Friday , 18 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: قوات

Tag Archives: قوات

Feed Subscription

السيسي يهمل الاقتصاد ويبني مزيداً من السجون . . السبت 16 يناير.. جنينة راقب السيسي ومخابراته والشرطة

السيسي يبني مزيداً من السجون

السيسي يبني مزيداً من السجون

السيسي يهمل الاقتصاد ويبني مزيداً من السجون . . السبت 16 يناير.. جنينة راقب السيسي ومخابراته والشرطة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* وفاة شخص بأنفلونزا الخنازير بمستشفى الصدر فى البحيرة

صرح مصدر بمديرية الصحة بالبحيرة بوفاة شخص يدعى “ناجح.ع.م” فى العقد الرابع من العمر إثر إصابته بفيروس الأنفلونزا الموسمية H1N1، وذلك بمستشفى الصدر بدمنهور، مضيفا فى تصريحات خاصة أن المتوفى دخل المستشفى بتاريخ 11 من الشهر الجارى، وتوفى بعد تدهور حالته الصحية.

يذكر أن مديرية الصحة بالبحيرة قد أعلنت حالة الطوارئ بجميع المستشفيات الحكومية لمواجهة حالات أنفلونزا الخنازير والطيور، والتى تزداد حدتها مع قدوم فصل الشتاء.

 

 

* تفجير آليتين اثنين لقوات الجيش بعبوات ناسفه جنوب ‏الشيخ زويد

 

* الحكم ببراءة نجاة بيومي وأسماء صبحي معتقلات الدقهليه

براءه نجاة بيومي وأسماء صبحي معتقلات الدقهليه بعد إعاده المحاكمه علي حكم ١٠سنوات

 

 

* رفع اسم أحمد شفيق من قوائم ترقب الوصول

قال مصدر قضائي إن قاضي التحقيق قرر رفع اسم أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق، من قوائم ترقب الوصول.

 

 

* الذكرى الخامسة لثورة يناير: اعتقالات عشوائية للنشطاء السياسيين

تقوم السلطات المصرية الآن بشنّ حملات إعتقال واسعة على الناشطين السياسيين وذلك تزامنًا مع إقتراب الذكرى الخامسة لثورة الخامس والعشرين من يناير التي أطاحت بنظام حسني مبارك وقامت بإعتقال خمسة أشخاص على الأقل هذا الاسبوع.

كان من ضمن هؤلاء المعتقلين ثلاثةً نُشطاء من بينهم الطبيب الشهير” طاهر مختار” الذي تم اعتقاله بعد مداهمة قوات الأمن شقته في القاهرة يوم الخميس حسبما ذكر المحامي مختار منير.

والشخص الرابع كان الشاعر الشاب “عمر حاذق” الذي تم إعتقاله وإطلاق سراحه سريعًا ولكن تم منعه من مغادرة البلاد حسب ما نشر عبر حسابه على الفيس بوك.

وكذلك رئيس تحرير الجريدة الخاصة “مصر العربية” أحمد عبد الجواد الذي تم إعتقاله بعد مداهمتهم لمكتب الجريدة يوم الخميس طبقًا لما ذُكر في بيان إدارة الصحيفة، وتم إطلاق سراحه الجمعة حسبما ذكر بيان آخر

كانت هذه الاعتقالات هي الأحدث من حملات الاعتقال الواسعة والمُكثفة ضد النشطاء الإسلاميين والعلمانيين في مصر بعد الإنقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي على محمد مرسي الرئيس الإسلامي الذي تم إنتخابه عام 2013.

قامت الحكومة المصرية بتصنيف جماعة الإخوان المسلمين الذي ينتمي لها الرئيس السابق محمد مرسي كمنظمة إرهابية. تم الحكم على الآلاف من أعضاء هذه الجماعة بالإعدام أو الحبس المُؤبد. بينما يقضي بعضًا منهم فترة عقوبتهم المُقررة. والبعض الآخر لم يصدر بشأنه أية أحكام رسمية.

تخشى السلطات المصرية من اندلاع الاحتجاجات الواسعة في ذكرى ثورة يناير التي أسفرت عن خلع الرئيس السابق مبارك، وقد قام الرئيس العسكري بالتحذير مما قد تحدثه هذه التظاهرات من فوضى في البلاد.

واستمرارًا لحملات الاعتقال على الناشطين، فإن السلطات قد داهمت العديد من الصالونات والمعارض الفنية الشهيرة بين وسط الشباب الناشطين.

 

 

* استقالة نقيب “محامي الإسكندرية” بسبب القرارات المنفردة لمجلس “عاشور

قدم نقيب محامي الإسكندرية عبد الحليم علام الموالي للانقلاب استقالته تنديدًا بسيطرة النقيب العام سامح عاشور، على جميع القرارات منفردة دون الرجوع للمجالس الفرعية للمحامين.

وبحسب مصادر مطلعة بالمحامين فإن نقابة المحامين بالإسكندرية، دخلت في أزمة شديدة مع النقابة العامة بالقاهرة؛ بسبب رفض النقابة الفرعية للقرارات المنفردة للنقيب العام سامح عاشور، دون الرجوع للنقابات الفرعية، ما أدى لأزمة ومواجهات شديدة بينهما.

وأكدت المصادر أن “علام”، قدم استقالة مسببة للنقيب العام؛ بسبب الانفراد بالقرارات، وعدم تنفيذ قرارات أخرى، من بينها علاج المحامين وأسرهم، وتراجع النقابة عن تعهداتها للمحامين في ذلك الأمر. 

وتعقد النقابة الفرعية بالإسكندرية اجتماعا طارئا؛ لبحث التصعيد ضد النقابة العامة، وتقديم استقالات جماعية؛ احتجاجا على القرارات المنفردة، ورفض ما تقوم به النقابة العامة من قرارات.

 

 

* بأوامر الرئيس مرسي.. “جنينة” راقب السيسي ومخابراته والشرطة

نشر الباحث في التاريخ والحضارة الإسلامية‏، محمد إلهامي، أمس الجمعة، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وثيقة رسمية تظهر “الزلزال” الكبير الذي أحدثه الرئيس محمد مرسي، في عمل الجهاز المركزي للمحاسبات، وهو ما يفسر الهجوم من جهة مؤسسات الانقلاب ضد المستشار هشام جنينة.

وتحت عنوان “إهداء إلى فصيلة ‏الثائر البغل”، قال إلهامي تعليقًا على الوثيقة، التي وقعها المستشار هشام بركات، الذي اغتالته أصابع السيسي: “مرسي أطلق يد الجهاز المركزي للمحاسبات للمراقبة على كل المؤسسات بما فيها الرئاسة والعسكر والمخابرات والشرطة”!.

وتابع: “هشام جنينة رئيس الجهاز رصد في عام 2014 فقط فسادًا بمبلغ 386 مليار جنيه في مؤسسات الدولة، وهذا المبلغ لا يشمل الفساد في مؤسسات: الرئاسة والعسكر والمخابرات والشرطة؛ لأنهم لا يسمحون لمراقبي الجهاز بالتفتيش عليهم”.

مضيفًا: “انتبه!!.. فساد مؤسسات الدولة الإدارية الخاضعة للرقابة الاعتيادية بلغ في عام واحد فقط نحو 400 مليار جنيه.. فما بالك لو أضيف إلى المبلغ فساد المؤسسات التي لا تخضع لأي رقابة وهي التي تأكل البلد حرفيا؟ ثم ما بالك بحصيلة هذا الفساد في عامين أو ثلاثة أو أربعة؟!!!! .. أرقام خيالية!!”.

وأوضح “إلهامي” أن “هشام جنينة أرسل هذا التقرير إلى ‏السيسي لكي يحنو على الشعب “نور عينيه”، فتجاهل السيسي تمامًا التقرير المرفوع إليه كأن لم يكن.. فاضطر جنينة إثباتًا للواقعة أن يرسلها إلى النائب العام هشام بركات”. 

وقال: “الآن يبدو أن جنينة بدأ في تسريب وثائقه استباقًا أو تحذيرًا لما يدبر له من جهة السيسي وحيتانه!”.

 

 

* رئيس المخابرات الأمريكية يصل القاهرة للقاء السيسي

وصل إلى القاهرة، اليوم السبت، جون برينان، مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “CIA”، قادما على رأس وفد بطائرة خاصة في زيارة لمصر تستغرق يومين يستقبله خلالها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وتأتى زيارة المسئولين الأمنى الأمريكى الكبير كأول مسئول أمريكى يزور مصر العام الحالى واستكمال زيارته لمصر، التى تمت أبريل الماضى بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، من أجل بحث ملف النزاعات الإقليمية والجهود المشتركة الأمريكية والمصرية لمكافحة الإرهاب.

كما يبحث اللقاء قوة روابط الصداقة بين مصر والولايات المتحدة، وأهمية العلاقات الإستراتيجية التي تربط بينهما وحرصهما على تنميتها فى مختلف المجالات.

 

 

*مجلس النواب يستعرض القرارات المتعلقة بالقوات المسلحة والتي صدرت فى عهد منصور والسيسى

يعقد مجلس النواب اليوم السبت، أولى جلساته لمناقشة تقارير اللجان النوعية التى شكلها لمراجعة القرارات بقوانين التى صدرت فى عهد عدلى منصور وعبد الفتاح السيسى.

ويعقد المجلس الجلسة فى الحادية عشر صباحاً، لمناقشة 32 قرارا بقوانين، يستعرض خلالها تقريرى اللجنة المشكلة لمراجعة لقوانين ذات الأهمية الخاصة والتى تنحصر أغلبها فى القوانين المتعلقة بالقوات المسلحة.

ويضم التقرير الأول 22 قرارا بقانون، أبرزها القرار الخاص بشروط الخدمة و الترقية لضباط القوات المسلحة وتحديد اختصاصات اللجان القضائية لضباط القوات المسلحة، وتعديلات قانون القضاء العسكرى وتعديلات قانون القيادة و السيطرة على شئون الدفاع عن الدولة وتعديلات قانون المحكمة الدستورية و مكافحة غسيل الأموال وتحديد مرتبات رئيس الجمهورية.

كما يتناول تعديلات قوانين مبارة الحقوق السياسية ومجلس النواب وتعديلات قانون تنظيم السجون وتعديلات قانون العلم والنشيد الوطنى وقانون تقسيم الدوائر الانتخابية وتعديلات قانون الإجراءات الجنائية و تعديلات قانون الكسب غير المشروع و زيادة معاشات القوات المسلحة، وتعديلات قانون العقوبات وتعديلات قانون إعفاء رؤساء الأجهزة الرقابية من مناصبهم وقانون الكيانات الإرهابية

يتناول التقرير الثانى للجنة، تعديل قانون إنشاء المدارس الفنية العسكرية وتعديلات قانون الدفاع المدنى وتعديلات قانون خدمة الضباط الاحتياط بالقوات المسلحة وإنشاء صندوق مؤسسة الجلاء وقانون خدمة ضباط الشرف والصف وتعديلات قانون النظام الأساسى للكلية الفنية العسكرية وإنشاء أكاديمية طبية عسكرية وقانون نظام أكاديمية ناصر العسكرية وتعديلات قانون الأسلحة والذخائر وتعديلات قانون هيئة الشرطة وتعيين العمد والمشايخ وتعديلات إنشاء شركات الحراسة ونقل الأموال.

 

 

*سلطان” للمحكمة: ”أنتوا خايفين من ايه”… والقاضي يرد: ”مين اللى خايف؟!

تحدث عصام سلطان  من داخل القفص الزجاجي، موجهًا حديثه لهيئة المحكمة، قائلًا: ” المحكمة أكدت في بداية الجلسة أنها شاهدت الأسطوانات الخاصة بالقضية، ليقاطعه القاضي” أنا مقولتش كده”، ليضيف سلطان مؤكدًا أن هناك قفص زجاجي محظور على المتهمين إيصال صوتهم للقاعة، وأنا بطالب بحقي، أنتوا خايفين من إيه، ليقاطعه القاضى “إنت بتخاطب مين؟، ومين اللى خايف؟ المحكمة!!”، ليرد “سلطان” معرفش.

وطلب المحامي “محمد الدماطي” إثبات عدم مشاهدة الدفاع والمتهمين للأحراز، وذلك من خلال محضر جلسة اليوم.

وتحدث  “أحمد أبو بركة” عن الحبس الاحتياطي مؤكدا أن حبسه الاحتياطي انتهى، ومازال محبوسًا على ذمة هذه القضية

وأسندت هيئة التحقيق إلى الرئيس  محمد مرسي و24  آخرين، اتهامات تتعلق بإهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية، والمحطات الإذاعية، ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية، وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر، بمقام القضاة وهيبتهم، من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

 

 

* انتقاد تجاهل السيسي برلمانه ومده منفردا لقوات الخارج

أبدى عدد من السياسيين وأعضاء مجلس نواب ما بعد الانقلاب اندهاشهم من قرار “مجلس الدفاع الوطني”، برئاسة رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، الخميس، “مشاركة عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية بمنطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب، لمدة عام إضافي أو لحين انتهاء مهمتها”، معتبرينه اعتداء على سلطات البرلمان القائم، ومطالبين بعرض القرار على المجلس للتصديق عليه.

وذكرت مصادر اليوم السبت، أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب صادقت على جميع القوانين المعروضة عليها، التي صدرت في غيبة البرلمان، ومن بينها القرار الخاص بـ”مشاركة القوات المصرية في عمليات خارج الحدود”، مشيرة إلى أن قرار التمديد صدر خلال اجتماع مجلس الدفاع الوطني، بحضور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وأنه من الطبيعي أن يتم عرض القرار على المجلس للتصديق عليه، تطبيقا للدستور.

وتنص المادة رقم 152 من دستور العسكر لعام 2014 على أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولا يعلن الحرب، ولا يرسل القوات المسلحة في مهمة قتالية إلى خارج حدود الدولة، إلا بعد أخذ رأي مجلس الدفاع الوطني، وموافقة مجلس النواب بأغلبية ثلثي الأعضاء، فإذا كان مجلس النواب غير قائم، يجب أخذ رأي المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وموافقة كل من مجلسي: الوزراء والدفاع الوطني“.

وأرجعت “بوابة يناير” تجاهل السيسي ومجلس الدفاع الوطني للبرلمان لدى اتخاذهما القرار إلى أمور داخلية، أهمها أنه لم يعرض على أعضاء البرلمان لمناقشته ودراسته ومعرفة تأثيره على الأمن القومي للبلاد، مشددة على أن عدم اكتمال مهام لجنة الدفاع والأمن القومي، دفعا مجلس الدفاع الوطني إلى اتخاذ هذا القرار منفردا متجاهلا البرلمان.

اندهاش سياسي

واندهش عدد من الخبراء السياسيين من صدور القرار قبل عرضه على البرلمان المنعقد بالفعل.

وقال نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، عمرو هاشم ربيع، إنه كان ينبغي أن يعرض القرار على مجلس النواب قبل إقراره، نظرا لأن البرلمان في حالة انعقاد حاليا، وبالتالي كان لزاما أن يعرض الأمر عليه.

وشدد ربيع – في تصريحات صحفية – على أن أي خروج للقوات بالخارج يحتاج إلى إذن البرلمان، خصوصا أن القرار قرر مد فترة وجود القوات بالخارج لمدة عام آخر، أو لحين انتهاء مهمتها.

وقال النائب عن حزب “المصريين الأحرار”، عماد جاد، إنه يتمنى أن يعرض رئيس البرلمان الأمر على النواب للحصول على موافقة الثلثين، وفي هذه الحالة سيحصل على الأغلبية إذا قام بسرد تفصيلي للمبررات التي تستلزم مشاركة القوات المسلحة المصرية للدفاع عن الأمن القومي، والتواجد في الخليج العربي أو باب المندب.

وأضاف: “في حال عدم عرض الأمر على مجلس النواب سيحدث صدام حتمي، وهذه بداية غير مبشرة لعمل البرلمان، ولن يصمت النواب عن هذا التجاوز، حيث إن هذا القرار من اختصاصات عمل أعضاء البرلمان”، بحسب “المصري اليوم“.

مطالب برلمانية بالموافقة أولا

من جهته، أصدر رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وعضو لجنة حقوق الإنسان المؤقتة بالمجلس، محمد أنور السادات، بيانا الجمعة، طالب فيه بسرعة عرض القرار على لجنة الأمن القومي حتى يتم مناقشته داخل المجلس.

وأضاف السادات – في بيانه – أن هذا حق أصيل لمجلس النواب حاليا نظرا لانعقاد المجلس، وذلك عملا بالمادة 152 من الدستور، التي تستلزم موافقة مجلس النواب بأغلبية ثلثي الأعضاء.

أما النائب هيثم الحريري، فأكد أنه سيطالب رئيس المجلس، في بيان عاجل، الأحد، بعرض هذا الأمر على نواب المجلس، مشيرا إلى أن موافقة رئيس البرلمان دون الرجوع للنواب، مخالفة دستورية واضحة.

وقال في تصريحات صحفية: “أنأى برئيس البرلمان أن يوافق على هذا القرار، وهو قامة دستورية كبيرة دون الرجوع لأعضاء المجلس، وفقا لنص الدستور الذي يتطلب موافقة ثلثي الأعضاء على مثل هذه القرارات“.

من جهته، أكد عضو المجلس، اللواء حمدي بخيت، أن القرار لابد من أن يعرض على لجنة الدفاع والأمن القومي بالمجلس، التي ستحيله للمناقشة أمام المجلس للحصول على موافقة ثلثي المجلس حتى يتم تنفيذ القرار.

الدفاع والأمن القومي” تقر 10 قوانين

إلى ذلك، وافقت لجنة “الدفاع والأمن القومي” في المجلس، برئاسة اللواء كمال عامر، على عشرة قرارات بقوانين محالة إليها، من ضمن 341 قرارا بقانون صدرت في عهد السيسي والرئيس المؤقت السابق (المعين من قبل العسكر)، المستشار عدلي منصور.

وأكدت اللجنة في تقريرها، السبت، أنها وافقت على القرارات بقوانين خاصة بإنشاء مدارس أساسية فنية عسكرية، والدفاع المدني، وشروط الخدمة والترقية لضباط القوات المسلحة، وإنشاء مؤسسة صندوق الجلاء للقوات المسلحة، والخدمة العسكرية والوطنية، وخدمة ضباط الشرف وضباط الصف والجنود، وإنشاء المدارس الفنية العسكرية، والنظام الأساسي للكليات العسكرية، وقانون الأسلحة والذخائر، وتعديل بعض أحكام قانون هيئة الشرطة، ومنها استحداث فئة معاون أمن.

استباق البرلمان بتمديد طوارئ سيناء

إلى ذلك، ذكرت تقارير صحفية أن قرار السيسي، تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر في شمال سيناء، للمرة الرابعة على التوالي، أثار غضبا حقوقيا وشعبيا لدى أهالي المنطقة.

ونُشر قرار تمديد الطوارئ في شمال سيناء بالجريدة الرسمية، مؤرخا بتاريخ 9 كانون الثاني/ يناير الجاري، ويسري اعتبارا من الأربعاء 27 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وحسب الجريدة الرسمية، فإن هذا القرار يُعمل به بعد موافقة مجلس النواب، الذي بدأ أعماله الأحد الماضي.

وتنص المادة 154 من دستور 2014 على أن “يعلن رئيس الجمهورية، بعد أخذ رأي مجلس الوزراء، حالة الطوارئ، على النحو الذي ينظمه القانون، ويجب عرض هذا الإعلان على مجلس النواب خلال الأيام السبعة التالية، ليقرر ما يراه بشأنه، وإذا حدث الإعلان في غير دور الانعقاد العادي، وجب دعوة المجلس للانعقاد فورا للعرض عليه“.

وتم تشكيل مجلس الدفاع الوطني بقرار من الرئيس المؤقت، عدلي منصور، ويأتي تشكيله برئاسة رئيس الجمهورية، وعضوية رئيسي مجلسي الوزراء والنواب، ووزراء الدفاع والخارجية والمالية والداخلية، ورئيسي المخابرات العامة وأركان حرب القوات المسلحة، وقادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوي، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، ومدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

 

 

* مزارعو غرب الإسكندرية: 300 فدان مهددة بالبوار بسبب نقص المياه

كشف مزارعو غرب الإسكندرية عن أن قلة مياة الري تهدد مستقبل 300 فدان بالبوار وتلف محصول القمح، في غياب المسئولين بوزارة الزراعة والري.

وقال مزارعو منطقة الشيخ مسعود والناصرية، غرب الإسكندرية: إنهم يعانون من نقص مياه الري، التي تهدد زراعتهم وذلك بعد غلق مصرف 225، المغذي لأراضيهم دون سابق إنذار، في وقت يحتاج فيه المزارعون للمياه لاستكمال ري محاصيل القمح والبرسيم.

وقالت رابطة مزارعي غرب الإسكندرية، في تصريحات صحفية اليوم السبت: إن المنطقة كانت تُروى بمياه النيل، وتم حجبها عنها من 15 عامًا، وبعدها تم تبديل الرى بمصرف 225، ومنذ 20 يومًا تم إقامة جسر حاجب للمياه عن المساحة المزروعة، هددت حياة 300 فدان”.

وكشفت رابطة المزارعين عن الخراب القادم لهم؛ حيث أكدوا أنهم بمنتصف الموسم الزراعي للقمح والبرسيم، وقطع المياه يتسبب في تلف وبوار الأراضي، وضياع محصول القمح، بداية من قرى الشيخ مسعود لقرى الناصرية. 

وأكدوا أن مسئولى الري والزراعة لم يكلفوا أنفسهم في بحث المشكلة وإن مستقبلهم يضيع أمام أعينهم دون سبب واحد من إغفال تلك القضية الهامة والتي تهدد حياة 100 أسرة يعيشون على بيع تلك المحاصيل مستقبلاً.

 

 

* توفيق عكاشة يستجوب وزير الداخلية عن تجاوزات الشرطة ويتحدى “محدش من النواب عمل اللي عملته”

تقدم توفيق عكاشة ، عضو مجلس النواب، بـ6 طلبات إحاطة ومقترحات برغبة لرئيس المجلس، من بينهم اقتراح برغبة بتعديل قانون الخدمة بهيئة الشرطة للضباط لمد فترة الخدمة، وتعديل قانون الخدمة بالقوات المسلحة الخاص بضباط القوات المسلحة لمد مدة الخدمة.

وقال «عكاشة»، إنه استخدم حتى الآن نحو 13 أداة برلمانية ما بين سؤال وطلب إحاطة وبيان عاجل واقتراحات برغبة لتعديل قوانين، آخرها سيتقدم به، الأحد، لرئيس المجلس، باستجواب لوزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، بشأن تجاوزات الشرطة والتعذيب، مرفق به مستندات وصور تثبت ذلك.

وتحدى زملاءه في مجلس النواب، أن يكون أداؤهم البرلماني على المستوى الذي يقدمه هذه الدورة في المجلس، قائلًا: «محدش من النواب عمل اللي عملته”.

كما تقدم «عكاشة» بسؤال لوزير التنمية المحلية، حول إزالة جميع أكشاك البيع المرخص لها، والصادر لها بطاقات ضريبية وسجلات تجارية لأكثر من 130 ألف أسرة على مستوى الجمهورية، دون أن توفر لهم الدولة مصدر عمل بديل لما يقرب من نصف مليون مواطن.

ولم يسلم المؤتمر الاقتصادي الذي تنوي الحكومة إقامته خلال الفترة المقبلة من نقد عكاشة، حيث تقدم ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء، يطالبه فيه بإلقاء بيان عاجل أمام مجلس النواب، حول ما أعلنته الحكومة السابقة بنتائج مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي بمكاسب حقيقية 182 مليار دولار في مصر، وتساءل: هل تم إنجازها بالفعل؟ وما هي الأسباب الداعية إلى إقامة مؤتمر اقتصادي جديد دون معرفة النتائج الحقيقية لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي؟

وتقدم ببيان عاجل لوزير التجارة والصناعة حول «غرفة صناعة الإعلام المرئي والمسموع»، وما اعتبره تساوي صناعة الإعلام بصناعة الأحذية، وتساوي صناعة الجلود وصناعة الأسمدة بصناعة الإعلام.

 

 

*”العدوة” تحت الحصار.. واعتقال «تعيلب» بالمنوفية

شنت مليشيات الانقلاب حملة مداهمات واسعة بقرية العدوة بمحافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس الشرعي محمد مرسي- على مدار اليومين الماضيين، ضمن محاولات السلطة العسكرية وأد الحراك الثوري المتنامي وقمع الغضب الشعبي فى مشهد يعكس هلع النظام من اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وحاصرت مليشيات الداخلية مدينة العدوة بعشرات المدرعات ومركبات الأمن المركزي مدعومة بعدد كبير من المجندين، لليوم الثاني على التوالي، وقامت باقتحام العديد من المنازل واعتقال الشباب بطريقة وحشية واقتيادهم تحت الضرب إلى سيارات الترحيلات، كما أجبرت الأهالي على التزام المنازل واحتجاز من يخالف تعليمات الأمن.

وكانت ميليشيات الداخلية، قد اقتحمت منزل الرئيس محمد مرسي بقريته العدوة”، عقب صلاة الفجر أمس الجمعة، واعتقلت شقيقه وآخرين، فيما أفاد شهود العيان من الأهالي أن أعدادا كبيرة من قوات أمن الانقلاب داهمت بيوت الأهالي وحطمت أثاثها في مشهد بربري.

وأسفرت الحملة عن اعتقال، سعيد مرسي شقيق الدكتور محمد مرسي، وصبري إبراهيم زكي، وعمر إبراهيم طنطاوي، وأسامة أسعد الجزار، وسعيد الحسيني ونجله الطالب محمد سعيد الحسيني، وآخرين.
ولا تزال قوات أمن الانقلاب بالتشكيلات الخاصة وأكثر من 200 سيارة ومدرعة من قوات الجيش والداخلية -حتى كتابة هذا الخبر- تحاصر القرية من جميع مداخلها، فضلا عن انتشار أعداد كبيرة من القوات داخل القرية بما حولها لثكنة عسكرية.

وفى إطار متصل، قامت قوات أمن الانقلاب، فجر اليوم، باعتقال النائب يسري تعيلب -عضو مجلس الشعب الشرعي- من قرية نادر مركز الشهداء المنوفية من منزله، وقامت بتكسير محتوياته واقتيادة لمكان غير معلوم

 

 

* الأقصر.. إخفاء مواطن قسريا وعائلته تحمّل “داخلية الانقلاب” المسؤولية

هددت أسرة المواطن المختفي قسريا منذ ثلاثة أيام عبده الجعفري من تكرار سيناريو العوامية، والذي قتل فيه “طلعت شبيب” وتسيير مظاهرات حاشدة حال المساس بابنهم عبده، والذى اختطفته قوات أمن الانقلاب من سيارته من كمين الهنادي جنوب الأقصر من 3 أيام.

حيث استوقفت قوات من مدينة إسنا جنوب الأقصر الجعفري في كمين أمني وقامت باقتياده إلى جهة غير معلومة منذ ثلاثة أيام، ولم يعرض على النيابة حتى الآن ما يهدد حياته بالخطر.

ويخشى ذووه من تكرار سيناريو مقتل طلعت شبيب داخل مركز شرطة بندر الأقصر على أيدي ضباط وأمناء الشرطة هناك، مؤكدين أنهم عائلة عريقة ولها امتداد في ثلاث محافظات، وأنهم سينتفضون إذا استمر الوضع بإخفاء الجعفري وعدم تقديمه لمحاكمة عادلة أمام النيابة العام لمعرفة السبب وراء اختطافه واخفائه حتى الآن.
ولا تعد حادثة اختفاء الجعفري الأولى من نوعها؛ حيث دأب الأمن الوطني على اختطاف المواطنين من الشوارع وجهات عملهم وإخفائهم قسريا

 

 

* حكومة الانقلاب تحظر استخدام شعارات”‏رابعة و‏الإخوان”وتعاقب المخالفين بالسجن 5 سنوات

قال مصدر في وزارة العدل بحكومة الانقلاب العسكري: إن رئيس وزراء الانقلاب شريف إسماعيل سيصدر قرارا بحظر رفع وطبع ونشر واستخدام شارات وعلامات ورموز “رابعة”، وجماعة الإخوان المسلمين، والجماعة الإسلامية، وتحالف دعم الشرعية، وأنصار بيت المقدس، وتنظيم داعش.

وأضاف المصدر -في تصريحات صحفية- أن هذا القرار تم إعداده بالفعل في إدارة التشريع في وزارة عدل الانقلاب، وسيصدر رسميا فور تمرير القانون الجديد الذي وافق عليه مجلس وزراء الانقلاب ومجلس الدولة بتوقيع عقوبة الحبس حتى 5 سنوات والغرامة بين 10 آلاف و30 ألف جنيه لكل من “نشر أو صنع أو روّج أو صدر أو استورد أو نقل داخل البلاد أو خارجها أو حاز بقصد الاتجار أو التوزيع أو الإيجار أو اللصق أو العرض، مطبوعات أو شارات أو رسومات أو ملصقات أو علامات أو رسومًا يدوية أو فوتوغرافية أو شارات رمزية، أو غير ذلك من الأشياء التي ترمز إلى كيانات أو جماعات إرهابية تعمل داخل البلاد، أو خارجها“.

 

 

* للمرة الثانية.. نفوق أطنان الأسماك بكفر الشيخ والبحيرة وسط رعب الأهالي
حالة من الرعب انتابت أهالي مدينة فوة بكفر الشيخ؛ بسبب نفوق أطنان من الأسماك مياه النيل، وذلك للمرة الثانية خلال أشهر.

وكان الأهالي وصيادو فوة بمحافظة كفر الشيخ قد فوجئوا اليوم السبت، بظهور أطنان من الأسماك النافقة ما يؤكد أن كل الادعاءات التى أعلنها المسئولون بمحافظة كفر الشيخ بانتهاء الكارثة لم تحدث.

وكشفت مصادر مطلعة بمديرية شئون البيئة أن الأسماك النافقة بنهر النيل منذ أكثر من شهر والأهالي في فوة يعيشون حالة من القلق، في ظل كارثة لا تجد حلاًّ، وبالرغم من علم المسئولين فإن حياة المواطن هينة عندهم، حيث تحول النيل إلى كارثة تهدد حياة المواطنين، خصوصا مع الارتفاع غير المسبوق بنسبة الأمونيا بالمياه بطريقة تهدد حياة المواطنين.

فى سياق متصل، واستمرارًا لحالة الإهمال والفساد بحكومة الانقلاب، نفقت أطنان من الأسماك اليوم السبت، بمحافظة البحيرة وذلك بنطاق مياه النيل في كامل المجرى بمراكز المحمودية والرحمانية ورشيد وشبراخيت وإيتاي البارود.

وكان أهالي المحافظة قد شاهدوا عشرات الأطنان من الأسماتك تطفو على سطح المياه، وسط حالة من الرعب، دون معرفة الأسباب الحقيقية. 

وكشف الأهالي من تخوفهم من تسرب الأسماك النافقة لبيعها بالأسواق للمواطنين، في ظل عدم مراقبة الأسواق وتجاهل مسئولي المحافظة بتفسير تلك الواقعة.

 

 

*ميدل ايست مونيتور”: السيسي يهمل الاقتصاد ويبني مزيداً من السجون

بدلا من الوفاء بوعوده لتحسين الاقتصاد المتدهور في البلاد، وتوفير فرص عمل جديدة للآلاف من الشباب العاطلين عن العمل وبناء مليون وحدة سكنية على الأقل لاستيعاب الأزواج الشباب، استطاع عبد الفتاح السيسي فقط بناء المزيد من السجون ومراكز الاعتقال لاستيعاب العدد المتزايد من نشطاء المعارضة“.

هكذا بدأ موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني تقريرا تحت عنوان “مصر تبني مزيدا من السجون”، مشيرا إلى أنه بعد مرور أقل من شهرين على انتخابه في يونيو 2013، وافتتح السيسي أول سجن مشدد الحراسة في محافظة الدقهلية، وقد تم بناء نحو خمسة سجون جديدة منذ عام 2013.

وأشار إلى أن السيسي أصدر مؤخرا مرسوما بتخصيص قطعة أرض مملوكة للدولة مساحتها أكثر من 103 فدان لبناء سجن مركزي جديد في الجيزة، ليصبح لدى مصر 42 سجنا، فضلا عن 382 مركز احتجاز في مراكز الشرطة.

 

 

* وزير الري يعترف: مصر لم تعط أزمة سد النهضة الاهتمام الكافي قبل يونيو 2014

قال وزير الري والموارد المائية حسام مغازي أمس الجمعة إن مصر لم تعط أزمة سد النهضة الاهتمام الكافي قبل يونيو 2014 بسبب عدم الاستقرار، ما دفع إثيوبيا إلى زيادة سعة تخزين السد.

وأضاف مغازي، في تصرحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن “إثيوبيا ترفض الاعتراف بالحصص المائية لمصر والسودان في مياه النيل، لأن هضبة الحبشة التي ينبع منها النيل تشكل أحد مصادر مياه النيل لمصر والسودان وليست المصدر الوحيد“.

وتبلغ الحصة المائية لمصر من مياه النيل 55.5 مليار متر مكعب سنويا، بينما تبلغ حصة السودان 30 مليار متر مكعب سنويا.

وقال مغازي إن “مصر لم تعط أزمة سد النهضة الاهتمام الكافي قبل يونيو 2014 بسبب عدم الاستقرار الذي شهدته البلاد وكانت النتيجة أن إثيوبيا غيرت سعة تخزين سد النهضة من 14 مليار متر مكعب إلى 74 مليار عقب ثورة 25 يناير“.

وأشار إلى أن الدراسات الفنية بشأن مخاطر سد النهضة ستنتهي أواخر 2016، مضيفا أن مصر والسودان وإثيوبيا اتفقت على الالتزام بنتائج هذه الدراسات العلمية المحايدة.

وتابع أن “وثيقة إعلان المبادئ تقضي بعدم البدء في التخزين أو توليد الكهرباء إلا على ضوء ما تنتهى إليه الدراسات”، لافتا إلى أن مصر تشعر بالقلق بالفعل تجاه السد ولكن ليس بالخطر.

ويثير إنشاء سد النهضة مخاوف شديدة في مصر من حدوث جفاف مائي محتمل بسببه. وتعتمد مصر -التي تجاوز عدد سكانها 90 مليون نسمة- بشكل شبه أساسي على نهر النيل في الزراعة والصناعة ومياه الشرب.

ووقعت مصر والسودان وإثيوبيا على “وثيقة الخرطوم” في أواخر ديسمبر الماضي، من أجل آليات العمل خلال المرحلة القبلة بشأن حل الخلافات حول السد، تتضمن الإلتزام الكامل بوثيقة “إعلان المبادئ” التي وقع عليها رؤساء الدول الثلاث في مارس الماضي، وتحديد مدة زمنية لتنفيذ دراسات سد النهضة تتراوح ما بين 8 أشهر وعام.

وانتهت أمس المهلة التي منحتها مصر والسودان وإثيوبيا، للمكتبين الاستشاريين لتسليم العرض المشترك لإعداد الدراسات الفنية المطلوبة لسد النهضة الإثيوبي، تمهيدا لتوقيع العقود مطلع شهر فبراير المقبل.

 

* “المونيتور” الأمريكي: برلمان مصر يشبه السيرك

قال موقع «المونيتور» الأميركي: إنه بعد جلستين فقط من بداية الفصل التشريعيّ الجديد وانعقاد مجلس النواب المصري القرار الأوّل الّذي أعلنه رئيس مجلس النوّاب علي عبد العال وقف البثّ المباشر للجلسات، بعد موافقة أغلبيّة الأعضاء، رغم مبدأ علنيّة الجلسات الّذي ينصّ عليه الدستور.

وأشار الموقع، في تقرير له، إلى أنه منذ الجلسة الأولى للبرلمان، نقلت شاشات التلفزيون تجاوزات بعض من النوّاب، أبرزها انتقاد أحد النوّاب للاّئحة المنظّمة لعمل المجلس بالسباب والألفاظ الخارجة، وتجاوز النائب مرتضى منصور بتحريف نصّ اليمين الدستوريّة لاعتراضه على ثورة 25 يناير، ووصفه النوّاب بالمخبرين للأمن.

واعتراضاً على إدارة الجلسات في البرلمان، قدّم النائب كمال أحمد استقالته من المجلس، قائلاً في تصريحات صحافيّة: قلت في أسباب الاستقالة: إنّ تصرّفات بعض الأعضاء حوّلت البرلمان لما يشبه السيرك“.

وأكّد خبير القانون الدستوريّ وعضو مجلس الشورى السابق شوقي السيّد في حديث مع “المونيتور” أنّ ” قرار عدم إذاعة جلسات المجلس على الهواء مباشرة باطل ومخالف للدستور”، وقال: “الدستور ينصّ صراحة على علنيّة الجلسات للرأي العام من دون حذف أو مونتاج، ومن حقّ أيّ مواطن أن يشاهد ما يحدث تحت قبّة البرلمان كأنّه ذهب وشاهد الجلسة بنفسه“.

أضاف: “التّغطيات الصحافيّة لا تكفي للنقل بحياديّة وموضوعيّة ما يحدث في البرلمان، والأصل في العلنيّة الّتي نصّ عليها الدستور إذاعة الجلسات في موعد انعقادها”.وأكّد أنّ “أيّ قرار سيصوّت عليه البرلمان في جلسات سريّة سيكون باطلاً“.

ورغم إعلان قرار وقف البثّ بموافقة أغلبيّة الأعضاء، إلاّ أنّ النائب سمير غطّاس قال في تصريح لـ”المونيتور”: “وقف إذاعة الجلسات يسيء إلى التّجربة الديموقراطيّة في مصر، فهذا القرار سيزيد الأمور تعقيداً، وليس وسيلة لحلّ المشاكل الّتي تثار في الجلسات“.

أضاف: “تقدّمت بمذكّرة رسميّة إلى المجلس تفيد بأنّ الرأي العام يريد علنيّة الجلسات، وحذّرت من أنّ هذه الممارسات تحيلنا على المجالس غير الديموقراطيّة البائدة“.

ومن جهته، رأى الباحث في الشأن البرلمانيّ يسري العزباوي في تصريح لـ”المونيتور” أنّ “حال التخبّط والممارسات غير المتّفقة مع الأعراف البرلمانيّة الّتي شابت الجلسات الأولى للبرلمان تعكس حال الإنقسام وضعف الأحزاب السياسيّة والنّظام الانتخابيّ الّذي جاء خلاله البرلمان في شكل عام”، وقال: “ما نشاهده في مجلس الشعب يؤكّد ضعف ائتلاف دعم مصر وعدم السيطرة على المشهد البرلمانيّ“.

وأكّد أنّ “سريّة الجلسات لا يمكن أن تدوم طويلاً، والأصل في انعقاد المجلس هو العلنيّة“.

 

 

* لماذا تثور؟.. القمع في مصر من “مبارك” إلى “السيسي

“بسم الله الرحمن الرحيم.. أيها المواطنون في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد.. قرر الرئيس محمد حسني مبارك.. تخليه عن منصب رئيس الجمهورية.. وكلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد.. والله الموفق والمستعان”، كانت هذه شرارة الفرحة التي عمت مصر بعد 18 يومًا من المواجهات بين الشعب والشرطة ذراع العسكر.

وقد بدأت قبل ذلك انتفاضة شعبية غير مسبوقة يوم الثلاثاء الخامس والعشرين من يناير 2011، احتجاجا على الأوضاع المعيشية والسياسية والاقتصادية السيئة، والفساد في ظل قمع نظام العسكر بقيادة المخلوع مبارك.

توالت الأحداث سريعاً، حتى تم انتخاب الرئيس محمد مرسي، بعدها وبفعل تخطيط ومؤامرات عسكرية وخارجية وتغليب بعض قطاعات الثورة للمصالح الشخصية، استطاع العسكر العودة مرة في ثورة مضادة على أكتاف بعض رموز ثورة 25 يناير، وعاد الفساد العالق في بيادة العسكر يفترش الفضاء الذي انسحبت منه “مؤقتاً” ثورة 25 يناير.

وتركزت الشرارة التي اندلعت بسببها ثورة “25 يناير”، في عدة نقاط أهمها:

 

قانون الطوارئ

وهو القانون المعمول به منذ عام 1967، باستثناء فترة انقطاع لمدة 18 شهرا في أوائل الثمانينات، وبموجب هذا القانون توسعت سلطة الشرطة وعلقت الحقوق الدستورية وفرضت الرقابة، وقيد القانون بشدة اي نشاط سياسي غير حكومي مثل “تنظيم المظاهرات، والتنظيمات السياسية غير المرخص بها، وحظر رسميا أي تبرعات مالية غير مسجلة”.

وبموجب هذا القانون احتجز ما يزيد عن 17,000 شخص، ووصل عدد السجناء السياسيين كأعلى تقدير إلى 30,000 سجين. 

ويمنح قانون الطوارئ “العسكر” الحق في احتجاز أي شخص، لفترة غير محددة لسبب أو بدون، ولا يمكن للشخص الدفاع عن نفسه ويستطيع العسكر أن يبقوه في السجن دون محاكمة. 

 

وقد عملت حكومات الانقلاب المتوالية، على إبقاء العمل بهذا القانون ولكن تحت ستار القضاء الشامخ، والاختفاء القسري، بحجة الحفاظ على الأمن القومي.

 

سطوة ميلشيات الشرطة

في ظل العمل بقانون الطوارئ عانى المواطن المصري من الظلم وانتهاك حقوقه، التي تتمثل في طريقة القبض والحبس والقتل، ومن أشهر هذه الأحداث مقتل الشاب السكندري خالد محمد سعيد، الذي توفي على يد عصابات الشرطة في منطقة سيدي جابر، في السادس من يونيو 2010، بعد أن تم ضربه وسحله حتى الموت أمام عدد من شهود العيان.

ووفاة شاب آخر هو “السيد بلال” أثناء احتجازه في مباحث أمن الدولة بالإسكندرية، بعد تعذيبه في إعقاب حادثة تفجير “كنيسة القديسين” بالإسكندرية، والتي ثيت تورط وزير الداخلية “حبيب العادلي” في تفجيرها.

ويصل إجمالي ضحايا عنف وزارة الداخلية المصرية لنحو 350 (شهيد) قبل آخر ثلاث سنوات من ثورة 25 يناير 2011، حسب تقديرات المنظمات المعنية بحقوق الإنسان.

وبمقارنة ذلك السبب مع ما قامت به عصابات الشرطة الأسبوع الماضي وحده، نجد نتيجة مشابهة، فقد اعتقل هذا الأسبوع مشرفي أكثر من 13 صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بتهمة التحريض ضد الانقلاب ونشر أفكار جماعة الإخوان، فضلاً عن الدعوة إلى تظاهرات في 25 يناير، بحسب ما قاله المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء أبو بكر عبد الكريم في تصريحات للتليفزيون المصري الأربعاء الماضي.

كما أوقفت سلطات الانقلاب كذلك أول من أمس الخميس، الشاعر عمر حاذق ومنعته من السفر، بينما كان يحاول ركوب طائرة متجهة إلى لاهاي لقبول جائزة أوكسفام نوفيب وبن لحرية التعبير، وفي اليوم نفسه، داهمت الشرطة مكتب الموقع الإخباري الخاص “مصر العربية”، حيث احتجزت مدير تحريره قبل أن تطلق سراحه في وقت لاحق.

وتأتي هذه الاعتقالات في الوقت الذي أصدرت فيه محكمة القاهرة، حكمًا بالحبس ثلاث سنوات لأربعة صحفيين ونشطاء حقوق، بتهمة نشر أخبار كاذبة والانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقال شريف منصور منسِّق برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في لجنة حماية الصحفيين: “في ديسمبر الماضي، عندما أجرينا إحصاءنا السنوي لأعداد الصحفيين المحبوسين لعام 2015، حصلت مصر على المركز الثاني بعد الصين كأكثر دولة اعتقالاً للصحفيين،

ووجدنا أنَّ مصر تحتجز 23 صحفيًّا مقارنة بـ12 صحفيًّا في 2014، ومنذ ذلك الحين شهدنا العديد من حالات اعتقال للصحفيين وإصدار أحكام جنائية ضدهم”.

ومن بين هؤلاء المعتقلين، والكلام للتقرير، محمود أبو زيد المعروف باسم “شوكان”، البالغ من العمر 28 عامًا، وهو مصور صحفي في مجلة “التايم” الأمريكية والـ”BBC” وشبكات إعلامية دولية أخرى، واعتقل في أغسطس 2013″ أثناء تغطيته الاشتباكات بين الأمن وأنصار الرئيس محمد مرسي في رابعة العدوية، ثمَّ احتجز دون محاكمة منذ ذلك الحين.

من جانب آخر، وافق مجلس وزراء الانقلاب على قانون يجرم حيازة وتوزيع شعار رابعة، فضلاً عن رمز القبضة المستخدمة من قبل حركة شباب 6 أبريل، حيث تشمل العقوبات الحبس وغرامات تصل إلى 30 ألف جنيه.

 

“السيسي مبارك”

كما هو الحال مع “السيسي” الذي يريد برلمان “الدم” منحه تفويضا بالحكم إلى الأبد، استمر المخلوع مبارك منذ عام 1981، وطوال ثلاثين عاما جثم فيها على صدور المصريين، في السرقة والنهب من حاشيته ووزراء حكوماته المتعاقبة، ما كان له الأثر الكبير علي التدهور الاقتصادي والاجتماعي بالإضافة إلي التراجع الملحوظ في مستوي التعليم وارتفاع معدلات البطالة وانتشار الجرائم.

 

سوء الأوضاع 

في تقرير لمنظمة “الشفافية الدولية”، قيّمت مصر قبل ثورة 25 يناير 2011، بـ 3,1 عام 2010 استنادا إلى تصورات درجة الفساد من رجال أعمال ومحللي الدولة، حيث أن 10 تعني نظيفة جدا و 0 تعني شديدة الفساد، واحتلت مصر المرتبة 98 من أصل 178 بلد مدرج في التقرير.

ومع انتهاء عام 2010 وصل إجمالي سكان مصر الذين يعيشون تحت خط الفقر لنحو 40 ٪، ووصل إجمالي دخل الفرد منهم لنحو دولارين في اليوم.

وهو ما لخصه الانقلاب في 3 سنوات عقب 3 يوليو 2013، حيث تصدرت مصر قوائم الفساد عالمياً، وتراجعت في قوائم جودة التعليم، والأمان الاقتصادي، واحتلت مركزا مرموقاً على قوائم الفساد السياسي والقمع الحقوقي. 

 

زيادة معدلات الفقر

في عام 2004 أبرمت أربعة عقود تقوم بموجبها مصر بتصدير الغاز الطبيعي لإسرائيل، يمتد العمل بها حتى عام 2030، وتسببت هذه العقود في أزمات عدة بسبب معارضة خبراء بترول وسفراء سابقين، خاصة أن التصدير لابد أن يبدأ إلا في حالة وجود فائض وهو مالا يتوفر في مصر.

واعتبرت تلك العقود إهداراً للمال العام ومجاملة لإسرائيل فضلا عما يشوبها من فساد وعدم شفافية، ما دعا المحكمة الإدارية العليا لإصدار أحكام ببطلان قرار وزير البترول سامح فهمي لتكليفه مديري شركات عامة ببيع الغاز لشركة حسين سالم، التي تقوم بدورها بتصديره إلى شركة الكهرباء الإسرائيلية.

ومع زيادة معدلات الفقر بعد الانقلاب، استطاعت إسرائيل بمساعدة رئيس وزراء الانقلاب أن الحصول على تعويضات مالية ضخمة، جراء وقف التصدير للغاز، وتم وقف العمل بمصانع عديدة كانت تعتمد على الغاز، وهبط سعر الجنيه المصري حتى وصل سعر الدولار في السوق إلى ما يقارب عشرة جنيهات.

 

كوسة البرلمان

قبل نحو شهرين من اندلاع ثورة 25 يناير 2011، أجريت الانتخابات البرلمانية في مصر لمجلسي الشعب والشورى، والتي حصد فيها الحزب “الوطني” المنحل واجهة الحكم العسكري على ما يزيد عن 95% من مقاعد المجلسين، ماحيا بشكل كامل أي تمثيل للمعارضة؛ الأمر الذي أصاب المواطنين بالإحباط، ودفع قوى سياسية عدة لوصفها بأسوأ انتخابات برلمانية في التاريخ المصري لأنها تناقض الواقع في الشارع المصري. 

بالإضافة إلى انتهاك حقوق القضاء المصري في الإشراف عليها بعد أن أطاح النظام بأحكام القضاء في عدم شرعية بعض الدوائر الانتخابية، ومُنع الإخوان المسلمون من المشاركة فيها بشكل قانوني.

وهو ما عاد بشكل أسوأ في انتخابات برلمان “الدم” 2015، حيث تولت لجنة رباعية ترأسها الجنرال سامح سيف اليزل، التخطيط وإدارة العملية الانتخابية التي أفرزت برلمان بيادة بامتياز، يراعي مصالح قائد الانقلاب وحاشيته العسكرية ومافيا الفساد. 

 

تفجير كنيسة القديسين 

عملية إرهابية حدثت في الإسكندرية في أول أيام العام الجديد 2011، وسط الاحتفالات بعيد الميلاد للكنائس الشرقية، وأسفرت هذه العملية عن وقوع 25 قتيلًا (بينهم مسلمين) كما أصيب نحو 97 شخصًا آخرين. 

المثير في الأمر أن بعض الأوراق التي تم العثور عليها في الأيام القليلة الماضية تصف تورط وزارة الداخلية المصرية وأنها وراء التفجير، وان هناك سلاح سري تم تأسيسه من اثنين وعشرين ضابطا وتحت إشراف وزير الداخلية “حبيب العادلي” لترهيب المواطنين وزعزعة إحساسهم بالأمن، والترويج لأفكار الفتنة الطائفية.

الأمر نفسه عاد بعد الانقلاب، في صورة تفجيرات متعددة أمام مديريات الأمن، وكمائن للشرطة، وواجهات فنادق، وأتوبيسات سياحية، و”خمارات” في شوارع شهيرة يديرها رجال أعمال وأعضاء في حكومة الانقلاب.

 

الانتحار

قبل أسبوع من بداية اندلاع الثورة المصري في 25 يناير 2011، قام أربعة مواطنين مصريين في الثلاثاء 18 يناير 2011 بإشعال النار في أنفسهم، بشكل منفصل احتجاجاً على الأوضاع المعيشية والاقتصادية والسياسية السيئة هم:

 

محمد فاروق حسن (القاهرة)

سيد علي (القاهرة)

أحمد هاشم السيد (الإسكندرية)

محمد عاشور سرور (القاهرة)

الأمر نفسه تكرر بعد الانقلاب، وتكررت بشكل واضح حالات الانتحار سواء جماعياً في نهر النيل، أو بشكل فردي من على إعلانات الطرق الرئيسية، أو الشنق جراء التدهور الاقتصادي، والضائقة المالية، وتدهور حالات المواطنين النفسية جراء تفشي القمع والفساد.

شبكة الإنترنت

ربما لا يمكن تصنيف مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) كسبب رئيسي لقيام ثورة “25 يناير”، لكنها تبقى حلقة وصل ومحرك مهم للأحداث.

فمن خلال صفحة أو مجموعة “كلنا خالد سعيد” على فيسبوك، تمت الدعوة لمظاهرات يوم الغضب في الخامس والعشرين من يناير 2011، كما كان للصفحة أو المجموعة دور كبير في التنسيق بين الشبان ونقل صدى المواجهات مع رجال الأمن.

فالثورة عندما بدأت يوم 25 يناير كانت مكونة من الشباب الذين شاهدوا أو انضموا لصفحة (كلنا خالد سعيد) ثم تحولت إلى ثورة شاركت فيها جميع طوائف الشعب المصري. 

أما بعد ثلاث سنوات من الانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب، الرئيس محمد مرسي، فقد انتشرت بشكل كبير صفحات تدعم الموجة القادمة من الثورة، بالإضافة إلى قنوات فضائية تبث من تركيا وقطر، بعد مطاردة وإغلاق منافذ الإعلام الثوري، عقب انقلاب 30 يونيو 2013.  

 

 

انهيار قادم للصناعة وهروب للمستثمرين.. الأربعاء 23 ديسمبر.. الانقلاب يتعاقد مع شركة أجنبية لحماية المطارات

ارحل غورانهيار قادم للصناعة وهروب للمستثمرين.. الأربعاء 23 ديسمبر.. الانقلاب يتعاقد مع شركة أجنبية لحماية المطارات

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ملثمون يفجرون مدرسة ومنزلا جنوب الشيخ زويد

فجّر مجهولون مدرسة حكومية وبيتا مكونا من عدة طوابق جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء، اليوم، قبل صلاة المغرب.

وقال شهود العيان إن ملثمين فخخوا مدرسة المقاطعة الإعدادية ومنزلا مكونا من عدة طوابق، وتفجيرهما عن بعد بواسطة أسلاك التحكم.

وأضاف الشهود أن المدرسة والمنزل تم تدميرهما تماما، وأن قوات الأمن انتقلت للمنطقة بحثا عن المتورطين في تنفيذ التفجيرات، فيما تجري قوات الأمنية تمشيطا للمنطقة.

 

 

* مقتل الطفلة “داليا صبري” 8سنوات في قصف مدفعي من قوات جيش السيسي جنوب رفح

لقت طفلة مصرعها اليوم الأربعاء، فيما أُصيبت سيدة بإصابات خطيرة؛ إثر قذيفة سقطت على منزل جنوب مدينة رفح الحدودية مع غزة.

وقالت مصادر طبية، إن الطفلة تدعى “داليا سامح صبري” “8 أعوام”، فيما أصيبت والدتها بجراح وصفت بالخطيرة.

تواصل قوات الجيش قصفها لمناطق متفرقة جنوبي مدينة رفح والشيخ زويد بالمدفعية الهاوتزر الثقيلة، ما يؤدي لسقوط ضحايا من المدنيين.

وأفادت مصادر قبلية، أن الطفلة داليا صبري، لقت مصرعها مُتأثره بجراحها بعد أن سقطت قذيفة مجهولة على منزلها في قرية «الطايرة»، جنوب مدينة رفح، وأُصيبت والدتها بإصابات بالغة نُقلت على إثرها إلى مستشفى العريش العام لتلقي العلاج.

 

 

*11 قرار أصدرته الحكومة أضعف الاقتصاد في 2015

اتخذت الحكومة المصرية، خلال عام 2015، عدة قرارات اقتصادية، أكد الخبراء والمحللون الاقتصاديون أنها أضعفت من قوة المركز الاقتصادي للدولة.

عدد الخبير الاقتصادي، أحمد الدرش، رئيس المجلس المصري للشؤون الاقتصادية عددًا من هذه القرارات:

أولًا: قرار إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، القرار الذي تم الإعلان عنه خلال المؤتمر الاقتصادي الدولي بشرم الشيخ، مارس الماضي، بالتعاون مع دولة الإمارات وباستثمارات نحو 48 مليار دولار؛ حيث وصلت نتائجه بعد انتهاء 10 أشهر من الإعلان عنه إلى إسناد البناء بالعاصمة لشركات مقاولات صينية “ما زالت المفاوضات”، بعد مفاوضات فاشلة مع القطاع الخاص بالامارات؛ حيث طلب الجانب الإماراتي تسهيلات وإجراءات تسمح بتملكه وتحكمه بكل ما يخص المشروع على أرض مصرية مرفقة بالكامل من قبل الحكومة المصرية.

ثانيًا: مشروع إنشاء المليون وحدة، والذي وصل إلى التفاوض النهائي حول بناء 13 ألف وحدة فقط مع الشركة الملزمة بالتنفيذ “أرابتك”، ومن الجدير بالذكر أن الحكومة كانت تعول على أهمية ونجاح هذا المشروع الإسكاني الضخم والذي باءت مفاوضات تنفيذه بالفشل.

ثالثًا: مشروع تصدير الغاز لإسرائيل، وتقنين تصديره من قبل الشركات الخاصة؛ حيث زادت أزمة الطاقة وانقطاع التيار الكهربائي بمصر، الأمر الذي أدى إلى الاعتماد على الإمدادات البترولية من الخارج، مع وقف عمل نصف المصانع بالدولة لعدم وصول الطاقة لهم، ومن ثم تراجع معدلات الصادرات لمدة 10 أشهر خلال العام.

رابعًا: مشروع المليون ونصف المليون فدان، والذي حدد مجلس الوزراء له نحو 8 مليارات جنيه كرأس مال إجمالي، ولم يتم اكتماله حتى الآن، وما زالت الحكومة تطرح المناصات الخاصة ببدء تنفيذه على الشركات المختصة.

خامسًا: مشروع ضريبة الأرباح الرأسمالية بالبورصة، والذي أدى إلى شح السيولة وخروج العديد من المستثمرين المصريين والأجانب من السوق احتجاجًا على غموض آلية تطبيق الضريبة الجديدة والأعباء الإضافية التي تفرضها عليهم، وعليها قررت الحكومة تأجيل المشروع لمدة عامين.

سادسًا: تطبيق قرار الحد الأقصى للأجور على البنوك، دون تطبيقه على مؤسسات الدولة العليا كأجهزة القضاء والشرطة والجيش، الأمر الذي عمل على فقدان الكفاءات بالقطاع المصرفي، وترك مناصبه لغير أهل الخبرة، وانتقالهم إلى البنوك الأجنبية.

سابعًا: مشروع ربط العلاقات التجارية بين مصر وروسيا بالروبل، وهو القرار الذي تم تأجيله مؤخرًا، خاصة بعد سقوط الطائرة الروسية بمصر؛ حيث أشار “الدرش” إلى أنه إذا تم ربط العلاقات بالروبل سيكون غير مجدٍ لأن الروبل” يواجه أزمة منذ بداية العام بشكل ملحوظ أمام الدولار واليورو، والاستفادة منه ستكون في أضيق الحدود، فضلًا عن أن مصر تحتاج للدولار بشكل أوسع وعليها توفيره بكل الطرق.

ثامنًا: مشروع التفريعة الموازية بقناة السويس، والتي منذ بدء افتتاحها واجهت إيرادات القناة تراجعًا لأول مرة، بهذا الشكل المتتالي، فضلًا عن تراجع وتباطؤ حركة التجارة العالمية وانخفاض حركة عبور السفن بالقناة، فكانت غير مدروسة وغير مفيدة خلال الوقت الراهن.

تاسعًا: قرار السحب من الاحتياطي الأجنبي لتغطية قرارات الاستيراد، على أمل دعم الدول العربية ومنحها قروضًا لمساندة الوضع الاقتصادي، الأمر الذي أدى إلى انكماش أرصدته رجوعًا لـ16 مليار دولار؛ حيث يغطي 3 أشهر من احتياجات الدولة فقط.

عاشرًا: تشغيل المصانع بالفحم؛ حيث صدقت وزارة البيئة على إيجابية استخدام الفحم لتشغيل المصانع، لعدم توافر الغاز الطبيعي، الأمر الذي سيحدث كارثة بيئية وإنسانية عقب توغل وانتشار الأمراض الملوثة، وهو الأمر الذي رفضته تمامًا وزيرة البيئة السابقة، الدكتورة ليلى إسكندر.

الحادي عشر: رفع قيمة الجنيه؛ حيث قام البنك المركزي مؤخرًا، برفع قيمة الجنيه أمام الدولار بنحو 20 قرشًا، الأمر الذي عمل على استقرار أسعار العملات بالمدى القصير “فقط”؛ حيث رأى الاقتصاديون أن عملية تراجع الجنيه ستأتي عاجلًا أم آجلًا بسبب زيادة قوة الدولار، متوقعين هبوط سعر الجنيه بشكل ملحوظ خلال العام القادم، حتى يحدث توازن بالأسعار.

 

*تهديدات متبادلة بين أنصار السيسي بعزله وحل برلمانه

اتهم حزبيون وسياسيون مصريون ائتلاف “دعم مصر” المسمى سابقا “دعم الدولة”، الموالي لرئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بأنه ضرب “كرسيا في كلوب” البرلمان، الذي لم ينعقد بعد، بتهديده بحله، ما لم تتعاون معه الأحزاب والقوى السياسية الممثلة فيه، مؤكدين أنه لا يمكن حل البرلمان دون إجراء استفتاء عليه يستتبعه عزل الرئيس.

فقد دعا ائتلاف “دعم مصر”، الأحزاب المنسحبة منه، إلى إعادة النظر في قرارها، والعودة مرة أخرى للانضمام إليه، معتبرا أن هذه الانسحابات، جاءت في توقيت، وبشكل مفاجئ، ودون إخطار، وغير مناسب للمرحلة الحالية.

وحذر في بيان أصدره عقب اجتماع عقده مساء الاثنين – من خطورة الموقف بسبب التحديات الدستورية التي تواجه مجلس النواب، وتنذر بحله”، وفق وصفه.

وأشار الائتلاف إلى أن “هناك قوانين لن تُقر إذا لم يتوفر لها التأييد بنسبة ثلثي الأعضاء على الأقل، وهو ما ينذر بأزمات دستورية قد تنتهي بحل مجلس النواب”، بحسب قوله.

عكاشة: “فزاعة الحل” للسيطرة

ومن جهته، اعتبر النائب توفيق عكاشة أن فزاعة حل البرلمان “دي عشان يسيطروا على النواب المنبطحين، ويعملوا اللي عايزه المطبخ”، وفق حواره مع قناته الفراعين”، مساء الثلاثاء.

مدافعون عن التلويح بالحل

لكن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب “حماة الوطن”، وعضو ائتلاف “دعم مصر”، اللواء أسامة أبو المجد، قال إن عدم وجود ائتلاف داخل البرلمان للتنسيق بين الكتل البرلمانية سيتسبب في إحداث فراغ دستوري، قد يؤدي إلى حل البرلمان.

وأرجع السبب في ذلك إلى أن هناك بعض القوانين المكملة للدستور لا تتم إلا بموافقة ثلثي الأعضاء، وهذا غرض الائتلاف، وهو حدوث توافق بين الأعضاء، وفق قوله.

رافضو الحل يلوحون بالعزل

وفي المقابل، تسبب تصريح رئيس ائتلاف “دعم مصر”، اللواء “سامح اليزل” بحل البرلمان.. في موجة من السخط بين أطراف في العملية السياسية المصرية، الذين لجأوا – في المقابل – إلى التلويح بعزل الرئيس.

وقال النائب الأول السابق لرئيس حزب الحركة الوطنية، يحيي قدري: “لا أتصور أن أحدا يقول: أستطيع حل البرلمان”، مشددا على أنه يمكن حل البرلمان في حالة عمل استفتاء بعزل الرئيس، وإن رفض الشعب عزل الرئيس فسيتم حل البرلمان على الفور.

وقال رئيس المركز العربي الأفريقي للأبحاث الاستراتيجية والاستشارات البرلمانية، ناصر حسن، إن الأمر السلبي هو أنه إن كانت هذه الفرقعات من واقع الحصول على لجان أكبر داخل البرلمان، دون النظر إلى الهدف ومضمونه، ففي هذه الحالة فإن حل المجلس يكون أفضل من بقائه لأنهم في هذا يتجهون إلى حرب سياسية داخل البرلمان، بحسب رأيه.

وقال نائب رئيس حزب التجمع عاطف مغاوري، إن المواد الدستورية المنظمة والحاكمة للبرلمان تنص على أنه في حالة وجود خلاف بين الرئيس والبرلمان، وعدم القدرة على الوصول إلى قرار، قد يحل الرئيس البرلمان عقب عرضه على الاستفتاء العام، والرأي النهائي للشعب.

أما نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، الدكتور عمرو هاشم ربيع، فرأى أن رئيس ائتلاف “في حب مصر”، سامح سيف اليزل، يريد تفتيت الأحزاب لانضمامها إلى ائتلاف “دعم مصر”، وإلا سيكون حل البرلمان هو الاختيار الأمثل.

صورة مرتبكة للمشهد البرلماني

وتعليقا على هذا المشهد، قال الكاتب الصحفي محمد منير، إن فيروس الانقسام والانشقاق بفعل عدم تجانس المتحالفين، وعدم وجود مبادئ كحد أدنى للاتفاق عليها، يهدد بتحول قاعة البرلمان إلى ما يشبه “سويقة الباعة الجائلين”، كل ينادي على بضاعته.

وأكد أن غياب الكتل الثلاث الكبرى (المصريين الأحرار ومستقبل وطن والوفد) عن التحالف تحت قبة البرلمان يعود إلى أسباب تعددت ما بين الصراعات التقليدية على رئاسة اللجان النوعية، والرفض لعدم وجود مشروعية قانونية للتحالف، ولا أجندة تشريعية واضحة.

إلا أن أقوى المبررات منطقية – بحسب ما قال – هي “المخاوف من أن تذوب الأحزاب والأشكال المختلفة داخل التحالف البرلماني، وتفقد هويتها، ما ينذر بصورة مرتبكة للمشهد البرلماني المقبل، وفق وصفه

ويذكر أن هذه التطورات تأتي قبل أيام علي انعقاد الجلسة الإجرائية الأولى لمجلس النواب المزمع، التي تقرر أن تعقد في الفترة من 26 إلى 28 من الشهر الحالي.

 

 

*أسباب إلغاء الحكم بإعدام بديع و11 “إخوانياً” بقضية “غرفة عمليات رابعة

كشفت محكمة النقض في مصر عن أسباب إلغاء الأحكام السابق صدورها بحق المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ”غرفة عمليات رابعة”، والتي تضمنت معاقبة 12 منهم بـ”الإعدام شنقاً”، في مقدمتهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين”، محمد بديع.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، في أبريل/ نيسان الماضي، بإعدام 12 متهماً ومعاقبة 25 آخرين بالسجن المؤبد، لاتهامهم بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان.. وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.. والتخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة.”

إلا أن محكمة النقض قضت، في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، بقبول الطعون المقدمة من 39 متهماً بالقضية، وهو ما يعني إلغاء الأحكام الصادرة بحقهم، وإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى من دوائر محكمة جنايات القاهرة، بحسب ما أكدت مصادر لـCNN بالعربية.

وأودعت محكمة النقض الأربعاء، حيثيات حكمها بقبول الطعن، جاء فيه أن “الحكم المطعون فيه لم يبين كيفية اشتراك الطاعن الأول بتحريضه على ارتكاب تلك الجريمة، مكتفياً بما نسبه له من أنه حرض على مقارفتها”، بحسب ما أورد موقع “بوابة الأهرامشبه الرسمي.

وأضافت محكمة النقض في الحيثيات، التي جاءت في 51 صفحة، أن “الطاعنين السابع ومن 29 حتي 35 بجريمة حيازة أجهزة اتصالات وبث، دون الحصول علي ترخيص من الجهة الإدارية المختصة.. دون أن يدلل تدليلاً سائغاً على حيازة أي متهم لها.”

وأضافت المحكمة أن “الحكم دان عدداً من المتهمين بجريمة إذاعة أخبار مختلقة وإشاعات كاذبة، من شأنها تكدير الأمن العام.. دون أن يستظهر ما إذا كانت المواد الإعلامية المضبوطة قد تمت تغيير الحقيقة فيها.. ومن ثم فإن الحكم يكون قاصراً في بيان الواقعة المستوجبة للعقوبة بياناً تتحقق به أركان الجرائم.”

كما أكدت المحكمة أن “الحكم لم يبين بوضوح علي وجود جماعة أسست علي خلاف أحكام القانون، والغرض من تأسسها وكيفية الانضمام إليها، وكيف أنها اتخذت الإرهاب وسيلة لتنفيذ الأغراض التي تدعو إليها، وماهية المعونات التي تم إمدادها بها، وكيفية إمدادها بها، وماهية الأفعال التي قارفها الطاعنون والمثبتة بارتكابهم لهذه الجرائم.”

وأشارت المحكمة إلى “جريمة الاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه قلب دستور الدولة.. وجريمة الاشتراك بطريق التحريض علي ارتكاب تللك الجريمة.. تم توجيهها لبعض المتهمين، دون أن يدلل علي قيام هذا الاتفاق ما بين الطاعنين من الثاني وحتي الأخير.”

وتابعت: “لم تكشف محكمة الجنايات في حكمها عن أسباب وشاهد الاتفاق.. كما الحكم المطعون فيه قد عول في إدانة الطاعنين علي اعترافهم، دون أن يرد علي هذا الدفع الجوهري ويقول كلمته فيه، فإنه يكون معيباً بالقصور في التسبيب، ولا يغني عن ذلك ما أوردته المحكمة من أدلة أخرى.”

 

 

*ارحل يا سيسي” هاشتاج يتصدر تويتر.. ومغردون: كفاية فشل وامشي

دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاجا بعنوان “ارحل يا سيسي”، وذلك عقب تصريحات عبدالفتاح السيسي في خطابه الذي ألقاه بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وشهد الهاشتاج تفاعلا كبيرا من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي بمجرد تدشينه.

وكان السيسي قد قال خلال تصريحاته إنه مستعد للرحيل والتنازل عن السلطة لو طلب منه الشعب ذلك.

#فى_ستين_داهية_ياسيسى ارحل وخد بلاويك معاك…. #ارحل_يا_سيسى pic.twitter.com/qSHh6FhLpw

أم معاذ خفاجة (@c753e06251a8472) December 22, 2015

#ارحل_ياسيسي يااا سيسي ارحل ياااااااااااااااا سيسي #ميصحش_كده وارحل بقي يا فاشل ياللي مابتفهمشي

#ارحل_يا_سيسي بتأييدك سيكتب اسمك في سجل قاتليهم pic.twitter.com/tk1UCX13oK

واحدة من مصر (@amira_amira1234) December 22, 2015

#ارحل-يا-سيسي كفايه خراب يا وش البومه #في_ستين_داهية -يا-سيسي

— Shosho Metwally (@yarabasm2015) December 22, 2015

إرحل يا بارد إرحل يعني أمشي ولا مابتفهمشي #ارحل_يا_سيسي pic.twitter.com/BWRxV9ELJi

— Doaa Ayman (@doaaaymab3720) December 22, 2015

#ارحل_ياسيسي يااا سيسي ارحل ياااااااااااااااا سيسي #ميصحش_كده وارحل بقي يا فاشل ياللي مابتفهمشي

 

 

* مونيتور”: اختطاف مفتش أوقاف رافض للانقلاب

اختطفت ميلشيات الانقلاب العسكري المواطن “عاشور محمد عبده الجبالي “٤٠ عاماً”، موظف بإدارة تفتيش الأوقاف بشمال الجيزة بقرية بهارمس، من أمام مقر عمله، وأخفته قسريًّا، وأنكرت معرفتها بأي معلومات عنه، إلا أن زوجته علمت من أحد المخبرين أنه موجود بقسم إمبابة رغم إنكار سلطات القسم لذلك.

وبحسب منظمة “هيومان رايتس مونيتور” فقد علمت أسرته باختطافه من زملاءه الذين شهدوا الواقعة؛ حيث أفادوا بأن قوات من الشرطة بزي رسمي توقف أمام مقر عمله الساعة ٢ ظهرًا، وألقوا القبض على المواطن واصطحبوه إلى جهة غير معلومة، وهو ما يجرمه إعلان حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري”.

ويحرم على الدول فعله في الفقرة الأولى من المادة (٢) منه، التي جاء فيها: “لا يجوز لأي دولة أن تمارس أعمال الاختفاء القسري أو أن تسمح بها أو تتغاضى عنها”.

جدير بالذكر أن السبب وراء اختطاف المواطن هو توجهاته المعارضة للانقلاب، حيث سبق وتم اعتقاله لمدة تقترب من العامين من ٣٠ أكتوبر ٢٠١٣، وحتى ٢٢ سبتمبر ٢٠١٥، على ذمة قضية اتهم فيها بالتظاهر، وتمت تبرئته منها، ولم يمض على خروجه من المعتقل ثلاثة شهور.

وتدين ” هيومن رايتس مونيتور” سلطات الانقلاب، بوصفها مرتكبة لجريمة ضد الإنسانية في حق المواطن، ومنتهكة لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة، انطلاقا مما جاء في نص المادة (١) من الإعلان المذكور: “يعتبر كل عمل من أعمال الاختفاء القسري جريمة ضد الكرامة الإنسانية ويدان بوصفه إنكارًا لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة وانتهاكًا خطيرًا وصارخًا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية التي وردت في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وأعادت تأكيدها وطورتها الصكوك الدولية الصادرة في هذا الشأن”. 

وتطالب “مونيتور” بسرعة الإفصاح عن مصير المواطن، وإطلاق سراحه بشكل فوري، وتحمل الدولة المسئولية الكاملة عن سلامة المواطن وأمنه وحياته.

 

 

* نقيب الصيادين”: احتجاز 36 صيادًا في تونس وسط تخاذل “خارجية الانقلاب

كشف أحمد نصار -نقيب الصيادين- عن احتجاز 20 صيادًا مِصْريًّا في تونس منذ أكثر من شهرين، فضلا عن 16 صيادًا آخرين قبض عليهم أمس الثلاثاء، قرب السواحل التونسية.

وقال “نصار -في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء-: “إن وزارة الخارجية لم تتواصل حتى الآن مع أهالي الصيادين المقبوض عليهم، أو مع النقابة، مشيرًا إلى أن السفارة المِصْرية في صفاقس لم تكن على علم بالصيادين المقبوض عليهم، حتى صباح اليوم الأربعاء“.

وطالب، وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب بسرعة التواصل مع السلطات التونسية للإفراج عن كافة الصيادين المحتجزين.

 

 

* نشطاء يطلقون حملة لجمع توقيعات للإفراج عن الحرائر بسجون الانقلاب

أطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة لجمع توقيعات لإجبار مجلس حقوق الإنسان لتداخل للإفراج عن الحرائر داخل سجون الانقلاب.

وتأتى هذه الحملة في ظل الاعتقالات المستمر للحرائر واستمرار حبسهم تعسفيا بدون تهم او بتهم ملفقه فى ظل ظروف احتجاز قاسية دونما سند أو قانون .

 

 

* الشهاب” يطالب بمحاكمة مدير مصلحة السجون ومعاونيه بعد التحريض على قتل المعتقلين
طالب مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان، برئاسة الناشط الحقوقي خلف بيومي المحامي، بمحاكمة ووقف كل من اللواء محمد الخليصي، مدير مباحث مصلحة السجون، والعميد محمد علي رئيس مباحث مصلحة السجون والعميد جمال النجدي مأمور سجن برج العرب، والتحقيق معهم في جرائم التهديد بالقتل التي صدرت منهم تجاه المحبوسين السياسيين ببرج العرب.

وكان المئات من أسر معتقلي سجن برج العرب قد كشفوا خلال الأيام الماضية عن قيام مباحث مصلحة السجون برئاسة الخليصي والضابط محمد علي رئيس مباحث مصلحة السجون وعماد الشاذلي رئيس مباحث سجن برج العرب، باقتحام عدد كبير من عنابر وزنازين السجن الخاصة بالمعتقلين السياسيين، وسط جحافل من عساكر الأمن المركزي وبيدهم الهراوات والصواعق الكهربائية والكلاب البوليسية ورشاشات مكافحة الشعب خلال التفتيش وأخرجوا كل المعتقلين للتفتيش الذاتي بالتريض الخاص بكل عنبر في الساعات الأولى من الصباح في ظل البرد القارس.

الأهالي أوضحوا أن ذويهم أكدوا لهم قيام المخبرين باقتحام الغرف بأحذيتهم على مكان نومهم وبعثرة محتوياتها ومصادرة عدد من الأغطية والملابس بادعاء أنها ملابس ملكية وأطعمة، وقاموا بقطع كل حبال الشدادات التي يعلق عليها متعلقات المحتجزين وسحب أي مصابيح إنارة تزيد عن واحدة وسحب أي أسلاك كهربائية بالغرفة.

 وبعد انتهاء التفتيش قام ضباط المصلحة بالاجتماع بمندوب من كل زنزانة في العنابر السياسية، وظل يخاطبهم بشدة وعنف شديد وتوعد في حال حدوث أي شغب على حد تعبيره في 25 يناير القادم سيتم مواجهته حتى الموت، قائلاً لهم: “إحنا ماسكين البلد ومتحلموش حاجة تحصل في 25 يناير ولو صدر منكم شيء في هذا اليوم أو بعده مصيره معروف لن يعرف أهله مكانه وحنعاقبه بطريقتنا”.

 

 

* حجز 30 مصابًا جديدًا بـ”إنفلونزا الطيور” ببورسعيد

قررت مديرية الشئون الصحية،ببورسعيد،اليوم الأربعاء،حجز 30 مصاباً بفيروس إنفلونزا الطيور، بعد يوم واحد من ارتفاع أعداد المصابين.

وكان مستشفى حميات بورسعيد،قد استقبلت  16 حالة أخرى بقرية الشيخ محمد ضياء الدين ” قرية 7 ” بشرق التفريعة ببورسعيد، جميعهم بأعراض الحمى وارتفاع درجات الحرارة والقيء.

وقال مصدر طبي بالمحافظة، رفض ذكر اسمه: إن حالات المرضى المصابة بأعداد أكبر من العدد المنشور من قبل المديرية خوفاً من إثارة الرأي العام.

 فيما رفعت مستشفيات بورسعيد حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى لاستقبال الحالات والتي من المنتظر أن تزيد خلال الفترة القادمة.

 

 

* الانقلاب يزعم الاستقرار والأمان.. ويتعاقد مع شركة أجنبية لحماية المطارات!

 في الوقت الذي يزعم فيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي استعادة الأمن والأمان في البلاد وينفي تعرض الطائرة الروسية لعمل إرهابي أدى لتفجيرها وقتل 230 روسيًا على متنها، يستجيب الانقلابي السيسي لابتزازات الغرب بالتعاقد مع شركة أجنبية بملايين الدولارات لتأمين المطارات، في الوقت الذي ينهار فيه الاقتصاد المصري وتفقد البلاد احتياطاتها من العملات الأجنبية.

ويأتي اختيار الشركة الإنجليزية “كونترول ريسكس” لتأمين المطارات المصرية، وسط جدل كبير حول الدور المنوط بالشركة، وحساسيته فيما يتعلق بالأمن القومي للبلاد.

وتعد الشركة المذكورة تعمل بمجال استشارات الأمن والسلامة، وتقييم المخاطر بالمطارات لتقييم الإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية.

 ومن المقرر أن تبدأ الشركة عملها حاليًّا بمطاري القاهرة وشرم الشيخ، على أن يمتد عملها بالمطارات الأخرى بالمرحلة الثانية لعملها. 

ومن جانبه قال أندرياس كارلتون سميث، الرئيس التنفيذي لشركة كونترول ريسكس بمنطقة  الشرق الأوسط وإفريقيا: “دورنا يرتكز حول مراجعة العمليات والإجراءات الأمنية المتبعة حاليًا، وقياسها مع الممارسات الدولية ومعايير الحوكمة، كما سنجري تقييمًا شاملًا وموضوعيًا مع اقتراح التوصيات المناسبة لتعزيز أمن المطارات”.

وتابع: “نتطلع قدمًا إلى التعاون مع كافة الإدارات المعنية وفرق الوفود الدولية التي تم إرسالها”، مشيرًا إلى أن الشركة تعمل في هذا المجال منذ 40 عامًا، وتعمل في 36 دولة عالمية منها الإمارات والسعودية وباكستان والعراق بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف: “نتطلع إلى التعاون مع كل الإدارات المعنية وفرق الوفود الدولية التي تم إرسالها فعليًا لمصر”.

وتشمل قائمة عملاء “كونترول ريسكس” الكثير من الشركات متعددة الجنسيات والحكومات والمنظمات غير الحكومية، ووصفها شركة عالمية مستقلة.

وتقدم الشركة العالمية، الاستشارات الاستراتيجية الموضوعية للعملاء، وفق إطار عمل أخلاقي صارم، فضلًا على الالتزام بأرقى معايير المساءلة والنزاهة في العمل. وتعمل شركة (كونترول ريسكس)، وفق ما تقوله على موقعها الإلكتروني، “مستشارًا مستقلاًّ للمخاطر، ومتخصصة في مساعدة المؤسسات على إدارة المخاطر السياسية والأمنية وتلك المتعلقة بالنزاهة في بيئات معقدة وتتسم بالعداء”. 

كما تؤكد أنها تقدم لعملائها استشارات استراتيجية وتحليلات لخبراء وبحوث معمقة وتعمل من خلال 36 مكتبًا في مختلف دول العالم.

 

* شؤم الانقلاب.. حتى “ورق التواليت” انخفضت صادراته بقيمة 3 ملايين جنيه

كشفت إحصاءات تابعة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن صادرات مصر من الورق الصحي هذا العام انخفضت بأكثر من 3 ملايين جنيه عن نفس الفترة بالعام الماضي، والتي كانت تبلغ 691 مليونًا و659 ألف جنيه.

وأظهرت الإحصاءات تصدير مصر “ورق تواليت” بمبلغ 688 مليونًا و318 ألف جنيه، خلال 8 أشهر من يناير إلى أغسطس 2015 

وكانت قد بلغت قيمة الصادرات المصرية في شهر أغسطس الماضي نحو 13,1 مليار جنيه، مقابل 15 مليار خلال نفس الفترة في العام الماضي.

 

 

*عقب تعديلات قانون الاستثمار: انهيار قادم للصناعة وهروب للمستثمرين

 شن رجال أعمال مصريون هجومًا حادًا على التعديلات التي أقرها مجلس وزراء الانقلاب، على قانون الاستثمار الأربعاء الماضي، معلنين رفضهم للتعديلات، ومؤكدين أن التعديلات تؤدي إلى أضرار بالغة بالاستثمار الداخلي وانهيار قطاعات صناعية متعدّدة، وأن القانون الحالي تم إصداره بشكل متسرّع وبه عوار قانوني، وأن اتحاد الصناعات أبدى تحفّظه على ذلك عند إصداره.

وبحسب “الوطن” فإن المهندس محمد فرج عامر، رئيس جمعية مستثمري برج العرب، مالك مصانع فرجللو وصف القانون بــ”المنيّل بستين نيلة”، وأن المادة 56 من اللائحة التنفيذية تتعارض مع المادة 32 من قانون الاستثمار، وعدم الفصل بين الجهة التي تُخصص الأراضي، فهناك جهات متعارضة إذا كانت هيئة المجتمعات العمرانية أم جهاز المدينة أم هيئة الاستثمار، وأن القانون مرفوض جملةً وتفصيلاً، وما يحدث بمثابة تهريج وتضييع وقت، وبنلف حوالين نفسنا.

بينما قال اتحاد الصناعات المصرية: إن التعديلات مخالفة جسيمة لا تجوز، واعتبر أن القانون الحالي لم يُحدد آلية لتخصيص الأراضي مع تضارب الجهات صاحبة الولاية مع هيئة الاستثمار، فضلاً عن عدم وجود آلية واضحة لعمل الشباك الواحد، وطول إجراءات إصدار التراخيص، لتعدد الجهات المنوط بها الإصدار، نتيجة عدم وجود هيئات اعتماد محلية معتمدة حكومياً، طبقاً لما هو متبع حاليًّا في كثير من البلدان الجاذبة للاستثمار، مما يعوق الاستثمار الداخلي والخارجي.

وطالب الاتحاد، في مذكرته، بضرورة إيقاف التعديلات المقترحة مع إعادة مناقشة القانون 8 لسنة 1997 والقرار بقانون رقم 17 لسنة 2015، لإقرار التعديلات المطلوبة التي تؤدي في نهاية الأمر إلى جذب مزيد من فرص الاستثمار.

فيما قال فؤاد أمين، رئيس جمعية مستثمري 15 مايو، إن قانون الاستثمار المُعدّل يحتاج إلى محامٍ أكثر منه إلى مستثمر، ومش فاهمينه، وهيضحكوا علينا بالشباك الواحد، واللي بيعني تقديم طلب لإقامة مصنع، وبعد مدة قليلة تذهب لنفس الجهة لتحصل على إجراءات المشروع. 

وتابع: المفروض يبقى فيه رحمة شوية بالمستثمرين، ولو كان بإيدي كنت نقلت استثماراتي كلها بره مصر.

 

 

* مقارنة بين “مندريس” و”مرسي”.. وخيانة العسكر


في كتاب “العسكر والدستور فى تركيا” أبرز المؤلف الدكتور طارق عبد الجليل، فى مقدمة الكتاب حقيقة مفادها أنه “إذا كانت تركيا “العدالة والتنمية” قد نجحت إلى حد كبير فى إعادة موضعة الجيش فى الدستور وفق النظم الديمقراطية الغربية، وتفكيك قبضة العسكر عن الدولة والمجتمع، فإن المؤسسة العسكرية التركية بانقلاباتها المختلفة قد انحازت إلى الخروج من الملعب السياسى التركى، والعودة إلى حراسة السماء والأرض والحدود.
وبالمقارنة بين انحياز عسكر تركيا إلى الديموقراطية وحق الشعب في خياراته، وبين عسكر الانقلاب في مِصْر، الذي انحاز إلى لغة البيادة والسحق والتدمير والقتل والاعتقال، نجد أن ثمة حقيقة دامغة، وهى أنه في نهاية المطاف سينتصر الشعب رغم الدماء، ولن يسع العسكر سوى الانسحاب من ميدان السياسة، بعد أن أدى انقلابه في 3 يوليو إلى “خراب مالطا“.

التجربة التركية
نشرت صحيفة “صباح” التركية، مقالاً للكاتب “حسن بولنت كهرمان” تحدّث فيه عن تجربة حزب العدالة والتنمية في الحكم، وما ينبغي أن يقوم بها الحزب في الفترة القادمة من أجل الاستمرار في النجاحات التي يقوم بها.
وحسب ما يذكر الكاتب فإن حزب العدالة والتنمية حقق نجاحه في الوصول إلى الحكم بالاعتماد على عاملين أساسيين؛ هما التمدّن وتطوير المجتمع، والأمر الآخر هو إزاحة النظام الأتاتوركي العسكري وتحويله بالإمكانات التي حصل عليها أعضاء الحزب من خلال تجربتهم السياسية الماضية.
وينبه الكاتب في مقاله أن حزب العدالة والتنمية قام بمقاومة المحاولات التي كانت تهدف إلى إزاحته وبالأخص في الفترة التي ترشّح فيها عبد الله غول لرئاسة الجمهورية ثم حصلت بعدها تعديلات دستورية أخرجت النظام التركي من الوصاية العسكرية.
وينبه الكاتب أن حزب العدالة والتنمية يرتكز في نجاحه على مسألة تطوير المجتمع؛ حيث ينبه الكاتب إلى أن على الحزب أن يفهم التطوير الحاصل، وأن يحاول أن يتفهم النقطة التي استطاع التوصل إليها في الفترة القادمة، أي أن عليه أن يعمل على مراعاة التغيير الذي حصل للمجتمع التركي زمن حزب العدالة والتنمية.

التجربة الناصرية
الانقلاب الذي قاده البكباشي جمال عبد الناصر على حكم الرئيس محمد نجيب، لم يجنِ على مِصْر إلا سنوات عجاف من هزائم عسكرية وشح اقتصادي ودمار سياسي، وأفرز بعده جنرالات عسكريين متعطشين لتكرار التجربة الناصرية، مرة في عهد السادات وأخرى في عهد مبارك والأخيرة في عهد عبد الفتاح السيسي.
لم يكن الإطاحة بالرئيس المدني المنتخب محمد مرسي، والحكم عليه بالإعدام على يد العسكر، إلا تكرارًا لقصة الرئيس التركي الشهيد “عدنان مندريس”، أو كما يُلقبه الأتراك «شهيد الأذان»، فقد تكفلت الأتاتوركية العلمانية بنصب أعواد المشانق لكل سياسي يتجرأ بطرح فكر إسلامي أو يقترب أو يلمِّح مما هو إسلام.
عندما خاض مندريس الانتخابات البرلمانية في تركيا لعام 1950 مرشحًا عن الحزب الديمقراطي كان برنامجه: عودة رفع الأذان في المساجد باللغة العربية، السماح للأتراك بالحج إلى بيت الله، إعادة تدريس الدين في المدارس النظامية، وإنشاء أخرى للخطباء والأئمة، وإلغاء تدخل الدولة في لباس المرأة.
فاختاره الشعب وفاز حزبه بثلاثمائة وثمانية عشر مقعدًا في البرلمان، بمقابل اثنين وثلاثين مقعدًا لحزب أتاتورك، فرأس مندريس الحكومة، ورأس الدولة رئيس الحزب جلال بايار.
بدأ بتنفيذ برنامجه الانتخابي في الجلسة الأولى للبرلمان، وكان في غرة شهر رمضان الفضيل، فأُقِر رفع الأذان باللغة العربية، وحرية اللباس، وحرية تدريس الدين، وبدأ بتعمير المساجد.
وفي انتخابات 1954 ارتفع عدد مقاعد حزب مندريس وانخفض تمثيل حزب أتاتورك إلى أربع وعشرين مقعدًا فقط، فشرع بتعليم اللغة العربية، وقراءة القرآن وتدريسه في جميع المدارس الثانوية، وفتح خمسًا وعشرين ألف مدرسة لتحفيظ القرآن، وأنشأ اثني وعشرين معهدًا لتخريج الخطباء والوعاظ والأئمة وأساتذة الدين، وسمح بإصدار المجلات والكتب التي تدعو للتمسك بالإسلام، ثم أخلى المساجد التي كانت حكومة أتاتورك تستخدمها مخازن للحبوب وأعادها أماكن للعبادة، وبنى عشرة آلاف مسجد.
القشة التي دفعت به إلى المشنقة تقاربه مع العرب ضد الاحتلال الإسرائيلي، فقد فرض الرقابة على البضائع والأدوية المستوردة التي تصنع في الاحتلال، وطرد سفيرهم في 1956، فقامت قيامة القوى المعادية للإسلام.
وفي 1960 انقلب عليه عسكريًّا الجنرال جمال جورسل، وشُنق في عام 1961 هو وفطين زورلو وحسين بلكثاني وسُجن الرئيس والحكومة وأعضاء الحزب، إثر تقربه للعالم الإسلامي.
بين مثالي الرئيس التركي “مندريس” والرئيس المِصْري “مرسي” المختلفين في الظروف والتفاصيل والأسباب والنتائج، يتضح أن سلوك الانقلاب والتصفية الجسدية ديدن الحكم العسكري الذي لا حجة له إلا امتلاك القوة.
وأن الإيمان بنتائج صناديق الاقتراع لدى الدكتاتوريين أمثال عبد الفتاح السيسي، يتوقف عند وجودهم في السلطة فقط، بينما فوز رئيس مدني يطرح برنامجًا للخبز والحرية والعدالة الإجتماعية، يعني أن الشعب بلا وعي وأن العملية الديمقراطية فيها قصور، وكم مات من أهل الحق بيد عسكر عُباد الكراسي، ولسان حال الشعب للعسكر “مكملين“!
وبرأي مراقبين وخبراء تمثل التجربة النهضوية التركية التي قادها حزب العدالة والتنمية”، كابوسًا مفزعًا لعسكر مِصْر؛ لأن هذه التجربة جاءت بعد سلسلة من الانقلابات العسكرية، التي أتاحت للعسكر في تركيا التحكم في مقاليد الأمور، رغم الحكومات المنتخبة، فحول العسكر تركيا إلي دولة فقيرة تابعة للغرب، لايأبه بها أحد وليس لها أي تأثير لا في محيطها ولا على المستوى الدولي.
وجاء حزب “العدالة والتنمية” ليوضح للعالم كله الفارق بين حكم العسكر، الذي خرب تركيا والحكم المدني الديمقراطي الذي يحترم الشعب، ويعمل لمصلحته، ومن أقدار الله أن يكون هذا الحكم المدني ذو خلفية إسلامية حول تركيا إلي دولة ذات ثقل سياسي واقتصادي، يحسب لها ألف حساب، ولعل إسقاط الطائرة الروسية وموقف تركيا القوي خير دليل علي ذلك.
هذا هو الفارق بين حكم العسكر والحكم الديمقراطي، دولة تركية قوية ذات سيادة يحترمها الجميع، ودولة هشة في مِصْر مستباحة مثل بيوت الدعارة!

 

* الدعوة السلفية والنظام المصري.. هل انتهت اللعبة؟

يبدو أن موسم التوافق بين الدعوة السلفية والسلطة في مصر على وشك الانتهاء فلم يكد يبلع حزب النور المنبثق عن الجماعة السلفية صدمة عدم حصده عدد مقاعد مؤثرا خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة حتى أصدرت وزارة الأوقاف قرارا بمنع الشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة نهائيا من إلقاء الخطب في محافظة الإسكندرية معقل التيار السلفي.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف في الإسكندرية الدكتور عبد الناصر عطيان في بيان أن قرار منع برهامي يأتي ردا على منع أبناء الدعوة السلفية إماما وخطيبا بالأوقاف من أداء خطبة الجمعة في أحد مساجد المحافظة والتعدي عليه بالإهانة والسب.

ووصف عطيان ما يقوم به أبناء الدعوة السلفية بالعربدة في المساجد ولا فرق بينه وبين “الدواعش”، في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية وفق ما جاء بالبيان، مؤكدا منعهم من ممارسة أي نشاط ديني.

وتابع “هم أخطر ما يكون على المسلمين، وخطورتهم لا تقل عن تنظيم الدولة”، لافتا إلى إجراءات أخرى ضد الدعوة السلفية خلال الأيام المقبلة.

من جهته، قال برهامي -في بيان رسمي- إن الأزمة التي وقعت بأحد مساجد الإسكندرية لا دخل له فيها.

وأكد وقوف الدعوة السلفية ضد العنف والتكفير وتحملها الاتهام بخرق الصف الإسلامي بسبب مواقفها من أجل مصلحة البلاد.

وقال لا أعرف سبب كل هذا التربص والعداء الشديد، لدرجة أن وكيل الأوقاف جمع الخطباء وقال لهم نحن في حرب مع الدعوة السلفية”، نافيا انتماء تنظيم الدولة للتيار السلفي.

وكان حزب النور قد أيد خريطة الطريق التي بموجبها تمت الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013، وشارك في جميع الاستحقاقات الانتخابية التي تلت الانقلاب العسكري، وآخرها الانتخابات البرلمانية التي لم يحصد فيها سوى 12 مقعدا، وهو الذي كان قد فاز بـ122 مقعد في برلمان 2012.4

من جهته، اعتبر عضو جبهة علماء الأزهر الشيخ محمد عوف منع برهامي من الخطابة قرارا أمنيا.

وقال في حديثه للجزيرة نت إن وزارة الأوقاف باتت تابعة لجهاز الأمن الوطني بعد الانقلاب العسكري.

وأضاف أن “مثل هذه القرارات لا تنفرد بها الوزارة، ولا بد من مراجعة الأمن قبل اتخاذها، هذا إن لم تكن قرارا سابقا من الأمن“.

ويعود السبب في اتخاذ مثل هذه القرارات تجاه رموز حزب النور -وفق عوف- إلى الرغبة في تهميش الدور الإعلامي والاجتماعي والسياسي للحزب.

ويؤكد عوف أن النظام لم يعد في حاجة لحزب النور الذي انتهت مهمته في ترسيخ حكم الانقلاب العسكري.

عداء

واعتبر عوف وصف وكيل وزارة الأوقاف في الإسكندرية أبناء الدعوة السلفية بالدواعش أمرا غير مستغرب، مبينا أن رجل الأوقاف معروف بعدائه الشديد للتيار الإسلامي عامة، والتيار السلفي خاصة، وهو ما دفع الأمن لتنصيبه في محافظة تعد بؤرة الدعوة السلفية.

بدوره، رأى الكاتب الصحفي مجدي شندي ظلا سياسيا وراء منع برهامي من إلقاء الخطب الدينية، موضحا أن جانبا كبيرا من تقييم وزارة الأوقاف للخطباء يعتمد على مدى بعدهم عن السياسة.

واستنكر في حديثه للجزيرة نت اتهام أي جهة بالانتماء لتنظيم الدولة أو اتباع أفكاره من دون دليل مادي، مشيرا إلى أنه لم يثبت على الدعوة السلفية أنها تنتمي لما وصفها بـ”التنظيمات الإرهابية”، كما اعتبر إطلاق الاتهامات بوجه الدعوة السلفية من دون دليل عملا غير لائق.

أما العضو السابق بالهيئة العليا لحزب النور محمود عباس فأرجع -في بيان لهموقف وزارة الأوقاف إلى انتهاء دور برهامي بعدما هاجم بشدة الانتخابات البرلمانية التي خسرها الحزب بشكل فاضح وفق وصفه، متوقعا انحسار دور نائب الدعوة السلفية خلال الفترة المقبلة.

وعن تأثر شعبية الدعوة السلفية بعد موقف الأوقاف منها، قال رئيس المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام إن برهامي رجل سياسة له وزنه بين أتباعه وليس داعية فقط، لذا لا يمكن فصل القرار الإداري بمنعه من الخطابة عن القرار السياسي بالاستغناء عنه.

وأضاف :أن النظام قرر التخلي عن حزب النور والدعوة السلفية، وهو ما لن يزيد صداه عن تشفي الشارع المصري فيهما.

وتحدث عن إصدار المركز -الذي يترأسه- أكثر من دراسة ميدانية دللت على انهيار حاد لشعبية الدعوة السلفية وحزب النور، مرجحا أن يكون موقف الأوقاف الأخير محاولة من النظام لإثارة البلبلة الإعلامية لشغل المجتمع قبيل ذكرى ثورة 25 يناير.

 

 

السيسي الخائن وحكومته يسمحان لمتخصصين روس بالمشاركة في تفتيش المطارات .. الثلاثاء 24 نوفمبر. . انتخابات العسكر تكتب شهادة وفاة حزب”النور”

حزب اللمباتالسيسي الخائن وحكومته يسمحان لمتخصصين روس بالمشاركة في تفتيش المطارات .. الثلاثاء 24 نوفمبر. . انتخابات العسكر تكتب شهادة وفاة حزب”النور

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ولاية سيناء” يتبنى تفجير آلية للجيش جنوب مدينة العريش

 

*ارتفاع عدد وفيات انفجار العريش إلى 11 شخصاً بينهم 2 من القضاة

 

 

*ننشر بيان القيادة العامة للقوات المسلحة بشأن حادث العريش

كشف المتحدث العسكري العميد محمد سمير ملابسات الحادث  الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء في محيط فندق “سويس إن” بالعريش، وأسفر عن مقتل مستشار واثنين من المجندين وإصابة 14 آخرين.

قال العميد محمد سمير: قام عنصر تكفيرى يستقل عربة ملاكى فيرنا بالاقتراب من فندق(سويس إن ) بمدينة العريش والذى تقيم به اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات البرلمانية.

وأضاف بقوله “فور اقتراب العربة المخخة من الفندق نجحت عناصر التأمين من القوات المسلحة والشرطة المدنية فى سرعة التعامل والتصدى للعربة المخخة ومنعها من الإقتراب من الفندق، مما أدى إلى إنفجار العربة ومقتل الانتحارى.

وخلال عمليات الانتشار الأمنى والتعامل مع العربة المفخخة، تمكن عنصر تكفيرى يحمل حزاماً ناسفاً من التسلل إلى غرفة تجهيز الطعام بالفندق وتفجير نفسه وتسلل عنصر ثالث إلى أحد غرف الفندق وأطلق النيران العشوائية مما أدى إلى إستشهاد أحد القضاة.

وقد أسفرت الحصية الأولية لهذا الحادث عن مقتل العناصر التكفيرية المشاركة فى هذا العمل الإرهابى ومقتل (2) جندى شرطة مدنية وقاضى وإصابة (12) آخرين من عناصر الشرطة المدنية والقوات المسلحة والمدنيين نتيجة إنفجار العربة المخخة وتفجير الحزام الناسف.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن استمرار عمليات البحث الأمنى لملاحقة العناصر الإجرامية الإرهابية المتورطة فى التخطيط لارتكاب هذا الحادث وتقديم كافة أشكال الرعاية الصحية للمصابين.

 

 

*ليست المرة الأولى: كيف يستهدف تنظيم ولاية سيناء القضاة في مصر؟

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في مصر المعروف إعلاميًا باسم “ولاية سيناء” مسؤوليته عن تفجير فندق بمدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء(شمالي شرق)، والذي راح ضحيته قاضيان وثلاثة من رجال الشرطة، فيما أصيب نحو 14 آخرين، وأوضح التنظيم من خلال وكالة “أعماق” التابعة له: “مقتل وإصابة عدد من القضاة المصريين في هجوم استشهادي وانغماسي استهدف فندق السويس في مدينة العريش المصرية“.

إذ وقع تفجير في فندق بمدينة العريش، صباح اليوم الثلاثاء، عقب انفجار سيارة مفخخة استهدفته، حيث قال بيان للتنظيم أن عنصرًا من التنظيم قاد سيارة مفخخة نحو قوة تأمين الفندق، فيما تبعه آخر ليقتحم مقر القضاة بسلاحه الآلي، وقام الثاني بقتل بعضهم بسلاحه ثم قام بتفجير حزامه الناسف في وسطهم ما تسبب في مقتل وإصابة الكثير منهم، هذا واعتبر التنظيم هذه العملية ردًا على اعتقال “جيش الردة المصري للنساء المسلمات وإهانتهمن في حواجز الجيش، بحسب بيان أصدره.

الموقع المتخصص في رصد أنشطة الجماعات الجهادية، موقع “سايت” الأميركي، نشر صورًا لاثنين من عناصر التنظيم الناشطين، اللذين قال التنظيم نقلًا عن حسابات تابعة لولاية سيناء على مواقع التواصل الاجتماعي عنهما أنهما منفذا العملية التفجيرية.

بيما قالت قوات الأمن أنها أحبطت محاولة “إرهابية” لتفجير سيارة مفخخة أمام فندق إقامة القضاة في العريش، وبحسب بيان المتحدث العسكري فإن قوات الأمن تعاملت مع السيارة أثناء محاولة تفجير الفندق، ونتج عن ذلك بعض الخسائر، وتابع البيان الرسمي قوله: “فيما قام مسلّحان آخران بالهجوم بأسلحة آلية على المتواجدين داخل الفندق بع أن تسللا إليه“.

ويتزامن الإنفجار مع انتهاء الجولة الثانية والأخيرة من الانتخابات البرلمانية في مصر التي كانت تجرى في 13 محافظة متبقية من بينها شبه جزيرة سيناء التي سافر إليها عدد من القضاة للإشراف على الانتخابات، حيث أعلنت وزارة العدل عن وفاة قاض يُدعى عمرو مصطفى حسني، بعد الإعلان في وقت سابق، عن وفاة المستشار عمر محمد حماد، وكيل مجلس الدولة في هذا التفجير.

 كانت مصادر أمنية مصرية قد أكدت الخبر موضحةً أن سيارة مفخخة انفجرت بمحيط فندق (سويس إن) بالعريش، حيث كان يمكث عدد من القضاة وقتها عدد من القضاة الذي كانوا يشرفون على لجان انتخابية، وأعلنت المصادر ذاتها أن التفجير تسبب في مقتل أمين شرطة ومجندين آخرين وقاضيان، بالإضافة إلى الانتحاري الذي تناثرت جثته في المكان، كما أوضح إصابة 10 من رجال الشرطة وآخران مدنيان تصادف وجودهم بالمكان وقت الانفجار..

الانفجار كان كبيرًا إذ أنه أحدث دمارًا هائلًا بالفندق حيث دُمرت واجهته الرئيسية، فيما عرضت قناة “سي بي سي إكسترا” لقطات من حادث التفجير.

هذا وقد فرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا حول مكان الإنفجار، وقامت كذلك بتمشيط المنطقة للبحث عن مشتبه بهم في تنفيذ الحادث، فيما تم نقل المصابين إلى مستشفى العريش العسكري بسيارات الإسعاف، فيما أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بفتح تحقيق في الحادث.

الحادث تم رغم الانتشار الأمني المكثف التي تفرضه قوات الجيش والشرطة المصرية على شبه الجزيرة المصرية، والتي تشن حملات عسكرية موسعة بشكل مستمر ضد من تسميهم إرهابيين”، متهمةً إياهم باستهداف عناصر الجيش والشرطة، وذلك منذ سبتمبر من العام 2013.

التنظيم ذاته أعلن في وقت سابق مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء أواخر الشهر الماضي، وخلفت أكثر من 200 قتيلًا، كما أن التنظيم شن كثير من الهجمات ضد كمائن للجيش والشرطة، أبرزها في التنظيم والقوة تمت مطلع يوليو الماضي حيث قام التنظيم بسلسلة هجمات منسقة ضد 15 موقعًا أمنيًا وعسكريًا، أوقعت عشرات من أفراد الجيش بين قتلى وجرحى، وآخرى محاولات لاغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، وكذلك النائب العام السابق هشام بركات.

تعجب متابعون من قدرة منفذي العملية في جمع المعلومات  حول مكان إقامة القضاة، وكذلك خريطة الفندق، وأن الأمر كان مخططًا له بعناية شديدة، فأثبت التفجير قدرة التنظيم الكبرى في تطوير الخطط لتناسب ديناميكيات السلطة، وهذا الأمر قد يزيد من قوة التنظيم بشكل كبير وخطير.

فيما يرى آخرون أن الحادث مدبر من النظام نفسه، فالقاضي عمر حماد، أحد القاضيين الذين تم قتلهم خلال التفجير، هو قاضٍ بمحكمة القضاء الإداري، كان قد أكد مؤخرًا باعتبار كل القوانين الصادرة عن عبدالفتاح السيسي قرارات إدارية وليست قوانين، وأنها قابلة للإلغاء بما فيها قانون التظاهر الذي يحاسب بسببه آلاف من معارضي السلطة، وذلك خلال توصيته في تقرير المفوضين، وذلك معناه أن هذا الاقتراح لو تم إقراره فإنه سيتسبب في إبطال أحكام قضائية صدرت ضد معارضين بالآلاف في قضايا جنائية وآخروى بدوائر الإرهاب.

كما أن القاضي ذاته له بعض القرارات يمكن اعتبارها مناهضة لفساد رؤس النظام ورجال الأعمال، إذ أوصى ببطلان عقود خصخصة العديد من شركات القطاع العام لتضمنها جرائم تعدٍ على المال العام، كما أوضى في  مارس الماضي فيه بإرساء مبدأ جديد مفاده عدم صلاحية خريجى التعليم المفتوح فى مجال القانون للتعيين بالقضاء، وفي منتصف 2012، أوصى بإصدار حكم نهائى ببطلان عقد “مدينتي” الجديد، وألزم كذلك بإعادة تقييم المساحة التى لم يتم حجزها أو التعاقد عليها من أرض المشروع.

 

* مخبر بقسم المنتزة تاني يعتدي على المعتقل “نادر فتوح” ويتركه بين الحياة والموت

قال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن المواطن السكندري “نادر فتوحالمعتقل منذ عامين على خلفية معارضته للانقلاب العسكري، يرقد بين الحياة والموت بقسم المنتزة تاني بعد تعرضه للضرب المبرح على يد أحد مخبري القسم صباح اليوم.

وأصيب نادر إثر ذلك الاعتداء بكسر في الحوض ونزيف حاد، مما أفقده القدرة على الحركة والنطق.

كان نادر قد اعتقل منذ عامين ولفقت له العديد من القضايا حصل في اثنين منها على البراءة، بينما حصل في عدة قضايا أخرى على اخلاء سبيل بكفالة مالية، ورغم ذلك لفقت قوات أمن الانقلاب قضية جديدة له بقسم “مينا البصل“.

وأكد أحد أصدقاء نادر أن ضابط بأمن الدولة توعد نادر بالبقاء في السجن إن لم يعمل تحت إمرتهم، قائلا: “يا تشتغل معانا يا إما مش هتشوف النور مرة تانية“.

فيما دشن أصدقاء نادر هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “أنقذوا نادر فتوح“.

يذكر أن نادر متزوج ويعول طفلتين.

 

* 70 ألف مريض نفسي و92 ألف مدمن سنة أولى سيسي

كشف الدكتور هشام رامي، الأمين العام للصحة النفسية، أن عدد حالات الدخول لمختلف الأمراض إلى المستشفيات في الفترة ما بين يوليو 2014 وحتى يونيو 2015 خلال عام، حوالي 70 ألف مواطن.

وقال رامي، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء: إن عدد من تردد علي العيادات الخارجية للبالغين بلغ حوالي 332599 مريضًا، بينما تردد على عيادات الأطفال 25227 وعيادات المراهقين 29297 وبلغ عدد حالات المسنين 14669مريضًا، ووصل عدد المترددين على عيادات الإدمان إلى 92174 منهم 1620 حالة بين الأطفال والمراهقين.

يأتي هذا في ظل انشغال أمن الانقلاب بالأمن السياسي وملاحقة رافضي حكم العسكر عن القيام بدورها الجوهري بالتصدي للجريمة بمختلف أنواعها، فضلاً عن عدم وجود رقابة على ما يبث في الأفلام والمسلسلات مشاهد تشجع على التدخين والإدمان.

 

*فورين بوليسي”: انتخابات العسكر تكتب شهادة وفاة حزب”النور

أكدت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن انتخابات “برلمان العسكر” كشفت التراجع الكبير في شعبية حزب النور السلفي، مقارنة بما كانت عليه في انتخابات “برلمان الثورة” في عام 2012 والتي حصد فيها حوالي 25% من المقاعد.

وقال كل من إيملي كرين لين ونيكولاس لين، في تقرير نشرته مجلة “فورين بوليسي”، إن نتائج المرحلتين الأولى والثانية من انتخابات هذا العام أظهرت أن ساعة التميز السياسي لحزب النور قد انتهت، مشيرًا إلى أن توقعات حزب النور في الانتخابات كانت منخفضة، ولكنه دخل الانتخابات على أمل الاحتفاظ بالإسكندرية، وكان مخطئًا، فمع أنه نافس على 102 مقعد، إلا أنه لم يربح سوى 10 مقاعد.

وينقل التقرير عن مسئول لجنة الشؤون الخارجية في حزب النور عمرو مكي، قوله: “ما حدث كان أسوأ مما توقعنا، “وكنا نتوقع بالفوز في الإسكندرية”، مشيرًا إلى أن الحزب كان سريعًا بإلقاء اللوم على القوانين الانتخابية غير النزيهة وعلى المسئولين الفاسدين، فيما نقلت عن أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية والزميل السابق في مؤسسة كارنيجي أشرف الشريف، قوله: “خسروا لأن القاعدة الانتخابية السلفية لم تنتخب حزب النور“.

ويضيف التقرير أن الحزب لم يخسر في الجولة الأولى فقط، ولم يخسر دعم الدولة فقط، بل ودعم الحركة الإسلامية، وأكثر من هذا خسر دعم القطاع المعتدل من المسلمين، مشيرًا إلى أن الحزب حاول مصادقة الدولة العلمانية، وتمثيل المصالح المتنوعة لمجتمع الإسلاميين المصري، إلا أنه فشل في كلتا الحالتين.

 

* فضيحة..شركة «صهيونية» تشيد المترو الثالث

قدم المهندس العمراني “عمرو رءوف” -صاحب الدعوى المرفوعة ضد وزارة النقل ومجلس وزراء الانقلاب، بسبب الأخطاء الفنية في الخط الثالث للمترو- بلاغا جديدا يتهم فيه “شريف إسماعيل” ووزير النقل “سعد الجيوشي”، بالتعاقد مع شركة “ألستوم” الصهيونية التي تبني سد النهضة الإثيوبي، وتمثل تهديدًا للأمن القومي المصري وإهدار 24 مليار جنيه.
وجاء في البلاغ أن “شركة “ألستوم” تساعد إثيوبيا حاليا في بناء سد النهضة بتوريد توربينات قدرتها 375 ميجاوات وثمانية مولدات في المرحلة الأولى للمشروع، كما تنفذ أعمالا هندسية وأعمال منشآت توليد طاقة بالمشروع، وتقوم الشركة -حسب البيان- بمساعدة الاحتلال الإسرائيلي على ضم القدس الشرقية من خلال قيامها بإنشاء وتشغيل شبكة ترام القدس -8 خطوط- التي تربط المستوطنات المبنية في الضفة الغربية بالقدس“.
وأضاف أن الشركة المذكورة قامت سابقا بتعديلات في توربينات السد العالي نتج عنها حدوث اهتزازات بجسم السد تصل إلى 3,50 بمقياس ريختر للزلازل مما نتج عنه اهتزازات في شروخ بجسم السد.
وأشار البلاغ إلى أن السلطات الأمريكية قامت بفرض غرامات ضد الشركة مقدارها 772 مليون دولار مقابل تسوية اتهامات قضائية متعلقة برشاوى تم تقديمها لمسئولين حكوميين للفوز بعقود في عدة دول منها مصر.

 

 

* شركة طيران بريطانية تلغي رحلاتها إلى شرم الشيخ حتى 6 يناير

أعلنت شركة الطيران البريطانية “إيزيجت، اليوم الثلاثاء، إلغاء كافة رحلاتها من وإلى مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، حتى السادس من يناير المقبل، علي إثر حادث إسقاط الطائرة الروسية في سيناء، نهاية أكتوبر الشهر الماضي.

وقالت شركة الطيران، في بيانٍ لها: “حرصًا على اعتماد الشفافية مع المسافرين خلال فترة أعياد نهاية السنة ستلغي شركة إيزيجت كافة رحلاتها من وإلى شرم الشيخ حتى السادس من يناير 2016 وستعطي المسافرين خيارات بين تسديد قيمة بطاقة السفر بالكامل أو الحصول على قسيمة شراء أو القيام بحجز جديد على رحلة أخرى“.

وأضاف البيان: “بعد مباحثات مع وزارة النقل البريطانية اتخذت إيزيجيت قرار إلغاء كافة رحلاتها بين بريطانيا وشرم الشيخ بعد الرابع من نوفمبر الجاري ولن تستأنفها طالما لم تغير الحكومة توصياتها“.

وأوضحت متحدثة باسم الشركة أن هذا الإلغاء يشمل كافة رحلاتها من شرم الشيخ إلى المطارات البريطانية الأربعة “جاتويك ولوتون وستانستد ومانشستر” ومطار مالبينسا في ميلانو بإيطاليا“.

 

 

* هروب 3 شركات صينية من مصر بسبب فشل حكومة الانقلاب

قررت 3 شركات صينية كبرى الخروج من سوق الاستثمار في مصر بعد تراجع حكومة الانقلاب عن تطبيق حوافز الاستثمار على منطقة غرب السويس للتنمية “تيدا”، والتي ضمتها مؤخرًا لفنكوش تنمية قناة السويس.

وترفض الشركات الثلاث استكمال مشروعات لإنتاج الزجاج والمعدات الكهربائية والمعدنية، تصل تكلفتها نحو المليار دولار، بعد أن ألغت حكومة الانقلاب مميزات حوافز الاستثمار وتأجيل الضرائب على المشروعات، رغم حصول تلك المشروعات على موافقات سابقة، قبل تعديل قانون التنمية بمنطقة قناة السويس.

وطالب حسين صبور رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين حكومة الانقلاب بالالتزام بالقوانين والاتفاقات التي تضعها مع الشركات الأجنبية، وبخاصة الصين، للحفاظ على سمعة الاستثمار في مصر، وتشجيع المستثمرين المصريين والأجانب على العمل في مصر.

وأضاف “ًصبور”: “نريد أن يطمئن المستثمر على أن مصر تتمتع باستقرار تشريعي وإلا سيهرب للدول التي تنافسنا في المنطقة وعلى رأسها الإمارات وإثيوبيا، اللتان تمنحان المستثمرين تسهيلات واسعة في وتعينهما في إنهاء الإجراءات وتخصيص الأراضي، وحوافز الاستثمار وتوفير العملة الصعبة، وتحويل الأرباح للخارج بالعملات الصعبة

 

 

* مصر تفقد سيادتها ..السيسي الخائن وحكومته يسمحان لمتخصصين روس بالمشاركة في تفتيشات المطارات

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش، أنّ روسيا اتفقت مع حكومة الانقلاب المصرية بشأن مشاركة متخصصين تابعين لموسكو في إجراءات الأمن الخاصة بالمطارات المصرية والتفتيش.

وقال دفوركوفيتش، في تصريحات له الثلاثاء حسب ما نقلت وكالات الأنباء، أن الانقلاب مصر وافقت على إجراءات السيطرة على المطارات، مشيرًا إلى أن قرارات أخرى سوف تعلن بناء على نتائج تلك الخطوة.

وأوضح دفوركوفيتش أن فريق التفتيش الجوي الروسي أنهى عمله في مصر وعاد إلى موسكو لإصدار توصياته، وكان وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قد قال في وقت سابق إن استئناف الخدمات الجوية مع مصر سوف يعتمد على نتائج التفتيش الأمني الجوي.

وتحطمت الطائرة الروسية بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ بقليل، وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصًا، وأعلن “تنظيم الدولةمسؤوليته عن الهجوم، مشيرًا إلى أنه جاء ردًا على الهجمات الروسية على سوريا.

وأعلنت موسكو وقف رحلاتها الجوية إلى مصر وتعليق استقبال رحلات شركة مصر للطيران إلى روسيا إثر الإعلان عن أن تحطم طائرة روسية فوق سيناء في 31 أكتوبر الماضي نجم عن تفجير قنبلة.

 

 

* تنسيق أمني بطعم الوصاية على السيادة المصرية في سيناء

تكشف تحركات بعض الدول، أخيراً، عن تراجع السيادة المصرية على شبه جزيرة سيناء، في محاولةٍ من النظام الحالي برئاسة عبدالفتاح السيسي لاسترضاء تلك الدول لتعديل مواقفها التي اتخذتها في أعقاب حادث سقوط طائرة روسية في سيناء، والتي ذهب ضحيتها 224 شخصاً كانوا على متنها، جراء تفجير إرهابي، بحسب ما أعلنت عنه موسكو، وتبنّاه تنظيم “داعش“.

وجاء تردّد وفود أمنية أجنبية رفيعة المستوى إلى مصر بشكل معلن تارة وسري تارة أخرى، خلال الأسبوع الماضي، ليكشف عن تنازلات مصرية لصالح دول تلك الوفود. وكانت البداية، إعلان روسيا إرسال وفد أمني إلى القاهرة في أعقاب تأكدها من سقوط الطائرة جراء عمل إرهابي، لهدف معلن، يقتضي بمراجعة إجراءات تأمين سفارتها في القاهرة

وبعد يومين من وصول الوفد الروسي، كشفت مصادر خاصة مصرية، وصول وفد أمني بريطاني رفيع المستوى إلى القاهرة، بشكل سري، ولقاءه بمسؤولين عسكريين وأمنيين مصريين، للوقوف على إجراءات تأمين الرعايا البريطانيين في مصر، وخطط تأمين سفاراتها، ومراجعة الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية

وتزامن ذلك، مع وصول وفد إسرائيلي في زيارة سرية إلى مصر، استمرت ساعات عدة، بحسب ما كشفته مصادر مصرية خاصة لـ “العربي الجديد”، مؤكدة أن الوفد التقى مسؤولين في جهازَي الاستخبارات العسكرية والعامة، وموضحة، في الوقت ذاته، أنّ الزيارة ناقشت تأمين الحدود الشرقية المصرية، ومواجهة مخططات تنظيم ولاية سيناء” التابع لـ “داعش”، لتفجير الأوضاع في شبه الجزيرة

ويأتي هذا، في الوقت الذي أكّدت فيه مصادر مصرية مطلعة ، أنّ بريطانيا، تحديداً، قرّرت عدم رفع حظر سفر رعاياها إلى المناطق السياحية في جنوب سيناء من دون التأكد من تأمينها بشكل كامل، وأن هذا لم يحدث من دون إشرافها على خطط وعمليات التأمين المتعلقة بالمنطقة، وأساليب مواجهة الأجهزة الأمنية المصرية لتنظيم ولاية سيناء في شمال شبه الجزيرة، بشكل يمنع وصولهم إلى السائحين في جنوب سيناء وشرم الشيخ“. 

من جانبه، يعلّق خبير أمني في مركز “الجمهورية” للدراسات الاستراتيجية على تلك التحركات، قائلاً: إنّ “ما يقوم به الجانب المصري من تنسيق مع تلك الدول ربما يبدو طبيعياً في الوقت الذي تشهد فيه البلاد تهديداً من جانب التنظيمات المتشددة في سيناء“. 

في المقابل، يعتبر أستاذ للعلوم السياسية بالجامعة المصرية، أنّ “ما يحصل، لا يعد تنسيقاً بل انتقاصاً للسيادة المصرية”، مضيفاً، “لم نسمع على سبيل المثال أنّ فرنسا قبلت بوفود أجنبية لتأمين العاصمة والتأكد من رعايا الدول الأوروبية والأجنبية“.

 

 

* الدقهلية: القتل البطيء لمعتقل مصاب بالتهاب مزمن في الأعصاب وانزلاق عضروفى بسجن “المنزلة

أرسلت أسرة “السيد سالم” المعتقل بسجن “المنزلة” بمحافظة الدقهلية في القضية رقم 1792 لسنة 2015 عسكرية المنصورة، استغاثه بعد تعنت إدارة السجن في نقله لتلقي العلاج، بالرغم من حاجته لإجراء عملية فورية لاستئصال فقرة من الغضروف، وإصابته بالتهاب مزمن في الأعصاب وارتفاع ضغط الدم، على حد قول أسرته.

وقد ظهر تعنت واضح من مفتش الصحية “حسين الأغبر ” والذى أصدر إفادة طبية تفيد بأن صحته مستقرة رغم مصارعته للموت .

وأفادت الأسرة أن “سالم” – الموظف بمعهد “الشبول الإبتدائي” – معتقل منذ ثمانية أشهر، وأصدر القضاء العسكري ضده حكمًا بالسجن عامين.

كما أشارت إلى قيام المحاميين بتقديم طلبات إلى النيابة العامة لنقله إلى المستشفى وسرعة الإفراج الصحي عنه، ولكن دون جدوى، وناشدت الأسرة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل السريع لإنقاذ حياته، مُحمِّلة سجن المنزلة وأمن الدقهلية ووزارة الداخلية ومصلحة السجون التابعين لحكومة الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامته.

 

 

* للمرة الرابعة النيابة العسكرية تعيد قضية عصام أبو عمه إلى نيابة الانقلاب لعدم كفاية الأدلة
قررت النيابة العسكرية بالإسكندرية رفض قبول الدعوى رقم 719 لسنه 2015 ج ك دمنهور المحالة من نيابة جنوب البحيرة للنيابة العسكرية للمرة الرابعة والمتهم فيها عصام أبو عمه ، أحد رافضي الانقلاب والملفق له هذه القضية أثناء إحتجازة على ذمة المحضر رقم 1954 لسنه 2015 مركز بدر والذي أُخلي سبيله فيها ليتم البدء في القضية الجديدة الملفقة والتي رفضت النيابة العسكرية التحقيق فيها وأعادتها للنيابة العامة لقصور التحقيقات وعدم وجود أدلة مما يوضح حجم التلفيق الذي يقوم به جهاز الأمن الوطني الذي يحرك أدواته بالنيابة العامة لحبس المواطنين الشرفاء الرافضين للظلم .
وأرجعت النيابة العسكرية سبب رجوع القضية لقصور في التحقيقات وعدم كفاية الأدلة و استكمالها ضبط باقي المتهمين بمعرفه النيابة العامة .
وقد لفق لعصام أبو عمو وباقي المتهمين معه هي محاولة تفجير محطة كهرباء خنيز في الوقت الذي كان محبوسا على ذمة قضية أخرى احتياطيا مما يؤكد جرم هذا النظام الفاشي الذي يحاول جاهدا لإقصاء معارضيه وتلفيق التهم لهم .
ومن المقرر أن يكون موعد تجديد حبسه في 29 نوفمبر 2015 بعد عرضه على نيابة الانقلاب بجنوب البحيرة بعد إعادة القضية من العسكرية .

 

 

*لقاحات الحصبة تصيب الأطفال بالالتهاب الدماغي بالقاهرة

ترقد الطفلة المصرية، روان أشرف (أربع سنوات)، في مشفى أبو الريش للأطفال، بقسم العناية المركزة منذ أكثر من أسبوع، إثر إصابتها بالتهاب فيروسي مناعي بالمخ، بعد تعرضها لتشنجات أصابت الطفلة في النصف الأيمن من وجهها، نتيجة لقاح الحصبة الألمانية الذي قامت وزارة الصحة المصرية، في 31 أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، بحملة موسعة من أجل تلقيح الأطفال به، من عمر تسعة أشهر إلى عشر سنوات.

بحسب إحصاءات وزارة الصحة المصرية فإن عام 2013 شهد ظهور 5 آلاف حالة من الحصبة والعام الماضي وصل العدد إلى 2600 حالة توفي منهم ستة أطفال، ما استدعى تنظيم حملة تطعيمات جديدة ضد المرض، لكن عدداً من الأهالي فوجئوا بتدهور الحالة الصحية لأبنائهم عقب تلقيهم التطعيم.

 

موانع التطعيم

طبقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية فإن لقاح الحصبة والحصبة الألمانية، يعد من بين اللقاحات الحية، إذ يحقن الطفل المراد تلقيحه بالفيروس المسبب للمرض، بعد أن يتم إضعافه مخبرياً وتجفيفه بالتبريد، حتى يستطيع الجهاز المناعي للطفل بناء الأجسام المضادة، ومواجهة المرض.

وتؤكد منظمة الأغذية والأدوية الأميركية “fda”، أن موانع تطعيم الحصبة والحصبة الألمانية، هي أمراض المناعة الخلقية والوراثية، وكذلك أمراض الدم، وفي حال كان الطفل يتناول الأدوية المثبطة للمناعة مثل المضادات الحيوية أو الكورتيزون، والحمى، والحساسية للجيلاتين أو النيوميسين، وارتفاع درجة الحرارة، وهو ما جعل والدة الطفل أسامه حسين (عامان ونصف العام)، إلى تطبيقه على حالة ابنها ورفض تطعيمه، رغم تأكيدات طبيب حكومي أن التطعيم لا يشكل خطورة على حياة ابنها.

تقول والدة أسامة أصيب طفلي بعدوى هضمية استدعت تلقيه مضادات حيوية لمدة 3 أسابيع، وعقب انتهاء العلاج توجهت إلى مكتب الصحة في شبرا الخيمة، للسؤال حول إمكانية تطعيمه من عدمه، قال الطبيب إن التطعيم آمن للطفل الذي توقف عن مضادات الحيوية لتوه، إلا أنه بسبب انتهاء دوام العمل لم يتم تطعيمه“.

عقب استشارة طبيب الأسرة، رفضت والدة أسامة تطعيمه، حتى لا يؤدي اللقاح إلى إصابته بمضاعفات الحصبة الألمانية وعلى رأسها الالتهاب الدماغي، بعد تأكيدات من طبيب الأسرة أنه لا خطورة على الطفل من عدم تلقي اللقاح، لأنه تلقاه قبل ذلك في التطعيم الثلاثي الإجباري.

 

وزارة الصحة المصرية: التطعيم آمن

يؤكد تقرير لمنظمة الأغذية والأدوية الأميركية، اطلعت “العربي الجديد” على نسخة منه، أن تطعيم الحصبة له آثار جانبية، تبدأ من الإغماء وحتى التهاب السحايا والالتهاب الدماغي، كما أكد التقرير ضرورة معرفة مقدم الرعاية الصحية، والتاريخ المرضي للشخص المراد حصوله على اللقاح، بالإضافة إلى ضرورة تنبيه الشخص المراد تطعيمه أو الوصي بمخاطر اللقاح، وهو إجراء تفتقد له المنظومة الصحية المصرية، كما وثقت معدة التحقيق، إذ لدى سؤالها عدداً من أهالي الأطفال ممن يعانون من مضاعفات اللقاح، نفى هؤلاء تحذيرهم بمضاعفات اللقاح، من قبل مسؤولي الصحة.

تصر وزارة الصحة المصرية، في حملتها الدعائية، على أن لقاح الحصبة والحصبة الألمانية آمن، ويؤكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، في تصريحات لـ”العربي الجديد”، أن التطعيم آمن بنسبة 100%، ولم يتم نشر أي تحذيرات تتعلق بموانع التلقيح.

 

حالات متزايدة

في مستشفى أبو الريش للأطفال في القاهرة، وبالقرب من الطفلة روان، يرقد الطفل عبد الرحمن بكري، 10 سنوات، بعد نقله من مشفى حميات بني سويف، جنوب مصر، إثر إصابته بالتهاب دماغي أيضاً نتيجة تلقيه تطعيم الحصبة في مدرسته.

تقول والدة عبد الرحمن، “تم حقنه باللقاح ضمن الحملة التي شملت المدارس ودور الحضانة، وبعد عودته من المدرسة أصيب بارتفاع حاد في درجات الحرارة وتشنجات استدعت نقله إلى مستشفى الحميات لينقل بعدها لمستشفى أبو الريش حيث يرقد في العناية المركزة“.

إلى جانبهما يرقد الطفل يوسف عبد الغني، ذو العام الواحد، بعد إصابته بالتهاب دماغي أيضاً عقب تلقيه لقاح الحصبة ضمن الحملة المخصصة للقاح في الجيزة.

يؤكد الدكتور محمد عز العرب، المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أن الالتهاب الدماغي الفيروسي يعد أحد الأعراض للقاح الحصبة الألمانية، قائلا كان يجب التأكد من أن مناعة الشخص المراد تلقيحه ستتحمل اللقاح”. وطالب الدكتور عز العرب وزارة الصحة بشفافية الإعلان عن عدد الإصابات بالالتهاب الدماغي أو الالتهاب السحائي لأشخاص تلقوا تطعيم الحصبة ضمن الحملة القومية.

 

سوابق مرضية

في أبريل/نيسان من عام 2009 دشنت وزارة الصحة المصرية حملة للتطعيم ضد الحصبة الألمانية حتى عمر 20 عاماً، سجلت 3 حالات تم تطعيمها فوق سن 20 عاماً لأمهات حوامل، ما أدى إلى إجهاضهن، إذ تشدد منظمة الصحة العالمية على عدم تطعيم الأمهات الحوامل، والتأكد قبل التطعيم من عدم وجود حمل، بالإضافة إلى التأكد من عدم حدوث حمل لمدة 3 أشهر بعد التطعيم.

أثناء إعداد التحقيق أكدت عائلة الطفلة روان أشرف وجود 15 حالة أخرى بمستشفى حميات الفيوم، إلا أن الدكتور أحمد إبراهيم مدير المستشفى، رفض التعليق، وطالب بمخاطبة المتحدث الرسمي لوزارة الصحة لأنه المصدر الوحيد المخول له التعليق، على حد قوله.

 

*سر اشتعال الصراع على منصب شيخ الأزهر ..وعباس كامل يدعم جمعة

تصاعد من جديد حدة الخلاف بين الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف فى حكومة الانقلاب، وسط أنباء عن وعود من اللواء عباس كامل مدير مكتب عبد الفتاح السيسى باختيار مختار جمعة شيخًا للأزهر، عقب نجاح الضغوط التى يمارسها نظام السيسى لإجبار الطيب على تقديم استقالته لظروف صحية، رغم الدور الذي قدمه الطيب في إعطاء الانقلاب على أول رئيس منتخب شرعية زائفة من أكبر مؤسسة دينية في مصر.

وأكدت مصادر أن ثمة جهود تبذل للتخلص من شيخ الأزهر د.أحمد الطيب بدعم من السيسى نفسه، لعدم قيامه بالدور المنوط به فى تجديد الخطاب الدينى وفقا لرؤية قائد الانقلاب، وأن الطيب لم يقم بتقديم حجم الخدمات التى يقوم بها مختار جمعة فى دعم الانقلاب، وآخرها حث الناخبين على عدم مقاطعة انتخابات البرلمان، بل اكتفى بفتواه المثيرة للجدل والتهكم أيضا بأن مقاطعة الانتخابات مثل عقوق الوالدين، وهذا بخلاف ما قام به جمعة الذى حرص على شحن الأئمة وخطباء وعمال المساجد للجان للقيام بالتصويت فى الانتخابات التى قاطعها الشعب المصرى.

رجل الأجهزة الأمنية

ويرى مراقبون أن مختار جمعة المعروف بولائه الشديد لعدد من الأجهزة الأمنية يرى أنه أحق بمنصب شيخ الأزهر من الطيب، متهمًا شيخ الأزهر بالاستعانة بمستشارين من جماعة الإخوان.

فيما يتهم الأزهر وزير الأوقاف بالوقوف وراء الحملات المهاجمة على مشيخة الأزهر وشيخها، بغرض التقرب من عبد الفتاح السيسي، وادعاء أن الوزير أكثر عداوة للإخوان، وأكثر حربًا عليهم من شيخ الأزهر.

الطيب يمنع جمعة من الخطبى بمسجده

كما كشفت تقارير صحفية، النقاب عن قيام شيخ الأزهر “أحمد الطيب” بمنع وزير الأوقاف “محمد مختار جمعة” من اعتلاء المنبر في مسجد “آل الطيب” بقرية الأول في الأقصر الأسبوع الماضي.

وسبق أن منع وزير الأوقاف أكثر من 55 ألفًا من الأئمة والخطباء من الخطابة لمجرد أنهم كانوا يحملون تراخيص الوزارة بالخطابة، بعد حصولهم على شهادات تخرج في معاهد دعاة، لكنهم لم يكونوا من خريجي الأزهر، وهو الشرط الجديد الذي وضعته الوزارة.

وقالت صحيفة “الأهالي” اليسارية الأسبوعية: إنه رغم إعلان وزير الأوقاف في وسائل الإعلام قيامه بإلقاء خطبة الجمعة بمسجد “آل الطيب” خلال مؤتمر تجديد الخطاب الديني (الأخير) بالأقصر، إلا أنه فوجئ بمنعه من اعتلاء المنبر، وإصرار شيخ الأزهر على أن يقوم إمام المسجد بإلقاء الخطبة بنفسه، بدلا من الوزير، ضاربًا عرض الحائط بتصريحات الوزير السابقة.

وفي السياق نفسه، نقلت صحيفة “التحرير” الموالية للانقلاب عن مصدر لم تسمه؛ أن الوزير تواصل مع شيخ الأزهر لترتيب إلقاء الخطبة، غير أن الأخير أمر بصعود إمام المسجد، موجها رسالة مباشرة بأن عائلة الطيب وشيخ الأزهر “غير مرتاحين لوجود جمعة بالأقصر“.

وقال مراقبون: إن هذا المنع أثار جدلا جديدا حول طبيعة الصراع بين الطرفين، “ينم عن مزيد من الخلاف بينهما“.

 

 

*أنصار السيسي والأسد يحرضون الرئيس الروسي : “#اغضب_يابوتين

دشن مغردون مناصرون للنظام السوري وعبد الفتاح السيسي وسما جديدا للتعليق على حادثة إسقاط المقاتلة الروسية اليوم الأربعاء، حرضوا فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرد على أنقرة، غير أن ناشطي سوريا ومصر بادروا بالرد على “المحرضين” بعشرات التغريدات المؤيدة لتركيا ومواقفها.

وجاء وسم “#اغضب_يابوتين” مناديا بسرعة الرد الروسي على إسقاط تركيا المقاتلة الروسية، ورأوا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاوز حدوده في ما أسموه “دعم الإرهاب” في سوريا، في إشارة منهم إلى الدعم التركي للمعارضة في سوريا.

بينما رأى مغردون حادثة إسقاط المقاتلة الروسية دليلا واضحا -حسب قولهم- على أن تركيا هي من قامت باستهداف الطائرة الروسية بسيناء، بالرغم من تبني تنظيم الدولة الحادث وإعلانه الطريقة التي تم بها إسقاطها.

 

* الائتلاف الأوروبي يدين التعذيب في سجون الانقلاب بمصر

نددت منظمة الائتلاف الأوروبي لحقوق الإنسان بما تم تداوله من أخبار عن رسالة مسربة من سجن الفيوم العمومي، جنوب مصر، عن تعرض المعتقلين السياسيين لوسائل متعددة من أوضاع التعذيب، على يد قوات أمن الانقلاب.

وقال الائتلاف، في بيان عاجل: “إن وسائل التعذيب شملت التعليق كالذبيحة والضرب بآلات حادة، وتوصيل الكهرباء، وتكسير الأصابع، ووسائل أخرى من التعذيب. وإن صحّت هذه الادعاءات فإنها تعد انتهاكا صارخا من السلطات المصرية للمواثيق الدولية التي تجرّم التعذيب ولا تجيز التذرع بأي ظروف استثنائية أو ظروف حرب أو عدم استقرار سياسي“.

وأضاف: “ترتكب جريمة التعذيب بشكل يومي ومتكرر في مصر في انتهاك صارخ لقوانينها المحلية والمواثيق الدولية التي تحظر ممارسة التعذيب، مثل اتفاقية مناهضة التعذيب والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والمبادئ الدنيا لمعاملة السجناء “مانديلا“.

وأشار البيان إلى أن “المنظمة رصدت المئات من حالات التعذيب والأعمال البربرية في أماكن الاحتجاز المختلفة من سجون وأقسام شرطة ومعسكرات أمن مركزي، أدت إلى العديد من الوفيات أو الإصابات ولم يتم فتح أي تحقيق فيها“.

وأوضح “وثّقت المنظمة الكثير من هذه الانتهاكات، وأرسلت بها نداءات وبلاغات عاجلة للمقررين الخواص في مجلس حقوق الإنسان والمقرر المعني بمسألة السجون وظروف الاعتقال ولجنة منع التعذيب باللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب. كما تم ضم بعض منها إلى ملف قضية جرائم التعذيب والممارسات البربرية المرفوعة من قبل المنظمة أمام المحكمة الفرنسية العليا بباريس ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، في إطار ما يخوله القانون الجنائي الفرنسي في عديد من مواده“.

وأضاف: “الشهادات التي تلقتها من أهالي الضحايا في مراكز احتجاز مختلفة تدل على أن التعذيب في مصر ليس مجرد تجاوزات أو ممارسات منعزلة بل ممارسات ممنهجة، تبدأ بلحظة الاعتقال وحتى الخروج من السجن في أغلب الأحيان. وفي ظل جو من الإفلات من العقاب وإخفاق السلطات في فتح تحقيقات محايدة ومستقلة، تتكرر هذه الممارسات الوحشية ضد المعتقلين بشكل يومي تقريبا“.

وجددت المنظمة طلبها للمقرر الخاص بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو الإنسانية أو المهينة للتواصل مع الحكومة المصرية، لاتخاذ خطوات مباشرة لمنع التعذيب وغيره من ممارسات حاطّة للكرامة والتي ترتكب بشكل يومي في مصر. كما تكرر طلبها للمقرر الخاص بالتعذيب بطلب زيارة لمصر، لمراقبة ما يحدث فيها من انتهاكات جسيمة ضد المعتقلين السياسيين والجنائيين، والسماح للمنظمات الحقوقية بتفتيش السجون ومقابلة السجناء الذين يتعرضون لمثل هذه الممارسات.

 

 

* حبس طيار 15 يومًا بتهمة الانضمام إلى التنظيم الدولي!

قررت نيابة شرق القاهرة العسكرية، حبس العقيد طيار المتقاعد هاني شرف، لمدة 15 يومًا، على خلفية اتهامه بالانضمام إلى التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

ووجهت نيابة الانقلاب للطيار المتقاعد والقيادي بحزب البديل الحضاري تهمة الانضمام إلى التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، واحتفاظه بوثائق عسكرية سرية من شأنها الإضرار بمصالح الوطن.

وكان المحامي عمرو عبدالسلام، وكيل العقيد، تقدم، في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ببلاغ إلى النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، يطالب فيه بالتحقيق في واقعة القبض والإخفاء القسري لموكله، وإلزام النائب العام والأجهزة الأمنية بالكشف عن مكان احتجازه وتمكينهم من الاتصال به، والإفراج الفوري عنه في حالة عدم وجود اتهام ضده، وهو البلاغ الذي قيد برقم 19816 لسنة 2015 عرائض مكتب النائب العام.

وكانت سلطات مطار القاهرة الدولي ألقت القبض على العقيد طيار المتقاعد هاني شرف، يوم الأربعاء 18 نوفمبر الجاري، أثناء توجهه للسفر إلى روسيا لزيارة ابنته التي تدرس الطب في إحدى الجامعات الروسية.

 

 

*دعوات للتظاهر احتجاجًا على إرجاء امتحان الثانوية الأزهرية للعام المقبل

دعا عدد من طلاب الثانوية الأزهرية إلى تنظيم تظاهرة حاشدة أمام مشيخة الأزهر بالدرَّاسة احتجاجًا على قرار المجلس الأعلى للأزهر  الصادر اليوم بشأن إرجاء تطبيق امتحان طلاب الشهادة الثانوية الأزهرية في المواد التي رسبوا فيها إلى العام الدراسي 2016/2017، للمطالبة بتطبيق القرار على دفعة 2015.

وقال الطلاب: إن القرار يكلفهم إعادة سنة كاملة لمجرد أنهم رسبوا في مادة واحدة أو اثنين، معتبرين القرار تعسفي ضد الطلاب، مطالبين بإقالة عباس شومان وكيل الأزهر ومحمد أبو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد من مناصبهما لعدم عدم قدرتهم على إدارة المنظومة التعليمية بالأزهر.

وكانت نسبة النجاح في الثانوية الأزهرية بلغت هذا العام 28% للدور الأول و34% للدور الثاني.

 

 

الانقلاب يقوم بتصفيات جسدية وقتل واخفاء قسري وتعذيب.. الأحد 15 نوفمبر.. قضاء الانقلاب بالمنصورة يقضي بسجن 14 سيدة

سلطات الانقلاب يمارسون التصفية الجسدية خارج نطاق القضاء للمعارضين

سلطات الانقلاب تمارس التصفية الجسدية خارج نطاق القضاء للمعارضين

الانقلاب يقوم بتصفيات جسدية وقتل واخفاء قسري وتعذيب. . الأحد 15 نوفمبر. . قضاء الانقلاب بالمنصورة يقضي بسجن 14 سيدة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تجدد الاشتباكات المسلحة بين الجيش ومسلحين على أطراف الشيخ زويد

تجدد الاشتباكات المسلحة بين الجيش ومسلحين على أطراف الشيخ زويد، وسط قصف عنيف بالقذائف المدفعية على القرى الجنوبية

 

*هجوم مسلح على كمينى “سادوت وولى لافى” جنوب رفح

هجوم مسلح على كمين “سادوت” و كمين “ولى لافى” جنوب مدينة رفح ب‏شمال سيناء وتسمع أصوات الانفجارات والاشتباكات المتبادلة.

 

 

*اعتقال المحامي “حسن الغرباوي

اعتقلت داخلية الانقلاب ظهر اليوم الدكتور حسن الغرباوي المحامي، وذلك عقب أداء صلاة الظهر بمنطقة عين شمس

اللهم فك أسره وأسر جميع المعتقلين في مصر وفي كل مكان.

حسن الغرباوي المحامي

حسن الغرباوي المحامي

 

* اعتقال 10 من رافضي الانقلاب في حملات مداهمات بالمنيا

شنت قوات أمن الانقلاب بمركز سمالوط بالمنيا، حملة اعتقالات موسعة، أسفرت عن اعتقال 10 من رافضي الانقلاب.
والمعتقلون هم: شعبان مراد، وعصام عبد النعيم، وزين عبد النعيم، ومدحت رجب، وحسام عبد الحكم، ومحمد عبد الله، وحسين حسب الله، وشعبان قاسم، وعلاء محمد البلد، وعصام أحمد عبد الله.

 

 

*الداخلية تعتقل ٨ من عائلة أحد مناهضي الانقلاب بينهم طفل وعجوز ٧٠ عامًا

قوات الأمن تعتقل ٨ من عائلة احد مناهضي الانقلاب بينهم طفل  -٣ سنوات – وعجوز – ٧٠ عاما – بعد إبلاغهم بسفره

 

 

*قضاء الانقلاب بالمنصورة يقضي بسجن 14 سيدة 10 سنوات بتهمة تكدير الأمن

أصدرت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 3 برئاسة المستشار حسن معوض حكمها، اليوم الأحد، ضد 23 ممن وصفتهم بأنهم أنصار جماعة الإخوان المسلمين، أحكامًا تتراوح بين البراءة و3 و10 سنوات بتهم الانضمام لجماعة إرهابية وقطع الطريق في مدينة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية وتكدير الأمن العام وحيازة أسلحة والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة، حسب ادعاءات النيابة.

وجاء من بين المحكوم عليهم 14 سيدة حكمت عليهم المحكمة الانقلابية بالحبس 10 سنوات فيما قضت على 4 آخرين بالسجن ثلاث سنوات وبراءة خمسة آخرين.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد زعمت أنها ألقت القبض على المتهمين بأحداث عنف مختلفة في مدينة السنبلاوين خلال تظاهرات رافضة للانقلاب العسكري.

وقد شهد محيط مجمع المحاكم اليوم حالة من الاستنفار الأمني ونشر دوريات أمنية وكمائن ثابتة ومتحركة وتفتيش المترددين على المجمع بالتزامن مع محاكمة المعتقلين.

 

 

* تصفية الدكتور محمد نصر أستاذ بكلية الزراعة جامعة قناة السويس 

قامت قوات الانقلاب بتصفية د. محمد نصر الأستاذ بكلية الزراعة جامعة قناة السويس منذ يومين وداخلية الانقلاب أبلغت أهله اليوم فقط وأهله خائفين من إستلام الجثة

استمرارا لسياسة القتل والتصفية الجسدية التي تقوم بها مليشيات الانقلاب العسكري ضد المعارضين وضد الأحرار والثوار، قامت قوات الانقلاب بتصفية الدكتور محمد نصر الأستاذ بكلية الزارعة جامعة قناة السويس.

من الجدير بالذكر أن الدكتور محمد نصر مطارد منذ عام ونصف لإتهامه في أحداث تفجير مديرية أمن القاهرة، وتمت تصفيته منذ يومين بينما قامت داخلية الانقلاب بالإتصال بزوجته اليوم فقط وابلغوها انه توفى، ومازالت جثته في المشرحة ولم يذهب أحد من أهله لإستلامها خوفا من قوات أمن الانقلاب.

د. محمد نصر تم تصفيه على يد قوات الانقلاب

د. محمد نصر تم تصفيه على يد قوات الانقلاب

 

*الانقلاب يماطل في تدبير درجات مالية لتعيين 475 معيدًا بجامعة الأزهر

تظاهر عدد من خريجى جامعة الأزهر أوائل دفعة 2013 اليوم الأحد، من المرشحين لوظيفة معيدين وقفة احتجاجية أمام البوابة الخلفية لمجلس الوزراء، تنديدا بتهرب حكومة الانقلاب من تدبير درجات مالية لتعيينهم فى وظائف المعيدين بكليات الجامعة أسوة بالدفعات السابقة.
وقال المحتجون: إن الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة يماطل من 15 مارس 2015 بشأن تدبير عدد 475 درجة لوظيفة معيد، ومنذ هذه اللحظة إلى الآن لم يتم توفير الدرجات الوظيفية.
وحمل المحتجون لافتات كتب عليها “أنا معيد مع إيقاف التنفيذ”، “راحت فين الدرجات”.

 

 

* فواتير المياه بالمنوفية تصل إلى 600 جنيه.. والأهالي: مش قادرين ندفع

ارتفع سعر وتكلفة متر المياه بالمنوفية من 2013 إلى 2015 بفرق 100% ورغم الارتفاعات التي حددتها حكومة الانقلاب حسب الشرائح وحجم استخدام المياه والمتمثلة في 10% للشريحة الأولى، و20% للشريحة الثانية، و30% للشريحة الثالثة فإن الفواتير تؤكد أن جميع المصريين يحاسبون وفق الشريحة الثالثة.

ويقول حامد البحري، مدرس: “الحكومة بتبيع المياه للشعب وبتقبض أضعاف ثمنها تخيل لما الفاتورة تيجي 600 جنيه، أنا لو فاتح المية 24 ساعة مش هستهلك ده كله أنا بقول للحكومة الرحمة شوية بالمواطن لأننا تعبنا جدا ومش قادرين ندفع تاني“.

وتضيف أميمة رمضان، إحدى المواطنات: “أسعار المياه تضاف إليه الصرف الصحي وتجمع على حسب الشريحة لكن بالفعل سعر المتر ارتفع، أنا في بيتي الخاص دفعت الشهر ده 400 جنيه رغم إن البيت شقتين لو كل شقة 200 كتير جدا ده غير الكهرباء 370 جنيها يعني 1000 جنيه مية وكهرباء.. مش ده ظلم؟!”.

وقال ناصر خميس، محصل فواتير: “كل مرة أخرج أحصل فواتير الناس تتخانق معايا كأني أنا الحكومة، الفاتورة كل مرة بتبقى أغلى من اللي قبلها بس المرة دي كانت الأغلى، فأقل فاتورة معايا كانت بـ160 جنيه، وكل الناس كانت مصدومة لكن الصدمة الأكبر لما عرفوا إن فواتير المية هتزيد لسه الشهور الجاية، وربنا يسترها على الغلبان في مصر”.

 

 

*رغم إخلاء سبيله.. زوجة البلتاجي: “لا أعلم شيئًا عن ابني”

قالت سناء عبدالجواد، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، إنه لم يتم تنفيذ قرار المحكمة بالإفراج عن نجلها خالد بعد أيام من صدوره.

وقالت إن نجلها طالب الثانوية العامة ويبلغ من العمر ١٧ عامًا وقد اعتقل منذ أكثر من شهرين، وأشارت إلى أنه خلال الفترة “تعرض للتعذيب الشديد، ثم وضع في أسوء ظروف حبس مع ٨٠ جنائيًا، ثم صدر قرار من المحكمة مرتين بإخلاء سبيل، وبدلاً من أن يفرج عنه كباقي من كان معه في القضية ، يتم إخفاء خالد فلا نعلم عنه شيئا ولا أين هو”؟.

وتساءلت “بأي ذنب اعتقلت يا خالد؟ ثم بأي ذنب أخفوك الآن؟ مدشنة هاشتاج يحمل اسم “‏خالد_البلتاجي_فين“.

وأطلقت سيلاً من الدعاء على “الظالمين”، قائلة: “ليس لنا غيرك يالله ، اللهم تقبل من قلب ام قتلت ابنتها وزهرتها الوحيدة، واعتقل زوجها وابناءها وهي ايضا لم تسلم من الاعتقال والمطاردة، اللهم عليك بمن ظلمنا وظلم الشعب المصري كله، تظنون أنكم تمكثون كثيرا تنكلون بنا إن للظلم نهاية، ان الله يمهل الظالم حتي اذا أخذه لم يفلته ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون”. 

 

 

* قوات الانقلاب تصفي أستاذًا بكلية الزراعة جامعة قناة السويس

استمرارًا لسياسة القتل والتصفية الجسدية التي تقوم بها مليشيات الانقلاب العسكري ضد المعارضين وضد الأحرار والثوار، قال أحمد عبد الباسط المتحدث الرسمي لحركة جامعة مستقلة أنه تم ابلاغه بتصفية الدكتور محمد نصر الأستاذ بكلية الزارعة جامعة قناة السويس، حيث أن عبدالباسط المتحدث الرسمي لحركة جامعة مستقلة التي تقوم بتوثق الإنتهاكات التي تحدث ضد أساتذة الجامعات.

وأضاف أحمد عبدالباسط أنه علم أن الدكتور محمد نصر مقتول منذ يومين بينما قامت الداخلية بالإتصال بزوجته اليوم فقط وابلغوها انه توفى، ومازالت جثته في المشرحة ولم يذهب أحد من أهله لإستلامها خوفا من قوات الأمن.

وأشار أحمد عبدالباسط ان الدكتور محمد نصر مطارد منذ عام ونصف لإتهامه في أحداث تفجير مديرية أمن القاهرة.

ويضيف عبدالباسط أنهم يحاولون حاليا الإتصال بزوجته ليعرفوا منها تفاصيل أكثر عن الواقعة.

من جهة أخرى قالت التنسيقية المصرية لحقوق الإنسان: إن قوات الانقلاب العسكري قامت بتصفية الدكتور محمد نصر، الأستاذ بكلية الزراعة جامعة قناة السويس.
ولم تذكر التنسيقية المصرية للحقوق أي تفاصيل أخرى بشأن الحادثة، واكتفت بكتابة الآتي عبر حسابها الرسمي بـ “فيس بوك”: #‏حالة_قتل| قامت قوات الأمن بتصفية “الدكتور محمد نصر” الأستاذ بكلية الزراعة جامعة قناة السويس في القاهرة“.
ومنذ الانقلاب العسكري اعتادت سلطات الانقلاب على تصفية معارضين رافضين للانقلاب العسكري داخل شققهم السكنية ومحل إقامتهم.

 

 

*الإندبندنت”: أحكام الإعدام ارتفعت بشكل مقلق في مصر

تناولت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية في تقرير مطول اليوم الأحد، أحكام الإعدام الصادرة بحق رافضي الانقلاب في مصر،  ووصفتها بأنها ذادت بشكل مقلق منذ بداية العام الماضي.

وكشفت الصحيفة البريطانية عن الدراسة التي نشرت في أعقاب أول زيارة رسمية  لقائد الانقلاب “السيسى” للمملكة المتحدة، والتي أكدت أن مصر شهدت 588 حكمًا بالإعدام، 72 في المائة منهم حكم عليهم بالإعدام بسبب المشاركة في تظاهرات مؤيدة للشرعية.

وبحسب الأرقام الصادرة عن مؤسسة “ريبريف” – المدافعة عن حقوق الإنسان -، فإن نظام العدالة في مصر أصبح أكثر وحشية منذ الإطاحة بالرئيس “محمد مرسي”، مشيرة إلى أن القضاء المصري نفذ حكم الإعدام بحق27  شخصًا على الأقل منذ بداية عام 2014.

واتهمت المؤسسة الحقوقية سلطة الانقلاب باستخدام “الاعتقالات الجماعية والمحاكمات الجماعية وأحكام الإعدام الجماعية” كأداة للقمع السياسي، ويستشهد تقرير المؤسسة بوجود حوالي 41 ألف شخص وراء القضبان الآن، لمشاركتهم في حركات مؤيدة للشرعية.

 

 

*نقل الانقلاب” يستفز المِصْريين: هنستطلع آراءكم حول زيادة تذكرة المترو!!

استمرارًا لتصريحات مسئولي الانقلاب المستفزة للمِصْريين، أعلن سعد الجيوشى -وزير النقل في حكومة الانقلاب- أنه سيتم إجراء استفتاء على الإنترنت حول زيادة سعر تذكرة المترو.

وقال الجيوشي -خلال جولة له بالمترو- إنه سيتم إجراء استفتاء لزيادة سعر تذكرة المترو على الإنترنت، وفى حال موافقة المواطن سيتم تحريك سعر التذكرة بما يوقف خسائر المترو المستمرة بسبب الفرق بين سعر التذكرة وقيمتها الفعلية.

الغريب في تصريحات الجيوشي، أنها تأتي بعد اتخاذ حكومة الانقلاب قرارًا فعلي برفع أسعار تذكرة المترو خلال الأيام الماضية، فضلا عن أنها تكشف مدى الغيبوبة التي تعيشها حكومة الانقلاب، التي ترغب في إجراء استفتاء على الإنترنت وليس بالشارع.

 

 

*ساويرس يدعو لوضع مطارات مصر تحت وصاية أمنية دولية

دعا رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس -أحد أكبر الداعمين لانقلاب الثالث من يوليو- إلى وضع المطارات المصرية تحت وصاية شركات الأمن الدولية، بزعم انقاذ السياحة المنهارة في مصر.

وفي مقال نشره باسمه على جريدة “الأخبار”، الأحد، بعنوان “أنقذوا السياحة”، طالب ساويرس لدعوة شركات الأمن العالمية ومراجعة الإجراءات الأمنية، وعمل تقرير بكل النواقص التي يجب تداركها.

وأضاف “يعقب ذلك عمل دؤوب من جهتنا لتلافي كل هذه النواقص، ثم تتم دعوة تلك الشركات مرة أخرى، لتقرير أن مطارات مصر أصبحت آمنة، ويتم الإعلان عن ذلك في مؤتمر صحفي عالمي على أعلى مستوى“.

وأعرب ساويرس عن استعداده للإشراف على تنظيم المؤتمر، قائلا إنه بمجرد استعادة ثقة القادمين إلى مصر بأن المطارات أصبحت آمنة سيتوافد الكثيرون.

من جهتهم، سخر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من اقتراح ساويرس قائلين إنه “بدلا من أن يكحلها عماها”، إذ إنه باقتراحه هذا يعمم الشكوك الأمنية في جميع المطارات المصرية، وليس مطاري شرم الشيخ والغردقة فقط، فضلا عن أنه يجعل عمل مطارات مصر مرهونا بموافقة شركات الأمن العالمية عليها، ما ينزع عنها مبدأي الاستقلال والسيادة.

وأضافوا أن هذه الشركات لا تأثير لها على كلمة الحكومات المتحكمة في حركة طيران دولها، التي تعتد فقط بمنظمات الملاحة الجوية العالمية، كالمنظمة الدولية للطيران المدني “الإيكاو“.

 

 

*وقفة احتجاجية لطالبات الخدمة الاجتماعية بالإسكندرية بسبب “العريس المخطوف”

نظم العشرات من طالبات المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالإسكندرية، الأحد، وقفة احتجاجية صامتة، تضامنًا مع زميلتهم، وزوجة بدر الجمل، المعروف إعلاميًا بـ«العريس المخطوف ليلة زفافه»

ورفعت الطالبات لافتات منددة باختفاء و«خطف العريس» من بينها «الحرية لبدر»، و«العروسة فقدت النطق»، و«كسروا فرحتها ليلة دخلتها»، وصورًا للعريس.

صرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بأنه تنفيذًا لقرار النيابة بضبط وإحضار بدر الدين محمد محمود محمود الجمل، من عناصر جماعة الإخوان عضو لجنة العمليات النوعية بمحافظة الإسكندرية، والمتهم في واقعة إطلاق أعيرة نارية على نقطة شرطة العصافرة والمشاركة في العديد من العمليات الإرهابية بالمحافظة.

وبحسب بيان للوزارة، الخميس، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه تنفيذًا للقرار وأُحيل للنيابة التي تولت التحقيق.

كانت أسرة بالإسكندرية قالت إن أفرادا بزي مدني «اختطفوا» عريس ابنتهم قبل إتمام زفافهما، وأثناء توجهه برفقة زوجته قطعت سيارة ميكروباص و«بوكس» شرطة الطريق على المُشاركين في حفل الزفاف واختطفوه، بحسب قولهم، فيما نفت مصادر بوزارة الداخلية القبض على المواطن.

 

 

*#ب2_جنيه_الزند_يعمل_ايه هاشتاج يسخر من تصريحات الزند

اعتبر المستشار أحمد الزند ، وزير العدل، أن المواطن المصري يتميز بالعبقرية، وقادر على العيش في الظروف الصعبة، قائلًا «المصري لو معاه فلوس يصرف 2000 جنيه في اليوم ولو مش معاه يقدر يعيش بـ2 أو 3 جنيه ولا تفرق معاه”.

وردا علي التصريحات المستفزة من الزند دشن نشطاء هاشتاج #ب2_جنيه_الزند_يعمل_ايه   الذي تصدر تويتر في دقائق معدودة

 

 

*مغادرة 37 من فريق البحث الروسي مطار القاهرة بعد انتهاء مهمتهم بموقع سقوط الطائرة

غادر القاهرة الأحد 37 شخصا من فريق البحث والإنقاذ الروسي عائدين إلى موسكو بعد انتهاء مهمتهم في البحث بموقع الطائرة الروسية التي سقطت بمنطقة الحسنة بوسط سيناء في 31 أكتوبر الماضي عقب إقلاعها من شرم الشيخ

وصرحت مصادر مسئولة بالمطار “أنهى فريق البحث الروسي والذى يعد الثاني الذى يغادر مصر إجراءات سفره من الصالة الحكومية حيث غادر على طائرة روسية خاصة كانت قد وصلت من موسكو وتم استضافة الفريق في الصالة الحكومية المخصصة لرؤساء الوزراء وتم تيسير إجراءات سفرهم بحضور قيادات المطار“.

 

 

*بالأسماء.. اعتقال موظفين بالحكومة من داخل مقر عملهم

شنت قوات الأمن حملات اعتقالات على عدد من المصالح الحكومية في محافظتي المنيا وبني سويف؛ حيث اعتقل على إثرها عدد من الموظفين.

ففي مدينة سمالوط، التابعة لمحافظة المنيا، توجهت حملة أمنية إلى الإدارة التعليمية وعدد من المدارس، أسفرت عن اعتقال كلٍّ من: شعبان مراد، وعصام عبد النعيم، وزين عبد النعيم، ومدحت رجب، وحسام عبد الحكم ومحمد عبد الله وحسين حسب الله.

وفي محافظة بني سويف توجهت حملات اعتقال للمصالح الحكومية بالتأمينات الاجتماعية وجهاز مدينة بني سويف الجديدة، وقامت باعتقال كل من فتحي صلاح، وأسامة فتحي، وحسن حامد، وطه شعبان.

وتم اقتياد المعتقلين إلى أماكن مجهول، وسط قلق أهاليهم الذين لا يعلمون مكانهم، مطالبين كل الجهات الحقوقية بالبحث عن ذويهم

 

 

*شاهد .. “عبد الله الشريف” يقدم أولى حلقات “حوده وعبوده

بث عبد الله الشريف أولى حلقات برنامجه الجديد (حودة وعبودة) ، سخر خلالها من تعامل النظام المصري مع مشكلات المواطنين.

ولعب عبد الله الشريف في الحلقة دور المذيع الذي يتشارك مع زميله تقديم نشرة أخبار حول ما يجري في مصر على أن يتبنى كل منهما وجهة نظر مختلفة عن الآخر في التعليق على الأخبار

وتناولت الحلقة الأولى الحديث عن تجديد حبس الفتاة المعتقلة إسراء الطويل ، وضبط ما سمي بـ(تنظيم البلاعات) ، وزيارة عبد الفتاح السيسي لشرم الشيخ

 

 

*«5» محظورات على نائب برلمان “الدم

من المؤكد أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي سوف يهيمن على برلمان “الدمالقادم، والنتيجة شبه المؤكدة هي تكوين برلمان مؤيد “للسيسي”، يقر المراسيم والقوانين التي أصدرها، أو تلك التي يرفع سماعة الهاتف ويأمر بتشريعها والموافقة عليها، وكما يقول مراقبون أن النواب في مجموعهم أشبه بما كان يؤديه “محفوظ عبد الدايم” في القاهرة 30.

ويعتبر أحد أهم المهام للبرلمان القادم هو النظر في القوانين التي أقرت في غيابه، خلال 14 يومًا فقط من تشكيله، وعلى رأسها قوانين مكافحة الإرهاب، ومحاكمة المدنيين عسكريا، ومنح السيسي صلاحيات إقالة الطلبة والموظفين في الدولة.

ومع قرب بدء الجولة الثانية وانتهاء مسرحية الانتخابات، يحظى برلمان “الدمتلك المرة بإعلانات ولافتات قليلة ومتباعدة؛ حيث يخوض سباق الانتخابات حوالي نصف عدد المرشحين في الانتخابات التي تلت الثورة في 2011، وهم 5400 نائب على 568 مقعدًا، فهل باتت هيمنة السيسي على برلمان طبخه بنفسه واقعًا لا مفر منه؟!

لا تجادل السيسي

يحظر على نائب البرلمان القادم، توجيه أي انتقاد لأي تشريع أصدره السيسي في غياب البرلمان؛ حيث انتقدت دراسة قانونية صادرة في القاهرة، فوضى التشريعات القانونية في غيبة السلطة التشريعية، بعد انقلاب 30 يونيو 2013، مؤكدة أنها تشريعات انتصرت للفساد وقمعت الحقوق والحريات.
واستنكرت مبادرة الحقوق الشخصية توسع قائد الانقلاب في إصدار القوانين، التي وصلت إلى أكثر من 500 تشريع.

وأشارت المبادرة في دراستها، التي صدرت تحت عنوان “للضرورة أحكام”، إلى عدم وجود ضرورة تبرر إصدار تلك القوانين في غيبة ممثلي الشعب، في ظل إحباط وعدم تفاؤل بقيام برلمان “الدم” القادم، ببحث تشريعات أصدرها السيسي أو إمكانية تعديلها أو إلغائها.

وينص الدستور المصري الذي أقرته سلطات الانقلاب على حق رئيس الجمهورية في إصدار قرارات بقوانين “إذا كان مجلس النواب غير قائم”، على أن يتم عرض هذه القوانين على المجلس، واعتمادها خلال 15 يوما من انعقاده.

لا كلام عن العدالة

وعلى مستوى القوانين المتعلقة بالعدالة الجنائية، أصدرت سلطات الانقلاب الكثير من القرارات بقوانين، التي تتسم جميعها بالشدة والتغليظ في العقاب دونما مقتضى، وكذلك برفع حدود الغرامات على نحو غير مسبوق.

ويحذر على نواب “برلمان” الدم، دراسة تلك القرارات أو التعديل التشريعي لها، المتعلق بتمديد الحبس الاحتياطي في الجرائم المعاقب عليها بعقوبتي الإعدام والسجن المؤبد وجعلها دون حد أقصى، مع أنه يمثل عقابًا مسبقًا قبل الإحالة إلى محكمة الموضوع ومصادرة لحريات المواطنين.

ومجملاً لن يستطيع النواب المفتقدين للشعبية نقد تلك التشريعات في مجال العدالة الجنائية، مع العلم أن البنية التشريعية المصرية لم تكن في حاجة إلى إضافة ما جاء من قرارات بقوانين إلى ترسانة التشريعات المصرية، المكتظة بطبيعة الحال من كثرة ما ورد عليها من تعديلات.

الحريات محظورة

يعلم النواب جيدًا أنهم غير مرغوب فيهم شعبيًّا، والأهم أنهم يعلمون أن نظام الانقلاب لا يحترم أي شيء، وفشل في كل شيء، وأن انهيار هذا النظام قادم يقينا، لذلك فلا كلام في تلك الفترة المتبقية عن الحريات والقمع والانتهاكات وحقوق الإنسان.

وما يزيد طين البرلمان القادم بلة أن نظام السيسي هو نظام عسكري صرف، فالسيسي تخرج من الإعدادية ليلتحق بالعسكرية مباشرة، ولم يمارس أي سياسة، ولا يشعر بمعاناة الإنسان، ولذلك لن تجدي معه لغة الحقوق والحريات شيئاً.

وفي هذا الشأن يؤكد وزير الشؤون القانونية والبرلمانية المصري السابق، الدكتور محمد محسوب، أن نظام السيسي يدرك أنه لو وُجد بديل له فستتم التضحية به سريعا، مشيرا إلى أن نتائج الانتخابات الأخيرة سحبت من النظام شرعيته.

وقال محسوب: “عندما يسلب هذا النظام حق الحياة من المصريين فعن أي حق لإبداء الرأي نتحدث؟! ولا يجوز لأيٍّ كان أن يبدي رأيه إلا إذا كان في صالح النظام الذي أثبت فشله في جميع المجالات، وهو حالة متكررة لما قبل يناير 2011، وقال إن الشعب المصري يتوق إلى التخلص من نظام

السيسي وسيحدث ذلك“.

الصحافة وحرية التعبير رجس من عمل الشيطان

من المحرمات التي يحظر الحديث حولها تحت قبة مجلس برلمان “الدم” القادم الصحافة والإعلام، باعتبار أن الانقلاب إنما جاء تحت غطاء صحفي إعلامي، حرق الأرض تحت أقدام الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي، وطبل للانقلاب ودعمه حتى وصول السيسي للسلطة.

وأي حديث عن تعديل بوصلة الإعلام والصحافة لن يكون مقبولا من العسكر، كما لن يسمح السيسي برفع سقف الإعلام والصحافة في توجيه النقد إليه، بل ستصدر قوانين تقيد أكثر حرية الصحافة والإعلام وتمنع الخوض في قرارات الجيش والرئاسة.

وفي هذا الشأن يؤكد رئيس تحرير صحيفة المشهد المصرية الأسبوعية، مجدي شندي، أن المناخ الحالي في مصر هو مناخ غير جيد للحريات الصحفية، وهناك فهم خاطئ لهذه الحريات، مشيرا إلى أن نظام السيسي لا يعي أهمية وجود صحافة حرة ناقدة ترشده لأوجه الخلل، وهناك تشكيك من قبل نظام السيسي في أي رأي ناقد له.

لا شأن لكم بالرز الخليجي

تلقى نظام السيسي كميات هائلة من “الرز” الخليجي والدولارات الأوروبية والأمريكية في هيئة منح ومساعدات، بينما تأن ميزانية حكومة الانقلاب وتعاني من عجز كبير في ميزان المدفوعات، وربما ولأول مرة منذ 25 عامًا يصبح رصيد البنك المركزي من العملة الصعبة صفرًا.

ومن غير المتوقع والحال هكذا أن يجرؤ أحد النواب أو الأحزاب التي مولها الجيش من تحت المنضدة، أن ترفع شعار المحاسبة للنظام وتسأله عن الرز والدولارات من أين اكتسبه وفيما أنفقه، بما يعد أحد التابوهات التي يحرم على النواب المساس بها والعواقب على ذلك وخيمة.

وفي هذا الشأن نشرت جريدة “المصري اليوم”، المؤيدة للانقلاب قبل اعتقال مؤسسها صلاح دياب، تقريرا خطيرا في وقت سابق بعنوان “5 مؤشرات على دخول الاقتصاد المصري مرحلة «الانهيار». فهل يدرك السيسي أن سقوطه بات وشيكا؟.

 

 

*حسين سالم: قررت التنازل عن 75% من ثروتى

قال رجل الأعمال حسين سالم، إنه قرر التنازل عن 75% من ثروته داخل وخارج مصر، لصالح الاقتصاد المصرى، وذلك فى طلب تصالح رسمى تم تقديمه إلى جهاز الكسب غير المشروع.

وأوضح «سالم» فى اتصال هاتفى من إسبانيا لـصحيفة مصرية أنه حصل على البراءة فى جميع القضايا المتهم فيها، وأنه ينتظر رفع الحظر المفروض عليه، معرباً عن رغبته فى العودة إلى مصر، لكن حالته الصحية تحول دون ذلك.

من جانبه، قال د. محمود كبيش، عميد كلية حقوق القاهرة السابق ومحامى رجل الأعمال حسين سالم، إن موكله عرض التنازل عن 75% من مجمل ثروته فى الداخل والخارج، وإنه تقدم بطلب إلى جهاز الكسب غير المشروع بهذا الخصوص

وأوضح «كبيش» فى تصريح خاص لـ«الوطن»، أن جهاز الكسب غير المشروع يقوم حالياً بعمل فحص لمجمل ثروة حسين سالم فى الداخل والخارج، ليتم حساب النسبة التى قرر سالم التنازل عنها لصالح مصر، وهى 75%، كما أنه أكد فى طلب التصالح المقدم، تنازله عن أى شىء يُثبت جهاز الكسب غير المشروع ملكية «سالم» له غير مدون بتقرير الفحص الموقع عليه موكله، موضحاً أنه سمح للدولة أن تحصل على أى أموال غير معلنة، ليؤكد صدقه فى ما عرضه من ممتلكات وثروات

1.8 مليار دولار القيمة التقديرية لثروة رجل الأعمال الهارب حسين سالم داخل مصر

ولفت «كبيش» إلى أن هذا العرض المقدم يأتى بعد حصول «سالم» على براءات فى كل القضايا، حيث لم يعد عليه مليم للدولة، وفقاً لأحكام باتة لمحكمة النقض. وتابع قائلاً: «هذا الرجل يحب الوطن بطريقة غير عادية، وحريص على أن يدعم الاقتصاد الوطنى، ولم يثبت جنائياً أنه حصل على مليم واحد حرام، وحتى ينهى الأوضاع المعلقة».

 وحول ما إذا كانت هذه التسوية تقف وراءها رغبته فى العودة إلى مصر، قال «كبيش» إن حسين سالم لن يرجع إلى مصر بسبب ظروفه الصحية، كما أنه يشعر بنوع من القهر والظلم. وتابع «علشان الجماعة اللى بيتكلموا فى العموميات، وإطلاق مصطلحات، كالمتهمين الهاربين الفاسدين يرتاحوا، كفاية ظلم وقهر للناس، وتأثير غير مباشر على الاستثمار».

 وأوضح أن «سالم» هو الذى أقام شرم الشيخ التى نتغنّى بها الآن، كما أنه ليس أغنى الناس فى مصر، فهناك من يمتلكون 10 أضعاف أمواله، ولم تطالهم الاتهامات حتى الآن، قائلاً «إشمعنى ده؟ لمجرد أن (مبارك) كان يسعى إنه يقعد مع حسين سالم؟، (مبارك) تحايل عليه لكى ينقل استثماراته فى إسبانيا إلى مصر، فاتجه إلى شرم الشيخ وقت أن كانت صحراء قاحلة، وقام بعمل أشياء مهمة، كمحطة التحلية التى تعيش عليها شرم الآن، وشركة (ميدور) باستثمارات من الخارج، التى أمدت مصر بالكيروسين والسولار فى أحلك فترة عاشتها مصر بعد ثورة 25 يناير».

 وحول القضايا التى كان «سالم» متهماً فيها، قال «كبيش» إن قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل ثبت أن الاتهامات فيها غير صحيحة، فتقارير لجنة الخبراء تبين أن بها تزويراً، وثبت بتقارير لجان شكلتها المحاكم أنها تقارير مزورة وغير صحيحة، وأن مصر لم تحقق أى خسائر من هذه الصفقة، وأن العقد كان سليماً مائة بالمائة. وبخصوص فيلات شرم الشيخ، قال «كبيش»: «نفترض أن حسين سالم جامل (مبارك) فى السعر، ماذا أخذ منه من مقابل، الرجل لم يحابَ فى شىء، ولن تقام مصر إلا إذا ساد العدل فيها والقانون تشريعاً وتطبيقاً، فالمهم هو التطبيق».

 من جانبه نفى جميل سعيد، محامى رشيد محمد رشيد وآخرين، التقدم بأى طلبات تصالح عن موكليه، نافياً ما تردد على لسان مصدر قضائى بأنه تقدّم بطلب عن صفوت الشريف، ورشيد محمد رشيد، وزير الصناعة فى عهد «مبارك»، مقابل رد ٢٥ مليون جنيه، وإعادة تقدير المحاسبة الخاصة بالأموال المستولى عليها، وإبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، مقابل رد ٢٨ مليون جنيه، فى قضية «أرض الحزام الأخضر»، وامتلاكه مع وزوجته وأولاده ٢٦ قصراً وفيلا وقطعة أرض وشقة بالمحافظات المختلفة.

 وأكد مصدر مطلع أن «جميل» طلب من محكمة جنايات القاهرة، تأجيل محاكمة موكله زكريا عزمى، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الأسبق، لحين انتهاء إجراءات التصالح مع الدولة، مشيراً إلى أن موكله تقدم بـ«طلب تصالح» إلى «جهاز الكسب»، بعد أن تسلمت محكمة الجنايات التقرير الخاص بممتلكاته، الصادر عن لجنة خبراء وزارة العدل.

 وأشار المصدر إلى أن المحامى فريد الديب حضر إلى «جهاز الكسب» لمخاطبة الحكومة المصرية بالتقدّم بطلب للاتحاد الأوروبى، لإلغاء قراره بتجميد أموال «مبارك» ونجليه وأركان نظامه، كمبادرة لبدء التصالح مع الدولة، إلا أنه لم يحصل على رد حتى الآن.

 

 

*الإمارات تحظر تفسير القرآن وتضيق على مراكز التحفيظ… وكذلك فعل السيسي!

بدأت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في أبوظبي وهيئة الأوقاف في دبي أيضًا مبكرًا التضييق على مراكز تحفيظ القرآن في الدولة بعدد من الإجراءت والقرارات المتتالية التي تتخذها بهدف السيطرة على الشأن الديني في الدولة بصفة عامة ومراكز التحفيظ بصفة خاصة وتوجيهه وفق أجندة أمنية وسياسية باتت مفرداتها وشواهدها علنية. فما هي القرارات والإجراءات التي اتخذتها أبوظبي في هذا السياق وصولاً إلى أحدث “تعدٍ” تمثل بإغلاق مئات حلقات التحفيظ على طول البلاد وعرضها.

وأصدرت الهيئة في أبوظبي عام 2010 عددًا من القرارات تحت مسمى “تنظيم” مراكز تحفيظ القرآن وضعت قيودًا وشروطًا صارمة على نشاطات المراكز والموظفين العاملين فيها بعد إخضاعهم لفحوصات أمنية ومراجعة ملفاتهم الأمنية وخاصة المقيمين منهم.

وكان أعضاء في المجلس الوطني ناقشوا في مايو الماضي مسودة قانون “مراكز تحفيظ القرآن” لتخرج من الإطار الإداري إلى “التقنين” و”الشرعنة”.

وبرر أعضاء في المجلس هذا القانون، بأنه “سيحول دون استخدام مراكز تحفيظ القرآن بؤراً لتفريخ الفكر المتطرف”، على حد زعمهم، إذ بات معروفًا أن كل ما يخالف جهات الفقه في الدولة يعتبر فكرًا متطرفًا لا ينظر إليه على أنه اجتهاد وسعته الشريعة السمحة وسعة الدين الحنيف، يرد مراقبون.

وشملت مسوّدة القانون على عقوبات صارمة ضد المراكز التي تخالف الاشتراطات المحددة، تصل إلى الإغلاق، وغرامة قدرها 50 ألف درهم.

وكانت قد حظرت لائحة تراخيص تحفيظ القرآن في دبي، على المراكز ممارسة أي نشاط يخرج عن الأهداف المحددة في نظامه الأساسي، و”يحظر على وجه الخصوص ممارسة الأعمال والأنشطة الآتية: ممارسة العمل السياسي أو تبني توجهات سياسية معينة أو دعم حركات سياسية، أو إثارة النزعات أو الفتن الطائفية أو العنصرية أو الحزبية أو الخلافات الفكرية”، علما أنه لا يوجد في الدولة أي نزاع ديني أو قومي أو طائفي أو مذهبي فضلا عن الافتقار إلى أحزاب سياسية أو أيديولوجيات أو حتى مجتمع مدني، وفق ما عقب به ناشطون على هذه اللائحة.

حظر التفسير

وكان من بين الإجراءات المقيدة لمراكز تحفيظ القرآن، الاقتصار فقط على التحفيظ دون التطرق إلى تفسير القرآن وعلومه الأخرى لغويا وفقهيا، ما دفع مراقبين للقول إن المسعى هو أن يحفظ الإماراتيون رسم القرآن وحروفه لا تأويله وروحه، على حد قولهم.

إغلاق مئات الحلقات

وكشفت إدارة المراكز والمعاهد الدينية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن إغلاق مئات الحلقات القرآنية في إمارة أبوظبي، وأسمت نظام الإلغاء ب”المراكز الجغرافية لحلقات تحفيظ القرآن الكريم في المساجد”؛ حيث يتم تحديد أكبر مسجد في كل منطقة لدمج حلقات التحفيظ التي كانت موزعة على عدد من المساجد، حيث يصل عدد حلقات تحفيظ القرآن الكريم في أبوظبي والغربية إلى 33 حلقة بدلاً من أكثر من 200 حلقة سابقاً، وبررت ذلك، بالزعم “تطوير آلية سير العمل في حلقات التحفيظ وضبط العمل كذلك إدارياً”.

وكان من بين “التطوير” الذي تقوم به هيئات الأوقاف بالدولة مشاركة “الاستعراضية الراقصة” دومنيك حوراني في حفل تخريج حفظة القرآن الكريم بدبي في مايو الماضي ما أثار غضب الشارع الإماراتي الذي رأى بذلك إهانة لعقيدته وقيمه.

وفي سياق متصل، سار نظام السيسي حليف الإمارات، على هذا المنوال بإعلانه الحرب على المعاهد الإسلامية والتضييق على التعليم الأزهري وحظر تراخيص معاهد إعداد الدعاة التابعة للجمعية الشرعية والثقافة الإسلامية، وإغلاق آلاف المعاهد الأزهرية بالقرى والنجوع وقصرها على مراكز المدن، لتقليص أعداد خريجي الأزهر.

 

 

السيسي ينهب 2.6 مليار جنيه من منح الخليج.. الخميس 22 أكتوبر.. الانقلاب يجبر الأحزاب على الاستمرار في الانتخابات

السيسي حزنانفقر المواطنالسيسي ينهب 2.6 مليار جنيه من منح الخليج.. الخميس 22 أكتوبر.. الانقلاب يجبر الأحزاب على الاستمرار في الانتخابات

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قوات أمن الانقلاب تلقي القبض على حسن مالك رجل الأعمال والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين

 

 

* فضائح بالجملة وتزوير علني بانتخابات برلمان “السيسي

فضائح بالجملة رغم ضعف المشاركة بالانتخابات البرلمانية في مصر، فإن الطرائف التي شهدتها كانت بالجملة.

والانتخابات النيابية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها ‘خارطة الطريق’ التي تم إعلانها يوم 8 يوليو/ تموز 2013 عقب انقلاب الجيش على  الدكتور “محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014) وانتخابات رئاسية.

أولى هذه الطرائف كان إعلان اللجنة المشرفة على الانتخابات بمحافظة البحيرة (شمال البلاد) حصول النائب السابق عن الحزب الوطني مبروك زعيتر، والمحبوس حاليًا لمدة خمس سنوات في قضية ‘تحريض على القتل’ على 18472 صوتًا في دائرة مركز دمنهور.

ووفق وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، فقد جاء ترشح زعيتر لانتخابات البرلمان بحكم محكمة القضاء الإداري بدعوى أن الحكم الصادر بحقه ما يزال غير نهائي.

وفي محافظة المنيا (بالصعيد) وطبقا لنتائج فرز أصوات الناخبين بدائرة قسم المنيا، ومقرها قسم شرطة المنيا، فقد حصل المرشح المستقل محمود خلف الله مهني على 368 صوتا، رغم وفاته قبل أسبوعين من الانتخابات في حادث سيارة بمحافظة الجيزة (غربي العاصمة). وجاء هذا التصويت رغم وضع اللجنة العامة لانتخابات المنيا لافتات على أبواب اللجان بوفاة المرشح.

طرائف بالجملة
كما رصدت كاميرا صحيفة ‘الوطن’ في أول أيام الانتخابات سكرتير عام محافظة سوهاج شعبان قنديل، وهو يمسك خرطوم مياه، ويرش فناء مدرسة ‘الثانوية العسكرية’ استعدادًا لبدء عملية الاقتراع، مبررًا ذلك بأنه يؤدي واجبه تجاه وطنه.

كما فوجئ المواطن يسري محمد سعد بأن اسمه غير مُدرج بكشوف الناخبين المُسجلين بقاعدة الناخبين بسبب وفاته، وفق ما أخبره المشرفون على اللجنة الانتخابية.

ورصدت غرفة عمليات الانتخابات البرلمانية، بمحافظة البحيرة، قيام قاضٍ بلجنة 38 بمدرسة ‘بيبان المشتركة’ بكوم حمادة، بنسيان أوراق اللجنة في منزله بكفر الزيات بمحافظة الغربية، واضطرت اللجنة لإرسال سيارة لإحضار أوراق التصويت.

كما فوجئ الناخبون بمحافظة الإسكندرية بسيدة مسنة تقول لمرافقيها إنها انتخبت الحاج غريب ‘الله يرحمه’. وعندما سألتها إحدى الصحفيات عن أسباب مشاركتها بالانتخابات قالت إنها تنفذ ما تطلبه منها الحكومة، حيث سمعت الحكومة في وسائل الإعلام تطالب الشعب بالنزول للانتخابات.

 

 

*بالأسماء.. حملة مداهمات بالشرقية تسفر عن اعتقال 9 مواطنين رافضين لحكم العسكر

شنت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات واسعة على منازل رافضى حكم العسكر بمدينة القرين بمحافظة الشرقية فجر اليوم .

أسفرت الحملة عن إعتقال 9 أشخاص وهم :

  1. جمال محمد مرسي فرنيسه ، مدرس بالأزهر .

2.مصطفى جمال محمد مرسي فرنسيه ، طبيب.

  1. مجدي منصور الجاويش ، تاجر .

4.يوسف فهمي ريان ، مدرس وعضو سابق بنقابة المعلمين .

5.حسن رضوان سليمان ، مدرس بالتربية والتعليم .

6.مصطفي جمال عبد الحميد الرفاعي ، اداري بالتربية والتعليم .

7.محمد مصطفى جمال عبد الحميد الرفاعي ، طالب .

8.محمود عبدالله ، مدرس بالتربية والتعليم .

9.عبدالله عاطف محمد ، طالب .

فيما حملت أسر المعتقلين المسئولية كامله لقوات الأمن وسلطات النظام الانقلاب عن سلامة المعتقلين مناشدين المنظمات الحقوقية والإنسانية بالتدخل للإفراج عنهم.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل مواطن من الإسكندرية وتلفق له تهمتي “الإنتماء والتظاهر

وصلت لمنظمة “هيومان رايتس مونيتور”، شكوى من أسرة المواطن “أنس محمد عمر القاضي”، 37 عامًا، مدير عام بشركة سياحية، ويقيم بمنطقة “محافظة الإسكندرية”، تفيد إعتقاله على يد قوات شرطية حال توجهه لمقر عمله، وذلك في يوم 2 نوفمبر/تشرين ثانِ 2014.

وذكرت أسرة المواطن، أن قوات الشرطة التي أعتقلته دون إمتلاك تصاريح أو تقارير تفيد إعتقاله أو ضبطه، ولفقت له تهمتي “الإنتماء لجماعة محظورة، والتظاهر بدون تصريح”، في القضية التي حملت الرقم 14275 إداري الدخيلة لسنة 2014، وتتعنت قوات الأمن القائمة على أمر سجن برج العرب –مقر الإحتجاز- في إدخال الأدوية الخاصة به والمستلزمات، مشيرين إلى أنه يعاني من آلام بالغضروف والكلى، وأوضحت أسرة المواطن في شكواها التي وثقتها “هيومان مونيتور”، أنه تعرض للتعذيب والضرب عقب إعتقاله مباشرة، وأنهم تقدموا ببلاغات للنائب العام والمحامِ العام تفيد إعتقاله تعسفيًا دون إجابة من الجهتين.

واستمرارًا لجملة انتهاكات قوات الأمن المصري لنصوص الإعلانات الدولية لحقوق الإنسان، ومواد الدستور المحلي، فإنها بذلك تكون قد انتهكت نص المادة الخامسة الواردة بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تنص على أنه لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة، كذلك المادة التاسعة من ذات الإعلان والتي تؤكد على أنه لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا.

وتطالب منظمة “هيومان رايتس مونيتور”، السلطات المصرية الإفراج الفوري عن المواطن الذي أعتقل تعسفيًا بمخالفة القانون، ولُفِقت له تهمٍ لم تقترفهاي يديه بحسب ما وثقته المنظمة، كما تدعو المنظمة السلطات المصرية إحترام مواد الدستور المحلي، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

 

*أوقاف الانقلاب” تنقلب على حزب النور الأمنجي بـ 4 محاضر للنيابة

كشف عبد الناصر نسيم -وكيل وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب- أنه تم تحويل 4 محاضر حررت ضد مرشحي حزب النور، الذراع الأمنجي للدعوة السلفية بالإسكندرية، خلال انتخابات المرحلة الأولى من انتخابات “برلمان الدم”، إلى نيابة الانقلاب للتحقيق.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية -في تصريحات صحفية-: إن الوزارة حريصة على تنفيذ القانون، وعدم استخدام المنابر والمساجد في الدعاية الانتخابية، واعتلاء المنابر دون ترخيص حرصًا على نشر الإسلام الوسطى، وعدم نشر التطرف والتشدد بين المواطنين، وعودة المساجد تحت سلطة الأوقاف.

وحررت مديرية الأوقاف بالإسكندرية محاضر مخالفة للقانون وقيام المرشحين باستخدام المساجد في الدعاية الانتخابية، بعد رصد المخالفات عن طريق غرف العمليات المتنقلة التي شكلتها المديرية للكشف عن المخالفات.

ومن المحاضر التي حررتها مديرية الأوقاف وفقًا لما أعلنته الوزارة ضد المرشح محمد السيد حامد، مرشح دائرة سيدي جابر، بعد قيامه بالخطابة في زاوية الإسراء بمنطقة سكينة إدارة محرم بك وصعوده المنبر دون تصريح، وحررت المديرية محضرًا رقم 9050 بتاريخ 16 أكتوبر.

كما حررت المديرية محضرًا رقم 13776 بقسم الدخيلة ضد المرشح عادل صابر عبدالكافي؛ حيث قام وضع لافتات دعايته الانتخابية على أحد المساجد.

 

 

*النظام يجبر الأحزاب على “الاستمرار في الانتخابات” وفي مقدمتها “النور

بعد نتيجة الانتخابات البرلمانية التي جاءت صادمة للعديد من الأحزاب والقوي السياسية المشاركة فيها، بدأت التصريحات والدعوات لانسحاب هذه القوى من الانتخابات؛ كرد فعل على النتيجة ونسبة المشاركة، بعد الفشل الكبير الذي حققوه.

وكان عدد من هذه القوى قد أعلن عن انسحابه من الانتخابات قبل بدء إجرائها؛ بسبب التضييقات الأمنية التي مارسها النظام ضدهم لدفعهم للانسحاب، فيما تستعد قوى أخرى الآن للانسحاب كرد فعل على النتيجة.

في المقابل، أكدت مصادر لشبكة “رصد” الإخبارية، أن ضغوط مورست ضد عدد من المرشحين والقوائم لمنعهم من الانسحاب، وقد نجحت هذه الضغوط في منع بعضهم على الرغم من مطالبة مؤيديهم بالانسحاب ورفضهم الاستمرار.

قيادات “النور” تلوح بالانسحاب

وأولى القوى التي هددت بالانسحاب وتراجعت عن تهديدها حزب النور؛ حيث علق الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، على المؤشرات الأولى للانتخابات البرلمانية، والتي أظهرت تراجع حزب النور، قائلًا إن هناك إمكانية للانسحاب من العملية الانتخابية قبل البدء بالمرحلة الثانية الشهر المقبل أو إجراء الإعادة في المرحلة الأولى.

وقال “برهامي” -في تصريحات له-: “إن هناك أصواتًا داخل الحزب -خاصة الشباب منهم- تطالب بالانسحاب من العملية الانتخابية؛ نتيجة الظلم الذي يتعرض له الحزب، بخاصة الهجمة الإعلامية، التي لم يكن لها مثيل في تاريخ أي انتخابات برلمانية، على حد وصفه.

 

النور” يتراجع عن فكرة الانسحاب

وبعد ضغوط من النظام، تراجع الحزب عن فكرة الانسحاب وتجاهل الدكتور يونس مخيون، رئيس الحزب، الحديث حول انسحاب حزب النور من الانتخابات البرلمانية، وقال في بيان للحزب- إن الحملة الانتخابية للحزب تعمل على قدم وساق في كل الدوائر التي بها مرشحون للحزب في محافظات المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية.

وشدد “مخيون” -في بيان للحزب- على أن اجتماع الهيئة العليا للحزب والمقرر عقده اليوم الخميس لا يتعارض مع سير هذه الحملة التى تسير بكل قوة، لافتًا إلى أن اجتماع الهيئة العليا يهدف لتقييم المرحلة الأولى ورصد ما تم فيها من تجاوزات لاتخاذ القرارات المناسبة.

كما لوح أحمد الفضالي، رئيس تيار الاستقلال المشارك في الانتخابات، بالانسحاب، لكنه تراجع في الحظات الأخيرة عن تصريحة ونفى هذا التصريح وأكد أنه مستمر في الانتخابات.

وقال أحمد الفضالي، إن قائمة تيار الاستقلال والجبهة الوطنية لم تهدف لتحقيق مصالح حزبية، وإن الهدف من عملية الانتخابات هو مصلحة مصر، وإن القائمة لم تأخذ حقها في الدعاية الانتخابية كمثلها من القوائم.

وأضاف “الفضالي” –خلال كلمته في المؤتمر الصحفي لتيار الاستقلال والجبهة الوطنية للإعلان عن نتائج مرشحيه- أن القائمة لن تخوض الانتخابات في المرحلة المقبلة بسبب عدم تكافؤ الفرص في فترة الدعاية بين تحالف التيار والجبهة المصرية وبين القوائم الأخرى.

 

فضالي ينفي الانسحاب

وبعد ساعات من انتشار هذا التصريح على المواقع الإخبارية، نفى الفضالي أن يكون صرَّح بإعلان انسحاب قائمة “ائتلاف الجبهة الوطنية وتيار الاستقلال” من الجولة الثانية للانتخابات البرلمانية.

وقال -في تصريحاتٍ صحفية، اليوم الخميس-: “لا صحة لانسحابنا من الانتخابات، ونحن مصرون على استكمال الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق من أجل مصلحة الوطن، والنتائج في الفردي تعكس قوتنا الحقيقية“.

وأضاف مرشحو تيار الاستقلال في جولة الإعادة من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب على المقاعد الفردية والبالغ عددهم 30 مرشحًا لهم شعبية كبيرة في دوائرهم الانتخابية وسوف يحققون الفوز“.

وأشار إلى عقد سلسلة من المؤتمرات الجماهيرية لدعم مرشحيه في جولة الإعادة، مناشدًا الجماهير في الدوائر التي سوف يخوض فيها مرشحو تيار الاستقلال التصويت لهم، مؤكِّدًا أنَّ تيار الاستقلال لديه برنامج طموح سوف يطرحه أمام مجلس النواب.

 

عمرو الشوبكي يهدد بالانسحاب

وأعلن عمرو الشوبكي، المرشح في دائرة الدقي والعجوزة، نيته الانسحاب من الانتخابات البرلمانية وأنه يتشاور مع حملته في ذلك؛ حيث يضغط عليه الشباب داخل الحملة للانسحاب من الانتخابات.

ومن المقرر أن يخوض الشوبكي جولة الإعادة عن دائرة الدقي والعجوزة، أمام أحمد مرتضى منصور؛ بعدما أعلنت اللجنة العليا للانتخابات بمحافظة الجيزة، النتيجة النهائية لانتخابات مجلس النواب، بدائرة “الدقي والعجوزة“.

وقالت مصادر خاصة داخل الحملة الانتخابية للشوبكي، إن فريقًا كبيرًا من شباب الحملة، يضغط بقوة عليه للانسحاب، مؤكدة أن أغلب شباب الحملة يطالبون الشوبكي” بحسم قراره قبل إجراء جولة الإعادة في المرحلة الأولى من الانتخابات، الثلاثاء المقبل، بالاستمرار في المنافسة أمام منافسه أحمد مرتضى منصور، مرشح حزب المصريين بالأحرار، من عدمه.

وأشارت المصادر، إلى أن شباب الحملة يعتبرون أن انسحاب “الشوبكي”، يعد الخيار الأمثل، في ظل وجود ما وصفوه بـ”حملة منظمة تقف وراءها قوى معينة تستهدف تشويه الشوبكي”، مضيفة أن الحملة رصدت تجاوزات ومخالفات انتخابية عديدة خلال يومي التصويت بالجولة الأولي.

 

الشبكي يتراجع

وتراجع الشوبكي عن الانسحاب بعد ذلك؛ حيث أصدرت الحملة الرسمية له بيانًا أكدت فيه خوض جولة الإعادة في دائرة الدقي والعجوزة، احترامًا وتقديرًا لأصوات أهالي الدائرة في المرحلة الأولى من الانتخابات، الذين قدرت أعدادهم بنحو 20 ألف صوت، موضحة أنه سيترك الأمر لأبناء الدائرة ليقرروا من يصلح أن يمثلهم فى جولة الإعادة، متقدمة بالشكر لكل من ذهب وأدلى بصوته للشوبكي، رغم كل الأكاذيب التي استهدفت المرشح.

وأهابت الحملة، في بيان لها، بجميع أجهزة الدولة مواجهة أية تجاوزات تحدث أثناء الدعاية فى جولة الإعادة، موضحة أن الأصوات التي نادت بالانسحاب أمس لم تكن بسبب حملات التشويه الممنهجة التي تعرض لها المرشح فقط، بل عدم مواجهة ما وصف بـ”المخالفات الفجة” طوال فترة الانتخابات من قبل المرشحين.

وتابعت حملة الشوبكي: “كانت هناك عمليات شراء أصوات واسعة، فضلًا عن تجاوز سقف الدعاية الانتخابية لأحد المرشحين، بمبلغ وصل إلى أكثر من 4 ملايين جنيه، وفقًا لتقديرات محايدة وهو ما يتجاوز سقف الدعاية المسموح به قانونًا والمحدد بخمسمائة ألف جنيه“.

 

مصطفى شردي

كان من المقرر أن يخوض شردي الانتخابات البرلمانية في مرحلتها الثانية، وأعلن الإعلامي محمد مصطفى شردي، رئيس تحرير جريدة الوفد، انسحابة بصورة مفاجئة من المنافسة على الترشح لانتخابات مجلس النواب عن الدائرة الثالثة، والتي تضم أحياء “المناخ والزهور والغرب” بمحافظة بورسعيد، معلنًا انسحابه أمام اللجنة العليا للانتخابات قبل بدء معركة الدعاية الانتخابية.

وقال -في تصريحات صحفية- إنه سيعمل جاهدًا على حل مشاكل بورسعيد بعيدًا عن أية مناصب أو بحثًا عن كرسي بمجلس النواب.

وقال شردي” إنه قرر بشكل مباشر العمل مع الشباب من خلال مشروعين؛ أحدهما مشروع إعلامي للشباب والآخر تدريبي لإعداد كوادر للعمل في المجال السياسي وكيفية الالتحام بالعمل الجماهيري تمهيدًا لخوضهم الانتخابات البرلمانية المستقبلية والمجالس المحلية دون النظر لانتماءاتهم السياسية.

 

 

*استمرار إضراب عمال “غزل المحلة” لليوم الثاني للمطالبة بعلاوة الـ 10%

واصل عمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، إضرابهم عن العمل، لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على عدم صرف 10% العلاوة الاجتماعية.

وهدد العمال بالتصعيد إذا لم تستجب حكومة الانقلاب لمطالبهم، مشيرين إلى أن العلاوة تصرف للعمال منذ 30 عاما، ومفوض الشركة إبراهيم بدير، حاول تهدئة العمال من خلال زيادة بدل الغذاء إلى 300 بدلا من 210 جنيهات بزيادة قدرها 90 جنيها، لكن العمال اعترضوا على هذا التصرف، باعتبار أن البدل من حقهم أصلا وهو موجود منذ فترة في أدراج الشركة لكنه لم يصرف.

وكان أيمن القفاص المتحدث باسم وزارة المالية في حكومة الانقلاب- أعلن أن قطاع الأعمال العام لم يكن مخاطبا بقانون الخدمة المدنية ولم يكن مخاطبا أيضا بقانون 99 الخاص بالعلاوة وله قوانينه ولوائحه المنظمة الخاصة بنظام المكافآت والعلاوات والحوافز.

 

 

*نيابة النقض توصي بقبول طعن “بديع” و8 آخرين على إعدام “البحر الأعظم

أوصت نيابة النقض، في مذكرة الطعن على أحكام السجن 25 سنة، الصادرة ضد محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، و8 آخرين، في القضية المعروفه بـ”البحر الأعظم”، والتي يواجهون فيها اتهامات بالتحريض على أحداث العنف التي وقعت في منطقة البحر الأعظم بالجيزة عقب الثالث من يوليو عام 2013.

وجاء في مذكرة النيابة الاستشارية: “قبول عرض النيابة والطعن المقدم من الطاعنين شكلًا، وفي الموضوع بنقض الحكم المطعون فيه والإعادة بالنسبة لهم دون المحكوم عليهم غيابيًا“.

وعاقبت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار محمود سامي كامل، الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وآخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث البحر الأعظم”، بالسجن المؤبد.

ويحاكم في تلك القضية حضوريًا كلٌ من الدكتور محمد بديع، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتورعصام العريان والدكتور صفوت حجازي، وعزت صبري حسن، وأنور علي، والحسيني عنتر محروس، وهشام إبراهيم كامل، وجمال فتحي يوسف، وأحمد ضاحي محمد، وباسم عودة، وأبو الدهب حسن محمد، ومحمد علي طلحة، وغيابيًا كلٌ من عاصم عبدالماجد ” وعزب مصطفى مرسي“.

كانت النيابة أسندت إليهم قيامهم بارتكاب جرائم عديدة، منها التجمهر والإرهاب والشروع في القتل واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية، بحسب مذكرة النيابة.

 

 

*السيسي: زيارتي لبريطانيا ستسهم في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

استقبل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اليوم، مجموعة من ممثلي الوكالات والمؤسسات الإعلامية الأجنبية التي تُصدر تقارير دورية حول تطورات الأوضاع الاقتصادية في مصر.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأنّ السيسي أشار إلى أنّ الدولة تتبنى رؤية اقتصادية طموحة وشاملة تراعي مختلف الأبعاد الاجتماعية والثقافية، وتهدف إلى تحقيق المزيد من الاستقرار على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

وردًا على أحد الأسئلة، أعرب السيسي خلال اللقاء عن تطلعه لزيارة المملكة المتحدة قريبًا والتي ستسهم في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات، مشيرًا إلى حرصه على تعزيز مستوى العلاقات التجارية والاستثمارية، خصوصًا أن المملكة المتحدة تعد المستثمر الأجنبي الأول في مصر.

وأضاف السيسي أنّ الواقع الإقليمي المضطرب في منطقة الشرق الأوسط وما يفرضه من تحديّات جسيمة وعلى رأسها تحدى الإرهاب الغاشم يتطلب المزيد من التشاور والتنسيق بين البلدين.

 

 

*تفاصيل لقاء السيسي ومجموعة من ممثلي الوكالات الإعلامية الأجنبية

استقبل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي مجموعة من ممثلي الوكالات والمؤسسات الإعلامية الأجنبية التي تصدر تقارير دورية حول تطورات الأوضاع الاقتصادية في مصر، الخميس.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيس أشار إلى أن الدولة تتبنى رؤية اقتصادية طموحة وشاملة تراعي مختلف الأبعاد الاجتماعية والثقافية، وتهدف إلى تحقيق المزيد من الاستقرار على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية. مشيرًا إلى أن الحكومة تتحرك على عدة محاور لتحقيق التنمية الشاملة وتوفير حياة كريمة للمصريين ودعم الفئات الأولى بالرعايا ومحدودي الدخل.

وأضاف «يوسف» أن ممثلي الوكالات الإعلامية «أشادوا بالنجاحات والإنجازات الاقتصادية التي حققتها مصر على مدار العام الماضي»، ووصفوها بأنها «تعكس جدية الحكومة ووحدة الصف الوطني والتفافي حول قيادته السياسية”.

وأكد  أن ما تحقق من إنجازات خلال الفترة الماضية «نابع من إرادة المصريين القوية والصلبة في التغيير، وإدراكهم لأهمية عدم إهدار المزيد من الوقت للحاق بركب التقدم»، وهو ما مثل نقطة انطلاق نحو إنجاز العديد من المشروعات بسواعد وأموال مصرية، فضلا عن معالجة أهم المشاكل الاقتصادية العاجلة وعلى رأسها مشكلة نقص الطاقة والتي تم حل جزء كبير منها خلال العام المنصرم.

وأشار السيسي إلى أن الاصطفاف الوطني ووحدة إرادة الشعب المصرى يمثلان أهم المزايا التنافسية التي تتمتع بها مصر، مؤكدا حرص الدولة على تعزيز الترابط الاجتماعي بين المواطنين دون تفرقة وفى إطار القانون ووفقاً لمبادئ واضحة تقوم على احترام الآخر وحرية الاعتقاد، مشيدًا بدور المرأة المصرية وما تتحلى به من وعى ومسئولية في الدفاع عن مصالح مصر وإثراء العمل الوطني.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيسي استعرض الإجراءات المتخذة لتوفير مناخ صحي وجاذب للاستثمارات الأجنبية المباشرة، وإصلاح البنية التشريعية الخاصة بالاستثمار من خلال إصدار وتعديل عدد من القوانين، وفى مقدمتها قانون الاستثمار، للتغلب على التعقيدات البيروقراطية التي تواجه المستثمر من خلال تطوير نظام الشباك الواحد على سبيل المثال.

وأشار السيسي إلى أن المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها وما توفره من «فرص اقتصادية واعدة»، وعلى رأسها مشروع التنمية في منطقة قناة السويس، وما يشتمل عليه من مناطق صناعية وموانئ عالمية، حيث يعد المشروع بمثابة ركيزة أساسية لمستقبل التنمية في مصر، فضلا عن مشروع قناة السويس الجديدة الذي سيساهم في إثراء حركة الملاحة الدولية وتنشيط معدلات التجارية العالمية، إضافة إلى أن موقع مصر المتميز واتفاقات التجارة الحرة التي أبرمتها مع العديد من الدول الأفريقية والعربية والأوروبية يتيحان للمنتجات المصنعة في مصر سهولة النفاذ إلى أسواق تلك الدول التي تمثل مجتمعة سوقا استهلاكية ضخمة.

وأكد التزام الحكومة بتبني آليات السوق الحر وتعزيز دور القطاع الخاص كقاطرة للتنمية، مشددًا على اهتمام الدولة بمكافحة الفساد، وتفعيل الوسائل الرقابية ذات الصلة لضمان الشفافية الكاملة في المعاملات التجارية والاستثمارية، مشيرًا إلى حرصه على التعاطي مع كافة شواغل المستثمرين، حيث تمت بالفعل تسوية العديد من المنازعات الاستثمارية خلال الفترة الماضية.

وقدم الحضور التهنئة  على فوز مصر بالعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن والتي «ستكسب الدور المصري المحوري في المنطقة والعالم بعدا إضافيا وتأثيرا متزايدا”.

وتطرق اللقاء إلى مستجدات الأوضاع الإقليمية الراهنة، حيث أكد الرئيس أهمية تكاتف المجتمع الدولي وبذل جهود جماعية لاستعادة الاستقرار في المنطقة والحفاظ على كيانات الدول ومؤسساتها الوطنية، مشيرا إلى ضرورة مضاعفة وتيرة العمل الدولي وتبنى مقاربة شاملة في مواجهة الأيدولوجية المتطرفة والتصدي لما تبثه من أفكار مغلوطة تحت ستار الدين.

وأعرب السيسي عن تطلعه لزيارة المملكة المتحدة قريبا والتي ستسهم في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات، مشيرا إلى حرصه على تعزيز مستوى العلاقات التجارية والاستثمارية، خاصة أن المملكة المتحدة تعد المستثمر الأجنبي الأول في مصر.

وأضاف أن الواقع الإقليمي المضطرب في منطقة الشرق الأوسط وما يفرضه من تحديات جسيمة وعلى رأسها تحدي الإرهاب الغاشم يتطلب المزيد من التشاور والتنسيق بين البلدين.

وأشاد بالعلاقات التاريخية والمستقرة بين مصر والصين والتي شهدت في الآونة الأخيرة طفرة هامة لتنتقل إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، مشيرا إلى أهمية مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس في تعزيز مجالات التعاون مع الصين ارتباطا بمبادرة الرئيس الصيني لإعادة إحياء طريق الحرير.

ونوه إلى أن «مصر تحرص على تبني سياسة خارجية متوازنة تقوم على الانفتاح على كافة الأطراف الدولية بما يحقق المصالح المشتركة للشعوب”.

 

 

*ما الذي يشتريه الجنيه الآن؟

منذ بداية تداول العملات الذهبية والفضية في مصر وحتى عام 1834، لم تكن هناك وحدة نقدية محددة تمثل النظام النقدي، وفي عام 1834 صدر مرسوم من محمد علي باشا -والي مصر حينئذ ومؤسس الدولة الحديثة- بشأن مشروع قانون برلماني لإصدار عملة مصرية جديدة تستند إلى نظام المعدنين (الذهب والفضة)، ليحل محل العملة الرئيسية المتداولة آن ذاك وهو القرش. وفي عام 1836 تم سك الجنية المصري وطرح للتداول.

شهد الجنيه المصري قبل ثورة 1952 أزهي عصوره في عهد السلطان فؤاد “1917 إلى 1922″، حيث بلغت قيمته حينها 5 دولارات، فيما بلغت قيمة الجنيه في عهد الملك فاروق “1936 إلى 1952” نحو 4 دولارات.

وبعد ثورة يوليو، واصل الجنيه تراجعه ليبلغ في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، “1954 إلى 1970″، نحو 2.5 دولار، وفي عصر الرئيس الراحل محمد أنور السادات “1970 إلى 1981” فقد الجنيه جزءا كبيرًا من قيمته ليبلغ 1.70 دولار.

وفي عهد المخلوع محمد حسني مبارك،”1981 ـ 2011″، واصل الجنيه انخفاضه أمام الدولار، حيث تراجع بقوة مع أزمة العملة في عام 2003 ، ليرتفع سعر الدولار من 4.6 الى 6.1 جنيه

وبعد ثورة 25 يناير، واصل الدولار ارتفاعه أمام الجنيه مع انخفاض احتياطات النقد الأجنبي عن مستويات ما قبل الثورة عند نحو 35 مليار دولار .

وأعلن البنك المركزي المصري، يوم الثلاثاء، تثبيت سعر بيع الدولار عند 7.93 جنيه بعد خفضه في عطائين متتاليين، يومي الخميس والأحد الماضيين ، بواقع 20 قرشا.

وقال صابر بركات، الخبير العمالي، إن القوة الشرائية للمواطن المصري بعد انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار قلت بنسبة 40%، موضحا أن المواطن المصري يعاني من ارتفاع وتصاعد مستمر في أسعار السلع والخدمات منذ أربع سنوات.

وأضاف بركات “الناس مفيش قدامها غير تقليل احتياجاتها الأساسية، أو عمل إضافي، أو السرقة”، موضحا أن المواطن سيعجز عن التفاعل مع السوق في ظل التضخم والارتفاع المستمر في السلع والخدمات.

وحذر بركات من أن الفساد يمكن أن يتعمق وينتشر في المجتمع لسنوات في ظل هذه الأزمة الاقتصادية الطاحنة، موضحا أن الطبقات الوسطى هي الأكثر قبولا للوقوع في مستنقع الفساد.

وقال إن الصراع الدائر بين كبار الرأسماليين يعبر عن أزمة وأننا على شفا انفجار اقتصادي.

 

 

*صحف أجنبية: الشعب قال للسيسي “لا”

اعتبرت “سمية الغنوشي” -في مقال لها، نشرته كل من “هافينجتون بوست” و”ميدل ايست مونيتور”، الأربعاء 21 أكتوبر الجاري- أن المِصْريين رفضوا الذهاب للانتخابات، على الرغم من الدعاية الكبيرة لنظام السيسي.

وفي الإطار نفسه خلصت “آية أمان” -في موقع “المونيتور”- إلى أن ضعف المشاركة وعدم اكتراث الناخبين بالتوجه إلى صناديق الاقتراع، كانا السمة الغالبة على المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية التي تجري في 14 محافظة، فيما ذهب تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” إلى أن ضعف نسبة المشاركة، من شأنها أن تقوض ادعاءات قائد الانقلاب السيسي بوجود حماس شعبي لرؤيته.

انتصار الثورة المضادة وراء عزوف الناخبين

تقول سمية الغنوشي -في كل من هافنجتون بوست، وميدل إيست مونيتور-: «انهارت ثورة يناير في مِصْر لأسباب عديدة، بعضها له علاقة بهيكل السلطة، ودور الجيش في الحياة السياسية، البعض الآخر له علاقة  بالأخطاء التي ترتكبها القوى السياسية الجديدة في إدارة الأزمات في مرحلة بعد الثورة، وعدم الترفع عن الخلافات الأيديولوجية وإقامة تحالفات قوية للحد من هيمنة الجيش والحد من نفوذه”.

وتضيف «في حين استهلك المعسكر المؤيد للثورة طاقته في التناحر والخلافات، عملت آلة الثورة المضادة، برعاية من دول الخليج الغنية، على تكدير عيش المِصْريين مستغلين الأزمات المفتعلة”.

وتمضى في سرد ما جرى في سياق تحليلها «وجاء الخلاص في شخص الجنرال السيسي، في واحدة من أحلك المفارقات في التاريخ، وعكس الحقائق والمصطلحات؛ حيث بات يطلق على الانقلاب العسكري الوحشي اسم “حركة تصحيحية” وتسمى الثورة المضادة بـ”ثورة 30 يونيو المجيدة”.

وتتابع: «لم تحقق وعود السيسي ونظامه بإعادة الاستقرار وإنعاش الاقتصاد؛ حيث يعاني كلاهما الأمرين”.

وتخلص من ذلك كله إلى أن هذا السرد بهذا المضمون يعطي الإجابة الصحيحة على خلو  اللجان في انتخابات 2015 قائلة: «فلا عجب إذن من أن مراكز الاقتراع بدت مهجورة على مدى اليومين الأخيرين من الانتخابات البرلمانية في مِصْر”.

وتمضي في تحليلها «على الرغم من دعاية الدولة الضخمة وحث المواطنين من خلال استخدام وسائل الإعلام الحكومية والخاصة، لم يذهب الناخبون لمراكز الاقتراع، فيما وصفه مراقبون بأنه “انتخابات دون ناخبين”.

وتختم مقالها بالتأكيد على أن «المصريين رفضوا ببساطة أن يكونوا جزءًا من المهزلة التي تهدف إلى إظهار نظام السيسي في مظهر النظام الديمقراطي”.

السيسي بلا ظهير شعبي

في السياق ذاته، تقول آية أمان -في صحيفة المونيتور- «انتهت الجولة الأولى في الانتخابات البرلمانية في ظل مخاوف حكومية من ضعف الإقبال في تصويت يتوقع أن يقوي النفوذ السياسي للسيسي”.

وتستدرك «ولكن ضعف نسبة المشاركة، من شأنها أن تقوض ادعاءات السيسي بوجود حماس  شعبي لرؤيته، التي وصفت الانتخابات البرلمانية بأنها الخطوة النهائية في خارطة الطريق إلى الديمقراطية”.

وتضيف «على الرغم من مغازلة السيسي للشباب ومناشدتهم صراحة المشاركة في الانتخابات إلا أن الإحصائيات المبكرة أظهرت مشاركة فقيرة من قبل الشباب، الذين كانوا المحرك الرئيسي لثورة 2011″.

 

 

*السيسي ينهب 2.6 مليار جنيه من منح الخليج خلال شهرين

أعلنت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، اليوم الخميس، تلقي مِصْر منحًا ومساعدات من الدول العربية بقيمة 2.6 مليار جنيه؛ وفقا للتقرير الشهرى الصادر عن الوزارة عن أداء الموازنة خلال أول شهرين من العام المالى يوليو-أغسطس 2015/2016.

الغريب أن في هذا الإعلان، يأتي بعد يوم من إعلان مالية الانقلاب وصول عجز الموازنة خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين إلى 68.3 مليار جنيه خلال العام المالي 2015-2016، بما يمثل نسبة 2.4% من الناتج المحلي مقابل 56 مليار جنيه خلال الفترة نفسها العام الماضي بنسبة 2.3% من الناتج المحلي.

وأرجعت الوزارة، ارتفاع عجز الموازنة نتيجة ارتفاع المصروفات بنسبة 22.9% لتحقق 110 مليارات و400 مليون جنيه بنسبة 3.9% خلال شهري يوليو وأغسطس مقابل 89.8 مليار جنيه بنسبة 3.7% من الناتج المحلى، خلال الفترة نفسها العام الماضى، عن جملة الإيرادات التي بلغت 46.3 مليار جنيه، بما يعادل نسبة 1.6% من الناتج المحلي مقابل 1.4% من الناتج المحلي العام الماضي.

 

 

*شاهد أحدث حلقات أحمد بحيري.. أمك في اللجنة ولا طارت؟

نشر الإعلامي الساخر “أحمد بحيري” -عبر قناة على موقع “اليوتيوب”- أحدث حلقاته الساخرة من برنامجه الشهير باسم الأسبوع في كيس”، التي جاءت هذا الأسبوع بعنوان “أمك في اللجنة ولا طارت“.
وخلال الحلقة تناول بحيري، أبرز عناوين الصحف المصري الداعمة للانقلاب العسكري، التي صدرت على مدار الأسبوع الماضي، وقام بالتعليق على تلك العناوين بشكل ساخر، والتي تحدثت أغلبها عن اللجان الانتخابية، وضعف الإقبال وأحداث مسرحية الانتخابات الهزلية التي جرت مطلع الأسبوع الجاري.
كما سخر بحيري في حلقته من تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وارتفاع الدولار في البنك المركزي إلى 8.3 قروش، في ظل صمت وخرس إعلامي من قبل المؤيدين للانقلاب لتلك الكوارث الاقتصادية.

https://www.youtube.com/watch?v=xnNSW6-yKNo

*نساء ” آل مندور” و 116 يوماً من الاعتقال

هي الحريةُ بلاشك ؛ هو الأمن المفقود ُو العائلة المُشردة بين جنَـبات الـزنازين وقهر السجّان ، نتحدثُ هنا عن حقـوقٍ مُنتهكةٍ وحُريّاتٍ مسلوبة وأسرةٍ تتلاقى على عـتبات السجون وفي ساحات المحاكم المصريّة مائـة وستة عشَرَ يوماً خلف القضبان قضتها عائلة ” آل مندور “، أيامٌ تمّ فيها خرقُ الحقوق وسحق الحُريّات، أمٌ وابنتان والأب مطلوبٌ للجهات الأمنية أيضاً لتصبح نساء العائلة جميعُهن رهن الاعـتقال التعسـفيّ إلى يومنا هذا . نُشيرُ هنا فقط للحُريّة التى يبحثُ عنها الكثيرون هنا في مصر وهي في الأصـلِ حقٌ أصيلٌ ولا يجـوز حرمان أحد ٍ منها تعسفاً .
في الثامن والعشرين من شهر يوينو لعام 2015 تمّ اعتقال الطالبتين رواء محمد السيد مندور الطالبة بالفرقة الأولى من شعبة أصول الدين بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر فرع المنصورة ، والبالغة من العمر 18 عاماً. والطالبة روضة السيد محمد مندور ومعهما الوالدة وتُدعى السيدة حسناء متولى .يُقِمنَ بقرية ميت الخولي مؤمن بمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية .تمّ اعتقالهنّ من المنزل عقِب اقتحام قوات الأمن له و بعد اشتعاله بدقائق حيثُ تمَ احتجازهنّ بقسم شُرطة منية النصر و وُجهت لهنّ تُهماً عدّة منها حيازة مواد متفجرة ، وحيازة منشورات تحمل شعارات مناهضة للنظام الحالي وعلى إثره تمّ تحرير المحضر رقم 9783 لسنة 2015 جُنح مركز منية النصر ، ويستمرُ اعتقالهن تحتَ مُسمى الحبس الاحتياطيّ إلى الآن ومنذُ الثامن والعشرين من يونيو .
نحنُ في هذا الصدد نذكرُ المادة (9) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان : لا يجوز القبض على أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفاً. وفي الدستور المصري لعام 2014 تقول المادة( 54 ) : لا يجوز القبض على أحد، أو تفتيشه، أو حبسه، أو تقييد حريته بأي قيد إلا بأمر قضائي مسبب يستلزمه التحقيق.
وكما روى أحد شهود العيان في القرية عن الواقعة قال: ( أن قوات الأمن داهمت منزل آل مــندور بعد اشتعال النيران فيه واعتقلت النساء لعدم وجود المُطارد الذي يبحثون عنه من باب الضغط عليه كي يُسلم نفسه للسلطات المصرية فاعتقلوا زوجة شقيقه وابنتيها )
إذاً كان المُراد بالاعتقال شخصاً آخر وحالَ عدم وجوده بالمنزل القت قوات الأمن القبض على النساء واقتحمت عليهن المنزل دون أي إذنٍ قضائي أو مُسببٍ قانوني ولهذا كانت المادة( 57) و(58) من الدستور المصري 2014 : للمنازل حرمة، وفيما عدا حالات الخطر، أو الاستغاثة لا يجوز دخولها، ولا تفتيشها، ولا مراقبتها أو التنصت عليها إلا بأمر قضائي مسبب، يحدد المكان، والتوقيت، والغرض منه، ويجب تنبيه من في المنازل عند دخولها أو تفتيشها، وإطلاعهم على الأمر الصادر في هذا الشأن. و المادة التى تليها : “للحياة الخاصة حرمة ، وهى مصونة لا تُمس” ، فأين إذاً تطبيقُ تلك المواد التى صيغت في دستور البلاد حتى تكفلَ حق وأمن المواطنين .
يتم احتجازهنّ إلى الآن في قسم شرطة منية النصر ويتم التجديد التلقائيّ لهنّ منذُ الاعتقال وهذا انتهاكٌ واضح للمادة (54) من الدستور المصري بباب الحقوق والحريات حيثُ تقول : وينظم القانون أحكام الحبس الاحتياطي، ومدته، وأسبابه، وحالات استحقاق التعويض الذي تلتزم الدولة بأدائه عن الحبس الاحتياطي. فمازالت نيابة جنوب المنصورة تواصل التجديد المستمر للطالبتين ووالدتهما إلى تاريخنا هذا.
أما إذا تغاضينا عن هذه التجاوزات الحقوقية وتعرضنا لمكان الاحتجاز وما به من انتهاك لا يُمكن السكوت عنه ولا تمريره بحال ، فالمُعتقلات الثلاثة يقبعن الآن في ما يُعرف بقسم شرطة منية النصر حيثُ يعانين من التضييقات المستمرة و تكدس الأعداد وسوء التهـوية وانقطـاع شبه دائم للماء هناك . جديرٌ بنا أن نعرض نص المادة (10)من العهد الدولي: يُعامل جميع المحرومين من حريتهم معاملة إنسانية، تحترم الكرامة الأصيلة في الشخص الإنساني يفصل الأشخاص المتهمون عن الأشخاص المدانين.
والمادة(55) من باب الحقوق والحريات في الدستور المصري : كل من يقبض عليه، أو يحبس، أو تقيد حريته تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامته، ولا يجوز تعذيبه، ولا ترهيبه، ولا إكراهه، ولا إيذاؤه بدنيًا أو معنويًا، ولا يكون حجزه، أو حبسه إلا في أماكن مخصصة لذلك لائقة إنسانيًا وصحيًا، وُخالفة شيء من ذلك جريمة يُعاقب مُرتكبها وفقاً للقانون .
لاتزال القضية في ساحات المحاكم وقررت مؤخراً نيابة المنصورة في يوم 11 أكتوبر 2015 تجديد حبس الطالبتين روضة محمد مندور، رواء محمد مندور و والدتهما السيدة حسناء متولي، كل هذه الفترة والحبس الاحتياطيّ لا ينتهى ولا يُبت في أمر القضية . هنا نذكر أهمية المادة (9) من العهد الدولي: ” ويكون من حقه أن يُحاكم خلال مهلة معقولة أو أن يفرج عنه. ولا يجوز أن يكون احتجاز الأشخاص الذين ينتظرون المحاكمة هو القاعدة العامة ، ولكن من الجائز تعليق الإفراج عنهم على ضمانات لكفالة حضورهم المحاكمة في أية مرحلة أخرى من مراحل الإجراءات القضائية، ولكفالة تنفيذ الحكم عند الاقتضاء. ولكل شخص حرم من حريته بالتوقيف أو الاعتقال حق الرجوع إلى محكمة لكي تفصل هذه المحكمة دون إبطاء في قانونية اعتقاله، وتأمر بالإفراج عنه إذا كان الاعتقال غير قانوني”.
سؤالنا هنا أين المنظمات الحقوقية المعنيّة بالشأن المصري الداخلي و المسؤولة عن مُراقبة المؤشر الحقوقيّ الذي تلتزم الدولة بتحقيقه؟ وما دورها في حال الانحدار ؟ نحنُ هنا لنُوضح القضيّـة ونثير هذه الانتهاكات التى أصبحت لا تنتهي في مصر .
إذاً فقضيتُنا هنا تتعلق بحالةٍ ليست هي الأولى والأخيرة منذُ أحداث الثالث من يوليو 2013 ، فكم من العائلات التى تُماثل تقريرنا مع آل منـدور تعجُ بهم السجون المصرية وتحولت الحياة لديهم إلى جلسات وعروض وتجديدات وقضايا لا نعرف أساساها ولا قـاونيَتها وتغرد خارج السرب الحقوقيّ إلى مالا نهاية .
ختاماً نحن كمنظمة إنسان للحقوق والحريات نرفض كلّ هذه التجاوزات ونهيب بالمسؤولين عن الشأن الحقوقي أن يحفظوا للإنسان قيمته ويوقفوا هذا السيل الجارف وينفذوا المواد التى كفلها الدستور وكفلتها المعاهدات الدولية .
و هنا لا يسعنا إلا أن نقول كما قالت المادة (18)من العهد الدولي: ” الأسرة هي الوحدة الجماعية الطبيعية والأساسية في المجتمع، ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة” . فكيف إذا انتُهكت حقوقها وتشتت بأفرادها وأصبحوا بلا مأوى تشملهم قضبان الزنازين الغير آدمية ، أين لبنات المجتمع لو سار النظام في مصر على هذه الوتيرة المُتصاعدة من الانتهاكات .

 

 

مصر غير قادرة على سداد ديونها. . الأربعاء 19 أغسطس. . الكذب مالوش رجلين يا سيسي

ديون مصرمصر غير قادرة على سداد ديونها. . الأربعاء 19 أغسطس. . الكذب مالوش رجلين يا سيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجلس القضاء الأعلى يختار “نبيل صادق” نائبًا عامًا

استقر مجلس القضاء الأعلى في مصر، اليوم الأربعاء، على تزكية المستشار نبيل صادق، رئيس المكتب الفني لمحكمة النقض، ونائب رئيس المحكمة، نائبًا عامًا خلفًا للمستشار هشام بركات، الذي قتل في استهداف موكبه بحي مصر الجديدة، يونيو الماضي.

والمستشار نبيل صادق، خريج دفعة 1978،، وعمل في النيابة العامة منذ تخرجه حتى شغل منصب رئيس نيابة، ثم انتقل إلى محكمة الاستئناف، ومنها إلى محكمة النقض، حتى شغل منصب نائب رئيس محكمة النقض، ورئيس المكتب الفني حاليًا.

 

*إصابة “حسن البرنس” بأزمة قلبية بسجن برج العرب ونقله إلى المستشفى

إصابة د.حسن البرنس نائب محافظ الإسكندرية سابقا وأستاذ الأشعة التشخيصية بكلية الطب بأزمة قلبية بسجن برج العرب ونقله إلى المستشفى.

 

 

*الفضائح الجنسية تلاحق الأمنجى عبدالرحيم على

في فضيحة جديدة تكشف عن حياة الفسق والمجون التى يعيشها رموز نظام السيسى بينما يقتلون المصريين في المساجد والشوارع والسجون واقسام الشرطة , نشرت صفحة شبكة المصالح على الفيس بوك مقطع صوتى يتحدث فيه محمد الباز الصحفي الموالى للعسكر عن زواج الاعلامى الانقلابى عبد الرحيم على الذى استخدمته المخابرات لتشويه رموز ثورة يناير عرفيا من صحفية تدعى شيماء جمال تعمل بجريدة صوت الامة التى يترأس تحريرها عبد الحليم قنديل وحملها منه.

وقال الباز في المقطع ان عبد الرحيم على اعترف له بانه كثيرا ما تزوج عرفيا من فتيات وهولا ينكر ذلك مطلقا.

يذكر ان ناشطون قد ذكروا عبد الرحيم على كان يعيش مع فنانة اردنية تزوجها عرفيا وكانت تصرف عليه ماديا بينما كان يقطن قبل ذلك ايضا منزل سيدة بمنطقة الزلزال بالمقطم وكانت تصرف عليه حدث ذلك قبل ان تلتقطه المخابرات عن طريق اشخاص كان يمارسون النصب والسمسرة ويتخذون من قهوة “بعرة” الشهيرة بقهوة الكومبارس بجوار سينما كوزموس ومقهى الشمس في التوفيقية مقرا لجلساته

لا ننسى ان نقول ان الصحفية شيماء جمال استخدمتها المخابرات ايضا للظهور في عدة برامج تلفزيونية لمهاجمة الرئيس الشرعى محمد مرسي ابان عام حكمه وكان اشهرها ما لفقته عن 18 طرد اسلحة استوردته الرئاسة ولم يتم جمركته وهو ما ثبت يقينا كذبه ونفته القوات المسلحة ذاتها الا ان الفضائات لم تنشر النفي كعادتها.

 

 

*هدم منازل أهالي بالشرقية بزعم إقامتها على أراضي ملك الجيش

استيقظت قرية أبوحموده التابعة لمركز كفر صقر الشرقية علي ضجيج قوه محركة من مركز شرطة كفر صقر وأعضاء من المجلس المحلي مصحوبين ب (لودر) للهدم.
قامت القوه بهدم بعض المنازل التابعه لاهالي القرية بزعم أن هذه المباني تم بناءها علي الارض التابعه للقوات المشلحة في وسط غضب وحزن شديدين من الاهالي القرية الذين أحسنوا الظن بقواتهم المسلحة.
وجدير بالذكر أن القريه تحتوي علي قاعده عسكرية قديمة للجيش المصري كان اخر استخدام لها منذ حرب 1973 وان البنايات تلك تم بناؤها علي البعد القانوني الذي حددته القوات المشلحه من قبل.
أستنكر أهالي القرية و أصحاب البنايات المهدومه ذلك الفعل وأكدوا علي أنهم حصلوا علي تصاريح بالبناء علي هذه الأراضي من الجيش ومن كل الجهات المختصه قبل الشروع في البناء.

 

*إخلاء سبيل 17 من معتقلي الإسماعيلية

أخلى القائم بأعمال نائب عام الانقلاب، اليوم سبيل 17 معتقلاً من أبناء الإسماعيلية.
وهم: محمد ناصر محمود ياسين، صلاح السيد يوسف، أحمد يوسف عبد المحسن، أحمد عبد الله عبد الشافي، السيد محمد سعيد السيد، عبد الرحمن فتحي محمد أحمد، حسن السيد محمود إمبابي، محمد مسعد محمد، محمود السيد محمود مصطفي، السيد علي حسانين باز، منصور محمد السيد نصرالله، أحمد محمد سلامه رشوان، أحمد محمد أحمد سليم، إبراهيم السيد محمد إبراهيم، محمد عبد الحليم عيادة، وحسن رمضان إبراهيم .

 

*تأجيل محاكمة د. بديع و104 في هزلية “أحداث الإسماعيلية “لـ16 سبتمبر

أجلت محكمة جنايات الاسماعيلية الانقلابية برئاسة المستشار /سعيد عابدين المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طره محاكمة محاكمة المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين و104 اخرين فيما يعرف اعلامياً بقضية ” احداث الاسماعيلية ” والمقيدة برقم 3313لسنه2014جنايات قسم ثالث الاسماعيليه والمقيده برقم 862لسنه2014 جنايات كلي الاسماعيليه لجلسة 16 سبتمبر القادم لاستكمال باقي الإجراءات كما صرح بذلك اعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين .

وتعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما هاجمت قوات الداخلية اعتصام مؤيدي الرئيس الشرعي محمد مرسي أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض الاعتصام بالقوة ، وأسفرت عن ارتقاء ثلاثة شهداء من مؤيدي الشرعية والعشرات من المصابين.

وأحال المستشار هشام حمدى، المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، القضية، في شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات، حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

*الاحتلال يعزي السيسي رسمياً بوفاة أمه

نشر مدير المرصد الإعلامي الإسلامي في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك نص برقية تعزية رئيس دولة الاحتلال لقائد الانقلاب العسكري في مصر في وفاة والدته هذا نصها:

باسم مواطني دولة إسرائيل وباسمي أبعت إليك خالص التعازي
اسمح لي باسم مواطني دولة إسرائيل وباسمي، أن أبعث إليك خالص التعازي على وفاة والدتك الغالية، نشاطركم الأحزان في هذه الساعة القاسية، فلترقد في سلام ولا تعرف مزيدا من الأحزان“. 
ما سبق كان نص برقية بعث رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي “رؤبين ريفلين” تعزيه لقائد الانقلاب “عبدالفتاح السيسي” في وفاة والدته.
ولا عزاء لآكلي البرسيم
محبكم ياسر السري

 


*الشامخ” يأمر بإخلاء سبيل توفيق عكاشة

قررت محكمة جنح مستأنف شمال القاهرة، اليوم الأربعاء، قبول الاستئناف المقدم من الإعلامي الانقلابي توفيق عكاشة، ووقف تنفيذ حبسه 6 أشهر في واقعة سب لطليقته، لحين الفصل في الطعن المقدم على الحكم.

يأتي ذلك القرار بعد يوم واحد من الجلسة التي عقدها مرتضى منصور محامي “عكاشة” والصحفي الانقلابي مصطفى بكرى، مع وزير داخلية الانقلاب مجدي عبدالغفار، لإنهاء أزمة حبس عكاشة، بعد أن قررت الداخلية رفع الحراسة عنه، وتنفيذ حكم صادر ضده بعد قرابة 3 سنوات، لتطاوله على وزير داخلية الانقلاب

 

*وفاة المعتقل صلاح عبدالحفيظ نتيجة التعذيب داخل قسم  شرطة المطرية

وفاة المعتقل صلاح عبد الحفيظ أبو الخير 40 عاما اعتقل منذ 15 يوم ونقل نتيجة التعذيب لمستشفى المطرية وتوفي بعد نقله من قسم شرطة المطرية إلى المستشفى بـ 4 أيام

وقد شوهد قبل وفاته وعليه أثار تعذيب ومقيد بالكلبشات فى سرير المستشفى.

 

 

*إصابة طفلة بالرصاص الحي على يد مجند شرطة بالسويس

أصيبت طفلة بمحافظة السويس، مساء أمس، إثر إطلاق مجند شرطة الرصاص الحي، خلال تواجدها بحديقة منطقة الكورنيش، وتم نقلها إلى مستشفى السلام بين الحياة والموت.  

وزعمت مصادر بمديرية أمن السويس أن مجند الشرطة هو حارس للحديقة، وكان يقوم  بتنظيف سلاحه فخرجت طلقة من السلاح أصابت الطفلة بشكل خاطئ.

 

 

*في زمن العسكر.. المستشفيات بدون أطباء وتمريض ولا أجهزة طبية أو مراوح

كشفت موجة الحر الشديد التي عانت منها مصر خلال الفترة الماضية، ما آلت إليه أوضاع المستشفيات الحكومية بسبب الإهمال، وكان لمستشفى الخانكة للأمراض العقلية والنفسية نصيب من أعداد وفيات الحر، حيث توفي 11 مريضا، بحسب البيانات الرسمية لوزارة الصحة.

وجاءت توصيات اللجنة، التى شكلتها وزارة الصحة للوقوف على أسباب وفاة المرضى، صادمة للمراقبين، حيث أكدت اللجنة أن سبب الوفيات يرجع إلى عدم استحمام المرضى يوميا، وعدم توفر أجهزة قياس الحرارة “ترومتر”، ومراوح.

وأوصت اللجنة بضرورة عمل جدول يومى لدخول المرضى للاستحمام كل ساعتين يوميًا، وتقليل أعداد المرضى بالأقسام لتحسين التهوية، وشراء أجهزة جديدة لقياس درجة حرارة المرضى. إلى جانب ضرورة وجود حجرة عزل مكيفة الهواء، وعدد من كولديرات المياه المثلجة.

ولم يتطرق التقرير إلى الإهمال الطبي بالمستشفى، الذي أدى إلى عدم السرعة في علاج المرضى، وانقاذ حياتهم، وأكدت مصادر من داخل المستشفى أن سيارات الإسعاف غير مجهزة لانقاذ المرضى، ما أدى إلى وفاة المرضى

وتعاني “الخانكة” من نقص شديد في طاقم التمريض، حيث يتكون من 4 أشخاص فقط، يتولون العناية بـ70 مريضا فى كل قسم، حيث تحتوى المستشفى على 30 قسما، تضم 1500 مريض يحيون على مساحة تقترب من 200 فدان.

 

مستشفيات بلا مستلزمات طبية

ولم تكن مستشفى الخانكة أفضل حالا من مثيلاتها الحكومية، حيث تعاني أغلب المستشفيات الحكومية من امكانيات متدنية، ونقص في الأجهزة الطبية والأسرة والأدوية، فيضطر بعض المرضى إلي شراء المستلزمات التي يحتاجها الطبيب المعالج على نفقتهم الخاصة، بدءا من الحقن مرورابالقسطرة والجبائر، ووصولا إلى أكياس الدم.

وتمتلك مصر 660 مستشفى حكوميا، تعانى نقصا خطيرا فى الخدمة الصحية والأدوية، يبلغ 52% فى الحضر و82% فى الريف، والمعدات يصل النقص فيها إلى 51% فى الحضر و70% فى الريف والأخصائيين بنسبة 36% فى الحضر و80% فى الريف، وذلك بحسب إحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وتكررت خلال العامين الماضيين حوادث طرد المرضى من المستشفيات، ما يدفعهم إلى افتراش الأرض لعلهم يجد من يعطيهم الدواء، ففى أسوان، افترش مريض الأرض أمام مستشفى أسوان الجامعى؛ غارقًا فى سبات مرض، بعد طرده منها.

ويرجع مراقبون تدهور الأوضاع الصحية إلى انشغال الحكومة بالسياسة وفرض السيطرة الأمنية على معارضيها، ونقص الميزانية الموجهة للصحة، وذلك بعد تقليص الدعم المخصص للتأمين الصحى والأدوية فى موازنة عام 2014 – 2015، ليصل إلى 811 مليون جنيه، مقابل 1.1 مليار جنيه خلال موازنة عام 2013- 2014.

 

فرقعة محلب

وكان رئيس الورزاء الانقلابى إبراهيم محلب قد شن هجوما عنيفا على المسئولين بالمعهد القومي للقلب، اكتشافه للإهمال الذي يعاني منه المعهد خلال زيارته المفاجئة التي أجراها في شهر يونيو الماضي، حيث أعلن محلب أنه “فوجئ بهذا الحجم من الإهمال والفساد”، إلا أن هذا الهجوم خفّت حدّته مع مرور الوقت، وذهب ملف تطوير المستشفيات الحكومية في طي النسيان.

وواجه الأطباء هجوم محلب بحملة أخرى، تحت عنوان “عشان لو جه مايتفاجئش”، دشنوها لفضح وكشف الإهمال الطبى فى المستشفيات الحكومية، حيث نشروا صورا للمستشفيات تظهر مدى الإهمال الجسيم الذي تعاني منه.

 

مصادرة المستشفيات الخيرية

ولم تكتف الحكومة بتقليص الدعم الموجه لقطاع الصحة، بل قامت بمصادرة المستشفيات التابعة للجمعيات الخيرية، التى تقدم خدماتها الطبية للفقراء بأسعار رمزية.

ففى يناير الماضي، أصدرت الحكومة قرارا بمصادرة الجمعية الطبية الإسلامية بفروعها الـ 28، والتى تخدم أكثر من 4 ملايين فقير حيث تتحمل عبء ثلث مرضى الجمهورية، بحسب تقرير وزارة الصحة عام 2008.

وسبق ذلك قرار الحكومة بتجميد ومصادرة 138 فرعا من فروع الجمعية الشرعية، والتى تقدم مستشفياتها والمراكز الطبية التابعة لها، العديد من الخدمات الطبية، وأبرزها توفير حضانات بأسعار رمزية للأطفال المبتسرين؛ حيث تمتلك 1090 حضانة، منتشرة فى 18 محافظة، جعلها تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الحضانات على مستوى العالم، فى الوقت الذى لم تتجاوز فيه عدد الحضانات بمستشفى قصر العينى 25 حضانة تتكلف الليلة الواحدة فيها حوالى ألف جنيه، وتقدمها الجمعية مجانًا.

وتمتلك الجمعية الشرعية 90 جهازا لغسيل الكلى؛ حيث تقدم خدمة الغسيل الكلوى لأكثر من 1200 حالة شهريا، كما تقوم بعمل توصيل شريان بوريد بعدد 300 حالة شهرية وعملية قسطرة بعدد 100 حالة شهرية بالإضافة لمعامل التحاليل اللازمة لفحص الفيروسات للمريض

 

 

*السيسي يقرر تعديل “بدل طبيعة العمل” للقوات المسلحة لـ250%

أصدر قائد الانقلاب العسكري قرارًا،أمس الثلاثاء، بتعديل الحد الأقصى لنسبة بدل طبيعة العمل بالقوات المسلحة وفقًا لحكم المادة الثانية الفقرة الأولى/ بند (أ) من القانون رقم 51 لسنة 1984 المشار إليه ليكون (250%).

واعتمدت القرار حكومة الانقلاب ونشر بالجريدة الرسمية برقم 335 مكرر لسنة 2015، بعد الاطلاع على الدستور، وعلى قانون التقاعد والتأمين والمعاشات للقوات المسلحة الصادر بالقانون رقم 90 لسنة 1975، وبناءً على ما عرضه وزيرا الانقلاب “الدفاع والإنتاج الحربي“.

 

 

*معركة “كروية” جديدة لإلهاء الشعب.. الأهلي يقاطع رسمياً أنشطة اتحاد الكرة ويرفض إيقاف الشيخ

في معركة كروية جديدة لإلهاء الشعب عن مساوئ الانقلاب وفشله في إدارة الدولة كعادة نظام مبارك الذي يعتبر الكثيريون نظام السيسي الامتداد الطبيعي له، قرر مجلس إدارة النادى الأهلي مقاطعة مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالى وعدم مشاركة النادي في أي مسابقات أو أنشطة ينظمها الاتحاد على مستوى الفريق الأول أو الناشئين واللجوء لكافة الطرق المشروعة والقانونية داخلياً وخارجياً للحفاظ على حقوق القلعة الحمراء.

ووصف الأهلي في بيان رسمي قرارات اتحاد الكرة بالمنحازة والتى تسببت فى حالة احتقان فى الشارع الكروي.

وقرر المجلس رفض العقوبات الصادرة من اتحاد الكرة شكلاً وموضوعاً بشأن اللاعب أحمد الشيخ المنتقل حديثاً من نادى مصر المقاصة إلى الأهلى باجراءات صحيحة وفقاً للوائح والقوانين.

وأوقف اتحاد الكرة رسمياً أحمد الشيخ لمدة 4 شهور قادمة بسبب توقيعه لناديي الأهلي والزمالك.

 

 

*3 وفيات جديدة من مصابي الإجهاد الحراري خلال 24 ساعة

أعنلت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب العسكري، اليوم الأربعاء، عن وفاة 3 مواطنين، بعد إصابتهم بالإجهاد الحراري، من بين 191 حالة إصابة سُجلت أمس.

وقال بيان للصحة، اليوم: إن “عدد الحالات المصابة بمحافظة القاهرة بلغت 35 مصابًا، فضلا عن وجود حالة وفاة، إضافة إلى 53 حالة بمحافظة سوهاج“.

وبلغت الحالات المصابة 39 حالة في محافظة الجيزة، وسجلت محافظة أسيوط حالة وفاة إضافة إلى 21 حالة إصابة، و4 حالات بمحافظة أسوان.

بينما بلغ عدد المصابين بمحافظة القليوبية 9 حالات، و8 حالات بمحافظة قنا، و3 حالات بمحافظة السويس، وحالة بمحافظة الغربية و8 حالات بمحافظة المنيا، فضلا عن حالة وفاة، و3 حالات إصابة بمحافظة جنوب سيناء، وحالة بكل من محافظات دمياط وبورسعيد والدقهلية والشرقية وثلاث حالات بمحافظة الأقصر

 

*وفاة سجين بسجن برج العرب

وفاة السجين جابر أحمد محمد أبو عميرة، البالغ من العمر 72 سنة، بسجن برج العرب، والمحكوم عليه بالحبس 3 سنوات على ذمة القضية رقم 15964/2014 جنح الدخيلة، نتجية الإهمال الطبي وتعنت قضاء الانقلاب، وذلك بعد يوم واحد من رفض الاستشكال المقدم على حكم حبسه.
وكانت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالإسكندرية قامت بعمل استشكال على الحكم الصادر بحقه إثر تدهور حالته الصحية، إلا أن القاضي مسعد الرفاعي رفض الاستشكال على الرغم من حضوره إلى المحكمة أمس على كرسي متحرك في حالة صحية مزرية”.

 

 

*شعبة الدواجن: حكومة الانقلاب تبرعت بأموال صغار المربين لـ”تحيا مصر

كشف  الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية، أن وزارة الزراعة بحكومة الانقلاب تبرعت بأموال تعويض صغار المربين لصندوق “تحيا مصر” دون موافقة الجمعية العمومية وهو ما يخالف القانون على حد قوله.

واتهم رئيس شعبة الدواجن حكومة الانقلاب بالعجز عن حل مشكلات صناعة الدواجن في مصر والمقدرة بـ50 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن ارتفاع أسعار الدواجن خلال الفترة الماضية سببه الرئيس  توقف 50% من المزارع بسبب الترهل الحكومي وسوء إدارة القطاع وجشع التجار من جانب آخر.

وأوضح: أن هناك 3 عقبات تمنع القطاع من تحقيق الاكتفاء الذاتي  من الدواجن في الفترة الحالية، أولها ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج ونقص الأمصال وتفشي الأمراض والأوبئة.
وأفاد أن الموجة الحارة التي ضربت البلاد مؤخرًا دمرت نحو 40% من مزارع الدواجن في السوق المحلي، مؤكدًا أن الإنتاج تراجع إلى 1٫8 مليون طائر يوميًّا.

وقال السيد إن مشكلات قطاع الدواجن عديدة؛ أهمها آليات التطوير والتحديث والأعلاف والطقس المتغير وتفشي الأمراض مثل إنفلونزا الطيور، معربا عن أسفه الشديد لعدم وجود حل لأي من المشاكل منذ عام 2006. بالإضافة إلى تخاذل المسؤولين عن خدمة تلك الصناعة وهو حال ليس وليد اليوم، لكن يرجع لفترة دخول فيروس إنفلونزا الطيور، الذي أباد الثروة الداجنة في مصر، وأحدث خسائر فادحة لدى المربين.

وأشار إلى أن الأعلاف بمفردها تمثل 70% من مدخلات إنتاج الصناعة، وأسعارها الآن مرتفعة يصل الطن لأكثر من 4100 جنيه.
واقترح لعلاج مشكلة الأعلاف  زيادة مساحة الأرض المزروع بالذرة الأصفر، على أن يتم عمل عقود ثلاثة بين الفلاح ووزارة الزراعة ومصانع الأعلاف ، بالإضافة إلى استخدام نبات السلكونيا التي تستخرج منها الأعلاف وتزرع على المياه المالحة. وأكد أن الشعبة تقدمت بهذه المقترحات لوزارة الزراعة إلا أنها رفضت الفكرة.

وحول زيادة الأسعار في رمضان الماضي أضاف أن الشعبة  حذرت من موجة تقلبات الطقس، وسبب الأزمة درجات الحرارة التي أحدثت ارتفاعًا في نسبة النفوق وصلت لـ40% فقل الإنتاج لـ 1.8 مليون طائر، بدلًا من 2.2 مليون طائر، ومن هنا حدثت الأزمة.
وتابع: كان من المقرر أن يصل حجم الإنتاج إلى مليار و200 مليون طائر، لكن نتيجة لتوقف أكثر من 50% من المزارع، يبلغ الإنتاج الحالي حوالي 650 مليون طائر سنويًا، والقوى العاطلة ضمن هذه الصناعة تبلغ 50%.

 

 

*اليوم.. هزلية أحداث الإسماعيلية لـ”المرشد” و104 آخرين

تستأنف محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الأربعاء، جلسات المحاكمة الهزلية للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، و104 آخرين؛ بزعم اتهامهم في القضية الملفقة والمعروفة بـ”أحداث الإسماعيلية“.

وتعود وقائع القضية المزعومة إلى تاريخ 5 يوليو 2013، حيث ادّعت قوات الانقلاب تجمهر المعتقلين أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية عقب مجزرة فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة ووجهت لهم قائمة من التهم الملفقة منها التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

 

**مِصْر غير قادرة على سداد ديونها.. بشهادة دولية

أكد د.محمد الفقي -عضو مجلس الشعب- أن تقرير بنك أوف أمريكا المنشور أمس الثلاثاء، يجعل مصر ضمن خمس دول وضعها هو الأخطر في العالم، من حيث عدم القدرة على سداد الديون.

وأوضح تصنيف لبنك “بنك أوف أمريكا”، أن مِصْر في المركز الخامس عالميا بعد باكستان مباشرة، ويسبقهم فنزويلا واليونان وأوكرانيا.

وصنف “بنك أوف أمريكا” الدول صاحبة الديون السيادية الأكثر خطورة استنادا على أسعار مقايضات العجز عن سداد الائتمان، التي تستخدم كضمان ضد تعثر الدولة عن السداد، ومثلها مثل أي منتج تأميني، تزداد قيمة مقايضة العجز كلما كان الدين خطيرًا.

وتحتل فنزويلا قائمة التصنيف وتعد الدولة الأكثر خطورة على الإطلاق، والأعلى تكلفة، وتبلغ الفائدة على سنداتها ضعفي الفائدة المضلوبة على سندات اليونان أو أوكرانيا.

كما أظهر تصنيف البنك أن السنداتن الإسبانية والإيرلندية التي كانت من بين الأكثر خطورة في وقت من الأوقات أصبحت من بين الأقل خطورة، وأصبحت السوق تعتق أن سنداتهم أكثر أمنا من تلك الخاصة بإيطاليا والبرتغال.

 

 

*وفاة عامل نظافة انتظر محلب 11 ساعة تحت الشمس

تسود حالة من الغضب بين أهالي محافظة الأقصر، بعد أن تسببت زيارة رئيس وزراء الانقلاب إبراهيم محلب أمس الأول، في وفاة عامل نظافة مسن أجبر على العمل لمدة 11 ساعة متواصلة تحت حرارة الشمس، تحسبًا لمرور موكب “محلب” من الشارع.

وتبين وفاة عبدالمنعم خير عبدالمطلب، 56 سنة عامل نظافة، وذلك بعد أن قضى 11ساعة عملاً في الشارع، بدءًا من الساعة السادسة صباحًا وحتى الخامسة عصرًا، طبقًا لتعليمات العميد أحمد عوض رئيس مجلس مدنية “البياضة“.

وقال مشرف نظافة، رفض عدم ذكر اسمه، إنه استوقف رئيس المدينة بسيارته المكيفة، وأخبره أن العمال أصابهم الإعياء وسيسقطون بسبب الشمس وارتفاع درجات الحرارة، إلا أنه أمره بضرورة استمرارهم في العمل تحسبًا لمرور موكب رئيس الوزراء.

ولم تمر ساعة على محادثة مشرف النظافة برئيس المدينة حتى لقي العامل مصرعه بسبب “ضربة شمس”؛ حيث تم نقله إلى مستشفى الأقصر الدولي دون فائدة، بعد أن أصبح جثة هامدة.

وندد العمال بالأسلوب التعسفي الذي تتعامل به حكومة الانقلاب معهم مهددين بالتصعيد، ومطالبين بالقصاص لزميلهم من رئيس مجلس المدينة، وتخفيض عدد ساعات العمل.

 

 

*السيسي ومميش .. “الكذب مالوش رجلين

تضاربت تصريحات عبد الفتاح السيسي، ورئيس هيئة قناة السويس، مهاب مميش، بشأن تكلفة التفريعة الجديدة للقناة وعدد السفن العابرة فيها منذ افتتاحها، إضافة إلى إيراداتها.

تضارب التصريحات أثبت بما لا شك فيه، كذب الاثنين، فكيف بمن يطلق عليه رئيس، ورئيس هيئة مشرفة على مشروع – زعموا أنه “قومي”- لا يعرفان أرقامه ولا مدخلاته للدولة ولا يتفقان عى حديث واحد، مما دفع البعض قائلين “الكذب مالوش رجلين”.

حيث قال السيسي، خلال ندوة نظمها الجيش المصري، الأحد، إن تكلفة “القناة الجديدة” بلغت 20 مليار جنيه ( ما يعادل 2.52 مليار دولار ).

وأضاف السيسي أن بلاده تمكنت من استرجاع تكلفة القناة بمرور 60 إلى 63 سفينة عبر القناة، حيث قال: “إذا كان على الـ20 مليار اللي إحنا دفعناهم، إحنا جبناهم تاني”.

وقبل عام جمعت السلطات الانقلابية 64 مليار جنيه من خلال شهادات قناة السويس، التي تعهدت بأن تضخ أموالها في مشروع التفريعة الجديدة.

ويأتي هذا التضارب في الأرقام أيضا بعيد صدور دعوات إلى إلغاء فوائد شهادات قناة السويس بمبررات وطنية، وهو ما أثار جدلا واسعا في مصر، وشكوكا بشأن مصير تلك الشهادات.

وتتناقض تصريحات السيسي  أيضا مع أرقام مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس.

وقدر مميش، في حوار مع الإعلامي الانقلابي أحمد موسى،  تكلفة التفريعة الجديدة بـ3.2 مليارات دولار، ما يعادل 24.9 مليار جنيه، بفارق كبير عن الرقم الذي أعلن عنه السيسي.

وامتد تضارب أرقام السيسي ومميش ليشمل أيضا عدد السفن المارة في التفريعة الجديدة للقناة.

ففي حين تحدث السيسي، خلال الندوة التي نظمها الجيش المصري، أمس الأحد، عن 62 سفينة، يقدر مميش عدد السفن التي عبرت التفريعة الجديدة بما بين 47 و48 سفينة دون أن يكشف عما إذا كانت إيرادات هذا المعدل كافية لتغطية تكلفة القناة.

وكانت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني قد استبعدت، الخميس الماضي، أن تحقق الحكومة المصرية الإيرادات التي تتوقعها من قناة السويس بعد افتتاح التفريعة الجديدة.

وأشارت الوكالة إلى أن مساعي الحكومة المصرية بزيادة إيرادات قناة السويس من 5.4 مليارات دولار إلى 13.2 مليار دولار في 2023 “تقوم على افتراضات بتعافٍ حاد في نمو التجارة العالمية وهو أمر غير مرجح الحدوث.. ومضاعفة عدد السفن العابرة للقناة إلى 97 يومياً من حوالى 50 حالياً”.

وأوضحت أن تحقيق الزيادة المستهدفة من توسعات القناة، يتطلب نمو التجارة العالمية 10% كل سنة في الفترة بين 2016 إلى 2023.

 

 

السيسي أهدر 8 مليار دولار على تفريعة لا يحتاجها العالم . . الأربعاء 5 أغسطس. . ترعة السيسي ما هي إلا شو إعلامي

قطار الصين والتفريعةالسيسي أهدر 8 مليار دولار على تفريعة لا يحتاجها العالم . . الأربعاء 5 أغسطس. . ترعة السيسي ما هي إلا شو إعلامي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*المتحدث العسكري للانقلاب: القوات المسلحة تستهدف مخزناً للمواد المتفجرة بمنطقة بلعة برفح

 

*نقل 3 معتقلين إلى عنابر الإعدام بالعقرب قبل تثبيت الحكم عليهم

أكدت أسرة “أحمد الوليد الشال” طبيب الإمتياز المُحال أوراقه إلى المفتي مع آخرين بالمنصورة في التاسع من يوليو الماضي، أنه تم نقل نجلها وزملائه المُحال أوراقهم إلى المفتي بنفس القضية محمود وهبة” و”إبراهيم عزب” إلى عنبر الإعدام بسجن العقرب، بالرغم من عدم تصديق حكم الإعدام ضدهم، كمخالفة قانونية.
كما اشتكت الأسرة من الانتهاكات المستمرة ضد نجلها وزملائه، حيث يُحتجز كل منهم في زنزانة إنفرادية بعنبر الإعدام، ممنوعون فيها من التريض نهائياً أو شراء أي طعام أو شراب من داخل السجن، بالإضافة إلى منع الزيارة إو إدخال أي شيء لهم منذ شهور.
وكانت قوات الداخلية قد اعتقلتهم في مارس العام الماضي من أماكن متفرقة، ليتعرضوا للإخفاء القسري والتعذيب عدة أيام، حتى ظهروا في مقطع فيديو على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية، بادية عليهم آثار التعذيب، مُجبَرين على الإعتراف بجريمة قتل النقيب “عبدالله المتولي” حارس عضو اليمين في هيئة محاكمة الرئيس مرسي في القضية المعروفة بـ “قتل الحارس

 

*ولاية سيناء” تهدد بإعدام كرواتي ما لم يُفرج عن ”أسيرات”

أعلن المكتب الإعلامي لما يسمى بـ «ولاية سيناء» التابع لتنظيم الدولة، مسؤوليته عن اختطاف المواطن الكرواتي، توماسلاف سلوبك”، الذي أعلنت وزارة الخارجية الكرواتية اختطافه يوم الجمعة 24 يوليو/ تموز الماضي، في أحد طرق مدينة 6 أكتوبر، غربي العاصمة المصرية القاهرة.

وظهر من وصفه الفيديو بأنه “المختطف الكرواتي”، في المقطع المسجل الذي نشر على موقع “يوتيوب”، مرتديًا ملابس برتقالية اللون (تشير عادة إلى أنه سيعدم من قبل داعش)، وبجواره مسلحًا ملثمًا يحمل سكينًا في منطقة صحراوية.

وقال “سلوبك” في رسالة قرأها باللغة الإنجليزية، وبثّت عبر الفيديو الذي حمل عنوان “رسالة إلى الحكومة المصرية”: “أبلغ من العمر 30 عامًا، ومتزوج من “ناتاشا”، ولدي طفلتين “سارة”، و”أيف”، وأعمل لدى شركة “سي جي جيالفرنسية، فرع القاهرة، جنود الخلافة للدولة الإسلامية، ولاية سيناء، أسروني يوم الأربعاء 22 يوليو/ تموز 2015، هم يريدون مبادلتي بجميع الأسيرات المسلمات داخل السجون المصرية، على أن يتم تحقيق ذلك الأمر في مهلة أقصاها 48 ساعة من الآن، وإلا سيقوم جنود الخلافة بولاية سيناء بقتلي”، وفق ما جاء في الفيديو.

وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة، غربي القاهرة، أعلنت في 22 يوليو/ تموز الماضي، عن اختفاء المواطن الكروتي، وإنها تبذل جهودها للتوصل لهوية المتهمين المتورطين في اختطافه من طريق “الواحات – أكتوبر” (غربي البلاد)

وأعلنت وزارة الخارجية الكرواتية، مؤخرًا أن مسلحين اختطفوا مواطنًا كرواتيًا في القاهرة، عندما كان في طريقه إلى عمله.

وتنشط جماعة “أنصار بيت المقدس”، التي غيرت اسمها إلى “ولاية سيناء” منذ إعلان ولاءها لتنظيم “داعش”، في شبه جزيرة سيناء وعدة محافظات، حيث تشن هجمات ضد قوات الجيش، والشرطة، والمنشآت الهامة، والسياحية، وتعتبر الجماعة المسلحة الرئيسية المنتشرة بالبلاد.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية”، و”التكفيرية، و”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقارها الأمنية.

https://www.youtube.com/watch?v=_7CkH8v52B4

 

*ﺍﺭﺗﻘﺎء ﺍﻷﺥ مرجان مصطفى سالم ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻱ ﺍلمعتقل في سجن العقرب، إثر تدهور حالته الصحية وتعمد سلطات الانقلاب قتل المعتقلين بالموت ﺍﻟﺒﻄﺊ.

ويعرف سالم في أوساط الاﺳﻼﻣﻴﻴﻦ باسم الشيخ عبدالحكيم حسان، وقد تم اعتقاله في نوفمبر 2013، بعد عام واحد على إطلاق سراحه، بناء على “عفو صحي”.

 

*دوي انفجار في العريش وتصاعد دخان كثيف قرب فندق القوات المسلحة

 

 

*ياسر برهامي: “ربنا يبارك في القناة الجديدة.. ويحفظ الجيش للمصريين”

قال نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية، الدكتور ياسر برهامي، اليوم الأربعاء، إن مشروع قناة السويس الجديدة من المشروعات العظيمة التى حققتها الإرادة والسواعد المصرية، وستعود بالنفع والخير على المصريين جميعًا.

وأضاف برهامي، في تصريحاتأدعو الله عزوجل أن يبارك لنا فى القناة الجديدة “، مثنيًا على مجهود القوات المسلحة في المشروع، وأردف: “ربنا يحفظهم لمصر والمصريين“.

 

 

*6 أسباب تجعل سوق النقل البحري غير متفائل بـ”تفريعة” السيسي

نشرت عدد من المجلات المهتمة بسوق النقل البحري عدة تقارير عن ترعة السيسي.
وأبدت مجلات مثل “شيب اند بنكر”و”ارجيوسميديا” عدم تقاؤلها بالمشروع موضحة أسباب عدم التفاؤل للاسباب التالية:

1- سوق النقل البحري غير متفائل بالمشروع.

2- المشروع سيقلل ساعات الإنتظار ولكنه لن يحقق زيادة فى سعة السفن المارة.

3- تقليل ساعات الإنتظار لن يحدث أى تغيير فى سوق النقل، لا يعني الشركات الملاحية كثيراً، قد يحل مشاكل متعلقة بالقناة نفسها فيما يخص التأخيرات داخلها، ولكنه لن يقلل إجمالى زمن الرحلة من ميناء الإبحار لميناء الوصول الذي يمتد لأسابيع.

4- إذا حاولت هيئة القناة زيادة رسوم المرور لتعويض تكاليف المشروع، ستلجأ السفن لطريق رأس الرجاء الصالح بدلاً من القناة.

5- الناقلات العملاقة VLCC ستستمر كالمعتاد فى تفريغ حمولتها في البحر الأحمر وإعادة شحنها في المتوسط، ولن يفيدها ازدواج المجرى، الناقلات الأصغر ستستمر فى رحلاتها كالمعتاد ولن يؤثر المشروع فيها ولا فى حجمها ولا عددها سلباً ولاإيجاباً.

6- الناقلات بين الأمريكتين وآسيا تنتظر بشغف توسعات قناة بنما..لأنها ستكون أفيد كثيراً..وستتحول لهذا المجرى بمجرد إتمامها..

 

 

*غدًا.. منع سير سيارات النقل بطريق «القاهرة – الإسماعيلية» الصحراوي

أعلنت داخلية الانقلاب منع سير سيارات النقل بكافة أنواعها بطريق «القاهرةالإسماعيلية» الصحراوي من الساعة السادسة صباح غد الخميس وحتى الساعة السادسة صباح يوم بعد غد الجمعة، وذلك بمناسبة الاحتفالات بتفريعة قناة السويس الجديدة غداً الخميس.
وحددت الوزارة طرقا بديلة لقائدي سيارات النقل القادمة من محافظات القاهرة والقليوبية والشرقية والإسماعيلية وبورسعيد، تضمنت طريق «القاهرة – السويس» الصحراوي، وطريق الإسماعيلية الزراعي، وطريق «القاهرة – بلبيس» الصحراوي، وطريق «القاهرة – الإسكندرية» الزراعي.
وشددت الوزارة على السيارات المستخدمة للطريق الدائري، وحددت لها مخارج تمثلت في منزل طريق السويس الصحراوي، ومنزل طريق الإسماعيلية الصحراوي.
ونبهت الوزارة السيارات المستخدمة للطريق الدائري الإقليمي القادم من مناطق شرق، عدم سلوك طريق الإسماعيلية الصحراوي وسلوك طريق الإسماعيلية الزراعي أو السويس الصحراوي أو بلبيس الصحراوي، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية سوف تقوم بتعيين الخدمات المرورية اللازمة والإرشادية لتوجيه قائدي السيارات إلى الطرق البديلة.

 

 

*احتفالا بالتفريعة.. الخزانة تصدر عملات تذكارية وزنها الإجمالي 900 كيلو

أصدرت الخزانة المصرية عملات تذكارية بمناسبة ما أسموه الاحتفال بافتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة.

وقال محمد فتحي محمد، وكيل أول وزارة المالية ورئيس مصلحة الخزانة العامة، إن المصلحة تحتفل بقناة السويس الجديدة بإصدار عملات تذكارية، وإن الإصدارات الخاصة بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة الصادرة من مصلحة سك العملة المصرية، تمت من خلال توفير أكثر من 900 كيلوجرام من الذهب الخالص.

ووفقًا لتصريحات رئيس مصلحة الخزانة، والتي نشرتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقد أكد أنه سوف يتم تخصيص جزء من العملات التذكارية الجديدة لمصلحة سك العملة، ويخصص الجزء المتبقي لمصلحة الخزانة العامة، وأن الذهب المطلوب لسكها تم توفيره دون أي اعتمادات مالية من قبل الموازنة العامة للدولة، لامتلاك المصلحة مخزونًا كبيرًا من الذهب، وتشغيل ذهب العملات الراكدة -عقب صهرها- في العملات الجديدة.

وفي نفس السياق، أوضح رئيس المصلحة أن أسعار العملات التذكارية الذهبية، سوف تحدد طبقًا لأسعار الذهب في البورصات العالمية، بالإضافة إلى القيمة التذكارية المضافة لأسعار العملات، مما يؤدي في نهاية الأمر إلى تحقيق هامش ربح نسبته 25 بالمئة، على سعر الذهب المستخدم.

 

 

*لا يحتاجها العالم.. تحليل لأكبر وكالة اقتصادية عن قناة السويس الجديدة

خرجت واحدة من أهم وأضخم وكالات الأنباء الاقتصادية في العالم، بعنوان لافت الأربعاء 5 أغسطس، تقول فيه إن حفر وتوسعة قناة السويس الجديدة التي نفذتها مصر بتكلفة تجاوز 8 مليارات دولار، “لا يحتاجها العالم” لأنها تهدف لزيادة الطاقة الاستيعابية للقناة بينما القناة أصلا ليست مزدحمة ولا تستدعي ذلك.

ورأت شبكة “بلومبيرغ” الاقتصادية الأمريكية أنه ليس ثمة جدوى اقتصادية من التوسعة الجديدة التي تهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للقناة، لن ترفع من إيرادات القناة، ولا الحركة التجارية فيه.

وكان عبدالفتاح السيسي أمر بحفر وتوسعة نحو 72 كم في غضون عام واحد رغم أن المخططين كانوا قد اقترحوا أصلا 3 أعوام مدة للإنجاز

وبعد ساعات قليلة، يستضيف الرئيس السيسي الذي يسعى لتوطيد أركان حكمه، احتفالية تدشين المشروع الجديد، التي قد تصل تكلف إقامتها إلى نحو 30 مليون دولار بحسب التقديرات الأولية.

 

تقلل من وقت مرور السفن

الشكوك تدور حول الجدوى الاقتصادية لتوسعة القناة حيث من المفترض أن تزيد من الطاقة الاستيعابية للقناة، وتقلل من الوقت المستغرق لمرور السفن والعبارات.

لكن بعض المراقبين أشاروا إلى أن الحركة في القناة ليست مزدحمة أساسا بما يستدعي هذه التوسعة.

ورغم الحملات الإعلانية التي تنتشر في ميادين القاهرة وساحة تايمز سكوير في نيويورك بالولايات المتحدة، والتي تصف القناة الجديدة بأنها “هدية مصر للعالم”، تبدو التأثيرات الاقتصادية للمشروع غير واضحة.

 

تباطؤ في التجارة العالمية

وتتزامن احتفالية القناة الجديدة مع وقت تعاني فيه التجارة العالمية التي تشغل القناة من تباطؤ في النمو.

رالف ريسوزينسكي، مدير قسم الأبحاث في شركة “بانشيرو كوستا بروكريج”، رأى بأن مبادرة توسيع قناة السويس كانت مبادرة غريبة. ولم تكن هناك حاجة ملحة للمشروع.

ريسوزينسكي أوضح “بحسب ما أعلم فإنه لم يكن هناك ضغط، ولا حاجة ولا مطالبات من أجل توسعة القناة“.

شبكة بلوميبرغ” مضت تقول إن قناة السويس بدون التوسعة، لم تعمل بطاقتها القصوى ولم تمتلئ بالسفن منذ الهبوط الكبير في حركة الشحن بالعام 2009، والذي نتج في ذلك الحين عن الأزمة المالية العالمية.

وبحسب البيانات الرسمية فإن عدد السفن التي تعبر من قناة السويس حاليا لا يزال أقل بنسبة 20% عما كان عليه الحال قبل العام 2008، كما أن الزيادة في حركة السفن بالقناة خلال عقد كامل ارتفعت بنسبة 2% فقط.

هذه الإحصائيات -بحسب محللي بلومبيرغ- تعكس تباطؤاً في معدلات التجارة العالمية التي يتوقع صندوق النقد الدولي أن تبلغ نسبتها 3.4% في الفترة من 2007 وحتى 2016، مقارنة مع معدلات نمو بلغت 7% خلال العقد الماضي.

 

سرعة النقل ليست أساسية

من جانبها اعتبرت رئيسة قسم المخاطر التشغيلية في شركة تابعة لوكالة “فتشللتصنيف الائتماني، أن السرعة ليست عاملًا رئيسيًا لشحن الحاويات في الوقت الراهن بالنسبة لقطاع النقل البحري الذي يستخدم القناة.

وأضافت ميشيل بيرمان بأن القضية الأكبر هي “الفائض من السفن” مقارنة بالطلب، بالإضافة إلى أن السفن الكبيرة التي بنيت للربط بين آسيا وأوربا تفاقم من هذه المشكلة.

 

مشروع السيسي

يذكر أن مشروع تطوير القناة هو من المشاريع الكبرى للسيسي الذي ركز حملته الانتخابية على انعاش الاقتصاد الذي تدهور منذ اسقاط الرئيس الأسبق حسني مبارك إثر ثورة شعبية مطلع العام 2011، وإعادة الأمن.

والهدف من تشغيل المجرى الجديد هو مضاعفة القدرة الاستيعابية لحركة الملاحة في القناة.

وتتوقع هيئة قناة السويس أن يكون بوسع حوالي 97 سفينة عبور القناة يوميا بحلول 2023 مقابل 49 سفينة حاليا.

وستسمح القناة الجديدة بسير السفن في الاتجاهين ما سيخفض مدة الانتظار المفروضة عليها من 18 إلى 11 ساعة.

 

رسالة للجمهور والمستثمرين

وقال عمر عدلي الخبير في مركز كارنيغي للشرق الأوسط للوكالة الفرنسية “إنها رسالة موجهة إلى الجمهور وإلى المستثمرين الأجانب لإثبات قدرة الحكومة على إنجاز مشاريعها“.

وسيؤدي افتتاح القناة الجديدة بحسب السلطات المصرية- إلى زيادة إيرادات القناة السنوية من 5,3 مليارات دولار (حوالى 4,7 مليار يورو) متوقعة للعام 2015 إلى 13,2 مليار دولار (11,7 مليار يورو) عام 2023.

وإذ أقر عدلي بأنه سيكون هناك بالتأكيد زيادة في الإيرادات” تساءل “هل أن الأرقام المعلنة واقعية ويعتد بها؟ لا نعرف كيف تم احتسابها“.

 

 

*الرئيس السوداني يصدر قرارا بإطلاق سراح 101 صيادا مصريا كانوا قد اعتقلوا بتهمة التجسس

 

*حظر سير النقل على طريق القاهرة الإسماعيلية 24 ساعة لافتتاح ترعة السيسي

قررت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، الأربعاء، حظر سير سيارات النقل بجميع أنواعها على طريق «القاهرة – الإسماعيلية» الصحراوي، بدءا من السادسة صباح الخميس، ولمدة 24 ساعة، حتى السادسة من صباح الجمعة، وذلك بالتزامن مع فعاليات افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن قائدى السيارات النقل القادمة من محافظات القاهرة والقليوبية والشرقية والإسماعيلية وبورسعيد الطرق البديلة عليها أن تسلك طرق القاهرة- السويس الصحراوي، والإسماعيلية الزراعي، والقاهرة بلبيس الصحراوي، والقاهرة الإسكندرية الزراعي.
أما السيارات المستخدِمة للطريق الدائري فتسلك منزل طريق السويس الصحراوي، ومنزل طريق الإسماعيلية الصحراوي.

وذكر البيان أن السيارات المستخدِمة للطريق الدائري الإقليمي القادم من مناطق شرق، عليها عدم سلوك طريق الإسماعيلية الصحراوي، وسلوك طريق الإسماعيلية الزراعي بدلا منه أو السويس الصحراوي أو بلبيس الصحراوي.

 

 

*الانقلاب يغلق أغلب شوراع بورسعيد فى وجه السيارات بحجة “التفريعة الجديدة

سادت حالة من الغضب بين أهالى محافظة بورسعيد، الأربعاء، بعد إعلان مديرية أمن بالمحافظة إغلاق عدد كبير من الشوراع الرئيسية بحجة الاحتفال بتفريعة السيسي.

وأعلنت مديرية أمن بورسعيد أنها ستقوم بدءا من اليوم بإغلاق عدد من الشوراع الرئيسية أمام حركة السيارات، فضلا عن تغيير سير بعض الخطوط الأخرى أمام حركة السيارات، بدءا من الساعة الرابعة عصرا؛ بحجة الاحتفال بالتفريعة الجديدة وتنفيذ خطة التأمين الموضوعة.

وقالت مديرية أمن الانقلاب، إنه سيتم إغلاق شارع فلسطين أمام السيارات ابتداء من ميدان المعديات حتى نادي الصيد المصري، مرورا بالممشى السياحي وممشى ديلسبس وميناء الصيد، وصولا لنادي الصيد، فضلا عن منع انتظار السيارات على جانبي الطريق، وسيتم رفع أي سيارة متواجدة.

كما سيتم منع مرور السيارات في شارع الجمهورية ابتداءً من ميدان المعديات وحتى مبنى إدارة التحركات “قبة هيئة قناة السويس”، بالإضافة إلى منع مرور السيارات في شارع عزمي، ابتداءً من مبنى هيئة ميناء بورسعيد وصولا إلى ميدان معديات الرسوة.

وقال المقدم إسلام الصياد المتحدث الإعلامي بمديرية أمن بورسعيد، إنه من المقرر إيقاف مرور السيارات في شارع التأميم بالكامل، ابتداءً من ميدان المعديات وبطول الشارع حتى نهايته، وصولا لمعدية الرسوة وأضاف فى تصريحات صحفية اليوم أنه سيتم إيقاف سير السيارات بطريق شرق التفريعة ابتداء من تقاطع شارع ابن خلدون “الملاحة” حتى تقاطع طريق اللواء أحمد عبد الله، مرورا بطريق الأكاديمية البحرية ومركز تدريب الهيئة.

 

 

*ميليشيات الانقلاب تعتقل 61 من مؤيدى الشرعية

أعلنت وزارة الداخلية فى حكومة الانقلاب العسكرى، اليوم الأربعاء، عن اعتقال 61 من مؤيدى الشرعية فى حملة مداهمات واعتقالات طالت منازل العشرات من المواطنين، بزعم التورط فى جرائم عنف.

وأوضحت داخلية الانقلاب- فى بيان لها اليوم- أن الحملة أسفرت عن اعتقال 61 شخصا، فى عدة حملات مداهمات استهدفت عددا من المحافظات، كان أبرزها “الجيزة والغربية والمنيا وبنى سويف

ووجهت قوات الانقلاب للمعتقلين قائمة من التهم الملفقة، منها “التحريض على العنف، والانتماء إلى جماعة محظورة، والتحريض على التظاهر، واستهداف عناصر الشرطة والجيش والمؤسسات الحكومية.

 

 

*اليوم.. البورصة المصرية تخسر 2٫4 مليار جنيه

أغلقت مؤشرات البورصة تعاملات جلسة يوم الاربعاء، على تراجع جماعي وسط ضغوط بيعية للأجانب وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بمقدار 2.4 مليار جنيه.

وعلى صعيد حركة الأسهم القيادية تراجع مؤشر “ايجي اكس 30 ” لأنشط ثلاثين شركة مقيدة من حيث التداول والنشاط بنسبة 0٫83 %، ليصل الى مستوى 8114٫08 نقطة، فيما انخفض مؤشر ” ايجي اكس 50 ” متساوي الاوزان بنسبة 0.98 %، ليصل الى مستوى 1450.95 نقطة، كما هبط مؤشر ” ايجي اكس 70 ” للشركات الصغيرة والمتوسطة بمقدار 1.57 %، ليصل الى مستوى 456.24 نقطة، وتراجع مؤشر ” ايجي اكس 100 ” الأوسع نطاقا بنسبة 0.48 %، وصولا الى مستوى 943.86 نقطة.

وسجلت أحجام التداول على الأسهم 491,22 مليون جنيه بعد التداول على183,48 مليون سهم عبر تنفيذ 24.0 الف عملية منفذة من بين173 سهم متداول اليوم ، ارتفع36 سهم، بينما انخفض 112 سهم، واستقرت أسعار 25 سهمًا دون تغيير.

ومالت تعاملات الأجانب نحو البيع بصافي بيعي 11,2 مليون جنيه، بينما اتجهت تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء بصافى شرائى 8٫9 مليون جنيه، و2.3 مليون جنيه على الترتيب.

 

 

*البورصة والاحتياطي الأجنبي في استقبال افتتاح “التفريعة” بخسائر فادحة

أثارت خسارة البورصة المصرية 2.3 مليار جنيه قبل يوم من افتتاح تفريعة قناة السويس تساؤلات حول مدى ثقة المستثمرين في المشروع الجديد وجدواه الاقتصادية المستقبلية، وهل يمثل المشروع إضافة جديدة للاقتصاد المصري أم أنه سينضم لسابقيه من المشروعات التي صاحبها ضجيج إعلامي دون عائد اقتصادي؟

كانت مؤشرات البورصة قد تراجعت، اليوم الأربعاء، بشكل جماعي في ختام التعاملات، مسجلة خسائر بقيمة 2.3 مليار جنيه في رأسمالها السوقي للأسهم، وذلك بسبب عمليات البيع المكثفة من المستثمرين العرب، وبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 519.6 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت 890.4 مليون جنيه، وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة إيجي إكس 30 بنسبة 0.8%.

لم يقتصر الأمر على تراجع مؤشرات البورصة، بل شمل إعلان البنك المركزي المصري عن فقدان نحو 1.546 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي نهاية يوليو الماضي ليصل إلى 18.5 مليار دولار، وذلك رغم تسلم مصر أواخر أبريل الماضي ودائع بقيمة ستة مليارات دولار من السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة، كان قد تم الإعلان عنها في إطار حزمة من المساعدات لمصر خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي في مارس من العام الجاري.

التراجع في احتياطي النقد الأجنبي أثار العديد من علامات الاستفهام حول كيفية إدارة اموال الدولة خلال الفترة الماضية ؟ واين تذهب مساعدات ومنح الخليج؟ وهل لهذا التراجع علاقة بإنشاء التفريعة الجديدة؟ وهل كانت ثمة فساد وتهريب لأموال الدولة للخارج؟؛ خاصة في ظل ما كشف عنه الخبير الإقتصادي صلاح جودة من ان فاتورة الفساد في العشرين عاما الأخيرة، بلغت 1.3 تريليون جنيه

الغريب في التراجع أنه يأتي متزامنًا مع وعود بتحسن اقتصادي بعد افتتاح التفريعة الجديدة ، فضلا عن خفض الدعم علي المنتجات البترولية والكهرباء والسلع التموينية 60 مليار جنيه، وهو ما كان ينبغي أن ينعكس إيجابًا وليس بالسلب على موازنة الدولة والاحتياطي النقدي

الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها مصر قبيل افتتاح التفريعة الجديدة أكدتها شبكة ” بلومبرجالأمريكية المهتمة بالشأن الاقتصادي، مشيرة إلى أن نشاط الأعمال في الاقتصاد غير النفطي في مصر سجل تباطئا في يوليو المنصرم، ما يشير إلى أن التعافي الوليد في الاقتصاد الأكبر في شمال إفريقيا ربما توقف بالفعل ، وقال جين- بول بيجات كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك “الإمارات دبي الوطني بي جيه إس سي” في بيان إن المسح “جاء دون التوقعات، ومن ثم فإنه يرفع إمكانية أن يكون تعافي الاقتصاد الكلي في مصر قد توقف ، لافتا الي أن المخاطر الأمنية ونقص الاحتياطي الأجنبي يسهما بلا شك في تقويض نشاط الأعمال

وأشارت الشبكة إلى أن الشركات تعاني من نقص الدولار منذ أقدم البنك المركزي المصري على فرض قيود على الإيداع في فبراير الماضي لمكافحة المعاملات التي تتم في السوق السوداء، لافتًا إلى أن هذا النقص الحاد في الدولار أثر سلبًا على البورصة المصرية؛ حيث هبط مؤشر البورصة الرئيسي “إي جي إكس 30” بنسبة 9% تقريبًا هذا العام؛ ما يجعله تاسع أسوأ مؤشر على أساس العملة المحلية من بين المؤشرات التي تتبعها “بلومبرج“.

وأشارت الشبكة في تقرير منفصل في الـ9 من يوليو المنصرم إلى أن مصر عانت الأمرّين جراء النقص الحاد في العملة الأجنبية؛ ما تسبب في موجة هجرة جماعية للمستثمرين والسياح الأجانب.

 

 

*نجلة معتقل بالعقرب بعد زيارتها الأولى له منذ 4 أشهر : أهالينا هياكل عظمية !

شهادة نجلة أحد المعتقلين عن أحوال ذويهم من المعتقلين عقب أول زيارة لهم منذ 4 أشهر :

 الناس قبل ما تدخل الزياره كانت نفسيتها حلوه و بتضحك… بعد ما خرجوا من الزياره مكشرين و بيعيطوا

الحمدلله محدش خارج من الزياره مش بيعيط من منظر اهلنا 

الحمد لله الزياره مكملتش 3 دقايق… وفي ناس زاروا دقيقه بس… 

الحمدلله مافيش حاجه دخلت خالص 

في 5 اسر اتمنعوا من الزياره عشان ف التأديب وهايتمنعوا شهر ( ده ع اساس ان الزياره كانت مفتوحه اصلا)

الحمدلله اهالينا هياكل عظميه 

الحمد لله المعتقلين هدومهم مش نضيفه خالص و شعرهم طويل وحالتهم صعبه 

الحمد لله ابي لقيناه شعره خفيف عن الاول (وقع من الضعف وعدم الاكل) و دقنه طويله جدااا و خاسس اكتر من اخر مره 

الحمد لله الناس واقفه ف الطابور من الفجر عشان ندخل 3 دقايق بس

الحمدلله اننا شوفناهم بس

الناس دي بتموت بالبطئ… 

حسبنا الله ونعم الوكيل 

 

 

*من يصنع الإرهاب؟ الشامخ يبريء عاطل اعترف بقتله ملتحي..ظنا منه أنه إخواني

في ظل إسهال حاد في أحكام الإعدام والمؤبد والسجن المشدد على أساتذة و طلبة جامعيين ونساء وأطفال كل تهمتهم أنهم خرجوا يعبرون عن رأيهم في الشوارع والطرقات ، وللتهمة الجاهزة هي التظاهر والانتماء اجماعة الإخوان…في قضايا مهترئة بلا أدلة أو شهود أو أحراز تطل علينا محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بعابدين، يوم السبت الماضي الأول من أغسطس، برئاسة المستشار الإنقلابي “مجدى حسين” ، بقرار بتبرئة عاطل، اعترف  بقتله أحد الأشخاص الذي ظن أنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، وذلك انتقامًا لمقتل قريب له كان يمر بجانب مسيرة بمنطقة الزيتون.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن قريب المتهم “محمود.ا” – عامل – لقى مصرعه أثناء اشتباكات بين مسيرة معارضة للإنقلاب و عدد من البلطجية أو ما تطلق عليهم صحافة الإنقلاب بالمواطنين الشرفاء وذلك فى حي الزيتون،ولم تتوصل التحقيقات لمن القاتل ، فقرر قريبه العاطل الانتقام لمقتله، ونصب كمينا بمنطقة سكنه لاستهداف كل إخوانى يشتبه به، حتى شاهد ملتحيًا فأطلق النار عليه وأرداه قتيلا، حيث وجهت النيابة له تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وحيازة سلاح نارى بدون ترخيص ، واعترف هو بجريمته، وتحرر له محضر 10811 لسنة 2013.

حتى قضت محكمة جنايات القاهرة مطلع هذا الأسبوع بتبرئته والإفراج عنه.

فحين يتم الحكم بالسجن والإعدام على أساتذة في الجامعات ووزراء سابقين وعلماء بتهم ملفقة ومضحكة كقطع طريق أو التحريض على العنف بدون أدلة أو شهود أو أحراز ، ثم يتم الإفراج عن قاتل اعترف بجريمته أمام النيابة والمحكمة ،وذلك فقط لأن الضحية ملتحي ،واعتقد القاتل أنه عضو في جماعة الإخوان!!

 

 

* نقل أحمد الشال طبيب الامتياز لغرفة الإعدام بسجن العقرب وأسرته تطالب بإنقاذه

 اشتكت أسرة المعتقل بسجن العقرب “أحمد الوليد الشال”- طبيب الامتياز المُحال أوراقه إلى المفتي و13 آخرين بالدقهلية – من الانتهاكات التي تُمارس ضده، خاصةً بعد توارد أنباء عن نقله هو وعدد من زملائه إلى عنبر الإعدام بسجن العقرب، رغم عدم التصديق على حكم الإعدام  في انتهاك صريح لحقوق الإنسان.

وقالت أسرة الوليد- في تصريحات لها اليوم الثلاثاء- إن إدارة سجن العقرب تمنعهم وجميع الأهالي منذ شهور من زيارة ذويهم، أو حتى إدخال أي طعام أو شراب إليهم منذ ما يقارب العام، رغم أن طعام السجن غير كاف وملوث بالحشرات، كما يُحرم ذووهم من التريض نهائيا.

 وأضافت أن “الوليد” تم إيداعه في عنبر الإعدام، المعروف بسُمعته السيئة، من زنازين ضيقة خالية من كل مصادر التهوية والإضاءة، ويجلس به مُقيّد اليدين للخلف والرجلين.

 

*كارثة تنتظر “فنكوش السيسي”: أكبر دولة مصدرة في العالم تستغني عن قناة السويس

تُدشِّن الحكومة الصينية قريباً أطول طريق سكة حديد في العالم بين الصين وأوروبا، وذلك لخلق فرصة للتجارة المتبادلة بين الجانبين.
وأفادت تقارير أن هذا الممر السريع سيُشكِّل فرصةً لنقل البضائع أسرع من طريق البحر؛ وذلك تلبية للطلب الصيني على البضائع الدولية، الخط يصل أيضا مدريد بالشاطئ الشرقي من الصين.
وكانت التجارة بين الجانبين تعتمد سابقاً على طريق البحر رغم أنها كانت تأخذ كثيرا من الوقت.
يذكر أن أول قطار لنقل البضائع مباشرة من الصين إلى مدريد وصل في ديسمبر 2014
اعتبر اقتصاديون وخبراء المشروعَ الجديد للصين وهي أسرع اقتصادات العالم نموًا وأكبر دولة مصدرة في العالم وثاني أكبر مستورد للبضائع ضربة كبيرة لقناة السويس المصرية وتفريعتها الجديدة!!.
وتساءلوا عن دراسات الجدوى التي زعمت الحكومة الانقلابية القيام بها قبيل البدء في مشروع التفريعة الجديدة ومدى تأثير مشروع الصين الجديد عليها، خاصة أن مشروع السكة الحديد الجديدة للصين لم يكن مفاجأة بل تم الإعلان عنه من سنوات!!.

 

نكسة سيناء #السيسي_لا_يأتمن_ضباطه.. الأحد 5 يوليه.. الخوف وسط جنوده ويستخدم حرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب

السيسي خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب

نكسة سيناء #السيسي_لا_يأتمن_ضباطه.. الأحد 5 يوليه.. الخوف وسط جنوده ويستخدم حرس خاص

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إصابه 4 مجندين إثر استهداف معسكر ‏الساحة بقذائق الهاون من قبل مسلحي “‏ولاية سيناء

 

 

*السيسي بسيناء.. الخوف وسط جنوده

في 26 مارس 2013 أعلن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي خلع بزته العسكرية والترشح للرئاسة “استجابة لمطلب الشعب”، وبعد أكثر من عامين على تركه الجيش يعود السيسي للبزة ويصطحب حرسه الشخصي معه لزيارة “أبنائه وإخوته” كما اعتاد وصفهم.

توجه عبد الفتاح السيسي إلى سيناء مرتديا زي الحرب، مبررا ذلك بأنه تقدير لرجال القوات المسلحة، ويذهب الرجل في هذا “التقدير” لحد كسر الأعراف العسكرية وتأدية التحية العسكرية للضباط والجنود الأدنى منه رتبة.

لكن هل فعلا يقدّر السيسي القوات المسلحة وضباطها الكبار ويعتبر نفسه في منزله وفي بيئته الحاضنة والداعمة؟

مؤشرات عدة ظهرت في الزيارة تشي بغير ذلك، وحتى تؤشر على أن الرجل خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب:

القائد الأعلى
– كان لافتا عدم مرافقة وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة الفريق صدقي صبحي الرئيس السيسي الذي جاء إلى سيناء مرتديا بزة عسكرية كتب عليها “القائد الأعلى للقوات المسلحة”، وهذا الغياب تكرر مؤخرا، وباتت زيارات الرجلين لسيناء أو للجرحى بالمستشفيات منفصلة، إضافة لغياب السيسي عن حضور اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأربعاء، وترؤس صبحي له، وكلها أمور لم تكن معهودة منذ انقلاب 3 يوليو/تموز 2013، وسط الحديث عن صراع بينهما للسيطرة على الجيش ومقدراته.

– حرس السيسي المدجج بالسلاح لم يفارقه لحظة واحدة حتى في الصورة الجماعية التي التقطها السيسي مع صهره رئيس الأركان محمود حجازي وكبار الضباط، حيث ظهر قائد الحرس يقف مباشرة وراء السيسي.

– ورافق الحرس السيسي في كافة تحركاته وخصوصا خلال تفقده الوحدات، وكان واضحا في الصور المسافة التي كانت تبعد من كان بالأمس القريب قائدا للجيش ولا يزال ينظم في ضباطه وجنوده قصائد الغزل عن كبار الضباط.

 

 

*العثور على قنبلة تحت “ابط” جثة بمشرحة زينهم

أكد الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعي، أن احد الأطباء بمصلحة الطب الشرعي عثر على قنبلة يدوية قابلة للانفجار، مثبتة تحت “ابطأحد الجناة الذين لقوا حتفهم في تفجيرات الشيخ زويد بشمال سيناء، أثناء تشريحه جثته.

وأوضح عبدالحميد، أنه أثناء خلع ملابس أحد الجثث، فوجئ الطبيب الشرعي بوجود جسم مستدير أسفل إبط الجثة، وبفحصه تبين أنه عبارة عن قنبلة يدوية غير منفجرة، فقام بإبلاغ قياداته الذين أخطروا الحماية المدنية وتم انتقال فريق من خبراء المفرقعات إلى المشرحة والتعامل مع القنبلة وفكها من الجثة ونقلها إلى مكان آمن.

وأضاف عبد الحميد في تصريحات صحفية، أنها المرة الأولى التي تحدث في مصلحة الطب الشرعي، حيث أنه يتم التفتيش الظاهري للجثة قبل ادخالها الى غرفة التشريح.

 

*انفجار عبوتين أسفل أبراج كهرباء بأسوان وإبطال أخريين

تبلغ للواء محمد مصطفى محمد عبد العال، مدير أمن أسوان، اليوم الأحد، من مأمور مركز شرطة دراو، أنه تبلغ من المدعو على الكوباني، خفير خاص بشركة المصرية لنقل الكهرباء، والمعين لحراسة أبراج الضغط العالي، الكائنة بمنطقة بنبان الصحراوية، بالكيلو 43 دائرة مركز دراو، بسماعه صوت انفجار ضخم بالمنطقة حراسته.
على الفور انتقل مدير الأمن، وقيادات المديرية، وإدارة البحث الجنائي، والأمن العام، والأمن الوطني، وقوات الحماية المدنية “قسم المفرقعات”، وقسم شرطة كهرباء أسوان، وتم فرض كردون أمني بموقع الحادث.
بالفحص والمعاينة تبين أن تلك الأبراج تقع بنفس المنطقة المذكورة، وتبعد عن الطريق الصحراوي بمنطقة جبليه بنحو (2 كيلو)، وتبين انفجار عبوة مثبتة بقواعد البرج رقم (145) وكذا انفجار عبوة أخرى بالبرج رقم (147)، كما تم العثور على ثلاث عبوات معدة للتفجير على قواعد البرج الأول، وكذا عدد (7) عبوات معدة للتفجير على البرج الثاني.
تمكن قسم المفرقعات من تفكيك تلك العبوات وهي عبارة عن (عبوات بلاستيكية وبها مادة بيج اللون غير معلومة وبها دوائر كهربائية وتايمر بطارية صغيرة ويوجد بها شرائح لهواتف محمولة)، ولم يسفر عن ذلك حدوث ثمة اصابات أو تلفيات بالأبراج المشار إليها، أو انقطاع للتيار الكهربائي.
بسؤال المهندسين المسئولين بالشركة، أيدوا ما جاء بالفحص، وتحرر عن ذلك المحضر رقم (1088) إداري مركز دراو لسنة 2015م.

 

*شاهد: “اتعلموا يا بهايم” حلقة “جو تيوب” الجديدة

قدم “يوسف حسن” حلقة جديدة من برنامجه “جوتيوب” بعنوان “اتعلموا يا بهايم” من إخراج “أحمد الذكيري“.

وتدور الحلقة حول إعتداءات مسلحي “ولاية سيناء” على مواقع تابعة للقوات المسلحة بمدينة الشيخ زويد منذ ايام، والتي راح ضحيتها اكثر من 17 من الجنود والضباط بحسب الرواية الرسمية، وتناول الإعلام لها.

كما تناول بسخرية الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو وإنقلاب 3 يوليو.

https://www.youtube.com/watch?v=fZ9RR5uiDlI

*ضبط بريطانى لمحاولته تهريب سترات واقية من الرصاص بمطار القاهرة

ألقت سلطات مطار القاهرة مساء اليوم الأحد القبض على راكب بريطانى من أصل مغربى حاول تهريب 6 سترات واقية من الرصاص محظور حيازتها بحقيبته لدى وصوله من لندن وتم تحرير محضر له وإحالته للنيابة.
وصرح محمد قناوى مدير الجمرك ” أثناء إنهاء إجراءات جمارك ركاب الطائرة المصرية القادمة من لندن أشتبه رجال الجمارك فى حقيبة الراكب ” ا . م ” بريطانى من أصل مغربى وبتفتيشها تبين وجود 6 سترات واقية من الرصاص محظور حيازتها “.
وأضاف قناوى ” أقر الراكب بأن المضبوطات لصالح شركة تعمل فى مجال الخدمات الأمنية وتم إبلاغ رجال الأمن حيث تم القبض على الراكب وتحرير محضر له وإحالته للنيابة “.

 

*#السيسي_لا_يأتمن_ضباطه يشعل تويتر بعد ظهور بودي جارد السيسي بمعسكر الجيش

اشتعل تويتر الليلة بهاشتاج #السيسي_لا_يأتمن_ضباطه

تعليقا علي ظهور السيسي محاطا بالبودي جارد الخاص به داخل معسكر للجيش اثناء زيارته الغير معلنة فجر أمس لسيناء

 

*الدولار يرتفع لمستوى تاريخى ويسجل 783 قرشًا أمام الجنيه

ارتفع الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، لمستوى تاريخى جديد، اليوم الأحد، بمقدار 10 قروش جديد فى التعاملات الرسمية، ليسجل 783 قرشًا، وسط حالة من الترقب من قبل المتعاملين والأسواق للخطوات التالية التى سوف ينتهجها البنك المركزى المصرى فى سوق صرف العملات.

 وقال أسامة المنيلاوى، مساعد مدير عام قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصة، إن الهدف وراء تحريك الجنيه المصرى أمام العملات الأجنبية، هو تقريب سعر العملة المحلية من قيمتها الحقيقية لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، خلال الفترة القادمة والتى تصب فى صالح دعم الاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى المصرى.

وأكد مساعد مدير عام قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصة، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن الإجراء الذى تم من قبل البنك المركزى المصرى فى سوق الصرف، يأتى فى إطار انتهاج الحكومة لخطة إصلاح حقيقية للاقتصاد وهو ما ظهر فى تفاصيل الموازنة العامة للدولة، بدعم الوقود والضرائب العقارية ورفع أسعار القطارات، وغيرها من الإجراءات

 

*مجلس الدولة: عدم جواز إحالة دعوى حل”النور”لـ”الإدارية العليا”مسألة إجرائية

أصدر مجلس الدولة بيانا منذ قليل نفى فيه صحة ما ردده عدد من وسائل الإعلام اليوم من أن المحكمة الإدارية العليا قضت بعدم جواز حل حزب النور.
وأوضح البيان أن المحكمة الإدارية العليا قضت بحكمها فى هذا الشأن بعدم جواز إحالة الدعوى إليها للأسباب الواردة بالحكم، وأمرت بإعادتها إلى محكمة القضاء الإدارى لنظرها، ومفاد ذلك أن الحكم لا يتعلق بحل الحزب من عدمه وإنما يتعلق بمسألة إجرائية ترتبط بتحديد المحكمة المختصة لنظر الدعوى وهى القضاء الإدارى“.
وأشار بيان مجلس الدولة، الى ان حيثيات الحكم قالت بانه جائزا إحالة الدعوى من محكمة القضاء الإدارى إلى المحكمة الإدارية العليا بوصف هذه الأخيرة محكمة، لافتة انه وفق ما خلصت إليه الدائرة المشكلة بموجب المادة 54 مكررا من قانون مجلس الدولة ( دائرة توحيد المبادىء ) بحكمها الصادر بالطعن رقم 1831لسنة 48ق.ع بجلسة 2/1/2010 بيد أن لا مناص من أن تكون هذه الإحالة بموجب حكم يتضمن ذلك طبقا للمادة 110 مرافعات طالما يكون الاختصاص حقا ويقينا منعقد للمحكمة الإدارية العليا.
وأكدت المحكمة فى حيثياتها، أنه ليس من الجائز بحال أن تكون إحالة الدعوى عند توافر مناط اختصاص هذه المحكمة وفق صحيح حكم القانون وعدم اختصاص محكمة القضاء الإدارى إلى تلك المحكمة بغير حكم يصدر بذلك يتضمن هذه الإحالة، لما يمثله ذلك من مجانبة لصائب حكم القانون وصحيح ما يتعين الصدع به .
وتابع، أن الأمر الذى لا يتوافر معه موجب لتصدى المحكمة للفصل فى الدعوى وإحالتها إليها بغير الطريق الذى رسمه القانون والذى يتحقق بسلوكه موجب إتصالها بها لتبسط ولايتها لحسم ما أثير بشأنها شكلا او موضوعا وهو مالا يتعدى معه وقتئذ من وجوب إعادة الدعوى إلى محكمة القضاء الإدارى لنظرها والفصل فيها.

 

*السجن 10 سنوات لـ23 متهمًا وغرامة ربع مليون جنيه في أحداث مدينة الإنتاج

في قمع انقلابي جديد قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة معتز خفاجي، بسجن 23 متهمًا 10 سنوات بينهم 11 حضوريًّا و12 غيابيًّا، وتغريمهم 275 ألف جنيه و5 سنوات مراقبة، وبراءة 13 متهمًا في القضية رقم 10279 لسنة 2014 المعروفة باسم أحداث “مدينة الإنتاج الإعلامي“.

ووجهت نيابة الانقلاب إلى المتهمين تهم التظاهر والتجمهر، أمام مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث شغب وعنف والاشتباك مع ميلشيات الانقلاب.

كان هشام بركات، نائب عام الانقلاب السابق، أمر بإحالة 36 من جماعة الإخوان إلى محكمة جنايات الجيزة، في الأحداث التي وقعت يوم 2 أغسطس 2013، ولفَّق للمتهمين حرق سيارات لداخلية الانقلاب، وإتلاف ممتلكات مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث خسائر قدرت قيمتها بربع مليون جنيه

 

 

*بالفيديو.. “اتق الله” تشعل غضب قاضي الإعدامات في خلية الجيزة

هدد محمد ناجي شحاتة، الشهير بقاضي الإعدامات وقاضى الفضائح الجنسية ، اليوم الأحد، أحد المعتقلين في القضية المعروفة إعلاميًّا “بخلية الجيزة”، بالحبس عام بعد أن قال له “اتق الله فينا“.

وقال القاضي الانقلابي للمعتقل عمر فؤاد ردًّا على حديثه للمحكمة “احترم نفسك وبلاش كلمة اتقى الله فينا دى لحسن بعدين أحبسك سنه بتهمة إهانة المحكمة، وعندما طلب أحد المعتقلين الآخرين على ذمة نفس القضية، التحدث إلى المحكمة صاح: “إيه حنفتحها مكملة ولا إيه“.

كانت قد طلب المعتقل عمر فؤاد التحدث إلى هيئة المحكمة، مؤكدًا أنه لاعب كرة في منتخب مصر، وتحول فجأة إلى إرهابي دون دلائل، وأنه سافر عدة مرات مع المنتخب ولعب باسم مصر، وحينما تم القبض عليه، كان عائدًا من الغردقة ولم يكن له أي علاقة بالأحداث.

وأضاف عمر: “أنا كنت متهم في قضية، وخرجت منها وفجأة بعدها دخلونى فى قضية تانية، وما فيش أى حاجة تثبت إنى عملت أى حاجة، أو اشتركت فى أحداث عنف، أنا طول عمرى فى حالى“. 

وتابع: “أنا بقالى سنة ونص محبوس دون وجه حق، ولعبت فى الجونة والدورى الممتاز، ولما اتقبض عليا اتهمت واتضربت وشقتى اتكسرت، وبنتى اتولدت وأنا محبوس فى وادى النطرون“.

يذكر أن محكمة جنايات الجيزة برئاسة الانقلابي ناجي شحاتة، قد قررت اليوم تأجيل نظر محكمة 26 متهمًا، في القضية بينهم 22 معتقلات إلى جلسة 29 يوليو؛ حيث يواجهون قائمة من التهم الملفقة منها تهم تأسيس جماعة على خلاف القانون والدستور الغرض منها تعطيل أحكام القانون، وإمداد الجماعة بمعونات مادية ومالية منها مفرقعات وألعاب نارية ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية.

 

 

*أسرة المصور “عمر عبد المقصود” تتهم “داخلية الانقلاب” بتعذيبه

ناشدت أسرة الزميل عمر عبد المقصود، المصور الصحفى، منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف ما سمته “عمليات التعذيب التي يتعرض لها “عبد المقصود وشقيقه إبراهيم بطل السباحة-،من جانب داخلية الانقلاب، أثناء وجودهما بسجن قسم ميت سلسبيل بالدقهلية.

وقالت الأسرة فى بيان لها السبت، أنهم سبق وتقدموا بشكوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان تفيد تعرض “عمر وإبراهيم” لتعذيب ممنهج داخل ذات السجن في الدقهلية، ولم يتدخل أحد حتى الآن

وأضافت: إنه وردت لهم رسالة من “عمر”، يستغيث فيها من تعرضه للتعذيب هو شقيقه إبراهيم في السجن، من خلال “الضرب بخراطيم المياه و بخراطيم أنابيب على أرجلهم، بالإضافة لإجبارهم على خلع ملابسهم والزحف على الأرض، ما يجعلهما يعيشان في حالة نفسية سيئة للغاية“.

 جدير بالذكر إن “عمر” ينتظر جلسة محاكمة الخميس المقبل بتهمة حرق سيارات بميت غمر، وقال محاميه، إنه قدم ما يثبت عدم وجوده في مكان الحادث حينها. 

 

 

*بالأسماء .. امن الانقلاب يختطف 4 شباب من كمين أمني في الأقصر ويخفيهم قسرياً

اختطفت قوات الأمن بالأقصر، 4 شباب، من كمين البغدادي جنوب شرق المدينة، أمس السبت، كانوا يستقلون سيارة؛ بعد الاشتباه بهم.

ألقت قوات الأمن، القبض على كل من: أحمد داوود “29 سنة، تاجر”، ومحمود علي عبدالمجيد “33 سنة، طبيب”، وحسين محمد أحمد “28 سنة، تاجر”، ومحمود أحمد عثمان “34 سنة، مدرس“.

واستبقت بعض المواقع الإلكترونية المؤيدة للحكم العسكري الأحداث، وصنفت المختطفين على أنهم خلية إرهابية.

تم اقتياد الأربعة الى مركز شرطة البياضية، قبل أن يتم ترحيلهم إلى مقر الأمن الوطني، ليعودوا بعدها إلى القسم مرة أخرى، وسط حراسة أمنية مشددة، ولم يتم عرضهم على النيابة العامة حتى الآن لمعرفة التهم الموجهه إليهم.

أكد محامو المختطفين، أن موكليهم سيحقق معهم في قضية سياسية بامتياز، كما توقعت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالمحافظة، أن تخيم الأوضاع السياسية الصعبة التي تمر بها البلاد على مجريات القضية.

 

 

*إخلاء سبيل نشطاء “مفوضية الحقوق والحريات” بعد اعتقالهم أمس

قررت نيابة الانقلاب بمحافظة القليوبية، اليوم الأحد، إخلاء سبيل 4 من نشطاء المفوضية المصرية للحقوق والحريات الذين كان قد تم اعتقالهم أمس خلال أداء علمهم بالمحافظة.

كانت قد قامت قوات تابعة لمركز شرطة الخصوص، أمس السبت، باعتقال كل من المهندس عمرو أبو طويلة والمهندس شريف هلال والمحامية مها أحمد و الباحث محمد ثروت، من النشطاء العاملين في “المفوضية المصرية للحقوق والحريات”؛ حيث كانوا يؤدون مهمات عملهم في البحث الميداني بمحافظة القليوبية؛ حيث وجهت لهم اتهامات بالعمل لصالح مؤسسة غير مشهرة، وفى المقابل أكدت المفوضية عدم صحة ذلك، مشيرة إلي أن أوراق إشهارها صحيحة وفقًا للقانون والدستور.

من جانبها أصدرت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات بيانًا اليوم الأحد، نددت فيه بملاحقة امن الانقلاب للناشطين والعاملين في المجال الحقوقي.

وأكد التنسيقية في بيانها أن هذا القبض هو من المرفوض والمستنكر، وهو ليس أكثر من لون من ألوان التضييقات على المنظمات الحقوقية، وهي التضييقات والملاحقات التي لا تتوقف على الناشطين الحقوقيين فقط، وإنما تطال أيضًا المحاميين، والذي يتم اعتقالهم من المحاكم وأقسام الشرطة إثر تواجدهم للقيام بدورهم في الدفاع عن المتهمين.

وأضاف البيان: “كل هذا يعني أن النظام الحالي يعمل على تكميم أفواه كافة الناطقين باسم القانون وحقوق الإنسان في المجتمع المصري، وهو ما لا يصب في مصلحة الوطن، أو في إقرار العدالة ودفع الظلم”. 

 

 

*السجن 10 سنوات لـ23 متهمًا وغرامة ربع مليون جنيه في أحداث مدينة الإنتاج

في قمع انقلابي جديد قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة معتز خفاجي، بسجن 23 متهمًا 10 سنوات بينهم 11 حضوريًّا و12 غيابيًّا، وتغريمهم 275 ألف جنيه و5 سنوات مراقبة، وبراءة 13 متهمًا في القضية رقم 10279 لسنة 2014 المعروفة باسم أحداث “مدينة الإنتاج الإعلامي“.

ووجهت نيابة الانقلاب إلى المتهمين تهم التظاهر والتجمهر، أمام مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث شغب وعنف والاشتباك مع ميلشيات الانقلاب.

كان هشام بركات، نائب عام الانقلاب السابق، أمر بإحالة 36 من جماعة الإخوان إلى محكمة جنايات الجيزة، في الأحداث التي وقعت يوم 2 أغسطس 2013، ولفَّق للمتهمين حرق سيارات لداخلية الانقلاب، وإتلاف ممتلكات مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث خسائر قدرت قيمتها بربع مليون جنيه

 

*اختفاء قسري لتاجر وطالب بالفيوم وأسرتاهما تناشدان الإفراج عنهما

ﻧﺎﺷﺪﺕ ﺃﺳﺮﺓ الشيخ ﺭﺟﺐ ﺭﻣﻀﺎﻥ، تاجر، بإبشواي اﻟﻔﻴﻮﻡ، ﻛل ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ؛ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﻟﻺﻓﺮﺍﺝ ﻋﻨﻪ، ﻭﺣﻤﻠﺖ وزارة الدﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻣﺒﺎﺣﺚ ﺷﺮﻃﺔ إﺑﺸﻮﺍي، ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻧﻴﺎﺑﺔ إﺑﺸﻮﺍﻱ ﺍﻟﻤﺴﺆﻟﻴﺔ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋﻦ ﺍﺣﺘﺠﺎﺯﻩ ﺧﺎﺭﺝ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ.

ﺍﻋﺘﻘﻠﺖ قوات الأمن، الشيخ ﺭﺟﺐ ﺭﻣﻀﺎﻥ، في 30 يونيو الماضي، ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻪ من منزله أثناء الإفطار مع أولاده.

في سياق متصل، ما زالت قوات الأﻣﻦ ﺗﺨﻔﻲ قسريا، الطالب معاذ عيد، من قرية طبهار التابعة لمركز إبشواي باﻟﻔﻴﻮﻡ، ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻪ ﻣﻨﺬ 4 أﻳﺎﻡ، ﻭﻗﺪ أﺭﺳﻠﺖ أﺳﺮﺗﻪ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍلتلغرافات للنيابة العامة، ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﺧﺘﻄاﻔﻪ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭى.

ﻭﺗﻨﺎﺷﺪ أسرة معاذ، ﻛل ﻣﻨﻈﻤﺎﺕ ﺣﻘﻮﻕ ﺍلإﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻔﻮﺭﻱ لإﻧﻘﺎﺫ ﺍﺑﻨﻬﺎ، ﻭﺗﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ السلطات ﺍﻟﻤﺴﺆلية ﺍﻟﻜﺎﻣﻠة ﻋﻦ ﺳﻼﻣﺘﻪ.

 

 

*”نكسة سيناء» تحاصر العسكر.. واختفاء «عسكر» يفضح تهميش السيسي

الانقلاب لا يمطر أمنًا واستقرارًا كما أن السماء لا تمطر سمنًا وعسلاً، هذا ما أكدته وقائع وأحداث العامين الماضيين، حنث العسكر بوعودهم وتبخرت آمال المفوضين والمؤيدين للانقلاب، وظهر جليًّا أن القضاء على الإرهاب في سيناء قميص يوسف الذي خدع به العسكر شعب الكنانة

تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذي كان يسمي نفسه أنصار بيت المقدس، طور من أدائه وحرفيته، ويبدوا أن من يحركه ويقف خلف الستار أذكى بكثير من عسكر كامب ديفيد، والدليل الهجوم الأخير الذي شنه التنظيم على قوات العسكر في سيناء يوم الأربعاء الماضي، واستهدف 19 كمينًا ونقطة ارتكاز للجيش والشرطة في رفح والشيخ زويد والعريش، دفعة واحدة، وهو ما أسفر عن مقتل 17 مجندًا، بحسب الرواية الرسمية، وما يقرب من 100 بحسب روايات مختلفة.

 

فشل مستمر

ويأتي هذا الهجوم الكبير، بعد سلسلة إجراءات قمعية وتعسفية نفذها الانقلاب في سيناء، من فرض لحالة الطوارئ وحظر التجول، كما عانى أهالي سيناء في سنوات الانقلاب من التهجير والاعتقال العشوائي وهدم المنازل، وهو ما أسفر عن تدمير أكثر من 2044 منزلاً، وتهجير 3056 أسرة، وذلك بهدف توسيع المنطقة العازلة الحدودية.

 

وتسببت هذا الإجراءات القمعية في فقدان قائد الانقلاب لشريحة كبيرة من مؤيديه، حيث تراجعت شعبيته من 40% قبل وأثناء الانقلاب، لتصل إلى 25% فقط الآن، وذلك في ظل ما يعانيه أهالي سيناء من ظروف معيشية صعبة للغاية، حيث أنهى الحظر كل مظاهر التجارة والبيع والشراء، وهو ما تسبّب في خسائر كبيرة للأهالي، فضلاً عن انقطاع الكهرباء لساعات طويلة، ومنع وصول سيارات المياه إلى الشيخ زويد ورفح، بحسب شهادات الأهالي.

 

وبسبب الانتهاكات فشل الجيش بشكل قاطع في استمالة القبائل وشيوخها في صفّه خلال الحرب ضد “ولاية سيناء”، وهو ما اعتبره مراقبون استمرارًا للسياسة الفاشلة التي كان حبيب العادلي، وزير داخلية الرئيس المخلوع حسني مبارك، يطبقها عقب تفجيرات طابا وشرم الشيخ.

 

ويحاول الجيش تصعيد بعض الوجوه غير المعروفة، والتي لا تحظي بشعبية داخل سيناء، إلى الإعلام وترتيب لقاءات مستمرة مع السيسي، ويعلنون دعمهم لما يقوم به، مثل إبراهيم العرجاني وموسى الدلح، لكن واقع الأمر يعكس غير ذلك.

 

اختفاء عسكر

وعقب هجمات داعش أعلن الانقلاب عدة قرارات، أهمها إعادة هيكلة قوات الجيش في سيناء، وتشكيل قيادة موحدة لمنطقة شرق القناة، ومكافحة الإرهاب، وتعيين الفريق أسامة عسكر قائدا لها، بعد أن كان قائدا للجيش الثالث الميداني.

 

وعلى الرغم من ذلك، اختفى اللواء عسكر، المسئول الأول عن مكافحة الإرهاب، عن المشهد بشكل غامض، حتى إنه لم يدل بتصريح واحد عن تطورات الأحداث، في هذه المنطقة الملتهبة التي يفترض أنها تقع تحت سيطرته.

 

وكانت تساؤلات قد ترددت بعد استحداث هذا المنصب الجديد، حول تبعية عسكر المباشرة للسيسي وليس لوزير الدفاع صدقي صبحي، وهو ما يعني عمليًّا تهميش وزير الدفاع.

 

كما أعاد هذا الاختفاء غير المبرر لعسكر تداول شائعات عن صراع مكتوم بين السيسي ووزير دفاعه، كما أجج التكهنات بنجاح صبحي في تهميش عسكر، رجل السيسي في سيناء، والاحتفاظ بسيطرته على مقاليد الأمور في سيناء

 

وتعززت هذه التفسيرات بعد التغييرات الأخيرة، التي أعلنت الأحد الماضي في قيادة عدد من المراكز الحساسة في القوات المسلحة، من بينها قائد الجيش الثاني الميداني، ومدير المخابرات الحربية، وقائد القوات البحرية، والتي صدق عليها وزير الدفاع وليس السيسي.

 

أكذوبة التنمية

 

وفيما تتوالى التصريحات المعسولة على لسان الانقلاب، عقب كل هجوم يستهدف قواته في سيناء، متعهداً للأهالي بتنمية أرض الفيروز، إلا أن هذه الوعود لم ولن تتحقق أو يرى أهالي سيناء أي أثر لها خلال العامين الماضيين.

 

وروج الانقلاب إلى أنه خصص 10 مليارات جنيه لتنمية سيناء، ومدينة رفح الجديدة ضمن إنجازات السيسي بعد عام من استيلائه على السلطة، إلا أن كل مشروعات تنمية سيناء مؤجلة لحين عودة الأمن إليها

 

كما أكد مراقبون أن الحديث عن مدينة رفح الجديدة، مثير للدهشة في ظل عمليات تفجير منازل السكان لمسافة كيلو متر، ونصف منازل لمسافة نصف كيلو جديد، علاوة على تجريف آلاف الأفدنة.

 

وقال المهندس محمد سيف الدولة، المحلل السياسي، إن رجال السلطة والعسكريين على امتداد أكثر من ثلاثين عاما، تحدثوا عن تنمية سيناء، من خلال إنشاء عدد من المشروعات الكبرى التي تنوى الدولة تنفيذها هناك، حيث خصصت لها مليارات الجنيهات، ثم لا يحدث شيئًا.

 

وأشار سيف الدولة إلى استحالة التنمية فى غياب سيادة الدولة الكاملة وحمايتها، استحالة التنمية في ظل قيود كامب ديفيد الحالية، وأضاف متسائلاً: “فكيف تبني مصانع ومزارع ومناجم ومدن وتعمرها بالناس وأنت عاجز عن حمايتها وحمايتهم”؟

 

وأضاف:” لا يوجد عاقل يمكن أن يقدم على ذلك، ولنا في مدن القناة عبرة كبيرة، حين قامت الدولة بتهجير أهاليها بعد 1967، حتى لا يكونوا رهينة تحت القصف الإسرائيلي المستمر، في ظل غياب دفاع جوى فعال“.

 

فشل خارجي

الصحف الأجنبية من جهتها ركزت، خلال اليومين الماضيين، على سياسة الانقلاب في مواجهة ما يصفه بـ”الإرهاب” في سيناء، حيث وصفتها بـ”الفاشلة”، مؤكدة أن العنف، الذي يمارسه منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، لن يولد سوى العنف.

 

وسلطت الصحافة الصهيونية الضوء على مخاوفها من عجز نظام السيسي وقدرته على ضبط الأوضاع الداخلية، فضلاً عن اقتراب تنظيم الدولة من الحدود الفلسطينية المحتلة بشكل كبير جدًّا، سيمكنه في المستقبل من استهداف تل أبيب.

ففي صحيفة “معاريف”، كتب المحلل الصهيوني يوسي ملمان، مقالا أثار خلاله تساؤلات كثيرة حول قدرة الجيش المصري على مواجهة تنظيم الدولة وإمكانية الانتصار عليه، مشيرًا إلى أن الهجوم الإرهابي الذي حدث في سيناء هو الأكبر لداعش منذ بدء حربه ضد الحكومة في القاهرة، قبل نحو أربع سنوات، حيث أن الهجوم شكل الضربة الأكثر إيلامًا التي يتعرض لها الجيش المصري في حربه ضد الإرهاب الإسلامي المتطرف.

 

وقال ملمان:” يجب قول الحقيقة: إن مصر لم تنجح حتى الآن في الحرب على الإرهاب، وهذا يثير الأسئلة حول قدرة الجيش المصري، وغياب المعلومات الاستخبارية، وأخطر من ذلك الإهمال وعدم الجدية”، على حد تعبيره.

 

كما حذر المحلل العسكري الصهيوني المعروف أليكس فيشمان، من اقتراب تنظيم الدولة من حدود إسرائيل، مؤكدا أنه إذا لم تنجح مصر في تعطيل تنظيم الدولة ومصادر معيشته في سيناء، فإن التنظيم سيصل إلى إسرائيل آجل أم عاجلا.

 

وقال فيشمان في مقاله لصحيفة “يديعوت”، إن “الاستراتيجية التي انتهجها نظام السيسي حيال السلفيين في سيناء، وعزلهم عن السكان المدنيين كي يلفظهم هؤلاء، فشلت، ولذلك فإن داعش ستصل إلينا، آجلاً أم عاجلاً“.

 

ومن جانبه، أكد تسفي برئيل، محلل الشؤون العربية، أن التنظيمات الإرهابية لا تكتفي بسيناء فقط، حيث تنتشر في المدن، وتتبع استراتيجية جديدة تقوم على توسيع رقعة الجغرافيا والأهداف، مشيرًا إلى أن معظم السلاح الذي تمتلكه موجود سيناء وبعضه في القاهرة ومدن أخرى.

 

وأوضح برئيل، في تصريحات نشرتها صحيفة “هآرتس” الصهيونية، أن الجيش المصري اعتقد في البداية بنجاح استراتيجيته بمحاربة التنظيم من خلال محاصرة مصادر التمويل والتسليح وتهجير أهالي سيناء لبنا منطقة عازلة بين عزة وسيناء، إلا أن هذه الخطوات لا تعتبر بديلاً للمطاردة الميدانية، بحسب ما قال المحلل الإسرائيلي

 

وأضاف:” ومقابل الاستراتيجية المصرية قامت التنظيمات الإرهابية بتطوير استراتيجية خاصة بها تستند إلى توسيع ساحة النشاط، سواء من الناحية الجغرافية أم من ناحية الأهداف

 

في السابق تركزت في سيناء ضد رجال الجيش والشرطة، وفي العام الأخير فهم يعملون ضد الأماكن السياحية في الأقصر، ويزرعون العبوات الناسفة في محطات القطار في القاهرة، ويفجرون السيارات المفخخة في المراكز السكانية ولا يترددون في التعرض للشخصيات الرسمية والعامة“.

 

وأكد أن هذه الاستراتيجية تشير إلى أن التنظيمات نجحت في بناء قاعدة لوجستية داخل المدن، تُمكنها من تجاوز المخابرات المصرية.

 

أما الصحف الأمريكية، فقد ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الجيش المصري اضطر لإخراج مقاتلات “إف -16” ومروحيات “الأباتشي” للرد على الهجمات التي شنها ولاية سيناء”، مشيرة إلى أن الأحداث التي وقعت في مصر في الأيام الأخيرة، والفشل في القضاء على العنف واستعادة الاستقرار، حدّت من قدرة السيسي على تحسين الأداء الاقتصادي، الركن الأساسي الثاني ضمن الوعود الكبيرة التي قدمها.

 

وأضافت الصحيفة أن الحياة السياسية في مصر أضحت في حالة من الجمود، وبأنه لم يتم لحد الساعة تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، التي تم تقديم الوعود بإجرائها قبل عامين، هذا فعلا عن تدهور الوضع الأمني، والذي لم تقدم الحكومة خلاله أي إشارات إلى رغبتها في تغيير مجريات الأحداث.

 

 

كما أكد مركز بروكنجز الأمريكي أن الحملة الحكومية ضد ما أسماه بـ”التمرد” في سيناء فشلت، موضحًا أن العنف لا يواجه بالعنف، حيث إن الأساليب غير العسكرية أكثر فعالية لمواجهة التمرد، دون إغفال دور القوات المسلحة.

وحذر المركز من أن الاعتماد على القوة وحدها يؤدي إلى خلق المزيد من المتطرفين واستقطاب المجتمع وتعميق التمرد.

 

 

*القائد الأعلى للقوات المسلحة..سحبها الدستور من “السيسي” فكتبها علي البدلة العسكرية

كان لافتًا ظهور قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته إلى إحدى الوحدات العسكرية بسيناء، السبت، بالزي العسكري، للمرة الأولى منذ وصوله إلى السلطة في العام الماضي.

وأثار ظهور السيسي بـ “البدلة الميري”، تساؤلات حول أسباب ذلك، فيما ربطه البعض بالوضع الراهن في البلاد، خاصة مع تصاعد وتيرة الهجمات التي يشنها مسلحو “ولاية سيناء” على قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء، وكان آخرها يوم الأربعاء، عندما قتل اكثر من 70 من عناصر القوات المسلحة في هجمات للمسلحين.

 

غير إن اللافت هو توصيف “السيسي” كما ظهر على السترة العسكرية بـ “القائد الأعلى للقوات المسلحة”، على الرغم من أن هناك قرارًا بقانون أصدره  المؤقت المستشار عدلي منصور بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ونشر دون الإعلان عنه في الجريدة الرسمية بتاريخ الخامس والعشرين من فبراير 2014 يجرد الرئيس من سلطات القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ويقضي القرار الجمهوري الذي حمل الرقم 20 للعام 2014 بتشكيل المجلس العسكري من ثلاثة وعشرين عضوًا برئاسة وزير الدفاع، على أن يكون اتخاذ القرارات ب أغلبية الحضور”، ما اعتبر إلغاء لمنصب رئيس الجمهورية كقائد أعلى للقوات المسلحة، وتركيز سلطة اتخاذ القرارات العسكرية في أيدي المجلس ورئيسه أي وزير الدفاع.

 

وحاول المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة آنذاك، نفي إلغاء سلطات الرئيس في القرار الجديد بالقول إن القانون رقم 4 للعام 1968 جعل لوزير الدفاع السيطرة الكاملة على شؤون الدفاع والقوات المسلحة، إلا أن خبراء عسكريين أكدوا أن رئيس الجمهورية في مصر كان دائمًا يتمتع بسلطات القائد الأعلى للقوات المسلحة. واستشهدوا بالعديد من القرارات العسكرية التي اتخذها كافة الرؤساء السابقين بهذه الصفة، وأشاروا إلى أن الرئيس الراحل أنور السادات كان يمارس سلطته كقائد أعلى للجيش مرتديًا الزي العسكري أثناء حرب أكتوبر عام 1973 وأثناء الاجتماعات والمناسبات العسكرية حتى مقتله وهو يرتدي ذلك الزي في العام 1981.

 

ويسمح الدستور المعدل لرئيس الجمهورية بإقالة وزير الدفاع، إلا انه يلزمه بتعيين الشخصية التي يختارها المجلس العسكري وزيرا للدفاع خلال الفترتين الرئاسيتين المقبلتين.

واعتبروا أن القرار يضمن تحصينا لاستقلالية المجلس العسكري ليصبح موقع رئيس الجمهورية “رئيسا شرفيا” في الشؤون العسكرية، كما يمنع أي رئيس مدني من شغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو الوضع الذي كان يثير حساسية عند القادة العسكريين.

 

وينص القرار على أن يتشكل المجلس برئاسة وزير الدفاع، وعضوية رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة القوات البحرية والجوية، والدفاع الجوي، ومساعدي وزير الدفاع، وأمين عام وزارة الدفاع، وقائد قوات حرس الحدود، ورؤساء هيئات عمليات القوات المسلحة، والتنظيم والإدارة للقوات المسلحة، والتدريب للقوات المسلحة، ورؤساء هيئات الإمداد والتموين، والتسليح، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وتضمن تشكيل المجلس، بحسب القرار، رئيسي هيئتي الشؤون المالية للقوات المسلحة، والقضاء العسكري، وقادة الجيشين الثاني والثالث الميدانيين، وقادة المناطق المركزية العسكرية، والشمالية العسكرية، والجنوبية العسكرية، والمنطقة الغربية العسكرية، ومديري إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، وشؤون ضباط القوات المسلحة.

ويكون رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائباً لرئيس المجلس، ويتولى أمين عام وزارة الدفاع أمانة سر المجلس، ويحدد وزير الدفاع أعضاء المجلس من مساعدي الوزير للتخصصات المختلفة.

ويجوز بقرار من رئيس الجمهورية، ضم أعضاء بالمجلس من قيادات القوات المسلحة.

 

ونصت المادة الثانية، على أن “يدعو وزير الدفاع المجلس للانعقاد مرة كل 3أشهر، وكلما دعت الضرورة لذلك، ولا يكون انعقاد المجلس صحيحاً إلا بحضور أغلبية أعضائه، وتصدر قرارات وتوجيهات المجلس بأغلبية أصوات الأعضاء الحاضرين، وفي حالة قيام حظر الحرب أو إعلان التعبئة العامة يعتبر المجلس منعقداً بصفة مستمرة“.

ولرئيس الجمهورية، بحسب القرار، دعوة المجلس للانعقاد كلما دعت الضرورة لذلك، ويتولى رئيس الجمهورية رئاسة الاجتماع في حالة حضوره.

ونصت المادة الثالثة، على أنه “لوزير الدفاع دعوة أي من قيادات القوات المسلحة أو من يرى من المختصين أو الخبراء من خارج القوات المسلحة لحضور اجتماع المجلس إذا تطلبت دراسة الموضوعات المعروضة ذلك، دون أن يكون لهم صوت معدود“.

وذكرت المادة الرابعة، أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يختص بدراسة جميع المسائل العامة المتعلقة بالقوات المسلحة، وإعدادها للحرب، كما يقوم بدراسة وإعداد التوصيات الخاصة بشؤون الدفاع عن الدولة، وله على الأخص تحديد الأهداف والمهام الاستراتيجية للقوات المسلحة بما يحقق الأهداف السياسية وأهداف السياسة العسكرية التي تحددها القيادة السياسية للدولة، وشكل وحجم القوات المسلحة وتركيبها التنظيمي والتطور المستقبلي، والاستعداد القتالي للقوات المسلحة، وإعداد سياسة استكمال القوات المسلحة وأسس التعبئة لها، ووضع سياسة إيواء القوات المسلحة ودراسة حالة الانضباط العسكري والروح المعنوية، وإقرار سياسة تدريب القوات المسلحة وإجراء المناورات والتدريبات المشتركة، وإقرار سياسة تجهيز مسارح العمليات الحربية، وإعداد مشروعات القوانين والقواعد المنظمة لخدمة الأفراد بالقوات المسلحة والاقتراحات الخاصة بنظام التجنيد.

وأضافت أن المجلس يختص بإقرار سياسة المحافظة على أمن وسلامة القوات المسلحة، واستعراض تقارير قادة الأفرع الرئيسية ورؤساء الهيئة وقادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية ومديري الإدارات للوقوف على حالة الاستعداد القتالي للقوات المسلحة، ودراسة إعلان حالة الحرب أو إرسال قوات عسكرية إلى خارج الدولة، وإعداد تقدير الموقف السياسي العسكري، وإصدار وثيقة التهديدات والتحديات العسكرية للدولة، وإعداد وثيقة السياسة العسكرية، وإعداد الدولة للحرب أو الدفاع بالتعاون مع مجلس الدفاع الوطني ومجلس الأمن القومي، والتعاون والتنسيق مع مجلس الأمن القومي بشأن تحديد العدائيات الداخلية ارتباطاً بدور القوات المسلحة فى هذا الشأن، والموافقة على تعيين وزير الدفاع، ويسري ذلك لدورتين رئاسيتين كاملتين اعتباراً من تاريخ العمل بالدستور، وإبداء الرأي في إعلان الحرب أو إرسال القوات المسلحة في مهمة قتالية إلى خارج حدود الدولة إذا كان مجلس النواب غير قائم، وأي موضوعات أخرى يرى وزير الدفاع عرضها على المجلس.

ونصت المادة الخامسة، على أن “تصدر قرارات المجلس في صورة قرار أو توجيه من وزير الدفاع، وذلك بعد الاستماع إلى آراء أعضاء المجلس في الموضوعات المعروضة عليه،

ونصت المادة السادسة، على أن “تُوقع محاضرات وقرارات المجلس من رئيسه وأمين سر المجلس، وترسل القرارات أو التوجيهات إلى الجهات المختصة للتنفيذ،

 وألغت المادة السابعة، المادة رقم (10) من القانون رقم 4 لسنة 1968 المشار إليه، وكل نص يخالف أحكام القانون“.

وقالت المادة الثامنة، إن “وزير الدفاع يصدر القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون، ونصت المادة التاسعة، على أن يُنشر هذا القرار بقانون في الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتبارًا من اليوم التالي لتاريخ نشره“.

 

جيش الانقلاب يفجر المساجد. . الاثنين 1 يونيه. . منحة رمضان 7 جنيهات لكل مواطن

وزير التموين 7جنيهجيش الانقلاب يفجر المساجد. . الاثنين 1 يونيه. . منحة رمضان 7 جنيهات لكل مواطن

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* قوات الأمن تعتدي بالرصاص الحي على مسيرة بـ “دكرنس” في الدقهلية

 

 

* قوات الأمن تعتقل 3 فتيات و7 شباب بمدينة ‏المنصورة

 

 

* قوات الأمن تعتقل 3 فتيات و 7 شباب من أمام مسجد “الفاروق” بمدينة ‏المنصورة، بعد انتهاء مسيرة معارضة للحكم العسكري.

 

 

*المحكمة العسكرية تقضي بالسجن بإجمالي ٣٥٥ عامًا على ٧١ من معارضي العسكر بالمنوفية

 

 

*استمراراً للانفلات الأمني .. صاحب كلب الهرم يهرب من النيابة

هرب صاحب كلب الهرم٬ من نيابة الهرم٬ أثناء عرضه عليها٬ وذلك بعد ساعتين من تسليم نفسه إلى داخلية الانقلاب  على خلفية عقر كلب يملكه طفلا٬ ما أسفر عن إصابته بجروح قطعية فى الوجه٬ وقال مصدر أمنى إن المتهم هرب من القوة التى اصطحبته الى النيابة للتحقيق معه .

كان الرائد محمد مختار معاون مباحث الهرم التابع لداخلية الانقلاب حرر محضرا لصاحب الكلب “مصطفى.ع”30 ٬ سنة٬ مقيم فى نزلة السمان٬ بعد أن سلم نفسه إثر صدور قرار من النيابة بضبطه وإحضاره .

 

 

*بطل جديد في سجون العسكر: إبراهيم اليماني 400 يوم من الاضراب.. ولا يلتفت إليه أحد

أتم الطالب بسنة الامتياز بكلية الطب جامعة الأزهر إبراهيم اليماني، المعتقل بسجون الانقلاب العسكري، الـ 400  يوم من الإضراب عن الطعام، احتجاجا على سوء أوضاعه بسجن وادي النطرون.

اليماني المعتقل منذ 17 أغسطس 2013 في أحداث حصار مسجد الفتح عقب مجازر فض الميادين، كان محاصرا داخل مسجد الفتح لمدة 12 ساعة، تحت وابل من الرصاص وقنابل الغاز لم يتوقف طوال الليل رغم وجود أطفال ونساء بالمسجد، وحينما طلب أحد قادة قوات الداخلية مندوبا للتفاوض مع المعتصمين لخروجهم، تطوع طالب الطب لإقناع المعتصمين بالخروج بعد الاتفاق مع الشرطة على ترك ممر آمن يخرجون منه، لكنه كان أول من اعتقل، وتم احتجازه في قسم الأزبكية ثم نقل لسجن وادي النطرون.

اليوم، أتم اليماني 649 داخل محبسه منفرداً، لا يملك جنسية أخرى (مثل محمد سلطان أطول مضرب عن الطعام في سجون الانقلاب) يبادل به مقابل حريته ليتم تعليمه ويسعف مرضاه وينقذ المحتاج.

اليماني”.. ملقب وسط أصدقائه بالطالب الثائر و”الطبيب الثائر”، وذلك لأنه شارك مع غيره في ثورة يناير، ولم يترك ميدان التحرير وبالتحديد دوره في المستشفى الميداني نهائيا، وشارك في أحداث “محمد محمود” و”العباسية” و”مجلس الوزراء

ويؤكد “اليماني”أن مهنة الطب إنسانية وليست سياسية ولا شأن لها بأية خلافات من أي نوع. وهذا ما ظهر إبان اعتصام “رابعة” حيث جاءوه ببلطجي يحتاج علاجا فقدم له ذلك وأخاط جرحه.

 

 

*الأمراض تطارد أهالي ابشواي بالفيوم والترع تتحول إلى مكبات قمامة

ﺗﻌﺪ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﻭﺍﻟﺘﺮﻉ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﺮﻕ ﺍﻟﻜﺘﻠﺔ ﺍﻟﺴﻜﻨﻴﺔ بحي المنشية وكفر عمرو ﺃﺑﺸﻮﺍي ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﻔﻴﻮﻡ، ﻣﻦ ﺃﺑﺮﺯ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﺩ صحة ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ .

ﻭﺍﺷﺘﻜﻰ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺗﺤﻮﻝ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ ﺇﻟﻲ ﻣﺨﺎﺯﻥ ﻟﻠﻤﻴﺎه ﺍﻟﺮﺍﻛﺪﺓ ﻭﻣﻘﺎﻟﺐ ﻋﻤﻮﻣﻴﺔ ﻟﻠﻘﻤﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﺼﺮﻑ ﺍﻟﺼﺤﻲ، ﻭﺳﻂ ﺇﻫﻤﺎﻝ ﻣﺴﺌﻮﻟي ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ، على الرغم من أن مجلس المدينة على بعد أمتار من المنطقة.

ﻳﻘﻮﻝ محمد ناجي، ﺃﺣﺪ ﺳﻜﺎﻥ المنطقة، ﺃﻥ :”ﺇﻟﻘﺎﺀ ﻣﺨﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺮﺩﻡ ﻭﺍﻟﻘﻤﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﻓﻘﺔ ﺑﺎﻟﺘﺮﻉ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺃﺩى إلى ﺍﻧﺴﺪﺍﺩ ﺍﻟﺘﺮﻉ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﻭﻋﺪﻡ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﻤﻴﺎه إلى ﻧﻬﺎﻳﺎﺗﻬﺎ” .
ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺃﺭﺟﻊ موسى ﻣﺤﻤﺪ، ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺘﻠﻮﺙ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺘﺮﻉ إلىﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺰﺍﻡ ﺍﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﻭﺭ على ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﻭﻧﻘﻞ ﺍﻟﻘﻤﺎﻣﺔ إلى ﺍﻟﻤﻘﺎﻟﺐ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﺑﺼﻔﺔ ﻣﺴﺘﻤﺮﺓ.

 

 

*نيابة الإنقلاب بدمياط تجدد حبس الثلاثة عشر فتاة للمرة الثالثة على التوالى

اصدرت نيابة الانقلاب بدمياط قرار اليوم الاثنين بتجديد حبس الثلاثة عشر فتاة من دمياط المعتقلين للمرة الثالثة على التوالى .

جدير بالذكر أن الفتيات تم اعتقالهن أثناء اعتداء ميلشيات الامن على احدى المسيرات فى الخامس من مايو الماضى ووجهت ميلشيات الانقلاب لهن تهم التظاهر والانضمام لجماعة الاخوان المسلمين .

 

 

*نشطاء لوزير تموين الانقلاب : 7 جنيه في رمضان.. كتير هنشترى بيها إيه ولا إيه

بعد تصدر “دانتيلا يا سيسي” شبّ نجم ساطع آخر في سماء تويتر ساخراً من حكومة السيسي، واحتل هاشتاج “#هعمل_ايه_بالسبعه_جنيه” قائمة أعلى الكلمات تداولا في مصر، وذلك بعد تصريحات وزير التموين الانقلابي أن الوزارة سوف تقوم بصرف منحة رمضان وقدرها 7 جنيهات لكل فرد مسجل على البطاقة التموينية.

كان الوزير الانقلابي قد أكد لصحيفة حكومية أن هذه المنحة” يقصد الـ 7 جنيهاتتخدم المواطن وتسمح له بشراء ما يرغب من احتياجات ومستلزمات خلال شهر رمضان, ما شكل مادة ثرية لسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي

وكتب رواد شبكة التواصل الاجتماعي تويتر تعليقات ساخرة، وقال SiKi: “اتبرع بيها لحد محتاج بدل ما أشتري شويبس رمان”، في حين كتبت هاجر “يا بختكم يا أهل مصر إيه الرفاهية دي ؟“. 

أما Medo فقد غرد قائلا: والله ما انا عارف محتار احتيار كبير اجيب لحمه ولا فراخ ورز ولا أعمل إيه ولا إيه، وقالت سماحة سمير : #هعمل_ايه_بالسبعه_جنيه يا دوب ماتشين بلاي استيشن 3.

وفي وسط هذه التغريدات سخر مايكل مايكل من تصريحات الوزير قائلاً: محمد سلطان زمانه قاعد في أمريكا وندمان على 7 جنيه، ومش بعيد يكون بيفكر يرجع.

سالم الذي يعيش خارج مصر يبحث عن واسطة لتحويل السبع جنيهات، وقال: واخساراتاه أنا بره مصر محدش يعرف واسطة يصرفهم ليا ويحولهم لي وهدفع انا تمن التحويل ع الويسترين يونيون. وتصدرت تدوينة الناشط السياسي خطاري التويتر قائلاً: من ملأوا الدنيا صراخا ورددوا “3 آلاف جنيه يا كافر” لن تسمع لهم صوتا على الـ7 جنيه زيادة ف التموين بتاعت السيسي.

وكتبت أم الصالحين: #هعمل_ايه_بالسبعه_جنيه للأسف أنا بره مصر فبسرعه هحاول ألاقي حجز عشان ننزل مصر كلنا ناخد ال7 جنيه ونرجع.. بصراحه المبلغ مينفعش أضحي بيه.

 

*مصدر بالأوقاف : مختار جمعة أهدر على الدولة 166 مليون جنيه

كشف مصدر بوزارة الأوقاف  عن قيام الوزير الانقلابي محمد مختار جمعة ببيع قطعة أرض تبلغ مساحتها 17 ألف متر بالقرب من نيل المنيب بجوار معهد الغمرى الأزهرى بمبلغ 4 ملايين جنيه فقط.
وقال المصدر، إن قطعة الأرض المخصصة كوقف إسلامى للإنفاق على المساجد يبلغ سعرها السوقى حاليا 170 مليون جنيه، مؤكدا أن سعر المتر فى المنطقة يبلغ 10 آلاف جنيه للمتر المربع كحد أدنى والأرض مساحتها 17 ألف متر، وهو ما يعنى أن الأرض بيعت بثمن بخس وهو( 4 ملايين جنيه فقط)، أي أضاعت هذه الصفقة المشبوهة على وزارة الأوقاف ما يقرب من (166 مليون جنيه)، مؤكدا أن هذا إهدار لمال الوقف والمال العام للدولة.

وأكد المصدر أنه تم إبلاغ جميع الأجهزة السيادية بما فيها الأمن القومى والأمن الوطنى، مشيرا إلى أن الوزير أكد للمقربين منه بالوزارة أن صفقة أرض المنيب محمية من جهات سيادوية .

من جانبها، أكدت حركة “أبناء الأزهر” أن الذى اشترى الأرض هو رجل الأعمال مصعب إبراهيم أحمد، الشهير بأبو عبيدة، مؤكدين أن أبو عبيدة هو ستار لرجال الأعمال الفاسدين داخل الوزارة وخارجها، بحسب بيان للحركة.

وكشفت الحركة بالصور قيام “أبو عبيدة” بتقسيم هذه الأرض إلى قطع، وبيعها على هيئة أبراج سكنية ونادٍ رياضى ومحال تجارية.

 

*شمال سيناء : جيش الانقلاب يفجر المساجد بالشيخ زويد

قالت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء: إن قوات الجيش قامت اليوم الاثنين، بتفجير “مسجد الرفاعي” بمدينة الشيخ زويد، بدعوى اختباء عناصر تابعة لما يسمى “ولاية سيناء” داخله، واستخدامه كنقطة انطلاق في عمليات ضد قوات الجيش والشرطة.

من ناحية أخرى تتزايد الأوضاع الإنسانية سوءا بين أهالي مدن محافظة شمال سيناء بسبب سياسة العقاب الجماعي التي تنفذها قوات الانقلاب بحق الأهالي عبر الحصار والتجويع، لإجبار الأهالي على النزوح من مدن سيناء، ورفض الأهالي عمليات القتل الممنهجة التي ترتكب بحق أبنائهم، حيث يتواصل انقطاع مياه الشرب عن مدن رفح والشيخ زويد، فضلا عن انقطاع شبكة الاتصالات واستمرار حظر دخول شاحنات الأغذية إلى المحافظة، وإخلاء المدينتين من سيارات النظافة ونقل المياه بحجة استيلاء المسلحين عليها وصعوبة تأمينها.

وأكدت مصادر حقوقية بالمحافظة، أن الإجراءات القمعية والتعسفية لقوات الجيش بشمال سيناء، تنذر بكارثة إنسانية، حيث تتراكم تلال القمامة في الشوارع، ويعاني المواطنون العطش والجوع، بالإضافة إلى حرمانهم من الوقود بكل أنواعه من أكثر من عام، فضلا عمليات إطلاق النار والقصف العشوائي على المدنيين وصعوبة نقل المرضى إلى المستشفيات بسبب حظر التجوال وقطع الاتصالات بشكل دائم.

 

* ننشر رسالة الصحفي المعتقل حسام عيسى من خلف “الباب الأسود

“علمت أن الموت يطوي الناس تكرارًا فكتبت اسمي قبل الموت تذكارًا فتذكرني ولا تنسني”.

هكذا كانت خلفية الصحفي حسام عيسى عن السجن، بحسب رسالة سربت له مؤخرًا من سجن العرب، مشيرًا إلى نفسه بأنه تخيل سطحي لواقع ضئيل المساحة متشعب التفاصيل.. “أتذكر أول ما آلمني بعد أن حجزت لي النيابة تذكرة الدخول لقبو المديرية، هو ذلك الباب الأسود ضخم الجثة كئيب المنظر، فاتحًا فاه بأسنان صدئة، وبين فواصل الزمن أجبرتني رئتاي على أن أغلق عيني واتجه نحوه لأضع فمي بين أسنانه لأستنشق هواء الحياة من ورائه.

ويخاطب عيسى الباب متسائلاً: لماذا صرت خصمي وتناصبني العداء بوجهك العبوس كالشيطان؟؟ أنسيت عمرًا من التقدير والاهتمام مني إليك؟ ألبستك وأمثالك أفضل الحلل، حتى إنني عددت وجاهتك من حسن أناقتي ولم أكتفِ، بل زاد فضلي عليك حتى إنني جملت بالتغريد أكبر أهلك في بيتي، الآن لماذا أهدرت كرامتك وسلمت جسمك لأيدي اللئام؟؟ أحدهم يمسك بوسطك يجره إليه متى شاء وآخر يركلك بقدمه متى شاء.

وتابع حسام: أنهيتُ خواطري إلى الباب الحديدي وآثرت النوم على أن يستمر كتابي لهذا النذل مطبقًا حكمه أحد الجدران (الصاحب الناقص بناقص)، مضيفًا: طال نومي، فتسلل إلى أحلامي رأيته.. “الباب” وقد سر قلبه فتراجع عن حبسي وارتكز بخزي على الجدار من خلفه، ورأيت من وراء حدوده الفرج، أعرف هذا الطيف الباسم الذي لا يأتي إلا بالخير، هممت بصحبته مغادرًا بشموخ بعد طول صبر وكثير يقين انتبهت للخائن يئنُّ كأنما يناديني يستعطفني، فتوقفت أستمع إليه بعد أن كانت نفسي قد أطمأنت لنفاذ موعود الله.

وأضاف عيسي مستكملاً حلمه: أتوسل إليك يا صاحب الفضل يا كريم الخلق.. أتوسل إليك بحق قديم العشرة بيننا أن تسامحني ألا تعاقبني..!، سحروني وضللوني فعميت عن الحقيقة تارة، وأرهبني السوط تارة أخرى، واتبعت هوى نفسي وغرتني الأماني، فأردتني بمخزي عندما جاء أمر الله.

وختم عيسي رسالته: لا طاقة لك بعقابي سأدخره لشيطانكم الأكبر وزبانيته من المعاونين والمحرضين والمؤيدين أما أمثالك فقط أحسنوا الغلق على الناجين. 

حسام عيسى.. صحفي مصري يبلغ من العمر 26 عامًا، تم اعتقاله من منزله فجر يوم 23 يناير 2014، وظل رهن الحبس الاحتياطي عامًا كاملاً تجدد له النيابة الحبس كل 45 يومًا حتى يناير الماضي؛ حيث تمت إحالته لمحكمة الجنايات وفي شهر أبريل الماضي تم تحديد جلسة لمحاكمته تم تأجيلها لجلسة 30 يونيو دون حضور حسام لقاعة المحاكمة.

 

* مع الاستجابة الواسعة من كل طوائف الشعب.. عصيان 2 يونيو يزلزل الانقلابيين

لقيت دعوات العصيان المدني التي دعت لها بعض القوى الرافضة لحكم العسكر استجابات واسعة من قبل بعض الحركات والائتلافات؛ ما شكل مصدر إزعاج للانقلابيين, ترجمته حملات التحريض الذي تقوده وسائل الإعلام المحسوبة على الانقلاب وممارسة كل ألوان التشويه والتخويف من الاستجابة لدعوات العصيان

التقرير التالي يرصد أبرز الحركات المشاركة في عصيان 2 يونيو.

 

حراك

 أعلنت حركة “حراك” المناهضة للانقلاب العسكري مشاركتها في عصيان 2 يونيو، وقالت خلال بيان لها: “إن ما عانت منه مصر طوال العامين الماضيين إنما هو أمر جلَل في تاريخها لم تشهد مثله من قبل، خاصةً بعد أن تم تصفية المعتقلين بدم بارد بأن تم إعدامهم ظلمًا وجورًا تحت غطاء قانوني باطل. وأضاف البيان: إننا أمام حملة إبادة عسكرية مسلحة تستهدف ثورة يناير بكل ما كانت تعنيه من مبادئ للحرية والكرامة الإنسانية، ومن ثم ستدور تلك الآلة العسكرية القمعية على الشعب المصري كله؛ فتظل تنال منه وتقهر حتى لا يستقيم له عود أبدًا.

 وتابعت الحركة: آن أوان الاستيقاظ من الغفلة، وبذل كل السبل السلمية من أجل استعادة ثورة يناير ورفع هذا الغبن والجور القابع على نفوس المصريين.

 ودعت كل القوى الثورية ومن قبلهم جموع الشعب المصري الأصيل إلى أن ينضموا لكل فعاليات كسر هذا الانقلاب ورفض تلك الإعدامات الجائرة، وخاصة تلك الدعوة للعصيان المدني، والتي لا بد أن تكون مقدمة لعدد من دعوات العصيان والتصعيد المتتالي، خاصةً مع قدوم الذكرى الثانية لهذا الانقلاب الدموي.

 

حقي فين

 وفي سياق متصل أعلنت حركة “حقي فين” تضامنها مع حركة “عصيان” التي أعلنت العصيان المدني يوم 2 يونيو.

 وقالت في بيان لها: “حقي فين في العدالة الاجتماعية.. عدم المساواة بين فئات الشعب؛ فالمعلم هو الذي علم رجال القضاء والشرطة والجيش، ولكن للأسف أصبح ملطشة من الجميع، كما أن أبناء المعلمين لا يتساوون بأبناء القضاة ولا أبناء الشرطة والجيش مع العلم بأن المعلمين هم ورثة الأنبياء، وهم أكرم الخلق عند الله عز وجل“.

 وأضافت “حقي فين في مرتب يكفي؛ بسبب رفع الدعم وغلاء الأسعار ورفع قيمة الفواتير (الكهرباء والمياه.. إلخ) التي أصبحت نارًا يكتوي بها المعلمون، وأثقلت كاهل المعلم؛ فلم يعد يقوى على الإنفاق على بيته أو توفير الاحتياجات الضرورية لمواجهة متطلبات الحياة“.

 وتابع: “حقي فين في حياة كريمة.. ضياع حق المعلم في كادر حقيقي يصون كرامته ويحفظ ماء الوجه ويوفر حياة كريمة.. حقي فين في الأمن الوظيف.. عدم الإحساس بالأمان الوظيفي في ظل قانون الخدمة المدنية المزمع تطبيقه“.

 وتابع: “حقي فين في الترقية.. ضياع حق المعلم في ترقية وظيفية في وزارته نتيجة عسكرة الوزارة؛ حيث تبوأ العسكر والجنرالات المراكز القيادية في الوزارة، وأصبح الوزير سكرتيرًا للجنرالات الذين ليس لديهم أدنى قدر من العلم التربوي والإداري“.

 

صحفيون من أجل الإصلاح

 أعلنت حركة “صحفيون من أجل الإصلاح”، تضامنها مع دعوة حركة “عصيان” للعصيان المدني، والتي تبدأ أولى فعالياتها في الثاني من يونيو.

 وقالت الحركة، في بيان لها أمس الأحد: إن سبب مشاركتها حجم المعاناة المتفاقم الذي تعاني منه الصحافة والصحفيون في ظل نظام الحكم القائم.

 وأضاف البيان: “بخلاف دماء 11 صحفيًّا شهيدًا ارتقوا أثناء ممارستهم مهام عملهم، هناك ما يزيد عن 100 صحفي وإعلامي ما زالوا يقبعون خلف القضبان في معتقلات الانقلاب، وفي ظروف بالغة السوء، وصلت إلى حد الحرمان من الطعام، والحرمان من الزيارات والعلاج.. كل هذا بخلاف الأحكام الجائرة التي صدرت، والتي وصلت إلى الحكم بالإعدام على الكاتب الصحفي وليد شلبي وبالمؤبد على آخرين…”.

 وأشارت إلى أن “الوضع السياسي المتأزم حاليًّا يحتاج إلى هزّة ضمير، يصرخ فيها الجميع”، محذرة من مستقبل مظلم إذا ما استمر النظام الانقلابي الحالي، وشددت الحركة على أن الدعوة إلى العصيان لا تعني الفوضى أو العنف، وإنما هي فقط صرخة احتجاجية قوية تؤكد للانقلاب أنه ما زال هناك شعب يرفض ظلمه وعدوانه، وأن الصحفيين لن يملوا من المطالبة بحقهم في التعبير الحر وفي ممارسة مهام عملهم دون خوف من بطش العسكر أو ظلام الزنازين.

 

نساء ضد الانقلاب

 من جهتها أعلنت حركة نساء ضد الانقلاب مشاركتها في العصيان المدني غدًا في الثاني من يونيو حتى آخر شهر يوليو القادم؛ وذلك بهدف إسقاط الانقلاب العسكري.

 وقالت سمية محفوظ منسقة الحركة: مشاركتنا لوقف الانتهاكات التي تتعرض لها حرائر مصر والمطالبة بالإفراج الفوري عنهن، والقصاص للشهيدات، حيث ما زال هناك العشرات في سجون الانقلاب يتعرضن للتعذيب، فضلاً عن حالات الاغتصاب والخطف القسري لهن.

 وتحمّل محفوظ المنظمات الدولية والمحلية المعنية بحقوق المرأة مسئولية تجاهل ما يحدث للنساء والفتيات في سجون العسكر. وتدعو الأحرار والشرفاء للمشاركة في العصيان المدني لوقف انتهاكات ميليشيات العسكر ضد الشعب المصري رجالاً ونساءً وأطفالاً، وكذلك إلغاء الأحكام الجائرة بالإعدام التي يصدرها قضاء العسكر المسيس ضد الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسى وإخوانه.

 

 

* ياميش رمضان” يفضح كذب وتناقض حكومة الانقلاب

في حلقة جديدة من الكذب الذي اتخذه وزراء حكومة الانقلاب نهجا لتجميل صورتهم وامتصاص الغضب الشعبي تجاه سياساتهم، قال خالد حنفي وزير التموين في حكومة الانقلاب إنه تم الاتفاق مع البنك المركزي لتسهيل استيراد ياميش رمضان، إلا أن التعليمات التي أرسلها “المركزي” للبنوك كشفت زيف تلك التصريحات.

 

ففي الوقت الذي أعلن فيه حنفي، عن طرح ياميش رمضان بأسعار مخفضة من خلال التنسيق مع البنك المركزي لتسهيل عمليات استيراده، استعدادًا لشهر رمضان المقبل، إلا أن مسئولو البنوك كشفوا عن مفاجأة عدم ورود الياميش على قائمة السلع الخاصة بفتح اعتمادات مالية لها، مما أدخل الوزير في ورطة.

 

وأكد مسئولو البنوك أن البنوك تجد صعوبةً في تلبية كافة الطلبات الخاصة باستيراد السلع الغذائية الأساسية والمواد الخام ومستلزمات الإنتاج، فمن غير المعقول أن تهدر تلك الأموال لاستيراد سلع غير أساسية ويمكن الاستغناء عنها.

 

وأكد مسئول بالبنك المصري الخليجي أن استيراد ياميش وفوانيس رمضان ليس محظورًا في البنوك ولكنه يأتي بعد تغطية الاعتمادات المستندية لاستيراد السلع الاستراتيجية من سلع غذائية ومواد خام ومستلزمات إنتاج، مشيرًا إلى أن البنوك تقوم بتغطية السلع غير الاستراتيجية في حالة وجود فوائض بالدولار ولكن في الواقع هذا لا يحدث في ظل الطلبات المتزايدة على تمويل المشروعات الاستثمارية التي تحتاج لأي فائض بالنقد الأجنبي.

 

وأضاف أن البنك المركزي لم يصدر أي تعليمات بخصوص منح أولوية لاستيراد الياميش، لافتًا إلى أن المركزي يعمل دائمًا على تغطية السلع الأساسية سواء من خلال عطاءاته التي وصلت إلى 800 مليون دولار في أسبوع واحد أو من خلال موارد البنوك الذاتية.

 

ومن جانبها أعلنت شعبة العطارة باتحاد الغرف التجارية في بيان لها أمس الأول عن زيادة أسعار جميع أصناف الياميش تصل إلى ٤٠% عن مستواها خلال العام الماضي.

وأكدت الشعبة أن هناك تراجعًا في حجم الاستيراد من جميع أصناف الياميش بما يتراوح بين ٥٠ و٦٠%، لعدم توافر الدولار من البنك المركزي

 

* بمباركة الانقلاب.. التشيع يغزو مصر والأزهر يخضع لجهل العسكر

في ظل انشغال مؤسسات الدولة الدينية وعلى رأسها الأزهر بمساندة الانقلاب العسكري وتكريس كل جهودها لترسيخ أركانه الهشة تصاعدت في المقابل ظواهر غريبة وخطيرة على المجتمع؛ كان من أخطرها محاولات المد الشيعي.

 

وفي واقعة غير مسبوقة أعلن رجال ونساء تشيعهم على الهواء مباشرة خلال اتصالات هاتفية ببرامج حوارية وقنوات فضائية شيعية مصرية بدأت بثها منذ عدة شهور.

 

ومؤخرًا تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه أحد الشباب من محافظة بورسعيد يتصل برجل الدين الشيعي “ياسر الحبيب” على الهواء ويردد وراءه “الشهادة الشيعية” التي تعلن اعتناق المذهب الشيعي. وفى سياق متصل انتشر مقطع آخر على الإنترنت يظهر شيخًا مصريًّا يرفع “الأذان الشيعي” في العراق خلال زيارة رسمية لعلماء من الأزهر لبغداد.

 

زيارات رسمية

 يشار إلى هذا الخطر المتنامي لا يقابله فقط تجاهل وصمت من قبل مؤسسات الدولة المختلفة وعلى رأسها المؤسسة الدينية, وإنما يقابله أيضًا مباركة من خلال عقد اللقاءات الرسمية وبث القنوات الفضائية واستضافة بعض الرموز الشيعية، كانت آخر هذه الزيارات ما قام به الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر عضو هيئة كبار العلماء، منذ شهرين، بزيارة طهران على رأس وفد أزهري، حيث زار الحوزات الشيعية في إيران وبثت وكالة أنباء الحوزة الشيعية الرسمية صورة للوفد الأزهري خلال زيارته للحوزة، مؤكدة أن زيارة “كريمة” كانت زيارة رسمية من الأزهر، تفقد فيها المؤسسات الإعلامية والدينية في مدينة قم (مركز الحوزات والمراجع الدينية الشيعية في إيران)، وأثنى على جهود الحوزة وتطور المؤسسات الإعلامية التابعة لها.

 

وأشارت إلى أن “كريمة” طالب رئاسة الحوزة بأن تقوم بنقل تجاربها وأنشطتها إلى الدول العربية والإسلامية، وليس فقط داخل حدود إيران.

 

وبحسب الوكالة، قدم “كريمة” مشروعًا للتعاون والعمل المشترك بين الحوزة الشيعية الإيرانية وجامعة الأزهر، في مجالات كثيرة، إضافة إلى اقتراح إقامة المؤتمرات المشتركة لمواجهة التطرف الإسلامي، حسب قوله.

 

ووفقًا للوكالة، طرحت الحوزة على الوفد الأزهري مشروعًا لتبادل البعثات الدراسية بين مصر وإيران، معلنةً عن استعدادها لاستقبال الطلبة المصريين وغيرهم للدراسة بالجامعات والحوزات الشيعية.

 

وسبق هذه الزيارة زيارة أخرى؛ حيث التقى الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية والدكتور عباس شومان وكيل الأزهر “علي فضل الله” رجل الدين الشيعي اللبناني خلال زيارتهما إلى لبنان.

 

وخلال اللقاء تباحث الطرفان حول نقاط الاتفاق والقواسم المشتركة بينهما، ونقل الوفد المصري رسالة من شيخ الأزهر للمرجع الشيعي الأعلى بلبنان حول توسيع دائرة اللقاءات الإسلامية الوحدوية “لحماية الأمة ومحاصرة الفتن.

 

تأتي هذه الزيارات الرسمية رغم الهجمة الشرسة التي تعرض لها الرئيس د. محمد مرسى بسبب حضور وفد سياح مكون من عدة أفراد إلى مصر، والذي اعتبره البعض نشرًا للتشيع في مصر، فيما تجاهل حزب النور الزيارة، ولم يتطرق أي من متحدثيه الرسميين للحديث عنها، رغم حملتهم السابقة على الرئيس د. محمد مرسي.

 

واستنكر علاء السعيد، مؤسس “ائتلاف الدفاع عن الصحب والآل”، مثل هذه اللقاءات التي قال إنه يتم استغلالها في إطار الترويج للفكر الشيعي في مصر ودول المنطقة، محذرًا من الاستغلال الإعلامي لتلك اللقاءات في إطار عملية “التمدد الشيعي”.

 

وأعرب السعيد – في تصريحات صحفية – عن قلقه من عدم إدراك الرموز الدينية في مصر للخطر الذي تمثله اللقاءات مع مرجعيات شيعية، وما تسفر عنه من الترويج لأفكار معادية لأهل السنة.

 

قنوات شيعية

في الوقت الذي قررت فيه سلطات الانقلاب قطع البث عن عدد كبير من القنوات السنية في العراق كقناة الرافدين والبغدادية والحدث العراقية عبر القمر الصناعي المصري “نايل سات” بسبب أخبارها المناهضة لحكومة العبادي، تركت عددًا أكبر من القنوات الشيعية تواصل بثها.

 

ويبلغ عدد القنوات الشيعية التي تبث عبر القمر المصري “نايل سات” 37 قناة شيعية، وهي القنوات التي أعلنت مؤخرًا ائتلاف “أحفاد الصحابة وآل البيت” في مصر، عن وضعها في قائمة سوداء لمطالبة إدارة القمر الصناعي بقطع البث عنها.

 

وقال ناصر رضوان – مؤسس الائتلاف – في تصريحات صحفية اليوم: إن القائمة التي انتهى منها الائتلاف تضم 37 قناة، وهي: الأنوار – الأنوار الثانية ( العراق) – النجف – أمشرف – هادى 2 – العقيلة – الحجة – الإيمان – السفير – أهل البيت – فورتين – المهدي – الكوت – كربلاء – صوت العترة – العهد- المنار – سحر1 – سحر 2 – هدهد للأطفال وطه للأطفال، والبقيع – هادى للأطفال – أنوار الحسين – الولاية – قناة الأفلام الإيرانية – المعارف – أهل البيت فارسي – المودة – الزهراء – أفاق – الوحدة – برس تي في – الإمام الرضا، والدعاء – الفرات.

 

وأكد أنهم سيضغطون خلال المرحلة المقبلة عبر العديد من الحملات لحذف كل هذه القنوات من القمر الصناعي.

 

يشار إلى أنه خلال شهر مارس الماضي أعلنت قناة “الكوثر” الشيعية الإيرانية، عن انطلاق أحدث برامجها “البنيان”، مؤكدة أنها قامت بتصوير 14 حلقة منه داخل مسجد الحسين وسط القاهرة، وسط صمت من حكومة وأوقاف الانقلاب.

 

 

قائد الانقلاب يعترف بفشله أمنياً واقتصادياً بعد عام من اغتصابه السلطة. . الجمعة 29 مايو

السيسي والبهايمالسيسي عليه العوضالسيسي طلع فاشلقائد الانقلاب يعترف بفشله أمنياً واقتصادياً بعد عام من اغتصابه السلطة. . الجمعة 29 مايو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*هجوم بقذائف الهاون على معسكر للأمن المركزي في رفح دون إصابات

أطلق مجهولون عصر اليوم الجمعة، قذائف صاروخية من طراز “هاون” على معسكر لقوات الأمن المركزي بمنطقة الأحراش برفح، دون ووقع إصابات.
وبحسب الشهود العيان،  أن العناصر أطلقت بإطلاق قذيفتي “هاون” على معسكر الأحراش من مسافة بعيدة، حيث سقطتا بجوار السور الخارجي للمعسكر، محدثة دويًا هائلاً، ودخاناً كثيفًا، دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية.
وأضاف الشهود بأن قوات برية بمشاركة طائرة حربية من طراز “أباتشي” قامت بتمشيط المنطقة للبحث عن المتورطين في الحادث.

 

*قوات الأمن تشن حملة مداهمات على قرية أبورجوان ب‏الجيزة وسط اقتحامات لمنازل عدد من معارضي الانقلاب

 

*وفاة الدكتور علي عبد العزيز عميد كلية الزراعة بـ”جامعة المنيا

في اليوم الدكتور علي عبد العزيز اول عميد ننتخب لكلية الزراعة ، رئيس نادي اعضاء هيئة التدريس بجامعة ‫#‏المنيا
احد اكبر العقول المصرية في مجاله ، اعتقل مرتين العام الماضي ، وخرج بكفالة ، ترك عمله وابحاثه وطلابه وخرج مهاجرا هاربا مطاردا مظلوما ليعيش في القاهرة
كان لا يعلم مكانه سوى ابناؤه … اتصلوا به عدة مرات فلم يجب ، فذهبوا اليه اليوم الجمعة ودخلوا عليه فوجدوه ميتا على سجادة الصلاة

 

*قوات الأمن تعتدي على تظاهرة منددة بحكم العسكر بمدينة “بلطيم

قوات الأمن تعتدي على تظاهرة منددة بحكم العسكر بمدينة “بلطيم” في كفر الشيخ بقنابل الغاز وطلقات الخرطوش.

 

*مالية الانقلاب تقترض 6.5 مليار جنيه لسد عجز الموازنة

أعلنت مالية الانقلاب، أنها سوف تقترض 6.5 مليار جنيه من البنوك بعد غد الأحد، على هيئة أذون خزانة تبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 2.5 مليار جنيه، وأذون بقيمة 4 مليارات جنيه لأجل 273 يومًا.
ويتوقع أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالي الجاري، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية. أذون خزانة البنك المركزي وزارة المالية.

 

*فى عهد الانقلاب: للمرة الأولى فى تاريخ الأزهر يسمح بالاختلاط فى لجان الثانوية

للمرة الأولى فى تاريخ الأزهر، سمح قطاع المعاهد الأزهرية بالاختلاط بين الطلبة والطالبات فى لجان امتحانات الثانوية، وقالت مصادر بالقطاع إن السبب فى ذلك هو تقليص عدد لجان الامتحانات، موضحاً أن الاختلاط سيكون فى لجان القاهرة والجيزة وبعض المحافظات النائية.
من جانبه، أكد محمد أبوزيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، فى تصريحات أن الاختلاط سيكون فى المناطق النائية،موضحاً أنه تم اتخاذ جميع الاحتياطات للتصدى لمحاولات الغش، للمحافظة على مستوى الطالب المتميز، وحتى لا يدخل كليات القمة غير المستحق.
وقال الدكتور عباس شومان، وكيل اﻷزهر والمشرف العام على امتحانات الثانوية اﻷزهرية، فى مؤتمر صحفى، أمس، إنه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات النهائية لامتحانات الثانوية الأزهرية، والتى من المنتظر أن تبدأ غداً، وأضاف أنه تم تقليص عدد اللجان من 1500 إلى 515 فقط على مستوى الجمهورية، وشدد شومان، على أنه لن يسمح لولى أمر بالاقتراب من اللجان، معلناً أنه تقرر منع دخول أية أجهزة إلكترونية للطلاب.

 

*أسرة المختطف محمد بهي الدين تطالب الأطباء بإنقاذه من سجون الانقلاب

استنكرت أسرة الشاب “محمد بهي الدين أحمد 27 عامًا” اختطافه بالقرب من منزله؛ أثناء إصلاح سيارة أحد أفراد أسرته لدى ميكانيكي سيارات بمنطقة عين شمس.

وأكد شهود عيان بالمنطقة أن عناصر من قوات شرطة الانقلاب قامت باختطافه والاستيلاء على السيارة الخاصة بأسرته عند توجه محمد لاستلام السيارة من الميكانيكي، وبعد البحث تبين وجود السيارة أمام قسم النزهة مع إنكار أفراد القسم وجود محمد لديهم.

وأضافت أسرته في بيان لها اليوم الجمعة، أن أفراد الأسرة بحثوا عنه بجميع الأقسام ولم يستدلوا على مكانه حتى الآن بجانب اختفاء السيارة من مكانها، مشيرة إلى أن الأسرة بدأت رحلة بحث جديدة عن أي خيط آخر.

وأشارت إلى أن “محمد بهي” لا ينتمي إلى أي فصائل سياسية وأنه شاب يهتم بعمله، ومجتهد وله سجلات نجاح في نقابة الأطباء كونه كان مشاركا بلجنة الإغاثة بدار الحكمة. ودعت الأسرة نقابة الأطباء إلى التحرك لنجدته، في ظل تعرض حياته للخطر.

 

*رسالة خطية للشيخ محمود شعبان: هل من ضمير يتحرك

رسالة خطية بقلم د. محمود شعبان الأستاذ بجامعة الأزهر، المعتقل ظلما بسجون الانقلاب.. ودون مقدمات، فكلماته تعبر عن مصر بعهد الانقلاب

نص الرسالة

رسالة إلى بقايا ضمير لقد اعتقلت بعد حلقة وائل الإبراشي، قلت فيها لا لظلم آراه، ورفضت إراقة دماء خلق الله، وتحدثت عن حرمات استبيحت وحقوق أهدرت، وبلد ضيعت، ووجهت إلى تهمة الانضمام لجماعة، فقلت أنا أزهري ولست منضما لأي جماعة، فقالوا تهمتك الانضمام إلى الجبهة السلفية، قلت هل ادعى أحد فيهم ذلك قالوا لا، فقلت هل سجلَّتم لي مكالمة أو لقاء مع أحد فيهم قالوا لا، قلت فلم حبسي، فسكتوا، ورحلت إلى العقرب، وهناك لن أحدثك عن آلاف مؤلفة حبست ظلمًا، ولا عن رجل رحلوا ليأخذوا ابن أخيه فأخذوا العم الذي ترك زوجة وأولاد في كوخ في الإسماعيلية ولا كاسب لهم ولا عائل سواه، لن أحدثك عن أناس عذبوا في سجن العازولي، فقدوا الأطراف ومنهم من فقد الحياة.

لن أحدثك عن شباب من كثرة التعذيب ظلما بلا جريرة سوى الاشتباه من كثرة كفرهم بالوطن وبأبناء مصر وساستها وإعلامها ولم يؤمنوا إلا بالله، لن أحدثك عن زيارة زجاجية بعد شهور يأتي الولد ليلقى أباه عبر حائط زجاجي لمدة دقائق، لن أحدثك عن فتاة صغيرة تقول لأبيها عبر التليفون كنت أتمنى أن يضمني صدرك يا أبتاه وحشني حنانك يا أبتاه، لن أحدثك عن معاملة سيئة ضاعت فيها حقوق الإنسان وحقوق الحيوان وعوملنا فيها معاملة الحشرات.

أيًا ما كان في يوم 22 ديسمبر 2014، أصبت بجلطة إثر أزمة نفسية صدمت فيها بقدر من الكراهية يأكل الأخضر واليابس وبعداوة تبدو شوكًا تستحيل معه الحياة، أصبت في النيابة فأمرت بتحويلي للمستشفى بعد معاناة وتأكد أنني لست مدعيًا.

وكانت المفاجآت كالأتي: صدر الأمر بتحويلي لمستشفى قصر العيني فقال العميد غانم لا. مستشفى أيه دا كلب ولا يسوى دا إرهابي على السجن يا باشا، وأخدوني لسجن العقرب وأنا فاقد الإحساس بالنصف الأيسر لكنني أسمع كل شي، وفي سيارة الإسعاف الضابط طه ونس قال هذا كلب ارموه في الطريق، هذا صاحب جملة “هاتولي رجلا” دا عاوز كذا وكذا… وظل يكيل الشتائم وأنا على السرير في العربة ثم قال للسائق أسرع وفي منتصف الطريق ارميه على الدائري، ونقول حاول الهرب ونتخلص منه، وظل طيلة الطريق على هذا الحال بكلام يعف لساني عن ذكره حتى وصلت للسجن. وقضيت فيه ساعات حتى أتى طبيب عنده بعض دين وقال بعد حرب مع زملائه لا بد من تحويله للمستشفى فحولوني لمستشفى اللومان بعد سبع ساعات من الحالة وهناك قالوا مصاب بجلطة لسبب نفسي ولا بد من حجزه، فلم يجدوا سريرا فقام أحد السجناء الجنائيين وتنازل لي عن سريره ونام على الأرض وفي الصباح كان المطلوب مقطعية على المخ فأجروا لي أشعة عادية على الصدر ولا تتعجب.

وفي المستشفى لن أحدثك عن أناس ينامون على الأرض وفي الطرقات، كان الكرسي المتحرك يصطدم بهم وهم نيام بجوار الأشعة ومعمل التحاليل، ولن أحدثك عن أناس ماتوا في سريرهم فاتصل الطبيب وقال أدخلوهم العناية ووصلوا الأجهزة فقالوا إنهم ماتوا، فقال أريد أن أتي فأجدهم في الرعاية والأجهزة متصلة بهم لأثبت حالة، حدثوني عن عشرات ماتوا بسبب الإهمال، وجلست ثلاثة أيام مع الجنائيين فبدأوا يصلون معي ويقرأون القرآن. فأتت الأوامر محمود شعبان يرحل إلى العقرب، قالوا والعلاج، فقالوا لا علاج، ورحلت على العقرب والحمام بلدي فظللت يومين لم أدخل الحمام وبعد لأي دخلت الحمام وبعد معاناة أتوا بكرسي وكسرناه لأدخل الحمام عليه وكان يؤلمني ويبكيني حاجتي لإخوتي أثناء الحمام وعورتي التي لا أستطيع سترها لكن الأخوة كانوا يصبرونني وظل الإهمال حتى إن الكالونة وضعوها في يدي لمدة ثمانية أيام ولم أتلق منها حقنة واحدة، وبعد فترة أتى الطبيب ليرفعها بعدما أذتني فشكوت للنيابة فحولوني إلى مستشفى المنيل الجامعي لإرسال تقرير لأن السجن ادعى أنها أزمة نفسية عارضة، وأن الحالة استقرت ولا حاجة للعلاج فكان التقرير في 19/ 1/ 2015 يثبت أنني مصاب بجلطة في الجانب الأيسر وفي حاجة لأشعة مقطعية على المخ وعلاج طبيعي وعلاجات أخرى، ووصل التقرير للسجن ولم يرسله السجن إلى النيابة وظل المحامي في كل عرض على النيابة يستعجله ولا حياة لمن تنادي، وظل يطالب باستئناف على أمر الحبس وفي كل مرة يرمى الطلب في سلة المهملات، مع طلبات بالعلاج على نفقة جامعة الأزهر أو عودة إلى المنزل للعلاج مع إقامة جبرية علما بأنني ممنوع من السفر وفي مرحلة تحقيق ولم يثبت على أي تهمة ولا حياة لمن تنادي.

في هذا التوقيت من الإهمال الرهيب يشاع أن شيخ الأزهر زارني وأنه أرسل لي طبيبه الخاص وأن وكيل الأزهر يطمئن علي باستمرار وأن طلباتي مجابة وأنا لم أأخذ حقنة واحدة. ثم تحركت إدارة العقرب وقالوا هناك ترحيلة لك للحصول على جلسة علاج طبيعي ثم ألغيت بداعي أننا نصلح عيادات العقرب، وفي غضون شهر سيكون عندنا علاج طبيعي في العقرب فلا داعي للعجلة وأنتظر شهرا وحصلت على جلسة واحدة ثم أتت تجريدة أخذوا فيها ملابسنا وأدويتنا وأغطيتنا وتركونا على الأرض بل أخذوا الطعام والحذاء، شكيت للنيابة وكان اهلي قد أحضروا لي ملابس وحذاء فطلبت الإذن بأخذها من أهلي فأبت النيابة وعدت إلى السجن حافيًا بلا حذاء وظل أهلي منتظرين ثمان ساعات، ثم عادوا بعد يأس.

لكن لا تتعجب إنها مصر، في تجريدة ثانية أصبت بخلع في الكتف وظللت هكذا إلى أن رحلت إلى سجن الاستقبال في 28 مارس 2015، وظللت أياما بلا حركة من الزنزانة، ومع أول زيارة نزلت فسلمت على الشباب، فإذا بإدارة السجن تأمر برحيل كل من سلم علي إلى التأديب، وبعد الزيارة طلبت العلاج ولم يحدث شيء وبعد إلحاح نزلت وأخبرت بحالتي وكانت المفاجأة أن تقرير المستشفى الذي طلبته النيابة اختفى من الملف، وبدأ الصدام مع المسئولين وخرجت من الزنزانة وقلت أريد العلاج أنا لا أنام من آلام الكتف، أريد العلاج، فحولوني للتأديب، علمًا بأنه مع ختمة القرآن بنية الشفاء بدأ الإحساس، وساعتها زاد ألم الكتف، فنزلت للعلاج وحدد لي الاستشاري 12 جلسة علاج طبيعي، وقال بعدها أنا سأعطيك حقنة كورتيزون ثم نعيد الكتف في مكانه ثم تحتاج لعملية جراحية وقبله أشعة مقطعية على الكتف، تحدد زمن العملية وأجريت ثلاث جلسات وبدأ التحسن. طبعًا الجلسات كانت متباعدة وبعد مشاكل، وكانت الأخبار تأتي بان الأوامر بعد علاج محمود شعبان، وكنت أدخل الجلسة ويجلس المخبر بجواري ويمنع أي أحد من دخول الحجرة أو السلام علي، وبعد الجلسات توقفت الأمور فسألت لماذا لا أنزل للعلاج الطبيعي قالوا ليس لك علاج، هي جلسات ثلاث فقط، قلت كتب الرجل 12 جلسة، وكانت المفاجأة بحذف الكراسة القديمة وإحضار كراسة جديدة لكي لا يبقى أثر لكتابة الدكتور الاستشاري 12 جلسة. قلت أنا لا أريد جلسات أريد علاجًا لكتفي أنني أتألم ليل نهار وإخواني يستيقظون ليلا على تأوهي لأننا أحد عشر رجلا في زنزانة ضيقة.

وبدأت رحلة جديدة في الاستقبال من التعنت تشبه رحلة العقرب، ولا جديد في بلد غاب عنها الضمير، لدرجة أن عشرات الآلاف من الشباب خلف الأسوار بلا جريرة تذكر سوى الاشتباه أو الاشتراك في مظاهرة كانت حلالا فأصبحت حرامًا.

في سجن الاستقبال قابلت أناسًا لهم قرابة العامين، قلت ما قضيتكم؟ قالوا نحن أصحاب المخرج الآمن في رابعة أثناء الفض، منا من قتل ومنا من حبس من ساعتها إلى الآن، هذا المخرج الآمن الذي يتشدق به إعلاميون لا علم لهم بشيء، قلت لك الله يا مصر كيف يكون غدك ويومك حبيس فيه شبابك، وأطفال اليوم الذين هم رجال الغد يرون أبا عائلا خلف السجون وأما مطالبة بالإنفاق عليهم وعلى أبيهم في السجن، وتحصيل فتعطيه للمحامي فخرجت تستجدي الناس وتبحث عن عمل ما فكرت فيه من قبل، أي غير هذا، وأي انتماء يزرع في هذا الصغير وهو يرحل لزيارة أبيه فيرى زبانية الشرطة يعاملون أمه أسوأ معاملة والطعام الذي سهرت لإعداده بعدما تعبت في الحصول على ثمنه يرمى أمامهم في الزبالة ويرون أبا اعتدى عليه وآثار التعذيب بادية على بدنه، ولا جريرة له سوى أنه في مرحلة تحقيق تحولت بالقانون إلى ثمانية عشر شهرا وبعدها إن لم تستطع تلفيق تهمة له ستقول له براءة، ونحن في قمة الأسف على الفترة السابقة، وسعدنا بك في ضيافة سجوننا ونرجو أن تكون الخدمة قد أعجبتك.

إلى الآن وأنا لا أتلق العلاج وأمثالي كثر، الذين ماتوا ضحية للإهمال فهل من ضمير يتحرك لا، لأن ضمائر أناس قد ماتت، أماتتها المصالح ومع ذلك وفي خضم هذا سمعنا عن رجل يقول إن نصوصا مقدسة لا بد أن تعدل وعن آخر يقول لابد من مليونية لخلع الحجاب، وأخرى تدعو للسفاح قبل النكاح وتقول هو حلال، فحمدنا الله أننا في السجون وعلمنا أنها حرب على الدين والخَلق، واستبشرنا بفجر جديد يأذن به العزيز الحميد. لأننا نوقن أنه إذا بلغ الظلم مداه وتناسي الظالم الإله وكانت الحرب على دين الله ولم يكن للمظلوم سوى الله، ساعتها يتدخل الإله فأبشروا يا سجناء مصر ويا مظلوميها بقرب فرج الله.

كتبت لبقايا ضمير لا أنتظر من أصحابه شيئًا وإنما هي ورقة توت البعض كان يستتر بها، أردت أن أزيلها ليقف كل واحد أمام مرآة الحقيقة بلا تجمل. كتبت لكم لتعلمون أنكم لن تستطيعوا أن تقولوا “لا” لأنها كلمة أودت بالآلاف خلف الأسوار، لن تستطيعوا أن تقولوها وإن تشدقتم بها ليل نهار. كتبت لكم لا أريد منكم شيئا لأنكم عبيد، نعم أنا وأنتم عبيد ومن معي عبيد عبيد للعزيز الحميد لا نرجو سواه ولا نسأل إلا الله، وعند الله تجتمع الخصوم، ومن ضاعت حقوقه في الدنيا سيوفاها في الآخرة من ظالميه، وإلى اللقاء بين يدى من لا تضيع الحقوق عنده، والسلام على من اتبع الهدى.

 محمود شعبان إبراهيم، نزيل سجن الاستقبال بتهمة الانضمام لجماعة

 

 

* ميليشيات الانقلاب تهاجم وقفة ضد حكم العسكر ببني سويف

هاجمت ميليشيات أمن الانقلاب وقفةً مناهضة لحكم العسكر بمركز “الفشن” جنوب ‏بني سويف، وتواردت أنباء عن اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

 

*جو تيوب “خربتها يا سـيـسي

https://www.youtube.com/watch?v=yTeyYjQgng4

*”الأوقاف»: تعلن 6 ضوابط للاعتكاف في رمضان

أعلنت وزارة الأوقاف عبر موقعها الرسمي، عن ضوابط الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، مؤكدة أن «ثواب العمل والإنتاج وقضاء حوائج الناس وتحقيق فروض الكفايات من إطعام الجائع وكساء العارِ ومداواة المريض وتحقيق الكفاية التي لا تقوم الأوطان إلا بها وبخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة لمجتمعنا، لا يقل عن ثواب الاعتكاف».

وجاءت ضوابط الاعتكاف في المساجد وفقا لبيان وزارة الأوقاف على النحو التالي:

1- أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا بالمصليات، فالزوايا والمصليات تكون لأداء الصلوات الراتبة فقط، ولا مجال فيها لإقامة شعائر الجمعة والاعتكاف، فالمسجد الذي لا تقام به الجمعة التي هى فرض لا يقام به الاعتكاف الذي هو سنة.

2- أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحا جديدا لم يسبق إلغاؤه.

3- أن يكون المكان مناسبا من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية.

4- أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافيا المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسبا للمساحة التي يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين في الاعتكاف وفق سعة المكان قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل.

5- أن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسؤولة مسؤولية كاملة عن إدارة شؤون الاعتكاف وعن أى خلل يحدث فيه، ولها حق متابعته من خلال التنسيق مع المشرف على الاعتكاف.

6- أن يتم اعتماد المسجد من قبل وزارة الأوقاف كمسجد مصرح له بالاعتكاف، وستنشر أسماء المساجد المصرح له بالاعتكاف على موقع الوزارة فور اعتمادها.

7- لن يسمح بمخالفة الضوابط السابقة، وفي حالة مخالفتها يعد اجتماعا خارج إطار القانون تتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

وتابع البيان: «على المساجد الراغبة في تنظيم الاعتكاف في رمضان المقبل سرعة التقدم بطلبها ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل 15 من شعبان 1436 هـ الموافق 6 من يونيو 2015 م حتى يوم الثلاثاء الذي يليه 22 من شعبان 1436هـ الموافق 13 من يونيو 2015م إلى الإدارة التابعة لها المسجد ، بحيث يشمل الطلب اسم المسجد، وعنوانه، ومكان الاعتكاف، وعدد المعتكفين، واسم إمام المسجد أو الواعظ أو الخطيب المعتمد من الأوقاف الذي سيكون مسؤولا عن الجانب الدعوي للاعتكاف، واسم المسئول الإداري الذي يكون مسئولا عن الجوانب التنظيمية».

وأكمل: «وذلك حتى تتمكن الإدارات المختلفة من اعتماد المساجد المناسبة والتصريح لها بالاعتكاف، وإعلان أسمائها في موعد أقصاه يوم 5 من رمضان 1436هـ بإذن الله تعالى، علما بأنها ستتأخذ إجراءات حاسمة تجاه من يفتئت على حقها في الإشراف الكامل على المساجد، أو ينظم دروسا دعوية بها دون تصريح واعتماد منها».

وأكدت الوزارة في ختام بيانها أنها تُعِد خطة دعوية موسعة لملتقيات الفكر الإسلامي، ودروس العصر، ودروس التراويح، وحلقات القرآن الكريم، وفتح مكتبات المساجد على مدار الشهر الكريم.

 

* الامن يعتقل 4 عشوائيا جنوب بنى سويف واستمرار حصار الميمون لليوم 98 على التوالى

قال شهود عيان ان قوات الامن اقتحمت قرية ملاحية حسن سليم بمركز ببا جنوب بنى سويف وداهمت عدد من منازل رافضي الانقلاب العسكري لكنها لم تنجح فى اعتقال اى منهم
واضاف شهود عيان ان الامن اعتقل 4 عشوائيا من احد المقاهى وهم محمد ابو السعود ….عاشور محمد صابر …محمد جمال الشيمى …حسن على حسن
هذا وقد اقتحمت قوات الامن قرية اشمنت بمركز ناصر بعد انطلاق تظاهره شبابية
فيما يستمر الامن فى حصاره لقرية الميمون لليوم 98 على التوالى حيث تتمركز امام مدخل القرية مدرعتى تدخل سريع و 5 عربات بوكس وسيارة ترحيلات

 

* ميليشيات الانقلاب تستخدم سيارات الإسعاف في اعتقال ثوار المطرية

قال شهود عيان إن ميليشيات الانقلاب شنت حملة اعتقالات عشوائية، عقب صلاة الجمعة اليوم في شوارع حي المطرية، باستخدام سيارات إسعاف حديثة يستقلها ضباط وأفراد تابعون للمباحث، جاء ذلك عقب تصدّي ثوار حي المطرية للهجوم الذي شنته قوات أمن الانقلاب على إحدى التظاهرات التي انطلقت من مسجد الرحمن، مستخدمة الخرطوش والغاز المسيل للدموع.

واصل المتظاهرون استكمال تظاهراتهم الثورية متحدين بلطجة أمن الانقلاب، ومرددين عددا من الهتافات الحماسية منها ” مكملين ومش خايفين، مش حنسيب الحق فاهمين ولا لأ”. 

 

* ثوار المطرية يتصدون لهجوم ميليشيات الانقلاب

هاجمت قوات أمن الانقلاب عقب صلاة الجمعة اليوم، إحدى التظاهرات الحاشدة لرافضي الانقلاب العسكري، التي انطلقت من مسجد الرحمن بحي المطرية ،باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش.

تصدى شباب المتظاهرين للهجوم باستخدام الألعاب النارية والطوب، واستكملوا فعالياتهم الثورية مرددين عددا من الهتافات المنددة ببلطجة داخلية الانقلاب.

وقال شهود عيان إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت عددا من المصلين بشكل عشوائي من داخل مسجد الرحمن قبل انطلاق التظاهرة.

يأتي ذلك بالتزامن مع انطلاق 3 تظاهرات أخرى في شوارع حي المطرية للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بالقصاص للشهداء، في إطار فعاليات أسبوع الصمود طريق النصر“.

 

 

* بعد عام من اغتصابه السلطة.. قائد الانقلاب يعترف بفشله أمنياً واقتصادياً

لم يستطع قائد الانقلاب العسكرب عبد الفتاح السيسي تجميل الواقع القبيح الذى وضع البلاد فيه جراء فشله على كافة الأصعدة والمستويات, حث اعترف بالأمس بهذا الفشل خلال اجتماعه برؤساء الأحزاب السياسية المؤيدة له من خلال قوله: ” إن الفساد لا يزال متوغلاً فى هيئات ومؤسسات الدولة، والبيروقراطية لا تزال تحكم معظم الوزارات، مضيفا أن التحدى الأكبر الذى يواجه مصر الآن رغم سوء الأوضاع الأمنية، هو الوضع الاقتصادى والاجتماعى السيئ .

ونقل عدد ممن حضروا الاجتماع، تصريحات أخرى لقائد الانقلاب تصب فى نفس الإطار من الاعتراف بالفشل خلال عام من حكمه والذى تضاعفت فيه معاناة المصريين؛ حيث قال: “إن هناك 5 آلاف قرية على مستوى الجمهورية لم تصلها خدمات الصرف الصحى، ولم تصل هذه الخدمة إلا لـ400 قرية فقط.

رصد تقرير لموقع وراء الأحداث حصاد عام من الفشل الأمنى والاقتصادى خلال عام من حكم قائد الانقلاب؛ حيث كان الفساد والفشل هو العنوان الأبرز الفساد وفقا لأحدث تقارير “منظمة الشفافية الدولية”، فإن انتشار الفساد فى مصر هو أهم العوامل الرئيسية وراء تدهور الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصرى من ناحية، والدولة بأكملها من ناحية أخرى، حتى وصل ترتيب مصر فى مؤشر مدركات الفساد إلى 94 فى عام 2014.

وتؤكد عدة تقارير عودة الفساد داخل كل أجهزة وقطاعات الدولة خلال عام السيسي الأول؛ نظرا لانشغال كافة أجهزة الدولة بملاحقة المعارضين سياسيا على حساب الاهتمام بتطهير ومراقبة مؤسسات الدولة المختلفة. الأمن فبحسب ما صرح به السيسي نفسه، فإن “سوء الأوضاع الأمنية في البلاد” تعد أحد أبرز التحديات التي واجهها خلال عامه الأول، إلا أن مراقبين ونشطاء سياسيين يؤكدون فشله بشكل تام في تحقيق أية إنجازات تذكر على أرض الواقع في هذا الملف.
ويرى مراقبون أن خير دليل على ذلك هو الحالة الأمنية المتردية التي تشهدها سيناء لأول مرة في تاريخها، رغم الانتشار الأمني المكثف هناك. 

وفي وقت سابق، أعلن الدكتور طارق خاطر، وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، على سبيل المثال، أن إجمالي عدد القتلى من قوات الأمن والمدنيين خلال عام السيسي الأول بلغ 177 قتيلا ممن تم نقلهم إلى المستشفيات.

وبحسب المرصد المصري للحقوق والحريات، فإن عدد القتلى من المدنين تجاوز “الـ600 قتيل”، بالإضافة إلى آلاف المعتقلين والمهجرين قسريا من منازلهم. وفيما يخص الحالة الأمنية في باقي محافظات الجمهورية، فقد انتشرت حوادث العنف والتفجيرات بشكل غير مسبوق في مصر، كما ارتفعت حالات الاختفاء القسري والاختطاف والقتل خارج إطار القانون، وهو ما يؤكد فشل خطط السيسي في استعادة الأمن والاستقرار للشارع المصري على مدار عام كامل. فشل اقتصادى يمثل فشل السيسي الاقتصادى هو العنوان الأبرز للمرحلة فبحسب اقتصاديين، فإنه ليس أدل على الانهيار الواضح في الاقتصاد المصري خلال عام السيسي الأول من هروب العديد من البنوك الأجنبية والشركات الكبرى من السوق المصرية؛ نظرا لحالة عدم الاستقرار فى البلاد التى تجعلها بلدا طاردا للاستثمار الأجبنى. 

كانت عدة مصارف أجنبية قد قررت الانسحاب من مصر، وآخرها بنك بيريوس اليوناني، بعد إبرام صفقة مع البنك الأهلي الكويتي لشراء أصوله، وسبق “بيريوس اليوناني” عدد من البنوك والمؤسسات العالمية، منها من خرج بالفعل من الاقتصاد المصري، ومنها من يسعى للخروج ويبحث عن فرص للشراء، مثل البنك الوطني العماني “ذي أوف نوفا سكوشيا” الكندي، و”سيتي بنك” العالمي .

لم يقتصر الانسحاب من السوق المصري على البنوك الأجنبية فحسب، بل طال كذلك عددا كبيرا من الشركات العالمية العملاقة، كان آخرها شركة “مرسيدس بنز”، التى أعلنت نقل نشاطها للجزائر، وسبقتها شركة “باسف” الألمانية العملاقة للكيماويات، وشركة “يلدز” التركية للصناعات الغذائية، ومؤخرا إحدى شركات مجموعة الخرافى التى أعلنت نيتها اللجوء إلى التحكيم الدولى لتسوية خلافتها مع السلطات المصرية، لتنضم إلى 37 شركة عربية وعالمية تصل متطلباتها بشكل إجمالي إلى أكثر من 18 مليار جنيه.

وبالإضافة لذلك، فإن ارتفاع العجز في الموازنة وتراجع الاحتياطي النقدي ساهم بشكل كبير في تراجع سعر الجنيه أمام الدولار الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في ارتفاع أسعار الخضروات والفاكهة والمواد التموينية والسلع الأساسية في مصر، بالاضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء بعد رفع الدعم عن البنزين، وهو ما شكل أعباء اقتصادية جديدة على المواطن المصري. 

 

 

* هكذا نهبت المعونات في عهد السيسي عبر محاسبين فاسدين

في ملف دسم مليء بالمعطيات المالية الدقيقة، نشر موقع “أفريكا كونفيدانشال” تحقيقاً مفصلاً حول الحسابات السرية في مصر، وكيف تمت سرقة المعونات في عهد عبد الفتاح السيسي، بالاستعانة بخدمات محاسبين فاسدين والحسابات السرية التي لا تخضع لرقابة المؤسسات المختصة في مصر.

التحقيق، الذي يحمل عنوان “فتح العلبة السوداء للأموال المنهوبة في مصر”، تطرق إلى المساعي التي بذلها محققون ماليون لرصد مبلغ تسعة مليارات و400 مليون دولار أميركي تم إخفاؤها في حسابات سرية، علاوة على التهم الموجهة للشرطة بسرقة السجلات التي تثبث وجود حسابات مشبوهة لدى الأمن، واعتماد وزارة المالية على الحيل المحاسبية لإخفاء التجاوزات غير القانونية التي تقترفها المؤسسات والهيئات الرسمية.

وحسب التحقيق الذي دام أشهراً عدة، فإن ما لا يقل عن تسعة مليارات و400 مليون دولار أميركي تم إخفاؤها عبر توزيعها على قرابة 6700 حساب غير خاضعة للرقابة في البنك المركزي لمصر، في عدد من المصارف التجارية المملوكة للدولة، وذلك بشكل غير قانوني. كما أشار إلى أن تلك الأموال تم صرفها في نهاية السنة المالية لـ 2012ـ2013.

التحقيق أوضح كذلك، أن ذلك تم قبل شن المؤسسة العسكرية انقلابها على الرئيس المنتخب بطريقة شرعية، محمد مرسي، مع ما رافق ذلك من تدفق للمساعدات المالية على مصر، والتي اتضح في الأشهر الأخيرة أن بعضها تم وضعه في حسابات يسيرها الجيش المصري داخل البنك المركزي.

وحسب المصادر جيدة الاطلاع التي تواصل معها معدو التحقيق، فإن تلك الحسابات يتم تسخيرها لتكديس أموال الدولة المنهوبة التي لا تمر أبداً عبر الخزينة المصرية أو الميزانية الوطنية، والتي يتم تسخيرها بدلاً من ذلك لإيداع أموال الجنرالات وكبار المسؤولين في مؤسسات الدولة المصرية، وذلك حتى يتمكنوا بكل اطمئنان من تكديس العلاوات بعيداً عن أعين الرقابة.

كما تطرق التحقيق إلى الطلب الذي قدمه السيسي للسلطات المالية للتحقيق في الحسابات السرية بعد وصوله إلى منصب الرئاسة، وفي ظل معاناة مصر من العجز المالي، موضحاً أن طلب السيسي جاء ربما لتقليم أظفار كل من تسول له نفسه التغريد خارج السرب، ولأجل فرض النفوذ عبر الإمساك بالملفات وقضايا الفساد المالي.

ومن أبرز أشكال الفساد التي كشف عنها التحقيق طرق صرف الأموال التي تحصل عليها وزارة الداخلية مقابل تقديم خدماتها، وغرامات مخالفات المرور وبيع اللوائح المعدنية للمركبات وغيرها من أشكال الابتزاز التي يمارسها الأمن على المواطنين. التحقيق ذكر بأنه من الناحية الرسمية يتم تسخير تلك الأموال لتغطية مصاريف الوزارة، بما في ذلك اقتناء الزي الرسمي، والطعام، والتجهيزات. بيد أنه حسب المطلعين على خبايا الأمور فإن جشع سبعة مسؤولين بارزين داخل وزارة الداخلية وصل إلى حد النهب من حسابات الشيخوخة الخاصة بالشرطة، التي يساهم فيها بشكل شخصي ضباط الأمن من خلال الاقتطاعات الشهرية من أجرتهم الهزيلة التي تقارب مئة دولار شهرياً. وحسب موظف في وزارة الداخلية المصرية، اتصل به الصحافيون الذين أعدوا التحقيق، فإن تلك الحسابات يسيرها في الغالب “أشخاص عديمو الخبرة، لكنهم محل ثقة وصلوا إلى مناصبهم تلك من خلال الزبونية والذين يقومون بإخفاء بعض الأرقام

 

* مأساة نبيل المغربي

مأساة قل أن تجد لها مثيل لها في أي من دول العالم قاطبة ، إنها قصة أقدم سجين سياسي في مصر والعالم العربي “نبيل المغربي

كان من أوائل الإسلاميين الذين اعتقلهم السادات، حيث اعتقل مع تطبيق الجهاز الامني للرئيس السادات، بقياده النبوي إسماعيل، حمله اعتقالات سبتمبر الشهيره1979

إلا أن العجيب انه تم ضم اسمه بعد ذلك لقائمة المتهمين في القضيه رقم 462 لسنه 1981 حصر امن دوله عليا المعروفه باسم قضيه تنظيم الجهاد، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد 25 عامًا وكان اساسا داخل السجن منذ عامين ، ثم حكم عليه مرة أخرى بالسجن ثلاث سنوات إضافية في قضية الهروب الكبير التي قام بها عصام القمري ومحمد الأسواني رغم عدم مشاركته في الهروب.

 ثم حكم عليه للمرة الثالثة بالسجن 25 سنة إضافية بتهمة التخطيط ضد نظام الحكم وهو داخل السجن.

وقد تم الإفراج عنه في 6 يونيو 2011 أي في عهد المجلس العسكري وبقرار من المشير طنطاوي،في عفو صحي،بعد قضائه ما يقرب من 33 عاما في السجون المصرية، وقد أسقط النائب العام وقتها “عبد المجيد محمود” الاحكام التى صدرت ضده بمجموع 53 سنة، وكان يبلغ من العمر 70 عاما و يعانى من أمراض الكبد والكلى والسكر والضغط وهشاشة العظام وضعف السمع والبصر.

إلا أن قصة المغربي لا تتوقف عند كونه إسلاميا سجنه السادات وظلمه مبارك وتفنن في تعذيبه ،حتى ضاع نصف عمره في غياهب السجون ، بل إن قصته من أعجب القصص على الإطلاق، وهي مثال فج لفساد الحكم العسكري المصري على مر العصور ،من السادات لمبارك للسيسي ومن قبلهم المؤسس الاول لحكم العسكر الطاغية “جمال عبد الناصر“.

 

 

  • من الطالب المثالي بكلية الالسن لضابط المخابرات النابه

 

كان المغربي طالبا متفوقا منذ نعومة أظافره ، تخرج عام 1973 في كليه الالسن قسم اسباني، كما كان يجيد 3لغات اخري بخلاف الاسبانيه، تزوج عقب تخرجه من السيده عزيزه عباس، شقيقه حسين عباس الذي نفذ عمليه اغتيال السادات والذي امطره في العرض العسكري بعده رصاصات منهم الرصاصه التي اخترقت الرقبه فاودت بحياته علي الفور.

 وقبل ان يدخل السجن انجب 4 ابناء لم يرهم الا بعدما بلغ عمر اكبرهم 12 عامًا.

  • وعن تلك المرحلة في حياته يقول في احد الحوارات الصحفية معه:

 انا كنت مثل اي شاب طموح مكافح في الحياة اسعي الي تحقيق ذاتي واحمد الله علي ذلك فقد حصلت علي لقب الطالب المثالي في الكلية وحصلت علي بكالوريوس اللغات وترجمة فورية لغة اولي اسبانية ولغة ثانية فرنسية اضافة الي اللغة الانجليزية وكنت اجيد الثلاث لغات.

  • وبسؤاله عن عمله في المخابرات قال :

 لك ان تعلم ان خريجي اللغة الاسبانية كانوا ممنوعين من الهجرة لانهم قليلون جدا وكانت اللغة الاسبانية هي اللغة الثانية في العالم بعد الانجليزية ويليها الفرنسية وبها تتعامل الامم المتحدة كلغة ثانية، وفي تلك الفترة كانت المخابرات تستدعي كل من هو متفوق في مجاله فتختار منهم ذوي الكفاءات العالية، والحمد لله تم اختياري ضمن صفوف المخابرات. لكن المخابرات وقتها قالت لن نستطيع اعفاءك من فترة التجنيد فالتحقت بالجيش كضابط احتياطي في المخابرات الحربية ايضا لسد العجز الذي حدث بعد حرب 73 وتعويض خسائر القتال ، بعد أن تم إجراء بعض الاختبارات كنت فيها اول الدفعة وتم الحاقي مع أربعة آخرين كنت انا اولهم بمكتب ضباط الشفرة وكان هذا المكتب يعد اعلي درجة في المخابرات ومديره كان أعلى درجة من الرئيس السابق مبارك وقت ان كان قائد القوات الجوية .

وظللت فترة في هذا المكان الي ان بدات تحدث بعض الخلافات بيني وبين طارق زعتر زوج شقيقة الرئيس السادات الذي جاء الي هذا المكان بالواسطة اما انا فجئت اليه بمجهودي و كفاءتي .

 حيث بدأت أقول رأيي في السادات معتقدا بأنه عميل و خائن فحدث نوع من الاحتكاك بيننا،.وساعد في الأمر إنه كانت لي ميول اسلامية حتي اني عندما التحقت بالجيش ذهبت اليهم و انا ملتح ولم تكن اللحية و قتها عائقا من دخول الجيش أو المخابرات مثل اليوم ، وبعد خروجي من المخابرات عملت في ثلاث جهات مدنية وهي وزارة الثقافة ثم وزارة الشباب ثم دار الاعتصام وكانت وقتها اكبر دار للطبع و النشر وكنت اعمل مترجما فيها.

  • وعن إعتقاله في عام 1979 يقول :

 كنت ثائرا مثل شباب التحريراليوم ارفض الظلم والاجرام واللصوصية والمطالبة بالحريات علي كافة المستويات المشروعة ورفض اجرام السلطة و النظام الحاكم ورفض الخيانة للشعب والوطن وتغليب المصلحة الفردية علي المصلحة العامة هي هي نفس افكار الجيل الحديث، لكن الفرق بيني و بينهم انه كان لديهم الفيسبوك فحماهم الشعب ووقف الي جوارهم وتكاتف معهم اثناء المواجهة اما نحن الجيل الثائر القديم لم يكن هناك من يقف معنا و يحمينا فتم القبض علينا ولم يسمع عنا احد في ظل التعتيم المتعمد من الاعلام الحكومي .

  • ألوان من العذاب لا يتحملها بشر:

تعرض المغربي لعمليات تعذيب ممهنجه، ففي مطلع عام 1994 تم نقله الي معتقل الوادي الجديد، وحبس في دوره مياه غير مستخدمه لمده 4 اشهر.

  • وعن تلك الفترة من حياته يقول :

جميع أنواع الإجرام التى تتخيلها والتى لا تتخيلها كانت تمارس ضدي ،بسبب وبدون سبب ومعاناة 30 عاما فى السجون لا يكفي ساعات لسردها،

اقسم المغربي، ان الحشرات نفسها كانت تتوقف عند الباب، وكان يُلقَي له الطعام كما يلقي للدواب، وعندما نصحه احد السجناء بان يضرب عن الطعام حتي يتم عرضه علي طبيب السجن الذي اوصي اداره السجن نقله لمكان جديد التهويه، وقتها اعتبر مامور السجن هذه التوصيه تدخلاً في عمله، فما كان منه الا ان امر بجمع السجناء، واقسم ان يكسر علي قدميه “4 خرزانات” ليجعل منه “عبره لمن يعتبر”.

وأكد ان كثير من الشخصيات التي عرفها في السجون لقيت مصرعها، سواء بسبب عمليات التعذيب، او عن طريق الامراض التي داهمتهم، فقد لقي 9من زملائه مصرعهم في سجن “ابو زعبل” سنه 1998، وكان نصيب 14اخرين العجز عن الحركه.

وعلى الرغم من مشاركة المغربي عام 2008في مراجعات الجهاد ويعتبر من اوائل من وقع عليها بعد بيان من القيادي الاسلامي المتواجد في المانيا اسامه صديق ايوب من بني سويف واقرتها مجموعات جهاديه كثيره من عين شمس وامبابه وشبرا و كرداسه.

إلا انه بعدها بأشهر قليله نقلته مباحث “امن الدوله” الي سجن ابي زعبل حيث تم ضبط تليفون محمول، وتم اعتقال نجليه محمد وعمار، وزوجته عزيزه عباس، ومعاملتهم معامله سيئه للغايه في السجون، وتم نسيان التوقيع علي مبادره وقف العنف وتخليه عن فكره التنظيمات، وكان مثار سخريه من قيادات الجهاد المتشدده عليه في كل الاماكن بالكلمه التاليه: “عملتلهم مراجعه فرجعوك تاني لينا”.

  • استشهاد ابنه الاكبر في أحداث رمسيس

استشهد محمد المغربي ابن نبيل المغربي ، والذي كان متزوجا ولديه طفلين عمار عامين ونصف وعبد الرحمن 4 سنوات ،حينما كان موجوداً في ميدان رمسيس 17 أغسطس 2013 ، وقص تفاصيل مقتله أخيه عمار المغربي حيث قال إصيب أحد المتظاهرين في قدمه فهرول إليه محمد ليحاول إنقاذه  فأصيب علي الفور بطلق ناري في ظهره ، نطق الشهادتين وانتقلت روحه فورا لبارئها

  • الإعتقال مرة ثانية على أيدي قوات الإنقلاب

لم تتوقف مأساة نبيل المغربي ،عند ضياع عمره داخل سجون مبارك ، أو تحمله لعذابات تفوق طاقة البشر،

بل أراد ” السيسي ” أن يشارك ببصمته ايضا في مأساته ، فبعد إستشهاد نجله وفلذة كبده على أيدي قوات أمن الإنقلاب ، تم إعتقال المغربي مرة ثانية في نوفمبر 2013 بتهمة التورط في محاولة اغتيال اللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية الاسبق والشهير بسفاح الداخلية ،في والتي حدثت في شهر سبتمبر من نفس العام.

حيث قالت مصادر أمنية، إنه تم القبض على المغربي، لعلاقته بضابط الجيش السابق الرائد “وليد بدر” الذى فجر نفسه في الخامس من سبتمبر في المحاولة الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية، وهو اتهام مرسل ، لا تملك عليه داخلية الإنقلاب أي دليل،

ووصفه مراقبون بالإعتقال التعسفي الذي شمل كل ابناء التيارات الإسلامية بعد الإنقلاب.

  • السرطان فصل جديد من فصول مأساة حياة المغربي.

لم تنته مأساة المغربي عند هذا الحد ، ففي 20 مايو 2015 تم نقله من السجن إلى مستشفى المنيل لإصابته بالسرطان، كما تم تعيين حراسة مشددة على المغربي داخل مستشفى المنيل؛ لحين تماثله للشفاء وإعادته مرة أخرى إلى محبسه