الجمعة , 22 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الرياضة و الشباب » تكريم شاليط من قبل نادي برشلونة انحياز للاحتلال وتشجيع لجرائمه

تكريم شاليط من قبل نادي برشلونة انحياز للاحتلال وتشجيع لجرائمه

تكريم شاليط من قبل نادي برشلونة انحياز للاحتلال وتشجيع لجرائمه

بعد ضغوط نفي “شفهي” من رئيس برشلونة لخبر دعوة شاليط

شبكة المرصد الإخبارية

أكدت مجموعة أنصار نادي برشلونة متصدر الليغا وبطل كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، وهي المجموعة التي تحمل شعار الحملة الدولية لمقاطعة العلاقات التجارية مع إسرائيل، أنها تلقت نفيا شفهيا من رئيس انادي برشلونه لخبر دعوة الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط لتكريمه ، مؤكدة انهاتنتظر تكذيبا رسميا من قبل النادي الكتالوني لخبر دعوة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لزيارة الكامب نو وحضور مباراة الكلاسيكو المرتقبة ضد الغريم الأزلي ريال مدريد.
وأرسلت هذه المجموعة احتجاجا رسميا لرئيس نادي برشلونة على خلفية هذه الدعوة، وأكدت أن رئيس الفريق أنكر أمام اجتماع للفريق أن يكون وجه دعوة للجندي الإسرائيلي، في وقت نشرت فيه صحيفة إيبرتا ديجيتال خبرا رسميا عن الموضوع، ولم يتم نفيه من قبل النادي في الصحيفة نفسها.
وقد أصاب ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني جماهيره العربية بصدمة، بعدما وجّه دعوة رسمية للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لملعب ”كامب نو” الخاص بالنادي لتكريمه على هامش مباراة الفريق أمام ريال مدريد في السابع من الشهر المقبل ضمن الجولة السابعة لـ”الليغا ” .
وذكرت تقارير إسبانية أن روسيل دعا شاليط لحضور ”الكلاسيكو” المرتقب، لكي يتم تكريمه قبل بدء المباراة، بعدما أعرب الجندي الإسرائيلي أكثر من مرة عن حبه للنادي الكاتلوني، وتشجيعه له منذ كان طفلاً، وهو ما أدى لاستياء واسع حتى بين بعض مشجعيه حتى من غير العرب.
يذكر أن شاليط جندي في الجيش الاسرائيلي كان قد أُسر من على دبابة إسرائيلية في غزة، واحتُجز لدى حركة حماس لخمس سنوات، قبل أن يتم الإفراج عنه بموجب صفقة تبادل، حيث خرج عشرات الفلسطينيين من سجون الاحتلال.
وخيّب قرار برشلونة آمال الجماهير العربية، التي بدأت عبر شبكات التواصل الاجتماعي حملة لدعوة النادي للتراجع عن القرار، فيما تعهّد كثيرون بعدم تشجيع النادي مطلقاً في حال نفّذ روسيل وعده وكرّم شاليط في ”كامب نو”. ولم تقتصر الاحتجاجات على الجماهير العربية، بل امتدت لتشمل العديد من أنصار النادي الكاتلوني من الإسبان وغير العرب، في حين استنكرت بعض المؤسسات الحقوقية الإسبانية الدعوة، وطالبت بإلغائها فوراً.
ومن شأن تكريم الجندي الإسرائيلي من قبل برشلونة التسبّب بتراجع كبير في شعبية النادي الكاتلوني في المنطقة العربية، نظراً لحساسية هذا الأمر بالنسبة لكثير من مشجعيه العرب، رغم أن العديد من نجوم برشلونة سبق لهم زيارة إسرائيل.
إلا أن حضور جندي إسرائيلي مُدان بقتل الفلسطينيين في غزة لمعقل النادي وتكريمه على هامش أهم مباراة لفريق في الدوري، تشكّل مبالغة غير مقبولة بالنسبة للمشجعين، وفقاً لما عبّروا عن ذلك في تعليقاتهم الأولية على قرار التكريم.
وكان عدد من مشجعي برشلونة قد رفعوا لافتة ترحيبية بشاليط بُعيد الإفراج عنه أواخر العام الماضي، خلال مباراة الفريق أمام إشبيلية في بطولة الدوري، وظهر مع اللافتة أعلام إسرائيل بأحجام مختلفة، الأمر الذي أثار استياء الجماهير العربية.
هذا وقد اعتبر مركز أسرى فلسطين للدراسات نية نادي برشلونة الاسباني توجيه دعوة رسمية للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لملعب “كامب نو” الخاص بالنادي لتكريمه في السابع من الشهر المقبل انحياز للاحتلال وتشجيع للجرائم التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا وأسرانا في السجون ، ونصره للجاني على الضحية .
ودعا الباحث رياض الأشقر المدير الاعلامى للمركز كافة العرب والمسلمين والأحرار في العالم الذين يحبون ويشجعون فريق برشلونه مقاطعة النادي حتى يتراجع عن هذه الخطوة المستهجنة ، وتنفيذ حملات على مواقع التواصل الاجتماعي وفى كافة وسائل الإعلام للإعلان عن هذا الموقف الساخط حتى يشكلوا ضغط على إدارة النادي للتراجع عن تكريم الجندي الارهابى شاليط ، والذي أسر في قطاع غزة قبل 6 سنوات من داخل دبابته وهو يطلق النار والقذائف تجاه الأمنيين والأطفال ، وأطلق سراحه في صفقة تبادل في أكتوبر من العام الماضي .
واستهجن الأشقر هذا القرار المتسرع من قبل إدارة نادى مشهور ومعروف يلقى تأييد واسع بين العرب والفلسطينيين ، في الوقت الذي لا يلتفت النادي أو غيره من المؤسسات إلى تكريم أسرانا الذين يموتون داخل سجون الاحتلال أو إلى المحررين الذين امضي بعضهم 32 عاماً في سجون الاحتلال ، حيث دخل بعضهم السجون شابا يافعا وخرج منها وهو كهل ، مشيراً إلى انه كان من الأولى أن يكرم نادي برشلونه اللاعب الرياضي الفلسطيني المحرر (محمود السرسك)  الذي خاض إضراب بطولي عن الطعام لعشرات الأيام في سجون الاحتلال ، قبل أن يطلق سراحه .
ودعا مركز أسرى فلسطين نادي برشلونه الى التفكير جيدا في هذا القرار الذي سيفقد النادي شعبيته بين العرب لان القضية الفلسطينية تعتبر محور اهتمام كل العرب والمسلمين ، والأحرار في العالم ، وان الاحتلال الاسرائيلى هو عدو في نظرهم احتل الأرض وطرد أصحابها الأصليين ، وقتل الآلاف منهم ، ولا يزال يدمر ويقتل ويصادر الأرض والمقدسات.

عن marsad

التعليقات مغلقة