السبت , 11 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : سد

أرشيف الوسم : سد

الإشتراك في الخلاصات

السيسي والمخابرات متورطان في قضية ريجيني . . الأربعاء 6 أبريل. . حملة لمنع النقاب في مصر

حملة لمنع النقاب في مصر

حملة لمنع النقاب في مصر

السيسي والمخابرات متورطان في قضية ريجيني . . الأربعاء 6 أبريل. . حملة لمنع النقاب في مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إصابة مساعد مدير أمن شمال سيناء في انفجار بالعريش

أصيب اللواء ياسر حافظ، مساعد مدير أمن شمال سيناء بداخلية الانقلاب العسكري،  بشظايا في ساقيه إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة شرطة أثناء مرورها بالكيلو 17 عند مدخل مدينة العريش وتم نقله إلى المستشفى العسكري بالعريش لتلقي العلاج.

 وبحسب مصادر أمنية فإن قوات الأمن بسيناء قامت بإرسال تعزيزات أمنية إلى المنطقة وتم فرض كردون أمني وجار تمشيط المنطقة للبحث عن أية عبوات أخرى. 

ويأتي الحادث تأكيدًا على الحالة التي وصلت إليها سيناء من توغل للجماعات المسلحة التي ادعت حكومة الانقلاب أنها قضت عليها، بالإضافة إلى استمرار الغضب الشعبي نتيجة الممارسات الهمجية التي تقوم بها السلطات الانقلابية في سيناء من تفجيرات لمنازل وإخلاء لمناطق سكانية كاملة.

 

 

*بالتفاصيل.. التسلسل الزمني لأزمة مقر محاكمة مبارك بين النقض والداخلية

أكد مصدر قضائي، أن جلسة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين والمقرر انعقادها صباح غدا الخميس؛ سوف تعقد بدار القضاء العالي بسبب عدم تنفيذ وزارة الداخلية طلبات المحكمة بتحديد المقر المناسب لنقل جلسات المحاكمة إليه وتأكيدها في الوقت نفسه استحالة نقل “مبارك ” إلى دار القضاء العالي بسبب ظروفه الصحية.  

وتصاعدت أزمة مقر انعقاد جلسات محاكمة الأسبق حسني مبارك، خلال الساعات القليلة الماضية، حيث أكد مصدر قضائي بمحكمة النقض أن دائرة “الخميسبرئاسة المستشار أحمد عبد القوي رئيس محكمة النقض، لم تتلقى رد الداخلية على طلبات المحكمة بتوفير مكان جديد لإجراء محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، موضحًا، أن المحكمة لم تتسلم مفردات القضية ومازالت بحوزة نيابة النقض لحين الاستقرار على مكان انعقاد المحاكمة وإحضار المتهم لأن القانون يشترط حضور المتهم، مشيرًا إلى أن أزمة إحضار الرئيس الأسبق تسببت في تأجيل المحاكمة أكثر من 5 أشهر.

وقال فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق إنه لم يتلق إخطارًا بتغير مكان نظر ثالث جلسات محاكمة مبارك، مؤكدًا أنه سيتوجه غدًا إلى دار القضاء العالي لحضور الجلسة.

وأوضح “الديب”، أن قانون السلطة القضائية نص على أن انعقاد محكمة النقض يكون في مدينة القاهرة، ولم ينص على أن يكون مكانها بدار القضاء، مشيرًا إلى أنه من المحتمل الفصل في القضية دون حضور مبارك أو صدور قرار بالتأجيل لحين حضوره.

وبدأت الأزمة عقب تغيب الرئيس الأسبق حسني مبارك، عن أولى جلسات محاكمته في قضية قتل المتظاهرين أمام النقض في 5 نوفمبر الماضي، حيث أرسلت وزارة الداخلية خطابًا إلى المستشار أحمد عبد القوي رئيس الدائرة، التي يحاكم أمامها مبارك يفيد بتعذر حضوره إلى مقر المحكمة بدار القضاء العالي بوسط القاهرة وذلك لصعوبة تأمينه وصعوبة نقله إلى هذا المكان حيث إنه يتم نقله جوًا بسبب سوء حالته الصحية، وهو الأمر الذي اضطر المحكمة إلى تأجيل نظر القضية إلى جلسة الخميس 21 يناير لإحضار المتهم وذلك لكون حضوره إلزاميًا.

وخلال فترة تجاوزت 5 أشهر دارت مناقشات بين وزارتي الداخلية والعدل ومحكمة النقض حول إحضار المتهم لدار القضاء العالى أو نقل المحاكمة إلى أكاديمية الشرطة بالتجمع الأول، والتي انتهت حسبما أعلن المستشار أحمد عبد القوي إلى رفض انتقال المحكمة والإصرار على إحضار المتهم أو الانتقال إلى مكان يخضع لسلطة وزارة العدل وليس مقرًا شرطيًا يخضع لوزارة الداخلية على أن تتوافر فيه شروط تأمين المتهم وسهوله نقله.

كانت محكمة النقض، قضت سابقًا بقبول طلب النيابة بنقض “إلغاء” الحكم الصادر من محكمة الجنايات بعدم جواز نظر محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، فيما يتعلق باتهام واحد وهو “الاشتراك في القتل العمد بحق المتظاهرين“.

 

 

*مساعد وزير الداخلية الأسبق: مقتل “ريجيني” مؤامرة دولية لاسقاط مصر

قال اللواء جمال أبوذكري، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن قضية مقتل جوليو ريجيني ، الطالب الإيطالي، مؤامرة عالمية لإسقاط مصر، مضيفا: «علينا أن نقف وراء الأجهزة الأمنية ولا نسعى لإسقاطها”.

وقال «أبوذكري» في مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة» على قناة «المحور»، مع الدكتور معتز بالله عبدالفتاح: «مصر مستهدفة خارجيا، والصهيونية العالمية عايزة تقضي على مصر، وتستغل قضية (ريجيني) لإشعال الوضع، والقضية حادث جنائي واضح تماما”.

وأضاف «أبوذكري»: «الأوضاع الأمنية في مصر مستقرة، ونقف وراء قادتنا وندعمهم، وياريت وسائل الإعلام تتأكد ما تنشره من أخبار تمس الأمن القومي”.

 

 

 

*اخلاء سبيل قيادات “انتفاضة الشباب المسلم

قال خالد المصرى المحامى، إن الجهات المختصة، أمرت بإخلاء سبيل، أحمد مولانا الناطق باسم الجبهة السلفية، وماجد نجم، وأحمد عبد الرحيم، من محبسهم على ذمة التحقيقات فى القضية رقم 682 لسنة 2014، والمتهمين فيها بالانضمام إلى جماعة محظورة ، والتظاهر يوم 28 نوفمبر 2014 .
كانت الأجهزة الأمنية، ألقت القبض على أحمد مولانا وآخرين، فى 28 نوفمبر 2014، بعد دعوتهم إلى انتفاضة الشباب المسلم، والتظاهر تحت شعار “الثورة الإسلامية”، ووجهت لهم النيابة تهم الدعوة إلى العنف، والتحريض على الإرهاب والتظاهر بدون إذن، وتم إخلاء سبيلهم إلا أن النيابة استأنفت على القرار، وتم حبسهم، قب أن تصدر الجهات المختصة قرارا بالإفراج عنهم.

 

 

*لاريبوبليكا الإيطالية: السيسي والمخابرات متورطان في قضية ريجيني

قالت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، إن مصدرًا مجهولًا قال إنه يعمل في الشرطة المصرية أرسل إليها بشهادته عبر البريد الإلكتروني، حول ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر.

ونقلت الصحيفة أنها لم تستطع تأكيد هوية الشاهد إلا أنه ذكر في شهادته -التي بعث بها مكتوبة بالعربية مع قليل من الإنجليزية والإيطالية- ثلاث تفاصيل أساسية تتفق مع ما توصل إليه تقرير تشريح جثمانه في إيطاليا، وهو التقرير الذي لم يُنشر بعد ولا يعرف تفاصيله سوى المحققين الإيطاليين.

وأول هذه التفاصيل، حسبما قالت الشهادة التي نشرتها “لا ريبوبليكا”، كانت تعرض ريجيني للضرب على أسفل قدميه في مقر الأمن الوطني، وهو ما أثبته تقرير التشريح.

وأضافت الشهادة أن ريجيني تعرض للطعن “بما يشبه الحربة، كسكينة في مقدمة بندقية، وهي التفصيلة الثانية التي أشار إليها تقرير التشريح الايطالي، حسبما أوضحت الصحيفة.

وجاءت التفصيلة الثالثة، حسب الشهادة، في تعرضه لإطفاء سجائر في عنقه وأذنيه، وهو ما ظهرت علاماته أيضًا في تقرير التشريح.

وأضافت الشهادة التي نشرتها الصحيفة اليوم، أن خالد شلبي، مدير إدارة المباحث بمديرية أمن الجيزة، أصدر الأمر بالقبض على “ريجينيإبّان الذكرى الخامسة للثورة في يناير الماضي، وأنه هو من أعلن سريعًا بعد اكتشاف جثمان ريجيني أن الأخير مات في حادث سير.

واستكملت الشهادة أن رفض ريجيني الإدلاء بأي معلومات في غياب محاميه وممثل عن سفارة بلاده تسبب في نقله إلى مقر الأمن الوطني بمدينة نصر بناءً على أوامر أصدرها وزير الداخلية مجدي عبدالغفار، قبل أن يتعرض ريجيني للتعذيب هناك، طبقًا للشهادة، والذي شمل تعليقه، وصعقه بالكهرباء في مناطق حساسة من جسده، وتركه عاريًا في غرفة مبللة وتوصيل أرضيتها بالكهرباء، وضربه على أسفل قدميه، وحرمانه من الطعام والمياه والنوم

ثم قام الأمن الوطني بتحويل الأمر إلى اللواء أحمد جمال الدين، مستشار رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، والذي قرر نقله إلى المخابرات الحربية.

وطبقًا لرواية الشاهد، فقد استمر تعذيب “ريجيني” في المخابرات الحربية، في محاولة منها لإثبات “قدراتها” للرئيس.

وشملت عمليات التعذيب التي تعرض لها ريجيني أيضًا استخدام كلاب مدربة، والإيهام بالإغراق، والعنف الجسدي، حسبما أفاد الشاهد للصحيفة.وأسفر استمرار التعذيب وإصرار ريجيني على عدم الحديث إلا في حضور ممثل عن سفارة بلاده وتهديداته لهم بتصعيد الأمر عن فقدانه الوعي عدة مرات. إلا أن معذبيه افترضوا أنه يدّعي فقدان وعيه، واستمروا في تعذيبه، حسبما قال الشاهد، حتى فارق الحياة. لينتقل جثمان ريجيني إلى إحدى ثلاجات مستشفى كوبري القبة العسكري بعد تأكيد وفاته

وتحدد مصير الجثمان، حسبما جاء في الشهادة، بناءً على اجتماع عقده السيسي مع وزير الداخلية والسفيرة فايزة أبوالنجا، مستشارة الرئيس للأمن القومي، واثنين من قيادات الحرس الجمهوري، حيث اتُفق على إلقاء الجثمان بجانب طريق والقول إن الجريمة حدثت بأغراض السرقة والمثلية الجنسية.

وأضاف الشاهد، حسبما نشرت “لاريبوبليكا”، أن القرار جاء مدفوعًا بزيارة أجراها وزير إيطالي للسؤال حول اختفاء ريجيني.

وأوضح الشاهد للصحيفة أنه تم نقل الجثمان في سيارة إسعاف ترافقها قوة أمنية، حيث ألقي على أحد جوانب طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي

ووعد الشاهد في النهاية بإرسال المزيد إلى الصحيفة.

 

 

*وفد من النيابة العامة يغادر إلى روما لاستعراض نتائج تحقيقات ريجيني

غادر وفد من النيابة العامة مصر متوجها إلى روما وذلك لاستعراض ما آلت إليه التحقيقات في مقتل الإيطالي جوليو ريجيني.

وأنهى الوفد إجراءات السفر عبر استراحة كبار الزوار بالمطار، كما استقل الطائرة الإيطالية المتجهة إلى روما.

وتأتي هذه الزيارة في إطار التعاون بين النيابة العامة المصرية، والنيابة العامة الإيطالية، وتنفيذًا لما تم الاتفاق عليه بين النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق، والنائب العام الإيطالي جيوسي بينباتوني في زيارته الأخيرة للقاهرة.

 

 

*لا ستامبا: مصر تضحي بلواء شرطة لغلق قضية ريجيني

زعمت تقارير إيطالية نقلا عن مصادر مصرية لم تسمها أن القاهرة تتجه لاتهام اللواء خالد شلبي رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة بتعذيب وقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، بغية إخماد القضية الجدلية.

صحيفة لا ستامبا الإيطالية نقلت عن مصدر مصري لم تسمه قوله إن السلطات المصرية جاهزة للتضحية بشلبي، زاعما أن ذلك سيتم خلال الاجتماع مع المحققين الإيطاليين في روما السابع من أبريل.
ويتوقع أن يسلم المحققون المصريون تقريرا يتجاوز 2000 صفحة حول جريمة القتل، بالرغم من أن محتوياته كانت مثار جدل بين أجهزة أمنية متصارعة.

وعلق موقع إنترناشيونال بيزنس تايمز  قائلا : شلبي، الذي أدين سابقا بتهمة تعذيب وُضع تحت الأضواء بعد وقت وجيز من العثور على جثة ريجيني نصف عارية ملقاة على أحد الطرق، حيث ذكر أن حادث تصادم هو السبب في وفاته“.

و نقلت صحيفة الريبوبليكا الإيطالية اليوم الأربعاء عن “مصدر مطلع مجهول” قوله إن شلبي هو أول من أمر بالقبض على ريجيني.
لا ريبوبليكا أشارت إلى أن المصدر المطلع لديه معلومات عميقة عن القضية، حيث كشف تفاصيل تعذيب رييجيني، والتي تتطابق مع تشريح السلطات الإيطالية للجثة.
ووفقا لرواية المصدر، فقد وضع شلبي ريجيني تحت المراقبة جراء اتصاله مع قيادات النقابات المستقلة ونشطاء المعارضة.
وزعم المصدر أن شلبي أمر بضبط الطالب وخضوعه للاستجواب، بينما كانت مصر تشهد الذكرى الخامسة من ثورة يناير.
ووفقا للمعلومات، فقد اقتيد ريجيني إلى أحد أقسام الشرطة في الجيزة، وتعرض للضرب، بعد رفضه الإجابات على الأسئلة ما لم يتواجد ممثل عن السفارة الإيطالية بالقاهرة ومترجم.
و زعم المصدر المطلع أن ريجيني نُقل بعد ذلك إلى مبنى جهاز أمني، ثم إلى مبنى تابع للمخابرات الحربية الذي استمر تعذيبه داخله لرفضه التعاون.
ريجيني، والكلام ما زال للمصدر ، تعرض للحرمان من الماء والطعام والنوم، وتُرك عاريا في غرفة مملوءة بالمياه، مع صعقه بالكهرباء كل 30 دقيقة، وتم جلده من أسفل قدميه، وطعن بأداة حادة، وحرق جسده بسجائر مشتعلة في رقبته وأذنيه.
المصدر ذاته زعم أن كلا من وزير الداخلية مجدي عبد الغفار والرئيس السيسي تم إبلاغهما بمكان تواجد الطالب.
وبعد أسبوع، انهار ريجيني ولفظ أنفاسه الأخيرة، قبل أن تنقل جثته إلى مشرحة تابعة للجيش.
وادعى المصدر كذلك أن اجتماعا أمنيا بعد ذلك أسفر عن بإلقاء جثة ريجيني على جانب أحد الطرق بغية أن تبدو الجريمة حادث سطو أو جريمة جنسية.

 

 

*الجنيه يهوي أمام الدولار في السوق السوداء وسط طلب قوي

قال 11 متعاملا في السوق الموازية، -في أماكن مختلفة من القاهرة الكبرىإن الجنيه واصل مساره النزولي الحاد ليصل إلى ما بين 10.15 و10.20 جنيه للدولار يوم الأربعاء وسط طلب قوي على شراء العملة الأمريكية.

وكان البنك المركزي قد خفض قيمة الجنيه إلى 8.85 جنيه للدولار من 7.73 جنيه في 14 مارس، وأعلن أنه سيتبنى سعر صرف أكثر مرونة، ورفع المركزي لاحقا سعر الجنيه قليلا إلى 8.78 جنيه للدولار ولكن خبراء يقولون إن الجنيه مازال مبالغا في قيمته.

ولم تنجح بعد خطوات المركزي سواء في خفض العملة أو العطاءات الاستثنائية أو إغلاق شركات الصرافة في القضاء على السوق السوداء أو حتى تخفيف حدة هبوط الجنيه فيها.

ووفقا لما نقلته وكالة رويترز للأنباء، قال سبعة متعاملين إنهم باعوا الدولار بسعر 10.20 جنيه، بينما قال أربعة آخرون إنهم باعوا بأسعار بين 10.15 و 10.18 جنيه.

وأغلق المركزي خلال فبراير ومارس، خمسة شركات صرافة بشكل نهائي لتلاعبها في الأسعار.

وكان هبط الجنيه يوم الثلاثاء في السوق السوداء إلى متوسط 10.10 جنيه للدولار وسط شائعات باتجاه البنك المركزي لخفض جديد للعملة في مزاد يوم الثلاثاء وهو ما لم يحدث.

ويسمح البنك رسميا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمي، لكن من المعروف أن مكاتب الصرافة تطلب سعرا أعلى للدولار عندما يكون شحيحا.

وقال متعامل في السوق الموازية “الأسعار ارتفعت بشدة. نبيع اليوم على 10.20 جنيه ونشتري على 10.15 جنيه.. نفذنا أكثر من طلب على كميات بين 50 إلى 100 ألف دولار لتجار حديد وقمح.”

وتعاني مصر كثيفة الاعتماد على الواردات من نقص في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 والقلاقل التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وتراجع إيرادات قناة السويس والعاملين في الخارج.

وقال طارق عامر محافظ المركزي، في مقابلة تلفزيونية الشهر الماضي “لا توجد أزمة عملة في مصر بل أزمة إدارة في سوق العملة… لدينا خطط بديلة خلال الثلاثة أشهر المقبلة لتنظيم السوق

 

 

*أزمة مصر مع إيطاليا ووثائق بنما تدفعان البورصة لهبوط قوي

الأزمة الإيطالية” و”وثائق بنما” تدفعان البورصة لهبوط قوي
سيطرت موجة هبوطية قوية ومفاجئة على البورصة المصرية، إثر تصاعد حدة التصريحات الإيطالية حول غموض مقتل مواطنها “جوليو ريجيني” في القاهرة، بالإضافة الي ظهور “وثائق بنما” التي فضحت فساد عدد من رجال الأعمال المصريين.
وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بنسبة 2.59% مغلقاً عند مستوي 7459.84 نقطة، كما انخفض EGX70 بنسبة 1.40% مسجلاً 361.13  نقطة، وسار EGX100 علي دربهما متراجعًا 2%، محققاً  773.57 نقطة.
أكد خبراء سوق المال أن موجة الهبوط العنيفة جاءت في إطار موجة تصحيحية عقب الأداء الإيجابي للبورصة خلال الجلسات الماضية، واكتست الأسهم باللون الأحمر بعد ظهور ضغوط بيعية قوية من جانب المتعاملين المصريين، ما أدي إلي تراجع جماعي للمؤشرات فشلت مشتريات العرب والأجانب في منعه.
وسجلت السوق تداولات علي الأسهم بقيمة 947,189 مليون جنيه، فيما أغلق رأسمال البورصة السوقي رابحًا نحو 1. 6 مليار جنيه من قيمته مغلقاً عند 401,673 مليار جنيه، مقارنة بـ 409.172 مليار مستوى الإغلاق السابق.
وعلي صعيد تعاملات المستثمرين، سجل المصريون صافي بيع بقيمة 45.251 مليون جنيه، فيما حقق العرب والأجانب صافي شراء بقيمة 32.057 و13.194 مليون علي التوالي.
وفيما يتعلق بتعاملات الأفراد، سجل المصريون صافي بيع بقيمة 19.201 مليون جنيه، والعرب والأجانب صافي شراء بقيمة 17.757 و3.272 مليون علي التوالي.
وسجلت  تعاملات المؤسسات المصرية صافي بيع بقيمة 26.049 مليون، فيما حققت العربية والأجنبية صافي شراء بقيمة 14.299 و9.921 مليون جنيه.
قال عادل كامل، العضو المنتدب السابق لقطاع إدارة الأصول بشركة فاروس القابضة، إن السوق المحلية لم تكن قادرة علي تخطي نقطة المقاومة القوية عند 7700 نقطة منذ فترة بعيدة، وبالتالي فإن الهبوط كان أمرًا محتمًا.
وأضاف أن البورصة كانت تبحث عن أسباب لتبدأ موجة التصحيح الهابطة، خاصة في ظل تسجيل الأسهم مستويات أسعار لم تحقق منذ يناير 2015، مشيرًا إلي أن ظهور وثائق الفساد العالمية المسماة “وثائق بنما” وزيادة حدة “الأزمة بين مصر وإيطاليا عقب غموض مقتل الإيطالي جوليو ريجيني بالقاهرة “.
وأوضح أن ارتباط رجال أعمال مصريين بـ”وثائق بنما” وارتفاع حدة تصريحات الجانب الإيطالي وتحديدًا عقب تهديد البرلمان الإيطالي بسحب الثقة من الحكومة حال عدم رد اعتبار الضحية الإيطالي، كانا ضمن أسباب هبوط البورصة الحاد بجلسة اليوم.
وأرجع اتجاه المستثمرين العرب والأجانب نحو الشراء إلي هبوط أسعار الأسهم بقوة خلال جلسة اليوم، مما أدي الي خلق فرص استثمارية جاذبة لهم في ظل التخوف الواضح علي المتعاملين المصريين.
وتوقع كامل تحرك المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بشكل هابط بجلسة اليوم علي أن يتحرك صوب مستوي 7200 نقطة .
من جهتها قالت علياء جمعة، مدير  الاستثمار بشركة بلتون المالية القابضة، إن البورصة سجلت معدلات أداء ايجابية للغاية خلال الفترة الماضية، وكان لابد أن تحدث موجة تصحيحية هابطة حتي تظهر القوي الشرائية من جديد، مرجحة ان تكون رحلة هبوط  البورصة مؤقتة.
وعلي جانب التحليل الفني، قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني ببنك الكويت الوطني لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، أن جلسة اليوم شهدت بداية موجة تصحيحية هابطة وكبيرة ستصل بالبورصة الي مستويات الـ 6000 نقطة.
وأضاف أن تخوف المتعاملين المصريين من تأزم الموقف المصري في قضية مقتلريجيني ” كان سببًا في مبيعاتهم القوية و التي سجلت صافي بيعي بـ 251 مليون جنيه.
وتوقع الأعصر، تحرك مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 صوب مستوي الدعم المؤقت 7360 نقطة بجلسة الغد، فيما سيدور مؤشر EGX70 حول مستوي 358 نقطة.
من جانبه قال إيهاب السعيد، العضو المنتدب للفروع ورئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إن هبوط البورصة الحاد بجلسة اليوم لا يتمشي مع عنف رحلة الصعود الماضية، مؤكدًا ان ذلك يعد اشارة مهمة حول براءة ” جني الأرباح ” من ذلك الهبوط .
وتوقع تحرك EGX30 نحو اختبار مستوي الدعم 7360 نقطة والذي يتوافق مع مستويات دعوم بعض الأسهم القيادية وأبرزها “التجاري الدولي” و”هيرمسو”طلعت مصطفي”..ونصح السعيد، المستثمرين باتخاذ قرار البيع حال تم كسر مستوي الدعم عند 7360 نقطة.

 

 

*إثيوبيا تبني سدا جديدا على النيل بتمويل إيطالي

وافقت وكالة ائتمان الصادرات الإيطالية على دعم بناء سد “كويشا” الإثيوبي بهدف توليد كهرباء بطاقة تصل إلى 2000 ميجاوات.

ونقل الموقع “إي إس آي أفريكا” الجنوب إفريقي، عن تقارير إعلامية، أن رئيس وزراء إثيوبيا هيلي ماريم ديسالين أعلن عن هذا التطور عقب اختتام المفاوضات بين شركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية وشركة ساليني للإنشاءات الإيطالية، ومن المقرر بناء سد كويشا على ضفاف أسفل نهر أومو في جنوب إثيوبيا، بحيث يتم تركيب توربينات قادرة على توليد 2000 ميجاوات من الكهرباء، وتقدر تكلفة إنشاء السد حوالي 1.7 مليار دولار.

ووفقًا لتقارير إعلامية، فإن الوفد الإثيوبي برئاسة عازب أسناكي الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية، وكذلك رئيس مديرية الشؤون القانونية في وزارة المالية والتعاون الاقتصادي، وسيهون أباتي، قد سافرا إلى روما لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بناء السد وتوفير التمويل اللازم للمشروع الذي من المتوقع أن يتكلف حوالي 1.7 مليار جنيه.

وأكدت بعض وسائل الإعلام، أنه بموجب الخطة الاقتصادية الخمسية، فإن إثيوبيا تستهدف رفع الإنتاج الوطني من الكهرباء إلى 17.346 ميجاوات، ومن المتوقع أن يوفر سد النهضة حوالي 6000 ميجاوات أي حوالي ثلث القدرة الكهربية المطلوبة.

وجاء الإعلان عن بناء سد كويشا الجديد لتوليد الطاقة الكهربية في الوقت الذي كانت إثيوبيا تحتفل بذكرى 5 سنوات على بداية عمليات البناء في سد النهضة، وأشار رئيس الوزراء هيليمريم ديسالين بقوله: “لقد أصبح بناء سد النهضة مشروعًا رائدًا يضمن تحقيق رؤية إثيوبيا في أن تصبح مركزًا للطاقة المتجددة في إفريقيا“.

وأضاف “ديسالين”، “بالنظر إلى إمكانات التنمية التي يمكن أن يقدمها السد، فإن الحكومة الإثيوبية قد خططت للاستثمار في المنطقة المحيطة به“.

وإضافة إلى ذلك، ذكرت وسائل الإعلام، أن صفقة أخرى قد تم توقيعها بين إثيوبيا وشركة ريكيافيك جيوثيرمال الأمريكية – الأيسلندية، لبناء أول محطة للطاقة يديرها القطاع الخاص في البلاد، وذلك بقدرة 1000 ميجاوات وبتكلفة تصل إلى 4 مليارات دولار.

يذكر أن سد النهضة يؤثر بشكل بالغ على حصة مصر من مياه النيل ويعرضها لخطر العطش المائي، يأتي ذلك في ظل فشل كامل للانقلاب في التعامل مع القضية، بل ووصل الأمر إلى التفريط في حقوق مصر التاريخية في مياه النيل بتوقيع زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي على وثيقة تعرف بالمبادئ توافق على بناء سد النهضة وتهدر حق مصر في النيل.

 

 

*تقرير ألماني عن ممارسات “بشعة” لداخلية الانقلاب

بثت القناة الألمانية الأولى تقريرا مصورا استعرض شهادات لمصريين تعرضوا للتعذيب على يد داحلية الانقلاب، وكشفوا عن العديد من أساليب التعذيب التي تقوم بها الشرطة ضد المعتقلين في الوقت الذي تثور فيه قضية الطالب الإيطالي الذي قتل جراء التعذيب في القاهرة، ووجود شكوك بتورط شرطة السيسي بتعذيبه حتى الموت، ومحاولات الداخلية لإقفال الملف دون الكشف عن المتورط بقتله.
وقال أحد المعتقلين السابقين ويدعى صفوت نسيم وهو يحمل الجنسية الألمانية بالإضافة إلى جنسيته المصرية، إنه احتجز ستة أيام في قسم للشرطة دون أي اتهام مع ابنه ومنع عنه الدواء علما بأنه مصاب بمرض السكري واضطر لدفع مبالغ مالية كبيرة للشرطة من أجل نقله في الزنزانة المكتظة من داخلها إلى قرب الباب لاستنشاق الهواء.
وكشف عدد من الصحفيين المصريين عن قيام داخلية الانقلاب باعتقالهم بشكل تعسفي لفترات طويلة لمجرد عملهم الصحفي.
وقال صحفي اعتقل سابقا، إن “مصر في الأصل بوليس ظهر داخله دولة والدولة الحقيقية، هي عبارة عن الشرطة والمخابرات والجيش، أما الشعب فجزء صغير من هذة الدولة“.
وأشار أحدهم إلى أن ضابط شرطة خلال التحقيق معه وضع فوهة المسدس الخاص به على رأسه وشتمه، وقال له “أنا أملك أوامر بقتلك” لافتا إلى أنه قام بالضغط على الزناد ثلاث مرات للإيحاء بأنه سيطلق النار ويقتله فعلا.
وتحدث طبيب مصري في التقرير عن الشتائم التي توجهها الشرطة للأطباء خلال عملهم وقول أحد أفراد شرطة الانقلاب لطبيب: “نحن الأسياد وأنتم مجرد عبيد“.
وكشف الطبيب عن نوعية الإصابات التي ترد للمستشفى الذي يعمل به جراء التعذيب على يد داخلية السيسي في القسم المجاور له ويقول: “بعض الأشخاص يصل للمستشفى بجروح قطعية نتيجة استخدام السكاكين في التعذيب، وبعضهم يصل حاملا أذنه المقطوعة في يده وآخرون أنوفهم مقطوعة“.
وقال معتقل سابق خلال التقرير، إن حجم الانتهاكات التي ترتكبها شرطة الانقلاب في عهد السفاح عبدالفتاح السيسي، بلغ مستويات كبيرة أكثر من عهدالمخلوع محمد حسني مبارك.

 

 

*حملة لمنع النقاب في مصر.. أين حرية النساء؟

حملة متصاعدة تشهدها الساحة المصرية في الفترة الأخيرة، ضد ارتداء النقاب، أطلقتها حملة “لا للأحزاب الدينية”، برعاية رئيس جامعة القاهرة، جابر نصار، وتطالب بقانون يشرعه مجلس النواب بحظر ارتداء النقاب داخل مؤسسات الدولة، وسط ترحيب إعلامي وسياسي.

ونظمت “لا للأحزاب الدينية”، أمس الثلاثاء، مؤتمراً صحافياً، لإطلاق مبادرة “امنع النقاب”، بالجامعات والمؤسسات الحكومية. شارك فيه محمد عطية، المنسق العام للحملة، ونبيل زكي، عضو المكتب السياسي بحزب التجمع، ونور الهدى زكي، القيادية بالحزب الناصري، وسمير عليش الأمين العام لـ”منتدى الحياة الدستورية”، ونشطاء سياسيون وحقوقيون.

وكشف عطية أن الحملة ستتقدم خلال الساعات المقبلة بطلب رسمي لمجلس النواب، للمطالبة بتشريع قانون يمنع النقاب داخل الجامعات ومؤسسات الدولة، نظراً لاستخدامه في العمليات الإرهابية.

وأشار إلى أن الحملة تستهدف منع النقاب بين أعضاء هيئة التدريس داخل الجامعات، والمستشفيات الحكومية، وفي المدارس، قائلاً: “هذه الأماكن يتم التعامل فيها مع الجمهور، والذي يحتاج أن يرى ملامح وجه من يتعامل معه، حتى يكون المريض أو الطالب في حالة اطمئنان“.

وأعلن رئيس حزب الجيل، ناجي الشهابي، اليوم الأربعاء، تأييده للحملة، مؤكداً أن النقاب ليس فرضا إسلاميا، وليس مظهرا للتدين. وطالب، في تصريحات إعلامية، بتشريع قانون يمنع النقاب داخل الجامعات ومؤسسات الدولة، نظراً لكونه يتسبب في ارتكاب الجرائم والأعمال غير الأخلاقية.

فيما أكدت عضو مجلس النواب، الدكتورة آمنة نصير، أن النقاب ليس من الشريعة الإسلامية ولكنه من الشريعة اليهودية”، وقالت في مداخلة هاتفية لبرنامج تلفزيوني، اليوم الأربعاء: “النقاب فرض على المرأة اليهودية عقابا لها، وليس لتكريمها كما يُردد البعض. لبس النقاب تعطيل لآية قرآنية، فالله فرض علينا غض البصر، وليس المتر الأسود على وجه المرأة“.

وأثارت مبادرة “امنعوا النقاب” حالة من الجدل بين الحقوقيين والمدافعين عن حقوق المرأة.
وأعرب الناشط الحقوقي مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان، هيثم أبو خليل، عن رفضه هذه المبادرة، مؤكداً أن “الإنسان له الحرية الكاملة في اختيار ملبسه، في إطار الحرية الشخصية التي كفلها له الدستور”، مشيراً إلى أن القائمين على هذه الحملات ينتهكون حرية الإنسان والدستور، للانتقام من أي سمة للتيار الإسلامي، حيث يمارسون فرض قيود على الناس بهدف التضييق عليهم.
مضيفا، لماذا لا يطلقون حملات ضد العري والإسفاف وبرامج التوك الشو التي تتعدى حدود الأخلاق والقيم، هناك تعمّد لفرض أغلال على أناس بأعينهم“.

فيما قالت الناشط الحقوقية، نيفين ملك، على صفحتها على “فيسبوك”، إن المرأة المصرية لها الحق في ارتداء ما يناسبها وما تحبه، طالما لم تضر أحدا، أو تتسبب في أزمة أخلاقية من خلال ملابسها.
وأضافت ملك “هذه الحملة تناست الاعتداءات المستمرة على النساء والفتيات في السجون المصرية، وتجاهلت حقوق العديد من المصريات في صعيد مصر، خاصة في الأمور المتعلقة بالمواريث، وفرغت نفسها لقضية النقاب، وهو في الأصل حرية شخصية، مثلما تخرج نساء دون حجاب فكل هذه الأمور حرية أقرّها الدستور“.
وأشارت إلى أن الحملة ضد حقوق الإنسان، وتقييد للحريات، وخاصة حرية المرأة، فللمرأة الحرية الكاملة في اختيار ملبسها دون مخالفة المجتمع.
وتشهد الساحة المصرية هجوما واسعا على تقاليد إسلامية، منذ 3 يوليو/تموز 2013، من قيادات سياسية ودينية، تحت شعارات مكافحة الإرهاب والتطرف.
وتزايدات حملات الهجوم على الشعائر الدينية، منذ اعتلاء حلمي النمنم، وزارة الثقافة المصرية، والذي سبق أن قال إن “الفقة الإسلامي فضيحة في ذاته”. كما حرص في مؤلفاته على إظهار “الثورة الدينية“.

وقال حلمي النمنم إن “مصر بلد علماني بالفطرة، ولا بد من دستور علماني، آن الأوان أن يخرج الإسلام السياسي من اللعبة“.

 

 

*«3» تفسيرات للإفراج عن «أبو سمرة» وترقيته في المحليات

حالة من الارتباك تسود ديوان محافظة الإسكندرية، منذ صدور قرار تعيين محمد أبوسمرة أمين الحزب الإسلامي الذراع السياسية لتنظيم الجهاد والذي كان عضوا بتحالف دعم الشرعية، مساعدًا لرئيس حي العجمي بمحافظة الإسكندرية.

القرار أثار جدلا واسعا، خصوصا أنه جاء بعد مرور نحو أسبوع فقط على خروجه من فترة حبس احتياطي، امتدت لعام على ذمة القضية المعروفة إعلاميًّا باسم تحالف الشرعية“.

ردود غاضبة

جدير بالذكر أنه ألقي القبض على أبوسمرة، في إبريل عام 2015، وتم إيداعه سجن العقرب بتهمة “التحريض على العنف والانضمام إلى كيان تحالف دعم الشرعية”، وصدر في حقه الأسبوع الماضي قرار من محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيله.

كما صدر بيان عن أمانة حزب التجمع بالإسكندرية، استنكر فيه أمين إعلامه، قرار تعيين أبو سمرة مساعدًا لرئيس الحي، ووصفه بـ”المؤامرة التي تحاك ضد مصر والمصريين، من الداخل وليس كما اعتدنا من الخارج“.

واعتبر الأمين العام لحزب الثورة المصرية محمد توفيق، قرار تعيين أبو سمرة أمين الحزب الإسلامي الجهادي، مساعدًا لرئيس حي العجمي، “مكافأة له على معارضته للنظام الحالي، وهو الأمر الذي يجب على المسئولين إعلان الأسباب الحقيقية لصدوره بكل شفافية، خاصة أنه قد يتسبب في زرع الفتن بين جموع الموظفين داخل وخارج الأجهزة التنفيذية“.

إلغاء القرار

وكان رئيس حي غرب اللواء سامي شلتوت، قد أصدر قرارًا بتعيين أبوسمرة، مساعدًا له لأشغال الطريق والإزالات، ما أثار ردود فعل متباينة بالمحافظة، الأمر الذي أدى بمحافظ الإسكندرية بحكومة الانقلاب، للتدخل لإنهاء الأمر، وأصدر اليوم الأربعاء المهندس محمد عبدالظاهر، تعليمات بإلغاء قرار التعيين بعد يوم واحد فقط من صدوره.
وكانت صحيفة الأخبار قد نشرت في عدد اليوم الأربعاء تقريرا يؤكد أن التعيين جاء بموافقة أمنية ودون تحفظات تحت عنوان «قيادي بتنظيم “الجهاد” مساعدًا لرئيس حى العجمي.. رئيس الحي: أنا مش معينه إمام مسجد والقرار بتوصية الشرطة»،
وأوضح شلتوت في تصريحات صحفية أن قرار تعيين أبوسمرة جاء بناءً على تقاريره الوظيفية، وتم تسليمه العمل بالحي بناءً على خطاب رسمي من شئون العاملين بالمحافظة، ودون وجود أي تحفظ رسمي من أي جهة أمنية عن توليه أي منصب.
وأشار رئيس الحي إلى أنه استجاب لقرار المحافظ، وألغى القرار رقم 155 لسنة 2016 بتعيين محمد أبوسمرة مساعدًا لرئيس الحي، بعد حالة الجدل التي أثارها القرار، وكم الانتقادات التي تم توجيهها للمحافظة حول هذا الاختيار، وهو ما يعني عودة ملف أبوسمرة لشئون العاملين بالمحافظة لإعادة توزيعه مرة أخرى.
ورجحت مصادر بالديوان العام للمحافظة أن قرار تعيين أبوسمرة جاء بعد موافقة أمنية، إلا أنها تراجعت بسبب الضغوط ونفي التكهنات بوجود صفقة سياسية أو أي أنباء عن مصالحة بين النظام والإسلاميين خلال الفترة المقبلة.
«3»
تفسيرات
وتباينت آراء المحللين والمتابعين للموقف إلى 3 تفسيرات، الفريق الأول يرى أنه يمكن قراءة القرار بناء على أن أبوسمرة لا علاقة بالقرار  ولم يأت بناء على صفقة أو غيره واستهدفت أجهزة الانقلاب الأمنية والمحلية من وراء القرار  تمزيق صفوف رافضي الانقلاب وتوسيع رقعة الشكوك بين مكوناته؛ وهو هدف دائم تسعى إليه الأجهزة الأمنية والمخابراتية.
أما القراءة الثانية للقرار تقوم على أساس أن ثمة صفقة تمت بين الانقلاب وأبوسمرة  تقتضي التخلي عن دعم الشرعية وقبول ما جرى بعد 3 يوليو على أن يتم إدماجه وكل من يتفق معه في هذه الرؤية وفق تسوية سوف تتضح معالمها أكثر خلال الأيام والأسابيع القليلة القادمة، خصوصا مع فشل الانقلاب في كل الملفات ما يخشى معه من هبة شعبية كبيرة جراء الغلاء الفاحش والظروف الاقتصادية والأمنية المتردية والانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان وعودة التعذيب بصورة أبشع من أيام مبارك، وأن هذه الصفقة يمكن أن تتسع لتشمل آخرين على أن يتم التسليم بأن 3 يوليو ثورة والإقرار بشرعية الإجراءات التي تمت بعدها والاعتراف بشرعية السيسي تحديدا.
التفسير الثالث يقوم على أساس أن الأجهزة الأمنية اضطرت لهذا الإجراء بعد الفشل المتوالي لقائد الانقلاب وحكومته خصوصا بعد فشل الآلة الأمنية في حسم الصراع مع المسلحين في سيناء، وجاء قرار الإفراج عن أبوسمرة وأيضا عن محمد الظواهري ليكون له دور في الوساطة مع مسلحي “ولاية سيناء” لإنهاء صراع الدم المتواصل بعد أن فشل السيسي مرارا في وقفه وإنهائه.. يعزز من ذلك تصريحات الظواهري نفسه التي أكد فيه أنه على استعداد للوساطة بين  نظام السيسي ومسلحي سيناء.

أبوسمرة: لا صفقات و3 يوليو انقلاب
في المقابل نفى محمد أبوسمرة وجود أي اتصالات بينه وبين الأجهزة الأمنية أو حتى تلقيه عروضًا بالمصالحة.
وأشار إلى أنه لم يشارك في اعتصام رابعة، وليس عضواً بجماعة الإخوان، وأن قرار إخلاء سبيله تم دون قيد أو شرط بعد أن تم إلقاء القبض عليه وحبسه لمدة عام في سجن العقرب.
وأوضح أن قرار تعيينه مسألة قانونية، ولا يوجد ما يمنع من توليه أي منصب في الدولة، كما أنه عمل في ملف الإزالات بالحي قبل الثورة، ولمدة 4 سنوات، وأن ما يثار ضد قرار تعيينه سببه أصحاب المصالح الذين يحاربونه.
وحول تجربة السجن وهل غيرت في أفكاره، قال “ما زلت مقتنعًا أن ما حدث انقلاب عسكري كان يجب تفاديه بالتمسك بالخيار والآليات الديمقراطية، وتجنب حالة الانقسام داخل المجتمع وتخوين كل معارض”، مؤكدًا في الوقت نفسه عدم وجود أي صفقات بين النظام والمفرج عنهم، سواء من الإخوان أو من أي فصيل سياسي.

 

 

*السيسي ينتقم من “جنينة”.. و”التخابر مع قطر” أحدث اختراعات العسكر

تواصلت الكوميديا السوداء فى دولة الفاشية العسكرية، بعدما كشفت مصادر قضائية اتهام نظام السيسي رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المعزول هشام جنينة بالتورط فى تسريب معلومات ووثائق ومستندات خاصة ببعض جهات الدولة والتي تضر بالأمن القومي المصري إلى القوات المسلحة القطرية، فى اتهام بات يلاحق أكثر المناهضين لدولة الانقلاب الدموي وعلى رأسهم الرئيس الشرعي محمد مرسي.

وزعمت المصادر أن الوثائق الملفقة من مليشيات السيسي ادعت تورط رئيس الجهاز المركزى المعفى من وظيفته، فى التخابر مع الأجهزة القطرية ، وذلك من خلال بعض مراجعي الجهاز الذين تم اختيارهم من مراقبي الوزارات الهامة، وأبرزها وزارات الدفاع والداخلية والإنتاج الحربي والطيران والبترول والمؤسسات الصحفية وإرسالهم للعمل بالخدمة بالقوات المسلحة لقطر بامتيازات مالية مجزية عقب أحداث 30 يونيو 2013.

ولفت إلى أن قرار جنينة يأتى بالمخالفة للقانون ودون الحصول علي الموافقات الأمنية اللازمة، وهى الجرائم التى تصل عقوبتها –حال ثبوتها- إلى الأشغال الشاقة المؤبدة طبقا لنص الماده 86 من قانون العقوبات.

وفى سياق متصل، قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، اليوم الأربعاء، حكمها فى دعوى اتهام المستشار هشام جنينة، ومجدى سرحان رئيس تحرير جريدة الوفد، وتهانى إبراهيم صحفية بالوفد، بسب وقذف وزير العدل الأسبق المستشار عادل عبد الحميد، بتغريم جنينة وتهانى مبلغ 20 ألف جنيه لكلا منهما، وتغريم المتهم الثالث مبلغ 10 آلاف جنيه.

وقررت المحكمة إلزامهم مجتمعين بدفع مبلغ 100 الف جنيه وواحد تعويض مؤقت للمدعى بالحق المدنى، كما قضت المحكمة، ببراءة وزير العدل الأسبق عادل عبد الحميد، من تهمة البلاغ الكاذب والمقامة من المتهم الأول، وألزمة جنينة المصروفات.

كانت نيابة استئناف القاهرة، قد قررت إحالة دعوى تتهم جنينه وسرحان، ومحررة جريدة الوفد، إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالتورط فى سب وقذف وزير العدل المستشار عدل عبد الحميد، خلال نشره حوارا صحفيا بجريدة الوفد بتاريخ 29 سبتمبر من العام الماضى فى العدد رقم 8303 تحت عنوان “اخلع وشاحك يا وزير العدل“.

 

 

اعتقال الأطفال جريمة السيسي التي لا تسقط بالتقادم..الاثنين 28 ديسمبر. . السيسي يذعن لإثيوبيا ويقبل بسد النهضة كأمر واقع

بكرة مصر خرابةاعتقال الأطفال جريمة السيسي التي لا تسقط بالتقادم..الاثنين 28 ديسمبر. . السيسي يذعن لإثيوبيا ويقبل بسد النهضة كأمر واقع

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يصدر قرارًا بتعيين ثلاثة علماء بهيئة الأزهر

أعلنت مشيخة الأزهر أن عبدالفتاح السيسي، أصدر اليوم الإثنين، قرارًا بتعيين ثلاثة علماء بهيئة كبار العلماء بالأزهر وهم: الدكتور عبد العزيز سيف النصر، أستاذ متفرغ بقسم العقيدة والفلسفة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر بالقاهرة، والدكتور محمد ربيع محمد الجوهري، أستاذ متفرغ بقسم العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين بنين بجامعة الأزهر بالقاهرة ، والدكتور عبد الشافي عبد اللطيف عبد الشافي، أستاذ متفرغ بقسم التاريخ والحضارة بكلية اللغة العربية بنين بجامعة الأزهر بالقاهرة.

وهيئة كبار العلماء هي أعلى مرجعية دينية تابعة للأزهر تم إنشاؤها في عام 1911، في حين قام جمال عبدالناصر بحلها عام 2012، وأعيد إحياؤها في عام 2012 على يد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ويناط بها اختيار شيخ الأزهر في حال شغور المنصب لأي سبب، وترشيح مفتي الديار المصريةـ فيما كان دستور عام 2013 قد أضاف لها صلاحية إصدار الرأي في التشريعات والقوانين المتعلقة بالشريعة الإسلامية، وهي الصلاحية التي سحبها من الهيئة دستور 2014.

 

 

* إخلاء سبيل أمين الشرطة القاتل بكفر الشيخ وحبس شقيق القتيل 45 يوما

في قرار يعكس مدى الظلم الذي يعيشه الشعب المصري بكل طوائفه، حتى الذين ليس لهم انتمائات سياسية، قررت محكمة بيلا بمحافظة كفر الشيخ اخلاء سبيل امين الشرطة “السيد الهادي” المتهم بقتل خالد ابو دية عن طريق العمد رمياً بالرصاص وذلك بضمان محل اقامته.

ونحو مزيد من الظلم والقمع قررت المحكمة حبس شقيق القتيل لمدة ٤٥ يوماً مع مراعاة التجديد.

ولقى خالد حسام أبو دية، 24 سنة، مصرعه ، متأثراً بطلق نارى من “السيد الهادي” أمين شرطة بكفر الشيخ.

وأكد شهود عيان، أن القتيل وشقيقه محمد، كانا عائدين من مدينة بيلا وفى طريقهما للحامول، وقبالة قرية إبشان صادفهما أمين الشرطة يستقل سيارة متجهاً لبيلا، ونظراً للزحام احتكت مرآتا السيارتين، وواصل محمد وشقيقه خالد السير فى اتجاههما للحامول، ولكن أمين الشرطة عاد لهما فحدثت معاتبه بينهما تطورت لمشادة، فأطلق أمين الشرطة النار تجاه محمد فأخفض رأسه لتصيب الطلقة رأس شقيقه خالد، ليلقى مصرعه فى الحال.

وألقى الأهالى المتواجدون فى إبشان القبض على أمين الشرطة، وتم اقتياده لمركز شرطة بيلا،  وتم نقل جثمان خالد أبو دية، لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام.

 

 

*4 اختلافات رئيسية بين السد العالي والنهضة

لا يتسم الحديث عن أي تشابه بين سد النهضة والسد العالي بأي قدر من الوجاهة العلمية والقانونية، فما نسمعه ونراه من تقارير إثيوبية وسودانية تشير إلى أحقية أديس ابابا في بناء السد، على غرار ما فعلته مصر في الستينات من القرن الماضي، يوضح افتقار هؤلاء لمعلومات تؤكد فوارق واختلافات كثيرة بين السدين، أولها أن مصر عندما قامت ببناء السد العالي كانت تنقذ مياه النيل أن تذهب سدى إلى البحر المتوسط لأنها دولة المصب، وبذلك لن تتأثر أى دولة أخرى ببناء السد، بينما إثيوبيا هى دولة منبع وأي تصرف لها على روافد النيل يؤثر على دولتي المجرى الأوسط والمصب أي السودان ومصر، وهو ما أكده خبراء بأنه لا يحق لها القيام بأي أعمال على روافد النهر تؤثر في حجم المياه المتدفقة منها إلا بالتشاور مع الدول التالية لها على مجرى النيل وروافده أي مصر والسودان، ووسط المخاوف المصرية والتبريرات الإثيوبية، رصد البديل مقارنة بسيطة لمعرفة الفوارق بين سد النهضة والسد العالي وما هي تأثيرات السدين على دول نهر النيل الأخرى.

السد العالي

مشروع تقدم به المهندس المصري اليوناني الأصل أدريان دانينوس إلى قيادة ثورة 1952، لبناء سد ضخم عند أسوان لحجز فيضان النيل وتخزين مياهه وتوليد طاقة كهربائية منه، وبناء على قرار مجلس قيادة الثورة، وسلاح المهندسين بالجيش ومجموعة منتقاة من أساتذة الجامعات بدأت الدراسات في 18 أكتوبر 1952.

طوله 3600 مترًا منها 520 مترا بين ضفتي النيل، ويمتد الباقي على هيئة جناحين على جانبي النهر، ويبلغ ارتفاعه 111 مترا فوق منسوب قاع نهر النيل، عرض القاعدة 980 متر، عرض القمة 40 مترا، حجم جسم السد 43 مليون متر مكعب من إسمنت وحديد ومواد أخرى، ويمكن أن يمر خلال السد تدفق مائي يصل إلى 11,000 متر مكعب من الماء في الثانية الواحدة.

بدأ بناء السد في عام 1960 وقد قدرت التكلفة الإجمالية بمليار دولار شطب ثلثها من قبل الاتحاد السوفييتي، عمل في بناء السد 400 خبير سوفييتي وأكمل بناؤه في 1968، وافتتح السد رسمياً في عام 1971.

دواعي الإنشاء

بحسب الخبراء، أقدمت مصر على بناء السد العالي لأنها كانت في احتياج لكل قطرة مياه إضافية، حيث ظلت حتى تسعينيات القرن العشرين تقترض 4 مليارات متر مكعب من حصة السودان حيث كانت الأخيرة لا تستخدمها لأنها فائضة عن حاجتها قبل أن تبدأ في استخدامها لخدمة التوسع الزراعي، بالإضافة إلى استخدامه في توليد الكهرباء في ظل ما كانت تعانيه من موارد طاقة في هذه الفترة.

فوائد السد العالي

حمى السد العالي مصر من كوارث الجفاف والمجاعات نتيجة للفيضانات المتعاقبة شحيحة الإيراد في الفترة من 1979 إلى 1987، حيث تم سحب ما يقرب من 70 مليار متر مكعب من المخزون ببحيرة السد العالي لتعويض العجز السنوي في الإيراد الطبيعي لنهر النيل.

كما واجه السد العالي أخطار الفيضانات العالية التي حدثت في الفترة من 1998 إلى 2002، فلولا وجود السد العالي لهلك الحرث والنسل وتكبدت الدولة نفقات طائلة في مقاومة هذه الفيضانات وإزالة آثارها المدمرة.

وساعد السد العالي على التوسع في المساحات الزراعية نتيجة توفر المياه، أفقيا ورأسيا، كما عمل على زيادة أنوع المحاصيل الزراعية بسبب كثرة المياه والذي ساهم بارتفاع نسبة الزراعات بنسبة الثلث لكل عام.

وعمل السد على وجود محطة الكهرباء عند مخارج الأنفاق ويتصل بكلا منها توربينات لتوليد الكهرباء والذي يبلغ عددها 12 توربينا قدرة الواحد منها 175 ألف كيلووات، القدرة الإجمالية للمحطة 2.1 مليون كيلووات، الطاقة الكهربية المنتجة 10 مليار كيلووات ساعة سنويا.

سلبياته وتأثيراته

لم يؤثر السد العالي على أي من حصص دول حوض النيل كونه في آخر دول من دول المصب وبالتالي ليس له تأثير على دول المنبع أو الوسطى إلا أنه في بعض السلبيات الوقتية في مصر، حيث تسببت بحيرة ناصر في هجرة أهالي النوبة من أراضيهم، كما تسببت البحيرة بحجز الطمي الناتج عن الفيضانات عن وادي النيل وضفتيه في مصر فقط.

اتفاقيات

وفي 27\12\1952 تم توقيع اتفاقية بين روسيا ومصر لإقراض مصر 400 مليون روبل لتنفيذ المرحلة الأولي من السد، وفي مايو 1959راجع الخبراء السوفييت تصميمات السد واقترحوا بعض التحويرات الطفيفة التي كان أهمها تغيير موقع محطة القوى واستخدام تقنية خاصة في غسيل وضم الرمال عند استخدامها في بناء جسم السد، وفي ديسمبر 1959 تم توقيع اتفاقية توزيع مياه خزان السد بين مصر والسودان.

سد النهضة

سد النهضة أو سد الألفية الكبير هو سد إثيوبي ما زال قيد البناء، يقع على النيل الأزرق بولاية بني شنقول قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية السودانية ويبعد عنها حوالي 20 أو 40 كيلومترا، وعند اكتمال إنشائه يصبح أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية، والعاشر عالميا في قائمة أكبر السدود إنتاجا للكهرباء، وهو واحد من بين ثلاثة سدود تُشيد في إثيوبيا بهدف توليد الطاقة الكهرومائية، وبحسب دراسات عن السد، فإن ارتفاعه سيبلغ نحو 145 مترا، في حين يبلغ طوله نحو 1800 متر، وتبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب من المياه، وسيحتوي على 15 وحدة لإنتاج الكهرباء، قدرة كل منها 350 ميغاواطا، وتشير التوقعات إلى أن التكلفة الإجمالية للسد تبلغ ما يقرب من خمسة مليارات دولار، وأسندت عمليات الإنشاء إلى شركة “سالني” الإيطالية، وذكرت الحكومة الإثيوبية أنها تعتزم تمويل المشروع بالكامل، وسط توقعات بأن يستغرق بناؤه ثلاث سنوات تنتهي في 2017.

دواعي

تستند إثيوبيا في دواعيها بشكل كبير في بناء السد، إنه سينتج  لها من خمسة إلى ستة آلاف ميجا واط من الطاقة الكهربائية، كما يمكن أن يزيد رصيدها من المياه بإقامة مشاريع أخرى لإنقاذ مياه النيل من التبدد في منطقة مستنقعات، وبحسب الخبراء تضيع هذه المستنقعات أربعة مليارات متر مكعب يمكن إنقاذها.

لن تواجه أثيوبيا نفس المخاطر التي كانت توجها مصر أثناء بناء السد العالي أو حتى في وقتنا الراهن، ففي الوقت الذي تحتاج فيه مصر الآن إلى أكثر من 15 مليار متر مكعب تستعوضه من  استخدام مياه الصرف بعد معالجتها وتنقيتها، وهى مياه تظل أقل نوعية ولها آثار جانبية على التربة، فإن إثيوبيا لديها مصادر مياه داخلية متجددة تبلغ 122 مليار متر مكعب استخدمت منها نحو 5.6 مليار متر مكعب فقط عام 2013 حسب بيانات البنك الدولي في تقريره عن مؤشرات التنمية في العالم (2015)، ويتدفق منها نحو 75 مليار متر مكعب إلى مصر والسودان عبر أنهار السوباط والنيل الأزرق وعطبرة ليتبقى نحو 41.4 مليار متر مكعب قابلة للاستخدام ولا يتم استخدامها فعليا في إثيوبيا، وأكثر يصبان مياههما في المحيط الهندي حيث لا يستخدم منها سوى جزء محدود.

فوائده

هناك فوائد لإثيوبيا من سد النهضة هي إنتاج الطاقة الكهرومائية (5250 ميجاوات) التي تعادل ما يقرب من ثلاثة اضعاف الطاقة المستخدمة حالياً، وتوفير المياه لسكان منطقة بني شنقول-جوميز على مدار العام، والتي قد يستخدم جزء منها في أغراض الشرب والزراعة المروية المحدودة، قلة البخر نتيجة وجود بحيرة السد على ارتفاع 570 – 650 متر فوق سطح البحر، كما ستفاد منه السودان في التحكم بالفيضانات التي تصيبها عند سد الروصيرص.

سلبياته

ما زالت هناك مكاتب تدرس الآثار الناتجة عن بناء السد، ولكن بحسب خبراء أجروا أبحاثا في هذا الشأن هناك مخاوف من انخفاض مؤقت من توافر المياه نظراً لفترة ملء الخزان، وانخفاض دائم بسبب التبخر من خزان المياه، يبلغ حجم الخزان 74 مليار متر مكعب، وهو أكثر من التدفق السنوي لنهر النيل على الحدود السودانية المصرية ( 65,5 مليار متر مكعب )، لذلك من المرجح أن تنتشر هذه الخسارة إلى دول المصب على مدى عدة سنوات، وقد ورد في تقارير أنه بخلال ملء الخزان يمكن أن يُفقد من 11 إلى 19مليار متر مكعب من المياه سنوياً، مما سيتسبب في خسارة مليوني مزارع مصري دخلهم خلال الفترة من ملء الخزان، وبحسب تقارير أيضاً، فأن السد سيؤثر على إمدادات الكهرباء في مصر بنسبة 25 % إلى 40 % ، كما يمكن أن يؤدي أيضاً إلى خفض دائم في منسوب المياه في بحيرة ناصر، إذا تم تخزين الفيضانات بدلا من ذلك في إثيوبيا، وهذا من شأنه تقليل التبخر الحالي لأكثر من 10 مليارات متر مكعب سنويا ، ولكن سيكون من شأنه أيضاً أن يقلل من قدرة السد العالي في أسوان لإنتاج الطاقة الكهرومائية لتصل قيمة الخسارة لـ100ميجاوات بسبب انخفاض مستوى المياه بالسد العالي بحسب خبراء.

وتبلغ احتياجات مصر من المياه فى الوقت الراهن أكثر من 70 مليار متر مكعب، ولا يتوافر لدى مصر مياه نقية متجددة من نهر النيل سوى حصتها البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتضطر مصر لاستخدام مياه الصرف بعد معالجتها وتنقيتها، اذا بصورة واقعية سيكون لهذا السد عواقب وخيمة على مصر إذا تأثرت حصصها بصورة غير مدروسة بحسب خبراء.

كما لهذا تأثيراته السلبية على إثيوبيا، فبما أن النيل الأزرق هو نهر موسمي للغاية، فإن السد سيقلل من الفيضان، بما في ذلك 40 كم من داخل إثيوبيا، فمن ناحية، سيقوم السد بالحد من الفيضانات وهو مفيد في هذا الأمر لأنه سيحمي المستوطنات من الأضرار الناجمة عن الفيضانات، لكن من ناحية أخرى  فإن السد يمكن أن يكون ضارا، إذ سيقلل نسبة الزراعة بسبب انحسار الفيضانات في وادي النهر للمصب، وبالتالي سيحرم الحقول من الماء، كما من المتوقع أن يؤدي السد إلى تغيير كبير في مصايد الأسماك في إثيوبيا.

اتفاقيات

كل الاتفاقيات التي وقعت عليها أثيوبيا تحفظ حق مصر في حصصها المائية كما تفرض على اديس ابابا اخطار القاهرة مسبقًا بأي مشاريع في نهر النيل قد يضر بحصصها المائية ، أول الاتفاقيات كانت عام 1891، بين بريطانيا التي كانت محتلة مصر في ذلك الوقت مع إيطاليا التى كانت تحتل إريتريا، موقعين بروتوكولًا تعهدت فيه إيطاليا بعدم إقامة أي منشآت لأغراض الري على نهر عطبرة، وهو نهر ينبع رافداه الكبيران «نهر ستيت وبحر السلام» من إثيوبيا ويبلغ إيراده المائي نحو 13 مليار متر مكعب يصل منها نحو 11.5 مليار متر مكعب عند أسوان، كما وقعت بريطانيا اتفاقية مع إثيوبيا في 15 مايو عام 1902، تعهد فيها منليك الثانى ملك إثيوبيا بألا يقوم بإنشاء أو السماح بإنشاء أعمال على النيل الأزرق أو بحيرة تانا أو نهر السوباط من شأنها الحد من تدفق المياه منها إلى مصر والسودان إلا بعد الرجوع والاتفاق مع حكومتي بريطانيا ومصر.

وفى ديسمبر عام 1906، وقعت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا اتفاقا في لندن بشأن الحبشة (إثيوبيا)، تضمن في البند الرابع منه، موافقة الدول الثلاث على العمل معا لتأمين مصالح بريطانيا العظمى ومصر فى حوض النيل، وعلى الأخص تأمين وصول مياه النيل الأزرق وروافده إلى مصر، وفى 7 مايو عام 1929 وافق المندوب السامي البريطاني على المذكرة التي أرسلها رئيس وزراء مصر محمد محمود باشا بشأن مياه النيل، وبذلك أصبحت اتفاقية مياه النيل سارية منذ ذلك التاريخ، علما بأن موافقة وتوقيع الجانب البريطاني على تلك الاتفاقية كان نيابة عن الإدارات الحكومية البريطانية القائمة في كل من السودان وأوغندا وكينيا وتنجانيقا، وأهم ما تنص عليه اتفاقية عام 1929 هو تحديد حق مصر المكتسب من مياه النيل أي حصتها السنوية بمقدار 48 مليار متر مكعب، كما أكدت الاتفاقية على أن لمصر نصيبا في كل زيادة تطرأ مستقبلا على موارد النهر في حالة القيام بمشروعات جديدة فوق النيل أو روافده الاستوائية أو الإثيوبية.

وطبقا لقاعدة «الاستخلاف» فى العلاقات الدولية، فإن مصر ورثت تلك الاتفاقيات من دولة الاحتلال (بريطانيا) بعد إزاحة احتلالها لمصر، ومن بينها الاتفاقيات الخاصة بضمان تدفق الروافد الإثيوبية لنهر النيل إلى السودان ومصر دون أى انتقاص من إيراداتها المائية، وكانت مصر قد أضافت لحصتها نحو 7.5 مليار متر مكعب لتصبح 55.5 مليار متر مكعب بعد بناء السد العالي وإنقاذ مياه الفيضان التي كانت تتبدد في البحر، بينما حصل السودان وفقا للاتفاق الذي وقعته مصر والسودان في 8 نوفمبر 1959 على 14.5 مليار متر مكعب من ذلك المشروع الذي تكفلت مصر وحدها بكل تكاليفه، بما في ذلك التعويضات التي قُدمت لأهل النوبة السودانية، لتصبح الحصة السودانية 18.5 مليار متر مكعب.

 

 

*ذهب ليستأنف حكما بـ 5سنوات ..فاعتقلوه وحكموا عليه بالمؤبد ..تعرف على أغرب قضية وأصغر محكوم عليه!

إنه “محمد عبدالله السيد عبدالله حسن رزق”  طالب بالفرقة الاولى كلية دراسات اسلامية (اصول دين) يقيم بمنطقة الصالحية الجديدة من مواليد 1/1/1997

اعتقلته قوه مشتركه من قوات الداخليه والجيش من منزله بتاريخ 14/9/2013

، أي أنه وقت الإعتقال كان يبلغ من العمر 16 عاما ،ومع هذا لم يمنع وزارة الداخلية ذلك من توجيه إليه تهم حرق قسم شرطة القرين والانضمام الى جماعه ارهابيه وتعطيل اعمال الدستور ، إلا أن  النيابه أخلت سبيله في وقت لاحق ..

صدر بحقه حكم غيابي بالحبس لخمس سنوات بتاريخ /2013/12/30 

 تقدم بطلب اعادة اجراءات محاكمته طمعا في اخلاء سبيله او تخفيف الحكم الصادر بحقه بتاريخ 2015/2/10

 واثناء حضوره الجلسه حدث ما لم يتوقعه أحد ، فقد فوجئ  بتعديل الحكم الصادر بحقه من خمس سنوات الى مؤبد !!!

وذلك بتاريخ /2015/3/10 في القضيه /2570 المقيده برقم 3085 لسنة 2013

وتقدم بطلب نقض ولم يحدد الى الان تحديد جلسه !!

تعرض داخل محبسه لعدة انتهاكات من بينها الحبس الانفرادى والعرض ودخوله الدواعى فى سجن الزقازيق العمومى واثناء ترحيله الى سجن برج العرب تم تمزيق بعض الملابس ومصادرة الكتب ودخوله غرفة الايراد مع الجنائيين.

مريض ويعانى من الضغط والقولون بعد الاعتقال ..

يشكو أهله من معاناتهم الشديدة خلال الزياره من المعاملة السيئه والوقوف في طابور طويل أكثر من ثلاث ساعات والتفتيش الذاتي فيما تتعنت سلطات الإنقلاب بمنع دخول الادوية واي شي من الاسماك والمخبوزات والحلويات والعصائر مع اجبارهم لشراء بعض الجبن والمسلتزمات من الاطعمه من كانتين السجن .

وقد تم منع دخول الكتب اليه ومنعه من امتحان بعض المواد الدراسيه وهو فى سجن برج العرب مما أدى الى رسوبه واعادة السنه،

وقد استغاثت أسرته بعدد من المنظمات الحقوقية ، وقاموا بنشر قصته على أوسع نطاق ، لعل إستغاثتهم تحرك يد العدالة المغلولة في مصر ،في عهد “إنقلاب عسكري” 

 

 

*حبس 4 أعضاء بـ6 أبريل 15 يوما لاتهامهم بالانضمام لجماعة محظورة

قررت نيابة الدقى برئاسة المستشار محمد بدوى، رئيس النيابة، حبس شريف الروبى، القيادى بحركة 6 أبريل، ومحمود هشام، وأيمن عبد المجيد، ومحمد نبيل، أعضاء المكتب السياسى بالحركة 15 يومًا بتهمة التظاهر بدون تصريح، وإطلاق الألعاب النارية فجرًا، والانضمام لجماعة محظورة. وقال محمد الباقر، محامى المتهمين، إن النيابة أمرت بحبسهم 15 يومًا احتياطيًا على ذمة القضية رقم 20065 لسنة 2015، وحددت جلسة 10 يناير المقبل لنظر تجديد حبسهم، على خلفية تظاهرهم يوم 21 ديسمبر الماضى بميدان الدقى.

 وكشف مصدر قضائى، إن نيابة الدقى بمجمع المحاكم بشارع السودان، بدأت التحقيق مع الشباب منذ قليل، وأن الاتهامات الموجهة إليهم تتمثل فى التظاهر بدون تصريح، وإطلاق الألعاب النارية فى الساعة الرابعة فجرًا.

 

 

*من داخل محبسه.. “سامحي مصطفى “يرصد معاناة المعتقلين

كشف سامحي مصطفى، عضو مجلس إدارة شبكة “رصد”، في رسالة له من داخل محبسه، بعضًا من المعاناة والعذاب التي يعيشها المعتقلون السياسيون داخل المعتقلات؛ حيث أشار إلى أن لفظ “العنبوكة” يطلق على الزنزانة، والتي قد يجد فيها المعتقل ما لم يكن يتوقعه أو يتخيله بأي شكل من الأشكال، مبينًا أن هذه المعاناة تشبه ما تم تصويره في فيلم “احنا بتوع الاتوبيس“.

ويبدأ سامحي” حكاية المعاناة بقوله: “تبدأ”رحلة المعتقل تبدأ من عربة الترحيلات التي يكون فيها الوضع مأساويًا وعند كل مطب عثرة أثناء سيرها يتذكر الجميع ما حدث لشهداء الترحيلات”، موضحا أنه بعد كل هذا العناء وعند وصولهم للمعتقل، يجد المعتقلون صفين من العساكر ينتظرونهم في أيديهم العصي والشوم، وقد تجردوا من مشاعر الرحمة والإنسانية، ليبدأ بالضرب بكل قسوة على المعتقلين الذين يسير كل واحد منهم مقيدًا بزميله المعتقل الآخر ويحمل أمتعته وملابسه، ويسير مسرعًا حتى يحصل على أقل الضربات، قائلاً: “تلك المشاهد لم نكن نشاهدها إلا في فيلم “البريء” و”احنا بتوع الأتوبيس” ولم نكن نتوقع أن يحدث ذلك في الحقيقة“.

ويستطرد في رسالته قائلاً: “بعد الضرب والشتائم يطلب من المعتقل أن يتجرد من ملابسه ويتم مصادرتها ويتم حرقها أمام عينيه وتفتيشه، ثم يلقي في العنكوبة، وهي عبارة عن زنزانة مساحتها 3.6*6 أمتار، تضم 45 شخصًا ودائمًا ما تكون في زيادة مستمرة بدون تهوية أو إضاءة أو دورة مياه، ومن يريد التبول فليذهب وراء باب الزنزانة، أما غير ذلك فعليه أن ينتظر لليوم الثاني لأنه لن يتمكن من قضاء حاجته إلا أمام مخبر أو عسكري“.

وأشار سامحي” إلى أن السياسيين لا يأكلون إلا القليل من الماء والعسل، مشيرًا إلى أن ما يقرب من 40 شخصًا قد يدخنون في وقت واحد، وقد يتم تهريب بعض لفافات الحشيش مما يجعل تمضية الليل أكثر صعوبة.

وأردف أن الزنزانة لا يتم فتحها إلا ثلاث مرات، مرة عند دخولك اليها، ومرة أخرى الساعة السابعة والنصف، عند قضاء الحاجة الجماعية، ومرة ثالثة عند انهاء فترة الحبس الانفرادي، والتي قد تستمر 11 يومًا.

وأنهى سامحي” رسالته بأن من في السجن محروم من الحرية ومن حضن الأم، ومن الزوجة والابناء، كما أنه محروم من أن ينام بمكان جيد، أو أن يدخل دورة المياه براحته، وبدون الانتظار في طابور، إلا أنه أكد أن سيأتي يوم سيفرح فيه كل هؤلاء المعتقلين، قائلا: “وقريبا ستحلو الحياة“.

 

 

*على جمعة” : السجائر والأفيون والحشيش طاهرة ولا تنقض الوضوء

أكد الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، أن السجائر والحشيش طاهران ولا ينقضان الوضوء، ولكنهما حرام، وكذلك الأفيون، موضحا أنه يفضل المضمضة” بالماء وكفى.

وقال “جمعة”، فى لقائه ببرنامج “والله أعلم”، المذاع على قناة “cbc،، إن حرمانية التدخين ليس لها علاقة بنقض الوضوء، مستطرداً: “الإنسان الذى يكذب ويغتاب الناس، إذا صلى، فصلاته صحيحة، لا أمر فيها، والذى يشرب السجائر صلاته صحيحة لا مشكلة فيها أيضًا“.

وأضاف: “الأفيون والحشيش؛ كل هذه الأشياء طاهرة، ولا تنقض الوضوء، ويفضل المضمضة، لكن فى حال الخمر، يجب أن يتمضمض الإنسان بالماء لأن الخمرة شىء نجس“.

واستطرد: “اللى يصلى وفى جيبه أفيون أو حشيش، صلاته صحيحة، أما إذا كان فى جيبه خمرة فصلاته باطلة، والحرمة شىء والطهارة شىء آخر“.

 

 

*عاجل.. وقف برنامج توفيق عكاشة على قناة الفراعين

أصدرت هيئة الاستثمار والمناطق الحرة قرارًا بإيقاف برنامج النائب البرلمانى توفيق عكاشة، على فضائية الفراعين التى يرأس مجلس إدارتها.

وكان الإعلامى والنائب البرلمانى توفيق عكاشة، قد أثار الرأي العام بتصريحات مفاجئة خلال الفترة الماضية، جاء أبرزها توجيه اتهامات للواء عباس حلمى بإدارة السياسة فى البلاد،  كما اتهم الأجهزة الأمنية بأنها كانت وراء استبعاده فى بداية انتخابات مجلس النواب، وقال إنه تقدم بطلب اللجوء السياسى للسفارة الألمانية لأنه يمتلك منزلاً هناك، لافتًا إلى أنه لن يعود إلى مصر إلا بعد أن تغيير فكر إدارة الدولة.

 

 

*السيسي يذعن لإثيوبيا ويقبل بسد النهضة كأمر واقع

في تطور مفاجئ في المفاوضات مع إثيوبيا، وافق وزراء الخارجية السوداني والإثيوبي على دراسة مقترح فني تقدمت به حكومة الانقلاب لزيادة عدد فتحات تمرير المياه من جسم سد النهضة إلى أربع فتحات بدلاً من اثنتين، كما كان مصممًا له.. وهو ما يعد اعترافًا بالسد كأمر واقع، وإذعانًا من جانب السيسي لمماطلات إثيوبيا وإفشالها المفاوضات مع عجز فاضح من جانب الجنرال.

وكان تصميم السد يشمل فتحتين لتمرير المياه تحت جسم السد، وأربع فتحات لتوليد الكهرباء في مستوى جسم السد نفسه، ويشمل المقترح المصري زيادة عدد فتحات تمرير المياه لوجود سهولة في تدفق المياه من خلف جسم السد.

وحسب صحيفة الشروق الموالية للانقلاب، التي نقلت عن مصادر حضرت الاجتماع لم تسمها؛ فإنه تمت الموافقة على عقد اجتماع على مستوى اللجنة الوطنية للخبراء في أديس أبابا لمناقشة دراسة هذا المقترح المِصْري وإمكانيات تنفيذه، خاصة مع استمرار عمليات البناء في جسم السد وفق التصميم الفني الأولي لدى شركة ساليني الإيطالية، وقد يلحق هذا الاجتماع زيارة إلى موقع السد للمعاينة بعد ذلك.

وقالت المصادر: إنه تقرر استئناف الاجتماعات مرة أخرى بعد أسبوعين أيضًا لكن على مستوى وزراء المياه فقط، لمناقشة آليات التعاقد مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين، بعد الموافقة على المكتب الفرنسي الجديد ارتيليا لتنفيذ 30% من الدراسات.

وأكدت المصادر أنه لم يتم التوصل إلى تفاهم على المسار السياسي الخاص بتنفيذ بنود اتفاق المبادئ، لكنها شددت على أن الوفد المِصْري أعطى دفعات قوية للتأكيد على مواقفه الرافضة للاتفاق.

تحذيرات الخبراء

وكان الدكتور ضياء الدين القوصي -مستشار وزير الري السابق- قد حذر على مراهنة إثيوبيا على نجاحها في بناء السد حتى تجبر السيسي على تقبل الأمر الواقع؛ مؤكدًا أن “الجانب الإثيوبي يضغط على نظيره المِصْري، ويماطل ويضيع الوقت، لدرجة أنه بعد أكثر من عام من المفاوضات لم تتمكن مِصْر حتى من تحديد مكتب استشاري بديل عن المكتب الهولندي الذي انسحب من إجراء الدراسات الفنية حول سد النهضة.

وأضاف القوصي -في مداخلة هاتفية لبرنامج «صوت الناس»، المذاع على قناة «المحور»، اليوم الاثنين- “لا يمكن أن يستمر الوضع بهذا الشكل؛ فإثيوبيا تراهن على نجاحها في بناء السد وأن تقبل مِصْر بالأمر الواقع

وأكد أن “هذا السد بمواصفاته الحالية سيؤدي إلى انخفاض حصة مِصْر من المياه التي هي قليلة أصلا، ولا تكفي احتياجات المواطنين، إضافة إلى خلق تدهور في البيئة المائية في الدلتا“.

وأكمل: “إثيوبيا تعلم هذا الأمر، وأي مكتب استشاري مُحترف سيصل إلى هذه النتيجة؛ ولذلك فإن الجانب الإثيوبي لا يريد لهذا التقرير الفني أن يرى النور“.

 المفاوضات تدخل حارة سد

وكانت بعض الصحف الخاصة الصادرة اليوم الاثنين قد أكدت أن نتائج اليوم الأول من جولة المفاوضات الـ 11، التي بدأت  أمس الأحد وتستمر  اليوم الاثنين قد فشلت، وأنها دخلت حارة سد.

وكانت صحيفة الوطن المقربة من سلطات الانقلاب؛ قد نشرت مانشيت كبيرًا قالت فيه «مفاوضات “النهضة” تقترب من الدخول فى حارة سد.. وختام مفاجئ للجلسة المغلقة بسبب طلب البشير لقاء الوفدين المِصْري والإثيوبي، واستياء مِصْري من تحويل مجرى النيل وتأخر الوفد الإثيوبي».

فيما كتبت “المصري اليوم”: «مصر تبحث عن “نيلها” فى اجتماع “سداسي النهضة”.. وتفسير إعلان المبادئ يؤجل الحسم إلى اليوم الثاني».

أما جريدة الأخبار الحكومية فأشارت في مانشيت كبير أعلى الغلاف إلى استخفاف الوفد الإثيوبي بوفد السيسي، وكتبت «الوفد الإثيوبي يثير أزمة ويرفض مصافحة الوفد المِصْري فى الخرطوم.. مصادر: أديس أبابا تبدأ تخزين المياه يوليو القادم”.

 

 

*اعتقال الأطفال.. جريمة السيسي التي لا تسقط بالتقادم

كشفت صفحة “شباب ضد الانقلاب” عن قيام قوات أمن الانقلاب باعتقال الطفل محمد عادل ووضعه في قسم شرطة “السادات” بالمنوفية وسط المدمنين وتجار المخدرات والمسجلين خطر.

وقالت الصفحة -في منشور لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك-: “الطفل محمد عادل، لم يكتفوا باعتقال والده منذ ستة أشهر وحرمانه منه، فقاموا باعتقاله ليقبع خلف القضبان فى أقذر قسم شرطة على مستوى المنوفية (قسم شرطة السادات) وسط المخدرات ودخان السجائر ومسجلى الخطر بدلا من أداء امتحاناته أو لعبه فى الشارع كسائر الأطفال“.

وطالبت الصفحة بالحرية لمحمد عادل ولوالده ولجميع المعتقلين في سجون الانقلاب الدموي.

إدانة دولية وحقوقية

ومنذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو وتشهد مِصْر حالات اعتقال متواصلة لأطفال تحت سن 18 عامًا، بحجج مختلفة من بينها الانتماء لجماعة محظورة أو بتهمة التحريض على العنف وغير ذلك من التهم الملفقة.

وفي شهر يوليو الماضي، أصدر الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفى بالأمم المتحدة قراره رقم17/2015 الخاص بالاعتقالات التى تقوم بها السلطات الأمنية الانقلابية في مِصْر،  بحق الأطفال الذي أشار فيه إلى أن الاعتقال التعسفى للأطفال فى مِصْر أصبح منهجيًّا وواسع الانتشار.

وفي بيانها الأخير والمنشور على موقعها الإلكتروني بتاريخ 20 يوليو 2015، ذكرت مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان تفاصيل هذا القرار الأممي فى ظل تأكيدات أن عدد الأطفال الذين تم اعتقالهم منذ انقلاب 30 يونيو حتى نهاية مايو 2015 يصل إلى 3200 طفل تحت سن 18 سنة جلهم تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح بداخل مراكز الاحتجاز المختلفة، منهم أكثر من 800 لا يزالون رهن الاعتقال حتى اليوم.

وجاء هذا القرار إثر النداء العاجل الذى رفعته الكرامة إلى الأمم المتحدة فى 8 يناير 2015.

وخلص القرار بعد اطلاع فريق الاعتقال التعسفى بالأمم المتحدة على قضية هذا القاصر وقضايا أخرى مماثلة ونظرت فى ردود الحكومة المصرية على هذه القضايا، أن “الاعتقال التعسفى لأشخاص قاصرين ممارسة نظامية واسعة الانتشار” وطالب السلطات المصرية “بالإفراج عنه وتعويضه بما يتناسب وحجم الضرر الذى لحقه“.

أماكن الاحتجاز مخالفة للمعايير الدولية

ويؤكد التقرير أن أماكن احتجاز الأطفال فى مصر مخالفة للمعايير الدولية بل معايير احتجاز الأطفال فى القانون المصرى ذاته.

ولفت إلى أن – وزارة الداخلية هى المسئولة عن أماكن احتجاز الأطفال فى مصر بالمخالفة لقانون الطفل والذى يجعل وزارة التضامن الاجتماعي هى المسئولة عن تسيير وإدارة والتعامل مع الأطفال المحتجزين فى أماكن الاحتجاز.

ويضيف أن معسكر الأمن المركزى ببنها -الذى يتم التعامل معه باعتباره مكانًا لاحتجاز واعتقال الأطفال- قدر عدد الأطفال المحتجزين فيه بأكثر من 300 طفل يتم منع الزيارة عنهم وتتم معاملتهم معاملة سيئة تصل للتعذيب البدنى والعنف الجنسي.

تواطؤ النيابة

واتهم القرار الذي أصدره الفريق العامل المعنى بالاعتقال التعسفى بالأمم المتحدة النيابة العامة بالتواطؤ ومخالفة قانون الطفل مخالفة صارخة، وقامت بالعمل على شرعنة اعتقال الأطفال بحبسهم احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى تهم مختلفة.. كان آخرهم الطفل عبادة جمعة 16 عامًا، الذى اتهمته وزارة الداخلية -فى بيان لها- بأنه يقوم بتصنيع المتفجرات“.

 

 

*خبير مائي: إثيوبيا تسرع في بناء السد وتغرق مصر في تفاصيل عقيمة

قال الدكتور هاني رسلان، الخبير في الشئون الإفريقية: إن إثيوبيا ستبدأ الملء الأول لسد النهضة، خلال الفيضان المقبل، بينما الدراسات الفنية لتأثير السد في دولتي المصب مصر والسودان لم تتم بعد، وبالتالي فلابد أن تتحدث مصر وبشكل مباشر مع إثيوبيا؛ للتنسيق خلال فترة الملء، وفق البند الخامس من اتفاقية المبادئ الموقعة في الخرطوم مارس الماضي.

 وأضاف رسلان، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، أن الاجتماع السداسي السابق في الخرطوم، لم يسفر عن أي نتيجة، معقبًا: “نأمل ألا يكون الاجتماع الحالي، الذي ينعقد اليوم، كالاجتماعات السابقة”، مشيرا إلى أن إثيوبيا تستهلك الوقت، وتغرق مصر في تفاصيل فنية عقيمة لا تنتهي، وعلى مصر أن تنتبه لذلك، وهناك توجه مصري الآن نحو تغيير مسار المفاوضات، وإن لم تنجح فلا بديل عن إيقافها تمامًا.

وأوضح رسلان أن التخزين خلف سد النهضة سيكون بشكل مرحلي، والخطورة في أنهم على وشك الانتهاء من السد، خصوصًا أنه ارتفع عن سطح الأرض بمقدار ٥٠ مترًا، وسيتم تخزين ١٤ مليار متر مكعب خلال المرحلة الأولى، ومع الفيضان المقبل، ستزداد كميات المياه التي ستخزن خلف السد، ومع مرور الوقت ستزداد السعة التخزينية له، معقبًا: “السد يكاد يكتمل تمامًا، دون التوصل إلى أي اتفاق مع إثيوبيا، وهذا سيكون له تاثيرًا خطيرًا على مصر وحصتها المائية، التي تقدر بـ٥٥.٥ مليار متر مكعب.

وألمح رسلان إلى أن إثيوبيا وأوغندا “وكلاء” أمريكا في إفريقيا، وينفذان تعليماتها، مبيّنًا أن دول المنابع، ومنها هاتين الدولتين، ليست في حاجة إلى المياه؛ لأن لديها الأمطار، وتعتمد على مياه النيل بنسبة ٤٪ فقط، بينما مصر تعتمد على مياه النهر بنسبة ٩٥٪، وهي ترغب في انتقاص حصة مصر المائية؛ لبيعها إلى إسرائيل، موضحًا أن السدود الإثيوبية أداة تنفيذية لاتفاقية عنتيبي.

رسلان وصف عدم اعتراف إثيوبيا بالاتفاقيات الموقعة مع مصر، بحجة أنها وقعت في عهد الاستعمار، بأنه “شعوذة سياسية”، مردفًا أن إثيوبيا استغلت أحداث الثورة المصرية في ٢٥ يناير، وأعلنت وضع حجر الأساس للسد عام 2011. 

وكانت أثيوبيا قد أعلنت أول أمس السبت أنه تم تحويل مجرى نهر النيل الأزرق لسد النهضة عبر 4 بوابات تم الانتهاء منها وتركيب مولدين للكهرباء.

 

 

*أوقاف الانقلاب: مظهر شاهين الابن المدلل للأمن

استبعدت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب، اليوم الاثنين، مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم المؤيد للانقلاب، من حركة التنقلات الكبيرة التي شملتها المساجد الكبرى والمؤثرة ومساجد النذور، رغم تجاوز مدة خدمته العام الذي حددته الوزارة للأئمة في هذه المساجد.

كما غضت الأوقاف الطرف عن استغلال “مظهر شاهين” لمنابرها في الحديث عن السياسة خلال الأعوام الماضية، وعن حملته التي دشنها تحت مسمى “تعديل الدستور”؛ للمطالبة بتعديل بعض المواد في الدستور الحالي لتوسيع سلطات قائد الانقلاب، وعن جمعه بين عمله بالأوقاف والإعلام في وقت واحد.

وفى تعليله على عدم اتخاذ الوزارة موقفا حازما من “شاهين” رغم تجاوزاته، أكد مصدر بالأوقاف أن الوزير محمد مختار جمعة لا يستطيع اتخاذ أي إجراء ضد “شاهين”، نظرا لاقترابه من الجهات الأمنية.

مضيفًا: “كما أن الوزارة لا تتابع عمله لترى إن كان ملتزما بتعليمات الأوقاف أم لا ولا تعلم عنه شيئا”، وتابع: “إنه يتحرك وسط حراسة لا يحظى بها وزير في الحكومة.. كما أنه ضيف شرف دائم على كافة المناسبات والمؤتمرات التي تقيمها المؤسسة الدينية”.

 

 

*كهرباء الانقلاب”: اللي هيسخن ميه “يدفع“!!

برر محمد شاكر -وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب- ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء بالزيادة الكبيرة في معدلات الاستهلاك خلال العام الجاري، الذي وصل إلى 5 آلاف ميجاوات.
وقال شاكر -في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة، الاثنين-: إنه من الطبيعي أن تنعكس تلك الزيادة على ارتفاع قيمة الفواتير، داعيًا المواطنين لاستخدام لمبات الليد، وتسخين المياه عبر استخدام الغاز الطبيعي، بدلا من استخدام السخانات الكهربائية التي ترفع من قيمة الفاتورة.
وأكد شاكر أن خطة الوزارة الخاصة برفع الدعم ما زالت مستمرة، على أن يتم رفع الدعم بشكل كامل خلال السنوات الأربع المقبلة.

 

 

*عدلي منصور يقبل التعيين “صورة” للمرة الثانية

يبدو أن المستشار الانقلابي الذي قبل أن يكون صورة للعسكر في مقعد الرئاسة في يونيو 2013، وافق على أن يقوم بالدور نفسه تحت قبة برلمان العسكر الجديد؛ حيث التقى للمرة الثانية اليوم بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الذي عينه في المرة الأولى لإتمام إجراءات تعيينه للمرة الثانية ليصبح رئيسًا لبرلمان الدم.

وكشفت صحيفة “اليوم السابع” الانقلابية، عن وضع عدلي منصور على رأس قائمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للمعينين في برلمان العسكر، التي سيتم الإعلان عنها خلال الساعات المقبلة.

وقالت الصحيفة: إن “منصور” تراجع عن رفضه السابق لعضوية “برلمان العسكر، وإنه أصبح الاسم الأبرز لرئاسة البرلمان لدورة في مرحلة ما بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

وكان “منصور” قد قبل عرض السيسي له باغتصاب منصب “رئيس الجمهورية” بعد الانقلاب في 3 يوليو 2013، ثم أعاده مرة أخرى إلى منصبه في رئاسة المحكمة الدستورية..

 

 

*العسكر يسيطرون على برلمان الدم ويضربون رقمًا قياسيًا جديدًا

 أثارت سيطرة لواءات الجيش والشرطة على مجلس نواب الدم ردود أفعال واسعة، حيث سجل المتقاعدون من الأجهزة الأمنية رقمًا جديدًا في مجلس النواب، فبعد وصول نحو 51 ممن خدموا سابقًا في الجيش والشرطة إلى قبة المجلس، رشح عدد من الأحزاب السياسية والائتلافات البرلمانية شخصيات أمنية وعسكرية أيضًا لرئاسة هيئاتها البرلمانية في المجلس القادم، بجانب ترشيحهم على رئاسة بعض اللجان الداخلية.

وذكر تقرير صحفي لـ “الشروق”اليوم الاثنين، أن اتئلاف “دعم مصر” المخابراتي، الذي يضم بين صفوفه العديد من القيادات الأمنية والعسكرية السابقة، أعلن ترأس اللواء سامح سيف اليزل، هيئته البرلمانية فى المجلس القادم، تتويجا لدوره في تشكيل الائتلاف وحصولهم على 120 مقعدًا في الانتخابات البرلمانية التي جرت أخيرًا.

ومن بين الأحزاب السياسية التي ترأس هيئاتها البرلمانية عسكريون، حزب المصريين الأحرار الذي انتخب العميد علاء عابد، نائب الحزب عن دائرة الصف، كما دفع الحزب بـ3 لواءات على رئاسة لجان النقل والمواصلات للواء سعيد طعمية، والزراعة للواء هشام الشعيني، وحقوق الإنسان للواء خالد خلف الله.

وأضاف التقرير أنه لم يكن غريبا أيضا أن يترأس اللواء أسامة أبو المجد، رئاسة الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، الذى شكله الجنرالات المتقاعدون عن القوات المسلحة فى منتصف 2014، ليصبح رئيسا لكتلة برلمانية تضم 18 نائبا.

وعللى نفس درب حماة وطن، ترأس اللواء صلاح أبو هميلة الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى، الذى تضم هيئته 13 نائبا فى المجلس القادم.

 فى المقابل، أفلتت أحزاب أخرى من تلك القاعدة منها النور السلفى الذى خلت هيئته التى تضم 11 نائبا من العسكريين السابقين، كذلك حزب الوفد الذى يتنافس على رئاسة هيئته 4 نواب من المدنيين، «لم يسبق لهم العمل فى أى من الجيش والشرطة»، بالإضافة إلى حزب المحافظين الذى يقود رئيسه أكمل قرطام تحت قبة البرلمان.

 

 

 

جامعة القاهرة تهدم مسجد كلية التجارة وترفع المصاحف من المكتبات..الاثنين 16 نوفمبر. . غرق 60% من دلتا مِصْر خلال القرن الحالي

لازم مناكلش ونبني البلد

لازم مناكلش ونبني البلد

جامعة القاهرة تهدم مسجد كلية التجارة وترفع المصاحف من المكتبات..الاثنين 16 نوفمبر. . غرق 60% من دلتا مِصْر خلال القرن الحالي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*بعد هدم المساجد.. “جامعة القاهرة” ترفع المصاحف من المكتبات

كشفت مصادر مطلعة داخل جامعة القاهرة عن أن جابر نصار -رئيس الجامعة- أمر برفع كافة المصاحف من داخل المكتبة المركزية للجامعة، بحجة أنها ليست مكانًا لتلاوة القرآن والتعبد ولكنها مكان فقط للاطلاع على بعض كتب التراث والمراجع العملية.

وأكدت المصادر أن قرار نصار برفع المصاحف من جميع مكتبات الجماعة، جاء في الوقت الذي أبقى فيه على نسخ من الإنجيل والتوراة” بالمكتبة المركزية، في خطوة مثيرة للجدل.

 وقالت المصادر: إن قرار رفع المصاحف جاء بعد يوم واحد فقط من إصدار “نصارأوامر بإزالة وهدم كافة المساجد الموجودة بكليات الجامعة والاقتصار فقط على الصلاة في المسجد الرئيسي للجامعة والمعروف باسم “مسجد كلية التجارة“.

وأكدت أن نصار أصدر أوامره بمعاقبة أي طالب أو موظف يتم ضبطه “متلبسا وهو يصلي أي فريضة داخل جدران الكليات” حسب قوله المصادر، مؤكدا أن عقوبة من يضبط وهو يصلي، سيعاقب وقد تصل العقوبة إلى الفصل النهائي من الوظيفة أو من الكلية.

وكانت الإدارة الهندسية بجامعة القاهرة، قد بدأت اليوم الاثنين، في هدم مسجد الجامعة القديم؛ تنفيذًا لقرار جابر نصار، رئيس الجامعة.

وكان نصار، قرر غلق كل زوايا الصلاة والمساجد الصغيرة الموجودة بالحرم الجامعي، وهدم المسجد القديم، بعد بناء مسجد الجامعة الكبير.

وافتتح المسجد الجديد بالحرم الجامعي، الأسبوع الماضي، بحضور وزير أوقاف الانقلاب ومفتي الجمهورية، فيما خصصت وزارة الأوقاف إمامًا للمسجد الجديد.

هدم مسجد كلية التجارة جامعة القاهرة

هدم مسجد كلية التجارة جامعة القاهرة

 

 

*جامعة القاهرة تهدم مسجد كلية التجارة

بدأت الإدارة الانقلابية لجامعة القاهرة، بهدم مساجد كليات الجامعة تنفيذا لقرار جابر نصار رئيس الجامعة، بغلق كافة الزوايا المتواجدة بالحرم الجامعى، حيث بدأت بهدم مسجد كلية التجارة.
واستخدم العمال الحفارة لهدم المسجد القديم، وذلك تنفيذا لقرار الجامعة بإزالة الزوايا والمساجد الصغيرة بعد بناء مسجد الجامعة الكبير فى الصلاة، ونقل الشعائر الدينية، بعد افتتاحه.
وتعليقا على هذا الموضوع، أكد طلاب الجامعة أن المسجد الكبير الجديد يبعد بمسافة كبيرة عن باقي كليات الجامعة، حيث سيصعب على الطلاب الذهاب إليه لأداء الصلوات بسبب ضيق الوقت بين المحاضرات.

 

 

*عشرات التلاميذ يعتدون على مدرس بـ”الشباشب” لقيامه بالإبلاغ عن زملائه “الإخوان

فوجئ معلم دراسات اجتماعية بمدرسة اليعقوبي الابتدائية بقرية أبويط التابعة لمركز الواسطى شمال محافظة بني سويف أثناء تأديته لعمله بالصف الرابع الابتدائي، أمس، بمهاجمة أكثر من 50 تلميذا بالمدرسة له ورشقه بالطوب والاعتداء عليه بالشباشب، حتى تدخل مدير إدارة الواسطى التعليمية واصطحبه داخل سيارته الخاصة بعيدا عن المدرسة، حيث اتهمه الطلاب بإبلاغ الأمن على أماكن وجود مدرسين ينتمون لجماعة الإخوان.

أحمد زارع حجاج (30 عاما، معلم دراسات اجتماعية بمدرسة اليعقوبي الابتدائية بقرية أبويط) يقول: “فوجئت أثناء الحصة بهرج خارج الفصل الدراسي فخرجت أعرف ما يدور وجدت تظاهر أكثر من 50 تلميذا ضدي وسبي بأبشع الألفاظ الخارجة ومنها: كلب الأمن ومرشد الأمن الوطني، وإلقائي بالطوب والشباشب في وجهي“.

 

 

*بسبب تعرضه للتعذيب عقب اعتقاله.. وفاة مدير نقابة الأطباء ببني سويف

تعرض عماد حسن مناف “49 عام” مدير نقابة الأطباء ببني سويف وأحد أعضاء التحالف الوطني لدعم الشرعية عقب اعتقاله ظهر أمس -الأحد- من مقر عمله بالنقابة للتعذيب الشديد من قبل قوات الأمن أدى لوفاته.

يذكر أن مناف قد أجرى في وقت سابق العام الماضي عملية القلب المفتوح، ولكن بحسب شهادة زملائه بالنقابة أنه قد غادر مع معتقليه بحالة عامة جيدة.

 

 

*الداخلية تعتقل “مهندس معاق” لمجرد أنه ملتحي.. وأسرته تحمل سلطات الانقلاب مسؤولية حياته

استمرارًا لسياسة “الاختفاء القسري” التي تمارسها وزارة الداخلية مؤخرًا ضد العديد من المواطنين، اتهمت أسرة المهندس محمود ربيع، الأجهزة الأمنية بمحافظة الفيوم، باختطافه من الشارع، رغم اعاقته الواضحة نظرًا لتعرضه لإصابة عمل في ساقه منذ أكثر من عام.

وأكدت أسرته -في بيان صحفي- أنها قامت بعمل بلاغ للنائب يحمل رقم (422/374 421/374) حملوا خلاله النائب العام ووزارة الدخلية التابعين لحكومة الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامة “محمود ربيع”، مطالبينه باتخاذ كل الإجراءت للكشف عن مكان احتجازه والإفراج عنه في أسرع وقت ممكن.

وقالت الأسرة -في البيانـ إن “محمود” شاب لديه إعاقة جسدية في ساقه” نتيجة إصابة عمل، وتسببت تلك الإعاقة في ملازمته للفراش لأكثر من سنة، ثم بدأ يتحسن تدريجيًا بعد متابعته العلاج الطبيعي، إلا أنه تم اختطافه من أحد شوارع الفيوم على يد أفراد أمن، لمجرد أنه ملتحٍ ودون توجيه أية اتهامات أخرى له.

وأشارت الأسرة، إلى أنه وبعد قصة طويلة من العلاج الطبيعي بدأ محمود” يتحرك بصعوبة بمساعدة الآخرين أو بالعكاز، غير أنهم فوجئوا بأن قوات وأفرادًا قاموا باختطافه من أحد شوراع محافظة الفيوم، بتاريخ 14/ 11/ 2015، لمجرد أنه ملتحٍ وفقط، مبدين في الوقت ذاته تخوفهم الشديد، من تلفيق اتهامات له، أو تعرضه للخطر نتيجة احتجازه بشكل غير قانوني.

وأشارت إلى أن “محمود” معرض للشلل التام، بعد اعتقاله أمس، مع سوء الرعاية الصحية واحتياجه للأدوية والعلاج الطبيعي، مؤكدين أنه كان يقيم بمحافظة الفيوم بسبب عمله كمصمم ميكانيكي في أحد المصانع، وأنه متزوج، وله “بنتان” أولاهما 4 سنوات والثانية سنتان.

وطالبت أسرته من كل المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام بالتضامن مع نجلهم، والمطالبة بالكشف عن مكان اختطافه والإفراج عنه في أسرع وقت ممكن، خاصة أنه العائل الوحيد لأسرته، فضلًا عن أن إصابته تتطلب أن يتم رعايته صحيًا بشكل خاص.

وتتهم منظمات حقوقية عدة، الأجهزة الأمنية في مصر بتعريض مئات المواطنين المصريين لعمليات اختفاء قسري، منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013، وحتى اليوم، وغالبًا ما تنتهي عملية الإخفاء القسري بظهور المخفي كمتهم في إحدى القضايا التي تعدها سلفًا الأجهزة الأمنية وتجبر المتجزين لديها على الاعتراف بتلك الجرائم.

وبحسب تقارير نشرتها “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، و”منظمة هيومن رايتس مونيتور” وغيرهما، فإن عملية الإخفاء القسري زادت حدتها في مصر، منذ تولي عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم في البلاد منتصف عام 2014.

وتُعرّف “منظمة العفو الدولية” الاختفاء القسري بأنه “يحدث إذا ما قُبض على شخص أو احتُجز أو اختُطف على أيدي عناصر تابعة للدولة أو تعمل لحسابها، ثم تنفي بعد ذلك أن الشخص محتجز لديها أو لا تفصح عن مكانه، ممّا يجعله خارج نطاق الحماية التي يوفرها القانون“.

 

 

 

*زوجة “العريس المخطوف”: الإفراج عن بدر إشاعة

أكدت أبرار علي، زوجة بدر الجمل، المعروف إعلاميًا بـ “عريس الإسكندرية المخطوف” أن خروج زوجها مجرد إشاعة.

وقالت في تدوينة لها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“: “بدر زوجي ماخرجش حتى الآن ..موضوع خروجه ما هو إلا إشاعة“.

 وتابعت: ” زوجـي مخطوف من جنبي.. ‏رجعولـي عريسـي”.

 

 

*مبارك يشترط إلغاء تجميد أمواله لبدء التصالح

طرح وزير العدل بحكومة الانقلاب المستشار أحمد الزند مبادرة للتصالح مع رموز الفساد في مصر ، مؤكدا أن جهاز الكسب غير المشروع يفحص بعض الطلبات التي تقدم بها عدد من رجال الأعمال للتصالح.

من جهته رهن طلب رسمي تقدم به فريد الديب محامي الرئيس المخلوع مبارك، إلى جهاز الكسب غير المشروع، بدء إجراءات التصالح ورد الأموال المنهوبة، من قبل مبارك ونجليه علاء وجمال، بتقدم الجهاز بطلب إلى الاتحاد الأوروبي، بإلغاء تجميد أموال المخلوع بالخارج.

وكشف مصدر قضائي عن أن الديب تقدم بالطلب إلى المستشار عادل السعيد مؤخرًا، وربط بين إلغاء قرار تجميد الأموال، ببدء مبادرة للتصالح مع الدولة.

وأضاف المصدر أن رئيس جهاز الكسب طالب الديب بإعداد مذكرة قانونية تتضمن طلب إلغاء تجميد الاموال المهربة في الخارج لدراستها من قبل لجنة الخبراء بالجهاز.

كل هذه الإجراءات والتحركات المصرية الرسمية لإجراء مصالحة مع رموز الفساد من نظام مبارك ورجال الأعمال الذين استفادو كذلك من حالة الفساد المقنن في ذلك العهد ، هي محاولة للملمة أموال للدولة

 بعدما تراجعت احتياطيات الدولة النقدية وعانى اقتصادها من حالة انهيار,

 

 

 

*تشريد العمالة المصرية ..الانقلابي “فرج عامر” يعلن نقل مصانع فرج الله من مصر إلى للإمارات

أعلن فرج عامر، رئيس جمعية مستثمري برج العرب، عن البدء في نقل أول المصانع الغذائية من المنطقة الصناعية بمدينة برج العرب الجديدة إلى المنطقة الصناعية بالشارقة بالإمارات.

وقال -عبر منشور له على “فيس بوك”- إن نقل المصانع سيتم نظرًا “لعدم توافر المياه الصالحة للصناعات الغذائية، وعدم قدرة المسؤولين علي التعامل مع هذه النوعية من المشاكل“. 

انقطعت المياه عن مناطق غرب الإسكندرية، لمدة 7 أيام متواصلة إثر إيقاف العمل بـ4 محطات معالجة، بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت على المدينة خلال الأيام الماضية في ارتفاع منسوب مصارف الصرف الصحي واختلاطها بمياه الشرب؛ مما تسبب في خسائر قدرت بمئات الملايين.

 

 

*ضبط لحوم فاسدة بحوزة مسؤول عن سلسلة مطاعم شهيرة بالقاهرة

ضبطت الإدارة العامة للتموين، نحو 460 كيلو لحومًا ودواجن ودهونًا حيوانية غير صالحة للاستخدام، بحوزة أحد المسؤولين عن سلسلة مطاعم شهيرة بالقاهرة.

وأمرت المباحث، بإحالة المسؤول إلى النيابة العامة للتحقيق، فور حدوث الواقعة؛ حيث قامت لجنة التفتيش البيطري، بإعدام الكميات المضبوطة بعد ثبوت عدم صلاحيتها.

وفي السياق نفسه، أسفرت حملات الإدارة في مجال التجارة الداخلية، عن ضبط 545 قضية، بلغ حجم المضبوطات فيها 465 ألف طن، ما بين لحوم وأسماك ومكرونة وسلع غذائية أخرى.

بالإضافة إلى ضبط 5 مصانع غير مرخصة للصناعات الغذائية تقوم بإنتاج وتصنيع سلع غذائية من خامات مجهولة المصدر، تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

 

 

 

*الانقلاب يصفّي محلج أقطان بالشرقية ويشرد 172 عاملاً

كشف العاملون بمحلج أقطان مدينة ديرب نجم بمحافظة الشرقية التابع لشركة الدلتا لتجارة وحلج الأقطان والتابعة لشركة الغزل والنسيج عن تصفية الشركة للمحلج  وتسليم  أرضه  لصالح بنك مصر والقاهرة  لتسوية مديونيات قطاع الأعمال للبنوك التي قامت بالأمس بهدم المحلج لتجهيز أرضه للبيع.

وسادت حالة من السخط والغضب بين العاملين في المحلج والذين يبلغ عددهم 172 عاملاً منهم 100 مؤقت نظرًا لتشريدهم وتوزيعهم على المحافظات ما دفعهم بالتوجه بالشكوى لرئيس مجلس الإدارة والذي أفاد أن هناك قرارًا صدر بتاريخ سابق بتسليم  أرض المحلج للبنوك بعد تصفيته ‫‏سدًّا للمديونيات المستحقة للبنوك.

وأكد العاملون بالمحلج أنهم أرسلوا تلغرافات وشكاوى إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الاستثمار ورئيس الشركة القابضة والشركة التابعة للاستغاثة بعدم بيع المحلج أو تصفيته ولكن كالعادة لم يستجب أحد لشكواهم أو يرد عليهم.

وأضاف العاملون بالمحلج أنهم أقاموا دعوى قضائية تحمل رقم 9006 أمام مجلس الدولة بالشرقية لتضررهم من القرار الذي شرد أـسرهم وشتتهم دون مراعاة لأوضاعهم الأسرية فبغلق المحلج سيتم توزيعهم على المحالج الأخرى في المحافظات المختلفة وهو ما قد يتسبب في ترك الكثير منهم للعمل لعدم كفاية الدخل لسد احتياجاتهم الأسرية.

يشار إلى أن محلج أقطان ديرب نجم مقام على مساحة 38 فدان من أفضل الأراضي الزراعية على الطريق الرئيسي الزقازيق المنصورة بقرية برمكيم وتم تخصيص قطعة الأرض عن طريق نزع الملكية من الأهالي وتم إنشاؤه عن طريق الهيئة العامة لتطوير المحالج وهو أحدث محلج في خطة تطوير المحالج على مستوى الجمهورية.

‫وتم إنشاء المحلج  في عام 1985 وبدأ التشغيل التجريبي الفعلي سنة 1987 ويحتوي على 60 دولاب حليج أمريكي وجميع معداته مستوردة من أمريكا وألمانيا الغربية وتصل الطاقة الإنتاجية للمحلج إلى 200 ألف قنطار في الموسم الواحد 6 أشهر.

وصل الإنتاج إلى 180 ألف قنطار في الموسم الواحد خلال فترة التسعينيات ولكنه في ‫‏العشر سنوات الأخيرة ونظرًا لضعف محصول القطن لا يتعدى الإنتاج عن 10 ألف قنطار في الموسم إلى أن أصبح متوقفًا منذ 5 أعوام عن العمل التام.

 

 

 

*أسباب الضغوط الخليجية على “السيسي” لعقد مصالحة مع الإخوان المسلمين

المصالحة بين الإخوان المسلمين ونظام السيسي” ملف يتصاعد الحديث عنه بقوة، ليس على لسان محللين وخبراء عرب فقط، ولكن على لسان أبرز الشخصيات المؤيدة للانقلاب في مصر، والتي تعد جزءًا من معسكره، فهل تعد بالونة اختبار من قبل النظام أم أنها تكشف عن بدء تخلي أبرز داعميه عنه ومؤشر على الشعور المتنامي لديهم بقرب سقوطه، ما دفع عدد من أبرز مؤيديه إلى الحديث عن حتمية المصالحة مع الإخوان وإلا فالحرب الأهلية، مع الاعتراف بتصدع نظام السيسي وتآكل شرعيته؟

الأكثر أهمية هل تشكل هذه التصريحات دافعًا للدول المركزية بدول الخليج، وأهمها المملكة العربية السعودية، للتدخل للضغط على نظام السيسي للدخول في مصالحة مع الإخوان تجنبًا للتداعيات الكارثية المترتبة على انهيار الأوضاع في مصر، أو احتمال دخولها بحرب أهلية، في ظل اتجاه مصر لموجة ثورية جديدة، ومع تنامي القمع وانسداد أفق الحل السياسي وانهيار الأوضاع الاقتصادية، والعزلة الدولية التي تعيشها مصر.

يعد الإخوان المسلمون أهم رقم في المعادلة الإقليمية، وتعد الجماعة بذاتها كأقدم حركة إسلامية معتدلة أهم شريك للسعودية في تحالفها السني الناشئ، في مواجهة مشروع التمدد الإيراني في سوريا واليمن ومصر ولبنان، لدرجة دفعت بعض المحللين والخبراء لاعتبار التحالف مع الإخوان ضرورة أمن قومي عربي، في مواجهة المشروع الشيعي المتنامي بدعم أمريكي روسي، كما أن البيئة الدولية والإقليمية تعد عاملًا يدفع بقوة ملف المصالحة، بسبب تنامي خطورة داعش واحتمال تحالفها مع القاعدة، وتنامي خطر الإرهاب والعنف المسلح في دول عربية وأوروبية.

 المصالحة أو الحرب الأهلية

أحد رموز الانقلاب في مصر أكد على ضرورة المصالحة وإما الحرب الأهلية، حيث قال مدير مركز “ابن خلدون للدراسات الإنمائية”، وأستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الدكتور سعد الدين إبراهيم في حوار أجرته معه صحيفة “النبأ” الورقية، في عددها الصادر هذا الأسبوع: “قيل لنا من الإخوان إن الذين بايعوا المرشد 700 ألف، أي ما يقرب من 4 ملايين شخص، إذا اعتبرنا أن كل شخص منهم يتبعه خمسة أو ستة أفراد، فماذا ستفعل الدولة بهؤلاء؟ هل ستبيدهم، أو تهجرهم، أو تسجنهم؟”. وأضاف: “لابد أن تستوعب الدولة هؤلاء بشكل أو بآخر، وهم كوادر سياسية، وليسوا جهلاء، والصراع معهم سيؤدي إلى استنزاف طاقات، وسفك دماء مواطنين؛ ما يهدد بالدخول في حرب أهلية، وبالتالي لابد من المصالحة مع الإخوان، قبل أن تتطور الأمور معهم إلى الأسوأ“.

وبالنسبة لتصريح السيسي بأنه لن يكون هناك وجود للإخوان في عهده، قال إبراهيم: “السيسي أحيانا يقول أشياء، ثم يتراجع عنها عندما تحدث ظروف جديدة، ويقيني أن الرئيس سيغير رأيه في موضوع المصالحة مع الإخوان”. وشدد على أن المصالحة مع الإخوان حتمية في نهاية المطاف، مستدركًا: “لكننا نريدها مصالحة عاجلة؛ لتوفير الوقت والجهد والدماء، ووقف حرب الاستنزاف الدائرة بين الجماعة والنظام.”

وحول الرسالة التي وجهها الشعب المصري للسيسي من خلال المشاركة الضعيفة في الانتخابات البرلمانية، علق سعد الدين إبراهيم بالقول: “المصريون رفعوا (الكارت الأصفر) للسيسي في هذه الانتخابات، وأرجو منه- بصفته رجل مخابرات سابق، ومعه أعوانه ومساعدوه- أن يتفهموا هذه الرسالة جيدًا، وأن يتدبروا الأمر بسرعة“.

طرف آخر مقرب من النظام يكشف أزمته، حيث كشف الكاتب الصحفي عبدالله السناوي، في مقال نُشر له بـ”الشروق”، أن أحد أصدقاء السيسي قال له: “أخشى أن أجدك وحيدًا”. ولفت إلى أن رؤساء من دول أميركا اللاتينية هددوا بإثارة ملف حقوق الإنسان في مصر في إحدى القمم التي يحضرها السيسي. وأكد أن “شرعية السيسي تصدعت”، وطالب السناوي أولًا بـ”فتح قنوات الحوار العام، ومراجعة الأخطاء لسد الثغرات، وإعادة بناء الشرعية التي تصدعت، وفق قاعدة أن (المسؤولية واجب والحرية حق)”.

ليس فقط سعد الدين والسناوي، هناك تراجع لرموز أخرى سبقتهم منها محمد غنيم، عضو الفريق الاستشاري العلمي للسيسي، والمحلل السياسي أسامة الغزالي حرب، واللذان طالبا بضرورة مراجعة النظام المصري نفسه.

ضغوط خليجية

ليست الضغوط داخلية بل خليجية وإقليمية ودولية، فتزامناً مع زيارة السيسي للرياض للمشاركة في القمة العربية اللاتينية، قالت مصادر لـ”القدس العربي“: إن “النظام قرر اعتماد لهجة أكثر هدوءاً تجاه جماعة الإخوان المسلمين، لاحتواء ضغوط متقاطعة إقليمياً ودولياً”، وهو يفسر ما قاله السيسي مؤخراً، بأن “المشكلة بين الإخوان والشعب وليس النظام.”

وأضافت المصادر أن “هذا لن يعني تغييراً فورياً بالضرورة، وإن كان قرار محكمة النقض بإلغاء أحكام المؤبد ضد قيادات الإخوان، قد يشير إلى اتجاه لإلغاء أحكام الإعدام أيضاً، وإفساح مزيد من الوقت قبل صدور أحكام نهائية“.

ونقلت الصحيفة ذاتها عن الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سامح عيد، قوله: إن هناك ضغوطاً خليجية كبيرة من أجل التصالح مع جماعة الإخوان، ولا نستطيع أن ننكر وجود الإخوان على الأرض، سواء في ليبيا أو سوريا أو اليمن، كما أن السعودية غيرت موقفها من الإخوان وخففت من حدتها بصورة كبيرة تجعله أكثر مرونة، وذلك لمصالحها في اليمن ووقوف الجماعة معها في مواجهة إيران، مشيراً إلى أن “مصر تواجه ضغوطاً عربية وغربية في ظل وضع داخلي متراجع بشكل أو بآخر على المستوى السياسي والاقتصادي، فمصر لا بد وأن تخضع للضغوط، لأنها لا تملك القوة للرفض”.

تمدد المشروع الإيراني

تعد البيئة الإقليمية عامل ضغط ضد نظام السيسي، حيث قال الكاتب الصحفي والنائب الكويتي السابق، مبارك فهد الدويلة في مقاله، بصحيفة “القبس” الكويتية تحت عنوان “ضربتين بالوجه توجع” في 8 نوفمبر الجاري: “استقبل خصوم التيار الإسلامي الوسطي من علمانيين وأرباب الفساد في الأسبوع الماضي ضربتين بالوجه، الأولى عندما فاز حزب أردوغان بانتخابات الإعادة في تركيا، وهم الذين كانوا يراهنون على سقوطه، بعد أن أنفقوا الملايين لمنع الأحزاب التركية من تشكيل حكومة ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية!، والضربة الثانية عندما أعلن رئيس النظام المصري ـــ وقُبيل زيارته إلى المملكة المتحدة ـــ أنه لن ينفذ أحكام الإعدام في «الإخوان»، وأنه سيكون لهم دور في المجتمع المصري يحدده لهم الشعب! وذلك بعد أن رفضت إحدى المحاكم المصرية اعتبار «الإخوان المسلمين» جماعة إرهابية.”

بدوره كشف يوني بن – مناحيم” المحلل الإسرائيلي للشؤون العربية، في مقاله المنشور على موقع “news1″  في 22 يوليو 2015، “أن السعودية تمارس ضغوطًا كبيرة على السيسي للمصالحة مع حركة حماس ووقف تنفيذ أحكام الإعدام بحق قادة الإخوان في مصر، وذلك من منطلق حاجة المملكة لدعم الإخوان وحماس في المحور السني الذي تقيمه ويضم تركيا وقطر في مواجهة إيران، وباتت الرياض في حاجة ماسة إليه بعد توقيع طهران الاتفاق النووي مع الغرب“.

زاد الأزمة تعقيدًا التدخل الروسي بالتحالف مع إيران في مواجهة المحور السني بقيادة السعودية، ما يجعل الظرف الإقليمي وتحالفاته ليست بصالح نظام السيسي، بل هناك تضارب بسبب سياساته الداعمة للموقف الروسي السوري، وصار عقبة أمام تشكيل التحالف السني بالمنطقة.

*سارة حمدي أنور (إعتقال تعسفي وظروف غير صحية بسجن بورسعيد العمومى)
المعتقلة سارة أنور السيد محمد ،من مُحافظة دمياط، ولدت في الثالث عشر من شهر إبريل لعام 1994م، تدرس بالفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بتقدير امتياز كل عام . ستة أشهرٍ تحت قبضة الاعتقال التعسفيّ ، فالطالبة تم اختطافها واعتقالها تعسفياً من أحد شوارع منطقة التجاري بالمُحافظة في الخامس من شهر مايو لعام 2015م دون أي تُهمة تُذكر من قبل سلطات الأمن .
تُحتجز حالياً بسجن بورسعيد الهموميّ بعد أن تم تحرير محضر للقضية ونلفيق التُّهم والتى منها (حيازة أسلحة ، والتورط في عنف ، استعراض القوة) ، هذا وقد تم ترحيل الطالبة على الفور إلى سجن بورسعيد العموميّ.

وهذا لم يتم مع المُعتقلة حيث قالت والدتها في حديث لأحد المواقع الإلكترونية : “.. سارة تحصل على درجة الامتياز كل عام ، وحافظة للقرآن الكريم ، وبارة بوالديها ، متسائلـة: كيف لبنت بهذه المواصفات أن يتم توجيه هذه التهم لها ؟ ذلك بدلا من أن يتم تكريمها أخلاقياً وعلمياً فهي لم تفعل شيئَا ليكون مكانها السجن . “

وأكملت تقول: “قدمنا شكاوي كتير للنائب العام أول ما تم اعتقالها وهى على ذمة قضية بس للأسف المحامين ما قدروش يوصلوا لرقم لقضية أو حتى الاتهامات اللي محجوزه بيها، وقدمنا تظلم للنائب العام والنهارده جينا لحقوق الانسان تعرف مشكلتنا ممكن يشوفلـنا حل، يعني بقالهم أربع شهور أهو والوضع زي ما هو، بناتنا متفوقات، يعني بنتي رابعة كلية صيدله، واخدينها من الطريق في الشارع من دمياط القديمة، يعني حتى المحامين لم يطلعوا على محضر القضية إلى الآن أربع شهور وتجديد 15 يوم و 15 يوم مش عارفين نهاية الموضوع دا إيه أصلًا.”

إذا لا حضور واضح جليّ لأي مُحامي حتى يطلع على قضيته أو يعرف التُهم المنسوبة لموكلته فأين إذاً نحنُ من تلكم المواد والحقوق المكفولة دستورياً لأي فرد يتم اعتقاله أو حبسه ؟ .هذا تُجيب عنه الجهات الأمنية المُختصة بحماية تلك الحقوق والحفاظ عيلها ، لكنّا نجد دوماً عكس ذلك .

جديرٌ هنا أن نذكر ما قالته والدة الطالبة المُعتقلة عن الانتهاكات التي تتعرض لها الابنة داخل سجن بورسعيد ،فتقول واصفةً حال الأجواء المُحيطة بها وحال الطالبة نفسياً وصحياً ؛ تقول : سارة محتجزة في سجن بورسعيد وسط الجنائيات، وسط دخان السجائر و الرقص .ويتم التجديد لها باستمرار إلى الآن ، طالبت بسرعة الإفراج عنها لإكمال دراستها . بنتي تعاني الكثير من المشقة والتعب بسبب نومها على الأرض، والتعامل السيئ من استخدام ألفاظ وكلمات يعف اللسان عن نطقها من قبل الجنائيات، بالإضافة إلى رائحة السجائر التي يتم تناولها من قبلهن وهو ما إثر بشكل سلبي على صحتها.

وعن حالة الفتيات المتواجدات معها والوضع النفسي :” البنات نفسيتها تعبت جدًا، 10 بنات موجودين وقاعدين مع الجنايات-19 جنائيّة- وطبعا الجنائيات هناك شرب سجاير وسلوكيات طبعا متناسبش البنات لأنهم جماعيـات كلهم ومتربين تربية عالية ).

سارة حمدى مُنعت أيضاً من حضور امتحـانات الـعام الماضي كزملائها فأطلقت طالبات كلية الصيدلة بجامعة الأزهر في دمياط الجديدة في شهر مايو الماضي حملة للتضامن مع قضيتها ، وللمطالبة بالإفراج عنها ضمن ثلاثـة عشر فتاة وسيدة مُحتجزه من مُحافظة دمياط .
إلى الآن التجديدات مستمرة دون أي سبب يُذكر كما أوردنا بالتقرير، فمنذُ الخامس من شهر مايو إلى اليوم لا يجدّ أي جديد ولا تُحال القضيّة للبتِّ في أمرها . ومن هُنا نطالب كمنظمة معنيّة بالشأن الحقوقيّ كلّ المؤسسات المسؤولة عن حماية الأفراد وضمان أمنهم بمراجعة كيفية سير الوضع الحقوقيّ حتى يضمن كلُّ فرد الحياة الآمنه له ولذويه .وحتى يعيش بكرامة لا تُمس على أرضه ويتوفر له كل سبل العيش بحرية .

 

 

*انتقادات حقوقية واسعة لأحكام سجن وإعدام المرأة المصرية

استنكرت عدد من منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، إصدار قضاء الانقلاب في مِصْر، عشرات الأحكام بالإعدام أو المؤبد، بحق النساء والفتيات المناهضات للانقلاب؛ معتبرة إياها بغير العادلة.

وقالت سلمى أشرف -مسئولة الملف المصري بمنظمة هيومان رايتس مونيتور-: “إن الأحكام الصادرة ضد المرأة المصرية بسبب خلفيتها السياسية ليست مبنية على تحقيقات حقيقية، إنما على تحريات أمنية، وهو طرف مضاد في القضية، وهذا ما يحدث في القضاء المصري حاليا“.

ووصفت أشرف تلك الأحكام بأنها “الأكثر قسوة” في تاريخ القضاء المصري، ولفتت إلى أن “ما يصدر من أحكام بحق المرأة لم يحدث من قبل، ولم نرها إلا بعد انقلاب 3 يوليو 2013 ولم تحدث حتى في عهد مبارك، وفق تأكيدها، مشيرة إلى أن دور المنظمات الدولية، هو الكشف عن تلك المحاكمات غير العادلة، وإصدار تقارير بشأنها، ومخاطبة الجهات المختصة، والتأكيد على أنها محاكمات غير عادلة ولا ترقى للمعايير الدولية للمحاكمات“.

وكانت محكمة مِصْرية قد قضت، الأحد، بسجن 14 سيدة من رافضي الانقلاب ما مجموعه 140 عاما؛ إذ حكمت على كل واحدة منهن بـ10 سنوات، بتهم الانضمام لجماعة الإخوان بمدينة السنبلاوين، بمحافظة الدقهلية.

في حين رأت فجر عاطف -المتحدثة باسم التحالف الثوري لنساء مِصْر- الأحكام بأنها عمل “الأنظمة الانقلابية الفاشية، التي لا تفرق بين رجل وامرأة، مشيرة إلى أن جميع المعارضات للنظام مدانات، وتكال لهن الاتهامات جزافا، وكلها ملفقة ولا أساس لها، ويهدف النظام من ورائها الضغط على الحراك الثوري المعارض بكل أطيافه.

وأضافت أن قوات الأمن تقوم باعتقال النساء والفتيات ليس فقط من المسيرات المناهضة للانقلاب وحرم الجامعات، بل من بيوتهن ووسط أسرهن، دون مراعاة للحرمات، أو العرف، أو الشرع، مشيرة إلى أن تلك الانتهاكات الحقوقية أسهمت في تعرية النظام بشكل واضح في الآونة الآخيرة، مؤكدة وجود موجة تصعيدية قادمة بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة يوم 25 نوفمبر الجاري.

وأكدت فجر عدم تأثير تلك الأحكام في عزيمة المرأة المناهضة للانقلاب، مشيرة إلى أنه ومنذ انقلاب 3 يوليو اكتشفنا في المرأة المصرية خنساوات كثيرات.. بعد أن كنا نفخر بالمرأة الفلسطينية التي تقدم الشهيد تلو الآخر، أصبحنا نفخر بالمرأة المصرية التي صبرت واحتسبت ما تلاقيه من قتل وسجن واعتقال.

 

 

*القتل الطبي الممنهج يهدد حياة معتقل في سجن وادي النطرون

نقلت منظمة “هيومان رايتس مونيتور”، شكوى من أسرة المعتقل المصري أحمد عادل عبد العزيز عبد الجليل، 30 عامًا، أستاذ بمدرسة الوادي التجريبية في أبو حماد، ويقيم في مدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، تفيد بـ”تعنت قوات الأمن القائمة على أمر سجن وادي النطرون، مقر الاحتجاز، في إدخال العلاج الخاص بالمعتقل، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية“.

وأشارت أسرة المعتقل -في شكواها التي وثّقتها “مونيتور”- إلى أنه يعاني من أمراض عديدة، وتدهورت حالته الصحية داخل مقر احتجازه بسبب الإهمال الطبي داخل مقار الاحتجاز، والتعنت في إدخال الأدوية له داخل مقر احتجازه.

وحسب العائلة، فإن اعتقاله يؤثر عليهم، لا سيما أنه العائل الوحيد لهم، وقد انقطع راتبه عقب اعتقاله، وقد تقدمت الأسرة بشكاوى للنائب العام تفيد بتدهور حالته الصحية وتطالب بالإفراج الصحي عنه، لكن من دون جدوى.

يذكر أنه تم اعتقاله على مليشيات الانقلاب كان في يوم 24 أغسطس 2014.

كما ذكرت أسرة المواطن أن القوات قامت بتلفيق تهمتي “التظاهر دون تصريح، والانتماء لجماعة محظورة”، حسب الادعاءات، واحتجزته بمركز شرطة مدينة أبو حماد في محافظة الشرقية، ثم تم ترحيله لسجن جمصة في يوم 10 ديسمبر 2014، ثم أعادته لمركز شرطة أبو حماد، ثم رحّلته لمقر احتجازه الحالي بسجن وادي النطرون.

وأكدت المنظمة أن قوات أمن الانقلاب بذلك تنتهك نص المادة الرابعة والعشرين من وثيقة القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، والتي تنص على أنه يقوم الطبيب بفحص كل سجين في أقرب وقت ممكن بعد دخوله السجن، ثم بفحصه بعد ذلك كلما اقتضت الضرورة، خصوصا بغية اكتشاف أي مرض جسدي أو عقلي يمكن أن يكون مصابا به واتخاذ جميع التدابير الضرورية لعلاجه، وعزل السجناء الذين يشك في كونهم مصابين بأمراض معدية أو سارية، واستبانة جوانب القصور الجسدية أو العقلية التي يمكن أن تشكل عائقا دون إعادة التأهيل، والبت في الطاقة البدنية على العمل لدى كل سجين“.

 

 

*نيوزويك: غرق 60% من دلتا مِصْر خلال القرن الحالي

توقعت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، غرق 60% من مساحة دلتا النيل في مِصْر بمياه البحر المتوسط بحلول نهاية القرن الحالى، الأمر الذى سيترتب عليه آثار اقتصادية جمة.
وقالت المجلة -في تقريرها- إنه بحلول نهاية القرن الحالى سيكون 60% من أرض الدلتا مشبعة بالملح ومن غير الممكن زراعتها، وسيغطى 20% من هذه الأرض التى كانت خصبة يوما ما بالمياه، وعندما يحدث ذلك، فإن ثلثى الغذاء فى مِصْر سيغرق ومن ثم سيصبح ثلثى الشعب مشردا وجائعا.
ونقلت المجلة عن أحد المزارعين فى محافظة كفر الشيخ قوله: إن الأرض الزراعية تجف سريعا، وتصبح صلبة ورمادية، ويبدو أن البذور لا تعجبها، مهما كان المال الذى ينفقه على الأسمدة، يقل الحصاد كل عام، وبغض النظر عن كم المياه التى يروى بها الأرض، إلا أنها دائما متعطشة، مشيرا إلى أن الفدان كان ينتج ما بين 18 إلى 20 إردبا من القمح، إلا أنه لا ينتج الآن سوى 10 فقط.

 

 

*حكومة الانقلاب: نخشى من استغلال إثيوبيا لأزمة السد سياسيا

في حلقة من مسلسل فشل نظام الانقلاب، أعرب شريف إسماعيل -رئيس حكومة الانقلاب- عن مخاوف حكومته من استغلال الجانب الإثيوبي لمفاوضات سد النهضة سياسيا.

وقال إسماعيل -في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين-: إن إطار مفاوضات السد تتمحور حول ثلاث نقاط رئيسة بالنسبة لمِصْر في هذا الخصوص؛ وهي ألا يؤثر على حصة مِصْر من المياه، وألا تكون لفترة ملء السد تأثير سلبي على مِصْر، وألا يستخدم لأي أهداف سياسية.

وأضاف إسماعيل، أن هناك تحديات تواجهها مِصْر في مجالات عدة ومنها مجال تطوير البنية الأساسية وجذب الاستثمارات في قطاعات مختلفة منها الصحة والتعليم والنقل والزراعة والصناعة والبترول.

وكان قائد الانقلاب السيسي قد وقع منذ عدة أشهر اتفاقية لسد النهضة مع الجانب الإثيوبي دون النظر إلى الأضرار التي ستلحق بالشعب المِصْري جراء التفريط في حق مِصْر التاريخي في مياه النيل، في ظل استمرار المفاوضات التي يؤكد خبراء أنها باتت عبثية وتوظفها إثيوبيا حتى يصبح السد أمرًا واقعًا.

 

 

*خبراء: 3 مصائب قد تواجه مصر حال ثبوت تورطها في حادث الطائرة الروسية

أكد عدد من الخبراء، وقوع مصر في مأزق عالمي، إذ ثبت تورطها بأي شكل من الأشكال، في حادث الطائرة الروسية فوق سيناء، التي سقطت مطلع الأسبوع الماضي، وأدت إلى مقتل 224 كانوا على متنها، متوقعين أن تواجه القاهرة فرض عقوبات وتدخلا أجنبيا وانهيارا اقتصاديا.

وكانت معلومات لدى المخابرات البريطانية قد كشفت أن العقل المدبر في “إسقاط الطائرة الروسية” يدعى أبو أسامة المصري، زعيم جماعة “ولاية سيناء“.

وأشارت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، التي نقلت الخبر اليوم الأحد، إلى أن مسؤولين بريطانيين أعلنوا عن “الاستعداد لمساعدة مصر أو روسيا في مهمة قتل أو اعتقال قد تستدعي إنزال عناصر من قوات SAS البريطانية الخاصة” في شبه جزيرة سيناء، لمواجهة “أبو أسامة”.

وذكرت أن مسؤولين في المخابرات، مقتنعين أن “أبو أسامة المصري” تلقى مساعدة من داخل مطار شرم الشيخ لتسريب قنبلة ودسها في حقيبة أحد المسافرين على متن الطائرة.

 

فرض عقوبات

أكد الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية، أنه في حال إثبات تورط مصر في حادث الطائرة الروسية، سيتم فرض عقوبات على مصر، ولن تتحملها والتي سيكون على رأسها وقف الدعم وقطع العلاقات وفرض مراقبة دولية.

وأضاف حسني في تصريح لـ”رصد” أن قرار إعلان عدة دول تعليق رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ، كما قامت أخرى  بإجلاء رعايا من مصر، دليل على أن هناك إنذارا خطرا يدق على أبواب مصر.

 

انهيار اقتصادي

في ما يقول الدكتور أحمد قورة، الخبير الاقتصادي، إن حادث تحطم الطائرة الروسية في سيناء شمال شرقي مصر، نهاية الشهر الماضي، سيؤثر سلبًا على قطاع السياحة بالبلاد، كما أنه ضاعف من سلبيات التصنيف السيادي لها.

وفي تصريح لـ”رصد” أكد  قورة، أن مصر من الممكن أن تتحول لمنطقة محظور النشاط السياحي فيها، مما يعني ذلك خسارة 14 مليار دولار، وهو متوسط الدخل من القطاع السياحي.

وأعلنت شركة مصر للطيران تخفيضات على تذاكر الطيران للسياح الأجانب القادمين من أوروبا وأمريكا بداية من السبت القادم حتى نهاية العام الحالي، في إطار تنشيط حركة السياحة القادمة لمصر.

تدخل عسكري

وتوقع اللواء صفوت الزيات الخبير العسكري، أن تفرض الدول الكبرى تدخلا عسكريا على مصر، ومن ثم فرض قيود على بيع الأسلحة لمصر، وبالتالي ستفقد مصر سياداتها على أراضيها.

وقال الزيات في تصريح لـ”رصد” إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيخسر حليفه القوي “بوتين” فالشعب الروسي لن يقبل بتحالف مع دولة متورطة في عمل إرهابي سواء بالإهمال أو العمد، مستبعدًا أن يكون لمصر دور في تلك الحادث بالمرة.

 

 

*دار “الأسلحة والزخيرة” تعلن عن خصومات بفنادقها الخاصة.. ومغردون يسخرون

أعلنت دار الأسلحة والذخيرة التابعة للقوات المسلحة والكائنة بشارع صلاح سالم بالقاهرة عن تقديم عروض خاصة على الغرف الفندقية والسويتات لمدة يوم كامل بليلة من الساعة الثانية عشرة ظهرًا وحتى الساعة الحادية عشرة صباح اليوم التالي.

وأعلنت -عبر منشور لها على صفحتها الرسمية على “فيس بوك”- أن الغرفة الفندقية بـ400 جنيه للمدنيين، و350 للعسكريين، و300 جنيه لأعضاء الدار، والسويتات بـ600 جنيه للمدنيين، و550 للعسكريين، و500 لأعضاء الدار.

وأضاف الإعلان أن الأسعار شاملة وجبة عشاء فاخرة لفردين في الغرف، ولأربعة أفراد في السويت، و2 ديكورات خاصة للغرفة و3 تورتة خاصة للزوجين، و4 هدايا قيمة.

 

 

مغردون يسخرون

 

وتداول المغردون إعلان دار الأسلحة والذخيرة، بشيء من السخرية، فقال‏Sahar Elkaffash‎‏ “افتكرتها نكتة طلعت حقيقة.. دی بجد لا إله إلا الله الجيش بيعمل فی نفسه كده ليه لا حول ولا قوة الا بالله بجد حاجة تقرف“.

 

 

وعلق ‏حسين رضا‏ “المرة دي لعبوها صح .. السيسي أعلن قرار ١٠٠ جنيه لكل حالة جواز راحت دار الأسلحة والذخيرة منزلة عروض ليالي العمر ليلة بسعر رخيص لكل عروسين“.

 

وسخر ‏Khaled Elsalakawy‎‏ قائلا: “جيشنا كل يوم بيتطور يا جماعة .. بعد ما خلصنا الكحك والبسكويت .. دخلنا علي أوضة النوم“.

 

 

‏كما سخر محمد العزوني “وزارة السهوكة والنحنحة والفرفشة والمرقعة والـ …….وزارة الدفاع سابقا“.

 

 

واندهش ‏AH Med SA Lah‎‏.قائلا: “…. هي دى دار الأسلحة والذخيرة ولا دار القلوب والدباديب، عليه العوض ومنه العوض وربنا أنا كلها شويه من الأخبار دى وهتشل الله يخرب بيوتكم“.

 

 

أثيوبيا ماضية في بناء السد والكارثة قادمة. . السبت 7 نوفمبر. . مصر بقت مسخرة وهروب جماعي للسياح

سد النهضة مصراضرار سد النهضةأثيوبيا ماضية في بناء السد والكارثة قادمة. . السبت 7 نوفمبر. . مصر بقت مسخرة وهروب جماعي للسياح

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*لماذا أخفت بريطانيا خبر استهداف طائرتها لمدة شهرين؟

فوجيء البريطانيون صباح السبت بصدمة من العيار الثقيل عندما كشفت جريدة “ديلي ميل” أن طائرة بريطانية كانت تقل فوجا سياحيا تعرضت قبل شهرين للاستهداف بصاروخ كاد يصيبها لولا أن الطيار تمكن من الافلات بفارق لحظات قليلة، ليتبين أن السلطات أخفت الحادثة ولم تكشفها للاعلام، حتى تسربت أخيرا بعد سقوط طائرة الركاب الروسية والتي تبين أنها سقطت نتيجة عملية تفجير مدبرة نفذها تنظيم “داعش“.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن الحادثة وقعت قبل شهرين، وكادت تودي بالطائرة ومن كانوا على متنها، فيما تقول مصادر قريبة من النظام في مصر إن الصاروخ كان ناتجا عن تدريبات كانت تجري في ذلك الحين، إلا أن عملية تفجير الطائرة الروسية يرجح فرضية أن يكون الصاروخ محاولة استهداف من قبل مقاتلين يتبعون لولاية سيناء في تنظيم الدولة.

ويفتح الخبر الجديد قائمة طويلة من التساؤلات بعد ساعات قليلة من مغادرة رئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي الأراضي البريطانية وانتهاء زيارته إلى لندن، حيث ربما يكون الصمت البريطاني لمدة شهرين عن محاولة استهداف طائرة الركاب السياحية كان بسبب رغبة بريطانيا عدم إفساد زيارة السيسي التي يتم الإعداد لها منذ الصيف.

وأن انكشاف أمر الطائرة البريطانية التي كانت مهددة بصاروخ يفسر لماذا استعجلت الحكومة البريطانية بوقف الطيران إلى مصر وسحب رعاياها السياح من هناك دون انتظار مغادرة السيسي؟ حيث يتبين من تقرير الــ”ديلي ميل” أن الصحيفة علمت بالأمر منذ أيام وبدأت على الفور باجراء اتصالاتها مع المسؤولين لتتأكد من الخبر وتأخذ التعليقات اللازمة منهم، ما يعني أن كاميرون علم قبل أيام بأن ديلي ميل”؛ وهي الصحيفة الأوسع انتشارا في البلاد عازمة على نشر الخبر، فاستبق ذلك بقرار وقف الطيران وسحب السياح فورا للتخفيف من الانتقادات التي سيتعرض لها.

لكن السؤال الآخر الذي يبدو أكثر أهمية وأكثر إلحاحا في الوقت ذاته، هو لماذا غامر كاميرون بحياة السياح البريطانيين، وتجاهل التهديدات الجدية التي تواجههم في مصر، وأخفى الخبر لمدة شهرين؟ فضلا عن أن الحكومة البريطانية أصدرت تحذيرا أمنيا في شهر تموز/ يوليو الماضي بشأن السفر إلى شرم الشيخ، وهو ما يعني أن لدى الحكومة علم بالتهديدات، وتعززت هذه التهديدات بمحاولة استهداف طائرة بريطانية، ورغم ذلك انتظر كاميرون حتى سقطت الطائرة الروسية ووقعت الكارثة فعلا؟

وصرح محلل سياسي عربي يقيم في لندن قائلا: إن كاميرون كان حريصا طوال الشهرين الماضيين على عدم إفساد زيارة السيسي إلى لندن، وهي أول زيارة له منذ تنفيذ انقلابه العسكري، كما أن إفساد زيارة السيسي ومنع السفر إلى شرم الشيخ كان من الممكن أن يغضب دولة الإمارات التي تمارس ضغوطا على بريطانيا في هذا الإطار منذ العام 2012، وهي الضغوط التي كشفتها أخيرا جريدة “الغارديان” البريطانية، وبالوثائق والمعلومات والأدلة.

وبحسب المحلل، فإن اللوبي الإماراتي الذي يعمل في بريطانيا والذي ضغط على كاميرون من أجل دعوة السيسي لزيارة لندن، هو ذاته الذي يبدو أنه تسبب باخفاء الحادثة، وتجاهل التهديدات التي تواجه السياح البريطانيين، حيث لا ترغب دولة الإمارات بأن يتلقى الاقتصاد المصري ضربة جديدة عبر انهيار قطاع السياحة.

يشار إلى أن بريطانيا طلبت إجلاء رعاياها السياح الأربعاء الماضي، وقررت منع السفر إلى شرم الشيخ، وذلك بعد أن تبين بأن الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء تم تفجيرها في عملية مدبرة تبناها تنظيم الدولة الإسلامية، فيما جاء القرار البريطاني في يوم وصول السيسي ذاته إلى لندن ليشكل صفعة مؤلمة له، كما جاء القرار البريطاني قبل ثلاثة أيام على الخبر الذي نشرته “ديلي ميل” ما يرجح فرضية أن يكون كاميرون أراد استباق الخبر على الرغم من الإحراج الذي سيسببه للسيسي

 

 

*مصر تعترف بالتقصير في مفاوضات سد النهضة.. وأثيوبيا ماضية في بناء مشروعها

تؤكد اعترافات وزيرالموارد المائية والري المصري، الدكتور حسام مغازي، في افتتاح الاجتماع الثلاثي لوزراء الري المصري والسوداني والإثيوبي في جولتهم التاسعة، والذي بدأ السبت، في القاهرة، ما توقعه خبراء وأكدوا عليه بأن إثيوبيا ماضية حتى النهاية في بناء السد، وأنها لن تتراجع حتى يكتمل بناؤه، مما يضع مصر في أزمة مائية عميقة ستكون لها “تأثيرات كارثية” في المستقبل، وفقاً لخبراء ومتخصصين.

الوزير المصري اعترف لأول مرة في كلمته أمام الاجتماع بأن معدلات التنفيذ بموقع مشروع سد النهضة الإثيوبي أسرع بكثير من معدلات سير المفاوضات التي تتم بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا”، من أجل التوصل لاتفاق مشترك، مضيفاً، تأخرنا كثيراً في تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها، في أغسطس/ آب 2014 بما لا يتناسب مع الوضع الحالي في ما يتعلق بمعدلات التنفيذ بموقع المشروع.

وأعرب مغازي عن أمله في معالجة ذلك بالإسراع في تنفيذ الدراسات المطلوبة، طالما توافرت لدى الدول الثلاث الإرادة السياسية والرغبة الحقيقية لتجاوز المرحلة الحالية وطرح بدائل تكون قابلة للتنفيذ، مؤكداً أن الاجتماع الحالي هو اجتماع مفصلي في مسيرة التعاون بين الدول الثلاث، لافتاً إلى أنه سوف يتم البناء عليه في المرحلة المقبلة

وكانت اجتماعات الجولة التاسعة لمفاوضات سد النهضة قد انطلقت، بحضور وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا؛ الدكتور حسام مغازي والسفير معتز موسى والمهندس موتوا باداسا، وألمايو تيجنو مستشار رئيس الوزراء للسدود، وأعضاء اللجنة الوطنية الثلاثية المؤلفة من 12 خبيراً من الدول الثلاث ومعاونيهم.

 

*إرسال “روسيا” 44 طائرة.. لنقل 78 ألف سائح من مصر

أعلنت السلطات الروسية أن 44 طائرة روسية فارغة سيتم إرسالها إلى مصر، لنقل السياح الموجودين هناك، بعد قرار روسي بوقف الرحلات إلى مصر على خلفية تحطم طائرة روسية في سيناء ومقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وقالت الوكالة الفدرالية الروسية المكلفة النقل الجوي في بيان، إنه سيتم إرسال 30 طائرة إلى الغردقة و14 إلى شرم الشيخ، المنتجعين السياحيين على البحر الأحمر، حيث لا يزال هناك نحو 78 ألف سائح روسي، حسب إحصاء رسمي من موسكو.

وأضاف البيان أن هذه الطائرات سيتم إرسالها في مواعيد رحلاتها المعتادة.

وقالت وكالة النقل الجوي إن “9 طائرات توجهت من الغردقة إلى روسيا، فيما أقلعت 4 طائرات من شرم الشيخ”، السبت.

وأضافت في بيانها: “لدواع امنية سيسمح فقط بنقل حقائب اليد إلى داخل الطائرة”، في حين سيتم نقل الحقائب في شكل منفصل بواسطة طائرات ترسلها وزارة الحالات الطارئة الروسية.

وأوضحت المتحدثة باسم اتحاد الصناعة السياحية الروسية إيرينا تيورينا لـ”فرانس برس”، أن السياح الروس الموجودين حاليا في مصر “لن يتم إجبارهم على مغادرة البلاد فورا”، ويمكنهم العودة إلى روسيا في الموعد الذي يختارونه.

 

 

*حفتر” في ضيافة “السيسي” للتآمر على الشعب الليبي

بدأ اللواء المتقاعد ـ خليفة حفتر ـ المتهم بقيادة ميليشات الثورة المضادة في ليبيا،  اليوم السبت، زيارة “غير معلنةلمصر تستمر عدة أيام، قبل أن يعود بعدها إلى طبرق مرة أخرى.

وقال مصدر ليبيي، من معسكر حفتر، إن الهدف من الزيارة التي تأتي بعد يوم واحد من عودة السيسي، من زيارته الخارجية للمملكة المتحدة “هو تعزيز القدرات الخاصة بالجيش الليبي، ودعمه للقضاء على قوى الإرهاب”، بحسب تعبيره.

وكان ـ قائد الانقلاب السيسي ـ قد تطرق للأزمة الليبية، خلال أحاديث إعلامية، إلى عدد من وسائل الإعلام الإنجليزية، حيث قال، إنه “يجب أن نوقف تدفق الأموال والأسلحة والمقاتلين الأجانب إلى المتطرفين” بحسب تصريحات أدلى بها لصحيفة “الديلي ميل“.

وطالب في مقابلته “جميع أعضاء الحلف الأطلسي، بمن فيهم بريطانيا، الذين ساهموا في إطاحة القذافي أن يقدموا دعمهم“.

يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه مصادر مصرية سياسية، أن حفتر سيلتقي، خلال تواجده، في مصر بفايز السراج، رئيس وزراء الحكومة التوافقية ـ المدعومة من حفتر ـ التي يقود مباحثاتها مبعوث الأمم المتحدة، برناردينو ليون، حيث أشارت المصادر إلى أن السراج يتواجد في مصر في الوقت الراهن.

 

 

*أمن الانقلاب بالعريش بقيادة “كحوش” يعتقل شاب قتل والده منذ 3 أشهر على يد الأمن

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بشمال سيناء بقياده الحاكم العسكري لمدينة العريش المجرم “كحوش” باعتقال الشاب سالم احمد حسن 35 عام من مقر عمله بشركة النصر للملاحات.

يذكر أن والد سالم قتل علي يد قوات الامن منذ ثلاثة أشهر.

 

 

*مصر بقت مسخرة.. وزير النقل: الميكروباصات بتكسب أكتر من السكة الحديد!!

أكد سعد الجيوشي، وزير النقل في حكومة الانقلاب، تعرض السكة الحديد لخسائر فادحة تجعلها تأتي في مرتبة متدنية من حيث الأرباح بعد وسائل مواصلات أخرى كالميكروباص.

وقال الجيوشي، خلال اجتماعه مع قيادات السكة الحديد اليوم: من الخطأ أن تخسر السكة الحديد في حين أن هناك وسائل مواصلات أخرى مثل الميكروباص تحقق أرباحًا، مشيرًا إلى ضرورة  العمل على إعادة تأهيل أسطول الجرارات بهيئة السكة الحديد.

واعترف الجيوشي بوجود مشكلة في النظافة بالقطارات، فضلا عن تفشي ظاهرة السوق السوداء في التذاكر، مطالبًا بإعادة تقييم نظام الحجز المركزي للتذاكر في محاولة للتصدي لهذه الظاهرة.

 

 

*مركز حقوقي: الشباب المتهم بسد بلاعات إسكندرية اعتقلوا قبل المطر بـ20 يومًا

رد المركز العربي الإفريقي للحريات وحقوق الإنسان على بيان وزارة داخلية الانقلاب ، حول ما زعمت فيه أن خلية إرهابية عددها 17 شخصًا تسببوا في غرق الإسكندرية، مؤكدًا أن المتهمين معتقلون داخل السجون قبل أكثر من 20 يومًا.

وأشار المركز، في بيان له، إلى أن 10 متهمين من بين الـ17 متهمًا، اعتقلتهم قوات الأمن أثناء انعقاد جلسة عرفية للصلح بين عائلتين بالعجمي، فيما تم اعتقال الآخرين من أماكن متفرقة صباح يوم 17 أكتوبر 2015، وتم إخفاؤهم قسريًّا عن ذويهم ومحاميهم حتى مساء يوم 24 من الشهر نفسه.

وأكد المركز أنه تم عرض المعتقلين على نيابة غرب الإسكندرية يوم 24 أكتوبر معصوبي العينين، دون حضور أي من محاميهم، وذلك بتهم متعددة لم يكن بينها أي إشارة إلى تخريب بالوعات الصرف الصحي، وذلك في القضية رقم 33948/2015 جنايات الدخيلة.

وندد المركز بتشويه سمعة مواطنين أبرياء لم تثبت عليه أي جريمة حتى الآن، مستنكرًا استخدام أساليب “ملتوية” لتضليل الرأي العام من قبل وزارة الداخلية، مطالبًا وزارة الداخلية بوقف سياسة تلفيق الاتهامات.

 

 

*وكالة بلومبرج” الأمريكية : مخاوف “للكيان الإسرائيلي” من سقوط نظام السيسي

أكدت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، أن هناك مخاوف إسرائيلية وأميركية  كبيرة من عدم إكمال السيسي لفترة ولايته.

وأضافت “إن عبدالفتاح السيسي حافظ على إحكام قبضته للبلاد، بسجن وقتل ونفي المعارضة الإسلامية له، ومع ذلك فإن المسؤولين الإسرائيليين قلقون حيال استمراره في السلطة“.

وقالت الوكالة، نقلًا عن “فن فيبر” عضو الكونجرس السابق في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى: إن هناك مخاوف لدى الإسرائيليين وآخرين ممن تحدث إليهم بخصوص سقوط نظام السيسي.

وقال “فيبر” الذي ترأس فريق عمل للمعهد زار إسرائيل: “لقد قابلنا الكثيرين في “إسرائيل” الذين يعتقدون أن السيسي لن يكمل مدة رئاسته”، ووفقًا لما أصدره الفريق في تقريره، فإنه قابل العديد من الدبلوماسيين ومسؤولين أمنيين كبارًا.

وأضاف فيبر “أنه -يقصد السيسي- دائمًا تحت تهديد مستمر بالقتل؛ فالناس لا تعلم أين ينام وأعتقد أن الإسرائيليين يطرحون العديد من الأسئلة عن ما إذا كان حكومته ستنجح أم لا“.

وذكرت “بلومبرج” أن أسئلة حول قدرة السيسي على الاستمرار في السلطة أصبحت ملحة هذا الأسبوع.

وأشار “جريج كريج” المحامي السابق بالبيت الأبيض والرئيس المشارك في فريق العمل، إلى أن الجيش المصري يتعاون بشكل وثيق مع المخابرات الإسرائيلية وبالأخص في سيناء أكثر من أي وقت مضى، ومع ذلك فإن محللًا عسكريًا إسرائيليًا منح الجيش المصري تقديرًا سيئًا في ما يتعلق بالحرب ضد تنظيم الدولة.

ولفتت الوكالة إلى تمتع إسرائيل بتعاون غير مسبوق مع حكومة السيسي وبشكل خاص في سيناء؛ حيث يعمل الجيش على تحطيم أنفاق التهريب إلى غزة التي تديرها حماس، وفي حال سقوط نظام السيسي وتولى الإسلاميون الحكم فإن إسرائيل ستواجه جارًا عدائيًا على الحدود الجنوبية لها.

وأضافت “بلومبرج” أن “الاغتيالات والانقلابات شائعة في التاريخ الحديث لمصر، مشيرة إلى انقلاب الثالث من يوليو، واغتيال الرئيس السابق أنور السادات في 1981.. وكمثل الرؤساء السابقين يواجه السيسي خطرًا من الجيش؛ ففي أغسطس حكمت محكمة عسكرية على 26 ضابطًا في الجيش بتهمة التدبير لانقلاب عسكري“.

وذكرت الوكالة أن مسؤولين أميركيين عبروا للوكالة عن قلقهم من أن نهج اليد الغليظة الذي ينتهجه السيسي من الممكن أن يؤدي إلى سقوط نظامه.

ونقلت الوكالة عن “ميتشل دني” مديرة برنامج الشرق الأوسط بمعهد كارنيجي، القول: “لقد خلقت السياسة التي ينتهجها السيسي عددًا كبيرًا من الأعداء في الدولة.

وعبر “ديفين نونز” رئيس إحدى لجان المخابرات بالكونجرس، الذي التقى السيسي وتجول في سيناء، عن قلقه العميق من أن يؤدي عدم الاستقرار السياسي إلى وقوع الشباب تحت تأثير الإخوان المسلمين، والتنظيمات الجهادية المتطرفة.

وقال “نونز”: “سيناء مضطربة بشكل كامل؛ حيث يتجول الجهاديون في كل مكان فيها، وعلى صعيد آخر هناك ليبيا؛ حيث لا يوجد نظام، وهذا من الممكن أن يحول مصر إلى فوضى“.

 

 

*لماذا يرفض السيسي الاعتراف بتفجير الطائرة الروسية؟

أكدت صحيفة الجارديان البريطانية أن حكومة الانقلاب في مصر ترفض الاعتراف بأن ثمة عملا إرهابيا وراء إسقاط الطائرة الروسية المنكوبة فوق سيناء يوم السبت الماضي 31 أكتوبر وذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بشأن السياحة المصرية.

وفي تقرير لها اليوم السبت، 7 من نوفمبر، ناقشت الجارديان الموضوع تحت عنوان “مصر ترفض الاعتراف بأن عملا إرهابيا وراء تحطم طائرة سيناء“.

ويشير تقرير الجارديان إلى أن حكومة السيسي ترفض بشدة التقارير التي تتحدث عن أن عملا إرهابيا وراء سقوط الطائرة الروسية في سيناء اﻷسبوع الماضي، رغم تأكيدات المخابرات البريطانية و اﻷمريكية أن الحادث ناجم عن قنبلة، في محاولة يائسة ﻹنقاذ السياحة التي تكافح من أجل البقاء، بحسب الجارديان.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري يدفع عكس الشكوك الدولية التي تشير إلى أن مأساة الطائرة الروسية ناتج عن عمل إرهابي، ونقلت قوله :” نحن لا نرفض أي احتمالات ولكن ليس لدينا أي فرضية حتى تنتهي التحقيقات ويكون التقرير النهائي جاهزا”، مشيرة إلى أن القاهرة تسعى ﻹنقاذ قطاع السياحة.

ويأتي الرفض المصري بعد تعليق عدد من الدول السفر إلى المنتجع الواقع على البحر اﻷحمر، فيما أكد مسئول أمني مصري أنهتم فتح تحقيق مع الموظفين في مطار شرم الشيخ، وفحص للكاميرات لمعرفة ما إذا كان يوجد أي شبهة إرهابية تتعلق بسقوط الطائرة“.

وأشارت الجارديان إلى أن اﻹدارة اﻷمريكية عرضت المساعدة في التحقيقات بعرض صور اﻷقمار الصناعية والمعلومات الاستخباراتية التي لديها، إلا أن روسيا ومصر لم يطلبا المساعدة حتى اﻵن. فيما قالت مصادر فرنسية قريبة من التحقيقات: إن” تحليل المعلومات في الصندوق اﻷسود تظهر أن الطائرة سقطت جراء قنبلة“.

وفي وقت سابق أعلنت “داعش” مسئوليتها عن سقوط الطائرة، وقال ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني إن المعلومات التي جمعتها المخابرات البريطانية ترجح سقوط الطائرة جراء انفجار قنبلة، وعلق جميع الرحلات إلى شرم الشيخ.

وبعد 24 ساعة من انتقاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقرار لندن تعليق رحلاتها إلى مصر، قررت موسكو أيضا  تعليق جميع رحلاتها من وإلى القاهرة.

وفي ضربة جديدة لقطاع السياحة الذي يكافح من أجل البقاء بمصر– بحسب الصحيفة- فإن جميع السياح وبخاصة الروس الذي يرجح أن يصل عددهم إلى 79 ألفا  بدءوا في العودة إلى بلادهم، وفرضت قيودا على السفر مثل التي فرضتها بريطانيا تجبر السياح العائدين على ترك أمتعتهم في مطار شرم الشيخ، وهي الخطوة التي تودي إلى حالة فوضى في المطارات المصرية، خاصة أن القاهرة أعلنت أنها غير قادرة على التعامل مع جبال الحقائب التي تركها السياح وراءهم.

 

 

*محكمة تقضي بالسجن المؤبد على أحد رافضي الانقلاب العسكري في قضية أحداث كرداسة             

 

*الدنمارك والنرويج وفنلندا.. ثلاث دول تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى شرم الشيخ             

انضمت كل من الدنمارك والنرويج وفنلندا إلى قائمة الدول التي نصحت مواطنيها بتجنب السفر غير الضروري لمدينة شرم الشيخ، وفقًا لوكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية.

ذكرت وزارة الخارجية النرويجية، اليوم السبت، أنها حثت الأشخاص الموجودين في شرم الشيخ على عدم السفر خارج شرم الشيخ، وهي التوصية التي قدمتها بها فنلندا أيضًا.

من جانبه، قال كريستيان ينسن وزير خارجية الدنمارك، إن بلاده “غيرت نصائحها بسبب المعلومات التي وردتنا“.
كما أشارت الوكالة إلى أن شركات السياحة المحلية ألغت على الفور الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ.

تأتي هذه المستجدات بعد تحطم طائرة الركاب الروسية الشهر الماضي، مما أدى إلى وفاة ركابها البالغ عددهم 224 شخصًا، بينما يعتقد المسئولون الأمريكيون والبريطانيون أن الطائرة تعرضت لتفجير بواسطة قنبلة.

 

 

*فشل أعضاء “سد النهضة” في وقف بناء السد الإثيوبي ينذر بكارثة مصرية

كشف مصدر مائي مطلع أن أعضاء لجنة” سد النهضة” الإثيوبي، اليوم السبت، فشلوا في وقف بناء السد، وذلك عقب انتهاء الاجتماع التاسع والذي انتهى منذ قليل، للجنة الوطنية الثلاثية لسد النهضة بالقاهرة.

وقال المصدر إنَّ الاجتماع فشل في وقف بناء السد لحين الانتهاء من الدراسات الخاصة به، بعد أن طلبت مصر رسميًّا استعجال التقارير الاستشارية لسد النهضة من المكتبين الهولندي والفرنسي.

وأشار إلى إن التقارير الصادرة أن تأخر المكتبين الاستشاريين في تقديم العرض الفني إلى تواطؤ بين إثيوبيا والمكتب الاستشاري الفرنسي، على تأجيل تقديم العرض الفني، لتأجيل المفاوضات، لحين الانتهاء من بناء السد ووضع مصر أمام الأمر الواقع.

وكان الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري الأسبق، قد كشف في تصريحات صحفية سابقة، أن الإطار التفاوضي بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي بصورته الحالية، لا يخدم المصالح المصرية، ولا يعكس المخاوف المصرية من السد، مشيرًا إلى أنه يمثل فرضًا للأجندة الإثيوبية على مصر، بعد مرور 3 سنوات منذ وضع حجر أساس السد.

وأضاف نصر الدين علام، في تصريحات صحفية، أن اللجنة الثلاثية التي تم تشكيلها لم تنته إلى شيء، ولم يستفد الجانب المصري من تقريرها، ولم يقم الجانب المصري بنشر نتائج التقرير للرأي العام، والآن نحن نسير في ركاب الأجندة الإثيوبية أيضا، حيث نبحث تشكيل لجنة أخرى لمتابعة نتائج اللجنة الأولى، وإثيوبيا لا تزال مستمرة في البناء والتشييد للسد.

وتساءل علام: ”كيف نقوم بتكليف مكاتب استشارية بدراسة السلامة الإنشائية للسد ونحن لم نتفق على سعته التخزينية، وذلك يعد اعترافًا مصريًا بالسعة الحالية للسد (74 مليار متر مكعب من المياه)” مطالبًا بالمواجهة الحقيقية مع إثيوبيا وأن تقوم الحكومة بواجبها الأساسي في الدفاع عن مصالح مصر الإستراتيجية.

من ناحيته اعترف حسام مغازي وزيرالري في حكومة الانقلاب، أن معدلات التنفيذ بموقع مشروع سد النهضة الإثيوبي أسرع بكثير من معدلات سير المفاوضات التي تتم بين الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا من أجل التوصل لاتفاق مشترك.

وقال الوزير، خلال كلمته اليوم السبت، أمام الجلسة الافتتاحية لأعمال الجولة التاسعة للجنة الثلاثية الوطنية والمنعقدة في القاهرة، إنه تم تأخر المفاوضات، قائلا :” تأخرنا كثيراً فى تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها في أغسطس 2014 بين الوزراء الثلاثة، بما لا يتناسب مع الوضع الحالي فيما يتعلق بمعدلات التنفيذ بموقع المشروع“.

وأعرب مغازي عن أمله فى معالجة ذلك بالإسراع في تنفيذ الدراسات المطلوبة طالما توافرت لدى الدول الثلاث الإرادة السياسية والرغبة الحقيقية لتجاوز المرحلة الحالية وطرح بدائل تكون قابلة للتنفيذ ، وأكد أن الاجتماع الحالي مفصلي في مسيرة التعاون بين الدول الثلاث، لافتاً إلى أنه سوف يتم البناء عليه فى المرحلة المقبلة.

جدير بالذكر أن المكتب الفرنسي هو المسئول الوحيد عن إدارة الأعمال الخاصة بتنفيذ الدراستين، على أن ينفذ المكتب الهولندي ما يوكله إليه نظيره الفرنسي من أعمال في حدود نسبة أقصاها 30٪، لأن المكتب الفرنسي له سابقة أعمال في إثيوبيا، وهناك علاقات متشابكة بينهما، مما يدفع المكتب الفرنسي لتنفيذ جميع مطالب إثيوبيا دون تردد.

 

 

*خبراء: “السيسي” فشل وخطته الأمنية “مسخرة

نشر موقع ” هافينغتون بوست”، اليوم السبت، تقريرًا سخر بشدة من قائد الانقلاب العسكري، أكد فيه فشل عبد الفتاح السيسي في الحفاظ على أمن حلفائه الغربيين ومصالحهم، وأنه لا يصلح أن يدير قرية صغيرة، وأنه ورَّط مصر في فوضى أمنية.

وقال التقرير: “تتدلَّى لافتات عملاقة عليها صور عبد الفتاح السيسي بزيه العسكري على حواجز التفتيش الأمنية المؤدية إلى شبه جزيرة سيناء، لكن سقوط طائرة ركاب روسية في سيناء في مطلع الأسبوع حطَّم الصورة التي تحاول هذه اللافتات أن تعبِّر عنها وهي الإمساك بزمام الأمور“.

وأضاف: “أيًّا كان السبب فإن مقتل 224 سائحًا معظمهم روس أثار أسئلة صعبة بشأن سلامة النهج الذي يتبعه السيسي في التعامل مع الإسلاميين، وكيف أنه لم يورط بلاده فقط في الفوضى الأمنية بل إنها طالت حلفاءه أيضًا“.

وكان السيسي برَّر أن هدفه سحق الإسلاميين حتى آخرهم بوصفه الإسلاميين بأنهم خطر على القوى العربية والغربية التي تضخ مليارات الدولارات في مصر كل عام.

وفي تجاهل لدروس الماضي يعتقد السيسي أن سحق الإسلاميين وسجنهم والحكم عليهم بالإعدام من شأنه تحقيق الاستقرار في مصر.

غير أن الشبهات بأنه من المحتمل أن يكون تنظيم “الدولة الإسلامية” زرعوا عبوة متفجرة على طائرة إيرباص إيه 321 المنكوبة تنبئ بأن إستراتيجيته قد تأتي بنتائج عكسية بخلق مزيد من الإسلاميين.

وقالت الحكومتان الأميركية والبريطانية الخميس إنه من المحتمل أن انفجار قنبلة هو سبب سقوط الطائرة. وحتى روسيا التي وصفت هذه الاستنتاجات بأنها سابقة لأوانها قررت تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر.

وفي أوائل سبتمبر أيلول شن الجيش المصري ما قال إنها عملية شاملة أُطلِق عليها حق الشهيد، وقتل في هذه العملية أكثر من 500 شخص وصفهم الجيش بأنهم إسلاميون في الأسبوعين الأولين وحدهما.

ويقول سكان في سيناء إن هذه الأعداد الكبيرة من القتلى تشتمل على مدنيين وشجَّعت بعض الشبان على حمل السلاح ضد الدولة.

وقالت امرأة عجوز لوكالة رويترز تجلس في كوخها الخشبي في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء “السيسي بيحارب الإرهاب ويحاربنا معاه، لكن النساء العجائز والأطفال ليسوا إرهابيين.”

وقد اضطرت إلى العيش في ظروف كئيبة بعد أن فرت من المعارك في قريتها التي قتلت فيها والدة زوجها.

وقالت “كانت داخل منزلها حينما اخترقت الرصاصات الجدار وقتلتها، لم يعبأ الجنود حتى بنقلها إلى المستشفى.. إنهم دخلوا ورأوا أنها ماتت فغطوا جسمها وذهبوا.”

وقال سكان تحدثوا شريطة عدم نشر أسمائهم خوفًا من انتقام الجيش: إن الأرقام الرسمية لقتلى الإسلاميين تشتمل غالبًا على مدنيين وإن كثيرًا من تلك الوفيات لا يتم الإبلاغ عنها.

وقال حجاج فايز الذي يدير مكتبًا لتولي الإشراف على دفن الموتى في مستشفى العريش إن ما بين ثلاثة مدنيين وخمسة يقتلون كل يوم في شمال سيناء على أيدي قوات الأمن.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير سبتمبر إن الجيش طرد بالقوة نحو 3200 أسرة في سيناء خلال الـ24 شهرًا الماضية.

وقالت سارة ليا واتسون محررة شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة “تدمير المنازل والأحياء وسبل الرزق هو مثال نموذجي لكيفية فشل حملة لمكافحة الإسلاميين“.

 

 

*زيارة السيسي.. المصالح تنسي بريطانيا حقوق الإنسان             

أبرزت زيارة عبد الفتاح السيسي، بريطانيا تلبية لدعوة رئيس وزرائها، ديفيد كاميرون، الموقف البريطاني تجاه مصر، الذي يبدو أنه وضع المصالح الاقتصادية والجيوسياسية للملكة المتحدة في شرق المتوسط، فوق اعتبارات حقوق الإنسان.

فكاميرون استقبل السيسي، الذي قاد انقلابا على أول رئيس منتخب في مصر، ليتحول من جنرال إلى رئيس جمهورية، ويشهد عهده انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، رغم إشادته، أي كاميرون، قبل حوالي أربع سنوات، بالديمقراطية، عندما كان المحتجون على نظام مبارك يتظاهرون في ميدان التحرير في القاهرة.

ولم تبد بريطانيا أي رد فعل يذكر إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، حيث أولت اهتمامها إلى المصالح الجيوسياسية والاقتصادية، كما وقعت مع مصر خلال عهد السيسي، اتفاقيات تجارة واستثمار بقيمة مليارات الدولارات. وأدى الدور، الذي تقوم به مصر في الآونة الأخيرة في مكافحة تنظيم داعش ، إلى تقوية العلاقات بين الجانبين.

أكد النائب في البرلمان البريطاني عن حزب الديمقراطيين الأحرار، توم براك، أن على الحكومة البريطانية ألا تتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان في سبيل المصالح التجارية، معتبرا أن استقبال السيسي في بريطانيا، يخلق انطباعا بأن الحكومة ترغب في غض النظر عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تشهدها مصر.

بدوره اعتبر النقابي أندرو موراي، ممثل تحالف “أوقفوا الحرب”، أن أسبابا تجارية واستراتيجية كانت القوة الدافعة لزيارة السيسي، قائلا إن المصالح التجارية تطغى على الديمقراطية. ووصف دعوة السيسي لزيارة بريطانيا بـ “الجائزة التي قدمت للانقلاب“.

من جانبه، قال عضو هيئة التدريس في قسم الاقتصاد السياسي الدولي، بكلية كينجز في لندن، روبرتو روكو، إن المخاوف الجيوسياسية والاقتصادية، المتعلقة بالاستثمارات البريطانية في مصر وليبيا، كانت من العوامل المؤثرة على موقف كاميرون.

وأفاد روكو أن بريطانيا تمتلك أسبابا جيوسياسية للتقارب مع نظام السيسي في إطار صراع النفوذ في المنطقة.

ويرى خبير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في معهد “تشاثام هاوس”، ديفيد بوتر، أن بريطانيا تنظر إلى مصر باعتبارها شريكا استراتيجيا، لذلك لم تتغير سياساتها تجاه مصر، في عهود مبارك، ومرسي والسيسي.

ووجه 55 سياسيا وأكاديميا وناشطا بريطانيا، الأسبوع الماضي، رسالة إلى كاميرون طلبوا منه فيها سحب الدعوة الرسمية، التي وجهها للسيسي لزيارة بريطانيا. وشهدت لندن خلال زيارة السيسي، التي بدأت يوم الأربعاء الماضي واستمرت ثلاثة أيام، مظاهرات احتجاجية، شارك بها نشطاء حقوقيون ومواطنون مصريون.

وأعرب كاميرون في مؤتمر صحفي مع السيسي، خلال الزيارة، عن سعادته لاستقبال السيسي، قائلا إن مصر شريك يحمل أهمية حيوية لبلاده، في المجالين الاقتصادي والأمني، مشيرا لكون بريطانيا ثاني أكبر مستثمر أجنبي في مصر.

يذكر أن تقريرا أصدرته مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان، ومقرها في مدينة جنيف السويسرية، بداية الشهر الجاري، أشار إلى وفاة 323 شخصا، في مراكز الاعتقال في مصر في الفترة من 2013 إلى 2015.

تواصل الاستثمارات البريطانية في مجال الطاقة

وتعتبر الحكومة البريطانية التعاون مع نظام السيسي هامًّا في مجال مكافحة تنظيم داعش والتطرف، فضلًا عن قضايا التجارة والسياحة. ويؤكد نواب حزب المحافظين الحاكم، على الأخص، على ضرورة التعاون مع مصر من أجل مكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

ووقعت الحكومة البريطانية مع مصر في عهد السيسي عقد بيع أسلحة بقيمة 85 مليون سترليني، فيما يزور حوالي مليون سائح بريطاني مصر سنويًّا.

وعقب الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب، في انقلاب عسكري، واستلام السيسي مقاليد الحكم في البلاد، عززت الدول والشركات الغربية علاقاتها التجارية مع مصر، ووقعت اتفاقيات بقيمة 138 مليار دولار معظمها في قطاعي الطاقة والسلاح.

وازداد حجم الاستثمارات البريطانية في مصر  في العام الماضي بنسبة 30%، مقارنة مع العام الذي سبقه، وزار وفد من كبار مسؤولي شركات عملاقة بينها، فودافون وبريتيش بتروليوم (بي بي) و”بي جي” و“WHSmith”، مع وزير الخارجية، فيليب هاموند، العاصمة المصرية القاهرة في آذار/ مارس الماضي.

ووقعت شركة “بي بي”، التي تصدرت الشركات البريطانية المستثمرة في مصر عقب الانقلاب، عقدًا في مجال الطاقة بقيمة 12 مليار دولار في عهد السيسي، تجري بموجبه عمليات تنقيب وإنتاج الغاز الطبيعي والبترول في شرق وغرب نهر النيل وخليج السويس. كما وقعت عقدًا هامًّا على هامش الزيارة الأخيرة للسيسي إلى بريطانيا لإنتاج الغاز الطبيعي عام 2018 من حقل “Atoll-1″، المكتشف قبل 8 أشهر في شرقي دلتا النيل. وتمتلك الشركة استثمارات في مصر بقيمة 25 مليار دولار في مجال الطاقة والغاز الطبيعي.

 

 

*المخابرات الأمريكية رصدت مكالمات لتنظيم الدولة تشير إلى مخطط لتدمير الطائرة الروسية

أفادت تقارير اعلامية أمريكية أن المخابرات المركزية سي أي ايه قد رصدت اتصالات بين قادة في تنظيم “الدولة الإسلامية” وأتباعهم في سيناء قبل وبعد تحطم الطائرة الروسية.

وانتقدت الخارجية المصرية “عدم مشاركة المعلومات الاستخباراتية” و”عدم التعاون” الكافي من بعض الدولي بشأن مواقفها عقب الحادث المروع.

ونقلت محطة ان بي سي التليفزيونية عن مسؤول، لم تسمه، القول إن المسلحين كانوا “يتباهون” بطريقة اسقاط الطائرة.

وذكرت القناة الثانية الفرنسية أنه يمكن سماع صوت انفجار على جهاز التسجيل الذي تم العثور عليه في الطائرة المحطمة. إلا أن المحققين الفرنسيين قالوا إنهم لا يمكنهم تأكيد ذلك.

وذكرت القاهرة أن وزير الطيران المدني حسام كمال سوف يعقد مؤتمرا صحفيا السبت لإعلان آخر تطورات التحقيقات في الحادث.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن أجهزة الاستخبارات، التي نقلت عنها وسائل الإعلام، لم تشارك معلوماتها الاستخباراتية مع القاهرة.

وأضاف شكري أن القرارات التي اتخذتها بعض الدول “لم تجر بالتنسيق مع الجانب المصري كما تقتضي مبادئ التعاون الدولي.”

وأوضح شكرى في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المجري الذي يزور القاهرة إن بلاده لم تستبعد إي احتمال أو فرضية عن أسباب سقوط الطائرة.

وتتواصل الجهود لإعادة عشرات الآلاف من السياح الأجانب من منتجع شرم الشيخ في مصر، حيث اقلعت الطائرة الروسية منذ أسبوع قبل تحطمها في الجو بعد اقلاعها بوقت قصير.

وأصابت الفوضى خطة بريطانية لإعادة السياح البريطانيين بعد أن أعلنت السلطات المصرية عجز المطار عن استقبال كل الرحلات الطارئة المخططة لإعادتهم.

ولم يسمح سوى لثمان طائرات، من بين 29 طائرة، بالإقلاع من المطار.

أما في موسكو فقالت المتحدثة بأسم الاتحاد الروسي لصناعة السياحة، إيرينا تيورينا، إن هناك نحو 80 الف سائح روسي في مصر، معظمهم في منتجعي شرم الشيخ والغردقة.

وقالت تيورينا، بعد اجتماع للحكومة إنه لن يكون هناك اخلاء للسياح الروس في مصر، وإن بوسعهم العودة وقتما يشاءون.

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية تسجيل فيديو يظهر مسلحي التنظيم في شمال سوريا يهنئون مسلحي التنظيم في سيناء على إسقاط الطائرة الروسية.

ولم يضم التسجيل دليلا يدعم هذا الإدعاء.

وكان التنظيم قد نشر من قبل تسجيلا لأحد مسلحيه يتحدث اللغة الروسية ويهدد بنقل المعركة إلى روسيا.

ويقول التسجيل الأخير إن إسقاط الطائرة جاء ردا على الضربات الروسية في سوريا.

وفي وقت سابق كان مسؤولون فرنسيون في مجال الطيران قد استبعدوا أن تكون طائرة الركاب الروسية تحطمت بسبب أعطال فنية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين آخرين قولهم إن “جهاز تخزين البيانات في الطائرة يشير إلى أن انفجارا عنيفا ومفاجئا تسبب في تحطم الطائرة” مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وبحسب مسؤولين بريطانيين، رصدت أجهزة استخبارات بريطانية وأمريكية محادثات بين مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية في سيناء تشير إلى وضع قنبلة على متن الطائرة المنكوبة.

وكان تنظيم “ولاية سيناء” التابع لتنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن إسقاط الطائرة التي كانت في طريقها من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبرغ الروسية. ولم يشر التنظيم في مصر إلى كيفية إسقاط الطائرة.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز ايرباص “A321″ بعد 23 دقيقة من إقلاعها وكانت تقل 217 راكبا معظمهم من الروس و7 هم طاقم الطائرة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد المحققين في الحادث قوله “بيانات الطائرة تشير إلى أن الرحلة كانت تسير بشكل طبيعي وفجأة اختفى كل شيء“.

 

 

*العسكر يوجهون الصحف والمصالح الحكومية بتنظيم رحلات لشرم لوقف الخسائر

كشفت مصادر بإحدى الصحف الخاصة أن تعليمات من الشئون المعنوية بالقوات المسلحة تحت قيادة الانقلاب العسكري، وجهت رؤساء التحرير بالصحف الموالية لها والصحف القومية، بعمل حملات دعائية للترويج للسياحة الداخلية لشرم الشيخ، لتعويض خسائر السياحة نتيجة إجلاء السياح الروس والبريطانيين.

كما أمرت سلطات الانقلاب المصالح الحكومية بالإعلان عن رحلات داخلية لمدينة شرم الشيخ، لإثبات الأمن بالمدينة أما السياحة العالمية التي تراجعت من المدينة بعد الحديث عن تفجير عبوة ناسفة بالطائرة الروسية التي سقطت في سيناء وراح ضحيتها 230 سائحا.

وقامت صحيفة الوطن المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين عضو مكتب السياسات بالحزب الوطني المنحل بعمل مبادرة لدعم وتشجيع السياحة الداخلية بعنوان: “أنا رايح شرم”، ودعوة المصريين لتشجيع سياحة بلادهم، بموقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر“.

كما قام عدد من المواقع الإلكترونية والصحف الموالية للانقلاب بعمل نفس المبادرة.

وكان متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، قال أمس الجمعة، إن بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لإعادة السائحين البريطانيين إلى المملكة المتحدة بسلام، ووصف الوضع في منتجع شرم الشيخ المصري بأنه “صعب ومائع“.

 

*بريطانيا: طائرة ركاب لنا نجت من صاروخ في شرم الشيخ والوضع أصبح صعبًا

أعلنت وزارة النقل البريطانية أن طائرة تابعة لخطوط “طومسون” الجوية البريطانية، تمكنت من النجاة من هجوم صاروخي أثناء تحليقها على ارتفاع ألف قدم فوق مدينة شرم الشيخ، قبل شهرين من وقوع حادث تحطم الطائرة الروسية بشبه جزيرة سيناء، بعد تمكن الطيار من تفادي الصاروخ بشكل سريع.

وأكدت الوزارة، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم السبت، أن الطائرة التي أقلعت من مطار “لندن ستانستيد”، يوم 23 أغسطس الماضي، وكانت تقل 189 راكبا، هبطت بسلام بمطار شرم الشيخ، ولم يتم إخبار الركاب أنهم كانوا على وشك أن يفقدوا حياتهم.

من ناحية أخرى، قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أمس الجمعة: إن بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لإعادة السائحين البريطانيين إلى المملكة المتحدة بسلام، ووصف الوضع في منتجع شرم الشيخ المصري بأنه “صعب ومائع”.

وقالت شركة طيران “أيزي جيت”، اليوم: إن السلطات المصرية سمحت لاثنتين فقط من بين 10 طائرات مقررة بالإقلاع من شرم الشيخ، ما أربك مساعي بريطانيا لإعادة الآلاف من البريطانيين الذين كانوا يقضون عطلتهم في المدينة.

وأضاف المتحدث “نعمل عن كثب مع السلطات على الأرض لضمان إعادة المواطنين البريطانيين إلى الوطن بسرعة وسلام.. هذا وضع صعب ومائع”.

 

 

السيسي وبريطانيا يخربان مصر التي ستصبح اسوأ من سوريا..الأحد 1 نوفمبر. . مصر تحولت إلى سجن كبير

مش أحسن ما نكون زي مصر

مش أحسن ما نكون زي مصر

سوريا والعراق

جمهورية أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق وليبيا

جمهورية أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق وليبيا

السيسي وبريطانيا يخربان مصر التي ستصبح اسوأ من سوريا..الأحد 1 نوفمبر. . مصر تحولت إلى سجن كبير

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* إختطاف عائشة البر نجلة الدكتور “عبد الرحمن البر

اختطفت قوات أمن الانقلاب عائشة البر الطالبة في جامعة المنصورة، ، ابنة الدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت عائشة في زيارة لشقيقها المعتقل في سجن المنصورة العمومي قبل أن تقوم قوات أمن الانقلاب باعتقالها من دون أي مقدمات.

وتجدر الإشارة إلى أن أمن الانقلاب كان قد قام باعتقال الدكتور عبدالرحمن البر والد عائشة خلال حملة أمنية استهدفته مايو الماضي، وكان بصحبة عضوي مكتب إرشاد جماعة الإخوان محمود غزلان وعبد العظيم الشرقاوي.

 

*تأجيل محاكمة “حبارة” في “أحداث أبو كبير” لجلسة 3 نوفمبر

قررت محكمة جنايات الزقازيق، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار سامى عبد الرحيم، تأجيل محاكمة عادل حبارة، بدعوى اتهامه بقتل مخبر شرطة بوحدة مباحث أبو كبير بمحافظة الشرقية، لجلسة 3 نوفمبر، لمناقشة الشهود.
كانت النيابة العامة قد أحالت عادل محمد إبراهيم، الشهير بـ”عادل حبارة”، في القضية رقم 9657 لسنة 2012 مركز شرطة أبو كبير، بتهمة قتل مخبر الشرطة ربيع عبد الله علي بوحدة مباحث أبو كبير عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، مستخدمًا في ذلك السلاح الناري، وأصابه بعدة إصابات أودت بحياته ولاذ بالفرار، مستقلًا مع آخر مجهول دراجة بخارية حسب الرواية الرسمية.

 

* الانقلاب يعتقل 5 من ههيا بالشرقية بعد حملة مداهمات

شنت مليشيات الانقلاب العسكري حملت مداهمات على بيوت الثوار بمدينة ههيا محافظة الشرقية وعدد من القرى التابعة لها ما أسرف عن اعتقال 5 وتحطيم أثاث عدد من المنازل.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بههيا إن حملة مكبرة داهمت عدد من بيوت الثوار بالمدينة والقرى التابعة لها وحطمت أثاث عدد من المنازل واعتقلت كلاًّ من محمد مصيلحي كيميائي بالعاشر من رمضان وعبدالرحمن سليم معلم بالتربية والتعليم ومحمد السبع معلم بالتربية والتعليم وإبراهيم الدليل موظف بالمقاولون العرب وأحمد الدغيدي معلم بالتربية والتعليم واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وحملت أسر المعتقلين سلطات الانقلاب بالشرقية ومأمور مركز شرطة ههيا ومدير أمن الشرقية المسئولية عن سلامة وصحة ذويهم، مناشدين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم ليتسنَّى محاكمة المتورطين فيها ورفع الظلم عن ذويهم.

وتصاعدت أعداد المختفين قسريًّا داخل مدن ومراكز محافظة الشرقية في الأسابيع الماضية لتتجاوز 30 حالة اختفاء قسري يتم تعريضهم للتعذيب الممنهج للاعتراف بتهم لا تمتُّ إلى الحقيقة بصلة تحت وطأة التعذيب.

ويقبع في سجون الانقلاب أكثر من 1700 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم لانقلاب العسكر في الثالث من يوليو 2013.

 

 

* مجلة “كاونتر بانش” الأمريكية: مستقبل “مصر السيسي” أسوأ من سوريا

انتقدت مجلة “كاونتر بانش” الأمريكية المواقف الأوروبية إزاء الانتهاكات في مصر، وقالت إن الأوضاع في مصر سيئة للغاية،  وقد تتدهور للأسوأ، حسب تعبيرها .

وأضافت المجلة في تقرير لها أمس الأول أنه “بينما يوجد حوالي 46 ألف معتقل في السجون المصرية،  وجهت بريطانيا الدعوة لعبد الفتاح السيسي لزيارتها، وتغاضت عن الانتهاكات ضد المعارضين في مصر”..

وتابعت أن بريطانيا كان لها نصيب الأسد من الاستثمارات الأجنبية في مصر في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وكانت تخشى تراجع هذه الاستثمارات، بعد وصول جماعة الإخوان المسلمين للسلطة.

واستطردت المجلة “بريطانيا لا تهتم بحقوق الإنسان, وإنما بمبيعات الأسلحة والمصالح الاقتصادية, ولذا وجهت دعوة للسيسي لزيارتها بعد صدور حكم الإعدام ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي”.

وحذرت “كاونتر بانش”, الدول الأوروبية وعلى رأسها بريطانيا, من عواقب التغاضي عما سمتها “الانتهاكات” في مصر, مشيرة إلى أن أوروبا دفعت ثمن تجاهلها ما يحدث في سوريا وليبيا عبر تدفق آلاف اللاجئين إليها يوميا, وأن الأمور في مصر قد تتطور لما هو أسوأ بكثير، حسب تعبيرها.

 

 

* مجلة أمريكية : السيسي وبريطانيا يخربان مصر

في مستهل تقرير لها، قالت مجلة «كاونتر بانش» الأميركية: «في أصداء للدعم البريطاني لصدام حسين في الثمانينات، تستضيف بريطانيا حاليا زعيم المجلس العسكري المصري عبدالفتاح السيسى، وذلك بعد جولة قام بها وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، إلى مصر في 6 أغسطس لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، وقد في مقال نشرته صحيفة مصرية بما اعتبره رفض نظام السيسي للاستبداد، في الوقت الذي يوجد فيه 46 ألف من أفضل العقول وأكثر الأشخاص نشاطاً في مصر داخل سجون النظام بتهم ملفقة، وفي أوضاع قذرة ودون رعاية طبية.

وأضافت المجلة: ربما دعوة السيسي لبريطانيا التي جاءت بعد يوم من صدور حكم الإعدام ضد الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، تتعلق بمبيعات الأسلحة، وكان تأجيل الزيارة بسبب خوف السيسي من اعتقاله في لندن بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ولفتت إلى أنه في 27 نوفمبر عام 2014، بعد صدور أمر من المحكمة العليا، بدأت الشرطة البريطانية التحقيق في جرائم الحرب المتهم بها جنرالات مصر، وقد بدأت بالفعل بتقييد سفر بعض الشخصيات المصرية، لكن معروف أن بريطانيا تحمي شخصيات الشرق الأوسط المتورطين في جرائم ضد الإنسانية بسبب المال الذي تحصل عليه منهم.

وأكدت المجلة أن زيارة السيسي لبريطانيا تم تحصينها من الاعتقال؛ مع ذلك، فإن وجود الرئيس الشرعي في السجن يقاتل من أجل الحياة عقد الأمور، مع النداءات المستمرة التي أثارها حزب الحرية والعدالة في العواصم الدولية.

وفي الفترة منذ يونيو، كان محاميو الحكومة البريطانية يعملون لضمان عدم حدوث أي مشاكل خلال زيارة السيسي؛ فقد ألغيت زيارته لجوهانسبرج يوم 10 يونيو 2015 لأسباب مماثلة، عندما دعا محامون في جنوب إفريقيا لاعتقال زعيم المجلس العسكري المصري. وعلى عكس الحكومة البريطانية، لم تقم حكومة جنوب إفريقيا بتجديد دعوتها لزيارة السيسي، فقد خرجت مصر من الاتحاد الإفريقي نتيجة للانقلاب في 3 يوليو 2013.

وأشارت المجلة إلى فيديو للمواطن المصري الأميركي الناشط محمد سلطان عقب خروجه من السجن المصري وتعرضه لسوء المعاملة والتعذيب، حث فيه بريطانيا والغرب قبل زيارة السيسي قائلا: «لا تبقوا صامتين وتغضوا الطرف عن الانتهاكات التي تجري في مصر بشكل صارخ ضد القوانين والاتفاقيات الدولية».

وقالت المجلة: يجب أن نعرف أن بريطانيا ليست من بين هؤلاء، بل إنها تتبع مصالحها الفورية الخاصة في مصر، لافتة إلى أن مشروع قناة السويس الذي دعمته بريطانيا ما هو إلا محاولة من السيسي لتعزيز سمعته التالفة، رغم حقيقة أن الاندفاع للانتهاء من هذا المشروع أدى إلى آثار ضارة وأغرق مصر ماليا في الوقت الحالي.

وأشارت المجلة إلى أن محمد علي حسن، من معهد كيوتو للتكنولوجيا، توقع انهيار العملة المصرية، نتيجة للاندفاع المتهور غير المدروس لإتمام هذا المشروع المجنون، على صفحته بموقع الفيس بوك يوم 18 أكتوبر 2014.

وقالت المجلة: إنه بعد انقلاب الثالث من يوليو في مصر، ظهر توني بلير خلال مقابلة تلفزيونية لإظهار دعمه القوي للانقلاب العسكري، ورغم أن بلير لم يعد رئيس الوزراء، لكنه لا يزال عضوا أساسيا في المؤسسة والساحة السياسية البريطانية. وبالنسبة لبريطانيا، كانت حكومة مرسي والإخوان المسلمون تمثل عقبة خطيرة؛ ففي عهد مبارك، كانت بريطانيا المستثمر الأجنبي الرائد في مصر.

وتطرقت المجلة إلى مؤتمر شرم الشيخ الاستثماري الذي لعب فيه بلير دورا كبيرا، مؤكدة أن المؤتمر فشل في جلب مشروعات جديدة إلى مصر، مما كان سببا رئيسيا دفع السيسي لاتخاذ قرار بجعل مشروع توسعة قناة السويس بمثابة حملة علاقات عامة جديدة لإقناع مجتمع الأعمال الدولي. وتابعت: كل هذا قد أدى إلى نتائج عكسية، مع تدهور الوضع السياسي واتساع الحرب ضد قبائل سيناء، مشيرة إلى مغادرة 13 شركة متعددة الجنسيات مصر في الأشهر الأخيرة، في حين أن 11 شركة أخرى تهدد بسحب الاستثمارات، فضلا عن إغلاق 855 مصنعا و3500 شركة صغيرة ومتوسطة منذ الانقلاب.

وختمت المجلة تقريرها بالقول: إن قصر نظر الحكومات الأوروبية لا يقتصر على سياساتها في ليبيا وسوريا؛ فالوضع في مصر يحتمل أن يكون أسوأ من ذلك بكثير. هذا المجلس العسكري يائس وسيلجأ إلى أعمال يائسة على نحو متزايد للبقاء في السلطة. وفي الوقت نفسه، فإن أولئك المؤهلين لإدارة مصر إما في السجن أو في المنفى.

 

 

* تأجيل محاكمة 42 معتقلا في «أجناد مصر» لـ16 نوفمبر

قررت محكمة جنايات الجيزة ، برئاسة المستشار معتز خفاجي، الأحد، تأجيل محاكمة 42 من مناهضي الانقلاب العسكري  بعد تلفيق تهم لهم بالانضمام لتنظيم أجناد مصر، في ضوء اتهامهم بالقتل والشروع فيه، وتخريب الممتلكات، لجلسة 16 نوفمبر، لاستكمال سماع الشهود، وفض الأحراز، وتنفيذ طلبات الدفاع.

واستمعت المحكمة إلى أقوال شهود الإثبات، من بينهم جمال محمد عامر، 59 سنة، ضابط شرطة بمديرية أمن الجيزة، حيث كان معين خدمة بمحيط جامعة القاهرة، ووقع انفجار أثناء وجوده بالخدمة، مؤكدا إصابته في الحادث، حيث كان يعمل في ذلك اليوم مع اللواء عبدالرؤوف الصرفي، والشهيد طارق المرجاوي.

كانت محكمة الاستئناف، برئاسة المستشار أيمن عباس، رفضت طلب رد المحكمة المُقَدَّم من دفاع المعتقلين  وحددت الجلسة الماضية لاستئناف محاكمتهم  في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«تنظيم أجناد مصر»، واستمعت إلى عدد من شهود الإثبات في واقعة إنفجارات جامعة القاهرة.

كما استمعت المحكمة في الجلسة الماضية إلى تلاوة ممثل النيابة لأمر الإحالة التكميلي الصادر بحق 22 متهما تمكنت أجهزة الأمن من إلقاء القبض عليهم.

وأسندت نيابة الانقلاب العسكري إلى 42 مناهضا للانقلاب عدة اتهامات منها قتل 3 ضباط و3 أفراد شرطة، والشروع في قتل أكثر من 100 ضابط، واستهداف المنشآت الشرطية، وكمائن الأمن، ودار القضاء العالي، واستهداف سفارة الكونغو، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، وتكدير الأمن والسلم العام.

 

* أسرة معتقل ببرج العرب تستنكر تعنت الانقلاب في علاجه

استنكرت أسرة المهندس غريب سلمي من مدينة القرين محافظة الشرقية والمعتقل بسجن برج العرب على خلفية تهم ملفقة تم الحكم عليه فيها بالمؤبد استنكرت تعنت سلطات الانقلاب في إجراء عملية جراحية يحتاجها لتخفيف آلامه من الأمراض؛ حيث إنه يبلغ من العمر 54 عامًا.

وقالت أسرة المعتقل إنها تقدمت بعدة طلبات رسمية لإجراء العملية غير انه تم رفضها ليظل يعانى الأمرين آلام المرض وآلام الاحتجاز والاعتقال القسري.

وأضافت زوجة المعتقل أن إدارة سجن برج العرب تتعنت مع المعتقلين وترفض دخول الأطعمة والأدوية لهم رغم المعاناة وظروف الاحتجاز التي لا تتوافر فيها أي معايير لحقوق وسلامة وصحة الإنسان، فضلاً عن حجم المعاناة التي يتعرضون لها خلال الزيارة والتي لا تزيد عن بضع دقائق لا تخلو من الامتهان لحقوق الإنسان.

وناشدة أسرة المعتقل منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بالتدخل لرفع الظلم الواقع على عائلهم الوحيد وتخفيف آلامه بالسماح بإجراء العملية له وتوثيق هذه الانتهاكات والجرائم ليتسنى محاكمة المتورطين فيها والتي أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

* لليوم الثاني .. استمرار البحث عن جثث ضحايا الطائرة الروسية

تواصل السلطات المختصة وفرق الإنقاذ العمل لليوم الثاني بحثا عن باقي جثث ضحايا الطائرة الروسية التي سقطت أمس بمنطقة وسط سيناء.

وقال اللواء سامح عيسى ، سكرتير عام شمال سيناء إن فرق الإنقاذ تواصل اليوم البحث بين مرتفعات جبال وسط سيناء عن جثث ضحايا الطائرة بمساعدة عدد من أبناء قبائل سيناء.
وأشار عيسى إلى أن موقع سقوط الطائرة يشهد حركة نشطة وزيارات من مسئولين وقيادات أمنية وصلت صباح اليوم من القاهرة لمتابعة عمليات البحث عن بقية الضحايا وحطام الطائرة.

وكانت طائرة روسية من طراز إيرباص 321، وعلى متنها 217 راكبا، إضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد، تحطمت صباح أمس السبت، قرب مدينة الحسنة بسيناء. وعثرت فرق الإنقاذ على 163 جثة حتى الآن.

ويذكر أن الطائرة كانت في رحلتها من مدينة شرم الشيخ إلى مدينة سان بيترسبورج الروسية، حيث أقلعت الطائرة في الساعة 5:51 فجرًا بتوقيت القاهرة واختفت من على شاشات الرادار فور إقلاعها.

 

 

* الانقلاب يستورد “خمور وتفاح ومحمول” بـ27 مليار جنيه في 6 أشهر

قال الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء: إن مصر استوردت 20 سلعة غير ضرورية بإجمالي 27 مليار جنيه خلال 6 أشهر، من بين السلع، الخمور والتفاح، وأجهزة المحمول المزودة بخاصية “GPS” وسيارات.

وكشف أبوبكر الجندي، رئيس “المركزي للتعبئة الإحصاء”: إن الجهاز رصد تطور واردات السلع غير الضرورية، ولها بديل محلى، استوردتها حكومة الانقلاب بمبلغ 27 مليار جنيه النصف الأول من العام الحالي.

جاءت سيارات الركوب على رأس قائمة السلع، بقيمة 1.6 مليار دولار، بينما سجلت واردات أجهزة المحمول المزودة بخاصية GPS” 325 مليونًا، كما بلغت واردات التبغ والسجائر والمعسل 233 مليون دولار.

كما بلغت واردات المشروبات الكحولية “الخمور”، بلغت 14 مليون دولار، كما تضم القائمة التفاح، والزيوت العطرية، وطعام “القطط والكلاب” ولبان المضغ، والجمبري والكافيار.

 

 

* السيسي باع حصة مصر من المياه لإثيوبيا مقابل 4 مليارات دولار

تداولت عدد من المواقع العربية والصفحات وثيقة خطيرة، تكشف بعضًا من صمت قائد الانقلاب العسكري وتراجع الدور السياسي المصري إزاء جريمة “سد النهضة الإثيوبي” الذي يقلص حصة مصر من مياه النيل بصورة تهدد شعب مصر بمجاعة وفقر مائي غير مسبوق.

وكشفت حركة “ثورة غضب” النقاب عن وثيقة سعودية، تشير إلى أن السيسي وقع “وثيقة سد النهضة” مع إثيوبيا مقابل ٤ مليارات دولار من الإمارات، تحت بند “لا يعلن عنها ولا تدخل في الموازنة المصرية“.

وتكشف الوثيقة بأن المنحة الإماراتية تم تحويلها بالفعل إلى أحد البنوك في سويسرا يوم الأربعاء 27/5/1436هجرية.

يذكر أن توقيع وثيقة المبادئ التي وقعها السيسي، تعتبر أول اعتراف رسمي تمنحه مصر لإثيوبيا بالتصرف منفردة في مياه النيل!!.

وكان السيسي تلقى مساعدات مالية من دول خليجية تقدر بنحو 20 مليار دولار لم تدخل الحسابات والموازنة المصرية، وتم تحويلها لبنوك سويسرا لحسابه وبعض قيادات المجلس العسكري، فيما تعاني مصر من انهيار غير مسبوق في احتياطها من النقد الأجنبي، دفع البنك المركزي لتخفيض قيمة الجنيه المصري لأكثر من 20 قرشًا، خلال أسبوع، أمام الدولار، ما نجم عنه ارتفاعات غير مسبوقة في جميع أسعار السلع والخدمات.

كما منح توقيع اتفاق المبادئ إثيوبيا فرص واسعة لانجاز أكثر من 47% من مشروع السد في غيبة من الفعالية المصرية، لأول مرة في تاريخ علاقات البلدين.

 

 

* توابع فساد المحليات بالإسكندرية.. انهيار المنزل الثالث والضحايا 3 سيدات وطفلة

شهدت منطقة اللبان بوسط الإسكندرية، اليوم الأحد، انيهار منزل مكون من 4 أدوار نتج عنه مصرع 3 سيدات وطفلة رضيعة.

وكان إخطار يفيد بوقوع منزل قديم بشارع البطاوى بمنطقة كرموز بوسط الإسكندرية، ضمن سلسلة الانهيارات المتتالية التى تشدها المحافظة عقب سقوط الأمطار الأسبوع الماضى نتيجة توابع فساد المحليات.
وقامت إدارة الحماية المدنية بانتشال الضحايا ورفع الأنقاض، وتم نقل المصابين إلى المستشفى وتصريح بدفن الضحايا.

 

 

* تعرف على ألاعيب الانقلاب لابتزاز طلاب جامعة القاهرة بـ”الكريديت

أقام نحو 50 طالبًا من المرشحين لكليات الطب بجامعات الأقاليم دعوى قضائية ضد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة القاهرة والمشرف العام على التنسيق لرفض قبولهم بكلية طب قصر العيني بعد تحويلهم رسميًّا من خلال موقع التنسيق الإلكتروني للكلية، واتهامهم جامعة القاهرة برفضهم حتى يضطرون إلى الالتحاق بنظام “الكريديت” مقابل 75 ألف جنيه في العام الدراسي الواحد.

وقال الطالب محمد عبدالوهاب، في تصريحات صحفية- إنه حوّل من كلية طب جامعة بنها إلى “قصر العيني” من خلال موقع التنسيق بعد فتح باب تقليل الاغتراب، موضحًا أنه تم قبول تحويله، وبعد مرور أسبوعين فوجئ هو وزملاؤه برفض رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار قبولهم؛ بحجة عدم وجود أماكن.

وأضاف محمد أن نصار قال لهم إنه لا يوجد أماكن، إلا أنهم تأكدوا من وجود أماكن من خلال حضورهم أول أسبوعين في الدراسة، مشيرًا إلى أنه تم قبول 70 طالبًا من الوافدين؛ لأنهم يدفعون 3000 جنيه إسترليني في العام الدراسي.

وأكد أن عميد الكلية، قال لزملائه من الطلاب الذين اضطروا إلى الالتحاق بنظام “الكريديت” مقابل 75 ألف جنيه؛ حتى لا يعودوا إلى جامعات الأقاليم: إن ما حدث من تحويلهم للنظام العادي غلطة موظف التنسيق”، والوزير لم يكن يعرف أي شيء عن الموضوع، قائلاً: “على جثتي يحصل الكلام ده”، موضحًا: “اللي عرفناه أن الميزانية قليلة في الكلية علشان كده حبوا يزودوها بفتح (الكريديت) لأول مرة“.

وأكد أن المسئولين في التنسيق والجامعة أضاعوا الوقت حتى تنتهي صلاحية بطاقة الترشيح، وقدّمنا طلباً للوزير، وخاطب نصار” بشكل ودي لقبولنا، لكنه رفض، قائلاً: “الوزير قال لنا ارفعوا قضية“.

 

 

* البورصة تواصل خسائرها فى منتصف الجلسة بمبيعات المصريين والأجانب

واصلت مؤشرات البورصة تراجعها خلال تعاملات منتصف الجلسة، البوم الأحد، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المستثمرين المصريين والأجانب، فى حين مالت تعاملات العرب نحو الشراء.
وأوقفت إدارة البورصة التعامل على أسهم 4 شركات لمدة نصف ساعة اليوم بسبب تجاوزها نسبة الارتفاع والانخفاض المسموح بها خلال الجلسة.
وتراجع مؤشر البورصة الرئيسى “إيجى إكس 30″ بنسبة 0.61%، وتراجع مؤشر “إيج إكس 50″ بنسبة 1.2%، وخسر مؤشر “إيجى إكس 20″ بنسبة 1.1%، وتراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70″ بنسبة 0.93%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 100″ بنسبة 0.5%.

 

 

*هيومان رايتس” : مصر تحولت إلى سجن كبير

كشفت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية عن تفاصيل استمرار قمع السلطات الأمنية  بمنع سفر كل من القيادات والأعضاء بأحزاب سياسية، ونشطاء شباب، والعاملون في منظمات غير حكومية، ومُساعد سابق للرئيس  محمد مرسي  و ذلك بلا سند قانوني فى ظل تزايد إجراءات التضييق والترهيب من قِبل أجهزة الأمن، بما يشمل مصادرة جوازات السفر للتحول الدولة المصرية إلى سجن كبير  .

وأكدت لمنظمة فى بيان لديها ،اليوم الأحد ، بأنه على  السلطات إنهاء هذه القيود غير القضائية، وأن تتيح للمواطنين سُبل الطعن في قرارات منع السفر وتعيد إليهم جوازات سفرهم. واستدلت المنظمة  بتقارير إخبارية وشهادات من نشطاء تحدثت معهم  المنظمة ، لافتة إلى أن  ضباط “مصلحة الجوازات والهجرةالتابعة لوزارة الداخلية في مطار القاهرة الدولي لديهم سلطة واسعة، لإيقاف أي مواطن، ومطالبته باستصدار تصريح أمني لمغادرة البلاد، بغض النظر عن مقصده أو الغرض من زيارته.

ومن جانبه ، قال نديم حوري نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لقد سجنت السلطات المصرية آلاف المعارضين العامين الماضيين وهي الآن تحوّل حدود البلاد، في الواقع، إلى أسوار سجنٍ ،و الانعدام الكامل لأي رقابة على سلطة الأمن الوطني يعني ترك المواطنين دون أي خيار” على حد وصفه.

ووثّقت هيومن رايتس ووتش 32 حالة على الأقل لمصادرة ضباط أمن المطار جوازات سفر نشطاء سياسيين وعاملين بمنظمات غير حكومية، مع إخبارهم بأن الأمن الوطني سيتصل بهم”،فيما لم يتمكن أغلبهم من استعادة جوازاتهم.

 ونقلت المنظمة عن العديد ممن تعرضوا لمنع السفر  قولهم “إنهم أُوقفوا في المطار أثناء المرور بمنطقة فحص الجوازات وحقق معهم عناصر من جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية، والمعروف سابقا باسم أمن الدولة، ثم مُنعوا من قِبل هذه العناصر من مغادرة البلاد، مع عدم إبداء أسباب محددة في أغلب الحالات، ومصادرة جوازاتهم أحياناً كثيرة” على حد قولهم . و ألمحت المنظمة  إلى شكاوى الأحزاب السياسية من القيود على أعضائها،  وبوعد عبد الفتاح السيسي في مايو 2015 بالتدخل ،فيما  لاتزال القيود ما زالت سارية –على حد تعبير المنظمة-،  بالإضافة إلى لم يتمكن العديد من أعضاء الأحزاب من استعادة جوازاتهم.

 كما  نقلت المنظمة عن نشطاء ومحامون لـ هيومن رايتس ووتش بإن مكتب النائب العام لم يتخذ إجراءات عند لجوء أفراد إليه لمحاولة الإبلاغ عن وقائع  المنع من السفر. وأكدت المنظمة على منع الأمن الوطني لسياسيين من السفر لمؤتمرات سياسية ونشطاء من حضور ورش عمل مستدلة  بإحدى الوقائع، في 4 أكتوبر حيث  أوقف عناصر الأمن الوطني في مطار القاهرة الدولي مجموعة من الشابات في طريقهن لألمانيا بدعوة من منظمة أوروبية للتدريب على مكافحة العنف ضد المرأة، وقاموا باستجوابهن بالإضافة إلى وقف  الأمن لـ 5 نساء أخريات كُنّ سيسافرن معها وكُنّ ينتظرن إقلاع الطائرة، واستجوبوهنّ جميعا وفتشن هواتفهن وحواسبهن سريعا.

 وأشارت المنظمة إلى واقعة أخرى في 31 أغسطس تعرّض 10 مدونين وناشطين شباب كانوا في طريقهم لمؤتمر شبابي تنظمه “الشبكة العربية للتربية المدنية” في الأردن لتجربة مشابهة. و يقول محمود عبد الظاهر، المدوّن والعضو في “حزب الدستور، لـ هيومن رايتس ووتش إن مصلحة الجوازات استجوبتهم بشأن غرض الرحلة وسمحت لهم بالمرور لمنطقة انتظار الطائرة بعد أن أظهروا دعوات المؤتمر.

لكن عند البوابة طُلب من عبد الظاهر العودة و”الحديث مع ضابط بالأمن الوطني، واستجوبه رجل في ثياب مدنية في حجرة بمرآب المطار ثم جلب جميع زملاء عبد الظاهر واستجوبهم وصادر جوازاتهم،و بعد أيام، تلقى كل منهم مكالمة من مكتب الأمن الوطني في مدينته فيما استجوبهم الضباط لكن لم يعيدوا إليهم جوازاتهم، حسب رواية عبد الظاهر.

وتابع عبد الظاهر إن الضباط أخبروا زملاءه بأن المنع من السفر “لأسباب أمنية” ورفضوا تقديم تأكيد كتابي بمصادرة جوازات السفر. ونقل عن أحد الضباط قوله: “لو والدك قال لك لا تسافر الآن، فلن تسافر“.

 وأكدت الفتيات ، وعبد الظاهر وزملاؤه بشكاوى للنائب العام بشأن هذه الوقائع ولم يتلقوا أي رد ،كما  نقلت وسائل الإعلام عدة وقائع أخرى شبيه ففي 15 يوليو ذكرت “بي بي سي” أن أمن مطار القاهرة أوقف الشيخ محمد جبريل، وهو إمام جامع عمرو بن العاص التاريخي في القاهرة، ومنعه من السفر إلى لندن بعد أيام من إمامته لصلاة دعى فيها على “الحكام الظالمين” ودعى لـ “الشباب المُعتقل.

  كما ذكرت المنظمة الوقائع الأخرى التي ذكرها نشطاء ووسائل إعلام محلية محمد القصاص، الناشط السياسي، في يناير ؛ وأسماء محفوظ، عضوة “حركة شباب 6 أبريل”، في أكتوبر ؛ ونجلتيّ خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المسجون، في أكتوبر 2014 ،بالإضافة إلى منع السلطات فى مايو  الناشط السياسى سيف عبد الفتاح – أستاذ في العلوم السياسية خدم لفترة وجيزة في 2012 كمستشار للرئيس مرسي – من السفر إلى ماليزيا دون إبداء أسباب. وأضافت المنظمة  عن قضايا أخرى، كان قضاة ووكلاء نيابة هم من أصدروا قرارات بالمنع من السفر كما علمت هيومن رايتس ووتش، لكن حتى في تلك الحالات، كان العديد منها غير متسق مع المعايير الدولية لتقييد حرية التنقل، بما في ذلك السفر.  وألمحت المنظمة  إلى واقعة منع إسراء عبد الفتاح – الناشطة السياسية والموظفة السابقة في والمشاركة في تأسيس “المعهد المصري الديمقراطي” – من السفر إلى الولايات المتحدة، حيث حصلت على منحة للدراسة بجامعة ستانفورد.  

وأطلعت عبد الفتاح هيومن رايتس ووتش على رسالة من الشؤون القانونية بوزارة الداخلية إلى المحكمة الإدارية ورد فيها أنها موضوعة على “قوائم ترقب الوصول والسفر” ضمن قرار الأمن الوطني الصادر في 16 نوفمبر 2013، وأمر آخر لمنع السفر بحقها، صادر عن قاضي تحقيق في 24 ديسمبر 2014.  كما استدلت المنظمة بواقعة منع  الصحفيين أيضا من السفر مثل  عبد الحليم قنديل، رئيس تحرير صحيفة “صوت الأمة” الخاصة، من السفر مرتين في عام 2015، آخرهما في 8 أغسطس والسياسي الليبرالي عمرو حمزاوي  بالإضافة إلى الناشط السياسي والنائب السابق  مصطفى النجار  والذى قال لـ هيومن رايتس ووتش إنه عرف بالاتهامات المنسوبة إليه فقط عندما قرأ عنها في الصحف في يناير 2014 مشيرا إلى إن النيابة أمرت بمنعه من السفر بدءا من يناير ، وإن كان لم يتم إخباره أو إخبار محاميه بأية تفاصيل عن القضية حتى وقت قليل قبل بدء جلسات المحاكمة في مايو 2015.

 في أغسطس 2013، أصدر قاضي تحقيق حظر سفر على 75 قاضيا، منهم طلعت عبد الله، النائب العام السابق الذي عيّنه مرسي. اتُهم الـ 75 بـ “العمل في السياسةوالتحيز السياسي، بسبب بيان أصدروه بعد عزل مرسي يعارضون فيه عزله بالقوة ويطالبون القوى السياسية بالحوارى فيما أُرسل 56 من القضاة إلى المحكمة التأديبية، التي أجبرت 41 منهم على التقاعد في مارس ، وهو قرار نددت به بقوة 12 منظمة مجتمع مدني مصرية، قائلة إن القضاة عوقبوا للتعبير عن الرأي.

 وتراجع محكمة أخرى طعن القضاة في القرار.   ومن جانبها ، وثقت وثقت “مؤسسة حرية الفكر والتعبير” في يونيو 2015   – وهي منظمة مصرية مستقلة – منع سفر أساتذة جامعيين لمؤتمرات أكاديمية، إلا لو حصلوا على إذن من الأمن  حيث قالت المؤسسة إنها اكتشفت هذا القيد عندما أخبر مسؤولون بوزارة التعليم العالي أستاذ العلوم بجامعة القاهرة نبيل لبيب يوسف بأنه يحتاج إلى موافقة أمنية قبل السفر إلى المجر للإشراف على رسالة دكتوراه مشتركة تخص طالب مصري، رغم أن الجامعة وافقت على رحلته فيما رفع محامون بالمؤسسة قضية فى 4 يوليو  في المحكمة الإدارية، وقالوا إن منع يوسف من السفر يقوّض الاستقلال الأكاديمي وينتهك قوانين تنظيم الجامعات بالإضافة إلى توثيق  المؤسسة عدة قيود أخرى على السفر فرضتها وزارة الخارجية ومسؤولون بالأمن على بعثات سفر أكاديمية، لا سيما إلى تركيا.

 واستدلت المنظمة أيضا بقمع السلطات فى السفر للخارج بواقع  مايو 2014 بمنع أمن مطار القاهرة عبد الله عاصم (17 عاما)،   وهو طالب الثانوية الذي عُرف إعلامياً بالمخترع الصغير، من السفر إلى كاليفورنيا لتمثيل مصر في مؤتمر علمي دولي لافتة إلى أنه تم  القُبض على عاصم قبل أسبوعين من ذلك التاريخ وواجه اتهامات بالتظاهر والانتماء لـ “الإخوان المسلمون”. وأضافت المنظمة بأن السلطات قررت منع أيضا خالد القزاز، مستشار مرسي السابق للسياسات الخارجية، من السفر خارج مصر حيث تم القبض  على القزاز ومعه مساعدين آخرين لمرسي في 3 يوليو 2013 واحتُجز بمعزل عن العالم لأكثر من 5 شهور أثناء سجنه و لم يُتهم القزاز بأية جريمة، وأُفرج عنه في يناير على خلفية حالته الصحية، بعد أن أخلت النيابة طرفه من الاتهامات، على حد قول أسرته ولكن سرعان ما تم مُنع القزاز وأسرته من السفر 3 مرات إلى كندا.

 كما  نددت المنظمة الحقوقية أيضا بمنع الأمن لمجموعة من قيادات الأحزاب السياسية وأعضاءها من السفر في 16 مايو إلى جمهورية التشيك لحضور مؤتمر عن المشاركة السياسية حيث  كان أعضاء المجموعة من “الحزب الديمقراطي الاجتماعي”، الحزب العلماني المُعارض الأساسي في البرلمان المصري السابق،ومن حزب الدستور، الذي أسسه محمد البرادعي الحائز على جائزة نوبل للسلام.،كما ضم الوفد حزبين آخرين مواليين للسيسي بشكل عام، هما “حزب الإصلاح والتنمية” (ليبرالي) و”حزب النور” (إسلامي سلفي)، بالإضافة إلى حزب معارض هو “مصر القوية“.

واختتمت  المنظمة بيانها بتصريحات عن عدة نشطاء وعاملون في منظمات غير حكومية لـ هيومن رايتس ووتش إنهم أُوقفوا بشكل متكرر وأحيانا استجوبهم عناصر من أجهزة الأمن لدى عودتهم من رحلات في الخارج فيما واجه بعضهم مضايقات إضافية ومنع من السفر ، فيما أكدت المنظمة مؤكدة على إضرار سياسة الدولة في المنع من السفر نشطاء من أجل الديمقراطية وأكاديميين وصحفيين وطُلاب وقضاة وسياسيين لافتة إلى تطبيق  المنع بشكل فضفاض لدرجة أنه أضر حتى ببعض المعلقين والسياسيين الذين يظهر أنهم مؤيدين لـ عبد الفتاح السيسى على حد وصف المنظمة.

 

 

* محضر الاجتماع.. مصر والإمارات وعُمان صوتت لصالح إسرائيل

بعد جهود كثيفة بذلتها على مدار عشرات السنين، حصلت إسرائيل على عضوية كاملة في لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي.. ليس هذا الخبر الأهم، إنما الخبر هو تصويت ثلاث دول عربية لحصول دولة الاحتلال على المقعد.

ففي الحادثة الأغرب من نوعها، صوتت كل من مصر والإمارات وعمان، على منح إسرائيل العضوية الكاملة في لجنة الأمم المتحدة، وكانت من بين 117 دولة أيدت منح دولة الاحتلال المقعد، فيما امتنعت تسع دول عربية عن التصويت، وغابت ثلاث عن الحضور.

مصر التي يقودها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والتي تشهد علاقتها مع إسرائيل أزهى أيامها، بحسب تعبير  المسؤول الإسرائيلي أوهاد كوهين الذي يرأس إدارة التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد الإسرائيلية، قالت إنها “صوتت لصالح انضمام إسرائيل لعضوية اللجنة لأن القرار يشمل ست دول دفعة واحدة، من بينها ثلاث دول عربية خليجية، دون منح الدول الأعضاء حق الاختيار فيما بينها“.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، في بيان السبت، إن “التزام مصر بدعم الدول العربية المرشحة للجنة هو الدافع الرئيس وراء تصويتها لصالح القرار”، مشيرا إلى أن الموقف العربي الموحد تم التعبير عنه في بيان مشترك عقب عملية التصويت.

وفي الوقت الذي لم تعلق فيه الخارجية الإماراتية حول تصويتها، كشف محضر الاجتماع الرسمي وجدول التصويت، أن الإمارات صوتت بـ”نعم” لحصول إسرائيل على العضوية الكاملة في اللجنة.

وأظهر المحضر دولة الإمارات، التي استقبلت قبل أيام المنتخب الإسرائيلي للجودو في خطوة وصفت بالتطبيعية ورفضها العديد، تصويتها للقائمة الكاملة التي تضم اسمها بالإضافة إلى عمان وقطر والسلفادور وسريلانكا وإسرائيل، وهو الأمر الذي قامت به أيضا سلطنة عمان.

امتناع دول عربية وناميبا الرافضة الوحيدة

الدول العربية التسع الموجودة لم تنسحب من التصويت، بل شاركت في الاقتراع الذي منح إسرائيل العضوية، وكان موقفها الامتناع لا المقاطعة.

وكانت كل من دولة قطر والجزائر والكويت وموريتانيا وسوريا وتونس والمغرب والسعودية واليمن من بين 21 دولة امتنعت عن التصويت، بينما غابت ثلاث دول عربية أخرى عن الجلسة، وهي الأردن وليبيا ولبنان.

وعلى الرغم من أن اسمها كان في القائمة، إلا أن دولة قطر امتنعت عن التصويت، وهو الأمر الذي قوبل بهجوم إسرائيلي عليها.

واتهم بيان إسرائيلي “دولا تفضل مقارعة إسرائيل بدل المساهمة في جهود المجتمع الدولي مثل قطر التي امتنعت عن التصويت علما بأن إسرائيل دعمت حصولها على عضوية كاملة في اللجنة عند التصويت على دخولها في وقت سابق“.

الدولة الوحيدة في العالم التي قالت “لا” لإسرائيل في التصويت هي ناميبيا، وهي دولة تقع في جنوب غرب قارة أفريقيا، ولا تتعدى نسبة المسلمين فيها 3 بالمائة.

 

 

حزب النور خسر السقط واللقط جزاء ركونه للذين ظلموا. . الأربعاء 21 أكتوبر. . مصر بتشحت

صدمة برهاميمصر بتشحت1حزب النور خسر السقط واللقط جزاء ركونه للذين ظلموا. . الأربعاء 21 أكتوبر. . مصر بتشحت

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*العليا للانتخابات: 4 مرشحين فقط هم الناجحين بالمرحلة الأولى دون إعادة

 

*رسميًا.. 26.56% نسبة التصويت في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب

قال المستشار أيمن عباس، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، إن المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية شهدت المنافسة على 226 مقعدا بالنظام الفردي، و60 مقعدًا للقائمة.

وقال «عباس» في مؤتمر صحفي بمقر اللجنة العليا للانتخابات، اليوم الأربعاء، إن عدد الناخبين في المرحلة الأولى بلغ 27 مليونا و402 ألف و353 ناخبا، ومن أدلوا بأصواتهم بلغ 7 مليون و270 ألفا و594 ناخبا، بنسبة تصويت بلغت 26.56%.

 

*بعد خسارة الانتخابات… برهامي لـ”السيسي”: سنحاجج حضرتك عند الله (فيديو)

خاطب نائب رئيس “الدعوة السلفية”، ياسر برهامي، رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، قائلا: “الرئيس السيسي يستعمل دائما كلمته التي يقولها: “أنا أحاججكم عند الله”، وأنا أقول: “ونحن نحاججك، ونحاجج من هم تحتك عند الله.. لأنني مدرك تماما أن حضرتك رجل وطني، وأن حضرتك حريص على مصلحة البلد.. لكن هذا الذي يحدث ليس في مصلحة البلد“.

جاء ذلك تعليقا من برهامي على ما اعتبره “ظلما” يتعرض له الحزب من أجهزة الدولة في الانتخابات البرلمانية التي خاض الحزب مرحلتها الأولى يومي الأحد والاثنين، وما أسفرت عنه من خوض 24 مرشحا للحزب، جولة الإعادة، المقررة بعد أسبوعين، دون أن يفوز أي من مرشحي الحزب، أو قائمته، في القطاعات الثلاثث التي تندرج تحتها 14 محافظة تجري فيها الانتخابات في هذه المرحلة.

وفي مداخلة هاتفية استمرت أكثر من نصف ساعة، مع برنامج”صوت الناس”، على فضائية المحور” الأربعاء، أردف برهامي، منفعلا: “ليس من مصلحة البلد أن نفقد ثقة الشباب.. ليس من مصلحة البلد نهائيا أن نوصلهم إلى مرحلة اليأس“.

وتساءل: لماذا نوصلهم لليأس من أن هناك إصلاحا، وإمكانية للمشاركة فقط؟

وأضاف: “لقد رضينا – اختيار منا منا، وتقديرا لمصلحة البلد – ألا ننزل إلا على 35% من مقاعد البرلمان”، متسائلا: “نسبة 35% فقط سوف تشكل خطورة على من؟

وتابع: “حتى لو أخذتها كلها، وهذا لن يحدث، ومستحيل، لا سيما وسط كل ما يحدث“.

ومتحدثا عن حزب “النور”، قال برهامي: “نتعرض لهجمة ظالمة من أجهزة الدولة وتليفزيونها وصحفها”، مبديا اندهاشه من أنه: “بعد ذلك نقول إن الدولة منصفة، وعادلة، ولا تروج لاتجاه دون اتجاه، ونقول إن هذا الاتجاه منفتح، والاتجاه الثاني، هذه هي حقيقته على الأرض“.

واستطرد: ” لا.. قطعا.. هذه ليست حقيقته على الأرض“.

وأضاف: “ليس حجمنا على الأرض هو الذي أخذناه، أو نأخذه في هذه الجولة”، مشيرا إلى: “24 مرشحا للحزب سوف يعيدون على مستوى الجمهورية“.

وأضاف: “بعد كل هذا الظلم هذا يؤكد أن حجم حزب النور  على الأرض هو أضعاف هائلة“.

واستكمل: “مَن الذي يتحمل أصلا مثل هذا الأمر؟ من الذي يتحمل في العالم دعاية سلبية، ونحن ليس عندنا وسيلة دعائية واحدة؟، مشيرا إلى أن هناك من يقول إنهم يأخذون أموالا من قطر، وأموالا من السعودية، ومن ألمانيا وانجلترا، وعملاء لأمريكا”، مستدركا: “لكن سوف تُرفع قضايا، وإن شاء الله يفصل فيها قبل انتخابات 2020″، على حد قوله.

وحول الأنباء التي تحدثت عن عقد اجتماع لحزب “النور”، حول تدارس الانسحاب من الانتخابات البرلمانية، قال إن هناك أصوات كثيرة داخل الحزب تطالب قيادة الحزب بالانسحاب من الانتخابات نتيجة الظلم الذي تعرض له الحزب”، وفق قوله.

ويٌذكر أن هذا أول خروج لبرهامي يتحدث فيه عن قضايا حزب “النور”، لوسيلة إعلامية مصرية، منذ أُعلن بدء الانتخابات، ورأى مراقبون أن مناوئيه وخصومه يمكنهم استخدام تصريحاته تلك تكئة لمواصلة مهاجمة “الدعوة السلفية”، وحزب النور”معا، إذ تمنعه التعديلات التي أدخلها السيسي على القوانين السياسية المختلفة، بعدم  ممارسة “أي أمور سياسية أو حزبية”، من خلال “الدعوة السلفية”، لا سيما أن وزارة الأوقاف تمنحه تصريحا بالخطابة المنبرية مرتبط باحترام ذلك.

ويقول مراقبون إن مما أثار غضب برهامي، وقيادات “النور”، هو النتيجة التي أحرزها الحزب في الانتخابات، إذ لم يفز له أحد فيها، كما خرج خاوي الوفاض من صراع القوائم، ولم يتبق له سوى المقاعد الفردية التي يخوض فيها معركة الإعادة على 24 مقعدا، كما قال برهامي.

ويرشح المراقبون “النور” للفوز بعدد من المقاعد البرلمانية، بمرحلتيها، لا يتجاوز عشرين مقعدا بأي حال، وهو رقم هزيل للغاية، بالمقارنة بفوزه بنحو 122 مقعدا في انتخابات 2011/ 2012.

https://www.youtube.com/watch?v=6AmMJEJuQX8

 

*اعتقال الصحافي هشام جعفر ومداهمة مؤسسة “مدى

اعتقلت قوات الأمن المصرية، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الأمناء، بمؤسسة “مدى”، الصحافي هشام جعفر، بعد أن داهمت مقر المؤسسة، بدون إبداء سبب قانوني لهذا الإجراء.

وقالت، مصادر مقربة من أسرة جعفر، الذي يعمل كبيراً للخبراء بالمركز الإقليمي للوساطة والحوار، إن قوات الأمن اقتادت “جعفر”، إلى بيته لتفتيشه، وقامت بتحطيم محتويات المسكن والاعتداء بالضرب على نجل جعفر عندما طلب منهم احترام المكان وصاحبه، كما احتجزت العاملين بالمؤسسة داخل المبنى، ومنعتهم من الخروج أو العودة لبيوتهم.

ومؤسسة مدى للتنمية الإعلامية تعنى بالتنمية البشرية في مواجهة المشكلات المجتمعية مثل العنف المجتمعي، وتنظم دورات تدريبية لترفع درجة الوعي بكيفية معالجة المشكلات المجتمعية التي تتقاطع مع الواجب الوظيفي.

وكان جعفر أحد قيادات الموقع الإلكتروني الشهير “إسلام أون لاين” الذي أغلق بعد تحقيق مكانة متميزة، وكان مسؤولا عن مشروع بديل تبناه العاملون السابقون في إسلام أون لاين لإطلاق موقع جديد بعنوان “أون إسلام” نهاية 2010.

 

 

*هاشتاج “مصر بتشحت” يفضح كذب زعيم عصابة الانقلاب

دشن نشطاء حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “مصر بتشحت” فزعا من الحالة الاقتصادية التي وصلت إليها مصر في عهد زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وأكد النشطاء أن مصر أصبحت في حالة يرثى لها، وقدموا أرقاما من واقع تصريحات حكومة الانقلاب الفاشلة تظهر الحالة التي آلت إليها أوضاع البلاد.

ونشر المشاركون في الحملة بعضا من الأوضاع الاقتصادية المزرية، حيث تدرس شركات أجنبيه سحب استثماراتها من مصر والتي تبلغ قيمتها 6.4 مليار دولار، كما تدرس شركة “نستلة” الخروج من مصر0

فيما سبقتها شركات هوواي وانتل بإغلاق مكاتبها بالقاهرة، فيما تجاوز الدين المحلي لأول مرة 2 تريليون جنيه بسحب البنك المركزي المصري.

أزمة انهيار سعر الجنيه أمام الدولار تسببت في نقص العديد من الأدوية لتوقف استيرادها، ومن بينها أدوية أمراض الدم والتي تهدد حياة 20 مليون مواطن، كما صرحت بذلك رئيسة شركة خدمات الدم.

يأتي ذلك في الوقت التي تسعى فيه مصر للاقتراض من البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية.

فيما وجه القائمون على الحملة رسالة للمصريين، أكدوا فيها أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي ظل يكذب على المصريين مرددا “مصر بتفرح”، “مصر تستيقظ، ليفاجأ الشعب بالحقيقة أن عهد الانقلاب جعل “مصر بتشحت“.

 

 

*بعد فشله في سد النهضة.. الانقلاب يلجأ للآبار والمياه الجوفية

بشر “مغاوري شحاتة” مستشار وزير الري في حكومة الانقلاب، المصريين بالاعتماد الفترة المقبلة على الآبار والمياه الجوفية.

وقال شحاتة، في تصريحات صحفية، إن حجم الآبار الموجودة في مصر تكفي 100 عام مقبلة، زاعمًا أن مشروع المليون ونصف المليون فدان؛ تتوفر جميع المقومات لتنفيذه.

وأضاف شحاتة أن وزارة الري شكلت لجنة لاستكشاف آبار جديدة، بمنطقة الصحراء الغربية.

وتتزامن تصريحات شحاتة مع فشل مفاوضات سد النهضة ومماطلة الجانب الإثيوبي في العودة لتلك المفاوضات ، بعد توقيع قائد الانقلاب السيسي علي اتفاقية السد دون دراسة أضرار الاتفاقية علي حصة مصر من مياه النيل.

 

 

*العليا للانتخابات” تمنع الصحفيين والاعلامين من الدخول لتغطية نتائج المرحلة الاول

سادت حالة من الغضب بين الصحفيين والاعلامين المعنيين بتغطية اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، بسبب قيام موظفى الهيئة العامة للاستعلامات بمنعهم من الدخول، بدعوى تجهيز قاعة المؤتمر الذى من المقرر أن تعقده اللجنة العليا للانتخابات، مساء اليوم، لاعلان نتائج المرحلة الاولى من الانتخابات البرلمانية التى اجريت فى 14

محافظة

وقد اعترض الصحفيين ومندوبى وسائل الاعلام والقنوات الفضائية على معاملتهم بهذا الأسلوب غير اللائق، حيث انتظر الجمبع لأكثر من ساعتين أمام باب الهيئة العامة للاستعلامات، جالسين على الرصيف فى انتظار السماح لهم بالدخول لتغطية المؤتمر.

وأثار غضب الصحفيين ومندوبى وسائل الاعلام السماح للتليفزيون المصرى فقط بالدخول.

يذكر أن اللجنة العليا أمس ابلغت الصحفيين بالتواجد بمقر اللجنة العليا للانتخابات فى تمام الثالثة عصرا، وذلك لتغطية إعلان نتائج المرحلة الاولى من الانتخابات البرلمانية.

 

 

*إخلاء سبيل الطالبة سارة مشعل بكفالة 5 آلاف جنيه

قررت نيابة الانقلاب إخلاء سبيل الطالبة سارة مشعل بكفالة 5 آلاف جنيه من مقر حجزها بقسم ثان الزقازيق.
وكان في وقت سابق رفضت محكمة استئناف الزقازيق الاستئناف المقدم على حبس سارة مشعل الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة الزقازيق، وقررت استمرار حبسها 15 يوما على خلفية تهم ملفقة لرفضها خلع النقاب أمام أفراد الأمن على باب كلية الآداب بجامعة الزقازيق.
وكان والد سارة قد كشف عن مفاجأة، وذكر أن محضر داخلية الانقلاب المقدم للنيابة والذي تم احتجازها على خلفيته وحبسها 15 يوماً زعم أنها طالبها بـ”الدراسات الإسلامية ” وجاءت لجامعة الزقازيق لعمل مظاهرات وإثارة الشغب بين الطلاب والطالبات.
واستنكر والد الطالبة تلفيق النيابة والداخلية للمحضر على خلفية رفض نجلته الكشف عن وجهها، ورفع نقابها أمام أفراد الأمن، مطالبا بالإفراج الفوري عنها، ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة.
واعتقلت سارة من أمام بوابة آداب جامعة الزقازيق، لرفضها خلع نقابها أمام الأمن، ومطالبتها بسيدة لتفتيشها، ليتم إحالتها إلى الأمن الإداري ثم لقسم ثان الزقازيق، ثم تم عرضها على النيابة، التي أصدرت بحقها قرار بالحبس 15 يومًا، على ذمة قضية ملفقة بزعم حيازة منشورات.

 

*شاهد.. برهامي يعترف: قنوات الإخوان لها تأثير كبير على الشباب

في سياق تبريره للخسارة الفادحة التي مُني بها حزب النور والدعوة السلفية في انتخاباتبرلمان الدم، أرجع ياسر برهامي، نائب مسئول الدعوة السلفية، ذلك إلى تأثير قنوات الإخوان على شباب السلفيين فقاطعوا الانتخابات.

وفي مداخلة هاتفية على فضائية المحور اليوم الأربعاء، اعترف برهامي أيضًا بعجزه عن إقناع أولاده بالمشاركة في الانتخابات؛ منتقدًا كل القنوات والفضائيات واتهمها بتشويه حزب النور، وعدم التعامل بإنصاف معه، حسب قوله.

https://www.youtube.com/watch?v=ZnCgo46B-dw

*صلاحيات على “مزاج” السيسي.. أولى خدمات “برلمان الدم

ربما تكون أول القضايا التي يبت فيهابرلمان الدم، الذي وصل قطاره محطته الأخيرة في الانتخابات، وبعد أداء أعضائه المشكلين من الفلول وخونة الوطن وتجار الفساد يمين الغموس الكاذبة، “هل الورنيش البُني ينفع مع البيادة السوداء؟ وهل الرباط الأسود ينفع مع البيادة البُني؟!.

البعض بات يتساءل عن السرّ وراء عدم لجوء الإعلام بفجره وسفالته إلى قلب الحقائق، بأن يجعل نسب التصويت عالية مثل ما فعل أيام انتخابات الرئاسة، وبرأي مراقبين ذلك مقصود.. وسيصب في مصلحة الانقلاب؛ لأن الشعب الذي بين قوسين “انتخب السيسي بنسبة كبيرة”، على حد كذب الإعلام وقتها، هو نفسه الذي رفض أن ينزل إلى انتخابات مجلس الشعب، لأنه لا يرى أحدا جدير بالانتخاب،  ولا قوائم جديرة بالتصويت لها، ولا حزب جدير أن يتعب ويغبر القدمين من أجله، ما يعنى بحسب رسالة إعلام الانقلاب أن الشعب ” ليس راضياً عن النخب والقوى السياسية“.

وبرأي كثير من المراقبين أن ذلك يعني أن السيسي سيحتج بضعف التصويت في أنه لا يجوز لمجلس شعب ضعيف وغير شعبي أن يغلّ من يد قائد الانقلاب، الذي تولى الرئاسة بنسبة 99.9%، أو يراجع قراراته وقوانينه ونزواته ورغباته!

إذن الرسالة التي سوف يصدرها إعلام الانقلاب، سوف تقول إن ضعف التصويت رسالة من الشعب للقائد الشعبي والزعيم الأوحد بأن يتخطى مجلس الشعب، وأن يعدل من الدستور الذي يغل يده، وان ينال من الصلاحيات ما يشاء، أو كما قال أحد المأجورين على قناة النهار :” ما ينفعش برلمان منتخب بأغلبية كسيحة يتحكم في رئيس منتخب بأغلبية كاسحة“.

إذن لم ولن يحتاج السيسي إلى برلمان، وعندما تم الضغط عليه دوليا لاستكمال “سي في” الانقلاب، أتى ببرلمان شعبيته مشوهة، حتى يظل ضعيفا أمامه ومنطقيا أن يلعب دور خيال المآتة، وكله بأمر الشعب المصري العظيم.

وهذا ما أكدته صحيفة “واشنطن بوستالأميركية، بأن البرلمان المقبل سيكون مجرد ختم مطاطي لتمرير القوانين التي تريدها حكومة الانقلاب.

وقالت الصحيفة، إنه عندما تمت الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يوليو 2013، كانت هناك آمال كبيرة لبعض المراقبين في وجود برلمان جديد ، لكن المستقبل الباهت له جذور في تاريخ الدولة المعقد و بغض النظر عن نتائج السباقات الفردية فإن البرلمان القادم سيكون بمثابة ختم مطاطي في يد حاكم البلاد، و يبدو أن النظام البرلماني المصري قد بني من أجل إبطال دور البرلمان المصري.

وتتوقع الصحيفة أن تسفر الانتخابات عن مجموعة متنافرة من السياسيين الذين يسعون إلى الوجاهة، موضحة “ليس هناك معارضة حقيقية بعد تهميش الإسلاميين الأكثر تأثيرًا لصالح الأفراد الذين يفتقدون الانتماء الفكري الواضح“.

وأشارت الصحيفة إلى حزمة القوانين التي أصدرها عبد الفتاح السيسي بمراسيم رئاسية التي بلغت 200 قانون بعض منها يتناول قضايا حساسة ولن يكون هناك وقت متاح للنواب لقراءة ما سيوافقون عليه.

ولفتت الصحيفة إلى أن سيف القضاء سيكون مسلطا على رقبة البرلمان القادم؛ إذ إنه من صلاحية المحكمة الدستورية إلغاء القانون الذي انتخب على أساسه البرلمان ومن ثم حل البرلمان.

 

 

*ارتفاع أسعار الخضراوات 30% بالسوق المحلية

شهدت أسعار الخضراوات بالسوق المحلية المصرية ارتفاعًا بنسبة 30% خلال الأسبوع الجاري مقارنة بالفترة الماضية.

ووصل سعر الطماطم إلى 8 جنيهات مقابل 5 جنيهات، والفلفل والبطاطس إلى 4 جنيهات، في حين وصل سعر الخيار إلى 3.5 جنيهات والبامية 10جنيهات.

وقال يحيى السني، رئيس شعبة الخضر باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية، إن ارتفاع الأسعار وراءه تكالب المواطنين على الشراء خاصة مع التراجع النسبي في الأسعار خلال الأسبوعين الماضيين مما أدى لارتفاع السعر بالتزامن مع نقص المعروض.

وأضاف أن الموجة الحارة التى ضربت البلاد أثرت سلبًا على المحاصيل خاصة في الصعيد والكميات الموردة، مشيرا إلى أن حجم التوريد تراجع بنحو 50% مقارنة بالستة أشهر الماضية.

 

 

*إستغاثة من أسرة المعتقل “أنس القاضي

تلقى المركز العربي الافريقي للحريات و حقوق الإنسان صباح اليوم إستغاثة من أسرة المعتقل “أنس القاضي” 37 عام، مدير عام إحدى شركات السياحة و المعتقل بسجن برج العرب غرب الإسكندرية تفيد بتدهور حالته الصحية و تعرضه لنوبات مغص كلوي شديد متكررة و تعنت إدارة السجن في نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج رغم تدهور حالته الصحية.
هذا و تحمل الأسرة المسئولية الكاملة عن سلامة المعتقل “أنس القاضي“ لمأمور سجن برج العرب و ضباط مباحث السجن لتعنتهم في نقل المعتقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.
هذا و يناشد المركز كل من النائب العام و المجلس القومي لحقوق الإنسان بالقيام بدورهم الأساسي في الحفاظ على أبسط حقوق المعتقلين و السجناء في العيش الكريم داخل السجون و مقار الإحتجاز الشرطية طبقا للمادة 42من الدستور و التي تنص على ” كل مواطن يقبض عليه أو يحبس أو تقيد حريته بأي قيد تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامة الإنسان ولا يجوز إيذاؤه بدنيا أو معنويا“.
جدير بالذكر أن سجن برج العرب بالإسكندرية شهد منذ عدة أيام حالة وفاة للمعتقل السياسي “أنور العزومي “نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل ضباط مباحث السجن أيضا.

 

*الدولار يشعل أسعار الحبوب الغذائية

بدأت الآثار السلبية لارتفاع الدولار داخل السوق المحلي في الظهور على كافة أسعار الحبوب الغذائية المستوردة من الخارج، لترفع أسعارها خلال أسبوع واحد فقط لـ 15% مقارنة بالأسبوع الماضي

وأبقى البنك المركزى المصرى على سعر صرف الجنيه أمام الدولار فى المزاد الدورى الذى نظّمه، أمس الثلاثاء، عند مستوى 7.93 جنيه للدولار ، كما استقرت الأسعار بالبنوك أيضا عن نفس مستويات أمس المقدرة بـ 8.03 جنيه للدولار، وعرض البنك المركزي في عطائه اليوم رقم 424 نحو 40 مليون دولار, وباع منها 37 مليون دولار بسعر 7.93 جنيه.

وبحسب شعبة الحبوب اتحاد الغرف التجارية، فإن أسعار العدس ارتفعت ليسجل الطن حوالي 11.5 ألف جنيه مقابل 10 آلاف جنيه وبينما سجل الفول 4500 جنيه للطن، بارتفاع قدره 10%.

وتوقع عاملون بتجارة الحبوب استمرار القفزة الجنونية لأسعار الحبوب الغذائية على مدار الفترة المقبلة، وبمجرد دخول فصل الشتاء الذي يرتفع معدل استهلاك المواطنين، مؤكدين أن الأسعار ستصل الزيادة بها لأكثر من 30%.

وقال طارق حسنين، رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات: إن أزمة الدولار داخل السوق المحلي هي السبب الأساسي وراء ارتفاع الأسعار خاصة في ظل عجز البنك المكزى عن توفير الإعتمادات المالية.

وأضاف  أن الموانى تشهد تكدسًا بالبضائع القادمة من الخارج والتى اقتربت معظمها من التلف نتيجة لتعرضها للموجات البرد بالإضافة لسوء التخزين.

وأكد أن الدولار وارتفاع سعره في الفترة الحالية تمكن وراء زيادة سعر الحبوب داخل الأسواق من المتوقع حدوث قفزة في السعر على المدى القريب بمجرد دخول فترة الشتاء وزيادة معدل استهلاك المواطنين من هذه المنتجات.

ومن جانبه، قال الباشا إدريس رئيس شعبة البقوليات باتحاد الغرف التجارية، إن التجار في الفترة الحالية مازالوا ينتظرون ما يحدث خلال الفترة المقبلة من ارتفاعات في أسعار المنتجات بالخارج أم سيبقي الوضع على ما هو عليه، مشيرًا إلى أن أى تحرك في اﻷسعار الخارجية ينعكس بالسلب على السوق المحلي.

وأوضح أن أزمة الدولار المتوحشة في السوق المحلي هي من تقف خلف كل هذه الزيادات غير المبررة في ظل عجز المستوردين عن توفير العملة الأجنبية للتخليص البضائع المتكرسة في المواني، فضلا عن نقص المعروض داخل الأسواق.

وأشار إلى أن الارتفاع المطرد فى أسعار الحبوب خاصة للفول يجعلنا نستورد 70% من المنتج مما يؤثر سلبًا على موازنة الدولة، لأنه سيكلف ميزان المدفوعات المزيد من المليارات، خاصة أن هذه السلع من السلع الاستراتيجية التى لا يمكن الاستغناء عنها فى ظل تراجع معدلات الإنتاج المحلي منهما.

وبدوره، أكد عمرو عصفور النائب الأول لشعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، أن الأسعار تشهد ارتفاعًا في الوقت الراهن بسبب الاعتماد بشكل كبير علي الاستيراد من الخارج خاصة أن مصر تستورد أكثر من 65% من استهلاك البقوليات .

وأضاف: أن التجار يستوردون الفول من الخارج، خاصة من دول انجلترا وفرنسا وكندا، مشيرًا إلي أن تلك النسبة كبيرة للغاية، ويتحكم بها الأسعار الحالية للصرف الدولار أمام الجنيه المصري، حيث إن أي تغير في الصرف ينعكس بالسلب علي الأسعار بالسوق المحلي.

وأوضح أن استهلاك مصر من العدس يصل إلى 75%، وكل هذه النسبة يتم استيرادها من تركيا وكندا، حيث إن مصر في فترة من الزمن كانت تنتج كميات كبيرة من الحبوب الغذائية كالعدس والفاصوليا وغيرها، إلا أن ضعف انتاجية الأرض حال دون ذلك في الوقت الراهن.

 

*حزب النور “العميل” الذي قرر أن يتنحى

مثل أجواء يونيو حزيران ونكسة “الجنرال” جمال عبد الناصر، خرج جنرالات حزب النور أصحاب نكسة 30 يونيو المجيدة، مطأطئ الرأس مقطبي الجبين، تعلو وجههم غبرة وترهقهم قترة، يقولون للشعب الذي اغتالوا ثورته وبنبرة الوداع :” لقد قررنا أن نتنحى عن أي عمل حزبي.. وأن نعود إلى صفوف الجماهير.. الذين خنّاهم.. حفاظًا على الدعوة“!.

لم يترك مظهر شاهين”، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، المؤيد للانقلاب، الفرصة للتشفي في أمنجية الدعوة السلفية بالإسكندرية، فقال عن “صفر” مونديال برلمان الدم الذي خرج به مخيون ورفاقه: “الشعب رفضهم وهم عرفوا حجمهم الطبيعي”، على حد تعبيره.

وأضاف شاهين: “الآن أدرك السلفيون أن الشعب رفضهم وأن الاستمرار يعني الانتحار الحزبي فلذلك سينسحبون قبل أن يكمل الشعب عملية تصفيتهم سياسيا عبر الصناديق“.

وأكد إمام مسجد عمر مكرم، أن السلفيون الآن بين خيارين: “إما أن يكونوا أصحاب الحزب الميت أو أن يصيروا أصحاب الحزب المنسحب، فهم كمن يختار بين الموت أو الانسحاب، أتمني أن يختاروا الأولي لكني أعتقد أنهم سيختارون الثانية“.

فيما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمصر مقطعا صوتيا، منسوبًا لياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، المؤيد للانقلاب العسكري، ينعي فيه ما سماه “تقاعس الكثيرين عن المشاركة من حزب النور“.

وبرأي البعض فإن الحزب يتجرع الآن ما حدث في 30 يونيه و3 يوليو، بل هو مع من صنع الأحداث وقتها وليس أدل على ذلك من تصريح شعبان عبد العليم عضو الهيئة العليا للحزب والذي صرح بأن “من يقول إن حزب النور لم يشارك في الإعداد للثورة – يقصد 30 يونيه – فهو لا يعرف شيئًا عن الثورات لأن حزب النور كان أحد المحركين في المشهد السياسي في الستة شهور الأخيرة – يقصد قبل 30 يونيه ، فقدم مبادرة وقدم تحذير من الأخونة وحرك الرأي العام فهذا دوره، أما من يتكلم عن خروج الناس في الشارع فهذا لا يفهم شيء في الثورات“.

استقالة مخيون

من جهته قال محمود نفادي، رئيس شعبة المحررين البرلمانيين بنقابة الصحفيين، إن رئيس حزب النور يونس مخيون يدرس الاستقالة بسبب النتائج الهزيلة للحزب في المرحلة الأولى من انتخابات برلمان “الدم“.

وتعليقا علي فشل حزب النور في تحقيق أي نتائج تذكر في انتخابات برلمان الدم حتى في معقله الأساسي محافظة الإسكندرية، دشن نشطاء هاشتاج #الحفله_ع_حزب_النور و نرصد لكم بعضا من التغريدات :

يقول الناشط أحمد حلمي:” إذا كان حزب النور في الإسكندرية وهى معقله سقط سقوط مدوى ولم يبقى له في المنافسة إلا ثلاثة .. فقد فضح عدم قدرته على الحشد #الحفله_ع_حزب_النور“.

بينما تقول الناشطة “أسماء”:” #الحفله_ع_حزب_النور حزب الزور هو محلل السيسي يساعده في تجميل صورة اغتصابه للوطن وللمصريين“.

ويقول الناشط “احمد عباس” :” #الحفله_ع_حزب_النور، كنت اعلم ان اختلافنا رحمة وليس انتقاصا ،حتى رأيت حزب الزور فعرفت معنى البيض” لا بتتفرد في الفينو ولا بتخلا من الزفارة”.

أما “أبو عزام الأنصاري” فعلق يقول:” من يهن الله فما له من مكرم  #الحفله_ع_حزب_النور“.

أما السيد جاد فيقول:” #الحفله_ع_حزب_النور، لـ كل فرعون هامانه ، لـ كل طاغية فقيه جور ، كـ فقهاء حزب الزور، يُحق الباطل و يُزهق الحق..”.

أما “أيقونة الثورة” فكتبت تقول:” تعليقك على فضيحة حزب الزور!!وهل تظن ان دوره القذر قد انتهى؟؟#الحفله_ع_حزب_النور“.

وأخيرا قال الناشط “زكي بشكها” :” محدش شاف برهامي يا جدعان، اصله كان بيقول احنا اكبر حزب ف مااااسر، #الحفله_ع_حزب_النور“.

وجهه الناشط الحقوقى “هيثم أبوخليل” فى تغريدة له عبر موقع النواصل الأجتماعى تويتر” رساله الى حزب النور بعد الخصارة الفادحه التى لحقت به فى انتخابات البرلمان 2015 قائلا: كلمة في أذن عصابة حزب النور: من يهن…يسهل الهوان عليه ..!

باى باى يا كوتش

شن الإعلامي معتز الدمرداش،المؤيد للانقلاب العسكري، هجومًا حادًا على حزب النور، وقال في حساب منسوب له بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر»: «لحزب النور باى باى يا كوتش الشماتة حلال فيهم مبروك في حب مصر».

فيما قال الدكتور محمد الجوادي في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” موجهة رسالة إلى الإعلاميين المحسوبين على الانقلاب العسكري في مصر قائلاً: أقول لإعلاميي الانقلاب: حاولوا القفز قبل الغرق.. ولا تكونوا كحزب النور“.

 

*صحفيو المصري اليوم يحررون محضرًا ضد مؤسس الجريدة لمنعهم من الدخول

قام عدد من الصحفيين بجريدة “المصري اليوم” ممن تم إيقافهم، بتحرير محضر بقسم شرطة السيدة زينب رقم 7187 إداري، ضد رجل الأعمال صلاح دياب، مؤسس جريدة المصري اليوم، وذلك بعد منعهم من دخول الجريدة.

فيما تقدم عدد من الصحفيين، بمذكرة إلى نقابة الصحفيين، طالبوا فيها بسرعة تدخل مجلسها للحفاظ على حقوق الزملاء، طبقا للقانون، وأيضا طبقا للتفويض الذي منحه صحفيو المؤسسة للنقابة، بالتفاوض باسمهم مع الإدارة في الأزمة القائمة، والتي بدأت قبل نحو شهر.

 

 

*حزب “النور” يحصد “صفرا” في الانتخابات و يبحث الإنسحاب من الحياة السياسية

أخفق حزب “النور”، صاحب التوجه السلفي، في الفوز بأي مقعد، في المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية المصرية، التي تعلن نتائجها رسميا الأربعاء أو الخميس، فيما يخوض ما بين 22 إلى 25 مرشحا للحزب جولة الإعادة، وسط توقعات باتجاهه إلى خسارة ساحقة، حتى إن مرشحيه الراسبين على المقاعد الفردية جاءوا في ترتيب متأخر، نتيجة الأرقام المتدنية التي حصلوا عليها.

وحتى مساء الثلاثاء، لم يعلن الحزب فوز أي مرشح له في أي دائرة، ضمن محافظات المرحلة الأولى (14 محافظة)، كما لم يُعلن فوز قائمة الحزب في أي محافظة، بل مني مرشحوه بهزيمة غير مسبوقة، حتى في معاقل الحزب ذاته، سواء الإسكندرية أو مرسي مطروح، فضلا عن أنه خرج “صفر اليدين”، بلا إعادة، في خمس محافظات هي (سوهاج، وأسوان، والأقصر، والمنيا، والجيزة).

ولم يعقد الحزب أي مؤتمر صحفي يوضح فيه نتائجه في الانتخابات حتى الآن، كما أنه لم يقدم أي احتجاجات أو طعون على الانتخابات، ولم يشك حتى من أي تزوير أو تلاعب في النتائج.

وقال مراقبون إن خسارة “النور” تحمل دلالات كثيرة، أبرزها أن الحزب سقط سقوطا مروعا في الشارع المصري، بعد أن خسر “السقط واللقط”، جراء تأييده الانقلاب العسكري، إذ فقد سمعته، وشعبيته، حتى لم يعد يصلح ذراعا لأحد، لا لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ولا للسعودية التي كانت بعض دوائرها الدينية تتعاطف معه.

وكان قادة الحزب يعلقون آمالا كبيرة على أن يحقق في هذه الانتخابات النتيجة ذاتها التي حققها في انتخابات 2011/ 2012، عندما تمكن الحزب من إحراز نسبة 22.4 في المئة، وحصل على 112 مقعدا، عبارة عن 90 مقعدا عن القوائم، و20 مقعدا فرديا، ليحل ثانيا في الانتخابات بعد حزب “الحرية والعدالة”، ووصيفا له، بعد أن أحرز الأخير نسبة 43 في المئة من أصوات المصريين، بعدد مقاعد 222 مقعدا، 115 منها قوائم، و107 مقاعد فردية.

وقال رئيس شعبة المحررين البرلمانيين في نقابة الصحفيين، في برنامج “مصر تنتخب” عبر فضائية “سي. بي سي. إكسترا”، مساء الثلاثاء، إن نتائج الانتخابات تؤكد خسارة حزب “النور” جميع المقاعد باستثناء 22 مقعدا فقط سيخوض جولة الإعادة.

لكن مساعد رئيس حزب النور، أحمد خليل، قال في تصريحات صحفية إن الحزب سيخوض جولة الإعادة على 24 مقعدا في محافظات المرحلة الأولى، مشيرا إلى أن هذا العدد هو العدد شبه النهائي من الغرفة المركزية للحزب.

لكن عددا من أعضاء الهيئة العليا للحزب، أبدوا سخطهم من تلك النتائج، وتوجهوا برسالة إلى الهيئة العليا للحزب، طالبوا فيها بالانسحاب من خوض المرحلة الثانية للانتخابات.

وقالوا في رسالتهم: “نظرا للمناخ غير الصحي الذي لا يسمح بالمنافسة الشريفة نرجو التكرم بتسجيل موقف تاريخي سياسي بإعلان الانسحاب من العملية الانتخابية لقائمة القاهرة والدلتا (مرحلة ثانية)، نظرا لتقاعس اللجنة العليا للانتخابات عن الوفاء بالتزاماتها نحو تفعيل القانون ضد الإعلام الذي أفسد البيئة الانتخابية عبر تشويه ممنهج ومنظم لحزب شرعي ودعوة معلنة وتحريض مباشر للناخبين عبر قنوات تلفزيونية لعدم اختيار قائمة حزب النور”، بحسب الرسالة.

يُذكر أن حزب “النور” خسر معركة القائمة في قطاع غرب الدلتا الممثلة بـ15 مقعدا أمام قائمة “في حب مصر”، الموالية للسيسي، التي اكتسحت أيضا قطاع الصعيد الممثل بـ45 مقعدا.

وخسر “النور” غالبية المقاعد الفردية، حتى في معاقل “الدعوة السلفية” في الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح وعدد من محافظات الوجه القبلي.

ولم تفلح جهود الحزب في الإسكندرية، التي علق عليها أكبر آماله، سوى في تمكين أربعة مرشحين له من خوض جولة الإعادة، وهم: “أحمد الشريف وأحمد خليل في العامرية، وزارع منيسي في برج العرب، وعبد الحليم محروس في المنتزه أول

وتضم قائمة “غرب الدلتا”، التي خسرها الحزب، أهم رموزه وقياداته، وهم (نائب رئيسه أشرف ثابت، ومساعد رئيسه طلعت مرزوق)، وقادته: (محمد إبراهيم منصور، ونادر بكار وزوجته).

ووصفت صحف مصرية تراجع النور” في السباق البرلماني، الثلاثاء، بأنه “نتيجة صادمة”، مشيرة إلى أن “المشهد كان خاليا له تماما من خصمه الأقوى في التيار الإسلامي”، (الإخوان)، وبعد اعتقاد بأنه سينفرد بالقاعدة الجماهيرية العريضة لهم، “فوجئ الحزب بعزوف قطاع عريض من مناصريه عن انتخابه، وليس التيار الإسلامي فحسب“.

وأشارت الصحف إلى أن خسارة الحزب للقاعدة السلفية العريضة، التي تضامنت مع الإخوان، تأتي في مقدمة العوامل التي أدت إلى خسارته، (الجماعة الإسلامية، والجبهة السلفية، والأحزاب السلفية: الوطن والأصالة والفضيلة، إضافة إلى دخوله في صراع محتدم مع مشايخ التيار السلفي، الذين تضامنوا مع “الإخوان”، وأخذوا وراءهم قاعدة جماهيرية كبيرة، متضامنة مع اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، الذي لم يبال به قادة “النور”، وفق الصحيفة.

الحزب يقر بالنتيجة ضمنيا

اعترف رئيس الحزب، يونس مخيون، بالنتيجة ضمنيا. وقال خلال اتصال هاتفي بفضائية “الحياة”: “الإعلام كان يعمل على تخويف المواطنين من الحزب”، مضيفا أن الحزب شارك في كل استحقاقات خارطة الطريق، مضيفا: “كنا نتمنى أن تتم الانتخابات في جو من الحياد التامة على خلاف ما عشناه“.

ووجه المتحدث باسم الحزب، صلاح عبد المعبود، رسالة إلى أعضائه، بعد ظهور المؤشرات الأولية للنتائج، وقال على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “يا شباب النور.. لا تنزعجوا، فالله عنده الخير، لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا.. حزب النور وضوح، وطموح“.

أما عضو المجلس الرئاسي للحزب، أحمد خليل خير الله، فأرجع خسارة حزبه في “قائمة غرب الدلتا”، إلى ما وصفه بشراء أصوات الناخبين، قائلا: “شراء الأصوات كان على مرأى ومسمع من الجميع”، مضيفا: “لا يوجد حزب في مصر له شعبية، ولم يحصل أي حزب على نجاح مرشحيه من الجولة الأولى“.

هجوم رئيس قائمة السيسي

في المقابل، قال المقرر العام لقائمة “في حب مصر”، اللواء سامح سيف اليزل، إن غرفة العمليات الرئيسية لقائمته أكدت فوز قطاع غرب الدلتا بنسبة 58 في المئة من إجمالي الأصوات الصحيحة، بالإضافة إلى فوز القائمة في قطاع الصعيد، بنسبة 54.5 في المئة، مؤكدا أن القائمة الآن حصدت 75 مقعدا، لأنه لا توجد منافسة بقطاع شرق الدلتا لعدم نزول قوائم أخرى للانتخابات في القطاع.

ووجه “سيف اليزل” -في تصريحات صحفية مساء الثلاثاء- رسالة شديدة اللهجة، إلى حزب النور، متناسيا أنه شريك في الانقلاب، قال له فيها إن “الشعب يرفض برلمانات قندهار، والوعي السياسي الذي وصل إليه الرأي العام المصري وضعكم في حجمكم الحقيقي، وأنهى الأسطورة الزائفة الزاعمة سيطرتكم على عدد من دوائر غرب الدلتا”، وفق قوله.

وقال الأمين العام لائتلاف “دعم صندوق تحيا مصر” في بيان أصدره الثلاثاء، إن الشعب المصري لقن حزب النور درسا لن ينساه، وأنهم أعادوه إلى حجمه الذي يستحقه، على الرغم من ارتكابه للعديد من المخالفات الانتخابية من تقديم رشاوى للناخبين، والنقل الجماعي لهم وتوجيههم خارج اللجان وخرق الصمت الانتخابي، واستغلال الأطفال في الدعاية لمرشحيهم.

وتوقع محمود أن يتطاول حزب النور على مؤسسات الدولة خلال الفترة المقبلة لتبرير خسارته المدوية، “منتهجا الأساليب ذاتها التي تتبعها جماعة الإخوان”، على حد قوله.

وتأسس حزب “النور” في عام 2011، عقب ثورة 25 يناير، كأثر من آثارها، وأعلن قبيل مظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013 أن شرعية الرئيس محمد مرسي “خط أحمر”، ودعا لاستكمال مدته الرئاسية.

لكنه تراجع لاحقا عن موقفه، ووجه دعوة للرئيس مرسي يوم 2 تموز/ يوليو 2013 إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وأيد “خارطة الطريق” التي أعلنها السيسي، وقام بمقتضاها بعزل مرسي بالقوة المسلحة من منصبه.

وشارك حزب “النور” بنائب رئيسه، بسام الزرقا، ممثلا له في لجنة “الخمسين” المعينة من قبل العسكر في وضع دستور جديد، بدعوى تعديل دستور 2012 ، الذي تم تعطيله بناء على “خارطة الطريق”، على الرغم من أن الحزب كان قد أسهم فيه بنصيب وافر.

 

*نبذة عن “طارق عامر” محافظ البنك المركزى الجديد

اصدر رئيس الانقلاب اليوم قرارا جمهوريا جديد بتعيين الدكتور ” طارق عامرمحافظا جديدا للبنك المركزى خلفا لـ” هشام رامز” فتعرف على نبذة عنه:

طارق حسن عامر، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والنائب السابق لمحافظ للبنك المركزي المصري. ونائب رئيس المصرف العربي الدولي المملوك من حكومات عربية أبرزها مصر وليبيا والإمارات وسلطنة عمان.

 

الحياة العملية

عمل طارق عامر نائب لمحافظ البنك المركزي المصري ورئيس لجنة السياسة النقدية بالمركزى. يشغل منصب رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري من عام 2008.

وعمل عامر من قبل في بنك أوف أمريكا وسيتي بنك بالخارج، ثم عاد إلى القاهرة ليتولى منصب نائب رئيس بنك مصر قبل العمل في المركزى، ويرى مصرفيون أن رئاسة عامر للبنك الأهلي يتعارض مع منصبه في المركزى ولجنة السياسة النقدية.

ولعب عامر دورا مهما في تطبيق عمليات الاصلاح بالجهاز المصرفي وكان له دور هام بالتعاون مع محافظ البنك المركزى الدكتور فاروق العقدة في تطبيق آلية التعاون بين المركزى المصرى والبنوك الاوربية.

فساد داخل البنك الأهلي

في أغسطس، 2010، تأجل اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب الذي كان مقررًا برئاسة النائب الدكتور مصطفى السعيد، بعد أن رفض النائب الدكتور جمال زهران مناقشة طلب إحاطة عاجل موجه إلى الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء عن فساد مزعوم داخل البنك الأهلي، في ظل غياب الأخير. وقال زهران: “أربأ بنفسي والبرلمان مناقشة هذا الملف في ظل تجاهل حضور رئيس مجلس الوزراء أو من ينوبه من الوزراء”، علمًا بأن كان موجهًا الطلب أيضًا إلى الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار.

وقال إن طلب الإحاطة تم تأجيل مناقشته على مدار أكثر من 5 شهور بسبب انشغال وسفريات فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المتكررة للخارج، وتابع: للأسف هل بعد هذه المدة نناقش هذا الملف الخطير في ظل تجاهل تام من الوزراء ومحافظ البنك المركزي المسئول الأول عن بنوك الدولة.

جاء ذلك في الوقت الذي فشلت فيه محاولات السعيد إقناع زهران مناقشة طلب الإحاطة بعد أن أكد تمسكه بحضور الحكومة، وقال: كيف أناقش هذا الملف في ظل وجود أطراف مدانة قاصدا طارق عامر رئيس البنك الأهلي.

وأضاف: نرفض إهانة اللجنة والمجلس ولن نقبل عمليات الاستهتار بأعضاء البرلمان وقيام كل مسئول بإنابة أحد الأشخاص للرد علينا، وقال: أخشي أن نجد فراشا يتم إنابته للرد علينا، واصفًا الاجتماع بأنه غير قانوني لعدم حضور الوزراء ومحافظ البنك المركزي.

وكان زهران تحدث في طلبه عن العديد من وقائع الفساد وإهدار المال العام داخل البنك الأهلي المصري والعلاقات المتداخلة بين طارق عامر رئيس البنك الأهلي المصري وفاروق العقدة رئيس البنك المركزي المصري.

وقال: من بين هذه الوقائع رئاسة فاروق العقدة لمجلس إدارة البنك الأهلي فرع لندن، وحصوله من خلال هذا الموقع علي مكافآت ضخمة تصل إلى نصف مليون دولار،

 وتساءل: هل يجوز أن يكون محافظ البنك المركزي أن يتقاضى راتبا من رئيس بنك يتبعه، وهل يكون رئيس بنك البنوك المصري معرضا للعزل من الحكومة البريطانية في حال وجود مخالفات في فرع البنك الأهلي بلندن.

ومضى متسائلا: يجوز أن تكون جميع سفريات فاروق العقدة على حساب البنك الأهلي من تذاكر طيران وفنادق خمس نجوم والتمتع بكافة المزايا من بدلات سفر وخلافه، وقال: للأسف المصالح الخاصة هي القاعدة، والأصل بين عامر والعقدة رغم أن الممارسات البنكية العالمية تؤكد أن محافظ البنك المركزي لا يجوز أن يخضع لرئاسة أحد ولا يجوز أن يتقاضى مكافآت تحت أي بند من أي بنك يتبعه مباشرة.

وأكد زهران في طلبه الذي تم تأجيله لحين حضور نظيف أو من ينوبه من الوزراء أن وقائع الفساد متعددة داخل البنك الأهلي، منها على سبيل المثال تعيين غير المختصين وغير الخبراء بمبالغ خرافية تبدأ من 50 ألف جنية شهريا وتصل إلى 250 ألف جنية شهري، في الوقت الذي قام فيه طارق عامر رئيس البنك الأهلي بتجنيب الخبراء من أجل تعيين المعارف وأصحاب الخطوة والنفوذ من المجتمع.

ودلل على ذلك بحصول عمر بكير 34 سنة على 60 ألف جنيه شهريا (مدير إدارة بقطاع المخاطر) ونجلاء قناوي موظفه في الأدوية عينت بمكافأة وراتب يصل إلى 220 ألف جنيه شهريا خريجة بيطري، وهشام عكاشة نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي خريج آداب قسم إنجليزي وخبرة مصرفية 4 سنوات يصل راتبه 200 ألف جنيه في الشهر.

إضافة إلى عمرو حفظي من جمعية “جيل المستقبل” 31 عامًا براتب شهري 35 ألف جنيه مدير تدقيق بدون خبرة مصرفية، ومحمد إكرام في منصب رئيس المتابعة الائتمانية بمرتب 80 ألف جنيه، وأحمد المصري رئيس القسم الائتمان بمبلغ ضخم، واعتبر الأسماء المذكورة نماذج لإهدار المال العام سواء من أموال البنك الأهلي أو صندوق دعم البنوك تحت إشراف فاروق العقدة محافظ البنك المركزي.

وأشار إلى قيام عامر بشراء أسطول سيارات تم توزيعها على الموظفين الجدد تتراوح السيارة الواحدة ما بين 500 إلى 750 ألف جنيه، في حين تعدت قيمة سيارته المليون جنيه، كما انضم لأسطول السيارات الحالي 50 سيارة أخرى بالإضافة إلى 104 سيارة تويوتا تستخدم جميعها استخدام شخصي في ظل إصدار تراخيص ملاكي لها.

 

دخله الشهري

ويصل راتب طارق عامر شهريا إلى 5 ملايين جنية شهريا رغم أنه بنك حكومي، وأوضح أن هذا المبلغ يأتي من خلال مصادر متعددة منها نصف مليون دولار من عضويته بشركة فنادق تابعة لبنك آخر 2.75 مليون جنيه، ونصف مليون من شركة استثمارات الأهلي، ونصف مليون من صندوق البنك المركزي لدعم الأجور والتعويض بين المرتب الحكومي والمرتب المفترض تقاضيه دون لائحة لتنظيم ذلك.

 

الحياة الشخصية

طارق حسن عامر هو ابن شقيق عبد الحكيم عامر.

 

 

 

الانقلاب يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات سد النهضة. . الأربعاء 14 أكتوبر. . البصارطة ملحمة الانتهاكات وقبضة السلطات الأمنيّة

الانقلاب يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات سد النهضة

الانقلاب يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات سد النهضة

الانقلاب يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات سد النهضة. . الأربعاء 14 أكتوبر. . البصارطة ملحمة الانتهاكات وقبضة السلطات الأمنيّة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل 2 من قوات أمن الانقلاب وإصابة آخرين جراء استهداف مدرعتهم بعبوة ناسفة بالعريش

لقي مجند من قوات شرطة الانقلاب مصرعه جاري التعرف علي هويته كما قتل مدني آخر يدعي إياد فايز سليمان – 25 عاما، وأصيب 6 مجندين آخرين، إثر تفجير مدرعة لقوات الشرطة بالعريش بعبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد.
وأصيب 6 جنود بينهم نقيب شرطة يدعي أحمد محمد العزبي – 22 عاما، أصيب بشظايا باليد اليسري، ومجند خالد رمضان قرني – 22 عاما، أصيب بكسر بالذراع الأيسر وشظايا متفرقة بالجسد، ومجند محمد مبروك شاهين – 19 عاما، أصيب بجرح بالرأس طوله 20 سم، ومجند أحمد عصام أحمد – 22 عاما، أصيب بكدمات وسحجات متفرقة بالجسد، ومجندين آخرين جاري التعرف على هويتهما.
وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش.

 

* بعد سرقة مليارات الخليج.. الانقلاب يقترض من النقد الدولي 3 مليارات دولار

أعلنت حكومة الانقلاب العسكري عن قيام مصر بالتفاوض مع البنك الدولي لاقتراض نحو 3 مليارات دولار، على 3 سنوات، وحتى 2017، من أجل دعم الموازنة العامة، مشيرة إلى أنه جار الاتفاق حاليًا على الإجراءات الخاصة بالقرض وحجم الشريحة الأولى وموعد الحصول عليها.

وتعاني مصر في ظل الانقلاب العسكري من أزمة نقص الموارد المالية الدولارية، بالتزامن مع تراجع العديد من القطاعات الاقتصادية والتي تسهم بالجزء الأكبر من دخل العملات الصعبة الخاصة بالدولة.

وفي وقت سابق أعلن وزير مالية، هاني قدري دميان، عن قيام الدولة بطرح أراض للبيع للمصريين بالخارج، وذلك بقيمه 2 مليار دولار، لزيادة موارد الخزانة من الدولار، فضلاً عن قرب طرح الشريحة الثانية من السندات الدولية بقيمة 1.5 مليار دولار، وذلك في نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل.

ورغم المساعدات والمنح الضخمة التي تلقتها سلطات الانقلاب الدموي منذ انقلاب يوليو 2013، إلا أن الموازنة العامة المصرية لا تزال من ارتفاع العجز بشكل كبير يصل إلى 240 مليار جنيه، وتراجع حاد في الاحتياطي النقدي؛ حيث قالت آخر تقارير البنك المركزي إن قيمة الاحتياطي الأجنبي تراجعت بنحو 1.76 مليار دولار في نهاية سبتمبر الماضي.

 

* أمن الانقلاب ببني سويف يعتقل 3 أشخاص بقري ببا بسيارات أجرة

شن امن الانقلاب ، اليوم الأربعاء عقب صلاة العشاء ،حملة اعتقالات بقري القرامنة وملاحية حسن سليم والضباعنة التابعين لمركز ببا جنوب بني سويف مستقلين سيارات أجرة .

وقال شهود عيان ، أن أفراد أمن يرتدون زي مدني ويستقلون سيارات ميكروباص إعتقلوا كلا من (معبد الفتاح على ) من مقرعمله بصيدلية بقرية القرامنة ، كما اعتقلوا (على محمد عبدالعزيز) مندوب بشركة توزيع ادوية من منزله بقرية ملاحية حسن سليم ، والحج ( أحمد حلفايه ) من قرية الضباعنة .

الجدير بالذكر قيام داخلية الانقلاب ببني سويف بشن حملات اعتقالات بصفوف مؤيدي الشرعية بقريى الملاحيات وام الجنازير والضباعنة منذ يومين ، واعتقلت خلالها شخص واحد على الاقل .

 

 

*قرار من النيابة بحبس يسر أبو تريكة

قرر المستشار علي محجوب، رئيس نيابة بولاق الدكرور، حبس يسر أبو تريكة، ابنة عم اللاعب محمد أبو تريكة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وتضمن القرار حبس شقيق زوجها ويدعى حسام حسن، 15 يومًا وذلك بتهمة تحريضهما على ارتكاب جرائم عنف.

 

 

*شركات أجنبية تدرس سحب استثمارات بـ6.4 مليار دولار من مصر

كشف محرم هلال، نائب رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين، عن تلقيه شكاوى من عدد كبير من الشركات والمستثمرين الأجانب، على مدار 10 أيام الماضية، تؤكد فيها أنها تدرس جديا الانسحاب من السوق المصرية، بسبب أزمة الدولار.

وقال هلال”، إن شركات صينية، وكورية، وهندية، وفرنسية، ونروجية، وإيطالية، ضمن الشركات التي تأهلت لإنشاء 80 مشروعا لتوليد الكهرباء، من خلال مزارع الرياح والشمس، بتكلفة 6.4 مليار دولار، تُفكر جدياً في الانسحاب بسبب عجزها عن توفير التمويل الإضافي بالدولار، لاستكمال البنية التحتية للمشروعات، بعد أن كانت قد شرعت بالفعل في بدء أعمال التنفيذ.

وأضاف “هلال”، أن الشركات شكت تباطؤ تنفيذ الاعتمادات المستندية لدى البنوك، وبقائها في قوائم الانتظار لفترات زمنية طويلة، بالإضافة إلى تضارب أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه في السوق الرسمي، والموازي، لافتا إلى أن اتحاد المستثمرين تولى نقل شكوى الشركات إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماعه مع ممثلي الاتحاد، أمس الأول، وحذره من أن استياء وشكوى المستثمرين الأجانب، تُنقل لغيرهم من المستثمرين على مستوى العالم، “الأمر الذي يصدّر انطباعا سيئا عن الاستثمار في مصر“.

وقال مصدر مسؤول بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إن الهيئة تتلقى يوميا عشرات الشكاوى من المستثمرين ورجال الأعمال المصريين والأجانب، بسبب المعوقات التي تواجهم في بدء أو استكمال مشروعاتهم، نافيا مسؤولية الهيئة عن مشكلات المستثمرين مع الدولار، واقتصار دورها على تذليل معوقات تنفيذ المشروعات من مراحل التأسيس واستخراج التراخيص ومزاولة النشاط وأثناء التشغيل، مشيرا إلى أن “الهيئةترفع تقارير دورية عن تلك الأزمات إلى الحكومة، لتوضيح الصورة والتواصل مع الجهات المعنية لإيجاد حلول للأزمات.

 

 

* شاب من أنصار بيت المقدس يخلع ملابسه في المحكمة ويصرخ: عذبوني وأجبروني على أكل “برازي

في واقعة مأساوية، صرخ أحد المتهمين في قضية “أنصار بيت المقدس”، أثناء محاكمته بـ”محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد”، مؤكدًا أن أحد الضباط قام بتعذيبه تعذيبًا شديدًا وأجبره على التبرز وأكل برازه داخل معتقله.

وبشكل سريع، قام الشاب المعتقل “أحمد ممدوح”، المتهم في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية “أنصار بيت المقدس”، بخلع ملابسه داخل قاعة المحاكمة وأمام كاميرات التصوير ليكشف للمحكمة آثار التعذيب في جسده، إلا أن الضباط بالقاعة سارعوا نحوه وقاموا بتنحية الكاميرات بعيدًا عنه لعدم التقاط أية صور من شأنها أن تثير الرأي العام.

جاء ذلك في تصريحات للمحامي أحمد حلمي، محامي الشاب المتهم، وهي التصريحات التي تداولها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ونشرتها بعض الصفحات كـصفحة “مشايخ ودعاة في سجون العسكر”.

وأفاد محامي المتهم، أن موكله صاحب الواقعة، توجه -خلال محاكمته- لهيئة المحكمة قائلًا: “حسبي الله ونعم الوكيل”؛ وذلك بعد أن أراد عرض ما على جسده من تعذيب في سجن العزولي، بينما منعه الأمن، ولم تتدخل الهيئة وقتها.

وأكد المحامي، أن أحمد ممدوح خلع ملابسه أمام هيئة المحكمة لبيان ما يتعرض له من تعذيب في سجن العزولي، وهو يصرخ ويقول “تعرضت لشتى أنواع التعذيب الذي وصل إلى إجباري على “التبرز” وأكل “برازي” غير الضرب بالكرابيج والكهرباء”.

وأشار المحامي، إلى أن “ممدوح” عرض جسمه أمام الكاميرات بظهور آثار التعذيب، ما سبب صدمة مفاجئة لحرس المحكمة، فقاموا بعمل كردون حوله، وحاول التخلص من كردون الأمن لترى المحكمة آثار التعذيب فلم يفلح، فصاح “حسبي الله ونعم الوكيل أنتم ظالمين”.

وبحسب المحامي، فإن المحكمة اعتبرت ما قاله المتهم إهانة لهيئتها؛ فقررت تحريك الدعوى الجنائية ضده بتهمة إهانة المحكمة لدرجة أنه من المفترض أن رئيس المحكمة يحرك الدعوى الجنائية ويقول للنيابة، لتطلب مواد الاتهام، إلا أن وكيل النيابة من الصدمة لم يرد على المحكمة، فنادى عليه رئيس المحكمة بعصبية: “النيابة رأيها إيه في قضية إهانة المحكمة؟”، فرد وكيل النيابة قائلًا: “النيابة موافقة!”، وحكم عليه بـ3 سنوات.

وأكد المحامي أنه انتظر حتى هدأ المستشار حسن فريد، ثم قام وقال للمستشار حسن فريد: “لا يحكم القاضي وهو غاضب”، فرد قائلًا: “عاجبك اللي عمله ده” فشرح له أن المتهم كان يرغب فى إطلاع المحكمة على آثار التعذيب، وأن حرس المحكمة تسبب في سوء تفاهم عندما أحاط المتهم بكردون فمنعه من الكلام للمحكمة فشعر بالظلم وقال حسبي الله ونعم الوكيل، وهدأ المستشار حسن فريد، وقرر التراجع عن موقفه وألغى الحكم القضائي.

 

* الانقلاب يهين مصر.. يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات النهضة

استمرارًا لمسلسل توسل نظام الانقلاب للحكومة الإثيوبية للجلوس على دائرة المفاوضات بشأن سد النهضة الكارثي، كشف حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري في حكومة الانقلاب، أن مصر أرسلت الدعوات لوزيري المياه بدولتي إثيوبيا والسودان، لعقد اجتماع لوزراء مياه سد النهضة الإثيوبي في الأسبوع الأخير من أكتوبر الجاري، ولمدة ثلاثة أيام بالقاهرة.

وقال مغازي -في تصريحات صحفية- إن اجتماع القاهرة المقبل سوف يسعى إلى حل هذه الخلافات، وتقريب وجهات النظر بين المكتبين حسب النسب المتفق عليها (70% للفرنسي و30% للهولندي)، حتى يمكنها البدء في تنفيذ الدراسات حسب خارطة الطريق المتفق عليها.

يأتي هذا في الوقت الذي ألغى فيه الجانب الإثيوبي لقاء سابقًا الأسبوع قبل الماضي؛ الأمر الذي اعتبره مراقبون صفعة على وجه قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، الذي وقع على اتفاقية السد دون حسم النقاط الخلافية والحصول على الضمانات التي تحفظ حصة مصر من مياه النيل.

 

 

*صرف 300 مليون جنيه مكافآت للقضاة وأعضاء النيابة..تحت بند “جهود غير عادية

قرر مجلس القضاء الأعلى، برئاسة المستشار أحمد جمال الدين عبداللطيف، صرف مكافأة لكل القضاة وأعضاء النيابة العامة، قدرها 5 آلاف جنيه لكل قاض، تحت مسمى مكافأة «جهود غير عادية».

وصدر قرار المجلس، بجلسته 11 أكتوبر الجاري على أن تصرف من ميزانية المجلس، ويبلغ عدد القضاة وأعضاء النيابة العامة 15 ألف قاض وعضو نيابة، ليصبح المبلغ الإجمالى للمكافأة 75 مليون جنيه.

وسبق وأن اعتمد المجلس أول الشهر الماضي – سبتمبر – مكافأة قدرها 5 آلاف جنيه لكل قاض وعضو نيابة تحت مسمى «جهود غير عادية» أعقبها في منتصف ذات الشهر صرف مبلغ 10 آلاف جنيه لكل قاض وعضو نيابة، كمكافاتين بمناسبة عيد الأضحى وبداية العام الدراسي ليصبح المبلغ 20 ألف جنيه لكل قاض وعضو نيابة خلال 40 يوما.

وبذلك، يصبح اجمالي ما تقاضاه القضاة وأعضاء النيابة العامة كمكافآت خلال 40 يومًا 300 مليون جنيه، صرفت من ميزانية مجلس القضاء الأعلى، والتي تعد مستقلة عن ميزانية الدولة.

وسبق أن اعتمد المجلس في يونيو الماضي، زيادة في الحوافز وإضافى المرتب بنسبة 30%؛ حيث قرر المجلس بزيادة مخصصات القضاة وأعضاء النيابة العامة على اختلاف درجاتهم ومحاكمهم بنسبة 30%، وشملت الزيادة المبلغ الإضافى الشهري وحوافز تميز الأداء ومقابل العمل الإضافي وحافز الإنجاز وزيادة بدل علاج العاملين على اختلاف درجاتهم ومحاكمهم والنيابة العامة بمبلغ 250 جنيه شهريًا، حيث بدأ صرف الزيادة في نفس الشهر.

 

*الإعلام الإسرائيلي: السيسي يضغط على عباس لوقف الانتفاضة الفلسطينية

كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن مصر بقيادة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، تقوم بالضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لعدم السماح بتفجير انتفاضة ثالثة، بعدما أقرت “إسرائيل” بعجزها عن وضع حد لـ”ثورة السكاكين“.

وقال موقعواللاالعبري، إن دولاً عربية من بينها مصر، توجهت لعباس وحذرته من تداعيات “فقدان السيطرة” فى الضفة، مؤكدا أن هناك اتصالاً دائمًا بين ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعباس، للتباحث حول سبل وضع حد للانتفاضة.

وأضاف الموقع أن “عباس” يقوم بجهود كبيرة لتهدئة الأوضاع، منوها بأن اجتماعًا عقد مؤخرًا بين “عباس” وعدد من قادة تنظيم حركة فتح، طالبهم فيه بعدم الإقدام على أي سلوك عنفي ضد “إسرائيل“.

على صعيد آخر، ذكرت صحيفةهآارتس، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عاجزة تمامًا عن مواجهة “ثورة السكاكين، لأن جميع من يقومون بعمليات الطعن هم فتية يتحركون بشكل منفرد، الأمر الذي يجعل من المستحيل أن يتم جمع معلومات استخباراتية مسبقة لإحباط هذه العمليات.

وأشارت الصحيفة إلى أن جميع منفذى العملية، باستثناء واحد، تقل أعمارهم عن 20 عامًا، فى حين أن معظمهم من مدينة القدس.

يأتي ذلك في الوقت الذي استشهد فيه عشرات الفلسطينيين خلال عمليات انتفاضة السكين للدفاع عن المسجد الأقصى ومنع تهويده، خاصة بعد اقتحامه مرات عديدة من قبل قوات الاحتلال ومستوطنين صهاينة.

 

*الانقلاب يدق “المسمار الأخير” في نعش صناعة الغزل والنسيج المحلية!

الذهب الأبيض هكذا كان حال القطن المصري ومعه صناعة الغزل والنسيج قبل 30 عامًا، حين بدأ مخطط تدميرهما منذ عهد يوسف والي، وزير زراعة المخلوع مبارك، من خلال استيراد تقاوي فاسدة قليلة الإنتاج رديئة الجودة؛ ما تسبب في عزوف الفلاحين عن زراعة القطن، وبالتالي تأثر مصانع الغزل والنسيج سلبًا بهذا العزوف.

واستمر مسلسل التدمير طوال فترة حكم المخلوع مبارك والمجلس العسكري، إلى أن جاء الرئيس محمد مرسي ورفع خلال عام حكمة شعار نريد امتلاك “دواءنا وغذاءنا وسلاحنا”، فانقلب عليه العسكر ليواصل مسلسل تدمير أبناء جلدته لصالح المصانع الأجنبية، إلى أن وصلنا اليوم إلى توقف 50% من مصانع الغزل والنسيج عن العمل نهائيًا، بينما يعاني النصف الآخر من مشاكل عديدة، وفقًا لما أعلنه عبد الفتاح إبراهيم، رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج، عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج، مؤكدًا توقف “لجنة القطن” لإنقاذ الصناعات القائمة على الغزل والنسيج.

وأضاف عبد الفتاح أن قرابة 150 ألف عامل مشردون بسبب توقف حوالي 2400 مصنع متعثر كانوا يعملون بها، وهي نصف ما تملكه مصر من مصانع لصناعة الغزل والنسيج والملابس التي يبلغ عددها 4000 مصنع.

الغريب أن نقابة الغزل والنسيج برئاسة عبد الفتاح إبراهيم، التي بدأت تئن من الأوضاع الحالية، كان لها دور بارز في دعم قائد الانقلاب السيسي للاستيلاء على حكم مصر؛ حيث أعلن رئيس النقابة في منتصف مايو 2014 مواصلة تحركات النقابة في شركات ومصانع النسيج، لدعم السيسي، داعيًا العمال للنزول يومي الانتخابات والإدلاء بأصواتهم لصالح السيسي، زاعمًا تقديم السيسي قدم العمال رؤية واقعية لمشاكلهم وحلول قابلة للتنفيذ وليس وعود براقة نسمعها فقط أيام الانتخابات ومن المستحيل تنفيذيها يرددها البعض لكسب تعاطف الناخبين!!

وبعد أشهر من استيلاء السيسي على السلطة، بدأت النقابة توجه الاتهامات لوزير المالية في حكومة الانقلاب، بالتآمر لتدمير صناعة الغزل المحلية، وقال عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج، في مارس الماضي، إن وزارة المالية تعد “مؤامرة” جديدة لتدمير صناعة النسيج في مصر، وذلك من خلال قرار يمثل الضربة القاضية للصناعة وتدميرها بلا رجعة، والذي يتضمن تخفيض قيمة الرسوم الجمركية على الغزول والملابس الجاهزة والأقمشة الواردة من الخارج بنسبة تصل إلى ٢٢٪.

وأضاف إبراهيم أن هذا القرار يهدد بغلق المزيد من الشركات والمصانع وتشريد الآلاف من عمال الغزل والنسيج علاوة على العمال المشردين فعلا والموجودين في الشارع، معتبرًا أن قرار المالية يتنافى مع تعهدات السيسي بإصلاح الصناعة والعمل على إعادتها لسابق عهدها مرة أخرى.

من جانبها انتقد الاتحاد العام للغرف التجارية القرارات العشوائية الصادرة من حكومة الانقلاب، والتي تؤدي إلى تدمير صناعة الغزل والنسيج وصادراتها، ووصف الاتحاد قرار وزارة الزراعة إلغاء لجان استيراد القطن بأنه “المسمار الأخير” في نعش صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، والتي تعد الصناعة التصديرية الأولى بمصر والمستوعبة لأكبر قدر من العمالة.

 

 

*اعتقال 800 أغلبهم من طلاب الجامعات قبل أيام من انتخابات برلمان السيسي

مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية الغير شرعية، والمحدد لها يومي الأحد والإثنين المقبلين، شنّت الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات واسعة خلال اليومين الماضيين، بحق أعداد كبيرة من رافضي الانقلاب ومعارضي النظام، معظمهم من الشباب والطلاب.

وفيما نفت أجهزة الأمن حملة الاعتقالات، مدعية إلى أنّ من أُلقي القبض عليهم “مشتبه بارتكابهم جرائم إرهابية”، تؤكّد مصادر أمنية رسمية، أن قوات الأمن، ألقت القبض على 800 شخص، معظمهم من طلاب كليات الطب والصيدلة في جامعة الأزهر، بزعم اعتبارهم “خطراً على الأمن القومي للبلاد“. 

وقد شملت حملة الاعتقالات التي قامت بها القوات الأمنية المحافظات الأربع عشرة التي ستُجرى فيها الجولة الأولى من الانتخابات، وهي؛ الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة ومرسى مطروح.

وشهدت محافظة الإسكندرية عمليات اعتقال واسعة، استهدفت مواطنين تم القبض عليهم من دون توجيه أي تهم لهم، كذلك تم اعتقال عدد منهم في الصباح من دون علم أهلهم، ومنهم من أُلقي القبض عليه في وقت متأخر من الليل من قبل العناصر الأمنية التي يطلق عليها “زوار الفجر“.

وتشير بعض التقديرات إلى أن 270 شخصاً ممن ألقي القبض عليهم أخيراً، اختفوا قسراً بعدما اختطافهم. وتزايدت أعداد المختفين قسراً تباعاً بعد فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013، فيما تشير تقديرات لمنظمة ضحايا لحقوق الإنسان إلى اختفاء نحو 1300 شخص، بينهم نساء وأطفال.

 

 

*تجديد حبس “أحمد نصر” 45 يومًا بعد قبول طعن النيابة رغم تعذيبه وبتر قدميه 

جدَّدت إحدى محاكم الانقلاب، حبس المعتقل “أحمد نصر عبيد” لمدة 45 يومًا، وذلك بعد قبول طعن النيابة على قرار إخلاء سبيله اليوم بضمان محل إقامته من “جنايات دمنهور” برغم أن مبتور القدمين ومشوه الوجه نتيجة تعذيبه داخل مبنى فرق الأمن بدمنهور.

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، في وقتٍ سابق، “هاشتاج” بعنوان “#نصر_بيموت“، وذلك لانقاذ “نصر” من يد سلطات الانقلاب التي اختطفته من مستشفى “الأميري الجامعي” بالإسكندرية ممن على جهاز التنفس الصناعي قبل اكتمال علاجه من بتر القدم.

يذكر أن قوات الانقلاب كانت قد اختطفت “نصر” – خريج كلية التجارة جامعة الإسكندرية فرع دمنهور – في السابع من مايو الماضي، وقامت بإخفائه قسريًا و آخرين، كما تواردت أنباء بتعرضهم للتعذيب، وهو ما أسفر عن بتر ساقه وذلك بواسطة تفجير عبوات ناسفة في عدد منهم، الأمر الذي أدى إلى مقتل شاب يدعى “عبد العزيز محمد عبدالعال” من “كفر الدوار” بالبحيرة.

وتمنع سلطات الانقلاب أسرة “نصر” من زيارته، ومنع دخول العلاج له وعدم السماح بنقله للمستشفي، كما لم يتم عرضه إلي الآن علي أي جهة تحقيق رسمية وسط أنباء تؤكد تدهور حالته الصحية.

 

 

*حكومة “الصايع الضايع” تبدأ في تنفيذ وعدها و وترفع فواتير الغاز 300%

بعد يومين من تصريحات رئيس حكومة الانقلاب “شريف إسماعيل” باستكمال إجراءات خفض دعم الطاقة، قامت وبدون سابق إنذار أو أي إعلان، برفع أسعار غاز المنازل بنسبة 300% دفعة واحدة لكافة المنازل والوحدات السكنية، وفي جميع المناطق بلا استثناء، دون مراعاة لسكان المناطق الفقيرة أو محدودي ومعدومي الدخل.

يذكر أن قبل نحو عام أبدت حكومة الانقلاب في مصرية نيتها إعدة هيكلة دعم الطاقة، وقررت رفع الدعم بشكل نهائي عن الطاقة خلال خمس سنوات بشكل تدريجي، بدأت خلال العام الماضي برفع أسعار الكهرباء والسولار والبنزين بنسب لم تقل عن 78% ، لتشهد فواتير الغاز لطبيعي ارتفاعات كبيرة خلال الشهر الماضي، لتصل إلى 300% حيث كانت فاتورة كل وحدة سكنية لا تتجاوز الـ10 جنيهات، وارتفعت خلال الشهر الماضي لتسجل نحو 30 جنيها في المتوسط.

وطبق قرار رفع أسعار الفواتير الشهرية للغاز الطبيعي الذي لم تعلن عنه وزارة البترول في حكومة الإنقلاب دون سابق إنذار، واتبعت في ذلك مع المواطن البسيط سياسة الأمر الواقع، ليجد المواطن نفسه أمام سياسة إما الدفع أو فصل الغاز.

وقال محصلي الغاز عن تحصيلهم الفواتير من المواطنين حول قرار رفع سعر الغاز إنها قرارات داخلية تخص وزارة البترول وإن الفواتير سوف تشهد ارتفاعات أخرى خلال الفترة المقبلة”.

وأكد أن رفع أسعار الغاز بنسبة 300 دفعة واحدة لا يمكن أن يتحمله جميع المواطنين، خاصة أن وزارة البترول لم تراع الأبعاد الاجتماعية وطروف محدودي الدخل وسكان المناطق الفقيرة ومعدومي الدخل، ما دفع أسر كثيرة إلى رفض سداد الفواتير بعد رفع أسعار الغاز.

 

 

*البصارطة ” ملحمة الانتهاكات وقبضة السلطات الأمنيّة

اعتقالاتٌ تعسفيّة بالجملة ، هكذا هي الحال في مُحافظة دمياط ونخصُ بالذكر هنا قرية البصارطة ، فالقبضة الأمنية هناكَ طالت النساء والطالبات وحتى الفتيات القُصر ، فلم يعد في القرية أيُّ مُستثنى ، الكل أصبحَ مُستهدفاً للسلطات وفريسةً للانتهاكات بكافة أشكالها ، تُقتحم المنازل على ساكنيها من قبل قوات الشرطة ،تُروع النساء والأطفال الآمنين ، تُدمر مُحتويات أكثر من خمسةٍ وثلاثين منزلاً ، وتُسرق بعض محتواياتها ، يستيقظ السُّكان على أصوات طلقات الرصاص الحىّ العشوائي يصيب كلّ شيءٍ يتحرك بشوراع القرية.

فالوضع بحالته تلك يُصبح حتمياً خارج التغطية الحقوقية ؛ اعتقالات تعسفيّة للنساء والفتيات القُصر وحتى الأطفال الرضع أختُطفوا مع أمهاتهن ليُحتجزنَ في أقسام الشرطة وتُوجَّه للجميع التُّهم، جديرٌ بالذكر أنّ مُحافظة دمياط على مدار عامين انفردت بإحصائيات نسائية لا يُمكن تجاهلها، فمنذ الثلاثين من يونيو من عام 2013م إلى الثلاثين من يونيو لعام 2015م تم توثيق (64) حالة اعتقال تعسفيّ كالتالي تفصيلها :

** في عام 2013 : تم اعتقـال 40 سيدة منهن 10سيدات في يومٍ واحد .

** في عام 2014 : تم اعتقـال 4 سيدات .

** في عام 2015 : تم اعتقـال 20 سيدة +رضيع

** في مجزرة البصارطة 2015م : أُصيبت سيدة حامل بنزيفٍ حاد في الرَّحم بعد الاعتداء عليها من أفراد الأمن وتم نقلها للمشفى .

تم إخلاء سبيلهن بعد فترة من الاعتقال عدا إحدى عشرَ أخريات ، لتصبح إحصائية من هنّ رهن الاعتقال التعسفي بدمياط هي ( 11 ) مُعتقلة ثلاثـة منهنّ من قرية البصارطة محلُّ تقريرنا ، وأخرى تم اعتقالها من داخل سجن جمصة العموميّ اثناء زيارة ولدها هناك . هذه الإحصائيات لا يُمكن تجاهلها خاصة إذا صحبها انتهاكات أخري تزيد الوضع سوءاً . نورد هنا تفاصيل الاختطاف والاعتقال التعسفيّ لهنّ ، ونعرض لما تم ذكره من انتهاكات حقوقية ليتسنى لنا إجمالُ الوضع وتوثيقه هنا .

تمّ اختطاف الطالبات جميعهن في الخامس من مايو 2014م ، من منطقة التجاري بمحافظة دمياط بالقرب من ميدان الساعة أكبر ميادين المحافظة ، وكان العدد ثلاثة عشرَ في بداية الأمر ، من بينهنّ سيدة ورضيعها ،وأخرى وضعها الصحيّ لا يسمح بمثل هذا الإجراء التعسفي والجُرم القانونيّ ، ومنهن ثلاثُة من قرية البصارطة كما ذكرنا آنفاً. والمُختطفات هنّ:

* روضه خاطر: (18 عامًا – طالبة بمدرسة اللوزي- قرية البصارطة )

* هبه ابو عيسي : (18 عامًا – طالبة بالصف الثاني الثانوي )

* أمل الحسيني : (17 عامًا – طالبة بالصف الثالث الثانوى الأزهري )

* إسراء عبده علي فرحات : (18 عامًا – طالبة بأم المؤمنين )

* صفا على فرحات : (17 عامًا – طالبة ثانوي )

* فاطمة عماد الدين أبو ترك : (20 عامًا – طالبة بكلية تربية – البصارطة )

* مريم عماد الدين أبو ترك : (23 عامًا – حاصلة على دبلوم – البصارطة )

* سارة رمضان : (21 عامًا – طالبة درسات عليا بكلية تربية )

* سارة حمدى : (19 عامًا – طالبة بكلية صيدلة الازهر )

* خلود السيد الفلاحجي : ( طالبة بكلية الفنون التطبيقية )

* آية عــمر : ( 19 عاماً – طالبة بكلية التجارة الفرقة التانية )

* حبيبه حسن حسن شتا : (29 عامًا – حاصلة على بكالوريوس تربية )

* فاطمه محمد عياد : (24 عامًا – حاصلة على دراسات اسلامية بورسعيد- البصارطة )

 

تم إخفائهن قسرياً بقسم شرطة ثان دمياط ثم بعدها مُباشرةً نُقلن في عربة الترحيلات إلى معسكر قوات الأمن المركزي على طريق دمياط الجديدة دون علم أهلهن أو حضور المحامين ،حيثُ استمر التحقيق دون محام ٍ، ظلّ الإختفاء منذ تاريخ اعتقالهن في 5-مايو 2015م إلى أن صدر قرار النيابة بالحبس 15 يوما في الثامن من مايو 2015م. وهذا يُعد جرماً إنسانياً تُحرمه الدساتير والقوانين الدولية . فذكر القانون المصري هذا الأمر في المادة (40 ) : ” لا يجوز القبض على أى إنسان أو حبسه إلا بأمر من السلطات المختصة بذلك قانوناً . كما تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامة الإنسان ولا يجوز إذاؤه بدنياً أو معنوياً “و المادة (42 ) منه نصت على أن:” لا يجوز حبس أي إنسان إلا في السجون المخصصة لذلك ولا يجوز لمأمور أي سجن قبول أي إنسان فيه إلا بمقتضى أمر موقع عليه من السلطة المختصة ، وألا يُبقيه بعد المدة المحددة بهذا الأمر.

تم احتجازهن فترة التحقيقات في مُعسكر للأمن المركزيّ بدمياط -وما أداركم ماهو مُعسكر الأمن في مصر- ودون حضور المحامين ،وهذه مُخالفةٌ صريحة لنص المادة (54)من الدستور المصري باب الحقوق والحريات والتى تُجمل الوضع برمته حيثُ تقول :”لا يجوز القبض على أحد، أو تفتيشه، أو حبسه، أو تقييد حريته بأي قيد إلا بأمر قضائي مسبب يستلزمه التحقيق. ويجب أن يُبلغ فورًا كل من تقيد حريته بأسباب ذلك، ويحاط بحقوقه كتابة، ويُمكٌن من الاتصال بذويه و بمحاميه فورا، وأن يقدم إلى سلطة التحقيق خلال أربع وعشرين ساعة من وقت تقييد حريته.ولا يبدأ التحقيق معه إلا في حضور محاميه، فإن لم يكن له محام، نُدب له محام ” ، هذا في ذاته يُعد امتهاناً للكرامة الإنسانية وحط من شأن المرأة وقدرها ومُنافياً لأدب المُعاملات .

يستمر الإخفاء وعدم الاعتراف بوجودهن لدى السلطات الأمنية ، فثار أهالي قرية البصارطة لاحتجاز بناتهن وعدم معرفة مكانهن أو الاتصال والاطمئنان عليهن أو حتى دخول محامٍ معهن ليُطمئنَ ذويهم . فخرج أهالي البصارطه في تظاهرات سلمية مُطالبين بالإفراج الفوريّ عن الطالبات ، وفوجئوا بحصار القوات الأمنية للقرية واقتحامها صباح الأربعاء 6 مايو 2015م بأكثر من 100 سيارة شرطة ومدرعة مصحوبةَ بعناصر أخرى مُسلحة واشتبكوا مع الأهالي وتم الاعتداء بالضرب على سيدة حامل مما أدى لإصاباتها بنزيفٍ حادٍ في الرحم نُقلت على إثرهه للمشفى في حالة خطيرة .

 

يستمرُّ حصار القرية بقوات الأمن تحسباً لخروج أي تظاهرة من سكانها ، ويستمر منع الأهالي من الاتصال بالفتيات ويُمنع حضور أي مُحامٍ لحضور التحقيقات أو الدفاع . حتى صباح السابع من مايو 2015م حيثُ سمحت السلطات الأمنية بدخول الطعام والملابس للطالبات ومنع الأهالي من رؤية ذويهم .

 

الجمعة الثامن من مايو 2015م: تُصدر النيابه قرارها بحبس الطالبات 15 يوماً على ذمة التحقيقات ، ويستمر التجديد تلو التجديد إلى يومنا هذا إذاً جريمة أُخرى بحق الطالبات وانتهاك فاضح للحقوق ، فالدستور المصريّ بمادته (54) تقول : “وينظم القانونُ أحكام الحبس الاحتياطي، ومدته، وأسبابه، وحالات استحقاق التعويض الذي تلتزم الدولة بأدائه عن الحبس الاحتياطي” . لكن من الواضح أن الأمر تجاوز كلّ الخطوط والقوانين وانصب فقط على امتهان كرامة المرأة وإذلالها والحط ُّ من شأنها وهدر حقها الذي تكفله لها الدساتير والمعاهدات أياً كان مكانها وأياً كان جُرمها فما بالنا ونحنُ أمام اللاجُرم واللا قضية .

في التاسع من مايو 2015م والذي يُسمى بـ (السبت الداميّ ) تُعلن النيابة ترحيل الطالبات إلى سجن بورسعيد العموميّ وإيداع الثلاثة القُصّر قسم شرطة كفر البطيخ دون علم أهلهن،وهن: هبه ابو عيسي : 18 عامًا طالبة بالصف الثاني الثانوي . أمل الحسيني : 17 عامًا طالبة بالصف الثالث الثانوى الأزهري . صفا على فرحات : 17 عامًا طالبة ثانوي. وقد تم الإفراج عن الثلاثة فيما بعد .

في هذا اليوم استيقظ السكان على أصوات طلقات الرصاص تُطلق عشوائياً على أي شيء ،مع اقتحام للمنازل والاستيلاء على بعض المحتويات وتكسير البعضِ الآخر، فاقتحمت القوات 20 منزلاً آخر غير ما داهمته سابقاً . وهذا جُرمٌ وانتهاك صارخ بحق الآمنين من النساء والأطفال ، تقول الماده( 9 )من العهد الدوليّ :” لكل فرد حق في الحرية وفى الأمان على شخصه. ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا ” ومادتة (85 ): ” للمنازل حرمة، وفيما عدا حالات الخطر، أو الاستغاثة لا يجوز دخولها، ولا تفتيشها، ولا مراقبتها أو التنصت عليها إلا بأمر قضائي مسبب، يحدد المكان، والتوقيت، والغرض منه”.

كل هذه الانتهاكات التى تظهر جليّةً للعيان كان السبب فيها هو مُطالبة الأهالي بضرورة الإفراج عن الطالبات فكلهن لسنَ مجرمات بل معظمهنَّ جامعيات وقُاصــرات . الأمر الذي قابلته القوات الأمنية بالقبضة الدامية والمأساويّة على أهالي قرية البصارطة . ناهيكم عمّا تم توثيقة من انتهاكات للمُعتقلات تعسفياً داخل سجن بورسعيد بعد ترحيلهن إليه في 8 مايو 2015م ،وما يتعرض له الأهل من مشقة وعناء لرؤيتهن ، فكتبت إحداهن تقول أن الإدارة قد قسمتهم على الزنازين مع الجنائيات مما جعلهن فريسة للابتزاز والتسلط الجنائي . وهذا ما يُخالف صريح المادة (10) من العهد الدوليّ :“يُفصل الأشخاص المتهمون عن الأشخاص المدانين، إلا في ظروف استثنائية، ويكونون محل معاملة على حدة تتفق مع كونهم أشخاصا غير مدانين .

نص الرسالة كان كالتالي :

( … ﺩﺧﻠﻨﺎ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻭﺍﻭﻝ ﺣﺎﺟﻪ ﻋﻤﻠﻮﻫﺎ ﺍﻧﻬﻢ ﻗﺴﻤﻮﻧﺎ ﻛﻞ 3ﺑﻨاﺖ ﻟﻮﺍﺣﺪﻫم ﻑ ﺯﻧﺰﺍﻧﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺎﺕ ، ﻭﺩﻯ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺻﻌﺐ ﻟﺤﻈﻪ ﻭﺍﺻﻌﺐ ﻟﻴﻠﻪ . ﺍﺣﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﻪ ﻛﻨﺎ 13 ﺑﻨﺖ ﺳﻮﺍ . ﻭﺩﺍ ﻫﻮﻥ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻛﺘﻴﻴﺮ. ذﺭﻓﻨﺎ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﻭﺑﻜﻴﻨﺎ ﺩﻣﺎً ﻭﺍﺻﺒﺢ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻣﺪﻣﻴﺎ ،ﺗﻤﻨﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻟﺤﻈﺘﻬﺎ ﻭﺿﺎﻗﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻻ‌ﺭﺽ ﺑﻤﺎ ﺭﺣﺒﺖ ..ﺛﻢ ﻧﻈﺮﺕ ﻟﻠﻘﻤﺮ ، ﻣﻦ ﺷﺒﺎﻙ ﺍﻟﺰﻧﺰﺍﻧﻪ ﻟﻌﻠﻪ ﻳﻬﻮﻥ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻗﻠﻴﻼ‌ ﻭﺣﺸﺔ ﺍﻟﺪﺭﺏ ﻭﺍﻓﺘﻘﺎﺩ ﺍﻻ‌ﺣﺒﻪ ﻋﺴﻰ ﺍﻥ ﻳﻬﻮﻥ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺗﺴﻠﻂ ﺍﻟﺴﺠﺎﻧﺎﺕ ﻭﺑﺬﺍﺋﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺎت .

ﺍﺳﻠﻮﺑﻬﻢ ﺍﻟﻤﺘﺠﺒﺮ ﻭﺧﺸﻮﻧﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﻪ ،ﺍﻧﻬﻢ ﻳﻌﺎﻧﻮﻥ ﺣﺮﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻜﺒﺮ ﻭﻗﺴﻮﺓ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺟﻔﺎﺀ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ

ﺍﻋﻠﻢ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﺟﺒﺮﻫﻢ ﺍﻥ ﻳﻘﺘﻠﻮﺍ ﻣﺸﺎﻋﺮﻫﻢ ﻭﻳﻤﻴﺘﻮﺍ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻭﺍﻥ ﺍﻟﺴﺠﺎﺋﺮ ﺍﻟﺘﻰ ﻫﻲ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﻣﻦ ﺿﺮﻭﺭﻳﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﺎﻩ .

ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﺠﺒﺮﻭﻧﺎ ﻋﻠﻲ ﺍﻥ ﻧﺘﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﺩﺧﺎﻧﻬﻢ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﺨﻨﻖ ﺍﻟﺼﺪﺭ ﻛﻤﺎ ﺗﺨﻨﻖ ﺍﻟﻌﺰﻟﻪ ﻭﺍﻟﻮﺣﺪﻩ ﺍﺭﻭﺍﺣﻨﺎ ﺍﻟﺤﺮﻩ !ﻭﻟﻴﺘﻬﻢ ﺍﻛﺘﻔﻮﺍ ﺑﺬﻟﻚ ﺑﻞ ﺍﻣﺮﻭﻧﺎ ﻭﺗﺄﻣﺮﻭﺍ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﺄﻥ ﻧﻌﻄﻴﻬﻢ ﻣﺎﻧﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺍﻣﻮﺍﻝ ﻟﺴﺪ ﺣﺎﺟﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺠﺎﺋﺮ، ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺎﺕ ﺍﻟﻔﺎﻇﻬﻢ ﺳﻴﺌﻪ ﻭﺍﺳﻠﻮﺑﻬﻢ ﻗﺬﺭ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﻣﻨﻔﺘﺤﻪ ﺑﻼ‌ ﺣﺪﻭﺩ ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻻ‌ ﺣﻴﺎﺀ ﻭﻻ‌ ﻳﻤﺘﻠﻜﻮﻥ ﺍﺧﻼ‌ﻗﺎ !

ﻣﺘﺴﻠﻄﻴﻦ ﻭﻣﺘﺠﺒﺮﻳﻦ ﺑﻨﻤﺴﺢ ﺍﻟﺤﻤﺎﻣﺎﺕ ﺑﺄﻭﺍﻣﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﺑﻨﻐﺴﻞ ﻫﺪﻭﻣﻬﻢ ﺍﺣﻨﺎ ﺷﻐﺎﻟﻴﻦ ﺧﺪﺍﻣﻴﻦ ﻟﻴﻬﻢ

ﻭﻳﻮﻡ ﻣﺎ ﻧﻌﺎﺭﺽ ﺍﻭ ﻧﺘﻤﺎﻧﻊ ﺗﻘﺎﺑﻠﻨﺎ ﺍﻓﻈﻊ ﺍﻻ‌ﻟﻔﺎﻅ ﻭﺍﺳﻮﺀ ﺍﻟﺴﺒﺎب .

ﻣﺎﻳﻬﻮﻥ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻗﻠﻴﻼ‌ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻨﺎ ﺑﻀﻌﺎ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﺑﻔﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻴﺼﺒﺮﻧﺎ :”) ﻭﻛﻞ ﺑﻨﺖ ﻓﻴﻨﺎ ﺑﺘﺮﺟﻊ ﻟﻠﻤﻌﺎﻧﺎﻩ ﺗﺎﻧﻰ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﻭﺷﻬﺎ ﻑ ﻭﺵ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺎﺍﺕ ﻣﺮﺍﺭﺍ ﻭﺗﻜﺮﺍﺭﺍ . ﺍﺣﻨﺎ ﻋﺮﻓﻨﺎ ﻳﻌﻨﻰ ﺍﻳﻪ ﻧﻨﺎﻡ ﻣﺨﻤﻮﺩﻳﻦ !ﺍﺣﻨﺎ ﻡ ﺍﻻ‌ﺳﺎﺱ ﺑﻨﻨﺎﻡ ﻋﺸﺎﻥ ﻧﻬﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻤﺆﻟﻢ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺌﻪ ﺩﻯ و ﻣﻊ ﺍﻧﻨﺎ ﺑﻨﻬﺮﺏ ﻟﻠﻨﻮﻡ ﺩﺍﻳﻤﺎ ﺍﻻ‌ ﺍﻥ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﺑﻴﻬﺮﺏ ﻣﻨﻨﺎ . ﺩﻯ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻑ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺭ ﺍﻭﻯ .. ﻭﻣﺎ ﺧﻔﻰ ﻛﺎﻥ ﺍﻋﻈم ،

ﺍﺭﺟﻭﻛم ﺍﺟﺘﻬﺪﻭﺍ في ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﺑﺎﻥ ﻳﺮﺯﻗﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺜﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﺴﻜﻴﻨﻪ ﺍﺩﻋﻮﻟﻨﺎ ﻧﺤﺲ ﺑﺎﻻ‌ﻣﺎﻥ ﻭﻟﻮ ﺑﻨﺴﺒﻪ ﻗﻠﻴﻠﻪعلى الاقل عشان نعرف ننام).

نضيف للانتهاكات أيضاً هذه الرسالة وهي استغاثة حقوقية تشرح الوضع داخل الزنازين وكيفية المُعاملة وما يتعرضن له حبثُ تقول رسالة إحداهن :

(البنات تعبانين جدا وعندهم عدوى جلدية وبدأ يبقى في تعسف من المسئولين عن السجن والجنائيات بدأوا يبتزوهم ولازم الناس تعرف ده ولازم يتنشر . البنات شعرهم بدأ يقع من الميه اللي فيها شابة والجنائيات بقوا بيطلبوا منهم فلوس بشكل مستمر وبقى بيرشدوا عنهم و تم سحب كل الاوراق اللي كانت مع البنات. لسة حبيبة في زنزانة لوحدها مع الجنائيات البنات طلبوا من اهلهم عدم احضار الاكل بسبب الحمام البنات مش عارفة تدخلوا معظمهم حالتهم الصحية تعبانة).

**مُعتقـلات قـرية البـصارطـة :

** فاطمة مُحمد عيّاد :

(ظـروفٌ صحيـّة لا تحتـملُ اعتـقال )

نضيفُ هنا أيضاً حالة المُعتقلة “فاطمة مُحمد عيّاد ” والتى في الأصل تُعاني من تزايد في ضربات القلب وتتعاطى أدوية بصفة مستمرة لا يجب منعها أو التعنت في إيصالها وإلا كانت حياتها عُرضةً للخطر ويُعدُّ الأمرُ شروعاً في القتل،السيدة فاطمة مُحتجزة داخل سجن بورسعيد العمومي أصيبت بأزمة قلبية فجر الخميس 11يونيو 2015م كادت تودي بحياتها ولم تتلق الاسعافات المطلوبة ولم تُعرض على طبيب إلا بعد ثلاثة أيام . انتهاك صارخ بحق حياة مُعتقلة تقبع خلف زنزانة مع مرضها ، هنا تقول المادة (56) من دستور 2014م المصري :” السجن دار إصلاح وتأهيل، تخضع السجون وأماكن الاحتجاز للإشراف القضائي، ويحظر فيها كل ما ينافى كرامة الإنسان، أو يعرض صحته للخطر ” لكننا هنا نتكلم عن تعمد الخطر .

**فاطمة عماد الدين تُرك وأختها مريم عماد تُرك

 

(عائلة تحت قبضة الاعتقال التعسفيّ )

جديرٌ بالذكر هنا أيضا أنه من بين المُعتقلات مريم وفاطمه تُرك أكثر من 50 يوماً يوماً خلف القضبان ،وهما أختين لأخٍ مُعتقل تعسفياً منذُ 298 يوماً وأبٍ مُعتقلٍ أيضاً منذ 311 يوماً ، إحداهن متزوجـة وزوجُها مُطارد من قبل السلطات ولديها طفلانِ ترعاهم جدتهم ، والثانية خطيبها مُعتقل تعسفياً أيضاً ، لم يتبقى من العائلة سوى الأم .لنا أن نتخيل كم المعاناة التى تعيشها هذه الأم ،اتذهب للزوج المُعتقل أم ترى الابن في مُحتجزه أم تطمئن على فتياتها في سجن آخر بعيد ، أم ترعى أحفادها الذين أمسوا بلا أمٍ وبلا أبٍ ؟ . تعرضت الأم إلى حالة إغماء داخل محكمة شطا حيثُ كانت عائدة من زيارة ابنتيها في سجن بورسعيد و مرت لحضور عرض النيابة لخطيب ابنتها المعتقل أيضاً ،في طيات الحقوق الانسانية يستعصي إدخال هذا الأمر تحت بندِ يحفظ الحقوق من الضياع فالأمر خرجَ عن حدود المنطق وآل إلى الخيالات تقول المادة (16) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان :” الأسرة هي الوحدة الطبيعية الأساسية للمجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة “. هنا أصبحت الأسرة تجتمع تحت راية الاعتقال التعسفيّ والحاضنة هي بيئةُ السجون بكل مافيها من خرقٍ وانتهاكٍ جليّ لكافة حقوق الإنسان.

 

** المُعتقلة حكمت ناصف البغدادي (مُعتقلة زيارة سجن جمصة العموميّ )

احتجزت إدارة سجن جمصة السيدة حكمت ناصف البغدادي تسكن بقرية سيف الدين – الزرقا بمحافظة دمياط ، ووالدة الطالب المعتقل “عابد السنباطي ” الابن الأكبر لها والطالب بكلية التجارة ، احتجزتها إدارة سجن جمصة يوم الخميس الموافق 14 مايو 2015م أثناء زيارتها لابنها هناك، بدعوى إدخال رسالة له . حيث تم ترحيلها بعد توقيفها أثناء الزيارة إلى قسم جمصة لتعرض على الأمن الوطني وتقرر نيابة دمياط حبسها 15 يومًا على ذمة التحقيقات منذُ هذا التاريخ وإلى يومنـا هذا تتوالى التجديدات .

إن كان كـلُّ هذا بسبب الرسالة التى حاولت إدخالها كما قيل فهذا في عرف القوانين جائز ويُمكن لمن يشك في أمر ما أن يطلع على محتــواها . لا أن يعتقلها ويُمارس جريـمةً إنسانية أخرى بحق هذه العـائلة . فالمادة ( 57 ) من الدستور المصري في الحقوق والحريات تنص على أنّ :“للحياة الخاصة حُرمة، وهى مصونة لا تمس. وللمراسلات البريدية، والبرقية، والإلكترونية، والمحادثات الهاتفية، وغيرها من وسائل الاتصال حرمة، وسريتها مكفولة، ولا تجوز مصادرتها، أو الاطلاع عليها، أو رقابتها إلا بأمر قضائي مسبب، ولمدة محددة، وفى الأحوال التي يبينها القانون. كما تلتزم الدولة بحماية حق المواطنين في استخدام وسائل الاتصال العامة بكافة أشكالها، ولا يجوز تعطيلها أو وقفها أو حرمان المواطنين منها، بشكل تعسفي، وينظم القانون ذلك. “

 

**المعتقلـة تعسفياً:خلـود الفلاحجي(قُـتل عمُّها عمداً داخل السجون المصرية بسبب الاهمال الطبي)

اعتقل عمُّها تعسفياً من مقر عمله وظروفه الصحية غير مستقره ، هو عضو مجلس الشعب السابق “محمد محمد محمد الفلاحجي”-58- عامًا نائباً لمدينة الزرقا بدمياط ، وافته المنية بعد حرمانه من العلاج داخل محبسه بسجن جمصة بمحافظة الدقهلية ؛ حيث كان يعاني من حصى في الكلى والتهاب في المرارة، بخلاف تليّفٍ كبدي ، في حين أن أطباء السجن لم يصفوا له أي علاج، رغم مطالبات زوجته أكثر من مرة أن يتم نقله إلى المستشفى، في حين أنه لم يدخل العناية المركزة بمستشفى جامعة الأزهر بمدينة دمياط الجديدة، إلا بعد أن ساءت حالته بشكل واضح، ومع ذلك أصرّ الأمن الوطني على إخراجه من الرعاية رغم شدة الحالة، وأعادوه إلى السجن، مما أسهم في تدهور صحته بشكل مفاجئ، ومن ثم عاد إلى المستشفى في غيبوبة كبدية أودت بحياته .

اعتقال تعسفي ، وقتلٌ عمد ، وتعنتٌ في العلاج ووضعٌ صحيّ متدهور يجعلنا كحقوقيين أن نصف هذا الأمر بالقتل العمد من قبل المسؤولين عن توفير العلاج والاهتمام بالمرضى فكفاه أنّه معتقل وكفاه مرضه .واليوم تُعتقل ابنة أخية وتحيط بها ظروف السجون العصيبة على حد وصفها .

أصبحت العائلات في دمياط تتلاقي في ساحات السجون فالاب معتقل والأخ معتقل والبنتان تُعتقلان والأطفالُ مشردون والأم تدورُ في دوامة القضايا والمُحاكمات التى لا تنتهي . انتهاكات جَمّة لابد لنا من رصدها وتوثيقها حتى تتضح الصورة للعَيان . وعلى الصعيد الآخر يسقطُ قتلى برصاص قوات الأمن ويُعتقل مايقرب من 20 مُعتقلاً في قرية البصارطة وتُروَّع النساء والأطفالُ الآمنين في منازلهم ويُرفع السلاح في وجوه السكان بكل همجية وتُحاصر القرية بتشكيلات أمنية ، وكل هذا لأن أهالي البصارطة يطالبون بالأفراج عن فتياتهنّ الثلاث المعتقلات من قبل السلطات .

ختامُ تقريرنا نقول: الحياة الآمنة حقٌ لكل إنسان، وتلتزم الدولة بتوفير الأمن والطمأنينة لمواطنيها، ولكل مقيم على أراضيها . هذا نص الـ (59) في الحقوق والحريات بدستور الدولة المصرية . فاين تفعيل كلُّ حفنة القوانين تلك ؟ دورنا كمنظمة إنسان للحقوق والحريات هو أن نحفظ حق الإنسان وكرامته ، لا نقبلُ أي تقليل من شأنه أو انتقاصٍ لحقٍ من حقوقه التى يكفلها الدستور والقانون وتحميها المعاهدات الدوليّة ومصر طرفاً فيها. نطالب المنظمات الدولية والمختصين بالشأن المصري بأن يوقفوا نزيف الإخفاءات القسرية والقتل داخل السجون والاعتقالات التعسفية والتى طالت النساء وتعدَّت لتشمل العائلات ،فالحياة حقٌ ، والأمنُ تكفله الدولة لا تنتهكُه.

 

 

*الدولار يرتفع فى السوق السوداء لـ 8.18 جنيه

ارتفعت قيمة الدولار أمام الجنيه المصرى فى تعاملات السوق غير الرسمية أمس بنحو قرش واحد فقط، ليصل سعره إلى 8.15 جنيه للشراء و8.18 جنيه للبيع.

وكانت احتياطيات النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، قد تراجعت خلال الشهر الماضى، بنحو 1.7 مليار دولار، لتصل إلى 16.33 مليار دولار، مقارنة بـ18.09 مليار دولار بنهاية شهر أغسطس الماضى، وفقا لبيان من البنك المركزى خلال بداية الاسبوع الحالى، كما أعلن البنك عن ارتفاع الدين الخارجى لمصر بنهاية العام المالى 2014/2015، بنحو 8.209 مليار دولار، ليصل إلى 48.1 مليار دولار، مقابل 39.8 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام نفسه.

وقد ثبت البنك المركزى سعر بيعه للدولار فى عطاء أمس، عند 7.73 جنيه، حيث باع نحو 37.8 مليون دولار من إجمالى 40 مليون دولار عرضها للبيع، كما ثبتت البنوك السعر الرسمى للدولار عند مستوى 7.78 جنيه للشراء 7.83 جنيه للبيع.

«السبب الرئيسى لزيادة أسعار الدولار فى السوق السوداء هو المشكلة الرئيسية التى تعانى منها الحكومة وهى نقص الموارد الدولارية»، وفقا لما قاله أحد المحللين الماليين فى بنك استثمارى، طلب عدم نشر اسمه، مشيرا إلى انه على البنك المركزى أن يسلك اتجاهين أولهما أن يتجاهل السوق السوداء باعتبارها أحد أعراض المرض وليست المرض ذاته» لأن المرض الرئيسى هو عدم وجود موارد للدولار وليس وجود السوق السوداءس، على حد قول المحلل.

وبحسب المحلل، فإن الاتجاه الآخر المتوقع ان يقوم المركزى به خلال الفترة المقبلة، تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار مرة أخرى، «من المستحيل أن يتوقع أحد بقيمة الجنيه امام الدولار فى الفترة القادمة» وفقا للمحلل، مشيرا إلى أن مراقبة ارتفاع الدولار فى السوق الموازية أو انخفاضه قد تبين«بشكل غير دقيق، اتجاه الدولار فى السوق الرسمية»، حسب قوله.

 

تراجع النمو الاقتصادي وزيادة البطالة في مِصْر منذ الانقلاب . . الاثنين 5 أكتوبر. . مصر هتعطش

العطش في زمن الانقلاب

العطش في زمن الانقلاب

وبكرة تشوفوا مصر مع السيسي وسد النهضة

وبكرة تشوفوا مصر مع السيسي وسد النهضة

مصر عطشانة

مصر عطشانة

مصر عطشانة

مصر عطشانة

تراجع النمو الاقتصادي وزيادة البطالة في مِصْر منذ الانقلاب . . الاثنين 5 أكتوبر. . مصر هتعطش

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل مسلحين اثنين والقبض على آخرين بشمال سيناء

قتل الجيش المصري مسلحين اثنين، والقبض على 15 آخرين، في إطار حملة أمنية على مواقع تابعة لمسلحين في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر)، بحسب مصدر أمني.

وقال مصدر أمني لوكالة الأناضول، (فضّل عدم ذكر اسمه)، إن قوات الجيش والشرطة شنّت حملة أمنية اليوم الاثنين على مواقع تابعة لمسلحين في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، أسفرت عن مقتل مسلحين اثنين والقبض على 15 آخرين.

وأضاف المصدر أن “معلومات وردت إلى قوات الأمن المصرية بوجود عدد من المسلحين داخل إحدى المزارع بمدينة العريش، ولدى مهاجمة المزرعة حدث تبادل لإطلاق النار بين المسلحين وقوات الأمن حيث قتل اثنين من المسلحين وتم العثور على دراجتين بخاريتين وأسلحة نارية وعدد من العبوة الناسفة المعدة للانفجار“.

ولم يصدر بيان عن القوات المسلحة المصرية يوضح تفاصيل بشأن العملية، حتى الساعة (1:00 ت.غ)

وينشط في شمال سيناء، عدد من التنظيمات، أبرزها “أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة لتنظيم “داعش”، وتغيير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء“.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر “الإرهابية والتكفيرية”، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهم السلطات تلك “العناصر”، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقارها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات “الأباتشي”، ومقاتلات “إف 16″ الأمريكيتين، والمدرعات في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

 

 

*لائحة اتهام 26 ضابطاً مصرياً بـ”الانقلاب” ولا أدلة

كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل جديدة حول القضية العسكرية المتهم فيها 26 ضابطاً من القوات المسلحة المصرية، بالتخطيط للانقلاب على الحكم، بالتعاون مع اثنين من قيادات جماعة “الإخوان المسلمين”، وهما أمين حزب “الحرية والعدالة” بالجيزة، حلمي الجزار، وعضو مكتب إرشاد الجماعة، محمد عبد الرحمن.

وقالت المصادر، والتي فضلت عدم نشر اسمها، إن القضية برمتها مفبركة، مضيفة أن “الأمر لا يعدو كونه وشايات من بعض المتربصين بهؤلاء الضباط نظراً لتفوقهم وتميزهم، وخصوصاً أن معظمهم كان مرشحاً لتولي مواقع قيادية بارزة في الجيش المصري خلال الفترة المقبلة، كما تشير تقارير أداء بعضهم إلى تفوقه، وترشيحهم لدورات متقدمة في الولايات المتحدة الأميركية“.

وكشفت المصادر شديدة الاطلاع، عن أن أحد هؤلاء الضباط يدعى مؤمن وهو مقدّم طيار، كان قد وقع عليه الاختيار لقيادة سرب طائرات رافال” الذي تعاقدت عليه مصر مع فرنسا. كما أن أحدهم، بحسب المصادر، كان ضمن الحرس الخاص لعبد الفتاح السيسي حين كان وزيراً للدفاع. في حين تم الزج بشقيق أحد القيادات البارزة في المنطقة المركزية العسكرية للإطاحة به من تولي منصب بارز.

وأوضحت المصادر أن ما يؤكد فبركة القضية، هو عدم تضمنها أي أدلة مادية، مشيرة إلى أن القضية كلها عبارة عن تحريات قام بها ضابط واحد في الاستخبارات الحربية هو المقدّم أحمد فاروق، كما أنّه هو الشاهد الوحيد في القضية.

وأكّدت المصادر تعرض الضباط لتعذيب شديد في مقر الاستخبارات الحربية لإجبارهم على الإقرار بما جاء في التحريات، بعد استدعائهم بشكل مفاجئ من أماكن عملهم في 24 إبريل/نيسان الماضي، موضحة أن أحدهم تعرض لإصابة بالغة في العمود الفقري من شدة التعذيب، وأن آخر أصيب بشلل في ذراعه الأيمن، في حين فَقَد ضابط آخر السمع نتيجة تعرضه للصعق بالكهرباء، لافتة إلى أن آثار التعذيب ما تزال واضحة عليهم حتى الآن.

وكشفت المصادر أن المحامين في القضية تقدّموا، أكثر من مرة، بطلب إلى المحكمة العسكرية التي تنظر القضية لسرعة ضبط وإحضار المتهمين المدنيين في القضية، وهما الجزار وعبد الرحمن، للتحقيق معهما، مضيفة أنه “على الرغم من أن الجزار وقتها كان داخل مصر، وكان هناك معلومات حول مكان وجوده، إلا أنّ الجهات المختصة تقاعست عن ذلك حتى تمكّن الجزار من الخروج من مصر، وهو ما أثار العديد من علامات الاستفهام لهيئة الدفاع عن المتهمين“.

وتجدر الإشارة إلى أن قرار الإحالة الذي تضمن عدداً من الاتهامات، وهي الاتفاق على قلب نظام الحكم بالقوة، وتغيير دستور الدولة، وشل حكومتها، واحتلال عدد من المباني العامة والمؤسسات مثل مقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع وإدارة الاستخبارات الحربية والاستطلاع والإذاعة والتلفزيون، ومدينة الإنتاج الإعلامي، ووزارة الداخلية وقطاع الأمن الوطني والبنك المركزي.

كما وجّهت التحريات التي قام بها الضابط أحمد فاروق للضباط تهمة الانضمام لجماعة “الإخوان المسلمين”. في حين تقول المصادر إن هذه الاتهامات محض افتراء، ليس لها أصل سوى أنها وشايات من جانب بعض الحاقدين على هؤلاء الضباط لتميزهم، إضافة لمآرب أخرى لا يعرفها سوى مُعدّ التحريات.
وكانت محكمة عسكرية قد أصدرت في السادس والعشرين من أغسطس/آب الماضي أحكاماً تراوحت بين 25 و15 و10 أعوام سجناً بحق الضباط السابقين. في حين تستعد هيئة الدفاع عنهم للتقدّم باستئناف على الحكم.

 

 

*مصر هتعطش .. خبراء: تجاهل إثيوبيا والسودان دعوة السيسي لاجتماعات السد “فضيحة كبرى”!

بين السخرية والقلق، جاءت تعليقات الخبراء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول تجاهل إثيوبيا والسودان الدعوة التي وجهها السيسي لهم لحضور اجتماع حول سد النهضة.

سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

وسخر النشطاء من ترويج الإعلام المؤيد للانقلاب في مصر، أن دور مصر الإفريقي والدولي عاد من جديد مع تولي عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري رئاسة البلاد، في حين أن إثيوبيا والسودان لم يكلفا أنفسهما عناء الرد على دعوة مصر للاجتماع.

وقال الناشط مينا منسي، إنه في عهد الزعيم البطل المغوار الذي يخطف قائد الأسطول السادس الأمريكي ومنيم أوباما من المغرب ودمعته على خده، مصر بعتت دعوتين لإثيوبيا والسودان لاجتماع في القاهرة بخصوص سد النهضة.

وتابع منسي قائلًا” “مش بس مجوش الاجتماع دول ما ردوش علينا أصلًا.. إنت متخيل المشهد!”.

وأضاف قائلًا: “حركة زي دي يقوم فيها حرب قال وبهاليل السيسي مصدقين إنه منيم أوباما من المغرب دمعته على خده“.

فيما قالت إحدى رواد مواقع التواصل، ريهام حماد: “هيبة الدولة رهيبة بصراحة.. وتستاهل يتقتل عشانها شباب مصر اللي زي الورد“.

وتساءل هشام عبدالعال: “هل يصح أن يقف الرئيس مرتين أمام أكبر تجمع عالمي وهو مجلس الأمن ليتكلم عن ليبيا وسوريا والإرهاب ويترك ملف حياة أو موت مثل سد النهضة هل هذا يصح“.

قلق من فشل إدارة الملف

وتصاعدت مشاعر القلق من الفشل الكبير للنظام الانقلاب في إدارة ملف سد النهضة، والتلاعب الإثيوبي بمصر؛ والذي تمثل في إرجاء الاجتماعات المشتركة، اجتماعًا وراء اجتماع، وإطالة أمل التفاوض والتباحث، حول السد، استثمارًا للوقت، في قيام الجانب الإثيوبي باستكمال بناء “السد”، كي يصبح حقيقة واقعة، بحيث تسلم به مصر في النهاية، راضية بحرمانها من حصتها المشروعة في مياه النيل.

وقال خبير الموارد المائية والري، الدكتور نادر نور الدين -في تصريحات تليفزيونية، الأحد-: “أصبح هناك قلق كبير في الشارع المصري بشأن تصاعد أزمة سد النهضة، خاصة بعد دعوة رئاسة الانقلاب لاجتماع ثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا”، وهو اجتماع لم تتم الاستجابة له.

مطالب بتدويل القضية

واستنكر نور الدين” تأجيل إثيوبيا للاجتماع بسبب احتفالهم بعيد السنة القبطية والأعياد القومية، مشيرًا إلى أن مصر تتفاوض مع إثيوبيا منذ أربع سنوات ونصف السنة، أي منذ بداية وضع حجر الأساس للسد في 2 إبريل 2011 دون فائدة، خاصة أن إثيوبيا أعلنت الانتهاء من المرحلة الأولى في أكتوبر 2016، ونحن ما زلنا نتباحث بشأن اختيار المكتب الاستشاري!

وأوضح أن إثيوبيا ألغت الاجتماع الذي كان مقررًا في سبتمر الماضي، وجعلته في نهاية شهر أكتوبر الجاري، وليس بداياته، كما تم الاتفاق عليه.

وطالب نور الدين” بضرورة تدويل القضية وحشد رأي عام عالمي مؤيد لعدالة الموقف المصري الواضح، أو توقيع اتفاقية فورية لتقسيم حصص المياه، مؤكدًا أن “غير ذلك عبث ومضيعة للوقت“.

إيقاف المباحثات

وقال الدكتور محمد نصر علام، وزير الري الأسبق، إن تأجيل اجتماعات سد النهضة، كان متوقعًا، مطالبًا بضرورة أن نوقف المباحثات وإعلان فشل المفاوضات بدلًا من التحدث عن مشاورات والبدء في المسار السياسي بإشراف السيسي بنفسه، كما هي الحال في إثيوبيا.

وأكد “علام”، ضرورة التحرك في المسار السياسي، لافتا إلى أنه في حالة فشله أيضًا، فعلينا اللجوء إلى الأمم المتحدة لفض المنازعات سياسيًا بالاتفاق حول وسيط دولي أو إقليمي لمحاولة الوصول إلي حل وسط، وفي حالة فشل هذا البديل علينا اللجوء إلى التحكيم الدولي وإن فشل يجب الذهاب إلى مجلس الأمن لأنه يهدد السلم والأمن الإقليميين.

وأكد علام” أن إعلان المبادئ تجاهل أساسيات أضرت بمصلحة مصر، ومنها أنه لم يحدد موعد بدء استكمال الدراسات، وهي مشكلة كبيرة، لافتًا أيضًا إلى أن الإعلان حدد عدم الإضرار الجسيم لأي دولة من الدول الثلاث وأن يحدد المرجعية لحساب هذا الضرر، فمصر مرجعيتها الحصة المائية، وإثيوبيا لا تعترف بها، لافتًا إلى أن المرجعية التي اتفقت عليها مصر وإثيوبيا في هذا البيان هو الاستخدام العادل والمنصف للمياه، وهو غير محدد بكميات وقد يحتاج إلى سنوات للوصول إلى توافق حول هذه الاستخدامات.

 

*تأجيل محاكمة 533 من رافضي الانقلاب بالعدوة إلى 4 يناير

أجلت محكمة جنايات المنيا، الاثنين، برئاسة المستشار أحمد عبد الوهاب، جلسة إعادة محاكمة 533 من رافضي الانقلاب فى أحداث اقتحام قسم شرطة العدوة إبان مجزرة فض اعتصامى رابعة والنهضة، إلى 4 يناير المقبل، مع استمرار حبس المتهمين الحضور.

وشهد محيط المحكمة إجراءات أمنية مشددة، التى حضرها ما يقرب من 50 معتقلا، وقررت المحكمة إعادة فتح أوراق القضية مرة أخرى، مع استمرار حبس الحضور البالغ عددهم 50.

وكانت محكمة النقض قد قبلت النقض على أحكام الإعدام لـ183 والمؤبد لـ4 آخرين، والبراءة لـ496 آخرين، بجلسة 22 من شهر يونيو من العام الماضى أمام قاضى إعدامات المنيا سعيد يوسف صبري الشهير بالجزار.

 

 

* انتقادات لغموض بنود الاستثمار في موازنة العسكر

انتقدت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، غموض بنود الاستثمار في موازنة العسكر، التي تبلغ 75 مليار جنيه، وهو ما يعادل 4% من الناتج المحلي.

وقالت المبادرة -في بيانها، اليوم الاثنين-: إن هناك عدم شفافية فيما يتعلق بأولويات استثمار الدولة هذا العام، مشيرة إلى أن بند “خدمات أخرى”، غير المشروح في الخطة، يستحوذ على النصيب الأكبر من الاستثمارات الحكومية التي تبلغ 16 مليار جنيه.

وأوضحت أن هذا البند يضم استثمارات قطاعي الأمن والدفاع، إضافة إلى بند أخرى”، وغير معروف مكوناته، يليه قطاع النقل والتخزين، ومعظم استثماراته تذهب إلى تنمية قناة السويس، تليه الأنشطة العقارية التي توجه الدولة إليها 11.1 مليار جنيه خلال العام الحالي، مشيرة إلى أنه لا يبقى إلا القليل لقطاعات الصحة والتعليم والمرافق والزراعة والري، حيث يشكل الاستثمار في القطاعات الثلاثة الأكبر أكثر من 3 أضعاف التعليم، وسبعة أضعاف الاستثمار في الصحة والصرف الصحي.

وحول مجموع الاستثمارات، أشارت إلى أن الاستثمار في كافة القطاعات يبلغ 64 مليارًا فقط، أي أقل بمقدار 11 مليارًا من الرقم الرسمي للاستثمار الحكومي، متسائلة: “خطأ مقصود أم غير مقصود؟”.

 

 

*الانقلاب يقرر حجب “فايبر” و”واتس آب” و”سكايب

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أنباء عن حجب برامج الاتصال على الإنترنت “فايبر” و”واتس آب” والاتصال من “سكايب” والاتصال من “فيسبوك“.

وقال أحد رواد فيس بوك -في منشور له- إنه تم غلق برنامج “سكايب” الذي يستخدمه، وعند اتصاله بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أكدوا له صدور قرار بحجب هذه البرامج، وأن هذه البرامج ما زالت تعمل عند البعض؛ لأن القرار يتم تطبيقه تباعًا “أي على مراحل” .

وأثار هذا الأمر موجة عارمة من التعليقات على موقع “فيس بوك” فعلق محمود حامد بقوله: إن “برنامج سكايب لا يعمل عنده أيضًا“.

وعلق آخرون مؤكدين أنهم يعانون من المشكلة نفسها.

وأكد أيمن السلمي أن الخبر صحيح، وعند سؤاله عن السبب كان الرد “إنهم مش عايزين حد يتصل باستخدام باقات النت، لكن لا بد أن الناس تستخدم الشبكات ليستعملوا الرصيد“.

وكانت بعض الدول العربية قد أقدمت على حجب بعض هذه البرامج على أراضيها؛ فقامت السعودية بحجب برنامج “فايبر”، وحظرت الإمارات برنامج “سكايب” و”واتس آب“.

 

 

* عودة أزمة انقطاع الكهرباء في القاهرة والمحافظات مرة أخرى

عاودت أزمات انقطاع الكهرباء من جديد في محافظة القاهرة، خاصة خلال الآونة الأخيرة، التي شهدت انقطاع متكرر للتيار على مدار اليوم في عدد كبير من الأحياء السكنية بالعاصمة، بالرغم من انكسار الموجة الحارة لفصل الصيف، وبدء فصل الخريف.

وشهدت منطقة جنوب القاهرة التي تشمل أحياء دار السلام والمعادي وحلوان انقطاع متكرر للتيار الكهربائي أمس الأحد، دون أسباب محددة لتفسير هذا الانقطاع بالرغم من انكسار الموجة الحارة، في الوقت الذي شهدت مناطق وسط البلد أيضًا انقطاعًا متكررًا للتيار.

وفي حي جاردن سيتي أكثر أحياء العاصمة رفاهية، شهد انقطاع للتيار الكهربائي لأكثر من ساعة، كما شهد حي السيدة زينب والدرب الأحمر انقطاع التيار لأكثر من ساعة أيضًا في صباح مبكر من اليوم الاثنين.

وساد المواطنين حالة من الغضب بسبب عودة انقطاع الكهرباء في العاصمة، خاصة مع عدم تفسير أسباب هذا الانقطاع مرة أخرى، حتى أن بعض المحلات عاودت الاستعانة باستخدام المولدات مرة أخرى.

وقام عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعمل صفحة على “فيس بوك” تسمى “معًا ضد مهزلة قطع التيار الكهربائي”، خاصة بعد تفاقم الأزمة مرة أخرى في عدد من محافظات الوجه البحري والقبلي.

وأرسل عدد من أهالي كفر أبو محمود عدة شكاوى واستغاثة لانقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 4 ساعات لليوم الخامس على التوالي، في مركز أشمون بالمنوفية.

وفي محافظة الإسكندرية شهدت الآونة الأخيرة انقطاعا متكررا للتيار، حتى أن المؤتمر الانتخابي لحزب “النور” مساء أول أمس السبت، بمنطقة أبو سليمان، شهد انقطاع التيار الكهربائي بالمؤتمر، وتوقف فعالياته.

ليستغلها حزب النور كالعادة في تأييده لسلطات الانقلاب، حيث قام أعضاؤه برفع الأعلام المصرية، وقاموا بالهتاف “ادخل وعلم على الفانوس وبإذن المولى هنكسب من الجولة الأولى، وعلى صوتك على كمان حزب النور هو الكسبان”.

فيما أعلن قطاع كهرباء الدقهلية التابع لشركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء عن انقطاع التيار في عدة مناطق اليوم الاثنين بسبب أعمال الصيانة بالمحول رقم 3 التابع لمنية سندوب، بدءًا من الساعة 8 صباحا وحتى الساعة 12 ظهرًا.

وقال القطاع في بيان له إنه سيتم قطع التيار الكهربائي عن مناطق بمدينة المنصورة “سلكا – نقيطة – بحقيرة – الحواوشة – مناطق الجلاء – الشيخ حسانين – ميدان مشعل – سوق الجملة – منطقة مستشفى الصدر – منطقة الـ500 وحدة – عوض الله – محطة مورجانتي”.
وهو ما حدث في محافظات الصعيد، حيث يعاني أغلب قطاع الصعيد من انقطاع التيار، وخاصة في أوقات الظهيرة.

 

 

* مرشح «النور» القبطى: فصل الدين عن السياسة مبدأ خاطئ

نظم مرشحو حزب النور بالإسكندرية وقفة على الكورنيش، مساء أمس الأول، دعماً لمرشحى الحزب فى المحافظة، وردد المشاركون هتافات: «حزب النور- واضح وطموح»، و«علّى صوتك علّى كمان حزب النور فى البرلمان».

وعلق المشاركون اللافتات على جدران المحال والشوارع والمساجد لتعريف أهالى الدائرة بمرشحى الحزب، والمطالبة بالتصويت لهم فى الانتخابات البرلمانية فى تحد واضح لقرار وزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة بمنع لصق الدعاية واللافتات الانتخابية على المساجد.

ونظم الحزب مؤتمراً بحى «أبوسليمان» بدائرة الرمل بحضور عدد من قيادات الحزب، بينهم المهندس أشرف ثابت، نائب رئيس الحزب، ونادر الصيرفى، المرشح القبطى على قائمة الحزب فى غرب الدلتا، وعمرو المكى المرشح الفردى لدائرة الرمل.

وقال نادر الصيرفى إن الأحزاب المدنية تريد فصل الدين عن السياسة، وهذا مبدأ خاطئ يدَّعيه البعض لعدم التوصيت لمرشحى النور فى الانتخابات ونثق فى ثقافة الشعب بعد الثورة، لافتاً إلى أنه يعلم من يعمل لمصالحه الشخصية ومصلحة الوطن.

كما نظمت الحملة الانتخابية لحزب النور لقاءات لعضوات دائرة «الدخيلة» لتوضيح بعض المفاهيم السياسية، والتنبيه لخطورة المرحلة الراهنة وواجب المرأة خلالها كفرد فعَّال فى المجتمع، وعضو مؤثر فى الحزب.

 

 

* رفض دعوى تطبيق “التصويت الإلكترونى” فى الانتخابات البرلمانية

قضت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة برئاسة المستشار يحى دكرورى، رفض الطعن المقام من فرج زكى محمد فيزيائى ضد كل من رئيس الجمهورية ورئيس اللجنة العليا للانتخابات ووزير الاتصالات مطالبا بتطبيق التصويت الإلكترونى فى الانتخابات البرلمانية

 

 

* الفقر العالمي يقل عن 10% لأول مرة.. وتراجعه في مصر ليس مرجحا

رجح البنك الدولى تراجع نسبة من يعيشون بدخل يقل عن 1.9 دولار في اليوم لأقل من 10% من سكان العالم بنهاية العام الجاري.

وقال جيم يونج كيم، رئيس المؤسسة الدولية، في بيان للبنك صدر مساء أمس الأحد، إن “هذه التوقعات تشير إلى أننا نستطيع أن نكون الجيل الأول في التاريخ الإنساني الذي يمكنه القضاء على الفقر المدقع“.

وأرجع رئيس البنك الدولي تراجع الفقر المدقع في العالم بنحو 200 مليون نسمة ما بين 2012 و2015 إلى النمو الاقتصادي القوي في الدول النامية، وزيادة الاستثمار في التعليم والصحة وشبكات الأمان الاجتماعي في السنوات الأخيرة، مما ساعد على منع الأفراد من الوقوع في دائرة الفقر مرة أخرى.

بينما ليس مرجحا أن تتأثر مصر بهذا الاتجاه العالمي الإيجابي، حيث تقول هبة الليثي أستاذ الإحصاء بجامعة القاهرة والمتخصصة في بحوث الفقر، إن خفض الفقر في أي بلد يرتبط بمؤشرات يمكن من خلالها توقع الاتجاه في هذا البلد للزيادة او للتراجع.

أول هذه المؤشرات هو معدل النمو الاقتصادي للبلد، وما يترتب عليه من زيادة في الدخل، ثم كيفية توزيع هذا الدخل، لأنه “لو ارتفع بدون عدالة في التوزيع فلن يستفيد منه معظم الناس”، ثم مستويات الأسعار ومدى ارتفاعها.

وفي حالة مصر فإن معدلات النمو تتحسن ولكنها مازالت غير كافية، كما تقول الليثي، بالإضافة لوجود عدد من العوامل التي تزيد من سوء توزيع الدخل.

وأضافت أنه “بالرغم من تبني الدولة لبرامج اجتماعية تهدف لمساعدة الفقراء، فإنها في المقابل تتبنى سياسات تؤثر سلبا عليهم، مثل زيادة أسعار الوقود والكهرباء، في نفس الوقت الذي تقوم فيه بتخفيض الضرائب المفروضة على أصحاب الدخول الاعلى“.

ويزيد عدد الفقراء في مصر الذين يعيشون بأقل من 3900 جنيه سنويا على ربع السكان، حيث بلغ معدل الفقر 26.3%، وفقا لنتائج بحث الدخل والإنفاق، الذي أجرى في 2012/2013.

ومن المنتظر أن ينتهي  البحث الجديد، الذي يدرس إنفاق الأسر المصرية على جوانب الحياة المختلفة، في ديسمبر المقبل، وتعلن نتائجه في شهر فبراير من العام الجديد.

أما الفقر المدقع فتبلغ نسبته 4.4% من السكان، بما يقارب 4 مليون مصري. ويعتبر من يعيش تحت خط الفقر المدقع غير قادر على تلبية الاحتياجات الأساسية للبقاء على قيد الحياة. ويتحدد هذا الخط في مصر عند نحو 7 جنيهات في اليوم، أو 2600 جنيه في السنة بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وتوضح الليثي أن خط الفقر الذي يعلنه البنك الدولي مفيد للمقارنات الدولية، لكن كل دولة تضع خط فقر قومي خاص بها، تحدده البحوث التي تقيس مستويات المعيشة في هذا البلد. “فمستوى الدخل الكافي لسداد الاحتياجات الأساسية يختلف من دولة لأخرى، كما يختلف داخل البلد الواحد بين الحضر والريف”.

 

 

* مجلس الدولة” يلغي تعيينات وزارة الداخلية

قضت المحكمة الإدارية بمجلس الدولة برئاسة المستشار طارق نعمان الفيل، بإلغاء مسابقة وزارة الداخلية، والتي أعلن عنها داخليًا الخاصة بالتعيين في الإدارة العامة للحماية المدنية إلغاء كليا.

جاء ذلك في الدعوى المقامة من نصر الدين حامد المحامى التي حملت رقم 5336 لسنة 60 قضائية ضد كل وزير الداخلية ومدير الإدارة العامة للحماية المدنية.

وقالت المحكمة فى أسباب حكمها، إن المسابقة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية بخصوص التعيين في الإدارة العامة للحماية المدنية قد أعلن عنها داخليا في غضون عام 2013 بالمخالفة لقانون العاملين المدنيين بالدولة، والذي ينص في المادة 17 على وجوب إعلان المسابقات الخاصة بالتعيين في صحيفتين يوميتين.

وأضافت المحكمة أن تعيين أبناء العاملين بالإدارة العامة للحماية المدنية هو نوع من الانحراف بالسلطة عن المصلحة العامة لصالح المصالح الشخصية وخطأ في تطبيق القانون.

واعتبرت المحكمة أن تطبيق الحكم على حالات المثل يلغى المسابقة التي تمت وما ترتب عليها.

 

 

* الاعتداء على المعتقلين بـ”فرق الأمن بكفر الدوار”.. وإلغاء زيارات الأهالي

إعتدت قوات أمن الانقلاب، في سجن “فرق الأمن المركزي بكفر الدوار”، اليوم الاثنين، بـ”الضرب المبرح” على المعتقلين داخل محبسهم؛ ما أسفر عن إصابة المعتقل “سعد فيالة”، ونقله إلى “قسم شرطة كفر الدوار” دون أسباب.

وبحسب “أهالي المعتقلين”، فإن الضابط المتورط في عملية التعذيب والاعتداء على المعتقلين هو “شريف الجبالي”، مؤكدين أن الاعتداء لم يقتصر على التعذيب البدني فقط بل شمل اللفظي أيضًا (السباب)، لافتين إلى إلغاء تصاريح زيارة ذويهم في مخالفة صريحة للقانون.

وكان سجن قسم شرطة كفر الدوار، قد شهد الأسبوع الماضي، وفاة أحد المعتقلين الرافضين للانقلاب، ويدعى “صلاح محمود رزق الباسوسي” (50 عامًا)، متأثرًا بإصابته بمرض كبدي جراء إهمالة طبيًا.

 

 

* إعلام السيسي يصف قتلى المستوطنين بـ«الشهداء».. ويحرّض ضد الانتفاضة

في سقطةٍ مهنية متوقعة من جانب إعلام السيسي، خرجت قناة سي بي سي المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين المقرب من الأجهزة الأمنية- لتبثّ خبرا عاجلا حول مقتل اثنين من المستوطنين الصهاينة وإصابة آخرين في عملية نوعية في القدس، باعتبارهم شهداء وضحايا الانتفاضة الفلسطينية الثالثة.

ونقلت فضائية “سي بي سي إكسترا” الأوضاع داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، قائلة: «استشهاد مستوطنين وإصابة 2 آخرين طعنا في القدس.. واستشهاد منفذ العملية».

وأثارت السقطة المهنية التي وقعت فيها القناة المقربة من الانقلاب العسكري، حالة من الجدل والاستياء في الشارع المصري، واعتبرها البعض أن توجه سي بي سي يفضح حالة التقارب المصري الصهيوني في عهد السيسي، وهو ما دفع غرفة أخبار الفضائية المثيرة للجدل لوصف قتلى الكيان العبري بـ«الشهداء»، في رسالة ضمنية تعكس رفض الإدارة المصرية لما يجري فى الأراضي المحتلة.

ورغم تجاهل الإعلام المصري لرصد الأوضاع المتوترة في الأراضي المحتلة، وتبني الانقلاب لمساعي التهدئة فى المدينة المقدسة رغم توالي الانتهاكات الصهيونية لباحات المسجد الأقصي ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء الفلسطينين من المرابطين والغاضبين في محيط القدس المحتل، إلا أنه أعرب عن قلقه البالغ لعمليات الطعن واستهداف المستوطنين الإسرائيليين فيما وصف بأنه الانتفاضة الفلسطينية الثالثة.

وتشهد الأراضي المحتلة توترا متصاعدا في ظل عمليات الاستفزاز الإسرائيلي في مدينة القدس وانتهاك حرمة المسجد الأقصى، لتندلع شرارة انتفاضة شعبية واسعة في المدن الفلسطينية لرد العدوان الصهيوني الغاشم مع توعد الاحتلال بشن عملية انتقامية واسعة النطاق في الضفة الغربية ردا على العمليات النوعية التى يقوم بها الشباب الفلسطيني داخل الكيان العبري والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المستوطنين

 

 

* يحيا الرز”: السيسي يبخر رواتب الجيش من الحسد!

رقيتك واسترقيتك من كل عين بصاصة تندب فيها رصاصة”، هكذا حمل طباخ الانقلاب الجنرال “السيسي” مبخرته متوعدًا أرواح المواطنين وأشباح الجائعين من مقر الكلية الحربية، في الذكرى الـ42 لحرب أكتوبر ، الذي دفع الشعب ثمنها ولم يذق عسل الانتصار.

قال الزعيم الملهم للحاضر والغائب: “البعض يتعجب من استمرارنا في دعم الجيش رغم الموقف الاقتصادي الصعب لمصر الآن، رد الشعب على الزعيم الملهم :”نحن نتعجب يا حرامي الرز!”.

دب السيسي ملايين الرصاصات في كل عين جرؤت على البص في المليارات التي ينفقها الجنرال الحاكم ببذخ شديد على أهله وعشيرته العسكريين، وعلى طقوس التبخير قال السيسي بلهجة درويش راسخ في الدجل:” إن الجيش المصري كان يأخذ نصف المرتب لمدة 20 عامًا لبناء قدرات الجيش”، مؤكدًا أنه “مصمم على أن يعرف المصريون أن القوات المسلحة لن يكون  لها ولاء لأحد غيرهم”، بأمارة تهجير المصريين من رفح وقتلهم بطائرات الأباتشي في سيناء لصالح أمن إسرائيل“!.

أشار السيسي كذلك إلى أن الكاهن العسكري الأعظم المشير “طنطاوي” وزير الدفاع الأسبق، كان صاحب فكرة تنازل ضباط وجنود الجيش بنصف راتبهم (!)، وه ما يخالفه الواقع والوقائع، فقد تضاعفت رواتب ومعاشات العسكريين في الجيش، كما زادت مرتبات الشرطة والمحاسيب، أما الشعب فوضعه السيسي في مفرمة الغلاء وشنف أذنه باسطوانة (أنا مش قادر أديك)!.

السيسي” تعهد لأهله وعشيرته أصحاب النسور والدبابير، بأنه حريص على توافر كل الإمدادات لهم، حتى يكونوا قادرين على دك طموح هذا الشعب في الحرية والكرامة واللقمة النظيفة الحلال، طلب منهم بشكل مستتر الدفاع عن مصالحهم التي وصفها بـ”مصر”، وتلك كلمة السر التي تعني “عض قلبي ولا تعض رغيفي“!.

وأصدر “السيسي” في وقت سابق قرارًا بتعديل الحد الأقصى لنسبة بدل طبيعة العمل في القوات المسلحة، التي تدخل كأحد العناصر في حساب المعاش الإضافي، لتصبح بنسبة 250 بالمائة، على أن يسري اعتبارا من 30 يوليو الماضي.

واكتفت حركة 6 أبريل حينها بنشر القرار، معلقة بالمقولة الشهيرة للجنرال السيسي: “هتاكلوا مصر يعني؟!”.

وسخر العديد من النشطاء من الزيادات المتتالية لمرتبات الجيش؛ فقال أحمد الحلواني: “السيسي بيزوّد مرتبات وحوافز وبدلات ومعاشات الجيش كل اثنين وخميس“.

 

 

* البنك الدولي: تراجع النمو الاقتصادي وزيادة البطالة في مِصْر منذ الانقلاب

كشف البنك الدولي عن تراجع معدلات النمو الاقتصادي في مِصْر وارتفاع معدلات البطالة إلى 13%، بدءًا من الربع الثالث لعام 2013، أي عقب الانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب.

وقال البنك الدولي -في تقريره-: إن حوالي 30 ألف مصري أصبحوا عاطلين عن العمل بين يوليو وسبتمبر من عام 2013، بينما يوجد بين 700 ألف و800 ألف من الباحثين الجدد عن عمل يدخلون سوق العمل كل عام، مشيرا إلى أنه وبسبب ضعف النمو الاقتصادي، ارتفعت معدلات البطالة لتصل إلى 13.4% في الربع الثالث لعام 2013 مسجلة زيادة قدرها 0.1% عن الربع السابق.

ويشير التقرير إلى أن الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2013 وحدها زيادة عدد المصريين العاطلين 30 ألفًا من جراء استمرار عدم الاستقرار السياسي وتصاعد حدة العنف، لافتا إلى أن البيانات الشهرية التي أعدها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، تشير إلى أن معدل التضخم السنوي زاد أكثر من الضعفين إلى 11.7% في ديسمبر 2013، من 4.7% في الشهر نفسه من العام السابق.

أما فيما يخص التضخم والصادرات، فقد كشف التقرير زيادة معدل التضخم على أساس سنوي من 9% عام 2013، إلى 11% عام 2014، فيما انخفض معدل الصادرات كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي في 2014 ليصبح 15%، بعدما كان 18% في العام 2013.

وفيما يتعلق بأرقام الدين الخارجي، فقد وصل إجمالي الدين الخارجي إلى 44 مليار دولار، في عام 2013، عن 39 مليار دولار عام 2012.

 

 

*مصر عطشانة

لم تكن معاناة المصريين في رحلة البحث عن كوب ماء نظيف هي الوحيدة في سلسلة يومياتهم مع مشكلة نقص المياه التي باتت تحاصرهم في القرى والنجوع بل المدن الكبرى ومختلف المحافظات حيث يستغيث الأهالي من انقطاع مياه الشرب لأيام بل شهور طويلة وإن جاءت لا تستمر أكثر من ساعات قليلة في اليوم كما يقول مصطفى طارق من منطقة ناهيا بالجيزة إن المياه “مقطوعة” منذ عدة أشهر وفي ظل حرارة الجو الشديدة حياتنا تحولت الى جحيم .

وفي منطقة “السحيلية”بمصر القديمة أحد أحياء القاهرة القديمة والتي يقطنها حوالي 160 أسرة لم يكن الوضع أفضل حيث يعانون من قطع المياه منذ ثمانية أسابيع و كما يقول منصور سيد أحد السكان إن المياه لا تصل الى بيوتنا حيث نضطر الى تحويلها ب”الجرادل ” من منطقة مجاورة لنا لمواجهة احتياجاتنا من الشرب والغذاء والغسيل .

الفناطيس هي الحل

وتتواصل أزمة انقطاع المياه بمدينتي رفح والشيخ زويد وسط تأكيدات الأهالي أنهم يقدمون شكاوى للمسؤولين دون استجابة مشيرين أنهم كانوا يعتمدون على نقل المياه ب”الفناطيس “ولكن بسبب الظروف الأمنية وامتناع أصحاب السيارات عن نقل المياه ارتفع سعر “نقلة” المياه الواحدة من 70 الى 500 جنيه في حين توقفت عن العمل كليا شبكات المياه التي تلفت وأصابها الصدأ بينما الخزانات التي تستقبل المياه وتعيد توزيعها بدورها أصبحت غير صالحة. و يعتمد الأهالي على استخدام الأبار السطحية التي حفرها الأهالي المتطوعون.

وفي محافظة الدقهلية تعاني العديد من القرى من أزمة انقطاع المياه بعد انضمام قرية المخزن التابعة لمركز السنبلاوين وقرية الكمال التابعة لمركز تمي الأمديد وقرية برمبال التابعة لمركز منية النصر، وقرية راس الخليج التابعة لمركز شربين إلى القرى المحرومة من المياه، نتيجة وجود بعضها على نهاية الخطوط. وأشار بعض أهالي قرية المخزن، التابعة لمركز السنبلاوين، إلى أنه تم تركيب ما يقرب من 200 طلمبة حبشية من أجل الحصول على المياه، بعد وصول وقت الانقطاع إلى 23 ساعة.رغم التحذيرات من نوعية هذه الطلمبات.

معاناة يومية

وفي قرية منشية الصيرة التابعة لمحافظة البحيرة تعالت استغاثات الأهالي بسبب انقطاع المياه لمدة أربعة أشهر مرجعين ذلك إلى غلق الصمامات الرئيسية للقرية وتحويل مياه الشرب إلى مركز كفر الدوار لدعم العديد من المشاريع التجارية التي تحتاج إلى مياه باستمرار.

كما شهدت قريتا أبو السحما وأبو يحيى، التابعتان لمركز شبراخيت بالبحيرة،-و التي يزيد عددهم على 20 ألف نسمة – حالة من الغضب الشديد بسبب انقطاع مياه الشرب لأكثر من20 ساعة يوميًا، منذ 3 أشهر.

وفي الشرقية يعاني أهالي قرية إبراهيم حسن التابعة لمركز أولاد صقر بالشرقية، بسبب انقطاع مياه الشرب عنهم منذ سنوات بسبب وقوع القرية على أطراف المحافظة وبالحدود مع محافظة الدقهلية و ضعف ضخ المياه في الشبكة .

وفي محافظة قنا معاناة يومية يعيشها أهالي نجوع قرية أولاد نجم “نجع داوود ونجع سعد ونجع راوي ونجع خلف وعزبة عريان ونجع سند” حيث إنها لم تصلهم المياه لأكثر من 15 يوما بعد أن كانت تصلهم لمدة ساعتين يوميا والتي تحملوها لشهور طويلة إلا أن الوضع ازداد سوءا.

رائحة كريهة

وإذا حالفك الحظ بتوفر مياه الشرب فعليك التأكد أولا أنها غير ملوثة فما أكثر الشكاوى من تلوث مياه الشرب التي تصل الى المنازل مخلوطة بالصرف الصحي أو المواد البترولية.

ففي الغردقة قدم أهالي منطقتي السقالة والدهار عدة بلاغات باختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب بالعشرات من المنازل والمطاعم السياحية والشعبية والمدارس والمساجد، وأنهم فوجئوا بتغير لون المياه ووجود رائحة كريهة بالخزانات وتغير في الطعم ما يهدد بوقوع حالات تسمم بسبب المياه الملوثة وإصابتهم بالأمراض والفشل الكلوى.

و بالفعل جاءت نتائج التحاليل الخاصة بالعينة التي تسلمتها وزارة البيئة من النيابة بأنها غير مطابقة للمواصفات القياسية وكشفت عن وجود بكتيريا «القولون البرازية» في العينة، في حين أنه من غير المسموح به وجود هذه البكتيريا بأي نسبة في مياه الشرب، لأن ذلك يدل على اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي.

وتضمنت نتائج التحاليل احتواء المياه التي تم تحليلها على عكارة صفراء شديدة ذات رائحة كريهة بنسبة 34 وحدة، في حين أن المسموح به هو وحدة واحدة فقط، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الأمونيا والمواد العالقة.

حالات تسمم

و في أبريل الماضي شهدت مدينة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية تسمم حوالي 400 حالة بسبب مياه الشرب حيث أرجع مصدر بالمعمل المرجعي لبحوث المياه بالقاهرة، إلى أن حالات الاشتباه بالتسمم التي شهدتها الإبراهيمية ، ناتجة عن تسمم بكتيري؛ بسبب نقص حاد في كميات الكلور المفروض ضخها في المياه أثناء عملية التكرير، وقد سبق وأن اختلطت مياه الشرب بالصرف الصحي في قرية الزهراء بمركز الزقازيق، ونتج عنها الأعراض ذاتها.

وتم نقل عشرات المصابين لمستشفيات جامعة الزقازيق وسارع المستشفى، بإصدار تصريحات بأن نتيجة تحاليل المياه بمعامل الشرقية سليمة، لتأتي بعد ذلك نتيجة تحاليل المعامل المركزية بوزارة الصحة المصرية و تثبت اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي في قرية الزهراء.

ضياع الثروة السمكية

وقد يكون نفوق الأسماك شاهدا على تلوث المياه كما حدث في مدينة رشيد عندما نظم المئات من الأهالي ، وقفة احتجاجية أمام مجلس المدينة بزجاجات مياه “لونها أصفر” احتجاجًا على تلوث مياه الشرب .و قالوا إنها من “الحنفيات “العمومية للتأكيد على أن مياه الشرب بالمحافظة شهدت تلوثًا بـ «الأمونيا والفوسفات»، مؤكدين نفوق عشرات الأطنان من الأسماك في مياه النيل بالمحافظة.

قانون مع إيقاف التنفيذ

ورغم أنه المصدر الأساسي للمياه بل هو جسر الحياة على أرض مصر إلا أنه لم ينج من التلوث الذي يحيطه من كل جانب و برغم تجريم القانون المصري لأي تعديات على مجرى النهر و لكن يبدو أنه قانون مع إيقاف التنفيذ ليبقى مسلسل تلوث النيل عرضا مستمرا يؤكد دائما أنه ليس بإمكان المواطن المصري شرب كوب ماء خاليا من اختلاطه بصرف صحي أو مواد بترولية أو مخلفات مصانع أو غيرها من أشكال التلوث،فما أكثر الحوادث التي شهدها مجرى النهر و كان آخرها 500 طن من الفوسفات الخام اختلطوا بمياه نهر النيل وذلك بعد أن غرقت ناقلة محملة بها أسفل كوبري “درندرة” بمحافظة قنا، وعلى الرغم من تأكيدات الحكومة المستمرة أن الفوسفات لن يذوب في النهر ولا خطورة على صحة المواطنين.

و في شهر ديسمبر العام الماضي اندفع جزء كبير من المياه الملوثة إلى المنطقة ما بين خزان أسوان والسد العالي والذي أدى لاختلاط كمية كبيرة من مياه المجاري مع مياه الشرب، وذلك بعد انهيار جزئي لسدود ترابية شيدتها محافظة أسوان لمنع اختلاط مياه الصرف مع مياه نهر النيل، الواقعة تكررت في محافظات مختلفة مثل البحيرة وطنطا، وكفر الشيخ وكذلك الشرقية، لأسباب مختلفة اختلطت مياه الشرب بماء المجاري .

نفوق الحيوانات

وللحيوانات النافقة نصيب أيضا في تلوث نهر النيل فما أكثر البلاغات التي يتلقاها المسؤولون حول وجود حيوانات نافقة ملقاة فيه ، على الرغم من صدور قانون يمنع ذلك، إلا أن الوضع لم يتغير، ففي محافظة سوهاج بصعيد مصر رصد مواطنون منذ شهر تقريبا وجود عدد كبير من الحيوانات النافقة في الترع والمصارف التي تأخذ حصة هذه القرية من نهر النيل مباشرة، ما يعرض حياتهم للخطر.

تلوث نفطي

أما بالنسبة للمواد البترولية فهي أيضا من أهم مصادر تلوث نهر النيل، خاصة أن بعض السفن تتعرض إلى حوادث مما ينتج عنها تسرب نفطي، ففي عام 2010 شهد النيل أكبر حادثة حيث تسرب 11 ألف طن من السولار إلى المجرى الملاحي للنهر.

وأيضا مخلفات المصانع يعد من أخطر مصادر تلوث مياه نهر النيل، حيث كشفت الكثير من الإحصائيات أن ما يقرب من 80% من المصانع تلقي بمخلفاتها في نهر النيل، ما يؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان والذي فشلت الحكومة في أن تواجهه بكافة الطرق أو القوانين الممكنة.

و تعد المبيدات مصدرا آخر من مصادر تلوث نهر النيل والتي يتم استخدامها أحيانا في رش البحيرات والمصارف للقضاء على الحشرات، والتي تؤثر سلبا على الكائنات البحرية، وفيما بعد ذلك على صحة الإنسان، وعلى الرغم من التحذيرات التي توجهها وزارة الصحة دائما إلا أن البعض مازال يقبل على استخدامها.

مجاعة مائية

الدكتور ضياء القوصي خبير مياه الري المصري يرى أن أزمة المياه في مصر لا تقف عند حد انخفاض نصيب الفرد منها والذي قد يصل الى حد الفقر المائي بسبب انخفاض حصة مصر من المياه بعد سد إثيوبيا فضلا عن الزيادة السكانية وإنما المشكلة الأكبر هي الإسراف في استخدامها الى جانب ما تتعرض له من تلوث بكافة أنواعه .

أشار القوصي الى أننا نفقد ما يقارب من 22مليار متر مكعب لأسباب عديدة أهمها تلوث المياه وأيضا ورد النيل الذي يستهلك ما يقارب من ثلث مياه النيل .

فالأمر لم يعد يتوقف عند توقع حدوث مجاعة مائية لأن المياه المتاحة حاليا يتعرض مستخدموها لخطر التلوث الموجود فيها والكميات المهولة من المخلفات الصناعية والصلبة التي تلقى في مجرى نهر النيل وتعجز المحاليل التي تضاف لمعالجتها في القضاء على كل هذا التلوث الموجود في المياه رغم وجود نصوص تشريعية تجرم ذلك إلا أنها لا تنفذ .

أما الدكتور محمد جمعة -الخبير المائي- فيري أن تلوث المياه من أخطر المشكلات التي تعاني منها مصر حاليا في ظل مخاطر سد النهضة و نقص حصة مصر مشيرا أن مصادر التلوث تتمثل في إلقاء مخلفات المصانع خاصة مصانع الحديد والصلب التي تتسبب في إهدار كميات كبيرة من المياه و تفقدها قدرتها على الاستخدام في أي شيء لأنها تغير معدلات تركيز و تركيب المياه ، مشيرًا إلى أن مساحات المياه الملوثة تتجاوز مليون متر مكعب.

وأضاف أن الأمرلا يتوقف على التلوث فقط و لكن غياب الترشيد في الاستخدام سواء الصناعي أو الزراعي أو حتى الأفراد فجميعها تشكل صورا للهدر والاستخدام العشوائي للمياه، في الوقت الذي يجب أن نبحث فيه عن موارد إضافية للمياه.

وأضاف جمعة أن مصادر تلوث المياه عديدة مثل التلوث الصناعي و الزراعي و الصرف الصحي وأيضا استخدام الوسائل البدائية في تنقية المياه أثناء مراحل تنقيتها لتكون صالحة؛ حيث إن محطات مياه الشرب في مصر يعمل معظمها بطرق تقليدية بدائية تعتمد على تنقية المياه من المواد العالقة غير المذابة وتطهيرها من البكتيريا دون النظر إلى المركبات الكيميائية الخطرة المذابة في الماء، كما يرى أن هناك ممارسات خاطئة تمارس أثناء عمليات التنقية تزيد من التلوث؛ منها: عدم غسيل وتطهير الشبكات بصفة دورية، وكذلك الإفراط في استخدام المنظفات مثل الكلور.

وأكد أن هناك موارد مائية من الممكن أن تكون بدائل جيدة وتسهم في التقليل من خطر نقص الماء ولكنها غير مستغلة؛ حيث توجد منابع متعددة للمياه الجوفية أبرزها (الحجر الرملي النوبي ) ووادي الفارغ بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي ولكن لا يوجد اهتمام حقيقي بهما على الرغم مما تحتويه من كميات كبيرة من المياه.

 

مخيمات وعشش بدل المدارس في ظل الانقلاب. . الجمعة 02 أكتوبر. . رفع الرقابة المالية عن الجيش والشرطة

بكرة تشوفوا مصر

بكرة تشوفوا مصر

وبكرة تشوفوا مصر بكره تشوفوا مصرمخيمات وعشش بدل المدارس في ظل الانقلاب. . الجمعة 02 أكتوبر. . رفع الرقابة المالية عن الجيش والشرطة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مراحل نهيق العرص ‏
من تحيا ماااسر
وبكرة تشوفوا ماااسر
هتبقى ادددد الدوووونيا
هتاكلوا ماااسر يعني
واخيراً : هتاكلوا ماااسر وهي بتموت
ماااسر بتموت يا ولاد ‏
امال فين ماااسر تستيقظ
وفين المؤتمر الاكتصادي ‏‎؟!

 

*مسيرات ليلية بشمال وجنوب الجيزة تندد بالتصفية الجسدية

تحركت مسيرة حاشدة لأهالي قرية أم دينار بشمال الجيزة لإستكمال حراكهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري واعلان موقفهم الرافض لانتهاكات داخلية الإنقلاب وتصفية معارضي السلطة العسكرية.

انطلقت   المسيرة الليليه من مسجد الموقف حيث رفع المشاركون مطالب عده منها إيقاف سياسة الإخفاء القسري وهدم أنفاق الطعام مع غزة المحاصرة.

جابت المسيرة شوارع القرية، حمل فيها الثوار لافتات ضد فلول الحزب الوطني المرشحين عن الدائرة لمجلس الشعب مطالبين بإسقاط الانقلاب العسكري والإفراج عن المعتقلات في سجون العسكر

كما نظم اهالي مدينة أوسيم مسيرة ليلية من أمام مسجد حسانين، ضمن فعاليات أسبوع الشعب يطارد الإنقلاب  متحدين داخلية الإنقلاب التى تحاصر ‫‏المدينة منذ اسبوع، وسط حملات مداهمات تستهدف منازل الأهالي و مناهضي الإنقلاب بالمدينة.

ندد المتظاهرون بسياسة التصفية الجسدية التي تنتهجها داخلية الإنقلاب وسياسة الإعتقالات العشوائية.
وتفاعل الأهالي بتحية الثوار ورفع شارات ‫رابعة مؤكدين رفضهم للإجراءات القمعية التي تمارسها ‏الداخلية بحق مدينة أوسيم وأهلها.

في سياق متصل انطلقت مسيرة لاهالي قرية المنصورية من أمام مسجد السنة المحمدية وطافت الشوارع الرئيسية بالقريـة؛ احتجاجا على الانتهاكات الصهيونية للمسجد الأقصى؛ واعتراضا على تصاعد ظاهرة الإخفاء القسري التي تنتهجها داخلية الانقلاب بحق المعارضين السلميين.

وعبر الثوار عن رفضهم للمسرحية الهزلية  لبرلمان العسكر .

وهتف المتظاهرون هتافات تطالب بالإفراج عن كافة معتقلي الرأي ومحاكمة قادة الانقلاب، وسط تفاعل من الأهالي.

 

 

*نصار يصف النقاب بالداء.. ويؤكد تأييد مفتي العسكر لقراره

كشف جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، عن تلقيه تأييدًا من مفتي العسكر شوقي علام، بشأن قراره الأخير بحظر ارتداء ال نقاب على عضوات هيئة التدريس بالجامعة.

ووصف جابر نصار النقاب بالداء قائلاً في تصريحات للأسوشيتد برس بأنه يرغب في “معالجة هذا الداء” قبل أن يتحول إلى ظاهرة، مشيرًا إلى أنه يتمتع بتأييد المفتي، زاعمًا أن النقاب يثير مشكلات في تدريس اللغات بشكل خاص؛ حيث يعيق التواصل بين المدرسين والطلبة، ما ينتج عنه ضعف الدرجات وخريجين غير متمكنين من النطق السليم.

الغريب أن قرار حظر النقاب حاز على موافقة عدد من قيادات حزب النور السلفي، والذي كان يعتبر النقاب واللحية من الثوابت التي لا يجوز المساس بها!!.

 

 

*أهالى كفر الدوار يشيعون جثمان “الباسوسي” مطالبين بالقصاص

شيع الآلاف من أهالى كفر الدوار, اليوم الجمعه شهيد الإهمال الطبي “صلاح الباسوسي” المحامي، وسط حالة من الغضب انتابت المشيعين، رفضاً لجرائم داخلية الانقلاب، ومطالبين بالقصاص للشهداء.

وأوسد المشيعون جثمان الشهيد في مقابر قرية “كوم اشو” بكفر الدوار، مرددين هتافات رافضة للانقلاب وجرائم داخليته المستمرة في قتل المصريين داخل معتقلات العسكر.

كما رفع المشاركون لافتات مطالبة بالقصاص من قتلة “الباسوسي” وباقي الشهداء، مؤكدين علي استكمال النضال الثوري الرافض للانقلاب، حتي محاكمة القتلة.

وارتقي الباسوسي” فجر اليوم الجمعة بقسم شرطة كفر الدوار، بعد إصابته بنزيف داخلى حاد، رفضت علي أثره إدارة القسم نقله لتلقي للعلاج إلا بعد وفاته، كما منعت عنه دخول الادويه، ما أسفر عن استشهاده.

 

 

*حكومة الانقلاب ترفع الرقابة المالية عن الجيش والشرطة

قررت حكومة الانقلاب الجديدة، برئاسة شريف إسماعيل، إخراج عدد من الأجهزة والهيئات بوزارتي الدفاع والداخلية من نطاق تطبيق الموازنة العامة، التي صدق عليها عبدالفتاح السيسي مطلع تموز الماضي، وذلك في خطوة جديدة، اعتبرها مراقبون بأنها تكرس استقلال جميع التصرفات المالية للجيش والشرطة في مصر، وحمايتها من جميع أنواع الرقابة.

وشملت قائمة الأجهزة المُعفاة من قيود وقواعد الموازنة الجديدة؛ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وجهاز مشروعات أراضي وزارة الدفاع، وصندوق إسكان أفراد القوات المسلحة، وجهاز مشروعات الخدمة العامة بالجيش، وصندوق تمويل المتاحف العسكرية، وجهاز الصناعات والخدمات البحرية بوزارة الدفاع، باﻹضافة إلى جهاز شرطي واحد هو صندوق مشروعات أراضي وزارة الداخلية.
وقال مصدر حكومي إن: “استثناء هذه الأجهزة يعني عدم خضوعها لحدود العمل بالموازنة، ومن ثم خروجها عن رقابة وزارة المالية، وإمكانية تحقيقها أرباحاً أو خسائر أكبر مما تقتضيه الموازنة“.
وأضاف أن: “القرار يضمن استقلال الميزانيات المالية الممنوحة لهذه اﻷجهزة، وعدم إمكانية مراجعتها على ضوء معايير الحساب الختامي للإنفاق والإيراد، المطبقة على باقي أجهزة الدولة“.
وفي عامين فقط، توسعت الإمبراطورية الاقتصادية للجيش المصري، على نحو كبير، إذ سرعان ما حصدت، المؤسسة صاحبة النفوذ الأكبر، غنائم عديدة بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، من قبيل قوانين ومنح وقروض ومعونات، ساهمت جميعها في زيادة حصة المؤسسة العسكرية بالاقتصاد المنهك.

 

*مسيرة حاشدة في “البصارطة” تهتف بالقصاص للشهداء

نظم ثوار قرية البصارطة بدمياط مسيرة حاشدة، عقب صلاة الجمعة، ضمن فعاليات مليونية “الشعب يطارد الانقلاب“.

وشهدت المسيرة مشاركة واسعة من أهالى القرية وعدد من الائتلافات الشباب والنسائية المناهضة للانقلاب، وطافت المسيرة شوارع القرية، مرددين هتافات تندد بجرائم الانقلاب وتطالب بالحرية للمعتقلين وخاصة حرائر دمياط.

وفي سياق آخر قامت قوات أمن الانقلاب بدمياط باعتقال الشيخ أحمد جودة خطيب وإمام مسجد عزبة المداخن التابعة لسيف الدين مركز الزرقا، عقب أدائه خطبة وصلاة الجمعة اليوم ولم يعرف بعد سبب الاعتقال ولا لأى جهة تم اقتياده.

 

*مخيمات وعشش بدل المدارس لتلاميذ مصر

لم يجد تلاميذ مصريون وسيلة لتلقي التعليم في أكثر من محافظة سوى الانتظام في مخيمات، ومدارس تشبه “العشش” المبنية بالبوص والخشب، أقامها الأهالي في العراء، ليتلقى فيها أبناؤهم دروسهم، بعد تهدم مدارسهم، أو تصدع جدرانها، أو تحطم نوافذها، وأبوابها.
ففي قرية الكوم بمركز رشيد بمحافظة البحيرة قام أولياء الأمور بإقامة مخيمات لأبنائهم من الجنسين داخل مدرسة الكوم الإبتدائية بإدارة رشيد التعليمية، وذلك بدلا من الفصول المفروض أن تأويهم، وذلك حتى لا يتم نقلهم إلى مدرسة صلاح سالم الإبتدائية بالغابشة، البعيدة جدا عن القرية.

وأكد أهالى القرية -وفقا لصحيفة “الأخبار المسائي”، الخميس- “أنهم لجأوا إلى هذه الخطوة الاحتجاجية بعد أن أعيتهم الحيل مع المسؤولين في المحافظة مهددين بالإضراب عن الطعام، ومنع أبنائهم من الذهاب إلى المدارس نهائيا، ما لم تسارع وزارة التربية والتعليم المصرية، بإقامة المدرسة التي اعتاد أبناؤهم عليها.
وفي محافظات أخرى بمصر، استقبلت أيضا، مدارس من الخوص والبوص والأخشاب، التلاميذ -هذا العام-، لتتحول الفصول بهذا الشكل إلى “عشش”، نظرا لأن مدارسهم تحتاج إلى صيانة وترميم.
وبحسب صحيفة “المصري اليوم”الموالية للانقلاب، الصادرة الخميس، فمدرسة “غصن الزيتون” التابعة لإدارة الصالحية الجديدة بالشرقية، التي تم إنشاؤها بالجهود الذاتية، كانت واحدة من تلك المدارس التي تم إنشاؤها بالأخشاب.
ويقول أحد أولياء أمور الطلاب، إن المدرسة تقع في زمام قرية غصن الزيتون البالغ تعداد سكانها نحو 5 آلاف نسمة، وقد تقدم الأهالي بالعديد من الشكاوى والإنذارات لهيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة لإعادة إنشاء المدرسة، وتوفير المياه بها.
وعقب ذلك قام المسؤولون بالتربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة الزراعة لعمل دراسة جدوى، وإجراء المعاينات اللازمة منذ بداية العام الدراسي، ولا جديد يُذكر حتى الآن.
ولم يختلف كثيرا الحال في مدرسة “أبو خليل الإبتدائية المشتركة”، التابعة لقرية سوادة مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، وفق الصحيفة.
وبدا الأمر طريفا، في مدرسة الزهراء، التابعة لإدارة فاقوس التعليمية، إذ تم تأجير مدرسة من قبل الأهالي بمبلغ 30 جنيها شهريا، حيث تم إنشاؤها بالجهود الذاتية، معروشة بالخشب، والبوص.
وقال نجاح عبد الباري سليمان، أحد الأهالي، إن المدرسة صدر لها قرار تخصيص منذ عام 1990 لكن دون جدوى، وهو ما يجعل المدرسة مهددة بالانهيار، وينذر بوقوع كارثة فى ظل استقبالها أكثر من 300 طالب.
مظاهر الفوضى والانفلات الأخلاقي في المدارس، رصدتها أيضا صحيفة “اليوم السابع” التي قالت الخميس إن الأمور وصلت إلى حد تعاطي الطلاب المخدرات في الفصول، وتحرش عدد من أولياء الأمور بإحدى المعلمات، فيما تغيب المعلمون عن الحضور في عدد كبير من المدارس.
وأشارت الصحيفة إلى أنها تلقت صورا من أحد المواطنين، تظهر تعاطي عدد من طلاب إحدى المدارس بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، مخدر الحشيش، داخل الفصل الدراسي!
وهاجم عدد من البلطجية إحدى المدرسات في مدرسة اليسر التابعة لإدارة جنوب الجيزة التعليمية، ومزقوا ثيابها داخل المدرسة، وأحدثوا بها إصابات جسدية.
هذه الأحداث في الأسبوع الأول لبدء العام الدراسي الجديد بمصر جعلت كثيرين ينتقدون وزير التربية والتعليم الجديد، الهلالي الشربيني، مؤكدين أن الوزير جديد، لكن العقلية -كما هي- “قديمة“.
ويُذكر أن المدارس المصرية، استقبلت منذ بداية العام الدراسي، الإثنين، قرابة 20 مليون طالب، علاوة على مليون و500 ألف معلم، فضلا عن الطلاب الملتحقين بالجامعات، وعددهم أكثر من مليوني طالب، وطالبة.

 

 

*زوجة البلتاجي: “هناك انتقام سياسي يمارس ضد الدكتور البلتاجي واسرته

أكدت الأستاذة “سناء عبد الجواد” إن هناك انتقام سياسي يمارس ضد الدكتور “محمد البلتاجي” وأسرته، مضيفة قائلة: “215 سنة أحكام للبلتاجي غير حكم الإعدام“.

وتابعت في تدوينة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “انس البلتاجي تنظر قضيته غدا ، انس المحبوس عامان في حبس انفرادي ، المحروم من دراسته للعام الثالث ، ولم تعقد له جلسة الي الان ، تلفق له التهم ، لأنه ابن البلتاجي“.

وواصلت: “خالد الصغير الكبير الذي تحمل المسؤلية كاملة في رعايه اباه واخاه المعتقلان ، غير متابعة دروسه ، خالد تم اعتقاله للمرة الثانية ، خالد الكبير ذا ال ١٧ عاما ، تم اخفاؤه اربعة ايام مورس ضده النعذيب ، هو الان في حبس مع ٨٠ فرد جنائي في غرفة واحدة ، كيف ينام ، بل كيف يجلس ، بل كيف يتنفس ، خالد طالب الثانوية تلفق له التهم .. لأنه ابن البلتاجي“.

واستكملت: “قضيتي تنظر بعد ايام في تهم ملفقة .. لأنني زوجة البلتاجي.. قضيتي وقضية خالد في يوم واحد .. اللهم انتقم، ابني الحبيب انس ، لن تحرم في جلستك غدا من دعاء الصالحين ، سيدبر الله لك الخير.. أعانك الله ياخالد . الله معك لن يكون معك في جلستك اب ولا ام ولا اخوتك فكلنا ينكل بنا معك“.

واستطردت: “هنيئا لك الجنة ان شاء الله ابنتي الحبيبة اسماء البلتاجي ، اشهدي ربك يا اسماء ان أسرتك مثلك ما ابتغت الا العيش في حرية وكرامه ، اشهدي ربك يا اسماء اننا قد بعنا انفسنا لله ونرجو منه القبول.. لك الله يا عمار البلتاجي وانت مطارد بعيد لا تملك لاسرتك الا كلمة الحق تجهر بها.. لن يضيعنا الله ..يري الجبار من فوق سبع سموات ما يفعل بنا“.

واختتمت زوجة البلتاجي تدوينتها قائلة: “سينتقم الله ممن ظلمنا يقينا لا شك فيه.. لن نيأس ، ولن نضعف ، ولن ننكسر.. ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون.. هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله“.

 

 

*مستشار “الأهرام”: الحكومة تتحايل على إثيوبيا للتفاوض و”النهضة” سيعطش مصر

أكد مستشار مركز الأهرام للدراسات د .هاني رسلان، أن الدراسات التي قدمتها اللجنة الدولية دراسات غير جادة وغير حقيقية لا تصلح أن تخرج عن مشروع بضخامة وأهمية سد النهضة.

وأضاف رسلان خلال لقائه في برنامج “نظرة” المذاع على قناة صدى البلد،مساء أمس، أن هناك دراسات لم تخرج حول تأثير هذا السد على المياه التي ستحصل عليها السودان ومصر، بالإضافة إلى أن التقرير لم يتطرق للجانب البيئي وهو ما لم يهتم به الجانب الإثيوبي بالتأكيد لسعيها وراء مصالحها فقط.

وشدد رسلان على أن ما توصلت إليه المفاوضات المصرية مع الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة هو أمر مثير للأسى، مشيرا إلى أن الموقف المصري حائر ومعلق بسبب أن مصر تقوم باجتماعات لا تقدم ولا تؤخر في ملف سد النهضة، قائلا: “مصر كأنها “تتحايل” على الجانب الإثيوبي من أجل الجلوس على طاولة الحوار

 

*مرشح قبطي بقائمة ”النور”: لا نخجل من تطبيق الشريعة طبقًا للدستور

قال نادر الصيرفي، المرشح القبطي على قائمة حزب النور لغرب الدلتا، إنه لا يخجل من تطبيق القوانين في إطار الشريعة الإسلامية طبقًا لمواد الدستور بغض النظر عن عدم اقتناع البعض بذلك.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الجماهيري لحزب النور بالإسكندرية، مساء اليوم الجمعة، في منطقة أبو سليمان شرقي الإسكندرية في إطار الدعاية للمرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف في حزب النور لا نقول إلا ما نفعل ولا نفعل إلا ما نقول، جميع برامج الحكومات السابقة كانت محترمة وصالحة للمجتمع، ومشكلتها أنها وضعت في أدراج مغلقة ولم تنزل للشارع، ولكن الحزب وضع برامجه من أسفل إلى أعلى”.

 

 

*داخلية الانقلاب تعتقل 4 من رافضى الانقلاب ببنى سويف من أحد الشقق السكنية بالقاهرة

اعتقلت قوات امن الانقلاب مساء امس الخميس 4 من مناهضى الحكم العسكرى ببنى سويف وذلك من احد الشقق السكنية بمحافظة القاهره

وقالت مصادر مقربة من المعتقلين ان داخلية الانقلاب اقتحمت الشقة السكنية التى يتواجدون بها فى القاهره واعتقلت الاربعة وافاد المصدر الى انه تم ترحيلهم فجر اليوم الجمعة الى مقر الامن الوطنى ببنى سويف حيث يتعرضون هناك لاشد انواع التعذيب للاعتراف بتهم ملفقة

والمعتقلين الاربعة هم احمد يحيى الجارحي 20 عاما ، حمدي ابوحبل 26 عاما ، محمد سيد الغزالي 25 عاما ، عماد كمال 33 عاما ، ويسكنون فى القاهره حيث يعملون هناك.

 

*البترول: البنزين في مصر يكفي لمدة أسبوعين

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية ،اليوم الجمعة، إن احتياطي البنزين في مصر آمن ويكفى لمدة 15 يوما.

وبحسب  المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز، في بيان صحفي، فإنه يتم حاليا زيادة ضخ كميات البنزين والسولار لـ”تحقيق الاستقرار في عدد من محافظات الصعيد والقضاء على الزحام أمام المحطات“.

وأوضح عبد العزيز أن زيادة الطلب مؤخرا على البنزين جاءت نتيجة زيادة حركة السفر خلال فترة العيد والأيام التالية له ما تسبب في زحام واختناقات في بعض المحطات في محافظات الصعيد.

وكشفت البترول عن استيراد 60 ألف طن بنزين خلال اليومين الماضين ، ون المقرر استقبال ناقلتين حمولتهما 70 ألف طن يوم 7 أكتوبر المقبل.

وقال عبد العزيز إنه يتم حاليا استمرار التنسيق مع وزارة التموين ومفتشى مباحث التموين لتشديد الرقابة على محطات التموين والخدمة لمنع السوق السوداء والمتاجرة بالمنتجات البترولية.

 

 

*عطل “سيستم التموين” يحرم المصريين من صرف مستحقاتهم التموينية

سادت حالة من الاستياء الشديد في أوساط المواطنين بمختلف المحافظات، جراء وجود عطل فني في نظام ماكينات صرف التموين بالمحافظات؛ ما تسبب في حرمانهم من صرف مستحقاتهم المتعقلة بفارق نقاط الخبز والتي يفترض صرفها أول أكتوبر الجاري.

وقال ماجد نادي المتحدث باسم بقالي التموين، في تصريحات صحفية، إن “السيستم” الخاص بصرف نقاط الخبز يتعرض للسقوط من آن لآخر، ما يمنع المواطنين من الحصول على السلع التموينية، مشيرًا إلى أنه ومنذ بداية الشهر الجديد لم يتمكن البقالون في معظم المحافظات من إدخال بطاقات التموين، مؤكدًا وجود عجز في كافة السلع خلال الشهر الجاري.

 

*خبيرة نمساوية: على مصر تقييد حريات القتل التي تمارسها الأجهزة الأمنية

قالت الصحفية النمساوية من أصل مصري خلود خليفة في مقال بموقع مؤسسة فير أوبزرفر الإعلامية الأمريكية إن مقتل سياح مكسيكيين في حادث الواحات سيمثل انتكاسة كبيرة أخرى لقطاع السياحة في مصر والذي عانى بشدة بعد أربع سنوات من الاضطراب السياسي الواسع.

وأضافت خلود خليفة مقدمة ومنتجة برنامج “ميك سينس” التفاعلي الذي تقدمه المؤسسة أنه خلال السنوات الخمس الماضية انخفض عدد السائحين الزائرين لمصر من 14.5 مليون سائح سنويا إلى نصف مليون، مما أدى إلى تراجع إيرادات هذا القطاع وحرم العاملين في السياحة من الدخل الثابت.

وقالت خليفة التي عملت بالتدريس في الجامعة الأمريكية بالقاهرة كما عملت بالأمم المتحدة إنه لن يجدي أن تنتصر مصر في الحرب على الإرهاب ـ دون أن تسعى للانتصار في الحرب من أجل الاستقرار والرخاء، وعندما يُقتل أبرياء يساهمون في دعم الاقتصاد المصري ويعتبرون سفراء لسمعة البلد الذي يزورونه في الخارج فإن هذا يبعث برسالة خوف لكل السائحين الذين يرغبون في الاستمتاع بما تحتويه البلاد من كنوز.

ودعت الإعلامية الحكومة المصرية لمحاسبة المسؤولين عن هذا الحادث، فهذا الإجراء سيظهر أن الحكومة جادة في العمل على عدم تكرار هذا الخطأ، كما أن العالم سيدرك أن الجيش ليس مطلق اليد.

مشددة على ضرورة تعديل القوانين العسكرية بحيث تضمن ألا يتصرف أفراد الجيش إلا في حدود إطار صارم وأن يكون هناك بروتوكول واضح لتحديد الهدف.

وحذرت قائلة “وإذا لم تتخذ مصر خطوات حقيقية لحماية المدنيين خاصة من الأشخاص المكلفين بحمايتهم فستكون معرضة على المدى الطويل لخطر أكبر بكثير من الحرب على (الإرهاب)”.

 

*تعرف على أغرب 7 فتاوى لحزب النور.. أحدثها التدريس بالشفايف

لم يكن لهم باع في العمل السياسي ولا الاجتماعي، وبعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، أسسوا حزبًا سياسيًا، معلنين خوضهم غمار السياسية، والغريب أنه لم يشاهد لهم أي دور حقيقي في السياسة ولا حتى في الدين الذي يظهرون تمكسهم به في حزبهم.

إنه حزب النور السلفي الذي ظهر عقب ثورة 25 يناير، انبثاقًا عن الدعوة السلفية، ونستعرض لكم في هذا التقرير أغرب 7 فتاوى التي أصدرها الحزب وأثارت جدلاً كبيرًا:

  1. المعلمة يجب أن تخلع النقاب

كانت أحدث الفتاوى حينما قال القيادي بالدعوة السلفية المهندس عبد المنعم الشحات: إن قرار جامعة القاهرة بمنع ارتداء المدرسات بالجامعة النقاب، أثناء إلقائهن المحاضرات، لا يتعارض مع الشريعة والدستور، ما دام في المصلحة العامة، حسب قوله.

 

وأضاف الشحات، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “البيت بيتك” المذاع على فضائية “TEN”، أنه بعد شرح رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر نصار، بأن القرار مقيد بخلع النقاب داخل المدرج فقط وليس بشكل عام ليتسنى للطلاب التواصل مع المدرسات، جعل الأمر أكثر وضوحًا.

 

وأوضح الشحات: “في مواد زي تعليم اللغات الأجنبية بيحتاج الطالب إنه يشوف شفايف المدرسة علشان يعرف النطق الصحيح، وده مافيهوش“.

 

وسبق أن أجازت الدعوة السلفية للمرأة المنتقبة الكشف عن وجهها داخل اللجان الانتخابية وأمام قاضيها لكي تتمكن من التصويت

 

  1. الخروج عن الحاكم حرام

مع اندلاع ثورة 25 يناير، أصدرت الدعوة السلفية، حينها، فتوى تحرم الخروج في تظاهرات ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك وأن من يتظاهر ضده يعتبر من الخوارج، وعقب سقوط المخلوع بررت الدعوة السلفية أن سبب فتواها هو نيتها في الحفاظ على أرواح الشباب

 

  1. ترك الزوجة تغتصب

وكان برهامي قد أفتى مؤخرا بجواز خذلان الزوجة وتركها تغتصب إذا تيقن الزوج أنه سوف يقتل، وهي الفتوى التي تخالف نصوص الأحاديث النبوية الشريفة “من مات دون عرضه فهو شهيد”، كما أفتى بأن القبلات والأحضان للمرأة الأجنبية ليست زنا، وغيرها من الفتاوى التي أثارت عاصفة من الغضب بين صفوف المسلمين بكل فئاتهم.

 

  1. إعطاء  الجزية عن يد وهم صاغرون

دعا الدكتورياسر برهامي إلى فرض الجزية على المسيحيين واليهود، رغم اختلاف الزمان وأسباب النزول؛ حيث قال “برهامي” في كتابه “فقه الجهاد” ص 29: “اليهود والنصارى والمجوس يجب قتالهم حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون، وصاغرون أي أذلاء“.

 

أما الداعية فوزى عبد الله فيقول في موقع “صوت السلف” الذي يخضع لإشراف الدعوة السلفية بالإسكندرية: “يجب عليهم أن يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون في كل عام“.

 

  1. مقاطعة المسيحيين اقتصاديًّا واجتماعيًّا

وفي أكتوبر 2010 أشاد ياسر برهامي عبر موقع “أنا السلفي” ببيان جبهة علماء الأزهر بخصوص مقاطعة المسيحيين، خاصة مصالحهم الاقتصادية، مثل الصيدليات والمستشفيات والعيادات الخاصة التي يمتلكونها أو يعملون بها، فلا يشتري المسلمون دواءهم منها، ولا يدخلون تلك المشافي، بالإضافة إلى محالِّ بيع المصوغات والحُلي من ذهب وغيره، ومحال الأثاث والموبيليات، ومكاتب المحاماة وأمثالها من المكاتب الهندسية والمحاسبية، علاوة على مقاطعة المدارس الخاصة التي يمتلكونها.

 

  1. لا يجوز الخروج على السيسي

 نشر فتوى لبرهامي يجيب فيها عن سؤال يستفسر عن موقف الدعوة السلفية من الرئيس  محمد مرسي مقارنة بموقفها من  عبد الفتاح السيسي، قال في رده عليه: لا يجوز شرعًا إسقاط الرئيس إلا بالصندوق ما لم يخل بالقسم في الحفاظ على حماية الوطن والمواطنين ويعجز عن القيادة، كما حدث مع الرئيس  محمد مرسي.

 

وأردف برهامي قائلاً: السيسي قادر على إعادة الأمن والاستقرار داخل البلاد، بعكس الرئيس المعزول؛ لأن وضع المشير مختلف تمامًا عنه، لأن مرسي لم يكن رئيسًا لكل المصريين، وتسبب في انقسام الدولة، حسب تعبيره.

 

  1. هدم الكنائس

وبتاريخ 14 ديسمبر 2013 استعرض ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، في إحدى دروسه بعنوان “بناء الكنائس” فكر شيخ الإسلام ابن تيمية حول هدم الكنائس وعدم حرمانية ذلك، مستندًا إلى وقائع من عهد الخلفاء والصحابة، وكتب ابن تيمية التي تؤكد ذلك.

 

وقال برهامي: إن هدم الكنائس غير حرام شرعًا، وسبب موافقتنا على بنائها من خلال مواد الدستور الخاصة بدور العبادة وعدم أخذ الجزية من النصارى، وإن المسلمين في العصر الحالي معلوم حالهم بالنسبة لدول العالم بالضعف وتدهور المنزلة بين الناس.

 

وأضاف: “حين فتح المسلمون مصر، كان جميع الفلاحين نصارى، وكان المسلمون وقتها من الجيش والجنود فقط، ولم يكن هناك انتشار للإسلام بعد، فسمحوا للنصارى ببقاء كنائسهم كما سمح الرسول لليهود بالبقاء في خيبر عندما فتحها، وعندما كثر أعداد المسلمين، أخرجهم منها عمر بن الخطاب لقول رسول الله “أخرج اليهود والنصارى عن جزيرة العرب ووقتها لم يكن هناك يهودي واحد في خيبر“.

 

وأوضح برهامي أن هدم الكنائس جائز شرعًا ما لم يكن هناك ضرر واقع على المسلمين من الهدم، كادعاء الخارج كذبًا أن المسلمين يضطهدون النصارى ويكون سببًا في الاحتلال.

 

 

*تفاصيل درجات السلوك والحضور فى المدارس

تخصيص  7 درجات للحضور و3 للسلوك 

تطبيق النظام الإليكترونى فى تسجيل الغياب

مجموع الثانوية العامة أصبح 420 بدلا من 410

أعلن الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى عن تخصيص 10 درجات هذا العام للحضور والسلوك.

 

وقال الوزير  فى تصريحات صجفية عقب اجتماعه مع الدكتور طارق شوقي أمين عام المجالس الرئاسية المتخصصة وعدد من قيادات الوزارة وعدد من خبراء المراكز البحثية؛ لمناقشة آلية تنفيذ لائحة الانضباط المدرسي إن المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي  وافق على تحديد 7 درجات للحضور، و3 درجات للسلوك وسيكون التطبيق إليكترونيا في جميع مدارس الجمهورية من خلال تسجيل الغياب يوما بيوم وإرسالها للوزارة وعمل مراجعة ومتابعة بشكل دوري من قبل لجان المتابعة والموجهين وقيادات الوزارة.

 

وأضاف من الممكن  اشتراك مديري المديريات  والإدارات التعليمية فى عملية المتابعة، حتى لا يحدث اختراق من أحد أو تلاعب من قبل المسئول عن الغياب في المدرسة، لافتا إلى أنه إذا حدث خلل سيتم مجازاة المسئول وإدارة المدرسة التى تتساهل في عملية الرصد،  ولذلك سيكون لكل طالب قاعدة بيانات للغياب، يمكن لولي الأمر معرفة نسبة حضور نجله من خلال دخوله على موقع الوزارة من خلال الرقم القومي.

 

وتابع أنه إذا غاب الطالب حصة مثل غياب اليوم و التسجيل يتم يوميا ،على مدار الفصلين الدراسيين، مؤكدا أن هذه الدرجات سيتم وضعها من خلال لجنة، وليس للمدرس  سلطة على ذلك فالطالب له نسبة حضور 85 %، فإذا زادت نسبة الغياب يفصل الطالب ويقدم  نظام “المنازلوذلك يؤدى إلى أن مجموعه في الثانوية العامة سيفقد 10 درجات لأن المجموع أصبح 420 وليس 410.

 

وبالنسبة للسلوك، أكد الوزير أن هناك معايير لتحديد نوع المخالفات، بحيث الطالب الذي لم يرتكب أي مخالفة يحصل على الثلاث درجات كاملة، وإذا ارتكب الطالب مخالفة بسيطة من النوع الأول سيحصل على درجتين فقط، أما إذا ارتكب مخالفة من النوع الثاني سيحصل على درجة واحدة فقط، أما إذا ارتكب الطالب مخالفة جسيمة من النوع الثالث فلن يحصل على درجات السلوك وسيتم تعرضه للفصل ، مشددا على أنه سيتم تطبيق لائحة الانضباط على جميع الطلاب بدون أي استثناء .

 

وأوضح أن هناك آلية للمعلمين من خلال التقرير السنوي، و توزيع استطلاع رأي على الطلبة عن المعلم، ويترتب عليه تقدير المعلم.

 

أكد الوزير أنه يمكن جذب الطالب للمدرسة من خلال شرح المدرسن وإذا كان تحصيل الطالب ضعيف فسنوفر له مجموعات التقويةن وبالتالي نعمل على الحد من الدروس الخصوصية، بالإضافة إلى تفعيل نظام النشاط الرياضي من خلال التنسيق مع وزارة الشباب والرياضة وإتاحة مراكز الشباب صباحا لممارسة الأنشطة الرياضية لطلبة المدارس، وكذلك الفنون التشكيلية، والقراءة من خلال التنسيق مع وزارة الثقافة وإتاحة الكتب الثقافية للطلبة في المكتبات المدرسية.

 

كما صرح الهلالي أنه جاري حاليا إنشاء صفحة لأولياء الأمور والطلبة وكذلك صفحة للمعلمين لتلقي الشكاوي والرد عليها على موقع الوزارة لعرض المشكلات لتى تواجههم والعمل على حلها.

 

ومن جانبه أكد الدكتور طارق شوقي على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتعليم واعتباره قضية قومية، وشدد على حل مشكلة الانضباط، مشيرا إلى أن هذه المشكلة أصبحت واضحة بين الطلبة والمدرسين، والهدف ليس تواجد الطلاب في المدارس فقط  ولكن يجب جذب الطلاب للمدرسة، لافتا إلى أن نظام التسجيل الإلكتروني  يجب أن نتحكم به بشكل فعال حتى لا يمكن اختراقه لعدم التلاعب به .

 

وشدد شوقى أن المشروع القومي للرئاسة لرفع كفاءة المعلمين  لعدد 10 ألاف معلم، والذي تم وضع معايير الاختيار للمدربين من المعلمين  في أول مرحلة وعددهم 75 معلما، سيتم البدء فيه أول يناير القادم، وسيتم اختيار 500 معلم كل شهر لتدريبهم

 

 

انحناء السيسي وتصريحاته حول “الحريات” تثير السخرية. . الخميس 01 أكتوبر. . السيسي خربها

اللص والكلاب

انحناء السيسي في الأمم المتحدة

انحناء السيسي في الأمم المتحدة

انحناء السيسي وتصريحاته حول “الحريات” تثير السخرية. . الخميس 01 أكتوبر. . السيسي خربها

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حصر بوقائع تصفية 50 مواطنا في منازلهم .. وحقوقيون: قتل ممنهج

لم تتوقف عمليات التصفية الجسدية والقتل الممنهج، سواءً في الاعتصامات أو المظاهرات أو داخل السجون، للمعارضين في مصر، على الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الانقلاب العسكري، منذ اللحظة الأولى للانقلاب في الثالث من يوليو وحتى اليوم، إلا أنه ومنذ مطلع العام الجاري، شرعت تلك الأجهزة في تصفية المعارضين بطريقة جديدة أشبه بطرق “العصابات الإجرامية”، وسط اتهامات من قبل حقوقيين بأنه بات النهج الجديد للداخلية في التعامل مع المعارضين.

وتمثلت تلك الطريقة في تصفية واغتيال بعض المواطنين، داخل شققهم السكنية، أو اختطافهم وإلقائهم في إحدى المناطق النائية بعد قتلهم، والإعلان عن أن وفاتهم جاءت نتيجة مواجهة مسلحة مع عناصر الأمن، وكان آخر تلك الوقائع ما قامت به الداخلية، أمس، من تصفية أربعة شباب بشقة بمنطقة العجمي بالإسكندرية، مساء أمس، وإعلانها أنهم ينتمون لما أسمته باللجان النوعية لجماعة الإخوان المسلمين.

شبكة “رصد” الإخبارية، رصدت في التقرير التالي نحو (50 حالة) تصفية جسدية على يد قوات أمن الانقلاب، خلال الأشهر الماضية بتلك الطريقة الجديدة، ودون أن يتم تقديمهم لأية محاكمات أو حتى دون إجراء أية تحقيقات، وسط حفاوة بالغة في أجهزة ووسائل الإعلام المؤيدة لسلطة الانقلاب في مصر.

ونستعرض عمليات التصفية الجسدية للمعارضين، بحسب التسلسل الزمني للوقائع والأحداث كالآتي:

الذكرى الرابعة لثورة يناير أولى حوادث التصفية

في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، كانت أولى حوادث التصفية أثناء القبض، بمقتل عمر شعلان، ورائد سعد، بالبحيرة، وحمدي الهندي بدمياط، والإعلان عن تورطه في إحدى العمليات الإرهابية، وتكرر الأمر في اليوم التالي 26 يناير، بمقتل بلال أسامة العربي ببورسعيد.

وفي مارس، قتل كل من: “سيد شعراوي بناهيا، وأحمد جبر بالإسكندرية، وصهيب عبدالكريم وجهاد أبو الروس بالشرقية، وامتدت التصفية لمقتل حسام بدر مرزوق، ومحسن محمد عطية، وحنفي عبدالعظيم ورضا عبدالسلام محمود ببني سويف في 28 إبريل، وفي مايو قتل 2 بمنطقة حلوان، وإسلام عطيطو.

إعدام 9 في شقة بـ6 أكتوبر بينهم نائب برلماني

واقعة أخرى شهدتها شقة بمدينة 6 أكتوبر في يوليو 2015، قتلت فيها الشرطة 13 من قيادات الإخوان من أعضاء لجنة لدعم أهالي القتلى والمصابين.

الداخلية أعلنت أنها تعرضت لإطلاق النار، في حين أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن الضحايا كانوا عزلًا، وأنهم قتلوا بدم بارد بعدما تم التحفظ عليهم وأخذ بصماتهم.

ووقعت التصفية بإحدى شقق مدينة 6 أكتوبر، يوم الأربعاء 1 يوليو 2015؛ حيث تؤكد رواية جماعة الإخوان المسلمين أن عددًا من قياداتها اجتمعوا بالشقة لمدارسة كيفية دعم أهالي القتلى والمعتقلين باعتبارهم أعضاء اللجنة المركزية لدعم أسر الشهداء والمصابين.

أعضاء اللجنة كانوا عزلًا، واكتُشف بعد قتلهم أن أصابعهم تحمل آثار الحبر، مما يؤكد أنه تم التحفظ عليهم من طرف الأجهزة الأمنية وأخذت بصماتهم قبل تصفيتهم.

وبحسب الرواية نفسها، فإن الأعضاء 13 قتلوا في الشقة بدم بارد دون توجيه تهم أو محاكمات، ثم بادرت السلطات إلى وضع أسلحة آلية إلى جانب جثثهم للترويج بأنها قتلتهم بعد هجومهم عليها بأسلحة رشاشة.

وكان من بين الضحايا الـ13، مسؤول المكتب الإداري للإخوان بالمنوفية جمال خليفة، ومسؤول لجنة رعاية أسر الشهداء والمصابين عبدالفتاح محمد إبراهيم، والبرلماني السابق ناصر الحافي، مسؤول اللجنة القانونية، ومسؤول مكتب الإخوان بالقليوبية طاهر أحمد إسماعيل، وهشام زكي خفاجي، وأسامة أحمد الحسيني، وهشام ودح، ومعتصم أحمد العجيزي، وخالد محمود، ومحمد السباعي، ومحمد سامي، وجمعة أبو العزم.

ووقعت التصفية بعد يوم واحد من وعيد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لـ”الجماعات الإرهابية” –والتي يعتبر “أي السيسي” الإخوان في مصر جزءًا منها- بعد مقتل النائب العام المصري هشام بركات في القاهرة.

إعدام الدكتور طارق خليل بالمعتقل تعذيبًا

طارق خليل، قيادي بجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة السويس، قتل تحت التعذيب في أحد معسكرات الاعتقال التي يديرها الجيش، وعلمت الأسرة بوجود جثته في مشرحة زينهم من “فاعل خير”.

والمهندس طارق الذي -يعمل كرجل أعمال وله أنشطة خيرية عديدة- “تعرض للاغتيال من قبل قوات الأمن بعد إخفائه قسريًا قبل ثلاثة أسابيع”.

وتعرض الدكتور طارق للاختفاء القسري منذ 19 يونيو الماضي، عندما تم اعتقاله أثناء نقله الدكتور محمد سعد عليوة، عضو مكتب الإرشاد بالجماعة لأحد المستشفيات بالقاهرة لإسعافه.

إعدام 2 من المصريين بشقة بفيصل

وأعلنت وزارة الداخلية، أن قوات الأمن بالجيزة قامت بتصفية شخصين كانا داخل شقة في فيصل، وزعمت أنهما كانا مطلوبين على ذمة قضايا عنف.

وحسب المصادر الأمنية، فإن عملية التصفية تمت داخل إحدى الشقق بشارع سيد زكي، المتفرع من شارع العشرين بفيصل، وتم اتهامهما بالانتماء لتنظيم “أجناد مصر”.

إعدام 5 من المصريين بمزرعة بسنورس بالفيوم

وقامت أجهزة الأمن بالفيوم، بتصفية خمسة معارضين لحكم العسكر؛ حيث زعمت الداخلية أنهم متهمون بقتل الطفلة “جاسي”، ابنة الرائد شريف سامي، الضابط بإدارة الترحيلات التابعة لمباحث الفيوم.

وعرف من أسماء الضحايا، ربيع مراد، وعبدالناصر علواني، وعبدالعزيز هيبة، وعبدالسلام حتيتة، أما الاسم الخامس فلم يعلن عنه حتى الآن.

إعدام 9 بمزرعة بأوسيم بالجيزة

وفي وقاعة أخرى، قامت قوات الأمن بتصفية 9 أشخاص الأهالي بمدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، خلال حملة أمنية.

وزعمت مديرية أمن الجيزة، في بيان لها، أن من تمت تصفيتهم كانوا متواجدين بمناطق زراعية وكانوا يخططون للقيام بأعمال تستهدف قوات الجيش والشرطة بالجيزة، وأنه تم تبادل إطلاق النيران بين الطرفين.

فيما نشرت الأذرع الأمنية والإعلامية رواية معتادة في مثل تلك الحوادث؛ حيث قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة قتلت 9 مسلحين بمنطقة جبلية بالمحافظة في رواية وصفها أهالي مدينة أوسيم بالمضللة.

تصفية أربعة شباب بشقة بالعجمي

وأصدرت وزارة الداخلية، بيانًا، أمس الأربعاء، ادعت فيه تصفية أربعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين متورطين في مقتل أمين الشرطة “ربيع محمد عصفور” من قوة مركز شرطة الدلنجات بعد مقاومتهم للقوة الأمنية أثناء اعتقالهم، على الرغم من أنه يتم حاليًا محاكمة المتهمين بقتل أمين الشرطة المذكور بعد القبض عليهم من عدة أشهر.

وقال المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان، إن حقيقة الأمر من روايات شهود العيان المتواجدين بمحيط الشقة أن هؤلاء الأربعة من مدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة وأن الأربعة أثناء تواجدهم بإحدى الشقق السكنية المصيفية بالعجمي قامت قوات الأمن بعمل طوق أمني حول العمارة ثم تم اقتحام للشقة المتواجدين بها وبعد أكثر من ساعة ونصف الساعة من القبض عليهم تم سماع صوت إطلاق للرصاص الحي في الشقة التي ألقى القبض عليهم بها ثم تم اصطحاب الجثث مع القوة الأمنية.

حقوقيون: حوادث القتل ممنهجة

من جانبه، وصف الناشط الحقوقي، هيثم أبو خليل، أن الداخلية خلال الأسابيع الماضية قتلت أكثر من 30 مواطنًا عن طريق التصفية الجسدية دون محاكمات.

وأضاف أن عبدالفتاح السيسي هو من أعطى الإذن للداخلية للتصفية الجسدية بعد اغتيال النائب العام، وأنه منذ ذلك الوقت وتتبع الداخلية هذا الأسلوب مع المعارضين.

وأوضح أن عمليات تصفية المعارضين لا تتعلق بتصرف فردي، بل بعمل ممنهج، وذلك بالنظر إلى عمليات التصفية التي تمت منذ يوليو الماضي

وأشار إلى أنه لو كانت تلك التصفيات تمت نتيجة تصرفات فردية لكانت الدولة أوقفت هذه العناصر وأحالتها إلى العدالة، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لجهاز أمن أن يتصرف دون أوامر فوقية ودون سلطة توفر له الحماية.

قانون الإرهاب قنن القتل

ويرى حليم حنيش، المحامي بمركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، أن قانون مكافحة الإرهاب قنن القتل واستخدام القوة، موضحًا أنه لم يضع حدًا لهذه القوة.

وأضاف أن عمليات القتل الممنهج جاءت بعد صدور القانون؛ حيث تم تقنين حوادث القتل التي حدثت في الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن تلك الحوداث تُوصف بـ”تصفية جسدية”، لأنه حتى الآن لم يثبت وجود مقاومة من قبل المقتولين أثناء القبض عليهم، ولم تتسبب في إصابة أو قتل أحد الضباط، وهو ما يجعل العنف المستخدم من قبل الأجهزة الأمنية غير مبرر.

وحول إمكانية المحاسبة على تلك الحوادث، أوضح أن المحاسبة قانونيًا موجودة بالفعل، لكنه في الحقيقة لا يقدم أي ضابط من قبل النيابة العامة للمحاكمة.

ويعلق المحامي الحقوقي، أحمد عزت، أن عدم نزاهة جهات التحقيق تؤدي في النهاية إلى عدم إدانة رجال الشرطة ومحاسبتهم على جرائم القتل، مؤكدًا أن أحد عوامل العدالة هو التحقيق بنزاهة ومشاركة جميع الجهات التي لديها معلومات حول الحادث.

وأوضح أن التحقيق في مصر يقتصر على النيابة العامة فقط، ووزارة الداخلية، مفيدًا أن منظومة العدالة في مصر متأثرة بأوضاع سياسية ومن ثم يكون هناك تدخلات في عملها.

 

 

*المحكمة تسدل الستار على “أحداث المنصة

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، مساء اليوم الخميس، إسدال الستار على القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث المنصة”، بإخلاء سبيل جميع المتهمين (16معارضًا)، لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي، وفقًا لمصدرين قضائي وحقوقي.

وقال المصدر القضائي (رفض ذكر اسمه)، “أخلت محكمة جنايات شمال القاهرة، سبيل 16 شخصًا بضمان محل إقامتهم، في اتهامهم بارتكاب أعمال عنف في 27 يوليو/ تموز 2013، أثناء اعتصام رابعة في الأحداث المعروفة بـ”أحداث المنصة”، لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي”.

وقال المحامي والناشط الحقوقي المصري “محمد أبوهريرة”، إن “المعارضين الذين جرى إخلاء سبيلهم ما زالوا رهن الاحتجاز لدى السلطات، ومن المنتظر إخلاء سبيلهم في أقرب وقت”.

وأبدى أبوهريرة تخوفه من “تلكؤ النيابة العامة في إطلاق سراحهم، مستشهدًا بوقوفها حائلًا أمام إطلاق سراح عدد من الفتيات المخلى سبيلهن بعفو رئاسي، مؤخرًا”.

وواجه المتهمون، وفقًا لقرار الإحالة من قبل النيابة، اتهامات بـ”ارتكاب جرائم القتل، والشروع فيه، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وأسلحة بيضاء ومفرقعات ومتفجرات، والتجمهر بغرض تعطيل سلطات الدولة عن أداء عملها، والبلطجة وقطع الطريق واستعراض القوة بغية ترويع المواطنين، والتخريب والإتلاف العمد للممتلكات العامة والخاصة، وإضرام النيران عمدًا في منشآت عامة وحكومية”.

يشار أنه جرى القبض على 91 شخصًا في 27 يوليو/ تموز 2013، والإفراج عن عدد كبير منهم في نفس اليوم.

وفي “أحداث المنصة” اندلعت اشتباكات بين محتجين معارضين للسلطات الحالية وقوات الشرطة، مما أدى إلى مقتل 80 شخصًا وفقًا لوزارة الصحة، وإصابة أكثر من 300 آخرين، في محيط النصب التذكاري بمدينة نصر، بالقرب من اعتصام أنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر، بميدان رابعة العدوية (شرق القاهرة)، والذي استمر بالتزامن مع اعتصام آخر بميدان النهضة بالجيزة قرابة 45 يومًا.

 

 

*سلطات الانقلاب تواصل إغراق الأنفاق الحدودية مع غزة بمياه البحر

تواصل سلطات الانقلاب عملية إغراق أنفاق التهريب، المنتشرة أسفل الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، بكميات كبيرة من مياه البحر.

وذكر مراسل وكالة الأناضول للأنباء، أن القوات المصرية أغرقت مساء أمس وصباح اليوم الخميس عددا من الأنفاق، في محيط منطقة بوابة صلاح الدين، جنوبي مدينة رفح الفلسطينية، جنوبي القطاع.
ولفت مراسلنا إلى أن عددا من أنفاق التهريب تم إغراقها، بالإضافة إلى حدوث انهيارات في التربة.
وقال أحد العاملين في نفق تعرض للغرق صباح اليوم الخميس “فضل عدم كشف هويته” لمراسل وكالة الأناضول:” تفاجئنا بضخ السلطات المصرية، لمياه البحر بكميات كبيرة داخل النفق، ما أدى لغرقه بالكامل“.

وأضاف:” هذه الأنفاق التي نعمل بها، هي أنفاق لتهريب السلع والبضائع، التي لا تتوفر بالقطاع، نتيجة الحصار الإسرائيلي، وهي متوقفة عن العمل منذ فترة طويلة، بسبب العمليات المصرية بسيناء، وتفجير المنازل، وإنشاء المنطقة العازلة، التي كانت فوهات الأنفاق بها“.

وأشار إلى أن النفق الذي يعمل به، يُشكل مصدر رزق له، ولحوالي” 25عاملا آخر، باتوا متعطلين عن العمل، منذ توقف عمل الأنفاق.

وبدأت السلطات المصرية منذ نحو شهر، بعملية ضخ مياه البحر، داخل بعض الأنفاق الحدودية المنتشرة أسفل الحدود بين مصر وغزة، في محاولة للقضاء على ظاهرة الترهيب بالكاملة، في خطوة لفرض السيطرة الكاملة على الحدود، وفرض الأمن، بحسب الجيش المصري.

وأدانت فصائل وبلديات ومؤسسات حكومية وأهلية إنشاء الخندق المائي، واعتبروه يشكل خطرا على البيئة والمستقبل المائي والعمراني بمدينة رفح الفلسطينية.

 

 

*حوش عيسى” تندد باغتيال 4 رافضين للانقلاب بالدلنجات

خرج ثوار “حوش عيسى”، اليوم الخميس، بمسيرة حاشدة، تنديدًا باغتيال قوات أمن الانقلاب 4 شبان من معارضي حكم العسكر بالدلنجات، ومؤكدين أن الدخلية ستحاسب على جرائمها.

ورفع المشاركون في المسيرة شارات رابعة، كما رددوا هتافات تطالب بإسقاط الانقلاب، ومحاكمة قادته، والإفراج عن المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.

وكانت داخلية الانقلاب، قد اغتالت 4 شبان من الدلنجات، في شقة بـ”العجمي” في الإسكندرية، أثناء رحلة مصيفية لهم.

 

*ميدل إيست مونيتور”: تصريحات السيسي حول “الحريات” مثيرة للسخرية

اعتبر موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني، أن تصريحات قائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي إلى الإعلام في نيويورك بدت مثيرة للسخرية وهو يحاول خداع العالم بأسره في حديثه عن الحريات “العظيمة” في بلده المحكوم من قبل الجيش.

وأشار الموقع، في سياق تقريره، إلى ردود الفعل الغاضبة لجماعات حقوق الإنسان من تصريحات السيسي لشبكة “cnn” الإخبارية، والمتعلقة باتساع رقعة “حرية الصحافة والإعلام في مصر”.

وأوضح أن”السيسي” قال خلال تصريحات للشبكة الإخبارية الأمريكية، “أنا لا أريد أن بالغ، ولكن مصر تشهد حرية تعبير غير مسبوقة، لا أحد يمنع أي شخص من التحدث بحرية في وسائل الإعلام أو الصحافة والتعبير عن وجهة نظره”.

واستطرد الموقع، هذا ما أثار غضب جماعات حقوق الإنسان التي رأت أن كلام السيسي يتعارض مع مع يحدث على أرض الواقع، مؤكدًا أن منظمات محلية لحقوق الإنسان ومنها الشبكة العربية أوضحت أنه تم سجن ما يقرب من 60 صحفيًا من قبل السلطات المصرية خلال العاميين الماضيين.

وختمت “ميدل إيست” بقولها: إن “هناك دعوة واضحة للرقابة على الصحف ووسائل الإعلام، ووصل الأمر إلى منع نشر مقالات بعينها وتغيير عناوين وغيرها من انتهاك حرية الصحافة والإعلام”. 

 

 

*حزب النور: لا نسعى لحصد مقاعد مجلس النواب المقبل

أكد محمد صلاح خليفة، المتحدث باسم حزب النور، أن الوطن يحتاج إلى مزيد من التكاتف بين السياسيين للخروج بالوطن من أزمته الحالية.

وأضاف خليفة أن النور لا يسعى لحصد مقاعد مجلس النواب المقبل، وإنما يسعى إلى إحداث توافق وطني بين جميع القوى السياسية المتنافسة على الساحة السياسية.

وأوضح صلاح عمق شعار الحملة الدعائية لحزب النور “وضوح وطموح“.

 

*ارتفاع الضحايا المصريين في “حادث منى” إلى 124 حالة وفاة و16 مصابًا و70 مفقودًا

أعلنت بعثة الحج الرسمية ارتفاع عدد الضحايا من الحجاج المصريين إلى 122 إضافة إلى أكثر من 80 مفقودا، هم في الحقيقة في عداد الموتى، ولكن لم يتم التعرف بعد على هوياتهم.

ورغم ذلك فإن التغطية الإعلامية للكارثة لا ترقى إلى ضخامة الحدث، وتعمدت أذرع الانقلاب الإعلامية سواء في الصحف أو الفضائيات تجاهل الحدث، واكتفت بالإشارة الخجولة إليه، وخلت تقريبا مانشيتات الصحف وعناوينها الرئيسة من التناول الإعلامي للحدث، والدعوة إلى محاسبة الحكومة على تقصيرها وفشلها ما أسفر عن هذه الأعداد الضخمة من الضحايا بين الحجاج المصريين.

كذلك في برامج “التوك شو” التى تجاهلت الكارثة عمدا وكأن هؤلاء الضحايا ليسوا مصريين ولا يستحقون الاهتمام بهم وبآلامهم. وبمقارنة بسيطة بين التناول الإعلامي والاهتمام الحكومي بكارثة مقتل 20 مشجعا أمام استاد الدفاع الجوي تدرك على الفور أن هناك تعمدا ملحوظا أو أوامر من الرقيب العسكري بمنع التغطية الواسعة للحدث.

وفي تفسيرنا لهذا الاهتمام الضعيف، سواء من جانب الحكومة أو من جانب الإعلام، فإن هناك 3 أسباب وراء هذه التجاهل المقصود.

زيارة السيسي للأمم المتحدة

أول هذه الأسباب هو تزامن الحدث مع زيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو الحدث الذي كانت له الأولوية لدى صحف وفضائيات الانقلاب حتى ولو على حساب دماء الضحايا من الحجاج المصريين، فالمؤكد أن التغطية الإعلامية الواسعة لكارثة الحجاج كانت ستؤثر سلبا على  فسحة السيسي إلى نيويورك وتجعلها هامشية، وهو ما ليس له الأولوية لدى السيسي ولا الحكومة ولا الأذرع الإعلامية؛ لأن ولاءها ببساطة ليس للشعب ولكن للحكم العسكري الذي يتفضل عليها من فتاته.

الخوف من التأثير السلبي على داعمي السيسي

ثاني هذه الأسباب وراء ضعف الاهتمام الحكومي والإعلامي لكارثة  الحجاج هو الخوف من التداعيات السلبية للحادث على داعمي الانقلاب والحكم العسكري، فالجميع يدرك أن شعبية السيسي هزيلة للغاية، وجاء بمسرحية هزلية كشفت عن ضعف شعبيته فيما أسموها “الانتخابات الرئاسية”؛ حيث أجبرتهم المقاطعة الشعبية لها على مد الانتخابات إلى يوم ثالث، وكانت صور اللجان الخاوية أكثر تعبيرا عن ضعف شعبية الانقلاب من كل أبواقه الإعلامية التى تحاول رسم صورة مغايرة للواقع.

وبعد فشل “المشروعات الكبرى” للسيسي وآخرها التفريعة الجديدة للقناة” وتحميل ميزانية الدولة أعباء دفع خدمة الديون “60 مليار جنيه” فالوضع لا  يحتمل الحديث عن فشل جديد.. فكانت الأولوية لبروباجندا فسحته إلى نيويورك، مع تعمد تهميش التغطية الإعلامية لكارثة الحجاج.

عدم القدرة على انتقاد السعودية

ثالث الأسباب وراء ضعف الاهتمام الحكومي والإعلامي لكارثة الحجيج هو عدم قدرة سلطات الانقلاب على توجيه الاتهامات للسلطات السعودية وهي الداعم الأكبر للانقلاب، وأفضالها عليه لا حصر، وكروش الإعلاميين بل بعض المسئولين منفوخة بـ “الرز السعودي”، والمثل الشعبي يقول “أطعم الفم تستحي العين“.. لذلك لا يجرؤ قائد الانقلاب ولا حكومته ولا إعلامه على توجيه اللوم إلى المملكة أو اتهامها بالتسبب في الحادث.

عيسى ينتقد موقف الحكومة الإعلام

الوحيد الذي دعا إلى ذلك.. وامتطى ملابس الفرسان -على الرغم من أنه أحد داعمي النظام العسكري، وأبرز من تاجروا بثورة يناير ثم طعنوها بخنجر مسمومهو إبراهيم عيسى، حيث كتب اليوم الخميس مقالا بصحيفة “المقال” التي يرأس تحريرها تحت عنوان «حكومتنا البكماء التي باعت حجاجنا في السعودية»، يندد فيه بموقف الحكومة والإعلام.

يقول عيسى: «ماجت مصر فزعا كلها عقب سقوط عشرين شابا ضحية تدافع أمام استاد الدفاع الجوي، ولم يكن هناك بيت واحد في هذا البلد لم ينتفض بالأسى، والألم، والغضب».  وتساءل: «لماذا يا ترى.. مصر باردة جدا مع كل هؤلاء الضحايا من الحجاج المصريين في حادث التدافع في منى بالسعودية؟”.
وأضاف: «الحكم والحكومة والإعلام، بوسائطه كلها، لم يسكتوا لحظة إزاء حادث الاستاد، بينما خرسوا تقريبا مع حادث الحجيج”.

وتابع: «بدا كأن دم شبابنا من مشجعي الكرة أغلى وأهم من دم حجاجنا العواجيز والكهول». ثم تساءل: «أم أن الفرق هنا يكمن في السعودية؟”.

ثم ينقد عيسى التجاهل الإعلامي: «ليس الأمر أمر حكومة فقط، بل إعلامنا المصري باع الحجيج، الميت والمفقود، بمنتهى البساطة، فلا هم من هموم برامجنا، ولا بواكي لهم، ولا مقدمات نارية عنهم، ولا مناظرات حولهم، ولا انتقادات لصمت الحكومة، ولا استجوابات للمسؤولين السعوديين”.

وكان تدافع بشرى بين الحجاج قد وقع يوم 24 سبتمبر عام 2015، أسفر عن استشهاد 769 شخصًا على الأقل وإصابة 934 آخرين خلال موسم الحج السنوي في مكة المكرمة. وهو أعنف حادث يحدث في الحج منذ التدافع الأخير عام 1990 الذى أدى إلى مقتل 1426 شخصا.

وهذا الحادث هو المأساة الثانية التى تقع في مكة المكرمة في أقل من أسبوعين؛ حيث إته في وقت سابق، في 11 سبتمبر، انهارت رافعة، مما أسفر عن مقتل 111 شخصا وإصابة 394.

وأسفر الحادث عن مقتل 122 حاجا مصريا إضافة إلى فقدان أكثر من 80 آخرين وسط تجاهل حكومي وإعلامي يصل إلى حد الجريمة.

 

 

*حكومة الجباية تتجه لزيادة رسوم شهادات الميلاد وكشوف العقارات

في تأكيد جديد على أن حكومات السيسي فشلت في ايجاد موارد اضافية للاقتصاد المصري العاجز، سواء بالتصنيع أو زيادة الصادرات أو كبح جماح الفساد ، وسعت بقوة لقهر الفقراء والمواطن البسيط بالرسوم والضرائب ، لإلهائهم عن التفكير في الشئون العامة أو السياسة ، وقصر آماله في الحياة على سد رمق أبنائه وفقط!!

وفي هذا السياق، قالت مصادر مطلعة بوزارة المالية إن رسوم بعض الخدمات، التى يجرى مراجعتها، تشمل عدة مصالح وهيئات حكومية تابعة لوزارات، منها المالية والعدل والرى، فيما كشفت الدكتورة سامية حسين، وكيل أول وزارة المالية، رئيس مصلحة الضرائب العقارية، عن تقدمها لوزير المالية بمذكرة لمراجعة رسوم محررات دار المحفوظات التابعة للمصلحة، وقالت إنها تحتاج إلى تعديل تشريعى ربما ينتظر انعقاد البرلمان، خاصة أن هذه الرسوم مفروضة بقوانين.

وقالت حسين، في تصريحات صحفية ، اليوم، إن الرسوم المفروضة على شهادات الميلاد والكشوف الرسمية على الأراضى الزراعية والأطيان والعقارات تتراوح بين ٢.٤٠ و٢.٨٠ جنيه، وبعضها يُحصّل لصالح وزارة العدل، والآخر لمصلحة الضرائب العقارية.

وأدرجت وزارة المالية ضمن العوائد الإضافية المتوقعة للموازنة العامة للدولة، للعام المالى الحالى ٢٠١٥/ ٢٠١٦، نحو ٦.٥ مليار جنيه إيرادات نتيجة مراجعة رسوم بعض الخدمات، فيما يصل إجمالى العوائد الإضافية نتيجة إجراءات حكومية إصلاحية وتعديلات تشريعية إلى ٩٨.٥ مليار جنيه.

وقال الدكتور هانى قدرى دميان، وزير المالية في حكومة الانقلاب، إن هذه الرسوم لم يتم تعديلها منذ أعوام ١٩٥٨، و١٩٥٦، و١٩٦٢ وغيرها، مشيرًا إلى أنه ستتم مراجعتها، خاصة أن تكلفة تحصيل هذه الرسوم أعلى من تكلفة فرضها، وبعضها يتراوح بين ١٠ و٥ و١٥ مليمًا إلى ٢.٤٠ جنيه و٢.٨٠ جنيه.

وكشفت مصادر أن الرسوم تشمل خدمات فى الموانئ، والمناجم، والمحاجر، ووزارة العدل، وهيئة أبنية المحاكم، ورسم تنمية الموارد، ورسوما قضائية، مؤكدة أن بعض هذه الرسوم مفروضة بقوانين، وإعادة النظر فيها ومراجعتها يحتاج إلى تعديل تشريعى.

فيما يحذر مراقبون من أن رفع تلك الرسوم سيتسبب في موجة غلاء تضرب الأسواق المصرية، في ظل عدم الانضباط الرقابي ، حيث تترك الدولة المجال واسعا أمام التجار والمحتكرين للتلاعب باأسعار على حساب المواطن البسيط.. 

 

*منذ افتتاح التفريعة: “مميش” يحجب تقرير إيرادات القناة!

أثار تعتيم حكومة الانقلاب العسكري في مِصْر على بيانات الدخل وحركة السفن في قناة السويس، منذ افتتاح التفريعة الجديدة تساؤلات في الأوساط الاقتصادية، فالعادة أن  تحرص أي حكومة على نشر هذه البيانات، خاصة بعد الوعود البراقة بزيادة الدخل والإيراد بعد افتتاح تلك التفريعة.
وكانت  حكومات الانقلاب قد حجبت تقارير الملاحة والإحصائيات الرسمية الخاصة بمعدلات الإيرادات الشهرية وأعداد وحمولات السفن المارة بقناة السويس للشهر الثالث على التوالي ومنذ شهر يوليو.
فحجبت حكومة الانقلاب -في موقعها الرسمي- نشر البيانات الخاصة بإيرادات القناة عن أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر من العام الجاري، في سابقة تعد الأولى من نوعها، بعدما كانت تحرص بشكل دائم على نشر التقارير الرسمية شهريًّا.
وحسب المعايير العالمية، فإن قناة السويس مطالبة بالكشف عن بياناتها الشهرية باعتبارها أهم ممر ملاحي حول العالم.
ويأتي حجب الحكومة المصرية وهيئة قناة السويس لنشر تقارير الملاحة بالقناة تزامنًا مع تصريحات صحافية يطلقها مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بارتفاع معدلات أعداد السفن والحمولات بعد افتتاح المجرى الجديد بقناة السويس، الذي بلغت تكاليف إنشائه نحو 4 مليارات دولار، وفقًا للتصريحات الرسمية.
وكانت آخر الإحصائيات الرسمية التي نشرتها حكومة الانقلاب في نهاية يونيو الماضي أكدت أن عائدات قناة السويس خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 2.538 مليار دولار، بتراجع 1.3% عن عائداتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 2.572 مليار دولار.

أسباب الحجب

وفي تفسيره لأسباب توقف قناة السويس عن نشر بيانات الإيرادات الشهرية والحمولات المجمعة لآخر 3 أشهر، قال الخبير الاقتصادي عبد الحافظ الصاوي: إن هذا التوقف يعني أن ثمة مؤشرات سلبية تخص إيرادات القناة، ولا ترغب الحكومة في نشرها.

وأضاف -في تصريحات صحفية: أن هذا الأسلوب الحكومي يؤكد هواجس أثارها باحثون إبان الإعلان عن تنفيذ مشروع توسعة قناة السويس، حيث ذكروا أن لجوء النظام المِصْري للاقتراض المحلي، سببه الرئيس غياب المعايير المالية التي تؤيد موقف الحكومة في الاقتراض الخارجي للمشروع، ومن ثم فالحكومة كانت مضطرة للجوء للداخل، وليس بدافع وطني كما تم الترويج له وإنما بدافع غياب الجدوى.
وتقول مصادر بهيئة قناة السويس إن إيرادات القناة تشهد تراجعًا في معدلاتها، على الرغم من أن أعداد وحمولات السفن خلال الثلاثة أشهر الماضية تشهد زيادة، بسبب انخفاض قيمة وحدة حقوق السحب الخاصة (العملة الحسابية لصندوق النقد)، التي يتم بها حساب الإيرادات، التي يعتمدها صندوق النقد الدولي.

وقالت المصادر إن سلة العملات تضم عملات اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني والدولار، مؤكدة أن حقوق السحب الخاصة تحدد قيمتها بالدولار.

وقالت إحصائية الملاحة الرسمية الصادرة عن هيئة قناة السويس إن أعداد السفن التي مرت بقناة السويس خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية يونيو من العام الجاري بلغت 8556 بزيادة 5.2% عن الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 8133 سفينة.

وأكدت الإحصائية أن حمولات السفن المارة بالقناة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 488 مليونًا و271 ألف طن، بزيادة 6.3% عن حمولات السفن المارة بالقناة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 459 مليونًا و610 آلاف طن.

الحجب وتصريحات مميش

ويأتي حجب سلطات الانقلاب وهيئة قناة السويس لنشر تقارير الملاحة بالقناة تزامنًا مع تصريحات صحفية يطلقها مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بارتفاع معدلات أعداد السفن والحمولات بعد افتتاح المجرى الجديد بقناة السويس الذي بلغت تكاليف إنشائه نحو 4 مليارات دولار، طبقا للتصريحات الرسمية.

وكانت آخر الإحصائيات الرسمية التي نشرتها حكومة الانقلاب في نهاية يونيو الماضي أكدت أن عائدات قناة السويس خلال النصف الأول من العام الجارى بلغت 2.538 مليار دولار، بتراجع 1.3% عن عائداتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 2.572 مليار دولار.

وقال مصدر قريب من هيئة قناة السويس: إن القناة مؤسسة اقتصادية، تدير ممرًّا ملاحيًّا عالميًّا، وإيراداتها تمثل أحد أهم مصادر الدخل القومي في مِصْر بعد السياحة والصادرات وتحويلات المغتربين، وهو ما يلزم الحكومة الإعلان عن الإيرادات بصفة دورية، سواء بشكل شهري أو ربع سنوي، كنوع من الشفافية وكبروتوكول متعارف عليه لمثل هذه المؤسسات الاقتصادية التي تودع إيراداتها بالكامل في البنك المركزي.

 

*تأخر الانقلاب فى إعلان سعر توريد الأرز يهدد 4 ملايين طن بالتلف

سادت حالة من الاستياء في أوساط مزارعي ومصدري الأرز الأبيض في مِصْر، جراء تأخر حكومة الانقلاب في الإعلان عن سعر توريد المحصول، على الرغم من بدء الحصاد في 15 أغسطس الماضي.

وقال مصطفى النجارى -رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، في تصريحات صحفية-: إن موسم الحصاد قارب على الانتهاء، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن أسعاره، مشيرا إلى أن العام الحالى شهد تأخيرا شديدا فى إعلان الأسعار، لكون موسم الحصاد من الفلاحين يبدأ اعتبارا من 15 أغسطس فى بعض المحافظات مثل كفر الشيخ كما يشتد موسم الحصاد فى جميع محافظات الجمهورية عند 10 سبتمبر من كل عام.

وأضاف أن الفلاحين على مستوى الجمهورية ما زالوا يحتفظون بإنتاج الأرز فى انتظار تسعيره من الحكومة، محذرا من تلف المحصول قبل توريده جراء عمليات التخزين، مشيرا إلى أن محصول الأرز العام الجارى بلغ 4.1 ملايين طن من الأرز الأبيض.

 

*وزير الري الأسبق: سد النهضة قد يسبب حربا عالمية

حذر وزير الري والموارد المائية الأسبق، وخبير الموارد المائية،  والأستاذ بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، الدكتور محمد نصر علام، من أن أزمة سد “النهضة” الإثيوبي، قد تتسبب في نشوب حرب عالمية ثالثة، ما لم تجد  طريقها إلى الحل.

جاء ذلك في تصريحات خص بها “نصر” صحيفة “الشارع” المصرية الورقية الصادرة هذا الأسبوع.

وفي تصريحاته قال وزير الري الأسبق إن مصر تواجه خطرا كبيرا نتيجة  السدود المائية التي تقيمها إثيوبيا حاليا بهدف حصولها على حصة أكبر، من  مياه النيل، بالمخالفة للاتفاقيات الدولية المبرمة بين دولتي المصب. وذلك وفقا لما ذكره موقع “البشير ” .

وأضاف أن السدود الأربعة المقترح إقامتها في إثيوبيا تعتمد معظمها على  جريان مياه النيل، وعلى مصافي المياه الطبيعية في النيل (الشلالات)، مشيرا  إلى أن السدود في إثيوبيا سدود كبيرة بسعة 180 مليار متر مكعب من المياه.

وأكد أن تأثير السعة التخزينية هي التي تمثل أكبر خطورة ، نظرا لأن السدود  تخزن 180 مليار متر كعب بما يساوي تصرفات النيل الأزرق ثلاث مرات ونصف  المرة، وهذا أمر خطير، بحسب وصفه.

وأوضح أن سد النهضة تبلغ سعته 72 مليار متر مكعب في التخزين بما يوازي نصف  حصة مصر، وهذه المياه من حصة مصر، ويؤدي نقصها إلى بوار أكثر من مليوني  فدان، ويقلص توليد الكهرباء بالسد العالي بنسبة 20%.

ولم يستبعد علام قيام حرب عالمية ثالثة على مياه النيل بسبب عدم وجود رؤية  واضحة لمصر للتعامل مع هذه القضية التي باتت على وشك الانفجار، في ظل  انشغال الدولة والحكومة في الامور الداخلية، وإهمالها الأمن المائي القومي المصري، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن كمية المياه التي سوف يحجزها سد النهضة سوف تتسبب في عدم وجود مياه بالسد العالي التي يخزنها لاستخدامها في الأيام التي تنخفض فيها  المياه، وبالتالي: أصبح الآن لدينا خطران: الأول يؤثر على الزراعة، والآخر  يؤثر على توليد الكهرباء.

وكشف أن هناك دراسة أمريكية وأخرى مصرية توصلتا إلى أن السدود الإثيوبية مجتمعة سوف تؤثر على تدفق النهر الواصل لأسوان بنقص قدره  18 مليار متر  مكعب في السنة، وهذا إذا تم بناء السدود الأربعة التي قررت إثيوبيا بناءها  بالإضافة إلى انخفاض توليد الكهرباء في السد العالى بما يوازى 20% من حصة مصر.

وأشار إلى أن الأمريكيين أجروا دراسة على سد منديا الذي ستقيمه إثيوبيا، وهو أحد السدود الأربعة، ووجدوه يقلل حصة مصر بما يعادل تسعة مليارات متر  مكعب في السنة أي نحو 15% من حصة مصر بجانب انخفاض الكهرباء في السد العالى بما يوازي 20%. 

وأشار علام إلى أن هناك اتفاقيات عدة بين دولتي المصب مصر والسودان ودول المنبع منها اتفاقية 1929 التي تنظم العلاقة ما بين دول الهضبة الاستوائية ومصر والسودان بجانب اتفاقية 1902 التي نظمت أيضا العلاقة بين الهضبة الإثيوبية ومصر والسودان، مؤكدا أن هاتين الاتفاقيتين تنصان على عدم قيام دول المنبع بإقامة أي عمل إنشائي على نهر النيل يؤثر على تدفق مياه النهر  لمصر والسودان إلا بعد الرجوع إليهما، والحصول على موافقتهما.

واستطرد أن هاتين الاتفاقيتين كانتا مفعلتين في سد خزان ـ أوين ـ في أوغندا أواخر الأربعينيات وبداية الخمسينيات، وأن امتداد خزان أوين والتوسعة فيه  تمتا بخطابات بين وزارة الخارجية الأوغندية ووزارتي الخارجية المصرية  والسودانية في أوائل التسعينيات من القرن  الماضي، وأن مصر أسهمت في معظم تكاليف خزان أوين لمساعدة دول الهضبة الاستوائية في توليد الكهرباء.

 

 

*إحالة أوراق ”حبارة” للمفتي في قضية ”مذبحة رفح الثانية

أحالت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، أوراق عادل حبارة و34 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة رفح الثانية”، إلى مفتي الجمهورية لمعرفة الرأي الشرعي في إعدامهم، بحسب مصدر قضائي.

وأحالت محكمة جنايات القاهرة أوراق حبارة إلى المفتي، كما قررت تحديد جلسة 14 نوفمبر للنطق بالحكم النهائي في الدعوى.

وحبارة أحد القيادات الجهادية التي كانت تنسب إليها عدة عمليات شمال سيناء، وألقت السلطات المصرية القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2013 ويواجه أحكام غير نهائية بالإعدام في عدة قضايا متعلقة بأعمال عنف.‎

من جانبه، طالب دفاع حبارة، المتهم الأول في القضية باستدعاء عبد الفتاح السيسي، لسماع أقواله بشأن القضية الماثلة.

فيما تمسك الدفاع كذلك باستدعاء كل من “وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، إلى جانب مدير مكتب المخابرات الحربية بشمال سيناء، كشهود يرغب الدفاع في مناقشتهم“.

من الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يصدر فيها حكم الإعدام بحق حبارة في القضية نفسها، حيث أصدرت محكمة جنايات القاهرة في 6 ديسمبر عام 2014 حكمًا بالإعدام بحقه، قبل أن تقبل محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في مصر) في منتصف يونيو الماضي طعن المتهم وترسل القضية مره أخرى إلي محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها اليوم بإرسال الأوراق للمفتي مرة أخرى“.
كما يواجه حبارة حكمًا بالإعدام في قضية أخري وهي اتهامه بالاتصال بتنظيم «داعش”.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين في القضية، وعددهم 35 شخصا، ارتكاب “جرائم إرهابية” بمحافظتي شمال سيناء (شمال شرق البلاد) والشرقية (بدلتا النيل)، شملت ارتكاب “مجزرة رفح الثانية”، في 19أغسطس/ آب الماضي بمدينة رفح بشمال سيناء، والتي قتل فيها 25 من جنود الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب التابعة للشرطة)، إضافة إلى اتهامات بـ”قتل” عناصر أمن في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية (بدلتا النيل/ شمالا)، و”التخابر مع تنظيم القاعدة”.

وفي 5 أغسطس/ آب 2012، قتل 16 جنديا وضابطا مصريا في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في مدينة رفح، وهو ما عرف إعلاميا بـ”مجزرة رفح الأولى”.

 

*تأجيل محاكمة ”مرسي” و24 آخرين بقضية ”إهانة القضاة

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، ثالث جلسات محاكمة محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب و24 متهما آخرين بـ”إهانة السلطة القضائية” إلى 14 نوفمبر/ تشرين ثانٍ المقبل، بحسب مصدر قضائي.

وبحسب المصدر القضائي ذاته، فقد “أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة(شرقي القاهرة) ثالث جلسات محاكمة مرسي و24 متهماً آخرين من بينهم محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص ينتمون لجماعة الإخوان بتهمة إهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية لجلسة 14 نوفمبر المقبل لاستخراج المحامين نسخة من القضية والإطلاع عليها مع استمرار حبس المتهمين علي ذمة القضية”.

وكانت محاكمة مرسي و24 آخرين بتهم “إهانة القضاة” انطلقت في مايو /أيار الماضي، ثم أجلت المحكمة القضية إلى يوليو/ تموز الماضي ثم إلى جلسة اليوم، قبل تأجيلها مجدداً.

ومن أبرز المتهمين في القضية بخلاف مرسي، سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل (محبوس على ذمة عدة قضايا)، توفيق عكاشة إعلامي مؤيد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي(مخلي سبيله)، كما تضم قائمة المتهمين، قيادات إسلامية أخرى من بينها الداعية وجدي غنيم(خارج البلاد)، وعاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية(خارج البلاد)، بالإضافة إلى شخصيات إعلامية وسياسية أخرى.

وكان النائب العام السابق هشام بركات، أحال في 19 يناير/ كانون الثاني 2014، مرسي و24 آخرين إلى المحاكمة، وأسند إليهم اتهامات بأنهم “أعربوا عن رأيهم الشخصي في مواقف متفرقة على نحو يحمل إهانة للسلطة القضائية ورجالها وتطاولاً عليها، ومحاولات بعضهم التدخل في سير العدالة وشؤونها”، مشيرا إلى أن “هيئة التحقيق حددت دور كل منهم حسبما ارتكبه من جرم في حق المؤسسة القضائية“.

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني بهيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاة”، و”التخابر مع قطر“.‎ 

 

 

*حلقة جديدة لـ الشاب أشرف – أه يا قفا (فيديو)

 نشر الفنان الشاب “عبدالله الشريف ” حلقة جديدة من برنامجهالشاب أشرف” تحت عنوان – اه يا قفا – تناول فيها ضرب الاعلامي الانقلابي يوسف الحسيني ” على قفاه من الثوار الرافضين للانقلاب في أمريكا .

https://www.youtube.com/watch?v=B6qg21I1n94

 

*السيسي خربها .. ارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 200% عقب عيد الأضحى وأصناف أخرى 500%

شهدت أسعار الخضار والفواكه في أسواق مصر، ارتفاعًا كبيرًا تجاوز حاجز 200%، ووصل في بعض السلع مثل الطماطم والفاصوليا والفلفل، إلى 500%.

 قال علي خليل، تاجر تجزئة: إن “سبب ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة نتيجة لقلة المعروض، وارتفاع أسعار السلع بالجملة”، موضحًا أن تاجر التجزئة يحصل على هامش ربح معين بعد سعر الجملة.

وأضاف “الخضار والفاكهة سلعة سريعة التلف، ومن ثم لا يمكن للتاجر تخزينها لفترات طويلة ليزيد من ربحه”.

وقال خالد الضوي، عضو شعبة الخضار والفاكهة باتحاد الغرف التجارية وأحد كبار سوق العبور لتجارة الجملة، إن “ارتفاع الأسعار يأتي بسبب غلق أكثر من 80% من محلات بيع الخضار والفاكهة، تزامنًا مع زيادة الطلب عليها خلال فترة العيد“.

وأضاف -في تصريحات صحفية- أن “هذه الزيادة موسمية وتحدث كل عيد نتيجة لقلة المعروض”، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تنخفض أسعار الخضار والفاكهة بعد الانتهاء من عيد الأضحى وعودة التجار من بلادهم لفتح المحلات.

وبحسب “الضوي”، فإن “التجار الذين يفتحون محلاتهم أيام العيد معظمهم أقباط، والمسلمون منهم يضحون بعدم حصولهم على إجازة بمقابل مادي جيد وهذا حقهم الطبيعي“.

وأكد أن “قانون العرض والطلب هو الذي يؤثر بشكل مباشر في انخفاض أو ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن تجار الجملة ليس لهم علاقة بزيادة الأسعار”.

وسجل سعر كيلو الطماطم نحو 8 جنيهات، وسجل البصل 3 جنيهات، والبطاطس تراوحت بين 2.5 و3 جنيهات، والباذنجان الأبيض تراوح بين 2 و2.5 جنيه.

ووصلت الكوسة لنحو 4 جنيهات، والفاصوليا 7 جنيهات، وبلغ سعر كيلو الفلفل البلدي نحو 4 جنيهات، والقلقاس 4 جنيهات، والخيار البلدي 3 جنيهات، والخيار الصوب 5 جنيهات للكيلو، وبلغ سعر الثوم البلدي 7 جنيهات، في حين تباع الملوخية بـ3 جنيهات للكيلو.