الأربعاء , 1 أبريل 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : طلاب

أرشيف الوسم : طلاب

الإشتراك في الخلاصات

إثيوبيا تتلاعب بالسيسي وساويرس يهاجم والكنيسة تؤازر. . الثلاثاء 5 سبتمبر. . السيسي أصر على إهانة نفسه في “قمة العشرين”

السيسي ينتظر دوره "بشكل مهين" لمصافحة أوباما خلال قمة العشرين بالصين

السيسي ينتظر دوره “بشكل مهين” لمصافحة أوباما خلال قمة العشرين بالصين

إثيوبيا تتلاعب بالسيسي وساويرس يهاجم والكنيسة تؤازر. . الثلاثاء 5 سبتمبر. . السيسي أصر على إهانة نفسه في “قمة العشرين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*برلمان العسكر” يسمح بمخالفات البناء مقابل تحصيل 300 مليار جنيه!

كشف معتز محمود، رئيس لجنة الإسكان في برلمان العسكر، عن دراسة اللجنة مشروع القانون الخاص بالتعامل مع مخالفات البناء فى دور الانعقاد الثاني مباشرة، مشيرًا إلى أن حجم الإيرادات التي سيتم تحصيلها نظير التصالح في مخالفات البناء ستتخطى الـ300 مليار جنيه.

 من جانبه قال يسري المغازي، عضو لجنة الإسكان، خلال اجتماع اللجنة، اليوم، إن مصر بها أكثر من مليون و250 ألف حالة مخالفة بناء على مستوى الجمهورية، ما بين تعلية أو مخالفة صريحة، ولهذا لا بد من إصدار تشريع خاص بالتعامل مع هذه المخالفات.

 يأتي هذا في إطار خطة الانقلابيين للحصول على أموال بشتى الطرق، والتي كان آخرها التصالح من كبار اللصوص من رجال أعمال المخلوع مبارك مقابل مبالغ زهيدة للغاية.

 

*تجديد حبس أعضاء فرقة أطفال الشوراع 15 يوما للمرة العاشرة

قرر قاضي المعارضات بشرق القاهرة، تجديد حبس أعضاء فرقة أطفال الشوراع، المتهمين بنشر فيديوهات مسيئة لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

كانت قوات الأمن اعتقلت الشبان ، في مطلع مايو الماضي بعد تداول فيديوهات غنائية عبر اليوتيوب، حيث لفقت النيابة تهمة قلب نظام الحكم، وإنشاء جماعة تعمل بعيدا عن مبادئ الدولة.
يذكر أن الشبان تقدموا سابقا بعدة طلبات للاستئناف على قرار تجديد الحبس الصادر في حقهم لكن تم رفضها، وجددت المحكمة حبسهم، اليوم الإثنين، للمرة العاشرة.

 

*سلطات الإنقلاب تعتقل طالبين وتخفيهما قسريا بديرب نجم بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب العسكري، صباح اليوم الإثنين، طالببين واخفتهم قسريا بعد عدم عرضهم علي النيابة، بديرب نجم.
وبحسب شهود عيان فإن قوات أمن الإنقلاب بمدينة ديرب نجم، شنت فجر اليوم الإثنين
حملة اعتقالات همجية، لعدد من بيوت رافضي حكم العسكر بالمدينة ، ما أسفرت عن اعتقال، إثنين من الطلاب هم: محمد علي إبراهيم محمد، من قرية الصانية “17 سنة”، طالب في الصف الثالث الثانوي الأزهري، وهو مريض بمرض السكر،والده معتقل منذ عدة شهور، و أحمد سعيد الإكراشي، من قرية العصايد “20 سنة، طالب بالفرقة الثانية بكلية التجارة جامعة الزقازيق، واقتادتهما لجهة غير معلومة، ولم يتم عرضه علي النيابة، مما تعد جريمة إخفاءا قسريا بحق الطالبين.
وحملت أسرتا الطالبين، كلا من مأمور مركز شرطة ديرب نجم، ورئيس فرع الأمن الوطني، ومدير أمن الشرقية، ووزير دتخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتيهما، مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية التدخل العاجل، لرفع الظلم الواقع عليهما والإفراج عنهما.

 

 

*مصر للطيران: ليس من مصلحة أحد إخفاء نتائج التحقيقات في حادث الطائرة الروسية

قال الطيار شريف عزت، رئيس شركة مصر للطيران، إنه «ليس من مصلحة أحد إخفاء نتيجة التحقيقات، أو طمس أي معلومات فيما يتعلق بحادث سقوط الطائرة الروسية».

وأوضح «عزت» في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي يعرض على فضائية «الحياة»، مساء الاثنين، أن «هناك لجان تحقيق مشكلة على أعلى مستوى من الخبرات والكفاءات من عدد من الدول، وبالتالي لن تستطيع أي دولة سواء مصر أو غيرها إخفاء أي حقائق».

وأضاف أنه «يتم التعامل مع هذا الحادث بشفافية عالية جدًا من جانب كافة لجان التحقيق، وبالتأكيد سيتم الإعلان عن أي حقائق ملموسة يتم الوصول إليها للرأي العام العالمي».

وعند سؤاله عن موعد الإعلان عن النتائج النهائية للتحقيقات، أجاب «لا أعرف؛ لأن الموضوع خارج شركة مصر للطيران تمامًا، لكن بشكل عام التحقيقات تأخذ وقتًا طويلًا؛ لأن اللجان تدرس تفاصيل التفاصيل بمنتهى الدقة».

وكانت لجنة التحقيق في حادث سقوط الطائرة الروسية المنكوبة قد أعلنت، اليوم الاثنين، انتهاء المرحلة الأولى من عملية اصطفاف أجزاء حطام الطائرة، مضيفة أنه سيتم البدء في المرحلة الثانية لتحديد المناطق والأجزاء التي سيتم التركيز عليها؛ لدراسة علاقة الأسطح ببعضها.

 

 

*فرنسا تحذر: مقاتلو داعش في سرت يقتربون من مصر

حذر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان من أن مقاتلى تنظيم داعش قد يهربون إلى مصر وتونس بعد دحرهم من معقلهم بمدينة سرت.
وخلال مؤتمر خاص بوزارة الدفاع في باريس اليوم الإثنين، قال الوزير الفرنسي: “يجب أن نبدأ في التفكير الجاد في مسألة انتشار الإرهابيين بمجرد خلو سرت منهم”، بحسب وكالة فرانس برس.
وتابع: “إنهم لا يختفون، ثمة مخاطرة جديدة ستظهر. بشكل غير مباشر سيشكلون تهديدا على تونس ومصر“.
ورأى جان إيف لو دريان أنه “أمر مخز، ربما لأسباب سياسية في عدم التقاء كافة الدول المتجاورة لبحث هذا الموضوع“.

وبعد أسابيع من الضربات الجوية بقيادة الولايات المتحدة، تمكنت القوات الليبية الموالية لحكومة الوفاق الوطني من استعادة كافة المناطق التي استحوذ عليها الجهاديون في الدولة القابعة بشمال إفريقيا.
وبدأت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني هجوما جديدا على داعش السبت الماضي في سرت، وذكرت الأحد أن الأمر قد يستغرق أياما عديدة قبل بسط السيطرة الكاملة على المدينة الليبية

 

 

*”الأضحى والمدارس”.. «6» أزمات تحاصر المصريين

مع اقتراب عيد الأضحي المبارك بعد أيام قليلة، ثم بدء العام الدارسي في 24 سبتمبر الجاري، تحاصر المصريين عدة أزمات خانقة، جعلت حياة المواطنين في أعلى درجات الكآبة والنكد، مع عجز الرواتب عن الوفاء باحتياجات المواطنين الأساسية والضرورية.

فأسعار اللحوم والخضروات والسلع ترتفع يوميا، والسكر اختفى من حصص التموين ووصل إلى 9 جنيهات في الأسواق، بينما بلغ سعر أنبوبة البوتاجاز 60 جنيها في عدد كبير من المحافظات مع نقص الحصص وتفاقم الأزمة، وبوادر في أزمة الوقود بعدد من المحافظات، والأخطر هو استمرار أزمة ألبان الأطفال حتى يومنا هذا دون حل، ولا تزال الكميات الموجودة بمنافذ الحكومة لا تكفي احتياجات المواطنين، يتزامن هذا مع ارتفاع أسعار مستلزمات المدارس من ملابس وأدوات مكتبية وحقائب وأحذية، بصورة تفاقم من معاناة المصريين الذين ثبتت سلطات الانقلاب رواتبهم وتركت الأسواق ترتفع بلا ضوابط، ما حول حياة الناس إلى جحيم لا يطاق.

غلاء أسعار اللحوم والسلع

وأكد التقرير الشهري لغرفة القاهرة التجارية عن شهر أغسطس، ارتفاع أسعار معظم السلع الغذائية بالأسواق مقارنة بشهر أغسطس من العام الماضي 2015، حيث ارتفعت أسعار الزيوت و”السمنة” بنسبة 7.8%، واللحوم الحمراء بنسبة 14.1%، والدواجن 3.4%، كما ارتفعت أسعار الخضروات الطازجة بنسبة 37.2%، والفاكهة بنسبة 15.7%.

وفي تقرير لها، اليوم الإثنين 5 سبتمبر 2016، أكدت صحيفة «الشروق» أن سعر كيلو اللحم البلدي لدى الجزارين يتراوح ما بين 90 إلى 100 جنيه، وكيلو اللحم الضاني من 90 إلى 95 جنيها، فيما وصلت أسعار اللحم البتلو إلى ما بين 135 إلى 145 جنيها للكيلو.

السكر بـ9 جنيهات

لا تزال أزمة نقص السكر داخل منافذ وزارة التموين ومحال بقالي التموين مستمرة، منذ اندلاعها مطلع يونيو الماضي، ما أدى إلى زيادة سعر السكر داخل سوق التجزئة ليصل إلى 9 جنيهات بالسوق.

يقول يحيى كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة: إن أزمة السكر ما زالت متواجدة والبطاقات خالية من سكر التموين، مشيرا إلى أنَّ الأزمة الحالية يقف وراءها قيام بعض التجار بتخزين السكر منذ يونيو الماضي، من أجل التحكم في الأسعار.

وأضاف- في تصريحات صحفية- أن سعر المنتج في سوق التجزئة يصل إلى 9 جنيهات مقارنة بالفترات السابقة، مشيرا إلي أن أكثر من 80% من حاملي البطاقات التموين لم يحصلوا على مقرر السكر منذ شهرين أو أكثر.

مستلزمات المدارس نار

مع الارتفاع الجنوني لسعر الدولار حتى وصل إلى 13 جنيها في السوق السوداء، انتابت أسعار مستلزمات المدارس حالة من الهيجان والفوران، وتضاعفت أسعارها بصورة غير مسبوقة، الأمر الذي يثير استياء واسعا بين المواطنين وأصحاب المكتبات على حد سواء.

وباستنكار وأسى شديدين، يؤكد مايكل منير، صاحب مكتبة لبيع الأدوات المدرسية بالفجالة، أن «الأسعار ولعت نار في خمسة شهور والزباين غضبانة». ويضيف منير أن جميع أسعار المنتجات المصنوعة من الورق ارتفع سعرها بواقع 3 إلى 6 جنيهات للدستة. (20 كراسة– 10 كشاكيل).

ويوضح منير أنهم لا يرغبون في بيع الأدوات المدرسية بأسعار مرتفعة، لكنهم مضطرون لذلك بسبب ارتفاع أسعارها في المصانع المنتجة لها.

ويؤكد عشرة من أصحاب مكاتب بمنطقة الفجالة ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية الورقية والمستوردة من الخارج مثل الأقلام (الحبر- الرصاص).

الأنابيب اختفت

تفاقمت أزمة نقص أنابيب البوتاجاز فى عدد من المحافظات خلال الساعات الماضية بصورة كبيرة، وشوهدت طوابير طويلة ممتدة أمام المستودعات، ورصدت تقارير إعلامية عدة مشادات بين المواطنين وأصحاب المستودعات، أو بين المواطنين بعضهم بعضا من أجل الحصول على الأنبوبة التي اختفت في ظروف غامضة، ووصل سعرها في معظم المحافظات إلى 60 جنبها، على الرغم من الدعم الكبير واللا محدود من جانب دول الخليج، وخصوصا المملكة العربية السعودية لضمان استمرار ضخ الوقود بكل أنواعه دون توقف منذ انقلاب 30 يونيو المشؤوم.
وأرجع مسؤولون فى الحكومة سبب أزمات نقص الوقود إلى ما أسموه «شائعات ضريبة القيمة المضافة».

الوقود وبوادر أزمة

عادت من جديد أزمة نقص المواد البترولية لتضرب محافظات الجمهورية، ليعود مشهد الطوابير، وترفع محطات الوقود لافتات “عفوا .. لا يوجد بنزين“.

فإغلاق المحطات أبوابها في وجه السائقين أصابهم بحالة من الاستياء؛ نتيجة توقفهم عن العمل، ما أدى إلي اتهام أصحاب محطات الوقود بتخزين الوقود تمهيدا لبيعه في السوق السوداء.

محمد عبد العزيز، عامل بمحطة وقود بالمعادى، أكد نقص الكيمات الواردة من الشركات للمحطة التى يعمل بها، مشيرا إلى أن هناك عجزا وصل إلى 30% مقارنة بالفترة الماضية.

وأوضح بحسب تقرير لموقع “مصر العربية” أن هناك تعليمات من الجهات الرقابية على المحطة بعدم الإعلان عن وجود نقص في المحطات، مشيرا إلى أن الوضع الحالي موجود منذ أكثر من أسبوع.

ومن جهته، قال محمد عبد المنعم، عضو شعبة المواد البترولية: إن نسبة العجز في الكميات في الوقود وصلت إلى 40% مقارنة بالفترة الماضية، وهو ما ضغط على الكميات المتاحة بالمحطات، مشيرا إلى أن الفترة الحالية تزداد الطلب، وبالتالي ندرة المعروض أحدث عجزا.

وأضاف أن الكميات المتاحة في المحطات لا تلبي الاحتياجات، مشيرا إلى أن العجز الحالي سببه توقف بعض الشركات عن الضخ ، وهو ما يتضح في توافر بعض الكميات في محطات بعينها دون الأخرى.

لبن الأطفال

لا تزال أزمة ألبان الأطفال مستمرة، ولم تتمكن سلطات الانقلاب من حل المشكلة التي تفاقمت بشدة، يوم الخميس الماضي، على خلفية تظاهرات مئات الأمهات حاملات أطفالهن؛ احتجاجا على اختفاء عبوات اللبن من الصيدليات ومنافذ الحكومة.

وجاءت تصريحات الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، يوم الخميس الماضي، بأن الجيش سيضخ 30 مليون عبوة، لتثير عاصفة من الغضب بين المواطنين، الذين اتهموا القوات المسلحة باحتكار السلعة والتحكم في سعرها؛ أملا في إلغاء الدعم عنها، حيث يبلغ سعر العبوة المدعمة 5 جنيهات، فيما أعلن الجيش عن توفيرها بـ30 جنيها.

وجاء بيان المتحدث العسكري ليفاقم الأزمة، معلنا عن تعاقد القوات المسلحة لشراء 18 مليون عبوة، وهو ما أثار استنكارا واسعا بين المواطنين، مستنكرين تدخل الجيش في كل شيء حتى لبن الأطفال.

 

*اللواء صاحب مقولة “سنتقاتل على عرق الجيش” وزيرًا لتموين الانقلاب

خرج تعيين اللواء محمود نصر، مساعد وزير الدفاع والمدير السابق للهيئة المالية بالقوات المسلحة، من إطار الترشيحات لتولي منصب وزير التموين في حكومة الإنقلاب الثالثة، خلفًا للوزير خالد حنفي، إلى إطار انتظار عودة قائد الانقلاب من رحلته الخارجية الأربعاء المقبل 7 سبتمبر الجاري.

وفي ندوة عقدها المجلس الأعلى للقوات المسلحة في 27 مارس 2012، وإبان توليه مسؤولية إدارة شؤون البلاد حسب تفويض المخلوع له والذي رضي به ثوار يناير، أسند “مجلس الـ19″ برئاسة “المشير طنطاوي”، إلى اللواء محمود نصر استعراض رؤية المجلس في الاقتصاد تحت عنوان رؤية للإصلاح الاقتصادي”، وكان عنيفًا في تحميل الثورة والثوار مسؤولية التردي الاقتصادي للبلاد، رافضًا تحميل “المجلس الأعلى للقوات المسلحة” أو تحميل حكومة كمال الجنزوري وحكومات ما بعد الثورة المسؤولية عن تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وقال مساعد وزير الدفاع للشئون المالية وعضو المجلس إن “هناك شيوعًا في المسؤولية ولا يستطيع أحد حساب المجلس أو حكوماته؛ لأن ما يحدث وضع قهري حتى القانون يعترف به ويميزه”، مستبعدًا القدرة على تقديم تقييم سليم في ظل الانفلات الأمني.

المصريون السبب

وحمل نصر، خلال عرض استغرق عدة ساعات على 9 شاشات عرض بقاعة ضخمة تابعة للقوات المسلحة، جموع المصريين المسؤولية قائلا: “الشعب هو السبب فيما يحدث. الناس ما بتشتغلش ليه؟ مابتشتغلش ليه؟ انجرفوا لاتجاهات سياسية ونسوا من أين سنأكل”؟!.

وأضاف قولته الشهيرة: “سنقاتل على مشروعاتنا وهذه معركة لن نتركها. العرق الذي ظللنا ٣٠ سنة لن نتركه لأحد آخر يدمره، ولن نسمح للغير أيًا كان بالاقتراب من مشروعات القوات المسلحة“.

وهدد نصر، في إشارة ضمنية لدعوات تطالب بإخضاع النشاط الاقتصادي للجيش لرقابة برلمانية كجزء من المال العام: “هذا جهد مخلص أمين وندفع ضرائب عنه ومن يتعرض لهذا الموضوع يتعرض للأمن القومي المصري، معتبرًا أن هذا النشاط “لا يخلق دولة داخل الدولة” وإنما “نوع من التفاعل مع مشكلات المجتمع وضريبة وطنية نقوم بها دون أن يطلب منا“.

الجيش والقرض

وعلى العكس من التقديرات السائدة في مارس 2012، باستحالة الحصول على قرض صندوق النقد بسبب التحفظات على عمومية البرنامج الحكومي المقدم واشتراط الصندوق حيازته على تأييد شعبي وسياسي واسع، فإن نصر بدا واثقًا من الحصول على القرض قائلاً: “سننجح في اقناع صندوق النقد وسنحصل على القرض”. وبينما أشاد نصر بشروط القرض معتبرًا أن فائدته منخفضة قال إن هناك محاذير في الاعتماد على الخارج في تمويل فجوة تمويلية قدرها ب١٣ مليار دولار“.

كما لم يدفع ببطلان أن الدولة جزء من الجيش وليس العكس، فقال: “الجيوش أساس الإدارة والإدارة كل حاجة”، هكذا علق اللواء محمود نصر على دور القوات المسلحة في دعم الاقتصاد عبر فوائضها من مشروعاتها التي اعتبر أنها “تحقق نجاحًا كبيرًا“.

تعليقات النشطاء

وتعليقا على تعيين محمود نصر وزيرًا للتموين، قال الناشط أحمد عابدين في “بوست” علق عليه العشرات، “انتوا عارفين أخر مرة مسؤل عسكري مصري قال كلمة “سنقاتل” كان مين وامتى وفين؟ كان اللوا محمود نصر مساعد وزير الدفاع يوم 26 مارس 2012 وقال بالظبط: “سنقاتل على مشروعاتنا الاقتصادية وهذه معركة لن نتركها، ولن نسمح للمدنيين بالاقتراب منها” ودة كان رد على مطالبات بضم بعض أرباح مشاريع الجيش للموازنة العامة أو حتى دفع الضرائب عنها لإنقاذ موازنة الدولة من الانهيار“.

وساخرا قال: “مبروك اللوا محمود نصر بقى وزير التموين وان شاء الله الجيش هاياخد توريد القمح والسلع وتوزيعها واللي يلاقي كلب في الأكل بعد كدة يخرص والا هايتحاكم عسكري“.

فيما كانت رؤية الدكتور سيف عبد الفتاح بعيدة المدى فقال في 15 فبراير 2015، “اللواء محمود نصر …يقول:”سنقاتل على مشروعاتنا وهذه معركة لن نتركها.. العرق الذي ظللنا ٣٠ سنة لن نتركه لأحد آخر يدمره، ولن نسمح للغير أيا كان بالاقتراب من مشروعات القوات المسلحة”..مضيفا “وفي حديث التسريبات كانت الكلمة التي تلخص كل شيء “البلد حلال علينا”!”، و”لتسير في نفس المسار وتعطي اللازمة الأساسية كنتيجة بعد مقدمات لا تتحدث إلا باعتبار أن “الجيش دولة فوق الدولة”، ليس مجرد مؤسسة خادمة ولكنه يمارس سلطانه على كافة السلطات ومختلف المؤسسات“.

المرشحون لواءات

وكان “حنفي” الشهير بسميراميس، قدم استقالته من منصب “وزير التموين”، على خلفية فضيحة فساد “صوامع القمح”، إلا أنه وإلى الآن لم تحقق معه أية أجهزة رقابية بخلاف الرقابة الإدارية ووجهت له يومها “حكومة” الإنقلاب شكر وتقدير على “جهوده” في تطوير منظمة الدعم”، مع طنطة إعلام الإنقلاب أن “حنفي” من المنتظر أن يخضع للتحقيق أمام جهاز الكسب غير المشروع، خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقالت مصادر صحفية أن أغلب المرشحين للمنصب الشاغر “لواءات” أو شخصية عسكرية، في إطار عسكرة المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، ومن هذه الأسماء؛ اللواء محمد على مصيلحي، مدير الإمداد والتموين السابق بالقوات المسلحة، واللواء الدكتور محمد أبو شادي، وزير التموين السابق، واللواء حسنى زكى، مساعد وزير الداخلية ومدير مباحث التموين.

ورجحت المصادر أن يكون تعيين “محمود نصرمواكبا لتغيير محدود في الحكومة، إنه من المرجح أن يتم إجراء تعديل وزاري يتراوح ما بين خمسة إلى ستة وزراء، وهو تعديل محدود. وأشارت إلى أنه في مقدمة المرشحين للخروج من الحكومة وزير التنمية المحلية الدكتور أحمد زكى بدر على؛ خلفية خلافه المتصاعد الأخير مع محافظ الإسكندرية، إضافة إلى وزيرة الاستثمار، داليا خورشيد.

 

 

*والد “أحمد مدحت” يكشف بالمستندات كيف تم تعذيب ابنه حتى الموت؟

كشف والد الشهيد “أحمد مدحت” 21 سنة، طالب بالفرقة الخامسة بكلية طب عين شمس، تلاعب داخلية الانقلاب في قتل ابنه؛ حيث أكد حقارة نظام الانقلاب الذي قام باعتقال نجله ثم تعذيبه وقتله في 24 ساعة، ولم يكتف نظام الانقلاب بهذا بل أساء للشهيد حتى بعد وفاته، زاعمًا أنه قتل في أثناء محاولته الهروب من وكر للدعارة بمدينة نصر خلال مداهمة مباحث الآداب للنادي الصحي.

وقال والد الطالب القتيل “جاد” 51 مهندس، خلال تصريحات “ابني كان ضحية بلاغ كاذب من أحد مخبرين بالمنطقة بمدينة نصر، باعتزامه تفجير مبنى قناة السويس في أثناء الاحتفال بافتتاحها في أغسطس 2015، وعلي إثره داهم ضباط الأمن الوطني وقوات الأمن منزلنا ليلة افتتاح القناة الجديدة، وألقت القبض على أحمد من داخل غرفة نومه، بالرغم من مرضه الشديد وعدم قدرته على الوقوف على قدميه وبعدها اختفى لمدة 3 أيام”.

وتابع: “بعد رحلة بحث عن أحمد فى مقرات الأمن الوطنى والأقسام ظهر في النيابة العامة، وتم التحقيق معه بتهمة اعتزامه تفجير منشآت بقناة السويس على الرغم من عدم وجود أحراز أو أدلة، وتم إخلاء سبيله وقتها بكفالة 500 جنيه، وأخبرني بتعرضه لأشد أنواع التعذيب عقب خروجه”.

 واستدرك المهندس جاد “في مارس الماضي، عقب عودتنا من أداء العمرة، أبلغ أحد اصدقاء نجلي “أحمد” بصدور حكم غيابي ضده بالحبس عامين، وغرامة 50 ألف جنيه، لاتهامه في نفس القضية، وأخبرنا محامينا بوجب الحكم وطلب أن يسلم نفسه حتى يتم الاستناف على الحكم، وهو ماتصادف مع الامتحانات الدورية بكليته، فطلب منا تغيير محل إقامته حتى قدوم شهر أكتوبر، ربما وقتها يتم تغيير قاضي الدائرة التي أصدرت الحكم على الطالب”.

 وقال “ابني المتفوق فى كلية الطب لمدة 5 سنوات بقى زي المطاردين والهاربين طوال الوقت من رجال الأمن بسبب تهمة لم يرتكبها»، كما أوضح أنه منذ شهر مايو الماضى، أقام نجله القتيل لدى شقيقته بالقرب من منزل الأسرة بشارع عباس العقاد، وانتظم فى دراسته وكان يستعد لاتمام امتحاناته والتى كان مقرر لها أن تبدأ السبت الماضى، ولكن شئ ما جعل ابنى يترك منزل شقيقته بالتحديد فى الساعة 7.15 مساء يوم الأحد الأسبوع الماضى، وأننا قمنا بالأتصال به أكثر من 19 مرة دون جدوى من الساعة  حتى 11 مساء وبعدها لم نعرف شئ عنه وبعد رحلة طول الليل بين المستشفيات وأقسام الشرطة”.

وأشار: “ذهب محامينا إلى قسم أول مدينة نصر للسؤال عن نجلى فأخبره الضباط أنه ألقى القبض عليه من قبل مباحث تنفيذ الأحكام ولكنه لن يستطع مقابلته الآن بسبب وجود قتيل انتحر و(الدنيا مقلوبة) على حد قولهم فى ذلك اليوم”، “وفي صباح اليوم التالى ذهب المحامى للقسم وهنا تغيرت أقوال الضباط وذلك كما جاء بيان الداخلية وأخبروه بأن نجلى انتحر بالقفز من شرفه نادى صحي في أثناء مداهمة مباحث الآداب للمكان، وأن الجثة بمشرحة زينهم، فتوجهنا إلى المشرحة ووجدت ابنى يرتدى كامل ملابسه، وبه آثار إطفاء سجائر وكذا صعق كهربائى بالذراعين والقدم، وليست به كدمات أو سحجات إلا كسر الجمجمة، وملابسه ليست متسخة وليست بها آثار لتراب، وهنا تسأل الأب: “إذا كان ابني نط من شقة الدعارة كما يقولون إزاي مش متكسر أو متبهدل؟”.

وأضاف المهندس مدحت، أنه أخبر النيابة برغبته فى تشريح الجثمان لوجود آثار تعذيب، كما تقدم اساتذة طب عين شمس بطلب تشريح الجثة ولكن المحامي العام رفض طلبهم، حسب قوله.

 وكشف أن محضر إدارة مباحث الآداب أثبت الأحراز التى كانت متواجده مع نجله، كارنيه لكلية الطب بجامعة عين شمس، وبطاقة رقم قومى وكذا حافظة نقود و435 جنيهًا و2 كارت فيزا وتليفون محمول ماركة أيفون أبيض اللون، فقط لاغير، ولكن فى محضر تحقيق نيابة (حوادث) شرق القاهرة الكلية، أثبتت النيابة أحراز القضية كالآتي، تبين أن القتيل يرتدي شنطة سوداء اللون حول جسده، وبالتحفظ عليها وفتحها تبين أن بداخلها 3 أقلام جافة وكارنيه خاصة بالمتوفى بكلية الطب، و2 نظارة سوداء اللون أحدهم بشامبر أحمر وشراب أزرق اللون، كما تبين وجود 2 واقي ذكري ماركة “ديوركس”.

 واختتم الأب حديثه متسائلاً: “مين المسؤول عن التلاعب بالأحراز؟ وكان من المفترض أن يحرر ضابط الآداب المحضر السليم بالنسبة للقضية بتواجد “الواقي الذكري”، وأين اختفت باقي الأحراز التي ذكرها محضر الشرطة؟ ومن المسؤول عن وضع احراز محضر النيابة”

 

 

*الصحافة: إثيوبيا تتلاعب بالسيسي وساويرس يهاجم والكنيسة تؤازر

في قراءتنا لأهم ما تم نشره في صحافة اليوم الاثنين الموافق 5 سبتمبر 2016م الـ3 من ذي الحجة 1437هـ كان الموضوع الأبرز هو متابعة مشاركة السيسي في قمة الـ«20» بالصين، وكلها كانت لقاءات روتينية واجتماعات، ولكن الوطن زعمت أن السيسي تجاهل أردوغان مع أن العكس هو الصحيح، ولم تشر حتى إلى تجاهل أوباما للسيسي الذي انتظر طويلا كي يصافحه دون اكتراث من جانب الرئيس الأمريكي.

وحاولت المصري اليوم أن تجعل من حارس السيسي بطلا لأنه سأل وزير الخارجية الأمريكي “هل لديك تليفون بكاميرا؟ وهو ما قابله الوزير الأمريكي بتجاهل واستغراب.

لكن الموضوع الأخطر بحق هو تلاعب إثيوبيا بالجنرال السييسي ومراوغتها بعدم التوقيع على اتفاقية سد النهضة حتى تحولت المفاوضات إلى مسرحية عبثية رغم أهمية القضية التي تتعلق بالوجود المصري لا بالأمن القومي فقط، وللأسف الصحف المحسوبة على الأجهزة الأمنية هذا الموضوع الحساس والخطير في جوانب هامشية في عدد قليل من السطور.. ولم تبرزه أي صحيفة على الإطلاق في مانشيت أو مكان بارز بغلافها.

ومن الأهمية أن نشير إلى أن رجل الأعمال نجيب ساويرس هاجم السياسات الأمنية للنظام الانقلابي واتهمها بإصابة الوضع الاقتصادي بالشلل، في الوقت ذاته أعلنت الكنيسة مؤازرتها للسيسي خلال كلمته المرتقبة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 18 من الشهر الجاري، وترسل أسقفين لترتيب حشود المسيحيين لاستقباله.. هذا وقد بدأت الكنيسة في استخلاص المستندات لبناء 64 كنيسة بعد إقرار القانون.

هذا وقد رصدنا 11 أزمة نشرتها الصحف في تقارير متنوعة أهمها استمرار أزمة لبن الأطفال وزحام العاصمة والمدن الذي يكلف البلاد 74 مليارا وميكروبات الغذاء وارتفاع أسعار مستلزمات المدارس وغيرها.

إثيوبيا تتلاعب بالسيسي:

1)الموضوع أشارت إليه كل من الأهرام واليوم السابع والشروق والوطن والمصر اليوم والبوابة.
2)
تأجيل اجتماع وزراء سد النهضة لأجل غير مسمي “الأهرام والوطن فقط استخدمتا عبارة “لأجل غير مسمى“..
3)
الوطن تنقل عن مصادر سودانية أن التأجيل تم لأسباب لوجيستية!
4)
المصري اليوم قالت إن خلافات بين المكتبين توجل توقيع العقود وتنقل عن هاني رسلان أن السبب الرئيس هو مراوغة إثيوبيا

أزمة لبن الأطفال:

الشروق أكدت «استمرار أزمة نقص (لبن الأطفال).. و(الصحة): الكميات متوافرة.. والأزمة مفتعلة»
ü المصري اليوم: «(إسماعيل) يطمئن علي توافر ألبان الأطفال بالمحافظات!
ü اليوم السابع تحدثت عن  «انفراجة.. سيارات “الصحة” توزع ألبان الأطفال فى وسط البلد استجابة للأهالى»!!
ü مانشيت البوابة: “الصيادلة” تقاضى “عماد الدين” في أزمة ألبان الأطفال
ü الوطن: “الصيادلة” وزير الصحة مسئول عن أزمة “لبن الأطفال”.. “عماد” يقرر استمرار صرف الألبان خلال إجازة الأضحى
«10» أزمات أخرى:

1)مانشيت الوطن: «المواطنون يتجهون لـ”الكروت” بعد أنباء زيادة التذكرة. وموظف: الناس بيعدوا من غير ما يدفعوا.. مترو الأنفاق.. قطار المعذبين.. الأرصفة زحمة ومكاتب الموظفين مكدسة وأنظمة التحكم متهالكة والماكينات معطلة وأفراد الأمن غير مؤهلين والعربات أسرع وسيلة لنقل الأمراض».

2) الشروق: من يتصدي لزحام العاصمة؟.. 74 مليار جنيه خسائر مصر من الزحام
3) “
الوطن”: دحسين منصور لـ”الوطن”: خسائر مصر من “التلوث الميكروبي” في الأغذية؟ مليار جنيه سنويا. والأجهزة الرقابية لا تحمي المستهلك.. و”الشهادة الصحية ليس لها أي قيمة“.
4) “
اليوم السابع”: أسعار الأدوات المدرسية المكتبية.. نار
5) “
المصري اليوم:” أشرف العربي لـ (المصري اليوم): مؤشرات الاقتصاد (ملخبطة) والأزمة تحتاج (جراحة دقيقة)
6) “
الجمهورية”: أباطرة الدروس الخصوصية يهددون مجموعات التقوية
7) “
البوابة”: طرح سندات خزانة بـ1.7 مليار جنيه
8) “
الوطن”: الباعة الجائلون يحكمون قبضتهم .. بالصور : سرقة الكهرباء في أرض اللواء وشبرا الخيمة والطالبية والمطرية.. ومحصل: بقالي 10 سنين لم أشاهد المباحث تحرر محضرا للمعتدين
9) “
الوطن”: اتهامات بإهدار المال العام.. التنكيل بـ”مدير عام التطوير بكهرباء جنوب الدلتا” لكشفها ملف فساد
10) “
الشروق”: كيلو البتلو ب 145 جنيها.. البلدي يبدأ من 90.. والبرازيلي من 40 جنيها

ساويرس” الإجراءات البوليسية “شلت” الاقتصاد

نجيب سويرس لـ(المصري اليوم):

1)الإجراءات البوليسية (شلت)اقتصاد البلد
2)
لو كل وزير مشي بسبب فساد في وزارته الحكومة هتقعد في البيت

  • وكان ساويرس  قد أكد العناصر والمضامين الآتية في الجزء الأول من حواره أمس مع المصري اليوم:
    1)
    ساويرس: أؤيد السيسي ولو أخطأ
    2)
    البلد لا يحتمل الخلاف.. الحكومة مرتعشة
    3)
    لا ينبغي أن يصبح الإعلام اتجاهاً واحدا وشكلنا هنتفرج على الجزيرة تاني
    4)
    أجهزة الأمن تعاملت معى بنظرية المؤامرة فى البداية ودلوقتي بيقولوا ظلمناه
    5) “
    سوق المال” وقف حالي من 6 شهور
    6) “
    دعم مصر” مفكك بلا رأس وانضباط والأفضل ان يتحول إلى حزب

بناء 64 كنيسة بعد إقرار القانون

مانشيت اليوم السابع:

1)أول قائمة لطلبات بناء الكنائس فى المحافظات
2) 64
طلبًا لبناء وتقنين أوضاع الكنائس بالمحافظات بعد صدور القانون
3)
السيسى يصدر قرارًا جمهوريًا بإنشاء كنيسة أبى سيفين والأنبا مقار بالتجمع الأول

الكنيسة توآزر السيسي في الأمم المتحدة

أبرزت المصري اليوم أن ما أسمته بـ(الدبلوماسية الشعبية) تحتشد لاستقبال السيسي  في أمريكا يوم 16 سبتمبر الجاري؛ حيث يلقي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 18 من الشهر نفسه، وقالت إن تواضروس يوفد أسقفين لاستقبال السيسي هناك، وتنظيم وقفة حاشدة أمام الأمم المتحدة لمساندة السيسي

الحالة الأمنية:

1) أشارت كل من الأهرام والجمهورية والشروق واليوم السابع إلى أن إصابة عقيد شرطة في انفجار قنبلة بنادي الشرطة بدمياط وصفتها بعض الصحف بعملية إرهابية فاشلة.. واليوم السابع تنقل عن الداخلية إصابة 3 من رجال الشرطة في الحادث.
2)
مقتل تكفيريين وتدمير 5 بؤر إرهابية في سيناء.. إصابة 3 مجندين ومدنيين في انفجار عبوة بطريق مدرعة شرطة اليوم السابع
3) “
الداخلية” تمنع ضباطها من التعامل مع وسائل الإعلام البوابة
4)
الإعدام لـ 4 متهمين والسجن المشدد لـ 8 وبراءة متهم فى خلية طنطا الجهادية الشروق” واليوم السابع

قمة الـ”20″

الموضوع الأبرز في  صحافة اليوم هو متابعة مشاركة السيسي في قمة العشرين، ورصد كواليس اجتماعه على مائدة إفطار الرئيس الصيني جين بينج ولقائه بعدد من الزعماء.. الموضوع أبرزته جميع الصحف في مانشيتات وعناوين وأفردت له المساحات الكبيرة والصور المرفقة.. واشتملت معالجات الصحف على العناصر والمضامين الآتية:

1)انطلاق أعمال قمة «العشرين».. والسيسى يتحدث اليوم
2) “
السيسى” التقى زعماء الصين واليابان وكوريا والأرجنتين وجدوله مزدحم اليوم بمقابلات مع بوتين وهولاند وميركل
3)
الرئيس الصيني: مصر حققت نتائج إيجابية.. ونري آفاقاً واعدة لها في المستقبل
4)
السيسي وبيتج بحثا سبل تعزيز التبادل التجاري وجذب الاستثمارات لمشروع قناة السويس
5)
السيسي للرئيس الأرجنتيني: نتطلع لتصديق بلادكم علي اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والميركسور “هي تجمع دول من أمريكا اللاتينية“.
6) “
السيسي ” يتجاهل “أردوغان
7)
حارس السيسي يحرج كيري: (معاك موبايل بكاميرا؟) ..الموقف هو الثاني مع وزير الخارجية الأمريكي منذ 2014
8)
الأمن البريطاني يحذر (ماي) من (خلع ملابسها).. مخاوف من تجسس الصينيين على الغرف.

الحكومة ترصد الشائعات:

مانشبت بالأخبار: رئيس الوزراء: مصر آمنة ومستقرة.. ونرصد الشائعات ونرد عليها دون إخفاء للحقائق
البوابة: “إسماعيل”: وزير جديد للتموين خلال أيام
اليوم السابع نقلا عن شريف إسماعيل:
üنختار وزيرا للتموين قريبا
ü نتدخل يوميا  لتوفير السلع
ü مصادر حكومية مسؤولة: طرح اسم وير التموين الجديد على البرلمان غدا الثلاثاء في جلسة فض الانعقاد

الفساد:

 مانشيت اليوم السابع:

1)النيابة تبدأ مطاردة خالد حنفى
2) “
الأموال العامة” تطلب مذكرة معلومات عن البلاغات المقدمة وزير التموين السابق
3) “
الكسب غير المشروع” يستمع لأقوال بكرى

تقرير البوابة:

1)شهادة أعضاء تقصي الحقائق أمام الكسب غير المشروع: طالبوا بفحص ثروة وزير التموين المستقيل
2)
منع حنفي من السفر
3) “
حنفي” مكن أصحاب الصوامع والمستوردين من نهب آلاف الأطنان
4)
تغاضى عن “التوريدات الوهمية

  • الشروق: ضبط وإحضار 30 متهما فى قضية جديدة لفساد القمح بالفيوم

“3”تقارير عن الإخوان

1)الأول في اليوم السابع بعنوان «كتائب الشرطة تتدرب فى أوروبا على اصطياد الإخوان إلكترونيًا.. تدعيم قسم تكنولوجيا المعلومات بأحدث الأجهزة العالمية».
2)
والثاني في اليوم السابع أيضا بعنوان «خطة القرضاوى لتحريض شيوخ السعودية على الأزهر ومصر».
3)
والثالث مانشيت البوابة «إريك تراجر يكشف ملامح “الخريف العربى” في كتاب جديد.. 891 يوم إخوان..  وقائع صعود وانهيار الجماعة الإرهابية».

أخبار أخرى:

1)البرلمان يسحب قانونى رسوم “القضاة والشرطة”.. “العجاتى”: الحكومة متمسكة بهما وستعيد تقديمهما.. وعبد المنعم: المواءمة السياسية فرضت سحبهما اليوم السابع
2) 3
قوانين تمنع إجراء الانتخابات المحلية نهاية العام الجارى البوابة
3)
الأهرام والشروق والبوابة قالت إن صبحي في موسكو في زيارة رسمية لإجراء مباحثات حول التعاون العسكري
4)
تقرير مهم باليوم السابع حول شركة إعلام المصريين  بعنوان «”إعلام المصريين” تختار إف إي بي كابيتال كمستشار حصري لطرحها بالبورصة.. و”أبوهشيمة”: نسعى دائما للأفضل لنصل إلى الصدارة  ونصبح الأقوى على المستوى الإقليمي والدولي».

 

*خريف سبتمبر.. سلخانات الاعتقال من السادات إلى السيسي

في الخامس من سبتمبر كل عام يسترجع ذهن التاريخ المصري حملة من أكبر حملات القمع التي تعرض لها المصريون في عهد جنرال العسكر الراحل محمد أنور السادات عام 1981؛ حيث زج في سجونه ما بين 1536 إلى 3 آلاف معارض ما بين صحفي وإعلامي وناشط وسياسي وعدد من النخب والمثقفين، وهو أمر يشبه ما يقوم به الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي في هذه المرحلة.

شملت الاعتقالات التي استمرت طوال الشهر قائمة من أبرز الشخصيات السياسية والثقافية والقانونية المعروفة من التيارات الفكرية والحزبية المختلفة كافة، ونفذها سلاح البلطجة في مصر المسمى “أمن الدولة” أو “الأمن الوطني حاليًّا”.

قال عنها محمد حسنين هيكل- الذي كان على رأس الذين تم اعتقالهم- في كتابه “خريف الغضب”: “عملية الانقضاض بدأت فجر يوم 3 سبتمبر عقب عودة السادات من واشنطن، وكان الانقضاض من خلال حملة اعتقالات واسعة شملت 3 آلاف شخص، وكان بعض الاعتقالات بين صفوف الشباب من الطلبة وأعضاء الجماعات الدينية سهلة نسبيًّا، لكن اعتقالات الساسة والمثقفين وعدد من القيادات الدينية من المسلمين والمسيحيين، جرى تخطيطها بعمليات شبه عسكرية”.

رأى الكاتب جوزيف فينكلستون فى كتابه “السادات.. وهم التحدي” أن الاعتقالات الواسعة التي قام بها السادات ضد خصومه من كل القطاعات أعطت انطباعًا بأنه يفقد السيطرة على الموقف بصورة أكبر من تشديد قبضته، وتعتبر بداية النهاية لعصر السادات؛ حيث لم يمر شهر على تلك الاعتقالات من رموز المعارضة السياسية في مصر، إلى جانب عدد من الكتاب والصحفيين ورجال الدين، حتى لقي السادات حتفه على يد خالد الإسلامبولي ورفاقه في حادثة المنصة.

كلمة السر “كامب ديفيد”

كان السبب الرئيسي في شن حملة الاعتقالات وجود الكثير من المعارضين لاتفاقية “كامب ديفيد” التي وقعها السادات مع رئيس حكومة الصهاينة وقتها “مناحم بيجن”، يوم 17 سبتمبر 1978، تحت إشراف الرئيس الأمريكي آنذاك “جيمي كارتر”، تلك الاتفاقية التي أهدرت حق الفلسطينين في استعادة الأرض، وأدخلت العرب في متاهات سلام وهمي.

إعلام التطبيل

ولم يكن أحمد موسى أو إبراهيم عيسى أو لميس الحديدي لهم وجود أو أثر ليقوموا بدورهم في التطبيل للسادات، ولكن كان أجدادهم يقومون بنفس الدور، فانطلقت أقلام تهاجم المعتقلين وتدافع عن قرار السادات، وكان في مقدمتهم موسى صبري في “الأخبار”، الذي ادعى أنها قرارات لضرب الفتنة، وسمتها “الأهرام” ثورة العمل الداخلي.. أما عبد الله عبد الباري فقد كان ربيب نعمة هيكل في “الأهرام”، لكنه قاد الهجوم عليه في أحداث سبتمبر.. ولم يكن لديه مانع في تنفيذ توجيهات السادات كاملة.

محسن محمد، رئيس تحرير جريدة “الجمهورية”، وصف اعتقالات سبتمبر بأنها “ثورة سبتمبر”.. ويمكن الرجوع إلى مانشيت “الجمهورية” في يومي 5 و6 سبتمبر 1981. بل إنه شبهها بالثورة العرابية التي كانت تحل ذكراها المئوية في تلك الأيام. 

ورأى بعض المحللين أن السادات أراد عندما أصدر أوامره باعتقال كل النخبة السياسية والحزبية والصحفية والفكرية والدينية المعارضة له، أن يضع خصومه جميعًا في سلة واحدة داخل السجن وخلف أسواره بدعوى حماية الوحدة الوطنية، وتأمين المجتمع في انتظار

استكمال الانسحاب الإسرائيلي من شبه جزيرة سيناء تنفيذًا للمعاهدة.

وما أشبه الليلة بالبارحة، فقد ردد السادات نفس المبررات الكاذبة والادعاءات التي يرددها السيسي؛ حيث قال السادات في مجلس الشعب وألقى بيانًا إلى الأمة: إن هناك فئة من الشعب تحاول إحداث الفتنة الطائفية، وإن الحكومة حاولت نصح تلك الفئة أكثر من مرة، وإن الآونة الأخيرة شهدت أحداثًا هددت وحدة الوطن واستغلتها تلك الفئة وسلكت سبيل العنف وتهديد الآمنين، أو حاولت تصعيد الأحداث؛ الأمر الذي استلزم إعمال المادة 74 من الدستور المصري والتي تنص على أن “لرئيس الجمهورية إذا قام خطر يهدد الوحدة الوطنية أو سلامة الوطن أو يعوق مؤسسات الدولة عن أداء دورها الدستورى أن يتخذ الإجراءات السريعة لمواجهة هذا الخطر، ويوجه بيانًا إلى الشعب ويجري الاستفتاء على ما اتخذه من إجراءات خلال ستين يومًا من اتخاذها”.

تعذيب الإسلاميين 

“المعاملة كانت حسنة لكن الإسلاميين كانوا بيتعذبوا”.. بتلك الكلمات بدأ الصحفي محمد عبدالقدوس شهادته عن اعتقاله بأوامر الرئيس الراحل محمد أنور السادات، في سبتمبر 1981، وقال: “صحفيون عدة شملتهم كشوف تضمنت أوامر الاعتقال، في أعقاب اعتراض الرأي العام المصري على اتفاقية السلام مع إسرائيل”.

 

*كيف أصبحنا أضحوكة العالم في رحلات السيسى الخارجية؟

يبدو أن الإنجاز الوحيد الذي حققه عبد الفتاح السيسي  قائد  الانقلاب العسكري هو تحقيق نبوءة الشيخ حازم أبو حازم أبو أسماعيل والتي حذر خلالها من عودة الحكم العسكري بعد ثورة يناير ، وأن ذلك سوف يجعلنا أضحوكة العالم ، ولقد أصبح  الاستهتار والسخرية من السيسى بروتوكولاً عالميًا يتبعه عدد كبير من قادة العالم من الرؤساء والمسئولين، فهناك العديد من المواقف المحرجة التي واجهها السيسي في لقاءاته الخارجية وكرست لديه “الشعور بالدونية” واستهتار الأجانب به نستعرضها في السطور التالية.

قمة العشرين 

ففي قمة العشرين الأخيرة صافح أوباما السيسي بلا مبالاة بعدما تجاهله واهتم بعدد من المسئولين الآخرين لا سيما رئيس حكومة الهند الذي تجاهل بتعمد واضح مصافحة السيسي خلال القمة.

إثيوبيا.. استقبال فاضح

وكانت زيارة السيسي قبل شهور إثيوبيا من أجل حضوره القمة الإفريقية الأخيرة فيها ، محطة استهتار شديد وتجاهل من الإدارة الأثيوبية له، حيث لم يجد “السيسي” مسؤولا واحدًا بانتظاره، بل فرقة للرقص الشعبي وأطفالاً تحمل الورود. 

برلمان اليابان

 في فبراير الماضي قبل إلقاء خطابه أمام البرلمان الياباني مدّ السيسي يده لرئيس البرلمان – لكن الأخير لم ينتبه وتجاهل مصافحته في مشهد محرج نقلته الكاميرات العالمية.

رئيس وزراء إيطاليا 2014  ينشغل بهاتفه

تجاهل رئيس وزراء ايطاليا السيسي في مؤتمر صحفي جمع بينهما حيث انشغل الأول بهاتفه ثم نظر إلى الأعلام خلفه وكأنه لا يبالي أو غير مهتم بما يقوله السيسي.

قمة المناخ 

تعرض عبدالفتاح السيسي أثناء مشاركته في قمة المناخ بالعاصمة الفرنسية “باريس” العام الماضي لعدة مواقف محرجة، بدأت منذ استقباله عند وصوله، وانتهاءً بحضوره القمة ذاتها.

أولاند ينسحب من استقباله

ففي البداية انسحب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على نحو مفاجئ قبيل حضور عبد الفتاح السيسي ليترك مهمة استقباله لمن خلفه من المسؤولين، في حين أنه كان على رأس المستقبلين لضيوفه من الرؤساء والملوك والأمراء لحضور قمة المناخ التي تستضيفها العاصمة باريس.

 وقالت مذيعة بالتليفزيون المصري أثناء تغطية وصول السيسي إلى قمة المناخ في فرنسا: “السيسي نزل ليصافح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، أنا لا أستطيع أن أرى الرئيس الفرنسي”، وأضافت: “لا أستطيع أن أرى الرئيس الفرنسي لكنه كان موجدًا قبل لحظات في استقبال القادة والمسؤولين”.

 وفي فرنسا، كاد تجاهل الملحق العسكري المصري في باريس لقواعد البرتوكول أن يتسبب في أزمة، حيث أصر الملحق العسكري المصري على مرافقة السيسي خلال استقبال الرئيس الفرنسي له في قصر الإليزيه، وحاول الأمن الرئاسي منعه مرتين إلا أنه لم يستجب له. 

 

*الغلابة” للانقلاب: موعدنا 11 نوفمبر

أعلنت حركة ثورية جديدة أطلقت على نفسها اسم “الغلابة”، أنها تجهز مفاجأة كبرى لحكومة الانقلاب في 11 نوفمبر المقبل، ردًا على ارتفاع الأسعار خلال الفترة الأخيرة.

وقالت الحركة- التي لم تعلن عن مؤسسيها أو أي معلومات عنها في بيان لها اليوم الإثنين-: “تهيب حركة “غلابة” بكل أحرار مصر فإننا قررنا أن ننتزع حريتنا بأيدينا من أفواه الظلمة والفاسدين ولن يوقفنا عن تحقيق ذلك شيء بإذن الله تعالى” 

وتابعت: “موعدنا يوم ١١/١١ المقبل لنطهر مصر من ممارسات الحكومة ونعيدها إلى ما كانت عليه بين الدول ويعود المصري كريمًا في بلاده عزيزًا في بلاد الله”.

يأتي ذلك في الوقت الذي يشكو فيه المواطنون من ارتفاع كل السلع الغذائية خلال الآونة الأخيرة؛ حيث وصل سعر الطماطم لـ7 جنيهات، والبيض لجنيه، واللحوم المستوردة لأكثر من 60 جنيهًا، واللحوم البلدية لأكثر من 110 جنيهات، فضلاً عن ارتفاع سعر الأدوية والمواصلات، ورفع الدعم عن الكهرباء بما أدى لزيادة الفواتير لأكثر من 300%، وهو ما حدث أيضًا مع فواتير المياه والغاز.

 وأعلن قطاع كبير من المواطنين عن حالة العصيان المدني، كما دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لعدم دفع فواتير الكهرباء، فضلاً عن حالة الغضب التي تتسيد الموقف حاليًا في الشارع المصري.

فيما هدد وزير كهرباء الانقلاب محمد شاكر الممتنعين عن دفع فواتير الكهرباء باتخاذ إجراءات استثنائية ضدهم.

 

 

*اتبرعي بجرام ذهب”.. مبادرة سيساوية جديدة للتسول!

ما إن تفشل مبادرة تسول انقلابية حتى تظهر أخرى وكانه بات قدر الوطن تحت حكم العسكر أن يحيا على التسول داخليا وخارجيا ، رغم عشرات المليارات من الدولارات التي حصل عليها السيسي وقادة المجلس العسكري من دول الخليج بعد انقلاب 3 يوليو.

كانت آخر تلك المبادرات ما تعرف بمبادرة “اتبرعي بجرام دهب” لمطالبة المصريات بالتبرع بما لديهن من ذهب لدعم قادة العسكر، والتي تهدف لجمع مليون جرام ذهب، من قبل نساء مصر، بذريعة دعم القوة الشرائية للجنيه المصري وزيادة احتياطي الذهب بالبنك المركزى ؛ وذلك بعد إمتناع المصريين عن التبرع لصندوق تحيا مصر” برئاسة السيسي.

وطالبت سوزان بدوي المتحدثة باسم حملة “اتبرعي بجرام دهب” لدعم الاقتصاد المصرى، وزارة المالية في حكومة الانقلاب والبنك المركزى، بتخصيص فروع رسمية فى كافة المحافظات، لتلقى تبرعات النساء الراغبات فى الاشتراك بالمبادرة.

 

*خبير سياسي: السيسي أصر على إهانة نفسه في “قمة العشرين

تساءل الدكتور حازم حسني، الخبير السياسى وأستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، عن أسباب إصرار السيسي على إهانة نفسه خلال مصافحة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في “قمة العشرين” المنعقدة في الصين.

وقال حسني، عبر صفحته على “فيسبوك”، تحت عنوان “من مشاهد حروب الجيل الرابع”: “لا أعرف ما هو تأثير الحملات الإعلامية الخرقاء، مثل تلك التى قادها أحد دهاقنة النظام للمقارنة بين استقبال الصين للرئيسين المصرى والأمريكى، على مستقبل العلاقات المصرية الأمريكية!.. كان الله فى عون وزارة الخارجية وهى تحاول احتواء مثل هذه الأزمات التى لا بد وأن يثيرها مثل هذا الهراء الإعلامى، الذى يتباهى بشعر الدولة الصينية للكيد للدولة الأمريكية، وكأن الولايات المتحدة قد صارت دولة صلعاء غادرت مكانتها كأقوى دولة فى العالم اليوم!”.

وأضاف حسني قائلا: “المؤسف حقا هو عدم الفهم العام لما حدث، فالبساط الأحمر لم يمد للرئيس المصرى وحده، وإنما تم مده أيضا لرؤساء باقى الوفود، ومن بينها الوفد التشادى!، والسلم الرمادى القصير لم ينزل عليه الرئيس الأمريكى وحده، وإنما شاركه فى ذلك أيضا الرئيس الأرجنتينى الذى اجتمع به الرئيس المصرى لاحقا!.. أصل المشكلة الأمريكية- الصينية هو أن الوفد الأمريكى أراد فرض وصايته على مراسم الاستقبال، الأمر الذى رفضه الجانب الصينى بحسم، لا لشيء إلا لأنه يعرف المعنى الحقيقى لمفهوم “السيادة الوطنية”؛ ولا أعرف ما الداعى لعقد مقارنات رعناء مع مراسم استقبال الوفد المصرى، التى تطابقت مع مراسم استقبال جل رؤساء الوفود، ولم يكن فيها ما يشير من قريب أو من بعيد لعلو مكانة الرئيس المصرى على مكانة الرئيس الأمريكى!”

وتابع حسني، “مرة أخرى، كان الله فى عون وزارة الخارجية، لكننى أريد أن أشير أيضا فى عجالة إلى هذا الخطأ البروتوكولى الذى ارتكبه السيسى عندما اقترب من الرئيس الأمريكى ساعياً لمصافحته.. لن أعلق على تجاهل الرئيس الأمريكى للسيسى لفترة- رغم رؤيته إياه- ولا على نظرة رئيس الوزراء الهندى المستاءة من وجود السيسى فى هذه اللحظة بهذا المكان، ولا على التجاهل التام لوجود السيسى من قبل موظفة المراسم الصينية المكلفة بمرافقة رئيس الوزراء الهندى، فالأمر كله مرجعه إلى خطأ بروتوكولى ارتكبه السيسى وأصر عليه إلى النهاية، رغم أنه كان من الواجب عليه تداركه، لولا أن أنهى أوباما هذا الموقف المهين بمصافحة عابرة للسيسى.

وتساءل حسني: “ما الذى يجبر رئيسا مصريا على هذا الإصرار “المهين” على مصافحة رئيس أمريكى رغم ما يلوكه النظام المصرى ليل نهار من أخبار المؤامرة التى يقودها هذا الرئيس الأمريكى ضد مصر؟ هل ما شاهدناه هو واحد من مشاهد تعامل مصر مع حروب الجيل الرابع؟ أم هو مشهد سيريالى للبعد الرابع فى لوحات لا يعرف صاحبها أبعاد لوحته؟!”.

 

*انخفاض إيرادات «القناة» بنسبة 1.9% خلال 2016

كشفت وكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الإثنين، عن أن قناة السويس حققت تراجعا في إيراداتها خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري 2016، حيث حققت 2.919 مليار دولار منذ بداية العام وحتى شهر يوليو الماضي.

وبحسب إحصائيات سابقة لقناة السويس، بلغت الإيرادات خلال السبعة أشهر الأولى من العام الماضي 2.977 مليار دولار، وهو ما يعني انخفاض إيراداتها بنحو 1.9%.

وفي أغسطس الماضي، احتفلت سلطات الانقلاب بمرور عام على افتتاح مشروع توسيع وتعميق قناة السويس بعد سنة واحدة من العمل فيه، وهو ما يطلق عليه النشطاء “مشروع التفريعة“.

وتضمن المشروع شق تفريعة موازية بطول 34 كم وتعميق القناة الرئيسية؛ وذلك بهدف تقليص الفترة الزمنية لعبور السفن.

وشهدت إيرادات هيئة قناة السويس تراجعا منذ بداية العام الجاري، في شهري يناير وفبراير، قبل أن ترتفع في مارس بنحو 11.8% مقارنة بالشهر السابق، لتصل إلى 3.477 مليارات جنيه.

وتُحصل قناة السويس إيراداتها بالدولار، وجرت العادة على أن تعلنها بالدولار، إلا أن سلطات الانقلاب حجبت إيراداتها بالدولار منذ بداية العام، واقتصرت على إعلانها بالجنيه، وهو ما فسره مراقبون بأنه محاولة لإخفاء حجم الخسائر والتراجع في الإيرادات.

وزعم عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، اليوم الإثنين، خلال كلمته في جلسة العمل الرابعة بقمة مجموعة العشرين، أن ما أسماها «قناة السويس الجديدة!» ساهمت في دفع حركة التجارة الإفريقية مع الأسواق العالمية.

أكذوبة “القناة جابت تكلفتها

وفي يوم الأحد 16 أغسطس 2015، “بعد افتتاح التفريعة بـ10 أيام فقط، ادعى السيسي، خلال الندوة التثقيفية الدورية للقوات المسلحة التي عقدت بمسرح الجلاء، أن ما تم إنفاقه على حفر التفريعة تم تحصيله من خلال ارتفاع متوسط مرور السفن، وقال نصا: «إذا كان على الـ20 مليار اللي إحنا دفعناهم، إحنا جبناهم تاني”.

إنكار تراجع الإيرادات وأنها تحقق مكاسب

وطبقًا للإحصائيات الرسمية التي نشرتها هيئة قناة السويس، فإن عائدات قناة السويس منذ افتتاح المجرى الجديد، في أغسطس عام 2015 وحتى يوليو الماضي 2016 تراجعت إيراداتها.

ومع توالي صدور تقارير رسمية من هيئة قناة السويس تؤكد تراجع إيرادات القناة منذ افتتاح التفريعة، لم يصدق السيسي تلك التقارير الرسمية وأنكر ذلك بحسم، ثم انتقل من مرحلة الإنكار إلى مرحلة الكذب، مدعيا أن القناة تحقق مكاسب وإيرادات أعلى، وذلك خلال احتفاله بموسم حصاد القمح يوم الخميس الموافق 5 مايو 2016.

100 مليار جنيه لرفع الروح المعنوية

أصدر السيسي تصريحا، في يونيو الماضي 2016م، قال فيه: إن “الهدف من قناة السويس كان لرفع الروح المعنوية!!”. وبذلك يعترف السيسي بأنه أهدر 100 مليار جنيه لرفع الروح المعنوية للمواطنين!.

قروض رغم الـ64 مليار!!

ورغم تأكيد المسؤولين أن تمويل حفر القناة الجديدة جاء عن طريق شهادات الاستثمار، إلا أن هيئة قناة السويس حصلت، خلال العام الماضي، على قروض مباشرة من البنوك بقيمة 1.4 مليار دولار.

القرض الأول، الذي حصلت عليه الهيئة كان بقيمة مليار دولار، من خلال تحالف مصرفي يضم 8 بنوك، وكان للمساهمة فى المكون الأجنبى لمشروع حفر القناة الجديدة، وسداد التزاماتها تجاه الشركات الأجنبية العاملة في المشروع.

أما القرض الثاني، فكان بقيمة 400 مليون دولار حصلت عليه الهيئة في نهاية العام الماضي، من تحالف 4 بنوك لتمويل مستحقات شركات المقاولات المشاركة في حفر قناة السويس الجديدة، وكذلك للمساهمة في تمويل مشروع تفريعة شرق بورسعيد الجديدة.

وتتوقع الهيئة أن تسدد خلال العام المالي الحالي 439 مليون جنيه فوائد بنكية عن هذه القروض.

حفر “التفريعة” تسبب في أزمة الدولار

تكلفة أخرى فرضها حفر القناة على الاقتصاد المصري، حيث ساهم في أزمة نقص العملة الأجنبية التي تعانيها مصر منذ العام الماضي.

فقد أكد محافظ البنك المركزي السابق، هشام رامز، قبل تقديم استقالته في أكتوبر الماضي، في حوار تلفزيوني أذيع على قناة “القاهرة والناس”، أن “حفر قناة السويس، وإنشاء محطات كهرباء جديدة كلفتنا مليارات الدولارات، وهذا سبب الأزمة التي حدثت في الدولار”. وهو ما تسبب في إقالة رامز بحسب كثير من المحللين والمراقبين.

وتحصل قناة السويس إيراداتها بالدولار، وجرت العادة على أن تعلن بالدولار، إلا أن الهيئة حجبت إيراداتها بالدولار منذ فبراير الماضي، واقتصرت على إعلانها بالجنيه. ثم توقفت الهيئة عن إعلان إيرادات القناة منذ مارس الماضي سواء بالجنيه أو بالدولار.

 

*محلل إسرائيلي: لهذه الأسباب تتمسك مصر بدحلان

قال  المحلل الإسرائيلي للشئون العربية “يوني بن- مناحيم” إن مصر والأردن والسعودية والإمارات يواصلون الضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس للتصالح مع غريمه محمد دحلان القيادي المفصول من حركة فتح.

التبرير الرسمي لتلك الضغوط بحسب ما كتبه “بن مناحيم” في مقال على موقع “نيوز1″ هو تحقيق الوحدة في صفوف فتح لإحباط إمكانية فوز حركة حماس في الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 8 أكتوبر، لكن الحقيقة تتجاوز هذه المسألة فتلك الدول معنية بأن تؤدي المصالحة إلى إحلال دحلان كخليفة لعباس في منصب الرئاسة، لاسيما وسط توقعات بمغادرة الأخير الساحة السياسية في القريب.

وترى هذه الدول أن محمود عباس هو أكثر الشخصيات الفلسطينية الموجودة على الساحة التي بإمكانها الحيلولة دون تمدد حركة حماس في الضفة الغربية وإجراء مفاوضات مباشرة مع إسرائيل من الناحية الأخرى.

ولفت بن مناحيم” إلى أن الصراع بين عباس ودحلان شخصي في الأساس، رغم أن الأخير كان ينظر إليه على مدى سنوات على أنه تلميذ عباس وأحد مقربيه.

تقول مصادر في فتح إن الخلاف بينهما بدأ بعدما اتهم محمد دحلان في محادثات مغلقة نجلي الرئيس عباس بالفساد الاقتصادي. وزاد الخلاف عندما صب خصوم دحلان في اللجنة المركزية لجركة فتح الزيت على النار ونجحوا في تحريض الرئيس الفلسطيني ضده بشكل يحول دون أية إمكانية للتصالح بينهما.

وصل الخلاف ذروته بطرد دحلان من صفوف فتح ومحاكمته غيابيا بتهمة الفساد وتبادل الاتهامات بينه وبين عباس بشأن التورط الشخصي في اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات.

لأكثر من مرة قال محمود عباس لرئيس الإنقلاب السيسي والمللك الأردني عبد الله اللذين طلبا منه التصالح مع دحلان، إن الحديث لا يدور عن صراع شخصي إنما أزمة عميقة بين دحلان وجميع القيادات بحركة فتح.

لكن المحلل الإسرائيلي نفى هذه الادعاءات وقال إن مراون البرغوثي القيادي الفتحاوي المعتقل لدى إسرائيل وكذلك توفيق تيراوي وكلاهما أعضاء اللجنة المركزية لفتح يرتبطان بعلاقات ممتازة مع دحلان.

وتنفي مصادر في فتح بشدة الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن مصادر معنية” حول مصالحة قريبة بين عباس ودحلان، مؤكدين أن الحديث يدور عن تضليل إعلامي

وقال “بن مناحيم”:لصد ضغوط زعماء الدول العربية عليه بالتصالح مع دحلان ولإظهار أنه يعمل من اجل وحدة فتح، أمر عباس بتشكيل لجنة مشتركة تضم 3 من رموز الحركة لبحث طلب بإعادة ناشطي فتح الذين استبعدوا من الحركة، بسبب ولائهم لدحلان.

التكتيك الذي يتبعه دحلان هو الإعلان باستمرار أنه ما زال مخلصا لحركة فتح ومبادئها وأنه معني بالتصالح مع عباس، لذلك فقد أدلى بتعليمات لأتباعه الذين أبعدوا من الحركة لبذل كل الجهود للعودة لصفوفها.

وحتى الآن قدم 17 من أتباع دحلان مطالب للجنة الخاصة التي شكلت لإعادتهم للحركة وبينهم الجنرال رشيد أبو شباك، الذي كان قائد الأمن الوقائي بقطاع غزة 

وأضاف المحلل الإسرائيلي :”حتى هذه الساعة، لم يقدم محمد دحلان نفسه أي طلب للظهور أمام اللجنة، إذ يتم التعامل بشكل شخصي مع خلافه وعباس على يد السيسي وعبد الله ملك الأردن.

 

*المونيتور: لماذا تهتم القاهرة بتوثيق تاريخ اليهود المصريين الآن؟!

قال موقع “المونيتور” الأمريكي أن الحكومة المصرية بدأت حصر وتسجيل الآثار اليهودية في محاولة لحمايتها من السرقة والإهمال، في الوقت الذي تواجه فيه الحكومة انتقادات كبيرة بشأن إهمالها للمواقع التاريخية والآثرية الأخرى.

ونقل الموقع الأمريكي عن رئيس قسم الآثار الإسلامية والمسيحية بوزارة الآثار “سعيد حلمي” قوله، إن الآثار اليهودية تمثل جزءا من التراث والتاريخ المصري والتاريخ الإنساني وليس تاريخ مصر وحدها  مطالبا في الوقت نفسه دول العالم مساعدة مصر إقتصاديا لإستعادة آثارها المسروقة والحفاظ على الآثار الموجودة على ترابها.
وأضاف حلمي، وهو المسؤول عن الآثار اليهودية أيضاً، لـ”المونيتور” أن مصر لم تعد قادرة على تمويل مثل هذه المشروعات بسبب الوضع الاقتصادي السيء ، مضيفا إن الاقتصاد المصري يعاني منذ ثورة الـ 25 من
يناير عام 2011، وتراجع السياحة.
وأشار حلمي إلى أن الآثار المصرية في مجملها تجذب أنظار العالم ، بما فيها الآثار اليهودية، وأن مصر تراعي جميع آثارها حتى اليهودية منها في حدود إمكاناتها.
ولفت حلمي إلى أن اليهود بنوا 10 معابد في القاهرة ومعبداً في الإسكندرية وتحتوي جميعها على مخطوطات توثق حياة المجتمع اليهودي ودوره في مصر إضافة إلى تواريخ الميلاد والزواج لليهود المصريين.

وأعترف حلمي بالحالة المتردية التي تشهدها الآثار اليهودية في مصر ، وقال إنها لا تختلف عن حالة كل الآثار المصرية من حيث الإهمال ،مضيفاً أن جميع  الآثار بحاجة إلى دعم مادي سواء في استعادة الآثار المسروقة أو ترميم الآثار التي بحاجة لذلك، خاصة بعض حالة الانفلات الامني التي عاشتها مصر بعد ثورة يناير 2011 والتي كان لها آثار سيئة على السياحة والقتصاد بحسب قوله.
وذكر الموقع أن عدد اليهود في مصر لا يتجازو الـ 6 أشخاص، وهم يزورون معابدهم بحرية.
ونقل الموقع عن رئيسة الطائفة اليهودية في مصر “ماجدة هارون” قولها  إنها تلقت العديد من الوعود من المسؤولين المصريين بترميم الآثار اليهودية، إلا أن هذه الوعود ذهبت مع الرياح، لذا فهي طالبت الرئيس السيسي بمساعدتها على الحفاظ على التراث الثقافي لليهود خاصة بعدما تسربت المياه إلى داخل بعض المعابد.
وأضافت هارون أنها :” لا تريد تحميل الرئيس فوق طاقته، فهو يحمل عبئا ثقيلاً ولكنني أطالب المسؤولين بالمحافظة على هذا التراث الإنساني“.

 

*صحفي الأتلانتك: حارس السيسي ارتكب خطأ محرجا

وصف إيفي آشر- شابيرو الصحفي بمجلة الأتلانتك سؤال حارس الرئيس السيسي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارة الهند  إذا كانت بحوذته “موبايل بكاميرا” بـ “الخطأ الدبلوماسي المحرج“.
وكتب شابيرو عبر حسابه على تويتر اليوم الإثنين: “خطأ دبلوماسي محرج، الحارس الشخصي لعبد الفتاح السيسي يسأل جون كيري إذا كان بحوذته هاتفا خلويا مزودا بكاميرا“.
وتابع: “كيري بدا مرتبكا بعد السؤال
وأورد الصحفي مقطع فيديو يظهر حارس الرئيس يسأل جون كيري قبل دخوله للقاء السيسي: “معك موبايل بكاميرا”، فسأله وزير الخارجية: “ماذا؟”، فكرر الحارس السؤال، قبل أن يهز كيري رأسه ويمضي في طريقه“.
جاء ذلك على هامش لقاء السيسي وكيري في الهند خلال زيارة الرئيس التي امتدت 3 أيام، قبل توجهه لحضور فعاليات قمة العشرين بمدينة هانغتشو الصينية.

 

 

مسلسلات رمضان المصرية عنف وعري ونفاق للسيسي.. الاثنين 20 يونيه.. إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

مسلسلات رمضان المصرية عنف وعري ونفاق للسيسي.. الاثنين 20 يونيه.. إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إصابة طفلة فلسطينية برصاص الجيش الانقلاب

أصيبت في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين، طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب جنوب قطاع غزة. ونقلت مصادرعن سكان محليين في مدينة رفح الفلسطينية جنوب قطاع غزة قولهم، إن الجيش المصري فتح في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين، النار تجاه منازل المواطنين في حي “تل السلطان” غرب المدينة، مما أسفر عن إصابة طفلة بجراح.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الطفلة ملك القاضي (13 عامًا)، نقلت إلى مشفى “أبو يوسف النجار” في رفح مصابة بطلق ناري أطلقت من الجانب المصري من الحدود، واصفة حالتها بالمتوسطة.

يشار إلى أن عددا من الضحايا الفلسطينيين سقطوا برصاص الجيش والبحرية المصرية الذين يفتحون نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه حدود وشواطئ قطاع غزة. ولم يصدر تعقيب رسمي حول الحادثة سواء من الجانب المصري أو الفلسطيني.

من ناحية أخرى شنت قوات الاحتلال الصهيوني، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في عدد من مدن الضفة، طالت أفراد أسرة كاملة وأسرى محررين. وطالت الاعتقالات في الخليل جنوب الضفة سبعة من الأسرى المحررين من بينهم خطيب وداعية وإعلامي، فيما ألقى شبان فلسطينيون عددا من الزجاجات الحارقة باتجاه برج عسكري صهيوني شمال الخليل فجر اليوم.

وأورد شهود عيان ومصادر محلية في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل، أن الشبان الفلسطينيين ألقوا أكثر من 10 زجاجات حارقة على البرج العسكري على المدخل الجنوبي الشرقي للبلدة مما أدى إلى احتراقه، واشتعال النار بكافة جوانبه. وذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت فجر اليوم 12 فلسطينيا، بينهم خمسة بدعوى قيامهم بـ “نشاطات إرهابية” ضد أهداف صهيونية

 

 

*الداخلية” تتهم 10 مواطنين جدد بتسريب الامتحانات و”شاومينج” تتحدى

في الوقت الذي تواصل صفحة “شاومينج بيغشش الثانوية العامة” على فيس بوك، نشر صورًا لأوراق الامتحانات يوميًّا عقب دقائق من بدء كل امتحان، تواصل داخلية الانقلاب تلفيق التهم للمواطنين بتسريب الامتحانات.

 وكانت الداخلية قد أعلنت في بيان لها، اليوم الإثنين: إن الأجهزة الأمنية ضبطت 10 أشخاص قالت إنهم متورطون في واقعة تسريب امتحانات الثانوية العامة.

 وأضافت الداخلية، في بيان نشر عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، أن التحريات السرية توصلت إلى أن المتهم الرئيسي في الواقعة هو رئيس قسم بالمطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم وهو محبوس على ذمة التحقيقات في الواقعة.

 وزعمت أن المذكور “حصل على أسئلة وإجابات امتحان اللغة العربية من خلال عمله كمسؤول عن طباعة أسئلة الامتحانات بالمطبعة السرية، وقام بالاستيلاء على أسئلة مادة التربية الدينية من جهاز خاص بأحد زملائه المسؤول عن المادة بالمطبعة ونقلها إلى جهاز الحاسب الخاص به بمنزله”.

 وتابعت أن التحريات أظهرت تورط 9 أشخاص آخرين، بينهم 3 سيدات، في واقعة تسريب امتحانات الثانوية العامة مقابل مبالغ مالية.

وقالت الداخلية: إن المضبوطين “أقروا بما أسفرت عنه التحريات واعترفوا بارتكاب الواقعة”.

وكانت داخلية الانقلاب قد قالت، منذ بدء واقعة التسريب، إنها ألقت القبض على عدد من القائمين على صفحات على فيس بوك تسرب أسئلة امتحانات الثانوية العامة. 

كما سبق أن قررت النيابة الإدارية حبس 12 مسؤولاً بوزارة التربية والتعليم على ذمة التحقيقات في الواقعة.

كما شكّلت حكومة الانقلاب لجنة تضم ممثلين عن وزارات الدفاع والعدل والتربية والتعليم والداخلية لبحث إجراءات تغيير أسلوب تداول أسئلة وأجوبة امتحانات الثانوية العامة، ولكنها فشلت فى السيطرة على تسريب الأسئلة؛ ما يضطر الداخلية تجعل من التلفيق هو الحل .

وكانت صفحة “شاومينج بيغشش الثانوية العامة” على فيس بوك، نشرت صورًا لأوراق امتحانات اللغة العربية والتربية الدينية والفلسفة والكيمياء والتفاضل والتكامل وذلك عقب دقائق من بدء الامتحانات.

 

 

* مهانة الانقلاب”.. يستقبل لجنة تفتيش روسية للرقابة على المطارات

في تنازل جديد لنظام المنقلب عبد الفتاح السيسي بالسماح للجنة تفتيش أجنبية بالرقابه على مطاراته والاطلاع على كل أسرارها تأمينها، كشف رئيس الشركة القابضة للمطارات إسماعيل أبو العز، بنظام الانقلاب اليوم الإثنين، أن وزارة الطيران تنتظر وصول وفد روسي لتفقد إجراءات التأمين المتبعة في مطارات مصر، بعد تنفيذ كل طلبات موسكو تمهيدًا لاستئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر.

وأضاف أبو العز، في تصريح صحفي: “تم تنفيذ كل طلبات الجانب الروسي وتركيب أجهزة فحص بالأشعة حديثة، وكاميرات مراقبة متطورة بتكلفة إجمالية حوالي417 مليون جنيه”.

وكان الرئيس الروسى بوتين قد أمر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى باتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز الأمن في المطارات المصرية قبل المواقفة على استئناف رحلات الطيران الروسي إلى مصر.

وتوقفت الرحلات الجوية بين البلدين يوم 6 نوفمبر بعد سقوط طائرة ركاب روسية فوق سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ؛ ما أدى إلى مقتل 224 شخصًا كانوا على متنها. وتقول روسيا إن سقوط الطائرة كان عملاً “إرهابيًّا”، إلا أن مصر تنفي وجود دليل على ذلك حتى الآن.

وكان ألكسندر نرادكو، المسؤول في وكالة روسافياتسيا الاتحادية للنقل الجوي في روسيا، قال في مطلع يونيو الجاري: إن روسيا لم تتلق أي رد من مصر بشأن توصيات سلمتها وكالته للقاهرة تشمل ملاحظات ومقترحات لتشديد الإجراءات الأمنية المتعلقة بسلامة الطيران.

وتابع أبو العز، في تصريحاته اليوم، أن وزارة الطيران بدأت في تركيب كاميرات مراقبة رادارية بمطاري شرم الشيخ والقاهرة على أسوار المطارات وساحاتها، موضحًا أن هذه الكاميرات تستطيع كشف كل ما يتحرك في مساحة 3 كم وضبط المفرقعات والمخدرات.

وأشار إلى أن الإجراءات تضمنت وضع كاميرات عالية الدقة في صالات المطار تقوم بتخزين الصور لمدة 3 شهور، وتستطيع تتبع أي راكب يتم الشك فيه سواء بتصرفاته أو أمتعته، وتتبعه من خلال شبكة الكاميرات في صالات المطار وإصدار تحذير لرجال الأمن بشأنه. 

وأوضح أبو العز أن “من بين الإجراءات التأمينية الجديدة- والتي تعد آخر ملحوظة للجانب الروسي- ميكنة بوابات دخول العاملين ورجال الأمن بمطار القاهرة من خلال بوابات إلكترونية لا يتم فتحها إلا بواسطة كارت ممغنط لكل موظف ورجل أمن، مع وجود رجل أمن يراقب تحركات مستخدمي البوابات حتى لا يستغل أحد كارت موظف آخر للدخول به”، مشيرًا إلى أن “الجانب الروسي أبدى قلقه من دخول العاملين من البوابات بدون تفتيش كامل ودقيق”.

 

 

* تدهور الحالة الصحية للحلواني بسجن طره

تدهورت الحالة الصحية بشكل بالغ  للدكتور”عاشور الحلواني” داخل محبسه في سجن استقبال طره نتيجة تعنت إدارة السجن ورفضها السماح بتحويله لمستشفى تخصصي للعلاج وعمل الفحوصات اللازمة لحالته الصحية التي تزداد سوءًا يومًا بعد الآخر.

 

 

* اعتقال 7 من الشرقية بعد حملة مداهمات على البيوت

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية من أهالي مدينة القرين بعد حملة مداهمات على البيوت شنتها في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين. 

وقال شهود عيان من الأهالي إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب اقتحمت المدينة وداهمت عشرات البيوت وحطمت أثاثها وروعت الأطفال في مشهد يندى له جبين كل حر ويتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان واعتقلت 7 من أهالي المدينة، وهم: الحاج إبراهيم عوض، ومحمد حسين عكاشة، وأحمد إبراهيم عكاشة، والسيد أحمد الرفاعي، وعبد الله محمد خليل، ومحمد سيد أحمد سليم باشا، وشحص آخر يدعي حسن.

وحملت رابطة أسر المعتقلين بالقرين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة ذويهم وناشدة منظمات حقوق الأنسان بالتدخل لتوثيق هذه الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة القرين ما يزيد عن 60 معتقلاً من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

* إصابة ضابط و5 مجندين في انفجار عبوة ناسفة وسط سيناء

أصيب ضابط و5 مجندين، بقوات أمن شمال سيناء ، في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة خلال سيرها بمنطقة وسط سيناء، ونقلوا للمستشفى للعلاج.

وقالت مصادر أمنية، إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة بمنطقة القسيمة بوسط سيناء، وانفجرت خلال مرور مدرعة أثناء عملية تمشيط بالمنطقة، ما أحدث دويًا هائلًا ودخانًا كثيفًا.

وأوضحت المصادر، إصابة النقيب، جميل فتحي محمد، 28 عامًا، من القاهرة، والمجندين، سالم محمد عبدالعزيز، 23 عامًا، من الفيوم، ومهند عادل على، 21 عامًا، من سوهاج، وعبدالناصر صابر عبدالعزيز، 22 عامًا، من الغربية، وسعيد إبراهيم سعد، 21 عامًا، من القاهرة، وأحمد صابر صالح، 21 عامًا، من الغربية.

ونقل المصابين، إلى مستشفى العريش العسكري لتلقي العلاج، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

 

 

* الانقلاب يلجأ لاقتراض 500 مليون دولار من الأفريقي للتنمية

قالت وزيرة التعاون الدولي، سحر نصر، إن بلادها تتفاوض مع البنك الأفريقي للتنمية للحصول على 500 مليون دولار بحد أقصى سبتمبر المقبل، وهو ما يمثل الشريحة الثانية من قرض بقيمة إجمالية 1.5 مليار دولار لدعم برنامج الحكومة.

وكانت مصر حصلت على الشريحة الأولى من القرض بقيمة 500 مليون دولار في كانون الأول/ ديسمبر في إطار برنامج شامل للتنمية ودعم الموازنة.

وأوضحت الوزيرة في تصريحات، الاثنين، أن مصر تتفاوض للحصول على الشريحة الثانية من قرض البنك الأفريقي للتنمية بحد أقصى سبتمبر.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة نقصا في الدولار وضغوطا متزايدة لتخفيض قيمة العملة.

 

 

* هتاف معتقلي سجن برج العرب ” يا ظالم منك لله

ردد الألاف من المعتقلين السياسيين بسجن برج العرب بعنابر 2،3،21،22،23،24 العديد من الهتافات المنددة بجرائم مليشيات مصلحة السجون وإدارة سجن برج العرب بقيادة رئيس مباحث السجن “عماد الشاذلي” بحق المعتقلين والطلاب ومواصلة القتل بالاهمال الطبي ومنع مياه الشرب النظيفه عن الزنازين .

وقرر المعتقلين مواصلة إحتجاجاتهم وهتافاتهم في انتفاضة داخلية مع الاضراب التام عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم .

يذكر ان سجن برج العرب بمحافظة الاسكندرية يشهد إضرابا عن الطعام يشارك فيه كافة المعتقلين السياسيين رفضا للتعدي على الطلاب المعتقلين وإحداث اصابات بهم ومواصلة جرائمهم بحق المعتقلين.

وقد قابلت إدارة السجن هذا الإضراب بترك القمامة بالزنازين وقطع المياه والكهرباء و التعدي عليهم بالسحل ، ليؤكد المعتقلين السياسيين الأحرار ثباتهم وصمودهم في وجه الظالمين بمواصلة إضرابهم .

 

 

* سجن برج العرب يعذب المعتقلين فى رمضان بمنع دخول الطعام والشراب والدواء وقطع الكهرباء

وجهت اسر عدد من معتقلى سجن برج العرب غرب الاسكندرية استغاثه انسانيه بكافة المنظمات الانسانيه والجهات المختصه بانقاذه ذويهم من تعذيب امن الانقلاب بسجن برج العرب برمضان .
حيث تقوم ادارة السجن بمنع دخول المياه بشكل كامل منذ ثلاثة أيام الى المعتقلين ومنعهم من السحور او الافطار حتى بقطرة مياه وقطع الكهرباء عن الزنازين مما ادى الى حالات اختناق متعدده فى صفوف المعتقلين لارتفاع درجات الحراره كما تمنع ادارة السجن خروج المعتقلين الى التريض وتمنع رفع القاذورات من الزنازين مما ادى الى تراكم القمامه بها بشكل كبير .

كما قامت قوات السجن بنقل كل من الطالب محمود عوض – أحمد عشوش – محمد طلعتكريم جمال – محمد عماد – عبدالله الخولي الى عنابر التأديب فيما أكدت رابطة أسر معتقلى برج العرب باصابة الطالب محمد عماد بجروح بالغه ونزيف خارجى ورفض ادارة السجن نقله للمستشفى

 

 

* منع طالب ثانوي معتقل من أداء الامتحانات بالسويس

استنكرت “هيومن رايتس مونيتور”، تعمُّد سلطات الانقلاب بسجن عتاقة منع المعتقل عمر خالد عبد الرحمن 19 عامًا، طالب بالصف الثالث الثانوي، ومُقيم بمحافظة”السويس من أداء امتحاناته بالثانوية واتخاذ الحيل كوسيلة لمنعه من أحدى حقوقه الأساسية المُقررة من كافة القوانين المحلية والمواثيق الدولية.

وطالبت المُنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الاثنين بالتحقيق فى هذه الجريمة ومحاسبة المسئولين عنها واتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويض الطالب عن ضياع الامتحان.

وذكرت المنظمة أنها تلقت شكوى من أسرة الطالب أكدت حيلولة إدارة مقر احتجازه بسجن “عتاقة”، حضوره امتحان نهاية العام الدراسي الثاني بسجن جمصة”، في 16يونيو 2016.

 

 

* الاعتداء على طلاب معتقلين بقسم العاشر من رمضان أثناء توجههم لأداء الامتحانات

اعتدت قوات أمن الانقلاب اليوم على طلاب الثانوية الازهرية المعتقلين داخل قسم أول مدينة العاشر من رمضان بالشرقية اليوم بالضرب المبرح أثناء خروجهم لأداء الامتحان  استمرارا للانتهاكات والجرائم التي ترتكبها سلطات الانقلاب بحق مناهضي حكم العسكر ورافضي الظلم.

وقالت أسر الطلاب البالغ عددهم 11 طالبًا بالثانوية الزهرية إنه أثناء خروجهم اليوم لحضور الامتحانات من مقر احتجازهم بقسم أول العاشر من رمضان طلبوا منهم القيام بنقل وعمل بعض الاشغال الخاص بالقسم فرض الطلاب وقالوا إنهم متوجهون لأداء الامتحانات فتم الاعتداء عليهم بشكل مهين ما تسبب في عدد من الإصابات بين صفوف الطلاب.

واستنكرت رابطة أسر المعتقلين بمدينة العاشر من رمضان الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها الطلاب بما يخالف جميع القوانين والمواثيق المحلية والدولية في جريمة لن تسقط بالتقادم.

وناشدت الرابطة منظمات حقوق الإنسان التدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الاجراءات والوسائل المتاحة لوقف نزيف الانتهاكات والجرائم بحق الطلاب. 

كان ضباط قسم أول العاشر من رمضان بإشراف ضابط الامن الوطني تامر مقلد وأمين الشرطة محمد سلامة قد اعتدوا على الطلاب في نهاية شهر مايو الماضي بشكل ممنهج وبشع داخل القسم لاعتراضهم على وضع كل ثلاثة منهم في كلبش واحد أثناء توجههم لعرض المحكمة وهو ما دفع المعتقلين لإعلان الإضراب داخل القسم تضامنًا مع الطلاب.

 

 

 * مسلسلات رمضان المصرية.. عنف وعري ونفاق للسيسي

ثارت المسلسلات الرمضانية هذا العام جدلا شديدا بسبب احتوائها على العديد من المشاهد المبتذلة والألفاظ الخارجة دون مراعاة لحرمة الشهر الكريم.

وطوال عقود طويلة، كانت الدراما التلفزيونية تحترم التقاليد والعادات الشرقية، وتخضع لدرجة عالية من الرقابة من قبل الجهات الحكومية نظرا لكونها تدخل البيوت ويشاهدها الكبار والصغار، بخلاف السينما التي كانت تتمتع بقدر أكبر من الحرية، حيث يختار المشاهد الفيلم الذي يريده، كما يتم تحديد المشاهدين المسموح لهم بالمشاهدة وفقا لأعمارهم عبر تخصيص أفلام للكبار فقط.
لكن السنوات الأخيرة شهدت خرقا لهذه القاعدة، وتحولت الأعمال الدرامية التلفزيونية إلى ما يشبه الأفلام السينمائية من حيث تقنيات التصوير والإخراج، بما في ذلك موضوعاتها الجريئة ومشاهدها الفاضحة.
دماء وجثث في كل المسلسلات

ولا يكاد يخلو مسلسل واحد من مسلسلات رمضان هذا العام من مشهد دموي، حتى أصبحت جرائم القتل والعنف قاسما مشتركا في معظم المسلسلات، التي غلب عليها الطابع البوليسي وتحقيقات الشرطة والقضاء.

حتى أن الممثلة يسرا ارتكبت في حلقة واحدة من مسلسل “فوق مستوى الشبهات” جريمتي قتل دفعة واحدة!

وفي مسلسل “سقوط حر” للممثلة نيللي كريم، قامت البطلة المصابة بمرض نفسي بقتل زوجها وشقيقتها، وتحاول الشرطة التأكد من قواها العقلية ومسؤوليتها عن الجريمة.

كما شهد مسلسل “الخروج” جريمتي قتل في أولى حلقاته، الأولى لحارس أمن والثانية لقواد يعمل في الدعارة، ويقوم بالتحقيق في القضيتين رجلا شرطة هما بطلا المسلسل شريف سلامة وظافر العابدين.

وتضمن مسلسل “الأسطورة” للممثل محمد رمضان العديد من مشاهد العنف والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء، حتى أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا حملة لمقاطعة المسلسل لما يمثله من خطورة على الأطفال الذين يقلدون البطل في سلوكياته الخاطئة. 

عري وخمور

كذلك أصبحت مشاهد شرب الخمور والسهر والدعارة في النوادي الليلة داخل وخارج مصر أمرا مألوفا في معظم المسلسلات.

واحتوت العديد من المسلسلات على مشاهد الرقص الشرقي المبتذل، حتى إن أحد المسلسلات تقوم ببطولته الراقصة صافيناز وتؤدي فيه عددا من الرقصات التي تعدت إحداها ثلاث دقائق متواصلة.

كما تضمن مسلسل “أبو البنات” للمثل مصطفى شعبان العديد من اللقطات على شاطئ البحر ضمن أحداث المسلسل وفيها ترتدي الفتيات ملابس الشاطئ العارية ومايوهات و”الهوت شورت“.

وفي مسلسل “الخروج” فوجئ المشاهدون بمشهد استحمام الفنانة علا غانم، وبعدما تخرج من الحمام تكتشف أن شقيقتها قتلت القواد الذي تعمل معه بعدما حاول إقناعها هي الأخرى باحتراف الدعارة.
وفي مسلسلي “الكيف” للمخرج محمد النقلي، و”صد رد” للمخرج هشام فتحي، تم عرض مشاهد مطولة للرقص الشرقي في الملاهي الليلية وسط تناول الخمور والمخدرات.

وفي مسلسل “بنات سوبر مان” يدور حوار بين الفنان بيومي فؤاد الذي يقدم دور قواد يعمل في ملهى ليلي شعبي والفنانة انتصار التي تقوم بدور عاهرة، حيث يعرض بناته على زبون خليجي ثري ليختار منهن من تعجبه، لكن الثري الخليجي يختار شقيقته انتصار، وبعد أن يقضي معها ليلته يغادر مصر ويتركها حاملا في أربع بنات توائم.

وتعليقا على هذا المشهد، كتب المؤلف المسرحي محمود الطوخي عبر حسابه على “فيسبوك” يقول ساخرا: “كل سنة وأنت فاجر يا فن مصر“.

وفي مسلسل “الخانكة” تجسد الممثلة غادة عبد الرازق دور معلمة في إحدى المدارس الثانوية التي تتعرض للتحرش من قبل بعض الطلاب وتكافح للحصول على حقها.

لكن بطلة المسلسل ظهرت في معظم المشاهد بملابس عارية سواء في المنزل أو أثناء تواجدها في عملها، الأمر الذي أثار تلاميذ المدرسة التي تعمل بها ودفع بعضهم إلى الاعتداء عليها.

نفاق السيسي سبيل النجاة

أما مسلسل “مأمون وشركاه” للممثل عادل إمام، فتضمن العديد من المشاهد المسيئة للمتدينين وأنصار الجماعات الإسلامية، فأظهر الشخص الملتحي في صورة المتزمت الذي يعامل الجميع بغلظة ويحرم على الناس كل المباحات ويكفر من يعارضه في الرأي.

كما تضمن المسلسل هجوما لاذعا على جماعة الإخوان المسلمين واتهمها بالإرهاب والخيانة ودفع أموال للمتظاهرين للخروج في الفعاليات المناهضة للانقلاب.

وفي أحد المشاهد يستدعي ضابط الأمن الوطني عادل إمام ونجله القادم من إيطاليا للتحقيق معه بعد تصويره وهو يشارك في إحدى المظاهرات المعارضة للسيسي في روما، لكن الابن يعترف للضابط أنه وافق على المشاركة في هذه المظاهرة بعد أن استغل الإخوان ضائقته المالية وأعطوه 200 يورو مقابل الهتاف ضد السيسي.

ولإثبات مدى وطنيته وحبه لبلده، عرض الابن على الضابط مجموعة من الفيديوهات التي يظهر فيها وهو يرقص للسيسي على أنغام أغنيتي “تسلم الأيادي” و”بشرة خير”، وبعدها يثني الضابط على وطنية الشاب ويؤكد أنه مثال جيد للشباب المصري!!

 

 

 * تعرض 17 ألف طفل مصري للاتجار خلال عام

كشف مركز “دفتر أحوال” للأبحاث والتوثيق، عن تعرض 17 ألفا و265 طفلا لجرائم متعلقة بالاتجار بالأطفال في مصر؛ وذلك خلال الفترة من 1 يونيو 2015 وحتى 31 مايو 2016.
وقال المركز- في تقريره الصادر اليوم الإثنين- إن الرصد شمل جرائم بيع الأطفال والاستغلال وإفساد الأحداث لأغراض جنائية أو جنسية وقضايا التسول، مشيرا إلى أن المتهمين كان من بينهم 8,616 من الذكور، و8.525 من الإناث، بينما جاء توزيع الأطفال الضحايا في تلك الوقائع بعدد 15.531 من الذكور، و1,734 من الإناث.

وأضاف أن الغرض من الاستغلال انقسم ما بين 30 متهما كان غرضهم بيع الأطفال، و3,828 متهما باستغلال الأطفال في تجارة السلع الخفيفة مثل (الباعة الجائلين والتسول وغير ذلك)، و2,960 في أغراض تجارية (أعمال تعرض الأطفال للخطر)، و 503 آخرين بغرض ارتكاب جرائم جنائية، و21 لأغراض جنسية، إضافة إلى عدد 9,803 غير محدد غرضهم الرئيسي.

 

 

 *أسئلة تفضح الانقلاب بعد الحكم بهزلية التخابر

وجه الدكتور مصطفى كامل السيد، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، عدة تساؤلات عن كيفية إدانة الرئيس محمد مرسي بالانضمام لجماعة محظورة في الوقت الذي كان فيه مقر الإخوان يُفتتح بحضور قيادات من الدولة آنذاك.

وقال السيد في تدوينة له على “فيس بوك” اليوم الإثنين: “أقوم بتدريس العلوم السياسية لطلبة جامعتين بالقاهرة، ويتصل بي صحفيون وأساتذة أجانب.. لا أعرف ماذا أقول لهم بشأن الحكم على د. محمد مرسي بأربعين سنة سجنًا، منها خمس وعشرون سنة لأنه تولى منصبًا قياديًّا في منظمة محظورة، ومنها أنه ربما سهل حصول بعض العاملين معه علي وثائق تمس أمن الدولة”.

وأضاف: “فليساعدني أساتذة القانون للرد علي استفسارين، ألم تكن جمعية الإخوان المسلمين منظمة ذات وجود قانوني عندما شغل فيها مرسي هذا المنصب القيادي؟، وألم تشارك قيادات الدولة في افتتاح مقرها في المقطم؟، وكيف مارس مرسي الجاسوسية إذا كانت الجريمة المتهم بها قد وقعت وهو في مكان مجهول تحت الحراسة المشددة من القوات المسلحة؟ أقسم لكم أن أسئلتي بريئة ولا أعلق بها على الحكم الصادر أمس، ولكن ألتمس المساعدة في الرد على هذين السؤالين”.

وشنت منظمات حقوقية وأساتدة قانون وسياسيون هجومًا حادًّا على نظام قائد الانقلاب بعد الحكم الذي حصل عليه الرئيس محمد مرسي، في الوقت الذي لم يحاسب فيه سدنة إسرائيل وأمريكا الذي اعترفوا صراحة بعلاقاتهم مع الكيان الصهيوني، وعلى رأسهم عبد الفتاح السيسي.

 

 

*شنطة رمضان.. كرتونة بـ”الذل” من جهة سيادية

لا يختلف اثنان في أن شنط الصدقات كانت حتى قبل الإنقلاب سمتا إخوانيا في رمضان الخير، وارتبطت الدعاية السوداء ضدهم بما يقدم في الشنط بداية من اللحم ووصولا للزيت والسكر. ومع التضييق على الإخوان، وإتجاه أغلب إنفاق الإخوان إلى المعتقلين وأسرهم إضافة لأسر الشهداء ورعاية المطاردين وذوي الحاجات، توجهت أغلب “الشنط” إلى القوات المسلحة والداخلية حتى وصل الأمر إلى أن تشارك المخابرات العامة بشنط رمضان.

ويمكن للمتابع رصد أن الشنط المخابراتية والعسكرية، لا تفي بأعدادها متناهية الصغر بمتطلبات الفقراء في مصر والذين يبلغ عددهم نحو 24 مليون فقير فى مصر، بينهم 7 ملايين طفل، ويتم التركيز الأمني في تلك الشنط على الشكل الخارجي ل”الكرتونة” أو العلبة التي يوضع بها كميات قليلة من السلع، فضلا عن إنحسار كم المستفيدين منها والتطاحن أمام سيارات القوات المسلحة أو رجال الحزب الوطني منته الصالحية، والتركيز على اللقطة التلفزيونية والفوتوغرافية فقط.

الكراتين للبيع!

فى عدد كبير من المحافظات، رصدت مصادر صحفية توقف سيارات نقل تابعة فى الميادين تبيع السلع التموينية واللحوم من منتجات القوات المسلحة بأسعار أقل بكثير من سعر السوق، فضلا عن تخصيص أكشاك فى الميادين لبيع السلع، بالإضافة إلى توزيع “كرتونة رمضان” فى قرى الصعيد والدلتا، والتى حملت شعار “تحيا مصر”، وذلك بالإستعانة بأموال الجمعيات الخيرية مثل “مصر الخير” و”الخير آت” و”جمعية الأورمان” وبدلا من أن تقوم الجمعيات بتوزيع “الشنط” تمنح “حكومة” الإنقلاب أفضلية ليست من حقها ودعاية مجانية لم تدفع فيها مليما.

أما جهاز المخابرات العامة فوزع آلافا من كراتين رمضان على المواطنين فى عدد كبير من المحافظات بالتعاون مع وزارتى التضامن الاجتماعى والتموين وتلك المحافظات، وحملت شعار “مصر المحروسة”، وفى الكرتونة (أرز، وسكر، ومكرونة، وزيت، وبلح، وقمر الدين وسمنة، ولوبيا، وفاصوليا، وكركديه، وصلصة، وفول، وعبوة شاى نصف كيلو، وجبنة نصف كيلو”، وهى نفس محتويات “كرتونة” القوات المسلحة تقريبا، وبلغ إجمالي ما قدمت الجهتان نحو 500 ألف كرتونة.

داخلية عبدالغفار

 أما “الداخلية” فوزعت بتوجيه عبدالغفار، نحو 4 آلاف كرتونة فى أول 3 أيام من رمضان، وبهذا المعدل سيصل حجم ما يتم توزيعه خلال الشهر 40 ألف كرتونة على مستوى الجمهورية، تحتوي على (سكر وزيت) أداة إتهام للإخوان في بعض القضايا، وكانت أقل حجما من كرتونة المخابرات، وطبعت الوزارة على كراتينها شعار “أمان”، فضلا عن تثبيت أكشاك فى بعض الميادين لتوزيع المساعدات والسلع والمنتجات الخاصة بالوزارة، ويبدو أن هناك تنسيقا بين الأجهزة الثلاثة لعدم توزيع المساعدات فى نفس الأماكن.

المدهش أن أيا من الجهات “السيادية” والأمنية لم تبن مصدر تمويل الشنط، ولا آلية وصولها لمستحقيها، والمسموح والمحروم منها.

ويتضاءل كم الشنط التي يتم توزيعها في المحافظات، فاليوم الأحد، أعلن وكيل وزارة التموين الإنقلابي بمطروح، تجهيز نحو 220 شنطة مواد غذائية و11 طنًّا من الدقيق لتوزيعها على القرى الأكثر فقرا.

وتحتوي كل شنطة على 3 كيلو أرز، و3 كيلو سكر، و3 كيلو زيت ، لكل أسرة بالإضافة إلى شيكارة دقيق وجميعها مجانية حسب تعليمات اللواء علاء أبوزيد محافظ الإقليم.

وباتت مصر في ظل الإنقلاب محورا لصدقات الدول، لاسيما التي تكفل الإنقلاب، ومن تلك المؤسسات التي قررت رعاية الفقراء في رمضان بكرتونة غذائية هيئة آل مكتوم الخيرية، التابعة لحاكم دبي، وبلغ عدد الكراتين المجهزة لأسرة متوسطة تكفي الشهر، 20 ألف كرتونة توزع في كافة محافظات مصر التي يبلغ عدد فقرائها الملايين!!.

 

 

*آخر خدمة “العسكر”.. منع زوجة “ناصر أمين” من السفر

منعت سلطات الانقلاب بمطار القاهرة الدولى، اليوم الإثنين، هدى عبد الوهاب، المدير التنفيذى لمركز استقلال القضاء، من السفر إلى النرويج للمشاركة فى أحد المؤتمرات الحقوقية.

وهدى عبد الوهاب، زوجة الناشط الحقوقى المؤيد للانقلاب وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان ورئيس المركز العربى لاستقلال القضاة “ناصر أمين”.

وصرح مصدر بمطار القاهرة أن “عبد الوهاب” تقدمت، اليوم الإثنين، بطلب للسفر إلى مدينة “أوسلو” بالنرويج، وبوضع اسمها على جهاز الكشف تبين صدور قرار من النائب العام بمنعها من السفر، وتم إخطارها بالقرار.

 

 

*كاتب سعودي عن دعم بلاده للسيسي: خيرنا لغيرنا وأصبحنا دولة مديونة

انتقد الكاتب السعودي تركي الشلهوب، منح بلاده مساعدات ومنح بمليارات الدولارات الي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ؛ معتبرا ذلك أحد اسباب تحول السعودية من دولة “دائنة” والي “مدينة“.

وقال الشلهوب ، في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر” اليوم الاثنين: ” لا أحد يستحق أن تتحول لأجله من (دائن) إلى (مدين) سوى الشعب، لكننا تحولنا من أجل عيون السيسي والآخرين! خيرنا لغيرنا“.

يأتي هذا في الذي طالبت فيه مؤسسة النقد العربي السعودي من مجموعة من البنوك العالمية دراسة إمدادها بقرض دولي كبير تبلغ قيمته الإجمالية نحو 10 مليارات دولار، في أول اقتراض سعودي ضخم من الخارج منذ أكثر من عشر سنوات.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية دعمت الانقلاب على الرئيس محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر بعشرات المليارات وساندته رغم مجازره بحق المصريين والتي راح ضحية لها الآلاف وتم سجن وتشريد مئات الآلاف من المصريين بأموال السعودية و الخليج.

 

 

ديون مصر تصل لأعلى معدل على مدار التاريخ.. السبت 11 يونيه. . لا زكاة لصندوق “تحيا مصر”

الشرطة والقضاء نصيب الأسد في زيادة الأجور

الشرطة والقضاء نصيب الأسد في زيادة الأجور

ديون مصر تصل لأعلى معدل على مدار التاريخ.. السبت 11 يونيه. . لا زكاة لصندوق “تحيا مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أستاذ بجامعة الأزهر : لا زكاة لصندوق “تحيا مصر

قال الدكتور عطية عدلان، أستاذ الفقه وأصول الدين بجامعة الأزهر، إن إخراج الزكاة لصندوق

تحيا مصر لا يجزي عن صاحبه ولا تصح زكاته ويجب عليه إعادة إخراجها

وأضاف عدلان في حواره مع برنامج “عرق الجبين” على قناة “وطن” اليوم الجمعة ، أن مخرج الزكاة إذا أخرجها وهو يعلم أن عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري محاربا لله ولرسوله فإنه يأثم لأنه يعينه على الباطل لقوله تعالى : “وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان“.

وأوضح عدلان أن صندوق تحيا مصر لم ينشأ لتحقيق عدالة اجتماعية ولا تكافل اجتماعي ولا إحياء مصر وإنما نشأ لإعدام مصر، مؤكدا أن السيسي ما جاء ليحكم وإنما جاء ليحرق ويخرب.  

 

 

*الأهالي يتصارعون للحصول على جراكن المياه في شبه دولة السيسي

تجددت أزمة انقطاع مياه الشرب عن قرى وبعض مراكز محافظة الشرقية، وعلى رأسها مركزي أولاد صقر وفاقوس، ما أدى لغضب آلاف الأهالي الذين لجؤوا إلى الترع المخصصة لري الأراضي الزراعية وشراء جراكن” المياه، فيما هدد أهالي القرى بتنظيم اعتصام مفتوح لحين حل الأزمة، كما شهدت بعض القرى حربًا بين الأهالي للتقاتل على جراكن المياه.

وذكر تقرير لصحيفة “الشروق” اليوم السبت، أن 14 قرية تابعة لمركز فاقوس، شهدت  أزمة  كبيرة في انقطاع المياه لأكثر من شهرين وهم: قرية الجندي، السرايات، كفر العطار، الكفرية، العيون، الدوايكة، عرب مفتاح، حدادية، السبايعة، التمارزة، راشد المطاوعة، موهبة، النوافعة، والصالحية القديمة، حيث تخدم المياه ما يُقارب 30 ألف نسمة.

ونقلت الصحيفة عن أحمد مجدي، أحد سكان قرية النوافعة قوله، أن المياه منقطعة عن القرية لأكثر من شهرين، مضيفاً أن أهالي القرية تواصلوا مع مجلس مدينة فاقوس، ومسئولي شركة المياه على مدار الأسابيع الماضية ولكن المسئولين تجاهلونا، فيما قال جاره محمد زيدان، 55 عامًا: “ذهبنا إلى مسئولي المياه الأسبوع الماضي، وأخبرونا أن الأزمة ستُحل خلال 24 ساعة، وحتى الآن لم تصل المياه إلى البيوت، المسئولين معندهمش رحمة“.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتجاهل فيه سلطات الانقلاب أزمة ملايين المواطنين ومعاناتهم مع انقطاع المياه، رغم تبشير قائد الانقلاب بأنه سيتم الاعتماد في شرب المواطنين خلال السنوات القادمة على مياه المجاري، بعد تنازله عن حقوق مصر المائية في نهر النيل باسماح لأثيوبيا ببناء سد النهضة الذي اكتمل بناؤه بنسبة 75% بالتوقيع على الاتفاقية الثلاثية بين مصر وأثيوبيا والسودان دون الافصاح عن مبادئها.

وقال محمد عبد الوهاب، أحد سكان قرية التمارزة: “والله العظيم حرام مش عارفين نروح لمين ولا نتكلم مع مين، الحيوانات ماتت، والمخابز توقفت علشان مافيش مياه“.

وكشف صلاح صيام، 49 عامًا، أحد سكان قرية الصالحية القديمة، إن “اشتباكات وقعت بين عدد من الأهالي منذ يومين بسبب التدافع على أسبقية شراء المياه من السيارات التي تجوب القرية لبيعها، ووصل سعر “الجركن” لـ 3 جنيهات“.

وفي مركز أولاد صقر، لم يختلف الوضع كثيرًا، فالمياه لم تصل إلى المنازل لأكثر من 70 يومًا، بحسب ما قاله عدد من أهالي قرى المركز.

وقال أحمد شعبان، إن أهالي القرية يلجؤون إلى مياه الصرف للاستحمام وغسيل الأواني لعدم وجود المياه منذ شهرين، مضيفًا أن أقرب مكان يتوافر فيها سيارات بيع المياه يبعد عن القرية 3 كم.

وعن أزمة المياه بمركز الحسينية، يقول إسلام سعيد “والله مش معايا فلوس أشتري مياه، نعمل إيه بس علشان المسئولين يتدخلوا لحل الأزمة، جركن المياه وصل لـ 5 جنيهات في القرية من أول شهر رمضان“.

 

 

*المركزي”: ديون مصر تصل لأعلى معدل على مدار التاريخ

استطاع المنقلب عبد الفتاح السيسى أن يحقق رقمًا رقياسيًا جديدًا في الدين العام المحلي والخارجي، لم تشهد مصر طول تاريخها القديم أو الحديث ديون كما حدثت فى عهد الانقلاب  ووفقا لبيانات البنك المركزي فقد أرتفع  حجم الدين العام المحلي إلى 49ر2 تريليون جنيه بنهاية مارس الماضي وارتفع الدين الخارجي إلى 4ر53 مليار دولار ليصل إجمالي الدين العام (المحلي والخارجي) إلى أعلى مستوى في تاريخه.

وذكر البنك المركزي في بيان له إن إجمالي الدين العام المحلي سجل بنهاية مارس الماضي 496ر2 تريليون جنيه مقارنة مع 016ر2 تريليون جنيه بنهاية مارس 2015 بزيادة قدرها 480 مليار جنيه.

وأوضح أن نحو 90 في المائة من اجمالي الدين العام المحلي مستحق على الحكومة بقيمة 247ر2 تريليون جنيه بزيادة قدرها 1ر376 مليار جنيه، فيما بلغت نسبة الدين المستحقة على الهيئات العامة الاقتصادية 9ر0 في المائة 9ر22 مليار جنيه بإرتفاع قدره 6ر11 مليار جنيه وشكلت مديونية بنك الاستثمار القوي نحو 1ر9 في المائة من إجمالي الدين العام المحلي بواقع 2ر226 مليار جنيه بانخفاض قدره 5ر7 مليار جنيه.

وعلى صعيد الدين الخارجي..أوضح البنك المركزي أن حجم الزيادة في قيمة الدين الخارجي بلغت 5ر13 مليار دولار مقارنة بمعدله في نهاية مارس 2015 والذي كان يبلغ 9ر39 مليار دولار.

ونوه المركزي إلى أنه مقارنة بما كان عليه حجم الدين الخارجي في نهاية 2015 فقد بلغ معدل الزيادة 4ر5 مليارات دولار بمعدل زيادة قدرها 2ر11 في المائة، مرجعا ذلك الى زيادة صافي المستخدم من القروض والتسهيلات بواقع 1ر5 مليارات دولار وزيادة اسعار صرف معظم العملات المقترض بها أمام الدولار الامريكي ما أدى الى زيادة الدين الخارجي بنحو 300 مليون دولار.

وبالنسبة لأعباء خدمة الدين الخارجي المتوسط وطويل الأجل.. أشار البنك المركزي إلى أنها قد بلغت 3ر4 مليارات دولار خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى مارس 2016 فيما بلغت الاقساط المسددة نحو 7ر3 مليارات دولار والفوائد المدفوعة بنحو 600 مليون دولار.

ولفت البنك المركزي إلى أن نسبة رصيد الدين الخارجي قد ارتفعت خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى مارس 2016 لتبلغ 5ر16 في المائة نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي.

 

 

*الثعابين تعاود الظهور مجددا في سجن النساء بالقناطر

عاودت الثعابين في الظهور مرة ثانية بسجن القناطر للنساء، في مشهد لا يحدث إلا في دولة أهدرت كرامة وحقوق الإنسان.
وقالت أسر الفتيات المعتقلات أن ثعابين ظهرت في السجن للمرة الثانية.
وكانت الناشطة الحقوقية عايدة سيف الدولة قد قالت في وقت سابق، إن «أعدد كبير من الثعابين انتشرت في العنابر المتاخمة لحديقة سجن القناطر إثر اشتعال النار في أشجارها الأسبوع الماضي، ما أدى لهروب الثعابين إلى العنابر”.
وأضافت في حسابها على «فيس بوك»، منذ عام ونصف : «قتلت السجينات الجنائيات ثعبانا في عنبر 9 المجاور للحديقة قبل أن يظهر ثعبان آخر في عنبر الفتيات السياسيات المجاور (عنبر الإيراد – التحقيق)، واللاتي صرخن حتي حضرت سجينة جنائية وقامت بقتله”.
وتابعت «عايدة»: «اشتكت الفتيات عبر رسالة مسربة من أن إدارة السجن تجاهلت إثبات الأمر في محاضر رسمية أو تمشيط الزنازين، بينما اكتفى أحد الضباط بالرد علي إحدي طالبات الأزهر اللاتي اشتكين له تهديد الثعابين لحياتهن بالقول: لما حد منكم يموت هنبقي نعمل محضر».
وقالت الناشطة الحقوقية إنه «لم يتثن للطالبات المعتقلات معرفة مدى سُمية الثعابين أو درجة فتكها، نظرا لانعدام الخبرة حيال هذا الأمر، لكنهن أكدن وجود الفئران بعدد كبير داخل العنابر، وهي الطعام المفضل لدي الثعابين التي بالطبع ستنتشر في العنابر بحثا عنها».
فيما تقول والدة إحدى الطالبات المعتقلات من جامعة الأزهر -والتي فضلت عدم الكشف عن اسمها حرصا علي سلامة ابنتها- إن الطالبة المعتقلة خرجت إليهم في الزيارة الأسبوعية تحمل علي وجهها فزعا لم يكن باديا من قبل.
وقالت والدة الطالبة إن ابنتها أخبرتها أنهن ينمن وسط الزنزانة في نبطشيات حراسة دورية من أجل انتقاء شر ثعابين بدأت في الظهور عبر شقوق الزنازين وحماماتها.

 

 

*اعتقال أربعة طلاب من رافضي الانقلاب بأبوكبير

قامت قوات أمن الانقلاب، قبل فجر اليوم السبت، باعتقال أربعة طلاب من رافضي الانقلاب بأبوكبير من ضمنهم شاب اعتقل عقب مسيرة أمس الجمعة.
وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع، أن قوات الانقلاب اعتقلت كلا من :
1-
عمار عبدالفتاح السواح الطالب بالصف الثاني الثانوي وشقيق المعتقلين الدكتور محمد وصهيب السواح
2-
أحمد محمد السنطاوي الطالب بالصف الثالث الثانوي
3-
عمر عاطف راشد الطالب بالصف الأول الثانوي
4-
محمد رجب الطالب بالصف الثاني الثانوي اعتقل عقب انتهاء مسيرة مناهضة للانقلاب
وتحمل رابطة أسر معتقلي أبوكبير كلا من “وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز أبوكبير”، المسئولية كاملة عن سلامة المعتقل.
وتشن قوات أمن الانقلاب حملات اعتقال عشوائية على منازل المواطنين المعارضين للانقلاب العسكري بمحافظة الشرقية في مخالفة واضحة للمواثيق الدولية التي تمنع محاسبة المواطنين على آرائهم السياسية.
ويقبع ما يقرب عن 2500 معتقل من أبناء محافظة الشرقية في سجون الانقلاب العسكري في ظروف غير آدمية ودون مراعاة أدني حقوق الإنسان.

 

*نقص المياه يُنهي عصر الذرة وفول الصويا

بعد القمح والقطن والأرز” ،جاء الدور على الفولالصويا والذرة،فقدأدى نقص مياه الري بالفتك بآلاف الأفدنة بمحافظة المنيا ومحافظات الصعيد؛ ما عجل بتلف المحاصيل، في ظل صمت حكومي وتجاهل مديرية الزراعة عن حل مشكلاتهم والنتيجة بوار آلاف الأفدنة الزراعية، بسبب الاعتماد على ري الأراضي بالمياه الجوفية والمصارف، مؤكدين أن انتهاء عصر زراعة “الذرة والفول الصويا” قد انتهت.
وقد شكى مزارعو المنيا من نقص مياه الري محذرين من تدهور إنتاجية المحصول هذا العام، على الرغم من أن المحافظة تُعد من أهم المحافظات الزراعية، وذلك  بسبب نقص مياه الري.”.
وقال مزارعوا قرى (سلاقوس- الصاوى – بورطباط) إن  بسبب تكرار انخفاض المنسوب فى ترعة «سرى باشا» العمومية وعدم وصولها إلى نهايات المساقى العمومية ،قد أدى لموت الزراعات،مؤكدين في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن مياه الري لا تصل إلي أراضي القرية إطلاقًا، وأدى ذلك إلى بوار معظم الأراضي وتدهور المحاصيل، الأمر الذي دفعهم إلى استخدام المياه الجوفية، التى أثرت بالسلب من خلال تمليح وجفاف الأراضي.
وكشفوا أنهم أرسلوا عشرات من الخطابات إلى مسؤلى الري بالمحافظة، أوضحوا فيها سوء حالة أراضي قرى المركز من المياه الجوفية التي لجأوا إليها بسبب عدم وصول مياه الري، مشيرين إلى إحتمالية بوار الأراضي الزراعية حال استمرار الري بالمياه الجوفية.
ولفت عادل عزب، رئيس جمعية زراعية، بمركز سمالوط، إلى أن مزارعي مركز سمالوط، وخاصة القرى الواقعة بالجانب الغربي،يواجهون أزمة حقيقية في ري أراضيهم الزراعية، الأمر الذي يهدد بعدم زراعة الذرة والفول الصوبيا بعد ذلك.

 

 

*الشرطة والقضاء بمصر.. نصيب الأسد في زيادة الأجور

كشف بند الأجور في موازنة الأجور الجديدة لعام 2016-2017، التي تبدأ في يوليو المقبل، تراجع الزيادة في أجور موظفي الدولة البالغ عددهم 6 ملايين موظف، باستثناء الشرطة والقضاء.
وتبلغ ميزانية الأجور 228 مليار جنيه، أي نحو 24 بالمئة من القيمة الكلية للموازنة، بينما هبطت نسبة زيادة الأجور إلى نحو 7.6 بالمئة، مقابل 12.4 بالمئة العام الماضي.
وزادت أجور الشرطة والقضاء بنسبة 14 بالمئة، في حين انكمشت زيادة أجور التعليم بنسبة 3 بالمئة، والصحة بنسبة 4.6 بالمئة فقط

 

*العطش عرض مستمر خلال شهر رمضان فى المحافظات

تتصدر أزمة مياه الشرب، وانقطاع الكهرباء، المشهد فى عدد من المحافظات، نتيجة الانقطاع المتكرر، مما تسبب فى معاناة المواطنين خاصة فى شهر رمضان مما زاد من حدة الصوم وزيادة المعاناة، ولجأت شركات المياه إلى الدفع بسيارات فناطيس لحل الأزمة، فيما طالب الأهالى بمحاسبة المقصرين.

حيث سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالى وسكان محافظة الغربية، ومنطقة الوراقة تحديدا بمدينة المحلة الكبرى بسبب انقطاع المياه المستمر، منذ فترة طويلة دون تحرك أحد من المسئولين، وزاد الأمر تعقيدا بعد دخول شهر رمضان الكريم على الأهالى والبيوت بلا مياه على حد قول الأهالى.

كما سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالى وسكان قرية اخناواى التابعة لدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية، بسبب انسداد مواسير الصرف العشوائى بالقرية، وتعرض بيوتهم للغرق التام، وامتلاء الشوارع بالمياه التى تهددهم بالأمراض والأوبئة فى فصل الصيف.

“حسبنا الله ونعم الوكيل”، تلك هى الكلمات التى يطلقها أهالى قرية ريدة التابعة لمركز المنيا بسبب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب دون أبداء أسباب ورغم آلاف الشكاوى إلا أن ذلك لم يجد نفعا لتستمر مأساة أهالى القرية مع الانقطاع المتكرر، الذى يكاد يكون شبه يومى لساعات طويلة هذا إلى جانب سوء حالة المياه وتغيير لونها وطعمها.

كما تفاقمت مشكلة المياه الجوفية وطفح الصرف الصحى بشكل غير مسبوق، بقرية جعفر الصادق شمال مركز كوم امبو بمحافظة أسوان، مما يهدد المساكن والزراعات ويهدد بانتشار الأمراض والأوبئة، كما أدى زحف المياه الجوفية على الطريق السريع مصر أسوان، أمام قرية جعفر الصادق لتآكل “الأسفلت” وتكون بركة مياه كبيرة تسببت فى إعاقة الحركة المرورية فى الاتجاهين.

ويعانى سكان فاطمة الزهراء بحى الضواحى بمحافظة بورسعيد، من غرق مساكنهم فى مياه الصرف الصحى، التى اصبحت مشكلة مزمنة منذ سنوات بعد تجاهل المسئولين صرخاتهم لإيجاد حل عاجل لمشكلة الصرف الصحى، وحماية أطفالهم من الأمراض والفيروسات ولدغات الناموس القاتلة.

“جراكن على دواب يجرها الأطفال.. اوانى على رؤوس السيدات.. ملابس تغسل فى مياه الترع.. صنابير تشتاق لقطرات من المياه”، مشاهد مؤلمة تعيشها أكثر من 15 ألف نسمة مقيمين بـ28 عزبة بمناشى أبوصير التابعة لمركز الواسطى شمال محافظة بنى سويف، فعلى مدخل عزبة الطحاوى التابعة لمناشى أبوصير، تجد العشرات من سيدات وبنات القرية يتجمهرون أمام إحدى طلمبات المياه، حاملين الأوانى الكبيرة والجراكن، فى انتظار دورهن للحصول على القليل من المياه االجوفية، وكذلك حال باقة القرى التابعة للمركز.

وتعالت صيحات أهالى العديد من قرى محافظة كفر الشيخ، بسبب نقص مياه الشرب، وعبروا عن استيائهم الشديد من استمرار الأزمة لعدة أيام، دون تدخل من مسئولى شركة مياه الشرب بالمحافظة، وتجاهلهم التام لشكاوى الأهالى وخاصة بقرى “المثلث وأبو دراز والزعفران والبلابسى، والعبد، والكوم الكبير، التابعين لمراكز بلطيم والحامول وسيدى سالم ودسوق وفوة ومطوبس وقلين.

ويعانى أهالى مدينة القصير جنوب البحر الأحمر من تكرارا انقطاع الكهرباء، حيث أرسل الأهالى 100 تلغراف لمجلس الوزراء، ولوزارة الكهرباء، يشكون من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى بالمناطق المختلفة بالمدينة.

ويعانى المواطنون بمراكز قفط فرشوط نجع حمادى دشنا بمحافظة قنا من انقطاع التيار الكهربائى، وأكد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا أنه جارى حل أزمة انقطاع الكهرباء عن العديد من مناطق المحافظة، حيث تم تقليل انقطاع الكهرباء عن عدد من المراكز بعد زيادة الجهد وحل الأعطال فى عدد من المحولات، لافتا إلى أنه تمكن بالتنسيق مع وزارة الكهرباء بالاتفاق على تزويد جهد الكهرباء التى تصل إلى المحولات الرئيسية وتغذى المحافظة بأكملها.

وفى محافظة سوهاج يعيش المواطنون مأساة حقيقية بعد انقطاع المياه والكهرباء عن بعض القرى خاصة فى مركز دار السلام جنوب المحافظة، حيث اتهم المواطنون المسئولين بالتراخى، وشهدت قريتى شطورة وطهطا انقطاع التيار الكهربائى بجانب انقطاع المياه لمدة ثلاثة أيام على التوالى، وبالسؤال عن أسباب العطل فكان نتيجة احتراق محول المدينة الرئيسى، الذى أكد مصدر مسئول بكهرباء طهطا أن سبب الحريق هو قيام أحد العاملين بالكهرباء بالعبث بالمحول دون خبرة كافية، مما نتج عنه احتراقه.

وقال أنور عزالدين بهادر، رئيس لجنة الوفد بسوهاج، وعضو الهيئة العليا للحزب أن الصعيد سقط من حسابات الحكومة بعد أن تركت أهله بلا كهرباء ولا مياه خلال شهر رمضان المبارك، وتسبب قطع الكهرباء فى وجود معاناة كبيرة للأهالى خلال الشهر الكريم، مؤكد أن ما يحدث فى سوهاج من قطع للكهرباء والمياه جريمة يجب أن تحاسب عليها الحكومة، فلا يعقل أن يتم ترك مراكز ومدن وقرى دون كهرباء ولا مياه لمدة 24 ساعة متواصلة، وأن المحافظة بالكامل تعيش فى معاناة وعذاب منذ بداية شهر رمضان.

 

 

*56 سنة على 7 شباب بتهمة الاحتجاج على بيع “تيران وصنافير

قضت محكمة جنح شمال الجيزة، برئاسة المستشار أحمد عبدالجيد، اليوم السبت، بالسجن 8 سنوات على 7 شباب متهمين بالتظاهر بدون تصريح بمنطقة كرداسة، احتجاجا على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين دولتي مصر والسعودية والتي تم بمقتضاها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية.

وجاء الحكم بعد أن وجهت إليهم تهم الترويج للشائعات ونشر أخبار كاذبة، واستغلال الدين في ذلك، حيث قضت المحكمة بالحبس 3 سنوات لكل متهم عن تهمة الإعداد لارتكاب جريمة إرهابية، والحبس 5 سنوات عن تهمتي التظاهر بالمخالفة للقانون وإحراز وثائق إلكترونية تثبت ملكية جزيرتي تيران وصنافير إلى مصر، بمجموع أحكام بلغت 56 سنة، كما غرمت المحكمة كل متهم مبلغ 500 جنيه.

وتضم قائمة المحكوم عليهم كلا من “سيد رمضان محمد، وياسر سعد حجازي، وعلي حسن علي، وحمد أحمد فرحات، ومحمد شحات عبدالعزيز، وسعد عبدالرحيم السيد، ومحمد عبدالسلام إسماعيل“.
وقامت قوات الأمن بالقبض عليهم يوم 27 إبريل/ نيسان الماضي، وبعضهم من محل إقامتهم بعد تتبعهم عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” و”تويتر“.

 

*ارتفاع بؤر إصابة أنفلونزا الطيور لـ144 بالمحافظات

كشف الدكتور محمد عطية، رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي، عن ارتفاع «بؤر» الإصابة بمرضى أنفلونزا الطيور، والحمى القلاعية، إلى ١٤٤ «بؤرة» فى المحافظات، منذ بداية العام الجارى وحتى الآن، منها ١٠٦ بأنفلونزا الطيور، و٣٨ بالحمى القلاعية.

وأضاف عطية فى تصريحات صحفية اليوم، أن الهيئة البيطرية، مستمرة فى تكثيف التقصى النشط للمرض بمختلف المحافظات بمعرفة الأجهزة البيطرية، وذلك من خلال سحب عينات دورية من جميع المزارع بالمحافظات، والتقصى النشط للمزارع التجارية لجميع أنواع الطيور

 

 

*رئيس اتحاد “طلاب أسيوط” يرفض دعوة “السيسي” للإفطار

انضم محمد صلاح -رئيس اتحاد طلاب جامعة أسيوط- إلى زميله محمد مرسي، رئيس اتحاد جامعة حلوان، في رفض دعوة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، للإفطار، المعروفة باسم “إفطار الأسرة المصرية“.
وقال صلاح -عبر صفحته علي فيس بوك- “وصلنى من يومين دعوة من وزارة التعليم العالي للإفطار اليوم تحت اسم “إفطار الأسرة المصرية” بحضور عبدالفتاح السيسي؛ مؤكدا رفضه تلك الدعوة لعدة أسباب.

وأوضح “صلاح” أن من أسباب رفضه الدعوة، عدم وجود مساحة لحرية الرأي والتعبير داخل الجامعة، لوجود القوانين التي تكبل المجال العام والمجتمع بأكمله، فضلا عن التدخلات الأمنية فيما يخص بعض المواقف والأنشطة التي وصلت لتسليم الطلاب على يد الأمن الإداري لأجهزة الأمن.

وأضاف “صلاح” أنه مع انخفاض ميزانيات التعليم العالي في مصر أصبح الطلاب يواجهون ظروفا غير آدمية في أماكن الدراسة والامتحانات والمدن الجامعية ليسقط عدد من الضحايا منهم، وليس آخرهم زمليتنا صفاء سليم الطالبة بالفرقة الأولى حقوق التي توفت إثر اصابتها بالإعياء الشديد أثناء امتحان.

وتساءل “صلاح”: هل أدرك السيسى ووزارة التعليم العالى الآن أن هناك طلابا واتحادات تمثلهم؟ وهل سيعترف بالاتحادات الطلابية العام القادم؟ أم هل سيكتفى بأن يدعوهم للإفطار معه؟ هل ما نستطيع أن نحصل عليه الآن هو إفطار على المائدة نفسها بينما لم نستطع أن نحصل على اعتراف باتحاد طلاب مصر؟

ووجه “صلاح” رسالة إلى نظام السيسي، قائلا: وصلت ثقتنا فيكم لأدنى مستوى ولولا مسئوليتنا أمام زملائنا وأنفسنا لرفضنا التعامل معكم وما زلنا ننادي فكوا الحصار“.

 

*وثيقة رسمية سعودية: تيران وصنافير “مصريتان

كشف كتاب تاريخي يحمل اسم “الموسوعة الجغرافية للعالم الإسلامي”، صادر عن جامعة الإمام محمد بن سعود بالمملكة العربية السعودية -التابعة لوزارة التعليم العالي في المملكة-، بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس المملكة العربية السعودية، عن مصرية جزيرتي “تيران وصنافير” اللتين باعهما زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مؤخرا للسعودية، وحاولت أذرعه الإعلامية والسياسية الترويج لملكية “السعودية” لهما.
ويتضمن الكتاب ثمانية مجلدات مدعومة بالوثائق والخرائط لبلدان العالم الإسلامي وطبوغرافيا الحدود فيها، مع توضيح الإجراءات التي اتخذت لترسيم الحدود، ويتحدث المجلد الثامن عن مصر، وذكر تحديدا في خريطة سيناء صفحة 149 أن تيران وصنافير هما جزيرتان مصريتان تتبعان إداريا محافظة سيناء.

وكان “السيسي” قد وقع اتفاقا مع الجانب السعودي إبريل الماضي، تم بموجبه التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، مقابل وعود بتلقى حفنة من “الرزالسعودي

 

*السيسي بعد زيادة المعاشات: مش كفاية.. ولو نقدر نزود عن كدة مش هنتأخر

حضر السيسى، الإفطار الأول لـ”الأسرة المصرية”، فى شهر رمضان المبارك، والذى عقد بأحد فنادق القاهرة، وحضره ممثلون عن كافة فئات المجتمع المصرى إضافة إلى عدد من الوزراء والشخصيات العامة والصحفيين والإعلاميين ورجال الأعمال.
وفيما يتعلق بالمعاشات، قال السيسي إنه عقد اجتماعا مؤخراً ووجه بأن يكون الحد الأدنى للمعاشات التأمينية 500 جنيه، مضيفا: “مش كفاية، لكن هل نقدر نخليه أكبر من كده، لو ممكن نقدر نخليه أكبر ومعملناش ده فيبقى احنا قصرنا فى حق أهلنا“.
وتابع السيسى: “اللى حدث خلال الخمس سنوات اللى فاتوا فيه تكلفة وله تمن، مفيش تقدم بيتم للأمم غير بعمل وصبر وإخلاص وأمانة وشرف، ولازم نكون متأكدين أن ده هيجيب نتيجة كويسة،، ولما بنتكلم عن حق أهلنا فى زيادات فمحدش بيجيب حاجة من جيبه، لا ده من جيب مصر“.
وتابع السيسى: “لكل إنسان بيعانى فى مصر، إحنا شايفينه وحاسين بيه وبن حاول نقدم أكبر، ونتمنى أنه كان يكون أكتر من كدة“.

 

*فساد الانقلاب.. إهدار 2 مليار جنيه بـ”كهرباء وسط الدلتا” بـ5 شهور

كشف تقرير حديث للجهاز المركزى للمحاسبات عن إهدار للمال العام بشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء (قطاع طلخا) بأكثر من 2 مليار جنيه وصرف مكافآت وحوافز للإدارة العليا تجاوزت المليون جنيه خلال 5 شهور فقط.
وأظهر التقرير الصادر في 9 مارس 2016 عن مراجعة أعمال وحسابات شركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء (قطاع طلخا) خلال العام المالى 2015 /2016، إهدار أموال الشركة متمثلًا في قطع غيار غير مستعملة، وشراء أراضٍ بمبالغ أضعاف قيمتها بأكثر من 20 ضعفًا، وعدم سداد فروق دعم الطاقة بمبلغ 1.96 مليار جنيه إلى وزارة المالية منذ عام 2005ـ وتبين تحميل الأرصدة المدينة مبلغ 1968 مليون جنيه تمثل دعم فروق الأسعار على مسحوبات المواد البترولية، التي لم يتم التصادق عليها منذ عام 2005 متضمنة مبلغ 1145 مليون جنيه بقطاع البحيرة، و823 مليون جنيه بقطاع طلخا.
وأوصى الجهاز بضرورة المطابقة مع وزارة المالية عن دعم فروق الأسعار على مسحوبات المواد البترولية خلال العام المالى 2015 /2016.
وكشف التقرير عن شراء الشركة مساحة 1603 أمتار بنحو 4 ملايين جنيه بجوار الأرض المشتراة، لإقامة محطة توليد بديروط بالبحيرة والبالغة مساحتها 64 فدانًا، وتبين أن المساحة المشتراة مقامة عليها مزرعة دواجن، كما أن سعر المتر من هذه المساحة يفوق 21 ضعفًا سعر المتر في المساحة المشتراة، وتبين شراء الشركة 3 أفدنة من هيئة الأوقاف عام 2008 /2009 ولم يتم الانتهاء من تسجيلها حتى تاريخ الفحص بالرغم من سداد كامل القيمة 6 ملايين جنيه، بما يخالف البند الثانى من العقد، حيث تبين بعد شراء الأرض بالكامل وجود 17 قيراطًا منها مسجلة باسم شركة النصر لتعبئة زجاجات «كوكاكولا”.
وأكد تقرير الجهاز وجود طاقات معطلة وغير مستعملة بالشركة متمثلة في شقق وفيلات بالمستعمرات السكنية للمهندسين، وسيارات ووسائل نقل، وأثاث، ومعدات بمركز التدريب، بلغ ما أمكن حصره منها نحو 14.5 مليون جنيه في 30/ 6/ 2015، ولم تتخذ الشركة أي إجراءات لاستغلال هذه الطاقات العاطلة.
كما تعدى العاملون والمهندسون بالشركة على مساكن المستعمرة السكنية للعاملين بطلخا وبالمخالفة للبند 8 من لائحة الإسكان بالشركة، ولم تقم الشركة بأى إجراء لإزالة هذه التعديات رغم صدور قرارات إزالة لها، وتمكن المعتدون من توصيل المياه والكهرباء دون تركيب عدادات مياه أو إنارة رغم صدور أحكام بتغريم عدد منهم.  

 

*وزير الأوقاف: كشف عناصر “الإخوان” واجب شرعي

قال محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن العمل على تفنيد أباطيل جماعة “الإخوان المسلمين” وكشف عناصرها وخلاياها النائمة واجب شرعي ووطني – حسب كلامه. 

وبرر ذلك بـقوله: “أننا لا نعمل على استعادة وطننا فحسب بل نعمل على استعادة ديننا من هذه الجماعات التي عملت على اختطافه في فترة حالكة من الزمن” – حسب كلامه.

وأضاف جمعة في بيان اليوم، أن “هذا الأمر يحتاج إلى عمل شاق وجهد دءوب وعزيمة قوية ونية صادقة مع الله عز وجل.. ولا شك أن الجماعات الإرهابية تعمل على اختطاف الخطاب الديني لتخدع به العامة والدهماء وصغار السن” – حسب كلامه.

وقال إن “الواجبين الشرعي والوطني يحتمان علينا حماية ديننا من هذه التنظيمات الإرهابية, وألا نسمح لها باختطافه أو توظيفه لمصالحها وأغراضها الخبيثة التي لا علاقة لها بالإسلام” – حسب كلامه.

وحذر من أن “الإخوان” قائلا “هو الأخطر بين هذه التنظيمات, ومن ثم يصبح تفنيد أباطيله وكشف عناصره وخلاياه النائمة واجب شرعي ووطني” – حسب كلامه.

 

 

*لإيقاف النزيف.. البنك الدولي يقرض الانقلاب 880 مليون دولار

قال أوليفر لوبير، رئيس لجنة النقل بالبنك الدولي وكبير أخصائيي النقل بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إننا على وشك إنهاء إجراءات إقراض الحكومة مبلغا بقيمة 280 مليون دولار، لاستخدامه في إعادة تأهيل وتطوير الصالة الثانية في مطار القاهرة الدولى كي تتسع لـ 7.5 ملايين راكب، خلال الشهور القليلة المقبلة.

جاء ذلك خلال زيارته الأخيرة لمصر، لاستطلاع رؤيته عن منظومة النقل في مصر ومشاكلها وسُبل حلها، ونصائحه للمسئولين المصريين لإحداث نقلة نوعية في وسائل المواصلات المصرية أسوة بدول العالم.

وأكد لوبير أنهم بصدد إتمام إقراض الحكومة المصرية 600 مليون دولار لتطوير نظم الاتصال بقطاع السكك الحديدية، وقد تم بالفعل إنفاق 135 مليون دولار منها، والباقي سيذهب لبعض التعاقدات المستقبلية، ومن شأن هذا التطوير زيادة نسبة الأمان في القطاع.
ويأتي قرض البنك الدولي عقب الأحداث الأخيرة التى شهدتها مصر خاصة قطاع النقل والسكك الحديدية ،حيث كشفت هيئة السكك الحديدية، أن  158 حادثا في السكة الحديد، وقع في 20 محافظة، وراح ضحيتها 149 قتيلًا، و114 مصابًا، وذلك عبر الخطوط والمزلقانات، التي يعبرها المواطنون، معرضين أرواحهم للخطر.
كما كشف تقرير لوحدة سلامة النقل، التابعة لوزارة النقل والمواصلات، سابقًا، أن متوسط حوادث القطارات بالسكة الحديد يبلغ 550  حادثا سنويًا، ما بين «جسيمة» تشهد قتلى ومصابين، و«خفيفة» لا ينتج عنها ضحايا.
وأوضح التقرير أن 563 كيلومترا تمثل 18% من خطوط السكة الحديد، تعمل بشكل آمن، لاعتمادها على العمل وفق إشارات مكهربة، والباقي الذي يبلغ 5500 كيلو متر، وتمثل 82% يعمل بنظام الإشارات الميكانيكية “أقل أمانًا».
وذكر أن حوادث المزلقانات بلغت نحو 142 حادثة، أسفرت عن مقتل وإصابة ما يزيد على 265 شخصًا، منها 58 حادثًا من خلال المزلقانات الرسمية، والباقي بسبب المعابر غير القانونية بمعدل 12 حادثًا شهريًا خلال العام.

 

 

*مجلس الوزراء يخاطب النائب العام لإلغاء التحفظ على أموال حسين سالم

كشفت مصادر قضائية رفعية المستوى، عن أن مجلس الوزراء خاطب المستشار نبيل صادق، النائب العام، لإصدار قرار بوقف تنفيذ العقوبات الصادر ضد رجل الأعمال حسين سالم بعد تصالحه مع الدولة بشكل رسمى فى القضايا المتهم فيها مقابل دفع 75% من ثروته بما يعادل 5 مليارات و700 مليون جنيه، وكذلك طلب إلغاء قرار التحفظ على أمواله وأبنائه ووضعه على قوائم الترقب والوصول.
وأوضحت المصادر أن حسين سالم أوفى بكل التزاماته مع الدولة وتسديد كل المستحقات التى كانت متبقية عليه وهى عبارة عن مبلغ 265 مليون جنية قيمة أرض مساحتها 148 ألف متر سبق أن تنازل عنها لمحافظة جنوب سيناء قبل إبرام عملية التصالح ومبلغ 187 مليون نقدى “كاش” ومنزل يمتلكه بمصر الجديدة، مشيرة إلى أن هذه الأموال والأصول تمثل قيمتها 1% وذلك حتى تتم الصفقة التى أبرمها مع الدولة بالتنازل عن 75% من ثروته مقابل انقضاء الدعاوى المقامة ضده.
وأشارت المصادر إلى أن مجلس الوزراء هو الجهة المنوطة بمخاطبة النائب العام برفع اسمه وأسرته من قائمة المتحفظ على أموالهم، ذلك لأن اللجنة التى تفاوضت مع حسين سالم هى لجنة مشكلة بقرار من مجلس الوزراء وفقا لنص المادة 18 من قانون الإجراءات الجنائية والخاص بعملية التصالح فى جرائم العدوان على المال العام والتى قامت برفع تقريرها إلى مجلس الوزراء وصدق على عقود التسوية.
من جانبه قال الدكتور محمود كبيش، محامى رجل الأعمال حسين سالم، إن الدولة لم تخطره رسميا حتى الآن برفع اسم موكله من قوائم الترقب والوصول أو الغاء قرار التحفظ على أمواله وأسرته، مشيرا إلى أن “سالم” على ثقة كاملة بالدولة وبمدى مصداقيتها فى تنفيذ وعودها.
وأضاف “كبيشأن موكله انتهى من سداد كل المستحقات التى كانت عليه حتى التى طالبت بها اللجنة الوزارية المشكلة من جهاز الكسب غير المشروع، ونسبة 1% التى كانت متبقية ودفع أكثر من 500 مليون جنيه زيادة عن ما هو مطلوب من أجل الانتهاء من هذة التسوية.

 

 

*رئيس اتحاد طلاب بنها بعد إفطار السيسي: “الأكل زي الفل

قال محمد رأفت، رئيس اتحاد طلاب جامعة بنها، إن كلمة عبد الفتاح السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، لم يستغرق سوى 10 دقائق، مشيرا إلى أنه، لم تكن هناك فرصة لتوجيه أي أسئلة.

وأضاف رأفت في تصريحات صحفية: “الأكل كان كويس وزي الفل، والفطار متميز في حضور شخصيات مختلفة بالدولة، حيث حضر رؤساء اتحادات جامعات “السادات، دمنهور، المنصورة”.

 

 

*نائب ببرلمان السيسي : لو جبنا نبي من السما مش هيقضي علي تسريب الامتحانات

قال جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، خلال اجتماعها، اليوم السبت، إن المهمة العاجلة المطلوبة حاليًا هي اكتمال الامتحانات بانضباط، ثم يتم بعدها صياغة العملية التعليمية بالكامل، وأن يكون التعليم هو المشروع الوطني للبلد في المستقبل.

وأوضح النائب هاني أباظة أن: “تسريب الامتحانات قديم، ولو جبنا نبي من السما مش هيقضي عليه، لأن المنظومة خربانة”، وتابع: “لابد من وجود خطة عاجلة وقصيرة للعبور بالامتحانات هذا العام من هذه الأزمة“.

طالبت لجنة التعليم بمجلس النواب، وزارة التعليم، بوضع خطة عاجلة لإكمال امتحانات الثانوية العامة بانضباط، وعدم حدوث أية تسريبات أخرى خلال امتحانات الثانوية العامة.

وحمّل النائب محمد الحسيني، اليوم السبت، وزير التربية والتعليم مسئولية تسريب الامتحانات، وقال: “الوزير لازم يمشي.. وصدر الإحباط للناس كلها، وذلك خلال اجتماع بين لجنة التعليم وزير التربية والتعليم بمجلس النواب.

وقال الحسيني إن “الوزير عرض علينا صور الاستراحات الخاصة بإقامة المعلمين المشرفين على الامتحانات لكنه لم يطمئن على العيال الغلابة في اللجان“.

وأضاف النائب موجهًا حديثه للوزير: “أنت لا تعرف ولا تستطيع الرد عليا ولم ترتب مع الجهات المعنية واحنا مش جايين نقول كلام اكاديمى والشارع بيغلى“.

 

*رئيس تحرير الأهرام يكشف فضائح الانقلاب وخديعة السيسي

قال الكاتب الصحفي عبد الناصر سلامة رئيس تحرير صحيفة الأهرام السابق، إن سلطات الانقلاب التي قامت بإهدار 67 مليار جنيه من أموال المصريين في حفر تفريعة قناة السويس بفائدة 12% رغم المعلومات المتوفرة في عدم جدواها بعد ذوبان جليد القطب الشمالي الذي يمكن استخدامه منافسًا لقناة السويس، وإنشاء قطار الصين الدولي الذي يصل لأوروبا وحفر إسرائيل قناة منافسة، كان يجب معه التوقف عن تنفيذ هذا المشروع ومحاسبة المسئولين عنه والذي عبر عنه قائد الانقلاب بأنه كان ضرورة لرفع الحالة المعنوية للمصريين.

وأضاف سلامة المؤيد للانقلاب خلال مقاله بصحيفة “المصري اليوم” اليوم السبت، أن إسرائيل تستخدم من قرية أم الرشراش المصرية التي احتُلت وأصبحت ميناء إيلات الإسرائيلي، الذي سمح لهم بالنفاذ على مضيق العقبة، لشق قناة إلى البحر الميت، يمكن أن تشكل منافسًا ذات يوم بأي نسبة مع قناة السويس، كما وصف جزيرتا تيران وصنافير المصرية والتي تم التنازل عنها للسعودية، كانت قبل التنازل عنها يمكن فرض رسوم على أي عبور فى هذا الإطار المنافس، مما سيجعل اختيار الوجهة الإسرائيلية أعلى تكلفة بكثير من وجهة قناة السويس، أما الآن فقد اختلف الأمر وأصبحت المياه دولية، في بادرة تسهيل على ما يبدو للمشروع الإسرائيلي، حسب رؤية بعض المحللين.

وأشار إلى عدم جدوى تفريعة السويس الجديدة مع تراجع حجم التجارة العالمية، نتيجة انتقال المصانع والشركات الكبرى إلى أماكن متعددة عبر العالم، وتراجع أسعار النفط إلى الحد الذي جعل السفن والناقلات تُفضل الدوران حول رأس الرجاء الصالح، رغم طول الطريق، عن المرور بطريق قناة السويس، وهو الأمر الذي توقعت معه الدراسات انخفاض السفن العابرة بنسبة تتراوح بين ٢٣ و٢٥٪‏، بخلاف ذلك الانخفاض الناتج عن كل العوامل السابق ذكرها مجتمعة.

وأوضح سلامة ان كل ذلك جعل هيئة قناة السويس تعلن في مارس الماضي منح تخفيضات بنسبة ٣٠٪‏ من رسوم سفن الحاويات القادمة من نيويورك بالولايات المتحدة، والموانئ الواقعة جنوبه، العابرة إلى موانئ جنوب شرق آسيا، ثم ها هي في الخامس من هذا الشهر قررت زيادة التخفيضات من ٣٠٪‏ إلى ٦٥٪‏، في محاولة لتدارك الأمر، وسط أزمة حقيقية تعيشها القناة من ديون وقروض وفوائد قروض، ليس آخرها مبلغ الـ٦٤ مليار جنيه الذي اقترضته من المواطنين لتنفيذ التفريعة الشهيرة، التي أطلق عليها البعض قناة السويس الجديدة، وهو القرض الذى ارتفعت معه فائدة السداد إلى ١٢٪‏.

وقال سلامة: “كلها أرقام فى نهاية الأمر سلبية، سوف تدعونا إلى المطالبة بوقفة حاسمة مع أولئك الذين أشاروا بإنفاق هذه المبالغ الطائلة على ذلك المشروع الذي استنزف مقدرات المواطنين دون أي جدوى اقتصادية، أما إذا تعلق الأمر بسحب مدخراتهم لرفع روحهم المعنوية، فهو أمر يحتاج إلى مزيد من التوضيح والمحاسبة أيضًا؛ حيث كان يمكن إنشاء ٦٤ مشروعًا عملاقًا بتلك الأموال، ترتفع معها الروح المعنوية إلى أقصى درجة“.

وأضاف أن القناة أصبحت تسدد أموال المواطنين وفوائدها من ذلك الدخل المتراجع يومًا بعد يوم، قائلاً: “إذا أخذنا في الاعتبار أن كل دخل قناة السويس، سواء فى السابق أو اللاحق، يدور حول رقم الـ٥ مليارات دولار سنويًا، وإذا علمنا أن الصادرات الإسرائيلية تصل قيمتها “شهريًا” إلى خمسة مليارات دولار (٦٠ مليار دولار سنويًا)، ٩٣٪‏ منها صادرات صناعية وتكنولوجية، وإذا علمنا أن الدخل السياحى في تركيا يحقق ما يصل إلى ٤٠ مليار دولار كل عام، فإننا سوف نكتشف أنه كان يمكن استثمار أموال المواطنين في مشروعات أخرى أقل تكلفة، وأكثر ريعًا ورفعًا للروح المعنوية أيضًا“.

 

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أكثر من 5 قرون ونصف “حبسًا” لـ36 من مناهضي الانقلاب في هزلية “الصواريخ

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار، معتز خفاجي، اليوم الثلاثاء، بالسجن في حق 28 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، بمجموع أحكام بلغت 568 سنة، على خلفية اتهامهم فى هزلية ماعرفت إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ”.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة على 22 معتقلاً، والسجن 3 سنوات مشددة على 6 آخرين، وبراءة 8 آخرين، وذلك بعد أن انتهت المحكمة، في الجلسة الماضية، من سماع مرافعات أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين؛ حيث استمعت إلى مرافعة المحامي خالد المصري، دفاع المعتقل رقم 17، ويدعى محمد محمد جمعة، والذي طالب ببراءة موكله تأسيسًا على بطلان تحريات الأمن الوطني، كونها “تحريات مكتبية.

والمتهمون الصادر بحقهم حكم السجن المؤبد هم: قاسم رجب قاسم، سيد أحمد، إسلام عبد المنعم، وسام حسين، محيي أحمد، عبد الرحمن سعيد، أسامة أنس، وليد طه، عمر منتصر، أشرف إدريس عطية، أحمد محمود، إبراهيم صبري، جمعة سيد، معتز علي خليل، أسامة كمال، محمد محمد جمعة، محمد إبراهيم، أسامة بيومي، جمال العدوي، محمود إدريس، عبد الرحمن عادل علي، محمد خيري السبعاوي.

كما جاءت قائمة المتهمين الستة الذين قضت المحكمة بسجنهم 3 سنوات، على النحو التالي: عمر فاروق، أحمد عبد الغفار، عمرو سعد عبدالوهاب، محسن عبدالرحمن عرفة، ناصر محمود جاد الله، أيمن عبدالعظيم.

كما حكمت المحكمة ببراءة 8 آخرين، وهم كل من: ممدوح سعد سليمان، رامي عبدالمنعم، طارق قطب الشحات، طارق قطب، مصطفى صلاح، هيثم حسين الكاشف، محمد عزام وليد حسن، سعيد عبدالظاهر.

وأجلت الدائرة 11 جنايات جلسات القضية المقيدة برقم 566 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة ورقم 355 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا ورقم 34 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا بحق 48 من مناهضي الانقلاب والمعروفة إعلاميًا بأحداث عين شمس مقتل الصحفية ميادة أشرف والتي تعود لتاريخ 28 مارس 2014 الى جلسة 23 يوليو المقبل. 

صدر قرار التأجيل برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت زكي ومختار محمد صابر وسكرتارية حمدي الشناوي إلى حين إحضار المعتقل عبدالرحمن سعد زاهر من محبسه، بعد تعذر حضوره جلسة اليوم، لسبب يتعلق بصحته، وفقًا لإخطار مصلحة السجون للمحكمة.

كما أجلت محكمة جنح المطرية، جلسات محاكمة 9 أمناء شرطة، متهمين بالاعتداء على أطباء مستشفى المطرية والمعروفة إعلاميًّا بقضية “اعتداء امناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية” بتاريخ  4-2-2016 الى لى جلسة 21 يونيو الجاري للاطلاع وتقديم المستندات وعرض الدفاع.

 

 

*تأجيل محاكمة “غرفة عمليات رابعة” لـ3 أغسطس

قررت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و36 آخرين من قيادات الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، إلى الثالث من أغسطس المقبل.

وجاء التأجيل إثر مطالبة دفاع رافضي الانقلاب بالحصول على قرار حل جمعية الإخوان المسلمين، الصادر عام 2013.

وكانت محكمة النقض قد قضت، في ديسمبر الماضي، بقبول طعن 37 متهما من أصل 51، في الأحكام الصادرة ضدهم، التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

ووجهت نيابة الانقلاب العسكري للمعتقلين تهما ملفقة، من بينها ما زعمت أنه “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم جماعة الإخوان؛ بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس“.

ويحاكم في تلك القضية 3 من صحفيي شبكة رصد الإخبارية (سامحي مصطفى، وعبد الله الفخراني، ومحمد العادلي)، وهي القضية التي طالبت الأمم المتحدة، في وقت سابق، سلطات الانقلاب بالإفراج عن كافة الصحفيين المعتقلين فيها لعدم ثبوت أدلة الاتهام.

 

 

*إجرام الانقلاب.. منع طعام الإفطار عن المعتقلين بقسم أول العاشر من رمضان

منعت قوات أمن الانقلاب بقسم أول العاشر من رمضان بالشرقية دخول طعام الإفطار للمعتقلين السياسيين، على الرغم من السماح بدخوله للجنائيين.

وقالت أسر معتقلي الري بقسم أول العاشر من رمضان أن إدارة القسم منعت دخول الطعام لذويهم في أول أيام رمضان تواصلاً لجرائمها بحق المعتقلين الرافضين للظلم والتنازل عن أي جزء من أرض الوطن.

وطالبت أسر المعتقلين بوقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ جميع الوسائل التي من شانها رفع الظلم الواقع عليهم.

كان ضباط قسم أول العاشر من رمضان قد اعتدوا الثلاثاء الماضي 31 مايو على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد وأمين الشرطة محمد سلامة؛ ما دفع المعتقلين لإعلان الإضراب حتى يتم فتح تحقيق في الواقعة ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بالشرقية على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

*زوار الفجر يلوثون مشاعر رمضان ويعتقلون 5 بالقليوبية

كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عن اقتحام ميليشيات عبدالفتاح السيسي، فجر اليوم الثلاثاء، عدد من المنازل في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، واعتقلت 5 شباب بينهم طلاب، وحطمت محتويات المنازل واستولت على أموال المواطنين.

وأوضحت التنسيقية- في بيان لها قبل قليل- أن مليشيا وزارة الداخلية قامت باقتحام قريتي بطا وكفر الجزار التابعتين لمركز بنها بمحافظة القليوبية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، ومداهمة منازل عدد من الأهالي واعتقلت 5 من الشباب بينهم طلاب جامعيون عقب تحطيم محتويات منازلهم.

وقال عدد من أهالي قرية كفر الجزار إن قوات الأمن داهمت منازل عدد من أهالي القرية وحطمت محتوياتها واعتقلت كلاًّ من: “محمد مصطفى عمر “طالب جامعي”، وحسن السيد وجيه، ومحمد فاروق، وعماد محمد “محاسب”. 

وأشار البيان إلى قوات الأمن اعتقلت وليد فتوح بركات من قرية الرملة، والطالب محمد مصطفى عمر من قرية بطا، موضحةً أن أهالي قرية بطا توسلوا لعناصر الأمن لترك الطالب “محمد مصطفى” لأداء آخر مادة له بامتحانات آخر العام، إلا أن توسلات أبويه والجيران لم تفلح في إثناء الأمن في القبض عليه واقتادوه هو الآخر.

 

 

*الشهاب” يدين تصفية 3 شباب برأس البر في رمضان

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان عملية قتل 3 شباب فى شقة بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط أمس الإثنين، بزعم تورطهم في اغتيال أفراد شرطة والتي عرفت بإسم “حادث حلوان”.

وقال الشهاب عبر بيان له اليوم، إن سياسة القتل خارج نطاق القانون والمحاكمة والتي تمارسها وزارة الداخلية تعد من الجرائم الممنهجة التي لا تسقط بالتقادم. 

وكانت قامت قوات أمن دمياط قد قامت بتصفية ثلاثة شباب بمنطقة رأس البر صباح أمس اﻹثنين السادس من يونية 2016 وهم: وليد حسبن محمد حسين 27 سنة، مندوب مبيعات ادوية ومحمود طلعت طلعت أحمد 28 سنة، ومحمد عبد الهادي محمد 40 سنة.

 وزعمت وزارة الداخلية في بيان لها أنها وردت لها معلومات بتواجد بعض العناصر الإرهابية بالشقة رقم 31 شارع 81 مدينة رأس البر.

وذكر البيان نصا وبالدخول إلى المكان تبين لنا وفاة كل من وذكر المجني عليهم.

وأكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن استمرار الداخلية في نسج روايات لا تتطابق مع الواقع ولا يصدقها عقل أصبح من الأمور المستهجنة، وطالب النائب العام بفتح تحقيق في تلك الجريمة والوقوف على ملابسات الحادث وأسباب إطلاق الشرطة النار على المواطنيين وقتلهم.

 

 

*فضيحة.. الهلالي أقال رئيس لجنة البداري لرفضه غش أبناء الكبار

كشف مصدر مطلع بوزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أن الوزير الهلالى الشربيني هو من طلب من رئيس مقر لجنة مدرسة الجهاد بالبداري بامتحانات الثانوية العامة تقديم باعتذار رسمي له ورئيس الإدارة العامة للامتحانات يعتذر فيه عن عدم المشاركة في الامتحانات بزعم قدرته على السيطرة على اللجنة التي يتولى رئاستها، رغم أن السبب الحقيقي هو رفضه لتحول اللحنة لمقر للغش الجماعي وسماح الوزير بنقل كبير عدد من أبناء ضباط الجيش والشرطة، والقضاة وأعضاء برلمان السيسي عن المحافظة من لجان مدارسهم الأصلية في المراكز مختلفة إلى هذا اللجنة.

وقال المصدر: إن رئيس اللجنة تعرض لضغوط كبيرة من جهات قضائية وأجهزة أمنية، حالت دون قيامه بعمله، خاصة أن الهدف من نقل أبناء الضباط والقضاة وأعضاء برلمان السيسي هو تسهيل الغش لهم و توفير الإجابات النموذجية لهم داخل جميع اللجان الفرعية بلجنة مدرسة البداري. 

وكان وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، الهلالي الشربيني، ووكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، قد وافقا بشكل غير قانوني على تشكيل لجنة خاصة تسمى لجنة مدرسة الجهاد في البداري تضم أبناء كبار المسئولين في الأجهزة وأعضاء في برلمان السيسي، وأبناء قيادات فى القوات المسلحة.

 

 

*موقع ملاحي: قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

كشف موقع “جي . أو .سي” المتخصص في الشؤون الملاحية عن زيادة إدارة قناة السويس للخصومات المقدمة على مرور السفن المارة بها لتصل إلى 65 بالمائة.

وقال التقرير إن هيئة قناة السويس زادت من التخفيضات لخطوط الحاويات القادمة والمتجهة إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وأوروبا في محاولة منها لإعاقة قدرة قناة “بنما” على التعامل مع سفن الحاويات الأكبر، في ظل ارتفاع أسعار وقود السفن

وأضاف التقرير أن هيئة القناة  مدت أجل الخصم المقرر انتهائه في الثالث من سبتمبر القادم ، كما أنها زادت معدل الخصم من 45 بالمائة، ليصل إلى 65 بالمائة مقارنة بـ 30 بالمائة القيمة الحالية للخصم.

وأضح التقرير أن السفن المتجهة إلى ميناء “بورت كلانج” والمواني المتواجدة شرقه من مواني شمال فرجينيا، و”نوردفولك” ستضمن خصم بقيمة 45 بالمائة في المجمل، وستزداد قيمة الخصم إلى 65 بالماة للسفن المتجهة إلى نفس الموقع من “نوردفولك “و”الجنوب” ، كما قد تخضع سفن متجهة إلى مواني أخرى لنسبة خصم 55 بالمائة.

وأشار التقرير إلى أن انخفاض أسعار وقود السفن في الماضي قد دفع السفن في اتجاه طريق رأس الرجاء الصالح؛ تجنباً لدفع رسوم مرور العبور بقناة السويس، أما الآن وبعد ارتفاع أسعار الوقود فلم يعد هذا الخيار ممكنًا، ووفقاً لخبير صناعة الملاحة “ألفالينرفإن زيادة الخصومات دليل على فشل إدارة القناة في جذب عدد أكبر من السفن عبر الخصم السابق.

وأوضح التقرير أن العديد من خطوط الملاحة ستستفيد من أعمال التوسعة التي قامت بها قناة السويس وستستخدم القناة في طريق العودة من آسيا، مشيراً إلى أن عدد السفن بقناة السويس انخفض بنحو 10.2 بالمائة في مارس الماضي، وهو آخر شهر أعلنت فيه إدارة القناة  عن عدد السفن المارة.

ولفت التقرير إلى أنه بافتتاح أعمال التوسعة بقناة بنما هذا الشهر ستكون قادرة على استيعاب السفن الأضخم بمقدار ثلاث أضعاف مقارنة بالسفن التي استوعبتها القناة قبل التوسعة، وهو ما سيزيد من قدرة القناة التنافسية مقارنة بقناة السويس الغير قادرة على استيعاب مثل هذه السفن الضخمة

 

 

*مونيتور” تستنكر إخفاء مهندس بالسويس رغم براءته من تهم ملفقة

تستنكر مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، استمرار سلطات الانقلاب  في ممارسة الانتهاكات المُقيدة للحرية بما يخالف المواثيق والعهود الدولية وطالبت المنظمة بإجراء تحقيق فوري ومُحاسبة المسئولين عن تفاقم ظاهرة الاختفاء القسري.

وحملت المنظمة -عبر بيان لها على صفحتها على فيس بوك، اليوم الثلاثاءسلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة المهندس أحمد محمد مراد محمد، الشهير بـ”أحمد مراد”، ٤٦ عامًا، ويقيم بمحافظة السويس، الذى تخفيه سلطات الانقلاب منذ 1 يونيو 2016 رغم حصوله على حكم بالبراءة فى التهم الملفقة له وصدور قرار بإخلاء سبيله.

وقالت المنظمة إنها وثقت الجريمة بعد أن وصلتها شكوى من أسرة المختطف، أكدت خلالها على تقدمها بالعديد من الشكاوى والمطالبات بالكشف عن مكان احتجاز عائل أسرتهم المكونه من زوجته و4 فتيات دون مبرر أو سند قانونى، غير أن هذه الشكاوى لم يتم التعاطى معها ولا الكشف عن مكان احتجازه القسرى بما يعد جريمة ضد الإنسانية.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل 12 من الشرقية بعد حملة مداهمات

شنت قوات أمن الانقلاب بالشرقية حملة على بيوت الأهالى بعدد من قرى منيا القمح فى الساعات الأولى من صباح اليوم، استمرت  ساعات وأسفرت عن اعتقال 10 من أحرار منيا القمح.
وقال شهود عيان من الأهالى: إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت بيوت الأهالى بمنيا القمح وعدد من القرى التابعة لها مناها زهر شرب والصنافين وشبرا العنب وكفر الزقازيق واعتقلت مالا يقل عن 10 من الاهالى واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان بعد أن حطمت أثاث البيوت وروعت الأهالى فى مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم.
أيضا اعتقلت قوات أمن الانقلاب من مدينة أبوحماد فى ساعة متأخرة من الليل أمس  كلا من  أحمد صالح من المعرض الخاص به بحى المغازى ومحمود أحمد عبدالفتاح الطالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى من على مقهى بالشيخ ناصر دون ذكر الأسباب واقتيادهما إلى مركز شرطة أبوحماد.
وفى سياق ذى صلة، شنت أيضا قوات أمن الانقلاب عدة حملات على بيوت الأهالى بمدينة أبوكبير والعاشر من رمضان فى محاولة وصفت بالفاشلة للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه والرافض للتنازل عن أى جزء من أرض الوطن.
من جانبها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية جرائم سلطات الانقلاب بحق الأحرار الرافضين للظلم، وطالبت بوقف نزيف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان فى التعبير عن رأيه بما تكفله كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
ويقبع فى سجون الانقلاب من الأحرار بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل فى ظل احتجاز يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، على خلفية رفضهم الظلم والتنازل عن الأرض ومناهضة الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

 

*8 أدلة تؤكد تورط قيادات التعليم وأجهزة أمنية فى تسريب أسئلة الثانوية

لليوم الثالث على التوالى تتسرب امتحانات الثانوية العامة رغم حبس 12 موظفا بكنترول الامتحانات، قدمتهم الوزارة ككبش فداء لقيادادتها.

وكانت صفحة بديلة لشاومينج تسمي “غش براحتك” قد نشرت فجر اليوم ورقة اسئلة امتحان اللغة الإنجليزية، وأكدت الصفحة أنها ستنشر في الثامنة والثلث من صباح اليوم الإجابة النموذجية لها، وقد صرح الفريق المسئول عن الصفحه أنهم سوف يقومون بتسريب كافة الامتحانات القادمة حسب ترتيب وموعد كل مادة.
ويؤكد تكرار تسرب المواد التى أدى الطلاب امتحانها حتى الآن أن عملية التسريب تتم من داخل الوزارة، وأن هناك مسئولين كبارًا يقومون بتسريب أسئلة الامتحانات  لعدد محدود من أبناء وأحفاد  كبار الضباط والمسئوليين، وأن الأمتحانات تتسرب من خلال أبناء النظام لطلاب آخرين.
من جهتها هددت التربية والتعليم في تصريح شديد اللهجة بمعاقبة كل من شارك في عملية التسريب بالتعاون مع وزارة الداخلية.
والأسباب التالية تؤكد أن تسريب الامتحانات وراءه قيادات بالوزارة وأجهزة أمنية مهمة:
أولا: أن تسريب مادة اللغة الإنجليزية اليوم جاء عقب حبس 12 من الموظفين العاملين بكنترولات الثانوية العامة والتى زعمت الوزارة أنهم من سربوا امتحانات الثانوية، فلماذا تسرب امتحانات أخرى بعد حبسهم؟!
ثانيا: تصريحات بشير حسن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب إلى أن اهل الشر”، هم المسئولون عن تسيرب هذه الامتحانات، فهم الذين يتربصون بمؤسسات الدولة، يؤكد أنه يعرف جيدا أن التسريب من الداخل بدليل أن  يلجأ لشماعة أهل الشر التى أدمنها المنقلب عبد الفتاح السيسى  ، وذلك رغم  اعترافه أن مسؤولية ما تم تسريبه من امتحانات مرحلة الثانوية العامة تقع على عاتق وزارة التربية والتعليم،  زاعما أن الوزارة هى من اكتشفت تسريب الامتحانات وهي من اتخذت القرار بتأجيلها، مضيفا: “نحن أمام تحدي ومسؤولين عن حماية الامتحانات“.
ثالثا: إعلان  وزرارة التعليم بحكومة الانقلاب أن الأجهزة الأمنية قامت باستبعاد كل من صله بجماعة الإخوان من أعمال الكنترول والمراقبة وأن اللجان فى أيدى أمنية وأغلبها من الأعضاء السابقين بالحزب الوطنى.
رابعا: أن ستة من قيادات الوزارة ضباط سابقون فى الجيش  ولهم خلفية عسكرية كما يقولون، وهو أكبر عدد يتولى مناصب قيادية فى تاريخ الوزارة، يشغلون قطاعات مكتب الوزير والأمانة العامة والشئون المالية والإدارية وإدارة الأمن.
خامسا: عملية نقل من المطابع السرية إلى الكنترولات الأربعة الرئيسية للثانوية العامة بالقاهرة والاسكندرية والدقهلية وأسيوط، يشرف عليها قطاع الأمن بالوزارة ومكتب الوزير بالاضافة إلى رئيس عام امتحانات الثانوية، ولكن تأمين الأسئلة حتى وصلها للقطاعات ومن القطاعات للمحافظات ومن المحافظات إلى اللجان يتم فى حراسة الشرطة بدعم القوات المسلحة، إذن أى تسريب يتم بمعرفة هذه الأجهزة والوزارة بالطبع.
سادسا: أن عملية تسريب الأسئلة تتم قبل بدء الامتحانات بساعات، وهو ما يعنى أن الأسئلة لم تصل للجان بعد حيث تصل للجان الفرعية من اللجان العامة قبلها بدقائق، ومن ثم أن عملية التسريب قد تمت قبل هذه المرحلة، وغالبا فى عملية نقل الأسئلة من المطبعة السرية فى القاهرة للكنترولات الرئيسية والتى تتم قبل الأمتحان بـ24 ساعة فقط حتى تصل للجان.
سابعا: تم تشكيل لجان من وزرات التربية والتعليم، الداخلية والاتصالات منذ عدة أشهر لمنع تسريب الامتحانات، جاءت والقت القبض على 26 شخصا على مستوى محافظات مصر ممن يديرون صفحات تسريب الامتحانات، هكذا اعلنت  وزراة  التعليم قبل بدء الأمتحان  فمن يدشن هذه الصفحات.
ثامنا: قرار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى الذى أصدره بعد نهاية امتحانات الثانوية العام الدراسى الماضى بعد ويطبق هذا العام ويتضمن معاقبة الطلاب مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه، فى حاجة الغش فى الوقت الذى لم يتضمن هذا القرار أى عقوبات على المتورطين فى تسريب الأسئلة أو الأهمال فى حراستها حتى وصولها  من مراكز الاسئلة للجان!

 

 

*السيسي يفعلها.. سيناء تنتظر مصير جنوب السودان!

(إنهم يهددون الأمن القومي) تلك العبارة التي يستعملها السيسي وإعلامه ضد معارضي الانقلاب في الداخل والخارج، بينما يرى معارضو الانقلاب وكل ذي عقل وقلب العكس، حيث إن الانقلاب الذي صنعته المؤسسة العسكرية بقيادته وما لحقه من سياسيات حتى الآن هو الذي يقوض الأمن القومي، والدليل على ذلك محرقة سيناء!
وعقب الانقلاب على الرئيس مرسي 3 يوليو 2013، تم تسريب مقطع فيديو ظهر فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي محذرًا من خطورة التعامل الأمني مع منطقة سيناء، مشددًا على أن التعامل القمعي واستخدام آلة القتل العسكرية بمنطقة سيناء سيخلق من الأهالي عدوا للدولة ولن يكون للمنطقة سوى مصير جنوب السودان.
المفارقة أن الأوامر التي تلقاها “السيسي” عقب استيلائه على السلطة في 2014، جعلته يلحس تحذيره ويقدم على مذبحة مستمرة في سيناء، وهو ما أكدته تقارير حقوقية وصحفية كشفت مقتل ما يتجاوز 1500 مواطن مدني بينهم نساء وأطفال و319 رجل أمن، فضلًا عن اعتقال سلطات الانقلاب ما يزيد عن 1000 مدني أغلبهم لم يتم التعرف على مصائرهم.
سيناء تتشظى!
أثبت “السيسي” أنه عميل أحمق عندما نفذ ما حذر منه في تسريبه المشار له سلفًا، إذ توسعت سلطات الانقلاب –إلى جانب الإهمال في تنمية سيناء- في عدد من الأعمال القمعية التي لا يمكن ممارستها سوى مع عدو، ولا يمكن أن تسفر سوى عن تحويل أي صديق لعدو.
وقامت ميلشيات الانقلاب في تلك الفترة بعدد من عمليات الاعتقال والقتل العشوائي وتمديد حالة الطوارئ أكثر من مرة، إضافة إلى عملية تهجير وحشية مقابل تعويض غير مناسب- تمت على غير رغبة من الأهالي بشهادة الكثير منهم، ولكن لم يكن أمامهم خيار، فالتهجير كان قسريًا بمعنى الكلمة؛ إذ كان مصير كل من يرفض الانصياع لرغبة القيادة القتل أو الاعتقال.
وعبر “إبراهيم محلب” رئيس وزراء حكومة الانقلاب الأسبق، بوضوح عن قمع وبطش العسكر في قراره الصادر يوم 29 أكتوبر عام 2014 بالاستيلاء بالقوة على ممتلكات أي شخص يمتنع عن الإخلاء وديًا.
من جانبه اعتبر “أحمد بدوي” المحلل السياسي وخبير الشؤون المصرية، أن عددًا كبيرًا من أهالي سيناء انضموا إلي صفوف ولاية سيناء انتقاما من الممارسات العنيفة من قبل الجيش المصري تجاه السيناويين ومنازلهم، مؤكداً أن :”الإرهاصات على الأرض قد تدفع السيناوية إلى وضع الجيش المصري وإسرائيل في كافة واحد وتعاملهم بالمثل“.
ويبقى السؤال: هل السيسي يقوض الأمن المصري متعمدًا لخدمة أعداء الأمة المصرية؟ أم أنه يفعل ذلك ارتباكًا لحماية نفسه من ثورة تطيح به وتحاسبه على جرائمه في حق الشعب المصري؟
التنازل عن سيناء
إلى جانب تنازل العسكر عن قرية “أم الرشراش” التي أصبحت فيما بعد ميناء إيلات الإسرائيلي، وتنازلهم عن جزيرتي تيران وصنافير، لتفقد مصر ورقة ضغط مهمة أمام العدو الصهيوني، وأصبح المرور البحري في مضيق تيران دولياً بعدما كان تحت السيادة المصري، من المنتظر ان يتنازل السيسي عن مساحة شاسعة من أراضي سيناء لحل مشكلات إسرائيل الأمنية.
إذ تتهم إسرائيل العسكر في مسرحية مخابراتية تحمل اسم “تنظيم الدولة في سيناء”، بعدم القدرة على تأمين هذه الحدود، ويطالب عددٌ من الوزراء الإسرائيلين باتخاذ إجراءات تكفل إعادة السيطرة على الحدود الجنوبية لقطاع غزة مع مصر، لوقف عمليات تهريب الأسلحة وعبور الناشطين، على حد زعمهم.
فيما أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن “السيسي” عرض على نظيره محمود عباس إقامة دولة فلسطينية، بتوسيع غزة جنوباً نحو سيناء بنقل 1600 كم منها للقطاع، ليصبح خمسة أضعاف مساحته اليوم، مع تراجع حلّ الدولتين.
وقال الباحث الإسرائيلي والضابط السابق في سلاح الاستخبارات العسكرية ماتي ديفيد إن السيسي عرض على أبو مازن أن تمنح مصر جزءاً من أراضي شبه جزيرة سيناء للفلسطينيين تكون محاذية لقطاع غزة وامتداداً له تساوي خمسة أضعاف المساحة الحالية للقطاع لتقام عليها الدولة الفلسطينية.
وحاولت سلطات العسكر التستر وكتمان الفضيحة، ونفت في عام 2014 تلك التسريبات بشأن عرض السيسي، والتي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، كما أثيرت مثل هذه التسريبات بنية العسكر توطين الفلسطينيين في سيناء، في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وبحسب مقال الباحث الإسرائيلي فإنه من المقرر أن يعود إلى هذه المساحة في سيناء، جميع اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات الشتات في لبنان وسوريا، وإضافة إلى هذه “الدويلة الفلسطينية” بمساحتها الجديدة، تبقى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية تحت إدارة ذاتية فلسطينية كاملة.
وأكدت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، على سعادة إسرائيل البالغة بالانقلاب العسكري الذي قاده السيسي، قائلة “لقد كانت إسرائيل سعيدة جداً بالانقلاب العسكري الذي أطاح بمحمد مرسي المريب ذو التوجه الإسلامي، ولا يخفي الجنرالات الذين صعدوا إلى السلطة إعجابهم بإسرائيل، ويعتبرون إسرائيل شريك في الحرب ضد الإرهاب، وعلى عكس مرسي يحافظ السيسي على مسافة عداء بينه وبين حركة المقاومة “حماس”، وغالباً ما يضغ ضغوطاً عليها أكثر مما تضع إسرائيل.

 

*ننشر توصيات “مفوضي الدولة” حول لجنة تحديد تبعة “تيران وصنافير

قالت “هيئة مفوضي الدولة”، بمحكمة القضاء الإداري، إن دعوى بطلان الاتفاقية الموقعة في إبريل الماضي بين مصر والسعودية بشأنها والتي تنازل عنها قائد الانقلاب، بحالتها الماثلة لا تكفي لتكوين عقيدة جازمة بشأن مصرية الجزبرتي من عدمه؛ نظراً لأن الهيئة تشابه عليها الإحداثيات وخطوط الطول والعرض- المرفقة بالقرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، وتحديد خط الأساس العادي وخطوط الأساس المستقيمة، وتحديد تسلسل الملكية التاريخية للجزيرتين، والتاريخ الحاسم في تحديد الملكية.

وأضافت الهيئة في تقريرها الاستشاري الموصي بتشكيل لجنة لدراسة تبعية جزيرتي تيران وصنافير، أنه لما كانت تلك الأمور الجغرافية والتاريخية والحسابية، التي ترى فيها الهيئة الاستعانة بأهل الخبرة ليحددوا ما هي أراضي الدولة المصرية التي تمارس عليها السيادة وما يخرج عنها من أراض حتى وإن مارست عليها مصر سلطة إدارة.

ونقلت صحيفة الشروق عن الهيئة اليوم الثلاثاء، أنه عملاً بحكم المادة ١٣٥ من قانون الإثبات فإنها ترى إحالة الدعوى إلى لجنة ثلاثية من الخبراء في مجالات القانون الدولي العام، و الجغرافيا والتاريخ والعلوم الاجتماعية المرتبطة، وخبراء الهندسة المتخصصين في رفع المساحات والقياس، على أن يكون لهم حق الأستعانة بمن يرون من الخبراء في المجالات الأخرى ذات الصلة كالخرائط الطبوغرافية والجيولوجيا والعلوم.

وحددت الهيئة مهام تلك اللجنة في ١١ بندا جاء في مقدمتها تحديد الإحداثيات الورادة في القرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠ ورسمها على خريطة محددة بخطوط الطول والعرض متضمنة الدقائق والثواني لتلك الخطوط، و بيان ماإذا كان ذلك القرار الجمهوري استخدم طريقة خط الأساس العادي المحدد في المادة ٥ من اتفاقية البحار ١٩٨٢، أم استخدم نظام خطوط الأساس المستقيمة طبقاً للمادة ٧ من ذات الاتفاقية.

وكلفت الهيئة اللجنة بتوضيح ما إذا تضمن قرار رئيس الجمهورية المشار إليه المياه الإقليمية المصرية أم صدر بتحديد خطوط الأساس فقط، وكيفية أسس تحديد المياة الإقليمية المصرية والمياة المتاخمة والمنطقة الاقتصادية الخالصة في حال ما إذا لم يشمل القرار المذكور، خاصة في المناطق المتضمنة سواحل مقابلة او متلاصقة بالإقليم المصري، وذلك بعد الإطلاع على المذكرة المصرية المودعة لدى الأمم المتحدة بشأن قرار رئيس الجمهورية محل النظر والممهورة بتوقيع وزير الخارجية أحمد عصمت عبد المجيد بتاريخ ٢ مايو ١٩٩٠.

وتضمن البند الرابع من مهام اللجنة تحديد المفهوم من إعلان جمهورية مصر العربية المبدى عند إيداع تصديقها على اتفاقية قانون البحار ١٩٨٢ بشأن مضيق تيران وخليج العقبة، وهل يعتبر هذا المضيق وفقا لذلك المفهوم من المياة الداخلية المصرية أم من المياة الإقليمية، وتحديد الطبيعة القانونية لذلك المضيق من حيث المواد المنطبقة عليه من اتفاقية البحار ونوع المرور الذي يخضع له، أم أنه مضيق دولي خارج عن حدود الأراضي المصرية طبقل لاتفاقية دولية أخرى .

وكلفت اللجنة بالإطلاع على اتفاقية كامب ديفيد وكافة ملحقاتها والنسخة المودعة بالأمم المتحدة لبيان طبيعة أراضي تيران وصنافير ومضيق تيران ودخولهم في أي من تقسيماتها.

وفيما يتعلق بالنواحي التاريخية والجغرافية طلبت الهيئة تلخيص تاريخ جزيرتي تيران وصنافير لبيان ملكيتهم التاريخية وبيان هل كاننا أرض بكر قبل استحواذ مصر عليهما أم كانتا تابعتين لإدارة أخرى قبل ذلك ، ولا يؤثر في ذلك كونهما مأهولاتين بالسكان من عدمه، إضافة إلى تحديد الإحداثيات الخاصة بإعلان المملكة العربية السعودية الصادر في ٢٠١٠، وبيان ما إذا كانت تلك الإحداثيات تضمنت الجزيرتين من عدمه.

كما طلبت الهيئة من اللجنة الإطلاع على الاتفاقية الموقعة ببن مصر والسعودية في إبريل الماضي وتحديد الإحداثيات الواردة بها ومضاهاتها بالواردة بقرار قائد الانقاب رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، ووضع رسم توضيحي لها متى كان لذلك مقتضى.

وطلبت أيضا عرض الوثائق التاريخية الثابتة الدلالة بشأن جزيرتي تيران وصنافير بدءا من الدولة العثمانية وتقسيماتها الإدارية مروراً بالحرب العالمية الأولى، ثم المطامع الإسرائيلية التي استهدفت إنشاء مستعمرات إسرائيلية في سيناء، ثم العدوان الثلاثي، واستعراض قرارات مجلس الأمن المتعلقة في هذا الشأن، وحتى توقيع إتفاقية إعادة ترسيم الحدود الأخيرة مه السعودية في إبريل الماضي.

وطلبت الهيئة بيان ما إذا كان إعلان جزيرتي تيران وصنافير كمحميات طبيعية صادر عن مصر أم صادر عن الأمم المتحدة، أم الاتحاد الأوروبي، وتحديد جقوق وإلتزامات مصر في هذا الشأن ومت سيترتب على عدم تبعية الجزيرتين للدولة المصرية بخصوص وجود أي التزامات أو حقوق دولية بشان الجزيرتين.

وأكدت الهيئة أن اللجنة في سبيل إنجاز مهمتها سيكون لها الإطلاع على المستندات التي لدى الخصوم، ولها الانتقال للجزيرتين أو أي مناطق متاخمة لهما يلم الانتقال إليها، كما لها الانتقال لدار الكتب والوثائق المصرية والجمعية الجغرافية ووزارة الخارجية وغيرها من المصالح الحكومية والسيادية إن كان لذلك مقتضى

 

 

*مصر في يوم.. تسريب امتحانات وسطو مسلح وحوادث بالجملة

يعتمد نظام الانقلاب، بقيادة الجنرال الدموي عبد الفتاح السيسي، على تغييب الوعي وتضليل الجماهير عبر وسائل الإعلام، والعمل المستمر على رسم صورة وردية للبلد تخالف تماما الواقع المر والأليم الذي يراه كل المصريين.
هذه التوجهات لدى النظام دفعته لتأميم وسائل الإعلام وإحكام القبضة الأمنية الرقابية على الصحف والفضائيات، سواء كانت حكومية أو خاصة برجال الأعمال الذين يتجنبون الصدام مع السلطات؛ حفاظا على مصالحهم المهددة بالفعل من جانب نظام لا يحكمه دستور أو قوانين، بل تحكمه الأوامر والتوجيهات العليا.
وبتوجيه محرك البحث عن الأخبار في عدد من المواقع المصرية، اليوم الثلاثاء ، سوف تكتشف مصر على حقيقتها في عهد الجنرال، مصر التي باتت سجنا كبيرا تحتكم بأمر فرعون، “ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد”، مصر التي يتم فيها تسريب الامتحانات وانتشار ظاهرة السطو المسلح والقتل لأتفه الأسباب، والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء والخطف والاغتصاب والسرقة بالإكراه، هذا فضلا عن جرائم داخلية السيسي التي تمارس أبشع أنواع التعذيب والاختطاف القسري والتصفية الجسدية، واعتقال كل من يرتفع صوته معارضا للسيسي واستبداده وظلمه، حيث بلغ عدد المعتقلين في سجون السيسي 70 ألف معتقل.
تسريب امتحانات الثانوية
على الرغم من إعلان شرطة السيسي القبض على شابين بتهمة إدارة صفحة شاومينج” لتسريب امتحانات الثانونية العامة، إلا أن الصفحة قامت بتسريب امتحان الإنجليزي، صباح اليوم، الأمر الذي وضع الداخلية في ورطة، وكشف عن قبضها على أبرياء لا علاقة لهم بعمليات التسريب، حيث أجبرتهم تحت وطأة التعذيب على الاعتراف بجرائم لم يفعلوها؛ أملا في توقف التعذيب الذي يمارس بحقهم في أقبية وزنازين الشرطة، ومن جانبها اعتقلت الشرطة 12 مسؤولا بوزارة التعليم، زعمت أن لهم علاقة بالتسريبات، ولكن التسريبات لم تتوقف.
الأدهي والأمر أن الوزارة استبعدت رئيس لجنة امتحانات عامة في محافظة أسيوط رفض تخصيص لجنة لأبناء ضباط الشرطة ونواب برلمان العسكر، يتم فيها الغش على قدم وساق!
سطو مسلح على محل مجوهرات بالجيزة
وحتى تكتمل الصور الحقيقية لمصر في عهد الجنرال، تعرض محل مجوهرات بمنطقة الصف بالجيزة، الثلاثاء، لعملية سطو مسلح بالأسلحة النارية من 5 أشخاص، وفروا هاربين. وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة إن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من الأهالي باقتحام 5 أشخاص محل ذهب، وتبين سرقة 1.5 كجم ذهب و15 ألف جنيه. النيابة وصلت إلى مكان الحادث وتولت التحقيق.
اختطاف سيدة واغتصابها
بات المصري أو المصرية لا يأمن على نفسه أثناء سيره في الطريق العام، يعزز من ذلك ما نشره موقع “اليوم السابع”، اليوم الثلاثاء، في صفحة الحوادث، حيث أمر حسام السقا، وكيل أول نيابة مركز شرطة بنها بحبس “عاطل” أربعة أيام على ذمة التحقيق، وسرعة ضبط وإحضار 2 آخرين؛ لاتهامهم بخطف “ربة منزل” تحت تهديد السلاح أثناء وقوفها بقرية ميت عاصم ببنها واغتصبوها أمام طفلتها داخل غرفة مهجورة بأرض زراعية وتركوها فى حالة إعياء شديد وفروا هاربين.
وتلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارا من المقدم صلاح عبد الفتاح رئيس مباحث مركز شرطة بنها يفيد تلقيه بلاغا من المجنى عليها ” هدى ا ع ” – 36 سنة – ربة منزل – اتهمت فيه ” عادل.س. د ” -42 سنة – عاطل وشهرته الكردى” بخطفها تحت تهديد السلاح على دراجة بخارية ” موتوسيكل “، وقام بوضع السكين على رقبة طفلتها التى تبلغ من العمر أربعة سنوات وتوجه بها إلى غرفة مهجورة داخل أرض زراعية بقرية ميت عاصم وتناول اغتصابها أمام طفلتها مع كل من ” محمد. م ” و” مصطفى. إ”، وبعدها تركوها وفروا هاربين.
العثور على جثة شاب مجهول
لا يقف الأمر عند حدود الخطف والاغتصاب للسيدات بل تعدى ذلك إلى قتل الشباب حيث أمرت نيابة حلوان، برئاسة المستشار إسلام سرور، اليوم الثلاثاء، بتشريح جثة شاب مجهول الهوية بأحد شوارع المدينة. وكانت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة حلوان، قد عثرت على شاب ملقاة على الأرض بشارع مصطفى صفوت، فى حالة خطيرة، أثناء مرورها بجولة تفقدية. وعلى الفور قامت بتبليغ الإسعاف التى جاءت ونقلت الشاب إلى مستشفى حلوان العام، وعند دخوله إلى غرفة العناية المركزة، كان قد فارق الحياة، وبتفتيشه لمحاولة التعرف على هويته لم يعثر معه على أى شىء. تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بتشريح الجثة، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.
مشاجرات بالأسلحة النارية
وحتى تكتمل الصورة التي لا نراها في وسائل الإعلام ولا أغلفة الصحف الحكومية أو الخاصة نشبت مشاجرة بين 9 أشخاص بسبب خلافات الجيرة بأوسيم، اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن إصابة 5 من المتشاجرين برش خرطوش، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق. تلقى رئيس مباحث أوسيم بلاغا بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عدد من الأشخاص، وبالانتقال إلى محل الواقعة تبين أن 4 أشخاص أطلقوا الأعيرة النارية على 5 من جيرانهم بسبب خلافات متعلقة بالجيرة، ما أسفر عن إصابتهم.
وألقى رجال المباحث القبض على المتهمين والأسلحة النارية، وحرر محضرا بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.
كما نشبت مشاجرة بالخرطوش بين عائلتي “توفيق” و”بكري” بقرية حسن سليم التابعة لمركز ببا جنوب بني سويف؛ وأسفرت عن إصابة 8 أفراد بينهم طفلة عمرها 10 سنوات بأعيرة نارية، وقامت قوات الشرطة بفرض كردون أمني على القرية لمنع تجدد الاشتباكات بين العائلتين.
هذا وتم رصد عشرات الحوادث بالطرق أسفرت عن مصرع مواطنين سواء بتصادمات بين السيارات أو غرق سيارات في الترع والمصارف حيث تعتبر مصر من أكبر الدول في العالم في حوادث الطرق.

 

 

المشروع النووي مخاوف من كارثة وفساد في الصفقة.. الاثنين 23 مايو.. العثور على أشلاء لضحايا الطائرة المنكوبة

المشروع النووي مخاوف من كارثة وفساد في الصفقة

المشروع النووي مخاوف من كارثة وفساد في الصفقة

العثور على أشلاء لضحايا الطائرة المنكوبة

العثور على أشلاء لضحايا الطائرة المنكوبة

المشروع النووي مخاوف من كارثة وفساد في الصفقة.. الاثنين 23 مايو.. العثور على أشلاء لضحايا الطائرة المنكوبة

 

الحصاد المصري- شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* طياران تركيان يؤكدان رؤية جسم غريب بالقرب من موقع سقوط الطائرة المصرية

نقلت صحيفة “حريت” التركية عن طيارين بالخطوط الجوية التركية، قولهما إنهما شاهدا جسما غامضا يشع بإضاءة خضراء فوق طائرتهما، وذلك قبل وقت قليل من سقوط الطائرة المصرية في مكان قريب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطيارين شاهدا الجسم الغريب خلال سفرهما بودروم إلى إسطنبول ليلة الخميس الماضي.

وقال الطياران أنهما شاهدا هذا الجسم الغريب بالقرب من مقاطعة سيليفري باسطنبول على ارتفاع 17 ألف قدم الساعة 11،30 مساء.

وأضافت الصحيفة التركية أنه بعد ساعة من ذلك سقطت الطائرة المصرية في البحر المتوسط.

 

 

* نقل المعتقل “محمود البربري” في سجن العقرب إلى مستشفى “ليمان طرة” بعد تدهور حالته الصحية

نقل المعتقل “محمود البربري” المضرب كليًا عن الطعام في سجن العقرب إلى مستشفى “ليمان طرة” بعد تدهور حالته الصحية .

 

 

* ديلي ميل”: قائد الطائرة المنكوبة استغاث بالمراقبة المصرية قائلا:”الدخان خنقنا

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الغموض الذي اكتنف سقوط الطائرة المصرية في مياه البحر المتوسط يوم الخميس الماضي زاد بعدما خرجت مزاعم تقول بأن الطيار تحدث مع المراقبة الجوية المصرية بأنه سيقوم بهبوط إضطراري لتصاعد الأدخنة في قمرة القيادة.

وأضافت الصحيفة أن الطيار “محمد سعيد على الشقير” فقد كل وسائل الاتصال قبل سقوط الطائرة إيرباص A320 في مياه البحر المتوسط وعلى متها 66 راكباً فجر الخميس الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر جوية في باريس صرحت بأن الشقير اتصل بالمراقبة الجوية المصرية ليخبرهم بأنه سيهبط إضطراريا لأن الدخان “عبأ” الطائرة، بحسب زعم هذه المصادر.

ولفتت الصحيفة إلى أن حواراً مدته عدة دقائق دار بين الشقير والمراقبين الجويين والذي اعتبر نداء استغاثة بحسب التلفزيون الفرنسي.

وأشارت الصحيفة إلى  ان شركة مصر للطيران رفضت كل هذه المزاعم حيث قال متحدث باسم الشركة إن :” المزاعم التي حبكها التلفزيون الفرنسي عارية عن الصواب ، مضيفاً، أن الطيار لم يتصل ببرج المراقبة المصري قبيل الحادث“.

 

 

* وزير العدل الأسبق يحمّل المناورات الإسرائيلية مسؤولية سقوط الطائرة المصرية

ألقى وزير العدل الأسبق، المستشار أحمد سليمان، بثقله وراء أصوات تتهم إسرائيل بالتورط في سقوط الطائرة المصرية في البحر الأبيض المتوسط يوم الخميس الماضي.

وأشار المستشار إلى منح السلطات اليونانية إسرائيل حرية ممارسة تدريباتها الجوية المقررة في المجال الجوي اليوناني حتى السادس من الشهر المقبل وبدء هذه المناورات قبل ليلة من حادثة الطائرة. وقال إن الطائرة فقدت «بعد 27 دقيقة من بدء المناورات الإسرائيلية”.

وقال الذين يتهمون إسرائيل بإسقاط الطائرة إنهم يستندون إلى أنها انحرفت عن مسارها الطبيعي في المجال الجوى اليوناني ثم هوت. وقيل إن «الطائرة لم يصدر عنها أي نداء استغاثة مما يشير إلى حدوث أمر مفاجئ على متنها أفقد طاقمها حرية إرسال استغاثة أو التصرف»، وهو ما أكده وزير الدفاع اليوناني.

من جهة أخرى طلب النائب العام المصري، نبيل صادق، من اليونان وفرنسا، أمس الاثنين، وثائق خاصة بطائرة الركاب المصرية المنكوبة خلال وجودها في فرنسا وفي المجال الجوي اليوناني. والوثائق المطلوبة هي التسجيلات الصوتية أو المرئية الخاصة بالطائرة على أرض المطار خلال وجودها في فرنسا، وخلال طيرانها في المجالين الجويين الفرنسي واليوناني.

 

 

 *العثور على أشلاء لضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

أعلنت شركة مصر للطيران (حكومية)، اليوم الإثنين، أن فرق البحث تمكنت من العثور على أشلاء لضحايا الطائرة المنكوبة التابعة لها، والتي سقطت يوم الخميس الماضي.

وقال رئيس الشركة صفوت مسلم، في تصريحات صحفية اليوم، إن “فرق البحث تمكنت من العثور على أشلاء للضحايا وتم نقلها إلى المشرحة (الطب الشرعي)، وطلبنا من أسر الضحايا إجراء تحاليل الحمض النووي للتفرقة بين الجثامين، كما طلبنا أيضًا من المقيمين بباريس إرسال نتائج التحاليل إلى مصر“.
وحول وجود تكهنات نُشرت في بعض وكالات الإعلام الأجنبية عن وجود خلل حدث بالطائرة، أوضح مسلم أن “شركة مصر للطيران ليس من حقها الرد على أية جهة أو تسريبات لأنها أصبحت في دائرة التحقيق“.
وأضاف أنه “تم تسليم كافة المستندات الخاصة بالطائرة إلى لجنة التحقيق والجهات القضائية المختصة“.
وأعلنت السلطات المصرية، يوم الجمعة الماضي تحطم طائرة شركة “مصر للطيرانالمملوكة للدولة، عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.
وكان على متن الطائرة 66 شخصاً، هم 56 راكباً، نصفهم تقريبا من الأجانب، وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 أفراد أمن.

 

 

* غواصة فرنسية متطورة تصل اليوم.. لموقع حادث الطائرة المصرية المنكوبة

أعلنت السلطات الفرنسية، أن غواصة مجهزة بمعدات وتكنولوجيا متطورة فى طريقها اليوم إلى مواقع البحث عن الطائرة المصرية التي تحطمت برحلتها رقم MS804 بين العاصمة الفرنسية، باريس والقاهرة.
وبينت السلطات الفرنسية أن الغواصة يتم التحكم بها عن بعد، وفي الوقت الذي تستطيع الغواصة المصرية التابعة لوزارة البترول الوصول إلى عمق 9800 قدما (نحو ثلاثة آلاف متر) تستطيع الغواصة الفرنسية الوصول إلى عمق ألف متر فقط إلا أنها مزودة بأنظمة صوتية مخصصة لاقتفاء الإشارات الصادرة عن أجهزة التسجيل بالطائرة.
وستصل الغواصة الفرنسية على متن سفينة جاكوبيت، الإثنين، وهو اليوم الرابع من عمليات البحث عن حطام الطائرة، في الوقت الذي يشير فيه خبراء إلى أن عمليات البحث قد تستغرق أيام أو أسابيع.

 

 

 *قوات “العسكر” تحاصر معتصمي الترسانة البحرية بالإسكندرية

لجأت الترسانة البحرية بالإسكندرية إلى قوات كبيرة من الجيش والشرطة لمحاصرة العمال المعتصمين بها؛ احتجاجا على رفض الشرطة الاستجابة لمطالبهم، المتمثلة في صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة، وعودة تطبيق الحد الأدنى للأجور الذي تم إلغاؤه بعد 6 أشهر من تطبيقه.

وكان عمال شركة الترسانة البحرية بالإسكندرية قد واصلوا اعتصامهم، اليوم الإثنين، بمقر الشركة بميناء الإسكندرية؛ لاستمرار تعنت إدارة الشرطة معهم.

وأكد العاملون بالشركة أن الإدارة وافقت على جزء من مطلب واحد، وصرفت شهرًا من الأرباح المتوقفة منذ 7 سنوات، فيما لم يتم البت في باقي المطالب.
كانت إدارة الشركة قد أوقفت العمل بالحد الأدنى للأجور بعد أن تم تطبيقه منذ 6 أشهر، وتم الإيقاف دون أسباب واضحة، ولم يتم صرف أي أرباح منذ 7 سنوات، مضيفين أن “نظام الحوافز فاشل، ولا نستفيد من التأمين الصحي لعدم جدواه“.

 

 

* إضراب الصحفي سامحي لرؤية ذويه وتردي صحة زميله البربري

أعلن الصحفي المعتقل سامحي مصطفى، عن إضرابه عن الطعام صباح اليوم الاثنين، وحتى حصوله على العلاج والسماح له برؤية ذويه، كما أنها تدهورت صحة الصحفي المعتقل محمود البربري بعد إضراب كامل عن الطعام والشراب بدأ منذ ستة أيام.

وقال سامحي، المعتقل منذ مجزرة فض اعتصام “رابعة” والمحكوم، بالمؤبد عبر حسابه على “تويتر”: “أنا في إضراب للحصول على العلاج ورؤية أهلي، العقرب“.

وتردت الحالة الصحية للصحفي المعتقل محمود البربري، ما استدعى نقله إلى المشفى، وذلك بعد ستة أيام من الإضراب الكامل، الذي تلا إضرابا عن الطعام بدأ منذ 24 شباط/ فبراير 2016.

من جانبها، كشفت منى إمام، زوجة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، عصام الحداد، المعتقل أيضا، في منشور مطول لها عبر “فيسبوك”، عن تفاصيل إضراب عنابر السياسيين، خاصة عنبري “H1″ و“H2″، المعروفة بأنها عنابر الإخوان.

وذكرت منى إمام أن الأهالي قد فوجئوا صباح الأحد بفتح الزيارة استثنائيا في سجن العقرب لمدة ساعة واحدة،. وقالت: “السجن كان في حالة غير طبيعية من الارتباك، وكانت هناك سيارة إسعاف أمام الباب الداخلي للعقرب وقد فهمت زوجة أ. محمود البربري منهم أن الإسعاف كانت معدة لنقله إلى المستشفى لتدهور حالته“.

وأضافت: “أمر الضابط المسؤول (رتبة) بترتيب زيارة زوجته أولا، بل وطلب منها إقناعه بفك الإضراب حتى لا يضطروا لأخذه للمستشفى حيث سيتم إثبات سوء حالته الصحية بسبب الإضراب، ومر أمامها الكرسى المتحرك في اتجاه عنبر زوجها، ولكن بعد ساعة إلا ربع عاد به المخبر خاويا وقال الضابط للزوجتين إن جهاد ومحمود مضربان عن الزيارة!”.

واستأنفت زوجة البلتاجي حديثها قائلة: “طبعا لم نعلم أي شيء عنهما، لقد بدأ الإضراب منذ 24 شباط/ فبراير الماضي وظلا فترة طويلة على الماء فقط، ثم تحولا إلى شرب السوائل بعد وعود إدارة السجن بتحسين الأوضاع، وبعدها مباشرة أغلقت الزيارة منذ 21 نيسان/ أبريل الماضي وعادت الأوضاع كما كانت، من تجويع وتجريد الزنازين وغلق النظارات فضلا عن المعاملة المهينة وتقليص التريض والحرمان من العلاج“.

 الإضراب وسيلة للحياة في العقرب

 وأوضحت منى حالات الإضراب في “العقرب”، فقالت: “عاد جهاد ومحمود إلى الإضراب الكلي مرة أخرى منذ 17 أيار/ مايو الحالي، وهناك مجموعة في عنبر د. عبد الرحمن البر (11 معتقلا) كانت قد بدأت إضرابها منذ 3 أيار/ مايو، وكذلك مجموعة في عنبر الشيخ مصطفى حمزة الذي زارته زوجته اليوم وكان في حالة سيئة جدا وقد فقد الكثير من وزنه ووجهه أصفر ولا يقوى حتى على الوقوف (مضرب منذ 3 أيار/ مايو أيضا)”.

وتساءلت: “ما الذي يجعل معتقلا منهكا صحيا أو كبيرا بالسن ومريضا يدخل في إضراب عن الطعام رغم التجويع وعدم وجود أي بدائل أو سوائل تمده باحتياجه الأساسي من السكر أو الملح كالعصير أو اللبن، لأن الكانتين ببساطة مغلق وكل شيء ممنوع؟! لقد أصبح الإضراب وسيلتهم الوحيدة للبقاء على قيد الحياة!!”.

 إما الإضراب أو الموت

ووواصلت حديثها قائلة: “أصبح ?#‏الإضراب_فرض_كفاية على معتقلي العقرب، ما لم تقم به مجموعة من المعتقلين فإن الموت جوعا ومرضا هو البديل، إما #‏الإضراب_أو_الموت، هذا هو قانون العقرب ولهذا يسارع هذا الشباب رغم جوعه وتعبه وتردي حالته الصحية وحرمانه من رؤية أسرته وأولاده، وعزله في قبور مظلمة لشهور طويلة، يسارع هؤلاء للدخول في الإضراب مهما كانت النتائج لإنقاذ باقي المعتقلين”، وفق قولها.

وأوضحت: “أنا لا أعلم حتى هل رفض جهاد ومحمود الخروج للزيارة فعلا أم أنهما لم يستطيعا الخروج بسبب سوء حالتهما وخافت إدارة السجن من أن تراهم الزوجات في هذه الحالة لتضاف هذه الجرائم إلى سجلها الحافل!!”.

وأشارت منى إمام إلى أنه “لن نستطيع رؤية جهاد إلا بعد 15 يوما، ولا نتوقع استمرار فتح الزيارة لأن هناك من أبلغنا بأن الزيارة سيتم غلقها الخميس، ورغم أن العقرب فيه ما يقرب من 1000 معتقل إلا أنهم حددوا عدد الزيارات اليومية بـ20 زيارة فقط، وبنظام الحجز المسبق ولا بد من وجود فرد من الأسرة للحجز حتى لأهالي المحافظات البعيدة!!”.

ويقع سجن العقرب على بعد كيلومترين من بوابة منطقة سجون طرة الرسمية جنوبي القاهرة، ويضم 320 زنزانة مقسمة على أربعة عنابر أفقية.

 

 

 *الانقلاب يتهم الأبرياء ويبرئهم بعد موتهم.. “الغندور” أحدثهم

للمرة الثانية تصدر محاكم مصرية قرارات براءة بحق معتقلين قضوا حياتهم ظلمًا بأوامر العسكر، فبعد 18 شهرًا من استشهاده داخل محبسه بالقتل الطبي المتعمد، أصدرت محكمة النقض المصرية حكمًا مثيرًا للجدل، يوم 21 مايو الجاري، بإلغاء الحكم بالسجن 5 سنوات، وأمرت بإخلاء سبيل أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة عين شمس الشهيد طارق الغندور، رغم استشهاده في ١٢ نوفمبر ٢٠١٤، إثر إصابته بنزيف حاد بدوالي المريء، استمر لست ساعات متواصلة، دون إسعاف حتى انتقل للرفيق الأعلى شاكيًا اللظلم الذي تعرض له.

الغريب أن محكمة أخرى سبق أن حكمت على الغندور بالحبس 5 سنوات، بعد شهر من استشهاده، وذلك في 14 ديسمبر 2014؛ حيث حكمت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، بتأييد حبس الغندور، 5 سنوات، رغم وفاته، قبل شهر من الحكم.

كانت سلطات الانقلاب قد اعتقلت الغندور من منزله على خلفية اتهامات بالتظاهر دون ترخيص وإتلاف الأملاك العامة، ورفع شعار رابعة العدوية، وتكدير السلم العام، والانضمام لجماعة محظورة، قبل أن تصدر محكمة الجنايات حكمًا بالسجن 5 سنوات، قبل أن تتدهور حالته الصحية داخل المعتقل في ظل الحرمان من العلاج وأوضاع الاحتجاز غير الآدمية.

وكان أسعد الغندور، شقيق القيادي بحزب الحرية والعدالة وأستاذ الطب بجامعة عين شمس، قد اتهم سلطات الانقلاب بتصفية شقيقه، من خلال القتل العمد، وتركه ينزف لـ8 ساعات دون إسعاف، إلى أن تم التأكد من وفاته، لتقوم بعدها السلطات بعملية شرعنة للجريمة، عبر تركيب أجهزة تنفس والتقاط صورة له وكأنه توفي وهو تحت الرعاية، رغم أن هذه الأجهزة ركبت بعد وفاته بالسجن، في مسرحية تهدف لتغطية ما حدث، بحسب تعبيره.

حكم البراءة أثار غضب النشطاء والحقوقيين، واستنكرت منظمة “هيومان رايتس مونيتور” تأحر صدور القرار، مشيرةً في بيان لها، أمس، إلى أن تأخر القرار كان أحد أسباب وفاة المعتقل بالاهمال الطبي.

ويعد الغندور، وهو أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بكلية الطب جامعة عين شمس، من الأسماء المعروفة بين صفوف المتظاهرين، وقد شارك في ثورة 25 يناير بميدان التحرير، وكان كبير الأطباء في المستشفى الميداني بالميدان.

عرب شركس.. أيضًا

 وتكررت مثل تلك الأحكام، في عدد من القضايا المتعلقة بالمعتقليمن السياسيين، فبعد إعدام متهمي قضية “عرب شركس” بالقليوبية، في 17 مايو 2015، قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار يحيى دكروري، نائب رئيس مجلس الدولة، بعد تنفيذ قرار الإعدام بيومين في 19 مايو 2015، بإعادة الدعوى المطالبة بصفة مستعجلة بوقف قرار المدعي العام العسكري الصادر في 11 نوفمبر 2014 بالتصديق على حكم الإعدام بالقضية المعروفة إعلاميًا باسم “عرب شركس”، ووقف قرار رئيس الجمهورية بالتصديق على الحكم، لمخالفة الدستور والقانون للمرافعة بجلسة 2 يونيو 2015.

 

 

*الإداري” يلغي قرار فصل 6 من طلاب جامعة القاهرة

قضت محكمة القضاء الإداري بإلغاء قرار جامعة القاهرة بفصل 6 من الطلاب على خلفية موقفهم المناهض للانقلاب العسكري على المسار الديمقراطي.

 والطلاب هم: أحمد رجب يوسف في الدعوى رقم ٧٩١١٩ لسنة ٦٨ قضائية، وأحمد حسين محمد في الدعوى رقم ٧٩٩٨٦ لسنة ٦٨، وعبدالله سعيد محمد في الدعوى رقم ٧٩٩٨٥لسنة ٦٨.

 بالإضافة إلى إسلام محمود فتح الباب في الدعوى رقم ٢٣٠٧٣٠ لسنة٧٠ وشهرته إسلام الشيخ، وأدهم رجب محمد محمد في الدعوى رقم  ٣٦٥٨٠ لسنة ٦٨قضائية.

 

 

*بسبب ريجيني”.. الطيب يتدحرج إلى الفاتيكان

في مشهد ساخر على منوال فيلم “الفرح” للمخرج خالد يوسف، لك ان تتخيل مسرح دولي كبير منعقد بالمقر البابوى بالفاتيكان، لمحاربة الإسلام وثورات الربيع العربي تحت مسمى مكافحة الإرهاب، يقف عليه “نبطشي” ممسكًا بميكروفون وأمامه زعماء وساسة غربيون جاءوا من أجل المشاركة وواجب “النقوط”.. وفجأة يظهر البابا… عفواً.. شيخ الأزهر عن مدخل المقر، ممسكاً بورقات في يده من فئة الانقلاب والعسكر والقمع، فيصرخ “النبطشي” :” وصل وصل وصل.. شيخ العسكر وصل..متتهورش متتهورش متتهورش”!

مد وجزر

شهدت العلاقة بين الأزهر والفاتيكان حالة من التوتر منذ تولي البابا بنديكت السادس عشر، بابا الفاتيكان السابق، الكرسي الرسولي، حيث شهدت من بدايتها تعقدا بينه وبين العالم الإسلامي، عندما استشهد في إحدى خطاباته التي ألقاها بإحدى الجامعات الألمانية، سبتمبر 2006، بقول أحد الفلاسفة، الذي ربط بين الإسلام والعنف، في محاضرة كان يلقيها البابا لطلبة كلية دينية؛ مما أثار استياء الأزهر وكافة المسلمين.

وقد جمد شيخ الأزهر السابق محمد سيد طنطاوي الحوار مع الفاتيكان عام 2006 بسبب هجوم البابا بنديكيت على الإسلام، في خطابه الشهير الذي ربط فيه بين الإسلام والعنف، بيد أنه ألغى لاحقا في فبراير 2008 قرار تجميد حوار الأديان مع الفاتيكان، ثم عاد الحوار للقطع مرة ثانية مع تزايد التراشق الكلامي بين الأزهر والفاتيكان.

وأعيد قطع العلاقات نهائيا بين الأزهر والفاتيكان في عام 2011، بعد تصريحات البابا بنديكت السابق حول حادثة كنيسة القديسين بالإسكندرية، والتي طالب فيها بحماية المسيحيين بمصر؛ ما اعتبره وقتها شيخ الأزهر المؤيد للانقلاب العسكري د. أحمد الطيب تدخلا في الشئون المصرية!

دور انقلابي!

في عام 2012 وقبيل الانتخابات الرائسية التي فاز بها الرئيس محمد مرسي، استقبل “الطيب” سفير إيطاليا بالقاهرة كلاوديوما سيفيكو، الذي سأل عن رؤية الإمام الأكبر للوضع في مصر، فأجاب الطيب: “نحن على أعتاب الانتخابات الرئاسية، ونحن على ثقة تامة في إرادة ووعى الشعب الذي سيختار بشفافية رئيسه، وما يختاره الشعب فنحن معه، فالأزهر الشريف يعبر دائمًا عن نبض الشعب وضمير الأمة”!

واليوم يذهب نفس “الطيب” مؤيداً للانقلاب العسكري، ورسولا عن السيسي في زيارة إذعان وانبطاح وطلب شرعية من بابا الفاتيكان، ويرى مراقبون ان زيارة الطيب للفاتيكان، بروما عاصمة إيطاليا، قد يكون له الأثر الإيجابى، فى العلاقات مع العسكر، والتى تشهد توترا بسبب حادث قتل الباحث الإيطالى روجينى، والذى كشفت إيطاليا عن سبب مقتله على يد ميلشيات الانقلاب.

وقبيل أيام من الزيارة، وأثناء استقباله وفد الانقلاب المسمى بـ”الدبلوماسية الشعبية” حول أزمة مقتل ريجيني، أعلن بابا الفاتيكان، عن اعتزامه زيارة القاهرة خلال الفترة المقبلة، يأتي ذلك بعد قطيعة استمرت 5 سنوات، حيث “يتدحرج” الطيب، إلى القاتيكان بروما بطائرة خاصة، يرافقه وفدا من عمائم الانقلاب، ثم يتوجه شيخ الأزهر عقب اللقاء، إلى العاصمة الفرنسية باريس، لترأس اجتماع ما يسمى بـ “مجلس حكماء المسلمين”، الذي تديره الإمارات ويعمل على تحقيق مصالحها واهمها تجريم الربيع العربي، ومواجهة جماعة الإخوان المسلمين.

تطبيع عسكري

ويرى الدكتور عطية عدلان، أستاذ الفقه وأصول الدين، أن “الزيارة تأتي في إطار التطبيع بين المؤسستين لتحقيق جملة من الأهداف التي ما جاء الانقلاب العسكري في توقيته ذاك (منتصف 2013) إلا من أجلها”.

ويضيف عدلان، عضو البرلمان المصري السابق في 2012، أن “على رأس هذه الأهداف تحقيق نصر حقيقي للفاتيكان في قضية حوار الأديان، بإزاحة الفوارق بين الأديان، والاعتراف للأقباط بحق أصيل في حكم مصر”.

وأشار إلى أنه على الرغم من وجود خلاف مذهبي بين الكنيسة الانقلابية الأرثوذكسية في مصر والكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان، فإن هذا لا يمنعهما من التعاون لمصحلتهما معا. 

ويلفت عدلان إلى أن “دين الإسلام ليس بحاجة إلى من يدافع عنه، وما الإرهاب إلا ما يمارسه الحكام الطغاة في حق شعوبهم وصمت العلماء عليه”، في إشارة إلى تأييد أحمد الطيب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

 

 

*الانتهاء من 350 منشأة فقط.. الألف مصنع يلحق بـ”فناكيش” السيسى

لحق مشروع الألف مصنع الذى أطلقته حكومة الانقلاب، بداية العام الماضى، بباقى المشروعات الوهمية، سواء المليون وحدة سكنية أو العاصمة الإدارية وغيرها من المشروعات التى خدع بها السيسى ونظامه الشعب منذ الانقلاب العسكرى فى يوليو 2013.

وفجر فتحى غنيم، رئيس جمعية مستثمرى القاهرة الجديدة، مفاجأة جديدة بخصوص المشروع، حيث أكد أن عدد المصانع التى تم الانتهاء منها لم تتجاوز الـ350 مصنعا بمساحات 300 متر لكل مصنع، مشيرا إلى أن الخلافات التى نشبت بين هيئتى التنمية الصناعية والمجتمعات العمرانية، ممثلة فى جهاز مدينة القاهرة الجديدة، ضربت المشروع؛ وذلك لتمسك كل هيئة بأولوية إصدار التراخيص للمستثمرين.

وأضاف غنيم أن السبب الرئيسى فى تأخير المشروع هو عدم وجود التمويل اللازم لتوصيل المرافق وإنهاء أعمال الإنشاءات، موضحا أن جهاز المدينة قام بتخصيص الأراضى للمستثمرين وتسليمها لهم منذ بداية العام الماضى، ووعدهم بتوصيل المرافق فى أقرب وقت ممكن، إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن.

وفى سياق متصل، كشف مصدر بالهيئة العامة للتنمية الصناعية عن أنه من المقرر أن يتم تحميل كافة المستثمرين الحاصلين على أراضٍ ضمن هذا المشروع التكاليف الخاصة بالمرافق، على أن يتم جمع الدفعة الأولى خلال شهر أغسطس المقبل لاستكمال توصيل المرافق والإنشاءات، مؤكدا أن الهيئة تنتظر موافقة وزارة الصناعة على تلك الخطوة لإخطار المستثمرين بها.

وأكد المصدر أن المعاينة الأخيرة التى قامت بها الهيئة للمنطقة الصناعية كشفت عن الانتهاء من أعمال الإنشاءات لـ200 مصنع يعمل منها حوالى60 مصنعا.
وفشلت حكومة الانقلاب- ممثلة فى وزارتى الصناعة والتجارة والإسكان- فى إنهاء المشروع وفق الجدول الزمنى المقرر، حيث كان من المفترض أن يتم الانتهاء من المشروع خلال يونيو الماضى، وتم مد الفترة المخصصة للإنشاءات حتى أكتوبر ولكن دون فائدة.

ورغم وعود شريف إسماعيل، رئيس وزراء حكومة الانقلاب، بالقضاء على مشكلات ومعوقات المشروع قبل 15 فبراير الماضى، إلا أن ذلك لم يغير من الأمر شيئا، ولا تزال المنطقة- وفقا لآراء العاملين بها- تعانى من نقص الخدمات والمرافق، وعلى رأسها الصرف الصحى، وأزمة نقص الكهرباء، إلى جانب الإتاوات التى يتم فرضها من قبل البلطجية.

 

 

*سجن 20 معارضاً للانقلاب من 3 إلى 15 عاماً

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بسجن 20 معارضًا لمدد تتراوح من 3 إلى 15 عامًا، لإدانتهم بارتكاب “أعمال عنف” في منطقة جنوبي القاهرة، في الذكري الثالثة لثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011، حسب مصدر قضائي.

وقال المصدر ذاته، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن “محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي العاصمة)، قضت اليوم في القضية المتهم فيها 20 شخصا (منهم 18 محبوسا ومتهم هارب والآخر مخلي سبيله على ذمة القضية)، بسجن 6 منهم 15 عامًا، و13 لمدة 3 سنوات، وشخص واحد لمدة 10 سنوات“.
وأضاف أن المحكمة أدانتهم “بارتكاب أعمال عنف بمنطقة عرب غنيم بحلوان، جنوبي القاهرة، تزامنًا مع احتفالات الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير (كانون ثاني 2011)”.
من جانبه، قال مسعد الحماقي، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، للأناضول، إن “هذا الحكم أولي قابل للطعن علية أمام محكمة النقض خلال 60 يوما من استلام أوراق الحكم من المحكمة ذاتها“.
وكان محيط مسجد المراغى بحلوان، شهد مظاهرات في الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير/ كانون ثان 2014، وألقت الشرطة القبض على 20 شخصا، ووجهت النيابة لهم تهما من بينها “التجمهر وحيازة أسلحة نارية، وتكدير السلم العام، والبلطجة والشروع في قتل 4 مواطنين بعضهم من رجال الشرطة”، وهو ما نفت هيئة الدفاع قبل صدور الحكم اليوم.

 

 

* #بلال_عثمان_فين.. ميليشيات السيسي تحاصر الفيوم

واصلت قوات أمن الانقلاب انتهاك حقوق الانسان وارتكاب جرائم فاشية بحق مناهضي حكم البيادة، والتى بلغت ذروتها على وقع حملات المداهمات الواسعة التى شنتها مؤخرا فى محافظة الفيوم وأسفرت عن إخفاء 3 من أبناء المحافظة قسرياً.

وأعرب أهالى المعتقلين عن مخاوفهم من تفاقم انتهاكات العسكر بحق الآلاف من المحبوسين خلف أسوار الفاشية العسكرية، فى ظل حملات التعذيب الممنهج الذى تمارسه مليشيا السيسي بحق الأحرار والتى أسفرت مقتل “أحمد حامد” داخل سلخانة الدور الرابع“.

وطالب أهالي المحافظة الجنوبية بضرورة الكشف عن المواطن “بلال عثمان عبدالباقي” والمختفي خلف أسوار الفاشية منذ 9 أشهر، منذ اختطفته قوات أمن الانقلاب من مزرعة للدواجن كان يعمل بها بمدينة سنورس في 18 من أغسطس الماضي وما زال مصيره مجهولاً منذ ذلك الحين.

حملت أسرة المعتقل وزارة داخلية الانقلاب مسئولية سلامته، فى ظل الأنباء التى وردت حول تعرضه للتعذيب الممنهج داخل مقر احتجازه والصعق بالكهرباء، وهو ما يهدد حياته.

 ويعد بلال عثمان أحد ثلاث حالات تعاني من الاختفاء القسري، بعدما رفضت سلطات الانقلاب إطلاق سراح اثنين من مركز يوسف الصديق ، بعد الحصول على إخلاء سبيل من النيابة والبراءة من التهم الموجهة إليهم .

واعتقلت قوات أمن الانقلاب عثمان رياض “موظف الإدارة التعليمية بيوسف الصديق” في تاريخ 13 إبريل الماضي من مقر عمله، ومن ثم لفق له حيازة منشورات وحصل على إخلاء سبيل بكفالة قدرها 500 جنيها، وعند خروجه اتهم في قضية أخرى وهي حرق شرطة مركز يوسف الصديق وتم اخلاء سبيله في تاريخ 12 من الشهر الجاري، ومن وقتها لاتعلم أسرته عنه شيئا.

وفى قرية النزلة استمر اختفاء ضياء مغيب “مدرس لغة عربية” لليوم الخامس وذلك بعد حصوله على البراءة مما نسب إليه، بعدما اعتقلته قوات الانقلاب في 17 من الشهر الجاري، ووجهت له اتهامات ملفقة بتوزيع المنشورات.

وأطلقت النيابة سراحه في نفس اليوم، وعند خروجه اتهم في قضايا أخرى منها التظاهر، وحصل على البراءة بتاريخ 18 مايو الجاري، ومن وقتها لا تعلم أسرته مكان احتجازه ولا التهم الجديدة الملفقة له.
وناشدت أسر المختفين كل المنظمات الحقوقية المصرية والدولية التحقيق فى واقعة الاختفاء القسرى، كما دعت إلى سرعة الإفصاح عن مكان ذويهم، وحملوا السلطات الأمنية المسئولية الكاملة عن صحتهم وسلامتهم.

 

 

* العسكر” يرفض عودة المستشار أحمد سليمان للقضاء

رفضت دائرة طلبات رجال القضاء، برئاسة فرج زاهر، اليوم الاثنين، الدعوى المقامة من وزير العدل الأسبق المستشار أحمد سليمان، ضد كل من: وزير العدل في حكومة الإنقلاب السابق، ورئيس مجلس القضاء الأعلى، التى طالب فيها بإصدار قرار بعودته للعمل بمنصة القضاء. 

واستند المستشار أحمد سليمان، فى دعواه إلى القواعد التى وضعها مجلس القضاء الأعلى فى 3 فبراير 2003 لإعادة التعيين فى القضاء بعد ترك منصب السلطة التنفيذية، مؤكدا عدم وجود نص قانونى يحول دون عودته لعمله على منصة القضاء. 

وكان مجلس القضاء الاعلي وعدد من الدوائر القضائية الانقلابية ، قد نفذت مذبحة للقضاء الشرفاء المناهضين للانقلاب العسكري والمؤيدين للمسار الديمقراطي ؛ وذلك برعاية وزير الانقلاب السابق للعدل أحمد الزند.

 

 

*المشروع النووي.. مخاوف من كارثة وفساد في الصفقة

خبراء ومتخصصون في الشأن النووي والاقتصادي يحذرون من قدرة السلطات الحالية على إدارة مشروع ضخم بحجم المشروع النووي ويؤكدون أن الإهمال فيه سوف يتسبب في كارثة غير مسبوقة، فيما يحذر آخرون من الجانب الاقتصادي في الاتفاقية والتي تبلغ 25 مليار دولار قرضا من روسيا الاتحادية وهو القرض الأكبر في تاريخ البلاد وسوف تتحمل أعباءه الأجيال القادمة في ظل مشروعات مماثلة في تركيا بنفس الإنتاج وأكثر تطورا تكلفتها تقل بحوالي 9 مليارات دولار ما يثير شكوكا كبيرة حول الفساد من وراء هذه الصفقة الضخمة وغير المسبوقة في تاريخ البلاد.

التكلفة 30 مليار دولار
وحول تكلفة المشروع، يؤكد الدكتور إبراهيم العسيري، مستشار وزير الكهرباء وهيئة المحطات النووية وكبير مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبق، أن قيمة التعاقد الذي وقعته مصر منذ أيام مع شركة روس آتوم، المملوكة للحكومة الروسية، لأنشاء محطة الضبعة النووية، والتي تبلغ 25 مليار دولار، يعد رقما مبالغا فيه.

وأضاف العسيري، في تصريحات صحفية أن كوريا الجنوبية تنفذ في الإمارات 4 مفاعلات نووية قدرتها 5600 ميجا وات، استغرق البناء فيهم 5 سنوات، وسيتم افتتاح أول مفاعل منها بداية العام المقبل، بمدة زمنية أقل من التي يستغرقها الانتهاء من مشروع الضبعة النووي.
وتابع أن قرض الـ 25 مليار دولار ليس تكلفة المشروع الاجمالية، لكنه سيغطي تكلفة 85% من قيمة المشروع، فيما ستتحمل الدولة المصرية تكاليف الـ 15% المتبقية، مما يعني أن القيمة الاجمالية للمشروع تقارب الـ 30 مليار دولار، وتحديدا 29.4117 مليار دولار.

مشروع تركي مماثل بـ21 مليارا فقط
المثير للدهشة أن تركيا بصدد إنشاء مشروع نووي مماثل تماما يتكون من أربع وحدات، السعة الإجمالية لكل منها 1200 ميجاواط، بقدرة إنتاج مجتمعة 4800 ميجاواط، وسيتم إنشاؤه على أربع مراحل بأموال ذاتية تصل إلى 21 مليار دولار فقط، تبدأ الأولى منها بعد إتمام استخراج كل التراخيص اللازمة، ويتوقع تفعيل أول وحدة خلال سبع سنوات إضافة إلى أن المحطات التي تعاقدت معها تركيا أكثر تطورا من تلك التي تعاقد عليها السيسي، وسيبلغ عمر تشغيل المحطة ستين عاما. بينما وقّعت مصر الاتفاقية بشأن تقديم قرض تصدير حكومي من حكومة روسيا الاتحادية إلى الحكومة المصرية لإنشاء محطة طاقة نووية في جمهورية مصر العربية، وذلك بقيمة 25 مليار دولار أميركي. إضافة إلى 15% أخرى يتحملها الجانب المصري ما يعني أن تكلفة المشروع تصل إلى 30 مليار دولار.

مفاعل قديم
من المفارقات أيضا أن المفاعلات التي تم التعاقد عليها لمصر هي من الجيل الثالث بلاس (Generation III+) في حين أن مفاعلات الجيل الرابع (generation IV) سوف تدخل الخدمة بحلول عام 2020. فروسيا تقوم حاليا ببناء المفاعل (BN-1200) في مقاطعة سفردلوفسك وهو من الجيل الرابع، وكان مقررا تشغيله عام 2017 وتأجل لعام 2020 لمزيد من التجارب، وسوف تبلغ تكلفة الكيلووات الناتج من هذا المفاعل 2.2 سنت فقط. وطبقا لبنود الاتفاقية بين مصر وروسيا، سوف يتم تشغيل المفاعلات المتعاقد عليها على مراحل بين عامي 2020 و2022، أي أن بعضها سيبدأ العمل بعد سنتين من دخول مفاعلات الجيل الرابع الخدمة، مما يعني أن مصر تعاقدت على مفاعلات سوف تكون قديمة بمجرد تشغيلها.

قيود في السداد وخراب بيوت
المشروع يهدف في مرحلته الأولى فقط إنشاء نحو 4 وحدات لإنتاج الطاقة تشمل قدرة كل منها نحو 1200 ميجاوات بقدرة إنتاج مجتمعة 4800ميجاواط، إلا أن الخبير الاقتصادي وأستاذ التمويل الاستثماري بجامعة القاهرة دكتور مصطفى النشرتي قال في تصريحات صحفية أنه على الرغم من أهمية القرض الروسي في تمويل المشروع النووي، غير أنه سيمثل عبئًا شديدًا للأجيال القادمة، لافتًا إلى أن القرض يلزم الحكومة بالسداد على 22 عامًا، وبالتالي فالخاسر الوحيد هو الأجيال القادمة والتي تتحمل تكلفة السداد.

ورغم أن الخبير الاقتصادي والمساعد السابق للمدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي دكتور فخري الفقي يقر بأهمية المشروع إلا أنه يحذر من القيمة الضخمة للقرض والتي تلزم مصر بسدادها معتبرا ذلك هو العائق الوحيد في هذا المشروع على حد تصريحاته.
وأوضح “الفقي” أن القرض الروسي يعادل أكثر من نصف إجمالي الدين الخارجي لمصر، وبالتالي فهناك تخوفات من تحمل الدولة أعباء القرض من الموازنة العامة، مؤكدًا أن بناء محطة الضبعة النووية أصبح أمرًا ضروريًا للغاية، خاصة في ظل تراجع إنتاجية السد العالي من الكهرباء.

ويعتبر القرض الذي وافق عليه قائد الانقلاب هو الأكبر في تاريخ مصر، حيث ذكرت الاتفاقية التي وقعت عليها وزارتي المالية المصرية والروسية، على استخدام الطرف المصري للقرض لمدة 13 عامًا، وذلك خلال الفترة من “2016 حتى 2028″، في صورة دفعات على سنوات متتالية، وذلك على أن يدفع الطرف المصري فائدة على القرض بمعدل 3% سنويًا، وتستحق الفائدة على أساس يومي بداية من استخدام كل مبلغ من القرض وحتى تاريخ السداد النهائي لكل مبلغ من مبالغ أصل القرض، كما يسري سداد آخر دفعة من الفائدة بالتزامن مع السداد النهائي لأصل القرض.

كما اشترطت الاتفاقية على أنه في حالة عدم سداد أي من الفوائد المذكورة خلال 10 أيام عمل، يحتسب المبلغ على أنه متأخرات، ويخضع لفائدة قيمتها 150% من معدل الفائدة الأساسي، كما اشترطت أنه في حالة عدم سداد أي دفعة من أصل القرض أو الفائدة المذكورة خلال 10 أيام عمل يحتسب المبلغ على أنه متأخرات، ويخضع لفائدة قيمتها 120%، وأعطت الاتفاقية، في حالة عدم دفع المتأخرات، أو فوائدها، خلال 90 يومًا، الحق للجانب الروسي بشكل منفرد في تعليق أي استخدام آخر للقرض.

احتمالية تجميد المشروع
من جانبها فجرت الدكتورة بسنت فهمي عضو برلمان العسكر والخبيرة الاقتصادية مفاجأة بأن هناك احتمالية لعدم استكمال المشروع النووي، نظرا لوجود بعض العقبات الخارجية التي قد تواجه المشروع، مثل رفض بعض الدول لإشراف روسيا على المشروع، نتيجة وجود صراعات بين العديد من الدول في الغرب”.

وأشارت فهمي في تصريحات صحفية إلى أن «هذا المشروع سيتم عرضه على البرلمان خلال الأيام القادمة، وقد يتم تجميد المشروع في الفترة الراهنة نظرا لما تمر به البلاد من أزمة اقتصادية طاحنة، فضلا عن تراجع قيمة الجنيه المصري في مقابل الدولار، إلى جانب ما تعانيه البلاد من دين خارجي يزيد على الـ 50 مليار دولار، ما يجعل هذا الدين بمثابة عبء جديد يضاف إلى الأعباء التي تعاني منها مصر”.

 

 

* الدواجن ترتفع لأسعار فلكية بسبب الدولار

بلغ سعر كيلو الدواجن 21 جنيهًا من المزرعة، مقابل 19 جنيهًا للكيلو قبل أسابيع،وسط أنباء عن ارتفاعات غير مسبوقة قبل حلول شهر رمضان الكريم.

وبحسب “البورصة”، فقد قال الدكتور محمد حسن، العضو المنتدب لاحدى شركات الدواجن، إن الزيادة فى أسعار تسليم الدواجن بالمزارع للتجار سترفع الأسعار على المستهلكين مع بداية شهر رمضان، خاصة فى ظل انخفاض المعروض وتزايد الطلب.

أوضح حسن فى تصريحات صحفية اليوم، أن انخفاض المعروض جاء نتيجة عدة أزمات منها ارتفاع اسعار الدولار وعدم قدرة البنوك توفيره للشركات المستوردة منذ نحو شهرين، ما تسبب فى تراكم شحنات الأعلاف فى الموانئ، وتأخر دخولها الأسواق.

بينما قال حسين صولة، مدير التسويق بشركة لإنتاج الدواجن، فى تصريحات صحفية اليوم إن انتشار الأمراض، وتوطنها فى سوق التربية المحلية السبب الرئيسى فى زيادة الأسعار، نظراً لانخفاض مستويات الإنتاج مقابل الطلب المحلى، وكانت الأمراض فى السنوات الماضية فصلية – موسمية، لكن الإهمال تسبب فى استمرارها على مدار العام.
وقال أنور العبد، رئيس مجلس إدارة شركة كبرى للدواجن، إن أسعار الأعلاف شهدت زيادة كبيرة خلال الشهور الماضية نتيجة أزمة الدولار، فضلا عن ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج فى السوق العالمى بنسب كبيرة.
وكانت أسعار الأعلاف بداية مارس الماضى عند مستوى 3.5 ألف جنيه للطن، ووصلت حالياً 4.6 ألف جنيه بزيادة 31%، وارتفعت أسعار مدخلات الإنتاج عالمياً ليسجل طن الذرة الصفراء 230 دولارا مقابل 180 دولارا، ويسجل الفول الصويا زيادة 60 دولارا ليصل 440 دولارا فى نفس الفترة.
أوضح العبد فى تصريحات له اليوم أن استمرار أزمة الدولار يزيد من اوجاع القطاع وينهك الشركات وأصحاب المزارع ما جعل نسبة منهم خاصة صغار المربين للتخارج من السوق لارتفاع تكلفة الإنتاج، وبالتالى ينخفض المعروض، بجانب ضعف القوى الشرائية.
وتقدر شركات إنتاج الدواجن إجمالى الإنتاج اليومى عند 1.6 مليون طائر، فيما يحتاج السوق لنحو 2.2 مليون طائر يومياً.
فى سياق متصل،قال رمضان بهيج، عضو مجلس شعبه الثروه الداجنة بالغرفه التجاريه التابعة لمحافظه القاهرة، ان ارتفاع أسعار الدواجن، بدأ منذ حوالي شهر، عندما ارتفع سعر الكتكوت الواحد الي 7 جنيهات، والذى تزامن مع غياب الروية للجهات المسئولة.
وطالب بهيج، فى تصريحات صحفية امس بضروره وضع ضوابط سعرية للتحكم في أسعار الدواجن، خاصه خلال الفترة المقبلة، والتي تتزامن مع حلول شهر رمضان، وعاداته الغذائية المعروفة للجميع.
وكشف بهيج عن عدم صلاحية الدواجن المتداولة بالأسواق، مشيرا إلى عدم وجود دواجن في السوق المحلي تزن حجمها 2 كيلو، وأن غالبية الدواجن المتاحة للبيع للمستهلك عمرها أقل من 45 يوما، علما بان عمر تربيتها يتراوح بين 20 الي 25 يوم فقط، بما يعني انها دجاجه غير مكتملة النمو، وهو ما يمثل خطرا علي صحه المواطن.

 

* استعدوا يا مصريين.. 43 % انخفاضا في دعم المواد البترولية في الموازنة الجديدة

انخفضت مخصصات دعم المواد البترولية في مشروع موازنة العام المالي الجديد 2016/ 2017 بنسبة 43.3% مقارنة بموازنة العام المالي الحالي.

وأظهرت البيانات، التي أتاحتها وزارة المالية اليوم الإثنين عن مشروع موازنة العام الجديد، تخصيص نحو 35 مليار جنيه لدعم المواد البترولية في الموازنة الجديدة، مقابل 61.7 مليار جنيه خصصت لنفس البند في موازنة العام المالي الجاري.

كما انخفض الدعم المقدم للكهرباء في مشروع الموازنة الجديدة إلى 28.9 مليار جنيه مقابل 31 مليار جنيه في الموازنة الحالية.

وفي المقابل ارتفع دعم السلع التموينة من 37.7 مليار جنيه في الموازنة الحالية إلى 41.1 مليار جنيه في مشروع الموازنة الجديدة.

ويهدف مشروع موازنة العام المالى 2017/2016 إلى خفض العجز الكلي لنحو 9.8% من الناتج المحلي الإجمالي مقابل عجز كلي متوقع للعام المالي الحالي بنسبة 11.5%، كما تتطلع الحكومة في مشروع الموازنة الجديدة إلى تخفيض مستويات الدين العام، محلى وخارجى، إلى حدود 97% من الناتج المحلي فى عام 2017/2016.

 

 

* الطيار استغاث.. معلومات تفيد بأن قائد الرحلة أبلغ برج المراقبة بالقاهرة اضطراره للهبوط إثر حريق

الطيار استغاث.. قائد الرحلة أبلغ برج المراقبة في القاهرة أنه سيهبط اضطرارياً بعد نشوب حريق

أفادت مصادر صحفية أن محمد شقير كابتن طائرة مصر للطيران التي تحطمت الخميس الماضي فوق البحر المتوسط، تحدث إلى وحدة المراقبة الجوية في مصر، لعدة دقائق قبل سقوطها.

وبحسب محطة التليفزيون الفرنسية M6 الأحد 22 مايو/أيار فإن الطيار أخبر برج المراقبة في القاهرة بوجود الدخان الذي أحاط بأجزاء من الطائرة وقرر أن يزيله بقيامه بهبوط اضطراري في محاولة لإزالة الضغط من المقصورة.

وقالت القناة التليفزيونية إن قبطان الطائرة المصرية دخل في “محادثة لعدة دقائق” مع وحدة المراقبة في القاهرة بعدما واجهت الطائرة عدة صعوبات في الساعات الأولى من صباح الخميس.

ومن جهتها لفتت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إلى أن هذه التصريحات تتناقض مع التصريحات الرسمية التي تقول إن كابتن الطائرة لم يقم بأي نداء استغاثة، موضحة أن هذه التصريحات – التي أخذت من مسؤولي طيران فرنسيين حُجبت هوياتهم لم يتم تأكيدها من قبل الوكالة الفرنسية للتحقيق في الحوادث.

وقالت الوكالة إن السلطات المصرية لم تبلغ بمعلومات مثل هذه للمحققين الثلاثة الذين سافروا إلى لقاهرة للمشاركة في التحقيق الرسمي.

ويعزز هذا التطور من احتمال تحطم الطائرة بسبب مشكلة تقنية وليس نتيجة عمل إرهابي، وهو ما كانت كانت الحكومة المصرية – وكذلك غالبية الخبراء – ترجحه.

وأضف إلى هذا حقيقة عدم تبني أي تنظيم إسقاط الطائرة على غرار ما حدث بعيد تبني الإسلاميين في سيناء مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية في جنوب سيناء، في تشرين الأول / اكتوبر الماضي.

على أن شركة “مصر للطيران” ترد على كل ذلك بأنها تواجه ما يُشبه “حرب شائعات وتخمينات لأسباب الحادث”، استباقاً لنتائج التحقيقات التي قد تستغرق شهوراً.

وقالت مصادر في الشركة المصرية إن بعض الدول ووكالات الأنباء العالمية «تحاول إثبات سقوط الطائرة بسبب الطيار أو عيب فني، وتثير أحاديث عن وجود دخان قرب قمرة قيادة الطائرة، وترغب في إلصاق أسباب الحادث بالطيار أو الطائرة”.

وأضافت أن “الدخان الذي ظهر في الطائرة، على حد وصفهم، لا يمكنه أن يُسقط الطائرة خلال 4 دقائق وبسرعة سقوط تبلغ 8 آلاف قدم في الدقيقة”.

تصريحات المسؤولين المصريين جاءت متضاربة، ففي الوقت الذي أكد فيه رئيس هيئة الطيران المدني أن قائد الطائرة لم يبلغ عن أية مشاكل فإن شركة مصر قالت إن الطائرة المصرية أطلقت نداء استغاثة قبل تحطمها، وأكدت تلقيها نداء استغاثة من جهاز الطوارئ في الطائرة المفقودة في حوالي الساعة الرابعة والنصف فجرًا دون أن يتم الإفصاح عن طبيعة هذا النداء، وهل كان عائداً لخلل تقني بالطائرة أم إلى سبب آخر ناتج عن تدخل بشري.

التضارب في المعلومات لم يكن فقط على المستوى الداخلى لوزارة الطيران المصرية بل وصل أيضاً إلى تضارب المعلومات الواردة من الجيش المصري والواردة من شركة مصر للطيران بشأن ما إذا حدث تلقي نداء استغاثة من الطائرة المفقودة.

العميد محمد سمير، المتحدث العسكرى الرسمي للقوات المسلحة، قال إن قوات الجيش لم تتلق أي استغاثة من الطائرة المصرية المفقودة، بحسب ما تداوله بيان لوزارة الطيران المدني.

وقال في صفحته على “فيسبوك”، إنه “في إطار ما تناولته بعض وسائل الإعلام عن حادث اختفاء الطائرة المصرية.. تؤكد القوات المسلحة على عدم استقبال أي رسائل استغاثة من الطائرة المفقودة

 

 

 * خبير مصرفي: ارتفاع العجز يعني أعباء جديدة على الشعب

أكد المصرفي السابق بالبنك المركزي جلال الجوادي أن ما تم الإعلان عنه مؤخرًا بواسطة وزارة مالية الانقلاب والمتعلق بارتفاع فوائد الدين العام وتسجيل العجز الكلي نحو 319.5 مليار جنيه، خلال موازنة العام المالي الجديد 2016-2017، ينذر بزيادة القيود على إنفاق الدولة، الأمر الذي يقابله إجراءات جديدة نحو خفض الدعم، وزياده الأعباء المالية على الشعب.

وأضاف: أن الفترة الأخيرة شهدت تدهورًا حادًّا في بنود الموازنة بالكامل؛ حيث تراجعت أغلب بنود الواردات أمام زيادة ملحوظة بالمصروفات وزيادة فوائد الدين الخارجي والمحلي من 244 مليار جنيه العام المالي الماضي إلى 292 مليار جنيه.

وأوضح أن تحجج الدولة بالاقتراض من الخارج لتغطية العجز الداخلي، غير مجدٍ؛، حيث إنه يرفع العجز بشكل كبير ويزيد من خطورة ارتفاع فوائد الدين العام على الموازنات القادمة؛ حيث إنها تأخذ شكلا تراكميا.

جاء ذلك بالتزامن مع تضارب ما تم تداوله حول وضع الدين الحكومي المصري؛ حيث برر مشروع موازنة العام المالي الراهن الاقتراض من الخارج، بسبب العجز في الموازنة العامة للدولة، وأنه من الأسباب الرئيسية لزيادة حجم الدين العام، فمشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016/2017 يتضمن عجزًا كليًا بنحو، وهو ما يستدعي الاقتراض لتغطيته ويؤدي إلى زيادة الدين العام، إلا أن نفس المشروع في صفحته السابعة يقول “يعتبر خفض معدلات الدين العام من أهم مستهدفات السياسة المالية لتحقيق الاستقرار على المدى المتوسط؛حيث يتسبب ذلك في زيادة الإنفاق على مصروفات فوائد الدين العام التي تمثل نحو ثلث الإنفاق الحكومي“.

ويتوقع مشروع الموازنة أن يصل حجم الدين إلى نحو 3.1 تريليون جنيه، أو ما يعادل 97.1% من الناتج المحلي الإجمالي تقريبا.

وبحسب مشروع الموازنة تشكل الفوائد نسبة 31.2% من إجمالي الاعتمادات المخصصة للمصروفات في الموازنة والبالغة 936.1 مليار جنيه.

وذكر مشروع الموازنة أن مدفوعات فوائد الدين تمثل أكبر باب على جانب المصروفات منذ عام 2015/2016.

وتتوزع الفوائد المحلية والأجنبية في مشروع الموازنة بين 7 مليارات و659 مليون جنيه فوائد دين عام خارجي، و284 مليارا و861 مليون جنيه فوائد دين عام محلي.

هل أسقطت المناورات الإسرائيلية الطائرة المصرية؟.. السبت 21 مايو.. السيسي عارياً نتنياهو استخدمه ثم صفعه ووضع أصبعه في عينه

أجزاء من مقاعد الطائرة المنكوبة

أجزاء من مقاعد الطائرة المنكوبة

هل أسقطت المناورات الإسرائيلية الطائرة المصرية؟.. السبت 21 مايو.. السيسي عارياً نتنياهو استخدمه ثم صفعه ووضع أصبعه في عينه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*التعذيب يتسبب بوفاة معتقل سياسي

توفي سجين سياسي، اليوم السبت، داخل محبسه بسجن “برج العرب” في الإسكندرية (شمال)، نتيجة “تعذيب”، وفق منظمة حقوقية، وبيان لجماعة الإخوان المسلمين.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية مقرها مصر)، في بيان، اليوم، “إن هيئة الدفاع عن المعتقلين بالبحيرة (رابطة أهلية مستقلة)، تقدمت بشكوى لدى النيابة العامة ضد إدارة السجن تُطالب فيها بفتح تحقيق عاجل في وفاة السجين السياسي بدر شحاته، نتيجة التعذيب الممنهج“.
وأضافتة المنظمة، أن النيابة “رفضت تشريح الجثة، رغم أن آثار تعذيب واضحة بدت على جسد المتوفى“.
من جانبها نعت جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة، في بيان اليوم من وصفته بـ “شهيد التعذيب بدر شحاتة، الذي يقضي عقوبة الحبس 15 عامًا وفق محاكمة عسكرية“.

وقالت الجماعة في بيانها، إن السجين “توفي على يد ضباط ومخبرين بسجن برج العرب، بعد تعذيب وانتهاكات جليّة على جسده، وآثار دماء على ملابسه، وجروح بجبهته“.

وأضافت “لن نترك حق المتوفى”، متهمة السلطات بـ”الإهمال الطبي والتعذيب“.

ولم تعقب الأجهزة الأمنية على الواقعة حتى الساعة (13:00 تغ)، ولم يتسن الحصول على رد فوري من وزارة الداخلية حول الاتهامات، التي اعتادت أن تنفيها وتقول إنها “تقدم رعاية صحية كاملة للسجناء“.
وشهدت مقار الاحتجاز في مصر، خلال أكثر من عامين، وفاة 37 معارضًا للسلطات الحالية، بينهم سياسيون بارزون، بسبب “إهمال طبي”، في 17 سجنًا وقسمي شرطة، بحسب رصد قامت به “الأناضول”، خلال الفترة منذ 3 يوليو 2013، وحتى 13 أغسطس الماضي، استنادًا إلى مصادرها، وتقارير حقوقية غير حكومية.

 

*مقتل 3 عسكريين بينهم ضابط في تفجير مدرعة بسيناء

قُتل ضابط جيش واثنين من الجنود، اليوم السبت، جرَّاء تفجير مدرعة بمحافظة شمال سيناء، (شمال شرقي البلاد)، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر للأناضول، مفضلًا عدم ذكر اسمه، إن “مسلحين مجهولين فجروا عبوة ناسفة لدى مرور قوة للجيش المصري جنوب مدينة الشيخ زويد، ما أسفر عن مقتل ضابط وجنديين“.
وأشار المصدر، إلى أن “قوات الأمن فرضت طوقًا بمحيط الحادث، قبل أن تشرع في عملية تمشيط واسعة للمنطقة، تحسبًا لوجود عبوات أخرى“.
ولم يصدر الجيش المصري أي بيان بخصوص الهجوم حتى الساعة 8.50 تغ.
وفي سياق متصل، أعلنت جماعة “ولاية سيناء”، اليوم السبت، شن 4 هجمات في عدة مناطق بمحافظة شمال سيناء.
وتناقلت حسابات تابعة لأنصار الجماعة، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر”، بياناً قالت فيه إن “جنود الخلافة في ولاية سيناء، استهدفوا آلية عسكرية من طراز m113 لقوات الجيش جنوب مدينة الشيخ زويد“.

وأضاف البيان، أن مسلحي التنظيم “اشتبكوا عقب التفجير مع قوات الجيش بالمنطقة نفسها“.
وأوضح أن مسلحي التنظيم “استهدفوا 3 آليات أخرى بعبوات ناسفة: كاسحة ألغام لقوات الشرطة غرب مدينة العريش، ودبابة من طراز m60 جنوب مدينة العريش، وآلية مصفحة للشرطة داخل مدينة العريش”، دون أن تقدم مزيدًا من التفاصيل.
وتشهد مناطق محافظة شمال سيناء في الفترة الأخيرة، وخاصة مدن رفح، والشيخ زويد، والعريش، تزايد استهداف الآليات والمواقع العسكرية والشرطية، من قبل جماعات مسلحة، ردًا على استهدافها من قبل الجيش والشرطة، وتعلن جماعات متشددة تنشط في سيناء، بينها “ولاية سيناء، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر “الإرهابية والتكفيرية والإجرامية”، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهم السلطات في البلاد، تلك “العناصر”، بالوقوف وراء استهداف قواتها ومقارهم الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

 

 

* معتقلو سجن الزقازيق العمومي يتعرضون للموت البطئ

يستغيث معتقلو سجن الزقازيق العمومي من الأوضاع السيئة داخل الزنازين ، مما يعرضهم للموت البطئ داخل الزنازين

وأضافت أسر المعتقلين أن ذويهم يعيشون في ظروف سيئة جداً ، فمياه الشرب ملوثة وتسببت في أكثر من 500 حالة مغص كلوي وعدم وجود أي تهوية مما أدي إلي انتشار الأمراض الصدرية والجلدية ، فضلاُ عن زيادة العدد بصورة غير مقبولة ما قد يتسبب بكارثة الموت خنقًا داخل الزنازين إذا استمر الحال على ما هو عليه في ظل ارتفاع درجة الحرارة.

وحملت أسر المعتقلين قوات أمن الانقلاب العسكري، المسئولية كاملةً عما يحدث من انتهاكات بحق ذويهم بسجن الزقازيق العمومي .

 

* مقتل مواطن وطفله وإصابة آخر بقصف للطيران الحربي على سيناء

أفادت مصادر قبلية بشمال سيناء، بأن رجلا وطفله قُتلا بعد قصف الطيران الحربي لمنزل قرب قرية الرث جنوب مدينة رفح.

وأضافت المصادر أن الرجل يدعى سلامة نصار 34 عاما، وطفله 4 أعوام قد لقيا مصرعهما بعد قصف الطيران لمنزلهما بقرية البرث جنوب رفح، كما أصيب مواطن يدعى أحمد محمد إبراهيم الهشه، 43 عاما بنيران ارتكاز الترابين العسكري جنوب الشيخ زويد.

وتواصل قوات الجيش عملياتها العسكرية لليوم الثالث على التوالي بمناطق رفح والشيخ زويد؛ تزامنا مع عمليات قصف مكثف بالطيران والمدفعية.

 

 

* علاقة آثمة بين مسيحي وزوجة مسلمة تشعل النيران بـ 7 منازل بالمنيا

أصيب شخصين وأتت النيران علي 7 منازل ومخزنًا، اثر اشتباكات بين أهالي بقرية الكرم التابعة لمركز أبوقرقاص بالمنيا، بسبب علاقة عاطفية بين شاب وسيدة.

وقال أحد أهالي القرية إن سبب الأزمة علاقة عاطفية بين ربه منزل مسلمة وعامل قبطي، تسببت في تجمهر عدد من المواطنين أمام منزل العامل وأشعلوا النيران فيه حتى وصلت أعداد المنازل المحترقة في القرية إلى 7 ومخزن واحد، يمتلكها طرفي الشجار وإصابة شخصين.

كان اللواء رضا طبلية مديرأمن المنيا، تلقي إخطارًا من اللواء محمود عفيفي مدير البحث الجنائي بالمديرية، بوقوع اشتباكات اتخذت منحي طائفي بين مسلمين وأقباط بقرية الكرم بأبوقرقاص.

انتقل العميد عبد الفتاح الشحات، رئيس مباحث المديرية، والمقدم علاء جلال رئيس مباحث مركز أبوقرقاص، إلى مكان الحادث لفحص البلاغ وتبين وقوع الاشتباكات بسبب وجود علاقه عاطفية بين “أ. د” 30 سنة، صاحب محل أدوات منزلية، وربة منزل “تدعى “ن. ر” 32 سنة، مما أثار حفيظة زوجها الذي طلقها على الفور.

وأكدت مصادر أمنية إخماد الحرائق والسيطرة على الشغب بالقرية، و ضبط 5 متهمين من الطرفين، وجار ضبط آخرين من مثيري الشغب.

وفرضت الأجهزة الأمنية طوقاً أمنيا حول القرية، تحسبا لتجدد الاشتباكات بين الأهالي.

وتحرر محضرًا بالواقعة وأخطرت النيابة لتولي التحقيق.

 

 

* فقط في قانون الانقلاب.. تأجيل محاكمة فتاتين وآخرين (6 أشهر)

قررت محكمة عابدين الانقلابية تأجيل قضية مؤسسة بلادى، والمتهم فيها أميرة فرج وأية حجازى وزوجها محمد حسانين و8 أخرين بتهمة ملفقة وهي تشكيل تنظيم سري من أطفال الشوارع لقلب نظام الحكم، لمدة 6 أشهر وتحديدا لجلسة 19 نوفمبر القادم لتودع اللجنة الفنية تقريرها.

وقال سامح سمير، محامى المركز المصرية للحقوق الأقتصادية والأجتماعية، إن هذا القرار سوف تنظر فيها دائرة جديدة بعد ما يتم تغير القاضى فى أكتوبر القادم.

وكانت الشرطة اقتحمت مؤسسة بلادي، التي أسستها آية حجازي مع زوجها محمد حسانين، لمساعدة أطفال الشوارع، وقبضت عليها ومعهما، أميرة فرج وشريف طلعت و17 طفلا، وذلك في 1 مايو 2014.

 

 

* تأجيل محاكمة د. بديع و783 آخرين فى هزلية “فض اعتصام رابعة” لـ “31 مايو

أجّلت اليوم السبت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة نظر جلسة محاكمة د. محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمون و738 معتقلاً آخرين، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة العدوية”، لـ 31 مايو لفض الأحراز.

كانت النيابة العامة التابعة لحكومة الانقلاب قد أسندت للمعتقلين تهماً ملفقة منها التجمهور دون تصريح وتعطيل الدستور وتكدير السلم العام والقتل العمد والتصدّى للشرطة.

 

 

 * مؤسسة “JHR” تُطالب بمحاسبة إدارة سجن “برج العرب” وتُحملهم مسئولية استشهاد “بدر شحاتة

طالبت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان (JHR) بوقف مأمور سجن برج العرب العميد جمال النجدي” عن العمل وإحالته للتحقيق باعتباره المسئول الأول عن وفاة بدر محمد شحاته.

وخلال بيان أصدرته المؤسسة ونشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى المصغر “تويتر” حمّلت وزير الداخلية ومساعده لقطاع مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن كافة جرائم التعذيب والقتل والإهمال الطبي داخل السجون من ناحيتها طالبت أسرة الشهيد النيابة العامة بتشريح جثته لمعرفة سبب وفاته وذلك لوجود آثار تعذيب شديدة على جسده.

يذكر أن قوات أمن الانقلاب بسجن برج العرب بالإسكندرية قامت بتعذيب المعتقل بدر شحاته” والذى يسكن بمدينة النوبارية التابعة لمحافظة البحيرة حتى فارق الحياة اليوم شهيداً على إثر التعذيب الممنهج الذى لحق به.

 

 

 * هل أسقطت المناورات الإسرائيلية الطائرة المصرية؟

 لا تزال حادثة الطائرة المصرية التي سقطت، فجر الخميس 19 مايو، فوق البحر الأبيض المتوسط تمثل لغزا للجميع، وتعددت التكهنات حول سيناريو سقوط الطائرة بين عطل فني، أو إسقاطها بعمل إرهابي، أو بانتحار قائدها بحسب تقرير شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

ومع تعدد التصورات، برز اليوم سيناريو جديد تماما، يتعلق بتحليل حركة طائرة “مصر للطيران”، الرحلة رقم 804، حيث انحرفت عن مسارها شمالا بنحو 90 درجة، قبل أن تدور حول نفسها دائرة كاملة360 درجة، ثم تختفي تماما من الرادار وينقطع الاتصال بها.

دخان بالطائرة قبل سقوطها

من جانبها، أكدت هيئة سلامة الطيران الفرنسية وجود إنذار برصد دخان في الطائرة المصرية المنكوبة قبل سقوطها الغامض؛ وقالت الهيئة إن البيانات الصادرة عن نظام الاتصالات في الطائرة دقيقة.

وكان مسؤول في وزارة الطيران المدني المصرية أكد أن بلاده على علم بهذه المعلومات، ولا يمكن نفيها أو تأكيدها حاليا. وكان مصدر بشركة مصر للطيران قال، في وقت سابق: إن القوات المسلحة انتشلت مزيدا من حطام الطائرة، وبعضا من الأشلاء ومتعلقات الركاب، وأن جهود العثور على الصندوقين الأسودين ما زالت مستمرة.

وكانت شبكة (سي.إن.إن) الأمريكية قد قالت، إن بيانات رحلة الطائرة المصرية المنكوبة المستمدة من نظام الاتصالات الخاص بالطائرة، أظهرت إنذارا بوجود دخان على متنها قبل دقائق من تحطمها.

وقالت الشبكة، إنها حصلت على البيانات من مصدر مصري، مشيرة إلى أن البيانات جاءت من نظام آلي على متن الطائرة يسمى “نظام اتصالات المعالجة والتقارير بالطائرة”، يحمِّل تلقائيا بيانات الرحلة إلى شركة الطيران التي تشغِّل الطائرة.

تحليل حركة الطائرة قبل سقوطها

وبحسب تقرير صحفي، فإن انحراف الطائرة المصرية MS804 عن مسارها فرض تكهنات كثيرة عن ملابسات الحادث، وهل كان سقوطا أم إسقاطا.

لكن مسرح سقوط الطائرة على الحدود اليونانية- المصرية فرض أيضا الحديث عن سيناريو انحراف الطائرة ٩٠ درجة يسارا ثم ٣٦٠ درجة يمينا، وكأنها طائرة حربية تتفادى خطرا يقترب منها.

وبحسب التقرير، فإنه في تمام الساعة 2:27 بتوقيت القاهرة، صدرت هذه الرسالة من مراقب حركة الملاحة الجوية باليونان إلى قائد الطائرة «أنت الآن على ارتفاع 37 ألف قدم.. دقائق قليلة وتترك المجال الجوى اليونانى.. نرجو التأكيد، ولكن لم يتلقَ مراقب حركة الملاحة الجوية باليونان إجابة من الطائرة المصرية«MS804» ، التى أُعلن بشكل نهائى، صباح الجمعة، عن سقوطها على الحدود البحرية بين اليونان ومصر.

وما بين الساعة 2.29 إلى 2.40 بتوقيت القاهرة، فُقدت الإشارة الصادرة عن الطائرة، على بعد سبعة أميال بحرية عن نقطة كومبى، التى تندرج ضمن نطاق المراقبة لمطار القاهرة. ولم يصدر عن الطائرة أى نداء استغاثة، ما يشير إلى حدوث أمر مفاجئ على متنها أفقد طاقمها حرية إرسال استغاثة.

ماذا عن المناورات الإسرائيلية؟

وبحسب التقرير، فإن التصريحات الرسمية الصادرة من اليونان عن الحادثة وملابساتها لم تتطرق إلى خطة التدريبات الجوية العسكرية التى بدأتها إسرائيل جنوب جزيرة كريت اليونانية، والمُعلن عنها هذا الشهر، والتى بدأتبحسب الـNOTAM – قبل ليلة واحدة من سقوط الطائرة المصرية.

وتأتى مناورة الطائرات المقاتلة الإسرائيلية ضمن خطة تدريب الطيران الحربى الإسرائيلى باستخدام المجال الجوى اليونانى المتاخم للحدود المصريةالليبية، وذلك بعدما أغلقت تركيا مجالها الجوى أمام تدريبات الطيران الحربى الإسرائيلى بعد حادثة المركب “مرمرة”- أسطول كسر حصار غزة- قبل ستة أعوام.

وأعلن عن بدء مناورات سلاح الجو الإسرائيلى، 18 مايو الجارى وحتى 6 يونيو المقبل، من جنوب جزيرة كريت وحتى شمال ليبيا. وبحسب صحف قبرصية ويونانية وموقع ON Alert المتخصص فى الشؤون العسكرية ومواقيت المناورات الحربية، فإن النوتام– NOTAM قد حدد مواعيد المناورة الجوية من الساعة الثالثة صباحا «بتوقيت اليونان»- الثانية بتوقيت مصر- وتنتهى فى الحادية عشرة صباحا.

وتم تحديد المناورات الجوية أيام 18 مايو حتى 6 يونيو 2016، وتوضح خريطة لمحيط المناورة أن خط سير الطائرة المصرية كان فى مجالها، ومن المقرر أن تكون المناورة قد بدأت بحسب جدول إشعارات الملاحة الجوية بالتزامن مع دخول الطائرة للمجال الجوى اليونانى، والتى فُقِدت بعد 27 دقيقة من بدء المناورة الجوية بالطائرات الحربية الإسرائيلية.

ووفقًا لموقع ON Alert المتخصص فى الشؤون العسكرية، فإن السلطات اليونانية حددت مواعيد المناورة العسكرية تحت رقمNOTAM A0992 / 16، ويمنح هذا التصريح للطائرات الإسرائيلية حرية ممارسة تدريباتها الجوية المقررة فى المجال الجوى اليونانى فى الفترة من 18 مايو وحتى 6 يونيو، كما تم تحديد نطاق التدريب الجوى جنوب جزيرة كريت وشمال إفريقيا، بدءًا من حدود اليونان مع الإسكندرية وحتى بنغازى فى ليبيا.
ونشر الموقع المتخصص فى الشؤون العسكرية صورة لخطة الطيران A0992 من موقع إدارة الطيران الفيدرالى الأمريكى المختص بنشر أجندة النوتام NOTAM الجوى، وفيما يؤكد محرك البحث جوجل وجود نفس البيان على الموقع الأمريكى، إلا أنه بزيارة الموقع بعد حادثة الطائرة المصرية فقد حُذف رقم خطة الملاحة الجوية الموضحة لمناورة إسرائيل A0992 فيما أبقى الموقع على التسلسل الزمنى للخطط الأخرى A0991 وA0993.

وكان وزير الدفاع اليونانى بانوسكامينوس قال، فى وقت سابق: إن الطائرة اتخذت مسارها الطبيعى فى المجال الجوى اليونانى، لكنها انحرفت بشدة ثم هوت.

وأكد أنه فى الساعة 3:39 بالتوقيت المحلى اليونانى (2:39 بتوقيت القاهرة)، “فور دخول الطائرة المجال الجوى المصرى على ارتفاع 37 ألف قدم، انحرفت 90 درجة يسارا، ثم 360 درجة يمينا، وانحدرت من ارتفاع 37 ألف قدم إلى 15 ألف قدم ثم 10 آلاف قدم عندما فقدنا إشارتها“.

 

 

 *السيسي عاريًا.. نتنياهو استخدمه ثم صفعه ووضع أصبعه في عينه

لا أحد يعلم سر رد رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو على الهدية التي قدمها له عبد الفتاح السيسي، وهي السلام والتطبيع العربي علي طبق من ذهب بلا مقابل، برسالة “حرب” بتعيين المتطرف افيجدور ليبرمان وزيرا للحرب؟، وتوجيه صفعة وإهانة مباشرة بالتالي للسيسي.

 هل هو الغرور الصهيوني بعدما ضمن نتنياهو وحكومته السلام العربي مجانا، مع تكالب حتى دول الخليج علي التطبيع مع وزراءه ومسئولي مخابراته بدون ثمن يدفعه الصهاينة؟ أم عدم اعطاء الصهاينة أي اعتبار للسيسي، الذي تصفه صحف تل ابيب بأنه “رجل إسرائيل في مصر والمحافظ الأول علي أمنها القومي”، ومن ثم فهو لا يعولون على غضبه حتي ولو صفعوه؟

 عندما طرح السيسي خطابه للسلام الذي غازل فيه الإسرائيليين، بعبارات السلام والمزايا التي ستعود عليهم لو قبلوا باي دولة فلسطينية، وصف الإعلام الإسرائيلي ما قاله السيسي بانه “صفقة” بينه وبين نتنياهو واسحاق هرتسوغ رئيس حزب العمل، سيعقبها زيارة للقاهرة وبدء مفاوضات سلام شامله.

 ولكن نتنياهو فاجأ السيسي بصفعة شديدة حين عين ليبرمان الذي سبق ان هدد بضرب مصر وهدم السد العالي على رؤوس المصريين، في الوقت الذي كانت أصداء خطاب السيسي، عن توفير الأمان لليهود ما تزال تتردد.

 حماية نتنياهو لنظامه تدفعه لعدم الرد

المفاجئة أن السيسي لم يعلق على الصفعة الإسرائيلية، ولم يحتج، علي رسالة الحرب التي وجهها نتنياهو، ويري مراقبون أنه لن يرد لأن تل ابيب لعبت دورا في دعم نظامه (السيسي) وتوفير الدعم الدولي له، كما دعمته في سيناء ضد تنظيم داعش، بخلاف دورها في قلب الموقف الأمريكي من التحفظ على نظام السيسي الي التعاون الكامل معه.

وقد وصف الكاتب والمعلق السياسي الإسرائيلي، اليكس فيشمان، تعيين نتنياهو لليبرمان، أنه “يعد بمثابة صفعة للسيسي”.

وفي تحليل نشرته صحيفة “يديعوت احرونوت”، العبرية الجمعة، قال فيشمان، إنه لولا الظروف الداخلية الإسرائيلية لكان من الممكن

التعاطي مع خطاب السيسي عن استئناف المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين، مثل خطاب السادات التاريخي، الذي دعا فيه نفسه لزيارة اسرائيل.

وساخر قائلا: “بالطبع السيسي ليس هو السادات ولا بيغن، بل مهزلة شرق أوسطية اخرى، نكتة غير ناجحة اخرى على حساب مصيرنا”، في إشارة واضحة لعدم إقامة تل ابيب أي اعتبار له.

وأشار المحلل الإسرائيلي، الي إنه جرى قبل خطاب السيسي، مثلما جرى قبل خطاب السادات في حينه، تنسيقات مسبقة، ومقدمات، واتصالات بين الطرفين من خلف الكواليس، قادها مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي، المحامي اسحق مولكو، مع رجال السيسي في القاهرة.

 وحول الترتيبات المسبقة لهذه الخطوة، قال فيشمان: الاتفاق بين مكتب رئيس الوزراء ومكتب السيسي تضمن أن يبادر السيسي إلى توجه علني لاستئناف المفاوضات، مقابل أن يسحب نتنياهو اعتراضه على المؤتمر الاقليمي لاستئناف المفاوضات، وعندها يبدأ المكتبان بتنسيق المؤتمر.

 وقال فيشمان إن مثل هذه التسوية تتطلب من نتنياهو تنازلات عن اتجاه حكومته اليميني، ما يفتح المجال للمعارضة اليسارية بزعامة اسحق هيرتسوغ لكي تجد موضع قدم في الحكومة الإسرائيلية، ما قد يزيد فرص النجاح في الوصول لتسوية.

 لهذا جاء إعلان نتنياهو عن تعيين لبيرمان كوزير للجيش، بمثابة صفعة للسيسي، كما يقول فيشمان.

 وقال إن: “توقيت نشر توجه السيسي العلني أملاه عليه نتنياهو، وعملت الخطة كالساعة السويسرية، ونشر نتنياهو وابو مازن بيانات تأييد، كما هو مخطط، وعندها جاءت صفعة نتنياهو للسيسي بتعيينه ليبرمان، بعيد بدأ هرتسوغ بالترويج لفكرة الانضمام الى الحكومة”.

 وختم بالقول “من هنا فصاعدا، لن يكون هنالك مؤتمر في القاهرة، التوتر في المناطق سيتصاعد، مصر ستبقى محبطة والسيسي تلقى درسا آخر: كان عليه أن يفهم بانه عندما يتحدث عن السياسة وعن التسوية السياسية، في اسرائيل يتحدثون عن السياسة الداخلية وعن البقاء الشخصي”.

 نتنياهو وضع أصبعه في عين السيسي

وزيرة العدل الإسرائيلية السابقة وعضو الكنيست “تسيبي ليفني” علقت أيضا على تعيين نتنياهو لـ “ليبرمان” في منصب وزير الدفاع، قائله أنه “في الوقت الذي اقترح فيه الرئيس السيسي مبادرة للسلام مع الفلسطينيين، نتنياهو قام بوضع إصبعه في عينيه بتعيين ليبرمان في هذا المنصب”.

 وقالت ليفني خلال مقابله مع صحيفة هاآرتس الإسرائيلية، إنها ليس لديها شك في أن الدول العربية ترغب في إبرام اتفاق مع إسرائيل، لافتة إلى أن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل نتنياهو مستعد لهذا؟ مشيرة إلى أن هناك خطوات عدة لابد أن تقوم بها إسرائيل لكي يحد هذا الاتفاق.

 وهناك ردود أفعال واسعة صدرت من الإسرائيليين على تولي ليبرمان منصب وزير الدفاع بحكومة نتنياهو نظرا لتوجهاته اليمينية المتطرفة بحق الفلسطينيين، وهدد في أكثر من مناسبة بإبادة قطاع غزة واغتيال قادة حركة حماس إن لم تقم بإعادة جثث القتلى من الجنود الإسرائيليين في الحرب الأخيرة على غزة، بينما يسود الصمت مصر.

 ربما لهذا قال وزير الدفاع المستقبل “موشي يعلون” في خطاب الاستقالة أن: “عناصر متطرفة وخطيرة استولت على الدولة والحزب”، في إشارة لنتنياهو وليبرمان.

 ووجه انتقادات لاذعة للقيادة السياسية في إسرائيل ولطريق الليكود “الذي انحرف عن درب المؤسسين”، متعهدا بالتنافس على قيادة الدولة الصهيونية في المستقبل.

 أيضا وصف “رون بن يشاي” المحلل العسكري بموقع “Ynet” الجمعة، نتنياهو بأنه “يعرّض الأمن القومي (الإسرائيلي) للخطر بتعيين ليبرمان وزيراً للدفاع”.

 ووصف تعيين عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان وزيرا للحرب بأنه “عمل غير مسؤول من جانب رئيس الحكومة ويعرّض الأمن القومي للخطر بصورة غير معقولة فقط لاعتبارات سياسية، وتحت تأثير الخضوع للجناح القومي المتشدد في حزبه”.

 ليبرمان يهدد مصر وغزة

المحلل العسكري الإسرائيلي قال انه أصبح يجلس في مركز وزارة الدفاع الان “شخص اقترح تدمير السد العالي في مصر وتحويل غزة إلى ملعب كرة قدم، وبسبب هذه التصريحات بات ليبرمان شخصاً “غير مرغوب فيه” في مصر.

 ولأن التعاون الأمني مع القاهرة هو حجر أساس في أمن إسرائيل خلال هذه الفترة التي يشكل تنظيم داعش تهديداً للقاهرة وتل ابيب، فسوف يغضب هذا القرار السيسي عندما يسمع مَنْ هو شريكه في الحرب على داعش.

 واشتهر وزير الحرب الصهيوني الجديد بتصريحاته العنصرية ضد العرب، فقد سبق له القول إنّ إسرائيل يمكن أن تقصف سدّ أسوان في حال نشوب حرب مع مصر. 

 ولاقى هذا التصريح إدانات لا تُحصى من مسؤولين مصريين وإسرائيليين على حدٍّ سواء، وساهم في طبع صورته كسياسي متطرف يشكّل خطرًا على السلام الإقليمي، وأعنت مصر انه شخص غير مرغوب في دخوله مصر، ولا يعرف كيف سيتعامل مع السيسي في حفظ السلام في سيناء وهل سيستقبله في مصر؟

 ويبقى السؤال: كيف ستعامل السيسي مع ليبرمان المنوع من دخول مصر وهل سيتفادي الصفعة وسيستقبله؟

 

* وزير “ري الانقلاب”: مصر على موعد مع أزمة مياه خطيرة

كشف محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية بحكومة الانقلاب، عن مواجهة مصر خلال الفترة المقبلة لأزمة مياه خطيرة.

وقال عبد العاطي، خلال كلمته باجتماع المنظمات الهندسية لدول البحر المتوسط: إن الموارد المائية في مصر محدودة، حيث يوجد مؤشر خطير متعلق بالفجوة بين المتاح من المياه والاستخدام؛ نظرًا لزيادة الاستهلاك بشكل مستمر مع ثبات الحصة المصرية.

وأضاف عبد العاطي أن هناك مشكلة تواجهها مناطق الدلتا، حيث إنها معرضة لتداخل مياه البحر على المياه الجوفية، مطالبا المهندسين بمواجهة تلك المشكلة وإيجاد الحلول المناسبة.

اللافت في الأمر عدم تطرق “عبد العاطي” للجريمة التي ارتكبها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في هذا الشأن، بتوقيعه على اتفاقية “سد النهضة”، والتي تمثل تخليا مجانيا عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

 

 

* النقض” تبرئ 35 طالبًا من “تلفيقة الأزهر

برَّأت محكمة النقض، اليوم السبت، 35 طالبا أزهريا من الاتهامات التي لفقت لهم بالتورط فى أحداث العنف التى وقعت بجامعة الأزهر، في ديسمبر 2013.

كانت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر قد أصدرت حكما، فى القضية رقم 7452 لسنة 2013، بتأييد حبس الطلاب 5 سنوات، وتغريم كل منهم 100 ألف جنيه؛ بادعاء اشتراكهم في أعمال شغب وفوضى بالجامعة، يوم 29 ديسمبر 2013 .

الطلاب الحاصلين على البراءة اليوم هم: 

عمرو عبد الله عليان

محمد جمال عبد الحميد

علي جاد السيد

محمد شحاتة أحمد

أمير أنور عبد المقصود

عبد الله صالح أحمد

أحمد إبراهيم عبد الله

عمار عاطف عبد العال

مصطفى علي شعبان

عبد الرحمن حسني سيد

خالد أحمد راضي

رمضان محمد عمر

زياد محمد حسين

عبد الرحمن المصري حسين

محمد عبد الفتاح سند

محمود سيد أحمد الزملوط

حسين علي عبد العظيم

أنس أسامة محمد بدير

علاء محمد عباس محمد شعيب

حسام فهمي حسن

محمد سيد رجب

أبو زيد بليغ أبو زيد

محمد محمود بسيوني

مصطفى صبري حامد

عبد الرحمن رمضان رجب

أحمد الدسوقي محمد

أحمد محمد إسماعيل عبد الرحمن

عبد الرحمن سلامة محمد

عبد الرحمن عمر سعد

محمد مجدي محمد محمود

زكريا محمد محمود

أحمد محمد عبد المنعم

ياسر حسين إبراهيم

عبد الفتاح توفيق جلال

أحمد عمر السيد عمر

 

 

 * السيسي” يستعين بالأسطول الأمريكي رغم أسر قائده منذ عامين!

رغم تأكيد الإعلامي المؤيد للانقلاب محمد الغيطي أن “السيسي أصدر أوامره بأسر قائد الأسطول الأمريكي قرابة السواحل المصرية”، إلا أن السيسي نفسه طلب الاستعانة بالأسطول السادس الأمريكي للعثور على حطام الطائرة المصرية المفقودة منذ الخميس الماضي.

استعانة السيسي بالأسطول الأمريكي أثارت سخرية نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مذكرين بـ”تخريفات الغيطي” التي حاول من خلالها إضفاء بطولة زائفة على قائد الانقلاب العسكري.

وقالت وكالة “رويترز” إن “الأسطول الأمريكى قدم الموارد لدعم القوات المسلحة اليونانية ومركز تنسيق أعمال الإنقاذ المشتركة فى اليونان؛ استجابة لمطالب المساعدة فى البحث عن الطائرة المصرية المنكوبة، مشيرة إلى أن طائرة أمريكية من طراز “بي-3 أوريون”، وهى طائرة دوريات بحرية من سرب باترول” فى قاعدة سيجونيلا البحرية الجوية فى صقلية، قامت بعملية بحث عن طائرة شركة مصر للطيران، الرحلة إم.إس 804، أمس الجمعة.

وكان حادث الطائرة المصرية قد أسفر عن وفاة 66 راكبا من جنسيات مختلفة، بينهم 30 راكبا مصريا، وسط استمرار عمليات البحث عن باقي الجثامين والصندوقين الأسودين.

 

 

 *أيرولت: المعلومات متضاربة والأولوية للعثور على الطائرة

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت اليوم السبت إنه لم يتضح بعد سبب سقوط الطائرة المصرية في مياه البحر المتوسط، معتبرا أن الأولية تكمن في العثور على حطام الطائرة.

وأوضح أيرولت فى تصريحات صحفية أن بلاده أرسلت سفينة وطائرة للمشاركة فى عمليات البحث عن حطام الطائرة المنكوبة والتعاون مع القاهرة في التحقيقات، معتبرا أن كل الفرضيات موضوعة على الطاولة دون استثناء.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي إلى أن هناك تضاربا بين مجموعة من المعلومات الواردة بخصوص الطائرة، كما أن هناك أيضا محاولة لإطلاق تأويلات غير مؤسسة على حقائق.

وأضاف أيرولت أن أفضل إجابة الآن هي أن تمضي التحقيقات في أفضل الظروف وبشكل سريع، وأنه من خلال عمل كهذا نتوصل إلى حقيقة ما جرى.

وأكد المتحدث أن فرنسا ملتزمة بالإعلان عن كافة التطورات الخاصة بالحادث، مشددا على “أهمية الصراحة والشفافية فيما يتعلق بظروف حادث الطائرة”، مع الإشارة إلى أن الأولوية تنحصر حاليا في العثور على حطام الطائرة.

دخان داخل الطائرة

وفي السياق ذاته، حرص أيرولت على التأكيد على ضرورة احترام خصوصية الضحايا وعدم الإفصاح عن هوياتهم، معتبرا أن هذه هي رغبة أهالي الضحايا التي نقلها إلى وسائل الإعلام.

وأعلن المحققون بهيئة سلامة الطيران الفرنسية أن الطائرة المصرية أصدرت رسائل آلية بوجود دخان على متنها، وإن كان لا يزال من المبكر تفسير تلك المعطيات

وأعلن متحدث لوكالة الأنباء الفرنسية أن مكتب التحقيقات والتحليل “يؤكد أن الطائرة أطلقت رسائل آلية بوجود دخان على متنها قبيل انقطاع بث البيانات“.

وأضاف المتحدث أن الأمر لا يزال مبكرا جدا لتفسير وفهم ملابسات الحادث ما لم نعثر على الحطام والصندوقين الأسودين”، مؤكدا أن “أولوية التحقيق هي للعثور على الحطام والصندوقين اللذين يسجلان بيانات الرحلة“.

وكانت وسائل إعلام أميركية أول من أشار إلى رصد دخان في مقدم الطائرة قبيل تحطمها لم يعرف مصدره.
وقالت شبكة “سي أن أن” الأميركية إن بيانات رحلة الطائرة المصرية المنكوبة المستمدة من نظام الاتصالات الخاص بالطائرة، أظهرت إنذارا بوجود دخان على متنها قبل دقائق من تحطمها.

غير أن مسؤولا بلجنة التحقيقات المصرية نفى صحة هذه المعلومة، وقال -حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية- إن آخر اتصال بين قائد الطائرة وبرج المراقبة قبل سقوط الطائرة بخمس دقائق لم يتحدث عن أي شيء غير عادي كما لم يبلغ عن حدوث حريق“.

 

 

*خطة “إماراتية” لشراء “مصر للطيران” بعد يومين من الكارثة!

لم تكد تمر أيام على كشف مخطط الإمارات في السيطرة على المزيد من وسائل الإعلام المصرية، من خلال قيام “أحمد أبو هشيمة” بشراء قناة “أون تي في، وإجراء مفاوضات للسيطرة على قنوات “الحياة”، حتى بدأت مساعيها للسيطرة على كبرى شركات الطيران في مصر، وهي “مصر للطيران“.

وتوقع الأكاديمي الإماراتي “سالم المنهالي” بيع شركة مصر للطيران للإمارات قريبا، وقال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “قريبا ستسمعون خبر بيع شركة مصر للطيران، وسيعلن الكفيل الإماراتي عن حزمة دعم لها على شكل استثمار، وهي بالفعل عملية بيع لصالح أبو ظبي للطيران“.

وتأتي المساعي الإماراتية للسيطرة على الشركة بعد يومين من كارثة تحطم طائرة تابعة للشركة قادمة من باريس، وعلى متنها 66 من الركاب وطاقم الطائرة، وسط اتهامات لإدارة الشركة بإهمال أعمال الصيانة وعشوائية الأداء.

 

 

*الاستعانة بخبراء أجانب للتعامل مع أسر ضحايا “الطائرة!

المال السايب يعلم السرقة”.. مثل مصري شهير يطلق على البذخ في غير محله، وبات ينطبق بشكل كبير على قرار شركة “مصر للطيران” بشأن الاستعانة بخبراء أجانب في مجال حوادث الطائرات؛ لإطلاع أسر ضحايا رحلة مصر للطيران رقم 804 على آخر المستجدات فيما يخص العثور على أجزاء من حطام الطائرة وبعض الأشلاء.

وقالت الشركة- فى بيانها رقم 16 مساء اليوم- إن الخبير حضر الاجتماع الذي عقدته قيادات الشركة مع أهالي الضحايا في أحد الفنادق القريبة من مطار القاهرة، ونقل لهم مشاطرة “مصر للطيران” لأحزانهم في هذا الموقف، ومساندة الشركة لهم، واهتمامها بإعطائهم معلومات صحيحة، بحضور صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، والطيار أحمد عادل مساعد رئيس الشركة القابضة، والطيار هشام النحاس رئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية.

وأضاف البيان أنه “تم توضيح أن عملية جمع الأشلاء يمكن أن تحتاج إلى وقت طويل، وتتطلب إجراء تحليل الحمض النووي الـDNA))، الذي يحتاج إلى أسابيع من أجل التعرف على ذويهم، إلى جانب إخطارهم بأنه سيتم ملء استمارات من خلال أهالي الضحايا للتعرف على الأشلاء الخاصة بكل شخص، وتجميع أكبر كم من المعلومات، وتم عرض أمثلة على حوادث مشابهة، والإجراءات الخاصة بجمع العينات، والوقت المطلوب لجمع الأشلاء“.

 

 

*حرمان المعتقلين من تشييع ذويهم.. “قهر السجان

رفضت داخلية الانقلاب العسكري، اليوم السبت، السماح للمعتقل مصطفى عفيفي بحضور جنازة والدته، التي وافتها المنية وهو خلف قضبان سجون الانقلاب الدموي، بمحافظة كفر الشيخ.

وتوفيت والدة مصطفى عفيفي اليوم بمركز بلطيم، وسط حالة من الأسى والحزن بين عائلة عفيفي، التي يقبع أغلبها داخل سجون الانقلاب، حيث قامت قوات الانقلاب، العام الماضي، باعتقال مصطفى عفيفي ونجليه “عبد الرحمن ومصطفى، من منزلهما بكفر الشيخ، ويقبعون منذ ذلك الحين في سجون الانقلاب، ويتم تجديد الحبس الاحتياطي لهم.

وخلال ثلاثة أعوام من الانقلاب العسكري، تتعامل سلطات الانقلاب مع المعتقلين بانتقائية شديدة، حيث ترفض السماح لرافضي الانقلاب بحضور جنازات ذويهم، في حين سمحت لنجل محمد حسنين هيكل، الهارب خارج البلاد، بالعودة إلى مصر، وتعهدت له بعدم القبض عليه خلال مشاركته في تشييع جثمان والده، ثم العودة والهروب مرة أخرى خارج مصر.

وكان الدكتور باسم عودة، وزير التموين في حكومة الدكتور هشام قنديل، واحدا من الذين حرمهم الانقلاب من حقه في تشييع والده إلى مثواه الأخير، في 18 أبريل 2015، وكذلك والدة زوجته، وهو ما أثر عليه بشكل واضح.

وفي 6 يونيو 2014 أيضا، توفي والد مذيع الجزيرة أيمن عزام، ولم يتمكن من الحضور إلى مصر للمشاركة في جنازته خشية الاعتقال، فصلى عليه المصريون في قطر صلاة الغائب.
كما تم منع الشيخ فوزي السعيد من حضور جنازة ابنته قبل الإفراج عنه مؤخرا، أو تقبل العزاء فيها.

ولم يتوقف الأمر عند منع رافضي الانقلاب من المشاركة في تشييع ذويهم، بل امتدت إلى دفن من يتوفى خارج مصر من المقيمين خارجها، وهو ما حدث مع الداعية الإسلامي الكبير جمعة أمين، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، الذي توفي في بريطانيا، والعميد طارق الجوهري الذي توفي ودفن في قطر .

 

*فرنسا ترسل سفينة للبحث عن الصندوق الأسود للطائرة المصرية

أرسلت البحرية الفرنسية، السبت، سفينة عسكرية متطورة إلى شرقي البحر المتوسط، من أجل العثور على الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة.

وأشارالمتحدث باسم البحرية الفرنسية، ديديه بياتون، في تصريح صحفي، أنَّ سفينة “جاكوبيه” العسكرية ستصل إلى المنطقة خلال ثلاثة أيام، مبيناً أنها مزودة بتقنيات عالية، تمكنها من إجراء عمليات مسح لقاع البحر، كما أن السفينة مزودة بروبوتات يتم التحكم بها عن بعد، قادرة على الغوص لعمق 2 كيلومتر.

وفي وقت سابق مساء الجمعة، قالت شركة مصر للطيران إن القوات المسلحة والبحرية المصرية لاتزال تواصل البحث عن بقايا حطام الطائرة المصرية المفقودة وجثامين الضحايا”.
وكانت السلطات المصرية أعلنت، الخميس، اختفاء طائرة شركة “مصر للطيران” المملوكة للدولة، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، بعد وقت قصير من مغادرتها المجال الجوي اليوناني، وبعد دقائق من دخولها المجال الجوي المصري.

وتستمر لليوم الثالث على التوالي عمليات البحث عن الطائرة طراز “إيرباص إيه 320، بمشاركة قوات مصرية، وبريطانية، ويونانية، وفرنسية، وإيطالية، وقبرصية (رومية)، بحسب وزارة الدفاع المصرية.
وكان على متن الطائرة 66 شخصاً؛ هم 56 راكباً بينهم طفل ورضيعان، وطاقم من سبعة أشخاص، إضافة إلى ثلاثة أفراد أمن، بحسب “مصر للطيران”.

 

*أسئلة وأجوبة بشأن تحطم الطائرة المصرية

طرحت وكالة الصحافة الفرنسية عددا من الأسئلة بشأن وجود دخان في الطائرة المصرية المنكوبة، وما إذا كان يشير إلى سبب تحطمها في طريقها من باريس إلى القاهرة الخميس الماضي وعلى متنها 66 شخصا.
وفي ما يلي الأسئلة وإجاباتها:
سؤال: ماذا كشف نظام إرسال التقارير عن وضع الطائرة قبل اختفائها؟
جواب: أكد مكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي أن نظام إرسال التقارير عن وضع الطائرة أطلق إنذارا تلقائيا بوجود دخان على متنها قبيل انقطاع بث البيانات.
وكشف موقع “أفيرالد” المتخصص للطيران هذه الرسائل وإطلاق الإنذار الذي كشف وجود دخان في المراحيض ثم في نظام الأجهزة الإلكترونية.
وأضاف أيضا أن إنذارا آخر انطلق بتعطل وحدة التحكم في الطيران، وهذا ما لم يؤكده مكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي.
وقال فرانسوا غرانجييه -وهو طيار وخبير في التحقيقات والحوادث لدى محكمة التمييز- إن “وحدة التحكم في الطيران تسمح بضبط بعض المعايير كالوجهة والارتفاع وسرعة الهبوط وسرعة التحليق“.
سؤال: هل تسمح هذه الرسائل بترجيح فرضية معينة لسبب التحطم؟
جواب: ذكر مكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي “أنه من المبكر جدا تفسير أو فهم أسباب الحادث ما دمنا لم نعثر على حطام الطائرة، ولا على الصندوقين الأسودين، والأولوية في التحقيق هي العثور على حطام الطائرة والصندوقين الأسودين“.
ويرى جان بول تراديك الخبير في شؤون الطيران والمدير السابق لمكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي أن “الإنذار الآلي بوجود دخان في الطائرة لا يفسر أسباب الحادث، كل ما يمكننا قوله في هذه الظروف هو وجود دخان، وقد يكون ذلك ناجما عن حريق اندلع في الطائرة جراء عطل تقني أو عن انفجار، لكن الوقت مبكر جدا للإدلاء بفرضيات، إنها معلومات إضافية ستحدد بدقة في اليوم الذي يتم فيه العثور على الصندوقين الأسودين“.
واعتبر غرانجييه أن تسلسل الوقائع يرجح كثيرا فرضية اندلاع حريق في مقصورة القيادة، مع انبعاث دخان كثيف يطلق إنذارا في المراحيض الموجودة في آخر الطائرة وفي نظام الأجهزة الإلكترونية ويؤدي إلى فقدان السيطرة عليها.
سؤال: في أي جزء من الطائرة تصاعد الدخان؟
جواب: ذكر مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية -طلب عدم كشف اسمه- أن نظام إرسال التقارير عن وضع الطائرة أطلق إنذارا تلقائيا بوجود دخان في آخر الطائرة، ثم في مقدمتها حيث الأجهزة الإلكترونية.
بدوره، يشرح تراديك قائلا إن “نظام الأجهزة الإلكترونية تحت قمرة القيادة، ويتم بواسطتها التحكم بالطائرة، وإذا اندلع حريق وقعت الكارثة فلا تحكم في الطيران ولا أجهزة الملاحة ولا شيء إطلاقا“.
سؤال: لماذا لم يطلق الطياران الإنذار؟
جواب: قال تراديك إن “عدم إطلاق الطياريْن أي إنذار لا دلالة خاصة له، ربما كانا يحاولان معالجة أمور أخرى حيال هذا الوضع الطارئ، إرسال إنذار لا يشكل أولوية“.
وأضاف أن “توسع الحريق يتم بسرعة وقوة فائقتين، وتدركون أن أولى الأولويات عندما يصل الدخان إلى قمرة القيادة هي احتواؤه“.
وأوضح تراديك أنه “لاحتواء الدخان يجب التحقق من أمور عديدة مهمة جدا تتطلب اهتمام شخصين على الأقل، فأحدهما يقرأ قائمة المراجعة على الورق لأنه من المستحيل رؤية الشاشات بعد وضع أقنعة الأكسجين، والآخر إلى جانبه يقول له عبر نظام الاتصال الداخلي: اقطع وشغّل وبدّل، لنقل دائرة كهربائية إلى أخرى وسط فترات زمنية إلزامية“.
وأضاف “عندها تدركون أن لا جدوى من الاتصال بمراقب جوي لا يمكنه مساعدتكم باستثناء تحديد موقعكم، لكن الطاقم لم يصل بعد إلى مرحلة التساؤل (أين موقعي؟) في الوقت الراهن يحاول الصمود وسط أجواء خطيرة“.
سؤال: هل تسنى للطياريْن الوقت لإطفاء الحريق؟
جواب: يقول غرانجييه “نظرا إلى توقيت الإنذارات وتطورها حدث كل شيء في فترة زمنية قصيرة جدا، مما يعني أن الدخان انتشر بسرعة فائقة في مقصورة القيادة، ويمكن للرؤية أن تتراجع إلى بضعة سنتيمترات مع انتشاره الكثيف، بالتالي، حتى لو وضعا الأقنعة فإن الاحتمال كبير أنهما لم يتمكنا من رؤية أي شيء، ويمكن أيضا لدرجات الحرارة أن ترتفع إلى حد كبير وبسرعة“.

العسكر أفقدوا القضاء عذريته. . السبت 30 أبريل.. النساء في معتقلات مصر

القضاء والشعب القضاء والشعب1القضاء العدل طظالعسكر أفقدوا القضاء عذريته. . السبت 30 أبريل.. النساء في معتقلات مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تأييد التدابير الاحترازية لإخلاء سبيل متهمى تحالف دعم الشرعية 45 يومًا

أيدت محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم السبت، التدابير الاحترازية الصادرة مع قرار إخلاء سبيل عدد من المتهمين في قضية “تحالف دعم الشرعية”، لمدة 45 يوما أخرى

 

* قوات أمن الانقلاب تعتدي على أهالي الأطفال المعتقلين داخل قسم منتزه أول بالإسكندرية

قوات أمن الانقلاب تعتدي على أهالي الأطفال المعتقلين داخل قسم منتزه أول بالإسكندرية المتجمهرين أمام القسم عقب الاعتداء على ذويهم، حيث قام أمين شرطة بقسم المنتزة أول ويدعى (الليثي) بالتعدي مجموعة من الاطفال وطلبة الجامعة اثناء عرضههم علي النيابة بمحكمة المنشية… مما أثار حفيظتهم واعترضوا على هذا الأسلوب الذي ينتهك الآدمية.

وعليه قام معاوني مباحث القسم الضابطان1- عبد الحميد السكران 2-أحمد الحديدي .. بتجميع ٢١ شاب من أغلبهم أطفال وتم التعدي عليهم بالضرب المبرح هو وأمناء الشرطه مما أصابهم بإصابات بالغه ودخول إثنين منهم في فقدان الوعي من شدة الوعي وهم ١- أنس خميس حسين ٢- مروان جلال محمد.

فضلاً عن إصابة إصابات بالغة لكلا من:

١عمر صبحي أحمد

٢محمد عبد المجيد عبد العزيز

٣محمد أحمد ذكي عبد اللطيف

٤إبراهيم محمد السيد أبو القاسم

٥عبد الرحمن فتحي عبد الفتاح

٦أدهم محمد أحمد سليم

هذا ولا يزال ٨ شباب معتقلين متواجدين بغرفة رئيس المباحث ولا تعرف حالتهم بعد.
ويعتبر ما حدث استمرار لسياسة ضباط الداخلية في انتهاك القانون ويطالب بالتحقيق مع كل من

1-الضابط:عبد الحميد السكران

2-الضابط:احمد الحديدي

3-امين الشرطة:عيسوي

في الجرائم المرتكبة منهم تجاه الاطفال والطلبة اليوم بمحكمة المنشية

 

 

* قوات جيش الانقلاب تمنع مرور المواد الغذائية إلى رفح والشيخ زويد

منعت قوات العسكر، اليوم السبت، مرور المواد الغذائية والتموينية إلى مدينتي رفح والشيخ زويد على كمين الريسه شرق العريش بشمال سيناء؛ حيث تم منع مرور المواد الغذائية بالكامل، مثل: الأرز والزبادي والبيض والدواجن، كما تم منع سيارات الدواء، على الرغم من وجود أزمة حادة في الدواء، ولم يوجد غير المسكنات فقط في الصيدليات.

ورجح مصدر من سيناء أن يكون الجيش قام بهذه الخطوة اليوم ردًّا على حصار تنظيم الدولة الإسلامية، وقطعه الإمدادات عن كمائن الجيش جنوب الشيخ زويد؛ حيث إنه لم تصل أي أطعمة أو ذخيرة للكمائن منذ خمسة أيام.

 وتضيق قوات الجيش على أهالي برفح والشيخ زويد منذ شهور، ولكنها لم تصل لما حدث اليوم؛ ما ينذر بوقوع كارثة ومجاعة خلال أيام، بعد قطع الطعام والدواء عن نحو 70 ألف مواطن

 

 

* طلاب جامعة مصر يصلون “الغائب” على أرواح شهداء حلب

استمرارا لحالة التفاعل الكبير من قبل طلاب مصر، مع الأحداث التي تجري في سوريا، وقيام بشار بتدمير مدينة “حلب السورية” قام المئات من الطلاب بتأدية صلاة الغائب على أرواح شهداء حلب اليوم وبعدها قاموا بتنظيم وقفة احتجاجية تنديدا بصمت حكام العرب والمسلمين على ما يجري هناك.
وردد الطلاب هتافات مناهضة لبشار الأسد، ولصمت حكام العرب، كما قاموا برفع قصاصات ورقية حمراء، كتعبير عن مشهد الدم الذي يكسو المدينة السورية التي كانت أحد أهم معاقل الثورة فيها.
وكان هاشتاج “#حلب_تحترق”، الجمعة، قد احتل الأكثر تداولا في العالم على موقع “تويتر، أمس وانتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بلغات مختلفة، وغير العديد من المستخدمين صور حساباتهم إلى اللون الأحمر تضامنا مع شهداء حلب الذين قتلهم بشار بطيرانه.

كما دعا نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بإقامة صلاة الغائب قدر المستطاع في الجامعات والمساجد والساحات، على أرواح شهداء حلب، متهمين الأنظمة العربية والعالمية بالتخاذل والتواطئ على الثورة السورية.

وكانت الطائرات الحربية والمروحيات العسكرية التابعة لبشار الأسد قد واصلت قصفها اليوم مدينة حلب، شمال سوريا، لليوم التاسع على التوالي، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

 وأفاد المرصد بأنه خلال الأيام الثمانية الأخيرة، لقي 244 مدنيا مصرعهم على الأقل بينهم 43 طفلا و27 امرأة جراء قصف قوات النظام والضربات الجوية التي استهدفت مناطق سيطرة الفصائل المعارضة بالأحياء الشرقية من المدينة.

وأسفر القصف المروحي بالطائرات الحربية على أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة بشرق المدينة، عن سقوط 148 قتيلا بينهم 22 طفلا و14 امرأة.

 

 

* أهالي المعتقلين يتعرضون لانتهاكات أمام بوابة مجمع سجون طرة

 هدد الضابط محمد النشار، المكلف بحراسة مجمع سجون طرة، أهالي المعتقلين أمام بوابة مجمع سجون طرة، كما ألقى الطعام الذي جلبه أهالي المعتقلين لذويهم في المعتقلات.

وقال أهالي المعتقلين: إن الضابط المذكور تلاعب بأعصابهم رغم عناء ومشقة الوصول إلى هذه الزيارة، وقال لهم: “مفيش زيارة وتعالوا الثلاثاء”، ثم قال لهم في النهاية: “طيب مفيش زيارة خالص“.

وقالت “أم بشرى”، زوجة أحد المعتقلين بسجن طرة: إن أهالى المعتقلين يتعرضون لانتهاكات شديدة من قبل قوات أمن الانقلاب، وخصوصا الضابط محمد النشار، والضابط وائل صيام الذي “يسب الدين” للأهالي.

 

 

 * إيطاليا تتعهد بقرارات “غير حربية” ضد مصر لحسم قضية ريجيني

تعهدت إيطاليا بمواصلة الضغط على مصر حتى الوصول إلى الحقيقة وراء مقتل الطالب “جوليو ريجيني” في القاهرة، وجددت مطالبتها للنظام المصري بالتعاون الجاد لكشف ملابسات الحادث.
وقال وزير الخارجية الإيطالي “باولو جينتيلوني”، الجمعة، إن روما لم تتلق حتى الآن أجوبة شافية في قضية “ريجيني”، مشيرا إلى أن التعاون الذي قدمته مصر غير كاف.
وكان “جوليو ريجيني” قد اختفى يوم 25 يناير الماضي الذي يوافق الذكرى الخامسة للثورة المصرية، وتم العثور على جثته بعد عشرة أيام ملقاة في منطقة نائية خارج القاهرة وعليها آثار تعذيب بشع.
الغرب لن يتساهل مع مصر
وكشف وزير الخارجية، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، أنه ناقش القضية في الاجتماع الأخير لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بلوكسمبورج، موضحا أن إيطاليا لا زالت تتمسك بموقف عدم الرضا من مستوى التعاون المصري.
وأضاف “جينتيلوني” أن هناك إدراكا عاما في الغرب بأن ما حدث لريجيني أمر بالغ الخطورة، ولا يمكن التساهل معه أو تفهمه في سياق الأحداث الداخلية في مصر، مشيرا إلى أن عودة العلاقات إلى طبيعتها بين مصر وإيطاليا يعتمد على تعاون القاهرة الجاد في هذه القضية، وشدد على أن مرور الوقت لن يقلل اهتمام روما بالبحث عن حقيقة ما حدث“.
وبينما ترفض الحكومة المصرية الاعتراف بتورط الأجهزة الأمنية في تعذيب وقتل ريجيني”، تؤكد تقارير إعلامية ومنظمات حقوقية أن السلطات المصرية ذات السجل الطويل في انتهاكات حقوق الإنسان هي التي تقف وراء مقتله.
وتصاعدت الخلافات بين روما والقاهرة مطلع الشهر الجاري بعد رفض السلطات المصرية تسليم الجانب الإيطالي سجلات مكالمات أشخاص في المناطق التي وُجد بها “ريجيني” قبل اختفائه، وقالت إن هذا الأمر يخالف الدستور والقانون المصري، وعقب ذلك، استدعت إيطاليا سفيرها بالقاهرة اعتراضا على عدم تعاون مصر الكامل في التحقيقات المشتركة في القضية.
قرارات غير حربية!
وطالب “لويجي مانكوني” رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشيوخ الإيطالي، حكومة بلاده بإظهار مزيد من الحزم تجاه النظام المصري، محذرا من أن الاستمرار في النهج الحالي سيبقي قضية “ريجيني” عالقة إلى الأبد.
وتابع “مانكوني”، في تصريحات لوكالة “آكي” الإيطالية الخميس، “أعلم أن حكومتنا تستعد لاتخاذ سلسلة من الإجراءات تجاه القاهرة، وأنا أشدد على أنه ينبغي اتخاذها دون تأخير للحظة واحدة فيبدو أننا نواجه موقف قوة من جانب النظام المصري الذي يحاول إخضاعنا لقراراته“.
وأوضح أن هناك “تلميحات داخل إيطاليا إلى أن شركة “إيني” الإيطالية للطاقة تضغط على حكومة روما لعدم خسارة استثماراتها الضخمة في حقل غاز “ظهرالمصري العملاق للغاز، لكنني أؤكد أن هذا الحقل يهم مصر أكثر من إيطاليا، حسب قوله.
وأضاف: “ما نريده في هذه المرحلة هو ممارسة “ضغط ديمقراطي” على العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تربطنا بمصر، مشيرا إلى أن روما لن تعلن الحرب على القاهرة أو تقطع العلاقات معها، لكنها ستلجأ إلى ما تملكه من أدوات غير حربية“.
وتسببت قضية “ريجيني” في توتر غير مسبوق بين روما والقاهرة، حيث رفضت إيطاليا الروايات العديدة والمتناقضة التي أوردتها مصر عن تفاصيل القضية، التي بدأت بمقتله في حادث مروري ثم بسبب تورطه بعلاقات جنسية، وأخيرا مقتله على أيدي تشكيل عصابي تخصص بسرقة الأجانب بالإكراه وقتلهم.
مسيرات في إيطاليا
وأعلنت منظمة العفو الدولية وحملة “لأجل ريجيني” عن تنظيم العديد من المسيرات في المدن الإيطالية يوم الأحد المقبل الذي يوافق عيد العمال، لمطالبة السلطات المصرية بكشف حقيقة مقتل “جيوليو ريجيني“.
وقالت المنظمة في بيان لها إن “ريجيني” قتل في إطار حملة اعتقالات واسعه شهدتها الذكرى الخامسة لثورة يناير، مشيرة إلى أن عشرات المعارضين تم اخفاؤهم قسريا وتعذيبهم على يد أجهزة الأمن التابعة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي خلال العام الماضي وحده.
في السياق ذاته، أكدت رئيسة البرلمان الإيطالي أن بلادها لن تكل من المطالبة بكشف حقيقة اغتيال “ريجيني”، الذي كان يجري أبحاثا في مصر منذ سبتمبر الماضي حول أوضاع النقابات العمالية بعد ثورة يناير 2011.
وكانت الشرطة المصرية قد اعتقلت يوم الاثنين الماضي أحمد عبد الله المحامي المصري الخاص بأسرة “ريجيني”، ووجهت له النيابة عشرة اتهامات، من بينها قلب نظام الحكم والتحريض على الدولة، ونشر شائعات وأخبار كاذبة للإضرار بمصالح البلاد.

وطالبت أسرة “ريجيني” بإطلاق سراح مستشارها القانوني، قائلة إن اعتقاله يزيد من شكوكها حول تورط الأمن المصري بقتل ابنها.

ونشرت وكالة “رويترز” للأنباء تقريرا الأسبوع الماضي نقلت فيه شهادات ضباط بالمخابرات والشرطة المصرية، تؤكد اعتقال الأمن لريجيني قبل مقتله، لكن الداخلية أصدرت بيانا تنفي هذه الرواية وتقدمت ببلاغ للنائب العام ضد رويترز”، تتهمها بنشر الأكاذيب التي تهدد الأمن القومي المصري.

 

 

*العسكر أفقدوا القضاء عذريته.. العدالة الانتقائية في زمن العسكر

تصدر هتاف “طول ما الدم المصري رخيص.. يسقط يسقط أي رئيس”، المشهد السياسي مع زيادة خروج الضباط المتهمين بقتل متظاهري يناير براءة.

ومع الموجة الثورية التي اندلعت منذ الـ25 من يناير ولم تهدأ حتى الآن، متمثلة في فترات متعاقبة ومتنوعة في شدتها ومتطلباتها، أصبح مطلب القصاص من جنرالات الانقلاب العسكري وأذرعهم، قائمًا ويتجدد مع تجد اشتعال الحالة الثورية.

القاضي المصري معروف بتقربه من الحاكم منذ فجر التاريخ، وليس أدل على ذلك أكثر من قوله تعالي: في سورة “يوسف” (ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْد مَا رَأَوُا الْآيَات لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِين) ، وتفسير آيات هنا أي آيات براءته، ولكنهم فضلوا التقرب للحاكم عوضًا عن تحقيق العدالة الموكلة إليهم وهذا قديمًا، أما في زمن العسكر والانقلاب، فإن العسكر أفقدوا الساحة القضائية عذريتها، التي لم تكتسبها إلا بعد الفتح الإسلامي لمصر وبدلا من أن تظل بكرًا فإنها حبلت بعدالة انتقائية، بعد مضاجعتها للانقلاب.

جدير بالذكر هنا أن القاعدة القانونية يشترط فيها العموم والتجريد، وهذا ما لا نراه حالياً في محاكمات الثوار ورافضي الانقلاب، وإنما نرى تحيزاً ضد الشعب، واستماتة في الدفاع عن الفسدة ودولتهم العميقة.

فأصبحت السلطة القضائية ناراً في يد جنرالات العسكر، يحرقون بها معارضيهم، عندما فشلوا في مواجهتهم سياسيًا وانتخابيا، بأحكام تصل في مجملها بالسجن خمسه قرون من الزمان، وأصبح نُصب العدالة الذي كان دومًا أعمي مختلاً، ومالت كفة الميزان لمن معه المال، أو سلطة القمع، أما القضاء العسكري فتعجز حزمة من التقارير عن وصف فساده.

مية وسخة!

في واحدة من القضايا الملفقة لرافضي الانقلاب العسكري، قال الرجل الذي نال الشيبة من لحيته ورأسه- مخاطبًا رئيس النيابة الكلية “أنا ابني طالب في بكالوريوس هندسة، الجيش قتله، وأخذ جثته، ولما دورت عليه حبسوني أنا وابني التاني، مدرس بقالي 30 سنة متعملش فيَّ مذكرة واحدة، ولا حتى شكوى وتقييمي الوظيفي 98%، وفي الآخر اتحبس بتهم متلفقالي، يا أخي أنت اللي بيجري في عروقك ده إيه؟ مية وسخة”!

فيرد معالي المستشار في ثبات انفعالي يُحسدُ عليه ممزوجا بابتسامة لزجة “وإيه كمان يا أستاذ”، فجعل المشهد أشبه ما يكون بجزء من رواية تجسدُ فترة من الحكم النازى، أو السوفييتي، أو أشبه بمهزلة كبرى، هي كذلك بالفعل، وصدر القرار في نهاية اليوم “استمرار حبس 45 يوم”.

ومن هنا يرى مراقبون أن القصاص من أذرع الانقلاب في القضاء، يأتي في المرتبة الثانية بعد سقوط دولة الجنرالات، وبعد معالجة الانقسام السياسي في الشارع الثوري، وناشدت  القوى الثورية بضرورة وجود قانون ومؤسسة لتحقق العدالة الانتقالية، التي تقوم على المحاكمات وتقصي الحقائق وتعويض الضحايا وجبر الأضرار بالإصلاح المؤسسي والمصالحة بعد سقوط الانقلاب.

فهناك دول عديدة عربية وإفريقية وأوروبية وأمريكية قد سبقت مصر في تطبيق العدالة الانتقالية، ونجحت في الوصول إلى سلام اجتماعي ومصالحة ومحاربة الفساد، منها المغرب وجنوب إفريقيا والبرازيل والأرجنتين وإندونيسيا، وغيرهم من التجارب التي أخذت عشرات السنوات لتؤتي ثمارها.

وراكم بالتقرير!

وأكدت مبادرة “وراكم بالتقرير”، أن اتباع الانقلاب العسكري إجراءات قمعية، سيوفر حاضنة اجتماعية للإرهاب وتنظيماته، وستصبح جرائم قتل موظفي الدولة من عناصر الشرطة والجيش، لها تبرير لدى القطاعات المقموعة والرافضة للوضع الحالي، وسيقارن هؤلاء ما بين الشهداء الذين سقطوا على يد الدولة، وبين الشهداء الذين سقطوا على يد الإرهاب الأسود، الأمر الذي سيدخل البلاد لدوامة من العنف وتبريره.

في واحدة من آلاف القصص التي تدمي القلب، وقع أحد رافضي الانقلاب العسكري، في كمين مخبرين، وأمسكَ به من يُسَمَّونَ بالمواطنين الشرفاء، والشرف منهم بريء، وتم الاعتداء عليه قبل تسليمه لشرطة الانقلاب، وكانت إصاباته؛ “جروح قطعية قدرها 125 غرزة، وشرخين في الجمجمة، وقطع في أوتار اليد اليسرى، مما أفقده التحكم بها جزئيًا” وبعض الإصابات الأخرى.

وعندما عرض على النيابة العامة، كانت إحدى التُّهم الملفقة إليه هي الشروع في القتل، لثلاثة أشخاص وبالبحث عن شخوصهم اتضح للجميع أنهم من أحدثه به تلك الإصابات!

من ناحية أخرى أكدت مبادرة “وراكم بالتقرير”، أن المصالحة لن باتخاذ بدائل قمعية أو استبدادية ثبت فشلها، بل ستتحقق باتخاذ إجراءات جادة لكشف الحقائق، ومحاسبة من يثبت تورطه في محاكمة عادلة ومنصفة، وجبر الضرر وإصلاح المؤسسات التي يثبت تورطها في انتهاكات حقوق الإنسان، بهذه الإجراءات فقط يمكن أن تتحقق المصالحة وأن يتقدم المجتمع ونقضي على الإرهاب الأسود.

من جانبه قال الناشط السياسي “محمد صلاح” : “العدالة تطبق حينما تنجح عملية التغيير وتنتقل السلطة من نظام إلى نظام آخر، وهو ما لم يحدث في مصر”،  وتابع:”نظام مبارك لا زال حاكمًا حتى الآن بأفراده وسياساته، لم يتغير سوى رأس النظام حيث استبدلته المؤسسة الحاكمة بشخص آخر أكثر جاهزية للمنصب وأكثر ولاءً للنظام”.

وأضاف:”في هذا السياق فتبرئة رجال مبارك تم بصفقات مشبوهة “من تحت الترابيزة” ولم يكن في سياق برنامج للعدالة الانتقالية يتضمن رد الحقوق والقصاص ودمج غير الفاسدين في الحياة السياسية الجديدة”.

القضاء والتوريث

ويرى مراقبون أن “التوريث” أصبح محورا رئيسياً في القضاء، فإما أن القاضي يفعل خطاياه إرضاءًا للسلطة الحاكمة وحفاظًا على منصبه المنقول إليه بالوراثة، أو أن خطاياه لِتَتَمَ الموافقة على إدراج أبنائه في السلك القضائي، ما سوى ذلك هي أسباب عامة مثل الرشوة وغيرها. 

ويؤكد المراقبون أن القضاء لن يزول فساده إلا بزوال الانقلاب العسكري، وتطهيره من أذرع الفساد الإداري والسياسي، عندها يمكن إصلاح  المنظومة القضائية وانتشالها من كونها عدالة انتقائية، وانتقامية أيضًا، إلى كونها عدالة حقيقية، بل وإصلاح كل فساد الجوانب الوظيفية في مصر.

 

 

 *28 مايو.. الحكم على “محمد حسان” لاتهامه بازدراء الأديان

حجزت محكمة جنح أول أكتوبر، برئاسة المستشار خالد خضر، اليوم السبت، جلسة محاكمة محمد حسان بتهمة ازدراء الأديان ونشر أفكار متطرفة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى لجلسة 28 مايو للحكم.

كان المدعى بالحق المدنى المحامى أحمد فؤاد عبد اللطيف قد ذكر فى دعواه أن محمد إبراهيم إبراهيم حسان، الشهير بـ”محمد حسان”، تحدث خلال إحدى حلقات برنامجه التى شاهدها المدعى على موقع “يوتيوب”، عن قصة زواج النبى محمد من السيدة خديجة بنت خويلد، وقال “إن والد السيدة خديجة كان يرفض تزويجها من النبى كونه يتيما، فصنعت السيدة خديجة طعاما وشرابا ودعت أباها وزمرة من قريش فطعموا وشربوا حتى ثملوا، وقالت خديجة لأبيها إن محمدا يخطبنى فزوجنى إياه فزوجها.

وأضاف المدعى أن ما جاء فى محتوى الفيديو يمثل تسفيه وازدراء الأديان وإساءة للإسلام ورسوله، مستنكرا أن يكون تزويج الرسول فى مجلس خمر، وأن زواجه من خديجة تم بخدعة وغش وتدليس، وكيف ينسب ذلك الفعل لخديجة التى وصفت بالطاهرة، معتبرا أن ذلك مثلما يدس السم فى العسل، وأن فيه إساءة لجموع المسلمين.

 

 

* غرد كأنك معتقل”.. هاشتاج جديد للتضامن مع الأبرياء خلف القضبان

أطلق مرصد “صحفيون ضد التعذيب” وعدد من الصحفيين والنشطاء والحقوقيين حملة إلكترونية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “دون كأنك معتقل، تستهدف الكتابة عن المعتقلين داخل سجون الانقلاب العسكري.

وتهدف الحملة إلى التذكير بالمعتقلين، والتعريف بهم وبالمآسي التي يتعرضون لها داخل سجون الانقلاب العسكري، وللمطالبة بالإفراج عنهم.

تأتي الحملة في ظل الهجمات الأمنية الممنهجة التي تُمارس ضد الصحفيين والمصورين على مدار الأسبوعين الماضيين، وخاصة يوم الإثنين الماضي الموافق 25 أبريل 2016، الذي سجَّل عددا غير مسبوق من الانتهاكات بحق الحريات الإعلامية، ما بين احتجاز واستيقاف واعتداء ومنع من التغطية؛ على خلفية تغطية التظاهرات الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

ودعا الصحفيون إلى المشاركة في حملة التدوين عن المعتقلين خلف القضبان، على الهاشتاجات التالية “دون_كأنك_معتقل، #الصحافة_مش_جريمة، #الحرية_للمعتقلين“.

وجاءت بعض المشاركات في الهاشتاج كالتالي:

الصحفي أحمد أبو زيد غرد بأبيات شعر قائلا:
زنزانة واسعة في براح مصر الجريحة
فيها الأسود جوه الزنازين الكسيحة
والوغد بيبيع اللي فاضل من الخريطة
#
‏دون_كأنك_معتقل

الناشطة آية علاء حسني، زوجة الصحفي المعتقل حسن القباني، شاركت في الهاشتاج قائلة:
لو كنت مكان حسن..
كان زماني مقفول عليا باب..
بين أربع جدران..
الوقت ما بيعديش..
والحبسة للروح والقلب مش للجسد..
الزنازين مش براح..
ومش حرية..
الصبر قصة تانية..
بتتحكي بحلوها ومرها..
و كاسها مر.. مر.. مر..
#
‏دون_كأنك_معتقل

كما شاركت في الهاشتاج إيمان محروس، زوجة الصحفي المعتقل أحمد سبيع، قائلة:
#
‏دون_كأنك_معتقل
أما أنا فمثل زوجي ربما اختلفت أماكن الاعتقال، لكن نفس الإحساس والمرارة والوحدة وقسوة الانتظار وقلة الحيلة، يا رب أنت وحدك أعلم بما في القلوب
#
‏الصحافة_ليست_جريمة.

وغرد الناشط عاصم المصري قائلا: (اللهم فك أسرهم .. #‏دون_كأنك_معتقل).
فيما غرد حساب باسم “التحرير تحررينا قائلا: “#‏إسماعيل_الإسكندراني 153 يومًا خلف القضبان“.

 

 

* بأمر السيسى.. قانون جديد يطلق حرية بناء الكنائس

كشف البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، فى تصريحات صحفية، عن أن قانون بناء الكنائس دخل مراحله النهائية، متوقعًا أن يناقشه البرلمان فى دورته الأولى في مايو المقبل.

وقال تواضروس، خلال لقائه رئيس الطائفة الإنجيلية، اليوم السبت، بالكاتدرائية على هامش زيارة الأخير له لتهنئته بالعيد: إن الكنائس تنتظر أن ترسل الدولة ملاحظاتها فى المسودة النهائية من القانون، أما بالنسبة لقانون الأحوال الشخصية فقال البابا: إن كل كنيسة تجهز قانونها الخاص.

يأتى ذلك وفقا للمادة 235 من دستور الانقلاب، والتي تنص على أنه “في أول فصل تشريعي لمجلس النواب، يصدر قانون ترميم وبناء الكنائس“.

فيما كشفت مصادر عن أن تمرير قانون بناء الكنائس الجديد سيتم من خلال برلمان الدم، وبتعليمات مباشرة من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، وأنه سوف يتيح بناء الكنائس دون ضوابط أو تدخل أو مراجعة من أى جهة سياسية أو أمنية.

 

 

* حظر النشر في قضية “متظاهري 25 أبريل

قررت محكمة جنح الانقلاب بالدقى، والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزى بمدينة 6 أكتوبر، برئاسة أحمد عبد الجيد، تأجيل محاكمة 86 من متظاهري 25 أبريل بالدقى، لجلسة 14 مايو، وأمرت بحظر النشر فى القضية.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمعتقلين تهما، منها “التحريض على العنف، والانضمام إلى جماعة محظورة لتعطيل القوانين، ومنع السلطات من ممارسة أعمالها، والإضرار بالسلم الاجتماعى، والتحريض على التظاهر“.

كانت عدة قوى ثورية وسياسية قد نظمت مظاهرات، يوم 25 أبريل، في ذكرى تحرير سيناء؛ رفضا لبيع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية، فضلا عن تفريطه في حصة مصر من مياه النيل، وحصة مصر من الغاز في البحر المتوسط، وهي المظاهرات التي واجهتها سلطات الانقلاب بالمزيد من العنف، حيث اعتقلت نحو 400 متظاهر، منهم 47 صحفيا، وتمت إحالة 86 منهم للمحاكمة العاجلة، فيما يتم التحقيق مع عدد آخر.

 

 

 * بلطجية السيسي يعتدون على أهالي معتقلي 25 أبريل أمام محكمة عابدين

اعتدى بلطجية عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم السبت، على أهالي المعتقلين أمام قسم عابدين من الذين تم القض عليهم في تظاهرات 25 أبريل.

وشهد محيط محكمة عابدين اشتباكات بين مواطنين مجهولين فى منطقة عابدين وباب الخلق، وعدد من أهالى المتهمين فى التظاهر باحتفالات عيد تحرير سيناء، المعروفة إعلاميا بتظاهرات “مصر مش للبيع”، أثناء انتظار أهالى المتهمين ذويهم أمام المحكمة.

وطارد عدد من السيدات والشباب، أهالى المتهمين، وتعدوا عليهم بالأيدى والحجارة بزعم أنهم يتبعون حركة 6 أبريل، فيما وقفت قوات الأمن تشاهد الاشتباكات مكتفية بتأمين المحاكمة.

وانتهت محكمة جنح قصر النيل، من نظر القضية رقم 6408، ومتهم فيها 33 شخصا في اتهامهم بالتظاهر اعتراضا على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتي تنازلت فيها الحكومة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ولم تصدر المحكمة قرارها حتى الآن. 

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقت 424 شابا ممن تم القاء القبض عليهم في يوم 25 ابريل خلال الثلاث ايام التالية للتظاهرات، وتم التحقيق معهم من جانب النيابة العامة التي قامت باتهامهم جميعا بمجموعة من الاتهامات المتماثلة و التي تمثلت في “التحريض على استخدام القوة لقلب نظام الحكم وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري، والتحريض على مهاجمة أقسام الشرطة وذلك تنفيذًا لغرض إرهابي، واللجوء إلى استخدام العنف والتهديد لحمل رئيس الجمهورية على الامتناع عن عمل من اختصاصه ومهامه المملوكة طبقًا للدستور، والانضمام إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوى لتعطيل القوانين ومنع السلطات من ممارسة أعمالها والإضرار بالسلام الاجتماعي”.

 

 

 *النساء في معتقلات مصر.. الخوف اليومي وحلم رؤية الشمس

لم يعد غريباً في مصر مشهد الفتيات وهن بأثواب السجن البيضاء داخل سيارات الترحيلات الحديدية شديدة الحراسة، بينما عشرات الأهالي يفترشون أرضيات الشارع المقابل للمحكمة، في انتظار محاكمة بناتهم.
ورغم أن عدد المعتقلات تقلص كثيراً ليصل إلى 54 معتقلة فقط حتى كتابة التقرير، فإن العدد لا يزال قابلاً للزيادة مع كل تطور سياسي قادم.
ملف النساء المعتقلات في مصر، ما زال حاضراً، وحكايات الاعتقال وقصص التعذيب والانتهاكات المتكررة لا تزال محفورة في ذاكرة هؤلاء النساء.

نهاية حلم الهندسة

“إسراء فرحات”، ألقي القبض عليها مع 12 فتاة أخرى أثناء مسيرة في أحد مراكز محافظة دمياط في الخامس من مايو/ أيار 2015.

نهىشقيقتها تحكي لـ”هافينغتون بوست عربي”، أنهما خرجتا في تظاهرة وكان بحوزة إسراء كتبها الدراسية، إذ كانت تستعد لدخول امتحان الثانوية العامة بعد شهر واحد، وعندما هاجمت قوات الأمن المسيرة تفرق الجميع، “لم أعثر عليها ووجدت كتبها وأوراقها مبعثرة في الشارع“.

وتكمل نهى “بقينا لثمانية أيام لا نعرف مكانها، حتى اكتشفنا أنها محتجزة، ثم تم ترحيلها مع باقي المعتقلات إلى سجن بورسعيد العمومي.
وجهت النيابة للفتيات تهم الشروع في قتل 22 من قوات الأمن، والانضمام لجماعة محظورة ومحاولة قلب نظام الحكم? وترويع الأمن واستعراض القوة.

ولم تتمكن إسراء بالطبع من دخول الامتحان، وضاعت عليها السنة، وكذلك حلمها في الالتحاق بكلية الهندسة ذلك العام.
وتضيف شقيقتها “هي الآن تذاكر فقط بإلحاح مني، بينما لا تساعدها ظروف السجن نهائياً، فالأوراق يتم بعثرتها والكتب تفتش كأنها ممنوعات والمضايقات الدائمة من المسجونات الجنائيات لا تتوقف، أختي تغير شكلها كأنها كبرت 10 أعوام“.

سماح وذكريات سبعة أشهر من الاعتقال

“إدارة صفحة على فيسبوك، والتجمهر، وترويع الآمنين”.. اتهامات طالت “سماح أحمد” في قضية سابقة سميت بقضية “فتيات المطرية“.
سماح التي خرجت من السجن قبل حوالي العام، بعد أن قضت سبعة أشهر قيد التحقيق والاعتقال وغرمت 10 آلاف جنيه، تحكي عن تجربة سجنها التي تراها أكثر رحمة من فتيات أخريات رفضن أن يحكين تجربتهن خوفاً وخجلاً.

تقول إن القبض عليها تم أثناء مسيرة بمنطقة عزبة النخل في منتصف مايو/أيار 2014، إذ أصيب أحد المشاركين بخرطوش في صدره، فأخذته وصديقة لها إلى مستشفى المطرية، وكانت هناك نقطة شرطة داخل المستشفي، وبمجرد وصولهما مع المصاب تم القبض عليهما.

وعما تعرضت له من انتهاكات أثناء الاحتجاز وفي السجن، تتذكر وتقول “وضعونا في غرفة الحجز التي لا تزيد مساحتها عن متر ونصف في متر، وكان بها 3 متهمات جنائيات، سرقن كل متعلقاتنا قبل أن نصعد لحجرة التحقيق“.

استمر التحقيق مع الفتاتين 8 ساعات، مع التهديد والإهانات اللفظية، وانتقلت الفتاتان إلى سجن القناطر بعد طلبات تدخل المحامين والشكاوى، لم يكن الوضع أفضل.
وتقول “اعتدت إحدى السجانات بالضرب والسحل على طبيبة معتقلة، مما أثار ضيق باقي المعتقلات، فما كان من إدارة السجن إلا أن أطلقت علينا الجنائيات لعقابنا. وتم ضربنا وحرماننا من الخروج بخلاف التفتيش الدوري والإهانة والاستيلاء على متعلقاتنا“.

الزيارة والنور والشمس.. أحلام صعبة

تتضمن مطالب أهالي الفتيات المعتقلات، وضع الفتيات في مكان مستقل بعيداً عن الجنائيات، والسماح بإضاءة النور بعد العاشرة مساء لتتمكن الفتيات من المذاكرة، وزيادة مدة الزيارة الأسبوعية عن نصف ساعة أسوة بالجنائيات، وأخيراً السماح لهن بالخروج من الزنازين للتريض والتعرض للشمس.

الخوف بعد الخروج من السجن

شهور أو سنوات الاعتقال تترك ندوباً لا تلتئم بسهولة، حتى بعد الخروج للحرية، كما تقول الدكتورة “ماجدة عدلي” مدير مركز النديم لعلاج ضحايا العنف.

فمن من واقع خبرتها مع مئات المعتقلات، ترى أن اعتقال النساء أصبح ظاهرة بعد الثورة وتجاوز كل الخطوط الحمر من منتصف 2013، ومنذ اللحظة الأولى للقبض عليهن يتعرضن لانتهاكات مختلفة أقلها التحرش أو التهديد به، كما يهددون به أهلها ويبتزونهم، وأذكر أن ولداً قاصراً اعترف على نفسه بالقتل ليخرج أمه من الحبس بعد أن هددوه بالاعتداء عليها.

الجانب الآخر من أزمة الفتيات النفسية أنهن يخجلن أن يحكين لأهلهن عما حدث معهن وبالتالي تتضاعف المعاناة.

تجاهل من منظمات حقوقية

وينتقد “تامر علي” المحامي بمركز هشام مبارك لحقوق الإنسان، تجاهل بعض المنظمات النسوية لقضية المعتقلات خاصة المنتميات للتيار الإسلامي، ويقول “عندما بدأنا عمليات طرق الأبواب للمنظمات الحقوقية المهتمة بملف المرأة، رفضن التضامن معنا، بل إن إحدى المنظمات الشهيرة رفضت التعامل مع الملف؛ لأنها مهتمة فقط بالتمكين والتثقيف السياسي للمرأة“.
فبات الملف محصوراً بين “مركز هشام مبارك” و”مركز النديم” و”المبادرة المصرية” و”التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، ويضيف “وما نفعله جميعاً لا يزيد عن متابعة القضية والتعريف بها مع الضغط لتحسين ظروف الاعتقال“.

المعتقلات في أرقام

حسب آخر تحديث أصدرته التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، والتي تمثل تجمعاً لعدد من المنظمات المهتمة بحقوق الإنسان في مصر، فإنه منذ 3 يوليو/تموز 2013، تعرضت حوالي1993 امرأة وفتاة للاعتقال من قبل قوات الأمن، منهن قاصرات لم يتخطين الثامنة عشر.

من بين المعتقلات اشتكت 72 منهن التعرض للاغتصاب والتحرش، و304 لانتهاكات عامة، و526 تم فصلهن من الجامعة، و111 حالة اختفاء قسري مؤقت، وحوالي 11 حالة اختفاء قسري دائم، و248 حكم عليهن إما بالسجن أو الغرامة وبلغت قيمة الكفالات حوالي مليونين و208 آلاف جنيه.

ويشير “أسامة ناصف” المحامي الحقوقي، إلى أن أغلب المعتقلات خرجن، ولم يتبق سوى 53 معتقلة قيد المحاكمات على حد قوله، منهن 24 أمام القضاء العسكري، و21 من الأمهات و8 قاصرات.

ويفسر ناصف انخفاض العدد خلال العام 2016، بأن المئات من هؤلاء النساء تم إلقاء القبض عليهن فقط للضغط على آبائهن أو أزواجهن المطلوبين في قضايا سياسية لتسليم أنفسهم، أو لمجرد العقاب على المشاركة في المسيرات والرغبة في تأديبهن، وهي سياسة تمثل خرقاً كبيراً لكل مواد القانون والدستور في التعامل الأمني، على حد قوله.

وتحتل القاهرة المركز الأول في عدد الفتيات المعتقلات بواقع 20 معتقلة، تليها محافظة دمياط بـ10 معتقلات، ثم الدقهليه وفيها 8 معتقلات، والجيزة 5 والإسكندرية 3، والباقون في بني سويف والإسماعيلية وسوهاج والفيوم ومحافظة الشرقية.

أرقام

تحتل القاهرة المركز الأول في عدد المعتقلات بـ20 معتقلة
ثم دمياط بـ10 معتقلات
والدقهلية 8 معتقلات
ثم الجيزة 5 معتقلات
الغربية 4 معتقلات
والإسكندرية 3 معتقلات
ثم بني سويف والإسماعيلية وسوهاج والفيوم والشرقية

 

 

* ملاذ الغلابة راح .. ارتفاع اللحوم المستوردة 15%

 رغم زيادة المعروض داخل الأسواق المصرية من اللحوم المستوردة، إلا أنَّ أسعارها شهدت زيادة في الأسعار خلال الشهر الجاري بنحو 15% بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان، وسط حالة استياء من جانب المواطنين نتيجة غلاء أسعارها بعد زيادة اللحوم البلدية

وشهدت أسعار اللحوم البرازيلية حوالي 37 جنيهًا للكيلو مقابل 34 جنيها الشهر الماضي، ليتراوح سعر الطن بين 3500 دولار إلى 3700 دولار، بحسب رابطة مستوردي اللحوم.

وأرجع مستوردو اللحوم الارتفاع الحالي لتأثر الواردات بزيادة التكلفة الاستيرادية بعد غلاء الدولار داخل السوق الموازى للعملة ليتخطى حاجز الـ 10.50 جنيه بالسوق السوداء، بالإضافة إلي ارتفاع كافة اللحوم القادمة من بلد المنشأ في البرازيل.

وقال حسن حافظ مستورد لحوم من الخارج، إن ا?سعار تشهد ارتفاعًا مقارنة بالفترة الماضية بسبب زيادة سعر الدولار بالسوق المحلي وتخطيه حاجز الـ 10.50 جنيه، مشيرا إلى أنَّ ارتفاعه أثر على التكلفة الاستيرادية وبالتالي الأسعار تشهد ارتفاعا.

وأضاف: أن هناك زيادة في ورادات اللحوم المستوردة والمجمدة استعدادًا لدخول شهر رمضان وعيد الفطر المبارك الذي تزداد فيه حركة الإقبال على شرائها، موضحًا أنَّ الواردات ارتفعت بحوالي 100% “ أي أنَّ السوق يعاني من زيادة المعروض“.

وأكَّد أن الدولار يلعب دورًا رئيسيًا في الأسعار خلال الفترة الراهنة حيث إن كافة المستوردين يلبون الاحتياجات الاستيرادية من السوق الموازي بسبب عزوف البنك المركزي عن تدبير العملة اللازمة للاستيراد ما يجعل الأسعار ترتفع تلقائيًا.

وأكَّد علاء رضوان رئيس رابطة مستوردي اللحوم، على ارتفاع ا?سعار في الفترة الحالية بواقع 15% مشيرًا إلى أنَّ زيادة الطلب من جانب المواطنين يدفع الأسعار للارتفاع حيث إن شهر رمضان يعتبر من أكثر الشهور طلبًا بسبب زيادة موائد الرحمن .

وقال هيثم عبدالباسط، عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن ارتفاع أسعار اللحوم بالشكل الحالى حول أنظار المستهلكين نحو اللحوم المستوردة لانخفاض أسعارها مقارنة بالبلدية. وتتراوح أسعار اللحوم المستوردة بين 50 و55 جنيهًا للحوم المبردة فى حين تتراوح أسعار البلدية بين 85 جنيهًا فى المناطق الشعبية و100 جنيه المناطق الراقية بزيادة 10 جنيهات، كما ارتفعت أسعار لحوم الجمال لتصل لـ 65 جنيهاً للكيلو بدلاً من 60 جنيهاً.

أوضح عبدالباسط في تصريحات صحفية، أنَّ جانباً من المستهلكين اتجه لخفض استهلاكه المعتاد من اللحوم بعد الارتفاعات الأخيرة، مما زاد نسبة ركود الأسواق فى ظل انخفاض مستويات دخول الأفراد الشهرية.

 

* صلاة الغائب على ضحايا حلب بجامعة الأسكندرية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لطلاب بجامعة الإسكندرية بمصر يصلون صلاة الغائب على أرواح قتلى غارات النظام السوري على أحياء مدينة حلب.

وسقط مئات القتلى والجرحى في قصف للطيران الروسي على حلب بدأ الأربعاء الماضي مستهدفا مستشفيات ومساجد وأحياء سكنية.

 

* خالد يوسف يعترف : أفلام مظاهرات 30 يونيو غير دقيقة

في مفاجأة كبرى ، وبعد شهور من الجدل حول الواقعة ، أبدى المخرج الشهير خالد يوسف تفهمه للنقد الذي وجه إلى الأفلام التي قام بتصويرها لمشاهد “ثورة 30 يونيو” ، معترفا بأنه استخدم تقنيات مشروعة في إبراز كثافة المشهد ربما بصورة مبالغ فيها نسبيا ، وأضاف يوسف ـ وفق ناقد سينمائي معروف رفض ذكر اسمه ـ أن هناك مبالغات في الأعداد التي ظهرت في المشاهد المصورة ، وأنه كانت هناك رغبة سياسية قوية في إظهار الحشود التي تحتج على حكم محمد مرسي بشكل مضخم لأن قلقنا ـ حسب قوله ـ كان كبيرا من فشل يوم الاحتجاج وأن نتائج فشله ستكون خطيرة على كل قوى الثورة وعلى الدولة وأجهزتها ، ورفض خالد يوسف ـ وفق المصدر نفسه ـ اعتبار تلك الأفلام مزورة ، مشيرا إلى أن ما استخدمه من أدوات فنية لإظهار الحشود بشكل مبالغ فيه هو عمل فني مشروع ، واعترف يوسف بأن الحديث عن خروج ثلاثين مليون مواطن في ذلك اليوم كان مبالغة صعب استيعابها وصعب إقناع الناس ، خاصة خارج مصر ، بصحتها  ، وأبدى يوسف تقديره للمرشح الرئاسي حمدين صباحي غير أنه أكد أنه غير نادم على انحيازه إلى المشير عبد الفتاح السيسي بوصفه رجل المرحلة ، حسب قوله .

وكانت مصادر أمنية رفيعة قد أكدت في تقاريرها عن مظاهرات 30 يونيو أن التقديرات الرسمية للأجهزة الأمنية أفادت أن الأعداد التي خرجت في القاهرة ، سواء في ميدان التحرير ومحيطه أو محيط قصر الاتحادية أو بعض التجمعات الصغيرة الأخرى يصل إلى حوالي مليون ومائتي ألف متظاهر ، وأن مجموع ما تم حشده في عدة ميادين أخرى في محافظات مصرية مختلفة ربما يقترب من هذا العدد أيضا .

وكان الجدل قد انتشر واسعا في أعقاب موجة 30 يونيو حول تقدير الحشود التي خرجت فيها ، حيث حاولت جماعة الإخوان وأنصارها التقليل من الأعداد لدرجة أن قال الدكتور أيمن علي مستشار مرسي حينها أنهم لا يتجاوزون سبعة وثلاثين ألف مواطن ، في حين طرح خصوم الإخوان أرقاما أخرى بدت مبالغا فيها أوصلها بعضهم إلى عشرين مليون وآخرون إلى ثلاثين مليون وآخرون أوصلوها إلى أبعد من ذلك ، كما جرت اتهامات للمخرج السينمائي خالد يوسف الذي استعانت به القوات المسلحة لتصوير مشاهد المظاهرات بأنه زور المشاهد من أجل إظهار الأعداد بأكبر من حجمها الطبيعي .

 

 

* الجيوش للأسوار وليست للأسعار!

تكررت موجات الغلاء في مصر مرات عديدة خلال السنتين الماضيتين، وفي كل مرة يكلف “السيسي” الجيش للتدخل بضبط الأسعار ولكن دون جدوى، وكان الملاحظ في هذه الفترة أن موجات الغلاء تأتي تابعة لقرارات اقتصادية عشوائية للحكومة.
فارتفعت الأسعار مرة بعد قرار النظام إلغاء منظومة الدعم العيني للسلع التموينية بالتزامن مع تنصيب “السيسي” رئيساً فعلياً للبلاد، وتحرير أسعارها، ما سبب تضخم أسعار السلع الأساسية، ونقص إمداداتها وتكريس الاحتكار والفساد.

ثم ارتفعت مرة ثانية بعد قرار “السيسي” برفع أسعار المحروقات منتصف 2014، بعد شهر واحد من توليه رئاسة الجمهورية في 8 يونيو 2014، بغرض تخفيض عجز الموازنة والإذعان لشروط البنك الدولي، فرفع أسعار البنزين والسولار بنسب وصلت إلى 78 في المائة ورفع سعر الغاز الطبيعي للسيارات إلى 1.10 جنيه للمتر المكعب من 0.40 جنيه، أي بزيادة 175 في المائة، ما رفع نفقات النقل وتكاليف الإنتاج الزراعي فزادت مباشرة أسعار جميع السلع.

بعد يومين من هذه الزيادة الضخمة استعان السيسي بالجيش لضبط الأسعار الملتهبة وامتصاص غضب الفقراء، فأمر وزير الدفاع، جميع منافذ الجيش ببيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة، اعتباراً من يوم 7 يوليو 2014، فهل انخفضت الأسعار بعد كل هذه الإجراءات، أو حتى ثبتت عند مستوياتها السابقة؟!
لكن بعد شهر من هذه الإجراءات، كشف تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي عن زيادة هائلة سجلتها أسعار السلع، خلال شهر يوليو 2014، مؤكداً أن هذه الزيادة هي أكبر معدل تغير شهري، منذ مايو 2008، بسبب ارتفاع أسعار معظم السلع الاستراتيجية في هذه الفترة، ما يعد دليلاً رسمياً على فشل الجيش في المهمة الجديدة الغريبة الموكلة إليه والتي لم يتدرب عليها، فضلاً عن أن تكون من مهام الجيوش المتعارف عليها في الدول المتحضرة أو حتى المتخلفة.

ثم ارتفعت الأسعار للمرة الثالثة بعد قرار الحكومة المتهور برفع أسعار الأسمدة الكيماوية أواخر سنة 2014، وما تبعه من انخفاض الإنتاجية الزراعية وارتفاع تكاليف الإنتاج، في الوقت الذي تنخفض فيه أسعار الأسمدة مدعومة بانخفاض أسعار الغاز!!
وكالعادة عمد السيسي إلى توريط الجيش في معركة الأسعار الملتهبة من مسرح الجيش بالجلاء، وكسابقاتها يفشل الجيش في كسب معركة الأسعار للمرة الثالثة!!
وها هي الأسعار تشتعل في موجتها الرابعة بعد قرار البنك المركزي رفع أسعار صرف الدولار الأميركي ليفقد الجنيه المصري 14.5% من قيمته الشرائية، وها هو “السيسي” يكلف الجيش مجدداً، وقائده ورئيس أركانه، بضبط الأسعار وتعهد بأنه “لن يحدث تصعيداً في الأسعار للسلع الأساسية مهما حصل للدولار، الجيش مسؤول والدولة مسؤولة معاي”، على حد تعبيراته الغريبة.
ولم يفاجئ المواطن باستمرار الأسعار في الارتفاع بعد شهر من التكليف الأخير، ويخرج الدولار لسانه للنظام والجيش، ويكشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع معدل التضخم الشهري في مارس بنسبة 1.4% عن فبراير، ما يزيد من معاناة الفقراء في بلد يعتمد على الدولار في شراء 70% من قوته اليومي.

الواقع أن الدولة فشلت في خفض الأسعار المستعرة وهي التي تملك 25 ألف منفذ تمويني، وخمسة آلاف مجمع استهلاكي على مستوى الجمهورية، فكيف للجيش، الذي فشل على مدى سنتين، أن ينجح هذه المرة في خفض الأسعار أو تثبيتها ومنافذه لا تتجاوز الـ 468 بالقاهرة والمحافظات.

لم أر، في ما يبدو لي، زعيماً يكلف جيش بلاده مهمة ضبط الأسعار، مثل ما يفعل السيسي وصدقي صبحي، ولا يوجد كذلك جيش في العالم يتدرب على ضبط الأسعار مثل ما يتدرب على ضرب النار، والجيوش قوامها الضباط والجنود ومهمتهم تأمين الحدود وحراسة الأسوار، كما لا يوجد جيش في العالم قواته من التجار والبائعين مدربين على محارب الغلاء وضبط الأسعار.
فهل يحاسب المواطن رأس النظام أم جيشه، أم كليهما، وهل يقر قادة الجيش بهذا الفشل ويتحملون المسؤولية ويخضعون للمحاسبة أم يتبرأون منه ويحملونه لرأس النظام أم يحملونه جميعاً لوزراء المجموعة الاقتصادية؟!

 

 

 *رئيس شركة طيران الكويتية ينتقد مطار القاهرة: “لايسر..يطفش السائحين الخليجيين

قال رئيس شركة الطيران الكويتية ومن المحبين لمصر سامى النصف إن مصر العزيزة ما زالت تخسر المليارات بسبب مقاطعة السائحين لها بسبب حادثة مطار شرم التي استخدمت كذريعة لمعاقبة المجني عليه لا الجاني،

وهو أمر لم يحدث قط في تاريخ الطيران أو في الحوادث المشابهة، وخير شاهد على ما نقول حادثتا طائرة البان ام والفرنسية التي قام بتفجيرهما عملاء القذافي لإثارة الكراهية والأحقاد ضد العرب والمسلمين تمامًا كحال ما يقوم به “داعش” هذه الأيام.

وأوضح “النصف” من خلال مقال نشره فى صحيفة الأنباء الكويتية أنه كمختص وكمحب لمصر وفي ظل أعداء لمصر شديدي الاحتراف، وحقيقة أن مصر لا تحتمل إطلاقا عملية اختراق ثالثة، فإن الوضع الأمني في مطار القاهرة الدولي لا يسّر فلا يزال بعض رجال أجهزة الأشعة قبل صعود الطائرة يقومون بعملية البروفايلينغ أو التشخيص الباحث عمن يشكلون خطورة على الطائرات وعلى مصر بالتبعية، بشكل معاكس تماما، حيث يضيعون جهدهم وتركيزهم بالعادة على السائح خاصة الخليجي الذي يعتقدون أنه قد يمنحهم شيئا لمنع عرقلته وتفتيش شنطه على حساب التركيز على من قد يكونون أعداء للدولة المصرية والمتعدين على أمنها ورجال الأمن فيها، ومصر العزيزة لا تحتمل لا اختراقا أمنيا ثالثا ولا تطفيش السائحين الخليجيين المحبين لمصر، وهذا بلاغ قبل وقوع “الفاس بالراس”.

وقال النصف إنى أذكر مثالا حدث معى بأنه فى الساعة 3 ظهرًا وقبل صعود الطائرة المتجهة للكويت ومعي عائلتي ولا يوجد في شنطتي ما هو ممنوع أو يثير الريبة، ونسبة خطورتي بحكم السن والمهنة والعائلة لا تزيد على صفر على سلامة الطائرة، طلب رجل الأمن فتح الشنطة لأسباب غير خافية فقمت بذلك وسألته: أخبرني بما أثار ريبتك كي أمتنع عن حمله المرة القادمة، فأجابني: في شنطتك أوراق فلوسكاب وكتابان (!!)، فأجبته: لا أعلم في تاريخ الطيران أن طائرة خطفت أو فجرت باستخدام ورق كتابة أو كتب.. واضح أن بعض رجال الأمن بالمطار لا يقدّرون مسئوليتهم بحفظ أمن وسمعة مصر، وما زالوا يمارسون عملهم لا بحثًا عن العناصر الخطرة، بل في كيفية الاستفادة الشخصية من الوظيفة العامة.

وفى اليوم نفسه وعند وصوله وعائلتي للمطار الساعة الـ 12 وعند جهاز أشعة الشنط والتفتيش الخارجية تقدم رجل يلبس بدلة سوداء ويقف على رأس الجهاز دون طلب مني باصطحابي وعائلتي من ذلك الجهاز حتى كاونتر شركة الطيران، فهل يصح أمنيًا ذلك الأمر؟! مصر في خطر إن استمرت تلك الممارسات غير المسئولة، وإن لم توضع كاميرات لمحاسبة الممارسات الخاطئة وغير المسئولة. وأضاف النصف أنه على السلطات المصرية أن تصر بأن القنبلة التى فجرت الطائرة الروسية لا يمكن أن تكون زرعت فى مطار شرم الشيخ بدلا من إنكار لا يفيد لنظرية الانفجار التى ثبتت من الساعات الأولى لقراءة عدادات وحقائق الصندوق الأسود.

ودلل الخبير التركى على ذلك بأن هناك طائرة ألبان فجرت ولم تزرع القنبلة فى مطار لندن الذى أقلعت منه، بل زرعت فى مطار مالطا فى حقيبة أقلعت بها الطائرة.

وأكد النصف أن دلالات عدم زرع القنبلة في مطار شرم واحتمال أن الطائرة قد قدمت وهي ملغمة بها منطقية جدا وتؤيدها حقائق الصندوق الأسود 

ودراسة حطام الطائرة، فمكان القنبلة قرب الذيل للتأكد من سقوط الطائرة، لا تضررها فقط، يعطي دلالة على أن هناك فني تفجيرات وفني طائرات ساهما في زرعها، وهو أمر يستحيل حدوثه ابان توقف الطائرة ترانزيت في شرم لدقائق قليلة وهي محاطة بالفنيين وعمال الشحن ومزودي الطائرة بالوقود اضافة الى رجال الأمن، والذي يريد أن يزرع قنبلة في شرم عليه اختراق هؤلاء جميعًا وضمان سكوتهم، وهو أمر شديد الاستحالة، كما أن قيام شخص مخترق بدخول غرفة العفش ثم الصعود دون داعٍ للمنطقة القريبة من الذيل لزرع القنبلة بوجود عشرات عمال الشحن الذين يقومون بإنزال وتصعيد العفش، يعني وجود عشرات الشهود عليه وهو ما لم يحدث

وأشار إلى أن قد زاد الطين بلة على مصر حادث اختطاف الطائرة المصرية من الإسكندرية الذي ما كان له أن يحدث لو تم تدريب رجال الأمن، وخصوصًا الجالسين على أجهزة الأشعة على ما يسمى «البروفايلينغ» فلا يمكن لأي مخلوق بشري القدرة على التركيز الحاد المتواصل على مئات شنط اليد التي تمر عبر الجهاز خلال دقائق قليلة، لذا يدرب رجال الأمن في العالم أجمع على التركيز وفتح شنط والتفتيش اليدوي لمن يظهر أنهم (HIGH RISK) أي الرجل المضطرب أو من يظهر عدم مواءمة جوازه وسفره كحال خاطف الطائرة المصرية الذي يظهر محدودية دخله وعدم معقولية سفره بالطائرة باهظة التكلفة للقاهرة، حيث إن الاغلبية عدا قلة من كبار رجال الأعمال يسافرون بسياراتهم الخاصة أو القطار أو التاكسي أو الباصات وبأقل تكلفة، ولو فعلت عملية «البروفايلينغ» وفحصت يدويًا شنطة الخاطف لتم التوصل وبسهولة للحزام الناسف ولمنعت عملية الاختطاف وإحراج مصر بالتبعية.

 

 

العسكر وراء الفوضى في مصر . .الأربعاء 20 أبريل. . دعم وتعاون عسكري اسرائيلي لسلطات الانقلاب

السيسي اسرائيل4 السيسي اسرائيليالعسكر وراء الفوضى في مصر . .الأربعاء 20 أبريل. . دعم وتعاون عسكري اسرائيلي لسلطات الانقلاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حاملو الماجستير” يحاولون اقتحام البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء

حاول منذ قليل، عدد من حاملى الماجستير والدكتوراه دفعة 2015 اقتحام البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء بشارع قصر العينى، عقب رفض مجلس الوزراء تعيينهم، على حد وصفهم.
وخلع عدد من حاملى الماجستير والدكتوراه التيشيرتات” وهجموا على البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء، ومنعتهم قوات الأمن من الاقتحام، وفرضت كردونا أمنيا من جنود الأمن المركزى والحواجز الحديدية.

 

 

* إصابة عدد من معتقلي العقرب بتسمم للمرة الثانية خلال أسبوعين.. والسجن يمنع معظم طعام الزيارات

أصيب اليوم عدد من معتقلي سجن العقرب بتسمم غذائي بعد تناولهم لطعام فاسد من “كافيتريا” السجن للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين، وهو الطعام الذي يجبر المعتقلون علي شراؤه بأسعار أغلى من سعره خارج السجن في ظل رداءة طعام السجن المجاني الذي يقدم لهم في جرادل تنظيف.

في نفس الوقت منع سجن العقرب، الثلاثاء، معظم الطعام الذي حاولت الأسر إدخاله مع الزيارة، حيث سأل الضابط رامي المسئول عن تقتيش الزيارات أحد قيادات الداخلية المشرفين علي حملة تجريد الزنازين ويدعي محمد بيه عن التعليمات ايه انهارده؟” فأجاب “نص الكمية”، وخرجت الكثير من الأسر بعد الزيارة لتجد كميات كبيرة من الطعام الذي حاولت إدخاله ملقاة علي الأرض بعد منع دخوله حتي أن البعض رفض أخذه لسوء حالته بعد التفتيش.

كذلك قام السجن بتقليص مدة الزيارة لتتراوح ما بين 4 إلى 10 دقائق مع منع السلام نهائيا علي المعتقل والذي كان يتم سريعا بعد الزيارة التي تجري من وراء حاجز زجاجي وعبر تليفون مراقب.

 

 *الطفل يوسف أحمد هليل الذي قتل بقذائف جيش الانقلاب في حي الترابين بالشيخ زويد

الطفل يوسف أحمد هليل الذي قتل بقذائف جيش الانقلاب في حي الترابين بالشيخ زويد

الطفل يوسف أحمد هليل الذي قتل بقذائف جيش الانقلاب في حي الترابين بالشيخ زويد

الطفل يوسف أحمد هليل الذي قتل بقذائف جيش الانقلاب في حي الترابين بالشيخ زويد

الطفل يوسف أحمد هليل الذي قتل بقذائف جيش الانقلاب في حي الترابين بالشيخ زويد

*إسرائيل تدعم مصر بالمعلومات في قتال تنظيم “الدولة” وتعاون عسكري لم يسبق له مثيل

قال مسؤول عسكري إسرائيلي كبير اليوم الأربعاء إن إسرائيل تقدم للأردن ومصر مساعدة فيما يتعلق بالمعلومات في معركتهما ضد تنظيم الدولة الإسلامية ووصف البلدين المدعومين من الولايات المتحدة بأنهما مستقران رغم التهديدات.

وأبرمت مصر معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979 وفعل الأردن الشيء نفسه في 1994. وهما البلدان العربيان الوحيدان اللذان يرتبطان بمعاهدات مع إسرائيل رغم عدم شعبية المعاهدتين في أوساط المصريين والأردنيين.

وقال الميجور جنرال يائير جولان نائب قائد القوات المسلحة الإسرائيلية في بيان إن البلدين يعملان مع إسرائيل في سعيهما لدحر الدولة الإسلامية.

وأضاف “مصر تقاتل الدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء. الأردن يخشى وجود الدولة الإسلامية في مدنه وبلداته. ونحن نحاول العمل معهما من أجل المساهمة بشيء ما في أمنهما.”

وقال جولان في رابطة الصحافة الأجنبية بالقدس إن المساعدة تأتي “بشكل أساسي من خلال تقديم معلومات مخابراتنا.. وتعرفون أنه في قتال أي نوع من التمرد تكون لمعلومات المخابرات الأهمية القصوى في النظام بأكمله.”

تعاون العسكري بأنه لم يسبق له مثيل

ورغم وصف جولان هذا التعاون العسكري بأنه لم يسبق له مثيل فقد حذر قائلا “لن أصف ذلك بأنه نوع من التصالح بين الشعوب. لكنها نقطة بداية جيدة وأنا متفائل جدا بشأن ذلك.”

ووصف الجنرال الإسرائيلي الأردن بأنه مستقر رغم التدفق الكبير للاجئين عليه من سوريا والعراق ورغم أنه يراقب الحدود خشية اختراق الإسلاميين لحدوده.

وقال جولان إن التعداد السكاني الكبير لمصر والصعوبات الاقتصادية خلال فترة التوتر السياسي الأخيرة تمثل تحديا أكبر.

وأضاف “أنا متفائل جدا بشأن مستقبل مصر لكني أعتقد … أنهم سيواجهون أزمة في الفترة المقبلة.”

 

 

*القبض على عضو بـ المصري الديمقراطي خلال وقفة احتجاجية لرفضه التنازل عن تيران وصنافير

ألقت قوات أمن الانقلاب ، اليوم الأربعاء، القبض على عدد من شباب جامعة أسيوط من بينهم إسلام البدري، عضو الحزب المصري الديمقراطي بأمانة أسيوط، خلال وقفة احتجاجية نظمها عدد من شباب الجامعة؛ رفضًا للتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

  وقال محمد عرفات، عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن إسلام البدري نظم ومجموعة من شباب جامعة أسيوط اليوم الاربعاء وقفة احتجاجية سلمية للتعبير عن رفضهم لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، واستنكار تنازل مصر عن جزيرتي صنافير وتيران لصالح الممكلة السعودية.

 وأضاف عرفات، أن الوقفة الاحتجاجية كانت سلمية تماما، ولم تحمل أي تجاوزات من جانب الشباب، ولكن بعد انتهاء الوقفة قامت قوات الأمن بإلقاء القبض على 3 شباب من بينهم عضو الحزب، وإلى الأن متحفظ عليهم مبنى الأمن الإداري بالجامعة.

 وأكد أنهم لا يجدون اي سبب مقنع يخول للأمن إلقاء القبض على هؤلاء الشباب، طالما أنهم إلتزموا معايير التظاهر السلمي، وأن قيادة الحزب الآن تنسق مع أمانته في محافظة أسيوط لمعرفة تفاصيل الواقعة، حتي يبدأوا التحرك القانوني المناسب لها.

 ووقعت مصر مع السعودية مطلع الشهر الجاري اتفاقية ترسيم الحدود البحرية، والتي انتهت إلى إعلان تبعة حزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، وإلغاء السيادة المصرية على الجزيرتين.

 

 

* تواضروس يرسل 6 آلاف مسيحي للحج في إسرائيل

يواصل الأنبا تواضروس الثاني، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية المؤيد للانقلاب العسكري، تحديه للعرب والمسلمين، بعدما وافق على ارسال نحو 6 آلاف مسيحي للحج عن طريق إسرائيل، بزيادة قدرها نحو 10% عن الأعوام الماضية. 

 من جانبه زعم صبري يني، عضو الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية، أن زيارة القدس بالنسبة للأقباط لا تمثل تطبيعًا مع الكيان الصهيوني بسبب عدم تعاملهم في الأساس مع اليهود إلا في أضيق الحدود. 

 وأضاف ينى، في حواره مع صحيفة “الوطن” بعددها الصادر اليوم الأربعاء، أن زيارة الأقباط للقدس تستغرق 10 أيام وستكون الإقامة بفنادق بيت لحم أو القدس، مشيرًا إلى أن أسعار الرحلات تتراوح بين 13 و20 ألف جنيه بارتفاع نحو 6 آلاف عن العام الماضي ويتم الحصول علي تصريح الزيارة من وزارة السياحة. 

 وأكد عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة،أن الأفواج يسافرون غبر شركة “أير سيناء” المملوكة لشركة مصر للطيران أو الخطوط الجوية الأردنية ولن يتم السفر عبر شركة عال الإسرائيلية كما يزعم البعض.

 

 

 * الصين ستحث سفنها على استخدام طريق الملاحة الشمالي.. وتجنب “قناة السويس

قالت صحيفة الصين اليومية الرسمية الاربعاء إن الحكومة الصينية ستحث شركات الملاحة على استخدام “الممر الشمالي الغربي” المار عبر القطب الشمالي الذي فتح بفضل التغير المناخي – لتقليل الزمن الذي تستغرقه الرحلات البحرية بين المحيطين الاطلسي والهادئ.

يذكر ان للصين وجود متزايد في المنطقة القطبية الشمالية، إذ تعتبر من اكبر المستثمرين في قطاع التعدين في غرينلاند كما ابرمت اتفاقا للتجارة الحرة مع آيسلندا.

وفي عام 2013، قبل (المجلس القطبي) الصين والهند بصفة عضوين مراقبين.

ومن شأن استخدام الممر القطبي توفير الوقت والمال لشركات النقل البحري الصينية، فعلى سبيل المثال تكون الرحلة البحرية من شنغهاي الى ميناء هامبورغ الالماني عبر الممر الشمالي الغربي اقصر بـ 2800 ميلا بحريا عن الطريق المار عبر قناة السويس.

وكانت ادارة سلامة الملاحة الصينية اصدرت في وقت سابق من الشهر الحالي دليلا يقع في 356 صفحة باللغة الصينية يحتوي على تعليمات مفصلة للابحار من الساحل الشمالي لامريكا الشمالية الى المحيط الهادئ الشمالي، حسبما قالت الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن ليو بينغفي، الناطق باسم وزارة الملاحة البحرية الصينية قوله “عندما تعتاد السفن على استخدام هذا الطريق، سيغير ذلك وجه الملاحة التجارية العالمية مما سيكون له اثر كبير على التجارة العالمية والاقتصاد العالمي وتدفق رؤوس الاموال واستغلال الموارد الطبيعية.”

واضاف الناطق ان السفن التجارية الصينية ستستخدم الممر الشمالي الغربي في المستقبل دون ان يتطرق الى جدول زمني محدد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول آخر قوله إن الطريق ستكون له منافع استراتيجية للصين، واضاف “لقد استوعبت العديد من الدول القيمة المالية والاستراتيجية للممر القطبي، كما فعلت الصين.”

واشار الى المخاطر المحيطة باستخدام هذا الطريق، مثل غياب البنى التحتية والاضرار التي قد يحدثها الجليد للسفن والطقس المتقلب.

وقال بما ان الجليد الذي كان يغطي هذه البحر بدأ بالانحسار بفضل التغير المناخي، زادت المنافع المحتملة لهذا الطريق، ولذا نحن بحاجة الى دليل بحري للسفن التي تحمل العلم الصيني.”

 

 

* فضيحة.. مصر ترضخ لضغوط فرنسا وتقبل استيراد شحنات قمح مسرطنة

 أعلنت وزارة زراعة الانقلاب المصرية، اليوم الأربعاء أنها ستسمح باستيراد القمح الذي يحتوي على نسبة تصل إلى 0.05 % من طفيل الإرجوت، متراجعة بذلك عن رفضها لأي شحنة مصابة بأي نسبة من طفيل الارجوت المسبب للسرطان والإجهاض، والتي أثارت قلق التجار في الأسابيع الأخيرة.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة عيد حواش: “نلتزم بالمعايير والمواصفات المصرية، ومن ثم فإن هذا يعني أننا نقبل ما يصل إلى 0.05 %” في إشارة إلى نسبة الإصابة بطفيل الإرجوت.

 جاء ذلك بعد ممارسة فرنسا الضغوط على مصر من خلال لقاء السفير الفرنسي بوزير الزراعة المصري، وفيما يبدو أنها نحجت تلك الضغوط بقبول وزراة الزراعة شحنات القمح التي تحتوي على فطر الارجوت.

 وكان الدكتور سعد موسى، رئيس الحجر الزراعي، قد قال في تصريح سابق، أن مصر لن تسمح بدخول أي شحنة قمح تحتوي على فطر “الإرجوت” المسبب للإجهاض والسرطان.

 وفي السياق ذاته أكد الدكتور خيري عبد المقصود، أستاذ أمراض النباتات، في تصريح لـ”الأهرام الزراعي”، على خطورة فطر “الإرجوت”، نظرًا لقدرته على إصابة الإنسان والماشية معًا، حال تناول حبوبًا مصابة بالفطر، أو بعد طحنها إلى دقيق وإنتاج الخبز منها، فهو يسبب صداع للإنسان، وإجهاض للمرأة، وفي حالة تناوله بشكل مستمر يؤثر في الكبد، ومن الممكن أن يصيب الإنسان بالسرطان على المدى البعيد،

إذا استخدم بشكل مستمر، كما يصيب الماشية بالإجهاض.

 وأحدثت وزارة التموين حالة من الارتباك بين التجار في الأسابيع الأخيرة، إذ أكدت لهم أنه سيتم السماح بشحنات القمح التي تصل نسبة الإصابة بطفيل الإرجوت فيها إلى 0.05%، وهو معيار دولي شائع غير أن وزارة الزراعة رفضت جميع الشحنات التي تحتوي على أي نسبة من الطفيل.

 وكان قد وصل إلى ميناء دمياط خلال الأيام القليلة الماضية، شحنة قمح تبلغ 63 ألف طن من ثلاث شحنات قادمة من فرنسا، وقالت مصادر بقطاع الشحن، إنه من المقرر البدء في تحميل شحنة ثانية من ميناء دنكرك بشمال فرنسا.

 

 

 * دراسة إسرائيلية: مصير”السيسي” أصبح غامض

خلصت دراسة إسرائيلية لمعهد دراسات الأمن القومي إلى أنه من الصعب تقدير المستويات التي يمكن أن تصل إليها العاصفة التي أثيرت في مصر بعد “إعادة عبد الفتاح السيسي جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، أو إلى أي مدى يمكن أن تتضرر مكانة النظام.

وذهبت إلى أن على تل أبيب التعامل بشكل إيجابي مع توطيد العلاقات السعودية المصرية، بما في ذلك نقل السيادة على الجزيرتين للمملكة.

ورأت أن توطيد العلاقات بين القاهرة والرياض يمكن أن يشكل قاعدة مشتركة لتعاون إسرائيل مع البلدين، لاسيما في مواجهة المحور الإيراني.

إلى نص الدراسة..

خلال الزيارة التي أجراها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مؤخرا في مصر وقع الجانبان اتفاقات ثنائية في مشاريع متنوعة، الأمر الذي يعكس تعزيز التنسيق والمساعدات المتبادلة بين الرياض والقاهرة.

وتقدر قيمة تلك الاتفاقات بنحو 25 مليار دولار. بالنسبة للانعكاسات على إسرائيل، فإن الاتفاق الأهم هو ما تم بلورته حيال انتقال جزيرتي تيران وصنافير بمضيق تيران من مصر للسعودية.

يُنظر لهذا الانتقال في مصر والعالم العربي كثمن للمساعدات الهائلة التي حصلت عليها مصر ويتوقع أن تستمر في الحصول عليها من السعودية التي تتوقع في المقابل انحياز مصر للخط السعودي فيما يتعلق بسلسلة قضايا سياسية.

الزيارة نفسها والاتفاقات التي تبلورت خلالها يتوقع أن يكون لهما تأثيرا سلبيا على مكانة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي داخليا، وكذلك على مكانة مصر في العالم العربي.

في نفس الوقت، وبينما يبدو أن الدولتين تشهدان شهر عسل، فلا تزال هناك الكثير من الخلافات بينهما، وفي مقدمتها السياسات التي يجب تبنيها حيال سوريا واليمن، وكذلك مسألة موقف الطرفين من الإخوان المسلمين.

تعارض المصالح والسياسات بين الجانبين

تتخذ مصر موقفا مغاييرا حيال التسويات السياسية اللازمة في سوريا ولا تعارض استمرار نظام بشار الأسد، بينما تعمل السعودية على الإطاحة الفورية به كشرط لأية تسوية سياسية هناك.

تعتبر القاهرة النظام العلماني السوري أهون الشرين، مقارنة بالبديل المحتمل- سيطرة “الدولة الإسلامية” أو عناصر إسلامية جهادية أخرى في البلاد. علاوة على ذلك وبعكس الرؤية المقبولة في دوائر معينة بالغرب، لا يصدق المصريون على ما يبدو تجهيز البديل العلماني الليبرالي لنظام الأسد، ولا يتحمسون للتدخل العسكري السعودي باليمن، رغم تقديم مصر مساهمة عسكرية رمزية.

عنصر خلاف آخر بين الرياض والقاهرة هو الموقف من التدخل الروسي بسوريا، الذي تعتبره الرياض محاولة للحفاظ على نظام الأسد وتحويل روسيا للاعب محوري في المنطقة في ظل التراجع الأمريكي.

القاهرة في المقابل، رحبت بزيادة التدخل الروسي في مواجهة “الإرهاببسوريا، وبذلك تتبنى القاهرة الموقف الروسي الذي يتجاهل التيارات المتنوعة لقوات المعارضة الفاعلة على الساحة السورية والتي يعتمد بعضها أيضا على الدعم السعودي، وتعتبر أن “جميعها تنظيمات إرهابية“.

إضافة إلى ذلك، لا تنظر الرياض والقاهرة بنفس العين لجماعة الإخوان المسلمين. للنظام السعودي هوية دينية إسلامية قوية تقوم في الأساس على المذهب الحنبلي السلفي. لذلك فإن هذا النظام لا يبتعد كثيرا من الناحية الإيدلولجية عن الإخوان المسلمين.

أدى “الربيع العربي” لمواجهة بين النظام السعودي وبين الإخوان المسلمين، بسبب خوف النظام من تهديد الإخوان استقراره. لكن مر الموقف السعودي من الجماعة بتطابق معين، لوحظ منذ أيام الملك السابق، عبد الله. الرياض على استعداد اليوم أكثر من الماضي للتوصل لتفاهمات مع الإخوان المسلمين. في المقابل، بالنسبة لنظام السيسي العلماني “الإخوان المسلمين” جماعة تخريبية، تشكل تهديدا وجوديا على النظام.

 بالنسبة للرياض، التهديد الإيراني ملموس ومتزايد. من وجهة نظرها، من المستحسن بلع الدواء المر المسمى الإخوان المسلمين، في محاولة تشكيل جبهة سنية موحدة معادية لإيران.

لذلك تبدي الرياض استعدادا للتقارب مع قطر وتركيا، اللتين تعتبرهما مصر راعيا لجماعة الإخوان المسلمين. في هذا السياق يشار إلى أنه بعد زيارة الملك سلمان للقاهرة زار تركيا محاولا الوساطة بين أنقرة والقاهرة، دون أن يحقق نجاحا كبيرا حتى الآن.

تبادل مصالح بين الجانبين

رغم أن مصر والسعودية على حد سواء متنافسان طبيعيان على النفوذ بالشرق الأوسط عامة وداخل المعسكر السني على وجه التحديد، فثمة تفاهم على أن التعاون بينهما ضرورة يفرضها الواقع، فلدى كلتيهما ما يمكن خسارته إذا ما عملا بشكل منفرد، وعلى أن التنسيق بينهما ينطوي على ميزات هامة.

صحيح، أن مصر ومن أجل صورتها الشخصية كدولة عربية رائدة ليست مستعدة أن تلغي تماما مصالحها لصالح السعودية، لكنها حريصة على إنشاء آليات حوار وتنسيق معها في محاولة لاستيعاب الاختلافات في الرأي، والحيلولة دون ظهورها على السطح.

التنسيق ممكن، خاصة وأنه مقابل الخلافات، تتقاسم الدولتان مصالح من الوزن الثقيل، توجه التحركات نحو تعزيز العلاقات بينهما.

مصر، التي تتفاقم أزمتها الاقتصادية، بحاجة لاستمرار الدعم الاقتصادي الهائل الذي تقدمه السعودية، التي تعهدت جنبا إلى جنب مع دول خليجية أخرى كالإمارات والكو يت بتقديم مساعدات اقتصادية كبيرة.

وحتى إذا لم تأخذ الأمور شكلا علنيا، تتطلع دول الخليج إلى أنه و مقابل المساعدات المالية تستخدم مصر مواردها العسكرية ووضعها السياسي لدعم مصالحها. السعودية من جانبها بحاجة للمساعدات العسكرية والدعم السياسي لمصر التي تحظى تقليديا بقيادة العالم العربي.

اعتبرت مصر والسعودية على مدى سنوات العنصر الراسخ في المعسكر العربي المعتدل الموالي لأمريكا، والذي يمثل ثقلا ضد المحور الإيراني. في ضوء ما تعتبره الدولتان الآن تراجعا للتدخل الأمريكي بالمنطقة، وكذلك المخاوف من التقارب بين الولايات المتحدة وإيران، تجد الدولتان أنفسهما للمرة الأولى منذ سنوات مطالبتين ببلورة سياسات مستقلة عن الهيمنة الأمريكية، ومن هنا تبرز أهمية التنسيق المتبادل بينهما.

على سبيل المثال، تشعر مصر بأن الولايات المتحدة تخلت عنها لذلك تطمح في تطوير علاقاتها مع روسيا كبديل جزئي، وربما في الأساس كورقة ضغط على الولايات المتحدة. السعودية من جانبها- التي جربت تأمين تعويضات مالية لإقناع روسيا بالتخلي عن نظام الأسد وإيران وفشلت في ذلك- ترى في روسيا عضوا في المحور المعادي لها.

مكانة السيسي

تتجلى نقطة الضعف الأساسية في الاتفاق بين الدولتين، في ضرر محتمل بمكانة السيسي واستقرار نظامه، وفي هذا السياق يدور الحديث عن مصلحة إسرائيلية واضحة.

ظاهريا، قام السيسي بصفقة جيدة. ففي مقابل الأرض، التي ليست مصرية في الأساس، يحصل على طوق نجاة اقتصادي. لكن، الجمهور المصري حساس للغاية لمسألة التخلي عن الأرض، بالإضافة إلى أن مزاعم معارضي السيسي من الداخل التي تذهب إلى أن مصر فقدت بذلك ريادتها في العالم العربي لصالح “الشقيقة الكبرى”- السعودية.

في هذا السياق من الصعب تقدير المستويات التي يمكن أن تصل إليها العاصفة التي أثيرت حول هذه المسالة في مصر، وإلى أي مدى سيتضرر بعد ذلك وضع النظام.

ردا على الانتقادات بدأ النظام حملة إعلامية، بهدف إقناع الجمهور بأن جزيرتي تيران وصنافير لم يكونا أبدا أرضا مصرية، والتذكير بأن السعودية سلمتهما لمصر عام 1950، على سبيل الإعارة بدافع خوض الصراع مع إسرائيل.

 هناك التزامات تضمنتها معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر تتعلق بحرية الملاحة بمضيق تيران، بما في ذلك تسويات حيال الجزيرتين. كانت مصر والسعودية على علم بضرورة الحرص على عدم المساس بتلك الالتزامات، ولذلك جرت محادثات مع إسرائيل في هذا الصدد على أساسها أعلن وزير الخارجية السعودي أن بلاده ستوفي بكل الالتزامات التي وقعت عليها مصر بشأن حرية الملاحة. هذا الإعلان من شأنه إزالة القلق المحتمل في إسرائيل حول المسألة.

إضافة إلى ذلك، لإسرائيل مصلحة واضحة في تعزيز العلاقات المصريةالسعودية. توطيد العلاقات بينهما يمكن أن يشكل قاعدة لتعاون إسرائيلي مع كلتيهما، كدولتين محوريتين ضمن الكتلة السنية البراجماتية، التي تقف في مواجهة المحور الإيراني المعادي لإسرائيل. بناء على ذلك، يتعين على إسرائيل التعامل بشكل إيجابي مع الاتفاقات التي وقعت بين الجانبين، بما فيها نقل سيطرة السعودية على تيران وصنافير.

 

 

 

* حلايب وشلاتين” تثير أزمة بين السعودية والسودان

أدت تصريحات لوزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أكد فيها أن السعودية ستقف مع مصر في ترسيم حدودها الجنوبية بما يحفظ حقوقها في حلايب وشلاتين، إلى بوادر نشوب أزمة بين السعودية والسودان.

وبحسب موقع “النيلين” السوداني، فإن الحكومة السودانية التزمت الصمت المطبق حيال اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة والرياض، ولم تصدر أية تعليقات حيال الخطوة برغم أن السودان طلب في وقت سابق من السعودية التوسط لحسم النزاع مع مصر بشأن المثلث الحدودي.

وأشار الموقع إلى أن الاتفاقية قد تثير غضبًا مكتومًا في أوساط الحكومة السودانية تجاه السعودية باعتباره اعترافًا من الرياض بتبعية مثلث حلايب للأراضي المصرية، خاصة أنه لا يبدو أنه تم التشاور مع الخرطوم حول المسألة رغم التحسن الكبير في العلاقات بين البلدين مؤخرًا.

ونفى السفير السعودي بالخرطوم، فيصل بن حامد معلا، نشوب أزمة دبلوماسية بين الرياض والخرطوم بسبب ترسيم الحدود البحرية السعودية المصرية، وما إذا كان ذلك يشمل مثلث حلايب الساحلي المتنازع عليه بين السودان ومصر، وتعهدت وزارة الخارجية السودانية، في بيان لها، بمتابعة اتفاق إعادة ترسيم الحدود البحرية المصرية السعودية، للتأكد من أن ما تم من اتفاق لا يمس حقوق السودان السيادية والتاريخية والقانونية في منطقتي حلايب وشلاتين، حسب زعمهم.

وكان عبدالفتاح السيسي قد تنازل عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية، وأكد السفير المصري، حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء الانقلابية، أنه تم عقد لجان لترسيم الحدود بين مصر والمملكة العربية السعودية، وتم وضع جزيرتي “تيران وصنافير” تحت السيادة السعودية، وهو ما جعل السودان تطالب بترسيم الحدود مع مصر، مؤكدة على حقها في منطقة حلايب وشلاتين.

 

 

* انهيار العملة المصرية الدولار يسجل 11.5 جنيه للبيع وشعبة الصرافة: حاجة غير منطقية

قالت شعبة الصرافة، باتحاد الغرف التجارية، إن الدولار سجل نحو 11.5 جنيه بالسوق اليوم، مؤكدة أن الارتفاعات التي تشهدها العملة جنونية وغير منطقية، مشيرة إلى أن هناك مضاربة عنيفة على الدولار، لأنه ليس من المنطقي أن يرتفع الدولار بنحو 10 قروش كل 10 دقائق.

 ويقول محمد الأبيض، رئيس شعبة شركات الصرافة، في تصريحات صحفية: إن ما يحدث في سوق الصرف هو عمليات على مستوى عالٍ لتجميع الدولار، مستبعدًا أن يكون الطلب المتواصل على الدولار بهذه الأسعار المرتفعة من المستوردين، فلا يوجد تاجر يقدم على الشراء بهذه الأسعار القياسية.

 وكشف أن المضاربين يروجون الشائعات للقفز بسعر الدولار لتحقيق مكاسب عالية فى زمن قياسي، حيث استغلوا شائعة أن هناك تخفيضًا جديدًا للجنيه خلال الأيام القادمة، وقفزوا بالسعر دون مراعاة للصالح العام، وإن ذلك يضر بالاقتصاد الوطني.

 وأكد أن استمرار هذه الممارسات في السوق الموازية سيكون له تأثير سيئ على الاقتصاد، وعلى أسعار السلع والخدمات بالسوق، موضحًا أنه يجب اتخاذ الحلول اللازمة لوقف هذا الارتفاع الجنوني في سعر الدولار.

واقترح الأبيض، أن يتم تحرير أسعار الدولار في السوق لفترة، مهما كانت العواقب، ثم يتم الحكم على التجربة، وأن تتعامل البنوك بهذه الأسعار الحرة، موضحًا أن ما يباع في السوق السوداء يأتي من البنوك من خلال العملاء.

 

 

* تساؤلات حول جثمان قتيل الرحاب الثاني.. أين أخفته داخلية الانقلاب؟!

حالة من الجدل طرحها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوكحول جثة القتيل الثاني من ضحايا أمين شرطة الانقلاب، في مدينة الرحاب، بعد إطلاقه الرصاص على بائع الشاي للخلاف على ثمن الكوب الذي شربه.

وسادت حالة من التكتم الأمني على الضحية الثاني لأمين شرطة الرحاب، وعلى الرغم من وصول جثمانه إلى مشرحة زينهم أمس، إلا أن وزارة الداخلية نفت مقتله.

وتسلمت أسرة القتيل الأول مصطفى محمد مصطفى جثمانه أمس من مشرحة زينهم، بينما تسود حالة من الغموض مصير الضحية الثاني ويدعى محمد عبد الناصر إبراهيم، ويبلغ من العمر 29 عامًا، في ظل حالة من التعتيم الأمني حول مقتله.

وذكرت مصادر أن القتيل الثاني وصل المستشفى وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن تلقى 3 رصاصات في بطنه, فيما أصدرت وزارة الداخلية بيانًا نفت فيه سقوط قتيل ثان.

وكانت قد أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار أحمد ربيع، بحبس أمين الشرطة المتهم بقتل بائع التجمع 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد وترويع المواطنين.

وأنكر المتهم، في تحقيقات النيابة التي استمرت 14 ساعة، قصده قتل المجني عليه، قائلاً: “أنا كنت راكب سيارة النجدة أنا واثنان من زملائي وتوقفنا على جانب الطريق، بعد أن رأينا “موتوسكيل” يستقله 3 شباب يرتدون أقنعة على وجوههم ويحملون أسلحة، مستعدين لتصويبها تجاهنا“.

وأضاف أنه فور مشاهدته ذلك أخرج سلاحًا آليًّا وأطلق النار بقصد قتل الملثمين، فخرجت إحدى الطلقات وأصابت المجني عليه دون أن يقصد، مشيرًا إلى أن الأهالي تجمعوا محاولين الفتك به، إلا أنه استطاع الهرب وسلم نفسه عقب ذلك.

وتثير تصريحات أمين الشرطة القاتل تساؤلات حول مدى إمكانية خروج وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب برواية مشابهة لتبرئة أمين الشرطة، بدعوى وجود ملثمين لإلصاف الحادث كالعادة في الأعمال الإرهابية المزعومة.

 

 

 * أول سعودي يضع قدمه فوق جزيرتي تيران وصنافير

نشرت صحيفة “سبق السعودية” صور لأول مواطن سعودي يضع قدميه فوق جزيرتي تيران وصنافير، بعد اتفاقية ترسيم الحدود الأخيرة بين المملكة ومصر.

وقال المواطن فادي إبراهيم الكساب: “قبل أيام عدة كنت في زيارة لشرم الشيخ، وصادف وجودي زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- لجمهورية مصر العربية، ومنها توقيع اتفاقيات بخصوص جزيرتَيْ تيران وصنافير، واسترجاع ملكيتهما للمملكة العربية السعودية“.

وأضاف: “وكثر الكلام حول الجزيرتين؛ ما دفعني بشوق لزيارتهما، واستكشاف ما فيهما؛ فقررت الذهاب لهما. وحتى هذه اللحظة تسيَّر لهما رحلات سياحية من شواطئ خليج نعمة بشرم الشيخ؛ فذهبت بقارب استغرق 30 دقيقة إلى جزيرة (تيران)، وصعدت على الجزيرة، ووجدتها خالية تمامًا من أي شيء“.

وتابع: “لفت انتباهي شاطئ الجزيرة الجميل والنظيف، وموقعها الاستراتيجي، واستوقفني وجود سفينة كبيرة غرقت مقابل الجزيرة، وبعد الاستفسار عنها تبيّن أنها سفينة روسية، غرقت منذ أكثر من ٥٠سنة، وتعتبر مقصدًا لكثير من السياح هي والشعب المرجانية الموجودة حول الجزيرة”. مشيرًا إلى أنه يعتبر أول مواطن سعودي يزور الجزيرة بعد عودة ملكيتها للمملكة”.

 

 

* مصر تستجيب لطلب المجلس التمثيلي ليهود فرنسا

أعلن المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا “كريف” أنه تلقى ردًا من قبل السفارة المصرية في باريس بشأن دعوته لحكومة عبد الفتاح السيسي بضرورة الحفاظ على التراث اليهودي وذلك خلال الزيارة الاخيرة للرئيس فرنسوا أولاند.

وتحت عنوان “السفارة المصرية ترد على رئيس كريف” قال موقع المجلس على الإنترنت: يوم الاحد 15 أبريل بعث رئيس المجلس روجيه كوكيرمان برسالة إلى السفير المصري في فرنسا إيهاب بدوي يلتمس فيها مساعدة فرنسا والسلطات المصرية من أجل حماية التراث اليهودي بمصر“.

 وأضافت أن كوكيرمان طلب بضرورة الحفاظ على هذا التراث (المحفوظات وسجلات الأحوال المدنية، أسفار التوراة والمعابد والمقابر اليهودية …)، وجرده وحمايته.

 وأوضحت أن رئيس المجلس أعلن أنه تلقى ردا من السفير المصري بخصوص رسالته، حيث أكد فيها اتفاق الحكومة المصرية معه في الرأي بشأن الحفاظ على التراث اليهودي.

 وأشار إلى أن بدوي كتب لـ كوكيرمان قائلا: هذا التراث الثقافي ليس فقط جزء لا يتجزأ من التاريخ اليهودي في الشرق الأوسط … ولكن أيضا من التراث الثقافي المصري، وأنا أتفق معك حول أهمية حمايته“.

 وأكد بدوي أنه أحال طلب رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا إلى السلطات المعنية في مصر، وسيطلعه على رد السلطات حيال ذلك.

ووصل فرانسوا أولاند إلى القاهرة الاحد في أول زيارة رسمية إلى البلاد استغرقت يومين، تركزت على الأمن في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى توقيع عدة اتفاقيات ثنائية عسكرية ومدنية.

والمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا، هو المؤسسة العلمانية ليهود فرنسا، وينتمي إلى الكونجرس اليهودي العالمي ويدعي أنه المظلة الواسعة للمجتمع اليهودي، وتتركز سياسته وأهدافه بشكل عام على دعم الاهداف الصهيونية و”دولة إسرائيل”.

 

 

* إبراهيم عيسى قافزًا من المركب: العسكر وراء الفوضى في مصر

فيما يمكن اعتباره قفزا من مركب السيسي الذي يغرق يوما بعد آخر، اعتبر الكاتب الصحفي الموالي للانقلاب إبراهيم عيسى أن العسكر واستمرارهم في الحكم طيلة 64 عاما، أي منذ انقلاب يوليو 1952، هم سبب الفوضى في مصر.

في مقاله المنشور- اليوم الثلاثاء، بعنوان «دعاة الاستقرار ينشرون الفوضى»، بصحيفة “المقال” التي يرأس تحريرها- يحذر عيسى من أن الذين يدفعون الدولة إلى نوع مقيت من الاستقرار القائم على القمع، إنما يدفعونها دفعا لمأساة، معتبرا أن أجهزة الدولة التي تروج لهذه الطينة من الاستقرار، إنما تكرر غباءها الشديد المعتزة به، منذ أربعة وستين عاما، بحسب قوله.

يقول عيسى: «دعاة الاستقرار ينشرون الفوضى، هذا ما تتأكد منه كل يوم حين يخرج علينا المسؤولون وأبواقهم، إما نفاقا وإما اقتناعا، وهم يرددون أن مواجهة الإرهاب تقتضي انتهاك حقوق الإنسان، وأن السعي للاستقرار يستلزم القمع، وأن قوة الدولة تستوجب خنق الحريات، وأن حب الرئيس يستلزم تسليم تيران وصنافير للسعودية».

ويضيف عيسى «دعاة الاستقرار القائم على تغول الدولة الأمنية، وتحويل مصر إلى مجتمع بوليسي يتلقى أوامره من الأجهزة، ويمشي كل سياسي أو صحفي أو إعلامي وملزوق في ظهره زمبلك»، ويتابع «دعاة الاستقرار المبني على كبت الناس، وكتم الأفواه، ويغني الشعب أغنية واحدة على لحن الدولة.. دعاة الاستقرار الذين يريدون للبلد شرطا لاستقراره أن يتحول قطعانا من البشر ببغاء بنبرة واحدة».

ويواصل عيسى وصفه للأوضاع تحت حكم العسكر، «دعاة الاستقرار يكررون نفس النغمة العطنة التي عاش عليها المصريون في كل عصر ديكتاتوري مستبد حيث تحويل الحاكم إلى الفرعون الإله».

ويستطرد «دعاة الاستقرار هم في الحقيقة ينشرون الفوضى، فالاستقرار المستمد استمراره من عدد المسجونين وليس من عدد المقتنعين، والاستقرار الساعي لبقائه على حساب الكرامة، والاستقرار الذي يعتمد على المنافقين لا الأحرار، والاستقرار الذي يعيش تحته قرابة نصف الشعب تحت خط الفقر، والاستقرار الذي يقتات على التعتيم، والإخفاء عن الناس، وعلى السرية والغرف المغلقة، هو استقرار السادات في 5 أكتوبر 1981، وهو استقرار مبارك في 24 يناير 2011″.

ويشدد عيسى على أن «الاستقرار لا يتم إلا بالديمقراطية واحترام الدستور، الاستقرار لا يستمر بل ولا ينشأ أصلا إلا بالحرية والتعددية.. لا استقرار في ظل حكم فردي.. ولا استقرار لبلد تهدف حكومته إلى جعله سجنا كبيرا مفتوحا.. لا استقرار لبلد ينشد حكامه تحويل مواطنيه إلى رعايا وأطفال يسمعون ويطيعون كلام والدهم».

ويختم عيسى مقاله بأنه «لا استقرار صدام حسين وحافظ وبشار الأسد ومبارك وزين العابدين وعلي عبد الله صالح والقذافي ما تحتاج إليه مصر.. هذا ليس استقرارا بل فوضى يصنعها دعاة الاستقرار».

 

 

* لليوم السابع.. المحكوم عليهم بالإعدام في “كفر الشيخ” يضربون عن الطعام

أضرب المحكوم عليهم بالإعدام في قضية “إستاد كفر الشيخ” العسكرية عن الطعام لليوم السابع، بعد إحالة أحدهم للتأديب، وتعنت الضباط معهم، وسحب جميع متعلقاتهم الشخصية من مأكولات وأغطية وأدوية.

يذكر أنه لم يتم التصديق على حكم الإعدام حتى الآن من الحاكم العسكري بالإسكندرية، فبالتالي يعتبر حبسهم انفراديا منافيا للقانون.

كما يشكو الأبرياء الستة من سوء معاملة ذويهم أثناء الزيارة، وإهانتهم بأبشع الألفاظ. حيث استغاث أهالي المحكوم عليهم بكافة المنظمات الحقوقية للتدخل لوقف الانتهاكات الممارسة ضد ذويهم.

 

 

 * أدلة السيادة والملكية .. دراسة تثبت مصرية تيران وصنافير

أصدرت حملة إنقاذ مصر، دراسة موثقة بالخرائط والأدلة القانونية بعنوان أدلة السيادة والملكية: أدلة مساحية وقانونية لملكية مصر لجزر تيران وصنافير”، والتي أعدها فريق من خبراء المساحة والطبوغرافيا والقانون الدولي والقانون الدستوري والإداري، ضمن برنامج “رؤية للتغيير”، وذلك بهدف تأكيد ملكية مصر لجزر تيران وصنافير بأدلة قانونية دامغة.

وعرضت الدراسة التي نشرت الأربعاء، بالتفصيل عددا من الاتفاقيات الدولية والأحداث الإقليمية، التي تقطع بما لا يدع مجالا للشك، بتبعية جزر تيران وصنافير لمصر، بل وتثبت أيضا اعتراف الأطراف الدولية والمؤسسات الأممية والدول العربية، بما فيهم المملكة العربية السعودية بملكية مصر للجزيرتين، وممارسة مصر لجميع حقوق الملكية وأعمال السيادة على الجزيرتين بلا منازع.
وأكدت الدراسة أن بداية التلاعب في ملف تبعية الجزيرتين لمصر، بدأ بخطوة مريبة في 1990م (وقت مرور مصر بضائقة اقتصادية وعزلة عربية)، ثم عاد الملف نفسه للظهور على السطح في 2016م (أيضا، وقت مرور مصر بضائقة اقتصادية وعزلة دولية).
ونوهت إلى أنه وفقا للقانون الدولي للبحار، فإن أي ترسيم للحدود البحرية بين مصر والسعودية، يجب أن يتم بناء على أن جزر تيران وصنافير جزر مصرية خالصة، داخلة في خط الأساس المصري، فقد أدخلت مصر في قرار تعيين خط الأساس الصادر في 1990 جزيرة “الزبرجد” جنوب البلاد – على سبيل المثال- في خط الأساس، رغم ابتعادها عن الساحل بحوالي 70 كم، كما أدخلت جزيرة شدوان وكل الجزر في خط الأساس.
وأشار المنسق العام لـ “رؤية للتغيير”، باسم خفاجي، إلى أن الدراسة التي تأتي في عدد 28 صفحة، تقدم “البيانات والأسانيد والأدلة القطعية المتواترة من القانون الدولي، وأعمال المساحة وترسيم الحدود المائية، والتي تثبت ملكية مصر لجزيرتي تيران وصنافير“.
وأكد باسم خفاجي أن الدراسة تركز بالأساس على الموقف القانوني للجزيرتين بداية من سنة 1950م، محليا ودوليا، ويعتمد على رصد عدد كبير من القوانين والإجراءات والقرارات، التي تؤكد ممارسة الدولة المصرية لكافة حقوق الملكية وأعمال السيادة على جزيرتي تيران وصنافير، وتؤكد فرض هيمنة أجهزة الأمن والجيش المصري عليها، وشمولها بحماية السلطات القضائية، بما يعزز الثبوت القطعي لملكية مصر لتلك الجزر.
وشدد خفاجي على أن التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير ليس فقط خيانة لمصر، لكنه أيضا جريمة كبرى، لأنه يجعل ممر الملاحة مياها دولية، بعد أن كانت تحت السيادة المصرية الكاملة، لافتا إلى ممارسة كافة أعمال السيادة على هذه الجزر بصفتها جزءا لا يتجزأ من أرض مصر، وأنه لا يملك أي حاكم أن يتنازل عن أي أرض مصرية، ولن يقبل شعب مصر بهذا مطلقا.
وقال: “المؤسف أن أحكام الديكتاتورية كانت الأشد حضورا، رغم خفاء الأمر عن المحكومين، فالديكتاتورية تتصرف في الأوطان كأنها إقطاعيات ورثتها، وتخالف الدساتير ولا تعبأ بها وفقا للأهواء والاتفاقات السرية، وهذا التصرف لا حجة له لمخالفته الثابت بالسند التاريخي والموثق في اتفاقات سابقة منذ 1906م وحتى اتفاقية السلام“.
وقالت الدراسة: “في هذا الملف نضع بين يدي عموم المصريين البيانات والأسانيد والأدلة القطعية المتواترة التي تثبت ملكية مصر لجزيرتي تيران وصنافير، آملين في إظهار ونشر هذه الحقائق لأوسع شريحة من عموم الشعب المصري، ولنقيم الحجة على كل من فرط وأيد أو وافق على مهزلة التفريط في أرض مصرية تمثل أهمية استراتيجية قصوى كبوابة شرقية لمصر“.
واختتم أصحاب الدراسة بقولهم: “نعد عموم المصريين بمتابعة نشر المعلومات والوثائق والأدلة والبراهين والأسانيد التي تؤكد ملكية مصر لجزيرتي تيران وصنافير لنقطع الطريق على كل حراك يمس وحدة وسلامة أرض وطننا الغالي مصر“.

 

 

* الدولار يقترب من الـ 12 جنيها

بعد اقتراب سعر الدولار لـ”12″ جنيه .. 

الدولار سيصل لأكثر من 15 جنيه.. والبنك المركزي فاشل في حل الأزمات 

“مافيا شركات الصرافة” هي السبب.. واستمرار ارتفاع الدولار مصيبة 

ارتفاع أسعار السلع بنسبة لا تقل عن 60 % بسبب الدولار

واصل سعر الدولار ارتفاعه بشكل جنوني أمام الجنيه المصري في السوق السوداء، اليوم الأربعاء، بزيادة 30 قرشا، مقارنة بسعره أمس، مسجلا 11.10، مقارنة بـ10.80 جنيه، فى تعاملات أمس الثلاثاء

بهذا يكون قد تخطى الدولار كل التوقعات في ظل استمرار الطلب المتزايد عليه مع نقص المعروض منه، ليتسبب في صعود مفاجئ اربك المتعاملون في سوق الصرف

ومن ناحيته، حذر خبراء ومصرفيون من استمرار ارتفاع الدولار في السوق ووصوله لأكثر من 15 جنيه في حالة استمرار الحالة الاقتصادية المتدنية التي تسيطر على الوضع في مصر.  

ارتفاع الدولار لـ”15 جنيه” 

مصطفى محمود خبير مصرفي، أكد أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى ارتفاع الدولار بهذا الشكل هو عدم قدره طارق عامر رئيس البنك المركزي على توفير الدولار داخل البنوك المصرية، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع العملة الصعبة وخاصة الدولار في “السوق السوداء”.

وأضاف محمود، أنه من المحتمل استمرار ارتفاع سعر الدولار ليصل لأكثر من 15 جنية في ظل انخفاض قيمة الجنية المصري، مشيرًا إلى سوء الحالة الاقتصادية ووجود مظاهرات خلال الأسبوع الماضي أثارت بالسلب على سعر الدولار

وتابع الخبير المصرفي، “من مساوئ التي يمارسها البنك المركزي أيضا هو التحجيم الذي يفرضه على حركة الاستيراد وهو ما أثر على حركة الموانئ وعدم جذب المستثمرين لمصر“.

مافيا شركات الصرافة

وفي نفس السياق، طالب خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، محافظ البنك المركزي باتخاذ قرارات فورية وحاسمة لوقف نزيف قيمة الجنية أمام العملات الأجنبية وهي وقف التعامل بالدولار مع محال الصرافة ويتم التعامل به فقط مع البنوك المحلية

وأضاف الشافعي في تصريح خاص لـ”بوابة القاهرة”، “هناك مافيا” يتزعمها بعض أصحاب شركات الصرافة” تتسبب في ارتفاع الدولار عن قصد وتريده أن يصل لأكثر من 20 جنية، وهو ما يعد كارثة اقتصادية

وتابع الخبير الاقتصادي، “توجد منظومة ممنهجة تهدف لضرب الاقتصاد المصري، على الرغم من زيادة الاستثمارات خلال الفترة الماضية بعد زيارة الملك سلمان والرئيس الفرنسي  وضخ لاستثمارات وصلت لأكثر من  1?8 مليار يورو

وطالب خالد الشافعي الحكومة العمل على تنشيط السياحة التي تعمل أهم عوامل وجود العملة الصعبة في مصر بخلاف انتعاش الاقتصاد عن طريق الاستيراد والتصدير

ارتفاع جنوني في الأسعار

قال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين في الغرفة التجارية، إن ارتفاع الدولار، ليتجاوز حاجز 11 جنيه في السوق الموازية، سيؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع بنسبة لا تقل عن 40 في المئة، وربما 60 في المئة.

وأضاف شيحة أن أسعار السلع في مصر ترتفع بشكل موازٍ مع ارتفاع الدولار، مشيرا إلى أن المضاربات وتصرفات شركات الصرافة، التي يبلغ عددها 111 شركة، هي السبب وراء ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية (السوداء).

وأضاف رئيس شعبة المستوردين في الغرفة التجارية، أن الدولار موجود ومتوافر في مصر في أي وقت، ولكن شركات الصرافة هي التي تحدد سعر الدولار في السوق.

 

 

 * كاتب أمريكي: إيطاليا قد تقاطع مصر سياسيًّا واقتصاديًّا بسبب ريجيني

قال الكاتب الأمريكي سام فؤاد إنَّ العلاقات بين مصر وإيطاليا وصلت إلى أقل درجاتها بعد واقعة مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، حيث اختفى ريجيني في 25 يناير الماضي، وعثر على جثمانه بعد تسعة أيام على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي.

وأضاف الكاتب، في المقال المنشور بموقع يو إن ديسباتش” الأمريكي، والمُختص بقضايا الأمم المتحدة: “كان ريجيني طالب دكتوراة في جامعة كامبردج البريطانية، يبلغ من العمر 28 عامًا وكان يبحث في شئون اتحادات العمال في مصر، وعقب اكتشاف جثته قالت القوات الأمنية إنَّ سبب موته كان حادثة طريق، ولكن تمَّ تكذيب تلك الرواية عندما قالت الأدلة الجنائية المصرية والإيطالية إنَّ جسد ريجيني كان به آثار تعذيب تضمنت الضرب المبرح والتعذيب بالكهرباء وحروق السجائر وعدد من طعنات السكاكين وأصابع مكسورة وأظافر مُنتَزعة، وكل هذه الأدلة تُشير إلى آليات التعذيب المُستخدمة في الشرطة المصرية، وطبقًا لتشريح جثة ريجيني في روما فقد مات ريجيني بعد أن تمَّ كسر فقراته العنقية، وقال وزير الداخلية أنجلينو ألفانو إنَّ ريجيني عانى من تعذيب غير إنساني وحيواني، وتُشكك السلطات الإيطالية في أنَّ القوات الأمنية المصرية قد عذّبت ريجيني ليُفصح عن معارفه من العُمّال والنشطاء الذين كوّنهم أثناء بحثه“.

وتابع: “بعد نتائج التشريح الذي أجرته السلطات الإيطالية، أعلنت الحكومة المصرية أنَّ ريجيني من المُحتمل أنَّه قتل على يد عصابة والتي تنتحل صفة ضباط شرطة لسرق الأجانب، وأيضًا ذكر المسؤولون المصريون أنَّهم وجدوا بعض من متعلقات ريجيني في منزل أحد أفراد العصابة الذين تمَّ قتلهم جميعًا على يد الشرطة، وسخر الجميع في إيطاليا من هذا الإدعاء، وقال النائب العام الإيطالي لا يوجد ما يربط بين تعذيب ريجيني وتلك العصابة المزعومة، ودعا ذلك إلى إعلان إيطاليا استدعاء سفيرها من مصر لتعترض على ما أسمته عدم التعاون في التحقيق بين الجانبين المصري والإيطالي، وطلب وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني من السلطات المصرية بيانات سجل الهاتف المحمول الخاص بريجيني ولقطات الكاميرات التي من الممكن أن تساعد في تحديد الظروف الدقيقة التي اختفى فيها ريجيني، ولكن لم تتم الاستجابة لتلك المطالب أبدًا مما رفع من شكوك أن مصر تريد تأخير التحقيق لتورُّط قواتها الأمنية في حادثة مقتل ريجيني“.

واستطرد: “تصاعد الغضب في إيطاليا على خلفية مقتل ريجيني، ورفع والداه لافتة كبيرة أمام مجلس الشيوخ مُطالبين فيها بمعرفة حقيقة ما حدث له، وطلبا من السلطات الإيطالية إعلان مصر وجهة سفر غير آمنة، وأخبر والده إحدى الوكالات الإيطالية أنَّه لم يشعر أبدًا أن السلطات المصرية تُريد التعاون حقًا“.

ومضى الكاتب يقول: “أي تدّهور آخر في العلاقات بين مصر وإيطاليا سيكون كارثة على مصر بكل المقاييس، فإيطاليا كانت سابقًا أحد حلفاء مصر الأقوياء، وكانت أكبر الداعمين لمصر في هجومها على حركات التمرُّد الإسلامي في شبه جزيرة سيناء وفي ليبيا، وبالإضافة إلى ذلك كانت إيطاليا أكبر شريك تجاري لمصر في الاتحاد الأوروبي والثالث عالميًّا بعد الولايات المتحدة والصين، وكانت مصر تستفيد أكثر من تلك الشراكة حيث وصل حجم الشراكة بين الدولتين إلى ستة مليارات دولار في 2014 مع الاعتراف بأنَّ مصر كانت أكبر مُستورِد للمنتجات المصرية“.

وجاء في المقال: “استدعاء السفير الإيطالي من مصر كان أقل شيء في العلاقة بين الدولتين التي أصبحت غير مريحة بسبب قلة التقدُّم في التحقيقات، وتعتقد عائلة ريجيني أنَّه تمَّ استهدافه بسبب بحث الدكتوراة الخاص به في استمرار لمحاولة تضييق الخناق المصرية على المعارضة، وهذا الإدعاء ليس عارٍ من الصحة حيث أنَّ التعذيب وانتهاكات الشرطة كانا أهم سببين في بدء المصريين ثورتهم ضد نظام حسني مبارك“.

وذكر الكاتب: “تقرير الأمم المتحدة الصادر عام 2011 يقول إنَّ التعذيب مرضٌ مزمنٌ في مصر، وكان إنهاء انتهاكات الشرطة عنصرًا أساسيًّا خلف المظاهرات الضخمة التي هزّت جميع أرجاء مصر في الأسبوع الماضي، ويتعمق التقرير أيضًا في حالات الاعتداءات ضد المواطنين المصريين قائلًا إنَّ ضباط تنفيذ القانون يستخدمون التعذيب باستمرار في حالات الجرائم العادية وفي قمع المعارضة السياسية والمحتجزين، لإجبارهم على الاعتراف أو استخراج أي معلومات أخرى منهم، أو لمجرد معاقبتهم“.

واختتم الكاتب مقاله بقوله: “ربما تظل إيطاليا غاضبة بسبب سجل مصر في تعذيب مواطنيها لأسباب سياسية، وربما تلقي حادثة ريجيني الضوء على ما كان يتظاهر المصريون ضدّه منذ سنين، لأنّ هذا التعذيب حدث لأجنبي ودولة أخرى تطالب بالمصداقية، وكنتيجة لذلك ربما تستمر العلاقات بين الدولتين في التدهور، وربما يؤدي الغضب العام في إيطاليا إلى قطع العلاقات الاقتصادية والسياسية“.

 

 

* من أولوية المرور إلى ثمن كوب شاي.. أبرز اعتداءات الشرطة على المواطنين

حالات فردية” كان هذا رد وزارة الداخلية الدائم على حوادث الاعتداء على المواطنين من قبل أمناء الشرطة من قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير وحتى حادث مقتل عامل الشاي بالرحاب على يد أمين الشرطة؛ بسبب رفض أمين الشرطة دفع ثمن “كوب شاي”، وتنوعت هذه الاعتداءات بسبب الأولية على المرور إلى الاختلاف حول دفع الأجرة للسائق إلى رفض دفع الإتاوة، وغيرها من جرائم أمناء الشرطة.

 تاجر مخدرات

 وفي 19 يناير قضت محكمة جنايات السويس ببراءة محمد نعيم، أمين شرطة بقسم شرطة الأربعين بالسويس، المتهم بقتل تاجر مخدرات حاول سرقة السلاح الناري “عهدة” أمين الشرطة على حد وصف أمين الشرطة.

وكانت النيابة العامة بالسويس قد قررت إحالة “محمد نعيم” أمين شرطة إلى محكمة الجنايات، بتهمة قتل شخص مسجل تاجر مخدرات يدعى “عربي بغانة” بمنطقة المثلث بالسويس أثناء قيام تاجر المخدرات، وأبنائه بسرقة السلاح الميري، والمبالغ المالية الخاصة بـ”أمين الشرطة“.

وتعود أحداث الواقعة إلى شهر مارس عام 2012 عندما كان أمين الشرطة يستقل دراجته مع أحد زملائه بمنطقة المثلث، وفوجئ بالمجني عليه يقوم بإيقافه وسرقة سلاحه الميري ومبلغ مالي خاص بأمين الشرطة بالإكراه، وبمحاولة أمين الشرطة الدفاع عن نفسه، ومنع سرقة سلاحه الميري خرجت رصاصة أصابت تاجر المخدرات وقتلته، وأخلت سبيله بكفالة 5 آلاف جنيه.

قتل تاجر

وفي اليوم والشهر نفسيهما قبضت مباحث إمبابة على أمين شرطة وزوجته، لاتهامهما بقتل تاجر وتقطيع جثته بمنطقة إمبابة بسبب خلافات على شقة سكنية.

وأشارت التحريات إلى أن المتهم الأول وائل أمين شرطة اتفق مع زوجته المتهمة الثانية حنان على أن تستدرج الزوجة المجني عليه لشقة سكنية تابعة لهم بمنطقة إمبابة بعد إغوائه لممارسة الجنس معها على أن يقتحم الزوج الشقة ويتخلص من المجني عليه.

وتوجه التاجر للمكان المتفق عليه لممارسة الجنس مع زوجة أمين الشرطة، وأثناء ذلك اقتحم المتهم الشقة، كما خُطط مسبقًا وصوب 3 طلقات نارية للمجني عليه حتى قُتل، وقطع جثة المجني عليه لأجزاء وأخفاها.

وأكدت التحريات أن المتهم استولى على سيارة المجني عليه، وأخفاها في منطقة مهجورة، وكان ذلك بداية سقوطه هو وزوجته؛ حيث عثر رجال الإدارة العامة للمرور على السيارة، وبالكشف عنها تبين لهم هوية مالكها التاجر وبالتحري عنه تبين أنه مختفٍ منذ فترة.

وتوصلت التحريات إلى أن آخر من تواصل مع التاجر هما أمين الشرطة وزوجته، وتبين أن هناك خلافات بينهم على شقة سكنية استأجروها من المجني عليه الذي رفض تحويل عقدها من مؤقت الدائم فقتلاه، ولا يزال القضاء ينظر القضية حتى الآن.

أطباء المطرية

 وفي 28 يناير تعدى 9 أمناء شرطة على الأطباء العاملين في مستشفى المطرية بسبب رفض طبيب كتابة تقرير طبي عن جرح بسيط، وأخرج أحد الأمناء السلاح وهدددهم بالقتل، والتي تسببت في حدوث، أزمة الداخلية والأطباء، وأسفر ذلك عن إيقاف 9 أمناء عن العمل ونقل مأمور ورئيس مباحث المطرية للتحقيق.

وبعدها أمرت نيابة شرق القاهرة الكلية برئاسة المستشار محمد عبد الشافي بإخلاء سبيل الأمناء التسعة من قسم شرطة المطرية.

كوم حمادة وفي 4 فبراير اعتدى أمين شرطة بالضرب على ممرضة في مستشفى كوم حمادة، عقب مشادات كلامية عنيفة بينهما أثناء حضوره بصحبة نجله لعلاجه، وأمرت النيابة بإخلاء سبيله بضمان وظيفته

ميت غمر

في 5 فبراير من العام الحالي، أطلق أمين شرطة، رصاص سلاحه الميري على مواطن؛ بعد مشاجرة بسبب أولوية المرور، بإحدى قرى ميت غمر بمحافظة الدقهلية. وتبين من التحقيقات أن أمين الشرطة كان يستقل الدراجة البخارية الخاصة به على كوبري سنفا، وأثناء مرور المواطن مصطفى محمد العرابي بدراجته البخارية، حدثت مشادة بينهما على أولوية المرور، فقام أمين الشرطة بإطلاق النيران على المواطن من سلاحه الميري؛ ما أدى إلى إصابته في الرقبة والصدر. وتم نقله في حالة خطيرة إلى مستشفى ميت غمر، وتم التحفظ على أمين الشرطة والسلاح المستخدم وتم عرضه على النيابة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات وبعدها أخلت سبيله بضمان محل الإقامة.

 الدرب الأحمر

في فبراير الماضي قتل أمين شرطة مواطنًا بالرصاص خلال مشاجرة في منطقة الدرب الأحمر بالقرب من مقر مديرية أمن القاهرة. وتدور ملابسات الحادث في نشوب مشاجرة بين أمين الشرطة وسائق “الشهير بدربكة” بسبب الخلاف على الأجرة، فأطلق الأمين عيارًا ناريًا استقر في رأس السائق، وحاصر العشرات من أهالي منطقة الدرب الأحمر، مديرية أمن القاهرة.

طنطا

وفي فبراير 2016، شهدت بوابة مستشفى الفرنساوي التابع لجامعة طنطا واقعة مؤسفة عندما اعتدى أمين شرطة واثنان آخران، بالضرب على أفراد الأمن الإداري بالمستشفى. وبدأت الواقعة عندما توجه أمين الشرطة ويسمى “هيثم. أ”، من قوة قسم ثالث المحلة، إلى مستشفى الفرنساوى الدولي التابع لجامعة طنطا، من أجل زيارة مريضة، إلا أن أفراد الأمن الإدارى لشركة جيت دلتا، المكلفة بتأمين المستشفى وكليات الجامعة، رفضوا دخوله حسب التعليمات الصادرة لهم؛ ما أدى إلى حدوث مشادة كلامية تطورت لمشاجرة بالأيدي بين الطرفين أسفرت عن إصابة 3 من الأمن الإداري بكدمات وجروح. خلافات الجيران وفي الشهر نفسه، ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية القبض على أمين شرطة تابع لمديرية أمن السويس، وذلك بعد أن أطلق النار على أحد جيرانه على خلفية مشادة كلامية نشبت بينهما؛ بسبب خلافات الجيرة؛ ما تسبب في إصابته بإصابات بالغة في ساقه نتج عنها تهتك في الأوتار وكسر مضاعف، نقل على الفور إلى المستشفى لإسعافه وتلقي العلاج.

عامل الكارتة

 وفي 6 أبريل من الشهر الجاري قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح الوراق إخلاء سبيل أمين الشرطة المتهم بإطلاق الرصاص على عامل “كارتةبموقف الوراق، بعدما نشبت مشاجرة بينهما، بكفالة 500 جنيه.

واتهم عامل “الكارتة” محمد سمير عبدالنعيم، في التحقيقات، أمين الشرطة بمحاولة قتله، بإطلاق رصاصة أصابت قدمه، ووجهت النيابة بإشراف المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة الكلية، المستشار أحمد البقلي، لأمين الشرطة تهمة الشروع في القتل.

فيما أنكر أمين الشرطة، محمد صلاح، في أقواله أمام وكيل نيابة الوراق، محمد هاني، شروعه في قتل عامل الكارتة، وأنه أطلق رصاصتين في الهواء لإبعاده، لكن أحد ما دفعه، فخرجت رصاصة أصابت المجني عليه في قدمه.

وكشفت التحريات أنه أثناء حضور أمين الشرطة بموقف الوراق لملاحظة الحالة المرورية حضر إليه عامل “كارتة”، وبرفقته شخصين آخرين لمعاتبته على حبس الأول بتهمة فرض إتاوات على السائقين والبلطجة ونشبت مشادة كلامية بين الطرفين.

وحدث اشتباكا بالأيدي وتعدى كل منهما بالضرب على الآخر؛ ما دفع أمين الشرطة لإخراج سلاحه وأطلق رصاصتين في الهواء لإبعاد العامل عنه، فهجم عليه الأخير محاولا انتزاع الطبنجة من يديه، فخرجت منها طلقة أصابت العامل بالقدم فتم نقله إلى المستشفى.

وتبين أنه سبق اتهامه في قضايا سلاح ناري وضرب، وتم اقتياد أمين الشرطة إلى القسم والتحفظ على سلاحه الميري، كما تم ضبط المتهمين الآخرين لسؤالهما بشأن ملابسات الواقعة.

 

 

* أنباء عن انتخابات رئاسية وصفقة مع خيرت الشاطر تشعل مواقع التواصل..ونجلته تكشف الحقيقة

 تداول نشطاء عبر فيسبوك وتويتر منشور للسيدة “سناء عبد الجواد” والدة الشهيدة “أسماء” وزوجة القيادي الإخواني “محمد البلتاجي” تتحدث فيه عن لقاء تم بين محمود حجازي رئيس الأركان والقيادي بالجماعة “خيرت الشاطر” داخل سجن العقرب.

وبحسب المنشور – الذي قامت بحذفه بعد دقائق من نشره- فإن الصفقة التي عرضها حجازي على “الشاطر”: الإفراج عن جميع المعتقلين وتفويض المجلس العسكري لإدارة البلاد مقابل انتخابات رئاسية مبكرة لايترشح خلالها الرئيس “مرسي” وضمان أمان كامل للسيسي.

وحرصت زوجة “البلتاجي” على تأكيد حذفها للمنشور السابق لعدم التوثق التام من هذه المعلومات.

وأثار المنشور موجة من الغضب والتعليقات، في حين نفت “عائشة خيرت الشاطر” ما ورد، مؤكدة عدم وجود أية معلومات تؤكد صحته.

فيما رفض الناشط الحقوقي عمار مطاوع” الموافقه على هذا العرض – إن صح الاتفاق عليه- قائلا: “ما تداولته قيادة نسائية إخوانية عن عرض لـ م.خيرت بالإفراج عن المعتقلين مقابل التنازل عن عودة مرسي، لو صح، يبقي حرام لو رفض، حرام شرعا والله!”.

 

السيسي يتجاهل وصايا أمه ويعاود التهديد بغزو ليبيا. . الاثنين 19 أبريل. . وثائق مجلس الأمن تؤكد أن الجزيرتين مصريتان

هولاند يطلب من السيسي الرز الذي استلمه من السعودية مقابل الجزيرتين

هولاند يطلب من السيسي الرز الذي استلمه من السعودية مقابل الجزيرتين

السيسي يتجاهل وصايا أمه ويعاود التهديد بغزو ليبيا. . الاثنين 19 أبريل. . وثائق مجلس الأمن تؤكد أن الجزيرتين مصريتان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استمرار منع زيارات الأسرة والمحامين عن أحمد جمال هنداوي المعتقل بسجن العقرب

تعرض أحمد جمال ابراهيم هنداوي، 22 عاما، مع زملاؤه المعتقلون علي ذمة القضية الملفقة المعروفة باسم قضية النائب العام لأوضاع احتجاز لا آدمية بسجن العقرب، حيث ما زالت إدارة السجن تمنع عنهم أي زيارات للأسر أو المحامين حتي اللحظة، وهم محتجزون بزنازين انفرادية دهنت حديثا وخصيصا باللون الأسود من الداخل، ولا يوجد فيها إضاءة بعد أن قامت إدارة السجن بخلع جميع المصابيح الموجودة في الزنازين والإبقاء علي مصباح واحد فقط في الممر بين الزنازين.

كما تم خلع جميع صنابير المياه الموجودة داخل الزنازين والإبقاء علي واحدة فقط خارج الزنازين، وغلق جميع نظارات الأبواب غلقاً نهائياً، وفصل هذه الزنازين عن بقية الزنازين في نفس العنبر بأسلاك، كما منعوا من الخروج من الزنزانة والتريض والحديث مع بعضهم البعض.

وأحمد هنداوي هو طالب بالمعهد الفني للتحاليل الطبية التابع لكلية العلوم جامعة الأزهر، تعرض للإخفاء القسري منذ 17 فبراير 2016 ليظهر بعدها بشهر في سجن العقرب. لم يكمل هنداوي دراسته بسبب ملاحقته أمنيا منذ عامين، حيث لفقت له أربع قضايا اثنتان منها عسكرية حكم عليه فيها بالسجن 22 عاما، قبل أن يضاف مؤخرا للقضية الملفقة المعروفة باسم قضية النائب العام.

 

 

* مصير حفتر يفجّر خلافاً بين السيسي وحليفتَيه فرنسا وإيطاليا

تكشف تصريحات عبدالفتاح السيسي والفرنسي فرانسوا هوﻻند، في شأن ليبيا، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب محادثاتهما، في القاهرة، تباعداً في وجهات النظر في شأن أولويات العمل في ليبيا، وما إذا كان دعم الجيش الليبي الذي يتزعمه اللواء، خليفة حفتر، هو اﻷساس، أم دعم حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.

ففي حين أكد السيسي أنّ اﻷولوية بالنسبة لنظامه دعم حفتر باعتباره “قائد الجيش الليبي الشرعي وممثل الشعب الليبي”، أوضح هوﻻند أنّ مسألة دعم حفتر ليست هي محور الأزمة، بل إنّ الأهم بالنسبة لفرنسا “تمكين حكومة الوفاق من ممارسة سلطاتها ودعمها عسكرياً ولوجستياً“.

وتعتبر هذه النقطة هي الخلاف اﻷبرز بين السيسي من جهة وحليفتَيه اﻷوروبيتَين اﻷقرب؛ إيطاليا وفرنسا، في شأن ليبيا، من جهة أخرى، إذ ترى الدولتان أنّ دعم حكومة الوفاق مسألة حياة أو موت بالنسبة للأوضاع في ليبيا، حتى إذا لزم اﻷمر التدخل عسكرياً لإقرار سلطتها هناك.

أما السيسي فإنه ﻻ يريد توسيع العمليات الحربية لجيشه من جهة، وﻻ يرغب في أن تصاب قيادات قواته المسلحة بحالة من التململ من جهة أخرى، نتيجة انخراط الجيش في عمليات سيناء (شرق البلاد)، ومضيق باب المندب، ومناطق أخرى، لذلك فهو ينأى بنفسه عن التدخل العسكري المباشر، وفقاً لمراقبين.

وضاعفت الفجوة بين السيسي والموقف اﻹيطالي ـ الفرنسي حالة “شبه القطيعة” التي أضعفت بصورة ملحوظة العلاقة الثنائية بين القاهرة وروما، نتيجة واقعة خطف ومقتل الطالب اﻹيطالي، جوليو ريجيني، وتراخي مصر في كشف خيوط الحادث، وتقديم المجرمين للعدالة بما انتهى بتعليق الدولتَين التعامل القضائي بشأن التحقيقات في الواقعة. وأدى ذلك إلى انقطاع التواصل الذي كان قائماً بصورة مستمرة بين السيسي ورئيس وزراء إيطاليا، ماتيو رينزي، الذي تطوّر قبيل مقتل ريجيني إلى اتفاق لتطوير التعاون اﻻستخباراتي، وتشكيل لجنة عسكرية أمنية مشتركة لدراسة اﻷوضاع في ليبيا عن قرب.

ويعكس هذا الخلاف في المواقف، بحسب هؤلاء المراقبين، تبايناً في رؤية مصر من جهة، وإيطاليا وفرنسا من جهة أخرى، للواء حفتر نفسه. فبينما يروّج السيسي لصورة حفتر كقائد عسكري وطني يعبّر عن الشرعية ويمثّل الجيش الليبي، يراه اﻷوروبيون مجرّد قائد عسكري انقلابي استغل سيطرته اﻻستثنائية على معظم ما تبقى من قوات نظامية ليبية، ليضمن لنفسه مكاناً في معادلة المستقبل بقبوله اﻻنخراط في حكومة الوفاق.

ويدعم السيسي قوات حفتر استخباراتياً، ولوجستياً، وتدريباً، ويدعو المجتمع الدولي إلى رفع حظر توريد اﻷسلحة المفروض على ليبيا، من أجل حفتر. بينما ترى فرنسا وإيطاليا ضرورة استمرار حظر توريد اﻷسلحة، حتى ﻻ تحدث أية ردة فعل من قبل أية مليشيا أو قوة عسكرية، بما في ذلك حفتر نفسه، على أن يساعد المجتمع الدولي حكومة الوفاق سياسياً، ولوجستياً، وبالغطاء العسكري الأوروبي أو الدولي إلى حين سيطرتها على كامل الأراضي الليبية، وإخضاع جميع المليشيات في شرق وغرب ليبيا، وفقاً للمراقبين ذاتهم. ويستغل السيسي حقيقة وجود مليشيات تابعة لتنظيم “داعش” في ليبيا، وأخرى تنتمي إلى مجموعات إسلامية، ليبرهن على ضرورة دعم حفتر ليكون قادراً على مواجهتها، بينما ﻻ تمانع فرنسا أو إيطاليا بضرب هذه المليشيات بنفسيهما لتمكين حكومة الوفاق.

ويبدو أن المحادثات اﻷخيرة بين السيسي وهوﻻند شهدت ضغطاً فرنسياً على مصر في اتجاه القبول بالتدخل العسكري الدولي المحتمل. فتصريحات السيسي، اﻷخيرة، حملت للمرة الأولى، منذ أشهر عدة، جديداً غير التأكيد على دعم حفتر. فقد تحدث الرئيس المصري عن احتمالية التدخل الدولي من أطراف ودول لم يسمها في الشأن الليبي، مشترطاً لذلك أن يكون حفتر قد فشل في مهمته للقضاء على المليشيات المعادية لحكومة الوفاق. ولم يفصح السيسي عما إذا كان يضع مصر ضمن هذه اﻷطراف الوارد تدخلها، لكن اﻷرجح، وفقاً لمصادر دبلوماسية مصرية، أنّ تغيراً طفيفاً في الموقف المصري سيظهر خلال اﻷيام المقبلة.

وعارض السيسي، سابقاً، التدخل العسكري في الشأن الليبي، واتسم موقفه من اتفاق الفرقاء الليبيين بمدينة الصخيرات المغربية، في البداية، بالترحيب الفاتر نظراً لخروج بعض الأطراف المقربة لمصر من اﻻتفاق. وكان جهاز المخابرات المصري يرعى حواراً سرياً، خلال العامين الماضيين، بين عدد من الفرقاء والقبائل الليبية، وأطلق السيسي مبادرة لجمع السلاح من المليشيات لكنها لم تنجح.

وتعتبر هذه المصادر أنّ “حديث السيسي عن احتمالية التدخل يعني، على اﻷقل، عدم معارضته التدخل العسكري في ليبيا مستقبلاً، في حالة عدم موافقته على المشاركة فيه”. وتوضح المصادر الدبلوماسية أنّ السيسي لا يريد الزج بمصر في مشاكل الشأن الليبي، تخوّفاً من غضب عسكري وشعبي، وفي الوقت ذاته يريد تأميناً للحدود الغربية الممتدة، التي يستعصي على الجيش المصري وحده تأمينها، وفقاً للمصادر

لكن هذا الموقف ﻻ يمنع السيسي، بحسب هذه المصادر، من أن يسعى ويخطط لأن يكون حفتر، وهو أقرب القيادات الليبية لمصر واﻹمارات العربية، رقماً صعباً ومهماً في المعادلة الليبية، ودفعه إلى تولي منصب بارز ومهم، واحتفاظه بقيادة الجيش بعد استقرار أوضاع حكومة الوفاق. وتستطرد المصادر قائلة: “دائما كانت العلاقة بين مصر وليبيا قوية من خلال تعاون أجهزة المخابرات الحربية والعامة في البلدين، وهذا اﻷمر ﻻ يرى السيسي بديلاً عنه في المستقبل، ويعتبر الرئيس المصري أن تحقيقه مرهون باستمرار حفتر وتقوية مركزه“.

 

 

* السيسي يتجاهل وصايا أمه ويعاود التهديد بغزو ليبيا

رغم الظروف الصعبة التي تمر بها مصر، لم نلجأ لاستباحة أرض ليبيا ، كان من الممكن أن نفعل ذلك ، لكن لم يحدث ، وهذا لأن أمي قالت لي وأنا صغير  : لا تطمع فيما في ايدي الناس حتى لو كان ما بأيديهم هو والدك ..ولا تنظر لما عند غيرك ..فالذي أعطى الناس يعطيك

بهذه العبارات العجيبة والتي لايمكن أن يتخيل أحد أن تصدر من مسئول فضلا عن رئيس مفترض لدولة من كبرى الدول العربية “مصر

اعترف السيسي بكل بساطة بأنه كان ينتوي غزو ليبيا وسرقة مقدراتها وثرواتها البترولية لحل أزمة مصر الإقتصادية ، لكنه تراجع لسبب أعجب ، وهو  تذكره لوصايا والدته الراحلة ، حينما نصحته وهو صغير بألا يطمع فيا عند الناس ،بعيدا عن تدني الأسلوب وابتذاله ، ولا معقوليته من حيث السبب والنتيحة ، “السيسي” يتحدث بمنطق “قاطع طريق” أو نشال أتوبيسات” ، يمن على ليبيا عدم قيامه بالسطو على بلادهم وسرقة ثرواتهم ، مع قدرته على ذلك ، ورغبته في حل مشاكل مصر الإقتصادية .

وبالطبع فقد تسببت تلك التصريحات الغير مسئولة لـ”عبد الفتاح السيسي” في أزمة دبلوماسية مع حكومة الإنقاذ الوطنى الليبية حيث استهجنت  في بيان لها الخميس تلميحات السيسي بغزو ليبيا وسرقتها ، مؤكدين أن الليبيين هم أحفاد وأباء وإخوة للشهداء المجاهدين ،قادرون على حماية دولتهم من كل معتد ،وخاصة بعد ثورة 17 من فبراير.

وحذّرت الحكومة في بيانها كل من تسوّل له نفسه المساس بالدولة الليبية ،ووقوف أهل البلاد لهم بالمرصاد للذود عن الوطن وحمايته

  • السيسي يعيد تهديداته لليبيا بالتدخل العسكري بها وينسى هذه المرة توصيات والدته

قال السيسي : إن مصر ستكون معنية بالتصدي للجماعات الإرهابية في ليبيا حال عدم دعم الدول العربية والأوروبية للجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر.

وأضاف السيسي، في مؤتمر صحفي، عقده مع نظيره الفرنسي، “فرانسوا هولاند”، الأحد ، بقصر القبة: «دعمنا للجيش الليبي بقيادة حفتر يعني دعم الاستقرار، ودعم الجيش لمواجهة الجماعات المتطرفة».

وتابع: «يجب رفع حظر الأسلحة عن الجيش الليبي ودعمه عسكريا».

ويعد تصريح السيسي بعقد نيته دعم حفتر عسكريا في مواجهة ما أسماه الجماعات المتطرفة ، هي المرة الثانية خلال أسبوع ، التي يهدد فيها ليبيا بغزوها والتدخل العسكري بها ، وهو الأمر الذي رآه خبراء ومراقبون ، لا يليق بدولة تمثل تاريخيا مركز الثقل في محيطها العربي والإسلامي ، كما يشكل مزيدا من السقوط في منحنى تردي مصر وعزلها عن دورها القيادي ، منذ تولي السيسي مقاليد الحكم بها بعد إنقلابه العسكري على أول رئيس منتخب شهدته مصر ، في الثالث من يوليو 2013م.

 

 

*اتهام أحمد موسى في قضية ريجيني

قالت مصادر دبلوماسية مقربة من ملف أزمة مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، إن الادعاء الإيطالي ضم الإعلامي المخبر أحمد موسى إلى قائمة أولية من المتهمين بالتورط في تلك الجريمة، مستندًا إلى استضافته لشاهد مفترض قال إنه رأى “ريجيني” يتشاجر مع أجنبي آخر قرب القنصلية الإيطالية قبل اختفائه بيوم واحد.

وأضافت الإعلامي المخبر حاول ترويج هذه القصة من خلال استضافته لهذا الشاهد المفترض للتأثير على الرأي العام والذي تبين أنه شاهد زور وأثبتت جهات التحقيق المصرية أن ادعاءاته كاذبة جملة وتفصيلاً وهو ما ألقى بظلال كثيفة من الشك حول استضافته في برنامج تليفزيوني وتسويق قصته المزورة أمام الرأي العام وهو ما اعتبرته جهات التحقيق الإيطالية تضليلاً للعدالة وتسترًا على القتلة ومن ثم قررت ضم الإعلامي المصري إلى قائمة أولية بالمتهمين في الجريمة.

وكان الإعلام الإيطالي قد استغل ما فعله الإعلامي المخبر أحمد موسى للتشهير بالأجهزة المصرية والإشارة إلى تورطها في ما فعله، حيث يقدم “موسى” على أنه قريب من الأجهزة الأمنية أو أحد أصواتها، وهو الأمر الذي عرض الحكومة المصرية لحرج شديد. 

وكانت التحقيقات في ادعاءات شاهد أحمد موسى قد كشفت كذب الشاهد وأنه لم يشاهد “ريجيني” ولم يغادر منزله بمدينة 6 أكتوبر فى التوقيت الٍٍذي ادعى فيه أنه رأي المشاجرة.

وقد تسبب هذا الموقف في أن تكون قضية هذا الشاهد محور اهتمام ومناقشات بين الجانبين، الإيطالى والمصرى، أثناء اللقاء الذى عقد بين المستشار نبيل صادق، النائب العام، والمدعى العام الإيطالى جوزيبى بنياتونى، أثناء زيارته إلى القاهرة .

 

 

*اعتقال 5 من كفر صقر بالشرقية

شنت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، اليوم الإثنين، حملة مداهمات على بيوت أهالي مدينة كفر صقر، ما أسفر عن اعتقال 5 أشخاص.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بمدينة كفر صقر، إن الحملة أسفرت عن اعتقال كل من “الدكتور إسماعيل علي، وأمين عبد السلام، وثروت متولى عبد العال، ومحمد هاشم، وأحمد جمعة”، ولم يتم التعرف حتى الآن على أسباب الاعتقال، كما أنه لم يتم عرضهم على نيابة الانقلاب

من جانبها، حملت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم، واتخاذ كل الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع على المعتقلين.

 يشار إلى أن عدد المعتقلين بمدينة كفر صقر يزيد عن 50 معتقلا، من بين ما يزيد عن 2000 من المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية.

 

 

*طلاب «طب طنطا» يمتنعون عن حضور المحاضرات تضامنًا مع المعتقلين بعد “جمعة الأرض”

امتنع 160 من أصل 180 طالب بالفرقة الرابعة في كلية الطب جامعة طنطا، اليوم الإثنين، عن حضور المحاضرات العملية؛ احتجاجًا على إلقاء الأجهزة الأمنية بالغربية القبض على زميلهم أحمد أبوليلة الذي شارك في مظاهرة داخل حرم المجمع الطبي التي نظمها طلاب الجامعة السبت الماضي، لرفض ضم جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.

واعتقل الأمن الوطني فجر اليوم برفقة أبو ليلية الطالبين إبراهيم سمير وعبد الرحمن سمير، من الطلاب المشاركين في التظاهرة السلمية يوم السبت الماضي داخل المجمع الطبي، والتي نددت بالاتفاقية الموقعة بتسليم جزيرتي تيران وصنافيرَ إلى المملكة العربية السعودية ونقل ملكتيهما إليها.

يقول والد الطالبين إبراهيم سمير وعبد الرحمن سمير-الفرقة الثانية بكليتي العلوم والهندسة-:”اقتحم رجال الأمن المنزل في الواحده من صباح يوم الأثنين، ثم جعلني أشاهد فيديو منشورًا على أحد الصحف الطلابية الموجودة بالجامعة ، يُظهر إبراهيم وهو يهتف .

يُشير والد الطالبين أن أحد رجال الأمن أخبره : “أحنا أفتكرناه هيتأدب من المرة الي فاتت“.

يُذكر أن الطالب إبراهيم سمير سبق اعتقاله في آواخر عام 2014 لمده أربعة أيام، ولم يتم الإفراج عنه إلا بعد أن ثبت لرجال الأمن مشاركته فى الدعوة إلى رحيل مُرسي والتوقيع على استمارات تمرد، كذلك شهادة اللواء حلمي مدير أمن المجمع بعدم انتمائه إلى جماعة الأخوان المسلمين.

ووفقًا لرواية شقيق الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب، أحمد أبو ليلة:”دخلوا البيت علينا الساعة واحدة ونص بليل، ولما سألناهم انتوا مين؟ قالولنا: (إحنا بتوع تيران وصنافير)، وخدوا محفظته وكرنيهاته!”.

وعلى خلفيه اعتقال الطلاب الثلاثة، نظم اتحاد الجامعة تحت إشراف رئيس اتحاد طلاب الجامعة وقفه أمام كلية الطب اليوم للتنديد باعتقال زملائهم ومطالبة وكيل الكلية لشئون الطلاب التدخل، كما منع التصوير تخوفًا من تكرار الأمر مرة أخرى.

 

 

*بعد روسيا.. موسيقى جيش “السيسي” تفشل في عزف النشيد الفرنسي

سخرت وسائل الإعلام الفرنسية من طريقة عزف فرقة الموسيقى العسكرية المصرية للنشيد الوطني الفرنسي إبّان زيارة الرئيس فرنسوا هولاند لمصر، متحدثة عن أن بعض أفراد الجوق لم يكونوا منسجمين مع بعضهم، وقاموا “بتشويهالمعزوفة الوطنية الفرنسية المعروفة باسم “لا مارسييز“.

ووقع عزف النشيد خلال وصول فرانسو هولاند إلى القاهرة، واستقباله من طرف زعيم عصابة الانقلاب السيسي أمس الأحد، وكما تنصّ على ذلك الأعراف الديبلوماسية، كان ضروريًا عزف نشيدي البلدين، إلّا أن طريقة عزف النشيد الفرنسي الذي كان في الأصل نشيدًا للثورة الفرنسية، أثارت انتقادات الإعلام الفرنسي.

وعنون موقع قناة BFMTV مقالًا عمّا وقع بـ “العزف الغريب للا مارسييز من طرف الأورسكترا الوطنية المصرية”، بينما كتبت موقع مجلة “لوبوان”: “جوقة الجيش المصري توّشه لا مارسييز”، بينما كتب موقع التلفزيون الفرنسياستعموا لهذه النسخة المفاجئة من لامارسييز التي قدمتها جوقة الجيش المصريمكرّرًا كلمة “تشويه”، فيما كتب الصحفي الساخر هوغو كليمون بكنال بلوس على حسابه بتويتر: “أذناي تسيلان بالدماء“.

وبدأت الجوقة المصرية بشكل جيد في العزف، إلّا أنه بعد مرور لحظات تبيّن وجود مشكل في التنسيق بين العازفين وتداخلت أصوات العزف فيما بينهما، ممّا ذكّر الصحافة الفرنسية بموقف مشابه وقع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عندما سمع نسخة ضعيفة المستوى لنشيد بلاده الوطني من الفرقة المصرية عندما حلّ بالقاهرة.

 

 

*روسيا تستبعد عودة السياحة لمصر بسبب الانفلات الأمنى

استبعد سيرجى كيربتشينكو، السفير الروسى بالقاهرة، عودة السياحة الروسية إلى مصر في الوقت الحالي.

وقال كيربتشينكو، فى تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، على هامش مشاركته فى المؤتمر الصحفى الذى تعقده الجامعة المصرية الروسية: “ليس لدي موعد محدد لعودة السياحة الروسية إلى مصر“.

وأضاف “كيربتشينكو” أن هناك فريقين من مصر وروسيا يبحثان موعد عودة السياحة والإجراءات الخاصة بهذه العودة، مشيرا إلى أنه لا يمتلك معلومات عن التقرير النهائى للوفد الأمنى الذى يزور المطارات المصرية.

يأتي هذا في الوقت الذي يزور فيه وفد أمني روسي مصر؛ لتفقد إجراءات الأمن في المطارات المصرية، وسط تردد أنباء عن اشتراط روسي بوجود خبراء روس داخل المطارات المصرية من أجل عودة سياحها مرة أخرى.

 

 

*مؤتمر لأسر معتقلي الشرقية يفضح انتهاكات الانقلاب بحق ذويهم

نظمت رابطة أسر معتقلى محافظة الشرقية مؤتمراً مساء اليوم لتوضيح حجم الإنتهاكات والمعاناة التى يتعرضون لها هم وذويهم المعتقلين فى سجون العسكر.

طالبت الرابطة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف الإنتهاكات التى تمارس المعتقلين ، والقيام بدورهم.

كما عبرت الرابطة عن رفضها لسياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها هذة المنظمات ، ودللوا على ذلك بحالة الباحث الايطالى جوليو روجيني الذي قتل تحت التعذيب على أيدى قوات الأمن المصرية.

وأكدت الرابطة في نهاية المؤتمر على استمرارهم في دعم ذويهم داخل السجون و استمرار النضال حتى إسقاط الانقلاب والقصاص من كل أجرم فى حق البلاد والعباد.

 

 

*وثائق مجلس الأمن تؤكد أن الجزيرتين مصريتان

كشفت إحدى الوثائق الموجودة في أرشيف الأمم المتحدة ومحاضر جلسات مجلس الأمن الدولي عن أن جزيرتي “تيران وصنافير” مصريتان 100%، وأن السعودية اعترفت بذلك.

وكانت البداية عندما منعت مصر الكيان الصهيوني من عبور مضيق تيران، فلجأت الأخيرة إلى مجلس الأمن الدولي عام 1954، ودارت معركة دبلوماسية كبيرة قادها الدكتور محمود عزمي، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في ذلك الوقت، ضد مندوب إسرائيل “أبا إيبان”، الذي حاول الدفع بأن مصر تحتل الجزيرتين، وقدم خطابا تم إرساله من الخارجية المصرية إلى السفارة الأمريكية، بتاريخ الثلاثين من يناير عام 1950، إلا أن مصر ردت عبر مندوبها بأن مندوب إسرائيل عرض الخطاب الذي يتحدث عن احتلال الجزيرتين وكأنه تم الآن مع أنه تم منذ عام 1906.

وأوضح المندوب المصري أنه وفي عام 1906، كانت هناك مواجهات حول الجزيرتين انتهت بموافقات أسفرت عن توقيع الدولة العثمانية وإقرارها بتبعيتهما وحيازة مصر للجزيرتين طبقا لخطابات موجهة من السلطان العثماني للحكومة الخديوية، وظلت الجزر تحت حيازة وإدارة مصر طوال الوقت.

وأضاف المندوب المصري أنه وبعد انهيار العلاقات بين مصر والإمبراطورية العثمانية، أصبحت الجزيرتان مصريتين خالصتين.

وأضاف المندوب، في كلمته داخل السجلات الرسمية لمجلس الأمن الدولى للعام التاسع، والاجتماع رقم 659 بتاريخ 15 فبراير 1954، أن “اتفاقية بين مصر والسعودية خلصت إلى الاتفاق على ملكية مصر للجزيرتين، والأكثر أهمية هو الاعتراف بأنها تشكل جزءا لا يتجزأ من الأراضي المصرية“.

 

 

*روبرت فيسك: “الداخلية” المصرية قتلت “ريجيني”.. وهذه هي الأسباب !

نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، مقالاً للكاتب البريطاني “روبرت فيسك”، ذكر فيه الأسباب التي أدت إلى وفاة باحث الدكتوراه الإيطالي “جوليو ريجيني”، والذي عثر على جثته في مصر فبراير الماضي.

وأشار الكاتب البريطاني” إلى عبارة كتبها طالب جامعة كامبريدج “ريجيني” تفسر السبب وراء تعرضه للتعذيب في مصر ووفاته، وهي عبارة كتبها ريجيني قبل مقتله بأسابيع قال فيها: “تحدي النقابات المصرية لحالة الطوارئ، ومناهضتها لمبررات النظام للحرب على الإرهاب بدعوى الاستقرار والنظام الاجتماعي. يمثل تساؤلات جريئة للخطاب الأساسي الذي تستخدمه الأنظمة لتبرير وجودها وقمعها للمجتمع المدني“.

كما أكد أن السبب الأخر هو التقرير الأخير لريجيني الذي كان يكتب باسم مستعار لصحيفة المانيفستو الإيطالية أعادت نشره مجلة “ريد بيبر” الاشتراكية الإيطالية، والذي تحدث فيه عن ” دار الخدمات النقابية والعمالية ” ،كما تحدث عن مهاجمة السيسي لحريات النقابات، وكيف تسبب ذلك في إثارة مشاعر السخط بين العمال.

وأشار إلى أن خطورة هذا التقرير، هو أن ريجيني بالضرورة كان لديه الكثير من جهات الاتصال، بينهم من يُنظر إليهم باعتبارهم نقابيين خونة” يتمنون “تدمير” مصر، مضيفا: “في دولة ينظر فيها للمنظمات الممولة أجنبيا، وحتى الطلاب بأنهم جواسيس، وجه أحدهم سؤالا لريجيني مفاده “مع من تعمل حقا؟

وألمح “فيسك” إلى تورط عناصر من وزارة الداخلية المصرية في مقتل ريجيني، وبالتحديد اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة والتي عثر فيها على جثة ريجيني.

وأوضح أن “شلبي” هو أول من ذكر أن الطالب الإيطالي قتل في حادث طريق، ساخرا : “بالتأكيد فإن ريجيني هو الضحية الأولى لحادث مروري يتعرض للتعذيب بالكهرباء“.

 

 

*كاتبة سعودية: السيسي قدم جزيرتي تيران وصنافير رشوة لأنه لا يحظى بشرعية

اعتبرت الكاتبة السعودية “منال القصيم”، تنازل سلطات العسكر عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، رشوة قدمها زعيم عصابة الانقلاب السيسي الذي لا يحظى بشرعية في مِصْر أو في خارجها، طمعًا في مساعدات مالية واقتصادية ودعم سعودي سياسي.

وعن رد فعل السعوديين على صفقة الجزر، قالت “القصيم” في تدوينة نشرتها على صفحتها بـ فيس بوك، اليوم الاثنين: “سأتحدث بشكل منطقي وهادئ بعيدا عن التعصب.. نحن كسعوديين وبغض النظر عن الخلفية التي يحملها الأخوة في مِصْر عن الجزيرتين، كنا نسمع عن وجود جزيرتين تابعتين للسعودية أعارتهما لمصر منذ عقود بهدف الاستعانة بها كقواعد في حربها ضد الاحتلال الإسرائيلي.. ثم احتلتها إسرائيل من مِصْر ضمن الأراضي التي اقتطعتها من بعض الدول العربية“.

مضيفة: “هذا الأمر كنا نسمع عنه كثيرا ومنذ سنوات طويلة، وليس أمرا جديدا لنا بغض النظر عن مسألة وجود إثباتات من عدمه تثبت صحة ما أقول، حتى أن معارضي السعودية كانوا كثيرا ما يستخدمون هذه النقطة كتشنيعة (روحوا حرروا جزركم من إسرائيل.. رجعوها من مصر وبعدين تشطروا علينا)”.

وتابعت: “وكنا نسمع عن مطالبات السعودية باسترجاعها من أيام حسني مبارك.. لذا لم نفاجأ بما حدث“.

الإعلام السعودي لم يطبل

وحول رد فعل الإعلام في السعودية قالت “القصيم”: “كسعودية لا يهمني مرجعية تلك الجزر بالنسبة للدولتين السعودية أو مصر، التي لا يتجاوز طولها وعرضها شبرين في شبر، وربما يعجز البعض عن إيجادها على الخريطة، فالدولتان تمتلكان موقعا استراتيجيا مهما، ومنافذ بحرية ولن ينقص من مكانة إحداهما تبعية هذه الجزر لواحدة دون الأخرى أو حتى خسارتها“.

وتابعت: “حتى إن الإعلام السعودي لم يحتفل ولم يهتم بالتطبيل كثيرا لهذا الأمر الذي شغل بال الأخوة في مصر“.

وطرحت “القصيم” سؤالا: “ما يهمني هو التالي: لماذا لم تستطع السعودية تحقيق مثل هذا الأمر مع حسني مبارك؟ أو مرسي مثلا؟ بينما تحقق مع السيسي؟ا“.

وكانت إجابة “القصيم” كالتالي: “لأن من سبقه كان متمكنا من حكمه، ويقف على أرضية صلبة مكنته من قول (لا) بكل بساطة للسعودية، لإدراكهما أن الإقدام على هكذا خطوة له عواقبه.. إضافة إلى أنهما لم يكن ينقصهما غطاء شرعي يقدم لهما من أحد.. لا السعودية ولا غيرها“.

وتابعت: “أما السيسي فهو في وضع مزر لا يمكنه من أن يتخذ قرارات مستقلة، لذا اضطر للموافقة طمعًا فيما يعقبها من مساعدات، فأقدم بتسرع على هذه الخطوة بلا دراسة ولا حتى تمهيد أو تغطية إعلامية توعوية للشعب، والذي نشأ سنوات طوال على حقيقة مفادها أن هذه الجزر مصرية ليفاجا بصدمة لم تكن بالحسبان“.

وحول سقوط الانقلاب في مصر، قالت “القصيم”: “أما السيسي فهل تكون هذه الخطوة مسمارا يدق في نعشه؟ أتمنى هذا.. وإن كان سقوط السيسي ثمنه رجوع الجزيرتين لمصر (حتى لو كان هذا الأمر ضد مصلحة ومراد السعودية).. أهلا وسهلا!!!”.

مضيفة: “ما يهمني.. سقوط هذا الطاغية.. نعم طاغية وأراجوز لا يملك قراره.. حتى لو أهدانا أو تنازل لنا عما لا يملك أصلا! وأهلا بتباشير ذكريات ثورة يناير.. معكم قلبا وقالبا!”.

وختمت القصيم تدوينتها بملاحظة قالت فيها: “قد لا يتفق معي بعض السعوديين على هذه الرؤية وقد يصنفها البعض كنوع من الخيانة”، وأرد عليهم بالقول: بلادي لن ينقص قدرها ولا مكانتها جزيرتين بحجم حبة سمسم على الخريطة.. ولكن ما ينقص قدرها هو التحالف مع الأقزام.. لأنها بغنى عنهم!”.

 

 

*مسلسل طرد النواب من قبة البرلمان مستمر

واصل رئيس مجلس نواب السيسي، علي عبد العال، سياسة طرْد النواب من تحت قبة البرلمان”، فيما رفض عدد من النواب تلك السياسة التي وصفوها بأنها تهديد من قِبل رئيس المجلس لكل من يرفض سياسة الدولة، مشيرين إلى أن هناك ضوءا أخضر لرئيس البرلمان بإسقاط عضوية أي نائب يرفض اتجاهات الدولة، بتلفيق عدد من التهم.

وقام رئيس المجلس، خلال جلسة اليوم الاثنين، بطرد النائب المستقل عن دائرة مدينة نصر، شرق القاهرة، سمير غطاس، بحجة إهانته للمجلس ورئيسه، وإحالته إلى لجنة خاصة للتحقيق معه.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر مسؤولة أن هناك غضبًا من النظام والحكومة ضد غطاس، بعد رفضه نتائج ترسيم الحدود في قضية جزيريتي تيران وصنافير والتنازل عنهما للمملكة العربية السعودية، حيث أكد أن الجزيريتين مصريتان، رافضًا أن يصدّق البرلمان على تسليمهما، وقال إن لديه أوراقًا منذ عهد حكم الملك فاروق سيقدمها للبرلمان توضح أنهما مصريتان، وهي التصريحات التي أغضبت الحكومة، الأمر الذي جعل البرلمان يترصد كل خطواته من أجل “ذبْحه” مثل سابقه الإعلامي توفيق عكاشة، بإسقاط عضويته لعلاقته بالسفير الإسرائيلي بالقاهرة.
ونشبت أزمة خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم، بعد أن انتقد رئيس المجلس أداء النائب غطاس، وقال إنه يثير القلق في القاعة، وأن “هناك نوابا يثيرون نوعاً من الشغب داخل القاعة”، مطالباً بإخراج غطاس من القاعة، بينما رفض عدد من النواب هذا الأسلوب، مؤكدين أن رئيس المجلس اعتاد خلال الأيام الماضية على معاملة النواب الجالسين أمامه وكأنهم طلاب في المدارس، وهو ما يهدد وضعهم الاجتماعي بين أبناء دوائرهم، رافضين هذا الوضع الذي اعتاد عليه عبد العال خلال عدد من الجلسات، بحيث لا يتردد في طرد النواب غير المتوافقين مع آرائه، فتارة يهدد بأنه سيطبّق نظام الحضور بالبصمة بعد تغيّب عدد من النواب، وأخرى يقوم بطرد العديدين منهم، وثالثة ينفعل بسبب وقوفهم لطلب الكلمة.

يذكر أن عدد من تم طردهم من مجلس النواب تجاوز الـ15 نائباً، فضلاً عن إسقاط عضوية توفيق عكاشة، وذلك منذ بداية المجلس في يناير/ كانون الثاني الماضي، بالإضافة إلى استقالة المستشار سري صيام، بسبب تعنت رئيسه عبد العال في عدم إعطائه الكلمة، حيث يرى برلمانيون أن صيام قامة قانونية، وأن كلماته من الممكن أن تحرج رئيس المجلس.

وكانت الواقعة الأولى هي طرد النائب أحمد الطنطاوي، والتي تعد أول حالة طرد لنائب من القاعة، بسبب رفضه قانون تنظيم الطعن على عقود الدولة، وعدم منحه المزيد من الوقت لإكمال كلمته وشرح سبب اعتراضه على القانون.

وكانت الواقعة الثانية هي طرد النائب سعيد حفني خلال الجلسة نفسها، بعد أن أعلن تضامنه مع الطنطاوي، محتجاً على عدم إعطائه الكلمة.

أما بطل واقعة الطرد الثالثة، فهو النائب أحمد الشرقاوي، وفي الجلسة نفسها، والتي عرفت إعلامياً باسم “جلسة الطرد”، حيث غادر النائب القاعة معترضاً على طريقة إدارة رئيس المجلس للجلسة.
وتمثلت الواقعة الرابعة في طرد النائب توفيق عكاشة، الذي اعترض على سير الجلسة العامة وتوزيع الكلمات على الأعضاء بعد مرور أكثر من ساعتين على انعقاد الجلسة، ما أثار ضيق النائب وأخرجه عن هدوئه، فتحرك صوب منصة رئيس المجلس مخاطبا إياه بالقول: “أنا طالب الكلمة من امبارح”، وانفعل رئيس المجلس واحتد عليه وطرده.

أما الواقعة الخامسة فتكررت مع طرد النائب أحمد الطنطاوي للمرة الثانية، فيما شكل طرد النائب محمد محمود عمارة الحالة السادسة، بسبب تشكيكه في التصويت الإلكتروني على مواد اللائحة الجديدة. أما الطرد السابع فكان من نصيب النائب محمد القراني، والطرد الثامن للنائب ضياء الدين داود، ثم توالت عمليات الطرد للنواب، من بينهم أحمد حسن وإيهاب عبد العظيم وسيد شوقي وعلي الكيال ومحمد أبو السعود وعبد الرازق الزنط. والملاحظ أن جميع النواب الذين تم طردهم ليس من بينهم أي شخص من “تحالف دعم مصر”.

 

 

*استنفار أمني أمام كنائس الحسينية تحسبًا لأعمال عنف بعد ذبح فتاة على يد “شاب” مسيحى

كثفت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية من وجودها أمام كنيسة مدينة الحسينية، وكنيسة قرية الأخيوة التابعة لمركز الحسينية، وعززت حضورها أمام منازل عائلة شاب “مسيحى” ذبح فتاة “مسلمة”، تجنبًا لأى أعمال عنف من المئات المتجمهرين من أهالي الفتاة المذبوحة وأهالي قريتها.

وتجمهر العشرات من أهالى مدينة الحسينية بمحافظة الشرقية، أمام ديوان مركز الشرطة للمطالبة بتسليم شاب “مسيحى الديانة” ذبح فتاة “مسلمة” للقصاص منه، وسط تعزيزات من قوات الشرطة لتأمين الشاب المتهم.

كان مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارًا من مدير مباحث الشرقية، يفيد بالعثور على جثة فتاة تدعى (بسمة. م.ع ـ 18 سنة) داخل حقيبة سيارة شاب يدعى (مينا. ح ـ 35 سنة- نجار)، ومقيم بمدينة الحسينية، وله محل آخر بقرية الأخيوة، أثناء تفتيشها بكمين أمنى بمدينة الصالحية الجديدة

 

 

*تعليق المستشار زكريا عبد العزيز على إحالته للمعاش

قال المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادي القضاة الأسبق، إن حكم إحالته للمعاش الصادر من مجلس التأديب العالي اليوم الاثنين، جاء غيابيا.

وأضاف عبد العزيز أنه لم يحضر بنفسه أو أحد من هيئة الدفاع عنه لأنه لم يعلن بالجلسة.

وأصدر المجلس الأعلى لتأديب القضاة، اليوم، حكما نهائيا وباتا، بإحالة عبد العزيز، إلى المعاش، لإدانته بالاشتراك في وقائع اقتحام مبنى الأمن الوطني حاليا، بمدينة نصر إبان أحداث ثورة يناير 2011.

ورفض المجلس الأعلى، الطعن المقدم من عبد العزيز، على حكم مجلس التأديب والصلاحية (أول درجة) والذي قرر في مارس الماضي، إحالته إلى المعاش.

وأضاف رئيس نادي القضاة الأسبق أنه علم بالحكم من وسائل الإعلام وأنه في انتظار الاطلاع على أسباب الحكم لدراسة الإجراءات التي يمكن اتخاذها حياله مع هيئة الدفاع.

وقال عبد العزيز إنه أحيل للمعاش “في واقعة غريبة وهي الاشتراك والتحريض على اقتحام مقر أمن الدولة، في حين أنه لا توجد قضية أمام القضاء المصري تعرف باسم اقتحام أمن الدولة“.

وأوضح أنه تواجد أمام مقر امن الدولة أثناء الاقتحام “لتهدئة الأجواء وتمكين الشرطة العسكرية من السيطرة على الموقف وهذا ما تم بالفعل“.

وكان وزير العدل الأسبق المستشار محفوظ صابر، أصدر قرارا بالموافقة على إحالة المستشار زكريا عبد العزيز، إلى مجلس التأديب والصلاحية، بناء على تحقيقات المستشار صفاء الدين أباظه قاضي التحقيق المنتدب من مجلس القضاء الأعلى في عدد من الوقائع المنسوبة إليه في هذا الصدد.

ونسبت التحقيقات إلى عبد العزيز، تهم التحريض والمشاركة في عمليات اقتحام مبنى الإدارة العامة لمباحث أمن الدولة بمدينة نصر في مارس 2011 عقب ثورة 25 يناير، وما أسفرت عنه من الاستيلاء على بعض المستندات الخاصة بالجهاز.

 

 

*في مقاله الممنوع من النشر.. رئيس مؤسسة الأهرام: “صنافير وتيران” مصريتان

بعد أن رفضت صحيفة الأهرام نشر مقال رئيس مجلس إدارتها الدكتور أحمد السيد النجار، للأسبوع الثاني على التوالي، قام “النجار” بنشر مقاله على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. في مقاله، يسرد “النجاربعض الحقائق التاريخية التي تؤكد تبعية جزيرتي «تيران وصنافير» لمصر.

ويؤكد النجار أن المجتمع الدولي، وحتى الكيان الصهيوني، أقر بملكية مصر للجزيرتين عبر اتفاقيات التسوية السياسية، مشيرا إلى أنه لاعتبارات عملية، فإن معالجة هذه القضية ينبغي أن تنطلق من قواعد الحق والحقائق والعدل والصالح العام لمصرنا العظيمة، ولأمنها القومي وللاستقرار الإقليمي.

وفيما يلي نص المقال:

تعلو الحقائق على الآراء مهما كانت وجاهتها، وينبغي أن تكون الحقائق الجغرافية والسياسية والإنسانية والعسكرية هي المحدد للموقف من قضية جزر تيران وصنافير سواء في النقاش البرلماني أو النخبوي أو الشعبي حتى تتجاوز مصر قضية الجزيرتين بشكل آمن قائم على قواعد الحق والحقيقة. وهذا التجاوز الآمن ضرورة قصوى لبلد تعرض لما فيه الكفاية من الاضطراب السياسي والأمني، ويحتاج إلى درجة عالية من النضج في معالجة أي قضية، وإلى بناء التوافق الوطني بشأن القضايا المصيرية قبل اتخاذ أي قرار بشأنها. وإذا كان الاستعمار الأوروبي قد ترك ألغاما في تقسيم الحدود بين الدول، فإن المصالح الوطنية والعلاقات بين الأشقاء في الإقليم العربي تتطلب معالجة هذه الأمور بحكمة وبصورة تحافظ على قوة ومتانة تلك العلاقات.

وإذا بدأنا بالتاريخ، فإن البحر الأحمر كان أقرب لبحيرة مصرية على مر التاريخ من عهد المصريين القدماء، حيث لم تكن هناك قوى أو دول أخرى على الضفة الشرقية للبحر حينما كانت السفن المصرية في حركة دائبة عبر ذلك البحر لتمرير التجارة مع شرق إفريقيا، ومع بعض القبائل المتناثرة على الضفة الشرقية عندما ظهرت في عصور متأخرة بعد بدء الحضارة والدولة في مصر بآلاف السنين.

وفي العصور الوسطى كان، البحر معبرا للتجارة بين الشرق والغرب، وكانت الرسوم التي تحصلها الدولة المملوكية من تلك التجارة التي تمر عبر البحر والبر المصري سببا مهما في ثرائها. وقاتلت الدولة المملوكية التي كانت تحكم مصر دفاعا عن ممرها التجاري ضد البرتغاليين في معركة “ديو” البحرية في البحر العربي، بعد أن اجتازت البحر الأحمر لملاقاة البرتغاليين الذين كانوا يدشنون الممر الملاحي الدولي الجديد عبر رأس الرجاء الصالح.

وإذا تركنا التاريخ القديم والوسيط، فإن تأسيس الدولة الحديثة في مصر منذ عصر محمد علي وابنه إبراهيم باشا باعث العسكرية المصرية، والذي قاد الجيش المصري لأعظم الانتصارات، بنى التأكيد التاريخي على مصرية البحر الأحمر وخليج العقبة والجزر الواقعة فيه.

وعندما حان وقت الانفصال الرسمي بين مصر والدولة العثمانية أو بين الخديوية الجليلة المصرية والدولة العلية، على حد تعبير أنطون صفير بك، في موسوعته “محيط الشرائع”، تم وضع حدود مصر في خليج العقبة والحدود مع كل من ولاية الحجاز العثمانية ومتصرفية القدس، والتي كانت ضمن أهم السندات المصرية في استعادة طابا من الكيان الصهيوني.

وفور عقد تلك المعاهدة في 1 أكتوبر 1906 قام الجيش المصري باحتلال مواقعه في جزيرتي تيران وصنافير؛ تأكيدا للسيادة المصرية عليهما بعد الاستقلال الكامل عن الدولة العثمانية، وطبقا لما تم الاتفاق عليه في تلك المعاهدة. ولا بد من الإشادة بالمستشارة الجليلة هايدي فاروق؛ لسعيها الدؤوب لتوثيق الحقائق والخرائط المتعلقة بملكية الجزيرتين، وهذا التوثيق لا بد من الاستفادة منه في البرلمان والجدل العام حول هذه القضية.

الحفناوي وهيكل وتبعية الجزيرتين

في كتابه “قناة السويس ومشكلاتها المعاصرة” (مكتبة النهضة المصرية، القاهرة 1956)، يشير الدكتور مصطفى الحفناوي، أحد أبطال تأميم قناة السويس، إلى جزيرتي تيران وصنافير بقوله (صـ 462) “أما عن الجزيرتين اللتين احتلتهما مصر في خليج العقبة فهما جزيرتان مصريتان سبق أن احتلتهما القوات المصرية عام 1906 أثناء وضع الحدود بين مصر والبلاد العثمانية، فلم يكن في ذلك الاحتلال مفاجأة. ومنذ أن انتهت العلاقة بين مصر والدولة العثمانية ظلت الجزيرتين مصريتين”. ولم تكن المملكة العربية السعودية قد تأسست أصلا في ذلك الحين إذ أنها أصبحت دولة عام 1932“.

ويضيف الحفناوي، في موضع آخر من كتابه (صـ467)، “لكن مصر اكتفت بمباشرة هذه الحقوق (يقصد حقوق تفتيش السفن الأجنبية العابرة في مياهها الإقليمية) في موانيها، وفي مياهها الداخلية، أي قناة السويس وخليج العقبة، وهذا الأخير هو مياه إقليمية“.

وفي 29 يوليو عام 1951، كتب السفير البريطاني في مصر رالف ستيفنسون خطابا لوزير الخارجية المصري هذا نصه: “كُلفت من حكومتي أن أبلغ معاليكم أن المملكة المتحدة مستعدة للاتفاق بشأن السفن البريطانية ما عدا السفن الحربية، تلك السفن التي تمر رأسا من السويس إلى الأدبية أو إلى العقبة، وذلك بأن تقوم السلطات الجمركية المصرية في السويس أو في الأدبية بعد تفتيش السفن ومنح شهادة بذلك، بإخطار السلطات البحرية المصرية في جزيرة تيران حتى لا تقوم بإجراء زيارة (زيارة تفتيش) أخرى لتلك السفن. ومن الناحية الأخرى ستخضع جميع السفن البريطانية للإجراءات العادية حينما تمر بمياه مصر الإقليمية، وسأكون ممتنا لو تفضلتم معاليكم بالإفادة بقبول الحكومة المصرية للاتفاق المشار إليه”، وهذا النص منشور في كتاب “قناة السويس ومشكلاتها المعاصرة” صـ 471.

وهكذا فإن بريطانيا وهي دولة الاحتلال لمصر المستقلة جزئيا آنذاك، تقر بالسيادة المصرية على جزيرة تيران، بل وتقر بسلطة التفتيش المصرية القائمة في جزيرة تيران كسلطة لتفتيش السفن العابرة في خليج العقبة. وللعلم فإن من يقرأ الكتاب سيلمس شعورا عربيا قويا وموقفا شديد الإيجابية تجاه المملكة العربية السعودية من الدكتور مصطفى الحفناوي، مؤلف الكتاب، بما يعني أن ما كتبه لا ينبع من عداء للمملكة، بل هو انتصار للحق ولحقائق التاريخ السياسية والجغرافية.

وحتى النص الذي اقتبسه البعض، وتم ترويجه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من كتاب “سنوات الغليان”، للراحل الكبير محمد حسنين هيكل، تم تفسيره بصورة غير دقيقة؛ للإيحاء بأنه يؤيد تبعية الجزيرتين للملكة العربية السعودية. ويشير النص الوارد في صـ 91 من الكتاب المذكور إلى أن “السياسة المصرية استقرت على خيار يعطي للملك سعود، ملك المملكة العربية السعودية، مهمة مواصلة بحث هذه القضية (قضية المرور الصهيوني من خليج العقبة) مع الإدارة الأمريكية. وكان هو من أكثر المتحمسين لهذا الخيار على أساس عدة اعتبارات، أولها أن جزيرتي صنافير وتيران التي كانت مصر تمارس منهما سلطة التعرض للملاحة الإسرائيلية في الخليج هي جزر سعودية وضعها (الملك سعود) تحت تصرف مصر بترتيب خاص بين القاهرة والرياض.

والنص هنا يشير بوضوح إلى الاعتبارات الموجودة لدى الملك سعود التي جعلته يتحمس للقيام ببحث هذه القضية مع الأمريكيين، وهي لا تعني أن تلك كانت قناعة مصر أو هيكل بشأن تبعية الجزيرتين. ومن البديهي أن موقف هيكل من تبعية الجزيرتين لا يختلف إطلاقا عن موقف الزعيم الراحل جمال عبد الناصر من هذه القضية، وهو الذي كان المنظر الأهم للعهد الناصري في الشأن السياسي الداخلي وفي العلاقات الدولية والإقليمية. وموقف الزعيم جمال عبد الناصر موثق بشأن يقينه المبني على الحقائق والتاريخ بأن الجزيرتين مصريتان.

وسواء في التاريخ القديم أو الوسيط أو الحديث والخرائط المتاحة من تلك العصور، فإن الجزيرتين والبحر الأحمر وخليج العقبة كانت تحت سيادة مصر أيا كانت الدولة التي تحكمها.

وعندما تم احتياح الجزيرتين للدفاع عنهما وبذل الدماء من أجلهما في الصراع مع الكيان الصهيوني، الذي تأسس بالاغتصاب ويستمر بالعدوان، لم يكن هناك سوى مصر وجنودها الذين دفعوا أرواحهم دفاعا عن الجزيرتين ووثقوا بالدم ملكية مصر لهما فالأرض، لمن يستقر فيها ويرتبط تاريخيا بها وبتفاصيلها، ويدافع عنها عندما تتعرض للأخطار والأطماع.

وعندما عقد الرئيس الأسبق أنور السادات اتفاقيات التسوية مع الكيان الصهيوني (كامب ديفيد عام 1978، واتفاقية التسوية عام 1979) شملت التريبات الأمنية جزيرتي تيران وصنافير باعتبارهما جزيرتين مصريتين طبقا للحدود المصرية المعترف بها دوليا ولدى الأمم المتحدة.

ولأن حدود الدول تتأسس عبر التاريخ طبقا لفقه أو أصول تأسيس الأوطان والدول، فإنه من المفيد إلقاء نظرة سريعة على أصول وآليات تأسيس الأوطان والدول.

أصول تأسيس الأوطان والدول

تتأسس الأوطان حين تكف الجماعات البشرية عن الترحال وتستقر في أرض محددة ترتبط حياتها وأمنها بمفرداتها وبمواردها. وتكون تلك الجماعات مجتمعا مستقرا مستعدا للدفاع عن تلك الأرض ضد أي جماعات أخرى طامعة فيها. وتتعمد ملكية الجماعات البشرية للأرض في صورة وطن بالبذل والتضحية والدماء والأرواح في معارك الدفاع عنها. وتفرز المنعطفات التاريخية للشعوب بالذات في معارك الوجود والمصير، أبطالا يتحولون إلى رموز للمجد وللقوة المعنوية التي يمكن استلهامها في أوقات الأزمات. كما أن الأديان البدائية رفعت حدود الدولة إلى مرتبة القداسة؛ لجعل الدفاع عنها واجبا مقدسا قبل أن تحوله الدول الوطنية إلى واجب وطني وأخلاقي وقانوني. كما أن بعض الأماكن الدينية المقدسة تتحول إلى رمز للأمة يستنهض همم وأرواح أبنائها، ويشعل نيران الوطنية المقدسة لمواجهة أي معتد على تلك الأماكن المقدسة. وحتى الفن كآلية للحشد والتعبئة من قديم الأزل يلهب حماس الجماهير برموز الأمة وأبطالها وقدسية حدودها ومقدساتها. وفي رائعة السنباطي وأم كلثوم وصالح جودت الثلاثية المقدسة” نجد نموذجا بديعا لاستنهاض الأمة للدفاع عن مقدساتها.

وعودة لفقه تأسيس الأوطان، فإن بعض الجماعات البشرية تستقر أحيانا في موقعين بالتبادل بصورة موسمية مرتبطة بتغيرات الطقس، ويصبح كلاهما موطنا ومستقَرا بالذات بالنسبة للجماعات البشرية التي تمتهن الرعي.

وتشير خبرات التاريخ إلى أن الجماعات المرتحلة ما قبل الوطن والدولة تكون باختيارها أو بإجبار الظروف لها جماعات محاربة سواء للدفاع عن نفسها إزاء الجماعات التي تجابهها أثناء الترحال، أو للإغارة والسلب من الجماعات المستقرة المنتجة، أو لقطع طريق القوافل والعيش من عائد السلب والنهب والسبي والهروب من انتقام الجماعات التي قامت بالاعتداء عليها أو على قوافلها. لكنها في النهاية وعلى مدار التاريخ وما ينبئنا به تستقر بعد ذلك وتؤسس وطنا ودولة، أو تذوب كليا في كيان آخر، أو تندثر إذا تلقت هزيمة ساحقة ونهائية من دولة أو جماعة أخرى.

ويمكن أن تؤسس الجماعات البشرية وطنا تعيش فيه لحقب طويلة بلا دولة في نظام تحكمه الأعراف، ويتسم بسيادة النموذج العائلي القائم على مساهمة الجميع في العمل واقتسام الناتج حسب الحاجة بصورة قائمة على التضامن وفقا للقيم العائلية.

لكن خبرة التاريخ تشير إلى حتمية تأسيس الدولة كبناء فوقي يفرزه المجتمع لمواجهة التحديات التي تواجه المجتمع من جماعات طامعة في أراضيه، أو لإدارة الانقسامات التي تتولد داخله بسبب التفاوت في القوة والاستحواذ والسيطرة والملكيات والدخول حتى لا تقوم المجموعات المتنافرة المواقع والمصالح بتدمير بعضها البعض وتدمير الجماعة كلها والوطن نفسه.

الوطن لا يُعار في الوغى ويُستعاد وقت السلم

لا يرد ضمن تصنيف الوطن أن تقوم دولة بالتنازل عن أرض تحت سيادتها إلى دولة أخرى، لتقوم عوضا عنها بالدفاع عن تلك الأرض في مواجهة الطامعين. فهذا التخلي عن أرض تحت السيادة تفاديا لدفع الدم دفاعا عنها، يخرجها من تعريف أرض الوطن بالنسبة للدولة التي قامت بالتخلي عن تلك الأرض، ويدخلها بشكل أصيل وعميق ضمن حدود الوطن للدولة التي قامت بالدفاع عنها. وفقه تأسيس وحماية الأوطان لا يتضمن التخلي أو التأجير، فالوطن ليس غرفة للإيجار، ولا يُعار للآخرين زمن الحرب الدفاعية عنه، ويُستعاد بعد انتهاء الحرب وعقد التسويات السياسية. وبالتالي فإن القول بأن المملكة العربية السعودية تنازلت عن الجزيرتين لمصر لتفادي ما يقتضيه الدفاع عنهما من مواجهة مع الكيان الصهيوني الطامع فيهما، وأن لها الحق في استعادتهما، هو قول يتناقض كليا مع معنى الوطن ومقتضيات الانتماء له، فضلا عن أن الجزيرتين كانتا قبل تأسيس المملكة العربية السعودية تابعتين لمصر، وهي المالك الأصلي لهما على مدار التاريخ.

الوطن والدولة في مصر

خلال العصر المطير فيما يسمى الآن بالصحراء الكبرى، والذي انتهى قبل الميلاد بعشرة آلاف عام، كانت صحارى مصر الغربية والشرقية الحالية مكسوة بغطاء خضري وتعج بالقطعان وبجماعات بشرية، بعضها عملاق والبعض الآخر كبير أو متوسط أو صغير. وكانت وحدة الأصل أو وحدة الظروف الطبيعية تجمعها وتخلق رابطا عميقا بينها. وعندما انتهى العصر المطير وبدأ الجفاف الرهيب يضرب تلك الأرض وأنهارها التي صارت وديانا جافة، بدأت الجماعات البشرية في الصراع على موارد المياه، أو الارتحال الاضطراري إلى مواقع جديدة تتوفر فيها سبل الحياة وأولها المياه. واتجهت الكتلة الأكبر إلى وادي نهر النيل والدلتا العظيمة لتكون المجتمع المصري المستمر بذلك التكوين الأساسي رغم كل عواصف التاريخ والمجموعات الصغيرة المهاجرة التي اندمجت فيه.

واستقرت بعض الجماعات حول ينابيع المياه في الواحات الباقية كشاهد على الحياة في قلب الصحراء. وارتحلت جماعات كبيرة أخرى باتجاه البحر المتوسط لتكوِّن بلدان شمال إفريقيا، حيث استمرت معدلات سقوط الأمطار كافية لتأمين الحياة للإنسان والنبات والحيوان.

وتوحدت أقاليم مصر في الوحدة الأولى في الألف السادسة قبل الميلاد. وبعد زمن طويل على بداية تلك الوحدة، تفككت مصر مرة أخرى لمدة ألف عام تقريبا. وذاق الشعب المصري الأمرين من صراعات الأقاليم خلال عصر التفكك. وعندما توحدت مصر ثانيا في عهد الملك مينا قرابة عام 3200 قبل الميلاد، رفع المصريون الدولة في ضمائرهم إلى مرتبة القداسة. وصاروا يقبلون ظلم الدولة ولا يقبلون هوانها أو انهيارها، وهو ما فسره البعض ممن يجتزئون التاريخ على أن الشعب المصري شعب لا يثور. لكن الثابت تاريخيا أنه يريد الحفاظ على دولته المقدسة، لكن عندما يزيد الظلم فإن الشعب تكون ثورته كالطوفان. وقد ثار الشعب المصري وأنهى الدولة المصرية القديمة. وعندما انتهت الدولة الوسطى باحتلال الهكسوس (حقخاسوت أو حكام البلاد الأجنبية) لمصر لما يقرب من قرنين من الزمان لم يمت الإيمان بالوطن أو بحدوده المقدسة. وقادت الأسرة الـ17 نضال الشعب المصري ليسحق الغزاة ويمحو ذكرهم من الدنيا. وانطلقت مصر منذ عهد الأسرة الـ18 لتكون إمبراطورية شاسعة من قلب إفريقيا جنوبا، إلى قلب الصحراء الكبرى غربا، إلى جرابلس شمالا حيث توجد حتى الآن مسلة تحتمس الثالث أعظم الملوك المحاربين على الحدود السورية-التركية، إلى العراق شرقا، حيث ولدت الملكة “تي” في مملكة ميتاني في شمال العراق، وأهدتها أسرتها الحاكمة هناك والتي كانت تدين بالولاء لمصر إلى الملك أمونحتب الثالث، وأنجبت له إخناتون أول الموحدين. لكن رغم ذلك ظل تعريف الوطن لدى المصريين قاصرا على مصر الأصلية دون ممتلكاتها، فمصر لم تنزع للاستحواذ على الآخرين، ولم تخرج من حدودها إلا لرد العدوان وتأمين الكنانة المحروسة.

وكان تعريف الوطن والمصري عند المصريين القدماء يرتبط بنهر النيل، فالوطن يبدأ من منطقة الشلالات القديمة في أقصى النوية، حيث اعتبروا أن النيل ينبع من الإله “نون”، رب المياه الأزلية عند المصريين القدماء، ويمتد حتى المصب في البحر المتوسط. أما المصري فهو من يشرب من مياه النيل من مجراه من نقطة الشلالات وحتى المصب. ومع الرحلات التجارية في البحر الأحمر إلى شرق إفريقيا وشبه الجزيرة العربية التي كانت تسكنها أقوام بدائية آنذاك، أصبح البحر الأحمر “بحيرة” مصرية. وقام المصريون القدماء بربط النيل بالبحر الأحمر بقناة سيزوستريس التي تم حفرها في عهد سنوسرت الثالث. ولم تكن هناك قوة تنازعهم في ذلك البحر كله. وبعد أن خضعت مصر لسلسة مدمرة من الاحتلالات الأجنبية استمر المحتلون في اعتبار حدود مصر القديمة هي حدودهم أثناء احتلالهم لها.

وإذا انتقلنا من العصر القديم إلى العصور الوسطى سنجد أن الأمر استمر كذلك. وكما ورد آنفا فقد قاتل المماليك الذين كانوا يحكمون مصر دفاعا عن الممر التجاري بين الشرق والغرب عبر مصر، لكنهم خسروا معركتهم ضد البرتغاليين. ومع تأسيس الدولة الحديثة في مصر مع وصول محمد على باشا الكبير للحكم، أحكمت مصر سيطرتها على إرثها التاريخي في البحر الأحمر وخليجي السويس والعقبة، وأكدت ملكيتها لجزر تيران وصنافير حينما انفصلت رسميا عن الدولة العثمانية من خلال اتفاقية عام 1906.

ولم يقطع هذا السياق الخالص لملكية مصر للجزيرتين على مر التاريخ سوى قيام بريطانيا التي كانت تحتل مصر بنقل تبعية الجزيرتين للملكة العربية السعودية عند تأسيسها عام 1932، حيث وقفت بريطانيا بكل قوتها وراء تأسيسها بعد أن أنهت حلم الشريف حسين ببناء دولة عربية كبرى تضم المشرق العربي بأسره. وعندما حانت ساعة الحقيقة وتعرضت الجزيرتان للتهديد من الكيان الصهيوني، أعادت المملكة العربية السعودية الجزيرتين لمصر للدفاع عنهما وعمدت مصر ملكيتها لهما واستعادتهما للوطن الأم بالدم في معارك الدفاع عنهما. وأقر المجتمع الدولي وحتى الكيان الصهيوني بملكية مصر للجزيرتين عبر اتفاقيات التسوية السياسية. ولاعتبارات عملية فإن معالجة هذه القضية ينبغي أن تنطلق من قواعد الحق والحقائق والعدل والصالح العام لمصرنا العظيمة ولأمنها القومي وللاستقرار الإقليمي.

 

 

*جمعية “رجال الأعمال”: السياحة المصرية تحتضر

أكد أحمد بلبع، رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال، أن السياحة المصرية تحتضر في ظل استمرار حظر السفر الذي فرضته العديد من الدول الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر، وتسريح غالبية العاملين بالقطاع.

وقال بلبع، على هامش اجتماع لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال الحكومية: إن المنتج السياحي أصبح متدنيا للغاية، وأصبح هناك أزمة في العمالة المدربة بعد تسريحها، واتجاههم لتغيير نشاطهم والعمل بمهن أخرى، مشيرا إلى انهيار معظم البنية الأساسية والاستثمارات التي ضخها المستثمرون في المدن السياحية، والتي تتجاوز 200 مليار جنيه؛ نتيجة توقف أعمال الصيانة والتطوير، والانخفاض الشديد الذي شهدته الإيرادات السياحية.

وأضاف “بلبع” أن المشكلة الحقيقية التي تواجه قطاع السياحة هي انهيار سمعة مصر سياحيا، بعد الضغوط التي بدأ منظمو الرحلات ممارستها ضد أصحاب الفنادق، في محاولة منهم للحصول على أكبر المكاسب، واستغلال الأزمة التي تمر بها الحركة السياحية الوافدة عند بدء استئناف الرحلات مجددا.

 

 

في يوم الأسير 50 ألف معتقل في سجون الانقلاب. . الأحد 17 أبريل. . السيسي حارس عقار للخليج

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

في يوم الأسير 50 ألف معتقل في سجون الانقلاب. .  الأحد 17 أبريل. . السيسي حارس عقار للخليج

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أنباء عن سقوط قتلي وجرحي في استهداف رتل عسكري لقوات الجيش بسيناء

أنباء عن سقوط قتلي وجرحي في استهداف رتل عسكري لقوات الجيش جنوب مدينة الشيخ زويد

 

 

*الحكم بالسجن 15سنة لـ17 من مناهضي الانقلاب

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار شبيب الضمرانى، بالسجن المشدد 10 سنوات على 7 من مناهضي الانقلاب من بينهم رمضان عمر والمحمدى عبدالمقصود العضوان السابقان بمجلس الشعب، والسجن 15 سنة على 9 أخرين في القضية المعروفة إعلامية بـ”أحداث ميدان الشهداء”، وذلك على خلفية اتهامهم بأحداث العنف التي وقعت بميدان الشهداء بحلوان، يوم 26 يوليو 2013.

صدر القرار برئاسة المستشار شبيب الضمراني، وعضوية مستشارين أحمد هارون والدكتور يحيى شاهين، وأمانة سر أحمد صبحي عباس.

ووجهت النيابة إلى المتهمين تهم: استعراض القوة، والتلويح بالعنف، وحيازة أسلحة غير مرخصة، ومقاومة السلطات، وتكدير السلم العام، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية.

 

 

*حبس 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات “جمعة الأرض” 4 أيام

حبس 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات أمرت نيابة قصر النيل، برئاسة المستشار أحمد حنفى، بحبس 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات مساء أول أمس الجمعة، احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية “جمعة الارض” ، 4 أيام على ذمة التحقيقات، جاء القرار بعد اطلاع النيابة على تحريات الأمن الوطنى .

كانت النيابة قررت أمس العدول عن قرار إخلاء سبيل 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات أول أمس، احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، وقررت حجزهم للغد لحين ورود تحريات الأمن الوطني، وجاء ذلك عقب إعلان النيابة قرار إخلاء السبيل والعدول عنه دون ذكر أسباب.

ومن جانب آخر تقدم فريق الدفاع عن المحجوزين بشكوى رسمية للنائب العام المستشار نبيل صادق، يتهم النيابة بالتلاعب في القرار وطالبوا بالتحقيق في الأمر.

والمتظاهرون هم كل من: “محمد بدر، آسر عبد الحليم، أحمد محمد، أحمد محمد، عمر إسماعيل، محمد عربي، أدهم سمير، محمد قطب، محمد جمال، إسماعيل جمال عبد الفتاح، يونس محمد، على عبد المنعم، محمد عامر، أحمد سيد،أيمن مجدي، خالد جمال، خالد عبدالفتاح، مصطفى جمال، شريف صفوت، محمد أحمد، أنس عطية، أمير خالد، شريف حسام، محمود أحمد، إسلام مصطفى، خالد أيمن“.

وأسندت لهم النيابة تهم التظاهر بدون تصريح وتعطيل الحركة المرورية والتجمهر والإخلال بالأمن العام. “جمعة الأرض” 4 أيام علي ذمة التحقيقات

 

 

*ألمانيا: وضع حقوق الإنسان في مصر “سيئ

تعهد نائب المستشار الألمانية زيغمار غابريل بدعم القاهرة لحماية حدودها مع ليبيا المضطربة محذرا من تبعات زعزعة الاستقرار في مصر. وأثناء اجتماعه اليوم بالسيسي وصف غابريل وضع حقوق الإنسان بـ”السيئ“.

عرض زيغمار غابريل نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تقديم مساعدات لمصر في مجال مكافحة الإرهاب والقيام بدور الوساطة في المفاوضات بين مصر والمانحين الدوليين.

وفي أعقاب لقاء استمر نحو ساعتين مع عبد الفتاح السيسي، قال وزير الاقتصاد الألماني اليوم الأحد (17 أبريل 2016) في القاهرة إن مصر تسعى إلى تعزيز حماية حدودها مع ليبيا وفي سيناء من أجل مكافحة تهريب الأسلحة، “وقد أعربنا عن استعدادنا للتعاون في هذا الشأن“.

ولفت زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا إلى أنه تطرق في حديثه إلى السيسي أيضا للوضع السيئ” لحقوق الإنسان في مصر، موضحا أن تعامل السيسي مع هذا الطرح “كان منفتحا بصورة لافتة“.

وتابع غابريل أن مصر أخذت الطريق الصعب في التحول إلى الديمقراطية خطوة خطوة، وقال في مؤتمر صحفي: “أرى أن لديكم رئيسا مؤثرا“.

وذكر غابريل أنه بعد التشاور مع ميركل، عرض على مصر المثقلة بديون كبيرة بأن تقوم ألمانيا بالبحث عن حلول مالية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي ونادي باريس للدول الدائنة، لكنه قال في الوقت نفسه إنه لم يعط وعودا محددة.

وفي مجال التسليح، يذكر أن القاهرة ستحصل على أربع غواصات ألمانية كما أنها أبدت رغبة في الحصول على معدات لتأمين الحدود وقال غابريل لدينا اهتمام بالغ في أن تظل البلاد مستقرة”، محذرا من أنه في حال زعزعة الاستقرار في مصر بسكانها الـ90 مليون نسمة فإن ذلك سينطوي على تداعيات مباشرة بالنسبة لأوروبا في أزمة اللاجئين.

 

 

*في يوم الأسير.. “العربي الإفريقي للحريات”: 50 ألف معتقل في سجون انقلاب مصر

كشف “المركز العربي الإفريقي للحريات وحقوق الإنسان” عن وجود أكثر من 49 ألف معتقل سياسي في سجون الانقلاب العسكري في مصر، يتواجدون في حوالي 131 سجنًا ومقر احتجاز شرطي وعسكري.

وقال المركز- في بيان أصدره مساء اليوم الأحد- “تحل اليوم ذكرى يوم الأسير، وفي مصر ما يزيد عن 49 ألف معتقل سياسي من المعارضين للنظام الحالي، يقبعون خلف القضبان وفي أقبية السجون، ويتوزعون ما بين 131 سجنا ومقر احتجاز شرطي وعسكري، يموت منهم من يموت، ويصارع الموت منهم الكثير بأمراض فتاكة لا علاج لها داخل هذه المقابر التي تكتظ بالأرواح، ولا يسمع صراخهم وأنينهم سوى جدران السجون وقضبانها“.

وأوضح المركز أن “من أبرز المحافظات التي يعاني معتقلوها من الإهمال الطبي المتعمد والبطش الشديد داخل السجون، والتعنت في الزيارات، ومعاناة الأهالي مع ذويهم المعتقلين، هي محافظة الإسكندرية، والتي بها 3425 معتقلا تم توزيعهم ما بين سجن برج العرب وسجن الحضرة وسجن كرموز ومديرية الأمن بالإسكندرية والأقسام المختلفة، كما يوجد بها ما يزيد عن 53 طفلا قاصرا معتقلا، وهم موزعون ما بين دار رعاية الأحداث بكوم الدكة، والمؤسسة العقابية بالمرج، وأقسام الشرطة بالمحافظة، وكما يوجد بها فتاتان معتقلتان في سجن الأبعادية بدمنهور“.

وأشار المركز إلى أن المعتقلين يعانون من الإهمال الطبي ومنع الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والضغط والسكر، حيث يعاني ما يزيد عن 420 معتقلا في سجن برج العرب من منع الدواء عنهم، كما يعاني 276 معتقلا من أمراض تحتاج إلى تدخلات جراحية عاجلة كالقدم السكري وعمليات قلب مفتوح وجراحات دقيقة، وتتعنت إدارة السجن في نقلهم لتلقي العلاج اللازم في مستشفى الميري الجامعي.
ولفت المركز إلى اعتقال أكثر من 87 طبيبا، و90 مهندسا، و52 محاميا، و24 أستاذا جامعيا، كلهم من خيرة أبناء المحافظة، لا ذنب لهم سوى معارضتهم للنظام الحالي.

وطالب المركز قطاع مصلحة السجون المصرية بتطبيق أحكام الدستور والقانون، وتوفير الرعاية الطبية لهؤلاء المعتقلين، والحفاظ على سلامتهم الشخصية داخل السجون ومقار الاحتجاز الشرطية.

 

 

*لا تربيون”: السيسي حارس عقار للخليج

قال بيار تران، المراسل المتخصص في شئون الدفاع بصحيفة “لا تربيون” الفرنسية، إن باريس وحكومة العسكر سيوقعان على اتفاق لشراء السيسي أربع سفن حربية فرنسية، وبحسب “لا تريبون” فإن نفوذ إيران المتنامي وراء إبرام القاهرة لهذه الصفقة. 

وأضاف تران، في تقرير نشر اليوم الأحد: “كل شيء يتعلق بإيران.. الخليج لماذا يريد من مصر شراء السفن الحربية، بالطبع للسيطرة وحراسة أمن الخليج”.

وأضاف أن مبيعات رافال تعكس أيضًا القلق المشترك إزاء التهديد الإقليمي المتنامي الذي تمثله الجماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا بـ”داعش”. 

وبجانب سلسلة كبيرة من مبيعات الأسلحة الفرنسية خلال الأشهر الأخيرة، بما فى ذلك صفقات بمليارات الدولارات مع مصر وقطر لشراء طائرات مقاتلة من نوع “رافال” باريس تجرى محادثات لإتمام اتفاق جديد مع الإمارات العربية المتحدة لشراء الرافال أيضًا. 

يذكر أن الرئيس الفرنسي “هولاند” يزور مصر اليوم، وسط انتقادات دولية متزايدة للعسكر بسبب سجلهم الأسود في حقوق الإنسان منذ انقلاب قاده عبد الفتاح السيسى على السلطة عام 2013.

 

 

* حقيقة الخلاف بين “السيسي” وقادة المجلس العسكري

المجلس العسكري كان رافضا بشدة بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، بهذه العبارة حاول بعض مدمني ترويج الشائعات إيهام المصريين بوجود موقف وطني مغاير من قادة المجلس العسكري لموقف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في جريمة بيع الجزيرتين المصريتين.

والمتابع لمواقف قادة المجلس العسكري على مدار أكثر من عامين من انقلاب 3 يوليو، يكتشف أنهم يتعاملون بمبدأ “العصابة” التي لها مصير واحد ومصالح مشتركة، ويحرص أعضاؤها على عدم إظهار أية خلافات داخلية.

ففي حين نقل موقع “ستراتفور” الأمريكي للدراسات الإستراتيجية والأمنية، عن مصادر قولها، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة نصح السيسي بالامتناع عن نقل السيطرة على الجزيرتين، إلا أن مشهد ظهور وزير الدفاع وقادة المجلس العسكري- خلال لقاء السيسي عددا من المثقفين والإعلاميين والسياسيين- نسف تلك الأوهام، وأكد اشتراك “المجلس” في تلك الجريمة التي ينتظر أن يكون لها مقابل مجز من “الرز” السعودي.

تواطؤ قادة المجلس العسكري لم يقتصر فقط على قضية الجزيرتين، بل شمل أيضا الصمت على توقيع اتفاقية “سد النهضة” الإثيوبي، والتي تم بموجبها التنازل عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، مقابل دور إثيوبي في إعادة نظام الانقلاب إلى المؤسسات الإفريقية، والتي تم تجميد عضوية مصر فيها بعد انقلاب 3 يوليو 2013.

وشمل أيضا صمت المجلس العسكري على ما كشف عنه موقع “ديبكا” الصهيوني، من إرسال السيسي رسالة عاجلة، منذ أيام، إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يطلب فيها إرسال قوات خاصة أمريكية إلى سيناء؛ للمساعدة في قتال تنظيم ولاية سيناء“.

وامتد التواطؤ أيضا إلى الصمت على جريمة التفريط في حقوق مصر في حقول الغاز بالبحر المتوسط، جراء التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان، ثم جريمة تهجير سكان مدينة رفح المصرية من أجل عيون الكيان الصهيوني.

وكانت أكبر جريمة ارتكبها المجلس العسكري، هي قبول قادته المشاركة في الانقلاب على المسار الديمقراطي وأول رئيس مدني منتخب، في 3 يوليو 2013، ثم توريط الجيش في قتل المصريين بميادين القاهرة والمحافظات، فضلا عن القبول بترك الجيش مهمته في حماية الحدود، وتواجده في الشوارع لمنع التظاهر واعتقال المعارضين.

 

 

*مقتل مواطن فرنسي” بالقاهرة تهيمن على زيارة هولاند لمصر

أفادت مصادر دبلوماسية أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سيتطرق خلال محادثاته مساء اليوم الأحد مع عبد الفتاح السيسي في القاهرة إلى قضية المواطن الفرنسي إيريك لانغ الذي توفي في 13 سبتمبر/أيلول 2013 في مركز للشرطة بالقاهرة في ظروف غامضة.

وأكدت نفس المصادر أن “على السلطات المصرية أن توضح إلى أين وصلت التحقيقات بشأن وفاة لانغ وأن تحدد الأشخاص الذين كانوا يتحملون المسؤولية في مركز الشرطة خلال احتجازه”.

وتأتي هذه التوضيحات إثر نشر رسالة مفتوحة موجهة للرئيس هولاند في صحيفة “لوموند” الجمعة الماضي وقعتها خمس منظمات حقوقية دولية تطالبه بالتدخل لدى السلطات المصرية لمعرفة ملابسات مقتل إيريك لانغ. وعابت عليه الصمت الرسمي اتجاه هذه الجريمة بالمقارنة مع موقف السلطات الايطالية التي احتجت بشدة على مقتل مواطنها جيوليو ريجيني تحت التعذيب في مصر وذهبت حد سحب سفيرها من القاهرة.

وكان ايريك لانغ، وهو موظف وباحث في المركز الفرنسي بالقاهرة يبلغ 49 عاما، اعتقل في 6 سبتمبر/ أيلول 2013 عند حاجز أمني في القاهرة لعدم توفره على وثائق تثبت هويته وعدم التزامه بقانون حظر التجوال. وفي اليوم الموالي صدر أمر باطلاق سراحه بعد تدخل السفارة الفرنسية إلا أن اعتقاله تواصل إلى أن تم الإعلان عن وفاته. وحسب الرواية الرسمية المصرية فإن لانغ تعرض لاعتداء بالضرب من طرف 6 سجناء داخل غرفة الحجز مما أدى إلى وفاته.

وبمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها حاليا هولاند إلى مصر اتهمت والدة لانغ، السيدة نيكول فروست السلطات الفرنسية والسفارة الفرنسية في القاهرة بالتخلي عن عائلتها وعدم مساعدتها في مساعيها لمعرفة ملابسات وفاة لانغ. وطالبت فروست بأن تأخذ العدالة مجراها ويتم معاقبة المسؤولين عن وفاة ابنها.

وكانت عائلة لانغ رفعت دعوى قضائية في أكتوبر/تشرين الأول 2014 بالقاهرة ضد وزير الداخلية المصري وضابطين من الشرطة بتهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة الخطر والاعتقال التعسفي وسوء استغلال النفوذ.

كما قامت العائلة بفتح دعوى قضائية في مدينة نانت الفرنسية في  الشهر الموالي بنفس التهم. وهي لا تزال تنتظر تنفيذ طلب قضائي فرنسي للسلطات المصرية للسماح لقضاة ومحققين فرنسيين بالاستماع للمتهمين والشهود في قضية وفاة لانغ.

 

 

* زوجة مختفٍ قسريًا بالشرقية تطالب بالكشف عن مكان احتجازه

طالبت أسرة على ماهر مدرسة الرياضيات بمدرسة قنتير الاعدادية بفاقوس محافظة الشرقية سلطات الانقلاب بالكشف عن مكان احتجازه القسرى منذ اختطافه أول أمس  الجمعة 15 أبريل 2016 من منزله بمدينة العاشر من رمضان.

وقالت زوجة المختطف أن قوة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت منزلهم واختطفته من على فراش نومه في الواحدة من بعد منتصف ليل الجمعة وتخفي مكان احتجازه بشكل قسري.

وحملت زوجة المختطف سلطات الانقلاب المسئوليه عن سلامته وناشدة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليه وتوثيق هذه الجريمة.  

يشار الى أن  عدد المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية يزيد عن 2000 من المعتقلين فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان ولا تتوافر فيها أدنى معايير السلامة على صحة المحتجزين الرافضين للظلم.

 

 

* الدولار وسد النهضة يهددان رغيف العيش.. تعرف على مستقبلك الأسود مع السيسي!

اعترفت وزارة الزراعة الأمريكية في تقرير رسمي، أنها خفضت من توقعاتها لحجم واردات القمح المصرية في موسم 2015-2016، الذي ينتهي في يوليو، إلى 10.6 مليون طن متر، مقابل 11.5 مليون في تقديرات سابقة لها، في ظل استمرار أزمة نقص النقد الأجنبي التي تعوق حركة الاستيراد.

وأضافت الوزارة، في تقريرها السنوي عن قطاع الحبوب والأعلاف في مصر، أن حركة استيراد القمح في مصر أصابها بعض الارتباك في بداية عام 2016 بسبب المواصفات التي يجوز استقبال شحنات القمح بناء عليها.

وكانت مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، قد ردت شحنات قمح مستوردة في مطلع العام الجاري، وثارت حالة من عدم التأكد بين تجار القمح العالميين تجاه سياسة مصر بعد صدور تصريحات حكومية متضاربة بخصوص المواصفات المقبولة لاستيراد القمح، حيث أكد بعضها إن مصر لن تسمح باستيراد حبة قمح بها طفيل الإرجوت، بينما قالت أخرى إنه مسموح بدخوله بنسبة 0.05% من الشحنات.

وأشارت وزارة الزراعة الأمريكية في تقريرها إلى أن حجم واردات هيئة السلع التموينية منذ يوليو الماضي حتى مارس 2016 كان أقل من الواردات في نفس الفترة بنحو 7%.

ويقول التقرير الأمريكي إن هناك عوامل ستساهم في الخفض التدريجي للمساحات المزروعة بالقمح والأرز والذرة في مصر على المدى المتوسط، منها إمكانية تراجع الموارد المائية بسبب سد النهضة الإثيوبي.

كما أن ارتفاع حرارة الجو، ومشكلات ملوحة التربة وعدم إتاحة البذور المقاومة للجفاف ستساهم أيضاً في هذا الخفض المتوقع.

لكن التقرير يتوقع ثبات مساحة القمح المزروعة في مصر خلال عامي 2015-2016 و 2016-2017 عند 1.2 مليون هكتار، واستقرار الإنتاج عند 8.1 مليون طن متري.

وتواجه الحكومة ضغوطا من مختلف الجهات في محاولاتها لتشجيع المزارعين على زراعة هذا المحصول، وبالتالي الحفاظ على مستوى الإنتاج المحلي من القمح، في الوقت الذي تسعى فيه أيضا لوقف عمليات التحايل من بعض التجار للتربح من نظام تسعير القمح، وفقا لما جاء في التقرير.

وتراجعت الحكومة تحت ضغط المزراعين عن النظام الجديد لتسعير القمح، وفقا للتقرير، حيث كان النظام المتبع في السابق يقوم على تحديد سعر شراء الحكومة للقمح بقيمة 420 جنيها للأردب، وهو سعر أعلى من متوسطات الأسعار العالمية، بينما كانت الحكومة تعتزم استبدال هذا النظام بتقديم دعم نقدي مباشر للفلاحين، ثم شراء القمح منهم بأسعار مقاربة للأسعار العالمية.

وتمثل سياسة التسعير الجديدة التي سعت الحكومة لتطبيقها محاولة لوقف أعمال التحايل التي يقوم بها بعض التجار، والمتمثلة في استيراد القمح من الخارج وإعادة بيعه للحكومة للاستفادة من السعر المرتفع الذي تشتري به القمح المحلي. 

وقال التقرير الأمريكي إن النظام الجديد لتسعير القمح أثار سخط المزارعين لأنهم يرون أنه لا يحقق لهم ربحا، مشيرا إلى أن اتحادات زراعية ونواب في البرلمان رفعوا شكوى ضد هذا النظام أمام رئيس الورزاء شريف اسماعيل، مما جعله يتراجع عنه ويعود لتطبيق النظام القديم.

 

 

* تواصل تظاهرات طلاب جامعتي حلون وطنطا

مطالبنا هي هي العدالة والحرية.. والأرض حتفضل مصرية، طول ما في ظلم وطول مافي جوع.. أي تظاهر لينا مشروع.. بهذه الهتافات انتفض طلاب وطالبات جامعة حلوان في تظاهرات متنوعة اليوم الأحد رفضًا للتنازل عن أي شبر من أراضي الوطن وعبث السيسي ونظامه بمقدرات البلاد.

شهدت التظاهرات المتنوعة بين الوقفات والمسيرات تفاعلاً ومشاركة واسعه من جموع الطلاب والطالبات مرددين الهتافات والشعارات المطالبة بإطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين ورحيل السيسي وعصابته لتفريطه في أراضي الوطن.

وأكد الطلاب خلال التظاهرات على تواصل نضالهم وحراكهم الثوري حتى تنتصر الحرية وعودة الكرامة الإنسانية ومكتسبات ثورة 25 يناير. 

أيضًا تظاهر طلاب وطالبات كلية طب الاسنان بجامعة طنطنا ونظموا وقفات من أمام مكتب عميد الكلية احتجاجا على ازدحام جدول امتحانات آخر العام مطالبين بالاستجابة للمقترحات التي تقدم بها الطلاب حفاظ على مستقبلهم. 

يشار الى أن طلاب وطالبات الكلية بتقدموا بعدت مقترحات لحل المشكلة الخاصة بجدول الامتحانات وسط تجاهل ورفض وتعنت من قبل إدارة الكلية.

 

 

* انتفاضة طلابية في الجامعات ضد بيع “تيران وصنافير

في استعادة جديدة للحركة الطلابية، انتفض الطلاب في جامعات مصر المختلفة، اليوم الأحد، رفضا لبيع قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي جزيرتي “تيران وصنافير” المصريتين للملكة العربية السعودية، مقابل استمرار السعودية في دعم الانقلاب.

ولم تخل مظاهرات الطلاب من الهجوم على قائد الانقلاب السيسي، وعلى جرائمه بحق الشعب المصري، كما لم تخل المظاهرات من المطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص العادل لدماء الشهداء.

جامعة الأزهر

ففي جامعة الأزهر فرع الزقازيق، نظمت طالبات كلية الدراسات الإسلامية مسيرة حاشدة داخل الكلية؛ رفضا لبيع تراب الوطن، والتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير.

ورددت الطالبات خلال المسيرة هتافات مناهضة لحكم العسكر، ومطالبة بالقصاص للشهداء، والإفراج عن المعتقلين.

جامعة حلوان

وفي جامعة حلوان، انتفض المئات من الطلاب في مظاهرة حاشدة جابت أرجاء الجامعة؛ للتنديد بتفريط قائد الانقلاب العسكري في السيادة المصرية، وبيعه جزيرتين مصريتين مقابل حفنة من الدولار؛ لضمان استمرار انقلابه الدموي.

وردد الطلاب هتافات رافضة لبيع الجزيرتين، من بينها “الطلاب قالوها قوية.. صنافير وتيران مصرية”، “مش هاسمحلك تبيع أرضي.. مش هاسيبك تبيع عرضي”، “يسقط يسقط حكم السيسي.. يسقط يسقط حكم العسكر”، “عيش.. حرية.. الجزر دي مصرية“.

ونظم طلاب معهد العاشر من رمضان وقفة احتجاجية رافضة لبيع جزيرتي “تيران وصنافير للسعودية“.

وردد الطلاب هتافات رافضة لبيع الجزيرتين، ولما يقوم به الانقلاب العسكري من ممارسات قمعية ضد الشعب المصري، كما رفعوا صورا تسخر من قائد الانقلاب كتب عليها عبارات مختلفة، من بينها “عواد باع أرضه.. والسيسي باع مصر بالرز“.

وكانت مجموعة من الطلاب قد دشنت حملة طلابية لرفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، أطلقوا عليها اسم “الطلاب مش هتبيع”، ودشنت صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ونشرت الصفحة البيان التأسسي بعنوان “المستقبل لنا”، ودعت الحملة جموع طلاب مصر للمشاركة فيها.

وقالت- في بيانها- إنها “تابعت في الأيام الماضية كغيرها من ملايين المصريين بدهشة اتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، والتي بمقتضاها تنازلت الحكومة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة“.

وأضافت الحملة- في بيانها- أن “اﻻتفاقية ليست الأولى من نوعها التي توقعها السلطة الحالية مع دول الجوار، وتتنازل عن أراض وحقوق مصرية، فقد سبق وأن تنازلت منذ عامين عن عدد من الأميال في البحر المتوسط لصالح دولة قبرص“.
وتابع البيان “بهذا التنازل.. جارت السلطة على حقوق تاريخية صانتها دماء آبائنا وأجدادنا التي سالت على تلك الجزر؛ للحفاظ على حقنا وحق الأجيال القادمة فيها.

ونظمت الحملة أولى فعالياتها المناهضة للتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، أمس السبت، بجامعة الإسكندرية، ورددوا هتافات ضد بيع الجزيرتين، منها “الطلاب قالوها قوية.. صنافير وتيران مصرية”.

لم يختلف المشهد في جامعة طنطا، حيث تجمع الطلاب بأعداد غفيرة داخل المجمع الطبي، وأعلنوا عن نيتهم استكمال النضال في القضية، تحت شعار “عيش.. حرية.. الجزر دي مصرية“.

 

 

 *بالأسماء .. أمن بني سويف يواصل اخفاء 42 معتقل قسريا

ما زالت قوات الأمن مستمرة بالإخفاء القسرى لعدد من مواطنين محافظة بنى سويف تجاوز عددهم الأربعين معتقل وسط قلق من ذويهم على ابنائهم بعد انقطاع الأخبار عنهم.

و تحمل أسر المعتقلين قوات الأمن المسئولية عن سلامتهم و تطالب بالإفراج عنهم.

وهم :

1-خالد محمد حافظ عز الدين صاحب اطول مده اختفاء في المحافظه ، 43 سنه ، تاريخ الاختفاء . احداث المنصه 2013

2 مصطفي القشلاوي ، طبيب علاج طبيعي ، تاريخ الاخفاء 22 نوفمبر 2015

3 محمد راضي أحمد ، موظف حكومي ، دموشيا بني سويف ، تاريخ الاختفاء 25/2/2016

4 محمد الجزار صدر بحقه حكم بالبراءة منذ ثلاث أشهر إلا ان قوات الأمن لم تفرج عنه و الأنباء الان انه محتجز فى مبنى الأمن الوطنى و يتعرض للتعذيب

5 محمد شعبان ، مختفي اختفاء قسري من يوم ١٩ يناير ..

6 رمضان عمر مختفي من 27 ديسمبر 2015 ، من قرية اهوه ببني سويف

7 جوده عمر مختفي من 27 ديسمبر 2015 ، من قرية اهوه ببني سويف

8 مصطفي محمد صديق ، موظف حكومي ، دموشيا بني سويف ، تاريخ الاختفاء 2016/2/15

9 ساهر عبدالناصر ، موظف حكومي ، دموشيا ، مختفي من 2016/1/22

10 محمد صابر حسن ، 46 سنه ، تاريخ الاختطاف 2 مارس 2016 ، تعرض للضرب والتعذيب امام اهله

11 قياتي مصزي ، اخلي سبيله في 26ديسمبر 2015 و عاد الى مبني الأمن الوطنى و لا انباء عنه حتى الان

12 احمد سعيد ، خريج علوم ، مختفي من 7 يناير 2016

13 خالد الشرقاوي ، مدرس ، تاريخ الاعتقال 16 مارس 2016

14 اسلام محروس حسب الله من عزبة منصور مركز ببا ، تم اعتقاله من امام منزله بعد صلاة الجمعه الموافق 12/12/2015

15 احمد فرج حسب الله ( عزبة منصور -مركز ببا)23 عام ، مجند بالجيش ولم تنتهى فترة تجنيده ، تم اعتقاله من شارع ببنى سويف يوم 10/1/2016

16 عبدالباقي رمضان ، طالب بالفرقه الرابعه كليه تجاره ، اختطف 17/1 ، من امام الحرم الجامعي ، بهبشبن بني سويف

17 محمد نادي محمد مصطفي ، ملاحية سعيد جعفر مركز ببا ، خريج دار علوم ، متزوج وله بنتان ، مدرس ثانوى، اعتقل من مقر عمله يوم 28/2

18 حسين حسن عبد العزيز ، مدرس 36 عام، قرية منيل موسى مركز ببا ، اعتقل يوم 16/1

19 شريف وحيد رأفت محمد عبدالله ، الحمرايا – شرق النيل ، 38 سنه ، عنده 3 اطفال، يعمل في صيدليه، تاريخ الاختطاف : 28 مارس 2016 ، مكان الاختطاف : من علي كمين الحكامنه

20 عبد التواب قاسم على عويس قاسم ، تاريخ اﻷختطاف :9/1/2016 ، مكان السكن بنى هارون ببني سويف ، لم يتم عرضه علي النيابة ولا يعرف الاهل عنه شئ

21 سامح عبد النبي محمد، نجار ، تاريخ اﻷختفاء :27/2/2016 ، مكان اﻷختطاف ، من ورشة عمله فى بنى سليمان ولم يعرف مكانه حتى اﻵن وتم تقديم بﻻغات لللنائب العام والمحامى العام وﻷماكن حقوقية كثيرة ، الغمراوي بني سويف

22 أسامة فوزى خريج جامعة عمالية اختطف من مكان عنله و منذ ذلك الحين انقطعت أخبارة

23 اﺳﺎﻣﻪ ﺟﺎﺩ ﺍﻟﺤﻖ ، 48 ﺳﻨﻪ ، اختطف ﻣﻦ مكان عمله فى فبراير 2016

24 محمد ربيع اختكف منذ فبراير ٢٠١٦ و منذ ذلك الحين انقطعت اخباره

25 احمد سيد تمام .. اختطف منذ يناير ٢٠١٦ و انقطعت اخباره

26 عبد الله عادل ، تاريخ الاخفاء 1 ابريل 2016 من كمين و هو في طريقه لخطبه الجمعه

27 محمد عبدالباسط . سمسطا ، معيد بكليه صيدله ، تاريخ الاختفاء 4 ابريل 2016 ، تم اعتقاله من محل عمله بصيدله يعمل به

28 احمد عبد الواحد ، طالب ثانوي ، مركز ببا تاريخ الاختفاء 3 فبراير 2016

29 حسن سيد عبدالله ، 46 عام ، مركز ببا ، تاريخ الاختفاء 21 يناير 2016

30 محمود رمضان ، يناير 2016

31 محمد عمر الاعور ، 71 عام ، مركز الفشن ، تاريخ الاخفاء ، 3 فبراير 2016

32 سياف محمد عمر ، طالب جامعي مركز الفشن ، تاريخ الاخفاء 3 فبراير 2016

33 حسين نسيم علي ، 50 عام ، مركز الفشن ، عامل بالاوقاف

34 المدثر نسيم علي ، 35 عام ،الفشن ، سائق

35 مصطفي محمد صديق ، موظف بالشئون الاجتماعيه ، دموشيا 15 فبراير 2016 اعتقلته قوات الأمن بعد الاتفاق مع مديره ف العمل

36 حمدي شعبان ، طالب جامعي ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

37 كريم علي ، طالب جامعي ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

38 عبد الله محمد ، طالب جامعي ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

39 عمار عماد ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

40 عمار طارق ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

41 عبدالعظيم محمود ، 24 سنه ، تزمنت بني سويف ، تاريخ الاخفاء 20 ديسمبر 2015

42 عمرو عثمان ، مركز ببا ، تاريخ الاخفاء 20 ديسمبر 2015

 

 

*أصغر معتقلة سياسية بمصر .. تنتظر الاستئناف على حبسها ٨ سنوات يوم 19 ابريل

قال مركز الشهاب للحقوق والحريات ان رجاء عمارة 17 سنة – طالبة بالصف الثالث الثانوي الأزهري  محكوم عليها بالحبس 8 سنوات بتاريخ 16 مارس، وجلسة الاستئناف يوم 19 أبريل

 تم القبض عليها يوم5 يناير2016 – من منزلها بميت غمر الدقهلية و قضت النيابة بحبسها 15 يوماً احتياطيًا بعد العرض على رئيس نيابة جنوب المنصورة الكلية وذلك بإتهامها بإدارة صفحة علي الفيس بو ك والانتماء لجماعة محظورة”وتم إحالتها للمحاكمة وصدر عليها حكم بالحبس 8 سنوات

بتاريخ 6ابريل 2016 قالت والدتها :ان امبارح اتعرضت لحالة نفسية بسبب قلقها من الامتحانات واصابه بتقل في إديها ورجلها وكانت تتكلم بصورة متقطعة عرضوها على دكتورة في مستشفى عام وكتبت لها على أدوية وارتاحت صحيا بس هي نفسيا تعبانة ..وقلقة من الامتحانات لانها كل سنة بتكون من الأوائل على مدرستها وعندها جلسة يوم 19ابريل القادم

ومركز الشهاب يطالب بإلغاء الحكم الصادر ضدد الطالبة رجاء واخلاء سبيلها لعدم وجود مسوغ قانوني للحبس في ظل حماية الدستور والمواثيق الدولية لحرية الرأي والتعبير

 

 

 

*الدكتور محمد حامد حسن المعتقل القعيد بسجون الانقلاب

يأتي اليوم العالمي للأسير، وتمتلئ سجون الانقلاب بعشرات الآلاف من الشرفاء باتهامات هزلية ملفقة، تنتهك آدميتهم ويمارس ضدهم شتي أنواع العذاب لرفضهم الانقلاب على الشرعية، لا يراعي شيخ أو امرأة او طفل أو مريض، فجميعهم عند العسكر سواء.

وفي هذا اليوم، يقبع خلف القضبان أسير الشرقية القعيد المتهم بقطع الطريق وإرهاب المواطنين، الذي لم تمنع إعاقته الانقلاب في تلفيق وكيل الاتهامات له.

إنه الحر محمد حامد السيد حسن ” طبيب أطفال بمستشفي الإبراهيمية “من مواليد 24-1-1967 بقرية المهدية مركز ههيا ، يعاني من ضعف في النظر ومصاب بشلل أطفال منذ صغره ولا يستطيع المشي .

تخرج من كلية الطب جامعة الزقازيق عام 1992، لينتقل بعدها إلي قرية هربيط بمركز أبوكبير ليقيم بها هو وأسرته حتي الآن .

لديه من الأبناء 5 صلاح الدين ، بلال ، تقوي ، مريم ، رابعة .

تروي زوجته واقعة اعتقاله قائلة: أثناء ذهابنا لإداء مناسك العمرة، تم اعتقال زوجي من مطار القاهرة بتاريخ 11 – 7 – 2014 بشكل همجي دون أي مراعاة لحالته الصحية والبدنية، فزوجي يعاني من شلل ويحتاج رعاية خاصة .

وأضافت : ظننا أن أمر الاعتقال جاء عن طريق الخطأ وأن زوجي سيخرج قريباً؛ ولكننا فؤجئنا أن زوجي متهم بقطع الطريق وإرهاب المواطنين وهذا ما يخالف الواقع والمنطق فزوجي لا يستطيع الحركة ولا قضاء حاجته بمفرده فكيف يفعل ذلك ، وبعد ذلك يتم الحكم عليه ظلماً بالحبس 5 سنوات .

وتابعت: زوجي محتجز في ملحق وادي النطرون في ظروف احتجاز سيئة، وتقدمنا بعدة التماسات من أجل نقله، نظراً لما نعانيه من تعب في السفر ولكن قوبل ذلك بالرفض

وقال محمود أحمد، أحد أهالي القرية وجار المعتقل، أن حامد يشهد له الجميع بحسن الخلق وحبه للخير ومساعدته للمحتاجين، فكشفه كان 20 جنيه علي الرغم من أنه دكتور متخصص وخبرة في مجاله ، وكان دائماً ما يأتي إليه المحتاجين والفقراء للكشف علي أطفالهم فلا يأخذ منهم تكلفة الكشف بل كان يعطيهم أموالاً من أجل شراء العلاج ، فكيف لشخص مثل هذا أن يتهم بتلك التهم الباطلة .

وذكر عبد الرحمن محمد، صديق المعتقل، أن حامد علي الرغم من مرضه إلا أنه كان رجل ذو همة لا يبخل علي دينه بجهد أو مال ، فكان يسعي لقضاء حوائج الناس ويصلح بينهم وكان دائم المشاركة في القوافل الطبية للكشف علي الفقراء في الأماكن النائية .

 

 

*الغرفة التجارية: ارتفاع أسعار الدواجن 15%

أكد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، الدكتور عبدالعزيز السيد، ارتفاع أسعار الدواجن بنسبة 15%؛ حيث وصل سعر الكيلو إلى 19 جنيهًا بالمزارع، لتباع للمستهلك بأسعار تتراوح بين 22 و23 جنيهًا للكيلو، مشيرًا إلى أن التصريحات العشوائية والوعود البراقة بخفض الأسعار لن تتم دون النظر إلى المشكلات الموجودة.

وقال: إن الدولة لا بد أن تناقش المشكلات التي تواجه الثروة الداجنة من ارتفاع أسعار العلف، وكذلك ارتفاع أسعار التحصينات، وأيضًا وصول سعر الكتكوت إلى 7.5 جنيه، بالإضافة إلى المشكلات الأخرى المتعلقة بالصناعة حتى تستطيع الدوالة خفض الأسعار والتحكم في الأسواق.

وأكد أن استيراد وزارة التموين دواجن متعددة الجنسيات من البرازيل وأوكرانيا والاتفاق مؤخرًا مع 3 شركات لاستيراد الدواجن من روسيا يرجع لوجود فجوة في الإنتاج المحلي من الدواجن نتيجة للمشكلات المتعددة التي تحاصر صناعة الدواجن منذ عام 2006 بعد توطن مرض أنفلونزا الطيور بمصر.

وأضاف، في تصريحات خاصة، “إن الاستمرار في الاستيراد مجرد مسكنات تستنزف معها الكثير من العملة الصعبة، خاصة بعد ارتفاع سعر الدولار بالسوق المحلية”، لذلك على الحكومة أن تهتم بوضع الإنتاج الحيواني والداجني والثروة السمكية على أجندتها لكونها صناعة إستراتيجية تتعلق بالأمن الغذائي بدلًا من الإسهال الاستيرادي الذي يهدد صناعة الداجن بما فيها من استثمارات ضخمة وملايين العمالة، خاصة أن هناك الكثير من مجازر الدواجن أغلقت أبوابها مع خروج مربين من الإنتاج نتيجة ارتقاع تكلفة مستلزمات الإنتاج والاستيراد للدواجن المجمدة.

وتابع: “إن ارتفاع أسعار الدواجن يرجع إلى عدم استجابة الحكومات السابقة من عام 2006 وحتى الآن إلى تطوير وتحديث وإعادة هيكلة صناعة الدواجن بجانب ارتفاع أسعار الأعلاف والنفوق في عدد من المزارع، خاصة أن وجود مرض الالتهاب الرئوي، خاصة مع الداء المعروف باسم نيو كاسل، من شأنه أن يقضي على عنبر بأكمله للدواجن بما يقلل من العرض مع زيادة الطلب، كما أن عدم توافر الأعلاف المحلية والتوسع في زراعتها يزيد من ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج الداجني نتيجة استيراد الأعلاف.

وأشار إلى أن فروع مجمعات وزارة التموين ومنافذها المتحركة لطرح الدواجن في المحافظات لن تصل إلى أقصى تقدير لنسبة تتراوح بين 5 إلى 6 ملايين شخص من شعب تعداده 90 مليون نسمة؛ لأن الدولة ما زالت تتعامل مع هذه الحلول المسكنة لإطفاء حرائق ارتفاع الأسعار دون وجود حلول جذرية، لافتًا إلى أن دور الغرف التجارية يكمن في رصد المشكلات ووضع الحلول لمتخذ القرار حتى يمكن النهوض بهذه الصناعة الإستراتيجية التي تعد إحدى ركائز الأمن الغذائي في مصر.

 

 

 

*الجيش يستحوذ على 61% من أرباح شركة مستحدثة للرمال السوداء

استحوذت القوات المسلحة على 61% من أرباح الشركة المصرية للرمال السوداء، والتي أعلن اللواء الانقلابى السيد نصر محافظ كفر الشيخ، تشكيل مجلس إدارتها و وإشهارها برأس مال قيمته مليارا جنيه.

وقال محافظ الانقلاب ، في تصريحات صحفية، السبت، إنه سيجرى توزيع الأرباح وفقا لنسبة المساهمين، وهي 61% للقوات المسلحة و17% لهيئة الطاقة النووية، و12% لأحد البنوك و10 % للمحافظة، مشيرا إلى أنه جار توفير مكان لإقامة مصنع لفصل الرمال واستخراج المعادن منها.

وأضاف أن مشروع استخراج المعادن من الرمال السوداء يوفر مئات فرص العمل للشباب، ويعود بالرواج الاقتصادي على المحافظة.

 

 

 

*الحكومة توقف التصالح مع “حسين سالم” لعدم التزامه بالسداد

كشفت مصادر، اليوم الأحد، أن الحكومة أوقفت التصالح مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم، بعد توقيعها معه اتفاقًا بتنازله عن 78% من ثروته مقابل انقضاء الدعاوى المقامة ضده، وما يترتب عليه من الإبقاء على قرار التحفظ على أمواله، ووضع اسمه ضمن قوائم الترقب والوصول، نظرًا لدعوى التحكيم المرفوعة من إسرائيل وشركة الشرق لغاز البحر الأبيض المتوسط على مصر، وعدم سداد 178 مليون جنيه نقدًا للدولة.

وأوضحت المصادر، أن حسين سالم أقر فى عقد الاتفاق الموقع بينه وبين الدولة، أنه سيرد مبلغ 178 مليون جنيه كاش، إلا أن البنك المركزى أخطر جهاز الكسب غير المشروع والنيابة العامة بعدم وجود أى أموال فى الحسابات الخاصة به سوى 80 مليون جنيه، وهو ما أدى إلى تعطيل الاتفاق معه.
وذكرت المصادر، أن المصالحة مع حسين سالم توقفت أيضًا بسبب الحكم الذى حصلت عليه شركة شرق البحر الأبيض المتوسط للغاز «EM G» المملوكة لرجل الأعمال الهارب حسين سالم، صاحبة الحق فى شراء الغاز المصرى وتوريده لإسرائيل، فى قضية التحكيم ضد مصر، والتى ما زالت قائمة حتى الآن.

وقالت المصادر، إن الدولة بالفعل تصالحت مع 7 رجال أعمال حصلوا على أموال بطريق الكسب غير المشروع، من بينهم حسين سالم، إلا أنهم جميعًا التزموا بسداد المستحقات التى حصلوا عليها بطريق الكاش وبطريق نقل الملكية، عدا حسين سالم.

من جانبه قال محمود كبيش محامى رجل الأعمال حسين سالم، أن موكله يثق فى التزام الدولة باتفاقها معه، رغم عدم رفع اسم موكله من قائمة المتحفظ عليهم وترقب الوصول، مشيرًا إلى أن “سالم” يمتلك حاليًا سندًا قانونيًا بالاتفاق معه للتصالح فى الدعاوى المقامة ضده.

وأضاف كبيش”، أن موكله تصالح مع الدولة وفقًا لجميع القوانين التى تنص على التصالح، وهى المادة 18 مكرر “ب” من قانون الإجراءات الجنائية وقانون الكسب غير المشروع وقانون لجنة استرداد الأموال المهربة، والتى تلزم الدولة بالتصالح والوفاء بالاتفاق، مضيفًا أن موكله فى حالة القطع بعدم الالتزام معه فإن من حقه استخدام السند القانونى الخاص به، حيث لا يتوقع رد فعل سالم“.
وأوضح كبيش، أنه لا صحة بأن هناك دعاوى تحكيم مرفوعة من موكله ضد مصر، مؤكدًا أن “سالم” تخارج من شركة الشرق غاز البحر الأبيض المتوسط قبل أن تقوم الدولة المصرية بفسخ عقدها مع الشركة فى تصدير الغاز لإسرائيل، والذى ترتب عليه حكم التحكيم الدولى ضد مصر.

وأشار كبيش، إلى أن حسين سالم حريص على سمعة الدولة المصرية، وواثق فى أنها ستلتزم معه بالسند القانونى بينهما.

 

 

*نادي روما: محمد صلاح متضامن مع ريجيني

كذّب نادي روما الإيطالي لكرة القدم، أنباءً تداولتها بعض وسائل الإعلام، وجاء فيها أن مهاجمه “محمد صلاح” رفض المشاركة في مبادرة دعت لها أندية الدرجة الأولى الأسبوع القادم، للتضامن مع قضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر عليه مقتولاً في القاهرة مطلع فبراير/شباط الماضي.

وقال نادي روما، في بيان باسم مديره “فالتر ساباتيني” اليوم الأحد: “هناك محاولات مستمرة لاستغلال اسم محمد صلاح، والذي لا يجب أن يدرج عنوة في هذه القضايا، ونحن سنكون في حالة تأهب ويقظة للدفاع عنه”.

وأضاف: “نادي روما ملتزم تماماً بكافة المبادرات التي يتم تبنيها، لأننا نشارك في الشعور العام حول قضية ريجيني”.

وكان “هاني أبو ريدة” عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد ذكر أمس أن محمد صلاح (المصري الجنسية) نجم نادي روما، لن يشارك يوم 25 من أبريل الجاري، في مبادرة رفع لافتة “الحقيقة حول جوليو” في استاد روما، قبل مباراة منتخبه ضد فريق نابولي، والتي ستقوم بها كل أندية الدرجة الأولى في إيطاليا.

وأمر وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جينتيلوني مساء الجمعة 8 أبريل الجاري، باستدعاء السفير الإيطالي في القاهرة ماوريتسيو مساري لإجراء مشاورات.

ووفق السفارة الايطالية في القاهرة فإن الشاب جوليو ريجيني البالغ من العمر 28 عاماً، كان متواجداً في القاهرة منذ سبتمبر الماضي لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء يوم الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني في حي الدقي، قبل أن يتم العثور على جثته وعليه آثار تعذيب.