الجمعة , 3 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : شهيد

أرشيف الوسم : شهيد

الإشتراك في الخلاصات

عدم لقاء السيسي بسلمان يعكس عمق الأزمة.. الأحد 4 ديسمبر.. استبعاد 35 مليون مصري “من نعيم التموين”

عدم لقاء السيسي بسلمان في الامارات يعكس عمق الأزمة

عدم لقاء السيسي بسلمان في الامارات يعكس عمق الأزمة

عدم لقاء السيسي بسلمان يعكس عمق الأزمة.. الأحد 4 ديسمبر.. استبعاد 35 مليون مصري “من نعيم التموين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اعتقال 5 من الشرقية بينهم والد شهيد

شنت قوات أمن الانقلاب حملت مداهمات على بيوت الأهالي بمدينة أبو كبير والقرى التابعة لها فى الساعات الاولى من صباح اليوم الاحد استمرارا لجرائمها بحق أحرار الوطن الرافضين للظلم واعتقلت 3 بينهم والد الشهيد رامى شوقى الذى قتل برصاص داخلية الانقلاب بمدينة أبوكبير يوم فض رابعة العدوية.

وقال شهود العيان من الاهالى أن قوات أمن الانقلاب داهمت عدد من البيوت وحطمت أساسها وروعت النساء والأطفال واعتقلت كلا من مصطفى البنوى وعبدالرحمن ثابت وشوقى درويش بشكل تعسفى دون سند من القانون واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس من قرية غزالة التابعة لمدينة الزقازيق أمس طالبين شقيقين بعد حملة مداهمات على بيوت الاهالى وترويع الاطفال والنساء وهما اسامة جمال طالب بالصف الثاني الثانوي ومحمد جمال طالب بجامعة الازهر.
وحملت رابطة اسر المعتقلين بالشرقية سلطات الانقلاب المسئوليه عن سلامة الطالبين وناشدة منظمات حقوق الانسان بالتحرك واتخاذ الاجراءات التى من شانها وقف نزيف الانتهاكات والجرائم المتواصل ورفع الظلم عن أحرار الوطن الرافضين للظلم.

 

 

*للمرة الثانية.. قوات الانقلاب تعتقل آية حجاب من منزلها وتخفيها قسريًّا

ألقت ميليشيات الأمن الانقلابية بمحافظة البحيرة أمس السبت القبض على الطالبة “”آية مسعد حجاب” من منزلها وسط حالة من الفزع الشديدة بين أهلها.
وقد سبق أن أعتقلت “حجاب”من محافظة الأسكندرية ولفقت لها داخلية الانقلاب تهم بمحاولة تفجير وحيازة قنابل.
يذكر أنه عند إحالة القضية أتهمت فقط بالإنضمام لجماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون وقضت محكمة جنايات الأسكندرية بحبسها عام وقضت العقوبة كاملة بسجن الأبعادية للنساء بدمنهور حتى أفرج عنها منذ عدة أشهر وتعرضت لإنتهاكات نفسية وبدنية شديدة خلال فترة حبسها.
جدير بالذكر أن حجاب مازالت مختفية قسريا حتى الان ولم تعرض على النيابه ولا يعرف مكانها.

 

*تواصل الانتهاكات بسجن الزقازيق.. وأسرة “حزين” تناشد بالإفراج عنه

استنكر أهالى المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى تواصل جرائم سلطات الانقلاب بحق ذويهم رغم المناشدات الحقوقية بوقف الانتهاكات والجرائم التى لا تسقط بالتقادم.
وأكد الأهالى استمرار تكدس الزنازين بالمعتقلين بشكل متصاعد حتى وصل لما يقرب من 50 معتقلا فى الزنزانة التى لا تتعدى مساحتها 20 مترا بعدل 40 سم لكل معتقل، ينام ويتحرك فيها وسط انعدام أى معايير لسلامة وصحة المحتجزين على خلفية رفضهم الظلم.
وأضاف الأهالى أن إدارة السجن تصاعد أيضا من الانتهاكات أثناء الزيارات التى يتم حجزها من الساعة 6 صباحا حتى 8 صباحا؛ حيث يتم السماح لكل 15 أسرة بالدخول بواقع 3 أفراد بما يفوق القدرة الاستيعابية للمكان الذى يتكدس فيه 45 فردا، فضلا عن التعنت فى دخول الطعام والملابس الشتوية والدواء لأصحاب الأمراض.
كانت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” قد استنكرت ما آلت إليه الأوضاع الحقوقية والإنسانية بسجن الزقازيق العمومى، سواء من حيث التكدس وتدني نوعية الطعام وانعدام الرعاية الصحية وتفشي الأمراض المعدية، وأيضا من حيث شيوع العديد من حالات المعاملة القاسية والتعذيب  وطالبت بالوقف الفورى للانتهاكات والجرائم والالتزام بالقواعد النموذجية لمُعاملة السجناء.
يشار إلى أنه من بين المعتقلين فى سجن الزقازيق العمومى 25 معاقا، فضلا عن 250 من كبار السن وأصحاب الأمراض الذين يفتقدون للرعاية الصحية فى ظل ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان.
وفى سياق ذى صلة، ناشدت أسرة المهندس السيد حزين، رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشورى السابق، وأمين لجنة الزراعة بالبرلمان الإفريقى والبالغ من العمر 68 عاما، منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لإخلاء سبيله، نظرا لظروفه الصحية الحرجة، كونه مريضا بالقلب وأجرى عدة عمليات جراحية أسفرت عن تركيب أربع دعامات، فضلا عن أنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكر، وأصيب بالغضروف وجلطة بالعين داخل المعتقل خلال فترة الاعتقال الأولى.
وقالت أسرته إنه تم إيداعه بعد اعتقاله دون أسباب للمرة الثانية مع الجنائيين، في ظروف احتجاز غير آدمية بقسم أول العاشر من رمضان، ما يعرض حياته للخطر، محملة إدارة القسم ومدير أمن الشرقية، إضافة لوزير داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة سلامته.
وكانت قوات أمن الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان اعتقلت “حزين” للمرة الثانية منذ الانقلاب بعد مداهمة شقة نجلته حيث كان في زيارتها، فجر الثلاثاء الماضي 29 نوفمبر المنقضى، وكان من المقرر له بعدها التوجه لإحدى مراكز العيون بالمدينة للمتابعة الطبية، ولا تعلم أسرته أسباب اعتقاله حتى الآن.

 

*الانقلاب يواصل الإخفاء القسري لمواطن من الدقهلية وطالب أزهري

تواصل سلطات الانقلاب بالدقهلية الإخفاء القسري لعلي محمد عبد الله التويج “27 سنة”، خريج كلية الزراعة بجامعة المنصورة لليوم الرابع على التوالي دون الكشف عن مكان احتجازه بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

وقالت أسرة المختطف الذي يقيم بقرية “أويش الحجر” إنه تم اعتقاله بتاريخ  1/12/2016 واقتياده لمكان مجهول ولم يتم التعرف عليه حتى الآن رغم تحرير العديد من البلاغات والشكاوى للجهات المعنية دون أي تعاط مع شكواهم ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.

أيضًا تواصل سلطات الانقلاب جريمة الإخفاء القسري منذ 64 يومًا لـ”عبدالرحمن خليفة” الطالب بكلية الزراعة جامعة الأزهر منذ اعتقاله في الأول من أكتوبر المنقضي واقتياده إلى جهة غير معلومة بشكل تعسفي دون سند من القانون.

وأكدت أسرة الطالب تحرير العديد من التلغرافات لنائب عام الانقلاب ووزير الداخلية بحكومة دون أي رد أو الكشف عن أسباب اختطافه وإخفائه قسريًّا. 

أسرتا المختطفين ناشدتا منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني المحلية والدولية اتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة في الكشف عن مكان احتجازهما ورفع الظلم والإفرج عنهما.

 

*السيسى_لا_يمثلنا” يتصدر.. ونشطاء: مرسي رئيس الجمهورية

دشن نشطاء ومغردون ورواد موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، اليوم الأحد، هاشتاج “السيسى_لا_يمثلنا”، أكدوا خلاله أن رئيسهم واحد وهو الدكتور محمد مرسى عيسى العياط، وكانت إجاباتهم شافية وكافية لمواصلة الثورة ضد العسكر.

حيث قالت ريحانة الثورة: “نعم #السيسي_لا_يمثلنا، من انقلب على رئيسه ونقض قسمه ودنس بدلته العسكرية وخان شعبه وتحالف مع اليهود وبشار وحارب إخوانا بسوريا وغزة لا يمثلني“.

وعلق الإعلامى بقناة “مكملين أحمد سمير “#السيسي_لا_يمثلنا.. فكيف يمثل شعبا عربيا مسلما.. تاريخه حافل بالأمجاد العربية والإسلامية وهو من يتآمر على الأمة العربية والإسلامية؟ لا ولن يمثلنا“.

وأضافت ريحانة الثورة “#السيسى_لا_يمثلنا ولكن يمثل الشعب التاني والأم المثالية، وكيف و#السيسي_يحارب_الإسلام؟ فهو يحارب كل ما هو إسلامي، هو مرتد مباح دمه بشهادة العلماء“.

وأضافت فريدة محمد “مرحبا بكم على متن الخطوط السيساوية المتجهة إلى داهية الطائرة تستعد للهبوط، لحظات ونكون جميعا في داهية.. مرحبا بكم في داهية”. بينما رد فايز عامر “في رقبتي بيعة للسيد الرئيس محمد مرسي لا تنازل عنها ولن نقبل بحكم الخائن المنقلب“.

فيما قالت صفحة “للإسلام تغريدى”: “من يعتدى على الذات الإلهية لا يمثلنا.. من يرتمى فى أحضان الصهاينة لا يمثلنا.. من باع أرضنا لا يمثلنا.. من باع نيلنا لا يمثلنا.. بقتله للأبرياء لا يمثلنا.. باعتقاله للشباب لا يمثلنا. بهتك أعراضنا لا يمثلنا.. باغتصابه للسلطة لا يمثلنا.. بتأييده لبشار لا يمثلنا“.

وقالت رضاك الجنة: “آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان، ولأن السيسي منافق فهو لا يمثلنا“.

وقال المحارب عبد العزيز: “مش هو بس ولا حكومته ولا مجلس شعبه ولا قضاؤه ولا داخليته ولا إعلاميوه ولا نخبته“.

وقال أحمد الجزار: “هو بيمثل على الهبل بس.. وديون مصر زادت الضعف.. تعويم الجنيه وزياده السلع 100%، أخد فلوس البلد وبنى سجون واشترى سلاح“.

 

 

*تنحي قاضي مذبحة النهضة وإعادة تشكيل الدائرة

تنحى معتز خفاجى، رئيس محكمة جنايات الجيزة، بصفته الشخصية اليوم الأحد، عن نظر القضية الهزلية المعروفه اعلاميا  اعلاميا بأحداث ميدان النهضة بحق 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى منهم 189 معتقل والباقى غيابيا 

كما قرر قاضى المحكمة  إعادة تشكيل الدائرة لتكون برئاسة المستشار سامح سليمان عضو يمن الدائرة الأصلية وعضوية المستشارين محمد عمار عضو أول شمال الدائرة الأصلية ليكون عضو يمين، والدكتور خالد الزنانى عضو ثان شمال الدائرة ليكون عضو الشمال.

وتعود أحداث القضية الهزلية  لتاريخ 14 أغسطس 2013 فيما وصف بأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها قوات أمن الانقلاب بحق المعتصمين بميدانى رابعة والنهضة وكان من المقرر فى جلسة اليوم من الجلسة السابقه استكمال سماع الشهود

 

*أحداث النهضة” وترسيم الحدود.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

تواصل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، اليوم الاحد، نظر محاكمة 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى الهزلية المعروفه اعلاميا بأحداث ميدان النهضة والتى تعود لتاريخ 14 أغسطس 2013 فيما وصف بأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها قوات أمن الانقلاب بحق المعتصمين بميدانى رابعة والنهضة ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع الشهود.
أيضا تواصل محكمة جنايات المنيا ، محاكمة 96 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى ثلاث قضايا تظاهر بالمنيا حيث تضم القضية الاولى 32 من مناهضى الانقلاب فى أحداث تظاهر بمركز بنى مزار، عقب أحداث مذبحة اعتصامى رابعة والنهضة والثانية والثالثة تضم  64 آخرين فى أحداث تظاهر بمركز سمالوط، إبان أحداث مذبحة اعتصامى رابعة والنهضة.
تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة بالتجمع الأول،جلسات محاكمة 24 من مناهضى الانقلاب العسكرى  في القضية رقم 570 لـسنة 2015 حصر أمن دولة عليا والمعروفة اعلاميا بهزلية م “لجان العمليات المتقدمة”.
كما تعقد محكمة مستأنف الأمور المستعجلة بعابدين، جلسة نظر استئناف ضد محكمة أول درجة، التى قضت بوقف حكم القضاء الإدارى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود والتى تم تأجيلها لجلسة اليوم من الجلسة السابقه بتاريخ13 / 11 / 2016لإعلان الخصوم غير المعلنين.
كما تنظر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، في عدة دعاوى لإسقاط الجنسية مقامه جميعها من سمير صبرى المحامى بحق كلا من الإعلامى علاء صادق وخالد بركات، وسليم عزوز، وأسامة جاويش، وهيثم أبو خليل، ورائد المصري ومحمد ناصر  لعملهم في قنوات مناهضه للانقلاب بالاضافه لدعوى إسقاط الجنسية عن طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية وأخرى بحق فضيلة الدكتور يوسف القرضاوى  مقامة من طارق محمود المحامى.
أيضا تنظر المحكمة ذاتها في الدعوى رقم 36765 لسنة 69 ق، والتى تختصم نقيب الصحفيين وتطالب بوقف انتخابات نقابة الصحفيين، وتم تأجيلها لجلسة اليوم من جلسة 3 / 9 /2016 للإطلاع على تقرير هيئة مفوضى الدولة.
كما تنظر المحكمة ذاتها أيضا في الدعوى رقم 41143 لسنة 70ق، والتى تطالب  بوقف إجراء انتخابات نقابة المحامين بجنوب القاهرة وتم تأجيلها من جلسة 3 / 9 /  2016 للإطلاع على تقرير المفوضين.

 

*وقفات احتجاجية لعمال بالسويس وطلاب معهد العبور

تظاهر طلاب معهد العبور للهندسة احتجاجا على تكرار الحوادث من أمام المعهد، على طريق بلبيس- السلام، وسط ترديد الهتافات والشعارات المطالبة بإنشاء كوبري مشاة للحدّ من تكرار حوادث الطريق أمام المعهد.

فيما نظم عمال شركة الزجاج الدوائي بمحافظة السويس وقفة احتجاجية اليوم من أمام مقر الشركة؛ مطالبين بصرف مستحقاتهم الماليه المتأخرة وأرباح عام 2015 التي لم تصرف حتى الآن.

كما طالب العمال بتحسين المعدات والآلات التي يعملون بها وصيانتها الدورية، رافعين لافتات تحمل عبارات “صرف العلاوات المتأخرة – صرف الحافرشراء قطع غيار للماكينات وإجراء عمرة للفرن وغيرها

 

*كارثة جديدة في انتظار المرضى

كشفت مصادر صحفية، اليوم الأحد، إن الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان فى حكومة الانقلاب، وعد شركات الدواء بتحريك أسعار 10% من الأدوية بنسبة 50% كل 6 أشهر، تبدأ فبراير المقبل، لحل أزمة زيادة تكاليف الإنتاج التى تعانى منها الشركات منذ قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه مطلع نوفمبر، حسب البورصة.

وأضافت المصادر، إن عماد الدين، إلتقى 20 شركة دواء خلال يومى الخميس والسبت الماضيين، ويعتزم لقاء 10 شركات أخرى اليوم الأحد لطرح المقترح الجديد عليها.مقترحاً عليهم زيادة 10% من مستحضراتها سنوياً بنسبة 50%، مع التعهد بتخفيض رسوم الجمارك والمياه والكهرباء والغاز والإعفاء من ضريبة القيمة المضافة المطبقة على مدخلات الصناعة، لكن الشركات رفضت المقترح، ما دفع الوزير لتخفيض مدة التحريك من سنة إلى 6 أشهر.

وأوضحت المصادر، أن بعض شركات الدواء التى حضرت الاجتماع رفضت مقترح الوزير وأبدت رغبتها فى تخفيض المدة مرة أخرى لتكون 3 أشهر فقط (أى تحريك 10% من مستحضرات كل شركة بنسبة 50% كل 3 أشهر)، وهو ما سيكون محل خلافاً الأيام المقبلة، خاصة أن الوزير لم يوافق عليه حتى الآن.

 

*ضرائب على الزواج

تواصل الحكومة فرض المزيد من الضرائب ورفع الرسوم على المواطنين، وكان آخرها موافقة لجنة الاقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، على الاقتراح بتعديل القانون رقم 91 لسنة 2005 بشأن ضريبة الأرباح التجارية والصناعية، والذى يفرض ضريبة قدرها 6 جنيهات على المأذونين والموثقين عن كل عقد زواج أو طلاق أو رجعة أو تصادق.

المادة الأولى من الاقتراح تنص على: فرض ضريبة تخصم من المنبع على المأذونين الشرعيين والموثقين على كل عقد زواج أو طلاق أو رجعة أو تصادق

المادة الثانية: تفرض ضريبة قدرها ستة جنيهات على كل عقد يحرره المأذون أو الموثق.

المادة الثالثة: تورد هذه الضريبة لصالح وزارة المالية مباشرة بقسيمة مستقلة بخزينة المحكمة المختصة التى تتولى بعد ذلك إرسال تلك المبالغ شهريا بشيك مقبول الدفع إلى وزارة المالية“.

وأضافت مذكرة الاقتراح، أن المأذون أو الموثق يعد فى نظر القانون موظف ولكن لا يتقاضى أجر من الدولة ويخضع لقانون الضريبة على الأرباح التجارية والصناعية، والموظف العام يخصم منه الضرائب نقدا وبانتظام وغير قادر على التهرب من أدائها وبالقياس يتساوى مركز المأذون والموثق بالموظف العام

 

*استبعاد 35 مليون مصري “من نعيم التموين

 “لا يستحقون الدعم” هكذا أعلن، وزير التموين والتجارة الداخلية فى حكومة الانقلاب، اللواء محمد علي المصيلحي،أنه جار استبعاد  50 % من متلقى الدعم .

وحقيقة ما قام به الانقلاب هو استبعاد الملايين بنحو 27.8 بالمئة من المصريين فقراء، وفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

 من الجدير بالذكر إن عدد البطاقات 21 مليون بطاقة يستفيد منها 71 مليون شخص،قيمة البطاقة التموينية 21 جنيهاً،وإن الفئات المستبعدة هى الأسرة التى يزيد دخلها على 10 ألاف جنيه،وفواتير هواتفها 6 ألاف جنيه ويمتكلون سيارات سعة 1600 حصان،وأبنائهم فى مدارس خاصة تتجاوز 20 ألف جنيه.

 

*صفحة داعمة للعسكر تُخيّر المصريين: تعيش فقير أم لاجئ في بلد تانية؟

يبدو أن عقلية “أنا أو الفوضى” التي هدد بها الرئيس المخلوع حسني مبارك إبّان ثورة يناير ما زالت هي الحاكمة في مصر، فقد قامت صفحة تحمل اسم الجيش المصري”، باستفتاء لمتابعيها، الذين تخطى عددهم المليونين ونصف مليون متابع، بين تحمُّل الفقر في مصر أو الحياة كلاجئ في دولة أخرى.

ونشرت الصفحة غير الموثقة، والتي تنشر أخباراً من موقع يحمل اسم “صدى نيوز” وتنشر صوراً بهدف “دعم الجيش” وتُشير إلى موقع بعنوان “الجيش لافرز، سؤال: “تحب تكون فقير في بلدك. ولا تكون لاجئ في بلد تانية؟“.

بعد ثلاثة أيام على نشره، انتبه الناشطون على منصات التواصل له، فأعيد نشره أكثر من 4 آلاف مرة، وأثار موجات من الانتقاد والهجوم عليه، وصلت للسباب والشتائم.

واللافت أن عشرات التعليقات على المنشور والصفحة لم تحوِ بينها تعليقاً واحداً مؤيداً له أو مدافعاً عنه، أو عن الصفحة المحسوبة على الجيش المصري وكتائبه الإلكترونية.

 

 

*إعفاء الدواجن” يشرد 3 ملايين عامل ومليار جنيه خسائر

كشف البدري أحمد ضيف، النائب ببرلمان العسكر، أن قرار الحكومة بإعفاء الدواجن المستوردة المذبوحة من الضرائب الجمركية له عدداً من الآثار السلبيه منها ضياع حوالي مليار جنيه على الدولة كانت تمثل رسوم تحصل من المستورد.

وأضاف ضيف فى تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن الأمر أيضاً سيؤدى إلى توقف صغار المربين عن التربية وتشريدهم، خاصه وأنهم يمثلون 40 % من حجم الإنتاج الكلى للدواجن في مصر، مما يؤدى إلى انهيار صناعه الدواجن خلال هذه الفترة، وتشريد 3 مليون من العاملين على حلقات الصناعة المتصلة بتربيه الدواجن سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأشار إلى أنه يستلزم من الحكومة اتخاذ مجموعة من الإجراءات حال تنفيذه منها رفع الجمارك عن الفول الصويا والذرة الصفراء دعما للمنتج المحلي ولخفض التكلفه ومنافسه المنتج المستورد، مؤكدا أن سبق وأن تقدم بطلب إحاطة لمجلس النواب بشأن هذا القرار.

كما طالب ضيف ، بأن تشمل إجراءات الحكومة كذلك ألا تقل مدة صلاحية الدواجن المستوردة المذبوحه عن 9 إلى 12 شهر، مع مراقبه ذلك بكل دقه وحزم، مؤكدا أن هذه الكميه حوالي 150 ألف طن تكفي مصر لمدة 200 يوم.

 

*أسرة الرئيس مرسي: جرائم الانقلاب لن تنال منّا

رفض٥٠ محاولة زيارة.. والسبب: قرار من جهةٍ ما

دعت أسرة الرئيس محمد مرسي الأحرار في العالم والمنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وكل مهتم بالحرية والنضال، أن يلتفتوا إلى ملف انتهاك حقوق الرئيس المختطف محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وأكدت أسرة الرئيس في بيان لها نشر اليوم أن طلب زيارته حقٌ وليس فضلا أو مكرمة من سلطة الانقلاب، ونؤكد أيضاً أن طلب الزيارة لا يغيّر من موقف الرئيس أو أسرته من عدم الاعتراف بالانقلاب العسكري وسلطته الخاشمة.

نص البيان

بيان من أسرة الرئيس الدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني مصري منتخب

مُنعت أسرة الرئيس بالأمس من زيارته مجددًا دون أي سند قانوني، وليست هذه واقعة المنع الأولى أو الوحيدة، بل إن الأصل كان منع الزيارة فلم تتمكن أسرة الرئيس من زيارته منذ اختطافه إلا مرة واحدة في ٧ نوفمير ٢٠١٣ بسجن برج العرب غرب الإسكندرية.
وفوجئنا بعد الزيارة بقرار من السلطات المسؤولة بمنع الزيارة عن الرئيس في ١٢ نوفمبر ٢٠١٣، وحتي يومنا هذا. في جريمة بدأت عامها الرابع، في سابقة هي الأولى من نوعها بين كل المعتقلين السياسيين في العالم.



فضلاً عن أنه تم منعه من مقابله المحامين أثناء جلسات المحاكمات الهزلية منذ يناير ٢٠١٥ ، ‏وفي ٨ أغسطس ٢٠١٥ تقدم الرئيس بشكوى لهيئة المحكمة الباطلة المنعقدة في ذلك التاريخ أمام كل كاميرات الصحافة والإعلام مفاداها أنه قُدم له طعام لو تناوله كان أدى إلى جريمة”، ورغم بيانات الإدانة ومطالب المحامين بنقله لأحد المراكز الطبية على نفقته الخاصة لإجراء بعض الفحوصات والاطمئنان على أوضاعه الصحية، إلا أنها لم تنفذ.

ولقد حاولت أسرة الرئيس المختطف محمد مرسي دون جدوى ‏ولأكثر من ٥٠ مرة خلال هذا العام الجاري، آخرها أمس بتاريخ ٣ ديسمبر ٢٠١٦، أن تزوره في سجن طره، والسبب المعتاد في الرفض أن هناك قرارا بذلك من جهةٍ ما.
وفي ظل صمود الرئيس، لا يسعنا إلا أن نؤكد أن عزمنا نحن والملايين الذين انتخبوه أقوى من كل تلك الجرائم التي لن تنال من الرئيس مهما حدث، ونشدد أننا نحمّل السلطة الانقلابية بكل أفرادها وعلى رأسهم قائد الانقلاب كامل المسؤولية عن الحالة الصحية للرئيس وسلامته.

وإننا ندعو الأحرار في العالم والمنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وكل مهتم بالحرية والنضال، أن يلتفتوا إلى ملف انتهاك حقوق الرئيس المختطف محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر، تؤكد أسرة الرئيس أن طلب زيارته حقٌ وليس فضلا أو مكرمة من سلطة الانقلاب، ونؤكد أيضاً أن طلب الزيارة لا يغيّر من موقف الرئيس أو أسرته من عدم الاعتراف بالانقلاب العسكري وسلطته الخاشمة.
وعميق إيماننا بأنه قريبًا ينال كل ذي حق حقه، “وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون“.
والله من وراء القصد
أسرة الرئيس المصري المختطف محمد مرسي
٥ ربيع الأول ١٤٣٨
٤ ديسمبر ٢٠١٦ 

 

*وكيل الخارجية الأسبق: عدم لقاء السيسي بسلمان يعكس عمق الأزمة

اكد وكيل وزارة الخارجية الاسبق السفير ابرهيم يسري وجود ازمة حقيقية في العلاقات المصرية -السعودية وان الطرفيين لا يريدا ان يعترفا بذلك وان كانت كل المؤشرات تشير الي ذلك وتؤكده وربما عدم الاعلان عنها يعود الي امكانية تدارك  تلك الازمة وانهائها سواء بالتفاهم الثنائي او من خلال وساطة بعض الدول ومنها الامارات وان كانت هناك صعوبة تواجهها في اتمام المصالحة.
وتعليقا علي عدم لقاء الملك سلمان بن عبد العزيز وعبد الفتاح السيسي بالامارات خلال اليومين الماضيين فال السفير يسري في تصريحات خاصة لـ “رصد”:هذا يعكس عمق الازمة بين البلدين من ناحية وفشل الامارات في وساطتها من ناحية اخري  ويبدو ان الامور معقدة بشكل كبير خاصة في ظل استفزاز السيسي لسلمان بالتوجه نحو ايران ومساعدة بشار الاسد وعدم القيام بدور فعال في التحالف  العربي في اليمن وهذا يغضب السعودية كثيرا .
وصف وكيل وزارة الخارجية الاسبق سياسة السيسي تجاه السعودية ودول الخليج بالابتزاز والانتهازية ، مضيفا: السيسي يصر على الحصول علي المساعدات دون التفاعل مع السعودية في القضايا التي تهمها وباقي دول الخليج  وهذا يعد برجماتية ممقوتة واتوقع ان تنعكس الازمة الحالية بين البلدين علي قضية تيران وصنافير وربما يكون هناك تعليمات من السيسي للقضاء بالحكم بمصرية  الجزر ليركن الي هذا الحكم ويقول انه حكم  قضائي.

 

*بسبب الدواجن المستوردة.. تراجع سعر الكتكوت من 4 إلى 1.5جنيه

أكد الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، تراجع أسعار الكتاكيت، حيث هبط سعر الكتكوت من أربع جنيهات إلى جنيه ونصف، مرجعًا ذلك إلى ترقب التجار بالأسواق وصغار المربين للشحنة الأولى من الدواجن المستوردة.
وأوضح “السيد” فى تصريحات صحفية أنه من المقرر عقد اجتماع لشعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية، يوم الثلاثاء المقبل؛ لمناقشة الأوضاع الخاصة بالثروة الداجنة، وعلى رأسها قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بإعفاء الدواجن المجمدة المستوردة من الضرائب الجمركية، بحسب برلماني.
وأشار السيد إلى أن الأسعار التى تُباع بها الدواجن المستوردة فى الأسواق خلال الفترة الحالية، تعد أسعارًا محددة على أساس السعر القديم للدولار الذى كان فى حدود الـ 8 جنيهات، وبالتالى فهى أسعار مخفضة، حيث تًباع بـ30 إلى 32 جنيهًا فى الأسواق التجارية الكبيرة.
وكان المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، قد أصدر قرارًا فى 28 نوفمبر الماضى، ينص على أن “تُعفى من الضرائب الجمركية كميات الدواجن المجمدة التى ستستورد أو تم استيرادها خلال الفترة من 10/11/2016 حتى 31/5/2017“.
وقوبل ذلك القرار بالرفض والاستهجان، خاصة بعد إعفاء شحنة الدواجن التي عبرت ميناء الاسكندرية يوم الجمعة الماضي من مليار جنيه.

 

*ارتفاع أسعار الخضروات 25% بالسوق المحلية

شهدت أسعار الخضروات، اليوم الأحد، ارتفاعا بنسبة 25% بالسوق المحلية؛ جراء قيام نظام الانقلاب بتعويم الجنيه وزيادة أسعار الوقود، فضلا عن موجة الانخفاض في درجات الحرارة.

وسجل كيلو الكوسة 7 جنيهات، والطماطم 4.5 جنيهات، والبصل 7 جنيهات، والبطاطس 8 جنيهات، فيما سجل سعر كيلو البامية 24 جنيها، والخيار 7 جنيهات، والبسلة 18 جنيها.

وقال يحيى السني، رئيس شعبة الخضر والفاكهة باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية: إن ارتفاع الأسعار يعود إلى الطقس السيئ الذي ضرب البلاد مؤخرا على مدار الأيام الثلاثة الماضية، فضلا عن زيادة التكلفة الإنتاجية للمزارعين من مبيدات زراعية وأسمدة وكيماويات، مشيرا إلى أن “شيكارة الكيماوي” الخاصة بمحصول الطماطم وصلت إلى 250 جنيها.

وأكد السني معاناة الفلاحين من غلاء التكلفة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من المزارعين المتعاملين مع سوق العبور تركوا الأراضي بعد غلاء تكلفة الزراعة، ما تسبب في تراجع الكميات الواردة لسوق العبور.

 

*أزمة السكر تظهر من جديد.. ونقص فى المعروض وارتفاع الأسعار

شهدت أسعار السكر ارتفاعاً جديداً ليسجل 14 جنيهاً مقارنة بـ12 جنيهاً للكيلو بداية من الشهر الحالى وسط تراجع الكميات التى تضخها الشركة القابضة للصناعات الغذائية لشركات تعبئة السكر والسلاسل التجارية.

قال أحمد البستانى، عضو مجلس إدارة هايبر وان، إن السلسلة لم تتلق كميات السكر المتعاقد عليها مع الشركة القابضة، رغم تسديدهم القيمة المستحقة لـ300 طن مقدماً، مشيراً إلى نقص كميات السكر المطروحة للجمهور.

أضاف أحد العاملين بسلسلة سعودى، إن الفرع تسلم دفعات من الشركة القابضة وطٌرحت أمس واليوم للجمهور بسعر 8 جنيهات للكيلو وسكر الأسرة بسعر 14 جنيهاً على فترات، مشيراً إلى تزاحم المواطنين على السكر بصورة مكثفة لينفد خلال ساعة على الأكثر.

ويبلغ سعر السكر عالمياً نحو 509 دولارات فى بورصة «لندن»، وكان الاتحاد العام للغرف التجارى قد أعلن وصول 200 ألف طن للموانئ المصرية بعد تعاقد القطاع الخاص عليها على خلفية قرار رئاسة الوزراء برفع الرسوم الجمركية والمقدرة بـ20% على واردات السكر الأبيض.

قال أحمد الدسوقى، صاحب شركة الشيماء لتعبئة السكر، إن اسعار السكر المرتفعة فى السلاسل التجارية ومحال البقالة ترجع لبيع شركات كيان وصافولا السكر المستورد بسعر 11.2 ألف جنيه أرض المصنع.

أضاف: «الشركة القابضة قلصت الكميات التى كانت توفرها لشركات التعبئة وتتباطأ فى التسليم، ما نتج عنه نقص فى المعروض لصالح السكر المستورد».

ورصدت «البورصة» فى جولة على محافظات القاهرة، الإسكندرية، الأقصر، والدقهلية، والشرقية توافر كميات من السكر لصالح احتياجات البطاقات التموينية لدى المجمعات الاستهلاكية وبدالى التموين بالتزامن مع ظهور متقطع للسلعة فى الأسواق بأسعار تتراوح بين 13 و14 جنيهاً.

أوضحت سميرة مصطفى، نقيب بدالى التموين فى بمحافظة الإسكندرية، إن الوزارة وفرت كميات سكر تموينى كافية لاحتياجات المواطنين حدت من أثر نقص السلعة فى السوق الحر نتيجة امتناع البقالات عن البيع تخوفاً من الملاحقات الأمنية، مشيرة إلى تواجد السكر فى السلاسل التجارية على فترات متقطعة.

ومن جانبه قال سمير عبودة صاحب مشروع جمعيتى، إن الشهر الحالى يشهد تحسناً ملحوظاً فى الكميات التى يتم ضخها من السكر من قبل الشركة القابضة للصناعات الغذائية لصالح البطاقات التموينية، لافتاً إلى أنه قام بتغطية احتياجات 50% فى الأسبوع الأول من الشهر الحالى

أضاف عبودة أن أصحاب مشروع جمعيتى يتم صرف السكر لهم من خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية مباشرة بينما تم صرف باقى السلع من خلال شركتى الجملة «المصرية والعامة» وذلك لسرعة صرف السلعة وتغطية الطلب المتزايد عليها.

 

*كم خسر الجنيه المصري مقابل الدولار بعد شهر من التعويم؟

فقد الجنيه المصري نحو ضعف قيمته، أو ما يعادل 102 بالمائة أمام الدولار الأمريكي، وذلك بعد شهر من التعويم، إلى 18 جنيها/ دولار واحد، نزولا من 8.88 جنيهات.
وفي 3 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قرر البنك المركزي المصري تحرير سعر الصرف لتنخفض قيمة العملة المحلية من 8.88 جنيهات لكل دولار إلى نحو 18 جنيها في عدد من البنوك المحلية اليوم الأحد.
وقوبلت خطوة تحرير سعر صرف الجنيه، ليخضع لقواعد العرض والطلب، بترحيب من جانب المؤسسات المالية الدولية ومن بينها صندوق النقد والبنك الدوليين ووكالات التصنيف الائتماني الكبرى في العالم ” فيتش” و”موديز” “وستاندرد آند بورز“.
وتوقعت بنوك استثمار ومراكز أبحاث منها مؤسسة “كابيتال إيكونومكس” ارتفاع التضخم في مصر بعد تعويم الجنيه.
كان تحرير سعر صرف الجنيه، وما تلاه من رفع أسعار الوقود المرتبطة بصرف الدولار، عاملين أساسيين لموافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على طلب مصر اقتراض 12 مليار دولار، في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وصرف الشريحة الأولى من القرض بقيمة 2.75 مليار دولار.

وقال وزير المالية عمرو الجارحي، منتصف الأسبوع الماضي، إن بلاده قادرة على جذب تدفقات نقدية كبيرة من استثمارات الأجانب بأذون الخزانة، لتتراوح ما بين 8 – 10 مليارات دولار مثلما كان يحدث في السنوات الماضية، بعد تعويم الجنيه ورفع الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة إلى 14.75 بالمائة و 15.75 بالمائة على التوالي.
وأوضح الجارحي أن استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية بلغت 500 مليون دولار منذ تحرير سعر الصرف في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى يوم 20 من الشهر نفسه.
ومنذ تعويم الجنيه، ظهرت بعض الأزمات المرتبطة بأسعار السلع وتوفرها، أبرزها نقص عدد كبير من الأدوية في الصيدليات بما في ذلك أدوية علاج أمراض السرطان، إضافة إلى أدوية أساسية مثل الأنسولين والتيتانوس وحبوب منع الحمل.
وما تزال السوق السوداء  تعمل لكن بنطاق أقل من السابق، رغم أن الطلب على الدولار ارتفع من جانب المستوردين، بعد عدم وفاء البنوك بكل احتياجاتها، وخاصة قطاعات الأخشاب والحديد.
وإزاء ذلك، أبلغ البنك المركزي البنوك العاملة في السوق، بإمكانية تمويل استيراد السلع غير الأساسية ولكن بشروط تلزم البنوك الراغبة في ذلك، بضخ ما يوازي قيمة تمويل تلك السلع في معاملات ما بين البنوك “إنتربنك

 

*الدولار يكسر حاجز الـ18.30 جنيهًا.. والريال يواصل الصعود

تجاوز الدولار سعره المتسقر منذ أيام ليخطو اليوم الأحد خطوة جديدة أمام الجنيه للأسبوع الثالث على التوالي، مسجلاً 18.30 جنيهًا بالسوق السوداء.
وسجل بنك اسكندرية  سعر شراء يبلغ 17.68 جنيهًعا وسعر بيع 17.98 جنيهًا. وخفض بنك مصر سعر بيع الدولار 40 قرشًا ليصل إلى 17.80 جنيهًا، بينما رفع سعر الشراء 50 قرشًا ليصل إلى 17.55 جنيهًا، كما خفض البنك الأهلي سعر الشراء لديه 20 قرشًا ليصل إلى 17.55 جنيهًا، وسعر البيع 30 قرشا ليصل إلى 17.80 جنيهًا.
من جانبه، خفض البنك التجاري الدولي سعر الشراء لديه 20 قرشا ليصل إلى 17.50 جنيهًا، بينما خفض سعر البيع 30 قرشًا ليصل إلى 17.75 جنيهًا، وقد سجل الدولار ارتفاعًع بنسبة 11% في جميع البنوك المصرية في خلال أسبوعين وحتى اليوم.
في سياق متصل، سجل سعر الريال في التعاملات اليومية ليوم الأحد 4- 12 -2016 وفقًا لآخر تحديث للبنك الأهلي صباح اليوم، حيث بلغ سعر صرف الريال السعودي 4.66 جنيهات للشراء و4.73 جنيهات للبيع.
وعلى مستوى التحويلات بلغ سعر تحويل الريال السعودى أمام الجنيه المصرى، 4.66 جنيهات للشراء و 4.73 جنيهات للبيع.
كما سجل سعر الذهب عيار 18 496 جنيهًا، وسعر عيار 21، 580 جنيهًا، وعيار 24 663 جنيهًا، وسعر الجنيه الذهب 4640 جنيهًا.

السعودية تمول طريق يصل قناة السويس بالدولة الصهيونية.. الاثنين 27 يونيه. . محمود السيسي شريك في “فالكون”

محمود السيسي شريك في "فالكون"

محمود السيسي شريك في “فالكون”

محمود السيسي شريك في "فالكون"

محمود السيسي شريك في “فالكون”

السعودية تمول طريق يصل قناة السويس بالدولة الصهيونية.. الاثنين 27 يونيه. . محمود السيسي شريك في “فالكون

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ترحيل 20 معتقلا بأبو حماد إلى مكان مجهول

رحَّلت قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة أبو حماد 20 معتقلا إلى جهة غير معلومة، بعد إعلانهم عن الإضراب، اليوم، احتجاجا على الانتهاكات التى تمارس بحقهم من قبل إدارة مركز شرطة أبو حماد.

وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بمركز شرطة أبو حماد، إنه تم ترحيل 20 معتقلا إلى جهة غير معلومة حتى الآن، بعد إعلان المعتقلين اليوم الإضراب عن الطعام؛ احتجاجا على تعنت مأمور المركز وقطع الكهرباء عنهم، ومنع تحويل المرضى إلى المستشفى.

من جانبها، حملت رابطة أسر المعتقلين بأبو حماد مأمور المركز ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية، المسؤولية عن سلامة المعتقلين، مناشدة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

كان عدد من المعتقلين بمركز شرطة أبو حماد قد أصيبوا بالإغماء بشكل جماعى؛ جراء انقطاع التيار الكهربائى، وتوقف شفطات الهواء، وتكدس الزنازين بالمعتقلين، وعدم استجابة إدارة السجن لاستغاثاتهم لإنقاذ الحالات المصابة، ما يعد عملية قتل بالبطيء وجريمة لا تسقط بالتقادم.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدينة أبو حماد ما يزيد عن 200 معتقل؛ على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن الأرض، من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بمدن ومراكز الشرقية، محتجزين فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، وتفتقر إلى أى معايير للسلامة والصحة، بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

والمعتقلون الذين تم ترحيلهم إلى جهة غير معلومة حتى الآن هم:

محمد علي محمد الخبيرى
محمد أحمد محمد أحمد
رجب السيد
محمود عبد النبى
عبد الحفيظ جميل
عبد الرحمن جميل
عصام بكر
أحمد عبد الحميد
يوسف محمود أحمد
ياسر جمال
محمد أحمد عرندس
فارس جمال
عبد الله عاطف عبد الله
حمادة محمود موسى
محمد جمال محمد حسن
أحمد عبد البديع محمد عبد الحميد
عبد الرحمن محمد السيد
عمرو محمود أحمد
السيد حسونة علي
أسامة محمد جمعة

 

 

* شهيد جديد بسجون الانقلاب: ارتقاء المعتقل “حسن محمد” بمركز شرطة مغاغة بالمنيا

ارتقي اليوم الاثنين “حسن محمد” موظف بالشهر العقاري وأحد رافضي الانقلاب.. جراء الإهمال والتعذيب داخل محبسه بمركز شرطة مغاعة بمحافظة المنيا.
وتم نقل الجثمان الي مستشفي مغاغة العام ، وسط حالة من الغضب بين الأهالي.
وكتب الناشط على حماد على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك  قائلا «شهيد جديد من أحبتي في سجون السيسي …نفرح للارتقاء ونحزن فقط للفراق”.
وأضاف حسن «لتهنأ يا عمي حسن في الجنة مع سيدي حمزة فما عرفتك إلا صواما قواما جريئا في قول الحق لا تترك موطنا تصدح فيه بكلمة حق عند سلطان جائر إلا وأسرعت الخطى له … كفاك أن لقيت ربك في رمضان مقبلا غير مدبر … .أغظت سجانك بصمودك وثباتك وأنت أسير أعزل فانتقم منك بقتلك ولا يدري هو والله من القاتل ومن المقتول بحق”.
واختتم تدوينته «لغمسة يا عماه في نعيم الله ستنسيك حتما ما ذقته من عذاب على أيدي القتلة. .وأظنك الآن في نعيم مقيم. .إي وربي..إلى لقاء على الحوض برفقة المصطفى بإذن الله يا عماه”..

 

* تدهور صحة “موجه” سيناوي داخل محبسه بالإسماعيلية
تدهورت الحالة الصحية للمعتقل راضي حسين”، 52 عامًا، محتجز بسجن فرق الأمن بالإسماعيلية يعمل موجهاً عاماً في وزارة التربية والتعليم بمحافظة شمال سيناء.
ونشرت اليوم الاثنين مُنظمة هيومن رايتس مونيتور شكوى أسرة المعتقل والتى أفادت بنقله للمستشفى الأميرة بعد تدهور حالته الصحية بشكل بالغ منذ أن تم اعتقاله وعرضه على نيابة الانقلاب بتاريخ 9 سبتمر 2013 بتهم ملفقة لاصلة له بها، منها التحريض على العنف واقتحام مركز شرطة رمانة، ليتم الحكم عليه مؤخرا عسكريا بالحبس 15 عاما.
وأكدت أسرة المعتقل فى شكواها لمونيتور أنه تم حبسه بسجن “العازولي العسكري”، بزنزانة أبعادها 3 متر × 5 متر بها أكثر من 50 معتقلاً ليصارع الموت نتيجة الإهمال الطبي، فهو مريض بالفيروس الكبدي، ومنذ اعتقاله في 5 سبتمبر 2013 أصيب بـ “الصفراء”، نتيجة امتناع إدارة سجن العريش المركزي (مقر اعتقاله آنذاك) عن السماح له بتلقي العلاج، قبل أن يتم نقله إلى سجن العازولي العسكري ليستمر منع علاجه تمامًا، ثم ترحيله بعد ذلك إلى سجن فرق الأمن بالإسماعيلية قبل النطق بالحكم في القضية الهزلية الملفقة له.
وتابعت الأسرة أن راضى تعرض لعمليات تعذيب ممنهج عقب اعتقاله وأودع مقر الفرقة 18 أسفل كوبري “السلام بالإسماعيلية”، قبل أن يتم ترحيله لسجن العازولي العسكري”، ليتعرض كباقي معتقلي العازولي للضرب والتعذيب.
كما أكدت الاسرة أنها تواصلت مع محاميه بشتى الطرق مع كافة الجهات، لعرضه على طبيب مختص، وللسماح له بتلقي العلاج الذي يتناسب مع حالته الصحية وسنه، وبالرغم من حصول الأسرة على موافقة الشرطة العسكرية، إلا أن إدارة السجن تجاهلت تلك الموافقة تمامًا، واستمرت في موقفها منه دون أن تبدي أية أسباب، ومن المقرر أنّ يجري عملية جراحية اليوم 27 يونيو 2016.
وأدانت “مونيتور”، الإهمال الطبي المُتعمد بحق المُعتقل الذى يعرض حياته للخطر وطالبت المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بالتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الطبية التدخل الفوري لوقف الانتهاكات غير القانونية بحق المُعتقلين حيث أنّ الحق في الحصول على الرعاية الطبية اللازمة حق أساسي تُقره جميع الدساتير والإعلانات العالمية والمواثيق الدولية، كما طالبت المُنظمة الجهات المعنية بإجراء الكشف الطبي اللازم والسماح له بتلقي العلاج.

 

 

 *فيلم إباحي يفضح أخلاقيات نواب “برلمان السيسي”

شهد برلمان العسكر، اليوم الإثنين، فضيحة أخلاقية جديدة شغلت نواب البرلمان، وسيطرت على جلسته العامة، لتضاف إلى جملة الفضائح التي يشهدها برلمان السيسي الفاشل.

الفضيحة الأخلاقية الجديدة تعود وقائعها إلى النائب أسامة شرشر، عضو برلمان السيسي عن ائتلاف دعم مصر، والعضو السابق بالحزب الوطني المنحل، حيث قام شرشر بإرسال رسالة من هاتفه الخاص، عبر الـ”واتس آب”، إلى المخرج خالد يوسف تحتوي على مقطع فيديو “إباحي“.

وقرن “شرشر” مقطع الفيديو غير الأخلاقي برسالة إلى خالد يوسف، زميله في برلمان العسكر، جاء فيها “إيه الحلاوة دي يا خالد بيه.. ابعت شوية من عندك.. يا رتني كنت مخرج.”

كارثة كبرى

لكن الكارثة الكبرى والحقيقية أن شرشر أرسل هذا المقطع الفاضح عن طريق الخطأ إلى جروب خاص على الواتس، خاص بنواب البرلمان، وهو الجروب الذي يضم أكثر من 250 نائبا، ليكتشف ذلك سريعا، ويقوم بالاعتذار؛ معللا بأن ما حدث هي رسالة عن طريق الخطأ.

اعتذار شرشر لم يرق لبعض النواب، حيث تقدم النائب علاء عابد بطلب لعلي عبد العال، رئيس برلمان العسكر، يطالبه بالتحقيق في إرسال فيديو إباحي من هاتف النائب أسامة شرشر لـ256 نائبا.

وأكد عابد، في كلمته لأعضاء “برلمان السيسي”، أن الفيديو المتداول لا يستحق أن يتواجد بأروقة المجلس، حفاظا على سمعة المجلس، بحسب قوله، مشيرا إلى أن هذا الفيديو تم إرساله لـ256 نائبا عبر هواتفهم الشخصية، وهذا أمر مؤسف للغاية، ولا بد أن يتم حذفه، من خلال الحساب الشخصي للنائب أسامة شرشر.

وعقب علي عبد العال، رئيس برلمان السيسي، على حديث “عابد” قائلا: “الرسالة وصلت”، لافتا إلى أن “هناك أمورا عدم البيان فيها إيضاح، وذلك الأمر غير مقبول وسأتخذ الإجراءات اللازمة”، موضحا أنه سيخطر مباحث الاتصالات لتتبع من أين جاءت تلك الرسالة، وسيتم إخطار النائب العام بذلك لمباشرة التحقيقات.

بلاغ إلكتروني

وفي محاولة منه لاحتواء الفضيحة، تقدم النائب أسامة شرشر، عضو مجلس النواب، بشكوى لرئيس مباحث الجريمة الإلكترونية والإنترنت، مدعيا أنه تم اختراق حسابه الخاص على تطبيق “واتس آب” من مجهول، وتم إرسال رسائل وفيديوهات مسيئة غير لائقة، على مجموعة واتس آب، الأمانة العامة لمجلس النواب، وغيرها من المجموعات الأخرى، بما من شأنه أن يسيء لشخصه وصفته كنائب.

وطالب شرشر فى شكواه باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه تلك الواقعة، حيث تضمنت الرسائل المرسلة فيلما غير أخلاقي.

وزعم أسامة شرشر أن حسابه تم اختراقه بصفة متعمدة، وهو لم يعرف عنه شيئا، إلا بعد معاتبة النائب مصطفى بكرى له، مؤكدا أنه يكن كل احترام وتقدير للسادة أعضاء المجلس.

يذكر أن لعنة الفيديوهات الإباحية تطارد النائب خالد يوسف، فبعد الفيديوهات الإباحية التي نشرها الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامجه “على مسؤوليتي”، والتي قال عنها موسى إنها تثبت تورط النائب في فضيحة جنسية، وانتهت الأزمة بتصالح بين النائب والإعلامي، لتعود قصة الفيديوهات الإباحية من جديد من داخل أروقة مجلس النواب نفسه.

ومنذ انعقاد برلمان السيسي، مطلع العام الجاري، ولا يخلو من الفضائح المتكررة، ما بين تصرفات غير لائقة من نواب العسكر، وما بين ألفاظ نابية وسباب بالدين، تصدر من أعضائه، فضلا عن أخطاء في الآيات القرانية، وأخرى أخطاء لغوية وتاريخية.

 

*إخلاء سبيل ٨ من فتيات دمياط المعتقلات

أخلت محكمة جنايات دمياط اليوم الاثنين سبيل ٨ من فتيات دمياط المعتقلات بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا بقضية بنات دمياط، المعتقلات منذ مايزيد عن 418 يوما، وتم تأجيل القضية إلى 28 سبتمبر 2016.

الجلسة تمت بحضور 8 بنات والبنتان الأخريان لم يحضرا لوجودهما في الامتحانات، وهما:

1-روضة خاطر 

2-إسراء فرحات

يذكر أن البنات معتقلات منذ مايزيد عن 418 يوما، حيث تم اعتقالهن من ميدان الساعة بدمياط بعد الاعتداء على مظاهرة مناهضة للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم. وقد تعرّضن للاختفاء القسري لمدّة ثمانية أيام. لم يتمكن الأهالي من رؤية بناتهنّ إلا بعد 11 يوماً من القبض عليهنّ، ليجدوا أنهنّ من ضمن متهمات في قضيّة حيازة أسلحة والشروع في القتل واستعراض القوة.

 

*على خطى علاء مبارك.. محمود السيسي شريك في “فالكون

كشفت مصادر مطلعة بشركة فالكون أن نجل قائد الانقلاب محمود عبد الفتاح السيسي وهو ضابط بجهاز المخابرات العسكرية، انضم مؤخرًا إلى قائمة ملاك شركة فالكون للخدمات الأمنية، ولم تحدد المصادر حصة نجل “محمود”، مؤكدة أنه بدأ تردد اسمه كأحد ملاك الشركة تزامن تحالف وفاة اللواء سامح سيف اليزل، رئيس تحالف دعم السيسي السابق فى برلمان العسكر .

وقالت المصادر أن قائد  الانقلاب عبد الفتاح السيسى أمر  بتخصيص  32 مليون دولار  من ميزانية وزارة السياحة  لشركة فالكون لتامين مطارات مصر ، مقابل حصول نجله على حصة كبيرة في ملكية الشركة على غرار ما كان يحدث في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك ، عندما فرض نجله علاء كشريك في جميع الشركات .

يذكر أن شركة فالكون يديرها قيادات حالية وسابقة بالقوات المسلحة، واستحوذت من قبل على تامين الجامعات ، بتعليمات سابقة من قائد الانقلاب ، قبل أن يسطو على السلطة رسميًا  . 

وكانت وزارة الطيران المدني، قد وقعت  الثلاثاءالماضي  على اتفاقية تعاون بين شركة فالكون المصرية وشركة ريستراتا البريطانية للاستشارات، وذلك لتدريب كوادر فالكون الأمنية استعدادًا لبدء عملها في تأمين المطارات المصرية.

وقال بيان للوزارة: إن الاتفاقية تتضمن توقيع عقد لتدريب العاملين الجدد بشركة فالكون على أمن المطارات وبخاصة إجراءات تفتيش الركاب والحقائب بكل مراحلها، وتوقيع عقد آخر للاستشارات الأمنية من خلال الخبراء بشركة ريستراتا لمتابعة تنفيذ وتقييم التدريب والمتدربين أثناء عملهم.

وشركة فالكون للأمن هي شركة أمن خاصة تخضغ لقانون الاستثمار أنشئت عام 2006، وتعمل في مجال تقديم الخدمات الأمنية المتكاملة، ويديرها ضباط في جهازي المخابرات العامة والحربية بالإضافة إلى بعض لواءات الشرطة السابقين وكانت فالكون قد تولت تأمين قاد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وهي المهمة التي أعطت الشركة صلاحيات كبيرة ونفوذًا واسعًا في مجالها، حيث تولت تأمين 15 جامعة حكومية  . 

 

 

* حصاد الانقلاب.. مصر حافية على جسر من الرز!

“أوعوا تكونوا مش مصدقين إن مصر هاتكون أد الدنيا.. لا.. دى هاتبقى أد الدنيا”، جملة طالما رددها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى كثيرًا، كما كان يردد دائما أن مصر بعد انقلابه على الرئيس المنتخب محمد مرسي، ستعود إلى ريادتها للمنطقة، مؤكدًا وجود مؤامرة كونية لإسقاط الدولة!

ومنذ انقلابه في الـ 30 من يونيو عام 2013، وقد دخلت مصر مرحلة أشد ظلمة وقتامة في تاريخ الانقلابات العسكرية المعاصر، ومنذ تلك اللحظة وربما قبلها بنحو 60 عاماً وتشهد البلاد تراجعاً في مكانتها الإقليمية التي كانت في مطلع القرن الماضي “متميزة”.

وأهال العسكر التراب منذ انقلاب عبد الناصر في 1954 على تاريخ مصر العظيم، وعملت جرافات العسكر السياسية والاقتصادية والفكرية على تخريب كل ما حباها الله من معطيات جيو-إستراتيجية، وتاريخية، وحضارية متميزة، ألهمت الكتاب والعلماء والمؤرخين في وصفها. 

منارة الأحرار!

 في بداية حكمه عمد الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي على إرساء عددًا من القواعد التي لابد من توافرها في دولة الحريات الحديثة، حتى تكون حقيقية، وتكون دولة مدنية، وقاوم العسكر عبر أذرعهم جهود الرئيس، ومن هذه القواعد التي حارب مرسي في تثبيتها خلال عام من حكمه: 

– أن يتمتع مواطنو مصر بالحقوق الأساسية والحريات العامة.

– أن يكونوا متساوين أمام القانون.

– أن تتم ممارسة السلطة الرسمية بشكل يتوفر فيه شرط ضمان تطبيق القانون وحكمه.

-أن تنظم السلطة طبقاً لمبدأ الفصل بين السلطات. 

– مشاركة قوى الشعب في توجيه سياسة الدولة.

– ضرورة توافق النظام السياسي مع دستور الدولة.

– استقلال القضاء وعدم تسيسه.

– التداول السلمي للسلطة وحكم الأغلبية، أي حكم الشعب لنفسه وحقه في اختيار من يمثله في الحكم والمجالس النيابية.

 ويذكر التاريخ أن الراحل الكبير “جمال حمدان”، وصف مصر في كتابه “شخصية مصر” بأنها تقع علي خط التقسيم التاريخي بين الشرق والغرب؛ فهي تقع في الأول لكنها تواجه الثاني، وهي قلب العالم العربي، وواسطة العالم الإسلامي، وهي تجمع أطراف متعددة، مما يجعلها “سيدة الحلول الوسطي”.

 كما أن الدكتور حسين مؤنس وصف مصر بأنها “قاعدة عظمي ومركز توازن من الطراز الأول”، كما أنها شهدت ولادة فجر الضمير الإنساني، كما أطلق عليها المؤرخ الأمريكي جيمس هنري بريستد.

 وتاريخيا، فإن مصر قِّدر لها أن تتصدي لكل الهجمات العدوانية والاستعمارية التي واجهت العروبة والإسلام، وكانت مصر منارة الأحرار وقبلة الثائرين في جميع أنحاء العالم، خاصة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، حتى ابتلاها القدر بـ”حكم العسكر”.

 ومنذ أيام، وفى الاحتفال ببدء موسم حصاد القمح في “الفرافرة” وجه السيسي صدمة قوية للمصريين عندما قال إن مصر حاليا ليست دولة حقيقية، مضيفا : “إحنا مش فى دولة حقيقية.. طلوا على بلدكم صحيح .. دى أشباه دولة مش دولة حقيقية “.

 بعدها بأيام، وأمام لجنة الشئون الخارجية في برلمان “الدم”، وجه وزير خارجية الانقلاب سامح شكرى، صدمة أخرى للمصريين عندما قال إنه: “ليس من أهدافنا أن تكون مصر رائدة، فمصر ليست رائدة ولكن لها قدرات بحكم موقعها الذى لا ينافسها فيه أحد، لا نسعى أن نكون رواد لأحد وإنما شركاء “.

هذا الانقلاب الكبير في نظرة العسكر لمصر ومكانتها، لم يصدم خصوم الانقلاب فقط، لكنه صدم مؤيديه أكثر، الذين ابتلعوا ألسنتهم والتزموا مرارة الصمت المهين.

 

عصابة العسكر

 وفيما يؤكد المراقبون أن المكانة الإقليمية تتحدد بمعيار “القوة الشاملة”، التي تحوزها الدولة من إمكانات بشرية، وعلمية وسياسية، واقتصادية، وعسكرية، فإن مصر على يد جنرال الانقلاب عبد الفتاح السيسي تمر بانهيار وتخريب اقتصادي متعمد، وتراجع معدلات النمو، نتيجة للفوضى التي ينشرها العسكر، وعدم الاستقرار الذي واجه به جنرالات الجيش ثورة 25 يناير 2011.

 وبالرغم أن مصر تمتلك فعلياً إمكانات القوة الشاملة، فهي صاحبة أكبر قوي بشرية في العالم العربي، وجيشها كان قبل اتفاقية الاستسلام للعدو الصهيوني – كامب ديفيد- أقوي جيوش الشرق الأوسط، وتمتلك موارد علمية واقتصادية لا بأس بها، وإن كانت فقط تحتاج أن يرفع العسكر أيديهم عن هذه الموارد، وأن يمتنعوا عن افتعال المعوقات التي تحول دون صعود المارد المصري.

ولكن يبدو أنّ مكانة مصر تلك انتهكها حلم “الرز المجاني” الّذي أدمنه الجنرال السيسي وشركائه في العصابة العسكرية، تلك المكانة قد ذهبت في مهبّ الرّيح منذ ظهور التسريبات التي بثتها قناة “مكملين” و “الجزيرة” و “الشرق” .

 الرز الخليجي الّذي أكله السيسي بأنواعه طوال سنوات الانقلاب الأخيرة، كان مقابله الخدمات والتنازلات التي قدمها السيسي للمملكة والإمارات معاً، وآخرها التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، وزعم ممثل السيسي رسمياً أمام مجلس الدولة – أعلى هيئة قضائية – بأن مصر كانت محتله جزيرتي تيران وصنافير في حرب أكتوبر ١٩٧٣، في سقطة تاريخية غير مسبوقة!

 ويوجه جمال عيد، مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، سؤالاً فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يقول فيه: “ثورة 25 يناير2011 جعلت مصر دولة يفخر بها المصريون ويشار لها بالبنان من كل العالم، الثورة لم تحكم، كيف تحولت فى 2016 إلى شبه دولة و من السبب؟”.

 والجواب هو أن على السيسي أن يقزم مصر أكثر، ويجعلها مجرد “مضيفة” في حانة إقليمية تقدم الخدمات والمشروبات إلى الزبائن، وبالأخص السعودية والإمارات مقابل “الرز”، الذي أصبح بدوره صعب المنال، وشرطه تقديم “المضيفة” المزيد من التنازلات، والخصم من مكانة مصر التاريخية والجغرافية والبشرية، ولو أغضب ذلك روح المؤرخ “الجبرتي” وأصاب العلامة “جمال حمدان” بجلطة في قبره !

 

 

* مليشيات الانقلاب تواصل الاعتقالات بعدة مدن بالشرقية

واصلت سلطات الانقلاب جرائمها بحق الأحرار الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض، وشنت حملة مداهمات على بيوت الأهالى بمدينة الإبراهيمية وأبوكبير وههيا، مساء أمس الأحد وحتى صباح اليوم الاثنين، واعتقلت 3 من الإبراهيمية وطالبًا من بلبيس.
وأفاد شهود عيان من الأهالى، بأن قوات أمن الانقلاب اعتقلت فى الساعات الأولى من صباح اليوم عبدالرحمن أيوب الطالب بزراعة الأزهر وابن مدينة بلبيس من مطار القاهرة في أثناء سفره لوالده بالخارج واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.
وفى مدينة الإبراهيمية شنت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات مساء أمس أسفرت عن اعتقال 3 من عزبة الباشا وهم  محمد صالح ومحمد موسى ومحمد عرفة واقتادتهم لجهة غير معلومة.
وفى مدينة أبوكبير شنت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات فى الساعات الأولى من صباح اليوم على بيوت الأهالى وحطمت أثاثها وروعت الأهالى خاصة النساء والأطفال، ولم تسفر عن اعتقالات.
وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس من أبوكبير كلا من الشيخ أحمد جاد، إمام وخطيب بالأوقاف من داخل  مديرية الأوقاف بالزقازيق، والمهندس سعيد جبل للمرة الرابعة من داخل منزله بقرية هربيط.
كما اعتقلت من مدينة ههيا مساء البراء الحسيني الطالب بهندسة الأزهر واقتادته لمركز شرطة ههيا الذى يزيد عدد المعتقلين فيه عن 85 معتقلًا سياسًّا و50 جنائىًّا وتتكدس الزنازين بالمحتجزين؛ حيث بلغ عدد المعتقلين فى الزنزانة إلى 24 معتقلًا فى حين أنها لا تتسع لأكثر من 10 أفراد فقط.
يشار إلى أن أمن الانقلاب داهم قرية الرئيس محمد مرسى العدوة أول أمس السبت، واعتقل 7 من الأهالى ليرتفع عدد المعتقلين بالقرية إلى 40 معتقلًا من بين ما يزيد عن 120 معتقلًا من مدينة ههيا على خلفية رفضهم الظلم، كما اعتقلت اثنين من الإبراهيمية واثنين آخرين من أولاد صقر من داخل محل عملهما بمدرسة الصنايع بالمدينة.
ويقبع فى سجون الانقلاب بالشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل وفقا لحقوقيين فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، وتفتقر لأى معايير للسلامة والصحة بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

 

* الإمارات تحكم على نجل مستشار الرئيس بالسجن 3 أعوام

حكمت السلطات الإماراتية اليوم الاثنين، على “مصعب أحمد عبد العزيز” نجل المستشار الإعلامي للدكتور محمد مرسي، بالسجن ثلاث سنوات.

وكانت قد أطلقت أسرة «مصعب»، حملة لتوقيع عريضة تطالب بالإفراج عنه والسماح له بالعودة إلى أسرته وعدم تسليمه إلى السلطات في مصر.

وأطلقت يارا عبد العزيز شقيقة «مصعب»، وثيقة تطالب فيها «هيومن رايتس ووتش» والمنظمات الحقوقية بممارسة دورها تجاه حكومة دولة الإمارات من أجل السماح لمصعب بالسفر إلى أسرته، وعدم تسليمه إلى السلطات المصرية، وطالبت النشطاء والمتعاطفين معهم بتوقيع العريضة للمساعدة في الإفراج عن مصعب.

واعتقل مُصعب يوم 21 أكتوبر لعام 2014 في الإمارات، دون معرفة سبب اعتقاله، كما قضى أول أربعة أشهر من اعتقاله في الحبس الانفرادي، كما تعرض للتعذيب البدني والنفسي.

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، إن مصعب عاني من «التعذيب الوحشي البدني والنفسي» من سلطات الإمارات.

ونقلت المنظمة، في بيان لها في فبرايرالماضي، عن «مصعب» (27 عاما) في رسالة صوتية مسجلة، قوله إن جهاز أمن الدولة في الإمارات عذبه ليعترف بانتمائه لجماعة «الإخوان المسلمين».

وأضاف «مصعب»، في رسالة صوتية مدتها 90 ثانية عبر مكالمة هاتفية مع أسرته في أكتوبر 2015، من سجن الوثبة، حيث ينتظر المحاكمة: «لو طلب مني في حينها الاعتراف بأني قادم من المريخ لتدمير الأرض لفعلت، فقط لأنهي الأمر»، وفق المنظمة.

وقال «جو ستورك»، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة: «على جميع الدول التي لها مواطنون يعملون في الإمارات العربية المتحدة أن تعرب عن بالغ قلقها إزاء مزاعم التعذيب.. هذا بلد يتهم فيه جهاز أمن الدولة بشكل متكرر بتعذيب الناس لانتزاع اعترافات».

وأضاف: «استماعنا إلى مصعب عبد العزيز يتحدث عن الألم الذي قاساه على أيدى سجانيه يفاقم كثيرا من قلقنا بأن جهاز أمن الدولة في الإمارات يستخدم التعذيب لانتزاع اعترافات كاذبة”.

 

 

*فضيحة سيساوية سعودية.. تمويل طريق يصل قناة السويس بالدولة الصهيونية

كشفت موافقة مجلس نواب الانقلاب أمس الأحد 26 يونية 2016، على مذكرة الاتفاق المصري السعودي بشأن برنامج الملك سلمان لما سمي “تنمية سيناء” عن مخاطر كبري حيث يتضمن المشروع في مرحلته الثانية، إنشاء طريق بين سيناء (مصر) وصحراء النقب (اسرائيل)، وكذا تعمير مناطق بعيدة عن العريش ورفح ما يؤكد مخططات تهجير أبناء سيناء تمهيدا لبيعه اراضي مصرية للدولة الصهيونية ضمن ما يسمي مخطط تبادل الاراضي لإنشاء وطن بديل للفلسطينيين.

وحذر مؤسس موسوعة المعرفة، المهندس “نائل شافعي”، من أن تخصيص السعودية مبلغ 937.5 مليون ريال لإنشاء طريق النفق النقب في سيناء، يجري ضمن مخطط إعادة احياء خطة اسرائيلية سابقة لتبادل اراضي، وأنه يجري تنفيذها بالفعل بموجب هذا الاتفاق.

وتساءل “شافعي” على حسابه علي فيس بوك: “هل يربط هذا الطريق “برية فاران” (70 كيلو متر مربع في صحراء النقب)، التي حسب خطة جئورا آيلاند – ستمنحها “إسرائيل” لمصر مقابل تنازل مصر عن 600 كيلو متر مربع في رفح والشيخ زويد؟“.

وشدد على أن “نوعية المشاريع التي تمولها السعودية تبين أن الأمر هو في صميم صفقة تسوية شاملة إقليمية، ويدحض نظرية بيع أراض مصرية للسعودية“.

ويقول “الشافعي” أن “هناك عشرات الشواهد والأخبار على أن صفقة تسوية شاملة يجري الإعداد لها، وأن تبادل أراضي هو في قلب تلك الصفقة، وسيظل آخر عنصر في الصفقة يتم الإعلان عنه“.

وردا على أسئلة مغردين على صفحته، عن علاقة هذا بجزيرتي تيران وصنافير، وسبب تنازل مصر عنهما للسعودية، قال: “مصر تنازلت عن الجزيرتين للسعودية حتى يصبح مضيق تيران مضيقًا دوليًا لا تتحكم فيه مصر، ولا تهدد حرية الملاحة إلى إسرائيل”، مشيرا لأن حربي 56 و67 كانتا بسبب أن مصر مارست حقها في إغلاق المضيق الذي كان مضيقاً مصريا حينئذ.

وتعليقًا على إقرار برلمان السيسي أمس الاحد، أيضا تمويل السعودية، بمبلغ 1.125 مليار ريال، لإنشاء جامعة الملك سلمان في الطور، في أقصى جنوب سيناء، وصف “شافعي” ذلك بأنه “لإعادة توزيع السكان بعيداً عن شمال سيناء ومشاكلها وخطط تبادل الأراضي“.

وأعاد “شافعي” التأكيد على أن “نوعية المشاريع التي تمولها السعودية تبين أن الأمر هو في صميم صفقة تسوية شاملة إقليمية“.

 

خطة جئورا آيلاند

وخطة “جئورا آيلاند” التي عاد فتح ملفاتها مع توقيع مجلس نواب السيسي علي الاتفاق المصري السعودية الذي تضمن بناء طريق بين أنفاق قناة السويس ومنطقة النقب في اسرائيل، هي خطة منسوبه الي الجنرال “آيلاند”، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي (2004-2006.

وفي خطته لاقتراح وطن بديل للفلسطينيين في سيناء، عرض مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق، المشروع الإسرائيلي المقترح لتسوية الصراع مع الفلسطينيين في إطار دراسة بعنوان: “البدائل الإقليمية لفكرة دولتين لشعبين”، “مقترحات وطن بديل للفلسطينيين في سيناء، نشرها مركز “بيغن -السادات للدراسات الاستراتيجية” منتصف يناير 2010، وحظيت بتغطية إعلامية واسعة في مصر.

وركزت خطة أيلاند، على أن حل القضية الفلسطينية ليس مسؤولية إسرائيل وحدها، ولكنه مسؤولية 22 دولة عربية أيضا، داعيا اياهم لصياغة “حل إقليمي متعدد الأطراف“.

وتتلخص خطته في تزويد الدولة الفلسطينية المستقبلية بظهير شاسع من الأراضي المقتطعة من شمال سيناء يصل إلى 720 كيلومتراً مربعاً، ويبدأ من الحدود المصرية مع غزة، وحتى حدود مدينة العريش، على أن تحصل مصر على 720 كيلومتراً مربعاً أو أقل قليلا داخل صحراء النقب الواقعة تحت السيطرة الإسرائيلية.

وتقوم الخطة علي تبادل ثلاثي للأراضي على النحو التالي:

أولا: تتنازل مصر عن 770 كيلومتراً مربعاً من أراضي سيناء لصالح الدولة الفلسطينية المقترحة، وهذه الأراضي عبارة عن مستطيل، ضلعه الأول 24 كيلومتراً، ويمتد بطول ساحل البحر المتوسط من مدينة رفح غربا، وحتى حدود مدينة العريش.

أما الضلع الثاني فيصل طوله إلى 30 كيلومتراً من غرب «كرم أبو سالم»، ويمتد جنوبا بموازاة الحدود المصرية الإسرائيلية. وهذه الأراضي (720 كيلومتراً مربعاً) التي سيتم ضمها إلى غزة ستضاعف مساحة القطاع ثلاث مرات، حيث إن مساحته الحالية تبلغ 365 كيلومتراً مربعاً فقط.

ثانيا: منطقة الـ (720 كيلومتراً مربعاً) توازى 12% من مساحة الضفة الغربية، وفى مقابل هذه المنطقة التي ستُضم إلى غزة، يتنازل الفلسطينيون عن 12% من مساحة الضفة لتدخل ضمن الأراضي الإسرائيلية.

ثالثا: في مقابل الأراضي التي ستتنازل عنها مصر للفلسطينيين، تحصل القاهرة على أراض من إسرائيل جنوب غربي النقب (منطقة وأدى فيران)، وهذه المنطقة التي ستنقلها إسرائيل لمصر يمكن أن تصل إلى 720 كيلومتراً مربعاً (أو أقل قليلا)، لكنها تتضاءل في مقابل كل المميزات الاقتصادية والأمنية والدولية التي ستحصل عليها القاهرة لاحقا، بحسب الخطة الاسرائيلية.

وفي 13 نوفمبر 2014، حاول محمود عباس اتهام الرئيس محمد مرسي بأنه ينوي بيع اراضي سيناء لحماس ضمن خطة تبادل اراضي، زاعما أن مفاوضات تسوية نهائية تجري بين إسرائيل وحماس، وأن حماس طالبت بضم 1000 كم² من سيناء، وزعم أن الرئيس محمد مرسي هو من طرح الفكرة.

وقد كذّب المسئول الحمساوي، زياد التحاتحة، الخبر، ووصف عباس بأنه يتصرف كمهرج، ولكن اتضح الان ان الخطة كانت معدة لمن ينفذها وان الرئيس مرسي رفضها بينما دعمها السيسي ووافق عليها لبيع مزيد من الاراضي بعد تنازله عن تيران وصنافير، بهدف انقاذ نظام حكمه وتقديم نفسه للعالم كخادم للصهاينة ضمن خطة اقليمية للتطبيع الكامل تشارك فيها دول الخليج.

 

 

*أنا حرامي”.. دلالات إصرار السيسي على سعودية الجزر

تشكل السعودية احدى اهم الدول الداعمة لانقلاب الجنرال عبد الفتاح السيسي الذي يقمع كل معارضة، منذ اطاحته العام 2013 نظام الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، كذلك قدمت مساعدات واستثمارات بمليارات الدولارات لدعم اقتصاد مصر المتدهور جراء جرائم العسكر.
وأمر التنازل عن الجذر المصرية الأربع في  مدخل خليج العقبة، وهي جذر : تيران والصنافير وأبو ششوة وبرقان ؛ يشكل سابقة في التاريخ المصري ؛ ليس لها من قبل سابقة ؛ ففور إنكشاف أمر التنازل ؛  عن الجذر لصالح المملكة  السعودية  فقد لجأ مجلس وزراء الانقلاب إلي التحايل والإدعاء بأن التنازل قد جاء جراء مقاييس ترسيم الحدود  ؛ وذهب قائد الانقلاب في تبريره لهذا التنازل ” أن الجزيرتين كانتا آمانة لدي مصر وأنه قد قام برد الآمانة إلي أصحابها” !
ويتهم معارضو التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير سلطات الانقلاب بالتخلي عنهما مقابل هذا “الرز” السعودي، مؤكدين ان هذه الاراضي تعود الى مصر تاريخيا، ولم يسبق ان مارست السعودية عليها اي سيادة، في حين قاطع السيسي هذه الاحتجاجات زاعماً أنه “لا وثائق تثبت تبعية جزيرتي تيران وصنافير لمصر“!
المفاجأة كانت من نصيب مؤيدي الانقلاب، عندما وقف محامي وزارة الدفاع يؤكد أمام مجلس الدولة، بأن مصر دولة احتلال وانها اغتصبت ملكية الجزيرتين منذ حرب 1973، في حين يؤكد خبراء أن السعوديه لو كانت تملك مستندات تثبت ملكيتها للجزيرتين للجأت للتحكيم من زمن بعيد، بل إن السعوديه قاطعت مصر وانقلبت على الرئيس الراحل أنور السادات بسبب معاهدة “كامب ديفيد” التي نصت أن تيران و صنافير جزء من الارض المصريه (المنطقه ج)، ما يعني أن السعوديه لو كان عندها سند ملكيه للجزر لأوقفت المعاهدة وطعنت في بنودها!

تيران والفوكلاند!
وفي الوقت الذي تتنصل فيه حكومة العسكر من مصرية الجزر، يذكر التاريخ أنه في عام 1982 قامت الأرجنتين بغزو جزر فوكلاند البريطانية وتتبع تلك الجزر التاج البريطاني ولكنها أقرب إلى الأرجنتين جغرافيا، حيث تبعد عن السواحل الأرجنتينية مسافة 400 ميل فقط، بينما تبعد عن السواحل البريطانية مسافة 8000 ميل.
ودائما ما كانت الأرجنتين تنظر لتلك الجزر باعتبارها جزءا منها، ولكن قرنين من الاستعمار البريطاني جعل سكان تلك الجزر بريطانيون حتى النخاع، وبعد الحرب العالمية الثانية حينما أرادت بريطانيا تسليم الجزر للأرجنتين رفض سكان الجزر تماما.
واحترمت الحكومات البريطانية المتعاقبة رغبة سكان الجزر مما جعل أى تفاهم بين بريطانيا والأرجنتين حول الجزر مستحيلا، وقد استهدف الغزو الأرجنتينى لجزر فوكلاند فى هذا التوقيت، استعادة السيطرة على تلك الجزر وضمها للأرجنتين من ناحية، وتحويل أنظار الشعب الأرجنتينى عما تعانيه البلاد من أزمات اقتصادية وتزايد معدلات البطالة وتدهور لقيمة العملة تحت حكم العسكر من ناحية أخرى.

ماذا فعلت بريطانيا ؟
كان موقف رئيسة وزراء بريطانيا وقتها “مارجريت تاتشر”، حاسماً حيث لم يسجل التاريخ أن المرأة الحديدية قالت مثلما قال السيسي : “أمى قالت لى ماتخديش حاجة مش بتاعتك”، كما انها لم تهدد الشعب البريطاني وتتوعدهم بالقول: “الجزر أرجنتينية ومش عاوزه أسمع كلام تانى فى الموضوع ده“!
وظل الإعلام البريطانى يمارس وظيفته بمهنية شديدة دون تدخل من الحكومة، على عكس ما جرى في مصر من تجييش للإعلام الداعم للعسكر، حيث انبرى إعلاميون مثل لميس الحديدي وزوجها عمرو اديب بالإضافة إلى الإبراشي ومجاهد وغيرهم في الدفاع عن حق السعودية في ملكية الجزر المصرية.
لم تدفع “تاتشر” الإعلام في بلادها ليمارس دور النخاس للدفاع عن حق الأرجنتين فى الجزر، ولم تسجل بريطانيا خروج أي تظاهرات لمواطنين إنجليز شرفاء” ترفع العلم الأرجنتينى فى قلب العاصمة لندن، وتهلل وترقص للتفريط فى الجزر البريطانية.
ولم تقم الداخلية البريطانية باعتقال أي شخص وقتها دافع عن احقية بلاده في الجزر، لم يسجل التاريخ القبض على المطالبين باستمرار السيادة البريطانية على الجزر، أو محاكمتهم ومعاقبتهم بالسجن لمدد تتراوح من سنتين إلى خمس سنوات.
وأمام احتلال الأرجنتين للجزر لم نرى سيناريو أسود مثل الذي جرى في حالة تيران وصنافير، فلم تطعن حكومة بريطانيا فى قرار مجلس الدولة الذى حكم باستمرار تبعية الجزر للسيادة البريطانية، بل اعتبرت بريطانيا ما جرى غزوا ضد أراضيها، وأرسلت أسطولها البحرى مسافة 8000 ميل وحاربت كى تستعيد الجزر.

سيادة لا يعرفها السيسي!
اشتعلت الحرب على “السيادة” التي يمعن عسكر مصر في التنازل عنها مقابل الرز الخليجي، وأبحرت من موانئ بريطانيا حاملتان للطائرات وعلى ظهر كل منها 20 مقاتلة حربية،وأبحرت أيضا 6 مدمرات، 8 فرقاطات،4 سفن انزال، 4 غواصات منها غواصتين نوويتين، أكثر من 60 سفينة قتال وتموين، 2500 جندى من مشاة البحرية، 650 من المظليين وجنود الاستطلاع.
ودخلت بريطانيا فى حرب ضد الأرجنتين لمدة 42 يوما، وأدت تلك الحرب إلى مقتل حوالى 260 جنديا بريطانيا وحوالى 650 جنديا أرجنتيني، وانتهت بهزيمة الأرجنتين هزيمة ساحقة وبقاء جزر فوكلاند تحت السيادة البريطانية .
وأمام موقف جنرالات الانقلاب في مصر في فضيحة تيران وصنافير، يقف التاريخ مشدوهاً حائراً يضرب كفا بكف، ويشهد أن الجزيرتين مصريتين وسالت دماء المئات من الجنود المصريين عليها دفاعا عنها، بينما تستميت عصابة السيسي وأذرعهم كى تتنازل عنها للسعودية.

العجاتي شيخ البلد!
وعقب صدور حكم المحكمة الإدارية ؛ ببطلان إتفاق ترسيم الحدود البحرية مع المملكة السعودية ؛ قام اللواء ” ممدوح شاهين ” بزيارة سرية لمجلس الدولة ؛ ولكن الزيارة كشف أمرها وأصبحت محل تساؤل وريبة، و بعد هذا كان الأمر الذي آثار القلق الشديد؛  منشورا وزع عبر ” الإنترنت “والصفحات الإليكترونية ليصل ؛ لبعض الصحفيين والشخصيات العامة.
وكان هذا المنشور “المجهول” موجه إلي المستشار الدكتور “محمد عبدالرحمن مسعود” الرئيس الجديد لمجلس الدولة ؛ بعد ساعات من صدور قرار السيسي بتعينه في منصبه ؛ والمنشور ضد المستشار “مجدي العجاتي” وزير الشئون القانونية وبرلمان “الدم” ؛ لتدخله في شئون العدالة في قضية ” تيران وصنافير“.
وقد جاء في نص المنشور الذي يمثل ظاهرة فريدة تكشف عدم الرضي وقلق الضمير لدي بعض القضاة : ” نتقدم نحن القضاة إلي سيادتكم بهذه المذكرة ضد المستشار مجدي العجاتي لتدخله في شئون العدالة إذ أنه تردد في الأوساط القضائية بأنه منذ صدور الحكم القضائي ببطلان إتفاقية ” تيران وصنافير ” أجري ( العجاتي ) العديد من الإتصالات من خلال بعض المستشارين الذين عملوا معه بمجلس الدولة ؛ مستغلا واجبات وظيفته كأحد أعضاء الحكومة للتدخل والتوسط بتحديد موعد عاجل لنظر الطعن علي الحكم  أمام المحكمة الإدارية العليا ، بل والتوصية لصدور حكم بإلغاء حكم المحكمة“.
ويتابع المنشور:”إذ صرح عقب صدور الحكم علي صدر الصفحة الأولي بجريدةالأهرام ” بأن الموضوع سوف  تحسمه   المحكمة الإدارية العليا الأسبوع القادم “ وأنْي له ذلك ؟! “  .. خصوصاً أنه صرح في وسائل الإعلام أن المستندات التي تثبت ” سعودية ” الجزيرتين لم تقدم للمحكمة ؛ بما يعني أنه  تعمد إخفائها عن قصد وعدم تقديمها للمحكمة المختصة ؛ فأراد  أن يصحح  خطأه الجسيم بتقديمها أمام محكمة الطعن ، بالمخالفة لمبدأ النزاهة والشفافية أمام الشعب!”.
إنها “الأضحوكة” التي حذر منها المخلصون قبيل الانقلاب، تتجدد في كل موقف يتخذه العسكر، وأخر ذلك انزعاجهم وغضب أذرعهم بشدة، لأن محكمة وطنية قضت بأحقية بلادها فى جزء من أراضيها، فتطعن حكومة الانقلاب قضائيا فى صحة الحكم، أمر لم يعرفه التاريخ من قبل ولن يعرفه من بعد، ولا يصدقه عقل ولا يقبله منطق، ولا يتصوره خيال أكبر الروائيين جموحا !

 

* باريس تحقق في جريمة “قتل غير متعمد” في حادث تحطم الطائرة

قال مكتب المدعي العام في باريس إنه فتح تحقيقا في جريمة “قتل غير متعمد” بشأن حادث تحطم طائرة مصر للطيران الشهر الماضي.

وكانت الرحلة MS804 القادمة من باريس إلى القاهرة قد سقطت في البحر المتوسط في 19 مايو/آيار الماضي وعلى متنها 66 شخصا.

ومازال سبب تحطم الطائرة غير معلوم، غير أن مكتب المدعي العام في باريس قال إنه لا يوجد أي دليل على وجود إرهاب.

وقال محققون مصريون في وقت سابق إن شرائح الذاكرة الخاصة بتسجيلات قمرة القيادة تالفة وأرسلت جميع التسجيلات والبيانات إلى فرنسا لإصلاحها.

ولم يستطع المحققون تحميل المعلومات من شرائح الذاكرة.

وكانت لجنة التحقيق الفنى فى حادث تحطم طائرة مصر للطيران قد وصلت بصحبة اللوحات الإلكترونية الخاصة بجهازى مسجل “محادثات الكابينة” ومسجل “معلومات الطيران” للطائرة المنكوبة في محاولة لإصلاحهما بمعامل مكتب تحقيق الحوادث الفرنسى .

وكان بيان سابق للجنة قد أكد تعرض نحو 80 في المئة من الدوائر الكهربائية في تلك اللوحات الإلكترونية الخاصة بالصندوقين الأسودين للتلف نتيجة لوجودهما في مياه البحر المالحة لفترة طويلة.

وأشار بيان لجنة التحقيق إلى أنه تم نقل أجزاء حطام الطائرة التى تم انتشالها من موقع الحادث الى مكان مؤمن بمطار القاهرة الدولى بمعرفة النيابة العامة حتى يتمكن خبراء الأدلة الجنائية من القيام بعمل التحقيق الفنى فيما يخص الحطام.

 

 *اتحاد طلاب المدارس : 7 وقائع تؤكد تعمد الحكومة تسريب الامتحانات

أصدرت لجنة التعليم العام بإتحاد طلاب مدارس  مصر مساء اليوم الاثنين  بيانا  بشأن امتحانات الثانوية العامة ، يطالب فيه باقالة كل المسؤلين عن الامتحانات بالوزارة ، ومحاكمتهم :
وقال البيان : انطلاقًا من كون اتحاد طلاب مدارس مصر هو الممثل الشرعى للطلاب ،  وفى خضم هذا الحدث الجلل الذى أغضب ملايين الطلاب وأولياء الأمور ألا وهو تسريب امتحانات الثانوية العامة ، وهو ما يعد كارثة بكل المقاييس ؛ إذ إن التعليم المصرى لم يشهد مثل هذا الهراء من قبل .
ورصد  أتحاد طلاب مدارس مصر 7 وقائع  تكشف تورط وزارة التعليم  فى تسريب أسئلة الأمتحانات  وهى:

أولاً : تسريب امتحانات اللغة العربية والتربية الدينية الإسلامية واللغة ، الفرنسية والاقتصاد والديناميكا من داخل معقل وزارة التربية والتعليم ، وقبل وقت الامتحان بساعات وتجاهل الوزارة لتسريبات اللغة الفرنسية ، والاقتصاد واللغة العربية واقتصارها فقط على  تأجيل امتحان التربية ، والاقتصاد واللغة العربية واقتصارها فقط على  تأجيل امتحان التربية الدينية وإلغاء امتحان الديناميكا وإعادته والأدعاء بأن أوراق إجابة امتحان اللغة العربية لم تظهر تطابقًا مع نموذج الإجابة وهو ما أثبت زيفه ، نشر المصححين لأوراق إجابة مطابقة تمامًا للنموذج بل حتى إن الطلاب نقلوا توزيع الدرجات الخاص بالإجابات.

ثانيًا : تأجيل امتحانات الجيولوجيا التاريخ والجبر والهندسة الفراغية ، لموعد بعيد بنهاية أيام شهر رمضان المبارك وقبل ليلة عيد الفطر المبارك ، مع عدم إعلان الوزارة تسريب هذه الامتحانات من عدمه مضيعة بهذا فرحة الشهر الكريم و العيد المبارك على الأسر المصرية جميعًا .

ثالثًا : عدم تقديم هؤلاء المسئولين عن عملية التسريب وفشل الوزارة الذريع فى حماية أوراق الإجابة وتعاليها عن الاعتراف بالحق والمماطلة والتمسك بالباطل .

رابعًا جعل الطلاب يؤدون امتحان الديناميكا رغم ظهور ورقة الامتحان ، قبلها بساعات ؛ وهو ما يعكس مدى التقصير وعجز الوزارة عن مواجهة التقنيات ، الحديثة وانعزالها عما يحدث حولها .

خامسًا : سماح الوزارة  بدخول الطلاب إلى اللجان بالهواتف المحمولة ، واستخدامها للغش الإلكترونى ؛ وهو ما يدل على تقصير الوزارة فى محاربة ، الغش وأن الأفراد التابعين لها مقصرون فى عملهم ويجب مجازاتهم جميعًا ، ويؤكد اتحاد الطلاب فى هذا الصدد أن حالات الغش التى أعلنت الوزارة عنها ، لا تمثل إلا نقطة من بحر متلاطم الأمواج بحر الغش والخداع الذى تدير له ، الوزارة ظهرها غير عابئة بجهود بذلت من قبل الطلاب وعيون جافاها النوم ، فلم تصب منه إلا قليلاً سهرًا وتعبًا لنيل الدرجات العلى.

سادسًا : تجاهل الوزارة لحلول أخرى كان يمكن ، اتخاذها تجاه هذا الأمر ، فقد كان من الممكن تأجيل الامتحانات السابقة ، لموعد أقرب أكثر مناسبة للطلاب بدلاً من تحطيمهم وإضاعة آمالهم ، وكان يجب على الوزارة عمل نسخ احتياطية لكل امتحان لا يطلع عليها أحد سوى ، الوزير لتكون جاهزة للطباعة فى حال تكررت عملية التسريب ؛ وهو ما يسرع من عملية إجراء الامتحانات بدلاً من الانتظار لوضع امتحانات بديلة.

سابعًا : ما تم رصده من أخطاء فى امتحانات الفيزياء والكيمياء والأحياء تم تقديمها للسيد / رئيس قطاع التعليم العام  و  لم يتم محاسبة المسئولين عنها.
وأختتم البيان قائلا : أن ما حدث هو أمر مشين وسبة ستظل فى جبين التعليم أبد الدهر وأن التاريخ سيذكر هذه الوقائع ويدين كل من شاركوا فيها أو قصروا فى آداء واجباتهم فساعدوا بذلك على الغش وإضاعة الحقوق ونطالب باقالة وزير التعليم ومثوله امام القضاء وكذلك قيادات الامتحانات بالوزارة والمطبعة السرية وجميع من لهم علاقة بالعملية الامتحانية .

 

* إضراب مفتوح عن الطعام لمعتقلي مركز شرطة أبو حماد بالشرقية

دخل المعتقلون بمركز شرطة أبوحماد بالشرقية في إضراب عن الطعام احتجاجا على سوء المعامله والانتهاكات التى تمارس بحقهم من قبل إدارى السجن بمركز شرطة أبوحماد.

وذكر ذوو المعتقلين أن ذويهم أعلنوا الإضراب مع تصاعد الانتهاكات بحقهم والتى كان منها انقطاع التيار الكهربائى لفترات طويلة وتوقف شفاطات الهواء عن الزنازين التى يتكدس بها المعتقلون ما تسبب فى إصابة العديد منهم بحالات إغماء ورفض إدارة السجن الاستجابة لاستغاثاتهم لتقديم الإسعافات الأولية لإنقاذ حياتهم.

وأضاف الأهالى أن من بين المعتقلين عدد من أصحاب الأمراض المزمنة محتجزين فى ظروف تتنافى مع أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان وتفتقر إلى الرعاية الطبية وهو ما يعد عملية قتل بالبطيء بحق مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

من جانبها حمّلت رابطة أسر المعتقلين بابوحماد سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة المعتقلين بمركز شرطة أبوحماد، ووجهت مناشدة لمنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الوسائل المتاحة لرفع الظلم الواقع عليهم

 

 

هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟.. الاثنين 30 مايو. . علم إسرائيل في شرم الشيخ

هل تحل "السهوكة" أزمات الشعب المصري؟

هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟

هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟.. الاثنين 30 مايو. . علم إسرائيل في شرم الشيخ

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السجن 10 سنوات على 14 طالباً بجامعة المنيا.. بتهمة التظاهر

قضت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار حسين فاضل رئيس المحكمة، بمعاقبة 14 طالباً جامعيا بالسجن المشدد غيابيا لمدة 10 سنوات لكل منهم فى أحداث تظاهر بجامعة المنيا.

 

*ظهور علم إسرائيل في شرم الشيخ

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” إن ظهور علم إسرائيل في فيلم وثائقي خلال افتتاح بطولة كرة القدم الشاطئية في شرم الشيخ الجمعة الماضي أثار جدلا كبيرا.

وأشارت الصحيفة إلى أن البطولة يشارك فيها 8 دول عربية وتقام بمدينة شرم الشيخ، وبدأت فعالياتها الجمعة الماضي

ولفتت إلى أن وفودا عربية عديدة استنكرت ظهور العلم الإسرائيلي في الفيلم الوثائقي، وذكروا أن “العلم لا يمت بأي صلة بالبطولة أو أي أنشطة بها“. 

واحتجاجا على الحادث، غادر الوفد العماني المؤتمر الصحفي مشيرا إلى عدم وجود أي سبب لذكر الدولة الصهيونية في منافسة عربية

وهددت وفود البحرين ولبنان والإمارات والمغرب والعراق بمغادرة الدورة

وفي رد فعل على الاحتجاجات، قالت اللجنة المصرية المنظمة للبطولة إن الفيديو المثير للجدل جرى إرساله من خلال الاتحاد الدولي للكرة الشاطئية، وتم عرضه دون أن يتم مشاهدته مسبقا

واعتبرت الصحيفة أن ما حدث يعكس اتجاها عربيا متزايدا لإخراج إسرائيل من المنافسات الرياضية.

 

 

* الشهاب” يدين أحكام العسكر بهزلية “أحداث الإسماعيلية

دان مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان، برئاسة خلف بيومى المحامى، فى بيان له اليوم الاثنين، عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”، قرار قضاء العسكر، بالسجن على المرشد العام لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع و35 في هزلية أحداث الإسماعيلية”.

وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية، قد قضت بالمؤبد على المرشد العام لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع و35 في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية”. 

تعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما قامت قوات الانقلاب بالاعتداء على اعتصام أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض الاعتصام بالقوة، وأسفرت عن وفاة 3 وإصابة العشرات.

ولفقت النيابة للمتهمين تهمًا منها: التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

وأعلن المركز، رفضه لهذه الأحكام المسيسة التي صدرت عن محاكمات لم تتوافر فيها ضمانات المحاكمات العادلة.

 

 

*السجن 1295 سنة على المرشد و104 آخرين في احداث الاسماعيلية الملفقة

قضت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم الاثنين، بالسجن بمجموع أحكام بلغت 1295 سنة، على المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، ومعارضي النظام، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية“.

حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على مرشد الإخوان محمد بديع، و 35 آخرين، فيما قضت بالسجن 10 سنوات على 20 آخرين، والسجن 15 سنة على 9 آخرين، والسجن 3 سنوات على 20 آخرين وبراءة 20 آخرين.

 

 

* أكثر من 40 يوم إضراب مفتوح لطالب بكلية التجارة ولا يزال الإهمال مستمر

دخل “إبراهيم نسيم الديناصوري” الطالب بالفرقة الرابعة بكلية التجارة جامعة الأزهر فرع القاهرة ، فى إضراب مفتوح عن الطعام منذ ما يقرب من 40 يوم على التوالي ويستمر حتى الآن مما يعرض حياته للخطر فى ظل تجاهل المسؤلين ، وذلك بعد صدور حكم بالسجن العسكري لمدة خمس سنوات مع الشغل فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ ” كلية زراعة ” ، والذي جاء بعد سلسلة من الانتهاكات الكبيرة الخاصة بحقوق الإنسان كفيلة باسقاط تلك القضية حيث أنها تبطل من إجراءات الاعتقال .

فقد تم اعتقال الطالب تعسفيًا دون إذن سابق من النيابة العامة أو أمر قضائي مسبب يقضي بذلك يوم 11/11/2014 من داخل كليته وهو ما جاء مخالف لما نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، كما تم إخفائه قسريًا لما يقرب من شهر كامل دون أن يعلم أى من ذويه أو محاميه عنه شيئًا تعرض خلاله للتعذب الممنهج داخل قسم شرطة ثان مدينة نصر .

ولم تتوقف الانتهاكات عند هذا الحد، بل انتقلت الانتهاكات من الأجهزة الامنية إلى إدارة كليته والجامعة ، حيث تم فصل الطالب نهائيًا من كليته بعد اتهامه فى هذه القضية، وقد تم تصديق الحكم العسكري عليه بعد النقض يوم 6/12/2015 .

ويدين مرصد أزهري للحقوق والحريات، كافة هذه الانتهاكات التى تمت بحق الطالب، ونطالب الأجهزة الامنية.

أولا: بالكف عن هذه الانتهاكات وتقديم كل المتسببين عنها للمحاكمة السريعة والعادلة.

وثانياً: نطالب بالإفراج الفورى عن الطالب وتقديم الإعانة الصحية اللازمة له ، محملين السلطات الحالية كامل المسؤلية فى الحفاظ على حياة الطالب وسلامته الشخصية .

 

 

* رسالة محمد أبو الفتوح المعتقل فى وادى النطرون: “بدأت أعود للوعي

رسالة محمد سعيد أبو الفتوح المعتقل فى سجن وادى النطرون فى قضية احدث 6 اكتوبر 2013 الملفقة :

بدات اعود للوعى تدريجيآ… اسمع همسات من حولى…اتنفس بصعوبة.. اه مازلنا على قيد الحياة..انة اليوم الخامس والثلااثون على اضرابى عن الطعام لااريد ان افتح عينى فأنا اعلم جيدآ ما سارة من حولى…لاجديد..نفس الغرفة الضيقة..نفس القضبان..الباب الاسود المغلق..مجموعة الاسوار خلفة..عندما كنت صغيرآفى حصة الرسم فى المدرسة حاولت كثيرآ ان اقوم بالرسم على خلفية سوداء او اضع الوانا اخرى على اللون الاسود..

ولكن كانت كل محاولاتى تبوء بالفشل فاللون الاسود يبتلع كل ما حولة ولكننى الان اكتشفت انى مخطئآ فعندما اغمض عينى استطيع ان الون كيفما اشاء وارسم الاشخاص والاماكن بادق التفاصيل على نفس هذة اللوحة السوداء التى كنت اظن انى لن استطيع الرسم عليها لم اكن اتخيل وجود هذة العالم الفسيح خلف جفونى.. فسقط كل ما علىٍٍِ ان اسدل الستار… انطلقت فى عالمى..وجدتنى فى الجامعة.. بكل مبانيها..الطرق كما هى …الحدائق والمدرجات.. اقتربت الامتحانات الان وكل الطلاب يستعدون..اتذكرهذة اللحظات والايام عندما كنت طالبآ يومآ ما..القلق التوتر السهر اجتماع الاصدقاء داخل احد الغرف فى المدينة الجامعية لنقوم بحل المسائل الصعبة والوقوف امام احد المكتبات لتصوير الملازم والمذكرات والجدول الذى يدور بيننا لنختار احدنا ليقوم بعمل الشاى والسندوتشات، عمل ال profile picture مغلق الامتحانات،هذة المادة الصعبة التى كنت اتوفع انى لن استطيع ان اجيب على سؤال واحد فيها،هذة الكابوس اللعين الذى يأتينى قبل امتحانات كل عام بأنى فى لجنة الامتحانات ولا استطيع الاجابة على اى سؤال.. اتصال امى بى قبل الامتحانات للاطمئنان والدعاء لى ولزملائى..لحظة امساكى ورقة اللأسئلة فأنظر فيها سريعآ وعندما اجدنى اعرف كل ما تحوية من الاسئلة،اشعر بعبقرية منقطعة النظير،تبادل الاتصالات بين الاصدقاء للسؤال على النتيجة،حفل التخرج التى يحلم بها كل طالب وكل ولى أمر ولكنى الان اصبحت طالبآ مع ايقاف التنفيذ، رفضت الجامعة امتحانى لثلاث سنوات على التوالى.. عدت سريعآ.. اصبحت الصورة سوداء خلف جفونى وقفز الى رأسى هذة السؤال حتى لوامتحنت وتخرجت..سأظل مهندسآ مع ايقاف التنفيذ بل ان حياتى كلها اصبحت مع ايقاف التنفيذ..

آلاف الطلاب الان داخل هذة السجون رفضت الجامعات اداؤهم الامتحانات، وكل رؤساء الجامعات تحولوا الى جلادين وكأنهم لا يكفيهم ما وقع على هؤلاء من ظلم..قررت ان اعود الى واقعى الاليم مرة أخرى.. اخذت افتح عينى.. فاذآببعض احزمة الضوء تسقط على وجهى من فتحات ضيقة فى الحائط..تساءلت لماذا خلق الله لنا هذا الليل والظلام ولماذاعندما نغلق اعيننا نرى الظلام وليس النور؟ ترى هل يريد الله منا ان نرسم على هذة اللوحة السوداء خلف اعيننا؟ عندهالن تكون هناك حدودآ لحركاتنا كمالو كنا فى النور.. عندها وفقط نستطيع ان نلتقى خارج حدود الزمان والمكان كما نشاء… احاول ان اتحرك ولكنى لااستطيع الحركة بمفردى الان…سيطر اعياء شديد على سائر جسدى.. فقدت كثيرآ من وزنى.. ولكنى مستمر فى اضرابى حتى اوقف عن نفسى هذا الظلم… الحرية وفقط…هى كل ما أريد.

 

 

* حبس “النقيب وعضوي المجلس” 4 أيام.. وغضب الصحفيين يتصاعد

أكدت مصادر صحفية أن نيابة وسط القاهرة الكلية قررت حبس يحيى قلاش نقيب الصحفيين المصريين، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام نقابة الصحفيين، وخالد البلشي رئيس لجنة الحريات بالنقابة، 4 أيام لعدم سداد الكفالة.

جاء القرار ليزيد غضب الصحفيين المحتشدين أمام النقابة، منذ الخامسة مساء اليوم، احتجاجا على التحقيق مع القيادات النقابية وإخلاء سبيلهم بكفالة، حيث نظم صحفيون وقفة احتجاجية للتنديد بالهجمة الشرسة ﺍﻟﺘﻰ توﺍﺟﻬﻬﺎ النقابة على يد الأجهزة الأمنية، وسلطات النظام العسكري في مصر.

وردد المشاركون في الوقفة هتافات غاضبة، ضد التعدي الواضح على صاحبة الجلالة من قبل داخلية الانقلاب .

 

 

*الدولي للصحفيين”: السيسي حوَّل مصر إلى “دولة بوليسية

استنكر الاتحاد الدولي للصحفيين احتجاز قوات أمن الانقلاب، نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش، واثنين من أعضاء مجلس النقابة، عقب التحقيق معهم في جريمة اقتحام نقابة الصحفيين، ورفضهم دفع كفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه.

وقال “جيم بوملحة”، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: “إن هذه تهم فظيعة ضد نقابة الصحفيين وقيادتها، ويجب أن تسقط فورا”، مضيفا أن “فبركة قضايا للمدافعين عن حرية الصحافة، وتوجيه تهم لهم، وإرسالهم إلى السجن يمكن أن يحدث فقط في الدول البوليسية القمعية، ومصر تتصرف الآن مثل واحدة من هذه الدول“.

وجدد الاتحاد الدولي للصحفيين تضامنه الدولي مع الصحفيين المصريين الذين يدافعون عن حرية الصحافة والحريات النقابية في البلد، مطالبا سلطات الانقلاب بإسقاط التهم الموجهة لقيادات نقابة الصحفيين المصريين.

 

 

 * هل تحل “السهوكة” أزمات الشعب المصري؟

السهوكة” مصطلح شعبي يطلق على من يصطنع لين الكلام للوصول إلى غرض معين، إلا أنه تحول لمنهج حياة في تعامل قائد الانقلاب مع الشعب المصري.

كانت البداية بمصطلح “إنتو مش عارفين إن إنتو نور عنينا ولا إيه”، مرورا بـ”الشعب لم يجد من يحنو عليه”، وصولا إلى “مش بعرف آكل ولا أنام وفيه حد من الشعب مش لاقي ياكل”، وبعد مرور 3 أعوام على الانقلاب العسكري باتت عبارات السيسي “مستهلكة”، ومثار سخرية بين المصريين في الشارع، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

فلم تفلح “السهوكة” في وقف الانهيار السريع للاقتصاد المصري، وتضاعف سعر الدولار مقابل الجنيه خلال الثلاثة أعوام الماضية، ووصول الدين العام الحكومى إلى 3.19 تريليونات جنيه فى موازنة العام المالى 2016/2017، وهو ما يقدر بـ97.1% من الناتج القومى، كما لم تفلح في وقف موجة غلاء الأسعار غير المسبوقة في الشارع المصري، والتي طالت كل شيء.

ولم تفلح “السهوكة” أيضا في إنقاذ السياحة من الانهيار، ووصول نسبة إشغال الفنادق في المناطق السياحية إلى ما دون 10%، وتحول مدينة شرم الشيخ إلى مدينة أشباح، وتسريح آلاف العاملين في مجال السياحة.

كما لم تفلح “السهوكة” في حفظ كرامة المصريين داخل وطنهم، حيث لا يكاد يمر يوم دون قتل أو تعدي أحد أفراد الشرطة على مواطن من المواطنين في ظل غياب المحاسبة، كما لم تفلح في وقف اغتصاب الفتيات في سيارات الترحيلات وكشف عذريتهن، وممارسة التصفية الجسدية والقتل البطيء بحق المعتقلين في سجون السيسي.

ولم تفلح “السهوكة” في حفظ كرامة المصريين بالخارج، حيث باتوا عرضة للاعتداء والقتل بعدد من دول العالم، في ظل تخاذل خارجية العسكر وانشغالها بملاحقة رافضي الانقلاب بالخارج، ومهاجمة المنظمات الحقوقية الدولية التي تفضح جرائم العسكر بحق المصريين.

كما لم تفلح “السهوكة” في توفير فرص عمل للشباب، وإنقاذهم من خطر الهجرة غير الشرعية، والتي تقضي على حياة العديد منهم، ولم تفلح أيضا في وقف تدهور مرتبة مصر دوليا في كافة المؤشرات الإيجابية وتصدرها كافة المؤشرات السلبية.

 

 * العفو الدولية احتجاز نقيب الصحفيين هو الهجوم “الأكثر وقاحة” على الإعلام

وصفت منظمة العفو الدولية احتجاز نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش، وخالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبد الرحيم سكرتير مجلس النقابة، بقسم قصر النيل، وسط القاهرة، بأنه انتكاسة لحرية التعبير.

وقالت المنظمة- عبر صفحتها على الفيس بوك- “إن هذا الهجوم هو الأكثر وقاحة على الإعلام، الذي تشهده البلاد منذ عقود“.

واعتبرت “ماجدولينا مغربي”، نائب المدير المؤقت لبرنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة، أن احتجاز “رموز إعلامية رئيسية في نقابة الصحفيين يشير إلى تصعيد خطير من جانب السلطة المصرية شديدة القسوة على حرية التعبير، ويدل ذلك على تدابير متطرفة تعد السلطات لاتخاذها من أجل إحكام القبضة الحديدية على السلطة“.

وأضافت أن السلطات تحاول من خلال ملاحقة كبار أعضاء نقابة الصحفيين لمعاقبتهم على التحدث علنا ضد الحكومة، وإرسال رسالة قوية لتخويف كل الصحفيين في صمت.

ودعت “العفو” السلطات المصرية لإطلاق سراحهم فورا، وإسقاط التهم الموجهة إليهم. في غضون ذلك، أكد بيان صادر عن المركز الإقليمي للحقوق والحريات، أن حظر حبس الصحفي احتياطيا هو أمر أوجبه القانون المصري في المادتين 7 و41 من قانون تنظيم الصحافة رقم 96 لسنة 1996، ومن ثم فإن إخلاء سبيل نقيب الصحفيين وأعضاء المجلس هو أمر واجب لا يجوز تعليقه على شرط أو ضمان مالي“.

 

 

 * أسوشيتيد برس: كيف يمنع السيسي أفلام العشوائيات؟

لا تتضح الكيفية التي سيتم بها منع تناول الأعمال السينمائية للمناطق العشوائية التي تبرز سكان تلك المناطق بصورة متدنية، وذلك بالنظر إلى أن صناعة الأفلام يسيطر عليها شركات إنتاج خاصة

بتلك الكلمات علقت وكالة ” أسوشيتيد برس” للأنباء على انتقاد عبد الفتاح السيسي للأفلام السينمائية التي تُظهر سكان المناطق العشوائية بصورة سلبية لا تليق بهم على حد قوله.
وأدلى الرئيس بتلك التصريحات خلال افتتاح المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الأسمرات بالمقطم أمس الأحد.

وذكرت الوكالة في تقريرها أن مصر تمتلك بالفعل جهاز رقابة حكومي منوط به الموافقة على سيناريو أي عمل فني قبل طرحه للعرض أمام الجمهور، وذلك بالرغم من أن رفض الرقابة للأعمال الفنية  يعد نادرا  في البلد العربي الأكثر تعدادا سكانيا.

ووجه السيسي الإعلاميين بالتواجد في المناطق الجديدة للتعامل مع قاطني العشوائيات، وإلقاء الضوء على الإيجابيات لرفع الروح المعنوية لأفراد هذا المجتمع.

وشدد السيسي على أن أفلام العشوائيات يجب أن تنتهي، لأنها تصدر فكرة عن سكان تلك المناطق بأنهم “مختلفين” وترسم صورة سلبية وتضع فاصلا بين الشعب وبعضه، وقال: “دول مصريين زي الفل وأنا مش بجاملهم روحوا شوفوهم.. ناس عندهم قيم وأصول وأخلاقيات”، مؤكدا “المفروض منسمحش بالكلام ده تاني وميطلعش حاجة زي دي تاني“.

وأكد السيسي أنه خلال عامين سيتم القضاء على مشكلة العشوائيات تماما، وإن الحكومة قادرة على حل تلك المسألة.

 

 

* السجن 24 سنة لنجل شهيد بالثانوية في الشرقية

قضت محكمة أحداث ديرب نجم بالشرقية اليوم بالسجن 24 عاما بحق محمد ياسر صلاح الدين “طالب ثانوى” على خلفية اتهامه فى القضية رقم 1 لسنة 2016 أحداث أولاد صقر؛ حيث تم تلفيق اتهامات له لا صلة لها به منها التحريض والحشد للتظاهرات ضد الدولة.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت الطالب محمد ياسر صلاح الدين نجل الشهيد ياسر صلاح الدين شهيد فض رابعة بتاريخ 8 سبتمبر 2015، ولفقت له عدة اتهامات ليتم الحكم عليه اليوم بالسجن المشدد 24 عاما فى جريمة جديدة ضد أبناء رافضى الظلم وشهداء أبشع مذبحة عرفها التاريخ المصرى الحديث.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية ما يزد عن 2300 معتقل على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن أى جزء من أرض الوطن، بينهم ما لا يقل عن 15 مختفيا قسريا ترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجازهم فى جريمة ضد الإنسانية.

 

 

 *مفتي أستراليا” عن أزمة الصحفيين: لم تحدث في أعتى عهود الاستبداد

قال الدكتور مصطفى راشد، مفتي أستراليا: إن النيابة تجاوزت في حق نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة، ولم يحدث أن احتجز نقيب الصحفيين في أعتى عهود الاستبداد أو في عهد الاحتلال.
وأكد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صح النوم»، على قناة «LTC»، تقديم الإعلامي محمد الغيطي، أن النقيب قدم بلاغات سابقة كان من الأولى التحقيق فيها، وأصبحت النيابة الآن خصما لطرف بدلا من أن تكون محاميا للشعب.
وأوضح أن الجالية المصرية في أستراليا أصدرت بيانا أدانت فيه ما حدث بحق نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة.

 

 

*الإجتماع الطارئ لمجلس نقابة الصحفيين

قال مجلس نقابة الصحفيين إنه في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ مصر الحديث، أجرت النيابة العامة تحقيقات مطولة مع نقيب الصحفيين وسكرتير عام النقابة ووكيلها، استمرت منذ ظهر أمس الأحد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، بناء على اتهامات ضعيفة قانونيًا لا تستند سوى لشهادات كاذبة وأقوال مرسلة وتحريات باطلة، فندها قانونيًا النقيب والزميلان وهيئة الدفاع عنهم، بحد مجلس النقابة.
وأكد مجلس النقابة، عقب اجتماعه الطارئ الذي عقده مساء اليوم الإثنين، أنه لأول مرة في تاريخ النقابات المهنية المصرية يتم احتجاز أحد نقبائها ورموزها على ذمة قضية نقابية، بقرار استندت فيها النيابة العامة إلي تحريات وزارة الداخلية، في الوقت الذي تجاهلت فيه تمامًا التحقيق في البلاغات المقدمة من النقابة ضد الوزارة، قبل واقعة اقتحام النقابة وبعدها، وهو ما دفع نقيب الصحفيين يحيى قلاش إلى طلب انتداب قاضي تحقيق، باعتبار أن النيابة العامة تصدت لتفسير معين للقانون يخالف النص الواضح الوارد في المادة (70) من قانون النقابة، وذلك قبل بدء تحقيقاتها في الواقعة.
وشدد مجلس نقابة الصحفيين على تأييده لموقف نقيب الصحفيين والسكرتير العام ووكيل النقابة، برفض دفع الكفالة في التحقيقات الجارية معهم بشأن واقعة اقتحام النقابة، وذلك استنادا إلى السوابق النقابية والأسانيد القانونية التي اعتمد عليها الزملاء في قرارهم، وسجلوها في تحقيقات النيابة العامة معهم.
وأوضح المجلس أن الزملاء الثلاثة توجهوا إلى النيابة العامة، معتقدين أنه سيتم سماع أقوالهم في البلاغات المقدمة من النقابة، إلا أنهم فوجئوا بتحويلهم إلى متهمين، وأن البلاغات المقدمة من النقابة والزملاء الصحفيين حول واقعة الاقتحام، وما سبقها من حصار النقابة والاعتداء علي عدد من الصحفيين واحتجازهم بدون وجه حق، لم يبدأ التحقيق فيها بعد.
وطالب المجلس بضرورة بدء التحقيقات فورًا في البلاغات المقدمة من الصحفيين والنقابة علي مدار الأسابيع والأيام الماضية.
وجدد المجلس تأكيده أن واقعة اقتحام النقابة تمت بالمخالفة للقانون، وفي عدم وجود عضو من النيابة العامة أو نقيب الصحفيين أو من يمثله، وهي واقعة تستوجب التحقيق فيها ومحاسبة المسئول عنها.
وقرر المجلس بحث الدعوة لعقد جميعة عمومية طارئة في أقرب وقت، لاتخاذ القرارات المناسبة في مواجهة الأزمة الحالية.

 

 

*الغضب يسيطر على الصحفيين بعد دفع كفالة “قلاش وأعضاء النقابة

شهدت نقابة الصحفيين، حالة من الغضب الشديد، من قبل العشرات المتواجدين بمقر النقابة، فور سماعهم أخبارا عن دفع عدد من الصحفيين والشخصيات العامة، كفالة النقيب وعضوي المجلس.
وفى سياق آخر، واصل أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، اجتماعهم الطارئ حول أزمة احتجاز النقيب، واثنين من أعضاء المجلس.

كان مصدر أمني، بقسم شرطة قصر النيل، أكد إن طارق نجيدة، المستشار القانوني للتيار الشعبي، وحمدين صباحي، هما من قاما بسداد الكفالة الخاصة بيحيى قلاش نقيب الصحفيين، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة، وخالد البلشي عضو مجلس النقابة، حتى لا يتم حبسهم وإحالة القضية للجنح، وكان سيد أبو زيد، مدير الشئون القانونية لنقابة الصحفيين، قد أكد أنه تم دفع الكفالة لكل من “قلاش” و«عبد الرحيم» و«البلشي»، وسيتم إخلاء سبيلهم خلال ساعة من قسم قصر النيل.

 

 

*السيسي يأمر بإعتقال أى مسلم يتعرض لمسيحي

أكد مصدر أمنى أن تعليمات للداخلية صدرت من الرئاسة مباشرة بإعتقال أى مسلم يتعرض لمسيحي فى الحال

 و قال علاء جلال رئيس مباحث مركز أبوقرقاص، إن عدد الذين صدر قرار بالحبس لهم 14 متهما فى أحداث قرية الكرم، بالإضافة إلى الشخص الذى تبين أنه توفى من 2005 وكذلك أخلت النيابة سبيل اثنين من المتهمين بينهم المتهم المشلول

السيسي للقبطية في المنيا : متاخديش على خاطرك

أشار عبد الفتاح السيسي، إلى قضية الإساءة لسيدة المنيا القبطية قائلا: “لم أقل سيدة كذا مصرية، لأننا كلنا واحد ولنا حقوق وواجبات متساوية كل سيدات مصر لهم منا كل التقدير والاحترام والمحبة.

 وأضاف السيسي خلال كلمته اليوم الاثنين فى افتتاحه المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الأسمرات: “لما قلت عظيمات مصر كنت أعنى الكلمة، ولا يليق أن يتكرر اللى حصل ده مرة أخرى، أى حد هيغلط أيا من كان هيتحاسب، أرجو من السيدة المصرية ألا تأخذ على خاطرها مما حدث”، ولازم تكونوا متأكدين إننا نكن كل الاحترام للمصريين، ولا أقبل أن يتكشف سترنا لأى سبب وبأى شكل من الأشكال، ولا أحد يفرق بين المصريين وبعضهم

 

* وزير بحكومة الانقلاب: سنعوض العجز في مياه الشرب بالصرف الصحي

في فضيحة كبرى، كشف وزير الري في حكومة الانقلاب العسكري عن خطة حكومية تستهدف تعويض العجز في مياه الشرب بسبب سد النهضة، من مياه الصرف الصحي بعد معالجتها.

وقال محمد عبد العاطى، وزير الري في حكومة الانقلاب: إن مصر تستهلك من 105 إلى 110 مليارات متر مكعب من المياه سنويا، وحصة مصر من مياه النيل 55 مليارًا، والمياه الجوفية والأمطار 6 مليارات متر، موضحًا أن العجز بين الاستهلاك والمياه التي نحصل عليها سيتم تعويضه من مياه الصرف الصحي.

وأكد- في كلمته بمؤتمر “استخدام مياه الصرف الصحي والوقود” بجامعة الأزهر- أنه لا بد من حلول غير تقليدية لمواجهة الفقر المائي الذي تعاني منه مصر، بالبحث العلمي والتعاون بين جميع الجهات، لافتًا إلى أنه لا بد من معالجة مياه الصرف الصحي لتوفير احتياجات الزراعة والشرب، والتغلب على تلك المشكلة في المستقبل.

وأشار إلى أنه يجب العمل على أبحاث استخدام المياه المالحة في الزراعة، خلال الفترة المقبلة، منوهًا إلى أنه سيتم زراعة 40 % فقط من المليون ونصف المليون فدان؛ بهدف إعادة توزيع السكان مرة أخرى.

وتتماشى تصريحات وزير الانقلاب مع تصريحات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، التي قال فيها: إن المصريين بإمكانهم الشرب من مياه الصرف الصحي بعد معالجتها.

وكان قائد الانقلاب العسكري قد قال، خلال افتتاحه أحد المشاريع الوهمية بمدينة 6 أكتوبر: “إننا نحتاج لمحطات معالجة ثلاثية لحوالي مليار متر مكعب من المياه على الأقل في السنة”، مشددا على أن هذه المياه المعالجة، وطبقا للمعايير الدولية، “صالحة لكل الاستخدامات حتى الشرب والسقي“.

 

 

 * محامي المتهمين في واقعة «سيدة المنيا»: الأحداث مفبِركة.. والمجني عليها يتم تلقينها

قال إسماعيل سيد، محامي المتهمين في أحداث فتنة قرية الكرم بالمنيا، إن واقعة تجريد السيدة سعاد من ملابسها مفبركة، وإنه يتم تلقين المجني عليها، والتي تبلغ من العمر 68 عاما، بمعرفة محاميها، لأن ما قررته من أقوال في التحقيقات التي أجريت معها في النيابة العامة تضمن عبارات قانونية بحتة يستحيل أن تصدر من ربة منزل.

وأضاف «سيد» أن هناك تحولا كبيرا شهدته القضية، فتحقيقات النيابة العامة مع الشاهدة عنايات أحمد عبدالحميد، قامت بستر السيدة المسنة، غيرت مجري القضية، حيث نفت الأولى واقعة تعرية الثانية، موضحا أن النيابة وجهت أسئلة للشاهدة عنايات أحمد حول ما كانت ترتديه السيدة سعاد من ملابس بشكل تفصيلي ومركز، بما فيها غطاء الرأس، فأكدت عنايات أنها كانت ترتدي ملابس وغطاء الرأس، وقالت «أنا مش هكدب وأنا ست كبيرة وهقابل وجه كريم”.

وأعلن سيد أن النيابة العامة قررت صرف مجدي محمد محمد، نجل السيدة عنايات أحمد، الذي تم ضبطه عقب وقوع المشاجرة بالقرية، وذلك بعد أن استبعدته تحريات المباحث من الاشتراك في الأحداث، كما قررت محكمة الجنح المستأنفة بالمنيا تجديد حبس 8 متهمين في الأحداث 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأوضح أن قاضي المعارضات قرر إخلاء سبيل 5 متهمين، وهم، محمد محمود عبدالرحيم، وشقيقه أحمد، وإسحاق أحمد عبدالحافظ، ونجله عبدالمنعم، وصالح عبدالحافظ أحمد، بكفالة مالية قدرها ألف جنيه، عن كل متهم، وأستأنفت النيابة العامة على قرار الإخلاء، وبعرضهم على محكمة الجنح المستأنفه، قررت تجديد حبسهم 15 يوماً، كما تقرر تجديد حبس 3 متهمين آخرين وهم، مجاهد صلاح، ورمضان محمود، وأسامه أحمد فؤاد، 15 يوما على ذمة التحقيقات، كما تقرر حبس المتهم عبدالمنعم احمد حسن، واحمد توفيق سيد، واخر ويدع محسن، 4 أيام على ذمة التحقيق.

وشدد محامي المتهمين على أن واقعة التعرية غير موجوده أصلا، وأن التحريات الأولية التي أجرتها وحدة المباحث الجنائية بمركز أبوقرقاص، حول الواقعة تؤيد ذلك، ففور حدوث المشاجرة انتقلت قوات الشرطة فور تلقيها البلاغ، ولم تتقاعس عن إخماد الحريق أو ضبط المتهمين، حيث تم ضبط 12 متهما حتي الآن، جميعهم من الطرف المسلم، في حين أن هناك 4 من المتهمين المسيحيين بحرق منزل مازالوا هاربين، ولم يتم تنفيذ أوامر ضبطهم وإحضارهم، ومازال محامي السيدة يثير أزمات حول القضية، التي تقرر نقلها للتحقيق من نيابة أبوقرقاص إلى النيابة الكليه بالمنيا.

 

 

* تليفزيون الانقلاب يروج للتواجد اليهودي في مصر بإستضافة رئيسة الطائفة اليهودية

في سابقة تعد الأولى منذ نشأته استضاف التلفزيون المصري الرسمي التابع للانقلاب، اليوم الإثنين، ماجدة هارون، رئيسة الطائفة اليهودية بمصر، تماهيا مع العلاقة الحميمة بين السيسي والكيان الصهيوني.
جاء ذلك خلال حلقة برنامج هشتاج المصرية حيث وضع البرنامج هشتاج لدعم الحلقة بعنوان “اليهود في مصر“.

وكالت رئيسة الطائفة اليهودية المديح لزعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي، الذي مكن لليهود في مصر، وفتح لهم المجال للظهور على شاشات التليفزيون.

يذكر أن السفاح الانقلابي عبد الفتاح السيسي يعتبر بطلا قوميا في إسرائيل، فيما وصفه وزير صهيوني بأنه منحة من الله لشعب إسرائيل.

 

 

* رسالة ثورية لـ”عبدالباسط” من ميادين النضال إلى مشنقة “174 عسكرية

قلل د.أحمد عبدالباسط -المتحدث الرسمي لحركة جامعة مستقلة- من أهمية حكم الانقلاب العسكري الدموي عليه ضمن 8 من أحرار مصر بالإعدام من قبل منصة البيادة على خلفية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”174 عسكرية“.

وأوضح عبدالباسط -فى بيان له- اليوم الاثنين، أن الأحرار يدفعون ضريبة حب الوطن والدفاع عن كرامته فى مواجهة فاشية العسكر، مشددا على أنه اتخذ مواقفه كلها انطلاقا من الإيمان الشديد بوطن حرٍّ ينعم فيه الجميع بالحرية والعدل والمساواة.

وأضاف المدرس المساعد بكلية العلوم جامعة القاهرة: “منذ أن عُينت معيدًا بكلية العلوم عام 2007، وأنا أرى أن من واجبي الأخلاقي والمهني أن أكون عونًا للطلاب في تجاوز مشاكلهم الدراسية والإدارية، وهم يشهدون على ذلك، وتشهد معهم الإدارات المتعاقبة على الكلية.

وتابع: “تقديرًا من أساتذتي وزملائي تم انتخابي عضوًا لمجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بعد ثورة يناير المجيدة، ومن خلال هذا الموقع ساهمت مع زملائي داخل المجلس وخارجه في تحسين الأوضاع المالية لأعضاء هيئة التدريس، وكل ذلك موّثق بالأدلة.

وأردف عبدالباسط: “بعد الانقلاب العسكري تراجعت الجامعة خطوات كثيرة للخلف؛ فبعد أن كان اختيار رؤساء الأقسام وعمداء الكليات ورؤساء الجامعات بالانتخاب الحر المباشر بين أعضاء هيئة التدريس، تم إلغاء ذلك كله بقرارات من قائد الانقلاب العسكري، وأصبح التعيين مقصورًا على الموالين للانقلاب، والذين أصبحوا بعد ذلك عصا العسكر الباطشة بزملائهم الشرفاء وطلابهم الأحرار“.

وأوضح عضو مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس السابق: “حدث كل هذا وسط صمت رهيب من رموزٍ جامعية كنا نظنها حاملة للواء الحرية واستقلال الجامعات يومًا ما”، مضيفا: “سقطت أقنعة كثيرة كانت تنادي باستقلال الجامعات، وإعطاء الحرية في التعبير عن الآراء المختلفة داخل الحرم الجامعي“.

واستطرد: “كنا نظنّ أن الحرم الجامعي هو المحضن الأساس للحرية والاستقلال؛ فهو المصنع الذي تُصنع فيه الآراء والشخصيات، وفيه يتم بناء مستقبل الأوطان، ولكن الطامة الكبرى أنه تم تكميم الأفواه، واعتقال المئات من أساتذة الجامعات، والآلاف من الطلاب، بل وتعدى الأمر إلى اقتحام الجامعة وقنص الطلاب وقتلهم داخل الحرم الجامعي“.

وأشار إلى أن كل هذا يتم وإدارة الجامعة التي تعتبر الراعية للأساتذة والطلاب تغض الطرف عن تلك الانتهاكات الصارخة، بل وصل الأمر إلى التأييد والمباركة والدفاع عن اقتحام الجامعات واعتقال الأساتذة والطلاب وقتلهم.

وأضاف: “بدأت الدائرة تدور على من يفكر في الاعتراض، فتمت إحالتي إلى التحقيق ومجلس تأديب رقم (6) في فبراير 2014، وكانت التهمة هي إهانة هيئة أعضاء التدريس على صفحات الفيس بوك، والتي قُدِّمت من توقيع لاسمٍ وهمي وهو: محمود محمد محمود (فاعل خير)، وفي التحقيق تبين أن مقدم الشكوى هو مدير مكتب رئيس جامعة القاهرة جابر نصار.

وأوضح: “صدر بيانٌ من حركة 9 مارس للتنديد بهذا العمل وفضح هذا الشخص، وأسفر التحقيق عن إيقافي عن العمل ثلاثة أشهر من فبراير إلى مايو 2014، معقبا: “وقد أصبح هذا الأمر أضحوكة في الوسط الجامعي؛ إذ كيف يحاسب أستاذ على رأيه الذي يعبر عنه على صفحات التواصل الاجتماعي مما دعا رئيس الجامعة للبحث عن وسيلة أخرى يقوم من خلالها بالتحقيق معي، وتعطيل عملي بالجامعة.

فكانت الإحالة لمجلس تأديب آخر رقم (958) يونيو 2014 بتهمة الوقوف على منصة رابعة والنهضة والمشاركة في وقفات لأعضاء هيئة أعضاء التدريس أمام قبة جامعة القاهرة، وذُيّل بتوقيع: أحد أعضاء هيئة التدريس“.

وتابع عبدالباسط: “أسفر التحقيق عن إيقافي عن العمل في 19 نوفمبر 2014، وفي هذه الفترة رغم كل هذه التضييقات الإدارية إلا إنني قد حصلت على درجة الماجستير في الفيزياء في يناير 2015، ونتيجة لهذه التهم الملفقة تم فصلي التعسفي عن العمل في 20 مايو 2015“.

وقال المتحدث الرسمي لحركة جامعة مستقلة: “صرح مصدر مسئول بإدارة الجامعة بأن فصلي نتيجة تحريضي واستخدامي للعنف داخل الجامعة، وهذا تلبيسٌ للحق، ومحاولةٌ لتبيض الوجه، والتنصل من المسئولية المباشرة لفصلي“.

وأضاف: “إني أحمد الله وأفخر أمام الناس أنني لم أُفصل لسرقة علمية أو تهمة أخلاقية، بل كان الفصل لأنني أريد جامعة حرة مستقلة، ينعم الجميع في ظلها أساتذة وطلابًا بالحرية والأمان”، موضحا: “بعد الفصل تركت بلدي مرغمًا وسافرت بحثًا عن وطن بديل، وفوجئت في يوليو الماضي بعد سفري بشهور بقيام السلطات المصرية ببث بفيديو فيه مجموعة من شباب الجامعات الذى ظهر على هيئتهم المنهكة علامات التعذيب الشديد وإذ بهم يعترفون بجرائم علم جيداً كل من تابع الفيديو وله عقل سليم أنها ملفقة وعارية تماماً من الصحة“.

وأعلن عبدالباسط: “تم وضعي على قائمة التمويل لهذه المجموعة الحرة من شباب الجامعات الأحرار على الرغم من تركى البلاد قبلها بشهور كثيرة، وتم التحقيقات مع الشباب في النيابات والمحاكم العسكرية، وكل جلسة يخرج علينا المحامون يكتبون ويصرحون ” لا يوجد قضية من الأساس فالأدلة جميعها شفهية والكلام جله مرسل“.

واستطرد: “فى فبراير الماضي تم إحالة أوراقي مع سبعة من الشباب إلى المفتي وبالأمس 29 مايو تم صدور الحكم بالإعدام علينا وبالمؤبد لـ12 آخرين، في النهاية إذا ظنوا أنهم بفصلي والحكم على بالإعدام سوف يثنونني عن المضي قدما بالاستمرار في الدفاع عن حق الشهداء والمعتقلين من الأساتذة والطلاب فإنهم واهمون“.

واختتم عبدالباسط: “هذه رسالة شريفة لن أترك منبرًا إلا واستخدمته لإيصالها، وإذا كانوا حرموني وظلموني بإبعادي عن جامعتي وأساتذتي وزملائي وطلابي وبلدى فإنني على يقين بأن هذا الظلم لن يطول، وأن الحق سيعود لأصحابه، وأن الأيام دول، ولن يضيع حق وراءه مُطالب“.

 

 

 * فساد الشرطة في مصر.. 5 طرق لاستغلال المواطنين

بين عشية وضحاها، أصبح أمين الشرطة، محمد عبدالسميع محمد، محور أحاديث زملائه في قطاع الأمن الوطني في وزارة الداخلية المصرية، إذ سدد 19 مليون جنيه (مليوناً و730 ألف دولار أميركي)، فيما عرف إعلامياً بقضية فساد وزارة الداخلية، حصل عليها بقرار من وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، تحت مسمى حافز احتياطي لمواجهة الأهداف الأمنية بينما “لا يزيد راتبه عن 3 آلاف جنيه (272 دولاراً)” كما كشفت أوراق القضية.
حالة محمد تعد واحدة من بين 73 متهما آخرين في قضية فساد وزارة الداخلية، قاموا برد 182 مليون جنيه (قرابة 17 مليون دولار)، ضمن قضية واحدة تم الإعلان عن تفاصيلها مطلع العام الجاري، مما أدى إلى صدور قرار قضائي بأنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية ضدهم. “غير أن هذه الحالات تعد فسادا مقننا”، وفقا لما يقوله العميد، محمود قطري، الخبير الأمني، “وهو ما يبدو في التفاوت الرهيب في الدخول بين الضباط والأفراد، وبين القيادات والضباط العاديين وكذلك التفاوت في الدخول بين القطاعات المختلفة، وهذا النوع من الفساد المقنن هو ما فتح الباب للفساد غير المقنن”، الذي توثقه معدة التحقيق في السطور التالية.
على الرغم من وجود قطاع للتفتيش والرقابة في وزارة الداخلية، إلا أنه لا توجد لدى القطاع أية إحصائيات أو تقارير رسمية حول الفساد المالي في الوزارة، أو القضايا المتدوالة، كما أنه من غير المسموح به للعاملين التواصل مع وسائل الإعلام أو التصريح بأية معلومات إلا بموافقة جهاز الإعلام في الوزارة، كما يؤكد مصدر في وزارة الداخلية. غير أن معدة التحقيق وبالاعتماد على أرشيف صفحات الحوادث في 4 صحف مصرية هي “اليوم السابع، فيتو، الصباح، المصري اليوم، الشروق”، رصدت حبس 13 أمين شرطة و10 ضباط برتب مختلفة، بتهم استغلال النفوذ والتزوير والرشوة واختلاس الأحراز والسرقة والاتجار بالمخدرات في عام 2014، بينما تم حبس 15 ضابطا و6 أمناء شرطة في تهم مختلفة أبرزها سرقة وتهريب السيارات وتزوير أوراقها، والرشوة، واستغلال النفوذ، والنصب، وحيازة المخدرات خلال  عام 2015، إلا أن الجريمة الأكثر غرابة كانت استغلال سيارة بوكس من قبل أمين شرطة وضابط بالشروق، لسرقة المارة بالإكراه بعد القبض عليهم وابتزازهم لإطلاق سراحهم.
الرشى
تعد الرشوة أحد أبرز أشكال الفساد داخل وزارة الداخلية، وهو ما ظهر جلياً في قضية عصابة “الدكش”، التي تم اكتشاف تفاصيلها بالصدفة بعد مقتل المقدم، مصطفي لطفي، رئيس مباحث قسم ثاني شبرا الخيمة في أثناء مأمورية سرية لاعتقال مطلوب أمنياً يشتهر باسم “كوريا” وأحد أفراد عصابة محمد حافظ، المعروف بـ “الدكش”.
مقتل لطفي تسبب في حملة مبكرة على وكر عصابة الدكش، أسفرت عن اعتقاله ووالده اللذين اعترفا في تحقيقات النيابة بتجنيدهما لعدد من ضباط الداخلية، بمكافآت شهرية تصل إلى 60 ألف جنيه، وذكرت تقارير صحافية لمصادر أمنية أن دائرة الاشتباه في التورط مع عصابة الدكش تشمل 27 ضابطاً، بينهم قيادات أمنية سابقة، وأن حركة التنقلات المحدودة الأخيرة التي شهدتها وزارة الداخلية تشمل قيادات متورطة في التعاون مع العصابة، فيما تمت إحالة 6 ضباط إلى الاحتياط “عقوبة تأديبية بقانون هيئة الشرطة”، بينهم 3 رؤساء مباحث بعد ثبوت تورطهم مع عصابة الدكش لإمدادهم بخط سير الحملات الأمنية مقابل رشى ومخدر الهيروين. “
بحسب العميد قطري فإن (تغول الفساد في وزارة الداخلية بدأ منذ عهد الرئيس السادات، مع بداية عهد الخصخصة وتدني دخل الموظف العام أمام أصحاب الأعمال الحرة).
واقعة الدكش لم تكن الأولى، ولكنها كانت الأضخم من حيث المتهمين إذ سبقها عدد من الحوادث منها القضية رقم 430 لسنة 2014 قسم الجمالية، إذ تم حبس 3 أمناء شرطة لتهريب متهم مقابل رشوة، فيما تتم محاكمة 3 أمناء شرطة في القضية رقم 3326 لسنة 2014 لتبديلهم أحراز قضية مقابل رشوة 600 درهم إماراتي في قضية حيازة فتاة إماراتية مخدرات خلال تواجدها في القاهرة. وفي قضية في قسم الجمالية أيضا تم حبس 4 أمناء شرطة بتهمة تلقي رشوة لتلفيق عدة قضايا لصاحب ورشة، بسبب خلاف مع أحد اصدقاء أحد الأمناء في قضية رقم 9866 لسنة 2014. وفي مارس/آذار 2015 تم ضبط ضابط شرطة وأميني شرطة متهمين في تلقي رشى، مقابل تسهيل هروب متهمين من محكمة القاهرة الجديدة.
بحسب العميد قطري، فإن “تغول الفساد في وزارة الداخلية بدأ منذ عهد الرئيس السادات، مع بداية عهد الخصخصة وتدني دخل الموظف العام أمام أصحاب الأعمال الحرة”، ويتابع قطري “ظهرت داخل هيئة الشرطة ما عرف بقطاعات غنية وأخرى فقيرة، ومن ثم ترسخت الشللية في داخل الوزارة، الأمر الذي أدى إلى عمل الضابط المسنود على نقله إلى ما يسمي بالقطاعات القطرية“.
وشدد قطري، صاحب ثلاث مبادرات سابقة في إصلاح هيكلة منظومة الأمن في مصر، على أن الضباط الذين يرون أمامهم ثروات قيادات للوزارة تتضخم، بينما يتعرضون لإغراءات ورشى عصابات المخدارت والسلاح، يصبحون عرضة للإفساد، قائلا لـ”العربي الجديد”:”أحد الضباط كان يريد الحصول على 2000 متر من سيراميك الأرضيات لمنزله، وحين طلبها من أحد التجار رفض، فتم القبض على نجله وتحرير محضر بحيازته 20 كيلو بانجو لإجبار والده على منح الضابط ما يريد“.
وحذر قطري من السلطة الواسعة للقيادات على الضباط، قائلا “هذه السلطة الواسعة تجعل فكرة رفض الفساد مكلفة للضباط الأصغر رتبة”، وهو ما جعل قطري يقيم دعوى قضائية لإنشاء نقابة للشرطة تكون طرفا في تحقيقات مجلس التأديب، لكن تم رفضها قضائيا قبل ثورة يناير 2011.
رغم أن حصول السجين على دوائه حق مكفول بموجب لائحة السجون المصرية، إلا أن محمد سعد سرية، الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء جامعة المنصورة، والمعتقل على خلفية اتهامه بالانتماء إلى جماعة الإخوان لم يكن يستطيع الحصول على هذا الحق إلا بعد دفع “المعلوم” لأمناء الشرطة، لتهريب أدويته المثبطة للمناعة حتى لا يرفض جسده الكبد الذي زرع قبل اعتقاله بمدة قصيرة، وإلا فإن البديل الوحيد أمامه هو الموت.
حالة سرية تعد نموذجا من بين 337 حالة لمعتقلين تم منعهم من الحصول على العلاج في مرحلة ما بعد 30 يونيو/حزيران وفقا لتقديرات المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، ووفقا لما يؤكده حليم حنيش، المحامي بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات، فإن الحقوق العادية للمعتقل أو المحبوس احتياطياً مثل التريض أو إدخال الطعام أو الدواء يتم دفع مقابله لأمناء وأفراد الشرطة، مشيراً إلى أن هذا المقابل يترواح عادة من 50 جنيهاً إلى 200 جنيه حسب الحالة.
استغلال النفوذ
تعد قضية سيارات المعاقين إحدى دعاوى الفساد التي تلاحق وزارة الداخلية المصرية، إذ كشف قطاع التفتيش في وزارة الداخلية عن تلقي نحو 500 بلاغ حول استغلال أمناء الشرطة دعم سيارات ذوي الاحتياجات الخاصة، والاتفاق مع عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة على شراء السيارات ثم شراء أمناء الشرطة لها منهم بزيادة تقدر بـ 5 آلاف جنيه مقابل تحرير توكيل بقيادة السيارة.
قضية أخرى حمل البلاغ رقم 1528 لسنة 2014 تفاصيلها، إذ اتهم عقيد شرطة باستغلال نفوذه لمعرفة الرقم السري لبطاقة ائتمان لزوجته الهولندية وسرقة 25 ألف يورو منها.
وفي يناير/كانون الثاني من عام 2015 تم حبس ضابطين لاستغلال نفوذهما في تزوير شهادة بيانات لترخيص السيارات غير المسموح بترخيصها، فيما تم الحكم في نفس العام على ضابط وأمين شرطة بالحبس مدة سنة ونصف السنة بتهمة استغلال ونش سيارات في عملية سرقة السيارات من مدينة الرحاب.
بحسب حصر معدة التحقيق، فإن عدداً من ضباط الشرطة تورطوا في تجارة المخدرات ورغم عدم وجود تقارير إحصائية رسمية عن تورط ضباط في تجارة المخدرات، إلا أن العميد، محمود محي الدين، عضو مجلس النواب والخبير الأمني أكد أن نحو 4 آلاف فرد وضابط شرطة مسجونين حالياً بسبب تورطهم في تشكيلات عصابية متنوعة منها ما تورط في تجارة المخدرات.
وقال محي الدين، قطاع الداخلية يضم عناصر فاسدة مثل أغلب القطاعات في الدولة، التي يوجد فيها الصالح والطالح، مشيراً إلى أن اختلاط العاملين في الداخلية بعالم الجريمة يؤثر على عدد من ضعاف النفوس، وهو ما يحدث عادة في حالة جرائم المخدرات، مشددا على ضرورة تطوير طريقة الأداء داخل جهاز الشرطة، وتوسيع سلطات قطاع التفتيش والرقابة في البحث بدلاً من الاعتماد على البلاغات فقط.
استغلال الكمائن
في مايو/أيار من عام 2014، تم القبض على عقيد شرطة ومقدم اتهما بالاستيلاء على 185 كرتونة سجائر مهربة تم ضبطها في أحد الكمائن، التي استغل الضابطان تواجدهما فيها للإثراء بشكل غير مشروع وفقا لوقائع قضية استغلال الكمائن، والتي كثيرا ما تتكرر على مستويات أقل، وهو ما وقع مع الشاب المصري، عمار صلاح الدين، الذي اضطر إلى دفع 100 جنيه (10 دولارات) لأمين شرطة حتى “لا يلبس فردتي ترامدول” وفقا لما رواه في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعد احتجازه لساعات دون وجه حق في أحد الكمائن.
بحسب مصدر في قطاع التفتيش والرقابة في وزارة الداخلية، فإن القطاع تلقى بلاغات عن استيلاء أمناء شرطة على مخالفات مالية، مشيراً إلى أن بعض القطاعات تعتبر بمثابة العمل في الخليج وفقا للتعبيرات الرائجة بين أمناء الشرطة، وعلى رأسها مصلحة المرور، تليها مصلحة الجوازات ومصلحة الأحوال المدنية، وشرطة الكهرباء خاصة وأن المخالفات الخاصة بالكهرباء لا يتم قبول التصالح فيها.
وحول ما إذا كان الاستيلاء على هذه المخالفات يتم بمعرفة الضباط من عدمه، قال المصدر إن الضباط يعرفون بهذه المخالفات في أغلب الأحوال، أو على الأقل يعرفون أن أمين الشرطة الذي يعمل معهم يتقاضى أموالاً بصورة أو بأخرى من المواطنين ولكن يتغاضون عن ذلك.
وأضاف المصدر ، أن قطاع السجون تنتشر به التجاوزات، إذ يتقاضى الحراس أموالاً في صورة علب سجائر(لوائح السجون المصرية تمنع تداول النقود)، ويتم استخدام السجائر كعملة داخل السجن، ويتم بيعها بعد ذلك لتجار الجملة بأقل من سعرها الرسمي، كما يتم الحصول على مبالغ شهرية في صورة سجائر من المساجين الأغنياء لتحسين وضعهم وتلبية احتياجاتهم.
وأوضح المصدر أن قطاع التفتيش يتعامل مع أي بلاغ يقدم له من المواطنين، وكذلك يتابع بدقة تقارير الأداء الأمني ويتحرى عن أية شبهة لتسريب المعلومات أو تلقي الرشى، مشدداً على أن تقارير مباحث مكافحة المخدرات ومباحث تنفيذ الأحكام وغيرها من القطاعات الهامة للأمن العام تتم متابعتها بدقة.
وكشف المصدر عن أن القطاع يتتبع حاليا قضايا سرقات السيارات، بعد تلقي العديد من البلاغات حول تواطؤ بعض أفراد الهيئة الشرطية مع عصابات سرقة السيارات بإبلاغها أرقام هواتف أصحاب السيارات للتفاوض معهم. “
تنص المادة رقم 67 من قانون هيئة الشرطة على أنه لوزير الداخلية، بعد أخذ رأي المجلس الأعلى للشرطة، أن يحيل الضباط عدا المعينين في وظائفهم بقرار من رئيس الجمهورية، إلى الاحتياط إذا ثبت ضرورة ذلك
”  
وأضاف المصدر أنه في حالة ثبوت أي اتهام فإن قطاع التفتيش يحيل عضو الهيئة الشرطية للمحاكمة التأديبية، التي تصدر قرارها بخصوصه من إحالة إلى الاحتياط أو إلى المعاش، أو توقيع جزاء إداري آخر من تأخير الترقية أو تخفيض المرتب، أو إحالته إلى النيابة العامة وذلك حسب نوع المخالفة.
وتنص المادة رقم 67 من قانون هيئة الشرطة على أنه لوزير الداخلية، بعد أخذ رأي المجلس الأعلى للشرطة، أن يحيل الضباط عدا المعينين في وظائفهم بقرار من رئيس الجمهورية، إلى الاحتياط إذا ثبت ضرورة ذلك لأسباب جدية تتعلق بالصالح العام ولا يسري ذلك على الضباط في رتبة لواء.
ولا يجوز أن تزيد مدة الاحتياط عن سنتين، ويعرض أمر الضابط قبل انتهاء المدة على المجلس الأعلى للشرطة لتقرير ما إذا كانت ستتم إحالته إلى المعاش أو إعادته إلى الخدمة العاملة، فإذا لم يتم العرض، عاد الضابط إلى عمله ما لم تكن مدة خدمته قد انتهت لسبب آخر طبقا للقانون.
ويؤكد الحقوقي، أسامة خليل، مدير مركز هشام مبارك للقانون، أن الإجراء الذي يتم في حال اتهام أحد أفراد الشرطة بالفساد هو إحالته إلى الاحتياط لحين الانتهاء من التحقيق، فإذا صدر ضده حكمٌ بالإدانة تتم إحالته إلى المعاش طبقاً لقانون الشرطة الذي يشترط عدم صدور حكم مخل بالشرف ضد فرد الشرطة.

 

 *والدة “جوليو ريجيني” تنتفض: “تكلّموا عن ما يحدث بمصر

أطلقت والدة الطالب الإيطالي المقتول في مصر، جوليو ريجيني، اليوم الاثنين، نداءً لكل من يعرف أي شيء عن قضية ولدها ريجيني الذي اختُطف وعُذب في مصر، قائلة: “كل من يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة، فليتكلم“.
ويأتي نداء والدة ريجيني، بعد تعثر مسار التحقيقات التي تجريها السلطات الإيطالية من خلال تعاون منقوص من السلطات الأمنية والقضائية المصرية، في الفترة الأخيرة.

وجاءت تصريحات والدة الشاب الإيطالي في حوار أجرته صحيفة “ليسبرسو” الإيطالية مؤخراً وقالت فيه: “كفى تضليلا وإجراءات دبلوماسية غير فعالة. النضال للمطالبة بمعرفة الحقيقة في قضية ريجيني يجب أن يستمر…”.
يأتي نداء والدة ريجيني، بعد تعثر مسار التحقيقات التي تجريها السلطات الإيطالية من خلال تعاون منقوص من السلطات الأمنية المصرية
وأرجعت سبب إطلاقها نداء “تكلموا” إلى إصرار الجانب المصري على إحفاء الحقائق، قائلة: “عندما أصبح تبادل المعلومات بين المحققين المصريين والمحققين الإيطاليين، حول قضية مقتل جوليو ريجيني، مجرد خدعة، لأن الجانب المصري أظهر نيته الصريحة، حكومة ماتيو رينزي الإيطالية قررت سحب سفيرها في القاهرة”، مضيفة “كان من المفترض أن يعرب القرار عن غضب روما، لكن سرعان ما انتهى إلى لا شيء.. الدبلوماسي الإيطالي عوّض بعد أيام قليلة بدبلوماسي آخر، والاستدعاء تحول إلى عملية سياسية داخلية لا علاقة لها بالغضب ضد مصر”.

 وتابعت: “لا توجد أي مبررات تمنع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من التعاون مع إيطاليا، حليفه الاقتصادي الأول في الاتحاد الأوروبي. إيطاليا استدعت السفير لإجبار مصر على التعاون تفادياً لعواقب أكثر سلبية. الكل كان ينتظر تدخل السيسي لحل الأزمة قبل دفع ثمن غالٍ في العلاقات الدولية مع أوروبا. لكن لم يكن هناك أي تدخل من طرف الرئيس المصري، ولم يتغير شيء في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي.. والآن وزارة الخارجية الإيطالية عينت سفيرا جديدا، سيطلب رضا السيسي… ووصفت ريجيني المعلومات المتداولة بين النيابتين المصرية والإيطالية بأنها “لا تحتوي على أي معلومة واقعية”. مستغربة: “ولا يوجد أثر عن الإجراءات السياسية من طرف الحكومة الإيطالية ضد مصر”.

وأضافت والدة جوليو، باولا ديفيندي ريجيني: “المنصة التي أنشأتها “ليسبريسو” فرصة ممتازة. أي شخص يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة، فليدلِ به. يمكنه الآن القيام بذلك مع ضمان أقصى السرية. نحن في حاجة إلى الحقيقة، إذا كنا نريد العدالة، وليس فقط لجوليو، لكن لجميع المصريين الذين يرون حقوقهم الإنسانية تنتهك”.

وأطلقت صحيفة “ليسبريسو” الإيطالية، في 15 مايو/أيار الحالي، منصة منبثقة من موقعها الرئيسي تحمل اسم “ريجينيليكس”، بثلاث لغات (العربية والإيطالية والإنجليزية)، موضحة أنها “لجمع شهادات حول التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان، للمطالبة بالعدالة لجوليو ولأي ريجيني من مصر”. مُشيرة إلى أن المنصة تستعمل برنامج “غللوبالليكس” وتستطيع حماية هوية المصادر وتوفير أمانهم.
وعُثر على جثة الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني “28 عاما”، على طريق “القاهرةـ الإسكندرية الصحراوي”، غرب العاصمة المصرية، في 3 فبراير/شباط 2016، وكانت جثته مشوهة، وقد ظهرت على جسده آثار تعذيب.

 

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد. . 4 أبريل.. أهل سيناء فلسطينيين جدد على يد السيسي

السيسي يقوم بالتهجير القسري لأهالي سيناء

السيسي يقوم بالتهجير القسري لأهالي سيناء

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد. . 4 أبريل.. أهل سيناء فلسطينيين جدد على يد السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ايطاليا تتعرف على الضابط قاتل ريجيني

بعد لحظات من كشف إعلاميين مصريين على اطلاع بقضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، كان السؤال الأبرز في عقول المصريين:

كيف توصلت إيطاليا لقاتل ريجيني بالصوت والصورة؟، ولماذا تم فجأة تأجيل زيارة الوفد الأمني المصري الذي كان مقرر وصوله إلى العاصمة روما غدًا الثلاثاء، لتقديم أدلة جديدة في تحقيقات قضية الطالب الإيطالي؟

اللواء خالد شلبي.. رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تقول الصحف الإيطالية إنه المشتبه به في قتل وتعذيب الشاب الإيطالي “جوليو ريجيني، مستعرضة على مدار الأيام الماضية سيرته الذاتية، وسجله في ارتكاب انتهاكات وتزوير شهادات وفاة معتقلين قام بتعذيبهم سابقا حتى الموت.

 

لقطه الطليان“..

بهاتين الكلمتين ألصق الإعلامي يوسف الحسيني تهمة القتل والتعذيب إلى “شلبي” حينما أكد في برنامجه “السادة المحترمون” على قناة أون تي في مساء أمس الأحد، أن الطاليان لقطوا “خالد شلبي” عندما استطاعوا أن يرجعوا إلى ماضيه والتأكد من اتهامه في قضية قتل وتعذيب مواطنين والحكم عليه سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم 67909 لسنة 2000 المنتزه.

 وتحت عنوان “القاهرة متهمة في قتل الشاب الإيطالي”، قالت صحيفة “الصانداي تايمز” إن مخاوف الإيطاليين لم تهدأ بمعرفتهم أن الضابط المسؤول عن التحقيق وهو “خ.ش” كان قد حكم عليه في السابق بعقوبة مع وقف التنفيذ لتزوير تقارير الشرطة حول تعذيب معتقلين حتى الموت، بحسب مزاعم الصحيفة.

كان “خالد شلبي” أول مسئول مصري يخرج على الملأ ليُعلن أن “ريجيني” مات في حادث سير ولم يُطلق عليه طلقة واحدة، وكان ذلك بعد ساعتين تقريبا من اكتشاف جثة الطالب والباحث الإيطالي، قبل انتهاء التحقيقات أو صدور تقرير الطب الشرعي بشأن أسباب الوفاة.

 

وأكد “شلبى” فى تصريح خاص نقلته صحيفة “اليوم السابع”، أن التحريات الأولية أشارت إلى تعرضه لحادث سير.

 “خالد شلبي” واحد من أكبر المناهضين لثورة يناير، وطُرد من مكتبة الإسكندرية يوم أن دُعي لإلقاء محاضرة بها على يد شباب الثورة، ويقول نشطاء سياسيون، إنه مارس ضغوطا على أسرة الشاب السلفي سيد بلال، حينما كان رئيسا لمباحث الإسكندرية، وصرخ فى وجه أسرة «بلال» بعد مقتله أثناء تواجدهم فى مشرحة كوم الدكة بالإسكندرية، قائلا لهم:«ادفنوا الرمة دى فوراً وإما هندفنه إحنا فى مقابر الصدقة»، وطالبهم بسرعة دفنه ليلا حتى لا تثار القضية وهددهم بأن يتم اعتقالهم وتعذيبهم وإلقاء نفس مصير “بلال“.

وكان اللواء خالد شلبي، تمت ترقيته إلى وكيلٍ للإدارة العامة لمباحث الجيزة، ثم رئيسا للإدارة العامة لمباحث الجيزة خلفًا للواء مجدي عبدالعال، الذي عين مديرًا لأمن السويس، وذلك ضمن حركة التنقلات التي أعلنها وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار في ديسمبر الماضي.

 يشار إلى أن «شلبي» له دور كبير في ضبط المتهمين في حرق الملهى الليلي بمنطقة العجوزة، كما ساهم في ضبط عدد كبير من الخلايا الإرهابية، لكن تصريحه بشأن مقتل “ريجيني” في حادث سير، ربما سيكون النقطة السوداء الأخطر في ملفه.

 نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أطلقوا عملية تنقيب في سجل الرجل، مشيرين إلى صدور حكم ضده وصفوه بـ”غير عادل” عاقبه على القتل بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم 67909 لسنة 2000 المنتزه ورقم 1548 كلي شرق والتى كان متهما فيها إلى جانب خالد شلبي كل من : خالد محمد شلبي هاشم أشرف أحمد فؤاد عبد الغفار عبد الرحمن الديب هيثم كلاني هاشم الصحف الإيطالية هي الأخرى تواصل التنقيب في ملف الرجل، واتهمت الحكومة المصرية صراحة بوجود شبهة تورط في قتل “ريجيني”، كما سلطت الضوء بشكل كبير على الضابط خالد شلبي بعد تضارب تصريحاته مع تقارير الطب الشرعي في مصر وإيطاليا، فقامت بمراجعة ملف الضابط ووجدت أنه اتهم سابقا في قضايا تعذيب من نفس النوع بل وأدين فيها وحكم عليه بالسجن عامًا أيضا، وهو الأمر الذي أفرد له مذيع الأون تي في يوسف الحسيني مساحة كبيرة له في برنامجه، قائلا الطليان لقطوا خالد شلبي“.

 طرح هذا السؤال عدة سيناريوهات لا يخرج عنها توصل إيطاليا للقاتل الذي لم تعلن عنه رسميًا حتى الآن، بينما كشف إعلاميون مصريون عن صراع أجنحة بين أجهزة الدولة الأمنية والسيادية، ربما يكون وراء ما توصل إليه الأمن الإيطالي.

يؤكد فرضية “صراع الأجهزة” ما حدث بعد مؤتمر وزارة الداخلية الذي عقده الوزير اللواء مجدي عبدالغفار ليعلن عن توصله للمتهمين باغتيال النائب العام السابق، والذي أكد فيه تورط الإخوان وكتائب القسام (حماس) في عملية الاغتيال، فيما قامت المخابرات العامة في اليوم الثاني بدعوة قيادات حماس للحضور في القاهرة لبحث سبل التعاون الأمني في سيناء وترميم العلاقات مرة أخرى.

صراع أجهزة

علامات الاستفهام تحيط بملابسات مقتل الطالب الإيطالي، وتوجه أصابع الاتهام نحو أجهزة سيادية، وهو ما ألمحت إليه الإعلامية حنان البدري، مدير مكتب روزاليوسف بواشنطن، حينما قالت إن إيطاليا حصلت على تسجيل بالصوت بين الشرطة لقتلة ريجيني وهو ما لا يمكن أن تصل إليه إلا عبر جهة سيادية يمكنها اختراق الاتصال بهذا الشكل.

“بلدنا” بطنها مفتوحة”.. بهذا التعبير واصلت حنان البدري تعليقها على الزيارة المرتقبة للوفد المصري لمصارحة روما بالحقيقة غدًا، وهو تعبير يؤكد وجود اختراق أمني كبير، أو صراعات بين أجهزة خرجت للعلن، ودفع “ريجيني” ثمنها.

في نفس السياق، أطلقت الإعلامية لميس الحديدي، تلميحات خطيرة حول مقتل الباحث الايطالي “جوليو”، وأثارت تلك التلميحات موجة من الجدل خاصة قبل ذهاب قيادات أمنية مصرية إلى إيطاليا بعد ساعات لإبلاغ الجانب الايطالي بالحقيقة في مقتل “ريجيني”. 

وقالت “لميس”: هناك تلميحات بسحب السفير الإيطالي من مصر وإنهاء العلاقات المصرية والإيطالية، ونحن نتكلم هنا عن دولة صديقة، وهم يدافعون عن حق مواطن لديهم.. هنا في مصر نعتبر مقتل مواطن عادي.. لكن في إيطاليا الأمور مختلفة.

وألمحت “الحديدي” إلى أن مقتل ريجيني نتاج لصراع بين الأجهزة قائلة: “سأقول كلامي بشكل دقيق ومهذب قدر المستطاع حتى لا أتفوه بكلام ليس من المستحسن قوله، لكني أقول: الصراع بين الأجهزة وبين المؤسسات لا يجب أن يكون على جثة هذا البلد.. هذا البلد يجب أن يكون له هدف واحد وهو التنمية والحقيقة وحقوق الإنسان للمواطن المصري والأجنبي والقانون.. وهذا يجب أن يكون توجيهًا يأتي من أعلى، وأن تكون هذه رسالة بين كل “الأجهزة”.. ولو كان هناك مَن أخطأ فيجب أن يُحاسب.

فيما أكد الكاتب الصحفي المتخصص في الشئون العربية، فهمي هويدي، أن غدًا الثلاثاء هو يوم انتهاء مهلة إيطاليا لمصر، والخاصة بالكشف عن ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، مؤكدًا أن تنفيذ تهديد روما باعتبار مصر دولة غير آمنة سيكون تأثيره فادحًا، وذلك قبل إعلان مصر الجانب الإيطالي بتأجيل الزيارة.

مكالمات مسربة

الخطير في الأمر بحسب التسريبات الصحفية، تمكن الجانب الإيطالي من فك طلاسم قضية ريجيني من خلال عدة أمور:

*الأول: الحصول على تسجيلات لمكالمات بين رجال الشرطة في منطقة الحادث عن طريق طرف ثالث تكشف القاتل الحقيقي للطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

*الثاني: كشف حقيقة بطاقات “ريجيني” التي قالت وزارة الداخلية إنها ضبطت مع عصابة متخصصة في خطف وقتل الأجانب في التجمع الخامس، حيث توصل الإيطاليون للشركة المصنعة واكتشفوا أن البطاقات غير مزورة، وبالتالي كانت في حوزة شخص أو جهاز ما، وتم إيداعها ضمن متعلقات الخلية التي تمت تصفيتها وبث صور لمقتل أفرادها داخل ميكروباص.

*الثالث: التوصل إلى خيط قاد إلى اسم الجاني وتاريخه، بما في ذلك حكم على الفاعل الرئيسي بالسجن سنة مع وقف التنفيذ، في قضايا تعذيب وقتل سابقة.

وكان الإعلامي يوسف الحسيني، أكد في برنامجه “السادة المحترمون” على قناة “أون تي في”، أن الطاليان لقطوا اللواء خالد شلبي، رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة، عندما استطاعوا أن يرجعوا إلى ماضيه والتأكد من اتهامه في قضية قتل وتعذيب مواطنين والحكم عليه سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم 67909 لسنة 2000 المنتزه.

كان “خالد شلبي” أول مسئول مصري يخرج على الملأ ليُعلن أن “ريجيني” مات في حادث سير ولم يُطلق عليه طلقة واحدة، وكان ذلك بعد ساعتين تقريبا من اكتشاف جثة الطالب والباحث الإيطالي، قبل انتهاء التحقيقات أو صدور تقرير الطب الشرعي بشأن أسباب الوفاة، وهو ما أثار جدلاً واسعًا في الصحافة الإيطالية التي أطلقت عملية تنقيب في تاريخ الرجل صاحب التصريح المثير.

*الرابع: ثبوت شهادة الزور على الشاهد، الذي استضافه الإعلامي أحمد موسى في برنامجه “على مسئوليتي” على قناة صدى البلد، وصرح بحدوث مشادة كلامية بين ريجينى وشخص أجنبي خلف القنصلية الإيطالية قبل مقتله بيوم واحد، واتضح من خلال التحقيقات أن أقوال الشاهد جاءت غير ذلك.

وكانت النيابة أحضرت الشاهد المهندس محمد فوزي إلى محيط القنصلية الإيطالية لتحديد مكان رؤيته للواقعة، ومن خلال سؤاله عن المكان والزمان، تبين تضارب ما جاء بالتحقيقات، فقامت النيابة بعمل تتبع لهاتفه المحمول، الذي أثبت عدم وجوده من الأساس في محيط القنصلية وأنه لم يغادر منزله . وواجهت النيابة الشاهد بزيف شهادته، وسألته عن سبب مجيئه والإدلاء برؤيته لحادث المشاجرة، أجاب: “حبيت أساعد بلدي”.

4 خيوط قادت السلطات الإيطالية إلى التشكك في الرواية المصرية منذ العثور على جثة ريجيني، ومن ثم البحث عن فاعل حقيقي، أو أكثر من فاعل، الأمر الذي تتكفل الساعات القادمة بإماطة اللثام عنه، بعد انتهاء المدة التي حددتها روما لمصر لإعلان القول الفصل في واحدة من أكثر قضايا الاختفاء جدلاً وإثارة ربما في العقود الأخيرة.

 

 

*سوزان والعادلي وعز”.. أحدث أسماء فضيحة “وثائق بنما

انضمت سوزان مبارك ورجل الأعمال أحمد عز أمين الحزب الوطني السابق، إلى جملة الفضائح التي كشفتها وثائق بنما، حيث كشفت أن لجنة الخدمات المالية للشركة العملاقة “بريتيش فيرجين أيلاند” في عام 2011م، أصدرت وثيقة تؤكد فيها تجميد أصول وأموال عدد من شخصيات نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، وبعض أفراد أسرته، بموجب قرار اتخذه الاتحاد الأوروبي في مارس 2011م بعد الإطاحة بمبارك.

وأصدرت شركة “بريتيش فيرجين أيلاند” قائمة بالأسماء في أكتوبر 2011م، بعد تفعيل قرار التجميد في يوليو من نفس العام مرفقة بقرار الاتحاد الأوروبي، وتشرح الوثيقة أسباب تجميد أصول وحسابات الشخصيات المذكورة، نظرًا لاتهامهم في قضايا فساد واختلاس من الميزانية العامة للدولة المصرية، ما عرقل مسيرة الديمقراطية وجرد الشعب المصري من فوائد التنمية.

وتشمل الوثيقة اسم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وزوجته سوزان مبارك، ونجله علاء وزوجته هايدي راسخ، ونجله الثاني جمال وزوجته خديجة الجمّال، كما شملت القائمة عددا من شخصيات نظام مبارك وأبرزهم رجل الأعمال أحمد عز، وزوجاته عبلة محمد فوزي، وخديجة أحمد أحمد، وشاهيناز النجار.

كما ضمت القائمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وزوجته إلهام سيد سالم شرشر، ووزير الإسكان في عهد المخلوع مبارك أحمد المغربي، وزوجته نجلاء الجزايرلي، ووزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد وزوجته هانيا محمود عبد الرحمن، ووزير السياحة محمد زهير جرانة وزوجته جايلان شوكت حسني ونجله أمير محمد زهير جرانة.

 

 

*الجارديان البريطانية”: مصر تطالب إيطاليا بتأجيل إعلان نتائج تحقيقات مقتل “ريجيني

قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن مصر طالبت السلطات الإيطالية، رسميًا بتأجيل اجتماع الغد، لإعلان ملابسات مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني.

وبحسب الصحيفة، فإن مصر طالبت بتأجيل، زيارة الوفد الرسمي بضعة أيام لحين الانتهاء من جمع كافة الأدلة المتعلقة بالتحقيقات حول مقتل ريجيني.

وكان من المقرر أن ترسل الحكومة المصرية، وفد المحققين المصريين المتولى للقضية إلى روما، غدًا الثلاثاء، لإيفاد الجانب الإيطالى بنتائج التحقيق، حسب المدة المحددة بين الجانبين الإيطالى والمصري، التى ستنتهى غدا 5 إبريل.

 

 

*مصادر: تطورات جديدة فى قضية مقتل ريجينى تؤجل سفر الوفد الأمنى لروما

قالت مصادر أمنية، إن الوفد الأمنى المتوجه إلى إيطاليا لتوضيح حقيقة مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، الذى عثر على جثته بطريق 6 أكتوبر، قرر تأجيل سفره إلى روما ليوم 7 أبريل بدلاً من غدًا، وذلك لاستكمال الأوراق والتحقيقات المتعلقة بالقضية قبل عرضها على السلطات الإيطالية.
وأشارت المصادر، إلى أن الوفد الأمنى كان من المقرر أن يسلم الجهات الإيطالية العديد من الوثائق والمعلومات الهامة الخاصة بالقضية، ومن بينها متعلقات المجنى عليه التى عثر عليها بحوزة شقيقة زعيم تشكيل عصابى، يشار إلى تورطه فى قتل الشاب الإيطالى، وكذلك سجل المكالمات الخاص به وآخر المكالمات التى تلقها قبل وفاته، فضلاً عن تقارير الطب الشرعى الخاص بالصفة التشريحية وخبراء المعمل الجنائى، وكافة التحريات والتحقيقات التى توصلت إليها وزارة الداخلية والنيابة العامة فى هذه القضية.
وأضافت المصادر، أن بعض المستجدات الجديدة فى القضية أجلت سفر الوفد، والتى من شأنها كشف غموض الجريمة التى تعرض لها الشاب الإيطالى.

 

 

*القطاع الخاص”: راتب العامل لا يكفي الخضروات

كشف شعبان خليفة، رئيس النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص، عن معاناة العمال المتزايدة بسبب الارتفاع المستمر في أسعار السلع الغذائية التي ارتفعت بشكل غير مسبوق، ويستمر غلاء الأسعار وتشتد وطأته على الفقراء، وتتزايد معاناتهم.

وأوضح خليفة، في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، أن راتب العامل البسيط بأكمله لا يكفي الخضروات فقط، دون أن تشتري الأسرة أي نوع من اللحوم أو الدجاج أو الأسماك، مشيرا إلى أن الارتفاع الجنوني في الأسعار، خلال الفترة الأخيرة، جاء نتيجة غياب الرقابة على الأسواق بشكل دوري.

وتساءل رئيس النقابة عن دور الدولة في اتخاذ إجراءات رادعة لوقف غلاء الأسعار، حيث إن الأسعار تشتعل إلى الحد الذي يعجز المواطن المصري البسيط عن تحمله، في الوقت الذي لم تتحرك فيه الحكومة خطوة واحدة لوقف جشع التجار والمستثمرين، مؤكدا أن حل هذه المشكلة هو القضاء على جشع التجار والمستثمرين، وتفعيل دور المجمعات الاستهلاكية التي توقفت منذ سنوات طويلة.

 

 

*مأساة التهجير القسري تمتد لــ العريش ..فهل يصبح أهل سيناء فلسطينيين جدد على يد السيسي ؟

بالرغم من إعلان “عبدالفتاح السيسينفسه –  في لقاء سابق له حينما كان وزيرا للدفاع- أن تهجير أهالي شمال سيناء قد يكرر نموذج الجنوب السوداني مرة أخرى، ويستعدي جيلا كاملا من أبناء سيناء، 

حيث قال ما نصه : «إن محاصرة  مدينتى الشيخ زويد ورفح وتهجير الاهالى منها وتفجير منازلهم أمر فى غاية السهولة، ولكن سنكون بذلك خلقنا عدو ضدك وضد البلد لأنه أصبح هناك ثأر بينه وبين الجيش، وأن الأمن يتحقق بالتواجد وليس بالقتال”

إلا أن السيسي ولسبب لا نعرفه قد قرر ان يعيد مأساة جنوب السودان لمصر ، أو ربما مأساة الفلسطينيين الذين هجروا من أرضهم على أيدي الإحتلال، حيث بدأت قوات الجيش المصري في تهجير مساحات واسعة من شمال سيناء،فلم تكن تنتهِ فصول مأساة التهجير القسري للمواطنين المصريين في مدينتي رفح والشيخ زويد والقرى التابعة لهما، حتى انتقلت إلى المدينة الثالثة والأكبر في محافظة شمال سيناء، برحيل عشرات المواطنين من حي الصفا في العريش، لتصبح المحافظة بأكملها معرضة للتهجير.

وذلك بعد ساعات قليلة من الهجوم النوعي لمسلحي “ولاية سيناء” على كمين الصفا التابع للشرطة المصرية جنوب العريش والذي أدى لمقتل وإصابة 25 جنديا وضابطا، حيث طلبت الأجهزة الأمنية المصرية من سكان المنطقة الرحيل؛ بحجة انطلاق المسلحين من منازلهم لتنفيذ الهجوم على الكمين.

على الرغم من أن الصور التي بثها التنظيم تكذب حجة الرواية الرسمية المصرية لتهجير سكان حي الصفا، والتي أظهرت استخدام المسلحين لسيارات دفع رباعي خلال الهجوم على الكمين، وليس كما قيل إنهم خرجوا من بين منازل المواطنين.

وهو ما يعيد سيناريو قام به السيسي في أكتوبر من العام 2014، حينما وقعت عملية “كرم القواديس” جنوب الشيخ زويد، والتي نفذها التنظيم ذاته وأدت لمقتل وإصابة عشرات الجنود، لتعلن أولى إشارات التهجير لمدينة رفح المصرية؛ لإقامة منطقة عازلة على طول الحدود مع قطاع غزة.

وعلى الرغم من أن المادة 63 من دستور مصر 2014 تقول: يحظر التهجير القسري التعسفي للمواطنين بجميع صوره وأشكاله، ومخالفة ذلك جريمة لا تسقط بالتقادم

إلا أن نظام السيسي مازال ماضيا في تهجير أهالي سيناء من أرضهم ، ومن احتفظوا ببيوتهم وتمسكوا بها في ظل احتلال إسرائيلي ، تركوها مرغمين وهجروها قسريا على يد السيسي 

 

 

*شاب محكوم عليه بالإعدام يروي تفاصيل تعذيبه بالسجن

لطفي إبراهيم: ضابط قالي ممكن أقتلك برصاصتين وأرميك في أي حتة ونقول “قتل أحد الإرهابيين”
أرسل لطفي إبراهيم خليل، المحكومم عليه في القضية رقم 325/2015 جنايات عسكرية الإسكندرية، رسالة إلى والده يحكي فيها تفاصيل تعرضه للتعذيب، خلال فترة الاختفاء القسري لمدة 76 يومًا، وقال الشاب في الرسالة التي نشرها مركز النديم، اليوم الاثنين، إنه تم تعذيبه بالضرب وبالكهرباء، وتم تصويره بالفيديو يعترف بأشياء لم يفعلها خوفًا على والدته وأخته، حيث قال له أحد الضباط: «إنت حتة كلب بلدى، أنا ممكن اقتلك برصاصتين من أم 35 جنيه وأرميك في أي حتة ونقول قتل أحد الإرهابيين وأرمي جنب منك فرد خرطوش”.

وإلى نص الرسالة:

“بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اما بعد، يوم الأربعاء 19-4-2015 اتمسكت من البلد من على الطريق أمام مسمع ومشهد من الناس اللي كانت موجودة وقرابة بيت العمدة غموني معرفتش أنا فين إلا لما فتحت عنيا بعد ما جيت من القاهرة من أمن الدولة مدينة نصر”.

وتابع: «لقيتهم مكلبشينى في مكتب في غرفة تنفيذ المباحث بقسم أول، جه ضابط ومعه النقيب (فهد الليثى)، وجابوا لي صورتي وأنا في المصيف وصورة إبراهيم، فقلت لهم دي بتاعتي وده وأحد صاحبي، فجابوا لي صورة تانية لواحد قاعد على القهوة ومتصور هو وصاحبه فقالى إنت ده، قلت له لا، ضربني بالقلم وحاول يقنعنى إنى أنا الشخص ده غموني تاني ونزلوني سلم وأنا متكلبش خلفي وطلعوني سلم تانى ودخلوني مكتب وقعدوا معايا مخبر ودخل ضابط ياخد بياناتي فبقوله يا أفندم هو أنا عملت إيه؟ راح المخبر ضاربني وقال لي: أسكت”.

واستطرد: «بعدها دخلوني غرفة تانية مليانة ضباط ومخبرين وراح رافع إيدى لفوق وربطها ومعدين من ورا رقبتي عصاية عشان إيدى ما تنزلش، وواحد راح مخلعني بنطلوني ورابط بالحزام رجلي، وبدأ بالصاعق الكهربي يكهربني في خصيتي، فبقوله يا أفندم أنا معملتش حاجة أنا كنت في شغلى، بدأ يزيد في الضرب والكهرباء، قلت له شوف اللي إنت عايزه وأنا همضيلك عليه، قال لي لا لازم أنت اللي تتكلم، بدأت أقول له أنا كنت في الشغل أنا وابن خالي والعمال والغفير واصحاب الأبراج خد عناوينهم، وبعد كده بعد العشا تقريبا ريحونى ساعة أو مكملش وأخدونى تانى وأتلموا كلهم عليا ونيمونى في الأرض بالبوكسر وربطوني من إيدى ورجلى في الكراسى وبالصاعق، ما شالوش عن جسمي إلا بعد فترة وبقوا يقولوا لي اصرخ كمان مش مهم محدش هيرحمك”.

وأضاف: «بعد كده راحو معلقينى (شوية) بعد الفجر لحد تانى يوم قرب العشا، لما قلت لهم هقول اللي انتوا عايزينه بعد ما هددوني بماما وأختي، قال لي قول بدأت أعترف لحاجة ما عملتهاش، كان غصب عنى خوف من تهديدهم، وجه ضابط أمن الدولة من القاهرة فك الغماية عن عيني وقال لي قول الحقيقة قلت له إني كنت في الشغل وكان معايا شهود قال لي ماشي، سألني: أمال اللي أنت قلته ده ليه؟ قلت له من الخوف، خد أقوالي في ورقة،  وبعدها بقوا ياخدونى باليل متغمى يودونى أمن الدولة والمخابرات، أنكرت قدام المخابرات فاتنرفزوا عليا بالشتيمة وواحد منهم راح واخدنى بالعافية ونزلنا عند الاستاد وخلانى قلت الكلام وصورت فيديو ونزلنا البلد عندنا الساعة 6 الصبح، ولما رجعنا هددوني تانى: أنت حتة كلب بلدى، أنا ممكن اقتلك برصاصتين من ام 35 جنيه وأرميك في أي حتة ونقول قتل احد الارهابيين وارمى جنب منك فرد خرطوش”.

وتابع إبراهيم: «وكان اعترافي ده وتصويره مقابل إن لطفى محمد يروح لما عرفت إنهم جابوه، بعد كده أخدوني (القاهرة) مكنش تعذيب كان ضرب باليد بس، وأنكرت كل اللي قولته في كفر الشيخ وقلت لهم إنى اتعذبت واتكهربت وخلونى كلمت مسئول كبير في التليفون فسألني “انت تعرف ايه اللي كان في القنبلة، قلت له “يا أفندم لو عملت التفجير ما كنتش اتمسكت كده بسهولة، وبعدين لما أنا قاتل ايه اللي مقعدنى في البلد وانا عارف ان الناس بتتمسك كان زمانى هربت،  كرر عليا سؤال اللي سأله لي مدير أمن الدولة وقال لي أمال قولت كده ليه قلت له “تحت ضغط وتعذيب وتهديد بأمي وأختي”  قال لي “يعنى انت ما عملتش حاجة؟” قلت له ” والله ما عملت ” قال لي “ماشي” فقلت له هروح؟” قال لي “إن شاء الله”.

وأكمل:«جينا بعد ثلاث ايام على قوات الأمن، طبعا الخطوط بتاع التعذيب مكان الصاعق كانت لسه باينة وما كتبهاش في الورقة أو التذكرة اللي تثبت إن إحنا عندهم ولقيت عربية واقفة، ركبوني فيها وأنا مغمي وأخدوني على القسم تاني، قعدت يومين ودخلوني لـ (السكران) وبقى يقول لي قول الحقيقة، فضلت ثلات أيام اقوله ما عملتش، لحد ما هددني انه يعلقني تاني قلت له هكدب وهقول عملت عشان ترحمني من التعذيب، هددنى إن الناس بتاعة مصر جاية تحقق معايا تانى والناس دى ما بترحمش وخلاني اعترفت غصب عنى بالتهديدات وأقول الكلام بتاع أمن الدولة تاني،  حقق معايا ناس من المديرية وقلت لهم إني ما عملتش حاجة برضه، وقعدوا يتريقوا عليا وقالوا لي قولنا عملت إيه في اليوم ده، قلت لهم إني خرجت رحت شغلي وكنت موجود هناك والناس تشهد، شوفت واحد منهم وأنا بحكي بيهز دماغه وبيقول مضبوط، قولتلهم عندكم الاخوان حققوا معاهم، شتموني طبعا وقالوا لي هتخرج،  عدا اليوم و (البغل) اخدنى عنده المكتب عاوزنى اعترف على ناس واثبت عليهم عشان أنا عليا فيديو الاثبات الوحيد، رفضت لحد ما جه واحد من مصر قال لي (كلامك ده لو اتغير ملكش دية عندنا واحنا مبنهزرش) وعرضوني على النيابة ووكيل النيابة رفض يسمع مني أي حاجة وهددوني باللي حصل في كفر الشيخ وخلاني اعترفت بره، وبقى هو يجاوب على نفسه معظم الأسئلة”.
واختتم الرسالة: «لا تحزن على ضعفي فعندي يقين أني سوف انتصر على من ظلمني قريبا يا والدى العزيز، ربك كريم وهنخرج قريب إن شاء الله». ويذكر أن القاضي العسكري حكم على لطفي يوم 2 مارس 2016 بالإعدام.

 

 

*وفاة سامح سيف اليزل

أعلن النائب أسامة هيكل نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، أن اللواء سامح سيف اليزل رئيس الائتلاف توفى منذ قليل، بعد معاناة كبيرة مع المرض ، أدت إلى دخوله إحدى المستشفيات المتخصصة وبقائه الساعات الأخيرة بغرفة الرعاية المركزة وعلى أجهزة التنفس الصناعى.

وقال أسامة هيكل إن جنازة سيف اليزل سيتم تشييعها غدا ، مشيرا إلى أن ائتلاف دعم مصر سيناقش مسألة رئاسة الائتلاف فى أول اجتماع مقبل ، على أن يكون تولى المنصب بالانتخاب

 

 

*بعد اختفاء شهرين.. حبس 5 من ثوار الشرقية

أمرت نيابة الانقلاب بالزقازيق بحبس 5 من ثوار مركز أبو كبير بالشرقية 15 يوما، على ذمة التحقيقات في قضايا ملفقة، بعد إخفائهم قسريًّا لأكثر من شهرين.

وقال أهالي بعض المعتقلين، إن وكيل النيابة رفض إثبات ما تعرضوا له من انتهاكات خلال فترة إخفائهم قسريا بمقر الأمن الوطني بالزقازيق، كما رفض إخبارهم بالتهم الموجهة لهم؛ بذريعة عدم وجود أي أوراق للقضية، مشيرين إلى أن الزيارة ممنوعة عن ذويهم، وأنهم محبوسون في سجن انفرادي، وفي ظروف إنسانية بالغة السوء، حيث لم يتمكنوا من تبديل ملابسهم منذ أكثر من شهرين.

والمعتقلون هم: بسام علي السيد “مدرس”، حاتم سباعي “مهندس ديكور”، صلاح متولي “محام”، إبراهيم القرناوي “أعمال حرة”، محمود عبادة “طالب جامعي

 

 

*داخلية الانقلاب تخفي مهندسا سكندريًّا لليوم العشرين

تواصل قوات امن الانقلاب بالإسكندرية إخفاء المهندس أحمد علي ماهر، لليوم العشرين على التوالي، عقب اعتقاله من منزله بمنطقة الرمل يوم 17 مارس الماضي.

وتحمل أسرته داخلية الانقلاب المسؤولية عن سلامته، خاصة في ظل عدم تمكنهم حتى الآن من معرفة مكان وظروف احتجازه أو الاتهامات الموجهة له. 

وتشهد الأشهر الماضية تصاعدًا غير مسبوق في جريمة الإخفاء القسري للمعتقلين المناهضين للانقلاب العسكري؛ حيث يتم إخفاؤهم في سلخانات أمن الدولة لعدة أسابيع أو أشهر من أجل انتزاع اعترافات ملفقة.

 

 

*فضيحة جديدة.. القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد بالفيوم

يبدو أن القضاء العسكري لا تنتهي فضائحه، فبعد الحكم على طفل لم يتجاوز عمره 4 سنوات بالمؤبد، قضت محكمة غرب القاهرة العسكرية، أمس الأحد، برئاسة المستشار عصام عبد المجيد، بالسجن المؤبد بحق المتهم رقم 160، الشهيد أحمد عبد الواحد سفاوي، ضمن 170 من أبناء مركز أبشواي بالفيوم, في القضية رقم 155 لسنة 2015 جنايات محكمة غرب العسكرية, والمعروفة إعلاميا بحريق مركز أبشواي، رغم أنه استشهد منذ 3 سنوات.

ولاقى الحكم استنكارا حقوقيا؛ بسبب غرابته وتأكيده أنه لم يتم إجراء تحقيقات أو الاستماع لمحامين أو شهود أو معرفة القضاة بتفاصيل القضية.

والشهيد “أحمد عبد الواحد سفاوي” أحد أبناء قرية أباظة بقارون، التابعة لمركز يوسف الصديق, ويقيم بمركز أبشواى, ويعمل بورشة أسسها لتصليح الآلات الزراعية, وهو متزوج ولديه 3 أبناء.

أصيب بطلق نارى من داخلية الانقلاب أثناء مشاركته في مظاهرة تندد بفض اعتصامي رابعة والنهضة, وعلى إثر هذه الإصابة لازم الفراش، وبعدها بعدة أيام ارتقت روحه إلى خالقها, ورغم ذلك تم تحرير محضر ملفق ضم عددا من الأسماء، بينهم الشهيد, وتم توجيه عدد من التهم لهم، انتهت في نهاية المسرحية بالحكم العسكري على من تضمنهم المحضر بأحكام تراوحت من 10 سنوات وحتى المؤبد.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، دشن نشطاء هاشتاج #مؤبد_للشهيد، منددين بالحكم على الشهيد بالمؤبد، رغم وفاته قبل توجيه التهمة له .

 

 

*عام إضافي لمهندس الإطاحة بـ”جنينة” في الرقابة الإدارية

أصدر عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، قرارًا بالتمديد للواء محمد عرفان جمال الدين، رئيس هيئة الرقابة اﻹدارية بالإنابة، لمدة عام ينتهي في 4 أبريل 2017، بعد بلوغه سن التقاعد، والذي بلغه “عرفان” الشهر الجاري.

وبرز اسم عرفان كرئيس للجنة تقصي الحقائق، التي اتسقت مع توجهات السيسي، وأدانت القاضي السابق هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، واتهمته بخداع الرأي العام، وطرحت تساؤلات عما وصفته باستفادة جهات خارجية من التصريحات.

وكلف “عرفان” مكتبه بإعداد تحريات عن جنينة، وأرسلها إلى نيابة أمن الدولة العليا، وتهدد باتهامه بالتخابر مع دولة أجنبية، حيث جاء في التحريات- وفقا لمصادر قضائية- أن “جنينة استغل منصبه للحصول على أوراق وصور وأصول مستندات والاحتفاظ بها، والتعامل مع جهات أجنبية تحت ستار التعاون على إنجاز تقارير عن حالة الفساد في مصر“.

وبناء على هذه التحريات التي تلقتها النيابة، أصدر السيسي قرارا انقلابيا، اﻷسبوع الماضي، بإقالة هشام جنينة.

ومنذ احتلاله للسلطة وانقلابه على الرئيس المتخب، عمد السيسي إلى تعزيز دور ومكانة الرقابة الإدارية، واعتبار عملها مكملا لدور المباحث الشرطية، وأعاد سيطرة العنصر العسكري عليها، فأسند رئاستها لصديقه القديم محمد عرفان، وهو ضابط سابق بالمخابرات الحربية وسلاح المدفعية، وانتقل للعمل بهيئة الرقابة اﻹدارية عام 1986.

وشهدت فترة “عرفان” تزويد الرقابة اﻹدارية بعدد من ضباط المخابرات الحربية والمخابرات العامة، محاولا إعادة هيكلتها إلى ما كانت عليه أيام رئيسها الأسبق ومعلم السيسي “محمد فريد التهامي، ورئيسها الأسبق اللواء هتلر طنطاوي (كلاهما في عهد المخلوع مبارك).

وفي المرحلة الثانية من إعادة هيكلة الهيئة، ضم السيسي عددا من عناصر الرقابة الإدارية إلى دائرته “المخابراتية الرقابية” التي يديرها بشكل شخصي مدير مكتبه عباس كامل، ثم منحها سلطات واسعة في المراقبة والتحري بصورة أوسع مما كانت عليه في العقود الأربعة السابقة؛ للحد الذي جعل الرقابة الإدارية إحدى سلطات التحري الرئيسية في قضية التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني، رغم أن دورها الأصلي هو مراقبة الفساد الحكومي.

 

 

*العداء للإسلام هل يطيح بالسيسي؟

منذ انقلاب 3 يوليو وقد انبرت أذرع السيسي الإعلامية وطبقة مفكري البيادة، في الهجوم والتطاول على شعائر الإسلام، آخر مشاهد التطاول تلك المشادة الحامية التي اندلعت بين المدعو “محمد عبد الله نصر”، الشهير بالشيخ “ميزو”، وبين الداعية “شريف الصاوي” على خلفية دفاع الأول عن الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، بعد تأييد الحكم بحبسها بتهمة ازدراء شعائر الدين الإسلامي. 

وقال “نصر” المؤيد للانقلاب العسكري، في مداخلة تليفونية ببرنامج العاشرة مساءًا أن :”الإسلام ليس بحاجة لحماية من أحد وأن غاية ما يفعله المسلم إذا رأى من يسب دينه هو أن يذهب إلى مكان آخر بعيدًا عمن يسب الله”، مضيفًا : “أسقطنا الإخوان والمرشد لكن مازال يوجد بيننا من يريدون تطبيق أفكارهم” . 

وشن “الصاوي” هجومًا حادًا على “نصر” بسبب دفاعه عن سب الله قائلًا : “اخسأ يا شيطان يا منافق .. أنت أفتيت بأن الزنا حلال وتقتطع الآيات القرآنية لتثبت وجهة نظرك” .

العداء للشريعة 

ويقول تقرير موقع “فيدراليست” الأمريكي أن “رد فعل من الإسلاميين في مصر على هذا العداء للشريعة سواء الحجاب أو النقاب، قد يؤدي إلى إطاحة أخرى بـ (نظام السيسي)، وقد لا يكون ذلك من خلال عملية سلمية هذه المرة، وقد لا يؤدي إلى بلد مستقر”.

ويشير التقرير إلى أن “المشرعين المصريين يستخدمون النقاب كمعيار للنقاشات بشأن مواجهة الإسلام”، ويدرك السيسي برلمان “الدم” الخطر الذي يمثله الإسلام على انقلاب 3 يوليو 2013.

ويحذر السيسي ونظامه من أنهم ” إذا لم يلزموا الحذر فقد ينتهي بهم الأمر إلى مزيد من دفع الناس لرفض ما يفعلونه، ويمكن أن تكون مصر الدولة التالية التي تشتعل في الشرق الأوسط”.

البرلمان: النقاب عرف يهودي!

وبعد أيام قليلة من معركة الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة المؤيد للانقلاب، مع قرابة 22 من المنتقبات من هيئة التدريس وكليات الطب والتمريض، تضامن معهن 50 من أعضاء هيئة التدريس، ومنعه دخول المنتقبات للمستشفيات التابعة للجامعة، أعلن عدد من أعضاء مجلس النواب سعيهم لإعداد مشروع قانون بمنع النقاب بالأماكن العامة.

وقال النائب اليساري، علاء عبد المنعم، عضو برلمان “الدم”، والمتحدث باسم ائتلاف “دعم مصر” المخابراتي، إن هناك مساع لإعداد مشروع قانون يلزم بمنع “النقاب” في مؤسسات الدولية والمرافق العامة، مبرراً ذلك بأن من حق أي شخص أن يتعرف على هوية الشخصية التي تجلس بجانبه أو تسير معه في الشوارع!

وبرر المتحدث باسم ائتلاف “دعم مصر”، ذلك بأن “حجب الوجه بصفة عامة أمر محظور، فالحرية الشخصية مسموح بها إذا كانت لا تضر بالآخرين”، قائلا: “إذا كان من حق المرأة تغطية وجهها بالنقاب، فمن حق الرجل أن يسير ملثما وهذا أمر غير مقبول فنحن نسعى لمنع تلثيم الوجه بصفة عامة سواء للرجال أو السيدات”.

وحول مهاجمة الإسلاميين لهذا القرار، زعم “عبد المنعم” أن: “النقاب بدعة فلا يوجد امرأة منقبة في الحج، ونحن لا نخشى الهجوم علينا لأننا نفعل الصح”، مشيرا إلى أنهم سوف يستعينون بفتاوى المؤسسات الدينية وعلى رأسها الأزهر الشريف خلال إعدادهم مشروع القانون يلزم بمنع النقاب”. 

شريعة اليهود!

وأعلنت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، عضو برلمان “الدم”، مشاركتها في إعداد مشروع قانون بمنع النقاب في مؤسسات حكومة الانقلاب والأماكن العامة، قائله: “أنا أنتظر مثل هذا القانون الشجاع منذ 25 عامًا لمنع النقاب لأنه شريعة اليهود وعادة وليس تشريعًا إسلاميًا”.

وقضت محكمة القضاء الإداري في 19 يناير الماضي، بتأييد قرار رئيس جامعة القاهرة د. جابر نصار، بحظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس، في تضامن واضح من “الشامخ” مع بقية أذرع الانقلاب.

وكان عدد من المحامين أقاموا دعاوى أمام المحكمة، بالنيابة عن 100 باحثة منتقبة وغير منتقبة (تضامن معهن) بجامعة القاهرة، لإلغاء قرار الجامعة رقم 1448 لسنة 2015، بشأن حظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من طلاب الدراسات العليا داخل المعامل البحثية ومراكز التدريب العلمية لطلبة الدراسات العليا. 

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها الرافض للنقاب داخل الجامعة إن “رئيس جامعة القاهرة أصدر القرار المطعون فيه حرصا على التواصل مع الطلاب، وإن هذا القرار صدر وفقاً لسلطته الإدارية المنصوص عليها في المادة 26 من قانون تنظيم الجامعات، والتي تمنحه إدارة شؤون الجامعة وتتضمن وضع قواعد عامة مجردة في شأن الزي الخاص بأعضاء هيئة التدريس”.

 

 

*لواء شرطة يستولي على 200 فدان بالسويس

استولى لواء شرطة سابق ،على 200 فدان بمحافظة السويس،تحت زعم إنشاء “جبانات” على نفقته الخاصة، وذلك بعد إنشائه شركه باسم “التحرير للتنمية الزراعية” .

 وبحسب موقع “التحرير” الموالي للانقلاب، فإن المستندات التى حصلوا عليها تفيد قيام «مصطفى.ك.ح»، لواء سابق، بتقديم طلب استئجار قطعة أرض من الهيئة العامة لمشروعات التعمير، بمساحة تقدر 210 أفدنة بغرب نفق الشهيد أحمد حمدى بالسويس لإنشاء «جبانات» على نفقته الخاصة، وذلك بعد إنشائه شركه باسم «التحرير للتنمية الزراعية» لكى تتم كل المكاتبات والأعمال عن طريقها.

 وتكشف المعلومات أن الهيئة وافقت على استئجار المساحة لمدة ثلاث سنوات من يونيو من عام 2000 حتى يونيو لعام 2003، ولم يتم تجدد العقد له مند انتهاء مدة التعاقد (3سنوات)، ثم قام بتقديم طلب إلى وزير الزراعة آنذاك بشأن توفير مصدر رى دائم ومقنن للمساحة بمشروع “الرائد“.

 وأضاف الموقع،وعلى الرغم من إرسال خطاب من قبل المهندس رضا مهدى، مدير عام الموارد المائية بالإسماعيلية، يفيد بعدم جواز المذكور توصيل خط مياه رى من الخط الحالى فى منطقة الرائد، وذلك بسبب أن الأرض تابعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير، بموجب العقد الذى انتهت مدته، قام اللواء السابق بكسر خط مياه الرى المغذى لمحطات “1.2” بقرية الرائد عنوة لتوصيل المياه إلى الأرض.

 وبناء عليه تم تحرير محضر ضده بالتعدى بقسم الجناين بالسويس بتاريخ 19يناير2014 بكسر محبس خط الهواء الخاص بمياه شباب الخريجين، تم استدعاء مغتصب الأرض للسؤال ليقر بذلك، ويقدم طلبا بإعادة إصلاح ما تم إفساده فى هذا الخط.

 ويقوم اللواء حالياً بتسوية الأرض وتقسيما تمهيدا لبيعها بنظام القطع أو زراعتها، دون تحرك من قبل المسئولين، فى ظل صدور قرارات لسحب هذه المساحة من ملكية المدعو وإعادتها لصالح الهيئة العامة لمشروعات التعمير.

 

 

*يسرائيل هايوم”: السيسي أضعف حماس لصالحنا

أكد تقرير صحيفة “يسرائيل هايوم” الصهيونية، اليوم الإثنين، جريمة الانقلاب العسكري بحق المقاومة الفلسطينية، وان السيسي أداة في يد حكومة الاحتلال الصهيوني، وقال التقرير: “علينا استغلال ضعف حماس لصالحنا”.

وأضاف الصحيفة: “لا شك أن الحركة الفلسطينية في قطاع غزة تمر بورطة شديدة؛ نقص الأموال دفع حماس إلى التنازل عن السلطة، ومنذ وقت طويل يتم إدارة النظام من وراء الكواليس، دون رئيس حكومة أو وزراء”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “محاولات أفراد الحركة للحصول على وسائل توفر رواتب موظفي الحكومة تلاقي صعوبات وعراقيل كثيرة بشكل شهري، علاوة على إغلاق مصر معبر رفح الحدودي مع سيناء، وتدميرها أنفاق التهريب بين القطاع وشبه الجزيرة، كل هذا وجه ضربة قاسية لاقتصاد غزة”.

وأضافت: “وفد حماس زار القاهرة الشهر الماضي، برئاسة موسى أبو مرزوق بعد فترة طويلة من القطيعة بين الجانبين، وتعهد بوقف التحريض ضد السيسي وحكومته”.

وأوضحت صحيفة “يسرائيل هايوم”: “طالبت القاهرة الوفد بتسليم نجل عائلة دورموش، التي تدعم تنظيم داعش الإرهابي في شبه الجزيرة المصرية، رغم أن حماس أبلغت القاهرة أن الأمر خارج قدرتها، إلا أن الحركة ستوافق على السير إلى أبعد نقطة من أجل استرضاء المصريين”.

وذكرت الصحيفة، أن “الوضع في حماس يذكر بوضع منظمة التحرير الفلسطينية، عندما دعم زعيمها الراحل ياسر عرفات، الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين وغزوه للكويت عام 1990؛ حينها تم طرد الكثير من العمال الفلسطينيين من دول الخليج في أعقاب تأييد عرفات لحسين، بل وتم إيقاف الدعم المالي الخليجي للمنظمة الفلسطينية، ويمكننا الافتراض أنه لولا هذه العقوبات لما كانت المنظمة قد وافقت على المشاركة في مؤتمر مدريد ووقعت على اتفاقيات أوسلو للسلام مع إسرائيل”. 

وقالت الصحيفة، إنه قد يكون التقارب بين حماس ومصر فرصة كي تصبح القاهرة وسيطًا بين الحركة الفلسطينية وإسرائيل؛ مما قد ينتج عنه التوصل إلى هدنة مستمرة بين حماس وتل أبيب، ولإجراءات تقلل احتماليات تحول غزة إلى “برميل من البارود”، قد ينفجر في وجه إسرائيل، وسط ارتفاع معدلات البطالة ونقص الماء والكهرباء وغيرها من الاحتياجات المعيشية. 

واختتمت الصحيفة تقريرها: “تدخل القاهرة في الوساطة بين حماس وإسرائيل سيكون ناجحًا، خاصةً أن الحركة الفلسطينية مستعدة لإزالة صور الرئيس الأسبق محمد مرسي من مكاتبها الرسمية، وتدرك أنها مُلزمة بالإنصات جيدًا لمطالب المصريين، والتي من بينها عقد هدنة مع تل أبيب”.

 

 

*شاهد.. لماذا فشل السيسي في دروس الثقة بالنفس؟

وقف الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، ثابتاً يعرف حجم الثورة البشرية والإنسانية الطائلة التي تنعم بها مصر، وقال “أننا إذا أردنا أن نمتلك إرادتنا، فعلينا أن ننتج غذاءنا ودواءنا وسلاحنا”، كان ذلك قبل الانقلاب بعام واحد خلال كلمته أمام عصابة العسكر بالإسماعيلية، وعلى نقيض الثقة التي كان يشعر بها الرئيس “مرسي”، جاء السيسي بانقلاب يرفع شعار انبطح أكثر وتسول أكثر!

وما يزال الكثيرون يصعب عليهم فهم موقف الرئيس “مرسي” من أمريكا والقوى العظمى، ويعود ذلك لأنهم ما زالوا يعيشون ما تعودوا عليه من الضعف والهوان في زمن العسكر، ولم يدركوا بعد القوة والثقل اللذان اكتسبتهما مصر من بعد ثورة 25 يناير.

مش بتاع فناكيش

جزء من معارضي الرئيس محمد مرسي، يراوده هاجس الخوف فيقول “من نحن حتى ندخل في شد وجذب مع الدول العظمى؟”، أما الجزء الآخر وهم المؤيدون للانقلاب حتى النخاع فيقولون “إن التهور ومساندة قضايا المنطقة مثل الثورة السورية والمقاومة في غزة .. انتحار”.

في حين أن مواقف الرئيس محمد مرسي تجعل هؤلاء الخائفين والمشكّكين في الخلف، في المكان الذي اعتادوا الوقوف فيه في خانة الاستكانة العسكرية وسيظلون.

خلال العام الذي حكم فيه الرئيس مرسي، علّم من حوله أكبر إنجاز حققه وهو “الثقة بالنفس”، إلى جانب الإنجازات الحسية التي لا تخفى على أحد، وعلى عكس الكبر المنتشر بين ميليشيات العسكر في وجه الشعب، تجنب الرئيس محمد مرسي النظر إلى الشعب من الأعلى، ولم يسع إلى السيطرة والنفوذ على كل شيء، وحاول جاهداً إسماع الآخرين وشد انتباههم نحو مصر، ولم يمضي بالجماهير نحو الوهم

والوعود والفناكيش الكاذبة.

 صفعة للنخبة الفاسدة

وتعتبر الثقة بالنفس التي داوم عليها الرئيس مرسي طوال العام الذي حكم فيه البلاد، صفعة قوية على وجه العقلية العسكرية، التي لطالما ظلّت تنظر إلى الشعب من الأعلى وتحتقره، ولا تلقي له أي اعتبار، ومواقف الرئيس مرسي مع بسطاء المصريين، تذكّر “المنبطحين” ومريدي البيادة بأنفسهم، وهم الذين ما زالوا ينظرون إلى عصابة السيسي المتعالين عليهم، على أنهم أسيادهم ويبجلونهم باعتبارهم علية القوم وسادتهم!

وبرأي مراقبون أن الشعب المصري وان سكت على الانقلاب لمدة 3 أعوام، إلا أنه يرى في شخصية “مرسي” الثقة بالنفس التي تحطّمت منذ انقلاب عبد الناصر، وأنه وهو في سجون الانقلاب لا يزال الأمل في نجاح ثورة 25 يناير.

https://www.youtube.com/watch?v=iYjyxp_u0ME

 

 

*وقفات احتجاجية لحملة “الماجستير” وعمال “استيرنكس

نظم العشرات من حملة” الماجستير والدكتوراه” دفعة 2015، وقفة احتجاجية أمام مقر نواب العسكر، اليوم الإثنين؛ للمطالبة بالتعيين أسوة بالدفعات السابقة.

وقال صبري قاسم، منسق وقفات طلاب الماجستير، إنه لا بديل لهم عن التعيين، متسائلا: “أين وعود المسئولين؟ 

يذكر أن الوقفة ضمن عشرات الوقفات المتتالية للمطالبة بتعيينهم بالدولة أسوة بخريجي وحملة الماجستير والدكتوراه السابقين.

 فى سياق آخر، نظم العاملون بالشركة المصرية لإنتاج السترين والبولى سترين “استيرنكس” وقفة احتجاجية، اليوم الإثنين أمام مقر الشركة القابضة للبتروكيماويات بالقاهرة؛ للمطالبة بكشف الفساد وحصر الخسائر المالية التي لحقت بالشركة والمطالبة بصرف أرباحهم المالية لعام ٢٠١٥.

 ولفت العاملون إلى صرف بدلات ومكافآت لأعضاء مجلس الإدارة أثناء انعقاد الجمعية العمومية للشركة، وتجاهل العمال رغم الجهد المبذول.

 

 

 

*أسيوط العمومي” ينكِّل بمعتقلي المنيا لإجبارهم على فض الإضراب

قامت إدارة سجن أسيوط العمومي بممارسة كافة أنواع التنكيل بحق “معتقلي المنيا” المضربين عن الطعام منذ 3 أيام، كما قامت بوضع بعضهم في زنازين التأديب والانفرادي؛ لإجبارهم على فض الإضراب.

وكان معتقلو المنيا في سجن أسيوط العمومي- البالغ عددهم 150 معتقلا- قد أعلنوا، السبت الماضي 2 أبريل 2016، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام؛ احتجاجا على محاكمتهم أمام محاكم عسكرية في تهم ملفقة، وإنهاكهم في الجلسات التي وصل عددها إلى 100 جلسة خلال 10 أشهر دون فائدة.

وقال المعتقلون- في رسالة منهم- إن إضرابهم عن الطعام بسبب أنهم يحاكمون بأثر رجعي للقرار بقانون، حيث إن الأحداث قد وقعت قبل صدوره بسنة وشهرين و13 يوما، ما يعد مخالفة صريحة للقانون والدستور، مشيرين إلى وجود محاولة واضحة لإنهاكهم بكثرة عدد الجلسات التي تجاوزت مائة جلسة خلال عشرة أشهر من المحاكمات العسكرية، وما زالت الجلسات مستمرة، فضلا عن عدم التحقيق معهم من قبل النيابة العامة ولا النيابة العسكرية في أغلب القضايا المنسوبة إليهم، وكانوا يفاجؤون بها من القاضي.

وأضاف البيان أن بعض المعتقلين نسب إليهم أكثر من 10 قضايا بارتكاب أحداث وقعت في يوم واحد في أماكن متفرقة على مستوى المحافظة، يستحيل فعلها كلها في وقت واحد، ما يدل على تلفيق التهم وعدم مطابقتها للعقل والواقع.

ودعا المعتقلون كل صاحب ضمير حي والمنظمات الحقوقية في الداخل والخارج وشعب مصر وأحرار العالم إلى أن يتحركوا لنصرتهم ونصرة كل مظلوم يعاني من ظلم وظلمات السجون، كما طالبوا أهاليهم بعدم إحضار أية أطعمة أثناء الزيارات.

 

 

*عسكرة الوطن.. تطبيق “العسكرية” على طالبات الجامعات

أعلن أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات المعين من جانب الانقلاب، أن هناك دراسة لتطبيق التربية العسكرية على طالبات الجامعات المصرية.

وقال حاتم، في تصريحات صحفية على هامش اجتماع المجلس الأعلى للجامعات اليوم الإثنين: إنه سيتم تطبيق قانون التربية العسكرية رقم “14” لسنة 73 على طلاب الجامعات الحكومية “انتظام وانتساب”، والخاصة والمعاهد الحكومية والخاصة، بداية من العام الدراسى المقبل 2016 / 2017، فضلا عن دراسة تطبيقها على طالبات الجامعات المصرية.

وأضاف حاتم أنه تم تشكيل لجنة تنسيقية لتطبيق القانون، موضحا أن هناك تطويرا للتربية العسكرية عما كانت عليه سابقا، مع استمرارها شرطا لحصول الطلاب على شهادة التخرج.

 

 

مصر في ظل العسكر تحولت إلى جمهورية الخوف. . السبت 23 يناير. . 20 ألف شهيد ومعتقل سيناوي على يد “السيسي”

حرائر سيناءمصر في ظل العسكر تحولت إلى جمهورية الخوف. . السبت 23 يناير. . 20 ألف شهيد ومعتقل سيناوي على يد “السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* سماع دوي انفجار يهز مدينة العريش

أكد شهود عيان، سماع دوي انفجار شديد هز مدينة العريش منذ قليل، أعقبه إطلاق نار كثيف على الطريق الساحلي للمدينة.

 

 

* جماعة الإخوان تعلن عن تعين 3 متحدثين رسميين من الداخل بينهم فتاة

اعلن المتحدث الرسمي باسم جماعة الاخوان المسلمين عن تعيين الجماعة 3 متحدثين من الداخل 

و اليكم نص التصريح الصحفي :

بسم الله الرحمن الرحيم

تعلن جماعة “الإخوان المسلمون” عن تعيين ثلاثة من الشباب كمتحدثين إعلاميين من داخل مصر وهم

1 – الآنسة إيمان محمود 

2- حسن صالح 

3- أحمد عاصم

سائلين الله أن يوفقهم وأن يجري الحق على ألسنتهم.

د. طلعت فهمي 

المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمون

السبت 14 ربيع الآخر 1437 الموافق 23 يناير 2016

 

 

* ولاية سيناء” يتبنى استهداف آلية للجيش بعبوة ناسفة جنوب مدينة الشيخ زويد

ولاية سيناء” يتبنى استهداف آلية للجيش بعبوة ناسفة قرب كمين أبو رفاعي جنوب مدينة الشيخ زويد

 

 

* الإسماعيلية : امن الانقلاب يعتقل 6 أشخاص ويواصل الإخفاء القسري لثلاثة آخرين

شنت قوات أمن الانقلاب بالإسماعيلية عصر اليوم حملة مداهمات لمنازل العشرات من معارضي حكم العسكر بمراكز التل الكبير والقصاصين وعين غصين ومدينة الإسماعيلية.

أسفرت الحملة عن اعتقال ستة، منهم الشيخ صلاح الحداد للمرة الثانية والطالب إسلام اللاشي ليلحق بأبيه الذي اعتقل قبل عامين ونصف العام.

وفي ذات السياق تم اعتقال الشيخ محمد حسن عويس للمرة الثانية، مدير عام بشركة الكهرباء، مساء أمس وتم إخفاء نجله أحمد، طالب بكلية الطب جامعة الأزهر قسريا من ثلاثة وعشرين يوما، كما تم إخفاء قسري لكلا من: حجازي محمد موسي منذ سبعة أيام، وعبدالرحمن رأفت منذ شهر بمدينة الاسماعيلية.

كما أسفرت الحملة عن اعتقال حسام حسن سعادة، للمرة الثانية ليلحق بأبيه الذي أحيل للمحكمة العسكرية قبل عام ونصف العام، والشيخ علي سعد بمنطقة السعادات بمركز الإسماعيلية.

وواصلت قوات أمن الانقلاب بالإسماعيلية حملاتها ضد مناهضي حكم العسكر إذ اعتقلت معظم من سبق اعتقاله.

وفي منطقة سرابيوم تم اعتقال أسامة عباس، مدرس، وإبراهيم الشحات بعد خروهما بعدة أشهر من السجن، كما داهمت قوات الأمن منازل عدد من معارضي حكم العسكر بمناطق غزالة وأبوسلطان وفنارة قبل أن تعتقل أيمن عراقي، مدرس، ومحمود صابر، الموظف بالأوقاف.

 

 

* زعيم عصابة الانقلاب يهدد بتسريح 6 ملايين موظف بالقطاع الحكومي

قبل ساعات من حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، الاثنين، هدَّد زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي، السبت، بتسريح 6 ملايين موظف مصري يعولون نحو 25 مليون نسمة، مؤكدا أن مصر ليست في حاجة إليهم، وأنها تحتاج فقط إلى مليون موظف من 7 ملايين موظف موجودين حاليا.

جاء ذلك لدى تعليق السيسي على رفض برلمانه لقانون “الخدمة المدنية، الذي كان قد أصدره في مارس الماضي، قائلا: “قلت ثلاث حاجات قبل كده في الموضوع ده.. قلت: لدينا ما يقرب من 7 ملايين موظف.. يا ترى مصر محتاجة منهم كام؟“.

وأجاب خلال كلمته في احتفالية “عيد الشرطة” الـ 64 بأكاديمية الشرطة، السبت: “محتاجة مليون فقط”، واستدرك: “الستة ملايين موجودون معانا لأن وراءهم أسرا نحن حريصون عليها“.

وتعلل بالظروف الاقتصادية الصعبة، بالرغم من حصوله على دعم نقدي من الدول التي دعمت انقلابه بما يفوق الـ 30 مليار دولار.

 

 

* مداهمات واعتقالات لقوات أمن الانقلاب بالغربية

منذ فجر اليوم السبت وقبل الذكري الخامسة لثورة الخامس والعشرين من يناير بـ 48 ساعة وهناك تحركات كبيرة ومداهمات لمنازل مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب بكل مراكز وقري محافظة الغربية بعد خروج الثوار بـ 12 فاعلية أمس الجمعة متحدين مدير أمن الانقلاب بالمحافظة والذي توعد الثوار في حالة نزول الشارع .

واسفرت حمالات المداهمات للمنازل وأماكن العمل والخطف من الشوارع الي اعتقال عدد كبير.
_
مركز قطور:
ـ مهندس/ عابدين صلاح
ـ سيف محمد مصباح
ـ محمد فريد
ـ ايمن عبد الفضيل
ـ رضا بركات
ــ حسن عبيدو
ـ حمادة عبد النافع
ـ رمضان شلبي ـ
د/ يوسف منصور
ـ احمد نجم
ـ الشيخ / رضوان ابو ضياء
.
عبد الحميد جاد
ـ_ مركز السنطة :
عبده عامر من مقر عمله
سامح الشافعي من منزله
صبحي المغاوري من مقر عمله
عز عبد الغفور من مقر عمله
ياسر بلتاجي من مقر عمله
وجدي حراز من مقر عمله
ياسر علي من مقر عمله
عبد الحميد رشادرشاد من مقر
جمال البهى اثناء عودته من عمله

وهناك انباء عن اعتقالات بالمحلة وكفر الزيات.

ومازالت الحملات والمداهمات مستمرة

 

 

* العفو الدولية”: “مصر في عهد السيسي تحولت إلى جمهورية الخوف

أكدت منظمة العفو الدولية أن مصر تحت حكم الجنرال عبدالفتاح السيسي تعاني من “أزمة حقوق إنسان ضخمة” بعد 5 سنوات على ثورة 25 يناير 2011 التي أسقطت الديكتاتور حسني مبارك.

جاء ذلك على لسان نائب رئيس برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية سعيد بومدوحة مساء أمس الجمعة، مشددا أنه بعد 5 سنوات من إطاحة مبارك “أوصدت الأبواب فعلياً أمام الآمال التي انعقدت على ثورة 25 يناير لإطلاق عهد جديد من الإصلاحات واحترام حقوق الإنسان“.

بومدوحة يضيف أن المصريين يشهدون في الوقت الراهن “العودة إلى الدولة البوليسية”، مشيرا إلى أن “متظاهرين سلميين وسياسيين وصحافيين يدفعون ثمن حملة بلا هوادة ضد المعارضة المشروعة، تقوم بها الحكومة والقوى الأمنية“.

ويشير نائب رئيس برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية كذلك إلى توقيف “عشرات الآلاف” وإلى أن السجون تزدحم بسجناء “فوق طاقتها“.

وقالت منظمة العفو الدولية إنه “تم توقيف قرابة 12 ألف شخص باسم محاربة الإرهاب خلال العام 2015 وحده، بينهم متظاهرون ونشطاء مناهضون للحكومة وصحافيون“.

وتتخذ انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، بحسب المنظمة، أشكالا عدة بينها الحملة على المدافعين عن حقوق الإنسان وعلى المنظمات غير الحكومية قبل الذكرى الـ 5″ لانطلاق الثورة على مبارك.

المنظمة أشارت أيضاً إلى “تقارير كثيرة تتحدث عن “تعذيب وسوء معاملة للسجناء” وإلى “محاكمات غير عادلة على نطاق واسع أدت إلى صدور مئات من أحكام الإعدام فضلا عن توقيف الكثيرين من دون توجيه اتهامات رسمية لهم وبعضهم لسنوات عدة“.

وبين مظاهر أزمة حقوق الإنسان صدور “قوانين قمعية منها قانون التظاهر” في نهاية العام 2013 الذي يقيد حق التظاهر السلمي و”قانون لمكافحة الإرهاب صدر العام الماضي يعطي رئيس الدولة صلاحيات كبيرة لا ينبغي أن يتمتع بها عادة إلا عند فرض حالة الطوارئ في البلاد“.

 

 

* 20 ألف شهيد ومعتقل سيناوي على يد “السيسي

كشفت حركة نسائية في سيناء عن وصول حالات القتل خارج إطار القانون على يد قوات أمن السيسي من الجيش والشرطة بشمال سيناء إلى 1347 حالة، فضلاً عن أعتقال أكثر من 20 ألف مواطن ما بين (11906 حالة اعتقال تعسفي و9073 حالة اعتقال معلومة و2833 حالة اعتقال تحت بند الاشتباه).

كما أكدت حركة “نساء ضد الانقلاب بشمال سيناء” في بيان مصور بثته اليوم السبت بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة يناير أن “جيش السيسي” هدم نحو 2577 منزلاً، كما هجرت “قوات السيسي” نحو 3856 أسرة سيناوية ما بين طفل وشاب وامراة وشيخ.

وأشار البيان إلى أنه تم حرق نحو 1853 عشة لسكان سيناء، وتدمير وحرق منقولات مادية خاصة بالمدنيين بلغت نحو 1967 ما بين (600 سيارة- 1367 دراجة بخارية)، بالإضافة إلى ردم 100 بئر وتجريف عشرات الافدنة من الزيتون والفاكهة.

وأعربت الحركة عن أملها أن تنجح الموجة الثورية الحاشدة في ربوع الوطن في إزالة الحكم العسكري الفاشي عن مصر، لتعود مؤسسات الدولة المنتخبة بشكل ديمقراطي يحقق لأبناء الوطن الواحد حياة كريمة.

وقالت الحركة: “لا شك أن ما تمر به مصرنا الغالية من محن وتحديات بل وانعكاسات كبرى تحت الحكم العسكري الفاشي أمر خطير ولكن ما تمر به سيناء الجريحة أشد خطورة وأبشع بكثير؛ فلم يكن في الحسبان أن تلغى مدينة كاملة من على وجه الأرض.. تهدم البيوت ويهجر الأهالي”.

وأكدت الحركة أن أهالي رفح المصرية الجريحة بات أهلها مابين مهجر ومطارد وشهيد وجريح واصبح في كل بيت غصه وألم”، وأن الشيخ زويد والعريش وبئر العبد ورمانة لم تعد أفضل حالا  من رفح ؛ حيث قامت قوات الجيش باعتقال عشوائي للمئات من خيرة شباب سيناء بل وصل الأمر إلى اعتقال إحدى السيدات بالشيخ زويد واخفائها قسرياً فلا يعلم مكانها حتي الآن .

 

* ولاية سيناء” يدعو الإخوان المسلمين إلى التخلي عن السلمية

دعا تنظيم ولاية سيناء من سمّاهم أنصار السلمية في مصر إلى التخلي عن هذا المنهج، واللجوء الى الانتفاضة المسلحة ضد النظام المصري.

وقبل يومين من حلول الذكرى الخامسة لثورة يناير 2011 بث التنظيم فيديو حمل عنوان “رسائل من أرض سيناء 2″، وجّه خلاله رسالة إلى جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها، تحثهم على التخلي عن السلمية.

وقال أحد عناصر “ولاية سيناء” الذي بدا وجهه متخفياً في الفيديو: “ها هي السلمية المزعومة التي لم تقتل إلا أهلها، وها هي بالديمقراطية والعلمانية مدعومة، وقد بان عوارها لكل الناس، وإن الله سبحانه وتعالى اختار للناس القصاص وجعله الحياة، واختار الناس السلمية ولم تقتل إلا أهلها“.

وتساءل المتحدث مستنكراً: “ألم يكن طاغوت مصر السابق حسني مبارك عظة؟ وهل واقع الإخوان في أي مكان أقام دين وحكم شرعاً؟“.

وأضاف قائلاً: “ها هم الإخوان مرة أخرى في السجون، فأين هو فهم الواقع؟ أين هي الاستفادة من التجارب؟ فها هو طاغوت آخر في مصر خلفاً لمبارك”، في إشارة الى عبدالفتاح السيسي.

ودعا الإخوان الى الاستفادة من التجارب السابقة وإنقاذ أنفسهم قائلاً: “ندعوكم لتكفروا بالطاغوت باللسان والقلب واليد، وتنقذوا أنفسكم وتعيدوا لها كرامتها التي سُلبت، كما ندعوكم للقصاص لأبنائكم واسترداد أموالكم، وندعوكم لرفع السلاح في وجه الطاغوت والرد عن أعارضكم“.

وفي رسالة موجهة إلى كل مَن ينوي المشاركة في مسيرات “25 يناير”، قال المتحدث باسم “ولاية سيناء”: “اجعلوا شعارها (إن الحكم إلا لله)، واطلبوا الشهادة، واسعوا للنصر، ولا تغفلوا، واستفيدوا من أخطائكم ولا تكرروها“.

 

 

* لماذا يخشى النظام المصري ذكرى الثورة لهذا الحد ؟

فيما يبدو أن ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير باتت تُشكل كابوسًا للنظام المصري الحالي لا سيما الأجهزة الأمنية داخله، حيث تزداد وتيرة الإجراءات الأمنية الاحترازية التي تعتمد على الشك في كل أحد وكل شيء، تحسبًا لتكرار سيناريو 25 يناير 2011 وبالتحديد اليوم الأصعب في تاريخ هذه الأجهزة يوم 28 يناير.

حالة من الفزع واضحة على أذرع النظام الأمنية والاستخباراتية وتعكسها الحالة الإعلامية المؤيدة للنظام بضراوة والمحذرة من عواقب الخروج للتظاهرات في ذكرى الثورة، بالرغم من خفوت دعوات التظاهر في هذه الذكرى على عكس السنوات الماضية التي ربما كانت دعوات التظاهر فيها لإسقاط النظام أكثر نشاطًا وحدة.

 

أجواء ما قبل يناير 2011

حاول بعض المتابعين للشأن المصري إيجاد تبريرات لهذه الحالة التي تزداد أعراضها كلما اقترب يوم الخامس والعشرين من يناير، إلا أن غالبيتهم أكدوا أن النظام مدرك لفشله على الصعيد الداخلي، ومدرك أيضًا لمدى احتقان فئة الشباب في المجتمع بسبب ممارسات النظام القمعية التي استهدفت المجموعات الشبابية المختلفة ذات الطابع السياسي وغير السياسي، وهي الفئة الأكثر خطورة من وجهة نظر النظام المصري، حيث كان لها الدور الأكبر في تحريك ثورة 25 يناير.

هذه الحالة تستدعي تذكر أجواء ما قبل يناير 2011، من فشل سياسي للنظام ظهرت كبرى تجلياته ببرلمان صُنع في أروقة الحزب الحاكم منع أي صوت معارض من المشاركة فيه، حيث تأتي المقارنة بينه وبين البرلمان الحالي الذي صُنع في أروقة المخابرات العامة مع نفس حالة المنع من مشاركة أي تيار معارض حقيقي داخله.

أما على الصعيد الاقتصادي فقد فشل النظام في الوفاء بوعوده الاقتصادية البراقة التي أطلقها دونما حساب، مع ازدياد حالة التدهور الاقتصادي والغلاء المعيشي الذي يطال المواطن يومًا بعد يوم.

هذا المواطن الذي أصبحت سلواه الوحيدة هي محاولة تصديق دعاية النظام حول ضرورة الصبر لمحاربة الإرهاب الذي أصبح غير محتمل، وهي حالة لا تختلف في ذاتها عن الحالة التي مرت بها مصر قبيل الثورة من تفشي للفساد ومافيا رجال الأعمال التي سيطرت على الثروات وتركت المواطن يقاسي ويلات الأعباء المعيشية.

الوضع الحقوقي في مصر لا يختلف كثيرًا عن مثيله قبيل يناير الأول بل أن هذا الوضع بشهادة نشطاء كُثر هو أشد سوءًا من ذي قبل، حيث تعج السجون المصرية بقرابة 50 ألف معتقل سياسي من تيارات مختلفة معارضة للنظام، فيما تشتد وتيرة القمع والتنكيل بالمعارضين بمنعهم من التظاهر واستخدام العنف ضد كل من تسول له نفسه بممارسة هذا الحق الذي منع بقانون فصله النظام.

 

انتقالًا إلى التعذيب الممنهج الذي تمارسه قوات الشرطة على المعارضة، وازدياد حالات الاختفاء القسري في صفوف الشباب، ما يجعل الوضع مهيأ تمامًا لأي هبة شعبية وهو ما يدركه النظام بشكل جيد، بل ويستعد له مستدعيًا أجواء ما قبل 25 يناير 2011، ولكن هذه المرة تظهر محاولة تلافي الانفجار.

 

استعدادات تنم عن فزع

بشكل يومي منذ قرابة الشهرين ومع اقتراب ذكرى الثورة المصرية الخامسة، ولا يكف النشطاء ووسائل الإعلام عن تدوال أنباء عن إجراءات احترازية يتخذها النظام قبيل 25 يناير، سواء بالتحذيرات من التظاهر، أو بإعلان خطط تأمين وخطط بديلة، مداهمات واعتقالات شبه يومية تستهدف أي تجمع معارض.

حيث أعلنت وزارة الداخلية عن خطة أمنية وضعت استعدادًا لـ25 يناير، تم من خلالها رصد عناصر معارضة داخل دائرة الاشتباه، كما تم إجراء مسح بشركات القطاع العام والقطاع الخاص، لرصد أي من العناصر المعارضة المطلوب أمنيًا.

أما الواقع الميداني في مصر فقد شهد انتشار مكثف للأكمنة والحواجز الأمنية في شوارع المدن والمحافظات، مع الإعلان عن تركيب أكثر من 2000 كاميرا للمراقبة بمحطات مترو الأنفاق والأماكن العامة.

كما رفعت وزارة الداخلية المصرية من حالة التأهب وشنت عدة حملات اعتقالات في صفوف المعارضين على مستوى الجمهورية، أسفرت عن اعتقال 700 شخص من عدة محافظات في ساعات قليلة، وحتى هذه اللحظة تجري عمليات مداهمات لمنازل نشطاء ومعارضين من عدة تيارات شاركت في ثورة 25 يناير، ومن ثم القبض عليهم وتحويلهم إلى محاكمات بعدة تهم أبرزها تشكيل تنظيم يسمى حركة 25 يناير“.

ومن جملة مظاهر الفزع لدى النظام أن وزارة الداخلية أعلنت أيضًا عن اقتحام آلاف الشقق السكنية في منطقة وسط البلد في القاهرة، وسألت سكانها عن حسابات “فيس بوك” الخاصة بهم، ويأتي هذا الإجراء تحسبًا لاستخدام التجمعات الشبابية المعارضة لمساكن بالقرب من ميدان التحرير لإدارة الحراك على الأرض مثلما حدث إبان الثورة في العام 2011.

وفي نفس الاتجاه قامت وزارة الأوقاف المصرية بتحديد موضوعات خطبة الجمعة منذ أسبوعين بعنوان “حرمة التظاهر يوم 25 يناير، استنادًا لفتوى تصف التظاهر بأنه جريمة ودعوات لتخريب الدولة.

هذا الفزع الذي أصاب الدولة ونظامها ليس في القواعد فقط وإنما في الرأس أيضًا، حيث عقد عبدالفتاح السيسي عدة اجتماعات مع الأجهزة الأمنية المختلفة، من بينها اجتماع عُقد بمقر المخابرات العامة، واجتماع آخر أُعلن عنه مع مجلس الدفاع الوطني، وبعض القيادات الأمنية الكبرى، وذلك خلال أقل من أسبوعين.

هذا وقد تحدثت صحفة “الشروق” المصرية عن عقد السيسي اجتماعًا موسعًا “غير معلن”، مع مستشارين وقيادات أمنية عليا لمراجعة ما أسمته “خطة تأمين ذكية” للبلاد في ذكرى 25 يناير.

 

شحن لأدوات القمع قبيل ذكرى الثورة

مع ظهور أنباء الاستعداد من قِبل وزارة الداخلية لذكرى الثورة بخطط أمنية موسعة، بدأت عملية شحن الجنود وأمناء الشرطة والضباط قبيل هذه الذكرى التي تحمل مأساة لعناصر الشرطة المصرية التي انسحبت من كافة شوارع مصر يوم 28 من يناير بعد مواجهات عدة مع المتظاهرين ما أحدث بعدها “فراغ أمني” في البلاد استمر لشهور.

حيث تحدثت مصادر أمنية داخلية عن بدء شحن الجنود وأمناء الشرطة الأكثر تعاملًا مع التظاهرات لحثهم على عدم السماح بتكرار حالة 28 يناير مرة أخرى، عبر مزيد من التصعيد في المواجهة العنيفة إذا استلزم الأمر مع أي دعوات للتظاهر في ذلك اليوم.

بينما يبرز تخوف آخر يستدعي هذا الشحن هو سيناريو الفوضى الذي يقلق القيادات الأمنية في مصر، حيث تطورت احتمالية دخول مصر في هذا السيناريو منذ انقلاب الثالث من يوليو وكثرة المواجهات بين المناهضين للانقلاب والأجهزة الأمنية، حيث تسود حالة من الكر والفر بين المتظاهرين وعناصر الشرطة في أكثر من جبهة بطريقة عشوائية، وهو ما يؤهل لحدوث نوع من الفوضى تعتمد الأجهزة الأمنية على العنف الشديد والدموية في المواجهات للسيطرة عليه.

 

هلع غير مبرر    

كل هذا الهلع من جانب النظام في الواقع ليس له أصداء لدى المعسكر الآخر من المعارضين، حيث تبدو المعارضة المصرية أكثر تفتتًا من ذي قبل في هذه الذكرى، مع انعدام أي دعوات شعبية حقيقية للنزول للتظاهر في الخامس والعشرين من يناير.

إذ تخرج هذه الدعوات عن فصيل معارض منشغل بمعاركه الداخلية الإخوان المسلمين”، وهو ما سيؤثر بالطبع على تأثير هذه التظاهرات، المتوقع أن تخرج في المناطق ذات الثقل التنظيمي للإخوان، ولكنها ستكون بعيدة عن قلب العاصمة القاهرة بسبب تشديد القبضة الأمنية.

بينما ترى تيارات شبابية أخرى ضرورة تأجيل المواجهة غير المحسوبة مع النظام في هذه الحالة، لحين صناعة قاعدة شعبية تحتضن التحركات المعارضة ضد النظام.

من بين وجهتي النظر داخل معسكر المعارضة تضعف فكرة التظاهرات لإسقاط النظام، ولكن ما زالت هواجس 25 يناير تسيطر على العقلية الأمنية في مصر، نظرًا لرصد أسباب السخط الشعبي من قِبل أجهزة النظام المعلوماتية، وتلك الإجراءات ربما يرى النظام فيها مناعة من تحول هذا السخط الشعبي المكتوم إلى انفجار من خلال تحركات للمعارضة بصورة عشوائية.

وتبقى من أهم أسباب هذه التحركات الأمنية هي حالة المواجهة بين مكونات الحكم في النظام المصري الحالي من جانب وثورة الخامس والعشرين من يناير بكل تجلياتها وتاريخها من جانب آخر، إذ دأبت أجنحة النظام على الهجوم على 25 يناير بصورة غير مسبوقة في كل محفل متاح، وهي ظاهرة طبيعية لما مثلته 25 يناير من حراك ثار ضد هذه الأجنحة وكاد أن يقتلعها من جذور الحكم في مصر.

 

 

 

* دعوات متصاعدة للمشاركة في ذكرى الثورة تربك النظام

لا تزال الأهداف التي نزل لأجلها المصريون إلى الشوارع في 25 يناير/ كانون الثاني 2011، غير محققة بعد خمس سنوات على الثورة، وهو ما دفع العديد من المجموعات إلى الدعوة للمشاركة بكثافة في إحياء الذكرى.

فقد أعلنت مجموعة من الحركات الشبابية من القوى الثورية، مشاركتها بالنزول إلى الشوارع والميادين يوم الإثنين 25 الحالي، ومن بينها طلاب ضد الانقلاب، ومجموعة اللقاء المصري، والمجلس الثوري المصري، والتحالف الوطني لدعم الشرعية، واللجنة التنسيقية لانتفاضة السجون، والمجموعة المصرية لاستعادة ثروات الشعب المنهوبة، وحركة تحرر، فضلاً عن التنظيمات السياسية الثورية، مثل 6 إبريل، ومصر القوية، والاشتراكيين الثوريين، وجبهة ثوار. وعلّلت تلك القوى مشاركتها بأن الثورة لم تحقق مطالبها حتى اللحظة الحالية، التي من بينها عدم محاسبة قتلة المتظاهرين، فضلاً عن استمرار أزمات الكهرباء، والغاز، وارتفاع الأسعار، بالإضافة إلى الإخفاء القسري للنشطاء وقتل المواطنين في السجون.

 

وتصاعدت في الأيام الأخيرة الدعوات المطالبة بالنزول والتظاهر في 25 الحالي، وأطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوكحملة تطالب بالنزول إلى الميادين العامة والشوارع الرئيسية تحت عنوان انزل… كمّل ثورتك”. وتجاوب كثير من المواطنين والقوى الثورية مع تلك الحملة لتحقيق مطالب ثورة يناير المتمثلة في “العيش والحرية والعدالة الاجتماعية”، وإخراج مصر من ظلمات الديكتاتورية إلى نور الديمقراطية.

 

ويتوقع مراقبون أن تكون الذكرى الخامسة لثورة يناير مختلفة عن السنوات الماضية، بسبب الإخفاقات الحكومية المتكررة في الكثير من المشاريع، فضلاً عن الوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد.

 

وتُرصد حالة من الخوف والقلق من جانب الأجهزة الأمنية المصرية، في ظل تصاعد حدة مطالب بعض القوى في النزول إلى الشوارع والميادين للمطالبة بحقوقها التي ترى أنها مشروعة. وتُجرى اجتماعات على مدار الساعة داخل أروقة وزارة الداخلية بمختلف قطاعاتها، للتنسيق في كيفية وضع الخطط بالتنسيق مع قوات الجيش لمواجهة تلك التظاهرات والمسيرات المتوقعة. وأمام ذلك ظهرت العديد من التهديدات من قبل النظام بالقتل والاعتقال لكل من يشارك في هذه التظاهرات، كما أظهرت قوات الشرطة والجيش قبضة أمنية مشددة خلال الساعات الماضية، بتشديد الإجراءات في المناطق التي يُتوقّع خروج احتجاجات فيها، خصوصاً منطقة وسط القاهرة، وميدان التحرير الذي كان شاهداً على إسقاط نظام مبارك منذ خمس سنوات عندما احتضن الملايين الغاضبة على حكمه.

 

وكان لافتاً خلال الساعات الماضية انتشار عناصر من القوات المسلحة بجانب الشرطة في شوارع القاهرة وباقي المناطق المصرية، استعداداً للذكرى الخامسة لثورة يناير، وهو ما يعكس مدى تخوّف الحكومة الحالية من يوم الاثنين واحتمالات انفجار الوضع وخروج احتجاجات واسعة.

 

فيما كانت الأيام الماضية قد شهدت إجراءات تندرج تحت بند تهدئة الأجواء من خلال إخلاء سبيل المصورة إسراء الطويل، وقبلها بأيام الإفراج عن 51 من أبناء سيناء الذين كانوا معتقلين والذين كانوا في عداد المختفين قسرياً، كدفعة أولى يُفترض أن يتبعها الإفراج عن ثلاثين آخرين. كما تم الإعلان عن السماح بزيارات للمسجونين في سجن العقرب، بعد أشهر من منع الزيارات أو إدخال الأدوية والملابس والطعام لهم. وأجرت وزارة الداخلية حركة تنقلات في صفوف القيادات اعتمدها وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، وكان أهم ما فيها هو تغيير رئيس ونائب رئيس قطاع الأمن الوطني.

 

ويرى أحد النشطاء، مفضّلاً عدم ذكر اسمه، أن كل أركان ومفاصل الدولة المصرية تحوّلت إلى بوليسية للسيطرة على كل شيء، حتى أن 95 في المائة من الإعلام أصبح موحّداً خلف النظام، ولكن “لا يوجد شيء نبكي عليه، لذلك قررنا النزول حتى لو أدى ذلك لقتلنا أو اعتقالنا”. ويشير إلى أن ذكرى الثورة تختلف هذه المرة في الحشد والإصرار على النزول عن باقي المرات الأخرى، وهو ما لمسته الحكومة المصرية ممثلة في الأجهزة الأمنية، موضحاً أن “النزول سيكون شعبياً، لكون أن النظام تآكل، وانعدام الثقة فيه يتزايد، بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وتزايد قمع الشرطة”، متوقّعاً “خروج الآلاف من الشباب، لأن كثرة الأعداد هي التي ستحمي المتظاهرين من عنف الشرطة المحتمل“.

 

ويرى الناشط نفسه أن النظام “مرعوب” وأن الدعوات للنزول إلى الشارع تُشكّل أزمة حقيقية للنظام وأركانه، معتبراً أن ما قام به من الإفراج عن عدد من المسجونين هو للكسب الشعبي، فيما يقوم في المقابل بحبس العشرات يومياً، وهو ما زاد السخط الشعبي.

 

كارثة تهدد حياة المصريين بعد السماح بدخول قمح “مسرطن” . . الجمعة 15 يناير. . بطلان قوانين السيسي حتى لو أقرها البرلمان

تموين الانقلاب تستود قمع مسرطن يحتوي علي  فطر "الإرجوت"

تموين الانقلاب تستود قمع مسرطن يحتوي علي فطر “الإرجوت”

كارثة تهدد حياة المصريين بعد السماح بدخول قمح “مسرطن. . الجمعة 15 يناير. . بطلان قوانين السيسي حتى لو أقرها البرلمان

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اشتباكات عنيفة بين جيش الانقلاب ومسلحين جنوب الشيخ زويد

 

*قوات جيش الانقلاب المتمركزة بكمائن جنوب الشيخ زويد تقصف القرى الجنوبية بالمدفعية

 

*خطبة الجمعة على خطى السيسي : احذروا مصير الدول المجاورة

عممت وزارة الأوقات، على جميع المساجد بسائر المحافظات، خطبة الجمعة  5 من ربيع الآخر 1437هـ، الموافق 15 من كانون الثاني/ يناير الجاري، تحت عنوان “نعمة الأمن والأمان”، وحذت فيها المصريين مما يحدث بدول مجاورة فقدت الأمن، وهي ليست عنا ببعيد، بحسب الخطبة.

يأتي هذا قبل أيام من حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، التي استبقها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في الاحتفال بذكرى المولد النبوي في الشهر الماضي بتحذير المصريين من النزول للتظاهر فيها، ومطالبا بالتوقف عن التظاهر، حتى لا يكون مصير المصريين مصير سوريا والعراق وليبيا واليمن، أو يتحولوا إلى لاجئين، وفق وصفه المتكرر.

وكانت الوزارة عممت خطبة في الأسبوع الماضي تحت عنوان: “الاصطفاف لبناء الوطن والمحافظة عليه مطلب شرعي وواجب وطني“.

وأكدت الخطبة حينها حرمة الخروج للتظاهر في 25 يناير المقبل، وذلك استنادا إلى بيان أصدرته دار الإفتاء المصرية، يقول إن دعوات التظاهر في ذكرى 25 يناير (المقبلة) جريمة متكاملة، وتوريط للمصريين في العنف والإرهاب لصالح الأعداء، وهو أمر محرم شرعا، وفق الخطبة، نقلا عن البيان.

وفي الخطبة المقررة هذا الأسبوع قالت الخطبة: “إذا عدم الأمن، ولم يتحقق.. ترتب على ذلك آثار خطيرة على الفرد والمجتمع، ففي ظل انعدام الأمن لا ينهض المجتمع، ولا يتقدم بين الأمم، وفي ظل انعدام الأمن والأمان لا يجد المريض طبيبا ولا دواء، وفي ظل انعدام الأمن تتفرق الأسرة، وتقطع الأرحام، وتعم الفوضى، وتتعطل المصالح، ويكثر الهرج، وما يحدث بدول مجاورة فقدت الأمن ليس عنا ببعيد“.

وأضافت الخطبة أن غياب نعمة الأمن يؤدي إلى فقد الأحبة، وهجر الديار، ومفارقة الأوطان، وضياع الأموال، ويعم الفساد في الأرض، مما يتسبب في اضطراب العلاقات بين أفراد المجتمع، وإعاقة التقدم الاقتصادي.

ودعت الخطبة جميع المصريين إلى الحفاظ على الأمن بمفهومه الشامل، وردع الظالمين، والوقوف في وجه كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد أو الاعتداء على حرمات العباد، وفق تعبيرها.

وفي تلميح إلى رفض الخروج في مظاهرات قالت الحطبة إنه لا ينبغي أن تأخذنا العواطف في التساهل مع المفسدين أيا كان نوعهم، ومهما كانت مشاربهم، حتى ينعم جميع أفراد المجتمع بالطمأنينة والأمن والأمان والسعادة والهناء والاستقرار والرخاء والازدهار، وقد قيل لأحد الحكماء: “أين تجد  السرور، فقال: في الأمن، فإني وجدت الخائف لا عيش له“.

وتابعت: “لما كانت نعمة الأمن سببا رئيسا من أسباب تقدم المجتمع واستقراره ورقيه كان التستر على كل من يعمل أو يساعد على نشر الفوضى، وترويع الآمنين يعد جريمة عظيمة، ومشاركة له في الإثم أمام الله عز وجل، وأمام القانون، ومن ثم أوجبت الشريعة الإسلامية على الأفراد والمجتمعات أن يقفوا بحزم وحسم أمام هؤلاء المجرمين، وأن يواجهوهم بكل ما أوتوا من قوة حتى لا تتحول إلى سلبيات تمحق كل خير، ولا ترفع بشؤمها دعوة.

وفي ختامها ألمحت وزارة الاوقاف في خطبتها إلى التحذير من الداعين إلى التظاهر، متحرضة على الإبلاغ عنهم لدى السلطات، فقالت: إن التستر على الذين يبثون الخوف والرعب في قلوب الناس يعد خيانة للدين والوطن، داعية إلى “تكاتف الجهود للتصدي لهؤلاء المجرمين، والعمل على كشفهم، وتقديمهم للعدالة، حماية للمجتمع من شرهم وإجرامهم.

واختتمت الخطبة بالاستشهاد بالآية القرآنية الكريمة: “وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ”.(الأنفال: 25).

ويذكر أن هناك دعوات واسعة للخروج في مظاهرات حاشدة ضد نظام حكم السيسي، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بعد أيام.

وقد استنكر السيسي هذه الدعوات للخروج للتظاهر ضده، متوعدا المصريين بمصير سوريا والعراق، في حين يقول معارضوه إنهم يعارضون مظالمه، وفساد نظامه، وانقلابه الدموي على التجربة التحررية الوليدة في مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، التي خلعت رأس النظام حسني مبارك، لكنها لم تخلع النظام نفسه.

ومن جهتهم، يتهم نشطاء ودعاة ومعارضون مصريون وزارة الأوقاف بتسييس خطبة الجمعة، بعد توحيدها لها، وتحويلها إلى دعاية لنظام السيسي ضد معارضيه، وتوظيف آيات القرآن والسنة، في محاولة لإسباغ شرعية على نظام حكمه.

 

 

*تنظيم الدولة ينشر صورا لهجومه على الجيش المصري وفرار الجنود

نشرت ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة، صورا عبر شبكة الإنترنت عبر مواقع تابعة للتنظيم، توضح عملية هجوم نفذها أنصار ولاية سيناء ضد الجيش المصري.

وجاءت الصور توضح عملية الهجوم باستخدام المدافع الثقيلة والتي ضرب بها معدات وآليات الجيش المصري، كما رصدت الصور لحظات فرار الجنود المصريين من شدة القذف المدفعي على مركباتهم.

وكتب تنظيم الدولة تعليقات على الصور منها “تصدي جيش الخلافة لحملات جيش الردة”، وأيضا “استهداف دبابة لجيش الردة من طراز m60 بصاروخ موجه”، وكذلك “فرار جيش الردة تاركا آلياته أمام ضربات جنود الخلافة“.

 

 

*محامي “جنينة”: موكلي يملك الأدلة على الفساد وإذا كان كاذبًا فارجموه

اتهم علي طه، محامي المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، لجنة تقصي الحقائق التي شكلها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي حول قضايا الفساد التي فجرها “جنينة” مؤخرا، بأنها”مسيسة بامتياز”.

وقال “طه” لبرنامج “مصر في أسبوع”، المذاع على فضائية “Ten“، الجمعة: “التقرير الذي أصدرته اللجنة يشبه المانشتات العسكرية وهو مُسيس بامتياز، كما أن اللجنة لم تكشف عن حجم الفساد بعدما اتهمت المستشار بالتضليل”، مطالبًا أعضاء برلمان السيسي بضرورة بحث ما تقدم به المستشار هشام جنينة، من وقائع فساد، على مرآى ومسمع المواطنين، وليس داخل الغرف المغلقة.

وعن سبب عدم رد “جنينة” على تقرير اللجنة حتى الآن، قال: “موكلي آثر الانتظار وعدم الرد قبل يوم 25 يناير؛ حتى لا يتهمه المغرين بأنه موال للإخوان، ويسعى لتأجيج ثورة ثالثة تحريض الناس، ولكنه سيظهر بعد ذكرى الثورة ويكشف بالمستندات وبالأسماء حجم الفساد في مصر”.

ووجه حديثه لنواب برلمان السيسي، قائلاً: “موكلي جاهز للمثول أمامكم.. خلي عندكم شجاعة واستدعوه واسمعوا منه قبل أن تحكموا، وإذا اتضح كذبه ارجموه”.

 

 

*اعتقال فتاة بالمنيا بتهمة إدارة صفحات تحرض على التظاهر

تسيطر حالة من الرعب في أوساط الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا من مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في الحشد، قبيل الذكرى الخامسة لثورة يناير؛ الأمر الذي تجلى في اعتقال فتاه من مركز مطاي وحبسها 4 أيام، لأول مرة بالمحافظة، بذريعة إدارتها صفحات تحرض على المشاركة في تظاهرات 25 يناير.

وقال رضا طبلية، مدير أمن الانقلاب بالمنيا، في تصريحات صحفية: “إن عمليات رصد مواقع التواصل الاجتماعي المحرضة على التظاهر في 25 يناير مستمرة، مشيرًا إلى ضبط عدد من عناصر جماعة الإخوان المديرين لهذه الصفحات، وكان آخرهم سيدة تدير 6 صفحات على “فيس بوك” تم حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات”.

وكان أسامة عبدالمنعم المحامي العام لنيابات الانقلاب بشمال المنيا قد قرر أمس الخميس حبس فتاة تدعى كوثر محمد حاصلة على دبلوم فني بمركز مطاي 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد تلفيق اتهامات لها بإدارة 8 صفحات على “فيس بوك”، تدعو للتظاهر في 25 يناير.

 

 

*أسباب بطلان قوانين السيسي حتى لو أقرها البرلمان

ذر فؤاد عبد النبي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة المنوفية، مجلس نواب العسكر، من الموافقة على القوانين التي أصدرها عبد الفتاح السيسي  قائد الانقلاب العسكري منذ توليه الحكم حتى أول انعقاد للبرلمان، مؤكدا أن معظمها مخالف للدستور ومهدد بالبطلان.

 

وأكد أستاذ القانون الدستوري، ، في تصريحات صحفية” اليوم الجمعة أن السيسي خالف الصلاحيات المخولة له وفقا للدستور، لأنه لم تكن هناك حاجة عاجلة أو ضرورية لإصدار الكثير من القوانين والقرارات، ويجب مسألته عن ذلك ولا يحق لمجلس النواب الموافقة عليه، مشددا أنه في حالة تقديم أي طعن أمام المحكمة الدستورية على هذه القوانين وإن وافق عليها مجلس النواب، فسيكون الحكم الصادر بشأنها البطلان، لأنها فاقدة للشرعية والدستورية.

 

وانتقد عبد النبي، طريقة تناول  برلمان السيسي للقوانين ومحاولتهم لتمرير القوانين والموافقة عليها دون عرضها ومناقشتها على الهواء أمام الجميع، معتبرا أن ذلك ” استخفاف بالشعب واستهزاء به” وإهدار لحقه في المعرفة.

 

وأوضح عبد النبي، أن مجلس النواب”برلمان الدم”  وفقا للمادة 156 من الدستور ملزم بمناقشة القوانين التي أصدرها السيسي بموجب الصلاحيات التي خولها له الدستور منذ الموافقه على دستور الدم،  في يناير 2014، ولكنَّ هناك شرطين يجب توافرهما في ما يصدره رئيس السلطة التنفيذية من قوانين وتشريعات وهما “الضرورة والاستعجال”.

 

وقسم القوانين التي أصدرها السيسي إلى قسمين، أولهما منذ استيلائه على السلطة في 6 يونيو  حتى 6 ديسمبر، والثانية منذ 6 ديسمبر حتى انتخاب برلمان الدم.

 

وعن الفترة الأولى قال عبدالنبي إن برلمان “السيسي”  ملزم بعرضها ومناقشتها وإقرارها أو رفضها، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار ما إذا كان يتحقق فيها شرطي “الضرورة والاستعجال”، ففي حالة عدم توافر الشرطين تعتبر القوانين مخالفة للدستور ولا يمكن للمجلس الموافقة عليها بل يجب مُسألة السيسي عن احترامه للدستور والقانون.

 

وتابع: “فيما يتعلق بالفترة الثانية، فإن المادة 230 من الدستور اشترطت إجراء انتخابات مجلس النواب بعد مدة أقصاها 6 شهور من انتخابات الرئيس، أي كان لابد من انعقاد البرلمان في 6 ديسمبر 2014، وبما أنه لم ينعقد في هذه الفترة يعني ذلك تعطيل للمادة والنص الدستوري لأسباب واهية ومضللة، وبالتالي ما صدر من قوانين طوال هذه الفترة باطلة لأن ما بُني على باطل فهو باطل”.

 

 

*أخطر 3 نواب في برلمان السيسي

رغم أن مجلس النواب الحالي يحتوي علي 513 عضوًا  إلا أن هناك ثلاث نواب فقط داخل هذا البرلمان  يعتمد عليهم السيسي،في 3 مراحل : الأولي .. صياغة وتمرير القوانين ، الثانية مرحلة الحشد ، والثالثة تهيئة المجلس للموافقة.

المستشار سري صيام هو المسؤول عن الصياغات القانونية ، واللواء سيف اليزل ، يقتصر دوره على الحشد ، ود. على عبد العال ،رئيس المجلس هو المسؤول عن مرحلة التمرير” موافقون“.

 

اللواء سامح سيف اليزل

 اليزل.. رجل المخابرات الذي استعان به عبد الفتاح السيسي للسيطرة علي البرلمان وتشكيل كتلة برلمانية من النواب القادرين علي تمرير القوانين التي أقرها السيسي،  وعدم معارضة أي من القرارات التي يتخذها.

ظهر على الساحة بعد 25 يناير، كخبير استراتيجي، ورئيسًا لمركز الجمهورية للدراسات السياسية والإستراتيجية، ورئيسًا للجمعية المصرية البريطانية للأعمال، ومسؤولًا فى شركة أمن عليها شبهات كثيرة.

من مواليد القاهرة لعام 1946، تخرج فى الكلية الحربية عام 1965، عمل ضابطًا بالحرس الجمهوري، ثم انتقل للمخابرات الحربية، وخرج منها برتبة عميد إلى المخابرات العامة.

الحديث عن رتبة سامح سيف اليزل وقت خروجه من المخابرات العامة يدخل منطقة الشك، يقول إنه خرج برتبة لواء، لكن أوراقًا رسمية صادرة عن مجلس الدفاع الوطنى – نشرها الفريق حسام خير الله، وكيل جهاز المخابرات العامة السابق – تثبت أنه خرج برتبة عميد وليس لواء.

 نجح اللواء سيف اليزل في تكوين قائمة موحدة تخوض الانتخابات البرلمانية، حيث استطاعت هذه القائمة حصد جميع مقاعد البرلمان، ولكن لم يستمر هذا النجاح كثيرة في ظل فشل اليزل الحالي في السيطرة علي نواب البرلمان تحت القبة ومعارضة الكثير من النواب لسياسته، ورغم ان كتلته البرلمانية هي الأغلبية الحالية داخل المجلس، والتي تقود عملية تمرير قوانين السيسي، إلا أن هناك تحالفا جديد ا يشكل داخل البرلمان لمواجهة سياسات سامح سيف اليزل.

اليزل يدير الفرع المصرى لشركة “جى فور إس”، وهى شركة أمن عالمية تعمل فى أكثر من ١٢٥ دولة بينها “إسرائيل”، وقيل إنها تتعاون مع جيش الاحتلال فى تأمين المعابر والمستوطنات.

يشغل منصب رئيس مجلس إدارة فرع الشركة فى مصر، ولها ٦ مقار فى البلاد، ٢ منها بالقاهرة، أحدهما رئيسى والآخر إقليمى، ومقر بكل من: السادس من أكتوبر، والعاشر من رمضان، وشرم الشيخ، والإسكندرية.

عند الكشف عن هذه المعلومات لم ينف سيف اليزل صحتها، بل أكد امتلاكه ١٥٪ من أسهم الشركة، وبرر تعاملها مع “إسرائيل” بأن كبرى الشركات فى العالم، مثل بيبسى ومرسيدس، لديها أفرع فى “إسرائيل“.

 

المستشار سري صيام

صيام.. من أهم رجال السيسي الذي استعان بهم لإصدار كل القوانين التي صدرت في عهده ، وعهد عدلي منصور .

جاء قرار السيسي بتعين المستشار سرى صيام، فى قائمة المعينين بمجلس النواب، ليكون استمرارًا في القيام بدورة في تمرير هذه القوانين التي قام بإصدارها.

استعانت الدولة بـ سري صيام حيث صاغ تشريعات مصر فى ظل عدة أزمات، وفى غياب التشريع بعد أن ظل 11 عاما على مقعد مساعد وزير العدل لشئون التشريع، وكان وراء إصدار التشريعات التى صدرت خاصة فى عهد المستشار عدلى منصور ورجل الملفات الشائكة، حيث كان رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب، منذ نهاية عهد الرئيس المخلوع حسنى مبارك، وهو الملف الذى ظل مثيرا للجدل وأدخله “عش الدبابير“.

 

الدكتور علي عبدالعال

يخرج الدكتور على عبدالعال ، رئيس مجلس النواب من وقت إلى آخر، منتقدا الكثير  من الأوجه الدستورية للمشهد السياسى والانتخابى دون الحديث عن رئاسته للبرلمان كما يخطط له ائتلاف «دعم مصر»، حاملاً على كتفه تاريخاً طويلاً من العمل القانونى والدستورى والأكاديمى داخل جامعة عين شمس.

علي عبدالعال أحد أهم الرجال الذين يعتمد عليهم السيسي في تمرير قوانينه، رغم فشلة في إثبات قدرته علي ذلك حيث ظهر متوترًا ومترددًا خلال رئاسته لجلسات البرلمان.

هو أستاذ القانون الدستوري بجامعة عين شمس، ونائب عن قائمة في حب مصر” بقطاع الصعيد، و تم تعيينه فى السابق عضوا بلجنة العشرة، التي أعدت المسودة الأولى للدستور المعدل في عهد عدلي منصور، بعد 3 يوليو 2013.

عبد العال الذي تجاوز 65 عاماً، يختار دائماً الاختفاء السياسي والابتعاد عن الظهور الإعلامي إلا في حالة الضرورة القصوى، رافضاً إجراء عدد من اللقاءات والحوارات الصحفية، إلا أنه لا يستطيع كتمان آرائه القانونية في عدد من الأمور التي شابت الانتخابات البرلمانية، أبرزها تأكيده عدم احتمالية تعرض مجلس النواب  للحل، وتأكيده أن لائحة المجلس تتضمن 35 نصاً غير دستوري.

 

 

* تواضروس يجدد دعمه الشديد للسيسي

زعم تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن الله أرسل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لحماية مصر.

وقال تواضروس، خلال زيارتة للاقصر، اليوم الجمعة: “برغم ما تعرضت له مصر من شدائد وأزمات، إلا أن الله أراد لها أن تبقى مرفوعة الرأس والهامة، فأرسل لها من يحميها ويحفظ وحدتها وأمنها وأمانها وهو السيسي”.

 

 

* تشييع جثمان “شهيد التعذيب” في سلخانات الانقلاب بالسويس

شيع أهالي السويس، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد “أحمد خلف” من مسجد نبي الله صالح، وسط حالة من الغضب الشديد في أوساط المشيعيين من جرائم داخلية الانقلاب.

ويبلغ “أحمد خلف” من العمر 36 عامًا، ويقبع في معتقلات الانقلاب منذ 8 نوفمبر 2013 ويعاني من العديد من الأمراض منذ عام ونصف؛ حيث كان مصابًا بشرخ فى فتحة الشرج وأورام فى الخصية والكلى، ولكن تعنتت إدارة قسم عتاقة في نقله للمستشفى تسبب في تفاقم الحالة الصحية وارتقائة شهيدًا أمس الخميس، ليصبح بذلك ثالث ضحايا التعذيب والإهمال الطبي المتعمد بالسويس.

 

 

* داخلية الانقلاب” تعترف بـ99 من 118 من حالات الاختفاء القسري

اعترفت وزارة الداخلية في حكومة الإنقلاب اليوم الجمعة بوجود 99 حالة من المختفين قسريًّا في سلخاناتها بعدد من المحافظات من أصل 118 شكوى.

وقال المجلس القومي لحقوق الإنسان المعين من جانب نظام الانقلاب، في بيان له اليوم: إن وزارة الداخلية كشفت عن وجود 99 ممن تم الإبلاغ باختفائهم في السجون على ذمة قضايا متنوعة وبسجون مختلفة، مشيرًا إلى استمرار تواصله الوزارة والجهات المعنية بالدولة لإجلاء مصير باقي حالات الاختفاء القسري المبلغ عنها.

يأتي هذا في وقت ما زال فيه مصير المئات من المعتقلين بمختلف محافظات الجمهورية “مجهولاً”، وسط أنباء عن تعرضهم للتعذيب في سلخانات أمن الدولة لانتزاع اعترافات ملفقة، كما حدث سابقًا في واقعة شهداء “عرب شركس” الذين تم تلفيق تهم لهم وقعت بعد اعتقالهم بعدة أشهر، وتم تنفيذ حكم الإعدام عليهم بناء على هذه الفبركات الأمنية.

 

 

*تمرد” بين “المخابز” و”البقالين” ضد وزير التموين

وقع الآلاف من أصحاب المخابز والبقالين على استمارة “تمرد” من أجل إقالة خالد حنفي وزير التموين بحكومة الانقلاب العسكري، بعد رفضه مقابلتهم من أجل التشاور حول ارتفاع تكلفة إنتاج رغيف الخبز الذي تجاوز الـ45 قرشًا وإلغاء عقوبة الحبس لأصحاب المخبز، ووجود عجز حاد في مقررات التموين للشهر الثاني على التوالي.

وجاء توقيع أصحاب المخابز والبقالين على النموذج الخاص بالاستمارة، والذي كان مدونا به “أقر أنا الموقع أدناه صاحب المخبز بسحب الثقة من الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية، لعدم وفائه بوعوده في المنظومة الجديدة لأصحاب المخابز أو لبقالي التموين”.

وقال عبد الرحمن عمر، رئيس شعبة المخابز بالمنيا وسكرتير الشعبة العامة بالاتحاد العام للغرف التجارية: إن استمارة “تمرد” لسحب الثقة من  وزير التموين، يتسع نطاقها بالمحافظات، مشيرًا إلى أنها وصلت 5 محافظات على الأقل حتى الآن، وهي الدقهلية ودمياط والشرقية والإسكندرية والمنيا؛ نظرًا لعدم تنفيذ الوزير مطالبه بعد تطبيق منظومة الخبز الجديدة.

وأوضح أن أهم المطالب تتمثل في إعادة التكلفة لمنظومة الخبز الجديدة كل 3 أشهر بعد ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج وإلغاء الحبس في مخالفات المخابز بإرسال خطاب دوري للنائب العام مع الاكتفاء بالغرامات المالية ودفع مستحقات المخابز المتأخرة قبل المنظومة الجديدة.

وأوضح أن أهم المطالب أيضًا تحرير عقد بين أصحاب المخابز والتموين لتحديد التزامات كل طرف في منظومة الخبز، بجانب علاج تشوهات البطاقات الذكية التي يترتب عليها أخطاء في تسوية حسابات المخابز مع الهيئة العامة للسلع التموينية”.

وأكد أحمد بكر، عضو نقابة بقالي التموين، أن اتحاد أصحاب المخابز والبدالين التموينيين أطلقوا حملة تمرد، لإقالة الدكتور خالد حنفي، بعد عدد كبير من الإخفاق في تطبيق كل من منظومتي التموين والخبز الجديدتين.

وأضاف أن المئات من البدالين وأصحاب المخابز وقعوا على الاستمارة، مطالبين بتطبيق المنظومتين كما تم النص عليهما بالقانون، بالاتفاق مع أصحاب المخابز والبدالين.

ومن جانبه، قال الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية: إن جهات مغرضة تقف وراء استمارة “تمرد” الخاصة بسحب الثقة، نفيا تورط بقالي التموين أو أصحاب المخابز في الاستمارة، خاصة أن البقالين تقدموا اليوم الجمعة إلى الوزارة والمديريات التابعة لها بطلب للحصول على سلع فارق نقاط الخبز بالنسبة لشهر فبراير المقبل.

وأضاف في تصريحات صحفية اليوم الجمعة أن الجهات المجهولة التى تقوم بتوزيع استمارة تمرد في الفترة الحالية يحاولون بكل السبل اجهاض جهود الوزارة في توفير السلع التموينية ورغيف الخبز للمواطنين خاصة بعد ثبات نجاح المنظومتين على مدار عام ونص ماض.

 

 

*داخلية الانقلاب تقتحم منزل الرئيس مرسي بالشرقية وتعتقل شقيقه وآخرين

إطلاق سراح “شقيق مرسيبعد اعتقالة فجر اليوم

أكد مصدر أمنى بمديرية أمن الشرقية، أنه تم ضبط سعيد مرسي شقيق الرئيس  محمد مرسي، وتم إطلاق سراحه لعدم صدور أحكام ضده أو أي قرارات ضبط وإحضار بشأنه.

اقتحمت  داخلية أمن الانقلاب، منزل الرئيس محمد مرسي بقريته “العدوةبمحافظة الشرقية، عقب صلاة الفجر اليوم الجمعة، واعتقلت شقيقه وابن شقيقه و 3 آخرين.

وانتشرت قوات الأمن بشكل موسع بشوارع ومداخل القرية بأعداد ضخمة من القوات الشرطية والمدرعات، واقتحمت منازل العديد من الثوار، واعتقلت كلا من:

 

سعيد مرسي شقيق الدكتور محمد مرسي.

خالد سعيد مرسى – طالب.

صبري إبراهيم زكي – صاحب محل موبايلات.

عمر إبراهيم طنطاوي – طالب.

أسامة أسعد الجزار – طالب.

 

 

*كارثة تهدد حياة المصريين.. “التموين” تسمح بدخول قمح “مسرطن

وافقت وزارة التموين علي استيراد قمح يحتوي علي  فطر “الإرجوت” الذي أكد الخبراء خطورته، على الصحة العامة، حيث يؤدي للإصابة بالسرطان ، وفي بعض الاحيان يمكن أن يكون سبباً مباشراً للوفاة، الغريب أن الحجر الزراعي سبق ورفض مثل هذه الشحنات.

 

التموين تستود قمع مسرطن

قالت وزارة التموين المصرية أمس الخميس إنها ستسمح بدخول شحنات القمح المستورد التي لا تزيد فيها نسبة فطر الإرجوت على 0.05 بالمئة لكن ذلك لم يكن كافيا لتبديد مخاوف الموردين الذين تم إبلاغهم من قبل بعدم السماح باستيراد القمح الذي يحتوي على أي نسبة من الإرجوت.

وقال المتحدث باسم وزارة التموين “تقرر الإبقاء على النسبة دون تغيير بعد مشاورات مع وزارة الزراعة.”

رئيس الحجر الزراعي ينفي تصريحاته لرويترز

 ورغم تصريحه السابق لوكالة رويترز الذي حذر في من خطورة القمح الذي يحتوي علي هذه الفطريات، رفض الدكتور سعد موسي رئيس، الإدارة المركزية للحجر الزراعي التصريح لشبكة رصد بخصوص هذا الموضوع، وعند سؤاله عن تصريحه السابق لوكالة  رويترز نفي أن يكون قد أدلى بأي تصريحات سابقة لـ رويترز” تتعلق بطفيل الإرجوت، وإنهم ممنوعين من الإدلاء بأي تصريحات صحفية إلا من خلال المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة.

وكانت “رويترز” قد نشرت تصريحا للدكتور سعد موسي رئيس، الإدارة المركزية للحجر الزراعي الحجر الزراعي، يقول فيه “تشريعاتنا تقول لابد أن تكون شحنات القمح المصدرة لمصر خالية من الإرجوت، لأننا نحافظ على الثروة الزراعية”، مضيفا، “إن ذلك ليس مستحيلا نظرا لأننا تلقينا شحنات كثيرة خالية من الإرجوت”، بينما قالت الهيئة العامة للسلع التموينية المصرية فى توقيت هذه التصريحات، إن مواصفات القمح المستورد ما زالت تسمح بوجود نسبة 0.05% من طفيل الإرجوت ولكن المناقشات جارية بخصوص هذا الأمر مع وزارة الزراعة، وذلك حسب ما جاء علي “رويترز“.

 

يصيب بالسرطان

ومن جانبه أوضح الخبير الزراعي أسامة عبدالهادي، أن طفيل لٍارجوت لا يوجد في مصر بسبب الظروف المناخية لمصر والتي لا تجعله ينمو فيها.

 

وأوضح عبد الهادي، أن هذا المرض فطرى يصيب بعض النباتات ومنها القمح وهو من  الآفات الخطيرة التي تصيب القمح ،حيث يقوم هذا الفطر بافتراس مبايض القمح ويبقى بها على هيئة تشبه القرون طولها يتراوح ما بين واحد الى خمسة سنتيمترات ،والتى نتجت فى المبيض بديلاً عن حبة القمح .

وأضاف أن برودة الجو تساعد علي ظهور هذا الطفيل  ولذلك هو منتشر في روسيا، حيث أنه مع بدأ برودة المناخ تبدأ هذه القرون فى التساقط فى التربة لتنمو  وتطلق الجراثيم فى الجو وتهاجم المحصول الجديد  وعند موسم الحصاد تختلط هذه القرون  السوداء مع محصول القمح، وهي تسبب الكثير من الأمراض منها السرطان.

 

يصيب الأنسان والحيوان

ويقول الدكتور أيمن إبراهيم، الخبير الزراعي، إن طفيل الإرجوت” يصيب الحبوب “القمح، والشعير، والشوفان”، فيتكون على شكل أجسام حجرية على سطح الحبوب، وتكمن خطورته في قدرته على إصابة الإنسان والحيوان في حالة تناول حبوب مصابة بالفطر أو بعد طحنها إلى دقيق وإنتاج الخبز منها، بالتسمم، فإذا كان بسيطا، فإن المصاب به يشعر بتنميل في الأطراف وتقلص الأصابع، وغرغرينا قد تؤدي للوفاة بعد تسمم الجسم كله، أما التسمم الحاد، فيظهر بشكل آلام معوية وتقيؤ وإسهال مصحوبا بتشوش في الحواس والحركة والذهن وإجهاضات متوالية للحوامل في الإنسان أو الحيوان، كما أن تناوله بشكل مستمر يؤثر علي الكبد، ومن الممكن أن يصيب الإنسان بالسرطان علي المدى البعيد.

 

وأوضح إبراهيم أن الفطر لم يظهر في محاصيلنا حتى الآن؛ نتيجة عدم مواءمة ظروفنا المناخية لنموه، ويتم التعامل معه في الخارج باتباع الدورة الزراعية، مؤكدا أن بعض البلدان مثل “لصين، وروسيا، وإسبانيا، وبولونيا، والنمسا، وهنجاريا” تربي الفطر صناعيا للاستفادة منه طبيا ودخوله في بعض الأدوية، وتستعمل مستحضرات الإرجوت المفصولة على هيئة بلورات نقية لعلاج تسهيل عملية الولادة ووقف النزيف، وكمادة مسكنة في آلام الجهاز العصبي.

 

 

*برهامي: أنا ضد النزول في ذكرى 25 يناير لعدم زيادة المقتولين والمحبوسين

دعا ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، إلى عدم التظاهر في الذكري المقبلة لثورة 25 يناير، وقال: “لا أريد زيادة المقتولين والمحبوسين، وهناك فساد وظلم ولابد أن يعالج بطريقة لا تزيد من الفساد والظلم”، على حد قوله.

وأضاف برهامي، خلال زيارته إلى أسوان، أمس الخميس، “حضرت إلى هنا لتحذير أبناء الدعوة الإسلامية من دعوات التخريب المحتملة في الأيام القادمة؛ حتى لا يقع أي منهم في شرك الصدامات التي يريدها البعض ضد الدولة والمجتمع“.

وتابع، “أوجه الشباب بعدم النزول يوم 25 يناير، وهناك من يظن أنه يعالج الفساد والظلم بمزيد من سفك الدماء التي يتعرض لها الشباب الراغب في إزالة الفساد أو بمزيد من حبس الناس، مما يزيد المشكلة تعقيدا، بحسب برهامي.

وقال نائب رئيس الدعوة السلفية، “أجزم أن هناك من وصفهم بـ«مسجونين مظلومين» سواء من المحبوسين احتياطيا أو غير ذلك، وأعرف أنا هناك جزء من أبناء الدعوة حكم عليهم بما وصفه بـ«تحريات ظالمة»”، على حد قوله.

وتطرق برهامي إلى الجلسة الأولى لمجلس النواب، وقال: “أعطت انطباعًا سيئًا بلا شك، ونرجوا من النواب أن يقدروا حجم الخطر والمسئولية الملقاة على عاتقهم، وأن الموضوع ليس «تشريف على قد ما هو تكليف»، وأن يعملوا من أجل مصالح الوطن ككل وليس كمصالح شخصية“.

وفيما يتعلق بترشح أعضاء الدعوة في رئاسة لجان المجلس، قال برهامي: “أعدادنا لا تسمح بالمنافسة، هم يريدون أن ندخل علشان يقولوا «دخلوا المنافسة وسقطوا»”، بحسب وصفه.

وحول انضمام مصر للتحالف الإسلامي الذي أسسته السعودية، أشاد برهامي بموقف الرئيس وقال: “موقف مصر كان جيدا جدا لأن أمننا من أمن الخليج، كلمة قالها السيسي وكان محق فيها”، مضيفا: “للأسف الشديد إيران تريد انهيار أي من مصر أو السعودية، وإذا سقطت واحدة الثانية ستتبعها“.

وحول الأزمة السورية، قال برهامي، إن “عدد الأفراد في المقاومة السورية القابلين للحل السياسي محدود فكيف يقال إنهم إرهابيون، لافتا إلى أن الثورة السورية استمرت سنة لا تحمل السلاح، لكن الناس تعرضت لحرب إبادة.

 

 

*استياء حقوقي من وصف مرتضى منصور المنظمات الحقوقية بـ”الدكاكين

استنكر عدد من الحقوقيين تصريحات المستشار مرتضى منصور عضو مجلس نواب السيسي حول وصف المنظمات الحقوقية بـ”الدكاكين” مطالبين بتقديم اعتذار رسمي منه عن تلك التصريحات غير المسؤولة، على حد قولهم.

 

وقال منصور: “بوتيكات ومحلات حقوق الإنسان ملهاش لازمة، خارجها غير داخلها”، مضيفا، في برنامج “صح النوم” على قناة “إل تي سي“: “بتوع حقوق الإنسان بيقبضوا من برة ولازم كل دكاكين حقوق الإنسان تتقفل“.

 

وقال نجاد البرعي، الناشط الحقوقي، إن وصف المنظمات الحقوقية بـ”الدكاكين” برهان على أن البرلمان المصري، لا يعترف بعمل منظمات المجتمع المدني، فكيف لرئيس لجنة حقوقية يحارب منظمات حقوق الإنسان؟

 

وأضاف البرعي: “نحن نمر بعرض مسرحي؛ فالرجل الذي ينتهك خصوصية المواطنين ويهددهم، جاء مقرر للجنة المنوط بها حماية حقوق أفراد المجتمع، ومنوط بها أيضا مراقبة الجهات التنفيذية في حال اعتدائها على الحريات الشخصية والعامة، فكيف لرجل كان يطالب علنا على شاشات التليفزيون بسحق معتقلي الرأي مثلا أن يدافع عن حقوقهم ويراقب ويحاسب الجهة التي تنتهك حقوقهم؟“.

 

وأكد الناشط الحقوقي سعيد عبد الحافظ أن حقوق الإنسان هي كرامة الإنسان، والمنظمات الحقوقية هي أهم عنصر لمراقبة الأداء الحقوقي في مصر، ووصفها بالدكاكين “مهزلة“.

 

وأردف عبد الحافظ: “تصريحات مرتضى منصور عن المنظمات انهيار لكل مبادئ الحريات وحقوق الإنسان ربما لسنوات طويلة مقبلة، فمرتضى منصور يتعامل مع الأمور بعدائية ويحاول دائما أن يعادي الكل دون أي تبرير“.

 

فيما أعلن الدكتور صلاح سلام، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، عن رفضه لهذه التصريحات التي لا تتناسب مع عضو مجلس نواب ولا تليق بالمنظمات الحقوقية في مصر، على حد قوله.

و طالب سلام مجلس النواب بدعم حقوق الإنسان بتشريعات قوية ترسخ مبدأ حقوق الإنسان في كل مراكز مصر، لافتا إلى وجود لبس بين حقوق الإنسان وأعراف التعامل خاصة مع المتهمين، مناديا مجلس النواب أن يكون شريكا مع المنظمات الحقوقية لا ندّا لها.

 

ويقول سمير عبد الباقي، حقوقي، مدير جمعية النهوض بالمشاركة المجتمعية بالفيوم: إن مصر مقبلة على أزمة كبيرة نتيجة وجود مجلس نواب بهذا الشكل، وهناك تهديد لكل العاملين في مجال حقوق الإنسان في مصر بعد اختيار مرتضى منصور مقرر للجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب؛ لأنه معاد لحقوق الإنسان ويَعتبر العاملين فيها طابورا خامسا وخائنين للوطن.

ويتوقع عبد الباقي صدور مجموعة من القوانيين “السوداءالتي تهدد الحريات العامة والشخصية وتعتدي على مبادئ حقوق الإنسان، في ظل وجود مرتضى منصور على رأس لجنة ستكون مهمتها صياغة مثل هذه القوانين.

 

 

*الحصاد الاقتصادي : تراجع إيرادات قناة السويس والسياحة وخسارة البورصة

شهد الأسبوع الماضي عددًا من التصريحات الاقتصادية الحكومية، التي تتعلق بأعمال المجموعة الوزارية الاقتصادية وقراراتها، من أهمها إعلان السيسى عن ضخ 200 مليار جنيه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للشباب، وتراجع أعداد السياحة لمصر بنسبة 37% في نوفمبر الماضي، ووصول حجم الديون الخارجية على مصر إلى 48 مليار دولار، وتهرب رجال الأعمال من سداد 350 مليار جنيه ضرائب، وخسارة البورصة 9.4 مليارات جنيه، وانخفاض إيرادات مصر من قناة السويس إلى 5.175 مليار دولار في 2015.

 

37% تراجعًا في أعداد السياحة الوافد لمصر نوفمبر الماضي

 

أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تراجع عدد السائحين الوافدين من دول العالم كافة إلى مصر خلال شهر نوفمبر الماضي؛ ليسجل 558.6 ألف سائح، مقابل 898.2 ألف سائح خلال الشهر المناظر من عام 2014 بنسبة انخفاض 37.8%.

 

ارتفاع معدل التضخم 0.1%  خلال ديسمبر الماضي

 

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع المعدل السنوي للتضخم خلال الشهر الماضي ليبلغ 11.9% مقابل 11.08% خلال نوفمبر.

 

وكشف الجهاز عن تراجع محدود لمعدل التضخم الشهري خلال ديسمبر الماضي بنحو 0.1% مقارنة بشهر نوفمبر السابق عليه ليسجل 175.4نقطة مقابل 175.5 نقطة.

 

48 مليار دولار حجم الديون الخارجية على مصر

 

قال الدكتور فخري الفقي، المستشار السابق لصندوق النقد الدولي وأستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة: إن حجم الديون الخارجية على مصر ارتفع لـ48 مليار دولار، أي 15% من الناتج المحلي، وفقًا لإحصائيات البنك المركزي.

 

المركزي يلزم البنوك بإنشاء وحدات متخصصة في تمويل المشروعات الصغيرة

 

قرر البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر إلزام البنوك العاملة بالسوق المحلية بإنشاء وحدات تنظيمية متخصصة في تمويل وتقديم الخدمات المصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة، والاهتمام بوضع خطط تدريب وتنمية مهارات القائمين عليها.

 

البنك المركزي: خفض الواردات لـ25% يوفر 20 مليار دولار في 2016

 

قال محافظ البنك المركزي طارق عامر: إن القيود التي فرضت مؤخرًا للحد من استيراد ما وصفها بـ«الواردات غير الضرورية» قد تساعد على توفير 20 مليار دولار هذا العام؛ مما يساهم في تخفيف أزمة النقد الأجنبي التي تهدد تعافي الاقتصاد المصري.

 

وأكد أن مصر تستهدف خفض فاتورة وارداتها 25% في 2016، مقارنة مع مستواها في العام الماضي بعد الضوابط الجديدة التي وضعها المركزي للحد من عمليات الاستيراد العشوائي.

 

عبد الحميد كمال: تهرب رجال الأعمال من سداد 350 مليار جنيه ضرائب

 

تقدم عضو مجلس النواب عبد الحميد كمال، نائب التجمع في السويس، بطلب للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، والأمانة العامة، لإلقاء بيان عاجل حول ما وصفه بــ«تهرب رجال الأعمال من سداد 350 مليار جنيه سنويًّا» لمصلحة الضرائب.

 

ضبط ٣٥ حالة تهرب ضريبي في الضرائب العامة

 

واصلت الإدارة العامة لمباحث الضرائب والرسوم جهودها لمكافحة جرائم التهرب الضريبي كافة بأنواعه وصوره.

 

وأسفرت جهود الإدارة على مستوى الجمهورية خلال ٢٤ ساعة في مجال الضرائب العامة والضرائب على المبيعات عن ضبط ٣٥ حالة تهرب ضريبي مؤيدة مستنديًّا.

 

التجاري الدولي: 10 ملايين حساب بنكي فقط في مصر

 

أكد محمد الطوخي، الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية بالبنك التجاري الدولي CIB، أن مصر جادة في تطبيق خدمات التضمين المالي، مضيفًا أن مصر يوجد بها نحو 10 ملايين حساب بنكي فقط.

 

وأوضح أن تطبيق خدمات التضمين المالي، من بينها المحفظة الذكية ستعمل على زيادة الحسابات البنكية لتصل لـ50 مليون حساب خلال الثلاث سنوات المقبلة.

 

«الوزراء» يوافق على دمج «شق الثعبان» في القطاع الرسمي للدولة

 

وافق مجلس الوزراء على مقترحات محافظة القاهرة لتقنين وضع اليد في منطقة شق الثعبان، وتحصيل حق الدولة، وتشجيع الاستثمار بقطاع صناعة الرخام والجرانيت، والتي تضم نحو 318 قطعة و نحو 158 مصنعًا، و815 وورشة.

 

وأوضح مجلس الوزراء أنه سيتم دمج المنطقة في القطاع الاقتصادي الرسمي للدولة، دون الإخلال بما يصدر من أحكام قضائية نهائية في شأنها، وكذلك في حال ثبوت سلامتها الإنشائية، وسداد مقابل الانتفاع بها الذي تقرره محافظة القاهرة، والذي يؤول لصالح حساب صندوق الإسكان بالمحافظة.

 

البورصة تخسر 9.4 مليار جنيه

 

واصلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعها للجلسة الرابعة على التوالي، مدفوعة بعمليات بيع مكثفة من قِبَل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية.

 

وخسر رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 9.4 مليارات جنيه ليبلغ مستوى 401.1 مليار جنيه، وسط تعاملات بلغت نحو 1.2 مليار جنيه.

 

انخفاض إيرادات مصر من قناة السويس إلى 5.175 مليار دولار في 2015

 

قال ناجي أمين، مدير إدارة التخطيط في هيئة قناة السويس أمس الأول الأربعاء: إن إيرادات البلاد من القناة انخفضت في عام 2015 إلى 5.175 مليار دولار لأسباب، من بينها انخفاض أسعار النفط العالمية.

 

وبلغت إيرادات مصر من قناة السويس في عام 2014 حوالي 5.465 مليار دولار، وهوما يعني أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 290 مليون دولار.

 

السيسي يصدق على اتفاق التسهيل الائتماني بين مصر والوكالة الفرنسية للتنمية

 

أصدر عبد الفتاح السيسي قرارًا جمهوريًّا رقم 369 لسنة 2015 بالموافقة على اتفاق التسهيل الائتماني بين الحكومة المصرية والوكالة الفرنسية للتنمية.

 

ويتعلق الاتفاق بإنشاء محطة توليد كهرباء بواسطة الخلايا الفوتوفولتية قدرة 20 ميجاوات في كوم أمبو بمبلغ 40 مليون يورو، والموقع بالقاهرة بتاريخ 16 يوليو عام 2015 ، مع التحفظ بشرط التصديق.

 

وقال الباحث الاقتصادي إلهامي الميرغني أنه لم يستطيع الصندوق الحد من مشكلة البطالة وزيادة فرص عمل الشباب، بل للأسف كان السبب وراء سجن عشرات من المقترضين الشباب وتدمير مستقبلهم، كما أصدر البنك المركزي المصري في 3 ديسمبر 2015 خطابًا إلى البنوك المصرية، لإعادة تعريف أحجام المشروعات لدعم الاستثمارات الصغيرة، واستُحدِثت وزارة للمشروعات المتوسطة والصغيرة تم إلحاقها بوزارة الصناعة.

 

وتابع: “لكن ما نود التأكيد عليه هو أن رقم 200 مليار رقم طموح جدًّا والبينة بحجم قروض الصندوق الاجتماعي والجهاز المصرفي، ولا يمكن تنمية المشروعات الصغيرة وحدها بمعزل عن رؤية متكاملة للتنمية لكل المستويات، وتحديد القطاعات والمناطق الأكثر احتياجًا للدعم، كما يصعب صمود المشروعات الصغيرة في سوق مفتوح وتهريب مدمر لأي منتج حقيقي لن يصمد أمام منافسة المنتجات الرخيصة، وأضاف أن المشكلة ليست تمويلًا فقط، لكنها دراسة سابقة على المشروع وإدارة رشيدة وتسويق وتكامل بين المشروعات رأسيًّا وأفقيًّا، بدون ذلك تصبح هذه التصريحات والأرقام مجرد طق حنك حسب تعبير أخوتنا الشوام”.

 

وأكد أن ارتفاع حجم الديون الخارجية إلى 48 مليار دولار، أي 384 مليار جنيه بخلاف خدمة الدين يشكل عبئًا خطيرًا على الاقتصاد المصري ومستقبل الأجيال القادمة، وأن الأزمة تكمن في توجهات الحكومة ووزيرة التعاون الدولي المقبلة، ودهاليز البنك الدولي التي تغرق مصر خلال عدة شهور في مليارات الديون الإضافية، والتوسع في الاستدانة من الخارج دون دراسة. والخطر هو أن الديون الخارجية، خاصة من المؤسسات الدولية، ترتبط بشروط تعمق تبعية الاقتصاد المصري، وتهدر فرص التنمية المستقلة وتبدد الموارد المتاحة.

 

وأشار إلى أن تهرب رجال الأعمال من سداد 350 مليار جنيه ضرائب كارثة تعكس خلل النظام الضريبي المنحاز لرجال الأعمال وكبار الممولين، وكذلك الإعفاءات الضريبية التي تمت عودتها في قانون الاستثمار الجديد، بينما يطالب صاحب كشك أو ورشة صغيرة أو محل صغير بسداد ضرائب تفوق دخله السنوي، ورفض الدولة لتطبيق الضرائب التصاعدية، خاصة على الأرباح الاحتكارية وتعاملات البورصة، بما يؤكد غياب العدالة الضريبة وحاجتنا الملحة لنظام ضريبي عادل مستفيدين من تجارب الدول التي سبقتنا.

 

 

 

التطبيع في زمن السيسي والعلاقة الحميمية مع الصهاينة .. الجمعة11 ديسمبر. . التشيع في زمن السيسي

لا للتطبيعالتطبيع في زمن السيسي والعلاقة الحميمية مع الصهاينة .. الجمعة11 ديسمبر. . التشيع في زمن السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إلغاء التعليم المجاني ومراقبة فيس بوك ومدّ حكم الرئيس.. أحلام أعضاء البرلمان الجديد

قائمة من الأحلام والمشروعات المثيرة تشغل بال أعضاء مجلس النواب المصري الجديد الذين تم انتخابهم مؤخرا ليستأنفوا العمل التشريعي الذي توقف مع حل البرلمان المصري في عام 2012 ثم حل مجلس الشورى الذي تولى الدور التشريعي خلال فترة حكم الرئيس محمد مرسي الذي أطاح به الجيش عام 2013.

لم تنعقد الجلسة الأولى للبرلمان بعد، ولكن الأعضاء بدأوا في التعبير عن أحلامهم ومشاريعهم التشريعية لصحف مصرية عديدة وفيما يلي بعض أبرز تلك الأحلام التي يدور أغلبها حول مزيد من الرقابة على الناس وتدعيم سلطة الدولة جنبا إلى جنب مع تقليص التزاماتها:

1- تشديد قانون التظاهر

رغم تشديد عقوبة التظاهر في القانون الذي صدر في نوفمبر 2013، والذي نص على عقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن سبع سنين وغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه، لمن يخالف مواده، طالب النائب البرلماني المستقل هشام الحصري عن دائرة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، بتشديد العقوبات في القانون عن تلك المعمول بها في الوقت الحالي للحفاظ على أمن مصر، وذلك بحسب موقع البلد.

2- إلغاء مجانية التعليم

تعد مصر واحدة من أكثر 10 دول تعاني من زيادة معدلات الأمية بحسب تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان، حيث بلغت نسبتها بين المصريين الثلث تقريبا‏ً، نقلاً عن تقرير نشرته جريدة الأهرام الرسمية، إلا أن ذلك لم يمنع الدكتورة آمنة نصير، عضو مجلس النواب، وأكبرهم سناً والتي من المقرر أن تترأس الجلسة الافتتاحية في مجلس النواب الجديد، من اقتراح إلغاء مجانية التعليم، بحسب موقع “البداية“.

3-مراقبة فيسبوك

بهدف الحفاظ على الأمن القومي واستقرار البلاد، أكد جمال عبد الناصر عقبى، عضو مجلس النواب عن قائمة “فى حب مصر” المؤيدة لعبد الفتاح السيسي بالصعيد، أهمية إصدار تشريع يسمح للجهات المختصة بمراقبة موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك”، وذلك حسب موقع اليوم السابع الموالي للانقلاب.

وقال، فى تصريحات للموقع، إن الشائعات التى تنتشر على “فيس بوك” تهدد الاستقرار العام فى البلاد عند تداولها، خاصة فى ظل عدم القدرة على السيطرة عليها.

4-حل أحزاب ما بعد 25 يناير

لم ينفك مؤيدو النظام المصري الحالي عن الهجوم على ثورة 25 يناير 2011 ويسعى بعضهم لإزالة آثارها، وأعضاء البرلمان الجديد ليسوا استثناءً في هذا السياق، ومن ذلك قول النائب المستقل إلهامي عبد اللطيف عجينة، عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس بالدقهلية: “سنطالب بحل مهزلة أحزاب بير السلم التى حدثت بعد ثورة 25 يناير، وحل أي حزب لم يمثل بنائب فى البرلمان، وأعلن فشل جميع الأحزاب السياسية”.

5- عكاشة: مدّ فترة حكم الرئيس

كان من الممكن اعتبار اقتراح توفيق عكاشة الأخير بمدّ فترة الرئاسة إلى 6 سنوات مجرد تصريح عابر من تصريحاته التي لا تتوقف، لكن مع فوزه بمقعد في البرلمان وإعلانه الترشح لرئاسته، فمن الأفضل أخذه على محمل الجد.

وكان عكاشة، عضو مجلس النواب، طالب بتعديل مواد الدستور الخاصة بفترة رئيس الجمهورية لتصل إلى 6 سنوات بدل 4 سنوات التي لا يستطيع فيها أي رئيس تقديم تنمية وبناء دولة، بحسب جريدة الفجر.

وأضاف عكاشة، خلال لقائه فى برنامج «مصر اليوم»، على قناة «الفراعين»، أمس الخميس، مصر أخذت مدة فترة الرئيس من النظام الأميركي، متسائلاً: “هل التعليم والصحة والاقتصاد المصري مثل الأميركي؟“.

لم يكن عكاشه وحده من اقترح بمد فترة الرئاسة، فالدكتور حسام بدراوي، الأمين العام السابق للحزب الوطني المنحل، عقِب ثورة 25 يناير، طالب مؤخراً بتعديل نظام فترات الرئاسة في الدستور المصري خلال الفترة الحالية لتكون صلاحيات بقاء الرئيس لفترة واحدة تمتد إلى 20 سنة، بحسب موقع التحرير.

6-تحويل أسوار المدارس لمساحات إعلانية

وسعيا لتطوير منظومة التعليم المصري، اقترح النائب محمد الشورى، عضو مجلس النواب عن دائرة سمنود بالغربية، على وزارة التربية والتعليم أن تستفيد من واجهات وأسوار المدارس عبر استغلالها فى الإعلانات.

وأشار فى تصريحات عقب استخراجه كارنيه عضوية مجلس النواب، إلى أن وزارة التربية والتعليم من أغنى الوزارات لو طبقت هذه النظرية، خاصة أن أسوار المدارس مستغلة بشكل سيء من قبل مافيا الدروس الخصوصية وغيرهم.

 

 

*قيادي عمالي: أمن الدولة يحرّك “اتحاد عمال مصر

أكد كمال عباس، رئيس دار الخدمات النقابية، أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يحركه أمن الدولة، مشيرًا إلى أنه “لو كان نفع مبارك يبقى هينفعهم“.

وقال عباس، خلال كلمته، في اجتماع لمواجهة الهجمة على النقابات المستقلة: “إن الحكومة يجب عليها الجلوس مع ممثلي العمال الحقيقيين وليس مع من يحركهم أمن الدولة، مؤكدًا أن الهجمة الحالية على النقابات المستقلة لن تأت ثمارها، وستكون مثل الهجمات السابقة.

وأضاف أنه ومنذ إصدار الكتاب الدوري لرئاسة الوزراء بعدم التعامل مع النقابات المستقلة، حدث ما يقرب من ١٤ إضرابًا عماليًّا دون أن يسهم الاتحاد في حل مشاكل العمال، قائلاً: “لو الاتحاد العام كان نفع مبارك يبقى هينفعهم“.

 

 

*بأمر “تواضروس”.. حكومة الانقلاب تعجِّل بالانتهاء من قانون “بناء الكنائس

أكد مجدي العجاتي -وزير الشئون القانونية في حكومة الانقلاب- العمل على قدم وساق للانتهاء من قانون بناء وترميم الكنائس في أقرب وقت ممكن.

جاء ذلك خلال زيارة “العجاتي”، مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، والتقى تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية، لبحث بعض القوانين التي ترغب الكنيسة في إقرارها في “برلمان العسكر

وخلال اللقاء بحث الجانبان مشروعات القوانين المهمة التي تتم دراستها في وزارة الشئون القانونية بحكومة الانقلاب، ومنها قانون تنظيم بناء وترميم الكنائس الذي سيصدره “برلمان العسكر”؛ حيث أكد العجاتي أن وزارته عاكفة على العمل في هذا المشروع للانتهاء منه في أقرب وقت.

 

 

*حكومة الانقلاب: تعيين حملة الماجستير والدكتوراه “بدعة” نظام الرئيس مرسي!

أكد أشرف العربي، وزير التخطيط في حكومة الانقلاب، عدم التزام حكومته بتعيين حملة الماجستير والدكتوراه في الجهاز الإداري للدولة.

وقال العربي، في تصريحات صحفية، إن تعيين حملة الماجستير والدكتوراه “بدعة” بدأت في حكومة الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء الأسبق، مشيرًا إلى أنه لا يوجد ما هو ملزم قانونا لها.

كان حملة الماجستير والدكتوراه قد تعرضوا لاعتداءات واعتقالات خلال تظاهرهم في ميدان التحرير، الأسبوع الماضي؛ للمطالبة بحقهم في التعيين.

 

 

*أمن الانقلاب يقتحم مسجدًا في “بني سويف” ويعتقل 3 من المصلين

اقتحمت قوات أمن الانقلاب، أحد المساجد في مركز ببا بمحافظة بني سويف، أثناء صلاة الجمعة، واعتقلت 3 مصلين، دون مراعاة حرمة المسجد.

وقال شهود عيان: إن المدعو “أحمد علي قرني، رئيس مباحث ببا، اقتحم مسجد قرية “منصور” التابعة لمركز ببا، أثناء صلاة الجمعة، واعتقل 3 أشخاص من وسط صفوف المصلين.

والمعتقلون هم: بدير يحيى (مأمور ضرائب)، وإسلام حسب الله (طالب بجامعة الأزهر)، بالإضافة إلى رجب حسب الله .

 

 

*يناير المقبل.. دخول “حمامات المترو” بتذكرة!!

أعلن علي الفضالي، رئيس شركة المترو، عن وجود خطة لاستغلال دورات المياه بالمترو، من خلال تخصيص تذكرة للدخول، فضلاً عن وضع إعلانات على تذكرة المترو بدل من تركها على اللون الأصفر؛ حيث تم الاتفاق مع إحدى الشركات على بدء التنفيذ 1 يناير المقبل.

وقال الفضالي، في بيان له اليوم الجمعة، إنه سيتم عمل نشرة صغيرة يتم بيعها بقيمة 2 جنيه عن المترو ومحطاته وخطوطه وأن اللجنة المشكلة تراجع كل العلامات الإرشادية الموجودة بالمحطات للتأكد من أنها كافية وكذلك لدراسة عمل خريطة لكافة خطوط المترو والمحطات الموجودة بها وأماكن وجودها طبوغرافيا و فيها وصف لكافة المحطات الانتقالية بين الثلاثة خطوط لشركة المترو وكيفية الانتقال بينه.

وأضاف أن المترو يبدأ الفترة المقبلة خطة طموحة لزيادة مصادر التمويل، وأنه سيتم استغلال دورات المياه من خلال تذكرة للدخول، مشيرًا إلى أنه من ضمن مصادر الدخل، الأكشاك الصغيرة داخل المحطات؛ حيث تتم دراسة المحطات التي يوجد منها جدوى اقتصادية لتنفيذ تلك الأكشاك وبالفعل تم عملها بمحطات بالمترو مثل محطة مترو الشهداء، فضلاً عن تأجير المحلات بالمول التجاري المقسم لمحلات بمحطة مترو العتبة، وكذلك إنشاء باكيات بحوش مدخل محطة حلوان وبعض المحطات لتجنب وجود بالباعة الجائلين بمداخل المحطات.

 

 

*شهيد آخر في سجون الانقلاب بشبين الكوم

ارتقى أحمد عبد الحميد أبو النجا، اليوم الجمعة، الأسير في سجون الانقلاب، الذي حكم عليه بأربع سنوات وهو مريض كبد، بعد عناء؛ حيث تم نقله لمعهد الكبد للعلاج، ثم خرج اليوم من المعهد إلى سجن شبين.

وصعدت روح الشهيد الطاهرة لينضم لكتيبة الشهداء، في الوقت الذي تزداد أعداد من قتلهم العسكر بالتعنت في العلاج.

يذكر أن الشهيد كان عميدًا سابقًا بالجيش، ووقف في إحدى جلسات تجديد الحبس الاحتياطي له أوائل 2014 قائلا لقاضيه: “شاركت في حرب أكتوبر 73 كضابط عامل، وتعرضت لإصابات شديدة بالصدر أسفرت عن نزع ضلوع من صدري، وكل ذلك فداء وطني.. فهل جزائي الآن أن يقبض علي من الشارع.. ويشرفني البلطجية ويسلموني الشرطة دون أي ذنب..”.. فكان قرار القاضي 45 يوم.

 

 

*إقصاء المنتقبات والملتحين من التعليم جريمة انقلابية بحق طلاب مصر

رغم نفي وزارى تعليم الانقلاب لسياسة الإقصاء والذبح على الهوية التي تمارسها الأذرع الأمنية المتحكمة في العملية التعليمية من الأساس، إلا أن كافة المؤشرات تؤكد أن وزارة تعليم الانقلاب تسارع الزمن لإقصاء كل ما هو إسلامي من ثقافة الشعب المِصْري بدءًا من الحضانة حتى الجامعة وما بعدها..

ونفى اللواء عمرو الدسوقى -رئيس الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم- تعميم خطابات إلى المديريات التعليمية لحصر المعلمات المنتقبات والملتحين، ثم عاد معلقًا على الخطاب الصادر من مديرية القليوبية التعليمية، بشأن حصر المعلمين الملتحين، قائلا -في تصريحات لليوم السابع-: “الأمر يقتصر فقط على مجرد الحصر السنوى الذى يتم بشكل دورى، ولا علاقة له بأى انتماءات سياسية أو حزبية“!!!.

وأكدت مصادر بوزارة التربية والتعليم أن الوزارة طلبت حصر أسماء المعلمات المنتقبات والمعلمين لملتحين، تمهيدًا لإحالتهم لأعمال إدارية، وفصل من يمثل خطرًا أمنيًّا، بناء على التقرير النهائي من وزارة الداخلية التي ستنظر القوائم وتفحصها أمنيا.

وكشف أحد أعضاء غرفة “العمليات المركزية” بوزارة التربية والتعليم، في تصريحات صحفية، أنه جرى إرسال خطاب رسمى من الإدارة المركزية للأمن بالوزارة إلى إدارات الأمن بمديريات التعليم بالمحافظات، يطالبها بحصر أعداد المعلمات المنتقبات والمدرسين الملتحين بالمدارس، للتحرى عنهم أمنيًّا من جانب أجهزة وزارة الداخلية، واستبعاد “المتشددين” منهم.

وأضاف: “من المقرر أن ترسل بيانات المعلمات المنتقبات والمدرسين الملتحين، بعد حصرها، إلى الجهات الرقابية والأمنية لإجراء تحريات عنهم، لاستبعاد المعلمين والمعلمات الذين يثبت بثهم أفكارًا متطرفة بين الطلاب داخل الفصول“.

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الهلالى الشربينى، أصدر تعليمات الأسبوع الماضي، للمديريات التعليمية باستبعاد أى من المعلمين أو المعلمات الذين يثبت تورطهم فى نشر أى “أفكار متطرفة” خلال عملهم، والابتعاد عن تدريس مناهج الوزارة.

وأفادت مصادر “أن خطابًا وصل المديريات التعليمية، بحصر عدد المعلمات المنتقبات والمعلمين الملتحين، وإن هذا الإجراء سيتضمن الاسم والرقم القومى ومحل الإقامة، وتوصيف حالته.

الإجراءات القمعية أثارت حالة من الرفض العام قي الأوساط التعليمية؛ حيث وصفها البعض بأنها غير مقبولة، خاصةً أن النقاب حرية شخصية، كما أن كل المنتقبات ليت متطرفات.

وقال أحمد النمر -المتحدث الإعلامى للنقابة العامة للمعلمين-: إن تبرير الوزارة قرار حصر أسماء المعلمات المنتقبات لإحالة أسمائهم لوزارة الداخلية لجمع المعلومات عنهم والتحقق من عدم نشرهم لمعلومات متطرفة بأنها إجراءات عادية تتبع سنويا غير واقعي، مشيرًا إلى أنه لا يجوز التعامل بهذا الشكل؛ لأن الشخص يحاسب على أفعاله فقط وارتداء النقاب حرية شخصية ولا يجوز معاقبة من يرتديه.

وكانت عدة مدارس بمراحل التعليم المختلفة بالمحافظات ، قامت مؤخرا بالزام المعلمات المنتقبات برفع للنقاب داخل المدرسة، وفى حالة الرفض يتم إحالتهن إلى أعمال إدارية، بناءً على تعليمات شفهية من الإدارات التعليمية.

وتشهد الإدارات الحكومية حملات إقصاء وفصل للموظفين المنتمين لجماعة الإخوان، وصارت كلمة “انت إخوان” جريمة يتم بمقتضاها الإحالة للتحقيق أو الفصل النهائي، بعد 3 يوليو 2013، وتم فصل نحو 1000 موظف بوزارة الأوقاف، ونحو 400 موظف بوزارة الكهرباء، وأكثر من 970 معلما، بجانب إحالة أكثر من 233 لأعمال إدارية، علاوة عل فصل كل المعتقلين والمطاردين من موظفي الدولة من أعمالهم، ووقف رواتبهم المنصوص عليها قانونا، بدعوى تغيبهم عن العمل ورفض منح المطاردين أمنيا من الإجازات، ما يعرضهم للاعتقال بعد أن تحولت الوظائف الحكومية لمصيدة لهم.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم، منحت الضبطية القضائية من قبل وزارة العدل لأعضاء الشئون القانونية بالديوان العام بالوزارة والمديريات والإدارات التعليمية، لغلق مراكز الدروس الخصوصية فى جميع المحافظات.

وتسلمت الوزارة الخميس الماضي، قرار أحمد الزند وزير عدل الانقلاب، الخاص بذلك، لاتخاذ الإجراءات التنفيذية للبدء فى تطبيق القرار الوزارى.

فيما حذر معلمون من تطبيق قرار الضبطية القضائية لموظفي الإدارات التعليمية ما يفتح باب الفساد وتخليص الحسابات الشخصية، ما يؤثر سلبيا على العملية التعليمية.

وكانت الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم حصرت نحو 1630 مركزًا فى عدد من المحافظات، وتم غلق عدد منها فى محافظات الشرقية والجيزة والإسكندرية والقاهرة، وعدد من المحافظات.
ويرى خبراء أن تجفيف منابع التعليم من القيم الثقافية الإسلامية بحذف عدد كبير من الموضوعات والقيم الإسلامية المتعلقة بالجهاد أو القيم التي تصطدم بفكر الانقلاب، كموضوعات صلاح الدين وعقبة بن نافع والقدس.. وغيرها من الموضوعات الحاضة على الحرية.. وغيرها.

إلى جانب حرمان الطلاب من رؤية القدوة من المعلمين والمعلمات دينيا، يهدف التغريب وتعميق ثقافة فصل مِصْر عن هويتها الإسلامية والثقافية، كهدف إستراتيجي لتغييب الوعي من أجل مزيد من استقرار الانقلاب الذي يقدم هوية وإسلام المِصْريين ثمنًا لرضاء الغرب الصهاينة والأمريكان عن بقاء السيسي في السلطة!!

وليس أدل على ذلك مما ذكره عضو الحزب الجمهوري الأمريكي ترامب من تبرير دعوته لحرب المسلمين وإقصائهم ومنعهم من دخول أمريكا وطردهم من الغرب، مستشهدًا بفعل السيسي ودعوته للإصلاح الديني وتعديل المناهج، بدعاوى تجديد الخطاب الديني!!

 

 

*قتيل جديد بالتعذيب في الإسكندرية.. ووالدته: هنجيب حقه بأيدينا

اتهم والد “عمرو مهران” ضباط شرطة قسم المنتزه ثان، بتعذيب نجله المذكور حتى توفي داخل القسم الأحد الماضي، ليستمر مسلسل التعذيب في سجون الانقلاب.

وقال مهران -في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة-: “إن نجله تم احتجازه بالقسم على خلفية قضية “سرقة بالإكراه” ملفقة له، موضحًا أن نجله لم يسبق القبض عليه، ولا يوجد له سوابق جنائية“.

وأضاف “زرته يوم الجمعة وكان سليمًا مفهوش حاجة، وقولتله إننا جبنا ورق محاضر سابقة تثبت براءته، وبعدها بيومين رئيس المباحث استدعاني وبلغني بخبر وفاة نجلي“.

واتهم “مهران” الضابط “عادل. ع”، في تحقيقات النيابة بالتسبب في مقتل نجله.

وقالت والدة المتوفى: إن جثة نجلها في المشرحة حملت أثارًا للتعذيب بالعين والكتف والبطن والصدر”، وأضافت “الحكومة لازم تجيب حق ابني عشان لو مجاش احنا هناخد حقنا بأيدينا“.

 

 

*وزير سياحة الانقلاب ينشط السياحة بـ”كوز درة ولزق الصور بالهاشتاج

دعا وزير السياحة الانقلابي هشام زعزوع، خلال مؤتمر صحفي عقده صباح أمس لدعم وتنشيط السياحة، الشباب المصري إلى المشاركة في تنشيط السياحة وتحسين صورة مصر أمام السائحين، وذلك من خلال نشر صورهم أثناء قيامهم بجولات سياحية.

وأضاف “زعزوع”: “لو قاعدين على قهوة بتشربوا كوباية شاي اتصوروا وابعتوها، بتاكل كوز دره على النيل اتصور وابعتها، وأضاف: “وعايزين نقول هي دي مصر ونلزق الصور في الهاشتاج This is Egypt”.

 

 

*في ثاني أسبوع لطارق عامر بالمركزي.. الجنيه ينخفض أمام 3 عملات بالبنوك

تباين أداء العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأسبوع الحالي بالبنوك وهو ثاني أسبوع لطارق عامر محافظ البنك المركزي الجديد الذي تولى مهمته بشكل رسمي الأسبوع الماضي-، وسط استقرار سعر الدولار في السوق الرسمية، وارتفاع 3 عملات.

واستقر سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه بالبنوك، ليبلغ 7.78 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي.

بينما ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة ”اليورو” أمام الجنيه، حيث بلغ سعر اليورو للشراء نحو 8.5074 جنيه، و8.629601 جنيه للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي، بينما بلغ سعره يوم الخميس قبل الماضي حوالي 8.1993 جنيه للشراء و8.5217 جنيه للبيع.

وارتفع كذلك سعر الجنيه الاسترليني أمام نظيره المصري، حيث بلغ سعر الاسترليني للشراء نحو 11.775 جنيهًا، و11.8951 جنيهًا للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي، بينما بلغ سعره يوم الخميس قبل الماضي حوالي 11.5961 جنيهًا للشراء و11.7769 جنيهًا للبيع.

كما ارتفع استقر لدينار الكويتي أمام الجنيه المصري، حيث بلغ سعر الشراء نحو 25.4444 جنيهًا للشراء، وللبيع بلغ 25.8395 جنيهًا خلال تعاملات الخميس الماضي، بينما بلغ سعره يوم الخميس قبل الماضي حوالي 25.3734 جنيه للشراء و25.7341 جنيه للبيع.

واستقر سعر الريال السعودي أمام الجنيه المصري، حيث بلغ سعر الريال للشراء 2.0736 جنيه، وللبيع نحو 2.0877 جنيهاُ خلال تعاملات الخميس الماضي.

واستقر كذلك الدرهم الإماراتي أمام الجنيه المصري، حيث بلغ سعر الدرهم 2.1182 جنيه للشراء و2.1293 جنيه للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي.

واستقر الريال القطري أمام الجنيه المصري، حيث بلغ سعر الريال 2.1225 جنيه للشراء و2.1505 جنيه للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي.

 

 

*التطبيع في زمن السيسي.. 4 مظاهر تعكس حميمية العلاقات مع الصهاينة

لم يكن أكثر المتفائلين من مؤسسي الكيان الصهيوني يحلمون بأن تصير العلاقات مع الدول العربية، وخصوصا مصر عدوتها التاريخية، بهذه الحميمية التي أصبحت عليه تلك العلاقة في عهد عبدالفتاح السيسي.
منذ بداية العلاقات المصرية الإسرائيلية، بعد زيارة أنور السادات إلى الكنيست ثم توقيع اتفاقية كامب ديفيد، تطورت هذا العلاقات بشكل متسارع جداً وخاصة خلال حكم المخلوع حسني مبارك، حتى أصبحت “علاقات أخوية” قدم خلالها مبارك الكثير للكيان الصهيوني اقتصادياً وسياسياً ومجتمعياً، حتى استطاعت إسرائيل من خلال تلك العلاقة، استنزاف مخزون مصر من الغاز الطبيعي بسعر بخس، تسبب في خسارة قدرها 10 مليارات دولار خلال 5 سنوات، وحظيت بصمت تام على الانتهاكات الإسرائيلية للأراضي والمقدسات والأرواح الفلسطينية، فيما تم قمع كل الأصوات المناهضة لإسرائيل في مصر وتكريم دعاة التطبيع والاحتفاء بهم، ما جعل بنيامين بن آليعازر وزير الدفاع الإسرائيلي، يصف مبارك بعبارته الشهيرة “مبارك هو كنز إسرائيل الاستراتيجي“.
لكن تطبيع عصر مبارك، يختلف كثيراً عن تطبيع نظام السيسي، والذي انتقل بالتطبيع إلى مرحلة “الحميمية” وخاصة على الجانب الأمني والعسكري، الذي وصل إلى أعلى مستوياته منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد، لتعبر صحيفة جورزاليم بوست عن ما وصلت إليه تلك العلاقة قائلة “عبدالفتاح السيسي هدية الشعب المصري لإسرائيل“.

التوأمة العسكرية

استطاعت إسرائيل خلال الـ 42 عاماً الماضية، أن تتحول من العدو الأول والخطر الأكبر على مصر، إلى الحليف الأهم عسكرياً وسياسياً، فبعد أن كانت العلاقة بين الدولتين حالة حرب ومواجهة عسكرية مباشرة، أصبح التنسيق العسكري والأمني بينهما يفوق كل التوقعات كما وصفت القناة العاشرة الإسرائيلية، حتى صارت العمليات العسكرية المصرية في سيناء تتم بناءً على المعلومات الاستخباراتية الإسرائيلية، بالرغم من أنه ومنذ فترة وجيزة كان هناك رفض إسرائيلي قاطع لدخول أية معدات حربية لسيناء ومطالبة صارمة من الجيش المصري بإخراج دبابته من سيناء، بل وأصبح الجيش الإسرائيلي نفسه يقوم بعمليات عسكرية داخل الأراضي المصرية.

“كثيراً ما تقوم طائرات بدون طيار، تابعة لإسرائيل بعمليات قصف في سيناء، ويطلق عليها الأهالي اسم الزنانة الإسرائيلية، من دون أي تعليق من الحكومة المصرية” وفق شهادة أحد الصحافيين السيناويين لـ”العربي الجديد”، وهو ما تؤكده بعض الأخبار المنشورة عن عمليات عسكرية إسرائيلية على الأراضي المصرية.

التقارب السياسي والدبلوماسي

كان تصويت مصر لصالح إسرائيل بشأن انضمامها لعضوية لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي التابعة للأمم المتحدة خير معبر عما وصلت إليه العلاقات المصرية الإسرائيلية، فتلك هي المرة الأولى في التاريخ الذي تصوت مصر لصالح إسرائيل، “وهو فعل له معان رمزية واسعة تتخطى عملية التصويت ذاتها، إذ إن الدول المترشحة كانت واثقة من دخول هذه اللجنة، وهو ما كان يمكن أن تستخدمه الحكومة المصرية، كبديل سهل لا يكلف شيئا لعدم التصويت لإسرائيل، عير الغياب عن الجلسة أو الامتناع عن التصويت، ناهيك عن بديل الرفض” كما يقول محمد المنشاوي الباحث المتخصص في الشؤون الأميركية في مقال له بجريدة الشروق المصرية، أورد فيه شكوى مسؤول أميركي من تجاهل الحكومتين المصرية والإسرائيلية لبلاده وإبقائها بعيدة عن تفاصيل التعاون الأمني المتزايد بين الدولتين. ويمكن تفهم الشكوى الأميركية على خلفية إيمانها، منذ هندستها لاتفاقية السلام بين الدولتين، بأن علاقات القاهرة بتل أبيب تمر حتما عبر واشنطن، إلا أنه يبدو أن الحكومة المصرية اختارت واقعاً جديد لعلاقاتها بإسرائيل يقوم على تحييد واشنطن عن بعض ملفات علاقاتها الحميمة مع تل أبيب، كما يقول المنشاوي.

العلاقات الاقتصادية

يتضح أثر العلاقة الحميمة بين مصر وتل أبيب على الملفات الاقتصادية جلياً، عبر النظر إلى الحكم الذي صدر لصالح إسرائيل بتغريم مصر مليارا و700 مليون دولار تعويضاً عن توقف ضخ الغاز المصري لإسرائيل بعد ثورة يناير، وهو حكم غير قابل للطعن وفق أحد مكاتب التحكيم الدولي، وهي إحدى قضايا ثلاث على الأقل مرفوعة ضد مصر، وهو ما يراه الدكتور نائل الشافعي خبير الاتصالات والمحاضر بمعهد ماساتشوستس للتقنية، “محاولة لابتزاز لمصر مقابل التنازل عن شريط بحري لليونان يتيح مرور أنبوب إسرائيلي مباشرة إلى مياه تابعة للاتحاد الأوروبي بدون المرور على مياه مصرية، وتسهيلات وتنازلات لمد أنابيب أجنبية (لا تخضع للسيادة ولا للرسوم المصرية) إلى محطتي الإسالة في إدكو ودمياط، وإسالة الغاز الإسرائيلي والقبرصي في دمياط وإدكو بدون رقابة ولا رسوم ولا ضرائب على الإسالة وعلى سفن التصدير“.

يضاف إلى هذا بدء مصر، مفاوضات استيراد الغاز من إسرائيل لمدة تتراوح بين 10 و15 عاما، بمقدار 4 مليارات متر مكعب سنوياً، وبالرغم من إعلان رئيس الوزراء توقف المفاوضات بعد حكم غرامة، إلا أنه من المتوقع أن تستأنف الصفقة من جديد بعد أن تهدأ الضجة الإعلامية، إذ إن مثل هذه الأحكام لا تؤثر على العلاقة مع إسرائيل، كما قال المتحدث باسم الحكومة عقب الحكم، بالإضافة إلى أنه يأتي تزامناً مع سعي مصري لتوسيع حجم التجارة مع إسرائيل، التي وصل حجم صادراتها إلى مصر العام الماضي، عبر اتفاقية الكويز، إلى 100 مليون دولار، والتي  قال عنها مسؤول في وزارة التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد الإسرائيلي أن “اتفاقية الكويز تزداد، قوة مع مرور الوقت، كما أن التجارة مع مصر أقوى من أي وقت سبق”، وهو ما يوضح أن تلك العلاقة الحميمة دائماً ما تصُب في الصالح الإسرائيلي، دون أن تحصل مصر سوى على المزيد من الكوارث.

تطبيع ثقافي وإعلامي

صاحب هذا التقارب الحميمي مع إسرائيل، خطاب إعلامي من عدد من المحسوبين على النخبة المصرية والإعلاميين المصريين، معاديًا لفلسطين والقضية الفلسطينية، ومقللاً من الخطر الصهيوني، إذ شنت الكاتبة لميس جابر هجومًا على الفلسطينيين مطالبة بطردهم من مصر ومصادرة أموالهم والقبض على المتعاطفين معهم واتهامهم بالخيانة العظمى، وإلغاء القضية الفلسطينية من المناهج والإعلام والصحف، بالإضافة إلى حالة الجدل، التي أثارها الكاتب يوسف زيدان بادعاءاته نحو المسجد الأقصى واصفاً إياه بأنه لعبة سياسية، في الوقت الذي وصف فيه دولة إسرائيل بالعدو العاقل، بالإضافة إلى الزج بحركة حماس في كل مشاكل مصر الداخلية، في الوقت الذي يتحدثون فيه هؤلاء عن إسرائيل بلهجة حميمية وودودة.

الأثر الشعبي

كان لهذا النهج على مدار سنوات طوال تأثير على بعض القطاعات من المصريين، وهو ما يظهر في بعض التقارير والتحقيقات التي تبين مدى هذا التأثير، عبر ترويج أقاويل إعلامية عنصرية بحق الفلسطينيين، أو هجاء المقاومة من بين بعض المتأثرين بهذا الخطاب، إلا أنه وفق آخر استطلاع للرأي فإن الغالبية من المصريين لا يزالون مؤمنين بأن إسرائيل هي العدو الأول لمصر.

 

 

*السيسي في اليونان لترسيم الحدود وخيانة تركيا

أكدت مصادر صحفية في رئاسة الجمهورية التي استولى عليها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أن زيارة الأخير لليونان ولقاءه رئيس قبرص والرئيس اليوناني، تهدف إلى محاصرة دولة تركيا عن طريق الاتفاق على اتفاق جديد لترسيم الحدود المائية في البحر المتوسط، بالتعاون مع الكيان الصهيوني، للاستيلاء على اكتشاف غاز المتوسط التي تتداخل فيها الحدود بين قبرص وتركيا واليونان من ناحية، ومِصْر والكيان الصهيوني.

وقالت المصادر -التي لم ترد ذكر اسمها-: إن السيسي يريد عقاب تركيا على وقوفها ضد انقلابه العسكري بالتعاون مع قبرص، واليونان، لمحاصرة تركيا اقتصاديا وعسكريا؛ حيث اعتبر السيسي أن لقاءه الثلاثي مع اليونان وقبرص يكون محورًا لحصار تركيا عن طريق ترسيم حدود مِصْر البحرية مع قبرص واليونان.

وأوضح المصدر أن مِصْر الانقلاب جمعتها علاقة شديدة الخصوصية منذ انقلاب الثلاثين من يونيو مع اليونان وقبرص، التي تهدف جميعها إلى عدة أهداف من بينها ترسيم الحدود البحرية بين مِصْر وقبرص واليونان، وتأكيد التعاون في حصار تركيا التي تقف في وجه السيسي وبشار الأسد، والتوافق بين الدول الثلاثة فيما يرتبط بآبار الغاز، ومواجهة التهديدات التركية لأنظمتهم المستبدة ومصالحهم في المنطقة.

من جانبه، قال يورجوى تيسبراس، الأمين العام للشئون الاقتصادية الدولية بوزارة الخارجية اليونانية: إن لقاء السيسي في اليونان ناقش توقيع عدد من الاتفاقيات بمجالات متنوعة للتعاون المشترك فى مقدمتها الطاقة والنقل، وأيضا ربط قناة السويس بالموانئ اليونانية لتعزيز النقل البحرى، والاستفادة من “الاحتياطيات الهيدروكربونية” فى منطقة شرق المتوسط، فضلاً عن تعزيز التعاون فى مجالات السياحة والملاحة البحرية لنقل الركاب والبضائع.

وكشف ميخاليس ميخائيل، المستشار الإعلامى لسفارة قبرص فى القاهرة، عن أن السيسى سيبحث مع نظيره القبرصى أناستاسيادس، خلال القمة الثلاثية، تطورات الاتفاق الموقّع بين البلدين بشأن استيراد مِصْر للغاز من قبرص، رغم الإعلان عن الاكتشاف الهائل لحقل “ظهر” فى المياه الإقليمية المِصْرية من قبَل شركة “إينى” الإيطالية. وإنه رغم هذا الاكتشاف ستواصل مِصْر العمل على استيراد الغاز من قبرص، مشيرًا إلى أن وزير الطاقة القبرصى زار مِصْر مؤخرًا والتقى نظيره المصرى طارق الملا لبحث الاتفاق الخاص باستيراد الغاز من نيقوسيا خلال الفترة المقبلة.

وقال إن هناك رسائل عدة يحملها تكثيف التعاون العسكري المصري اليوناني خلال الفترة الأخيرة خاصة بعد اكتشاف آبار غاز في منطقة شرق المتوسط والتداخلات التركية والصهيونية في هذه المنطقة مما يجعل للمناورات رسالة ردع مهمة لتركيا  من خلال المناورات البحرية والجوية الحالية بين البلدين وتبادل الزيارات بين وزراء الدفاع والقادة العسكريين لمساندة تحالف  “مصراليونان – قبرص” الذي دشنه السيسي للعمل المشترك من أجل تنمية الموارد وترسيم الحدود البحرية.

 

 

*مرض “الملاريا” يلاحق الدكتور “مجدي قرقر” داخل سجن “العقرب

في ظل حالات الشجب والإدانه التي وجهتها منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية في وجه “العسكر ” إثر  حالات القمع والتعذيب والاعتقالات القسيرية لـ”المعارضين”، لا تزال قوات الانقلاب تمارس أساليبها الوحشية تجاه المعتقلين سواء كان بالاعتقال أو التعذيب أو منع الدواء والإهمال في الرعاية الصحية لدرجة إصابة العديد من المعتقلين بأمراض مزمنة، وكذلك منع إدخال الملابس الشتوية والغطاء الكافي لهم.

والاعتقال لم ترحم صغير ولا كبير كل ما يهم العسكريين هو أنك معارض أم لا؛ فمن بين المعتقليين الدكتور “مجدي قرقر” الأمين العام لحزب  الاستقلال، والمحتز داخل سجن العقرب (اللاإنساني)، حيث يواجه الدكتور “قرقر” حالة من الإهمال الطبي المتعمد من جانب مليشيات الانقلاب؛ وقالت المهندسة “مديحة مجدي” نجلة الدكتور “قرقر”خلال مؤتمر “انتهاكات الداخلية.. مش حالات فردية”، المنعقد بنقابة الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، اليوم الخميس،: إن إدارة السجن جردت المعتقلين من كافة متعلقاتهم الشخصية، وقطعوا عنهم المياه، والكهرباء، موضحة أن بعض المحبوسين الآن بدءوا في طلب أدوية لعلاج الملاريا، فضلا عن إصابة عدد كبير منهم بالجرب والأمراض الجلدية، مشيرة إلى أن تصاريح الزيارة يتم سرقتها من أهالي السجناء، وأن الكانتين” الذي كان الوسيلة الوحيدة لشراء الطعام داخل السجن في ظل قلة الطعام المقدم لهم، تم إغلاقه.

وأكدت المهندسة “مديحة قرقر” أنه قبل زيارة المجلس القومي لحقوق الإنسان لـ”السجن” تم نقل والدها وآخرين لمستشفى سجن طره لإصابته بحساسية في جميع أجزاء جسده، ثم أعادوه مرة أخرى بعد  انتهاء الزيارة إلى زنزانته، لافتة إلى وفاة 5 سجناء في سجن العقرب خلال عام واحد، نتيجة الإهمال الطبي، وأن والدها فقد 40 كيلو، نتيجة قلة الطعام وتدهور حالته الصحية، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من إدخال العلاج إلا 3 مرات فقط خلال 10 أشهر، مما يعني بقاءه دون علاج لمدة ٧ أشهر.

كما أشارت إلى أن هناك  معتقلا الآن بسجن العقرب مصابين بعد إضرابهم عن الطعام واعتداء قوات السجن عليهم، ورفضت مستشفى السجن علاجهم حتى لا يتم إثبات الإصابات الموجودة فيهم، ومنها حالات بالكسور والجروح.

ويذكر أن الدكتور “مجدي قرقر” يعاني من مرض فيروس “سي” ولديه مشكلات أيضًا في القلب، إلى جانب معاناته من ارتفاع ضغط الدم، كما سبق أن أجرى عملية بالعمود الفقري وما تزال آثارها واضحة من خلال عدة مسامير جرى تركيبها في ظهره.

كل هذه الأمراض مصاب بها “قرقر” ومازالت داخلية الانقلاب بقيادة “مجدى عبدالغفار” تواصل تعنتها مع قرقر بمنع علاجه أو ادخال الأدوية الأساسية له.

 

 

*التشيع في زمن السيسي: أكل ونوم ودولارات بالكوم

فجّر الشيخ ناصر رضوان، المنسق العام لائتلاف “خير أمة”، مفاجأة من العيار الثقيل، تكمن في أن القارئ محمود الشحات أنور، أحد القراء المشاهير والمعتمدين بإذاعة القرآن الكريم وعضو بنقابة القراء، قام بصحبة القارئ محمد يحيى الشرقاوي بالسفر إلى طهران خلال الأسبوع الماضي، للمشاركة في إحياء حفلات المراجع والحوزات الشيعية، مؤكدًا أنهم ما زالا في إيران حتى الآن.

وبدأت محاولات الشيعة استغلال الحالة السياسية شبه الفوضوية في مصر عقب ثورة يناير ٢٠١١ وكذا استغلال الحالة الاقتصادية المترهلة من أجل وضع بذرة التواجد الشيعي في مصر والتي حرصت إيران على وضعها أيام مبارك, ولكنها لم تجد المناخ المناسب لها كي تنمو لأسباب عديدة أهمها موقف حكومة الدكتور هشام قنديل ووزارة الأوقاف- في ذلك الوقت- ضد أي نشاط للشيعة في مصر ومنها الملاحقة لمن يُعلم عنه أنه على اتصال بإيران.

السيسي يرحب!

وتساءل “رضوان”، المنسق العام لائتلاف “خير أمة”، عن السر وراء سماح الانقلاب باستمرار حملات التشيع دون مواجهة، وقال: “كيف سافر هؤلاء القراء المشاهير إلى طهران؟”، منوهًا بأن سفرهم  مخالف لقرارات الأزهر والأوقاف في هذا الصدد، منوهًا بأن هناك تواطؤًا في الحفاظ على العمائم الأزهرية من الزج بها فيما يخدم المذهب الشيعي.

منوهًا بأن القراء يلجؤون للسفر إلى طهران أو العراق، وأن “أغلبهم يتلقى دعوات لإلقاء ندوات بأحد المراكز الإسلامية في العراق أو إيران، لكن يقوم بعد السفر برفع الأذان الشيعي مقابل الأموال، التي تغدق بكثافة من الحوزات والمراجع الشيعية في هذا الصدد، ناهيك عن قيامهم بإلقاء دروس حول المد الشيعي للطلاب هناك، بصفتهم الأزهرية، حتى يكونوا وسيلة قوية لنشر أن المذهب الشيعي منتشر في مصر؛ لدرجة أن قراء ومشايخ أزهرية تتحدث عنه بالإيجاب“.

دولارات إيران

وكان الشيعة المصريون أول المرحبين ببيان 3 يوليو والانقلاب ضد الرئيس محمد مرسي وصدر بيان باسم ” شيعة مصر” جاء فيه نحن وراء جيش بلادنا والسلطة الشرعية التي فوضها الشعب المصري في 30 يونيو لحين إجراء الانتخابات” وحرضوا على مواجهة التظاهرات المؤيدة للرئيس مرسي بكل قوة، ثم أعلنوا تفويضهم للسيسي في 26 يوليو ٢٠١٣ للقضاء على الإرهاب المحتمل، على حسب قوله.

وطالب منسق العام لائتلاف “خير أمة” بضرورة التصدي وبقوة لتلك الظاهرة من قبل مكتب شيخ الأزهر مباشرة، وليس بالتعاون مع وزارة الأوقاف، التي تتعمد الضرب بالقرارات عرض الحائط، دون أي مراعاة للمسئولية الدينية خاصة في تلك الفترة الحرجة، منوهًا أن المؤسسات الدينية قامت بمكافأة الشيخ فرج الله الشاذلي، صاحب واقعة رفع الأذان الشيعي والمسجلة بالفيديو، بعدما صدر قرار بمنعه من التلاوة بالجامع الأزهر قاموا بإعطائه فرصة للعمل بالإذاعة والتليفزيون.

من جانبه علق القارئ ياسر عبد الباسط عبد الصمد، نجل الشيخ عبد الباسط، أنه سافر إلى إيران منذ 10 سنوات، لكنه رفض بعد ذلك أن يذهب إليها، وذلك لعدة أسباب؛ في مقدمتها أنهم يقومون بتوجيه الطلب إلى القارئ برفع الأذان الشيعي، مؤكدًا تعرضه للواقعة، عندما كان هناك، لكنه رفض فعل ذلك على الرغم من كثرة الدولارات والذهب، بعدما تحدث مع شخصيات دينية لها في أصول الفقه والعقيدة، وأكدوا له عدم جواز رفع الأذان، منوها أنه يتعين أن يكون سفر القراء بضوابط، لكن لا يمنع على الإطلاق.

تمرد” الشيعية

وحقق الشيعة في مصر بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسى”  ما لم يحققوه من قبل وكانت أول مكاسبهم حذف المادة (219) من دستور 2012 التي تنص على “مبادئ الشريعة الإسلامية تشمل أدلتها الكلية، وقواعدها الأصولية والفقهية، ومصادرها المعتبرة، في مذاهب أهل السنة والجماعة”, والتي وضعت قاعدة دستورية بعدم الاعتراف بأي مذهب يخالف منهج أهل السنة والجماعة.

وجاءت التعديلات الدستورية التي وضعتها لجنة الخمسين التي شكلها نظام عدلي منصور المعين من قبل المجلس العسكري لتفتح الباب أمام الشيعة في مصر للحصول على الاعتراف بهم.

من جهته قال الشيخ محمد الطبلاوي، نقيب القراء، إن النقابة ستقوم باتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال سفر أي قارئ، ينتمي للنقابة إلى طهران، مؤكدًا أن القارئ محمود الشحات أنور، والقارئ محمد يحيى الشرقاوي، لم يقوما بإبلاغ النقابة بأمر سفرهما، الأمر الذس يؤكد بشكل واضح أنهما خالفا القانون، وتعليمات النقابة بالتنسيق مع وزارة الأوقاف، والتي جاءت فحواها بحظر السفر على أي قارئ إلى إيران، إلا بعد الحصول على موافقة رسمية من النقابة، بجواب رسمي، وبعد الحصول أيضًا على موافقة كتابية، من قبل وزارة الأوقاف.

وأضاف الطبلاوي أن النقابة ستقوم خلال الساعات المقبلة بفتح تحقيق موسع مع هؤلاء، منوها أنه قد يصل الأمر إلى حد فصلهم من النقابة، لارتكابهم تلك المخالفات الجسيمة على حد تعبيره، منوها أنه بعد واقعة فرج الله الشاذلي ورفع الأذان الشيعي، ثم قيام عدد من مشاهير القراء بالسفر، قامت النقابة ووزارة الأوقاف بعد تلك الأزمة خلال الشهور الماضية باتخاذ لفيف من الإجراءات، لمنع استغلال العمائم الأزهرية في رفع الأذان الشيعي، وخدمة التيار الشيعي على حساب السني، خاصة أن أغلب من يسافر من القراء إلى إيران والعراق يقومون برفع الأذان الشيعي مقابل الدولارات والأموال.

وبدأت إيران في اللعب بورقة “الطابور الخامس”من المتشيعين المصريين لاختراق النظام المصري واستخدام بعض الساسة مثل ” حمدين صباحي وبعض الإعلاميين مثل إبراهيم عيسى في تحسين صورة إيران لدى الشعب المصري.

وبعد الانقلاب على الرئيس “محمد مرسى” اعترف الشيعة المصريون على صفحتهم الرسمية على الفيس بوك “مصر الفاطمية” والتي جاء فيها: “الحمد لله لقد كنا نحن المصريين الشيعة من أهم من دعموا وساعدوا حملة تمرد (التي قادها الشاب الشيعي محمود بدر بتمويل من الكنيسة والخارج)لإسقاط مرسي“.

وتابعت الصفحة الشيعية:”هذه معلومة احتفظنا بها لأنفسنا لمنع أي تشويش على نجاح الحملة لدرجة أن المقر الرئيسي لحملة (تمرد) منذ ولادة فكرة الحملة كان هو مقرئًا مركز مصر الفاطمية للدراسات وحقوق الإنسان, وقد انطلقت الحملة من داخل المركز“.

 

 

*الشيخ محمود شعبان يروي بعض جرائم جنود وضباط النظام المصري مع المعتقلين في السجون

وجه الدكتور محمود شعبان، استاذ البلاغة والنقد والداعية المعروف، وأحد المحتجزين فى سجن الاستقبال بطرة، رسالة حول الأوضاع بسجون مصر عامة وفي العقرب والعازولي خاصة .

ووجه شعبان تساؤلا لشيخ الأزهر (أحمد الطيب) وجامعة الأزهر: “ما حكم هؤلاء في الإسلام وأنتم تعلمون ما حدث في سجن الأقصر والإسماعيلية من وفاة أناس تحت وطأة التعذيب”؟ مضيفا: “هذا ما بدا للناس لأن القتلى ليسوا إسلاميين وما يحدث أضعاف هذا مع الإسلاميين لكن الإعلام لا يذكر شيئا وبدأوا يخافون من تكرار أحداث ما قبل 25 يناير”.

وجاء نص الرسالة التي  نشرتها “:  لقد كتبت من قبل إلى بقايا ضمير لأني أعلم أن ضمائر كثيرين ماتت، فكتبت إلى البقايا لعلها تتأثر، فلم أجد حراكا ولا استجابة، فكتبت إلى بقايا إنسان لأنني أعلم أن الإنسان المصري شوهوه خُلقا وخلقا وفكرا وثقافة فكتبت إلى بقاياه ولم يتحرك أحد.

واليوم أكتب رسالتي الأخيرة إلى بقايا كائن حي، أكتب فيها عن آلاف مؤلفة من المساجين وأغلبهم من شباب المثقفين وفيهم العلماء والأطباء والمهندسون، أكتب طالبا الحرية لهم ومحاسبة من حبسهم وأرضع أبنائهم ألبان الكراهية وأطعمهم أشواك الظلم وجرعهم مرارة الذل وهم يرون آباءهم خلف القضبان.

أكتب وقد قامت المظاهرات في نيوجيرسي في الأرجنتين طالبة الحرية لساندرا، نعم قامت المظاهرات من أجل حبس القردة ساندرا ومنعها من رؤية الزوار في حديقة الحيوان في الأرجنتين مما أثر على حالتها النفسية والمزاجية فقامت المظاهرات لأنها كائن، وهذا ظلم من البشر لحيوان يشاركهم حق الحياة بلا ظلم ولا ألم.

ألسنا أهلا لحقوق الحيوان إن لم نكن عندكم من بني الإنسان، إننا نرى معاملة نشعر معها في زمن الفرعونية الطاغية والقارنية الكاثرة والهامانية المسيطرة وفي زمن الرويبضات نشعر أننا عند ظالمينا أقرب إلى الحشرات التي ينبغي التخلص منها لضررها ولانعدام نفعها مع أننا فينا أساتذة الجامعة والعلماء والمخترعون.

خذ لك مثلا الدكتور بهجت الأناضولي: أستاذ الكيمياء الفيزيائية تخصص تحويلات الطاقة وتكنولوجيا النانو الحاصل على جائزة الدولة التقديرية والجوائز العربية والعالمية ورئيس مكتب الأولمبياد العربي للكيمياء ورئيس أحد أكبر المجموعات البحثية على مستوى العالم العربي، ومعه في نفس قضيته الأستاذ الدكتور أحمد محمود محمد الأقرع الأستاذ بكلية العلوم وبكلية الهندسة بالجامعة البريطانية والحاصل على جائزة جامعة القاهرة وممثل مصر في المنظمات العالمية والدولية لطاقة الهيدروجين والحاصل على الدكتوراه المشتركة بين القاهرة وجامعة بنسلفانيا الأمريكية والأستاذ الزائر بمعهد طوكيو للتكنولوجيا باليابان وأحد مؤسسي تكنولوجيا بمصر، ومعهم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الشبراوي أستاذ العقاقير بصيدلة القاهرة وصاحب أكبر المجموعات العلمية في العقاقير وحاصل على الدكتوراه من بتروسبورج من أمريكا.

هؤلاء يا سادة كانت لهم أبحاث عن الطاقة النظيفة ونشروا أكثر من أربعين بحثا عالميا في مجلات أمريكية ويابانية وأوروبية ومطلوبون في الخارج لينهضوا بالعلم والعالم في تخصصاتهم، وقد وصلوا إلى أنواع من الطاقة البديلة التي لا تضر البيئة وبدلا من التكريم العالمي لهم من بلدهم، هم الآن خلف القضبان لأنهم متهمون بالانضمام لجماعة إرهابية وكل ما فعلوه بناء مستشفى متطورة عالمية مجانية فيها كل التخصصات والعمليات التي لا تجدها في المستشفيات الحكومية مثل الغسيل الكلوي والحضانات وغرفة عمليات حديثة متطورة كل هذا مجانا وبأسعار رمزية من أساتذة يتصدقون بعلمهم ووقتهم على مرضى مصر من الفقراء، إذن نحن في زمن حبس العلماء والتهمة إعانة الفقراء.

والعجيب أن هؤلاء العلماء لا يتعاملون في السجون معاملة المجرمين ولا الآدميين لأن بلدنا أسقطت حقوقنا وأهدرت أدميتنا لذلك كتبت إلى بقايا كائن حي، وأدل شيء على ذلك معي أنا لما حدثتك أنني أصيبت بجلطة وأمرت النيابة بتحويلي إلى المستشفى وحضرت سيارة الإسعاف ولكن العقيد محمد غانم قال: “مستشفى إيه دا كلب ولا يسوى ارحلوا به إلى سجن العقرب،

وفي الطريق قال الضابط طه ونس: ارميه من السيارة وأنت على سرعة 180كم وقل إنه أراد الهروب وظل يسبني طول الطريق، وبعد أربعة شهور حولوني إلى سجن الاستقبال ومع أول نزول من الزنزانة للزيارة سلم على الإخوة وأخذوا يقبلونني فما كان من إدارة السجن إلا أن أدخلت من سلمت علي إلى التأديب لأنه سلم على الإرهابي الخطير محمود شعبان المصاب بجلطة والناس يحملونه لأنه لا يستطيع الحركة.  وبعد ثمانية أشهر مع الجلطة والإهمال الطبي ومع قيام الليل ودعاء الله طالبا الشفاء وأتى الشفاء من عنده ليلة العيد برؤيا صالحة أسأل الله أن يرزقني خيرها وأن يتم علي نعمته، لكن إدارة السجن حزنت لماذا شفي محمود شعبان، وأتت وفتشت الزنزانة لأن خبر الشفاء انتشر بين الناس من خلال إخبار الأهل في الزيارات، وانتهى مسلسلي مع المرض وبدأ مسلسل آخر عنوانه الموت فقد تعودنا أن نسمع دكتور يا شاويش ثم في اليوم التالي خبرا بوفاة فلان لدرجة أنه في شهر يوليو الماضي مات ثمانية وثلاثون سجينا، ومرت الأيام والمعاملة من سيئ إلى أسوأ من إدارة سجن الاستقبال وفي بعض الأوقات كان يخف السوء ويحل بعض الهدوء.

وفي هذا التوقيت طلبني أمن الدولة بعد أكثر من عام على حبسي احتياطيا على ذمة قضية بتهمة الانضمام إلى جماعة، وفي أثناء هذه السنة منذ شهر تحديدا حكم علي غيابيا في قضية أخرى بستة أشهر سجن وأنا في سجن الاستقبال، فسألت يحكم علي غيابيا وأنا عندكم هل أنا هارب في سجن الاستقبال والقضية ملفقة سبق أن أخذت منها إخلاء سبيل وحفظت ثم تحركت وأنا في السجن ولم أعلم بها لا أنا ولا المحامي، وتم الحكم غيابيا دون إعلام أو حضور مني مع أني كنت في السجن، بل علمت بالحكم من الإعلام.

وليست تلك هي السوأة الوحيدة في منظومة العدالة البشرية إنما أعظمها قانون الحبس الاحتياطي الذي يبيح للنيابة أن تحبسك دون جريرة لمدة خمسة أشهر تعرض فيها على النيابة عشر مرات وفي كل مرة لا يكلمك الأستاذ وكيل النيابة في أي شيء سوى ما المطلوب، فتقول البراءة أو إخلاء السبيل لانتفاء التهمة فيأمر بالتجديد لخمسة عشر يوما أخرى.

وفي مرة سألت أحدهم ما تهمتي فقال لا أدري أنا قاضي تجديد فقط، وبعد الخمسة أشهر تتحول إلى المشورة التي تكمل ثمانية عشر شهر وبدلا من العرض كل خمسة عشر يوما تعرض كل خمسة وأربعين يوما على قاض، وتحدث نفس المسرحية عرض على القاضي ويتكلم المحامي والقاضي يقول آخر الجلسة وفي كل مرة تقول ما تهمتي والإجابة انضمام لجماعة والسؤال لمدة سنة ونصف، ألم يقرأ أحد الأوراق ويكتب إدانة أو براءة؟

إنه الاعتقال بمسمى جديد ليناسب سنة بعد ثورة 25 يناير التي تغيرنا بعدها إلى الأسوأ، فقد كان المعتقل يستطيع رفع قضية ويطالب بالتعويض عن فترة اعتقاله، أما الآن فليس لك الحق لأنك محبوس على ذمة قضية وتمر سنة ونصف والمحامي لم يقرأ ورقة من الاتهام ولم يطلع على القضية بل من الممكن أن يجعل الفترة سنتين إذا رآها تستحق ذلك وبعد السنتين إما أن تحال أو البراءة، هذا قانونهم ومع ذلك فإن إخوة لنا خرجوا في رابعة من المخرج الآمن فكان جزاؤهم الحبس والآن مر عليهم ثمانية وعشرون شهرا ولم يخرجوا مع الادعاء في الإعلام أن من سيخرج من المخرج الآمن لن يتعرض له أحد، وفعلاً لم يتعرض لهم أحد بالسجن أكثر من عامين، والمصيبة أنه لا تهمة ولا دليل على اتهامك بشيء سوى تحريات الأمن الوطني وعلى من وضع قانون الحبس الاحتياطي.

أيا ما كان فقد عرضت على أمن الدولة فقال لي كيف حالك يا دكتور هنا أفضل أم العقرب، قلت هنا سجن وهناك سجن، لكن الظلم درجات، وأنتم في ظلمكم في العقرب تخطيتم المعقول واللا معقول وسيحاسبكم رب كبير يقول للشيء كن فيكون. وأخذ يسألني عن الإخوة أصحاب القضايا التي لا معنى ولا عنوان لها، الناس التي لا تعرف شيئا عن أي شيء وأخذوا بلا جريرة سوى الصلاة في المسجد كقضية الشرقية الذين أخذوا شبابها في كل القرى المجاورة لمجرى قناة السويس من طريق الإسماعيلية بطول 25 كم، كل القرى الواقعة في هذا المكان أخذوا أي شاب ملتح أو زوجه منتقبة أو يصلي في المسجد، بل حدثته عن قضية مطروح وهؤلاء تعلموا الصلاة في السجن وتعلموا قراءة القرآن في السجن وأغلبهم مدخن للسجائر وهم محبوسون أكثر من سنة ونصف ولا يعرفون تهمة لهم.

وحدثته عن لاعب كرة زج به في السجون ولا تهمة له إلا أن خلافا تم بينه وبين مسؤول في الأمن الوطني، فقال له سأحبسك وفعلا لفقت له قضية وضم لقضية كبيرة وأخذ حكما بخمسة عشر عاما وهو لا ناقة له ولا جمل، سوى أن الضابط الفاضل وعده بالحبس، وقلت له أعلم أنكم ستسألون أمام الله عن كل هذه المظالم وأعلم أنكم تحاربون الله ولا أحد يطيق حرب الله، أنت تبلغ من العمر نيفا وثلاثين سنة هل رأيت في حياتك مصريا يموت من شدة الحر؟ قال لا.

قلت العام الماضي أكثر من مائة وثمانين ماتوا من الحر، هل رأيت أحدا يموت من المطر؟

قال لا قلت عشرات إن لم يكونوا مئات ماتوا في البحيرة والإسكندرية وأكثر من مليون فدان غرقوا ولا ثمر في الموسم القادم لأنكم تناسيتم لقاء الله ولأن الدماء التي سالت لن تضيع عن الله الذي قال “ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا” الإسراء 33، الذي وعد بنصره المظلوم هو الله والذي سيقضي له هو الله دنيا وأخرى وأعلم أنه لا حل إلا في شريعة الله بحيث يقدم القتلة للقصاص فإن عفا أهل الدم نتحول إلى الدية وأعلم أن الدماء التي أريقت والأعراض التي انتهكت لن تضيع عند الله حتى الأموال التي سلبت لا تضيع، لا مصالحة ولا حل إلا بشرع الله ولن تستقيم مصر إلا بشرع الله، ولا تتخيلوا أن القبضة الأمنية حل، فما حدث أيام عبدالناصر لن يتكرر، فالزمن غير الزمن والناس غير الناس والإعلام غير الإعلام والعالم غير العالم، إنكم محاصرون بالقبضة الأمنية الغاشمة وبالأزمة الاقتصادية الخانقة وكلاهما لا حل له إلا بشرع الله.

قال من أين تعيش؟ فقلت أنا مستور بستر الله وقد عاهدت ربي ألا آخذ جنيها من أحد على كتاب الجامعة على ألا يحوجني ربي لأحد، وقد فعلت لأنني وأنا معيد عاهدت أحد أساتذتي ألا آخذ شيئا من مال الكتاب لأنه سحت لأن قانون جامعة الأزهر تدريس كتاب التراث، فكنت أتصدق بما يأتيني من مال الكتاب على الطلبة وكنت أعطي الطلبة الكتاب على نفقتي لمن لم يجد ثمنه، وفي السنة الوحيدة التي أجبرت على كتاب في مادة البحث البلاغي كان الكتاب بستة جنيهات، وسل الطلبة عني تعلم من أنا. وكان سؤاله سببه أن الجامعة كانت تصرف لأولادي نصف الراتب كاملا ثم بعد ذلك أوقفوا صرفه وقالوا لا تستحق إلا نصف الأساس وأنت مديون للجامعة بخمسة وعشرين ألفا ونصف من الجنيهات لما أخذته العام الماضي وسيخصم من أولادك تباعا، مع أن القانون الذي أحضره لي الإخوة نصه أنه يصرف للمسجون احتياطيا نصف الراتب والحوافز وكل ما كان يستلمه وهو في العمل،

فعلمت أن هذا تضييق جديد وهذا لن يحرك مني شيئا ولن أتنازل عن ديني ولن يقهرني الظلمة، لأن أبناء محمود شعبان يأكلون الخبز اليابس ولا يمدون أيديهم لأحد وربي لن يحوجني لأحد قلت يا خلق الله “من استوى تبرها وترابها في يده لا يستطيع أحد عقابه”، فالدنيا تحت أقدامنا لم تنل من قلوبنا ونسأل الله أن نظل كذلك،

علما بأنه عُرضت على أولادي أموال طائلة ومرتبات شهرية وأنا في السجن فلم يقبلوا مليما لأني قلت لزوجتي قبل حبسي: سأكون بريئا منك أمام الله إن قبلت مليما من أحد، لا تأكلوا بديني ولا تتاجروا بحبستي وأحسب زوجتي مؤمنة دينة صابرة محتسبة والحمد لله ما قبلت شيئا من قريب ولا من بعيد والشكر لكل أخ حاول إكرام أهلي في غيبتي وأقول له أجر في نيتك وجزاك الله خيرا. وانتهيت من كلامي على أن الحل في شرع الله لا غير ووعدني بلقاء قريب يكون فيه فرج، فقلت إن البشر لا ينشئون قدرا وإنما يكشفون قدرا ولن نخرج إلا بأمر العزيز الحميد الذي إذا أراد سخر العبيد وكلنا له عبيد.

فقال ما قصة الكلمات الأربع التي يكتبها الإخوة في الزنازين قلت هي “إذا بلغ الظلم مداه وتناسى الظالم الإله وكانت الحرب على دين الله ولم يكن للمظلوم سوى الله ساعتها يتدخل الإله”.

فقال الحرب على دين الله، قلت نعم أما رأيت قصة النقاب في جامعة القاهرة التي لم يجد رئيسها سببا لتدني المستوى العلمي الذي جعلنا في المركز قبل الأخير من بين مائة وأربعين دولة سوى النقاب، قلت يا أخي تدعون الحرية وتركتم العارية من باب الحرية أما تتركون المحتشمة من باب الحرية، إن تعليمكم الفاشل لن ينصلح، وقد أتيتم على رأس وزارة التربية والتعليم بوزير لا يجيد الإملاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وانتهى الحوار.

وفي اليوم التالي حدثت مشكلة وأخذ الإخوة يكبرون ويطرقون على الأبواب بسبب سوء المعاملة في الزيارة ورفض دخول الأطعمة، فما كان من إدارة السجن إلا أن أرسلت إلينا المدعو محمد علي الرجل الثالث في مصلحة السجون الملقب بماكينة سب الدين ومعه المئات من الضباط والأمناء والعساكر والكلاب البوليسية وأخذوا ممثلين عن كل العنابر والزنازين، وكنت مع هؤلاء للقاء هذا الرجل وزبانيته وفي الطريق طلب مني الإخوة عدم الكلام لأنه سيئ الخلق وهدد بتحويل الإخوة إلى سجن العقرب، فلا تتسبب في إيذاء إخوانك وكنت في آخر الصفوف فإذ برجل نحيل البدن سليط اللسان سيئ الأدب مع الرحمن مختبئ خلف نظارة سوداء تخفي ضعف خلفها.

بدأ يتحدث عما يمكن أن يفعله فينا وقال بالنص: “أنا ممكن أوديكم العقرب تعيشوا في مقابر هناك وبالملابس الداخلية وتناموا على الأرض في عز الشتاء، وتذكرت معاناة الإخوة في سجن العزولي حين كانوا بعد رحلة التعذيب في عز الشتاء يخرجون الإخوة عرايا وينادونهم بأسماء نساء مثل نانسي وهيفاء وحنان، مع أن الإخوة لحاهم تملأ صدورهم، وكانوا يجبرونهم على أن يغنوا أغنية تسلم الأيادي ومن لا يغني بصوت عال يضرب على قفاه في رحلة إذلال مهين تشعل في القلوب كراهية الجيش والشرطة لا تزول بمرور السنين. هذا شيء تذكرته يدل على أنه قد يفعل ما يهدد به بل هو حادث فعلا الآن في سجن العقرب، ثم أخذ يسب دين الله ويقول نحن الأقوى ثلاث مرات، فقلت يا رب اللهم إني أبرأ إليك مما يقول هذا حسبنا الله ونعم الوكيل وتراجعت لأخرج من الصف معترضا على سب دين الله فأسكتني الضباط ولم أسكت فقال لي أحد: “اسكت يا دكتور محمود وخليها تعدي على خير فقلت حسبنا الله ونعم الوكيل”، فقال لي أحد الممسكين بالكلاب: أنت تقول حسبنا الله ونعم الوكيل ماذا فعلت لك؟ فأتت بك إلى السجن ولم تنفعك بشيء.

قلت نفعت وسترون انتقام الله قريبًا وسنرى نحن فرج الله قريبا، ثم عدت إلى زنزانتي مغضبا حزينا على ديني الذي سب ومعاتبا للإخوة الذين كانوا يسكتونني، فقالوا الحمد لله أنه لم يسمع صوتك لقد قال له أخ من الصفوف الأولى “بلاش تسب الدين”، فقال له: “وأنت مال … أمك أنا هطلع .. أمك”.

تلك قصة أهديها لشيخ الأزهر والجامعة وأسألهم ما حكم هؤلاء في الإسلام وأنتم تعلمون ما حدث في سجن الأقصر والإسماعيلية من وفاة أناس تحت وطأة التعذيب، هذا ما بدا للناس لأن القتلى ليسوا إسلاميين وما يحدث أضعاف هذا مع الإسلاميين لكن الإعلام لا يذكر شيئا وبدأوا يخافون من تكرار أحداث ما قبل 25 يناير ويقولون هل صيدلاني الإسماعيلية خالد سعيد الجديد ويحرك ثورة جديدة ضد ظلم الشرطة والجيش، فقلت ينتظر من ينتظر أما نحن فلا نتعلق بـ25 يناير بل نتعلق برب قادر يقول للشيء كن فيكون، أخبرنا أنه لن يصلح عمل المعتدين.

وقد فاق ظلم الظالم كل حد وإن لم يتحرك له أحد، فإنا ننتظر عدل الواحد الأحد الذي قصم ظهر حمزة البسيوني لما قال: لو نزل ربنا لحبسته في زنزانة انفرادية فدخلت أسياخ الحديد في بدنه في حادث مروع ولما جمعوا أشلاءه وكفنوه وأرادوا إدخاله المسجد للصلاة عليه أبى الله، ومنعه من دخول بيته ليكون عبرة، ساعتها صعد شيخنا وأستاذنا الشيخ كشك المنبر وقال: يا حمزة من حبس من، حبست الله في زنزانة أم حبسك الله ومنعك من دخول بيته.

أفيقوا يا خلق الله قبل أن تأتي عقوبة الله العامة “واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة” (الأنفال).

تلك نصيحة للكل وختاما “فستتذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد” (غافر). إلى اللقاء تحت سماء الحرية على أرض العزة نشم روائح الإيمان سعداء بزوال الطغيان. محمود شعبان.

كارثة مياه قادمة على مصر والسيسي فرحان والاحتلال يهنيء. . الجمعة 7 أغسطس. . “رابعة..الأرض لا تشرب الدم”

جفاف مصركارثة مياه قادمة على مصر والسيسي فرحان والاحتلال يهنيء. . الجمعة 7 أغسطس. . “رابعة..الأرض لا تشرب الدم

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تصادم بتفريعة “الفنكوش” بين سفينة والكراكة بركات

في أول يوم فشل بعد تدشين مهرجان التفريعة الجديدة، تعرضت الكراكة “بركات، إحدى الكراكات العاملة في توسيع المجرى الملاحي بالتفريعة الشرقية لقناة السويس في بورسعيد لحادث تصادم.

وقع الحادث، اليوم الجمعة، عند مرور إحدى السفن التي تحمل ماشية وأغناما أثناء خروجها من التفريعة الشرقية بقافلة الشمال الثانية ببورسعيد، وأثناء مناورة الخروج احتك أحد جوانب السفينة بمنطقة غرفة الإعاشة الخاصة بالكراكة بركات، واخترقت هيكلها الحديدي الخارجي، مُحدثة فتحة به فمالت على جانبها.

من جانبها، سارعت هيئة قناة السويس بإرسال قاطرة وطاقم الإنقاذ والفنيين لمعاينة الحادث، والعمل على سرعة إصلاحه، ولولا ذلك لغرقت الكراكة.

 

 

* واشنطن بوست: قناة السويس الجديدة غير ضرورية.. وحفرت بدون دراسة

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن مشروع توسعة قناة السويس، لم يكن له دراسة جدوى بل كان مجرد أمر من الرئيس الجديد، الذي أردا أن ينجزه في عام واحد.

وأضافت الصحيفة- في تقرير تحت عنوان “هدية مصر للعالم مشروع غير ضروري بتكلفة 8 مليار دولار”- أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت مصر وابلا من الرسائل والشعارات والدعاية تمجد فضائل قناة السويس الجديدة، وادعى مسؤولون أنها ستضاعف حركة الملاحة وتغير العالم.

وتابعت،: “في ظل هذه الحماسة الوطنية الكبيرة هناك حقيقة أن المشروع الذي تكلف 8 مليارات دولار لتوسيع واحدة من أهم الممرات المائية في العالم ربما لم يكن ضروريا؛ مشيرة إلى أن بناء المشروع المكلف لم يكن ملحا لبلد يعاني ضائقة مالية مثل مصر”.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم، إن توسعة القناة لن يكن له نفس التأثير على التجارة العالمية الذي حدث عندما تم افتتاح قناة السويس الأصلية عام 1869؛ إذ يقول اقتصاديون أن النقل البحري العالمي أصبح بطيئا منذ الانهيار المالي العالمي في عام 2009.

ونقلت الصحيفة عن أحمد كمالي، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، قوله: “هذه مجرد سياسة.. الحكومة تريد أن تعطي انطباعا أننا ندخل في مرحلة جديدة للاقتصاد المصري”.. مضيفًا،: “الأمر كله مجرد دعاية.. هناك مبالغة في تقدير فائدة المشروع”.

وختمت “واشنطن بوست” تقريرها بالقول،: إن التعهدات بإصلاح سريع للاقتصاد المصري ربما تأتي بنتائج عكسية ضد السيسي، فمع تزايد الفقر بين المصريين، من المرجح أن ينمو السخط ضد حكومة السيسي.

 

 

*800 عائلة مصرية تشردت بسبب “قناة السويس الجديدة

تناولت صحيفة “إلموندو” الإسبانية، الجمعة، من أسمتهم ضحايا التنمية في مصر، وذلك على هامش افتتاح قناة السويس الجديدة أمس الخميس. وذكرت إلموندو” في تقرير بعنوان “مشردو قناة السويس الجديدة” أن أزيد من 800 أسرة تضررت بسبب هذا المشروع، وباتوا يسكنون في الأكواخ بعدما هدمت منازلهم ودمرت أراضيهم الزراعية.

وقالت الصحيفة إن الخطاب القومي الذي صاحب هذا المشروع جعل أدنى نقد له يعد جرأة، ولا يحظى بالشعبية بما في ذلك شكاوى أولئك الذين يعتبرون ضحاياه.

وقال إبراهيم السيد خلال حديثه مع المبعوث الخاص لصحيفة “إلموندو” إلى مصر “فرانسيسكو كاريون” إنه سكن على مدى سنوات منزلا من طابقين يطل على مزرعة واسعة للمانجو على ضفاف قناة السويس قبل أن يتغير كل شيء مع التوسيع المثير للجدل لقناة السويس.

وحكى إبراهيم السيد قصته قائلا: “في يوم كنا جالسين في صالون منزلنا عندما زارنا ضابط من الجيش، قال لنا إن علينا أن نترك كل شيء في غضون أسبوع، سألناه عن مصيرنا”، يتذكر السيد وهو واحد من آلاف السكان المتضررين من المشروع الجديد ما حدث، ويضيف “ضابط الجيش أجاب أن مصيرنا ليس مشكلته، وأنه إذ وجدنا عند عودته سيجبرنا على الخروج أو سيرسلنا إلى السجن“.

ومنذ طردهم، أقام سكان قرية القنطرة والأبطال في الجغرافيا القاحلة لسيناء، ويقول المزارع إبراهيم السيد “عدنا بعد أسبوعين، ووجدنا الرافعات والجرارات تسحب أشجار المانجو وتدمر منازلنا في البداية لم نحصل على أي تعويض، قالوا لنا إن ما يحدث هو من أجل المصلحة العليا لمصر، نحن موافقون لكننا نحتاج شيئا لنعيش“.

ونقلت الصحيفة عن نرمين وهي واحدة من المحامين الذين يترافعون منذ أشهر عن ضحايا المشروع للحصول على تعويض قولها: إن “عدد الأسر المتضررة يتجاوز 800، ويعيش معظمهم في أكوا،” وأوضحت أن “القانون المصري ينص على أن أي شخص سكن أرضا لأكثر من 15 عاما تصبح في ملكيته، وهناك أشخاص سكنوا في هذا المكان منذ أزيد من أربعين سنة“.

معركة الجيران ضد القوات المسلحة -كما تقول “إلموندو”- انتهت بمنح ذوي البذلة العسكرية لهؤلاء قطعة أرضية بعيدة عن قنوات الماء لري محاصيلهم، يشتكي السيد من هذا التعويض قائلا “منحونا 150 مترا مربعا، لكن ممتلكاتنا تقدر قيمتها بـ 800 ألف جنيه مصري، نحن بحاجة إلى أراضي لزراعتها وتغذية أبنائنا. منازلنا كانت تتوفر على الماء والكهرباء والهاتف، ولدينا فواتير وكل شيء قانوني. لم نكن نعيش في مساكن عشوائية“.

الغضب أيضا نال من جاره ضياء الدين، فأراضيه أصبحت مجتزأة بسبب الشريان الثاني الذي افتتحته السلطات أمس “لقد عشت بجوار القناة لمدة 22 عاما، والحكومة منحتني 150 متر مربع، ولكن ليس لدي المال لبناء منزل، أنا أعيش على الإيجار“.

تقول المحامية إنهم”دمروا أربع قرى على ضفاف قناة السويس، وهناك الكثير من الأسر التي أخطرت بالإخلاء قبل 48 ساعة فقط، لم يفقدوا فقط منازلهم ولكن فقدوا أيضا العمل“.

وتؤكد الصحيفة أنه خلال العام الماضي، حين بدأت الرافعات تهدم منازلهم وأراضيهم الزراعية تظاهر ضحايا هذا “التسونامي” أمام مقر قناة السويس، وطافوا على بعض البرامج التلفزيونية المحلية حتى دفنت قضيتهم في صمت.

يقول المزارع ضياء الدين “نحن لا نستطيع أن نفعل أكثر من ذلك، فالجيش هو الذي في مواجهتنا على الرغم من أن الأسر تعاونت دائما مع الشرطة والجيش”، ويضيف “الآن، نرجو فقط من السيسي أن يمنحنا بعض الأراضي التي يمكننا زراعتها من جديد، ولا نريد العيش بجوار القناة”.

 

 

*ليه نقبض عليك ..لما ممكن نقتلك في بيتك؟! شعار قوات الأمن في زمن الإنقلاب

في زمن الإنقلاب العسكري ..ازدحمت السجون والمعتقلات بعشرات الآلاف من طلبة وأساتذة الجامعة ، والأطباء والمهندسيين والمعلمين والحرفيين ، بل وطلاب في المرحلة الثانوية ، ورجال ونساء من كافة الفئات والأعمار والتخصصات.

وصرحت عدد من المنظمات الحقوقية في مصر أن معتقلي الرأي في سجون الإنقلاب يتجاوز الخمسين ألفا ،وأن اكثر الحالات التي تعلن الداخلية عن وفاتها داخل السجون ، يكون التكدس  وقلة التهوية وعدم وجود رعاية طبية هي الأسباب المؤدية للوفاة.

ويصف بعض المفرج عنهم تلك الزنازين بأنها اشبه بعلب سردين ،يصطف داخلها عشرات من المعتقلين في مساحة لا تتجاوز الخمسين مترا مربعا، بلا مراعاة لأي معايير آدمية.

ومع استمرار الحراك الثوري ، توصلت وزارة داخلية الإنقلاب لحل ناجع لذلك التكدس بالسجون ،

وتحت شعار : ليه نقبض عليك ..لما ممكن نقتلك في بيتك؟!!

ارتكبت وزارة الداخلية المصرية في عهد الإنقلاب العسكري بقيادة “عبد الفتاح السيسي” عددا ضخما من وقائع التصفية والقتل العمد ، في تحطيم تام لكل اسس ومعايير دولة القانون ، وعودة بمصر إلى حكم الغاب وعصور ما قبل الدولة والحضارة.

وإذا كانت أهم قاعدة في كتب القوانين بمصر وكافة الدول في العالم : أن كل متهم بريء حتى تثبت إدانته!

فالقاعدة الأولى اليوم لدى قوات الداخلية : هي كل مواطن مجرم ودمه مهدور ولا ثمن له حتى يثبت ولاءه للنظام العسكري.

و بالأمس فقط ، شهدت مصر عمليتين منفصلتين غاية في البشاعة .

حيث قامت قوات الداخلية بقتل خمسة ممن اتهمتهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة الفيوم ،وأنها قامت بتصفيتهم بدعوى الاشتباه في اشتراكهم في عملية قتل طفلة لضابط بمباحث الفيوم ،

 والقت بجثثهم على قارعة الطريق ، مع التمثيل بجثث البعض ،حيث وجدت بعض الجثامين مقطوعة الأطراف ، كما وجدت بعضها في حالة تيبس ، حيث اليدين مقيدة للخلف ، والرصاص في أدمغتهم من مسافة قريبة للغاية!

ولم تعلن الداخلية عن اي ادلة على اتهاماتها لهم ، ولم تبرر لنا لماذا لم تعتقلهم وتحقق معهم إذا كانوا بالفعل جناة؟!!

وأين هي اسلحتهم التي اشتبكوا بها مع قوات الأمن كما تزعم الوزارة؟!

ولماذا في كل عمليات التصفية التي تقوم بها قوات الإنقلاب لم نسمع عن مجند أو ضابط واحد أصيب بأذى في تلك الإشتباكات..التي تزعم حدوثها الداخلية؟!!

 

 

*الإسكندرية.. ارتقاء الشهيد الخامس خلال أسبوع بسجون الانقلاب

أكد المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان، منذ قليل، استشهاد المعتقل محمود حنفي، صباح اليوم الجمعة بقسم رمل أول شرق الإسكندرية، بسبب الإهمال الطبي وتعنت مأمور القسم في السماح للمعتقل بالخروج لإجراء جراء في القلب.

وقال المركز في تدوينة له عبر موقع “فيس بوك” اليوم الجمعة “وفاة المعتقل محمود حنفي صباح اليوم بقسم رمل أول بالإسكندرية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل ضباط القسم ومنع أدوية القلب عنه لعدة أيام ورفض مأمور القسم نقله للمستشفى الميري لإجراء عملية جراحية عاجلة في القلب“.

وأوضح المركز أن المعتقل الشهيد “كان يعمل كيميائيا بشركة البتروكيماويات بالإسكندرية ويبلغ من العمر 58 عاما وكان مريضا بالقلب“. 

يذكر أن المعتقل محمود حنفي هو الشهيد الخامس الذي يرتقي خلال الأسبوع الأخير بسبب الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب، وذلك بعد استشهاد الشيخ عزت السلاموني بسجن استقبال طره، وأحمد غزلان بسجن الأبعادية، ورمضان صديق بمعسكر الأمن المركزي بسوهاج، والشيخ مرجان سالم بسجن العقرب

 

*السيسي “فرحانوالاحتياطي الأجنبي يتداعى لأدنى مستوياته خلال عامين

وسط حالة الدعاية الضخمة و”البروباجندا” التى يخلقها قائد الانقلاب السيسي حول التفريعة الجديدة لقناة السويس وصناعة وهم حول فرح المصريين بالمشروع، تؤكد شبكة “بلومبرج” الأمريكية أن الاحتياطي الأجنبي المصري يتداعي لأدنى مستوياته خلال العامين الماضيين.
وعزت “بلومبرج” في تقرير لها  أمس الخميس انخفاض الاحتياطي الأجنبي المصري إلى عمليات تسديد ديون، ومحاولات تقليص العجز التجاري الذي تتزايد بشدة فى الفترة الأخيرة.
وأوضحت الشبكة التى استندت فى تقريرها إلى بيان البنك المركزي المصري الأربعاء الماضي، أن الاحتياطي الأجنبي بلغ 18.5 مليار دولار خلال شهر يوليو الماضي بنسبة انخفاض 7٫7 %، ليبلغ أدنى مستوى له منذ يناير .
وكشف التقرير أن مصر سددت 667 مليون دولار إلى “نادي باريس للدائنين”، كما فقدت 155 مليون دولار في إعادة تقييم أصولها من الذهب.  وعلقت بلومبرج على ذلك: “الاحتياطي المصري يجد صعوبة في التعافي والوصول إلى مستويات ما قبل الربيع العربي“.
واتهمت بلومبرج البنك المركزي بإضعاف الجنيه المصري بنسبة 8٫7 % منذ بداية العام، بما يجعله ثالث أسوأ أداء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وبحسب التقرير، فإن قيمة الواردات المصرية فاقت الصادرات بنسبة 29٫5 مليار دولار في الشهور التسعة الأولى من السنة المالية الأخيرة، بحسب إحصائيات البنك المركزي، بما يزيد 23 % عن السنة السابقة له.
ويغطي الاحتياطي الأجنبي الآن 3.6 شهور من الواردات، وفقا لتقديرات بلومبرج، وهو أقل من الرقم الذي شهده أبريل الماضي، والذي كان يغطي أربعة شهور، حينما ارتفع الاحتياطي آنذاك إلى أعلى معدل خلال أربع سنوات تقريبا بفضل 6 مليار دولار قدمها الخليج لمصر.
وكان البنك المركزى المصرى قد كشف الأربعاء الماضي عن تراجع أرصدة الاحتياطى النقدى الأجنبى بنحو 1.546 مليار دولار دفعة واحدة خلال تعاملات شهر يوليو الماضى ليسجل مستوى قدره 18.533 مليار دولار فى نهاية يوليو مقابل 20.079 مليار دولار بنهاية يونيو.
وقالت مصادر مسئولة، من البنك المركزى، إن تراجع الاحتياطى النقدى الأجنبى يأتى فى إطار قيام البنك المركزى بالاعتماد على الاحتياطى فى توفير احتياجات السوق من السلع المستوردة وأبرزها المواد البترولية والطاقة والسلع الغذائية وفى ظل عدم قدرة الموارد على تلبية تلك المتطلبات حالياً.

 

*“برهامى” لأصحاب شهادة استثمار القناة: تصدقوا بها لمصر

أجاز ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، التصدق بأموال وأرباح شهادات استثمارات مشروع قناة السويس الجديدة، كأحد سبل تخفيف الديون عن مصر، مشيرًا لفضل الصدقة عند الله تبارك وتعالى .

وأكد “برهامى” خلال خطبة جمعة اليوم بمسجد “الخلفاء الراشدين” بمنطقة أبو سليمان شرقي الإسكندرية، التى تعد الأولى له منذ تجديد مديرية الأوقاف تصريح الخطابة الخاص به، على ضرورة الاهتمام بالعلم والتعلم وطلبه لتحقيق النهضة لمصر، لتواكب دول العالم، بالإضافة لدحر العلم لانتشار الفتن نتيجة الجهل، مشيرًا إلى أن العلم يحتاج لذوى الهمم العالية.

 

 

*سر غياب صبحي عن كاميرات افتتاح التفريعة

سلطت كاميرات حفل افتتاح قناة السويس الضوء على الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولم يظهر وزير الدفاع صدقي بحي إلا في لقطات معدودة علي الرغم من ارتداء الأول الزي العسكري، للتأكيد علي تبعيته للمؤسسة العسكرية، وأنها صاحبة الفضل الأول في القناة.

سر غياب “صبحي” عن كاميرات الافتتاح العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تساءلوا عن سر غياب صبحي، وكانت معظم الإجابات أن السيسي سيحاول أن يطيح بكل من تسول له نفسه أن يظهر في الصورة، مستدلين باللواء أركان حرب أحمد وصفي قائد الجيش الثاني الميداني سابقا, والذي يشغل حاليا منصب رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة، ومن المتعارف عليه أنه كان محبوبًا بين صفوف جنوده ودون مبرر تم نقله إلي الظل

. وكذلك اللواء أركان حرب محمد أحمد فريد التهامي، والذي ‏ كان يشغل منصب مدير جهاز المخابرات العامة المصرية، وأحيل للتقاعد في 21 ديسمبر 2014 ، علي خلفية تسريبات علي قناة مكملين والتي بُثت من داخل وزارة الدفاع ومكتب المشير عبد الفتاح السيسي، والتي تحدثت عن فساد داخل جهاز القضاء.

وحذر بعض مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، وزير الدفاع صدقي صبحي من أن الدور عليه، كما أشاروا إلي أن صبحي يجري اجتماعاته بدون السيسي، وهو ما رد عليه الرئيس بتجاهله وتغييبه عن مشهد احتفالية القناة. غياب “صبحي” عن الأضواء وكانت أبرز تلك المواقف التي تغيب فيها وزير الدفاع عن السيسي غيابًا كليًا في الزيارة المفاجئة التي قام بها الرئيس إلي شمال سيناء في يوليو الماضي، ولم يحضر صبحي الزيارة وكان رد الخبراء الاستراتيجيين، أن وزير الدفاع لديه العديد من الأعمال التي تحتاج وجوده.

تلى ذلك مشهد اختفاء صدقي صبحي عن مشهد افتتاح قناة السويس، حيث إنه كان متواجدا بالفعل إلا أنه كان علي منضدة وزير الدفاع الأسبق المشير طنطاوي ولم يظهر بجوار الرئيس في أهم مشهد للقوات المسلحة مع الحياة المدنية والمتمثلة في قناة السويس الجديدة .

 

* كارثة قادمة على مصر.. وقناة السويس لن تنقذها

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن مشروع قناة السويس الجديدة الذي افتتحه عبد الفتاح السيسي أمس، لن ينفع المصريين مشيرة، إلى أن مصر ستتعرض بعد 10 سنوات لأزمة مائية على خلفية بناء إثيوبيا لسد النهضة.
وقال الصحيفة، في تقرير لها، “إن مصر لديها قناة جديدة لا يمكن إغفال أهميتها، ولكن بعد عشر سنوات، وكما تتوقع الأمم المتحدة، ستمر القاهرة بأزمة شديدة تتعلق بالموارد المائية وسيعاني مواطنوها من نقص ماء الشرب، وحينها لن تنفعهم القناة الجديدة“.
أما عن رأيها في المشروع ذاته فقالت الصحيفة “إنه خلال عام واحد فقط، وبشكل يفوق التوقعات، انتهى عبد الفتاح السيسي من المشروع الهائل لتوسيع ممر قناة السويس الملاحي، بالرغم من أنه قبل 146 عامًا وعندما تم افتتاح القناة الأم، تطلب الأمر 10 سنوات لإنهائها“.
وأضافت، أنه علاوة على قيمتها الاقتصادية الكبيرة، فإن القناة الجديدة لها قيمة وطنية وقومية، وهي ترمز للتحرر المصري من الاعتماد على الغرب والأجانب، وجزء كبير من تمويل المشروع جاء من قبل مساهمات لمواطنين مصريين وشركات مصرية والتي استجابت لنداء السيسي قبل عام.
ووصفت “هآرتس” المشروع بأنه معجزة مصرية”؛ موضحة أن 6 شركات دولية وأكثر من 9 آلاف عامل قاموا بحفر 45 كيلو مترًا، وهو المشروع الذي تم في خلال عام فقط، على الرغم من أن التقديرات الأولية كانت تؤكد أنه سينتهي في 3 أعوام لا عام واحد، مضيفة أن بعيدا عن الإنجاز الهندسي الرائع، من شأن القناة أن تعيد للجماهير المصرية الثقة في النظام الحاكم بالقاهرة، خاصة بعد أن تعهد الرئيس الأسبق مبارك بتنفيذ مشروعات وبقيت مجرد حبر على الورق، وأكبر مثال على ذلك مشروع توشكى، الذي انتهى دون تحقيق أى شىء.

 

*سفارة الإحتلال الصهيونية تهنئ السفاح ومؤيدية بافتتاح الترعة

هنأت سفارة الاحتلال الصهيونية بالقاهرة زعيم عصابة الانقلاب ومؤيديه بافتتاح تفريعة السيسي .
ونشرت على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك : ” تهنئ السفارة الإسرائيلية بالقاهرة باسمها و باسم الحكومة الإسرائيلية و الشعب الإسرائيلي الحكومة المصرية و الشعب المصري بإفتتاح قناة السويس الجديدة“.

وتوالت ردود الأفعال والتعليقات من مستخدمي فيس بوك على التهنئة ، فجاءت:

-“لن نفرح طالما تحتلون أرضنا ، فرحتنا يوم انتصارنا عليكم“.

-” تهنئتكم تسئ لنا “.

– ” التهنئة دي من القلب لأن علاقتهم قوية جدًا بالسيسي“.

 

 

*غضب بالسويس بسبب قائمة الوفد المشارك في احتفالات القناة الجديدة

ثارت حالة من الاستياء بين المواطنين فى السويس، عقب إعلان القائمة النهائية لوفد السويس المشارك في احتفال افتتاح القناة الجديدة بالإسماعيلية، وذلك لغياب الشخصيات الشعبية والتي كان لها دور بطولي في تاريخ السويس.

وغاب عن القائمة الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس، بالرغم من دوره البطولي في ملحمة المقاومة الشعبية في السويس، كما غاب أيضا الكابتن غزالي شاعر المقاومة الشعبية والذي تعتبر قصائده من الفلكلور الشعبي في السويس ، وارتبطت بالمحن المواقف الصعبة ووقت الحروب بتاريخ المدينة

كما تغيب عن القائمة عبد المنعم قناوي احد ابزر الفدائيين والملقب بصقر السويس، وكذلك الفدائيين احمد العطيفي ومحمود عواد قاده مجموعة الفدائيين بالمقاومة الشعبية فى السويس، كما تجاهلت القائمة وضع أسماء الشباب الممثلين للحركات السياسية وتم التركيز على حزبين فقط.

 

وكان أكثر ما أثار استياء المواطنين هو ضم القائمة لعدد 10 ممثلين للمجتمع المدني في السويس، ومن بينهم 5 مرشحين لمجلس النواب في السويس، وتضمن القائمة لأسماء بعيده عن المجال الإعلامي وصحفيين بالمعاش وغير حاصلين على عضوية نقابة الصحفيين، وتصنيفهم باعتبارهم ممثلين عن إعلام السويس،

وعلى الرغم من ان السويس تعتبر مجتمع عمالي، ويعمل أكثر من ثلث سكانها بالمصانع والمواني والشركات بمختلف المناطق الصناعية والمشروعات الإنتاجية الأخرى، إلا أن القائمة لم تضم إلا 2 فقط ممثلين عن عمال الشركات والمصانع وضرب المسؤولين فى المحافظة تمثيل العمال عرض الحائط .

 

واعتبروا ان اللواء العربي السروي محافظ السويس والمسؤولين عن اختيار الوفد الممثل للمحافظة لم يأخذ في الاعتبار وضع اي معايير أو تحقيق نسبة التمثيل السكاني للمحافظة، وان المحافظ وضع بالقائمة أسماء ورموز للحزب الوطني المنحل لا تصلح لتمثل السويس ضمن الوفد الشعبي المشارك في الاحتفالات.

 

*انقطاع التيار الكهربائى بمنطقة السلام فى حى فيصل بالسويس

شهدت منطقة السلام بحى فيصل فى السويس انقطاع التيار الكهربائى بعدد من المناطق بشكل ملحوظ

لفترات طويلة تزيد عن ساعتين ونصف.

 

وأرسل المواطنون اليوم فاكسات رسمية إلى وزير التنمية المحلية تتضمن شكواهم وأزمة الكهرباء بمنطقة

السلام٬ تفيد بوجود مشاكل أمام مجمعات توزيع الخبز بسبب انقطاع التيار الكهربائى٬ مما أثر على عملية

البيع والشراء وتكدس المواطنين٬ بالإضافة إلى قطع التيار الكهربائى ليلا لفترات طويلة.

 

 

*معارضو الانقلاب يدشنون “رابعة..الأرض لا تشرب الدم

دشّن معارضو الانقلاب العسكري، اليوم الجمعة، فعاليات الأسبوع الثوري الجديد “رابعة.. الأرض لا تشرب الدماء.

وانطلقت في محافظة الدقهلية، شمال مصر، عدة فعاليات احتجاجية من منطقة كوم النور بميت غمر، وجمصة ببلقاس، طالبت بالقصاص من قتلة الشعب، وإسقاط الانقلاب العسكري.

وفي البحيرة، نظم شباب الحركات الثورية عدة تظاهرات ووقفات احتجاجية على الطرق الرئيسية في مدن “كوم حمادة” و”حوش عيسى” و”الدلنجات”، منددين بجرائم القتل خارج القانون، والتي تصاعدت وتيرتها منذ تعيين وزير الداخلية الجديد مجدي عبد الغفار.

وشهدت الشرقية، شرق مصر، نحو أربع تظاهرات صباحية، شارك فيها الآلاف من معارضي نظام عبد الفتاح السيسي وشباب الحركات الثورية و”نساء ضد الانقلاب، متحدين التصعيد الأمني الذي تشهده مدن المحافظة منذ نحو أسبوعين، استعداداً لافتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة، إذ تصاعدت موجة الاعتقالات والاعتداءات الأمنية على السجناء في أقسام شرطة أبو حماد والزقازيق وبلبيس.

وطالب المتظاهرون بعودة الشرعية وإسقاط الانقلاب ووقف جرائمه، وكانت الفعاليات الأبرز في مدن فاقوس وديرب نجم وأبوحماد وبلبيس.

وسيطر هتاف “ارحل ارحل يا سفاح مش حنسيبك يوم ترتاح”، على تظاهرات أهالي “كفر صقر”، والتي شاركت فيها أسر الشهداء والمعتقلين.

وشهدت عدة مناطق في محافظة الإسكندرية تظاهرات صباحية رفضاً للانقلاب العسكري، والمطالبة بالحرية وعودة الشرعية وإنهاء حكم العسكر.

وانطلقت تظاهرات غربي المدينة في مناطق الورديان والعامرية وبرج العرب شارك فيها العديد من الحركات والروابط الشبابية والنسائية مرددين هتافات منددة بالانقلاب العسكري الذي قاده الجيش برئاسة السيسي ضد أول رئيس مصري منتخب، وممارسات الداخلية ضد المعارضين والأحكام الجائرة التي تصدر ضدهم.

ورفع المشاركون في التظاهرات شعارات تطالب بالحرية والمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج الفوري عن المعتقلين ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب، وممارسات الداخلية القمعية للتظاهرات السلمية.

وفي شرق المدينة، جاب المتظاهرون شوارع وميادين مناطق العوايد والمنتزه والرمل، رافعين شعار رابعة ولافتات مناهضة لحكم العسكر ورددوا هتافات مطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون ومنددة بالأحكام التي صدرت ضد الرئيس المعزول محمد مرسي وغيره من معارضي الانقلاب العسكري التي وصفوها بأنها مسيّسة.

كذلك رفع المحتجون صور مرسي وعدد من الشهداء والمعتقلين، مؤكدين استمرار تظاهراتهم الرافضة للانقلاب العسكري وجرائمه الوحشية بحق المتظاهرين السلميين.

وتأتي تلك التظاهرات على وقع تصفية قوات الأمن لعدد من معارضي الانقلاب العسكري في محافظة الفيوم، جنوب مصر، والجيزة، وسط دعوات للقصاص ووقف جرائم القتل خارج إطار القانون.

وكان المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمين” محمد منتصر، قد أصدر بياناً صحافياً أمس الخميس أكد فيه عدم تنازل الجماعة عن القصاص للقتلى، مضيفاً أن “القصاص شريعة ودين، وإنا لن نترك دماءنا ولن نترك شريعتنا أو ديننا، وأن هذا النظام القاتل المجرم وكلابه من الشرطة المرضى النفسيين، هم الإرهاب وهم صانعوه، وهم من يريدون أن تغرق مصر في بركة من الدماء“.

 

 

*أكثر من 2600 طالب في الثانوية العامة أدوا امتحاناتهم في ظل الاعتقال

أكثر من ألفين وستمائة طالب مصري في مرحلة الثانوية العامة قاموا بأداء امتحاناتهم في ظل ظروف الاعتقال والسجن، ووسط انتهاكات وظروف مخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية، بل والتفوق نصيب أغلبهم في رسالة يبدو أنها عفوية ولكنها صادقة، لا السجن يكسرنا ولا الأسوار ترهبنا.

إيهاب محمد طالب بالثانوية العامة معتقل بأحد أقسام القاهرة  وأدى الامتحان بداخلها نقل لنا  ما يعانيه الطلبة خلف الأسوار، ويخبرنا أن النجاح كان حليفه هو و200 آخرين رافقوه في المحنة رغم ما مروا به في المعتقل.

كنا 200 طالب لينا ساعة في اليوم نقعد فيها داخل الزنزانة، وساعتين للنوم وبقية اليوم واقفين لشدة الزحام”، هكذا بدأت الصورة التي نقلها “إيهاب” عن حال الطلبة داخل السجن، مضيفًا: “كنا قاعدين وسط جنائيين وحشيش ومخدرات طول اليوم بالإضافة للخناقات والدم الي كان بيحصل بينهم بالإضافة لعدم وجود إضاءة كافية داخل الزنازين والاستهزاء المستمر من السجانين والجنائيين على حد السواء“.

أما عن الكتب فأكد “إيهاب” أنها دخلت للطلبة المعتقلين يوم 5-10-2015 أي قبل بداية الامتحانات بـ24 ساعة فقط  ، مشيرًا إلى أنها دخلت بعد دفع رشاوى والكثير من المحاولات التي قام بها الأهالي وسط تعنت المسؤولين لافتًا إلى أنه ورغم ما تم دفعه إلا أنهم أن  حاولوا تحريز كتب مادة الفيزياء  لاحتوائها على شرح للدوائر الكهربائية ومنعوا دخول الآلات الحاسبة.

وتحدث “إيهاب” عن وقت الامتحان والنزول له من القسم وما تعرضوا له خلال ذلك الوقت من انتهاكات قائلًا: “الظباط وأمناء الشرطة كانوا بيشتمونا دائمًا ومرة حصل اشتباك بين الطلبة والمراقبين بسبب تصرفات شبيه أثناء أداء الامتحان، ودخلت علينا قوات فض من داخل السجن، وامناء شركة وعساكر، ومنعونا من تكملة امتحان الكيمياء“.

ولفت إلى  أن النقل من القسم للجان والعودة إليها كان يتم بمعاملة سيئة للغاية،قائلًا: “الفلوس كانت بتخلص أزمات كتير في رحلة الذهاب والعودة، يعني كنا ندفع 100 جنيه عشان  مايقفلش الكلابش جامد لدرجة لما كنا ماندفعش يقفل الكلابش بدرجة إن إيدك هتتقطع “.

الانتهاكات من المراقبين داخل اللجان نفسها قصة أخرى يقصها ” إيهاب” فيشير إلى تعنت المراقبين وإهانتهم المستمرة للمعتقلين خاصة لو تجاوب الطلبة مع الامتحان وأجابوا بشكل جيد، بالإضافة لقيام المراقبين بإلغاء الامتحان لمن يتأخر لعشر دقائق رغم أن التأخير ليس ذنب الطلبة.

إحنا دخلنا عشان نعرفهم إننا مابننكسرش أبدًا رغم الظروف وهيفضل في فرق ما بينا بعلمنا وما بينهم بجهلهم، هو كان نفسه  السنه تضييع علينا عشان يعرفنا إننا إحنا اللي خسرنا  والهدف ده كبر جوانا كلنا من غير مانتفق ولا كنا نعرف بعض بعد تعذيب المباحث لينا في أاول أيام حبستنا” بتلك الكلمات اختتم “ايهاب” حديثه معنا شارحًا لماذا أصر وزملاؤه على دخول الامتحان، وليخبر سجانه أن الأسوار هي التي ستنكسر يومًا ما وليس من خلفها.

علاء الونشطالب سكندري بالصف الثالث ثانوي، خلال عام واحد تعرض لعدة أزمات أبرزها كان وفاة والدته واعتقال والده وأخيه واعتقاله هو نفسه مرتين بينهم أقل من شهر ونصف وكان اعتقاله في المرة الثانية أثناء توجهه لحضور درس استعدادًا للامتحانات  وتوفيت والدته خلال فترة اعتقاله الأولى.

استطاع الونش” النجاح بامتحان الثانوية العامة والذي دخله وهو معتقل وبعد أن تعرض لتعذيب شديد باستثناء مادة واحدة منعه التعنت الأمني من دخولها رغم كل ما مر به خلال هذا العام.

تقص علينا أخته “مريم”  ما واجهه محمد ذو الـ18عامًا مشيرة إلى أنه تم ترحيله من قسم المنتزه أول لسجن  برج العرب قبل الامتحان بيوم واحد مضيفة أنه تم منعه من امتحان أحد فروع مادة الرياضيات بسبب تلفيق قضية جديدة له ونقله لمديرية الأمن ليلة الامتحان من أجل العرض على النيابة.

وتحدثت “مريم”  عن ظروف اعتقاله قائلةً: “فترة وجوده في القسم كانت صعبة جدًا قعد حوالي 4 شهور كان تعبان  فيهم من أثر التعذيب، والنيابة رفضت إنه يتحول مستشفى عشان يتعالج، وجو  القسم مكنش بيساعد على المذاكرة لعدة أسباب أبرزها إن العدد كبير ومفيش مساحة للحركة، ومنعوا الكتب من الدخول ومدخلوهاش إلا بالفلوس“.

وأشارت “الونشإلى أنها وغيرها من أهالي الطلبة تعرضوا لإهانات شديدة لمجرد سعيهم مساعدة المعتقلين لدخول الامتحان قائلة:”مثلاً في البرج لما أحاول أدخل ورق بروح أستأذن من الظابط وأبسط رد فعل منه معانا لأ خليهم“.

 

*بعد تصفية 5 من أبناء الفيوم.. الآلاف يجوبون ربوع المحافظة للمطالبة بالثأر للشهداء


نعى الآلاف من أهالى محافظة الفيوم شهداء الغدر الخمسة والذى اغتالتهم قوات أمن الانقلاب مساء أمس بمجزرة سنورس بأكثر من 30 فعالية ثورية خرجت منذ الصباح الباكر لهذا اليوم ضمن فعاليات جمعة “رابعة .. الأرض لا تشرب الدم“.

انطلقت الحشود الغفيرة من الثوار عقب صلاة الجمعة فى 15 مسيرة خرجت من مدينة الفيوم ومراكز أبشواى وسنورس وإطسا وطامية ويوسف الصديق والفيوم ، رافعين صور الشهداء الخمسة و مرددين الهتافات المطالبة بالثأر للشهداء كان أبرزها ، ” يالي قولتوا علينا ارهاب .. قتلوا اخونا يا كداب ” ” قال بيقولوا معانا سلاح .. كنا دافعنا عن اللي راح“.

وعلى صعيد آخر ، هدد أهالى المحافظة عن بدء دخولهم فى اعتصام مفتوح إذا لم يتم الإفراج عن زوجة الشهيد عبدالناصر عبدالفتاح علوانى عقب اعتقالها مساء أمس أثناء محاولتها إلقاء نظرة الوداع الأخيرة واستلام جثمانه من المشرحة بمستشفى مكة.

وتم الاعلان عن انطلاق 15 مسيرة مسائية سوف تخرج عقب صلاة العشاء من كبرى مدن وقرى المحافظة للتنديد بصمت منظمات حقوق الإنسان في مصر وخارجها إزاء ما يحدث من انتهاكات بحق الشعب المصرى منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013.

كانت أكثر من 30 سيارة ومدرعة شرطة قد اقتحموا قرية السيليين التابعة لمركز سنورس مساء أمس وقاموا بتصفيه 5 من أبناء المحافظة بدم بارد ارتقوا على إثرها شهداء وقد أظهرت صورهم الملتقطة بعد مصرعهم أن جميع الرصاصات كانت بالرأس وأن بعضهم كان مكبل اليدين من الخلف كما بتر زراع اثنين منهما فى مشهد يدل على أن القوات قامت بتصفيتهم وهم مكبلون وليس كما تزعم أثناء اشتباك مسلح معهم.

 

جيش الانقلاب يقصف منازل أهالي سيناء والانقلاب يواصل القتل والبطش بالشعب. . الجمعة 3 يوليه

السيسي والاخوان وولاية سيناء

السيسي والاخوان وولاية سيناء

جيش الانقلاب يقصف منازل أهالي سيناء والانقلاب يواصل القتل والبطش بالشعب. . الجمعة 3 يوليه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* ارتقاء “أنس خالد” شهيدا إثر إصابته بطلق ناري على يد قوات أمن الانقلاب بالمنوفية

ارتقي منذ قليل الشهيد أنس رمضان محمد خالد، متأثر بإصابته بطلق ناري في الظهر إثر اعتداء قوات أمن الانقلاب بالمنوفية على اعتصام جزئي بمدينة السادات.

واعتدت قوات أمن الانقلاب بالرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز على مسيرة حاشدة اعقبها اعتصام جزئي لثوار مدينة السادات مساء الجمعة في الذكرى الثانية لانقلاب الثالث من يوليو.

يذكر أن شهيدا أخر ارتقى عصر الجمعة بمحافظة القاهرة إثر اعتداء مماثل من قوات أمن الانقلاب على مسيرة مناهضة لحكم العسكر بالمعادي.

 

*مسلحون ينسفون المنزل الذى كان يستخدمه جيش الانقلاب لكمين ابو رفاعى جنوب الشيخ زويد

مسلحون ينسفون المنزل الذى كان يستخدمه جيش الانقلاب لكمين ابو رفاعى جنوب الشيخ زويد وهو منزل مدنى يعود للمواطن ابراهيم ابو عيطة .

 

* فضيحة.. “الأهرام”: قناة السويس الجديدة لا تصلح إلا للمراكب الشراعية

نشرت جريدة الأهرام الرسمية عن هيئة قناة السويس  إعلانها  (قبل افتتاح المشروع بثمانية وثلاثين يوما) أنه تم الانتهاء الآن من الوصول بالغاطس إلى عمق 24 قدما .. أى حوالى 8 أمتار فقط .. وهو عمق لا يسمح بعبور سفن الحاويات أو ناقلات البترول أو أى نوع من السفن الكبيرة ..
لأن غاطس السفن العملاقة فى العالم يصل إلى أكثر من 66 قدما .. أى 22 مترا .. والكارثة الأخرى أن هذا العمق (8 أمتار) لمسافة 30 كيلو متر فقط.. من إجمالى 72 كيلو مترا تمثل الطول الإجمالى للمشروع.. ومن المعلوم أن طول قناة السويس القديمة هو 193 كيلو متر .. وعمقها 24 مترا.. ببساطة .
لقد رمينا 60 مليار جنيه فى مياه البحر الأحمر .. إلا إذا كان المشروع يهدف أساسا إلى اختصار زمن رحلة عبور القوارب المطاطية والمراكب الشراعية ويخوت الأثرياء العرب !! .

 

*ارتقاء الشاب ” احمد محمود” شهيدا بعد اعتداء داخلية الانقلاب على مسيرة بالمعادي

ارتقى قبل قليل الشاب “احمد محمود” شهيدا .. على اثر فض داخلية اﻻنقلاب مسيرة ضد حكم العسكر بحي المعادي بالقاهرة.

حيث بادرت داخلية اﻻنقلاب الثوار باطﻻق الرصاص الحى والخرطوش، مما اسفر عن سقوط الشهيد احمد محمود مصابا قبل ان يلفظ انفاسه اﻻخيرة أثناء تلقيه العلاج.

 

*طائرات حربية F16 تقصف منازل أهالي بمنطقة أبوطويله بـ الشيخ زويد وانباء عن سقوط مصابين مدنيين

 

*دوي انفجارات عنيفة جراء قصف مناطق مختلفة بـ الشيخ زويد

 

*الجيش يصفي 20 عنصرا من بيت المقدس في قصف جنوب الشيخ زويد

أكدت مصادر عسكرية بشمال سيناء أن القوات الجوية قامت، اليوم الجمعة، في تصفية 20 عنصرا ينتمون لتنظيم بيت المقدس خلال قصف عدة أهداف لهم.

كانت القوات قصفت سيارتين محملتين بالأسلحة بقرية اللفيتات جنوب الشيخ زويد.

وأضافت المصادر أن القوات المسلحة قامت بتطهير الطرق التي تم تفخيخها من قبل تنظيم بيت المقدس بمدينة الشيخ زويد والسيطرة العسكرية عليها.

 

 

*كمين الماسورة العسكرى جنوب رفح يقصف قرية المقاطعة جنوب شرق الشيخ زويد

مين الماسورة العسكرى جنوب رفح يقصف قرية المقاطعة جنوب شرق الشيخ زويد،بالقذائف المدفعية الثقيلة
مما ادي الى سقوط احداهم بمنزل رجل يدعى “سليم عواد ابو زينة”وانباء عن اصابات.

 

*حبس 7 أشخاص بالفيوم بتهمة الإرهاب

قررت نيابة أطسا بالفيوم حبس 7 أشخاص، 15 يوما على ذمة التحقيق لاتهامهم بتهم ملفقة بقتل سائق سيارة شرطة وإصابة شيخ خفراء بطلقات نارية وقيامهم بأعمال إرهابية أخرى استهدفت محولات كهربائية وزرع عبوات ناسفة بمحيط محكمة أطسا.
ومن ضمن التهم هي استهداف منشآت الشرطة ومحولات الكهرباء، و زرع عبوات ناسفة بمحيط المركز، و إطلاق أعيرة نارية على شيخ خفراء نظامي من قرية دفنو بمركز اطسا، وإطلاق النيران على سائق سيارة شرطة يدعى (عيد عطية علي)، ما أدى إلى مقتله.
إضافة إلى إحراق محولين للكهرباء، ووضع قنبلتين في محيط محكمة طسا خلال الفترة الماضية.

 

 

*ميليشيات الانقلاب تعتقل طالبين من مسجد بالتجمع الخامس

اعتقلت قوات أمن الانقلاب، اليوم الجمعة، طالبين من مسجد “خاتم المرسلين” بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، بزعم التورط فى جرائم عنف، والانتماء لجماعة محظورة.

وقالت مديرية أمن القاهرة، إنها اعتقلت كلا من “الطالب عبد الله شريف عبد اللاه 21 سنة، والطالب عبد الله طلعت يوسف 25 سنة، الطالب بكلية الشريعة جامعة الأزهر“.

ووجهت قوات أمن الانقلاب للطالبين قائمة من التهم الملفقة منها إضرام النيران في سيارة أمن مركزي أمام مسجد السلام في مدينة نصر، وحيازة تيشرتات رابعة.

 

 

*بعد اعتقالهم بشهرين..أمن بور سعيد يلفق تهم لمجموعه من الشرفاء

أعلنت مديرية أمن بورسعيد اليوم الجمعة، عن تمكنها من ضبط خلية “إرهابيةارتكبت 4 عمليات إرهابية، وخططت لتنفيذ عمليات ضد قوات الجيش والشرطة، بحوزتهم أسلحة نارية وعبوات ناسفة، وذلك برغم اعتقالهم قبل شهرين

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت كلاً من؛ رفيق وحيد يوم  24 مايو، واعتقلت محمد الزيني، ويوسف فياض، وأحمد رزق، 3 يونيو الماضي، كما اعتقلت وائل سرحان اثناء أداوه امتحان الماجستير في 5 يونيو، و أحمد البهائى اعتقل من عمله في 9 يونيو.

 

*داخلية الانقلاب : لا نية لفتح ‫‏معبر رفح قريباً

قال اللواء على العزازي، مدير أمن شمال ‫سيناء ، إن أجهزة الأمن تنتظر التعليمات العليا” لفتح معبر رفح البري ، نافيًا وجود موعد محدد لفتحه قريبًا.

وأضاف العزازي في تصريحات عبر الهاتف، للأنضول، اليوم الجمعة، “نحن ننتظر التعليمات من فوق وحتى الآن لا توجد أي تعليمات أو نية لفتحه قريبًا“. 

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وهو معبر مخصص للأفراد فقط، والمنفذ الوحيد لسكان القطاع (1.8 مليون فلسطيني) على الخارج.

 

 

*أهالي السويس يودعون شهيد تعذيب الداخلية م. طارق خليل

شيع اهالي السويس جثمان الشهيد بإذن الله الأستاذ طارق خليل , شهيد السويس والذي لقى ربه جراء التعذيب علي يد داخلية الإنقلاب الدموي في بعد اعتقاله ورغم وفاته منذ يوم 28-6-2015م الا انه لم يعلم اهله الا امس من داخل مشرحة زينهم.
خرجت الجنازة عقب صلاة الجمعة من مسجد الشهداء بالسويس وسط هتافات المشيعين : يسقط يسقط حكم العسكر .. حسبنا الله و نعم الوكيل .. ربح البيع يا طارق

 

*العفو” تدعو القاهرة للتقيد بحقوق الإنسان

أعربت منظمة العفو الدولية عن أسفها العميق إزاء تصريحات عبد الفتاح السيسي بشأن تنفيذ أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحق قياديين في جماعة الإخوان المسلمين، ومطالبته بسن قوانين أكثر صرامة لمحاربة ما سماه “الإرهاب“.

وحثت المنظمة، في بيان لها، السلطات المصرية على التأكد من أن أي إجراءات تتخذها لمكافحة “الإرهاب” تكون متوافقة مع الدستور، ومع التزام مصر بقوانين حقوق الإنسان العالمية.

جاء ذلك في رسالة وجهتها المنظمة لوزير الخارجية المصري سامح شكري، أعربت خلالها عن القلق إزاء بيان للوزارة قالت فيه إن تقارير المنظمة الخاصة بمصر تشجع وتدعم المجموعات “الإرهابية“.

وكانت الخارجية المصرية أصدرت بيانها ردا على تقرير العفو الدولية بعنوان شباب مصر من المظاهرات إلى السجون” تناولت فيه المنظمة حالات اعتقال وسجن على خلفية قانون التظاهر.

وقالت حسيبة حاج صحراوي، من منظمة العفو الدولية، إن السلطات المصرية أظهرت أنها لا تتورع عن عمل أي شيء في محاولاتها لمواجهة كل التحديات لحكمها.

وكان السيسي قد توعد -عقب اغتيال النائب العام هشام بركات والهجمات الدامية على قوات الأمن والجيش في سيناء- بتشديد القوانين لتنفيذ ما وصفها بالعدالة الناجزة، في إشارة إلى أحكام المؤبد والإعدام التي صدرت بحق الرئيس محمد مرسي وقيادات في الإخوان المسلمين.

وقال السيسي أثناء تشييع جنازة بركات -الذي اغتيل الاثنين الماضي في تفجير استهدف سيارته- إن يد العدالة مغلولة بالقوانين، وإن هناك حاجة الآن أكثر من أي وقت مضى إلى محاكم وقوانين تحارب “الإرهاب“.

وكانت أجهزة الدولة قد سارعت إلى اتهام جماعة الإخوان المسلمين باغتيال النائب العام، وذلك قبل اكتمال التحقيقات في الحادث.

 

 

*نجل “طارق خليل” يروى تفاصيل مروعة عن استشهاد والده

قال محمد طارق خليل، نجل القيادي بجماعة ‏الإخوان المسلمين بمحافظة السويس طارق خليل، إن الأسرة علمت بوجود جثة والده في مشرحة زينهم من “فاعل خير“.

 وقال مصدر مسئول في الجماعة، في وقت سابق، إن خليل “تعرض للاغتيال من قبل قوات الأمن، بعد إخفائه قسرياً، قبل ثلاثة أسابيع”. وأضاف محمد في اتصال هاتفي مع الأناضول، “والدي مختف قسريًا منذ 19 يونيو الماضي، عندما تم اعتقاله أثناء نقله د.محمد سعد عليوة، عضو مكتب الإرشاد بالجماعة لأحد المستشفيات بالقاهرة لإسعافه، ومنذ ذلك الحين ونحن لا نعلم أي شيء عن والدي”. وتابع “فوجئت أمس باتصال من فاعل خير، يعمل بمشرحة زينهم  يبلغني أن والدي موجود بالمشرحة منذ خمسة أيام (28 يونيو الماضي)، وعندما ذهبت لاستلام جثة والدي شاهدت آثار تعذيب صعقًا بالكهرباء في أماكن متفرقة من جسده”. وأشار نجل خليل، إلى عدم استلام أسرته تقرير الوفاة من مصلحة الطب الشرعي حتى الآن، لافتا أن الأطباء المعنيين أبلغوهم أنه “جاري كتابة تقرير الوفاة“.

 وحمّل محمد، أجهزة الأمن مسئولية الواقعة، مؤكدًا أن والده كان “يحظى بحب واحترام الجميع، وأنه لم يشارك في عمليات عنف، ولم يرتكب أي جرائم من أي نوع حتى وفاته“.

 من جانبه؛ نفى مصدر أمني بمديرية أمن السويس رفض الكشف عن اسمه للأناضول، الاتهامات التي وجهتها أسرة خليل لأجهزة الأمن بالمسؤولية عن مقتله، لافتًا إلى وجود احتياطات أمنية موسعة قامت بها قوات الأمن بالسويس استعدادًا لتشيع جثمان خليل 

 

 

*المركزي” يفتح الباب لاشتعال الدولار .. وتجار: “الأسعار هتولع نار

فتح البنك المركزي المصري الباب أمام الدولار الأمريكي للارتفاع مقابل الجنيه المصري، وذلك بعد أن أعلن أمس الخميس، ارتفاع سعر الدولار إلى 7.63 جنيهات خلال العطاء الدولاري بعد استقراره على مدار نحو خمسة أشهر عند حاجز 7.53 جنيهات في مطلع فبراير الماضي، الأمر الذي يشير إلى اتجاه البنك لترك الجنيه لتسجل قيمة الحقيقية مقابل الدولار، الذي يؤكد الخبراء انها تزيد عن الـ10 جنيهات للدولار.

فالرغم من الهدوء النسبي بسوق الصرف المصري خلال الأشهر الماضية، بسبب إجراءات المركزي في فبراير الماضي، ألا أن سعر صرف الدولار حقق مقابل الجنيه المصري قفزة كبيرة بلغت 15 قرشا مرة واحدة في تعاملات الخميس، ليصل إلى 7.8 جنيه رغم استمرار البنك المركزي المصري في طرح العطاءات الدولارية الاستثنائية للبنوك الرسمية.

وقال المركزي المصري” في بيان نشره على موقعه الإلكتروني أمس، إنه باع خلال العطاء الدولاري رقم 383 نحو 38.8 مليون دولار، بمتوسط سعر للدولار 7.63 جنيهات، من إجمالي 40 مليون دولار، الأمر الذي دفع الدولار في كلاً من السوق الرسمي والسوداء إلى الارتفع بقوة أمام الجنيه، حيث ارتفع بواقع 10 قروش ، لتسجل العملة الأمريكية مستويات تاريخية قدرها 7.73 جنيهات للبيع، و7.70 جنيهات للشراء.

من جانبهم يرى تجار مصريين أن ارتفاعات الدولار المتكررة ستتسب في قفزة قوية للأسعار السلع، حيث تعتمد مصر على أكثر من 60% من الغذاء المستورد مما سيعرض الأسعار للاشتعال في الأسواق بحسب التجار، فمن المتوقع أن تؤدي هذه الارتفاعات الى ارتفاعات مماثلة في أسعار السلع والخدمات

وكانت مصر قد أعلنت في وقت سابق أنها قد تمكنت من القضاء على السوق السوداء، لكن من شأن هذا الارتفاع أن يعيد النشاط بقوة لسوق السوداء، فبحسب متعاملون في السوق غير الرسمي، إن تعاملات نهاية الأسبوع الماضي شهدت أكبر ارتفاع للدولار مقابل الجنيه، منذ إعلان البنك المركزي المصري بعض الإجراءات الاستثنائية، وتقييد التعاملات بالدولار.

وارتفع سعر الدولار في بعض الشركات ليسجل نحو 7.80 جنيهات، بعدما كان لا يتجاوز نحو 7.63 جنيهات في تعاملات بداية الأسبوع الماضي، وهي تعد أكبر ارتفاعات يسجلها الدولار مقابل الجنيه خلال الأشهر الثلاثة الماضية

 

 

*الصحة: وفاة شخص خلال اشتباكات بين المتظاهرين والأمن فى دار السلام

أكد الدكتور خالد وشاحى، رئيس الإدارة المركزية للرعاية العاجلة والحرجة بوزارة الصحة، وفاة شخص يدعى أحمد محمود يبلغ من العمر 23 عامًا خلال الاشتباكات التى شهدتها منطقة دار السلام اليوم بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للرعاية العاجلة فى تصريحات صحفية، أنه تم نقله إلى مستشفى الفاروق الخاصة فور إصابته، وتوفى متأثرًا بجراحه، وتم إرسال جثمانه إلى المشرحة.

 

*ولاية سيناء” ينشر صور إطلاق الصواريخ على النقب ويكذّب الجيش

كذّب تنظيم “ولاية سيناء”، رواية الجيش المصري الذي نفى فيها إطلاق أي صاروخ من سيناء تجاه الأراضي المحتلة عام 1948، حيث نشر المكتب الإعلامي للتنظيم صورا للصواريخ أثناء إطلاقها تجاه إسرائيل” اليوم الجمعة.

وفي بيان نُشر عبر حسابات تنظيم الدولة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر، أعلن تنظيم “ولاية سيناء” استهداف “المغتصبات اليهودية في فلسطين المحتلة، بثلاثة صواريخ غراد، وذلك لجرائمهم المتكررة، والتي كان آخرها مساندتهم للمرتدين في غزوة الشيخ أبي صهيب الأنصاري“.

كما تظهر الصور، لحظة إطلاق صواريخ “الغراد” الثلاثة من منطقة صحراوية، في توقيت واحد.

وكان أفيخاي أدرعي، الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أعلن ظهر اليوم سقوط صواريخ في منطقة “أشكول” في صحراء النقب ومصدره من سيناء، ناشرا عبر حسابه الرسمي في “تويتر” صورة لأحد الصواريخ الذي يشبه إلى حد كبير، الصواريخ التي نشرها “ولاية سيناء“.

إلّا أن محمد سمير، المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية سارع إلى تكذيب أدرعي، قائلا: “تلك المزاعم عارية عن الصحة، جملة وتفصيلا”، وأضاف: “ما المصلحة في ضرب إسرائيل بالصواريخ“.

وزعم محمد سمير أن “الحالة الأمنية في شبه جزيرة سيناء جيدة جدا”، بالرغم من أن تنظيم “ولاية سيناء” أوقع قبل يومين أكثر من مائة قتيل من الجيش المصري، فيما يقوم التنظيم ذاته بتفجيرات عديدة تطال مواقع للجيش في سيناء.

 

 

*قصف عنيف لطائرة أباتشي مصرية غرب رفح والشيخ زويد

قصفت طائرة حربية مصرية من طراز أباتشى، مناطق غرب رفح، ومناطق جنوب غرب الشيخ زويد.

وأفاد شهود عيان، أن الطائرة أطلقت صواريخها على 3 مواقع يحتمل أن تكون لجماعات مسلحة.

ولم تعرف حتى هذه اللحظات نتائج القصف، أو المواقع التى تم قصفها. فيما تنتاب أهالي الشيخ زويد حالة من الخوف.

 

*السيسي يختفي تماما عن الأنظار بعد هجمات سيناء

لاحظ مراقبون اختفاء رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي من المشهد الإعلامي لليوم الثالث على التوالي، الجمعة، في مصر بعد هجمات سيناء، حيث كان آخر ظهور إعلامي له الثلاثاء، في الكلمة التي ألقاها خلال الجنازة العسكرية للنائب العام هشام بركات الثلاثاء.

 

وكان السيسي قطع زيارته إلى إثيوبيا، يوم 30 كانون الثاني/ يناير الماضي، حيث كان يحضر قمة الاتحاد الأفريقي، عائدا إلى مصر، بعد هجمات دامية في سيناء، أسفرت عن مصرع نحو 40 شخصا، معظمهم من الجنود، حيث رأس اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وظهر أمام مقره، وإلى جواره أعضاء المجلس، وهو يتوعد بالانتقام.

 

لكن المجلس عقد اجتماعه الأربعاء، في غياب السيسي، برغم وجوده في القاهرة، وكانت جريدة “الشروقذكرت أنه سيتم عقد اجتماع للمجلس، برئاسة السيسي، وبحضور جميع أعضائه، لمناقشة الأوضاع في سيناء.

 

وعقد المجلس اجتماعه الذي وُصف بالطارئ، لبحث آخر تطورات الموقف في سيناء- برئاسة القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، وهو الخبر الذي تجاهلت نشره الصحف القومية المملوكة للنظام، ومعظم الصحف المستقلة، على غير عادة هذه الصحف، في حالة رئاسة السيسي للاجتماع.

 

كما غاب السيسي يوم الخميس عن زيارة الضباط والجنود المصابين خلال الهجمات، الذين يخضعون للعلاج حاليا في مستشفيات القوات المسلحة.

 

وفي المقابل، زار كل من وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، ورئيس الأركان الفريق محمود حجازي، وهي الزيارة التي تجاهلت معظم الصحف المصرية الإشارة إليها كذلك.

 

تحضير صحفي للسيسي

 

ويبدو أنه لتعويض هذا الغياب -وفق مراقبين- نقلت صحيفة “الوطن”، الخميس، عن مصادر مطلعة” قولها إن “عبد الفتاح السيسي تابع تطورات الأوضاع، وأكد لقوات الأمن المسؤولة عن سيناء أنه لن يهدأ هو أو الشعب المصري كله إلا بعد تطهيرها نهائيا من الإرهاب، وأن الجيش لن يترك ثأر أي شهيد سقط أو سيسقط على أرض سيناء، ونقلت عنه قوله: “مش عاوز إرهابي واحد يفلت من العقاب.. ولازم يذوقوا نار جهنم بجد، ويعرفوا أن الدم المصري غالي“.

 

ولم تذكر الصحيفة أين قال السيسي هذا الكلام، ومتى قاله لقوات الأمن المسؤولة عن سيناء، برغم أنه لم يتوجه إليها، ولم يزرها، بعد الهجمات الفاجعة، لا هو، ولا وزير دفاعه، ولا أي من كبار قادة جيشه.

 

عفيفي: السيسي يناقش التنحي للمجلس العسكري

 

وفي تفسير هذا الاختفاء، زعم العقيد عمر عفيفي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن السيسي يناقش التنحي والتخلي عن السلطة للمجلس العسكري، وتعيين نائب لرئيس الجمهورية (الخطة مستقبل وطن).

 

وذكر عفيفي أن مصادر أفادت بأن السيسي ناقش الأربعاء فكرة التنحي، وتسليم السلطة للمجلس العسكري لإدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية للتمهيد لانسحاب الجيش تماما من الحياة السياسية، ومنعا لسقوط الدولة، وعودة الإخوان للحكم.

 

وأضاف عفيفي أن السيسي أكد أنه على أتم استعداد للتخلي عن السلطة لو كان وجوده في الحكم هو المشكلة، ومستعد لتسليم السلطة للمجلس العسكري لو كان ذلك سيحل مشكلة مصر، وسيمنع انهيار المؤسسة من التصادم مع الشعب، كما صرح السيسي بأنه لابد من الترتيب لذلك، وعدم ترك البلاد في مهب الريح، وأطلقوا علي الخطة (الخطة مستقبل وطن).

 

وأشار إلى أن الحضور اتفقوا علي مناقشة الطرح مع الشركاء والأصدقاء من الحكومات العربية والأجنبية لاستطلاع آرائهم ومقترحاتهم في ذلك الأمر، وأنه يبدو أن ذلك الطرح بدأ يأخذ شكل الجدية داخل المجلس العسكري بعدما أكدت التقارير الأمنية أن شعبية السيسي تنهار بالتدريج نظرا لعدم تحقيق أي إنجازات اقتصادية، وتخلي رجال أعمال مبارك عن المشاركة في تشغيل المصانع المتوقفة، وتشغيل العمال العاطلين، كما أكدت التقارير انخفاض الروح المعنوية بين الضباط والجنود، ورفض البعض تنفيذ أوامر النقل لسيناء، والمنطقة الغربية.

 

استياء في جنازات القتلى

 

إلى ذلك، شيع المئات من أهالي قرية طليا مركز أشمون بمحافظة المنوفية جنازة ملازم أول “محمد أشرف حماد “، وهو أحد قتلى هجمات سيناء من المسجد الكبير بالقرية، وسط استياء من أسرة القتيل، وأهالي القرية لغياب محافظ المنوفية، ومدير الأمن عن حضور الجنازة، وتقديم واجب العزاء.

 

دعوة لإقالة وزيري الداخلية والدفاع

 

وفي ما بدا أنه تململ في صحف الانقلاب، تساءلت صحيفة “التحرير”، الموالية للسيسي، الخميس: “متى يقيل الرئيس وزيري الداخلية والدفاع؟ وأين خطط تأمين سيناء؟”، مكذبة الرقم الذي ذكره بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة لقتلى الجيش في مواجهات سيناء، وهو 17 قتيلا، و13 مصابا، إذ نقلت عن مصدر طبي سقوط 64 شهيدا، وعن شهود عيان: 100 شهيد.

 

وقالت الصحيفة إن أجهزة الدولة التنفيذية والأمنية والمعلوماتية حافظت على نهج الارتباك والفشل ذاته في إدارة الأزمات والمعركة الشرسة المتصاعدة مع الإرهاب، ولا عزاء للشعب المكلوم لسقوط أبنائه، إما برصاص الغدر، وإما بعجز أصحاب المسؤولية عن أداء مهامهم في حفظ أمن وسلامة البلد، على حد قولها.

 

وتضاربت التقارير حول الأعداد الحقيقية لعدد ضحايا هجمات سيناء، ففي الوقت الذي قدرت فيه وكالات عالمية الخسائر البشرية بين صفوف الجيش المصري بما يتجاوز الثلاثين على أقل تقدير، أفاد بيان مصور للقيادة العامة للقوات المسلحة بسقوط 17 عسكريا، بينهم أربعة ضباط، فضلا عن إصابة نحو 20 آخرين.

 

 لكن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قال في بيان أصدره، الخميس: “يدين الأمين العام للأمم المتحدة الهجمات الإرهابية التي وقعت في الأول من يوليو 2015 بسيناء، والتي ذكرت تقارير أنها قتلت أكثر من 70 جنديا مصريا، بالإضافة إلى إصابة العشرات“.

 

 

*إيقاف “أحمد الميرغني”.. بسبب هجومه على السيسي

قرّر مجلس إدارة نادي وادي دجلة المصري استبعاد لاعب خط وسط الفريق الأول في النادي، أحمد الميرغني، من قائمة الفريق التي ستُواجه الأهلي مساء الخميس، وذلك بسبب هجومه على عبدالفتاح السيسي، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“.

وكان لاعب خط وسط نادي الزمالك السابق قد شنَّ هُجوماً لاذعاً على قائد الانقلاب مُحملاً إياه مسؤولية الهجمات المتزامنة التي استهدفت قوات الجيش المصري وعناصر الشرطة شمال سيناء المصرية، يوم أمس الأربعاء، وذهب ضحيتها أكثر من ثمانين قتيلاً.

وكتب لاعب فريق وادي دجلة المصري، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مُوجهاً خطابه للسيسي: “قلت للناس انزلوا فوّضوني علشان أحارب الإرهاب.. الناس نزلت وملت الشوارع، رغم أن المفروض أن ده شغلك ومش محتاج تفويض علشان تشوف شغلك، بس ماشي هنعديها، ومن ساعتها والكل بيموت مدنيين وجيش وشرطة وانت فين من كل ده؟“.

ومضى وسط ميدان نادي الزمالك سابقاً قائلاً: “كل اللي بناخدوا منك كلام، أنت فاشل ومسؤول عن كل نقطة دم في البلد دي وصحيح الرجالة اللي بتموت في سيناء دي هتعمل حداد عليهم وتلغي المسلسلات ولا دول مش زي النائب العام؟“.

ولم ترق تصريحات “الميرغني” لمجلس إدارة نادي وادي دجلة المصري، الذي قرّر استبعاده عن قائمة الفريق التي ستُواجه الأهلي، مساء الخميس، في المواجهة المؤجلة من الأسبوع الحادي والعشرين من بطولة الدوري المصري لكرة القدم، وذلك وفقاً لما أوردته الصحف المصرية على لسان حازم خيرت مدير الكرة في النادي.

 

*لماذا خفض البنك المركزي الجنيه أمام الدولار 10 قروش؟

قال محللان من بنكي استثمار إن انخفاض سعر صرف الجنيه مقابل الدولار 10 قروش في عطاء البنك المركزي اليوم الخميس كان إجراء متوقعا في ظل احتفاظ الجنيه بقيمة أكبر من قيمته العادلة في الوقت الذي يسعى فيه إلى جذب تدفقات دولارية وتعزيز القدرات التنافسية للصادرات المصرية.

وسمح البنك المركزي للجنيه بالانخفاض، اليوم الخميس، للمرة الأولى في خمسة أشهر، وهبطت العملة المحلية عشرة قروش وبلغت أقل مستوى منذ بدء نظام العطاءات في ديسمبر 2012، ليصل سعر صرف الدولار إلى 7.63 جنيه.

تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار هو محاولة من المركزي لجذب تدفقات دولارية، والتي تحتاجها البلاد لتمويل عمليات استيراد الطاقة وتنفيذ مشروعات البنية الأساسية التي تعتمد عليها لتحفيز النمو الاقتصادي في الفترة المقبلة”، كما يقول محمد أبو باشا، محلل الاقتصاد الكلي بالمجموعة المالية هيرمس.

ويضخ الأجانب الذين يستثمرون في أذون الخزنة والسندات الحكومية العملة الأمريكية في القطاع المصرفي بمصر، حيث يحتاجون لتحويل الدولار للعملة المحلية للاستثمار في أذون الخزانة والسندات التي تصدرها الحكومة، ويعيد المستثمر الأجنبي تحويل عوائد تلك الأذون إلى الدولار عندما يتخارج من السوق المصري.

ويقول أبو باشا إن المستثمرين الأجانب في أدوات الدين بالعملة المحلية لا يقبلون حاليا على هذه الأدوات بسبب مخاطر تراجع الجنيه أمام الدولار مما سيقلل من عائد هذه الاستثمارات الذي يحصلون عليه بالعملة المحلية.

 

خفض هذه المخاطر يساعد على جذب رؤوس الأموال تلك خاصة مع ارتفاع عائد أدوات الدين المحلية“.

ويشير محلل هيرمس إلى أن المستثمرين الأجانب كانوا يستحوذون على نحو ربع سوق أذون الخزانة بالعملة المحلية قبل انتفاضة 25 يناير، حيث تقبل هذه الفئة على أدوات الدين المحلية لارتفاع سعر الفائدة فيها مقارنة بأدوات الدين بالدولار التي تقترب فائدتها من الصفر.

لكن مساهمة المستثمرين الأجانب في هذا السوق تراجعت حاليا لأقل من 1% مع انخفاض الاحتياطي من النقد الأجنبي مما يزيد من مخاطر تراجع قيمة الجنيه.

وبلغ حجم احتياطيات النقد الأجنبي في مايو الماضي 19.5 مليار دولار متراجعا من نحو 36 مليار دولار قبل انتفاضة 25 يناير.

ويقول هاني جنينة، رئيس البحوث ببنك الاستثمار فاروس، إن تخفيض المركزي للعملة المحلية جاء مدفوعا برغبته في تخفيض قيمة الجنيه أمام اليورو الذي تراجع أمام العملة المحلية خلال الفترة الماضية.

ويوضح جنينة أن اليورو مرشح للتراجع أمام الدولار خلال الفترة المقبلة في ظل احتدام أزمة مديونية اليونان والتوقعات برفع سعر الفائدة الأمريكية خلال هذا العام، مما يحول استثمارات في أسواق العملات من اليورو إلى الدولار للاستفادة من الفائدة الأمريكية، الأمر الذي يضعف من العملة الأوروبية.

ويقول جنينة إن قوة الجنيه أمام اليورو خلال الفترة الماضية كانت تضر بأرباح المصدرين المصريين إلى الأسواق الأوروبية وتشجع على استيراد المنتجات المسعرة باليورو.

ويبلغ متوسط سعر شراء اليورو في السوق المصرية 8.45 جنيه مقارنة بـ9 جنيهات في نهاية أكتوبر الماضي، بحسب بيانات المركزي.

ويرى جنينة أن المركزي يستهدف تخفيض الجنيه حتى يصل متوسط سعر الدولار في البنوك إلى نحو 8 جنيهات.

 

*واشنطن بوست:هجمات سيناء تتحدى مزاعم السيسي حول الاستقرار

وصفت صحيفة “واشنطن بوست” الهجمات المنسقة، التي قام بها مسلحون تابعون لتنظيم ولاية سيناء، بأنها الأكثر تقدما من التي يقوم بها التنظيم ضد جيش يعد من أقوى جيوش المنطقة ومنذ عقود، ويتحدى مزاعم مصر وجهودها بأنها ساحة للاستقرار في المنطقة، التي تعيش حالة من الفوضى والعنف.

ويشير التقرير إلى أنه في الوقت الذي قام به النظام الديكتاتوري في مصر بسحق المعارضة المصرية، وعزز من دور الجيش المصري، فإن الموالين المصريين لتنظيم الدولة استطاعوا السيطرة على بلدة عدد سكانها 60 ألف نسمة.

وتذكر الصحيفة أن الهجوم جاء بعد يومين من اغتيال شخصية قضائية بارزة، وهو النائب العام هشام بركات، الذي فجرت قنبلة في موكبه في القاهرة

ويبين التقرير أن التمرد في سيناء زادت قوته منذ قيام عبد الفتاح السيسي بالإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في عام 2013. وقد أعلن أحد أقوى التنظيمات في سيناء ولاءه لتنظيم الدولة في نوفمبر من العام الماضي.

وتنقل الصحيفة عن الزميل الزائر لمعهد دراسات الأمن الوطني في تل أبيب زاك غولد، قوله إن طبيعة هجوم الأربعاء “جديدة ومثيرة للقلق”. ويضيف غولد، وهو متخصص في شؤون سيناء، أن المتشددين الذين يطلقون على أنفسهم “ولاية سيناء” قد تحولوا من حرب العصابات إلى مواجهة منسقة، ويقول:  “هذا ليس هجوما من هجماتهم العادية (إضرب وأهرب)، ويبدو أنهم يخططون لعملية طويلة”.

ويتابع غولد للصحيفة بأنه ليس من الواضح إن كان المتشددون أرادوا السيطرة على البلدة، أم أنهم جروا الجيش المصري إلى حرب مدن، لافتا إلى أن كلا الخيارين “غير مسبوقين”.

ويلفت التقرير إلى أن سكان سيناء، الذين تم الاتصال بهم عبر الهاتف، أو ممن وضعوا تفاصيل على وسائل التواصل الاجتماعي، وصفوا مشاهد الذعر في المنطقة. وقد وصف اثنان على “فيسبوك”  المشاهد بأنها جهنمية، حيث الجثث الملقاة في شوارع الشيخ زويد.

وتورد الصحيفة أن شهود عيان قالوا إن السكان استخدموا الحمير من أجل نقل الجرحى إلى أقرب مستشفى عام، مشيرين إلى أن سيارات الإسعاف لم تستطع الوصول إلى البلدة؛ بسبب شدة القتال. وقال مسؤولون أمنيون إن المسلحين ظهروا من أسطح المنازل لإطلاق النار على المراكز العسكرية.

وتقول الصحيفة إن ولاية سيناء أعلنت الأربعاء الماضي أنها هاجمت الجيش المصري بسيارات مفخخة وأسلحة ثقيلة، واستهدفت 14 نقطة تفتيش ونادي ضباط الجيش في منطقة الشيخ زويد، التي تبعد 115 ميلا عن القاهرة.

وينوه التقرير إلى أن الهجوم قد بدأ في الساعة السابعة صباحا، واستمرت المواجهات لساعات طويلة. وأعلن التنظيم في بيان آخر أنه زرع محيط شرطة الشيخ زويد بالألغام.

 

ارتقاء شهداء وتصديق على احكام اعدام واحالة للمفتي. . الخميس 2 أبريل. . اتفاق امريكي ايراني على النووي

أوباما ايرانارتقاء شهداء وتصديق على احكام اعدام واحالة للمفتي. . الخميس 2 أبريل. . اتفاق امريكي ايراني على النووي

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إرتقاء شهيد برصاص الداخلية في المعادى جراء إعتداء الأمن علي المتظاهرين

إرتقاء شهيد برصاص حي لداخلية الانقلاب في حي المعادى جراء إعتداء الأمن علي المتظاهرين المنددين بحكم العسكر.

 

*ارتقاء شهيد بالمنوفية قاوم اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب فأطلقت عليه الرصاص

ارتقى أحد شباب المنوفية شهيدا إثر اطلاق قوات أمن الانقلاب الرصاص عليه أثناء محاولة اختطافه.
وطاردت قوات أمن الانقلاب الشهيد في شوارع مدينة شبين الكوم لاختطافه وأطلقت عليه الرصاص الحي عندما فشلت في اللحاق به فارتقى شهيدا على الفور.

 

*مجلس النواب الأمريكي: الاتفاق النووي مع ايران انحراف عن أهداف أوباما

*الاتفاق على النووي الإيراني ينزل بأسعار النفط 3 دولارات

نخفض خام القياس العالمي، مزيج نفط برنت، 3 دولارات اليوم الخميس، مواصلاً خسائره بعد دعوة القوى العالمية المتفاوضة للتوصل إلى اتفاق نووي مع إيران، إلى مؤتمر صحافي.
وكانت المحادثات بين إيران والقوى العالمية الكبرى لتسوية النزاع حول برنامج طهران النووي، مُدّدت يوماً ثانياً، بعد انقضاء الموعد النهائي للمحادثات في نهاية مارس

 

* ننشر تفاصيل 25 دقيقة من الهجوم المسلح على كمائن الجيش بسيناء

أكد شهود عيان بالشيخ زويد أن نحو 30 مسلحا يستقلون 5 سيارات دفع رباعي من طراز “كروز” نفذوا هجمات مسلحة على 3 كمائن عسكرية، باستخدام قذائف صاروخية من طراز “آر بي جيه”، وبتغطية من مسلحين آخرين بقذائف الهاون عن بعد.

وأضاف شهود العيان أن السيارات الخمس رابطت بالقرب من الكمائن، ومن ثم هاجم المسلحون الذين يعتلونها الكمائن بقذائف الـ آرب بي جيه، أعقبها سقوط العشرات من قذائف الهاون التي تم إطلاقها من عناصر كانت تتواجد خلف السيارات لتغطية الهجوم وإرباك القوات وإيقاع أكبر عدد من القتلى في صفوف القوات.

وأشار الشهود إلى أن المسلحين باغتوا قوات الجيش بالهجمات المتلاحقة التي لم يستطيع الجنود صدها لاستخدامهم أسلحة خفيفة، فيما جاء رد الفعل والتعامل من خلال المدافع المثبتة على الدبابات بعد تمكن المسلحون من مغادرة المواقع التي تتواجد بها الكمائن.

واستمرت الاشتباكات بين المسلحين وقوات الجيش لنحو 25 دقيقة، لم تستطيع القوات مجابهة الهجوم العنيف الذي استخدم خلاله المسلحون الأسلحة الثقيلة من عيار 500م و250 مم، ما أسفر عن وصول طلقات نارية إلى منازل المواطنين نتيجة كثافة إطلاق النيران، الأمر الذي أسفر عن مقتل مواطن وإصابة 3 آخرين بينهم طفل عمره 12 سنة يالشيخ زويد.

وحسب شهود العيان فإن المسلحين أطلقوا النيران على سيارات إسعاف كانت في طريقها لإجلاء الجنود من مواقع الهجمات، ولم تستطيع الإسعافات الوصول إلا بعد مرور قرابة 40 دقيقة، مما ساهم في وفاة عدد من العسكريين نتيجة استمرار نزفهم بغزارة بمواقع الهجمات.

وتشهد محافظة شمال سيناء حالة شديدة من الاستنفار الأمني بعد الحادث، وأغلقت القوات الطريق الدولي “العريش – الشيخ زويد – رفح” بصورة كاملة، وفرضت حظر التجوال بكافة أنحاء مدن الحدود الشيخ زويد ورفح، وحذرت المواطنين من النزول إلى الشوارع والأسواق تحت طائلة النيران.

فيما رفعت مديرية أمن شمال سيناء حالة الطوارئ القصوى وعززت من القوات والآليات أمام المقرات الأمنية والمنشآت الحيوية والحكومية، تحسبا لتجدد وقوع هجمات مسلحة من قبل مسلحين على المقرات الأمنية.

وتشهد الكمائن الأمنية المنتشرة على الطريق الدولي القنطرة – العريش، إجراءات أمنية مكثفة، وتصطف المئات من السيارات أمام كمائن بالوظة وبئر العبد والميدان بمداخل شمال سيناء والعريش الغربية، للخضوع لإجراءات التفتيش الدقيقة على الرخص والأوراق والهويات للسيارات والسائقين والركاب، حيث يتم فحص كافة البطاقات الشخصية من خلال أجهزة الكمبيوتر المتواجدة بالكمائن

 

*القضاء العسكري يحبس أستاذ جامعي و7 طلاب 5 سنوات بتهمة التظاهر

قضت محكمة القضاء العسكري بالمنصورة، اليوم الخميس، بالسجن 5 سنوات لأستاذ بجامعة المنصورة و7 آخرين من الطلاب في قضية تظاهر.
والمعتقلون الصادر بحقهم الحكم، هم:”الدكتور عبد الدايم شريف، عضو هيئة التدريس بكلية العلوم جامعة المنصورة، ومحمود مصطفى فهمي عبداللطيف، طالب بالفرقة الثالثة كلية تمريض، ومصطفى محمود عطية إبراهيم، طالب بالفرقة الثالثة كلية تمريض، وأحمد أشرف أبوالفتوح، طالب بكلية التجارة، وخالد محمد محمود القطب، طالب بكلية الهندسة جامعة النيل، ومعوض معوض عبدالوهاب طالب بهندسة السلاب، وسلمان عبدالمقصود إبراهيم طالب بحاسبات الدلتا، وخالد محمد عبده محمد، طالب بكلية تربية رياضية”.
يُشار إلى أن الطلاب اعتقلوا يوم 4 يونيو الماضي بعد اشتراكهم في مظاهرة ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات بالتظاهر، والانضمام لجماعة محظورة، والاعتداء على منشآت حكومية في القضية “رقم ١٠٧٥٣ لسنة ٢٠١٤ جنح أول”.

 

*التصديق على إعدام 7 من معارضي الحكم العسكري في مصر

أفادت مصادر مطلعة بالتصديق على إعدام سبعة من معارضي حكم العسكر في قضية عرب شركس.

وكانت محكمة الجنايات العسكرية بمنطقة الهايكتسب، بطريق السويس الصحراوي، قضت بتاريخ 21 أكتوبر 2014، بإعدام سبعة من المتهمين في القضية المذكورة، والمعروفة إعلاميًا باسم “عرب شركس”، بالإضافة إلى المؤبد لشخصين آخرين.

ووجهت النيابة العسكرية  للمتهمين، تهمة “تنفيذ هجوم مسلح استهدف حافلة تقل جنود الجيش في منطقة الأميرية بالقاهرة، ما أسفر عن مصرع مساعد بالقوات المسلحة في 13 مارس 2014، وقتل ستة جنود في كمين للشرطة العسكرية في منطقة مسطرد في 15 مارس 2014، وقتل ضابطين أمن بمخزن عرب شركس بتاريخ 19 مارس 2014 حال ضبطهم وفق ما قررته النيابة العسكرية”، وفقًا لنص الاتهامات.

 

*إحالة أوراق 5 متهمين في أحداث كرداسة إلى المفتي

قررت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة محمد ناجى شحاتة، إحالة أوراق 5 معتقلين لفضيلة مفتي الجمهمورية وذلك فى إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث كرداسة” حيث كانت المحكمة قضت بإعدامهم غيابيًا قبل ذلك.

كما قررت المحكمة تحديد جلسة 4 مايو للنطق بالحكم النهائى على المتهمين بالدعوى.

كانت النيابة لفقت للمعتقلين تهمة الاشتراك فى “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة” التى وقعت فى أغسطس قبل الماضى، وراح ضحيتها 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالى تصادف وجودهما بالمكان، والشروع فى قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

 

*تأجيل محاكمة 23 معتقلاً بأحداث السفارة الأمريكية لجلسة 23 إبريل

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة اليوم الخميس، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضي الإعدامات المستشار محمد ناجى شحاتة، محاكمة 23 معتقلاً ، في ضوء قضية أحداث السفارة الأمريكية الثانية، التي وقعت في 22 يوليو 2013 إلى جلسة 23 إبريل الجارى مع استمرار حبس المتهمين ونسخ صورة من محاضر الجلسات وسماع الشهود.
أسندت النيابة للمعتقلين , عددًا من الاتهامات، من بينها: التجمهر وتعريض السلم العام للخطر، والإتلاف العمدي وتخريب مبان مخصصة للنفع العام وتعطيل القوانين، علاوة على حيازتهم الأسلحة واستعراض القوة وإرهاب المواطنين.

 

*صحة شمال سيناء 4 وفيات و19 مصابا من المدنيين في هجوم الشيخ زويد

أعلن الدكتور طارق خاطر، وكيل وزارة الصحة بـ شمال ‫‏سيناء، عن ارتفاع عدد الوفيات من المدنيين إلى 4 وإصابة 19 آخرين تصادف وجودهم أثناء استهداف كمائن للجيش اليوم

وأوضح خاطر أن الوفيات الذين تم التعرف عليهما هما: “ياسر يوسف حسين” 20 عاما، و “محمد سليم جمعة” 63 عاما، أما الإصابات تنوعت ما بين شظايا وطلقات نارية بمناطق مختلفة من الجسد، والمصابون هم

إبراهيم سالم سالمان، 48 عامًا، دينا محمد، 14 عامًا، ياسمين محمد، 16 عامًا، حنان سليم سالمان، 45 عامًا، محمود محمد، طفل عمره عام، عياد حسين عياد، 55 عامًا، أحمد حسين حميد، 36 عامًا، سليم سلامة سليمان، 30 عامًا، سلوى سلامة، 30 عاما، فاطمة عطا الله محمد، 35 عاما، عدى أحمد محمد، عمره عامان، وعبد الله علاء أحمد، 25 عاما”، وجميعهم الآن داخل مستشفى ‫‏العريش العام.

 

*أزهر الانقلاب” يستبعد 800 مدرس بزعم انتمائهم للإخوان

قرر شيخ العسكر الدكتور أحمد الطيب، استبعاد 800 مدرس رسميًّا، اليوم الخميس، بزعم انتمائهم لجماعة الإخوان .

وقال بيان صادر عن “أزهر الانقلاب”: لقد تابع د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر التقارير التي طلبها عن جميع المدرسين الذين يتعاملون بصفة مباشرة مع الطلاب بالمعاهد الأزهرية المختلفة على مستوى الجمهورية وذلك حرصًا على التزامهم بالمنهج الوسطي للأزهر، وورد في هذه التقارير ما يفيد وجود بعض المدرسين في عددٍ من معاهد الأزهر ينتمون فكريًّا إلى جماعة الإخوان، واتضح هذا من خلال عرضهم أفكارًا موجهة تبعد عن منهج الأزهر بحسب البيان.

أضاف البيان: جدد الإمام الأكبر توجيهاته إلى قطاع المعاهد الأزهرية بحرمان أي مدرس من دخول الفصول الدراسية والتعامل مع أبناء الأزهر الشريف حال بُعدِه بأفكاره عن منهج الأزهر الوسطي، وبناء على ذلك وبعد فحص ومتابعة المدرسين قرر قطاع المعاهد الأزهرية استبعاد 800 مدرس ومنعهم من إلقاء الدروس بشكل تام ونهائي وتحويلهم إلى أعمال إدارية حمايةً للطلاب والطالبات من أفكارهم المتطرفة، بحسب البيان .

 

*موقع عبري: طيران مصر أو إسرائيل قصف شحنة أسلحة لحماس بليبيا

قال موقع “ديبكا” الإسرائيلي: إن الحروب التي تشارك فيها إيران بالشرق الأوسط قد توسّعت، فبحسب المصادر العسكرية للصحيفة فإن طائرات حربية غير مؤكد مصدرها، قامت بقصف قاعدة عسكرية صغيرة جنوبي ليبيا كانت تحتوي على سلاح إيراني من المفترض نقله إلى حركة حماس في قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة أن الطائرات التي نفذت عمليات القصف تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي أو المصري، وذلك بحسب تقديرات خبراء عسكريين غربيين في شمال أفريقيا نقلت عنهم الصحيفة. إلى جانب ذلك، تضيف الصحيفة، فإن القاعدة العسكرية التي تم قصفها تعرف باسم “قاعدة براق”، وتقع في محافظة فزان جنوب غربي ليبيا. كما احتوت على أسلحة ومعدات وذخيرة اشترتها جهات إيرانية من السودان ونقلتها عن طريق تشاد من أجل نقلها لحركة حماس.

وتذكر الصحيفة أن عمليات نقل الأسلحة لحركة حماس تتم بالعادة عبر الأراضي المصرية وشبه جزيرة سيناء، ومن هناك إلى قطاع غزة. وفي حين أن التقديرات رجحت ضلوع الطيران الإسرائيلي أو المصري في العملية، فإن الجهات الرسمية في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية والمصرية رفضت الرد على هذا الخبر.

 

*في ذكري يوم اليتيم.. أطفال شهداء الشرعية: انتقام الله قادم

خلف الانقلاب العسكرى الدموى , إثر جرائمه الوحشية مئات الأيتام من الأطفال ,حرمهم الإنقلاب الدموى كرهاً من أحد والديهم أو كلاهما ,بعد قتلهم بدم بارد ,لا لذنب اقترفوه , أو لجرم ارتكبوه وإنما فقط لأنهم مناهضين لهذا الإنقلاب الدموى .

تحل ذكري يوم اليتم فى ظل الانقلاب الدموى , فى ظل تجاهل متعمد لإعلام العسكر لهؤلاء الأيتام الجدد الذى خلفهم الإنقلاب فى مشهد تتجسد فيه مدى عنصرية ودموية هذا النظام الإنقلابى بكافة أذرعه. تتفاوت أعمار الأيتام الذى خلفهم الانقلاب العسكرى ما بين الطفولة والشباب , ولكن هناك من حرموا من عطف الأب قبل مجيئهم للحياة من هؤلاء الطفلة رحمة عبد الخالق والتي ولدت بعد رحيل والدها بشهرين بعد معاناة للإنجاب دامت 8 أعوام .
حال رحمة لم يختلف كثيرا عن حال الطفلة ريناد عمرو – التي لم يكمل زواج أبيها بأمها نصف عام وانتقل إلى بارئه بعد إصابته بطلق ناري في رابعة العدوية، فقد خرجت إلى النور ، بعد ان حرمت من رؤية أبيها شابا يافعا .
أيتام ضد الإنقلاب
فى ظل توحد جراحهم ومعاناتهم دشن أبناء الشهداء من داعمى الشرعية حركة جديد تحت مسمى “أيتام ضد الإنقلاب ” بدت أولى فعالياتها فى إبريل الماضى حيث نظم هؤلا الصغار فعالية كبرى بالتزامن مع يوم اليتم رددوا خلالها العديد من الهتافات التى تكشف وحشية وجرم الإنقلابيين كان منها ” أي ذنب قتل أبي .. ليه خلتوني يتيم”، “لو صبرت عن قطع النور.. مكنش أبويا مات مقتول”، “ياللى بتسأل عايزين إيه.. عايز حق أبويا شهيد

جمعيات رعاية الأيتام
لم يقتصر جرم سلطات الانقلاب علي ترميل النساء وتيتم الاطفال بل امتد لأطفال الملاجىء ودور الأيتام ، حيث تم تجميد ما يقارب 1055 جمعية خيرية تكفل أكثر 540 ألف يتيم بزعم تمويلها من جمعيات إرهابية دون أن يجدوا لهم بدائل للإنفاق عليهم .

يقول الطفل “عبدالله النعناعى ” 7 سنوات ابن الشهيد هشام النعناعى الذى استشهد عقب فض لإعتصام رابعة بأسبوع متأثراً بجراحه: ” فى بعض الأحيان أشعر أن أبى حياً لم يمت وأن غيابه أمر مؤقت , وانه سيعود ليكمل تحفيظى للقرآن وتشجيعى على تلاوته , وأنه سيعود ليلعب معى وإخوتى الصغار كما كان دائماً حريص على أن يلعب معنا.
وأضاف عبد الرحمن أنا فخور بأبى وسأظل فخوراً به طوال حياتى فهو إمام المسجد الحافظ لكتاب الله صاحب الصوت الملائكى فى تلاوة القرآن أما من قتل أبى وحرمنى وإخوتي الصغار فليس لدى شك بأن الله سينقم منه فى الدنيا قبل الأخرة مؤكداً أنه لن يمل من الدعاء على قائد الانقلاب معتبراً انه المسئول الأول عن قتل والده وحرمانه وإخوته منه.

 

*تفاصيل حادثة مقتل الجنود المصريين الجديدة بسيناء

كشف مصدر أمني بشمال سيناء تفاصيل المجزرة الجديدة التي وقعت للجنود المصريين بسيناء فجر اليوم والتي أدت الى استشهاد عشرة جنود على الأقل فيما تتردد أنباء عن ارتفاع إعداد القتلى بصورة كبيرة واصابة العشرات .
وقال المصدر إن عناصر  تنتمي لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، نفذوا هجومًا مسلحًا على 4 كمائن أمنية، فجر اليوم، اثنين منهم بمدينة الشيخ زويد والآخرين برفح، وذلك في توقيت واحد، استخدمت خلالهم العناصر الإرهابية قذائف “آر بي جي” والأسلحة المتوسطة، واشتبكت معهم القوات بتلك الأكمنة اشتباكات عنيفة.
وأكد المصدر، أن العناصر  شنت هجومًا مسلحًا في توقيت واحد، استهدف كميني الوفاق وولي لافي بجنوب رفح، وكميني قبر عمير والبوابة بجنوب الشيخ زويد، وأطلقت العناصر قذائف “آر بي جيتبعها إطلاق نار مكثف من أسلحة ثقيلة، وردت عليهم القوات بتلك الأكمنة حتى دارت اشتباكات عنيفة، انتهت بفرار العناصر الإرهابية، مشيرًا إلى أن هناك الحادث أسفر عن استشهاد 10 مجندين ومقتل 15 إرهابيًا.