الإثنين , 27 يناير 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : قتيل

أرشيف الوسم : قتيل

الإشتراك في الخلاصات

قضاء السيسي يحكم على الشهداء بالسجن .. الأربعاء27 أبريل. . السيسي لا يريد معارضين

فريد اسماعيل يرفع شعار رابعة من داخل القفص

فريد اسماعيل يرفع شعار رابعة من داخل القفص

حكم بالسجن على فريد اسماعيل أحد شهداء الخائن السيسي في السجون

حكم بالسجن على فريد اسماعيل أحد شهداء الخائن السيسي في السجون

قضاء السيسي يحكم على الشهداء  بالسجن .. الأربعاء27 أبريل. . السيسي لا يريد معارضين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*وزير الدفاع : الجيش يقف خلف القيادة في كافة قراراتها

أكد وزير دفاع الانقلاب صدقي صبحي، أن القوات المسلحة تقف خلف القيادة السياسية في كافة قراراتها التي “استهدفت الحفاظ على أمن مصر واستقرارها، وذلك في إشارة للقرارات التي يتخذها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

واعتبر مراقبون أن تلك التصريحات تأتي ردا على ما ردده البعض بشأن وجود خلافات بين “صدقي صبحي” و”السيسي”، خاصة على خلفية الدعوة التي أطلقها الأول منذ أيام لجميع المصريين إلى “الالتقاء على كلمة سواء تعلي مصالح الوطن فوق المصالح الذاتية”، كما أنها تأتي عقب رسالة المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الإخوان المسلمين يوسف ندا، والتي رحب فيها بدعوة “صبحي”.

كما رأى مراقبون أن تصريحات “صبحي” تعتبر أول اعتراف رسمي وصريح من القوات المسلحة بموافقة الجيش على قرار “السيسي” بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية.

وقال “صبحي” – في بيان نشره المتحدث العسكري باسم الجيش المصري محمد سمير، اليوم- إن القوات المسلحة تجدد “العهد والقسم للشعب بالحفاظ على ثوابت الأمة وتماسك المجتمع تزامنا مع الجهود المضنية لدعم مقومات التنمية الشاملة للدولة للنهوض بالوطن في كافة المجالات وتوفير الحياة الكريمة لأبناء مصر، وأنها ستعمل جاهدة على توفير السلع الأساسية للمواطنين تنفيذا لتوجيهات عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة بتخفيف العبء عن كاهل المواطنين”.

وكان يوسف ندا قد قال – في رسالة له الأحد الماضي-: “أمرنا الله أن نحسن الظن بالغير، وأخاطب المخلصين من الجيش، وأقول لهم إن تمسكنا بالشرعية هي لحمايتكم، وحماية ذريتكم، وأبناء مصر جميعا من المصير الذي تجرفنا هذه الفئة إليه، فإن كان منكم من يريد إعاده ترتيب الأوراق، والتجاوب مع حقوق هذا الشعب ومصالحه فليس هناك شرعية أخرى تقف أمام ذلك أو تعارضه، ولا بد أن تكون هناك وسائل كثيرة لتثبيت الشرعية في فترات تختلف عن الوسائل في فترات أخرى”.
واختتم “ندا” رسالته قائلا: “أنا جاهز ومستعد لاستقبال من يريد الخير لمصر، وشعبها، وقادر على ذلك إن شاء الله”، مذكرا بالآيه الكريمة “وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ”.

 

 

*رسالة مبكية من طبيب معتقل بسجن طرة

كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات –غير حكومية- عن تعرض طبيب أنف وأذن بمحافظة الغربية للتعذيب والإهمال حتى أصبح قعيدا على كرسي متحرك داخل محبسه.

وقالت التنسيقية في بيان اطلعت “المصريون” على نسخة منه إنها تلقت رسالة استغاثة من المعتقل الطبيب  صلاح أحمد متولي جلال وهو طبيب أنف وأذن من محافظة الغربية اعتقل  في 20 يناير 2015 ، تُفيد بتعرضه للتعذيب والإهمال حتى أصبح قعيدا على كرسي متحرك.

وأوضح الطبيب  خلال رسالته أنه تعرض للفصل من العمل وحاولت جهات أمنية قتله بعدما حطمت منزله وهجرت أهله إلى خارج المحافظة، وقدمته للمحاكمة في 30 قضية منها 8 قضايا أمام محاكم عسكرية.

ونشرت التنسيقية رسالة الطبيب والتي جاء فيها: “كنت أعمل طبيب أنف وأذن وحنجرة قبل أن يقوم أمن الدولة بفصلي من جهة عملي، قاموا بإصابتي إصابات مباشرة بطلق ناري بالصدر والذراع الأيسر والأيمن”.

وأضاف: “قاموا باقتحام منزلي وتحطيم محتوياته وجدرانه الكائنة في ثلاث شقق، كما قاموا بتهجير أهلي خارج محافظة الغربية منذ 3 سنوات وحتى الآن، وقاموا بتلفيق 30 قضية لي، منهم 8 قضايا عسكرية أمام محكمة جنايات عسكرية الإسكندرية ،و 21 قضية ما بين جنحة وجناية أمام دوائر طنطا وقضية عسكرية أمام محكمة جنايات عسكرية القاهرة”.

وتابع: “قاموا بالقبض علي بتاريخ 20-2-2015 من داخل قطار الإسكندرية القاهرة وكان برفقتي زوجتي، وقاموا باصطحابها معي إلى مقر أمن الدولة بالقاهرة “لاظوغلي”، وحاولوا الاعتداء عليها أمام عيني. كما تعرضت أنا وهي ووليدي للقتل على أيديهم حيث كانت حاملا في “حذيفة” في الشهر الرابع”.

وواصل :”تعرضت للتعذيب في خمسة أماكن للاحتجاز ، وقاموا بإصابتي بكسر في الفقرات القطنية الرابعة والخامسة وعظام الحوض، والآن أنا أسير فراشي منذ عام و3 شهور حيث أتعرض للموت البطيء، ولم يراعوا حالتي الصحية فقاموا بنقلي إلى المحكمة العسكرية بالحي العاشر في القاهرة وتعرضت لانتكاسة حادة كادت تودي بحياتي ولا زلت أعاني آثارها حتى الآن”.

واستطرد صلاح قائلاً: “أحاكم بلا دليل ولا بينة ولا قرينة سوى تحريات الأمن الوطني، أشعر أنني غريب في وطني،يقينا ليست تيران وصنافير فقط هي التي باتت خارج السيادة المصرية .. بل أصبحت مصر كلها – وطني العزيز – خارج السيادة المصرية”.

وختم الطبيب المعتقل الرسالة بوصفه “ابن مصر البار دائما / صلاح احمد متولي جلال – من داخل سجن ليمان طرة 26-ابريل 2016″.

 

 

*سلوك وقح.. هكذا وصف مسؤولٌ إيطالي اعتقال مستشار أسرة ريجيني بالقاهرة

وصف رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي، السيناتور لويجي مانكوني، إقدام السلطات المصرية على اعتقال المستشار القانوني لأسرة جوليو ريجيني الذي عثر عليه مقتولاً في القاهرة مطلع فبراير/شباط الماضي بأنه سلوك وقح“.

ونقلت الإذاعة الرسمية الإيطالية، عن مانكوني قوله، اليوم الأربعاء 27 أبريل/ نيسان 2016 “إن التصرفات التي أقدمت عليها حكومة القاهرة مؤخراً لا تبعث على الارتياح”، مضيفاً “هذه الإجراءات تظهر إرادة مصرية أشبه بالتحدي، وتبين أن النظام المصري غير حسّاس لضغوط المجتمع الدولي والمطالب العادلة لإيطاليا”، وأردف “إنه سلوك وقح “.

وأوضح مانكوني، أن “هناك فائضاً من الحذر من قبل الحكومة الإيطالية، إزاء اتخاذ تلك التدابير التي تبدو الآن عاجلة بشأن قضية ريجيني“.

وكانت قوات الأمن المصرية، ألقت القبض على ” أحمد عبد الله” رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للحقوق والحريات من منزله شرقي القاهرة، أول أمس الإثنين.

وطالبت أسرة ريجيني السلطات المصرية أمس الثلاثاء بإطلاق سراح مستشارها القانوني وفق بيانٍ بثّه التلفزيون الإيطالي أمس الثلاثاء.

وقررت نيابة مصرية، اليوم الأربعاء، حبس المستشار القانوني لأسرة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني 15 يوماً على ذمة التحقيقات في اتهامه بالتحريض على التظاهر.

وتوتّرت العلاقات بشكلٍ حاد بين إيطاليا ومصر، على خلفية مقتل ريجيني (28 عاماً)، الذي كان متواجداً في القاهرة منذ سبتمبر/أيلول الماضي لتحضير أطروحة دكتوراه حول النقابات العمالية في مصر، واختفى يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي في أحد أحياء محافظة الجيزة، المتاخمة للعاصمة المصرية، قبل العثور على جثمانه ملقى على أحد الطرق السريعة، غرب القاهرة، في 3 فبراير/شباط الماضي.

وفي 8 أبريل/نيسان، أعلنت إيطاليا استدعاء سفيرها في مصر، للتشاور معه بشأن قضية مقتل ريجيني، التي شهدت اتهاماتٍ من وسائل إعلام إيطالية للأمن المصري بالتورّط في قتله وتعذيبه، بينما تنفي السلطات المصرية صحّة هذه الاتهامات.

 

 

*التموين تماطل في استلام القمح.. والفلاحون في قبضة مافيا السوق السوداء

التموين مش راضية تستلم القمح مننا وبيوتنا بتتخرب والموسم ضاع علينا” .. كانت هذه ملخص شكوى آلاف المزارعين بمختلف محافظات الجمهورية خاصة بعد رفض مديريات التموين استلام القمح منهم، ما أدى لدخول تجار السوق السوداء لشراء القمح من المزارعين بأسعار تقل عن سعرالتموين “بحوالي 20 جنيها للأردب

رفضت”التموين” استلام القمح جاء بسبب تأخر الوزارة في افتتاح الـ 105 شون جديدة التى كان من المقرر افتتاحها الاثنين الماضي، ما أحدث تكدسًا للمحصول لدى الفلاحين وأدى لدخول تجار السوق السوداء لشراء القمح من الفلاحين بحوالي 400 جنيهًا بدلا من 420 جنيهًا السعر المحدد من مجلس الوزراء.

الشون الترابية السبب

وأرجع مصدر مطلع بوزارة التموين لـ”مصر العربية”، مماطلة الوزارة في الاستلام بسبب عدم وجود أماكن خالية في الشون الترابية المنتشرة في المحافظات بالإضافة إلي تأخر وزير التموين الدكتور خالد حنفي في افتتاح الشون الحديثة والتى كان من المقرر افتتاحها يوم الاثنين الماضي.

135جنيها خسارة في الطن

وقال الحاج محمود بشبيش أحد المزارعين بمحافظة الغربية، إن المحصول في حالة تكدس لدي الفلاحين ولا يوجد أى مكان يقومون بتخزين القمح فيه، مشيرا إلى أن القمح من الممكن أن يتعرض للتلف في حالة تخزينه في المنازل.

وأضاف : أن وزارة التموين تماطل في استلام القمح ولا يوجد أماكن لديهم لاستلام القمح حيث إن كافة التجار يتجمهرون يوميا أمام مديرية التموين ولكن دون جدوى، موضحًا أن المديرية تتحج برفض استلام القمح لعدم جاهزية الشون التى كان من المقرر أن يقوم الوزير بافتتاحها خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن تجار السوق السوداء يقومون بشراء القمح وتجميعه من الفلاحين بأسعار تنخفض عن سعر التوريد الحالي بحوالي 20 جنيها في الأردب هو ما يعرض الفلاحين لخسائر حوالي 135 جنيها للطن.

 القمح في قبضة مصنعي الأعلاف

وأوضح محسن عبد الرازق مزارع بمحافظة المنيا، لـ”مصر العربية” أن كافة المزارعين يفكرون جديا في تجميع القمح وبيعه كأعلاف للحيوانات بسبب رفض الوزارة استلام القمح والمماطلة في السداد أيضا، مشيرا إلي أنه في حالة بيعه لمصانع الأعلاف سيكون الربح أعلي بكثير مقارنة بسعر التوريد الذي لا يأتى منه جدوى في ظل ارتفاع الدولار والأسعار العالمية، مؤكدا أن مصانع الأعلاف رفعت السعر وبالتالي سيكون بيع طن القمح لهم أعلي من توريده لوزارة التموين.

 ارتفاع تكاليف الزراعة

وأكد إبراهيم حجازى أن تكلفة زراعة القمح تفوق الربح الناتج عنه بشكل كبير وهو ما يتسبب فى تراكم الديون على كاهل المزارع لافتًا إلى أن الحصاد فقط يحتاج إلى ماكينات وأيدي عاملة.

وأضاف : أنه قد يصل تكلفة ضم قيراط القمح لـ500 جنيها و500 آخرين لدراس القيراط بالإضافة لأسعار الكيماوى والمبيدات الزراعية التى يحتاجها القمح وفوق هذا كله يأتى إيجار الأرض فبعد كل هذا العناء لايجد الفلاح عائدا يعوضه عن هذا العناء ليتحول موسم حصاد الذهب الأصفر لموسم خسائر وديون

 

 

*السيسي لا يريد معارضين

لم تستطع السلطات المصرية احتواء غضب المتظاهرين المنتمين لأحزاب اليسار، فيوم الأحد الذي وافق عطلة رسمية بمناسبة تحرير سيناء عام 1982، دعت الحركات اليسارية والعلمانية إلى تنظيم تظاهرات ضد الحكومة، وجاء الرد من قبل الأخيرة بالهراوات والغاز المسيل للدموع.

كان هذا ملخص تقرير نشره موقع قناة “فرانس تي في إنفو” عن المظاهرات التي دعا لها معارضون أمس، احتجاجا على ترسيم الحدود البحرية مع السعودية وتم بموجبها التنازل عن سيادة جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

وقالت القناة: على مدار ا?سبوع الماضي أعلنت الحكومة أنها لن تتسامح مع أية مظاهرات تخرج في 25 أبريل 2016″.

وأضافت “النظام المصري أخذ زمام المبادرة: حيث وضع مواقع الشبكات الاجتماعية تحت المراقبة، وألقت الشرطة القبض على عدد من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين دعوا إلى النزول الى الشوارع للتظاهر ضد سياسة الحكومة القمعية واالتنازل عن اثنتين من جزر البحر الأحمر، تيران وصنافير، للمملكة العربية السعودية”.

وتابعت “عبد الفتاح السيسي خرج في 12 أبريل وألقى كلمة لطمأنة الرأي العام، في حين حذر من (مثيري الشغب)”.

وقال: إن مصر لا تفرط في حبة رمل من أراضيها. لكن تيران وصنافير ليست حزءا من مصر، وأعيدت إلى أصحابها. حتى لو كان ذلك مؤلما، لا يمكننا الاحتفاظ بما ليس لنا”.

وأشارت إلى أن جزيرتي تيران وصنافير تسيطران على مدخل خليج العقبة، وبالتالي ميناء إيلات الإسرائيلي والعقبة الأردني.

وأكدت إلى أنه كما وعدت الحكومة المصرية، انتشرت قوات ا?من من الشرطة والجيش على نطاق واسع في الشوارع. وبذلت أقصى الجهود الممكنة لإجهاض أي مظاهرات، حيث تمكن فقط بضع عشرات من المواطنين التجمع لفترة وجيزة قبل أن تفرقهم قنابل الغاز المسيل للدموع.

كما لفتت إلى أن الصحافة نالت نصيبها من هذه ا?حداث، واعتقلت قوات الأمن العديد من المواطنين، بما في ذلك الصحفيين المصريين والأجانب الذي أطلق سراحهم في النهاية

إن السبب في ذعر الحكومة هو مدى عدم شعورها بالأمن لذلك تعتقد أنها لا تملك خيارات أخرى سوى القمع” تقول ليلى سويف أحد المعارضين ووالدة علاء عبد الفتاح، أحد القيادات الشابة التي شاركت في ثورة 2011 للإطاحة بحسني مبارك من السلطة، وهو مسجون منذ يونيو 2014 لتحديه قانون حظر المظاهرات.

واختتم موقع القناة الفرنسية تقريره بالقول: بالنسبة للصحف الحكومية لم يحدث أي شيء خلال 25 أبريل 2016، سوى بعض التجمعات المؤيدة للرئيس السيسي، التي احتفلت بذكرى تحرير سيناء”.

 

 

*مجلس حقوق الإنسان: إجراءات أجهزة الأمن في 25 إبريل مخالفة للدستور

شدد المجلس القومي لحقوق الإنسان على ضرورة تقييم قمع الشرطة لتظاهرات يوم 25 إبريل، واستخلاص الدروس المستفادة، مشيرا إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية مخالفة صريحة للدستور.

وقال المجلس، في بيان له، اليوم الأربعاء، إنه تابع الأحداث، وقام بالاتصال بالجهات المختصة من واقع ما تلقاه المجلس من شكاوى المواطنين، كما كان لأعضاء المجلس دور هام في التفاعل مع الأحداث والقيام بدور في إخلاء سبيل بعض الشباب الذين ألقي القبض عليهم.

وأضاف المجلس، بحسب البيان، أن الإجراءات التي اتخذتها أجهزة الأمن من إلقاء القبض العشوائى على عدد كبير من المواطنين، وتوسيع دائرة الاشتباه أدت إلى احتجاز عدد من المواطنين دون اتخاذ الإجراءات القانونية المحددة، مما يعتبر مخالفة صريحة للدستور، الذي نص على حق المواطنين في التعبير السلمى عن آرائهم، وأن من يحتجز يجب أن يبلغ فورا بسبب احتجازه وتمكينه من الاتصال بمحاميه وذويه، وعرضه على النيابة العامة خلال 24 ساعة.

وأشار البيان إلى أن “هذه الإجراءات غير دستورية ومخالفة للقوانين، مما أدى إلى إرهاق أسر المحتجزين، الذين عجزوا عن معرفة مكان أبنائهم المحتجزين”.

كما أشار المجلس إلى قيام أجهزة الأمن بمحاصرة نقابتى الصحفيين والأطباء ومنع دخول أعضائهم، وكذلك محاصرة مقرى حزب الكرامة والدستور، رغم أن الدستور ينص صراحة على أن النظام السياسى يقوم على التعددية الحزبية، مما يتطلب إتاحة الفرصة لهذه الأحزاب لممارسة نشاطها والتعبير عن موقفها مما يجري في المجتمع من أحداث، وفقا لما ورد في البيان.

واعتبر المجلس أن “هذا التطور في سلوك أجهزة الأمن تصعيد لا مبرر له ضد المواطنين والنقابات والأحزاب، وحرمان الجميع من إبداء آرائهم فيما يمر به الوطن من تطورات، لافتا إلى  أن هذا كله ردة في سلوك أجهزة الأمن في احترامها للدستور والقانون خلال السنوات القليلة الماضية، بعد ثورة 25 يناير”.

وكانت معظم المحافظات، قد شهدت، الاثنين الماضي، تظاهرات لحركات شبابية وثورية، احتجاجا على تنازل عبدالفتاح السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، وواجهت قوات الأمن المتظاهرين باستخدام قنابل الغاز والخرطوش لتفريق التجمعات بالقاهرة وعدد من المحافظات.

 

 

*تليجراف: السيسي يدعو بريطانيا لتحقيق مكثف في قتل مصري

لفتت صحيفة التليجراف البريطانية إلى أن دعوة الرئيس السيسي بريطانيا إلى تكثيف” التحقيق في الموت الغامض لمصري في لندن جاءت في أعقاب الانتقادات التي واجهتها القاهرة في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

وعثر  على المواطن المصري عادل حبيب ميخائيل، 21 عاما،  محروقا في جراج بلندن  في ساعات مبكرة من صباح الإثنين، ولفظ أنفاسه الأخيرة عقب نقله إلى المستشفى.

وقال نص بيان أوردته الصفحة الرسمية للرئيس المصري صباح الأربعاء.

تعرب رئاسة الجمهورية عن بالغ الحزن و عميق الأسى لحادث مقتل المواطن المصرى عادل حبيب ميخائيل الذى لقى مصرعه و تم العثور على جثته محروقة فى إحدى ضواحى العاصمة البريطانية لندن .
و تتقدم رئاسة الجمهورية بخالص التعازى وأصدق المواساة لأسرة المواطن المصرى وجميع ذوية ومحبيه ، و تؤكد أن  السلطات المصرية المعنية تتابع عن كثب التحقيقات التى تجرى بشأن مقتل المواطن المصرى وصولاً الى الوقوف على ملابسات وقوع الجريمة ، لاسيما أن الدولة المصرية تولى عميق الاهتمام للحفاظ على حياة كافة مواطنيها سواء المقيمين على أرض الوطن أو فى الخارج .
وتهيب رئاسة الجمهورية بالسلطات البريطانية المعنية القيام ببذل العناية الواجبة وتكثيف تحرياتها و جهودها من أجل الكشف عن غموض هذا الحادث واستجلاء أسباب وقوعه ، وتحديد الجناة وإلقاء القبض عليهم لينالوا عقاباً رادعاً بموجب القانون ، أخذاً فى الاعتبار الحق الأصيل لأسرة المواطن المصرى الفقيد فى التعرف على أسباب وفاته وتحقيق القصاص العادل .

الصحيفة البريطانية علقت قائلة: “واجهت مصر انتقادات جراء الإخفاق في التحقيق الملائم في جريمة قتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثته وعليها علامات تعذيب“.

واستطردت تليجراف: “في البداية ذكرت الشرطة المصرية  أنه حادث طريق، ثم قالت إنه اختطف على أيدي عصابة إجرامية تنتحل صفل رجال شرطة

وتصر السلطات المصرية على أن الشرطة لا علاقة لها بجريمة قتل ريجيني.

ولفتت تليجراف إلى التقرير الذي نشرته وكالة رويترز والذي نقل عن ستة مصادر استخبارية وشرطية زعمهم أن ريجيني ألقي القبض عليه في القاهرة على يد الشرطة، ثم نقل لاحقا إلى مبنى تابع للأمن الوطني.

لكن الداخلية رفضت تلك الادعاءات، ورفع ضابط شرطة دعوى قضائية ضد الوكالة الإخبارية يتهمها بترويج إشاعات.
صحيفة إيفينينج ستاندارد البريطانية ذكرت أن  شرطة لندن ألقت القبض على رجل يشتبه بارتكابه جريمة حرق متعمدة أسفرت عن مقتل شاب في الواحد والعشرين من عمره، قبل أن تطلق سراحه مؤقتا بكفالة، لكنها لم تسرد تفاصيل عن الضحية.

 ونقلت عن  متحدث باسم شرطة لندن المعروفة باسم “متروبوليتان بوليس” قوله  إن رجلا في العشرينيات من العمر ألقي القبض عليه اشتباها بضلوعه في حادث إحراق متعمد بغرض تعريض حياة بشرية للخطر، قبل أن يطلق سراحه بكفالة مؤقتة حتى منتصف يونيو المقبل، لحين إجراء المزيد من التحقيقات.
الخارجية  المصرية ذكرت في بيان رسمي أن المواطن شريف عادل حبيب عثر عليه محروقا داخل جراج سيارات بضاحية ساوث هول غرب لندن، وتوفي فور وصوله إلى المستشفى.
وأضاف بيان الخارجية: “يقوم القنصل العام المصري في لندن السفير علاء يوسف بمتابعة التحقيقات التي تجريها الشرطة البريطانية، بهدف التعرف على أسباب الحادث، وتقديم كافة سبيل العون والمساعدة لأسرة المواطن“.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل ذوي شهداء “الحديقة” بالفيوم

شنت قوات أمن الانقلاب فجر اليوم حملة مداهمات أمنية على العشرات من منازل مؤيدي الشرعية الكائنة بحي قحافة بمدينة الفيوم .

وقد أسفرت الحملة عن اعتقال كل من ” عبيدة عزت ـ 16 عاما ، وهو ابن الشهيد “عزت فتحي ” الذي استشهد في فض رابعة ” ، و أسامة أحمد 20 عاما ، شقيق الشهيد اسلام أحمد عبد الحكيم ، وهو مجند بالجيش نزل ليقضي إجازته لحضور فرح شقيقه ” .

 

 

*الانتقام من “الحسيني” بحبس نجله 15 سنة

قضت محكمة جنايات الانقلاب في طنطا، برئاسة عزت كامل، بالسجن المشدد 15 سنة على محمد سعد الحسيني، نجل المهندس سعد الحسيني، عضو مكتب الإرشاد ومحافظ كفر الشيخ الشرعي، والمعتقل في سجون الانقلاب. 

كما قضت المحكمة بالسجن المشدد 10 سنوات لـ 7 آخرين من رافضي الانقلاب، لاتهامهم بالانضمام لـ”جماعة محظورة”، وذلك عقب اعتقالهم بعد الانقلاب العسكري في 2013، حيث لفقت لهم نيابة الانقلاب الانضمام لجماعة محظورة، وتكدير السلم العام، وإثارة العنف والشغب، وإتلاف المنشآت العامة.

 

*قضاء السيسي يحكم على الشهيد “فريد اسماعيل” بالسجن 10 سنوات ..رغم وفاته منذ عام!

أصدرت محكمة بلبيس التابعة للانقلاب العسكري حكم بالسجن 10 سنوات على الدكتور ” فريد إسماعيل” – عضو البرلمان الشرعي والقيادي بجماعة الإخوان المسلمينبتهمة إثارة الشغب عقب فض اعتصام رابعة .

يذكر أن الشهيد “فريد اسماعيل” توفي داخل سجون الانقلاب منذ قرابة عام ، نتيجة الاهمال الطبي داخل معتقلات العسكر

 

 

*945 سنة سجنا مشددا لـ113 من مناهضي الانقلاب بالشرقية

قضت محكمة جنايات الزقازيق، اليوم الأربعاء، بالسجن المشدد على 113 من مناهضى الانقلاب بالشرقية فى 3 قضايا مختلفة بمجموع أحكام بمجموع أحكام بلغ 945 عاما.

وقضت المحكمة فى القضية رقم 9575 لسنة 2013 قسم أول الزقازيق، والمقيدة برقم 2412 لسنة2013جنايات كلي الزقازيق، بالسجن 10 سنوات بحق 77 بينهم الشهيد الدكتور فريد إسماعيل.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة اتهامات منها القتل والشروع فى القتل وقطع الطريق وانضمام لجماعة إرهابية وحيازة أسلحة ومنشورات.

كما قضت فى القضية الثانية رقم 494/2015 جنايات قسم ثاني الزقازيق والمقيدة يرقم 23/2015 كلي جنوب الزقازيق بالسجن 5 سنوات بحق 32 من مناهضى الانقلاب العسكرى.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة اتهامات منها الا نضمام لجماعة محظورة وحيازة منشوارات والتظاهر بدون ترخيص.

كما قضت المحكمة ذاتها فى القضية الثالثة بالسجن 5 سنوات بحق 5 من مناهضى الانقلاب العسكرى على خلفية اتهامات لا صلة لهم بها، فى القضية رقم4038/2014 ج قسم ثان الزقازيق والمقيدة برقم 1658/2014 جنايات الزقازيق.

 

 

*حشود تشارك في جنازة ممدوح بكر ضحية القتل العمد بـ”برج العرب

شهدت جنازة الشهيد ممدوح بكر شلضم شهيد أبوالمطامير الذي لقى حتفه أمس داخل سجون الانقلاب العسكري نتيجة القتل الطبي المتعمد، حشودا غفيرة، وسط حالة من الغضب الشعبي بين الأهالي والمشيعين.

وكان مركز الشهاب لحقوق الإنسان، قد حمل داخلية الانقلاب المسؤولية الكاملة عن وفاة المعتقل ممدوح بكر، مؤكدًا أن سياسة قتل المعارضين بالتعمد في إهمال علاجهم هي جرائم لن تسقط أبدًا بالتقادم.

وفيما حملت أسرته الإدارة الانقلابية لسجن برج العرب المسئولية الكاملة عن قتل الشهيد، قال مركز الشهاب المركز في بيان أصدره اليوم: إن “ممدوح” توفي داخل محبسه بسجن “برج العرب”، بعد تدهور حالته الصحية بشكل خطير لإصابته بفشل الكبد واستسقاء بالبطن، وكشفت الأسرة أنه كان مصابًا بالإلتهاب الكبدي الفيروسي “سي” واستسقاء على البطن، وكان في حاجة أسبوعية مستمرة للبلازما، إلا أن إدارة المستشفى كانت ترفض ذلك، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية التي وصفها أطباء بالحرجة وانتهى الأمر إلى وفاته.

يذكر أن “ممدوح” يبلغ من العمر 53 عامًا، ويعمل مدرس أول بالتربية والتعليم، وحكم عليه بالحبس لعشر سنوات على ذمة القضية المفبركة تحت رقم 257 لسنة 2014 ج ع إسكندرية.

 

 

*تأجيل محاكمة المرشد و682 بهزلية”العدوة

قررت محكمة جنايات الانقلاب بالمنيا، برئاسة عمر سويدان، تأجيل جلسة إعادة محاكمة المرشد العام للاخوان المسلمين الدكتور محمد بديع و682 آخرين، فى هزلية “أحداث العدوة”، إلي 19 مايو.

وتعود وقائع القضية إلى الأحداث التي أعقبت مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013 في مركز العدوة شمال محافظة المنيا، والتي راح ضحيتها عدد من رافضي الانقلاب.  

وسبق لمحكمة جنايات المنيا إصدار أحكام بالإعدام بحق 683 من رافضي الانقلاب في عام 2014 ، إلا أن محكمة النقض ألغت تلك الأحكام وأعادت القضية إلى دائرة أخرى.

 

 

*السيسي المرعوب” يجتمع بقيادات الداخلية للمرة الثانية في أسبوع!

اجتمع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بقيادات وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، للمرة الثانية خلال اسبوع، في إجراء يكشف مدي حالة الرعب التي يعيشها السيسي بسبب حالة الغليان التي يشهدها الشارع المصري مؤخرا منذ بيع اراضي ومقدرات الوطن وتفاقم الازمات المعيشية وغلاء الاسعار.

اجتماع السيسي يأتي بعد يومين من مظاهرات 25 ابريل والتي شهدت قمع عناصر داخلية الانقلاب بمعاونة الجيش ، للمظاهرات ، وشن حملات اعتقال عشوائية على المواطنين في منطقة وسط البلد والمحافظات ، فضلا عن ارتكابها قبل ذلك جرائم قتل بحق المتظاهرين في عدد من المحافظات. 

كما يأتي الاجتماع في ظل استمرار دعوات التظاهر من جانب القوي الثورية خلال الفترة المقبلة حتي إسقاط الانقلاب وتحقيق أهداف ثورة يناير ، حيث طالب السيسي قيادات الشرطة ببذل المزيد من الجهد في قمع التظاهرات المعارضة ، دون التطرق للجرائم التي يرتكبها افراد الشرطة بحق المواطنين في الشوارع كل يوم.

 

 

*حبس 86 معتقلاً بقسم الدقي 15 يومًا بعد اتهامهم بالتظاهر في 25 أبريل

أمرت نيابة الانقلاب العسكري بشمال الجيزة، بحبس 86 معتقلاً بقسم الدقي 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 3090 لسنة2016 إداري، والتي يواجه المعتقلون فيها تهمًا بالتظاهر بدون ترخيص في 25 أبريل والانضمام لجماعة محظورة.

وكان فريق من نيابة الانقلاب العسكري بشمال الجيزة قد انتقل صباح اليوم إلى سرايا قسم الدقي للتحقيق مع 86 شخصًا، قُبض عليهم في محيط ميدان المساحة ومنطقة الدقي وشارع التحرير، أول أمس الإثنين، وذلك أثناء وجود تظاهرات احتجاجية في تلك المنطقة رفضا لحكم السيسي واعتراضًا على التنازل عن الجزيرتين.

 وبحسب مصادر حقوقية فإنه تم ترحيل المعتقلين إلى معسكر الامن المركزي بالكيلو 10.5 عقب انتهاء التحقيقات.

 

 

*استشهاد المعتقل ممدوح بكر بالإهمال الطبي بـ”برج العرب

استشهد قبل قليل، المعتقل ممدوح محمد بكر بسجن برج العرب، إثر الإهمال الطبي “المتعمد” ومنع الأدوية عنه.

وأفادت مصادر مقربة من أسرته أن “بكر” كان يعاني من الفشل الكلوي وفيروس c ويحتاج إلى نقل بلازما أسبوعيا، وتدهورت حالته الصحية بسبب نقص العلاج اللازم له وتعنت إدارة السجن في السماح له بالخروج للمستشفى.

 

وجرى اعتقال” بكر” في مايو 2015 من منزله بالبحيرة ضمن القضية المعروفة إعلاميا بـ”‏عسكرية 507″ وحُكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وطالبت عدة منظمات حقوقية بالإفراج الصحي عن بكر، أو توفير العلاج اللازم له.
وشهدت السجون المصرية ومراكز الاحتجاز استشهاد المئات من السجناء في الفترة الماضية.

وكانت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات –منظمة حقوقية مستقلة- وثقت في تقرير لها في نوفمبر الماضي، مقتل أكثر من 320 مصريا نتيجة الإهمال الطبي بالسجون.

فيما أصدر “مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب” تقريرًا إحصائيًّا بعنوان “حصاد القهر في 2015″، وثق خلاله مقتل 474 حالة على يد الأجهزة الأمنية، 328 منها داخل أماكن الاحتجاز، وخارجها 137، بخلاف 9 حالات مختلف حولها.
كما رصد 700 حالة تعذيب “فردي” و”جماعي” و”تكدير جماعي” لمعتقلين داخل أقسام الشرطة والسجون وأماكن الاحتجاز، منها 250 حالة تعذيب داخل أقسام الشرطة، و24 بمعسكرات الأمن، و98 بمقار جهاز أمن الدولة (الأمن الوطني).
ورصد “النديم” في تقريره السنوي، أيضا 464 حالة اختفاء قسري لمعتقلين، اختطفوا 139 منهم من منازلهم، و25 من مقار عمله بواسطة رجال أمن بملابس مدنية ودون إظهار أي أوراق توقيف أو إذن تفتيش، و4 اختفوا داخل محبسهم، و21 اختفوا بعد إفراج النيابة عنهم.
وأشار تقرير المركز السنوي إلى أن 358 معتقلا عانوا من الإهمال الطبي “المتعمد” داخل السجون والمعتقلات خلال 2015.

 

 

*العفو الدولية: الانقلاب يقمع المظاهرات بلا رحمة

اتهمت منظمة العفو الدولية سلطات الانقلاب بشن حملة لا رحمة فيها لقمع المظاهرات السلمية التي نظمت يوم الاثنين الماضي، بينما أكد المرصد المصري للحقوق والحريات أن موجة الاعتقالات هي الأكبر منذ مجزرتى رابعة والنهضة عام 2013.
وأدانت المنظمة الاعتقالات الجماعية التي شملت 238 شخصا لمنع مظاهرات رافضة لزعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي وحكومته.
وقالت النائبة المؤقتة لمدير الشرق الأوسط في المنظمة ماجدالينا مغربي إن سلطات الانقلاب بدت وكأنها أعدت حملة لا رحمة فيها لسحق هذا الاحتجاج حتى قبل أن يبدأ“.
وأضافت أن جنون العظمة جعل سلطات الانقلاب عمياء وغير قادرة على التمييز بين المظاهرات السلمية والتهديدات الأمنية الحقيقية.
اعتقالات بالجملة

من جانبه أكد المرصد المصري للحقوق والحريات أنه استطاع حصر وإحصاء 423 شخصا تم إلقاء القبض عليهم من الشوارع والميادين العامة في 21 محافظة من محافظات مصر التي شهدت مظاهرات معارضة للنظام الحالي.
وأوضح المرصد في بيان له أنه تم إخلاء سبيل عدد من المعتقلين في نفس اليوم بعد اعتقالهم لعدة ساعات، بينما لا يزال العدد الأكبر منهم محتجزًا في أماكن احتجاز بعضها تمت معرفته والبعض الآخر لا يزال مجهولا.
وطبقًا للإحصاء الذي قام به فريق عمل المرصد المصري، فقد تصدرت القاهرة قائمة الاعتقالات بـ142 معتقلا، تلتها الجيزة بـ140، بينما اعتقلت قوات الأمن 48 متظاهرا في الإسكندرية و31 في الشرقية وعشرة متظاهرين في كل من دمياط والفيوم وثمانية في أسوان وسبعة في القليوبية.
أما محافظة بني سويف فطالت الاعتقالات بها ستة مواطنين، كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب أربعة متظاهرين في كل من البحيرة والدقهلية، ومتظاهرين في الغربية والإسماعيلية والمنوفية، بالإضافة إلى معتقل واحد في محافظة بورسعيد.

 

 

*مؤسسة “عدالة” لحقوق الانسان الداخلية تعمدت قتل “شلضم

أدان مركز عدالة لحقوق الانسان امتناع داخلية الانقلاب عن تقديم الخدمة الطبية للمعتقل ” ممدوح محمد شلضم” ما أدّى لاستشهاده، في مشهد يوضح تعمد تصفية المعتقلين في سجون الانقلاب.

وندد المركز بمثل هذه الأفعال والانتهاكات التى تُودى يومياً بحياة الكثير من المعتقلين فى خطوة واضحة ومُعلنة ومُتعمدة لتصفية رافضى حكم العسكر بسجون الانقلاب.

من جهته طالب المركز بفتح تحقيق عاجل وفورى للوقوف على ملابسات الواقعة ومحاسبة المتسبب فيها ووقف الانتهاكات التى تطال المعتقلين.

 يذكر أنه قد ارتقى اليوم الاربعاء الشهيد المعتقل “ممدوح محمد بكر أحمد شلضم” من محافظة البحيرة داخل سجن برج العرب جراء الاهمال الطبي المتعمد من ادارة السجن الانقلابية.

 

 

*أمن الانقلاب بأبو حماد يمنع تحويل الطالب “فارس جمال” المستشفى

فى جريمة جديدة تضاف إلى جرائم الانقلاب، يمنع مأمور مركز شرطة أبو حماد بالشرقية تحويل “فارس جمال”، الطالب بالصف الثانى الثانوى، إلى المستشفى لـ”تجبيس قدميه” بعد أن تم كسرهما، نتيجة دهسه من قبل مدرعة داخلية الانقلاب بأحد شوارع أبو حماد، السبت الماضى.

واستنكرت أسرة “فارس” قرار نيابة الانقلاب حبسه 15 يوما، بعد أن أصيب من قبل إحدى مدرعات داخلية الانقلاب بأحد شوارع مدينة أبو حماد، أثناء ذهابه إلى أحد الدروس الخصوصية.

وقالت الأسرة، بدلا من أن يتم محاكمة الجانى الذى أصاب ابننا، ما تسبب فى كسر قدميه، تم اعتقاله ليعرض على نيابة الانقلاب محمولا، فلا يستطيع الحركة، فى مشهد أبكى الجميع غير، أن نيابة الانقلاب التى تحولت إلى جلاد بأيدى سلطات الانقلاب كان لها رأى آخر، حيث قررت حبسه على خلفية اتهامات لا صلة له بها.

وأضافت الأسرة أن ابنهم يعانى من آلام شديدة نتيجة الكسر، ورفض المأمور تحويله لـ”تجبيس قدميه” واحتجازه فى ظروف تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، فى ظل حاجته إلى رعاية، خاصة بعد كسر قدميه.

وحمَّلت الأسرة سلطات الانقلاب- ممثلة فى مدير أمن الشرقية، ومأمور مركز شرطة أبو حماد، ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب” المسؤولية عن سلامة نجلهم، الذى يتعنت مأمور مركز شرطة أبو حماد فى نقله للعلاج.

وتناشد أسرة الطالب منظمات حقوق الإنسان “المحلية والدولية” بتقديم العون لهم، واتخاذ الإجراءات المتاحة لرفع الظلم الواقع عليه، وتوثيق الجريمة ليتسنى محاكمة المتورطين فيها.

 

 

*أوضاع صعبة تعانيها أسرة المعتقلة “بسمة رفعت

تعاني أسرة الطبيبة، بسمة رفعت، المعتقلة على ذمة هزلية اغتيال النائب العام “هشام بركات”، تعاني من أوضاع صعبة، خاصة نجلها الرضيع الذي حرم من أمه، ويعيش مع جديه الطاعنين في السن.

وكانت قوات أمن الانقلاب اعتقلت العقيد السابق بالقوات المسلحة “ياسر سيف” وزوجته الطبيبة “بسمة رفعت” وشقيقها “محمد”.

تعود وقائع الاعتقال حين اختطفت قوة مسلحة بزي مدني العقيد ياسر من سياراته بجوار “كارفور المعادي” يوم الأحد 6 مارس 2016، وبعدها بيوم وأثناء بحثهما عن زوجها تم اعتقال الطبيبة “بسمة رفعت” ومعها شقيقها “محمد”.

يذكر أن قوات الأمن قد اقتحمت منزل الأسرة بعد اعتقالهم ودمرت محتوياته دون إبداء أسباب، وسط ذهول والد الطبيبة البالغ من العمر 74 عاما الذي لا يعرف شيئا عن مصير نجله ونجلته وزوجها.

وعلق الكاتب، والناشط السياسي – حسام عبد العزيز- عبر فيسبوك، حول اعتقال العقيد السابق “ياسر سيف” وزوجته الطبيبة “بسمة رفعت” وشقيها، وتلفيق تهمة تمويل اغتيال النائب العام لها.

حيث أكد “عبدالعزيز” أن ما حدث هو أن قوة مسلحة اعتقلت الضابط المهندس المتقاعد ياسر سيف، وذلك لتتم معاقبته في هدوء (كونه معارض للانقلاب العسكري).

وأضاف، تحركت دكتورة بسمة لتقديم بلاغ حول اختفاء زوجها الضابط. وبعد اتصالات، تم التنبيه على ضرورة اعتقال بسمة وأخيها لئلا يتم تصعيد الموضوع إعلاميا ويتم الحديث عن اعتقال ضابط متقاعد بالجيش وهو ما قد يؤثر معنويا على زملائه الذين لا يزالون يخدمون بالجيش والذين يشهدون له بحسن الخلق.

وأكد، إنه قدر صدرت التعليمات للمواقع الإلكترونية التابعة للنظام كفيتو وصدى البلد والبوابة نيوز بضرورة التعتيم على هذا الحدث بإقحام اسم بسمة وحدها دون التطرق بالذكر إلى زوجها. لذا لن تجدوا أي ذكر للضابط ياسر سيف زوج الدكتورة بسمة.

ونوه “عبدالعزيز” إلى أن هذه ليست المرة الأولى فقد تم التعتيم من قبل على أحكام الإعدام بحق ضباط بالجيش لفق لهم الجيش تهمة التخطيط لاغتيال السيسي.

وشدد على أن تعليقه هذا هذه ليس محاولة لتلميع صورة الجيش أو الادعاء بأن الجيش مليء بالشرفاء، مضيفا “المقصود هو أن النظام حريص جدا على تماسك جبهة الجيش، وأن تناقل أي خبر عن اعتقال ضابط معروف بحسن الخلق بتهمة الإرهاب له تأثير معنوي سيء على زملائه المقربين له ويساهم في توسيع رقعة الاعتراض فالإحساس بالغدر قد يحرك المياه الراكدة بدافع استشعار الخطر على النفس وإن لم يكن بدافع نصرة المظلوم“.

 

 

*محلل إسرائيلي: 3 خطوات على السيسي اتباعها للبقاء في الحكم

خلص “يوني بن مناحيم” ، المحلل الإسرائيلي لشئون العربية إلى أنه ورغم تجاوز الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا الأسبوع بنجاح أحد أهم اختبارات استقرار نظامه”، فإن غضب المصريين بشأن قرار ضم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، يتوقع أن يتصاعد ليمثل قنبلة موقوتة يمكن أن يكون انفجارها كارثيا على استمرار حكمه.

وأضاف :”لذلك، فإن التحدي الأساسي للرئيس السيسي الآن هو الاستمرار في الحفاظ على استقرار حكمه. وعدم اتخاذ قرارات مندفعة والعمل بطرق مبتكرة وشجاعة لتهدئة غضب الشعب المصري. إذا نجح في القيام بذلك بصورة سليمة سوف يستمر في منصبه رئيسًا لمصر، وإذا أخطأ، سيلقى مصير سابقيه مبارك ومرسي”.

ورأى “بن مناحيم” في مقال على موقع “news1” العبري بعنوان “تحدي الرئيس السيسي” أن حركات المعارضة المصرية وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين خططت لتحويل الاحتفالات بالذكرى الـ 34 لتحرير سيناء إلى حفل احتجاج شعبي كبير ضد النظام المصري، مضيفًا “لكن الرئيس السيسي نجح في إحباط مخططهم من خلال اتخاذ تدابير أمنية غير مسبوقة“.

ومضى يقول :”ربما في وقت لاحق ندم الرئيس على القرار الذي اتخذه بشأن نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، لكن يتعذر عليه التراجع الآن عن القرار الذي يُنظر إليه في العالم العربي كسابقة خطيرة وكأول خطأ جسيم للسيسي منذ وصوله للحكم“.

لم يهتم الرئيس المصري بإعداد الرأي العام في مصر للقرار أو إجراء استفتاء شعبي حول نقل الجزر للسعودية، ما جعل الإعلان عن ذلك يفاجئ الجمهور المصري بشكل كبير، وهو الأمر الذي تستغله المعارضة حتى هذه اللحظة ضد السيسي. على حد تعبير المحلل الإسرائيلي.

وأضاف “بن مناحيم”:التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير يمثل الآن رأس الحربة بالنسبة للمعارضة المصرية لمهاجمة نظام السيسي وزعزعته، فضلا عن تردي الأحوال الاقتصادية، وانتهاك حقوق الإنسان واعتقال عشرات آلاف المعتقلين السياسيين، والتقارب الأمني لإسرائيل، والإثقال على نظام حماس بقطاع غزة”.

لكن الانتقادات الموجهة للسيسي بعد قرار الجزيرتين لم تأتِ فحسب من دوائر المعارضة- والكلام للمحلل الإسرائيلي- فللمرة الأولى باتت تتردد من داخل طبقات بالمجتمع المصري سبق وأيدته وساعدته في الوصول للحكم.

وتابع “بن مناحيم”:”لمحاولة تهدئة الجماهير، يواصل السيسي تقديم نفسه- من خلال وسائل الإعلام الرسمية- كأعظم محارب للإرهاب الذي يهدد مصر من قبل الإخوان المسلمين” وداعش، وكمن يعمل بلا كلل لمحاولة تعزيز الاستقرار المصري بمساعدة دول الخليج وفي مقدمتها السعودية“.

ولفت إلى أن “نظام الرئيس السيسي نجح في صد موجات الاحتجاج ضد النظام في أعقاب نقل السيادة على الجزيرتين للسعودية، لكن الغضب ضد القرار يتوقع أن يتغلغل في كل طبقات المجتمع ويصبح “قنبلة موقوتة” ضد نظام السيسي، تنفجر في وقت غير معلوم ويمكن أن تكون كارثية على استمرار حكمه“.

بن مناحيم” اعتبر أن ثمة “سؤال ليست هنالك إجابة عليه حتى الآن إجابةموضحا “هل الظروف في مصر مواتية الآن لثورة أو تغيير النظام مثلما حدث في عهد الرئيسين حسني مبارك ومحمد مرسي. في نهاية الأمر أسقطهما الشعب من الحكم بسبب عدم رضاه عن الشكل الذي أدارا به البلاد، على ما يبدو الآن أن الأمر يمكن أن يحدث أيضا للرئيس عبد الفتاح السيسي”.

 

 

هلاك العيسوي قاتل حرائر المنصورة وضرب عكاشة بالحذاء. . الأحد 28 فبراير. . الإضراب في سجن العقرب مستمر

هلاك البلطجي السيد العيسوي قاتل حرائر المنصورة

هلاك البلطجي السيد العيسوي قاتل حرائر المنصورة

هلاك البلطجي السيد العيسوي قاتل حرائر المنصورة

هلاك البلطجي السيد العيسوي قاتل حرائر المنصورة

هلاك البلطجي السيد العيسوي قاتل حرائر المنصورة

هلاك البلطجي السيد العيسوي قاتل حرائر المنصورة

هلاك العيسوي قاتل حرائر المنصورة وضرب عكاشة بالحذاء. . الأحد 28 فبراير. . الإضراب في سجن العقرب مستمر


الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* هيومن رايتس ووتش : عدد القتلى في سيناء تجاوز الـ3 آلاف قتيل خلال السنوات القليلة الماضية

 

* إصابة عدة جنود في تفجير آلية تابعة لقوات الجيش شرق مدينة الشيخ زويد شمال سيناء

*مقتل “ضابط” فى إطلاق مجهولين للرصاص على سيارة “للشرطة” بالخانكة

قتل منذ قليل النقيب إيهاب إبراهيم معاون مباحث مركز الخانكة أثناء توجهه لمأمورية لضبط بعض الهاربين فى جناية، حيث قام مجهولون بإطلاق الرصاص على سيارة الشرطة التى كان يستقلها وبصحبته النقيب محمد عزمى معاون مباحث المركز، وعدد من أفراد المباحث بمنطقة سرياقوس.

تلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارا بالواقعة من الرائد محمد الشاذلى رئيس مباحث مركز الخانكة، وانتقلت قيادات المباحث بإشراف اللواء عرفة حمزة مدير المباحث الجنائية لموقع الحادث، وانتقل فريق من النيابة العامة برئاسة المستشار جمال حته رئيس نيابة الخانكة بإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامى العام لنيابات شمال القليوبية.

 

 

*إضراب العقرب مستمر.. والمأمور: “مطالبكم على جثتي

في مشهد مستمر للصمود دخل إضراب معتقلي سجن “العقرب” يومه الثالث على التوالي، وسط تصاعد الحملات الحقوقية المناهضة “للمقبرة”، والمطالبة بإغلاقه، وإصرار السجناء علي استكمال إضرابهم الجماعي حتى ترضخ داخلية الانقلاب وإدارة السجن لمطالبهم الإنسانية المشروعة، المتعلقة بتنفيذ لائحة السجون عليهم والسماح للمرضى بالعلاج وإدخال كل احتياجاتهم الغذائية والدوائية.

وكشفت عوائل المعتقلين الذين قاموا بزيارتهم أمس أن قرابة 1000 سجين بالعقرب دخلوا إضرابا كاملا عن الطعام؛ ما دفع إدارة السجن ومأموره إلي تهديدهم بالترحيل إلى سجن الوادي الجديد، مشددا على أنه لن يسمح باستمرار الإضراب “إلا على جثته”.

 وأصيب أفراد أسرتين من معتقلي “العقرب” جراء انقلاب حافلة كانت تقلهم للزيارة، وتنوعت الإصابات بين خطرة ومتوسطة بينها ارتجاج في المخ، نتيجة الزحام الشديد؛ ما أدى لتصاعد الغضب لدى الأهالي، الذين هتفوا ضد إدارة السجن، التي بدورها قامت بإطلاق تشكيل من الأمن المركزي للتحرش بهم وقمع غضبهم.

 

 

*ضرب عكاشة “بالحذاء” في مجلس النواب

قام اليوم النائب كمال أحمد بضرب توفيق عكاشة “بالحذاء” فور دخوله البرلمان المصري، اعتراضًا على استقبال الأخير للسفير الإسرائيلي في منزله، مؤكدًا أنه ضرب “عكاشة” نظرًا لتصرفه المخيّب لكل المصريين بعد استقباله السفير الإسرائيلى بمنزله، ومناقشته في أمور تخص البلاد. ونتيجة لذلك قام رئيس مجلس النواب بطرد النائبين من المجلس، بعد حالة  الفوضى التي عمّت بالجلسة العامة، فيما أكد” أحمد”، أنه غير نادم على ضرب توفيق عكاشة، مؤكدًا فى الوقت ذاته أنه سيفعل ذلك كلما رأه، ومضيفًا أن عكاشة لطّخ تاريخ المصريين باستقبال السفير الإسرائيلي

 

*هبوط أرضي بطريق مصر أسوان الزراعي بعد صيانته منذ شهرين

استمرارًا لفساد البنية التحتية لطرق وكبارى مصر فى عهد العسكر، شهد طريق مصر أسوان الزراعي ،اليوم الأحد، انهيارًا أرضيًّا أسفل كوبري المحطة في مدينة المنيا.

وكشف مصدر مطلع بالطرق والكبارى، عن مفاجأة بأن الانهيار المفاجئ للمنطقة، سبق أن تمت صيانتها منذ أكثر من شهرين وتم رصف هذه المنطقة بالكامل ،وأكد إن الهبوط المفاجئ حدث أثناء توقف إحدي سيارات الميكروباص لإنزال أحد الركاب وكادت تسقط السيارة في الحفرة لعمق الأرض لولا تفادي السائق للموقف.

وأضاف في تصريحات صحفية أن هذه المنطقة تم تجديدها بالكامل بعد أن ظهرت أخطاء وتلفيات بالطريق مما استدعي إزالة الطبقة الاسفلتية القديمة ووضع طبقة جديدة لعلاج الأخطاء ولكن يبدو أنه أن بلا جدوى.مشيراً أنه لم يتحرك أحد لعلاجه.

جدير بالذكر، إن كوبرى “محلة روح” الجديد على طريق طنطا المحلة، شهد أمس ،هبوطا جزئيا أمام برج المحمول وهبط في الأسفلت وشروخ وانهيار جزئى في الحوائط الساندة في المطالع والمنازل.

يشار إلى أن الكوبرى من تنفيذ مقاولين من الباطن وبإشراف الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة وافتتح قبل عدة أسابيع ومازل في مرحل الصيانة. 

ورغم ذلك مازال الكوبرى مفتوحا أمام جميع السيارات بمختلف انواعها وكأن المسئولين في وزارة النقل والتي بلغها نبأ الهبوط وهيئة الطرق والكبارى تنتظر وقوع كارثة حتى تتحرك بسرعة لتبادل الاتهامات والبكاء على الدم الساخن والمهدر من الضحايا وصرف التعويضات للمنكوبين.

 

 

*تقرير يفضح تسليم المخلوع السلطة لـ”السيسي

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يكشف تطابق خطابات الرئيس المخلوع حسني مبارك وقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بما يؤكد أن النظام العسكري يمثل امتداد دولة الحزب المنحل التى قضت على مقدرات الوطن ونهب ثروات مصر، بعد أن دهس الجنرال على كافة مكتسبات ثورة 25 يناير.

وأوضح المقطع الكاشف أن السيسي يسير على خطى المخلوع باستنساخ كافة المشروعات الزائفة والمؤتمرات الوهمية التى روجتها الأذرع الإعلامية للشعب باعتبارها انجازات عظيمة، فى الوقت الذى لم يكد المواطن البسيط لها أثرا ملموسا فى الشارع بل انعكست على الحياة المعيشية بمزيد من الافقار وغلاء الأسعار وزيادة الأعباء.

وعقد الفيديو مقارنة بين مؤتمر المخلوع الاقتصادي والذى أقامه السيسي بمدينة شرم الشيخ مارس الماضي دون أن يحقق أى منهما فائدة تذكر، بينما تطابقت تصريحات حكام العسكر، فضلا عن تشابه ماكينة كتابة خطابات الجنرالات القابعين على رأس السلطة على نحو يجسد ضحالة العقلية التى تدير الوطن منذ خمسينيات القرن الماضي. 

ورصد الفيديو حالة الرضا التى أبداها المخلوع عن وصول السيسي إلى السلطة وتأكيده على أنه يثق فى قدرته على إدارة الدولة، فيما تردد فى الخلفية عبارات التأييد والمبايعة التى ابداها قائد الانقلاب لأستاذه عقب اختياره مديرا للمخابرات الحربية.

 

 

*مظاهرات لحملة “الدكتوراه” أمام الوزراء.. ومحافظ دمياط: انسوا الشغل في الحكومة!

نظم العشرات من حملة الماجستير والدكتوراه، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية  أمام مجلس وزراء الانقلاب للمطالبة بالتعيين، وذلك للمرة الحادية عشر على التوالى.

وقام المتظاهرون بالتجمع بشارع قصر العيني أمام مبنى الحكومة، فيما قامت ميليشيات الأمن بحصار  المظاهرة، وسط هتاف “واحد اتنين رئيس الوزراء، عايزين نشتغل” و”حقنا وحنموت عليه”،فيما حملوا عدة لافتات منها “بكره هيشهد عنا تاريخك ماجستيرك على رصيفك”. كما قاموا برفع شهادات التخرج وقام البعض بتقطيعها وإحراقها”.

فى السياق، قال الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ الإنقلاب بدمياط، لحملة الدكتوراه خلال لقائه معهم اليوم الأحد، أنه لا توجد وظائف حكومية الأن بمصر ،أضاف طه ،انهم يقدم النصح للخريجيين ، ﻻ طائل من وراء ما تقومون به طالما أن سوق العمل مفتوح للجميع وبأجور مضاعفة.

كان عدد كبير من الخريجين من حملة للماجستير والدكتوراه،قد طالبوا بإلتماس بطلب  تعيينهم بالحكومة، ولكن فوجئوا بتصريح المحافظ الذى أفسد لقائهم.

 

 

*تعرف على”السيد العيسوي”الانقلابي قاتل حرائر المنصورة الذي انتقم الله منه ومات اليوم

توفي صباح اليوم الأحد، السيد العيسوي، بعد عامين ونصف من الشلل قضاهم قيد الفراش يصارع الموت، بعد إصابته بطلق ناري في أغسطس 2013 بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، إبان فترة اعتصامي رابعة والنهضة لرفض الانقلاب العسكري.

اشتهر العيسوي بالتزامن مع واقعة قتل حرائر المنصورة في شهر رمضان 2013، حين خرجت مظاهرة حاشدة بشارع الترعة بالمنصورة رافضة للانقلاب، اعتدت عليها البلطجية في حماية الداخلية بقيادة العيسوي، حيث أطلقوا على المتظاهرين الرصاص والزجاج واعتدوا عليهن بالسنج والأسلحة البيضاء، تسببت في العديد من الإصابات في صفوف المتظاهرين وارتقاء أربع سيدات هن:” هالة أبو شعيشع – طالبة بالثانوية، د.إسلام عبد الغني – صيدلانية، آمال فرحات، الحاجة فريال الزهيري التي ارتقت شهيدة بعد اسبوع من إصابتها.

وكان آخر ظهور شهير للعيسوي على وسائل الإعلام في مايو الماضي، طريح الفراش مصابًا بالشلل لا يتمكن من التحرك ولا خدمة نفسه وقضاء حوائحه اليومية، في فيديو مُصوبًا مسدس إلى رأسه يُهدد فيه السيسي وحكومته بقتل نفسه إذا لم يتحركوا لنجدته وتوفير العلاج والمعاش له قائلاً ” أنا من مصابي الثورة .. وصلت وكأني في مجاعة بسبب الضمور العضلي، محافظ المنصورة وعدني هيبعت لجنة طبية للبيت لتوقيع الكشف عليّ ومابعتش، قالوا هيعملوا ليّ معاش 320 جنيه ورفضت، لأن ده مش قيمتي“.

معترفاً أن الداخلية أطلقت لهم الضوء الأخضر للهجوم على المظاهرات قائلاً : “الداخلية كانت واقفة في شارع الترعة يومها وقالت لي مش هنتدخل خلصوها مع بعض، أنا جمعت ناس كتير في اليوم علشان نتصدى للإخوان ونمنعهم “.

 

 

 

*السلطات الليبية تضبط باخرة تحمل معدات عسكرية قادمة من الإسكندرية

أعلنت السلطات الليبية، أنها تمكنت من ضبط باخرة في ميناء مصراتة الليبي، كانت تحمل معدات عسكرية مخبأة بين شحنة سيارات مدنية، ومتجهة إلى أحد الموانئ الخاضعة لسيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وذلك بعد توقفها في ميناء الإسكندرية المصري، قبل 3 أيام من وصولها للمياه الدولية.

يحشد اللواء حفتر، المدعوم من بعض الدول الإقليمية، قواته والقبائل الموالية له في الغرب الليبي استعدادًا للسيطرة على طرابلس التي تقع تحت سيطرة تحالف “فجر ليبيا“.

وأشارت مصادر، بحسب موقع “هافينجتون بوست”، إلى أن سلطات الميناء اكتشفت ناقلتي جنود “تايجر”، بالإضافة إلى أجهزة مزودة بتقنيات متطورة للكشف عن الألغام، بالإضافة إلى 260 سيارة مدنية قادمة لأحد التوكيلات التجارية.

واحتجزت السلطات الليبية السفينة، وتبين بعد التحقيق مع طاقم السفينة أنها كانت ستتوجه إلى أحد الموانئ الخاضعة لسيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، لتفريغ شحنة الأسلحة، كاشفة أنه، من خلال التحقيقات، تبيّن أن السفينة توقفت في ميناء الإسكندرية المصري، قبل 3 أيام من وصولها للمياه الدولية. وتشن قوات حفتر، منذ السبت الماضي، عملية عسكرية في بنغازي؛ في محاولة لإحكام السيطرة على شرق ليبيا، حققت من خلالها تقدمًا؛ حيث استعادت أحياء ومقرات عسكرية.

تشهد بنغازي، منذ نحو عامين، معارك يومية بين قوات السلطات المعترف بها دوليًّا بقيادة حفتر من جهة، وجماعات مسلحة معارضة بينها جهاديون

 

 

*مقتل ضابط أمام منزله في شمال سيناء

اغتال مسلحون مجهولون، صباح اليوم الأحد، ضابطًا بقوات الأمن أمام منزله بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء.
وقال وزارة الداخلية الانقلابية في بيان لها صباح اليوم الأحد  إنه فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد قتل النقيب عبد الله خليل عبد الجواد، من قوة مديرية أمن شمال سيناء“.
وأشارت الداخلية أن ملثمين قاموا بإطلاق الأعيرة النارية تجاه الضابط حال تواجده أمام منزله بدائرة قسم شرطة ثانٍ العريش، ما أدى لمقتله.
وشهدت مناطق متفرقة من شمال سيناء، أمس السبت، مواجهة عنيفة بين مسلحين وقوات الجيش.
وأشار الشهود، إلى أن قوات الجيش والشرطة شنت حملات أمنيَّة وعسكرية مكثفة على مدار السبت، بمناطق متفرقة شمال سيناء، أسفرت عن عمليات توقيف واسعة، وقصف لمناطق ومنازل تقول إنها لعناصر مسلحة.
ومساء أمس السبت، تبنت جماعة “ولاية سيناء”، استهداف آلية عسكرية تابعة للجيش المصري، جنوبي مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء ، أسفر عن مقتل جنديين، وإصابة اثنين آخرين.

 

 

*معتقلو النطرون يضربون تضامنا مع معتقل صغير السن مصاب بمرض تنفسي

محمد علاء .. يبلغ من العمر 18 سنة .. قضى منها سنتين داخل سجون الانقلاب، حيث كان يبلغ من العمر 16 سنة يوم اعتقاله.
احتجز علاء في بداية اعتقاله داخل فرق الأمن ثم نقل إلى المؤسسة العقابية وحاليا يقضي مدة حبسه بسجن وادي النطرون.
حاليا محمد يقبع بمستشفى السجن ويلاقي معاملة سيئة بها، مما دفع المعتقلين بالسجن للإضراب تضامنا معه.
وعن سبب دخوله للمستشفي يقول أحد المقربين منه :” محمود علاء بسبب الزحمة في الزنازين أصيب بأزمة صدرية واضطر أهله لشراء جهاز تنفس له وكان بيخرج لطبيب السجن كثير وفي احدى المرات رفض علاجه وقال له مفروض نموتكم انتم ارهابيين مش نعالجكم وابتزه احد امناء الشرطه لياخذ منه مال ولما رفض كان يضيق عليه في التريض ويعرضه للتأديب”.

 

 

*السويس.. مظاهرات لعمال “مصر ايران” للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة

نظم المئات عمال شركة “مصر- إيران” للغزل، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة السويس، للمطالبة بإعادة تشغيل المصنع المتوقف منذ 8 شهور وصرف رواتبهم المتأخرة 6 أشهر.

وكشف نائب رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، السيد غنيم حسانين، أن وزيري الاستثمار والتخطيط بحكومة الانقلاب، والشركة القابضة للغزل والنسيج، هم السبب الرئيسي في تفاقم الأزمة، واستمرار غلق المصنع، وتشريد أكثر من 2000 عامل.

وأضاف غنيم فى تصريحات صحفية اليوم، أن القرار بوقف تشغيل المصنع أدى لتشريد آلاف العمال وأسرهم، ولا يجدون ما ينفقونه على أسرهم.

وأشار إلى أن العمال يعانون من مماطلة وزارة القوى العاملة بحكومة الإنقلاب في دفع إعانة للعاملين من صندوق الطوارئ، والذي بات هو مصدر الدخل الوحيد للعمال، كما كشف أن هناك أكثر من 45 حالة طلاق وقعت بسبب الظروف الاقتصادية السيئة للعاملين، خاصة أن هناك بعض الأسر يعمل فيها كلا الزوجان بالمصنع

 

*نقل هشام جعفر وحسام السيد من العقرب إلى مستشفى طره

كشف أحد محامي سجناء العقرب عن نقل الصحفيين حسام السيد وهشام جعفر ظهر اليوم الأحد إلى مستشفى ليمان طره، بعد تعرضهما لوعكة صحية جراء سوء الأحوال المعيشية التي يعانيها نزلاء العقرب.
ويرجح أن يكون إضراب هشام جعفر وراء نقله إلى المستشفى؛ حيث دخل فى إضراب كامل عن الطعام أمس الأول.
كان سجن طره شديد الحراسة “مقبرة العقرب” قد أضربو لليوم الثالث على التوالي وسط تصاعد الحملات الحقوقية المناهضة للسجن والمطالبة بإغلاقه، وإصرار من السجناء على استكمال إضرابهم الجماعي حتى تستسلم وزارة الداخلية وإدارة السجن لمطالبهم المتعلقة بتنفيذ لائحة السجون عليهم، والسماح للمرضى بالعلاج، وإدخال كافة احتياجاتهم الغذائية والدوائية
ويتعرض سجناء سجن العقرب لانتهاكات واسعة على يد سلطات أمن الانقلاب، وسط تجاهل واسع من قبل المراكز الحقوقية الرسمية التابعة لسلطات الانقلاب.

 

*أسر صحفيو العقرب المضربيين عن الطعام تطالب بالتدخل لانقاذهم

تعرب أسر الصحفيين المعتقلين فى سجن العقرب شديد الحراسة عن بالغ قلقها إزاء ما يتعرض له ذويهم من انتهاكات جسيمة داخل محبسهم.

وتؤكد الأسر على أن الصحفيين بسجن العقرب قد أعلنوا اضرابهم منذ الأربعاء الماضى ٢٤ فبراير ٢٠١٦ مع استمرارهم فى هذا الاضراب حتى تتحقق مطالبهم وهى مساواتهم فى العقرب بباقى السجون الأخرى من حيث الأوضاع والزيارات وتوفير الرعاية الطبية وإدخال جميع الاحتياجات الحياتية لهم.

كذلك تمكينهم من الزيارة بدون حائل كما تنص لائحة السجون فضلاً عن اعتراضهم عن حبسهم فى سجن شديد للحراسة رغم كونهم صحفيين.

وتحمّل أسر الصحفيين المسؤلية الكاملة عن حياتهم وسلامتهم لإدارة السجن ومصلحة السجون.

وتطالب نقابة الصحفيين بسرعة التدخل لإنقاذ حياتهم والعمل على اطلاق سراحهم.

أحمد سبيع ، حسن القبانى ، هشام جعفر ، وليد شلبى ، خالد سحلوب ، محمد نوارج وأحمد صالح.

 

 

*قطع الطريق الدولي احتجاجًا على مصادرة “غزل الصيادين
قطع عدد من الصيادين بمدينة البرلس بمحافظة كفر الشيخ الطريق الدولي، احتجاجًا على مصادرة الغزل، وتحرير محاضر للصيادين.
وأشعل الصيادون النار في أخشاب المراكب والأشجار الجافة ومنعوا السيارات من المرور ما تسبب في تكدس السيارات على الطريق الدولي الساحلي من الجانبين.
وباءت محاولات قوات أمن الانقلاب لفتح الطريق بالفشل، بسبب إصرار الصيادين على غلقه حتى حضور المحافظ.

 

*رغم مباركة السيسي.. “فجر ليبيا” تصفع ميليشيات حفتر

وجّهت قوات فجر ليبيا صفعة قوية على وجه انقلاب اللواء المتقاعد خليفة حفتر والقوي الإقليمية الداعمة له، بعدما تمكنت السلطات الأمنية في ميناء مصراتة من السيطرة على باخرة كانت تحمل معدات عسكرية مخبأة بين شحنة سيارات مدنية، كانت متجهة لدعم الانقلاب العسكري، بمباركة عبدالفتاح السيسي الذى استقبل السفينة بميناء الإسكندرية قبل أن يسمح لها بالإبحار إلى ليبيا.

وأكد مصدر عسكري بـ”فجر ليبيا” –بحسب “هافنتجون بوست”- اليوم الأحد، أن سلطات الميناء اكتشفت ناقلتي جنود “تايجر”، بالإضافة إلى أجهزة مزودة بتقنيات متطورة للكشف عن الألغام، فى ضربة موجعة تأتي بالتزامن مع حشد حفتر مليشيات الانقلاب والقبائل الموالية له في الغرب الليبي استعداداً للسيطرة على طرابلس التي تقع تحت سيطرة تحالف الثورة.

واحتجزت سلطات الميناء السفينة التي كانت تحمل إلى جانب المعدات العسكرية 260 سيارة مدنية قادمة لأحد التوكيلات التجارية، والتى أوضحت المصادر أنه بعد التحقيق مع طاقم السفينة تبيّن أنها كانت ستتوجه إلى أحد الموانئ الخاضعة لسيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، لتفريغ شحنة الأسلحة، كاشفة أنه من خلال التحقيقات، تبيّن أن السفينة توقفت في ميناء الإسكندرية المصري، قبل 3 أيام من وصولها للمياه الدولية.

وكانت مصادر أمنية قد كشفت مطلع الأسبوع، أن حاوية السلاح البلجيكية التي ضبطتها السلطات التونسية قبل أسبوعين، كانت متوجِّهة لتسليح بعض الموالين لخليفة حفتر، مشيرة إلى أن هذا التسليح يأتي في إطار خطة واسعة يعدها قائد الانقلاب منذ 3 أشهر تهدف إلى كسب المزيد من الأراضي، ويدعمها عدد من دول المنطقة. 

وشنت قوات حفتر منذ السبت الماضي عملية عسكرية في بنغازي في محاولة لإحكام السيطرة على شرق ليبيا حققت من خلالها تقدما ملحوظا على خلفية الدعم العسكري واللوجيستي من دول الجوار حيث استعادت أحياء ومقرات عسكرية، ضمن معارك مستعرة منذ نحو عامين للاستيلاء على السلطة.

 

 

*كلاب الانقلاب” تفضح بعضها “بكري”:دكتوراه عكاشة في المساج.. و”فيس بوك”: دلوقتي بقى مزور؟

 تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، نسخة من شهادة الدكتوراه المنسوبة للانقلابي الخائن توفيق عكاشة، والذي اتهمه الانقلابي الأخر مصطفى بكري في خطاب لرئيس برلمان العسكر  علي عبدالعال، بتزويرها وتقديمها ضمن أوراقه لمجلس نواب السيسي، مطالبًا باتخاذ كل الإجراءات القانونية ضده، معتبرًا ذلك جريمة يعاقب عليها القانون، وفق خطابه.

وبحسب الرواد، فلا يوجد أي جامعات في مدينة “برادينتون” تحمل اسم “Lakewood”، ولا يوجد بها جامعات، سوى جامعة واحدة، ولم تكن متخصصة في مجال إدارة الأعمال التي يدعي “عكاشة” حصوله على الدكتوراه بها، بل متخصصة في مجال “الصحة الطبيعية”، وهي تعطي فقط دراسات حول مجال “الماساجو”العناية بالبشرة”.

وشن الدكتور خالد رفعت، رئيس مركز طيبة للدراسات السياسية، هجومًا حادًا على توفيق عكاشة، عضوبرلمان العسكر، متهمًا إياه بأنه قام بتزوير شهادة الدكتوراه الخاصة به، ولم يحصل من الأساس على أي شهادات دكتوراه.

وقال “رفعت”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “حضرة المواطن، مع مقدم البرامج سيد علي، إن توفيق عكاشة خريج معهد خدمة اجتماعية بتقدير مقبول عام 1990، موضحًا أن الجامعة التي ادعى عكاشة الحصول منها على الدكتوراه ليس لها وجود على الإطلاق.

وتابع: “أنا مش لاقي الجامعة أصلًا على النت، عشان اتصل بهم أسألهم عن صحتها، وفيه ناس قالولي إن اسم تلك الجامعة هو اسم مركز متخصص في مجال المساج والتجميل“.

تعليق رواد فيسبوك

وأثار الأمر ردود فعل كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”؛ حيث قال “محمد وفا”: “وكنت ساكت من زمان ليه يا حيلتها!!!؟ كلنا عارفين إنه خريج معهد خدمة اجتماعية في كفر الشيخ بتقدير مقبول وأتحدى إنه مبيفهمش كلمتين إنجليزي يبقى ازاي خد ماجستير ودكتوراه وكمان من أميركا ولا أسيادك أمروك تبتدي تنبح“.

عبده عمارة”: “ممكن نرجع للخلف أسبوع كده قبل عكاشة ما يطالب بحل البرلمان ويدعو لانتخابات رئاسية مبكرة ليه الشهادة المزورة والحاجات دي كلها مظهرتش وكان أي كلب من الإعلاميين يتكلم عن عكاشة يقول الإعلامي الدكتور توفيق عكاشة نفسي الناس تفكر بعقلها شوية لو فكرتم هتلاقوا مصايب والله”.

مايا السيد”: “وكنتم فين من زمان ليه مانشرتوش الشهادة المزورة دى المجلس العسكرى ايام فى اول انتخابات بعد ثورة يناير صرح ان توفيق عكاشة قدم أوراق تثبت إنه حاصل على شهادة دكتوراه من جامعة في أميركا وبالبحث ثبت أن هذه الجامعة لم يكن وجود لها بأمريكا أو اى دولة أخرى وقال انه حاصل على معهد خدمة أجتماعية بتقدير مقبول ليه كل ده كتم ساكتين ودلوقتى بس نشرتوها لما انقلبتم عليه“.

هشام فارس”: “ده مبيعرفش يتكلم كلمتين انجليزي علي بعض هياخدها من بره ازاااااااي“.

عماد العناني”: “أتحدى توفيق عكاشة لو عرف يقرأها أصلا- ابحثوا علي اليوتيوب عن نطقه في الانجليش هتتأكدوا انه مخادع“.

سمسم”: “دلوقتى بقاا مزووور ياولاد المره، مقولنا من الاول انو بياااع بط مصدقتوناش“.

بسمة أمل”: “مسكوه منصب ف المجلس وهو هيرجع طبيعي هههه“.

عمرو محمد نجيب”: “هوا واخد دكتوراه في عجين الفلاحة“.

أسامة سالم”: “أخرة خدمة العسكر ذبح يا عوكش“.

إيهاب سليمان”: “هي دي الاشكال التي دعمت الانقلاب كان بيستحمر الغلابه“.

 

 

*زوجة قتيل دمياط: “زوجي كان عضو في حملة السيسي.. والداخلية بتقول عليه إخوان

قالت أمل الإمام، زوجة السيد السيد أبو المعاطى، الذى لقى مصرعه أثناء مروره  بجوار مسيرة نظمها معارضي السيسي يوم الجمعة الماضى، الموافق 26 فبراير، أن زوجها كان بائعا متجولا لبيع السجائر، وكان يسير فى منطقة شارع وزير، ومنطقة المنيا يوميا، وكل الناس فى هذه المنطقة تشهد بذلك.
وأشارت “أمل” إلى أنه تم إطلاق النار على زوجها، وعلمت بذلك من أحد أصدقائه، الذى أكد لها أنه فى مستشفى دمياط التخصصى، فنزلت مسرعة لكى أراه، فمنعونى من الدخول، فقلت للمسئول أريد بطاقته لأتأكد أنه هو، ربما يكون شخصًا آخر.
وتابعت: ما جعلنى أحزن بشدة، أنهم قالوا فى بيان لوزارة الداخلية، إن زوجى إرهابى وإخوانى، وأنهم وجدوا بجواره بندقية ورصاص، وتم نشر ذلك فى كل مكان، وأتساءل كيف يكون زوجى إخوانيا وإرهابيا، وهو بائع سجائر متجول يركب موتوسيكل ،  كان عضوا فى حملة انتخابات السيسى، ألم يعرفوا أن زوجى أمرنى أن أجلس فى لجنة مدرسة غيط النصارى 3 أيام أثناءانتخابات السيسى من أجل أن ينجح، لقد تركت عملى وشغلى وجلست ثلاثة أيام من أجل السيسى، وأنا وقفت 3 أيام فى الانتخابات حتى ينجح السيسى وأنا قلت عندما أخرج السيسى الإخوان من الحكم، لو ” السيسى ماعملناش حاجة خالص يكفى أنه أخرج الإخوان من البلد، فكيف يتم قتل زوجى هكذا؟؟ وأنا جوزى ضاع علشانك ياسيسى، هات لى حقه“.
أيضا زوجى حضر حفر قناة السويس منذ بدايته، فى الأيام الأولى لحفر القناة، وذهب 3 مرات، مرة منهم فى أول ظهور المياه، وذهب هو وابنى الصغير أمير مع مجموعة من أصحابه، وفى المرة الثالثة ذهبت معه، قال لى تعالى معى، لكى ترى شغل السيسى، ” علشان لما اقولك اقعدى 3 أيام تقعدى 30 سنة مش 3 أيام.
كانت داخلية الانقلاب قامت باطلاق الرصاص الحي المباشر نحو أحد شباب البصارطة (الشهيد / محمد السيد بدوي) فتصيبه ثم يقدم نحوه أحد الأفراد التابعين لشرطة الانقلاب فيجهز عليه في عملية تصفية بدم بارد، ثم قامت شرطة الانقلاب باطلاق الرصاص العشوائي لارهاب المارة واهل المكان فأصابت رصاصاتهم  سيد أبو المعاطي.

 

 

*النيابة الإيطالية تتجه لاتهام مصر رسميًا بتعذيب ريجيني وقتله

قالت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية: إن التوجه العام للتحقيقات يسير باتجاه قصر الاتهام على مصر بتعذيب وقتل الباحث جوليو ريجيني؛ باعتبار أن الدافع لذلك كان نتيجة لنشاطه البحثي، المختص بالحركات العمالية، واتصاله بمعارضين للنظام.

وأضافت الصحيفة أن نيابة روما قد استبعدت بالفعل كل الاحتمالات الأخرى المتعلقة بدوافع تعذيب الباحث الإيطالي وقتله، مشيرة إلى أن قاضي التحقيق توصل إلى أن ما تعرض له ريجيني لم يكن نتيجة حادث طريق أو جريمة ارتكبها مجرمون عاديون. واستنتجت الصحيفة أن النتيجة المنطقية لهذه الاستبعادات لكل هذه الاحتمالات تشير إلى أن المتهم الوحيد في هذه القضية هو “الحكومة المصرية”، خاصة أن النتائج الأولية لتشريح الجثة أثبتت أن تعذيبه تم على أيدي متخصصين في التعذيب مدربين جيدًا على استخدام الأساليب الوحشية مع ضحاياهم.

وكانت وزارة داخلية الانقلاب صرحت بأنها لم تتوصل حتى الآن إلى تحديد قاتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، لكن التحقيقات تظهر احتمال وجود “شبهة جنائية، أو رغبة في الانتقام لدوافع شخصية”.

وأصدرت الوزارة بيانًا رسميًا قالت فيه إن التحريات كشفت أن “ريجيني” كان يتمتع بعلاقات متعددة، على الرغم من الفترة الزمنية المحدودة التي أقام بها في البلاد، والتي لا تتعدى ستة أشهر.

وكانت السفارة الإيطالية في القاهرة قد صرحت في وقت سابق بأنها لن تعلق على أي تصريحات مصرية في هذا الشأن، وأنها ستعلن عن نتائج التحقيقات التي يتوصل إليها الفريق الأمني الإيطالي الموجود في القاهرة.

وقد اختفى “ريجيني” في 25 يناير الماضي وعثر على جثته في الثالث من فبراير، وكشف تشريح لجثة الطالب في إيطاليا أن الوفاة ناجمة عن ضربة عنيفة أسفل الجمجمة، فضلًا عن وجود كسور متفرقة في أنحاء الجسم. وطالبت الحكومة الإيطالية مصر بكشف المسؤولين عن الحادث ومحاسبتهم وفق القانون

 

 

*عكاشة يفجر مفاجاة: نتنياهو رتب لقاء السيسي وأوباما لدعم 30 يونيو

قال الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو من رتب مقابلة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بالرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأضاف عكاشة، في أول ظهور له بعد زيارة السفير الإسرائيلي له في منزله على شاشة قناة “الفراعين” أنه بعد “ثورة 30 يونيو” تمت دعوته لاجتماع لأخذ رأيه حول الطريقة المثلى لفك الحصار الأمريكي عن مصر، قائلا :”أنا قولتلهم نتصل بإسرائيل ونطلب منها تكلم أمريكا تعترف بثورة 30 يونيو، وبالسيسي“.

وأوضح أنه تمت الموافقة على رأيه والاتصال بإسرائيل، وبعدها سافر رئيس الوزراء الإسرائيلي لمقابلة الرئيس الأمريكي وأقنعه بالأمر.

وعن زيارة السفير الإسرائيلي لمنزله قال عكاشة: “هزرت معاه شوية وقلت لهم لو أنتم بتكلموني إنكم يهود فأنا يهودي أكتر منكم هنتكلم بوضوح وبدون لف ودوران حنقول كلام كويس“.

وكشف عكاشة أنه تعمل في مصر 22 شركة إسرائيلية، ويعمل وبها آلاف المصريين، على حد قوله.

واستقبل الخميس الماضي النائب توفيق عكاشة عضو مجلس النواب السفير الإسرائيلي حاييم كورين ووفد اسرائيلي مرافق له في منزله بالقاهرة.

 

 

*النقد الدولي” يحرج مصر: الاعتماد على تبرعات المواطنين لتمويل المشروعات كارثي

قالت كريستين لاجارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، في خطابها للحكومة المصرية إنه لا يمكن الاعتماد على موارد المواطنين بشكل دائم لتمويل المشروعات وأن إيرادات الضرائب غير النفطية لا تتجاوز 10% تقريبًا من إجمالي الناتج المحلي ويمكن أن يساهم الاستثمار الخاص المحلي والأجنبي.

وأضافت لاجارد، أن مركز مصر متأخر للغاية في العديد من مؤشرات التنافسية إذ أنها تحتل المرتبة 119 من مجموع 142 مرتبة في مؤشر التنافسية.

وأوضحت أن في مصر قواعد تنظيمية غير ذات كفاءة، فعلى سبيل المثال، تسجيل العقارات يستغرق أكثر من 60 يومًا في المتوسط، كما يستغرق إنفاذ العقود أكثر من 1000 يوم.

 

 

*غرفة جهنم الجديدة.. هل ستحمي السيسي من السقوط؟ تعرف عليها!

غرفة جهنم.. مصطلح تردد كثيرا أبان ثورة 25 يناير، وكان مقرها بالدور العاشر بمبنى الحزب الوطني الذي أحرقه نظام مبارك، على كورنيش النيل بالتحرير,,,لاخفاء وثائقه واتصالاته السرية والتسجيلات الفضائحية التي تتبعها المخابرات المصرية ونظام جمال مبارك الذي سيطر بها على كبار موظفي الدولة وأخضعهم…هذا المصطلح انتقل في عهد السيسي إلى مكان أخر ، بحسب أحدث تقرير صادر عن منظمة الخصوصية الدولية “privacy international” قبل يومين ، حيث نشرت تحقيقًا عن إحدى وحدات جهاز المخابرات المصري، قالت إنه مبنيٌّ على وثائق أصلية تم منحها إلى المنظمة بخصوصية تامة، إضافة إلى معلومة جمعت من البيانات المتوفرة حول شبكات التنصت.

وتناول التقرير -الذي نشرته شبكة “رصد”- بالتفصيل أنشطة وحدة تعرف باسم “إدارة البحوث التقنية” يصفها التقرير بأنها جهاز الاستخبارات الخاص بالرئيس.

وأشار التقرير إلى أن إدارة البحوث التقنية “Technical Research Department” هي وحدة سرية داخل المخابرات العامة المصرية، مؤكدًا أنها دخلت دائرة الاهتمام بسبب طموحها الكبير لشراء معدات التنصت.

1 – إنشاؤها

أنشئت إدارة البحوث التقنية أثناء حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك -الذي ترأس نظام حكم بالغ الفساد في الفترة بين 1981 و2011- باعتبارها وحدة داخل المخابرات العامة تخضع لمساءلته مباشرة. وأنشأ “مبارك” هذه الوحدة ليضمن أن حكومته قادرة على السيطرة على المعارضة السياسية، ويبدو -حسب التقرير- أنها أنشئت كوحدة تتمتع بالاستقلال الكامل داخل المخابرات العامة، وكوحدة يستطيع الرئيس الاستعانة بها، فرضًا، عندما ترفض المخابرات القيام بأنشطة معينة، إلا أنه من غير الواضح بالضبط التاريخ الذي أنشئت فيه إدارة البحوث التقنية. 

2- لم تتأثر بثورة يناير

لم تتأثر وحدة البحوث التقنية بأحداث ثورة يناير، وتنحي مبارك في فبراير 2011، ففي ذات العام، اشترت إدارة البحوث التقنية مركزًا للمراقبة ونظامًا لإدارة اعتراض الاتصالات، وهي بنى تحتية مهمة لاعتراض الاتصالات في الشبكات.

3- مقرها 

أوضح التقرير أن مقر إدارة البحوث التقنية يقع في ضاحية كوبري القبة في القاهرة، وذلك طبقًا لوثائق من شركة تقنيات التنصت التقنيات الألمانية الحديثة وشركة هاكِنج تيم، مشيرًا إلى أن كوبري القبة هو أيضًا الحي الذي يقع فيه مقر المخابرات العامة المصرية.

4- وحدة للتجسس

تمتلك إدارة البحوث التقنية إمكانات تنصت واسعة النطاق، كما يوضح نطاق تقنيات التنصت التي اشترتها، يشمل هذا مركزًا لمراقبة الاتصالات، ونظامًا لإدارة اعتراض الاتصالات، وبرمجيات تجسس شديدة الاقتحام.

5- تتمتع بميزانية ضخمة

حسب التقرير يظل غير واضح ما إذا كانت موازنة إدارة البحوث التقنية منفصلة عن موازنة المخابرات العامة، وإذا ما كانت التقنيات التي تشتريها إدارة البحوث التقنية تستخدمها أيضا المخابرات العامة.

وقال التقرير إنه فيما يبدو أن إدارة البحوث التقنية تتمتع بموازنة كبيرة الحجم، فقد توقعت شركة “هاكِنج تِيم” أن تحصل على مليون يورو من بيع تقنيات تنصت اقتحامية لها، وذلك طبقًا لدراسة عملاء “هاكِنج تيم” المسربة، وهي وثيقة إدارية تسرد المبالغ التي يدفعها كل عميل من عملاء الشركة سنويًا.

6- التطلع لتقنيات جديدة

أوضح التقرير نقلًا عن مصدر في صناعة التنصت على علم بالوحدة أن إدارة البحوث التقنية تتطلع دائمًا إلى تقنيات جديدة، وقال هذا المصدر إنه “إذا بدأت شركة تبيع نوعا من التقنيات تهتم به “إدارة البحوث التقنية”، فلن تحتاج أن تسعى وراءهم.. هم سيتحرَّون عنك ويتصلون بك عاجلًا أو آجلًا”.

7- كيان حقيقي بدون نص قانوني

لا تظهر إدارة البحوث التقنية في الوثائق الرسمية إلا تلميحًا، وذلك بسبب سرية مهمتها، والتي تبدو، طبقا لمصدر استخباراتي على دراية بإدارة البحوث التقنية -حسب التقرير- أنها وكالة استخبارات شخصية لرئيس الجمهورية، من أغراضها التجسس على باقي موظفي الحكومة وعلى الخصوم المحتملين، ولذلك على الرغم من أنها كيان حقيقي لا يوجد أي نص قانوني أو قرار لوجودها.

8- تديرها الجنرال ليلى

تعين وحدة البحوث التقنية أفرادًا حاصلين على إجازات الدكتوراه في الإلكترونيات والهندسة أو في الحاسبات، وحسب التقرير فقد أشار أحد موظفي شركة “هاكِنج تيم” إلى مديرة إدارة البحوث التقنية- التي ادعى أنه قابلها- بأنها تدعى “اللواء ليلى”.

وأوضح التقرير إلى أنه تمت الإشارة إلى المديرة في وثائق أخرى بالدكتورة ليلى؛ ما يلمح إلى أنها تحوز أيضا درجة الدكتوراه، وأشار أحد الذين على دراية بهيكل الاستخبارات المصرية، إلى أن ترؤس امرأة لإدارة البحوث التقنية ليس بالضرورة أمرًا مثيرًا للدهشة،  فالإدارة يبدو أنها تعين أكاديميين بالأساس، ما لا يجعل وجود امرأة خبيرة بالهندسة، على سبيل المثال، أمرًا غريبًا.

ومن المعقول أيضًا أن تمنح رتبة “اللواء” الفخرية، وهو إجراء معتاد للمدنيين الذين يجدون أنفسهم يقودون أفرادًا عسكريين. 

9- إمكانيات التجسس التي تملكها الوحدة

أوضحت وثائق غير منشورة حصلت عليها منظمة الخصوصية الدولية عن أعمال شبكات نوكيا سيمنس في مصر، أنه في العام 2011، باعت شبكات نوكيا سيمنس شبكة إكس 25 إلى إدارة البحوث التقنية، وهي تقنية عتيقة تسمح بالوصول إلى إنترنت بطريق الاتصال الهاتفي، تسمح هذه التقنية بالوصول إلى إنترنت حتى لو أغلقت البنية التحتية الرئيسية لإنترنت في البلاد، كما حدث في مصر أيام الثورة.

وباعت شبكات نوكيا سيمنس إلى إدارة البحوث التقنية، إما في 2011 أو قبلها، نظام إدارة اعتراض الاتصالات، ومركز مراقبة شبكات الهواتف الثابتة والمحمولة، وتتيح هاتان التقنيتان إمكانات للتنصت الواسع؛ ما يمكن الحكومة المصرية من اعتراض الاتصالات الهاتفية لأي خط يمر عبر نظام إدارة اعتراض الاتصالات، بحسب التقرير.

10 – وحدة بدون مراقبة

وأوضح التقرير أنه من المثير للقلق البالغ أن تحوز وحدة سرية كإدارة البحوث التقنية، والتي لا يظهر وجود أي نوع من الرقابة عليها أو المهام المحددة قانونًا لها إمكانات تنصت تمكنها من مراقبة الاتصالات الهاتفية وعلى إنترنت لكل من هم في مصر، مشيرًا إلى أنه بعد مظاهرات 2011، بث برنامج تليفزيوني محادثات هاتفية بين نشطاء معروفين ليقلل من مكانتهم في أعين الجمهور.

وفي ختام تقريرها طالبت منظمة الخصوصية الدولية الحكومة المصرية بأن تعلن بوضوح وجود إدارة البحوث التقنية وأن تعلن دورها، موضحًة أنه ينبغي أن يُشرَح للجمهور ماهية عملياتها وأن تخضع للرقابة، وينبغي أن يوضع إجراء للإذن القضائي لطلبات التنصت التي تقوم بها إدارة البحوث التقنية، وينبغي أن تتوافق الوحدة مع القانون الدولي..,,,وهو ما لن يتحقق من أساسه في ظل القمع الذي يحكم به النظام العسكري البلاد، وتتزايد مخاوفه من اقتلاع جذوره بسبب فشله في تحقيق انجاز حقيقي للشعب المصري، موجها جل موارد البلاد للانفاق الأمني بدلا من تطوير اقتصاده وخفظ كرامة الانسان المصري,,,االذي سيتحدى كل الامكانات الأمنية لقمعه ، كما فعل في 2011، بعدما طالت الانتهاكات كل الشعب المصري وباتت البلاد على شفى الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني والمجتمعي في ظل غياب لأية معاني للكرمة الانسانية في وطن يحكمه “حاتم” الكبير!.

 

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

بكرة مصر خرابة

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

السيسي خربها السيسي خرب البلد الانقلاب الخراب

الانقلاب أصل الخراب

الانقلاب أصل الخراب

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الآلاف يشيعون جنازة “حسين رضوان” شهيد التعذيب بسجون الانقلاب

شيع الآلاف من أهالى فاقوس والقرين جنازة الشهيد حسين محمد رضوان من قرية الطويلة التابعة لمدينة فاقوس، الذى ارتقى شهيدًا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء داخل محبسه تحت وطأة التعذيب الممنهج بأحد سجون الانقلاب بالشرقية.

شهدت الجنازة حضورًا كبيرًا من أهالى فاقوس والقرين وقرية الطويلة، التى اكتست بالحزن والألم للفاجعة التى ألمت بأحد أبناء القرية المشهود له بحسن الخلق والسمعة الطيبة.

وتعالت الهتافات من حناجر المشيعين تندد بجرائم الانقلاب، وتشكو الله ضد ظلم العسكر وجرائمهم بحق أبناء مصر الأحرار منها “يا شهيد نام وارتاح واحنا نواصل الكفاح، القصاص القصاص، حسبنا الله ونعم الوكيل، وحياة دمك يا شهيد ثورة تانى من جديد.

وأكد المشيعون أن دماء الشهيد ستكون لعنة على قاتليه، وأنهم ماضون فى طريق الشهيد حتى تحقيق حلمه فى وطن حر يعلي من العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

من جانبه، حذر التحالف الوطنى لدعم الشرعية بفاقوس داخلية الانقلاب من الاستمرار فى أفعالهم الإجرامية، التى تدفع لردود أفعال غاضبة تتحمل سلطات الانقلاب وحدها المسئولية عنها، مشيرًا إلى أن الصبر على ما يحدث من جرائم وانتهاكات في أقسام ومراكز الشرطة لن يطول وسيحاكم كل من تورط فيها.. فهى أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

*داخلية الانقلاب تختطف 6 من أبو حمص وتلفق لهم قضية تظاهر بإدكو

اختطفت داخلية الانقلاب اليوم 6 من أهالى ابو حمص من منطقة طلمبات حلق الجمل بالمدينة وقامت بترحيلهم الى قسم شرطة ادكو وتلفيق قضية تظاهر بها على غير الحقيقة .

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين بالبحيرة ان المختطفين ظهروا اليوم بمقر قسم شرطة ادكو وتم تلفيق محضر حمل رقم 280 لسنة 2016 لهم جميعا بالتظاهر بدون ترخيص داخل مدينة ادكو امس.

وأوضحت هيئة الدفاع عن المختطفين انه تم اتخاذ الاجراءات القانونية التي تثبت موعد ومكان اختطافهم من قبل ذويهم مرسلة للمحامي العام لنيابات شمال البحيرة والنائب العام وانه لم يتم عرضهم على نيابة الانقلاب حتى الان .

والملفق لهم القضية هم : احمد حلمى فتحى على و حمدى خيرى حمد محمد و عبد الحميد محمد عبد الحميد الشرقان و عمرو جلال رزق فتح الله النقيب و عبد الفتح ابراهيم محمد خفاجى و عصام عبد العزيز عبد اللطيف الفيومى .

 

 

*بيئة الانقلاب”: مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم

اعترف الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة في حكومة الانقلاب، إن لديهم بالفعل تلوثا بيئيا برغم إنفاق مليارات الجنيهات على المشاريع بالمحافظات.

جاء ذلك خلال ندوة بجريدة الشروق، أمس الإثنين، بأن لديهم عدة مشاكل في البنية التحتية، شبكة الصرف خصصتها الدولة هناك للصرف الصحي، وأن لديهم مشكلة تلوث تؤثر في صحة الإنسان وتكلفنا مليارات في الصحة العامة.

وأضاف فهمي أن تخاذل المحليات يدفع بتكثر المخالفات وأنها المسئولة الأولى عنها؛ لأن بعض أصحاب المصانع يدعون جهلهم بقوانين البيئة، وهو أمر غريب؛ لأن اللوائح والقوانين مطبقة منذ أكثر من 30 عامًا، وإن وزارة البيئة مسئولة عن مراقبة المخالفات والتفتيش عليها.

وحول أنواع التلوث الصناعي الذي يصيب مياه النيل، قال فهمي: لدينا 102 منشأة تصرف في النيل مباشرة، وخاصة مصانع السكر وهي تعمل في مواسم العصر والتي تبدأ من يناير وتنتهي بين مايو ويونيو على حسب الموسم، وأما مشكلة المصارف في الدلتا، كالرهاوى وغيره؟ أجاب: أساس المشكلة أن المياه وصلت إلى 90 % من قرى مصر، في حين أن الصرف الصحي وصل إلى 25 % فقط، إذن أين سيذهب الباقي؟ يصب في المصارف، وحول ترتيب مصر فى نسب التلوث، كشف خالد فهمي أن مصر من بين أكثر 10 دول العالم تلوثًا، وهي كارثة بكل المقاييس.

 

 

 

*ثوار “البطانية” و”الطرح” و”تشيرت سناء”.. من باع الثورة ومن أحياها؟

كشفت تظاهرات الذكرى الخامسة لثوة 25 يناير، التي شهدتها مدن مصر وقراها، رغم القبضة الأمنية التي تعبر عن النظام الانقلابي الحاكم بالبندقية والدبابة، عن عدد من الحقائق التي لا يمكن تجاوزها؛ أهمها:

الكلمة للميدان: 

فلم يعبأ الثوار رغم تباين أعمارهم واتجاهاتهم بالجيوش الجرارة من قوى الداخلية والجيش الذي نزل في الميادين، وبقيت جذوة الثورة مشتعلة، فخرجت النساء والأطفال والشباب في مشهد مهيب يتمتع بدرجة عالية من الذكاء والإدارة الراشدة على الأرض التي تعلمت كيف تخرج وكيف تنسحب وكيف تص دم القوات الأمنية بالشوارع بشكل مفاجئ، واستمرت التظاهرات من قبيل صلاة الفجر حتى ساعات متأخرة من ليل أـمس، دون توقف، ووصل عددها لأكثر من 350 تظاهرة، شارك بها نحو 3 ملايين مواطن مصري، قالوا للسيسي ارحل لا نريدك.

– الشارع المصري تغير

ففي وقت سابق كان يتم التعرض للمتظاهرين بالشتم والإهانات من قبل بعض المواطنين، سواء كانوا من البلطجية أو المغيبين إعلاميًّا

والموهومين بالسيسي، أو من لهم مصالح مرتبطة ببقائه، إلا أن الأمر تغير تمامًا ولاقت التظاهرات ترحابًا من قبل رجل الشارع العادي، الذي أبدى توجها إيجابيا وقبولاً بالتظاهرات التي لم يستطع المشاركة بها لخوفه أو عدم قدرته على التضحية والنزول للميادين، جاءت ردود الفعل الإيجابية بعد أن طالت يد السيسي الجميع ما بين إهانات وانتهاكات أمنية، أو قرارات اقتصادية أضرت المواطن كزيادة الرسوم والضرائب ورفع قيمة الخدمات الحكمية او ارتفاع أسعار السلع؛ ما جعل المواطن البسيط يتجرع مرارة السيسي ولم يعد قادرا على تحملها بعد عام ونصف من حكمه المستبد.

 

– الرسالة وصلت

وتعد التظاهرات التي يحاول النظام انكارها أقوى رسالة على استمرار جذوة الثورة في الشارع المصري، طالما بقيت الانتهاكات والمظالم والاستبداد والقمع والفساد مستشريًا في ظل حكم الانقلابيين، كما تؤكد التظاهرات التي شهدتها قرى ومدن مصر بالأمس على قدرة جماعة الاخوان الحشد وتصدر المشهد السياسي، رغم تصاعد أعداد المعتقلين والمطاردين والشهداء، وتظل الإخوان كقوة ثورية قادرة على تحريك الميادين وإشعال ثورة الشعب المصري الذي فقد حريته.. وهذه الرسالة بالتأكيد وصلت لأجهزة المخابرات والاجهزة السيادية التي لا تستمع كثيرًا لوسائل الاعلام الانقلابية التي تحولت من مهمة نقل نبض الشارع إلى توجيه الشارع وصناعة قناعات ورسم صور ذهنية تريدها الاجهزة الأمنية.

 

– باعونا في يناير

وتلك أبرز تداعيات المشهد السياسي في مصر؛خيث تخلت قوى تصف نفسها بالثورية عن المشهد بمزاجها، بداعي الخوف وعدن القدرة على مواجهة الأمن المصري، الذي واجهته الفتيات والشباب بصدور عارية.

 

فعلى طريقة مؤسس التيار الشعبي  حمدين صباحي، الذي انتقد ممارسات النظام الحاكم، خلال لقاء تلفزيوني سابق مع الاعلامي وائل الإبراشي، مؤخرًا، ثم دعا في نهاية لقائه المصريين لعدم المشاركة في تظاهرات الذكرى الخامسة لـ”25 يناير”.

وقالت حركة “6 أبريل”، التي كانت في طليعة المشاركين في ثورة 25 يناير: إنها لن تنظم أي فعاليات في الذكرى الخامسة للثورة التي أطاحت بحسني مبارك. 

وأضافت في بيان نشرته عبر صفحتها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، عشية ذكرى الثورة، أنه “في الذكرى الخامسة للثورة 25 يناير لبدء الثورة ، نجد أنفسنا قد وصلنا لدولة لا علاقة لها بحلم ثورة يناير وبعيدة كل البعد عن مطالب الشعب المصري”. 

ورغم ذلك، أوضحت الحركة، أنها لن تنظم أي فعاليات في الذكري الخامسة للثورة ، داعية الشعب المصري للاتشاح بالسواد، رفضًا لما آلت إليه أوضاع البلاد. 

وأرجعت الحركة تراجعها عن المشاركة إلى الانتشار المكثف لقوات الجيش بميدان التحرير، وصفت الحركة ميدان التحرير رمز ثورة يناير بأنه أصبح في ذكراها الخامسة تحت احتلال الآليات العسكرية للنظام الحالي”، ولم تقدم رؤية لاستعادة ميدان التحرير إلى الثورة.  

الأمر الذي أثار استياء القوى السياسية والمراقبين، مرددين عبارة “باعونا في يناير”، مثلما رددوا سابقا “باعونا في رابعة”، وكانت القوى الثورية وصمت الاخوان المسلمين بهذا الوصف ” باعونا في محمد مخمود”، رغم مشاركة شباب الاخوان المسلمين وبعض قياداتهم في احداث محمد محمود كالقيادي بجماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي وابنته الشهيدة أسماء، وكثير من الشباب، بجانب قيادات ميدانية أسهمت في علاج المصابين، كالقيادي بحزب الحرية والعدالة خالد حنفي وعدد كبير من أطباء الاخوان، في المستشفى الميداني.

وشن أحمد عبد العزيز، مستشار الرئيس محمد مرسى، هجوما حادا على حركة “6 أبريل” بعدما أعلنت الأخيرة عدم تنظيمها لفعاليات فى ذكرى 25 يناير 2016، والاكتفاء بارتداء تيشرتات سوداء. وقال عبد العزيز فى بيان له عبر صفحته على “فيس بوك”: “نوشتاء 6 إبريل مصرون على مواصلة (النضال) بشتى السبل رغم فقدانهم كل أدوات الاحتجاج التى كانوا يحتجون بها، البرسيم، أكلوه، وملابسهم الداخلية، باعوها على ما يبدو، ولم يبق لهم إلا الطُرَح ليتشحوا بها احتجاجا”

وعلى طريقة 6 ابريل، آثرت بعض القوى احياء الثورة على الكنبة او تحت البطانية في جو الشتاء البارد، ومنهم ، حزب النصر الصوفي، الذي دعا الشعب المصري خلال الاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أن يستلهموا روح الثورة التي اعطت مثالا للعالم بأنه على قدر المسؤولية، ولم يخرب أو يحطم ووقف حائلا أمام البلطجية واللصوص وحزب “المؤتمر” الذي دعا لمساندة رجال الجيش والشرطة،  فيما أكد طارق التهامي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن الحزب لن ينجرف إلى دعوات النزول للشارع للاحتفال أو التظاهر.

 

مصر الطرية

فيما أكدت مصادر بحزب “مصر القوية”، أن الهيئة العليا للحزب تتجاهل تساؤلات الأعضاء حول موقفها من المشاركة في دعوات النزول لإحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وأوضح المصادر في تصريحات صحفية  أن الهيئة العليا للحزب فضلت عدم الإعلان عن موقفها من المشاركة في التظاهرات من عدمه وتدع الاختيار لقرار العضو بعيدًا عن الهيكل المؤسسي للحزب،

فتاة بألف راجل.. سناء سيف 

ولعل المشهد الأكثر تعبيرا على استمرار الثورة في قلوب الشباب الثوري النقي، هو مشهد الناشطة سناء سيف، التي نشرت صورة لمسيرتها المنفردة، ، إلى ميدان التحرير، وسط القاهرة، إحياءً لذكرى ثورة يناير الخامسة.

وبدت سيف وهي تسير من ميدان وهي تسير من ميدان مصطفى محمود بالمهندسين، بالجيزة، إلى ميدان التحرير، مرتدية “تي شيرت” مكتوب عليه “لساها ثورة يناير”، في إشارة منها، إلى أن ثورة يناير قادمة ولكنها ليست الآن.

وكتبت سيف – عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس- «من 2011 وأنا كل 25 يناير بمشي في مسيرة مصطفى محمود، آخر ذكرى ثورة حضرتها كانت 2014 وبالرغم من عنف الداخلية قدرت التزم بروتيني ومشيت من مصطفى محمود للتحرير، السنة دي زي كل سنة همشي من نفس الطريق، لوحدي بس متأكدة إن فيه سنة جاية، الآلاف هيرجعوا يمشوه تاني».

مسيحيون في الميدان

إلى ذلك، أعلنت حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه ، وقال مؤسس الحركة على صفحته في عدة تدوينات ، على الفيس بووك، قبل قليل:”المجد للثوار … عاشت مصر..الحكايه مش اخوان الحكايه شعب اتهان.. تعلن حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه”..

وأضاف: “بيان السيسي منذ قليل أكبر دليل علي أنه يخشي الشباب أكبر متناقض في التاريخ ، يؤيد ثورة يناير في الاعلام، وشباب الثورة كله مسجون وفي المعتقلات ومختفي قسريا ..خطابك زادني حماسه علي استكمال الطريق ولن تنجح في خداعنا ..اخدع نفسك كما تشاء، ومؤيدينك لا يحتاجوا إلى خداع لأنهم لا يشاهدوا إلا إعلامك وأذرعك الصحفية”.. مختتما تدوينته ، بـ#‏الشعب_يريد_إسقاط_النظام”..

وهو  يجسد الروح الوطنية في رفض الانقلاب العسكري، يسعى مسئولو الكنيسة على اخفائه، متماهين مع السيسي..

وعلى أية حال، فإن المظاهرات الرافضة للانقلاب، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أمس الإثنين، حققت عدداً من أهدافها، حيث جعلت الثورة باقية في الميدان، وأعادت طرح علامة استفهام حول النظام القائم ومدى نجاحه، في الانتقال بمصر على الأقل إلى ما هو أفضل من عصر الرئيس المخلوع، حسني مبارك.

وأكد إصرار رافضي الانقلاب على الخروج رغم القمع والقتل وسوء الأحوال الجوية، مؤشراً يؤكد إلى أي مدى رفض الشارع النظام، بحيث بات هناك اقتناع لدى النسبة الأكبر من الشعب، بمن فيهم الذين لم يخرجوا للتظاهر، بأن ثمة ضرورة لاستمرار الثورة، معتبرين أن تمترس النظام حول الآلة العسكرية وزيادة الحشود الأمنية والعسكرية، يؤكدان أن النظام لم يعد يثق بأحد، وأنه يعتمد فقط العصا الأمنية لإسكات الشعب!!!

ولعل ذلك المشهد المزري للقوى الثورية في ذمرى ثورتهم، لخصه الكاتب وائل قنديل بمقاله اليوم، بـ”العربي الجديد”

قائلا “الذين يلحُّون، طوال الوقت، على أنهم في بيوتهم قاعدون، يتناولون “الفيشار”، ويتفرجون على التظاهرات”، ونصحهم بأنهم “يسيئون لأنفسهم ولتاريخهم”.

وقال “قنديل” في مقال بعنوان “ثوار الفيشار: الأسود لا يليق بكم”، “الإصرار على تثبيت فكرة أن الثورة بلغت سن اليأس، واستراحت على أريكة العقم، وغطت في سبات اللاجدوى من التظاهر، وحريٌّ بها أن تتشح بالسواد، معلنة ثالوث الإحباط الكريه: لا فائدة.. لا أمل.. لا مستقبل، هو بحد ذاته مشاركة في الحرب النفسية على الذين ينحتون في الصخر، ويتشبثون باختيار المقاومة، من دون مللٍ أو كلل، غير ناظرين إلى النتائج، تأتي مهرولة، والثمار تتساقط في التو واللحظة”.

مضيفًا: “الأسود لا يليق بالثورات، حتى وإن كان الأسود، هنا، من باب التظاهر الصامت، والغضب الساكت، والاحتجاج الأخرس على الظلم والقمع والإهانة، التي تلحق بالجميع، “أهل الحراك” و”أهل الفيشار” معاً، وإن اختلفت قيمة الأثمان المدفوعة، هنا وهناك”.

وختم “قنديل” سيل تحليله لموقف ثوار “الفشار”، بالقول: “كفوا ألسنتكم عن هؤلاء الأبطال القابضين على الجمر، وابقوا كما تشاؤون قابضين على أكياس الفيشار، وواصلوا الفرجة صامتين”.

 

 

*إسرائيل اليوم : السيسي مهدد بخطر خروج المصريين لإسقاطه حال استمرار الوضع الراهن

قال السفير الإسرائيلي السابق في مصر يتسحاق ليفانون، لصحيفة “إسرائيل اليوم”، إن عبد الفتاح السيسي يتهدده .خطر خروج المصريين للمطالبة بإسقاطه في حال عدم تغيير الوضع الحالي.

وأوضح ليفانون أنه إذا أدرك الجمهور المصري أن السيسي لا يحقق وعوده التي أعلنها لهم بالعمل على تغيير الوضع داخل مصر إلى الأحسن، فإن المصريين لن يترددوا في العودة من جديد إلى ميدان التحرير للمطالبة باستبدال السيسي.

وأضاف أنه رغم أن مصر تعيش حالة من الاستقرار بعد خمس سنوات من الثورة، فإن المخاطر ما زالت قائمة، وهناك أسئلة عديدة ما زالت ماثلة بشأن مستقبل الدولة.

وبحسب الدبلوماسي السابق فإنه بعد مرور خمس سنوات على اندلاع الثورة المصرية في 2011، فإن الأحداث تشير إلى أن السيسي يواجه صعوبات عديدة داخل مصر، لاسيما في المجال الاقتصادي، رغم ما يبذله من جهود كبيرة لإيجاد حالة من الاستقرار في البلاد، لكن هناك العديد من المشاكل الكثيرة والصعبة.

وبيّن أن السيسي قد سعى لتوثيق علاقاته الخارجية، بحيث لا يمر أسبوع واحد دون أن يسافر للخارج لإقناع المستثمرين الأجانب بالمجيء إلى مصر، لكن هؤلاء المستثمرين يبدون حذرين من الوضع الأمني بالبلد.

وأضاف “يعلن السيسي حربا شعواء ضد المنظمات المسلحة، وتمكن من تحقيق نجاحات محدودة، لأن هذ الجماعات لا تعمل فقط في سيناء، وإنما تجاوزت حدود قناة السويس، ودخلت إلى مصر ذاتها، ورغم ما قام به السيسي من حفريات جديد لقناة السويس، لزيادة مداخيل الدولة المصرية من الأموال، فإنه لم يحقق اختراقا حقيقيا في الهدف الذي سعى إليه

 

 

*واشنطن بوست: “السيسي” مرعوب من انتفاضة أخرى

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن التحضيرات التي سبقت ذكرى ثورة 25 يناير في مصر، أعطت صورة واضحة عن الوضع الراهن لنظام عبدالفتاح السيسي.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها، أن السيسي مرعوب من انتفاضة أخرى، وتتناقض مباهاته بالدعم الشعبي الكاسح مع أفعاله.

ولفتت الصحيفة إلى تصريح “جون كيري”، وزير الخارجية الأميركي، بأن السيسي قد استعاد الديمقراطية على الرغم من وصف المنظمات المحلية والدولية لنظامة بأنه الأكثر قمعًا في تاريخ مصر الحديث؛ إذ قتل الآلاف واعتقل عشرات الآلاف واستخدم التعذيب، والإخفاء القسري، ومراقبة وسائل الإعلام والمحاكمات المزيفة.

وأضافت الصحيفة، انخفضت عائدات السياحة بمعدل 18 بالمائة خلال العام الماضي، ووصل معدل البطالة إلى 12 بالمائة، معتبرة التأييد الواسع لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاجات المناهضة للحكومة والإقبال الضعيف على الانتخابات دليلًا على زيادة الاستياء من النظام الحالي.

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى زيادة التمرد المسلح في سيناء بسبب المعاملة الوحشية للبدو في المنطقة، معتبرة منح الولايات المتحدة مساعدات تقدر بـ1.5 مليار دولار هو تجسيد لنظرية “الاستبداد يجلب الاستقرار” ، وهو ما ثبت أنه خيار سيئ.

 

 

*مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

قالت مجلة “أتلانتك” الأميركية: إن هناك الكثير من السجون في مصر، لكن يبدو أن جميع المصريين يعرفون سجن “طرة” الذي افتتح عام 1908، وضم تشكيلة متنوعة من السجناء: معارضين ورجال أعمال وإسلاميين ورجال دولة، بما في ذلك الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي حكم مصر منذ ما يقرب من ثلاثة عقود قبل سقوط نظامه في الثورة التي بدأت منذ نحو 5 سنوات.

وأضافت المجلة، في تقرير لها تحت عنوان “ثورة تأكل أبناءها”: إن الاستبداد عاد مرة أخرى في مصر تحت حكم السيسي، واستهدفت حملة القمع الليبراليين والإسلاميين، وبات سجن طرة مثل مقبرة لتطلعات الثورة بكل أشكالها.

ونقلت عن مصرية تدعى نورهان حفظي قولها: “بعد 5 سنوات منذ الإطاحة بمبارك عدنا إلى الصفر“.

وأشارت المجلة إلى أن منظمة العفو الدولية وغيرها من جماعات حقوق الإنسان تصف حملة السيسي اﻷمنية بأنها “لم يسبق لها مثيل، قوات اﻷمن تستهدف أنصار مرسي وجماعة اﻹخوان المسلمين التي تتهم بالتنسيق مع الجماعات اﻹسلامية الأكثر تطرفا وتشن هجمات خلفت مئات القتلى من رجال الشرطة والجنود في سيناء، وهو ما تنفيه الجماعة.

وقالت وزارة الداخلية: “إن 11877 شخصا اعتقلوا بتهم تتعلق بالإرهاب بين يناير وسبتمبر 2015“.

وتابعت المجلة: لكن مخالب الدولة انتشرت بقوة لخنق أي معارضة، وأصبح قانون التظاهر الذي صدر نوفمبر 2013، تصفه منظمة العفو الدولية بأنه “الطريق السريع” إلى السجن، ووفقا لأحدث البيانات المتاحة من المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فإنه منذ الإطاحة بمرسي تم القبض على 41 ألف شخص.

وتكثف قوات اﻷمن حملة القمع قبيل الذكرى الخامسة للثورات؛ حيث اعتقلت قوات الأمن مؤخرا النشطاء وأغلقت العديد من دور الثقافة، بما في ذلك معرض للفنون الشعبية.

وقال جمال عيد المحامي والناشط الحقوقي: “إننا نواجه الآن اﻷسوأ، الوقت الأكثر قمعية في التاريخ المصري الحديث.. حرية من وراء القضبان هي حريتنا“.

 

 

 

*اعتقال امرأة بمليون رجل.. هتفت في التحرير “السيسي هو الإرهاب”

في شجاعة نادرة؛ اختارت امرأة مسنة ترتدي خمارًا أبيض أن تتوجه إلى ميدان التحرير، أمس 25 يناير 2016، في الذكرى الخامسة لثورة يناير، وصاحت بأعلى صوتها «السيسي هو الإرهاب.. اللي يقتل أهله وناسه يبقى خسيس من ساسه لراسه».. ورفعت شارة رابعة في وجوه الجميع.

كان هذا على مقربة من العشرات من مؤيدي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومليشيات الأمن الذين تواجدوا في الميدان أمس؛ حيث كان يرتدي بعضهم ملابس رسمية وأكثرهم يرتدون ملابس مدنية؛ والذين انهال بعضهم ضربًا وسبا للمرأة العجوز التى راحت تجري منهم، وظلت تهتف «أمن الدولة لسة كلاب.. والسيسي هو الإرهاب.. اللي بيقتل أهله وناسه يبقى عميل من ساسه لراسه» فتمادى عليها البلطجية بالضرب والشتم حتى تم القبض عليها.

وحسب صحيفة الشروق فإن أفراد الأمن اصطحبوها إلى مدخل شارع طلعت حرب، لكنها كانت تهتف بين دقيقة وأخرى بصوت لا يكاد يسمعه الواقفون حولها، مرددة العبارات ذاتها التي تنال من السيسي.

ولاحقهما أنصار السيسي غاضبين، وصاح أحدهم: “فتشوها.. هاتوا واحدة ست تفتشها”، وهتف آخر في وجهها: “السيسي.. السيسي”، لكنها لم تعبأ بهم، وواصلت هجومها الضاري على السيسي.

وحاول أحد أفراد الأمن طمأنتها فقال لها: “معلش.. ما تخافيش”، فيما حاولت سيدة، يبدو أنها صحفية، بذكاء اصطحابها معها، حتى لا تصاب بمكروه، ثم لجأت إلى الحيلة، حتى تفلتها من أيديهم، فقالت: “يا جماعة.. أنا عارفاها.. دي واحدة مريضة نفسية أصلا“.

لكن أفراد الأمن احتجزوها عند أحد أطراف الميدان، وحسب رواية صحيفة تابعة للانقلاب فإنه تم القبض عليها، ثم إحالتها إلى النيابة العامة؛ حيث باشر وكيل أول نيابة قصر النيل، حسام خلف الله التحقيق معها بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية، والتحريض ضد قوات الجيش والشرطة“!

 

 

*“3” مفاجآت تكذب رواية الأمن في مقتل شقيقين بأكتوبر

فجرت تحقيقات نيابة الانقلاب بشأن مقتل شقيقين من بني سويف “جابر وسيد محمود” في شقة خالتهما يوم الأحد الماضي على يد مليشيات السيسي 3 مفاجآت من العيار الثقيل.

أولى هذه المفاجآت؛ هو أن “التحريات” لم تتهم الشهيدين بوقائع إرهابية.

وثانيها هو شهادة صاحب الشقة وزوجته -التى تؤكد كذب رواية الداخلية بشأن تبادل إطلاق النار- وإنما تم القبض عليهم جميعًا وتم وضع غمامات على عيون الزوج والزوجة والابن ووضعهم في إحدى سيارات الشرطة، ثم تم بعد ذلك قتل الشقيقان داخل الشقة خارج إطار القانون وفقًا لقانون العصابات والمافيا.

أما ثالث هذه المفاجآت؛ فهو  محاولات الداخلية الخروج من هذا المأزق وتبرير جريمتها بالضغط على ابن صاحب الشقة «14» عاما ليعترف أن الشقيقين قاما بعدة اغتيالات لعناصر الشرطة في بني سويف، وجاءا للاختباء عندهم في الشقة! وهي المسرحية المكشوفة التي لا تقنع أحدا.

وأمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، الثلاثاء، بإخلاء سبيل الموظف، مالك الشقة التي قُتل بداخلها الشقيقان جابر، وسيد محمود حسين، خلال مداهمة الشرطة بمدينة 6 أكتوبر، بضمان محل إقامته، بعدما أكدت التحريات عدم علمه أية تفاصيل بشأن اتهام نجلا شقيقة زوجته، وكونهما مطلوبين للعدالة، كما أمرت بصرف زوجة الموظف وابنها، دون توجيه اتهامات على ذمة ذات القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة برئاسة المستشار أحمد ناجى، عن أن الشقيقين «جابر وسيد»، نقاشين، اللذين قتلا في المداهمة الأمنية داخل شقة خالتهما، كانا مطلوبين بقضية حيازة سلاح نارى، وصادر إذن بالقبض عليهما من نيابة أكتوبر ثانٍ، ولم تتحصل النيابة على ما يفيد بأنهما مطلوبان في قضايا إرهاب وعنف.

بينما قال في التحقيقات ابن خالتهما البالغ من العمر 14 عامًا: إنهما نفذا جرائم اغتيالات ضد عناصر الشرطة بمحافظة بنى سويف، وقدما للاختفاء بشقتهما وهي الشهادة التى جاءت تحت ضغوط، حسب أعضاء في هيئة الدفاع.

وقالت تحقيقات النيابة: إن المتهمين من سكان محافظة بنى سويف، وأمرت نيابة أكتوبر ثانٍ بالقبض عليهما للاشتباه في حيازتهما أسلحة، وانتقلت مأمورية أمنية من قسم شرطة أكتوبر ثانٍ للقبض عليهما قرابة الساعة الرابعة والنصف فجر الثلاثاء، وبعدها تبين القبض على مالك الشقة ويُدعى «جمال.ص»، وزوجته «خالة الشابين»، ونجلهما البالغ من العمر 14 عامًا ويُدعى «م»، وتبين مقتل الشقيقين المطلوب القبض عليهما بوابل من طلقات الرصاص.

وانتقل شريف صديق وطارق جودة -وكيلا نيابة حوادث جنوب الجيزة- لمناظرة الجثتين ومعاينة الشقة محل المداهمة، وتبين أن الشابين البالغين من العمر 30 و31 سنة، قتلا بوابل من طلقات الرصاص بمختلف أنحاء جسديهما، وتعذر على النيابة حصر عدد الطلقات التي أصابت كل جثة.

وعثر المحققان، على بندقية خرطوش بجوار القتيلين، و3 فوارغ طلقات خرطوش، بينما جمعا من المكان 14 فارغ طلق نارى من أسلحة عيار 9 ملى، وأمرت النيابة بالتحفظ على السلاح والفوارغ لفحصها، وانتداب خبراء المعمل الجنائى لرفع العينات البيولوجية وبقع الدماء من المكان لفحصها وإعداد تقارير بشأنها للاستعانة به خلال التحقيقات.

وزعمت قوات الشرطة -في التحقيقات- أن الشقيقين المطلوب القبض عليهما «جابر» و«سيد» بادرا بإطلاق النيران تجاه قوات الأمن، فبادلتهما القوات إطلاق النيران، بما أسفر عن مصرعهما، وتم القبض على مالك الشقة وزوجته «خالة المتهمين» ونجلها.

واستمعت النيابة، إلى أقوال مالك الشقة وزوجته، والتى دحضت رواية الأمن، وأكدت الزوجة أنها فوجئت بطرق باب مسكنها بشدة فجرًا، وبالسؤال عن الطارق قالوا لها إنهم من قوات الشرطة، ففتحت لهم الباب، فأنزلوها وزوجها ونجلها من العمارة السكنية إلى الشارع، وأركبوهم سيارة شرطة «ميكروباص»، وعصبوا أعينهم، وبعدها وجدوا أنفسهم يخضعون للمناقشة والاستجواب، وعلمت فيما بعد أن نجلى شقيقتها قٌتلا داخل الشقة، وكان لزوجها نفس أقوالها.

وكلفت النيابة، إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة، بسرعة التحرى حول واقعة المداهمة، وحقيقة ما جرى بها، وأمرت باستدعاء الضابطين القائمين على عملية الضبط، والتحفظ على سلاحهما الميرى، والتحفظ على دفتر تسليح قسم شرطة ثان أكتوبر، ودفتر المأموريات الأمنية، لبيان تشكيل القوة الأمنية التي كانت مكلفة بالمأمورية، وبيان طبيعة تسليحها.

 

 

*“80 مليون” و”واقي ذكري”.. تفضح جهل “أذرع السيسي” بميدان التحرير

انقلب السحر على الساحر وباتت الأذرع الإعلامية المصنوعة على عين العسكر من أجل تخدير الشعب وتزييف الوعي وتشويه فصائل المعارضة، هى ذاتها التى تسخر من جهل دولة السيسي وغباء المنبطحين تحت بيادة الانقلاب، الذين يدفع بهم العسكر فى ميادين الثورة من أجل تجميل ثورته والتلويح بأعلام مصر فى حماية مجنزرات الحكم العسكري وتوجيه رسالة مزيفة إلى العالم بأن الشعب يحتفل.

 مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” قرر السخرية من الاحتفالات الفجة فى قلب “التحرير” المحتل، على وقع توزيع مرتزقة احتفالات السيسي ورود وبالونات على عناصر الأمن المركزي المنشرة فى الميدان، وقام بتوزيع “أوقية ذكرية” على مليشيات الداخلية على شكل بالونات، وكتب عليها “هدية إلى الشرطة فى 25 يناير”. 

وقام المراسل الساخر شادي أبوزيد بتصوير مقطع فيديو يظهر خلاله بنفخ “أوقية ذكرية” بالهواء لتصبح على شكل بالوناتبصحبة الفنان الشاب أحمد مالك، ثم كتب عليها: “من شباب مصر للشرطة 25 يناير”، ونزل بها إلى ميدان التحرير لتوزيعها بعد ذلك على أفراد من الشرطة، وأخذ صور تذكارية معهم وسط حفاوة من المجندين.

الفيديو الذى انتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وتفاعل معه النشطاء بشكل ساخر، دفع الداخلية إلى القبض على مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” بتهمة إهانة الداخلية. 

وكان موقع “دوت مصر” قد بث مقطع فيديو لمراسله الساخر أحمد رأفت أثتاء إجراء لقاءات مع المحتفلين فى ميدان التحرير، والذى فضح جهل المشاركين فى المشهد الهزلي واندساس عناصر من الداخلية بزي مدني داخل الميدان، فيما سيطر الجهل على المدفوعين إلى الميدان حول أسباب المشاركة فى احتفالات 25 يناير، بينما أثارت مواطنة حالة من السخرية على خلفية تأكيدها أن المشاركين فى احتفالات عيد الشرطة 80 مليون مواطن

 

 

*أبو جودة” يرتع في سيناء.. والانقلاب يتعهد بتحويلها إلى دبي!

قال سعيد حساسين -عضو مجلس نواب “الدم”، المتهم في قضايا نصب واحتيال-: إن سيناء ستصبح مثل إمارة دبي في غضون سنتين أو 3 على أقصى تقدير، وهذا وعد مني كبرلماني، وكلام من جهات مسئولة في الانقلاب“.

وتابع حساسين -خلال برنامج “حكاية شعب”، المُذاع على فضائية “العاصمة، مساء أمس الإثنين-: إن الاقتصاد المصري سيتحول من القاهرة ومنطقة الدلتا إلى سيناء، مضيفًا: أن “الرئيس والجيش والشرطة يقومون بتنظيف البلد ومنطقة سيناء، من أجل منح الاطمئنان للاستثمار“.

تدمير سيناء
يتجاهل نائب “الدم” -الذي أخذ دوره في بيع الوهم للشعب المصري- ما نقلته القناة العاشرة العبرية بأن “جيش الاحتلال الإسرائيلي سمح لنظيره المصري بإدخال 4 طائرات عسكرية من نوع “أباتشي”، إضافة إلى كتيبة مشاة لشبه جزيرة سيناء، وهو ما يعني أن الكلمة هى كلمة “إسرائيل” في تدمير أو تعمير سيناء!

وأضافت القناة أن “السماح للجيش المصري جاء بعد القلق المتزايد على المستوى الأمني الإسرائيلي، من ارتفاع وتيرة العمليات المسلحة في سيناء، ضد أهداف إسرائيلية في الفترة الماضية”، الأمر الذي يعني أن ما يقوم به السيسي ويتجاهله “حساسين” هو حماية أمن إسرائيل كما اعترف بذلك.

صحيفة “هآرتس” قالت هى الأخرى، إن جهاز الأمن العام (الشاباك) شكل فرقة خاصة تعنى بملف “سيناء”، و”إحباط” أي عمليات أو محاولات إطلاق صواريخ من الأراضي المصرية باتجاه الاحتلال، يعني أن “أبو جودة” يجوب سيناء تحت سمع وبصر السيسي ومخابراته.

تنسيق صهيوني مع الجيش
وعقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، عادت سيناء مرة أخرى إلى الوصاية الصهيونية، و”سمح” جيش الاحتلال بدخول 10 كتائب مصرية لشبه جزيرة سيناء لحمايته وضمان عدم وجود أي مقاومة أو إمدادات غذائية لغزة المحاصرة، بحسب هآرتس“.

وقال وزير الدفاع الصهيوني موشي يعلون في وقت سابق: “إن الاحتلال واصل تنسيقه مع الجيش المصري حول سيناء”، وهو ما لا ينفيه أو يخجل منه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بل على العكس تمامًا في آخر لقاء له مع هيئة الإذاعة البريطانية قال إنه يفعل ما يجري في سيناء من أجل ضمان أمن الاحتلال.

يذكر أنه تم التوقيع على معاهدة “السلام” بين عسكر كامب ديفيد والاحتلال الصهيوني في مارس/آذار 1979، وتحظر الاتفاقية على العسكر إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع فلسطين المحتلة وشبه جزيرة سيناء.

 

 

*قرار حكومي يتسبب في مغادرة آلاف السياح من مصر

تسبب قرار جديد من حكومة الانقلاب يتعلق بنظام حصول الأجانب المقيمين في مِصْر على تأشيرة الإقامة في مغادرة الآلاف منهم، ما يفاقم من أوضاع السياحة المتردية أساسا منذ تفجير الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي 2015.

وحسب تقرير لمركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، فقد بدأ آلاف السياح المقيمين والمنتمين لجنسيات متعددة، مغادرة مدن الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وجنوب سيناء، بسبب النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة للأجانب الراغبين في الإقامة بمِصْر.

ويحذر التقرير من عدم عودة هؤلاء السياح إلى مِصْر مرة أخرى، والسفر للإقامة السياحية بدول أخرى، مطالبا بإعادة النظر في النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة السياحية، والذي بدأت أقسام الجوازات تطبيقه مؤخرا؛ ويقضي بإلزام السياح المقيمين بمغادرة الأراضي المصرية، والعودة لبلادهم، ولو لمدة يوم واحد، ثم العودة لمصر مجددا، حتى يتمكنوا من تجديد تأشيرات الإقامة السياحية مجددا.

حجاج سلامة -مدير المركز- يؤكد أن قرار إلزام السياح بمغادرة مصر، كل 6 أشهر، ثم دخول البلاد مرة أخرى بتأشيرة جديدة مقابل منحهم تأشيرة إقامة سياحية لفترة جديدة، بأنه قرار غير مبرر، ويضر بالقطاع السياحي، الذي يعاني من أزمات متلاحقة منذ سنوات، واعتبره مسيئَا لسمعة مِصْر بين شعوب العالم، خصوصا الآلاف من السياح المقيمين الذين يعدون بمثابة سفراء سياحيين لمِصْر.

وأوضح تقرير مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، أن كثيرًا منهم كتبوا وصايا طالبوا فيها بدفنهم فى الأقصر وأسوان، بعد وفاتهم، ورفضهم مغادرة مِصْر فى حياتهم وبعد مماتهم، بعد أن عشقوا أرضها، وصعوبة عودة كثيرين من هؤلاء السياح لبلادهم بعد أن باعوا كل ما يملكون فيها، ونقلوا ممتلكاتهم واستثماراتهم بمِصْر.

وتأتي مغادرة السياح المقيمين بالأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشرم الشيخ رغم إعلان هشام زعزوع وزير السياحة بحكومة الانقلاب –الشهر الماضي- على أنه سيتم بحث كل المشكلات التى تواجه الأجانب المقيمين بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات المعنية، مؤكدًا أن تمسك الأجانب المقيمين بالبقاء بمِصْر له دوره المهم فى تنشيط السياحة، ما يسهم في علاج جزء من الأزمة التي تتفاقم يومًا بعد آخر في ظل عجز تام من السيسي وحكومته.

 

*إيقاف رانيا محمود ياسين لارتكابها واقعة صادمة على الهواء

قررت فضائية “العاصمة” المصرية وقف رانيا محمود ياسين ابنة الفنان المصري محمود ياسين عن العمل والتحقيق معها لاستضافتها فلكيا قام بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات على الهواء مباشرة وتحذيره للرئيس عبدالفتاح السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال.

وكان المشاهدون قد فوجئوا بحلقة برنامج رانيا ياسين وهي تستضيف الفلكي الشهير أحمد شاهين لقراءة الطالع والتنبؤات الفلكية، وقام الفلكي بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات الذي تحدث وحذر الرئيس السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال مؤكداً كلام الفلكي.

وأثارت الحلقة استياء المشاهدين، الأمر الذي دعا الكاتب الصحافي ممتاز القط رئيس القناة إلى اتخاذ قرار بوقف رانيا عن العمل وإحالتها للتحقيق.

وقال القط إن المذيعة قدمت حلقة مسيئة للإعلام المصري وتسببت في ضرب مصداقية القناة واحترام الجمهور، كما أخلت بالقيم والأخلاق المصرية واستضافت الفلكي دون موافقة من إدارة القناة أو رئيس تحرير برنامجها بهدف “عمل شو إعلامي” وإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي دون النظر إلى أن ما فعلته أهان رموز مصرية وأساء لتاريخها.

وقال إن رانيا اعتادت أن تقدم حلقات مثيرة للجدل منذ انضمامها للقناة، فقد طردت من قبل ضيفاً من برنامجها على الهواء بحجة أنه ملحد رغم أنها استضافته لكونه ملحداً وتريد أن تقدم حلقة عن الإلحاد في برنامجها.

على الجانب الآخر قررت رانيا ياسين مغادرة القناة نهائياً ووقعت عقداً أمس للانضمام لفضائية جديدة من أجل تقديم برنامج ” توك شو” على شاشتها رافضة الحديث عن حلقتها في فضائية “العاصمة” أو التعليق على قرار إيقافها عن العمل.

الفلكي أحمد شاهين ضيف برنامج رانيا والذي تسبب في مغادرتها للقناة كانت قد دارت معركة بينه وبين الفنان المصري خالد الصاوي في أغسطس الماضي بسبب نبوءة لشاهين أكد فيها قرب وفاة الصاوي.

وزاد من لهيب المعركة أن الفلكي شاهين تنبأ من قبل بوفاة الفنان خالد صالح، الصديق المقرب من الصاوي، كما تنبأ في يناير الماضي بوفاة الفنانة فاتن حمامة وكل من الفنانين عمر الشريف ونور الشريف وميرنا المهندس وغسان مطر. كما تنبأ من قبل بوفاة الفنانين سعيد صالح وصباح والشاعر عبدالرحمن الأبنودي، وتنبأ بوصول السيسي لسدة الحكم والإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي ونهاية جماعة الإخوان.

أما رانيا ياسين فهي من مواليد مارس من العام 1972 من أسرة فنية حيث أن والدها الفنان محمود ياسين ووالدتها الفنانة شهيرة، وشقيقها الممثل عمرو محمود ياسين، وزوجها الممثل محمد رياض ولها ولدان آدم و عمر.

بدأت حياتها الفنية من خلال فيلم “قشر البندق”، من إخراج خيري بشارة، وقدمت العديد من الأعمال التلفزيونية، والمسرحية إلى أن اعتزلت العمل الفني واتجهت للعمل الإعلامي.

 

الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه.. الجمعة 1يناير 2016..عشرات الآلاف فقدوا وظائفهم والغضب ضد السيسي يتزايد

الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه

الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه

الوحش المصري1الوحش المصري الأضحوكة أحد فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه.. الجمعة 1يناير 2016..عشرات الآلاف فقدوا وظائفهم والغضب ضد السيسي يتزايد

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أمن الانقلاب يختطف 6 من شباب “ديرب” ويخفي مكان احتجازهم

استمرارًا لمحاولات قوات أمن الانقلاب التخويف من المشاركة في موجة 25 يناير 2016 اقتحمت قوات أمن الانقلاب بمدينة ديرب نجم قرية المناصافور بمحافظة الشرقية قبيل عصر اليوم، واختطفت 6 من طلاب الجامعة والثانوي من أبناء القرية بعد ترويع الأهالي.

وأفاد شهود عيان بأن قوات أمن الانقلاب اعتقلت كلاًّ من: أنس محمد عبد الفتاح النمر، أحمد عادل فتح الله، أحمد مسلم، السيد الصباح البيطار، أحمد عماد بدر، أحمد رأفت عبد الغني، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وسادت حالة من الغضب والسخط بين الأهالي؛ نتيجة استمرار الظلم بحق أحرار مصر وأبنائها  الشرفاء ولما عرف عن المعتقلين من حسن الخلق وحب للوطن وتفانٍ في السعي لخدمة أهالي قريتهم. 

يشار إلى أن عدد المعتقلين في سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية يقترب من 2000 معتقل على خلفية رفضهم للانقلاب العسكري الدموي الغاشم في ظروف احتجاز أقل ما توصف به أنها مأساوية.

 

 

*وفاة موظف بالتليفزيون المصرى بعد إصابته بأنفلونزا الخنازير

أعلن عمرو الشناوى رئيس قناة النيل للأخبار وفاة عمرو القليوبى المحرر بالقناة اليوم، أثناء تواجده بمستشفى الصدر بالعباسية، بعد إصابته بأنفلونزا الخنازير، مؤكدا أنه تم دفنه اليوم

 

 

*استمرارًا لاضطهادهم بعهد الانقلاب.. أهالي سيناء يبدءون 2016 بالظلام

أكد أهالي شمال سيناء انقطاع الكهرباء عن مدن العريش والشيخ زويد ورفح، منذ فجر اليوم الجمعة، ليستهل أهالي سيناء العام الجديد 2016 في ظلام دامس بسبب عطل في الشبكة المغذية من القنطرة، في ظل فشل سياسات الانقلاب واضطهادهم للسيناوية وتهجيرهم لحماية أمن وحدود كيان الاحتلال الصهيوني.
وتجتاح محافظة شمال سيناء، خاصة المدن الحدودية منها التى تشهد حالة حرب شبه يومية بين الجيش وتنظيم ولاية سيناء، أزمات طاحنة؛ حيث انقطعت خدمات الكهرباء وضخ المياه وإمدادات المواد البترولية عن مدن العريش ورفح والشيخ زويد.
وشهدت مدينة العريش، خلال الأيام الماضية أزمة بسبب الفصل المتكرر للتيار الكهربائى عن أحياء المدينة بشكل شبه يومى ومتكرر لأكثر من مرة فى اليوم، ووصلت فى بعض المناطق إلى تواصل فصل التيار إلى 8 ساعات متواصلة، في الوقت الذي يحتاج فيه أهالي سيناء لهذه الكهرباء خاصة مع انخفاض درجات الحرارة وهطول الأمطار.
ومن جانبه أكد مصدر في شركة كهرباء سيناء ، أن شبكة الكهرباء فى مدينة العريش تعتبر قديمة نسبيا ولم يحدث لها تطوير منذ فترة، ومع تزايد أعداد المستهلكين، والضغط الكبير على الشبكة بسبب الأجهزة الكهربائية التى تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء مثل “التكيف، والثلاجات، وأجهزة التربيد والتجميد فى محلات السوبر ماركت التى لا يتم فصلها عن التيار الكهربائى نهائيا”، كل ذلك يتسبب فى حدوث أعطال فنية فى الشبكة مما يستدعى فصل الكهرباء للبدء فى عمليات الإصلاح.
وفى مدينتى رفح والشيخ زويد، ما زالت مشكلة الكهرباء مستمرة وبشكل متزايد، حيث يتم فصل التيار الكهربائى بسبب أعطال فى محولات كهرباء رئيسية داخل مدينة الشيخ زويد.
وأفاد الأهالى، بأن التيار الكهربائى يتم فصلة لأكثر من 12 ساعة بشكل شبه يومى، وأحيانا لأيام متواصلة، مما يزيد معاناة الأهالى فى تلك المدينة المنكوبة التى شتهد حالة حرب على مدار الساعة بين الجيش وتنظيم ولاية سيناء.
وتعتبر محطة محولات الوحشى هى المغذى الرئيسى لمدينتى رفح والشيخ زويد، حيث يتم تصدر الكهرباء من محطة البخارية فى العريش إلى محطة الوحشى للمحولات الكهربائية والتى بدورها تقوم بتوزيع الكهرباء على المدينتين الحدوديتين وبعض أجزاء من مدينة رفح الفلسطينية.
وتسببت أزمة انقطاع التيار الكهربائى فى أزمة مياه طاحنة فى مدينتى رفح والشيخ زويد، اللتين تعتمدان بشكل رئيسى على آبار المياه الجوفية فى احتياجاتهما اليومية وفى رى الأراضى الزرعية، والتى توقفت بسبب فصل التيار الكهربائى وعدم القدرة على تشغيل “مواتير” رفع المياه لاستخراج المياه من أعماق الآبار.
أما مدينة العريش، فتشهد شحا كبيرا فى إمدادات المياه، والتى وصلت إلى عدم ضخ كميات من المياه إلى بعض المناطق إلى أكثر من أسبوع مما تسبب فى أزمة نقص حاد فى بعض أحياء المدينة، وقالت كل من “ندى عمر، وسماح خليل، ودعاء العربى” وجميعهن ربات بيوت إن هناك نقصا حادا فى إمدادات المياه خلال الفترة الماضية، وأضفن: “عايزين نشرب“.
وأمام محطات البنزين داخل مدينة العريش، ترى اصطفافا لعدد كبير من السيارات أمام محطات البنزين وذلك بسبب تفاقم أزمة إمدادات المحافظة من البنزين والسولار منذ مطلع الأسبوع الحالي، وفى مدينتي رفح والشيخ زويد، تعتبر إمدادات البنزين والسولار لا وجود لها منذ أكثر من عامين؛ لظروف أمنية وتخوف.
وأكد عدد من السائقين أنهم يضطرون إلى المبيت أمام محطات الوقود لكى يتمكنوا من الحصول على إمدادات البنزين والسولار، مشيرين إلى أنهم لا يحصلون من الكمية سوى على 20 لترا فقط لكل سيارة، سواء الأجرة أو الملاكى مطالبين المحافظة بسرعة تدارك الموقف.

 

*ارتفاع ضحايا معدية كفر الشيخ إلى 15 قتيلا..و«وزير النقل» يتبرأ منها: “مش تبعنا”

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن عدد الضحايا جراء غرق معدية قرية سنديون بمحافظة كفر الشيخ إلى 15 قتيلا.

كانت معدية، تقل نحو 17 شخصا، تعرضت للغرق في وقت متأخر الخميس. وهي كانت تنقل أشخاصا بين قرية سنديون التابعة لمحافظة كفر الشيخ وقرية ديروط التابعة لمحافظة البحيرة.

وبحسب الوكالة، فقد ارتفع عدد القتلى عقب انتشال جثة شاب يبلغ من العمر 25 عاما.

كان عدد من أهالى القرية المتواجدين على شاطئ نهر النيل، تجمهروا أمام سيارة الإسعاف أثناء نقل الجثة إلا أن قوات الأمن سيطرت على الوضع، بحسب الوكالة.

ومازالت قوات الإنقاذ النهرى، والأهالى يواصلون البحث عن الجثث المفقودة.

وقال محافظ كفر الشيخ السيد نصر، في تصريحات للصحفيين، إن التحقيقات ستكشف عما إذا كان غرق المعدية جاء بسبب الحمولة الزائدة أو لسوء الأحوال الجوية.

من جانبه قال الدكتور سعد الجيوشى، وزير النقل والمواصلات، إن معدية كفر الشيخ الغارقة «سنديون» غير تابعة لوزارة النقل، ولكنها في الوقت نفسه تحمل مصريين.

وأضاف «الجيوشى»، أن المعدية المذكورة مملوكة لـ«محمد الصياد»، الذي يملك مركبين، أحدهما له رخصة، والآخر دون أي تراخيص.

وتتكرر حوادث النقل في مصر بسبب الإهمال والتراخي في تطبيق معايير السلامة.

وتوفي نحو 40 شخصا في يوليو الماضي عندما غرق قارب جراء اصطدام صندل نهري به.

 

 

*تعيين رئيس البرلمان يفجر الصدام بين «السيسي» والموالين له

حسمت اختيارات عبدالفتاح السيسي للنواب المعينين بمجلس النواب، شخصية رئيس البرلمان، وذلك في ظل اتجاه عام يسير ناحية اختيار  من ضمن الـ28 نائبًا المعينين من قبل السيسي.

وبحسب مصادر برلمانية، فإن المستشار سري صيام رئيس مجلس القضاء الأسبق، هو أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة مجلس النواب، بعد اعتذار المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا.

وفي أول صدام بالسيسي مع الموالين للسلطة الحالية، عبر بعضهم رفضهم عن تعيين رئيس البرلمان من ضمن المختارين من قبل الرئيس، واصفين هذا الاتجاه بأنه إهانة للشعب الذي اختار نوابه عبر صناديق الاقتراع والتي يجب أن تأتي هي بالرئيس المنتخب للبرلمان.

وانتقد الصحفي المؤيد للانقلاب مصطفي بكري عضو مجلس النواب عن ائتلاف “دعم الدولة المؤيدللسيسي, الاتجاه إلى تعيين رئيس البرلمان من المعينين وخاصة المستشار سري صيام قائلاً: “هذا الرجل بما يملك من خبرات وتاريخ قضائي كبير يعلم جيدا أن مجلس النواب يميل لرئيس منتخب، وأن البرلمان أمام لحظة مهمة، وحديثه عن اختيار رئيس البرلمان من المنتخبين يعد إيثارًا على النفس ومصداقية مع الذات، تعكس تاريخه القانوني ودوره المهم في رئاسة المجلس الأعلى للقضاء“.

وأضاف في تصريحات صحفيه, أنه “ليس من المعقول بعد ثورتين أن ينتخب البرلمان عضوًا معينًا، خاصة أنها إهانة تقول أن جميع المنتخبين لا يصلحون لهذا المنصب، رغم وجود قامات قانونية واقتصادية كبيرة في مجلس النواب“.

من جهته، قال السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق وعضو مجلس النواب، إن تعيين المستشار سري صيام لرئاسة البرلمان هو أمر مرفوض، مع الاحترام لشخصه”.

وأضاف في تصريحات صحفية أن “تحقيق الديمقراطية في مصر تقتضي أن يكون رئيس مجلس النواب من المنتخبين بواسطة الشعب وليس ممن اختارهم السيسي وفقًا لرغبته وفي إطار ما سمح له الدستور والقانون“.

وأشار إلى أن “الأعضاء المنتخبين لديهم كفاءات قانونية ودستورية كبيرة على رأسهم الدكتور علي عبدالعال والذي سأقوم بإعطاء صوتي له لتولية المسئولية كأول رئيس لبرلمان بعد الثورة“.

وشدد على أن “الشخصيات القانونية التي قام السيسي بتعيينها يمكن أن تمارس دور مهمًا خلافًا لرئاسة البرلمان قد يكون هذا الدور من خلال العمل في إطار اللجنة التشريعية ولجنة الشكاوي والتظلمات بالمجلس”، موضحًا أن القرار النهائي سيكون للنواب.

 

 

*إثيوبيا تنفي التوصل إلى اتفاق حول “ملء سد النهضة”: أعمال البناء مستمرة ولن تتوقف

نفى وزير الري والمياه والكهرباء الإثيوبي، موتوما مكاسا، توصل بلاده إلى اتفاق (مع مصر والسودان)، حول موضوع ملء “سد النهضة”، الذي تبنيه بلاده على نهر النيل.

وقال في تصريح أدلى به لإذاعة فانا (مقربة من الحكومة)  اليوم الجمعة، إن “موضوع ملء السد، هو جزء من أعمال بنائه”، مشيرًا أن “المعلومات التي تطلقها بعض وسائل الإعلام المصرية حول موضوع ملء السد غير صحيحة“.

وأضاف موتوما، أن “أعمال بناء مشروع السد مستمرة ولن تتوقف، وملؤه سيتم حسب الجدول الزمني للبناء“.

وأشار موتوما، أن “الشركات الاستشارية التي وافقت عليها الدول الثلاث(مصر، السودان، إثيوبيا) ستبدأ في إجراء الدراسات حول السد مطلع فبراير/شباط المقبل.

وتابع “الشركات الاستشارية الفرنسية ستقوم بإجراء الدراسة دون أن يتوقف العمل في بناء السد، وأعمال البناء تسير وفق الخطة الموضوعة لها“.

وأوضح موتوما، أن الدعوة التي قدمتها وزارة الخارجية الإثيوبية لوزارات الخارجية، والري، في كل من السودان ومصر، من أجل زيارة مشروع سد النهضة، تأتي في إطار حسن النوايا، وبناء الثقة بين الدول الثلاث”، مشيرًا أن وزراء الخارجية، والري، في البلدين رحبوا بدعوة إثيوبيا لزيارة السد.

تجدر الإشارة أن مصر، والسودان، وإثيوبيا، وقعت في مارس/ آذار الماضي، وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، وتعني ضمنيًا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها

 

 

*مطار القاهرة يبدأ تنفيذ حظر السفر بالجوازات اليدوية

بدأت جوازات مطار القاهرة مساء الخميس في تنفيذ تعليمات المنظمة الدولية للطيران المدنى، الإيكاو، بمنع حاملى جوازات السفر اليدوية، غير المميكنة، من السفر إلى الخارج حيث تم إلغاء سفر 13 راكبًا يحملون هذه الجوازات.

وتلقت سلطات مطار القاهرة إشارة من وزارات الخارجية والطيران والداخلية تفيد بدء تطبيق تعليمات المنظمة الدولية للطيران المدنى- الإيكاو- بعدم إستخدام جوازات السفر اليدوية- غير المميكنة- وإقتصار السفر على حاملى الجوازات المميكنة وذلك تطبيقا لتعليمات «الإيكاو» حيث تم منع 13 راكبا من السفر بالجوازات القديمة خلال الساعات الأولى من تطبيق القرار .

كانت السلطات قد مدت مهلة إستخدام الجوازات اليدوية من نوفمبر الماضى وحتى نهاية العام الحالى ليبدأ التطبيق الساعات الماضية مع حلول العام الجديد حيث تم التنبيه على كل شركات الطيران وبعض قطاعات الدولة والسفارات بمنع إستخدام الجوازات اليدوية .

 

*3 مليارات قيمة استيراد الخمور والمكيفات في عهد الانقلاب

في الوقت الذي تئن فيه الأحوال المعيشية لارتفاع الأسعار وفشل نظام الانقلاب في رفع العبء عن الشعب المصري، أكدت تقارير اقتصادية أن سلطات الانقلاب استوردت خمورًا خلال العام المنصرم فقط بما يزيد عن 3 مليارات جنيه.

وكشفت بيانات صادرة عن وزارة التجارة والصناعة في حكومة الانقلاب اليوم الجمعة، عن أن مِصْر استوردت منتجات تبغ بـ767 مليون جنيه، فيما بلغت واردات البن 446 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها.

وجاءت واردات الشاى خلال تلك الفترة، بقيمة بلغت 1.2 مليار جنيه، بينما بلغت قيمة واردات الأسماك 327 مليون جنيه، وواردات الألبان ومنتجاتها 964 مليون جنيه، واستوردت مصر السكر ومصنعاته بقيمة 668 مليون جنيه.

وأوضح مصدر مسئول بوزارة التجارة والصناعة أن «الوزارة تسعى خلال الفترة الحالية، بالتنسيق مع البنك المركزى واتحاد الصناعات، لترشيد عملية الاستيراد»، لكنه ينفى وجود أى نية فى الوقت الحالى لرفع الرسوم الجمركية على بعض السلع المستوردة، وإن وُجد لها مثيل محلّى، نظراً إلى الاتفاقيات التجارية التى ترتبط بها مصر مع الدول الأخرى، فضلاً عن ارتباط مصر بقواعد منظَّمة التجارة العالمية.

وأضاف: «بعض السلع يعتبرها البعض رفاهية، لكن لا يمكن حظر استيرادها، بخاصة فى ظل اعتماد بعض القطاعات مثل السياحة على هذه النوعية من المنتجات»، لافتاً إلى أن «الإجراءات التى اتخذها البنك المركزى مؤخَّراً سوف تُسهِم فى ترشيد الاستيراد بنسبة كبيرة، بما يقلِّل الضغط على العملة الأجنبية».

يذكر أن سلطات الانقلاب قد أوحت لأذرعها الإعلامية بمهاجمة المواطنين نظرا للبدء في العمل على سياسة التقشف بدعوى أن الشعب المصري يأكل بما يزيد عن عشرين مليار جنيه سنويا، مهددين بأنه سيتم وقف استيراد بعض السلع الاستراتيجية مثل الفاكهة ومنها التفاح وبعض أنواع الخضروات من الخارج بدعوى وقف نزيف الدولار بعد انهياره في ظل سياسات الانقلاب، في الوقت الذي تقوم الدولة باستيراد الخمور ودعم الملاهي الليلية.

 

 

*الصهاينة عن “الوحش المصري”.. حوّل ميدان الثورة في التحرير لمختبر تجربة فاشلة

سخرت وسائل الإعلام الصهيونية في الأراضي المحتلة من اختراع “الوحش المصري”، الذي يعد أحد “فناكيش قائد الانقلاب ومؤيديه“.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: إن اختراع “الوحش المصري”.. تحول إلى “أضحوكة” على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب تعبيرها، مضيفة، أمس الخميس، أن أشرف البندارى، صاحب فكرة “الوحش المصرى”، كان أعلن عن اختراع سيارة يمكنها السير في البر، والتحليق في الجو، والسير أيضًا على المياه، لحل أزمة الاختناقات المرورية في مصر.

وتابعت: “هذه السيارة أثبتت فشلها عند تجربتها في ميدان التحرير في وسط القاهرة.. ولم تتحرك إلا بعد دفع عدد من المصريين لها، وهو ما أثار سخرية الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي“.

واستطردت الصحيفة: “ميدان التحرير الشهير في مصر تحول إلى مختبر لتجربة اختراع فاشل“.

وأضافت أن هذا الاختراع تحول إلى “نكتة”؛ لأنه لم يعمل من الأساس، على الرغم من أنه تردد أنه سيسهم في حل الاختناق المروري في مصر، متابعا “لكن الصدمة.. أن صاحب الاختراع عندما أخذه إلى ميدان التحرير للاحتفال به.. لم يتحرك على الأرض من الأساس، وهو ما أصاب الحضور بخيبة أمل“.

وكان أشرف البندارى، صاحب فكرة سيارة “الوحش المصرى”، التى عرضها في 27 ديسمبر بميدان التحرير، ذهب للميدان ليس لعرض ابتكاره في أثناء تحليقه فى الجو، وإنما لإثبات قدرته على السير، مؤكدًا أنه نجح فى تحقيق الغرض المنوط منه ولم يفشل.

وردًا على من قالوا إن اختراعه فشل في أثناء تجربته، أضاف البندارى، فى تصريحات صحفية، أنه لم يتخذ ميدان التحرير مكانًا لتجربة هذه السيارة؛ لأن بداية طيران أى مركبة تتطلب سرعة معينة.

وتابع: “نظرًا لوجود المواطنين فإنها لا يمكنها الطيران، كما أنها لا تزال فى مراحل التجارب الأولية؛ حيث إنها ترتفع لمسافة متر ونصف فوق سطح الأرض وتهبط مرة أخرى لأن “الريش “الموجودة بالمحركات تفقد قدرتها على تحقيق نظرية التحليق بسبب درجة الانحاء الموجودة بالريش؛ حيث إنها مصنوعة من الألومنيوم والحديد، فى الوقت الذى من المفترض صنعها من ألياف الكربون، لتحقق النظرية عمليا“. 

 

 

*الوحش المصري” والحرب العالمية الرابعة

س: هل تستطيع تصديق أن مصر أم الدنيا وهتبقى أد الدنيا لدرجة أن مسخ يسير على أربع يطلقون عليه الوحش المصري سيطير من ميدان التحرير؟ 

ج: دون أن تفكر قل “نعم” 

 

لنتأكد أن الصناديق ما زلت ولا تزال تقول “نعم” ومن يقول “لا” أو حتى يفكر في الإجابة – قد حكم عليه بالإعدام سباً وقذفاً من الإعلام، ورمياً في غياهب المعتقلات دون محاكمة من الدولة – ولأن “لا” تريح الدولة فما عليك سوى قول نعم حتى لو كانت تلك “النعم” على مشهد كرتوني بدون مونتاج لقطعة حديد تشبه التوكتوك معدل بميوعة مصرية ومدون على جناباته “تحيا.. مصر” كلمة السر التي تكفي لإقلاع تلك الوحش من ميدان التحرير، وتكفي لوصولنا للعيش على المريخ بدون معلم.. ليبهر المصري العالم مرة أخرى بجبرته وقوته وإختراعته.

 

(2)

س: هل الحرب العالمية الرابعة لم تصل إلينا بعد؟ 

ج: دون أن تفكر قل “لا” 

 

لأن الرب بعث إلينا بحامي الحمى الذى أبعد عن مصر وشعبها تلك الحرب الشرسة إذن لا تضحك ضحكات متقطعة ساخرة، وتقول أن الحرب وصلت بالسلامة الحمدلله، فكيف لنا أن نكذب الدولة ونصدقكم، والحقيقة دامغة لكنكم تحبون الكفار، والمبرر موجود ومحفوظ فى درج سيادته – الذي سيأتيكم كالأتي.. الدول لا تفلس والحروب لا تأتي للأطباء المعروفين بوصف الحالة دون معالجة، وما أتى إلينا ما هو إلا بعض الكتائب التي هزمت على الفور بإشارة واحدة من أصبع قدمه الصغير.

 

(3)

س: هل تستطيع وصف تلك الحرب في أربعة كلمات؟

ج: دون أن تفكر قل “لا

 

ولا تسألني لماذا أقول “لا” مرة أخرى، لأن “نعم” كما قلت لك مسبقاً تقال داخل الصناديق فقط أو على مخترع منوفي أصيل، ولأن المعرفة سراً أمن كثيراً من المعرفة في العلن أصمت أحسن لك وأحسن لمن حولك، أما الأربع كلمات التي تقوم من أجلها الحروب الآن ما هي إلا بترولية، إقتصادية، إعلامية، أو حتى حروباً فحلوقية – وما دمنا لا نملك بترول ولا إقتصاد ولا إعلام وبالطبع لا نملك فحاليق – إذن لن نخوض تلك الحروب، ويكفينا أن نملك ما هو أشد بأساً نملك وحوشاً تطير وتبحر وتسير في نفس ذات الوقت.

فاجعل تلك الوحوش تراتيلاً تزهق العدو قبل أن يأتي إلينا، أجلعها تسر الناظرين وتملأ قلوبهم بالرعب والحسد، أجعلها سوط ينزل على كل من يلمس ترابها بسوء، بل أجعل البافاريون لا يكترثون من أوقاتهم للعمل على إبتكار كل جديد في صناعة السيارات، أجعلهم يصفقون لك بعد كل جديد تصنعه – أما شعبنا العظيم الذي يعى ما يحدث جيداً، ولا يجعل زر الشير يسبق قرأته على أى شيء معنون بكلمة “تحيا.. مصر” له ولنا الله.

 

 

*الطقس السيئ يتسبب فى مقتل 6 وإصابة 17

شهدت المحافظات، موجة من الطقس السيئ، مساء أمس الأول، وتسببت الأمطار الغزيرة فى وقوع حوادث طرق أسفرت عن مصرع 6 أشخاص وإصابة 17 آخرين فى القليوبية وبنى سويف، كما تسببت فى شل الحركة وقطع التيار الكهربى فى عدد من المحافظات.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية إن هناك تحسناً فى حالة الطقس يبدأ من مساء اليوم، السبت، مشيراً إلى أن حالة عدم الاستقرار فى الطقس بلغت ذروتها أمس، وتستمر حتى نهاية اليوم حيث يحدث تحسن فى حالة الطقس ويقل تكاثر السحب وتقل فرصة سقوط الأمطار ويحدث تحسن تدريجى فى درجات الحرارة لترتفع من 2 إلى 3 درجات، ليسود طقس شتوى معتدل غداً الأحد وحتى الأربعاء المقبل.

فى الإسكندرية، تعرضت المحافظة لأمطار غزيرة مصحوبة برعد وبرق فى نوة رأس السنة التى تستمر لمدة 4 أيام، وتوقفت حركة الملاحة فى ميناءى الإسكندرية والدخيلة وأغلقت سلطات الميناء بوغاز الإسكندرية ومنعت دخول أو مغادرة أى سفن للميناء.

وتوقفت حركة الصيد فى الميناء الشرقية وأبوقير ومناطق المكس ومريوط بعد ارتفاع أمواج البحر لحوالى مترين مع شدة الرياح التى بلغت حوالى 15 عقدة.

وفى القليوبية، تسبب الطقس السيئ فى وقوع حادثى تصادم، حيث لقى 4 أشخاص من قرية الزمرونية بمركز كفر شكر مصرعهم وأصيب آخر إثر انقلاب سيارة ملاكى كانوا يستقلونها أثناء عودتهم إلى محل إقامتهم، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى كفر شكر المركزى، وتولت النيابة التحقيق.

ووقع حادث آخر بين 3 سيارات على الطريق الزراعى، أسفر عن إصابة 3 أشخاص وحدوث أضرار بالغة بالسيارات.

وقالت مصادر أمنية إن الأمطار تسببت فى وقوع حادث تصادم بين 3 سيارات ببنها، إحداها نقل المنيا كانت محملة بالأخشاب، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص، وتسبب فى إرباك الحركة على الطريق، مشيرة إلى أن الأمطار تسببت فى تعطل الحركة على الطريق الدائرى وطرق «بنها – المنصورة» و«بنها- الزقازيق» بعد تجمع المياه فى مطالع ومنازل الكبارى.

وشهد عدد من المدن والقرى انقطاعا للكهرباء بسبب الأحوال الجوية، وامتنع الأهالى عن الخروج من المنازل وتأثرت حركة البيع والشراء واضطر أصحاب عدد من المحال لإغلاقها.

وفى الشرقية، تراكمت مياه الأمطار فى عدد من الشوارع والميادين مما تسبب فى بطء حركة مرور السيارات على الطرق، وأصدر المحافظ اللواء خالد سعيد، تعليمات لرؤساء المراكز المدن والأحياء بتواجد سيارات شفط المياه فى الشوارع والميادين لإزالة المياه المتراكمة.

وفى دمياط، سقطت الأمطارالغزيرة مصحوبة ببرق ورعد بعدة مناطق بدمياط وفارسكوروالزرقا وكفر سعد ورأس البر ودمياط الجديدة، وأغرقت المياه الشوارع مما أحدث ارتباكا ملحوظا فى الحركة المرورية والتجارية.

وتسببت موجة الطقس السيئ فى انقطاع الكهرباء فى عدة مناطق منها الشعراء والسيالة والبصارطة والعنانية وفارسكوروالزرقا وكفر سعد.

وتوقفت حركة الصيد بمدينة عزبة البرج، وتكدست المراكب فى مدخل البوغاز، وقال المتحدث الإعلامى لهيئة ميناء دمياط ممدوح الشيطى إنه تقرر إغلاق بوغاز ميناء دمياط لحين تحسن الأحوال الجوية.

وفى المنيا، أغرقت مياه الأمطار الشوارع، مما أثر على الحركة التجارية، وأعلنت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة حالة الطوارئ بمناطق السيول، وشدد المحافظ اللواء طارق نصر على متابعة 31 من مخرات السيول شرق النيل للتأكد من سلامتها، والقيام بأعمال التطهير بصفة دورية، تحسبا للسيول، كما كلف الطرق والوحدات المحلية، بتخصيص المعدات الثقيلة للتدخل السريع لإزالة أى آثار.

وفى بنى سويف، لقى 2 مصرعهما وأصيب 11 آخرون فى انقلاب ميكروباص على الطريق الصحراوى الشرقى بحرى نفق سنور بسبب الشبورة والأمطار، ونقلت سيارات الإسعاف المتوفين والمصابين إلى مستشفى بنى سويف العام.

وفى البحر الأحمر، تعرضت مدينة رأس غارب لهطول أمطار غزيرة تسببت فى تجمع برك من المياه فى الشوارع وتم الدفع بسيارات مجلس المدينة لشفط المياه لتسيير الحركة فى الشوارع.

 

 

*#‏سجنك_حرية عن منع المعتقلين من الامتحانات: متى تتوقف تلك الممارسات بحق الطلاب؟

نشرت صفحة #‏سجنك_حرية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بيانًا ردت من خلاله على تصريح د. “القناوي” بخصوص امتحانات المعتقلين، جاء فيه:

ردًا على تصريح د. محمد القناوي -رئيس جامعة المنصورة- بأن الجامعة تقف وتساند أبناءها الطلاب والمنتسبين لها لاستكمال دراستهم، وأن حرمان الطلاب المعتقلين من أداء الامتحانات هو تنفيذ لقرار المجلس الأعلى للجامعات بأن طلاب الكليات النظرية هم فقط المسموح بامتحانهم، وجب علينا توضيح عدة نقاط:
القرار الذي يتحدث عنه “القناوي” صدر في 14 يناير 2014 وبعده سمحت إدارات الكليات للمعتقلين بأداء الامتحانات، فما الذي تغير هذا العام؟
القرار الذي يتحجج به كسبب لحرمان الطلاب من الامتحانات سارٍ على كل الجامعات ومع ذلك نرى طلاب الجامعات الأخرى يؤدون امتحاناتهم بشكلٍ طبيعي ولكن يبدو أن جامعة المنصورة تنتهز الفرص لتقف عائقًا في وجه مستقبل طلابها.

وذكرت صفحة #‏سجنك_حرية بأن:
المادة (19) من الدستور المصري تنص على حق كل فرد في التعلم وأن الدولة ملزمة بتوفيره وفقًا للمعايير الدولية وكذلك المادة (28) من قانون تنظيم السجون وهو ما لا نرى له صدىً على أرض الواقع.

واضافت عبر بيانها أن:
تصريحات عدد من إدارات الكليات تؤكد أنهم يتخذون هذا الموقف نكايةً في المعتقلين لا أكثر، فحين يصرح د. جلال معتوق -وكيل كلية الصيدلة- لوالد أحد المعتقلين بأنه “مش هنمتحنهم واللي عايزين تعملوه اعملوه“.
بالإضافة إلى تصريح “د.محمد فريد لهلوب” -عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلةلأهالي المعتقلين قائلًا: “هتلفوا وتتشحططوا وف الآخر مش هنمتحنهم“.

واختتمت بيانها بأن:
حرمان المعتقلين من الامتحانات ليست هي الواقعة الأولى التي تمارس فيها جامعة المنصورة انتهاكات بحق طلابها، بعد أن شهدنا سماحها لقوات الأمن باقتحام الحرم الجامعي واعتقال الطلاب بالإضافة إلى اختطاف آخرين من أمام لجان امتحاناتهم، فمتى تتوقف تلك الممارسات بحق الطلاب؟ 

 

 

*أسماء تعشمت في التعيين بالبرلمان ولم يشملها قرار “السيسي

جاء صدور قرار عبد الفتاح السيسي، بتعيين ٢٨ عضوا بمجلس النواب، ليسدل الستار على بورصة الترشيحات ورغبات البعض في التعيين بالبرلمان خلال الفترة الماضية.

وشهدت الفترة الأخيرة اشتعال بورصة الترشيحات، وجدل واسع حول من سيحظى باختيار عبدالفتاح السيسي للتعيين بالبرلمان

وجاء قرار السيسي منذ قليل، بتعيين ٢٨ نائبا من بين الراغبين والمرشحين، الذي اقترب عددهم لـ ٧٠ اسما، ليعلن عن استبعاد عدد كبير من الأسماء التي كانت لديها رغبة وأمل كبير في شمولها بقرار التعيين

ويأتى من بين الأسماء التي كانت مرشحة للتعيين ولم يشملها قرار السيسي، كل من عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور، المستشار أحمد الزند وزير العدل، حازم الببلاوي رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتور كمال الجنزورى رئيس الحكومة الأسبق، والدكتور مصطفى حجازي مستشار رئيس الجمهورية السابق، الإعلامي أحمد المسلماني، الدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الحكومة الأسبق، عادل لبيب وزير التنمية المحلية السابق، نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصرى لحقوق المرأة ،و المحامية منى ذو الفقار، الدكتور أحمد زويل، والدكتور محمد غنيم، محمود كبيش أستاذ القانون، الفنان محمد صبحى، عبدالله السناوى، ضياء رشوان، والكابتن محمود الخطيب، وميرفت التلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة.

 

*السيسي يفصل قضاة بتهمة التعاطف مع الإخوان و6 إبريل

أصدر عبد الفتاح السيسي قراراً بإحالة عدد من القضاة إلى وظائف إدارية ببعض الوزارات، استجابة لقرارات مجلس التأديب الأعلى للقضاة برئاسة المستشار أحمد جمال عبد اللطيف رئيس محكمة النقض، والذي عاقبهم بالفصل من القضاء نظراً لاتهامهم بالانتماء لحركة 6 أبريل والتعاطف مع جماعة الإخوان، استناداً لتدويناتهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى رأس القضاة المفصولين مدحت الملط، نجل المستشار جودت الملط، رئيس مجلس الدولة والجهاز المركزي للمحاسبات سابقاً، والذي اتُهم بالكتابة في السياسة والتعاطف مع جماعة الإخوان، الذي تم نقله من منصبه القضائي كرئيس بمحكمة المنصورة الابتدائية إلى وظيفة بوزارة الري.

وكذلك وكيل النيابة محمد شعبان خليل، الذي تم نقله إلى وظيفة بوزارة الري، ووكيل النيابة محمد السبروت، الذي تم نقله إلى وظيفة بوزارة التنمية المحلية.

وشمل القرار وكيل النيابة أحمد محمود سليمان، الذي تم نقله إلى وزارة القوى العاملة، ومحمد شكري حسن رضوان الرئيس بمحكمة الجيزة، والذي تم نقله إلى وزارة التنمية المحلية.

 

 

*انقلاب مدرعة على الطريق الدولى العريش القاهرة واصابات خطيرة

أكد مصدر خاص عن انقلاب مدرعة على الطريق الدولى العريش القاهرة منذ ساعة بجوار قرية الروضة .

 وأضاف المصدر أن المدرعة كانت تحمل جنود وضباط وبعض المعتقلين وتعرض اثنين لاصابات خطيرة وتم نقل المصابين مستشفى العريش العام ومن المصابين من العريش العام .

 

 

*بعد اختطافه من مقر عمله.. قوات الامن تخفي معتقلا ببني سويف منذ 48 يوما

قامت قوات أمن الإنقلاب بإخفاء الشاب “أحمد كمال محمد” -27 عاما والذي يعمل في إحدي شركات المقاولات ومن أبناء قرية “تلت” التابعة لمركز الفشن جنوب بني سويف ” لليوم 48 على التوالي بعد اعتقاله من مقر عمله بمدينة نصر، ولا تعلم أسرته مكان احتجازه حتى الآن.

يذكر أن قوات الأمن قد اختطف “كمال” من مقر عمله بمدينة نصر يوم 13/11/2015، وتم ترحيله الى سلخانة الأمن الوطني ببني سويف، وتقدمت أسرة المختطف بتلغرافات وتظلمات لمحامي عام الانقلاب ببني سويف لمعرفة مكان احتجاز نجلهم الآ أن شكواهم لم تجدي صدى.

وتتخوف أسرته من تعرضه لعمليات تعذيب ممنهجة لإجباره على الاعتراف بتهم وجرائم ملفقة، كما يحدث مع كل المعتقلين في الفترة الأخيرة، والتى شهدت وفاة العديد من المعتقلين نتيجة التعذيب بمديرية أمن بني سويف.

وتستغيث أسرة المختطف بمنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني للتدخل للكشف عن مكان احتجازه وعرضه على النيابة ومعرفة التهم الموجه له.

 

 

*”أبو عيطة” طلع “حرامي”.. يرد 87 ألف جنيه استولى عليها

دفع كمال أبو عيطة -وزير القوى العاملة الأسبق في حكومة الانقلاب- 87 ألف جنيه، إجمالى المبلغ الذى استولى عليه خلال عام 2014 إلى صندوق إعانات الطوارئ لعمال مِصْر، حتى يتمكن من تقديم مستند الدفع لنيابة الأموال العامة والاستفادة من قانون المصالحة.
ويأتى هذا في إطار اتهام وزيرة القوى العاملة والهجرة السابقة في حكومة الانقلاب ناهد العشرى بتسهيل الاستيلاء على 2 مليون و360 ألف جنيه، تمثل قيمة المكافآت التى تم صرفها لرئيس وأعضاء مجلس إدارة صندوق إعانات الطوارئ لعمال مِصْر؛ أبرزهم الوزير الأسبق كمال أبو عيطة، وهى القضية التى تباشرها نيابة الأموال العامة العليا بالتحقيق، عقب ورود تحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة.

 

 

*السيسي” يسحب من البنوك على المكشوف 7 أضعاف المسموح خلال 2015

أعلنت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، ارتفاع رصيد السحب على المكشوف لحسابها من الجهاز المصرفي، إلى 326 مليار جنيه بنهاية نوفمبر الماضي، متخطيًا 7 أضعاف الحد المسموح به قانونًا.

يأتي هذا على الرغم من أن قانون البنك المركزي ينص على ضرورة ألا يتعدى قيمة السحب على المكشوف -أي السحب دون وجود غطاء نقدي-، نسبة الـ10% من متوسط الإيرادات العامة المتحققة خلال 3 سنوات سابقة، وهو ما يعني أن الحد المسموح به لوزارة المالية لا يتعدى مبلغ الـ45 مليار جنيهًا، بينما وصل الرقم الحقيقي إلى 326 مليار جنيها، وفقًا لما أكده رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية د.رشاد عبده

من جانبها، توقعت الخبيرة المصرفية الدكتورة بسنت فهمي، أن يؤدي السحب على المكشوف، لمشكلة قريبا؛ لأن السحب إلى هذا الحد الذي وصلت له الحكومة، سيؤدي لفرض أسعار فائدة مرتفعة جدا تزيد من أعباء الدين في الموازنة العامة

وقالت فهمي -في تصريحات صحفية-: إن المادة 27 من قانون البنك المركزي رقم 88 لسنة 2003 نصت على أن يقدم البنك المركزي تمويلا للحكومة بناء على طلبها لتغطية العجز الموسمي في الموازنة العامة، على ألا تتجاوز قيمة هذا التمويل 10% من متوسط إيرادات الموازنة العامة في السنوات الثلاث السابقة، وتكون مدة هذا التمويل من 3 إلى 8 أشهر، قابلة للتجديد لمدد أخرى مماثلة، ويجب أن يسدد بالكامل خلال اثني عشر شهرًا على الأكثر من تاريخ تقديمه.

وكان تقرير صادر عن الجهاز المركزي للمحاسبات حول الحساب الختامي لموازنة العام المالي الماضي 2014/2015، كشف عن تجاوز وزارة المالية الحد المسموح به في حدود 45 مليار للسحب على المكشوف، ليصل المبلغ إلى 249.060 مليار جنيه في 30 يونيو 2015، وهو التقرير الذي نشر في وسائل الإعلام على اعتبار أنه تم تسليمه لرئاسة الإنقلاب نهاية نوفمبر الماضي.

في حين كشفت أحدث بيانات البنك المركزي، عن وصول حجم الدين العام المحلي إلى 2.1 تريليون جنيها بنهاية يونيو 2015، منه 88.4% مستحق على الحكومة، و0.5% على الهيئات العامة الاقتصادية، و11.1% على بنك الاستثمار القومى.

 

 

*التايمز عن إنهيار السياحة في شرم الشيخ: عشرات الالاف فقدوا وظائفهم والغضب ضد السيسي يتزايد

نشرت جريدة التايمز موضوعا لمراسلها بيل تريف من شرم الشيخ بعنوان انهيار السياحة في البحر الأحمر يلقي بكارثة على الاقتصاد المصري“.

يقول تريف إن حجم السياحة في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر قد انخفض بشكل مفاجيء بنحو 85 في المائة بعد قرار الحكومتين الروسية والبريطانية تعليق رحلات الطيران إلى مطار المدينة الدولي عقب حادث الطائرة الروسية.

ويوضح أن عشرات الالاف من العاملين في هذا القطاع يواجهون أوقاتا شديدة الصعوبة بعدما خسروا مصدر دخلهم وخسر بعضهم مشروعه وهو ما أدى لزيادة الغضب على الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تعهد بعد وصوله للحكم بإقرار الامن والاستقرار في البلاد وتحسين الوضع الاقتصادي.

وتنقل الجريدة عن حسن احد أبناء قبائل جنوب سيناء قوله “لا فرق بين مرسي والسيسي كلاهما تسببا في دمارنا” مشيرا إلى أنه انفق الكثير للاستثمار في مجال السياحة لكنه اضطر إلى فصل جميع العاملين معه وكانوا نحو 100 عامل بسبب الأزمة باستثناء 5 فقط.

وتشير الجريدة إلى تفاقم الازمة رغم محاولات دعم السياحة الداخلية بسبب أن الزوار المصريين لايقدمون سيولة مضافة بالعملة الصعبة إلى هذا القطاع كما أن السائحين من منطقة الخليج في الغالب لايرتادون الملاهي وبالتالي لاينفقون بنفس الأسلوب الذي ينفق به السائح الغربي.

 

 

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء. . الأربعاء 8 يوليه. . فقر مائي مدقع قريباً

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء. . الأربعاء 8 يوليه. . فقر مائي مدقع قريباً

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

* الداخلية لمعتقلي العقرب : “هنموتكم بالبطيء

قال ذوي معتقلي سجن العقرب بالقاهرة أن قوات السجن تمنع الطعام لمدة طويلة عن المعتقلين في رمضان تصل إلى يوم كامل.

وأكد ذوي المعتقلين أن إدارة السجن أن قدمت طعاما لهم فيكون بكميات لا تكفي طفل صغير وردئ وسيء الطعم ولا يحتوى على “ملح” نهائيا.

وأكدوا أيضا أن إدارة السجن قالت للمعتقلين “هنموتكم بالبطيئ” بعد أن منعتهم نهائيا لمدة جاوزت الشهر من التريض والتعرض لأشعة الشمس مما أصاب الكثير منهم بآلام في العظام والأسنان.

 

 

* رسالة من “نساء ضد الانقلاب” بالبدرشين: اغضب لعرضك

نظمت حركت ‏نساء ضد الانقلاب بالبدرشين سلسلة بشرية بوسط المدينة عقب صلاة التراويح مساء الثلاثاء.
رفعت خلالها المشاركات لافتات “اغضب لعرضك” و”زنزانة ” تنديدا بحبس الفتيات داخل سجون الانقلاب ومطالبة كل حر ان يهب للدفاع عن الفتيات المعتقلات و تحريرهم من سجون الانقلاب

 

* قوات الجيش تحرق منزل من 3 طوابق بالعريش وقت الافطار

اقتحمت قوات الجيش بمدينة العريش شمال سيناء، منزل الحاج عطوة كيلاني، تاجر عطارة بالعريش، وأخرجت النساء وألقت بقنبلتين حارقتين داخل المنزل، وسط ذهول أصحاب المنزل وجيرانهم، وقد تسببت القنابل الحارقة في اشتعال النيران بكامل المنزل، وأحدثت تصدع في السقف والحوائط، وإصابة أحد افراد الاسرة اصابات بالغة وتم نقله إلى المستشفى.

ومن ثم ذهبت القوات لمحل العطارة، واعتقلت نجله، عبدالله عطوة، وصديقه خالد، وسط استياء شديد من الجيران وأهل مدينة العريش لحرق منازل المواطنين دون أية أسباب.

 

* الانقلاب يأكل كلابه .. التحقيق مع «برهامي» بتهمة ازدراء الأديان

دافع عضو الدعوة السكندرية البرهامية ، سامح عبدالحميد، عن موقف الانقلابي المجرم “ياسر برهامي” ، نائب رئيس الدعوة السكندرية البرهامية ، خلال عرضه على النيابة مساء أمس الثلاثاء، للتحقيق معه في اتهامه بازدراء الأديان”.

وأضاف عبدالحميد، أن “برهامي أوضح للنيابة بإثبات الخلاف العقائدي بين الإسلام والمسيحية، وأن تدريس علم مقارنة الأديان لطلاب العلم لا يعنى نهائيًا ازدرائها”، مشيرًا إلى أنهم “الأحرص على وحدة الوطن“.

وأشار إلى “أننا كمسلمين نعظم المسيح عليه السلام جدًا كرسول وأننا لا يمكن أن نزدرى دينه”، مؤكدًا أن “أبناء الدعوة البرهامية هم من دافعوا عن الأقباط إبان أحداث ثورة 25 يناير وحموا الكنائس والبيوت والمحلات، وأنهم شركاء في الوطن ننهي عن الاعتداء عليهم في أرواحهم وأعراضهم وأموالهم وفاء بالعقد الاجتماعي بيننا وهو الدستور”، بحسب قوله.

ولفت القيادي بالدعوة البرهامية إلى أن “النيابة العامة أمرت بصرف برهامي من سراي النيابة بضمانه الشخصي، وأن هناك اختلاف بين الأديان وليس ازدراء أديان، ونحن نؤمن بالمسيح كنبي ورسول، ونتعايش معهم وديننا يأمورنا بالمعاملة الحسنة“.

كما أوضح أن “بعض المسحيين يحتكموا للدعوة السلفية في حل مشاكلهم الخاصة”، متهمًا الانقلابي نجيب جبرائيل المحامي القبطي برفعه دعاوي وبلاغات كيدية ضد «برهامي» للتشهير به وتشوية حزب النور الانقلابي مع قرب الانتخابات البرلمانية الانقلابية ، معتبرًا أن “الشكاوي نابعة من حقد للدعوة السلفية (البرهامية ) وشبابها”.

 

* داخلية الانقلاب بالمنوفية تختطف أستاذ جامعي من عيادته بشبين الكوم

اختطفت قوات امن الانقلاب بالمنوفية الدكتور اسامة عبيد الأستاذ بكلية الطب بجامعة المنوفية من مركزه الطبي للاشعه التشخيصية بشبين الكوم وسط حاله من الاستياء الشديد من المرضي وأهالي المنطقة.

 

 حيث يتمتع الدكتور اسامه بالسمعة الطيبة والكفاءة المهنية العالية في مجال تخصصه وتم اقتياد المختطف الي جهة غير معلومه .

 

 

* مجزرة الحرس الجمهوري.. جريمة موثقة ومازال الجاني طليقاً

 

 

 

*بيان من الحاج حافظ سلامة بخصوص الاعتداء على مسجد الشهداء بالسويس

 

“وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا”

( إن لبيوت الله حرمتها وقدسيتها )

 

1- إن مسجد الشهداء الذى أدى واجبه فى أثناء الحروب المتتالية وكان رمزاً لصمود أبناء السويس وتمسكهم بوطنهم وشهد به أعداء البلاد ولم يفلح شارون بجيوشه فى المساس به وامتدت الأيادي لتخريبه.

2- إن حى السويس بعد معاينته للأضرار التى لحقت بالمسجد وملحقاته قال أنه تعرض لسقوط سور المسجد بالإضافة إلى التصدعات التى نتجت عن استعمال حفار ( ذو شاكوش) نتج عنه تلك التلفيات حكمت المحكمة بناءً على هذه التقارير بالسجن على مرتكبي هذه الوحشية على بيت من بيوت الله ثلاث شهور( وغرامة 50 ألف جنية ) خمسمائة جنية كفالة ووقف العمل لصاحب العقار والمقاول.

3- وفى محكمة الاستئناف ادعت المهندسة فى شهادتها أمام المحكمة الموقرة أن هذا السور بنى بدون ترخيص وبأن بناء المسجد متهالك ولو استعملت أدوات الهدم اليدوية لسقط هذا الحائط لتبرئة الجناه فأين كانت هى عند بناء المسجد إذا كان بني بترخيص أم عدم ترخيص قبل أن تولد وهذا كان لتضليل العدالة وتبرئة المتهمين ولهذا التلاعب بين ما حررته واعتمده رئيس الحى وبين ما أدت به من شهادة أمام محكمة الاستئناف وقدم للنيابة الموقرة ولقضائنا.

فوجئنا أمام القضاء المستأنف بهذه الشهادة المضللة ولها أن تجرى التحقيقات مع مرتكبى هذه الجريمة أن بيت الله الذى تم الاعتداء عليه يناشد أبناء السويس الوقوف أمام هؤلاء المعتدين والمتلاعبين بقرارتهم مع تمسكنا بما قررته لجنة الإسكان قى تقريرها والمعتمد من السيد الوزير المحافظ بضرورة انتداب لجنة من مركز بحوث البناء لما لدية من أجهزة حديثة لكشف ما أصاب أساسيات المسجد مما أدى إلى تصدع جدران المسجد.

وأحذر وأحذر من أى يد تمتد إلى حائط المسجد قبل أن تقرر لجنة بحوث البناء عن حقيقة ما أصاب المسجد من تصدعات.

كما أن جمعية الهداية الإسلامية كفيلة بإذن الله بكل ما تقرره لجنة بحوث البناء.

الله أكبر الله أكبر

لبيك لبيك لبيت الله ونحن فداه يا شعب السويس

رئيس جمعية الهداية الإسلامية

حافظ على سلامة

 

 


*
أمن الانقلاب يقتحم منزل الشهيد د.هشام خفاجي شهيد مجزرة أكتوبر ويحطم كل محتوياته ويعتقل 12 شخص من أقرباءه وجيرانه

 

 

*وفاة معتقل نتيجة الإهمال الطبي

كشفت مصادر من أسرة المعتقل في سجن وادي النطرون عصام حامد عن وفاته في مستشفى السجن, بسبب الإهمال الطبي.
وكان حامد ذو الخمسين عاما يعاني عدة أمراض تتطلب نقله خارج السجن، لكن السلطات رفضت نقله. وقد علم أهله بخبر الوفاة بشكل غير رسمي بعد انتقال جثته إلى مشرحة زينهم.
وقد اعتقل الرجل أثناء مجزرة فض اعتصام ميدان النهضة يوم 14 أغسطس/آب 2013، ليظل في السجن حتى وفاته.
وفي الأثناء، خرجت مظاهرات -في محافظات عدة- مناهضة للانقلاب العسكري ومؤيدة لعودة الشرعية.

وندد المتظاهرون بأحكام الإعدام الصادرة بحق الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من رافضي الانقلاب.
كما رفعوا أعلاما مصرية وأخرى ترمز لشعار رابعة، ولافتات حملت عبارات مؤيدة للرئيس مرسي.
وندد المتظاهرون بالانقلاب العسكري وبالقضاء المصري، وطالبوا بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين، ووقف التعذيب داخل السجون ومقار الاحتجاز.

 

 

 

*خسائر البورصة تتواصل بـ 4 مليارات جنيه في بداية تعاملات الأربعاء

انخفضت مؤشرات البورصة المصرية جماعياً في بداية تعاملات الأربعاء، حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة «EGX30» بنسبة 1.87% ليصل إلى 7608.25 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 4 مليارات جنيه، مسجلا 475.2 مليار جنيه.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.87% ليصل إلى 414.98 نقطة، فيما انخفض المؤشر الأوسع نطاقا EGX100 بنسبة 1.2% ليصل إلى 877.92 نقطة.

سجلت قيمة التداولات نحو 131.34 مليون جنيه، بكمية تداول بلغت 52.13 مليون سهم، تم تداولها من خلال 4.879 ألف عملية.

 

 

 

*مصر على أعتاب “فقر مائي مدقع” بعد بدء تشغيل سد النهضة

أكد حسام مغازي وزير الموارد المائية والري،في حكومة الانقلاب العسكري، أن مصر دخلت مرحلة “الشح المائي”، مشيرًا إلى أن نسبة العجز المائي في ازدياد، وتبلغ حاليًا نحو 24 مليار متر مكعب، بحسب ما أوردته صحيفة الوطن الداعمة للانقلاب العسكري.

وأوضح الدكتور نادر نورالدين أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة، أن وصول مصر لمرحلة “الشح المائي”، يعني أن الموارد المائية للدولة أصبحت أقل من احتياجات المواطنين.

وأشار نورالدين، في تصريحه لـ”الوطن”، إلى أنه من المفترض أن يكون نصيب الفرد في مصر 1000 متر مكعب، ولكن في الواقع يعد نصيب الفرد حاليًا 680 متر مكعب، متوقعًا قلة نصيب الفرد أكثر مما هو كائن، بعد بناء سد النهضة.

ولفت أستاذ الأراضي بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إلى أنه من المفترض أن تكون موارد مصر المائية 90 مليار متر مكعب، لوصول معدل السكان إلى 90 مليار مواطن، لكن تقل هذه النسبة لتصل إلى 60 مليار متر مكعب، ووصل العجز في نصيب الفرد إلى 30 مليار متر مكعب، مرجعًا سبب وصولنا إلى هذه المرحلة إلى ذلك.

وأضاف نورالدين، أن مصر على أعتاب “الفقر المائي المدقع”، بسبب توقع وصول العجز إلى 75 مليار متر مكعب بعد بدء تشغيل سد النهضة.

وأوضح محمد نصر علام وزير الري الأسبق، أن تعبير “الشح المائي” يعني درجة من درجات الفقر، مشيرًا إلى أنه تعبير مخفف للفقر المائي.

وفرق علام،  بين تعبير الفقر المائي “العلمي”، والشح المائي “السياسي”، لافتًا إلى أنه يعني قلة حصة المياه للفرد بأقل من النصف.

 

 

 

* ١٥٥٢ حالة انتهاك بالجامعات خلال العام الدراسي الحالي
قالت منظمة حقوقية مصرية إن الجامعات شهدت ١٥٥٢ حالة انتهاك خلال العام الدراسي ٢٠١٤ -٢٠١٥.
وبحسب تقرير مؤسسة “حرية الفكر والتعبير” (غير حكومية)، الذي حمل عنوان الجامعة تحت الحصار”، فإن الجامعات المصرية شهدت ١٥٥٢ حالة انتهاك، تضمنت 3 حالات قتل، والقبض على ٧٦١ طالبًا خلال العام، ومعاقبة ٥٢٣ طالبًا بجزاء تأديبي أصدرته إدارات الجامعات ضد الطلاب دون المثول لمجالس تأديبية عادلة ومنصفة.
وأشار التقرير الذي صدر، اليوم الربعاء، وحصلت الأناضول على نسخة منه، إلى إحالة 89 طالبًا وطالبة للقضاء العسكري خلال العام، لافتًا إلى أنه “طبقًا لقانون حماية المنشآت فإن السلطة حولت الجامعات إلى منشأة عسكرية وأطاحت بحق الطلاب في المثول أمام قاضيهم الطبيعي وبالتالي ضمانات المحاكمة العادلة”.
ونهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أصدر المصري “عبدالفتاح السيسي” قانونًا اعتبر بموجبه المنشآت العامة (ومن ضمنها الجامعات) في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.
ورصد التقرير ١٧٦ انتهاكًا تنوع بين “اقتحام جامعات، وإتلاف ممتلكات، واحتجاز إداري، وتعدي بالضرب، وفض تظاهرات، ومنع فعاليات سياسية، ومنع دخول الجامعة وتهديد إداري”.
وتناول تقرير المنظمة “نماذج لحالات انتهاك الحرية اﻷكاديمية شملت تدخل إدارات الجامعات ووزارة التعليم العالي في عمل أعضاء هيئة التدريس والباحثين الأكاديميين، بالإضافة للقيود المفروضة على حرية البحث والنقاش والتدريس، والتي تؤثر بالسلب على التعليم والبحث العلمي”.
وذكر التقرير نماذج لانتهاك الحرية الأكاديمية تتمثل في “منع باحث بجامعة الأزهر من الحصول على الدكتوراه، وتعديل عناوين بعض الرسائل العلمية لمجموعة باحثين بجامعة الأزهر، ووقف أستاذ بجامعة المنصورة وآخر بجامعة القاهرة“.
ومؤسسة “حرية الفكر والتعبير” أسسها مجموعة من المحامين والباحثين عام 2006 ، وتتخذ من الدستور المصري والإعلان العالمي والمعاهدات الدولية مرجعية لها، وتهتم بالقضايا المتعلقة بتعزيز وحماية حرية الفكر والتعبير في مصر، وتركز في عملها على الأبحاث والرصد والتوثيق والدعم القانوني وتتخذ من العاصمة المصرية مقرًا لها.
ومنذ الإطاحة بـ”محمد مرسي”، أول رئيس مدني منتخب، والمنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، قبل أن تصدر الحكومة قرارا في ديسمبر/ كانون أول 2013، باعتبار الجماعة “إرهابية”.
فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي” في الاحتجاج على ما تعتبره انقلابا عسكريا” على مرسي الذي أمضى عاما واحدا من فترته الرئاسية المقدرة بأربع

 

 

*سفير السيسي في فرنسا: لا حوار مع “الإخوان

نشرت صحيفة “جون أفريك” الناطقة بالفرنسية، حوارا أجرته مع إيهاب بدوي، سفير نظام عبدالفتاح السيسي في فرنسا، والناطق الرسمي السابق باسم الرئاسة المصرية، حول تفاقم ظاهرة الإرهاب رغم السياسات الأمنية المتشددة التي يعتمدها النظام المصري، وإمكانية الحوار مع حركة الإخوان المسلمين التي لا تزال تصر على السلمية في تحركاتها، وموقفه من الإعلام الدولي الذي لم يتوقف عن توجيه الانتقادات للسيسي بسبب سوء إدارته للبلاد.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن مصر في حالة حداد، بعد أن تم اغتيال النائب العام هشام بركات في 29 حزيران/ يونيو، وبعد يوم واحد قامت المجموعات المسلحة الموالية لتنظيم الدولة في سيناء، بمهاجمة قوات الأمن وقتل العشرات منهم.

وسألت الصحيفة إيهاب بدوي حول إمكانية اعتبار تزايد نشاط المجموعات “الإرهابية” في مصر بمثابة فشل ذريع لحرب السيسي ضد “الإرهاب”، ولكنه أكد أن القضاء على “الإرهاب” يتطلب طول نفس، “وقد كانت مصر قد نجحت في هذا التحدي خلال سنوات التسعينيات”، على حد قوله.

واعتبر بدوي أن هذه الحرب لا يمكن أن تؤتي ثمارها خلال سنتين فقط، خاصة وأن هذه المجموعات المسلحة في سيناء تختلط بالسكان المحليين، وأصبحت تعتمد على الطريقة الجديدة التي تعرف بطريقة “الذئاب المنفردة”، الأمر الذي يصعب كثيرا من إمكانية مراقبة هؤلاء العناصر واستباق العمليات.

وتساءلت الصحيفة عن سبب إصرار النظام المصري على عدم التحاور مع الإخوان المسلمين، رغم أنهم ينبذون العنف. وصرح السفير المصري بأنه لا توجد أي صيغة محتملة للتفاوض معهم، لأن حركتهم تم تصنيفها من قبل السلطات المصرية “منظمة إرهابية”، على إثر الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي من قبل الجنرال عبدالفتاح السيسي في 3 تموز/ يوليو 2013.

وأضاف بدوي أن السلطات دعت من سماهم “بالإخوان الذين لم تتلطخ أياديهم بالدماء” إلى المشاركة في الحياة السياسية، ولكن في إطار سياسي جديد، وليس ضمن حزب الحرية والعدالة الممثل لتيار الإخوان المسلمين.

وحول رد الفعل المصري من الانتقادات التي توجهها وسائل الإعلام في العالم للسلطات المصرية؛ قال بدوي إن الكثيرين يقدمون الدروس للنظام المصري دون أن يأخذوا بعين الاعتبار الأوضاع الميدانية، كما أنه أكد أن أغلب أحكام الإعدام التي صدرت في حق أعضاء الإخوان المسلمين لن يتم تنفيذها.

وأضاف أن مصر تصارع اليوم للخروج من الأزمة الاقتصادية، وتحارب “الإرهاب”، وتحيط بها الأزمات في ليبيا وقطاع غزة، “ولذلك فهي تواجه تحديات ضخمة ومصيرية“.

وقال إن هنالك جهودا تبذل لإصلاح جهاز الشرطة، ولكن هذا القطاع لن يصلح حاله بين ليلة وضحاها؛ بعد عشرات السنوات من الممارسات القمعية والانتهاكات.

 

 

 

*صفحات أمن الانقلاب ومواقع انقلابية تفبرك صور لقتيل بالمنوفية وتدعي أنها لأحد الإخوان

نشرت صفحات الداخلية ووسائل اعلام الانقلاب صورة لقتيل منذ يومين وتدعي انها لاحد الاخوان من قرية مليج بمركز شبين الكوم في المنوفية، كان يصنع قنبله في بيته وانفجرت فيه.

 بينما يظهر في الصورة اشخاص يصورون بهواتف ويرتدون الملابس الشتويه… لماذا فبركت الداخلية واذرعها الاعلاميه هذه الصورة.

بأي ذنب قتل الشهيد محمد عبد العاطي، وما مصير الابرياء الذين لفقت لهم داخلية الانقلاب هذه التهم … وهل مصادفة ان يقع هذا الانفحار بعد يوم واحد من استشهاد الطالب انس الشرقاوي برصاص الداخلية في مدينة السادات وبعدها مباشرة حملات تحريض من صفحة الشرطة بالمنوفية للأهالي علي سلب ونهب محال وبيوت الاخوان بقرية مليج.

 

 

*مسئول مصرفى: سعر الدولار الرسمى يصل إلى 8 جنيهات «قريبًا جدًا»

أكد مسئول مصرفى فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الزيادة فى أسعار الدولار بالسوق الرسمية «لن تكون الأخيرة»، متوقعا وصول سعر الدولار إلى 8 جنيهات «قريبا جدا».

جاء ذلك على الرغم من ابقاء البنك المركزى على سعر صرف الجنيه دون تغيير عند 7.73 جنيه للدولار فى عطاء بيع العملة الصعبة أمس، فى خطوة غير متوقعة، ليبقى سعر بيعه فى البنوك عند 7.83 حنيه.المصدر فسر خطوة المركزى على أنها محاولة لامتصاص قلق الشارع، وإظهار الزيادة «فى صورة طبيعية».

وكان رامز قد أكد فى تصريحات تليفزيونية، أمس الأول، أن ارتفاع سعر الدولار لا يدعو للقلق، ولن يتسبب فى أى زيادة مباشرة على الأسعار، مشيرا إلى أن السوق الأوروبية هى الشريك التجارى الأول لمصر ومن ثم فالغالبية العظمى من منتجاتنا ترتبط بالسوق الأوروبية وسعر اليورو مستقر بل وينخفض فى مواجهة العملة المصرية، «سعر الدولار زى ما طلع هينزل تانى»، بحسب قوله.

وعلى الرغم من تأكيدات محافظ البنك المركزى، إلا أن أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، توقع ارتفاع أسعار جميع السلع المستوردة من الخارج، خاصة الغذائية منها، تأثرا بالارتفاع المفاجئ فى سعر صرف الجنيه أمام الدولار خلال الأيام الماضية». مصر تستورد أكثر من 60% من احتياجاتها من الخارج، وبالتالى ستزيد جميع أسعار السلع الغذائية وغير الغذائية بنفس قيمة ارتفاع الدولار، أوضح شيحة.

وكان البنك المركزى قد رفع سعر الدولار أمام الجنيه خلال عطاءاته الدورية للبنوك بقيمة 20 قرشا يومى الخميس والأحد الماضيين، حيث رفع سعر الدولار فى عطاء الخميس إلى 7.63 جنيه ثم إلى 7.73 جنيه فى عطاء الأحد، وهو ما يعنى أن سعر الدولار فى البنوك 7.83 جنيه.

«المشكلة لا تتمثل فقط فى ارتفاع سعر الدولار، بل أيضا فى نقص الدولار فى السوق، وعدم قدرة الشركات الحصول عليه»، بحسب وليد هلال، رئيس جمعية صناع المصريون الذى أكد أن نقص الدولار يدفع إلى اللجوء لشركات الصرافة التى تتحكم فيهم وتبيع الدولار بسعر أعلى. وتابع هلال «المشكلة أن كل زيادة يطبقها المركزى يتبعها على الأقل زيادة مماثلة فى السوق السوداء».

ويتفق مع هذا الرأى رئيس شعبة المستوردين الذى يؤكد أن شح الدولار لدى البنوك وشركات الصرافة سببا فى كسر الدولار حاجز الـ8 جنيهات بالسوق السوداء خلال اليومين الماضيين.

وقد ارتفع سعر الدولار فى السوق السوداء ليصل إلى متوسط 8.03 جنيه للبيع، مقابل 7.7 جنيه قبل قرار المركزى.

وردا على ذلك، قال مسئول مصرفى : «المركزى لن يعلن أبدا عن توجهه تجاه العملة، فهذا لن يتسبب إلا فى خلق نوع من المضاربات يؤدى إلى تذبذب السوق. الفجائية فى القرار مطلوبة، ولكنها ليست عشوائية».

 

 

*تجديد حبس 4 قيادات إخوانية 15 يومًا بدعوى التحريض على العنف بالسويس

قررت نيابة السويس، صباح اليوم الأربعاء، تجديد حبس 4 قيادات إخوانية تم اعتقالهم منذ شهرين وبحوزتهم منشورات تحرض على العنف بعد الحكم على الرئيس محمد مرسي والقيادات الإخوانية بالقضايا المتهمين فيها الخاصة بالتخابر والهروب من السجون عام 2011 على حد زعمها.

كشفت المعلومات والتحريات الأمنية عن قيام المتهمين فى الفترة الماضية بترويج أفكار لمحاربة الجيش والشرطة، وتخريب المنشات العامة والخاصةحسب الرواية الرسمية.

وذلك بعد إحالة أوراق الرئيس محمد مرسي وقيادات الجماعة للمفتي، فى قضية الهروب الكبير، 

وتم إعداد كمين للمتهمين من قبل ضباط الأمن الوطني وإلقاء القبض عليهم وهم ” أحمد .م .ع ” موظف بشركة مصر إيران للغزل والنسيج، و” أسامة .م . ع. م” موظف بميناء العين السخنة، و” حسن .م .ع .أ ” موظف بمحطة كهرباء الحرارية بالسويس و ” أحمد . م ” موظف بشركة خدمات بالسخنة، وهم من قيادات الصف الثاني بجماعة الإخوان .

 

 

*هل اقتربت نهاية السيسي حقا؟

بعض التحليلات، ونتحدث هنا عن تلك الحسنة النية التي لا تستهدف التوريط الأعمى للشعب المصري فيما لا تحمد عقباه من مواجهات ولا تستهدف في المقابل تضليله وتخديره، يذهب إلى القول إن السيسي بات على مشارف السقوط الوشيك، مقدمة لذلك مؤشرات عديدة، تبدو وكأنها لا تخلو من شيء من الوجاهة. إلا أن تلك التحليلات، واعذروني لتخييب آمالكم، قد تدخل في باب الأمنيات الحالمة أكثر مما قد تدخل في باب التعبير عن واقع الحال، معيدة تكرار الخطأ الذي وقعت فيه تلك التنظيرات التي توهمت بأن عصابة المجرم الأسد ستنهار منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ليصدمنا الواقع بأنها ما تزال صامدة تقاوم بشراسة حتى هذه اللحظة. بل إن المزاج الدولي اليوم يسير باتجاه توقف الدول المعادية لتلك العصابة عن قتالها، بل والتعاون والتنسيق معها عبر العودة بها ومعها إلى مدار التفاوض السلمي، وذلك بغية توجيه كل الجهود للقتال ضد تنظيم الدولة وغيره من التنظيمات القتالية التي تم إدراجها تحت خانة الإرهاب.
وبكل تأكيد، فإن موقف نظام السيسي هو أقوى بكثير من جميع الجوانب من موقف نظيره التابع للأسد، فهو يحظى عمليا باعتراف أكثر وأهم دول العالم، بل ودعمها، سياسيا واقتصاديا وعسكريا. كما أن الخسائر العسكرية التي يتعرض لها النظام الانقلابي في سيناء، والقلاقل والتظاهرات والتفجيرات التي تشهدها شوارع المدن المصرية، لا تنفي أنه ما يزال الطرف الأقوى عسكريا، بما لا يقاس، مقارنة بخصومه، الذين ما يزال معظمهم يتشبث بخيار السلمية، والذين لا يملكون قدرات وخبرات عسكرية يعتد بها، حتى وإن قرروا التخلي عن سلميتهم بفعل مغالاته وفجوره في التنكيل بهم.
وفي هذا السياق، لا بد من التذكير بأن القوى الغربية، ومن بعدها الأنظمة العربية الدائرة في فلك تلك القوى، تدرك تماما، نظرا لأهمية مصر الخاصة ومركزية موقعها ومكانتها، بأن سقوط نظام السيسي الانقلابي قد يعني البداية الحتمية لتحرر المنطقة العربية كلها من النفوذ الغربي ومن تلك الأنظمة الاستبدادية الطفيلية. لذلك فإن جهودا جبارة لا حدود لها ستبذلها تلك الأطراف بحماس ومثابرة للحيلولة دون انهيار نظام السيسي. والمبررات التي يمكن عن طريقها تبرير دعم ذلك النظام البغيض جاهزة تنتظر، وقد تم اختبارها في سوريا والعراق وأفغانستان. فإذا ما رفع المصريون، وبخاصة الإخوان، السلاح لمقاومة بطش السيسي والعمل على إسقاط نظامه غير الشرعي، فما أسهل اتهامهم بالإرهاب ومحاصرتهم على مستوى دولي واسع، بعد أن بادرت بعض الأنظمة العربية بالفعل إلى وسمهم بالإرهاب. وفي عالمنا الذي تخضع العلاقات الدولية فيه لمنطق الصفقات والربح والخسارة، قد لا يحتاج الأمر لأكثر من حفنة من المليارت الخليجية التي يمكن بذلها بسخاء لإقناع دول كثيرة بالمشاركة في حملة دولية كاسحة للوقوف إلى جانب نظام السيسي، ضد «الإرهابيين» «الإسلاميين»، الذين سيتهمون بمنتهى البساطة بمحاربة قيم الديمقراطية والحداثة والتحضر، والسعي إلى تهديد أمن اليهود «المساكين» ورميهم في البحر!
لا يراد بكلامي بالطبع تثبيط الهمم والعزائم، ولا أود إحباط الحالمين بالتحرر السريع من نظام السيسي الوحشي بكل تأكيد، ولكن من الضروري إحسان تقدير الظروف وحساب موازين القوى وتوقع العواقب والمآلات بصورة أكثر موضوعية واتزانا، بمعزل عن الأمنيات والرغبات. فالمعركة ستكون طويلة ومرهقة ودامية مع السيسي، مع التأكيد بأن المشكلة لا تكمن وحسب في السيسي كشخص، بل في النظام العسكري الاستغلالي العميل الذي يجثم على كاهل مصر ويتحكم عمليا بمصادر القوة منذ عقود طوال. ما يعني أن الصراع لن يكون في جوهره مع السيسي، الذي لا يُستبعد أن تتم التضحية به بعد أن بات عبئا على النظام العسكري، بل مع هذا النظام المتجذر الذي لن يقبل بحال من الأحوال، هو والقوى الدولية الراعية له، أن يتنازل عن هيمنته المطلقة على البلد، إلا على جثته!
لكن التاريخ يعلمنا أن الشعوب التي تصر على نيل حريتها وكرامتها تنتصر بإرادة الله في نهاية المطاف، شريطة أن تكون واعية وصلبة ومستعدة لبذل ما يكفي من تضحيات. ومن السذاجة الافتراض بأن أعداد المناضلين الذين استشهدوا في مصر، التي تقل عن أعداد من يقضون في حوادث السير أو بسبب التدخين، يمكن أن تشكل نقطة من بحر التضحيات المطلوب تقديمها عن طيب خاطر في سبيل الحرية والاستقلال. فالشعب الجزائري مثلا ضحى بحوالي ثلاثة ملايين من أبنائه كي يتحرر من عبودية الاستعمار الفرنسي، وكان تعداده أيام ثورة التحرير لا يبلغ عُشر تعداد سكان مصر اليوم.

 

 

* موقع أمريكي: بسبب الفساد.. مصر ستفقد كل أراضيها الزراعية خلال قرنين

حذر موقع “إيه بي سي نيوز ” الأمريكي من التوسع العمراني في مصر، مؤكدا على أنه يستنزف الأراضي الزراعية الخصبة.

وقال الموقع في سياق تقرير لها، اليوم الأربعاء، لقد عرفت مصر منذ عصور الفراعنة بأنها بلد زراعي ولكن اليوم حل الطوب الأحمر محل الزرع والمحاصيل.

 

وأشار إلى أن أعمال البناء ارتفعت بعد الفراغ الأمني الذي حدث في أعقاب ثورة الـ 25 من يناير، إذ انتشر البناء على الأراضي الزراعية بدون ترخيص، ورغم أن البناء فوق الأراضي الزراعية جريمة يُعاقب عليها القانون إلا أنه لم يتوقف حتى الآن.

وألمح الموقع إلا أنه في ظل غياب الدعم الحكومي للمزارعين وغياب الآلات الحديثة، يُكافح الفلاحين من أجل تغطية نفقاتهم ويشعرون أنه ليس لديهم خيار سوى البناء على أرضهم أو بيعها شيئا فشيئا.

ونقل الموقع ما جاء على لسان العالم المصري فاروق الباز من أنه لو استمر الوضع على ما هو عليه ستختفي الأراضي الزراعية من مصر بعد 180 عاما، مؤكدا أنه لن يكون هناك فدان واحد والمصريين سيموتون من الجوع وستختفي الأراضي الزراعية تحت العمران الحديث.

 

ونقل الموقع عن مزارع بسيط قوله “الحكومة تبيع الأراضي لرجال الأعمال برخص التراب، ونحن لا نستطيع الحصول على قطعة أرض فقط لبناء منازل لأبنائنا؟ ماذا نفعل؟”.

وفي المقابل سلط الموقع الضوء على التقرير الصادر من الأمم المتحدة عام 2011 الخاص بمكافحة الجفاف والتصحر والذي أكد أن مصر تفقد أراضيها الزراعية أسرع من أي دولة أخرى في العالم، مشيرا إلى أنها تفقد 3.5 فدان كل ساعة تقريبا.

 

* رعب الانقلاب من صلاة العيد

أثار إعلان أجهزة النظام الانقلابي عن إعداد خطة أمنية محكمة للسيطرة على ساحات صلاة عيد الفطر سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا السيسي وحكومته بتوفير تلك الجهود الأمنية في تأمين الحدود من الاعتداءات المتكررة من قبل مسلحين؛ والتي أسفرت منذ انقلاب 3 يوليو العسكري عن مقتل وإصابة المئات من الجنود المصريين.

وكانت مواقع مؤيدة للنظام الحالي نشرت تقارير قالت فيها إن الداخلية والأجهزة الأمنية أعدت خطة أمنية وعسكرية محكمة للسيطرة على ساحات صلاة العيد، لمنع احتلالها من قبل جماعة الإخوان المسلمين، على حد وصفهم.

وبحسب ما نشرته صحيفة “اليوم السابعالموالية للسلطة فإن أجهزة الأمن أنهت استعداداتها النهائية لتأمين نحو 3991 ساحة لأداء صلاة عيد الفطر على مستوى الجمهورية، ومنع الجماعات المعارضة التي وصفتها بـ”الإرهابية” وعلى رأسها الإخوان من احتلال الساحات، وخلق نوع من الفوضى في البلاد، وذلك بحسب زعم الصحيفة.

مظاهر استعداد الأجهزة الأمنية الانقلابية  لصلاة العيد المقبل :

 

1ـ تنسيق أمني مع خطباء الأوقاف

 وكشفت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية قامت بالتنسيق مع وزارة الأوقاف، لتوفير خطيب وإمام لكل ساحة، فضلاً عن وجود بديل له، ربما يتأخر أو يتغيب لظروف قهرية، حتى لا يعطى الفرصة لأحد دعاة جماعة الإخوان المسلمين بتصدر المشهد وإدارة الساحات وبث أفكارهم.

 

2ـ إلغاء بعض ساحات الصلاة!

 وبحسب الصحيفة، فإن الأجهزة الأمنية قامت بإلغاء مجموعة من الساحات على مستوى الجمهورية كانت تسيطر عليها جماعة الإخوان، بحسب وصفها.

 وقالت: “صلاة العيد ستقتصر هذا العام في المساجد والساحات المعتمدة من الدولة لسد الطريق أمام الإخوان من بث أفكارهم في عقول البسطاء خاصة في الأرياف والقرى التي تسعى جماعة الإخوان جاهدة للسيطرة عليهم، وتأليب عقول الناس ضد الحكومة والدولة باستمرار وخلق أزمات مفتعلة“.

 

3ـ نشر أفراد مسلحين

ولمنع خروج أي مظاهرات سلمية معارضة للسيسي وحكومته أكدت الأجهزة الأمنية أنها ستدفع بأفراد مسلحين ودوريات أمنية متحركة بمحيط ساحات العيد.

وزعمت الأجهزة الأمنية أن تلك الدوريات الهدف منها “منع جماعة الإخوان المسلمين احتلال ساحات الصلاة، ومنع وقوع أي أعمال فوضوية، ومنع قوات الأمن توزيع هذه الجماعات للمنشورات بمحيط الساحات المخصصة للصلاة، خاصة في ظل تخطيط هذه الجماعات لإعداد كميات من المنشورات وتوزيعها على المواطنين عقب صلاة العيد”، وذلك بحسب الصحيفة.

 

4ـ منع لافتات التهاني بالعيد

كما تعمل أجهزة الأمن وبحسب الصحيفة على منع وجود لافتات تهنئة بالعيد من قبل جماعة الإخوان، كما أن أجهزة الأمن ستعزز من تواجدها حول الساحات الأكثر زحامًا التي تشهد إقبالاً كبيرًا من المواطنين في الأعياد، خاصة بالقاهرة الكبرى وبعض محافظات الدلتا والقناة والإسكندرية وفي القرى والنجوع بوجه قبلي.

 

5ـ منع توزيع الحلوى والتمور على الأطفال

وفي خبر أثار سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، نقلت صحيفة اليوم السابع عما أسمتها بالمصادر الأمنية المطلعة، أن الأجهزة الأمنية ستعمل جاهدة على منع الإخوان من خططهم المتمثلة في تكليف مسئولي شُعب الإخوان بالمحافظات بإعداد ساحات للعيد ودعوة المواطنين بالصلاة فيها وتدريب مجموعة من الخطباء لإلقاء الخطبة بعد الصلاة وإثارة الفوضى، فضلاً عن توزيع الحلوى والتمور والألعاب على الأطفال خارج الساحات.

كما رصدت الأجهزة الأمنية استعداد جماعة الإخوان المسلمين توزيع منشورات تحريضية ضد الدولة، تختلق أزمات وتزعم وجود أزمات اقتصادية في البلاد وكتم للحريات ووجود انفلات أمني وتدعو للخروج على الحاكم وإثارة حالة من الفوضى العارمة بالبلاد.

وأوضحت الأجهزة الأمنية، بحسب الصحفية، أن جماعة الإخوان حثت أفرادها على الزحف مبكرًا إلى الساحات واصطحاب السيدات إلى هناك؛ حيث يبدأ الزحف من بعد الساعة الواحدة صباحًا، بحسب زعم الصحيفة.

 

الرعب من الإخوان

وأبدى النشطاء والمغردون استغرابهم من استمرار تخوف السيسي وحكومته من “جماعة الإخوان المسلمين” رغم مرور عامين على الانقلاب العسكري، تعرض الآلاف من قيادات ورموز وقواعد جماعة الإخوان المسلمين لشتى أنواع التنكيل، سواء بالقتل خارج القانون أو الاعتقال أو المطاردة.

وأكد النشطاء والمغردون أن التجهيزات الأمنية الواسعة لقمع أي حراك سلمي لجماعة الإخوان وباقي تيارات المعارضة ضد السيسي، يؤكد أن الجماعة لا تزال تهدد بقاء السيسي في السلطة كما أنها لا تزال الرقم الأهم والأصعب في أي عملية سياسية في مصر.

 

 

* “الجماعة الإسلامية” تلمح لتكرار مبادرة التسعينات

أطلقت “الجماعة الإسلامية” وحزب “البناء والتنمية”، الثلاثاء، مبادرة جديدة لإنهاء حالة الانقسام في البلاد، وعقد “صلح” بين الدولة و”الإخوان والمسلمين” وحلفائهم.

وتتشكل المبادرة من ثلاث مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بتهيئة الأجواء والتهدئة بين أطراف الأزمة في أقصر وقت ممكن، ثم يتم بعدها الانتقال إلى المرحلة الثانية، وهي مرحلة الحوار السياسي برعاية لجنة من حكماء الوطن المخلصين المشهود لهم بالوطنية والاستقلالية والنزاهة، ثم الثالثة التي تتمثل في المصالحة الوطنية الشاملة، وبناء رؤية مشتركة مع كل القوى الوطنية في المشهد، وإقامة شراكة حقيقية في تصور مستقبل الوطن.

وقال أحمد الإسكندراني، المتحدث الإعلامي باسم “البناء والتنمية”، إن الحزب يؤكد أنه لن يألو جهدًا في سعيه مع المخلصين من أبناء الوطن من أجل نزع فتيل الأزمة وإزالة حالة الاحتقان المتصاعدة، وصولًا إلى بناء الوطن على أسس صحيحة من خلال الحلول السياسية والحوار الرشيد. وأوضح الإسكندراني، في تصريح صحفي له، أن الدافع لذلك هو خطورة الأوضاع التي تعيشها مصر، والتي تتطور بخطوات متسارعة تكاد تعصف باستقرارها وتقطع أواصر الوحدة بين أبناء شعبها، مردفًا: “وإدراكًا للآثار الوخيمة للأزمة التي تضع مصر على أبواب الاحتراب”.

 وشدد على ضرورة أن تتضافر جهود جميع القوى من أجل إنهاء الأزمة بصورة عاجلة من خلال المصالحة الوطنية الشاملة والحلول السياسية العادلة. من جهته، تساءل الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية، عن مدى قابلية تكرار مبادرة المصالحة بين الجماعة الإسلامية والنظام.

وكتب الزمر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “فى الذكرى الـ18 لمبادرة الجماعة الإسلامية لوقف العمليات المسلحة في مصر: هل لا تزال التجربة قابلة للتكرار مع جماعات أخرى؟!”. وكان عادل معوض، المستشار القانوني لحزب البناء والتنمية قال في وقت سابق، إن المصالحة بين الدولة المصرية والإسلاميين أصبحت وشيكة، مؤكدًا أن إرهاصاتها ظهرت، معربًا عن أمله في نجاح هذه المصالحة، وأن تكون على ما يرضي الله ورسوله. وأضاف: “تهيئوا للمصالحة الوطنية فقد حان موعدها، وظهرت إرهاصاتها واشرأبت لها اﻷعناق، وأصبحت وشيكة الحصول، ونتمنى أن تكون على ما يرضي الله ورسوله، وعلى ما فيه الخير للإسلام والمسلمين“.

 

 

* بسبب الميرغني والسيسي . . مرتضى لميدو: انسى تدريب الزمالك.. وستدفع الثمن غالياً

هاجم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك اللاعب والمدير الفني السابق للفريق الأبيض أحمد حسام “ميدو” بسبب اعتراض الأخير على انتقادات رئيس النادي الأبيض ضد لاعب وادي دجلة أحمد الميرغني.
وفي تصريحات لبرنامجكورة كل يومقال مرتضى منصور: “مندهش من تصريحات ميدو الأخيرة ضد رئيس ناديه، حزين جداً على ما قاله، لأن الجيش والقضاء أهم عندي من نادي الزمالك، الوطن أبدى“.
وكان مرتضى منصور قد أعلن في الفترة السابقة عن قيادة ميدو لفريق الزمالك خلفاً للمدرب البرتغالي جيسوالدو فيريرا حال رحيله بعد نهاية عقده هذا الصيف.
وانتقد ميدو تصرفات رئيس ناديه تجاه لاعب الزمالك السابق أحمد الميرغني بعد توجيه ألفاظ عنصرية تجاهه بسبب رأي سياسي نشره لاعب دجلة الحالي عبر صفحته على “فيس بوك“.
وأضاف مرتضى منصور: “انسى تدريب الزمالك ما دمت رئيساً لهذا النادي، للأسف الشيطان لعب في دماغك وانت تسرعت بهذا الرأي وأضعت على نفسك الفرصة، وستدفع الثمن غالياً“.

 

 

* تفاصيل جديدة حول قانون مكافحة الإرهاب تخص رواد التواصل الاجتماعي

قال المستشار وليد المنشاوي، أمين عام لجنة الإصلاح التشريعي، إنه يجب تعديل المادة ٣٣ من قانون مكافحة الإرهاب، لتصبح عقوبة نشر أخبار كاذبة هي الغرامة المالية والحبس على حسب تقدير المحكمة لخطورة تلك الأخبار.

وأضاف المنشاوي، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “لازم نفهم”، مع الإعلامية لميس الحديدي، أن النص الحالي للمادة ٣٣ ينص على الحبس لمدة لا تقل عن سنتين لكل من ينشر أخبار فيها خطورة على المجتمع أثناء العمليات الإرهابية، مشيرًا إلى أن المادة ليست موجهة فقط للصحافة والإعلام فقط، بل لكل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي أو مواقع الإنترنت.

وأوضح المنشاوي، أنه في حالة رغبة مجلس الوزراء في تعديل المادة ٣٣ تحقيقًا للمصلحة العامة، سيتم إعادة هذه المادة إلى قسم التشريع بمجلس الدولة لصياغتها مرة أخرى.

 

* الأهالي يعثرون على 6 جثث ملقاه خلف كمين الريسة شرق العريش

قالت مصادر قبلية وشهود عيان ان 6 جثث جديدة تم العثور عليها ويشاهدها الأهالي خلف كمين الريسة شرق مدينة العريش.

واوضحت المصادر ان الجثث لعدد من الشباب، ويبدو عليها اثار طلقات نارية اطلقت من مسافة قريبة حيث انها أحدثت تهتك في اعضاء جسدهم، وهو ما يؤكد انه تم تصفيتهم بمكانهم القريب من كمين الريسة الأمني.

وأشارت المصادر ان المنطقة التي شوهد فيها جثث هؤلاء الشباب تقع خلف كمين الريسة شديد الحراسة كونه الأرتكاز الوحيد الرابط بين العريش ومناطق الشيخ زويد و رفح، وهو ما يصعب وصول أحد غير قوات الجيش والشرطة لمكان القاء الجثث او تصفيتهم في مكانهم بحسب رواية شهود العيان.

وكان المرصد المصري للحقوق والحريات أكد في بيان سابق له ان قوات الجيش قامت بتصفية عدد من شباب سيناء والقت بجثثهم في مناطق صحراويه أو على طرق فرعية ومن ابرز تلك الحالات “عمار يوسف زريعي” الذي اعلن المتحدث العسكري عن اعتقاله وبعدها بأيام وجدوه مقتولاً وجثته ملقاه قرب الشيخ زويد وآخرين تخطت اعدادهم الـ100 مواطن سيناوي تمت تصفيتهم عقب اعتقالهم من مناطق رفح والشيخ زويد والعريش حسب احصائيات وبيانات أصدرها المرصد.

 

 

* دراسة أجنبية : “الإرهاب الشعبي” يغزو مصر

وصفت مجلة “همزراح هكاروف” (الشرق الأدني) الإسرائيلية الخطر الذي يشكله تنظيم “داعش” المتشدد على مصر بالمشكلة “البسيطة” مقارنة بظاهرة آخذة في الاتساع وتطال كل زاوية في البلاد ممثلة فيما سمته “الإرهاب الشعبيالذي نجم عن الشرخ العميق في المجتمع المصري منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي.

وأوضحت المجلة في دراسة معمقة أن خصائص الإرهاب الجديد في الأساس هي استهداف عناصر الشرطة، وأعمال تخريبية ضد البنية التحتية للكهرباء، والنقل والاتصالات، لكن تطورا حدث مؤخرا بإضافة المواقع السياحية، ورموز النظام المصري والمنظومة القضائية إلى لائحة أهداف تلك التنظيمات.

وقالت إنه رغم محاولة السلطات ربط الإرهاب الجديد بالإخوان، فإن تنظيمات مجهولة نسبيا لا تربطها علاقة مباشرة بالجماعة تتبنى مسئولية الكثير من العمليات، إضافة إلى أن “دائرة قمع النظام” تتسع لتشمل الكثير من المجموعات في المجتمع المصري، بينها سلفيون، وليبراليون، وروابط مشجعي كرة القدم (الألتراس)

لكن بحسب الدراسة فإن تغيرات طرأت داخل جماعة الإخوان من شأنها أن تصب في صالح تزايد “الإرهاب الشعبي” بينها التغييرات في قيادة الجماعة، التي أسفرت عن تعزيز هيمنة زعماء شباب غير ملتزمين بالطابع التقليدي السلمي للجماعة.

 

علاوة على ذلك فمع “انكسار” الهيكل التقليدي للإخوان فقدت الحركة التحكم بأعضائها على الأرض، وفقد الكثيرون منهم الأمل أيضا في القيادة التي تواصل تبني نهجا سلميا، في ظل القمع الذي يمارسه النظام.

إلى نص المقال..

في يوم الأربعاء الماضي (1يوليو) وللمرة الثانية خلال 48 عاما، استيقظت مصر على يوم من الهجمات الإرهابية غير المسبوقة. حيث سيطر العشرات من أعضاء تنظيم “ولاية سيناء” المعروف بأنه ذراع تنظيم الدولة الإسلامية بشبه الجزيرة على عدد من مواقع الجيش المصري في مدينة الشيخ زويد، وحاصروا نقطة شرطة المدينة.في نهاية يوم دام من المعارك، انسحب المهاجمون، مخلفين ورائهم عشرات القتلى المصريين.

قبل ذلك بيومين قتل في قلب القاهرة هشام بركات النائب العام المصري، عندما انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من سيارته. في كلا الحادثين سرعان ما تم توجيه أصابع الاتهام لاتجاهين واضحين للغاية- داعش والإخوان المسلمين.

لكن تبدأ القصة في التعقد كلما غصنا في التفاصيل. في الواقع فإن أكبر مشكلة لمصر في صراعها ضد الإرهاب اليوم هي عدم القدرة على إظهار ملامح محددة في التعامل مع موجة الإرهاب الفتاك والمتزايد الذي يضرب البلاد. الحالة الأقل تعقيدا هي التمرد المسلح بسيناء.

ولدت “ولاية سيناء” عام 2011، برعاية الفوضى التي واكبت الثورة المصرية، باسم أنصار بيت المقدس. كان هدفه الرئيس يتركز أكثر على استهداف إسرائيل، وظل مواليا لقيادة القاعدة. بعد سقوط نظام الإخوان المسلمين في يوليو 2013، بدأ التنظيم في التركيز على مواجهة النظام العسكري الجديد بالقاهرة. منذ ذلك الوقت تزايدت وتحسنت قدراته، فيما مَثل الهجوم المنسق الأخير نموذجا ممتازا للأرباح الهائلة الكامنة في التعاون مع تنظيم مثل داعش بالنسبة لتنظيمات إرهابية في أرجاء المنطقة.

إذا كان الأمر كذلك، لماذا يجد الجيش المصري الأكبر في الشرق الأوسط صعوبة بالغة في صراعه ضد تنظيم محلي تتركز نشاطاته أساسا في منطقة محدودة بشمال سيناء؟ الإجابة معقدة. من الناحية التاريخية، يمكن الإشارة إلى إشكالية العلاقات بين الأنظمة المصرية المتعاقبة وبدو سيناء كسبب في استعداد الكثيرين من سكان شبه الجزيرة للانضمام لصفوف الجهاديين. من جانب آخر، بُنيت القدرة العملياتية للجيش المصري على مدى عشرات السنين على التركيز في حرب جيش نظامي، وهي الإمكانية غير الملائمة في الظروف الحالية.

أضف إلى ذلك، أن الظروف الإقليمية أدت إلى أن تكون مصر محاطة بمناطق يضعف فيها الحكم المركزي في أفضل الأحوال. فليبيا وغزة والسودان نماذج فقط لدول فاشلة على الحدود مع مصر. بالنسبة للتنظيمات الإرهابية يدور الحديث عن حاجة حيوية على الأقل، تسمح بتوفير أراض للتدريب، وتدفق سلس للسلاح، وملاذ آمن للعناصر والمتعاونين معهم.

في محاولة يائسة لمواجهة الظاهرة، يحاول النظام المصري إغلاق حدود قطاع غزة. لكن في إطار هذه المحاولات، طردت السلطات المصرية آلاف الأشخاص من منازلهم في رفح المصرية، وهو ما زاد فقط من إحباط سكان سيناء وكراهيتهم للنظام. كذلك لدى باقي سكان سيناء أسباب جيدة للضغينة تجاه الحكومة والجيش، من بينها الحظر المتواصل الذي يجعل حياة السكان أكثر صعوبة، والإهمال لسنين طوال واستهداف المواطنين دون تمييز في إطار الحرب على الإرهاب.

إلى هنا نتحدث عن المشكلة الـ”بسيطة” نسبيا. انحصرت نشاطات “ولاية سيناء” خلال العامين الأخيرين في نطاق شبه الجزيرة، باستثناء القليل من الأحداث بالقاهرة. لم ينجح الجيش المصري في حل مشكلة داعش لكنه نجح في عزلها. لكن خلال الشهور الماضية تنمو وتتزايد ظاهرة أخرى مقلقة، على شكل ما يمكن تسميته “إرهاب شعبي” يصل كل زاوية في مصر، من الإسكندرية على شاطيء البحر المتوسط، وصولا إلى جنوب البلاد.

ليس لهذا الإرهاب الجديد ملامح واضحة أو عنوان محدد. الظاهرة نتيجة للشرخ العميق وغير المسبوق الذي حدث في المجتمع المصري مع الإطاحة بالرئيس محمد مرسي التابع لجماعة الإخوان المسلمين، والاضطهاد الذي لا مثيل له للجماعة المخضرمة منذ ذلك الوقت.

تتضمن خصائص الإرهاب الجديد في الأساس استهداف عناصر الشرطة، وأعمال تخريبية ضد البنية التحتية للكهرباء، والنقل والاتصالات. بل أيضا تم خلال الشهور الأخيرة إضافة المواقع السياحية، ورموز النظام المصري والمنظومة القضائية إلى لائحة أهداف التنظيمات الإرهابية.

يلقي النظام المصري بمسئولية تنفيذ هذه العمليات وبشكل لا لبس فيه على جماعة الإخوان المسلمين، عناصرا وقيادة، ويعمل بلا رحمة لتدميرها. لكن من غير الواضح مدى تورط الإخوان المسلمين في العمليات الإرهابية مثلما يصورون ذلك بالقاهرة. تبنى المسئولية عن معظم العمليات التي جرى تنفيذها حتى اليوم عدد من التنظيمات المجهولة نسبيا التي لا تربطها علاقة مباشرة بالإخوان المسلمين.

كما حرص قادة الجماعة حتى الفترة الماضية على التنصل من المسئولية عن الإرهاب وزعموا أنهم متمسكون بالنضال السلمي لتغيير النظام وإعادة الحكم للرئيس الشرعي من وجهة نظرهم محمد مرسي. لكن خلال الفترة الأخيرة، وفي أعقاب التصعيد في القمع الذي يتعرضون له من قبل النظام، صعَد أيضا جناح الصقور في الإخوان. وتصاعدت الكثير من الدعوات التي توصف بـ”غير العنيفة” في خطاب قادة التنظيم، لتصعيد الصراع ضد النظام، ليشمل وسائل مثل الزجاجات الحارقة، واستهداف البنى التحتية.

بخلاف ذلك، أدى قمع جماعة الإخوان المسلمين لظاهرتين متزامنتين يمكن أن تساعدا في توضيح ظاهرة الإرهاب الجديد في مصر. فمن جهة، أسفرت التغييرات في قيادة الجماعة، التي يعمل غالبية أعضائها غير المسجونين من خارج مصر، عن تعزيز هيمنة زعماء شباب غير ملتزمين بالطابع التقليدي السلمي للجماعة.

بدأ هؤلاء القادة انطلاقا من خيبة أمل وعجز الحركة عن التصدي للنظام المصري بطرق “شعبية” كالتظاهرات والدعايا، في تبني نشاطات عنيفة بشكل أكثر وضوحا من السابق. علاوة على ذلك انكسر الهيكل التقليدي للإخوان بشكل لا يمكن إصلاحه. إذا كان الإخوان المسلمون يعملون في الماضي كتنظيم منضبط مع عملية صنع قرار مركزية وصلبة، فإن الحركة فقدت الآن التحكم بأعضائها على الأرض، وفقد الكثيرون منهم الأمل أيضا في القيادة التي تستمر في تبني نهجا سلميا.

لكن مع هذا، لا يمكن إلقاء التهمة على الإخوان المسلمين أو مؤيديهم بشكل واضح. فبخلاف الإخوان تشمل دائرة صحايا قمع نظام السيسي، مجموعات مختلفة بالمجتمع المصري جرى اعتبارها تهديدا أمنيا أو سياسيا على النظام الحالي. وتضم أيضا حركات سلفية مختلفة، وروابط مشجعي كرة قدم متعصبين (ألتراس)، ونشطاء ليبراليين وأخرين. خزان المحبطين بين السكان الشباب في مصر هائل، وفي وقت تصل فيه نسبة البطالة بين الشباب في مصر إلى نحو 30%، فإن إمكانية الانزلاق تجاه الإرهاب تبقى قائمة باستمرار.

بناء على ذلك، فإن مهمة تحديد وتشخيص المشكلة تحولت إلى الجزء الأكثر إشكالية في حل مشكلة تزايد قوى الإرهاب. لهذه الأسباب التي وردت هنا يمكن إضافة الطموح المتواصل لتنظيم داعش لاختراق أذرعه مناطق أخرى في مصر. في حالة اغتيال النائب العام في الأسبوع الماضي، يعتقد الكثيرون من الخبراء الأمنيين أن التطور والقدرات العملياتية تشيران لتورط عناصر ذات خبرة، ربما على علاقة بالدولة الإسلامية.

الحل إذن، يلزم بتمعن عميق للغاية في المشكلات المصرية والفجوة الهائلة القائمة في المجتمع المصري. فيما يتضمن الرد المصري مزيدا من عمليات الجيش بسيناء وتعميق القمع ضد كل من له علاقة بالإخوان المسلمين والإسلام السياسي. كذلك جرى مؤخرا سن قوانين جديدة بهدف “التصدي للإرهاب”، لكن ستكون نتائجها في الأساس تقييد جديد للحريات السياسية في مصر. لبالغ القلق، فإن حلا شاملا لمشاكل مصر يمكن أن يستغرق سنوات عديدة، وكذلك الحرب الخادعة على الإرهاب الذي تتزايد قواه في الأثناء.

 

 

السيسي يطيح بعدد من شركاء الانقلاب.. الأحد 12 أبريل.. والتفجيرات تستهدف ميليشيا الانقلاب بسيناء

تفجير قسم شرطة ثالث العريش

تفجير قسم شرطة ثالث العريش

السيسي يطيح بعدد من شركاء الانقلاب.. الأحد 12 أبريل.. والتفجيرات تستهدف ميليشيا الانقلاب بسيناء

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اسـتـنفار أمنـي فـي شـمـال سـيـنـاء بـعـد هـجـمـات وتـفـجـيرات اليوم

ارتفاع عدد ضحايا هجوم قسم العريش إلى 7 قتلى و35 مصابا واسـتـنفار أمني في شمال سيناء بعد هجمات وتفجيرات اليوم

 

* مقتل رئيس مباحث قسم ثالث العريش وآخرين

افادت مصادر إلى مقتل العقيد شريف مناع، رئيس مباحث قسم ثالث العريش وآخرين من العاملين من أفراد الشرطة داخل القسم، اثر انفجار سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من قسم ثالث العريش

 

*قتيلين و 26 مصاباً بينهم 11 من الشرطة في تفجير استهدف مركز شرطة بسيناء

قتل شخصين وجرح 26 آخرون في تفجير على مدخل مركز للشرطة في محافظة شمال سيناء، في هجوم تبنته حسابات منسوبة لـ”ولاية سيناء”، التابعة لتنظيم “داعش”، على مواقع للتواصل الاجتماعي.


وتمكن مجهولون من تفجير قسم شرطة ثالث العريش بالكامل حيث أسفر الانفجار عن تدمير القسم و سقوط عدد من القتلى والجرحي جراء الانفجار كما تسبب في سقوط منزل مجاور للقسم.

في حين ذكرت مصادر عن مقتل شخصين وإصابة 30 آخرين كانوا متواجدين بجوار القسم لحظة الانفجار. وأفاد بعض شهود العيان، بأن سيارة مفخخة مسرعة اقتحمت الحواجز والمتاريس الأمنية أمام قسم ثالث، وتعاملت معها قوات الأمن بإطلاق النيران عليها ما أدى إلى انفجارها في الحال.

وقال مصدر أمني إن تفجيرا بسيارة مفخخة، وقع عصر اليوم الأحد، على مدخل مركز شرطة العريش في محافظة شمال سيناء.

فيما تحدث مصدر طبي عن مقتل شخصين، وإصابة 15 مدنيا و11 من عناصر الشرطة بجروح، وتم نقلهم إلى مستشفى العريش العام، وهي حصيلة قابلة للزيادة.

وعلى موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، ذكرت حسابات محسوبة على “ولاية سيناء”، وهي جماعة تنشط في سيناء، أن الجماعة مسؤولة عن التفجير.

 

*استنفار أمني بشمال سيناء.. وقطع وسائل الاتصال

قال مصدر أمني رفيع المستوى: إن قوات العسكر وشرطة الانقلاب في شمال سيناء، أعلنت حالة من الاستنفار الأمني في مدن محافظة شمال سيناء، بعد الهجمات الأخيرة التي شهدتها مدن شمال سيناء، سواء كانت ضد قوات العسكر أو شرطة الانقلاب، اليوم الأحد، والتي أسفرت عن مقتل عدد من أفراد الأمن وإصابات العشرات.

وأضاف أن قوات العسكر يقومون بحملات أمنية موسعة في مداهمة البؤر الإرهابية والتكفيرية -حسب زعمهم- في مدن «العريشالشيخ زويد – رفح»، علاوة على تحليق مكثف للطائرات لاستطلاع وتمشيط مختلف مناطق المحافظة.

وتشهد بعض المناطق بالمحافظة قطع الاتصالات التليفونية، الأرضية والمحمولة، وشبكات الإنترنت والتواصل الاجتماعي.

 

*أمن الانقلاب يواصل انتهاكاته بحق المعتقلين بسجن الحضرة بالاسكندرية

واصل أمن الانقلاب انتهاكاته بحق المعتقلين بسجن الحضرة بالاسكندرية ضد اكثر من 1800 معتقل.

كان المعتقلون الرافضون للانقلاب بسجن الحضرة وسط الإسكندرية مطلع مارس الماضي أعلنوا عن دخولهم في إضراب عن الطعام احتجاجا على الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل إدارة السجن، والتي وصفوها بأنها تدفعهم للموت البطىء، مؤكدين أنه “قتل متعمد”.
بينما شهدت الايام السالفة اعتداءات جديدة على المعتقلين بسحب المتعلقات الشخصية وحرقها وسحب بطاطين المعتقلين ومستلزماتهم وسحب الادوية من داخل الزنازين ومنع دخول الأطعمة والأدوية الى داخل السجن مما يؤدى إلى القتل البطئ للمعتقلين عقابا لهم على اضرابهم.

 

*مليشيا الانقلاب تعتقل 13 من رافضي الانقلاب بالجيزة

أعلنت قوات أمن الانقلاب بمحافظة الجيزة، اليوم الأحد، عن اعتقال 13 من رافضى الانقلاب فى حملة مداهمات استهدفت بعض منازل المواطنين بعدد من قرى المحافظة.

وقال شهود عيان إن تشكيلات أمنية تابعة لقوات الانقلاب، استهدفت منازل عدد من رافضى الانقلاب بمناطق الوراق والعياط والصف وكرداسة، واعتقلت 13 مواطنا.

 

كما قامت بتحطيم محتويات المنازل التى تمت مداهمتها بعد عمليات التفتيش الهمجية.

 

*فرنسا تبيع “رافال” للهند بـ 4 مليار يورو .. مقابل بـ 5.2 مليارلمصر

أعلن رئيس الحكومة الهندية “ناريندرا مودي” ان بلاده قررت شراء 36 طائرة مقاتلة فرنسية من نوع رافال.
وقال مودي في مؤتمر صحافي عقده مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اثر مباحثات بينهما في قصر الايليزيه “طلبت من الرئيس هولاند ان يبيعنا 36 رافال”.
واضاف “سيتم التفاوض بشان بنود الاتفاق وشروطه. وستدرس اجهزتنا بعمق هذه المسائل لدفع المفاوضات“.

ويمكن ان تبلغ قيمة العقد نحو اربعة مليارات يورو سعر الطائرة.

يذكر أن الانقلاب في مصر قد تعاقد مع الحكومة الفرنسية لشراء نفس الطائرة ولكن بتكلفة بلغت 5.2 مليار يورو، بفارق تكلفة يبلغ 1200 مليون يورو للطائرة الواحدة.

 

*المعزول “أسامة الجندي” .. شارك في إخفاء الرئيس فكافأة السيسي بالعزل


أطاح قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بعدد من رجال الانقلاب وقياداته بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة، بشكل مفاجئ، بعد إجراء تغييرات طالت قيادة المخابرات الحربية، والقوات البحرية والجيش الثاني الميداني.

وصدّق وصدقي صبحي، على قرار تعيين اللواء أركان حرب محمد فرج الشحات مديرًا للمخابرات الحربية والاستطلاع، خلفا للواء صلاح البدري الذي تم تعيينه مساعدا لوزير الدفاع، وأصدر قرارا بتعيين اللواء بحري أسامة منير ربيع قائدا للقوات البحرية، خلفا للفريق “أسامة الجندي”، بينما تم تعيين اللواء أركان حرب ناصر العاصي قائدا للجيش الثاني الميداني، خلفا للواء محمد الشحات.

ويعد الفريق أسامة الجندي قائد القوات البحرية المعزول، أحد أبرز قيادات المجلس العسكري التي شاركت بشكل واضح في ترتيبات ما بعد الانقلاب، وواحد من أهم المشاركين في اختطاف الرئيس مرسي، وأكبر من ساهم في مساعدة السيسي في شرعنة احتجازه بالقاعدة البحرية بـ”أبوقير”، حيث كان الجندي واحدا ممن ظهرت أصواتهم في تسريبات مكتب السيسي التي أذاعتها قناة “مكملين” الفضائية، خلال حديثه مع اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكري، والفريق محمود حجازي رئيس الأركان، لتزوير مقر الاحتجاز القسري للرئيس محمد مرسي عقب الانقلاب العسكري في 3 يوليو، وتحويل جزء من قاعدة “أبوقير” البحرية إلى سجن مزور تابع لوزارة الداخلية.

 

*مقتل 5 من أفراد أمن السيسي إثر تفجير قرب الشيخ زويد

لقي 5 من عناصر أمن السيسي مصرعهم وأصيب 3 آخرون، اليوم الأحد، في تفجير عبوة ناسفة استهدفت مدرعة كانت تقلهم.
وقال مصدر أمني إن القتلى، بينهم ضابط ، وصف ضابط ( رتبة أقل من الضابط ) وثلاثة جنود، كانوا يستقلون مدرعة بمنطقة الخروبة شرق مدينة العريش.
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن مجهولين زرعوا العبوة الناسفة التي تم تفجيرها أثناء سير المدرعة.
ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات نشطة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، وخاصة شبه جزيرة سيناء، ومحافظات السويس القريبة منها، أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، ولا تعلن أي جهة مسؤوليتها غالبا، إلا أن تنظيم أنصار بيت المقدس الذي بايع مؤخرا تنظيم داعش” ويعلن تبنيه بعض الهجمات.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية”، و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات وعلي رأسها شمال سيناء، والتي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو/ تموز عام 2013

 

*مدير المخابرات الحربية الجديد في سطور

صدق الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، على تعيين اللواء أركان حرب محمد الشحات مدير للمخابرات الحربية والاستطلاع، خلفا للواء صلاح البدري الذي تم تعيينه مساعدا لوزير الدفاع.

واللواء أركان حرب محمد فرج الشحات مدير المخابرات الحربية الجديد، من مواليد محافظة الشرقية ، وحاصل على دروات متقدمة من المملكة المتحدة بالإضافة إلى العدديد من الفرق التأهيلية، ويعتبر من أبرز قادة القوات المسلحة في الفترة الأخيرة.

كما تدرج الشحات فى المناصب القيادية بالقوات المسلحة حيث تولى قيادة اللواء 12 مشاة ميكانيكي ثم ملحقا للدفاع في المملكة العربية السعودية، ثم قائدا للفرقة 16 مشاة بالجيش الثاني الميداني و ترقى إلى رتبة اللواء وعمل مساعدا لمدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، ثم رئيسا لأركان الجيش الثانى الميدانى ثم قائدا له خلفا للواء أركان حرب أحمد وصفى.

ويعد اللواء أركان محمد فرج الشحات مدير المخابرات الحربية، قد إنطلاق من خبراته المتنوعة في العمل العسكري الميداني حيث تخرج من الكلية الحربية في سلاح المشاة وحصل على كافة الدورات والفرق الحتمية والأساسية المؤهلة للمناصب القيادية بالإضافة إلى حصوله على دورة أركان الحرب من كلية القادة والأركان وزمالة أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

 

*السيسي يطيح بعدد من شركائه في الانقلاب

أطاح قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بعدد من شركاء الانقلاب من داخل الجيش بشكل مفاجئ، بعد إجراء تغييرات طالت قيادة المخابرات الحربية، والقوات البحرية والجيش الثاني الميداني، بحسب ما أوردته الصحف المصرية.
وصدّق وزير الدفاع صدقي صبحي، على قرار تعيين اللواء أركان حرب محمد فرج الشحات مديرًا للمخابرات الحربية والاستطلاع، خلفا للواء صلاح البدري الذي تم تعيينه مساعدا لوزير الدفاع، وأصدر قرارا بتعيين اللواء بحري أسامة منير ربيع قائدا للقوات البحرية، خلفا للفريق أسامة الجندي، بينما تم تعيين اللواء أركان حرب ناصر العاصي قائدا للجيش الثاني الميداني، خلفا للواء محمد الشحات.

ويعد الفريق أسامة الجندي قائد القوات البحرية السابق، أحد أبرز قيادات المجلس العسكري التي شاركت بشكل واضح في ترتيبات ما بعد الانقلاب.

وكان الجندي واحدا ممن ظهرت أصواتهم في تسريبات مكتب السيسي التي أذاعتها قناة “مكملين” الفضائية، خلال حديثه مع اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكري، والفريق محمود حجازي رئيس الأركان، لتزوير مقر الاحتجاز القسري للرئيس السابق محمد مرسي عقب الانقلاب العسكري في 3 تموز/ يوليو، وتحويل جزء من قاعدة “أبوقير” البحرية إلى سجن مزور تابع لوزارة الداخلية.

وفي السياق ذاته، أكد مصدر عسكري مصري أن حركة التنقلات الاستثنائية، التي اعتمدها القائد العام للجيش المصري الفريق أول صدقي صبحي، الأحد، طبيعية وليست مرتبطة بأحداث.

وأوضح المصدر، أن حركة التغييرات الاستثنائية لعدد من كبار قادة القوات المسلحة، تأتي في إطار جهود مكافحة الإرهاب وحصار الجماعات المتطرفة في شمال سيناء خلال الوقت الراهن، وضرورة ضخ دماء جديدة في صفوف كبار القادة، والتأسيس لمرحلة جديدة من العمليات الميدانية على كافة الحدود والاتجاهات الاستراتيجية تعتمد بشكل أساسي على المعلومات.

من الجدير بالذكر أن السيسي أطاح مسبقا بقيادات مهمّة كان أبرزها وزير الداخلية محمد إبراهيم، ورئيس المخابرات العامة محمد فريد التهامي، لأسباب غير معلومة.

 

*معركة الأمعاء الخاوية .. سلطان يواصل إضرابه عن الطعام وصولًا لليوم 441 على التوالي

واصل محمد سلطان، نجل الداعية الإسلامي صلاح سلطان، إضرابه عن الطعام وصولًا لليوم 441 على التوالي، بعد اعتقاله ظلماً عقب مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية، في أغسطس 2013.

ونقلت إدارة سجن ليمان طره، محمد سلطان، إلى مستشفى المنيل الجامعي، بعد تدهور حالته الصحية، وذلك في أكتوبر من العام الماضي (2014).

وأوضحت المؤشرات الحيوية الخاصة بسلطان، وصوله لحالة صحية شديدة الخطورة، إذ وصل ضغطه إلى 80/30، فيما وصل السكر إلى 45، والأسيتون في عينة البول إلى +3.

وكانت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، رفضت التماسًا مقدمًا من القنصلية الأمريكية بمصر، يطالب بالإفراج عن سلطان، الذي يحمل الجنسية الأمريكية.

جاء ذلك خلال نظر المحكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، أثناء نظر القضية المعروفة إعلاميًا باسم “غرفة عمليات رابعة”، والتي يحاكم فيها سلطان، إذ يعد هذا هو الرفض الرابع للمحكمة خلال شهر، للإفراج عن سلطان.

 

*شباب مش إخوان بالخياطة دمياط يدشن حملة إسبراى ضد فساد الإنقلاب

دشنت مجموعة من الشباب أطلقت على نفسها شباب مش إخوان ،بقرية طبل التابعة لشمال مركز دمياط ،دشنت حملة رش بالاسبراى على حوائط وجدران القرية تندد بالفساد المستشرى بسبب الانقلاب العسكرى .

 

تضمنت الحملة التنديد بإرتفاع الاسعار وسرقة رصيد الشحن من عدادات الكهرباء وكذلك إنتشار البطالة ،والتعدى على مناهج التربية والتعليم وحذف ما يدعو للجهاد منها كحذف قصة عقبة بن نافع .

 

*السيسى” يصدر قرارا يقضى بالسجن المؤبد.. لمن يحفر نفقاً على الحدود

صدر عبد الفتاح السيسى، القرار بالقانون رقم ٢١ لسنة ٢٠١٥، بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، بحيث يعاقب بالسجن المؤبد كل من يحفر نفقا على حدود البلاد.

ووفقا للقرار بقانون، يُستبدل بنص المادة 82 مكرر من قانون العقوبات المشار إليه، نصا يعاقب بالسجن المؤبد كل من حفر أو أعد أو جهز أو استعمل طريقاً أو ممراً أو نفقاً تحت الأرض فى المناطق الحدودية للبلاد بقصد الاتصال بجهة أو دولة أجنبية أو أحد رعاياها أو المقيمين بها، أو ادخال أو إخراج أشخاص أو بضائع أو سلع أو معدات أو آلات أو أي شئ آخر مقوماً بمال أو غير مقوم.

كما ينص التعديل على أن يعاقب بالسجن المؤبد كل من ثبت علمه بوجود أو استعمال طريق أو ممر أو نفق تحت الأرض فى المناطق الحدودية للبلاد بالوصف والشروط الواردة بالفقرة السابقة، أو ثبت علمه بوجود مشروع لارتكاب أي من تلك الأفعال ولم يبلغ السلطات المختصة بذلك قبل اكتشافه.

وتقضي المحكمة، حسب مشروع القرار، فضلاً عن العقوبة المنصوص عليها فى الفقرة بمصادرة المباني والمنشآت محل الجريمة والأدوات والأشياء المستخدمة فى ارتكابها.

 

* قصيدة عمر مالك من المعتقل بعد صدور حكم بالإعدام ضده

كتب عمر مالك، الصادر بحقه حكم بالإعدام في قضية “غرفة عمليات رابعة، قصيدة من مقر اعتقاله بسجن طره.  وعمر مالك، هو نجل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، حسن مالك.

كانت قوات الأمن اعتقلته من أحد الفنادق بجوار مطار القاهرة، في 17 أغسطس 2013، بعد ثلاثة أيام من مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية.

وصدر ضده حكم بالإعدام من من القاضي الشهير بإصدار أحكام الإعدامات بحق رافضي حكم العسكر، المستشار ناجي شحاته، قبل أن يتم تأييد الحكم أمس السبت، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”.

ويتبوّا عمر مالك، منصب عضو في مجلس إدارة شركة إبدأ، التي أسسها ويمتلكها، والده رجل الأعمال والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين، حسن مالك

*واشنطن: نشعر بخيبة أمل بالغة حيال حكم المؤبد بحق محمد سلطان

أعربت الإدارة الأمريكية عن “خيبة أملها البالغة” حيال الحكم بالمؤبد الذي أصدرته إحدى المحاكم المصرية، أمس السبا، على المواطن الأمريكي “محمد سلطان” المضرب عن الطعام منذ نحو عام احتجاجا على اعتقاله.
وقالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية “ماري هاف”، في بيان لها السبت :”الحكومة الأمريكية تشعر بخيبة أمل بالغة حيال القرار الذي أصدرته إحدى المحاكم المصرية بحق المواطن الأمريكي محمد سلطان”، مضيفة “كما نشعر بالقلق حيال الحالة الصحية لسلطان، وطريقة اعتقاله“.
واستطردت المسئولة الأمريكية قائلة: “ونحن كأمريكا نجدد مناشدتنا للسلطات المصرية بإطلاق سراح سلطان لأسباب إنسانية، ونطالب الحكومة المصرية بإعادة تصحيح قرارها بشأن سلطان“.
وأكدت “هارف” أن وزارة الخارجية الأمريكية تأخذ مسألة مساعدة المواطنين الأمريكيين الموجودين خارج البلاد، على محمل الجد، مشيرة إلى أن مسؤولي السفارة الأمريكية على اتصال دائم بسلطان “ومستمرون في تقديم كافة المساعدات القنصلية له“.
وأصدرت محكمة مصرية، برئاسة القاضي “محمد ناجي شحاته”، أمس السبت، أحكاما أولية بإعدام 14 مدانا في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة، بينهم محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان.
ومن بين الحاصلين على حكم الإعدام، اليوم، أيضا: سعد الحسيني، القيادي الإخواني ومحافظ كفر الشيخ السابق (دلتا النيل، شمالا)، الداعية الإسلامي صلاح سلطان، عمر حسن مالك نجل حسن مالك القيادي بالجماعة.
وبخلاف أحكام الإعدام، قضت المحكمة (محكمة جنايات القاهرة) في القضية ذاتها بالسجن 25 عاما لـ 37 آخرين، من بينهم: محمد سلطان الحاصل على الجنسية الأمريكية.
وسلطان يعد أشهر مضرب عن الطعام في السجون المصرية، حيث بدأ إضرابا عن الطعام منذ يناير / كانون الثاني 2014.
وتعد هذه الأحكام أولية حيث أنها قابلة للطعن أمام درجات التقاضي الأعلى.

 

*ناجي شحاتة قاضي الإعدامات

هو قاضٍ مثير للجدل، لم تر له ابتسامة واحدة داخل قاعة المحاكمة، اشتهر بنظارته السوداء، وشاربه الكثيف، وجبينه المنعقد، كما كان له فضيحة ” جنسية شهيرة ” عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، إنه المستشار محمد ناجي شحاتة رئيس محكمة الجنايات.

ونظرًا لأحكامه الظالمة اتجاه الثوار ومعارضي حكم العسكر التي عادةً ما تكون إما إعدامات أو مؤبد، اشتهر بلقب “قاضي الإعدامات” أو “قاضٍ برتبة جزار“.

لم يخفِ “شحاته” عداءه للثوار وللمعارضين، وقد أظهر ذلك جليًا خلال محاكمته للناشط أحمد دومة حينما تهكم على هتاف التحرير وثورة يناير.

نشرت رصد” توثيقاً لأشهر أحكام “قاضي الإعدامات” بالإنفوجرافيك، كالتالي
أشهر أحكامه:
قضية غرفة عمليات رابعة

الحكم على 14 معتقلا بالإعدام و36 آخرين بالمؤبد .

أحداث مجلس الوزراء
الحكم على أحمد دومة و268 متهما بالمؤبد و17 مليون جنيه غرامة في قضية أحداث مجلس الوزراء”، بالإضافة للحكم على دومة بـ 3 سنوات بتهمة “إهانة المحكمة“.

أحداث مسجد الإستقامة
قضت المحكمة برئاسة ناجي شحاتة بالسجن المؤبد لمحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، بالإضافة إلى 5 قياديين آخرين بالجماعة، ومعاقبة 6 متهمين هاربين غيابيا بالإعدام شنقًا.

قضية خلية الماريوت
يواجه 17 صحفيًا حكمًا بالسجن مدة من 7  إلى 10 سنوات بتهمة بث أخبار كاذبة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون وإمدادها بمعونات مادية وعينية، من بينهم “بيتر جريستي” الصحفي الأسترالي، و”محمد فهمي” الذي تم إجباره على التنازل عن جنسيته المصرية.

تبرئة ضباط إمبابة وكرداسة:
كان المستشار ناجي شحاتة عضو هيئة المحكمة التي قضت ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين بكرداسة وإمبابة والمتهم فيها 13 ضابطًا، وأمين شرطة بقتل 6 والشروع في قتل 18 آخرين أثناء ثورة 25 يناير

 

*الليمون بـ 12 جنيها والبامية بـ25.. ارتفاع أسعار الخضراوات بمناسبة شم النسيم

حالة من الغلاء سيطرت على أسواق الخضروات فى مختلف محافظات الجمهورية، بالتزامن مع حلول “شم النسيم”، مما أدى إلى حالة من الغضب وسط المواطنين، وخاصة محدودى الدخل والمعدمين، نظرا لحالة الركود والظروف الاقتصادية الطاحنة التى تضرب البلاد بسبب السياسات الفاشلة لحكومة العسكر.

 

وسجلت الخضراوت ارتفاعا واضحا خلال اليومين الماضيين، حيث ترواح سعر كيلو البامية ما بين 25 إلى 30 جنيها، بينما قفز سعر كيلو الليمون إلى 12 جنيها، والخيار إلى 6، بينما بلغ سعر الطماطم 4 جنيهات.

 

وأرجع عدد من التجار ارتفاع الأسعار، إلى تفاقم أزمة السولار التى تسببت فى ارتفاع تكاليف نقل الخضار بين المحافظة، إضافة إلى قلة المعروض فى الأسواق وزياردة الطلب الذى يأتى بالتزامن مع “شم النسيم“.

 

يذكر أن اللواء أبو بكر الجندي -رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء- قد أعلن منذ يومين، ارتفاع معدل التضخم الشهرى خلال مارس الماضي 1.7%، مقارنة بشهر فبراير السابق عليه ليسجل 164.8 نقطة مقابل 162 نقطة، وزيادة معدل التضخم السنوي 11.8% مقارنة بشهر مارس 2014، مشيرًا إلى أن معدل التضخم السنوي خلال شهر فبراير كان 10.7% وذلك بسبب زيادة أسعار الطعام والشراب، وفى مقدمتها الدواجن والخضراوات، فضلًا عن انخفاض المعروض من أسطوانات البوتاجاز.

 

 

الانقلاب يدمر مصر حرق وإحالة الأطفال والقاصرات للمحاكمات العسكرية. . الخميس 26 فبراير

قوات امن الانقلاب يحرقون منزل بأطفال داخله بقرية الخياطة في دمياط

قوات امن الانقلاب يحرقون منزل بأطفال داخله بقرية الخياطة في دمياط

الانقلاب يدمر مصر حرق إحالة الأطفال والقاصرات للمحاكمات العسكرية. . الخميس 26 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قوات أمن الانقلاب بصحبة البلطجية يشعلون النيران فى منزل المهندس محمد ابوموسى عضو مجلس الشعب والمعتقل فى سجون الانقلاب

ارتفاع عدد المنازل التى تم تحطيمها على يد مليشيات الانقلاب بالخياطة الى 10 منازل واحراق منزلين آخرين

اقتحمت قوات من الجيش والشرطة مدعومة بالمخبرين والبلطجية قرية الخياطة منذ قليل وذلك على خلفية حصارها للقرية صباح اليوم وتمركزها بمنطقة المجمعة.

وقامت القوات بتمشيط الشوارع واقتحام منازل الأهالي والتعدي  على من فيها ،فيما قامت باعتقالات عشوائية بالجملة لأهالي القرية.

وقد اقتحمت ميليشيات الانقلاب منزل  الأستاذ مجدي الدعدع  مدير مدرسة الخياطة الثانوية المعتقل منذ يومين وقامت بتحطيم محتوياته والتعدي على أهله .

وقامت باقتحام منزل الحاج مجدي مظهر المعتقل هو وأولاده الاثنين وتحطيم محتوياته والتعدي على أهله ،وقاموا بالقاء محتويات المحل المملوك له من أخشاب وأبلاكاش بالترعة .

واقتحموا منزل أحمد طوبار ومنازل اخرى . يأتي ذلك على خلفية وفاة غفير نظامي بالقرية إثر تعرضه لاطلاق نار أمس ،فيما أكد أهالي القرية مشاهدة أبناء المخبر سمير راعية الشهيرين بالسمورة وسمبل يلوذان بالفرار عقب اطلاق النار .

وهو ما أكد ما يتناقله أهالي القرية من تعمد مركز شرطة دمياط القيام بهذا الأمر للوقيعة بين أبناء القرية واتخاذها ذريعة لاقتحام القرية  والتنكيل بأهلها .

هذا وتعرف قرية الخياطة بمعارضتها الشديدة للنظام الانقلابي وأنها أحد أهم معاقل الثوار بمحافظة دمياط.

 

*تسريب جديد لوزير الداخلية المصري

نشرت قناة الجزيرة، اليوم، تسريبا جديدا لوزير داخلية الانقلاب اللواء محمد إبراهيم، يؤكد فيه أن المواجهة بالعصا والدروع أصبحت غير مجدية قائلاً: “العصاية والدرع مش حتنفع دلوقتي”.

وأضاف وزير الداخلية ردا على أحد الضباط الذين أكدوا أن الجريمة انتشرت في الشوارع المصرية لاهتمام الشرطة بالأمن السياسي على حساب الجنائي فقال:”كلنا كنا متخوفين من العام الدراسي الجديد والقوة الأمنية هي اللي عاملة وضع لدى العيال في الجامعة”.

 

*قتيل وجرحى بانفجارات في الجيزة

قال متحدث باسم وزارة الصحة المصرية إن شخصا قُتل في انفجار عبوة ناسفة أمام أحد المطاعم في حي إمبابة الشعبي بمحافظة الجيزة، المتاخمة للعاصمة القاهرة، بينما هزت ثلاثة انفجارات أخرى مكاتب لشركات هواتف خليوية بحي المهندسين بالمحافظة ذاتها.

وقال المتحدث ذاته -لوكالة الصحافة الفرنسية- إن الانفجار أدى إلى بتر ساقيّ الضحية الذي أعلنت وفاته عند وصوله إلى المستشفى، بينما أصيب شخصان آخران بجروح.
من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية في بيان أن الانفجار الذي وقع بحي إمبابة أسفر كذلك عن حدوث خسائر بسيارتين ودراجة بخارية أمام المطعم، بينما أظهرت لقطات تلفزيونية واجهة مطعم صغير محطمة وآثار حطام بالشارع.
على صعيد مواز، قالت الوزارة في بيانها إن ثلاث عبوات أخرى انفجرت في حي المهندسين القريب وتسببت بخسائر محدودة في محلات تابعة لشركات اتصالات، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.
في المقابل، نقلت وكالة أنباء الأناضول عن وزارة الصحة قولها إن انفجارات حي المهندسين أسفرت عن إصابة شخص.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الانفجارات. وقال المتحدث باسم الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف -للأناضول- إنه لم يتم بعد القبض على أي من المسؤولين عن تلك الانفجارات، مشيرا إلى أن خبراء المفرقعات قاموا بتمشيط محيط الانفجارات بحثاً عن عبوات أخرى.
وتشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات، أغلبها بقنابل بدائية الصنع، تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات يصفها بـ”الإرهابية”. 

 

*الكيانات الإرهابية.. قانون جديد للقمع

بينما تتوالى الانتقادات المحلية والدولية لممارسات النظام المصري واتهامه بأنه يضرب بحقوق الإنسان عرض الحائط، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قانون “الكيانات الإرهابية” الذي عده نشطاء سياسيون وحقوقيون تجريما للتظاهر واعتباره إرهابا.
ويعتبر القانون -الذي صدر الثلاثاء الماضي- الجمعيات أو المنظمات أو الجماعات أو العصابات أو الخلايا أو غيرها من التجمعات -أيا كان شكلها القانوني أو الواقعي- “كيانات إرهابية” متى مارست أو كان الغرض منها الدعوة بأي وسيلة في داخل البلاد أو خارجها إلى إيذاء الأفراد أو إلقاء الرعب بينهم أو تعريض حياتهم أو حرياتهم أو حقوقهم أو أمنهم للخطر.

ويعتبر كل شخص طبيعي يرتكب أو يشرع في ارتكاب أو يحرض أو يهدد أو يخطط في الداخل أو الخارج لجريمة إرهابية بأي وسيلة كانت ولو بشكل منفرد، أو يساهم في هذه الجريمة في إطار مشروع إجرامي مشترك “إرهابيا”.

تقنين القمع
وبعد صدور القانون سارعت محكمة الاستئناف إلى تشكيل أربع دوائر لنظر طلبات الإدراج التي ستقدمها النيابة العامة، وتختص وفق قانونيين بإصدار قرارات بإدراج أسماء الاشخاص أو الكيانات التي لم يصدر بحقها حكم قضائي على قوائم الإرهاب، وذلك بشكل إداري لا تستمع فيه الدائرة لمرافعة ولا تنظر فيه طلبات للمطلوب إدراجه.

اللافت أن القانون جاء محملا بالعقوبات التي لا يجوز إيقاعها إلا بحكم قضائي، لكن الناشط الحقوقي مدير مركز هشام مبارك للقانون أسامة خليل أوضح أن النظام “حاول تقنين القمع بتخويله النيابة العامة إدراج أسماء الكيانات والأشخاص على قوائم الإرهاب من خلال حصولها على قرار من الدوائر القضائية المشكلة لهذا الشأن”.

واعتبر خليل أن القانون “يعكس رغبة السلطة في توسيع دائرة الاتهام بالإرهاب لتطال كل من يمشي على أرض مصر، حتى لو كان من غير المصريين”.

غير دستوري
ولفت إلى أن مجرد توجيه الحكومة تهمة الإرهاب لأي شخص أو منظمة يكون سببا في إيقاع العقوبات التي نص عليها القانون قبل ثبوت التهمة، وهو أمر غير دستوري، حسب رأيه.

كما أن سحب جواز السفر يقتضي صدور حكم قضائي، وليس اتهاما – حسب خليل – الذي أضاف أن “كل من ينتمي لـجماعة الإخوان المسلمين بات إرهابيا بموجب هذا القانون، لأن الجماعة إرهابية بموجب حكم سابق”.

ويتابع خليل “قانون العقوبات المصري به ما يكفي من النصوص التي تواجه الإرهاب، لكن تخصيص قانون على هذا النحو يؤكد أن الجميع باتوا مهددين بهذه التهمة”.

الكيانات السلمية
ووفق الناشط الحقوقي، قد يؤدي الطعن بعدم دستورية هذا القانون لإعادة النظر فيه.

وأصدرت الجماعة الإسلامية بيانا هاجمت فيه القانون الذي قالت إنه “يفتح الباب لتجريم الكيانات السلمية، ولا يحل مشكلة الإرهاب”.

وطالبت “بضرورة تقنين عملية مواجهة الإرهاب الحقيقي بشكل صحيح، وبتحديد المعنى الدقيق له، وأن يكون الإدراج بناء على حكم قضائي بات”.

تكميم الأفواه
واستنكرت حركة شباب 6 أبريل القانون، وقالت في بيان إنه “قانون ديكتاتوري يحرم المصريين من أشكال التعبير السلمي عن الرأي كافة بدعوى محاربة الإرهاب”.

وأشارت إلى أن الهدف الوحيد منه تكميم أفواه المصريين وإخراسهم وتقنين تجميد وتأميم أشكال العمل السياسي السلمي القانوني والشرعي في مصر.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة خالد إسماعيل للجزيرة نت إن النظام الحاكم “يثبت سعيه لقمع أي تحركات معارضة في ظل تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية، ويقوض كل مظاهر العمل السياسي العلني السلمي ويدفع الكثيرين للعمل السري”.

حوار مجتمعي
غير أن هناك من يسعى لإمساك العصا من الوسط بالقول إن القانون مطلوب وإن كانت عليه تحفظات.

وفي هذا الإطار تحدث عضو تنسيقية 30 يونيو محمد فاضل وقال “نرفض إصدار أي قانون في جنح الظلام ودون حوار مجتمعي، لأن هذا يمثل إساءة لسلطة التشريع التي يمتلكها السيسي بشكل استثنائي”.

ورأى أن وجود مواد يمكن استغلالها لتوسيع مفهوم الإرهاب أمر غير منطقي، لأنه يمكن الدولة من التضييق على القوى السياسية وشل حركتها.

إسقاط الدولة
وتحدث فاضل عن أن ارتفاع وتيرة العنف، وتصاعد محاولات إسقاط الدولة يجعلان القانون ضروريا في هذه المرحلة، حيث طالبت قوى وأحزاب سياسية بإصداره منذ فترة.
بدوره يرى محمود إبراهيم نائب رئيس مركز الاتحادية لدراسات شؤون الرئاسة أن كل الدول لديها قانون مشابه، كما أن وضع قانون خاص بالإرهاب “يغلق الباب أمام انتقاد المحاكم الجنائية، ووصف الأحكام بالمسيسة”.
وقال إبراهيم: “أعتقد أن الإرهابيين فقط هم من يخشون القانون، لأن تلفيق تهم الإرهاب ليس سهلا كما يقول البعض”.
ولفت إلى أن الفوضى هي التي أدت إلى إصدار مثل هذه القوانين، وتساءل “هل هذا القانون أفضل أم قانون الطوارئ؟”

 

 

* مقتل 12 مواطنا فى غارة للانقلاب شمال سيناء ومواصلة تدمير المنازل

ذكر مصدر عسكرى أن 12 مواطناً قتلوا فى غارة للجيش بقرية اللفيتات شمالى سيناء.
فى سياق متصل، واصلت قوات الإنقلاب ، عملية إخلاء المنازل بالمرحلة الثانية على الشريط الحدودي برفح، والتي تصل مساحتها لـ500 متر إضافية من الحدود مع قطاع غزة، والتي تضم 1220 منزلا، حيث تم إخلاء 1002 منزل منها،
كما دمرنت قوات الانقلاب 805 منازل بواقع 75% من إجمالى عدد المنازل الموجودة بالمنطقة.
وأكد مصدر أمنى بشمال سيناء، في تصريحات صحفية، أن قوات الانقلاب أمامها ما بين 10 و15 يوما، للانتهاء من عملية إخلاء وتدمير المنازل بالمرحلة الثانية.

 

 

*وفاة ثلاثة معتقلين بالقاهرة تحت التعذيب وحبس ضابطين

أمرت نيابة شرق القاهرة بحبس ضابطين في الأمن الوطني أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد اتهامهما بتعذيب محام حتى الموت داخل قسم المطرية بالقاهرة، وهو القسم الذي شهد خلال يومين ثلاث حالات وفاة بسبب التعذيب وفقا لناشطين.
وشيعت أمس في منطقة المرج بالقاهرة جنازة المحامي كريم محمد حمدي الذي فارق الحياة في قسم المطرية بعدما اعتقلته قوات الأمن الجمعة الماضي في مظاهرات تطالب باستعادة المسار الديمقراطي في البلاد.

وقال أهل الضحية إن كريم توفي جراء التعذيب أثناء التحقيق معه في قسم المطرية, وأكدوا أنهم عاينوا آثار إصابات على جثمانه. والمطرية حي بالقاهرة يشهد باستمرار مظاهرات ضد السلطة الحالية.

ووفقا للمصدر نفسه, اعتقل المحامي بتهمة الانتماء إلى “جماعة محظورة”, في إشارة على ما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين التي حظرت السلطات الحالية أي نشاط لها بعدما صنفتها “منظمة إرهابية”.

ودأبت الجماعة على نفي أي صلة لها بالعنف, واتهمت مرارا السلطة الحالية بالسعي إلى تكريس ديكتاتورية عسكرية وأمنية عبر منع وتقييد الأحزاب واعتقال الناشطين بتهم بينها الإرهاب وممارسة العنف.

وتوفي معتقل آخر يدعى الشيخ عماد تحت التعذيب في قسم المطرية الذي يقول معارضون وناشطون في مجال حقوق الإنسان إنه يشهد انتهاكات واسعة ضد المعتقلين بسبب نشاطهم السياسي. وجرى تشييع جثمان الشيخ عماد إلى مثواه الأخير في محافظة الشرقية.

من جهتها, ذكرت صحفة حزب الحرية والعدالة -المنبثق عن جماعة الجماعة الإخوان المسلمين- على موقع فيسبوك إن طالبا يدعى مصطفى محمود إبراهيم توفي أيضا جراء التعذيب في قسم المطرية.

ولا تقر الأجهزة الأمنية في الغالب بمسؤوليتها عن أي انتهاكات ترتكب ضد المعارضين, كما أن التقارير الطبية التي تصدر في حالات الوفاة داخل أقسام الشرطة لا تثبت في معظم الأحيان آثار التعذيب على جثامين المتوفين.

وكان عبد الفتاح السيسي أقر مؤخرا في مقابلة صحفية بوقوع “تجاوزات” في المقار الأمنية ضد المعتقلين بسبب نشاطهم السياسي. ويتحدث ناشطون عن وفاة عشرات المعتقلين تحت التعذيب منذ الانقلاب الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

ووفقا لمنظمات حقوقية مصرية ودولية, اعتقلت السلطات المصرية منذ الانقلاب عشرات الآلاف من المعارضين -جلهم من جماعة الإخوان المسلمين- ولا يزال عشرون ألفا على الأقل في السجون، حسب المصادر نفسها.

 

 

* الانقلاب يقتل 3 شباب بسيناء ويمنع الإسعاف من نقل جثثهم

أعلنت مصادر قبلية وشهود عيان بشمال سيناء، قيام قوات الانقلاب من الجيش المكلفين بتأمين كمين الجورة العسكرىجنوب الشيخ زويد، بقتل 3 شباب من قبلية “الرميلات” وهم” سامح أبو جراد” و ” جهاد أبو جراد” و “محمد أبوناجح “.

وقالت المصادر: إن قوات الانقلاب قتلتهم عقب اعتقالهم بكمين الجورة لمدة ساعة، وذلك أثناء استقلالهم سيارة فيرنا. ومنعت قوات الجيش المكلفة بتأمين كمين الجورة العسكرى بالقرب من معسكر قوات حفظ السلام الدولية ” mfo” ، سيارات الإسعاف من نقل جثث الـ 3 شباب بجوار الكمين منذ عصر أمس، وحتى الآن.

         

* صحيفة أمريكية: واشنطن تورط جيش مصر في حرب “داعش”

قالت صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” الأمريكية: إن منتقدي الإدارة الأمريكية يتهمون الرئيس الأمريكي باراك أوباما وإدارته بأنهم لم يفعلوا سوى القليل جدًّا لقتال تنظيم “داعش”، إلا أن آخرين يقولون إن الأهداف العسكرية المتواضعة تدفع قوى إقليمية كمصر والأردن إلى تصعيد دورهم في الحرب، وهي إشارة إيجابية في خطة القيادة من الخلف التي تتبعها الولايات المتحدة.

وتحدثت عن أن منتقدي أوباما وخاصة ممن يوصفون بالصقور في الكونجرس يعتبرون أن تردد البيت الأبيض وحذره بشأن التصعيد ضد “داعش” دفع الشركاء الإقليميين للتصرف من تلقاء أنفسهم كما حدث من قبل مصر التي قصفت اجواء ليبيا ردا على إعدام “داعش” 21 مصريا هناك، ومن قبلها الأردن التي تشارك الآن بشكل أقوى في قصف أهداف لداعش في سوريا والعراق ردا على حرق التنظيم للطيار “معاذ الكساسبة”.

ونقلت عن خبراء إقليميين أن الحرب ضد “داعش” نوع من الحرب الأهلية داخل الإسلام حيث احتشدت الحكومات والقوى المعتدلة ضد التنظيم بشكل يبدو وكأن الحرب تخصهم ولا يمكن اعتبارها منحة منهم لأمريكا في الحرب ضد “داعش”.

 

* المقاومة الشعبية تقطع طريق “ببا – بنى سويف” الزراعى ردا حصارالانقلاب للميمون

قطعت المقاومة الشعبية ببنى سويف منذ قليل طريق القاهرة …. بنى سويف الزراعى عند مركز ببا ، حيث اشعلوا النيران فى اطارات السيارات ، مما أدى الى توقف حركة مرور السيارت تماما .
تأتى عملية قطع الطريق من قبل المقاومة الشعبية بسب استمرار حصار مليشيات الانقلاب لقرية الميمون شمال بنى سويف .

الجدير بالذكر ان قرية الميمون محاصرة من قبل مليشيات السيسى منذ يوم الحمعة الماضية ، اقتحمت خلالها منازل المواطنين وحطمت اساسها واعتقلت اكثر من 40 شخصا ، ومازال الحخصار مستمرا .

 

* بلطجية يعتدون على مقار عمل معارضي الانقلاب بالدقهلية

قام عدد من البلطجية المأجورين بتحطيم محلات وصيدليات وعيادات معارضي الانقلاب في مركز أجا بالدقهلية.
إذ قاموا بتحطيم عيادة الدكتور أحمد الشيخ، وصيدلية الصفا، وكذلك مكتبة العطار، ومحل أبو مسلم للتجارة وسيارة خاصة بالعمل، بالإضافة إلى محل أعلاف الصفا، ومكتبة هاجر، وكذلك منزل البرلماني السابق الدكتور محمد هيكل.
يأتي ذلك تزامنًا مع تفجير مجهولين قنبلة صوتية فجر اليوم في المدينة، وأسفر الانفجار عن تحطيم أتوبيس.

 

* واشنطن بوست: أمريكا تدعم الانقلاب وتفضل مصالحها على حقوق الإنسان

كشفت افتتاحية صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، اليوم الخميس، عن الوجه الحقيقى للسياسات الأمريكية تجاه انقلاب السيسى والتى تتلخص فى انتقادات علنية للقمع وانتهاك حقوق الإنسان أمام كاميرات الإعلام فى الوقت الذى يستمر فيه الدعم الحقيقى للسيسى ونظامه وهو ما اعتبرته الصحيفة أولوية الأمن والمصالح الأمريكية على حقوق الإنسان.
تقول الافتتاحية:« في مصر.. ما زالت الولايات المتحدة تفضل الأمن على حقوق الإنسان» واستشهدت الصحيفة لتأكيد هذا النهج الأمريكى الذى يتسم بالنفاق بما صرح به الرئيس أوباما في قمة مكافحة الإرهاب الأسبوع الماضي: ” إسكات المعارضة يؤجج التطرف العنيف، عندما يكون التغيير السلمي والديمقراطي مستحيلا، حيث يغذي ذلك الأجندة الإرهابية، عبر التصور أن العنف هو الإجابة الوحيدة الممكنة”.

وأشارت إلى أن من بين الذين حضروا خطاب أوباما سامح شكري وزير خارجية السيسى، الذى تسببت سياساته القمعية فى زيادة التطرف على نحو راسخ منذ الانقلاب العسكري 2013 ضد حكومة منتخبة.
وترصد الصحيفة تجاهل سلطات الانقلاب لخطابات أوباما حيث أصدر السيسي قانونا يسمح لنظامه بملاحقة أي معارض بتهمة الإرهاب. إزاء ذلك تقول واشنطن بوست «من الواضح أن شكري لم يكن يستمع إلى أوباما، أو أن حكومته توصلت إلى نتيجة مفادها أنه بغض النظر عن خطاب الرئيس البلاغي، لن تفعل الإدارة الأمريكية الحالية جهود جادة لإيقاف ما أصبح أكثر الحملات القمعية تطرفا على المعارضة السلمية خلال تاريخ مصر المعاصر».

وتشير إلى أن «العديد من القابعين بالسجون من قيادات الإخوان، بينهم الرئيس محمد مرسي، لكن ثمة أعداد متزايدة من الديمقراطيين العلمانيين الذين دعموا ثورة 2011 ضد نظام حسني مبارك، .

وتمضى الصحيفة لتفضح حقيقة السياسات الأمريكية الداعمة للنظم الاستبدادية فى المنطقة «بالرغم من ذلك، أرسل أوباما وجون كيري رسالة مكررة مفادها أن الشراكة الأمنية بين واشنطن والقاهرة ذات أولوية تتجاوز حقوق الإنسان».
وتستشهد الافتتاحية بما فعله وزير الدفاع الأمريكى الجديد الذى هاتف نظيره المصرى فى نفس يوم الحكم على النشطاء» ووفقا لبيان البنتاجون، تعهد كارتر بالعمل الوطيد مع نظام السيسي لـ “مواجهة التحديات الأمنية”، دون أي ذكر لخطاب أوباما حول الكيفية التي تتأجج بها تلك التحديات عبر قمع المعارضة.

 

* نقابة المحامين : “سامح عاشور” مسئول عن مقتل محام بقسم المطرية

أدانت لجنة الحريات بنقابة المحامين واقعة مقتل المحامى كريم حمدى، الذي توفى داخل قسم المطرية الثلاثاء الماضى، بعد أن تم القبض عليه بـ24 ساعة ،وحملت سامح عاشور نقيب المحامين مسئولية الإهمال فى الحفاظ على أرواح أعضاء النقابة فى تلك القضايا.
وقالت اللجنة، في بيان لها، اليوم الخميس: إنه يتعين التحقيق في الواقعة بشكل حيادي ونزيه، مشيرة إلى أن المحامين عازمون على وضع حد لمسلسل الاعتداءات التي يتعرضون لها خلال ممارستهم لعملهم داخل المحاكم، وأقسام الشرطة.
وأوضحت أن مجلس نقابة المحامين برئاسة سامح عاشور الموال للانقلاب، يتحمل الجزء الأكبر في الدفاع عن كرامة مهنة المحاماة.
يذكر أن الشهيد المحامى كريم حمدى توفى داخل قسم المطرية الثلاثاء الماضى على يد مأمور وضباط القسم، بعد أن تم القبض عليه بمدة 24 ساعة

 

 

* هيومان رايتس تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في مقتل 200 معتقل بسجون الانقلاب

أدانت منظمة هيومان رايتس مونيتور، في بيان لها، اليوم  الخميس، انتهاكات سلطات الانقلاب العسكري للمعتقلين داخل السجون وأماكن الاحتجاز كافة، والتي أدت لمقتل أكثر من 200 معتقل، نتيجة للتعذيب الممنهج.

وطالبت المنظمة الأمم المتحدة، والمجتمع الدولي، بإرسال بعثات تقصي حقائق لتفحص السجون وأقسام الشرطة، وجميع أماكن الاحتجاز.

وقالت: إن سلطات الانقلاب ، لم تكتف باعتقال المواطنين تعسفيًا دون توجيه تهم إليهم، أو إصدار أذون نيابة، لكنه أيضًا قامت بتعذيبهم بشتى الطرق الممنهجة، من ضرب وسحل وصعق بالكهرباء.

ورصدت المنظمة حالات تعذيب كثيرة، تمت بشكل دورى وممنهج داخل أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز، من بينها حالات لقت حتفها جراء التعذيب، كان آخرها 3 حالات، رصدت يومي الثلاثاء والأحد الماضيين، داخل قسم شرطة المطرية. الضحية الأولى من الثلاثة ضحايا قسم المطرية، هو مصطفى إبراهيم محمود (22 عامًا، طالب في السنة الرابعة بكلية نظم المعلومات)، والذي قتل في يوم الأحد الماضي (22 فبراير)، بعد تعذيبه بالصعق الكهربائي، وتعليقه في الهواء مدة 8 ساعات، ليلقى حتفه فور وصوله للمستشفى، إثر إصابته بنزيف حاد.

أما ثاني الضحايا فهو كريم حمدي محمد إبراهيم (28 عامًا، محامي)، كانت قوات أمن بزي مدني، اعتقلته من منزله الكائن في عزبة النخل، بمنطقة المرج، يوم الأحد الماضي، واقتادته لقسم شرطة المطرية، لتعتدي عليه بالضرب والصعق ليوم كامل، قبل عرضه على النيابة في اليوم اللاحق (الإثنين 23 فبراير). محامي “كريم” أبلغ وكيل النيابة، عن تعرض موكله للتعذيب الشديد، مطالبًا بفتح تحقيق في الأمر، إلا أن وكيل النيابة تجاهل الطلب، وأمر بإعادته للزنزانة مرة أخرى، بعد أن وجه له تهمتي التظاهر بدون ترخيص وقطع الطريق، ليتعرض “كريم” مرة أخرى لوصلة من التعذيب الممنهج، حتى فارق الحياة مساء 24 فبراير (الثلاثاء). الضحية الثالثة، يدعى عماد أحمد محمد العطار (42 عامًا، كهربائي)، اعتقلته قوات الأمن، من ميدان المسلة بالقاهرة، عقب مرور تظاهرة، يوم 30 يناير 2015، واقتادته لقسم شرطة المطرية.

 

* منشقة عن “تمرد” تطالب بالإعتذار للرئيس “مرسي”

طالبت غادة نجيب، المنشقة عن حملة “تمرد”، بالاعتذار للرئيس محمد مرسي، على تهم الخيانة والتخابر، كما شنت هجومًا على عبدالفتاح السيسي وطريقة تعامله مع الأزمات.
وقالت نجيب في رسالة موجهة إلى السيسي: “ليس بالنحنحة تُدار الأوطان”، مضيفة: “ربما ظن عبد الفتاح السيسى أن “نحنحته” التى طلب بها تفويض القتل من المصريين ستخال على دول العالم وأن المارشات العسكرية والأغاني الوطنية الحماسية وبيانات 67 التي أمطرنا بها إعلامه سيؤثر على الدول العربية ‏‎unsure‎‏ “رمز تعبيري”.
وأعربت نجيب على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن رفضها للضربة الجوية على ليبيا مشيرة أن أطلق طياراته على سماء دوله عربية مجاوره وادعائه كذبا أن الأهداف محددة، أسقطت 3 أطفال وأمهم، و3 مدنيين آخرين بحسب ما أكدت منظمة العفو الدولية”.
واستنكرت ذهابه إلى مجلس الأمن ومطالبته الغرب بالتدخل العسكري فى دول عربية قائلا:”بغض النظر عن كون هذا يدخل في خانة الخيانة إلا أنه حتى حين قرر يمارسها ما وصفته بـ”الفشل” فى إدارتها سياسيا”.
ورأت أن ذهابه إلى مجلس الأمن دون أن ينسق مع أي دولة كبيرة كانت أو صغيرة بما فيهم الدول العربية، يضاف لفشل جديد في مسلسل فشله المستمر”.
وتابعة المنشقة عن “تمرد” قائلة: “حين أنظر لطلبه المرعب الذي لم يأتي به رئيس من قبل ويعتبر خيانة عظمى، واختتمت متسائلة: أما آن الأوان لمن صدق أن مرسى خائن ومتخابر أن يعتذر للرجل..؟”.

 

* لوموند تحذر الفرنسيين من السفر إلى مصر

حذرت صحيفة “لوموند” الفرنسية ،فى أحدث تقاريرها اليوم الخميس الفرنسيين من السفر الى مصر وحددت بعض الأماكن التي يجب على المواطنين الفرنسيين الحذر من السفر إليها،
وتحت عنوان: “ما البلدان التي يجب على الفرنسيين تجنب السفر إليها”؟ نشرت الصحيفة خريطة احتوت على ستة ألوان ، كانت مصر فى اللون البرتقالي وهى التى تعتمد أخذ الحيطة للفرنسيين عند السفر إليها، مع التحذير من الذهاب لبعض المناطق.
وأوضحت إن مصر فى حكم الإنقلاب ما زالت تشهد بعض اﻷحداث التي تؤثر على الأمن العام (بما في ذلك المظاهرات والمسيرات غير المعلنة في كثير من الأحيان) بشكل منتظم، ويتم تشجيع المسافرين على النظر بدقة وأخذ المشورة قبل السفر لبعض المناطق والاطلاع على الأحداث الجارية بمصر مع اقتراب سفرهم. بلإضافة إلى اتباع تعليمات السلامة المنشورة والتي يتم تحديثها بانتظام على الموقع الإلكتروني لسفارة فرنسا بالقاهرة.
وأشارت إلى أن البلاد تشهد تفجيرات من وقت لآخر.

 

* قرارات عشوائية ترفع خسائر سوق مصر إلى 6.2 مليار جنيه

منيت البورصة المصرية بخسائر حادة، وواصلت الأداء السلبي خلال جلستي الأربعاء والخميس، ورفعت خسائرها لتتجاوز نحو 6.2 مليار جنيه خلال الجلستين الماضيتين.
وتراجعت غالبية الأسهم خلال الجلسات الماضية بدعم عمليات جني أرباح ومبيعات قوية من قبل المستثمرين الأفراد وبعض المؤسسات والصناديق التي تواصل البيع منذ فترة، في ظل غياب المحفزات عن السوق وعزوف المستثمرين عن الشراء.

وقال محللون ماليون: إن السوق المصرية ما زالت تتكبد خسائرها بسبب عدم استقرار الأوضاع في الشارع المصري، وتجدد الاشتباكات والتفجيرات التي تدفع إلى انعدام الثقة في وجود مؤشرات تؤكد حدوث تعاف اقتصادي على المدى القريب، وهو ما يدفع إلى وجود بعض القرارات العشوائية من قبل المستثمرين والمتعاملين، والتي غالباً ما تكون في صالح البيع وتحقيق خسائر.

وخلال جلستي أمس والخميس، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 6.2 مليار جنيه بنسبة تراجع تقدر بنحو 1.19%، بعدما انخفض رأس مال الشركات المدرجة في البورصة المصرية من نحو 517.3 مليار جنيه في تعاملات جلسة الثلاثاء الماضي ليصل إلى نحو 511.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الخميس.

وفقد المؤشر الرئيس “إيجي أكس 30″ نحو 277 نقطة تعادل 2.88% ليصل إلى مستوى 9334 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس، مقابل نحو 9611 نقطة في إغلاق تعاملات الثلاثاء الماضي.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي أكس 70″ بنسبة 1.93% فاقدا نحو 11 نقطة لينهي جلسة تعاملات الخميس عند مستوى 558 نقطة، مقابل نحو 569 نقطة في إغلاق تعاملات الثلاثاء الماضي.

وامتدت الخسائر لتشمل المؤشر الأوسع نطاقا “إيجي أكس 100″ الذي تراجع بنسبة 1.93% ليصل إلى مستوى 1114 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس، فاقدا نحو 22 نقطة بعدما تراجع من مستوى 1136 نقطة في إغلاق تعاملات الثلاثاء الماضي

 

* في عهد الانقلاب.. إحالة الأطفال والقاصرات للمحاكمات العسكرية

الأنظمة القمعية والاستبدادية تعتمد على صناعة الأكاذيب، وتلفيق التهم الخيالية التي لا يمكن للعقل أن يستوعبها.

فهل يعقل أن يحال الطفل “محمد مجدي” الذي لم يتعدَّ عمره 8 سنوات إلى المحاكمة العسكرية بتهمة تفجير محول كهربائي؟

في العام الماضي تم تحويل الطفل أسامة نجم الدين بالصف الثاني الإعدادي للمحاكمة العسكرية بتهمة إتلاف المنشأت العامة والتعدي على ممتلكات الدولة.

وفي يناير من هذا العام أحالت محكمة جنح الإسماعيلية أربع فتيات في المرحلة الثانوية من الرافضات للانقلاب العسكري إلى المحاكمة العسكرية، بزعم التظاهر أمام منشأة عامة، وإثارة الشغب، وقطع الطريق العام، والانتماء لجماعة محظورة، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تحويل فتيات إلى المحكمة العسكرية منذ إنشاء “جمال عبد الناصر” للمحاكم العسكرية في خمسينيات القرن الماضي.

طلاب الإسماعيلية

بحسب حركة “طلاب ضد الانقلاب” بالإسماعيلية: إنّ أعداد طلبة الجامعات والمدارس المحالين للمحاكمات العسكرية من معارضي النظام بالإسماعيلية وصل إلى 68 بينهم 8 فتيات.

وأكدت الحركة أن المحالين إلى المحاكمات العسكرية ما بين طلبة في المراحل الثانوية وطلبة بجامعة قناة السويس، والبعض منهم محتجزون لفترات تجاوزت السنة تقريبًا على ذمة قضايا تتعلق بمشاركتهم في مظاهرات.

المرصد المصري

يذكر أن الممارسات القمعية ضد الأطفال لم تتوقف منذ قيام الانقلاب العسكري، فبحسب آخر تقرير المرصد المصري للحقوق والحريات، الذي صدر في نوفمبر الماضي فإن هناك 370 طفلا معتقلين الآن بداخل أماكن الاحتجاز المختلفة، وتم قتل 217 طفلا، وتعذيب 948 طفلا آخرين، كما تم ارتكاب 78 حالة عنف جنسي ضد الأطفال المعتقلين.

وكشف المرصد، عن أن تلك الممارسات القمعية تصاعدت عقب تولي قائد الانقلاب مقاليد الحكم بشكل رسمي، حيث قال التقرير خلال مئة يوم الأولى من حكمه قتل 12 طفلا بالرصاص الحي، واعتقل 144، وتم تعذيب 72 طفلا داخل مقرات الاحتجاز، وتم الاعتداء جنسيا على 26 داخل مقرات الاحتجاز، وصدرت أحكام بالإعدام بحق أطفال قصّر وأخرى بالسجن، بالمخالفة لقانون الطفل والدستور المصري والمعاهدات الدولية.

 

 

 

المقاومة الشعبية للانقلاب في موجة ثورية . . الاثنين 26 يناير

المقاومة الشعبيةالمقاومة الشعبية للانقلاب في موجة ثورية . . الاثنين 26 يناير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*المقاومة الشعبية بـ”دلجا” تهاجم حملة أمنية بوابل من الرصاص

أعلنت حركة المقاومة الشعبية بدلجا بمحافظة المنيا مسؤوليتها عن إطلاق وابل من الرصاص علي حملة أمنية كبيرة مكونة من 4 سيارات شرطة (بوكس) و3 مدرعات بمنطقة الشيخ عباس.
مؤكدة إصابة عدد من جنود وضباط الانقلاب إصابات مباشرة وبعضهم في حالة خطيرة.

 

*حركة العقاب الثوري تتبنى إلقاء 3 قنابل على مركز شرطة منوف وقسم شرطة مدينة منوف وكمين بمدينة السادات ردا على اعتقال فتيات بالمنوفية بالأمس وتتوعد بالمزيد

 

*ارتفاع قتلى قسم شرطة بلبيس إلى شخصين

اعتدى ضباط قسم شرطة بلبيس في محافظة الشرقية، منذ قليل، على المساجين الجنائيين، الأمر الذي أسفر عن مقتل الجنائي محمد الصقر،ومقتل مسجون اخر منذ دقائق.
وأشعل الجنائيون النيران في البطاطين، وسط هتافات ضد الداخلية، كما وصلت عربات المطافي للسيطرة على الحريق، وما زال الجنائيون أصواتهم تعلو بالهتافات ضد ظلم الداخلية، والدخان يتسرب من أعلى القسم.

*مقتل قبطي بميدان المطرية برصاص الانقلاب و”محمد شداد” بحالة حرجة

أكدت مصادر من داخل ميدان المطرية، عدم صحة ما تواتر حول استشهاد محمد شداد عضو حركة ” اولتراس الحرية ” ، مؤكدين انه مازال علي قيد الحياة لكنه بحاله حرجه , عقب إصابته بطلقات رصاص من قوات أمن الانقلاب العسكري خلال فضهم لميدان المطرية مساء اليوم , الاثنين.
 كما أكدت المصادر، مقتل ” أبانوب عاطف ” أحد المتظاهرين الأقباط المشاركين بمسيرة الإطاحة بحكومة الإنقلاب والمطالبة بالإطاحة بقائد الانقلاب السيسي في انتفاضة ذكري 25 يناير.
ولازال يشهد ميدان المطرية حالة من الغليان الثوري بالشوارع الجانبية للميدان.

* ارتقاء شهيدين بالمطرية مقتل الشاب أبانوب عاطف ومحمد شداد في المطرية برصاص أمن الانقلاب

وعشرات المصابين بعد اعتداء وحشي لميليشيات الانقلاب بالأسلحة الثقيلة .. والثوار يتجمعون مرة أخرى ويواصلون تظاهراتهم

 

* المقاومة الشعبية للمواطنين: خزنوا ما يكفيكم من مستلزمات يومية تحسبا لما ستمر به البلاد!

قالت ما تعرف “حركة المقاومة الشعبية” في بيان لها عبر موقع فيس بوك أنها  تنصح المواطنيين بسحب ما يكفيهم من نقود من البنوك أو المرتبات وملئ السيارات بالوقود وتخزين ما يكفيهم منه وشراء كميات مناسبة من الغذاء تحسبا لما ستمر به البلاد فى الفترة القادمة، بحسب ما جاء في بيان الحركة.

كانت حركة المقاومة الشعبية، التي ظهرت في الأيام القليلة الماضية قبل ذكرى ثورة يناير، قد تبنت عددا من الأعمال التي أسمتها “انتقامية” بحق عدد من الأشخاص والهيئات التابعين للانقلاب العسكري، لدورهم في التنكيل بالثوار ومعارضي الانقلاب، بحسب وصف الحركة في بياناتها.

 

*سقوط مصابين في صفوف الأمن بدلجا “المنيا” بعد إطلاق ما تعرف بحركة العقاب الثوري وابل من الرصاص تجاه حملة أمنية

 

* سقوط شهيد بالمطرية يدعى “محمد شداد

استشهد منذ قليل الشاب  “محمد شداد ” برصاص حي في الرأس بعد اعتداء قوات أمن الانقلاب علي المتظاهرين بميدان المطرية.

ومحمد شداد من سكان عين شمس و عضو بأولتراس “مجانين حرية

 

* قوات الأمن تعتدى بالرصاص الحى والخرطوش على المتظاهرين بـ”ميدان المطرية وانباء عن اصابات في صفوف الثوار.

 

*الداخلية ترتكب مجزرة ضد الجنائيين في قسم شرطة بلبيس بعد مقتل سجينين .. والأهالي يبدأون في حصار القسم

 

*إحراق فرع شركة موبينيل الرئيسي بالجيزة

أحرق مجهولون مساء الإثنين فرع شركة موبينيل الرئيسى المملوك لرجل الأعمال نجيب ساويرس بشارع الهرم.

 

*استشهاد مسنة بحلوان برصاص داخلية الانقلاب

ارتقت ربة منزل تبلغ من العمر 70 عاما شهيدة نتيجة اعتداء قوات أمن الانقلاب بالرصاص الحي على فعالية حاشدة لثوار حلوان.

 

*مجهولون يقطعون طريق ” القاهرة – الإسماعيلية” الزراعى.

 

* توقف حركة قطارات الصعيد بعد اطلاق مجهولين النيران على قطار بالمنيا واحتراق الجرار

 

* اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في المعادي 

 

* الثوار يقطعون طريق الفيوم القاهره من الجانبين امام قرية الكعابي الجديدة في ظل غياب لقوات الانقلاب

 

* قطع ثوار مركز البلينا بمحافظة سوهاج طريق سوهاج قنا الزراعى .

 

*حركة قصاص السويس تستهدف مبني هيئة قضايا الدولة

استهدفت حركة قصاص السويس مبني هيئة قضايا الدولة بمنطقة الإيمان بعبوة متفجرة تم زراعتها داخل أسوار المبني.
وتسبب الانفجار في تهشم زجاج نوافذ المبني وإلحاق تلفيات بعدد من السيارات داخل أسوار المبني .

 

*ووتش”: الشرطة المصرية قتلت المتظاهرين السلميين

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش بضرورة إجراء تحقيق مستقل في الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين في مصر.


وتأتي تلك المطالبة في أعقاب مقتل 25 شخصا لدى تفريق قوات الأمن المصري للمظاهرات التي شهدتها القاهرة وعدة محافظات مصرية في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وأكدت المنظمة الحقوقية – التي تتخذ من نيويورك مقرا لها – وفقا لشهود عيان وتقارير إعلامية وتسجيلات فيديو، وجود أدلة واضحة تثبت ضلوع قوات الشرطة في قتل المتظاهرين وانتهاجها أسلوبا عنيفا في تفريق المظاهرات السلمية.

وذكرت أن التسجيلات المتعلقة بمقتل شيماء الصباغ وسندس أبو بكر تظهر قوات الأمن الموجودة في الساحة والعتاد الذي بحوزتها، كما أنها تؤكد إصابتهما بسلاح ناري.

وقالت المنظمة إن النيابة العامة المصرية المتعاقبة فشلت في إخضاع المسؤولين الحكوميين للمساءلة وإنفاذ القانون في عدد من عمليات القتل غير القانونية منذ اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير.

ودعت هيومن رايتس ووتش مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لإنشاء لجنة للتحقيق في عمليات القتل الواسعة النطاق من المحتجين منذ يوليو/تموز 2013.

 

*ولاية سيناء” تقبض على ضابط مصري وتعدمه

أصدر المكتب الإعلامي في ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام شريط فيديو مصور يظهر لحظة القبض على ضابط في الشرطة المصرية، وإدلائه ببعض الاعترافات، قبل إعدامه رمياً بالرصاص.


وعرض المكتب الإعلامي في بداية الإصدار المسمى بـ”قسماً لنثأرن” مشاهد عديدة لحالات الاعتداء الوحشي من قبل الشرطة، والجيش المصري على النساء المتظاهرات.

ويتوقع أن يكون المكان الذي قُبض على الضابط المصري أحمد الدسوقي فيه هو أحد الطرق الواصلة بين رفح، والعريش، حيث أن عناصر “ولاية سيناء” يتمركز نشاطهم في تلك المناطق، إضافةً إلى أن الضابط اعترف بعمله في منطقع رفح.

وأضاف الضابط خلال اعترافاته بأن الشرطة المصرية تقوم باغتصاب الفتيات داخل المراكز الأمنية، داعياً جميع الأجهزة الأمنية في مصر إلى الإفراج عن جميع الفتيات، محذراًً اياهم من لقاء نفس المصير الذي واجهه من قبل فرع الدولة الإسلامية في مصر.

وفي نهاية التسجيل المصور، قام أحد عناصر ولاية سيناء بإعدام الضابط المصري رمياً بالرصاص من سلاح كلاشن.

يشار إلى أن “ولاية سيناء” أصدرت في وقت سابق فيديوهات بعد مبايعتها تنظيم الدولة وتغيير اسمها من “أنصار بيت المقدس” إلى مسماها الحالي، إلا أن أبرز إصدار حمل اسم “صولة الأنصار” والذي أثار ضجة كبيرة في مصر، بعد إظهار عناصر من الجيش المصري في وضع مزري قبل أن يتم إعدامهم بالرصاص.

 

*أمن الانقلاب بدمياط يختطف حمدي الهندي ويقتله تحت وطأة التعذيب

الله سينتقم له …… الله سيقتص له منهم……الله لا يرضي بالظلم
#
حقيقة_التفجير
الشهيد حمدي من ام الرضا بدمياط اسرته اعلنت انه تم اختطافه صباح الامس الاحد ولم يكتشفوا مكانه !!!
حمدي مات من التعذيب الوحشي
وكلاب دولتنا علشان يخفوا جريمتهم ..قالوا انه فجر نفسه في مرور دمياط
جثة الشهيد حمدي المنهكة من التعذيب .. اصبحت اشلاء!
يا شباب دميااط الحر ان لم يكن هناك رد قاسي علي هؤلاء المجرمين … فقد بعتم دم هذا الشاب الطاهر …. …..اجعلوا دمه ثورة …..اطفئوا حرقة قلب والديه
يارب اوجعوا قلوبنا وآلمونا فأوجع قلوبهم يارب
اللهم انتقم من كل من شااارك في قتل وظلم هذا الشاب ….شل كل يد مدت عليه ..احرق قلووبهم علي اولادهم واحبابهم … اجعلهم ربنا يتمنون الموت ولا يجدوه ..
لعنة الله عليكم يا مجرمين
خبتم وخسئتم ..
اغضب فان الله لم يخلق شعوبا تستكين … اغضب فان الارض تحني راسها للغاضبين
صدق الله فصدقه …. تمني الشهادة ونالهاااا ..
#
في_الجنة_يا_حمدي

*في ذكرة ثورة يناير شهداء ومعتقلين وجرحى وانتهاكات

رصد عدد من المنظمات الحقوقية الانتهاكات التي حدثت خلال مظاهرات الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، أمس الأحد، وكانت حصيلتها اعتقال أكثر من 150 شخصًا، منهم 85 فتاة بالمحافظات، و31 حالة قتل، و14 انتهاكًا ضد الصحفيين.

وأصدرت غرفة الطوارئ التابعة لمركز هشام مبارك، تقريرًا عن أحداث الأمس جاء فيه، أنها تلقت بلاغات باعتقال 150 شخصًا بالقاهرة والمحافظات، من بينهم 17 فتاة،

 وهن:

عبير علي عبدالعزيز، وسارة عزت منصور، وآية عزت منصور، وأسماء المتولي، ومريم محمد فوزي، ووالدتها لينا نبيل، وإسراء عامر، وإسراء عبد الرحمن، والزهراء أشرف إسماعيل، وشيرين محمد نظمي، وغادة وائل، ومروة سامبو، وسارة محمد الوكيل.. دكرنس، وفاطمة الزهراء نبيل “دكرنس”، وروفيدة الصديق أولى آداب، وآية رمضان تمريض “.

 

انتهاكات الصحفيين

كما رصد مركز صحفيون ضد التعذيب، ضبط قوات الأمن 10 صحفيين، ثم إطلاق سراحهم، وهم: “محمد أمين مراسل موقع دوت مصر، وأحمد شريف مراسل فيتو ومحمد شعبان مراسل دوت مصر، وعلاء القصاص مصور موقع مصراوى، وشمس الدين مرتضى مراسل وكالة أنباء أونا، ومؤمن سمير مصور موقع فيتو، وأحمد القاعود ومحمد القاعود بعد اقتحام منزلهما“.

وأشار المركز إلى تهديد الأمن للصحفيين بإطلاق النار عليهم حال تصويرهم التظاهرات، مثلما حدث مع مراسلة  BBc، وفي الإسكندرية قبض على 6 من المشاركين في تشييع جنازة شيماء الصباغ، وإطلاق سراحهم من قسم باب شرق، وهم: “عبد الرحمن عبد الودود، ومصطفى الشيخ، ومحمد علي الرمح عبد الرحمن جابر، وعمرو خالد، وفهد العرب وحسن بركات“.

ووثق المركز القبض على 8 من الشباب بتهمة محاولة رسم جرافيتى بمدينة بورفؤاد، وهم: “محمد نعيم عبد المنعم الرمالى مقيم دائرة بورفؤاد أول، ومحمد محمد السادات محمد مصطفى ــ مقيم دائرة الزهور، ومهاب أحمد على محمود ـ مقيم دائرة بورفؤاد، وعمرو عاطف شرباص – مقيم دائرة قسم العرب، وهشام محمد نصار جعفر ــ مقيم دائرة الشرق، وعبد الرحمن محمود أحمد ــ مقيم دائرة بورفؤاد، ومحمد سمير سليمان الديب ــ مقيم دائرة الزهور، وأحمد هشام متولى ـ مقيم دائرة بورفؤاد“.

 

شهداء

فيما وصلت حالات قتل إلى 26، وفقًا لحركة الحرية للجدعان وهم: “حسان عطا الله – 45 عامًا العوايد – الإسكندرية، عمر زغلول شعلان – 28 عامًا – أبو المطامير، ورائد سعد – 25 عامًا – أبو المطامير، ومحمد سعيد – المطرية، ومحمد الصادقالمطرية، ومصطفى فوزى – الهرم، ومحمد النجار – 25 عاما – الطالبية، وفرج أنور أبو شوال – المنصورية، وأحمد طارق عز – المنصورية، وأحمد سعيد غانمالمطرية، ومحمد ماهر كمال عثمان – المطرية، وأيمن المصري _ عضو حركة طلاب الاستقلال – المطرية، وحسين أحمد 20 سنة المنيا، ومحمد ماهر كمال 24 سنةالمطرية، وحمدي صبحي 25 سنة – المطرية، ومحمد سعيد 20 سنة المطرية، ونجيب إبراهيم حنا 45 سنة عين شمس، ومحمد عادل عيد 19 سنة المطرية، ومينا ماهر قندس 10 سنوات عين شمس، وأحمد سعيد غانم 21 سنة – المطرية، وتامر عادل 30 سنة – المطرية، وأحمد صلاح 27 سنة – المطرية، وعاصم محمد 35 سنة المطرية“.

بينما رصدت غرفة المرصد المصري للحقوق والحريات مقتل ثلاثة ضباط وثلاثة مجندين، منهم مجند تابع للقوات المسلحة، في استهداف سيارة عسكرية في العريش بشمال سيناء، لافتًا إلى أنه رصد 17 إصابة في صفوف قوات الجيش والشرطة.

كما رصدت حركة الحرية للجدعان، ارتفاع حالات القبض على النساء إلى ما يقرب من 85 سيدة وفتاة بمختلف المحافظات من بينهن 17 بالمنصورة، و4 بمحافظة المنيا، هن “جهاد الأمير، بسملة طاهر 14 عاما، ونورهان محمد 13 عاما، وجهاد محمد ماهر، و36 بمحافظة المنوفية، و7 بالإسكندرية، و4 بطنطا، و11 بـ6 أكتوبر، و2 بمدينة العبور بمحافظة الشرقية، و4 بمحيط نقابة الصحفيين“.

 

* وزير داخلية الانقلاب: سأسلم قاتل شيماء بنفسي للمحاكمة لو ثبت تورط الشرطة

قال وزير الداخلية الانقلاب، إنه سيسلم بنفسه قاتل القيادية اليسارية شيماء الصباغ إلى المحاكمة، إذا كان من الشرطة، مشيرا إلى أنه لن يسمح باقتحام منشأة شرطية أو سجن في عهده.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم الاثنين، بمقر الوزارة، وسط القاهرة، وقال فيه إنه “لو ثبت تورط أي فرد شرطة بمقتل شيماء الصباغ سأقدمه بنفسي للمحاكمة“.
وأضاف: “نثق في تحقيقات النيابة وملتزمون بنتائجها، وقدمنا كل ما طلبته منا، ولو استخدمت الشرطة رصاص الخرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية)، لكانت الإصابات أكبر من ذلك بكثير“.
وقتلت الصباغ، خلال تفريق قوات الأمن، عصر السبت الماضي، مسيرة معارضة للسلطات في ميدان طلعت حرب، القريب من ميدان التحرير، حيث حمل المشاركون فيها أكاليل الزهور.
وعلي صعيد آخر، أشار وزير داخلية الانقلاب ، إلى أنه لن يسمح باقتحام أي مؤسسة شرطية، أو أي سجن في عهده.
وقال: “زمن اقتحام السجون وأقسام الشرطة وليّ، ولن يعود“.
وأشار إلى أن الأحداث التي شهدتها البلاد أمس، تؤكد أن “جماعة الإخوان الإرهابية كانت وحدها في الشارع“.
وأضاف: “عازمون على الاستمرار في مواجهة الإرهاب في كافة مناطق البلاد“.
وأشار وزير داخلية الانقلاب إلى أن “أجهزة الأمن ألقت القبض على 516 عنصرا من جماعة الإخوان المسلمين، وتمكنت من إحباط العديد من مخططات الإخوان الإرهابية في الأيام الماضية“.
وأوضح أن الخطة الأمنية نجحت بالتعاون مع المواطنين بإفشال المخططات الإخوانية التي كانت ترمي إلى التعكير صفو احتفالات الشعب المصري بذكرى ثورة 25 يناير وإثارة الفوضى بالبلاد.
وأشار إلى أن هذه المرة الأولى التي تشهد ذكرى ثورة 25 يناير/ كانون الثاني، أعمال عنف، وإطلاق أعيرة نارية، وخرطوش، وزرع عبوات تستهدف أرواح المواطنين الأبرياء.
وشهد يوم أمس، سقوط 23 قتيلا و97 مصابا، خلال احتجاجات بمعظم المحافظات المصرية، شهد بعضها أعمال شغب وعنف، وذلك خلال أحداث إحياء الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، بحسب وزارة الصحة.
يأتي ذلك فيما تقول جماعة الإخوان المسلمين، المعارضة للسلطات الحالية، إن عدد المظاهرات التي تم تنظيمها خلال يوم الأحد، بلغت 320 مظاهرة، خرجت في مختلف المحافظات.

 

* هآرتس : ملك السعودية الجديد يلقن السيسي درسا في الزعامة

نشرت صحيفة” هآرتس” الإسرائيلية تقريرا صحفيا عن تأثير التغير السياسي الذي شهدته المملكة العربية السعودية ، بتولي الملك “سلمان بن عبد العزيز” مقاليد الحكم ، وتعيين نائبه الامير “نايف بن عبد العزيزعلى قائد الإنقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي” لمحلل الشؤون العربية : الكاتب الصحفي “تسفي برئيل” ؛جاء فيه :

صراعات القوة بعد موت الملك عبد الله يمكن أن تؤثر على سياسات الولايات المتحدة بالمنطقة، وعلى مصر التي وبدون المساعدات السعودية يمكن أن تشتعل.

مات المسؤول الكبير عن العرب” كان هذا أحد عناوين الصحف، وأوردت صحيفة الأهرام عنوان” سلاما لك يا كبير العرب” وسارع الرئيس عبد الفتاح السيسي غداة جنازة الملك عبد الله للسفر إلى الرياض لتقديم العزاء للعائلة الحاكمة، التي لم تسمح للحزن بوقف اندلاع الخلافات داخلها.

لم ينتظر الملك الجديد سلمان حتى تبرد جثة أخيه غير الشقيق، وأعلن عن تعيين محمد بن نايف وليا لولي العهد. سوف يضطر محمد للانتظار قليلا. فسلمان عمره 79 عاما وهو مريض على ما يبدو بالزهايمر. لكن ولي عهده الأمير مقرن، صغير نسبيا 69 عاما. مع ذلك فإن مقرن يمكن أن يفقد منصبه، إذا ما تم تنفيذ مخططات سلمان على أكمل وجه، ونجح في إقناع هيئة البيعة بتغييره بمحمد، المنحدر من الفرع السديري للعائلة، المنافس للفرع الذي انحدر منه الملك الراحل عبد الله.

محمد وبعكس “مِقرن” يرتبط بعلاقات جيدة في أنحاء المملكة، وبشكل خاص مع القبائل الكبيرة. كذلك فإنه مقرب من الإدارة الأمريكية ويعتبر مقاتلا صارما للتنظيمات الإرهابية. في المقابل يعد أيضا محافظا في كل ما يتعلق بحقوق الإنسان.

حرب التوريث وصراعات القوة في المملكة لا تؤثر فقط على مصير أبناء العائلة ومواطني السعودية- بل تحمل في طياتها تهديد حقيقي لمكانة المملكة في الشرق الأوسط و لسياسات الوﻻيات المتحدة بالمنطقة. هذا ما يدركه الرئيس باراك أوباما الذي اختصر زيارته للهند من أجل السفر للرياض، لتقديم تعازيه ومحاولة ضمان عدم انحراف سياسات سلمان وولي عهده عن التقليد الطويل الذي بنيت عليه العلاقات مع الوﻻيات المتحدة.

هذا أيضا هو السبب الرئيس لزيارة السيسي للمملكة. فمصر مرتبطة من الناحية الاقتصادية  تقريبا بشكل تام بالمساعدات السعودية. الملك عبد الله الذي منح مصر العام الماضي مليارات الدولارات، تمكن قبل موته أيضا من صياغة مبادرة المصالحة بين مصر وقطر.

الآن يجب أن يضمن السيسي أن تدفق الأموال لمصر لن يتضرر بعد موت الملك. فالطوابير الطويلة من المصريين الذين يعانون نقص الغاز المنزلي والديون العملاقة التي تثقل كاهل الدولة باتت تقض مضجعه، إضافة للعمليات التخريبية المتوالية في أنحاء القاهرة، التي تستهدف السكك الحديدية وسيناء.

عندما تدار حرب ضد الإرهاب، وتتطلب أموالا فيجب أن يدفع أحدهم. قبل نحو أسبوع أوضح السيسي لمناصري حقوق الإنسان في مصر، أنه حريص على حقوق الإنسان بشكل لا يقل عن أي أحد، لكن هناك” 90 مليون شخص يجب أن يأكلوا، ويشربوا ويعيشوا. عندما تطالبون بحقوقهم، لا تنسوا أن الناس يجب أن تعيش“.

لم تكن هذه بشرة مشجعة لحركات الاحتجاج التي أدركت خلال عام ونصف من حكم السيسي للبلاد أن آمالها في تغيير حقيقي غير قابلة للتحقيق. بالأمس حلت الذكرى السنوية الرابعة لاندلاع الثورة، بعد أن اندلعت مساء السبت مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين قتلت خلالها بميدان طلعت حرب وسط القاهرة الناشطة الحقوقية شيماء الصباغ. قانون التظاهر الدراكوني الذي قاد لاعتقال مئات الناشطين وأحكام السجن التي صدرت بحق مدونين أظهرت لمناصري الديمقراطية ما هي حدود حرية التعبير.

مصر ليس السعودية، التي أنفق ملكها مليارات الدولارات في تحسين رواتب الموظفين وبناء وحدات سكنية. المليون شقة التي وعد السيسي بها مواطنيه، والتي ستمول تكاليفها الإمارات العربية المتحدة والسعودية بشكل جزئي، سوف تنتظر عدة سنوات أخرى. بدون هذه المساعدات يمكن للجمرات الهامسة في مصر أن تتوهج إلى درجة الاشتعال. ولا يملك السيسي الآن ضمانة ألا يدخل النظام السعودي الجديد في أزمة تضر بقدرته على تقديم المساعدات كاملة.

ليست هذه المخاوف الوحيدة التي يثيرها تبدل الحكم السعودي في مصر. فالسيسي الذي يطمح في إعادة مصر لمكانتها كقائدة للشرق الأوسط، لا يعرف إذا ما كان الملك الجديد سيوافق سياساته مع مصر، مثلما اعتاد سلفه، أم أنه سيعلم السيسي درسا في الزعامة.

السيسي أيضا في انتظار مصدر إزعاج سياسي آخر، على شكل معركة الانتخابات البرلمانية، التي ستجرى في مارس وأبريل. وينوي 20 حزبًا وحركة سياسية علمانية تشكيل كتلة ائتلافية موحدة تخوض الانتخابات بقائمة مشتركة.

هذا ما يطمح إليه السيسي، لكن أيضا وبدون كتلة موحدة كهذه، فإن بإمكان السيسي ضمان انتخاب برلمان مؤيد، من خلال قانون الانتخابات، والذي ينص على أن 120 مرشحًا فقط من بين 567 يمكنهم النزول على القوائم، بينما ينافس 420 كمستقلين ويتم تعيين سبعة أعضاء بشكل مباشر من قبل الرئيس. ولأن عدد المقاعد المخصصة للمستقلين كبير للغاية، فإن أجهزة الحكم يمكن أن تحرص على وصول المستقلين الصائبين للبرلمان، وهو ما تتخوف منه حركات المعارضة، حيث يتوقع أن يكون بينهم الكثيرين ممن كانوا تحت قبة البرلمان في عهد حسني مبارك.

انتخاب البرلمان سوف يؤدي إلى إنهاء العملية السياسية التي رسمها السيسي، عندما احتل الحكم في يوليو 2013.

لكنها نهاية عقيمة، لأن السيسي رسم ونفذ برامجه بالفعل أيضا بدون برلمان.

فلماذا يهتم به الآن؟. 

 

سقوط العشرات من مسلحي الحوثي بين قتيل وجريح والكشف عن عدد من المعتقلات السرية لجماعة الحوثي بصنعاء

أماكن معتقلات حوثية سرية بصنعاء

أماكن معتقلات حوثية سرية بصنعاء

سقوط العشرات من مسلحي الحوثي بين قتيل وجريح بأرحب والكشف عن عدد من المعتقلات السرية لجماعة الحوثي بصنعاء

احصائية بعدد المساجد ودور تحفيظ القرأن والمنازل والمدارس التي فجرها الحوثيون

 

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أكدت مصادر قبليية، ان العشرات من مسلحي الحوثي سقطوا اليوم الأحد بين قتيل وجريح في كمين قبلي استهدف تجمعا لهم بقبيلة أرحب، شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال المصادر ان قرابة أربعين قتيل وجريح سقطوا في كمين وعملية تفجير استهدفت مجاميع مسلحة من الحوثيين في أرحب، مشيرة الى إن اشتباكات اندلعت بين القبائل والحوثيين بعد تفجير الحوثيين لمنزل القبلي يحيى تقي الكروب الواقع في عزلة شاكر.

وشهدت مديرية ارحب مواجهات عنيفة بين القبائل المناصرة لحزب التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان المسلمين) والحوثيين وذلك منذ دخول الحوثيين إليها في 13 من كانون أول/ديسمبر الجاري ، و قام خلالها الحوثيين بتفجير العديد من المنازل ودور القرآن التي قالت بأنها تابعة لتنظيم القاعدة .

في سياق متصل كشفت مصادر مطلعة عن عددا من المعتقلات التي تعج بمئات الناشطين والخصوم السياسيين لجماعة الحوثي في العاصمة اليمنية صنعاء، مشيرة الى ان الجماعة اتخذت من مقر الفرقة الأولى مدرع سابقًا- مقرا لها ومكانًا لتدريب مليشياتها بالإضافة إلى تحويله إلى معتقل كبير للخصوم السياسيين.

وقالت المصادر: إن حوالى ألفي معتقل من حزب الإصلاح وقيادات الجماعات السلفية وأبناء القبائل المناهضين للحوثيين، موجودون داخل المعتقل بالفرقة جمعتهم الجماعة من مختلف مناطق اليمن والمحافظات التي فرضت عليها سيطرتها.. مؤكدة أنه ما يقارب مئتين من القيادات من النشطاء السياسيين اعتقلتهم الجماعة مؤخرًا في مناطق مديرية أرحب عقب سيطرتها عليها الأسبوع الماضي.

وأضافت المصادر: إن أحد قصور اللواء الأحمر في منطقة حدة، جنوب العاصمة صنعاء، جعلته الجماعة معتقلًا آخر للشخصيات الاعتبارية وأبرز الموجودين فيه الشيخ سام الأحمر، نجل شقيق الزعيم القبلي عبدالله حسين الأحمر. بينما حوَّل الحوثيون قصرين آخرين للواء الأحمر إلى سكن لشقيق زعيم الجماعة إبراهيم بدر الدين الحوثي، والآخر لحكزة ضيف الله رسام، نجل الشيخ القبلي الذي ترأس تجمع القبلي لمشايخ اليمن في المؤتمر الذي عقد مؤخرًا في العاصمة صنعاء.

يذكر ان رسام هو الشيخ نفسه الذي أطلق- حينها- تهديدًا للرئيس هادي وأمهله عشرة أيام بإعلان رئيس الحكومة وإلا سيعقدون اجتماعهم الأسبوع المقبل بدار الرئاسة، وهو نفسه الذي عينته جماعة الحوثيين لتولي مهام المسؤول الأمني والمشرف على مربع منطقة السبعين الذي يقع في إطاره دار الرئاسة اليمنية، جنوب العاصمة.

 

من جهة أخرى تم عمل احصائية بعدد المساجد ودور تحفيظ القرأن والمنازل والمدارس التي فجرها الحوثيون

21 مسجدا، و12 دار تحفيظ قرآن، و4 مدارس، 61 منزلا، المسيرة التفجيرية لميليشيات الحوثيين في اليمن حتى الآن وشملت التفجيرات محافظات صنعاء وصعدة وعمران وأب والبيضاء.

حصيلة دور تحفيظ القرآن التي فجرتها ميليشيات الحوثيين في اليمن :

فجر الحوثيون 12 داراً ومركزاً لتحفيظ القرآن الكريم 7 منها في محافظة عمران و4 في محافظة صنعاء وواحد في محافظة صعدة.

حصيلة المساجد التي فجرتها ميليشيات الحوثيين في اليمن :

فجر الحوثيون 21 مسجدا بين تفجير كلي وجزئي توزعت على 14 مسجدا في عمران ومسجدين في أرحب في صنعاء وثلاثة مساجد في محافظة صعدة 

حصيلة المنازل التي فجرتها ميليشيات الحوثيين في اليمن :

فجر الحوثيون 61 منزلا 20 منها في عمران و 10 في محافظة إب و4 في محافظة صنعاء و20 في محافظة البيضاء،

المدارس : 4 مدارس بمحافظة عمران

وفي اطار التصعيد من جماعة الحوثي تجاه هادي ونجله اتهم مدير مكتب زعيم جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، اليوم الأحد، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ونجله جلال، بأنهما “يعملان في سرب واحد حتى لا تقطع عليهما النفقات من بعض الدول”، لم يسمها.

وقال مدير مكتب زعيم الحوثيين مهدي المشاط في صفحته الشخصية على فيسبوك: “تخيل رئيس لديه معتمد نفقات له من بعض الدول … هذا يعني أنه مجرد عامل“.

وتابع مهاجما نجل الرئيس هادي “أتمنى أن أرى في يوم من الأيام الجهود والأموال المهدورة سواء في إعلام أو في غيره من قبل (…) جلال تسخر لصالح بناء هذا البلد وليست معول هدم فيما تبقى من جسد هذا الكيان المهترئ والهزيل والذي لا ينقصه ما يقوم به هذا الطائش من تصرفات“.

ومضى بالقول “مايقوم به شيء يجعلني أعيش منذهلاً وأتساءل مع نفسي هل هذا الكائن يعرف أنه يمني، وهل يعي أنه نجل رئيس دولة؟”، وفق قوله.

وتساءل المشاط “هل هو مقتنع أن مايقوم به دورا وطنيا يمليه عليه ضميره ووطنيته، أم مقتنع بأنه مجرد ذيل تحركه استخبارات خارجية وهل يقبل بهذا وهو ابن رئيس دولة؟“.

واختتم بالقول “الأكثر غرابة هل أبوه يعرف ما يقوم به وهل يعرف أن مواقع ابنه (مواقع إخبارية إلكترونية) قد تحولت وكأنها مواقع إخبارية لما يسمى بالقاعدة“.

ويأتي هذا الهجوم في ظل الاتهمات التي توجهها جماعة الحوثي لنجل الرئيس اليمني بأنه يدير عدد من المواقع الإخبارية الإلكترونية التي تهاجم أنشطة الجماعة في البلاد.

بالصور سقوط أول قتيل في رمسيس ومئات من المصابين وحصار مسجد الفتح والداخلية تستعين بالبلطجية

سقوط أول قتيل في رمسيس

سقوط أول قتيل في رمسيس

سقوط أول قتيل في رمسيس ومئات من المصابين وحصار مسجد الفتح والداخلية تستعين بالبلطجية

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

ننقل لكم بعض المتابعات لأحداث الليلة نقلا من صفحة ياسر السري في الفيس بوك

 

صورة أول شهيد من المحلة في رمسيس 

eg police ramsis 

صورة احد أفراد قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية أثناء إطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين المعارضين للإنقلاب العسكري بميدان رمسيس منذ قليل

اصابة طفلة مؤيدة للشرعية

اصابة طفلة مؤيدة للشرعية

 

الداخلية المصرية تنتفض وتستعين بالبلطجية .. سيارة نصف نقل بميدان التحرير توجه البلطجية للتحرك وبها عميد شرطة يقوم بالتوجيه ورقمها ج ب ر – 943

 

المستشفى الميداني بـ رابعة العدوية .. تعلن وصول نحو 100 مصاب من أحداث رمسيس

قطع الطريق الدائرى فى المنيب الآن من الجانبين

منع اﻻسعاف من الدخول ﻻسعاف الجرحى برمسيس 

الشرطة والبلطجية مستمرون في اﻻعتداء 

انضمت مجموعة ضباط القوات المسلحة للمعتصمين بميدان رابعة العدوية، معلنين أنهم مع شرعية الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي ضد الإنقلاب العسكري .


حركة المرور متوقفة في ميدان رمسيس وكوبري الـ 6 من اكتوبر وذلك عكس ما أذاعه التليفزيون المصري قبل قليل التلفزيون المصري الذي يمارس العهر السياسي

الهتاف الان فى رمسيس بشار ضرب المساجد والسيسي قتل اللى ساجد 

وأصحاب المحلات ينضمون للمسيرات المؤيدة للرئيس مرسي

اعتصام الآلاف من المؤيدين للشرعية في نفق العروبة حيث افترش المتظاهرون الأرض وأعلنوا الاستمرار في الاعتصام.

 

انضمت مجموعة ضباط القوات المسلحة للمعتصمين بميدان رابعة العدوية، معلنين أنهم مع شرعية الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي ضد الإنقلاب العسكري .


ورفض الدكتور صفوت حجازي الأمين العام لمجلس أمناء ثورة يناير والقائمون على اعتصام رابعة العدوية أن يعتلي الضباط المنصة الرئيسية خوفا من ملاحقتهم من قبل الانقلابيين، فيما تبرع بعضهم بمبالغ مالية لإفطار الثوار برمضان.

 

كر وفر في ميدان رمسيس 

طائرات هليكوبتر عسكرية تحلق بميدان رمسيس

يتم اطلاق قنابل الغاز وطلقات الخرطوش علي مؤيدي مرسي برمسيس وعدد كبيرمن الاصابات لا يمكن احصائها الآن

يشهد محيط وزارة دار الحرس الجمهوري بمصر الجديدة انتشار عدد من أفراد القوات المسلحة، تحسبا لقيام أنصار الرئيس محمد مرسي بمسيرات باتجاه الدار بعد أداء صلاة التراويح وقامت القوات بإغلاق كافة الطرق المدية لدار الحرس الجمهوري.

وكانت قوات تأمين دار الحرس الجمهوري قتلت 53 من المتظاهرين الاسبوع الماضي.

ramsis1ramsis2