليون جنيه مستحقة السداد لصالح الحكومة المصرية.

وقال مسؤول إماراتى في تصريحات صحفية : إن وزير الإسكان مصطفى مدبولى، وافق على إعفاء الجانب الإماراتى من رسوم الارتفاعات وتغيير النشاط، وقام خلال أبريل الماضى، بإرسال الموافقة إلى مجلس الوزراء المصرى، الذى بدوره يخشى ــ حسب قوله ــ من اتخاذ قرار فى هذا الشان، مشيرا إلى أن مدبولى خلال زيارته إلى دولة الإمارات فى أبريل الماضى، أبلغ الحكومة الإماراتية بموافقة وزارة الإسكان على استثناء أرض خليفة من الرسوم المستحقة عليها.

وأضاف : أن الرئيس المخلوع حسنى مبارك وافق على إعفاء الأرض من الرسوم المقررة عليها، وتوجد مستندات تؤكد ذلك، كما أن المهندس إبراهيم محلب أثناء توليه رئاسة الوزراء قام بالموافقة على استثناء أرض الشيخ خليفة بن زايد من رسوم العلاوات، وتم إخبار الجانب الإماراتى بهذه الموافقة، دون تلقيه مستندات رسمية تؤكد ذلك.

واكد مسؤول حكومى مصري إن مؤسسة الرئاسة ليست الجهة المختصة لمناقشة هذا الموضوع، الذى يتطلب موافقة مجلس الوزراء، موضحا أن موافقة المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء السابق، اشترطت عدم مخالفة القانون، واستثناء الأرض المخصصة للرئيس الإماراتى، سيكون مخالفا للقانون، ويمنح المطورين الحق القانونى لاسترداد الأموال التى قاموا بدفعها للدولة كعلاوة ارتفاع.

وتابع:  الحكومات المتعاقبة منذ ثورة 25 يناير 2011، تهربت من مناقشة الطلب الإماراتى، خوفا من تعرضها للمسألة القانونية من ناحية، ومطالبة باقى المستثمرين المعاملة بالمثل من ناحية أخرى.

وتقع قطعة الأرض على مساحة 80 ألف متر مربع، فى منطقة مارينا على ساحل البحر المتوسط، بالقرب من مشروع بورتو مارينا، الذى سدد رسوم ارتفاعات حصل عليها، بالإضافة إلى مشروع مملوك شركة بن لادن السعودية، حصل عليها حاكم الإمارات إبان عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، بارتفاع أرضى وثلاثة أدوار، بعدها قام الجانب الإماراتى بمخاطبة إدارة المشروعات والتخطيط بوزارة الإسكان لتعديل الاشتراطات المتعلقة بالارتفاع والنشاط، إلى إسكان فندقى، بارتفاع 36 مترا، أرضى و12 طابقا، مع استثنائها من رسوم الارتفاعات والمقدرة بنحو 243 مليون جنيه.

 

* اعتصام مفتوح لـ”30 ألف معلم”.. وتهديد بالإضراب عن الطعام

نظم مغتربو مسابقة الـ”30 ألف معلم” من الرجال، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء ووزارة التربية عقب قرار الوزارة بنقل الإناث عقب امتحانات الثانوية، مهددين باعتصام مفتوح وإضراب مفتوح عن الطعام.

وقام المتظلمون بالتجمع أمام المجلس مرددين هتافات ارحل يا شربيني والاعتصام الاعتصام وقرارك ظالم، مؤكدين أن القرار الظالم من وزير التربية والتعليم بنقل الإناث قرار عبثي ويضر بمصلحة 3 ألاف مدرس.

وهددوا ببتنظيم إضراب عن الطعام وتصعيد من المعتصمين إن لم يصدر قرار بعودتهم، كما كشفوا أنهم تقدموا بشكوى رسمية لمجلس الوزراء لوقف القرار أو إقالة وزير التعليم الانقلابي الهلالي الشربيني.

وتعود أزمة متضرري نتائج وظائف الـ”30 ألف معلم”، غلى عام مضى؛ حيث نظم عدد كبير من المدرسين عدة وقفات أمام وزارة التربية والتعليم، اعتراضًا على نتائج المسابقة، خاصة نتائج التعليم الفني، بالإضافة إلى عدم ظهور أسماء بعضهم على حد قولهم.

 

* حريق بـ«مصنع سيراميك» بالمنطقة الصناعية فى السويس

شب صباح اليوم الأحد حريق بمصنع للسيراميك بالمنطقة الصناعية بالأدبية التابعة لحى عتاقة، بجوار مطاحن الخمس نجوم بالسويس.

وتبين أن الحريق نشب فى مصنع “سالمومى” للسيراميك، أثناء عملية تجفيف البلاط عقب خروجه، وأتى على كمية من البودرة المستخدمة فى التصنيع، وتم إخطار الدفاع المدنى، والدفع بخمس سيارات، وتمكن رجال الإطفاء من إخماد الحريق وإتمام أعمال التبريد.

 

*بعد بيع “النيل”.. جفاف ترعة السلام وبوار محاصيل سيناء

يبدو أن مصر بدأت سنوات العجاف مبكرًا بعد تنازل قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل لصالح إثيوبيا وتسارع بناء سد النهضة على منابع النيل، في ظل الانخفاض الحاد في منسوب المياه في النهر والإعلان رسميًّا عن خروج السد العالي من الخدمة.

تبعات التفريط في حقوق مصر وتنازل السيسي عن مقدرات الوطن ألقت بظلال قائم على سيناء، على وقع بوار المحاصيل الزراعية وجفاف ترعة السلام التي تمثل شريان الحياة إلى شبه الجزيرة المنكوب، تحت وطأة ممارسات دولة العسكر الفاشية.

ونشر الإعلامي حسام الشوربجي- عبر صفحته على موقع “تويتر”- اليوم الأحد، صورًا متداولة عن جفاف ترعة السلام في سيناء، وهلاك المحاصيل الموسمية، وتساقط ثمار الفواكة، لتدفع المدينة المهملة ضريبة خيانة السيسي في إثيوبيا. 

وتعاني سيناء تحت وطأة الانقلاب من عمليات عسكرية قضت على الأخضر واليابس في شبه الجزيرة، على خلفية إخلاء الشريط الحدودي وتهجير الأهالي قسرًا وشن حملات قتل ومداهمات واعتقالات واسعة بحق المدنيين، وشنت غارات مكثفة على المناطق السكنية تحت لافتة الحرب على الإرهاب، قبل أن تستكمل مسلسل الإبادة بتعطيش أرض الفيروز.