الخميس , 19 أكتوبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : لبنان

أرشيف الوسم : لبنان

الإشتراك في الخلاصات

محنة الاسيرات المسلمات والإسلاميون المنسيون في عتمات السجون اللبنانية.. شهادات صادمة وواقع مأزوم

وقفة لبنان

تعذيب سجن رومية

سجن رومية المركزي بلبنان

سجن رومية المركزي بلبنان

محنة الاسيرات المسلمات والإسلاميون المنسيون في عتمات السجون اللبنانية.. شهادات صادمة وواقع مأزوم

 

لبنان – المرصد الإعلامي الإسلامي

 

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، نستهل بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ” ما من امرئ یخذل مسلماً فی موضع تنتهك فیه حرمته وینتقص فیه من عرضه الا خذله الله فی موطن یحب فیه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلماً فی موضع ینتقص فیه من عرضه وینتهك فیه من حرمته الا نصره الله فی موطن یحب نصرته “.

ولقد وصلتنا في المرصد الإعلامي الإسلامي عدة بيانات من سراديب سجن رومية اللبناني صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه . . يصرخون لما يعانونه خلف أسوار السجن من معاناة شديدة ، وتكال لهم التهم الباطلة ليتم التضييق عليهم ولا بواكي لهم . .

من الجدير بالذكر أن المرصد الإعلامي الإسلامي من خلال متابعته لقضايا وملفات السجناء والمعتقلين بسجن رومية وجد أن هناك انتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان ، كما أنه يرى أن هذه الملفات حساسة ويجب حلها في أسرع قت ممكن ، لما لهذا الملف من ابعاد انسانية وأمنية واجتماعية وحتى لا تتفاقم الأوضاع .

هذا الظلم الواقع على الاسلاميين يجب ان ينتهي . . ويجب العمل على انهاء المأساة الانسانية والمهزلة القضائية والقانونية بحق السجناء والمعتقلين، حيث أن كثير من المحاكمات تفتقد لأدني معايير العدالة وتتضمن العديد من الانتهاكات.

 

المدخل لتعرية الاقبية السوداء

إطلالة على أقبية المقت تنقل من شهادات عوائل الأسرى ورسائلهم المسربة من داخل السجون اللبنانية أبشع أنواع وأصناف التعذيب الجسدي والنفسي..

هذا الواقع المؤلم والمخزي يضعنا أمام حجم التقصير اتجاه قضية  الأسرى الاسلاميين.. في بلد تحكمه الطائفية وتتحكم فيه ادوات ايران في المنطقة..

 تتفاقم يوما إثر يوم معاناة المعتقلين من أهل السنة .. وتزيد استفحالاً مع اشتداد حالة الاهمال والنسيان لقضيتهم حقوقياً وانسانياً وسياسياً.

 من خلال نقل صورة للواقع المخزي في تلك السجون نحاول إماطة اللثام عن المسكوت عنه،، وكشف حجم الانتهاكات الصارخة التي تطال الاسلاميين في سجون لبنان..

نحاول من خلال هذه الاطلالة الحقوقية ان ننقل لكم  الصورة بدقة من مصادر موثوقة ذات المصداقية تطلعكم على كل ما يحصل وراء القضبان..

يبقى أهالي الأسرى هم من يجسد معاناتهم لأنها نتاج معاناة أخرى يصطلون تحت نيرانها كل لحظة.. معاناة هي المأساة المتجددة في البعد عن أبنائهم وأسرهم وقليلا منهم من يجتاز حاجز الخوف بنشر بعض أخبارهم ونقل معاناة المسجونين للعالم الخارجي ..

سجون لبنان لها فرادة خاصة لأنها ترزح تحت سلطة طائفية تمقت المعتقلين الاسلاميين للبعد {{المذهبي بحسبهم المكون  السني المضطهد}}

 وفي ظل غياب مرصد حقوقي يعتني بقضاياهم ويدافع عنها.. مع تآمر الإعلام على قضيتهم بطمسها مرة  وتشويهها مرات وقلب حقائقها وتعتيم فظاعاتها..

هكذا تصبح الكارثة الانسانية مضاعفة..

 سجناء يعانون من ويلات المعتقلات في  ظلال القهر وغياب كلي لحقوق الانسان ..

 وعوائل مشتتة تتضاعف معاناتها بفعل غياب أحد أفرادها أبا أو زوجا أو أبنا وأخا… مع ما يترتب على   العائلات من تبعات الملاحقة الامنية والتضييق.

الذي يزداد مع انخراط  حزب الله الشيعي في استئصال المكون السني المتهم دائما بالإرهاب…. في ظل واقع مأزوم تلقي عليه المتغيرات الاقليمية والدولية بظلالها الكثيفة كل لحظة وحين.. فتزيده تعاسة ووجعا..

ما أحوج الأسرى المنسيين في العتمات اللبنانية لمن ينصرهم ويوصل صوتهم للناس.. ويعري واقع الانتهاكات الصارخة المسكوت عنها..

إنها صرخة مدوية تفضح حقيقة المؤامرة التي تحاك للأسرى وتخرج ما يخفيه الإعلام والحكام عن حقيقة السجون…

نافذة حقوقية تنقل صوت الأسارى إلى العالم الخارجي ونخرج للعلن ماهو مخبء وراء جدران السجون..  مما لايعد ولا يحصى من أدوات القهر والعنت والتدجين والأبادة وإهدار الآدمية.. والإمعان في الإذلال.. اليومي المهين.

هي ذي رسالة من معاناة أسرى في سجون لبنان

 قراة في كتابات خرجت من السجون لتفضح واقع المأساة او خطت ممن له صلة قرابة بأسير او معتقل هنا وهناك… إنها تعرية لضحالة الواقع السجوني في لبنان.. وما أدراك ما سجونها في ظلال  حزب الله الطائفي المقيت.

السجون اللبنانية من الداخل.. رسائل من عمق المأساة ..

تحت هذا العنوان خرجت تلك الرسائل لتعانق النور وتفضح واقع الكتمان نقدمها كوثيقة تصرخ بما بين جوانحها من وجع وتشظيات…

 هي خير من ينقل الصوت  المكتوم والصورة الغائب واللون الأسود للعتمات

 سجن رومية

الوثيقة الاولى

{{ الأحكام العالية الجائرة }}

 {{سجناء أهل السنة في سجن رومية يرفضون النزول إلى المحاكم}}                   

 {{استفاق أسرى اهل السنة في لبنان على الاحكام العالية الظالمة حيث تسلط على رقاب المسلمين وضعفائهم- الأسرى- في سجون لبنان التي ما عاد يخفى على احد ان ادارتها حزبية شيعية صفوية بثياب أمن لبناني

حيث يحاكمون الشباب السني فقط على التزامه بدينه ونصرة المستضعفين من أهل السنة في كل مكان وتحت تهم التواصل واستخدام الانترنت ومتابعة أخبار جماعات من أهل السنة في العالم … في المقابل تجد ان الشيعة وأبنائهم  في لبنان  يحملون السلاح علنا ويظهرون نصرتهم لجماعاتهم الشيعية في كل مكان والتي تباهي علناً بقتال السنة في سوريا والعراق وغيرها

 هذه الحكومة اللبنانية التي يديرها حزب الله الشيعي الصفوي أصحبت هي من تحاكم الشباب السني في لبنان ضمن حملة متعمدة هي جزء من الحرب الشيعية في سوريا والعراق ضد السنة .. فقد بدأت حملة اعتقالات همجية ضد كل من يظهر تأييد لأي جماعة مسلحة تقاتل الحزب في سوريا والعراق وغيره تحت دعاوى وتهم تتماشى مع ألفاظ القوانين اللبنانية، فبدأت الاعتقالات تطال كل من يبدي أي تأييد للأطراف المعادية لحزب الله الشيعي حتى وصلت التهم مجرد تواصل او متابعة اخبار هذه جماعات مناهضة للحزب الشيعي في سوريا والعراق وغيره .

حتى وصل الحال بنا اليوم مع تعذيب الشباب السني الاسرى والتآمر عليهم سرا وعلانية  من أجل ذلك رفضوا نزولهم الى المحاكم خوفاً من هذه الأحكام المبنية على العداء العنصري والشيعي المبني على عقيدة مناهضة لأهل السنة احكام عالية جداً من خمسة عشر سنة الى مؤبد الى إعدام.

 بينما نرى الطوائف الاخرى لا يحاكمون بهذه الأحكام الجائرة وإن حكوموا فحكمهم أياماً معدوده مع العلم أنهم أشد ارتكابا لما يسمى في قوانينهم بجرائم من تفجيرات وتقتيل لأجهزتهم الأمنية ومن عوام الناس وقد أخرجوهم بكفالات محدوده وأيام قليلة..  واليوم كل من يخلى سبيلهم من أهل السنة وقليل ما هم فترفع كفالاتهم المادية بحيث يعجز أغلب الأسرى عن تأمين هذه الكفالة وتتراوح قيمة هذه الكفالات من 5 ملايين إلى 10 ملايين ليرة لبنانية والكثير من الأسرى اليوم مخلى سبيلهم ولكن لا يستطيع الخروج من السجن لعدم قدرته تأمين هذه المبالغ.

 ومن يخرج من السجن يبقى شهورا ثم يستدعى من قبل الاجهزة الأمنية وتلفق له ملفات كاذبة وكبيرة فيتم توقيفه مرة ثانية.

وشباب أهل السنة اليوم في لبنان في حالة صراع نفسي بسبب هذا التسلط والظلم من قبل الأجهزة الأمنية المختبئ تحت عبائتها الحرب الشيعية ضد السنة عامة.

هذا بعض ما يدور في سجون لبنان ويعانيه الأسرى عامة من أهل السنة فأين العالم من هذه الجرائم الإبادية ضد طائفة ضعيفة متعمد تهميشها وقتلها شيئا فشيئاً.

اللهم أجرنا في مصيبتنا وثبتنا وفرج هم المسلمين..

تكشف الوثيقة السابقة أبعاد الحرب التي تطال المكون السني الضعيف والمشرذم داخل بلد تحكمه المحاصصة الطائفية وتهيمن على مقدراته أيدي الاخطبوط الشيعي متمثلة في الحزب.. ومن هنا تنكشف  كافة الابعاد في  حرب الاستئصال

  ما أشبه هاته التهم التي  يساق من اجلها  مئات الشباب السني بأمثالهم من الشباب الملتزم في سائر   بلدان العالم العربي.. وارقامها  لاتزال في تضخم وازدياد …

 غير ان الحالة اللبنانية تجعل من الأسرى الاسلاميين كبش فداء للخيارات التي تعلنها الدولة او الحزب الشيعي.. خاصة وهو يخوض حربه “المقدسة” كما يعلن عنها في العراق والشام…

 هنا يصبح الوضع الحقوقي لهؤلاء المعتقلين شديد الحساسية والتعقيد بالنظر لحالة البلد ومن يخط سياسته خاصة فيما يتصل بملف أهل السنة…

 وقفة لبنان

الوثيقة الثانية…

 جاءت الرسالة الثانية لتكشف حجم المأساة في السجون وموضوعها تحت عنوان {{ كبل الأسرى تكبيلاً رباعياً  لعلهم يذلّون}}

نص الرسالة:

إن الصراع بين الحق والباطل قائم منذ أن خلق الله تبارك وتعالى آدم من تراب هذا الصراع الذي يكون في طليعته جند الرحمن من جهة وجند الشيطان من جهة أخرى .. وفي كل زمان ومكان يأخذ هذا الصراع أشكالاً مختلفة عن زمان ومكان آخر والأسرى الذين كبلوا في سجون الطواغيت في لبنان هم جزء من هذا الصراع الذي قاده الأنبياء والأولياء.

وسجن رومية الذي يحاول جند الطاغوت دائما أن يحطموا معنويات أسرى المسلمين ويحاولون بشتى الوسائل أن يكسروا من عزائمهم ويشعروهم بذل الاسر الذي لا يستطيع أحد أن ينكر مرارته.

ولعل آخر القرارات التي اتخذتها إدارة سجن رومية الظالمة تجاه الأسرى تكبيلهم تكبيلاً رباعياً بأقدامهم وأيديهم وبعد صراع بين إدارة السجن والاسرى في هذا الصدد ودام لأسابيع بامتناع الأسرى عن النزول إلى جلسات الى ان تم إثارة الأمر لدى ما يسمى باللجان الحقوقية والإنسانية حيث صدر قرارمن وزير الظلم اللبناني بأن هذا التكبيل  يتنافى مع حقوق الانسان المزعومة.

ورغم ذلك لا زالت حتى اليوم إدارة السجن تكبل الأسرى تكبيلاً رباعياً إلى جلساتهم رغم التشديد الأمني بما يسمى الخصوصية الأمنية وهذا فقط لأبناء أهل السنة وأيضا عند سوقهم إلى المستشفيات ضاربين عرض الحائط قرار وزيرهم للظلم… 

حيث قد صدر مرسوماً من وزارة الداخلية يمنع فيها إستخدام السلاسل الرباعية وأستثنوا منها الحالات الامنية وهذا الإستثناء لا يكون دائما إلا على أسرى المسلمين في سجون الظالمين.

فلا حول ولا قوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل

هذا غيض من فيض الانتهاكات الانسانية الصارخة ان يكبل المعتقل  في الأسر  تكبيلاً رباعياً، وهو تقييد اليدين والرجلين وفي حالات يضاف لها قيد يصل الرجلين بالقدمين فيصبح المعتقل في وضعية الدجاجة المعدة للشواء.

 فضلا عن الانتهاكات اليومية في السجن من سوء المعاملات والتضييق وسوء الأكل .. وكل ما يتعلق بالهامش الأدنى للحياة..

 

بوارق الأمل

 يرنو الاسرى وهم في عتماتهم لمن يصطف  في عيد واحد لنصرتهم وايصال صوتهم للعالم…

وذلك لنقل ما في داخل السجون من ظلم وإذلال ممنهج ضد الاسرى المستضعفين.. 

 ولا يكون هذا من غير تحري اخبارهم وايصالها للإعلام والمعنيين بحقوق الانسان..

لتكون مساهمة معنا في نشر معاناتهم وفي فضح الظالمين وتحقيق واجب النصرة الاسارى المستضعفين لقوله تعالى “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر”

 وحتى تكون النصرة للأسرى بوارق أمل لهم تبدد وحشة المعتقلات والغبن والخذلان … لتكون النصرة  استجابة فعلية  من كل مسلم لأمر نبيه محمد صلى الله عليه وسلم :”فكوا العاني”

 

سجن رومية المركزي بلبنان

سجن رومية المركزي بلبنان

محنة الاسيرات المسلمات في السجون اللبنانية

تذكر أن في لبنان اخوات لك أسيرات مقيدات عند حاكم ظالم جائر لم يراع لهن حرمة ولا كرامة وتذكر وعيد نبيك صلى الله عليه وسلم:“مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ “، رواه الامام احمد في مسنده والبخاري في التاريخ ، وغيرهم

فهل أنت ممن يخذل او ينصر” هذا ميزان العدل بين المسلمين فالله الله في حق اخواتك انصرهن ولو بكلمة ، ولا تستهين بحرف او فعل تفعله في سبيل فكاكهنّ

محنة عوائل الأسرى.. سياسة قهر ممنهجة

 

 

التعذيب داخل سجن رومية والجسد اللبناني عاريا

التعذيب داخل سجن رومية والجسد اللبناني عاريا

الوثيقة الثالثة

تحت عنوان آخر من عناوين الظلم “مزيد من الاذلال للاسرى عبر الحاق الأذى بأهليهم”

هذا الصراع بين الحق والباطل بين الظالم والضحية بين جند الرحمن وجند الشيطان بين الأسير وسجانه تمتد دائرته لتصل إلى أهالي الأسرى حين يعمل السجان بمضايقة الأسير وإذلاله من خلال مضايقة أهله وأقربائه .

الذين يأتون لزيارته وهناك تأخذ المضايقات طابعاً آخر من خلال تأخير الأهالي لإدخالهم ليواجهوا أبنائهم لساعات وإدخال أهالي تجار المخدرات واللصوص من النصارى والشيعة قبل أهالي أسرى المسلمين.

إضافة إلى إسماع الأهالي كلاماً نابياً ومؤذياً في بعض الاحيان مما يضطر الأهالي للإصطدام معهم وإضافة إلى ذلك منع الاهالي من إدخال الحاجات الاساسية لأبنائهم من ملبس ومأكل ومشرب .

وذلك لكي يستثمر الطواغيت معانات الأسرى وبيعهم حاجياتهم بأسعار باهظة فما يبيعونه تتجاوز أسعاره ثلاثة أضعاف ما يباع خارج السجن .

كل هذه المضايقات لأهالي الأسرى وللأسرى الهدف منها إذلال الأسير وإحزانه وإشعاره بالإهانة ولن نقول لهم ما قاله الله تعالى لعباده المؤمنين: ” ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون إن كنتم مؤمنين”.

 

اذلال الأسرى في اقبية القهر اللبنانية ضمن حملة المزيد من الاذلال للاسرى

 

*اليوم ضمن حالة الاضراب في سجن رومية يتعرض الأسرى للتساقط واحداً تلو الآخر بسبب اضرابهم عن الطعام، فنقل بعضهم إلى المستشفى وعند نقلهم وأمام المستشفى وبسبب الاضراب قام أحد الأسرى بالاستفراغ والاقياء ولم يتمالك نفسه بسبب الاضراب فقام أحد جند الطاغوت بسبه وسب عرضه أمام جميع الحاضرين.

هذه هي أخلاق هؤلاء الجنود الحاقدين المأجورين عن الظالمين

ضمن حملة المزيد من الاذلال للاسرى ومع استمرار الأسرى في سجن رومية في الإضراب عن الطعام في ظل ترقب حذر من إدارة السجن وسجانيهم ..وفي سبيل ايقاف الاضراب بدأ السجانين والأمن بالتضييق على الأسرى بصور مختلفة :

* قطع المياه في دورات المياه.

* منع صلاة الجماعة.

* إغلاق الاجنحة بالأبواب الهيدروكلية.

* منع الأهل من الزيارة المباشرة أي بوجود حواجز.

* منع النزول إلى النزهة.

فاللهم إنا نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس .. يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين والمظلومين

اللهم يا منزل الكتاب ويا مجري السحاب ويا سريع الحساب ويا هازم الأحزاب اهزم المجرمين المعتدين

وانصر المستضعفين ربنا إغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا

 

نداء نصرة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه :

ان الله تبارك وتعالى قد سن سننا لا تتغير ولا تتبدل مع تبدل الأزمنة والأمكنة ومن هذه السنن هي ايذاء أهل الباطل لأهل الحق ومحاربتهم حتى يتمكنوا من دينهم ولنا في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه عبرة كيف أن أهل الباطل لم يتركوا سبيل لايذاء النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه لينال أهل الشرك والنفاق من أهل الاسلام.

وهنا في سجن رومية يحاولون أن يؤذوا أهل الايمان ليحطوا من عزائمهم وينالوا من كرامتهم وهذه سلسلة جديدة من أمثلة هذا الايذاء :

1 – مسبة الله تبارك وتعالى ودينه وهذه من أكثر الأمور التي تؤذي المؤمنين حيث يحاول جنود الكفر بين الحين والآخر ان يتقصدوا مسبة الله تبارك وتعالى ليوقعوا المؤمنين في فخاخ الصدام معهم اذا أرادوا ايذاء أحد من الأسرى فهم يعلمون يقينا أن الأسرى تأبى كرامتهم أن يسمعوا شتم الله تعالى ويسكتوا عن ذلك فيثوروا غيرة على ربهم ودينه وبعدها يقوم المجرمون بنقل الأسرى الى سجون تأديبية يتم فيها اذلال المسلم وكرامته.

2 – مسبة أعراض بعض الأسرى حيث يقوم المجرمون باستفزاز الأسير ومسبة عرضه ليثور الأسير عليهم ويقوم بضرب الجندي أو مسبته انتقاما لعرضه وبعدها يتم نقل الأسير الى سجون تأديبية.

3 – يحاول أعداء الله أن يؤذوا الأسرى من خلال طعامهم ففي سجن رومية يوجد مطبخ عام للسجن كله في مبنى المحكومين الذي يسيطر عليه سجناء حق عام مع ضباط وعناصر من المجرمين فيقومون بإرسال الطعام الى مبنى الأسرى المسلمين وهذا الطعام فاسد لا تستطيع حتى القطط أن تأكله فيكون في الطعام حشرات كالصراصير والنمل وغيرها، وأيضاً في بعض الأحيان يضعون في الطعام فئران وقد رؤيت بالعين المجردة، إضافة إلى إرسال أسوأ أنواع الطعام الى أسرى المسلمين.

4 – يقوم المجرمون بالتضييق على الأسرى من خلال صحتهم وعدم طبابتهم وتركهم يموتون بسبب مرضهم فالطبابة منعدمة في سجن رومية للأسرى المسلمين لو أن أحد الأسرى أصيب بجلطة يحتاج لوقت طويل من أجل نقله الى المستشفى وقد توفي أكثر من شخص بسب المعاملة التي يعاملها الأسير المسلم في سجن رومية منهم “أسامة حصوة ، وفادي عكوش” رحمهما الله تعالى واذا نقل الأسير الى المشفى يسمع شتى أنواع الشتائم ويعامل معاملة يتمنى لو أنه مات في سجنه ولم ينقل الى المستشفى.

اضافة الى أنه إذا مرض مرضاً لا يحتاج الى مستشفى لا يعطى العلاج المناسب فلو أن الأسير أوجعه بطنه يعطى دواء لضرسه ولو أن مرض من رجله أعطي دواء لكليته.

وهذا الايذاء والمعاناة التي يعانيها الأسير في سجن رومية جزء مما يعانيه بشكل يومي مستمر وجزء قليل مما هو حقيقة.

نسأل الله الثبات والفرج القريب العاجل أعزة بديننا وعقيدتنا والحمد لله رب العالمين

وفي الأخير : يدين المرصد الإعلامي الإسلامي ويستنكر التعامل بطائفية مع السجناء الإسلاميين في سجن رومية ويناشد السلطات اللبنانية رفع الظلم عنهم والعمل على إنهاء مأساة السجناء والمعتقلين بالسجن ، والعمل على إبعاد أي مسئول يتعامل بطائفية مع السجناء .

ويهيب المرصد الإعلامي الإسلامي بالسلطات اللبنانية عامة وإدارة سجن رومية خاصة احترام آدمية المواطن اللبناني وأن لا تنتهك أبسط قواعد حقوق الإنسان حتى وإن كان سجيناً. .  فلا ينبغي الاستمرار في الممارسات اللا إنسانية بحق السجناء والمعتقلين الإسلاميين بل عليكم احترام آدميتهم وتوفير الرعاية الصحية والظروف الملائمة لحياة البشر.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة هيئات ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية التدخل من أجل وقف الانتهاكات الصارخة والممارسات التعسفية اللا إنسانية بحق السجناء الإسلاميين في سجن رومية اللبناني .

المرصد الإعلامي الإسلامي

شارك في إعداد التقرير زكرياء بوغرارة – كاتب مهتم بقضايا حقوق الإنسان

 

كى لا ننسى مذبحة صابرا وشاتيلا

صابرا وشاتيلاكى لا ننسى مذبحة صابرا وشاتيلا

شبكة المرصد الإخبارية

تاريخ مذبحة صبرا وشاتيلا

كي لا ننسى نفذت مذبحة صبرا وشاتيلا في  مثل هذا اليوم 16 أيلول من عام 1982 واستمرت لمدة ثلاثة أيام حتى 18 أيلول

رغم مرور أكثر من ثلاثين عاما على تلك المذبحة الإجرامية، إلا ان واقع هذه المذبحة لم يتوقف حتى الآن فالمجرم مايزال طليقا والمجنى عليه ما يزال يعرض لنفس الانتهاكات صباح مساء، ومن هنا نقوم بفتح هذا الملف وسرده على الرأى العام العربى والإسلامى والإنسانى مرة أخرى ….
ومن هنا تبدأ القصة … مع ليل السادس عشر من أيلول 1982 استباحت مجموعات ذئبية مخيم شاتيلا وحي صبرا المجاور وفتكت بالمدنيين فتك الضواري ومهما تضاربت المعلومات عن حقيقة ما جرى صبيحة ذلك اليوم وفي اليوميين التاليين فإن من المؤكد أن هذه المجزرة كانت جزءا من خطة مدبرة أعدها بأحكام وزير الدفاع الصهيوني آنذاك اريئيل شارون ورفائيل ايتان رئيس الأركان الصهيوني وجهات محلية أخرى في طليعتها القوات اللبنانية وكان ثمة اجتماع منعقد في مقر القوات اللبنانية في الكرنتينا قوامه اريئيل شارون وامير دروري وايلي حبيقة رئيس جهاز الأمن في القوات اللبنانية واقر في هذا الاجتماع الإسراع في إدخال مجموعات من أفراد الأمن الى مخيم شاتيلا وبالفعل بدأت هذه المجموعات في تجميع أفرادها ومعداتها في مطار بيروت الدولي استعدادا لساعة الهجوم وما أن أطبقت العتمة على المخيم ومحيطه حتى راحت القوات الصهيونية تلقي القنابل المضيئة فوق مسرح العمليات وفي هذه اللحظات بالتحديد كان أفراد القوات اللبنانية يطبقون على سكان المخيم الغارقين في ليلهم وبؤسهم وعندما استفاق العالم على هول ما جرى في هذه البقعة المنكوبة كان العشرات من الذين نجوا من المذبحة يهيمون على وجوههم ذاهلين تائهين وقد روعتهم المأساة وتركت في نفوسهم ندوبا من الأسى الأليم بعدما فقدوا كل شيء إباءهم و أمهاتهم واخوتهم وأطفالهم وزوجاتهم وبيوتهم وصور الأحبة وأشياءهم الأليفة ولم يتبقى لهم إلا غبار الشوارع وأنقاض المنازل المهدمة .
لقد أحكمت الآليات الحربية الصهيونية إغلاق كل مداخل النجاة للمخيم وكان الجنود الصهاينة يهددون الفارين من الرجال والنساء والأطفال بإطلاق النار عليهم في الحال لقد اجبروا على العودة ومواجهة مصيرهم وفيما اجمع المراقبون والمصورين والأجانب العاملون في الهلال الأحمر والمؤسسات الدولية على قول الصحافي الصهيوني امنون كابيلوك ” بدأت المذبحة سريعا تواصلت دون توقف لمدة أربعين ساعة ” وخلال الساعات الأولى هذه قتل أفراد الميليشيات الكتائبية مئات الأشخاص ، لقد أطلقوا النار على كل من يتحرك في الأزقة لقد أجهزوا على عائلات بكاملها خلال تناولها طعام العشاء بعد تحطيم أبواب منازلها كما قتل كثير في أسرتهم وهم نيام وقد وجد فيما بعد في شقق عديدة أطفال لم يتجاوزا الثالثة والرابعة من عمرهم وهم غارقون في ثياب النوم وأغطيتهم مصبوغة بدمائهم وفي حالات كثيرة كان المهاجمون يقطعون أعضاء ضحاياهم قبل القضاء عليهم لقد حطموا رؤوس بعض الأطفال الرضع على الجدران نساء جرى اغتصابهن قبل قتلهن أما في بعض الحالات فقد سحب الرجال من منازلهم واعدموا في الشارع لقد نشر أفراد الميليشيات الرعب وهم يقتلون بواسطة البلطات والسكاكين ودون تمييز لقد كان المستهدف بالضبط المدنيين الأطفال نساء وشيوخ ببساطة ثم استهداف كل ما هو يتحرك لقد عمد القتلة في الليلة الأولى إلى القتل الصامت بدون ضجيج فقلما استخدموا أسلحتهم النارية حتى لا يشعر اللاجئون العزل بما يجري ويقومون بالفرار من المخيمين .

مكان المذبحة

نفذت المذبحة في مخيمي صبرا وشاتيلا لللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، وفيما يلي نبذة عن كل من مخيمي صبرا وشاتيلا :

صبرا هو اسم حي تابع إداريا لبلدية الغبيري في محافظة جبل لبنان. تحده مدينة بيروت من الشمال والمدينة الرياضية من الغرب ومدافن الشهداء وقصقص من الشرق ومخيم شاتيلا من الجنوب.

يسكن الحي نسبة كبيرة من الفلسطينيين لكنه لا يعد مخيما رسميا للاجئين رغم ارتباط اسمه باسم شاتيلا، مما يولد انطباعا بكونه مخيما. تعود التسمية إلى عائلة صبرا التي اطلق اسمها على شارع صبرا الذي يمر في قلب الحي بادئا في حي الدنا في منطقة الطريق الجديدة ببيروت ومارا بساحة صبرا وسوق الخضار الرئيس ومنتهيا عند مدخل مخيم شاتيلا. ويسمى الشارع في المسافة بين ساحة صبرا وشاتيلا بآخر شارع صبرا.

أما شاتيلا فهو مخيم دائم للاجئين الفلسطينيين اسسته وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) عام 1949 بهدف إيواء المئات من اللاجئين الذين تدفقوا إليه من قرى أمكا ومجد الكروم والياجور في شمال فلسطين بعد عام 1948. يقع المخيم جنوب بيروت عاصمة لبنان. فبعد مــرور شهور على النكبة ولما ازدادت الحاجة إلى وجود امكنة للسكن تبرع سعد الدين باشا شاتيلا بأرض له، تعرف منذ ذلك التاريخ حتى اليوم بمخيم شاتيلا ارض المخيم نصفها مؤجبر من قبل الأونروا والنصف الثاني ملك لمنظمة التحرير الفلسطينية والمخيم معروف بانه المكان الذي حصلت فيه مذبحة صبرا وشاتيلا في سبتمبر 1982 بالإضافة لأحداث الحرب الاهلية اللبنانية عام 1982 وحرب المخيمات بين عامي 1985 حتى 1987. لا تزيد مساحته عن كيلو متر مربع ويسكنه أكثر من 12000 لاجئ وبذلك يكون المخيم من أكثر المناطق كثافة بالسكان. وفيه مدرستان فقط ومركز طبي واحد. وتعاني ظروف الصحة البيئية في المخيم من سوء حاد، فالمساكن رطبة ومكتظة والعديد منها تحتوي على قنوات تصريف مفتوحة. ونظام الصرف الصحي بالمخيم بحاجة إلى توسعة كبيرة؛ ويتم حاليا تنفيذ مشروع للبنية التحتية في المخيم بهدف توسعة شبكة الصرف الصحي ونظام تصريف مياه الأمطار وشبكة المياه.

الجهة التي نفذت المذبحة

استمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية المتمثلة بحزب الكتائب اللبناني وجيش لبنان الجنوبي والجيش الصهيوني.

وصف المجزرة

في صباح السابع عشر من سبتمبر عام 1982م استيقظ لاجئو مخيمي صابرا وشاتيلا على واحدة من أكثر الفصول الدموية فى تاريخ الشعب الفلسطيني الصامد، بل من أبشع ما كتب تاريخ العالم بأسره في حق حركات المقاومة والتحرير.

في تلك المذبحة تحالف أعداء الإسلام من صهاينة وخونة فانضم الجيش الصهيوني إلى حزب الكتائب اللبناني ليسطروا بالدم صفحة من صفحات الظلم والبطش في مجزرة إلى تصفية الفلسطينيين وإرغامهم على الهجرة من جديد. صدر قرار تلك المذبحة برئاسة رافايل إيتان رئيس أركان الحرب الصهيوني وآرييل شارون وزير الدفاع آنذاك فى حكومة مناحيم بيجن.

بدأت المذبحة فى الخامسة من مساء السادس عشر من سبتمبر حيث دخلت ثلاث فرق إلى المخيم كل منها يتكون من خمسين من المجرمين والسفاحين، وأطبقت تلك الفرق على سكان المخيم وأخذوا يقتلون المدنيين قتلاً بلا هوادة، أطفالٌ فى سن الثالثة والرابعة وُجدوا غرقى فى دمائهم ، حواملُ بُقِرَت بُطونهنّ ونساءٌ تمَّ اغتصابهنَّ قبل قتلِهِنّ، رجالٌ وشيوخٌ ذُبحوا وقُتلوا ، وكل من حاول الهرب كان القتل مصيره!

نشروا الرعب فى ربوع المخيم وتركوا ذكرى سوداء مأساوية وألماً لا يمحوه مرور الأيام في نفوس من نجا من أبناء المخيمين .

48 ساعة من القتل المستمر وسماء المخيم مغطاة بنيران القنابل المضيئة ..

أحكمت الآليات الصهيونية إغلاقَ كل مداخل النجاة إلى المخيم فلم يُسمح للصحفيين ولا وكالات الأنباء بالدخول إلا بعد انتهاء المجزرة في الثامن عشر من سبتمبر حين استفاق العالم على مذبحة من أبشع المذابح فى تاريخ البشرية ليجد جثثاً مذبوحة بلا رؤوس و رؤوساً بلا أعين و رؤوساً أخرى محطمة !

ليجد قرابة 3000 جثة ما بين طفل وامرأة وشيخ ورجل من أبناء الشعب الفلسطيني والمئات من أبناء الشعب اللبناني !

مجزرة صبرا وشاتيلا لم تكن الجريمة الصهيونية الأخيرة بحق الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني، فمسلسل المجازر اليومية لم ينته، والإرهابي شارون لم يتوانى عن ارتكاب مزيد من المجازر في حق الشعب الفلسطيني على مرأى ومسمع العالم من العالم بأسره. وكأن يديه القذرتين اعتادتا أن تكونا ملطختين بالدم الفلسطيني أينما كان.

في ذلك الوقت كان المخيم مطوق بالكامل من قبل جيش لبنان الجنوبي و الجيش الصهيوني الذي كان تحت قيادة ارئيل شارون ورافائيل أيتان أما قيادة القوات المحتلة فكانت تحت إمرة المدعو إيلي حبيقة المسؤول الكتائبي المتنفذ. وقامت القوات الانعزالية بالدخول إلى المخيم وبدأت بدم بارد تنفيذ المجزرة التي هزت العالم ودونما رحمة وبعيدا عن الإعلام وكانت قد استخدمت الأسلحة البيضاء وغيرها في عمليات التصفية لسكان المخيم العزل وكانت مهمة الجيش الصهيوني محاصرة المخيم وإنارته ليلا بالقنابل المضيئة

عدد الشهداء

عدد الشهداء في المذبحة لا يعرف بوضوح وتتراوح التقديرات بين 3500 و5000 شهيد من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين ولكن من بينهم لبنانيين أيضا.
هناك عدة تقارير تشير إلى عدد الشهداء في المذبحة، ولكنه لا يوجد تلاؤم بين التقارير حيث يكون الفرق بين المعطيات الواردة في كل منها كبيرا. في رسالة من ممثلي الصليب الأحمر لوزير الدفاع اللبناني يقال أن تعداد الجثث بلغ 328 جثة، ولكن لجنة التحقيق الصهيونية برئاسة إسحاق كاهن تلقت وثائق أخرى تشير إلى تعداد 460 جثة في موقع المذبحة. في تقريرها النهائي استنتجت لجنة التحقيق الصهيونية من مصادر لبنانية وصهوينة أن عدد القتلى بلغ ما بين 700 و800 نسمة.

وفي تقرير أخباري لهيئة الإذاعة البريطانية BBC يشار إلى 800 قتيل في المذبحة. قدرت بيان نويهض الحوت، في كتابها “صبرا وشتيلا – سبتمبر 1982″، عدد القتلى ب 1300 نسمة على الأقل حسب مقارنة بين 17 قائمة تفصل أسماء الضحايا ومصادر أخرى. وأفاد الصحافي البريطاني روبرت فيسك أن أحد ضباط الميليشيا المارونية الذي رفض كشف هويته قال إن أفراد الميليشيا قتلوا 2000 فلسطيني. أما الصحافي الصهوني الفرنسي أمنون كابليوك فقال في كتاب نشر عن المذبحة أن الصليب الأحمر جمع 3000 جثة بينما جمع أفراد الميليشيا 2000 جثة إضافية مما يشير إلى 3000 قتيل في المذبحة على الأقل.

اسباب المجزرة

قام الجيش الصهوني و جيش لبنان الجنوبي بإنزال 350 مسلح من حزب الكتائب اللبنانية، بذريعة البحث عن 1500 مقاتل فلسطيني مختبئين داخل المخيم وفي تلك الفترة كان المقاتلين الفلسطينيين خارج المخيم في جبهات القتال ولم يكن في المخيم سوى الاطفال والشيوخ والنساء وقام المسلحين الكتائبيين بقتل النساء والأطفال والشيوخ بدم بارد وقدر عدد القتلى ب 3500 قتيل وكانت معظم الجثث في شوارع المخيم ومن ثم دخلت الجرافات الصهيونة وقامت بجرف المخيم وهدم المنازل.

أصداء المجزرة في عواصم العالم اضطرت “الدولة العبرية “، التي كانت قواتها تحتل بيروت، إلى إنشاء لجنة للتحقيق في المجزرة برئاسة اسحق كاهانا رئيس المحكمة العليا، وحدد مجلس الوزراء الصهيوني مهمة تلك اللجنة بقوله إن “المسألة التي ستخضع للتحقيق هي جميع الحقائق والعوامل المرتبطة بالأعمال الوحشية التي ارتكبتها وحدة من “القوات اللبنانية” ضد السكان المدنيين في مخيمي صبرا وشاتيلا” فانطلق التحقيق مستندا إلى تحميل “القوات اللبنانية” المسؤولية – من دون غيرها – عن المجزرة، ومستبعدا المشاركة الصهيونية فيها، و أيضا مشاركة أطراف أخرى كقوات سعد حداد، ولذا كان متوقعا أن تأتي نتائج التحقيق عن النحو المعلن آنذاك، مكتفيا بتحميل الصهاينة مسؤولية “الإهمال” أو “سوء التقدير” !

كما أن الكتب والتقارير الصهيونية الأخرى لم تغفل إيراد أسماء مسؤولين كتائبيين وفي “القوات اللبنانية” كالياس حبيقة وفادي افرام و آخرين، محملة اياهم مسؤولية التخطيط للمجزرة و إعطاء الأوامر بتنفيذ عمليات القتل، مكتفية بتحميل القادة الصهاينة كأرئيل شارون وزير الدفاع آنذاك وامير دروري قائد المنطقة الشمالية مسؤولية المشاركة في اجتماعات تم فيها البحث في دخول عناصر كتائبية إلى المخيمين ضمن إطار “اشتراك الجانب الكتائبي في عملية السيطرة على بيروت الغربية.

عباس جعجع

لقد توقفت المجزرة السبت في 18 أيلول، مئات الجثث في الشوارع والأزقة ترقد تحت أطنان من الذباب. أطفال مرميون على الطرقات. نساء وفتيات تعرضن للاغتصاب منهن من بقين على قيد الحياة، ومنهن من قضين عاريات في أسرتهن أو على الطرقات أو مربوطات إلى أعمدة الكهرباء ! ! رجال قطعت أعضاؤهم الجنسية ووضعت في أفواههم، مسنون لم ترأف بهم شيخوختهم ولم يعطهم المجرمون فرصة أن يرحلوا عن هذا العالم بسلام، ومن لم يقض منهم في فلسطين عام 1948 قضى في المجزرة عام 1982، حوامل بقرت بطونهن وانتهكت أرحامهن و أطفال ولدوا قسرا قبل الأوان وذبحوا قبل أن ترى عيونهم النور.

المقبرة الجماعية التي دفن فيها الضحايا هي اليوم مكب للنفايات ومستنقع يغرق في مياه المجاري ولا يسع الموتى – حتى في موتهم – أن يرقدوا بسلام ! ! أما الناجون، فيعيشون في ظروف إنسانية وسياسية صعبة، أقل ما يقال فيها إنها موت بطيء يلاحقهم منذ المجزرة.

واليوم كيف نقرأ المجزرة ؟ أنقرأها كمجرد ذكرى نستعيدها أم نقول “عفا الله عما مضى ” ونمضي إلى حياتنا وكأن كل شيء على ما يرام ؟ هل نكرر المطالبة بمحاكمة الفاعلين، اليوم وقبل الغد، أم ننتظر تغير موازين القوى الدولية والمحلية ونقول للعدالة أن تنتظر؟ من يقرر العفو عن المجرمين وبأي حق يعفو؟ و إذا قبلنا أن نعفو عن جرائم الحرب في لبنان فكيف نربي أطفالنا بعد ذلك؟ أنربيهم أن الحق للقوي أم نربيهم على الخوف بحجة حمايتهم من القتلة، أم نطلب منهم التغاضي عن دم الأبرياء ، فينشئون “بلا دم” وفاقدي الحس والعدالة؟ وإن أكملنا على هذا النحو- ونحن أكملنا – أنمنع الصهاينة من ارتكاب مجازر جديدة ؟

النتائج المترتبة على المجزرة وتداعياتها

في 1 نوفمبر 1982 أمرت الحكومة الصهونية المحكمة العليا بتشكيل لجنة تحقيق خاصة، وقرر رئيس المحكمة العليا، إسحاق كاهـَن، أن يرأس اللجنة بنفسه، حيث سميت “لجنة كاهن”. في 7 فبراير 1983 أعلنت اللجنة نتائج البحث وقررت أن وزير الدفاع الصهيوني أرئيل شارون يحمل مسؤولية غير مباشرة عن المذبحة إذ تجاهل إمكانية وقوعها ولم يسع للحيلولة دونها. كذلك انتقدت اللجنة رئيس الوزراء مناحيم بيغن، وزير الخارجية إسحاق شامير، رئيس أركان الجيش رفائيل إيتان وقادة المخابرات، قائلةً إنهم لم يقوموا بما يكفي للحيلولة دون المذبحة أو لإيقافها حينما بدأت. رفض أريئيل شارون قرار اللجنة ولكنه استقال من منصب وزير الدفاع عندما تكثفت الضغوط عليه. بعد استقالته تعين شارون وزيرا للدولة (أي عضو في مجلس الوزراء دون وزارة معينة).

 

من يطفئ نار العرب

نار الغضبمن يطفئ نار العرب

د. مصطفى يوسف اللداوي

اشتد أوار النار الموقدة بين الدول العربية، وتأجج لهيبها حتى استحالت إلى محرقةٍ عظيمة، تحرق كل من انتمى إليها، أو حاول الاقتراب منها، لمزيدٍ من الإشعال، أو لمحاولة الإطفاء والإخماد، فألسنتها المتصاعدة كرؤوس الشياطين، لا تفرقٍ بين حطبٍ فيها، وبين من يحمل دلاء الماء لاخمادها، فكلاهما لها حطب، وفيها يجب أن يحترق، وقد أصبح الإنسان العربي بكل فئاته وقودها، يلقى فيها رغم إرادته، ويلقى مصيره فيها حتى نهايته.

نخطئ إذا ظننا أن إسرائيل أو الغرب هم الذين أوقدوا النار في بلادنا، وأشعلوا الأرض لهيباً تحت أقدامنا، فنحن لسنا بلهاء ولا سفهاء، وقد يقودنا الغرب تارة، وقد تنجح إسرائيل في إثارة النعرات بيننا تارةً أخرى، لكننا في النهاية نحن الذين نصنع أزماتنا، ونحرك مشاكلنا، ونثير حمية الجاهلية في نفوسنا.

ونحن نتحمل المسؤولية الكاملة إزاء تعكر الأجواء، وسوء العلاقات، وتردي المصالح، ونحن من يخلق المشاكل، ومن يصنع الأزمات، ومن يثير الشبهات، ومن يتسبب في سوء الفهم، ومن يبادر إلى سرعة الرد، ومن يقوم برد الفعل، فلا يقوم بهذه الأعمال غيرنا، ولا يأمرنا بها عدونا، بل نحن الذين نقوم بها مختارين غير مجبرين، وننفذها بوعينا وإرادتنا، ما يجعلنا مسؤولين عنها، ومحاسبين عليها.

نار الحرب مسعرةٌ بين الدول العربية وبعضها، وباتت جمارها بين الجميع متقدة، لم تطفئها محاولات الإنكار، ولا دعاوى المصالحة واللقاء، ولا تخفيها الابتسامات الصفراء، ولا السجادات الحمراء، ولا استقبالات الملوك والأمراء، ولا غيرها من أدوات الزينة، ومساحيق التجميل، التي تفضح أكثر مما تستر، والتي تثير القبح أكثر مما تظهر ملامح الجمال، فلا شئ أصبح قادراً على إخفاء الوقائع، وطمس الحقائق.

مصر باتت تختلف مع ليبيا والسودان والجزائر وفلسطين، ولا تلتقي مصالحها مع سوريا والعراق، وتخاف من التغيير الحادث في اليمن، والحرب الإعلامية والدبلوماسية بينها وبين قطر مشتعلة، ولم تعد بمشاكلها أم الدنيا، ولا الشقيقة الكبرى للعرب.

والجزائر قلقة من دول الجوار، ولا تأمن ليبيا، ولا تطمئن إلى المغرب، وتخشى المتغيرات التونسية، وتتحسب لها، وتحاول أن تحمي نفسها منها، وتحصن بلادها من الإصابة بعدواها، فتغلق الحدود، وتفرض التأشيرات، وتستدعي السفراء، ولا تطمئن إلى سلوك جيرانها، وتعلن أنها لا تأمن من بوائقهم، ولا ترتاح لجانبهم.

والمملكة العربية السعودية على غير وفاقٍ مع لبنان وإن إدعت، ولو قدمت إليه المساعدات، وعجلت له بالمعونات، فقد سبق لها أن انسحبت منه، ودعت مواطنيها إلى مغادرته، وهي على خصومةٍ مع العراق، وتخشى شروره، وتتهيأ لمواجهة خطوبه، وتعتقد بأن حدوده غير آمنه، وحكامه لا يطمئنون، وقادته لا يصدقون، بل إنهم أقرب إلى الأعداء منهم إلى الأخوة والأصدقاء.

كما أنها على غير وفاقٍ مع قطر، التي تراها صغيرة على السياسة، وضعيفة في المواجهة، ومغرورة بغازها، ومفتونة بهندسة بلادها، وغير مصدقةٍ استضافتها لمباريات كأس العالم في السنوات القادمة، فتطالبها بالصمت أو القعود، والسكينة والهدوء، وعدم اللعب مع الكبار، ولا مجاراة الجيران، والاكتفاء بالدور الذي يرسم لها، والهامش الذي يقسم لها، وترتضيه دول الخيلج من جيرانها، وتصر عليها أن تخمد صوت جزيرتها، أو أن تغير نغمتها، وتستبدل برامجها، وأن تعيد برمجة موظفيها والعاملين فيها، وإلا فسيتم اعتبارها مارقة، وعلى قوانين الخليج خارجة، وسيصيبها عزلةٌ وصغار، ونبوذٌ وحصار.

وهي قلقة من اليمن وتجاهه، تخاف منه وعليه، وتقاتل فيه ومعه، وتمد مقاتليه بالمال والسلاح، وتخشى من حكامه الحاليين والقادمين الجدد، وتعتبر أن نار اليمن حارقة، وطوفانه يغرق، وسيوله تجرف، وعدم التعامل معه بحكمةٍ ورويةٍ وتعقل، قد يؤدي إلى خسارةٍ وضياع، والاقتراب منه يهلك، والابتعاد عنه يضعف، فهو بالنسبة لها مصدر خطر، وبوابة شر، ومعبراً لدخول المناوؤين والمخالفين والمخربين والإرهابيين أيضاً، فضلاً عن عمالة اليمنيين الزائدة، ونفوذهم الواسع، وفيه قد تتدخل دولٌ إقليمية، ويكون لها فيه نفوذٌ وقوة، وسيطرةٌ وهيمنة، ما يؤثر على الاستقرار في بلادها، والهدوء على أرضها.

أما عُمان فعلى غير وفاقٍ مع أحد، وتصر على أن تبقى وحدها، لا يشاركها أحد، ولا تتفاعل مع الجيران، ولا تهتم بشؤون الأشقاء، وإن بدت قاسية أحياناً تجاه من يتعرض لأمنها، أو يتدخل في شؤونها، في الوقت الذي يوزع فيه العراق شروره، ويكشف عن أنيابه، ويستعرض مخالبه وقوته، يرهب الجيران، ويقلق داخله ومواطنيه، ويتطلع إلى أدوارٍ جديدة، ومطامع أخرى، بينما يلتهب فيه داخله، ويصطلي شعبه بنيران جيشه، ويكاد ينفصل أكراده بشمالهم ونفطهم، وهم غير راضين عن حكومة بلادهم المركزية، وقيادتهم الطائفية، وسياستهم العسكرية الحديدية.

أما فلسطين التي تحاول أن تخطب ود العرب، وتكسب رضا الجميع، ولا تعادي طرفاً، ولا تؤيد فريقاً على حساب آخر، فإنها قد دخلت في دائرة الصراعات، وأصبحت في مربع المراهنات، وغدت طرفاً كلياً أو جزئياً، يخاصم أو يصادق، وتتقاذفها المصالح العربية، فتباينت علاقات الفلسطينيين مع مصر والسعودية ودول الخليج ولبنان، بعضها يتحالف مع فصيل، ويقطع علاقته بالآخر، ولكن الخلافات المتباينة، والعلاقات المتعارضة، تنعكس كلها سلباً على الشعب الفلسطيني، وتظهر في تشديد الحصار، أو منع الدخول، والحيلولة دوم منح التأشيرة، ومنع العمالة، فضلاً عن التردد في المساعدة، والاكتفاء بالمتابعة والمشاهدة.

إنها نار العرب العظيمة التي تضطرم في كل مكان، وتشتعل في كل الوديان، ويصطلي بنارها البشر والشجر والجدران، وبسببها يقتل عشرات الآلاف، وتدمر المدن، وتحرق البلاد، إنها ليست كنار العرب القديمة، ورمادهم الشهير، الذي كان عنواناً للكرم، وباباً للسخاء، فيها يتنافسون، وبكثرة الرماد يتباهون، ومن أجل كسب المزيد من ضيوفهم يتقاتلون، ويعيرون من أطفأ النار، وأخمد لهيبها، ومنع الزائر من الاستدلال عليهم بها، فقد باتت نارنا تحرقنا نحن لا غيرنا.

حوار مع الأسير أبو حفص المقدسي احد الاسرى من الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية ست سنوات دون محاكمة !

lebanon abu 7afs romiaالمرصد الاعلامي الاسلامي في حوار مع الأسير أبو حفص المقدسي احد الاسرى من الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية  ست سنوات دون محاكمة !

اعتقلوني بعد تدمير مخيم نهر البار.. وهاته حقيقة الحرب الاعلامية التي تحاك بنا في سجن رومية حقائق تنشر لاول مرة

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

في حوار مع أبو حفص المقدسي أحد المعتقلين بسجن رومية يكشف فيه عن الانتهاكات الصارخة بحقه وكافة المعتقلين في لبنان . . وفيما يلي نص الحوار:

من  هو ابو حفص المقدسي كورقة تعريفية؟

أخوكم الأسير أبو حفص المقدسي ، مواليد 1986 مخيم نهر البارد شمال لبنان ، فلسطيني الجنسية ، اعتقلت في تاريخ 1 سبتمبر 2007 كنت ابلغ حينها الـ 20 من عمري ، ولقد مضى على اعتقالي حتى هذا اليوم ما يزيد عن 7 سنوات سجنية  دون محاكمة !.

اعتقلت بعد نهاية معارك النهر البارد كيف حدث ذلك؟؟

رغم المعارك الضارية التي دمرت بفعل قوتها كل شيء .. بقيت في المخيم ، الذي ولدت وترعرعت فيه _ اثناء المعارك ، مع كثير من المدنيين الذين ليس لهم اي علاقة بالقتال ، فقط كان بقاؤنا لحماية الحي الذي كنا نسكن فيه من السرقة والنهب بعد نزوح الاهالي خارج المخيم هربا من القصف العشوائي الذي لم يكن يميز بين صغير ولا كبير ولا بين امرأة ولا رجل .

من هي الجهة الأمنية التي اعتقلتك ولما بقيت داخل المخيم؟

اعتقلت على ايدي (فرقة مغاوير البحر) وذلك اثناء الخروج من الحصار الخانق الذي فرض على المخيم بعشرات الآلاف من الجنود عن طريق البحر ، انا وبعض المدنيين ، وهذا بعد مرور 110 يوم على اندلاع المعركة المدمرة التي اجهزت على كل بنايات ومرافق مخيم نهر البارد ، حيث قضيت تلك المدة داخل المخيم في اعانة النساء والشيوخ والاطفال في تلبية احتياجاتهم المعيشية من طعام وشراب وتأمين سلامتهم وما يلزمهم لبقائهم على قيد الحياة في ظل تلك الظروف الصعبة .

عايشت مأساة تدمير مخيم النهر البارد كيف كان الوضع هناك قبيل اعتقالك؟؟

كان الوضع مأساويا بعد انعدام كل شيء يمت للحياة بصلة . . اذ لم تتوفر لنا يومها أي مقومات للحياة كالطعام والشراب والدواء ، كان قرار من بقي من الأهالي ترك المخيم ، واجرينا تواصلاً مع المشايخ في الخارج للسعي لوقف اطلاق النار لتأمين خروج المدنيين لكن الجيش لم يستجب واستمر في عملياته العسكرية ، فلم نتمكن من الخروج اذ كل شيئ كان يتحرك امام الجيش هو هدف لنيرانه ، مما أدى الى مقتل عدد من المدنيين العالقين.

 ماهي الأسباب التي دعتكم للخروج من المخيم وهو تحت الحصار الامني؟

بعد كل تلك المأسي قررنا الخروج عن طريق البحر بحثاً عن سبيل للنجاة ، نزلنا المياه وبدأنا نسبح كنت وقتها مصاباً في رأسي وانحاء جسدي كان بها عدة اصابات اثر قذيفة هاون .. فلم اتمكن من السباحة وكدت اغرق حينها لولا ان نجاني الله ، فعدت نحو الشاطئ .. هناك وجدت نفسي ومن معي محاصرين في مكان مكشوف ، وبدأ اطلاق النار علينا بغية تصفيتنا فقتل بجانبي احد الاشخاص وجرح آخر وكانت هذه بداية محنة الأسر .

عند توقيفكم واعتقالكم كيف كانت معاملتهم لكم وهل تعرضتم للتعذيب؟

اعتقلونا وبدأوا في ضربنا على رؤوسنا  بأسلحتهم وكانو يسبون الله عز وجل ودين الاسلام تمنيت وقتها الموت لهول ما رأيت وما سمعت منهم ، وضعوني في الآلية العسكرية واخذوني الى مكان يديرون العمليات منه ، اتذكر وقتها ان رأسي شج في اكثر من ثلاث مواضع وعيناي لم أعد ارى بهما لتورمهما من شدة الضرب حتى اني في احدى جلسات التحقيق وضع المحقق أمامي ألبوم صور وبدأ يسألني عن اسماء الاشخاص فمرت صورتي فسألني المحقق من هذا؟ فقلت : لا اعرفه ! ، قال : تأكد . . فلم اعرف نفسي الا بعدما دققت في الصورة ، من التورمات في وجهي..

ماهي الجهات الأمنية التي مررت بها في رحلة الاعتقال الطويلة؟

بعدها نقلت الى فرع مخابرات القبة بطرابلس مع استمرار الضرب المبرح الذي تسيل على اثره الدماء  من سائر أنحاء الجسد.. بقيت مقيداً في اسلاك حديدية تحبس الدماء بالعروق وتورم اليدان ، بقيت على هذا الحال بضعة أيام والتعذيب مستمر ، آناء الليل وأطراف النهار. . وبعدها تم نقلي الى وزارة الدفاع التي لا تكاد تسمع في اجوائها سوى صيحات الموحدين وآنينهم ولا ترى على جدرانها سوى الدماء من آثار التعذيب الجسدي والنفسي.

كيف كان الاستقبال في وزارة الدفاع اللبنانية؟

بمجرد وصولي لوزارة الدفاع مباشرة انهالوا عليّ بالضرب المبرح ، وأوقفوني على الحائط في شدة البرد تحت مروحة يخرج منها هواء بارد بحيث يبرد الجسم ويتضاعف الألم اكثر وقت التعذيب، أوقفت  لمدة 6 ايام وانا على هذه الحالة تحت التعذيب والضغط النفسي دون طعام ولا شراب ولا دخول الخلاء (اجلكم الله) ، وفي كل مرة كان يستدعيني المحقق للتحقيق ويضربني بحذائه على وجهي يمنة ويسرة ويحرقني بالسجائر في رقبتي وكان يهددني في أهلي ويشتمهم بأبشع الألفاظ ، علقت على البلانكو 5 مرات كان في كل مرة يربط يدي للخلف بحبل ويبدأ برفعي الى الأعلى حتى اشعر ان اضلاعي واكتافي تتمزق ويجلدني بعد نزع ثيابي حتى يغمى عليّ ، وعندما اصحو من الاغماء كان يعيد نفس الكرة وهكذا دواليك في دوامة لا تنتهي الا لتتواصل بوتيرة أشد.

هل لك ان تحدثنا اكثر عن التعذيب الذي تعرضت له في  محنة اعتقالك مع صغر سنك ؟

بشهادة أحد الاسرى كنت من أكثر الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب لعدم تلبية ما كان يطلبه مني المحقق وهو الاعتراف بالقتال ضد الجيش وقتل عسكريين ، حتى يئس مني اول محقق وأسلمني لمحقق آخر من المحسوبين على أهل السنة أشد منه بطشاً وقساوة ، قال له: خليه يعترف بطريقتك ، فبدأ بتعذيبي دون ان يسألني اي سؤال وفي كل مرة تزداد وتيرة التعذيب ليجبروني على الاعتراف بأي شيء لم افعله ! حتى قال لي المحقق : سوف ابقيك طوال حياتك في السجن ان تكلمت أو لا ، فاستمر على هذا الحال حتى لم أعد أتحمل شدة التعذيب ، فاعترفت تحت الاكراه بأمور ليس لي فيها يد من قريب ولا من بعيد ، فقط ليتركوني ويرفعوا عني العذاب.. واجبرت على الامضاء على أوراق وأنا معصوب العينين لا اعرف على ماذا اوقع !، وعندما سألته قال : لا اريد سماع صوتك.

امتد بكم التعذيب الجسدي والنفسي طويلاً ما هي ذكرياتك عن تلك المرحلة؟

نعم بقيت تحت التعذيب الجسدي والنفسي لمدة شهرين حتى كدت أن افقد بصري وعقلي ولم اكن أرى النور لوضعهم العصابة على عيني والأصفاد في يدي الى الخلف ، وأصبحت مجرد رقم طيلة الشهرين كان رقمي(24) واقفاً في الممر لا يقعدوني الا وقت النوم ، وبجانبي أناس كثيرون لم أكن اراهم لكن احس بهم وهم يعذبون بنفس المكان ، وكنت أصلي دون ان اعرف اتجاه القبلة ودون ركوع ولا سجود متيمماً غير مستور العورة ، حتى ذات مرة سألني العسكري من بعيد ماذا تفعل ؟ فلم اجبه . . فجاء وضربني وقطع صلاتي، وبعد مرور 45 يوم تم سوقي للشاحنة وقالوا لي نحن ذاهبين بك لفرع تحقيق اخر ان انكرت شيء في التحقيق سوف تعاقب عقاباً شديداً وطيلة مسافة الطريق كانوا يضربونني بقسوة على رأسي بكعب السلاح ، وبعد ان وصلنا ادخلوني على مكتب وقلبي يرتعش من الخوف فقد كنت اظن .. انني في مكان التعذيب ، فبدأ يقرأ لي من محاضر التحقيق ووجه لي تهمة الارهاب وقتل عسكريين وتفجير واطلاق صواريخ.. الخ! . . وقال لي : هل تريد ان تزيد على الاعترافات مع العلم ان الاعترافات منتزعة مني بالقوة ! فقلت : لا ، من خشيتي ان تعاد كرة التعذيب مرة اخرى ، ثم أعادوني الى وزارة الدفاع . . ومن بعدها تبين لي من كلام العساكر فيما بينهم اننا كنا لدى قاضي التحقيق في المحكمة!!

هل تحركت أي من المنظمات الحقوقية لاستطلاع احوالكم بعد كل الصخب الذي صاحب احداث النهر البارد؟

في فترة وجودي في وزارة الدفاع جاءت منظمة حقوق الانسان لتكشف على اقبية وزارة الدفاع فسارعوا بنقلنا الى مكان آخر لكي لا يروا حالنا والمعاناة التي لحقت بنا وهذا الأمر عرفناه فيما بعد ..

متى تم نقلك الى سجن رومية الذائع الصيت ؟

بعد اكتمال 60 يوماً نقلت الى سجن رومية مبنى الاحداث المسيطر عليه من قبل الرافضة فأسلمونا لهم وبدأوا بضربنا واهانتنا وحلقوا شعورنا ولحانا ، واستمرت المعاناة حتى تم نقلنا الى مبنى (ب) الذي كان فيه بضع من الاسلاميين من جنسيات مختلفة.

 كيف كان مقامكم في سجن رومية وهل تواصل التعذيب داخله؟

هناك كان لنا نصيب كبير ووافر من الابتلاء حيث كان مدير السجن نصرانياً حاقداً على الاسلام فكان في كل مرة يحضر قوة من الفهود الضاربة لإذلالنا واهانتنا وحلق لحانا ، وبعض السجناء حلقت حواجبهم وتم الدعس على رقابهم وكانوا يقومون بتحطيم الغرف وتكسير محتوياتها والعبث في الكتب الدينية ، واهانة المصحف والدعس عليه لعنهم الله، وكانت تلفق لنا التهم كما هو حاصل في يومنا هذا وتتناقله وسائل الاعلام وخاصة اتهامنا بالتحضير لهروب جماعي ، لجعلها مبرراً لهم امام الرأي العام، وتبرير انتهاكاتهم لحقوقنا، والتضييق على أهالينا اثناء الزيارة  بشكل ممنهج.

هل بقيتم في سجن رومية ام تم نقلكم بعدها لمكان اخر ؟

 تم نقلنا بتلك الذرائع التي يروج مثلها اليوم الى مبنى المعلومات الافرادي المعروف بأسوأ السجون في لبنان ،كان عددنا 37 شخص من جنسيات مختلفة تم تقسيمنا على اربعة غرف ضيقة جدا ، اثنتين منهما لا يوجد فيهما نوافذ وضعوني بإحداها سنة كاملة ، وكان باستقبالنا عناصر من فرع المعلومات من اهل السنة الحاقدين الذين لم تقل معاملتهم وعداوتهم لنا عن الروافض ابداً حتى انهم اشد ، حيث كانوا يمارسون حقدهم وتعذيبنا بتلذذ ، ومنه جعلنا نسجد امامهم ونحن مكبلين للخلف وهم يضربوننا على ظهورنا بالهروات والسياط حتى تسيل منا الدماء ، واحد الاخوة تكسرت اضلاعه، واخر شربوه دمائه التي سالت على الارض .

كيف وجدت مبنى فرع المعلومات الذي نقلت اليه من سجن رومية؟

الغرف كان لا يوجد فيها فراش سوى بعض البطانيات المليئة برائحة البول والغائط (اجلكم الله) فكنا ننام بشكل رأس وقدم (تسييف) لضيق المكان ونتغطى كل ثلاث اشخاص في بطانية واحدة ، ونجعل احذيتنا كوسائد ، وكان احد الاخوة فرج الله عنه ينام وساقيه داخل الخلاء لضيق المكان ، كنت لا استطيع التحرك من مكاني طيلة هذه المدة حتى حين استيقظ في الليل واريد الذهاب للخلاء لا استطيع الوصول اليه من شدة الزحام ، ومن اصعب المواقف اذا اردت الاغتسال لا يوجد الا الماء البارد ولا يوجد ملابس للتبديل ، لا استطيع وصف المعاناة ولا اجيد صياغة العبارات التي تصفها بدقة.. كانت مأساة بمعنى الكلمة، الارض كانت تنبع من الرطوبة والسقف يقطر ماء والجو بارد جدا ، اضافة الى ذلك كانوا يشغلون المبرد الهوائي الموصول في جميع الغرف عمدا، حتى تشعر وكأنك في ثلاجة من شدة البرد .

تواصلت حلقات الاهانة في هذا المعتقل ام خفت وتيرتها؟

في كل يوم كانت تأتي قوة من الفهود لاذلالنا فيضعون القيود في ايدينا ويغمضون اعيننا ويضربوننا  بعصي الكهرباء ويبدأون في تفتيش الغرف مع اننا لا نملك سوى الثياب التي علينا لكن كان القصد هو الاذلال، حتى ذات مرة اعادوا ذلك السيناريو واتهمونا ونحن بذلك المكان اننا ننوي الهروب ، لم نكن نملك وقتها اي ادوات تواصل فالمكان معروف بتحصينه الشديد ، كان سلاحنا الدعاء فكنا ندعوا عليهم وهم يضربوننا فيرتعبون من وقع الدعاء عليهم ، هكذا بقيت بهذه المعاناة لمدة سنة كاملة ،ولا أحد يسأل عنا أو عن حالنا ولا أحد يحرك ساكناً ، ومنعنا من زيارات الاهالي في البداية ، وبعد مدة كانوا سمحوا لنا لكن بطريقتهم الخاصة اذ كانوا يسوقوننا مكبلين الى الزيارة ، حتى اني ذات مرة طلبت من الضابط ان يفك الاصفاد من يدي لكي لا تراها امي ويحصل لها مكروه من هول المشهد، وكنت اصبرها اثناء الزيارة واتظاهر امامها بأن معاملتهم جيدة حتى يطمئن قلبها وحفاظاً على سلامتها ، فقد كانت تخبرني اختي اثناء الزيارة بأن أمي لا تنام طوال الليل وهي تفكر في حالي . . الى الله المشتكى .

متى خرجت من فرع المعلومات وهل تم مثولك أمام محكمة؟

بعد تمام السنة تم نقلنا الى مبنى الموقوفين ، وحتى هذه اللحظة المعاناة مستمرة من الناحية القضائية والطبية والمعيشية حدث ولا حرج ، وقد مضى على اعتقالنا 7 سنوات ونحن دون محاكمة مع العلم بان قوانيين الدولة لا تسمح بإطالة مدة التوقيف التعسفي اكثر من سنة.

سنوات وانت بلا محاكمة ! هل حوكم أي من الموقوفين الآخرين أم لايزالون كحالتكم بدون محاكمة؟

 بعض من حوكم من الاسرى تمت محاكمتهم في عدة محاكم في نفس القضية الواحدة ، وبعض الاشخاص صدرت ضدهم احكام جائرة تتراوج بين 10و15سنة احدهم تهمته انه اتصل مع مطلوب والآخر احضر لمطلوب ثياب واحدهم ينتمي للطائفة السنية.

ما هي حقيقة الاتهامات التي  يسوقها الاعلام اللبناني لتشويه الموقوفين الاسلاميين وكيف تردون عليها؟

حقيقة ما يتناقل اليوم على وسائل الاعلام الكاذب المأجور ما هو الا محض افتراء وقلب للحقائق وتزويرها بحيث يريدون اظهارنا على اننا خارج عن سلطة الدولة وقوانينها ، بدعوى أن السجناء الإسلاميين في رومية يرفضون التفتيش أو أنهم يملكون أسلحة ومتفجرات أو يقتلون ويعذبون غيرهم ما هي إلا نفثة من نفثات إبليس، وكان المضحك المبكي تهمة أنا نقود الجبهات في سوريا وننسق للمقاتلين في الشرق والغرب ، إلى آخر لائحة الكذب والدجل التي ما هي الا محض افتراء وتهويل وتهويش قد يكون تحضيراً لأمر عظيم ، وإلا فكل من زار سجن رومية يعلم أنه لا تمر نملة دون أن تفتش ، وكاميرات المراقبة في كل مكان واجهزة الاشعة التي تكشف المعادن وغيرها، ولكن للسائل أن يسأل ما الهدف من هذة الحملة الضارية؟!

هل ترون ان الحرب الاعلامية التي تطالكم لها نصيب من البعد الطائفي بطبيعة من يقفون من ورائها في حملات منظمة؟

من المعروف عن وسائل الاعلام التي قامت بهذه الحملة المسعورة انها تتبع لدولة حزب الله كجريدة السفير الذي يكتب فيها جعفر الشيعي ، وقناة المنار الشيعية ، وقناة الجديد الشيوعية ، وotv  التابعة للتيار العوني حليف حزب الله ، ومن هذا تعرف ان الاعلام ينفذ اجندة حزب الله ويهيئ لدولته والتنكيل في اهل السنة والجماعة.

بما تردون على مزاعم الاعلام اللبناني في الوقت الذي لاتتمكنون فيه من الرد على كل تلك الاباطيل؟

بالنسبة للإمارة فالمعروف عند المسلمين انه لا إمارة ولا بيعة داخل السجن ، وخاصة ان السجناء منعزلين عن بعضهم وكل شخصين في غرفة ، وتقفل عليهم الابواب، ويجري تعدادهم كل يوم بالاسم والصورة ، فما هذه الامارة التي يتحدثون عنها ؟

وما تقولون عن اتهامكم بإدارة عمليات جبهة النصرة

بالنسبة لزعمهم ان جبهة النصرة تدير عملياتها من سجن رومية ، اقول: سبحان الله هل ضاقت الدنيا بهم على سعتها حتى يلجأوا الى سجن رومية ليديرون منه العمليات العسكرية.

ما ردكم عن مزاعم بعض وسائل الاعلام اللبناني عن تصفيات  للمخالفين داخل السجن؟

مسالة انتحار (العرب )فلقد اتى الطبيب الشرعي وعاين مكان انتحاره وتسلق على القسطل الذي شنق (العرب) نفسه عليه فوجد انه يحمل اكثر من اثنين ، ولم يجد اي دلائل على فرضية اقدام احد على شنقه فكيف تتهم وسائل الاعلام الاسلاميين في مقتله؟!، خاصة ان طابق الاسلاميين مفصول عن باقي السجناء، وعن بقية الطوابق والمعروف ان حالات الانتحار في سجن رومية ليست بجديدة فلقد تكررت في عدد من سجون لبنان ، لكن كما قلت ان الهدف من ذلك هو ايجاد التبرير لاعادة السيناريو القديم وتهيئة الرأي العام لنقلنا الى مبنى المعلومات الذي لا يصلح للبهائم وقد تحدثت عن المعاملة التي تمارس هناك بحق الاسرى ، وهذا الامر صار مطروحاً على وسائل الاعلام الخبيثة ولم يعد سراً .

كيف ترون  الامور في حالة التصعيد فيما يخص الحملة الاعلامية تجاه الاسلاميين في سجن رومية؟

 برأيي الخاص ان اقدمت الدولة على هذا الامر فقد تشتعل البلد على اثره ، والمستفيد الوحيد من ذلك حزب الله اللبناني حيث ان عملياته العسكرية على الحدود السورية تحتاج لتغطية وذلك يتم بإشعال الداخل اللبناني كي يخفي جرائمه كما حصل سابقاً في القصير واشعل المعركة بين الجبل والتبانة.

تحدث الاعلام اللبناني عن شخص روسي ونسبت له الكثير من المفتريات ماهي الحقيقة الغائبة ؟

بالنسبة للأسير الروسي الذي تناقلت اسمه وسائل الاعلام على انه خبير متفجرات وقاتل في الشيشان ومع طالبان وفي العراق ، فنقول للاعلام : ان هذا محض افتراء وكذب فالاسير الروسي أتى الى سوريا قبل الحرب لتعلم اللغة العربية وعندما أسر كان حديث العهد بالاسلام ولم يكن يتجاوز عمره 18 سنة ولم يكن يعرف اللغة العربية حتى الآن!! فكيف له ان يكون شارك في حرب العراق وافغانستان مع صغر سنه وحداثته ؟!! ومن اين له الخبرة بالمتفجرات التي يتحدثون عنها؟!.

ماذا تطلب وكافة المعتقلين الاسلاميين الموقوفين في سجن رومية من الامة الاسلامية ؟

أخيراً الى الامة الاسلامية عامة واهلنا في لبنان خاصة : ﻗﺪ ﺳﺌﻤﻨﺎ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻟﻤﻌﺴﻮﻝ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺍﻟﺒﺮﻳﺌﺔ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﻃﻒ ﺍﻟﺮﻗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻟﺨﻄﺐ ﺍﻟﺮﻧﺎﻧﺔ على المنابر ﻭﺷﻌﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﺪﻳد ﻭﺍﻻﺳﺘﻨﻜﺎﺭ كل ذلك ﻻ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻨﺎ ﻓﻴﻪ فالكل في هذا البلد الظالم اهله رمانا عن قوس واحدة ، واجتمعوا علينا كما تجتمع الأكلة على قصعتها، فنحن نريد من يذب عنا ويخلصنا من القهر الذي نحن فيه ﻧﺮﻳﺪ ﺭﺟﺎﻝ ﺑأﻓﻌﺎﻝ ﻻ ﺍﻗﻮﺍﻝ ، نريد رﺟﺎﻝ تخرج الرجال ﻣﻦ ﺳﺠﻨﻬﺎ ، وان فكاك الاسرى امانة في اعناقكم وفرض عليكم وقد نص الفقهاء على انه اذا أسرت امرأة او رجل تعين على جميع المسلمين فكاكهم ، فما بالكم وقد اسروا خلقاً كثيراً واصبحت سجون الكفار اليوم مليئة بالموحدين اشراف الامة وخيارها، فأوصيكم بأعظم الواجبات بعد الايمان بالله واعظم القربات التي يتقرب فيها العبد الى ربه، بفكاك العاني الاسير وسمي عاني لما يلاقيه من الاذى والتنكيل والعناء ، فاعملوا على اطلاقنا من سجون الكافرين ،ولا تكونوا من الذين خذلوا المسلمين في المواطن التي يحبون فيها ويرجون نصرتكم ، فالحديث يقول ﻣﺎ ﻣﻦ ﺍﻣﺮﻱﺀ ﺧﺬﻝ ﻣﺴﻠﻤﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﻨﺘﻬﻚ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﻣﺘﻪ ﺇﻻ ﺧﺬﻟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﺤﺐ ﻓﻴﻪ ﻧﺼﺮﺗﻪ . . واعلموا ان اﺣﺐ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﻔﻌﻬﻢ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻭﺃﺣﺐ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺳﺮﻭﺭ ﻳﺪخل ﻋﻠﻰ قلب ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻭ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻨﻪ ﻛﺮﺑﺔ ﺃﻭ يقضى عنه حاجة من حوائج الدنيا، ﻭﻗﺪ اثر ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺣﺮﺻﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﻜﺎﻙ ﺍﻷﺳﺎﺭﻯ ﺑﺎﻟﻔﺪﺍﺀ وﺃﻥ ﻓﺪﻯ ﺭﺟﻼ ﺑﺮﺟﻠﻴﻦ ، وعن عمر رضي الله عنه قال: ” ﻷﻥ ﺃﺳﺘﻨﻘﺬ ﺭﺟﻼً ﻣﻦﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺃﻳﺪﻱ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻲ ﻣﻦ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮب” .

هل من كلمة أخيرة لكم توجهونها من داخل السجن ؟

هذه صرخة قد اطلقتها من مدة واسميتها ” صرخة اسير من سجن رومية” :

من اجل لا اله الا الله نستصرخكم يا ابناء جلدتنا فهل من مجيب ؟؟ اجيبونا بالله عليكم

ايسركم ان تقرؤا قوله تعالى “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر” ثم تغمضون اعينكم عنا؟

اجيبونا بالله عليكم : أيسركم ان تقرئوا في الحديث الشريف فكوا العاني ثم تديرون لنا ظهوركم؟

اجيبونا بالله عليكم : ايسركم ان يقبع اخوانكم خلف القضبان ظلما وعدوان دون ان تنصروهم وتخلصوهم من ايدي الكفار؟

اجيبونا بالله عليكم : ايسركم ان نشهد عليكم يوم القيامة امام الله نقول ايا رب: اسرنا في سبيلك فاستنصرنا هؤلاء فخذلونا؟

اجيبونا بالله عليكم : اللهم فشهد اننا استنصرناهم فهل من مجيب!

والحمد لله رب العالمين

من الجدير بالذكر وحسب تقارير حقوقية فإن سجن رومية خاصة والسجون اللبنانية عامة بحالة مزرية، حيث أن الجميع بات يعرف أن سجون لبنان تشبه كل شيء الا السجون، سجون لا تصلح للحيوانات فكيف لبني البشر، وتزداد حالات الوفيات داخل هذه السجون وتنتشر فيها امراض السل والايدز والسرطان، وتفتقر الى الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، حتى ان الطبيب المداوم في سجن رومية هو طبيب اسنان!
لقد أصبحت السجون اللبنانية مقابر للاحياء ، وأصبح سجن رومية هو نموذج للتعذيب ففي سجن رومية الانتهاك الفادح لأبسط مبادئ حقوق الانسان، أو ليس لبنان في مقدمة الدستور يعتبر المواثيق الدولية جزءا من قانونه الوطني وبالتالي فان لبنان ملزم دستورياً ومعنوياً وإنسانياً بتطبيق القواعد الدنيا لمعاملة السجناء ووقف التعذيب وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والمهنية للسجناء.

وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان في سجن رومية شديد القسوة معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أن السجناء لا تتوافر لهم الرعاية الصحية التي يحتاجها الانسان حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . وهو أمر يشكل انتهاكاً صارخاً في حقه في التطبيب، وتُعتبر الممارسات بحقه من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول لبنان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن رومية التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

وللتذكير فإن المرصد الإعلامي الإسلامي مستقل ولا يقبل الهيمنة ، وهو ذاتي الانطلاق ويرفض أي شكل من أشكال التبعية ، وهو كذلك عالمي التوجه لأن الدعوة التي يخدمها دعوة عالمية ، فهو لا يصطدم بالحواجز الإقليمية، أو القومية ، أو الدولية ليرتد إلى أصحابه ، بل يتخطّاها ولا يعترف بوجودها، ومن أهم سماته التي تميزه أنه في خدمة المبدأ وفي خدمة الفكرة الإسلامية والدعوة لها، وبما أن المرصد يعمل في حقل الإعلام فإنه مقتنع بأن الإعلام هو وسيلة لخدمة الإسلام وليس الإسلام في خدمة الإعلام .
المرصد الإعلامي الإسلامي هيئة حقوقية، إعلامية، إسلامية تهتم بقضايا المسلمين في أنحاء الأرض قاطبة ومركزه العاصمة البريطانية .
ونوضح أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي :
– نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان.

توفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها.

دفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين.
– إيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.
كما أن المرصد الإعلامي الإسلامي سيظل بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان ، ولأن مسئوليتنا أولاً وأخيراً هي أمام الله العزيز الجبار لذا نتبع أسلوب الصراحة والصدق والتوثيق والوضوح والدقة في أخبارنا وتزويد الناس بالأخبار الصحيحة، ويهمنا إظهار الحقائق لوجه الله للرأي العام ولمن يهمه الأمر.

 قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه، إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته، وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه، وتنتهك فيه حرمته، إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود

المرصد الاعلامي الإسلامي في حوار مع الشيخ الاسير طارق مرعي أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية بلبنان

الشيخ الأسير طارق مرعي

الشيخ الأسير طارق مرعي

المرصد الاعلامي الإسلامي في حوار مع الشيخ الاسير طارق مرعي

أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية بلبنان

 

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، أجرى المرصد الإعلامي الإسلامي حواراً مع مع الشيخ الاسير طارق مرعي  أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية اللبناني ، والذي بفضل الله تم تجاوز القضبان والأسوار والحواجز لإجراء هذا الحوار ولإلقاء الضوء على ما حدث ويحدث في سجن رومية، وكشف الانتهاكات التي يتعرض لها داخل السجن . .

وفيما يلي نص الحوار الخاص الحصري الذي أجراه المرصد الإعلامي الإسلامي مع الشيخ الاسير طارق مرعي أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية

 

من هو الشيخ الأسير طارق مرعي نريد نبذة تعريفية السيرة الدعوية والعلمية والحركية داخل دائرة العمل الاسلامي؟

 

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله :

 اسمي طارق مصطفى مرعي لبناني الجنسية من طرابلس الشام مواليد ١٩٧٢ ميلادي متزوج ولي خمسة أطفال حفظهم الله طفلي الأكبر يحفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنين وهو الآن في الثالثة عشر من عمره وأنا موظف تابع لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية إمام ومدرس ورئيس لجنة مسجد أميرة منقارة أحفظ القرآن بفضل الله منذ خمس وعشرين سنة تقريبا” . . أقوم بتدريس القرآن الكريم والتربية الاسلامية في عدد من المساجد والمعاهد الشرعية قمت بتمثيل لبنان في الأزهر الشريف في مصر مرتين وفي مكة المكرمة مرة واحدة عندي طموح وأمل أن أرسم البسمة على وجوه الناس أجمعين وأحمل في قلبي الحب والخير والرحمة واضعاً نصب عيني قوله تعالى : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) .

 

ما هي ملابسات اعتقالكم وكيف حدث ايقافكم وضمن أي سياق وما هي أهم المحطات التي مررتم بها قبل المحاكمة وبعدها وهل تعرضتم للتعذيب وكيف كانت أيامكم الأولى في قبضة الامن اللبناني؟

 

ﻗﺼﺔ ملآى بالشجون فقد حوكمت ﺑﻨﺎﺀً ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﺮﺍﻓﺎﺕ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳب وفي مرحلة الاعتقال والايقاف ، تتجلى ﺧﻄﻮﺭﺓ ما لحق بي من أذى ﻓﻲ الاعترافات المنتزعة بالقوة والقهر وبها ﺘمت ﺇﺩﺍﻧتي اليوم بعد عدة احكام بالبراءة في سابقة خطيرة من نوعها .

 ﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮوا ﺃﻣﺎمي ﺃﻱ ﺃﻣﺮ ﻗﻀﺎﺋﻲ، ﺛﻢ ﺻﺪﺭﺕ بحقي ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻓﻲ 3 ﺗﺸﺮﻳﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ /ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2008 ﺃﻱ ﺑﻌﺪ 21 ﻳﻮﻣﺎً ﻣﻦ ﺍﻋﺘﻘﺎلي . ﻭﻗﺪ تعرضت ﻟﺴﻮﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ من اللحظة الاولى في اقبية الظلام ،  ﺛﻢ ﺍﻗﺘادوني ﺍﻟﻰ ﺛﻜﻨﺔ ﺍﻟﻘﺒﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﺒﻀﻊ ﺳﺎﻋﺎﺕ ، وبعدها ﻧﻘلت ﺇﻟﻰ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺣﻴﺚ ﺍﺣﺘﺠﺰت ﻟﻤﺪﺓ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﻧﺼﻒ .

 ﻭﺑﻌﺪها تم ﺍﺳﺘﺠﻮﺍبي ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﺎﺿﻲ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻌﺪﻟﻲ، ﻭﺟﻬﺖ لي ﻓﻲ 20 ﺗﺸﺮﻳﻦ ﺍﻷﻭﻝ / ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ 2009 ، ﺗﻬﻤﺔ “ﺗﺄﻟﻴﻒ ﻋﺼﺎﺑﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ ﺑﻘﺼﺪ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﺍﺭﻫﺎﺑﻴﺔ، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻗﻊ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻳﻮﻡ 29 ﺃﻳﻠﻮﻝ / ﺳﺒﺘﻤﺒر 2008، وﻗﺪ كنتُ محتجزا وقتذاك ﻓﻲ ﺛﻜﻨﺔ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ

 

كيف كانت أوضاعكم عندما تمت احالتكم للأمن السياسي بعد المرحلة الأولى من التعذيب والتحقيقات؟

 

نقلت ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﻓﺮﻉ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﻧﻘلي ﺇﻟﻰ ﺟﻨﺎﺡ ﻫﺎﺀ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ، ﻭﺍﺧﻴﺮﺍً ﻓﻲ 7 ﺃﻳﺎﺭ / ﻣﺎﻳﻮ 2009 حولوني الى ﻣﺒﻨﻰ ” ﺑﺎﺀ ” ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ، ﺣﻴﺚ ﻻ أﺰﺍﻝ ﻣﺤﺘﺠﺰﺍً ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ .

 ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﺣﺘﺠﺎﺯي ﻓﻲ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ، ﺗﻌﺮضت ﻟﻠﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﺒﺮﺡ ﻭﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ، ﺧﻼﻝ ﺍﻟـ 48 ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ، ﺃﺟﺒﺮت ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻓﻲ ﺃﻭﺿﺎﻉ ﻣﺆﻟﻤﺔ، ﻭﻛﺎﻥ ﻻ ﻳﺴﻤﺢ لي ﺑﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺸﺮﺍﺏ ﺃﻭ ﺑﺎﻟﺬﻫﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺮﺣﺎﺽ، ﻭﺗﻌﺮضت ﻟﻠﻀﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺟﺴﺪي، ﻭﺧﺼﻮﺻﺎً ﻋﻠﻰ ﺭﺃسي . ﻭﺗﻌﺮضت ﺃﻳﻀﺎً ﻟﻺﻫﺎﻧﺔ، ﻭﺗﻢ ﺗﻬﺪﻳﺪي ﺑﺎﻟﺴﻮﺀ اﺗﺠﺎﻩ ﻋﺎﺋﻠتي، ﻭﻧﻈﺮﺍً ﻟﺴﻮﺀ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ، ﺃﻏﻤﻲ ﻋليّ 5 ﻣﺮﺍﺕ ﻓﻲ ﻏﻀﻮﻥ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﻧﺼﻒ.

 

هل تغيرت الأوضاع عند ايداعكم بالثكنة العسكرية أم زادت سوءا خلال فترة الاحتجاز القسري؟

 

ﻋﻨﺪﻣﺎ كنت ﻣﺤﺘﺠﺰﺍً ﻓﻲ ﺛﻜﻨﺔ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ، ﺗﻌﺮضت ﻟﻠﻀﺮﺏ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻣﻘﺒﺾ ﺍﻟﺒﻨﺎﺩﻕ . . بالاضافة ﻹﻫﺎﻧتي ﻓﻲ ﺩﻳني وهو دأبهم في سائر مراحل التحقيقات مهما تعددت اماكن الاحتجاز . . ﻭعلى سبيل المثال ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍاﺣﺘﺠﺰت ﻓﻲ ﻓﺮﻉ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ، ﺗﻌﺮضت ﺃﻳﻀﺎً ﻟﻠﻀﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭي ﻭﺭﺃسي، ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺃﻧني اﻋﺎﻧﻰ ﻣﻦ ﻋﻴني ﻭﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻧني ﻓﻘﺪت القدرة على البصر بإحدى العينين . ﻭعلقت ﻣﻦ ﻣﻌﺼمي ﻛﺄﺳﻠﻮﺏ ﺗﻌﺬﻳﺐ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ” ﺍﻟﺒﻼﻧﻜﻮ ” ، ﻭﺗﻌﺮضت ﺃﻳﻀﺎً ﺇﻟﻰ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺁﺧﺮ ﻳﺪﻋﻰ “ﺍﻟﻔﺮﻭﺝ .” ﻓﻲ 27 ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺃﻭﻝ / ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 2008.

 

هل تم عرضكم على الطبيب اثناء مرحلة الاحتجاز مع ضراوة التعذيب؟

 

 

ﺗﻢ ﻓﺤصي ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻃﺒﻴﺐ ﻋﺴﻜﺮﻱ، ﻗﺎﻝ لي: أﻧني ﺳﻮﻑ أﺴﺘﻌﻴﺪ ﻧﻈﺮي ﺑﻌﺪ ﻧﺤﻮ ﺳﺘﺔ ﺃﺷﻬﺮ . ﻭﻣﻊ ﺫﻟﻚ، ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ ﻓﻘﺪَت ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ باﻟﺠﺰﺀ ﺍﻷﻳﺴﺮ ﻣﻦ ﺟﺴمي، ولاتزال آثار التعذيب ماثلة في الحس والجسد.

 

لماذا يتم تعذيبكم وانتهاك أبسط حقوقكم وتنالون شتى أنواع التعذيب ومن خلال عدة أجهزة؟

 

ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻥ ﺍﻟﻐﺮﺽ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﻫﻮ ﺇﺟﺒﺎﺭي على ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻟﻢ اﻘﺘﺮﻓﻬﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻭﺃﻧني ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﻟﻠﺘﻌﺬﻳﺐ تمت عملية تلفيق المحاضر وإجباري على التوقيع عليها دون الاطلاع عليها ، وكل هذا في سياق التجني والظلم الذي أصبح عملاً ممنهجاً في كل ما له صلة بإيقاف اهل السنة والزج بهم في ملفات مفبركة لا تقوم على اساس.

وما ذكر آنفاً هو جزء بسيط من التعذيب الذي تعرضت له في الحقيقة ، وأسأل الله أن يكون ذلك في سبيل الله.

 

هل كان اعتقالكم على خلفية الاعتقالات التي طالت الشباب بعد استهداف فتح الاسلام بالنهر البارد ؟

 

الملفات التي فبركت لنا تعد من ذيول ملف فتح الإسلام إلا أنه تمت تبرئتي من الإنتماء إلى فتح الإسلام عند القاضي غسان عويدات والمعروف باسم ملف نهر البارد ، وما يزال ستة شباب من دعوتنا يحاكمون بدعوى ملف نهر البارد

 

حدثنا عن معاناتكم في سجن رومية وعن كافة الموقوفين الاسلاميين

 

  نحن الأسرى في رومية قسمان :

١- محكومون أحكاماً طائفية حاقدة

٢-موقوفون لسنوات طويلة توقيفاً تعسفياً ظالماً ، وإن تمت المحاكمة فالويل كل الويل كما حصل معنا بانقلابهم بكل وقاحة على براﺀتنا إلى 15 سنة مخالفين القوانين اللبنانية نفسها .

 أضف إلى ذلك أن معظم الأسرى قد تم فبركة العديد من الدعاوى ضدهم وأمام عدد من المحاكم العسكرية والمدنية والعدلية وتم تعقيد ملفاتهم حتى يكاد يستحيل خروجهم من السجن .

الأسرى المسلمون في رومية شباب مثقفون وملتزمون بدينهم وفيهم أكثر من خمسين حافظاً للقرآن الكريم وأصحاب أخلاق وصفات فاضلة

 

لماذا تم الإنقلاب على براﺀة الشيخ الأسير طارق مرعي وما هي الأسباب التي أدت إلى تجرؤ الظالمين على ذلك؟

١-لأنه يقول ربي الله.

٢-لأنه ينتمي إلى الطائفة السنية.

 ٣-لأنه لا يتبع لأي جهة سياسية أو أمنية.

 ٤-لأنه خذل من قبل سياسي وأمنيي وعلماﺀ طائفته من بداية اعتقاله منذ خمس سنوات إلى الآن .

 ٥-لأنه حاز محبة أهله وإخوانه وأبناﺀ مدينته والتخوف من أن يجمع الله به هذه الطائفة.

 ٦-لاتصال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بأهل الشيخ طارق بشكل مباشر وإخبارهم أن القاضي جون فهد بشره ببراﺀة الشيخ طارق وخشية بعض السياسيين أن يقطفها الرئيس ميقاتي.

 ٧-الاحتفال الكبير الذي أعد لاستقبال الشيخ طارق من قبل أبناﺀ مدينته يوم خروجه المتوقع كان أكبر من استقبال أي نائب أو وزير أو مسئول.

 ٨-كلام رئيس هيئة علماﺀ المسلمين في مؤتمر صحفي في دار الفتوى قبل أيام من صدور البراﺀة الخامسة والأخيرة قائلاً: من الذي سيعوض على الشيخ طارق هذه السنوات التي قضاها ظلماً ؟

٩-تخوف القاضي نبيل صاري ومن خلفه من الأمنيين الذين افتروا على الشيخ طارق وفبركوا له التهم الكاذبة من ملاحقتهم قضائياً وأمام المراجع المختصة وفضحهم أمام العالم وخاصة بعد صدور أربع براﺀات بحقه ! ووعد جون فهد له بأنه سيكون في العيد في بيته مع أهله وأولاده.

١٠-تدخل أطراف داخلية وخارجية لمنع خروج الشيخ طارق من السجن.

١١- التخوف من خروج الشيخ طارق وإخباره العالم وجمعيات حقوق الإنسان عن المعتقلات وأقبية التعذيب السرية والمسالخ البشرية للأسرى الإسلاميين في لبنان.

12-كذب الدولة في ادعائها محاربة التطرف وإنما هي في الحقيقة تحارب الإسلام ونقسم بالله على ذلك فالشيخ طارق كان رمزاً للوسطية والمحبة والسلام.

 هذه بعض الأسباب وما خفي كان أعظم ونحن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

 

برأيكم ما هي الاسباب التي حملت الاعلام اللبناني على شن حملته الشعواء على معتقلي سجن رومية من الاسلاميين وكيف ترون قراءة الموقف؟

 

وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة طائفية ومأجورة وحاقدة على أهل السنة وهي تتبع لجهات مشبوهة وقذرة تعمل على محاربة الإسلام والأخلاق والقيم الإنسانية ولا تترك سبيلاً إلى الفتنة إلا وتبادر إليه خصوصاً ضد الأسرى المسلمين في سجن رومية.

 

ماهي كلمتكم التي توجهونها للعلماء بصفتكم داعية الى الله واماماً ومدرساً

 

إخواني العلماء الكرام أصحاب الفضيلة والسماحة (( صمتكم يقتلنا )) (( صمتكم يذبحنا )) .

لقد مكثنا في السجن ظلماً وجوراً لسنوات طوال بينما يخرج العملاء الخونة في أشهر قليلة كالفاتحين الأبطال ، والسبب صمتكم نعم صمتكم .

ضاعت حقوق أهل السنة في كل المجالات والسبب صمتكم نعم صمتكم .

واليوم تراق الدماء الزكية الطاهرة على ثرى فيحائنا الغالية ليل نهار ، والسبب صمتكم نعم صمتكم .

 كل ذلك وأنتم لا تحركون ساكناً ما خلا بعض اللقاءات الخجولة والمشبوهة ، ألا تخافون قول الله تعالى : (وقفوهم إنهم مسؤولون) .

هل ما زلتم تشكون أن صمتكم يقتلنا ويذبحنا !!

وليس يصلح في الأذهان شيء إذا احتاج النهار إلى دليل

وأخيراً أدعوكم دعوة الصادق المحب أن تخلعوا من قلوبكم الوهن وأن تبينوا للناس ما نزل إليهم من ربهم وأن تحملوا راية التوحيد بقوة فالبشرية جمعاء تنتظر هذه الرحمة الإلهية وهذا النور الرباني (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين).

 

كلمة أخيرة للأمة الاسلامية وانتم في محنة الاعتقال والأسر

 

السلام عليك يا أمتي الجريحة قال الله تعالى : ” وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر “.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : فكوا العاني ” أي الأسير ” .

 بأية مرارة ظلم وقهر نحن الأسرى نصبحك يا أمتي الحبيبة .

كفى بك داﺀ أن ترى الموت شافيا  * * * وحسب المنايا أن يكن أمانيا

تمنيتها لما تمنيت أن ترى  * * *  صديقاً فأعيا أو عدواً مداجيا  

صباحنا ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻘﻬﺮ والمرارة والألم فنحن الأسرى لم يتذكرنا احد ، ولم يعمل لفكاكنا بجد أحد ! فوااااااااااااااااااإسلاماااااااااااه . . ووااااااااااامحمداااااه صلى الله عليه وسلم .

 إﻧﻪ ليحزننا أﻥ نمنع ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ معتقل الحقد الأسود رومية ﻭنحن معتقلون ﻓﻴﻪ ﺑﻼ ﺫﻧﺐ ﺍﻭ ﺟﺮﻳﺮﺓ إلا أننا مسلمون لله وموحدون .

تركونا في معتقل رومية ﻇﻠﻤﺎً ﻭﻋﺪﻭﺍﻧﺎً وانقلبوا على براﺀتنا عياناً جهاراً ، فقد خان القضاة ﻗﺴﻢ العدالة الذي أدلوا به ، وافتروا علينا وانقلبوا على براﺀتنا ، ونكلوا بنا أيما تنكيل ، ولكن للأسف لم نسمع لأهل التوحيد صوتاً ولا لشرفاﺀ البلد وأحراره همساً ، وتركنا الظالمون في أقبية التعذيب والمعتقلات نتجرع ألوان العذاب ونعاني لوعة الفراق وألم البعاد عن أهلنا وأبنائنا ، كما جاؤوا بدم كذب وفبركوا لنا ملفات كاذبة وتهماً معلبة ومستوردة .

وهكذا مضى الجلادون يقهقهون في عربداتهم الطائفية والفتنوية ويرقصون على أشلائنا يغنون أﻏﻨﻴﺔ ﺍﻟﺴﺨﺮﻳﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﻬﺰﺍﺀ بأمة محمد صلى الله عليه وسلم وبكل قيم العدالة والإنسانية.

فواااااااااااااااااااااااااااإسلاماااااااااااااااه

 صباحنا نحن الأسرى ﻗﻬﺮ ﺑﻼ أﻟﻮﺍﻥ إلا ما اسود منها في وطن ﻛﻞ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻌﺘﻘﻼﺕ وظلم وظلام.

تم الحوار بفضل الله . .

من أقوال الشيخ السجين : ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻷﺳﻴﺮ ﻃﺎﺭﻕ ﻣﺮﻋﻲ
ﻣﻦ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻷﺳﻴﺮ ﻃﺎﺭﻕ ﻣﺮﻋﻲ :
ﺳﺄﺻﺒﺮ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻟﺠﺮﻭﺣﻲ ﻻ ﻳﺪﺍﻭﻳﻨﻲ ، ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻭﺃﻣﺴﻲ ﻭﺩﻣﻌﻲ ﻭﻗﻠﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻨﻲ ، ﻭﺭﺑﻲ ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﺮﺃﻓﺔ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﻭﻳﺮﺣﻢ ﺃﻧﻴﻨﻲ ، ﻭﺃﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ ﻭﺑﺎﻷﺣﻀﺎﻥ ﺃﻣﻲ ﺗﻼﻗﻴﻨﻲ ، ﻭﺃﺭﻯ ﺇﺧﻮﺍﻧﻲ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﺃﺣﺮﺍﺭﺍ ” ﻳﺎ ﻣﻨﻰ ﻋﻴﻨﻲ ، ﺃﺳﻮﺩ ﺍﻟﺸﺮﻯ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﻤﻼﻳﻴﻨﻲ ، ﺣﺐ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﻣﻦ ﻋﺮﺏ ﻭﻋﺠﻢ ﻳﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﺷﺮﺍﻳﻴﻨﻲ ، ﺣﻴﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺳﺮﻯ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻭﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺃﻟﻒ ﻗﺒﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻦ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ.

من الجدير بالذكر وحسب تقارير حقوقية فإن سجن رومية خاصة والسجون اللبنانية عامة بحالة مزرية، حيث أن الجميع بات يعرف أن سجون لبنان تشبه كل شيء الا السجون، سجون لا تصلح للحيوانات فكيف لبني البشر، وتزداد حالات الوفيات داخل هذه السجون وتنتشر فيها امراض السل والايدز والسرطان، وتفتقر الى الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، حتى ان الطبيب المداوم في سجن رومية هو طبيب اسنان!
لقد أصبحت السجون اللبنانية مقابر للاحياء ، وأصبح سجن رومية هو نموذج للتعذيب ففي سجن رومية الانتهاك الفادح لأبسط مبادئ حقوق الانسان، أو ليس لبنان في مقدمة الدستور يعتبر المواثيق الدولية جزءا من قانونه الوطني وبالتالي فان لبنان ملزم دستورياً ومعنوياً وإنسانياً بتطبيق القواعد الدنيا لمعاملة السجناء ووقف التعذيب وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والمهنية للسجناء.

وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان للشيخ السجين طارق مصطفي مرعي الذي يكابد في سجن رومية شديد القسوة شتى أنواع القهر والمعاناة ومن معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أنه محروم من الرعاية الصحية التي يحتاجها حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . وهو أمر يشكل انتهاكاً صارخاً في حقه في التطبيب، وتُعتبر الممارسات بحقه من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول لبنان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن رومية التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

الخميس 4 محرم 1435 هـ الموافق 7 نوفمبر 2013م

صرخة من السجناء الاسلاميين في سجن رومية بلبنان

prisoner romiaصرخة من السجناء الاسلاميين في سجن رومية بلبنان

شبكة المرصد الإخبارية

في بيان يحمل صرخة من ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻴﻦ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ بلبنان وصل إلى شبكة المرصد الإخبارية فيما يلي نصه:

هام وعاجل : ﺑﻴﺎﻥ ﺻﺎﺩﺭ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻴﻦ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ بلبنان

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﺣﻴﻦ ، ﻧﺼﻴﺮ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﺍﻟﻤﺴﺘﻀﻌﻔﻴﻦ ، ﻭﻗﺎﻫﺮ ﺍﻟﺠﺒﺎﺑﺮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻜﺒﺮﻳﻦ ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺳﻮﻟﻪ ﺍﻷﻣﻴﻦ ، ﺧﻴﺮ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﻭﺳﻴﺪ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﺄﺧﺮﻳﻦ ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺍﻟﻤﺘﻘﻴﻦ .

ﻭﺑﻌﺪ : ﺍﺳﺘﻜﻤﺎﻻً ﻟﺴﻠﺴﻠﺔ ﺍﻟﺼﺮﺧﺎﺕ ﻣﻦ ﻗِﺒَﻞِ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ – ﻭﻻﺕ ﺳﺎﻣﻊ ﻭﻻ ﻣﺠﻴﺐ – ﻭﺗﺘﻤﺔ ﻟﺠﻤﻠﺔ ﺍﻟﻨﺪﺍﺀﺍﺕ – ﻭﻣﺎ ﻣﻦ ﻣﺼﻎ ﻭﻻ ﻣﺼﺮﺥ – ﻧﻄﻠﻖ ﻫﺬﺓ ﺍﻟﺼﻴﺤﺔ ﻋﻠﻬﺎ ﺗﺠﺪ ﻟﻬﺎ ﺃﺫﻧﺎً ﻭﺍﻋﻴﺔ ﺃﻭ ﺗﻘﻊ ﻣﻮﻗﻌﺎً ﻋﻨﺪ ﻣﻦ ﻻ ﺯﺍﻟﺖ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻧﺨﻮﺓ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻢ .

ﻓﺈﻧﺎ ﻻ ﻧﺪﺭﻱ ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﻧﺒﺪﺃ ﻭﻣﺎﺫﺍ ﻧﻘﻮﻝ ﺃﻭ ﻣﺎﺫﺍ ﻧﺬﺭ ، ﻓﻌﻦ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﻃﻮﺍﻝ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺳﺖ ﺣﺪﺙ ﻭﻻ ﺣﺮﺝ ، ﻓﻤﻦ ﺣﺒﺲ ﺍﻧﻔﺮﺍﺩﻱ ﻷﺳﺎﺑﻴﻊ ﻭﺷﻬﻮﺭ ، ﺇﻟﻰ ﺟﻠﺪ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﻁ ﻭﺿﺮﺏ ﺑﺎﻟﻌﺼﻲ ﻭﺍﻟﻬﺮﺍﻭﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﻑ ﺍﻟﻤﻈﻠﻤﺔ ، ﻭﺍﻷﻗﺒﻴﺔ ﺍﻟﻌﻔﻨﺔ ﻭﺑﺪﻝ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻞ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻣﻮﺳﻮﻋﺔ ﻏﻴﻨﻴﺲ ﻋﺒﺮ ﺑﻮﺍﺑﺔ ﺍﻟﺤﻤﺺ ﻭﺍﻟﺘﺒﻮﻟﺔ ، ﻛﺎﻥ ﺍﻷﺟﺪﺭ ﺃﻥ ﻳﺪﺧﻠﻬﺎ ﻋﺒﺮ ﺃﻃﻮﻝ ﻣﺪﺓ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻟﻤﺴﺠﻮﻧﻴﻪ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻴﻦ .

ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺎﺕ ﻓﻼ ﻳﻮﺿﻊ ﻓﻲ ﻣﻴﺰﺍﻥ ، ﻭﻻ ﻳﺤﺘﻤﻠﻪ ﻋﻘﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ، ﻛﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺑﺎﻟﻤﻠﻒ ﺍﻟﻤﻔﺒﺮﻙ( ﺍﻟﺘﻞ ﻭﺍﻟﺒﺤﺼﺎﺹ ) ﻭﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻰ ﺧﻤﺲ ﻋﺸﺮ ﺳﻨﺔ، ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺳﻤﻊ ﻛﻤﻦ ﺭﺃﻯ .

ﺃﻣﺎ ﻋﻦ ﺩﻭﺭ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﻘﺬﺭ ﻓﺬﺍﻙ ﺣﺪﻳﺚ ﺫﻭ ﻏﺼﺺ ، ﻓﻤﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﺗﺸﻮﻳﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﺧﺘﻬﺎ ، ﺩﻭﻥ ﻓﺎﺭﻕ ﺯﻣﻨﻲ ، ﻭﻣﻦ ﺣﻔﻠﺔ ﺷﻮﺍﺀ ﻟﻠﻤﻌﺬﺑﻴﻦ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮﻫﺎ ، ﻭﻫﻜﺬﺍ ﺩﻭﺍﻟﻴﻚ ، ﻭﻣﺎ ﻣﻦ ﺭﺍﺩﻉ ﻣﻦ ﺿﻤﻴﺮ، ﺃﻭ ﻭﺍﺯﻉ ﻣﻦ ﺑﻘﻴﺔ ﺇﺣﺴﺎﺱ ، ﻭﻣﺎ ﻫﺬﺓ ﺍﻟﺤﻤﻠﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﺩﻫﺎ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻭﺃﺧﻮﺍﺗﻬﺎ ﺇﻻ ﺗﻜﻤﻠﺔ ﻟﺴﻠﺴﻠﺔ ﺍﻟﺘﺰﻳﻴﻒ ﻭﺍﻟﺘﺰﻭﻳﺮ ، ﻓﻜﻞ ﺍﻟﺪﻋﺎﻭﻯ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺠﻨﺎﺀ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺭﻭﻣﻴﺔ ﻳﺮﻓﻀﻮﻥ ﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﺃﻭ ﺃﻧﻬﻢ ﻳﻤﻠﻜﻮﻥ ﺃﺳﻠﺤﺔ ﻭﻣﺘﻔﺠﺮﺍﺕ ﺃﻭ ﻳَﻘﺘﻠﻮﻥ ﻭﻳُﻌﺬﺑﻮﻥ ﻏﻴﺮﻫﻢ ﻣﺎ ﻫﻲ ﺇﻻ ﻧﻔﺜﺔ ﻣﻦ ﻧﻔﺜﺎﺕ ﺇﺑﻠﻴﺲ.

ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻀﺤﻚ ﺍﻟﻤﺒﻜﻲ ﺗﻬﻤﺔ ﺃﻧﺎ ﻧﻘﻮﺩ ﺍﻟﺠﺒﻬﺎﺕ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﻧﻨﺴﻖ ﻟﻠﻤﻘﺎﺗﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﻭﺍﻟﻐﺮﺏ ، ﺇﻟﻰ ﺁﺧﺮ ﻻﺋﺤﺔ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻭﺍﻟﺪﺟﻞ ﻫﻲ ﻣﺤﺾ ﺍﻓﺘﺮﺍﺀ ﻭﺗﻬﻮﻳﻞ ﻭﺗﻬﻮﻳﺶ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺗﺤﻀﻴﺮﺍً ﻷﻣﺮ ﻋﻈﻴﻢ ، ﻭﺇﻻ ﻓﻜﻞ ﻣﻦ ﺯﺍﺭ ﺭﻭﻣﻴﺔ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻻ ﺗﻤﺮ ﻧﻤﻠﺔ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﺗﻔﺘﺶ ، ﻭﻛﺎﻣﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ .

ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻠﺴﺎﺋﻞ ﺃﻥ ﻳﺴﺄﻝ ﻣﺎ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻦ ﻫﺬﺓ ﺍﻟﺤﻤﻠﺔ ﺍﻟﻀﺎﺭﻳﺔ ، ﺃﻫﻮ ﺍﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻔﺠيرﺍﺕ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺪﺃﺕ ﺧﻴﻮﻃﻬﺎ ﺗﺘﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺤﻘﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻜﻨﻪ ﺍﻟﺼﺪﻭﺭ؟ ، ﺃﻡ ﻫﻮ ﻟﺬﺭ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﻭﻟﻔﺖ ﺍﻷﻧﻈﺎﺭ ﻋﻦ ﻋﻤﻞ ﻳﺤﻀﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻮﺍﻟﻴﺲ؟ ، ﺃﻡ ﺃﻥ ﻭﺭﺍﺀ ﺍﻷﻛﻤﺔ ﻣﺎ ﻭﺭﺍﺀﻫﺎ؟ .

 ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻫﺬﺓ ﺣﺎﻟﻨﺎ ﻻ ﺗﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴﻚ ، ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺗﻜﻨﻪ ﺍﻟﺼﺪﻭﺭ ، ﻭﻣﺎ ﺗﺨﻔﻴﻪ ﺍﻟﻀﻤﺎﺋﺮ ،

 ﻓﺈﻥ ﺧﺬﻟﻨﺎ ﺃﻫﻠﻮﻧﺎ ﻓﺄﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﻧﺼﺮﻧﺎ ﻗﺪﻳﺮ ، ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺇﻧﺎ ﻛﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ .

ﺍﻷﺳﺮﻯ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ

المرصد الإعلامي الإسلامي

الاثنين 30 ذو الحجة 1434هـ الموافق 4 نوفمبر 2013م

 

هذا هو البيان الثاني والصرخة المدوية الثانية بعد ايام من نشر المرصد الإعلامي الأغسلامي للصرخة الأولي التالية:

صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه

نداء إلى كافة منظمات حقوق الإنسان

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، نستهل بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ” ما من امرئ یخذل مسلماً فی موضع تنتهك فیه حرمته وینتقص فیه من عرضه الا خذله الله فی موطن یحب فیه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلماً فی موضع ینتقص فیه من عرضه وینتهك فیه من حرمته الا نصره الله فی موطن یحب نصرته “.

ولقد وصلتنا في المرصد الإعلامي الإسلامي بياناً من سراديب سجن رومية اللبناني صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه . . يصرخون لما يعانونه خلف أسوار السجن من معاناة شديدة ، وتكال لهم التهم الباطلة ليتم التضييق عليهم ولا بواكي لهم . .

من الجدير بالذكر أن المرصد الإعلامي الإسلامي من خلال متابعته لقضايا وملفات السجناء والمعتقلين بسجن رومية وجد أن هناك انتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان ، كما أنه يرى أن هذه الملفات حساسة ويجب حلها في أسرع قت ممكن ، لما لهذا الملف من ابعاد انسانية وأمنية واجتماعية وحتى لا تتفاقم الأوضاع .

هذا الظلم الواقع على الاسلاميين يجب ان ينتهي . . ويجب العمل على انهاء المأساة الانسانية والمهزلة القضائية والقانونية بحق السجناء والمعتقلين، حيث أن كثير من المحاكمات تفتقد لأدني معايير العدالة وتتضمن العديد من الانتهاكات.

وفيما يلي نص بيان السجناء الاسلاميين بسجن رومية اللبناني والذي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه

قال تعالى (وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر)

ايها المسلمون :

ان الأسرى في سجن رومية يعانون معاناة شديدة بداية من خذلان اهاليهم في لبنان وتخليهم عنهم في ظل الظروف التي يتحكم فيها حزب اللات في مفاصل الدولة في لبنان ويستحكم في كل  شيء  بدواليب الدولة حتى اصبح هو الدولة، وها نحن بين أيديهم نعاني أيضاً من تسلط الاعلام المأجور الذي يساند الظلم الواقع بنا فتارة يتهمونا بحيازة المتفجرات والأحزمة الناسفة داخل السجن وتارة أخرى باتهامات مجانية بقتل سجناء شنقا بزعمهم انهم وشوا بنا وتارات بالتخطيط لعملية هروب جماعية . . ومرات بتوجيه اتهام لنا بإدارة عمليات جبهة النصرة وتهريب المقاتلين والسلاح الى سوريا . . وكل هذه التهم الباطلة غرضها كسب الرأي العام لتبرير ما يحاك لنا ، وما يراد بنا من مكر بالليل والنهار ومنه تدبير مؤامرة لمداهمة السجن ووضعنا في غرف انفرادية واهانتنا وحلق لحانا وتدنيس كتاب الله عز وجل كما حصل سابقا واراقة دمائنا المستباحة في سوق المكر والدجل ، وحتى يتم وضعنا بأقبية تظاهي القمامة والزبالة ارضاء لحزب الرافضة . . وان هذا لغيض من فيض سرى.

ايها المسلمون:

اليوم نستصرخكم للاضطلاع بدوركم بل نناشدكم ونذكركم بالوقوف على حكم الشرع اتجاه نصرة المسلم لاخيه ما نصطلي تحت وهجه وناره وتلبية حتى لا يكون انتمائكم للاسلام شكلياً وصورياً ومجرد حبر على ورق وهمهمات وطقطقات بالمسابح.

ان ما هو مطلوب منكم نصرة كاملة طاعة لله واستجابة لرسوله ونصرة للمستضعفين الابرياء من ابنائكم . . فما ﻣﻦ ﺍﻣﺮﻱﺀ ﺧﺬﻝ ﻣﺴﻠﻤﺎً ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﻨﺘﻬﻚ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﻣﺘﻪ ﺇﻻ ﺧﺬﻟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﺤﺐ ﻓﻴﻪ ﻧﺼﺮﺗﻪ ذي صرخة العاني من سراديب العتمة.

صرخات  الاسرى من سجن رومية:

من أجل لا اله الا الله نستصرخكم يا ابناء جلدتنا فهل من مجيب ؟؟

اجيبونا بالله عليكم ايسركم ان تقرؤا قوله تعالى “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر” ثم تغمضون أعينكم عنا؟؟

اجيبونا بالله عليكم أيسركم ان تقرئوا في الحديث الشريف فكوا العاني ثم تديرون لنا ظهوركم؟؟

اجيبونا بالله عليكم ايسركم ان يقبع اخوانكم خلف القضبان ظلماً وعدوانا دون ان تنصروهم وتخلصوهم من ايدي الكفار؟؟

اجيبونا بالله عليكم ايسركم ان نشهد عليكم يوم القيامة امام الله نقول : يا رب اسرنا في سبيلك فاستنصرنا هؤلاء فخذلونا؟؟

اجيبونا بالله عليكم . .

اللهم فاشهد اننا استنصرناهم فلم يجيبونا!!!

اللهم فك قيد اسرانا واسرى المسلمين واخرجنا من بين ايديهم سالمين غانمين. .

اللهم اليك نشكوا ضعفنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس . .

اللهم انا قد بلغنا اللهم فاشهد

الأسرى الاسلاميين بسجن رومية

في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها وسائل الاعلام اللبنانية مؤخراً بكل طاقتها لتهيئة الرأي العام اللبناني لكارثة تدفع للتدخل بالقوة لمداهمة سجن رومية بعد ان ضخمت وهولت كل ما له صلة بالسجن الذي يقبع بين جوانحه العشرات من معتقلي التيار الاسلامي واسرى فتح الاسلام .

 ما نقلته وسائل الاعلام يمرر وجهة نظر آحادية من السلطة التي سعت لشيطنة المعتقلين وابرازهم على انهم دولة داخل الدولة . . ويأتي هذا البيان من خلف الأسوار من العتمة والتي يسميها معتقلو سجن رومية سراديب الشيطان .

في هذا البيان الذي سرب من السجن ذائع الصيت والذي تشرف عليه جموع من العساكر وهم خليط من الطائفتين المارونية والشيعية مما يرسخ البعد الطائفي للتعاطي مع ملف المعتقلين الذين طالت معاناتهم وآلامهم في سجن رومية . . يروي البيان بعض جوانب من رد الشبهات والأكاذيب . . والبيان يوجه رسالة استنصار للمسلمين بعد ان شملهم التضييق واطبقت عليهم المؤامرة من كل جوانبها ، ويكشف عن حجم معاناتهم من خلال تدخل حزب الله في إدارة السجن .

وفي الأخير : يدين المرصد الإعلامي الإسلامي ويستنكر التعامل بطائفية مع السجناء الإسلاميين في سجن رومية ويناشد السلطات اللبنانية رفع الظلم عنهم والعمل على إنهاء مأساة السجناء والمعتقلين بالسجن ، والعمل على إبعاد أي مسئول يتعامل بطائفية مع السجناء .

ويهيب المرصد الإعلامي الإسلامي بالسلطات اللبنانية عامة وإدارة سجن رومية خاصة احترام آدمية المواطن اللبناني وأن لا تنتهك أبسط قواعد حقوق الإنسان حتى وإن كان سجيناً  . . فلا ينبغي الاستمرار في الممارسات اللا إنسانية بحق السجناء والمعتقلين الإسلاميين بل عليكم احترام آدميتهم وتوفير الرعاية الصحية والظروف الملائمة لحياة البشر.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة هيئات ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية التدخل من أجل وقف الانتهاكات الصارخة والممارسات التعسفية اللا إنسانية بحق السجناء الإسلاميين في سجن رومية اللبناني .

المرصد الإعلامي الإسلامي

الأحد 29 ذو الحجة 1434هـ الموافق 3 نوفمبر 2013م

صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه . . نداء إلى كافة منظمات حقوق الإنسان

lebanon aser romiaصرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه

نداء إلى كافة منظمات حقوق الإنسان

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، نستهل بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ” ما من امرئ یخذل مسلماً فی موضع تنتهك فیه حرمته وینتقص فیه من عرضه الا خذله الله فی موطن یحب فیه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلماً فی موضع ینتقص فیه من عرضه وینتهك فیه من حرمته الا نصره الله فی موطن یحب نصرته “.

ولقد وصلتنا في المرصد الإعلامي الإسلامي بياناً من سراديب سجن رومية اللبناني صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه . . يصرخون لما يعانونه خلف أسوار السجن من معاناة شديدة ، وتكال لهم التهم الباطلة ليتم التضييق عليهم ولا بواكي لهم . .

من الجدير بالذكر أن المرصد الإعلامي الإسلامي من خلال متابعته لقضايا وملفات السجناء والمعتقلين بسجن رومية وجد أن هناك انتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان ، كما أنه يرى أن هذه الملفات حساسة ويجب حلها في أسرع قت ممكن ، لما لهذا الملف من ابعاد انسانية وأمنية واجتماعية وحتى لا تتفاقم الأوضاع .

هذا الظلم الواقع على الاسلاميين يجب ان ينتهي . . ويجب العمل على انهاء المأساة الانسانية والمهزلة القضائية والقانونية بحق السجناء والمعتقلين، حيث أن كثير من المحاكمات تفتقد لأدني معايير العدالة وتتضمن العديد من الانتهاكات.

وفيما يلي نص بيان السجناء الاسلاميين بسجن رومية اللبناني والذي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

صرخة الأسير العاني من سجن رومية . . إلى كل مسلم غيور على دينه

قال تعالى (وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر)

ايها المسلمون :

ان الأسرى في سجن رومية يعانون معاناة شديدة بداية من خذلان اهاليهم في لبنان وتخليهم عنهم في ظل الظروف التي يتحكم فيها حزب اللات في مفاصل الدولة في لبنان ويستحكم في كل  شيء  بدواليب الدولة حتى اصبح هو الدولة، وها نحن بين أيديهم نعاني أيضاً من تسلط الاعلام المأجور الذي يساند الظلم الواقع بنا فتارة يتهمونا بحيازة المتفجرات والأحزمة الناسفة داخل السجن وتارة أخرى باتهامات مجانية بقتل سجناء شنقا بزعمهم انهم وشوا بنا وتارات بالتخطيط لعملية هروب جماعية . . ومرات بتوجيه اتهام لنا بإدارة عمليات جبهة النصرة وتهريب المقاتلين والسلاح الى سوريا . . وكل هذه التهم الباطلة غرضها كسب الرأي العام لتبرير ما يحاك لنا ، وما يراد بنا من مكر بالليل والنهار ومنه تدبير مؤامرة لمداهمة السجن ووضعنا في غرف انفرادية واهانتنا وحلق لحانا وتدنيس كتاب الله عز وجل كما حصل سابقا واراقة دمائنا المستباحة في سوق المكر والدجل ، وحتى يتم وضعنا بأقبية تظاهي القمامة والزبالة ارضاء لحزب الرافضة . . وان هذا لغيض من فيض سرى.

ايها المسلمون:

اليوم نستصرخكم للاضطلاع بدوركم بل نناشدكم ونذكركم بالوقوف على حكم الشرع اتجاه نصرة المسلم لاخيه ما نصطلي تحت وهجه وناره وتلبية حتى لا يكون انتمائكم للاسلام شكلياً وصورياً ومجرد حبر على ورق وهمهمات وطقطقات بالمسابح.

ان ما هو مطلوب منكم نصرة كاملة طاعة لله واستجابة لرسوله ونصرة للمستضعفين الابرياء من ابنائكم . . فما ﻣﻦ ﺍﻣﺮﻱﺀ ﺧﺬﻝ ﻣﺴﻠﻤﺎً ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﻨﺘﻬﻚ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﻣﺘﻪ ﺇﻻ ﺧﺬﻟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﺤﺐ ﻓﻴﻪ ﻧﺼﺮﺗﻪ ذي صرخة العاني من سراديب العتمة.

صرخات  الاسرى من سجن رومية:

من أجل لا اله الا الله نستصرخكم يا ابناء جلدتنا فهل من مجيب ؟؟

اجيبونا بالله عليكم ايسركم ان تقرؤا قوله تعالى “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر” ثم تغمضون أعينكم عنا؟؟

اجيبونا بالله عليكم أيسركم ان تقرئوا في الحديث الشريف فكوا العاني ثم تديرون لنا ظهوركم؟؟

اجيبونا بالله عليكم ايسركم ان يقبع اخوانكم خلف القضبان ظلماً وعدوانا دون ان تنصروهم وتخلصوهم من ايدي الكفار؟؟

اجيبونا بالله عليكم ايسركم ان نشهد عليكم يوم القيامة امام الله نقول : يا رب اسرنا في سبيلك فاستنصرنا هؤلاء فخذلونا؟؟

اجيبونا بالله عليكم . .

اللهم فاشهد اننا استنصرناهم فلم يجيبونا!!!

اللهم فك قيد اسرانا واسرى المسلمين واخرجنا من بين ايديهم سالمين غانمين. .

اللهم اليك نشكوا ضعفنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس . .

اللهم انا قد بلغنا اللهم فاشهد

الأسرى الاسلاميين بسجن رومية

في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها وسائل الاعلام اللبنانية مؤخراً بكل طاقتها لتهيئة الرأي العام اللبناني لكارثة تدفع للتدخل بالقوة لمداهمة سجن رومية بعد ان ضخمت وهولت كل ما له صلة بالسجن الذي يقبع بين جوانحه العشرات من معتقلي التيار الاسلامي واسرى فتح الاسلام .

 ما نقلته وسائل الاعلام يمرر وجهة نظر آحادية من السلطة التي سعت لشيطنة المعتقلين وابرازهم على انهم دولة داخل الدولة . . ويأتي هذا البيان من خلف الأسوار من العتمة والتي يسميها معتقلو سجن رومية سراديب الشيطان .

في هذا البيان الذي سرب من السجن ذائع الصيت والذي تشرف عليه جموع من العساكر وهم خليط من الطائفتين المارونية والشيعية مما يرسخ البعد الطائفي للتعاطي مع ملف المعتقلين الذين طالت معاناتهم وآلامهم في سجن رومية . . يروي البيان بعض جوانب من رد الشبهات والأكاذيب . . والبيان يوجه رسالة استنصار للمسلمين بعد ان شملهم التضييق واطبقت عليهم المؤامرة من كل جوانبها ، ويكشف عن حجم معاناتهم من خلال تدخل حزب الله في إدارة السجن .

وفي الأخير : يدين المرصد الإعلامي الإسلامي ويستنكر التعامل بطائفية مع السجناء الإسلاميين في سجن رومية ويناشد السلطات اللبنانية رفع الظلم عنهم والعمل على إنهاء مأساة السجناء والمعتقلين بالسجن ، والعمل على إبعاد أي مسئول يتعامل بطائفية مع السجناء .

ويهيب المرصد الإعلامي الإسلامي بالسلطات اللبنانية عامة وإدارة سجن رومية خاصة احترام آدمية المواطن اللبناني وأن لا تنتهك أبسط قواعد حقوق الإنسان حتى وإن كان سجيناً  . . فلا ينبغي الاستمرار في الممارسات اللا إنسانية بحق السجناء والمعتقلين الإسلاميين بل عليكم احترام آدميتهم وتوفير الرعاية الصحية والظروف الملائمة لحياة البشر.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة هيئات ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية التدخل من أجل وقف الانتهاكات الصارخة والممارسات التعسفية اللا إنسانية بحق السجناء الإسلاميين في سجن رومية اللبناني .

 

المرصد الإعلامي الإسلامي

الأحد 29 ذو الحجة 1434هـ الموافق 3 نوفمبر 2013م

lebanon romia prison

سيء نصر اللات جنى على نفسه وعلى حزبه وعلى طائفته ((ومسار الثورة السورية المباركة يبشر بنصر الله القادم))

tamimiسيء نصر اللات جنى على نفسه وعلى حزبه وعلى طائفته ((ومسار الثورة السورية المباركة يبشر بنصر الله القادم))

  بقلم: محمد اسعد بيوض التميمي مدير مركز دراسات وأبحاث الحقيقة الإسلامية

(ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين*إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين أمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين*وليمحص الله الذين أمنوا ويمحق الكافرين*أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين)) (( أل عمران: 139-142 ))

كثير من الناس قد استبطأوا النصر في سوريا ويعتبرون بأن الثورة ضد الاحتلال ألنصيري العلوي لسوريا قد طالت أكثر من اللازم,وأن الثمن الذي دفعه الشعب السوري باهظ جداً مقارنة بالثورات العربية التي سبقتها التي لم يتجاوز عمر بعضها أيام وبعضها أسابيع وبعضها قدم فقط عشرات القتلى الذين نحسبهم من الشهداء,فإننا نقول لكل من استبطأ النصر إن مسار الثورة منذ لحظة اندلاع شرارته الأولى إلى لحظة كتابة هذه السطور بتصاعد مستمر وهو يُنبئ بالانتصار الكبير القادم بإذن الله,وهنا نريد أن نستعرض مسار الثورة منذ البداية وبعض الحقائق التي رسختها  الثورة على الأرض والتي تنبئ بالنصر الكبير القادم.

فبداية علينا أن نعلم  بأن المعطيات في سوريا تختلف عن جميع المعطيات في العالم العربي,فالذي يجري  في سوريا هو ليس ثورة ضد نظام قمعي وديكتاتوري ظالم وحكم فردي مطلق فحسب,وإنما  الذي يحدث في سوريا هو ثورة ضد احتلال واغتصاب وخطف لسوريا من قبل((عصابات طائفية باطنية بغيضة سادية))حاقدة منذ خمسين عاما وهي تمثل(مشروع عقائدي  استئصالي)هو جزء لا يتجزأ من(المشروع اليهودي الصهيوني في فلسطين)ورديف له,فهو يستهدف ((القضاء على العروبة والإسلام)) في سوريا لصالح(المشروع اليهودي الصهيوني الصليبي في فلسطين)وقامت  هذه العصابات بتنفيذ مشروعها باسم(العروبة والقومية العربية والوحدة والحرية والاشتراكية والصمود والتصدي للمؤامرات الامبريالية والصهيونية والمقاومة والممانعة)وهي في الحقيقة وما يؤكده تاريخها تعمل عكس ذلك تماما,فلم يكن لها هم إلا(محاربة الإسلام والقضاء على المسلمين بدافع عقائدي تؤمن به)فعقيدتها تعتبر اليهود أقرب الناس إليها,ومنذ عام 1963 ومنذ(انقلاب البعث الأول)وهذه العصابات الطائفية تختطف سوريا بالقوة والحديد والنار,فمشروعها الجهنمي ألاستئصالي هو فعليا(الوجه الأخر للمشروع اليهودي في فلسطين)ولقد أعطى((التحالف الإيراني الشيعي المجوسي مع المشروع ألنصيري العلوي في سوريا))بعد الثورة الإيرانية حيث توالفت مصالحهما معا وتطابقت أهدافهما وعقائدهما في العداء للعروبة والإسلام قوة وعمق استراتيجي لهذا المشروع,حيث أن إيران تحمل (مشروعا صفويا مجوسيا)يستهدف أيضا العروبة والإسلام والأخذ بثأر القادسية,ومما زاد أيضا  في قوة هذا المشروع وزخمه(وقوع العراق بيد الشيعة الموالين لإيران)والذين هم عملاء مزدوجين لأمريكا وإيران,ومما عزز قوة هذا المشروع أيضا إنشاء ذراعا له ألبسوه لباس(المقاومة والممانعة)لخداع البصر وذر الرماد في العيون وهو(حزب اللات في لبنان)ليكون بمثابة غطاء ولحاف ورافعة قوية لهذا(المشروع ألنصيري العلوي الشيعي الرافضي)فتحت هذا الغطاء تم نزع جميع سلاح الطوائف اللبنانية عدا الطائفة الشيعية بواسطة النظام العلوي السوري الذي كان ملزم لبنان من قبل أمريكا والكيان اليهودي,فأصبح هذا المشروع العقائدي ألاستئصالي  الإستراتيجي  يمتد(من طهران عبر العراق ومرورا بسوريا وإنتهاءاً بالضاحية الجنوبية في بيروت)ويمتلك عمقاً جغرافيا وبشريا استراتيجيا ويمتلك إمكانيات مالية ضخمة.

وعندما قام الشعب السوري ثورته المباركة  كانت هذه الثورة والانتفاضة في مواجهة هذا المشروع العقائدي بكل أبعاده وإمكانياته,كان لا يملك إلا الحناجر والمسيرات السلمية التي تنادي بالحرية,فكان الرد على ذلك من قبل أصحاب هذا المشروع(بالقوة والعنف والشدة والبطش والقتل والتعذيب وهدم البيوت على رؤوس ساكنيها وهدم المساجد على رؤوس الركع السجود وتمزيق المصاحف والتنكيل والتمثيل بالأطفال وهم أحياء)وكان يتم كل ذلك بحقد عقائدي شيطاني منقطع النظير ظانين بأنهم يستطيعون إخماد لهيب الثورة المضطربة في النفوس,فجابه الشعب السوري البطل كل ذلك بالصمود وبالإصرار والعزيمة على الاستمرار في الثورة حتى تحقيق النصر,ولكن هذا(الحلف ألاستئصالي العقائدي ألنصيري العلوي الشيعي)جابه ذلك بمزيد من(الإجرام والمذابح والبطش والعنف)مما اضطر الشعب السوري أن يلجأ لحمل السلاح دفاعاً عن نفسه,وكانت البداية من الجيش الذي يسيطر عليه(النصيرين العلويين)حيث أن أبناء السنة في هذا الجيش لم يحتملوا رؤية أهاليهم وهم يُقتلون ويرتكب فيهم(النصيرين العلويين والشيعة الروافض) الفظائع فأخذوا بالانشقاق عن الجيش والانضمام لشعبهم وأهاليهم وكانت مهمتهم في البداية حماية مسيرات شعبهم  السلمية,ولكن(الحلف ألنصيري العلوي الشيعي الرافضي)أخذ يستخدم جميع أنواع الأسلحة بما فيها(الطيران وصواريخ سكود ذات الدمار الشامل والبراميل المتفجرة)مما اضطر المنشقين البدء بمهاجمة(قوات الحلف الشيطاني)وبدأ البعض من شباب الثورة السلميين يلتحقوا بالمنشقين والبعض الأخر عمل على(تشكيل ألوية وكتائب يُسمونها بأسماء إسلامية وبأسماء الصحابة والقادة الفاتحين وبعض الكتائب تشكلت وهي لا تمتلك بنادق أو بضعة بنادق)ومع ذلك اعتمدوا على الله واخذوا يستغيثون بالله ويطلبون المدد منه في ظل تواطؤ عربي ودولي مع(الحلف الشيطاني المجوسي ألنصيري العلوي)وبدأ الله يفتح عليهم ويمدهم في مدد من عنده,فبدأت حواجز ومعسكرات هذا الحلف بالتساقط بأيديهم وصاروا يغنمون الكثير من الأسلحة المختلفة والذخائر,وأخذوا يُحققون الانتصارات تلوى الانتصارات كان من نتيجتها سيطرتهم على مساحات شاسعة من ارض سوريا الحبيبة المباركة وعلى كثير من الأرياف والمدن,فها هم يسيطرون على معظم حلب الشهباء وعلى الرقة بالكامل وعلى معظم دير الزور وعلى معظم ريف دمشق وعلى معظم درعا وحوران وعلى معظم ريف ادلب وحمص وحماة,وفي المقابل أخذت(قوات التحالف الشيطاني)بالانحسار والتراجع والتموضع في بعض المواقع العسكرية التي تحولت إلى  جزر عسكرية معزولة حيث يحيط بها الثوار والمجاهدين من جميع الجهات وهذه المواقع تقوم بقصف المناطق المحيطة بها عن بعد بجميع صنوف الأسلحة وبالطيران ومع ذلك يقوم الثوار باقتحامها والسيطرة عليها,وها هم الثوار المجاهدون يفرضون إرادتهم على ميدان المعركة,وهذا ما دفع(حزب الشيطان حزب اللات)أن يدخل المعركة بكل قواته ويعلن الحرب جهاراً نهاراً على الشعب السوري بعد أن فقد النظام (ألنصيري العلوي)معظم قواته البرية وجنوده وعصاباته,فلم يعد قادر على المواجهة على الأرض أو يمسك بالأرض وفقدانه لزمام المبادرة,فكان لا بد من الاستنجاد به وزجه في المعركة بكل قوة وعلناً,فكان الهجوم على خاصرة الثورة السورية في منطقة القصير في مدينة حمص ظن منه بأنها منطقة ضعيفة يسهل السيطرة عليها ليقوم بعملية استعراضية وتحقيق انتصارا استعراضيا ليرفع معنويات حليفه العلوي وعصاباته المنهارة مدفوعا بالوهم الذي صنعه الإعلام,حيث صنع من هذا الحزب أسطورة إعلامية وهمية فإذا بعصاباته(أبناء المتعة) يقعون في شر أعمالهم,فإذا هم يقعون بفخ محكم نصبه(رجال الله وسيوفه المسلولة جند التوحيد)فإذا بعصابة(حزب اللات)تُجابه رجالا لم تخبرهم من قبل,فإذا بالمئات من جنوده ينفقون ويفطسون كالكلاب الضالة,وإذا بأشهر وأمهر وأجرم قادته العسكريين وقوات النخبة التي يفتخر بها ويقوم دائما باستعراضها لتخويف الطوائف اللبنانية وخصوصا أهل السنة  يُقتلون بالمئات,وإذا بهم يصابون بالخوف والرعب والذعر والهلع,وإذا بهم يقفون عاجزين عن التقدم ولو شبر واحد باتجاه القصير لمدة شهر كامل أمام مائتي مقاتل فقط لا غير,وإذا بجبهة القصير تتحول إلى مقبرة إلى جند الشيطان وحرقه لأخر ورقة بيد الحلف الشيعي ألنصيري,وإذا بأسطورة هذا الحزب وهم وسراب,وإذا به يظهر على حقيقته وبأنه من صناعة الإعلام,وإذا ببشار العلوي يستنجد(بمليشيات الصدر المسمى بجيش المهدي وبالشيعة العراقيين وبقوات المجوسي الهالكي وبمليشيات المجوس اليمنيين الحوثيين وبالحرس الثوري الإيراني)وبعد أن نفذت ذخيرة هؤلاء المقاتلين الأبطال انسحبوا انسحابا منظما وبعد أن اخلوا معهم المدنيين وألف ومائتي جريح,وحاول(الحلف المجوسي العلوي)بأن يجعل من( معركة القصير)انتصار حاسما وإستراتيجيا ومنعطفا في(مسار الثورة)لصالح(الحلف المجوسي)حتى ظن البعض أن الثورة قد انتكست وتراجعت وهزمت,ولكن في الحقيقة أن(معركة القصير)هي أكبر دليل على عجز هذا الحلف وعلى وضع النظام المتردي والمنهار,فاستنجاده(بالمليشيات الصفوية المجوسية)وعلى رأسها(حزب الشيطان)يدل على أنه لم يتبقى لديه قوات برية وعجز هذه المليشيات المدعومة بجميع أنواع الأسلحة وسلاح الجو عن اقتحام القصير لمدة شهر أمام مائتي مقاتل بأسلحة فردية متواضعة إلا بعد نفاذ ذخيرتهم وبعد أن طحنوا المدينة طحنا بالطيران والمدفعية بعيدة المدى والصواريخ والدبابات يؤكد على قوة الثورة وهشاشة(الحلف المجوسي ألنصيري)وردا على سقوط القصير قام المجاهدون الثوار بتحقيق انتصارات إستراتيجية دلت على أن الثورة بخير وقوية وبأنها تسير نحو النصر الكبير بإذن الله حيث اقتحموا مدينة انخل في درعا وغنموا منها غنائم كثيرة واقتحموا مقر الفرقة 17 وتدميرها بالكامل وغنموا منها غنائم كثيرة واقتحموا(مطار منغ العسكري في ريف حلب)ومساكن الضباط  بريف ادلب وسيطروا على الطرق الدولية الصحراوية في منطق حماة  وقاموا بقصف جميع المقرات الأمنية في دمشق وقتلوا واسروا العشرات من(حزب اللات) في السيدة زينب وريف حلب وتحرير مدينة القنيطرة بالكامل ولا زالت الانتصارات تتوالى يوميا .

فمسار الثورة المباركة يشير بوضوح أن الله يرعاها ولن ينفع بشار العلوي ولا العلويين لا حزب الشيطان ولا إيران ولا مليشيات المجوس أجمعين ولو كان الجن والأنس لهم ظهيرا,فتحرير سوريا منهم ومن شرهم وتطهيرها من دنسهم أصبح قاب قوسين أو ادني,فمسار الثورة ومجرياتها من البداية إلى هذه اللحظة يؤكد على هذه الحقيقة,فمن بركات الثورة السورية المباركة ونتائجها التي تبشر بالخير هو ما فعلته من تمحيص وتمييز,حيث أنها كشفت وفضحت وبينت كثير من الوجوه التي كانت تدعي بأنها(مع الأمة ومع الحرية ومع العدل وضد الظلم)وبأنها مع الشعوب المستضعفة,فإذا بالثورة السورية المباركة(تمزق الأقنعة عن وجوه هؤلاء)وإذا بهم(اشد الناس عداوة للأمة ولدينها وعقيدتها وبأن لا عدو لهم إلا الله ورسوله والمؤمنين وأن الإسلام هو المستهدف أولا وأخيرا عندهم)وإذا بالروح الصليبية تتكشف وتنفضح عند كثير من(اليساريين والقوميين والعلمانيين والليبراليين)وإذا((بالمشروع ألصفوي الشيعي المجوسي العقائدي الذي يستهدف دين الأمة وديارها ويعتبر وصوله إلى قبر رسول الله صل الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما أبي بكر وعمر ومقبرة البقيع لنبشها  وإطفاء نور الله نور التوحيد هو غايته وهدفه العقائدي الأخير للأخذ بثأر  إطفاء نار المجوس في القادسية))يتهاوى ويسقط وتنكشف حقيقته بتحالفه مع النصيرين  في سوريا من اجل ذبح كل من يقول(لا إله إلا الله محمد رسول الله)في سوريا.

أليس هذا انتصار كبير للإسلام فلولا أن سخر الله الثورة السورية المباركة ما تحطم هذا المشروع الخطير الذي استفحل أمره بانخداع كثير من أبناء المسلمين في العالم الإسلامي به وأخذوا يدافعون عنه وهم يظنون بأنهم يدافعون عن(محور المقاومة والممانعة).

فإلى كل من يستبطئون النصر في سوريا نقول لهم أن مسار الثورة من البداية هو في صعود ومليء بالانتصارات المتعاقبة ستتوج بأمر الله بالانتصار الكبير بعودة سوريا إلى أهلها وموحدة لربها وسيكنس الشعب السوري المسلم هذا((الحلف ألصفوي المجوسي العلوي ألنصيري))إلى مزابل التاريخ و((سيء اللات))لن يدخل التاريخ إلا أحد اشد الناس عداوة لأمتنا وديننا وليس بطلا من أبطالنا,فمعاذ الله أن يكون مجوسيا مشركا بطلا من أبطالنا إلى جانب((سعد وخالد وصلاح الدين))الذين يحقد عليهم هذا المجوسي,فهذه من بركات الثورة السورية المباركة التي كشفت حقيقة هذا المجرم الذي لم تلد أرحام البغايا مجرما مثله ومثل حليفه ألنصيري بشار,وجعلته يعيش قلقا حقيقيا وهواجس نفسية مرعبة على مصيره ومصير حزبه ومشروعه(ألصفوي المجوسي)وهذا الشعور والقلق يبدو واضحا بشدة من خلال كثرة خطاباته المكررة بأنه في حالة نفسية متردية جداً بسبب تلاشي أحلامه وأحلام أسياده في طهران بالسيطرة على المنطقة واستعادة أمجاد((إمبراطورية فارس المجوسية))وكانت أخر خطاباته يوم الجمعة 14 .6 .2013  في يوم الجريح كما يسميه,حيث كان عدو الله(( سيء اللات))يهذي وواضحا في وجهه ونبرة كلامه أن معنوياته متردية جداً وفي الحضيض وهو يدافع عن تورطه العلني وبكل إمكانياته المادية والعسكرية ضد الشعب السوري المسلم الثائر ضد الاغتصاب والاحتلال ألنصيري العلوي لوطنه سوريا,فكان دفاعه ساذجاً ومهلهلاً وضعيفا وغير منطقي,ولقد بدا خائفاً ومرعوباً من انتصار الثورة الإسلامية السورية وأخذ يُهدد ويتوعد قائلا( بأنه لن يستطيع أحد أن يمسح تاريخنا ولا مقاومتنا ولا وجودنا وبأنه لبناني أباً عن جد)فواضح من كلامه بأنه يستشعر بقوة انتصار الثورة السورية التي تعني منطقيا بأن نهايته قد اقتربت ونهاية المرحلة التاريخية  التي خدع فيها الناس قد ولت إلى غير رجعة وأن بطولته الزائفة قد كشفت,و كان من الملاحظ لأول مرة  أن جمهور أبناء المتعة الذين يستمعون لشيطانهم الأكبر(سيء الشيطان)كأن على رأسهم الطير لم  يهتفوا ولم ينبحوا ولم يتفاعلوا معه,فواضح أن معنوياتهم في المراحيض بسبب نفوق عدد كبير منهم على أيدي جند الإسلام والحمد لله رب العالمين.

لذلك فإننا نبشركم بأن مسار الثورة المباركة يقترب من بزوغ  فجر الإسلام من جديد على بلاد الشام,فنصر الله قادم لا محالة,فهذا وعد ربنا لنا فلا تيئسوا ولا تستبطئوا النصر

 (حتى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) ( يوسف:110 )

((وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهُمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ)) (( أل عمران: 178))

 

الخاطفون : قطعنا إصبعين من يده اليمنى.. وسنقطعها كاملة في حال عدم دفع فدية 100 ألف دولار

خالد القرشي

خالد القرشي

الخاطفون السوريون للداعية السعودي : اِدفَعُوا.. والسفارة السعودية: حذّرناه

الخاطفون : قطعنا إصبعين من يده اليمنى.. وسنقطعها كاملة في حال عدم دفع فدية 100 ألف دولار

 

شبكة المرصد الإخبارية

هدَّدت العصابة التي اختطفت الداعية السعودي خالد القرشي، في منطقة على الحدود بين لبنان وسوريا، أمس الثلاثاء، بقطع اليد اليمنى للمخطوف كاملةً خلال الأيام القليلة المقبلة في حالة عدم دفع فدية 100 ألف دولار، علماً بأنها قطعت ظهر أمس إصبعين من أصابع اليد نفسها.

وقال أحد الخاطفين، رفض ذكر اسمه، إنهم لا يهتمون بمن سيدفع القيمة المطلوبة سواء سفارة المملكة في بيروت أو أهالي المخطوف، فهم يسعون إلى قيمة الفدية دون أي اعتبارات أخرى.

وزعم أن الخاطفين لا يهتمون بشخص المخطوف وكونه داعية إسلامياً سعودياً من عدمه، رابطاً بين الإفراج الفوري عنه وتسليم المبلغ المطلوب، وقال خلال الاتصال «نحن في الانتظار، ونتمنى أن يكون المبلغ المطلوب في حوزتنا في أسرع وقت ممكن”.

من الجدير بالذكر أن خالد بن فاروق بن عفان القرشي داعية رسمي من وزارة الشئون الاسلاميه والدعوة والارشاد بالمدينة المنورة، كما انه عضو في هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمدينة المنورة.

تزوج قبل عشر سنوات من فتاة سورية ولم يكمل معها وحدث الانفصال وسافرت الى بلدها سوريا ومعها طفله الذي حاول خالد جاهداً استعادة طفله ولكنه لم يجد سبيل ولم تجدي كل المحاولات ، حتى الان ، ولاح في الافق له الامل من خلال مكالمة وصلت له من قبل والدة زوجته والتي نقلت له اشتراطهم احضار ” 100 الف ” ريال ومن ثم يحصل على طفله ، ويجب عليه ان يحضر الى لبنان .

وبالفعل ذهب خالد الى لبنان والفرح يغمره تاركاً اطفاله الخمسه وامهم ” زوجته الثانيه ” في المدينه مقر اقامته وعمله فهو موظف حكوميه تركهم ليحضر لهم اخوهم بفدية قدرها ” 100 الف ” ريال ، وعند وصوله الى البنان تفاجأ ” خالد ” بعصابه قامت باختطافه وبدأت تساومه على إحضار مبلغ ” 100 الف دولار ” والا سوف يقومون بتصفيته ” قطعة قطعه ” وبدأت المفاوضات بالاتصال على شقيقه ، فتارة يهاتفه شقيقه خالد الذي يأن ويصرخ من هول الالم جراء تقطيع اصابعه .

ويقول لشقيقه عبدالمحسنالحقوا علي دخيلكم وقال خالد ايضاً لاخيه عبدالمحسن انهم ليلة البارحة قاموا بتخدير يده وقاموا بتقطيع اصبعيه ، إلا إن عبدالمحسن ليس بيده حيله سوى الصراخ من الطرف الآخر للمكالمة باكياً على حال اخيه .


وفي اتصال للمختطفين مع شقيق خالد ” عبدالمحسن ” وفي مشادة معهم ” غضبواوهددوا انهم سيقومون الليله بقطع يد ” خالدوسيستمرون في تقطيع اجزاء جسده ” قعطة قطعه ” حتى يموت .

من جهة أخرى أكد مصدر في السفارة السعودية ببيروت صحة واقعة اختطاف المواطن السعودي خالد فاروق القرشي، مشيراً إلى صدور تصريح من السفير السعودي بهذا الخصوص أوضح فيه أن المواطن القرشي كان ينوي استرجاع ابنته من زوجته السورية التي يوجد بينه وبين عائلتها خلاف، وأن السفارة نصحته بعدم الذهاب.
وأضاف المصدر أنه لا صحة لما ذُكِرَ من أنه تم اختطاف القرشي من أمام السفارة، وإنما تم اختطافه من منطقة حدودية مضطربة وخطرة رغم تحذيرات السفارة له بعدم التوجه.

من جانبه، بيَّن شقيق المخطوف، ويُدعى عبدالمحسن القرشي، أن الأسرة في حالة معاناة منذ ما يزيد على عشرين يوماً بسبب اختطاف خالد، ووصف شقيقه بـ”داعية معروف ومعتمد من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، وعضو في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المدينة المنورة»، لافتاً إلى مطالبة أسرته السفارة السعودية في بيروت بدفع قيمة الفدية كقرض حسن على أن تسدِّده الأسرة، المقيمة في المدينة المنورة، على شكل أقساط ميسَّرة.

وأشار عبدالمحسن القرشي إلى تواصله مع وزارة الخارجية في الرياض والتقائه بوكيل الوزارة للشؤون القنصلية أسامة سنوسي، الذي أبلغه أن المسؤول الأول والأخير عن شقيقه هي سفارة خادم الحرمين في لبنان.

وأوضح شقيق المخطوف أنه أجرى عديداً من الاتصالات بمسؤول الرعايا في السفارة وليد اليعقوب، الذي طمأنهم ووعد بالعمل على إطلاق سراح شقيقه قريباً، إلا أنه لم يتجاوب بعد ذلك مع الاتصالات كونه في إجازة رسمية حسبما أفاد به مسؤولو السفارة.

وتابع «بعد إبلاغي بإجازة اليعقوب تواصلت مع نائبه ويُدعى خالد الخالد، إلا أنه قال إن السفارة لا تتعامل مع العصابات أبداً ولا تلقي بالاً للابتزازت التي تتعرَّض لها»، موضحاً أنه حاول التواصل مع السفير علي عسيري هاتفياً، إلا أن سكرتيره ماجد الحربي أفاد بأن «عسيري» لا يتواصل في الفترة الحالية مع أي اتصالات هاتفية.

وذكر القرشي أنه، وخلال لقائه بوكيل وزارة الخارجية في الرياض، أجرى سنوسي اتصالاً هاتفياً عاجلاً بالسفير الذي أخبره بأنه ليس للسفارة تواصل مع تلك العصابات المسلحة.

وتحدث القرشي عن خلفيات الاختطاف بقوله: «كان أخي خالد متزوجاً من امرأة سورية قبل عشرة أعوام، وبعد قدومها للمملكة واستقرارها عدة أشهر، طلبت العودة لموطنها سوريا برفقة ابنتها، وعند تصاعد وتيرة الأحداث الأخيرة في سوريا، اتصلت طليقة أخي به وطالبته بالسفر إلى سوريا لأخذ ابنته ودفع مبلغ 100 ألف ريال لها كمساعدة مالية، ولكنه رفض هذا المبلغ، ووعدها بمساعدة تقدر بعشرة آلاف ريال فقط”.

وأكمل القرشي: «عند إصرار أخي على الذهاب لسوريا لإرجاع طفلته، بادر بالسفر لبيروت وذهب فور وصوله للسفارة هناك وطلب مساعدته لإرجاع ابنته من على الحدود السورية اللبنانية، ولعدم توفر المبلغ المقدر بعشرة آلاف ريال طلب المساعدة من موظفي السفارة الذين قاموا بجمع المبلغ”.

وأفاد بأن خالد القرشي خطف قرب قرية على الحدود حيث استوقفته مجموعة مسلحة مكونة من سبعة أشخاص وقاموا باختطافه”.

وكشف شقيق المخطوف أن العصابة تُجري اتصالات هاتفية به كل ثلاثة أيام للسؤال عن المبلغ المطلوب.

من ناحية أخرى قال السفير السعودي لدى لبنان علي بن عواض عسيري، إن وجود السعوديين في لبنان ليس كالمعتاد، «ولكنْ هناك أناس مع أولادهم يختبرون وآخرون سيسافرون قريباً»، حسب تأكيده.

وأوضح العسيري «لم نرَ أحداً في السفارة أو نلحظ حضور سياح سعوديين يأتون إلى بيروت، أما من يأتي ولا يتصل بالسفارة فلا علم لنا به»، ووصف الحركة السياحية في بيروت بـ”الخفيفة في ظل الأوضاع الراهنة»، وتابع «في العادة نرى الحركة في السفارة بأعداد كبيرة، ولكن هذه الأيام لم يأتِنا أحد، وهذا منطق”.

أما عن اختطاف سعودي في منطقة عرسال، شدد على أن هناك تواصلاً مستمراً مع الحكومة اللبنانية والجهات المعنية لمتابعة أي تطورٍ في القضية، لافتاً إلى قرب هيئة الإغاثة الإسلامية التي توزع المساعدات الإغاثية في المنطقة من الموقع الذي تم فيه الاختطاف.

من جهته، أفاد المستشار الإعلامي لوزير الداخلية اللبناني ميشيل كرم، بأن الوزارة أُبلِغَت باختطاف المواطن القرشي، وأنها بتوجيهات ومتابعة مباشرة من وزير الداخلية مروان شربل، اتخذت جميع الإجراءات اللازمة والتدابير الأمنية لاستعادة القرشي في أسرع وقت ممكن.

حزب الله يقتل متظاهر أمام السفارة الإيرانية في بيروت

حزب الله يقتل متظاهر أمام السفارة الإيرانية في بيروت

حزب الله يقتل متظاهر أمام السفارة الإيرانية في بيروت

حزب الله يقتل متظاهر أمام السفارة الإيرانية في بيروت

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

قتل شخص متأثرا بجروحه وأصيب أربعة آخرون أثناء تظاهرة أمام السفارة الإيرانية في بيروت احتجاجا على مشاركة حزب الله اللبناني في القتال في سوريا.

 

وكان حزب الانتماء اللبناني برئاسة أحمد الأسعد قد دعا الى هذه المظاهرة التي تصدى لها مناصرون لحزب لله ما أسفر عن وقوع اصابات.

 

ووقع الحادث لدى قدوم بعض المتظاهرين نحو السفارة الإيرانية حيث اعترضهم عدد من مناصري حزب الله، حيث أطلق أحدهم النار من مسدسه فأصاب متظاهرا يدعى هاشم السلمان وهو رئيس مصلحة الطلاب بحزب الانتماء، والذي توفي لاحقا بالمستشفى.

 

وكانت التظاهرة للإعلان على رفض مشاركة حزب الله في القتال بسوريا، وستشهد صيدا لاحقا مظاهرات مماثلة.

في هذه الأثناء، أعلن الجيش اللبناني في بيان أنه مستمر في تعقب مطلق النار، وقال إنه ضرب طوقا أمنيا حول السفارة الإيرانية.

 

وكانت قوى  14 آذار المعارضة في لبنان قد حذرت مؤخرا من أن حزب الله يجر البلاد إلى حرب أهلية جديدة بمشاركته في القتال بسوريا، ويتزامن ذلك مع تحذير مثقفين شيعة من “انحلال الدولة”، واعتراض حكومة تصريف الأعمال على الإدانة العربية لتدخل الحزب في سوريا.

 

يشار إلى أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قال في وقت سابق إن حزب الله وإيران يغزوان كل الأراضي السورية، وليس فقط منطقة القصير بريف حمص، والتي سيطرت عليها القوات النظامية مدعومة بمقاتلين من الحزب اللبناني قبل يومين.

 

وقال جورج صبرة نائب رئيس الائتلاف والرئيس الفعلي له بعد استقالة أحمد معاذ الخطيب منذ أسابيع، إن حزب الله ومن سماهم “ملالي طهران” في إشارة إلى القيادة الإيرانية “يريدون تحويل شعوب المنطقة إلى مجموعات متقاتلة ومتعادية على وهم في التاريخ“.

 

ودعا صبرة -في مؤتمر صحفي اليوم بمدينة إسطنبول بتركيا- كل السوريين إلى مقاتلة من سماهم “الغزاة” بكل الوسائل المتاحة، مضيفا أن حزب الله يسعى إلى “تخريب البنى الاجتماعية والثقافية في المنطقة“.