الخميس , 28 مايو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : دستور

أرشيف الوسم : دستور

الإشتراك في الخلاصات

السيسي عدو الغلابة. . ارحل يا فاشل. . الخميس 21 يناير. . نظام السيسي يشن أشرس حملة أمنية في تاريخ مصر

هنجوع

فشل العسكر

فشل العسكر

السيسي عدو الغلابة. . ارحل يا فاشل. . الخميس 21 يناير. . نظام السيسي يشن أشرس حملة أمنية في تاريخ مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مباحث الجيزة: حاسب آلى بشقة الهرم يكشف انتماء منفذي الإنفجار لـ”أنصار بيت المقدس

زعمت تحريات اللواء خالد شلبى مدير مباحث الجيزة، بأن العناصر المنفذة للانفجار التى كانت تقيم بالشقة التى وقع بها حادث انفجار الهرم، تنتمى إلى أنصار بيت المقدس.

قال شاهد عيان بحادث الهرم، إن منطقة شارع ترعة السيسي، تحولت إلى ثكنة عسكرية فور وقوع الانفجار، حيث دفعت قوات الأمن بمزيد من سيارات الأمن المركزي في مكان الحادث.

وأضاف الشاهد مساء الخميس، أن رجال الشرطة يقومون بتحريات واسعة وسؤال سكان شارع السيسي الذي وقع فيه الحادث.

وتابع: التزم عدد من سكان المنطقة منازلهم خوفا من وقوع أي انفجارات أخرى.

من جانبه، قال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، اليوم، إن المقدم محمد أمين، رئيس مباحث الهرم، أصيب جراء انفجار عبوة ناسفة بشقة بالهرم.

وأضاف المصدر ، أن أعداد الضحايا ارتفعت إلى 6 وفيات حتى الآن، موضحًا أن العدد غير نهائي.

من جانبه، قال مصدر أمني بمباحث الهرم، إن معلومات وردت باختباء مجموعة إرهابية بشقة بعقار يقع في شارع ترسا، وفور مداهمة القوات للوكر، عُثر على عددٍ من المواد المتفجرة، ما أسفر عن انفجار عبوة ناسفة أثناء تفكيكها بواسطة خبراء المفرقعات.

قال مصدر أمني إن انفجار شارع الهرم أسفر عن تدمير سيارتين تابعتين للشرطة، فضلًا عن تحطيم طابقين بالكامل من العقار رقم 34 في شارع ثروت محمد المتفرع من شارع السيسي.

وأوضح أن مصابي الانفجار منهم 11 من عناصر الشرطة و4 مدنيين.

وأسفر الحادث عن سقوط 5 قتلى من صفوف منفذي الانفجار وقوات الشرطة، فضلًا عن إصابة المقدم محمد الأمين، رئيس مباحث الهرم.

وفيما يلي أسماء المصابين والقتلى فى حادث انفجار شقة سكنية بالهرم، المصابون هم:

محمد عزب، وسارة محمد، ومحمد أنور، وأحمد رفاعى، وعصام عبد القادر، وعصام أحمد عصام، ومحمد أمين، ورسلان سليم، والمجند محمد عبد الرازق، ومبارك جمال مبارك، وأمين الشرطة أحمد حسن، ومحمد فتحى، وربيع إبراهيم، وأحمد رفاعى أمين الشرطة بقطاع الأمن الوطنى.

كما وقع قتلى فى حادث الانفجار، وهم:

شيماء هشام أبو عرب، وسارة ربيع خلف، ومحمد أنور عزب، وعزت قرطنى عبد الحفيظ، والضابط تامر عصام أمين، والضابط محمود أبو المجد.

وزعم مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة أنه تم إلقاء القبض على أحد المتورطين فى واقعة انفجار شقة تحوى متفجرات بشارع الهرم، و ذلك بعدما تعرف عليه أهالى المنطقة، وأقروا بأنه كان يتردد على الشقة السكنية بالمكان مع العناصر المسلحة التى كانت تنوى تنفيذ عمليات إرهابية.

كانت غرفة عمليات الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، قد تلقت بلاغًا من غرفة النجدة بوقوع انفجار بمنطقة الهرم، وعلى الفور انتقل خبراء المفرقعات برئاسة اللواء مجدى الشلقانى، والعقيد إبراهيم حسين، والفريق المرافق لهما لإجراء عمليات التمشيط.

كانت غرفة عمليات الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة تلقت بلاغا من غرفة النجدة، بوقوع انفجار بمنطقة الهرم، وعلى الفور انتقل خبراء المفرقعات برئاسة اللواء مجدى الشلقانى والعقيد إبراهيم حسين والفريق المرافق لهم للقيام بعمليات التمشيط

 

 

*محتجزو “أبو حماد” يهددون بالإضراب احتجاجا على الانتهاكات

هدد المحتجزون السياسيون بحجز مركز شرطة أبوحماد ، والبالغ عددهم مايزيد عن الــ 100 معتقل ، بالدخول فى إضراب المفتوح عن الطعام والزيارات وذلك بعد تعنت مأمور مركز شرطة أبوحماد عصام هلال ومعاونوه ضدهم ورفض دخول الأطعمة والأدوية لهم اليوم الخميس.

 وقال  أهالى المحتجزين أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى  لكافة المسؤولين دون أى استجابة ،وهو ما ساهم فى تصاعد المشكلة ، محملين مأمور مركز الشرطة  ومدير الامن بالشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئوليه عن سلامة وصحة ذويهم .

 وأضاف  الاهالى أن المحتجزين تمارس بحقهم صنوف من الانتهاكات والجرائم التى تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان فضلا عن منعهم مؤخرا للطلاب من أداء امتحاناتهم فى انتهاك جديد يضاف الى سلسلة الجرائم والانتهاكات التى ترتكب بحق المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى .

 وطالبت  “رابطة أسر معتقلى أبوحماد “بوقف نزيف الانتهاكات و الجرائم التى تتم بحق المعتقلين العزل والتى تتنافى مع ادنى حقوق الانسان ، كما طالبوا منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى المحلية والدولية بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ السبل المتاحة للضغط من أجل وقف نزيف الانتهاكات ورفع الظلم عن ذويهم داخل مركز شرطة أبوحماد .

 كان المعتقلون بسجدن الزقازيق العمومى قد امتنعوا اليوم الخميس عن استلام التعيين ورفضوا الخروج من الزنازين احتجاجا على الانتهاكات والجرائم التى ترتكب بحقهم من قبل ادارة السجن خاصة بحق أصحاب الامراض المزمنة ، ومنع دخول الدواء والطعام المناسب لحالتهم الصحية  .

 يشار الى أن  عدد المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية يقترب من 2000 معتقل على خلفية رفضهم للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم  ومحتجزين فى ظروف اعتقال تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان .

 

 

*مصر مع الانقلاب خارج تصنيف “الاقتصادات الأكثر ابتكارات في العالم

غابت مصر تحت حكم الانقلاب العسكري من قائمة الاقتصادات الأكثر ابتكارات في العالم، وفقا لوكالة بلومبرج الألمانية، اليوم الخميس، وذلك بسبب الفشل والانهيار الاقتصادي الذي تعرضت له مصر تحت تحت الحكم العسكري.

واحتلت كوريا الجنوبية قائمة الصدارة، ضمن قائمة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم وفقا لمؤشر الابتكار لوكالة “بلومبرج“.

وجاءت ألمانيا في المرتبة الثانية، ثم السويد في المرتبة الثالثة، فاليابان في المرتبة الرابعة، في حين جاءت كازاخستان في ذيل الترتيب باحتلالها المرتبة 50 عالميا.

واعتبرت وكالة “بلومبرج” العالمية معايير مثل البحوث والإنفاق على التنمية والتركيز على شركات التقنية العالية بالحسبان عند إجرائها للتصنيف.

وعلى مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، احتلت تونس المركز 46، تلتها المغرب في المرتبة 48، وبذلك يكون المغرب وتونس البلدين العربيين الوحيدين في التصنيف فيما غابت باقي الدول العربية عن هذا المؤشر ومن بينها الاقتصاد المصري

 

 

*إضراب المعتقلين بسجن الزقازيق احتجاجًا على الانتهاكات وسوء المعاملة

امتنع المعتقلون داخل سجن الزقازيق العمومى عن الخروج من الزنازين وأعلنوا عدم استلام التعيين اليومى احتجاجًا على سوء المعاملة والانتهاكات التى ترتكب بحقهم  والتضييق من قبل إدارة السجن.
وقال عدد من أهالى المعتقلين: إن ذويهم أعلنوا اليوم الخميس الامتناع عن استلام التعيين وعدم الخروج من الزنازين، احتجاجًا على تعنت إدارة سجن الزقازيق العمومى معهم وعدم السماح بدخول الأدوية والأطعمة الخاصة بأصحاب الأمراض المزمنة والتى لا تتوافر لهم أى رعاية فى ظروف احتجاز لا تتناسب مع حالتهم الصحية التى تزداد سوء يوما بعد الآخر.
وأضاف أهالى المعتقلين أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى لإدارة السجن دون أى استجابة أو تعاطٍ مع شكواهم، وهو ما أسهم فى تصاعد المشكلة، محملين إدارة السجن ومدير الأمن بالشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة ذويهم.
وتابع أهالى وذوو المعتقلين أن المحتجزين داخل السجن العموى بالزقازيق تمارس بحقهم صنوف من الانتهاكات والجرائم التى تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، فضلا عن منعهم مؤخرًا للطلاب من أداء امتحاناتهم فى انتهاك جديد يضاف إلى سلسلة الجرائم والانتهاكات التى ترتكب بحق المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى.

ويطالب أهالى المعتقلين منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى المحلية والدولية بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ السبل المتاحة للضغط من أجل وقف نزيف الانتهاكات ورفع الظلم الواقع على المعتقلين داخل سجن الزقازيق العمومى.

يشار إلى أن عدد المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية يقترب من 2000 معتقل على خلفية رفضهم الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، ومحتجزين فى ظروف اعتقال تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

 

*بيومي” قصة الطبيب الذي يواجه العمى في “العقرب

طالبت منظمة “هيومان رايتس مونيتورالسلطات المصرية بتمكين المعتقل محمد بيومي، من إجراء جراحة عاجبة في عينيه، حيث يواجه مخاطر العمى.

وقالت “هيومان رايتس مونيتور” في بيان لها اليوم: “تستمر السلطات المصرية في اعتقال المواطنين اعتقالًا تعسفيًا، دون أي سند قانوني غير آبهة بظروفهم الصحية، بل تقوم بالتعنت فى تقديم الأدوية لهم أو عرضهم على أطباء متخصصين، ما يؤدي إلى تدهور حالتهم الصحية“.

وتابعت: “تواصل السلطات المصرية سياستها القمعية، باعتقال الطبيب بيطري “محمد يحيى الشحات بيومي”، 32 عاما، منذ 24 مارس 2014، حيث قامت قوات أمن الشرقية باختطافه من مقر عمله بالزقازيق بالشرقية، وأودعته بمقر الأمن الوطني بالزقازيق، لمدة ليلتين، ثم تم ترحيله إلى سجن “العازولي” بالاسماعيلية، شرقي مصر، وظل به لمدة شهر ونصف، تعرض خلال تلك الفترة للتعذيب البدني بالصعق بالكهرباء والضرب بالأيدي والشوم، ثم تم ترحيله إلى سجن “العقرب” في طره، بحلوان“. 

ويواجه بيومي اتهامات بالانضمام لتنظيم أنصار الشريعة”، في القضية رقم 313 لسنة 2014، حيث تجدد له نيابة أمن الدولة العليا، التي تشرف على التحقيقات بالقضية حبس بيومي بصفة دورية حبسه لمدة 45 يوما، منذ بدء التحقيق معه.

وخلال شهر ديسمبر، صدر بحقه حكم بالحبس لمدة عام، بتهمة إهانة القضاء، بعدما اشتكى بعض المتهمين بقضية “أنصار الشريعة” للقاضي، خلال عرضهم بأكاديمية الشرطة، شرق القاهرة، بمنع الزيارات في سجن العقرب.

ويعاني “بيومي “من انفصال فى شبكية العين اليمنى، ويحتاج إلى إجراء جراحة تلقيح قرنية، فيما تتشدد السلطات الأمنية في السماح له بذلك، ما يهدده بالاصابة بالعمى ، وفق الأطباء.

واشتكت أسرة بيومي لـ”هيومن رايتس مونيتور” قائلة “تقدمنا بأكثر من طلب، حتى لتمكين المعتقل من إجراء الجراحة، قبلتها ادارة السجن، وبعدها قالوا إنهم لن يستطيعوا ترحيله للمستشفى؛ بدعوى أن ملف المعتقل، ينقصه صورة بطاقة زوجته”، والتي أحضرتها صبيحة اليوم التالي، إلا أن ادارة السجن أبلغتها أنها تأخرت! وإلى الآن لم يتمكن بيومي من إجراء الجراحة العاجلة.

فيما تتعامل إدارة السجن بصورة سيئة مع أسرة المعتقل ومحاميه، بالمخالفة لقواعد السجون.

وتمنع إدارة السجن إدخال المستلزمات الخاصة والأغطية والملابس والطعام والأدوية، إلا بالرشاوي، ما يرهق أسرة المعتقل ماليا ونفسيا.

واعتبرت “هيومن رايتس مونيتور” ما يتعرض له بيومي انتهاكا صارخًا لنص المادة الخامسة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة.

ويخالف القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، والتي أوصي باعتمادها مؤتمر الأمم المتحدة الأول لمنع الجريمة ومعاملة المجرمين المعقود في جنيف عام 1955، وأقرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي 1957 ، و 1977، والتي تنص مادته 87 على أن “للمتهمين إذا رغبوا في ذلك، في الحدود المتفقة مع حسن سير النظام في المؤسسة، أن يأكلوا ما يريدون على نفقتهم بأن يحصلوا على طعامهم من الخارج إما بواسطة الإدارة أو بواسطة أسرتهم أو أصدقائهم. فإذا لم يطلبوا ذلك كان على الإدارة أن تتكفل بإطعامهم“.

 

 

*شاهد- #ارحل_يا_فاشل.. هاشتاج يتوعّد “السيسي

أيام معدودات وتحل الذكري الخامسة لثورة 25 يناير على وقع تنامي الدعوات الحاشدة لنزول المِصْريين إلى الشوارع والميادين من أجل التخلص من فاشية الحكم العسكري واستعادة مكتسبات التحرير كاملة غير منقوصة فى ظل حالة الانهيار التى ضربت مفاصل الدولة، وفى المقابل سيطرت حالة من الهلع على السلطة الانقلابية والتى ترجمتها إلى حالة من الاستنفار الأمني وحصار ميادين الثورة فى محاولة بائسة للهروب من المصير المرتقب.

الذكرى الخامسة لثورة يناير تزامنت مع سقوط آخر أوراق التوت عن عورة الانقلاب بعد أن انزاحت الحالة الضبابية أمام أعين الكثير من المخدوعين أمام توالي النكبات على رأس الشعب المصري برفع الدعم وغلاء الأسعار واختفاء الأدوية وتردي الأحوال المعيشية وانهيار الاقتصاد وضرب السياحة والمتاجرة بأحلام الشعب عبر مشروعات وهمية بداية من علاج الكفتة والمليون وحدة سكنية والعاصمة الجديدة وتفريعة القناة ومفاعل الضبعة، وأخيرا خزان النوبة، والتنازل عن حقوق مصر التاريخية فى النيل، وإهدار الثروات الطبيعية للكيان الصهيوني، ونهب أموال الدولة، وتوحش مليشيات الداخلية لتستعر حالة الغضب الشعبي فى كافة محافظات الجمهورية.
مواقع التواصل الاجتماعي جاء فى القلب من دعوات الحراك الثوري من أجل حشد الشعب واصطفاف فرقاء الميدان من جديد، حيث تداول النشطاء على نطاق واسع هاشتاج #ارحل يا فاشل، ليصعد إلى قمة التريندات داخل مصر، متوعدًا الحكم الفاشل بثورة تعيد الدولة إلى أحضان الشعب وتقتص ممن أفسد على المصريين حياتهم وأراق دماء الشباب.

صاحب حساب فارس بلا فرس، دشن هاشتاج #‏ارحل_يا_فاشل بالتذكرير بحالة الفشل التى ضربت الوطن منذ استوالي العسكر على الحكم وكذب وعود السيسي، قائلا: “قائد الانقلاب العسكري لم يفعل شيئًا يذكر لحل المشاكل القديمة التي أثقلت كاهل المصريين وأصابت الاقتصاد بالشلل، رغم وعوده الخاصة بالأمن والاستقرار خلال حملته الانتخابية“.

وكتب عمرو حديدي: “العسكر لا يحكمون إلا على جثث وأشلاء الشعب، العسكر مش حكم ده احتلال وعلينا تخليص الوطن منهم، ‫#‏ارحل_يا_فاشل .. ‫#‏٢٥_عيش_حرية“.

فيما نقلت ناهد المرسي بيان حركة “ثوار الغضب” لـ الداخلية: “من لزم داره في 25 يناير فهو آمن”.. ‫#‏ارحل_يا_فاشل .. ‫#‏يسقط_يسقط_حكم_العسكر“.

ووجه خالد المصري رسالة إلى الشعب المصري الغاضب: “نسال الله أن تكون كلماتكم صادقة هذه المرة فقد سئمنا الكلام ووالله لو يعلم العسكر انكم ستنفذون وعيدكم ما تجراء واحد منه أن يقتل متظاهرا يا ريت تتبنوا وعيدكم“.

وكتبت نرمين فهمي: “‫#‏ارحل_يا_فاشل.. غضب الطلاب فى كل مكان ارحل يا عميل ارحل يا جبان#‏الثورة_في_الميدان“.

وعلق أسامة القاضي: “الخائن السفيه القزم هو الحارس للمصالح الصهيوصليبية والحامي للكفر والرِدة، وهو السارق الناهب لأموال ومقدرات الشعب! لعنك الله يا مجرم أنت ومن بايعك ومن معك! #ارحل_يا_فاشل“.

فيما بررت أم محمد دعوتها للحشد فى 25 يناير: ” #ارحل_يا_فاشل فى ظل حكم الخاين اصبحنا دوله عملية للصهاينة تحفظ مصالح المحتل المعتدى وتجور وتظلم على دولة إسلامية“.

 

 

*بعد الانتهاء من قوانين السيسي.. خبراء يشككون في دستوريتها

جح مجلس نواب السيسي، مساء أمس الأربعاء، في تمرير جميع القرارات بقوانين التي أصدرها عدلي منصور، وعبدالفتاح السيسي، وبلغ عددها 341 قانونًا، بخلاف قانون “الخدمة المدنية”، الذي تعرض للرفض بأغلبية 468 نائبًا.

أمر شكلي وتضييع للوقت

واعترف رئيس البرلمان، وكذا النواب، بأن إقرار القرات بقوانين التي صدرت في غيبة البرلمان هو أمر شكلي، وأن المناقشة فيها لا تقدم ولا تؤخر، وهو ما أيده أكثر من نائب بشعار “اللي بنعمله تضييع للوقت“.

وقالت النائبة إلهام السناوي: “احنا بنضيع وقت على الفاضي لأن نتيجة التصويت بتطلع بالموافقة وواحد أو اثنين معترضين يبقى ملوش لازمة اللي بنعمله”، وصفق النواب للنائبة وأيدها رئيس المجلس قائلًا إن الحديث فيها لا يؤثر بالسلب أو الإيجاب ونرجو التزام الهدوء حتى ننتهي من الملف الشائك“.

وكان المجلس بدأ دور انعقاده، الأحد 10 يناير الجاري، على أن تنتهي مهلة الخمسة عشر يومًا، التي منحها له دستور 2014، لمناقشة وإقرار القوانين التي صدرت في غيابه، والتي تنتهي يوم الإثنين المقبل؛ حيث تم توزيع القوانين على 19 لجنة فرعية، وعرضها على المجلس، الذي بدأ في تمريرها دون نقاش يذكر، من الأحد الماضي حتى أمس الأربعاء، لمدة 4 أيام فقط.

رفض قانون الخدمة المدنية

ولوحظ أن أعضاء ائتلاف “دعم الدولة”، ظهير السيسي في البرلمان، قد صوتوا في غالبيتهم مع رفض القانون، وأن أبرز نجوم هذا الرفض من مؤيدي السيسي هم: مصطفي بكري، وتوفيق عكاشة، وعبدالرحيم علي، وحمدي بخيت، وسعيد حساسين، وصلاح عيسى، وخالد يوسف، وصلاح حسب الله، ومحمد أنور السادات.

وصدرت تصريحات مطمئنة من قبل مسؤولين في الحكومة بأنه ستتم العودة إلى العمل بالقانون القديم، وأنه سيتم ضمان صرف رواتب الموظفين في موعدها لهذا الشهر، في أواخر الأسبوع المقبل.

تشكيك في دستورية القوانين

وحذر الفقيه الدستوري، محمد نور فرحات، من الطريقة التي يناقش بها مجلس النواب حاليًا القرارات الرئاسية بقوانين، مشددًا على أن تلك الطريقة تهدد بحدوث انهيار تشريعي وسياسي بالبلاد.

وكتب “فرحات” -في تدوينة له على صفحته الشخصية على “فيس بوك”-: “الأمر لم يعد يحتمل السكوت أو عرض أنصاف الحقائق: الطريقة التي يناقش بها مجلس النواب حاليًا القرارات الرئاسية بقوانين تهدد بحدوث انهيار تشريعي وسياسي بالبلاد“.

واستعرض الفقيه الدستوري أسباب هذا الانهيار المحتمل قائلًا: “1- المادة 156 من الدستور تطلبت مناقشة القوانين قبل إقرارها وإلا زال ما لها من قوة القانون بأثر رجعي دون حاجة إلى قرار بذلك“.

وتابع: “2- ما يجري الآن ليس مناقشة لأن المادة 177 من لائحة المجلس تشترط أن تكون مناقشة القرارات بالقوانين التي يصدرها الرئيس بنفس إجراءات مناقشة المشروعات بالقوانين التي تقدم للمجلس في الأوقات العادية“.

وقال فرحات: “3- المادتان 148 و149 من اللائحة تشترط أولًا الموافقة على القانون من حيث المبدأ، ثم الموافقة على مواد القانون مادة مادة مناقشة وتصويتًا. 4- ما يجري الآن ليس مناقشة، وهو مخالف للدستور ومخالف للائحة، وعملية صورية بحتة، وتعتبر هذه القوانين في حكم العدم دون حاجة إلى صدور حكم قضائي من المحكمة الدستورية“.

وواصل تحليله بقوله: “5- تبطل الآثار التي ترتبت على كل هذه القوانين المنعدمة ومنها انتخاب مجلس النواب ذاته لانعدام قانونه. 6تحت دعوى دعم مصر يدمرون المستقبل السياسي والتشريعي لمصر اللهم إني بلغت اللهم فاشهد“.

خرق دستوري

وقال النائب خالد يوسف، إن هناك خرقًا دستوريًا واضحًا من رئيس المجلس، في تمرير قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 32 لسنة 2014 بتنظيم بعض إجراءات الطعن على عقود الدولة.

وأضاف “يوسف” -في كلمة له في الجلسة العامة المسائية- أن المادة 121 من الدستور تتحدث عن أن القوانين المكملة للدستور تصدر بموافقة ثلثي عدد أعضاء المجلس، في حين أن التصويت تم بثلثي الحضور وليس ثلثي عدد الأعضاء.

وطالب “يوسف” رئيس المجلس بمنح شباب النواب فرصتهم، معتبرًا أن هناك تعسفًا في استخدام سلطة رئيس المجلس في إخراج نواب شباب من الواجب احترامهم واحتوائهم والنظر إليهم بعين الاعتبار.

سلق للقوانين

وانتقد عصام الإسلامبولي الفقيه الدستوري، تعامل مجلس النواب مع القوانين الصادرة في غيابه قائلًا: “ده اسمه سلق للقوانين، مشددًا على ضرورة احترام الدستور ومواده ومبادئه وعدم التحايل والالتفاف حول نصوصه.

وأوضح أن المادة 156 من الدستور اشترطت عرض ومناقشة القوانين وإقرارها أو تعديلها أو رفضها، أما الموافقة المبدئية بهذا الشكل دون مناقشة جادة للقوانين والقرارات التفاف على الدستور.

وتابع: “عملوا لجان ليه كانوا وافقوا على القوانين حزمة واحدة”، مشيدًا في الوقت نفسه بتوصية لجنة القوى العاملة برفض قانون الخدمة المدنية، متوقعا التحايل على هذه التوصية، وإقرار القانون في الجلسة العامة بدعوى تعديله في وقت لاحق.

ولفت الفقيه الدستوري إلى أنه تم توزيع بعض القوانين على اللجان بطريقة عشوائية دون مرعاة لاختصاص اللجان بالقوانين والقرارات، معتبرًا ذلك يشير إلى عدم وجود رؤية أو إستراتيجية بعيدة المدى لإقرار هذه القوانين من عدمه، ويعكس تخبطًا شديدًا في إدارة مجلس النواب، مشيرًا إلى أن هناك بعض القوانين مطعون على دستوريتها منها تحصين عقود الدولة.

 

 

*السيسي: من النهاردة مفيش رقابة.. أنا الرقابة!

ترددت شائعة بأن الفنان المؤيد للانقلاب العسكري، أحمد السقا، في أثناء وجوده في مقابلة الفنانين مع “السيسي”، اعتذر له عن جملته الشهيرة “من النهاردة مفيش حكومة أنا الحكومة”، التي قالها في فيلم الجزيرة، سأله السيسي” عن جملته “من النهارد مفيش حكومة” ورد السقا: “عيل وغلط يا فندم“!

الرواية إن كانت شائعة، إلا أن السيسي حول مضمونها إلى حقيقة عندما أصدر قرارًا بقانون رقم ٨٩ لسنة ٢٠١٥ بشأن حالات إعفاء رؤساء وأعضاء الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية من مناصبهم، وحول نفسه إلى خط الصعيد “عزت حنفي”، وقال للشعب: “من النهاردة مفيش رقابة.. أن الرقابة!”.
بلطجة بالإجماع!
وينص قرار “السيسي” -الذي نشر اليوم في الجريدة الرسمية- يجوز لرئيس جمهورية الانقلاب إعفاء رؤساء وأعضاء الهيئات المستقلة والأجهزة الرقابية من مناصبهم في الحالات الآتية:
١ إذا قامت بشأنه دلائل جدية على ما يمس أمن الدولة وسلامتها.
٢ إذا فقد الثقة والاعتبار.
٣ إذا أخل بواجبات وظيفته بما من شأنه الإضرار بالمصالح العليا للبلاد أو أحد الأشخاص الاعتبارية العامة.
٤ إذا فقد أحد شروط الصلاحية للمنصب الذي يشغله لغير الأسباب الصحية.
وفور انعقاده أقر برلمان “الدم” -حسب الدور المنوط به- قانون عزل رؤساء الهيئات الرقابية بـ”الإجماع”، فى نصف دقيقة فقط، فى جلسة تصويت غير علنية، لا يجيز له دستور العسكر أن يعقد مثلها، إلا فى حالات محددة عملاً بمبدأ الشفافية.

والسؤال هو: هل يجوز عزلّ شخص مهمته تطهير الحكومة من الفساد؟
المؤكد “لا” هى الإجابة الوحيدة المقبولة لذلك السؤال.
رؤساء الهيئات الرقابية وظيفتهم هى تطهير مؤسسات الحكم من الفساد، لذلك لا يجيز دستور العسكر عزلهم تبعًا لنص المادة 216 إلا فى الحالات التى يحددها القانون، وكلها بالطبع تتعلق بتجاوزاتهم كموظفين أو كمواطنين التى ترفعها التحريات ضدهم وتثبتها بحقهم الأحكام القضائية.

موافقون!
قانون عزل رؤساء الهيئات الرقابية -الذى شرع للسيسي البلطجة، وأقره برلمان الدم”- تحيط به شبهات تطعن فى دستوريته أخطرها تلك العبارات المرسلة التى يحتويها من نوع: “جواز عزل رئيس الجهاز إذا قامت بشأنه دلائل حول ما يمس أمن الدولة، أو إذا أخل بواجبات وظيفته بما يضر المصالح العليا للبلاد، أو إذا فقد شروط الصلاحية للمنصب، وكلها بالطبع اتهامات مطاطة لا يصح قبولها من السلطة التنفيذية ولا يمكن أخذها على محمل الجد إلا بتحريات جادة يعقبها صدور أحكام قضائية تؤكدها“.
الأمر الذى أشار إليه دستور العسكر بعبارة واحدة موجزة قاطعة لكى يمنع التداخل بين السلطات “لا يجوز عزلهم إلا فى الحالات التى يحددها القانون“.
المعنى الوحيد لتلك العبارة دستوريًّا، هو حماية رؤساء تلك الأجهزة من الوقوع فريسة لاتهامات مرسلة، تسوقها السلطة التنفيذية، التى تسعى تلك الهيئات الرقابية لفحص بياناتها وكشف تجاوزاتها، أى أن دستور العسكر لا يقر وضع سلاح الإقالة بيد من يخضعون للرقابة، لأنه يفرغ فكرة التفتيش من مضمونها تمامًا.
خاصة أن عزل الموظف العمومى من منصبه، لقيامه بأى تجاوزات، يمكن أن يتم بإجراءات قانونية، لأن وظيفته مهما كانت لا تمنحه رخصة لارتكاب الجرائم، ولا تحميه من الخضوع للمحاكمات والتحقيقات شأنه شأن غيره من المواطنين.
يؤكد الخبير القانونى والدستورى الدكتور “نور فرحات”، أن القانون الجديد يحرم رؤساء تلك الأجهزة من أبسط الضمانات الممنوحة لصغار الموظفين، وهى التحقيق والمساءلة باستخدام عبارات مطاطة، تسمح لصاحب الغرض بتفسيرها بصورة متعسفة، حظرتها المحكمة الدستورية مثل فقدان الثقة والاعتبار، والإضرار بالصالح العام، والمساس بالأمن القومى.
ثم أوضح أنه حتى فى ظل هذا القانون المعيب، لا يمكن عزل رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات على وجه التحديد، لأن المادة 25 من قانون الجهاز تنص على عدم قابلية رئيس الجهاز للعزل لأن القانون الخاص يقيد القانون العام.
وبرأي مراقبين فإن برلمان “الدم” لن يوافق فقط على تمرير قرارات السيسي، التى صدرت بالمخالفة لدستور العسكر فى المرحلة الانتقالية، ولكنه سيعمل أيضًا على تعديل بعض مواده لمنح “السيسي” صلاحيات رأى المشرع أن يحوزها رئيس الوزراء والبرلمان فقط، لضمان تحقيق التوازن بين سلطات الانقلاب!

 

 

*نظام السيسي يشن أشرس حملة أمنية في تاريخ مصر

وصفت وكالة “رويترز” الحملة الشرسة التي تشنها السلطات حاليا، بأنها أصعب حملة أمنية في تاريخ مصر”، تزامنا مع إحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، في إشارة واضحة إلى أن السلطات “قلقة للغاية“.

ونقلت الوكالة ،فى تقرير لديها نشرته تحت عنوان ” في مصر.. من يخاف 25 يناير؟” ، عن محللين سياسيين تصريحاتهم بأن الحكومة تسير على خط رفيع ?جهاض الاحتجاج.

وبدأت “رويترز” تقريبها بحادثة احتجاز للناشطين: علي الخولي ومحمد علي، من مقهى في القاهرة، عندما سألهما شرطي: “ما الذي تنويان عمله الاثنين القادم (25 يناير)؟“.

وقال الخولي، بعد يوم من الإفراج عنه: “هم عاملين حملة تخويف عشان هم نفسهم خايفين. أنا بصراحة معرفش أنا اتاخدت ليه ولا اتسبت ليه برضه .. بس مفيش حاجة تبرر الرعب ده.”

ومع احتجاز الآلاف من معارضي الحكومة يبدو احتمال حدوث احتجاجات ضخمة احتمالا ضعيفا، إلا أن محللين ونشطاء قالوا إن الحملة تكشف عن تنامي القلق الأمني منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي، الذي كان قائدا للقوات المسلحة ووزيرا للدفاع، على الرئيس المصري محمد مرسي.

وقال تيموثي قلدس، الزميل غير المقيم بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط، إن “هناك مستوى عاليا من الذعر من جانب الحكومة، وهذا اعتراف ضمني بأن هناك عددا من الإخفاقات“.

 

وبعد عزل مرسي عقب احتجاجات حاشدة على حكمه تمكنت جماعة الإخوان من حشد مئات الآلاف بالشوارع، لكن قوات الأمن قتلت الآلاف من مؤيديه وسجنت آلافا أخرى متهمة الجماعة بالإرهاب.

واتسعت الحملة الأمنية منذ ذلك الحين، وخلال الأسابيع القليلة الماضية احتجزت السلطات عشرات النشطاء وأغلقت مراكز ثقافية كما دعت خطباء المساجد لإثناء المصلين عن الاحتجاج باعتباره إحداثا للفوضى يخالف الدين.

وفي الأيام الأخيرة نفذت الشرطة حملات تفتيش واسعة لشقق سكنية خاصة في وسط القاهرة قرب ميدان التحرير الذي كان مركز أحداث انتفاضة 2011، وقالت إنها ضبطت عشرات الأجانب الذين انتهت إقامتهم مما يعيد إلى الأذهان ما حدث إبان حكم مبارك في 2011 حين اتهمت السلطات أجانب بالتحريض على الاحتجاج.

والخولي وعلي – وهما من العلمانيين – ليسا من النشطاء البارزين، ومع هذا قبضت الشرطة عليهما خلال الحملة واحتجزتهما لخمس ساعات حسبما ذكر محاميهما.

وسئل كل منهما على حدة عن آرائه السياسية ورأيه في السيسي وما إن كان سيشارك في أي احتجاجات يوم 25 كانون الثاني/ يناير المقبل.

وقال المحلل السياسي قلدس إن “إحدى السلبيات تتمثل في الاقتصاد الذي ما زال يكابد ركودا يصاحبه ارتفاع في تكاليف المعيشة لا تواكبه الأجور“.

وتواجه مصر أيضا تمردا في شبه جزيرة سيناء من جانب تنظيم الدولة، وسقط فيه مئات القتلى من جنود الجيش والشرطة، دون حسم من جانب السيسي الذي تعهد بالقضاء على حملة المتمردين.

وقال أيمن الصياد، رئيس تحرير مجلة “وجهات نظر”، إن “هذا نظام يعرف أن لديه ما يخيفه بمعنى أنه لا يثق في أنه حقق للمصريين ما كانوا ينتظرون“.

لكن معظم المصريين لا يشكلون معارضة نشطة للسيسي، على حد قول علي، الذي ذكر أن كثيرا من النشطاء سئموا في ظل هذا الفتور مواجهة ما تصفها جماعات حقوق الإنسان بدولة تزداد صرامة.

وقال الخولي إن “الموضوع مش شغال علشان مفيش حد يقدر يجبر الجماهير على حاجة. حتى لو انت بتعارض النظام لازم تحترم رغبة الجماهير“.

وتحدثت رويترز إلى ثلاثة نشطاء آخرين طلبوا عدم نشر أسمائهم خشية التنكيل بهم في صورة تتعارض مع مشهد خروج المصريين لميدان التحرير بمئات الآلاف أيام الانتفاضة.

وقالوا جميعا إنهم سيلزمون البيت في 25 يناير بعد إلقاء القبض على كثير من أقرانهم وإغلاق أماكن تجمعاتهم.

وكثير من المقبوض عليهم ليسوا من النشطاء البارزين، لكنهم يديرون صفحات على فيسبوك تدعو للتظاهر، وكانت المسيرات والتجمعات التي حدثت عام 2011 من تنظيم نشطاء شبان تواصلوا عبر فيسبوك وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وهناك ما لا يقل عن أربعة مواقع ثقافية منها قاعة للفنون ودار للنشر بوسط القاهرة إما شهدت مداهمة أو أغلقت خلال الشهر الأخير.

وقال مصدر بجهاز الأمن الوطني إن “هناك عدة إجراءات تم اتخاذها للتضييق على النشطاء وعدم تجمعهم. تم غلق عدد من المقاهي أو أماكن التجمعات. ألقي القبض على بعض منهم لإرهاب الآخرين“.

ووصف اثنان من العاملين بقاعة (تاون هاوس) للفنون كيف داهم 20 شخصا كثيرون منهم من ضباط الشرطة المكان بدعوى وجود مخالفات إدارية. ولا تزال القاعة مغلقة.

وقال محمد هاشم، صاحب دار “ميريت” للنشر، التي داهمتها الشرطة في يوم كان من المقرر أن يعقد فيه مؤلف ندوة حول كتاب عن الفساد إن أجهزة الأمن مؤمنة بضرب المواطن لحد ما نتفاهم. مؤمنة بالتخويف والقمع“.

وانضمت أيضا للحملة وزارة الأوقاف التي توزع على خطباء المساجد نقاطا تدور حولها خطبة الجمعة مصحوبة بنصوص من الكتاب والسنة للاستشهاد بها.

وحذرت الخطبة في آخر جمعتين صراحة من الاحتجاج في 25 يناير المقبل، وكانت إحدى الخطبتين بعنوان “نعمة الأمن والأمان”، وجاء فيها أن التستر على كل من يعمل أو يساعد على نشر الفوضى وترويع الآمنين يعد جريمة عظيمة ومشاركة له في الإثم أمام الله عز وجل وأمام القانون“.

وقال محللون سياسيون إن الحكومة تسير على خيط رفيع بين الإثناء عن الاحتجاج والمبالغة في التضييق.

قال الصياد “الظلم وقود الاحتجاج والاحتجاج أول خطوة على طريق العنف”، معتبرا أن “النظام يجني ثمار عمله“.

 

 

*الغزل والنسيج”: آلات المصانع عمرها 60 عامًا وليس لها قطع غيار

كشف الدكتور أحمد مصطفى -رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج- عن أن الآلات الموجودة بالمصانع يرجع عمرها إلى أكثر من 60 سنة، وتتضمن قطع غيار غير موجودة على مستوى العالم.
وقال مصطفي -في تصريحات صحفية-: “إن صناعة الغزل والنسيج تمر بفترات عصيبة منذ أكتر من 40 سنة، حيث عانت الشركات من “الترهل ” على مدى السنوات السابقة.
وتعرضت صناعة الغزل والنسيج المِصْرية، لمشكلات عدة خلال حكم مبارك، كان أبرزها تراجع كمية الإنتاج من القطن المصرى ، حتى وصلت إلى 2 مليون قنطار بعد أن كانت 12 مليون، وهي الكمية التي لا تفي حاجةالمصانع من الأقطان، فضلا عن تجاهل مد العون للمصانع المتعثرة.

 

*الصين تدعم السيسي بـ 1.7 مليار دولار

وقع محافظ البنك المركزي طارق عامر، اليوم الخميس، اتفاقية تمويل مع الصين بقيمة مليار دولار، ما بين 2016-2018، فيما قال مصدر مصرفي مطلع إن التمويل الصيني الجديد من شأنه تعزيز احتياطيات النقد الأجنبي لدى المركزي، البالغة نحو 16.4 مليار دولار، ودعم الموازنة العامة للدولة.
ولم يوضح المصدر طبيعة التمويل الصيني الجديد مع «بنك الدولة الصيني للتنمية»!! وهل هو وديعة أم قرض أم منحة لا ترد؟؟
وكان التلفزيون المِصْري قد أعلن اليوم الخميس، أن محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر وقع اتفاقية منحة مع الصين بمليار دولار بين 2016و2018. وحسب وكالة رويتز، تأتي هذه المنحة في ظل ظروف صعبة؛ حيث تعتمد مصر اعتمادًا كثيفًا على واردات الغذاء والطاقة وتواجه نقصًا حادًّا في الدولار وضغوطًا متزايدة لتخفيض قيمة العملة.
وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى حوالي 16.445 مليار دولار في نهاية ديسمبر.
كما وقع البنك الأهلي المصري، اليوم الخميس أيضا، على اتفاقية تمويل مع الصين بقيمة 700 مليون دولار.
ووقع بنك مصر، أمس الأربعاء، اتفاقية قرض بقيمة 100 مليون دولار مع «مصرف التنمية الصيني»، وتبلغ مدة القرض 5 سنوات، بفترة سماح عامين، على أن يتم السداد بدءا من السنة الثالثة.
من جانبه، قال محمد الأتربي -رئيس بنك مصر، في تصريحات خاصة-: إن القرض الصيني سيستخدم فى تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالسوق المحلية للنهوض بها، ما يحق الإستراتيجية المستهدفة خلال الفترة المقبلة.

 

 

*رشوة العسكر.. مليون ونصف وجبة بالشوارع لامتصاص غضب الفقراء

بالتزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير ورعب سلطات الانقلاب من تزايد الغضب الشعبي مع ارتفاع وتيرة التظاهرات خلال الآونة الأخيرة.

انتهى جهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة بالتنسيق والتعاون مع قيادات الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، وبأوامر من سلطات الانقلاب في المجلس العسكري، من إعداد وتجهيز وتوزيع أكثر من مليون ونصف حصة غذائية مجانية على المستحقين من الفئات الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية، على سبيل إسكات المواطنين جراء ارتفاع الأسعار.
ويتم الإعداد والتجهيز الجيد للأصناف التى تم توزيعها، سواء من خلال منتجات جهاز الخدمات العامة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، أو من الأصناف التى يتم تدبيرها من خلال الشركات المصرية بالسوق المحلية، لخلق حالة من امتصاص غضب المواطنين خاصة الفقراء.

كما تم التنسيق مع مديريات التضامن الاجتماعى والجمعيات الأهلية فى العديد من محافظات الجمهورية لتحديد نقاط ثابتة ومتحركة لصرف العبوات بالأحياء والقرى والنجوع والمناطق الأكثر احتياجا، خاصة فى المناطق الحدودية وسيناء، تحت الدعايا المباشرة لقيادات العسكر لإنقاذهم من حالة الغضب التي تسود الشارع.

 

 

* السجل الأسود”.. كتاب يوثق جرائم السيسي وعسكره

أصدر المركز المصري للإعلام كتابا قال إنه “محاولة جادة لتوثيق مسيرة الحصاد المر الذي تجرعته مصر-ولازالت- على مدي عامين ونصف العام تحت قهر وإجرام الانقلاب العسكري الغادر“.

وأشار المركز إلى أن فريق من الباحثين عكف على جمع وتحليل بيانات “السجل الأسود لحكم العسكر” ووضعها في كتاب، ليضاف إلى غيره من جهود قام -ويقومبها من وصفهم بـ”المخلصون من أبناء مصر”، ليكون وثيقة ضمن غيرها من الوثائق التي تثبت جريمة العسكر الكبرى في حق مصر وشعبها منذ الانقلاب العسكرى فى الثالث من يوليو عام 2015 حتي اليوم .

ويضم الكتاب اثني عشر فصلا تغطي التأثيرات السلبية التي أحدثها الانقلاب في الحياة المصرية، (السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحقوقية).

وقال المشاركون في إعداد الكتاب :” لا يعني ذلك إحاطتنا بكل شيء، نظرا لعدم توفر معلومات وافية عن بعض الملفات، خاصة فيما يتعلق بالإطار الزمني الذي ارتأينا أن يغطي الفترة من 3 يوليو 2013 وحتى نهاية ديسمبر 2015، ولكننا اجتهدنا، قدر الاستطاعة، أن نصل إلى الأصوب“.

ونوهوا إلى أنهم اعتمدوا في تدوين بيانات الكتاب على مصادر رسمية وغير رسمية متنوعة، منها على سبيل المثال: بيانات وزارة الدفاع المصرية ممثلة فيما يعلنه المتحدث العسكري وإدارة التوجيه المعنوي، بجانب إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، وما ألقاه الوزراء والمسؤولون بالدولة من بيانات وتصريحات، وما أصدروه من قرارات، إضافة إلى ما أعلنته المنظمات الدولية، والمنظمات الحقوقية عبر مواقعها الرسمية وشبكاتها الإعلامية وتصريحات مسؤوليها لوسائل الإعلام حول الأوضاع في مصر، وفوق كل ذلك الشهادات الحية للمعتقلين في سجون الانقلاب وذويهم وروايات شهود الأحداث التي جرت على الأرض.

وحمل الفصل الأول من الكتاب عنوان “إمبراطورية السيسي”، كاشفا عن أنه يمتلك قصرا في منطقة مصر الجديدة وثلاث فيلات بالقاهرة، وفيلا و30 ألف فدان بمحافظة مطروح (مسموح فيها بالبناء)، وأنه المالك الأصلي لشركة سيجما للأدوية المملوكة للسيد البدوي، التي قال إنها أغرقت مصر بـ”الترامادول والأبتريل والعقاقير الضارة”، وحققت مكاسب بمليارات الجنيهات.

وأضاف أنه (السيسي) شريك مدير جهاز أمن الدولة السابق حسن عبد الرحمن ورئيس حزب الوفد السيد البدوي في قنوات الحياة، وأن موكبه يتكون من 200 سيارة منها عشر سيارات مصفحة لكامل أسرته، وأن أبناء السيسي يمتلكون قصورا وشاليهات في ضواحي مدن أوروبا، وأن هناك ثلاث قرى سياحية على طريق الإسكندرية مملوكة لزوج أخت السيسي.

وأكد الكتاب أنه كان لجنرالات العسكر، في عهد “مبارك”، مخصصات ورواتب شهرية خيالية، وصلت بالنسبة لوزير الدفاع 4 ملايين جنيه، وعندما بدأ الرئيس محمد مرسي الاستعداد لتعديل هذه الأوضاع ووقف ما وصفه بـ”السفه” على كل المستويات تم الانقلاب عليه.

وأوضح أنه يتردد بقوة أن قائد الدفاع الجوي عبدالمنعم إبراهيم يمتلك نصف مطاحن مصر بصورة غير مباشرة، وأن الطرق تكتظ بأربعة آلاف تريلا تعمل لحسابه، كاشفا عن أن قائد الجيش الثالث أسامة عسكر هو المالك الحقيقي لمعظم أسهم إمبراطورية رجل الأعمال هشام طلعت مصطفي، وأنه (عسكر) تدخل حتى لا تعاد “مدينتي” إلى الدولة، ما أدى لحرمان الشعب المصري من 600 مليار جنيه.

واستطرد الكتاب قائلا إن “عسكر” لا يتحرك إلا بطائرة خاصة، وأنه يتملك قصرا في باريس وفيلا في كاليفورنيا، مضيفا بأن أحد قيادات العسكر (لم يذكر اسمه) خصص لأعماله رصيفين في ميناءي دمياط والإسكندرية.

وذكر أن أغلب القيادات العسكرية يمتلكون قصورا وفيللا في أوروبا بأثمان باهظة، وأن نجل اللواء محمد العصار يمتلك قصرا في ضواحي باريس قيمته 40 مليون دولار، منوها إلى أن من بين الأسباب القوية -وفقا لمنظمة هيومان رايتس ووتش- التي أدت إلى إطاحة العسكر بالرئيس مرسي، محاولته الكشف عن أرصدة قادة المجلس العسكري الثمانية عشر عقب توليه منصب الرئاسة.

وتابع :”في عهد الانقلاب، باتت الأرواح بلا ثمن، فهناك مجازر ترتكب بدم بارد، ويتم حرق الجثث والتمثيل بها، وتلك سابقة لم تحدث من جيش مصر بحق المصريين إلا مع الانقلاب، الذي أطلق أيضا جحافل قواته مع الشرطة والبلطجية للفتك بكل معارض“.

ولفت إلى أنه خلال 17 سنة من حكم ديكتاتور تشيلي السابق “بينوشيه” قُتل 3 آلاف وتم سجن 40 ألفا، إلا أنه في سنتين ونصف من حكم ديكتاتور مصر السيسي” قُتل 7000 وسُجن 50 ألفا، مضيفا بأن متوسط جرائم الانقلاب يوميا قتل 17 مواطنا، وإصابة 72 مواطنا، واعتقال 60 مواطنا.

وحول الجرائم التي أرتكبها العسكر في سيناء، أوضح أن هناك 1447حالة قتل خارج إطار القانون، و11906 حالة اعتقال تعسفي، و2833 حالة اعتقال تحت بند الاشتباه، و1853 حرق عشة للبدو، وأنه تم تدمير وحرق 600 سيارة لمواطنين، وتدمير وحرق 1367 دراجة بخارية، وتم هدم 2577 منزلا في رفح المصرية، وتم تهجير 3856 أسرة، تضم 27 ألف فردا.

وأشار إلى أنه تمت إحالة (1728) معارضا إلى مفتي الجمهورية في 33 قضية، وأنه صدرت أحكام بالإعدام بحق (704) معارضين في 24 قضية، وتم تنفيذ 7 أحكام بالإعدام.

وذكر أن هناك 269 حالة وفاة داخل أماكن الاحتجاز، منها 102 حالة داخل السجون، و150 حالة بأقسام الشرطة، و6 حالات داخل المحاكم والنيابات، وحالتان بالسجون العسكرية، وحالتان داخل دور الرعاية، و7 حالات في أماكن غير معروفة، مؤكدا أن هناك 304 حالة تم قتلهم نتيجة تعمد الإهمال الطبي، و250 حالة تحتاج لرعاية خاصة داخل السجون.

وأضاف أن هناك أكثر من 2000 حالة قتل خارج نطاق القانون، وأكثر من 80 حالة تصفية جسدية، وأن هناك 984 حالة تعذيب، أفضى 72 منها إلى وفيات، و78 حالة اعتداء جنسي موثقة، مؤكدا أن سلطات الانقلاب اتخذت من الخطف والإخفاء القسري وسيلة للتخلص من معارضيها، وأنه وثق 1000 حالة إخفاء قسري.

ووثق الكتاب أيضا احتجاز المعتقلين في منشآت غير رسمية وغير آدمية، وأنه تم توجيه صدمات كهربائية لهم في أماكن حساسة بالجسد، وأنهم تعرضوا للضرب والتعليق من الأطراف وتقييد الأيدي من الخلف، وأن هناك غرفا فيها أعداد كبيرة من المساجين فوق طاقتها الاستيعابية، وإصابة المحتجزين بأمراض عديدة نتيجة سوء التهوية والنظافة، مؤكدا أن السجون وأماكن الاعتقال تحولت إلى مراكز لتصفية الإنسان جسديا ومعنويا.

وأكد الكتاب أن عدد المحبوسين والمحكوم عليهم تجاوز 50 ألفا، وعدد المطلوبين على ذمة قضايا تجاوز 65 ألفا، وأنه تم إنشاء 5 سجون جديدة وهنالك اثنان تحت الإنشاء، وهناك 5 قرارات إدارية بتحويل أماكن احتجاز لسجون.

ونوه إلى أنه يتم قمع التجمعات والتظاهرات، حيث إنه يتم الاعتداء على جميع المظاهرات دون رحمة، ووثق إصابة 10000 متظاهر بإصابات، بعضها انتهى بعجز كلي، وأن هناك أحكاما قضائية بسجن الآلاف لتظاهرهم، وأنه تم حصار العديد من الأحياء والقرى واقتحامها.

وأضاف أن سلطة الانقلاب اعتقلت 2170 طفلا منذ بدء الانقلاب، منهم 147 طفلا خلال فض اعتصامي رابعة والنهضة، ويقبع 370 طفلا في أماكن احتجاز، بعضهم تم إخفاؤه قسريا، لافتا إلى مقتل 217 طفلا في أحداث مختلفة، ووجود 948 حالة تعذيب ضد الأطفال، و78 حالة عنف جنسي ضدهم.

كما وثق الكتاب 1000 حالة اعتداء جسدي على نساء أغلبهن طالبات، و67 حالة احتجاز لسيدات وفتيات، وأنه تم اختفاء بعض النساء قسريا، وإحالة فتيات قاصرات إلى محاكم عسكرية، فضلا عن صدور أحكام بالإعدام لعدد من النساء في جرائم ملفقة، ووقوع حالات اغتصاب داخل أماكن الاحتجاز.

وحول الانتهاكات التي تعرض لها الطلاب، قال الكتاب إنه تم اعتقال 5032 طالبا وطالبة تعسفيا، وإن 3028 طالبا وطالبة ما زالوا قيد الاعتقال، مضيفا بأن 164 طالبا وطالبة تم إخفاؤهم قسريا، وتم فصل 1200 طالب وطالبة من الجامعات والمعاهد، وفُصل 142 طالبا وطالبة من المدن الجامعية، وتمت إحالة 184 طالبا وطالبة للقضاء العسكري، وصدرت أحكام عسكرية ضد 160 طالبا وطالبة، وتمت إحالة 300 طالب للقضاء المدني، بينهم 6 طالبات.

ووثق مقتل 245 طالبا خارج إطار القانون، بينهم 6 طالبات، ومقتل 24 طالبا داخل الحرم الجامعي و7 في السجون، وأن هناك 150 اقتحاما للجامعات لفض التظاهرات، مشيرا إلى قتل 10 من أعضاء هيئات التدريس، وفصل 20 أستاذا ومدرسا جامعيا، وإيقاف 50 أستاذا وإحالتهم للتحقيق، واعتقال 170 أستاذا ومدرسا جامعيا.

وأضاف أن الانقلاب قتل ما لا يقل عن 10 صحفيين وإعلامين، وتم حبس 150 صحفيا وإعلاميا، وفصل 30 صحفيا بصورة تعسفية، وتم منع إعلاميين من الظهور على الشاشات، منوها إلى حدوث 250 اعتداء على صحفيين وإعلاميين أثناء عملهم، وأنه حُكم بالسجن المؤبد ضد أربعة صحفيين في قضية “غرفة عمليات رابعة“.

وذكر أن التضخم وصل إلى أعلى مستوياته خلال عام 2015 بنسبة 13.1%، وفقا للبيانات الرسمية، وأن هناك 23.3 مليار دولار عجز في الميزان التجاري خلال النصف الأول من 2015، وأن هناك زيادة في العجز الكلي بالسنة الأولى للانقلاب بقيمة 252.3 مليار جنيه، وأن فارق العجز الكلي بين حكومتي الانقلاب والشرعية 106 مليارات جنيه.

وأوضح أن هناك 2.5 تريليون جنيه ديون داخلية وخارجية في 2015/ 2016، وأن الديون أصبحت تمثل 90% من الناتج المحلي الإجمالي، وأن الدين الداخلي سيبلغ 2368.5 مليار جنيه (83.5% من الناتج المحلي)، والدين الخارجي 182.8 مليار جنيه (6.5% من الناتج المحلي)، وأن هناك 25% زيادة في فوائد خدمة الدين لتصل إلى 244 مليار جنيه، لافتا إلى تراجع الإيرادات السياحية بعد ستة أشهر من الانقلاب بنسبة 65%، بينما هناك توقف شبه تام للسياحة عقب تفجير الطائرة الروسية على سيناء في تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

وذكر أن القطاع الصحي شهد زيادة بنسبة 300% في أسعار الدواء، وأنه تم تخفيض ميزانية الصحة بنسبة 3%، وأن جهاز “كفتة عبدالعاطي” أبرز معجزات السيسي الطبية، وأن نواقص الأدوية في السوق المصري وصلت إلى 830 نوعا، وكثير من نواقص الدواء اختفى تماما من السوق بكل بدائله، لافتا إلى أن 8% فقط حصلوا على عقار “سوفالدي” لعلاج الكبد، وأن بنوك الدم لا تغطي سوى ثلث الاحتياجات، مؤكدا أن مصادرة المستشفيات الأهلية تسبب في حرمان 4 ملايين من العلاج.

وأكد أن الانقلاب قام بتدمير العمل الأهلي، فقد تحفظ على أموال ما يزيد على 1130 جمعية أهلية، وحل ما يزيد على 400 جمعية تخدم البسطاء، وتحفظ على أموال 902 معارض له، وتحفظ على 1096 جمعية و532 شركة و89 مدرسة و28 مستشفى ومركزا طبيا و460 سيارة و328 فدانا و17 قيراطا من الأراضي، كما أنه تحفظ على 522 مقرا لحزب الحرية والعدالة، و54 مقرا لجماعة الإخوان على رأسها مكتب الإرشاد.

وقال إن سلطة الانقلاب قامت بحملة على الإسلام، حيث طالب “السيسي” بثورة على الدين الإسلامي، وتم ازدراء الدين عمدا والهجوم عليه، وزعم أنه يحضّ على الإرهاب، وتم الطعن في القرآن والكتب الدينية، ومنها صحيحا البخاري ومسلم، وتم التشكيك في فرائض الإسلام وأركانه، وتبرير الإلحاد وإبراز المتدين باعتباره يمثل التطرف الديني، وبروز ظاهرة الهجوم والتجرؤ الإعلامي على الإسلام، وهدم التراث وسب الأئمة الأربعة علنا، وإغلاق آلاف الزوايا التي تقل مساحتها عن 80 مترا، واستبعاد أكثر من 12 ألف إمام وخطيب.

وذكر أن الأزهر والأوقاف والإفتاء يجندون إمكاناتهم لخدمة توجهات السيسي”، وأنه تم منح الضبطية القضائية لمفتشي الأوقاف لأول مرة، وإلغاء نصوص دينية وسير علماء الإسلام والفاتحين والمجددين من المناهج الدراسية، مؤكدا أن “الأوقاف” تلعب دور “المخبر الأمني في المساجد وتحاصر الشيوخ“.

وأضاف أن الانقلاب قام بترويج “فتاوى تبيح ممارسة الفاحشة بين غير المتزوجين، ودعوات “موتورة” لخلع الحجاب ونشر التبرج، وإلغاء الرقابة على الأفلام وتنامي المشاهد الجنسية والإباحية، والسماح بعرض برامج مسابقات للرقص الشرقي، والمطالبة بترخيص بيوت الدعارة والسماح لها قانونا، ودعاوى لتقنين تداول مخدر الحشيش“.

ولفت إلى أن هناك تمددا وتوغلا واضحا لدور الكنيسة في الشأن السياسي، وأن السيسي خصص 30 فدانا لبناء ملحق للكنيسة بمنطقة التجمع الخامس، وأنه قام بتمرير قانون الكنائس الموحد في غياب البرلمان، مضيفا بأن البرلمان الجديد فيه أكبر نسبة من الأقباط في تاريخ مصر

 

* السيسي عدو الغلابة..ارحل يا فاشل”.. حملات تنتشر في مدن البحيرة

انتشرت لافتات بمدينة كفر الدوار و قرى مركز النوبارية، تندد بمحاربة حكومة العسكر للغلابة وتجاهل مشاكلهم، كان منها: “السيسي عدو الغلابة .. ارحل يا فاشل .. بأمر الشعب ارحل يا فاشل“.

طالب أهالي مدينتى “النوبارية و كفر الدوار، برحيل قائد الانقلاب، مع اقتراب الذكرى الخامسة لثورة يناير، بعد فشله في إدارة الدولة و حل أزمات المواطنين، وتدنى الأجور و غلاء الأسعار والإنقطاع المتكرر للكهرباء و تلوث مياه الشرب وانقطاعها عن مدن ومراكز المحافظة.

وتشهد محافظة البحيرة حالة من الغضب بين الأهالي، نتيجة تفاقم أزمات تلوث مياه الشرب الواصلة لمنازل المواطنين، ونفوق أطنان الأسماك في مجرى ترعة المحمودية، إضافة إلى كارثة السيول و توابعها على آلاف المواطنين و غرق 60 ألف فدان، لتجاهل و إهمال قادة الدولة في حكومة الانقلاب بالبحيرة.

 

 

رسالة من الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق إلى ياسر برهامي مع التحية:اشـربـوا مـن الكـأس الـتـي مـلأتـمـوها

عبد الرحمن عبد الخالقرسالة من الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق إلى ياسر برهامي مع التحية:اشـربـوا مـن الكـأس الـتـي مـلأتـمـوها
 
شبكة المرصد الإخبارية
شيخ ياسر: قد جاءتكم الفرصة لاختبار الدستور الذي شاركتم في وضعه وقلتم أنه نص على أن دين الدولة الإسلام والشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع.
وها قد جاءتكم الفرصة لاختبار ذلك, فقد قُدِمتم للمحاكمة بحجة ازدراء النصرانية لما ذكرتم أن الاحتفال بعيد القيامة عند النصارى باطل وأقول: كلامك حق فإن عيسى عليه السلام لم يمت حتى يقوم, وهو نص القرآن فقد قال تعالى (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ),
 
وزعْم النصارى أن عيسى عليه السلام قتله بيلاطس الروماني بتحريض اليهود الذين قالوا لبيلاطس: اقتله ودمه في رقابنا كما هو نص الإنجيل لم يحدث وأن المقتول المصلوب كان شبهاً لعيسى عليه السلام , واعتقاد النصارى كما جاء في (الأمانة النصرانية) أن عيسى عليه السلام كان ابناً لله منذ الدهور,
 
ولما ارتكب آدم الخطيئة بأكله من الشجرة, لم يستطع أحد الاعتذار عن جريمته لا آدم ولا أحد من أولاده من الأنبياء والمرسلين, وقد أصبح كل أولاد وذريه آدم مذنبين بذنب أبيهم فأراد الله أن يرفع الخطيئة عن أولاد آدم فأنزل ابنه من السماء وأصبح إنساناً في بطن مريم وولد وعاش إنساناً إلهاً,
 
وقد لاحقه اليهود ليقتلوه وتم لهم ذلك قتلاً وصلباً على يد بيلاطس الرومي (وكان قتله وصلبه في اعتقاد النصارى ليرفع الخطيئة عن آدم وذريته), ولكن عيسى بعد قتله وصلبه ووضعه في القبر قام من قبره بعد ثلاثة أيام, وصعد إلى السماء ليجلس بجوار أبيه ليحكم العالم ويدين الأحياء والأموات؟!
 
هذا موجز اعتقاد النصارى في المسيح, وإذا كنت يا شيخ ياسر قد قلت بأن عيسى عليه السلام لم يمت فقولك حق, وقد جاءتك الفرصة لاختبار دستورك الإسلامي فإن برؤك من هذه التهمة لأنك شهدت بمقتضى دين الدولة الرسمي وشريعة القرآن.
 
وأما إن أدانوك فأقول لك هذا وقت المباهلة معهم بأن الله قال لرسوله في شأن النصارى (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ{59} الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ{60} فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ{61}), فهذا أوان المباهلة فباهلهم,
 
وليست المباهلة مع ابن عبد الخالق, الذي قال لك أنك أنت من أرشدت كاتبي الدستور على أن يضمنوه هذا النص الذي يفرغ الدستور من الإسلام وهي أن تكون المرجعية في الشريعة للنصوص قطعية الثبوت قطعية الدلالة, فقلت لي أنا لم اقترح وضع هذا النص وإنما الأنبا بولا هو الذي اقترح وضعه في الدستور,
 
وقلت لي أنا أباهلك على ذلك وأقول لك ما الفرق بين أن تكون أنت الذي اقترحت وضعه في ديباجة الدستور أو أن يكون الأنبا بولا شريكك في وضع الدستور هو الذي اقترحه وأنت وافقت عليه؟! سيّان, ألم تر أن الله خاطب اليهود الأحياء في وقت التنزيل وقال لهم (قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنبِيَاءَ اللّهِ مِن قَبْلُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) وهم لم يكونوا القتلة وإنما آباؤهم ولكن لما كانوا موافقين لآبائهم نسب إليهم القتل والجرم.
 
وعلى كل حال قد جاءتك الفرصة لتختبر دستورك الإسلامي!! وتدخل في مباهلة صادقة, فإن أدانوك فاعلم أنك قد أدنت بتشريعك الذي شرعته, فاشرب من الكأس التي ملأتها.
 
وأرى أن الأنبا تواضروس وشركاءك في خارطة الطريق قد استغنوا عن خدماتك مبكراً بعد أن دشنت لهم المشروع النصراني القبطي والذي يقضي بتحويل مصر إلى دولة قبطية وطرد المسلمين العرب إلى جزيرتهم العربية, وتنفيذ قرارات مؤتمر كلورادو في مؤسسة زويمر (زويمر أول منصر في جزيرة العرب).
 
وها قد بدأ المشروع بالقتل الجماعي وشق الأمة المصرية إلى أمتين يقتل بعضهم بعضا وتخريب المساجد وإفقار المصريين بنقل ثروتهم إلى اللصوص في الداخل والخارج وتحويل ثروة مصر من المسلمين إلى الأقباط وإفقار عامة الشعب وإدخاله إلى الفقر والجوع وتخريب نيل مصر الذي هو شريان حياتها وسر وجودها وإقامة مناحة ومأتم في كل بيت مصري ليفقد الناس صوابهم ويكفروا بدينهم وتبقى الكنيسة في النهاية هي الملاذ.
 
ولعل يا شيخ ياسر في تقديمك للمحاكمة بتهمة ازدراء النصرانية خيرٌ لك, فربما أوقفك هذا عن اللهاث خلف خارطة الطريق التي باركت كل ما مضى من جرائمها, حتى أنك سببت الخليلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وإبراهيم عليه السلام لتغطي جريمة من جرائم العصر هي أشدها فحشاً وفجوراً.
 
الخميـس 30 جمادى الآخرة  1435 هـ

الموافــق 30 ابـريــــــــــــل 2014 م

متابعة متجددة . . الجمعة 17 يناير . . التصعيد الثوري

eg coup1متابعة متجددة . . الجمعة 17 يناير . . التصعيد الثوري

شبكة المرصد الإخبارية

*الإفراج عن 3 فتيات تم إعتقالهن فى مدينة المنصورة بعد تهديدات “تحالف دعم الشرعية””

*الإفراج عن فتاتين بعد دعوة تحالف دعم الشرعية لمحاصرة قسم العطارين بالإسكندرية لتحريرهما

*ملخص لقاء ياسر السرى مدير المرصد الإسلامى في قناة القدس الفضائية :

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

المسيرات التي انطلقت في معظم المحافظات تحت شعار “التصعيد الثوري”

المظاهرات لم تستثن مكانا فى مصر  حيث انتشرت بشكل أفقى فى طول مصر وعرضها

اليوم بداية اسبوع التصعيد الثوري . . الذى شهدته مصر اليوم يمثل شعلة جديدة فى إطار الثورة المستمرة التى بدأت منذ يوم 28 يونيو وحتى الآن ، والتى يؤكد الثوار أنها لن تتوقف حتى تعود مصر إلى أهلها ، وحتى تتم محاكمة الانقلابيين والذين ساعدوهم فى قتل 7 آلاف شهيد و17 ألف معتقل ونحو 20 ألف مصاب .

من وسائل التصعيد الثوري …. قطع الطرق بالأسلاك الشائكة .. لمنع حركة الدبابات والمدرعات وحاملات الجنود ..

ضرورة مواصلة التصعيد الثوري حتى تتحقق أهداف الثورة والقصاص للشهداء

توصيل رسالة للعالم بأن لا استقرار ولا مصالح إلا بإسقاط الانقلاب وعودة مصر المخطوفة .

جماهير وثوار الشعب السكندري، لمحاصرة قسم شرطة العطارين الساعة العاشرة من مساء اليوم، لتحرير فتيات تم القبض عليهن اليوم.

شرطة الانقلاب تفرج عن 10 فتيات ببني سويف بعد دعوة قوي ثورية بمحاصرة منزل قيادات أمنية

إرادة الشعب لن تنكسر أمام عمليات القتل العشوائية والحشد الكبير للقوات الانقلاب يدل على ارتباكهم

أحرار وحرائر مصر  قالوا كلمتهم وأحجموا عن المشاركة في الاستفتاء علي “وثيقة الدم”، وبدا واضحا خلو اللجان من المشاركين فيها خاصة تلك التي اشتهر عنها كثافة المشاركة في الاستحقاقات الديمقراطية التي أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير.

الله أكبر .. يسقط استفتاء الدماء والعملاء والله أكبر .. يسقط قضاة العسكر وكهنة الانقلاب

الاستفتاء على الدستور عمل غير شرعي قامت به سلطة غير شرعية ووضعته لجنة غير شرعية

هنيئا لشعبنا البطل سقوط استفتاء الدم وانتصار المقاطعة الايجابية

ﺍستفتاء ملوث بدماء وعذابات المصريين

نتيجة الاستفتاء ليس لها أي أهمية لا تكشف عن واقع ولا تنشئ شرعية، لأن سلطة الانقلاب ليست سلطة أمر واقع بل إنها مغتصبة للسلطة

الانقلابيون يضحكون على أنفسهم ونتائج الزور لن تمنحهم شرعية

لن يسمح الأحرار بأن تحكم بلادنا بصناديق الذخيرة وقرار البيت الابيض واموال الامارت واسلعودية

سيواصل الاحرار التصعيد الثوري لنستعيد ثورة 25 يناير وندحر الانقلاب

عمليه حسابية بسيطة:

33 مليون . . 98٪ صوتوا بنعم على ما يسمى الدستور من مجموع ١٠٪ شاركوا بالاستفتاء. يعني المصوتون بنعم على التعديلات ٩.٨٪ ممن له حق التصويت.

أظهرت دراسة للمركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام «تكامل مصر» حول مستوى المشاركة في التصويت، أنّ متوسط المعدل العام للتصويت في الاستفتاء بلغ 9.7%  من إجمالي المقيدين بالقوائم الانتخابية.

وقد بينت الدراسة أن لجان الوافدين مثلت 27% من إجمالي المشاركة في الاستفتاء، مقابل 73% فقط في لجان المقيمين.

لقد فشلت مسرحية الاستفتاء على وثيقة الدم بعزوف الشعب عن التصويت كان دليلاً على أن ما يسمى الدستور غير شرعي وإقصائي لا يعبر عن جموع المصريين بل ظهر في وسائل الإعلام أنه لا يعبر حتى عن رأي كاتبيه ولا يعبر عن إرادة من خرجوا في 30 يونيو وأنه زاد الوطن انقساما بدلالة أن جزءا كبيرا من القوى السياسية والحركات الثورية والوطنية المؤيدة للانقلاب رفضت هذا الدستور بل وأعلنت مقاطعة الاستفتاء.

إن المشاركة الهزلية في الاستفتاء تكشف حقيقة الدعاية الكاذبة التي تروج بأن من خرجوا في 30 يونية عددهم  33 مليون وأن القتل والإجراءات القمعية ومحاولة فرض خارطة الطريق بالقوة لم يجد نفعا وأكبر دليل هو أن المظاهرات التي تجوب أرجاء البلاد مستمرة.

السلمية لا تعني الاستسلام والمقاومة لا تعني الارهاب

يا أحرار مصر السلمية لا تعني الاستسلام لا يمكن أن نعطي الخد الأيسر لمن ضرب الخد الأيمن

يا شباب مصر الثورة لقد كان مناكم الخروج في ساحات الجهاد لتحرير القدس ونيل شرف الشهادة على أعتاب الأقصى فأراد الله أن يبدأ جهادكم بالقاهرة

تحية لاحرار وشرفاء الشعب المصري

نجحت المقاطعة للاستفتاء على وثيقة الدم . . فيما يلي ﻧﺴﺐ المشاركة فى استفتاء مصر 2014 فى المحافظات المصرية بناءاً على محاضر الحضور فى اللجان وتوثيق الحقوقيين والمراقبين المحليين والدوليين:

القاهرة 19.4 
الجيزة 18.2 
القليوبية 12.2 
قنا 10.7 
دمياط 12.4 
الشرقية: 11.7 
بني سويف: 10.4 
الأقصر: 8.4 
البحر الأحمر: 10.7 
جنوب سيناء: 6.4 
الدقهلية: 13.4 
مرسى مطروح: 7.3 
الإسماعيلية: 11 
المنوفية: 19.2 
أسيوط: 7.8 
السويس: 8.9 
الفيوم: 8.7 
المنيا: 11.5 
الوادى الجديد: 10.3 
بورسعيد: 11.8 
سوهاج: 9.7 
شمال سيناء: 10.3 
الغربية: 12.2 
الأسكندرية: 8.3 
البحيرة: 8.9 
كفر الشيخ: 15.7 
أسوان: 8.9 
المصريون بالخارج: 15.1

إن هذا الاستفتاء لا يمكن أن يعبر عن إرادة الشعب المصري ولا يمكن أن يشرعن الانقلاب العسكري وما نتج عنه من إجراءات ولذلك يحذر الحزب الحكومة الحالية من خداع الشعب المصرى وإعلان نتائج ونسب مشاركة مخالفة للواقع لأن ذلك يزيد من حدة الصراع والانقسام الشعبى.

 أما آن لك أن تعترف أن نعم لاتزيد النعم وإنما النقم ، وأن دستور الطرف الواحد لن يجلب الاستقرار، وأن الحل الأمني ليس حلا بل فشلا ذريعاً .

عزوف الشباب عن المشاركة في التصويت باستفتاء الدستور يعد مقاطعة للعملية السياسية العبثية .

لن نسمح بأن تحكم بلادنا بصناديق الذخيرة التي عصفت بشهداء جدد في يومي الاستفتاء على يد قوات الانقلاب الارهابية ، ولن نسمح بادارة بلادنا بقرارات من البيت الابيض أو عصابة الاحتلال  ، ولن نرضى لوطننا بالذل والضيم ولن ننزل على رأى الفسدة أبداً، وعلى الشرفاء غذا كان هناك شرفاء في الجيش والشرطة أن يحسموا أمرهم وينحازوا للشعب طالما لم تتلوث ايديهم بعد ، قبل أن يتم التضحية بهم قربانا لمطامع الشر والغدر.

بدا واضحا من خلال اليوم الأول للاستفتاء إصرار سلطات الانقلاب على تمرير مسودة وثيقة الدم بنعم بأي ثمن من أجل الإنتقال للخطوة التالية والأهم التي تتمثل بانتخابات الرئاسة ، فاستغلت كل المنابر والوسائل الإعلامية وأساليب الترغيب والترهيب وتوجيه المواطنين للحشد والتصويت بنعم .

-مازال الشعب المصرى الحر يسطر أعظم الملاحم فى الصمود حيث نظمت فعالات فى كل ربوع مصر ليؤكد أن الثورة لن تتوقف حتى تحقق أهدافها ويتحاكم مجرمو الإنقلاب.

-السلمية لا تعنى الإستسلام لكن شريعة الإسلام توضح ان من اعتدى علينا فلنعتدى عليه بمثل ما اعتدى به علينا .فعندما اختطفت النساء قام الأحرار بمحاصرة قسم شرطة العطارين فأطلق سراح الفتيات وكذلك ببنى سويف.

-لابد من التصعيد الثورى من داخل التحالف فيجب ان تكون التوجيهات من قيادات التحالف بالخارج منعا للبطش بقيادات الداخل.

-التصعيد الثورى قد تكون له ثور مثل قطع الطرق ومحاصرة المبانى.

-السلمية تكون منهجا عند احترام الصناديق أما الآن فلابد من التصعيد لابد من ارسال رسائل لأمريكا والغرب انه لا استقرار مادام هناك انقلاب.

-قادة الإنقلاب يريدون تمرير الدستور ليشرعن الإنقلاب لكن هيهات فالشعوب الغربية تعرف جيدا انه انقلاب.

-ظهر كذب الإنقلابيين فأين الثلاثين مليون الذين خرجوا فى 30 يونيه.

-الكنيسة حشدت وهى من كثرت أتباعها بدليل قول تواضروس قول نعم تزيد النعم وأحذر من زيارة دحلان لتواضروس.

-تعليقا على موقف 6 ابريل :افاقتها الآن شىء محمود لكن يجب الوقوف مع أخوانهم الآن.

-نحجت المقاطعة على استفتاء الدم بفضل الله السلمية مورست لكن جاء السيسي وقذف بكل الإستحقاقات فى صندوق القمامة.فالسلمية لا تعنى الإستسلام.

-تحرير القاهرة هى الخطوة الكبرى لتحريى الأقصى ان شاء الله.

-لا نعول على الغرب وأمريكا هؤلاء هم من قاموا بالإنقلاب حينما يرى هؤلاء بطولة الشعب سيأتوا خانعين راكعين لأن ما يهمهم مصالحهم.

-أنبه على انه يوم الإثنين القادم محاكمة الأسد الشيخ حازم أبو اسماعيل ويوم 28 محاكمة الدكتور مرسي وما بنى على باطل فهو باطل فهى محاكمات باطلة.

-الجيش والشرطة والقضاء والإعلام هم ادوات الإنقلاب يدعمهم شيخ الأزهر وشيخ الباطل حزب برهامى والكنيسة فالقضاء جزء لا يتجزأ من الغنقلاب والدكتور مرسي لم يسعفه الوقت لتطهيره.

-التصعيد الثورى يصيب الشرطة بانهيار واحباط فهذا شىء جيد. -البعض يعول على ذكرى 25 يناير ومايسبقها من فعاليات . أقول لحكومة الغنقلاب دستور الطرف الواحد لن يحقق الإستقرار ولن نرضى لن يحكمنا صهاينة ولن نرضى ان ننزل على رأى الفسدة كما قال الرئيس مرسي.

-القضية الان ليست الرئيس مرسي ولا قضية الإخوان القضية قضية أمة ويجب أن يخرج الرئيس مرسي محمولا على الأعناق لكن الأولوية الآن لاسقاط الإنقلاب وتحرير مصر.

*شرطة الانقلاب تفرج عن 10 فتيات ببني سويف بعد دعوة قوي ثورية بمحاصرة منزل قيادات أمنية

*دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية، جماهير وثوار الشعب السكندري، لمحاصرة قسم شرطة العطارين الساعة العاشرة من مساء اليوم، لتحرير فتيات تم القبض عليهن اليوم.

*داخلية الإنقلاب تعلن القبض على 123 متظاهر في 7 محافظات خلال مسيرات اليوم الجمعة

* ارتقاء سبعة شهداء حتى الآن

أربعة متظاهرين قتلوا جراء اعتداء قوات الأمن على  متظاهرين بميدان الألف مسكن بالقاهرة ما رفع عدد القتلى إلى  سبعة قتلى

تظاهرين اثنين قتلا عندما أطلقت قوات الأمن الرصاص على مسيرة خرجت في مدينة السادس من أكتوبر.

كما قتل متظاهر آخر في مدينة الفيوم جراء  إصابته برصاص قوات الأمن خلال قيامها باعتقال أكثر من ستين سيدة شاركن في مسيرة ، قوات الأمن أطلقت سراح نحو خمسين منهن في وقت لاحق.

هذا وقد لقى الشاب اسلام احمد عبد الحكيم، مصرعه اليوم برصاص مباشر في الرأس من قبل قوات الداخلية، اثناء مشاركته في مسيرة حاشدة ضد الانقلاب العسكري في محافظة الفيوم، وقد استشهد في الحال ولم تفلح محاولات الاهالي لاسعافه، وتم نقله الى مشرحة الفيوم، حيث حضرت والدة الشهيد لتودع ابنها، وسط صراخاتها ودعائها على السيسي.

وقد بلغ عدد الشهداء حتى الان 7 شهداء في القاهرة والجيزة والفيوم.

يأتي ذلك في اسبوع الحسم قبل يوم السبت القادم 25 يناير، حيث تشهد الان العديد من المحافظات المصرية اشتباكات بين الاهالي وبين قوات الامن في محافظة القاهرة والاسكندرية والشرقية والاسماعيلية والسويس والمنوفية وبني سويف والفيوم وسوهاج والمنيا واسوان.

أصيب عدد من رافضي الانقلاب جراء إطلاق قوات الأمن الرصاص على إحدى المسيرات التي خرجت في الإسماعيلية. وقال شاهد عيان إن قوات الجيش أطلقت الرصاص على أقدام ثلاثة من المتظاهرين بعد تقييدهم.

وفي حي إمبابة بالجيزة حاولت قوات الأمن تفريق مسيرة بالقوة، إلا أن المتظاهرين تمكنوا من مواصلة طريقهم. حتى منطقة المطار.

وفي الأسكندرية طاردت قوات الأمن المتظاهرين في منطقة السيوف وأطلقت قنابل الغاز تجاههم في محاولة لتفريقهم، إلا أن المتظاهرين تمكنوا من مواصلة التظاهر. الأمر نفسه لم يختلف في محافظة المنيا حيث فرقت قوات الشرطة مسيرة رافضة للانقلاب بمدينة المنيا بعد إطلاق قنابل الغاز وطلقات الخرطوش على المشاركين فيها.

*أحرق المتظاهرون في مسيرات دعم الشرعية بكفر الشيخ علمي “الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية ” تنديداً بموقفهم الداعم للانقلاب.

*القبض على 19 من ابناء الفيوم بتهمة إثارة الشغب

ألقت قوات أمن الانقلاب، في محافظة الفيوم، مساء الجمعة، القبض على 19 من ابناء الفيوم بتهمة إثارة الشغب، في مسيرات انطلقت بعد صلاة الجمعة، أسفرت عن مصرع شخص، وإصابة 3.
 
كانت القوات تصدت للمسيرات في عدد من الشوارع الرئيسية، ووقعت اشتباكات بين الجانبين، استخدم فيها المتظاهرون الحجارة، وردت قوات الأمن، بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.
*القبض على إمام مسجد بقرية دمرو مركز المحلة

ألقت أجهزت الأمن بمحافظة الغربية القبض على إمام مسجد بقرية دمرو مركز المحلة، يدعى «ي. أ»، وصف الدستور بـ«المرأة الزانية»، خلال خطبة الجمعة.
 
وقال الخطيب المقبوض عليه، أثناء الخطبة إن «الدستور الذي وافق عليه المصريون يحرض على الزنى»، مما استفز الأهالي وحاولوا التعدي عليه بالضرب، إلا أنه تمكن من الهروب إلى حمام المسجد.
 
ولاحقه الأهالي وحاصروه وتدخلت الشرطة وألقت القبض عليه، وأحالته إلى النيابة العامة.
 
وتظاهر الأهالي في القرية، عقب صلاة الجمعة، وحاصروا الخطيب وطالبوا بفصله، واتهموه بـ«الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، والتطاول على الجيش والشرطة خلال خطبة الجمعة.
*الشيخ السحيباني: معركة مصر ليست ضد جماعة بل ضد الإسلام

 
قال إمام الحرم النبوي الشريف إن هناك من أسماهم بالماكرين والخونة والغادرين الذين لم يرق لهم التوجه “الحذر” للرئيس مرسي نحو تطبيق الشريعة، ما دفعهم لتدبير الانقلاب عليه.
 
وإضاف الشيخ محمد بن ناصر السحيباني إن المسلمين فرحوا بقدوم حكومة تسعى “لتخليص إخواننا من رصيد طويل من الفساد والفتنة والفجور والظلام”، مشيرا إلى أن تحالفا من “اليهود والنصارى ألبوا المنافقين” للقضاء على هذه الحكومة بالمال والدعم، على حد قوله.
 
وقال إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف إن من خططوا للانقلاب ومن دفع الأموال لدعمه يتحملون “حرمة الدماء والأرواح التي أريقت”، وأن عليهم “لعنة الله ولعنة اللاعنين”.
 
ونوه الشيخ السحيباني إلى أن المعركة في مصر ليست ضد طائفة أو جماعة من المسلمين، ولكنها معركة يخوضها من ظهر “تزندقهم وإلحادهم” ضد الإسلام، بحسب قوله.
 
ويعتبر حديث الشيخ السحيباني تحديا للسياسية السعودية الرسمية التي دعمت الانقلاب سياسيا وماليا بشكل علني، ويكتسب هذا الحديث أهمية كبرى نظرا للاحترام الذي يحظى به الشيخ الذي يؤم ويخطب في المسجد الثاني من حيث الأهمية عند المسلمين في جميع أنحاء العالم.

* استنفار أمني بشمال سيناء بعد تفجير خط الغاز للمرة 18

فجر مجهولون خط الغاز الطبيعي المؤدي إلى مصانع الأسمنت المتواجدة بالمنطقة الصناعية بوسط سيناء.

وذكر شهود عيان، أن مجموعة من المسلحين يستقلون سيارتي دفع رباعي دون لوحات معدنية، زرعوا عبوة ناسفة أسفل الخط بمنطقة الريسان جنوب مدينة العريش وفجروها عن بعد وفروا هاربين.

وأضاف شهود العيان، أن ألسنة اللهب اندلعت بمسافة تقدر بنحو 20 متر دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وأكد مصدر أمنى أن التفجير استهدف المناطق الصناعية بوسط سيناء مصنع أسمنت الجيش ومصنع أسمنت سيناء ومازالت النيران مشتعلة حتى الآن فى خط الغاز ولا تستطيع سيارات الإسعاف الوصول إلى التفجير بسبب الوضع الأمنى

وقال مصدر بشركة غاز شرق المتوسط ” جاسكو ” المزودة بالغاز انه تم إغلاق كافة المحابس التي تقع بالمحطات القريبة من موقع التفجير ، لحسر كميات الغاز المتدفقة والعمل على إطفاء الحريق المشتعل الآن بموقع التفجير بالأنبوب.

على جانب آخر ، صرح مصدر أمنى بشمال سيناء، بأن حالة من الاستنفار الأمنى سادت مناطق جنوب العريش بعد قيام مجهولين قبل قليل بتفجير خط الغاز للمرة الـ18.

* انتهى دور حزب النور وفشله

اختفت من لجان التصويت على التعديلات الدستورية مشاهد السيدات المنتقبات والرجال الملتحون خلال الاستفتاء الذي شهدته مصر الثلاثاء والأربعاء.
 
ويقول محللون “إن حزب النور  الذي كان بين القوى المشاركة في الإنقلاب  فشل فشلا ذريعا في حشد قواعده والمؤيدون له من السلفيين للمشاركة في الإستفتاء، بعكس التوقعات”.
 
الاستفتاء كشف فشل النور
 
وقالت وكالة آسوشيتدبرس: “إن حزب النور لم يستطع حشد الجماهير من أتباعه للتصويت على مشروع الدستور الجديد الذى أعلن دعمه له، حيث كن الإقبال منخفضا جدا فى معاقل السلفية ولاسيما فى القرى الصغيرة في أول اختبار له بعد 30 يونيه”.
 
وأوضحت الوكالة “أنه فى كثير من القرى القريبة من الجيزة، شهدت مراكز الاقتراع إقبالا ضعيفا من الناخبين، وهو ما يتناقض بشكل صارخ مع استفتاء ديسمبر 2012، عندما قام السلفيون بحشد المصوتين ونقلهم بالحافلات الصغيرة إلى مراكز الاقتراع حيث وقفوا فى صفوف طويلة”.
 
وقال المستشار أحمد الزند، أحد الداعمين للانقلاب: “قيادات حزب النور شاركوا في الاستفتاء لكني لم أر السلفيين فى طوابير التصويت، ويبدو أن القيادات فى ناحية والقواعد فى ناحية أخرى”.
 
وتعارض كافة قوى الإسلاميين الإنقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي بإستثناء حزب النور، كما قادت حملة لمقاطعة الإستفتاء، دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية.
 
ويقدر عدد السلفيين في مصر ما بين 3- 6 مليون عضو مما يجعلهم مصدرا مهما للتجنيد من الجماعات الجهادية التي تواصل حملتها ضد الحكومة، وليس لديهم القدرة على ضبط أعضائهم بخلاف الإخوان المسلمين.
 
وأرجع مراقبون إحجام السلفيين عن المشاركة في الاستفتاء إلى الصدام بين حزب النور و شيوخ الدعوة السلفية مثل أبو اسحق الحويني الذين أصدروا فتاوى بمقاطعة التصويت، كما أن دعم الحزب للحكومة التي تقمع الإسلاميين أثر على حجم قاعدته الإنتخابية والتأييد الشعبي له.
 
دوره انتهى
 
من جانبه أكد الدكتور محمد إمام رئيس مجلس أمناء الدعوة السلفية أن “إخفاق حزب النور في الحشد خلال الاستفتاء يدل على أن الحزب صار من الماضي ولم يعد يحظى بأي رصيد شعبي”، موضحا أن “هذا الفشل للحزب كان متوقعا، لاسيما أن الحزب أصبح ممثلا فقط في مجموعة قليلة من القيادات مثل الشيخ ياسر برهامي وجلال المُرة ونادر بكار الذين يشكلون “لوبي” المصالح داخل الحزب”. 
 
وقال الدكتور خالد سعيد، المتحدث باسم الجبهة السلفية: “إن حزب النور اختفى تماما في عمليات التصويت على الدستور، وتأكد للجميع أنهم لا يمثلون السلفية في مصر، مؤكدا أن دور حزب النور انتهى، ولن تكون له مقاعد في البرلمان المقبل”.
 
ودافع “برهامي” عن النور، مشيرا إلى أنه الحزب الوحيد الذي تحرك في الشارع لمساندة الدستور وتحدى الإخوان وأنصارهم.
 
وقال الدكتور شعبان عبد العليم، الأمين المساعد للحزب، لصحيفة المصري اليوم: “إن شعبية الحزب لا تقتصر على أصحاب اللحية والنقاب، بل تمتد إلى جميع فئات المجتمع، مبررا عدم ظهور الحشد أمام وسائل الإعلام، وعدم تجمع الملتحين والمنتقبات أمام اللجان بالخوف من الاعتداء عليهم”.
 
وتعليقا على غياب السلفيين في عمليات التصويت قال نادر بكار نائب رئيس الحزب: “إنهم بذلوا جهدا كبيرا ونظموا حملات لتحفيز المواطنين للنزول والموافقة على الدستور”.
 
وعقد حزب النور والدعوة السلفية عدة مؤتمرات في الأسابيع الأخيرة للدعوة إلى المشاركة في الدستور والتصويت بنعم، وخلال يومي الاستفتاء جابت عشرات السيارات الشوراع تعتليها ميكروفونات تدعو المواطنين للمشاركة في الاستفتاء، كما خصص الحزب سيارات ومركبات “التوك توك” لتوصيل الناخبين مجانا إلى مقار اللجان.
 
وفي بعض المحافظات نظم حزب النور مسيرات محدودة للحشد للتصويت على الدستور خاصة في اليوم الثاني للاستفتاء شارك فيها عدد من قيادات الحزب والدعوة السلفية، كما تواجد عدد من أنصار الحزب أمام اللجان مستعينين بالحواسب المحمولة لإرشاد الناخبين ومساعدتهم على الإدلاء بأصواتهم.
 
تهديدات بحل الحزب جراء فشله
 
والعلاقة بين القوى المدنية وحزب النور، المشتركون في دعم الإنقلاب،  ليست على ما يرام، فكثيرا ما تبادل الطرفان الحملات العدائية والاتهامات منذ استفتاء مارس 2011.
 
وظهر عدد من قيادات الأحزاب المدنية في برنامج تلفزيوني مساء أول أمس – اليوم الأول من الاستفتاء – ووجهوا انتقادات حادة لحزب النور متهمينه بعدم الوفاء بتعهداته بالحشد للتصويت على الاستفتاء، وقالوا : “إن السلفيين غابوا تماما عن اللجان، حتى في المناطق المعروفة بقوة التأييد للدعوة السلفية مثل الاسكندرية ومطروح وكفر الشيخ”.
 
وقال أحمد فوزى، أمين عام الحزب المصري الديمقراطي: “إن القوى المدنية قدمت تنازلات كبيرة لحزب النور وخضعت لعملية ابتزاز داخل لجنة الخمسين التي صاغت الدستور، في مقابل الوعد بالحشد ومواجهة الإخوان”.
 
وتابع فوزي “إن حزب النور هو أكثر الأطراف السياسية التي استفادت من ثورة 25 يناير و”ثورة 30 يونيو”، دون أن يشارك في أي من الثورتين”، على حد قوله.
 
ووصل الأمر إلى تهديد هذه القيادات لحزب النور بأنه قد يجد نفسه منحلا – أسوة بجماعة الإخوان المسلمين- إذا لم يبذل الجهد الكافي في إقناع قواعده بخارطة الطريق.
 *  رئيس محكمة المنصورة : لهذه الأسباب ستقبل “الجنايات الدولية” الدعوي ضدالنظام الحالى

قدم  رئيس محكمة المنصورة  المستشار عماد أبو هاشم الأدلة القانونية على قبول المحكمة الجنائية الدولية الدعوى المقدمة من حقوقيين ضد قادة الانقلاب في مصر،
 قائلًا  “قبول الجنائية الدولية الدعوى دون تصديق مصر وفقًا للمواد 12 ، 13 ، 14 ، 15 من النظام الأساسى للمحكمة الجنائية الدولية فإنه إذا أحالت دولةٌ طرفٌ فى النظام الأساسى للمحكمة إلى المدعى العام بها حالةً تثير جريمةً أو أكثر من الجرائم الداخلة فى اختصاصها والمشار إليها فى المادة 5، وطلبت منه التحقيق فيها ،
 أو إذا باشر هو – من تلقاء نفسه – التحقيق بناءً على المعلومات التى ترد إليه مباشرةً وبعد استئذان دائرة شئون ما قبل المحاكمة (الدائرة التمهيدية بالمحكمة) فإن للمحكمة أن تمارس اختصاصها بالنسبة للدولة التى وقع فى إقليمها السلوك قيد البحث أو كان المتهم بارتكابه أحد رعاياها، ولو لم تكن طرفًا فى نظامها الأساسى إذا قبلت اختصاصها بموجب إعلانٍ يودع لدى مسجل المحكمة، ويترتب على ذلك أن تلتزم الدولة القابلة لاختصاص المحكمةِ بما تلتزم به الدولة الطرف وفقًا لما ورد فى الباب التاسع من النظام الأساسى للمحكمة. وأضاف، في تصريحات صحفية، إن صح القولُ بأن مصر لم تصدق على النظام الأساسى للمحكمة الجنائية الدولية لتكون بذلك التصديق دولةً طرفًا فيه وفقًا للمادة 26 منه، فإن ذلك لا يحسر عنها التصدى للجرائمِ الداخلة فى اختصاصها إذا قبلته مصر وهى دولةٌ ليست طرفًا بإعلانٍ تودعه لدى مسجل المحكمة، وتصبح بموجبه ملتزمةً بما تلتزم به الدولة الطرف من واجب التعاون مع المحكمة على نحو ما ورد بالباب التاسع من النظام الأساسى للمحكمة، لأنه إذا كانت الدولةُ غير الطرف واقعةً تحت حكم انقلابٍ عسكرىٍ اغتصب السلطة الشرعية بالقوة المسلحة الغاشمة، وارتكب على أرضها فى حق رعاياها الجرائم الداخلة فى اختصاص المحكمة، فتقدموا رأسًا إلى المدعى العام بها بمعلوماتٍ موثقةً عن تلك الجرائم طالبين منه التحقيق فيها أو تقدمت دولةٌ طرفٌ بإحالة تلك الجرائم إليه.
 وتساءل “فهل يكون قبول المحكمة تلك الدعاوى رهين قبول سلطة الانقلاب غير الشرعية التى ارتكبت الجرائمَ قيد البحث أمامها..  اختصاص المحكمة؟ هل يُقَدِّمُ المجرمون أنفسهم طواعيةٌ لعدالتها وهم عالمون جسامة إثمهم واستحقاقهم أشد العقاب؟.
وتابع “بالقطع إن من مصلحتهم أن يرفضوا اختصاص المحكمة رفضًا باتًا، فإذا كان الانقلاب عملًا غير شرعى منعدمَ الأثر من الناحية القانونية، لا يعترف به أشخاص القانون الدولى: من الدول والمنظمات الدولية، وكانت المحكمة الجنائية الدولية أحد أشخاص القانون الدولى، وكأىِّ محكمةٍ يقترن فى الأذهان مُسماها بالشرعيةِ والقانون، وتبحث أولَ ما تبحث فيهما باعتبارهما صِراطًا مستقيمًا لا انحرافَ عنه،
ولا بديلَ له، فإن من واجبها بحثَ شرعيةِ صفة من يمثِّل الدول غير الأطراف فى التعامل معها، ولاسيما إن كانوا موضع اتهامٍ أمامها، وكان النظام الشرعىُّ مختطفًا قيد اعتقال انقلابٍ مجرمٍ لا يملك التقدم إليها بقبول اختصاصها، وكانت الجرائم من الفظاعة ما يروع ضمير الإنسانيةِ ويعود بها إلى شريعة الغاب، وكان ردع مرتكبها يشكل ردعًا عامًا لكل من تسول له نفسه ارتكاب مثلها، ويحول دون تكرارها، وهو الغرض الذى أنشئت المحكمة من أجله،
وهو ما يجرى عليه التفسير الصحيح لبنود نظامها الأساسى فى ضوء إرادةِ المشرع الجنائى الدولى الذى وضع قواعد التجريم والعقاب أمامها. 
و أشار “أبو هاشم” إلى أنه وفى ضوء قواعد العدالة والقانون الطبيعى.
 فإذا كان الانقلابُ العسكرىُّ فى مصرَ لم تخلص له السلطة باستمرار الثورة عليه حتى تلك اللحظة، وهو ما يُسقط الشرعية عن أىِّ إجراءٍ يتخذُه فى سبيل نيلها، ولا يمكن بذلك التساند إلى نظرية الواقع لاستمرار الثورة ضده، وكان النظام الشرعى فى البلاد حبيس ذلك الانقلاب، وكانت السلطة الشرعيةُ على أرض مصر خالصةً للمصريين، فإنهم بتقدمهم إلى المحكمةِ طالبين التحقيق فيما ارتكبه الانقلاب من جرائمَ تختص بها المحكمة يعد ذلك قبولًا منهم باختصاصها، ويكون هذا الطلب مرفوعًا من ذى صفةٍ شرعيةٍ ولاسيما أن من بين المتقدمين بذلك الطلب أركان النظام الشرعى الذى وقعت تلك الجرائم فى حق أفراده، ومازالت تُرتكب ضده وضد رعاياه .
 
رئيس محكمة المنصورة عضو المكتب التنفيذى لحركة قضاة من أجل مصر رئيس حملة الشعب يدافع عن دستوره ضد الانقلاب
*صحيفة كندية: بالاستفتاء على دستور مصر “نجحت السعودية في خنق الربيع العربي” لكنه نجاح مؤقت

نشرت صحيفة (لو دوفوار) الصادرة بالفرنسية في مونتريال مقالا لكاتب العمود (سيرج تروفو) تناول فيه الاستفتاء على مشروع الدستور المعدل في مصر.
وتحت عنوان “انتصار السعوديين” استهل تروفو مقاله بالقول: إن تنظيم الاستفتاء على دستور مصر صيغ وفق إرادة هيئة أركان القوات المسلحة، كما يشكل انتصاراً كبيراً لدولة أخرى، هي المملكة السعودية على الإخوان المسلمين بعد ثلاث سنوات من دخول الربيع العربي أجندة العالم.
يضيف تروفو أنه ما من شك في أن الانتفاضات الشعبية في تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين التي أطاحت حكاماً ديكتاتوريين، والحرب الأهلية في سوريا وتردي الأوضاع مجدداً في لبنان، هي كلها أمور جعلت النظام الملكي في السعودية تنتابه أعلى درجات الخوف. فالملك وجميع الأمراء يخشون انتشار دعوة الإخوان المسلمين المطعمة بالنشاط الاجتماعي وبتوزيع أكثر عدلاً للثروات في شتى مناطق الشرق الأوسط.
وهذا الخوف زاد من وقعه استياء السعودية العارم من الولايات المتحدة الأميركية. فالكل يذكر أنه ما إن عبرت أصداء الربيع العربي في كانون الثاني (يناير) 2011 حدود الدول المعنية حتى قامت وزيرة الخارجية الأميركية آنذاك هيلاري كلينتون بالإكثار مما يجب تسميته “تحذيرات”، والتي اعتبرها قادة المملكة السعودية ضربات عنيفة غير مباشرة موجهة إلى خاصرتهم.
ويضيف الكاتب أنه ما إن رأت المملكة السعودية النتائج الجيدة جداً التي حققتها حركة “النهضة” الإسلامية في تونس في أول انتخابات تُنظم بعد رحيل زين العابدين بن علي حتى بدأت تغدق الأموال على حلفائها، فكانت المؤسسة العسكرية في مصر، ومعارضو الإخوان المسلمين في ليبيا وسواها المستفيدين الرئيسيين من هبات مالية ضخمة تظهر كم هو راسخ الحقد ضد جماعة الإخوان.
ويتابع تروفو قائلاً إن السعودية بمقاتلتها الإخوان انخرطت في الوقت نفسه عمداً وبصورة كلية في نزاع إقليمي ضد إيران، إيران التي تحلم ببناء “هلال شيعي”، وفق تعبير الرئيس مبارك وملك الأردن عبد الله الثاني، يمتد من طهران إلى بيروت. وما إن انتخب محمد مرسي رئيساً لمصر وتوجه أحد قياديي الإخوان المسلمين إلى طهران كاسراً بذلك محظوراً يرقى إلى عام 1979، حتى أمرت الرياض بقفزة نوعية في القتال. لاسيما وأنهم بعد خوفهم وامتعاضهم اعتبر السعوديون أن واشنطن قد “خانتهم” من خلال التقارب – المتواصل – بينها وبين طهران على خلفية الملف النووي الإيراني.
وبسبب هذه السلسلة من العوامل السياسية بذلت المملكة السعودية كل ما بوسعها لخنق الربيع العربي، وحققت نجاحاً كبيراً في تحجيم الإخوان إن في مصر أو في تونس. ويختم الكاتب بالقول إنه إن كان من بد لتصوير الانتصار، ربما المؤقت، للمملكة السعودية بأمر واحد، لوجب ربما الإشارة إلى أن الدستور المصري الجديد ينص على أن كل ما يتصل بالدفاع، بما في ذلك الوزير، هو حكر على الجيش فقط.

إهدار مليار جنيه على استفتاء الدم .. جريمة جديدة في سجل الانقلاب الأسود

boycott2إهدار مليار جنيه على استفتاء الدم .. جريمة جديدة في سجل الانقلاب الأسود

شبكة المرصد الإخبارية –  الحرية والعدالة

الانقلابيون يهدرون أموال الشعب وقوت الفقراء من أجل اكتساب شرعية مزيفة

الانقلاب أضاع مليارات الجنيهات بنسفه الإرادة الشعبية في 5 استحقاقات انتخابية

الاستفتاء باطل وكل ما يترتب عليه باطل ويعد مقامرة خاسرة بقوت الغلابة

الشعب سيواصل ثورته ونتيجة الاستفتاء لن تكون طوق نجاة للانقلابيين

الانقلاب تجاوز إهدار المال العام إلى إهدار القيم وأصوات الناخبين وحريتهم

خبراء: رفض الانقلاب مستمر في جميع الأحوال ومعارضوه مستمرون حتى عودة الشرعية

عبد الحميد بركات: جريمة إهدار أموال الفقراء تستوجب المحاكمة والمحاسبة للانقلابيين

د. سرحان سليمان: استفتاء الانقلاب إهدار للمال العام وإهانة لكرامة المصريين

أحمد خلف: الانقلاب أهدر صوت المواطن ورأيه وحريته وحقه فى تقرير مصير الوطن

أكد خبراء وسياسيون أن التكلفة المخصصة لإجراء الاستفتاء على وثيقة الدم الانقلابية تعد إهدارا للمال العام، وتعد بذاتها جريمة جديدة مضافة لجرائم الانقلاب، الذي أهدار أصوات المصريين في خمسة استحقاقات انتخابية، والآن يريد الانقلاب إنفاق أموال الشعب على استفتاء باطل ومزور ومطعون عليه من الآن، ولا يحيط به أي ضمانات للنزاهة أو الشرعية.

وأكد الخبراء لـ”الحرية والعدالة” أن تكلفة الاستفتاء لن تقل عن مليار جنيه ستهدر بدون أي فائدة على استفتاء باطل وغير شرعي، وستنفق من أموال الشعب وقوت الفقراء كما أنفقت سلطة الانقلاب من أموال الشعب على لجان غير شرعية وطبع وثيقة الدم، ثم مكافآت وبدلات وغيرها، مشددين على أن هذه الجريمة تستوجب المساءلة والمحاكمة لكل من شارك فيها من الانقلابيين، ليس فقط على إهدار أموال استفتائهم غير الشرعي، ولكن أيضا على إهدار المليارات التي أنفقت على انتخابات نزيهة أطاح بها العسكر دون أي اعتبار للإرادة الشعبية.

إهدار المال العام

شدد عبد الحميد بركات- عضو مجلس الشورى والقيادي في حزب الاستقلال- أن تكلفة الاستفتاء على وثيقة الانقلاب تشكل جريمة جديدة في سجل جرائم الانقلاب العسكري، وهي جريمة إهدار للمال العام، وتقتضي المحاكمة والمساءلة عقب إسقاط الانقلاب، موضحا أن تكلفة الاستفتاء لن تقل عن مليار جنيه بل أكثر، وستنفق على وثيقة باطلة منعدمة لا قيمة لها ولا شرعية، وتعد أموالا ضائعة فيما لا طائل من ورائه، بينما الناس أحوج ما يكونون لهذه الأموال بدلا من التسول من دول خليجية، والاقتصاد ينهار.

ونبه “بركات” إلى أن تكلفة الاستفتاء تأتي على حساب الشعب والفقراء، وتعد أحد مظاهر السفه عند الانقلابيين، حيث ينفقون أموال الشعب على استفتاء هزلي باطل، وكل ما بني على باطل فهو باطل، حيث تنفق أموال الشعب على انتداب قضاة وموظفين ومجندين بالقوات المسلحة والداخلية وبدل انتقالات وغيرها.

وأوضح “بركات” أنه لابد من محاكمة كل من ساهم في إهدار المال العام بكل صور الهدر، ولابد من محاسبة الانقلابيين عما ضيعوه بعد كسر الانقلاب، ولابد من مساءلة كل من أهدر المال العام سواء على الاستفتاء أو غيره، فسيتكلف الاستفتاء أكثر من مليار جنيه، وسيكون بلا فائدة، ولن يعود على الناس بأي نفع، وليس صحيحا أنه يحقق الاستقرار المنشود، بل إن الاستقرار بدأ بالفعل متمثلا في خمسة استحقاقات انتخابية حقيقية نزيهة، انقض عليها الانقلابيون وسلبونا نتائجها وثمارها وخانوا الوطن، وأوقفوا مسار التحول الديمقراطي كله، وأوقفوا مسار الإنجازات التي حققها الرئيس الشرعي د. محمد مرسي، حيث رفضت القوات المسلحة أن يأتي لها رئيس مدني بحيث يظل حكم العسكر للأبد، مما أدى لانقلاب دموي فاشل؛ رغبة في ترشح رجل ذي خلفية عسكرية.

ودعا “بركات” إلى كشف الحقائق لرجل الشارع، وتبصيره بحقيقة أن الاستفتاء وتكلفته سيمص دمه، ولن يحقق له شيئا، وأمواله يجب توفيرها بدلا من التسول من الإمارات وغيرها، معتبرا الأموال المهدرة على وثيقة الانقلاب عملية أشبه بمن يلعب القمار.

استفتاء باطل

من جانبه أكد د. سرحان سليمان- المحلل السياسى والاقتصادى- أن الاستفتاء على وثيقة الدم الانقلابية يمثل إهدارا للمال العام؛ لأنه لن ينتج سوى دستور لا يعترف به أغلبية المصريين، يضاف إلى إهدار المليارات بفعل المحكمة الدستورية والانقلاب عندما أسقطوا الاستحقاقات الانتخابية السابقة، رغم أنها كانت نزيهة وديمقراطية، فالانقلاب لم يحبس مصر اقتصاديا فقط، بل أدى لتدهورها بشكل جامح، وزاد من طبقة الفقراء والعاطلين، وانهيار قيمة العملة، وانخفاض قيمتها الحقيقية، وسط ارتفاع معدلات التضخم والمؤشر العام لأسعار المستهلكين، إضافة إلى انهيار تام للاحتياطي النقدي الأجنبي، ولن يستفيد من الاستفتاء سوى القضاة والحوافز التي ستدفع بمبالغ كبيرة للمشرفين من الشرطة وضباط الجيش والإداريين.

وكشف “سرحان” أن هناك مؤشرات قطعية تؤكد تزوير الاستفتاء كالفرز، خارج اللجان، والاستفتاء على يومين، وعدم توفير رقابة دولية، وغلق الباب أمام المنظمات المحلية للإشراف على مراقبة الاستفتاء، وعدم الثقة بالقائمين على الاستفتاء حصريا، دون مراقبة شعبية أو حضور للمعارضة، بالإضافة إلى العديد من التصريحات لمسئولين بالحكومة، بأن الاستفتاء يجب فقط أن يكون بـ”نعم”، وأن من سيقول بـ”لا” فهو خائن، وكأن النتيجة مقررة سلفا ولا قيمة لأصوات الناخبين، فالاستفتاء إهدار للمال العام، وإهانة لكرامة المصريين.

وشدد على أن الحراك الشعبي مستمر أيا كانت نتيجة الاستفتاء، ولن يصبح طوق نجاة حتى لو تم تمريره، ورفض الانقلاب سيظل مستمرا في جميع الأحوال، ومعارضوه مستمرون للنهاية.

إهدار القيم

بدوره يرى أحمد خلف- الباحث المتخصص في العلوم السياسية- أن ما تفعله سلطة الانقلاب يتجاوز فكرة إهدار المال العام على وثيقة الانقلاب الباطلة والمنعدمة،  وهو أمر مهم على كل حال ويجب محاسبتها عليه، إلى فكرة إهدار كل معنى وقيمة لصوت المواطن المصرى ورأيه وحريته، وحقه فى تقرير مصير الوطن ونهضته وعزته، إن سلطة الانقلاب يجب أن تُحاسب لا على المال فقط وهذا يجب أن يكون، ولكن أيضًا على تعطيل مصالح المواطنين وإيقاف نهضة الوطن، وتكبيل سواعد أبنائه عن بناء مجده وتقدمه، فضلا عن القتل والاعتقال والاختطاف لمن يعارضهم ويرفع صوته فى وجوههم.

وأضاف “خلف” أننا يجب أن ننتقل فى مصر للمحاسبة على إهدار القيم أكثر من مجرد الحديث عن إهدار المادة أو الأموال العامة دون جزاء رادع، كما كان يحدث ولا يزال فى ظل سلطة الانقلاب، فنكوص المجتمع والثورة عن المحاسبة على إفساد القيم وإهدارها جرَّنا إلى مستنقع 30 يونيو و3 يوليو وما تلا هذين التاريخين من جرائم ومجازر فى حق البشر والوطن، ومن ذلك أيضا إهدار أصوات المصريين فى خمسة استحقاقات انتخابية تم وضعها فى صحائف التاريخ، ولم تنل من الحياة على الأرض غير عدة شهور من وهم الوجود.

وكشف أن الاستفتاء يمثل بالنسبة لسلطات الانقلاب مسألة حياة أو موت، وهذه إحدى مفارقات القدر، أن يكون طوق النجاة التى تبحث عنه سلطة الانقلاب هو عين ما أهدرته وانقلبت عليه خمس مرات متتالية، وهو الاحتكام إلى إرادة الشعب، سواء فى استفتاءات أو انتخابات، لكن الواقع هذه المرة أن سلطة الانقلاب توقن أنها لا تستطيع أن تضمن نتيجة الاستفتاء لصالح ما تريد، وهو التصويت بالموافقة على وثيقتهم الانقلابية، لذلك يُجن جنونهم كلما أدركوا هذه الحقيقة، فتتفتق أذهانهم عن وسائل لرفع نسبة التصويت والموافقة على هذه الوثيقة، هذه الوسائل تفضح نيتهم فى تنفيذ عملية تزوير فج لصالح الموافقة على وثيقتهم.

وتابع- الباحث المتخصص في العلوم السياسية- تمثل ذلك فى قرارات فرز أوراق الاقتراع فى لجان عامة وليس داخل اللجان الفرعية كما جرى عليه العمل فى الانتخابات الرئاسية والاستفتاء على دستور 2012، وكذلك عدم التقيد بتصويت المقترعين المغتربين داخل مقار لجانهم، والتصويت فى أى مكان يتواجدون فيه، الأمر الذى سيسمح بحشد أعداد كبيرة للتصويت أكثر من مرة خارج مقار لجانهم الانتخابية، وكذا إجراء الاستفتاء على مدار يومين سيسمح بمن صوت فى اليوم الأول أن يصوت فى اليوم الثانى خارج مقر لجنته.

وقال “خلف”: إنه فضلا عن ضيق صدر سلطة الانقلاب بأى صوت لا يؤيد مسارها لإدارة هذه المرحلة، ولكنه يمكن أن يعترض على بعض البنود أو النتائج، مثل مشروع وثيقتهم غير الشرعية المعدِّلة لدستور 2012، فقاموا بمنع أى إعلانات ترفض هذه الوثيقة، وذلك على خلاف ما تم فى زمن الاستفتاء على دستور 2012، حيث انتشرت الإعلانات الرافض والمؤيدة على حد سواء، بل كانت الإعلانات الرافضة أكبر حجما وأوسع انتشارا فى الصحافة والفضائيات وفى الشوارع على الحوائط وأعلى البنايات، لكن ذلك كان لأنه تم الاستفتاء على دستور 2012 فى مناخ الحرية والديمقراطية، أما مناخ الاستبداد والقهر وحكم العسكر فإنه يأبى أن يستمع لصوت خارج عن مقطوعته الرديئة الفاسدة، بل وصل به الرعب من قول لا، أن اعتقل عددا من الشباب المنتمين لحزب مصر القوية أثناء وضعهم ملصقات تدعو للتصويت بعدم الموافقة على مشروع وثيقتهم الانقلابية، الأمر الذى يصور إلى أى حد يتملك الرعب قلوب هؤلاء الانقلابيين، لا من المقاطعين فحسب، وهؤلاء يقتلون كل يوم فى مسيرات الحرية والكرامة فى كافة أرجاء البلاد، بل وأيضًا من الرافضين لبعض بنود خرائط طريقهم المضلِّلَة.

وأوضح  “خلف” أن كل هذا الذى سبق يكشف عن نية واضحة فى التزوير، وإهدار إرادة المصريين، وثقة من جانبهم فى خذلان أغلبية هذا الشعب العظيم لما يطرحونه من خطط تهدف إلى هدم الدولة المصرية، والخضوع لرغبات وأهواء أعداء الوطن من القوى الخارجية، ولرغبات وأهواء الفاسدين داخل حدود الوطن من اللصوص الفاسدين وفلول نظام حسنى مبارك المخلوع الذين عادوا يتصدرون المشهد تحت سمع وبصر سلطة الانقلاب، لا لشىء إلا لفساد هذه السلطة وفقرها فى تقديم متحدثين أو خبراء فى أى مجال، فلم يجدوا بدًّا من الاستعانة بأشخاص الماضى وأبواقه الإعلامية.

متابعة متجددة . . الاثنين 13 يناير . . اسقاط استفتاء الدم

boycott9متابعة متجددة . . الاثنين 13 يناير . . اسقاط استفتاء الدم

شبكة المرصد الإخبارية

*هروب برهامي ومخيون من مؤتمر لتأييد الدستور بعد هجوم المتظاهرين بالشماريخ في مطروح

قام عدد من المتظاهرين بالهجوم بالشماريخ النارية، على مقر مؤتمر جماهيري للدكتور ياسر برهامي نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية والقيادي بحزب النور، في مركز شباب مدينة الحمام بمحافظة مطروح مما تسبب في إيجاد حالة من الفزع بين صفوف الحضور، وعلى رأسهم الدكتور يونس مخيون رئيس الحزب، والذين قاموا بمغادرة المؤتمر في حماية قوات الشرطة، فور وقوع الإشتباكات وقيام المتظاهرين بإطلاق الشماريخ.

كان مجلس إدارة الدعوة السلفية، وذراعها السياسية حزب النور، قد أعلن عن عقد مؤتمر شعبي بمدينة الحمام شرق مرسي مطروح بـ260 كم مساء اليوم, وذلك للدعوة للتصويت بـ«نعم» لدستور الانقلاب

*التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بأسوان

يدعوكم للاحتشاد غداً الثلاثاء بالـــنـفـق ـــ موقف الكرور والمحمودية لمقاطعة دستور الدم الموعد الساعة 12.30 ظهراً

ونهيب بالشعب الأسواني الابي عدم المشاركة في هذا الدستور الذي يقر الظلم والطغيان

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بأسوان

والله أكبر .. الشعب يريد القصاص للشهداء والله أكبر .. يسقط استفتاء الدماء والعملاء والله أكبر .. يسقط قضاة العسكر وكهنة الانقلاب والله أكبر .. وتحيا مصر وشعبها الأبي قاهر الانقلاب

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بأسوان

الاثنين 12 ربيع الأول 1435 هـ 13 يناير 2014

*مسيرة ليلية حاشده بمنطقة العوايد بحي القلعة بالأسكندرية “رفضا لدستور الإنقلاب”

*الجيزة: الثوار يلقنون البلطجية درسا قاسيا بعد محاولتهم الاعتداء على مسيرة بـ”أوسيم”

تمكن ثوار مدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، مساء اليوم، من ردع 50 بلطجيا من أنصار السيسي عند ميدان المجلس، واستكملوا مسيرتهم بقوة وثبات.

وأفاد عمرو علي، أحد المشاركين في المسيرة، أن حوالي 50 بلطجيا من أنصار السيسي حاولوا الاعتداء على مسيرة أنصار الشرعية قبل أن تبدأ، وقاموا بقذف الحجارة تجاه المتظاهرين، إلا أن الثوار واجهوهم بقوة وبسالة، وتمكنوا من ردعهم، ففروا هاربين – بحسب بوابة الحرية والعدالة.

وأضاف عمرو أن المسيرة بدأت كعادتها واستكملت خط سيرها، وسط ترحيب كبير من أهالى أوسيم.

يشار إلى أن مدينة أوسيم من أكبر معاقل الإسلاميين، منذ عقود طويلة، ودائما ما يفوز مرشح الإخوان في أي انتخابات بها، فيما لا تصل نسبة تأييد الفلول والسيسى عن 20% في المدينة وقراها.

*فضيحة.. حكومة الإنقلاب ترسل وفد رسمي لحضور جنازة شارون

كشفت صحيفة إسرائيلية أن الخارجية المصرية أرسلت  دبلوماسيين رفيعي المستوى للمشاركة بين الضيوف الذين جاءوا في حفل تأبين رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق آرييل شارون صباح الاثنين بالكنيست الإسرائيلي.

وقالت صحيفة “تايم أوف إسرائيل”، في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني أن السفارة المصرية بعثت  دبلوماسيان بين العشرات من كبار الشخصيات الذين حضروا جنازة شارون بالكنيسة.

وأضافت الصحيفة أن أسماء الدبلوماسيان لم تكن متاحة ورفض المتحدث باسم السفارة المصرية في تل أبيب التعقيب على الأمر

*بالفيديو.. السيسي في تسريبه الأخير: “لجنة الخمسين” صاغت دستورًا خالف مطالب الشعب

قال عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري: إن لجنة الدستور طففت الميزان، وصاغت دستورا خالفت به تعاقدها مع الشعب، مشيرا إلى أنه كان منتهى الأمل أن تملك تعديلا للدستور.

وأضاف السيسي، في التسريب الذي بثته قناة الجزيرة مباشر مصر منذ قليل، أنه تم التفاف لجنة تعديل الدستور على بعض المواد، مؤكدا أن عمل اللجنة منقوص ومطروح منه الخير، وأن العقد مع المصريين في 3 يوليو كان على تعديل الدستور، ولكن ما حدث هو أن اللجنة طففت الميزان.

*غدًا.. معركة “الأمعاء الخاوية” للمعتقلين رفضًا لاستفتاء الدم

قالت رابطة أهالي معتقلي الانقلاب في مصر، إن المعتقلين الرافضين للانقلاب بكافة السجون سيضربون غدا وبعد غد؛ تصعيدًا لمعركة الأمعاء الخاوية، وتزامنا مع الاستفتاء على “دستور الدم”.
يذكر أن عددًا كبيرًا من المعتقلين كانوا قد دخلوا فى إضراب عن الطعام؛ نتيجة تعرضهم للتعذيب الممنهج.

* ثوار طنطا يحرقون 4 سيارات شرطة امام محكمة القضاء الإداري بـ”المولوتوف”

*تظاهر عدد من الشباب في ميدان التحرير ضد الانقلاب العسكري والاستفتاء على وثيقة الدم.

* الحويني : دستور ” الخمسين ” تجاوز أكل الميتة

أفتى الشيخ أبي إسحاق الحويني بضرورة مقاطعة التعديلات الدستورية التي وضعته الجمعية المعينة من قبل السلطة المؤقتة لأن به عوار شديد ، مؤكدا أن دعوة العلماء للتصويت بـ “نعم “على دستور 2012 الماضي الذي وضعه 17 من التيار الإسلامي .

 
وأشار إلي أن السبب الثاني لإفتائه بالمقاطعه حتى لا يتم تكثر سواد هؤلاء فإنهم سيصورون كل من ذهب حتى لو ذهبت ليقولوا لا سيصوروا من ذهب على أنهم قالوا نعم ، مشدد على عدم تكثير سوادهم.

*”جلال مرة” يجتمع بالغرفة المركزية لـ”النور” للوقوف على آخر استعداداتها لمتابعة الاستفتاء

*استقالة الدماطي من منصبه في نقابة المحامين

استقال المحامى محمد الدماطى من منصبه كوكيل أول لنقابة المحامين ،وأشار الدماطى أن الأسباب التى أدت إلى إستقالته الوضع الذى وصل إليه حال المحامين فى مصر  وانحياز نقيب المحامين، سامح عاشور، إلى الانقلاب العسكري.

*ملخص لقاء ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي مع قناة الحوار اليوم

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

الله أكبر .. يسقط استفتاء الدماء والعملاء والله أكبر .. يسقط قضاة العسكر وكهنة الانقلاب

الانقلابيون خسروا جولة جديدة أمام الشعب وثورته المتصاعدة، بسقوط مدو لوثيقته السوداء الباطلة تحت أقدام الإرادة الحرة للمصريين بالخارج.

يا أحرار مصر في الداخل حان دوركم  لاستكمال مشهد إسقاط استفتاء الدم، بحشود حضارية سلمية، وثبات ثوري مبهر، ومقاطعة مهيبة يشهد لها العالم

دماء المصريين ليست سلماً للاستيلاء علي مقعد الرئيس الشرعي المختطف ، ولا عبث اللصوص سيمنح شرعية زائفة للقرصنة على الدستور الشرعي

” أيها المصريون جميعا لا تسمعوا لخطابات كهنة الانقلاب ، فان دماء المصريين تقطر من أفواههم ، وإن “نعم” تزيد النقم ، وإن “لا” بتزويرهم الممنهج تساوي “نعم” ، وأن المقاطعة هي السبيل الوحيد الصحيح ، وإن الباب مفتوح لعودة المترددين للوطن في اللحظة الفارقة.

سلطة الانقلاب لا تريد من هذا الاستفتاء إلا نتيجة “نعم” بأي صورة من الصور لستر عورتهم بورقة التوت .

كل خيارات التصعيد مفتوحة ومطروحة حتى تتحقق أهداف الثورة المصرية ثورة ٢٥ يناير كاملة غير منقوصة، وحتى يتحقق القصاص العادل من كل من سولت له نفسه الاعتداء على دماء المصريين الأحرار، وحتى تعود للشعب المصري بكل طوائفه حريته وكرامته.

صمود الشعب المصري هذا الأسبوع الـ 29 من الاحتجاجات الرافضة للانقلاب العسكري

أبدت الإمارات ، أكبر داعمي النظام السياسي المصري الحالي ، رغبتها الصريحة في عدم ترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية ، ونصحته بأن يبقى وزير للدفاع ، وفي حوار له بث اليوم الاثنين مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قال محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي انه من الأفضل ان يبقى الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع قائدا للجيش بدلا من خوض انتخابات الرئاسة ، والامارات الداعم المالي الرئيسي للانقلاب وضختا مليارات الدولارات لدعم الاقتصاد المتعثر منذ اعلان الانقلاب.

وقال “آمل ان يبقى في الجيش و(أن يترشح) شخص آخر للرئاسة.”

وبهذا يريد احمد شفيق الاستبن وهذا يعني أن مصر سيحكمها آل نهيان وآل مكتوم .

السيسي يريد بتفويض الجيش له لخوض الانتخابات الرئاسية، ألا يتم شغل “وظيفة وزير الدفاع” عند انتدابه مرشحاً رئاسياً، فإذا لم يحالفه الحظ رئيساً عاد وزيراً محصناً بقوة الدستور.

هناك توتر مكتوم بين الإمارات وبين الجيش المصري بسبب الترشيح للرئاسة.

المرشحين الجادين علقوا قرار ترشحهم بقرار السيسي فإذا ترشح امتنعوا عن الترشيح

السيسي شخصية لا تريد أن تقبل أي نسبة للفشل، فهو شخص يريد يلعب دائما “في المضمون”، أن يتم ضمان عودته مرة أخرى وزيراً للدفاع في حال فشله في الانتخابات الرئاسية.

السيسي صنيعة ” سحرة فرعون”سحرة فرعون أمنوا برب موسى وهارون، أما سحرة السيسي فلا يزالون في غيهم يعمهون.. أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى.

المصريون فى الخارج دحروا الانقلاب .. ومصريو الداخل أولى

العسكر لم يقوموا بإنقلاب من أجل إجراء تصويت نزيه . . الانقلاب يمنع بالقوة مجرد الدعوة للتصويت بلا ..

الاستفتاء عبثى ولايجوز إجراؤه ، والحقيقة إن العسكر يجرونه بناء على طلب أمريكى أوروربى ، وإن كان علي العسكر فهم يريدون أن يعملوا بطريقة التفويض ، حتى وإن كان من 10% من الشعب .

الغرب يريد شكل الديموقراطية ، حتى لايقال أنه يدعم انقلابا عسكريا ، وقد وصل بهم الحرج إلى حد أن افريقيا أصبحت أكثر تحضرا من أوروبا فى هذا الموضوع . فمصر مجمدة بلا مواربة ، ولن تحضر القمة الافريقية فى نهاية هذا الشهر .

أما الغربيون فإنهم يتعاملون بحرية مع الحكم الانقلابى ولكن على مستوى وزراء الخارجية والدفاع ، ولم يحدث أى لقاء على مستوى رئاسى فى مصر أو خارج مصر . وهم ينتظرون استكمال مسرحية خارطة الطريق لرفع الحرج عن أنفسهم .

أصدر العديد من المشايخ والعلماء والدعاة بيانًا انتقدوا فيه المواقف السياسية الأخيرة لحزب النور، المحسوب على التيار السلفي، مؤكدين على خطأ اصطفافه مع الانقلاب؛ الأمر الذي ألحق الضرر بالإسلام والمسلمين داخل مصر.

أعلن السفير وائل بركات القائم بأعمال السفير المصري بالخرطوم، عن أن نسبة المشاركة في الاستفتاء على الدستور لم تتعدَ الـ16.5%، موضحًا: أنه “لم يشارك سوى 253 ناخب، من إجمالي 1540″.

أظهرت النتائج الأولية لتصويت المصريين بالخارج على وثيقة الدم أن الاستفتاء مُني بفشل ذريع، وأن الثوار وأنصار الشرعية نجحوا في الترويج لمقاطعة دستور الدم.

ففي السعودية التي تحوي حوالي 45 بالمائة من إجمالي المصوتين حول العالم.

بينما بلغ في بريطانيا 1565 من 6770 بنسبة 23 بالمائة فقط. نظراً لوتاجد جالية كبيرة في برايتون أتت بتعلمان من الكنيسة في أتوبيسات للتصويت .

وفي ألمانيا صوت 160 من 3300 بنسبة أقل من 5 بالمائة.

جدير بالذكر أن 80 بالمائة من المصريين في الخارج، يتواجدون في 5 دول فقط، هى السعودية بنحو 312 ألفا، والكويت بنحو 132 ألفا، والإمارات بنحو 67 ألفا، وقطر بنحو 42 ألفا، وأمريكا بنحو 31 ألفا.

وكان المستشار هشام مختار، المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للانتخابات، قد أعلن الأسبوع الماضي أن إجمالي عدد المصريين المقيمين بالخارج الذين يحق لهم التصويت على مشروع دستور الانقلاب يبلغ 681 ألفا و346 شخصا في 161 دولة حول العالم.

رغم الحرص الشديد من السفارة المصرية فى المملكة العربية السعودية على أن تكون مشاركة المصريين فى الرياض وجدة مرتفعة بسبب العدد الكبير المسجل من المصريين فى كشوف الانتخابات إلا أن المقاطعة كانت الشعار الذى رفعه المصريون هناك، حيث قاطع نحو ٩٣٪ من الذين يحق لهم التصويت فى الرياض على هذا الاستفتاء، ولم تزد نسبة المشاركة فيه عن 7% فقط، وهو الأمر الذى يمثل فضيحة للانقلاب، وذلك بالنظر إلى أعداد المصريين هناك، وبالمشاركة الكبيرة فى الاستفتاء على الدستور الشرعى فى 2012. 

وأكدت الأرقام أن إجمالى من صوتوا فى السفارة المصرية بالرياض ١٢٩٠٠ صوت من أصل ١٨٨٨٠٠ نسبة 6.9%.

كشفت دراسة ميدانية قام بها المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام “تكامل مصر”، أن المصريين المقيدين بالجداول الانتخابية في الاستفتاء على وثيقة الدم يتجهون للمقاطعة، وأن 11% فقط منهم سيشاركون، في مقابل مقاطعة 48%  له، وعدم اهتمام 41% بعملية الاستفتاء، وهي تقريبا نسبة تصويت المصريين بالخارج التي تمت بالفعل.

وبينت الدراسة أن الكتلة المسيحية تمثل 40% من المشاركين في الاستفتاء، مقابل 30% من المشاركين يؤيدون عودة نظام مبارك، و11% ينتمون لتيارات يسارية وليبرالية، و9% ينتمون لحزب النور السلفي أو مرجعياته، و4% من الصوفيين، و3% من القبائل الغجرية، و3% من تيارات أخرى.

ونستنتج من الدراسة أن 70% من الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء ينتمون للكتلة المسيحية ومؤيدي نظام مبارك.

 نجاح حملات المقاطعة وتوقع بنسب مماثلة في استفتاء الداخل

مشاهد السفارات والقنصليات الخاوية فضحت صنَّاع الأكاذيب

سلطات الانقلاب والداعمين لها يحاولون تبرير المشهد المخزي

العزوف عن التصويت يضع الانقلاب في موقف شديد الصعوبة

الجاليات المصرية أبدعت في إبداء رفضها المشاركة في الاستفتاء

المصريون بالرياض قاطعوا الاستفتاء بنسبة 93%

أظهرت النتائج الأولية لتصويت المصريين بالخارج على وثيقة الدم أن الاستفتاء مُني بفشل ذريع، وأن الثوار وأنصار الشرعية نجحوا في الترويج لمقاطعة دستور الدم.

نحن لانقاطع استفتاءا نعرف نتيجته من الآن ، ولكننا نسعى لإسقاط الانقلاب العسكرى .

لذلك نحتاج حشودا كبيرة تكشف زيف الحشود المأجورة . إن تعاظم أعداد الثوار المحتشدين فى الميادين سيكشف الحجم الحقيقى لمعارضة الانقلاب

وتعاظم الأعداد حول اللجان سيؤدى إلى عرقلة عمليات التصويت ، مع استخدام الغاز والرصاص والخرطوش ، ومع نزول سلاح سلاحف الننجا . هل كنتم تتصورون يوما أن جيش مصر الذى أصبح جيش كامب ديفيد ، يشكل فرقا ببدل برتقالى مماثلة لسلاحف الننجا لإرهاب الشعب المصرى؟ .

المهم مع الغاز والرصاص والخرطوش والننجا وربما أسلحة متوسطة ومضادة للدبابات والطائرات فلن يكون هناك من يصوت أصلا ، والمأجور يمكن أن يموت بالخطأ فسيضحى بالخمسين أو الخمسمائة جنيه ويجرى .

إذا كانت الحشود كافية فلن يجرى أى استفتاء وأى محاولة لإجرائه شكلا ستكون مفضوحة ، وهو مايؤدى للإسراع بسقوط الانقلاب .

بخصوص مموقف حزب مصر القوية وانسحابه بعد تعليق ومداخلة محمد عثمان أحد اعضاء المكتب السياسي للحزب قلت : هذا موقف خايب موقف غير مشرف وأنهم اسحبوا لاعتقال بعض منهم ولم يعلنوا ولم يلتحقوا بركب المقاطعين . . الاشادة بقبائل أولاد علي في مرسى مطروح واتحاد قبائل وعائلات سيناء التي اعلنت المقاطعة للاتسفتاء على وثيقة الدم.

أكد بيان وقع عليه 34 عالماً وداعية من السعودية الداعمة للانقلاب على “الخطأ الفادح العظيم لحزب النور في اصطفافه مع الانقلاب، وما ترتب عليه من تعطيل لأحكام الشريعة، وإسهامه في التسويق للدستور الجديد باسم الإسلام”

ما أريد أن أقوله أن القرار بيد الشعب وبإمكانه أن ينهى الانقلاب فى يومى 14 و15 خاصة إذا احتشد فى القاهرة الكبرى، بضع ملايين فى القاهرة ستحسم المعركة. . والحشد بيد الشعب وليس فى يد أى طرف آخر كما يتوهم الأمنيون .

دعونا نبذل كل الجهد اليوم وغدا ولا تفكروا فى 25 يناير ، اليوم هو اليوم الأنسب . تعب ساعة ولا كل ساعة .

قائد الجيش الثالث اللواء اسامه عسكر يستقل سيارة جيب ويشرف بنفسه على محاولات فض مسيرة السويس بالقوة

افاد شهود عيان أن اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميداني وهو أحد أعضاء المجلس العسكري يشرف بنفسه حاليا على فض تظاهرات معارضي الانقلاب بالسويس من خلال استقلاله لسيارة جيب حربية.

يجب ملاحقته والمجلس العسكري والقصاص العادل بنصب أعواد المشانق لهم .

يذكر أن قوات الجيش الثالث الميداني التابعة للانقلابيين هاجمت المسيرة السلمية الرافضة للانقلاب واستفتاء على وثيقة الدم التي انطلقت بعد صلاة الجمعة بالرصاص الحي ما أدى إلى العديد من الاصابات بين المتظاهرين.

إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا  خاطئين

“ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما”

أناشد كل أبوين أن يحثا ابنيهما ترك الخدمة في ميليشيا السيسي وابراهيم حيث أن حياة الجنود في خطر وأمام اي جندي خيارات

الأول : أن ينفذ الأوامر فيقتل موحداً وهذا خطر عظيم يستوجب اربع عقوبات لا عقوبة واحدة لقول المولى عز وجل : ” ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما”

الثاني : أن لا ينفذ الأوامر فيقتله قائده ثم يزعم أن الإخوان قتلوه

الثالث : ترك الخدمة حفاظاً على دنياه وآخرته . . حفاظاً على حياته في الدنيا والنجاة يوم القيامة أن يأتي يده ملوثة بدم امريء مسلم ويكون عقابه كما ورد في الآية الكريمة:

جهنم خالداً فيها.

غضب الله عليه.

لعنة الله

العذاب العظيم

 

 في هذه الآونة ميليشيا السيسي وميليشيا الداخلية تقوم بتذبيح أبناء الشعب المصري ( أبناء المصريين) في شوارع مصر وتقوم ميليشا الانقلاب باستباحة فتيات ونساء مصر.. وتعرية أجسادهن  وتكسير عظامهن والاعتداء عليهم ، وتخشى منظمات حقوقية الاعتقالات إذا تبنت أمر تحريك قضايا الاعتداء الجنسي على النساء .

وجه الخطيئة عند جنود فرعون أنهم أطاعوا الفرعون ونفذوا له جرائمه خوفا منه أو مناصرة له ومنفعة لهم ، فعندما استضعفوا أهل مصر وجعلوا أهلها شيعا وذبحوا أولادهم واستحيوا نسائهم..  وآل فرعون هم جنود فرعون وجنود هامان ..!

 

وفاءً لآلاف الشهداء الذين ارتقوا في ثورة يناير المجيدة مروراً بشهداء مجزرتي رابعة والنهضة وغيرهم الكثير الذين مازالوا يرتقون كل يوم في خضم الثورة المجيدة…

الاستفتاء يقوم تحت اشراف قضاة فسدة بعد أن تم استبعاد القضاة الشامخون الذين يرفضون التزوير وهكذا حال قضاء مصر الغير شامخ وقصة سيدنا يوسف خير مثال : “ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين” سجنوا سيدنا يوسف عليه السلام وذلك بعد ما عرفوا براءته ، وظهرت الآيات – وهي الأدلة – على صدقه في عفته ونزاهته. . مع توفر كافة أدلة البراءة إلا أنهن سجنوه.

اناشد احرار الشعب المصري اليومين القادمين ليسا فقط مقاطعة الانقلاب وإنما اسقاط الانقلاب وفي ظل انشغال ميليشيا السيسي ومحمد ابراهيم بالاستفتاء المزور أن يتفضوا ويحاصروا المباني السيادية ووزارة الدفاع والتلفزيون ومدينة الانتاح الاعلامي حتى اسقاط الانقلاب ولا تنتظروا 25 يناير .

* “المحلاوي” يدعو الشعب المصري لمقاطعة الاستفتاء

دعا الشيخ أحمد المحلاوي، إمام وخطيب مسجد القائد إبراهيم الشهير بالإسكندرية ورئيس جبعة دعاة وعلماء بالإسكندرية، إلى مقاطعة دستور الانقلاب غدا الثلاثاء.
وأضاف “المحلاوى” في رسالة مسجلة بثتها الجزيرة مباشر مصر اليوم الإثنين “أناشد المصريين جميعاً أن يفكروا مرة واثنان وثلاثة وأربعة قبل أن تدلوا بأصواتكم على دستور باطل”.
وأوضح : لو كان هذا الدستور أحسن الدساتير لجاء بطريقة شرعية ، مشيراً أنا لا أناقش الدستور ومواده بالأصل لأنها لاتستحق المنقشة أصلاً لكونها جاءت بطريقة غير سليمة ولاتستحق التصويت عليها.
وأشار إمام وخطيب مسجد القائد إبراهيم : كفانا أننا نزلنا 6 مرات فى إنتخابات نزيهة وقام السيسى بإلغاءها وأنقلب عليها.

*الجيش التركي يهدد بضرب الامارات ومعاقبتها

أكدت صحيفة تقويم التركية إن القادة العسكريين الأتراك طلبوا خلال أحد الاجتماعات، توجيه ضربة عسكرية لدولة الإمارات العربية المتحدة، في حال التأكد من تورطها في عملية ضرب الاقتصاد التركي، وعدم الاكتفاء بالعقوبات الدبلوماسية، ولكن رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، استبعد ذلك في الوقت الراهن.
وقالت الصحيفة أنه بعد أزمة الفساد المالي التي هزت تركيا كشفت المخابرات التركية عن دور محوري لأبوظبي، وتورطها في اندلاع هذه الأزمة في محاولة للإطاحة بحكومة «أردوغان»، وتدمير الاقتصاد التركي.
وذكرت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية التركية ستصدر خلال أيام بيانات تفصيلية حول حجم الدعم الإماراتي لجهات تركية، والذي شمل رشاوى بالملايين، لشن حملة تستهدف حكومة «أردوغان» وضرب الاقتصاد التركي.
وأشارت إلى أن هناك اجتماعات على مستويات عليا تعقد في أنقرة حاليًا، للبحث عن رد مناسب على ما وصفته بالتدخل الإماراتي في الشأن التركي.

* الجارديان: المصريون بالخارج أسقطوا الانقلابيين

 قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن نسبة المصريين الذين صوتوا في الخارج على دستور الانقلاب أقل بكثير من النسبة التي توقعها واضعو مسودة الدستور والذين توقعوا أن تصل إلى أكثر من 70 %

وأشارت إلى أن القمع الذي يمارسه عبد الفتاح السيسي وحكومته تسبب في حالة مع العداء مع الإسلاميين وحتى العلمانيين الذين أيدوا الانقلاب والذين بدءوا في توجيه الانتقادات للسيسي وحكومته بعدما امتدت الحملة القمعية لتشملهم بجانب اﻹسلاميين.

دراسة ميدانية: 11% فقط يشاركون في الاستفتاء بشرط استقرار الحالة الأمنية، الكتلة المسيحية ومؤيدو مبارك الأكثر مشاركة

مدى المشاركة في التصويت 11% فقط يشاركون في الاستفتاء

مدى المشاركة في التصويت
11% فقط يشاركون في الاستفتاء

دراسة ميدانية: 11% فقط يشاركون في الاستفتاء بشرط استقرار الحالة الأمنية، الكتلة المسيحية ومؤيدو مبارك الأكثر مشاركة

أظهرت الدراسة الميدانية مشاركة 11% فقط من المقيدين بالجداول الانتخابية في الاستفتاء على وثيقة الخمسين مقابل مقاطعة 48% له وعدم اهتمام 41% بعملية الاستفتاء.

كانت الدراسة التي قام بها المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام “تكامل مصر” بأسلوب المعاينة الطبقية الممثلة للمصريين المقيدين بالجداول الانتخابية أيام 3و4و5و6 يناير 2014، قد أوضحت عدم زيادة المشاركين في الاستفتاء على وثيقة الخمسين عن ثلث المشاركين في الاستفتاء على دستور 2012.

 وبينت الدراسة التوزيع الجغرافي للمشاركين في الاستفتاء حيث قرر 16% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات القاهرة الكبرى المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 46% وعدم اهتمام 32%، وقرر9% من المقيدين في الجداول الانتخابية  بمحافظات شمال الصعيد المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 53% وعدم اهتمام 38%، وقرر7% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات جنوب الصعيد المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%، وقرر 9% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات سيناء ومدن القناة وشرق الدلتا المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%، وقرر 10% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات الاسكندرية ووسط وشرق الدلتا المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 48% وعدم اهتمام 42%.

وبينت الدراسة أن الكتلة المسيحية تمثل 40% من المشاركين في الاستفتاء، مقابل 30% من المشاركين يؤيدون عودة نظام مبارك و11% ينتمون لتيارات يسارية وليبرالية و9% ينتمون لحزب النور السلفي أو مرجعياته الشرعية و4% من الصوفيين و3% من القبائل الغجرية و3% من تيارات أخرى. ونستنتج من الدراسة أن 70% من الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء ينتمون للكتلة المسيحية ومؤيدي نظام مبارك.

وقد توزعت العينة على محافظات مصر بنسبة توزيع السكان المقيمين بكل محافظة ليلة تنفيذ الاستطلاع كالاتي:

القاهرة 1320 مفردة، الجيزة 1006 مفردة، الشرقية 825 مفردة، الإسكندرية 765 مفردة، البحيرة 675 مفردة ، الغربية مفردة ، الدقهلية 550 مفردة ، المنيا 519 مفردة ، القليوبية 516 مفردة ، المنوفية 460 مفردة ، سوهاج 395 مفردة ، أسيوط 375 مفردة ، كفر الشيخ 355 مفردة ، بني سويف 320 مفردة ، الفيوم 260 مفردة ، قنا 245 مفردة ، دمياط 195 مفردة ، الإسماعيلية 169 مفردة ، أسوان 166 مفردة ، الأقصر 118 مفردة ، بورسعيد 108 مفردة ، السويس 101 مفردة ، وقد تم استثناء محافظات البحر الأحمر وشمال سيناء ومطروح والوادي الجديد وجنوب سيناء من شرط نسبة السكان ” لصغر حجم السكان النسبي” وتم سحب عينة قدرها 60 مفردة من كل محافظة منهم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

11% فقط يشاركون في الاستفتاء

دراسة ميدانية: 11% فقط يشاركون في الاستفتاء

أوضحت الدراسة نسبة المقيدين في الجداول الانتخابية الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء والمقاطعين له ومن لا يهمهم عملية الاستفتاء من أساسها، حيث بينت الدراسة أنّ إجمالي نسبة من قرر المشاركة في الاستفتاء 11% من المقيدين في الجداول الانتخابية، مقابل مقاطعة 48% للاستفتاء، وعدم اهتمام 41% به. وأظهرت الدراسة التوزيع الجغرافي للمقيدين بالجداول الانتخابية المشاركين والمقاطعين ومن لا يهتم بعملية الاستفتاء، فبالنسبة لقطاع القاهرة الكبرى والذي يضم محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، فقد قرر 16% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 46% وعدم اهتمام 32%. أما قطاع شمال الصعيد والذي يضم محافظات بني سويف والمنيا والفيوم، فقد قرر 9% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 53% وعدم اهتمام 38%. ومن حيث قطاع جنوب الصعيد والذي يضم محافظات أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والوادي الجديد والبحر الاحمر، فقد قرر 7% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%. أما قطاع سيناء ومدن القناة وشرق الدلتا والذي يضم محافظات شمال وجنوب سيناء والسويس وبورسعيد والاسماعيلية والشرقية والدقهلية ودمياط، فقد قرر 9% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%. وأخيراً قطاع الاسكندرية ووسط وغرب الدلتا والذي يضم محافظات الاسكندرية وكفر الشيخ ومطروح والبحيرة والغربية والمنوفية، فقد قرر 10% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 48% وعدم اهتمام 42%. ومن نتائج الدراسة يتبين ضعف الإقبال على الاستفتاء حيث أن من المتوقع عدم زيادة المشاركين في الاستفتاء عن ثلث المشاركين في الاستفتاء على دستور 2012، ومن النتائج يتبين أيضاً ارتفاع نسبة المشاركة في الاستفتاء بقطاع القاهرة الكبرى مقارنةً بباقي القطاعات الجغرافية الأخرى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكتلة المسيحية ومؤيدو مبارك الأكثر مشاركة في الاستفتاء

التوزيع النوعي للمشاركين في الاستفتاء

أظهرت الدراسة التوزيع النوعي للمشاركين في الاستفتاء حسب الانتماء الأيديولوجي والاجتماعي، حيث بينت الدراسة أن الكتلة المسيحية تمثل 40% من المشاركين في الاستفتاء، مقابل 30% من المشاركين يؤيدون عودة نظام مبارك و11% ينتمون لتيارات يسارية وليبرالية و9% ينتمون لحزب النور السلفي أو مرجعياته الشرعية و4% من الصوفيين و3% من القبائل الغجرية و3% من تيارات أخرى. ونستنتج من الدراسة أن 70% من الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء ينتمون للكتلة المسيحية ومؤيدي نظام مبارك. ويتبين أيضاً ظهور كتلة اجتماعية جديدة على الساحة السياسية وهي القبائل الغجرية ولهم أسماء متعددة منها النور، والحلب، والهنجرانية، والتتر، والمساليب، وينتشرون في قرى مصر وصحاريها مثل حي غبريـال بالإسكندرية وقرية طهواي بالدقهلية وكفر الغجر بالشرقية وقرية سنباط بالغربية وحوش الغجر بسور مجرى العيون والمقطم وأبو النمرس ومنشية ناصر وعزبة أبو حشيش وعزبة خير الله ودار السلام وعزبة النخل، وقد جرت عملية إعادة توطين لتلك القبائل بمحيط القاهرة الكبرى في أخر ثلاث سنوات عن طريق الجهات الأمنية ويشاركون في الاستفتاء لدعم تلك الجهات.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

56% من المشاركين في الاستفتاء يشترطون استقرار الحالة الأمنية

أسباب تغيير قرار المشاركة في الاستفتاء

أوضحت الدراسة أنً هناك أسباب قد تمنع الناخبين الذين حسموا قرارهم  بالمشاركة في الاستفتاء والبالغين 11% من المقيدين في الجداول الانتخابية، حيث بينت الدراسة أنّ 56% منهم سوف يمتنعون عن الذهاب للاستفتاء في حالة عدم استقرار الحالة الأمنية، مقابل 11% منهم لن يمنعهم من المشاركة إلا حدوث ظروف شخصية طارئة و4% منهم لن يمنعهم إلا السفر خارج مصر في فترة الاستفتاء. في حين قرر 41% منهم المشاركة في الاستفتاء مهما حدث من أسباب. ونستنتج من الدراسة أنّ عدم استقرار الحالة الأمنية يمكن أن يهبط بنسبة المشاركة في الاستفتاء إلى أقل من 5% من المقيدين بالجداول الانتخابية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

91% من مقاطعي الاستفتاء: السبب ضياع أصواتنا في الاستحقاقات الانتخابية السابقة

أسباب مقاطعة الاستفتاء

أظهرت الدراسة أهم أسباب مقاطعة 48% من المقيدين بالجداول الانتخابية للاستفتاء، وقد تصدرها إحساس 91% منهم بضياع أصواتهم في خمس استحقاقات انتخابية سابقة، حيث يرى هؤلاء أنهم شاركوا في خمس استحقاقات انتخابية – الاستفتاء على التعديلات الدستورية والبرلمان بغرفتيه والانتخابات الرئاسية وأخيراً الاستفتاء على دستور 2012- وقد تم الانقلاب على شرعية تلك الاستحقاقات الانتخابية،  ورأى 87% منهم عدم شرعية الاستفتاء من وجهة نظرهم، حيث يرى هؤلاء أن هذا الاستفتاء مبني على باطل وهو الانقلاب على شرعية الرئيس المنتخب محمد مرسي، ورأى 84% منهم حين أنّ هذا الاستفتاء هو إعادة لاستفتاءات عصر مبارك بنسبة، حيث يرى هؤلاء أن عملية الشحن الإعلامي والحكومي للتصويت بنعم في الاستفتاء مع محاربة أي رأي أخر هو إعادة لنفس المنظومة الانتخابية على عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك والتي كانت تعتبر الانتخابات عملية شكلية محسومة النتيجة، ورأى 80% منهم أنّ هذه الوثيقة بها مواد تتعارض مع دولة ذات مرجعية إسلامية، حيث يرى هؤلاء أن تلك الوثيقة قامت بحذف المواد الخاصة بالشريعة الإسلامية في دستور 2012 واكتفت بوجود شكلي للمادة الثانية الخاصة بمرجعية الشريعة الإسلامية، ورأى 73% منهم أنّ هذه الوثيقة كتبت من طرف تيار سياسي واحد _المشاركين في عزل الرئيس الشرعي_ حيث تكونت اللجنة المعينة من الذين قاموا بالمشاركة في عزل الرئيس محمد مرسي فقط. ونستنتج من الدراسة وجود شبه إجماع لمقاطعي الاستفتاء على أسباب هذه المقاطعة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

72% من المشاركين في الاستفتاء: نبحث عن الاستقرار

أسباب المشاركة في الاستفتاء

أظهرت الدراسة أهم أسباب مشاركة 11% من المقيدين بالجداول الانتخابية في الاستفتاء، وقد تصدرها البحث عن الاستقرار بنسبة 72%، حيث يرى هؤلاء أنّ الاستفتاء على الدستور سوف يؤدي إلى استقرار الحالة السياسية في مصر والتي تعاني من اضطراب غير عادي أثر بشكل كبير على الاقتصاد والامن، في حين رأى 65% منهم أن المشاركة في الاستفتاء هو تدعيم لأحداث 30 يونيو وما تلاها من أحداث 3 يوليو- تلك الاحداث التي قام على إثرها وزير الدفاع الفريق السيسي بمباركة بعض القوى السياسية بعزل أول رئيس شرعي منتخب الرئيس محمد مرسي- ويرى هؤلاء أن الاستفتاء هو في حد ذاته استفتاء على نتيجة تلك الأحداث، وقد رأي 54% منهم أنّ المشاركة في الاستفتاء يدعم الحفاظ على مدنية الدولة، حيث يرى هؤلاء أن هذه الوثيقة سوف تحافظ على مدنية الدولة بحذفها بعض المواد التي كانت في دستور 2012 والتي كانت تسمح بتغلغل الشريعة الإسلامية في نظام الدولة، في حين رأى 44% منهم أنّ المشاركة في الاستفتاء هو السبيل الوحيد لإسقاط دستور 2012 الغير مرغوب فيه من جهتهم، وأخيراً فقد رأى 9% منهم أنّ قرار المشاركة في الاستفتاء كان بسبب إعجابهم بمواد هذه الوثيقة، ونستنتج من الدراسة أنّ 91% من المشاركين في الاستفتاء يشاركون فيه بغض النظر عن مواد وثيقة الخمسين.

متابعة متجددة. . الأحد 12 يناير . . اسقاط استفتاء الدم

boycott5متابعة متجددة. . الأحد 12 يناير . . اسقاط استفتاء الدم

شبكة المرصد الإخبارية

*استشهاد الطالب “عمر هندى” بالرصاص الحى وإصابة أخرين برصاص قوات الأمن بقسم أول التجمع الخامس

*استشهاد الطالب “عمر هندى” بالرصاص الحى امام قسم أول القاهرة الجديدة أول مصاب بطلق ناري الآن في مظاهرة لطلاب الأزهر أمام قسم التجمع الأول .. وذلك لمطالبتهم بتحرير الطالبات التى تم اعتقالهن صباح اليوم

*قوات أمن الانقلاب تطلق الرصاص الحى لتفريق مظاهرة تحاصر قسم أول التجمع الخامس

*رائعة باكوس الجديدة..باكوس والدستور لامؤخذة

*المصريون بالرياض قاطعوا الاستفتاء بنسبة 93%

رغم الحرص الشديد من السفارة المصرية فى المملكة العربية السعودية على أن تكون مشاركة المصريين فى الرياض وجدة مرتفعة بسبب العدد الكبير المسجل من المصريين فى كشوف الانتخابات؛ إلا أن المقاطعة كانت الشعار الذى رفعه المصريون هناك، حيث قاطع نحو ٩٣٪ من الذين يحق لهم التصويت فى الرياض على هذا الاستفتاء، ولم تزد نسبة المشاركة فيه عن 7% فقط، وهو الأمر الذى يمثل فضيحة للانقلاب، وذلك بالنظر إلى أعداد المصريين هناك، وبالمشاركة الكبيرة فى الاستفتاء على الدستور الشرعى فى 2012. 

وأكدت الأرقام أن إجمالى من صوتوا فى السفارة المصرية بالرياض ١٢٩٠٠ صوت من أصل ١٨٨٨٠٠ نسبة 6.9%.

*أسبوع في حياة شهيد ! توزيع ساعات الأسبوع بخط الطالب/محمود سعد محمود، الفرقة الخامسة كلية الطب ، جامعة قناة السويس ( شهيد مجزرة رابعة والذي لم تعثر أسرته علي جثمانه الطاهر حتى الآن)

الوقت المتاح في اسبوع للشهيد

الوقت المتاح في اسبوع للشهيد

*”تحالف الشرعية” سقط استفتاء الدم بالخارج وحان دور الداخل لمقاطعة مهيبة

أكد التحالف الوطنى لدعم الشرعية أن الانقلابيين خسروا جولة جديدة أمام الشعب وثورته المتصاعدة، بسقوط مدو لوثيقته السوداء الباطلة تحت أقدام الإرادة الحرة للمصريين بالخارج.
وقال التحالف في بيان له اليوم، :” حان دوركم في الداخل، لاستكمال مشهد إسقاط استفتاء الدم، بحشود حضارية سلمية، وثبات ثوري مبهر، ومقاطعة مهيبة يشهد لها العالم”.
وأضاف التحالف :” أيها الشعب الثائر البطل أخرجت صدمة الهزيمة المبكرة زعيم الانقلابيين من مخبئه ، في مشهد سينمائي جديد ، وسط تدابير قمعية للانتقام من الشعب المصري ، وتنفيذ مذبحة جديدة تطال الجميع لاستكمال سرقة الوطن”.
وحذر التحالف الانقلابيين من أن “دماء المصريين ليست سلماً للاستيلاء علي مقعد الرئيس الشرعي المختطف ، ولا عبث اللصوص سيمنح شرعية زائفة للقرصنة على الدستور الشرعي”.
ودعا البيان الثوار إلى أن تكون التظاهرات بعيدة عن لجان الزور لتفويت الفرصة علي الانقلابيين.
وتابع التحالف:” أيها المصريون جميعا لا تسمعوا لخطابات كهنة الانقلاب ، فان دماء المصريين تقطر من أفواههم ، وإن “نعم” تزيد النقم ، وإن “لا” بتزويرهم الممنهج تساوي “نعم” ، وأن المقاطعة هي السبيل الوحيد الصحيح ، وإن الباب مفتوح لعودة المترددين للوطن في اللحظة الفارقة”.
وأكد التحالف أنه رصد روح الاستجابة العالية للمقاطعة وقال:” إن التحالف الوطني وهو يثمن صمود الأحرار والحرائر ، يرصد روح استجابة عالية في ربوع الوطن الغالي لواجب المقاطعة ، ويعتبرها بشارة خير في ذكرى مولد سيد الخلق الكريم ، ودعما لعزم كل الثوار والثائرات في مكان ، للمضي قدما في طريق الثورة متمسكين بالمقاومة السلمية ، حتى النصر الكامل لثورة 25 يناير ومكتسباتها وأهدافها”.
واختتم التحالف بيانه :” الله أكبر .. يسقط استفتاء الدماء والعملاء والله أكبر .. يسقط قضاة العسكر وكهنة الانقلاب والله أكبر .. وتحيا مصر وشعبها الأبي قاهر الانقلاب”.

*فيديو .. لحظة إشعال النار في ضابط شرطة يطلق النار على المتظاهرين في جامعة القاهرة

قام أحد طلاب جامعة القاهرة بإلقاء زجاجة ملوتوف على ضابط في إحدى مدرعات الشرطة، ويطلق النار على الطلاب المتظاهرين، مما أدى لاشتعال النيران بالمدرعة و بملابس الضابط.

وكانت اشتباكات أشتعلت اليوم بعد هجوم الشرطة على مظاهرة معارضة للانقلاب أقامها طلاب جامعة القاهرة مما أدى إلى إصابات كثيرة نتيجة الغاز المسيل للدموع والخرطوش ..

*ارتفاع محصلة شهداء أحداث الجمعة الماضية في ‫ ‏السويس‬ إلى أربعة بعد العثور على الجثمان المختطف

 إستشهاد “محمود منصور” الشهيد الرابع من السويس إثر أحداث الجمعة الماضية حين قامت قوات أمن الانقلاب بالإعتداء على فعاليات السويس الاحتجاجية بقنابل الغاز والخرطوش والرصاص الحيّ

وذلك نتيجة إصابته بإصابة بالغة بالرصاص الحي وقد تم اختطاف جثمانه من سلطات الانقلاب حينها.

هذا وقد عثرت أسرة الشاب “محمود منصور” أحد ثوار محافظة السويس على جثمانه بمشرحة محافظة الإسماعيلية بعد مرور يومين على اختفائها عقب مشاركته في مسيرة جمعة “إسقاط دستور الدم” عقب تلقيها اتصال هاتفي من مجهول يطلبهم التوجه إلى الإسماعيلية لاستلام جثمان الشهيد.
وكان قد أعلن مساء الجمعة الماضية عن اختطاف جثمان أحد الشهداء، أثناء نقله إلى مستشفى السويس العام بسيارة إسعاف، والذي اغتاله غدر ميليشيات الانقلاب برصاصات حية، استقرت برأسه.
وقال شقيق الشهيد أنه تلقى اتصالاً هاتفيًّا من أحد الأشخاص يطالبه بالحضور لمحافظة الإسماعيلية لاستلام جثمان أخيه، وبالفعل سافرت الأسرة لتفاجأ بجثمان الشهيد “محمود” مضرجًا في الدماء ومصابًا بطلقة بالرأس.
وأضاف: إننا استلمنا جثمان الشهيد، وقمنا بنقله إلى مشرحة السويس لاستكمال إجراءات التصريح بالدفن، ولا نعلم كيف وصل الجثمان إلى الإسماعيلية حتى لما سمعنا باختطاف جثامين الشهداء بمعرفة قوات الانقلاب لم نكن أن نتوقع أن يكون “محمود” منهم، وحسبنا الله ونعم الوكيل في من قتله وفوض قاتليه.

 قوات أمن الانقلاب تعتقل أسرة بأكملها من مدينة الشروق

اعتقلت قوات أمن الانقلاب أسرة بأكملها من مدينة الشروق، الواقعة بشمال القاهرة، حيث تم اعتقال المحامي محمود صابر، أحد رافضي الانقلاب العسكري، وولديه القصر، وهما سيف ١٧ عاما ومعتصم ١٨ عاما، من منزلهما، وجاء ذلك بعد أن تم اعتقال زوجته فاطمة مكاوي، مساء الأربعاء الماضي.

وقد قضت النيابة العامة بحبس الأسرة بأكملها ١٥ يوما على ذمة التحقيقات، وتم إيداع الأطفال القصر داخل سجون الانقلاب دون مراعاة حقوقهم.

الجدير بالذكر أن قوات أمن الانقلاب ليس لديها أي مروءة وشفقة تجاه مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب العسكري بعد انقلاب ٣ يوليو الماضي.

*استمرار حجز المحامية عبلة محمد بالسويس

قررت نيابة السويس مساء اليوم حجز المحامية عبلة محمد عبد الله تم القبض عليها عصر الجمعة الماضية حتى صباح غد، حيث طالبت النيابة تقريرا من الأمن الوطنى عن المحامية وانتماءاتها السياسية .

وكانت قوات الجيش ألقت القبض على المحامين على خلفية الاشتباكات العنيفة مع رافضي الشرعية بالقرب من مصنع للمياه الغازية بحى فيصل .
نطم العشرات من محاميِّ السويس وقفة احتجاجية أمام قسم شرطة الأربعين بمحافظة السويس، في ساعة متأخرة من مساء أمس، احتجاجًا على قيام شرطة الانقلاب باختطاف المحامية “عبلة محمد عبد الله” من مسيرة الشرعية بالسويس أمس الجمعة ، ولكن أمن الانقلاب بالسويس رفض وأصر على حجزها بالقسم حتى عرضها على النيابة العامة.

*تظاهرة حاشدة امام السفارة المصرية بالسويد للتنديد بحكم العسكر ورفضهم لدستور الدم

نظمت الجالية المصرية في استكهولم بالسويد تظاهرة حاشدة امام السفارة المصرية للتنديد بحكم العسكر ورفضهم لدستور الدم وطالبوا المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لمحاكمة الانقلابيين الذين استولوا على السلطة وخطفوا الرئيس الشرعي لمصر. 

 رفع المتظاهرين أمام السفارة اعلام مصر وشارات رابعة العدوية ولافتات تندد بحكم العسكر.

*رسالة للشاطر من داخل محبسه: “إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا.. الشرعية ستعود قريباً بإذن الله وسنخرج .. ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو إقصاء”

أرسل المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، عددًا من الرسائل الهامة من محبسه بجناح التأديب في سجن العقرب شديد الحراسة بطره، مفادها اقتراب النصر وعودة الشرعية، وذلك فى ثلاث جُمل هي: “إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا.. الشرعية ستعود قريباً بإذن الله وسنخرج .. ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو إقصاء”.
 
ومن جانبها، قالت عائشة نجلة الشاطر، إن والدها بصحه جيدة بعد تخطيه الأزمة الصحية التي ألمَّت به الأسبوع الماضي، وأن حالته المعنوية مرتفعة للغاية، وذلك خلال زيارتها وشقيقتها ووالدتيهما له اليوم.
 
وأشارت عائشة إلى أن والدها يعاني من التهاب شديد بالعظام يسبب له آلام مبرحة، ويتم حرمانه من حق الرعاية الصحية التى تعد من أبسط قواعد حقوق الإنسان،بعدم عرضه علي الطبيب ليكتب له حتي دواءً أو مسكنًا.
 
وأوضحت أن زياتهم التي لم تستغرق أكثر من 30 دقيقة، اتسمت- على حد وصفها- بالكثير من المضايقات الأمنية التي لا يخلوا منها لقاء، وكان معهم ضباط يحضرون اللقاء ولم يسمحوا لهم بتسليمه الطعام أو الملابس.
 
 
ولفتت عائشة، إلى ان والدها المهندس خيرت الشاطر، بعث وصية للثوار بألا يتركوا الميادين حتى تعود الشرعية وفاءً لدماء الشهداء منذ 25 يناير وانتهاءً بأحداث فض ميداني رابعة العدوية والنهضة وما تلاهما من أحداث.
 
 
جدير بالذكر أن هذه هي الثالثة منذ اعتقال أبيها، كانت الأولى يوم 14 سبتمبر، والثانية 15 سبتمبر، أما الزيارة الثالثة- التي تمت اليوم- كانت بتصريح لثلاثة أشخاص هي وشقيقتها ووالدتها؟

*الشيخ “المحلاوى” فى العناية المركزة ومصادر مقربة تنفي وفاته

الدعاء بالشفاء للشيخ أحمد المحلاوى إمام مسجد القائد إبراهيم بالأسكندرية
الشيخ يرقد الآن فى العناية المركزة بأحد المستشفيات بشرق الإسكندرية.
كانت أنباء قد تداولت منذ قليل حول وفاة الداعية الكبير.
يبلغ الشيخ المحلاول من العمر 89 عامًا، فهو من مواليد 1 يوليو 1925 في محافظة كفر الشيخ، تخرج من قسم القضاء الشرعي بكلية الشريعة جامعة الأزهر عام 1957، بعدها عمل الشيخ إمامًا وخطيبًا بوزارة الأوقاف المصرية.

من أهم من تتلمذ على يديه الدكتور عبد العزيز الرنتيسي، ومحمد إسماعيل المقدم، والشيخ صفوت حجازى.

*اللجنة العليا للانتخابات المصرية:ضعف إقبال المواطنين المصريين في دول الخارج على عملية التصويت على الدستور

كشفت “اللجنة العليا للانتخابات المصرية” عن ضعف إقبال المواطنين المصريين في دول الخارج على عملية التصويت على الدستور الجديد، لتأتي المحصلة النهائية.
 
ويختتم التصويت الأحد 12 كانون الثاني/ يناير الجاري في سفارات مصر في الخارج وسط مظاهر العزوف عن المشاركة ومظاهرات أمام بعض السفارات في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
وأفاد الناطق الرسمي باسم اللجنة، المستشار هشام مختار، في تصريحات نشرتها وسائل إعلام مصرية، بأن عدد المشاركين في عملية التصويت بالخارج حتى الآن بلغ نحو 64 ألف ناخب في 138 لجنة حول العالم منذ بدء التصويت الأربعاء حتى الجمعة الماضية، فيما صوت 22 ألف ناخب آخرين بأصواتهم السبت، كما قال.
 
ويقول معارضون “إن الانقلاب العسكري تلقى صفعة قوية من المصريين بالخارج، وخسر الرهان الأول على مشاركتهم في التصويت على دستوره المزور بعدما شهدت السفارات المصرية بدول الخارج مشاركة ضعيفة وفاضحة في الاستفتاء على الدستور الذي أعدّته لجنة الخمسين المعينة من العسكر”.
 
وكان وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، قد دعا الشعب المصري للمشاركة في الاستفتاء على الدستور يومي 14 و15 كانون ثاني/ يناير الجاري، حيث قال خلال لقاء جمعه بضباط الجيش السبت “إن العالم كله تتجه أنظاره إلى المصريين للسير باتجاه تحقيق استحقاقات خارطة الطريق”، فيما أصدر “الائتلاف العالمي للمصريين في الخارج” بياناً دعا فيه إلى مقاطعة التصويت على الدستور، قائلاً “ندعو جماهير شعبنا المغتربة لمقاطعة تلك الدعوة الباطلة للاستفتاء على وثيقة الذلّ والانقلاب على ثورة 25 يناير”.
 
ونظّمت الجالية المصرية في مدينة نيويورك الأمريكية الاحد وقفة احتجاجية أمام قنصلية بلادها للتنديد بالدستور الجديد، كما نظَّم أعضاء الجاليات المصرية في فرنسا وسويسرا وبريطانيا وقفات مماثلة.

*رئيس محكمة المنصورة : إحالة “قضاة الانقلاب” إلى الجنائية الدولية قريبًا

كشف المستشار عماد أبو هاشم، رئيس محكمة المنصورة، وعضو المكتب التنفيذي لحركة قضاة من أجل مصر النقاب عن أن هناك تحركًا دوليًّا من أكثر من دولة من الدول الأطراف في نظام المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن لإحالة كل من ارتكب جريمة إصدار قرار بسجن وتجديد حبس أنصار الرئيس  محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين والتي تصدر بالمخالفة للقانون الدولي إلى المحكمة الجنائية.
 
 وتابع رئيس حملة “الشعب يدافع عن دستوره ضد الانقلاب”:
 
وفقًا للمادتين 14 ، 15 من النظام الأساسى للمحكمة الجنائية الدولية ، فإنه لأى دولةٍ طرف فى نظامها الأساسى ولمجلس الأمن أن يحيل إلى المحكمة أى حالةٍ تثير جريمةً أو أكثر من الجرائم المنصوص عليها في المادة 5 ، وللمدعي العام وفقًا للمادة 15- من تلقاء نفسه- أن يفتح تحقيقًا بعد استئذان دائرة الشئون الخاصة بما قبل المحاكمة؛ إذا قامت لديه دلائل جدية على ارتكاب إحدى الجرائم الداخلة في اختصاص المحكمة وفقًا لما يرد إليه من بلاغاتٍ ومعلوماتٍ فى شأن ما يقع من تلك الجرائم، ودون حاجةٍ للإحالة من إحدى الدول الأطراف أو من مجلس الأمن أو من دولة غير طرف، وله تكرار الطلب- إن لم تأذن له الدائرة المذكورة- في حال ظهور وقائع أو أدلة جديدة، بما مفاده إمكانية إحالة الحالات الجديدة التي تثير جريمةً من الجرائم آنفة الذكر، وإمكانية تصدي المدعي العام
– من تلقاء نفسه وبالإجراءات سالفة البيان لها بتحقبقها ابتداءً بما في ذلك جريمة السجن التي تصدر ضد جماعة الإخوان المسلمين أنصار الرئيس الشرعى للبلاد بالمخالفة للقواعد الأساسية للقانون الدولى من قضاة الانقلاب، والمنصوص عليها فى المادة 7 من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية (البند 1/ هاء).
 
وأتوقع أن تشهد الأيام المقبلة تحركًا دوليًا من قبل أكثر من دولةٍ من الدول الأطراف ممن أقروا أن ما حدث في الثالث من يوليو هذا العام لا يعدو إلا أن يكون انقلابًا عسكريًا غاشمًا بكل معنى الكلمة- لإحالة الحالة التي تثير الجرائم المشار إليها في تلك المادة إلى المحكمة الجنائية الدولية لتقرير مسئولية من يصدر أحكام السجن ضد جماعة الإخوان المسلمين أنصار الرئيس الشرعة للبلاد وقرارات الحبس وتجديد الحبس التي تصدر بالآلاف على نطاقٍ واسعٍ بالكاد لا يفلت منها أحدٌ متهم- دون كفالةٍ لحق الدفاع ودون تطبيق ذات المعايير التي تُطبق على من سواهم، أو التي دأبت المحاكم على تطبيقها- من قبل- واستقر العمل القضائي عليها، وإسناد قضايا معينة إلى قضاةٍ بأعينهم على نحوٍ انتقائىٍ فج، وعدم مراعاة القواعد المتبعة في المحاكمات الجنائية في قضايا بعينها دون باقي القضايا، وعلى نحوٍ يؤكد أن العدوان على العدلة منهجي، ويخالف ما ورد بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ويتنافى مع كل المواثيق الدولية ومبادئ العدالة والقواعد الأساسية للقانون الدولي ويشكل الركن المادي لإحدى الجرائم ضد الإنسانية التي تستوجب مسئولية مقترفها الجنائية الدولية، ولا سيما أن انخراط القضاة في العمل السياسي الذي بلغ أقصى مداه بالمشاركة فيه وإعلان انحيازهم له ضدالشرعية ومواقفهم التي جهروا فيها بالعداء للرئيس المنتخب ونظامه وتكريس القضاء من بعد ذلك لملاحقة خصوم الانقلاب
– جعل النظام القضائي في مصر منهارًا، وبذلك ينعقد الاختصاص الأصيل للمحكمة الجنائية الدولية إعمالاً لنص المادة 17 من نظامها الأساسي، الذي يقضي بانعقاد اختصاصها في حالة انهيار النظام القضائي في الدولة، أو عند رفض أو فشل القضاء الوطني في ملاحقة مرتكبي الجرائم التي تدخل في اختصاص المحكمة، يبدو أن الأيام المقبلة ستشهد مفاجآت ساخنة .

*أحداث المدينة الجامعة لطالبات الأزهر اليوم

ﻣﻴﻠﺸﻴﺎ الانقلاب اقتحمت مدينة الطالبات واطلاق قنابل الغاز والخرطوش وقاموا بإطفاء الحرائق التي أشعلتها الطالبات لحمايتهن من الغاز وهناك حالات بإصابات الخرطوش وعدد من الاعتقالات في صفوف البنات.
اضافة : اطلاق قنابل الغاز من جميع الاتجاهات داخل المدينة وهناك حالاﺕ اصابات خطيرﺓ بالخرطوش

وصول عدد الاصابات الي أﻛﺜﺮ من 30 اصابه منهم اصابات في الوجه والعين والأيدي والأرجل وعدد الاعتقالات حتي الآن 15 ﻓﺘﺎﺓ بالمدينة الجامعية جامعة ﺍﻻﺯﻫﺮ

اصابة ﻃﺎﻟﺒﺔ بحروق في الظهر جراء إطلاق قنبلة الغاز عليها مباشرة

تجدﺩ اﻟﻀﺮب علي مدينة الطالبات جامعة ﺍﻻﺯﻫﺮ بشراهة وهناك طالبه مصابة باصابات خطيرﺓ في وجهها بالخرطوش وتم نقلها الي المستشفي.

” ﻫﻨﺎﺀ ﺧﻴﺮﻱ ” ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮقة ﺍﻟﺨﺎﻣسة ﻛﻠﻴﺔ ﺻﻴﺪلة
ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﺋﺪﺓ ﺑﻠﺪﻫﺎ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺑﺘﺮﻛﺐ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻟﻤﻮﻗﻒ ﻋﺒﻮﺩ . . ﻗﻮﺍﺕ ﺃﻣﻦ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﺿﺮﺑﺖ ﻏﺎﺯ ﻭﺧﺮﻃﻮﺵ . ﻭﺃﺻﻴﺒﺖ ﺑﺨﺮﻃﻮﺵ ﻓﻲ
ﺍﻟﻮﺟﻪ ﻭﺍﻟﺮﻗﺒﺓ ﻭﻧﺰﻓﺖ ﺩﻣﺎﺀ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﺛﺮﻫﺎ ﻓﻘﺪﺕ ﺍﻟﻮﻋﻲ ، ﻭﻫﻲ ﺍﻵﻥ ﻣﻊ ﻋﻤﻴﺪﺓ ﺍﻟﻜﻠﻴﺓ “ﺩ. ﺭﺍﺟﻴﻪ ﻃﻪ ” ﻭﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺯﻣﻴﻼﺗﻬﺎ ﻓﻲ المستشفى.

*

“صحفيون ضد الانقلاب” تندد بالتضليل الإعلامي لدعم دستور الانقلاب وتدعو للتظاهر رفضا لهذه الوثيقة الباطلة

 

تندد حركة “صحفيون ضد الانقلاب” بالحملة الدعائية الواسعة التي تشنها وسائل الإعلام المصرية بحق الشعب المصري، والتي تحثه فيها على قول “نعم” لوثيقة الدستور التي تتبناها سلطات الانقلاب حاليًا من أجل توظيفها سياسيًا في تمرير الانقلاب الدموي الغاشم، والمزمع الاستفتاء عليها يومي 14 و15 يناير الجاري.
وتبدي الحركة أسفها إزاء تخلي وسائل الإعلام المصرية عن دورها المهني المنوط بها في توفير الحقائق والمعلومات المجردة، وتجاهلها عرض الآراء المؤيدة والمعارضة، في مقابل انخراطها في تبني وجهة نظر واحدة مؤيدة لتلك الوثيقة، وإقصاء ما عداها من آراء رافضة لها، دون أن تتيح مناظرات كافية بين المؤيدين والمعارضين بشأنها، أو عرض موادها للبحث والنقاش أمام الرأي العام، واحترام الآراء المختلفة لطبقات الشعب ولعل ما حدث من اجتماع لصحف اليوم السابع والمصري اليوم والشروق والوفد والوطن من اجل الترويج لوثيقة الانقلاب يؤكد هذا المعني ويعتبر وصمة عار في جبين الصحافة المصرية
والأمر هكذا، تدعو “صحفيون ضد الانقلاب” وسائل الإعلام المصرية كافةً إلى الالتزام بالمعايير المهنية، ومواثيق الشرف الصحفية والإعلامية، والالتزام بالحياد والموضوعية، وعدم الانحياز لطرف على حساب طرف آخر، وعرض وجهات النظر المخالفة، وتجنب الدعايات السوداء، وتلوين الأخبار، وتسييس التقارير، والخلط بين الإعلام والإعلان.
وتعتبر الحركة هذه الممارسات الإعلامية الجائرة شكلا من أشكال تزييف الوعي، وتضليل الشعب، وتزوير الحقيقة، والتدليس على الرأي العام، تتماهى فيها تلك الممارسات مع رغبة سلطات الانقلاب في تمرير تلك الوثيقة بأي شكل، فضلا عن توفير تغطية إعلامية لبطلانها وعوارها الشرعي والقانوني، وممارسة التعتيم على المخالفات الفجة التي واكبت إصدارها، وكذلك التعتيم على المظاهرات الرافضة للوثيقة، وحركة المعارضة الواسعة في الشارع المصري لها، والتي تدعو لمقاطعة الاستفتاء عليها.
وتذكر “صحفيون ضد الانقلاب” بموقف وسائل الإعلام تلك نفسها من دستور الشعب الذي تم إقراره بأغلبية مريحة في عام 2012، إذ أوقفت عملها على متابعة الفاعليات الرافضة له، وتوسعت في نقل أنشطة المعارضة، وبعض القوى السياسية، ونادي القضاء، وغيرها من الهيئات والأشخاص الذين وقفوا وقتها موقف الرفض أو المقاطعة لذلك الدستور.
كما تذكر الحركة بموقفها الذي أعلنته من قبل، والداعي أبناء الشعب إلى مقاطعة وثيقة دستور الانقلاب المذكورة باعتبارها وثيقة هدم ودم وتعبير عن الأقلية وليس الأغلبية، فضلا عن صدوره عن سلطة انقلابية غير شرعية، داعية في الوقت نفسه للتظاهر الحاشد في يومي الاستفتاء، تعبيرًا عن رفض هذا “الدستور اللقيط”.
حركة “صحفيون ضد الانقلاب”
12 يناير 2014

*الكابوس الحقيقي سيبدأ بمصر بعد الإستفتاء و25 يناير يوم فاصل بحياة الأمة المصرية

حذر الكاتب الأمريكي كريستوفر ديكي من “تحول رهيب” لمجريات الأحداث بمصر وكابوس يلوح في الأفق خلال الأشهر القليلة القادمة، حال الموافقة على الدستور الجديد وانتخاب الفريق أول عبد الفتاح السيسي – الذي وصفه بـ “رجل الجيش القوي”- رئيسا للبلاد.
 
وقال الكاتب -في مقال نشرته مجلة “ديلي بيست” الأمريكية- إن 25 يناير مازال يوما لإحياء ذكرى ثورة 2011 التي أنهت 3 عقود من حكم الرئيس حسني مبارك، مؤكد أن الكثيرين يعتبرون الذكرى القادمة لحظة فارقة لدولتهم التي بدأت في الانهيار.
 
 
وأضاف ديكي: إنه منذ وصول الجيش إلى السلطة، أصبح ضباطه عازمون على سحق جماعة الإخوان المسلمين إلى الأبد، وبأي ثمن، حتى لو كان ذلك معناه تجريد الليبراليين والعلمانيين والصحفيين من حقوقهم، وأي شخص آخر يرغب في التشكيك في سلطة رجال يرتدون القبعات العسكرية.
 
وأشار الكاتب إلى أن الاقتصاد المصري في حالة يرثى لها، والمستقبل يبدو قاتما للغاية.
 
 
ونقل عن أحد رجال الأعمال المصريين الذين دفعتهم الظروف الاقتصادية لتسريح نصف موظفيه، قوله: “”الكثير من الناس سوف يذهبون إلى التحرير يوم 25 يناير القادم، لكن هذا العام سوف يتظاهرون ضد 25 يناير”.
 
 
لكن الكاتب يرى أن هذا النوع من “الاحتجاجات ضد الاحتجاجات” لن يحل مشاكل البلاد، مشيرا إلى أن رجال الأعمال الذين حضروا اجتماعا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في نوفمبر الماضي، اعترفوا أنه وسط كل هذه الشكاوي، لا أحد في مصر لديه إستراتيجية ديمقراطية واضحة لإنقاذ بلد يبلغ عدد سكانه 85 مليون مواطن.
 
 
وأوضح الكاتب أن الكابوس الذي يلوح في الأفق هو حدوث عملية شبه ديمقراطية تهدف إلى إضفاء شرعية على “الديكتاتور ذو الشعبية”، وبقلب عنوان رواية الروائي الكولمبي جابرييل جارثيا ماركيز، سيكون ما يحدث هو “ربيع البطريرك”.
 
 
وأضاف: “الحدث المهم الأول هو الاستفتاء في 14 و15 يناير للموافقة على الدستور الجديد، والخطوة الثانية ستكون في نهاية شهر يناير، بعد 25 يناير، حيث يتوقع أن يستقيل السيسي من الجيش، ليتمكن قانونيًا من الترشح للرئاسة في أبريل، الأسلوب الفرعوني للسيسي له شعبية بين أهل جلدته، لا شك في أنه سيفوز”.

وتوقع الكاتب أن يعمل بقايا الإخوان المسلمين تحت الأرض، مع زيادة عملية التطرف سواء تحت شعار الجماعة أو القاعدة أو أي جماعات أخرى، وتوقع أيضًا استمرار عملية قمع الإخوان وسفك الكثير من الدماء

*كابوس شرعنة الديكتاتور يخيم على مصر

نشر الموقع الإخباري الأمريكي “ذا دايلي بيست” مقالاً للكاتب الأمريكي كريستوفر ديكي، مدير مكتب الموقع في باريس ومحرر شئون الشرق الأوسط، بعنوان «كابوس شرعنة الديكتاتور يخيم على مصر»، يقول فيه إنه مع الموافقة على الدستور الجديد وانتخاب الرجل العسكري القوي رئيسا للبلاد، ستواجه مصر حتمياً مساراً مفزعاً للأحداث في خلال الأشهر القليلة القادمة.
 
وأضاف ديكي: “منذ ثورة 25 يناير التي انهت حكم مبارك بعد أن دام لثلاثة عقود، وبعدما عانى المصريين تباعاً من أهواء المجلس العسكري إلى سنة الحكم الكارثية من قبل حكومة الإخوان المسلمين، ثم انتفاضة شعبية في الصيف الماضِي التي أطاحت بمحمد مرسي بمساعدة القوى العسكرية، مما أدى لاستيلاء الجنرال عبد الفتاح السيسي على مقاليد الحكم،
ومنذ ذلك الحين، عزم السيسي وضباطه على سحق الإخوان إلى الأبد وبأي ثمن، حتى لو كان هذا يتسبب في تجريد الليبراليين والعلمانيين والصحفيين من حقوقهم، وأي شخص آخر قد يشكك في سلطة الرجال الذين يرتدون القبعات ونسور على أكتافهم، وفضلاً عن حالة الاقتصاد المصري التي يرثى لها.
 
وأضاف ديكي “الكابوس الذي يلوح في الأفق هذه الأيام هو أن تتم عملية شبه ديمقراطية تهدف إلى إضفاء الشرعية لديكتاتور شعبي، فبعد الموافقة على الدستور، كما هو متوقع، سيتجه الفريق السيسي إلى الاستقالة من الجيش حتى يتمكن من الترشح للرئاسة في أبريل المقبل أو أن الشعب المصري يطالبه بالترشح، فيمتلك السيسي شعبية بين المواطنين، ولا شك في أن سيفوز”.
وحذر ديكي من أن ذلك سيؤدي إلى سفك الكثير من الدماء، وهجوم على الجيش والشرطة، وتكثيف العنف سواء من قبل جماعة الإخوان أو تنظيم القاعدة، فسوف تعيش مصر في أسوء حالاتها، مما يجعلها غير قابلة للحكم، فيمكن له الاعتماد على جماعات من الجهاديين الراديكاليين، الذين ينتشروا في جميع أنحاء أفريقيا، من سيناء إلى سوريا وأوروبا، مما يلحق الضرر بالسياحة أيضاً.
واختتم كريستوفر ديكي مقاله قائلا: “مصر خالدة، لكن مشاكلها شيطانية”.
*السيسي ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ خطة ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﺨﻮﻳﻒ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻷﻛﺎﺫﻳﺐ ﻭﺍﻟﻜﺬﺏ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

قال علاء بيومي، الباحث السياسي: إن السيسي، قائد الانقلاب العسكري، ﻳﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ خطة ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﺨﻮﻳﻒ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻷﻛﺎﺫﻳﺐ ﻭﺍﻟﻜﺬﺏ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺗﻪ؛ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺃﻏﺮﺍﺿﻪ، مضيفا أنه يتعمد ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻭﻳﺤﺘﺮﻓﻪ، حيث ﺑﺪﺃ ﻛﺬﺏ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻳﻈﻬﺮ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﺼﻌﺐ إﻧﻜﺎﺭﻩ، ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺮﻑ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﺑﺮﻏﺒﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﺷﺢ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺔ، ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﻛﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻋﺪﻡ ﺳﻌﻴﻪ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ.

وأوضح بيومي- في تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”- أن ﺍﻟﺘﺴﺮﻳﺒﺎﺕ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﺃﻳﻀﺎ ﻛﺸﻔﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻠﻤﺎ ﻗﺪﻳﻤﺎ ﻟﻪ، مشيرا إلى أن اﻟﺴﻴﺴﻲ ﻛﺬﺏ ﺃﻳﻀﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻄﻠﺐ ﺗﻔﻮﻳﺾ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻟﻪ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ “ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ”، حسب زعمه، ولكن الجميع رأى عكس ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺼﺮﻳح.

وتابع: “ﻓﺎﻟﺴﻴﺴﻲ ﻳﻘﻮﻝ ﺑﺎﻧﺘﻈﺎﻡ ﻋﻜﺲ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻲ، ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺻﺪﻕ ﺗﻮﻗﻌﻲ، ﻓﺎﻟﺘﺼﺮﻳﺢ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺇﻻ ﺇﻋﻼﻥ ﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﻮﻱ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ، ﻓﻬﻤﺎ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﺃﻫﻢ ﺃﺩﺍﺓ ﻓﻲ ﺗﺮﺳﺎﻧﺘﻪ ﻭﺧﻄﺘﻪ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﻟﻠﺴﻠﻄﺔ”.

وأضاف بيومي أن ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻷﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤﺘﺎﺑﻌﻴﻦ ﻟﻠﺸﺄﻥ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﺳﺨﺮﻭﺍ ﻣﻦ ﺇﻋﻼن ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺟﻤﺎﻋﺔ “ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ” ﺑﻌﺪ ﺗﻔﺠﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ؛ ﻷﻥ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﻋﻨﻬﺎ، ﻭﻛﺄﻥ ﺳﻠﻄﺔ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﻣﺼﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺤﻮﻝ، مؤكدا أن ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﺤﻮﻝ، ﻫﻲ ﺧﻄﺔ ﻣﺘﻌﻤﺪﺓ ﻹﺭﻫﺎﺏ ﺍلإﺧﻮﺍﻥ، ﻭﺍﺧﺘﻼﻕ ﻇﺎﻫﺮﺓ ﺍلإﺭﻫﺎﺏ ﺍﺧﺘﻼﻗﺎ.

وقال: “ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺑﻮﺳﻌﻪ ﻟﻨﺸﺮ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ؛ ﻟﻜﻲ ﻳﻤﺘﻸ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺎﻟﺮﻋﺐ ﻭﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻋﻦ ﻣﻨﻘﺬ، ﻭﻃﺒﻌﺎ ﺍﻟﻤﻨﻘﺬ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ، ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻺﻋﻼﻡ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺗﺤﺖ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﻠﻮﻝ ﻭﺍﻟﺸﺌﻮﻥ ﺍﻟﻤﻌﻨﻮﻳﺔ”.

وأشار إلى أن ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻛﺬﺏ أيضا ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺗﺠﻨﺐ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺇﺭﺍﻗﺔ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ، موضحا أنه ﻫﻮ ﻣﻦ ﺭﻓﺾ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ﻣﻊ ﺍلإﺧﻮﺍﻥ، وﻣﻦ ﻟﺠﺄ ﻷﻗﺼﻰ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﺿﺪ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺪﻑ، ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺴﻌﻲ ﻟﺪﻓﻌﻬﻢ ﻟﻠﻌﻨﻒ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ﻟﻨﺒﻮﺀﺓ ﺍلإﺭﻫﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﺒﻨﺎﻫﺎ، ﻭﻟﺘﺪﻣﻴﺮ ﻗﺪﺭﺓ ﺍلإﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﻓﺴﺘﻪ، ﻭﺭﻏﺒﺘﻪ في ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻡ ﻣﻨﻬﻢ؛ ﺑﺴﺒﺐ ﺩﻭﺭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ، ﻭﻟﻘﺬﻑ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻓﻲ ﻧﻔﻮﺱ ﺍﻟﻨﺎﺱ”.

وبين بيومي أن ﺍﻟﺒﺮﺍﺩﻋﻲ ﻛﺸﻒ ﻛﺬﺏ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻗﺒﻞ 14 ﺃﻏﺴﻄﺲ، ﻭﺍﻷﻣﺮيكيون ﻭﺍﻷﻭﺭوﺑﻴﻮﻥ ﻓﻌﻠﻮﺍ ﺍﻟﺸيء ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺗﺪﺍﻭﻟﺘﻬﺎ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻭﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﺗﺠﻨﺒﺘﻬﺎ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﻔﻠﻮﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﻜﺎﺭﻫﺔ ﻟﻠﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ، وهو ما ذكره الدكتور ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺤﺴﻮﺏ، نائب رئيس حزب الوسط، ﺃﻳﻀﺎ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺘﻪ ﻋﻠﻰ موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﺿﻤﻦ ﻣﻦ ﺳﻌﻮﺍ ﻟﻠﻮﺳﺎﻃﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﻭﺍﻟﻌﺴﻜﺮ، ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﻣﺒﺎﺩﺭﺓ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﺎﻗﺒﻪ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮ ﺃﻛﺜﺮ.

واستطرد قائلا:” ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻛﺬﺏ ﺃﻳﻀﺎ ﻓﻲ ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺨﻦ مرسي، ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ، ﻓﺎﻟﻮﺍﺿﺢ ﺃﻧﻪ ﺭﺗﺐ ﻻﻧﻘﻼﺑﻪ ﻣﻨﺬ ﻓﺘﺮﺓ، ﻭﺗﻘﻮﻝ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﺩﻭﻟﻴﺔ إن ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻋﻠﻢ ﺑﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻟﻼﻧﻘﻼﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻨﺬ ﺷﻬﻮﺭ ﻭﻗﺎﺩﻫﺎ ﺗﺒﺎﻋﺎ، ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺭﺗﺐ ﻟﻪ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺃﻃﺮﺍﻑ ﺃﺟﻨﺒﻴﺔ ﻭﺧﺎﺭﺟﻴﺔ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎﺕ”.

وأضاف أن ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻛﺬﺏ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﻱ ﻣﺴﺎعٍ ﻟﻠﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ، ﻓﺎﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺗﻢ ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﻌﻨﻒ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺪﻫﻤﺎ ﻟﻘﺘﻞ ﻓﺮﺹ ﺍﻟﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ، ﻭﺍﻟﻤﻌﺎرضة ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ، ﻭﺍﻹﻋﻼﻡ ﺗﺤﻮﻝ ﻟﻠﺪﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ، مؤكدا أن ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻳﺪﻓﻊ ﻣﺼﺮ ﻛﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﻧﻔﻖ ﻣﻈﻠﻢ.

متابعة متجددة . . السبت 11 يناير . . اسقاط استفتاء الدم

boycott8متابعة متجددة. . السبت 11 يناير. . اسقاط استفتاء الدم

شبكة المرصد الإخبارية

*قوات أمن الإنقلاب تعتدي علي مسيرة ليلية لثوار السويس باستخدام الخرطوش والغاز المسيل للدموع

*أب معتقل لا يعلم ان ابنه استشهد يكتب له رسالة

أرسل والد الشهيد محمد الديب رساله لة من داخل المعتقل يعبر فيها عن حبه ويدعوه للثبات ويقول له ان النصر قريب ولكن اصبروا ويقول له ان شاء الله الفرج قادم وسوف نفرح بيك وبأولادك ان شاء لله رب العالمين .

ويذكر  ان والده لا يعلم حتى الآن أن ابنه  قد لقى ربه شهيدا .

الشهيد محمد الديب كان من شهداء سيارة الترحيلات التى قتل بداخلها على أيادى قوات الداخلية الأثمة

*العليا للانتخابات تعترف بضعف تصويت المصريين بالخارج لليوم الرابع على دستور الانقلاب

اعترفت اللجنة العليا للانتخابات، الخاضعة لسلطة الانقلاب العسكري الدموي، بضعف عملية التصويت للمصريين بالخارج على دستور الانقلاب الدموي، لاسيما وأنها بررت ضعف التصويت في اليوم الأول بأنه يوم عمل ولكن جاءت المحصلة النهائية لتبرز أن التصويت ضعيف للغاية.

وأعلن المستشار هشام مختار – المتحدث الرسمي للجنة العليا للانتخابات – أن عدد من شاركوا فى التصويت بالخارج حتى الآن نحو 64 ألف ناخب فى 138 لجنة حول العالم منذ بدأ التصويت يوم الأربعاء الماضى وأن المصريين المقيمين بالخارج واصلوا التصويت فى الاستفتاء، لليوم الثالث على التوالى، حيث أدلى ما يزيد عن 22 ألف ناخب بأصواتهم اليوم السبت

*راقصة حزب النور تروج لـ نعم للدستور

في واحدة من مفاجآت حزب النور الجناح السياسي للدعوة السلفية جناح ياسر برهامي حضر ممثل الحزب الشريك في الانقلاب العسكري ندوة “نعم للدستور تعني نعم لـ30 يونيو و 25 يناير”
و ما أثار دهشة الجميع هي حضور حزب النور في وجود راقصة بالحفل و رقص بلدي علي أعلي مستوي و فتيات شبه عاريات 
و لكن يبدو أن انفتاح الحزب السلفي وصل للإنفتاح في الرقص و العري
و لكن للأمانة الراقصة التي ظهرت بحفل حزب النور كانت منقبة 
 
وأثارت الصورة سخرية النشطاء بسبب ارتباط هذه الوثيقة السوداء بالراقصات  بدءًا من كتابته وصياغته وحتى الاستفتاء عليه مرورًا بالدعاية له؛ حيث حظي هذا الدستور بدعم مطلق منهن بدعوى حمايته لهذه المهنة التي وصفوها بالشريفة.
undefined

*أشاعة وفاة السيسي لها روجت لها المخابرات

علي نطاق واسع تم ترويج إشاعة وفاة الفريق أول “عبد الفتاح السيسي ” و تشير مصادر صحفية أن المخابرات هي الجهة التي تقف وراء تسريب الإشاعة و نشرها علي أوسع نطاق 

و يقول محللون ان الهدف من وراء نشر تلك الشائعة هي اخراج “السيسي” من المشهد بحيث لا يتحمل الأخطاء الكارثية التي حدثت في الفترة الانتقالية بعد 30 يونيه خاصة بعد الانفلات الأمني الرهيب و المشاكل الإقتصادية التي يشكو منها الجميع من عدم توافر السلع الاساسية و نقص الادوية و أزمات الغاز و الكهرباء التي ازدادت سوءا
بالاضافة للمجازر اليومية التي تحدث بحق المتظاهرين المعارضين للإنقلاب العسكري
و تزامن اطلاق شائعة وفاة السيسي مع هجوم الإعلام الموالي للإنقلاب علي حكومة الببلاوي بحيث تتحمل وحده مسئولية فشل المرحلة الانتقالية
 حتي اذا ما طرح “السيسي” نفسه كمرشح رئاسي لا يتم تقييمه من خلال الفترة الانتقالية التي سيحملها الاعلام كاملة لحكومة الببلاوي 
,و يضيف محللون ان الهدف الرئيسي من تلك الاشاعة هي تثبيط عزيمة المتظاهرين في الشارع و تقليل الحشد ضد الإنقلاب علي اعتبار أن قائد الإنقلاب و عقله المدبر قد مات و لكن يبدو ان تلك الإشاعة ما نالت من عزيمة المتظاهرين قيد أنملة خاصة مع تزايد الحشد يوما بعد يوم
و للأسف وقع المعارضون في الفخ و بدأوا في الترويج  للشائعة التي يبدوا انها حققت الثمار المرجوة منها و أبعدت الفشل عن اسم “السيسي”

*قوات الانقلاب تقتحم كرداسة والاهالي يجبرونها على الانسحاب

اقتحمت قوات الانقلاب بنى مجدول بكرداسة عصر اليوم لإعتقال احد الاهالي المتهمين في احداث المركز وهتف أحد الشباب اثر مرورها في الشوارع “الداخليه بلطجيه”وشاركه الأهالي الهتاف مما استدعى نزول احد افراد الامن لإطلاق النار في الهواء. 
 
على إثر ذلك، تجمع عدد اكبر من الاهالي واشتبكوا مع قوات الانقلاب بعد ان ألقت عليهم قنابل الغاز و انسحبت قوات الانقلاب مسرعة و لم تتمكن من القبض على المطلوب

*حالة من الفوضى والهرج وحرب شوارع تسود شوارع مساكن اعضاء هيئة التدريس بمدينة عامر في الجيزة .. واشتباكات بالخرطوش بين بلطجية وبلطجية فى ظل غياب تام للأمن

*بدأت محكمة جنايات القاهرة، منذ قليل، جلستها لنظر تجديد حبس 70 من رافضى الانقلاب ، لاتهامهم فى أحداث اشتباكات رمسيس الثانية.

*البحيرة.. ميليشيات الانقلاب تختطف مدير مستشفى شبراخيت و3 من مؤيدي الشرعية

قامت ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي بمركز شبراخيت محافظة البحيرة، بقيادة رئيس المباحث الرائد شريف عبد العال،  باختطاف الدكتور جمال جادالله – مدير مستشفى شبراخيت العام – من مقر عمله ظهر اليوم ، من وسط المرضى مما أدى لحالة من السخط والضجر بين المرضى وذويهم.

كما داهمت ميليشيات الانقلاب العسكري مقر إدارة شبراخيت التعليمية وإدارة الأوقاف، وقامت باختطاف كل من محمد مرسي – مدير الحسابات بالإدارة التعليمية ، وعبد الرحمن جويلى – إمام مسجد الجمعية بوسط المدينة – من داخل مقر إدارة الاوقاف ، كما اعتقلت رضا شريف – مدرس – من مقر عمله بسبب مواقفه الرافضة للانقلاب الدموي ودعم الشرعية.

* سلطات الانقلاب تغلق محور الدائرى أعلى طريق مصر إسكندرية الصحراوى 60 يوماً

*حرق سيارتي ترحيلات لشرطة الانقلاب فى أسوان

*الشيخ محمد اسماعيل المقدم: “جناح برهامي” يكذب عليّ

*ارتفاع عدد الشهداء في السويس

استشهاد ” سلمان جلال سلطان” متأثرا بإصابته منذ أمس برصاص الجيش في السويس استشهد صباح اليوم “سلمان جلال سلطان” 25 عام، متأثراً بإصابته برصاصة في الظهر أمس، أثناء فض قوات جيش الإنقلاب لمسيرة ثوار السويس السلمية بالرصاص الحي.

وبهذا يصل عدد شهداء السويس في أحداث الأمس إلي ثلاث شهداء من بينهم مجهول و “محمد سيد شحاته ابوعويشة ” 29سنة

* بالفيديو.. جهاد الخياط: الضباط قالي خلى ربنا يطلعك من المعتقل والقيامة هتقوم بمزاجنا أحنا

*فضيحة.. القوات المسلحة تستصلح 50 ألف فدان و تهديها للإمارات

وافق مجلس إدارة الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية على تخصيص 50 ألف فدان للقوات المسلحة بمنطقة شرق منخفض القطارة  لاستصلاحها فقط على أن يتم إسناد عملية الزراعة لشركات إماراتية.
وقال اللواء مجدى أمين، المدير التنفيذى للهيئة، إن إدارة العلاقات الخارجية بوزارة الزراعة تلقت  العديد من طلبات المستثمرين العرب الراغبين فى الاستثمار الزراعى بمصر.
وأضاف فى تصريحات صحفية إن القوات المسلحة طلبت الحصول على 50 ألف فدان بمنطقة شرق منخفض القطارة لاستصلاحها وتمهيدها للزراعة فقط على ان يتم منحها بنظام حق الانتفاع لمجموعة من الشركات الإماراتية لزراعتها  وستتولى القوات المسلحة عملية التخصيص بعد إتمام الاستصلاح.
 
جدير بالذكر أن دولة الامارات هي أهم الدول الداعمة للإنقلاب العسكري في مصر و قدمت مساعدات للسلطة الحاكمة كان أخرها ملابس مستعملة و يعتبر منح القوات المسلحة 50 ألف فدان مستصلحة كنوع من رد الجميل لحكام الامارات علي دعمهم الانقلاب

*منع المسلماني من السفر

على عهدة قناة العالم الفضائية المسلمانى على قائمة الممنوعين من السفر.

فوجىء المستشار الاعلامى” للرئيس الإنقلابى المؤقت عدلى منصور”  أحمد المسلمانى وبصحبته “سماح” موظفة بأحد البنوك وخطيبته التى ظهرت مؤخرا في حفل خطوبته الشهير بعد أحداث 30 يونيو أثناء سفره اليوم الى باريس بوضع إسمه على قوائم الممنوعين من السفر فإضطر المسلمانى الى الخروج من مطار القاهره وهو لايدرى من الذى وضع اسمه على قائمة الممنوعين من السفر.
الجدير بالذكر أن هذا الموقف حدث منذ أيام مع رجل الاعمال أحمد بهجت مالك قنوات دريم دون سبب يذكر.

فهل هذه أوامر من قادة الإنقلاب خوفًا من هروب الجرذان من السفينة التى كادت تغرق.

* “الديلي تليجراف”: الغرب سيدفع ثمن مباركة “انقلاب” مصر

نشرت صحيفة “الديلي تليجراف” البريطانية مقالا للكاتب بيتر أوزبورن حذر فيه من أن الغرب سيدفع ثمن “سحق الديمقراطية” في مصر. 
وأضاف أوزبورن أنه عاد لتوه من رحلة مضنية إلى القاهرة، حيث أصبح الاحتجاج عقابه السجن وصار الخطف مألوفا والتعذيب روتينا والمتظاهرون يقتلون بالرصاص بعد الانقلاب”, الذي أطاح بالرئيس  محمد مرسي. 
وتابع ” صار الجيش وعلى رأسه وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي هو الحاكم بأمره في شئون البلاد والعباد”.

*السيسي يعتبر الاستفتاء على الدستور الجديد على أنها تفويضا رمزيا له لخوض الانتخابات الرئاسية

قالت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية أن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، ينظر إلى المشاركة الجماهيرية في الاستفتاء على الدستور الجديد على أنها تفويضا رمزيا له لخوض الانتخابات الرئاسية.

وأضافت الوكالة :”لكن السيسي، قد يصاب بخيبة أمل، خاصة وأن الإسلاميين تعهدوا بمقاطعة التصويت وتنظيم مظاهرات”. كما تحدثت عن قوة التوقعات بالإقبال المنخفض على التصويت ب “نعم”.
وأكدت الوكالة الأمريكية “ASSOCITAED PRESS”  على مدى الأهمية التي يوليها السيسي للحضور الجماهيري في الاستفتاء.
ونقلت عن مصدر مسئول ، قوله إن ترشح السيسي للرئاسة يعتمد أيضًا على ما إذا كانت دول الخليج الغنية بالنفط مثل المملكة العربية السعودية والإمارات سوف تتعهد باستمرار مساعدة مصر ماديًا كي ينهض الاقتصاد أم لا .. “وهو ما قد يخلق عددًا كبيرًا من الوظائف مما يحافظ للسيسي على دعم شعبي”.

ونوهت الوكالة بـ “التفويض” الذي سبق وطلبه السيسي علانية من المصريين ثم تبعه اعتقال الآلاف وقتل المئات من رافضي الانقلاب العسكري.
*فتوى هامة
الشيخ محمد عبد المقصود عبر صفحته الرسميةسؤال وجواب…السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الحبيب
أفتونا مأجورين
أنزل المظاهرات نصرة لدين الله عز وجل لكن والدتي تخاف علي جدا وتطلب مني عدم النزول, وأنا أريد مساندة إخواني
فهل هذا عقوق؟؟؟
جزاكم الله خيراالاجابة:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
لا .. ليس عقوقا، فالتكاتف في انكار المنكر ضد اهل الباطل (لاسيما في هذه المحنة التي تتهدد الإسلام في مصر ) فرض عين وروحك ليست اغلى من ارواح الذين يتصدون لهذا المنكر ،، ولو ترك كل مسلم إنكار هذا المنكر طاعة للوالدين لضاع الدين وتسلط علينا أهل الكفر والإلحاد.وان شئت فاقرأ المقال الذي كتبه الأستاذ عز الدين دويدار اليوم بعنوان “ليست دعوة للفتنة ولكنه تنبيه”.وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين*  25 سؤالاً قيماً لمن سيقول نعم للدستورلا نريد منك إجابتها .. احتفظ بإجابتها لنفسك ومن ثم قرر !1. من تعرف من أعضاء لجنة الخمسين؟
2. من الذى قام باختيار أعضاء لجنة الخمسين؟
3. هل تابعت مناقشة مواد الدستور …التى كانت سرية?!!
4. لماذا كانت جلسات الدستور سرية؟
5. ما هى المواد فى دستور 2012 التى كانت تسبب خللا شديدا و التى قامت لجنة الخمسين بتعديلها؟
6. ما هى المواد الجوهرية التي أضافتها لجنة الخمسين لدستور 2012؟
7. إذا كان لن يتم تزوير الانتخابات ..لماذا تم إلغاء الفرز فى اللجان الفرعية؟؟!
8. كيف يؤتمن على التصويت على الدستور من خان الدستور ؟ إلا يعنى رفض هذا الدستور رفض الشعب لهذا الانقلاب..و هل سيرضى من قام بالانقلاب بذلك؟
9. هل يمكن ان تعبر عن رفضك للدستور بحرية؟
10. هل ترى مناقشة حقيقية لمواد الدستور فى الإعلام أم ترى انه دفع نحو نعم فقط؟
11. من الذى يمول حملات نعم للدستور المنتشرة على مستوى القطر ؟ وما الذى سيجنيه من ذلك؟
12. هل تنكر مشاركة موارد الدولة فى الدفع نحو نعم للدستور رغم مخالفة ذلك لدستورهم المقترح ؟؟
13. لماذا خرج رموز نظام مبارك و دعوا للتصويت بنعم للدستور؟
14. لماذا تم إلغاء الرقابة السابقة للدستورية على قوانين ممارسة الحياة السياسية؟ ألا يمكن أن يدخلنا ذلك فى نفس الحلقة المفرغة السابقة؟
15. لماذا تم وضع ميزانية المحكمة الدستورية رقم واحد (أى دون عرض الإيرادات والمصروفات!!)؟
16. لماذا تم إلغاء مادة تجريم سب الرسل و الانبياء كافة؟ و هل من المعقول أن يمكننى سب أى رسول أو دين ولا يمكننى سب وزير الدفاع؟!!
17. لماذا تم إلغاء الهيئة العليا لشئون الوقف؟
18. لماذا تم النص على نسبة محددة للمسيحيين فى المجلس النيابى والمجالس المحلية؟ الا يخالف ذلك مبدأ المواطنة؟ ما هى تلك النسبة؟
19. لماذا تم النص على وضع قانون لبناء الكنائس فى دور الانعقاد الأول لمجلس النواب بدلا من قانون دور العبادة الموحد؟
20. هل ستجرى الانتخابات الرئاسية ام النيابية أولا؟ هل الانتخابات النيابية بالنظام الفردى أم القائمة؟ وما نسبة كل منهما؟ ما هى نسبة العمال و الفلاحين فى المجلس القادم؟ ما هى نسبة المسيحيين و المراة و الشباب؟ من سيضع الاجابة لكل هذه النسب؟؟؟!!!
21. هل من المعقول أن تتولى الدستورية تفسير المواد المتعلقة بالشريعة الإسلامية فى بلد الأزهر؟
22. هل تعرف اسم رئيس الجمهورية القادم أو اسم رئيس مجلس الشعب او اسم رئيس الوزراء او اسم اى مسئول فى الحكومة القادمة؟ لكنك حتما تعرف اسم وزير الدفاع لمدة 8 سنوات قادمة!!!!!!!
23. لم تم حذف شهداء 25 يناير من تكريم الشهداء؟ و من كان السبب فى استشهادهم؟
24. لماذا تم إلغاء المفوضية الوطنية لمكافحة الفساد؟
25. ألم تنتهك سلطة الانقلاب كل الحريات وكل القوانين وكل الأخلاق في الستة أشهر السابقة؟*”اتحاد المصريين في أوروبا”: دعوة مقاطعة الاستفتاء أثمرت والانقلاب سقط دوليًّا

أكد الدكتور مصطفى التلبي – ممثل اتحاد المصريين في أوروبا بالنمسا – أن الجاليات المصرية فى أوروبا والعالم أسقطت الانقلاب، ونجحت فى كشفه أمام العالم، مشيراً إلى أن الإقبال على الاستفتاء على تعديلات الدستور التي أجراها الانقلابيون لم يصل إلى 15% من المصوتين على دستور 2012 بحسب تقديرات المراقبين.

وأوضح – في تصريح صحفي – أن المصريين في هولندا والنمسا وكندا وغيرها من الدول أكدوا أن الإقبال ضعيف جدا على الاستفتاء على دستور لجنة الخمسين، وأن عدد الناخبين لم يتجاوز بضع العشرات منذ بدء عملية التصويت أغلبهم من المنتفعين بنظام حكم العسكر.

وأضاف التلبي أن الانقلابيين لصوص سرقوا الشرعية ودستور 2012 الذي استفتي عليه المصريون، مشيراً إلى أن الحكومات الأوروبية صامتة ومتفرجة على ما يحدث في مصر؛ ففي البداية كانوا مشجعين للانقلاب لكن بعدما رأوا مقاومة الشارع المصري بدءوا في اتخاذ موقف إيجابي تجاه الشرعية.

*فيديو: إلبس الإماراتي وخد على قفاك!

ابتكر شباب مصريون، أسلوبا طريفا للتعبير عن سخريتهم ورفضهم لهدية الملابس المستعملة التي تبرعت بها الإمارات للشعب المصري، دعما له في الظروف التي يمر بها .

فقد فوجىء مواطنون بأحد شوارع القاهرة بمجموعة من الشباب، يحملون بعض القطع من الملابس المستعملة ويهتفون على طريقة البائعة الجائلين:” إلبس الإماراتي وخد على قفاك”،وهتاف ” القطعة ب 2 جنيه .. جلابية استعمال أمير (شيخ) إماراتي ..جاكت استعمال بنغالي ..يللا يامصريين ..إلبس الإماراتي المستعمل وصلي عالنبي “.

كما أخرج بعضهم وهم يتبادلون الهتاف والضحك، قطعة ملابس حريمي داخلية بهتاف: “بجنيه ونص وارد فنادق دبي ..استعمال خفيف !!” .

واستقبل المواطنون بالشارع  هتاف مجموعة الشباب، والذي تصادف مع مظاهرة لأنصارالرئيس  محمد مرسي بكلمات تعبر عن الأسى مثل: “حسبي الله ونعم الوكيل ” ،لكن آخرين استقبلوا الشباب بتعليقات ساخرة كعادة المصريين.

وكان من أطرف التعليقات التي جاءت على الفيديو المتداول على الانترنت، هو تعليق شاب مصري:” المرة دي بعتوا الملابس الداخلية ل (….) المرة الجاية يبعتوا (…..) نفسهم  لأن معندهمش رجالة”.!!

وتتعرض الإمارات لحملات نقد عنيفة، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي من شباب مصريين وعرب، بعد إعلانها إرسال شحنة الملابس والبطاطين المستعملة للمصريين ،خاصة أن الكثيرين يحملونها مسؤولية ما يجري بمصر بسبب دعمها للنظام الحالي وتسخيرها الإعلام المصري الذي تملكه أو تموله  للتحريض والشحن ومنع أي أجواء تصالحية بالبلاد .

ويزعم ناشطون ومغردون مصريون على الإنترنت، أن حكام أبوظبي تحركهم خطط طويلة المدى لتفكيك مصر خدمة لأعداء الأمة العربية مثل إسرائيل وإيران، خاصة أن حكامها ينتمون في أصولهم للمذهب الباطني الرافضي الشيعي . 

*نيابة الانقلاب تضغط على شقيق شهيد أسيوط لتغيير أقواله!

حاولت نيابة الانقلاب بقسم ثان بأسيوط إقناع شقيق الطالب حسين حسني بتغيير أقواله الخاصة باتهام الداخلية بقتل أخيه، وهو يقف في إحدى شرفات المدينة الجامعية لأزهر أسيوط، إلا أنه أصرَّ على اتهام الشرطة.
 
 
قال مصدر قضائي رفض ذكر اسمه: إن وكيل النيابة حاول إقناع شقيق الطالب والشهود أن هناك ضابطًا تُوفي في نفس الأحداث وبنفس الطريقة، في الوقت الذي أكد فيه تقرير الطبيب الشرعي بأسيوط وفاة الطالب متأثرًا بجرحه إثر إصابته بطلق قناصة.
 
 
كان حسين حسني الطالب بالفرقة الثالثة شريعة وقانون، قد تُوفي صباح اليوم متأثرًا بجروحه بعد إصابته الأربعاء الماضي بطلقٍ ناري في الرأس أثناء وقوفه في شرفة غرفة التي يسكن بها بالمدينة الجامعية لأزهر أسيوط، عقب اقتحام قوات الأمن للمدينة وإطلاق الخرطوش والرصاص الحي على الطلاب.

*رسمياً وفاة المجرم آرئيل شارون رئيس الوزراء الصهيوني السابق

أعلنت وسائل الإعلام الصهونية رسمياً عن وفاة المجرم آرئيل شارون رئيس الوزراء الصهيوني السابق عن عمر يناهز 85 عامًا والذي كان يعاني من غيبوبة استمر فيها ثماني سنوات.
كان مصدر طبي في مستشفى “تل هشومير”، حيث كان يعالج شارون، قال أمس الجمعة، إن تدهورًا خطيرًا طرأ على حالة شارون الصحية، لا سيما وأنه كان يعاني قصوراً كلوياً يعرِّض حياته للخطر.
يرتبط اسم آرئيل شارون بسلسلة من المجازر التي ارتكبها ضد الفلسطينيين، لا سيما مجازر قبية 1953، قتل وتعذيب الأسرى المصريين 1967، اجتياح بيروت، مجزرة صبرا وشاتيلا، استفزاز مشاعر المسلمين بإقتحامه للمسجد الأقصى المبارك سنة 2000، مذبحة جنين 2002، والقيام بالكثير من عمليات الاغتيال ضدَّ رجال المقاومة الفلسطينية وعلى رأسهم اغتيال الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

متابعة متجددة . . الجمعة 10 يناير . . مليونية اسقاط استفتاء الدم

boycott7متابعة متجددة . . الجمعة 10 يناير . . مليونية اسقاط استفتاء الدم

شبكة المرصد الإخبارية

*بفضل الله تعالى . . بعد التهديد بالنزول ومحاصرة قسم ثان الزقازيق قوات امن الانقلاب تفرج عن النساء المعتقلات بالزقازيق .
*التحالف الوطني بالشرقية يدعو لمحاصرة قسم ثان الزقازيق لتحرير الفتيات اللاتي تم اختطافهن من قبل قوات الداخلية عقب مشاركتهن في مسيرة مناهضة للانقلاب .
وأيضاً تحرير الطالبين : خالد احمدحمدى بهندسة الزقازيق وعبد الرحمن احمد حمدى طالب بكلية الاعلام جامعة الازهر

*تحالف دعم الشرعية: علي الإنقلاب العسكري سحب قواته فورا من مداخل قرية الميمون بالواسطى
*بنات مصر خط أحمر  . . السويس وبني سويف
اتحاد القوى الثورية ببنى سويف : سنهاجم موقع حيوى شديد الخطورة الليلة حالة عدم الافراج عن الفتيات المعتقلات .

التحالف الوطني لدعم الشرعية بالسويس يهدد قوات الأمن بالسويس بالتصعيد ضد عائلات ضباط الشرطة مالم يفرج عن السيدة عبلة محمد عبدالله والتي تم اعتقالها من مسجد حمزة بن عبد المطلب والمتواجده الان بقسم شرطة الاربعين بعد نقلها اليه من قسم شرطة عتاقة . .

*بولا أسقف طنطا وممثل الكنيسة الأرثوذكسية بلجنة الخمسين  : ياريت يكون كل السلفيين زي نادر بكار

أشاد الانقلابي بولا، أسقف طنطا، وممثل الكنيسة الأرثوذكسية بلجنة الخمسين التي شوهت دستور2012، بحزب النور وبخاصة المدعو نادر بكار، رئيس اللجنة الإعلامية بالحزب.

وأضاف بولا،: يا ريت كل السلفيين زي نادر بكار، معتبرًا أن هناك بعض المتشددين في الحزب قد يسيئون إلى موقفه.

وأشار أيضا إلى أن علاقته جيدة بشكل شخصي وإنساني مع قيادات حزب النور، منوهًا أنه كان دائم يتصل بممثلي الحزب في لجنة الخمسين لتوحيد المواقف من أجل خروج الدستور .

وتابع: حزب النور يظهر ما يبطنه ولا يعادي الحاكم، وطني إلى أبعد درجة، ويعد بما يفي.

*التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالسويس :

لن يسمح مجدداً بالاعتداء على المساجد وكل الطرق والسبل أمامنا متاحة لمنع الاعتداء على بيوت الله

*ملخص لقاء ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي مع قناة القدس الفضائية اليوم:

مليونية اسقاط استفتاء الدم واليوم هو بداية الأسبوع الـ 29 من الاحتجاجات الرافضة للانقلاب العسكري، التي بدأت في 28 يونيو الماضي، واليوم الـ 197 منذ ذلك التاريخ، والـ 192 منذ عزل مرسي في 3 يوليو الماضي، والـ 149 على فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس الماضي.

قائد الجيش الثالث اللواء اسامه عسكر يستقل سيارة جيب ويشرف بنفسه على محاولات فض مسيرة السويس بالقوة

افاد شهود عيان أن اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميداني يشرف بنفسه حاليا على فض تظاهرات معارضي الانقلاب بالسويس من خلال استقلاله لسيارة جيب حربية.

يذكر أن قوات الجيش الثالث الميداني التابعة للانقلابيين هاجمت المسيرة السلمية الرافضة للانقلاب واستفتاء على وثيقة الدم التي انطلقت بعد صلاة الجمعة بالرصاص الحي ما أدى إلى العديد من الاصابات بين المتظاهرين.

إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا  خاطئين

“ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما”

أناشد كل أبوين أن يحثا ابنيهما ترك الخدمة في ميليشيا السيسي وابراهيم حيث أن حياة الجنود في خطر وأمام اي جندي خيارات

الأول : أن ينفذ الأوامر فيقتل موحداً وهذا خطر عظيم يستوجب اربع عقوبات لا عقوبة واحدة لقول المولى عز وجل : ” ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما”

الثاني : أن لا ينفذ الأوامر فيقتله قائده ثم يزعم أن الإخوان قتلوه

الثالث : ترك الخدمة حفاظاً على دنياه وآخرته . . حفاظاً على حياته في الدنيا والنجاة يوم القيامة أن يأتي يده ملوثة بدم امريء مسلم ويكون عقابه كما ورد في الآية الكريمة أعلاه:

1-      جهنم خالداً فيها.

2-      غضب الله عليه.

3-      لعنة الله

4-      العذاب العظيم

 

 في هذه الآونة المحزنة … تقوم ميليشيا السيسي وميليشيا الداخلية  بتذبيح   أبناءهم ( أبناء المصريين) في شوارع مصر ويقوم جيش  السيسي .. باستباحة فتيات ونساء أهل مصر.. وتعرية أجسادهن  وتكسير عظامهن.

وجه الخطيئة عند جنود فرعون أنهم أطاعوا الفرعون ونفذوا له جرائمه خوفا منه أو مناصرة له ومنفعة لهم ، فعندما استضعفوا أهل مصر وجعلوا أهلها شيعا  وذبحوا أولادهم واستحيوا نسائهم..  وآل فرعون هم جنود فرعون وجنود هامان ..!

 

قوات الأمن تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على مظاهرة مناهضة للإنقلاب بالزقازيق

 

وفاءً لآلاف الشهداء الذين ارتقوا في ثورة يناير المجيدة مروراً بشهداء مجزرتي رابعة والنهضة وغيرهم الكثير الذين مازالوا يرتقون كل يوم في خضم الثورة المجيدة…

ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين سجنوا سيدنا يوسف عليه السلام وذلك بعد ما عرفوا براءته ، وظهرت الآيات – وهي الأدلة – على صدقه في عفته ونزاهته.

القاضى أحمد صبرى كان متوترا قبل بدء جلسة اليوم ، ودخل القاعة فى حالة انفعاليه شديدة، وحينما قاطعه أحد المحامين معترضا على قراره بتأجيل محاكمة مرسي، رد عليه بالقول: “اسكت ياد”

حالة من الإنحطاط الإعلامى الذى تعيشه مصر منذ فترة كبيرة فى إلقاء التهم جزافا حتى أصبح الإعلام يؤدى دور القضاة وفى تلميع عملا ما لأفراد معينة وإحباط قيمة نفس العمل ولكن لأفراد آخرين فها هى منح قطر وتركيا إعتبرها الإعلام شحاتة ولكن منح الإمارات والسعودية والكويت مساعدات الأشقاء حتى فى الوقت الذى يقوم فيه الإعلام بالشكر يقوم بأسلوب منحط

حالة الإنحطاط الإعلامى الذى تعيشه مصر أمر مزرى وعار فهم الآن يتشدقون ويتباهون بالملابس والبطاطين الواردة من الإمارات فهى ملابس وبطاطين أستخدمت فى الدعارة وتم جمعها من فنادق دبي والتي استخدمتها العاهرات الروسيات فهذا أمر مسيء جدا لشعب مصر الذى كان يساعد هذه الدول بملابس جديدة. . كمصري لا يشرفي هذا وارفضه . .مصر كانت ترسلمنذ الاربعينيات المساعدات للخليج وترسل الملابس الجديدة لا المستعملة وايضاً كسوة الكعبة للسعودية .

 

3 شهداء وعشرات المصابين خلال فض مسيرة احتجاجية رافضة للانقلاب بالسويس ..ومديرية الصحة بالسويس تعلن عن سقوط اثنان فقط والجرحى بالعشرات ومديرية الصحة تعطي ارقاماً قليلة لأن الأهالي يأخذون المصابين لمستشفيات خاصة ولا يذهبون للمستشفيات العامة خشية الاعتقال.

 

الاسبوع الماضي اسبوع الشعب يشعل ثورته وبدأ الشعب في حرق سيارات شرطة الانقلاب التي تطلق النار الحي والقنابل المسيلة للدموع . . أيضاً أصبحت حالة تنافس بيت المحافظات واصبح شعار الجميع بنات مصر خط أحمر

والاشادة ببورسعيد وسوهاج والاسكندرية والسويس حيث تحرك الأهالي على أقسام الشرطة لإطلاق سراح الفتيات المعتقلات . .

 

*هذه الايام في الفعاليات يتم حرق علمي أمريكا  وإسرائيل وحدث هذا في عدة مسيرات .

 

مسيرات ومظاهرات لملايين المصريين بكافة محافظات مصر في مليونية “إسقاط استفتاء الدم

 

المظاهرات في القاهرة والاسكندرية والجيزة والقليوبية والغربية والمنوفية والبحيرة والشرقية والمنيا وبني سويف وبورسعيد والسويس وسوهاج وأسيوط

 

اتحاد قبائل سيناء يقاطع الاستفتاء على الدستور

أعلن اتحاد قبائل وعائلات سيناء المستقل برئاسة إبراهيم المنيعي اليوم الجمعة مقاطعته للاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد.

وتم اتخاذا قرار مقاطعة الاستفتاء على الدستور الذي لم يخص سيناء وأبناءها إلا بأنها منطقة حدود عسكرية مما يعطى المزيد من الانتهاكات والحرق والاعتقال العشوائي والقتل“.

 

في مركز الواسطى، قاطع عدد من المصلين خطيب الجمعة، وطالبوه بإنهاء الخطبة، بعد دعوته للمشاركة في الاستفتاء على الدستور.

 

*نسبة تصويت المصريين على دستور الانقلابيين بالسعودية والكويت أقل من 5%

أظهرت تقديرات أعداد المصوتين على تعديل الدستور المصري في كل من السعودية والكويت، التي تضمان نحو 65% من إجمالي عدد المصريين المسجلين بالخارج، قيام 21 ألف ناخب بالتصويت في أول يومين، بنسبة تقل عن 5% من عدد المسجلين في الدولتين.

 

أدعو الشعب المصري إلى الثبات على موقفه التاريخي الرافض للانقلاب وما ترتب عليه، مع الصبر والمحافظة على السلمية والإنكار بالوسائل الحضارية، وعدم الانجرار للعنف والاستجابة للاستفزاز، مع التفاؤل بحسن العاقبة والتوكل على الله، والثقة بنصره تعالى ورحمته، وليعلم الجميع أن عاقبة الظلم وخيمة، وأن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله، وأن الله لا يصلح عمل المفسدين“.

 

جاء تأجيل محاكمة الرئيس محمد مرسي إلى الأول من فبراير المقبل بمثابة لغزٍ جديدٍ حيَّر الشارع المصري قبيل الاستفتاء على الدستور، المقرر خلال الأسبوع المقبل.

تأجيل المحاكمة دفع البعض للتساؤل عن السبب، خاصة أن محاكمته الأولى أثارت جدلاً واسعًا وقال البعض إنها رفعت من شعبيته

التأجيل بسبب تخوف من ظهور مرسي قبيل الاستفتاء على الدستور ودليل على خوف سلطة الانقلاب

التأجيل ليس خوفًا من بطش الإخوان لكن بسبب الشبورة الكثيفة والطقس غير المناسب الذي أعلن عنه قائد الطائرة التي ستقل مرسي  . . الطائرة ورق

ويبدو أن سلطة الانقلاب عازمة على عدم إظهار مرسي قبل وجود رئيس منتخب جديد.

حتى الآن مرسي هو الرئيس صاحب الشرعية القانونية فهو رئيس جاء بإرادة شعبية طبقًا لقانون صندوق الانتخابات،  “حتى لو مرسي “خائن” فلا زال هو الرئيس الشرعي والقانوني للبلد

 إن هناك تخوفًا من ظهور مرسي قبيل الاستفتاء على الدستور وقبيل الذكرى الثالثة لثورة يناير”، موضحًا أن ظهوره قد يكون سببًا في احتشاد الشارع ضد سلطة الانقلاب الآن “

 إن تصريحات السلطة الحاكمة الآن بشأن تأجيل محاكمة الرئيس مرسي هي حجج فارغة ودليل علي خوف النظام القائم من مواجهة مرسي بعد الدرس القاسي الذي أعطاه لهم في الجلسة الأولى.

 

أن السلطة الحالية لا تريد إظهار صورة الرئيس مرسي قبل الاستفتاء على الدستور وقبل الذكرى الثالثة لثورة يناير، موضحًا أنهم متأكدون أن ظهور مرسي سيلهب حماسة أنصاره بالتصدي للقمع الأجهزة الأمنية.

السبب الأهم في عدم ظهور مرسي وتأجيل محاكمته هو أن مرسي يمثل الشرعية الدستورية التي منحها له الشعب عبر صندوق الانتخابات، وبالتالي فالانقلاب يريد أن يخفي الرئيس مرسي حتى يستطيع أن يظهر شرعيته

خوفاً من توقيع الرئيس مرسي على توكيل للمحكمة الجنائية الدولية أو الدكتور هشام قنديل حيث انهما الشرعيين .

إن تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي ليست خوفًا من بطش الإخوان لكن بسبب الشبورة الكثيفة والطقس غير المناسب الذي أعلن عنه قائد الطائرة التي ستقل مرسي.

بخصوص سؤال عن مبادرة الحزب الاسلامي التي اطلقها الاستاذ محمد ابو سمرة تم احتواء الأمر وتم التأكيد على وحدة الصف وسحب المبادرة التي كان الهدف منها على ضرورة خروج العسكر من المشهد . . وتم التأكيد على الاستمرار في العمل الجاد والفعال من أجل اسقاط الانقلاب .

 

ملخص هاني حسبو احد المتابعين :

ياسر السري: لا يمكن تسمية هذه الوثيقة بدستور لأنها كتبت بدماء الشهداء

هناك عزوف عن المشاركة فى استفتاء هذذه الوثيقة وهناك مقاطعة فى النمسا وجنوب افريقيا والنسبة حوالى اثنان ونصف بالمائة

التصويت قى لجنة تعطى دافعا اكبر للتزوير فيمكن للشخص التصويت الآن بمكان وبعد ساعة بمكان اخر

سيتم التزوير حتما لا محالة فقد تم استبعاد القضاة الشرفاء تمهيدا للتزوير

تمرير الدستور لن يغير من الأمر شيئا فما بنى على باطل فهو باطل

الإنقلابيون يبحثون عن ورقة التوت لتغطية عوراتهم فبالنسبة لهم الإستفتاء مسألة حياة أو موت. –هناك حراك شعبى يتمثل فى عدم السماح لبرهامى فى الترويج للدستور والدعوة السلفية بالعبور اعلنت انشقاقها عن الدعوة بالإسكندرية

لن تقل نتيجة التزوير عن 68 بالمائة ليفوق دستور 2012

تم الغاء اللجان بالمدارس وأصبحت فى أقسام الشرطة لإحكام السيطرة على التزوير

 

من الممكن أن يتم حشد الناس للذهاب للتصويت وم أبرز الدلائل على ذلك الغاء الأجازات فى هذا اليوم

أفتى كثير من العلماء بعدم جواز المشاركة فى هذا الإستفتاء سواء بنعم أو لا

الإنقلابيون فى حالة ضعف وارتباك لعلمهم انه سوف تعلق لهم المشانق فى حالة سقوط الإنقلاب وليس أدل على ذلك من نزول أسامة عسكر بنفسه فى السويس اليوم بنفسه

أقول للشعب المصرى توكل على الله ولا تعول على الغرب.

 

الفعاليات تثبت أن الناس قد فهموا أن أمريكا واسرائيل وراء هذا الإنقلاب فتم حرق العلمين الإسرائيلى والأمريكى

الشيخ ابراهيم المنيعى أعلن مقاطعته للدستور

القضاء غير الشامخ هو أحد أذرع الإنقلاب منذ القدم فالله يقول”ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين

الإنقلابيون مهدوا لعدم ظهور الرئيس مرسي منذ فترة فهم يخشون من توقيعه على ادانتهم أمام المحاكم الدولية فليس من مصلحتهم ظهور الرئيس مرسي قبيل الإستفتاء

الرئيس مرسي هو الرئيس الشرعى والقانونى للبلاد

الإنقلابيون يريدون محاكمة الرئيس مرسي طبقا لدستور الدم لذلك أجلت المحاكمة لما بعد الإستفتاء

هذه السيناريوهات لا تؤثر فى الشعب المصرى فالإنقلابيون لا يفهمون هذه الحقيقة. –نحن الشعب نعمل على تحرير مصر من أيدى هذه العصابة المحتلة لها .

شفيق فى حالة رعب من سقوط الإنقلاب فخبر ترشحه هذا من باب الشو الإعلامى فهو لم يحضر الى مصر الى الآن

لاندرى حتى الآن هل السيسي حى أم ميت فالصورة المنشورة حديثا له هى ليست فى حفل زفاف ابنته بل لزفاف ابنة قائد القوات الجوية وتاريخها يرجع الى 25 مايو 2013 وظهر فيها الضباط يلبسون ملابس صيفية فهذا الأمر يزيد موقفه غموضا وعلى كل حال هذا لا يهمنا

صدقى صبحى أسوأ من السيسى وكل أعضاء المجلس العسكرى متورطون فى هذا الأمر قال الله تعالى”إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين”

أسامة عسكر الذى أشرف بنفسه على قتل المتظاهرين اليوم هو أحد أفراد المجلس العسكرى فهو مستفيد من هذا الإنقلاب فلابد أن تنصب له المشانق فى شوارع السويس جراء جرائمه

أناشد الشرفاء من أهالى الضباط والجنود الشرفاء أن يخرجوا أبنائهم من الجيش ليحموا أبنائهم من التورط فى ها القتل

تم احتواء مبادرة الأخ محمد أبو سمرة وكأن الأمر لم يكن

حالة الإنحطاط الإعلامى الذى تعيشه مصر أمر مزرى وعار فهم الآن يتشدقون ويتباهون بالملابس والبطاطين الواردة من الإمارات فهى ملابس وبطاطين أستخدمت فى الدعارة فهذا أمر مسيء جدا لشعب مصر الذى كان يساعد هذه الدول بملابس جديدة.

على الجميع أن يصدقوا تصريحات وزير الداخلية وقائد الطائرة التي كانت ستقل مرسي، والاقتناع بتلك الأسباب القطعية والتي كانت سببًا في تأجيل الجلسة

تأجيل محاكمة الرئيس محمد مرسي هو بمثابة تمثيلية فاشلة لا تدخل على عاقل، فلا توجد أي مشكلة في الأحوال الجوية، ودليل ذلك وصول طائرات من محافظة الإسكندرية، وعدم توقف الملاحة الجوية، فضلًا عن أنه كان يمكن استكمال المحاكمة لباقي المتهمين.

 للأسف ما تزال سيناريوهات الاستخفاف بالشعب هي التي يستخدمها قادة الانقلاب إمعانًا في قهر الشعب بأن يجعله يبحث عن مبرر لكل الأخطاء الغبية، فضلًا عن أن يسوق لها وكأنها إنجازات، وهذه طبيعة الأنظمة المستبدة في التعامل مع الشعوب“.

 حياة “مرسي” في خطر، هناك معلومات بمحاولة الانقلابيين اغتيال مرسي وإلصاقها بالتيار الإسلامي، وكأنها محاولة لتحريره من الأسر ويسوق لها من يناصرون السلطة سواء من سياسيين أو إعلاميين.

هذا الأمر يزيد المشهد اشتعالًا في البلاد، ولكن يبدو أن من في السلطة لا يفهمون ولا يريدون أن يفهموا، وأن قضيتهم أكبر من كل شيء ومن كل أحد، فقضيتهم هي دولة مخطوفة ومعرضة للاغتيال بتوقيع دولي إقليمي وتنفيذ عملاء الداخل، فهم يحاربون “الاحتلال بالوكالة”.

 *بيان التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالسويس

(الانقلابيون وانتهاك الحرمات الثلاث)
 
بُنى أساس هذا الانقلاب العسكرى الدموى على “النذالة والخسة والخيانة” ، وهو يرى أنه لا سبيل أمامه لتثبيت أركانه وأعمدته سوى “انتهاك الحرمات” ، واليوم الجمعة 10/1/2014م ضربت ميليشات العسكر وبلطجية الداخلية مثالاً – قبحه الله من مثال – فى الجرأة على الله وانتهاك حرماته .
 
بدأت تلك الميلشيات الغادرة أولاً بانتهاك “حرمة المساجد” فهاجمت المصلين داخل مسجد سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب أثناء تأديتهم لصلاة الجمعة وألقت بكل نذالة وابلاً من قنابل الغاز المسيل للدموع حول وداخل أسوار المسجد مما أدى إلى اختفاء المسجد من الخارج خلف سحابة كبرى من الغاز ! وأصيب عشرات المصلين داخله بحالات اختناق شديدة للغاية .
 
ونؤكد أن ثوار الشرعية قد استطاعوا الرد فى الحال على نذالة الانقلابيين ودافعوا عن (بيت الله) فتراجعت ميلشيات الانقلاب للخلف أمام هتافات المصلين داخل المسجد واطلقت الخرطوش على صدور شباب السويس العارية الذى واجه المجرمين المعتدين على المسجد بالحجارة ، ونحذر أنه لن يسمح مجدداً بالاعتداء على المساجد وكل الطرق والسبل أمامنا متاحة لمنع الاعتداء على بيوت الله .
 
أكمل البلطجية والميليشيات سبيلهم القذر وقاموا ثانياً بانتهاك “حرمة النساء” ، واعتقلوا بكل خسة إحدى السيدات ، وأطلقوا الغاز والخرطوش باتجاه الحرائر المشاركات فى المسيرة .
ونقول بكل وضوح لا لبس فيه ولا غموض لكل من تسول له نفسه انتهاك حرمة نسائنا .. ارفعوا أيديكم عن النساء وانتهوا خير لكم ولأهليكم ، فكما أن لنا نساء لكم نساء ، وكما أن لنا بنات فلكم بنات ، وكلما تخطيتم هذا الخط الأحمر فسنصاب نحن بعمى ألوان ولن نفرق بين الخطوط .. فالكيل طفح وفاض .
و ان لم يتم الافراج عن هذه السيدة حالا فكل الخيارات مفتوحة امام التحالف. 
 
وواصلت ميلشيات الانقلاب بغيها وقاموا ثالثاً بانتهاك “حرمة الدماء” ، فبكل خيانة للشرف العسكرى فتحت ميلشيات العسكر الرصاص الحى على متظاهرين مصريين ، فارتقى 3 شهداء وأصيب العشرات وعدد الشهداء مرشح للزيادة نظراً لخطورة بعض الإصابات ، ونؤكد أن الله عز وجل قدم حرمة دم المسلم على حرمة هدم الكعبة ، ونحن كذلك سنجعل الرد على حرمة الدم أكبر من ردنا على حرمة المساجد .
نعلم أن طريق الخلاص من “الانقلاب العسكرى” لمصر يلزمه التضحية بالدم ، ولكننا لن نكون مستباحين بعد اليوم أمام من خانوا القسم وقتلوا أبناء الشعب بالرصاص الذي اقتطع ثمنه من مالهم ليحميهم لا ليموتوا بسببه .
 
إن كافة الفعاليات التى تنظم فى المحافظة الباسلة “السويس” منذ الانقلاب العسكرى الدموى هى كلها فعاليات سلمية تامة ، عتادها وسلاحها هو “الهتاف” وهو ما لن نتخلى عنه أبداً ، ولكن ميلشيات الانقلاب كانت قد استعدت بمدرعات الجيش وعربات الشرطة وبالرصاص والخرطوش والغاز للقضاء على المسيرة فى مهدها قبل الخروج من المسجد اليوم .
 
بل وحضر كثير من قيادات الجيش الشرطة بأنفسهم ليشرفوا على قمع المسيرة وفضها بالقوة وقتل أبناء السويس وهو ما يدل على الهم والغم الذي يصيب الانقلابيين من هذه المسيرات السلمية ، ونشير إلى أنه لو علم أن معنا سلاح أو أننا إرهاب كما يدعون ما جرؤ هو ولا ضباطه وجنوده من الاقتراب لمسافة كيلو واحد من المسجد أو المسيرة .
 
فى النهاية نؤكد أن مسيرة ثوار السويس اليوم خرجت وطافت وجابت شوارع السويس وبدأت كما أراد لها الثوار على الرغم من القمع الأمنى ، وانهت فعاليتها أيضاً فى المكان والزمان الذي أراده الثوار رغم مواجهتهم بالرصاص الحى .
 
لن نفرط فى تخليص مصر من الانقلاب العسكرى مهما كلفنا ذلك من تضحيات وثمن .
 
والله أكبر وتحيا مصر وعاش كفاح ثوار السويس
التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالسويس
الجمعة 10 يناير 2014

*مسيرة “نعم للدستور” بدمياط تتقدمها مدرعات الجيش واتباع الحزب الوطنى المنحل

صورة: ‏مسيرة "نعم للدستور" تتقدمها مدرعات الجيش واتباع الحزب الوطنى المنحل بمحافظة دمياط .‏

*”اسقاط استفتاء الدم”: الثوار يحرقون العلم الأمريكي على الدائري

أحرق الثوار علم أمريكا الراعي الرسمي للانقلاب العسكري في إشارة منهم إلى تحديهم للانقلاب ومن يمولهم ويقف خلفهم.

*شهود عيان : 3 شهداء وعشرات المصابين خلال فض مسيرة احتجاجية رافضة للانقلاب بالسويس ..ومديرية الصحة بالسويس تعلن عن سقوط اثنان فقط

*فيديو.. قوات من الجيش تطلق الرصاص الحي على متظاهرين بالسويس

أطلقت قوات من الجيش الرصاص الحي على عدد من المتظاهرين المعارضين للإنقلاب في مدينة السويس، ما أسفر عن إصابة شخص بطلقتين نافذتين بالظهر. 

وكانت اشتباكات قد وقعت بين قوات الأمن ومئات من معارضي السلطة، الجمعة، أمام مسجد حمزة بن عبدالمطلب في حي فيصل بالسويس، ورشق المتظاهرون قوات الأمن بزجاجات المولوتوف، وأطلقوا الألعاب النارية صوبهم، بينما ردت قوات الشرطة عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع، التي فرقتهم، وذلك بالاشتراك مع قوات الجيش.

وقطع متظاهرون آخرون طريق ناصر بمنطقة الإيمان بإشعال إطارات السيارات، وتكرر الأمر أمام مركز الإيمان الطبي.

من ناحية أخرى، نظم العشرات من أهالي السويس، وقفة بميدان الأربعين، عقب صلاة الجمعة، لتأييد ترشح الفريق أول عبدالفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة، داعين المارة للمشاركة في الاستفتاء على الدستور، والتصويت بـ”نعم”.

*حصيلة حرق بوكسات الشرطة حتى الان.. 2 على الدائرى و1 الزيتون و1 في السويس

*اتحاد الكرة يقرر رسميا تأجيل مباريات الأسبوع الخامس بالدورى العام لكرة القدم لأجل غير مسمى

*قائد الجيش الثالث اسامه عسكر يستقل سياره جيب ويشرف بنفسه على محاولات فض مسيرة السويس بالقوة

افاد شهود عيان أن اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميداني يشرف بنفسه حاليا على فض تظاهرات معارضي الانقلاب بالسويس من خلال استقلاله لسيارة جيب حربية.

يذكر أن قوات الجيش الثالث الميداني التابعة للانقلابيين هاجمت مسيرة مؤيدي الشرعية التي انطلقت بعد صلاة الجمعة بالرصاص الحي ما أدى إلى العديد من الاصابات بين المتظاهرين.

*السويس.. أحد المصابين إصابة خطرة في الرأس برصاص ميليشات الانقلاب

*معركة بالخرطوش والنبال بين الأمن والمتظاهرين بإمبابة

 دارت معركة بين المتظاهرين المعارضين للانقلاب من جهة وقوات الأمن من جهة أخرى أمام مزلقان مطار إمبابة في جمعة “إسقاط استفتاء الدم”.

وقامت قوات الأمن بإطلاق الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين فيما رد المتظاهرون باستخدام النبال

وحضر المتظاهرون في مسيرات من ناحية مطار إمبابة وأشعلوا النار في إطارات السيارات لتفريق الغاز المسيل للدموع بعدما ردوا عبارات مناهضة لجنود الأمن وللفريق عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع الانقلابي

*سقوط أول شهيد في الاسكندرية علي يد مليشيات الداخلية

قتل شخص وأصيب اثنان آخران في الاشتباكات التي شهدتها منطقة أبو سليمان شرق الإسكندرية اليوم الجمعة بين معارضي السلطة وبعض الرافضين لهم.

وقالت مديرية أمن الإسكندرية، في بيان لها، إنهم تمكنوا من إلقاء القبض على 25 شخصا من المشاركين في المسيرات التي خرجت بالمدينة وبحوزة بعضهم أسلحة نارية وخرطوش وزجاجات مولوتوف وألعاب نارية وأقنعة واقية من الغاز ومنشورات محرضة ضد الجيش والشرطة.

وأشار البيان إلى أنهم رصدوا خروج مسيرات بأنحاء متفرقة بمدينة الإسكندرية، ما استدعى تدخل الأمن وتفريقها عقب وقوع اشتباكات.

وأضاف البيان، أن المصابين اتهموا معارضي النظام بالتعدي عليهم، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم.

*شرطة الانقلاب باقتحام مسجدنا مسجد الرحمن بالمنيا ودخولهم بالاحذية فى قلب المسجد

*احراق مدرعة بميامي بالاسكندرية بعد محاولتها الاعتداء على مسيرة سلمية

* احراق سيارة شرطة (بوكس) حاولت الاعتداء على المتظاهرين بحي الزيتون بالقاهرة

*حرق علم إسرائيل في مسيره امبابة اليوم

* مسيرات ومظاهرات لملايين المصريين بكافة محافظات مصر في مليونية “إسقاط استفتاء الدم”

* المظاهرات في القاهرة والاسكندرية والجيزة والقليوبية والغربية والمنوفية والبحيرة والشرقية والمنيا وبني سويف وبورسعيد والسويس وسوهاج وأسيوط

*اتحاد قبائل سيناء يقاطع الاستفتاء على الدستور

أعلن اتحاد قبائل وعائلات سيناء المستقل برئاسة إبراهيم المنيعي اليوم الجمعة مقاطعته للاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد.

وقال الاتحاد عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “انتهت جلسة تشاور بين ممثلين ورموز قبائل وعشائر سيناء، بقرار مقاطعة الاستفتاء على الدستور الذي لم يخص سيناء وأبناءها إلا بأنها منطقة حدود عسكرية مما يعطى المزيد من الانتهاكات والحرق والاعتقال العشوائي والقتل”.

* اشتباكات دامية بين قوات أمن الانقلاب والمتظاهرين بأكتوبر

*الأمن يطلق الغاز لتفريق متظاهري السويس

أطلقت قوات الأمن في السويس الغاز المسيل للدموع، منذ قليل، على معارضي النظام بعد تنظيمهم مسيرة لدعوة المواطنين إلى مقاطعة الاستفتاء على الدستور، خرجت من مسجد حمزة بن عبد المطلب بحي الصباح في السويس.
 
وشهد محيط المسجد حالة من الكر والفر عقب صلاة الجمعة، حيث أطلق مجموعة من الشباب الحجارة وزجاجات المولوتوف الحارقة على جنود الشرطة الذين بادلوهم بالغاز المسيل للدموع.
وقال مصدر أمني: إن قوات الشرطة تمكنت من القبض على شخص حاول الاعتداء على الجنود عند تصديهم لوقفة معارضي النظام.
 
على صعيد آخر، حلقت مروحيات تابعة للجيش الثالث الميداني أعلى مسجد حمزة بن عبد المطلب والذي يشهد تجمعات من المتظاهرين.
*بث التليفزيون المصري صورا لعددا من الهنود والبنغال في إحدى الطابور، على أنها استفتاء على دستور الانقلاب.
*اشتباكات بين الأمن ومحتجين داعمين لمرسي بجمعة إسقاط دستور الدم

أطلقت قوات الأمن المصرية قنابل الغاز، بعد ظهر الجمعة، لتفريق مسيرات داعمة للرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة وعدة محافظات حملت شعار (إسقاط دستور الدم)، في إشارة إلى الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقرر يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

ووقعت اشتباكات بين الجانبين خلال محاولة قوات الأمن تفريق المحتجين، وسط حالة من الكر والفر بين الجانبين، وأصيب عدد من المحتجين، لم يتبين عددهم على الفور، كما ألقت قوات الأمن القبض على العشرات منهم، وفق شهود عيان ومراسلي الأناضول.

وتعرضت سيارة شرطة للاحتراق خلال اشتباكات بين أنصار مرسي وقوات الأمن بالزيتون، شرقي القاهرة، حيث حاولت قوات الأمن تفريقهم.

وسادت حالة من الكر والفر بين قوات الأمن والمحتجين بمدينة نصر، شرقي القاهرة، عقب إلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم، فيما أشعل المحتجون إطارات السيارات للتقليل من تأثير آثار الغاز المسيل للدموع.

وتكررت الاشتباكات بمسيرات الهرم، غربي القاهرة، حيث استهدفتها قوات الأمن بقنابل الغاز بمجرد تحركها، ما دفع المشاركين فيها إلى الفرار باتجاه الشوارع الجانبية، قبل أن يعيدوا تنظيم صفوفهم مرة أخرى, وفق مراسل الأناضول.

وشهدت الطريق الدائري، الرابط بين أحياء القاهرة، ارتباكا مروريا إثر مظاهرة مطالبة بمقاطعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

ووقعت اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه بمنطقة “أبوسليمان”، شرقي الإسكندرية، وسط حالة من الكر والفر بين الجانبين.

فيما قال شهود عيان إن قوات الأمن أطلقت الغاز على مسيرات داعمة لمرسي في ميامي، سيدي بشر، العجمي، الدخيلة، شرقي وغربي الإسكندرية.

وقال مصدر أمني إن قوات الشرطة بالسويس، شمال شرق، ألقت القبض علي خمسة من مؤيدي مرسي خلال تفريق مسيرة لهم بمدنية “الصباح”، وسط السويس.

فيما تحدث شهود عيان عن إصابة أكثر من 9 أشخاص من داعمي مرسي، وتم نقلهم إلى إحدي المستشفيات بالسويس وليس المستشفيات الحكومية خشية القبض عليهم.

وفي المنيا، وسط مصر، ألقت قوات الأمن القبض على عدد من المحتجين خلال تفريق مسيرة داعمة لمرسي، وأصيب 7 بجروح متفاوتة، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود إن الاشتباكات، التي كانت قريبة من مسجد “عمر الخطاب”، وسط المنيا، تسبب في احتراق جزء من جدار المسجد، بعد أن اشتعلت النيران في أحد الأكشاك المجاورة للمسجد، وامتدت ألسنة اللهب إلى جدار المسجد.

واليوم هو بداية الأسبوع الـ 29 من الاحتجاجات المؤيدة لمرسي، التي بدأت في 28 يونيو/ حزيران الماضي، واليوم الـ 197 منذ ذلك التاريخ، والـ 192 منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، والـ 149 على فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/ آب الماضي.

*كيف فضح القس دستور 2014 أنه يدعو للإلحاد ويصرخ الكنترول في أذن المذيع لقطع الإرسال

*أطلقت قوات الأمن الغاز على مظاهرات لمعارضي الإنقلاب التي خرجت بعد صلاة الجمعة, للمطالبة بمقاطعة الاستفتاء على الدستور, تحت شعار “إسقاط استفتاء الدم”, ورفض حملة الملاحقات الأمنية للمعارضين, واعتقل الأمن عددًا من المشاركين في المظاهرات, من بينهم فتاتان.وشهدت شوارع المحافظة اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين بعدة مناطق, منها ميدان حارث, وبرج الإیمان, والشارع الرياضي, وقامت خلالها الشرطة بإطلاق الغاز بكثافة لتفريق المتظاهرين, مما تسبب في إصابة العشرات باختناقات. وقال شهود عيان إنّ قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المشاركين بالتظاهرات من بينهم فتاتان.وردد المتظاهرون هتافات مناهضة للفريق عبد الفتاح السيسي, وزير الدفاع, ولقوات الشرطة, منها “الداخلية بلطجية، يسقط حكم العسكر.. يسقط حكم السيسي”.وفي مركز الواسطى, قاطع عدد من المصلين خطيب الجمعة, وطالبوه بإنهاء الخطبة, بعد دعوته للمشاركة في الاستفتاء على الدستور.وردد المصلون خلال الخطبة, هتافات مناهضة للدستور وللجنة الخمسين, معترضين على مطالبة الشيخ محمد عبد الغفار, خطيب مسجد الجمعية بقرية الميمون, المصلين بالخروج للاستفتاء على الدستور يومي 14 و15 يناير الجاري, والتصويت بنعم.* الفيوم ترد بقوة علي مقتل 5 من أبنائها الجمعة الماضية علي أيدي مليشيات “السيسي”
*نسبة تصويت المصريين على دستور الانقلابيين بالسعودية والكويت أقل من 5%

أظهرت تقديرات أعداد المصوتين على تعديل الدستور المصري في كل من السعودية والكويت، التي تضمان نحو 65% من إجمالي عدد المصريين المسجلين بالخارج، قيام 21 ألف ناخب بالتصويت في أول يومين، بنسبة تقل عن 5% من عدد المسجلين في الدولتين.
 
وأغلقت السفارات والقنصليات المصرية في دول العالم أبوابها، في تمام الساعة التاسعة مساء الخميس بالتوقيت المحلي لكل دولة، بعد انتهاء اليوم الثاني من التصويت على تعديل الدستور، والذي سيمتد إلى يوم الأحد المقبل 12 يناير الجاري.
 
من جانبه شكك “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” المؤيد للرئيس محمد مرسي في أعداد المصوتين في اليوم الأول بالخارج الذي أعلنت عنه اللجنة العليا للانتخابات.
 
يذكر أن عددا كبيرا من السفارات المصرية بالخارج، شهدت مظاهرات أمامها تعبيرا عن رفض وثيقة الانقلاب الدموية.

*مصدر موحد يوزع الأخبار على الصحف

«المصدر الدوار»: كشفنا محاولة اغتيال مرسي خلال حضوره المحاكمة أمس فقررنا إبقاءه في السجن

الشروق:«شبورة واغتيال» 

والوفد:«تهريب وقتل»..

 والوطن: الوطن:«الطقس برئ»

اليوم السابع: الإخوان خططوا لقتله.. 

وروز اليوسف: محاولة الاغتيال أنقذت المعزول من «القفص»

 

أفردت صحف الشروق واليوم السابع والوفد والأخبار ورزا اليوسف والوطن، صدارة صفحتها الأولى، لما قالت إنها «معلومات» حصلت عليها من «مصدر أمني» مجهل رفض الكشف عن اسمه، وهو المصدر الذي يبدو أنه «موحد» في الصحف الحزبية والقومية والمستقلة ليحكي رواية واحدة عالجتها كل صحيفة بطريقتها الخاصة.

في صحيفة الوطن، ورغم إنفرادها بلقطات مصورة للمتهمين في قضية الاتحادية، إلا أنها قررت أن ترفع رواية «المصدر المجهول»، إلى درجة «المانشيت» الرئيس للجريدة، بعنوان «محاولة اغتيال وراء غياب مرسي عن المحاكمة والجو برئ»، يأتي ذلك رغم حصول الصحيفة نفسها على نفي رسمي لرواية «المصدر المجهل»، من وزير الداخلية.

الأمر نفسه تكرر في اليوم السابع، التي «قررت» أن تأجيل محاكمة مرسي جاء بسبب «الكشف عن مخطط اغتياله»، وتحت «المانشيت»، كتبت الجريدة «منع حضور المعزول بعد كشف خطة لتقلته من التنظيم الدولي للإخوان، أما الوفد فسارت على «درب المصدر الأمني» نفسه، وكتبت في رأس صفحتها الأولى «إحباط المؤامرة.. وتأجيل محاكمة المعزول»، وتابعت «الإرهابية خططت لسلسلة تفجيرات وتهريب أو اغتيال مرسي».

صحيفة الأخبار القومية، التي انتقل إليها الزميل ياسر رزق قبل أيام كرئيس لمجلس الإدارة، عنونت صفحتها الأولى بـ«المعزول ارتدى البدلة البيضاء ولم يغادر السجن»، وفي العنوان الشارح «مصادر: تهديد باغتياله».

أما صحيفة روز اليوسف، فكتبت في صفحتها الأولى «محاولة اغتيال مرسي أنقذته من القفص».، وكررت ذات الرواية التي أطلقها «مصدر أمني مجهل»، لتخرج غالبية الصحف المصرية المستقلة والحزبية والقومية بـ«نغمة واحدة». أما الشروق المستقلة فاختارت أن تجمع بين الروايتين الأمنية الرسمية، والأمنية المسربة فكتبت في صفحتها الأولى عنوانا رئيسيا جاء فيه «الشبورة ومحاولة اغتيال وراء غياب مرسي عن القفص»

أنصار السنة ووثيقة الإنقلاب

dostor1أنصار السنة ووثيقة الإنقلاب

تعتبر جماعة أنصار السنة المحمدية من أشهر الجمعيات الدعوية والخيرية التى تعمل على أرض الواقع ببلدنا الحبيبة ولها مجهود رائع فى الدعوة الى الله وتأهيل الدعاة الى الله عزوجل على منهج السلف الصالح.

أسسها وأرسى دعائمها علماء كبار عظام أمثال الشيخ محمد حامد الفقى والشيخ عبد الرزاق عفيفى رحمهما الله تعالى.وقد سار على دربها وعلى نهج مؤسسيها علماء أفاضل حملوا لواء الجماعة والدعوة الى الله منهم:الشيخان صفوت نور الدين وصفوت الشوادفى رحمهما الله.

الناظر إلى أهداف الجماعة ونشأتها يجد أنها قامت لأهداف محددة ومعينة منها:

الدعوة إلى التوحيد الخالص من جميع الشوائب والدعوة إلى ربط الدنيا بالدين بأوثق رباط: عقيدةً وعملاً وخلقاوالدعوة إلى إقامة المجتمع المسلم والحكم بما أنزل الله في جميع شئون الحياة.هكذا بكل وضوح أهداف الجماعة.

لذا كان لها حضور وان كان ضعيفا فى الأحداث أيام المخلوع مبارك كان يحمل لوائه الشيخ صفوت الشوادفى رحمه الله الا أن حضورهم بعد ثورة يناير كان مؤثرا بصورة أكبر بعد الإنفتاح السياسي الذى شهدته البلاد.

بعد انقلاب الثالث من يوليو ظل موقف الجماعة غير واضحا بالمرة فلم تعلن انحيازها لأى من الطرفين برغم أن علمائها محسوبون على مجلس شورى العلماء الذين أيدوا الدكتور محمد مرسي فى الإنتخابات وبعد توليه السلطة.

ولعل سكوتهم كان بغرض التبين والتثبت فى الأمر الا أنه بعد استبيان الأمور وبعد المجازر والمذابح التى قام بها قادة الإنقلاب كان لزاما عليهم أن يقوموا بالواجب الذى يمليه عليهم دينهم أولا وماتمليه عليهم الأهداف التى قامت الجماعة على أساسها.

ثم تطورت الأحداث بعد ذلك وجاء قرار حكومة الإنقلاب بوضع أيديها على أموال الجمعيات الأهلية ومنها أنصار السنة بالطبع الأمر الذى يبدو كان فارقا فى قرارات الجماعة فجاء هذا البيان الذى أعده انتكاسة رهيبة وفظيعة لمسيرة جماعة اصلاحية سلفية تنتهج منهج السلف فى كل قراراتها وبياناتها فكان هذا البيان الذى نشرته مجلة التوحيد الناطقة بلسان الجماعة فى عددها الأخير حيث كتب رئيس تحريرها الأستاذ جمال سعد حاتم مقاله المعتاد الذى يعبر عن رؤية تحرير المجلة ومن ثم رؤية الجماعة.

مانريد أن نعلق عليه فى هذا المقال هو رؤية الكاتب الذى نعده رؤية الجماعة بخصوص وثيقة لجنة الخمسين التى سوف تطرح للإستفتاء بعد أيا قليلة.

أولا :نريد أن نلزم الكاتب بما قاله هو نفسه فى ذات المقال حين قال”وأن نضع أمام أعيننا أن هناك جنة ونارا وربا عظيما جبارا سوف يحاسبنا يوم العرض عليه عن أعمالنا”

هذا هو الميزان والمقياس الحقيقى الذى سنزن به كلام الكاتب فى وقفتنا الهادئة معه.

هل الحساب الذى تؤمن يا فضيلة الشيخ يوجب عليك أن تدعوا الناس جميعهم للذهاب لصناديق الإستفتاء ليبدوا رأيهم فى وثيقة أعدت بليل لا ندرى ولا تدرى أنت كيف ووضعت وماهى الأسس التى كتبت عليها هذه الوثيقة.

وثيقة لم يؤخذ رأى الشعب ولا أهل الحل والعقد فى كيفية اختيار الأعضاء الذين يكتبونها ،وثيقة أشرف على إعداده أناس أنت تعلم ماهيتهم وهويتهم تماما وليس أدل على ذلك من قول رفيقهم الأول فى لجنة العشرة السابقة على هذه اللجنة حين قال”الشعب المصرى علمانى بالفطرة”أيرضيك يا فضيلة الشيخ أن يكون من على شاكلة هذا هم من يضعون دستور مصر؟ أهذا هو التوحيد الخالص الذى تدعوا اليه الجماعة طوال تاريخها ؟.هل الدين الذى تدين به يحتم عليك أن تقول هذه الجملة”أطالب كل المصريين ،باختلاف مواقفهم أن يذهبوا إلى صناديق الإستفتاء من أجل مصر “؟

أمن أجل مصر نطمس هويتها الإسلامية ؟ألم تعلم أن المادة التى وضعت لتفسير مبادىء الشريعة الإسلامية قد حذفت وترك الباب مفتوحا لتفسير المحكمة الدستورية وأنت تعلم جيدا ماهى المحكمة الدستورية.؟

الا تدرى أيها الشيخ الوقور أن هذه تعتبر وثيقة باطلة فكيف تدعو الناس للباطل والتصويت على باطل فكما قررت أنت فى ثنايا مقالك أن هذه شهادة وأن الله سيحاسبنا على هذه الشهادة فكيف تدعو الناس بأن يشهدوا على باطل.

ثانيا: قولك أيها الشيخ “ولدينا الآن فرصة ذهبية لأن نعيدها-يقصد مصر-إلى مسارها الصحيح”أى مسار تتحدث عنه مسار المذابح والمجازر التى يقوم بها قادة الإنقلاب لاخوانك المسلمين؟أما رأيت القتل والحرق فى رابعة والنهضة وماتلاها من أحداث؟

ثم إن قولك مسارها الصحيح يعنى أن مسار الرئيس مرسي كان خاطئا . نعم هناك أخطاء لكن أخطاء الرئيس مرسي فك الله أسره بجانب كبائر الإنقلابيين يبدو كالقطرة الصغيرة فى البحر الكبير.

ثالثا:قولك أيها الرجل”فمجرد المشاركة تحرك العجلات التى تعطلت طوال ثلاث سنوات مضت”سبحان الله وهل عطل العجلات بحسب قولك الا هؤلاء الذين تدعوا أنت الآن للإعتراف بهم؟ وأظنك من النابهين الذين لا يفوتهم مثل هذا الأمر الذى يظهر جليا لكل عاقل وكل لبيب.أما شاهدت يارجل كيف حلت أزمات الوقود فى اليوم التالى لاختطاف أخيك المسلم الدكتور مرسي ؟ إذن من الذى يعطل عجلات الإنتاج ؟أترك لك الإجابة.

رابعا:قولك أيها المسلم”أخى الحبيب ضع أمامك هذا الدستور واقرأه مرات ومرات ،وتناقش فيه مع ذوى الألباب المخلصين من الأهل والأصحاب ،تدارس فيه نقاط الخلاف ومواد الإتفاق……………….الى أخر ماذكرت”

أولا: ماتسميه أنت دستورا اتضح جليا بالأدلة السابقة بطلانه.

ثانيا:أظنك سمعت بآراء أهل العلم الثقات أمثال الشيخين الحوينى والعدوى والشيخ عبد الرحمن عبد الخالق بضرورة مقاطعة هذا الدستور.

ثم أيها الرجل أما اطلعت على قول أخيك الرئيس السابق لجماعتكم الدكتور جمال المراكبى حفظه الله حين قال:

“لن أشارك فى الإستفتاء ولن أدلى بصوتى لسبب واحد بسيط وهو أننى شاركت فى خمسة استحقاقات انتخابية من قبل ، ثم جاء من يعصف بإرادتى وإرادة المصريين بجرة قلم. صوتى لم يعد له قيمة والصندوق بقى موضة قديمة”

أليس هذا من أهل العلم الذى تحيل الناس لمشورته؟ أجب بالله عليك.

وأخيرا أيها الأخ الكريم قولك”ونرى هل تصادم أى منها-يقصد مواد الدستور- أصلا من أصول الدين ،أو تحل حراما أو تحرم حلالا ،فإن كان شئ من ذلك فإن الدستور لابد أن يرفض تماما ،ولاننظر الى الموازنة بين الجيد والردئ” قول منسوف نسفا بما يقتضيه الواقع والشرع فقل لى بالله عليك أين المواد التى ترفع من شأن الشريعة فى هذه الوثيقة وأين المواد التى تحل الحلال وتحرم الحرام؟

ثم اذا كان هناك دستور يصادم الشريعة هل نرفضه أم نقاطعه؟

هذه وقفات هادئة مع رئيس تحرير مجلة اسلامية لها شأنها فى العالم الإسلامي وهو بذلك يدعو الى باطل فلا ينبغى أن نركن الى قوله ولا الى قول جماعته لأن الحق أحق أن يتبع ولأن الحق أحب إلينا من الأشخاص.

فى نهاية هذه الكلمات أوجه سؤالا إلى الشيخ المكرم وهو هل عودتكم للإشراف على مشاريعكم مرة أخرى مرهون بدعوتكم للباطل؟

وأختم بما كان يختم به الشيخ صفوت الشوادفى رحمه الله:

وعلى الله قصد السبيل

 

 هاني حسبو