الجمعة , 24 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » حوارات (صفحة 2)

أرشيف القسم : حوارات

الإشتراك في الخلاصات<

“الكوتة”.. الانقلاب يقسم مصر طائفيًا وعنصريًا

mubarak rqasah“الكوتة”.. الانقلاب يقسم مصر طائفيًا وعنصريًا

  • الانقلابيون يقدمون المصالح الفئوية على حساب مصلحة الدولة وسلامة نسيجها وجماعتها الوطنية
  • خمسينية الانقلاب تقر كوتة دائمة للمجالس المحلية وتتجه لأخرى انتقالية للمجالس النيابية
  • المحاصصة تزرع بذور الطائفية داخل المجتمع وبداية لتقسيم الوطن جغرافيًا
  • تدخل الوطن فى دوامة لا نهاية لها ومنح “كوتة” ثم نزعها يولد صراعًا طائفيًا
  • لا تحل مشكلة بل تخلق مشكلات لأنها تدفع فئات أخرى للمطالبة بالمعاملة بالمثل
  • تقضى على مبدأ المساواة والمواطنة وتفرق بين المواطنين على أساس النوع والعرق والدين
  • الخمسين الانقلابية تعبر عن قضايا فئوية ولا تضع دستورًا لوطن يتسع للجميع
  • تخلق وضعًا جديدًا يفرز ثلاثة أو أربعة أنواع من المواطنين وليس مواطنًا واحدًا
  • خبراء: سلطة الانقلاب غير الشرعية تقدم تنازلات داخليًا وخارجيًا على حساب الوطن
  • جمال جبريل: بدعة جديدة غير موجودة بأى دستور فى العالم
  • محمد حسين: تحمل شرورًا ومخاطر مستقبلية على نسيج المجتمع
  • عبد السلام نوير: الدولة الطبيعية تقر بأن جميع مواطنيها أمام القوانين سواء

 

أكد قانونيون وسياسيون أن إقرار لجنة الخمسين الانقلابية لتعديل الدستور الشرعى، لكوتة دائمة بالمجالس المحلية ثم الاتجاه بقوة لوضع كوتة لفترة انتقالية بالمجالس النيابية “النواب والشورى” يمثل خطرًا كبيرًا على كيان الدولة المصرية لأنه يعد إخلالا بمبدأ المواطنة، بل إلغاء للمواطن وتصنيفًا وفرزًا جديدًا لمواطنى الشعب الواحد على أساس الدين والنوع والجيل والطائفة والعمل، وذلك بمنح بعضهم تمييزًا عن غيرهم بهذه الكوتة.

وأكد الخبراء لـ”الحرية والعدالة” أن التمييز الإيجابى والمحاصصة تزرع بذور الطائفية وتنمى جذورها وتعد بداية الاتجاه التفكيكى للمجتمع، فالكوتة السياسية ستفتح باب الكوتة فى كل المناحى ومنها الكوتة الجغرافية أى أنها بداية للتقسيم مما يدخل الوطن فى دوامة لا نهاية لها.

وأوضحوا أن لجنة الخمسين والسلطة العسكرية الانقلابية التى عينتها يعانيان أزمة غياب الشرعية مما يدفعهما لتقديم تنازلات داخليا وخارجيا، مشيرين إلى أن الكوتة كشفت أن اللجنة تعبر عن مصالح فئوية على حساب مصلحة الوطن وسلامة نسيجه وجماعته الوطنية.

وكانت لجنة الخمسين المعينة من سلطة الانقلاب الدموى قد أعلنت عن اتجاه قوى إلى صياغة مادة انتقالية “ترضية” لجميع الفئات التى طالبت بالكوتة، فسوف تكون تلك المادة بمنزلة تقسيم الكوتة على العمال والفلاحين والأقباط والمرأة وذوى الإعاقة، وهذا ما أعلنه محمد سلماوى المتحدث باسم اللجنة الانقلابية فى مؤتمر صحفى؛ حيث قال إن غالبية الأعضاء اتفقوا على وجود نص انتقالى يحافظ على تمثيل العمال والفلاحين لفترة انتقالية وجميع من يعانى من التمييز ومنهم الأقباط والمرأة وذوي الإعاقة بمجلس النواب.

كذلك أعلنت لجنة الخمسين الانقلابية عن الانتهاء من مادة جديدة فيما يخص مواد الإدارة المحلية تقضى بأن “يراعى فى نسبة الـ50% المخصصة للشباب والمرأة نسبة للأقباط وذوى الإعاقة”، وهذا يعنى أنها لم تحدد نسبة للأقباط، ولكن يراعى تمثيلهم بنسبة”.

وذكر محمد سلماوى المتحدث الرسمى باسم اللجنة الانقلابية أنه على صعيد نظام المجالس المحلية، أكدت أنه تم النص وبشكل صريح على أن 50% من المقاعد تكون مقاسمة بين المرأة والشباب، فيحصل الشباب على 25% والمرأة 25% أخرى، وأضاف أنه تم تحديد سن الشباب المنوط به الترشح للانتخابات بأن يكون ما بين سن 21 وسن 35 سنة، وذكر أن الانتخابات تشمل جميع الإدارات المحلية فيما عدا المحافظين.

وقال “سلماوى” إن المادة الخاصة بتعيين المحافظين نصت على أن يكون هناك لا مركزية، أى يكون لكل محافظة موازنتها الخاصة بها، فى حدود الموازنة العامة للدولة، نافيًا أن يكون قد تم النص على أن يكون اختيار المحافظين بالانتخاب، ولكن تم ترك الأمر مفتوحا للقانون الذى من الممكن أن يجعلها بالكامل بالانتخاب أو جزءًا منها أو كلها بالتعيين.

ويأتى إعلان سلماوى عن اتجاه لذكر نسبة للأقباط فى نسبة الـ50% من كوتة الشباب والمرأة فى الإدارة المحلية عقب ضغوط مكثفة من الأقباط لإقرار كوتة لهم فى مواد الدستور، وفى الوقت ذاته ترك تحديد النسبة إلى القانون الذى سيضعه مجلس الشعب القادم، وهى إجبارية إذا ما تم وضع تلك المادة فى التعديلات الدستورية فى حال تمريرها.

وكان برلمانيون وناشطون ورموز قبطية قد طالبوا بتخصيص كوتة للأقباط بنص دستورى صريح فى الدستور المصرى يسمح بالتمثيل الإيجابى للأقباط، والمرأة، والشباب، والسماح للأقباط بتولى مناصب عليا بالدولة وبالمجالس المحلية والمجالس النيابية، وهدد بعضهم بالانسحاب من اللجنة، ودعوة الأقباط للحشد والتصويت بـ”لا” فى الاستفتاء على الدستور إن لم تقر باللجنة.

تمييز عرقى وطائفى

فى البداية يقول الدكتور جمال جبريل -أستاذ القانون الدستورى بجامعة حلوان وعضو الجمعية التأسيسية لدستور 2012 الشرعى- إنه بشكل عام ضد الكوتة على إطلاقها، ويجب ألا يكون هناك أى إطلالة أو نافذة على أى نوع من التمييز العرقى أو الطائفى، لأن القضية تبدأ بذلك ثم تتفاقم الأمور بسببها، لذلك يرفض الكوتة سواء على أساس طائفى أو دينى أو غيرها.

وأوضح “جبريل” أن هذا النهج غير موجود بأى دستور، فالدول حين تريد دعم شرائح مثل المرأة والشباب تقوم بإتاحة الفرصة لهم وفقا للآليات الديمقراطية والممارسة السياسية والحزبية، لأن المجتمع لن يستفيد مثلا من امرأة يكون وجودها شكليا، أما المرأة الناشطة فهى القادرة على خوض الانتخابات حتى يستفيد منها مجتمعها ولديها خبرة واهتمامات.

وأشار إلى أن مادة الكوتة للمرأة بالمجالس المحلية ليست واضحة وغير دقيقة فالمرأة قد تكون من الشباب، ورغم رفضه للكوتة إلا أنه فى الوقت نفسه يؤكد ضرورة أن تكون المحليات للشباب، ويرى أن تمكين الشباب هو دور الأحزاب السياسية ووعيهم بالدفع والدعم للشباب، ولكن فى حالة غياب الوعى فهل الكوتة للشباب هى البديل؟!

إخلال بمبدأ المواطنة

من جانبه يرى الدكتور محمد حسين -أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- أن مبدأ الكوتة والمحاصصة مبدأ مرفوض من الأساس، مشددا على رفض فكرة “التمييز الإيجابى” لأنه يحمل شرورا ومخاطر مستقبلية على نسيج المجتمع المصرى، أيا كانت طبيعة الكوتة أو الفئة التى تحصل عليها سواء أقباطا أو شبابا أو امرأة أو عمالا أو فلاحين، ذلك لأن الكوتة تخل بمبدأ المساواة وهو مبدأ أصيل يعد الإخلال به يفتح بابا لأضرار كثيرة وخطيرة، فالاستجابة بكوتة لفئة ما يدفع فئات أخرى عديدة للمطالبة بالمعاملة بالمثل والحصول على حصة لها وتمثيلها بهذه الحصة لسبب ما، معتبرا المحاصصة فكرة لا تحل مشكلة بل تخلق مشكلات، كذلك المرشح للعضوية يجب أن تتوافر فيه معايير موضوعية لنيلها تتعلق بنشاطه ومدى قدرته على خدمة الجماهير بغض النظر عن الجنس أو الدين أو اللون.

وأكد “حسين” أن فكرة “التمييز الإيجابى” مرفوضة سواء بالمجالس النيابية أو المجالس المحلية، محذرا من أنه يكرس فكرة الطائفية ويضع لها جذورا وأصولا مما يدخل المجتمع فى دوامة لا نهاية لها، فالكوتة تفتح باب تفتيت المجتمع وتقسيمه ومدخل للتوترات والتحزبات، وتضرب معنى المواطنة، فالمواطن تعنى فقط مواطن، والجميع متساوون أمام القانون فى الحقوق والحريات، أما حين يطلب المسيحى والمرأة والشاب كل له حصة فهذا معناه إلغاء مفهوم المواطنة، لأن المواطنة تساوى إلغاء الحصص وإلغاء التمييز بكافة أشكاله سواء التمييز الإيجابى أو السلبى، معتبرا الخروج للمطالبة بحصة أو كوتة يعد خروجا عن الصواب.

تفكيك المجتمع

متفقا معه فى الرأى، قال الدكتور عبد السلام نوير -أستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط- أن تطبيق الكوتة والتمييز الإيجابى بنص دستورى يكرس الانقسام المجتمعى ولن ينجح بأى حال فى تخفيف الغبن أو الظلم الذى تعرضت له هذه الفئات المطالبة بالكوتة وقد نعذرها فيما عانته فى ظل النظام السياسى المستبد لمخلوع مبارك الذى لم يراع هذه الشرائح وظلمها طويلا، ومن ثم اتجهت للتمييز الإيجابى ظنا أن ذلك التمييز مؤقت لحين تتسحن أوضاعها، ولكن ذلك لن يحدث ولن يثمر آثار إيجابية.

وأضاف نوير أن إقرار الكوتة حتى لو بفترة انتقالية بالمجالس النيابية سيشكل إقرارا لواقع جديد وحينها يصعب التراجع عنه مستقبلا، لأنه سيتحول لحق مكتسب وسترفض هذه الفئات التنازل عنه، وتصبح وقتها عملية نزع التمييز عنه أزمة صادمة تحدث صراعات حادة وغير محتملة.

ونبه إلى أن الكوتة بعهد المخلوع مبارك تم التراجع عنها ولم يحدث شىء لأنها كانت متضمنة بقانون الانتخابات أما تضمين الكوتة والتمييز بنص دستورى يمثل خطورة كبيرة على المجتمع لأنه يصبح وضعا جديدا بحكم الدستور مثبتا ويفرز ثلاثة أو أربعة أنواع جدد من المواطنين وليس مواطنا واحدا، فالتمييز بمواد دستورية سيحدث عملية فرز وتصنيف مجتمعى جديد، فتصبح المرأة مواطنا له طابع خاص وحقوق خاصة وكذلك شريحة الشباب والعمال والفلاحين والأقباط، محذرا من أنه لا توجد دولة تتخذ هذا النهج، والطبيعى أن الدولة تقر بأن جميع مواطنيها أمام القوانين سواء، ولو أن هناك ظلما تتحرك الدولة لرفعه ثقافيا ومجتمعيا وسياسيا وليس بتعويضه بشكل تمييز دستورى وقانونى.

وأوضح “نوير” أن هناك آليات وبدائل أخرى سياسية وعملية لحل مشكلات هذه الشرائح المجتمعية ومثال ذلك إلزام الأحزاب بوضع المرأة رقم واحد أو 2 فى 30 % من القوائم والباقى يظل للمرأة حرية المنافسة عليه تنافس عادى فردى أو قائمة، أى أن التمييز الإيجابى داخل العملية الانتخابية وليس مجاله الدستور، وبدعم المرشحات وتدريبهم وكذلك بالنسبة للأقباط مستشهدا بأن حزب الوفد نفسه لم يرد فيه تمييز إيجابى بل من الملفت أن مكرم عبيد باشا كان يفوز بدائرة معظمها مسلمين مثل دائرة قنا ويهزم بدائرة معظمها أقباط مثل شبرا، لأن الطائفية لم تكن واردة أبدا، فحين توجد عناصر المجتمع فى بوتقة واحدة ضمن مشروع وطنى واحد حينها لا تنشأ بيئة الطائفية.

تنازلات سلطة الانقلاب

وحذر أستاذ العلوم السياسية، من أن تكريس الانقسام داخل الدستور من أخطر ما يمكن، ويصعب التراجع عنها مستقبلا، فإذا أعطوا كوتة للأقباط، لا تستطيع نزعها نفس الشىء بالنسبة للعمال والفلاحين والمرأة والشباب، متساءلا وماذا بعد؟ فالمتوقع هو مطالبة فئات أخرى بالكوتة لأسباب متعددة لن تنتهى مع احترامنا لأسبابها.

وأشار إلى أن أزمة الكوتة هى نتيجة أزمة أعمق وأكبر هى الصراعات السياسية ما بعد الانقلاب والتى جعلت لجنة الخمسين المعينة من سلطة الانقلاب تعبر عن قضية فئوية وليس دستورا لوطن، خاصة فى ظل الصراع على الكوتة لفئات اجتماعية مختلفة من حيث طبيعة العمل والطائفة والنوع والجيل، مما يعنى تفتيت المجتمع، وبالضغوط سنجد من يطالب بالفيدرالية فى مصر وفيدرالية بسيناء والنوبة وكوتة جغرافية.

وأكد “نوير” أن الكوتة نتيجة لأزمة الشرعية التى تعانى منها سلطة الانقلاب ولجنة الخمسين المعينة من قبلها ففقدانهم للشرعية جعلها تسترضى فئات وتقدم تنازلات فيما يمس مصلحة الوطن داخليا وخارجيا، داخليا فيما يخص الاتجاه التفكيكى للمجتمع بالكوتة، وخارجيا نجد تنازل بقضايا إستراتيجية مثل سد النهضة -الذى لم يعد خطرا بنظرهم فجأة- وتغض الطرف عنه، أيضا تقلص دور مصر فى قضايا إقليمية تتعلق بسوريا وليبيا والوضع فيها قابل للتفكيك بينما تبدو مصر خارج المعادلة الإقليمية، هناك أيضا مفاوضات تجرى الآن لتصفية القضية الفلسطينية والمقاومة، وسلطة الانقلاب تصمت لأنها غير شرعية ولا تحتمل المزيد من الضغوط الدولية.

وشدد “نوير” على أن الأمر فى مصر أصبح بالغ الخطورة، وإن كنا لسنا ضد الأقباط والشباب وهى شرائح عانت التهميش والإقصاء فى عهد المخلوع مبارك، ولكن علاجها ليس محله الدستور ولكن بالقوانين والسياسات، أما بالدستور فالكل سواء بسواء المسلم والمسيحى والرجل والمرأة، ومنح الكوتة للأقباط سيرسخها ولن يقبل من حصل عليها التنازل عنها بعد فترة وفى حالة نزعها ندخل بصراع طائفى.

كتبه : سامية خليل وريتاج شمس الدين

القصة الكاملة للامارة الاسلامية في شمال مالي من البداية الى التدخل الفرنسي – الجزء الثاني

mali 7iwarالقصة الكاملة للامارة الاسلامية في شمال مالي من البداية الى التدخل الفرنسي

الامارة الاسلامية وتجربة العمل الاجتماعي الميداني والعملي في الادارة والتنظيم – رؤية من الداخل

الجزء الثاني – خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

ماذا عن الخدمات الاجتماعية في إدارة شئون الناس فيما بينهم  كالقضاء والحسبة وسائر متعلقات الشأن العام والتحديات التي واجهتكم؟

على المستوى الاجتماعي . .

 نشط المجاهدون على هذا المستوى نشاطاً كبيراً فمن ذلك :

  من أول أعمال المجاهدين عند دخولهم المدن الاجتماع بقادة الناس ووجهائهم من أجل مدارسة كيفية الإدارة الجديدة للبلاد والاستعانة بهم وكان ثم تجاوب طيب خاصة في ولاية كيدال، كما كانت معهم اجتماعات دورية أيضا لدراسة مستجدات الأحداث . .  مع الحرص على تأليف قلوب الناس وتغليب جانب الرحمة والعفو- كما هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم عند النصر – ، وهذا التأليف اتخذ صوراً عديدة مثل تقديم قادتهم ووجهائهم واعتبار أقدارهم والاستعانة بآرائهم وتولية أكفاءهم ومساعدتهم مالياً وغير ذلك ، وكثير منهم انضم للمجاهدين ، بل بعضهم صار من قادة المشروع الإسلامي .

كيف سارت الامور على مستوى العلاقات الاجتماعية وارتباطاتها في مجتمع عرقي  متعدد الشرائح ؟

تعزيز الروابط الدينية والاجتماعية بين مختلف شرائح المجتمع  كان يمضي على قدم وساق، ولذلك لم تسجل والحمد لله خلال فترة حكمهم التي دامت 10 أشهر أي حالة اقتتال ، ومن يعلم حقيقة واقع أزواد ، وما بين الناس من الفتن والجاهلية سواء بين إخواننا السود – خاصة السونغاي – وإخواننا البيض ، أو بين البيض أنفسهم ، “العرب والطوارق” ، أو بين كل جنس فيما بينه، علم صعوبة هذا الأمر ، ولذلك بمجرد انسحاب المجاهدين ومجيء الصليبيين طفت على السطح ، وبدأ الاقتتال الجاهلي النتن وما خفي كان أعظم .

كيف كانت تحل المشاكل التي تحدث بين القبائل الحديثة العهد بالتجربة الاسلامية والانصياع لها والرضى بحكمها؟

 كانت المشاكل التي تقع بين القبائل تحل عبر القضاء ، وما أروع ذلك المشهد وشيخا قبيلة يدوران على الأحياء في سيارة واحدة رفقة بعض أتباعهما بعد الإصلاح بينهما ، من أول يوم بين المجاهدون مواقفهم هذه وذلك خلال اللقاء المباشر مع ممثلي مختلف الفئات ، إبان الرحلات التي قاموا بها لبيان منهجهم للناس ، أو عبر البيانات ، وهذا أحد تلك البيانات ، الصادرة عن المجاهدين قبل بدأ الحرب بقليل ، ليعرف الناس والمتابعون للتجربة الحقيقة عن كثب للتوثيق والوقوف على الحقيقة الغائبة بفعل الآلة الاعلامية الجبارة التي طمست كل معالم الخير في تجربتنا الاسلامية الرائدة.

 

إننا في جماعة أنصار الدين نقدم في هذا البيان المختصر بعض الإيضاحات الأساسية لأهلنا في أرض أزواد الأبية ، ولعموم الأمة الإسلامية :

 أولا : إننا في جماعة أنصار الدين نسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في أرضنا وتحكيم الإسلام في كل أمورنا امتثالا لقوله تعالى : ” فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما ” و لذلك فإن قتالنا هو لإعلاء كلمة الله ، فهو جهاد في سبيل الله ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم و قد سئل عن الرجل يقاتل شجاعة ، ويقاتل حمية ، ويقاتل رياء، أي ذلك في سبيل الله ، فقال صلى الله عليه وسلم: ” من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ” .

ثانيا : إنّنا نعتقد أن جميع المسلمين ، هم إخواننا سواء كانوا عرباً أو عجماً ، بيضاً أو سوداً ، لقول الله تعالى :” إنما المؤمنون إخوة ” وقال النبي صلى الله عليه و سلم : ” المسلم أخو المسلم لا يظلمه و لا يسلمه ولا يخذله و لا يحقره بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، كل المسلم على المسلم حرام ، دمه و ماله و عرضه “.

ثالثا : إنّنا نعلن للجميع عن رفضنا للظلم والبغي و نعوذ بالله أن نظلم أو نظلم ، قال الله تعالى : ” إنه لا يفلح الظالمون ” و في الحديث القدسي : ” يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ” وحيث وقع منا خطأ أو ظلم ، فإننا مستعدون للتحاكم للشريعة ، مع أي أحد كائنا من كان ، وملتزمون إن شاء الله برد المظالم إلى أهلها، قال الله تعالى : ” إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون “.

رابعا : إنّنا نرجوا من شيوخ العلم ، ووجهاء القبائل وعرفاء الناس أن يحذروا الأمة ، وينبهوها إلى خطورة الحروب الأهلية ، والدعوات الجاهلية التي تسعى إلى الإيقاع بأمن المسلمين بينهم وجرهم إلى الفتن، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” من قاتل تحت راية عمية ينصر عصبية ، أو يدعوا عصبية ، فمات ميتة جاهلية ” نعوذ بالله تعالى من ذلك.

خامسا : نرجوا من كافة المسلمين مناصرتنا لإقامة الشريعة ورد المظالم ، ورفع الذل والهوان عن شعوبنا وأمتنا المسلمة ، ونخص هنا المناصرة بالدعاء ، فإنه سلاح المؤمن وخاصة في أوقات الإجابة، والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته”  وهو صادر عن أمير جماعة أنصار الدين الشيخ أياد أغ غالي)

أنصار الدين مالي

أنصار الدين مالي

هل تحققت هذه المبادئ على ارض الواقع وتفاعل معها الناس ؟

 أدت هذه المواقف والبيانات الغرض المرجو منها ، ومن أمثلة ذلك (مع ابتداء الحرب وهزيمة المرتد العقيد ” محمد ولد اميدو – من العرب – في معركة ” أجلهوك” الثانية وجرحه وفراره لا يلوي على شيء وأسر 30 من جنوده ، حاول الاستنجاد ببني عمومته وحلفائهم وتحريضهم بأن هؤلاء إنما هم الطوارق يقاتلونكم ، فوقف شيوخهم ووجهاؤهم موقفاً مشرفا ، ورفضوا الاستجابة له.

– كان أكثر ما يحرض به المرتد العقيد الهجي بن آمو- من الطوارق- جنوده أن هؤلاء إنما هم قبيلة ” إيفوغاس” يريدون أن يستعبدوا” قبيلة إيمغاد ” ،- وبين القبيلتين ما بينهما – ولكن مع توالي دعوة المجاهدين ولقاءاتهم مع وجهاء القبيلة وشيوخها – بما فيهم الهجي نفسه وزمرته – ظهرت الحقيقة ، وانفض عنه جمع كبير ممن كان يقاتل معه والتحق بالمجاهدين بل إن من قادة جيش الهجي من انفصل عنه بأيام قليلة قبل معركة كيدال وشارك في فتحها والحمد لله.

هل كان أمير انصار الدين منفصلاً عن الواقع أم كانت له متابعات دؤوبة للشأن العام وللناس والرعية وكيف كان ذلك ؟ هل لكم ان تعطونا مثالا وانموذجا لذلك؟

لن نجد من دليل واقعي ووثيقة تاريخية تؤكد على كل هاته المعاني ، أحسن من بث هذا البيان للشيخ أبي الفضل وجهه للمسلمين في تمبكتو عبر الاذاعة المحلية فيه بيان لعدة أمور :

” ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﻌﺪ : ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﻘﻮﻝ : ﺷَﺮَﻉَ ﻟَﻜُﻢْ ﻣِﻦَ ﺍﻟﺪِّﻳﻦِ ﻣَﺎ ﻭَﺻَّﻰ ﺑِﻪِ ﻧُﻮﺣًﺎ ﻭَﺍﻟَّﺬِﻱ ﺃَﻭْﺣَﻴْﻨَﺎ ﺇِﻟَﻴْﻚَ ﻭَﻣَﺎ ﻭَﺻَّﻴْﻨَﺎ ﺑِﻪِ ﺇِﺑْﺮَﺍﻫِﻴﻢَ ﻭَﻣُﻮﺳَﻰ ﻭَﻋِﻴﺴَﻰ ﺃَﻥْ ﺃَﻗِﻴﻤُﻮﺍ ﺍﻟﺪِّﻳﻦَ ﻭَﻻ ﺗَﺘَﻔَﺮَّﻗُﻮﺍ ﻓِﻴﻪِ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ﺃﻣﺮﺕ ﺃﻥ ﺃﻗﺎﺗﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺘﻰ ﻳﺸﻬﺪﻭﺍ ﺃﻥ ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻭﺃﻥ ﻣﺤﻤﺪﺍ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻭﻳﻘﻴﻤﻮﺍ ﺍﻟﺼﻼﺓ ، ﻭﻳﺆﺗﻮﺍ ﺍﻟﺰﻛﺎﺓ ، ﻓﺈﺫﺍ ﻓﻌﻠﻮﺍ ﺫﻟﻚ ، ﻋﺼﻤﻮﺍ ﻣﻨﻲ ﺩﻣﺎﺀﻫﻢ ﻭﺃﻣﻮﺍﻟﻬﻢ ، ﺇﻻ ﺑﺤﻖ ﺍﻹﺳﻼﻡ ، ﻭﺣﺴﺎﺑﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ” ، ﻭﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ﺗﺮﻛﺘﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺤﺠﺔ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎﺀ ﻟﻴﻠﻬﺎ ﻛﻨﻬﺎﺭﻫﺎ ﻻ ﻳﺰﻳﻎ ﻋﻨﻬﺎ ﺇﻻ ﻫﺎﻟﻚ ، وﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻣﺎﻟﻚ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﻟﻦ ﻳﺼﻠﺢ ﺁﺧﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ ﺇﻻ ﺑﻤﺎ ﺻﻠﺢ ﺑﻪ ﺃﻭﻟﻬﺎ، ﻭﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ، ﻭﻣﻦ ﺃﻋﻈﻢ ﺫﻟﻚ ﺗﻌﻄﻴﻞ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ، ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻛﺮﻣﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻬﺎ، ﻭﺍﺳﺘﺒﺪﺍﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭﺍﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﻭﺃﺗﺒﺎﻋﻬﻢ، ﻭﻗﺪ ﻧﺸﺄ ﻋﻦ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻭﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ ﻭﺍﻟﻔﺴﻮﻕ ﻭﺍﻟﻌﺼﻴﺎﻥ ﻭﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ.

ﻫﺬﺍ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻔﺮﻳﻖ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺪﻋﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻴﻬﺎ، ﺃﺑﺪﻋﻮﻯ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﻭﺍﻧﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻇﻬﺮﻛﻢ، ﺩﻋﻮﻫﺎ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻣﻨﺘﻨﺔ .

ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﺟﺘﻤﻊ ﺇﺧﻮﺍﻧﻜﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻭﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺗﻌﺎﻫﺪﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻧﺼﺮﺓ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺇﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻣﻴﻦ، ﻭﺟﻤﻊ ﺷﻤﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ ﻛﻠﻤﺘﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ، ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ . ﻭﻷﺟﻞ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻐﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻳﻔﺔ ﻭﺍﻟﻤﻘﺼﺪ ﺍﻟﺴﺎﻣﻲ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺴﺘﻌﻴﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ، ﻭﻧﺴﺘﻌﻤﻞ ﻛﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ ﻭﺍﻟﻤﻤﻜﻨﺔ”.

الشيخ أياد أغ غالي

الشيخ أياد أغ غالي

ماهي الوسائل والآليات للعمل الشرعية الممكنة التي تحدث عنها امير انصار الدين في بيانه للناس؟

انها وسائل كثيرة ومتعددة ﻭﻣﻦ ﺃﻫﻤﻬﺎ :

ـ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ ﻭﺍﻟﻤﻮﻋﻈﺔ ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ، ﻭﺗﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺷﺮﺍﺋﻊ ﺩﻳﻨﻬﻢ ﻭﺳﻨﺔ ﻧﺒﻴﻬﻢ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻭﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ .

ـ ﺍﻻﻋﺘﻨﺎﺀ ﺑﻀﻌﻔﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻛﺎﻷﺭﺍﻣﻞ ﻭﺍﻟﻴﺘﺎﻣﻰ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻴﻦ، ﻟﻘﻮﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻫﻞ ﺗﻨﺼﺮﻭﻥ ﻭﺗﺮﺯﻗﻮﻥ ﺇﻻ ﺑﻀﻌﻔﺎﺋﻜﻢ . ﻭﻣﻦ ﺃﻋﻈﻢ ﻭﺳﺎﺋﻠﻨﺎ ﻹﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺟﻬﺎﺩ ﺍﻟﻤﻤﺘﻨﻌﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﻗﺘﺎﻟﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﺘﻨﺔ ﻭﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻛﻠﻪ ﻟﻠﻪ، كما ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ .

ﻭﻣﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻮﻡ ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﺃﻧﻨﺎ ﻟﺴﻨﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻋﺮﻗﻴﺔ ﻭﻻ ﻗﺒﻠﻴﺔ ﻭﻻ ﻋﻨﺼﺮﻳﺔ، ﻟﻜﻨﻨﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺇﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭﻻﺅﻧﺎ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻧﺘﺴﺎﺑﻨﺎ ﻷﻣﺘﻨﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﺍﻟﻌﻈﻴﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺧﻴﺮ ﺃﻣﺔ ﺃﺧﺮﺟﺖ ﻟﻠﻨﺎﺱ، ﻭﺑﺮﺍﺀﺗﻨﺎ ﻭﻋﺪﺍﺅﻧﺎ ﻟﻠﻜﻔﺎﺭ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ، ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻮﻥ ﺇﺧﻮﺓ.

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺃﺧﻮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻻ ﻳﻈﻠﻤﻪ ﻭﻻ ﻳﺨﺬﻟﻪ ﻭﻻ ﻳﺤﻘﺮﻩ، ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻣﺮﺉ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮ ﺃﻥ ﻳﺤﻘﺮ ﺃﺧﺎﻩ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ، ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺣﺮﺍﻡ ﺩﻣﻪ ﻭﻣﺎﻟﻪ ﻭﻋﺮﺿﻪ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﻻ ﺗَﺠِﺪُ ﻗَﻮْﻣًﺎ ﻳُﺆْﻣِﻨُﻮﻥَ ﺑِﺎﻟﻠَّﻪِ ﻭَﺍﻟْﻴَﻮْﻡِ ﺍﻵﺧِﺮِ ﻳُﻮَﺍﺩُّﻭﻥَ ﻣَﻦْ ﺣَﺎﺩَّ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻭَﺭَﺳُﻮﻟَﻪُ ﻭَﻟَﻮْ ﻛَﺎﻧُﻮﺍ ﺁﺑَﺎﺀَﻫُﻢْ ﺃَﻭْ ﺃَﺑْﻨَﺎﺀَﻫُﻢْ ﺃَﻭْ ﺇِﺧْﻮَﺍﻧَﻬُﻢْ ﺃَﻭْ ﻋَﺸِﻴﺮَﺗَﻬُﻢْ ﺃُﻭْﻟَﺌِﻚَ ﻛَﺘَﺐَ ﻓِﻲ ﻗُﻠُﻮﺑِﻬِﻢُ ﺍﻹِﻳﻤَﺎﻥَ، ﺇﻟﻰ ﺁﺧﺮ ﺍﻵﻳﺔ .

ﻭﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺳﺒﻖ : ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺇﺧﻮﺍﻧﻨﺎ ﻭﺃﻫﻠﻴﻨﺎ ﻓﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺗﻤﺒﻜﺘﻮ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ :

ﺃﻭﻻ : ﻧﺪﻋﻮ ﻛﺎﻓﺔ ﺷﺮﺍﺋﺢ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺇﻟﻰ ﺇﻋﺎﻧﺘﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﻧﺸﺮ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺎﻟﻘﺴﻂ، ﻭﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ . ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﻭﺗﻌﺎﻭﻧﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺮ ﻭﺍﻟﺘﻘﻮﻯ ﻭﻻ ﺗﻌﺎﻭﻧﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺛﻢ ﻭﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ .

ﺛﺎﻧﻴﺎ : ﻧﺪﻋﻮ ﺇﺧﻮﺍﻧﻨﺎ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺗﻤﻮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﻭﺍﻷﺩﻭﻳﺔ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻋﻮﻥ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻓﻲ ﻋﻮﻥ ﺃﺧﻴﻪ .

ﺛﺎﻟﺜﺎ : ﻧﺪﻋﻮ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺍﺕ ﻭﺍﻟﻘﺪﺭﺍﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، ﻭﺇﻓﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ، ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺃﻣﻜﻦ ﻣﻦ ﺩﻋﻢ ﻣﺎﻟﻲ ﺃﻭ ﺗﻄﻮﻉ ﺃﻭ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﻴﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﻓﻤﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺧﻴﺮﺍ ﻳﺮﻩ، ﻭﻣﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺷﺮﺍ ﻳﺮﻩ .

وهي كلها نقاط اعلن عنها فضيلته وقامت الامارة بتنزيلها للواقع من خلال العمل اليومي والممارسة العملية بين الناس.

 

ماذا قدم المجاهدون وجماعاتهم وانصار الدين في شمال مالي لتطبيق الشريعية وتحكيمها بين الناس؟

 انفق المجاهدون على إقامة الشريعة خلال العشرة أشهر، ولم يدخروا درهما في سبيل إنجاح المشروع الإسلامي والحمد لله .

وقد تطوع بعض المجاهدين من أموالهم الشخصية ، فكانوا يوفرون للعائلات الفقيرة في تمبكتو الإفطار اليومي وتقوم بعض سيارات المجاهدين بتوزيعه عليهم ، ثم أفاء الله على المجاهدين عدداً من الشاحنات التابعة لشركة فرنسية فبذلها المجاهدون في مصالح الشعب.

 وأبقى المجاهدون للشعب ما أخذه من مال الطواغيت سواء كان من أموال الدولة ، أو من المال الشخصي للطواغيت ، وكان المجاهدون يعطون الناس بمختلف الأسباب والموجبات ودون احتياج إلى سؤال ، وكان بعض الناس مع ذلك يسألون ، ولا أنسى أفواج الطامعين مقبلة مدبرة ، عند الشيخ أبي الفضل – حفظه الله – والشيخ عبد الحميد – تقبله الله – والإخوة القادة ” يحي أبو الهمام ” و” الطالب أبو عبد الكريم ” و” إبراهيم بنا ” و” القيرواني أبو عبد الحكيم ” و”عبد الوهاب أبو الوليد ” وغيرهم ، وما علمت أحدا منهم رجع خائباً وكان المجاهدون في تمبكتو يدفعون مساعدات شهرية لأئمة المساجد .

حوار مع الأسير أبو حفص المقدسي احد الاسرى من الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية ست سنوات دون محاكمة !

lebanon abu 7afs romiaالمرصد الاعلامي الاسلامي في حوار مع الأسير أبو حفص المقدسي احد الاسرى من الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية  ست سنوات دون محاكمة !

اعتقلوني بعد تدمير مخيم نهر البار.. وهاته حقيقة الحرب الاعلامية التي تحاك بنا في سجن رومية حقائق تنشر لاول مرة

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

في حوار مع أبو حفص المقدسي أحد المعتقلين بسجن رومية يكشف فيه عن الانتهاكات الصارخة بحقه وكافة المعتقلين في لبنان . . وفيما يلي نص الحوار:

من  هو ابو حفص المقدسي كورقة تعريفية؟

أخوكم الأسير أبو حفص المقدسي ، مواليد 1986 مخيم نهر البارد شمال لبنان ، فلسطيني الجنسية ، اعتقلت في تاريخ 1 سبتمبر 2007 كنت ابلغ حينها الـ 20 من عمري ، ولقد مضى على اعتقالي حتى هذا اليوم ما يزيد عن 7 سنوات سجنية  دون محاكمة !.

اعتقلت بعد نهاية معارك النهر البارد كيف حدث ذلك؟؟

رغم المعارك الضارية التي دمرت بفعل قوتها كل شيء .. بقيت في المخيم ، الذي ولدت وترعرعت فيه _ اثناء المعارك ، مع كثير من المدنيين الذين ليس لهم اي علاقة بالقتال ، فقط كان بقاؤنا لحماية الحي الذي كنا نسكن فيه من السرقة والنهب بعد نزوح الاهالي خارج المخيم هربا من القصف العشوائي الذي لم يكن يميز بين صغير ولا كبير ولا بين امرأة ولا رجل .

من هي الجهة الأمنية التي اعتقلتك ولما بقيت داخل المخيم؟

اعتقلت على ايدي (فرقة مغاوير البحر) وذلك اثناء الخروج من الحصار الخانق الذي فرض على المخيم بعشرات الآلاف من الجنود عن طريق البحر ، انا وبعض المدنيين ، وهذا بعد مرور 110 يوم على اندلاع المعركة المدمرة التي اجهزت على كل بنايات ومرافق مخيم نهر البارد ، حيث قضيت تلك المدة داخل المخيم في اعانة النساء والشيوخ والاطفال في تلبية احتياجاتهم المعيشية من طعام وشراب وتأمين سلامتهم وما يلزمهم لبقائهم على قيد الحياة في ظل تلك الظروف الصعبة .

عايشت مأساة تدمير مخيم النهر البارد كيف كان الوضع هناك قبيل اعتقالك؟؟

كان الوضع مأساويا بعد انعدام كل شيء يمت للحياة بصلة . . اذ لم تتوفر لنا يومها أي مقومات للحياة كالطعام والشراب والدواء ، كان قرار من بقي من الأهالي ترك المخيم ، واجرينا تواصلاً مع المشايخ في الخارج للسعي لوقف اطلاق النار لتأمين خروج المدنيين لكن الجيش لم يستجب واستمر في عملياته العسكرية ، فلم نتمكن من الخروج اذ كل شيئ كان يتحرك امام الجيش هو هدف لنيرانه ، مما أدى الى مقتل عدد من المدنيين العالقين.

 ماهي الأسباب التي دعتكم للخروج من المخيم وهو تحت الحصار الامني؟

بعد كل تلك المأسي قررنا الخروج عن طريق البحر بحثاً عن سبيل للنجاة ، نزلنا المياه وبدأنا نسبح كنت وقتها مصاباً في رأسي وانحاء جسدي كان بها عدة اصابات اثر قذيفة هاون .. فلم اتمكن من السباحة وكدت اغرق حينها لولا ان نجاني الله ، فعدت نحو الشاطئ .. هناك وجدت نفسي ومن معي محاصرين في مكان مكشوف ، وبدأ اطلاق النار علينا بغية تصفيتنا فقتل بجانبي احد الاشخاص وجرح آخر وكانت هذه بداية محنة الأسر .

عند توقيفكم واعتقالكم كيف كانت معاملتهم لكم وهل تعرضتم للتعذيب؟

اعتقلونا وبدأوا في ضربنا على رؤوسنا  بأسلحتهم وكانو يسبون الله عز وجل ودين الاسلام تمنيت وقتها الموت لهول ما رأيت وما سمعت منهم ، وضعوني في الآلية العسكرية واخذوني الى مكان يديرون العمليات منه ، اتذكر وقتها ان رأسي شج في اكثر من ثلاث مواضع وعيناي لم أعد ارى بهما لتورمهما من شدة الضرب حتى اني في احدى جلسات التحقيق وضع المحقق أمامي ألبوم صور وبدأ يسألني عن اسماء الاشخاص فمرت صورتي فسألني المحقق من هذا؟ فقلت : لا اعرفه ! ، قال : تأكد . . فلم اعرف نفسي الا بعدما دققت في الصورة ، من التورمات في وجهي..

ماهي الجهات الأمنية التي مررت بها في رحلة الاعتقال الطويلة؟

بعدها نقلت الى فرع مخابرات القبة بطرابلس مع استمرار الضرب المبرح الذي تسيل على اثره الدماء  من سائر أنحاء الجسد.. بقيت مقيداً في اسلاك حديدية تحبس الدماء بالعروق وتورم اليدان ، بقيت على هذا الحال بضعة أيام والتعذيب مستمر ، آناء الليل وأطراف النهار. . وبعدها تم نقلي الى وزارة الدفاع التي لا تكاد تسمع في اجوائها سوى صيحات الموحدين وآنينهم ولا ترى على جدرانها سوى الدماء من آثار التعذيب الجسدي والنفسي.

كيف كان الاستقبال في وزارة الدفاع اللبنانية؟

بمجرد وصولي لوزارة الدفاع مباشرة انهالوا عليّ بالضرب المبرح ، وأوقفوني على الحائط في شدة البرد تحت مروحة يخرج منها هواء بارد بحيث يبرد الجسم ويتضاعف الألم اكثر وقت التعذيب، أوقفت  لمدة 6 ايام وانا على هذه الحالة تحت التعذيب والضغط النفسي دون طعام ولا شراب ولا دخول الخلاء (اجلكم الله) ، وفي كل مرة كان يستدعيني المحقق للتحقيق ويضربني بحذائه على وجهي يمنة ويسرة ويحرقني بالسجائر في رقبتي وكان يهددني في أهلي ويشتمهم بأبشع الألفاظ ، علقت على البلانكو 5 مرات كان في كل مرة يربط يدي للخلف بحبل ويبدأ برفعي الى الأعلى حتى اشعر ان اضلاعي واكتافي تتمزق ويجلدني بعد نزع ثيابي حتى يغمى عليّ ، وعندما اصحو من الاغماء كان يعيد نفس الكرة وهكذا دواليك في دوامة لا تنتهي الا لتتواصل بوتيرة أشد.

هل لك ان تحدثنا اكثر عن التعذيب الذي تعرضت له في  محنة اعتقالك مع صغر سنك ؟

بشهادة أحد الاسرى كنت من أكثر الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب لعدم تلبية ما كان يطلبه مني المحقق وهو الاعتراف بالقتال ضد الجيش وقتل عسكريين ، حتى يئس مني اول محقق وأسلمني لمحقق آخر من المحسوبين على أهل السنة أشد منه بطشاً وقساوة ، قال له: خليه يعترف بطريقتك ، فبدأ بتعذيبي دون ان يسألني اي سؤال وفي كل مرة تزداد وتيرة التعذيب ليجبروني على الاعتراف بأي شيء لم افعله ! حتى قال لي المحقق : سوف ابقيك طوال حياتك في السجن ان تكلمت أو لا ، فاستمر على هذا الحال حتى لم أعد أتحمل شدة التعذيب ، فاعترفت تحت الاكراه بأمور ليس لي فيها يد من قريب ولا من بعيد ، فقط ليتركوني ويرفعوا عني العذاب.. واجبرت على الامضاء على أوراق وأنا معصوب العينين لا اعرف على ماذا اوقع !، وعندما سألته قال : لا اريد سماع صوتك.

امتد بكم التعذيب الجسدي والنفسي طويلاً ما هي ذكرياتك عن تلك المرحلة؟

نعم بقيت تحت التعذيب الجسدي والنفسي لمدة شهرين حتى كدت أن افقد بصري وعقلي ولم اكن أرى النور لوضعهم العصابة على عيني والأصفاد في يدي الى الخلف ، وأصبحت مجرد رقم طيلة الشهرين كان رقمي(24) واقفاً في الممر لا يقعدوني الا وقت النوم ، وبجانبي أناس كثيرون لم أكن اراهم لكن احس بهم وهم يعذبون بنفس المكان ، وكنت أصلي دون ان اعرف اتجاه القبلة ودون ركوع ولا سجود متيمماً غير مستور العورة ، حتى ذات مرة سألني العسكري من بعيد ماذا تفعل ؟ فلم اجبه . . فجاء وضربني وقطع صلاتي، وبعد مرور 45 يوم تم سوقي للشاحنة وقالوا لي نحن ذاهبين بك لفرع تحقيق اخر ان انكرت شيء في التحقيق سوف تعاقب عقاباً شديداً وطيلة مسافة الطريق كانوا يضربونني بقسوة على رأسي بكعب السلاح ، وبعد ان وصلنا ادخلوني على مكتب وقلبي يرتعش من الخوف فقد كنت اظن .. انني في مكان التعذيب ، فبدأ يقرأ لي من محاضر التحقيق ووجه لي تهمة الارهاب وقتل عسكريين وتفجير واطلاق صواريخ.. الخ! . . وقال لي : هل تريد ان تزيد على الاعترافات مع العلم ان الاعترافات منتزعة مني بالقوة ! فقلت : لا ، من خشيتي ان تعاد كرة التعذيب مرة اخرى ، ثم أعادوني الى وزارة الدفاع . . ومن بعدها تبين لي من كلام العساكر فيما بينهم اننا كنا لدى قاضي التحقيق في المحكمة!!

هل تحركت أي من المنظمات الحقوقية لاستطلاع احوالكم بعد كل الصخب الذي صاحب احداث النهر البارد؟

في فترة وجودي في وزارة الدفاع جاءت منظمة حقوق الانسان لتكشف على اقبية وزارة الدفاع فسارعوا بنقلنا الى مكان آخر لكي لا يروا حالنا والمعاناة التي لحقت بنا وهذا الأمر عرفناه فيما بعد ..

متى تم نقلك الى سجن رومية الذائع الصيت ؟

بعد اكتمال 60 يوماً نقلت الى سجن رومية مبنى الاحداث المسيطر عليه من قبل الرافضة فأسلمونا لهم وبدأوا بضربنا واهانتنا وحلقوا شعورنا ولحانا ، واستمرت المعاناة حتى تم نقلنا الى مبنى (ب) الذي كان فيه بضع من الاسلاميين من جنسيات مختلفة.

 كيف كان مقامكم في سجن رومية وهل تواصل التعذيب داخله؟

هناك كان لنا نصيب كبير ووافر من الابتلاء حيث كان مدير السجن نصرانياً حاقداً على الاسلام فكان في كل مرة يحضر قوة من الفهود الضاربة لإذلالنا واهانتنا وحلق لحانا ، وبعض السجناء حلقت حواجبهم وتم الدعس على رقابهم وكانوا يقومون بتحطيم الغرف وتكسير محتوياتها والعبث في الكتب الدينية ، واهانة المصحف والدعس عليه لعنهم الله، وكانت تلفق لنا التهم كما هو حاصل في يومنا هذا وتتناقله وسائل الاعلام وخاصة اتهامنا بالتحضير لهروب جماعي ، لجعلها مبرراً لهم امام الرأي العام، وتبرير انتهاكاتهم لحقوقنا، والتضييق على أهالينا اثناء الزيارة  بشكل ممنهج.

هل بقيتم في سجن رومية ام تم نقلكم بعدها لمكان اخر ؟

 تم نقلنا بتلك الذرائع التي يروج مثلها اليوم الى مبنى المعلومات الافرادي المعروف بأسوأ السجون في لبنان ،كان عددنا 37 شخص من جنسيات مختلفة تم تقسيمنا على اربعة غرف ضيقة جدا ، اثنتين منهما لا يوجد فيهما نوافذ وضعوني بإحداها سنة كاملة ، وكان باستقبالنا عناصر من فرع المعلومات من اهل السنة الحاقدين الذين لم تقل معاملتهم وعداوتهم لنا عن الروافض ابداً حتى انهم اشد ، حيث كانوا يمارسون حقدهم وتعذيبنا بتلذذ ، ومنه جعلنا نسجد امامهم ونحن مكبلين للخلف وهم يضربوننا على ظهورنا بالهروات والسياط حتى تسيل منا الدماء ، واحد الاخوة تكسرت اضلاعه، واخر شربوه دمائه التي سالت على الارض .

كيف وجدت مبنى فرع المعلومات الذي نقلت اليه من سجن رومية؟

الغرف كان لا يوجد فيها فراش سوى بعض البطانيات المليئة برائحة البول والغائط (اجلكم الله) فكنا ننام بشكل رأس وقدم (تسييف) لضيق المكان ونتغطى كل ثلاث اشخاص في بطانية واحدة ، ونجعل احذيتنا كوسائد ، وكان احد الاخوة فرج الله عنه ينام وساقيه داخل الخلاء لضيق المكان ، كنت لا استطيع التحرك من مكاني طيلة هذه المدة حتى حين استيقظ في الليل واريد الذهاب للخلاء لا استطيع الوصول اليه من شدة الزحام ، ومن اصعب المواقف اذا اردت الاغتسال لا يوجد الا الماء البارد ولا يوجد ملابس للتبديل ، لا استطيع وصف المعاناة ولا اجيد صياغة العبارات التي تصفها بدقة.. كانت مأساة بمعنى الكلمة، الارض كانت تنبع من الرطوبة والسقف يقطر ماء والجو بارد جدا ، اضافة الى ذلك كانوا يشغلون المبرد الهوائي الموصول في جميع الغرف عمدا، حتى تشعر وكأنك في ثلاجة من شدة البرد .

تواصلت حلقات الاهانة في هذا المعتقل ام خفت وتيرتها؟

في كل يوم كانت تأتي قوة من الفهود لاذلالنا فيضعون القيود في ايدينا ويغمضون اعيننا ويضربوننا  بعصي الكهرباء ويبدأون في تفتيش الغرف مع اننا لا نملك سوى الثياب التي علينا لكن كان القصد هو الاذلال، حتى ذات مرة اعادوا ذلك السيناريو واتهمونا ونحن بذلك المكان اننا ننوي الهروب ، لم نكن نملك وقتها اي ادوات تواصل فالمكان معروف بتحصينه الشديد ، كان سلاحنا الدعاء فكنا ندعوا عليهم وهم يضربوننا فيرتعبون من وقع الدعاء عليهم ، هكذا بقيت بهذه المعاناة لمدة سنة كاملة ،ولا أحد يسأل عنا أو عن حالنا ولا أحد يحرك ساكناً ، ومنعنا من زيارات الاهالي في البداية ، وبعد مدة كانوا سمحوا لنا لكن بطريقتهم الخاصة اذ كانوا يسوقوننا مكبلين الى الزيارة ، حتى اني ذات مرة طلبت من الضابط ان يفك الاصفاد من يدي لكي لا تراها امي ويحصل لها مكروه من هول المشهد، وكنت اصبرها اثناء الزيارة واتظاهر امامها بأن معاملتهم جيدة حتى يطمئن قلبها وحفاظاً على سلامتها ، فقد كانت تخبرني اختي اثناء الزيارة بأن أمي لا تنام طوال الليل وهي تفكر في حالي . . الى الله المشتكى .

متى خرجت من فرع المعلومات وهل تم مثولك أمام محكمة؟

بعد تمام السنة تم نقلنا الى مبنى الموقوفين ، وحتى هذه اللحظة المعاناة مستمرة من الناحية القضائية والطبية والمعيشية حدث ولا حرج ، وقد مضى على اعتقالنا 7 سنوات ونحن دون محاكمة مع العلم بان قوانيين الدولة لا تسمح بإطالة مدة التوقيف التعسفي اكثر من سنة.

سنوات وانت بلا محاكمة ! هل حوكم أي من الموقوفين الآخرين أم لايزالون كحالتكم بدون محاكمة؟

 بعض من حوكم من الاسرى تمت محاكمتهم في عدة محاكم في نفس القضية الواحدة ، وبعض الاشخاص صدرت ضدهم احكام جائرة تتراوج بين 10و15سنة احدهم تهمته انه اتصل مع مطلوب والآخر احضر لمطلوب ثياب واحدهم ينتمي للطائفة السنية.

ما هي حقيقة الاتهامات التي  يسوقها الاعلام اللبناني لتشويه الموقوفين الاسلاميين وكيف تردون عليها؟

حقيقة ما يتناقل اليوم على وسائل الاعلام الكاذب المأجور ما هو الا محض افتراء وقلب للحقائق وتزويرها بحيث يريدون اظهارنا على اننا خارج عن سلطة الدولة وقوانينها ، بدعوى أن السجناء الإسلاميين في رومية يرفضون التفتيش أو أنهم يملكون أسلحة ومتفجرات أو يقتلون ويعذبون غيرهم ما هي إلا نفثة من نفثات إبليس، وكان المضحك المبكي تهمة أنا نقود الجبهات في سوريا وننسق للمقاتلين في الشرق والغرب ، إلى آخر لائحة الكذب والدجل التي ما هي الا محض افتراء وتهويل وتهويش قد يكون تحضيراً لأمر عظيم ، وإلا فكل من زار سجن رومية يعلم أنه لا تمر نملة دون أن تفتش ، وكاميرات المراقبة في كل مكان واجهزة الاشعة التي تكشف المعادن وغيرها، ولكن للسائل أن يسأل ما الهدف من هذة الحملة الضارية؟!

هل ترون ان الحرب الاعلامية التي تطالكم لها نصيب من البعد الطائفي بطبيعة من يقفون من ورائها في حملات منظمة؟

من المعروف عن وسائل الاعلام التي قامت بهذه الحملة المسعورة انها تتبع لدولة حزب الله كجريدة السفير الذي يكتب فيها جعفر الشيعي ، وقناة المنار الشيعية ، وقناة الجديد الشيوعية ، وotv  التابعة للتيار العوني حليف حزب الله ، ومن هذا تعرف ان الاعلام ينفذ اجندة حزب الله ويهيئ لدولته والتنكيل في اهل السنة والجماعة.

بما تردون على مزاعم الاعلام اللبناني في الوقت الذي لاتتمكنون فيه من الرد على كل تلك الاباطيل؟

بالنسبة للإمارة فالمعروف عند المسلمين انه لا إمارة ولا بيعة داخل السجن ، وخاصة ان السجناء منعزلين عن بعضهم وكل شخصين في غرفة ، وتقفل عليهم الابواب، ويجري تعدادهم كل يوم بالاسم والصورة ، فما هذه الامارة التي يتحدثون عنها ؟

وما تقولون عن اتهامكم بإدارة عمليات جبهة النصرة

بالنسبة لزعمهم ان جبهة النصرة تدير عملياتها من سجن رومية ، اقول: سبحان الله هل ضاقت الدنيا بهم على سعتها حتى يلجأوا الى سجن رومية ليديرون منه العمليات العسكرية.

ما ردكم عن مزاعم بعض وسائل الاعلام اللبناني عن تصفيات  للمخالفين داخل السجن؟

مسالة انتحار (العرب )فلقد اتى الطبيب الشرعي وعاين مكان انتحاره وتسلق على القسطل الذي شنق (العرب) نفسه عليه فوجد انه يحمل اكثر من اثنين ، ولم يجد اي دلائل على فرضية اقدام احد على شنقه فكيف تتهم وسائل الاعلام الاسلاميين في مقتله؟!، خاصة ان طابق الاسلاميين مفصول عن باقي السجناء، وعن بقية الطوابق والمعروف ان حالات الانتحار في سجن رومية ليست بجديدة فلقد تكررت في عدد من سجون لبنان ، لكن كما قلت ان الهدف من ذلك هو ايجاد التبرير لاعادة السيناريو القديم وتهيئة الرأي العام لنقلنا الى مبنى المعلومات الذي لا يصلح للبهائم وقد تحدثت عن المعاملة التي تمارس هناك بحق الاسرى ، وهذا الامر صار مطروحاً على وسائل الاعلام الخبيثة ولم يعد سراً .

كيف ترون  الامور في حالة التصعيد فيما يخص الحملة الاعلامية تجاه الاسلاميين في سجن رومية؟

 برأيي الخاص ان اقدمت الدولة على هذا الامر فقد تشتعل البلد على اثره ، والمستفيد الوحيد من ذلك حزب الله اللبناني حيث ان عملياته العسكرية على الحدود السورية تحتاج لتغطية وذلك يتم بإشعال الداخل اللبناني كي يخفي جرائمه كما حصل سابقاً في القصير واشعل المعركة بين الجبل والتبانة.

تحدث الاعلام اللبناني عن شخص روسي ونسبت له الكثير من المفتريات ماهي الحقيقة الغائبة ؟

بالنسبة للأسير الروسي الذي تناقلت اسمه وسائل الاعلام على انه خبير متفجرات وقاتل في الشيشان ومع طالبان وفي العراق ، فنقول للاعلام : ان هذا محض افتراء وكذب فالاسير الروسي أتى الى سوريا قبل الحرب لتعلم اللغة العربية وعندما أسر كان حديث العهد بالاسلام ولم يكن يتجاوز عمره 18 سنة ولم يكن يعرف اللغة العربية حتى الآن!! فكيف له ان يكون شارك في حرب العراق وافغانستان مع صغر سنه وحداثته ؟!! ومن اين له الخبرة بالمتفجرات التي يتحدثون عنها؟!.

ماذا تطلب وكافة المعتقلين الاسلاميين الموقوفين في سجن رومية من الامة الاسلامية ؟

أخيراً الى الامة الاسلامية عامة واهلنا في لبنان خاصة : ﻗﺪ ﺳﺌﻤﻨﺎ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻟﻤﻌﺴﻮﻝ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺍﻟﺒﺮﻳﺌﺔ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﻃﻒ ﺍﻟﺮﻗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻟﺨﻄﺐ ﺍﻟﺮﻧﺎﻧﺔ على المنابر ﻭﺷﻌﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻨﺪﻳد ﻭﺍﻻﺳﺘﻨﻜﺎﺭ كل ذلك ﻻ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﻨﺎ ﻓﻴﻪ فالكل في هذا البلد الظالم اهله رمانا عن قوس واحدة ، واجتمعوا علينا كما تجتمع الأكلة على قصعتها، فنحن نريد من يذب عنا ويخلصنا من القهر الذي نحن فيه ﻧﺮﻳﺪ ﺭﺟﺎﻝ ﺑأﻓﻌﺎﻝ ﻻ ﺍﻗﻮﺍﻝ ، نريد رﺟﺎﻝ تخرج الرجال ﻣﻦ ﺳﺠﻨﻬﺎ ، وان فكاك الاسرى امانة في اعناقكم وفرض عليكم وقد نص الفقهاء على انه اذا أسرت امرأة او رجل تعين على جميع المسلمين فكاكهم ، فما بالكم وقد اسروا خلقاً كثيراً واصبحت سجون الكفار اليوم مليئة بالموحدين اشراف الامة وخيارها، فأوصيكم بأعظم الواجبات بعد الايمان بالله واعظم القربات التي يتقرب فيها العبد الى ربه، بفكاك العاني الاسير وسمي عاني لما يلاقيه من الاذى والتنكيل والعناء ، فاعملوا على اطلاقنا من سجون الكافرين ،ولا تكونوا من الذين خذلوا المسلمين في المواطن التي يحبون فيها ويرجون نصرتكم ، فالحديث يقول ﻣﺎ ﻣﻦ ﺍﻣﺮﻱﺀ ﺧﺬﻝ ﻣﺴﻠﻤﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﻨﺘﻬﻚ ﻓﻴﻪ ﺣﺮﻣﺘﻪ ﺇﻻ ﺧﺬﻟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﺤﺐ ﻓﻴﻪ ﻧﺼﺮﺗﻪ . . واعلموا ان اﺣﺐ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻧﻔﻌﻬﻢ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻭﺃﺣﺐ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺳﺮﻭﺭ ﻳﺪخل ﻋﻠﻰ قلب ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻭ ﻳﻜﺸﻒ ﻋﻨﻪ ﻛﺮﺑﺔ ﺃﻭ يقضى عنه حاجة من حوائج الدنيا، ﻭﻗﺪ اثر ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺣﺮﺻﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﻜﺎﻙ ﺍﻷﺳﺎﺭﻯ ﺑﺎﻟﻔﺪﺍﺀ وﺃﻥ ﻓﺪﻯ ﺭﺟﻼ ﺑﺮﺟﻠﻴﻦ ، وعن عمر رضي الله عنه قال: ” ﻷﻥ ﺃﺳﺘﻨﻘﺬ ﺭﺟﻼً ﻣﻦﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺃﻳﺪﻱ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻲ ﻣﻦ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮب” .

هل من كلمة أخيرة لكم توجهونها من داخل السجن ؟

هذه صرخة قد اطلقتها من مدة واسميتها ” صرخة اسير من سجن رومية” :

من اجل لا اله الا الله نستصرخكم يا ابناء جلدتنا فهل من مجيب ؟؟ اجيبونا بالله عليكم

ايسركم ان تقرؤا قوله تعالى “وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر” ثم تغمضون اعينكم عنا؟

اجيبونا بالله عليكم : أيسركم ان تقرئوا في الحديث الشريف فكوا العاني ثم تديرون لنا ظهوركم؟

اجيبونا بالله عليكم : ايسركم ان يقبع اخوانكم خلف القضبان ظلما وعدوان دون ان تنصروهم وتخلصوهم من ايدي الكفار؟

اجيبونا بالله عليكم : ايسركم ان نشهد عليكم يوم القيامة امام الله نقول ايا رب: اسرنا في سبيلك فاستنصرنا هؤلاء فخذلونا؟

اجيبونا بالله عليكم : اللهم فشهد اننا استنصرناهم فهل من مجيب!

والحمد لله رب العالمين

من الجدير بالذكر وحسب تقارير حقوقية فإن سجن رومية خاصة والسجون اللبنانية عامة بحالة مزرية، حيث أن الجميع بات يعرف أن سجون لبنان تشبه كل شيء الا السجون، سجون لا تصلح للحيوانات فكيف لبني البشر، وتزداد حالات الوفيات داخل هذه السجون وتنتشر فيها امراض السل والايدز والسرطان، وتفتقر الى الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، حتى ان الطبيب المداوم في سجن رومية هو طبيب اسنان!
لقد أصبحت السجون اللبنانية مقابر للاحياء ، وأصبح سجن رومية هو نموذج للتعذيب ففي سجن رومية الانتهاك الفادح لأبسط مبادئ حقوق الانسان، أو ليس لبنان في مقدمة الدستور يعتبر المواثيق الدولية جزءا من قانونه الوطني وبالتالي فان لبنان ملزم دستورياً ومعنوياً وإنسانياً بتطبيق القواعد الدنيا لمعاملة السجناء ووقف التعذيب وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والمهنية للسجناء.

وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان في سجن رومية شديد القسوة معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أن السجناء لا تتوافر لهم الرعاية الصحية التي يحتاجها الانسان حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . وهو أمر يشكل انتهاكاً صارخاً في حقه في التطبيب، وتُعتبر الممارسات بحقه من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول لبنان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن رومية التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

وللتذكير فإن المرصد الإعلامي الإسلامي مستقل ولا يقبل الهيمنة ، وهو ذاتي الانطلاق ويرفض أي شكل من أشكال التبعية ، وهو كذلك عالمي التوجه لأن الدعوة التي يخدمها دعوة عالمية ، فهو لا يصطدم بالحواجز الإقليمية، أو القومية ، أو الدولية ليرتد إلى أصحابه ، بل يتخطّاها ولا يعترف بوجودها، ومن أهم سماته التي تميزه أنه في خدمة المبدأ وفي خدمة الفكرة الإسلامية والدعوة لها، وبما أن المرصد يعمل في حقل الإعلام فإنه مقتنع بأن الإعلام هو وسيلة لخدمة الإسلام وليس الإسلام في خدمة الإعلام .
المرصد الإعلامي الإسلامي هيئة حقوقية، إعلامية، إسلامية تهتم بقضايا المسلمين في أنحاء الأرض قاطبة ومركزه العاصمة البريطانية .
ونوضح أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي :
– نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان.

توفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها.

دفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين.
– إيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.
كما أن المرصد الإعلامي الإسلامي سيظل بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان ، ولأن مسئوليتنا أولاً وأخيراً هي أمام الله العزيز الجبار لذا نتبع أسلوب الصراحة والصدق والتوثيق والوضوح والدقة في أخبارنا وتزويد الناس بالأخبار الصحيحة، ويهمنا إظهار الحقائق لوجه الله للرأي العام ولمن يهمه الأمر.

 قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه، إلاّ خذله الله في موضع يحب فيه نصرته، وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه، وتنتهك فيه حرمته، إلاّ نصره الله في موضع يحب فيه نصرته) رواه أبو داود

الزنداني : هناك نية لعزل اليمن عن أمته العربية والجنوبيون كانوا يعتمدون على الحزب ودعا إلى الحوار مع القاعدة وحذر من التقسيم

الشيخ عبد المجيد الزنداني

الشيخ عبد المجيد الزنداني

الزنداني : هناك نية لعزل اليمن عن أمته العربية والجنوبيون كانوا يعتمدون على الحزب ودعا إلى الحوار مع القاعدة وحذر من التقسيم

شبكة المرصد الإخبارية

أعتبر الشيخ عبدالمجيد الزنداني ما يجري الحديث عنه في مؤتمر الحوار الوطني من تقسم اليمن إلى أقاليم هو ” خطر على الشعب لأن الكيانات الضعيفة والهزيلة والولايات الصغيرة والدويلات لا تستطيع أن تحمي نفسها من أي عدوان خارجي ولا تستطيع أن تستقل بمواردها ولا تامن من عدوان بعضها..

وتابع قائلا في حوار له مع قناة معين الفضائية ” ان تفتيت الدول برنامج تبنته أمريكا وأنزلت خريطتة ونشرت في “مأرب برس” نقلاً عن “نيوز ويك” الأمريكية وهي تبين كيف تقسم البلاد العربية الكبيرة إلى دويلات صغيرة ضعيفة تمهيداً للهيمنة والسيطرة العسكريه عليها .. وهذا مخطط لدول كبرى لها مصالحها.

وعن التعديلات الدستورية الجديدة قال الزنداني :هناك نية لعزل الشعب اليمني عن أمته العربية والإسلامية وعزل الدولة اليمنية وعن منظمة المؤتمر الإسلامي, ومنظمة التعاون الإسلامي وكأننا لسنا جزءا من أمة.. من خلال مشروع قدم الى فريق بناء الدوله في مؤتمر الحوار مما يجعل ديننا وبلادنا في خطر والآن كملها التقرير النهائي لفريق عمل الحقوق والحريات فأحسسنا أن الأمور ماشية بطريقة تجعلنا قلقين على أمر ديننا وبلادنا فلذلك تداعينا مع القوى الاجتماعية والعلمية في مؤتمر سمّي المؤتمر اليمني لنصرة الإسلام والحفاظ على اليمن.

 واضاف الشيخ الزنداني “تدارس المؤتمر هذه الظاهرة الخطيرة فعدت وثيقة شعبية تعرض على الشعب اليمني تحمل عشرة مبادئ تغطي الكثير من الجوانب الهامة بالنسبة للشعب وبالنسبة للدولة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وسلماً وحرب وأمناً واستقراراً وعدلاً وشراكة في العدل والحكم والشورى وهي الآن بين أيدي شعبنا للتوقيع عليها.

وحول قضيه الجنوب قال: هناك إقصاء للناس من وظائفهم وتعنت في ذلك الإقصاء، هناك إهمال للخدمات، هناك غلاء شديد .

وقال أن “المحافظات الجنوبية كانت قائمة على أن الحزب هو الدولة، الدولة وهي الحزب، هم الذين يتكفلون بالقضايا الأساسية مثل الطعام والشراب والأشياء الأساسية عكس المواطنين بالشمال..ومازال المواطن في الجنوب يعاني الكثير.

وأضاف : الشماليون ايضاً يعانون من نفس الغلاء والظلم والقهر وربما في بعض مناطق أشد مما هو موجود في المحافظات الجنوبية، لكن الإعلام المسيس حوَلها إلى شمال- جنوب وجعل المسألة دعاية.

وعن تنظيم القاعده اكد الزنداني “أنهم من أبناء اليمن ولهم كامل الحقوق التي لليمنيين ولكن عليهم أن يحققوا أمرين رئيسيين إذا تحققا سلمت اليمن وسلمت الدول التي تشتكي من القاعدة في اليمن.. وهما لا يحق لهم أن يعلنوا حرباً على دولة من أرض اليمن .. الثاني إنه إذا قام اليمنيون بحرب دفاعية فإنه يلزمهم ما يلزم اليمنيين فحربهم حرب اليمن

ودعا في حوار – متلفز – على قناه معين الفضائيه – الى الحوار الواضح مع القاعده والحوثيين والحراك كذلك حول نقاط الخلاف لكي يكون الجميع شركاء في السلطة والثروة..

واكد الشيخ الزنداني انه مازال في حزب الاصلاح وملتزم به حيث قال: أنا لازلت في حزب الإصلاح وملتزم بحزب الإصلاح وهم مني وأنا منهم ولكن إذا جاء موقف في رأيي وفي رأي العلماء أنه يخالف الشرع فلا التزم به..

وتحدث الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس هيئة علماء اليمن ورئيس جامعة الإيمان والداعية الإسلامي المعروف في الجزء الثاني من اللقاء الذي أجراه لقناة معين الفضائية حيث تناول الأوضاع الراهنة والمستجدات في الساحة اليمنية بكل صراحة وشفافية فإلى تفاصيل الحوار الذي أجراه لقناة معين الزميل عارف الصرمي :

شيخ عبدالمجيد.. أنت طلبت مني أن أبدأ معك الحوار من الوثيقة اليمنية لنصرة الإسلام والحفاظ على اليمن؟.. تفضل لتكون هي مبدأنا ومنطلقنا في هذا الحوار، على الأقل كإغراء لك مني لكي تقبل مني بقية الأسئلة؟

– جزاك الله خيراً.. أقول رأينا أن المشاكل في اليمن تؤجج وتصنع وتعمّق ليصير الناس إلى حالة من البغضاء والكراهية والعداوة، ليطور ذلك إلى حالة من الصراع والمواجهة.. هذا الذي أشرت إليه في الحلقة الماضية، أن الذي يجري في صعدة ما هو إلا صورة من الصور.. إلى أين سيجرنا ذلك؟ سيجرنا ذلك إلى فتن كبيرة وإلى صراعات دامية قد لا تنتهي إلا حيث خطط لها..

·هل تشعر أنت أن بلدنا تخضع لمؤامرة خارجية؟

– دعني أكمل لك المقدمات.. هل تسلِّم أن هناك تأجيجاً للخلافات بين مكونات البلاد؟

· نعم واضحة.

– لماذا تؤجج هذه؟.. في المخططات التي يخططونها أن التأجيج هو الخطوة الأولى.. تعميق هذه الخلافات واضحة, أدواتها واضحة, أساليبها متعددة, تأجيجها كذلك، وقلتها أنت إنها واضحة و شكراً لك لأنك سريع الجواب, لأنك لست مكتفا ـ إن شاء الله ـ كما وعدتني.. بعد أن يؤجج هذا الخلاف سيؤدي إلى صراع وهذا الذي يحدث الآن والذي هو مرشح أن يحدث في مناطق أخرى سيؤدي إلى صراع، إلى ما يؤدي؟ إلى قطيعة “يا أخي لا لي دخل فيك ولا لك دخل فيني.. خليك أنت وحدك وانا وحدي يعني أيش؟ ستنتهي إلى المشروع هو خلاص اطمأنوا كل واحد يعمل له حكومة من أصحابه ومن أبناء منطقته من يرتضيهم وعندما تقوم هذه الحكومة، خلاص كل واحد يعمل له شرطة وكل واحد يعمل له دستور..

· إلى إين تريد أن تصل بهذه الوثيقة اليمنية؟

– أنا أريد أن أمشي بك خطوة خطوة لتسلّم بالمقدمات, لتعرف ما هو المطلوب هنا.. نتيجة هذا بعد أن تتأجج وتتحول إلى صراع وتتحول إلى عداوة وكراهية وتأتي دعوات منصفة, كل واحد يعمل له حكومة إقليمية خاصة, حيث هو يرتاح بذلك لأنها تمثله وتعبّر عنه.. وبعد أن يحدث هذا يقال “خلاص كل واحد يعمل له حدود وكل إقليم يعمل له ميناء على البحر وكل إقليم يبقى له قوة عسكرية تحفظه وتحافظ على حدوده وكل إقليم يكون له مجلس نواب وكل إقليم يكون له دستور خاص” يعني نتحول إلى دول, من ثم تفتت بلادنا من دولة واحدة ومن أمة واحدة ومن شعب واحد إلى دويلات في وقت الحوار ماشي بإرادتنا ـ يجب أن تكون أقاليم في وقت تأجيج الصراعات.. وسياتي هذا مكملاً لهذا وكأنه شيء عادي حتى نصل إلى هذه النتيجة، هذا خطر على بلادنا وخطر على شعبنا لأن الكيانات الضعيفة والهزيلة والولايات الصغيرة والدويلات لا تستطيع أن تحمي نفسها من أي عدوان خارجي ولا تستطيع أن تستقل بمواردها في أي حصار لتلك الدولة او لتلك الدويلات ولا تستطيع أن تأمن من عدوان بعضها على بعض لأنها فوضى, عندئذ سوف لا نجد أنفسنا إلا كما وجد السودان نفسه أقاليم, من ثم قالوا في الجنوب نحن نريد الجنوب دولة مستقلة، ودارفور قالوا ونحن إقليم وفدرالية ونعمل دولة مستقلة.. تفتيت الدول برنامج تبنته أمريكا وأنزلت خريطة ونشرت في “مأرب برس” نقلاً عن “نيوز ويك” الأمريكية وهي تبين كيف تقسم البلاد العربية الكبيرة إلى دويلات صغيرة ضعيفة تمهيداً للهيمنة عليها والسيطرة العسكرية عليها إلى جانب مشاريع أخرى في الجيوش.. الجيوش العربية مهددة ويقولون أنهينا الجيش العراقي والجيش السوري, قاربنا على إنهائه ويقولون أما الجيش المصري سندعه يصطدم مع الشعب المصري ليقوم الشعب المصري بتفكيكه..

هذه الخطط لدول كبرى لها مصالحها, مقاصدها ولها إرادتها، نحن شعورنا هذا, أن بلادنا في خطر وأنها ستدفع إلى الدماء وإلى تدمير الأموال والأعراض والدماء واستباحتها.. والفوضى الخلاقة لغيرنا تفرض فرضاً لاستعبادنا, الفوضى الخلاقة وتفتيت المفتت وتقسيم المقسم وتجزئي المجزأ، الآن نحن فيه ونعيشه..

هذا كله أوجب علينا وغيره من المؤامرات الكثيرة, دعانا إلى أننا نخاف على بلادنا وعلى ديننا..

ثانيا: كان الكلام في المبادرة الخليجية إجراء تعديلات دستورية أي أن الدستور الحالي قائم, نافذ, فقط سنجري تعديلات، فجأة وإذا بنا ننظر إلى السقف لا.. دستور جديد، “يا سلام” ليش؟ هكذا عبث.. اتفقنا نحن أن نلغي دستوركم.. ليش تلغي الدستور هذا دستور قائم ودستور لا زال يقسٍم على أساسه الرئيس والمرؤوسين له من كبار قادة الدولة؟.

· لديك مشكلة في شكل الدستور القادم “الدستور الجديد”؟

– نعم ملاحظات كثيرة أولاً: رأينا أن هناك نية لعزل الشعب اليمني عن أمته العربية والإسلامية وعزل الدولة اليمنية عن منظمة المؤتمر الإسلامي, منظمة التعاون الإسلامي وكأننا لسنا جزءا من أمة..

· رأيت أن هناك نية, كيف سترد على من يقول إنك ستحاكم النوايا ياشيخ؟

– لا.. عبّر عنها, النية ترجمت إلى مشروع قدّم إلى فريق بناء الدولة في مؤتمر الحوار..

في أول حكومة وحدة في الفترة الانتقالية ما قبل الوحدة, فوجئ أعضاء مجلس الشورى ـ في ذلك الوقت “البرلمان مجلس النواب” ـ فوجئوا بأن ميزانية مصنع الخمر الذي في صيرة نزلت ضمن ميزانية الدولة عشرة ملايين فتساءل المتدينون والذين عندهم شيء من العلم، “هاه”، نريد أن تكون الحكومة عصارة خمر، والشعب اليمني عصار، ما يكفيش جريمة أنه بيصنع الخمر، فقط نكون عصارين ومن ميزانيتنا ومن دمائنا فاعترضوا وقالوا نحن لا نقبل هذا، فقالوا لهم لماذا؟

قالوا لأن الشريعة الإسلامية تحرّم ذلك والرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لعن في الخمر عشرة أولهم عاصره ومعتصره.

*في الأخير تم تعديل المادة إلى مصدر جميع التشريعات؟

– نختصر، ما وصلت لمحل الشاهد يا حبيب خذ لك من الوقت ما شئت وأنا مستعد أجلس معك لكن لا تكلفتني، موضع الشاهد لم نأت إليه.

* بإمكانك الإيجاز يا شيخ؟

– لكن لا بد من البيان حتى يتضح للناس ويعرف الناس ماذا حولهم وكيف تجري الأمور.

* تفضل.

– فقال نحن نحتج على هذا “بعض السياسيين”، هذه الميزانية تعارض الدستور، والدستور يقول الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي، فرد عليهم رئيس مجلس النواب في ذلك الوقت قال لهم كلامكم صحيح هذا في يخالف الشريعة الإسلامية ولكن هل أتفقنا على أنها المصدر الوحيد، لا، الرئيس ما فيش في المصدر الرئيسي يمنع الخمر، طبعاً معنى الكلام وليس تفاصيل الكلمات ولا تؤخذ كلماتي أنها نص ولا أرويها نصاً، ولكن هذا معناها الذي جرى.. قالوا كيف المصدر الرئيس لكل شيء ومهيمن على أي شيء آخر، فكلمة الرئيس لا تعني أننا لا نحكم بغير ما أنزل الله، والحكم بغير ما أنزل الله، في القرآن عندي وعندك كفر، “ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون”، “فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً”.

فالآن أعيدت القضية من جديد، وفريق بناء الدولة طبعاً مش كله لكن الأغلبية والأغلبية الكثيرة، لكن حتى هذا ما بنزعلش نحن كثير لأنه لم يخترهم الشعب، هذا المؤتمر لم يحصل له انتخاب من الشعب فهو مجموعة من الناس نحترمهم ونقدر الكثير منهم وشخصياتهم وفي شخصيات منهم معروفة بالخير والصلاح، لكن لا يستطيعون أن يدَعوا أو يقولوا اختارنا الشعب وانتخبنا الشعب ففريق بناء الدولة وضع هذا فلماذا وضع هذا أحسسنا أن ديننا في خطر وأن بلادنا في خطر والآن كملها التقرير النهائي لفريق عمل الحقوق والحريات ويحمل الناقص، فأحسسنا أن الأمور ماشية بطريقة تجعلنا قلقين على أمر ديننا وعلى أمر بلادنا فلذلك تداعينا مع القوى الاجتماعية والعلمية.

*وليست القوى السياسية؟

-والقوى السياسية دعوناها، قلنا تفضلوا أحضروا، فاجتمعنا في مؤتمر سمّي المؤتمر اليمني لنصرة الإسلام والحفاظ على اليمن، وأذيع ونشر وأنت تعلم ذلك، ثم تدارس المؤتمر هذه الظاهرة الخطيرة، كيف نعمل؟ فرأوا أن يعدّوا وثيقة شعبية تعرض على الشعب اليمني تحمل عشرة مبادئ تغطي الكثير من الجوانب الهامة بالنسبة للشعب وبالنسبة للدولة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وسلماً وحرب وأمناً واستقراراً وعدلاً وشراكة في العدل والحكم والشورى، هذه قصة الوثيقة التي وعدتني أن تكون هي موضوع الحوار في جلستنا هذه وبالمناسبة هي الآن بين أيدي شعبنا للتوقيع عليها.

*أن نبدأ منها؟

– أن نبدأ منها.

*طيب شيخ عبد المجيد، هل تعتقد أن هناك مخاوف على الإسلام مثلاً في اليمن هناك مخاوف على الإنسان في اليمن، المخاوف على لقمة العيش، من أزمات البترول، المخاوف من الانفصال، من الحرب الدائرة الآن في دماج في صعدة، المخاوف من شكل الدولة، هذه هي المخاوف أم هو الدين فهو الذي يتعرض للهجوم؟

– الدين يعني الوحي، يعني النص، يعني القرآن والسنة، يعني أن الدين هذا جاء “من شأن أيش” لماذا أنزل هذا الوحي؟ لماذا أنزل الله هذا الهدى؟.

“يأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم”، فعندما يأمر بالشورى فمعناه أنه ينهى عن الاستبداد، وعندما يأمر بالعدل فمعناه أنه ينهى عن الظلم، وعندما يأمر بالأخوة فمعنا أنه ينهى عن التمزق وعندما ينهى عن الاعتداء على الآخرين فمعناه أنه يريد الأمن والاستقرار، وعندما يدعو للخلق الكريم وللصدق وللفضيلة معناه أن ينهى عن الكذب والغش والرذيلة، أنت تقول… الإنسان هو موضوع الوحي، الوحي من الله، موضوعه الإنسان وكيف يصلح، ويقول الله أنا الأعلم بهذا المخلوق “ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير”، قل أأنتم أعلم أم الله، “فما يكذبك بعد بالدين، أليس الله بأحكم الحاكمين” “قل أتعلمون الله بدينكم”، أنا أرسلت هذا الوحي لإصلاح شؤونكم وإسعادكم ومنع الظلم بينكم وتحقيق الأخوة والحياة الطيبة، “يأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لم يحييكم” وقد كنا كذلك، عندما تمسكنا بهذا الوحي كنا سادة العالم، خرجنا من رعاة غنم إلى رعاة أمم، من ناس محصورين في قرى ومناطق محدودة قبلية ضيقة إلى آفاق العالم كله، فأوجدنا أعظم حضارة وأدوم حضارة طالت فترة طويلة.

·طيب شيخ عبد المجيد، الآن هناك مخاوف تحدثنا عن المشهد في صعدة، كيف تقرأ المشهد في المحافظات الجنوبية والمخاوف من الانفصال وأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية؟

هذا الكلام لا أقرأه اليوم، هذا كنا نقرأه عند بداياته ولذلك يقال إن العلماء الذين يعرفون الأمور ويتابعونها يعرفون الأمور قبل أن تأتي, يعني عندما يشهدون مقدماتها، فأخذنا نتدارس ما سيكون، نتيجة لبعض الممارسات التي كانت تتم في ظل الرئيس السابق/ علي عبدالله صالح، واجتمعنا عدداً من الاجتماعات وعقدنا عدداً من المؤتمرات للعلماء لهيئة علماء اليمن وأرسلنا وفداً إلى عدن ووصل إليه الوفد “تسعة من العلماء أو ثمانية” ونزلوا وقالوا نحن نريد أن نتكلم معك قالوا له هناك ظلم، هناك اعتداء على الحقوق والأموال والعقارات سواء للدولة أو للأشخاص، هناك إقصاء للناس من وظائفهم وتعنت في ذلك الإقصاء، هناك إهمال للخدمات، هناك غلاء شديد يطحن الناس طحناً والمحافظات الجنوبية كان قائمة على أن الحزب هو الدولة، الدولة وهي الحزب، هم الذين يتكفلون بالقضايا الأساسية مثل الطعام والشراب والأشياء الأساسية وفقاً للنظرية الاشتراكية.

وليسوا كأحوال المواطنين في الشمال، المواطن يكفي نفسه ويشتغل من أجل نفسه وعليه أن يوفر طعامه وطعام أهله ومحتاجاته ومحتاجات أسرته ولو خرج للخارج، فالناس فوجئوا بهذا الأمر وبهذا التقصير من الدولة بل إن هذا يمارس، ونحن نطلب منك ترك الجرعات، نطلب منك أن نترك الجرعات التي جرعت الشعب اليمني الفقر، وتكلم العلماء ولكن بكل صراحة، وقالوا له ذلك فلم يجد أذناً صاغية فكررنا هذا الأمر.

*لا تزال المخاوف لديكم من الانفصال قائمة؟

– أقول.. كل المقدمات استغلت بطريقة سيئة بدلاً من أن يشار بالأصبع إلى السبب الحقيقي لما وصلنا واللي في الجهاز الإداري وفي الدولة بدل ما يشار إلى هذا للأسف الشديد جاء من يحول هذا بدعاية غير سليمة وغير نزيهة وغير عادلة أن يقول لا.. اللي يظلمكم مش الحكومة، اللي يظلمكم هو إخوانكم الشماليون جميعا، فالشماليون هم سبب!! هؤلاء الشماليون يعانون من نفس الغلاء والظلم والقهر وربما في بعض مناطق أشد مما هو موجود في المحافظات الجنوبية، لكن الإعلام المسيس حوَلها إلى شمال- جنوب وجعل المسألة دعاية.

*طيب شيخ عبدالمجيد…؟

– اسمعني يا أخي أن أطلب منك حقاً شخصياً لي..

* نعم.. أنت تأخذه بالطول والعرض؟

– لا بالطول والعرض للإسلام والمسلمين واليمن واليمنيين هذا حق شخصي لي.

* وهو؟؟

– من هذه الدعاية أني أفتيت بأنهم كفار، بأن الشعب في المحافظات الجنوبية كافر وأني كفرت الشعب.

* قيل هذا عنك في حرب صيف 94؟

– هي صحيفة الشورى التابعة لاتحاد القوى الشعبية، نقلت عني هذا وأنني قلت هذا الكلام لصحيفة ألمانية وأفتيت الشعب الألماني لكي يحاربوا معي الشعب اليمني في الجنوب وكأن الشعب الألماني شعب مسلم غيور ويمني.

وأن الفتوى حقي وصلت إلى الذين ينتفعون بها، شوف المغالطة وأنه نقلتها عن الصحيفة الألمانية صحيفة “الحياة” اللندنية، المعروفة التي تصدر في لندن وهي صحيفة عربية ونشرتها تأتي لليمن وغيره، فتناقلتها أجهزة الإعلام والأدوات الإعلامية والتوجيهية، عاجل الشيخ/ الزنداني يحكم بكفركم، وأنا أبرأ إلى الله من هذه التهمة الباطلة، أنا يومها كنت عضو مجلس الرئاسة وكان بالإمكان أن نتخذ إجراءات سياسية ضد هذه الجريدة السياسية التي تفعل هذا بل وأطالب بمحاكمتها قلت لا والله، لن أطالب بمحاكمتها إلاعبر القضاء اليمني العادل الذي ما عندنا غيره، فقدمت دعوى عليهم بالمحكمة الابتدائية واستمرت المحاكمة سنة كاملة وبعد سنة أرسلت لي المحكمة تقول هل تستطيع أن تأتينا بهذا العدد، هم ذكروا العدد، قالوا عدد الحياة رقم كذا لصحيفة الحياة فقلت أبحث فبحثت عنها حتى وجدنا العدد وسلمناه للمحكمة فقرأت المحكمة العدد من أول صفحة لآخر صفحة ليس فيه ذكر لواحد اسمه عبدالمجيد أو فتوى أو عن أو أو لا أساس له فأعطوهم حكماً بإغلاق الصحيفة ستة أشهر وإلزامها بالاعتذار لي في ثلاثة أعداد متوالية ونشرت صيغة الحكم في ثلاثة أعداد وغرموها عشرة الآف ريال وأمروا بالسجن للقائمين عليها مع وقف التنفيذ، لكن من ينقل هذا إلى الناس؟ من يصور هذا؟ شكراً أنتهى الحق الخاص بي.

*طيب يا شيخ الآن دعني في شخص الشيخ/ عبدالمجيد الزنداني الشيخ والعالم المجتهد والمفكر السياسي..؟

– لا تبالغ في مدحي أنا أقل مما تقول يا أخي.

* طيب هناك من يتفق معك ومن يختلف معك، فهل لان الشيخ عبدالمجيد عن ذي قبل أم ازداد صرامة؟، كيف تقرأ الفكر الجهادي اليوم، هناك كثير من الدعاة والوعاظ حسنوا النية، ليسوا بالنضج الذي يكون، فهل إذا ما عاد الشيخ الزنداني إلى ما قبل الثمانينيات هل ستدعو شباب الإسلام إلى الجهاد في أفغانستان مرة أخرى؟ هل إذا ما عدت إلى صيف 94 هل ستدعو إلى مقاتلة الشيوعيين مثلاً، هل لان فكر الشيخ عبدالمجيد الزنداني أم ازداد صرامة اليوم؟.

-لا.. أنت تسأل سؤالاً سأضعه بلغتي لا بلغتك، هل بدّل الشيخ/ الزنداني دينه وكان على دين في عام كذا وكذا غير الدين.

* ليس هذا سؤالي؟

– يا أخي اسمعني.. الدين هو الذي يحكم أقوالنا وأفعالنا وسلوكنا.. الدين شامل لجوانب الحياة، ونعم يتغير الحكم في جوانب الحياة بتغير الواقعة، وإذا تغيرت المقدمات تغيرت الأحكام بدون شك، لكن ليست المسألة أن عبد المجيد مزاج أو كذا مزاجه كذا وهو قد غير المزاج.

* فضيلة الشيخ.. اسمح لي أرجوك، أنا لا أسألك عن نص الدين، أسألك عن فهمك للدين؟ ألم يتطور الفهم؟

– لو سمحت يعني معناه أنا كنا فاهمين غلط وفهمنا صح.

* يا شيخ كان الإمام الشافعي لديه فقه ثم تغير أليس كذلك؟

– يا شيخ قل تغيرت الأحوال فتغير الفتوى بتغير الأحوال بل بتغير الأشخاص يعني واحد كان يمارس خطأ وعند ممارسته لهذا الخطأ يستحق حكماً معيناً فعندما يقلع عن هذا الخطأ ويتوب إلى الله جل وعلا أنا أصر أن أنزل عليه الأحكام وأتجاهل الحقيقة الجديدة بأنه تاب ورجع!! يا أخي في الاجتهاد عند علمائنا يقولون الاجتهاد يختلف زماناً ومكاناً وشخصاً، الشخص نفسه يكون بدًل حاله، غير حاله فإذا كنت تقصد هذا المعنى فهذا هو ديننا زمان والآن وبعد هو اللي بيحكمنا، فإن كنت تقول تغيرت الأحوال فأقول لك نعم تغيرت الأحوال، تبدلت المعادلات.

* وتغيرت رؤاك وأفكارك؟

– مش تغيرت رؤاك وأفكار..

* تطورت طيب؟ نضجت؟

– يا أخي الحكم الشرعي راع هذه الأحوال.. وتغيرها وتبدلها جزء من شرعنا وديننا.

* طيب شيخ/ عبدالمجيد الزنداني في الأخير هل الذي أعتقد أن كل صحافي أو إعلامي أو باحث في الدنيا يريد أن يعرف جوابه منك، كيف تقرأ اليوم واقع تنظيم القاعدة في العالم الإسلامي وفي اليمن خصوصاً؟ إلى أين تتجه؟ إلى أي مدى على حق أو صواب وإلى أي مدى هي على باطل؟

– أنت الآن تريد مني أحكم في أمر ولا أعرف كل مقدماتها ولا أعرف كل ما يبنى عليها، وتريد أحاكم ناس بالجملة، لا قل باليمن.

* تنظيم القاعدة باليمن؟

– في اليمن، هذا موقفنا من القاعدة في اليمن معلن, ومذاع ومنشور وهو أنهم من أبناء اليمن وأنهم لهم كامل الحقوق التي لليمنيين ولكن عليهم أن يحققوا أمرين رئيسيين إذا تحققا سلمت اليمن وسلمت الدول التي تشتكي من القاعدة في اليمن، ما هما؟ هما أن يقرر المنتسبون للقاعدة أن السلم في اليمن وسلم أهل اليمن وحكومة اليمن يلزمهم وأن حرب اليمن حكومة وشعباً تلزمهم أي هم منا لهم وعليهم ما علينا، ما معنى ذلك؟ لا يحق لهم أن يعلنوا حرباً على دولة من أرض اليمن، اليمن في حالة سلم ومعاهدات معها، إذاً بهذا فأي اعتداء يكون منهم أو ينطلق من اليمن في حالة سلم مع هذه الدول واضح، الثاني إنه إذا قام اليمنيون بحرب دفاعية فإنه يلزمهم ما يلزم اليمنيين فحربهم حرب اليمن يعني الحرب التي تبناها اليمن وسلمهم سلم اليمن أي السلم الذي تتبناه اليمن، هذان الشرطان.

* هل يتوفر فيهما هذا الشرطان؟

– سؤال أنت الآن محقق.

* وظيفتي كصحفي.

– بعض الأحيان صحفي.. بعض الأحيان تجده له أساليبه ووسائله.

* لست أعمل إلا مهنتي يا سيدي

– شكراً جزيلاً قد أشرت إليها سابقاً أخي الحبيب.

* أسئلتي دقيقة وأن أعرف جيداً لفظي، هناك من يريد يعرف من فضيلتكم..؟

– لو سمحت أن ما أكملت فإذا عرض عليهم هذا وقالوا نحن ملتزمون بهذا ما رأيك؟ أجب.

* إذا التزموا انتهت المشكلة؟

إذا التزموا انتهت المشكلة- اللهم لك الحمد ولك الشكر- انتهت المشكلة.. إذاً المشكلة أين؟ هل يلتزمون أولاً يلتزمون إذاً الواجب على الحكومة أن تحاورهم..

* حاورتهم؟

– أنا أقولك الواجب أن تحاورهم حول ماذا بالذات ونقول لهم سلمكم سلمنا وحربكم حربنا ولا اعتداء على أي أجنبي في أرضنا هو في ذمتنا وأخذ تصريحاً ودخل ولا حق لكم أن تعتدوا على جهة رسمية ولا عسكر ولا معسكر ولا ولا كله.. سلمكم سلمننا وحربكم حربنا فإذا قالوا نعم، نقول لكم مالنا وعليكم ما علينا، فمن حقكم أن تنشئوا مدارسكم وأن تنشئوا مجالسكم ومؤسساتكم وأن تنشئوا كلما يضمنه الدستور والقانون اليمني لكم كما يضمن لأي يمني آخر فإذا فعلنا ذلك كما قلت انتهت المشكلة، ما الذي يمنع من السير في حل هذه المشكلة؟

القاعدة.. هناك قطاع كبير منهم تفاهموا معهم، تحاوروا معهم ناقشوهم، حلوا، مشاكلهم، زوجوا بعضهم، أوجدوا أعمالا لمن ليس له عمل، دفعوا ديونهم والتزموا بالحكم بالإسلام، طبعاً السعودية قلنا أنها تلتزم الحكم بالإسلام والشريعة ونحن في اليمن عند الشريعة الإسلامية وكلنا مسلمون ونحن وحوارنا هذا كله من أجل حكم الشريعة.

* إذاً أنت تدعو للحوار معهم بإنهاء المشكلة؟

– نعم لأنها المشكلة وملامحها واضحة، ليس فقط القاعدة بل والحوثيين والحراك كذلك، ادعو لحوار واضح على نقاط الخلاف، فالحوار يريد أن نكون شركاء في السلطة والثروة.. ونعم هذا الذي في الوثيقة اليمنية، أكدت هذه الوثيقة أن يكون اليمنيون شركاء في السلطة والثروة أو ينظم لها ذلك وعندنا رؤية لتحقيق ذلك.

كيف تحقق الشراكة في السلطة والثروة وبالنسبة للحوثيين نفس الشيء أي مطالب خاصة بهم، تدرس إيش المطالب الخاصة الحقيقية وتحل.

* فضيلة الشيخ/ عبد المجيد الزنداني كنت قبل فترة بسيطة في بيروت والتقيت بأحد الشخصيات من حزب الله في لبنان وقال لي بأنك تلقيت دعوة منهم ومن إيران لزيارة إيران هل هذا الكلام صحيح؟

– جاءتني دعوة لحضور مؤتمر هناك مؤتمر إسلامي لكل علماء العالم الإسلامي وكل الدعاة في العالم الإسلامي ولكن لم أستطع أتحرك بسبب الحظر الذي يفرضه علي الأمريكان.

* في هذا الشأن كيف تقرأ أنت وتوضح بشكل قاطع ومانع للمشاهد بأن الذين يتعاملون مع الأمريكان وأن هناك انطباعاً دولياً عنك بأنك تدعم عناصر إرهابية وما إلى ذلك، وضح الصورة لو سمحت للجميع.؟

– لقد حاول الأمريكان- بكل وسائلهم وأساليبهم وترغيبهم وترهيبهم ومعلوماتهم وتجسساتهم التي انكشفت- أنهم يتجسسون حتى على حلفائهم هذه الأجهزة كلها سلطت على من أتهم عندهم أنه إرهابي خطير وقالت الحكومة اليمنية السابقة وأنا أكدت قول الحكومة اليمنية وقبلت به وهذ يشكر عليها الرئيس ورئيس الوزراء في الحكومة السابقة، قالوا الشيخ الزنداني مواطن يمني ونحن سنحاكمه في محاكمنا، نطلب منكم يا حكومة أمريكا أن تقدموا الأدلة لنحاكمه على أساسها وأعلنوا ذلك عدة مرات وأنا أكدت هذا بعد قول الحكومة هذا.. وأنا أستسلم وأخضع لمحاكمة في بلادي والقانون الدولي والأعراف الدولية والأنظمة الدولة تعطي الحق للمحاكم المحلية بل وللإقليمية قبل المحاكم الدولية, هذا هو الوضع الطبيعي, هم الذين يرفضون وهم الذين يمنعون لماذا؟ السؤال يوجه لهم قد أجابت عليه كندليزا رايس ـ وزيرة خارجية أمريكا ايام بوش ـ قالت اتفقنا مع الحكومة اليمنية كما اتفقنا مع كثير من الحكومات العربية والمحلية، اتفقنا معهم أن الشخصيات التي لا تستطيع السلطات المحلية أن تتحكم فيهم وأن تسيطر على شأنهم نحن نتولى نيابة عنهم ذلك.. ليش تعجز الحكومات والمحاكم ومعهم السلطة، لأن المطلوب باطل وظلم ..

· وكيف وصلوا إلى مجلس الأمن بهذا الشأن؟

– لأن أمريكا حريصة على ذلك، ولأن “وهذه كلمة تقال” فرنسا تشكر على موقفها, قبل أن يقدم اسمي إلى مجلس الأمن, اتصلوا بالحكومة اليمنية وقدموا رسالة إلى وزارة الخارجية اليمنية وقالوا لهم لدينا معلومات أن الشيخ الزنداني سيقدم اسمه للاتهام بالإرهاب في مجلس الأمن ويمكننا أن نستعمل حق “الفيتو” وإذا أرتم ذلك فأجيبوا علينا فلم يجيبوا عليهم حتى اليوم.

· لماذا بالذات الشيخ عبد المجيد الزنداني هدف للأمريكان ؟

– الحقيقة أن المعارض لهم, الذي له آراء حول سياستهم لا يقبلونه ولا يريدونه..

· كثيرون غيرك يختلفون معهم ويعارضونهم؟

– أنت تسألني عن رأيي وإلا عن رأيك؟

· عن رأيك

– خلاص اتركني أقول لك لأني لم أكمل رأيي.. أقول لك هم ينفذون سياسات في هذه الدول, سياسات يريدون أن تنفذ, فإذا وجدت شخصية أو شخصيات قوية لا يستطيعون قمعها ولا شرائها ولا التحكم فيها, يعملون لها حكاية في المؤسسات الدولية وهذا الذي يشتكي منه العالم اليوم, أن الأمم المتحدة لا تقف محايدة بين الناس بل تكيل بمكيالين ويكفي ما يقع بين العرب وإسرائيل في مجلس الأمن.

· شيخ عبدالمجيد الزنداني, يلاحظ ـ في الفترة الأخيرة عنك شخصياً ـ أنك لم تعد قريباً من القوى السياسية الوطنية, لم تعد رقماً يعمل من داخل أروقة أحزاب اللقاء المشترك أو من داخل حزب الإصلاح وإنما أنت الشيخ/ عبدالمجيد الزنداني, الذي يوثق ويعمّق صلاته بالقبيلة بحاشد، بارحب، تذهب نحو المجتمع القبلي لا إلى المجتمع السياسي.. كيف تقرأ هذا؟

– أنت لا تعرفه.. لأني أعرف بنفسي منك.. هذه هي صلتي بالقبائل من زمان وصلاتي بالشعب من زمان وصلاتي بالقوى الشعبية من زمان وصلاتي بالقوى السياسية من زمان، في الظرف الراهن والأوضاع الحاضرة جاءت قليل تعقيدات, هذه التعقيدات جعلت هذه الاتصالات ضعيفة بين القوى السياسية، لكن صلاتي مع إخواني في الاصلاح قائمة.. صلاتي قائمة.

. أذكر لك تصريحاً أنك قلت إنك لست ملتزماً تنظيمياً لحزب الإصلاح؟

– ليس اليوم.. من أول يوم ومن آخر يوم ومن ألّي بعده..

· اذاً ماهي صلاتك؟

– أقول لك أنا لا ألتزم لأحد في أي أمر يخالف أمر الله فيما أعرفه، لأن الرسول “ص” يقول “لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق” فأنا ألتزم فقط لديني, لربي الذي خلقني ولرسول ربي المعصوم عن الخطأ والآخرون نلتزم بالعهود والاتفاقات، لكن عندما يصل الأمر إلى شيء غير صحيح فأنا يومذاك وحينذاك.. ليس انا فقط كل مسلم يجب أن نكون مع الإسلام, مع الكتاب والسنة.

· والذين بقوا في أحزابهم يخالفون الدين؟

– مثلاً جاء تصويت على الرباء فإذا, قال الحزب نصوت للرباء, أقول له أنت غلطان, أنا لست معك ولا ألتزم بقولك لأن الرباء حرام “فأذنوا بحرب من الله ورسوله” الله يأمر بهذا, لو جاء لك أمر من حزبك أو من جماعتك أو من دولتك وقال لك لا تصلي أو قال لك اشرب الخمر.. تطيعه؟؟

· لا مجال للنقاش

– إذاً.. أنا وأنت سواء نقول هذا موقف كل مسلم، فأنا أريد في هذا السياق أن أبيّن ذلك.

· شيخ عبد المجيد لا تزال ضمن حزب الإصلاح, لكن لا تسمع توجيهات قيادته ـ إن صح لي أن أسمع هذا الكلام؟

– أنا قلت أنا لازلت في حزب الإصلاح وملتزم بحزب الإصلاح وهاهم مني وأنا منهم ولكن إذا جاء موقف في رأيي وفي رأي العلماء أنه يخالف الشرع فلا التزم به.. أتدري في أي سياق كان هذا “كان هناك جرعة يريد علي عبدالله صالح وتريد الحكومة اليمنية أن تفرضها على الشعب اليمني، جرعة الفقر والجوع “ارتفاع الأسعار” هذه الفكرة عارضتها وخرجت أحاضر في الجامعات وفي الاجتماعات والمؤسسات والمساجد، فالرئيس/ علي عبدالله صالح قال للإخوة في الإصلاح ما هذا “أنتوا رجل في السلطة ورجل في المعارضة” قالوا كيف نحن معك؟ قال لا.. أخوكم الشيخ/ عبدالمجيد, ضد الجرعة قالوا نحن عجزنا معه فإذا أنت تستطيع أن تقنعه يمكن يسمع منك, أنت رئيس الدولة، قال ادعوه وكنت في تعز ففوجئت بطلبي يقول لي تعال فأتيت وكان عندي إحساس أنهم قد اشتكوا بي إلى الرئيس أنهم عجزوا معي وأنت حاول معه، فأول ما جلسنا سلام وكلام, قال يا أخ عبدالمجيد لماذا لا تلتزم حزبياً لأن الحزب أقر بالجرعة؟ فقلت له أنا لا ألتزم حزبياً, أنا ألتزم إسلامياً.

· سؤال أخير.. ثورة الشباب كنت في بدايتها مندوب ورسول علي عبدالله صالح إلى ثورة الشباب لم تكمل إلا فترة بسيطة وإذا بك قد أعلنت انضمامك إلى ثورة الشباب.

– هذا غير صحيح.. أنا لم أكن مندوب علي عبدالله صالح عند الشباب في أي ساعة.

· وحين ذهبت وقلت لهم أحرجتمونا؟

– أحرجتمونا أنا قلت لهم تشجيعاً لهم واعتراف بفضلهم وأنهم جاءوا بأسلوب جديد، أساليبنا كلها السابقة وقفت عاجزة..

· لم تكن مندوب علي عبدالله صالح في الثورة؟

– لم أكن مندوب علي عبدالله صالح في أي يوم من الأيام إلى الشباب، بل حين كانت هناك لجنة وساطة بين المعارضة والحكومة كنا لجنة وساطة من العلماء والمشائخ وكنا نذهب إلى المعارضة ونرجع إلى الحكومة والسلطة.

·اذاً شيخ عبد المجيد.. ما هي الحلول لإنقاذ اليمن مما هي فيه اليوم؟

– الالتزام بكتاب الله وسنة رسوله والاجتماع عليهما فعندئذ نتوحد لأننا جميعا مسلمون وديننا فيه الكفاية وفيه الحق والهدى..

· وفيما يتعلق ببرامج العمل السياسي والوطني والاقتصادي؟

– كل هذا له قواعد تحكمه, لكل اتجاه من الاتجاهات.

المستشار عماد أبو هاشم: الانقلاب على حافة السقوط

المستشار عماد أبو هاشم رئيس محكمة النقص

المستشار عماد أبو هاشم رئيس محكمة النقص

حوار المستشار عماد أبو هاشم: الانقلاب على حافة السقوط

في حوار مع المستشار عماد أبو هاشم رئيس محكمة النقص وأحد أبرز قيادات تيار الاستقلال القضائي وعضو المكتب التنفيذي لحركة (قضاة من أجل مصر)، كان واحدًا من هؤلاء القضاة الذي صدق فيهم هذا الهتاف.
ويكشف المستشار عماد أبو هاشم في الحوار، أن المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة والمحسوب على جهة الانقلابيين كان يعلم بقرار حلِّ مجلس الشعب قبيل صدور قرار المحكمة بالحل، فإلى تفاصيل الحوار:
* في البداية ما رأيك القانوني في بيان الرئيس مرسي الذي صدر مؤخرًا كأول بيانٍ بعد اختطافه؟
** إن بيانَ الرئيس مرسي للشعب المصري يكشف بجلاء ثبات الرئيس وتمسكه بشرعيته كرئيسٍ منتخبٍ وفق انتخاباتٍ شهد مؤيدوه ومعارضوه بنزاهتها، ويبلور حقيقة ما حدث في الثالث من يوليو هذا العام بأنه انقلاب عسكريٌ، ينحدر به البطلان إلى حدِّ الانعدام، وبالتالي فإن كل ما ترتب عليه من آثارٍ يكون- بالضرورة- منعدمًا هو الآخر؛ لأن ما بُني على باطلٍ فهو باطلٌ، وأدلل على ذلك بأن الدستور القائم- الذي حصد أغلبيةً تاريخيةً من الأصوات الصحيحة للناخبين- لم تتضمن نصوص مواده ما يبيح للقوات المسلحة التدخل- تحت أيِ مسمىً وبأي شكلِ- في شئون الحكم أو تعطيل العمل بنصوصه، بل إنه ألزم كل أجهزة ومؤسسات الدولة بالحفاظ على الشرعية، وبذلك فإن ما أقدم عليه العسكر لا يعدو إلا أن يكون انقلابا لا سند له من القانون، وإذا كان الدستور قد حصد أغلبية أصوات الناخبين الصحيحة فإن ذلك الانقلاب لا يستند إلى إرادةٍ شعبيةٍ تمنحه الشرعية، بل إن الإرادة الشعبية منذ الثلاثين من يونيو حتى اليوم تقف منه موقف الرفض التام رغم استخدامه أبشع صور القمع التي عرفتها الإنسانية من إبادةٍ وقتلٍ وحرقٍ وحبسٍ واعتقالٍ، وتؤكد- يومًا بعد يومٍ- استمرارية وجودها بشكلٍٍ متنامٍ، وبصورةٍٍ سلميةٍ تفضح أن استخدام القوة لقمعها لا مبررَ له إلا أن الانقلاب يسعى لصنع شرعيةٍ زائفة باستخدام القوة المفرطة.
* ولكن البعض يذهب إلى أن ما حدث مثلما حدث في 25 يناير حينما أمسك  الجيش بزمام الأمور وتلا بيان تنحي مبارك.. فهل هناك تشابه؟
** لا وجه للمقارنة بين ذلك الانقلاب وثورة الخامس والعشرين من يناير؛ ذلك أن ثورة يناير كانت تستند إلى إرادةٍ شعبيةٍ حققت مطالبها الثورية بتنحي مبارك عن الحكم دون تدخلٍ
ن الجيش أو الشرطة لنصرتها، في حين فشلت تحركات العسكر في إرغام الرئيس مرسي على التنحي، كما فشلت في فرض الأمر الواقع على الشعب، وكل ما فعلته هو اختطاف السلطة بالقوة دون سندٍ شرعي.
* وماذا عن تعطيل العمل بالدستور تحت ذريعة رفض الكثير من القوى السياسية له؟
** القول بأن الدستور قد عُطِّل العملُ به بإرادة النخبة التي تواطأت مع الانقلاب، فمردودٌ عليه بأن تلك النخبة لا تملك تعطيل إرادة الأمة التي أفرغتها في دستورٍ يُعبِّر عنها، وأن
لأخيرة- وحدها- هي صاحبة الكلمة العليا في هذا الأمر دون وصايةٍ من أحد، وعلى كلٍ فإنه لا خلافَ على أن الدستور كان قائمًا وقت إعلان الانقلاب، وبالتالي فإن قواعده هي التي تحكم كل الأعمال والتصرفات والمراكز التي تنشأ في ظلِّه، وهو ما يؤكد أن الدستور هو الذي يحكم الوضع القانوني للانقلاب طالما نشأ ذلك الوضع في ظله، الأمر الذي يصم الانقلاب وما ترتب عليه من آثارٍ بالبطلان الذي ينحدر إلى العدم، ذلك أنه أنشأ وضعًا مخالفًا للدستور المعبر عن إرادة الأمة.
* يظن الانقلابيون أن بمساندة أمريكا وروسيا والكيان الصهيوني وبعض العرب حصلوا على التأييد الدولي؟
** على الصعيد الدولي فإن الغالبية العظمى من دول العالم لم تعترف بشرعية؛ ذلك الانقلاب، بل إن أغلبها صرَّح بأن الوضع الراهن في مصر ليس إلا انقلابا على الشرعية، وبالتالي
إن ذلك الانقلاب قد افتقد إلى ما يمكن أن يركن إليه لتبرير وجوده على كل الأصعدة القانونية والشعبية والدولية؛ ما جعل الطريق الوحيد المتاح أمام قادة الانقلاب في مصر هو تقديم تنازلاتٍ للقوى العظمى في العالم والكيان الصهيوني لدعم وجوده على الأرض، كإسناد تأمين قناة السويس إلى شركةٍ يهودية، أو إنشاء قواعد عسكرية لروسيا في مصر وما خفي كان أعظم، ومحاولة تشويه رموز الوطن ورئيس الدولة الشرعي كالتقول عليه بأنه أجرى مقابلاتٍ مع مسئولين عسكريين أو أنه أصدر تصريحاتٍ تخيب الآمال فيه، لكن بيان الرئيس الأخير قطع ألسنة المتقولين، ورد كيد الخائنين، وأكد شرعية الرئيس مرسي.
* بعد مجازر قتل المتظاهرين ورافضي الانقلاب هل يمكن محاكمة قادة الانقلاب دوليًّا؟
** أما عن المسئولية عن ارتكاب هذه الجرائم، فإن المادة 27 من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية لا تجعل الصفة الرسمية للشخص- كرئيسٍٍ أو مسئولٍٍ في الدولة- مانعًا من
لعقاب، ولا تجعل من ذلك سببًٍا لتخفيف العقوبة التي تُوقَّع عليه، ومن ثمَّ فإن تمتع الشخص بالحصانة خارجيًّا أو داخليًّا لا يُؤثِّر في مسئوليته الجنائية أمام المحكمة الجنائية الدولية، كما أن المادة 28 تقرر أن ارتكاب الشخص للفعل المكون لإحدى الجرائم الداخلة في اختصاص المحكمة لا يعفي رئيسه من المسئولية الجنائية أمام المحكمة إذا علم أو  قامت لديه دلائل معقولة أن ذلك الشخص يستعد لارتكاب الجريمة أو ارتكبها دون أن يتخذ الرئيس الإجراءات اللازمة لمنع ذلك الفعل أو المعاقبة عليه، فضلاً عن أن المادة 33 لا تعفي الملتزم قانونًا بتنفيذ الأوامر من المسئولية أمام المحكمة إذا كان يعلم أن تلك الأوامر غير مشروعة، وكانت الأوامر غير مشروعة بطريق واضحة، وافترض النص أن الأوامر الصادرة بالإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية غير مشروعة بطريقة واضحة أي أنه افترض العلم بأن الأوامر الصادرة بارتكاب هاتين الجريمتين غير مشروع بما يرتب المسئولية الجنائية لدى المحكمة، فلا يجوز الدفع بانتفائها تأسيسًا على صدور أوامر من سلطةٍ أعلى إذ لا طاعةَ لمخلوقٍ في انتهاك حقوق الإنسان.
الأمر الذي لا يمكن معه لوزيري الدفاع والداخلية أن يتنصلا من مسئوليتهما الجنائية عما وقع من جرائم بعد انقلاب يوليو استنادًا إلى الزعم بتفويض الشعب لهما، لأنه- كما أسلفنا القول- لا توجد سلطة تلزم الشخص بارتكاب مثل ما ارتُكب من جرائم ولا حتى سلطة الشعب، فضلاً عن أن هذا الزعم من مرسل القول الذي لا دليلَ عليه، كما أنه غير منضبطٍ على النحو الذى ينهض كدليلٍ على تحقق أغلبيةٍ في التفويض باقتراف تلك الجرائم، ومن ناحية أخرى فإن ما يُسمَّى بالرئيس المؤقت، وهو- من حيث الشكل- صاحب السلطة الفعلية لا يستطيع التنصل من مسئوليته بالدفع بأنه لم يصدر الأوامر إلى وزيري الدفاع والداخلية بارتكابها؛ لأنه علم، وقامت لديه دلائل معقولة أنهما يستعدان لارتكابها، هذه الدلائل مستمدةٌ من التمثيلية الدرامية التي قاما بها طلبًا للتفويض من الشعب، بل إنه أعلن مباركته وموافقته على هذا الطرح، وهو بذلك لم يتخذ الإجراءات اللازمة لمنع تلك الجرائم أو المعاقبة عليها، وأخيرًا فإن المنوط بهم تنفيذ الأوامر قد افترض النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية علمهم بعدم مشروعية تلك القرارات ورتب مسئوليتهم الجنائية عما يسفر عنه تنفيذها من جرائم.
طبقًا لقانون العقوبات المصري فإن جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد التي ارتكبت في حق المتظاهرين السلميين يُعاقب عليها بالإعدام وفقًا للمادة 230 من قانون العقوبات، أما بالنسبة للعقوبات المنصوص عليها في النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية فإن العقوبات تتراوح- وفقًا لنص المادة 77- ما بين السجن المؤقت بما لا يجاوز ثلاثين عامًا على الأكثر والسجن المؤبد مدى الحياة فضلاً عن الغرامة والمصادرة والتعويض؛ وذلك في حالة مثولهم أمام المحكمة الجنائية الدولية.
* كيف ترى النظام القضائي الآن؟ وهل أخطأ الرئيس مرسي ونظامه في الدخول في صدام مبكر مع القضاة بإصدار قانون السلطة القضائية الذي يقلل سن التقاعد إلى الستين مما كان سيتسبب في عزل مئات القضاة؟
** إن أزمة النظام القضائي في مصر ليست وليدة اليوم أو أمس، بل هي سابقة في وجودها على فترة حكم الرئيس مرسي بعشرات السنين، إنها أحد أكبر المشكلات التي خلَّفتها الأنظمة العسكرية التي حكمت مصر قبل مرسي، ويكرسها الانقلاب اليوم لخدمة مصالحه، ويعمل لاستمرار بقائها، وإضافة أبعادٍ جديدةٍ لها، لتبقى دون حلٍ، إن السياسة التي انتهجها حكام مصر ما قبل مرسي في التعامل مع القضاء، كانت تقوم على الانتقائية في شغل الوظائف القضائية، فلم يكن معيار الاختيار قائمًا على أسسٍ موضوعية كالكفاءة الفنية والكفاية الشخصية، بل كان انتقائيًّا بحتًا يقوم على أسسٍ شخصية تجعل التعيين يكاد يكون قاصرًا على أبناء بعض النخب التي ترتبط- بشكلٍ أو بآخر- بالنظام الحاكم، ليس هذا فحسب، بل كان شغل الوظائف القضائية العليا كالنائب العام والمحامين العموم ورؤساء المحاكم الابتدائية والمفتشين القضائيين في النيابة العامة ووزارة العدل واستمرارهم- انتقائيًّا هو الآخر وقائمًا على مدى انصياع هؤلاء لما يلقى إليهم من تعليمات، وهو ما كان يضمن لأنظمة ما قبل مرسي الهيمنة الكاملة على مفاصل السلطة القضائية، فضلاً عن أن قوانين السلطة القضائية المتعاقبة كانت تبيح لهؤلاء ولوزير العدل سلطة مطلقة في تضييق الخناق على القضاة وأعضاء النيابة العامة، وفي ملاحقة المارقين منهم عن تنفيذ ما يخالف القانون ويتعارض مع ضمائرهم كالإحالة للتأديب والصلاحية، وإسناد دوائر مكتظةٍ بالعمل وتصيد الأخطاء لهم وغير ذلك الكثير، وأتاح القانون- أيضًا- لهؤلاء سلطة انتداب قضاةٍ لنظر دعاوى بعينها بدلاً من قضاة الدوائر المختصين أصلاً بنظرها وفقًا لقرارات الجمعيات العمومية، كما أن لهم توجيه دعوى بعينها لينظرها- ابتداءً- قاضٍ بعينه دون مبررٍ ظاهرٍ لتلك الانتقائية في نظر الدعاوى، إلا أن يكون الدافع لذلك أمرٌ غير مشروعٍ يسعون لإخفائه، وهو ما يلقي بظلالٍ كثيفةٍ من الشك والريبة على ما يصدر من أحكام في تلك الدعاوى.
وأذكر قبل ثورة يناير حين كنت رئيسًا لمحكمة جرجا الجزئية، وأصدرت حكمًا غيابيًا بحبس محافظ سوهاج- وقتئذٍ- وعزله من منصبه لارتكابه الجنحة المنصوص عليها بالفقرة الثانية من المادة 132 من قانون العقوبات لامتناعه عمدًا عن تنفيذ حكمٍ قضائي يدخل تنفيذه في اختصاصه بعد مضي ثمانية أيام من إنذاره على يد محضر، وكنا في محاكم الصعيد نقوم بأجازةٍ أسبوعًا كل شهر، عينت الجمعية العمومية للمحكمة- طول العام القضائي- قاضٍ آخر بالمحكمة ليحل مكاني في تلك الأثناء، على أن أحل مكانه أثناء قيامه بإجازته الشهرية التى تكون أسبوعًا غير الأسبوع الذي أقوم فيه بالإجازة، وبعد أن أصدرت الحكم المشار إليه، قمت بإجازتي الشهرية المحددة لي وفقًا لقرار الجمعية العمومية، ففوجئت أن محافظ سوهاج عارض الحكم الغيابي الذي أصدرته, وحددت جلسة لنظر معارضته أثناء قيامي بالإجازة، ووفقًا للقانون فإنني المختص بنظر معارضته أو القاضي الذي عينته الجمعية العمومية ليحل مكاني حتى عودتي من الإجازة، إلا أن الجميع فوجئ بقاضٍ آخر غيرنا ينظر القضية ويحكم فيها بالبراءة في ذات الجلسة، أما باقي القضايا تركت لزميلي الذي كان المفترض أن ينظر الجلسة برمتها ليقرر تأجيلها، كما أصدر رئيس محكمة سوهاج الإبتدائية كتابًا دوريًا يحظر فيه على الموظفين إدراج أى جنحةٍ مباشرةٍ ضد موظفٍ عامٍ بالجلسات إلا بعد عرضها عليه ليعين بنفسه القاضي الذي سينظرها.
وأذكر أنه في تلك الأثناء طلب التفتيش القضائي جميع الدعاوى التي فصلتُ فيها منذ أول العام القضائي في محاولةٍ لتصيد خطأٍ فيها، إلا أن محاولاته باءت بالفشل، وكان وقتها المستشار محفوظ صابر- رئيس لجنة التأديب التي نمثل أمامها الآن- هو مساعد وزير مبارك ممدوح مرعى لشئون التفتيش القضائي، وفي العام القضائي التالي فوجئتُ بنقلي لدائرةٍ لم أكن أرغب العمل فيها، وفوجئتُ بأني رئيس المحكمة الجزئية الوحيد الذي سُلب منه اختصاص نظر الجنح والمخالفات، وأن اختصاصي يشمل دعاوى تفوق أضعاف ما يختص به زملائي، وبعد قيام ثورة يناير أخبرني مساعد رئيس المحكمة أن الأخير أخبره أن وزير العدل- وقتئذ- المستشار ممدوح مرعي ومساعده لشئون التفتيش المستشار محفوظ صابر أجبراه على نقلي لهذه الدائرة ووضعا بنفسيهما لها اختصاصًا واسعًا في محاولةٍ منهما لتصيد أخطاءٍ ظنًّا أني سأقع فيها نظرًا لتكدس الدائرة بالدعاوى، لكن هذا لم يحدث، وبقيت صفحتي بيضاء، وقد حدثت مضايقاتٌ كثيرة بلغت مبلغًا خطيرًا سأذكرها تفصيلاً في حينه .
أما بالنسبة لتعديل قانون السلطة القضائية الذي كان من بين نصوصه نصٌ لتخفيض سن القضاة، فإن من الإجحاف نسبة ذلك إلى الرئيس مرسي، فلم يكن هو الداعي لها بل مجلس الشورى الذي كان مخولاً- وفقًا للدستور- بالتشريع حتى انعقاد أولى جلسات مجلس الشعب بعد انتخابه، ولم يكن الرئيس مرسي- وقتها- مرحبًا بتلك التعديلات، إلا أنه لم يكن يملك التدخل في شئون التشريع وإثناء مجلس الشورى- الممثل الشرعي الوحيد لرأى الأمة- عن ذلك الأمر، وقد طالبناه في حركة قضاة من أجل مصر بعدم محاولة التدخل بحسبان أن ما نحا إليه مجلس الشورى يُعبِّر عن مصلحةٍ عامة في التحوط من كل ما يمكن أن يمس العمل القضائي من نقصٍ أو قصورٍ نتيجة مد سن التقاعد للقضاة إلى السبعين، وما يمكن أن ينجم عن التقدم في السن من خللٍ محتملٍ في الأداء الوظيفي للقاضي، وهو أمرٌ مرفوض، أما رغبة بعض القضاة الذين يطالهم تخفيض السن في البقاء في مناصبهم فهي من المصالح الخاصة التي يغلب عليها الصالح العام، وليس من نافلة القول أن أذكر أن الأمر لم يكن قد حسم في مجلس الشورى حول مادة خفض السن وجودًا وعدمًا، ومقدار التخفيض في حالة إقرارها، لقد كان مشروع تعديل قانون السلطة القضائية يحمل إصلاحاتٍ لمنظومة القضاء في مصر بخلاف مادة خفض السن حاربها أصحاب المصالح الخاصة والمغرضون.
أبناء النظام البائد
* كيف ترى أحكام القضاء تجاه المتظاهرين وتجديد الحبس لهم لفترات طويلة؟ وأين دور نائب عام الانقلاب الحالي لاسيما مع الاتهامات الملفقة والواهية لجميع الرافضين للانقلاب؟
**  للأسف الشديد ورث الانقلاب نظام مبارك بكل رجاله الذين تربوا في حظيرته على ما يلقي إليهم من فتات، والذين أطلقهم على الشعب ينهشون فيه بلا رحمة، فأصبحوا قوةً ضاربةً
ذورها في كل مؤسسات الدولة، تسلم العسكر من مبارك زمام هذه الشبكة، ومفاتيح استخدامها واللعب بها، والقضاء كغيره من مؤسسات الدولة طاله من الإفساد ما طالها وزيادة، لقد كانت الملاحقات القضائية أحد ركائز خطة الإطاحة بالشرعية التي أعدت قبل تولي مرسي الحكم، وأذكر أن الزند اجتمع بعددٍٍ من القضاة في نادي القضاة النهري وكنت- وقتئذٍ- في مداولةٍ قانونية مع زملائي في العمل، فطلب منا الزند المشاركة في الاجتماع، وطلب من الحضور التقدم ببلاغات ضد عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط وعضو مجلس الشعب الذي لم يكن قد صدر الحكم بحله بعد، كما طلب التقدم ببلاغاتٍ ضد المحاميين سامح عاشور ومنتصر الزيات، وكان وقتها الخلاف محتدمًا بينهما وبين الزند بصدد مادة في مشروع قانون السلطة القضائية الذي كان سيقدم إلى المجلس العسكري لإصداره تتعلق بتخويل المحاكم الحق في حبس المحامين إذا بدر منهم ما يوجب الحبس أثناء انعقاد الجلسات،  حتى إن الزند كان يذكر الأستاذ منتصر الزيات بأسماء منها: منهزم الزيات، منكسر الزيات، منتحر الزيات، وكان يشدد على ألا يقوم أي من الحضور بتسجيل اللقاء عبر هاتفه الجوال، فقلتُ له إن تقديم بلاغاتٍ في النائب عصام سلطان عبثٌ لأنه يتمتع بالحصانة البرلمانية ، فقال لي بالحرف الواحد إن مجلس الشعب سيصدر الحكم بحله بعدها سيكون عصام سلطان وغيره بلا حصانه، وإن لديه تأكيدات من النائب العام- وقتها- المستشار عبد المجيد محمود أن هذه البلاغات سيتم تحريكها وتقديمها إلى المحاكمة الجنائية، وبعدها بيومين تقريبًا كنتً في نادي القضاة ووجدت نماذج مطبوعة توزع على القضاة تحوي بلاغًا ضد عصام سلطان ومعه عددٌ من نواب مجلس الشعب- وقتئذٍ- ممن كانوا يطالبون بإصلاح منظومة القضاء في مصر، فكيف عرف الزند وتأكد أن مجلس الشعب سيصدر الحكم بحله وأن الحصانة ستسقط عن نوابه وأنه يمكن ملاحقتهم جنائيًا دون اللجوء إلى مجلس الشعب.
ولا أجد أبلغ مما قاله المستشار حسام الغريانى رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس القضاء الأعلى الأسبق “من كان يتصور بعد عامٍ من حكم مرسي أن يذهب القاضي منزوعَ الهيبة معصوبَ العينيين إلى مكانٍ مجهولٍ ليحقق مع معتقلٍ أو متهمٍ؟ من الذي سمح لسلطةٍ منقلبةٍ غير منتخبةٍ أن تسقط عنا الهيبةَ؟ كيف تسمح النيابةُ ألا يُعرض المتهمون عليها ولا يُسمح للدفاع أن يحضرَ التحقيقاتِ؟ لا تُوجد تحقيقاتٌ بل تُوجد قراراتُ حبسٍ احتياطى وتجديدُ حبسٍ على ورقة، مهمة النيابة الآن في مصر أن توقع عليها فقط، من سمح للداخلية أن تركب سلطةَ القضاء هكذا؟ وأين الأصواتُ والحناجرُ التي ملأت قنوات الإعلام نُباحًا أيام الرئيس مرسي لأتفه الأسباب، واليوم يختفون ويختبئون رغم أن ما يُرتكب اليوم في حقِّ قضاة مصر أبشع ما ارتُكب في حقِّ القضاة على مرِّ التاريخ؟!
دعونا نعلنها اليوم صريحةً وواضحةً أن مصر الآن بلا قضاءٍ وبلا سلطةٍ قضائيةٍ، قرارات النيابةِ تأتي مكتوبةً، وبشكلٍ غريبٍ، وغير مبررٍ تستجيب النيابة وتنحني، وتطعن عدالة الدولة بخنجر الظلم، وتساعد الظالم على نشر ظلمه وفرض واقع ظلامي لا يوحي بمستقبلٍ  لا لديمقراطية ولا لتطبيق العدالة، وتصبح القوة للسلطان لا للحق.
لذا أقول: يا قضاة مصر أفيقوا فإن القاضي أقوى من السلطان، وكلمة القاضي ترتعش أمامها عروش السلاطين، يا قضاة مصر أقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان، يا قضاة مصر انفجروا في وجه مَن دمَّر قلعة عدالتِكم وهتك عرض هيبتِكم وجعل منكم ظلمةً ومفسدين، يا قضاة مصر أنتم أولى ألا ينال الصمتُ منكم، عارٌ عليكم أن تُسلب منكم الأحكامُ والقراراتُ، أعيدوا الشرعية إلى وضعها، واستعيدوا للناس إرادتَهم وأصواتَهم، فأنتم من أشرف على الانتخابات، وأنتم من استأمنكم الشعب على نتيجة الانتخابات، فلا تكونوا اليوم ظهيرًا لقومٍ مجرمين،. يا قضاة مصر فليكن كل قاضٍ اليوم منكم نصيرًا للمستضعفين. “
* وما رأيك في قانون التظاهر الجديد؟
** إن قانون التظاهر الجديد هو أحد أدوات القمع التي يحاول الانقلاب أن يتستر وراءها، وعبثًا يحاول، وأود أن أسال واضعيه، ماذا تظنون بشعبٍ لا يخاف فيه النساء والأطفال
صاصاتكم ونيرانكم ومعتقلاتكم وسجونكم؟ فما بالكم بالرجال؟ أيخشون- بعدما بان لكم من شجاعة النساء والأطفال- قانونًا يحظر عليهم التظاهر سلميًّا للتعبير عن رأيهم، لقد وصل بكم الحال إلى تعقب الأطفال في مرحلة التعليم قبل الإلزامي، فهل ستقدرون على إسكات آبائهم الذين ربوهم على الشجاعة والبطولة، لقد أرعبتكم  هتافات النساء اللاتي يًنشَّأن في الحلية وهن في الخصام غير مبينات، فماذا ستفعلون مع رجالٍ تربوا في حجورهن وأرضعنهم حب الموت في سبيل الله والوطن؟!!
* هل ترى أن الانقلاب ينهار ويتساقط لاسيما مع صمود الشعب الرافض له؟
** إن التاريخ يثبت يومًا بعد يومٍ أن إرادة الشعب من إرادة الله، لأن الأمة لا تجتمع على باطلٍ، فهل ستنجحون في تغيير قدر الله الذي أراد لهذه الأمة أن تتحرر من براثنكم، تحصنوا
يفما شئتم وأغلقوا رياض الأطفال والمدارس والجامعات، فأنتم كمن يُحْكِم إغلاق قدرٍ به ماء على نارٍ موقدة، لابد لهذا القدر أن ينفجر في وجهه كلما أوقد النار تحته، فكلما ازددتم عنفًا ازداد الشعب صمودًا، وكلما ازددتم قتلاً ازداد الشعب إقدامًا، وكلما ملأتم سجونكم ومعتقلاتكم تحرر الشعب من أغلال الماضي البغيض،  وكلما أمعنتم في الفساد والقمع اقترب النصر ولاحت الحرية.
* وما رسالتك لقضاة مصر لاسيما أن القضاء هو أساس العدل في الوقت الحالي؟
** أقول لقضاة مصر، إن الذي أذل وقتل الناس الذين تعيشون بينهم، لن يتورع عن إذلالكم وقتلكم، لأنه أحمق جاهلٌ مغرورٌ متغطرسٌ، كما استعان بكم لإخضاع الناس، سيستعين
غيركم لإخضاعكم، وكما جعلكم سيوفًا على رقاب الأبرياء، سيكون سيفًا على رقابكم، وكما حنث بيمينه مع غيركم، سيحنث بيمينه معكم، وكما انقلب على الشرعية فلن يعبأ بأحكامكم.
يا قضاة مصر إن التاريخ لن يُكتب برصاص القناصة في ثكنات العسكر، سيكتب التاريخ بدماء الشهداء في ساحاتِ الملاحم، إن التاريخ يكتبه العامةُ في الميادين والشوارع، لا النخب في المكاتبِ القصور، فاحفظوا مكانتكم في تاريخ الوطن، واعلموا أن الناس هم من أنزلوكم هذه المنزلة، ورفعوكم إلى هذه المكانة، بعدما حاز أسلافكم على ثقتهم بما أرسوه من عدلٍ ألزموا به الحاكم قبل المحكوم، فلا تضيعوا هذه الثقة، لا تخذلوا الأمة فيكم، ولا تكونوا للشيطان وليًا
يا قضاة مصر إن في رقابكم حقوق العباد، ودماء الشهداء، أنتم ولى من ولى له، وأنتم ظل الله في الأرض، إن آلافًا من القتلى والجرحى والثكالى واليتامى ينتظرون عدلكم، ليس بينهم وبينكم إلا الله، وليس من رقيبٍ عليكم سوى ضمائركم، فطهروا أنفسكم، واتقوا الله، واحكموا بالعدل، وقولوا قولًا سديدًا، هل أدلكم على ركنٍ حصين، ما لاذ به بشرٌ إلا عُصم وعز وربح، وحفظ الله ذريته من بعده؟ إنه ركن الله المنيع  قال تعالى: (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا).

المرصد الاعلامي الإسلامي في حوار مع الشيخ الاسير طارق مرعي أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية بلبنان

الشيخ الأسير طارق مرعي

الشيخ الأسير طارق مرعي

المرصد الاعلامي الإسلامي في حوار مع الشيخ الاسير طارق مرعي

أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية بلبنان

 

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، أجرى المرصد الإعلامي الإسلامي حواراً مع مع الشيخ الاسير طارق مرعي  أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية اللبناني ، والذي بفضل الله تم تجاوز القضبان والأسوار والحواجز لإجراء هذا الحوار ولإلقاء الضوء على ما حدث ويحدث في سجن رومية، وكشف الانتهاكات التي يتعرض لها داخل السجن . .

وفيما يلي نص الحوار الخاص الحصري الذي أجراه المرصد الإعلامي الإسلامي مع الشيخ الاسير طارق مرعي أحد اشهر الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية

 

من هو الشيخ الأسير طارق مرعي نريد نبذة تعريفية السيرة الدعوية والعلمية والحركية داخل دائرة العمل الاسلامي؟

 

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله :

 اسمي طارق مصطفى مرعي لبناني الجنسية من طرابلس الشام مواليد ١٩٧٢ ميلادي متزوج ولي خمسة أطفال حفظهم الله طفلي الأكبر يحفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنين وهو الآن في الثالثة عشر من عمره وأنا موظف تابع لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية إمام ومدرس ورئيس لجنة مسجد أميرة منقارة أحفظ القرآن بفضل الله منذ خمس وعشرين سنة تقريبا” . . أقوم بتدريس القرآن الكريم والتربية الاسلامية في عدد من المساجد والمعاهد الشرعية قمت بتمثيل لبنان في الأزهر الشريف في مصر مرتين وفي مكة المكرمة مرة واحدة عندي طموح وأمل أن أرسم البسمة على وجوه الناس أجمعين وأحمل في قلبي الحب والخير والرحمة واضعاً نصب عيني قوله تعالى : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) .

 

ما هي ملابسات اعتقالكم وكيف حدث ايقافكم وضمن أي سياق وما هي أهم المحطات التي مررتم بها قبل المحاكمة وبعدها وهل تعرضتم للتعذيب وكيف كانت أيامكم الأولى في قبضة الامن اللبناني؟

 

ﻗﺼﺔ ملآى بالشجون فقد حوكمت ﺑﻨﺎﺀً ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﺮﺍﻓﺎﺕ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳب وفي مرحلة الاعتقال والايقاف ، تتجلى ﺧﻄﻮﺭﺓ ما لحق بي من أذى ﻓﻲ الاعترافات المنتزعة بالقوة والقهر وبها ﺘمت ﺇﺩﺍﻧتي اليوم بعد عدة احكام بالبراءة في سابقة خطيرة من نوعها .

 ﻟﻢ ﻳﻈﻬﺮوا ﺃﻣﺎمي ﺃﻱ ﺃﻣﺮ ﻗﻀﺎﺋﻲ، ﺛﻢ ﺻﺪﺭﺕ بحقي ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺗﻮﻗﻴﻒ ﻓﻲ 3 ﺗﺸﺮﻳﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ /ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2008 ﺃﻱ ﺑﻌﺪ 21 ﻳﻮﻣﺎً ﻣﻦ ﺍﻋﺘﻘﺎلي . ﻭﻗﺪ تعرضت ﻟﺴﻮﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ من اللحظة الاولى في اقبية الظلام ،  ﺛﻢ ﺍﻗﺘادوني ﺍﻟﻰ ﺛﻜﻨﺔ ﺍﻟﻘﺒﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﺒﻀﻊ ﺳﺎﻋﺎﺕ ، وبعدها ﻧﻘلت ﺇﻟﻰ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺣﻴﺚ ﺍﺣﺘﺠﺰت ﻟﻤﺪﺓ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﻧﺼﻒ .

 ﻭﺑﻌﺪها تم ﺍﺳﺘﺠﻮﺍبي ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﺎﺿﻲ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻌﺪﻟﻲ، ﻭﺟﻬﺖ لي ﻓﻲ 20 ﺗﺸﺮﻳﻦ ﺍﻷﻭﻝ / ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ 2009 ، ﺗﻬﻤﺔ “ﺗﺄﻟﻴﻒ ﻋﺼﺎﺑﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ ﺑﻘﺼﺪ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﺍﺭﻫﺎﺑﻴﺔ، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻗﻊ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓﻠﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ ﻳﻮﻡ 29 ﺃﻳﻠﻮﻝ / ﺳﺒﺘﻤﺒر 2008، وﻗﺪ كنتُ محتجزا وقتذاك ﻓﻲ ﺛﻜﻨﺔ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ

 

كيف كانت أوضاعكم عندما تمت احالتكم للأمن السياسي بعد المرحلة الأولى من التعذيب والتحقيقات؟

 

نقلت ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﻓﺮﻉ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﻧﻘلي ﺇﻟﻰ ﺟﻨﺎﺡ ﻫﺎﺀ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ، ﻭﺍﺧﻴﺮﺍً ﻓﻲ 7 ﺃﻳﺎﺭ / ﻣﺎﻳﻮ 2009 حولوني الى ﻣﺒﻨﻰ ” ﺑﺎﺀ ” ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ، ﺣﻴﺚ ﻻ أﺰﺍﻝ ﻣﺤﺘﺠﺰﺍً ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ .

 ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﺣﺘﺠﺎﺯي ﻓﻲ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ، ﺗﻌﺮضت ﻟﻠﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﺒﺮﺡ ﻭﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ، ﺧﻼﻝ ﺍﻟـ 48 ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ، ﺃﺟﺒﺮت ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻓﻲ ﺃﻭﺿﺎﻉ ﻣﺆﻟﻤﺔ، ﻭﻛﺎﻥ ﻻ ﻳﺴﻤﺢ لي ﺑﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺸﺮﺍﺏ ﺃﻭ ﺑﺎﻟﺬﻫﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺮﺣﺎﺽ، ﻭﺗﻌﺮضت ﻟﻠﻀﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺟﺴﺪي، ﻭﺧﺼﻮﺻﺎً ﻋﻠﻰ ﺭﺃسي . ﻭﺗﻌﺮضت ﺃﻳﻀﺎً ﻟﻺﻫﺎﻧﺔ، ﻭﺗﻢ ﺗﻬﺪﻳﺪي ﺑﺎﻟﺴﻮﺀ اﺗﺠﺎﻩ ﻋﺎﺋﻠتي، ﻭﻧﻈﺮﺍً ﻟﺴﻮﺀ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ، ﺃﻏﻤﻲ ﻋليّ 5 ﻣﺮﺍﺕ ﻓﻲ ﻏﻀﻮﻥ ﺃﺳﺒﻮﻉ ﻭﻧﺼﻒ.

 

هل تغيرت الأوضاع عند ايداعكم بالثكنة العسكرية أم زادت سوءا خلال فترة الاحتجاز القسري؟

 

ﻋﻨﺪﻣﺎ كنت ﻣﺤﺘﺠﺰﺍً ﻓﻲ ﺛﻜﻨﺔ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ، ﺗﻌﺮضت ﻟﻠﻀﺮﺏ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻣﻘﺒﺾ ﺍﻟﺒﻨﺎﺩﻕ . . بالاضافة ﻹﻫﺎﻧتي ﻓﻲ ﺩﻳني وهو دأبهم في سائر مراحل التحقيقات مهما تعددت اماكن الاحتجاز . . ﻭعلى سبيل المثال ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍاﺣﺘﺠﺰت ﻓﻲ ﻓﺮﻉ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ، ﺗﻌﺮضت ﺃﻳﻀﺎً ﻟﻠﻀﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭي ﻭﺭﺃسي، ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺃﻧني اﻋﺎﻧﻰ ﻣﻦ ﻋﻴني ﻭﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻧني ﻓﻘﺪت القدرة على البصر بإحدى العينين . ﻭعلقت ﻣﻦ ﻣﻌﺼمي ﻛﺄﺳﻠﻮﺏ ﺗﻌﺬﻳﺐ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ” ﺍﻟﺒﻼﻧﻜﻮ ” ، ﻭﺗﻌﺮضت ﺃﻳﻀﺎً ﺇﻟﻰ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺁﺧﺮ ﻳﺪﻋﻰ “ﺍﻟﻔﺮﻭﺝ .” ﻓﻲ 27 ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺃﻭﻝ / ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 2008.

 

هل تم عرضكم على الطبيب اثناء مرحلة الاحتجاز مع ضراوة التعذيب؟

 

 

ﺗﻢ ﻓﺤصي ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻃﺒﻴﺐ ﻋﺴﻜﺮﻱ، ﻗﺎﻝ لي: أﻧني ﺳﻮﻑ أﺴﺘﻌﻴﺪ ﻧﻈﺮي ﺑﻌﺪ ﻧﺤﻮ ﺳﺘﺔ ﺃﺷﻬﺮ . ﻭﻣﻊ ﺫﻟﻚ، ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ ﻓﻘﺪَت ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ باﻟﺠﺰﺀ ﺍﻷﻳﺴﺮ ﻣﻦ ﺟﺴمي، ولاتزال آثار التعذيب ماثلة في الحس والجسد.

 

لماذا يتم تعذيبكم وانتهاك أبسط حقوقكم وتنالون شتى أنواع التعذيب ومن خلال عدة أجهزة؟

 

ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻥ ﺍﻟﻐﺮﺽ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﻫﻮ ﺇﺟﺒﺎﺭي على ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻟﻢ اﻘﺘﺮﻓﻬﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻭﺃﻧني ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﻟﻠﺘﻌﺬﻳﺐ تمت عملية تلفيق المحاضر وإجباري على التوقيع عليها دون الاطلاع عليها ، وكل هذا في سياق التجني والظلم الذي أصبح عملاً ممنهجاً في كل ما له صلة بإيقاف اهل السنة والزج بهم في ملفات مفبركة لا تقوم على اساس.

وما ذكر آنفاً هو جزء بسيط من التعذيب الذي تعرضت له في الحقيقة ، وأسأل الله أن يكون ذلك في سبيل الله.

 

هل كان اعتقالكم على خلفية الاعتقالات التي طالت الشباب بعد استهداف فتح الاسلام بالنهر البارد ؟

 

الملفات التي فبركت لنا تعد من ذيول ملف فتح الإسلام إلا أنه تمت تبرئتي من الإنتماء إلى فتح الإسلام عند القاضي غسان عويدات والمعروف باسم ملف نهر البارد ، وما يزال ستة شباب من دعوتنا يحاكمون بدعوى ملف نهر البارد

 

حدثنا عن معاناتكم في سجن رومية وعن كافة الموقوفين الاسلاميين

 

  نحن الأسرى في رومية قسمان :

١- محكومون أحكاماً طائفية حاقدة

٢-موقوفون لسنوات طويلة توقيفاً تعسفياً ظالماً ، وإن تمت المحاكمة فالويل كل الويل كما حصل معنا بانقلابهم بكل وقاحة على براﺀتنا إلى 15 سنة مخالفين القوانين اللبنانية نفسها .

 أضف إلى ذلك أن معظم الأسرى قد تم فبركة العديد من الدعاوى ضدهم وأمام عدد من المحاكم العسكرية والمدنية والعدلية وتم تعقيد ملفاتهم حتى يكاد يستحيل خروجهم من السجن .

الأسرى المسلمون في رومية شباب مثقفون وملتزمون بدينهم وفيهم أكثر من خمسين حافظاً للقرآن الكريم وأصحاب أخلاق وصفات فاضلة

 

لماذا تم الإنقلاب على براﺀة الشيخ الأسير طارق مرعي وما هي الأسباب التي أدت إلى تجرؤ الظالمين على ذلك؟

١-لأنه يقول ربي الله.

٢-لأنه ينتمي إلى الطائفة السنية.

 ٣-لأنه لا يتبع لأي جهة سياسية أو أمنية.

 ٤-لأنه خذل من قبل سياسي وأمنيي وعلماﺀ طائفته من بداية اعتقاله منذ خمس سنوات إلى الآن .

 ٥-لأنه حاز محبة أهله وإخوانه وأبناﺀ مدينته والتخوف من أن يجمع الله به هذه الطائفة.

 ٦-لاتصال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بأهل الشيخ طارق بشكل مباشر وإخبارهم أن القاضي جون فهد بشره ببراﺀة الشيخ طارق وخشية بعض السياسيين أن يقطفها الرئيس ميقاتي.

 ٧-الاحتفال الكبير الذي أعد لاستقبال الشيخ طارق من قبل أبناﺀ مدينته يوم خروجه المتوقع كان أكبر من استقبال أي نائب أو وزير أو مسئول.

 ٨-كلام رئيس هيئة علماﺀ المسلمين في مؤتمر صحفي في دار الفتوى قبل أيام من صدور البراﺀة الخامسة والأخيرة قائلاً: من الذي سيعوض على الشيخ طارق هذه السنوات التي قضاها ظلماً ؟

٩-تخوف القاضي نبيل صاري ومن خلفه من الأمنيين الذين افتروا على الشيخ طارق وفبركوا له التهم الكاذبة من ملاحقتهم قضائياً وأمام المراجع المختصة وفضحهم أمام العالم وخاصة بعد صدور أربع براﺀات بحقه ! ووعد جون فهد له بأنه سيكون في العيد في بيته مع أهله وأولاده.

١٠-تدخل أطراف داخلية وخارجية لمنع خروج الشيخ طارق من السجن.

١١- التخوف من خروج الشيخ طارق وإخباره العالم وجمعيات حقوق الإنسان عن المعتقلات وأقبية التعذيب السرية والمسالخ البشرية للأسرى الإسلاميين في لبنان.

12-كذب الدولة في ادعائها محاربة التطرف وإنما هي في الحقيقة تحارب الإسلام ونقسم بالله على ذلك فالشيخ طارق كان رمزاً للوسطية والمحبة والسلام.

 هذه بعض الأسباب وما خفي كان أعظم ونحن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

 

برأيكم ما هي الاسباب التي حملت الاعلام اللبناني على شن حملته الشعواء على معتقلي سجن رومية من الاسلاميين وكيف ترون قراءة الموقف؟

 

وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة طائفية ومأجورة وحاقدة على أهل السنة وهي تتبع لجهات مشبوهة وقذرة تعمل على محاربة الإسلام والأخلاق والقيم الإنسانية ولا تترك سبيلاً إلى الفتنة إلا وتبادر إليه خصوصاً ضد الأسرى المسلمين في سجن رومية.

 

ماهي كلمتكم التي توجهونها للعلماء بصفتكم داعية الى الله واماماً ومدرساً

 

إخواني العلماء الكرام أصحاب الفضيلة والسماحة (( صمتكم يقتلنا )) (( صمتكم يذبحنا )) .

لقد مكثنا في السجن ظلماً وجوراً لسنوات طوال بينما يخرج العملاء الخونة في أشهر قليلة كالفاتحين الأبطال ، والسبب صمتكم نعم صمتكم .

ضاعت حقوق أهل السنة في كل المجالات والسبب صمتكم نعم صمتكم .

واليوم تراق الدماء الزكية الطاهرة على ثرى فيحائنا الغالية ليل نهار ، والسبب صمتكم نعم صمتكم .

 كل ذلك وأنتم لا تحركون ساكناً ما خلا بعض اللقاءات الخجولة والمشبوهة ، ألا تخافون قول الله تعالى : (وقفوهم إنهم مسؤولون) .

هل ما زلتم تشكون أن صمتكم يقتلنا ويذبحنا !!

وليس يصلح في الأذهان شيء إذا احتاج النهار إلى دليل

وأخيراً أدعوكم دعوة الصادق المحب أن تخلعوا من قلوبكم الوهن وأن تبينوا للناس ما نزل إليهم من ربهم وأن تحملوا راية التوحيد بقوة فالبشرية جمعاء تنتظر هذه الرحمة الإلهية وهذا النور الرباني (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين).

 

كلمة أخيرة للأمة الاسلامية وانتم في محنة الاعتقال والأسر

 

السلام عليك يا أمتي الجريحة قال الله تعالى : ” وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر “.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : فكوا العاني ” أي الأسير ” .

 بأية مرارة ظلم وقهر نحن الأسرى نصبحك يا أمتي الحبيبة .

كفى بك داﺀ أن ترى الموت شافيا  * * * وحسب المنايا أن يكن أمانيا

تمنيتها لما تمنيت أن ترى  * * *  صديقاً فأعيا أو عدواً مداجيا  

صباحنا ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻘﻬﺮ والمرارة والألم فنحن الأسرى لم يتذكرنا احد ، ولم يعمل لفكاكنا بجد أحد ! فوااااااااااااااااااإسلاماااااااااااه . . ووااااااااااامحمداااااه صلى الله عليه وسلم .

 إﻧﻪ ليحزننا أﻥ نمنع ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ معتقل الحقد الأسود رومية ﻭنحن معتقلون ﻓﻴﻪ ﺑﻼ ﺫﻧﺐ ﺍﻭ ﺟﺮﻳﺮﺓ إلا أننا مسلمون لله وموحدون .

تركونا في معتقل رومية ﻇﻠﻤﺎً ﻭﻋﺪﻭﺍﻧﺎً وانقلبوا على براﺀتنا عياناً جهاراً ، فقد خان القضاة ﻗﺴﻢ العدالة الذي أدلوا به ، وافتروا علينا وانقلبوا على براﺀتنا ، ونكلوا بنا أيما تنكيل ، ولكن للأسف لم نسمع لأهل التوحيد صوتاً ولا لشرفاﺀ البلد وأحراره همساً ، وتركنا الظالمون في أقبية التعذيب والمعتقلات نتجرع ألوان العذاب ونعاني لوعة الفراق وألم البعاد عن أهلنا وأبنائنا ، كما جاؤوا بدم كذب وفبركوا لنا ملفات كاذبة وتهماً معلبة ومستوردة .

وهكذا مضى الجلادون يقهقهون في عربداتهم الطائفية والفتنوية ويرقصون على أشلائنا يغنون أﻏﻨﻴﺔ ﺍﻟﺴﺨﺮﻳﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﻬﺰﺍﺀ بأمة محمد صلى الله عليه وسلم وبكل قيم العدالة والإنسانية.

فواااااااااااااااااااااااااااإسلاماااااااااااااااه

 صباحنا نحن الأسرى ﻗﻬﺮ ﺑﻼ أﻟﻮﺍﻥ إلا ما اسود منها في وطن ﻛﻞ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻌﺘﻘﻼﺕ وظلم وظلام.

تم الحوار بفضل الله . .

من أقوال الشيخ السجين : ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻷﺳﻴﺮ ﻃﺎﺭﻕ ﻣﺮﻋﻲ
ﻣﻦ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻷﺳﻴﺮ ﻃﺎﺭﻕ ﻣﺮﻋﻲ :
ﺳﺄﺻﺒﺮ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻟﺠﺮﻭﺣﻲ ﻻ ﻳﺪﺍﻭﻳﻨﻲ ، ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻭﺃﻣﺴﻲ ﻭﺩﻣﻌﻲ ﻭﻗﻠﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻨﻲ ، ﻭﺭﺑﻲ ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﺮﺃﻓﺔ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﻭﻳﺮﺣﻢ ﺃﻧﻴﻨﻲ ، ﻭﺃﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﺭﻭﻣﻴﺔ ﻭﺑﺎﻷﺣﻀﺎﻥ ﺃﻣﻲ ﺗﻼﻗﻴﻨﻲ ، ﻭﺃﺭﻯ ﺇﺧﻮﺍﻧﻲ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﺃﺣﺮﺍﺭﺍ ” ﻳﺎ ﻣﻨﻰ ﻋﻴﻨﻲ ، ﺃﺳﻮﺩ ﺍﻟﺸﺮﻯ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﻤﻼﻳﻴﻨﻲ ، ﺣﺐ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﻣﻦ ﻋﺮﺏ ﻭﻋﺠﻢ ﻳﺠﺮﻱ ﻓﻲ ﺷﺮﺍﻳﻴﻨﻲ ، ﺣﻴﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺳﺮﻯ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻭﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺃﻟﻒ ﻗﺒﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻦ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ.

من الجدير بالذكر وحسب تقارير حقوقية فإن سجن رومية خاصة والسجون اللبنانية عامة بحالة مزرية، حيث أن الجميع بات يعرف أن سجون لبنان تشبه كل شيء الا السجون، سجون لا تصلح للحيوانات فكيف لبني البشر، وتزداد حالات الوفيات داخل هذه السجون وتنتشر فيها امراض السل والايدز والسرطان، وتفتقر الى الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية، حتى ان الطبيب المداوم في سجن رومية هو طبيب اسنان!
لقد أصبحت السجون اللبنانية مقابر للاحياء ، وأصبح سجن رومية هو نموذج للتعذيب ففي سجن رومية الانتهاك الفادح لأبسط مبادئ حقوق الانسان، أو ليس لبنان في مقدمة الدستور يعتبر المواثيق الدولية جزءا من قانونه الوطني وبالتالي فان لبنان ملزم دستورياً ومعنوياً وإنسانياً بتطبيق القواعد الدنيا لمعاملة السجناء ووقف التعذيب وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والمهنية للسجناء.

وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان للشيخ السجين طارق مصطفي مرعي الذي يكابد في سجن رومية شديد القسوة شتى أنواع القهر والمعاناة ومن معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أنه محروم من الرعاية الصحية التي يحتاجها حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . وهو أمر يشكل انتهاكاً صارخاً في حقه في التطبيب، وتُعتبر الممارسات بحقه من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول لبنان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن رومية التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

الخميس 4 محرم 1435 هـ الموافق 7 نوفمبر 2013م

تهديدات ولجنة تحقيق مع السجين الإسلامي عبد الرؤوف أبو زيد حمزة بسبب الحوار مع المرصد

عبد الرؤوف أبو زيد

عبد الرؤوف أبو زيد

3abd raaoof1تهديدات ولجنة تحقيق مع السجين الإسلامي/ عبد الرؤوف أبو زيد حمزة بسبب الحوار مع المرصد

نداء للسلطات السودانية وكافة منظمات حقوق الإنسان لرفع الظلم عن السجين

المرصد يناشد السلطات السودانية بدلاً من تهديد السجين والتضييق عليه أن تحترم آدميته

 شبكة المرصد الإخبارية

قامت السلطات الأمنية السودانية بفتح تحقيق وتشكيل لجنة تقصي حقائق بخصوص الحوار الذي أجراه المرصد الإعلامي الإسلامي مع السجين المحكوم عليه بالإعدام القابع في ظروف سيئة بسجن كوبر ، والتحقيق في كيف اخترق المرصد الإعلامي الإسلامي حصون سكن كوبر سيء السمعة وإجراء حوار مع سجين محكوم بالإعدام واتلحصول على صور من داخل السجن.

وكشف مصدر مطلع ان السلطات السودانية تلقت نشر الحوار مع السجين الإسلامي/ عبد الرؤوف أبو زيد حمزة بانزعاج شديد ، وقد قامت إدارة سجن كوبر بفتح تحقيق عاجل للكشف عن كيفية وطريقة اجراء الحوار الصحفي الذي اضطلعت بنشره شبكة المرصد الإخبارية التابعة للمرصد الإعلامي الإسلامي.

كما علمت مصادرنا أنه تم توجيه تهديدات للمعتقل عبد الرؤوف ابو زيد حمزة الذي كشف في حواره عن الوجه القبيح للسجن العتيد والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان والتي تحدث داخل اسوار سجن كوبر ، وتم التلويح بالتضييق الشديد ومزيد من القيود ضد السجين عبد الرؤوف.

كما ذكر مصدر وثيق الصلة بمؤسسة الحكم في السودان الى تشكيل وزارة الداخلية للجنة تقصي وتحقيق حول الحوار الذي تلقوه بانزعاج شديد .. وهو ما يكشف عن انزعاجهم وخشيتهم لفضائح وما تضمنه الحار من الكشف عن الممارسات التعسفية والانتهاكات في اعتى مؤسسة سجنية في السودان من زمن بعيد ، وتسليط الضوء على المسكوت عنه في معتقلات السودان السيئة السمعة ولا تصلح لأن تكون مقابر للموتى . .

 هذا وقد تمت مداهمة زنزانة السجين عبد الرؤوف حمزة ابو زيد كإجراء تعسفي قامت به المؤسسة السجنية ولمحاولة معرفة كيف استطاع المرصد الإعلامي الإسلامي ومقره العاصمة البريطانية لندن اختراق الحواجز والأسوار وإجراء الحوار !! وشمل التفتيش الدقيق الزنزانة وكل ما تحتويه من متاع قليل.

الى ذلك علمت مصادرنا ان حالة من الارتباك عمت سجن كوبر منذ أمس الاول بعد نشر الحوار وصور السجين مقيد بالأغلال في قدميه.

كما شهدت مرافق عدة بالسجن والأجنحة والعنابر والزنازين ومهاجع المعتقلين من الحق العام حملات تفتيش ودهم في الصباح الباكر من أجل الوصل لأي معلومة أو تورط أي جهة أو شخص في المساعدة في عملية الاختراق واجراء الحوار.

ويهيب المرصد الإعلامي الإسلامي بالسلطات السودانية بدلاً من تهديد السجين والتضييق عليه أن تحترم آدمية المواطن السوداني وأن لا تنتهك أبسط قواعد حقوق الإنسان حتى وإن كان سجيناً  . . فلا ينبغي الاستمرار في الممارسات اللا إنسانية بحق السجين عبد الرؤوف أبو زيد وكافة السجناء والمعتقلين بل عليكم احترام آدميتهم وتوفير الرعاية الصحية والظروف الملائمة لحياة البشر.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة هيئات ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية التدخل من أجل توفير الحماية ووقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة بحق السجين السوداني / عبد الرؤوف أبو زيد القابع في سجن كوبر مع العمل على توفير الرعاية الصحية له ، وتحريره من القيود والأصفاد في قدميه واحترام آدميته وتمكينه من حقوق التي نصت عليها القوانين والأعراف.

المرصد الإعلامي الإسلامي

الخميس 19 ذو الحجة 1424 هـ الموافق 24 أكتوبر 2013م

عبد الرؤوف أبو زيد

عبد الرؤوف أبو زيد

هذا ونعيد مرة أخرى نشر الحوار مع السجين :

http://marsadpress.net/?p=15202

حوار مع المحكوم بالإعدام عبد الرؤوف ابو زيد حمزة بتهمة قتل الدبلوماسي الأمريكي في السودان

مقيد القدمين ومحروم من الرعاية الصحية يتعرض لانتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان

فر من السجن وأعيد اعتقاله بعد وشاية من أحد أدعياء السلفية

قصة عبد الرؤوف يرويها من سجن كوبر رحلة في المعتقلات والفرار وغيابات الجب السوادني

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، أجرى المرصد الإعلامي الإسلامي حواراً مع المحكوم بالإعدام عبد الرؤوف ابو زيد محمد حمزة بتهمة قتل الدبلوماسي الأمريكي في السودان القابع في سجن كوبر المقيت والذي بفضل الله تم تجاوز القضبان والأسوار والحواجز لإجراء هذا الحوار ولإلقاء الضوء على ما حدث ويحدث في سجن كوبر، وكشف الانتهاكات التي يتعرض لها داخل السجن . .

بداية من الجدير بالذكر حسب معلومات المرصد الإعلامي الإسلامي فإن سجن كوبر يقع في الضفة الشرقية للنيل الازرق (بحري)، وهو اشهر سجن في السودان واكبر قلعة لانتهاك حقوق الانسان.

ينقسم السجن الي خمسة أقسام أشهرها القسم الشمالي ومخصص للذين ينتظرون أحكام ، والقسم الجنوبي وهو مخصص للمحكومين ، وفي داخل السجن ممارسات وانتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان ، والأقسام الخمسة تبدأ بالحروف الابجدية، فالقسم (ج) الذي كان يحتجز فيه قتلة الأمريكي جون غرانفيل هذا القسم مخصص للنزلاء السوبر ويقوم بإدارة هذا القسم ضباط الأمن الوطني .

القسم الجنوبي تتزايد أعداده يوماً بعد يوم عندما تصدر احكام بالاعدام على السجناء، ويقوم النظام السوداني بتنفيذ احكام الاعدام بحق الاسرى وبدون اي اخطار للأسير أو لأسرته بما يخالف أبسط قواعد حقوق الإنسان ، حيث يتم اخطار الأسير في آخر الليل ويتم التنفيذ في الصباح الباكر !

والسجين عبد الرؤوف المحكوم عليه بالاعدام يبلغ من العمر 28 عاماً له اسرة مكونة من زوجته وطفلته الصغيرة لينة التي لا يتجاوز عمرها وقت اعتقاله أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، الأن يبلغ ثمانية أعوام ونصف العام . . درس عبد الرؤوف في المرحلة الابتدائية بمدارس الحارة الأولى بالثورة والثانوي في مدرسة بكار والجامعة بالمدينة المنورة بالسعودية وكان في السنة الأخيرة بكلية الدعوة . . معروف أن العمق الإسلامي الذي يتمتع به والصبر الجميل وقوة الشكيمة كانت ولا زالت وراء تماسك هذا السجين ، ومعروف عنه أنه رجل هاديء ولا يحب الصخب والضجيج وهو رجل متدين ، حيث تربى وترعرع في أسرة متدينة ، ووالده هو الشيخ أبو زيد محمد حمزة أحد ركائز جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان.

لقد تم القبض على عبد الرؤوف في بيته كما تم القبض على ثلاثة آخرين، وتمت محاكمتهم وأدينوا الأربعة في القضية وهم : محمد مكاوي ، وعبد الباسط الحاج الحسن، ومهند عثمان – استشهد لاحقاً في الصومال – وعبد الرؤوف ابو زيد محمد حمزة وحكم عليهم بالإعدام شنقاً ، ثم أودع سجن كوبر . . وفي وقت لاحق عام 2010م تمت عملية هروب للأربعة المدانين باغتيال “غرانفيل” بواسطة حفر نفق داخل الزنزانة بسجن كوبر، تسللوا عبره ليخرجوا من ناحية المباني السكنية، حيث كانت في انتظارهم عربتان أقلتهم إلى جنوب غرب أم درمان، واشتبكت معهم قوة من الشرطة كانت متواجدة في نقطة التفتيش بمنطقة «أبو حليف» بجبل أولياء . . وكانت السلطات الأمنية السودانية قد أصدرت حينها بياناً جاء فيه: “تمكن المحكوم عليهم بمقتل الدبلوماسى الامريكى غرانفيل وسائقه فى العام 2008م من الهرب من السجن القومى بالخرطوم بحرى . . وتقوم فرق من المباحث الاتحادية بالتحقيق فى الأمر والبحث عن الهاربين “.

وفيما يلي نص الحوار الخاص الحصري قام به المرصد الإعلامي الإسلامي مع السجين عبد الرؤوف ابو زيد محمد حمزة المحكوم بالإعدام القابع في سجن كوبر السوداني المقيت والذي بفضل الله تم تجاوز القضبان والأسوار والحواجز لإجراء هذا الحوار لإلقاء الضوء على ما حدث ويحدث في سجن كوبر  :

السؤال الأول: كيف جاء اعتقالكم وما هي أهم المحطات التي مررت بها قبل المحاكمة؟ وهل تعرضتم للتعذيب وكيف كانت ايامكم الاولى في قبضة الامن السوداني؟

بسم الله الرحمن الرحیم الحمد لله والصلاه والسلام علی رسول الله وعلی آله وصحبه اجمعین وبعد : فی بدایة شهر فبرایر من عام 2008 م – تم اعتقالی من قبل قوة مکافحة الارهاب التابعه لجهاز الامن والمخابرات السودانی ، فمکثت فی معتقلاتهم ما یقارب الشهر ثم حولت الی ادارة التحقیقات الجنا‌ئیة التابعة للمباحث المرکزیة ومن ثم الی سجن الخرطوم المرکزی الشهیر بـ “کوبر”.

وعن التعذیب فمنذ الاعتقال بدأت حلقاته وتستمر الی یومنا هذا بشتی انواعه النفسي والجسدي واللفظي والله المستعان ..

فقد تفننت الانظمة الحاكمة بالقهر في انهاك المعتقلين سياسياً بأنواع شتى من العذابات المرة تلقنوها عند السيد الغربي واستوردوها واعطوها كل اهتمامهم وبرعوا وتفوقوا حتى على من لقنهم مبادئ القمع والتعذيب.. اشد انواع العذابات ماكان نفسيا إذ انه يستهدف النفس والوجدان . . واشقه ما كان من جراحات اللسان بتجريحهم في العقيدة وتطاولهم على الخالق والنيل من كل المقدسات والقيم – الى الله المشتكى – فقد فاض الحس بما فعلوا وتأوه الوجدان . . وما نقموا منهم الا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد.

هذا هو الفيصل بيننا وبينهم .

السؤال الثاني : حوكمتم بالإعدام رفقة ثلاثة أشخاص على خلفية اغتيال ديبلوماسي امريكي كيف استقبلتم الحكم بالاعدام وكيف كان وقعه عليكم؟

الحمد لله رب العالمین، ان من یسلک طریق نصرة الدین لا یطلب ولا یتمنی الا شیئین إما نصر وإما شهادة . . الشهادة نصر ، ومن صدق فی بیعه مع الله عز وجل لا یقنع بما دونها ، ولا یتخیر کیف ینالها فما دام البیع قد تم فالمشتری حکیم یفعل ما یشاء سبحانه وبحمده ، قال تعالی : ” إن الله اشتری من المؤمنین انفسهم واموالهم بان لهم الجنة یقاتلون فی سبیل الله فیقتلون ویقتلون وعداً علیه حقاً فی التوراة والانجیل والقرآن ومن أوفی بعهده من الله فاستبشروا ببیعکم الذی بایعتم به وذلک هو الفوز العظیم ” ، لذا فحکم الاعدام کان متوقعاً من جانبنا خاصة من هذه الحکومة الطاغوتیه التي تدعی الاسلام وهو منهم براء .. فبحمد الله عند صدور الحکم ما کان الا الفرح والاستبشار بموعود الله ومازادنا الا إیمانا وتسلیما .. أسأل الله عز وجل ان یجعلنا وایاکم من الصادقین وأن یختم لنا بالشهاده فی سبیله مقبلین غیر مدبرین.

السؤال الثالث : اعتقالكم كان على خلفية جنائية سياسية كما روجت لذلك وسائل الاعلام، لما قمتم بالعمل وما هو الهدف منه ؟ وما هي الرسالة التي كنتم تستهدفون ايصالها لأمريكا؟

الفضل لله وحده سبحانه وتعالی ان سدد ووفق لهذه العملیة المبارکة التی کان هدفها الاساسی التقرب الی الله بدم هؤلاء الانجاس وابتغاء مرضاته سبحانه وتعالی ، وکذلک هی رد بسیط علی جرائم امریکا ضد المسلمین ، واحیاء لروح الجهاد فی هذه الارض . ونحسب انها کانت رسالة واضحة لکل عدو لهذا الدین بدءا من احلاف الصلیب وعلی رأسهم امریکا الی الحکام المرتدین المتسلطین علی هذه البلاد ، ان الاسلام لا یموت فی هذه الارض وان الحق لا یهزم فمهما اشتدت الغربة والکربة، ومهما طال ظلم الموحدین فی سجون هؤلاء الطواغیت ،ومهما تمادی علماء السوء فی تجهیل واضلال هذه الأمة فلن یوقف زحف جحافل الحق احد ، وانها حرب عقیدة ولا شیء غیرها ، وان المعرکة للتو بدات ، وان العاقبة للمتقین .

انها التجارة الرائجة مع الله وسوقها الى رواج ولن يخيب من دخل هذا السوق ووجهته ومطلبه رضا الله والجنة . . انظر لأمريكا عندما يصتب منهم واحد يولولون ويملأون الدنيا مآتما وعويلا . .  فهل دماؤهم دماء ؟ ودماء اهلنا في العراق وافغانستان من ماء؟ . . بل دم بدم وهدم بهدم الى ان يكفوا عنا ويخلوا بيننا وبين شريعة ربنا جل وعلا ( حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله)

السؤال الرابع : كيف كنتم تقضون ايامكم بعد الحكم بالاعدام ماهي ذكرياتكم في تلك المرحلة رفقة اخوانك الثلاثة؟

الحمد لله منذ وقوعنا في الأسر کان الاخوة یتواصون بالجد والاجتهاد واستغلال هذا الفراغ والاستفادة منه ، فأکمل من لم یتم حفظ القرآن وکانت لنا دروس فی الفقه والعقیدة وأوقات للمطالعة والقراءة، فکانت فترة فیها من الفوائد الکثیر فلله الحمد .

وبعد صدور الحکم تواصل نفس البرنامج وزیادة علیه العمل للخلاص من القید والأسر . والذکریات مع الاخوة حفظهم الله لا تنسی – فمع التضییق وشدة الأسر الا ان الله عزوجل خفف عنا برحمته ، فکنا نأنس باجتماعنا ونتضاحک ونخدم بعضنا ، وما کان الاعدام أبداً هم احد منا ، حتی کان من یرانا یعجب من استبشارنا وسعادتنا . حتی ان بعض الجهال کان یقول – ان قلوبکم میتة – لعدم مبالاتنا بالأسر والقید والاعدام !! وذلک فضل من الله علینا . . ان من عرف الله ومن لم يعرفه مثله كالحي والميت ومن لا يعرف الله جل وعلا فيكن الحال هو والعدم سواء.

السؤال الخامس : تمكنتم من الفرار من سجن كوبر الذائع الصيت وتحدث شريط كسر الأسر عن تفاصيل عملية الفرار السؤال الكبير كيف وقعتم في الأسر بعد الفرار وما هو تقييمكم لعملية الفرار؟

نعم الله علی العبد لا تعد ولا تحصی ، خاصة عند اشتداد الکرب والبلاء تکون المعیة ویزید التأیید من رب العالمین سبحانه وتعالی ، فکان ان فتح الله علینا ونجانا من القوم الظالمین – وتفاصیل العملیة فی الفيلم المذکور – وبفضل من الله وحده کان فیه خزی وانکسار الطغاة اذ یعد هذا السجن من أعتی حصونهم وأشدها تأمینا ولم یسبق ان فر منه احد .

وفی ذلک الیوم رأینا من عظیم لطف الله وتأییده وستره ما یعجز عن وصفه اللسان فلله الحمد رب العالمین ، ولحکمة یعلمها الله عز وجل بعد التوکل علی الله والأخذ بالأسباب المستطاعة والمتیسرة قدر الله ان وقعت فی الأسر مرة اخری ، وسبب ذلک وشایة من احد ادعیاء السلفیه – المرجئة – زار الاخ الذی کان یؤوینی فی بیته فأحس بوجودی معه فذهب واتی بهم وحاصروا المنطقة واعتقلت والحمد لله رب العالمین.

السؤال السادس : لا زلت في الأسر بمفردك بعد فرار اخوانك كيف تقضي يومك في السجن؟ وما هي معاناتك في السجن والعزلة وانت محكوم بالاعدام .. هل يمكن أن تصف لنا حالك في السجن؟

قبل الفرار کنا فی قسم معزول عن بقیة السجناء ، أما الآن وضعت فی زنزانة منفردة فی قسم الاعدامات، واقسی مافی هذه اللجة غربتها فلا تکاد تجد صالحاً به یقتدی ولا ناصحاً یؤتمن . . وقد قصد الطغاة ذلک عندما قالوا لأحد الاخوة من قبل : سنضعکم مع بقیة السجناء حتی تفسد أخلاقکم . . ولکن هیهات فإن الله لا یضیع عباده .

والحمد لله تمضي الأیام فی خیر رغم أنوفهم ، فبعد الذل الذي اصابهم من عملیة الهروب ازداد غیظهم وحقدهم وصاروا یرتکبون اجرامهم اشد من ذی قبل والله المستعان . .

ومن ذلک : في الأصل انا مقید الرجلین بالحدید منذ الاعتقال واحیاناً تکبل الیدین کذلک والتقیید علی باب الزنزانة لأیام ولا یفک لصلاة ولا لقضاء حاجة ! وذات مرة قیدت لغیر القبلة ! وکذلک المنع من قضاء الحاجة لفترات طویلة خاصة وأن الزنازین لا توجد بها دورات میاه داخلیة ! والضرب المبرح والاهمال الطبي بعدم تحویلی لمقابلة اطباء اخصائیین حتی ازداد الوضع الصحي سوءً وأصبت ببعض الأمراض، والاذی لا یحصی لکن عزاءنا ان لنا یوم لن نخلفه یقتص الله فیه حتی للعجماوات .

السؤال السابع : استشهد احد اخوانك الفارين كيف كانت علاقتك به ؟ وما هي ذكرياتك عن اخوانك الثلاثة عموما اخلاقهم تربيتهم محبتهم للمجاهدين؟

الاخ ابوعثمان مهند عثمان رحمه الله وتقبله فی الشهداء – وبقیة الاخوة احسبهم من خیرة من رأیت والله حسیبهم دینا وتقی وشجاعة وزهدا .

ویعلم الله انی عندما کنت معهم کانت نفسی تحدثني انهم شهداء یمشون علی الأرض ، ولا ازکی علی الله احد . . واشهد بما علمت انهم کانوا علی التوحید الخالص ، منهم من قاتل النصاری فی جنوب السودان عندما رفعت الحکومة السودانیه شعار الجهاد وتحکیم شرع الله ولکن عندما انکشفت سوءتها وبان کذبها کفروا بها وتبرأوا منها ، خاصة الاخ مهند فقد کان ضابط استخبارات برتبة ملازم اول ، والاخوة حفظهم الله لم یترکوا الدنیا عن فقر ولا عن یأس بل ملکوها فجعلوها بزخارفها تحت أقدامهم.

رحم الله الاخ الشهيد – كما نحسبه – وحفظ الله بحفظه الاخوة الباقين على ثغرهم تحت راية النبي صلى الله عليه وسلم ، وفيهم يصدق قول الشاعر :

ترى الرجل الطرير فتبتليه فيخلف ظنك الرجل الطرير

وترى الرجل النحيل فتزدريه وفي اثوابه اسد هصور

كانوا اسودا لله درهم

السؤال الثامن: الاخ الاسير عبد الرؤوف لك كتابات في الزنازين هل لك ان تمنحنا بعض ما كتبت في  الاقبية المعتمة وغياهب السجن ؟

الكتابة في العتمة نوع آخر من البوح . . انها كتابات ترسم ما يعتمل في القلب والحس والوجدان اكتب بين الحين والحين شعراً فقد كان الشعر علم قوم لم يكن لهم علم غيره اهدي كل مسلم حر  كلماتي  من سراديب الظلام لعلها تحرك في الضمير شيئاً وفي النفس كبرياء ونخوة.

 انها صرخة العاني

صه یا اخی وهاک من عبرات * واسمع حدیثا ملئه الزفرات

 صه یا اخی فللحدیث مواجع * تدمی الفؤاد تزید من آهات

صه یا اخی وهاک عن حال امریء * عاف الهجوع وعیشه الدمعات

 صه یااخی فقد فجعت بأمتی * ثکلی تئن تزیدها النکبات

لما رأیتک أمتی تحت اللظی * وتناثرت من حولک الحسرات

 انی التفت الیک انظر محنة * والجرح ینزف یملأ الساحات

ابکی لحالک امتی وانا هنا *بین الحدید مقید الحرکات

ابکی لدینی یا اخی وقد غدا * بخسا یباع الی العدو العات

ابکی العفاف وقد تدنس طهره * وحیاة قومی ملئها الشهوات

ابکی لفتیة احمد یاویحهم * الفوا المذلة عاقروا القینات

ابکی لحال القوم یا صحبی وقد * ترکوا الجهاد وعطلوا الآیات

انا یا اخی الیوم تحت قیودهم * واللیل طال ورقب الصهوات

لا تشفقن علی انی صامد * لکن قلبی حن للغزوات

زاد اشتیاقی یا اخی لصوتها * تتجلجل الاصوات کالنغمات

واه لریح عبیرها یاصاحبی * ذاک الدخان یهب کالنسمات

 لویعلم العشاق ماذا خلفوا * هجروا النعیم وعیشة الروضات

هبوا بنی الاسلام نحو جهادکم * فالنصر فی ضرب الرقاب

سیأتی فستذکرون مقالتی یوماً فما *کنت المحدث تارک الخیرات

  انا مقدم یاقوم نحو منیتی * بدمی الطهور سترتوی کلماتی

 ان جاءکم نبأ فقولوا عاشق * طلب الممات فطار للجنات

السؤال التاسع: ما هي كلمتكم التي توجهونها للامة الاسلامية عامة وللمجاهدين بصفة خاصة ؟

رسالة للامة من رجل عاش ومازال یعیش مرارة الاسر والقید من بین خلف القضبان والزنازین ، وصیة نبیکم صلی الله علیه وسلم : – فکوا العانی …- ماذا فعلتم فیها ؟ ابناؤکم وبناتکم من تحت القهر والعذاب یستغیثون .. انصروهم بما تستطیعون واحذروا من خذلان الله لکم ان ترکتموهم اوتقاعستم عن نصرتهم . قال علیه الصلاة والسلام : – ما من امرئ یخذل مسلما فی موضع تنتهک فیه حرمته وینتقص فیه من عرضه الا خذله الله فی موطن یحب فیه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلما فی موضع ینتقص فیه من عرضه وینتهک فیه من حرمته الا نصره الله فی موطن یحب نصرته – والی المجاهدین فی کل مکان جزاکم الله عنا وعن الاسلام خیر الجزاء ، لم ننساکم وما جفت السنتنا من الدعاء لکم ، وما سرتم مسیراً ولاقطعتم وادیا الا ونحن معکم ، ابشروا فإنا ثابتون وعلی جمر الحق قابضون لا نقیل ولا نستقیل.

كان هذا الحوار . . وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان للسجين عبد الرؤوف أبو زيد الذي يكابد في سجن كوبر شديدة القسوة شتى أنواع القهر والمعاناة ومن معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أنه محروم من الرعاية الصحية حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . كما أنه مقيد بالأصفاد بصورة دائمة، وهو أمر يشكل انتهاكاً للمعايير المحلية والدولية الخاصة باستخدام وسائل تقييد الأفراد، وتُعتبر من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول السودان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن كوبر القلعة اللعينة التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

الأحد 15 ذو الحجة 1434 هـ الموافق 20 اكتوبر 2013م

حوار مع المحكوم بالإعدام عبد الرؤوف ابو زيد حمزة بتهمة قتل الدبلوماسي الأمريكي في السودان

3abd raaof sudan 3abd raaof sudan1حوار مع المحكوم بالإعدام عبد الرؤوف ابو زيد حمزة بتهمة قتل الدبلوماسي الأمريكي في السودان

مقيد القدمين ومحروم من الرعاية الصحية يتعرض لانتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان

فر من السجن وأعيد اعتقاله بعد وشاية من أحد أدعياء السلفية

قصة عبد الرؤوف يرويها من سجن كوبر رحلة في المعتقلات والفرار وغيابات الجب السوادني

خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

حيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، أجرى المرصد الإعلامي الإسلامي حواراً مع المحكوم بالإعدام عبد الرؤوف ابو زيد محمد حمزة بتهمة قتل الدبلوماسي الأمريكي في السودان القابع في سجن كوبر المقيت والذي بفضل الله تم تجاوز القضبان والأسوار والحواجز لإجراء هذا الحوار ولإلقاء الضوء على ما حدث ويحدث في سجن كوبر، وكشف الانتهاكات التي يتعرض لها داخل السجن . .

بداية من الجدير بالذكر حسب معلومات المرصد الإعلامي الإسلامي فإن سجن كوبر يقع في الضفة الشرقية للنيل الازرق (بحري)، وهو اشهر سجن في السودان واكبر قلعة لانتهاك حقوق الانسان.

ينقسم السجن الي خمسة أقسام أشهرها القسم الشمالي ومخصص للذين ينتظرون أحكام ، والقسم الجنوبي وهو مخصص للمحكومين ، وفي داخل السجن ممارسات وانتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان ، والأقسام الخمسة تبدأ بالحروف الابجدية، فالقسم (ج) الذي كان يحتجز فيه قتلة الأمريكي جون غرانفيل هذا القسم مخصص للنزلاء السوبر ويقوم بإدارة هذا القسم ضباط الأمن الوطني .

القسم الجنوبي تتزايد أعداده يوماً بعد يوم عندما تصدر احكام بالاعدام على السجناء، ويقوم النظام السوداني بتنفيذ احكام الاعدام بحق الاسرى وبدون اي اخطار للأسير أو لأسرته بما يخالف أبسط قواعد حقوق الإنسان ، حيث يتم اخطار الأسير في آخر الليل ويتم التنفيذ في الصباح الباكر !

والسجين عبد الرؤوف المحكوم عليه بالاعدام يبلغ من العمر 28 عاماً له اسرة مكونة من زوجته وطفلته الصغيرة لينة التي لا يتجاوز عمرها وقت اعتقاله أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، الأن يبلغ ثمانية أعوام ونصف العام . . درس عبد الرؤوف في المرحلة الابتدائية بمدارس الحارة الأولى بالثورة والثانوي في مدرسة بكار والجامعة بالمدينة المنورة بالسعودية وكان في السنة الأخيرة بكلية الدعوة . . معروف أن العمق الإسلامي الذي يتمتع به والصبر الجميل وقوة الشكيمة كانت ولا زالت وراء تماسك هذا السجين ، ومعروف عنه أنه رجل هاديء ولا يحب الصخب والضجيج وهو رجل متدين ، حيث تربى وترعرع في أسرة متدينة ، ووالده هو الشيخ أبو زيد محمد حمزة أحد ركائز جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان.

لقد تم القبض على عبد الرؤوف في بيته كما تم القبض على ثلاثة آخرين، وتمت محاكمتهم وأدينوا الأربعة في القضية وهم : محمد مكاوي ، وعبد الباسط الحاج الحسن، ومهند عثمان – استشهد لاحقاً في الصومال – وعبد الرؤوف ابو زيد محمد حمزة وحكم عليهم بالإعدام شنقاً ، ثم أودع سجن كوبر . . وفي وقت لاحق عام 2010م تمت عملية هروب للأربعة المدانين باغتيال “غرانفيل” بواسطة حفر نفق داخل الزنزانة بسجن كوبر، تسللوا عبره ليخرجوا من ناحية المباني السكنية، حيث كانت في انتظارهم عربتان أقلتهم إلى جنوب غرب أم درمان، واشتبكت معهم قوة من الشرطة كانت متواجدة في نقطة التفتيش بمنطقة «أبو حليف» بجبل أولياء . . وكانت السلطات الأمنية السودانية قد أصدرت حينها بياناً جاء فيه: “تمكن المحكوم عليهم بمقتل الدبلوماسى الامريكى غرانفيل وسائقه فى العام 2008م من الهرب من السجن القومى بالخرطوم بحرى . . وتقوم فرق من المباحث الاتحادية بالتحقيق فى الأمر والبحث عن الهاربين “.

وفيما يلي نص الحوار الخاص الحصري قام به المرصد الإعلامي الإسلامي مع السجين عبد الرؤوف ابو زيد محمد حمزة المحكوم بالإعدام القابع في سجن كوبر السوداني المقيت والذي بفضل الله تم تجاوز القضبان والأسوار والحواجز لإجراء هذا الحوار لإلقاء الضوء على ما حدث ويحدث في سجن كوبر  :

السؤال الأول: كيف جاء اعتقالكم وما هي أهم المحطات التي مررت بها قبل المحاكمة؟ وهل تعرضتم للتعذيب وكيف كانت ايامكم الاولى في قبضة الامن السوداني؟

بسم الله الرحمن الرحیم الحمد لله والصلاه والسلام علی رسول الله وعلی آله وصحبه اجمعین وبعد : فی بدایة شهر فبرایر من عام 2008 م – تم اعتقالی من قبل قوة مکافحة الارهاب التابعه لجهاز الامن والمخابرات السودانی ، فمکثت فی معتقلاتهم ما یقارب الشهر ثم حولت الی ادارة التحقیقات الجنا‌ئیة التابعة للمباحث المرکزیة ومن ثم الی سجن الخرطوم المرکزی الشهیر بـ “کوبر”.

وعن التعذیب فمنذ الاعتقال بدأت حلقاته وتستمر الی یومنا هذا بشتی انواعه النفسي والجسدي واللفظي والله المستعان ..

فقد تفننت الانظمة الحاكمة بالقهر في انهاك المعتقلين سياسياً بأنواع شتى من العذابات المرة تلقنوها عند السيد الغربي واستوردوها واعطوها كل اهتمامهم وبرعوا وتفوقوا حتى على من لقنهم مبادئ القمع والتعذيب.. اشد انواع العذابات ماكان نفسيا إذ انه يستهدف النفس والوجدان . . واشقه ما كان من جراحات اللسان بتجريحهم في العقيدة وتطاولهم على الخالق والنيل من كل المقدسات والقيم – الى الله المشتكى – فقد فاض الحس بما فعلوا وتأوه الوجدان . . وما نقموا منهم الا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد.

هذا هو الفيصل بيننا وبينهم .

السؤال الثاني : حوكمتم بالإعدام رفقة ثلاثة أشخاص على خلفية اغتيال ديبلوماسي امريكي كيف استقبلتم الحكم بالاعدام وكيف كان وقعه عليكم؟

الحمد لله رب العالمین، ان من یسلک طریق نصرة الدین لا یطلب ولا یتمنی الا شیئین إما نصر وإما شهادة . . الشهادة نصر ، ومن صدق فی بیعه مع الله عز وجل لا یقنع بما دونها ، ولا یتخیر کیف ینالها فما دام البیع قد تم فالمشتری حکیم یفعل ما یشاء سبحانه وبحمده ، قال تعالی : ” إن الله اشتری من المؤمنین انفسهم واموالهم بان لهم الجنة یقاتلون فی سبیل الله فیقتلون ویقتلون وعداً علیه حقاً فی التوراة والانجیل والقرآن ومن أوفی بعهده من الله فاستبشروا ببیعکم الذی بایعتم به وذلک هو الفوز العظیم ” ، لذا فحکم الاعدام کان متوقعاً من جانبنا خاصة من هذه الحکومة الطاغوتیه التي تدعی الاسلام وهو منهم براء .. فبحمد الله عند صدور الحکم ما کان الا الفرح والاستبشار بموعود الله ومازادنا الا إیمانا وتسلیما .. أسأل الله عز وجل ان یجعلنا وایاکم من الصادقین وأن یختم لنا بالشهاده فی سبیله مقبلین غیر مدبرین.

السؤال الثالث : اعتقالكم كان على خلفية جنائية سياسية كما روجت لذلك وسائل الاعلام، لما قمتم بالعمل وما هو الهدف منه ؟ وما هي الرسالة التي كنتم تستهدفون ايصالها لأمريكا؟

الفضل لله وحده سبحانه وتعالی ان سدد ووفق لهذه العملیة المبارکة التی کان هدفها الاساسی التقرب الی الله بدم هؤلاء الانجاس وابتغاء مرضاته سبحانه وتعالی ، وکذلک هی رد بسیط علی جرائم امریکا ضد المسلمین ، واحیاء لروح الجهاد فی هذه الارض . ونحسب انها کانت رسالة واضحة لکل عدو لهذا الدین بدءا من احلاف الصلیب وعلی رأسهم امریکا الی الحکام المرتدین المتسلطین علی هذه البلاد ، ان الاسلام لا یموت فی هذه الارض وان الحق لا یهزم فمهما اشتدت الغربة والکربة، ومهما طال ظلم الموحدین فی سجون هؤلاء الطواغیت ،ومهما تمادی علماء السوء فی تجهیل واضلال هذه الأمة فلن یوقف زحف جحافل الحق احد ، وانها حرب عقیدة ولا شیء غیرها ، وان المعرکة للتو بدات ، وان العاقبة للمتقین .

انها التجارة الرائجة مع الله وسوقها الى رواج ولن يخيب من دخل هذا السوق ووجهته ومطلبه رضا الله والجنة . . انظر لأمريكا عندما يصتب منهم واحد يولولون ويملأون الدنيا مآتما وعويلا . .  فهل دماؤهم دماء ؟ ودماء اهلنا في العراق وافغانستان من ماء؟ . . بل دم بدم وهدم بهدم الى ان يكفوا عنا ويخلوا بيننا وبين شريعة ربنا جل وعلا ( حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله)

السؤال الرابع : كيف كنتم تقضون ايامكم بعد الحكم بالاعدام ماهي ذكرياتكم في تلك المرحلة رفقة اخوانك الثلاثة؟

الحمد لله منذ وقوعنا في الأسر کان الاخوة یتواصون بالجد والاجتهاد واستغلال هذا الفراغ والاستفادة منه ، فأکمل من لم یتم حفظ القرآن وکانت لنا دروس فی الفقه والعقیدة وأوقات للمطالعة والقراءة، فکانت فترة فیها من الفوائد الکثیر فلله الحمد .

وبعد صدور الحکم تواصل نفس البرنامج وزیادة علیه العمل للخلاص من القید والأسر . والذکریات مع الاخوة حفظهم الله لا تنسی – فمع التضییق وشدة الأسر الا ان الله عزوجل خفف عنا برحمته ، فکنا نأنس باجتماعنا ونتضاحک ونخدم بعضنا ، وما کان الاعدام أبداً هم احد منا ، حتی کان من یرانا یعجب من استبشارنا وسعادتنا . حتی ان بعض الجهال کان یقول – ان قلوبکم میتة – لعدم مبالاتنا بالأسر والقید والاعدام !! وذلک فضل من الله علینا . . ان من عرف الله ومن لم يعرفه مثله كالحي والميت ومن لا يعرف الله جل وعلا فيكن الحال هو والعدم سواء.

السؤال الخامس : تمكنتم من الفرار من سجن كوبر الذائع الصيت وتحدث شريط كسر الأسر عن تفاصيل عملية الفرار السؤال الكبير كيف وقعتم في الأسر بعد الفرار وما هو تقييمكم لعملية الفرار؟

نعم الله علی العبد لا تعد ولا تحصی ، خاصة عند اشتداد الکرب والبلاء تکون المعیة ویزید التأیید من رب العالمین سبحانه وتعالی ، فکان ان فتح الله علینا ونجانا من القوم الظالمین – وتفاصیل العملیة فی الفيلم المذکور – وبفضل من الله وحده کان فیه خزی وانکسار الطغاة اذ یعد هذا السجن من أعتی حصونهم وأشدها تأمینا ولم یسبق ان فر منه احد .

وفی ذلک الیوم رأینا من عظیم لطف الله وتأییده وستره ما یعجز عن وصفه اللسان فلله الحمد رب العالمین ، ولحکمة یعلمها الله عز وجل بعد التوکل علی الله والأخذ بالأسباب المستطاعة والمتیسرة قدر الله ان وقعت فی الأسر مرة اخری ، وسبب ذلک وشایة من احد ادعیاء السلفیه – المرجئة – زار الاخ الذی کان یؤوینی فی بیته فأحس بوجودی معه فذهب واتی بهم وحاصروا المنطقة واعتقلت والحمد لله رب العالمین.

السؤال السادس : لا زلت في الأسر بمفردك بعد فرار اخوانك كيف تقضي يومك في السجن؟ وما هي معاناتك في السجن والعزلة وانت محكوم بالاعدام .. هل يمكن أن تصف لنا حالك في السجن؟

قبل الفرار کنا فی قسم معزول عن بقیة السجناء ، أما الآن وضعت فی زنزانة منفردة فی قسم الاعدامات، واقسی مافی هذه اللجة غربتها فلا تکاد تجد صالحاً به یقتدی ولا ناصحاً یؤتمن . . وقد قصد الطغاة ذلک عندما قالوا لأحد الاخوة من قبل : سنضعکم مع بقیة السجناء حتی تفسد أخلاقکم . . ولکن هیهات فإن الله لا یضیع عباده .

والحمد لله تمضي الأیام فی خیر رغم أنوفهم ، فبعد الذل الذي اصابهم من عملیة الهروب ازداد غیظهم وحقدهم وصاروا یرتکبون اجرامهم اشد من ذی قبل والله المستعان . .

ومن ذلک : في الأصل انا مقید الرجلین بالحدید منذ الاعتقال واحیاناً تکبل الیدین کذلک والتقیید علی باب الزنزانة لأیام ولا یفک لصلاة ولا لقضاء حاجة ! وذات مرة قیدت لغیر القبلة ! وکذلک المنع من قضاء الحاجة لفترات طویلة خاصة وأن الزنازین لا توجد بها دورات میاه داخلیة ! والضرب المبرح والاهمال الطبي بعدم تحویلی لمقابلة اطباء اخصائیین حتی ازداد الوضع الصحي سوءً وأصبت ببعض الأمراض، والاذی لا یحصی لکن عزاءنا ان لنا یوم لن نخلفه یقتص الله فیه حتی للعجماوات .

السؤال السابع : استشهد احد اخوانك الفارين كيف كانت علاقتك به ؟ وما هي ذكرياتك عن اخوانك الثلاثة عموما اخلاقهم تربيتهم محبتهم للمجاهدين؟

الاخ ابوعثمان مهند عثمان رحمه الله وتقبله فی الشهداء – وبقیة الاخوة احسبهم من خیرة من رأیت والله حسیبهم دینا وتقی وشجاعة وزهدا .

ویعلم الله انی عندما کنت معهم کانت نفسی تحدثني انهم شهداء یمشون علی الأرض ، ولا ازکی علی الله احد . . واشهد بما علمت انهم کانوا علی التوحید الخالص ، منهم من قاتل النصاری فی جنوب السودان عندما رفعت الحکومة السودانیه شعار الجهاد وتحکیم شرع الله ولکن عندما انکشفت سوءتها وبان کذبها کفروا بها وتبرأوا منها ، خاصة الاخ مهند فقد کان ضابط استخبارات برتبة ملازم اول ، والاخوة حفظهم الله لم یترکوا الدنیا عن فقر ولا عن یأس بل ملکوها فجعلوها بزخارفها تحت أقدامهم.

رحم الله الاخ الشهيد – كما نحسبه – وحفظ الله بحفظه الاخوة الباقين على ثغرهم تحت راية النبي صلى الله عليه وسلم ، وفيهم يصدق قول الشاعر :

ترى الرجل الطرير فتبتليه فيخلف ظنك الرجل الطرير

وترى الرجل النحيل فتزدريه وفي اثوابه اسد هصور

كانوا اسودا لله درهم

السؤال الثامن: الاخ الاسير عبد الرؤوف لك كتابات في الزنازين هل لك ان تمنحنا بعض ما كتبت في  الاقبية المعتمة وغياهب السجن ؟

الكتابة في العتمة نوع آخر من البوح . . انها كتابات ترسم ما يعتمل في القلب والحس والوجدان اكتب بين الحين والحين شعراً فقد كان الشعر علم قوم لم يكن لهم علم غيره اهدي كل مسلم حر  كلماتي  من سراديب الظلام لعلها تحرك في الضمير شيئاً وفي النفس كبرياء ونخوة.

 انها صرخة العاني

صه یا اخی وهاک من عبرات * واسمع حدیثا ملئه الزفرات

 صه یا اخی فللحدیث مواجع * تدمی الفؤاد تزید من آهات

صه یا اخی وهاک عن حال امریء * عاف الهجوع وعیشه الدمعات

 صه یااخی فقد فجعت بأمتی * ثکلی تئن تزیدها النکبات

لما رأیتک أمتی تحت اللظی * وتناثرت من حولک الحسرات

 انی التفت الیک انظر محنة * والجرح ینزف یملأ الساحات

ابکی لحالک امتی وانا هنا *بین الحدید مقید الحرکات

ابکی لدینی یا اخی وقد غدا * بخسا یباع الی العدو العات

ابکی العفاف وقد تدنس طهره * وحیاة قومی ملئها الشهوات

ابکی لفتیة احمد یاویحهم * الفوا المذلة عاقروا القینات

ابکی لحال القوم یا صحبی وقد * ترکوا الجهاد وعطلوا الآیات

انا یا اخی الیوم تحت قیودهم * واللیل طال ورقب الصهوات

لا تشفقن علی انی صامد * لکن قلبی حن للغزوات

زاد اشتیاقی یا اخی لصوتها * تتجلجل الاصوات کالنغمات

واه لریح عبیرها یاصاحبی * ذاک الدخان یهب کالنسمات

 لویعلم العشاق ماذا خلفوا * هجروا النعیم وعیشة الروضات

هبوا بنی الاسلام نحو جهادکم * فالنصر فی ضرب الرقاب

سیأتی فستذکرون مقالتی یوماً فما *کنت المحدث تارک الخیرات

  انا مقدم یاقوم نحو منیتی * بدمی الطهور سترتوی کلماتی

 ان جاءکم نبأ فقولوا عاشق * طلب الممات فطار للجنات

السؤال التاسع: ما هي كلمتكم التي توجهونها للامة الاسلامية عامة وللمجاهدين بصفة خاصة ؟

رسالة للامة من رجل عاش ومازال یعیش مرارة الاسر والقید من بین خلف القضبان والزنازین ، وصیة نبیکم صلی الله علیه وسلم : – فکوا العانی …- ماذا فعلتم فیها ؟ ابناؤکم وبناتکم من تحت القهر والعذاب یستغیثون .. انصروهم بما تستطیعون واحذروا من خذلان الله لکم ان ترکتموهم اوتقاعستم عن نصرتهم . قال علیه الصلاة والسلام : – ما من امرئ یخذل مسلما فی موضع تنتهک فیه حرمته وینتقص فیه من عرضه الا خذله الله فی موطن یحب فیه نصرته ، وما من امرئ ينصر مسلما فی موضع ینتقص فیه من عرضه وینتهک فیه من حرمته الا نصره الله فی موطن یحب نصرته – والی المجاهدین فی کل مکان جزاکم الله عنا وعن الاسلام خیر الجزاء ، لم ننساکم وما جفت السنتنا من الدعاء لکم ، وما سرتم مسیراً ولاقطعتم وادیا الا ونحن معکم ، ابشروا فإنا ثابتون وعلی جمر الحق قابضون لا نقیل ولا نستقیل.

كان هذا الحوار . . وفي الأخير : فإن المرصد الإعلامي الإسلامي يدين ويستنكر الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان للسجين عبد الرؤوف أبو زيد الذي يكابد في سجن كوبر شديدة القسوة شتى أنواع القهر والمعاناة ومن معاملات تخلو من أبسط الأخلاقيات الإنسانية ، كما أنه محروم من الرعاية الصحية حيث تنعدم بالسجن الرعاية الصحية . . كما أنه مقيد بالأصفاد بصورة دائمة، وهو أمر يشكل انتهاكاً للمعايير المحلية والدولية الخاصة باستخدام وسائل تقييد الأفراد، وتُعتبر من العقوبات القاسية واللاإنسانية والمهينة المحظورة . . فهذه الانتهاكات والممارسات تحول السودان إلى مقبرة لحقوق الإنسان.

ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية أن تتدخل من أجل وقف الممارسات التعسفية والانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان وكشف ما يدور في سجن كوبر القلعة اللعينة التي تمارس فيها أبشع صور الانتهاك بحقوق الانسان، علي مرأى ومسمع العالم في ظل صمت رهيب . . حيث أن السجناء والمعتقلين يعانون ظروف سيئة للغاية وينتظرون التصفية بعد انتظار وتعذيب لسنين، ويتعرض السجناء لسوء المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة ، من العار أن نصمت عن هذه الممارسات والجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية .

المرصد الإعلامي الإسلامي

الأحد 15 ذو الحجة 1434 هـ الموافق 20 اكتوبر 2013م

أثناء المحاكمة والدبلوماسي الأمريكي

أثناء المحاكمة والدبلوماسي الأمريكي

شبكة المرصد الإخبارية تنشر بعض أسماء المحتجزين في سجن “أبو زعبل”

prison abu zabalشبكة المرصد الإخبارية تنشر بعض أسماء المحتجزين في سجن “أبو زعبل”

شبكة المرصد الإخبارية

أعلنت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر عن اسماء المحتجزين في سجن أبو زعبل من أنصار الشرعية 15 يوم في القصية رقم 15899 لسنة 2013 إداري أول مدينة نصر .
وجاءت الاسماء كالتالي :
إبراهيم أحمد علي محمد
إبراهيم عبد الرؤوف إبراهيم عبد الوالي
إبراهيم عبد الرب محمد علي
إبراهيم عبد الفتاح محمد عطية
إبراهيم فوزي يحيي أبو المجد
إبراهيم كمال أحمد حسين يوسف
إبراهيم محمد بهجت أحمد
إبراهيم محمد عطيه محمد
إبراهيم محمد فرج محمد
إبراهيم محمد محمد قطب
إبراهيم محمد مصطفي حسن بدران
إبراهيم مختار السيد الشافعي
إبراهيم ممدوح إبراهيم
أبو القاسم أحمد إسماعيل
أبو بكر إسماعيل حسين عبد الصمد
أبو بكر الصديق فراج إبراهيم أحمد
أبو بكر محمد السمان حسن
أحمد إبراهيم أحمد
أحمد إبراهيم مسعود
أحمد أبو العز عبد الرحمن
أحمد أبو الفتوح محمد علي الدين
أحمد أحمد إبراهيم
أحمد ارس طه عبد الله
أحمد السيد رجب
أحمد السيد عبد الحميد السيد
أحمد السيد عبد الرحيم الجاويش
أحمد السيد محمد السيد
أحمد السيد محمد عبد العظيم
أحمد السيد محمود
أحمد الشبراوي الطنطاوي
أحمد بخيت أحمد مراد
أحمد بكر عبد السلام محمد
أحمد تهامي صابر عمر
أحمد توفيق سمهان
أحمد جاد محمد محمد
أحمد جمال عبد الرسول
أحمد حسن إبراهيم
أحمد حسن أحمد محمد
أحمد حسن حنفي
أحمد حسن محمد محمد
أحمد حسين فتحي محمد
أحمد حلمي عبد السلام
أحمد حمدي نصر الله
أحمد خليل عبد العال خليل
أحمد خيري الجنيدي محمد
أحمد راضي عبد العاطي خليل
أحمد رجاء محمد الزيني
أحمد رجي أحمد حسين
أحمد رزق حسن
أحمد رزق كامل أحمد
أحمد رفعت عبد الغني القرابيهي
أحمد سعيد السيد محمد سعيد
أحمد سليمان السيد حسن العريني
أحمد سيد رجب سيد
أحمد سيد عبد الجواد حميدة
أحمد صلاح محمد رزق
أحمد طايع محمد أحمد
أحمد عاشور حسن عثمان
أحمد عاطف فاروق عبد الغني
أحمد عبد الحميد امين
أحمد عبد الخالق زكريا
أحمد عبد الرحمن أحمد عبد اللطيف
أحمد عبد الرحيم أحمد عبد الرحيم
أحمد عبد السلام أحمد
أحمد عبد العاطي رمضان عبد اللطيف
أحمد عبد العزيز مسعد خالد
أحمد عبد المعبود محمد حسن
أحمد عبد المولي عبد الرحمن
أحمد عبد الوهاب صلاح الدين
أحمد عبد الوهاب موسى محمد
أحمد عزت محمد محمد
أحمد علي عبد السلام علي
أحمد علي عبد الهادي سليم
أحمد علي كامل عين شوكة
أحمد عماد السعيد شوشة
أحمد عيسوي محمد حامد
أحمد فاروق جمعة جمعة عيسى
أحمد كامل عبد السلام عبد الغفار
أحمد محمد أحمد علي
أحمد محمد أحمد محمد سالم
أحمد محمد السيد رزق
أحمد محمد السيد عبد الرحيم
أحمد محمد الهامي عبد المجيد
أحمد محمد حسانين سليمان
أحمد محمد زاهر يوسف
أحمد محمد سامي بطر
أحمد محمد عبد الرحمن إبراهيم
أحمد محمد عبد العزيز صقر
أحمد محمد عبد الله الصفتي
أحمد محمد علي مبارك
أحمد محمد علي محمد
أحمد محمد محمد الرملي
أحمد محمد محمد عثمان
أحمد محمد محمود علي عسكر
أحمد محمود إسماعيل أحمد
أحمد محمود بخيت عبد الله
أحمد مختار عبد المعطي
أحمد مصطفى التوني علي
أحمد ممدوح محمد عطيه
أحمد ميهوب محمد
أحمد نشأت ذكي محمد
أسامة أحمد محمد النجار
أسامة السيد محمد السعيد محمد
أسامة عباس محمد عبد الرحيم
أسامة عبد الرحمن حافظ
أسامة عبد المجيد يوسف
أسامة مصطفي أحمد
أسامة يحيي السيد
اسعد صادق صديق سعد
إسلام إبراهيم السيد الفار
إسلام أحمد خلف محمد
إسلام حمدي حمدي العزب
إسلام طارق نصر حمادة
إسلام عامر محمد أبو حمد
إسلام ماجد عبد الغفار موسى
إسلام محمود سعيد نصر
إسلام ناصر عبد الحميد المتولي
إسلام يسري مروان
إسماعيل أحمد أحمد أبو الهيام
إسماعيل أحمد مساعد يوسف
إسماعيل صابر العوض
إسماعيل كمال محمد إسماعيل
اشرف خفاجي محمد خفاجي
أشرف زكريا محمد فؤاد
اشرف عبد الرحيم أحمد أحمد
أشرف عبد الكريم جاد الله
أشرف علي علي قنديل موسى
أشرف عيد السيد سعيد
اشرف محمد أحمد البدوي
اشرف محمد عبد الله نصر الطنطاوي
اشرف محمود السيد حسن
إكرامي رشدي عبد الظاهر
إكرامي محمد عبد النور عوض الله
امجد أحمد عبد الفتاح حشيش
أمير صبحي محمد محمد
أمير كمال كامل
انس أبو الجبر حسين
انس عامر محمد أبو حمد
أنور إبراهيم إبراهيم حسن
ايمن بدوي صابر سيد
ايمن سامي لبيب وهبي
ايمن عبد المجيد محمد
ايمن محمد محمد شاهين
ايمن همام القزماوي عبد ربه
إيهاب السيد إبراهيم حواس
إيهاب علاء الدين السيد
إيهاب محمد أحمد محمد
إيهاب محمد علي الجندي
إيهاب وجدي محمد عفيفي
بدر عبد الظاهر محمد عبد الحكيم
بسام نور الدين محمد الغزالي
بكري ربيع أحمد خليل
بلال عزت علي محمد
بهجت محمد وهبة محمد
تامر خميس جمعة
تامر صلاح إبراهيم محمد
تامر محمد الشبراوي
تامر محمد عبد العزيز
تامر يوسف محمود
ثابت شعبان ثابت شعبان
جاد محمود جاد عبد القادر
جمال إبراهيم جمال الدين
جمال أحمد حسن محمد
جمال سيج محمود سيد
جمال مصطفي حسن محمد
جودة عبد الهادي حمودة
حاتم سيد محمد محمود
حازم إسماعيل فراج عبد الحليم
حامد سيد أحمد المرسي
حامد عبد المولي محمود محمد
حامد قرني طلبة عويس
حذيفة زين العابدين أحمد محمد
حذيفة علوان محروس الجندي
حسام الدين عبد الله جلال
حسام الدين محمد محمود حسين
حسام حسن أحمد نعيم
حسام حسن محمد اللطيف
حسام صدقي محمد حسين
حسام عبد الفتاح الجندي
حسام علي محمد حجازي
حسام عويس سيد كامل
حسان خالد محمد محيي الدين
حسان عبد الصمد أحمد
حسان عمر أبو ضيف محمد
حسن خطيرى طلبة خطيري
حسن خيري دياب عفيفي
حسن عبد المنعم فرج الحاكي
حسن علي الماسخ علام
حسن محمد البدوي خضر غزالي
حسن محمد حسن أحمد صقر
حسين أحمد منصور السيد
حسين بحري أحمد فيصل حماد
حسين جاد عبد الموجود محمود
حسين خضر محمد خضر
حسين رياض حنفي خليل
حسين عبد العال إبراهيم
حسين محمد حسين دسوقي
حشمت فايز أبو المجد محمد
حماد محمد عبد السلام يوسف
حمادة عبد الباسط عبد الحليم عبد الوهاب
حمادة محمود أبو سيف
حمادة مصطفى أحمد عبد ربه
حمدي حسن إبراهيم محمد
حمدي حسني حسين شطا
حمدي شوقي أبو وردة
حمدي صبحي محمود
حمدي عبد الباسط أحمد أحمد
حمدي مصادف العوامي
حنفي حنفي محمود حسنين
خالد السيد عبد التواب عبد الحي
خالد حلمي إبراهيم شحاتة
خالد سمير فتحي محمد
خالد عبد الرزاق خليفة محمد علي
خالد عبد المنعم عبد الحميد
خالد عبد المنعم عبد الوهاب عبد الواحد
خالد عمر سيد أحمد
خالد فرج رسلان
خالد محمد السيد السيد
خالد محمد عمر عبد الله
خالد محمد محمد محمد
خالد محمود عز الرجال السيد
خيري عيد سويلم علي
دكتور قابيل أحمد علي
دياب فريح مفترج سليمان
راضي عبد اللطيف إبراهيم محمد
رجب عبد الحميد إبراهيم
رجب عبد الله عبد الباقي منصور
رجب محمد عبد الله جاد
رشاد محمد أبو المجد
رضا عبادة محمد سالم
رضا عبد الرحمن عقل محمد
رضا محمد سيد أبو العنين
رضا محمود محمد محمود
رفعت محمد حامد الحجري
رمضان أحمد رمضان سيد أحمد
رمضان علي رجب خليل
رمضان محمد فرحان حمد الله
رياض أحمد محمد
زيد محمد محمد عبد الغني
سالم قاسم سالم حمد
سامح محمد عبد الله محمد
سامي المجد عبد القوي فودة
سامي سعد حامد كيوان
سامي محمود إبراهيم أبو ركبة
سامي محمود عبد الحافظ
السباعي شوكت السباعي
السبيعي رجب الشرقاوي
سعد فؤاد محمد خليفة
سعد يوسف معوض يوسف
سعيد السيد عبد الفتاح العراقي
سعيد جمعة عيسى
سعيد حسني همام الدسوقي
سعيد عبد السلام عبد العزيز علي
سلامة عبد العزيز أحمد
سلامة علي سليمان
سليم سالم محمد درويش
سليمان عبد الوهاب أحمد
سليمان محمد سليمان محمود
سمير حسين حسين مسعود
سيد شحاتة سيد محمد حسن
سيد صلاح الدين صالح محمد
السيد عادل محمد رزق
سيد عبد التواب عبد الرحمن
السيد عبد الظاهر علي السيد
السيد عبد الواب الغريب الشافعي
سيد عبد الولي سلامة أبو زيد
السيد علي السعداوي علي
سيد علي سيد
السيد فاروق جاد الله محمد
السيد قطب مصطفي محمد
السيد محمد إبراهيم
سيد محمد السيد علي
سيد محمد مرزوق عبد النبي
الشاذلى محمود محمد أحمد
شريف رمضان علي
شريف عبد الحميد عيسوي حسن
شريف عبد الرحمن ادريس
شريف كامل الورداني إبراهيم
شريف محمد محمد إبراهيم
شريف محمد محمود خليل
شريف محمود سيد محمد
شعبان سعيد علي
شعبان سعيد محمد علي
شعبان نحمده عطيه اليمى
شفيق سعيد شفيق سيد
شكري إبراهيم بدر
شهاب فكري محمد السيد السقا
صابر فهمي أبو المجد محمود
صابر محمد نصر
صالح السيد صالح أحمد
صالح صالح محمد عامر
صالح عبد القادر عبد الرحمن حسن
صالح محمد محمد عبد الله
الصاوي رمضان محمد محمد حسن
صبري عطية إبراهيم نصر
صبيح سليمان صبيح سليمان
صلاح فريد إبراهيم الديب
صلاح محمد علي حسين
صلاح مخيمر رزق حسنين
ضياء أحمد عبد الرحمن أبو العينين
ضياء سيد رمضان مرسي
طارق مصطفي طه مصطفي
طه صلاح شلقامي مرسي
طه عرفة كامل محمد حسن
طه فاروق تربى محمد
طه محمود الغرياني
عابد عبد السميع حسن عبد السميع
عادل أحمد الشاطر النوبي
عادل أحمد محمد إبراهيم قابيل
عادل محمود إبراهيم طافع
عادل محمود أبو اليزيد
عادل منصور أحمد
عاصم محمد حسن عزب
عاصم محمد عبد المنعم
عاصم محمد محمد
عاطف أبو مندور حجازي أبو مندور
عاطف أحمد عبد المطلب أبو الحسن
عاطف صلاح حافظ العطار
عاطف فهمي إبراهيم
عاطف مصطفي عطيه محمد
عب التواب محمود عباس عبد الشافي
عبد الاحد مصطفى امين
عبد الباسط عبد الصمد أبو الفضل
عبد التواب أحمد يحيى عبد الرحمن
عبد الحفيظ محمد نقاوي
عبد الحكيم محمد عبد اللطيف
عبد الحليم محمد أحمد
عبد الحميد إبراهيم عبد الحميد
عبد الحميد علي محمد البغدادي
عبد الحميد محمد عبد الحميد
عبد الرحمن اشرف خليل
عبد الرحمن امين فؤاد
عبد الرحمن بيومي محمد البكري
عبد الرحمن ربيع مصطفي امام
عبد الرحمن رجب عبد الله عبد الباقي
عبد الرحمن زرزور ناصر زرزور
عبد الرحمن سامي أبو زيد حسين
عبد الرحمن عادل السيد إبراهيم
عبد الرحمن عبد السلام علي محمد
عبد الرحمن عطيه كامل
عبد الرحمن محمد الطهطاوي محمد
عبد الرحمن محمد توفيق محمد إبراهيم
عبد الرحمن محمد صفوت الاخضر
عبد الرحمن محمد فتحي عارف
عبد الرحمن محمد محمد حسين
عبد الرحمن محمد مهران
عبد الرحمن نجم أحمد صادق
عبد الرحمن واهي أحمد علي
عبد الستار عبد الله سعيد عبد الله
عبد السلام عارف إبراهيم الدسوقي
عبد العزيز إبراهيم سليمان سالم
عبد العزيز عبد الفتاح عبد الوهاب
عبد العزيز محمود عبد العزيز
عبد العظيم محمود محمد علي
عبد العليم عبد التواب عبد الملف هواش
عبد الفتاح محمد السيد مخيمر
عبد القادر جمعة عبد القادر عبد الفتاح
عبد القادر سعد الهادي
عبد الكريم حافظ سالم أحمد
عبد الكريم عبد المجيد محمد إسماعيل
عبد اللطيف متولي السيد عبد اللطيف
عبد اللطيف مصطفى عبد اللطيف مصطفى
عبد الله أحمد محمود فايز عبد العزيز
عبد الله الشامي صبحي علي
عبد الله عبد المجيد علي عبد الله
عبد الله علي متولي حسن
عبد الله فتحي عبد العزيز مصطفى
عبد الله فوزي طنطاوي طنطاوي
عبد الله محسن محمد سعيد
عبد الله محمد رأفت عبد الله
عبد الله محمد علي محمد
عبد الله محمد علي هلال
عبد المجيد إبراهيم محمد خليل
عبد المحسن محمد حسن أبو زيد
عبد المنعم محمد عبد المنعم محمود
عبد الناصر زكريا محمد عبد النبي
عبد الناصر عبد الشافي محمد عطية
عبد الهادي حسن محمد كشك
عبد الوارث محمد عبد الفتاح
عبد ربه محمود إبراهيم أحمد
عبده السيد أحمد
عبده عبد العزيز علي فرحان
عثمان صابر محمد عبد الصابر
عثمان عبد المنعم
عدلي حمدي محمود عطا الله
عزت حمدان حسن عبد العال
عزت كامل محمد
عزمي سوكارنو عبد السلام
عزوز عبد المالك محمد
عصام الدين عبد المنعم محمد
عصام جمال محمود علام
عصام حسين أحمد منصور
عصام خيري حسن رفاعي
عصمت عبد العظيم إبراهيم
عصمت كامل خليل
عطية السباعي أحمد السيسي
علاء الدين عبد الرحيم حامد العوادلي
علاء حسن علي عبد الله
علاء عبد القادر الصاوي
علاء عبد الهادي الشورة
علاء فتحي السيد إبراهيم
علي أبو زيد علي مصطفي
علي أحمد عبد الله همام
علي الجيوشي علي الشيخ
على السيد علي
علي حسين يوسف حسن
علي حمد جمعة محمد
علي عبد السميع أبو الفتوح
علي عبد الله عبد الناصر حسن
علي عبد الهادي محمد عبد الهادي
علي لطفي عنتر البسطاويسي
علي محمد بخيت عبد الحميد
علي محمد قاسم محمد
علي محمود أحمد أحمد
علي محمود رمضان
علي نجاح علي عجمي
علي نجيب علي حسن
علي ولد عبد المعز علي
عماد أحمد عبد النبي المغربي
عماد عبد الرحمن عبد التواب السيس
عمار جمال الباز حسين
عمار مصطفي أبو النور
عمر أحمد بدوي حافظ
عمر حسن محمد
عمر سلامة جمعان سلامة
عمر شعبان زيدان السيد
عمر محمد صلاح حسين
عمر محمد عبد المجيد عبد الشافي
عمر مصطفي مؤمن
عمرو أحمد علي محمود
عمرو إسماعيل أحمد ناجي
عمرو امام أحمد عبد الرحمن
عمرو جمال محمد عمران
عمرو شوقي كيلاني عبد الرحمن
عمرو ظريف عبد الجواد
عمرو عبد الباسط عبد المنعم زوين
عمرو عبد المنعم عيد عجينة
عمرو عبد الوهاب أحمد مرسى
عمرو علي إبراهيم محمد
عمرو محمد أحمد زهران
عمرو مصطفى محمد حسن
عمرو ياسين راغب عبد الله
عوض عيد عبد السلام عوض
عيد أحمد عفيفي
عيد عبد الخالق تمام محمود
غريب مسعود علي أحمد
فارس محمد بسيوني صالح
فاريس عيد عبد المقصود مديد
فرج محمود أحمد جبر
فرحات عبد الحميد سليمان شعبان
قاسم عبد الصبور خلف عبد الله
قدري عيد جودة
كامل سعيد الدمرداش
كرم فتحي عبادة
كريم عادل عبد الله
كريم محمد حسن طه
كمال حسن محمد
كمال حمدان حماد
كمال عبد الله كمال عبد الله
كمال محمود سلامة
كيلاني كمال كيلاني عبد الرحمن
ماجد عبده عبد المنعم
ماهر علي إبراهيم عبد الباري
ماهر مبروك عبد الحميد مبروك
مبارك سالم محمد محمد
مبروك سيد مبروك قمر
متولي الدسوقى أحمد
مجدي أبو العلا محمد
مجدي عبده الشبراوي
مجدي محمد حسن علام
محروس محمدي محمود
محسن أحمد محب الدين عبد القادر
محمد إبراهيم عبد الرحمن صقر
محمد إبراهيم محفوظ
محمد إبراهيم محمد أحمد
محمد إبراهيم محمد سيد
محمد أبو بكر ذكري
محمد أبو سريع إبراهيم سلامة
محمد أحمد إبراهيم علي
محمد أحمد إبراهيم محمد
محمد أحمد السيد محمد
محمد أحمد حامد رمضان
محمد أحمد حمزة السيد
محمد أحمد خضر
محمد أحمد رمضان عبد الله
محمد أحمد عبد الفتاح
محمد أحمد عبو الهاب إبراهيم
محمد أحمد محمد فرج
محمد اشرف أحمد حسانين
محمد اشرف السيد طلبة
محمد السعيد عبده راجح
محمد السيد أحمد عبد العزيز نجم
محمد السيد سيد أحمد
محمد السيد عبد الرحمن السيد
محمد السيد عبده
محمد السيد علي محمد
محمد الصافي عبد اللطيف
محمد العشري حين المتولي
محمد امبابي امين
محمد انيس شعبان أبو نوارج
محمد توفيق محمد سليمان
محمد جازة عبده محمد
محمد جلال محمد السماني
محمد جمال السيد
محمد جمال عبد الحكم
محمد جمال فهمي نجم
محمد حامد سيد فرغلي
محمد حجاج الشافعي
محمد حسن أحمد علي
محمد حسن حسين
محمد حسن علي السيد
محمد حسني إبراهيم حسن
محمد حسني عزب
محمد حسني محمد مجاهد
محمد حسين رؤوف عبد الرازق
محمد حسين علي البدوي أحمد
محمد حسين محمد حسين
محمد حشمت فايز أبو المجد
محمد حمدي عبد الحفيظ عامر
محمد خضر محمد حسن
محمد خليفة محمد خليفة
محمد خليل إسماعيل أبو حمام
محمد خميس محمد السيد
محمد خيري محمد مصطفى
محمد راضي محمد علي
محمد ربيع ذكري السيد
محمد ربيع عابدين
محمد ربيع محمد حسن
محمد رجب سليمان علي
محمد رجب محمد حسن
محمد رضا محمد عثمان
محمد زكريا صديق علام
محمد زكي أحمد عاشور
محمد سعيد التهامي عمر
محمد سعيد سليمان السيد
محمد سعيد عبد العظيم حسن
محمد سعيد عبد الفتاح أحمد
محمد سلامة محمد مصطفي
محمد سليم أحمد جاد الله
محمد سمير محمد محمد
محمد سمير محمود أحمد
محمد سيد رضوان محمد
محمد سيد شعبان عبد المقصود
محمد شافعي حنفي محمود
محمد شافعي مصطفي
محمد شعراوي عطسية عباس
محمد صابر حسن سلامة
محمد صالح محمد صالح
محمد صبحي امين سلام
محمد صبحي عبد الفتاح
محمد صبري مصطفي محرم
محمد صلاح الدين البيومي
محمد صلاح كمال السيد
محمد طارق عبد العظيم محمد
محمد طه إبراهيم يس أحمد
محمد طه كامل سيف النصر
محمد طه محمود أحمد طه
محمد عبد الجابر أحمد النمر
محمد عبد الحميد المهدي الهباب
محمد عبد الحميد عبد المعز محمد
محمد عبد الحميد عدلان الزيات
محمد عبد الحميد محمد عبد الرحيم
محمد عبد الرحمن أحمد محمد
محمد عبد الرحمن محمد سليمان
محمد عبد الرحمن محمود الجرف
محمد عبد السلام محمد
محمد عبد العزيز حسنين محمد
محمد عبد الله فرماوي
محمد عبد المجيد محمد
محمد عبد المجيد محمد فتح الله
محمد عبد المحسن عبد العزيز خليفة
محمد عبد المنعم محمد
محمد عزت الهنداوي العرابي
محمد عطيه عبد النبي
محمد علي إبراهيم الدسوقي
محمد علي السيد فتحي حمد
محمد علي حسن علي
محمد علي غريب
محمد علي محمد عثمان
محمد علي محمد علي
محمد عمر سيد أحمد
محمد عيد سالم علي
محمد فاروق امام
محمد فهمي عبد العزيز عبد الرحمن
محمد فوزي أبو المجد
محمد قطب حذيفة منصور
محمد كامل محمد عوض
محمد كمال الدين أبو العلا
محمد كمال عمر عفيفي
محمد محمد أحمد الشال
محمد محمد إسماعيل
محمد محمد حافظ حسن
محمد محمد حمد إبراهيم
محمد محمد خليل أبو حجازي
محمد محمد سعيد قنديل
محمد محمد عبد الله أحمد
محمد محمد محمد سلامة
محمد محمد مصطفي بدران
محمد محمود أحمد أبو علي
محمد محمود عبد السلام
محمد محمود محمد إبراهيم
محمد محمود محمد الناس
محمد محمود محمد علي
محمد محمود يوسف أحمد
محمد مسعد عبد الرحيم محمد
محمد مصطفي أبو بكر أحمد
محمد مصطفى كامل أحمد
محمد مصطفي محمد عمر سويلم
محمد منير سيد علي
محمد نجيب محمد نجيب
محمد نصر علي الدببة
محمد هاشم إبراهيم
محمد وجيه هاشم خميس
محمد يونس عياد محمد
محمود إبراهيم السيد حجازي
محمود إبراهيم جمعة محمد
محمود إبراهيم عبد الحليم عبد الله
محمود إبراهيم محمد إبراهيم كيلاني
محمود أحمد عبد العزيز
محمود السيد جاد السيد
محمود السيد حمد الديب
محمود الشحات واهب
محمود الصاوي إبراهيم
محمود بيومي محمود علي
محمود جمال الدين محمد
محمود حسين فتحي محمد
محمود رؤوف حسن السيد
محمود سلامة فوزي
محمود سيد سيد عفيفي
محمود صابر أبو العينين
محمود عبد الجليل عبد الرازق
محمود عبد الحميد محمود عطيه
محمود عبد الحميد يوسف
محمود عبد الرحمن عيسى محمد
محمود عبد الرحمن محمد
محمود عبد الشكور أبو زيد
محمود عبد العزيز محمود غنيم
محمود عبد المحسن طه قاسم
محمود عبد الناصر محمد محمد
محمود علاء الدين رافت
محمود علي الشاذلى
محمود علي سليمان محمود
محمود عيسوي محفوظ أحمد
محمود فؤاد عفيفي حمد
محمود فوزي محمد سيد
محمود محمد السعيد محمود
محمود محمد سعد حامد
محمود محمد عياد محمد
محمود محمد محمد رضوان
محمود محمد محمد مهدي
محمود محمد محمود محمد إبراهيم
محمود محمود أحمد أبو علي
محمود محمود عبد الحميد السيد
محيي عبد الحكيم حجازي
مدحت صابر بدوي
مدحت محمد صافي عز الدين
مرسي محمد عامر حسن
مسعود محمود عبد الغني
مصطفي إبراهيم امام عياد
مصطفي البيومي الشعراوي
مصطفي انور محمود نبوي
مصطفى بدران أبو العباس
مصطفى حسن عبد الظاهر جودة
مصطفي رمضان عبد السلام محمد
مصطفي رمضان مصطفي مبروك
مصطفي سيد دردير جمعة
مصطفى شكري أحمد
مصطفى عبد الحكيم إبراهيم علي
مصطفى عبد الرحيم مصطفى أبو المجد
مصطفي عبد العزيز إبراهيم حسن
مصطفى عبده إبراهيم شرف الدين
مصطفى قاسم عبد الله محمد
مصطفى محمد أحمد منصور
مصطفي محمد السيد عبد الهادي
مصطفى محمد سعد جبل
مصطفى محمد عثمان عثمان
مصطفى مصطفى طه عبد السلام
مصطفي ناصر علي عبد الرحيم
مصعب السيد رضوان السواح
معاذ عرفة علي مخلوف
معتز الخير بلال بشارة
معتصم محمد محمد محمد
مغازي امين امبابي
مغازي جمال مغازي سويلم
مغاوري عبده أحمد إسماعيل
ممدوح بخيت سيد متولي
منصور علي رمضان علي
منصور محمد منصور عبد العاطي
مهدي محمود خطيب السيد
مهران أبو العباس زكير بكري
مهران محمد غديري حسين
ناجي امين محمد امين
ناصر عبد المنتصر إبراهيم أحمد
ناصر علي محمد العوادلى
نبوي إبراهيم السيد فرح
نبوي نبوي محمد المليجي
نبيل أحمد عبد الفتاح محمد
نبيل كمال علي عبد الله
نبيل محمد السيد علي
نزيه نزيه محمد
نصر منصور أحمد فوالة
نعيم عبد الوهاب علي رشدي
نور الاسلام أحمد الشحات
نور الدين محمد إبراهيم الباز
هادي علي عبد الخلاق علي محمد
هاني إبراهيم الدسوقى السيد
هاني حسين محمود عبد العزيز
هاني عزيز عرفة السري
هاني علي علي السيد
هاني محمد أحمد
هاني محمد صابر إبراهيم
هاني محمد عزت عبد العزيز
هاني محمد محمد
هشام سعيد جودة أحمد
هشام عابدين محمد عابدين
هشام عبد الحق محمد
هشام فرج شعبان توفيق
هشام فوزي عبد الواحد محمد
هشام محمد إبراهيم السيد
هيثم عبد الله محمد
وائل سعد حسين رضوان
وليد قدري حنفي خليفة
وليد محمد عبد الحليم محمد
وليد محمد محمد مرسي
ياسر رضا محمد القشيش
ياسر طنطاوي إسماعيل
ياسر عبد القادر محمد البهي
ياسر محمد أحمد محمد
ياسر محمود عبد المطلب سراج الدين
ياسين محمد ياسين عبد الله
يحيى حسن أحمد العسال
يحيى حسين مصطفى
يحيي عبد الوهاب أبو العزم
يحيى فوزي يحيى إبراهيم
يوسف السيد يوسف الالفى
يوسف جمال إبراهيم الفتاح
يوسف عيد يوسف أبو القاسم حسين
يوسف محمد بيومي يوسف
يوسف محمد محمد عبد اللطيف
يوسف محمد يوسف محمد
يونس عبد المطلب حسن
يونس مرعي محمد حسن

السيسي يستجدي أمريكا ويطلب من واشنطن الضغط على الإخوان لإنهاء الاعتصامات .. ويقول: إنه لا يتطلّع للسلطة

sisi obamaترجمة حوار السيسي مع “واشنطن بوست” .. السيسي يستجدي أمريكا ويطلب من واشنطن الضغط على الإخوان لإنهاء الاعتصامات .. ويقول: إنه لا يتطلّع للسلطة

 

شبكة المرصد الإخبارية

أعرب قائد الانقلاب فى مقابلة أجرتها معه صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية ونشرتها على موقعها الإلكترونى، عن الإحباط الشديد من أن الولايات المتحدة لم تكن أكثر حماساً لتبنى أسباب الانقلاب على مرسى.

وأشارت الصحيفة إلى أن السيسى ككثير من المصريين الموالين للجيش، بدا غاضبا من عدم تأييد الولايات المتحدة بشكل كامل لاغتصابه السلطة من الرئيس الشرعى.

وقال السيسى إن نظيره الأمريكى تشاك هاجل يتصل به يومياً تقريباً، لكن أوباما لم يتصل منذ الانقلاب على الرئيس بمرسى.

واستنجد السيسى بالرئيس الأمريكى للتدخل لحل الأزمة القائمة مع جماعة الإخوان قائلا:” “الولايات المتحدة تمتلك الكثير من النفوذ والتأثير على جماعة الإخوان المسلمين وأود بالفعل من الإدارة الأمريكية أن تستخدم هذا النفوذ فى حل النزاع”. 

السيسي  : إن المعضلة بين الرئيس محمد مرسي والشعب نشأت من مفهوم [الاخوان المسلمين] من الدولة، الأيديولوجية التي اعتمدت لبناء البلد الذي يقوم على استعادة الامبراطورية الدينية الإسلامية.

 

وهذا ما جعل [محمد مرسي] ليس رئيسا لكل المصريين، ولكن الرئيس يمثل أتباعه ومؤيديه.

 

 

المحاور ويماوث: متى أصبح ذلك واضحا و جليا لك ؟ 

 

 

السيسي : كان واضحا في اليوم الأول – يوم تنصيبه. بدأ مع الإساءة إلى القضاء وعدم التعامل معهم بشكل مناسب . كانت تجربة الإخوان في حكم بلد متواضع جدا – إن لم يكن غائبا.

 

و [الجيش] تعامل مع الرئيس  بكل الاحترام الواجب لرئيس يختاره المصريون.

 

المحاور ويماوث : لذلك تم إعطاء المشورة للرئيس حول أزمة إثيوبيا وسيناء، على سبيل المثال، و هو تجاهلكم؟

السيسي : كنا حريصين جدا على نجاحه. سواء كنا نريدهم (الاخوان) أن يأتوا لحكم مصر أم لا، حرصنا على انتخابات نزيه، ليس كما اعتادت الناس ان تكون الانتخابات مزورة في الماضي.

 

لسوء الحظ، اختار الرئيس السابق  أن يدخل في معارك -تقريبا- مع جميع مؤسسات الدولة.

 

وعندما  يكون الرئيس في صراع مع كل من هذه المؤسسات ،ففرصة النجاح لمثل هذا الرئيس ستكون ضئيلة جدا.

 

ومن ناحية أخرى، من جانبه، فإن الرئيس كان يحاول الاتصال بأنصاره من الجماعات الدينية.

 

المحاور ويماوث :  من أين؟ (قاصدا الجماعات الدينية)

 

لديهم وجود دولي في أكثر من 60 بلدا في العالم – جماعة الإخوان المسلمين، ليست قومية،  ليست وطنية، فإنه ليس شعورا بلد – أنها ليست سوى أيديولوجية ما يمت تماما لمفهوم المنظمة.

 

المحاور ويماوث :الولايات المتحدة قلقة للغاية بشأن الاعتصامات في رابعة ونهضة

 

السيسي نحن حقا نتساءل: أين هو دور الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجميع القوى الدولية الأخرى التي تهتم بأمن وسلامة ورفاهية مصر؟

 

هل  الحرية والديمقراطية تمارس حصرا في بلدانكم ولكن البلدان الأخرى ليس لديهم الحق في ممارسة نفس القيم ويتمتعون بنفس البيئة؟ 

 

هل رأيت عشرات الملايين من المصريين تنادي بالتغيير في ميدان التحرير؟ ما هو ردكم على ذلك؟

 

أمريكا والقوى الغربية تركت المصريين، أنتم حولتم ظهرك عن المصريين و مصر لن تنسى ذلك.

 

 الآن تريدون مواصلة تحويل ظهوركم على المصريين؟ مصلحة الولايات المتحدة والإرادة الشعبية من المصريين لا يجب أن تتصارع . طلبنا دائما مسؤولون أمريكيون لتقديم المشورة للرئيس السابق للتغلب على مشاكله.

 

المحاور ويماوث : ماذا تفعل الولايات المتحدة؟

 

النتيجة هي واضحة جدا. أين هو الدعم الاقتصادي لمصر من الولايات المتحدة؟

حتى على مدار العام عندما كان الرئيس السابق في مكتبه -أين كان دعم الولايات المتحدة لمساعدة البلاد على استعادة اقتصادها والتغلب على احتياجاتها وخيمة؟