الخميس , 25 أبريل 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : التعليم

أرشيف الوسم : التعليم

الإشتراك في الخلاصات

قهر الزنازين يسرق فرحة الأعياد . .الخميس 7 يوليو. . نجمة داوود تتسع بإفريقيا

كعك العيد في مصر

كعك العيد في مصر

قهر الزنازين يسرق فرحة الأعياد . .الخميس 7 يوليو. . نجمة داوود تتسع بإفريقيا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*زيارة نتنياهو الإفريقية تمهيد لتوصيل النيل لإسرائيل بدعم السيسى

حذر مراقبون من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الحالية إلى دول حوض النيل، واصفين الزيارة بـأنها مقدمة لتوصيل مياه نهر النيل إلى الكيان الصهيونى عبر ترعة السلام فى سيناء.

وأكدوا أن المنقلب عبد الفتاح السيسى على علم بهذه الزيارة، ويقوم بالتوازى بأحياء مسار ترعة السلام، الذى يستهدف توصيل مياه النيل لإسرئيل، مؤكدين أن حجة السيسى هي أن التوصيل بسبب ضغوط دول حوض النيل التى يزورها بنيامين نتنياهو للتمهيد لهذا المخطط الصهيونى.

وكان محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بنظام الانقلاب، قد كشف مؤخرا- خلال زيارته لشمال سيناء- عن اتجاه سلطات الانقلاب بتعليمات من عبد الفتاح السيسى، لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام فى سيناء وحتى إسرائيل؛ لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى تيودور هرتزل فى توصيل مياه النيل للكيان الغاصب.

وكان الوزير الانقلابى قد أشار إلى أن هناك توجيهات من السيسى لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام على أرض سيناء لأقصى نقطة متاحة!!”.

فيما كشف مراقبون عن أن استكمال المسار الطبيعي لترعة السلام سيتم بنفس تفاصيل مشروع الرئيس المخلوع حسنى مبارك، والذى تم تجميده تحت ضغط الرفض الشعبى الجارف، والذى كان يستهدف توصيل مياه النيل لإسرائيل مقابل تعاون صهيونى.

وقالوا إن وجود عميل مثل السيسى فى سدة الحكم الذي جاء بانقلاب عسكرى، قد جدد حلم توصيل مياه النيل لإسرائيل، خاصة وأن موافقة السيسي على سد النهضة، وتضييعه لحصة مصر التاريخية فى النيل من الممكن أن يكون ورقة ضغط كبيرة من جانب إثيوبيا على مصر لإجبارها على توصيل النيل للكيان الصهيونى.

تفاصيل جولات نتنياهو

ويقوم نتنياهو بجولة إفريقية استهلها الإثنين، بزيارة أوغندا، وتشمل كينيا وإثيوبيا ورواندا، يرافقه فيها 80 رجل أعمال من 50 شركة إسرائيلية؛ بهدف خلق علاقات تجارية مع شركات ودول إفريقية“.

يأتى ذلك فى الوقت التى تستعد فيه إثيوبيا لزيارة نتنياهو، فقد اكتملت، خاصة بعد تحديد جدول الزيارة التي تشتمل على لقائه الرئيس ملاتو تشومي، ورئيس الوزراء هايلي ماريام ديسالين، إلى جانب إلقاء كلمة له بالبرلمان، وزيارة المتحف القومي، ولقائه رجال الأعمال الإسرائيليين في أديس أبابا، فيما تبقى الأمور غامضة حول زيارته لمقر الاتحاد الإفريقي.

والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي قادة شرق إفريقيا (أوغندا، ورواندا، وإثيوبيا، وكينيا، وتنزانيا، وجنوب السودان، وزامبيا)، بمدينة عنتيبي الأوغندية، في لقاء وصفه نتنياهو بـ”التاريخي“.

السيسى.. هل يحقق حلم مؤسس إسرائيل؟

فكرة تحويل مياه نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاصب ليست جديدة، فـ”تيودور هرتزل”، مؤسس الحركة الصهيونية، قد اهتم بإمكانية توصيل مياه النيل إلى سيناء ثم إلى فلسطين، قبل أن يبدأ الصهاينة في سرقة أراضيها وإنشاء الدولة الإسرائيلية، وقد عرض هرتزل بالفعل أثناء زيارته لمصر عام 1903 دراسة فنية لنقل مياه النيل عبر قناة السويس إلى سيناء، ولكن السلطات المصرية والبريطانية أهملتا عرضه فى ذلك الوقت، ثم جاء الدكتور إليشا كالى، الرئيس الأسبق لهيئة تخطيط موارد المياه فى إسرائيل، وأحيا الفكرة في دراسة نشرها عام 1974، وقال فيها: إن نهر النيل هو المورد الأجنبي المفضل لإمداد قطاع غزة بالمياه، وأكد ذلك فى كتاب منشور سنة 1978 بعنوان الاستراتيجية في الماء”، ثم فى كتابه المنشور عام 1986 بعنوان “الماء في عهد السلام”، حيث ألحق به بحثا كان قد نشره فى نفس العام، يشمل خريطة توضح ترعة السلام، وهى تتفرع من نقطة من فرع دمياط بدلتا مصر، حتى جاءت اللحظة المناسبة لتنفيذ هذه الأفكار الخيالية في اتفاقية كامب دايفيد.

اتفاقية “كامب ديفيد” تمهد لتوصيل النيل

اتفاقية “كامب ديفيد” كانت وما زالت واحدة من أسوأ الاتفاقيات الدولية وآثارها الاستراتيجية الخطيرة ستستمر ما بقيت هذه الاتفاقية قائمة بنفس بنودها واستحقاقاتها، ومن البنود الخطيرة لهذه الاتفاقية والتي حاول الموقعون عليها أن يبقوها طي الخفاء، بحيث تنفذ بهدوء ودون إثارة ضجيج، البند المتعلق بشق مجرى مائي عبر أراضي سيناء، ليصل بماء نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاضب.

وإسرائيل لديها علاقات دبلوماسية مع 11 دولة إفريقية، مستبعدا أن تجدد تل أبيب طلبها بعضوية مراقب في الاتحاد الإفريقي؛ لعدم توفر الشروط (لم يوضح طبيعتها)، مشيرا إلى أن الطلب الإسرائيلي بهذا الخصوص سبق أن رفض مرتين، عامي 1976 و2014.

وكانت 31 دولة إفريقية قد قطعت علاقاتها مع إسرائيل منذ عام 1973 بقرار من منظمة الوحدة الإفريقية، تضامنا مع مصر التي خاضت حربا ضد إسرائيل، ولكن اتفاقية السلام التى عقدها الرئيس الراحل أنور السادات ساعدت على التطبيع الإفريقى.

وتعود العلاقات الإسرائيلية – الإفريقية إلى خمسينات القرن الماضي، شهدت ربيعا حتى حرب 1967، إذ أدّى العدوان الإسرائيلي على مصر وسوريا والأردن، آنذاك، إلى تغيير صورة إسرائيل، من دولة “فتية مسالمة”، في نظر الأفارقة، إلى دولة “قوية عدوانية وتوسعية“.

وشكلت حرب 1967 بداية مراجعة لدى بعض الدول الإفريقية، وبداية مسار لقطع العلاقات، شمل آنذاك 4 دول فقط هي: غينيا، وأوغندا، وتشاد، والكونغو برازافيل.

وعقب حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، عمدت الدول الإفريقية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل جماعي، بقرار ملزم صادر من منظمة الوحدة الإفريقية؛ حيث قطعت 31 دولة علاقتها مع تل أبيب.

إلا أن بعض الدول الإفريقية بدأت في إعادة علاقاتها معها بشكل فردي، إثر توقيع مصر وإسرائيل اتفاقية كامب ديفيد للسلام في عام 1978.

 

 

*بالتفاصيل.. 6 جنرالات يديرون “التعليم” بديلا عن وزير الانقلاب

رغم أن وزارة التربية والتعليم تحولت منذ الانقلاب العسكرى، قبل ثلاث سنوات، إلى ثكنة عسكرية للضباط السابقين بالقوات المسلحة، لدرجة أن احتل 6 لواءات أغلب المواقع القيادية بالوزارة، وحرم الموظفين من حقهم فى الترقى، إلا أن بعض داعمى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى طالبوا بإسناد عملية الإشراف على الامتحانات للقوات المسلحة؛ بزعم أن ضباط الجيش هم فقط القادرون على منع فضائح التسريب الرسمى لامتحانات الثانوية العامة.

وكان الإنصاف يقتضي من وسائل الإعلام التى تدعى حيادها، أن تربط بين تولى هذا العدد الكبير من اللواءات لمناصب حساسة وتسرب الامتحانات.

فى السطور التالية نستعرض مهام وصلاحيات هؤلاء اللواءات الذين يسيطرون على جميع مقاليد الأمور بالوزارة، لدرجة أن وزير التعليم الانقلابي اقتصرت مهمته على حضور المؤتمرات والاجتماعات الوزارية، فيما يدير أشخاص الوزارة فعليا وهم:

1 ـ اللواء حسام أبو المجد، رئيس قطاع شؤون مكتب الوزير، ويعتبر صاحب المنصب الأهم بعد منصب الوزير، ويجوز له التوقيع نيابة عن الوزير وإصدار قرارات إدارية، كما يشرف رئيس قطاع مكتب الوزير على جميع اللجان الفنية المشكلة فى التخصصات المختلفة، ويحصل بحكم موقعه على أعلى مكافآت بعد الوزير، وتصل إلى 300 ألف جنيه سنويا.

2 ـ اللواء محمد هاشم، رئيس قطاع الأمانة العامة بديوان عام الوزارة، والتي تضم الشؤون المالية والإدارية، ويعتبر المسؤول الأول إداريا وماليا على مستوى الوزارة، ويمكن اعتباره وزير مالية التعليم، ووزير القوى العاملة فى الوقت نفسه، حيث يتم تعيين أى موظفين جدد سواء بالديوان العام أو خارجه، ويحصل على مكافآت ربما تعادل وزير التعليم؛ نظرا لوجود فى جميع اللجان الفنية داخل الوزارة وخارجها، وإشرافه المالى والإدارى على جميع الهيئات التابعة للوزارة، كما يكون صاحب هذا المنصب هو همزة الوصل بين الوزارات والجهات الأجنبية المانحة للتعليم، وفى مقدمتها هيئة المعونة الأمريكية والوكالة الألمانية، وحوالى عشر هيئات أجنبية مانحة للمؤسسة التعليمية.

3ـ اللواء كمال سعودي، رئيس قطاع الكتب، هى من أهم إدارات الوزارة، حيث تقوم بتوزيع الكتب المدرسية وطباعتها، وتستعين بمطابع الصحف الحكومية والخاصة، والتى هي من أغنى القطاعات، والتى يحصل فيها على مكافآت ضخمة، وتقوم بطباعة كتب بحوالى مليار جنيه سنويا.

4 ـ اللواء محمد فهمي، رئيس هيئة الأبنية التعليمية، هى الهيئة المسؤولة عن صيانة وبناء جميع مدارس مصر، وتوريد كافة التجهيزات من مقاعد للطلاب وأجهزة ووسائل تعليمية، وقامت قبل ذلك ببناء قصور خاصة لوزراء سابقين فى عهد الرئيس المخلوع مبارك، مثل الدكتور حسين كامل بهاء الدين، وزير التعليم الأسبق.

5ـ اللواء عمرو الدسوقي، رئيس الإدارة المركزية للأمن، ويعتبر المنصب الوحيد الأقرب لطبيعة عمل الضباط، ويعتبر المسؤول الأول عن تأمين أعمال الامتحانات حتى إعلان النتائج الخاصة بالثانوية العامة والدبلومات الفنية، ويقوم بمراجعة أسماء جميع المرشحين للقيام برئاسة لجان الامتحانات وإعمال المراقبة والتصحيح، ويجوز له دون الرجوع لرؤساء الامتحانات العامة استبعاد أى شخص لدواع أمنية.

ومن بين مهام رئيس الإدارة المركزية للأمن تأمين الديوان العام للوزارة، والإشراف على تأمين جميع مديريات التعليم بالمحافظات، فضلا عن فروع الوزارة بأكتوبر والهرم والإسماعيلية والقبة وغيرها.

6ـ اللواء نبيل عامر، مستشار الوزير لتنمية الموارد، وهو متقاعد ويبلغ عمره 67 عاما، وتتولى الإدارة المسؤول عنها مشروعات الوزارة لتمنية مواردها، وتتعاقد معها الشركات والمصانع للاستعانة بالطلاب في العمل بالمشاريع.

 

 

* قهر الزنازين يسرق فرحة الأعياد

عيد بأى حال عديت يا عيد”، لم يدرِ المتنبى عندما قالها، إنها ستكون لسان حال ا?هالى فى القرن الحادى والعشرين، الذى يأتى عليهم العيد وأحد ذويهم خلف الأسوار، ويبقي المحبوس بالداخل لا يملك إلا تخيل قضاء العيد مع أقرانه وأهله، والآخر حبيس بالخارج يتوارى من الناس، يحمل بين أضلعه قلبا يئن من الأسى والحزن، هكذا هو العيد بالنسبة للمحبوسين وأهاليهم.
محاولات داخل السجون لرسم جو من البهجة داخل زنزانة قد لا تتجاوز مساحتها تسعة أمتار لكنها في الغالب لا تنجح، فحتى من خرج منهم مازال يحمل أسى التجربة بداخله،لا يستطيع الشعور بفرحة العيد.

زنازين مغلقة

سمر إبراهيم، أحدى المفرج عنهن في قضية تظاهرات الإتحادية، تصف العيد في السجون بساعتين تريض فقط في الصباح الباكر، وإغلاق باب الزنازين عليهن طوال الأيام التالية.

تشير سمر إلى أن الزيارة خلال أيام العيد لم تكن تتعدي 10 دقائق، لتبدأ بعدها شد وجذب مع إدارة السجن بسبب قصر الوقت لكن الحجة دائما كانت رغبتهم في إنهاء الزيارة والإنصراف من السجن، بحد قولها.

تتابع سمر :”العيد اللي في السجن إنك تسمع تكبيرات العيد من بعيد اوي ويبقي نفسك تخرج تصلي بس تفتكر إن الباب مقفول“.

بنحاول نمثل

معتقدش حد كان جوه السجن وخرج هيقدر يعيش العيد ده بصورة طبيعية”، هكذا وصف أحمد مصطفى، حاله بعد أن قضى العيدين الماضيين داخل السجن، وينتظر قضاء هذا العيد وسط أهله، فأحمد استقر داخل الزنزانة لمدة عام و3شهور، وذلك بعد القبض عليه فى 24 يناير 2014، أثناء مروره بالقرب من مسيرة قامت قوات الأمن بفضها، وفى النهاية حفظت النيابة القضية لعدم كفاية الأدلة.
بنمثل على نفسنا” بتلك الكلمات رسم أحمد وضع المعتقلين مع حلول العيد ، حيث يحكى، أنه فى أول عيد مر عليه داخل زنزانته استيقظ مبكرا، وأدى صلاة العيد، إضافة إلى محاولة خلق جو احتفالى بمشاركة رفاق السجن بترديد أغانى العيد وتقديم التهنئة لبعضهم البعض.
رفض أحمد بحلول العيد الثانى عليه داخل زنزانته أن يستمر فى التمثيل على نفسه- حسب قوله- قائلا :” مش همثل على نفسى وأقول إنى فرحان”، مشيرا إلى أنه قضاه نائما فى محاولة للهروب من إحساس التمثيل على نفسه أنه سعيد فى الوقت الذى يشعر أن كل شىء حوله مقيد وليس حريته فقط.

دائرة كبيرة يفكر بها المحبوسين تحول كافة المناسبات المبهجة إلى ألم يعتصرهم، فا?مر حسب قول أحمد، لا يقتصر على قضائهم العيد داخل السجن بعيدا عن ذويهم، والتفكير فيمن يرتبطون بهم فى الخارج، وأنهم لا يشعرون بالفرحة لأنه مسجون، موضحا أن عيدهم بالسجن يحرمون فيه من كل شىء حتى ساعة التريض المتنفس الوحيد لهم ، ويصبح عيدهم بزنازين مغلقة، وكبت وقهر، وسط أجواء من التوتر لا يعلمون أسبابها، تفرضها عليهم إدارة السجن وتمنع عنهم الزيارة.

ينهى أحمد حديثه:” خرجت، بس سايب ناس جوة تعيش نفس الإحساس اللى عشناه العام الماضى، والاختلاف الوحيد أننى لست معهم، وأى احتفال منى بالعيد سيكون خيانة“.

عيد بالتأديب

أيمن موسي، أحد الطلاب المحكوم عليهم بالسجن 15 عاما في قضية أحداث الأزبكية، لم ترو رسائله عن العيد سوي قضائه في زنزانة التأديب الإنفرادية، واصفا الزنزانة :”المكان مظلم كروحي، ضيق كأنفاسي، قذر كجسدي الذي لم يمسه الماء منذ أيام“.

لم يكن العيد يمثل لأيمن سوي يوما مضي، لم يسمع شيئا سوي أذان تيقن من أنه أذان الفجر عندما تلته تكبيرات العيد، متابعا :” فاضت عيناي من الدموع كفيضان الأنهار، أسمع التكبيرات بوضوح من بعيد، من العنابر المجاورة، من عند زملائي.. زملائي الذين صاروا عائلة أخرى لي.. حرمت من عائلتين هذا العيدـ، “عيد سعيد” ناجيت بها روحي.. قبل أن تُعدَم“.

 

 *إمعانا في التنكيل.. الانقلاب يمنع زيارة المعتقلين فى العيد

منعت سلطات الانقلاب بمركز شرطة صان الحجر بالشرقية الزيارة عن المعتقلين، اليوم الخميس، ثانى أيام عيد الفطر المبارك.

وقال عدد من أسر المعتقلين المحتجزين داخل مركز شرطة صان الحجر، إنه تم منعهم من زيارة ذويهم اليوم رغم تحديد موعد الزيارة فى وقت سابق من قبل إدارة مركز الشرطة، التي تتعنت معهم وترفض السماح بها؛ استمرارا للانتهاكات والجرائم بحق مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وأضاف ذوو المعتقلين أنهم توجهوا إلى المركز، اليوم، وفقا للموعد المحدد، ومنذ الـ9 صباحا وهم متواجدون، إلا أن إدارة المركز ماطلت معهم حتى الواحدة بعد الظهر، لتفاجئهم بقرار منع الزيارات وعدم السماح بدخول ما يحتاجه المعتقلون، خاصة أن من بينهم أصحاب أمراض مزمنة، ولا تتوافر أى معايير لسلامتهم فى مقر الاحتجاز غير الآدمى.

واستمرارا لجرائم سلطات الانقلاب بحق أحرار مصر والرموز الثورية والعلمية، وإمعانا فى التنكيل بثوار 25 يناير، منعت إدارة سجن طره الزيارة عن أسرتي الدكتور “أسامة ياسين” وزير الشباب الأسبق، والداعية الدكتور صفوت حجازى”، المعتقلين بسجن العقرب.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إنه على الرغم من أن هذا هو الموعد الطبيعى لزيارتهم الاعتيادية، إلا أنه تم منع الزيارة عنهما بدعوى أنهم “عناصر”، كما قال الضابط لأسرهم!.

وأكدت أسرتا “ياسين وحجازى” أنهما قامتا بإجراءات الحجز وفق نظام التسجيل للزيارات، لكن تم منع الزيارة؛ إمعانا فى التنكيل والتعنت والانتهاكات المتواصلة.

وأضافت التنسيقية أيضا أنه تم منع أسرة الدكتور “باسم عودة”، وزير التموين الأسبق، من زيارته في سجن “ملحق المزرعة”، أمس، وهي المرة الثامنة التي يتم فيها منع الزيارة عنه خلال الثلاثة أشهر الماضية، رغم انتظار جميع تلك الأسر أمام السجن قرابة ست ساعات وأدائهم صلاة العيد هناك على أمل الزيارة.

كانت العديد من المنظمات الحقوقية قد أدانت الانتهاكات المُمنهجة بحق المعتقلين داخل مقار احتجازهم بسجون الانقلاب، وحملت سلطات الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المعتقلين، وطالبت بوقف الانتهاكات والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعت مصر عليها.

 

 

* ارتباك وسط الانقلابيين بسبب “الصفعة الإيطالية الجديدة

ساد الارتباك في أوساط خارجية الانقلاب بسبب صفعة إيطالية تلقتها مصر مؤخرا بالقرار الصادر عن مجلس النواب الإيطالي في نهاية شهر يونيو الماضي، بتأييد قرار مجلس الشيوخ بتعليق تزويد مصر بقطع غيار لطائرات حربية اتصالاً بحادث مقتل الطالب الإيطالي ريجيني، الذي لقي مصرعه في مصر فبراير الماضي.
وألمحت خارجيةالانقلاب عن فض يدها عن دعم إيطاليا في تدخلها بليبيا، كما ألمحت لفض يدها عن التصدي للهجرة التي تتم عبر البحر المتوسط لإيطاليا عن طريق المنافذ والمياه الإقليمية المصرية بالبحر المتوسط.
وقالت “خارجية الانقلاب”، في بيان أصدرته أمس الأربعاء، إن “قرار البرلمان الإيطالي لا يتسق مع حجم ومستوى التعاون القائم بين سلطات التحقيق في البلدين منذ بداية الكشف عن الحادث، ويتناقض مع الهدف المشترك الخاص بمكافحة الإرهاب لتأثيره السلبي على القدرات المصرية في هذا المجال”.
وأشار البيان إلى أن “الأشهر الماضية شهدت زيارات متبادلة بين جهات التحقيق المصرية والإيطالية تم خلالها تسليم الجانب الإيطالي مئات الأوراق، وعشرات الملفات الخاصة بنتائج تحقيقات الجانب المصري بكل شفافية وتعاون، في الوقت الذي لم نحصل فيه حتى الآن على إجابات شافية عن أسباب مقتل المواطن محمد باهر صبحي إبراهيم واختفاء المواطن عادل معوض هيكل في إيطاليا”.

 

 

 *نجمة داوود تتسع بإفريقيا.. والانقلاب في غيبوبة

نشرت صحيفة “الأهرام” تقريرا اليوم الخميس، عن اتساع نجمة داوود في القارة الإفريقية على حساب التواجد المصري بقيادة قائد الانقلاب العسكري، لتفقد مصر أهم محاور علاقاتها الخارجية في الحفاظ على مياه النيل، كما تنازلت من قبل لإثيوبيا عن حقها بالسماح لها ببناء السد عن طريق توقيع اتفاقية المبادئ السرية التي من شأنها أن تدمير حصة مصر من يماه النيل.

وقال التقرير المنشور على “بوابة الأهرام”: “أينما يحل تحسس مياه نهرك، لتعبر بها عن زيارة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، لـ4 من دول حوض النيل في إفريقيا، في أول زيارة رسمية له، خاصة أنه أكد أن زيارتهتندرج ضمن مجهود كبير للعودة إلى إفريقيا من الباب العريض”، على حساب الأجندة المصرية.

وتحدث التقرير عن الدول الأربع لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي وهي أثيوبيا، رواندا، أوغندا، وكينيا، موضحة أنه ليس من قبيل المصادفة، أن الزيارة الرسمية الأولى لقمة البنيان الإسرائيلي لإفريقيا، هي للدول الأولى التي وقّعت فيما بينها على اتفاق “عنتيبي” لإعادة توزيع حصص مياه نهر النيل بين دول الحوض، بما يمثل ضغطًا على مصر، التي تعاني من نقص حصتها المائية، وزيادة سكانية تلتهم أي إجراء لتعظيم الاستفادة من موارد المياه المتاحة، كما لا يمكن إغفال أن الزيارة تأتي قبيل تشغيل المرحلة الأولى من سد النهضة بـ 3 أشهر تقريبًا.

وقال التقرير إن النفوذ الإسرائيلي المتنامي في القارة السمراء، لم يعد خافيًا على أحد، فدولة الصهيونية تنظر إلى القارة كمصدر للثروات، وأنها أساس وبداية تحقيق الشعار الصهيوني المعروف، “من النيل إلى الفرات، وبالتالي لم يعد مستغربًا زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لدول القارة السمراء، الفقيرة في نظر شعوبها، الغنية في نظرة أعدائها.

وأوضحت أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي جاءت تلبية لدعوة من الرئيس الكيني ورؤساء أفارقة آخرين، خلال لقاء أئمة ورجال دين أفارقة، أثناء زيارتهم لإسرائيل في وفد من 6 دول، تضمنت جنوب السودان، وزامبيا، والكاميرون، وكينيا، ورواندا، وإثيوبيا، ولأن “العالم القديم يحتضر وحان الوقت كي تغزو إسرائيل إفريقيا”-بحسب افتتاحية صحيفة معاريف الإسرائيليةتعقيبا على زيارة “نتنياهو” لدول حوض النيل، فيبدو أن الهدف من الزيارة الغزو” بمعناه الضمني، وهو ليس بجديد على الدولة الإسرائيلية.

وأشارت إلى أن إفريقيا لم تغب عن أذهان الكيان الصهيوني منذ التأسيس، فمنذ انعقاد المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 في مدينة بازل السويسرية، وعلاقات إسرائيل بالدول الأفريقية لم يخبو نجمها، ولم ينطفأ شعاعها، وكان واحد من أبرز المحاور التي تطرق لها المؤتمر حينها، كيفية تأمين مياه الدولة اليهودية التي ستقام على أرض فلسطين.

ونوهت إلى أن مؤسس الحركة الصهيونية “تيودورهرتزل” قام بمفاوضات عام 1903، مع الحكومة البريطانية، ومع المندوب السامي في مصر “اللورد كرومر”،من أجل توطين يهود العالم في شبه جزيرة سيناء، للاستيلاء على فلسطين، واستغلال مياه سيناء الجوفية، ومن بعدها مياه نهر النيل بالأساس، وهو ما يعكس وضع زعماء الحركة الصهيونية قضية المياه في المقام الأول حينما رفعوا شعار “من نهر الفرات إلى نهر النيل أرضك يا إسرائيل“.

وقال التقرير إن العلاقات “الأفرو-إسرائيلية”تباينت قوتها على مدار عقود، منذ إعلان قيام إسرائيل عام 1948، وكانت القارة الإفريقية جنوب الصحراء بمثابة أراض مجهولة بالنسبة للعاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية، ولم ترغب الدول الإفريقية حينها في إقامة علاقات مع دولة تمتلك العديد من الأعداء،وكان ذلك مفسرًا لعدم وجود دبلوماسي إسرائيلي واحد مقيم شمال جوهانسبرج“.

وأوضح أن الانطلاقة الإسرائيلية الأولى في إفريقيا بدأت عام 1957م؛ وكانت إسرائيل أول دولة أجنبية تفتح سفارة لها في “أكرا”، بعد أقل من شهر واحد من حصول غانا على استقلالها عام 1957، ومن جهة أخرى تجسدت الرغبة الإسرائيلية في تأسيس علاقات قوية مع إفريقيا، بقيام جولدا مائير وزيرة الخارجية الإسرائيلية آنذاك عام 1958، بزيارة إفريقية لأول مرة، اجتمعت خلالها بقادة (ليبيريا – غانا – السنغال – نيجيريا -كوت ديفوار)، ثم اتجهت أنظار الكيان الصهيوني إلى إفريقيا بشكل أكبر بعد حصول عدد من الدول الإفريقية على استقلالها في الستينيات، وهو الأمر الذي دفع إسرائيل بقوة لكسب تأييد الكتلة التصويتية الأفريقية في الأمم المتحدة، عندما كان الصراع (العربي الإسرائيلي) من أبرز القضايا التي تطرح للتصويت.

وبحلول عام 1966 كانت إسرائيل تحظى بتمثيل دبلوماسي في كافة الدول الإفريقية جنوب الصحراء، باستثناء تمثيلها في الصومال وموريتانيا، إلا أنه قبيل حرب أكتوبر المجيدة في عام 1973، كانت إسرائيل تقيم علاقات دبلوماسية مع 25 دولة إفريقية، تقلصت في الأول من يناير عام 1974إلى خمس دول فقط (جنوب إفريقيا– ليسوتو- مالاوي– وسوازيلاند– وموريشيوس).

وعلى الرغم من أن الموقف الإفريقي إبان حرب أكتوبر وإن كانت له دلالات سياسية ودبلوماسية واضحة من زاوية الصراع العربي الإسرائيلي، إلا أن إسرائيل ظلت على علاقة وثيقة – بشكل غير رسمي- مع معظم الدول الإفريقية التي قامت بقطع العلاقات معها–بشكل رسمي-إلا أن تضاعف حجم التجارة الإسرائيلية مع أفريقيا خلال الفترة من عام 1973 وحتى عام 1978، قد فضحت هذه المقاطعة “الزائفة”، خاصة بعدما ارتفع حجم تلك التجارة البينية من 54.8 مليون دولار إلى 104.3 مليون دولار، ارتكزت بالأساس على الزراعة والتكنولوجيا.

وفي عامي 1991 و 1992 شهدت إسرائيل مرحلة من إعادة تأسيس علاقاتها مع إفريقيا مرة أخرى، تسارعت خلالها عودة العلاقات، حتى إنه في عام 1992 قامت ثماني دول إفريقية بإعادة تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وطبقاً لبيانات إسرائيلية فإن عدد الدول الإفريقية التي أعادت علاقاتها الدبلوماسية أو أسستها مع إسرائيل منذ أكتوبر 1991 قد بلغ ثلاثين دولة، وفي عام 1997 بلغ عدد الدول الإفريقية التي تحتفظ بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل 48 دولة، من أصل حوالي 60 دولة.

استخدمت الدولة الصهيونية في سبيل ترسيخ قوتها في القارة السمراء عددا من الوسائل، كان أهمها وأولها بل وأبرزها المساعـدات الاستخباراتية والتدريبات العسكرية، ومن المفارقات التي تسترعي النظر، أن إسرائيل تمتلك مصداقية كبيرة لدى الدول الإفريقية في ميادين الاستخبارات والتدريبات العسكرية، والذي برز جليا مع تنامي المد “الناصري” في إفريقيا، وتعهد الرئيس عبد الناصر بطرد إسرائيل من إفريقيا، فقامت إسرائيل على إثر التعهد المصري، بتعزيز تواجدها في إثيوبيا، وأرسلت عملاء الموساد لتدريب قوات الشرطة الإثيوبية.

وما زاد من عمق العلاقات “الأفرو –إسرائيلية”، أن الدولة الصهيونية أصبحت منذ زمن موردًا رئيسيًا للأسلحة والأجهزة العسكرية والعتاد الحربي، وتكنولوجيا الحرب المتطورة، والمجموعات الأمنية الخاصة بتدريب الجماعات المتمردة، لكي تكون نقطة الانطلاق للاعتداء على السودان ومصر والتجسس عليهما، وقت الحاجة.

مع دخول القرن الإفريقي أتون الصراعات – ساهمت إسرائيل في تأجيجه بشكل كبير وواضح- حتى أصبح المجال مفتوحاً أمام التركيز مرة أخرى على أداة المساعدة العسكرية والاستخباراتية التي تمارسها إسرائيل في هذه المنطقة الاستراتيجية بالنسبة لها- بسبب ارتباطها بأمن البحر الأحمر، وكذلك ارتباطها بأمن بعض الدول العربية المؤثرة مثل السودان ومصر.

ولعل من أهم أسباب تعزيز العلاقات بين إسرائيل وأثيوبيا،هو وجود جالية يهودية كبيرة في إثيوبيا متمثلة في “يهود الفلاشا”، ورغم أن إسرائيل نقلت معظمهم إليها، إلا أن بعض الإحصاءات تؤكد على وجود نحو 15 ألفاً من هـؤلاء الجالية لا يزالون يعيشون في إثيوبيا، دولة المنبع الرئيس لنهر النيل الواصل إلى مصر.

لم يعد خافيًا الآن أن هدف إسرائيل الثابت من وجودها في هذه المنطقة، هو الضغط على صانع القرار المصري، نظراً لحساسية وخطورة “ورقة المياه” في الاستراتيجية المصرية، وأطماع إسرائيل في مياه نهر النيل -النفط الأبيض-قديمة ومعروفة.

وقد ذكرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية، أن إسرائيل منذ تأسيسها تحاول الحصول على مياه النيل، وسبق أن طرحت عام 1974 فكرة إعادة مدينة القدس المحتلة إلى الفلسطينيين، مقابل نقل 840 مليون م3 من مياه نهر النيل سنويًا إليها، وهذه الكمية كافية لتغطية احتياجاتها من المياه، غير أن المشروع اصطدم بمعارضة إثيوبيا والسودان في حينها، في تطبيق مواز لاتفاقية “البترول مقابل الأمن“.
ويرجع تركيز إسرائيل الآن على إثيوبيا، لتأثير التواجد العسكري الإسرائيلي الكبير فيها، ولأنها تقود التمرد -بعناية واحترافية- على اتفاقيتي 1929و1959التي تثبتان أحقية مصر في مياه النيل، وتؤكدان على حق مصر في الاعتراض “فيتو” على إقامة أي مشروعات على نهر النيل تأثر على حصص مياه النهر.

لذا ومع التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا، ودعمه لحركات التمرد، وزيادة تجارة السلاح، والضغط على موارد المياه في القارة السمراء، بما يمثل حربا باردة مع دول المصب، عند هذا يجب أن ندرك بعض من الأهداف “الجلية” لزيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني لـ 4 من دول حوض النيل، والخشية مما لم يظهر، والذي يبدو أنه أعظم!.

 

 

*الإقبال على محال الخمور بدولة الانقلاب

يوما بعد الآخر تزداد آثار نكبة مصر التى لحقت بكل مناحى الحياة وقطاعات المجتمع منذ الانقلاب على أول رئيس مدنى منتخب، ومحاربة كل المصلحين، ووضعهم فى غيابات السجون، فى الوقت الذى حذر فيه علماء الاجتماع من ازدياد معدلات الانهيار داخل المجتمع، فكل يوم تزيد نسبة المدمنين عن اليوم السابق له، ووصل معدل الإدمان في مصر إلى 2,4% من السكان، ومعدل التعاطى لـ10.4%، كما أن نسبة تعاطى السيدات ارتفعت بشكل ملحوظ حيث وصلت إلى 20%.
وتحدثت تقارير صحفية عن الإقبال الشديد على محال بيع الخمور والبيرة فى ليلة عيد الفطر، فى العديد من المناطق بالمحافظات.

ورصدت التقارير بالفيديو والصور مشادات ومشاحنات بين المترددين على المحال؛ بسبب أولوية الشراء والحجز فى طنطا بشارعى سعيد والقنطرة الكائن بهما محال بيع الخمور، وشوهدت سيارات الشباب بعرض الشوارع تصطف بشكل منتظم، وهو ما أرجعه البعض إلى أن جميع محال الخمور بمدينة طنطا كانت مغلقة طوال شهر رمضان وفتحت بعد نهاية الشهر المعظم.

وهو الأمر الذى تم رصده أيضا فى الشرقية، حيث حدث إقبال على محال الخمور بشكل لم يحدث من قبل، خاصة لدى شريحة الشباب وسائقي التوك توك والدراجات البخارية والسيارات، وهو ما أثار غضب المواطنين، وكان محل استياء من المارة، مؤكدين أن ما يحدث لم يكن يحدث من قبل مع الدين الإسلامي الحنيف، فضلا عن كونه ظاهرة لم تعد تأنفها النفس وتأباها الأعراف والتقاليد والعادات.

ويطالب الأهالى المسؤولين في حكومة الانقلاب بوقف عوامل انتشار مثل هذه الظواهر التى تهدد سلامة المجتمع، والتى يعمل على انتشارها- وفقا لتقارير ومتخصصين- عدة عوامل، منها الدراما التلفزيونية التى تعد من أكثر العوامل التى ساعدت على انتشار هذه الظاهرة، فضلا عن التربية الخاطئة، وازدياد معدلات الفقر والبطالة، حيث تثبت الدراسات الخاصة بتعداد المدمنين ومتعاطى المخدرات فى مصر أن النسبة الأكبر لهم تكون من بين العاطلين والمتقاعدين عن العمل.

 

 

* هاشتاج #شفت_ السيسي يتصدر تويتر.. ومغردون: باع النيل لإسرائيل

دشن مغردو موقع التدوين العالمي “تويترهاشتاج “شفت السيسي” تداولوا فيه الأحداث التي تسبب فيها السيسي والقرارات التي اتخذها وجاءت نتيجتها غير مرضية للمصريين سواء على المستوى الاقتصادي أوالسياسي.

وانتقد المغردون بناء السيسي للسجون بكثرة، واصفين اياه بالقاتل الذي يحاصر أهل عزة إرضاءا لليهود.

وتصدر الهاشتاج قائمة الأكثر تداولا على موقع التدوين

 

 

* الحزب الوطني وأحمد شفيق والإمارات.. تكتل قد يُزعزع شرعية السيسي

مع وصول عبد الفتاح السيسي إلى سدة الحُكم بالانقلاب العسكري فى 2013 على الرئيس “مرسي”، والشروع في تأسيس نظامه عبر البحث عن حلفاء جدد، سعت قيادات الحزب الوطني المُنحل إلى تشكيل مركز ضغط رئيسي، وقوة نافذة في النظام الجديد قيد التشكل، من خلال الدفع بقيادات الصف الثاني والثالث في الانتخابات البرلمانية، والظهور مجددًا في الحياة العامة باعتبارها وسيلة لتطويع الحكم الجديد عبر صور متعددة.

تنافُس القيادات على السلطة أخذ مظاهرَ متعددة بين الترشح في الانتخابات البرلمانية، أو من خلال تحركات جناح رجال الأعمال الذين تجمعهم بالحزب الوطني صلات وثيقة، وتشكلت ثرواتهم المالية تحت مظلة حُكمه، وكان المرشح الرئاسي الأسبق؛ أحمد شفيق، ودولة الإمارات العربية المتحدة، رأس حربة في هذا الصراع.

البحث عن الشرعية المفقودة

خلال انتخابات مجلس النواب، أظهرت المؤشرات الأولية فوز 83 مرشحًا بعضوية البرلمان، وهم منتمون سابقون للحزب الوطني، وهو ما يوازي 30% من عدد المقاعد المُخصصة للفردي والقوائم والبالغ عددها 286 مقعدًا.

يقول محمد رجب، الأمين العام السابق للحزب الوطني المنحل، لـ«ساسة بوست»، إن المحاولات التي وصفها بالفاشلة، ممن أسماهم بالمأجورين، بُغية عزل كافة أعضاء الحزب الوطني عن السياسة، هي «جنون»، على حد تعبيره، مُضيفًا: «مفيش حاجة اسمها اعتزال السياسة، ومفيش مخلوق يقدر يعزلنا، وأعضاء الوطني ككُل المصريين، ومن حقهم الترشح في كافة الانتخابات، والصندوق هو من يحكم في النهاية، والجميع بكافة فئاتهم العمرية عارفة الطالح من الصالح».

رجب الذي تولى منصبَ آخر أمين عامٍ للحزب الوطني قبل أن يُحلّ، يجد في مسألة العودة من جديد للحياة السياسية «فرضًا واجبًا للنهوض بالبلد، ورفع مستوى كفاءة التشريع، وأن الصندوق هو الحكم في كُل النزاعات بين أي فصيل»، كما قال.

“صندوق الانتخابات هو صاحب القول الأول والأخير في أحقية أي مواطن للترشح في الانتخابات، وكل التحالفات الانتخابية فيها أعضاء الحزب»، يقول رجب، كاشفًا أنه كان هناك تواصل سابق بين عدد من أعضاء الحزب مع أحمد عز؛ أمين التنظيم السابق بالحزب لإقناعه بالترشح، وهو ما جعله يترشح مرتين قبل قرار اللجنة بعدم قبول ورقه.

من جانبه يستبعد حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إعادة تكوين الحزب الوطني بنفس تركيبته السابقة القائمة على فكرة القرب من السلطة الحاكمة، وتطبيق سياسات مركزية موحدة بواسطة قيادات عليا، كما كانت الأمور تُدار أيام الرئيس المخلوع محمد حُسني مبارك: «الوجوه القديمة ستعود في كيانات سياسية متفرقة، وتحالفات انتخابية جديدة متماسة مع مصالحهم ونفوذهم، ولن ينسحبوا من السياسة بسهولة، لأنها مرتبطة لديهم بمصالح فئوية ومنافع شخصية وإرث قبلي”.

“هل سيدخل نظام السيسي في صراع مع الحزب الوطني؟»، توجهنا بالسؤال لحازم حُسني، الذي أجاب قائلًا: «الدولة لن تدخل في صدام معهم، وستمنحهم مطامعهم ليبتعدوا عن مصادر قوة الجيش الدعامة الرئيسية للسيسي في تنفيذ سياساته الداخلية، والحيلولة دون وجود معارضة منهم لعدم طرح ميزانية الجيش في البرلمان، حال حصولهم على أغلبية برلمانية”

أحمد شفيق رأس الحربة

“لماذا لا يستطيع أحمد شفيق العودة لمصر؟”، يجيب عن ذلك شوقي السيد محامي شفيق: «موكلي فوجئ بعدم الموافقة على تجديد جواز سفره الدبلوماسي، الذي تقدم به للجهات الرسمية المختصة، دون إبداء أسباب واضحة، أو إفادته بوجود أي موانع قانونية تحول دون تنفيذ طلبه، الأمر الذي دفعه لإقامة أكثر من دعوى قضائية طعنًا على القرار السلبي بالامتناع عن تجديد جواز سفره”.

ويُضيف المحامي شوقي السيد: «الخارجية لم ترد على طلب شفيق بتجديد الجواز، وأكثر من جهة مهمة داخل الدولة تجاهلت كافة مطالبنا بالنظر في هذا الأمر، لاعتبار أنه مواطن مصري، وكذلك كان مسؤولًا عسكريًا سابقًا يتمتع بتقدير من الجميع، ورئيس وزراء في فترة بالغة الأهمية في تاريخ البلاد»، مؤكدًا أن هناك «سوء تصرف من النظام الحالي حياله يبتعد عن القانون”.

على مدار الفترة الماضية، لم يخرج أي مسؤول رسمي حكومي للتعليق على قضية منع شفيق من العودة إلى مصر، بينما كانت صحيفة اليوم السابع، المُقربة من النظام، هي الجهة الوحيدة التي خرجت بتفسير رسمي لهذا المنع، في تقرير لها، يستقي معلوماته من أحد «الأجهزة السيادية» دون أن يُسمّيه.

وذكر التقرير أن السلطات المصرية رهنت الموافقة على عودة شفيق إلى مصر بمطلب وحيد وهو عدم ممارسة السياسة، وتجنب الحديث عن القضايا الجارية.

المعلومات التي ألمح لها التقريرعن الخلافات بين الجناح المُمثل لشفيق داخل الدولة، وجناح السيسي، تأكدت كذلك مع المعلومات الواردة في تقرير لصحيفة الشروق المصرية، الذي ذكر أنّ شفيق «يتواصل مع شخصيات فى جهات هامة ما زالت باقية على دعمه، وما زالت تأمل في أن يكون له دور في الحياة السياسية»، تبعه تقرير يتحدث عن زيارة سرية لرئيس أحد الأجهزة السيادية لأبوظبي، بُغية وقف تحركات شفيق.

يقول أحد رجال الأعمال المنتمين للحزب الوطني المنحل، والمحسوب على جناح أحمد شفيق في تصريحات لـ«ساسة بوست»: «التحركات التي نقودها تنطلق من إيمان شديد بأهمية وجود الفريق أحمد شفيق في دوائر اتخاذ القرار، ومن أجل هذا الهدف نتحرك داخليًا وخارجيًا من خلال تنظيم مقابلات متعددة الفترة الأخيرة مع عدد من رجال الحكم فى الإمارات والسعودية”.

يضيف رجل الأعمال، الذي فضّل عدم الإفصاح عن هويته: «لا توجد مؤامرات على السيسي، لكنّ هناك جناحًا كبيرًا داخل الدولة خصوصًا في وزارة الخارجية وجهاز المخابرات العامة، مُدركًا عدم فاعلية أدائه، وأن استمراره سيؤدي لانهيار كبير لأوضاع البلد، ويدخل الدولة في مرحلة السقوط الكامل»، مُشددًا: «هذا هو السبب هو الذي يجعلنا ندعم شفيق، ونتحرك لإنقاذ البلاد كما كان الحال أيام الإخوان المسلمين”.

وتتطابق المعلومات الواردة من رجل الأعمال، مع القرارات الأخيرة للسيسي بشأن عزل أكثر من 15 وكيلًا للمخابرات العامة، ونقل عدد من العاملين بهذا الجهاز لوظائف أخرى، بالتزامن مع التعاظم المتزايد لنفوذ جهاز المخابرات الحربية.

رهان الإمارات من «مميش» إلى “شفيق”

لعبت الإمارات دورًا رئيسيًا في الترتيب لعزل الرئيس  محمد مرسي، وإسقاط جماعة الإخوان المسلمين من السلطة، لخلافات تتعلق بالأيديولوجيا السياسية، والمصالح والتحالفات الإقليمية، بالإضافة إلى الذعر الذي أصاب العائلة الحاكمة من احتمالية أن يؤدي صعود جماعة الإخوان المسلمين للسلطة في دول الثورات العربية، إلى ارتفاع نفوذ المنتمين للجماعة داخل الإمارات، والظهور والمطالبة بالاعتراف بشرعية وجودهم.

ارتبط الدعم الإماراتي بشكل كبير بالدعم المالي، سواء كان ذلك من خلال تمويل حركة تمرد بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في مصر، أو من خلال استمرار تقديم الدعم المالي عقب عزل مرسي، لتجنب تهاوي شرعية النظام الجديد.

سكون غبار المواجهة مع جماعة الإخوان المسلمين، وتراجع فاعلية أدوارها داخل مصر وخارجها لفشل داخلي، وخلافات أنهت نفوذها في أي تغيير محتمل؛ جعل الإمارات تميل للجناح الذي كانت ترغب في أن يقود البلاد عقب 30 يونيو، وهو جناح أحمد شفيق، لأسباب تتعلق بتأكدها من تحقيق هذا الجناح لمصالحها داخل مصر.

يتأكد هذا الأمر مع التصريح الصادر لرئيس الحكومة الإماراتية، محمد بن راشد آل مكتوم، قبل انتخابات رئاسة الجمهورية، الذي عبر فيه عن أمله في ألا يترشح وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي، في انتخابات الرئاسة، مفضلًا بقاءه على رأس الجيش.

يقول سفير إماراتي سابق في إحدى الدول العربية، في تصريحات لـ«ساسة بوست»: «بدأت الإمارات تأخذ خطًا عامًا في سياستها الخارجية، مع تولي الشيخ خليفة الحكم عام 2004، إذ أصبح هدفها عدم وضع البيض كله في سلة واحدة»، مدللًا على ذلك بعدم اعتمادها على الولايات المتحدة الأمريكية فقط في السياسة الدفاعية، والسماح بتأسيس قاعدة عسكرية فرنسية، وعقد أكثر من صفقة سلاح مع الروس، جنبًا للتعاون العسكري مع بريطانيا.

يضيف السفير الذي يعمل الآن في أحد المراكز البحثية: «جرى تعزيز هذا المنحى على المستوى الإقليمي مع دخول الشيخ خليفة مرحلة المرض المعجز، الذي جعله غير قادرٍ على قيادة الدفة، وخلق تعددية في رؤوس القيادة، ما انعكس على شكل تعددية في الرؤى، ما انعكس بدوره على السياسة الخارجية في كل القضايا الإقليمية بما في ذلك الملفات المشتعلة في سوريا واليمن”.

ويُتابع: «بالنسبة إلى مصر، فالسلطة الحاكمة في الإمارات لم تكن ترغب في ترشح السيسي لرئاسة الجمهورية، هم مُدركون أن هناك انقسامًا بين مراكز القوى داخل مصر، وأن ترشحه قد يقف أمام تحقيق مصالح الإمارات المالية والتجارية، وتحقيق اختراق للدولة، وهو ما نجحت في تحقيقه رغم الصعوبات التي واجهتها، وهو ما تجسد في المكاسب المالية، وحجم الاستحواذات على كيانات حساسة، ومشاريع هامة”.

يرى السفير الإماراتي السابق، أن السلطة الحاكمة في الإمارات تنطلق مما أسماها «سياسة البديل»، وعليه فإنها تستضيف شفيق على أراضيها، وتدعمه ماليًا، والسبب في ذلك كما يقول السفير هو إدراك الإمارات أن «شفيق ورقة رابحة»، مُوضحًا: «كما سعت سابقًا إلى تلميع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس. إذًا كل ما تدور الدائرة، كل ما تُراهن السلطة عليه وتدعمه”.

 

 

 *مونيتور” تطالب بالإفراج عن “سكندري” معتقل منذ أكثر من عامين

عامان من الحبس الاحتياطى دون سند قانونى مرا، وما زالت سلطات الانقلاب تغيب الشاب إسلام كمال الدين، 27 عامًا، فى سجونها منذ اعتقاله برفقة أصدقائه خلال وجودهم في سيارة أحدهم في 25 يناير 2014.
منظمة “هيومن رايتس مونيتور” عبر صفحتها على “فيس بوك” طالبت الانقلابيين بسرعة الإفراج عن الشاب السكندري “إسلام” الموظف بشركة الغزل، الذي لم يقترف أي جريمة تستوجب بقاءه بالسجن عامين كاملين من حياته، خاصة أنه تجاوز المُدة المقررة قانونًا للحبس الاحتياطي وفقًا للمادة (143) من قانون الإجراءات الجنائية.
وقالت المنظمة إنها تلقت شكوى من إسلام كمال المعتقل ببرج العرب أفادت بتعرضه في بداية اعتقاله للتعذيب بالضرب المُبرح بالهراوات الخشبية الشوم”، بجانب صعقه بالكهرباء، وتم اتهامه بـ”تكوين خلية عمل نوعي وحرق منشآت عامة”، وهو ما أنكره، ورغم ذلك يتم التجديد له 45 يومًا ليتجاوز عامين من الحبس الاحتياطي.
وذكرت المنظمة أن أسرة المعتقل تقدمت بالعديد من الشكاوى والمطالبات للجهات المعنية لكن دون جدوى أو تعاطى مع شكواهم.
كما دانت المنظمة ما تقوم به سلطات الانقلاب  تجاه المواطنين، من تلفيق تُهم واهية لهم، ومحاكمتهم تعسفيًا بما يخالف القانون المحلي والدولي، وطالبتهم  باحترام مواد القانون المحلي والدولي ومواد الإعلانات الحقوقية الدولية.

 

 

* العطش والظلام يضربان البحيرة” 40 قرية بدون مياه و كهرباء في العيد

تسيطر حالة من الغضب والسخط على أهالي 40 قرية بمحافظة البحيرة، بسبب الانقطاع المستمر لمياه الشرب والكهرباء؛ الأمر الذي أفسد عليهم فرحة عيد الفطر المبارك.

وأكد الأهالي، عدم استجابة المسؤولين في حكومة الانقلاب لهم لسرعة حل مشاكلهم في انقطاع التيار الكهرباء إضافة إلى انقطاع مياه الشرب عن العشرات من القري طوال شهر رمضان المبارك.

واستقبل أهالي أكثر من 40 قرية بمدن ومراكز محافظة البحيرة، أول أيام عيد الفطر المبارك، دون مياه للشرب والكهرباء رغم تصريحات المسؤولين في حكومة الانقلاب برفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الفطر بكافة المديريات الخدمية بالمحافظة، والتي اتضح أنها إعلامية.
وسادت حالة الغضب العارم بين أهالي العديد من قرى مركز كوم حمادة وهي قرية الطيرية وقرية واقد وقرية الاتحاد ومنشية أبو رية، بسبب انقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات متصلة، وفي المقابل تواصل أزمة انقطاع مياه الشرب عن العشرات من قرى مراكز شبراخيت والرحمانية ودمنهور وكفر الدوار للأسبوع الرابع على التوالي دون حل المشكلة التي تتفاقم يوميًا، خاصة أن هناك قرى تعاني من انقطاع مياه الشرب منذ 3 أشهر متتالية.

 

 

 * أهالي سيناء.. يستقبلون العيد وسط ركام القصف وذكريات منازلهم المهجورة

استقبل اهالي سيناء اول ايام عيد الفطر المبارك ، بفرحة غير مكتملة ، تُلاحقها ذكريات ما فقدوه خلال الحرب التي تخوضها القوات المسلحة ضد تنظيم ولاية سيناء ويتحمل المدنيون تبعاتها، يتذكروا قتلاهم ومعتقليهم وأرضهم المهجورة ومنازلهم المقصوفة من قبل الجيش،فتخونهم عبرات تتساقط رغما عنهم لتمتزج بإبتسامة رضا يتمسكوا خلالها بفرحة العيد من وسط ركام الحرب .

بدأت “حياة ” ذات الخمسة عشر عاما الساعات الاولي للعيد مستبشرة ، لكن سرعان ما تلاشت فرحتها بعد أن توافد الاقارب لزيارتهم ، تتأملهم يصافح بعضهم الآخر ،وتعجز هي عن مصافحتهم، فكيف تُصافحهم وذراعها دُفن وسط حطام منزلهم في مدينة الشيخ زويد بعد قصفه في يوليو من العام الماضي واصيبت ببتر في ذراعها جراء القصف

عشرات الأطفال في سيناء حالهم كحال حياة ، سيقضون عيد الفطر بجسد مبتور احد اطرافه ، فقد وثق المرصد السيناوي لحقوق الإنسان 15 حالة لأطفال أصيبوا جراء القصف العشوائي ونتج عن اصابتهم فقدان احد اطرافهم وتشوه جسدهم ، في حين اكدت مصادر من الاهالي ان العدد اكبر من ذلك بكثير ولكن الحظر الاعلامي المفروض علي المنطقة يحول دون توثيقهم .

وفي اول ايام العيد حاولت إحدى الأسر ان تستشعر شئ من فرحة العيد خلال توافد أقاربهم وجيرانهم، لزيارتهم بمنزلهم الجديد في مدينة بئر العبد بعد نزوحهم من قريتهم جنوب مدينة رفح عقب تعرض منزلهم للقصف في أكتوبر الماضي ، فقدت خلاله ابنتيها ، يقول رب  الأسرة :
هذا اول عيد لنا بدون بناتنا ، بكت امهم اليوم كثيرا عليهن ، كأنها فقدتهم اليوم ، فهذا اول عيد يمر علينا دون بناتنا ، اول عيد لا اجد من يقبل يدي ويبارك قدوم العيد ، اول عيد لم تجد زوجتي من يستقبل معها الضيوف ويُقدم لهم المشروبات والحلويات .

داخل حجرة من الطوب مساحتها امتار، معدودة علي اطراف، شوارع مدينة العريش ، تسكن عائلة “حسين السويركي ” بعد أن نزحوا من قرية الضهير جنوب الشيخ زويد هربا من القصف العشوائي ، ورغم سوء وضعهم المعيشي ، غير أن زوجته تمكنت من خلال مساعدات أهل الخير من جلب ملابس والعاب لأطفالهم السبعة ، ورغم ان الملابس قديمة مستعملة والالعاب لم تكن تعمل غير انها جلبت للأطفال شيء من فرحة العيد

 يقول عم حسين : عندما كنا في الضهير كنا نقضي العيد مع اخواتي واقاربي في ارضنا حيث الهواء النقي وسط الاشجار ، الآن أقضيه في غرفة اشبه بعشش الدواب سيئة التهوية يخنقنا الحر الشديد ويحاصرنا الذباب والبعوض .

 وفي قرية الماسورة جنوب رفح يصف خالد الأرميلي استقبالهم العيد: اثنان من اشقائي تم اعتقالهم من قبل الجيش ولا ندري اين هم وخالي قامت ولاية سيناء بتصفيته ، وزوج اختي قام الجيش بتصفيته ، وعلي الرغم من كل هذه المعاناة ومن سوء وضعنا المادي غير ان امي اصرت ان اشتري ملابس العيد كاملة لابناء اخواتي وخالي ، ورغم قتلانا ومعتقلانا وتهجيرنا ، متمسكون بفرحة العيد كتمسكنا بديارنا وارضنا .

 

 

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أكثر من 5 قرون ونصف “حبسًا” لـ36 من مناهضي الانقلاب في هزلية “الصواريخ

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار، معتز خفاجي، اليوم الثلاثاء، بالسجن في حق 28 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، بمجموع أحكام بلغت 568 سنة، على خلفية اتهامهم فى هزلية ماعرفت إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ”.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة على 22 معتقلاً، والسجن 3 سنوات مشددة على 6 آخرين، وبراءة 8 آخرين، وذلك بعد أن انتهت المحكمة، في الجلسة الماضية، من سماع مرافعات أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين؛ حيث استمعت إلى مرافعة المحامي خالد المصري، دفاع المعتقل رقم 17، ويدعى محمد محمد جمعة، والذي طالب ببراءة موكله تأسيسًا على بطلان تحريات الأمن الوطني، كونها “تحريات مكتبية.

والمتهمون الصادر بحقهم حكم السجن المؤبد هم: قاسم رجب قاسم، سيد أحمد، إسلام عبد المنعم، وسام حسين، محيي أحمد، عبد الرحمن سعيد، أسامة أنس، وليد طه، عمر منتصر، أشرف إدريس عطية، أحمد محمود، إبراهيم صبري، جمعة سيد، معتز علي خليل، أسامة كمال، محمد محمد جمعة، محمد إبراهيم، أسامة بيومي، جمال العدوي، محمود إدريس، عبد الرحمن عادل علي، محمد خيري السبعاوي.

كما جاءت قائمة المتهمين الستة الذين قضت المحكمة بسجنهم 3 سنوات، على النحو التالي: عمر فاروق، أحمد عبد الغفار، عمرو سعد عبدالوهاب، محسن عبدالرحمن عرفة، ناصر محمود جاد الله، أيمن عبدالعظيم.

كما حكمت المحكمة ببراءة 8 آخرين، وهم كل من: ممدوح سعد سليمان، رامي عبدالمنعم، طارق قطب الشحات، طارق قطب، مصطفى صلاح، هيثم حسين الكاشف، محمد عزام وليد حسن، سعيد عبدالظاهر.

وأجلت الدائرة 11 جنايات جلسات القضية المقيدة برقم 566 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة ورقم 355 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا ورقم 34 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا بحق 48 من مناهضي الانقلاب والمعروفة إعلاميًا بأحداث عين شمس مقتل الصحفية ميادة أشرف والتي تعود لتاريخ 28 مارس 2014 الى جلسة 23 يوليو المقبل. 

صدر قرار التأجيل برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت زكي ومختار محمد صابر وسكرتارية حمدي الشناوي إلى حين إحضار المعتقل عبدالرحمن سعد زاهر من محبسه، بعد تعذر حضوره جلسة اليوم، لسبب يتعلق بصحته، وفقًا لإخطار مصلحة السجون للمحكمة.

كما أجلت محكمة جنح المطرية، جلسات محاكمة 9 أمناء شرطة، متهمين بالاعتداء على أطباء مستشفى المطرية والمعروفة إعلاميًّا بقضية “اعتداء امناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية” بتاريخ  4-2-2016 الى لى جلسة 21 يونيو الجاري للاطلاع وتقديم المستندات وعرض الدفاع.

 

 

*تأجيل محاكمة “غرفة عمليات رابعة” لـ3 أغسطس

قررت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و36 آخرين من قيادات الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، إلى الثالث من أغسطس المقبل.

وجاء التأجيل إثر مطالبة دفاع رافضي الانقلاب بالحصول على قرار حل جمعية الإخوان المسلمين، الصادر عام 2013.

وكانت محكمة النقض قد قضت، في ديسمبر الماضي، بقبول طعن 37 متهما من أصل 51، في الأحكام الصادرة ضدهم، التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

ووجهت نيابة الانقلاب العسكري للمعتقلين تهما ملفقة، من بينها ما زعمت أنه “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم جماعة الإخوان؛ بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس“.

ويحاكم في تلك القضية 3 من صحفيي شبكة رصد الإخبارية (سامحي مصطفى، وعبد الله الفخراني، ومحمد العادلي)، وهي القضية التي طالبت الأمم المتحدة، في وقت سابق، سلطات الانقلاب بالإفراج عن كافة الصحفيين المعتقلين فيها لعدم ثبوت أدلة الاتهام.

 

 

*إجرام الانقلاب.. منع طعام الإفطار عن المعتقلين بقسم أول العاشر من رمضان

منعت قوات أمن الانقلاب بقسم أول العاشر من رمضان بالشرقية دخول طعام الإفطار للمعتقلين السياسيين، على الرغم من السماح بدخوله للجنائيين.

وقالت أسر معتقلي الري بقسم أول العاشر من رمضان أن إدارة القسم منعت دخول الطعام لذويهم في أول أيام رمضان تواصلاً لجرائمها بحق المعتقلين الرافضين للظلم والتنازل عن أي جزء من أرض الوطن.

وطالبت أسر المعتقلين بوقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ جميع الوسائل التي من شانها رفع الظلم الواقع عليهم.

كان ضباط قسم أول العاشر من رمضان قد اعتدوا الثلاثاء الماضي 31 مايو على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد وأمين الشرطة محمد سلامة؛ ما دفع المعتقلين لإعلان الإضراب حتى يتم فتح تحقيق في الواقعة ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بالشرقية على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

*زوار الفجر يلوثون مشاعر رمضان ويعتقلون 5 بالقليوبية

كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عن اقتحام ميليشيات عبدالفتاح السيسي، فجر اليوم الثلاثاء، عدد من المنازل في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، واعتقلت 5 شباب بينهم طلاب، وحطمت محتويات المنازل واستولت على أموال المواطنين.

وأوضحت التنسيقية- في بيان لها قبل قليل- أن مليشيا وزارة الداخلية قامت باقتحام قريتي بطا وكفر الجزار التابعتين لمركز بنها بمحافظة القليوبية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، ومداهمة منازل عدد من الأهالي واعتقلت 5 من الشباب بينهم طلاب جامعيون عقب تحطيم محتويات منازلهم.

وقال عدد من أهالي قرية كفر الجزار إن قوات الأمن داهمت منازل عدد من أهالي القرية وحطمت محتوياتها واعتقلت كلاًّ من: “محمد مصطفى عمر “طالب جامعي”، وحسن السيد وجيه، ومحمد فاروق، وعماد محمد “محاسب”. 

وأشار البيان إلى قوات الأمن اعتقلت وليد فتوح بركات من قرية الرملة، والطالب محمد مصطفى عمر من قرية بطا، موضحةً أن أهالي قرية بطا توسلوا لعناصر الأمن لترك الطالب “محمد مصطفى” لأداء آخر مادة له بامتحانات آخر العام، إلا أن توسلات أبويه والجيران لم تفلح في إثناء الأمن في القبض عليه واقتادوه هو الآخر.

 

 

*الشهاب” يدين تصفية 3 شباب برأس البر في رمضان

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان عملية قتل 3 شباب فى شقة بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط أمس الإثنين، بزعم تورطهم في اغتيال أفراد شرطة والتي عرفت بإسم “حادث حلوان”.

وقال الشهاب عبر بيان له اليوم، إن سياسة القتل خارج نطاق القانون والمحاكمة والتي تمارسها وزارة الداخلية تعد من الجرائم الممنهجة التي لا تسقط بالتقادم. 

وكانت قامت قوات أمن دمياط قد قامت بتصفية ثلاثة شباب بمنطقة رأس البر صباح أمس اﻹثنين السادس من يونية 2016 وهم: وليد حسبن محمد حسين 27 سنة، مندوب مبيعات ادوية ومحمود طلعت طلعت أحمد 28 سنة، ومحمد عبد الهادي محمد 40 سنة.

 وزعمت وزارة الداخلية في بيان لها أنها وردت لها معلومات بتواجد بعض العناصر الإرهابية بالشقة رقم 31 شارع 81 مدينة رأس البر.

وذكر البيان نصا وبالدخول إلى المكان تبين لنا وفاة كل من وذكر المجني عليهم.

وأكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن استمرار الداخلية في نسج روايات لا تتطابق مع الواقع ولا يصدقها عقل أصبح من الأمور المستهجنة، وطالب النائب العام بفتح تحقيق في تلك الجريمة والوقوف على ملابسات الحادث وأسباب إطلاق الشرطة النار على المواطنيين وقتلهم.

 

 

*فضيحة.. الهلالي أقال رئيس لجنة البداري لرفضه غش أبناء الكبار

كشف مصدر مطلع بوزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أن الوزير الهلالى الشربيني هو من طلب من رئيس مقر لجنة مدرسة الجهاد بالبداري بامتحانات الثانوية العامة تقديم باعتذار رسمي له ورئيس الإدارة العامة للامتحانات يعتذر فيه عن عدم المشاركة في الامتحانات بزعم قدرته على السيطرة على اللجنة التي يتولى رئاستها، رغم أن السبب الحقيقي هو رفضه لتحول اللحنة لمقر للغش الجماعي وسماح الوزير بنقل كبير عدد من أبناء ضباط الجيش والشرطة، والقضاة وأعضاء برلمان السيسي عن المحافظة من لجان مدارسهم الأصلية في المراكز مختلفة إلى هذا اللجنة.

وقال المصدر: إن رئيس اللجنة تعرض لضغوط كبيرة من جهات قضائية وأجهزة أمنية، حالت دون قيامه بعمله، خاصة أن الهدف من نقل أبناء الضباط والقضاة وأعضاء برلمان السيسي هو تسهيل الغش لهم و توفير الإجابات النموذجية لهم داخل جميع اللجان الفرعية بلجنة مدرسة البداري. 

وكان وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، الهلالي الشربيني، ووكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، قد وافقا بشكل غير قانوني على تشكيل لجنة خاصة تسمى لجنة مدرسة الجهاد في البداري تضم أبناء كبار المسئولين في الأجهزة وأعضاء في برلمان السيسي، وأبناء قيادات فى القوات المسلحة.

 

 

*موقع ملاحي: قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

كشف موقع “جي . أو .سي” المتخصص في الشؤون الملاحية عن زيادة إدارة قناة السويس للخصومات المقدمة على مرور السفن المارة بها لتصل إلى 65 بالمائة.

وقال التقرير إن هيئة قناة السويس زادت من التخفيضات لخطوط الحاويات القادمة والمتجهة إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وأوروبا في محاولة منها لإعاقة قدرة قناة “بنما” على التعامل مع سفن الحاويات الأكبر، في ظل ارتفاع أسعار وقود السفن

وأضاف التقرير أن هيئة القناة  مدت أجل الخصم المقرر انتهائه في الثالث من سبتمبر القادم ، كما أنها زادت معدل الخصم من 45 بالمائة، ليصل إلى 65 بالمائة مقارنة بـ 30 بالمائة القيمة الحالية للخصم.

وأضح التقرير أن السفن المتجهة إلى ميناء “بورت كلانج” والمواني المتواجدة شرقه من مواني شمال فرجينيا، و”نوردفولك” ستضمن خصم بقيمة 45 بالمائة في المجمل، وستزداد قيمة الخصم إلى 65 بالماة للسفن المتجهة إلى نفس الموقع من “نوردفولك “و”الجنوب” ، كما قد تخضع سفن متجهة إلى مواني أخرى لنسبة خصم 55 بالمائة.

وأشار التقرير إلى أن انخفاض أسعار وقود السفن في الماضي قد دفع السفن في اتجاه طريق رأس الرجاء الصالح؛ تجنباً لدفع رسوم مرور العبور بقناة السويس، أما الآن وبعد ارتفاع أسعار الوقود فلم يعد هذا الخيار ممكنًا، ووفقاً لخبير صناعة الملاحة “ألفالينرفإن زيادة الخصومات دليل على فشل إدارة القناة في جذب عدد أكبر من السفن عبر الخصم السابق.

وأوضح التقرير أن العديد من خطوط الملاحة ستستفيد من أعمال التوسعة التي قامت بها قناة السويس وستستخدم القناة في طريق العودة من آسيا، مشيراً إلى أن عدد السفن بقناة السويس انخفض بنحو 10.2 بالمائة في مارس الماضي، وهو آخر شهر أعلنت فيه إدارة القناة  عن عدد السفن المارة.

ولفت التقرير إلى أنه بافتتاح أعمال التوسعة بقناة بنما هذا الشهر ستكون قادرة على استيعاب السفن الأضخم بمقدار ثلاث أضعاف مقارنة بالسفن التي استوعبتها القناة قبل التوسعة، وهو ما سيزيد من قدرة القناة التنافسية مقارنة بقناة السويس الغير قادرة على استيعاب مثل هذه السفن الضخمة

 

 

*مونيتور” تستنكر إخفاء مهندس بالسويس رغم براءته من تهم ملفقة

تستنكر مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، استمرار سلطات الانقلاب  في ممارسة الانتهاكات المُقيدة للحرية بما يخالف المواثيق والعهود الدولية وطالبت المنظمة بإجراء تحقيق فوري ومُحاسبة المسئولين عن تفاقم ظاهرة الاختفاء القسري.

وحملت المنظمة -عبر بيان لها على صفحتها على فيس بوك، اليوم الثلاثاءسلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة المهندس أحمد محمد مراد محمد، الشهير بـ”أحمد مراد”، ٤٦ عامًا، ويقيم بمحافظة السويس، الذى تخفيه سلطات الانقلاب منذ 1 يونيو 2016 رغم حصوله على حكم بالبراءة فى التهم الملفقة له وصدور قرار بإخلاء سبيله.

وقالت المنظمة إنها وثقت الجريمة بعد أن وصلتها شكوى من أسرة المختطف، أكدت خلالها على تقدمها بالعديد من الشكاوى والمطالبات بالكشف عن مكان احتجاز عائل أسرتهم المكونه من زوجته و4 فتيات دون مبرر أو سند قانونى، غير أن هذه الشكاوى لم يتم التعاطى معها ولا الكشف عن مكان احتجازه القسرى بما يعد جريمة ضد الإنسانية.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل 12 من الشرقية بعد حملة مداهمات

شنت قوات أمن الانقلاب بالشرقية حملة على بيوت الأهالى بعدد من قرى منيا القمح فى الساعات الأولى من صباح اليوم، استمرت  ساعات وأسفرت عن اعتقال 10 من أحرار منيا القمح.
وقال شهود عيان من الأهالى: إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت بيوت الأهالى بمنيا القمح وعدد من القرى التابعة لها مناها زهر شرب والصنافين وشبرا العنب وكفر الزقازيق واعتقلت مالا يقل عن 10 من الاهالى واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان بعد أن حطمت أثاث البيوت وروعت الأهالى فى مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم.
أيضا اعتقلت قوات أمن الانقلاب من مدينة أبوحماد فى ساعة متأخرة من الليل أمس  كلا من  أحمد صالح من المعرض الخاص به بحى المغازى ومحمود أحمد عبدالفتاح الطالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى من على مقهى بالشيخ ناصر دون ذكر الأسباب واقتيادهما إلى مركز شرطة أبوحماد.
وفى سياق ذى صلة، شنت أيضا قوات أمن الانقلاب عدة حملات على بيوت الأهالى بمدينة أبوكبير والعاشر من رمضان فى محاولة وصفت بالفاشلة للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه والرافض للتنازل عن أى جزء من أرض الوطن.
من جانبها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية جرائم سلطات الانقلاب بحق الأحرار الرافضين للظلم، وطالبت بوقف نزيف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان فى التعبير عن رأيه بما تكفله كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
ويقبع فى سجون الانقلاب من الأحرار بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل فى ظل احتجاز يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، على خلفية رفضهم الظلم والتنازل عن الأرض ومناهضة الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

 

*8 أدلة تؤكد تورط قيادات التعليم وأجهزة أمنية فى تسريب أسئلة الثانوية

لليوم الثالث على التوالى تتسرب امتحانات الثانوية العامة رغم حبس 12 موظفا بكنترول الامتحانات، قدمتهم الوزارة ككبش فداء لقيادادتها.

وكانت صفحة بديلة لشاومينج تسمي “غش براحتك” قد نشرت فجر اليوم ورقة اسئلة امتحان اللغة الإنجليزية، وأكدت الصفحة أنها ستنشر في الثامنة والثلث من صباح اليوم الإجابة النموذجية لها، وقد صرح الفريق المسئول عن الصفحه أنهم سوف يقومون بتسريب كافة الامتحانات القادمة حسب ترتيب وموعد كل مادة.
ويؤكد تكرار تسرب المواد التى أدى الطلاب امتحانها حتى الآن أن عملية التسريب تتم من داخل الوزارة، وأن هناك مسئولين كبارًا يقومون بتسريب أسئلة الامتحانات  لعدد محدود من أبناء وأحفاد  كبار الضباط والمسئوليين، وأن الأمتحانات تتسرب من خلال أبناء النظام لطلاب آخرين.
من جهتها هددت التربية والتعليم في تصريح شديد اللهجة بمعاقبة كل من شارك في عملية التسريب بالتعاون مع وزارة الداخلية.
والأسباب التالية تؤكد أن تسريب الامتحانات وراءه قيادات بالوزارة وأجهزة أمنية مهمة:
أولا: أن تسريب مادة اللغة الإنجليزية اليوم جاء عقب حبس 12 من الموظفين العاملين بكنترولات الثانوية العامة والتى زعمت الوزارة أنهم من سربوا امتحانات الثانوية، فلماذا تسرب امتحانات أخرى بعد حبسهم؟!
ثانيا: تصريحات بشير حسن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب إلى أن اهل الشر”، هم المسئولون عن تسيرب هذه الامتحانات، فهم الذين يتربصون بمؤسسات الدولة، يؤكد أنه يعرف جيدا أن التسريب من الداخل بدليل أن  يلجأ لشماعة أهل الشر التى أدمنها المنقلب عبد الفتاح السيسى  ، وذلك رغم  اعترافه أن مسؤولية ما تم تسريبه من امتحانات مرحلة الثانوية العامة تقع على عاتق وزارة التربية والتعليم،  زاعما أن الوزارة هى من اكتشفت تسريب الامتحانات وهي من اتخذت القرار بتأجيلها، مضيفا: “نحن أمام تحدي ومسؤولين عن حماية الامتحانات“.
ثالثا: إعلان  وزرارة التعليم بحكومة الانقلاب أن الأجهزة الأمنية قامت باستبعاد كل من صله بجماعة الإخوان من أعمال الكنترول والمراقبة وأن اللجان فى أيدى أمنية وأغلبها من الأعضاء السابقين بالحزب الوطنى.
رابعا: أن ستة من قيادات الوزارة ضباط سابقون فى الجيش  ولهم خلفية عسكرية كما يقولون، وهو أكبر عدد يتولى مناصب قيادية فى تاريخ الوزارة، يشغلون قطاعات مكتب الوزير والأمانة العامة والشئون المالية والإدارية وإدارة الأمن.
خامسا: عملية نقل من المطابع السرية إلى الكنترولات الأربعة الرئيسية للثانوية العامة بالقاهرة والاسكندرية والدقهلية وأسيوط، يشرف عليها قطاع الأمن بالوزارة ومكتب الوزير بالاضافة إلى رئيس عام امتحانات الثانوية، ولكن تأمين الأسئلة حتى وصلها للقطاعات ومن القطاعات للمحافظات ومن المحافظات إلى اللجان يتم فى حراسة الشرطة بدعم القوات المسلحة، إذن أى تسريب يتم بمعرفة هذه الأجهزة والوزارة بالطبع.
سادسا: أن عملية تسريب الأسئلة تتم قبل بدء الامتحانات بساعات، وهو ما يعنى أن الأسئلة لم تصل للجان بعد حيث تصل للجان الفرعية من اللجان العامة قبلها بدقائق، ومن ثم أن عملية التسريب قد تمت قبل هذه المرحلة، وغالبا فى عملية نقل الأسئلة من المطبعة السرية فى القاهرة للكنترولات الرئيسية والتى تتم قبل الأمتحان بـ24 ساعة فقط حتى تصل للجان.
سابعا: تم تشكيل لجان من وزرات التربية والتعليم، الداخلية والاتصالات منذ عدة أشهر لمنع تسريب الامتحانات، جاءت والقت القبض على 26 شخصا على مستوى محافظات مصر ممن يديرون صفحات تسريب الامتحانات، هكذا اعلنت  وزراة  التعليم قبل بدء الأمتحان  فمن يدشن هذه الصفحات.
ثامنا: قرار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى الذى أصدره بعد نهاية امتحانات الثانوية العام الدراسى الماضى بعد ويطبق هذا العام ويتضمن معاقبة الطلاب مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه، فى حاجة الغش فى الوقت الذى لم يتضمن هذا القرار أى عقوبات على المتورطين فى تسريب الأسئلة أو الأهمال فى حراستها حتى وصولها  من مراكز الاسئلة للجان!

 

 

*السيسي يفعلها.. سيناء تنتظر مصير جنوب السودان!

(إنهم يهددون الأمن القومي) تلك العبارة التي يستعملها السيسي وإعلامه ضد معارضي الانقلاب في الداخل والخارج، بينما يرى معارضو الانقلاب وكل ذي عقل وقلب العكس، حيث إن الانقلاب الذي صنعته المؤسسة العسكرية بقيادته وما لحقه من سياسيات حتى الآن هو الذي يقوض الأمن القومي، والدليل على ذلك محرقة سيناء!
وعقب الانقلاب على الرئيس مرسي 3 يوليو 2013، تم تسريب مقطع فيديو ظهر فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي محذرًا من خطورة التعامل الأمني مع منطقة سيناء، مشددًا على أن التعامل القمعي واستخدام آلة القتل العسكرية بمنطقة سيناء سيخلق من الأهالي عدوا للدولة ولن يكون للمنطقة سوى مصير جنوب السودان.
المفارقة أن الأوامر التي تلقاها “السيسي” عقب استيلائه على السلطة في 2014، جعلته يلحس تحذيره ويقدم على مذبحة مستمرة في سيناء، وهو ما أكدته تقارير حقوقية وصحفية كشفت مقتل ما يتجاوز 1500 مواطن مدني بينهم نساء وأطفال و319 رجل أمن، فضلًا عن اعتقال سلطات الانقلاب ما يزيد عن 1000 مدني أغلبهم لم يتم التعرف على مصائرهم.
سيناء تتشظى!
أثبت “السيسي” أنه عميل أحمق عندما نفذ ما حذر منه في تسريبه المشار له سلفًا، إذ توسعت سلطات الانقلاب –إلى جانب الإهمال في تنمية سيناء- في عدد من الأعمال القمعية التي لا يمكن ممارستها سوى مع عدو، ولا يمكن أن تسفر سوى عن تحويل أي صديق لعدو.
وقامت ميلشيات الانقلاب في تلك الفترة بعدد من عمليات الاعتقال والقتل العشوائي وتمديد حالة الطوارئ أكثر من مرة، إضافة إلى عملية تهجير وحشية مقابل تعويض غير مناسب- تمت على غير رغبة من الأهالي بشهادة الكثير منهم، ولكن لم يكن أمامهم خيار، فالتهجير كان قسريًا بمعنى الكلمة؛ إذ كان مصير كل من يرفض الانصياع لرغبة القيادة القتل أو الاعتقال.
وعبر “إبراهيم محلب” رئيس وزراء حكومة الانقلاب الأسبق، بوضوح عن قمع وبطش العسكر في قراره الصادر يوم 29 أكتوبر عام 2014 بالاستيلاء بالقوة على ممتلكات أي شخص يمتنع عن الإخلاء وديًا.
من جانبه اعتبر “أحمد بدوي” المحلل السياسي وخبير الشؤون المصرية، أن عددًا كبيرًا من أهالي سيناء انضموا إلي صفوف ولاية سيناء انتقاما من الممارسات العنيفة من قبل الجيش المصري تجاه السيناويين ومنازلهم، مؤكداً أن :”الإرهاصات على الأرض قد تدفع السيناوية إلى وضع الجيش المصري وإسرائيل في كافة واحد وتعاملهم بالمثل“.
ويبقى السؤال: هل السيسي يقوض الأمن المصري متعمدًا لخدمة أعداء الأمة المصرية؟ أم أنه يفعل ذلك ارتباكًا لحماية نفسه من ثورة تطيح به وتحاسبه على جرائمه في حق الشعب المصري؟
التنازل عن سيناء
إلى جانب تنازل العسكر عن قرية “أم الرشراش” التي أصبحت فيما بعد ميناء إيلات الإسرائيلي، وتنازلهم عن جزيرتي تيران وصنافير، لتفقد مصر ورقة ضغط مهمة أمام العدو الصهيوني، وأصبح المرور البحري في مضيق تيران دولياً بعدما كان تحت السيادة المصري، من المنتظر ان يتنازل السيسي عن مساحة شاسعة من أراضي سيناء لحل مشكلات إسرائيل الأمنية.
إذ تتهم إسرائيل العسكر في مسرحية مخابراتية تحمل اسم “تنظيم الدولة في سيناء”، بعدم القدرة على تأمين هذه الحدود، ويطالب عددٌ من الوزراء الإسرائيلين باتخاذ إجراءات تكفل إعادة السيطرة على الحدود الجنوبية لقطاع غزة مع مصر، لوقف عمليات تهريب الأسلحة وعبور الناشطين، على حد زعمهم.
فيما أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن “السيسي” عرض على نظيره محمود عباس إقامة دولة فلسطينية، بتوسيع غزة جنوباً نحو سيناء بنقل 1600 كم منها للقطاع، ليصبح خمسة أضعاف مساحته اليوم، مع تراجع حلّ الدولتين.
وقال الباحث الإسرائيلي والضابط السابق في سلاح الاستخبارات العسكرية ماتي ديفيد إن السيسي عرض على أبو مازن أن تمنح مصر جزءاً من أراضي شبه جزيرة سيناء للفلسطينيين تكون محاذية لقطاع غزة وامتداداً له تساوي خمسة أضعاف المساحة الحالية للقطاع لتقام عليها الدولة الفلسطينية.
وحاولت سلطات العسكر التستر وكتمان الفضيحة، ونفت في عام 2014 تلك التسريبات بشأن عرض السيسي، والتي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، كما أثيرت مثل هذه التسريبات بنية العسكر توطين الفلسطينيين في سيناء، في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وبحسب مقال الباحث الإسرائيلي فإنه من المقرر أن يعود إلى هذه المساحة في سيناء، جميع اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات الشتات في لبنان وسوريا، وإضافة إلى هذه “الدويلة الفلسطينية” بمساحتها الجديدة، تبقى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية تحت إدارة ذاتية فلسطينية كاملة.
وأكدت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، على سعادة إسرائيل البالغة بالانقلاب العسكري الذي قاده السيسي، قائلة “لقد كانت إسرائيل سعيدة جداً بالانقلاب العسكري الذي أطاح بمحمد مرسي المريب ذو التوجه الإسلامي، ولا يخفي الجنرالات الذين صعدوا إلى السلطة إعجابهم بإسرائيل، ويعتبرون إسرائيل شريك في الحرب ضد الإرهاب، وعلى عكس مرسي يحافظ السيسي على مسافة عداء بينه وبين حركة المقاومة “حماس”، وغالباً ما يضغ ضغوطاً عليها أكثر مما تضع إسرائيل.

 

*ننشر توصيات “مفوضي الدولة” حول لجنة تحديد تبعة “تيران وصنافير

قالت “هيئة مفوضي الدولة”، بمحكمة القضاء الإداري، إن دعوى بطلان الاتفاقية الموقعة في إبريل الماضي بين مصر والسعودية بشأنها والتي تنازل عنها قائد الانقلاب، بحالتها الماثلة لا تكفي لتكوين عقيدة جازمة بشأن مصرية الجزبرتي من عدمه؛ نظراً لأن الهيئة تشابه عليها الإحداثيات وخطوط الطول والعرض- المرفقة بالقرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، وتحديد خط الأساس العادي وخطوط الأساس المستقيمة، وتحديد تسلسل الملكية التاريخية للجزيرتين، والتاريخ الحاسم في تحديد الملكية.

وأضافت الهيئة في تقريرها الاستشاري الموصي بتشكيل لجنة لدراسة تبعية جزيرتي تيران وصنافير، أنه لما كانت تلك الأمور الجغرافية والتاريخية والحسابية، التي ترى فيها الهيئة الاستعانة بأهل الخبرة ليحددوا ما هي أراضي الدولة المصرية التي تمارس عليها السيادة وما يخرج عنها من أراض حتى وإن مارست عليها مصر سلطة إدارة.

ونقلت صحيفة الشروق عن الهيئة اليوم الثلاثاء، أنه عملاً بحكم المادة ١٣٥ من قانون الإثبات فإنها ترى إحالة الدعوى إلى لجنة ثلاثية من الخبراء في مجالات القانون الدولي العام، و الجغرافيا والتاريخ والعلوم الاجتماعية المرتبطة، وخبراء الهندسة المتخصصين في رفع المساحات والقياس، على أن يكون لهم حق الأستعانة بمن يرون من الخبراء في المجالات الأخرى ذات الصلة كالخرائط الطبوغرافية والجيولوجيا والعلوم.

وحددت الهيئة مهام تلك اللجنة في ١١ بندا جاء في مقدمتها تحديد الإحداثيات الورادة في القرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠ ورسمها على خريطة محددة بخطوط الطول والعرض متضمنة الدقائق والثواني لتلك الخطوط، و بيان ماإذا كان ذلك القرار الجمهوري استخدم طريقة خط الأساس العادي المحدد في المادة ٥ من اتفاقية البحار ١٩٨٢، أم استخدم نظام خطوط الأساس المستقيمة طبقاً للمادة ٧ من ذات الاتفاقية.

وكلفت الهيئة اللجنة بتوضيح ما إذا تضمن قرار رئيس الجمهورية المشار إليه المياه الإقليمية المصرية أم صدر بتحديد خطوط الأساس فقط، وكيفية أسس تحديد المياة الإقليمية المصرية والمياة المتاخمة والمنطقة الاقتصادية الخالصة في حال ما إذا لم يشمل القرار المذكور، خاصة في المناطق المتضمنة سواحل مقابلة او متلاصقة بالإقليم المصري، وذلك بعد الإطلاع على المذكرة المصرية المودعة لدى الأمم المتحدة بشأن قرار رئيس الجمهورية محل النظر والممهورة بتوقيع وزير الخارجية أحمد عصمت عبد المجيد بتاريخ ٢ مايو ١٩٩٠.

وتضمن البند الرابع من مهام اللجنة تحديد المفهوم من إعلان جمهورية مصر العربية المبدى عند إيداع تصديقها على اتفاقية قانون البحار ١٩٨٢ بشأن مضيق تيران وخليج العقبة، وهل يعتبر هذا المضيق وفقا لذلك المفهوم من المياة الداخلية المصرية أم من المياة الإقليمية، وتحديد الطبيعة القانونية لذلك المضيق من حيث المواد المنطبقة عليه من اتفاقية البحار ونوع المرور الذي يخضع له، أم أنه مضيق دولي خارج عن حدود الأراضي المصرية طبقل لاتفاقية دولية أخرى .

وكلفت اللجنة بالإطلاع على اتفاقية كامب ديفيد وكافة ملحقاتها والنسخة المودعة بالأمم المتحدة لبيان طبيعة أراضي تيران وصنافير ومضيق تيران ودخولهم في أي من تقسيماتها.

وفيما يتعلق بالنواحي التاريخية والجغرافية طلبت الهيئة تلخيص تاريخ جزيرتي تيران وصنافير لبيان ملكيتهم التاريخية وبيان هل كاننا أرض بكر قبل استحواذ مصر عليهما أم كانتا تابعتين لإدارة أخرى قبل ذلك ، ولا يؤثر في ذلك كونهما مأهولاتين بالسكان من عدمه، إضافة إلى تحديد الإحداثيات الخاصة بإعلان المملكة العربية السعودية الصادر في ٢٠١٠، وبيان ما إذا كانت تلك الإحداثيات تضمنت الجزيرتين من عدمه.

كما طلبت الهيئة من اللجنة الإطلاع على الاتفاقية الموقعة ببن مصر والسعودية في إبريل الماضي وتحديد الإحداثيات الواردة بها ومضاهاتها بالواردة بقرار قائد الانقاب رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، ووضع رسم توضيحي لها متى كان لذلك مقتضى.

وطلبت أيضا عرض الوثائق التاريخية الثابتة الدلالة بشأن جزيرتي تيران وصنافير بدءا من الدولة العثمانية وتقسيماتها الإدارية مروراً بالحرب العالمية الأولى، ثم المطامع الإسرائيلية التي استهدفت إنشاء مستعمرات إسرائيلية في سيناء، ثم العدوان الثلاثي، واستعراض قرارات مجلس الأمن المتعلقة في هذا الشأن، وحتى توقيع إتفاقية إعادة ترسيم الحدود الأخيرة مه السعودية في إبريل الماضي.

وطلبت الهيئة بيان ما إذا كان إعلان جزيرتي تيران وصنافير كمحميات طبيعية صادر عن مصر أم صادر عن الأمم المتحدة، أم الاتحاد الأوروبي، وتحديد جقوق وإلتزامات مصر في هذا الشأن ومت سيترتب على عدم تبعية الجزيرتين للدولة المصرية بخصوص وجود أي التزامات أو حقوق دولية بشان الجزيرتين.

وأكدت الهيئة أن اللجنة في سبيل إنجاز مهمتها سيكون لها الإطلاع على المستندات التي لدى الخصوم، ولها الانتقال للجزيرتين أو أي مناطق متاخمة لهما يلم الانتقال إليها، كما لها الانتقال لدار الكتب والوثائق المصرية والجمعية الجغرافية ووزارة الخارجية وغيرها من المصالح الحكومية والسيادية إن كان لذلك مقتضى

 

 

*مصر في يوم.. تسريب امتحانات وسطو مسلح وحوادث بالجملة

يعتمد نظام الانقلاب، بقيادة الجنرال الدموي عبد الفتاح السيسي، على تغييب الوعي وتضليل الجماهير عبر وسائل الإعلام، والعمل المستمر على رسم صورة وردية للبلد تخالف تماما الواقع المر والأليم الذي يراه كل المصريين.
هذه التوجهات لدى النظام دفعته لتأميم وسائل الإعلام وإحكام القبضة الأمنية الرقابية على الصحف والفضائيات، سواء كانت حكومية أو خاصة برجال الأعمال الذين يتجنبون الصدام مع السلطات؛ حفاظا على مصالحهم المهددة بالفعل من جانب نظام لا يحكمه دستور أو قوانين، بل تحكمه الأوامر والتوجيهات العليا.
وبتوجيه محرك البحث عن الأخبار في عدد من المواقع المصرية، اليوم الثلاثاء ، سوف تكتشف مصر على حقيقتها في عهد الجنرال، مصر التي باتت سجنا كبيرا تحتكم بأمر فرعون، “ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد”، مصر التي يتم فيها تسريب الامتحانات وانتشار ظاهرة السطو المسلح والقتل لأتفه الأسباب، والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء والخطف والاغتصاب والسرقة بالإكراه، هذا فضلا عن جرائم داخلية السيسي التي تمارس أبشع أنواع التعذيب والاختطاف القسري والتصفية الجسدية، واعتقال كل من يرتفع صوته معارضا للسيسي واستبداده وظلمه، حيث بلغ عدد المعتقلين في سجون السيسي 70 ألف معتقل.
تسريب امتحانات الثانوية
على الرغم من إعلان شرطة السيسي القبض على شابين بتهمة إدارة صفحة شاومينج” لتسريب امتحانات الثانونية العامة، إلا أن الصفحة قامت بتسريب امتحان الإنجليزي، صباح اليوم، الأمر الذي وضع الداخلية في ورطة، وكشف عن قبضها على أبرياء لا علاقة لهم بعمليات التسريب، حيث أجبرتهم تحت وطأة التعذيب على الاعتراف بجرائم لم يفعلوها؛ أملا في توقف التعذيب الذي يمارس بحقهم في أقبية وزنازين الشرطة، ومن جانبها اعتقلت الشرطة 12 مسؤولا بوزارة التعليم، زعمت أن لهم علاقة بالتسريبات، ولكن التسريبات لم تتوقف.
الأدهي والأمر أن الوزارة استبعدت رئيس لجنة امتحانات عامة في محافظة أسيوط رفض تخصيص لجنة لأبناء ضباط الشرطة ونواب برلمان العسكر، يتم فيها الغش على قدم وساق!
سطو مسلح على محل مجوهرات بالجيزة
وحتى تكتمل الصور الحقيقية لمصر في عهد الجنرال، تعرض محل مجوهرات بمنطقة الصف بالجيزة، الثلاثاء، لعملية سطو مسلح بالأسلحة النارية من 5 أشخاص، وفروا هاربين. وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة إن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من الأهالي باقتحام 5 أشخاص محل ذهب، وتبين سرقة 1.5 كجم ذهب و15 ألف جنيه. النيابة وصلت إلى مكان الحادث وتولت التحقيق.
اختطاف سيدة واغتصابها
بات المصري أو المصرية لا يأمن على نفسه أثناء سيره في الطريق العام، يعزز من ذلك ما نشره موقع “اليوم السابع”، اليوم الثلاثاء، في صفحة الحوادث، حيث أمر حسام السقا، وكيل أول نيابة مركز شرطة بنها بحبس “عاطل” أربعة أيام على ذمة التحقيق، وسرعة ضبط وإحضار 2 آخرين؛ لاتهامهم بخطف “ربة منزل” تحت تهديد السلاح أثناء وقوفها بقرية ميت عاصم ببنها واغتصبوها أمام طفلتها داخل غرفة مهجورة بأرض زراعية وتركوها فى حالة إعياء شديد وفروا هاربين.
وتلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارا من المقدم صلاح عبد الفتاح رئيس مباحث مركز شرطة بنها يفيد تلقيه بلاغا من المجنى عليها ” هدى ا ع ” – 36 سنة – ربة منزل – اتهمت فيه ” عادل.س. د ” -42 سنة – عاطل وشهرته الكردى” بخطفها تحت تهديد السلاح على دراجة بخارية ” موتوسيكل “، وقام بوضع السكين على رقبة طفلتها التى تبلغ من العمر أربعة سنوات وتوجه بها إلى غرفة مهجورة داخل أرض زراعية بقرية ميت عاصم وتناول اغتصابها أمام طفلتها مع كل من ” محمد. م ” و” مصطفى. إ”، وبعدها تركوها وفروا هاربين.
العثور على جثة شاب مجهول
لا يقف الأمر عند حدود الخطف والاغتصاب للسيدات بل تعدى ذلك إلى قتل الشباب حيث أمرت نيابة حلوان، برئاسة المستشار إسلام سرور، اليوم الثلاثاء، بتشريح جثة شاب مجهول الهوية بأحد شوارع المدينة. وكانت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة حلوان، قد عثرت على شاب ملقاة على الأرض بشارع مصطفى صفوت، فى حالة خطيرة، أثناء مرورها بجولة تفقدية. وعلى الفور قامت بتبليغ الإسعاف التى جاءت ونقلت الشاب إلى مستشفى حلوان العام، وعند دخوله إلى غرفة العناية المركزة، كان قد فارق الحياة، وبتفتيشه لمحاولة التعرف على هويته لم يعثر معه على أى شىء. تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بتشريح الجثة، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.
مشاجرات بالأسلحة النارية
وحتى تكتمل الصورة التي لا نراها في وسائل الإعلام ولا أغلفة الصحف الحكومية أو الخاصة نشبت مشاجرة بين 9 أشخاص بسبب خلافات الجيرة بأوسيم، اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن إصابة 5 من المتشاجرين برش خرطوش، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق. تلقى رئيس مباحث أوسيم بلاغا بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عدد من الأشخاص، وبالانتقال إلى محل الواقعة تبين أن 4 أشخاص أطلقوا الأعيرة النارية على 5 من جيرانهم بسبب خلافات متعلقة بالجيرة، ما أسفر عن إصابتهم.
وألقى رجال المباحث القبض على المتهمين والأسلحة النارية، وحرر محضرا بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.
كما نشبت مشاجرة بالخرطوش بين عائلتي “توفيق” و”بكري” بقرية حسن سليم التابعة لمركز ببا جنوب بني سويف؛ وأسفرت عن إصابة 8 أفراد بينهم طفلة عمرها 10 سنوات بأعيرة نارية، وقامت قوات الشرطة بفرض كردون أمني على القرية لمنع تجدد الاشتباكات بين العائلتين.
هذا وتم رصد عشرات الحوادث بالطرق أسفرت عن مصرع مواطنين سواء بتصادمات بين السيارات أو غرق سيارات في الترع والمصارف حيث تعتبر مصر من أكبر الدول في العالم في حوادث الطرق.

 

 

حكومة السيسي الجديدة بين “مبارك” و”ساويرس” .. الأربعاء 23 مارس.. إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

حكومة السيسي الجديدة بين "مبارك" و"ساويرس" .. الأربعاء 23 مارس.. إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

حكومة السيسي الجديدة بين “مبارك” و”ساويرس” .. الأربعاء 23 مارس.. إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

حكومة السيسي الجديدة بين “مبارك” و”ساويرس.. الأربعاء 23 مارس.. إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل 8 مسلحين واعتقال 25 آخرين في حملة لقوات أمن الانقلاب في عدة مناطق بشمال سيناء

 

*تقرير دولي خطير: “حقوقيو مصر تحت خطر المحاكمة

في تقرير مطول تحت عنوان “حقوقيو مصر تحت خطر المحاكمة”، ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش” أن 14 منظمة دولية قالت اليوم إن السلطات المصرية استدعت في الأسابيع الأخيرة عاملين بمجال حقوق الإنسان لاستجوابهم ومنعتهم من السفر وحاولت تجميد أموالهم الشخصية والأصول الخاصة بأسرهم.

وأضاف رايتس ووتش”، أن ذلك يشير إلى أن التحقيق القائم منذ 5 سنوات في تمويل المنظمات الحقوقية المستقلة وتسجيلها قد يؤدي قريبا إلى اتهامات جنائية.

وقالت المنظمات إن على السلطات وقف ملاحقتها القضائية لهذه المجموعات ووقف التحقيق، الذي يهدد الحقوقيين بالسجن لمدة أقصاها 25 عاما.

وقال سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ” منظمة العفو الدولية”: “إن المجتمع المدني المصري يعامل وكأنه عدو الدولة، وليس شريكا في الإصلاح والتقدم“.

وأشارت “رايتس ووتش” إلى ان التحقيق في تمويل منظمات محلية وأجنبية بدأ في يوليو 2011، بعد 5 أشهر من سقوط الرئيس الأسبق حسني مبارك، وأدى بالفعل إلى إدانات وإغلاق مكاتب 5 منظمات دولية غير حكومية في مصر. يتولاه حاليا لجنة من 3 قضاة اختارتهم محكمة استئناف القاهرة بناء على طلب وزارة العدل.

وقال نديم حوري، نائب مدير قسم الشرق الأوسط في “هيومن رايتس ووتش”: “تجاوزت السلطات المصرية مرحلة التخويف إلى اتخاذ خطوات ملموسة لإسكات آخر الأصوات المنتقدة في مجتمع حقوق الإنسان المصري“.

 

 

*القضاء العسكري يوزع 725 سنة سجنا على 35 معارضا مصريا

في حكم جديد أصدرته المحكمة، الأربعاء، وزع القضاء العسكري 725 سنة سجنا على 35 معارضا مصريا في حكم أولي قابل للطعن، وفق مصدر قانوني.
وأصدرت محكمة عسكرية، أحكاما بالسجن تراوحت بين 15 و25 عاما بحق 35 معارضا من محافظة دمياط، في حكم أولي قابل للطعن، وفق مصدر قانوني.
وقضت “المحكمة العسكرية المنعقدة بمدينة الإسماعيلية (شمال شرق) في القضية رقم 294 جنايات عسكري الإسماعيلية، بمعاقبة 15 شخصا يحاكمون حضوريا بالسجن 15 عاما ومعاقبة 20 شخصا آخرين يحاكمون غيابيا بالسجن المؤبد (25 عاما)”.
وأوضح مصدر (الذي تحفظ على كشف هويته)، أن كل المدانين في القضية من أبناء محافظة دمياط، وأنهم أدينوا بعدة تهم من بينها “ارتكاب أعمال عنف، واستهداف مقار حكومية”، العام الماضي.
ومن بين المدانين في القضية، أكاديميان في جامعة دمياط.
والأحكام الصادرة اليوم، تعد أولية، حيث يكون التقاضي أمام المحاكم العسكرية في مصر على درجتين.
وكانت هيئة الدفاع في القضية نفت الاتهامات الموجهة إلى موكليها، وعدتها تهما سياسية” تهدف إلى وقف الاحتجاجات المناهضة للانقلاب العسكري، في 3 تموز/ يوليو 2013، على أول رئيس مدني منتخب محمد مرسي.
وتواجه محاكمات المدنيين في مصر أمام القضاء العسكري انتقادات حقوقية واسعة، وكانت أحد مطالب ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011، هي وقف محاكمات المدنيين أمام القضاء العسكري.

 

 

*رسالة من الرئيس محمد مرسي للمصريين بتاريخ -23/3/2016

أرسل الرئيس محمد مرسي اليوم رسالة لثوار مصر خلال جلسة محاكمته اليوم بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، في القضية الملفقة ، المعروفة ، بالتخابر مع قطر.

بدأ الرئيس مرسي رسالته بإلقاء التحية على الحضور، وقائلاً:” أنا أريد التحدث في دفع خاص بالاتهامات الموجهة إليّ وتمسك في أن يطول في دفاعه دون أن يضيع وقت المحكمة.

وبدء بالحديث إلى من يعنيه الأمر وإلى من يقع عليه الظلم.
فقاطعه القاضي،المعين من الانقلاب العسكري قائلاً: ” يا مرسي هذه الأمور خارج إطار المحكمة، فتحدث في موضوع القضية “.
فقال الرئيس  مرسي ” لابد أن تعطيني الإحساس بالطمأنينة، وأن تمنحني الفرصة بالراحة في الحديث، أنا لما ألقي التحية على الحضور فيكون ذلك عدم أطاله على المحكمة “.

وأضاف الرئيس مرسي في رسالته للثوار ” صابروا ورابطوا واتقوا الله “.
فقام القاضي بغلق الميكرفون بسبب كلمات الرئيس للثوار التي تدعوهم إلى الثبات والصمود ضد الظلم و الانقلاب .

 

 

*حكم بالسجن 5 سنوات يمنع إخلاء سبيل مجدي حسين

قال أحمد كمال أحمد كمال المحامى دفاع الكاتب الصحفى مجدى حسين ، إنه بعد صدور قرار محكمة جنايات شمال القاهرة بإخلاء سبيل موكله، شرعوا فى إنهاء إجراءات إخلاء السبيل، وأنهم فوجئوا بصدور حكم بحبسه 5 سنوات غيابيا فى إحدى قضايا “الإرهاب”، وأنه توجه إلى محكمة شمال الجيزة بصحبة موكله، لإنهاء إجراءات معارضة موكله على الحكم.

وتقدم المحامي، بمعارضة على حكم حبس موكله 5 سنوات فى إحدى قضايا الإرهاب، وتم تحديد جلسة 26 مارس المقبل لنظر المعارضة المقدمة من جانبه أمام محكمة جنح العجوزة.

كانت محكمة جنح العجوزة قد أصدرت حكماً غيابياً بحبس الكاتب الصحفى مجدى حسين رئيس تحرير جريدة الشعب خمس سنوات لاتهامه فى إحدى القضايا الملفقة.

 

 

*نيابة الانقلاب تستأنف على قرار إخلاء سبيل الطالب محمود محمد “معتقل التيشرت

قال مختار منير، المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، استئناف النيابة الانقلابية على قرار إخلاء سبيل محمود محمد الشهير بـ “معتقل التيشرت”.

وقال منير في تدوينة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“: ” حد يكلم المثقفين اللي قالوا أنهم السبب في قرار إخلاء سبيل ‫محمود محمد معتقل التيشرت علشان يكلموا السيسي ، للأسف نيابة شرق القاهرة الكلية قامت بإستئناف قرار إخلاء سبيل محمود واسلام بكفالة ألف جنية بالمخالفة للقانون سقطة جديدة من النيابة العامة في تلك القضية “.

وتابع: ” وغداً جلسة نظر إستئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل المتهمان وسيتم معرفة الدائرة التي ستعرض عليها القضية غداً بإذن الله ” .

 

*تجديد حبس “محمد علي بشر” لمدة 45 يومًا

جددت نيابة أمن الدولة العليا -اليوم الأربعاء- حبس وزير التنمية المحلية الشرعي الدكتور محمد علي بشر، لمدة 45 يومًا، على خلفية اتهامه المزعوم بالتخابر مع دولتي أمريكا والنرويج، والتحريض على قلب نظام الحكم. 

وكان قد أُلقي القبض على “بشر” فجر الخميس 20 نوفمبر 2014، عقب مداهمة منزله في مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، في دلتا مصر.

 

 

*لماذا رفض السيسي الإطاحة بوزير الداخلية ؟

قُضى الأمر، وانتهى التعديل الوزارى، الذى ترقبه كثيرون، وأدى الوزراء الجدد، اليمين الدستورية، اليوم الأربعاء، أمام  عبد الفتاح السيسى، وتسلم كل منهم مهام عمله بحيوية وحماسة كعادة كل وزير جديد.

لم يقترب التعديل الوزارى من حقيبة وزارة الداخلية، إذ أبقى عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل على اللواء مجدى عبد الغفار وزيرًا للداخلية، رغم التكهنات الدائرة طيلة الأيام القليلة الماضية والترشيحات للإطاحة به وقدوم وزير جديد لتجديد الدماء فى الملف الأمنى.

القيادة السياسية للبلاد فضلت الإبقاء على اللواء مجدى عبد الغفار وزيرًا للداخلية، وآثرت عدم تغييره فى الفترة الحالية..

وفي السطور التالية أهم أسباب بقاء عبد الغفار وزيرًا للداخلية

 

اجتماع النجاة

ربط الكثيرون بين الاجتماع الذى جمع السيسى ووزير الداخلية والفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع عقب حادثة كمين الصفا، التى راح ضحيتها 13 شرطيًا، والإبقاء على اللواء مجدى عبد الغفار فى مقعده وزيرًا للداخلية، إذ كشفت الكواليس عن أن الاجتماع شهد تعنيفًا لعبد الغفار لتردى الأوضاع الأمنية فى محافظة شمال سيناء. إذ تعهد عبد الغفار خلال الاجتماع بتحقيق مزيد من الأمن والاستقرار بالبلاد بشكل ملحوظ، والحد من تجاوزات أفراد وأمناء الشرطة تجاه المواطنين، وهو ما منحه البقاء وفرصة أخرى.

 

تقديم قتلة “ريجينى” للعدالة

ولعل من أهم الوعود التى شملت الإبقاء على اللواء مجدى عبد الغفار فى موقعه تعهده بسرعة تقديم الجانى الحقيقى فى واقعة مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، والتى باتت تضعف الشكل الخارجى للبلاد أمام المنظمات الحقوقية الدولية قبل المحلية، فضلًا عن تقديم العناصر الفاسدة فى الجهاز الشرطى لجهات التحقيق والخلاص منهم فى أسرع وقت بعدما باتوا مجرد عبء زائد تتحمله القيادة السياسية للبلاد.

 

رسالة تطمينية

يقول اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن عبد الفتاح السيسى استثنى الوزارات السيادية من التعديل الوزارى الأخير، ومن بينها وزارة الداخلية، شارحًا أن كثرة تغيير وزير الداخلية بشكل مستمر يعطى انطباعًا بعدم استقرار المنظومة الأمنية والوضع الداخلى للبلاد، كما أن بقاء السيسى على الوزير الحالى يعطى رسالة تطمينية للمنظومة الشرطية بأكملها، وهو ما تريده الدولة.

وأضاف نور الدين، أن وزير الداخلية لا يعامل بـ”القطعة، إذ يجب منحه فرصة كاملة لأداء وتقديم أفضل ما لديه، وردًا على سؤال تردى الأوضاع الأمنية بالبلاد وسوء التعامل مع ملف الحقوق والحريات والتضييق على النشطاء، ألمح اللواء محمد نور الدين إلى أن كل ما يتردد فى هذا الشأن لا يتعدى كونه مجرد شائعات إخوانية ليس أكثر، الهدف منها تعطيل العمل العام بالبلاد والرغبة فى إفشال النظام القائم.

 

 

*حكومة السيسي الجديدة بين “مبارك” و”ساويرس

التعديل الجزئي الذي أجراه قائد الانقلاب العسكري على حكومة “الصايع الضايع” شريف إسماعيل اليوم، يعبر عن مدى التماهي بين نظام السيسي ونظام الرئيس المخلوع، الذي ثار عليه الشعب المصري في يناير 2011.

وحملت ملامح التعديل المباركي، انحيازا واضحا لفكر لجنة السياسات التي أشرفت على سيناريو توريث جمال مبارك ، وذاق الشعب المصري منها ويلات الغلاء والفقر وبيع القطاع العام وتشريد موظفيه.

وانحاز السيسي لرجال الاعمال عبر تولية وزيرة الاستثمار الجديدة المقربة من رجل الاعمال نجيب ساويرس.. السيسي لا يعيش إلا في جلباب مبارك..قراءة في التعديل الحكومي

الجارحي يستكمل مشروع مبارك

ويعد عمرو الجارحي وزير المالية الجديد أحد أبرز رجال جمال مبارك الذين كان يراهن عليهم في فترة ما بعد التوريث، وشغل منصب أمين صندوق جمعية جيل المستقبل، التي أسسها نجل الرئيس المخلوع حسني مبارك بهدف الترويج له، وفى تسعينيات القرن الماضي، قدم نجل مبارك عمرو الجارحي لوزير المالية الهارب يوسف بطرس غالي لتصعيده في مؤسسات الدولة المالية.

وبالفعل عين “غالي” “الجارحي” في بنك الاستثمار القومي، وهو البنك الذي يدير محفظة الدولة المالية، ويساهم في المشروعات القومية الكبرى، كما يدير أموال التأمينات والمعاشات البالغة قيمتها حالياً نحو 600 مليار جنيه ..

وعلى الرغم من عدم امتلاكه خبرة في المؤسسات المالية للدولة، فإن الجارحي تم تعيينه في منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الاستثمار القومي، منذ نوفمبر 2004، وهو بمثابة الرئيس التنفيذي للبنك الحكومي الضخم، حيث إن البنك يرأس مجلس إدارته وزير المالية أو وزير التخطيط، حسب القانون وبصفة اشرافية فقط.

كما تم تعيين الجارحي في العديد من مجالس إدارات العيد من الشركات والبنوك والهيئات الكبرى التابعة للدولة، منها الهيئة القومية لسكك حديد مصر، والهيئة القومية لمترو الأنفاق، وبنكا الإسكندرية والمصري لتنمية الصادرات، وشركات السويس للإسمنت وفجر المصرية الأردنية للغاز الطبيعي، والشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات، والهيئة العامة للتنمية الصناعية، وشركة أبوقير للأسمدة وغيرها، ويشغل حالياً رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا لتشغيل المنشآت المالية المملوكة لوزارة المالية. 

وتولى وزير المالية الجديد مناصب أخرى منها عضوية اللجنة الخاصة بمراجعة اعتماد تقييم بيع بنك الإسكندرية وهوأول بنك حكومي يتم بيعه في مصر،  وعضواً بمجموعة الخبراء التي قامت بتسويق سندات الحكومة المصرية في الأسواق العالمية، ورئيس اللجنة الخاصة بتنفيذ أغراض اتفاق وضع ترتيبات إظهار دعم المنتجات البترولية. 

وأدت اليوم، الحكومة المصرية الجديدة، برئاسة شريف إسماعيل، اليمين الدستورية أمام عبد الفتاح السيسي، تمهيداً لعرض برنامجها أمام مجلس النواب، الأحد المقبل، بعد إجراء تعديل وزاري محدود شمل 10 حقائب، أهمها الاستثمار، والمالية، والعدل، والسياحة، والقوى العاملة.

واختيرت داليا خورشيد وزيرة للاستثمار، وهي المديرة التنفيذية لشركة “أوراسكوم” القابضة للإنشاءات (المملوكة للملياردير نجيب ساويرس)، خلفاً للوزير أشرف سالمان، واختير يحيى راشد وزيراً للسياحة، وهو مدير عام مجموعة “الخرافي” للاستثمارات والتنمية السياحية، خلفاً لهشام زعزوع. 

وشمل التشكيل الرئيس السابق لمجلس القضاء الأعلى، محمد حسام عبد الرحيم، وزيراً للعدل، خلفاً للوزير المُقال أحمد الزند، الهارب إلى الإمارات، والرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار القومي، عمرو الجارحي، وزيراً للمالية، خلفاً لهاني دميان، ومحافظ العاصمة القاهرة، جلال السعيد، وزيراً للنقل، خلفاً لسعد الجيوشي.

وضم التشكيل رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، شريف فتحي، وزيراً للطيران المدني، خلفاً لمحمد حسام، ومحمد عبد المعطي، وزيراً للموارد المائية، خلفاً لحسام مغازي، والمشرف العام على المتحف المصري، خالد العناني، وزيراً للآثار، خلفاً لممدوح الدماطي، ورئيس النقابة العامة للبترول، محمد سعفان، وزيراً للقوى العاملة، خلفاً لجمال سرور.

عاطف عبيد يعود

واستحدثت وزارة لقطاع الأعمال، وعُيّن الرئيس السابق لهيئة الرقابة المالية، أشرف الشرقاوي، وزيراً لها، وثلاثة نواب لوزير المالية، ونائب لوزير التخطيط، ورئيس للمجلس الوطني للإعلام بدرجة وزير.

 

 

*اعتقال نقيب المعلمين بالإبراهيمية – شرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية اليوم الأربعاء السيد عبد المجيد نقيب المعلمين بمدينة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية للمرة الثالثة.

وأفاد شهود عيان من الأهالي بأن قوات أمن الانقلاب اعتقلت عبدالمجيد من داخل مبنى الإدارة التعليمية بمدينة الإبراهيمية اليوم واقتادته لجهة غير معلومة.

يشار إلى أن قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت نجله أبوكبير السيد عبدالمجيد من منزله وأخفته لعدة أيام، ولفقت له اتهامات بالمشاركة في اغتيال نائب عام الانقلاب هشام بركات. 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت في الساعة الأولى من صباح اليوم 6 من مدينة أبوكبير بعد حملة مداهمات على بيوت الأهالى بالمدينة والقرى التابعة لها ليرتفع عدد المعتقلين بالمدينة لما يزيد عن 190 معتقلاً، منهم 6 تخفيهم سلطات الانقلاب بشكل قسري في جريمة ضد الإنسانية.

 

 

*16 منظمة دولية ترفض مشروع السيسي حول الإرهاب

دعت 16 منظمة دولية ممثلي وبعثات الدول الأعضاء بمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف إلى رفض مشروع القرار المقدم من مصر حول الإرهاب، معتبرة أنه يقوّض معايير حقوق الإنسان الدولية ويستخدم عبارات “مطاطة” يمكن أن يساء استخدامها.

وشددت المنظمات الـ16، في رسالة رفعتها لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، إلى أن مشروع القرار المصري، والمنتظر التطرق إليه اليوم أو غداً مع نهاية الدورة 31 للمجلس “يقوّض معايير حقوق الإنسان الدولية، وما يتعلق منها بحرية الرأي والتعبير، بالإضافة إلى اشتماله على تدابير مطاطة قد يساء استخدامها في استهداف المجتمع المدني والصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان” بحسب صحيفة العربي الجديد.

وقدمت المنظمات 3 تحفظات خطيرة على مشروع القرار:

الأول: استخدام تدابير غير متوافقة مع القوانين الدولية، ومنها تدابير مكافحة الإرهاب التي لا تتوافق مع المعايير الدولية، خصوصاً المتعلقة بقانون حقوق الإنسان وقوانين اللجوء، إذ يحث الدول في مادتيه الرابعة والثامنة على احترام حقوق الإنسان أثناء عمليات محاربة الإرهاب (حسب الاقتضاء)، ما قد يجعل معايير احترام حقوق الإنسان اختيارية لدى بعض الدول وغير إلزامية.

الثاني: استخدام مصطلحات فضفاضة تقيد حرية الرأي والتعبير. إذ ترى المنظمات أن مشروع القرار فشل في الاعتراف بأهمية وجود بيئة آمنة ومواتية للمجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان ووسائل الإعلام المستقلة، والتأكد من أن قوانين مكافحة الإرهاب لا تعيق عملهم. في سياق تزايد انتهاكات الحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع بحجة “الأمن القومي”، في كثير من الأحيان من خلال تطبيق التشريعات التي لا تتفق مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وأبدت مخاوفها من استخدام مصطلحات “منصات دعائية” و”التحريض على الإرهاب” و”تدابير وقائية” في المواد السابعة والثامنة والعاشرة، إذ غالباً ما يساء استخدامها وتفسيرها من قبل الدول، محذرة من استغلال المصطلحات الغامضة التي تصور على ما يبدو وسائل الإعلام وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على أنها أخطار تهدد الأمن القومي، لوضع حد لحرية الرأي والتعبير، وتقييد عمل وسائل الإعلام.

الثالث: التركيز على “حماية الأمن القومي” بدلاً من “حقوق الإنسان”. وتجد المنظمات أن مشروع القرار المصري يركز بشكل واضح على مفهوم “حماية الأمن القومي” بدلاً من “حماية حقوق الإنسان”، وإغفال الحظر المطلق للتعذيب، أو استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين بسبب ممارستهم لحقهم في حرية التعبير.

وطالبت في نهاية رسالتها بتأجيل التصويت على القرار المقدم من الحكومة المصرية أو الدعوة إلى التصويت أو التصويت ضده. 

وقدمت حكومة الانقلاب في مصر مشروع القرار بتزكية عدد من الدول الأعضاء في المجلس والتي لها سجل سيئ في مجال حقوق الإنسان وهي: الجزائر، أنغولا، البحرين، الكاميرون، تشاد، الكونغو، كوبا، جيبوتي، غينيا الاستوائية، الأردن الكويت، لبنان، ليبيا، مالي، موريتانيا، المغرب، نيجيريا، عمان، الفيليبين، المملكة العربية السعودية، السنغال، الصومال، جنوب السودان، السودان، توغو، تونس، الإمارات العربية المتحدة، فنزويلا، اليمن، سلطة عباس أبو مازن في الأراضي المحتلة.

 

 

*المتحدث باسم الوزراء عن استمرار وزيرى الصحة والتعليم: لديهما رؤية مقبولة

كشف السفير حسام القاويش، المتحدث باسم مجلس الوزراء، سبب تغيير وزراء السياحة والآثار والطيران، قائلا: “لارتباطهم بالسياحة”.
وقال القاويش” فى مُداخلة هاتفية لبرنامج “90 دقيقة” على قناة “المحور”، مع الدكتور معتز بالله عبدالفتاح، مساء اليوم الأربعاء، إن “وزير الصحة خلال الـ6 أشهر كان له تصور كامل عن تطوير منظومة الصحة، والمجلس رحب بها ورؤيته عالية ومقبولة من المهندس شريف إسماعيل، وكذلك وزير التعليم قدم برنامجا لتطوير المدرسة والمناهج”.
وأضاف: “اخترنا التشكيل القادر على تنفيذ رؤية الحكومة ولديه نجاحات علمية وعملية فى مجالاتهم” موضحا: “التشكيل الوزارى اعتمد فى الاختيار على قدرة الوزراء الجدد على العمل الجماعى بالتعاون مع الوزارة الأخرى، التعديل شمل الطيران والسياحة والآثار لارتباطهم بالسياحة وتكون رؤية متكاملة بين الوزارات الثلاثة لأهمية القطاع كمورد أساسى للنقد الأجنبى”.
وأشار إلى أن الدكتور جلال السعيد، وزير النقل الجديد، سيكون له بصمة فى قطاع النقل والمواصلات.

 

 

*ضحايا النفط.. مليونا مصري مهددون بمغادرة الخليج بسبب الأزمة الاقتصادية

سيكون جيش العمالة المهاجرة في السعودية بين أكبر الخاسرين من هبوط أسعار النفط، وسيمتد التأثير إلى الدول الفقيرة في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، وهي المناطق التي تأتي منها العمالة المهاجرة.

وتعتمد السعودية على العمالة المهاجرة بدرجة أكبر من دول كبيرة أخرى، باستثناء الإمارات العربية المتحدة، وفقاً لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة.

وجاءت الطفرة النفطية بتدفقات غير مسبوقة من المهاجرين، أغلبهم من الدول الأكثر فقراً في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا.

10 ملايين وافد

وزاد عدد المهاجرين المقيمين في المملكة إلى المثلين تقريباً من 5.3 مليون في عام 2000 إلى 10.2 مليون في 2015.

وتستضيف السعودية مهاجرين أكثر من أي دولة أخرى في العالم باستثناء الولايات المتحدة (47 مليوناً)، وألمانيا (12 مليوناً)، وروسيا (12 مليوناً).

ويمثل المهاجرون 32% من السكان المقيمين ارتفاعاً من أقل من 25% في عام 2000. وعند حساب الذكور ترتفع النسبة إلى 39%.

وزادت نسبة المهاجرين إلى السكان وقوة العمل رغم محاولات لتشجيع توظيف السعوديين في إطار سياسات “السعودة” الرسمية التي يجري انتهاجها بشكل متقطع على مدى العقود الـ4 الماضية.

وفي عام 2015 استضافت السعودية 1.9 مليون مهاجر من الهند، و1.3 مليون من إندونيسيا، و1.1 مليون من باكستان، و970 ألفاً من بنغلاديش، و730 ألفاً من مصر، و620 ألفاً من سوريا، و580 ألفاً من اليمن، وفقاً لبيانات الأمم المتحدة.

وجاءت أعداد أقل ولكنها تظل كبيرة من أفغانستان (365 ألفاً)، والسودان (365 ألفاً)، ونيبال (380 ألفاً)، وميانمار (200 ألف)، والأردن (180 ألفاً)، وإثيوبيا (125 ألفاً)، ولبنان (115 ألفاً).

تحويلات تضعف الاقتصاد

وفي 2014 أرسلت العمالة المهاجرة إلى عائلاتهم تحويلات نقدية يقدر بحوالي 36 مليار دولار وفقاً لأرقام لصندوق النقد الدولي.

وتلعب تحويلات العاملين في السعودية دوراً حيوياً في بعض الاقتصادات الأفقر والأصغر حجماً في الشرق الأوسط وآسيا.

لكن هذا النموذج الاقتصادي يتعرض الآن للتهديد بسبب تراجع أسعار النفط الذي دفع موازنة الحكومة إلى عجز كبير والاقتصاد ليقترب من الركود.

حتميات التوظيف

أصبح تكثيف الجهود لسعودة قوة العمل جزءاً رئيسياً في برنامج الحكومة للتكيف مع أسعار النفط المنخفضة وخلق المزيد من فرص العمل في القطاع الخاص.

وحتى قبل انخفاض أسعار النفط كان معدل البطالة بين المواطنين السعوديين 11.7% وفقاً لصندوق النقد الدولي.

لكن معدل البطالة كان أسوأ بين فئات سكانية معينة منها النساء (33%)، والشبان في الفئة العمرية بين 15 و19 عاماً (49%)، والفئة العمرية بين 20 و24 عاماً (41%)، والفئة العمرية بين 25 و29 عاماً (22%).

ومعدلات البطالة أسوأ في بعض المناطق ذات الأهمية السياسية والمحافظة مثل الرياض وحائل ومنطقة الحدود الشمالية.

وجاء في ملاحظات صندوق النقد الدولي على الاقتصاد السعودي قبل هبوط أسعار النفط: “ليس خلق فرص عمل هو المشكلة – فنمو التوظيف قوي – لكن غالبية هذه الوظائف يشغلها مغتربون“.

ومع تباطؤ النمو وارتفاع نسبة الشباب بين السكان وعدم قدرة الحكومة على خلق المزيد من فرص العمل في القطاع العام أصبحت الحاجة ملحة لإيجاد المزيد من فرص العمل للمواطنين.

وجرى تكثيف سياسة السعودة؛ ما أثار مخاوف لدى العديد من المهاجرين بشأن احتمالات استمرارهم في العمل والإقامة في المملكة.

وفي حين تسعى الحكومة للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي والسياسي والإبقاء على السيولة وسط هبوط طويل الأمد في أسعار النفط وعائداته تصبح المدفوعات للعمالة الأجنبية وحتى وظائفها هي المصدر الأكثر إغراء للتوفير.

تأثير إقليمي

ومن المرجح أن تظهر نفس الضغوط لتقليل عدد المهاجرين في الاقتصادات الأخرى المعتمدة على النفط في الخليج.

وإلى جانب 10.1 مليون مهاجر في السعودية يوجد 8.1 مليون في الإمارات العربية المتحدة، و2.9 مليون في الكويت، و1.8 مليون في سلطنة عُمان، و1.7 مليون في قطر، و700 ألف في البحرين.

ووفقاً لحسابات الأمم المتحدة فإن نسبة المهاجرون في أغلب هذه البلدان إلى السكان المحليين ربما تكون أكبر من السعودية.

والوضع في كل بلد مختلف، فبعضها يعتمد اقتصادها على القطاع البترول أكثر من الآخرين. وبعضها يملك احتياطيات أجنبية أكبر. وتتنوع أصول المهاجرين بشكل كبير.

ويوجد في منطقة غرب آسيا التي تشمل دول الخليج أكبر حصة من المهاجرين إلى السكان أي منطقة بالعالم بعد أميركا الشمالية. وتزيد هذه الحصة كثيراً في الخليج.

25 مليون مهاجر

وإجمالا يوجد أكثر من 25 مليون مهاجر في أنحاء الخليج من بينهم 8 ملايين من الهنود، و3 ملايين من باكستان، و3 ملايين من بنغلاديش، ومليونان من مصر، و1.8 مليون من إندونيسيا.

وكل هذه الدول ليست مصدراً كبيراً صافياً للنفط، لكن من المنتظر أن تعاني من تداعيات الأزمة النفطية.

فإذا تراجعت التحويلات المالية القادمة من الخليج أو أعيدت العمالة إلى بلدانها فإن ذلك قد يؤثر بشدة بشكل خاص على بعض هذه الاقتصادات الضعيفة.

واستوعبت الاقتصادات الخليجية الكثير من العمال الشبان، وأغلبهم من الذكور من أفقر دول العالم؛ لذا فإن التبعات قد تتعدى التأثير الاقتصادي لتشمل التأثير على الاستقرار الاجتماعي ومكافحة الإرهاب.

 

*تدهور الحاله الصحية لـ “خالد حمدى” المعتقل بسجن العقرب

بدأ المعتقل بسجن العقرب “خالد حمدى” إضرابا مفتوحا عن الطعام وذلك لتعنت إدارة السجن في نقله للمستشفى إثر تدهور حالته الصحية منذ قرابة الأربعة أشهر.

ويعاني خالد من فتق بالحجاب الحاجز وقرحة مزمنة بالمعده ومنع عنه الدواء والعلاج مما أدي إلى إصابته بنوبات متكررة من الإغماء.

يذكر أن خالد حمدى من أبناء محافظة الغربية متزوج ولديه أسماء خمس سنوات وثائر عام ونصف “ولد أثناء اعتقاله“.

تم اختطاف خالد منذ عامين وظل مختفى قسريا لشهور وتعرض لأبشع أنواع التعذيب ولفقت له عدة قضايا منها التخابر مع قطر وتم إيداعه بسجن العقرب سيء السمعه.

وتناشد أسرة خالد حمدى منظمات حقوق الإنسان التدخل لإنقاذ حياته حيث أنه يعانى من أمراض مزمنه.

يذكر أن إدارة سجن العقرب تتعنت مع المعتقلين وتمنع عنهم الزياره والدواء والعلاج وتمنعهم من التريض مما أدى إلى تدهور الحاله الصحيه للعديد من المعتقلين ودخولهم فى إضراب مفتوح عن الطعام.

 

 

*السيسي يلجأ لرجال مبارك

المصالحة مع “الوطني” وسيلة النظام للتغلب على أزماته.. نواب: مصر محتاجة كل مليم والضرورات تبيح المحظورات 

 اتهامات متعددة تلاحق النظام الحالي، بمحاولة استغلال المصالحة مع رجال النظام الأسبق، “نظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك”، للخروج من الأزمات التى تعيشها البلاد الآن، وأبرزها الأزمات الاقتصادية، والتى زادت حدتها بعد انهيار قيمة العملة المحلية أمام الدولار، خاصة أن مكاسب الدولة من المصالحة تقدر بمبلغ 110 مليارات جنيه، حسب قول الخبراء.

تلك الاتهامات جاءت بعدما قرر جهاز الكسب غير المشروع إتمام عملية التصالح مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم، والمحسوب على نظام “مبارك”، مقابل التنازل عن 78% من ثروته بما يعادل 5 مليارات و700 مليون جنيه مقابل انقضاء الدعاوى ضده.

تلك المصالحة أتاحت الفرصة أمام رجال نظام مبارك والحزب الوطنى الآخرين الهاربين إلى الخارج للعودة إلى مصر، من خلال التقدم بطلبات للتصالح مع الدولة، مقابل تنازلهم عن قيمة ما حصلوا عليه بطريق غير مشروع.

رجال الوطنى فى انتظار المصالحة

يبلغ عدد شخصيات رجال مبارك التى تدور حول طلبات التصالح، 38شخصية، أبرزهم صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى الأسبق، والقيادى بالحزب الوطنى المنحل، ورجل الأعمال وائل سليمان الديب، ومحمد السيد علام، وعادل محمد السمان، وشوقى عبد البارى عز الدين، ومجدى محمد مسعد العلايلي، وأحمد عبده بدوى وعمرو محمد عسل، وأحمد عبد العزيز عز، ورجل الأعمال الهارب أدهم نديم، إضافة إلى رجل الأعمال حلمى أبو العيش، رشيد محمد رشيد، ورئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، حسب تصريحات جهاز الكسب غير المشروع.

وتقدم فعليا بعض رجال مبارك، بطلبات تصالح مع الدولة، وأبرزهم رجل الأعمال أحمد عز، والذى تقدم بطلب التصالح مع الدولة والتسوية مقابل دفع مبلغ 3 مليارات جنيه.

كما تلقى جهاز الكسب غير المشروع 16 طلبًا من رجال أعمال يعرضون فيها التصالح مع الدولة، مقابل سداد مبلغ 26 مليار جنيه، عبارة عن أموال سائلة وأصول وعقارات.

أما دفاع رجل الأعمال رشيد محمد رشيد فقد تقدم بطلب تصالح مقابل سداد الأموال المستحقة عليه للدولة وقيمتها 1.5 مليار جنيه، إلا أن الجهاز أحال طلبه إلى هيئة الفحص والتحقيق لبيان ما عرضه وإعادة تقييم ما يمتلكه رشيد داخل مصر من أصول وحسابات مجمدة، وفى حال انتهاء التقييم سيتم استدعاء محاميه بتوكيل خاص للتنازل عن الأصول التى يمتلكها وإيداعها فى خزينة الدولة.

كما بدأ الدكتور محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، بالفعل فى إجراءات التصالح مع الدولة، حيث تقدم للتصالح مع الدولة، وسداد مبلغ 2 مليار جنيه، إلا أن الجهاز قرر تشكيل لجنة لفحص الطلب المقدم من إبراهيم سليمان.

أيضًا تقدم وزير السياحة الأسبق، زهير جرانة، بطلب للتصالح فى القضية 2437 لسنة 2011 جنايات الجيزة، المتهم فيها بالتربح وإهدار المال العام، وامتلاك وحدات سكنية وقطع أراض وأموال سائلة ومنقولة بالبورصة والشركات والبنوك، التى تبين حصوله عليها باستغلال نفوذه من خلال عمله كوزير للسياحة، وتربيح الغير من خلال استغلال منصبه الوزاري.

وفى السياق نفسه، تقدم عمرو النشرتي، رئيس مجلس إدارة شركة المجموعة المصرية العقارية، بطلب للتصالح فى القضية رقم 3011 لسنة 2004 جنايات العجوزة.

فيما كان، رجل الأعمال وليد توفيق صادق ضمن المتقدمين بطلبات للتصالح فى القضية المتهم فيها بالاستيلاء على مبلغ 11 مليونا و188 ألف جنيه من بنك مصر.

وفى السياق ذاته، تقدم طارق عبد القادر أبو المجد، مدير قطاع العقارات ببنك الإسكندرية بطلب للتصالح فى القضية المتهم فيها بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء لصالح الغير على مبلغ يقدر بـ4 ملايين و183 ألفا و35 جنيهًا.

أما المستشار جميل سعيد، محامى زكريا عزمي، فأكد أنه تقدم بطلب لإنهاء إجراءات تصالح موكله مع الحكومة، وتسلم جهاز الكسب غير المشروع، بشكل رسمى طلب التصالح وصور من محضر جلسة محاكمة موكله، الذى طالب فيها دفاعه بالتصالح وهو ما وافقت عليه المحكمة، ويقدر المبلغ المستحق للدولة لديه، مليون و812 ألفًا، حسبما أفادت تقارير خبراء وزارة العدل.

أيضًا تقدم رجل الأعمال منير ثابت، شقيق سوزان مبارك، زوجة الرئيس الأسبق، المتهم بالفساد المالى وتحقيق كسب غير مشروع بطلب للمصالحة مع الدولة مقابل سداد نحو 5 مليارات.

وفى حال تصالح، الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، مع الدولة، تقدر قيمة الأموال المستحقة للخزينة العامة بنحو 46 مليون جنيه.

 فيما بلغت قيمة الأموال التى طالب وزير الإعلام الأسبق أنس الفقي، ردها للدولة مليونًا و800 ألف جنيه، وذلك فى مقابل التصالح.

خبراء: التصالح مع رجال الوطنى مخالف للدستور

بين مؤيد ومعارض، وقف الخبراء بين التصالح مع رجال الحزب الوطني، الدكتور محمود كبيش الخبير القانوني، العميد السابق لكلية الحقوق بجامعة القاهرة، أكد أن المصالحة مع رجال الأعمال من الحزب الوطنى تستهدف الحصول على الأموال من أجل سد عجز الموازنة وزيادة ميزانية الدولة، خاصة أن الدولة فى أمس الحاجة إلى المال لتحسن وضعها الاقتصادى الذى يزداد سوءًا يومًا عن يوم.

وأضاف كبيش فى تصريحات صحفية أن رجال نظام مبارك سيحصلون على البراءة فى جميع الأحوال، فلماذا لا يتم التصالح معهم والاستفادة بثرواتهم، مؤكدا أن المصالحة تحقق مصلحة لرجال الأعمال لأنها تمنحهم نوعًا من الاستقرار الأسرى والنفسي، وهذا ينهى مشكلة اتهامات قد تطول مدتها إلى مدى بعيد.

فيما قال اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق لمباحث الأموال العامة، إنه يجب أن يكون قبول التصالح بإعادة الشيء الذى تم الاستيلاء عليه كاملة أو بقيمته وليس بالتقسيط أو شيكات حتى لا تكون مضيعة للوقت، وأن يكون بالتقدير الحالى للأشياء المنهوبة، وليس بتقديرها وقت السرقة.

وفى سياق مختلف، قال المستشار محمد حامد الجمل، الفقيه القانونى والدستوري، رئيس مجلس الدولة الأسبق، إن المصالحة مع رجال الحزب الوطنى مخالفة للدستور وتتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية التى تقر مبدأ عقاب السارق.

وأضاف الجمل، أننا فى دولة يحكمها القانون والشرعية القانونية ويجب عقاب كل من يرتكب جريمة بالقانون والعدالة فلا يجوز التصالح مع من نهب أموال الشعب، مشددا على أنه لا يجوز التصالح مع الدولة فى القضايا الجنائية، موضحا أنه يجب إحالة الأمر إلى القضاء لإقرار البراءة أو الإدانة لأى أحد.

فيما قال المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق، إن قرار التصالح أحيا أموالا كانت «ميتة» بالنسبة للدولة،على حسب قوله، وسيدخل لها مليارات كان غير منتظر عودتها، معتبرًا أن هذا التصالح يصب فى مصلحة الدولة ويدعم اقتصادها.

وبدوره، قال المستشار عادل السعيد، مساعد وزير العدل لشؤون جهاز الكسب غير المشروع، إن طلبات التصالح تقدم من المتهمين أو ورثتهم أو الوكيل الخاص، كتابة إلى رئيس الجهاز، على أن يتضمن الطلب الإقرار برد قيمة الكسب غير المشروع كاملة، لتتولى هيئة الفحص والتحقيق بالجهاز استكمال الإجراءات القانونية المنصوص عليها، مؤكّدًا أن قبول طلبات التصالح واسترداد أموال الدولة، وانقضاء الدعوى الجنائية والإجراءات التحفظية، تشمل التحفظ على الأموال والمنع من السفر.

نواب: الضرورات تبيح المحظورات

“الضرورات تبيح المحظورات ومصر محتاجة كل مليم”، هكذا علق النواب على توجه النظام للمصالحة مع رجال أعمال الحزب الوطنى الهاربين بغية الحصول على أموالهم وتنازلهم عنها كمحاولة لحل الأزمات الاقتصادية التى تعيشها مصر الآن، حسب قولهم، مشيرين إلى أن فكرة التصالح أصبحت مقبولة شعبيًا بسبب صعوبة استرداد الأموال المنهوبة والمهربة للخارج، التى تتطلب صدور أحكام قضائية نهائية تدين رجال الأعمال المتهمين، موضحين أن الدولة لن تستفيد شيئًا من حبسهم.

من جانبه، أيد البرلمانى عبد الفتاح محمد، فكرة التصالح مع رجال الحزب الوطنى فى جرائم الفساد المالى، بشرط ردهم لكل الأموال التى حصلوا عليها بطريق غير مشروع، موضحا أنه يرفض التصالح مع أى رجل أعمال على مبلغ بسيط.

وأضاف “عبد الفتاح” فى تصريحات صحفية أن الدولة لن تستفيد شيئًا من حبس رجال الأعمال ولن تستفيد من هروبهم، كما أن التصالح سيقصر مدة التقاضى وينهى القضية، مؤكدا أن مصر تمر بأزمة اقتصادية صعبة وتحتاج إلى خلق مناخ آمن ومستقر أمام المستثمر الداخلى قبل الأجنبى لجلب الاستثمارات.

وتابع: “التصالح ليس معناه تبرئة ساحة المتصالح وإنما فرض غرامات عليه، مشيرًا إلى أن الغرامة فى حد ذاتها عقوبة، ولكن يتم البعد عن العقوبات السالبة للحرية، قائلا: “الأموال ستعود للخزانة العامة للدولة، وتساهم فى حل الأزمة الاقتصادية”.

وفى السياق نفسه، قال النائب إيهاب مبروك، إن فكرة التصالح مع رجال الأعمال مقبولة على المستوى الشعبي، خاصة أن الدولة غير قادرة على تقديم مستندات إدانة ضدهم أو تنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم، مؤكدًا أهمية استرداد الأموال وليس حبس رجال مبارك، قائلا: “حبسهم مش هيفيدنا بحاجة”.

 وكشف “مبروك” أنه تقابل بالصدفة مع يوسف بطرس غالى وزير المالية الأسبق فى مطار روما، وكان معه نجلاه، قائلا: “قلت لبطرس غالى ارجع مصر ورجع للشعب المصرى الفلوس اللى أخدتها”.

 وتابع: “المصالحة مع رجال الأعمال فى صالح الدولة”، مضيفا: “لو عممنا موضوع المصالحات وتعاملنا معه بجدية وكانت هناك لجنة للتقييم سيكون فى صالح الدولة فى ظل الأزمة الاقتصادية، ومصر تحتاج لكل مليم”.

 فيما قال النائب هشام الحصرى، إنه مع اتجاه الدولة للتصالح مع رجال الأعمال، خاصة أن مصر تعانى من ظروف اقتصادية صعبة تحتم حصر رجال الأعمال المتهمين فى جرائم متعلقة بالفساد المالى وخاصة الهاربين ويتم التصالح معهم مقابل رد هذه الأموال للدولة.

 وأضاف “الحصرى”: “رجل الأعمال الهارب لا نستفيد منه أى شىء، لذلك التصالح معه أفضل، وأن يكون هناك قانون للتصالح يطبق بشكل مؤقت وليس بشكل دائم ويتم تعديله بعد تحسن الظروف الاقتصادية، فالضرورات تبيح المحظورات، والضرورة فى ظل الأزمة الاقتصادية وحاجة مصر لكل جنيه يمكن أن نسترده، تقتضى التصالح مع رجال الأعمال للخروج من الأزمات الاقتصادية وخاصة مع ارتفاع سعر الدولار وانخفاض قيمة الجنيه”.

 وتابع، أن البرلمان المصرى بحكم تواصله مع البرلمانات الأخرى فى أوروبا وغيرها من الدول، يمكن أن يكون له دور قوى فى التواصل مع هذه البرلمانات فى ملف استرداد الأموال المصرية المهربة فى هذه الدول، والبرلمانات فى هذه الدول قوية وستكون وسيلة ضغط إذا حدث تفاهم وتواصل معها حول استرداد الأموال.

 

 

*واشنطن: مصر تنتهك حقوق الإنسان وتقمع المعارضين

اتهمت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة سامنثا باور، السلطات المصرية بانتهاك حقوق الإنسان وترويع الناشطين الحقوقيين والسياسيين.
وقال باور، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء: “إن هناك حملة متواصلة على حقوق لإنسان والناشطين الحقوقيين والسياسيين يواجهون ترويعا وسجنا في مصر”.
ودعت”باور” السلطات المصرية إلى إزالة جميع القيود المفروضة على منظمات المجتمع المدني، مطالبة بإتاحة الفرصة لمنظمات العمل المدني بالعمل في حرية وبلا تهديد أو قيود.
يأتي هذا في الوقت الذي تلاحق فيه سلطات الانقلاب في مصر المنظمات الحقوقية وتعتقل عشرات الآلآف من الحقوقيين والمعارضين السياسيين.

 

*لأول مره “الشيكل الإسرائيلي” في بنك مصر

قام بنك مصر أحد أكبر البنوك العامة العاملة بالقطاع المصرفي المصريبإدراج سعر بيع وشراء العملة الإسرائيلية “الشيكل” ضمن نشرة أسعار العملات العربية والأجنبية التي يتعامل بها البنك بشكل يومي، على الرغم من منع البنك المركزي التعامل على العملة الإسرائيلية داخل الجهاز المصرفي المصري.

وقالت مصادر بالمركزى: إن سياسه البنك المركزي تتضمن تحديد العملات التي يتم التعامل بها في البنوك، والشيكل الإسرائيلي غير مسموح بتداوله في الجهاز المصرفي المصري، مشيره إلى أن إدارة الرقابة على البنوك بالبنك المركزي هي المسؤولة عن مراجعة وتطبيق جميع القواعد التي يصدرها المركزي وبيان مدى مخالفة البنوك لهذه القواعد.

وأضافت: يمنع البنك المركزي المصري، تداول العمله “الإسرائيلية” في السوق المصرفي المصري، وظهور سعر البيع والشراء لـ”الشيكل” الإسرائيلي في نشرة أسعار الصرف الخاصة ببنك مصر، يعد أمر غريب ويحدث لأول مرة؛ حيث لا توجد تعامل بالعملة الإسرائيلية داخل مصر سواء عن طريق الاستيراد أو التصدير.

يذكر أن العملات التي يتم تداولها داخل البنوك تتم بموجب تعليمات البنك المركزي، ومخالفة ذلك تعرض البنك لعقوبات رادعة، كما أن البنك المركزي سيمتنع أن يأخذ هذه العملة، وفقا لسياساته

ومن المرجح، أن يكون عرض العملة الإسرائيلية داخل بنك مصر تم بناءً على تفاهمات حدثت مع الجانب الإسرائيلي لتسهيل حركة السياحة الإسرائيلية، والحصول على الشيكل مقابل الجنيه داخل مصر ثم استبداله بالدولار خارج مصر بشرط أن يكون وفقا لتعليمات البنك المركزي المصري، وفقا لخبراء.

وحدد بنك مصر سعر “الشيكل” مقابل الجنيه المصري – في نشرة أسعار تحمل رقم 10766 بنحو 2.09 جنيه للشراء و2.14 جنيه للبيع.

 

 

*مجلس الوزراء يقرر إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم

أعلن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، قرار الحكومة إخراج 9 ملايين مواطن من مظلة الدعم، وذلك خلال لقائه نواب البرلمان عن محافظة الجيزة.

وأكد إسماعيل ضرورة وصول الدعم لمستحقيه، مشيرا في هذا الصدد إلى أن برنامج تنقية بطاقات التموين الذي سينتهي في أبريل المقبل خرج منه 8 إلى 9 ملايين مواطن لا يستحقونه.

وأشار أيضا إلى أن ترشيد الإنفاق الحكومي أولوية أولى لدى الحكومة، موضحا أن التعيينات تكون للتخصصات التي نحتاج إليها فقط، ولا رفاهية للتأجيل في مواجهة التحديات والمشكلات.

وتطرق اللقاء إلى الحديث عن الوضع الاقتصادي، حيث أكد رئيس مجلس الوزراء أن 20% فقط من مخصصات الموازنة توجه للإنفاق على الخدمات بينما يوجه 80% منها للأجور والدعم وخدمة الدين، منوها بأن عجز الموازنة يبلغ 270 مليار جنيه، يتم تمويله بالاقتراض، ومن ثم بات الأمر ملحا للبحث عن موارد حقيقية لزيادة موارد الدولة، بما يسهم في القدرة على تحسين الخدمات وتطوير المرافق واستدامتها.

 

 

*أهل الشر” مصطلح التحدي المتكرر الذي يواجهه السيسي

أهل الشر” يبدو أنها كلمة السر فى أحاديث عبد الفتاح السيسي، حيث ذكرها السيسي فى أغلب حواراته وخطاباته وحتى الأزمات والكوارث فيرى البعض أنهم الشماعة التى تلقى عليها الأخطاء، وآخرون يرون أنهم المتربصون لمصر والمتمنون سقوطها والمقربون يشيرون بأصابعهم لجماعة الإخوان المسلمين وترفع المعارضة رايات العصيان فى وجه هذا المصطلح الذين وجدوا أنه يشير إلى كل الشعب ليبقى الأمر رهن التأويلات وتبقى المطالبات بالإفصاح عن المتهم الأول الذى يشار إليه فى كل حوارات السيسي.

السيسي يحصن العاهل السعودى من “أهل الشر

ظهرت كلمة “أهل الشر ” لأول مرة فى أول حوار تليفزيونى للسيسي، عقب إعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية فى مايو 2014وذلك أثناء تقديمه الشكر للعاهل السعودى الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، داعيًا الله أن يحفظ المملكة من “أهل الشر”.

المرة الثانية

كانت أواخر عام 2014، حيث حذر السيسي المصريين من” أهل الشر” الذين لا يريدون للمصريين أن يروا التعمير والإصلاح والبناء، على حد زعمه.

السيسي يخفى مشروعاته التنموية خوفًا من شر “أهل الشر

المرة الثالثة فى مايو عام 2015، وذلك أثناء كلمته خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، حيث تحدث عن بعض التفصيلات الخاصة بالميزانية وحجم الإنفاق على المشاريع القومية،  قائلاً: “أنا مش عايز أقول كل حاجة بالتفصيل وبقول الأرقام بشكل سريع علشان أهل الشر الموجودين بنشاور لهم على الخير يخلوه شر“.

السيسي يتهم “أهل الشر “باغتيال النائب العام

عقب حادث اغتيال النائب العام هشام بركات، جاءت المرة الرابعة والتى  تحدث الرئيس فيها عن أهل الشر خلال  كلمته عمن قاموا باغتيال النائب العام السابق، دون أن يوجه أصابع الاتهام إلى أشخاص بعينهم.

السيسى يتصدى لأهل الشر بزيه العسكرى

فى أغسطس 2015،  المرة الخامسة التى يشير فيها السيسي لأهل الشر عندما ارتدى فيها الزى العسكرى خلال افتتاح تفريعة قناة السويس ، وكرر كلمة أهل الشر خلال الافتتاح  مرتين فى فقرة واحدة من خطابه، عندما قال “بفضل الله تصدينا للإرهابيين لتقديم الصورة الحقيقية للإسلام السمح وليس القتل والتدمير للإنسانية فى مواجهة أهل الشر الذين يحاولون إيذاء مصر والمصريين وعرقلة مسيرتها، وسنظل نحارب الإرهاب وهذه القوى من أهل الشر للانتصار عليها“.

 

أهل الشر” هم من يترصدون للسيسي

وكانت المرة السادسة  فى الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، حيث أكد السيسى أنه لن يبيع الوهم للمصريين أو يكذب عليهم كما يردد أو يروج البعض، لافتًا إلى أنه كان لا يريد أن يتحدث فى تلك الأمور أمام الرأى العام لأن “أهل الشر” موجودون ويترصدون لنا لإفساد ما نقوم به”. مضيفًا: “فى حاجات المفروض ما أقولهاش هنا، لأن أهل الشر شر يعني“.

أهل الشر” وراء  أزمة الطائرة الروسية

جاءت المرة السابعة فى  أواخر أكتوبرعام 2015،عقب حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، حيث  زار السيسى مطار شرم الشيخ فى التاسع والعشرين من نوفمبر، قائلاً إن الهدف من الزيارة هو طمأنة الناس داخل وخارج مصر، قائلًا  إن “أهل الشر بيحاولوا يعرقلوا كل النجاح اللى مصر حاولت تعمله“.

 

السيسي يرفض الحديث عن مشروعاته خوفًا من حسد “أهل الشر

 فى 29 نوفمبر الماضى، حيث كرر عبد الفتاح السيسى كلمة أهل الشر” فى احتفالية إطلاق مشروع تنمية شرق بورسعيد قائلًا: “أنا حريص أزرع الأمل فى نفوس الناس، وهنزرع الأمل بكل ما أوتينا من قوة وإرادة، متابعًا: “خلصنا المرحلة الأولى من الشبكة القومية للطرق، التى ستساهم فى ربط المناطق الصناعية والمطارات، وفى مشاريع وكلام كتير مرضاش قوله عشان أهل الشر“.

 

المرة التاسعة

افتتح السيسي عام 2016 بكلمة “أهل الشر” خلال احتفالية إطلاق الموقع الإلكترونى لمشروع “بنك المعرفة”، عندما وجه السيسى التحية إلى “شبابنا الأبطال من القوات المسلحة والشرطة المدنية، يضربون أروع الأمثلة فى التضحية والفداء لحماية الوطن ومقدساته من أهل الشر الذين أرادوا أن يزرعوا الفوضى والعنف فى أرضنا الطيبة“.

أهل الشر” يسخرون من “صبح على مصر بجنيه

 فى خطابه الذى أثار موجة واسعة من السخرية، على مواقع التواصل، بسبب كلمات مثل “صبح على مصر بجنيه” و”أنتم مين” و قال حينها إن هناك مصنعين لإنتاج الغاز لن يصرح بمكانهما “حتى نتجنب أهل الشر وحتى لا يضرنا أحد“.

مداخلة تليفزيونية مع الإعلامى”عمرو أديب

حتى المداخلات التليفونية للرئيس لم تخلو من كلمة “أهل الشر “، حيث قال السيسي”انتو متعرفوش قوة الجيش المصري، والله وبسم الله ما شاء الله ولا قوة إلا بالله، لسه احنا ساكتين ومستنيين وبنستعد لأهل الشر، وكنا عاملين توسعة للطريق من العريش لغاية الشيخ زويد، والتى تصل بالحدود مع قطاع غزة، وكل المقاولين تعرضوا لمحاولات عرقلة”.

المقربون من السيسي يشيرون إلى جماعة الإخوان المسلمين

المقربون من الرئيس يرون أنه يقصد جماعة الإخوان المسلمين بمصطلح أهل الشر، حيث قالت الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، مستشارة عدلى منصور، إن  السيسى يقصد بأهل الشر، الفئة التى تتآمر على الأمن القومى المصري، ولا تريد لهذا الوطن أن يتقدم.

وتابعت: “هؤلاء من يدعون لثورة ثالثة ورابعة واستفتاء على بقاء السيسي الذى انتخبه الشعب من عدمه، وهم من يسيرون ضد إرادة الشعب“.

 “خبير سياسى”: أهل الشر هم الجماعات الإسلامية ومن يريدون هدم الدولة

فيما قال حسنى السيد، المحل السياسي، إن عبد الفتاح السيسى من الممكن إنه يقصد بكلمة “أهل الشر”، التى اعتاد قولها دائمًا، الجماعات المحظورة سواء كانت جماعة الإخوان أو حركة 6 إبريل أو الاشتراكيون الثوريون، الذين يعملون لصالح قوى خارجية تريد هدم البلاد.

وأوضح السيد، خلال تصريحات صحفية، أن  السيسى يقصد أيضًا الجماعات الإسلامية، وأصحاب المصالح وكل من يريد هدم الدولة.

التحالف الاشتراكى الشعبي”: مكانة السيسي الحساسة تفرض عليه استخدام المصطلحات الواضحة

فى هذا السياق طالب معتز الشناوى، المتحدث باسم التحالف الاشتراكى الشعبي، عبد الفتاح السيسى بالإفصاح عن مقصده من”أهل الشر ، منوهًا إلى ضرورة استخدام المعانى الواضحة والمحددة وألا يستخدم الكلام المستتر ليتلاءم مع وضعه الحساس.

وأشار الشناوي، إلى وجوب استخدام ألفاظ لا تستدعى التأويل ولا تحمل أكثر من دلالة ، مؤكدًا أن الشعب المصرى تعب من الكلمات الغامضة والدلالات التى يشوبها الشك .

وتابع: مصر أكيد مستهدفة من جماعات إرهابية ومتأسلمة، مشيرًا إلى أنه لا يجوز أن نعلق شماعة أخطائنا والكوارث التى تحدث بشكل عام على هذه الجماعات .

عضو 6 إيريل: نطالب السيسي بالإفصاح عن أهل الشر

فيما قال شريف الروبي، عضو الجبهه الديمقراطية لحركة 6 إبريل، إننا بحاجة لإجابة السيسي على هذا السؤال، مستنكرًا هى دولة الفساد التى يحكم بها وهى دولة مبارك أم شباب الثورة أم شعب مصر .

وأشار الروبي، إلى الخليج والحكومة الأمريكية متسائلاً هل الرئيس يشير إليهم بهذه الكلمة أم لا ؟، مؤكدًا أنه يرى أن المجتمع كله أهل شر من وجهه نظر السيسى على حد قوله.

وطالب الروبي، السيسي بإعلان المشاريع الذى يرفض  الإفصاح عنها خوفًا من أهل الشر ومن هم أهل الشر الذين يهددون المشاريع التنموية، مستنكرًا ألم نهاجم مصطلحات الرئيس محمد مرسي، لم الآن السيسي يستخدم العبارات والمصطلحات المبهمة.

 

 

عائدات قناة السويس تتراجع . . الأربعاء 20 يناير. . حظر نشر رد “جنينة” على “كفتجية” السيسي ولجنته

السيسي عبور قناةتفريعة فشنكعائدات قناة السويس تتراجع . . الأربعاء 20 يناير. . حظر نشر رد “جنينة” على “كفتجية” السيسي ولجنته

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* قتلى الشرطة بحادث كمين العتلاوى بوسط العريش

أفاد مصدر أمنى بمديرية أمن شمال سيناء بقتل 3 ضباط وفردين شرطة، وأصابة نحو عشرة أخرين فى الهجوم المسلح الذى استهدف كمين متحرك للشرطة بالقرب من منطقة العتلاوى بسيناء.

أسماء قتلى الشرطة فى حادث كمين منطقة العتلاوى بسيناء إثر هجوم مسلح عليهم، حيث قتل كل من المقدم “تامر تحسين” والنقيب محمد نادر”، والنقيب “محمد فؤاد شحاتة”، وعريف شرطة “محمود عبد الواحد، والمجند “رجب إبراهيم” بالحادث.

وكانت مصادر أمنية قد أكدت أن عناصر مسلحة هاجمت، كمين شرطة بميدان العتلاوى بالعريش، وأن القوة اشتكبت مع مجموعة مسلحة أطلقت النار على الكمين، ومن جانبها اغلقت قوات الأمن موقع الحادث، وانتشرت بشوارع العريش.

 

 

* بيان شباب ضد الانقلاب بشمال سيناء

مع اقتراب ذكري ٢٥ يناير والثورة علي الظلم والطغيان في حق شعب مصر عامة وأهالي سيناء خاصة ، من قتل وتهجير وقصف للمنازل وإهانة كرامة المواطن.

نود ان نرسل مجموعة من الرسائل الهامة قبل بداية بركان الغضب الذي سيقتلع رؤوس الفساد ويحاكمهم ويقتص منهم .

إلي شعب مصر:

أيها الشعب المصري إن الحقوق لا تضيع مادام وراءها مطالب وأن النصر يأتي مع الصبر وان جيلاً جديداً ولد في ٢٥ يناير ٢٠١١ ، وان هذا الجيل لن يدخل زنزانة اليأس .

خمسة أعوام مضت ، سقط فيها الألاف الشهداء وأعُتِقل فيها عشرات الألاف.

نتوجه لكل عاقل مخلص لهذا الوطن بنداء من القلب ” توحدوا ضد الانقلاب العسكري الذي اضطهد الجميع وقَتل وشَرد وصادر الأموال ولم يحافظ علي كرامة أحد في مصر إلا من قامت ضددهم ثورة ٢٥ يناير.

أيها الشباب” إن الحرية جوهرة غالية وهي تنتزع ولا تمنح “هي رسالة واضحة من أجل الحق الذي ندافع عنه ونضحي من أجله ، وإننا نفضل انتظار الحرية المطلقة التي نتتزعها من هذا النظام الطاغي ، خير من حرية مُقيدة فيمنُ علينا بها الظالم ويكبل أيدينا بقيود الذل والمهانة.

أيها الصامدون خلف القضبان:

لقد ثبتم رغم المحنة وأبيتم الإ مواصلة الطريق الذي اقتنعتم انه طريق الحق فكنتم شرفاء أوفياء أمناء.

ضحيتم بكل غالي ونفيس من أجل ما تؤمنون به وهانت عليكم حريتكم وأموالكم في سبيل الله ونصرة المظلومين من أبناء الوطن . أيها الأحرار سنجتمع قريباً بإذن الله تعالي وسيلتئم شملنا تحت راية النصر والحرية وتذهب أيام الأعتقال والامه ويبقي الأجر وحُسن الذكر.

آن الأوان لكي نتنفض ونكسر خوفنا ، ولنسقط هذا الطاغية ونظامه المستبد الذي قتل الشباب وسجن الفتيات وهدم المنازل وشرد الأطفال ورمل النساء .

إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً

وما ذلك علي الله بعزيز

“والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

 

 

* أمن الانقلاب يقتحم قرية حميد بحوش عيسى ويعتقل 10 بينهم مريض وطفل

سادت حالة من الغضب بين أهالى قرية “حميد” التابعة لمركز حوش عيسى بالبحيرة، بسبب حصارها لساعات من قبل أمن الانقلاب مساء اليوم الأربعاء، و اعتقال مصاب بعد إعتداء أمن الانقلاب عليه حتى أفقدوه الوعي.

وأكد شهود عيان، أن قوات أمن الانقلاب اعتدت خلال حملات المداهمات العشوائية على منازل المواطنين، بالضرب و السحل على الشاب المصاب في حادث سير “محمد موسى حميد”، حتى فقد الوعى بشكل تام، نتيجه “جره” من فراش المرض من قدمه المصاب.

وحملت أسرة “محمد موسي” داخلية الانقلاب المسئولية عن حياته و سلامته، لافتين إلى اعتقال أمن الانقلاب لوالده المسن و شقيقيه قبل أيام في حملة مداهمات مماثلة، حتى تم إطلاق سراحهم بعد أيام من الإحتجاز دون تهم.

وأسفرت الحملات عن اعتقال 10 بينم طفل و هم: “عماد سعد حميد، هانى مسعود حميد، كرم يحى حميد -طفل أقل من 18 عام-، وجيه عبدالغنى حميد، محمود عبدالغنى حميد، عبدالرحمن وجيه حميد، أحمد عبدالعظيم حميد، محمد عبدالحميد حميد، بسام حمدى حميد”، إضافة إلى الشاب المصاب.

وأوضح أهالي القرية أن حملات المداهمات لا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة، على عدد من أحياء و قرى المركز، لافتين إلى تواصل حصار قرية حميد، و عمليات الإختطاف العشوائية بالمركز، قبل أيام من ذكرى يناير.

 

 

* مقتل شاب برصاص مسلحين مجهولين في رفح

قتل شاب، اليوم الأربعاء، بطلق ناري من مسلحين مجهولين في مدينة رفح بشمال سيناء، وتم نقل جثته إلى مستشفى رفح المركزي.

وكانت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تلقت إخطارًا بمقتل شاب “28 عاما” بعد إصابته بطلق ناري في الرأس من مجهولين بحي طويل الأمير بمدينة رفح، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

تم نقل جثة الشاب إلى ثلاجة مستشفي رفح المركزي، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013. وتشن القوات المسلحة بالتعاون مع الداخلية حملات أمنية موسعة في شمال سيناء.

 

 

* نيويوك تايمز: برلمان “مرتضى” مثير للسخرية ومخيب للآمال وداعم للقمع

رأت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن برلمان الانقلاب خيب آمال المصريين وأثار سخريتهم بعد أن شاهدوا الجلسات الأولى له، وسلطت الضوء على أحد أشهر هذه الشخصيات، وهو المحامي “مرتضى منصور” المثير للجدال.

وقالت الصحيفة: إن مرتضى منصور الذي يتباهى دائمًا بسحق خصومه بالحذاء؛ لدرجة أنه قال عن نفسه “لقد نفدت كل الأحذية التي بحوذتي” قاد ضجة في البرلمان عندما رفض التلفظ بنص القسم الدستوري، وهو ما دفع النواب الآخرين لاستهجان ما قاله وسادت الفوضى القاعة، وأكدت هذه الواقعة ضعف توقعات المصريين وتسببت في خيبة الأمل في برلمان العسكر.

وأشارت الصحيفة إلى الانتقادات التي وجهها الوسائل الإعلامية للجلسة الإجرائية للبرلمان؛ إذ سخرت الصحف من الجلسة التي ظهر فيها النواب يلتقطون صور “السلفي” ويلوحون للكاميرات، ووصف أحد مقدمي البرامج التلفزيونية ومؤيد للسيسي المجلس بأنه “سيرك” واستقال أحد الأعضاء المخضرمين احتجاجا على ما تشهده الجلسات.

ورصدت الصحيفة بعض الإجراءات التي يقوم بها الانقلاب استعدادًا لذكرى الثورة؛ حيث قالت: “على النقيض من ذلك خارج بوابات برلمان الانقلاب تعتقل قوات أمن الانقلاب كل من يعارض حكم العسكر قبل حلول ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، معتبرة ذلك تجسيدا للإخفاقات المريرة للمسار السياسي منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير“.

وأردفت الصحيفة: “تولى مرتضى لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشعب، وفي جلسة واحدة وافقت اللجنة على ثمانية قوانين عرضت عليها، ويقول المحللون إن البرلمان لن يعارض أيًّا من القوانين القاسية مثل قانون الإرهاب والتظاهر، وكذلك القوانين المتعلقة بحرية التعبير، لكن القوانين التي تمس المصالح الاقتصادية لرجال الأعمال بالمجلس ربما تواجه ربما يتم رفضها“.

 

 

* معاناة 19 معتقل بالعقرب يرفض الانقلاب علاجهم رغم مرضهم الشديد

الناشط الحقوقي هيثم غنيم عبر فيسبوك :

إلى هكتبه الآن أمانة جيالى من ‏سجن العقرب ومطلوب توصيلها لأكبر عدد والتفاعل معها من الإعلاميين والمنظمات الحقوقية .. وكل حد بالي يقدر يعمله ، وربنا يبارك في الناس النادرة إلى لسه نضيفه:

في حالات مرضية جوه العقرب محتاجه علاج وإدارة السجن ببتعنت ورافضه وأنا هنشر جزء منها وهي:
1-
المعتقل/ عبد العزيز محمد عبد السلام محمد … عنده انفصال في الشبكية في عين والعين الأخرى عليها مياه زرقاء، ومستشفي السجن أوصت بضرورة إجراء عملية وإدارة السجن رافضة .

فيه ضابط جوه قاله أنت هتتعمى هتتعمي ، وبالفعل الأستاذ عبد العزيز الآن أصبح لا يرى تماماً ومش عارفين هل لسه فيه أمل ولا لأ.

2- المعتقل/ اسامة أحمد إبراهيم خليل … عنده ورم على فم المعدة وعنده نزيف حاد ومحتاج جراحة، وإدارة السجن برضه متعنته ورافضة علاجه بجد.

3- المعتقل/ احمد محمود عبد الرحيم … المفروض كان يعمل عملية تغيير لمفصل الكوع ومفصل الفخد، إدارة السجن رفضت خروجه لإجراء العملية.

4- المعتقل/ محمد فتحي الشاذلي … محتاج عملية تغيير لمفصل الركبة، وإدارة السجن رافضه علاجه.

5- المعتقل/ محمد المحمدي … أصيب بشلل، ومفيش علاج.

6- المعتقل/ هشام سعيد … بيتقيىء دم ومش معروف السبب وإدارة السجن رافضه أنه يتكشف عليه ويتعالج.

7- المعتقل/ محمد يحي الشحات … محتاج عملية ضروري في عينه وإدارة السجن متعنته برضه.

8- المعتقل/ يس عبد المنجي … أصيب بكسر في الفخذ ومحتاج عملية ضروري، وإدراة السجن متعنته.

9- المعتقل/ طارق قطب … أصيب بشلل نصفي بعد تعذيبه آخر مرة بسجن العقرب ونتف لحيته، ومحتاجين نلحقه بالعلاج.

10- المعتقل/ محمد عبد الرحمن حمدان أبو شيته … عنده الآن إنفصال في الشبكية في العينين ومحتاج ععملية ضروري.

11- المعتقل/ صبري عبد الله … كسر في القدم ويحتاج علاج ، وإدارة السجن تتعنت.

12- المعتقل/ رمضان جمعة مسعود … تضخم في الكبد والطحال ويحتاج علاج لإنقاذه ، وإدارة السجن تتعنت.

13- المعتقل/ محمود طلعت … كسر في إصبع القدم دون نقديم أى علاج من إدارة السجن.

14- المعتقل/ محمود أبو زيد … كسر في الفك دون أى علاج من إدارة السجن.

15- المعتقل/ أحمد لطفي إبراهيم … لايسمع ويحتاج لمساعدة طبية.

16- المعتقل/ عبد الرحمن كمال … عنده فتاء وكمان في شرائح متركبة في أيده ورجله من أكثر من سنة وبتألمه بشدة وإدارة السجن بترفض علاجه.

17- المعتقل/ هشام المهدي … عنده ضيق في المرىء، وإدارة السجن ترفض علاجه.

18- المعتقل/ عبد الرحمن إمام … جرثومة في المعدة وإرتجاع في المرىء شديد، وإدارة السجن ترفض علاجه.

19- المعتقل/ أحمد جمال محمد … جرثومة في المعدة وإرتجاع في المرىء شديد، وإدارة السجن ترفض علاجه.

* كل حالات الكسر نتيجة الضرب من قبل قوات اوزارة الداخلية للمعتقلين داخل ‫مقبرة العقرب.

المعتقلين بالعقرب محتاجين مننا أننا ندعيلهم وكمان منسكتش ولو بالصراخ ونشر ما يحدث ، وكمان من كل صحفي وإعلامي أنه يتكلم ، ومن نقابة الأطباء إنها تدخل لمساعدتهم ، ومن كل إنسان أنه يحاول يساعد بالي يقدر عليه .

بعتذر لأهالي المعتقلين إلى هيشوفوا اسماء ولادهم في القايمة ده وأنا عارف قلقهم هيبقى عامل إزاى .. ربنا يثبتكم أحبتنا … بعتذر جداً ليكوا وآسف جداً.

والله المستعان.

 

 

* السيسي” يهرب من حضور منتدي “دافوس” بسويسرا!

غاب قائد الإنقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، وحكومته، عن حضور الدورة الحالية للمنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” والذي يقام حاليا في سويسرا، على الرغم من توجيه إدارة المنتدى دعوة رسمية للسيسي للحضور؛ وذلك خوفًا من تعرضه لمواقف محرجة وملاحقته من جانب الإعلاميين ومنظمات حقوق الإنسان الأجنبية. 

ويحضر المنتدى والذي تعقد فعالياته خلال الفترة من 20: 23 يناير 2016- بمنتجع دافوس بشرق سويسرا الذي يقام سنويًا، عدد كبير من السياسيين وكبار رجال الأعمال وقادة الاقتصاد والمسئولين بالعديد من دول العالم، وتشهد جلسات المنتدى العديد من النقاشات حول تحديات العالم الاقتصادية والبيئية وقضايا إقليمية. 

 وانطلقت صباح اليوم الأربعاء فعاليات المنتدي، بمنتجع “دافوس” للرياضات الشتوية، بشرق سويسرا، تحت عنوان “تحديات الثورة الصناعية الرابعة”، بمشاركة حشد كبير من كبار الشخصيات الدولية، ونحو 40 رئيس دولة وحكومة، و3000 شخصية اقتصادية وسياسية دولية.

 

 

* يونيسيف”: البنية التحتية للتعليم المصري “متهالكة

أكدت مؤسسة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” تهالك البنية التحتية للتعليم في مصر، مشيرة إلى تكدس التلاميذ في الفصول الدراسية وعدم تناسب المناهج التعليمية مع ما يواجهه الخريج في سوق العمل.

 وقال برونو مايس، ممثل ممثل “اليونسيف” في مصر، خلال كلمته بقمة الرؤساء التنفيذيين، اليوم الأربعاء: إن عدد الطلاب في الفصل الواحد وصل إلى 44 طالبًا؛ ما يؤثر في تركيز الطلاب، ويقلل الفرصة الحقيقية للاهتمام بهم، وتنمية مهارتهم بما يساعد الابتكار.

 وأكد ضرورة الاهتمام بالتعليم؛ لأن أمامه بعض التحديات لتحقيق التقدم باتجاه الوصول إلى التغير الدائم، وبنية تحتية مدرسية جيدة، مشيرًا إلى وجود تعارض بين ما يعرض في المناهج التعليمية وما يواجهه الطالب في سوق العمل، لذا يجب الاهتمام بجودته، وزيادة التحفيز له، وتحسين البيئة المدرسية.

 وأضاف أن هناك أيضًا تحديات بالنسبة للبنية التحتية؛ حيث إن مصر فقيرة من حيث البنية التحتية مقارنة بالدول الأخرى.

 

 

* النزيف يتواصل.. عائدات قناة السويس تتراجع في ديسمبر بنسبة (5.7%)

تراجعت عائدات قناة السويس خلال شهر ديسمبر من العام الماضي بنسبة (5.7%) وبلغت 429.2 مليون دولار عن إيرادات القناة خلال نفس الشهر من العام قبل الماضي والتي بلغت 445.5 مليون دولار.

 

وأوضح تقرير إحصائية الملاحة الصادر عن إدارة الإحصاء بهيئة قناة السويس اليوم أن إجمالي حمولات السفن المارة بالقناة خلال ديسمبر الماضي بلغت 83.7 مليون طن بزيادة عن حمولات السفن المارة بالقناة خلال العام  قبل الماضي والتي بلغت 81 مليون طن.

وأعلنت قناة السويس في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي أن إيراداتها خلال عام 2015 بلغت 5 مليارات و175 مليون دولار بتراجع نسبة 5.3% عن إيرادات القناة خلال العام قبل الماضي والتي بلغت 5 مليارات و465 مليون دولار بفارق 289 مليون دولار.

وأرجعت إدارة قناة السويس التراجع بالدولار لانخفاض قيمة وحدات حقوق السحب الخاصة مقابل الدولار خلال عام 2015 حيث بلغت 1.40 دولار مقارنة 1.52 دولار خلال عام 2014 بانخفاض بلغت نسبته 7.9% وقد أدى ذلك لتراجع قيمة إيرادات القناة مقومة بالدولار بنسبة 5.3%.

وترجع إدارة قناة السويس التراجع في عائداتها لانخفاض أسعار البترول الذي وصل إلى 30 دولارا للبرميل مقارنة بحوالي 100 دولار في عام 2014 وهو ما يؤدي بالتبعية إلى انخفاض قيمة الوفر الذي تحققه القناة للسفن المارة، وتباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الصيني الى ما يقرب من 6.5% مقارنة بمعدلات فاقت مستوى 10% في السنوات الماضية؛ ما أثر سلبًا على حركة التجارة الخارجية للصين ومنها تجارتها مع أوروبا التي تمر عبر القناة كما لم تحقق منطقة اليورو حتى اليوم الانطلاقة الاقتصادية المرجوة؛ نظرا لأنها ما زالت تعاني آثار الأزمة المالية المتمثلة في أزمة الديون السيادية عند بعض دول أوروبا مما أثر سلبا على واردات أوروبا من أسيا وعلى رأسها الصين والتي تعبر قناة السويس.

ويأتي هذا التراجع المتواصل في ظل وعود براقة قدمها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قبل افتتاح التفريعة الجديدة لقناة السويس في 5 أغسطس الماضي والتي وصلت إلى حد التصريح بأن مكاسب البلاد سوف تصل إلى 100 مليار دولار في ظل حالة من العناد والمكابرة وعدم الاستماع إلى آراء المتخصصين بأن المشروع لا حاجة له حاليًّا إلا أنه أنفق 64 مليار جنيه من أموال الشعب في مشروع فاشل يرهقق ميزانية الدولة كل عام بفوائد تصل إلى أكثر من 7 مليارات في ظل حالة التراجع والخسائر المتواصلة للقناة.

 

 

* معركة جنينة ولجنة السيسي.. حرب التصريحات الصحفية والبيانات المضادة

جاء تصريح المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، حول حجم الفساد في مصر، والذي أكد أنه وصل إلى 600 مليار جنيه ليفتح عليه أبواب جهنم من قبل النظام الذي يستعد للإطاحة به.

وفور تصريح “جنينة” أمر عبدالفتاح السيسي بتشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في تصرحات جنينة وحصر الفساد في مصر ومقارنتها بتصريح هشام جنينة، والتحقيق في مدى مصداقية رئيس الجهاز المركزي.

 

واتهم خبراء لجنة السيسي بأنها غير محايدة، وتحتوي على أعضاء من خصوم جنينة والذي يتحدث عن الفساد في وزاراتهم.

 

جنينة حرص على عدم التعليق على تشكيل اللجنة

وفور تشكيل لجنة تقصي الحقائق حرص المستشار هشام جنينة على عدم التعليق على اللجنة ورحب بقرار السيسي بتشكيل لجنة تقصي حقائق، ورغم تأكيد خبراء ومختصين أن هذه اللجنة تحتوي على خصوم للمستشار هشام جنينة وقيادات في الوزارات التي يتهمها جنينة بالفساد فإن جنينة لم يصرح بهذا الأمر خلال عمل اللجنة، وحرص على عدم التصريح في الإعلام خلال هذة الفترة، وفي المقابل تحدثت بعض وسائل الإعلام على لسان مصادر مجهلة عن تأكيد لجنة تقصي الحقائق على مبالغة كبيرة في أرقام المستشار هشام جنينة، وأن حجم الفساد لم يصل إلى هذا الرقم.

 

الصراع المباشر بين جنينة ولجنة السيسي

وقبل إعلان نتائج لجنة تقصي الحقائق بأيام، شنوسائل الإعلام المحسوبة على النظام حملة شرسة على المستشار هشام جنينة، وخرجت تسريبات من نتائج تقرير لجنة تقصي الحقائق تدين جنينة.

وبدأ الصراع المباشر بين المستشار هشام جنينة ولجنة تقصي الحقائق مع إعلان اللجنة رسميا عن نتائج تقريرها الذي يدين المستشار هشام جنينة بشكل مباشر وكذب تصريحات حول حجم الفساد في مصر وأن الأرقام التي أعلن عنها مبالغ فيها بشكل كبير.

وقالت اللجنة إن تصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة تحمل مغالطات وتضخيمًا في الأرقام، وتضليلاً للجهات الموجهة إليها، إضافة إلى سوء استخدام كلمة الفساد في مواضع تحول الإنجازات إلى وقائع إهمال، وذلك بعد مراجعة تصريحاته حول وجود فساد في الدولة يقدر بـ600 مليار جنيه.

 

اتهام جنينة بالتضليل

وقالت لجنة تقصي الحقائق: إن تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات والإدارة حول الفساد في مصر مبالغ فيها، وتعمدت التضليل.

وحسب البيان الذي أذاعه التليفزيون الرسمي في واقعة غير مسبوقة، فقد عرضت اللجنة التقرير النهائي على عبد الفتاح السيسي، والذي وجه باتخاذ الإجراءات القانونية في كل واقعة من الوقائع التي وردت في تقرير اللجنة وعرضه على مجلس النواب.

وأضافت اللجنة أن تضليلا متعمدا تم في الأرقام المرفقة في دراسة للجهاز المركزي للمحاسبات حول الفساد وتكلفته في الأعوام 2012 وحتى 2015؛ حيث قالت اللجنة إن الدراسة لم تحدد مدى زمنيا لها وإنها اعتمدت على تجميع مفتعل لوقائع حدثت منذ عشرات السنوات وإثبات استمرارها دون تصويب كذريعة لإدراجها ضمن عام 2015“.

وعددت اللجنة عدة وقائع للتدليل على ما أسمته بالتضخيم المتعمد وإساءة استخدام كلمة الفساد في تصريحات هشام جنينة رئيس أكبر جهاز رقابي في مصر.

 

رد فعل جنينة           

وعلق المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، في تصريحات صحفية عقب إعلان بيان اللجنة قائلاً: إنه يحتفظ لنفسه بحق الرد على كل بند من بنود تقرير اللجنة.

ونقل موقع “بوابة الأهرام” عن جنينة القول “إنه وكامل أعضاء اللجنة المشكلة من الجهاز يحتفظون بحق الرد على كل نقطة وردت في تقرير لجنة تقصي الحقائق حول تصريحات بأن قيمة الفساد والأموال المهدرة على الدولة بلغت 600 مليار جنيه منذ قدومه لمنصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات“.

وأضاف جنينة أنه “سوف يقوم بإعداد رد وافٍ حول هذه النقاط وإعلانها على الرأي العام عقب انتهاء الدولة من الاحتفالات الخاصة بعيد الشرطة وثورة 25 يناير“.

 ولفت جنينة إلى أن تقرير اللجنة الخاصة بضياع 600 مليار على الدولة تم إرساله إلى الجهات المعنية قبل تشكيل لجنة تقصي الحقائق، وأنهم لم يتلقوا ردا بشأنه.

وأضاف جنينة أن الجهاز سوف يرسل الرد المفصل على تقرير لجنة تقصي الحقائق إلى البرلمان وكل الجهات المعنية، مشددا على أن الجهاز أحرص ما يكون على الدولة وأموالها، بحسب بوابة الأهرام.

 

تقرير هشام جنينة

وكشفت مصادر صحفية عن تقرير المستشار هشام جنينة الذي أعده ردًا علي تقرير لجنة تقصي الحقائق،  وقال الجهاز في بداية الرد، أن البيان الصادر عن لجنة تقصي الحقائق، استخدم عبارات دعائية، مؤكدين أن “المركزي للمحاسبات” من أهم مؤسسات الدولة، وهو الجهاز الأعلى للرقابة في مصر، والدستور والقانون كفل لأعضائه الحماية الواجبة لما ينوط به من مسؤوليات الرقابة على المال العام.

 

التخطيط: تكلفة الفساد في مصر 257.7 مليار جنيه سنويًا

وذكر “المركزي للمحاسبات” في معرض رده على تقرير لجنة تقصي الحقائق أنه ورد له من وزارة التخطيط، دراسة عن تحليل تكاليف الفساد في مصر، حددت هذه التكلفة بنحو 257.7 مليار جنيه سنويًا، وأن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي طالب الجهاز بتدقيق تلك الدراسة، وبعدها تمت مخاطبة الإدارت المعنية به، وتم إطلاعهم على الدراسة المذكورة، وانتهي رأي الجهاز إلى عدم دقة ما ورد فيها.

وتابع: “تم تشكيل لجنة من أعضاء الجهاز لتدقيق تلك الدراسة، واستندت اللجنة إلى تقارير الجهاز المبلغة للجهات الخاضعة لرقابته، وإلى الجهات المعنية خلال الفترة من 2012 وحتى 2015 لبعض قطاعات الدولة، وانتهت إلى أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغت 600 مليار جنيه“.

 

تعقيب الجهاز على “التضليل والتكذيب

وأضاف الجهاز في رده: “ورد في بيان لجنة تقصي الحقائق تحت عنوان (التضليل والتضخيم)، أنه تم تكوين وتجميع بعض الأرقام أكثر من مرة، وتحت مسميات عدة، في أكثر من موضع، وامتدادًا لأسلوب التضليل والتضخيم؛ حيث تمَّ احتساب مبلغ 174 مليار جنيه، تمثِّل تعديات بمدينة السادات كأموال مهدرة على الدولة، رغم إثبات إزالة أجهزة الدولة لتلك التعديات بالكامل عام 2015″.

واستطرد قائلا: “الجهاز أشار في دراسته عن الفساد إلى دور الدولة في عام 2015، بشان إزالة التعديات بمدينة السادات، استجابة لتقاريره، وقيمة هذه الإزالات بلغت 161.5 مليار جنيه، ضمن مبلع 174 مليار جنيه حجم التعديات على أراضي الدولة، ولا تزال توجد مخالفات بشأن تخصيص بعض الأراضي الزراعية بالمدنية بالمخالفة للقانون وقيمتها 12.5 مليار جنيه، لم يتم إزالتها أو تصويبها“.

 

تعقيب الجهاز على “فقدان المصداقية

وأشار الرد إلى أنه جاء في بيان لجنة تقصي الحقائق تحت عنوان “فقدان المصداقية” أن “تقرير الفساد” ترتيب وتجميع مفتعل لوقائع حدثت منذ عشرات السنوات، وإثبات استمرارها دون تصويب؛ كذريعة لإدراجها المغرض ضمن عام 2015، وكمثالٍ صارخٍ على ذلك تضمين واقعة التعدي على أراضي الأوقاف منذ عشرينيات القرن الماضي، ومخالفات مبانٍ بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة منذ عام 1979، فضلًا عن عدم تعرض الدراسة غير المدققة لأي وقائع تخص الفترة الزمنية للعام الحالي، وبخاصة أنَّه قد تبيَّن عدم الانتهاء حتى تاريخه من إعداد التقارير السنوية المجمعة عن العام المالي 2013 – 2014، وعام 2014 – 2015.

وأوضح الرد الذي أصدره “المركزي للمحاسبات” أن “التعقيب علي هذا البند فيما يخص أراضي الأوقاف أنه لم يرد في الدراسة المعدة من (المركزي للمحاسبات) أي مخالفة منشؤها عشرينيات القرن الماضي، ولجنة تقصي الحقائق خلطت بين تاريخ الوقف واعتبرته دون سند صحيح، تاريخ رصد المخالفات الخاصة بها، والدراسة تضمنت أن الوقف المشار إليه تم بموجب الحجة الشرعية الصادرة سنة 1233 هجرية، وأن ملاحظة الجهاز تنصب على وجود طلبات استبدال من بعض واضعي اليد بالوقف، وعددها 16 طلبًا قدمت عام 2014 وفقًا للبيان المعد من منطقة أوقاف الإسكندرية، ولم يبت فيه حتى تاريخه، ما يعد إهدارًا لمال الوقف، وأموال الوقف، وإن كانت خاصة، إلا أن جميع أعمال هيئة الأوقاف خاضعة لرقابة الجهاز بما فيها إدارة هذه الأوقاف“.

 

وفيما يخص التعقيب على مخالفات المجتمعات العمرانية، بيّن الرد أن المخالفات التي يرصدها الجهاز سنويًا، ويبلغها للجهات الخاضعة أو إلى جهات التحقيق، ولم تقم هذه الجهات بتصويبها، لا يمكن أن يغفلها الجهاز في تقاريره ولا بد من ذكرها ورصدها؛ لأن عدم التصويب، وعدم إزالة المخالفات، يمثل استمرارًا لذات المخالفة في السنوات التالية.

 

الولي: لجنة السيسي غير محايدة والنظام يرهب الشرفاء

ومن جانبه تساءل الخبير الاقتصادي ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق، تعليقًا على تقرير لجنة السيسي: “كيف يتم تكليف لجنة من ضمن أعضائها نواب في الجهاز لتقييم رئيس الجهاز نفسه“.

وأضاف “الولي” أن هشام جنينة يتعرض لحملة شرسة من قبل الإعلام يقف وراءها النظام بهدف إقصائه من الجهاز المركزي للمحاسبات.

وتابع: “هل بعد ما تعرض له جنينة من هجوم يستطيع رجل شريف من الرقابة الإدارية أن يبدي رأيه في قضية أو الكسب غير المشروع”؟

وأكد ممدوح الولي أن الفساد في مصر حجمه كبير جدًا، خصوصًا وأن السوق غير الرسمية كبيرة، وحجم الفساد بها كبير أيضًا ولا يمكن حصره.

 

 

* “25 يناير”.. خذلها شنودة وانقلب عليها تواضروس

في نظر البعض تمثل ثورة 25 يناير “تورتةكبيرة، دفع الثوار ثمنًا باهظًا في مقابلها، ولا يزال رافضو الانقلاب يدفعون إلى اليوم، بينما نال العسكر من هذه “التورتة” المكسرات، ونال رجال الأعمال الشيكولاتة، وذهبت “الكنيسة” بالكريمة، أما “الشمعة” فقد أخذها الشعب!

في 25 يناير 2011 دعت الطوائف المسيحية المِصْرية الثلاث (الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية) إلى مقاطعة مظاهرات “جمعة الغضب”، وعدم النزول للشارع مدعية أنها لا تعرف هدفها ومن يقف خلفها.

كما دعا شنودة” -المقرب من المخلوع مباركإلى التهدئة في ثاني أيام المظاهرات وهو يلقي عظته الأسبوعية في الكنيسة بالعباسية، مشددًا على أن الكتاب المقدس نهى عن الخروج على الحاكم، متساويًا مع عمائم العسكر المنتشرة في مساجد مِصْر، مثل أسامة القوصي وياسر برهامي.

وعلى الرغم من ذلك، فقد شارك عدد من الشباب المسيحي، ونشطاء مسيحيون معروفون مثل عضو حزب الوفد رامي لكح في بعض المسيرات، فيما أدان المفكر المسيحي “رفيق حبيب” موقف الكنيسة بدعوة المسيحيين إلى مقاطعة الاحتجاج، ولكنه أكد أن مشاركة المسيحيين في التظاهرات تتزايد يومًا بعد يوم.

بعد ذلك أعلن “شنودة” صراحة عن تأييده للمخلوع مبارك يوم الأحد 27 يناير، كما أشاد بدور الجيش القوي في “حماية البلاد والتصدي للخارجين عن القانون”، رغم شكواه المتكررة باضطهاد المسيحيين على يد السلطة طوال 60 عامًا!

واليوم الأربعاء وقبيل حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، دعا “تواضروس الثاني” بطريرك الكرازة المرقسية، إلى النزول إلى الميادين ودعم “السيسي” ضد موجة ثورية محتملة، ورفع شعار العسكر البائس وترديد هتافهم الأجوف “تحيا مصر“.

دور شديد الخطورة

وفي وقت سابق أصدر “المجلس الثوري المِصْري” في تركيا، بيانا قبيل الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، اعتبر “أن الكنيسة الأرثوذكسية تمارس دورًا شديد الخطورة في تفتيت المجتمع المِصْري، والضغط على وتر الطائفية، واستغلال حالة الظلم والاستبداد العام في مِصْر وإسقاطها على الملف الطائفي للمسيحيين المِصْريين“.

وقال البيان: “على مر تاريخ مِصْر.. بل المنطقة بأكملها لم يجد المسيحيون وأتباع الديانات السماوية الأخرى احترامًا وحرية أكثر مما وجدوه داخل الحضارة الإسلامية، رغم المحاولات المتكررة من بعض قيادات المؤسسات المتحدثة باسمهم مساعدة قوى الاستبداد والاحتلال في بلادنا“.

ودعا البيان “مسيحيي مصر الفقراء مثل بقية المصريين للكف عن مساندة النظام، كما ندعوهم للوقوف في ذات الصف معنا في نضالنا“.

دور طائفي

وعلى الرغم من أن ثورة 25 يناير كانت تبشر بقدوم عصر جديد من المشاركة الشعبية في تفاعلات المجال العام، وتنير الطريق أمام مختلف فئات الشعب وطوائفه في ممارسة حق التعبير عن الرأي، والاختيار المباشر دون تدخل من العسكر، إلا أنه سرعان ما اختفت تلك الطموحات في أول مشهد سياسي بعد الإطاحة بمبارك، عندما لعبت الكنيسة دورًا طائفيًّا في استفتاء 19 مارس 2011 على التعديلات الدستورية، وصدرت الكنيسة للمشهد السياسي أن الاستفتاء على الهوية، وحاولت الزج بالجميع في الاستقطاب الطائفي، فكان البعض مع التعديلات والبعض الآخر ضد التعديلات.

وازداد الأمر سوءًا بتدبير “العسكر” عدة أحداث عنف طائفي؛ حيث وقعت اعتداءات على كنائس وممتلكات مسيحية، بدأت بحادثة هدم كنيسة “صول” في الجيزة في مارس 2011، ثم هدم كنيسة المريناب بأسوان في سبتمبر 2011، ثم وقع حادث ماسبيرو في أكتوبر 2011، وهو الحادث الطائفي الأسوأ في الفترة الانتقالية عقب تنحي مبارك، الذي كان له أسوأ الأثر على مدى المشاركة العامة للمسيحيين بعيدًا عن وصاية الكنيسة.

وفي هذا الحادث تحديدًا كان جليًّا مشهد المدرعات” وهى تهرس أجساد المسيحيين، المحتشدين أمام مبنى “ماسبيرو، بعدما دعاهم القس “فلوباتير جميل” وجعل منهم محرقة للمجلس العسكري، إلا أن تواضراس” بالغ في تأييده ودعمه الانقلاب إلى الحد الذي جعله يبرئ جنازير المدرعات، ويصف حادث ماسبيرو بأنه “خدعة كبيرة” انخدع فيها المسيحيون من قبل الإخوان!

وما يثير العجب أنه قال: “الإخوان استدرجوا المسيحيين لمواجهة مع الشرطة العسكرية من شبرا، ثم تركوهم في ماسبيرو ليواجهوا مصيرهم“.

وللهروب من دم أتباعه الذي تلطخت به مدرعات” العسكر، قال: “إنه لا يجوز التوقف أمام حادث واحد.. علينا المطالبة بالتحقيق القضائي دون أن ننجر لشكل طائفي بعد تغير كل المسئولين عن الوضع وقتها“!!

وحتى يشتت الأنظار عن جرائم شريكه العسكري في الانقلاب، قال: “تم الاعتداء على المقر الكتدرائي في زمن الإخوان لأول مرة في التاريخ الإسلامي كله“.

وشهدت الفترة الانتقالية التي أعقبت ثورة يناير مشاركة المسيحيين في تأسيس أحزاب سياسية، والانضمام إليها، مثل حزب المصريين الأحرار” الذي أسسه رجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس، والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي”، وحزب جماعة الإخوان المسلمين “الحرية والعدالة”، الذي انضم إليه القيادي الداعم للشرعية الدكتور “رفيق حبيب“.

وبعد مرحلة الصعود الكبير للإسلاميين في الانتخابات البرلمانية، جاء محمد مرسي رئيسًا للجمهورية في الانتخابات الرئاسية 2012، كأول رئيس مدني منتخب ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، ومع تفاقم الأزمة بين مرسي ومعارضيه، انحازت الكنيسة إلى جبهة الانقلاب العسكري، وتعمدت زيادة حدة الاستقطاب والتراشق الطائفي.

وتعمد تواضروس استغلال “فزاعة” الإرهاب، واللعب على وتر مصالح الكنيسة، ودفعت محصلة هذه العوامل المسيحيين الذين نزلوا الشارع الثوري، إلى العودة إلى أحضان الكنيسة مجددا، واكتمل ذلك مع تولي “تواضروس” الثاني منصب بطريركية الكرازة المرقسية في نوفمبر 2012.

وبات الدور السياسى لـ”تواضروس” واضحًا مرة أخرى وبشدة، خاصة بعد الحشد المسيحي في 30 يونيو، وصولا إلى مشهد الثالث من يوليو 2013 الذي شهد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، بحضور تواضروس في تفاصيل المشهد، إلى جانب وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وآخرين.

 

*حظر نشر رد “جنينة” ومؤيديه على “كفتجية” السيسي ولجنته

لم تكد تمر ساعات على نشر الجهاز المركزي للمحاسبات (أعلى هيئة رقابية بمصر)، مساء الثلاثاء، رده على تقرير اللجنة التي شكلها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، حول تصريحات رئيس الجهاز، المستشار هشام جنينة، بأن حجم الفساد في مصر بلغ 600 مليار جنيه (نحو 80 مليار دولار)؛ حتى أصدر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، قراره الأربعاء، بحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة في القضية “رقم 75 لسنة 2016 حصر أمن دولة”، المعروفة إعلاميا بـ”تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بشأن الفساد“.

 

ولوحظ في الساعات الأخيرة ملامح معركة “إبادة” معنوية شاملة يشنها نظام السيسي بحق “هشام جنينة”، وتمثلت في قرار النيابة بحظر النشر المشار إليه في القضية، ما يعني منع نشر رد الجهاز على لجنة السيسي، وتجدد صدور دعوات من الأبواق الإعلامية للسيسي بإقالة جنينة ومحاكمته، فضلا عن تحرك قضائي يشمل نظر دعوى محاكمته، وكان سبق هذه التحركات قرار مجلس نواب ما بعد الانقلاب بتشكيل لجنة برلمانية لنظر الموضوع.

 

وفي المقابل، أوقف قرار حظر النشر الصادر مقالات ومداخلات وهجوم تيار المتعاطفين مع “جنينة” على تيار مؤيدي لجنة السيسي وتقريرها حول الفساد الذي أشار إليه “المركزي للمحاسبات”، حتى إن رئيس تحرير جريدة المصريون” اعتبر كاتبيه “جهلة وكفتجية، مع الاعتذار لصانعي الكفتة في المطاعم”، على حد تعبيره.

 

البرعي: منعوا نشر ردود “المحاسبات

وفي البداية علَّق الناشط الحقوقي، نجاد البرعي، على قرار حظر النشر في القضية، قائلا: “أجمل حاجة.. قعدوا يشتموا في جنينة، وتقاريره الكاذبة، وينشرون تقرير لجنة شكلها الرئيس للرد عليه، فلما بدأ الجهاز المركزي يرد عليهم منعوا النشر“.

 

واستطرد البرعي ساخرا من القرار – على حسابه الشخصي، بموقع التدوين “تويتر” -: “مبروك رفع حظر النشر عن قضية تزوير الانتخابات الرئاسية، والبقاء لله في حظر النشر في تقارير الجهاز المركزي.. ربك يقطع من هنا، ويوصل من هنا“.

 

قرار حظر النشر

وشمل قرار النائب العام بحظر النشر في التحقيقات، التي تجري بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، تحت رقم 75 لسنة 2016، جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية، وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذا المواقع الإلكترونية، لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها، وفق القرار.

 

رد “المركزي للمحاسبات

جاء قرار النائب العام بحظر النشر بعد ساعات من رد الجهاز المركزي للمحاسبات على تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة من قبل السيسي، للتحقيق في تصريحات رئيس الجهاز، المستشار هشام جنينة، حول حجم الفساد في مصر، الذي قدره بنحو 600 مليار جنيه خلال السنوات الأربع الماضية، واصفة تلك التصريحات بـ”المضللة، و”غير الدقيقة”، وبأنها اعتمدت على التضخيم، وأغفلت عددا من الحقائق.

 

وكان الجهاز تمكن من توصيل فحوى التقرير إلى الكاتب الصحفي فهمي هويدي فكشف حقيقة أن تقديرات الجهاز للفساد يستند إلى تكليف من وزير التخطيط بإجراء دراسة حول الفساد.

 

أما في رده فقال الجهاز إن البيان الصادر عن لجنة تقصي الحقائق، استخدم عبارات دعائية.

وذكر الجهاز أنه ورد له من وزارة التخطيط، دراسة عن تحليل تكاليف الفساد في مصر، حددت هذه التكلفة بنحو 257.7 مليار جنيه سنويا، وأن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي، طالب الجهاز بتدقيق تلك الدراسة، وبعدها تمت مخاطبة الإدارت المعنية به، وتم إطلاعهم على الدراسة المذكورة، وانتهى رأي الجهاز إلى عدم دقة ما ورد فيها.

 

وتابع الجهاز: “تم تشكيل لجنة من أعضاء الجهاز لتدقيق تلك الدراسة، واستندت اللجنة إلى تقارير الجهاز المبلغة للجهات الخاضعة لرقابته، وإلى الجهات المعنية خلال الفترة من 2012، وحتى 2015 لبعض قطاعات الدولة، وانتهت إلى أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغ 600 مليار جنيه“.

 

 مطلوب تحقيق عاجل مع المستشار هشام بدوي

وتلقف رئيس تحرير جريدة “المصريون” رد الجهاز المشار إليه، وأشار – تحت العنوان السابق – إلى تسرب  نسخة من رد الجهاز المركزي للمحاسبات، وأنه بات منشورا في أكثر من مكان، وأنه يمكن بسهولة اكتشاف أن من كتبوا تقرير تقصي الحقائق (التي شكلها السيسي) كانوا “كفتجية” و”جهلة، مع احترامي الكامل للكفتجية في “مطاعمهم”، مجال تخصصهم“.

 

وأضاف سلطان أن “الكفتجية” في لجنة تقصي الحقائق لم يقرؤوا تقرير الجهاز المركزي بكامله، وكانوا ملهوفين على الإدانة بأي سبيل، لدرجة أن رد الجهاز المركزي راح يشرح لهم مبادئ في الفهم.

 

وتابع: “على سبيل المثال عندما خلطوا بين “حجة” وقفية منذ 1920 ميلادية تقريبا، وبين عمليات سطو عليها وقعت في العام 2014، تصور الكفتجية” أن تقرير المركزي للمحاسبات يعود لمناقشة الحجية، وأصلها، بينما هو يتعامل مع عملية فساد في إعادة تصريفها، والسطو عليها.. حدثت في العام 2014″.

 

وأردف سلطان أن الأمر تكرر مع واقعة إهدار المال العام في هيئة المجتمعات العمرانية البالغة 170 مليارا، وادعاء أن الجهاز المركزي تجاهل أن المشكلة تم حلها في 2015، فنبههم رد الجهاز إلى أنه ذكر ذلك نصا في تقريره، ولم يتجاهله، ولكنهم كانوا متعجلين فلم يلاحظوه.

 

وتابع أن رد الجهاز المركزي للمحاسبات كان موقعا عليه من نحو ست من قيادات الجهاز، فهو ليس رد هشام جنينة، وإنما رد الجهاز كمؤسسة سيادية، وقد قطع كل الألسنة، وأخرس مافيا الفساد، وأعادها إلى جحورها، غير أن ما يثير الغرابة أن لجنة تقصي الحقائق التي ظهر أنها كانت لجنة كفتجية”، كان يرأسها اثنان، الأول رئيس هيئة الرقابة الإدارية، والثاني المستشار هشام بدوي، المحامي العام السابق لنيابات أمن الدولة، وهو صاحب التاريخ العريض، الذي تم تعيينه مؤخرا نائبا لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

 

واستكمل سلطان: “فهم كثيرون عند صدور هذا القرار أنه تم زرع” هشام بدوي تمهيدا للعبة سيتم بها الإطاحة بهشام جنينة، ليتولى بدوي رئاسة الجهاز مكانه، وكانت مفارقة بالغة الغرابة أن يتم ضم هشام بدوي تحديدا للجنة تقصي الحقائق، لأنها سابقة أن يطلب من موظف أن يحقق في عمل رئيسه، لأن “جنينة” هو رئيس هشام بدوي“.

 

وتابع: “الأسوأ أن يقوم نائب رئيس الجهاز بإهانة رئيسه علنا في بيان للصحافة والإعلام والرأي العام، ويتهمه بالتضليل ونشر الأكاذيب، وعندما نعلم أن البيان الذي أصدره “هشام جنينة” متعلق بتقرير علمي شامل للجهاز المركزي كونها مؤسسة رقابية وسيادية، وأن هذا العمل الذي شتمه وأهانه هشام بدوي، ووصفه بالتضليل والأكاذيب، هو عمل المؤسسة التي يتولى المنصب القيادي الثاني فيها، فهذا يعني أن نائب رئيس الجهاز يحتقر الجهاز الذي يعمل فيه الآن، ويهينه، ويشكك في مصداقيته، ويتهم قياداته من الخبراء والأكاديميين بالجهل وتعمد نشر الأضاليل وإحراج الدولة وتشويه صورتها في الخارج، إلى آخر ما ورد في صدر باسم هشام بدوي، ومن معه“.

 

واستطرد سلطان: “ما سبق كوم، واتهام بدوي للجهاز بما يشبه الخيانة الوطنية كوم آخر، لأنه اتهم الجهاز بأنه أعد هذه الدراسة بالاتفاق مع جهات أجنبية، وأشار إلى ما يعني تسريب أسرار الدولة إلى الخارج “تخابر، والتآمر على المصلحة الوطنية، وهذا اتهام كان كافيا لإحالة كامل قيادات الجهاز المركزي إلى نيابة أمن الدولة، التي كان يرأسها هشام بدوي أيام مبارك“.

 

واختتم سلطان مقاله بالقول: “إذا علمت أن ما قاله هشام بدوي كان كذبا وافتراء، حسب ما أوضح نص بيان الجهاز المركزي للمحاسبات، الذي سجل في ختامه تحفظه الشديد على إهانة جهاز سيادي، واتهامه في شرفه الوطني، وأنه مخترق ويعمل لحساب جهات أجنبية، علمت أنك أمام كارثة، لا يمكن أن تمر بدون تحقيق“.

 

تفتيت “المركزي للمحاسبات” من الداخل

 

في المقابل لجأت أجهزة السيسي إزاء هذا الهجوم الكاسح على لجنة السيسي، إلى تفتيت وحدة “المركزي للمحاسبات” من الداخل، وممارسة لعبة بث الانقسام بين العاملين فيه.

 

فنشرت جريدة “اليوم السابع”، الأربعاء، مزاعم بأن موظفي الجهاز بدؤوا في البوح بما لديهم من معلومات عن مخالفات يرتكبها مقربون من هشام جنينة، وأنهم اتهموه علانية الآن بأنه لا يتخذ أي إجراء تجاه مجموعة الـ 14 المقربين منه، ومن مكتبه الفني، برغم ارتكابهم المخالفات الجسيمة، وبرغم ضبط أحدهم مؤخرا متلبسا في قضية رشوة كبرى.

 

وأضافت الصحيفة، وثيقة الصلة بالمخابرات المصرية: “بل على العكس من ذلك يمعن “جنينة” في التمكين لهم داخل قطاعات وإدارات الجهاز، الأمر الذي وصفه بعض كبار الموظفين بأنه عملية ممنهجة تحت إشراف جنينة لإحكام السيطرة على مفاصل الجهاز واستخدامه لغير مهمته المنوطة به، وهي شن حرب المعلومات ضد الدولة ومؤسساتها بدلا من مراقبتها بمصداقية وشفافية“.

 

كما نشرت “اليوم السابع” ما اعتبرته صورة يتداولها موظفو الجهاز اتهموا فيها “جنينة”، صراحة، بالاعتماد على مستشارين أشباح لا يحضرون إلى الجهاز، ولا يتم استشارتهم في شيء بينما تخصص لهم المكافآت الشهرية بصورة منتظمة.

 

وزعمت الصحيفة أيضا تداول موظفي الجهاز صورا لجنينة، وتحتها أوصاف “الفاسد” و”الكذاب” و”المضلل” و”فاقد المصداقية”، وإلقائها في طرقات وأروقة ومصاعد الجهاز الأمر الذي شبهه البعض بمقدمات ثورة إدارية ضد رئيس الجهاز، ورفض لاستمراره برغم ما تم كشفه من مخالفات جسيمة.

 

دعوة للجنة مستقلة ورفض قانون السيسي للعزل

 

إلى ذلك أعلن “البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان” أنه يتابع عن كثب، معركة المستشار هشام جنينة مع الفساد، وتطوراتها، منذ تصريحه الشهير عن حجم الفساد في مصر في أواخر العام الماضي، وتقديره لها بنحو من 600 مليار جنيه.

 

وقال البرنامج – في بيان أصدره، الثلاثاء، إنه كان يجب أن تكون اللجنة “الرئاسية” المشكلة لدراسة تقرير الفساد لجنة محايدة من خبراء القانون والمالية والمجتمع المدني، ممن لم يرد لهم ذكر في التقرير المشار إليه.

 

واعتبر البرنامج أن تقرير اللجنة الرئاسية مثل إشارة خضراء لبدء الهجوم الممنهج على رئيس المركزي للمحاسبات، إذ بدأ الإعلاميون في الهجوم عليه في برامجهم وأعمدتهم الصحفية فضلا عن رفع العديد من القضايا لعزل، ومحاكمة جنينة.

 

وشدد “البرنامج العربي” على أن القضية برمتها مفتعلة، وأن الإجراء الصحيح الواجب اتخاذه هو تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في الوقائع التي ذكرها تقرير المركزي للمحاسبات، والتحقيق في المخالفات المالية، التي ذكرها في وزارات الداخلية والعدل والإسكان والتعمير وغيرها.

 

وشدد البرنامج، أخيرا، على ضرورة أن يرفض مجلس النواب الموافقة على القانون رقم 89 لسنة 2015 بشأن عزل رؤساء الجهات والهيئات الرقابية، معتبرا أن هذا القانون، الذي أصدره السيسي، هو المشكلة الحقيقة والعقبة أمام مكافحة الفساد بشكل حقيقي وفعال، لأن عملية العزل هذه تمثل سيفا على رقاب رؤساء الأجهزة الرقابية، بما يحد من دورهم في مواجهة قمع الأجهزة وفسادها، وفق البيان.

 

 

“رويترز” تكشف سبب رعب السيسي من 25 يناير

فسرت وكالة «رويترز» للأنباء أسباب المخاوف الكبيرة والفزع لدى السيسي وسلطات الانقلاب من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بأن السيسي يجني ما زرع من قمع وانتهاكات، وهو ما انعكس سلبًا على الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد.

وألقت الوكالة -في تقرير لها، اليوم الأربعاء- الضوء على الحملة الشرسة التي تشنها سلطات الانقلاب حاليا، ووصفت بأنها “أصعب حملة أمنية في تاريخ مصر” قبل أيام من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وتحت عنوان” في مصر.. من يخاف 25 يناير، تقول الوكالة «ومع اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير التي أنهت 30 عاما من حكم الرئيس السابق حسني مبارك، تشن السلطات حملة أمنية وصفت بأنها اﻷصعب في تاريخ مصر”، وهي إشارة واضحة إلى أن السلطات “قلقة للغاية“».

وتنقل الوكالة عن تيموثي قلدس خبير في شئون الشرق اﻷوسط: “هناك مستوى عال من الشك والاضطهاد لدى الحكومة، وهذا اعتراف غير مقصود بفشلها في العديد من الملفات“.

ويوضح قلدس أن «الاقتصاد واحد من العوامل التي أسهمت في تراجع شعبية السيسي، الذي لا يزال في حالة ركود مع ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير».

وترى الوكالة أنه «مع وجود الآلاف من المعارضين للحكومة خلف القضبان، فإن فرص حدوث احتجاجات ضخمة في ذكرى يناير ضئيلة، ومع ذلك، يقول محللون ونشطاء إن الحملة تكشف عن انعدام الأمن الذي تنامى منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 2013».

وتؤكد الوكالة أن «شعبية السيسي تتراجع بشدة مع عدم تحقق الوعود بانتعاش اقتصادي، وتهديدات المتطرفين، بدأت الحملة اﻷمنية تشتد للقضاء على المعارضين، بحسب المحللين».

وترصد الوكالة الإجراءات القمعية قبل حلول ذكرى يناير وتشير إلى أنه «خلال الأسابيع القليلة الماضية، ألقي اﻷمن القبض على عشرات النشطاء، وأغلق مراكز ثقافية، وحرص على تدخل اﻷئمة بنصح أتباعهم بأن الاحتجاجات ضد سيسي “خاطئة”.
وتسلط رويترز الضوء على توظيف السيسي للدين والمنابر لخدمة أغراضه السياسية من خلال انضمام وزارة الأوقاف للتحذير من المظاهرات في 25 يناير خلال خطبة الجمعة بقولهم :” إن هؤلاء الذين يهدفون إلى زعزعة الاستقرار يعصون الله، في إشارة إلى تحريم وتجريم التظاهر في 25 يناير.

كما تلفت الوكالة إلى أنه «في الأيام الأخيرة، اتخذت الشرطة إجراءات جديدة من ضمنها تفتيش الشقق وبخاصة الموجودة في وسط القاهرة بالقرب من ميدان التحرير، مكان ثورة 2011. حيث يقولون أنهم وجدوا عشرات الأجانب الذين انتهت مدة تأشيراتهم، مذكرا بتصريحات الحكومة خلال عهد الرئيس السابق حسني مبارك في 2011 باتهام الأجانب بالتحريض على الاحتجاجات.

وتحكم الوكالة على حملة السيسي ضد داعش في سيناء بالفشل ووصفته بالتمرد؛ حيث قتل المسلحون المئات من الجنود والشرطة، مشيرة إلى تعهدا السيسي بالقضاء على المتشددين لكن النتائج كانت سلبية”.

ويؤكد التقرير أن «هذا النظام يخاف من كل شيء» بحسب أيمن الصياد رئيس تحرير مجلة “وجهات نظر” السياسة، الذي كان مستشارًا سابقًا للرئيس مرسي، والذي يؤكد أيضا أن «نظام السيسي يجني ما زرع»، في إشارة إلى حملات القمع وغياب العدالة وهو ما يفسر أسباب الخوف والفزع لدى السيسي ونظامه

 

* خبير مائي يفحم وزير الري بشأن الاعتراف بسد النهضة في 2011

أفحم الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، وزارة الري بحكومة الانقلاب، بشأن مزاعمها بأن مصر اعترفت بسد النهضة في عهد حكومة الدكتور عصام شرف بعد ثورة يناير 2011.

 

وكان علاء ياسين، مستشار وزير الري، ذكر في تصريحات صحفية بأن مصر اعترفت بسد النهضة منذ 2011، ورد نور الدين في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على ياسين تحت عنوان “مغالطات وزير الري والقفز من المركب”.

 

وأضاف: “نغمة جديدة يخرج بها علينا وزير الري حسام مغازي ومستشارة رئيس وفد المفاوضات مع إثيوبيا علاء ياسين بأنهم برآء من الاعتراف بسد النهضة في إعلان مبادئ مارس 2014 وأن مصر اعترفت به منذ عام 2011 في عهد عصام شرف وهي مغالطات وأكاذيب فاضحة”.

 

ويوضح: “في عام 2011 اشترطت إثيوبيا لتكوين لجنة دولية (أي والله دولية متعددة الجنسيات من ألماني وفرنسي وإنجليزي وجنوب إفريقي) لمناقشة “الرسومات الإنشائية” لسد النهضة على إقرارنا بأنه سد تحت الإنشاء فقط مع التعهد بالأخذ بجميع توصياتها لتغيير مواصفات السد- وهو هنا سد بلا اسم ولا مواصفات ولا ارتفاع ولا سعة تخزين، وأدانت اللجنة الدولية السد كاملاً وقالت عنه إنه سد بلا دراسات وكارثي”.

ويكشف الكثير من التفاصيل المثيرة مضيفًا: “في عهد وزيرنا الميمون ومستشاره اشترطت إثيوبيا ألا تكون اللجنة دولية مرة أخرى لسابق حزمها بل محلية فقط وأن يشكل مكتب استشاري تكون قراراته غير ملزمة، ووافقنا ثم فوجئنا بوزارة الري تضع مقترحًا بالاعتراف بسد النهضة أمام القيادة السياسية وبمواصفاته الحالية الكارثية وبلا تحفظات على ارتفاعه أو سعة تخزينه أو مواصفاته أو اشتراط أن يكون الاعتراف بالسد مقابل اعتراف إثيوبيا بحصة مصر من المياه بل ودفاع وزيرنا الهمام عن حق إثيوبيا في عدم تحديد حصة مائية لمصر”.

ويختتم الخبير المائي تدوينته: “وزير الري ومستشاروه يحاولون القفز من المركب بعد قرب موعد التخزين وتوليد الكهرباء وبداية شعور الشعب بنقص المياه ووضع المياه كاملة في يد إثيوبيا وحدها بلا ضمانات لحصتنا من المياه”.

 

 

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة.. السبت 26 ديسمبر. .إلغاء مجانية التعليم ورفع تذاكر المترو أولى خدمات برلمان العسكر

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة

الكوارث الناتجة عن سد النهضة

الكوارث الناتجة عن سد النهضة

اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه عبر سد النهضة.. السبت 26 ديسمبر. .إلغاء مجانية التعليم ورفع تذاكر المترو أولى خدمات برلمان العسكر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حاخام إسرائيلي” للسيسي: احذر حراسك الشخصيين

حذر الحاخام الإسرائيلي المثير للجدل “نير بن آرتسي” قائد الانقلاب اللعسكري عبد الفتاح السيسي، مجددا، من تعرضه لمحاولة اغتيال وشيكة، لكنه دعا السيسي هذه المرة للتحقق من حراسه الشخصيين، وألا يثق في أحد من حوله.

جاء ذلك ضمن العظة الأسبوعية للحاخام “بن آرتسي” التي ينتظرها الآلاف من أتباعه داخل إسرائيل، ويتوقع خلالها أحداثا يرى أنها ستحدث في إسرائيل والغرب وعدد من الدول العربية والإسلامية.

وقال بن آرتسي”: يخطط الإسلام المتطرف وداعش لتصفية السيسي، نصف سكان مصر جوعى لا يجدون الخبز، ستندلع هناك حرب تمتزج فيها كل الأديان والعشائر، ضد داعش والإسلام المتطرف الذي يسعى لإعادة مصر للبدائية والسيطرة عليها“.

وتابع: يا سيسي، احذر جيدا ممن حولك، ولتتحقق أيضا من حراسك الشخصيين، ليست هناك ثقة في أحد، أنت أفضل رئيس لمصر.

يشار إلى أن الحاخام “نير بن آرتسي” زعيم روحي لطائفة كبيرة من اليهود، معظمهم من المستوطنين، ويزعم أن لديه قدرات خارقة.

 

 

*عقب تحويل المجري اليوم «شكري» و«مغازي» يتوجهان للخرطوم للمشاركة في الاجتماع السداسي

غادر وزير الخارجية سامح شكري يرافقه وزير الموارد المائية حسام المغازي، اليوم السبت، متوجها إلى العاصمة السودانية الخرطوم للمشاركة في الاجتماع السداسي في جولته الثانية من مفاوضات سد النهضة الأثيوبي.

يشار إلى أنه من المقرر أن يعرض كل من وزير الخارجية سامح شكري ووزير الري حسام المغازي، أبرز نقاط القلق المصري من بناء سد النهضة الأثيوبي وضرورة العمل المشترك لبحث آثار سد النهضة من دون التأثير على حق مصر في المياه والسودان أيضًا.

في تطور ورد فعل إثيوبي مفاجئ، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم تحويل مجرى النيل الأزرق مرة اخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من أنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ويأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة قبيل ساعات من بدء المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان، تأكيدا للثوابت الإثيوبية في عدم التراجع نهائيا عن استكمال الإنشاءات في موقع السد.

 

 

*عشرات المتظاهرين يقطعون الطريق أمام قصر القبة.. وحرق سيارة للشرطة

قام عشرات المتظاهرين، بقطع الطريق أمام قصر القبة الرئاسي، كما قاموا بحرق سيارة للشرطة، أمام القصر.

وتجمع عشرات المتظاهرين، بشكل مفاجئ مساء اليوم الجمعة، أمام قصر القبة، وقاموا بإشعال إطارات السيارات لقطع الطريق، كما قاموا بإشعال النيران في سيارة للشرطة.

 

 

*في تطور مفاجئ وصمت مصري.. اثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه لأول مرة عبر سد النهضة

في تطور ورد فعل إثيوبي مفاجئ، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم تحويل مجرى النيل الأزرق مرة اخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من أنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ويأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة قبيل ساعات من بدء المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان، تأكيدا للثوابت الإثيوبية في عدم التراجع نهائيا عن استكمال الإنشاءات في موقع السد.

وكانت اثيوبيا قد قامت بتحويل مجرى النهر في ٢٠١٣ لبداية الإنشاءات في جسم السد وأعلنت اليوم إعادة المياه لمجراها الطبيعي بعد الانتهاء من النسبة الأكبر في الإنشاءات بجسم السد.

وأكدت مصادر إثيوبية مطلعة، أن هذه الخطوة لا تعني بدء التخزين في موقع السد لكنها إجراء هندسي ضمن الجدول الزمني للإنشاءات في موقع السد.

وكان وزير الإعلام الإثيوبي قد أكد في تصريحات صحفية أمس، أن بلاده لن توقف الإنشاءات في موقع السد لكنها ملتزمة بإنجاح المفاوضات مع مصر والسودان للتأكيد على عدم إلحاق أي ضرر.

ومن جانبه أكد احد أعضاء الوفد المصري أن إعلان الخطوة في في هذا التوقيت قبيل انتهاء الاجتماعات استباق للأحداث وتعزيز للموقف الإثيوبي الرافض أي مفاوضات لتقليل معدل الإنشاءات في السد.

 

 

*هيكل: مصر لا تستطيع ولا تملك حق الاختلاف مع إثيوبيا

قال الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل: إن مصر لا تستطيع ولا تملك حق الاختلاف مع إثيوبيا، مضيفًا: “نحن تقاربنا مع إثيوبيا قليلاً من خلال زيارة عبد الفتاح السيسي، لها العام الماضي، وهو أمر طيب ولكنه لا يكفي“.

وأضاف في برنامج “مصر أين؟.. ومصر إلى أين؟”، على “سي بي سي”، أمس الجمعة-: “الزيارات وحدها لا تكفي، ولا بد أن يشعر الجانب الإثيوبي أن مصر لديها رؤية مرتبطة بهم، وأنني أريد أن أتعاون معهم بأن يكونوا جزءًا من مستقبلي“.

وشدَّد هيكل” على أنه “لا بد أن يكون هناك جهد منسق ومنظم ومتبادل لزيادة حجم العلاقات البينية، والطمأنة ليست بالكلام فقط، خاصة أن القاعدة الرئيسية هي لا تقل لي، ولكن دعني أرى”، بحسب تعبيره.

 

*رفع تذاكر المترو وإلغاء “مجانية التعليم”.. أولى خدمات “النواب” للمصريين

لم ينتظر أعضاء برلمان العسكر كثيرًا للإفصاح عن مواقفهم المعادية للشعب المصري والمنحازة لإرادة البيادة والدبابة التي جاءت بهم كـ”ديكور تشريعي”.

 كان من بين التصريحات التي أدلى بها أعضاء “برلمان الدم”، اليوم، للمحررين البرلماني، مطالبة سماح سعد جبرائيل، عضو عن قائمة “في حب مصر” بمحافظة المنوفية، بزيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق إلى 5 جنيهات بدلاً من جنيه، مشيرةً إلى أنها قامت بمشروع قانون جديد لهيئة مترو الأنفاق، وستقترح أن يزيد ثمن تذكرة المترو إلى 5 جنيهات لمن يستخدم جميع الخطوط، و3 جنيهات لمن يستخدم خطين فقط”.

 في حين طالبت أمنة نصير، عضو عن قائمة في “حب مصر”، والتي من المفترض أن تترأس الجلسة الأول للمجلس لكونها أكبر الأعضاء سنًّا، طالبت بإلغاء مجانية التعليم، وتحسين المستوى الدراسي، ومنع الدروس الخصوصية.

 من جانبه، طالب سليمان فضل العميري، نائب عن محافظة مطروح، بضرورة الإسراع في التصالح مع رجال الأعمال الهاربين مقابل رد المبالغ التي استولوا عليها من الدولة، معتبرًا أن محاكمة هؤلاء الرأسماليين لن تفيد الدولة في شيء، ما داموا لم يقتلوا أحدًا!.

 

 

*السجن 140 عامًا بحق 28 من رافضي الانقلاب بالشرقية

قضت محكمة جنايات الزقازيق الموالية للانقلاب اليوم السبت بالسجن بمجموع أحكام 140عام بحق 28  من أحرار مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية   على خلفية تهم ملفقه لرفضهم الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم  فى الهزلية رقم 5612 /2015 ج فاقوس 

وصدر الحكم بالسجن 5 سنوات حضوريا بحق 26 ولاثنين آخرين غيابيا 5 سنوات أيضا  

والصادر بحقهم الحكم الجائر هم  

1_ تامر احمد السيد احمد.

 2_ خالد السيد حامد جمعة.

 3_ محمد عبد المعطي عبد المجيد.

 4_ إيهاب السيد احمد طعيمة.

 5_ أحمد علي يوسف إبراهيم.

 6_ محمد احمد الديداموني عطية.

 7_ محمد رمضان حسين محمد.

 8_ إبراهيم خليل إبراهيم محمد.

 9_ محمد السيد عبدالعال احمد.

 10_ يوسف سليمان إسماعيل سليمان.

 11_ احمد عبدالعزيز حسن علي.

 12_ محمد عاطف عبداللطيف عبدالعال.

 13_ احمد محمد مصطفي عبدالوهاب.

 14_ عماد ماهر المعيقلي سليمان.

 15_ عبدالرحمن عبدالجواد حسين علي.

 16_ صلاح محمد متولى متولي

 17_ احمد حامد محمود حسين.

 18_ محمد احمد سالم يوسف.

 19_ عطية احمد محمد علي.

 20_ محمد حسن محمد علي.

 21_ السيد سعيد مقبل حسين.

 22_ محمد صلاح محمد النجدي.

 23_ عبدالمؤمن سيد احمد.

 24_ عبدالمنعم على عبدالله نصر.

 25_ ربيع احمد محمد سليمان.

 26_ محمد عبدالعظيم إبراهيم عبدالعال

 27_ منصور محمد محجوب منصور.

 28_ هشام محمد عبدالوهاب محمد

 

 

*الدفاع والمعتقلون بهزلية الإسماعيلية يحتجون: المحكمة تتحدث في السياسة

أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم السبت، محاكمة المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين” د. محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، بالهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية”، إلى جلسة غد الأحد لسماع مرافعة النيابة العامة.

وفي مستهل الجلسة، وجه القاضي كلمة إلى المعتقلين قائلاً: “قدرت فيكم معايير تفرضها أصول الإنسانية واعتبارات العدالة، وأما عن الإنسانية فكلنا بشر ويجب أن يكون هناك احترام، وأما عن العدالة فإن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، وساحات المحاكم لها أصول تفرضها، فما حصل بالجلسة السابقة من هتافات أرجو ألا تكرر، وانتم على وعي وثقافة وعلم، وأدعو الله أن تصل الأمور إلى ما يرضى الله، وأنا لا أحب أن يكون هناك حواجز بيني وبينكم، ولا أحب القفص الزجاجي”.

وتحدث معتقل إلى القاضي قائلاً له: “نحن محجوبون عن المحاكمة، حتى أبسط حقوقنا في للمعاملة الإنسانية لا نحظى بها فهم يمنعونا حتى من دخول الحمام”، فقام القاضي برفع الجلسة بعد خمس دقائق من بدئها واعتذر عن هذا الأمر ورفع الجلسة لدقائق.

وعادت الجلسة مجددًا للانعقاد واستمعت المحكمة إلى شاهدي إثبات بالقضية، وخلال سماع شهادتهم وقعت مشادة بين الدفاع وبين القاضي، وسط صياح المعتقلين من داخل القفص.

وجاء ذلك أثناء قيام الشاهد بالحديث عن خروجه بعد عزل عبدالفتاح السيسي للرئيس محمد مرسي، ليعقب القاضي قائلاً “السيسي لم يعزل مرسي ولكنها كانت إرادة شعب”.

وهو ما أثار غضب المعتقلين وصاحوا داخل القفص الزجاجي العازل للصوت، وطرقوا على السياج، بينما قال الدفاع إن العالم كله يعلم أن ما حدث هو قيام السيسي بعزل الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، وهو انقلاب على الشرعية، وإن المحكمة تتحدث في السياسة وأعلنت عن موقفها تجاه أمور سياسية حظرها القانون عليها.

بينما قال القاضي إنها وجهة نظر وليست أمورًا سياسية، وطالب بتجاوز المسألة لاستكمال المحاكمة.

وقاد مرشد الإخوان بديع الهتافات بالجلسة الماضية، مرددًا: “يسقط حكم العسكر… يسقط حكم الخائن… يسقط حكم السيسي”، موجهًا “رسالة جديدة إلى الثوار لحثّهم على الاستمرار في ثورتهم. ومشددا على “زوال الانقلاب في القريب العاجل بإرادة الله ثم إرادة الثوار”.

وقد تفاعل معه بقية المعتقلين ورددوا الهتافات خلفه، وقد شهدت الجلسات قبل الماضية توجيه بديع رسالة إلى الشعب المصري، مضمونها “حثه على الاستمرار في النهج الثوري السلمي لاسترداد ثورة 25 يناير، وتوحيد الصف الثوري والحفاظ على مكتسبات الثورة، والحفاظ على الشرعية”.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة 213 معتقلاً متهمين بالانضمام لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، إلى جلسة 30 يناير/ كانون الثاني المقبل لاستكمال سماع الشهود. وجاء قرار التأجيل لتغيب شهود الإثبات الذين كان مقرر سماع شهادتهم بجلسة اليوم، عن حضورهم الجلسة، وقررت المحكمة تغريمهم مبلغ ألف جنيه لتغيبهم بدون عذر.

 وقد أمرت المحكمة في الجلسة الماضية، بحظر نشر أقوال شهود الأمن الوطني في القضية، ونبّهت على وسائل الإعلام بعدم التسجيل أو الكتابة خلف الشهود أو تصويرهم، والتي جاءت شهادتهم لتدين المعتقلين، بينما فنّدت هيئة الدفاع مزاعم الضباط وبينت تضاربها مع ما هو ثابت في الأوراق.

 كما تمسك دفاع المعتقلين بإخلاء سبيلهم بأي ضمان مادي تراه هيئة المحكمة، وذلك لانتهاء فترة الحبس الاحتياطي لهم، والمحددة بالقانون طبقًا للمادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية.

 وأجلت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة القاضي محمد ناجي شحاتة، الملقب باسم “قاضي الإعدامات”، محاكمة 26 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في الهزلية المعروفة إعلاميًّا باسم “خلية الجيزة”، والمتهمون فيها “بتأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والعامة، والممتلكات الخاصة والعامة”، إلى جلسة 1 فبراير/ شباط المقبل.

 وجاء قرار تأجيل المحاكمة لبدء مرافعة النيابة العامة بالقضية، وعرض أحد المعتقلين على الطب الشرعي لبيان ما به من عمليات تعذيب تعرض لها داخل مقر احتجازه على ذمة القضية؛ حيث قام المعتقل بالكشف عن الجزء العلوي من جسده، وظهر عليه آثار ضرب واعتداء، وقال للمحكمة أنه تعرض للتعذيب من قبل الشرطة داخل محبسه.

 كانت نيابة الانقلاب زعمت في قائمة الاتهامات الموجهة إلى المتهمين أنهم قاموا بإمداد الجماعة بمعونات مادية ومالية، ومنها مفرقعات وألعاب نارية ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية.

 

 

*إلغاء أحكام سجن 19 طالبا من رافضي الانقلاب 90 عاما بأحداث “مشيخة الأزهر

قضت محكمة النقض، اليوم السبت، بإلغاء الأحكام الصادر بسجن 19 طالبا بجامعة الأزهر من رافضي الانقلاب العسكري، 5 سنوات لكل منهم، ووضعهم تحت المراقبة 5 سنوات أخرى، بمجموع أحكام بلغت 90 عاما، على خلفية اتهامهم بالتجمهر في أحداث مشيخة الأزهر، وقررت المحكمة إعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.

كانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بحبس 19 طالبا 5 سنوات ووضعهم تحت المراقبة لمدة 5 سنوات أخرى على خلفية اتهامهم بالتجمهر وقطع الطريق وإتلاف ممتلكات عامة، والتعدي على أفراد أمن وموظفي مشيخة الأزهر، فطعنوا على الحكم أمام محكمة النقض.

وأنكر الطلاب كل التهم الموجهة إليهم، وأكدوا أنهم كانوا يطالبون بحقهم بشكل سلمي، وأنه تم القبض عليهم بشكل عشوائي، ولفقت لهم الاتهامات من قبل الأجهزة الأمنية

 

 

*سياسات عامر تفشل وأزمة الدولار تتجدد ومخاوف من ارتفاع الأسعار مجددًا

تجددت أزمة نقص الدولار لتضرب الأسواق، وحذر تجار ومستوردون من ارتفاع مُرتقب في أسعار السلع، ورأوا في الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي لترشيد الاستيراد دليلاً على عدم وجود سيولة دولارية لديه، وسجلت العملة الأمريكية في السوق السوداء 8.60 جنيهات، مقابل 7.83 في البنوك.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسئولين بقطاع الطاقة أن مصر تواجه صعوبة في سداد تكلفة وارداتها من المنتجات النفطية، والغاز الطبيعي المسال، المُسعرة بالدولار، ما دعاها إلى إلغاء مشتريات، ومطالبة الموردين بتمديد أجل السداد، فى ظل الأزمة الحادة في العملة الصعبة.

ونقلت “رويترز” عن مصادر مصرفية اليوم السبت، أن الانخفاض في إيرادات البلاد من العملة الصعبة تفاقم بعد سقوط الطائرة الروسية، في ظل انخفاض المساعدات الخليجية.

وأضافت المصادر: إن مصر متأخرة في سداد نحو 350 مليون دولار لموردي الغاز الطبيعي المسال، وألغت شراء 6 شحنات من السولار كان من المقرر تسليمها، أوائل يناير، بسبب نقص الدولار، محذرة من انسحاب بعض الموردين، فيما رد مصدر بهيئة البترول: “تأخُّرنا فى السداد قانونى، ولدينا 90 يوماً إضافية نُسدد خلالها بفائدة 1% سنويًّا”.

وكشف “اتحاد المستثمرين” اعتزامه لقاء طارق عامر، محافظ البنك المركزي، الأربعاء المقبل، لوضع حل لأزمة نقص الدولار.

وأكد عبدالحميد سلامة، رئيس شركة الدلتا للسكر الحكومية، أن إجراءات “المركزي” تُنذر بـ”كارثة”، وتتعارض مع قرار وزير الصناعة بفرض رسوم حمائية على واردات السكر، معتبرًا أن الأمر يعكس تخبطًا حكوميًّا في إصدار القرارات.

وذهب سامح زكي، مستورد بالغرفة التجارية للقاهرة، لوصف الإجراءات الجديدة بـ”غير المدروسة”، وأضاف: “إجراءات كتلك هي في الحقيقة عبء كبير على المُصدرين، الذين يستخدمون مواد خاماً مستوردة في صناعاتهم”، وطالب “المركزي” بعقد جلسة بين المستوردين والمصدرين لإعادة النظر في قرار حد الائتمان الذي رفع سقفه لـ100%.

وقال إن أول المضارين من تلك الإجراءات هو المستهلك، لاعتزام التجار تحريك الأسعار وتحميلها إياه في ضوء الإجراءات الأخيرة للبنك. 

وقال محمد مصطفى، مدير إحدى شركات الصرافة، إن الآونة الأخيرة شهدت إقبالاً كبيرًا من جانب المستوردين على السوق السوداء، لتلبية احتياجاتهم من العملة الصعبة، في المقابل، عزت مصادر مصرفية الإجراءات الأخيرة إلى “الرغبة في تقليص الطلب على العملة الصعبة، وتخفيض السلع المستوردة”، مؤكدة أن إجراءات البنك “لا تضر أحدًّا سوى المهربين والمضاربين على العملة الصعبة»، وأعلن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، أن القطاع المصرفي ضخ 8.3 مليارات دولار، من 29 أكتوبر وحتى 12 ديسمبر الجاري، لتنفيذ عمليات استيرادية، والإفراج عن بضائع محتجزة بالموانئ، وسداد مديونيات خارجية، ونفى المحافظ، في مؤتمر صحفي أمس، وجود صعوبة في توفير العملة الصعبة اللازمة لسداد التزامات الحكومة.

وقال جمال نجم نائب المحافظ: “هناك إسراف في استيراد سلع لها بديل محلى وعلى سبيل المثال تم استيراد قمصان نوم وبيجامات حريمي بـ 194 مليون دولار العام المالي الماضي”.

 وكانت أزمة الدولار قد تفاقمت في الآونة الأخيرة بسبب انخفاض الاحتياطي الأجنبي في البلاد؛ نظرًا لفشل سياسات الانقلاب اقتصاديا ولجوئه المتكرر للاقتراض من الخارج؛ الأمر الذي رفع العجز في الموازنة والدين الخارجي لأكثر من تريليوني جنيه بسبب ارتفاع فوائد هذا القروض.

 

 

*30 ألف معلم مهددون بفسخ عقودهم بسبب “محو الأمية

هددت وزارة التعليم في حكومة الانقلاب المعلمين الفائزين في مسابقة الـ30 ألف معلم، بفسخ عقودهم، إذا لم يقوموا بمحو أمية 10 دارسين.

 وقال أسامة فراج، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، في تصريحات صحفية، إنه طبقًا للعقد المبرم بين الوزارة ومعلمي الـ30 ألف وظيفة، سيتم إلغاء عقد أي معلم يمتنع عن محو أمية 10 دارسين خلال سنتين من تاريخ التعيين.

وأضاف “فراج” أنه على المعلم أن يحصل على شهادة من فرع محو الأمية التابع له محل عمله يفيد بأنه قام بمحو أمية 10 دارسين خلال السنتين؛ تمهيدًا لتقديمها للأكاديمية المهنية للمعلمين لتثبيته وتحويله من معلم مساعد إلى معلم، حسب الدرجة الوظيفية.

 

 

*الصحفي “المنسي” حسام عيسى أمام «شامخ» الإسكندرية بهزلية القصاصات

بعد عامين من الحبس الاحتياطي كابد خلالها الصحفي المنسي حسام عيسي صنوف التعذيب والانتهاكات داخل معتقلات العسكر، تنظر غدا الأحد، محكمة جنايات الإسكندرية أولي جلسات محاكمة صحفي “الحرية والعدالة” فى هزلية حيازة قصاصات جرائد وأجندة مصادر صحفية.

وتأتي هزلية محاكمة حسام عيسي أمام “شامخ الإسكندرية”، على وقع مطالبات أسرته بالإفراج الفوري عنه، موضحة أن تهمة حسام التي لبث في سجون العسكر حيازة قصاصات من ورق الجرائد دفع ثمنها من حريته منذ فجر 23 يناير الماضي، بخلاف التعذيب الممنهج وتورم وجهه بعد 8 غرز.

أسرة حسام عيسى قالت -في تصريحات خاصة-: إن “عيسى” جمعه العمل مع الشهيد أحمد عاصم، مصور “الحرية والعدالة”، لكن فرقتهم طلقات الرصاص وحالت بينهم للأبد فارتقى عاصم شهيدًا فى مذبحة الحرس الجمهوري، وبقيت دماؤه على الكاميرا لتؤكد أن للحقيقة ثمن يدفع، واعتقل حسام ليجسد حصار الكلمة الحرة فى مِصْر ما بعد الانقلاب.

محطة الدستور
عيسى بدأ حياته بالعمل بجريدة “الدستور” قبل الثورة لمدة عام، ثم بعد ذلك التحق بفترة تجنيده ومدتها عام في الجيش، حيث أشرف على انتخابات مجلسي الشعب والشورى والرئاسة والاستفتاء ثم عمل بجريدة “الحرية والعدالةقبل أن يتم وقفها بقرار من سلطات الانقلاب العسكري.

التهمة صحفي

ويقبع الزميل الصحفى منذ عام خلف أسوار سجن برج العرب بالإسكندرية، يتم التجديد له بشكل تلقائى دون عرضه على النيابة؛ حيث اعتقل يوم 23 يناير الماضي من منزله بعد كسر باب الشقة الساعة 3 فجرًا، وفتشوا المنزل بالكامل، وغرفته على وجه التحديد رأسًا على عقب، وأخذوا قصاصات ورق لجرائد على اعتبار أنها “أحراز” من وجهة نظرهم، غير عابئين بأنه صحفى وصاحب قلم، ومن الطبيعى أن يوجد فى منزله جرائد وكأنها هى الأخرى أصبحت جريمة.

دون ذنب، يعيش عيسى خلف أسوار سجن برج العرب، منذ قرابه العام بتهمة حيازة قصاصات من ورق الجرائد وأجندة صحفية لتغطيات ميدانية لوقائع عام 2011/2012، بعد القبض عليه فجر يوم 23 يناير الماضي منزله بالإسكندرية، وتم تلفيق عدد من التهم إليه منها: “الاتصال بقيادات الإخوان، حيازة منشوارت، التحريض على العنف“.

احتجز فى مديرية أمن الإسكندرية 40 يومًا دون السماح لأهله أو المحامي بزيارته، بعد ذلك تم ترحيله لسجن برج العرب، ومنذ القبض عليه يتم التجديد له تلقائيًّا دون أن يعرض على أى جهة تحقيق.

إصابات بالغة

تعرض حسام لانتهاكاٍت كغيره من الصحفيين، في أحداث عربة الترحيلات فى مايو الماضي، بعدما تم ضربه وزملاؤه بالجنازير والشوم وعلى إثرها أصيب بـ7 غرز فى مقدمة وجهه وتورم عينيه نتيجة الضرب عليها مباشرة، وكدمات في مختلف جسمه وتم تلفيق تهمة “الهروب من السجن” كمبرر لضربه، وهاهو استكمل العام خلف أسوار الظلم دون وجود دليل واحد على التهم المنسوبة إليه؛ إذ إن التهمة الحقيقية كانت كونه صحفيًّا يحمل سلاح القلم.

رسالة الظلم

ومنذ أشهر، دوّن عيسى رسالة من الزنزانة ليروي بها المأساة التي يعيشها داخل المعتقل وكانت الرسالة كالآتي: “احنا متعودين أول ما تطلع العربية من المنشية نبدأ هتاف لحد أول الدولي، فأحيانًا السواق يرخم ويفضل يمرجحنا فى العربية بالفرامل، وطبعًا عشان الناس متكلبشه كل اتنين مع بعض، احنا بننزل كل مرة نهزء فى السواق ونحط عليه ونشتمه على سواقته دى وبيخلص الموضوع وبندخل المره دى رئيس الترحيلة العميد رمسيس كان متحفز جدًا من أول اليوم وبيتلكك، المهم كنا 3 عربيات احنا فيهم ومعانا عربيه التأمين بيكون فيها الملثمين“.

وتابع: “وبعد ما نزلنا لاقينا الموضوع متطور جدًا مع الناس فى العربية اللي ورانا والتأمين رافعين فى وشوشهم السلاح.. والظابط المسيحى سب لواحد مننا الدين، والعملية سخنت لما واحد رد عليه في التاني لاقيناهم بدءوا يلوشو بالسلاح ويضربوا بضهره شتموا وشتمنا وضربوا وضربنا اللي بالرجل واللي بالإيد، وبعدين دخلونا جوا البوابة وخلص الحوار.. ودخلنا بس طبعًا الناس منفعلة من اللي حصل واعتداء أفراد التأمين على بعضنا نائب المأمور واقف والناس بتكلمه وبتزعق وبتعترض وناس بتحدف الكراسي عليهم من ورا السور فجأه لاقيناهم اتجننووا، ولاقينا بتاع 30 من المخبرين ومعاهم حاجات مش لطيفة بيلوشوا بيها والناس متكلبشة.. المهم بعد الأكشن اللي حصل اتعورت 5 غرز في أول الشعر من عند الجبهة وحبة تلويشات جميلة، كده هنا وهناك وفي مناخيري ودي كانت أول واحدة وخرت دم بعدها دخت ووقعت ونمت على الأرض“. 

 

 

*ننشر أسماء المحافظين ونواب الوزراء الجدد قبل أدائهم اليمين الدستورية

قرر الخائن عبد الفتاح السيسي تعيين أحد عشر محافظا حديدا، لمحافظات الإسكندرية، والسويس، والغربية، وكفر الشيخ، وأسوان، وبورسعيد، والشرقية، والجيزة، والمنيا، والقليوبية، وبني سويف.
وشملت قائمة المحافظين الجدد على 8 “عساكر” سابقين بالجيش والداخلية

والمحافظين هم:
1
محمد أحمد عبد القادر عبد الظاهر.. محافظا للإسكندرية
2
اللواء أحمد حلمي فتحي عبد الحميد الهياتمى.. محافظا للسويس
3
اللواء أحمد ضيف محمود محمد صقر.. محافظا للغربية
4
اللواء السيد إبراهيم عبد النبي نصر.. محافظا لكفر الشيخ
5
اللواء مجدي فؤاد حجازي علي.. محافظا لأسوان
6
اللواء عادل محمد إبراهيم يوسف الغضبان.. محافظا لبورسعيد
7
اللواء خالد محمد سعيد حسن شحاتة.. محافظا للشرقية
8
اللواء محمد كمال سعيد الدالي.. محافظا للجيزة
9
اللواء طارق حسن حسانين محمد نصر.. محافظا للمنيا
10
اللواء رضا محمد محيي الدين أحمد فرحات.. محافظا للقليوبية
11
شريف محمد عبد العزيز حبيب.. محافظا لبني سويف

 

نواب الوزراء:

عصام خميس – إبراهيم تعليم عالي

احمد الجيوشي – تعليم فني

عيسي شوقي – الصحه

احمد عادل درويش-  الاسكان

محمد المعداوي – الاتصالات

 

 

*توفيق عكاشة: سأهاجر وأبيع ممتلكاتى فى مصر وسأستقيل من البرلمان

أعلن البرلماني والإعلامي المصري المثير للجدل، توفيق عكاشة، عن تقديم استقالته من مجلس النواب بعد سفره بعد يوم غد من البلاد، وذلك لضمان عدم إلقاء أجهزة الأمن القبض عليه، وتصفيته معنويا وجسديا، على حد قوله.

وقال عكاشة في تصريحات صحفية مساء اليوم السبت، أن الأجهزة الأمنية تحاول إفساد البرلمان والتدخل في شئونه من خلال الاتصال بأعضائه وإعادة عجلة الزمن إلى الخلف.

وأكد عكاشة، أنه يعلم الدور الذي تلعبه أجهزة الأمن من خلف الستار، وهو ما تم الكشف عنه من خلال إغلاق أبواب مجلس النواب وإخبار الأعضاء الذين كانوا قادمين لحضور اللقاء بـأنه لا يوجد أحد في البرلمان، بالإضافة إلى رفض الأمين العام قبول الإخطار الذي تقدمت به ليثبت عدم وجودنا كنواب مستقلين، يضاف إلى ذلك تواجد عدد من أفراد الأمن الوطني أمام البرلمان وتسريب النواب الذين حضروا والبالغ عددهم أكثر من 40 نائبا، وإغلاق جهاز التكيف المركزي لبهو الشورى، رغم تواجدنا في حين كان يعمل التكيف الخاص بالطرقات.

وتابع عكاشة “وكالة الشرق الأوسط” الرسمية، نشرت تصريحات اليوم لي، في محاولة لإحداث وقيعة مع خالد صلاح رئيس تحرير موقع اليوم السابع“.

وأكد عكاشة أنه سيحكى كل هذه التفاصيل في برنامجه اليوم على قناة الفراعين، مشددا على مغادرته للبلاد بعد غد لأي دولة لا تحتاج إلى تأشيرة دخول، على أن تكون هذه الوسيلة للحصول على تأشيرة من هذه البلد لدخول إلى بلد آخر سيحددها فيما بعد، موضحا “سأبيع ممتلكاتي في مصر“.

وتابع عكاشة “سأرسل استقالتي من المجلس موثقة إلى مجلس النواب بعد سفري، لأن الأوضاع الحالية لا أرضى عنها ولن أكذب على الشعب“.

 

 

*مفاجأة.. إسرائيل عرقلت حصول السيسي على أقمار فرنسية لمراقبة “سد النهضة

كشفت مصادر فرنسية وأفريقية عن أن رفض فرنسا التوقيع علي صفقة لبيع قمرين صناعيين لمصر لمراقبة سد النهضة الإثيوبي والاتصالات العسكرية مع مندوب السيسي، اللواء محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربي، الذي زار باريس 16 ديسمبر الجاري لهذا الغرض، جاء بعد تدخل صهيوني دعما لإثيوبيا وخشية على الأمن الصهيوني المتفوق في مجال أقمار التجسس علي مصر.

قال محللون إستراتيجيون إن الصفقة التي كشفت عنها صحيفة “لا تريبون” الفرنسية الأربعاء بشأن سعي مصر لشراء قمرين فرنسيين، ولم يعلن عن إبرامها حتى الآن، كان هدفها مراقبة تطورات العمل في سد النهضة الإثيوبي الذي تعتبره القاهرة خطرا على أمنها المائي بعدما اختفي القمر المصري “إيجي سات2″ الذي كان يتولى هذه المهمة.

وقال مدير الأبحاث في معهد السياسة والإستراتيجية “آي دي سي هيرتزليا”، شاؤول شاي، في مقال كتبه بمجلة إسرائيل ديفنس نصف الشهرية: إن “المخاوف المصرية من تأثير سد النهضة الإثيوبي على أمنها المائي هو أحد من الدوافع الأساسية وراء حرص مصر على شراء القمرين، وإن دارسة آثار السد على مصر تعتبر واحدة من أهم القضايا لدى الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء”.

وقال الباحث الصهيوني أن تل أبيب المتفوقة علي مصر في مجال الأقمار الصناعية وأطلقت قرابة 10 أقمار حتى الآن لا ترغب في أن تحصل مصر على أقمار مراقبة وتجسس فرنسية كي تظل متأخرة في هذا المجال فضلا عن أنها تتعاون مع النظام في إثيوبيا شريكها في حصار مصر مائيًّا.

وقال المحلل الصهيوني “شاؤول شاي” إن مصر لديها طموحات للانضمام إلى “نادي الفضاء”، ويمثل حرصها على متابعة العمل في سد النهضة الإثيوبي أحد الدوافع الرئيسية لسعيها لشراء قمرين صناعيين فرنسيين في صفقة زار وفد مصري باريس الأسبوع الماضي لإنجازها.

ويقول تقرير “إسرائيل ديفنس” أن “مصر تخطط لإطلاق أول رادار للأقمار الصناعية بحلول عام 2020، وسوف يتم إجراء مناقصة دولية من أجل اختيار شريك أجنبي في عملية إطلاق الرادار”.

واكتفي مسئول بـ “الهيئة القومية للاستشعار عن بعد”، بذكر أن القاهرة “تسعي لتعويض فقدان القمر المصري الذي اختفي في أبريل الماضي والذي كان يراقب سد النهضة”، دون الحديث عن الأقمار الفرنسية، منوها إلى أن هناك جهودا لبناء القمر الثالث “إيجي سات3″ عام 2017 لتعويض فقدان القمرين السابقين 1و2.

وسبق لجريدة “الأهرام” المصرية أن نقلت في 30 أبريل 2014، عن “علاء الدين النهري” نائب رئيس الهيئة القومية للاستشعار، قوله في ندوة بجامعة القاهرة مسؤول مصري إن “القمر الصناعي المصري الجديد “إيجي سات 2″ سوف يقوم بتصوير مناطق منابع النيل، وسد النهضة بإثيوبيا”. 

 و”إن القمر المصري يتميز بقدرته على التقاط صور دقيقة عالية الجودة والوضوح، مؤكدا أنه سيتم استغلال هذه الإمكانات في رصد منشآت سد النهضة من حيث الارتفاع، والسعة التخزينية، والتصريف المائي للسد، وفي حال تجاوز إثيوبيا الأغراض المعلنة للسد، وهي توليد الكهرباء، وإذا ما تعدت الحد المسموح لذلك، فستدعم الصور التي يوفرها القمر موقف مصر التفاوضي، وحجتها القانونية، إذا ما لجأت إلى التحكيم الدولي”، على حد تعبيره.

 وكانت صحيفة “لا تريبون” الفرنسية قالت إن وفدا مصريا زار باريس للتفاوض بشأن صفقة شراء القمرين، “أحدهما للمراقبة والآخر للاتصالات العسكرية”، وأشارت إلى اهتمام الرئيس السيسي بتوقيع الصفقة التي من المتوقع أن تصل لقيمة القمرين إلى مليار يورو.

 وقام صديق السيسي، اللواء محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربي، بزيارة إلى باريس في 16 ديسمبر من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الخطوط العريضة للصفقة، ولكن صحيفة “لا تريبون” الفرنسية قالت الأربعاء 23 ديسمبر 2015، أن المفاوضات “لم تنتهي لاتفاق محدد، وأن وفد التفاوض المصري بباريس غادر باريس الثلاثاء”. 

الجولة الثانية للاجتماع السداسي 

 ولم تثمر الاتصالات بين مصر وإثيوبيا حتى الآن عن التوصل إلى اتفاق بشأن السد، حيث لم يسفر الاجتماع الوزاري الذي عُقد مؤخرًا في الخرطوم بين مصر والسودان وإثيوبيا عن تقدم يُذكر على صعيد تقريب وجهات النظر بين القاهرة وأديس أبابا.

 وتبدأ غدًا الأحد، الجولة الثانية للاجتماع السداسي حول سد النهضة في الخرطوم، وبحث الرئيس المصري أمس الخميس مع وزيري الخارجية والري ملفات الاجتماع السداسي، حيث تترقب القاهرة ردا أثيوبيا على تساؤلات مصرية حول مخاطر السد علي حصتها المائية.

“إيجيبت سات 3″عام 2017

 وأشار المحلل الإسرائيلي، إلى أنه “بالرغم من أن هناك الكثير من الخطوات التي يتعين اتخاذها قبل أن تتوصل مصر وفرنسا إلى اتفاق بشأن القمرين الصناعيين (مثل تحديد الموقع المداري لهما)، فإنه قد يجري توقيع الاتفاق قبل نهاية العام الحالي أو في بداية 2016.

 وأطلقت مصر أول قمر صناعي للأبحاث (إيجيبت سات 1) أو (إيجي سات 1) الذي صنع في أوكرانيا من محطة بايكونور عام 2007، لكن فُقد الاتصال به بعد ذلك بثلاثة أعوام (2010)، وأبقت حكومة مبارك على “هذه الانتكاسة العلمية” سرًا لثلاثة أشهر قبل أن يتسرب الخبر إلى الإعلام. ولاحقًا أطلقت مصر قمرها الثاني الذي بناه الروس وتم إطلاقه أبريل 2014، وقالت “إنه يستهدف خدمة مختلف مجالات التنمية، ومنها الزراعة والصناعة والتعدين والبيئة”، ولكنها قالت إن القمر الذي تكلف 45 مليون دولار، يستهدف الحصول على صور عالية الدقة لخدمة الهيئات الحكومية، ولكن فقد الاتصال به في أبريل الماضي 2015 أيضًا.

 وتشير أنباء مختلفة إلي سعي مصر لإنتاج وإطلاق قمر صناعي ثالث (إيجيبت سات 3) اعتمادًا على قدراتها الذاتية بعدما قال علماء مصريون أنه أصبح لديهم خبرة من إطلاق القمرين السابقين، وإطلاقه بحلول عام 2017، بمساعدة مالية من الصين، ومن المفترض أن تكون 60% من مكونات القمر صناعة مصرية.

 

 

*لفضحه فساد الانقلاب.. بلاغ يتهم “جنينة” بالإضرار بالاقتصاد والانتماء للإخوان

بدأت نيابة استئناف الإسكندرية، برئاسة سعيد عبد المحسن المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، تحقيقاتها في البلاغ المقدم من طارق محمود المحامي رقم 5073 ضد المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ،يتهم فيها الأخير بالإضرار بالاقتصاد المصري والانتماء لجماعة محظورة.

 وقّدم المحامى المعروف بولائه للانقلاب، البلاغ ضد المستشار هشام جنينة، متهمًا إياه بنشر أخبار وصفها بالكاذبة من شأنها الإضرار بالاقتصاد المصري بعد تصريحاته الأخيرة التي أكد فيها أن السنة المالية الأخيرة شهدت فساد تجاوز 600 مليار جنيه.

 وأضاف المحامى  طارق محمود “جنينة” بأنه أحد أذرع تنظيم الإخوان في مصر وأنه ينفذ الأجندة الخاصة بالتنظيم الدولي للإخوان للإضرار بالاقتصاد المصري من خلال تلك التصريحات غير المسئولة وغير الموثقة بتقارير ومستندات حقيقية وطالب محمود بعزله من منصبه فورًا.

 وتابع: من أين جاء جنينة بهذا الرقم وتحداه أن ينشر التقارير التي تثبت وجود فساد بهذا الحجم والذي اعتبره محمود بمثابة إشارة لترويع المستثمرين الأجانب من الاستثمار في مصر لتفشي الفساد بهذا الكم الرهيب.

 جدير بالذكر أن المستشار هشام جنينة نقد كشف عن جملة فساد واسعة في مصر بلغت 600 مليار جنيه تخص وزارات سيادية بلغت نسبتها 75% من قيمة حجم الفساد بعهد الانقلاب.

 

 

*فشل “السيسي”: إثيوبيا تحول مجرى النيل لتمر المياه لأول مرة عبر سد النهضة

في تطور ورد فعل إثيوبي مفاجئ، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم تحويل مجرى النيل الأزرق مرة اخرى لتمر المياه للمرة الأولى عبر سد النهضة بعد الانتهاء من أنشاء أول أربعة مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ويأتي إعلان إثيوبيا عن هذه الخطوة قبيل ساعات من بدء المفاوضات الحاسمة لوزراء الخارجية والمياه في السودان، تأكيدا للثوابت الإثيوبية في عدم التراجع نهائيا عن استكمال الإنشاءات في موقع السد.

وكانت اثيوبيا قد قامت بتحويل مجرى النهر في ٢٠١٣ لبداية الإنشاءات في جسم السد وأعلنت اليوم إعادة المياه لمجراها الطبيعي بعد الانتهاء من النسبة الأكبر في الإنشاءات بجسم السد.

وكان وزير الإعلام الإثيوبي قد أكد في تصريحات صحفية أمس، أن بلاده لن توقف الإنشاءات في موقع السد.

يذكر أن الانقلاب قد فرط في حق مصر في مياه النيل بتوقيع زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي على وثيقة “تقاسم مياه نهر النيل”، مع الجانب الإثيوبي والتي تضفي الشرعية القانونية لسد النهضة، وتؤثر على حصة مصر من مياه نهر النيل.

 

 

*جنايات دمياط تأجل نظرية قضية “البنات” مع إستمرار حبسهن

أصدرت محكمة جنايات دمياط الانقلابية قرارا اليوم السبت بأجيل نظر قضية فتيات دمياط المعتقلات إلى الرابع والعشرين من يناير القادم مع إستمرار حبسهن .
وكانت المحكمة تنظر أولى جلسات القضية اليوم وعقدت الجلسة مع عدم حضور الفتيات من محبسهن بسجن بورسعيد على الرغم من حضور إثنى عشر شاب على ذمة نفس القضية.
يذكر ان ثلاثة تشر فتاه معتقلات منذ الخامس من مايو الماضى ووجهت ظاخلية الإنقلاب تهم الشروع فى قتل والتظاهر والإنضمام لجماعة الإخوان وحمل سلاح للبنات ،تم إطلاق سراح ثلاث فتيات بعد شهرين إعتقال على ذمة القضية وتبقى عشر فتيات رهن الإعتقال منذ الخامس من مايو الماضى .

 

 

*استغاثات من معتقلي برج العرب للمطالبة بنقل أحدهم للمستشفي نظرا لتدهور حالته الصحية

أرسل عدد من المعتقلين السياسين بسجن برج العرب رسالة إستغاثة إلى منظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام للمطالبة بنقل المعتقل أحمد الشاذلي المصاب بالقلب إلى المستشفى نظرا لتدهور حالته الصحية

وقال المعتقلون في رسالتهم أنهم خاطبوا إدارة السجن لنقل الشاذلي إلى المستشفي بعد تعرضه لأزمات قلبية متتالية إلا أنها لم تستجيب لهم فضلا عن انعدام الإمكانات الطبية داخل سجن برج العرب
وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت قبل عام ونصف الشاب أحمد الشاذلي الذي يبلغ من العمر ٢٣ عام علي خلفية رفضه للانقلاب العسكري بمصر

ونقلت العديد من الجهات الحقوقية شهادات عن تعرض الشاذلي لتعذيب شديد داخل مديرية أمن الإسكندرية واحتجازه في ظروف غير انسانية أدت الي اصابته بعدد من الامراض بالقلب والتهابات مزمنة في الرئة جعلته يتعرض لأزمات صدرية حادة وترفض ادارة السجن نقله للمستشفي او توفير الرعاية الطبية اللازمة

 

 

*في حكومة السيسي : ساقط إملاء وزير للتعليم.. ومتهم بالفساد وزير للعدل.. وقبطية لنشر الإسلام!!

لا تنقضي عجائبه ولا تنتهي غرائبه ، ولا يمل المتابع له ، فدائما يأتي بالجديد ، أحداثه مذهلة ، وأخباره صادمة ، إنه زمن السيسي ، قائد الإنقلاب العسكري في مصر ، لا يكاد المصريون يستفيقون  من صدمة حتى تضربهم أختها ، ففي حكومة وصف رئيسها من قبل مدير مكتب السيسي في حوار مسرب له بالصايع الضايع  ، لم يجد السيسي” أفضل من هذا الضائع ليكن رئيسا للوزراء في حكومته إنه “شريف إسماعيل” وزير البترول السابق (وقت أن كان السيسي وزيرا للدفاع) ،ورئيس الوزراء الحالي.

  • الفاشل إملائيا وزير للتعليم :

ولكي يستكمل السيسي مهمته في إدهاش المصريين ، أتى إليهم بوزير للتعليم انتشرت فضائح فشله لغويا على صفحات التواصل الإجتماعي ، وتناول روادها تدوينات الوزير البائسة بمزيد من السخرية والتهكم ،

 فالوزير “الهلالي الشربيني الشربيني هلالي” وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، نشر عدد من الناشطين صورا ضوئية لتدوينات قام الوزير بنشرها على صفحته الشخصيةبموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” قبل توليه الوزارة ،وقد حفلت بالأخطاء الإملائية واللغوية ، وليس فقط ذلك ، بل قد رأى البعض أسلوب الوزير في الكتابة والتعبير عن أفكاره لا يرقى لمستوى طالب في المرحلة الإبتدائية ، وتعجبوا من أن يتولى “ساقط إملاء” -على حد وصفهم- حقيبة وزارة التربية والتعليم ، ليتولى هو الإشراف على تعليم الملايين من الطلاب المصريين، بدلا من أن يتعلم هو أولا كيف يكتب!!

 

  • المتهم في قضايا فساد وزير للعدل :

ومن بين قضاة مصر الذين يقدر أعدادهم الآلاف ، لم يجد السيسي أفضل من المستشار أحمد الزند” صاحب التاريخ الطويل من الفضائح الأخلاقية وشبهات الفساد وتهم الإختلاس والإستيلاء على المال العام ،

فالقاضي الذي عمل من قبل “فراشا” في مسجد بالإمارات وقت إعارته خارج مصر ، عاد في زمن مبارك يقدم فروض الولاء والطاعة ليتولى بعدها رئاسة نادي القضاة بدعم مباشر من وزير العدل الأسبق “ممدوح مرعي” وحشد غير مسبوق للقضاة في أتوبيسات وزارة العدل لإبعاد تيار الاستقلال عن النادي، وهو الأمر الذي فضحته مؤسسات حقوقية ورقابية وقتها ،

وحين فشل الزند في تطوير النادي وموارده الإقتصادية ، أو تنفيذ المشروعات التي وعد بها في دعايته الإنتخابية ،دفعه ذلك للتورط في أكبر أزمة مالية وفضيحة فساد في تاريخ النادي، وهي بيع أرض بورسعيد و التي قدّم بسببها بعض القضاة دعوى قضائية ضده ما زالت تنظر حتى الآن؛ حيث شمل البيع- بحسب قائمة الاستقلال القضائي- مخالفات عدة؛ حيث تمَّ بالأمر المباشر ودون الرجوع إلى الجمعية العمومية بحسب اللائحة ؛ مما أدَّى إلى خسارة النادي أكثر من 15 مليون جنيه؛ حيث تمَّ بيع الأرض 508م بسعر 17 ألفًا و600 جنيه للمتر، رغم أن تقييم الخبراء الذي أعلنه الزند نفسه هو 50 ألف جنيه للمتر.

ولم تقتصر فضائح الزند على قضايا الفساد التي تلاحقه بل شملت أيضا تصريحات مشينة وصف فيها نفسه وزملائه من القضاة بالسادة وغيرهم من بقية فئات الشعب المصري الأخرى بالعبيد ،”وذلك في مداخلة مع المذيع “توفيق عكاشة” على قناة الفراعين ، وكذلك تصريحات صحفية عدة تؤكد تمسكه بتعيين ابناء القضاة في النيابات والمحاكم في تجسيد فج للمحسوبية والواسطة في المنظومة القضائية ، وهو الأمر الذي وصفه بالقول “الزحف المقدس

شاهد مداخلة الزند مع “توفيق عكاشة” : نحن السادة وسوانا عبيد

 

  • وزيرة قبطية لنشر الإسلام في الخارج :

وأخيرا وليس آخرا ، وزيرة قبطية مهمتها نشر الإسلام ، إنها وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، “نبيلة مكرم عبدالشهيد” والتي شددت في حوار صادم لها مع جريدة “الوطن” الموالية للإنقلاب ، على أن مهمتها هي نشر الإسلام المعتدل -كما أسمته- في العالم الخارجي ، وذلك على إعتبار أن مهمتها الأولى هي رعاية المصريين العاملين في الخارج ، وحمايتهم من “التطرف والإرهابعلى حد زعمها.

وهو الأمر الذي قوبل بدهشة كبيرة بين أوساط المتابعين للسياسة المصرية ، وبسخرية لاذعة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، والذي رأى فيه البعض عبثية مفرطة من الوزيرة -غير المسلمة-  بإدعائها السعي لنشر الإسلام.

وتساءل بعضهم عن شكل ذلك الإسلام المعتدل الذي وصفته الوزيرة ولم تشرحه ، وهل يختلف عن الإسلام الذي يعرفه المصريون منذ الفتح الإسلامي في عهد الصحابي الجليل “عمرو بن العاص” 

وزاد من حيرة الكثيرين هو ما أضافته “نبيلة مكرم” في حوارها مع الجريدة بأنها تعتزم نشر الإسلام الوسطي هذا من خلال الفنانين وليس الأئمة ، 

حيث كشفت بأنها تباحثت مع “حلمي النمنم” وزير الثقافة، من أجل وضع آليات جديدة لنشر هذا “الإسلام المعتدل” في أوساط المصريين بالخارج ،

 وأكدت على القول بأن مهمتها الأساسية هي حماية المصريين المسلمين في دول العالم من أى أفكار متطرفة قد يتعرضون لها ، وبالتالي فعليها نشر أسس الإسلام المعتدل بين مصريي الخارج.

وأوضحت أن ذلك سيتم من خلال الاستعانة بالمثقفين والفنانين ، وليس أئمة الأزهر، ووزارة الأوقاف، لأنها مهمة تحتاج إلى “عقول متفتحة”، بحسب  تعبيرها.

وبسؤالها عن التواصل مع الأزهر أو وزارة الأوقاف لتوفير شيوخ وأئمة لهذا الغرض، قالت

مع احترامى الشديد للأزهر، لكني أحتاج إلى عقول متفتحة ذهنيا قادرة على التواصل مع المصريين فى الخارج، والذين تختلف ثقافتهم تماماً عن المصريين فى الداخل،

 وأضافت : لذا ؛ أعتقد أن المثقفين والفنانين سيكونون أكثر تأثيراً عليهم“.

وعلى الرغم من أن حوار الوزيرة مع جريدة الوطن كان حوارا مطولا ، لكن أبرز ما جاء فيه هو تلك الجملة العجيبة التي توقف عندها المصريون طويلا ، وجعلت منها الجريدة مانشيتا رئيسيا بها ، ألا وهو : الوزيرة القبطية تقول : مهمتي نشر الإسلام المعتدل في العالم بالفنانين وليس الأئمة، 

حيث أتى السيسي لأول مرة في تاريخ مصر  بوزارة جديدة مستحدثة هي “وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج” وجعل منصب الوزير بها ، مهمته هو نشر الإسلام المعتدل بين أوساط المصريين في شتى الدول.

وقد بحث مليا بين علماء مصر وشيوخها وابنائها التسعين مليونا ، فلم يجد مبعوثا إلهيا يصلح لنشر الإسلام سوى إمرأة غير مسلمة.. 

وما العجب في ذلك؟!! ..إنه زمن “السيسي” قائد “الإنقلاب” !!

 

*على جمعة بـ”والله أعلم”: يقال إن أبو الهول هو سيدنا إدريس عليه السلام

قال الدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية السابق، إن النبى صلى الله علية وسلم قال إن أول من خط بالقلم هو سيدنا إدريس عليه السلام، لذلك توجد علاقة حقيقية من يدركها يزداد إيماناً بالله، لأنه أنشأ الكون المعقد البديع وكل ما به.

وأضاف مفتى الديار المصرية السابق، خلال برنامجه “والله أعلم” مع الإعلامى عمرو خليل، عبر فضائية cbc، عن سيدنا إدريس: “يُقال إنه هرمس الهرامسه، أى حكيم الحكماء، ويقال فى الكتب القديمة ليس لها سند إنه أبو الهول، وقالوا عليه أخنوخ فى التوراة“.

 وتابع أن اسم سيدنا إدريس فى التوارة هو “أخنوخ” وليس إخناتون، وقال إن “أخنوخهو سيدنا إدريس فى الثقافة الغربية، وعُرِفَ بـ”هرمس الهرامسة” وهو مثال للحكمة والعلوم الرياضية والفلكية. وأشار جمعة إلى أن سيدنا إدريس أوحى له بمفتاح باب موجود حاليًا، لا يوجد مفتاح له من قِبَل البشر، وهو باب العلاقة بين المسارات المختلفة مثل القمر، والشمس، والنجوم، ودوران الأرض، وما يحدث فى الأرض، قائلاً: “تتألى وتقول على الله غير الحقيقة وتكذب على ربنا ما سوف يحدث لأن لا يوجد احد معاه المفتاح بعد سيدنا إدريس“.

وأكد مفتى الديار المصرية السابق، أن الشمس ردت ليوشع ابن نون، وردت لسيدنا سليمان، وقيل إنها ردت لسيدنا على، أى أنها ترجع بعد غروبها مرة أخرى كأن الأرض واقفة، قائلاً: “حركة الشمس فى السماء ناتجة عن دوران الأرض حول نفسها، لو الأرض وقفت الشمس هتقف، لما تتجه الأرض الاتجاه المعاكس وترجع الشمس مرة تانى، حركة عكسية، من علامات يوم القيامة” لافتاً إلى أن الله خلق الكون وجعل له خصائص ونسب عجيبة الشكل ومعقدة، ولحظ الإنسان ملاحظة عامة وليس خاصة أن هناك تأثير لسريان النجوم فى السماء.

 

 

جيش السيسي يقتل 20 مواطناً ويعتقل 78 بسيناء معطمهم نساء وأطفال.. الجمعة 23 أكتوبر.. برلمان بلا شرعية سياسية أو شعبية

جزء بسيط مما يحدث في سيناء على يد ميليشيات السيسي

جزء بسيط مما يحدث في سيناء على يد ميليشيات السيسي

جثة طفل من أطفال سيناء قتله العسكر

جثة طفل من أطفال سيناء قتله العسكر

جيش السيسي يقتل 20 مواطناً ويعتقل 78 بسيناء معطمهم نساء وأطفال.. الجمعة 23 أكتوبر.. برلمان بلا شرعية سياسية أو شعبية 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*نيابة الانقلاب تقرر حبس حسن مالك 15 يومًا

أمرت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة الانقلابي تامر فرجاني، المحامي العام الأول، بحبس رجل الأعمال حسن مالك، وكرم عبد الوهاب عبد العال عبد الجليل، 15 يومًا، على ذمة التحقيقات في قضايا هزلية ملفقة بالإضرار بأمن الوطن والاقتصاد القومي.

وأجريت التحقيقات بمحكمة التجمع الخامس، وتضمنت أسئلة هزلية حول حجم قواعد الجماعة، وانتشارها بالشارع، والمسئولين عن تمويل الجماعة خلال الفترة الماضية.

المثير للسخرية في هذه القضية الملفقة أنها تتعلق بمسئولية شركات الصرافة التي يمتلكها رجل الأعمال حسن مالك عن أزمة الدولار الطاحنة التي تعاني منها البلاد، وذلك على الرغم من استيلاء حكومة الانقلاب على تلك الشركات منذ عدة أشهر!.

 

*مصر “قبل الأخير” في “جودة التعليم على مستوى العالم

احتلت مصر المركز قبل الأخير في جودة التعليم من إجمالي 140 دولة على مستوى العالم ، طبقًا لأحدث تقرير صادر عن التنافسية العالمية (GCI) لعام 2015، والذي يصدر سنويًا عن المنتدى الاقتصادي العالمي، بينما جاءت نيوزلندا في المرتبة الأولى.
وأوضح التقرير -الصادر مؤخرًا- أن دولة قطر احتلت المركز الرابع عالميًا، بينما حلت الإمارات في المركز العاشر، في حين جاءت إسرائيل المركز 37.

وكانت مصر قد حصلت على المركز رقم 144 والأخير فيما يتعلق بجودة الإدارة المدرسية، واحتلت المركز 141 في جودة التعليم الأساسي للعام الماضي بحسب تقرير التنافسية العالمية.

 

 

*جيش السيسي يقتل 20 مواطناً ويعتقل 78 بسيناء معظمهم أطفال ونساء بحجة الإرهاب

في إطار العمليات العسكرية الإرهابية وجرائم الحرب التي يرتكبها السيسي وجيش الانقلاب الفاسد الخائن الصهيوني بحق أهالي سيناء بغرض تهجيرهم وتشديد الحصار على المقاومة الفلسطينية بانشاء منطقة عازلة وهدم الأنفاق واغلاق المعابر لصالح أمن اسرائيل بأجندة صهيونية أمريكية مقابل دعم السيسي ونظام الانقلاب العسكري بمصر.

قامت قوات جيش السيسي بقتل 20 مواطناً، والقبض علي 78 آخرين في مدينة رفح معظمهم من النساء والأطفال نتيجة القصف واطلاق النار عشوائياً على الأهالي المسالمين العزل، كما تم تدمير منازل الأهالي وحرق ممتلكاتهم وسياراتهم.

من جهة أخري، أكد الانقلابي الخائن الصهيوني اللواء ناصر العاصي، قائد الجيش الثاني الميدانى الموالي لنظام الانقلاب العسكري، أن القوات المسلحة تسيطر بالكامل علي أرض سيناء، وأن عمليات المسح الجوي والتمشيط البري مستمرة علي مدي الساعة، مشيرا إلي أن الجيش استطاع تدمير البنية التحتية للجماعات الإرهابية، وقطع الدعم اللوجيستي عنها تماما.

 

 

*تشديدات أمنية بالعريش عقب تفجير عبوة ناسفة بمدرعة غرب المدينة  

شددت قوات الأمن بمدينة العريش من إجراءاتها الأمنية، بعد انفجار عبوة ناسفة بمدرعة خلال سيرها بمنطقة “الميدان” غرب العريش

وأمر اللواء علي أبو زيد مدير أمن شمال سيناء بسرعة ضبط المتورطين في الحادث، وقد شوهدت عدد من الكمائن المتحركة بطول الطريق الدولي، والطرق الفرعية، لتفتيش السيارات المارة والإطلاع على هويات المواطنين، فيما تم فرض كردون أمني حول الموقع، حيث تقوم الجهات المعنية بفحصه

يذكر أن عبوة ناسفة انفجرت بمدرعة خلال سيرها بمنطقة الميدان على طريق (العريش – القنطرة شرق) غرب العريش، مما أسفر عن مقتل نقيب الشرطة محمد جوده السواح ( 25 عامًا)، وإصابة كل من؛ العريف حسن حماد عبد الله، بشطايا متفرقة بالجسد، والمجندين؛ باسم ثابت محمد (21 عامًا)، بشظايا متفرقة بالجسد، ومحمد سعيد حسين (21 عامًا)، بجرح قطعي بالرأس طوله 7 سم.

 

 

*أمن الانقلاب يختطف طالب بالصف الأول الثانوي من شوارع دمنهور

اختطف قوات أمن الانقلاب الطالب “حمزة علاء” منذ قليل، من شارع الراهبات بمدينة دمنهور واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وأكد شهود عيان ” أن سيارة تابعة لشرطة الانقلاب توقفت أمام التجمعات الشبابية الإجتماعية والمعتادة في يوم الخميس بهذه المنطقة أو ما يعرف بالشلل”، و اختطفت من بينهم “حمزة” الطالب بالصف الأول الثانوي.

وأبدى الأهالي دهشتهم من الحادث، مستنكرين اختطاف الشباب من الشوارع، دون أسباب.

 

 

*كاتبة مصرية للسيسي: أبوس إيدك.. زور الانتخابات

في إطار اللامعقول الذي يسود أوساط ما يسمى بـ”النخبة” في مصر، ناشدت كاتبة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي أن يزور الانتخابات، عارضة أن تقبل يده مقابل ذلك.

الكاتبة هي “أماني هولة”، وجاءت دعوتها تلك في مقالها بعنوان: “سيدي الرئيس..أبوس أيدك..زور الانتخابات، بجريدة “الوطن”، الموالية للسيسي، الجمعة.

وبعد أن استعرضت الكاتبة في مقالها، نماذج من المصريين البسطاء، الذين لا يكادون يجدون قوت أبنائهم، ويعانون من الأمراض، وشظف العيش، وعدم وجود مأوى لهم، قامت بتعميم تلك النماذج، معتبرة أن ما يدفع أصحابها للمشاركة في الانتخابات، والتوجه إلى لجان الاقتراع، ببطاقة الهوية والختم، حيث يعانون من أمية القراءة والكتابة، هو ثمن تافه لأصواتهم.

ويتمثل هذا الثمن، بحسب الكاتبة، تارة في قطعة لحم كبيرة، بالنسبة لسيدة، تذهب إلى المنزل الكبير في قريتها، كباقي أهل القرية، من أجل إعطائهم بطاقتها، وختمها، للخصول على قطعة اللحم.

وتحدثت “أماني هولة” في مقالها أيضا عن مواطن يعمل بالسخرة، ويعاني من مرض الكبد، وأشارت إلى أن مقابل شراء صوته في الانتخابات هو الحصول على عقار “سوفالدي”، الخاص بعلاج مرض فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي).

أما النموذج الثالث فهو لبائع جائل في أحد أهم شوارع العاصمة ، ومناد لسيارات أمام متجر كبير، لكنه يعاني من مشاركة “نطع” له في إيراده (خمسة جنيهات من كل زبون)، وأمين شرطة “رذل”، وموظف حي ومحليات يملكون صكوك ملكية موازية.

والأمر هكذا يبيع هذا المواطن صوته، وفقا للكاتبة، ذاهبا للانتخاب أيضا، بختم وبطاقة الهوية”، كي “يجد أخيرا ظهرا وسندا وقطعة مخدرات نظيفة وفرصة عمل أكثر استدامة في لعبة لا تنتهي…وتنتخبوا مين…وحابيبكم مين”، على حد تعبيرها.

كما استعرضت الكاتبة نموذج سيدة أخرى تعيش في بدروم “ينشع” به ماء المجاري معظم الوقت، ويؤذن للصلاة من المسجد القريب، لكنها لا تأبه له، فهي لا تعلم قواعد الصلاة جيدا، وفي الوقت نفسه تنظر إلى أبنائها في الشارع، وهم يقومون بدورهم في استلال جنيهات قليلة من جيوب المارة“.

وأشارت الكاتبة إلى أن السيدة حامل، لكنها تحضر معها ختما وبطاقة هوية لا تعرف لها معنى..سوى أنها ستوفر قوت عدة أيام على ما تفرج، ولم تنس الكيس الأسود الذي ستحمل فيه ما تيسر من رزق“.

وأخيرا تعرض الكاتبة نموذج مواطن “خرج من المسجد متشحا بذلك الأمل الجديد في إقامة حدود الله وسط دعارة مجتمع كافر.. سيكون له دور أخيرا في تقويمه.. وسيعرف كيف ينتقم من أمثال أمين الشرطة الذي أذله أمام حبيبته عندما أخذه على “خوانة”، فلم يستطع أن يواجهها أبدا، وقتل حبه الوحيد..ثم هداه الله إلى الطريق القويم.. ورب ضارة نافعة فلولا هذا الموقف الذي غير حياته كان سيظل في ضلالة جلسات المقاهي، والبحث بيأس عن عمل وارتكاب المعاصي.

وأضافت: “أحضر (كما أخبروه) ختما وبطاقة هوية لا يعرف لها معنى.. سوى مؤازرة شيخه الذي يمنحه العطايا مقابل بعض الأعمال ليعينه على دينه، وقد أوصىاه بأن يصطحب زوجاته الأربع، والتأكد من حشد باقي الأخوان“.

وبعد أن استعرضت الكاتبة هذه النماذج، وصمت الشعب المصري بعدم الأهلية، إذ خاطبت السيسي قائلة: “سيدي الرئيس.. هؤلاء هم أغلبية الناخبين من شعبك الذي امتهنت آدميته، وتم تجهيله لعقود طويلة.. والذي لا نستطيع (برغم قدرته الجسدية) أن نمنحه رخصة قيادة مركبة، أو رخصة استخدام سلاح خشية أن يقتل بضعة أشخاص، فهل نمنحه رخصة قتل وطن بأكمله؟“.

واستطردت: “من الآخر.. وحتى لا نضيع الوقت في تحليل وتنظير أخلاقي وفلسفي لن تعبأ به رياح توشك أن تغرق السفينة.. لقد علمتنا حجرة العمليات أن قرارات اضطرارية آنية بغلق وريد نازف بكل تبعاته (بفقد وظيفة عضو ما) تنقذ من موت محدق“.

واختتمت أماني هولة” مقالها المثير للجدل – مخاطبة السيسي -: “أتوسل إليك، ومستعدة أن أقبل يدك…أن تسامحني في طلبي.. وتقوم مؤقتا بفعل أخلاقي جدا.. أرجوك ..زوّر الانتخابات“.

و”أماني هولة”، كاتبة مقال بالصحف المصرية، كما أنها طبيبة أمراض جلدية.

 

 

*حكومة السيسي تخطط لتغريم مقاطعي انتخابات العسكر 1.2 مليار دولار

كشفت الأرقام التي أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات في مصر أن نسبة المقاطعين للمشاركة في الجولة الأولى من المرحلة الأولى لانتخابات برلمان الدم، بلغت نحو 73.5% مقابل نسبة مشاركة وصلت لـ26.5%، ما يعني إمكانية تحصيل الحكومة المصرية 9.9 مليارات جنيه (1.2 مليار دولار) من المقاطعين للانتخابات لو نفذت القانون.

وقالت مصادر اقتصادية إن غلق أبواب التمويل الخارجي أمام حكومة السيسي التي أعلنت حاجتها إلى 4 أو 5 مليارات دولار هذا العام قد يدفعها لتطبيق غرامة التخلف عن انتخابات برلمان السيسي والتي تقدر بـ1.2 مليار دولار تعادل ربع ما تحتاجه الحكومة.

ووفقًا للأرقام المعلنة من اللجنة العليا للانتخابات، تخلف عن التصويت في المرحلة الأولى، ممن لهم حق التصويت نحو 19 مليونًا و933 ألفًا و941 ناخبًا.

وفي حال تطبيق الغرامة المقررة وفقًا للقانون، تحصل الدولة نحو 9 مليارات و966 مليونًا و970 ألفًا و500 جنيه، وهو ما يعادل نحو مليار و240 مليونًا و216 ألف دولار أمريكي، وهو ما يعادل تقريبا ربع احتياجات مصر من الدولار لتعويض الانخفاض في الاحتياطي النقدي من الدولار المقدر بحوالي 5 ملايين دولار قالت الحكومة أنها تسعي لاقتراضها.

وتنص المادة 57 من قانون مباشرة الحقوق السياسية، رقم 45 لسنة 2014 على أنه: “يعاقب بغرامة لا تجاوز 500 جنيه من كل من كان اسمه مقيدًا بقاعدة بيانات الناخبين وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته في الانتخاب أو الاستفتاء“.

وقررت اللجنة العليا للانتخابات في مصر إحالة المتخلفين عن التصويت في انتخابات اليوم الأول بمصر إلى النيابة لتوقيع غرامة 500 جنية (قرابة 65 دولارًا) على كل مواطن لم يذهب لأول انتخابات برلمانية، ودعا عدد من الإعلاميين المصريين لتحصيل هذه الغرامة للاستفادة منها في سد العجز في الموازنة في ظل تدهور أحوال الاقتصاد المصري.

وطالبت المذيعة رانيا بدوي أثناء تغطيتها للانتخابات بتغريم الناخبين المقاطعين 500 جنيه لتعويض العجز في الموازنة المصرية قائلة: “أهو مليارات تدخل البلد بدل المليارات اللي بنروح نجيبها دي“.

 

 

*”ميدل إيست مونيتور»: برلمان السيسي.. بلا شرعية سياسية أو شعبية 

قال موقع «ميدل إيست مونيتور» البريطاني إن وسائل الإعلام المؤيدة للنظام في مصر شنت حملة لتبرير ضعف الإقبال في الانتخابات البرلمانية بادعاء أن الإخوان قدموا رشاوى للمواطنين لعدم التصويت.

ونقل الموقع، في تقرير له، عن توفيق عكاشة، مقدم البرامج بقناة فراعين، قوله إن السلفيين والإخوان سوف يشاركون في الانتخابات بكل قوتهم وسوف ينجحون إذا لم يشارك الناس

ونقل عن الصحافي عادل حمودة قوله إن جماعة الإخوان والسلفيين لديهم خطة للمشاركة في اليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية.

وأضاف حمودة: «خطة الإخوان والسلفيين هي مراقبة الانتخابات خلال اليوم الأول والمشاركة بأعداد كبيرة في اليوم الثاني». 

في الوقت نفسه، ادعى رئيس نادي قضاة مصر عبدالله فتحي أن جماعة الإخوان أرسلت تهديدا للقضاة الذي سوف يشرفون على العملية الانتخابية قبل موعد الانتخابات.

وقالت صحيفة «الوطن» إن جماعة الإخوان عرضت تقديم 200 جنيه لكل مواطن ينسحب من المشاركة في الانتخابات

وقال المعلق السياسي الدكتور وحيد عبدالمجيد إن هناك ترددا كبيرا في مصر للمشاركة في الانتخابات البرلمانية، مشيراً إلى أن هذا العام شهد أدنى معدل حضور جماهيري في تاريخ مصر

لكنه قال إنه لا يعتقد أن ذلك بسبب الإخوان المسلمين، وأضاف: «الناس لا يريدون التصويت ليس لأنهم لا يمتلكون الوقت، أو أنهم مشغولون بوظائفهم، ولكن لأن المصريين لا يعتقدون أنه سيؤثر على مستقبلهم».

من جانبه قال موقع «المونيتور» الأميركي إن المؤشّرات المتدنّية للمشاركة في التصويت في الانتخابات البرلمانية في مصر خلال المرحلة الأولى أثارت تساؤلات عن مدى الشرعيّة والقاعدة الشعبية التي قد يتمتع بها البرلمان المقبل.

ونقل الموقع، في تقرير له، عن الخبير في القانون الدستوريّ محمّد نور فرحات، قوله: «إن ضعف المشاركة في الانتخابات البرلمانية مؤشر خطير عن عدم رضا الشارع المصري عن الانتخابات التي طال تأجيلها، مؤكداً أن البرلمان سيكون فاقد الشرعية السياسية والشعبية وليس الشرعية القانونية».

وأشار الموقع إلى إن ضعف المشاركة وعدم اكتراث الناخبين بالتوجه إلى صناديق الاقتراع كان أمرا متوقعا من المراقبين للمشهد الانتخابيّ في مصر، إذ اعتبروها إشارة إلى عدم وجود قاعدة شعبية كبيرة متحمّسة لإجراء الانتخابات في جو سياسي بات محبطاً للعديد من الأحزاب والقوى السياسية ورجل الشارع العادي

ولفت الموقع إلى أن المشاركة الضعيفة أثارت حملات من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل عن ميرفت حسين، وهي ناخبة في الخمسين من عمرها خلال توجهها إلى التصويت، قولها: «أشارك خوفاً من سيطرة الإسلاميين والفلول، لكنني لا أتوقع قوة كبيرة للبرلمان».

وتلخص حديث عدد من الشباب الذين التقاهم «المونيتور» في حدود حي الدقي والعجوزة في عدم الثقة في البرلمان وقدرته على أن يكون صوت الشارع المصري، حيث قال محمد حسني (28 عاماً): «لا أثق كثيراً في المرشحين… ولا أنتظر منهم دعماً لقضايا الشباب»، بينما قال حازم بيلي (37 عاماً)، مستنكراً: «لا أعرف أن هناك انتخابات في الأساس».

ونقل الموقع عن الناشط السياسي صفوان محمد قوله: «انعدام المشاركة من الشباب في هذه الانتخابات واضح إلى العامة، والسبب بسيط أن معظم الشباب المتصدّر للمشهد السياسيّ في مصر في السجون الآن”.

وأضاف صفوان، الذي رشّح من قبل في انتخابات برلمان 2011: «لا يوجد مناخ سياسي حر يعطي أهمية إلى البرلمان. ولا آلية تتضمن التعددية”.

 

 

*إغلاق 4 موانيء وطريقين بالسويس لسوء الأحوال الجوية

قرر محافظ السويس اللواء العربي السروي، اليوم الجمعة، إغلاق طريقي السويس- القاهرة، والإسماعيلية- العين السخنة أمام الحركة المرورية بسبب سوء الأحوال الجوية والعاصفة الترابية.

وقال السروي، إن الطريقين تم إغلاقهما بشكل مؤقت بسبب العاصفة الترابية التي تشهدها البلاد حرصا على سلامة المواطنين، وسيتم افتتاحهما أمام حركة المرور عقب تحسن الحالة الجوية.

كما أعلنت هيئة موانىء البحر الأحمر إغلاق 4 موانيء بمحافظة السويس بسبب سوء الأحوال الجوية والعواصف الترابية وانعدام الرؤية لمسافة 5 كيلو مترات.

وقال المتحدث باسم هيئة موانيء البحر الأحمر عبد الرحيم مصطفى، في بيان، إن الموانيء التي تم غلقها بشكل مؤقت هي ميناء بورتوفيق للركاب، وميناء الأدبية للبضائع، وميناء الزيتيات لنقل المواد البترولية، وميناء السخنة لنقل الحاويات.

 

*إذاعة القرآن الكريم تقطع الاتصال عن سيدة سألت عن”الظلم“!!

في واقعة تعكس مدى دوران كل الصحف ووسائل الإعلام المحلية في فلك الانقلاب، قطعت إدارة إذاعة القرآن الكريم المصرية، عصر اليوم، الاتصال عن متصلة بعد سؤالها عن حكم الظلم الموجود حاليًا في أقسام الشرطة؟!

وتأتي الواقعة في إطار تحول سياسة إذاعة القرآن الكريم منذ وقوع الانقلاب العسكري، من التركيز على تعليم القرآن الكريم والاهتمام بالأمور الدينية ، إلى إذاعة سياسية في معظم برامجها، تمجّد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وتدعو له وتهاجم المعارضين له.

 

* المخبر عبد الرحيم علي: إلغاء مواد سحب الثقة من السيسي على رأس أولوياتي

في تصريحات مثيرة للسخرية والجدل، أكد عبد الرحيم على -مخبر أمن الدولة والإعلامي بقناة القاهرة حاليا، والفائز في مسرحية “برلمان الدم” عن دائرة الدقى والعجوزة، المشرف عليها ناجي شحاتة قاضي الإعدامات- أنه سيعمل على تعديل المواد الدستورية الخاصة بسحب الثقة من قائد الانقلاب؛ لأنه -حسب قوله- لا يمكن لرأس النظام أن يعمل وهناك سيف على رقبته.
تصريحات عبدالرحيم بدا منها النفاق الواضح لسلطة الانقلاب، وتبشر ببرلمان أسوأ عشرات المرات من برلمانات الحزب الوطني المنحل.
وقال عبد الرحيم -في تصريحات  لصحيفة الوطن، المقربة من سلطة الانقلاب-: هناك جلسات إجرائية فى بداية انعقاد الانعقاد، لاختيار رئيس مجلس ورؤساء اللجان، وغيرهم، بعد حلف اليمين، وبعدها سيناقش المجلس نحو 450 تشريعًا فى أول أسبوعين من انعقاده، وسأطرح بعدها تعديل المادتين 159 و161 من دستور 2014، وتختصان بسحب الثقة من السيسي، وإحالته للمحكمة الجنائية، لأن ذلك غير موجود فى أى دستور بالعالم“!.
وزعم أن هذه المواد تم وضعها لـ«بلد» يمكن أن تحدث فيها مظاهرات، لكن الأمور في مِصْر انتهت، وأصبحت لدينا دولة مِصْرية، بعد انكسار المؤامرة ضدها، فكيف يعمل السيسي وهناك سيف على رقبته اسمه “سحب الثقة منه”، حسب قوله.

 

*#سلخانة_لاظوغلي.. هاشتاج جديد لتوصيل صوت المعذبين في سجون الانقلاب

دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” هاشتاج جديد بعنوان #سلخانة_لاظوغلي، للمطالبة بالتصدي لانتهاكات داخلية الانقلاب بعد اختفاء عدد من الشباب قسريا على يد قوات الأمن، وحجزهم في أماكن مجهولة تحت التعذيب.
قال الناشط محمد أبو هريرة: إن هذا “نظام مجرم لا يعرف إلا الخطف والترويع”، موضحا أن عشرات من الشباب والأطفال معتقلين ومختفيين قسريًّا وعلى رأسهم عبادة جمعة وعمرو رضا وعمرو عبد الرحيم وهيثم عبد الرحيم.
وأوضح الناشط حمزة أشرف “أن الاختفاء القسري جريمة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.. وسجن لاظوغلي ما هو إلا مقبرة للمعتقلين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب.. مدينة نصر الآن تكاد تكون بلا شباب.. ليست مدينة نصر فحسب بل الوطن بأكمله”، مطالبا الشباب بالنشر والمشاركة لتوصيل صوت الشباب المعتقل تحت التعذيب.

 

*لعنة الدولار تصيب شركات السيارات في مصر

تسبب فشل حكومة الانقلاب في حل أزمة الدولار على مدار الأشهر الماضية، في اندلاع أزمة بين شركات السيارات والمواطنين، جراء امتناع بعض الشركات عن تسليمهم السيارات المتعاقد عليها منذ فترة بسبب زيادة سعر الدولار.

وقال اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، في تصريحات صحفية، إن الجهاز الجهاز تلقى شكاوى من بعض المواطنين تفيد بعدم التزام بعض الشركات بتسليمهم السيارات المتعاقد عليها بعد ارتفاع سعر الدولار، وتم بمخاطبة هذه الشركات وفي حالة عدم التزامها بتسليم العملاء السيارات سيتم تحرير محضر امتناع واحتباس السلع.

يأتي هذا في الوقت الذي اشتكى فيه التجار بالمحافظات من إبلاغهم من جانب كبار التجار بالقاهرة بوجود زيادات في أسعار السلع والمنتجات خلال اليومين الماضيين.

 

 

*اتهام “هشام رامز” لقناة السويس الجديدة بتدمير الإحتياطي النقدي دفعت السيسي لإقالته

 شيئا فشيئا تتكشف حقيقة قبول السيسي  استقالة محافظ البنك المركزي المستقيل، المهندس هشام رامز، عقب تصريحاته التي قال فيها ان قناة السويس وإنشاء محطات كهرباء جديدة كلفت مصر مليارات الدولارات، وهذا سبب الأزمة التي حدثت للدولار، وفق قوله.

وقال رامز ان حفر قناة السويس هو السبب الرئيسي في الازمة الحالية هي ضخ كل السيولة من العملة الاجنبية في شراء حفارات لحفر القناة الجديدة التي تراجعت على اثرها ايرادات القناة عموما عقب افتتاح القناة وفق الارقام التي بلغت 10% اعلنتها الهيئة العامة لقناة السويس .

وأضاف رامز خلال لقاء له مع برنامج “القاهرة 360″ المذاع على شاشة “القاهرة والناس”، أن البنك المركزي يدير السيولة الموجودة داخل الدولة، وتم تسديد كافة الالتزامات في موعدها.

يشار إلى أن الحكومة في مصر أعلنت الثلاثاء أخيرا قبول استقالة رامز التي قدمها مرات عدة، على خلفية الأزمات المستمرة التي يشهدها سوق الصرف المصري لمدة تقترب من العام.

https://www.youtube.com/watch?v=SEj_7pQt3ks

*نظام السيسي: الإخوان وراء أزمة الدولار

اتهمت الأجهزة الأمنية في نظام عبدالفتاح السيسي، جماعة الإخوان المسلمين بأنها “السبب وراء أزمة انهيار الجنيه أمام الدولار” في السوق، رغم اعتراف هشام رامز رئيس البنك المركزي المصري قبل اقالته مؤخراً بأن الخسائر الفادحة لمشروع تفريعة قناة السويس وعدم تحقيقه الارباح المرجوه منه هي السبب في الأزمة.

وأرجع محللون اقتصاديون، إقالة هشام رامز بسبب تصريحاته الأخيرة.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء أمس الخميس، القبض على القيادى الإخوانى ورجل الأعمال حسن مالك الذي يحتجز نظام السيسي على أمواله وشركاته.

وفي بيان صادر عن الوزارة نفسها في ساعات مبكرة من صباح اليوم الجمعة، قالت الوزارة، إن السبب وراء اعتقال “مالك” قيامه بـما وصفته بـ”الأعمال العدائية للإخلال بأمن الوطن والنيل من مقوماته الاقتصادية”، مضيفة أنها توافرت لديها مؤخراً معلومات لقطاع الأمن الوطنى باضطلاع قيادات التنظيم الإخوانى الهاربين خارج البلاد بعقد عدة اجتماعات اتفقوا خلالها على وضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم مالياً فى إطار مخطط يستهدف الإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد، من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادى الذى ينشده الوطن“.

وزعمت الداخلية المصرية، أن رجل الأعمال عبد الرحمن سعودى (غير متواجد في مصر) صاحب مجموعة شركات سعودى التي يسيطر عليها نظام السيسي أيضاً، متورط مع “مالك” في استغلال بعض شركات الصرافة التابعة للتنظيم فى تهريب الأموال خارج البلاد.

لكن هشام رامز رئيس البنك المركزي السابق، أكد أن حفر تفريعة قناة السويس وإنشاء محطات كهرباء جديدة كلفت مصر مليارات الدولارات، مما تسبب في أزمة الدولار التي تعاني منها مصر، وفقاً لتصريحات له على قناة “القاهرة والناس“.

وأضاف رامز، أن البنك المركزي يدير السيولة الموجودة داخل الدولة، وتم تسديد كافة الالتزامات في موعدها.

ويعيش السوق المصري أزمات متكررة بسبب هبوط الجنيه أمام الدولار الأميركي، مما ساعد في رواج السوق السوداء، الأمر الذي انعكس على ارتفاع أسعار المنتجات الاستهلاكية وبالتالي زيادة معدل التضخم

 

 

*الدولار يسجل 834 قرشاً في السوق السوداء

استقرت أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه، وسجل الدولار الأميركي نحو 8 جنيهات للشراء، و8.03 جنيهات للبيع، وفقًا لأحدث تقرير للبنك المركزي المصري بينما ارتفع سعرة في السوق السوداء ليصل إلي 8.34 جنية.

وبلغ سعر صرف اليورو الأوروبي نحو 9.002 جنيهات للشراء و9.0307جنيهات للبيع، كما سجل الجنيه الإسترليني 12.365جنيهًا للشراء، و12.4041 جنيها للبيع.

وسجل سعر 100 ين ياباني 6.6789  جنيهات للشراء، و6.6996 جنيهات للبيع، وحقق الفرنك السويسري نحو 8.2912 جنيهات للشراء، مقابل 8.3214 جنيهات للبيع.

وتباينت أسعار العملات العربية مقابل الجنيه، وسجل الريـال السعودي نحو 2.1351   جنيه للشراء، و2.1416 font-size: 18.6667px;”>جنيه للبيع، وفقًا لأحدث تقرير للبنك المركزي.

وبلغ سعر صرف الدينار الكويتي نحو 26.5279 جنيهًا للشراء، و26.6118 جنيهًا للبيع بارتفاع قرش، وسجل الدرهم الإماراتي نحو 2.179 جنيه للشراء، و2.186 جنيه للبيع.

وحقق سعر صرف الريـال القطري نحو 2.177 جنيه للشراء، و2.205 جنيه للبيع، فيما بلغ سعر صرف الدينار الأردني نحو 11.17 جنيها للشراء، و11.335 جنيهًا للبيع، أما الدينار البحريني فسجل 21.017 جنيهًا للشراء، و21.29 جنيهًا للبيع.

 

 

 

مصر في عهد الانقلاب من أكثر دول العالم فسادا. . الجمعة 1 مايو

مصر في عهد الانقلاب من أكثر دول العالم فسادا

مصر في عهد الانقلاب من أكثر دول العالم فسادا

مصر في عهد الانقلاب من أكثر دول العالم فسادا. . الجمعة 1 مايو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مجهولون يقطعون طريق “القاهرة الفيوم” في الإتجاهين وتعطل تام لحركة السيارت

 

* السيسي” عاد من أسبانيا وحلت الكوارث على مصر

عاد عبد الفتاح السيسي “قائد الانقلاب العسكري” من أسبانيا وحلت الكوارث على مصر، وكأن النحس عاد من جديد ليعاود نشاطه

 

طيب خد عندك:

انهيار عقار في اسيوط 

 

حريق بمدرسة بالمعادي 

 

إصابة مجندين في انقلاب السيارة  

 

إصابة مجند في هجوم مسلح على كمين كرم القواديس بالشيخ زويد 

 

الانقلاب على السيد البدوي بحزب الوفد 

 

مريض نفسي شديد الخطورة يهرب من مستشفى الفيوم 

 

نشوب حريق في سفينة بريطانية بقناة السويس

 

فشل القوات المسلحة في انتشال صندل الفوسفات الغارق في نيل قنا 

 

ومازالت الكوارث تتوالى على مصر 

 

* أزمة السولار تهدد بتوقف مخابز المحافظات

هدد أصحاب المخابز بعدد من المحافظات بالتوقف عن العمل إذا لم تتدخل وزارة التموين لحل مشكلة السولار وتحديد سعر مناسب للصفيحة، مشيرين إلى تسبب أزمة السولار خلال الأيام الماضية في ارتفاع تكلفة إنتاج الخبز على صاحب المخبز.
وقال محمد فوزي، رئيس شعبة المخابز بالدقهلية، في تصريحات صحفية: إن المخابز تعاني في الوقت الحالي من ارتفاع تكاليف إنتاج الخبز بالرغم من ثبات سعر إنتاج الرغيف لدي وزارة التموين، مؤكدًا أن أسعار السولار في ارتفاع مستمر نتيجة لموسم حصاد القمح .

وأشار إلى أن موسم الحصاد تسبب في حدوث نقص في المعروض خاصة من السولار لكونة المستخدم الرئيسي في تشغيل ماكينات الحصاد واتهم المحطات بالمماطلة مع المخابز في توفير الكميات اللازمة من السولار؛ مما قد يؤدى لتوقف المخابز.
من جانبه، قال أحمد سيد، نائب شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية: إن أزمة نقص السولار تجددت على أثر تهريبه إلى السوق السوداء بأسعار مضاعفة، مشيرا إلى أن سعر طن السولار وصل الى 2500 جنيه بدلا من 2000جنيه وهو ما يشكل عبئاً إضافيا على أصحاب المخابز.

 

 

* حكومة الانقلاب ترفض رفع أجور الموظفين

كد وزير المالية بحكومة الانقلاب، هاني قدري دميان، اليوم الخميس، أن الحكومة لن تنص على أي زيادات في أجور موظفي الدولة خلال موزانة العام المالي المقبل، الذي يبدأ في شهر يوليو/ تموز المقبل.

وقال الوزير المصري: “لن نطبّق العلاوة الاجتماعية خلال العام المالي المقبل. الظروف الاقتصادية لا تسمح بذلك، ونحتاج إلى العمل الآن أكثر من أي شيء آخر”، وفق وكالة الأناضول.

وتطبّق مصر، في يوليو المقبل، قانون الخدمة المدنية الجديد، والذي سيكلّف الحكومة نحو 20 مليار جنيه (2.65 مليار دولار)، وهو القانون الذي سيترتب عليه ارتفاع قيمة الأجر الأساسي للعاملين بالدولة، دون أن يرتفع معه إجمالي دخل الموظف.

وبموجب قانون الخدمة المدنية، والذي أقره “السيسي” في 12 مارس/ آذار الماضي، تم تعديل نسبة الأجر الأساسي من حوالى 20% من الأجر الشامل، إلى 80%، مع خفض نسبة الأجر المتغيّر، بالإضافة إلى مزايا أخرى، من بينها خفض مدة الترقية وزيادة مدة إجازة الوضع مع زيادة دورية للأجور.

وتقر العلاوة الاجتماعية للعاملين في الإدارات في مايو/ أيار من كل عام، وتطبق مع بداية العام المالي، بزيادة الأجر بنسب تراوح بين 7.5% إلى 15%، وأقرت بشكل استثنائي في عام 2008 بزيادة الأجر بنسبة 30%، وتحتسب كنسبة من الأجر الأساسي.

وجرت العادة الإعلان عن العلاوة الاجتماعية بمصر فى الأول من مايو من كل عام بمناسبة عيد العمال.

ويبلغ عدد الموظفين الحكوميين في مصر 6.5 ملايين موظف.

 

* محافظ بورسعيد الانقلابى للمواطنين .. معنديش شقق سكنية ليكم

فاجأ اللواء مجدي نصر الدين، محافظ بورسعيد الانقلابى، اليوم، الجمعة، فى لقائه الأسبوعي المفتوح المواطنين الذين طالبوا بوحدات سكنية بقولهمفيش شقق سكنية ليكم دلوقتى” رغم وعوده السابقة بتسليم الشقق خلال الأشهر القادمة.
وحول موقف المحافظة من الإسكان، أكد المحافظ الانقلابى أنه لا توجد أي وحدات سكنية في الوقت الحالي تحت تصرف المحافظة، مشيرا إلى أن هناك خطوات لوضع حجر الأساس لمشروع الإسكان التعاوني ومن قبلها إنشاء 41 عمارة لسكان الإزالات الأمين وناصر وعشر عمارات بمساكن السيد متولي وإنشاء 8 عمارات لأهالي القابوطي والبدء في إنشاء 40 عماره لقاطني أبو عوف و18 عمارة لاستكمال القابوطي.

من جانبهم، ندد المواطنون بموقف المحافظ المتغير بعد وعده لهم بتخصيص شقق سكنية، وقالوا: إن المحافظ خدعهم ومنحهم الأمل المفقود الذى عاشوا عليه عدة أشهر، بحسب قولهم.

 

* مليشيات الانقلاب تعتقل 45 من مؤيدي الشرعية بالجيزة

أعلنت مديرية أمن الانقلاب بمحافظة الجيزة، اليوم الجمعة، اعتقال 45 من رافضي الانقلاب، في حملات مداهمات واعتقالات، طالت عددًا من منازل مؤيدى الشرعية بالمحافظة.

وجهت قوات أمن الانقلاب فى بيانها، قائمة من التهم الملفقة للمعتقلين من بينها، التظاهر دون تصريح، وقطع الطرق، وتورط عدد منهم فى استهداف أبراج الكهرباء ومرفق السكة الحديد والمنشآت الحيوية.

 

* موجة غلاء تضرب السوق المصرية أول يوليو

قالت الغرف التجارية، إن أول يوليو سيشهد زيادة فى الأسعار، محذرة أن هذه الزيادة لا تتناسب مع حالة الركود التى تضرب الأسواق، وذلك بالتزامن مع الأسعار الجديدة للكهرباء، مطلع يوليو القادم.

وتوقع الخبراء، أن موجة الغلاء تشمل الأغذية المجمدة والخضروات والفاكهة، بالإضافة إلى الأدوية والملابس الجاهزة.

وحذر يحيى زنانيرى، نائب شعبة الملابس الجاهزة بإتحاد الغرف التجارية من هجرة رؤوس الأموال للخارج بسبب كثرة الأعباء على المصانع.

كما توقع عادل عبد المقصود، رئيس شعبة الصيادلة، وفق ما ذكرت صحيفة الوطن أن الدواء سيكون أكثر القطاعات تضررا من الزيادة الجديدة.

من جهة أخرى، قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، إن قيمة الفاتورة الشهرية لن تتعدى 6.% من الإنفاق الشهرى للأسرة.

 

*سيناويون يكشفون كذب العسكر والمخابرات بمحاربة ولاية سيناء من قبل بعض القبائل

الفتنه” شعار المرحلة القادمة والحالية أيضاً فى سيناء بعد فشل عسكر كامب ديفيد من السيطرة على مقاليد الأمن فى سيناء فقد لفت نشطاء ومطلعون على الوضع المحلي، إلى أن الجيش المصري، يسعى إلى إقامة حرب أهلية في سيناء، عبر إثارة القبائل السيناوية ضد بعضها البعض، كما هو الحال الآن مع قبيل الترابين، مذكرين بمحاولات الاحتلال الإسرائيلي، قبل ذلك، إحداث الفتن بين القبائل، لكنها باءت بالفشل.

عيد المرزوق، ناشط سيناوييقول: ” أجزم على عدم وجود أي صراع تدخل قبيلة الترابين كطرف فيه، موضحًا أن كل ما في الأمر، أنه ثمة أفراد يعتبرهم تنظيم ولاية سيناء (أنصار بيت المقدس سابقًا)، مرتدين لتعاونهم مع الجيش، قائلًا: “شأن ذلك ما يحدث مع أي فرد من أي قبيلة“.
وبيّن “المرزوق”، أن القبيلة لم تجتمع، واصفًا ما يحدث بـ”شغل مخابرات”، مؤكدًا أن بيانات القبيلة، صادرة تحت ضغوط، “لكن لا شيء على أرض الواقع، شأنهم شأن أي قبيلة، قصفها الجيش، ومات من أبنائها الكثير”، على حد تعبيره، لافتًا إلى أن قوات الجيش، قتلت، قبل وقت قريب، جمعة العرجاني، أحد أبناء القبيلة، بعد اعتقاله داخل كتيبة 101.

وعود إلى قضية بيانات القبيلة، إذ يقول الناشط السيناوي: “أنا ابن قبيلة البيضاوية، ولا يجوز أن أصدر بيان يتحدث باسم القبيلة، وحتى الآن لم تجتمع قبيلة الترابيين حتى تصدر بيانات”، مؤكدًا أن ما يصل إلى الإعلام من بيانات، يصدر من أشخاص بالقبيلة تحت ضغط الجيش.

واعتبر عيد المرزوق، أنا ما يحدث هو مخطط لخلق حرب أهلية، واصفًا إياه بـ”المخطط الإسرائيلي”، موضحًا، أن “اليهود حاولوا أكثر من مرة إشعال الحرب الأهلية بين القبائل أثناء احتلال سيناء، لكن مخططهم فشل”، مشيرًا إلى أن قائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي، “يحاول تكرار نفس السيناريو، عبر اللجوء إلى مجموعة أفراد، لإرسال رسالة للخارج، بعد فشله الواضح في مجابهة تنظيم ولاية سيناء“.

بدوره، قال الكاتب الصحافي أسامة عبدالرحيم: “من حضّر العفريت يصرفه، هذا مثل مصري يلخص مدى ضعف نظام السيسي والمأزق الذي يواجهه في شمال سيناء، بعد سقوط مئات الضحايا من المدنيين بين قتيل وجريح“.
ووصف “عبدالرحيم”، ما يحدث، بأنه “محاولة مخابراتية بائسة للوقيعة بين أبناء سيناء، لإشعال حرب أهلية بينهم، والدليل على ذلك تهليل صحف وقنوات السيسي بنشوب صراع مسلح في سيناء، دون قدرتهم على الإشارة إلى أن إعلان قبيلة الترابين، يمثل فضيحة لجيش وشرطة النظام، ويؤكد أمام الشعب فشلهم في القيام بدورهم في توفير الأمن”، مضيفًا: “والسؤال الآن: ماذا لو حدث ذلك في عهد الرئيس محمد مرسي؟!”.

من جانبهم، سخر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مما اعتبروه فشلًا للجيش في مواجهة ولاية سيناء، واستعانته بمجموعة أفراد للقضاء على التنظيم.
وفي هذا الصدد، علّق ياسر علي، في تدوينة على فيس بوك، قائلًا: “نفس الخطأ الغبي الذي ارتكبته الحكومة في التسعينات، حينما أمدت عائلات الصعيد بالسلاح، من أجل أن يساعدوهم في القبض على الإرهابيين، وحاليًا معظم قرى الصعيد أصبحت مستعمرات سلاح ومخدرات ودولة داخل الدولة“.
فيما حذر علي محمود، مما اعتبره “صناعة ليبيا جديدة في سيناء، قائلًا :”من حق كل مواطن أن يدافع عن نفسه، ولكن بأسلحة مرخصة وتحت ضوابط القانون والدولة“.
أما محمود حسين، فوصف ما يحدث، بأنه “محاولة للوقيعة بين أهالي سيناء”، معربًا عن اعتقاده، بأن “الدولة تريد أن توقع السيناويين في بعضهم، عشان يخلصوا على بعض، وهذا لعب بالنار، وممكن ينقلب السحر على الساحر“.

 

*الشفافية العالمية”: مصر في عهد الانقلاب من أكثر دول العالم فسادًا

احتلت مصر المركز 94 عالميًّا في قائمة منظمة الشفافية العالمية الجديدة والتي تضم 174 دولة بحسب درجة تفشي الفساد في كل منها.

كشفت القائمة تواجد 5 دول عربية من بين الدول العشرة الأسوأ في العالم، بينما لا توجد أي من الأقطار العربية في قائمة الدول العشرة الأقل فسادًا في الكون.

وبحسب القائمة، فإن الدولة الأسوأ في العالم على الإطلاق التي تسجل أعلى مستويات الفساد السياسي والإداري والاقتصادي هي الصومال، بينما الدولة الأفضل في العالم التي تسجل أقل مستويات الفساد في العالم هي الدنمارك، تليها نيوزيلندا.

جاء احتلال الصومال للمركز 174، باعتبارها الأسوأ عربيًّا وعالميًّا على الإطلاق، تليها السودان التي تتربع على المركز 173 ولا يوجد أسوأ منها في العالم سوى الصومال وأفغانستان ، بينما احتل العراق المركز 170 عالميًّا وهو بذلك ثالث أسوأ الدول العربية، يليه مباشرة ليبيا التي تحتل المركز 166 عالميًّا، وهي بذلك رابع أسوأ دولة عربية، ثم سوريا التي تجلس في المركز 159 عالمياً، والخامس عربياً من حيث الأكثر فساداً، ثم مصر التي تستحوذ على المركز 94 عالمياً. أما الدول العربية الأقل فساداً بحسب مؤشر منظمة الشفافية العالمية، فهي دولة قطر والإمارات.

وكشفت القائمة عن غياب الدول العربية الــ22 عن قائمة أفضل عشرة دول في العالم ، ويشير التقرير إلى أن الدنمارك هي الأقل فساداً والأكثر شفافية في العالم، تليها نيوزيلندا، ثم فنلندا والسويد والنرويج وسويسرا، ثم سنغافورة، وهولندا، تليها لوكسمبورج، ثم كندا.

 

*خازوق جديد للمصريين.. “كهرباء الانقلاب”: سنرفع الفواتير من أجل تطوير منظومة توليد التيار

أرجع محمد اليماني، المتحدث باسم وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب، الزيادة في فواتير الكهرباء إلى رغبة الوزارة في تحسين مستوى الخدمة وتطوير منظومة توليد الكهرباء، لزيادة القدرات المولدة، وتطوير أداء القطاع وشركاته، ومراجعة الأوضاع القائمة.

وقال اليماني، في مداخلة تليفزيونية، اليوم الجمعة،  إن 57 % من المجتمع لا تتعدى فواتيرهم 1.6 من متوسط إنفاق الأسرة الواحدة، وأن 43 % من الكهرباء المنتجة يتم استهلاكها في المنازل، وهذا غير منطقي.

يُشار إلى أن الفترة الماضية شهدت محافظات مصر انقطاعات متكررة في التيار الكهربائي رغم أنها فترة شتاء، بالإضافة إلى زيادة الفواتير بشكل مبالغ، في حين وصلت الزيادة للضعف في بعض المناطق السكنية.

 

*العادلي” يصاب بالذعر بعد سماع اصوات أعيرة نارية بفيلته بالشيخ زايد

أكد مصدر أمنى أن السفاح حبيب العادلى – وزير الداخلية بعهد المخلوع – أسيب بحالة من الهلع إثر سماع دوي طلقات رصاص بفيلته بالشيخ زايد.

وتبين أن مصدر الطلقات خروج طلقتين من سلاح أحد المجندين الذين عينتهم داخلية الانقلاب حراسة على منزل العادلي أثناء تنظيفه لسلاحه.

وأصيب العادلي بالذعر لاعتقاده بحدوث هجوم مسلح على الفيلا.

وأضاف المصدر في تصريحات صحفية أن العادلى تقدم بشكواه لأحد القيادات الأمنية بداخلية الانقلاب التى أخطرت مديرية أمن الجيزة وتم نقل المجند من الخدمة ومعاقبته.

وكانت داخلية الانقلاب قد قامت بتعيين خدمات أمنية على فيلا حبيب العادلى، الكائنة بـ”كمباوند” بمدينة الشيخ زايد، والتى انتقل إليها فور انتهاء إجراءات إخلاء سبيله ومغادرته سجن طرة مارس الماضي.

 

*الحرب على الهوية : اختيار ممثل الكنيسة مسؤولا عن تطوير المناهج التعليمية بمصر

تماشيا مع منهج نظام السيسي الذي يعتمد على الحرب لتغيير الهوية الإسلامية لمصر، قرر رئيس الوزراء الانقلابي إبراهيم محلب، اختيار ممثل الكنيسة المصرية مسؤولا عن لجنة تطوير مناهج التعليم، التى شكلها محلب الشهر الماضى.

وقال مصدر مسئول بوزارة التعليم، مبررًا ضم ممثل للكنيسة، إن هدفها تطوير مناهج التربية المسيحية بمعرفة الجهات المختصة، فضلاً عن تمثيل جميع أطراف المجتمع، خاصة أنها تضم وزير الأوقاف، ومفتى الجمهورية وممثلا عن الأزهر.

يأتي هذا بعد حذف العديد من أجزاء المناهج التي تعلم الطلاب التاريخ الإسلامي وتعرفهم برموزه وقيادات الإسلام، كصلاح الدين الأيوبي وعقبة بن نافع، فضلا عن حذف ما يدين اليهود في بعض المناهج.

*والله ماحد بيضحكنا زيه”.. صور السيسي بإسبانيا تسبب انفجار للتعليقات الساخرة بالتواصل


أشعلت صور السيسي في اسبانيا سخرية مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و تويتر” ، حيث أن السيسي ظهر بشكل “أبله” مبتسما بشكل غريب طوال الوقت.

وعلق الكثيرون بتعليقات ساخرة على تلك الصور قائلين:

كاريزما كاريزما يعني” .. “والله لو المصور من معارضي الانقلاب مكان صوره بالشكل ده” .. “والله ما شفت مسؤول أو رئيس بالشكل اللي يكسف ده” .. “كل الصور اللي اتصورها كوم وصور رحلة أسبانيا دي كوم تاني“.. والله ما حد بيضحكنا زيه“.

 

مصر في ظل الانقلاب انتفاضة الطلاب. . الأحد 12 أكتوبر. . يوم تحطيم بوابات الجامعات وهروب فالكون

انتفاضة الطلاب وهروب فالكون

انتفاضة الطلاب وهروب فالكون

جدار الجامعة أول أيام الدراسة

جدار الجامعة أول أيام الدراسة

 

مصر في ظل الانقلاب انتفاضة الطلاب. . الأحد 12 أكتوبر. . يوم تحطيم بوابات الجامعات وهروب فالكون

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*فيديو الاعتداء على مرتضى منصور بأكياس “بول” و “…”

نشرت الصفحة الرسمية لألتراس وايت نايتس على “فيس بوك” مقطع فيديو يظهر الاعتداء على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك .
وعلقت الصفحة قائلةً :  فيلم الموسم “القفا والخ**” إهداء من أولتراس وايت نايتس لشعب مصر .

*نيابة الانقلاب تجدد حبس رشا جعفر 15 يومًا

قررت غرفة المشورة بمحكمة استئناف بورسعيد مساء اليوم الأحد تمديد حبس المعتقلة “رشا جعفر” 15 يوماً لتدخل رشا شهرها الخامس في المعتقل باتهامات ملفقة.
لفقت النيابة لها تهم حيازة شارات رابعة العدوية وتصوير اللجان خاوية خلال مهزلة انتخابات رئاسة الدم.
من جانبها طالبت أسرة رشا بسرعة الإفراج عنها مؤكدة أنها لا تنتمي لأي فصيل سياسي وأن التهم الموجهة إليها باطلة.
وحملت الأسرة النيابة العامة والجهات المعنية مسؤولية إصابة والدة رشا بالشلل الرباعي حزناً على اعتقال ابنته ظلماً حسب ما جاء في بيان نشرته أسرتها مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

*سجن بورسعيد … جوانتنامو مصر

* فى سجن بورسعيد … ممنوع دخول الملابس ، ممنوع دخول الاغطية والبطاطين ، دخول الحمام مرة واحدة ، حرقوا متعلقات المعتقلين وداسوا على المصاحف
* فى سجن بورسعيد …. يتعرض المعتقلين للموت البطئ على ايدى ادارة السجن … اللهم انتقم من مأمور سجن بورسعيد وكريم زهدى ضابط المباحث
* فى سجن بورسعيد الادارة تتفق مع الجنائى ” الأز ” والمرشد ” عصمت ” للنيل من المعتقلين واصابتهم
* فى سجن بورسعيد …. وزير داخلية الانقلاب يشرف على المذبحة التى اسقطت عشرات الاصابات فى المعتقلين المأسورين
* فى سجن بورسعيد …المخبر ابو هاجر يستولى على حاجات المعتقلين
* فى سجن بورسعيد ….. التعذيب والضرب المستمر للمعتقلين السياسيين والحبس
الانفرادى

*بيان رابطة أسر المعتقلين بسجن بورسعيد….إضراب عام فى سجن بورسعيد

وما زالت الأحوال تسوء فى سجن بورسعيد القابع وسط المدينة الصغيرة التى تغلى من جراء أفعال الانقلابيين وتفاقم المشاكل الحياتية واليومية ، لقد صار سجن بورسعيد مثالا لانتهاك حقوق الإنسان فى مصر بأسرها ، لذلك استحق ان يُطلق عليه ” #جوانتنامو_مصر” ، حيث تُهدر فيه إنسانية المصريين وكرامة الإنسان الذى كرمه الله على إيدى إدارة ظالمة قاسية القلب منعدمة المروءة .
ومنذ يومى المذبحة الشهيرة فى سجن بورسعيد 11/9 و 12/9 والتى اعتدت فيها إدارة السجن بالتواطئ مع الجنائيين على المعتقلين السياسيين وبإشراف وزير داخلية الانقلاب وأوقعت فيهم عشرات الإصابات وحتى هذه اللحظة والمعاملة تسير من سئ الى أسوأ ، ومن ظلم إلى قمع ، ومن بغى إلى وحشية فى التعامل مع الأحرار الشرفاء الذين يطالبون بالحرية ويرفضون حياة العبودية .
• إضراب جماعي عن الطعام والزيارات : 
لذلك فإنه من اليوم الأحد 12 أكتوبر أعلن المعتقلون السياسيون فى سجن بورسعيد ” #جوانتينامو_مصر ” ((إضرابا جماعيا عن الطعام والزيارات)) بسبب تعنت إدارة السجن ورئيس مباحثها المدعو كريم زهدى الذى يمارس الاجرام بحق العزل والأسرى .
ماذا يحدث فى سجن بورسعيد ” #جوانتينامو_مصر ” ؟ 
– ممنوع دخول الملابس والأغطية ، ليموت السجناء من البرد .
– مصادرة كل متعلقات المعتقلين من ملابس وأغطية وأطعمة ومنعهم من الخروج للتريض في الشمس حتى بدأت تظهر فيهم الأمراض الجلدية .
– الحبس الانفرادى المتكرر والمتعدد لكثير من المعتقلين .
– الزيارة من خلال الأسلاك مع ضيق المكان والازدحام الشديد .
– انهيار الاطفال وأبناء المعتقلين الذين حيل بينهم وبين احتضان آبائهم او تقبيلهم .
– الاعتداء على المعتقلين بالضرب بعد انتهاء الزيارة وإهانة اهاليهم .
– تقطيع ملابس المعتقلين وحرقها .
– أخذوا المصاحف وداسوا عليها دون مراعاة لحرمة كتاب الله او تقدير لكلام الله تعالى . 
لقد فاض الكيل ، وما عاد فى القوس منزع ، فليتحمل كلُ مسئوليته قبل أن يتفاقم الوضع ويتحول المعتقلون الى شهداء جدد على أيدى إدارة جوانتينامو بورسعيد .
وعلى قضاة بورسعيد ونيابتها وعلى شعبها أن يقفوا موقفا تمليه عليهم إنسانيتهم وضمائرهم وواجبهم تجاه معتقلين سياسيين من أكرم فئات الشعب ، وأسرى عزل مصريين شرفاء لم يرتكبوا جرما إلا أنهم رفضوا حياة الذل والعبيد .
إننا نطالب المنظمات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان والعلماء والأئمة على المنابر أن يتحركوا سريعا قبل ان تنزل الكارثة بأسرى أبرار وقعوا فى أيدٍ باغية و ظالمة غير أمينة ، قبل أن لا ينفع الندم ولا يجدى التباكى ، إننا لا نطالب باستنكاربارد، بل المطلوب هو ان ننهض الآن لننقذ مئات المعتقلين السياسيين فى سجن بورسعيد سئ السمعة من الموت البطئ .
رابطة أسر معتقلى سجن بورسعيد 
بورسعيد فى 12/10/2014
‫#‏مجزة_سجن_بورسعيد‬
#جوانتينامو_مصر

*هيئة الدفاع عن مرسي تنوي الانسحاب من كل القضايا

تعتزم هيئة الدفاع عن الرئيس المصري محمد مرسي، وقيادات الإخوان المسلمين الإنسحاب “الاحتجاجي”، من الترافع عنهم في القضايا المنظورة أمام المحاكم، وفق مصادر بهيئة الدفاع.
 
وذكرت وكالة الأناضول على لسان أحد أعضاء هيئة الدفاع عن مرسي، والذي رفض عدم ذكر اسمه، أن الإنسحاب سيكون “احتجاجا على استمرار غياب العدالة”، مشيرة إلى أن هذا القرار حسم بعد “مناقشات مطولة”.
 
وحول موعد الانسحاب قال المصدر: “ننتظر اختيار وقت تنفيذه خلال الجلسات المقبلة، أو اعتراضا مع صدور حكم متوقع لصالح الرئيس الأسبق حسني مبارك في شهر نوفمبر المقبل، في اتهامه بقتل المتظاهرين إبان ثورة يناير  2011 التي أطاحت به”.
 
وبررت المصادر الخطوة المتوقعة بأن هيئة الدفاع “اضطرت إلي ذلك بعد أكثر من عام من الصبر علي الأوضاع السيئة التي تواجهه العدالة في مصر والأحكام غير المبررة وغير المعقولة” التي تصدر من وقت لآخر.

* فالكون تخلع ملابسها للهروب من المارد الطلابي

لم تجد شركة الأمن «فالكون» مفر إلا خلع ملابسها وترك أجهزتها والهروب من المارد الطلابي، بعد قيام طلاب جامعة الأزهر بتحطيم البوابات الإليكترونية عند بوابة كلية طب بفرع البنين بمدينة نصر.

وكانت جامعة القاهرة، ايضاً شهدت انتشار مدرعات وأفراد الشرطة في أرجاء الحرم الجامعي، تزامناً مع فعالية نظمها طلاب جامعة القاهرة تحت شعار «رجعوا التلامذة»، بعد انسحاب قوات الأمن التابعين لشركة «فالكون» من بوابات الجامعة، بعدما وقعت إشتباكات بينهم وبين الطلاب، قام على إثرها الطلاب بطرد الشركة من الجامعة.

يأتي ذلك بعد أقل من 72 ساعة على بدء العام الدراسي الجامعي الجديد، حيث تحولت ساحة حرم جامعة الأزهر وعدد من الجامعات المصرية إلى منطقة اشتباكات بين طلاب الجامعة الذين خرجوا في تظاهرات اليوم الأول لهم، والتي وصلت إلى هروب أفراد الأمن خارج الجامعة بعد تحطيم الطلاب للبوابات الإلكترونية التابعة للشركة، وأخذ ملابسهم تذكار ..

 

* حركات طلابية لـ “داخلية الإنقلاب”: خلوا فالكون من نفسكم

قالت بعض الحركات الطلابية إنهم لم يهاجموا قوات شركة التأمين الخاصة “فالكون” التي تتولى تأمين الجامعات لكنهم هربوا بمجرد رؤية مظاهرات الطلاب، واختبؤوا خلف قوات الشرطة.

وقال إبراهيم حسن المتحدث باسم حركة أزهريون ضد الانقلاب أن قوات شركة فالكون أصيبوا بالهلع بمجرد أن رأوا تجمهر الطلاب وتظاهراتهم و عندما اقترب الطلاب من البوابات هرب رجال فالكون ليحتموا خلف قوات الداخلية المتمركزة هناك.

وأضاف حسن أنهم لم يهاجموا قوات فالكون لأنهم اختفوا قبل وصولهم البوابات وحينها حطم الطلاب بواباتهم الإلكترونية، مشيرًا إلى أن قوات الشرطة تدخلت بعد اختفاء فالكون وانتهاء دورهم لتطلق عليهم الغاز المسيل للدموع والخرطوش وتعتقل عشرة طلاب.

وتابع:” عدد الطلاب المعتقلين اليوم والأمس من جامعة الأزهر وصل إلى 83 طالبًا من بينهم 4 طلاب من حركة أزهريون ضد الانقلاب“.

وفي سياق متصل قال إبراهيم جمال المتحدث باسم حركة ” طلاب ضد الانقلاب” إن سيناريو هروب رجال فالكون كان متوقع بالنسبة لهم لأنهم لن يجرؤوا على مواجهة الغضب الطلابي، مضيفا أن قوات فالكون هربت بمجرد تجمهر الطلاب أمام جامعة القاهرة وهو نفس الأمر الذي تكرر في باقي الجامعات.

وأكد:” لم يعترض الطلاب قوات شركة فالكون ولكن هم من رعبوا من حجم الطلاب وتركوا مواقعهم

وعن أعداد الطلاب المعتقلين قال جمال إنهم لم يعدوا بعد إحصائية بعدد المعتقلين اليوم ولكن بالأمس اعتقل 63 طالبًا من جميع الجامعات.

يذكر أن عدة تظاهرات انطلقت في الجامعات صباح اليوم اعقبها بعض المناوشات مع رجال شركة فالكون مما أدى إلى تحطيم  الطلاب للبوابات الإلكترونية  التي وضعوها لتفتيش الطلبة أثناء دخولهم الجامعات وقد تدخلت قوات الشرطة لكبح جماح الطلاب.

 

*التعليم العالي” تصدر قرارات هامة ضد الطلاب المشاركين في المظاهرات

قال وزير التعليم العالي بمصر السيد عبد الخالق، إنه سيصدر قرارات هامة مساء اليوم الأحد، ضد من أسماهم “مرتكبي أعمال العنف والشغب والمشاركين في المظاهرات“.

وأوضح في تصريحات صحفية، تابعتها مراسلة الأناضول، عصر اليوم، إنه “لن يسمح لأحد بعرقلة سير العملية التعليمية هذا العام، وتكرار ما حدث في العام الماضي”، مشيرا إلى أن كل ما حدث من شغب داخل الجامعات تم تصويره، وسيصدر بحقهم قرارات هامة مساء اليوم تجعلهم يندمون على مشاركتهم في المظاهرات.

جاء ذلك عقب إخلاء الأمن الإداري بجامعة القاهرة (غربي العاصمة المصرية)، الموظفين والطلاب من المبني الإداري للجامعة ومن بعض الكليات، اليوم الأحد، عقب انسحاب شركة الأمن الخاصة المسؤولة عن تأمين الجامعة، أمام مظاهرات طلابية.

وبحسب مراسل الأناضول داخل الجامعة، فقد دعا أفراد الأمن الإداري بجامعة القاهرة، الطلاب والموظفين إلى إخلاء الحرم الجامعي، تحسبًا لوقوع أي أعمال عنف من قبل طلاب مؤيدين لمرسي، خلال تظاهرهم بالجامعة اليوم.

وأغلق الأمن الإداري جميع منافذ الدخول والخروج بالحرم الجامعي، وسمحوا بخروج السيارات والطلاب من البوابة الرئيسية فقط، في الوقت الذي منع دخول أي شخص إلى الحرم الجامعي، بعد سيطرة الأمن الإداري على البوابات الرئيسية للجامعة، واختفاء أفراد الأمن التابعين لشركة “فالكون” الخاصة للتأمين والحراسة.

وكانت شركة “فالكون” للأمن الخاص، التي يديرها رجال شرطة وجيش متقاعدون، بقيادة شريف خالد، وكيل جهاز المخابرات العامة السابق، ومسؤول قطاع الأمن باتحاد الإذاعة والتليفزيون الحكومي سابقا، تسلمت أبواب الجامعات الأربعاء الماضي، تمهيدا لتأمين الجامعات خلال العام الدراسي الحالي.

وشهدت جامعة القاهرة اليوم، اشتباكات بين طلاب مؤيدين لمرسي، حاولوا التظاهر داخل الجامعة، وعدد من أفراد الشركة، تسببت في تحطيم بوابة الكترونية موجودة على باب الجامعة القريب من كليتي الإعلام ودار العلوم.

الأمر نفسه، تكرر في جامعة الأزهر بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، عندما انسحب أفراد شركة الحراسة الخاصة من البوابات، في الوقت الذي تحطمت فيه بوابة الكترونية للشركة أمام كلية الطب في الاشتباكات بين الطلاب وأفراد الأمن قبل انسحابهم.

وهو ما رد عليه عبد الحي عزب رئيس جامعة الأزهر، في تصريحات صحفية، قائلا إن مظاهرات اليوم لم تؤثر على انتظام الدراسة، مشيرا إلى أنه سيتم إعمال القانون تجاه من يثبت تورطه في مظاهرات اليوم بالفصل النهائي من الجامعة.

مصدر أمني بجامعة الأزهر، قال إن “حصيلة اشتباكات اليوم أسفرت عن إصابة أربعة أفراد أمن من شركة “فالكون” الخاصة، وسرقة بعض محتوياتهم من بينها جهاز اتصال لاسلكي“.

أما في جامعة عين شمس (شرقي القاهرة)، أطلقت حركة “طلاب ضد الانقلابالعشرات من الألعاب النارية داخل الحرم الجامعي، دفعت أفراد أمن الحراسة (فالكون) للانسحاب من أداء مهمتهم وفتح الأبواب، والسماح للطلاب بالدخول والخروج دون تفتيش.

وبحسب مراسل الأناضول، خرج الطلاب في مظاهرة أمام بوابة الجامعة أغلقت منطقة كوبري القبة وطريق العباسية القريبين من البوابة الرئيسية للجامعة.

أما في جامعة الإسكندرية (شمالي مصر)، نظم طلاب مؤيدون لمرسي، مظاهرة داخل أسوار الجامعة، رافعين شعارات رابعة، ومرددين هتافات ضد الجيش والشرطة .

كما نظم الطلاب حملة غرافيتى (رسم على الحائط)، تحمل عبارات “الطلاب وقود الثورة”، و”الحرية للطلاب”، و”لسه الطالب هو الحل“.

وهو ما تكرر في جامعات بني سويف (وسط)، والمنصورة ودمياط والمنوفية والزقازيق (دلتا النيل/ شمال).

ورفع المتظاهرون شعارات رابعة وصورا لعدد من زملائهم “المعتقلين” ورددوا هتافات “الطلاب أسود الجامعة”، و”نحن طلاب.. مش إرهاب”، و”يسقط حكم العسكر”، و”كل فالكون وانت طيب.. الريس مرسى راجع قريب“.

وشهدت أغلب الجامعات المصرية في العام الدراسي المنقضي، مظاهرات واحتجاجات طلابية شبه يومية أغلبها مؤيدة لمرسي، وتخللها اشتباكات مع قوات الشرطة داخل وخارج الحرم الجامعي في العديد من الجامعات المصرية، أدت لسقوط قتلى ومصابين في صفوف الطلاب، بالإضافة للقبض على العشرات منهم، وهو ما أدى إلى تصاعد الموجات الاحتجاجية الطلابية التي تعتبرها السلطات المصرية “مظاهرات تخريبية“.

كما تعرض بعض الطلاب للفصل من جامعاتهم نتيجة مشاركتهم في تلك المظاهرات.

واتهم الأمن المصري طوال العام الدراسي السابق، جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، باستغلال الطلاب في مظاهرات، هدفها تقويض استقرار البلاد، في المقابل رصدت منظمات حقوقية طلابية ما وصفته بأنه “انتهاكاتبحق الطلاب.

وكان من المقرر أن يبدأ العام الدراسي بالجامعات يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي، إلا أنه تم تأجيله إلى أمس السبت “لاستكمال الاستعدادات“.

وفي محاولة من الجامعات للحد من تكرار هذا المشهد والاتهامات المتبادلة، استبق رؤسائها العام الجامعي بقرارات غير مسبوقة، تضمنت “3 خطوط حمراءيحظر على الطلاب الاقتراب منها، في مقدمتها إهانة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، كما اتخذ الأمن في بعض الجامعات إجراءات غير مسبوقة، منها تعيين شرطة سرية داخل الجامعات، واحتفظت جامعة الأزهر بإجراءات خاصة، كونها البقعة الأكثر اشتعالا بين الجامعات.

 

* هشتاج “نكاح فالكون” يسخر من “موقعة البنطلون

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة، خاصة بعد فشل شركة الأمن المتخصصة «فالكون» في منع المظاهرات الطلابية، حيث دشن نشطاء موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” اليوم الأحد، هشتاج ساخر يحمل اسم «نكاح فالكون» تعليقا علي فشل الشركة في تأمين الجامعات وانسحابها أمام المظاهرات الطلابية بجامعة الأزهر.

ومن التعليقات الساخرة على الهشتاج، الناشط أشرف فوزي القيصر قائل: «أموت أنا في السيطرة .. آه يا فالكون يا مسخرة”..

وسخرت حلا المرابطة: «فالكون طلعت سوسن، بيقولك بعد كدا لما واحد يضرب في خناقه هيسموا و لا يا فالكون» .

وغرد أحمد معتصم بالله ساخرا: «أجمل إحساس في الكون، إنك تقلع فالكون البنطلون”.

 وكتب Ramy Ghanem “وعلى رأى جد الأستاذ ماجد الكدوانى في فيلم طير انت، الشاب اللى يتنفخ مرة عمره ما يرجع زى الاول تانى ابدا”.

 وقال أحمد السيد: «ما تستغريش لما تلاقي واحد بيجري ف الشارع من غير بنطلونه، ده أكيد واحد من بتوع فالكون مروح من جامعة الأزهر» ـ علي حد وصفه. وذكر Mohamed Emam: «بيقولك ودو بتوع فالكون الجامعة، وسايبين الكباريهات والرقاصات من غير حراسة !!! بلد سايبة”.

 

 

* مصرع حارس جامعة الأزهر بالمنصورة بعد إشعال النار فيه من قبل مجهولين

لقي ” محمد رجب محمد سليمان ” 27 سنة ، ومقيم بقرية صبري أبو علم التابعة لمركز تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية ، وحارس جامعة الأزهر بالمنصورة ، مصرعه بعد إشعال النار فيه هو ووالده من قبل مجهولين أثناء عودتهم من عملهم .

 

حيث قام مجهولين بإلقاء زجاجات المولوتوف عليهم مما أدى إلى إشتعال النار في أجسامهم ، منذ عدة أيام ، وتم نقلهم إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة عصر اليوم .

 

* معتقلو بورسعيد يضربون عن الطعام احتجاجًا على سوء المعاملة

قال عدد من أهالي المعتقلين في سجن بورسعيد العمومي إن ذويهم أعلنوا إضراباً عن الطعام وهددوا بالإضراب الشامل عن الطعام والزيارات نظراً لاستمرار التضييق والمعاملة السيئة منذ ما يزيد عن شهر ونصف.

وأضاف الأهالي أنهم يتعرضون للتفتيش بشكل غير مسبوق خلال الزيارة التي لا تستغرق سوى دقائق معدودة عبر الأسلاك.

كان سجن بورسعيد قد شهد أوائل شهر سبتمبر الماضي أحداث عنف واعتداء من قبل السجناء الجنائيين على المعتقلين الرافضين للانقلاب مما تسبب في وقوع إصابات في صفوفهم وقامت إدارة السجن عقب تلك الأحداث بالتضييق على المعتقلين وحبس بعضهم بشكل انفرادي.

 *أول ديسمبر محاكمة 494 رافض للانقلاب في أحداث مسجد الفتح

حددت محكمة مصرية اليوم الأحد جلسة الأول من ديسمبر المقبل، لبدء أولى جلسات محاكمة 494 من أنصار الرئيس محمد مرسي، فى القضية المعروفة إعلاميًا “أحداث مسجد الفتح” بميدان رمسيس (وسط القاهرة).


وقال بيان صادر عن محكمة استئناف القاهرة (المختصة بتوزيع القضايا على دوائر المحاكم) إنه تم تحديد جلسة الأول من ديسمبر المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة 494 (محبوسين) من أنصار مرسي، فى القضية المعروفة إعلاميًا “أحداث مسجد الفتح” برمسيس، التي وقعت في 16 أغسطس/ آب 2013.

يذكر أن محكمة جنايات شمال القاهرة، تنحت في 12 آب الماضي، عن نظر القضية، وذلك في أولى جلساتها، لاستشعارها الحرج، ونقل أوراق القضية إلى محكمة استئناف القاهرة مرة أخرى لتوزيعها أمام دائرة جديدة.

وكان النائب العام، هشام بركات، أمر بإحالة 494 متهمًا إلى محكمة الجنايات في أحداث مسجد الفتح وقسم شرطة الأزبكية بميدان رمسيس، خلال شهر آب 2013؛ لـ”ارتكابهم أحداث عنف وقتل واعتداء على قوات الشرطة، وإضرام النيران بالمنشآت والممتلكات، وقعت في غضون شهر  آب من العام الماضي بمنطقة رمسيس، ومحيط مسجد الفتح، وقسم شرطة الأزبكية، وراح ضحيتها 210 قتلى”، بحسب قرار الإحالة.

في الوقت نفسه، قررت محكمة جنايات المنيا (وسط)، محاكمة 15 عضوا بجماعة الإخوان المسلمين بينهم محمود عزت نائب مرشد الجماعة، في اتهامهم التخطيط لأعمال عنف وشغب، إلى جلسة 16 ديسمبر المقبل، حسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن قرار التأجيل جاء لتغيب رئيس هيئة المحكمة، عن نظر الجلسة.

وألقي القبض على المتهمين بمدينة سمالوط، بمحافظة المنيا، في شباط الماضي، وبحوزتهم أوراق تنظيمية وكتب ومنشورات تحريضية.

وذكر قرار الإحالة أن القيادي الإخواني الهارب محمود عزت نائب مرشد الجماعة، تضامن مع المتهمين.

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم تتعلق بأعمال العنف والتحريض على قلب نظام الحكم، وإثارة الإضرابات، واستهداف الاقتصاد القومي، والعمل على زيادة الإضرابات والفوضى، والانضمام لجماعة الإخوان.

كما أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة، نظر محاكمة 80 من انصار مرسي، في قضية أحداث العنف التي شهدتها منطقة روض الفرج (شمالي القاهرة) عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة الى جلسة الأحد 19 اكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وكانت النيابة وجهت إلى المتهمين اتهامات عديدة منها القتل العمد والشروع فيه وتكدير السلم والأمن العام، والانضمام إلى جماعة إرهابية وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة لاشتراكهم في أحداث العنف بروض الفرج شهر أغسطس/ آب الماضي.

* بالأسماء.. شرطة الانقلاب تعتقل 7 طلاب من جامعة الأزهر

اقتحمت قوات أمن الانقلاب جامعة الأزهر، وأطلقت الغاز المسيل للدموع على جموع الطلاب بعد فرار أفراد أمن فالكون أمام مسيرات الطلاب التي حطمت البوابة الإلكترونية أمام كلية الطب.

واعتقلت ميليشيات الانقلاب 7 طلاب من جامعة الأزهر، أفرجت عن 4 واحتجزت 3 طلاب هم: عمار صلاح سعيد حسن – كلية تجارة، ومحمود محمد صبحي بحيري – كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر فرع الشرقية، ومحمد ماهر رشاد محمدأولى كلية طب.

 

* بعد فرار عناصر “فالكون”: أمن الانقلاب يقتحم جامعة الأزهر ويعتقل عددا من الطلاب

 اقتحمت قوات الامن جامعة الازهر واطلقت الغاز المسيل للدموع على جموع الطلاب بعد فرارا أفراد أمن فالكون أمام مسيرات الطلاب التي حطمت الأبواب الالكترونية من امام كلية الطب.

وأكد شهود عيان من الطلاب على الانتشار الكثيف لقوات الامن واعتقالها لعدد من الطلاب بعد انتهاء مسيرات الطلاب الرافضه لحكم العسكر .

 

* سطو مسلح على سيارة تحمل أرباح العاملين بـ”كهرباء أبو قير” والأمن يطارد الطلاب!

تعرضت سيارة تحمل أرباح وحوافز العاملين، بمحطة كهرباء أبو قير للسطو المسلح، من تشكيل عصابى تحت تهديد الأسلحة النارية، وبداخلها مبلغ 2.7 مليون جنيه حسب مصادر بالشركة.

كان مجهولين،يحملون الأسلحة النارية قاموا بالسطو المسلح على سيارة تابعة لمحطة توليد كهرباء أبو قير، حيث اعتدوا على ركاب السيارة واستولوا عليها وبداخلها 2.7 مليون جنيه، كان الصراف قد صرفها من البنك لتوزيع الحوافز على العاملين بالمحطة.

يأتي هذا في ظل انشغال ما يعرف بالشرطة بمطاردة الطلاب ورافضي الانقلاب وترك الشعب فريسة للمجرمين والبلطجية

 

* تظاهرة لأصحاب المعاشات بـ”طلعت حرب” غداً  

يتظاهر الآلاف من أصحاب المعاشات غدًا، بميدان طلعت حرب بمحافظة القاهرة إلى جانب تظاهرهم أمام مكاتب التأمينات بالمحافظات الأخرى.

وقالت النقابة الحرة لأصحاب المعاشات في بيان لها اليوم، إن أصحاب المعاشات لهم حقوق وسيدافعون ويجاهدون من أجل الحصول عليها، منتقدين موقف وزارة المالية الانقلابية التي تصدر السندات بفائدة 9% بينما فى جميع البنوك الفائدة 12%.

وأضافت النقابة: أصحاب المعاشات لهم حقوق مشروعة وواجب على الدولة تنفيذها وفورا وهي الحصول على حد أدنى للمعاشات، وإلغاء القانون الذى صاغته لجنة السياسات برئاسة المجرم جمال مبارك واللص الهارب يوسف بطرس غالي “.

كما طالبت النقابة أيضًا بتعديل معاشات جميع من خرجوا معاش مبكر قبل 1/7/2013 وتسويتهم، وصرف فروق الـ5% “فرق علاوة 2007 ” لمستحقيها، وضم الخمس علاوات الاجتماعية لمعاشات من خرجوا معاش بعد 2006.

 * استهزاء وتمارين رياضية بمحاكمة مرسي اليوم

 اتهمت النيابة العامة في مصر، الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، بالاستهانة بدماء المصريين، مشيرة إلى أن مرسى كان يستوجب عليه فعل الكثير من أجل وقف نزيف الدماء أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة).
جاء ذلك، اليوم الأحد، خلال نظر جلسة محاكمة مرسي و14 آخرين (بينهم 7 هاربين) في القضية المعروفة باسم “أحداث الاتحادية”، والتي قررت المحكمة تأجيلها إلى جلسة الغد، لمواصلة الاستماع إلى مرافعة النيابة، بحسب مصادر قضائية.
وشهدت الجلسة إبداء المتهمين عدم اهتمامهم بحديث النيابة العامة، وأعطوا ظهورهم للمحكمة أثناء المرافعة، فيما قام أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان الجمهورية في عهد مرسي، بعمل تمارين رياضية، بينما دخل سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الإخوان، في حديث مطول مع مرسي داخل القفص بلغة الإشارة.

وأوضحت النيابة في مرافعتها اليوم، أن مرسي غادر القصر خلال الأحداث دون أن يبلغ قائد الحرس الجمهوري اللواء محمد زكي، ولم يسأله عن الأحداث لأكثر من 8 ساعات.

وأشار ممثل النيابة العامة القاضي إبراهيم صالح، إلى أن “سياسات مرسي كانت سبب كل بلاء ابتلى به الوطن، وأبى إلا أن يكون رئيسا لجماعة كل هدفها تخوين المصريين”، ووصف سياسيته بـ”المستبدة”، وأنه “لا يعبأ بالدولة ويصدر القرارات والإعلانات الدستورية الغاشمة التي تجعل من قرارته محصنة“.

وأضاف أن “مرسى هو صنيعة الإخوان، وهو رهن إشارتهم“.

ويحاكم في القضية مرسي و14 آخرون (بينهم 7 هاربين)، بتهم التحريض على قتل محتجين معارضين لمرسي وإصابة آخرين أمام قصر الاتحادية إبان تلك الأحداث التي سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي.

وأسندت النيابة العامة إلى مرسي تهم “تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم“.

كما أسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، تهم “التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم، في حين أسندت إلى باقي المتهمين تهم ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها“.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر قالت في بيان لها في فبراير/ شباط الماضي، إن “تقديم مرسي لمحاكمات هزلية تستحق الرثاء والسخرية والحزن والشفقة“.

في الوقت الذي قال دفاع المتهمين، في وقت سابق من المحاكمة إنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لـ”عدم كفاية الأدلة”، وطالبوا بإدخال عدد من الشخصيات العامة، في القضية، وهم: حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي، ومحمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل، وعمرو موسى المرشح الرئاسي السابق، باعتبارهم محرضين على الأحداث (ثلاثتهم كانوا من قيادات جبهة الإنقاذ الكيان الأبرز للمعارضة في عهد مرسي).

 

* هآرتس تكشف تفاصيل رسائل مكتب السيسي لنتنياهو

كشفت صحيفة “هآرتس” عن الأسباب الحقيقية لعدم حضور ممثلين عن إسرائيل في مؤتمر إعمار غزة الذي التئم اليوم بالقاهرة، وقالت إن تفاهمات “هادئةجرت بين السيسي ومكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تقرر بناء عليها عدم دعوة أي مندوب إسرائيلي للمؤتمر، خوفا من أن يؤدى ذلك إلى عدم حضور دول الخليج الداعم الأكبر لعملية إعادة الإعمار، وعلى رأسها السعودية والإمارات.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئول إسرائيلي كبير لم تكشف عن هويته أن مكتب عبد الفتاح السيسي بدأ منذ عدة أسابيع في نقل رسائل لإسرائيل عبر قنوات مباشرة وغير مباشرة مفادها أن القاهرة لا تنوي دعوة تل أبيب للمؤتمر.

 

وأضافت:” المصريون وفقا للمسئول الإسرائيلي، طالبوا إسرائيل بتفهم الموقف. وأوضحوا في القاهرة أنهم يخشون أنه حال مشاركة ممثل إسرائيلي في المؤتمر، فسوف تعلن الكثير من الدول العربية وخاصة السعودية والإمارات عدم حضورها. وبيَن المصريون أن من المتوقع وصول معظم الأموال التي سيتم جمعها من دول الخليج وليس من الاتحاد الأوربي أو الولايات المتحدة، لذلك فإن مشاركة إسرائيل قد تُفشل الحدث“.

 

كما تابعت “هآرتس”: كذلك أضاف المصريون أنهم متخوفون من أن تدفع مشاركة إسرائيل بالفلسطينيين إلى إلغاء حضورهم، بعد أسبوعين من ادعاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن) من على منبر الأمم المتحدة أن إسرائيل نفذت عملية إبادة في غزة ودعا لمقاضاة مسئولين إسرائيليين لارتكابهم جرائم حرب“.

 

وأشار المسئول إلى أن الكثير من المناقشات دارت في إسرائيل حول مسألة ما إن كان على تل أبيب الإصرار على حضور المؤتمر وممارسة ضغوط على مصر لدعوتها، لافتا إلى أن الإجابة على السؤال كانت بالإيجاب، حيث أكد مسئولو الخارجية الإسرائيلية أن غياب إسرائيل عن المؤتمر سوف ينظر إليه من قبل المجتمع الدولي على أنها تقبل بلامبالاة المقاطعة والتمييز ضدها.

 

كما رأوا أن هناك مصلحة لإسرائيل بحضور المؤتمر لاسيما بعد أن صرح نتنياهو في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة أنه معني بالتعاون مع الدول العربية لدفع عملية السلام مع الفلسطينيين.

 

مع ذلك نظر بنيامين نتنياهو ورجاله للمسألة بشكل مختلف، حيث أشار المسئول الإسرائيلي إلى أن مكتب نتنياهو قرر الاستجابة للمطلب المصري ونقل رسالة للقاهرة مضمونها أن إسرائيل لن تغضب إذا لم تتم دعوتها للمؤتمر. وتابع المسئول الإسرائيلي” مضمون رسالة مكتب نتنياهو للمصريين هو أن إسرائيل تتفهم حساسية موقفهم ولن تمارس عليهم ضغطا لدعوتها“.

 

* البورصة تتلقى ضربة موجعة ورأسمالها يخسر 14.4 مليار جنيه اليوم

هوت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات، اليوم الأحد، وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات نحو 14.4 مليار جنيه، مسجلا 510 مليارات جنيه.

وانخفض مؤشر البورصة الرئيسي «Egx30» بنسبة 4.06%، مسجلا 9163 نقطة، وهو أكبر هبوط يومي له في 5 أشهر، كما هبط مؤشر«Egx70» بنسبة 3.72% إلى 627.43 نقطة، كما انخفض مؤشر «Egx100» الأوسع نطاقا بنسبة 3،58% ليصل عند مستوى 1140 نقطة.

 

وسجلت قيمة التداول نحو 970.708 مليون جنيه، بكمية تداول بلغت 190,395 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 33,064 ألف عملية، وتم التداول على 189 ورقة مالية، ارتفع منها 13 سهما وتراجعت أسعار 161 سهما في حين لم تتغير أسعار 12 سهما.

 

وأدى إلى تراجع السوق الاتجاه البيعي للمستثمرين العرب والأجانب، مسجلين صافي بيع بلغ 14.6 مليون جنيه للعرب و6,6 مليون جنيه للأجانب، لتصل بذلك نسبة استحواذهم إلى 6.29% و11.19% من إجمالي التداولات.

 

بينما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين للشراء، مسجلين صافي شراء بلغ 7.12 مليون جنيه عن مبيعاتهم، لتصل بذلك نسبة استحواذهم إلى 82,52% من إجمالي التداولات.

 * الجامعات تستقبل الدراسة بتشديد الإجراءات الأمنية

أنهت الجامعات الحكومية في مصر استعداداتها لاستقبال العام الجامعي الجديد الذي ينطلق اليوم الأحد، باتخاذ مجموعة كبيرة من الإجراءات الأمنية لمنع تظاهرات الطلاب المعارضين للانقلاب العسكري.
أولى تلك الإجراءات تمثلت في إلغاء الأسر الطلابية خوفا من استغلالها في العمل السياسي، وتبعها فصل مئات الطلاب بشكل نهائي من عدة جامعات أبرزها القاهرة وعين شمس والأزهر.

وقبيل بدء العام الدراسي أصدر المجلس الأعلى للجامعات قرارا بمنع سكن أي طالب ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين في المدن الجامعية.
حراسات خاصة
وكان المجلس الأعلى للجامعات قد قرر الاستعانة بشركة “فالكون” للأمن والحراسات الخاصة، “لتأمين عدد من الجامعات والتصدي لأي مظاهرات طلابية غير مرخصة“.
وستتولى الشركة مهام الأمن في عدد من الجامعات هي: القاهرة والأزهر وحلوان وعين شمس والفيوم والمنصورة والإسكندرية والزقازيق وبني سويف والمنيا وأسيوط وطنطا ودمنهور.
وبدورها اعتقلت قوات الأمن عشرات الطلاب في عدة محافظات، كما قررت وزارة الداخلية نشر وحدات الانتشار السريع -مدعومة بقوات من الجيش- بالقرب من الجامعات.
وقالت الوزارة إن نشر هذه القوات جاء بهدف “التصدي لأي مظاهرة طلابية”، وإنها ستعمل بالتنسيق مع رئيس الجامعة والأمن الإداري بها.
ولم يتوقف الأمر عند الإجراءات الأمنية غير المسبوقة، فقد ناشد خطباء المساجد التابعة لوزارة الأوقاف الطلاب عدم المشاركة في تظاهرات داخل الحرم الجامعي، والتركيز على طلب العلم.
إجراءات رادعة
رئيس جامعة القاهرة جابر نصار قال إن الجامعة “تمتلك منظومة أمن إداري متكاملة ومختصة بحفظ الأمن داخل الحرم الجامعي“.
وأوضح نصار في تصريحات لفضائيات مصرية أن هذه المنظومة “تتكون من ثمانمئة عنصر، بينهم 250 مدربون على فض التظاهرات“.
وأكد أن الأمن الإداري هو الذي “سيتصدى للمظاهرات داخل الجامعات بالتنسيق مع قوات الشرطة المتواجدة خارج الحرم الجامعي من خلال برتوكول تعاون أمني“.
وأكد أن الإجراءات التي وضعتها الجامعات “كافية لردع إرهاب وعنف الإخوان في الجامعات”، واصفا رؤساء الجامعات الذين يتصدون لما سماه العنف داخل الجامعات بأنهم “أبطال سيخلدهم التاريخ“.