السبت , 15 ديسمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : العرب

أرشيف الوسم : العرب

الإشتراك في الخلاصات

الانقلاب مسئول عن خطف أعضاء القسام في سيناء.. السبت 22 أغسطس..الانقلاب يقترض من البنوك لتمويل عجز الموازنة

تمشيط سيناءالسيسي سيناء1الانقلاب مسئول عن خطف أعضاء القسام في سيناء.. السبت 22 أغسطس. .الانقلاب يقترض من البنوك لتمويل عجز الموازنة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تدهور حالة المعتقلة مريم ترك الصحية والانقلاب يرفض علاجها

أكدت والدة المعتقلتين مريم وفاطمة عماد ترك، بعد زيارتها لهما صباح اليوم، استمرار تدهور الحالة الصحية لابنتها الكبرى مريم المحبوسة حاليا في سجن بورسعيد المركزي مع 9 طالبات أخريات من محافظة دمياط.

وقالت والدة المعتقلة، عبر صفحة التنسيقية المصرية للحقوق والحريات علي فيس بوك، إن ابنتها مريم تعاني مشاكل صحية تتعلق بالقلب مما أدى لزيادة ضربات القلب و تعرضها للاغماء المتكرر وحدوث مضاعفات أخرى.

واشارت الى ان النيابة ترفض عرضها على طبيبها المختص أو اخلاء سبيلها مما أدى لحدوث مضاعفات تنذر بحدوث كارثة، مؤكدة تدهور الحالة الصحية لمريم واصابتها بنزيف متكرر
وقالت والدة المعتقلة أن الاضطراب اثر على أعصاب الوجه مما أدى لحدوث حالات تشنج لعضلة الفك وصعوبة النطق.

يذكر أن المعتقلة مريم زوجها مصاب و مطارد، ووالدها و شقيقها معتقلين في سجن جمصة منذ عام، وشقيقتها معتقلة معها، وخطيب شقيقتها معتقل ايضا

 

 

*سوهاج.. اعتقال طبيب وطالبين بزعم ترويج أفكار إرهابية

اعتقلت أجهزة أمن الانقلاب بسوهاج في حملة أمنية ظهر اليوم طبيبا بيطريا وطالبين بزعم أنهم

يروجون أفكار أحد التنظيمات الإرهابية الدولية.

يذكر أن المعتقلين هم طبيب بيطري يدعى وليد السيد حسن 30 سنة، وطالبين هما: حمزة عبدالاه 16 سنة ومحمد أحمد بكري 20 سنة طالب بمركز أخميم.

وقال بعض الأهالي: إن شرطة الانقلاب بسوهاج عاملت المعتقلين أثناء اعتقالهم من منازلهم بطريقة غير أدمية وأتلفت كل الأجهزة التي في المنازل.

 


*
مصادر أمنية: مقتل 8 مواطنين بشمال سيناء

أكدت مصادر أمنية  مقتل  8  مواطنين والقبض على 15 مشتبهًا به فى حملة أمنية شنتها الأجهزة الأمنية فى العريش وجنوب الشيخ زويد ورفح بمحافظة شمال سيناء، بحسب وكالة “أونا
وأضافت : تمكنت الحملة من حرق وتدمير بعض ما أسمته بالبؤر الإرهابية التى يتم استخدامها – من قبل من وصفتهم بالإرهابيين – كقواعد انطلاق لتنفيذ هجمات ضد قوات الجيش والشرطة.

 

* معتقلو سجن طنطا” لـ “الثوار”: اثبتوا وثقوا في نصر الله .. فنحن نشم رائحته من خلف الأسوار

وجه المعتقلون في سجن طنطا العمومي رسالة إلى الثوار الصامدين في الشوارع والميادين يوصونهم فيها بالثبات على الحق والاستعانة بالله واللجوء إليه، ويؤكدون على أنهم صامدين ثابتين يشمون رائحة النصر من خلف الأسوار.

نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم غايتنا .. والصلاة والسلام على الرسول قدوتنا .
والحمد لله الذي جعل الجهاد سبيلنا ..والحمد لله الذي جعل الموت في سبيل الله اسمي أمانينا .
أخي الحبيب/من أرض الرباط إلى أرض الجهاد ….
السلام عليكم أيها الصامدون الثابتون , السلام عليكم أيها الغرباء .يا أفضل خلق الله عند الله الآن ولا اذكيكم على الله .يا بقية أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ,يا أتباع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .أما بعد:
اعلموا ان الله قد اختاركم للدفاع عن دينه وإقامة شرعه سبحانه وتعالى .
يا لها من مسؤلية عظيمة لا يقوم بها إلا الأشداء الأقوياء الذين يبتغون رضا الله والجنة .
اعلموا ان الله في عونكم ما دمتم على هذا الطريق وعلى تحمل هذه المسؤلية .
وأشهد الله عز وجل وهو حسيبكم أنكم قد صبرتم وجاهدتم وظهر منكم ثبات ارسخ من الجبال,استمروا على ذلك وقد قال الله في كتابه ((إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ))
أخي الحبيب/إياك واليأس من رحمة الله تعالى ولا تغتر بانتفاش الباطل فإنه زهوقا ((فلا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ))
أعوذ بالله أن يأتي نصر الله وأنت خارج كتيبة المنتصرين .
وصيتي الأخيره أخي الحبيب/
1_
تمسكوا بأخوتكم في السياج الذي يحميكم من التطرف والضلال .
2_
الثبات .الثبات .الثبات .
3_
أن تثقوا في قيادتكم .
4_
اعتزوا بدعوتكم فهي دعوة النبي صلى الله عليه وسلم ونفديها بكل ما نملك .
5_
الدعاء وذكر الله عز وجل ذكر لا ينقطع وعليكم بقيام الليل فإن سهام الليل لا تخطئ .
وأخيرا فاعلم يا أخي اننا هنا ثابتون نشتمُ ريح النصر في الدنيا وريح الجنة في الآخرة .
اقسم بالله العظيم ستفرج كل الشدائد .والأسير سيخرج .هذا كتاب في السماء مسطراً.عند ربي البلاء مخرج .
وسلامي إلى جميع الاحبة واعانكم الله وجعل سعيكم في الميزان وحفظكم الله وسدد خطاكم وجمعنا الله في القريب .
إخوانكم في سجن طنطا العمومي

 

*منع المصورين الصحفيين من تغطية جلسة “التخابر مع قطر

منعت قوات وزارة الداخلية، المكلفة بتأمين أكاديمية الشرطة، المصورين الصحفيين من تغطية وقائع محاكمة الدكتور محمد مرسي، وقيادات المكتب الرئاسي، في قضية التخابر مع قطر.يأتي ذلك في الوقت المقرر للمحكمة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، سماع شهادة اللواء “رأفت شحاتة” الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العامة.أسندت النيابة إلى الدكتور مرسي وبقية المتهمين، اتهامات عديدة؛ من بينها ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

 

*حكومة الانقلاب تقترض 7.5 مليار جنيه لتمويل عجز الموازنة

تقترض حكومة الانقلاب من البنوك العاملة في السوق المصرية، غدا الأحد، 7.5 مليار جنيه، فى صورة أذون خزانة لأجل 91 يومًا، بمبلغ 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4.5 مليار جنيه لأجل 273 يومًا.
وكان أشرف سالمان، وزير الاستثمار بحكومة الانقلاب ، قال فى تصريحات سابقة له خلال ندوة جمعية المحاسبين والمراجعين المصريين، إن هناك سعيًا من جانب البورصة المصرية ووزارة المالية لتداول سندات الخزانة التي تصدرها الحكومة في السوق الثانوي في البورصة المصرية.
وأضاف أنه عند إتمام هذه الخطوة يمكن العمل علي إصدار قانون الصكوك وقوانين الاستثمار الأخري، مشيرا إلي أنه لابد من أساس اقتصادي قوي للصكوك وغيرها من أدوات الاستثمار الأخري.
ومن المتوقع أن يصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالي الجاري، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

 

 

*الجيش يداهم منزل أبرز شيوخ بئرالعبد الداعمين للانقلاب

قالت مصادر قبلية ان قوات الجيش داهمت منزل الشيخ “محمد نافل” احد الشيوخ الحكوميين بقرية نجيله غرب بئرالعبد.
وأكدت المصادر ان مشادة كلامية حدثت بين “نافل” وبين القوة المكلفة بتفتيش منزله، حيث قامو بنهره وتفتيش المنزل رغماً عنه، دون معرفة أسباب.
وأوضحت المصادر أن شباب من قبيلته ومن بئرالعبد أعربوا عن استيائهم الشديد وقالو “ان هذا التصرف المتسرع من الجيش يجب أن يحاسب من قام به، كما يجب أن تراعي القوات المسلحة العادات والتقاليد البدوية”.
يذكر أن الشيخ “نافل” من أبرز الداعمين للجيش بمنطقة بئرالعبد ويقول الأهالي انه معروف في المنطقة بأنه أسرع المتحولين حيث تحول من تأييده المطلق للاخوان المسلمين وقت حكمهم، لتأييده للجيش والسعي بجدية من أجل اعتقال الاخوان وفي بعض الاحيان مطاردتهم.

 

 

*بالفيديو.. “يسقط كل كلاب العسكر”: المرشد يقود هتافات ضد قضاة الانقلاب

عقب النطق بالحكم اليوم السبت في هزلية “قسم العرب”، ردد قيادات جماعة الإخوان هتافات ضد هيئة المحكمة، وتابعهم باقي المعتقلين بالقول “يسقط كل قضاة العسكر.. يسقط كل كلاب العسكر.. يسقط يسقط حكم العسكر“.

وبادر المعتقلون بالهتاف ضد قضاء العسكر المسيس، عقب نطق القاضي الانقلابي بالحكم، فيما سارع التليفزيون المصري بقطع الإرسال خوفًا من هتافات المعتقلين المدوية.

https://www.youtube.com/watch?v=dqGu_lx_Kzg

 بالأسماء.. تفاصيل أحكام قضاء الانقلاب في قضية قسم العرب ببورسعيد اليوم

المؤبد حضورياً لكل من: –

————————

  1. مصعب عماد جاد
  2. عبد الله حجازي
  3. محمد عاطف عيد 
  4. محمد سعد الدين
  5. أبو بكر عباس 
  6. عادل السيد عبد المطلب
  7. أشرف مصطفي ثابت 
  8. حسن فرج بحيري
  9. حسام صبي
  10. محمد ندا
  11. محمد زكريا شعبان
  12. وائل السيد العدل 
  13. إسماعيل علي 
  14. محمد الحلوجي 
  15. أحمد الخولاني 
  16. عبد الرحمن سليم 
  17. محمد بديع 
  18. محمد البلتاجي
  19. صفوت حجازي

———————–

10 سنوات بالسجن مشدد لكل من: –

——————————-

  1. العربي عباس شحات
  2. محمد عبد المجيد 
  3. أحمد سويلم
  4. صالح الأخرس
  5. جمال هيبة
  6. سامح منصور
  7. عبد الله الأحمر
  8. الشافعي برهان
  9. احمد منسي 
  10. صابر الشيمي 
  11. وليد الطويل 
  12. محمد موافي 
  13. محمد تعلب
  14. محمد عليوه
  15. احمد على حسن محمد
  16. خالد اللبان
  17. احمد عطعوط
  18. حازم المغربل 
  19. محمد سمير سعد السي
  20. أشرف قنديل 
  21. محمد شتات (حمدي شتات)
  22. عادل رمضان
  23. محمد الخضري
  24. محمود عبدالعال
  25. عبد الرحمن الوشاحي 
  26. محمد عبد الواحد مصطفى
  27. محمد القابوطي 
  28. ابراهيم الدسوقي

 

غيابياً بالمؤبد لكل من:-

——————–

  1. خالد السنباري
  2. محمود ابراهيم عبد الرحمن
  3. عمر العزبي
  4. عبد الرحمن القزاز
  5. مصعب الغباري
  6. جلال عبد السميع
  7. عماد صديق
  8. سمير حمودة 
  9. محمد عبد الرحيم
  10. احمد مندور
  11. السيد العزبي 
  12. محمد شحاته
  13. محمد الطاهر محمد
  14. محمد حسن فرج
  15. مصطفى البرمبالي
  16. أكرم الشاعر 
  17. متولي الباز
  18. محمد درغام
  19. محمد صالح
  20. احمد القراعي
  21. عبد الحميد سيلم
  22. محمد رجب القشاو
  23. أشرف فهيم
  24. محمد نجيب الشموتي
  25. حمودة الصياد
  26. أحمد جوهر
  27. إبراهيم مسعد اللوته 
  28. محمود ثروت 
  29. فخري أبو العنين
  30. على ترك
  31. محمد سمير سليمان
  32. حسن العزبي
  33. طارق جودة 
  34. أحمد انور قنديل 
  35. عصام جمعة
  36. أشرف الحمايمي
  37. مصطفى الحسيني 
  38. مصطفى شرابي
  39. عبد جربوع
  40. محمد أبو موسى
  41. عاطف عباس
  42. مجدي فتح الله عبد المنع
  43. إسماعيل اسماعيل ذكي
  44. السيد ابراهيم محمود علي
  45. احمد العزب
  46. محمد عبد المنعم الدسوقي 
  47. خالد عز الرجال
  48. الدمرداش الجداوي
  49. السيد كامل جودة 
  50. محمد فواز عبد المنعم
  51. محمد الجباس 
  52. محمد الفلاح
  53. متولي عطية 
  54. عفيفي الأحمر
  55. محمد حسن التابعي 
  56. حسام كامل نصر 
  57. السيد جربوع 
  58. حسن محمد حسن
  59. احمد ابرهيم العزبي
  60. عصام موسى
  61. محمود نور الدين
  62. نصر عبد الله
  63. محمد ابوهاشم
  64. عماد عبد الجليل
  65. مصعب البغدادي 
  66. احمد الغريب بدير
  67. محمود شادوفة 
  68. احمد منصف محمود
  69. احمد الدربي
  70. حسام محمد على
  71. محمد احمد ادم 
  72. رضا ابو الغيط 
  73. العربي برايا
  74. كمال الريس

———————-

 

البراءة لكل من: –

—————-

  1. محمد البدوي كردوشة 
  2. عادل عبد السلام
  3. محمد محسن موسي 
  4. ايهاب حسين 
  5. محمد الهتيمي 
  6. السيد عبد المجيد 
  7. محمد بليغ
  8. هشام حسين 
  9. طارق عوض
  10. محمد المناخلي
  11. طارق كامل جودة 
  12. حسن الفقيري 
  13. ايمن سلامة
  14. محمد خفاجى
  15. عباد الرحمن فرج
  16. كريم عيد 
  17. مصطفى فياض
  18. حسن البدوي
  19. محمد شردي
  20. ياسر الخضري
  21. هاني العربي
  22. ابراهيم العفيفي
  23. عبده رجب القشاوي
  24. محمد همام
  25. عمرو حافظ
  26. سيد سليمان
  27. خلف محمود خضر
  28. اسامة العزبي
  29. اسامة كامل الصيرفي
  30. السيد عمران
  31. سامي الوشاحي
  32. احمد عمر يوسف
  33. تقي جلال عبد السميع
  34. عزت حامد 
  35. محمد الاتربي
  36. خالد عوض
  37. محمد خليل فتح الله
  38. عصام عيد
  39. كامل عمران
  40. على الحديدي 
  41. شادي توفيق
  42. محمد السلاطيني
  43. سمير بحيري
  44. مصطفي الحوت
  45. فتحي السادات
  46. السيد العراقي
  47. جمال رمادة 
  48. معاذ صادق عمران
  49. سامي بدوي 
  50. احمد عبدالعال
  51. محمد البربري 
  52. هشام لطفي
  53. حمدي بحيري
  54. السيد عباس الكيال
  55. علاء السيد الجراح
  56. خالد عبد الغني
  57. ايمن السيد ابو كرات
  58. محمد السيد ابو كرات
  59. عبد الناصر الحجر
  60. اسامة نجيب 
  61. عبد الناصر نور الدين
  62. عرفة ابو سليمة
  63. عادل عبد السلام عبادة 
  64. منذر العزبي 
  65. احمد شتات 
  66. احمد الحوت
  67. محمد جاد الرحب 
  68. محمد سند أمين

 

*التخابر مع قطر.. تشديد أمني وتفتيش تدقيق قبل سماع شهادة “رئيس جهاز المخابرات العامة “

شهدت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة فى أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، تشديدًا أمنيًا وتدقيقًا في تفتيش الحاضرين، قبل جلسة سماع شهادة اللواء رأفت شحاتة رئيس جهاز المخابرات العامة السابق في المحاكمة الهزلية لـ الرئيس محمد مرسي وعشرة آخرين في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”التخابر مع قطر”.

وخضع حاضرو الجلسة إلى مرحلتي من التفتيش، الأولى عند البوابة الثالثة لأكادمية الشرطة، حيث سلم الحاضرون “كارنيهات” تثبت طبيعة عملهم كصحفيين أو مصورين، وأصرَّ الضباط أن تكون البطاقات والكارنيهات المودعة لديهم سارية وحديثة، وأخذ كل إعلامي كارت أمني برقم حضور.

وعلى باب القاعة، خضع الحاضرون لتفتيش ثانٍ، لم يقتصر على البوابة الإلكترونية وجهاز فحص المعادن فقط، إنَّما تجاوز ذلك إلى التفتش الذاتي، رغم اعتياد الحاضرين على التواجد بأكاديمية الشرطة وكون أغلبهم معروف للأمن مسبقًا.

وشملت الإجراءات الأمنية المشددة، منع العديد من أقارب المتهمين من حضور الجلسة، وسمح الأمن بدخول الأقارب من الدرجة الأولى فقط.

ورغم السماح بحضور المصورين الصحفيين، والتقاطهم عدة صور للمتهمين، إلا أنَّ الأمن طلب منهم إخلاء القاعة، قبل دخول رئيس جهاز المخابرات العامة السابق.

 واتهمت نيابة أمن الدولة في القضية مرسي، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، وأمين الصيرفي سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، وأحمد عفيفي منتج أفلام وثائقية، وخالد رضوان مدير إنتاج بقناة مصر 25، ومحمد كيلاني مضيف جوي بشركة مصر للطيران للخطوط الجوية، وأحمد إسماعيل ثابت معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وكريمة أمين الصيرفي طالبة، وأسماء محمد الخطيب “هاربة” مراسلة بشبكة رصد الإعلامية، وعلاء سبلان “هارب” أردني الجنسية مُعد برامج بقناة الجزيرة القطرية، وإبراهيم محمد هلال “هارب” رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية.

ونسبت لهم النيابة أنَّهم “خلال الفترة من شهر يونيو عام 2013 حتى 2 سبتمبر 2014، حصلوا جميعًا على سرٍ من أسرار الدفاع عن البلاد بقصد تسليمه وإفشائه إلى دولة أجنبية، بأن اختلس المتهمان الأول والثاني التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني وهيئة الرقابة الإدارية والتي تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية، وحازها المتهمون من الثالث حتى الحادي عشر وصورًا ضوئية منها وكان ذلك بقصد تسليم تلك الأسرار وإفشائها إلى دولة قطر، ونفاذًا لذلك سلموها وأفشوا ما بها من أسرار إلى تلك الدولة ومن يعلمون لمصلحتها على النحو المبين بالتحقيقات”.

 

 

*النور: نحترم السلام الجمهوري ورفضنا الوقوف سابقا لرفضنا مشاركة “الإخوان

قال محمد صلاح، المتحدث الإعلامي بحزب النور، إن الحزب يعترف بالوقوف احترامًا للسلام الجمهوري، وأنه منخرط في الحركة الوطنية، مُشيرًا إلى أنه رفض مشاركة جماعة الإخوان في التهام ما وصفه بـ«كعكة» مجلس الشعب الماضي.

كان أعضاء في حزب النور رفضوا الوقوف خلال أداء السلام الجمهوري في الجلسة الافتتاحية لمجلس الشعب السابق، وقالوا وقتها إنه “حرام شرعًا”.

وخلال مداخلة للمتحدث باسم حزب النور مع برنامج «كلام جرايد» على فضائية «العاصمة»، مساء اليوم الجمعة، قال إنه لا علاقة للحزب بالإخوان، مُضيفا «نتعرض لإرهاب الإخوان المسلمين الذين كفرونا واتهمونا بالخيانة”.

وعلق صلاح على حملة «لا للأحزاب الدينية» التي تنادي بحل حزب النور، قائلا إن الحزب غير منشغل بذلك، ولن يرد بحملات أو حشد مضاد في ظل هذه الظروف الصعبة، التي تمر بها مصر


*قوات الأمن تمشط العريش بعد خطف 3 سيارات حكومية

كثفت قوات الأمن، انتشارها في مدينة العريش، خاصة في محاور رئيسية بالمدينة عند شارع 23 يوليو ومحورالخلفاء الراشدين، منذ أمس الجمعة، كما تم توقيف مشتبه بهم جارٍ فحصهم.
وانتشرت مجنزرات الجيش ومدرعات الشرطة في الشوارع؛ بعد تعرض 3 سيارات تتبع جهات حكومية هي التموين والكهرباء والمياه، للسطو المسلح داخل مدينة العريش خلال 72 ساعة.
واتخذت الشرطة هذه الخطوات تجنبًا لقيام عصابة السطو باستخدامها في شن هجمات إرهابية، وتم تعميم مواصفات السيارات الثلاث على ارتكازات الأمن للتصدي الفوري لها عند رصدها.
وتم الدفع بتعزيزات جديدة من خارج المحافظة شملت سيارات دفع رباعي سريعة الحركة لتسهيل مهام الأمن بملاحقة العناصر في المناطق وعرة التضاريس.
فى سياق آخر، بلغ إجمالي المسافرين الفلسطينيين الذين مروا من معبر رفح البري خلال أيام فتحه استثنائيًا في الاتجاهين، 6329 فردًا؛ وفقًا للبيانات الصادرة رسميًا من مصدر مسؤول.
وأوضح المصدر، أنه وصل البلاد من قطاع غزة 2655 فلسطينيًا غالبيتهم من المرضى، وأصحاب الإقامات والظروف الإنسانية والطلاب، كما غادر الأراضي المصرية 3674 فلسطينيًا باتجاه قطاع غزة.
وأضاف المصدر، أنه تم السماح بنقل 1145 طنًا من مواد البناء المخصصة لمشروع إعادة إعمار قطاع غزة بتنسيقات مع الهلال الأحمر المصري الذي أشرف أيضًا على إدخال 31.7 طنًا من الأدوية والمستلزمات الطبية.

 

 

*تفاصيل احكام المؤبد والبراءة في اقتحام قسم العرب ببورسعيد . . المؤبد لـ مرشد الاخوان “بديع” والبلتاجي وحجازي

قررت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لمحاكمة المتهمين في قضية اقتحام قسم شرطة العرب ببورسعيد  وقضت بمعاقبة 19 متهمًا بالسجن المؤبد بينهم مرشد «الإخوان» الدكتور محمد بديع، والقيادي محمد البلتاجي وصفوة حجازي.

وتضمن القرار معاقبة 28 متهمًا بالسجن المشدد مدة عشر سنوات وتبرئة 68متهمًا. صدر الحكم برئاسة المستشار محمد السعيد محمد وعضوية المستشارين سعيد عيسى وبهاء الدين فؤاد وسكرتارية محمد عبد الستار وأحمد عطية.

قال رئيس محكمة جنايات بورسعيد، أثناء جلسة النطق بالحكم على بديع و190 من قيادات الإخوان المتهمين باقتحام قسم شرطة العرب، إن الجماعة أنشئت ولم تحدد هدفا سياسيا لها، وعندما اكتسبت ثقة المصريين كشفت عن أغراضها الحقيقية، وهى تغيير أسلوب ونظم الحكم بالبلاد، وعملت من أجل ذلك بالعنف والتخريب.

 ضمت قائمة المحكوم عليهم بالمؤبد قيادات بارزة بجماعة “الإخوان” منهم محمد البلتاجي وأكرم الشاعر وعلي درة وجمال هيبة وصفوت حجازي

وضمت قائمة المحكوم عليهم بالمؤبد قيادات بارزة في جماعة “الإخوان المسلمين”، منهم أعضاء مجلس الشعب السابقون الدكتور محمد البلتاجي، والدكتور أكرم الشاعر، والدكتور علي درة، والمهندس جمال هيبة، والداعية الإسلامي الشيخ صفوت حجازي.

وكانت الجلسة الماضية استمعت فيها المحكمة إلى المحامي سيد عبيد، عضو الدفاع المنتدب عن أحد المتهمين، والذي طالب بإعادة التحقيقات من جديد في الدعوى، واستدعاء العقيد جمال غزال مأمور قسم العرب أثناء الواقعة لمناقشته، مبدياً تمسكه بسماع أقوال رئيس قسم الأدلة الجنائية ببورسعيد، كما التمس الدفاع تفريغ محتوى كاميرات المراقبة بالقسم عن يوم الواقعة، إلا أن هذه الطلبات لم تلب.
كما قال أحد أعضاء هيئة الدفاع الأساسية في الجلسة الماضية أيضاً، إن الواقعة برمتها لا تعدو على كونها مكايدة سياسية، وإنه يملك دليلاً بالزج بجماعة “الإخوان المسلمين” في هذه المعركة، وإن من أهم الأدلة على ذلك أنه رغم تبني جماعة “أنصار بيت المقدس” لتفجير مديرية أمن الدقهلية، إلا أنه تم إلصاق التفجير بـ”الإخوان” واعتبار الجماعة إرهابية طبقاً لقرار مجلس الوزراء، بالرغم من أن “الإخوان” لم تعلن مسؤوليتها عن الحادث؛ وهو ما يوضح تعنت الدولة ضد الجماعة.
ودفع عضو الدفاع ببطلان إجراءات استجواب المتهمين لمخالفتها المادة 70 من قانون الإجراءات الجنائية المصري لإجرائها بدون حضور دفاع عن المتهمين، كما دفع ببطلان وانعدام تحريات الأمن الوطني الواردة بأوراق الدعوى، وانتفاء جريمة الإرهاب المنصوص عليها بالمادة 86 عقوبات، مؤكداً عدم توافر الأركان المادية والمعنوية للجريمة المنسوبة للمتهمين والمنصوص عليها بالمادة 87 من قانون العقوبات.
وكانت هيئة الدفاع عن المتهمين، قد دفعت في وقت سابق ببطلان التحقيقات التي أجريت بمعرفة النيابة بشأن القضية، حيث لم يحضر الدفاع بصحبة موكليهم أثناء التحقيقات معهم أمام النيابة العامة، وهو الأمر الذي يقضي ببطلان تلك التحريات، وفقاً لنصوص المادة 24 من قانون الإجراءات الجنائية، والمادة 54 من الدستور الحالي للبلاد، التي أوجبت حضور المحامين للتحقيقات.
كما دفعت هيئة الدفاع بانتفاء صلة المتهمين بالواقعة محل القضية، دافعاً كذلك بعدم دستورية المادة 86 مكرر من قانون العقوبات، والخاصة بأعمال الإرهاب والانضمام لجماعة إرهابية، موضحة أن تلك المادة مطعون عليها أمام المحكمة الدستورية العليا، ولم يتم الفصل بها حتى الآن.
واتهم الدفاع وسائل الإعلام المصرية بتعمد تشويه صورة المتهمين، وأنها المسؤولة عن تشويه سمعة جماعة “الإخوان المسلمين” ومؤيديها داخل البلاد، وقال إن “وسائل الإعلام بثت سمومها على مدار الفترة الماضية لتغيير صورة جماعة الإخوان أمام الرأي العام، وإظهارها في ثوب الجماعة الإرهابية“.
وأضاف الدفاع أن “تلك الجماعة منذ تأسيسها كان مشهوداً لها باعتدالها وسلميتها وفكرها الإسلامي الوسطي، إلى جانب أن تلك الجماعة كانت مشهرة بشكل قانوني كجمعية أهلية مكفولا لها ممارسة حقوقها السياسية بموجب القانون، قبل الأنقلاب على  الرئيس محمد مرسي بالانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد”.
وكانت النيابة العامة المصرية أحالت المعتقلين إلى المحاكمة، بعد أن وجهت لهم اتهامات زعمت فيها بأنهم في يوم 16 أغسطس/آب 2013 بدائرة قسم شرطة العرب بمحافظة بورسعيد، قام المتهمون بتكوين تجمهر من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم بالقوة والعنف، حال حمل بعضهم أسلحة نارية وبيضاء وقنابل مولوتوف مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وقد عصوا الأمر الصادر من رجال السلطة العامة آنذاك بتفريقهم، وقد وقعت منهم تنفيذاً للغرض المقصود من التجمهر تهم استعراض القوة والتلويح بالعنف، واستخدموها ضد المجني عليهم بقصد ترويعهم وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهم وفرض السطو عليهم.

وتابعت النيابة في زعمها أن المعتقلين تجمعوا وآخرين مجهولين من أعضاء “الإخوان المسلمين” والموالين لهم عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وتوجهوا للمنشآت الشرطية “قسم شرطة العرب”، حاملين الأسلحة النارية والأدوات المعدة للاعتداء على الأشخاص إلى أن وصلوا حتى باغتوا العاملين به بالاعتداء بتلك الأسلحة والأدوات؛ مما ترتب عليه تعريض حياة المجني عليهم وسلامتهم وأموالهم للخطر، وتكدير الأمن والسلم العام.

كان النائب العام السابق أحال المتهمين للمحاكمة الجنائية، بناء على قرار المحامي العام لنيابات بورسعيد الكلية المستشار مصطفى عبادة، لقيامهم في الفترة من 16 غسطس 2013 بدائرة قسم شرطة العرب بمحافظة بورسعيد اشترك المتهمون من الأول حتى التاسع في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 اشخاص من شانه أن يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم بالقوة والعنف حال حمل بعضهم أسلحة ناريٍة وبيضاء وقنابل مولوتوف مما تستخدم في الاعتداء على الاشخاص و قد عصوا الأمر الصادر من رجال السلطة العامة آنذاك بتفريقهم.

 

 

 

* محلب بيه يا محلب بيه.. كيلو اللحمة بـ100 جنيه

20% زيادة فى أسعار اللحوم بالأسواق، هذا ما أكده عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة القاهرة، محمد شرف، موضحا أن الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة أسهم فى زيادة أسعار أعلاف المواشى، ليصل الطن منها إلى 3850 جنيها، مقارنة بـ3400 جنيه خلال الشهر الماضى، متوقعا تجاوز سعر كيلو اللحم البلدى حاجز الـ100 جنيه مع اقتراب عيد الأضحى.

من جانبه، اتهم مؤسس جمعية «مواطنون ضد الغلاء»، محمود العسقلانى، حكومة المهندس إبراهيم محلب بالتسبب فى الأزمة، وقال إن هناك قوانين تم وضعها لتحديد تسعيرة اللحوم، لكن حكومة محلب ترفض تحديد الأسعار أو تحديد سقف أرباح الجزارين، كما أنها ترفض تفعيل قوانين التسعيرة الجبرية، وأنا أقول لرئيس الوزراء «أنتم أذقتم الشعب المرار»، وأوضح أن سعر كيلو اللحوم يتراوح الآن بين 100 و150 جنيها فى مناطق الدقى، والمهندسين، ووسط البلد، لافتا إلى أن الجمعية رصدت وصول سعر الكيلو إلى 200 جنيه فى منطقة مصر الجديدة.فى المقابل أكد المتحدث الرسمى باسم التموين، محمود دياب، أنه لا زيادة فى أسعار اللحوم، مشددا على أن من يتحدثون عن زيادة أسعار اللحوم أو غيرها من المنتجات هم أشخاص مغرضون.

جنون أسعار اللحوم ضرب أغلب المحافظات، حيث تراوح سعر الكيلو بين 80 و95 جنيها، ودشن عدد من الأهالى حملات لمقاطعة اللحوم، والقضاء على جشع الجزارين وتجار الماشية، وتوقع مدير عام مجازر السويس، التابعة لوزارة الزراعة، الدكتور لطفى شاور، أن يرتفع سعر كيلو اللحوم إلى 120 جنيها، منوها بأن انسحاب وزارة الزراعة من السوق أعطى فرصة أكبر لمافيا اللحوم لتحقيق أعلى المكاسب.

الجزارون من جانبهم، أكدوا أن الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، وزيادة أسعار أعلاف الماشية، وقلة الاستيراد، هى الأسباب الحقيقية لأزمة ارتفاع الأسعار، مؤكدين أنهم لا يملكون التحكم فيها أو السيطرة عليها، بينما قال تجار الماشية، إن السوق تشهد نقصا شديدا فى المعروض، ولا توجد مواشٍ بالأسواق حاليا، وهو الأمر الذى أسهم فى زيادة الأسعار.

الغرف التجارية: 20% زيادة.. والكيلو يتجاوز 100 جنيه فى عيد الأضحى

20% زيادة فى أسعار اللحوم بالأسواق بسبب الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة»، هذا ما أكده عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة القاهرة، محمد شرف، موضحا أن الحرارة المرتفعة أسهمت فى زيادة أسعار علف المواشى، والذى وصل الطن منه إلى 3850 جنيها، مقارنة بـ3400 جنيه خلال الشهر الماضى، لافتا إلى أن صغار المُربين فى السوق يعانون من زيادة مُدخلات الإنتاج، الأمر الذى يؤدى إلى خروج تجار كثيرين من المنظومة بأكملها، مؤكدا أن نقص المعروض تسبَّب بشكل واضح فى ارتفاع الأسعار. شرف، قال لـ«التحرير»، إن هناك توقعات بتجاوز سعر كيلو اللحم البلدى حاجز الـ100 جنيه مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، وزيادة الإقبال على الشراء مع ندرة المعروض بالأسواق، موضحا أن كيلو اللحم البقرى يباع حاليا بـ85 جنيها، واللحم الضانى بـ90 جنيها، والبتلو بـ120 جنيها، وكيلو اللحم البرازيلى يباع بـ60 جنيها، والسودانى بـ55 جنيها، والإثيوبى بـ50 جنيها. عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة القاهرة، سيد نواوى، أشار إلى أن ارتفاع الأسعار يعود إلى تراجع الاستيراد، لافتا إلى أن المستوردين عاجزون عن توفير كميات اللحوم المستوردة من الخارج بسبب المعاناة التى يواجهونها فى توفير العملات الأجنبية، إضافة إلى التوقف المتكرر بالموانى، الأمر الذى أدى إلى تراجع معدلات الاستيراد بنسبة 30%. نواوى حذَّر من استمرار نقص المعروض، لأنه سيتسبَّب فى اشتعال الأسعار بالأسواق، مؤكدا أنه لا بديل عن تنمية الثروة الحيوانية فى مصر حتى لا نظل تحت رحمة المنتج المستورد، المرتبط بالأسعار العالمية، وأسعار الدولار والمصروفات الإدارية، وسرعة الإفراجات الصحية والبيطرية التى يتم تأخيرها لمدة تصل إلى 15 يوما.

«ضد الغلاء»: حكومة محلب المسؤول الأول

مؤسس جمعية مواطنون ضد الغلاء، محمود العسقلانى، قال إن سعر كيلو اللحمة يتراوح بين 100 و150 جنيها فى مناطق، الدقى، والمهندسين، ووسط البلد، لافتا إلى أن الجمعية رصدت وصول سعر الكيلو إلى 200 جنيه فى أماكن أخرى كمنطقة مصر الجديدة.

العسقلانى أوضح أن حكومة محلب هى المسؤول الأول عن ارتفاع أسعار اللحوم، ومغالاة الجزارين، فرغم ما تبذله القوات المسلحة من توفير مراكز لبيع اللحوم بأسعار مخفضة، فإنه ما زالت هناك مناطق لا يستطيع المواطن شراء اللحوم فيها، مشيرا إلى أن جمعية مواطنون ضد الغلاء تضغط على الجزارين مع الشركة القابضة والمنافذ ليخفضوا أسعار اللحوم.

وعن السعر المناسب لكيلو اللحوم، قال العسقلانى إنه يجب أن لا يزيد على 65 جنيها، ولكن جشع الجزارين، ورغبتهم فى السيطرة على السوق، ونهمهم بالحصول على أرباح تصل إلى 100%، هو السبب فى ارتفاع أسعار اللحوم، مشددا على أنه حتى الآن لم يتم رفع أسعار المواشى أو الأعلاف نهائيا، وأن من يتحدث عن ارتفاع أسعارهما يتحجج، وقال «لا بد من إتاحة هذه السلعة الضرورية، وإقامة شوادر على مستوى الساحات.

تُجار المواشى: ارتفاع أسعار العلف سبب رئيسى فى الزيادة

محلات الجزارة بالقاهرة والمحافظات شهدت ركودا كبيرا فى حركة البيع والشراء، ووصل الأمر إلى إعلان حملات لمقاطعة شراء اللحوم نهائيا ببعض المحافظات بسبب ارتفاع الأسعار.

محمد سيد، تاجر مواش، قال إن السوق تشهد نقصا شديدا فى المعروض، لافتا إلى أنه لا توجد مواشٍ بالأسواق حاليا، الأمر الذى ساهم فى زيادة الأسعار، موضحا أننا نضطر إلى القيام بعمليات التخزين حتى لا نتعرض للخسارة، لافتا إلى أن بعض محلات الجزارة بالمحافظات أبلغت عن وجود حملات لمقاطعة اللحوم، واتجاه بعض المواطنين إلى شراء الدواجن والأسماك بديلا عن اللحوم.

صابر محمود، تاجر مواش، عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة الجيزة، أكد أن نسبة شراء اللحوم البلدية تراجعت بشكل ملحوظ، لافتا إلى أن هناك بعض الجزارين يبيعون اللحوم المستوردة وتلقى قبولا من الأهالى.

على عبد الرحمن، أحد أكبر جزارى سوق المطرية، أكد أن الأسعار لا يتحكم فيها الجزارون، لكنها دائرة طويلة آخر طرف بها هو الجزار، فهناك شراء المواشى وعلفها، ثم تثمينها بالمزارع، وبعد ذلك نقلها إلى الأسواق، وتكاليف ذبحها، وأخيرا بيعها بأسعار كبيرة بعد أن تصل إلى الجزارين، مؤكدا أن وزارة الزراعة تُحدد الأسعار، التى يتم الاتفاق عليها بين الجزارين، ولا يستطيع أحد التلاعب بالأسعار، مشددا على أن الجزارين لهم قانون يحكمهم لا يمكن مخالفته، وهو قانون عرفى، لكنه قوى وفعال وقد يقضى على الجزار فى حالة مخالفته.

أحمد عبد العزيز، صاحب محل جزارة، أرجع الزيادة الكبيرة فى أسعار اللحوم إلى زيادة سعر العلف، بجانب تجاهل الحكومة لدعم سوق اللحوم، لافتا أن ذلك الدعم يمكن تحقيقه من خلال تحرك الحكومة باتجاه خفض أسعار الأعلاف، خصوصا أنها العامل المؤثر على ارتفاع أسعار اللحوم.

البتلو يصل إلى 140 جنيهًا فى الزمالك.. والجزارون: ليست جريمتنا

الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، وزيادة أسعار أعلاف الماشية، وقلة الاستيراد، هى الأسباب التى ساقها الجزارون لارتفاع أسعار اللحوم، حيث قال أحمد حسين، صاحب محل جزارة بالمهندسين، إن سعر كيلو اللحم الكندوز وصل إلى 80 جنيهًا، والبتلو إلى 140 جنيهًا، والضأن 80 جنيهًا، مرجعًا ذلك إلى قرب موسم عيد الأضحى المبارك، والذى عادة ما تزيد به أسعار اللحوم، لافتا إلى أن ارتفاع درجات الحرارة ساهم بشدة فى زيادة الأزمة، وقال: «ليس فى أيدينا شىء نحن لا نتحكم فى الأسعار، والسائد فى السوق نسير عليه مجبرين». منطقة الزمالك، شهدت ارتفاعًا أكبر فى الأسعار، وتراوح سعر الكيلو الكندوز ما بين 90 و95 جنيهًا للكيلو، ووصل سعر كيلو البتلو إلى 140 جنيهًا.

وقال محمد زهران، عضو شعبة الجزارين، صاحب أحد المحلات فى الزمالك، إن الحكومة تجاهلت كل الحلول التى عرضها الجزارون عليها، وعلى رأسها منع ذبح العجول الصغيرة، مما أدى إلى زيادة كميات اللحوم الكندوز، وقلة باقى الأنواع، كما أن قلة الاستيراد من الخارج تزيد الوضع سوءًا، مشيرا إلى أن ارتفاع الأسعار بشكل عام أثر على عملية نقل المواشى، والإشراف على تربيتها، وأعلافها، وعلاجها، مما أثر على سعر اللحوم النهائى الذى تباع به للمستهلك. وفى منطقة الدقى، تراوحت الأسعار ما بين 80 و85 جنيهًا للكيلو بالنسبة إلى لحم الكندوز، أما اللحم البتلو فبلغ سعر الكيلو منه 140 جنيهًا، وقال هانى محمود، أحد المواطنين، إن الجزارين تعمدوا رفع أسعار اللحوم فى الوقت الذى يعانى منه المواطن من ارتفاع أسعار جميع السلع الغذائية، استعدادًا لعيد الأضحى، وأوضح أن اللحوم متوافرة فى جميع محلات الجزارة، لكن المشكلة تكمن فى الارتفاع الشديد بالأسعار، حيث قفز سعر كيلو اللحم بالعظم والدهن من 60 إلى 95 جنيهًا مرة واحدة، دون مراعاة للمواطنين محدودى الدخل.

ارتفاع الأسعار يضرب المحافظات.. والأهالى يدشنون حملات للمقاطعة

جنون أسعار اللحوم ضرب أغلب المحافظات، حيث وصل سعر كيلو اللحوم البلدية فى بنى سويف إلى 70 جنيهًا، وأكد عبد السلام حافظ، جزار، أن السبب فى ارتفاع الأسعار هو مربو الماشية الذين يبيعون المواشى «حية» بأسعار مرتفعة، ويجبرون الجزار على رفع الأسعار، علاوة على ارتفاع أسعار الأعلاف الكبيرة فى الفترة الماضية، ودشن عدد من شباب مركز الفشن جنوب المحافظة، حملة شعبية لمقاطعة اللحوم، عبر صفحات التواصل الاجتماعى بموقع «فيسبوك»، للقضاء على جشع الجزارين وإجبارهم على تخفيض الأسعار.

وفى سوهاج انتشرت حملة «بلاها لحمة فى سوهاج»، فى معظم مراكز المحافظة، ردًّا على ارتفاع الأسعار، حيث وصل سعرها إلى 85 جنيهًا للكيلو.

قرار محافظة الدقهلية، بإغلاق شوادر اللحوم المخفضة، التى أقامتها المحافظة بالتنسيق مع مديريتى التموين، والطب البيطرى، وجمعية مواطنون ضد الغلاء، عقب انتهاء شهر رمضان، أثار حالة من الغضب بين الأهالى، حيث أدى ذلك إلى ارتفاع كبير فى أسعار اللحوم، ولجأ الأهالى إلى منافذ بيع منتجات الجيش الثانى الميدانى لشراء اللحوم منها، حيث يباع كيلو اللحوم البلدى بـ38 جنيهًا، والكبدة بـ38 جنيهًا.

وفى القليوبية، دُشنت حملة لمقاطعة اللحوم بسبب الزيادة الكبيرة فى أسعارها، والتى وصلت إلى 90 جنيهًا للكيلو، وقال جمال السيد، وكيل وزارة التموين بالقليوبية، إنه يصعب مواجهة ارتفاع أسعار اللحوم فى الأسواق بسبب عدم وجود تسعيرة محددة للحوم أو السلع بالأسواق إلا للسلع التموينية فقط، فالأسواق تخضع لقانون العرض والطلب.

الأزمة تصاعدت فى محافظة الغربية، حيث وصلت أسعار اللحوم الصغيرة إلى 80 جنيهًا فى مدن المحلة، والسنطة، وكفر الزيات، وطنطا، بينما وصلت أسعار اللحوم الكبيرة فى محلات الجزارة إلى 60 جنيهًا، واللحوم الإثيوبية والسودانية إلى 50 جنيها، أما الشرقية فتراوحت الأسعار فيها ما بين 75 و80 جنيهًا، واللحم الجاموسى وصل سعره إلى 75 جنيهًا للكيلو، والكندوز وصل إلى 80 جنيهًا، أما البرازيلى فيُباع بـ40 جنيهًا للكيلو.

مدير الغرفة التجارية بالمنوفية، السيد الصفتى، قال إن نسبة شراء اللحوم انخفضت إلى 60%، وفى الإسكندرية زادت الأسعار بنحو 15 جنيهًا للكيلو، ليصبح متوسط سعر الكيلو 90 جنيهًا، مدير عام مجازر السويس التابعة لوزارة الزراعة، الدكتور لطفى شاور، قال إن هناك انفلاتا فى الأسعار بسبب عدم وجود رقابة حكومية، لافتا إلى أنه من المتوقع ارتفاع الأسعار لتصل إلى 120 جنيهًا للكيلو مع اقتراب عيد الأضحى، وأوضح أن الرعاية البيطرية من جانب وزارة الزراعة ضعيفة.

«التموين»: لا زيادة في الأسعار

لا زيادة فى أسعار اللحوم، هذا ما أكده المتحدث الرسمى باسم وزارة التموين، محمود دياب، مشددا على أن من يتحدثون عن زيادة أسعار اللحوم أو غيرها من المنتجات، هم أشخاص مغرضون يرغبون فقط فى إثارة الجدل، وإحداث حالة من القلق بين المواطنين.

دياب، فى تصريح صحفى قال لـ«التحرير» إن الحديث عن زيادة الأسعار يجعل التجار يرفعونها فعليا، أسوة بغيرهم، ويشجع بصورة أكبر على حالة العشوائية بالأسواق، واستغلال المواطنين.

فى المقابل، توقع سالم عبد الراضى، عضو رابطة الجزارين، ارتفاع الأسعار، خلال الأسبوعين المقبلين، نتيجة زيادة الإقبال على اللحوم بهدف تخزينها مع اقتراب عيد الأضحى.

 

*من خطف أعضاء القسام في سيناء: “داعش أم الانقلاب؟”.. والتداعيات المتوقعة

مساء الأربعاء الماضي، وبينما حافلة تقل قرابة 50 من العابرين الفلسطينيين من معبر رفح تسير في طريقها نحو القاهرة، اعترض مسلحون الحافلة بعد سيرها قرابة 10 دقائق من معبر رفح وقاموا باختطاف أربعة منهم، تبين لاحقًا أنهم من أعضاء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس”، ويعتقد أنهم عناصر وحدة الكوماندوز البحري التابعة لكتائب القسام التي فاجأت تل أبيب بعمليات نوعية في الحرب الأخيرة، وكانوا في طريقهم للعلاج في تركيا.

الغموض حول طريقة الاختطاف، ومن نفذه، وأسباب الاختطاف لا يزال هو سيد الموقف، والاتهامات تتراوح بين: خطف منتسبي تنظيم داعش (ولاية سيناء) لهم، تعاطفًا مع منتمين لداعش أو “السلفية الجهادية” في غزة تعتقلهم حماس، ويقدر عددهم بحوالي 50 شخصًا، أو خطف جهات أمنية مصرية لهم، أو تنفيذ جهات فلسطينية تنتمي لتيار محمد دحلان لعملية الخطف بالتعاون مع المخابرات الإسرائيلية وعملائها في سيناء.

قالت حركة حماس في قطاع غزة إن الخطف وقع “أثناء سفرهم في حافلة الترحيلات التي تكون بحماية الأمن المصري في منطقة رفح المصرية“؛ حيث يجري نقل الفلسطينيين من المعبر إلى المطار ويظلون هناك في مكان خاص حتى سفرهم، ويحدث الأمر نفسه مع الفلسطينيين القادمين لمطار القاهرة؛ حيث يجري حجزهم في نفس المكان وترحيلهم في حافلات إلى معبر رفح ومنه إلى غزة، ما يعني أن القاهرة مسؤولة عن سلامتهم.

فيما اتهمت كتائب القسام”ضمنًا القاهرة، وقالت في كلمة لها خلال المسيرة العسكرية الكبيرة لها في رفح جنوب قطاع غزة مساء أمس (الجمعة) في الذكرى الأولى لاستشهاد ثلاثة من أبرز قادتها في رفح، محمد أبو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم، إنها “لن تسكت على ما حدث من عملية اختطاف لأربعة فلسطينيين في سيناء قبل يومين أثناء سفرهم عبر معبر رفح“، قائلة: “لا يمكن للقسام أن يمر مرور الكرام على ما حدث مع أبنائنا في سيناء وسنلتزم الصمت ولن نتحدث كثيرًا“.
وأكد المتحدث أن “هذا الحدث بتفاصيله وجزئياته بين يدي كتائب القسام وقيادتها، وفي الوقت المناسب سيعلم الجميع صدق ما نقول“، على حد تعبيره.

هل خطفهم داعش سيناء؟

التقارير التي تتهم أنصار بيت المقدس”، وهو تنظيم ينشط في شبه جزيرة سيناء وبايع تنظيم الدولة الإسلامية، بأنه يقف وراء العملية، تقول إن العملية جاءت انتقامًا من ممارسات حماس ضد الفصائل الفلسطينية المرتبطة بتنظيم الدولة “داعش” في غزة، وإن مسلحي الدولة الإسلامية في سيناء قد يعدمون الفلسطينيين المختطفين أو يبادلونهم بأسرى من “السلفية الجهادية” في غزة.

ويقول مؤيدو هذا التصور إن عناصر تابعة للدولة الإسلامية سبق أن نشروا قبل فترة ليست ببعيدة فيديو خاصًا شمل تهديدًا موجهًا إلى حركة حماس في غزة، وقد توعّد المتحدثون في الفيديو الحركة بأنها أصبحت “مستهدفة”. ولكن، لم يعلن أي من التنظيمات المسلحة في سيناء مسؤوليته عن عملية الخطف.
ويقولون إنه سبق لتنظيم “ولاية سيناء” أن اتبع نفس الطريقة في عمليات خطف في سيناء وإيقاف سيارات وحافلات واعتقال بعض من فيها أو تفجيرها، ولكنها ربما المرة الأولى التي يجري فيها هذا قرب معبر رفح مباشرة وفي منطقة ينتشر فيها الجيش المصري وكمائنه.
وفي هذا الصدد، نقلت صحف عن “مصادر أمنية مصرية رفيعة” أن “التحقيقات التي أجراها جهاز الاستخبارات المصري بشأن اختطاف أربعة مسافرين فلسطينيين كانوا على متن حافلة ركاب أثناء خروجها من مدينة رفح المصرية باتجاه مدينة العريش على الطريق الدولي أن تنظيم (أنصار بيت المقدس) قدم على اختطافهم بهدف الضغط على حركة حماس لدفعها للإفراج عن قرابة 50 عنصرًا ينتمون للسلفية الجهادية بقطاع غزة والتعهد بعدم التضييق عليهم مستقبلًا“.

وقالت المصادر الأمنية المصرية إن المخطوفين ينتمون لحركة حماس وهم: عبد الدايم عبد الباسط عبد الدايم وعبد الله سعيد عبد الله أبو جبين وياسر فتحي مصباح زنون وحسين خميس الذبدة، وإن مفاوضات حول مصير المختطفين بدأت بين حماس و”أنصار بيت المقدس” عبر وسطاء مصريين وفلسطينيين في الجانبين.

وقالت المصادر الأمنية إن التحريات أفادت أن المخطوفين الأربعة تم اقتيادهم إلى قرية التومة جنوب الشيخ زويد وتم إخفاؤهم بملجأ تحت الأرض تابع لتنظيم “أنصار بيت المقدس”.

وقال تقرير لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية إن الفلسطينيين الذين كانوا في الحافلة فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم؛ خوفًا من الانتقام، لكن الخاطفين الذي كانوا يرتدون “ملابس باكستانية” ويحملون أجهزة كمبيوتر في أيديهم قاموا بفحص أسماء الركاب قبل فصل أربعة بعينهم عن باقي المجموعة ونقلهم بعيدًا.

هل خطفتهم جهات أمنية مصرية؟

أما الفريق الذي اتهم جهات أمنية مصرية بالوقوف وراء عملية خطف عناصر حماس فبنى تفسيره على أن المنطقة تابعة للجيش المصري وبها تشديدات أمنية وكمائن للجيش؛ لأنها تقع على بعد 2 كيلو تقريبًا فقط من المعبر.

فمن دلائل القائلين بهذا الاحتمال حول تورط جهات أمنية مصرية: ما نشر في مواقع سيناوية نقلًا عن شيخ قبيلة الرميلات في سيناء، سلامة أبو رباع، الذي اتهم جهاز المخابرات الحربية التابع للجيش المصري بتدبير حادث اختطاف الحافلة؛ حيث أكد أن “عددًا من رجالات قبيلته شاهدوا مدرعة مصرية وهي تقوم بإنزال المجموعة الملثمة على مقربة من موقع اختطاف الحافلة“.

وأضاف: “لدينا معلومات مؤكدة أن المختطفين الأربعة محتجزون جرى نقلهم إلى موقع عسكري قرب شاطئ بحر العريش“، وتحدث عما أسماه “مخططًا شيطانيًا” تهدف له أجهزة الأمن المصرية، داعيًا “الشعب الفلسطيني إلى مزيد من الوعي واليقظة”.

أيضًا، قالت مصادر فلسطينية مطلعة لوكالة “قدس برس” حول شبهات تورط الجهات الأمنية المصرية في الحادث: “إن إدارة معبر رفح قررت تحريك الحافلة رغم دخول وقت منع التجول في سيناء، وعادة يتم بيات المسافرين في الصالة المصرية إذا ما دخل وقت الحظر”.

وأضافت المصادر الفلسطينية: “لأول مرة تتحرك حافلة الترحيلات دون موظف السفارة الفلسطينية“، مشيرة أن “حاجز العناصر الملثمة لا يبتعد عن معبر رفح سوى 200 متر، وهي منطقة سيطرة للجيش المصري”.

وأكدت المصادر أن “العناصر الملثمة نادت على الأسماء الأربعة بالاسم ثم قامت باختطافهم“، متسائلة: “من الذي يعرف كشف المرحلين إلا إدارة المعبر المصرية؟!“.

وأوضحت أن لهجة العناصر المسلحة لم تكن لهجة بدوية سيناوية، وهي عادة لهجة عناصر الجماعات المسلحة في سيناء؛ وإنما كانت لهجة مصرية بحتة.

الذين اتهموا الجهات المصرية قالوا أيضًا إن نقل هؤلاء المسافرين تم بمعرفة جهاز المخابرات العامة المصرية الذي لديه كشوف أسماء المسافرين وهوياتهم، ولا يمكن معرفتها إلا من خلال الجانب المصري، بالإضافة إلى أن إدارة معبر رفح قررت تحريك الحافلة فجأة من دون موظف السفارة الفلسطينية في سابقة هي الأولى من نوعها؛ وذلك رغم دخول وقت حظر التجول في سيناء.

وقالوا: “كيف عرف الخاطفون كشوف أسماء هذه الحافلة بالتحديد ووقت خروجها، بالرغم من وجود أكثر من حافلة كانت ستنطلق بعد هذا الباص؟“.

ورجح البعض فرضية تورط المخابرات الحربية المصرية في هذا الحادث أو على الأقل تسهيله لصالح أحد الأطراف، ضمن خلافها مع المخابرات العامة؛ إذ إن سفر هؤلاء الأربعة عبر معبر رفح يتم عادة بالتنسيق مع المخابرات العامة المصرية وفقًا للمصادر من داخل قطاع غزة.

وهناك خلافات تحدثت عنها تقارير أجنبية بين الجهازين وكشفت عنها تسريبات من مكتب الرئيس السيسي العام الماضي تشير لعدم ثقة الجيش بالمخابرات العامة؛ حيث تتولى “المخابرات العامة” دور التنسيق مع حركة حماس، وتردد مؤخرًا تنسيقًا بينهما في الحرب ضد تنظيم الدولة في سيناء التابع لتنظيم “داعش”. وبالمقابل، تعتبر المخابرات الحربية “حماس” مسؤولة عن التوترات في مصر وتتهمها بدعم الإخوان المسلمين ومساندة العنف ضد نظام السيسي.

صحف إسرائيلية تتهم مصر

وقد أيدت مواقع وصحف إسرائيلية نظرية اختطاف جهات أمنية مصرية لعناصر القسام على الأراضي المصرية؛ حيث زعم موقع “والا” العبري الإخباري أن “المخابرات المصرية تقف وراء عملية اختطاف الشبان الأربعة في سيناء“، مشيرًا أن الشبان الأربعة كانوا في طريقهم إلى إيران لتلقي تدريبات”، و”أن إيران قامت بدعم وحدة الكوماندوز البحرية بالمعدات والإمكانيات خلال الفترة الماضية”.
كذلك، نقل مراسل التليفزيون الإسرائيلي “غال برغر” -في تغريدة على تويتر- عن مصادر أمنية إسرائيلية أن “العناصر المسلحة التي اعترضت الحافلة واختطفت الفلسطينيين الأربعة تابعة للقوات المصرية الخاصة، الكوماندوز، وأن المختطفين هم من وحدة الضفادع التابعة للقاسم وكانوا في طريقهم إلى إيران“.

وقد اتهمت مصادر في حماس ضمنًا جهات أمنية مصرية باختطاف الشبان الأربعة؛ حيث اعتبرت حماس الحادث “غاية في الخطورة، واعتبرت في بيان أن الحادث “يكسر كل الأعراف الدبلوماسية والأمنية للدولة المصرية؛ بحيث يبدو أنه انقلابٌ أمني وخروجٌ على التقاليد، الأمر الذي يستدعي سرعة ضبط هذه العناصر وإعادة المختطفين، حتى لا يؤثر ذلك على العلاقات الفلسطينية المصرية في الوقت الذي يسعى فيه الطرفان إلى توطيد هذه العلاقة”.

وقالت حماس في البيان إن “هذه الحافلة كانت في حماية الأمن المصري، على مسافة قريبة من معبر رفح؛ حيث تم إطلاق النار عليها وإجبارها على التوقف والصعود إلى داخلها ومناداة أربعة من الشباب بالاسم من كشف كان بحوزتهم، ثم انطلقوا بهم إلى جهة مجهولة“.

وأضافت: “إنهم عبروا المعبر بموافقة الجهات الأمنية التي كانت بوسعها ردهم وعدم تمكينهم من العبور“.

هل خطفتهم إسرائيل عبر عملاء؟

هناك أيضًا من اتهم إسرائيل بلعب دور في عملية الخطف، ربما بالتعاون مع عناصر الأمن الوقائي التابعة لمحمد دحلان المتواجدة في سيناء منذ سيطرة حماس على غزة وهروب قوات دحلان، خاصة على المستوى الاستخباراتي. وقال موقع “المصدرالإسرائيلي إن من يتهمون إسرائيل يقولون “إنها نقلت معلومات للجانب المصري عن عناصر حماس ووجهتهم“، لكن الجانب المصري ينفي هذه التقارير الإسرائيلية.

ولذلك؛ لم يستبعد البعض الدور الإسرائيلي من الوقوف خلف هذا الحادث أو أقل التقدير محاولة الاستفادة منه، خاصة بعد المعلومات عن انتماء هؤلاء الأربعة بالتحديد إلى وحدة الكوماندوز البحري في كتائب القسام، وهي قوات خاصة مستحدثة شاركت في الحرب الأخيرة على قطاع غزة وكبدت الإسرائيليين خسائر فادحة جراء عمليات هجومية، وتسعى تل أبيب لمعرفة الكثير عنهم.

وقد أرجعت تحليلات أخرى اختطافهم إلى دور إسرائيلي، مشيرة أن “محاولة الضغط على حركة حماس بتنسيق مخابراتي مصري إسرائيلي للتفاوض في ملف الأسرى الإسرائيليين الذين وقعوا في يد الحركة جراء الحرب؛ وذلك بعدما أبدت حركة حماس تعنتًا كبيرًا مع الجانب الإسرائيلي في إبداء أي معلومات عن عدد الأسرى أو حالاتهم أو الدخول في أي مفاوضات جديدة بشأنهم إلا بعد الإفراج عن جميع أفراد صفقة (وفاء الأحرار) الأخيرة الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم“.

التداعيات المتوقعة

تختلف التداعيات بطبيعة الحال بالجهة التي سوف يثبت أنها خلف الاختطاف؛ فلو ثبت أن داعش سيناء خطفهم -عبر بيان ينشر لاحقًا- فسوف يزيد هذا من التوتر بين حماس وداعش غزة في صورة “الجبهة السلفية” التي سبق أن اصطدمت بها حماس عدة مرات والتي باتت تكفر حكومة حماس في غزة.
أما لو استمر الغموض ونفت ولاية سيناء مسؤوليتها أو لم تصدر بيانًا، فقد يعزز هذا الاتهامات الموجهة لمصر والجهات الأمنية المتضاربة في سيناء، ويكشف عن جوانب خلافات في الأجهزة الأمنية، كما سيزيد من التوتر في العلاقات بين القاهرة وحماس من جهة وبين القاهرة والرياض من جهة ثانية، التي تسعى لاحتواء حماس ضمن التحالف السني” وتمارس ضغوطًا على القاهرة من أجل تخفيف الضغط على حماس وغزة.

ولو ثبت أن لتل أبيب يدًا في الاختطاف فيتوقع أن تنشب جولة جديدة من الحرب بين الطرفين، أو يقلل هذا من فرص حماس في إطلاق سراح أسرى في سجون الاحتلال خلال صفقة التبادل المقترحة مع جنديين من أصول إثيوبية اعتقلتهما حماس مؤخرًا وجثتي جنديين آخرين.

 

مصر غير قادرة على سداد ديونها. . الأربعاء 19 أغسطس. . الكذب مالوش رجلين يا سيسي

ديون مصرمصر غير قادرة على سداد ديونها. . الأربعاء 19 أغسطس. . الكذب مالوش رجلين يا سيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجلس القضاء الأعلى يختار “نبيل صادق” نائبًا عامًا

استقر مجلس القضاء الأعلى في مصر، اليوم الأربعاء، على تزكية المستشار نبيل صادق، رئيس المكتب الفني لمحكمة النقض، ونائب رئيس المحكمة، نائبًا عامًا خلفًا للمستشار هشام بركات، الذي قتل في استهداف موكبه بحي مصر الجديدة، يونيو الماضي.

والمستشار نبيل صادق، خريج دفعة 1978،، وعمل في النيابة العامة منذ تخرجه حتى شغل منصب رئيس نيابة، ثم انتقل إلى محكمة الاستئناف، ومنها إلى محكمة النقض، حتى شغل منصب نائب رئيس محكمة النقض، ورئيس المكتب الفني حاليًا.

 

*إصابة “حسن البرنس” بأزمة قلبية بسجن برج العرب ونقله إلى المستشفى

إصابة د.حسن البرنس نائب محافظ الإسكندرية سابقا وأستاذ الأشعة التشخيصية بكلية الطب بأزمة قلبية بسجن برج العرب ونقله إلى المستشفى.

 

 

*الفضائح الجنسية تلاحق الأمنجى عبدالرحيم على

في فضيحة جديدة تكشف عن حياة الفسق والمجون التى يعيشها رموز نظام السيسى بينما يقتلون المصريين في المساجد والشوارع والسجون واقسام الشرطة , نشرت صفحة شبكة المصالح على الفيس بوك مقطع صوتى يتحدث فيه محمد الباز الصحفي الموالى للعسكر عن زواج الاعلامى الانقلابى عبد الرحيم على الذى استخدمته المخابرات لتشويه رموز ثورة يناير عرفيا من صحفية تدعى شيماء جمال تعمل بجريدة صوت الامة التى يترأس تحريرها عبد الحليم قنديل وحملها منه.

وقال الباز في المقطع ان عبد الرحيم على اعترف له بانه كثيرا ما تزوج عرفيا من فتيات وهولا ينكر ذلك مطلقا.

يذكر ان ناشطون قد ذكروا عبد الرحيم على كان يعيش مع فنانة اردنية تزوجها عرفيا وكانت تصرف عليه ماديا بينما كان يقطن قبل ذلك ايضا منزل سيدة بمنطقة الزلزال بالمقطم وكانت تصرف عليه حدث ذلك قبل ان تلتقطه المخابرات عن طريق اشخاص كان يمارسون النصب والسمسرة ويتخذون من قهوة “بعرة” الشهيرة بقهوة الكومبارس بجوار سينما كوزموس ومقهى الشمس في التوفيقية مقرا لجلساته

لا ننسى ان نقول ان الصحفية شيماء جمال استخدمتها المخابرات ايضا للظهور في عدة برامج تلفزيونية لمهاجمة الرئيس الشرعى محمد مرسي ابان عام حكمه وكان اشهرها ما لفقته عن 18 طرد اسلحة استوردته الرئاسة ولم يتم جمركته وهو ما ثبت يقينا كذبه ونفته القوات المسلحة ذاتها الا ان الفضائات لم تنشر النفي كعادتها.

 

 

*هدم منازل أهالي بالشرقية بزعم إقامتها على أراضي ملك الجيش

استيقظت قرية أبوحموده التابعة لمركز كفر صقر الشرقية علي ضجيج قوه محركة من مركز شرطة كفر صقر وأعضاء من المجلس المحلي مصحوبين ب (لودر) للهدم.
قامت القوه بهدم بعض المنازل التابعه لاهالي القرية بزعم أن هذه المباني تم بناءها علي الارض التابعه للقوات المشلحة في وسط غضب وحزن شديدين من الاهالي القرية الذين أحسنوا الظن بقواتهم المسلحة.
وجدير بالذكر أن القريه تحتوي علي قاعده عسكرية قديمة للجيش المصري كان اخر استخدام لها منذ حرب 1973 وان البنايات تلك تم بناؤها علي البعد القانوني الذي حددته القوات المشلحه من قبل.
أستنكر أهالي القرية و أصحاب البنايات المهدومه ذلك الفعل وأكدوا علي أنهم حصلوا علي تصاريح بالبناء علي هذه الأراضي من الجيش ومن كل الجهات المختصه قبل الشروع في البناء.

 

*إخلاء سبيل 17 من معتقلي الإسماعيلية

أخلى القائم بأعمال نائب عام الانقلاب، اليوم سبيل 17 معتقلاً من أبناء الإسماعيلية.
وهم: محمد ناصر محمود ياسين، صلاح السيد يوسف، أحمد يوسف عبد المحسن، أحمد عبد الله عبد الشافي، السيد محمد سعيد السيد، عبد الرحمن فتحي محمد أحمد، حسن السيد محمود إمبابي، محمد مسعد محمد، محمود السيد محمود مصطفي، السيد علي حسانين باز، منصور محمد السيد نصرالله، أحمد محمد سلامه رشوان، أحمد محمد أحمد سليم، إبراهيم السيد محمد إبراهيم، محمد عبد الحليم عيادة، وحسن رمضان إبراهيم .

 

*تأجيل محاكمة د. بديع و104 في هزلية “أحداث الإسماعيلية “لـ16 سبتمبر

أجلت محكمة جنايات الاسماعيلية الانقلابية برئاسة المستشار /سعيد عابدين المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طره محاكمة محاكمة المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين و104 اخرين فيما يعرف اعلامياً بقضية ” احداث الاسماعيلية ” والمقيدة برقم 3313لسنه2014جنايات قسم ثالث الاسماعيليه والمقيده برقم 862لسنه2014 جنايات كلي الاسماعيليه لجلسة 16 سبتمبر القادم لاستكمال باقي الإجراءات كما صرح بذلك اعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين .

وتعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013 عندما هاجمت قوات الداخلية اعتصام مؤيدي الرئيس الشرعي محمد مرسي أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض الاعتصام بالقوة ، وأسفرت عن ارتقاء ثلاثة شهداء من مؤيدي الشرعية والعشرات من المصابين.

وأحال المستشار هشام حمدى، المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، القضية، في شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات، حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

*الاحتلال يعزي السيسي رسمياً بوفاة أمه

نشر مدير المرصد الإعلامي الإسلامي في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك نص برقية تعزية رئيس دولة الاحتلال لقائد الانقلاب العسكري في مصر في وفاة والدته هذا نصها:

باسم مواطني دولة إسرائيل وباسمي أبعت إليك خالص التعازي
اسمح لي باسم مواطني دولة إسرائيل وباسمي، أن أبعث إليك خالص التعازي على وفاة والدتك الغالية، نشاطركم الأحزان في هذه الساعة القاسية، فلترقد في سلام ولا تعرف مزيدا من الأحزان“. 
ما سبق كان نص برقية بعث رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي “رؤبين ريفلين” تعزيه لقائد الانقلاب “عبدالفتاح السيسي” في وفاة والدته.
ولا عزاء لآكلي البرسيم
محبكم ياسر السري

 


*الشامخ” يأمر بإخلاء سبيل توفيق عكاشة

قررت محكمة جنح مستأنف شمال القاهرة، اليوم الأربعاء، قبول الاستئناف المقدم من الإعلامي الانقلابي توفيق عكاشة، ووقف تنفيذ حبسه 6 أشهر في واقعة سب لطليقته، لحين الفصل في الطعن المقدم على الحكم.

يأتي ذلك القرار بعد يوم واحد من الجلسة التي عقدها مرتضى منصور محامي “عكاشة” والصحفي الانقلابي مصطفى بكرى، مع وزير داخلية الانقلاب مجدي عبدالغفار، لإنهاء أزمة حبس عكاشة، بعد أن قررت الداخلية رفع الحراسة عنه، وتنفيذ حكم صادر ضده بعد قرابة 3 سنوات، لتطاوله على وزير داخلية الانقلاب

 

*وفاة المعتقل صلاح عبدالحفيظ نتيجة التعذيب داخل قسم  شرطة المطرية

وفاة المعتقل صلاح عبد الحفيظ أبو الخير 40 عاما اعتقل منذ 15 يوم ونقل نتيجة التعذيب لمستشفى المطرية وتوفي بعد نقله من قسم شرطة المطرية إلى المستشفى بـ 4 أيام

وقد شوهد قبل وفاته وعليه أثار تعذيب ومقيد بالكلبشات فى سرير المستشفى.

 

 

*إصابة طفلة بالرصاص الحي على يد مجند شرطة بالسويس

أصيبت طفلة بمحافظة السويس، مساء أمس، إثر إطلاق مجند شرطة الرصاص الحي، خلال تواجدها بحديقة منطقة الكورنيش، وتم نقلها إلى مستشفى السلام بين الحياة والموت.  

وزعمت مصادر بمديرية أمن السويس أن مجند الشرطة هو حارس للحديقة، وكان يقوم  بتنظيف سلاحه فخرجت طلقة من السلاح أصابت الطفلة بشكل خاطئ.

 

 

*في زمن العسكر.. المستشفيات بدون أطباء وتمريض ولا أجهزة طبية أو مراوح

كشفت موجة الحر الشديد التي عانت منها مصر خلال الفترة الماضية، ما آلت إليه أوضاع المستشفيات الحكومية بسبب الإهمال، وكان لمستشفى الخانكة للأمراض العقلية والنفسية نصيب من أعداد وفيات الحر، حيث توفي 11 مريضا، بحسب البيانات الرسمية لوزارة الصحة.

وجاءت توصيات اللجنة، التى شكلتها وزارة الصحة للوقوف على أسباب وفاة المرضى، صادمة للمراقبين، حيث أكدت اللجنة أن سبب الوفيات يرجع إلى عدم استحمام المرضى يوميا، وعدم توفر أجهزة قياس الحرارة “ترومتر”، ومراوح.

وأوصت اللجنة بضرورة عمل جدول يومى لدخول المرضى للاستحمام كل ساعتين يوميًا، وتقليل أعداد المرضى بالأقسام لتحسين التهوية، وشراء أجهزة جديدة لقياس درجة حرارة المرضى. إلى جانب ضرورة وجود حجرة عزل مكيفة الهواء، وعدد من كولديرات المياه المثلجة.

ولم يتطرق التقرير إلى الإهمال الطبي بالمستشفى، الذي أدى إلى عدم السرعة في علاج المرضى، وانقاذ حياتهم، وأكدت مصادر من داخل المستشفى أن سيارات الإسعاف غير مجهزة لانقاذ المرضى، ما أدى إلى وفاة المرضى

وتعاني “الخانكة” من نقص شديد في طاقم التمريض، حيث يتكون من 4 أشخاص فقط، يتولون العناية بـ70 مريضا فى كل قسم، حيث تحتوى المستشفى على 30 قسما، تضم 1500 مريض يحيون على مساحة تقترب من 200 فدان.

 

مستشفيات بلا مستلزمات طبية

ولم تكن مستشفى الخانكة أفضل حالا من مثيلاتها الحكومية، حيث تعاني أغلب المستشفيات الحكومية من امكانيات متدنية، ونقص في الأجهزة الطبية والأسرة والأدوية، فيضطر بعض المرضى إلي شراء المستلزمات التي يحتاجها الطبيب المعالج على نفقتهم الخاصة، بدءا من الحقن مرورابالقسطرة والجبائر، ووصولا إلى أكياس الدم.

وتمتلك مصر 660 مستشفى حكوميا، تعانى نقصا خطيرا فى الخدمة الصحية والأدوية، يبلغ 52% فى الحضر و82% فى الريف، والمعدات يصل النقص فيها إلى 51% فى الحضر و70% فى الريف والأخصائيين بنسبة 36% فى الحضر و80% فى الريف، وذلك بحسب إحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وتكررت خلال العامين الماضيين حوادث طرد المرضى من المستشفيات، ما يدفعهم إلى افتراش الأرض لعلهم يجد من يعطيهم الدواء، ففى أسوان، افترش مريض الأرض أمام مستشفى أسوان الجامعى؛ غارقًا فى سبات مرض، بعد طرده منها.

ويرجع مراقبون تدهور الأوضاع الصحية إلى انشغال الحكومة بالسياسة وفرض السيطرة الأمنية على معارضيها، ونقص الميزانية الموجهة للصحة، وذلك بعد تقليص الدعم المخصص للتأمين الصحى والأدوية فى موازنة عام 2014 – 2015، ليصل إلى 811 مليون جنيه، مقابل 1.1 مليار جنيه خلال موازنة عام 2013- 2014.

 

فرقعة محلب

وكان رئيس الورزاء الانقلابى إبراهيم محلب قد شن هجوما عنيفا على المسئولين بالمعهد القومي للقلب، اكتشافه للإهمال الذي يعاني منه المعهد خلال زيارته المفاجئة التي أجراها في شهر يونيو الماضي، حيث أعلن محلب أنه “فوجئ بهذا الحجم من الإهمال والفساد”، إلا أن هذا الهجوم خفّت حدّته مع مرور الوقت، وذهب ملف تطوير المستشفيات الحكومية في طي النسيان.

وواجه الأطباء هجوم محلب بحملة أخرى، تحت عنوان “عشان لو جه مايتفاجئش”، دشنوها لفضح وكشف الإهمال الطبى فى المستشفيات الحكومية، حيث نشروا صورا للمستشفيات تظهر مدى الإهمال الجسيم الذي تعاني منه.

 

مصادرة المستشفيات الخيرية

ولم تكتف الحكومة بتقليص الدعم الموجه لقطاع الصحة، بل قامت بمصادرة المستشفيات التابعة للجمعيات الخيرية، التى تقدم خدماتها الطبية للفقراء بأسعار رمزية.

ففى يناير الماضي، أصدرت الحكومة قرارا بمصادرة الجمعية الطبية الإسلامية بفروعها الـ 28، والتى تخدم أكثر من 4 ملايين فقير حيث تتحمل عبء ثلث مرضى الجمهورية، بحسب تقرير وزارة الصحة عام 2008.

وسبق ذلك قرار الحكومة بتجميد ومصادرة 138 فرعا من فروع الجمعية الشرعية، والتى تقدم مستشفياتها والمراكز الطبية التابعة لها، العديد من الخدمات الطبية، وأبرزها توفير حضانات بأسعار رمزية للأطفال المبتسرين؛ حيث تمتلك 1090 حضانة، منتشرة فى 18 محافظة، جعلها تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الحضانات على مستوى العالم، فى الوقت الذى لم تتجاوز فيه عدد الحضانات بمستشفى قصر العينى 25 حضانة تتكلف الليلة الواحدة فيها حوالى ألف جنيه، وتقدمها الجمعية مجانًا.

وتمتلك الجمعية الشرعية 90 جهازا لغسيل الكلى؛ حيث تقدم خدمة الغسيل الكلوى لأكثر من 1200 حالة شهريا، كما تقوم بعمل توصيل شريان بوريد بعدد 300 حالة شهرية وعملية قسطرة بعدد 100 حالة شهرية بالإضافة لمعامل التحاليل اللازمة لفحص الفيروسات للمريض

 

 

*السيسي يقرر تعديل “بدل طبيعة العمل” للقوات المسلحة لـ250%

أصدر قائد الانقلاب العسكري قرارًا،أمس الثلاثاء، بتعديل الحد الأقصى لنسبة بدل طبيعة العمل بالقوات المسلحة وفقًا لحكم المادة الثانية الفقرة الأولى/ بند (أ) من القانون رقم 51 لسنة 1984 المشار إليه ليكون (250%).

واعتمدت القرار حكومة الانقلاب ونشر بالجريدة الرسمية برقم 335 مكرر لسنة 2015، بعد الاطلاع على الدستور، وعلى قانون التقاعد والتأمين والمعاشات للقوات المسلحة الصادر بالقانون رقم 90 لسنة 1975، وبناءً على ما عرضه وزيرا الانقلاب “الدفاع والإنتاج الحربي“.

 

 

*معركة “كروية” جديدة لإلهاء الشعب.. الأهلي يقاطع رسمياً أنشطة اتحاد الكرة ويرفض إيقاف الشيخ

في معركة كروية جديدة لإلهاء الشعب عن مساوئ الانقلاب وفشله في إدارة الدولة كعادة نظام مبارك الذي يعتبر الكثيريون نظام السيسي الامتداد الطبيعي له، قرر مجلس إدارة النادى الأهلي مقاطعة مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالى وعدم مشاركة النادي في أي مسابقات أو أنشطة ينظمها الاتحاد على مستوى الفريق الأول أو الناشئين واللجوء لكافة الطرق المشروعة والقانونية داخلياً وخارجياً للحفاظ على حقوق القلعة الحمراء.

ووصف الأهلي في بيان رسمي قرارات اتحاد الكرة بالمنحازة والتى تسببت فى حالة احتقان فى الشارع الكروي.

وقرر المجلس رفض العقوبات الصادرة من اتحاد الكرة شكلاً وموضوعاً بشأن اللاعب أحمد الشيخ المنتقل حديثاً من نادى مصر المقاصة إلى الأهلى باجراءات صحيحة وفقاً للوائح والقوانين.

وأوقف اتحاد الكرة رسمياً أحمد الشيخ لمدة 4 شهور قادمة بسبب توقيعه لناديي الأهلي والزمالك.

 

 

*3 وفيات جديدة من مصابي الإجهاد الحراري خلال 24 ساعة

أعنلت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب العسكري، اليوم الأربعاء، عن وفاة 3 مواطنين، بعد إصابتهم بالإجهاد الحراري، من بين 191 حالة إصابة سُجلت أمس.

وقال بيان للصحة، اليوم: إن “عدد الحالات المصابة بمحافظة القاهرة بلغت 35 مصابًا، فضلا عن وجود حالة وفاة، إضافة إلى 53 حالة بمحافظة سوهاج“.

وبلغت الحالات المصابة 39 حالة في محافظة الجيزة، وسجلت محافظة أسيوط حالة وفاة إضافة إلى 21 حالة إصابة، و4 حالات بمحافظة أسوان.

بينما بلغ عدد المصابين بمحافظة القليوبية 9 حالات، و8 حالات بمحافظة قنا، و3 حالات بمحافظة السويس، وحالة بمحافظة الغربية و8 حالات بمحافظة المنيا، فضلا عن حالة وفاة، و3 حالات إصابة بمحافظة جنوب سيناء، وحالة بكل من محافظات دمياط وبورسعيد والدقهلية والشرقية وثلاث حالات بمحافظة الأقصر

 

*وفاة سجين بسجن برج العرب

وفاة السجين جابر أحمد محمد أبو عميرة، البالغ من العمر 72 سنة، بسجن برج العرب، والمحكوم عليه بالحبس 3 سنوات على ذمة القضية رقم 15964/2014 جنح الدخيلة، نتجية الإهمال الطبي وتعنت قضاء الانقلاب، وذلك بعد يوم واحد من رفض الاستشكال المقدم على حكم حبسه.
وكانت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالإسكندرية قامت بعمل استشكال على الحكم الصادر بحقه إثر تدهور حالته الصحية، إلا أن القاضي مسعد الرفاعي رفض الاستشكال على الرغم من حضوره إلى المحكمة أمس على كرسي متحرك في حالة صحية مزرية”.

 

 

*شعبة الدواجن: حكومة الانقلاب تبرعت بأموال صغار المربين لـ”تحيا مصر

كشف  الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية، أن وزارة الزراعة بحكومة الانقلاب تبرعت بأموال تعويض صغار المربين لصندوق “تحيا مصر” دون موافقة الجمعية العمومية وهو ما يخالف القانون على حد قوله.

واتهم رئيس شعبة الدواجن حكومة الانقلاب بالعجز عن حل مشكلات صناعة الدواجن في مصر والمقدرة بـ50 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن ارتفاع أسعار الدواجن خلال الفترة الماضية سببه الرئيس  توقف 50% من المزارع بسبب الترهل الحكومي وسوء إدارة القطاع وجشع التجار من جانب آخر.

وأوضح: أن هناك 3 عقبات تمنع القطاع من تحقيق الاكتفاء الذاتي  من الدواجن في الفترة الحالية، أولها ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج ونقص الأمصال وتفشي الأمراض والأوبئة.
وأفاد أن الموجة الحارة التي ضربت البلاد مؤخرًا دمرت نحو 40% من مزارع الدواجن في السوق المحلي، مؤكدًا أن الإنتاج تراجع إلى 1٫8 مليون طائر يوميًّا.

وقال السيد إن مشكلات قطاع الدواجن عديدة؛ أهمها آليات التطوير والتحديث والأعلاف والطقس المتغير وتفشي الأمراض مثل إنفلونزا الطيور، معربا عن أسفه الشديد لعدم وجود حل لأي من المشاكل منذ عام 2006. بالإضافة إلى تخاذل المسؤولين عن خدمة تلك الصناعة وهو حال ليس وليد اليوم، لكن يرجع لفترة دخول فيروس إنفلونزا الطيور، الذي أباد الثروة الداجنة في مصر، وأحدث خسائر فادحة لدى المربين.

وأشار إلى أن الأعلاف بمفردها تمثل 70% من مدخلات إنتاج الصناعة، وأسعارها الآن مرتفعة يصل الطن لأكثر من 4100 جنيه.
واقترح لعلاج مشكلة الأعلاف  زيادة مساحة الأرض المزروع بالذرة الأصفر، على أن يتم عمل عقود ثلاثة بين الفلاح ووزارة الزراعة ومصانع الأعلاف ، بالإضافة إلى استخدام نبات السلكونيا التي تستخرج منها الأعلاف وتزرع على المياه المالحة. وأكد أن الشعبة تقدمت بهذه المقترحات لوزارة الزراعة إلا أنها رفضت الفكرة.

وحول زيادة الأسعار في رمضان الماضي أضاف أن الشعبة  حذرت من موجة تقلبات الطقس، وسبب الأزمة درجات الحرارة التي أحدثت ارتفاعًا في نسبة النفوق وصلت لـ40% فقل الإنتاج لـ 1.8 مليون طائر، بدلًا من 2.2 مليون طائر، ومن هنا حدثت الأزمة.
وتابع: كان من المقرر أن يصل حجم الإنتاج إلى مليار و200 مليون طائر، لكن نتيجة لتوقف أكثر من 50% من المزارع، يبلغ الإنتاج الحالي حوالي 650 مليون طائر سنويًا، والقوى العاطلة ضمن هذه الصناعة تبلغ 50%.

 

 

*اليوم.. هزلية أحداث الإسماعيلية لـ”المرشد” و104 آخرين

تستأنف محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم الأربعاء، جلسات المحاكمة الهزلية للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، و104 آخرين؛ بزعم اتهامهم في القضية الملفقة والمعروفة بـ”أحداث الإسماعيلية“.

وتعود وقائع القضية المزعومة إلى تاريخ 5 يوليو 2013، حيث ادّعت قوات الانقلاب تجمهر المعتقلين أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية عقب مجزرة فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة ووجهت لهم قائمة من التهم الملفقة منها التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

 

**مِصْر غير قادرة على سداد ديونها.. بشهادة دولية

أكد د.محمد الفقي -عضو مجلس الشعب- أن تقرير بنك أوف أمريكا المنشور أمس الثلاثاء، يجعل مصر ضمن خمس دول وضعها هو الأخطر في العالم، من حيث عدم القدرة على سداد الديون.

وأوضح تصنيف لبنك “بنك أوف أمريكا”، أن مِصْر في المركز الخامس عالميا بعد باكستان مباشرة، ويسبقهم فنزويلا واليونان وأوكرانيا.

وصنف “بنك أوف أمريكا” الدول صاحبة الديون السيادية الأكثر خطورة استنادا على أسعار مقايضات العجز عن سداد الائتمان، التي تستخدم كضمان ضد تعثر الدولة عن السداد، ومثلها مثل أي منتج تأميني، تزداد قيمة مقايضة العجز كلما كان الدين خطيرًا.

وتحتل فنزويلا قائمة التصنيف وتعد الدولة الأكثر خطورة على الإطلاق، والأعلى تكلفة، وتبلغ الفائدة على سنداتها ضعفي الفائدة المضلوبة على سندات اليونان أو أوكرانيا.

كما أظهر تصنيف البنك أن السنداتن الإسبانية والإيرلندية التي كانت من بين الأكثر خطورة في وقت من الأوقات أصبحت من بين الأقل خطورة، وأصبحت السوق تعتق أن سنداتهم أكثر أمنا من تلك الخاصة بإيطاليا والبرتغال.

 

 

*وفاة عامل نظافة انتظر محلب 11 ساعة تحت الشمس

تسود حالة من الغضب بين أهالي محافظة الأقصر، بعد أن تسببت زيارة رئيس وزراء الانقلاب إبراهيم محلب أمس الأول، في وفاة عامل نظافة مسن أجبر على العمل لمدة 11 ساعة متواصلة تحت حرارة الشمس، تحسبًا لمرور موكب “محلب” من الشارع.

وتبين وفاة عبدالمنعم خير عبدالمطلب، 56 سنة عامل نظافة، وذلك بعد أن قضى 11ساعة عملاً في الشارع، بدءًا من الساعة السادسة صباحًا وحتى الخامسة عصرًا، طبقًا لتعليمات العميد أحمد عوض رئيس مجلس مدنية “البياضة“.

وقال مشرف نظافة، رفض عدم ذكر اسمه، إنه استوقف رئيس المدينة بسيارته المكيفة، وأخبره أن العمال أصابهم الإعياء وسيسقطون بسبب الشمس وارتفاع درجات الحرارة، إلا أنه أمره بضرورة استمرارهم في العمل تحسبًا لمرور موكب رئيس الوزراء.

ولم تمر ساعة على محادثة مشرف النظافة برئيس المدينة حتى لقي العامل مصرعه بسبب “ضربة شمس”؛ حيث تم نقله إلى مستشفى الأقصر الدولي دون فائدة، بعد أن أصبح جثة هامدة.

وندد العمال بالأسلوب التعسفي الذي تتعامل به حكومة الانقلاب معهم مهددين بالتصعيد، ومطالبين بالقصاص لزميلهم من رئيس مجلس المدينة، وتخفيض عدد ساعات العمل.

 

 

*السيسي ومميش .. “الكذب مالوش رجلين

تضاربت تصريحات عبد الفتاح السيسي، ورئيس هيئة قناة السويس، مهاب مميش، بشأن تكلفة التفريعة الجديدة للقناة وعدد السفن العابرة فيها منذ افتتاحها، إضافة إلى إيراداتها.

تضارب التصريحات أثبت بما لا شك فيه، كذب الاثنين، فكيف بمن يطلق عليه رئيس، ورئيس هيئة مشرفة على مشروع – زعموا أنه “قومي”- لا يعرفان أرقامه ولا مدخلاته للدولة ولا يتفقان عى حديث واحد، مما دفع البعض قائلين “الكذب مالوش رجلين”.

حيث قال السيسي، خلال ندوة نظمها الجيش المصري، الأحد، إن تكلفة “القناة الجديدة” بلغت 20 مليار جنيه ( ما يعادل 2.52 مليار دولار ).

وأضاف السيسي أن بلاده تمكنت من استرجاع تكلفة القناة بمرور 60 إلى 63 سفينة عبر القناة، حيث قال: “إذا كان على الـ20 مليار اللي إحنا دفعناهم، إحنا جبناهم تاني”.

وقبل عام جمعت السلطات الانقلابية 64 مليار جنيه من خلال شهادات قناة السويس، التي تعهدت بأن تضخ أموالها في مشروع التفريعة الجديدة.

ويأتي هذا التضارب في الأرقام أيضا بعيد صدور دعوات إلى إلغاء فوائد شهادات قناة السويس بمبررات وطنية، وهو ما أثار جدلا واسعا في مصر، وشكوكا بشأن مصير تلك الشهادات.

وتتناقض تصريحات السيسي  أيضا مع أرقام مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس.

وقدر مميش، في حوار مع الإعلامي الانقلابي أحمد موسى،  تكلفة التفريعة الجديدة بـ3.2 مليارات دولار، ما يعادل 24.9 مليار جنيه، بفارق كبير عن الرقم الذي أعلن عنه السيسي.

وامتد تضارب أرقام السيسي ومميش ليشمل أيضا عدد السفن المارة في التفريعة الجديدة للقناة.

ففي حين تحدث السيسي، خلال الندوة التي نظمها الجيش المصري، أمس الأحد، عن 62 سفينة، يقدر مميش عدد السفن التي عبرت التفريعة الجديدة بما بين 47 و48 سفينة دون أن يكشف عما إذا كانت إيرادات هذا المعدل كافية لتغطية تكلفة القناة.

وكانت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني قد استبعدت، الخميس الماضي، أن تحقق الحكومة المصرية الإيرادات التي تتوقعها من قناة السويس بعد افتتاح التفريعة الجديدة.

وأشارت الوكالة إلى أن مساعي الحكومة المصرية بزيادة إيرادات قناة السويس من 5.4 مليارات دولار إلى 13.2 مليار دولار في 2023 “تقوم على افتراضات بتعافٍ حاد في نمو التجارة العالمية وهو أمر غير مرجح الحدوث.. ومضاعفة عدد السفن العابرة للقناة إلى 97 يومياً من حوالى 50 حالياً”.

وأوضحت أن تحقيق الزيادة المستهدفة من توسعات القناة، يتطلب نمو التجارة العالمية 10% كل سنة في الفترة بين 2016 إلى 2023.

 

 

لا أمان للصحفيين في مصر. . الأربعاء 22 يوليه. . مصر تحقق رقما قياسيا جديدا في الفساد

الصحفية البريطانية سو تيرتون

الصحفية البريطانية سو تيرتون

لا أمان للصحفيين في مصر. . الأربعاء 22 يوليه. . مصر تحقق رقما قياسيا جديدا في الفساد

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*سو تيرتون المراسلة البريطانية: تركت مهنتي بسبب مصر

لم تكن مصر قادرة على حبسي بجانب ثلاثة من زملائي صحفيي الجزيرة لكنها أجبرتني على ترك الوظيفة التي أحبها..لقد تعاظمت المخاطر بالنسبة لي بسبب الصفقات الدولية لتسليم المتهمين”.

هكذا عنونت المراسلة البريطانية سو  تيرتون مقالا لها بصحيفة الإندبندنت  تحدثت خلاله عن ظروف اضطرارها لتقديم استقالتها من وظيفتها،  جراء حكم إدانة صدر ضدها في مصر.

وإلى نص المقال

لقد تلقيت تنبيها برسالة “واتس آب” جديدة على هاتفي مفادها: “لا نرغب في بث مشاعر القلق إليك، ولكن صحفي الجزيرة أحمد منصور ألقي القبض عليه في برلين بطلب من الحكومة المصرية“.

وكان منصور قد أدين غيابيا في مصر، في تجربة مشابهة لي، حيث سبق محاكمتي غيابيا في مصر، إثر اتهامات زائفة، مع ثمانية من زملائي، بدعوى “مساعدة منظمة إرهابية، وتحديدا “جماعة الإخوان“.

لقد كنا نؤدي عملنا، على أفضل نحو ممكن، في مواجهة القمع الإعلامي في مصر.

لكن المحاكمة الصورية أسفرت عن حكم بحبسي 10 سنوات، لذلك ظللت هاربة، وحرصت جدا على عدم السفر إلى دول قد تدرس تسليمي إلى مصر.

لم يكن مفترضا أن تضحى ألمانيا في قائمة تلك الدول. فقد دخلت وخرجت من مطار تيجل ببرلين قبل عشرة أيام من واقعة القبض على منصور.

ووقت الرسالة، كنت متواجدة في بودابست، وشعرت بالخوف الشديد.

وكنت أعلم أن مصر والمجر أبرمتا اتفاقية تسليم مجرمين، ولكني كنت مطمئة أنني في أوروبا.

فقد شطبت “الكتلة الغربية” أحكام الإدانة التي صدرت في حقنا، واعتبرها ملفقة، وذات دوافع سياسية، وأدركت أن مصر تعاقب قطر لدعم الإخوان، كما أن الإنتربول وصف الطلبات المصرية لملاحقة صحفيين بأنه ليس عمليا.

لكن صديقا من الدوحة أخبرني عبر الواتس آب: “ إذا كنت قلقة، فاتخذي قطارا عبر الحدود، وعودي“.

واستعنت بخرائط جوجل، لمعرفة أي الضواحي المجرية الأكثر أمنا لي، لكنني قررت المخاطرة وذهبت في صباح اليوم التالي إلى مكتب الهجرة مطار فيرينك يزت في بودابست.

الضابط الذي يرتدي زيا رسميا التقط قلمه، وسألني عن وجهتي التي أرغب في الطيران إليها، فقلت له “الدوحة”، فأجابني: “ الدوحة..الدوحة في قطر؟”، وكتب شيئا على عجل في تذكرتي، وتركني لسبيلي.

وبدأت أشعر بالارتياح عندما هاتفني مكتب الخارجية البريطانية لطمأنتي بأنهم يبذلون جهودا من أجل سلامتي عند سفري إلى أوروبا في أعقاب إلقاء القبض على منصور.

لقد مر 17 شهرا منذ أن وضعتني مصر على قائمة المطلوب القبض عليهم، ولكن انقضاض ألمانيا على زميلي منصو يعني ضرورة إعادة تقييم الوضع بأكمله.

وزار السيسي أنجيلا ميركل قبل أسبوع من واقعة منصور.

والآن بعد أن دعا ديفيد كاميرون الرئيس السيسي لزيارة بريطانيا في وقت لاحق من العام، هل ينبغي علي أن أشعر بالقلق من العودة إلى وطني؟

أدركت أن وظيفتي كمراسلة متجولة أصبحت أكثر صعوبة، على نحو متزايد.

لقد انضممت لشبكة الجزيرة منذ خمس سنوات كمراسلة أفغانستان، وغطيت منذ ذلك الحين معظم أحداث الحرب والصراعات، فأعددت تقارير عن الثورة الليبية، والحرب السورية، والأوضاع في العراق، وبيروت، ومصر، وروسيا.

ولكني في العام الماضي، كان علي أن أرفض رحلات إلى موريتانيا وجيبوتي والصومال وليبيا، وأماكن أخرى، بسبب حكم الإدانة الذي صدر ضدي في مصر.

مهمتي الأخيرة التي كلفت بها كانت لجنوب إفريقيا، التي لديها اتفاقية تسليم مع مصر، لكن رؤسائي  كانوا مقتنعين  أنني لست في خطر.

وكنت أقلب أزرار التلفاز في أحد فنادق جوهانسبرج لأجد الرئيس السيسي يتناول الشاي مع الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما.

أمتلك جواز سفر آخر برقم مختلف عن الموجود في مذكرة الاعتقال المصرية. ولكنني كمراسلة، لا أذهب وأخرج من البلدان في صمت، حيث يعتمد عملي على بث تقارير حية على شاشات التلفاز في العالم، بما في ذلك القاهرة،ولذلك قررت خلع قميصي الواقي من الرصاص والاستقالة من وظيفتي.

هذه الضربة المهنية لا تمثل شيئا مقارنة بتلك الشهور التي لا نهاية لها التي قضاها زملائي الثلاثة في السجن، وحظر سفرهم، حتى موعد إصدار الحكم في إعادة محاكمتهم، المقرر لها نهاية يوليو.

لم تستطع مصر انتزاع حريتي، لكنها جعلت عالمي أصغر كثيرا.

رابط المقال بالإنجليزي

http://www.independent.co.uk/voices/comment/egypt-wasnt-able-to-imprison-me-along-with-three-of-my-al-jazeera-colleagues-but-it-has-forced-me-to-quit-the-job-i-love-10402502.html

 

* بعد توقف “رز” الخليج.. السيسي يتخلص من 7 ملايين موظف بالحكومة

كشف خبراء التشريعات العمالية عن خطة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للتخلص من 7 ملايين موظف بالحكومة، تنفيذًا لتعليمات صندوق النقد والبنك الدوليين، تمهيدًا للحصول على قروض جديدة، بعد توقف “رز الخليج“.
وشدد الخبراء على أن السيسي يحاول من خلال قانون “الخدمة المدنية” رقم 18 لسنة 2015، والذي بدأ تطبيقه، اعتبارًا من يوليو الجاري وأصدره السيسي كبديل لقانون العاملين المدنيين بالدولة رقم 47 لسنة 1978، في غياب المجالس التشريعية، التخلص من موظفي الدولة تنفيذًا لتعليمات الجهات الدولية.
وأكدوا أن بنود القانون الجديد قامت بتقنين فصل أي موظف غير مرضي عنه، وإحالته إلى المحكمة التأديبية التي يجوز له إنهاء خدمته بدون أن يكون من حقه اللجوء للقضاء الإداري ، وهو ما يجعل الموظف تابعًا ذليلاً لرئيسه في العمل؛ لأن كتابة تقريرين بدرجة ضعيف منه كفيلة بفصله نهائيًّا.
وفيما يلي أبرز محاور هذه الخطة من خلال واقع نصوص وبنود قانون الخدمة المدنية المنشور بالجريدة الرسمية.
1.
الفصل من العمل
وردت العديد من المواد التي تتحدث عن فصل العمال منها م (1) “ولا يجوز فصل الموظف بغير الطريق التأديبي، إلا في الأحوال التي يحددها القانون”- م (27) “يُعرض أمر الموظف الذي يُقدم عنه تقريران سنويان متتاليان بمرتبة ضعيف على لجنة الموارد البشرية،…….. وإذا تبين بعدها أنه غير صالح للعمل، اقترحت اللجنة فصله من الخدمة مع حفظ حقه في المعاش، وفي جميع الأحوال ترفع اللجنة تقريرها للسلطة المختصة للاعتماد”- م (28) “تنتهي لعدم الصلاحية للوظيفة خدمة شاغلي وظائف الإدارة العليا والتنفيذية الذين يُقدم عنهم تقريران متتاليان بمرتبة أقل من فوق المتوسط من اليوم التالي لتاريخ صدور آخر تقرير نهائي مع حفظ حقه في المعاش”- م (59) “يكون الاختصاص بالتصرف في التحقيق على النحو التالي:
… 4-
للمحكمة التأديبية المختصة توقيع أي من الجزاءات المنصوص عليها في هذا القانون”. وإذا وضعنا تلك المواد جنبًا إلى جنب مع م (1) من القانون الجديد السابقة الذكر، والتي لم تكن موجودة ضمن قانون 47 لسنة 1978، كما أنه تم حذف مادة من القانون القديم كانت تؤكد أن المحكمة التأديبية هي وحدها من حقها فصل الموظف، وهي م (100) ق47 لسنة 1978 “إذا حكم على العامل بالإحالة إلى المعاش أو الفصل، انتهت خدمته من تاريخ صدور الحكم…”. مما يعني وضع مصير الموظف تحت يدي رؤسائه من الموظفين بعد أن كان محميًا كونه لن يفصل سوى عن طريق المحكمة.
2.
التشجيع على الخروج إلى المعاش المبكر.. وتحميل هيئة التأمينات عبء الفارق
م (67) “للموظف الذي جاوز سن الخمسين أن يطلب إحالته على المعاش المبكر ما لم يكن قد اتخذت ضده إجراءات تأديبية، ويتعين على الوحدة الاستجابة لهذا الطلب، وفي هذه الحالة تُسوى حقوقه التأمينية على النحو الآتي:
1.
إذا لم يكن قد جاوز سن الخامسة والخمسين، وتجاوزت مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي عشرين عامًا ومضى على شغله الوظيفة أكثر من سنة، فيعتبر مُرقى إلى الوظيفة التالية لوظيفته من اليوم السابق على تاريخ إحالته إلى المعاش، وتُسوى حقوقه التأمينية بعد ترقيته على أساس مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي مضافًا إليها خمس سنوات.
2.
إذا كان قد جاوز سن الخامسة والخمسين، وجاوزت مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية عشرين عامًا فتُسوى حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية مضافًا إليها المدة الباقية لبلوغه السن المقررة لانتهاء الخدمة أو خمس سنوات أيهما أقل“.
وتحاول حكومة الانقلاب التخلص من الموظفين عبر تحفيزهم للخروج إلى المعاش المبكر، مثلما فعلت مع عمال المصانع وقت أرادت خصخصة الشركات والمصانع.
وهنا ينشأ اعتداء آخر على حقوق الموظفين، وهو أن الحكومة تُحمل هيئة التأمينات عبئًا ضخمًا، يمثل فارق ما تقدمه الحكومة من تحفيز للخروج إلى المعاش المبكر، مما يؤثر في معاشات من خرجوا إلى المعاش، خصوصاً مع كون الحكومة قد أخذت مليارات أصحاب المعاشات وتحاول بكل الطرق منذ سنوات أن تسن القوانين التي تجعلها لا ترد لأصحابها.

 

* صحفيون ضد التعذيب توثق 7 انتهاكات خلال يوم واحد فقط

وثق مرصد “صحفيون ضد التعذيب” 7 انتهاكات أمس الثلاثاء فحسب ضد عدد من المؤسسات الصحفية، ما اعتبروه مؤشر جديد يكشف تزايد وتيرة استهداف منظومة الصحافة والإعلام في مصر.

وأوضح المرصد في تقريره الصادر اليوم، أن من بين الإنتهاكات التي تم رصدها بالأمس، اعتقال أبو بكر إبراهيم خلاف”، أمين نقابة “الإعلام الإلكتروني”، عقب خروجه من مقر النقابة الرئيسي بمنطقة وسط القاهرة، إذ تم اقتياده إلى ديوان قسم شرطة قصر النيل، ولازال مصيره مجهولاً حتى الآن.

كما رصد انتهاكًا أخر في تقرير وهو متعلق بقرار محكمة جنايات القاهرة، الصادر صباح أمس، بشأن تأجيل نظر تجديد حبس الصحفي محمود أبو زيد، والشهير بشوكان، لأسبوعين جدد، وهو المحبوس إحتياطياً منذ قرابة عامين كاملين، على خلفية تغطيته لفض اعتصام رابعة.

وأشار المرصد في تقريره إلى أن “شوكان” يتعرض لحالة تعسف كبيرة في إجراءات التقاضي، وفقاً لمحاميه، وذلك بالرغم من تدهور حالته الصحية ورسائل استغاثتة المتتالية التي بعثها من محسبه بمنطقة سجون طره إلى نقيب الصحفيين دون مجيب، مندداً بتخلي زعماء العالم عن دعمه، هؤلاء الذين كانوا قد تظاهروا احتجاجاً على مقتل رسامين صحفيين من قبل، ومن المقرر انعقاد الجلسة التالية في الثالث من شهر أغسطس المقبل.

وتطرق التقرير إلى انتهاك أخر وهو يتعلق بتجديد قاضي المعارضات بمحكمة جنح قصر النيل، صباح أمس، حبس وجدي خالد، مصور جريدة “المصرية”، لمدة 15 يوماً أخرى، دون تحقيقات جدية حسب محامي الصحفي، وذلك في القضية رقم 4750 لسنة 2015 إداري قصر النيل، بإتهامات الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، حيث تم القبض عليه قبل ثلاثة أسابيع أثناء تغطيته الصحفية لشعائر صلاة الجمعة بمسجد عمر مكرم، بميدان التحرير، وسط العاصمة، بتكليف من الجريدة.

وألمح التقرير إلى تعرض موقع “مصر العربية” الإخباري، لحملة شرسة ضده، عبر جريدة مملوكة للدولة، وعلى إثر ذلك تقدم رئيس التحرير “عادل صبري” بمذكرة لنقيب الصحفيين، يحيى قلاش، حملت رقم 4067 بتاريخ 21-7-2015، بشأن نشر معلومات غير صحيحة ومضللة عن المؤسسة الإعلامية التي يرأس تحريرها.

ونقل التقرير تلقى رئيس قناة “سي آر تي” الفضائية، أحمد السعيد، تهديدات بمنعه من إذاعة مباراة ناديي الأهلي والزمالك، وحبسه من جانب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، خلال مكالمة هاتفية تمت إذاعتها بينهما، حيث قام أيضاً بالتعدي على رئيس القناة بالسب والقذف، وذلك على خلفية منعه لرئيس النادي من الظهور في القناة.

وأشار التقرير إلى ما حدث بالأمس مع الصحفيين أمام استاد برج العرب، إذ تم منع بعض الصحفيين من الدخول لعدم إدراج أسمائهم فى كشوفات الحضور لدى مديرية أمن الإسكندرية، بينما قامت مجموعات من المشجعين بإتلاف معدات التصوير لقناة “صدى البلد”، المتواجدة أمام مقر النادي الأهلي الرئيسي بمنطقة الجزيرة بوسط العاصمة، من أجل التغطية الصحفية، وذلك عقب انتهاء مباراة كرة قدم بين فريقي الأهلي والزمالك، وذلك وفقاً للمذيع الإعلامي الكروي أحمد شوبير”.

وأكد التقرير أن تلك الانتهاكات الممنهجة والمتتالية جاءت بلا توقف وسط أجواء من الترهيب واستهداف المؤسسات والكيانات الصحفية والإعلامية نفسها، من بينهم موقع مصر العربية الإخباري، وصلت إلى حد الملاحقة الأمنية والقضائية لثلاثة من رؤساء تحرير مؤسسات صحفية، بينهم جرائد واسعة الانتشار، خلال الثلاث شهور الماضية هي؛ الوطن واليوم السابع والبيان، تلك الاجواء الترهيبية التي تصاعدت مؤخراً إلى ضغوطات هائلة على الجماعة الصحفية والإعلامية من أجل إمرار مشروع قانون مكافحة الإرهاب”، المثير للجدل بعديد من النصوص المطاطية والمُقَيِّدة للإعلام والمُخالفة لمواد الحريات بالدستور المصري الذي تم إقراره في يناير من العام الفائت“.

وألمح التقرير إلى أن الشهر الحالي شهد جُملةً من الانتهاكات شبه اليومية على نطاق واسع تضرب بمواد القانون والدستور عرض الحائط، فيما يبدو أنها تستهدف المنظومة الإعلامية بشكل عام من أجل النيل من استقلاليتها ووضعها تحت رقابة وأعين الدولة والأجهزة الأمنية، حيث قد قامت قوات الأمن، خلال الأسبوع الماضي، بمداهمة مقر شبكة “يقين” الإخبارية، بمنطقة وسط البلد بالقاهرة، للمرة الثانية خلال عام ونصف، وتم القبض على مديرها، يحيي خلف الله محمد، ومونتير الشبكة، إبراهيم أبو بكر، ومصادرة كافة المعدات والأجهزة، حتى أعلنت الشبكة بعدها بأيام وقف كافة أعمالها ونشاطاتها إلى أجلٍ غير مسمى بسبب الضغوطات الأمنية، وعلى بُعد أسابيع قليلة ماضية، قامت غرفة عمليات المرصد بتوثيق تعرض 4 صحفيين للقبض وتحرير محاضر للعرض على النيابة بالإضافة إلى 8 آخرين تم استيقافهم وصرفهم بعد فحصهم ومعاينة أوراقهم خلال تغطيتهم فعاليات الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو“.

 

*إبراهيم عيسى يتهم شيخ الأزهر بالاتفاق مع السعودية لإشعال الخلافات الطائفية

يواصل الصحفي المقرب من نظام الانقلاب في مصر، «إبراهيم عيسى»، رئيس تحرير صحيفة «المقال»، هجومه ضد السعودية والسخرية من شيخ الأزهر بقوله: «لا أعرف هل سيرسل شيخ الأزهر رسالة إلى ملك السعودية يسأله رأيه «لا أقول قراره» يعمل أيه مع إيران؟ عقب توقيعها اتفاقها التاريخي مع الغرب، في ما يخص برنامجها النووي؟ النجاح الإيراني في توقيع هذا الاتفاق سيشعل الغضب السعودي عارما، وهو ما يقتضي من مصر أن تعقل وتوقف هذا السعار المذهبي”.

وأضاف “عيسى”: «لن تترك الوهابية مترا في الوطن العربي من دون أن تبث سموم طائفيتها فيه، كي تنتقم من الفوز الإيراني بالمفاعل النووي … لماذا لا تنفجر أعصاب السعودية غضبا لامتلاك إسرائيل الترسانة النووية، بينما تشعر بأن نووي إيران يؤذي مشاعرها جدا؟».

إيران هي الأخرى سوف تسترد أموالها المجمدة وستعود إيران إلى ثرائها البترولي الهائل، وتتوسع في استثماراتها واقتصادها، وهو ما يمنحها قدرة على النفاذ والتمويل والاختراق أكثر، بحسب «عيسى».

ويحذر «إبراهيم عيسى» من «حلقة جديدة أكثر سوادا وجنونا وهابيا خمينيا سعوديا إيرانيا في الفترة المقبلة». 

ووجه هجوما حادا لشيخ الأزهر واصفا إياه بـ«المتحمس فجأة على طريقة يوسف القرضاوي للخوض في معترك الفتنة المذهبية»، مستنكرا«الهجوم على المذهب الشيعي، بدلا من البحث عن المشتركات وعن الجوامع بين المذهب وعن وحدة العقيدة والكتاب، فإنهم يخوضون في خزعبلات الوهابية وخرافات السلفيين، التي لا هم لها إلا تكفير المذهب الشيعي وإشعال النار في العالم العربي في سوريا والعراق ولبنان واليمن، وحتى الجزائر وفي مصر».

واختتم قائلا: «طبعا القوى الوهابية في مصر متغلغلة تماما في مؤسسات الدولة كلها، وفي مؤسسة الأزهر المخترق فضلا عن شيخه الذي نراه يكاد يتخلى عن صوفيته، بل ربما عن أشعريته أيضا”.

 

 

*خوفًا من الاعتقالات.. الصحفيون الأجانب ينصحون بعضهم بمغادرة مصر

لا أمان للصحفيين في مصر”.. أصبحت هذه العبارة هي لسان حال الصحفيين المصريين والأجانب بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو؛ حيث شهدت الصحافة المصرية خلال العامين الماضيين انتهاكات صارخة تمثلت في غلق الصحف والمؤسسات الإعلامية وقتل الصحفيين ومطاردتهم واعتقالهم.

في منتصف الشهر الماضي، فر ريكارد كونزاليس، صحفي بصحيفة إلبايس الإسبانية، سريعًا من مصر؛ خوفًا من الاعتقال، الذي وصفه بأنه كان “وشيكًا”، وذلك بعد أن أبلغته السلطات الإسبانية بأنه معرض للاعتقال في أية لحظة، وأن الاتهامات قد تكون خطيرة.

وأوضح كونزاليس، في حواره مع الإذاعة الألمانية دويتشه فيله، أن السلطات الإسبانية نصحته بعدم البقاء في مصر لأنه في خطر، مضيفًا “أنهم لم يُفصحوا لي عن نوعية التهم ولا عن مصدر هذه المعلومات الغامضة، لكنني لم أشأ أن أجازف بالبقاء“.

وأرجع الصحفي الإسباني سبب استهداف سلطات الانقلاب المصرية له، إلى الكتاب الذي ألفه عن جماعة الإخوان المسلمين؛ حيث ينتقد فيه النظام الحالي، كما ينتقد الإخوان المسلمين أيضًا ولا يبدي تعاطفًا على الإطلاق، على حد قوله.

وأضاف أن السبب الآخر في استهدافه هو أن صحيفة إلبايس، التي يعمل لديها، هي من أكثر الصحف الأوروبية انتقادًا للنظام المصري.

وتابع كونزاليس: “وربما لم يعجب الحكومة الانقلابية المصرية ما نشرته الصحيفة عقب زيارة قائد الانقلاب السيسي لإسبانيا في إبريل الماضي“.

وأكد أن أوضاع الصحافة في مصر ساءت كثيرًا خلال الفترة الماضية، خاصة الصحفيين الأجانب؛ حيث زادت القيود على تحركاتهم، بعد تعنت السلطات المصرية في اصدار تصاريح لهم للتحرك وأداء مهامهم، هذا إلى جانب الحملة الشرسة التي تشنها وسائل الإعلام الرسمية، والتي عملت على تشويه الصحفيين الأجانب ووصفهم بالجواسيس، ما أدى إلى أن المزاج العام في الشارع المصري بات أكثر عدائية اتجاههم.

التضييق على الصحافة الأجنبية

ولم يكن الصحفي الإسباني الذي يمر بهذه التجربة؛ حيث رصدت مؤسسة حرية الفكر والتعبير 184 انتهاكًا تعرض له الصحفيين والمراسلين الأجانب في مصر خلال الفترة بين عامي 2011 و2014، كان عام 2013 الأسوأ خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقالت المؤسسة، في تقرير لها صدر في نوفمبر الماضي، إن الفترة ما بين 30 يونيو 2013 وأكتوبر 2014، كانت الأصعب على الإطلاق بالنسبة لعمل المراسلين الأجانب في مصر، رغم أن عام 2011 شهد انتهاكات أكثر؛ حيث رصد التقرير حدوث 61 انتهاكًا، خلال هذه الفترة، تنوعوا بين 13 حالة اعتداء و6 حالات حبس و28 حالة احتجاز وحالة قتل واحدة.

ومن بين انتهاكات هذه الفترة: إصابة الصحفي جيرمي بوين بطلق ناري في أحداث الحرس الجمهوري، وقتل المصور البريطاني مايك دين، من قناة سكاي نيوز، أثناء فض اعتصام رابعة العدوية بطلق ناري في القلب، بخلاف 24 حالة احتجاز أثناء اشتباكات القوى الأمنية مع رافضي الانقلاب العسكري في محيط مسجد الفتح.

وأضاف التقرير، أن قضية صحفيي الجزيرة نقطة تحول في علاقة الصحفيين الأجانب بمصر؛ حيث حكم على الصحفي الكندي محمد فهمي والأسترالي بيتر كريست بالسجن المشدد سبع سنوات والمصور المصري باهر محمد بعشر سنوات بتهمة بث أخبار كاذبة والانضمام لجماعة محظورة.

وانتهت أزمة الجزيرة، بعد المصالحة المصرية القطرية، والتي أسفرت عن غلق قناة الجزيرة مباشر مصر مقابل الإفراج عن صحفييها، وذلك بعد تنازل فهمي عن جنسيته المصرية مقابل الإفراج عنه وترحيله خارج البلاد.

وأوقفت الشرطة المصرية، مؤخرًا، أربعة صحفيين أجانب، بعد تفجير القنصلية الإيطالية، وألقي القبض على اثنين منهم وأطلق سراحهما بعد ساعتين.

الأسوأ إعلاميًا

تحتل مصر المرتبة الخامسة عالميًّا في اعتقال الصحفيين، بحسب ما أعلنه تقرير لجنة حماية الصحفيين الدولية في ديسمبر الماضي؛ حيث تم حبس أكثر من 150 صحفيًا منذ الانقلاب العسكري، من بينهم 100 لا يزالون داخل السجون.

وبلغ عدد الشهداء من الصحفيين 11 صحفيًا، كما أُغلقت سلطات 27 وسيلة إعلامية من فضائيات وصحف ومواقع إخبارية.

وصنفت منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية -غير الحكومية- مصر في تقرير لها صدر في نهاية أبريل الماضي 2015  بأنها الأسوأ منذ 11 عامًا في مجال حرية الإعلام؛ حيث قال التقرير إن مصر تعيش سنوات أكثر قمعًا من نظام الديكتاتور طويل الأمد “مبارك” في مجال حرية الإعلام.

وأكدت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين فى تقرير عن أوضاع الصحفيين فى مصر حتى مطلع الشهر الجاري، أن السلطات المصرية تحتجز 18 صحفياً على الأقل لأسباب مرتبطة بتغطيتهم الصحفية.

وقال التقرير إن التهديد بالسجن يعتبر جزءا من مناخ تمارس فيه السلطات الضغط على سائل الإعلام لفرض الرقابة على الأصوات الناقدة وإصدار أوامر بعد التحدث عن موضوعات حساسة، مشيرة إلى أن النظام المصري منع مؤسسات إعلامية من العمل في مصر، وأجبرت على إغلاق مكاتبها، مثل الجزيرة والأناضول.

الحرية الغائبة

انتقد ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق، صمت المجلس الأعلى للصحافة واتحاد الصحفيين العرب تجاه الانتهاكات التي تمارسها سلطات الانقلاب العسكري بحق الصحافة، مضيفًا، نقابة الصحفيين لم تكتف بالصمت، بل قام بعض أعضاء مجلسها بالتهجم على بعض الصحفيين المعتقلين ، كما هاجموا تقارير منظمة العفو الدولية التى تحدثت عن انتهاكات ضد الصحفيين المصريين.

وتابع الولي في مقال سابق: السلطات الحالية لم تلتزم بما وعدت به فى بيانها الأول بإيجاد ميثاق شرف اعلامى، أو الالتزام بنصوص دستور 2014 التى جاءت به، والخاصة بحرية التعبير وضمان تعبير المؤسسات الصحفية عن كافة الآراء والاتجاهات السياسية، وحرمة المنازل وحرمة المكالمات الهاتفية، وحق التظاهر وحرمة جسد الإنسان وعدم المنع من مغادرة الدولة، والتزام الشرطة بحقوق الإنسان.

ومن جانبه، أكد الباحث الأمريكي والخبير الاقتصادي انجوس بلير أن الصحفيين الأجانب في مصر يستعدون للعودة لبلادهم، متوقعا أن تخلو مصر من الصحفيين لتغطية أحداثها بحلول سبتمبر المقبل.

وقال بلير عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “في المعدل الحالي من الاستهلاك، من المرحج ألا يكون هناك صحفيون لتغطية أحداث مصر بحلول سبتمبر المقبل. معظم من أعرفهم يغادرون“.

 

*تصريحات هيكل لصحيفة “السفير” عن السعودية وإيران تثير جدلا واسعا

أثار حديث الكاتب الصحفي المصري «محمد حسنين هيكل» مع جريدة «السفير» اللبنانية جدلا في وسائل الإعلام المصرية وغضبا سعوديا خاصة بشأن توقعاته بسقوط النظام السعودي، وسعي مصر للتقارب مع إيران بعد الاتفاق النووي، ومحاولات البعض منع هذا التقارب، وفشل تنظيم «الدولة الإسلامية» في تحقيق أهدافه في مصر.

وشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا على «هيكل» بعد هذا الحوار واتهموه بمحاولة تلميع إيران، ومهاجمة النظام السعودي.

ودشنوا هاشتاغ تحت اسم «هيكل يهاجم السعودية»، وآخر تحت اسم «هيكل».

واعتبر البعض أن حديث «هيكل» يعبر عن التوتر بين القاهرة والرياض خاصة بعد السياسة الجديدة للملك «سلمان بن عبد العزيز»، والتقارب الأخير مع تركيا وحماس.

فيما رأى معلقون أن «هيكل» يتحدث بناء على معلومات وليس تحليلا فقط، وأن كلامه يؤكد ما تردد عن وجود اتصالات بين مصر وإيران.

وشن الكاتب الصحفي «أحمد حسن الشرقاوي»، هجوماً لاذعاً على «هيكل واتهمه بتزييف التاريخ، وذلك على خلفية تصريحاته عن إيران.

وقال “الشرقاوي” في سلسلة تغريدات عبر «تويتر»: «كاهن الفرعون يقول: «إيران مثل مصر، دولة حقيقية وجدت على أرض محددة عبر التاريخ وبقيت في الموقع نفسه دون تغيير. تزييف! ».

وأضاف: «هيكل يزيف التاريخ: وله نقول: إيران ضمت الأحواز العربية في عشرينيات القرن الماضي، وبارك البريطانيون الضم لتشكيل قوة صد للعرب السنة مع إسرائيل».

وتابع أن «المشروعين الصهيوني والصفوي تأسسا بمباركة بريطانية وغربية لتهديد الأمة العربية عندما تستيقظ من سباتها العميق، وها قد استيقظنا.. ولن نغفو ثانية».

واستطرد: «عبارة هيكل بالربط بين الأمة الفارسية ومصر يدغدغ مشاعر السياسيين الإيرانيين الذين يعلمون تمام العلم كيف استولوا على الأراضي العربية في الأحواز”.

وعلّق عالم الدين العراقي الشيخ «حسين المؤيد» على حديث «هيكل» قائلا «ظهور محمد حسنين هيكل إعلاميا في هذا الوقت وهو المعروف بعدائه للمملكة العربية السعودية هو محاولة إيرانية فاشلة للتغطية على هزائم الحوثيين».

ومن جانبه، قال الدكتور «سعيد صادق»، أستاذ علم الإجتماع السياسي،«الاستاذ حسنين هيكل ليست له أي صفة رسمية ولكنه مجرد كاتب يكتب رأيه بغض النظر عن مدى الإعجاب بحديثه لأنه لا يمثل الحكومة المصرية في أي حديث له، وتاريخ الأستاذ حسنين يجعل له نظرة تجاه السعودية والنظام السعودي، والحكومة السعودية عليها توضيح بعض الأمور خاصة وأن هناك محاولات وقيعة بين مصر والسعودية في الوقت الحالي إعلاميا رغم أنه من الصعب حدوث أي اشتباكات بين الدولتين لعدة أسباب منها أنه هل ستترك السعودية مصر وتتحالف مع الإخوان، وهل ستقف السعودية مع حماس».

وزعم «صادق» قائلا «كما أنه من الصعب أن تتحالف مصر مع إيران ضد السعودية مقابل أموال، فمصر السنية لن تتحالف مع إيران الشيعية ضد السعودية لمجرد قيام السعودية باستقبال «خالد مشعل»، حيث إن استقبال السعودية لمشعل هدفه الضغط عليه وعلى حماس لتخفيف ضربات الإخوان ودعمهم للإرهاب في شمال سيناء، فأنا اتصور أن جميع أبعاد هيكل التي تحدث عنها غير حقيقية وغير موجودة”.

ورأى “صادق” أن علاقة مصر مع إيران ستقتصر على أن تكون العلاقة بينهم جيدة ليس أكثر ولكن مصر لن تتحالف معها ضد أي دولة وخاصة السعودية، خصوصا مع وجود أكثر من 2 أو3 ملايين عامل مصري في السعودية وهذا العدد غير موجود في إيران، فإيران لن تفيد مصر في شيء».

وأكد أن تنظيم «الدولة الإسلامية» فاشل في تحقيق أهدافه في أي مكان به حكومة مركزية قوية، فالتنظيم نجح في العراق وسوريا وليبيا لأن الحكومة ضعيفة، وبالتالي فلا وجود خوف من التنظيم على مصر، ولكن أكثر ما يقوم به هو أن يقوم بفرقعات إعلامية ليس أكثر، بحد قوله.

ومن جانبه قال السفير «إبراهيم يسري»، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن «الوضع في الخليج وفي المشرق العربي معقد في الوقت الحالي وهناك عوامل كثيرة لذلك وبالتالي فلا يُحكى عنه بهذه الطريقة، وهو اجتهاد من الأستاذ هيكل ولكنه اجتهاد لا يمكن تقبله في الوقت الحالي من الناحية السياسية، لأن هذه المنطقة بها العديد من المشاكل».

وأضاف أن «العلاقات بين مصر وإيران من الصعب أن تتوحد وأنا غير مقتنع بها، ومنذ أيام (الرئيس الأسبق) حسني مبارك كان عليه حظر من أمريكا وإسرائيل بالتعامل مع إيران”.

وأكد «يسري» أنه لا يوجد خوف على مصر من «الدولة الإسلامية» ولا خوف على أي دولة أخرى من لأن التنظيم يستغل الموقف العربي الضعيف ولكن مع وجود القليل من التعاون بين الدول فلن يكون للتنظيم أي وجود.

وكان «هيكل»، قال خلال حواره لصحيفة «السفير» إن «السعودية ودول الخليج أضعف من أن تشاغب على الاتفاق النووي، ولكن يمكنها أن تشكو إلى الأمريكيين وتعاتبهم وهم يعتبرون توقيع الاتفاق خيانة لهم، مشيرا إلى أن الإماراتيين اتخذوا موقفًا إيجابيًا حتى الآن، ولكنني سأستغرب أن تقوم السعودية بالأمر نفسه، ثم أنه علينا أن ننتظر تصرفات هذه الدول وليس مواقفها المعلنة، كلهم يتساوون في الخوف من إيران، وقد قامت دول الخليج بالتحريض على إيران في الفترة الأخيرة والتشكيك في نياتها”.

وكشف عن أن «مصر تسعى إلى التقارب مع إيران»، لكنه أشار إلى وجود «محاولات من أجل ثني الرئيس «عبد الفتاح السيسي» عن التقارب مع طهران، على حد تعبيره، دون أن يكشف عن الجهات التي تضغط لعدم الانفتاح على إيران.

 


*
قوات الأمن تشن حملة مداهمات لمنازل معارضي العسكر بمركز القنطرة غرب

 

*حبس أحمد نظيف 5 سنوات وغرامة 53 مليون جنيه بتهمة الكسب غير المشروع

قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس أحمد نظيف 5 سنوات وغرامة 53 مليون جنيه بتهمة الكسب غير المشروع

 

*الأمم المتحدة : 3200 طفل معتقل فى مصر يتعرضون للتعذيب

نشر تقرير فريق الاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة، أن الاعتقال ممنهج وواسع الانتشار، مشيرًا إلى أن عدد الأطفال المعتقلين فى مصر ، منذ 30 يونيو 2013 حتى نهاية مايو 2015 أكثر من 3200 طفل تحت سن 18 عامًا تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح بداخل مراكز الاحتجاز المختلفة

وأصدر الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة قراره رقم17/2015 والخاص بالاعتقالات التي تقوم بها السلطات الأمنية المصرية بحق الأطفال والذي أشار فيه إلى أن الاعتقال التعسفي للأطفال في مصر أصبح منهجيا وواسع الانتشار. جاء هذا في إطار نظر فريق الاعتقال التعسفي للشكوى التي قدمتها الكرامة بخصوص قضية اعتقال الطفل أحمد طه البالغ من العمر 16 سنة

وجاء هذا القرار إثر النداء العاجل الذي رفعته الكرامة إلى الأمم المتحدة في 8 يناير 2015

وخلص القرار بعد اطلاع فريق الاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة على قضية هذا القاصر وقضايا أخرى مماثلة ونظرت في ردود الحكومة المصرية على هذه القضايا أن “الاعتقال التعسفي لأشخاص قاصرين ممارسة نظامية واسعة الانتشار” وطالب السلطات المصرية “بالإفراج عنه وتعويضه بما يتناسب وحجم الضرر الذي لحقه“. 

القرار يعتبر القرار الأول من نوعه الذي يصدر بخصوص منهجية اعتقال الأطفال في مصر منذ أحداث 30 يونيو 2013 وحتى الآن وقد سبقه تبني المقرر الخاص المعني بالتعذيب في تقريره المقدم إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الإشارة إلى واقعة اغتصاب عدد من الأطفال بداخل مقر اعتقالهم بسجن الأطفال بكوم الدكة بالإسكندرية سبق وأن قدمتها الكرامة أيضًا

يقدر عدد الأطفال الذين تم اعتقالهم منذ أحداث 30 يونيو 2013 حتى نهاية مايو 2015 بأكثر من 3200 طفل تحت سن 18 عاما ما زال أكثر من 800 منهم معتقلين جلهم تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح بداخل مراكز الاحتجاز المختلفة

أماكن احتجاز الأطفال في مصر مخالفة للمعايير الدولية بل معايير احتجاز الأطفال في القانون المصري ذاته

وزارة الداخلية هى المسئولة عن أماكن احتجاز الأطفال في مصر بالمخالفة لقانون الطفل والذي يجعل وزارة التضامن الاجتماعي هى المسئولة عن تسيير وإدارة والتعامل مع الأطفال المحتجزين في أماكن الاحتجاز

معسكر الأمن المركزي ببنها والذي يتم التعامل معه باعتباره مكانا لاحتجاز واعتقال الأطفال قدر عدد الأطفال المحتجزين فيه بأكثر من 300 طفل يتم منع الزيارة عنهم ويتم معاملتهم معاملة سيئة تصل للتعذيب البدني والعنف الجنسي

النيابة العامة خالفت قانون الطفل مخالفة صارخة وقامت بالعمل علي شرعنه اعتقال أطفال بحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات في تهم مختلفة كان آخرهم الطفل عبادة جمعة 16 عاما والذي اتهمت وزارة الداخلية في بيان لها بأنه يقوم بتصنيع المتفجرات.

 

*الرئيس مرسي يتغيب عن “التخابر” ومخاوف من تعرضه للإيذاء

أبدى عدد من المراقبين تخوفهم من تعرض الرئيس محمد مرسي، للإيذاء البدني بعد تغيبه عن حضور جلسة اليوم الأربعاء، في هزلية التخابر مع قطر، التي أجلت محكمة جنايات القاهرة نظرها، بحجة تعرض الرئيس لوعكة صحية.

وعاودت سلطات الانقلاب، تأجيل محاكمة الرئيس مرسي، وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في هزلية “التخابر مع دولة قطر”، إلى جلسة 2 أغسطس المقبل

وجاء قرار محكمة جنايات القاهرة بحجة تعذر حضور الرئيس “مرسي” من محبسه، وزعمت النيابة أن الطبيب أوصى بعدم خروج الرئيس، لإصابته بانخفاض مستوى السكر، وقدمت مستندا رسميا بذلك من الطبيب المختص.

كما قررت المحكمة تأجيل استكمال سماع أقوال الشاهد الأول للجلسة المقبلة –بعد أن أمهلته المحكمة فرصة للتحضير للإجابة على الأسئلة التي فشل في الإجابة عنها- ولسماع أقوال الشاهد الثاني في القضية، وصرحت للدفاع اللقاء مع المتهمين

*السيسي يعاقب أهالي سيناء : 3 أسابيع بدون مياه أو كهرباء

يعاني السكان في مدينة الشيخ زويد من انقطاع الكهرباء ومياه الشرب منذ أكثر من ثلاثة اسابيع رغم  وعود مرفق مياه الشرب والصرف الصحي بالعريش بتحسين الخدمات في المدينة الواقعة شمال شرق سيناء، والتي ينتشر تنظيم ولاية سيناء ببعض أحيائها.

 وبحسب المحامي مروان أبو فردة (من سكان المدينة)، فإن “المدينة تعاني من انقطاع مستمر للتيار الكهربائي، الذي يخلق بدوره أزمة إضافية تتمثل في انقطاع مياه الشرب اللازمة للأحياء السكنية، ما يشكل مشكلة كبيرة للسكان“.

 وينقطع التيار الكهربائي في الشيخ زويد لفترات تزيد على 12 ساعة متواصلة، ما يتسبب في توقف محطات تنقية وضخ المياه لحياء المدينة.

 وبحسب أبو فردة فإن ازمة المياه الخانقة في الشيخ زويد مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع دون تدخل من المسئولين.

 ويلجأ السكان في مدينة الشيخ زويد، خاصة في غالبية الأحياء التي تخضع لسيطرة الجيش، للاعتماد على مياه بعض الآبار غير الصالحة للشرب.

 

*مصر تحقق رقما قياسيا جديدا في الفساد بيونيو

رصدت مبادرة ويكى فساد، التابعة لمركز هردو،  71 واقعة فساد بمصر خلال شهر يونيو 2015، موضحة أن ذلك هو الرقم الأكبر على الإطلاق مقارنة بالتقارير السابقة لها.

وأضافت المبادرة فى تقريرها الصادر اليوم الأربعاء، أن حجم الفساد بلغ فى مجمله 3.496.823.672 جنيها مصريا من أموال الدولة، مشيرة إلى أن أشكال الفساد تنوعت داخل الدولة، بشكل أكبر وأضيف إليها أنواع جديدة كغسيل الأموال والنصب واستغلال المنصب الوظيفى.

وأشار التقرير إلى أن وقائع الاختلاس وصلت إلى 816.364 جنيه، كانت أهم واقعة فيها كانت بالشهر العقاري, كما بلغ الاستيلاء على المال العام 1.103.603.356 جنيه منها 500 مليون فقط من تموين العياط, أما إهدار المال العام فكان 1.855.676.352 أهمها كانت وزارة التطوير الحضاري التي أنشئت منذ عام فقط وتم إهدار 887 مليون جنيها منها بالإضافة إلى 345 مليون جنيها من الجهاز التنفيذي للمنطقة الحرة

وعن التلاعب والفساد المالي والإداري فقد بلغ حجمه 517.628.000 مليون منهم 500 مليون في شركة بولفارا للغزل والنسيج بالإسكندرية, أما وقائع الرشوة فقد وصلت  11.099.600 مليون بالإضافة إلى 8.000.000 مليون غسيل أموال ونصب واستغلال منصب

وأوضح التقرير أن وزارة التموين تصدرت قطاعات الفساد بعدد 10 وقائع شهدتها المخابز والجمعيات التعاونية ومتسودعات السلع التموينية، جاءت بعدها في المرتبة الثانية المحليات بعدد 7 وقائع، ثم فى المرتبة الثالثة للقطاعات الأكثر فسادا كانت وزارتي الزراعة و التربية و التعليم بعدد 5 وقائع لكل منها، أما في المرتبة الرابعة بعدد 4 وقائع جاءت وزارة الداخلية كعادتها داخل أقسام الشرطة، ووزارة النقل في هيئة الطرق والكباري ومكاتب البريد، ووزارة الإسكان في الإدارات الهندسية وقطاع مياه الشرب، بالإضافة إلى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وأيضا الهيئات المستقلة.

وتابع التقرير أن  المرتبة الخامسة بعدد 3 وقائع كانت من نصيب وزارتي الإعلام في ماسبيرو ووزارة التعليم العالي في الجامعات, ثم جاءت في المرتبة السادسة كلا من وزارة الصناعة والاستثمار ووزارة الأوقاف التي انضمت مؤخرا لقطاعات الفساد بعدد واقعتين لكل منها، موضحا أن المرتبة الأخيرة بواقعة واحدة جاءت لكل من وزارة المالية والقوى العاملة ووزارة العدل والتطوير الحضري بالإضافة إلى الخارجية ووزارة الصحة متمثلة في نقابة الأطباء، وأيضا وزارة التنمية الإدارية ووزارة الشباب والرياضة.

 

*100 صياد مصري يواجهون عقوبة السجن في السودان .. وأسرهم تعيش أوقات عصيبة

لم تصل بهجة العيد لمنازل صيادي مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية، بعد احتجاز 101 صياد بالسجون السودانية منذ أربعة أشهر بتهمة التجسس واختراق الماه الإقليمية.

أطفال الصيادين ظلوا طيلة شهر رمضان ينتظرون عودة آبائهم إلا أنهم لم يعودوا ولم يتمكن الأطفال من شراء ملابس العيد أو الخروج للتنزه كباقي الأطفال.

من جانبه قال طه الشريدى، نقيب الصيادين بالمطرية، إنهم طرقوا جميع الأبواب، بداية من مجلس مدينة المطرية وحتى وزارة الخارجية، معتبرا أن القضية مسيّسة وأن هناك سودانيين محبوسون فى مصر، مطالبا بالإفراج عنهم مقابل إطلاق سراح الصيادين المصريين.

وأشار الشريدي – في تصريح صحفي – إلى ضرورة أن يتكفل الاتحاد التعاوني للثروة السمكية بأسر الصيادين حتى يعودوا، موضحا أنهم خاطبوا السفير بدر عبدالعاطى الذى تحدث إلى الوزيرة الانقلابية “غادة والي” لصرف إعانات لأسر الصيادين من شهرين ولم يتم صرف جنيه واحد لأسر المحتجزين حتي الآن، وأنه من المقرر أن تقام جلسة محاكمة للصيادين غدا.

وبدوره قال سامى غبن، محامى الصيادين، إن الصيادين يُعتبروا فى حكم المختطفين لأنه تم القبض عليهم بواسطة البحرية السودانية وقُدموا للمحاكمة بتهمة اختراق المياه الإقليمية وهذا لم يحدث، والتهمة الأخرى أعمال صيد مخالفة للقانون السودانى، وقضت المحكمة بأحكام حبس من شهر إلى 6 شهور فى محكمة أول درجة مع غرامة 5 آلاف جنيه سودانى، وتم ندب محام عن طريق السفارة للاستئناف وحصلوا جميعا على البراءة من كل الاتهامات، ولكن دليل البراءة استخدمته السلطات السودانية ليكون دليل إدانة

ولفت إلى أنه اتصل بالسفير أسامة شلتوت، سفير مصر فى السودان، أثناء قضائه إجازة العيد فى مصر وطمأنه بقرب حل المشكلة، إلا أنه لم تظهر بوادر مبشرة حتى الآن.

 


*
نيويورك تايمز : تغير مذهل في علاقة السعودية مع الإخوان

ركزت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على دلالات اجتماع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن هذا الاجتماع يعتبر “تغيرا مذهلا” في نهج المملكة في التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين, حيث كانت تناصبها العداء إبان فترة حكم الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وتابعت الصحيفة ” الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز قاد حملة للقضاء على جماعة الإخوان, إلا أن الملك السعودي الحالي سلمان بن عبد العزيز يبدو أنه منفتح على العمل مع التنظيمات الإسلامية, التي ناصبتها المملكة العداء في السابق, ومنها حركة حماس, المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين“.

ونقلت “نيويورك تايمز” عن مقربين من العائلة المالكة بالسعودية قولهم إن لقاء الملك سلمان مع مشعل يعكس حرص المملكة على حشد أكبر قدر من العالم العربي ضد إيران، التي يتوقع أن تعمد إلى توسيع تمددها في المنطقة, بعد توقيعها الاتفاق النووي مع القوى الكبرى.

وكانت حماس قد قالت في بيان صحفي إن وفد الحركة الذي ترأسه رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل التقى الجمعة 17 يوليو ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن نايف وولي ولي عهده محمد بن سلمان، كما التقى قبلها بيوم رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الفريق خالد بن علي بن عبد الله الحميدان.

وأوضحت الحركة أن مشعل والوفد المرافق له أدوا خلال الزيارة التي استغرقت يومين مناسك العمرة وصلاة عيد الفطر في المسجد الحرام.

وضم وفد حماس -وفق البيان- رئيس المكتب السياسي وأعضاء المكتب موسى أبو مرزوق وصالح العاروري ومحمد نزال.

ونقلت “الجزيرة” عن مصادر مطلعة في حركة حماس القول :”إن مشعل تناول مع الملك سلمان سبل تعزيز وتطوير العلاقة بين حماس والسعودية“.

كما ناقش الوفد -وفق المصادر ذاتها- الملفات الفلسطينية، ومن بينها المصالحة بين حركتي حماس وفتح.

وتحسنت علاقات حماس بالرياض مع تولي الملك سلمان مقاليد الحكم في يناير الماضي, خلفاً لشقيقه الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وفي 18 يوليو, نفت حماس ما نشرته وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن اتفاق بين السعودية والحركة للمشاركة بمئات من عناصرها في عملية “عاصفة الحزم” في اليمن، ووصفت ذلك بالأكاذيب التي تهدف للتشويش على زيارتها “الناجحة” للمملكة.

وعبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”, قالت حماس :”ننفي بشكل مطلق ما ورد في وكالة أنباء فارس التي زعمت بأن هناك اتفاقا سعوديا حمساويا على مشاركة المئات من مقاتلي حماس في عاصفة الحزم“.

وأضافت الحركة أنه “لا القيادة السعودية طلبت ذلك ولا حماس يمكن أن تفكر في ذلك، وهذه الأكاذيب تهدف إلى التشويش على زيارة حماس الناجحة إلى السعودية“.

 

*تليجراف: أيام مبارك “السوداء” تعود من جديد

الحكومة المصرية متهمة بالإخفاء القسري لمعارضين، في ممارسة تذكرنا بأيام ديكتاتورية مبارك حالكة السواد، وفقا لصحيفة التليجراف البريطانية، في تقرير لمراسلتها في القاهرة لويزا لوفلوك.

وإلى نص التقرير

قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير الثلاثاء إن نظام عبد الفتاح السيسي ينبغي أن يكشف حالا عن أماكن عشرات الأشخاص الذين جرى اختفاؤهم واحتجازهم على نحو غير مشروع.

ومنذ أبريل الماضي، سجلت منظمات حقوقية مصرية أكثر من 160 حالة لشباب من الجنسين، جرى اعتقالهم من منازلهم، أو أثناء سيرهم في الشوارع.

العديد من هؤلاء الشباب ظلوا مختفين لأسابيع قبل أن يظهروا في أماكن الاحتجاز، لكن آخرين ما زالوا مفقودين.

ولقي ثلاثة على الأقل مصرعهم داخل الاحتجاز، بالرغم من النفي الأولى للحكومة المصرية حول معرفتهم بأماكن تواجدهم.

إسراء الطويل، مصورة صحفية، تبلغ من العمر 23 عاما، ومصابة بشلل جزئي، ظلت مختفية لأكثر من أسبوعين، بعد اعتقالها، مع صديقين آخرين بالقاهرة في الأول من يونيو.

الأسبوع الماضي، نشرت صحيفة المصري اليوم خطابا بالسجن للطويل عبرت خلاله عن محنتها بقولها: “ لقد ظللت معصوبة العينين طيلة 15 يوما. وخلال الأيام الخمسة الأولى كنت أحدث نفسي بإمكانية إطلاق سراحي، وعودتي إلى منزلي، لكني فقدت الأمل في اليوم السادس“.

وفي اليوم الخامس عشر من اعتقالها، مثلت أمام التحقيق، وعبرت عن ذلك قائلة: “خضعت لـ 18 ساعة تحقيق تتعلق بكافة تفاصيل حياتي، لا أستطيع تفهم ما يحدث”، وتابعت: “ من فضلكم، أريد فقط التحدث إلى أبي وأمي“.

وذكرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أنها سجلت “نموذجا واضحا”، لإخفاق النيابة العامة في إجراء تحقيقات شفافة ومستقلة.

القضاء، الذي كان ينظر إليه ذات يوم بأنه معقل الاستقلال في دولة تهيمن عليها المؤسسات الاستبدادية، بات متهما حاليا بأنه يصادق روتينيا على القمع الحكومي للمعارضة.

المئات من أحكام السجن والإعدام صدرت ضد متهمين خلال الأعوام الأخيرة، مع وضع القليل من الاعتبار للأدلة، في أغلب الحالات.

وقالت الحكومة المصرية إنها تخوض حربا ضد الإرهاب، واعتبرت أن الإجراءات القاسية هي السبيل الوحيد لمواجهة الخلايا الموالية لداعش، والتي شنت هجمات في أرجاء مصر.

ووفقا للمنظمة الحقوقية الدولية، فإن الاختفاء القسري يمثل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان، ويرتقي لجريمة ضد الإنسانية، إذا جرى تنفيذه بشكل ممنهج، وفق سياسة موضوعة.

الاختفاء القسري كان يستخدم على نحو روتيني في عهد الديكتاتور السابق حسني مبارك، من خلال جهاز أمن الدولة “سيء السمعة”. وأحيانا كان المعتقلون يظلون شهورا مختفين، يتعرضون أثناءها للتعذيب لانتزاع الاعترافات.

من جانبه قال جو ستورك، مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “ إذا لم تتخذ النيابة العامة أي إجراءات للتيقن من اتباع الأجهزة الأمنية القانون، وإطلاق سراح المعتقلين من أماكن الاحتجاز السرية، فهي تخاطر إذن بالتواطؤ في حالات الاختفاء“.

من جانبها، تنفي الحكومة المصرية اتهامات احتجاز قسري لمعارضين، وقالت في تصريحات حديثة: “ لا نستخدم هذه الأساليب. لو أن شخصا ما يمتلك دليلا، فليقدم شكوى رسمية لوزارة الداخلية“.

 

*ميدل إيست: معارضو “السيسي” يتزايدون

تحت عنوان ” هل جماعة الإخوان المسلمين الحل أم المشكلة” نشر موقع ميدل إيست برفينج تقريرا حول كون جماعة المسلمين هي الحل في منطقة الشرق الأوسط أم جزء من المشكلة الراهنة .
وقد عاد التقرير إلي حقبة السبعينات وطبيعة أحوال الجماعة في هذه الحقبة ، مستندا إلي استقراء تاريخي بني عليه رؤية وهي أن جميع إدانات جماعة الإخوان للعنف تعتبر إدانات خجولة .
وأكد التقرير أنه لن يساعد في مكافحة العنف العمل على بناء نظام قمعي أو السماح بممارسات خارج النطاق القضائي ، مؤكدا أن كل أولئك الذين يدينون العنف ينبغي أن يسمح لهم أن يعبروا بحرية عن آرائهم بغض النظر عن موقفهم من الحكومة الحالية.
وأوضح أنه يجب أن يكون أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الذين يدينون العنف حقا ويحترمون القانون خارج نطاق الحملة الأمنية، وأن يكونوا قادرين على التعبير عن آرائهم بحرية.

 

*”الاء امام” تحكي تفاصيل الاعتداء عليها بداخل سجن برج العرب

دي صورتي بعد ما خرجت من سجن برج العرب النهاردة .. اللي فوق حاجبي دي ضربة بكرسي بلاستيك و اللي في وشي و هدومي المتقطعة دي بسبب اني اتضربت و اتمنعت من زيارة اترميت ساغه في مكان كله مجاري و اتاخدت بطاقتي و اتعملي محضر اعتداء على موظفين حكومة اثناء تأدية عملهم .. 

اللي حصل كالأتي قبل ما ادخل قاعة الزيارة وقفت في طابور تفتيش السيدات الست اللي بتفتش فتحت الكيس اللي معايا لقت فيه كرسيين بلاستيك فتحت المحفظة و فتشتها و سرقت منها اللي سرقته و عديت ..

الصول اللي واقف علي باب القاعه مرضاش يدخل الكراسي و سألني مين اللي فتشتك شاورتله عليها .

راحت الست مزعقه بكل صوت و قالتلي انتي كدابة انا مفتشتكيش قلتلها انتي فتشتيني و انا مش كذابة فضلت تزعق و رجعوني عشان اتفتش تاني و عشان مسببش مشكلة رحت اتفتش تاني فتخت الشنطة و لقت فيها كتاب فيزياء بالانجليزي بتاعي كنت بذاكر فيه عشان وقت الزيارة بيبقى كبير جدا ..

مسكت الكتاب و فضلت تقلب فيه و طبعا مفهمتش منه حاجه راحت قالتلي انتي خرجتي جبتي الكتاب ده انا مفتشتكيش بيه و لما قلتلها اني مخرجتش و لا رحت في اي حته و انها فتشتني قالتلي انتي كذابة قلتلها الله يسامحك قالتلي ” انتي بتقوليلي الله يسامحك يا قليلة الادب ” رديت و قلتلها انا مش كذابة و مش قليلة الادب و انتي فتشتيني و فتحتي محفظتي واخدتي منها فلوس

اول ما قلتلها كده راحت ضرباني على وشي بالالم و ميكتني كن ايدي لوتها و قطعتلي الشميز اللي كنت لابساه و فضل تشتمني بألفاظ خارجة و جم معاها الاتنين التانين الستات اللي بيفتشوا و فضلوا هما التلاته يضربوني علي وشي بايديهم و لما وقعت على الارض

ولما جيت اقوم واحدة منهم مسكت كرسي بلاستبة وضربتني بيه على راسي مرتين وقعت علي الارض تاني راحت واحدة منهم سحلاني و شدتني قومتني وفضلت تضربني جه الظابط و معاه عساكر واحد من العساكر ضربني بهراوه علي رجلي و واحد تاني ضربني بالاليكتريك في ضهري و جمبي و جه امين شرطة شدني من هدومي و خرجني برا مكان الزيارة و قعت منه فسحلتي لغاية ماخرجت من الباب اخد مني البطاقة و قال لامين شرطة اعملها محضر تعدي على موظفين حكومة اثناء تأدية عملهم اخدني امين الشرطة

و رماني في مكان معفن كله مياة مجاري و اخد البطاقة و مشي فضلت اصرخ و اقولهم انا عايزه اقابل المأمور .. جسمي كله كان واجعني و كنت دايخة و مش قادرة اتحرك بعد ساعة جالي امين شرطة تاني و رمالي البطاقة زعقت وقلتله عايزة اقابل المأمور شاورلي على مكان و قالي امشي لاخرة هتلاقي المكتب بتاع الباشا المأمور ..

سندت على الحيطة و قومت من علي الارض بالعافية و فضلت ماشية مسافة كبيرة اوي وصلت لمكتب المأمور لقيت عشاكر و 4 امناء شرطة واقفين قلتلهم عايزة اقابل المأمور سألوني ليه قلتله عايزة اقدم شكوي في اللي بيفتشوا الزيارة انهم اعتدوا عليا بالسب و القذف و الضرب ..

راح واحد منهم قالي استني راح غاب نص ساعه وقعت على الرصيف و فضلتت ممددة عليه قدام الباب جه امين الشرطة تاني و قالي عايزه ايه حكيتله الموضوع تاني من اوله و قلتله اديك شايفرانا مش قادرة اقف ازاي من كتر الضرب ..

قالي هاتي بطاقتك اخدها و غاب ساعه و نص و رجع قالي مش ختزوري و مش هقدر اعملك حاجه و امشي من هنا و اداني البطاقة ..

فضلت مرميه علي الارض مش قادرة اتحرك لغاية ما جه عسكري جابلي قالب طوب و ساعدني اقوم عشان اقعد عليه .. بعدها بساعه كمان كانت طلعت والدتي و اختي من الزيارة والدتي فضلت تزعق قدام الباب عشان المامور يطلع بعد ما طلع و سمع الحكاية مني تاني و شافني و انا مضروبة و متبهدلة و هدومي متقطعة و مرمية علي الارض ..

بصلنا و راح سايبنا و ماشي والدتي اشتكت لظابط كان واقف راح قايلها اصل اللي بتفتش مجنونه و لسه خارجه من المستشفى من يومين ..

فضلنا نزعق و محدش سأل فينا في الاخر جه صول قالنا محدش هنا هيعملكم حاجه و لا هيجيب لكم حقكم حتي المامور نفسه .. الاحسن تقدمي شكوى في النيابة و حتي لو قدمتي شكوى هتتحجز لان السلطة العليا بتاعة اللي اعتدوا عليها سلطة السجن و محدش في السجن هيعملهم حاجه !! 

اللي حضلي ده انتهاك بسيط جدا من اللي ممكن يحصل جوا السجون .. انا مش هقول شعارات و صامدين و قاعدين و و اقفين و مكملين انا حتى بعد كل الاهانة و الوجع اللي حسيت بيه النهارده مافيش و لا دمعه نزلت من عيني لاني فعلا فقدت كل احساس ممكن يكون جوايا بس ربنا شاف كل حاجه و مطلع و كفيل انه يجيبلي حقي من غير شكاوي و من غير هتافات و شعارات و مظاهرات

 

*”ويكيليكس»: المخابرات المصرية صاحبة عرض «فدية مبارك» والسعودية رفضت

كشفت وثيقة منسوبة «للدبلوماسية السعودية»، سربها موقع «ويكيليكس»، أن المخابرات العامة المصرية هي من سعت في صيف عام 2012 إلى إقناع السعودية وجماعة الإخوان المسلمين بقبول صفقة تقضي بإطلاق سراح الرئيس المصري الأسبق «حسني مبارك»، قبل الحكم عليه في قضية قتل المتظاهرين، مقابل «فدية» مالية تتحملها الرياض ودول الخليج.

كانت الدفعة الأولى من الوثائق السعودية، التي نشرها موقع «ويكيليكس» في 19 يونيو/حزيران الماضي، تضمنت برقية موجهة من السفير السعودي في القاهرة، «أحمد قطان»، إلى وزير الخارجية السعودي، حينها، «سعود الفيصل»، تطلعه على تفاصيل مقترح قدمه «مسؤول مصري»، لم تسمّه البرقية، يقضى بأن تتحمل السعودية ودول الخليج الحقوق المالية التي يمكن أن يصدر بها حكم على «مبارك» لصالح المدعين، مقابل الإفراج عنه وانتقاله إلى إحدى دول الخليج.

وحينها، وفق تلك الوثيقة، زعم المسؤول المصري أنه «فاتح الإخوان في ذلك وقبلوا الفكرة».

غير أن وثيقة جديدة، نشرها موقع «مدى مصر»، اليوم الأربعاء، بموجب اتفاقه مع موقع «ويكيليكس»، وهي عبارة عن مذكرة مرفوعة من «سعود الفيصل» إلى الملك «عبد الله بن عبد العزيز»، تكشف للمرة الأولى أن المسؤول المصري، صاحب عرض الفدية، كان مدير المخابرات العامة، وقتها، «مراد موافي».

ووفق الوثيقة الجديدة، التي لم يتسن لـ«الخليج الجديد» التأكد من صحتها، ادعى «موافي» أنه عرض فكرة «فدية مبارك» على «خيرت الشاطر»، نائب المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين»، وأن الأخير قبلها.

في بداية المذكرة كتب «الفيصل» للعاهل السعودي: «أتشرف بإحاطة العلم الكريم بالمعلومات التي تلقيتها من سفير مقامكم السامي في القاهرة نقلًا عن رئيس المخابرات المصري بشأن الحكم المتوقع صدوره في محاكمة الرئيس المصري السابق حسنى مبارك وابنيه والأوضاع الحالية في مصر وغيرها».

وأفادت المذكرة بأن «موافي» أخبر «قطان» «أنه متأكد من أن قادة دول الخليج العربية يتطلعون إلى تقديم فدية لإطلاق سراحه (مبارك)  وسفره إلى خارج مصر وأنكم (الملك السعودي) – حفظكم الله – أكثر قادة دول المجلس حرصا على ذلك».

وأضافت أن «موافي» «تحدث مع السيد خيرت الشاطر من الإخوان المسلمين والمرشح لنيل منصب رئيس الوزراء في الفترة القادمة عن صفقة للإفراج عن الرئيس مبارك مقابل مبلغ تدفعه دول الخليج في حدود (10) مليار دولار حيث أن الشعب المصري لن يستفيد من سجنه. وأن هذه الفكرة لافت القبول لدى خيرت الشاطر وأنها ستلقى قبول الشارع المصري وأسر الشهداء ومصابي الثورة خاصة إذا تم الإعلان عن تخصيص مبلغ مليار دولار من هذا المبلغ لهم. وأن هذا الأمر لو تم فسيتم تسويقه من الإخوان المسلمين أنفسهم”.

وتابعت: «وستشمل الصفقة أيضًا سفر حرم الرئيس معه دون تدخل الحكومة المصرية».

وطلب مدير المخابرات المصري أن تتقدم المملكة ودول الخليج بالعرض من جانبهم كي لا يظهر للشعب المصري أن المبادرة جاءت من طرف المجلس العسكري (الذي حكم البلاد منذ تنحي مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 وحتى تولى الرئيس محمد مرسي الحكم في 30 يونيو/حزيران 2012(، إذ تقول المذكرة: «وأكد المسؤول المصري على أهمية أن تقدم المبادرة من قبل المملكة ودول الخليج لتجنيب المجلس العسكري أي حرج أمام الرأي العام المصري».

واقترح «موافي»، بناء على البرقية، «أن يتم مفاتحة الإخوان المسلمين من قبل المملكة ودول الخليج العربي بأن تتحمل هذه الدول دفع الحقوق المالية التي يمكن أن يصدر بها حكم على الرئيس مبارك لصالح المدعين، وأيضا أن تعرض إحدى دول الخليج انتقال الرئيس مبارك إليها واستضافته فيها مراعاة لظروفه الصحية».

وفي ختام البرقية الجديدة كتب «الفيصل»: «وتقديري أن مسألة الفدية ليست بالفكرة الطيبة ولو دفعت فلن يتمكن الإخوان المسلمين من عمل شيء  للإفراج عن الرئيس مبارك. ويبدو أنه ليس هناك خيار إلا أن يدخل السجن وإذا قضى فيه سنتان فإنه يمكن أن تتغير الظروف وربما يكون هناك حلا لهذا الموضوع إذ أن رغبة الذين قاموا بالثورة هى ضرورة دخوله السجن ولن يستطيع الإخوان المسلمين تغييرها».

ولا تحمل الوثيقة الجديدة ولا القديمة أية تواريخ، غير أن من الواضح أن كلا من الوثيقتين والاجتماع مع «موافي» يعودون إلى بداية صيف 2012، في ضوء الإشارة إلى توقعات الحكم على «مبارك» وباقي المتهمين في القضية التي عرفت باسم «محاكمة القرن».

ويظهر من توقعات «موافي» بشأن الحكم حرص المجلس العسكري أو علمه المسبق – أو كلاهما – بأهمية صدور الحكم بإدانة مبارك، حيث ذكر الوزير في برقيته للملك: «يرى رئيس المخابرات المصري أنه ليس هناك أي شك في صدور حكم بسجن الرئيس السابق محمد حسني مبارك … وبدون ذلك سوف يحدث ما لا تحمد عقباه في مصر وكافة محافظاتها».

وكان «الشاطر» قال في شهر مايو/أيار 2012، أي قبل نحو شهرين من وصول «محمد مرسي» إلى الحكم، إنه علم بأمر الصفقة المعروضة على السعوديين، مؤكدا رفض جماعة «الإخوان» لأية صفقة تؤدي للإفراج عن «مبارك».

وفي ذلك الحين، أبدى السفير السعودي في القاهرة «أحمد قطان» غضبه، حيث نفى في مؤتمر صحفي بثته فضائية «العربية» الإخبارية يوم 16 مايو/أيار 2012، ما تحدث به «الشاطر»، كما نفى وجود هذه الصفقة، وهو ما يعني أن الوثيقين اللتين كشف عنهما مؤخرا تثبت، حال صحتهما، بأن السفير «قطان» كان يكذب، حيث تلقت السعودية عرضا بالإفراج عن «مبارك»، إلا أن المخابرات المصرية العامة كانت صاحبة العرض، وهذا العرض رفضته كل من جماعة «الإخوان المسلمين»، والحكومة السعودية في آن واحد.

وكانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت «مبارك» ووزير داخليه «حبيب العادلي» بالسجن المؤبد (25 عاما) في المحاكمة الأولى بعد أن أدانتهما في يونيو/حزيران 2012 بالتهم التي تتصل بقتل المتظاهرين.

وألغت محكمة النقض الحكم في يناير/كانون الثاني 2013 وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة التي قضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بألا وجه لإقامة الدعوى على «مبارك» وبراءة «العادلي».

وطعنت النيابة العامة على الحكم الأخير، وهو الطعن الذي قبلته محكمة النقض أوائل شهر يونيو/حزيران الماضي حيث قضت بإعادة المحاكمة عبر جلسات تبدأ في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وسيكون الحكم الصادر من محكمة النقض باتا ونهائيا.

 

 

 

الحوار المتوسطي بوابةُ إسرائيل إلى العالم العربي

د. مصطفى يوسف اللداوي

د. مصطفى يوسف اللداوي

الحوار المتوسطي بوابةُ إسرائيل إلى العالم العربي

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

كأن الكيان الصهيوني ينقصه بواباتٌ جديدة ليدخل من خلالها إلى العالم العربي، وينتشر بواسطتها في نسيج الأمة العربية، ويتمدد في جنباتها، ويتغلغل في أعماقها، ويدخل إلى مجتمعاتها، ويختلط بشعوبها، ويتعايش مع أهلها، ويبدو وكأنه واحدٌ منهم، ولا يختلف عنهم، يشاطرهم همومهم وأحزانهم، ويشترك معهم في أفراحهم واحتفالاتهم، ويتبادل معهم التهاني والتعازي، ويقدم لهم النصح والمشورة، ويتلقى منهم الدعم والمساعدة، ويقبل منهم التمويل والشراكة، ويجلس معهم في قاعةٍ واحدة، وعلى طاولةٍ مشتركة، يتصافحون ويتصورون، ويتبادلون الهواتف والعناوين، ويبدون اعجابهم ببعضهم، ويعلقون على صفحاتهم، ويتحدثون بصراحةٍ ووضوح، وجرأةٍ وقوة، وكأنهم ليسوا أعداء، ولا توجد بينهم حالة حرب.

الكيان الصهيوني لم يترك وسيلةً للتسلل إلى الدول العربية إلا واستخدمها، وحاول الاستفادة منها، والقفز من خلالها، رغم المقاومة الشعبية العربية، والممانعة التي تبديها الجماهير، التي ترفض التعايش مع الإسرائيليين، ولا تقبل الاعتراف بهم، ولا تستسيغ النظر إليهم، ولا تتشرف بالحديث معهم، ولا تتصور أنها تجلس معهم وتحاورهم، إذ لا تجيز لنفسها التعامل معهم، وتحارب كل وسائل التطبيع مع كيانهم، وتعتقد بأن إسرائيل التي تتطلع للتعايش مع العرب والتطبيع معهم، كاذبةٌ وخادعة، وخبيثةٌ وماكرة، إنما تريد أن تعيث في مجتمعاتهم فساداً، وأن تثير بينهم الشحناء والبغضاء، وأن تشتت جمعهم وتفرق صفهم، وأن تبث بينهم سموهما، وتنفخ في نار الفتنة والضغينة بينهم، لتطمئن فيما احتلت، وتأمن فيما اغتصبت، وتشعر بالثقة لوجودها وبقائها في المستقبل، ولا تكون مقاومة تهددها، ولا نفور ينغصها، ولا حالة عداء تربكها.

الدول الأوروبية التي تتحالف مع إسرائيل وتخاف عليها، وتدعمها وتدافع عنها، وهي التي ساندتها قديماً وناصرتها في سنوات تأسيسها الأولى، وغيرها التي تشعر تجاهها بعقدة الذنب، بسبب ما تعرض له اليهود في بلادها على أيدي النازية إبان الحرب العالمية الثانية، قد أخذوا على عاتقهم مساعدة الكيان الصهيوني في أن يكون منسجماً مع الجوار، وطبيعياً في المنطقة، تربطه علاقاتٌ طيبة بالدول الجارة، واتفاقياتٌ محترمة مع الدول المحيطة، يشترك معها في الحدود، ويتعاون معها في الأسواق والشركات، ويتقاسم معها الأنهار والمياه، ويتكامل وإياها في الطاقة والكهرباء، وينسق معها في الجرائم والمشاكل والأوبئة والأمراض.

لهذا كان الحوار الأورو متوسطي، الذي يجمع دول أوروبا التي تشكل الحلف الأطلسي مع العديد من الدول العربية إلى جانب إسرائيل، على أساس أنها دولة شرق أوسطية، وتطل على البحر الأبيض المتوسط، الذي تشترك فيه مع العرب وأوروبا، ولها فيه معهم منافع ومصالح مشتركة، ومساراتٌ وممراتٌ دولية، توجب عليهم التنسيق، وتلزمهم بالحوار والتفاوض بغية التوصل إلى تفاهماتٍ مشتركة، تحقق مصالح الجميع، وتضمن عدم التناقض والاصطدام.

بدأ الحوار المتوسطي قبل عشرين عاماً، بدعوةٍ ورعايةٍ من الحلف الأطلسي، والتحقت فيه إلى جانب إسرائيل ستة دولٍ عربية، هي مصر والأردن، والمغرب والجزائر، وتونس موريتانيا، ولكن اجتماعاته توسعت، وازداد أعضاؤه، والتحقت به دولٌ عربية غير متوسطية، تصنف بأنها معنية باللقاء مع الكيان الصهيوني والتحاور معه، وإن بدا للبعض أن الحوار لا يدين، إذ أنه غير مباشر، وأن اللقاء في قاعةٍ واحدة، يشبه لقاء مندوبي الدول في قاعات الأمم المتحدة، التي يكون فيها المندوب الإسرائيلي إلى جانب غيره من المندوبين العرب.

اليوم وبعد عشرين عاماً من تأسيس هذا الملتقى، أخذت الحكومة الإسرائيلية تفرض رؤيتها الخاصة، وتعرض برامجها التي تنسجم مع مصالحها وتحقق أهدافها، وتعرضها على أنها برامج مشتركة، ورؤى موحدة، وتطلب من جميع الأعضاء، الأوروبيين والعرب، التعاون معها في توحيد الرؤية تجاه الإرهاب الذي تراه إسرائيل في المقاومة التي تهدد وجودها، وفي الحراك الشعبي الذي تواجهه بعض الدول العربية الأعضاء، وفي المجموعات العسكرية التي تنشط فيها، وتقوم بعملياتٍ ضد أنظمتها.

ولهذا فهي تريد أن تتفق مع أعضاء الملتقى، على أن كل من يهدد أمن أيٍ منها إنما يهدد أمن المنطقة بأسرها، ويستهدف استقرار جميع الدول الأعضاء، وأن الإرهاب يستهدفهم جميعاً، وبهذا يساوي الكيان الصهيوني بين المقاومة والعمليات الإرهابية، ويصنف المقاومين أصحاب الحق المشروع أنهم إرهابيين.

للأسف أخذت الدول العربية الأعضاء في هذا الملتقى تنسجم مع الرؤية الإسرائيلية وتتبناها، وتؤمن بها وتدافع عنها، في الوقت الذي ترفضها الدول الأوروبية، وتعارض التفسير الإسرائيلي لها، وتصر على التمييز بين أعمال المقاومة والعمليات الإرهابية، وترفض وسم بعد التنظيمات الفلسطينية أو العربية بالإرهاب، كونها تقاتل إسرائيل، سعياً لتحقيق حقوقها، واستعادة أرضها، ونيل استقلالها، أو تحرير أسراها، والدفاع عن حياة مواطنيها في وجه العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في مناطقهم.

يثير الكيان الصهيوني من خلال مشاركته الأخيرة في الملتقى، أن التحديات التي تشهدها المنطقة تحدياتٌ مشتركة، وهي تستهدف الأمن والاستقرار العام، الأمر الذي يفرض ضرورة التنسيق المحكم، والعمل المنظم المشترك، ووجوب تبادل المعلومات، وتنسيق الجهود، لتجنب الأخطار والكوارث، وتحقيق أفضل النتائج، لذا فمن الممكن القيام بعملياتٍ مشتركة، أو تنفيذ مهام متبادلة، وفيها يعرض الكيان الصهيوني تقديم المساعدة والعون، ووضع كل الإمكانات والخبرات التي لديه بين يدي الدول العربية الأعضاء، خاصة تلك التي تواجه أخطار الإرهاب المنظم، وتعاني من نتائج ما تسميه ب”الإرهاب”.

يبدو ممثلو الكيان الصهيوني في الملتقى حكماء وعقلاء، وناصحين ومخلصين، وباتوا يجدون مع نظرائهم العرب لغةً مشتركة، ومصالح واحدة، إلى الدرجة التي قد يستغنون فيها عن الوسيط، الذي أنشا إطاراً لجمعهم، والتوسط بينهم، ويريد الكيان من الدول العربية أن تسلم له بالقوة، وأن تقبل منه أن يكون متفرداً دون غيره بالسلاح النووي الرادع، لأنه سيكون حمايةً لهم، وضامناً لوجودهم، وغير طامعٍ بهم، وفي ظله سيكون الأمن والسلام، والطمأنينة والاستقرار، وهي التي ستضمن أمن حدودهم، وسلامة بلادهم، وستصد عنهم كل تغولٍ تركيٍ قادم، أو فارسي يتربص.

 

الثورة مستمرة . . الخميس 4 ديسمبر . . مصر تئن والشعب يتأوه

مصر ثورةالثورة مستمرة . . الخميس 4 ديسمبر . . مصر تئن والشعب يتأوه

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تسريب لقيادات عسكرية: تزوير مكان احتجاز مرسي بطلب من النائب العام

كشف تسريب عرضته قناة مكملين” الفضائية، عن تفاصيل ما قال إنها مؤامرة تم تدبيرها ضد الرئيس محمد مرسي والتلاعب في قضيته.

التسريب هو عبارة عن مكالمة هاتفية منسوبة إلى اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، ويكشف فيه الأول أن لنائب العام طلب تزوير بيانات مبنى احتجاز مرسي “حتى لا يعطى فرصة لفريق دفاعه الطعن عليه وبالتالي يمكن خروجه”.

وكشف شاهين في المكالمة أن النائب العام أرسل إليه اثنين من النيابة هم المستشار مصطفى خاطر من نيابة شرق القاهرة والمستشار إبراهيم صالح نيابة مصر الجديدة قائلًا: “شوفولنا قرار من وزير الداخلية بمكان احتجاز مرسي”.

وفي مكالمة مع الفريق أسامة الجندي، قائد القوات البحرية، طلب “شاهينتخصيص أى مبنى داخل إحدى الوحدات البحرية، لاحتجاز مرسي به، على أن يتم توصيف ذلك المبنى في القضية أنه تابع لوزارة الداخلية، ويتم تعليق لافتة بذلك على باب الوحدة البحرية.

مخابرات السيسي تشوش على قناة مكملين أثناء بث تسريب من داخل مكتبه

 * تسريب مكتب السيسي: اللواء ممدوح شاهين: النائب العام طلب تزوير بيانات مبنى احتجاز الرئيس مرسي

* ممدوح شاهين: النائب العام أرسل المستشارين مصطفى خاطر وإبراهيم صالح لتزوير أوراق قصية ‏مرسى

* ممدوح شاهين: حجز ‏الرئيس مرسي في وحدة عسكرية غير قانوني

* ممدوح شاهين: هئية الدفاع ستطعن على حجز الرئيس ‏مرسى لأنه باطل

* ممدوح شاهين: عايز أطلع قرار من وزير الداخلية باعتبار إن المبنى الموجود به الرئيس ‏مرسي “سجنًا” لعدم الطعن على القضية

* اللواء ممدوح شاهين: لن نقول أن المكان المتواجد به ‏مرسي “هنجر عسكري”

* ممدوح شاهين: هنبعت عساكر أمن مركزي عشان لو حد هيصور أو شيء يظهر إنه سجن

* ممدوح شاهين: سنقول أن مرسي كان محتجزًا في منطقة أبي قير بالإسكندرية

* اللواء ممدوح شاهين: لو معملناش سلك شائك أو سور وجبنا عساكر أمن مركزي قضية التخابر كدة ممكن “تبوظ” ومرسي هيبقى في الشارع لو طعن على القضية

* ممدوح شاهين: وزير الداخلية قال أنه ليس لديه أي مشكلة في تزوير بيانات مبنى احتجاز الرئيس محمد ‏مرسي

* محمود حجازي رئيس الأركان: مفيش أي مشكلة في الهنجر اللي فيه مرسي… الوحدة الهندسية ممكن تنقله في 72 ساعة عشان يبقى سجن وليس وحدة عسكرية

* ممدوح شاهين: أنا مهمتي أخلص الورق القانوني مع وزير الداخلية وانتم عليكم الباقي *

 محمود حجازي رئيس الأركان: لو كان لدينا استشارات فنية لم نكن نضطر إلى القتل

*مصادر قبلية تكشف هوية الجثتين الذى عثر عليهما بقرية الطويل جنوب شرق العريش

أكدت مصادر قبلية بقرية الطويل جنوب شرق العريش العثور أمس  على جثتى لشابان عليهما اثار طلقات نارية وتعذيب جسدى.
وقد اكدت المصادر ان الجثتين لكل من “عايش فرحان العبادي” وابن عمه “حماد سالم العبادي”وبهما عدة رصاصات بالصدر والبطن والرأس وقد عثر عليهما بمنطقة الطويل شرق مدينة العريش.
وذكرت المصادر القبلية ان هم قد اعتقلوا بحملة عسكرية و تم اقتيادهم الى مقر الاحتجاز التابع لقوات الجيش الكتيبة 101 بالعريش.
واكدت المصادر ان الشابان لا يوجد انتماء فكرى لهم وليس لهم اى علاقة بالمسلحين من قريب او بعيد.

 

*في عهد الانقلاب: إذاعة “القرآن الكريم” لم ترفع الأذان تجنبًا لقطع حديث تواضروس

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” خبرًا يفيد بأن إذاعة القرآن الكريم لم ترفع أذان الظهر، حتى لا تقطع  كلمة البابا تواضروس، التي يلقيها في مؤتمر مكافحة الأرهاب.
وأعرب النشطاء عن دهشتهم واستيائهم، من أن ذلك الأمر يحدث لأول مرة في تاريخ إذاعة القرآن الكريم المصرية، أن تمنع أذانًا من الرفع.
ولم يتسن التأكد من صحة هذا الخبر، في أن إذاعة القرآن الكريم، لم ترفع أذان الظهر.
وكان الأزهر ، عقد مؤتمرًا، على مدار يومي الأربعاء والخميس، لمواجهة الإرهاب والتطرف”، بحضور 700 عالم دين إسلامي ومسيحي، يمثلون نحو 120 دولة.

 

*إحالة 9 من رافضي الانقلاب في أسيوط بينهم طفل لمحاكم عسكرية

أحالت نيابة انقلاب ديروط، بمحافظة أسيوط، اليوم، 9 من رافضي الانقلاب العسكري في قرية جرف سرحان، التابعة لمركز ديروط، لمحاكم عسكرية، في قضية قطع السكة الحديد.

ومن المحالين للقضاء العسكري، محمد سيد خضر، طفل يبلغ من العمر 13 عامًا، وعبدالله سيد خضر، وصهيب سيد خضر، ومحمد سيد خضر، وإسماعيل جمال عبدالمالك، وعلي فتحي فؤاد، وعبدالعليم عبدالرازق، وعيد صقر، ومحمد عبدالموجود، وعلي رجب.

يذكر أن أغلب المتهمين لم يكونوا موجودين في القرية وقت الحادث.

وكان تم قطع سكة حديد أسوان القاهرة، في مركز ديروط اعتراضا على اعتقال ام مصعب التى اعتقلت أثناء زيارتها لزوجها المعتقل بمحافظة أسيوط.

 

*أمن الانقلاب يقتل شاب ويصيب اخر بزعم محاوله اقتحام مبنى الإرشاد لهيئة قناة السويس

قتلت قوات أمن الانقلاب، المكلفة بحماية مبنى الإرشاد لهيئة قناة السويس بالإسماعيلية، اليوم الخميس، شابا وإصابة وآخر فى حالة حرجة بزعم أنهما حاولا اقتحام المبنى أثناء استقلالهما دراجة بخارية.

وأوضحت مصادر أمنية أن قوات الجيش، اطلقت النيران على اثنين خلال استقلالهما دراجة نارية، وتبين أن القتيل يدعى أحمد ماهر عطية “21 عاما”، والمصاب مجهول حتى الآن، بدعوى اقتحامهما كمين مبنى القيادة الرئيسية لهيئة قناة السويس. 

وأضافت أن وفدا من قيادات الجيش ومدير أمن الإسماعيلية بصحبة فريق أمني رفيع المستوى، انتقل إلى مكان الحادث للكشف عن ملابسات الواقعة  .

 

*إحالة 7 من رافضي الانقلاب في المنوفية لمحكمة عسكرية

أحالت النيابة الانقلابية في شبين الكوم بمحافظة المنوفية 7 من مناهضي الانقلاب العسكري إلى المحاكم العسكرية في طنطا، وذلك للمرة الأولى بالمحافظة.
والمحالون هم؛ “أحمد محمد الشامي، طالب بكلية الهندسة جامعة المنوفية، ومحمود مرضي عبدالوهاب، طالب بكلية الهندسة جامعة المنوفية، والسيد أبو العزم نصر، مهندس زراعي، ومحمد عوض البنداري، وعبدالمجيد عبدالحميد رضوان، ومحمد عبدالعزيز أحمد، وبلال محمد عبدالعظيم“.
وكانت النيابة العامة، قد لفقت لهم تهمًا بـ”تهديد االسلم الاجتماعي، والانضمام وتخريب موسسات، والانتماء لجماعة محظورة“.

 

*رابطة شهداء الاتحادية” تطالب بإعادة التحقيق أو الاحتكام للمجتمع الدولى

أدانت رابطة “أسر شهداء الاتحادية” في الذكري الثانية لأحداث الاتحادية استمرار تجاهلهم، مطالبة بإعادة القضية إلى التحقيق أو الإتجاه إلى المجتمع الدولي.

وقالت الرابطة -في بيانها- اليوم: “تحل الذكري الثانية علي شهداء قصر الاتحادية في حين أن القصاص مازال غائبا رغم وضوح الجاني وفضحه في مواقع أخري كثيرة، وقد تابعنا كأسر شهداء الاتحادية كيف اتجهت جلسات المحاكمة في تلك القضية؛ بحيث قلبت الأوضاع واستبعدت ثمانية من الشهداء لم تعتد بهم من بين المجني عليهم؛ وكأنه لا حق لهم في القصاص أو أخذ الحق من الجناة”.

وأضافت: الأخطر من ذلك أن جلسات تلك المحاكمة قد شاهدنا جميعا كيف كانت هزلية لا علاقة لها بالقضاء أو القانون؛ وإنما باتت ليست أكثر من ساحة لتصفية الحسابات السياسية، والمتاجرة بدماء الضحايا؛ في حين أن تلك الدماء الزكية التي أريقت بغير وجه حق، ومازالت تطالب الجميع بالقصاص لها، والذي يعني في أولي خطواته تقديم الجناة الحقيقيين إلي المحاكمة وليس الإدعاء علي أبرياء من أجل مصالح وحسابات شخصية، فما كان لمؤسسة القضاء أن تنزلق وتستجيب لهذا التغول السياسي الذي بات مسيطرا عليها، فالحق والعدل كان أجدر بالاتباع مهما كانت التضحيات.

وتابعت: اليوم وفي الذكري الثانية لأحداث الاتحادية نطالب بإيقاف فوري لتلك المحاكمة الهزلية التي تتم والتي استبعد فيها أكثر أولياء الدم، ومن ثم فتح تحقيق عاجل ونزيه يضم ما سبق وقدمناه من أدلة وبراهين بل ويقدم للمحاكمة الجناة الحقيقيين الذين مازالوا يبثون سمومهم في المجتمع خاصة ما قام منهم بدور التحريض أو التمويل لتنفيذ تلك الجريمة.

وأكدت الرابطة أنها في سبيلها بما بات لديها من شهود وأدلة أن تتقدم للمؤسسات الدولية المعنية إذا أصرت المؤسسات المحلية علي استمرار تجاهلهم.

 

*دفاع “الاتحادية” :القضية مجرد مسرحية “خايبة

قال صالح سنوسي المحامي دفاع المهندس أسعد الشيخة رئيس ديوان الرئيس  محمد مرسي، خلال مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة، إن محضر الشرطة الأول حول أحداث الاتحادية، المكتوب بمعرفة مأمور قسم مصر الجديدة، لم يصف مؤيدي الرئيس وقت الأحداث بالقتلة، بل وصفهم بالمتظاهرين الذين أرادوا فتح الطريق عقب إزالتهم خيام المعتصمين، مضيفًا أن هذه القضية “مجرد مسرحية خايبة“.
وأضاف أن المحضر وصف المتظاهرين بالـ”متهمين” الذين قطعوا المرور، وكتبوا ألفاظا ورسومات مسيئة للرئيس، ولم يذكر دور المؤيدين لمرسي سوى أنهم رددوا عبارات التأييد ونزعوا فقط خيام المتظاهرين وصرفوها في محاولة منهم لفتح الطريق بالاتجاهين، مضيفًا أن الشرطة لم تصف أنصار مرسي بالمخربين إلا بعد انقلاب 30 يونيو.
وتابع دفاع الشيخة قائلا: أضافت التحريات أن المعارضين للرئيس بعد فض الاعتصام حضروا للانتقام وتدخل معهم الألتراس وحركة 6 أبريل وقاموا بإطلاق الشماريخ وقذف الحجارة على القوات والمؤيدين .
واستكمل السنوسي: بعد ذلك حدث تراشق وتعد بين الطرفين في مناطق روكسي والخليفة المأمون والكوربة وشارع الأهرام، أسفرت عن 289 مصابا و6 حالات وفاة.

 

*تأجيل المحاكمة الهزلية للرئيس مرسي و14 آخرين بهزلية “الاتحادية”

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل المحاكمة الهزلية للرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي وآخرين في القضية الهزلية الملفقة المعروفة بـ”أحداث الاتحادية” لجلسة 9 ديسمبر لسماع مرافعة دفاع أحمد عبد العاطي.
دفع المحامى صالح سنوسي دفاع المتهم أسعد الشيخة في مرافعته بانتفاء التحقيقات مع موكله لانعدام الضمانات القانونية بغير مبرر. وردد صارخا بقاعة المحاكمة: موكلي صرخ حين خطف أنا فين وانتوا مين عايز محامي؟، وتساءل أين ومتى وكيف تم التحقيق مع موكلي الذي لم يأمن ولم يطمئن بالتحقيقات معه.
وأوضح الدفاع بأن المحقق ذهب بصحبة ضابط مخابرات ومحامي “الشيخة” بطائرة خاصة لمقر احتجاز المتهم للتحقيق معه. وأضاف بأن التحريات مع موكله غير جدية ولم يتم تحديد مصدرها.
يذكر أن 8 من الذين استشهدوا في تلك الليلة هم من أنصار الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين، ولم تدرج النيابة المصرية أسماء أي منهم في عريضة الدعوى، خوفا من انكشاف حقيقة الأحداث، كما لم تدرج النيابة قادة جبهة الإنقاذ الذين حرضوا على الأحداث.

وجهت النيابة إلى المعتقلين في القضية عدة تهم ملفقة منها: التحريض على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف، والقبض على متظاهرين سلميين واحتجازهم دون وجه حق مع تعذيبهم، والتحريض علنًا في وسائل الإعلام على فض اعتصام لمعارضي الرئيس بالقوة، وهاجموا المعتصمين السلميين، واقتلعوا خيامهم وأحرقوها، وحملوا أسلحة نارية.

 

*وثيقة رسمية تكشف مؤامرة تدمير أدلّة إدانة مبارك

اعلنت وسيلة اعلامية أنها حصلت على وثيقة رسمية صادرة من الاستخبارات العامة المصرية، تؤكد مؤامرة إتلاف أدلة تدين الرئيس المخلوع، حسني مبارك، ووزير داخليته، حبيب العادلي، و6 من كبار مساعديه، بقصد تبرئتهم في قضية قتل المتظاهرين، إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، وإتلاف التسجيلات في الفترة نفسها والنطاق الزمني فقط، والتي حددت المحكمة أن تكون محل التحقيقات.
وتحمل الوثيقة، المُدوّن عليها في بدايتها “سري للغاية”، رقم قيد 4417، صادرة بتاريخ 16 مارس/آذار 2011، وموجّهة من الاستخبارات العامة إلى النائب العام المساعد الأسبق المستشار، عدنان فنجري، وجاء فيها “أنه بالإشارة لطلب النيابة رقم 19 لسنة 2011 بتاريخ 13 مارس/آذار عام 2011، في شأن طلب أشرطة تسجيل كاميرات المراقبة بالمتحف المصري خلال الفترة من 25 يناير/كانون الثاني وحتى 3 فبراير/شباط، فإنه مرفق بهذه الوثيقة 6 أشرطة فيديو، تمّ تسجيلها خلال الفترة من 1 فبراير وحتى 3 منه فقط. أما المدة من 25 يناير وحتى 31 منه، وهي الفترة التي تُظهر قتل الشرطة للمتظاهرين، والفترة التي حددتها المحكمة ضمن النطاق الزمني للقضية، واستبعدت ما بعدها من أحداث، فقد تم التسجيل عليها“.
وذكرت الاستخبارات، في ردّها في الوثيقة، أن “هذا النظام تم تركيبه منذ عام 1995 ، ولا يقوم بالتسجيل الأوتوماتيكي للكاميرات، إنما يعتمد على الإنذار وأفراد التشغيل”. وأكد المستشار، مصطفى سليمان، المحامي العام الأول لنيابات استئناف القاهرة وقاضي التحقيقات مع مبارك، في قضية قتل المتظاهرين وقضايا الفساد، والذي حملت الوثيقة توقيعه في أعلاها لجهة اليسار، صحة الوثيقة. ولفت إلى أنه “كان يوجد كاميرات موضوعة في 3 أماكن في منطقة ميدان التحرير: في المتحف المصري وفي الجامعة الأميركية ومجمع التحرير“.

وأضاف أنه “قام بمراسلة هذه الجهات، فعمدت إدارة المتحف إلى إرسال خطاب إلى النيابة العامة، تؤكد لها أنه يتمّ إرسال التسجيلات بشكل مباشر إلى الاستخبارات العامة، وهو أمر معتاد من قبل الثورة”. وبدورها خاطبت النيابة جهاز الاستخبارات العامة من أجل إرسال أقراص مدمجة بالتظاهرات والأحداث، فردّت أجهزة الاستخبارات على النيابة بالوثيقة التي كانت ضمن ملف قضية مبارك وقتل المتظاهرين. وهو ما يوضح أن إتلاف التسجيلات تمّ خلال تواجدها في جهاز الاستخبارات العامة.

 

*داخلية الانقلاب : لا نشترط موافقات أمنية للسفر إلى تركيا أو دول أخرى

فى المتحدث باسم داخلية الانقلاب، هاني عبد اللطيف، الأنباء التي ترددت بشأن اشتراط بلاده على الراغبين في السفر إلى تركيا ودول أخرى الحصول على موافقات أمنية مسبقة.
وفي تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، عبر الهاتف، قال عبداللطيف: “لا صحة لكل ما يثار حول منع سفر الشباب المصريين إلى تركيا أو أي دولة أخرى، أو اشتراط موافقة أمنية لسفرهم لهذه الدول”، متسائلا باستنكار: “أي موافقة أمنية تلك التي يتحدثون عنها؟“.
ومضى المتحدث باسم داخلية الانقلاب: “كيف نمنع الشباب المصري من السفر إلى تركيا ودول أخرى كلبنان أو خلافه، هم يسافرون لأغراض مثل السياحة والتجارة والتعليم ولا نمنع أحدا من ذلك“.

جاء ذلك رداً على ما تداولته مواقع للتواصل الاجتماعي بشأن “منع عدد من الشباب ما بين سن 18 إلى 40 سنة من السفر إلى تركيا والعراق ولبنان، إلا بعد الحصول على موافقة جهات أمنية“.
وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترًا منذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بلغ قمته في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، عندما اتخذت مصر قرارًا باعتبار السفير التركي “شخصًا غير مرغوب فيه”، وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

 

*نفوق أطنان من أسماك السيلفر في إيتاي البارود وشبراخيت

نفقت أطنان من أسماك السيلفر في مجرى نهر النيل، بمركزي شبراخيت وإيتاى البارود، بالبحيرة، صباح اليوم الأربعاء، ما أثار استياء الصيادين، الذين بادروا إلى إبلاغ الجهات المعنية.

وانتقلت القيادات التنفيذية إلى المواقع، وتم أخذ عينات من المياه والأسماك النافقة لتحليلها، ومعرفة أسباب نفوقها.

 وتم إرسال تعليمات لمديرية الصحة والمباحث التموينية والتموين، بمراقبة الأسواق وإعدام الكميات المتسربة بها وتوعية المواطنين، وإخطار شركة مياه الشرب بالمركزين؛ لتحليل المياه بصفة دورية عند مآخذ محطات مياه الشرب.

 

*السيسي يبحث مع رئيس الاستخبارات السعودية ”مكافحة التطرف

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، لدى استقباله بمقر الرئاسة بالقاهرة، خالد بن بندر بن عبد العزيز، رئيس الاستخبارات السعودية، سبل مكافحة “الأفكار المتطرفة“.
ووفق بيان من الرئاسة المصرية، تناول اللقاء “سبل دعم وتعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين في كافة المجالات، واستعرض تطورات العديد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في العراق وسوريا وليبيا واليمن“.
وأشار البيان إلى أنه تم خلال اللقاء التأكيد على “محورية دور الأزهر ومساهمته بفاعلية في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام ومكافحة الأفكار المتطرفة والهدامة، فضلاً عن أهمية توفير كافة سبل الدعم والمساندة له ليتمكن من أداء رسالته على الوجه الأكمل“.
وعلى صعيد مكافحة ما يسمى الإرهاب، “اتفقت رؤى الجانبين بشأن أهمية العمل على تصويب الصورة السائدة عن الإسلام وإظهاره بطبيعته السمحة الحقيقية التي تنبذ العنف والتطرف، وتحض على التسامح والاعتدال وقبول الآخر”، وفق المصدر ذاته.
والسعودية من أبرز الدول التي ساعدت مصر بعد الانقلاب على الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013. وقدمت السعودية والإمارات والكويت مساعدات بقيمة 17.6 مليار دولار، حسب بيانات وزارة المالية المصرية.
كان العاهل السعودي أصدر، الشهر الماضي، بيانا يؤكد وقوف “قادة السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت، إلى جانب مصر، وتطلعهم إلى بدء مرحلة جديدة من الإجماع والتوافق بين الأشقاء”.

 

*طنطاوي والسيسي.. ”إيد واحدة

نشر المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، مساء اليوم الأربعاء، صورًا لرئيس السلطات بمصر عبد الفتاح السيسي وهو يقوم بافتتاح مستشفى تابعة للقوات المسلحة، حيث كان في مقدمة الحضور المشير محمد حسين طنطاوي، والذي رافقه لافتتاح فندق جديد تابع للقوات المسلحة، كما قام السيسي بتوجيه الشكر لطنطاوي وتكريمه في احتفالية بعد الافتتاح.


وتداول النشطاء الصور للدلالة على أن السيسي وطنطاوي على اتفاق ووئام تام في كافة الخطوات التي تتخذ منذ عهد المجلس العسكري وحتى الآن؛ لإجهاض ثورة 25 يناير

 

*فصل 26 طالبا بجامعة الزقازيق بزعم التحريض على العنف

أكد مصادر بجامعة الزقازيق أن مجلس التأديب بالجامعة، قرر اليوم الخميس، فصل 26 طالبا وطالبة من رافضى الانقلاب بزعم تورطهم فى أعمال عنف.

 

وأوضح المصادر، أن مدد الفصل تراوحت ما بين “نصف تيرم، وتيرم كامل”، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة أحالت طلاب آخرين من أقسام كليات مختلفة إلى التحقيق بعد أن وجهت إليهم تهما مشابهة منها التحريض على التظاهر دون تصريح، والإساءة إلى الشرطة والجيش، وكتابة عبارات مسيئة على جدران الجامعة.

 

*القبض على ضابط شرطة نجل قيادي بداخلية الانقلاب بتهمة الاتجار فى الهيروين

قال الصحفى مجدى الجلاد إن قوات الأمن ألقت القبض على ضابط شرطة نجل شقيق قيادة كبيرة بوزارة الداخلية بتهمة الاتجار فى المخدرات.

وأضاف الجلاد فى مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم، إن المتهم المضبوط كان بصحبة رائد شرطة وبحوزته كمية كبيرة من الهيروين والأقراص المخدرة.

 

*س. مونيتو: المحاكم المصرية أداة لتكميم المعارضة

نشرت صحيفة ك. س. مونيتور مقالا للكاتب دان مورفي استهله بالإشارة إلى أن “مساحة المعارضة في مصر تتقلص بسرعة، بينما يتصاعد إفلات الأقوياء من العقاب، مرة أخرى”. مضيفًا: “تفخر المحاكم المصرية بما تزعم أنه استقلال عن التدخل السياسي، والتزام بروح الإنصاف. لكن على مدى العام الماضي، أعادت هذه المحاكم تأكيد أنها ليست سوى حارسًا شرسًا لسلطة الدولة، وأداة لتكميم المعارضة“.

وقال ” مورفي”، في مقالٍ نشرته الصحيفة الأمريكية بعنوان “من القضاة المصريين: نظريات المؤامرة، أحكام الإعدام الجماعي، وإطلاق سراح مبارك”: “من الصعب أن ننظر إلى الأحكام الأخيرة في مصر، ثم لا نستنتج أن الإفلات من العقاب على انتهاكات قوات الأمن التي سادت خلال سنوات مبارك- والتي أثارت غضبا أدى إلى انتفاضة 2011- قد عاد بقوة“.

وقارن المقال- كبقية التغطيات الصحفية الغربية للأحكام القضائية الأخيرة في مصربين التساهل الذي ميَّز الحكم بتبرئة مبارك، والتشدد الذي وصم حكم الإعدام الجماعي لـ 188 من مؤيدي الإخوان. مشيرًا إلى أن  “مذبحة “رابعة”- في نواحٍ كثيرة- كانت نهاية بداية عودة هيمنة الجيش. تلا ذلك اعتقالات جماعية لكافة قيادات الإخوان المسلمين الكبار تقريبًا”. ورصد تطورين لاحقين، وصفهما بـ”الهامين”، هما:

(1)   انتخاب الجنرال المتقاعد عبد الفتاح السيسي، رئيس المجلس العسكري الذي أطاح بالسيد مرسي، رئيسًا في وقت سابق من العام الجاري.

(2)   عملية مستمرة من تفكيك الحركات السياسية المتنافسة، سواء كانت تميل للعلمانية أو إسلامية.

 

*بني سويف : طلاب اشمنت يهتفون: يالى بتسأل ايه الموضوع . . عطوا براءة للمخلوع

 نظم حركة طلاب وطالبات ضد الانقلاب بقرية اشمنت ببنى سويف بالتعاون مع اولتراس ثوار بالقرية مسيرة حاشدة بعد انتهاء اليوم الدراسي من امام النادى الرياضى بالقرية تنديداً بالانقلاب العسكري واحتجاجا على الحكم باعدام 188 من أبناء كرداسة ورفضاً لمداهمة منازل رافضي الانقلاب العسكري واعتقالهم.
ردد الطلاب هتافات منها ( يالي حكمة بالإعدام. . مش هنسيبك يوم تنام ) (( يالى بتسال ايه الموضوع . . عطوا براءة للمخلوع )) حيث طافت المسيرة ارجاء القريه وسط تأييد الاهالي لها.

 

 

القاعدة تتوعد الحوثيين وتحذر اليمنيين من القبول بمالكي أو سيسي جديد وآخبار متفرقة أخرى

اليمن قاعدةالقاعدة تتوعد الحوثيين وتحذر اليمنيين من القبول بمالكي أو سيسي جديد

جرائم ميليشيات الحوثي وواشنطن تخفض عدد الموظفين الأمريكيين الحكوميين في اليمن

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

القاعدة تتوعد الحوثيين بـ”نثر أشلائهم وتطاير رؤوسهم” ويحذر اليمنيين من القبول بمالكي أو سيسي جديد

وجه تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب بيانا تحذيريا إلى مسلحي جماعة الحوثي، توعدهم فيها بـ”جعل رؤوسهم تتطاير” واتهمهم بـ”استكمال المشروع الرافضي الفارسي في اليمن، ودعا من وصفهم بالسنة إلى حمل السلاح وتجنب دخول العملية السياسة لتكرار التجارب مع العراقي نوري المالكي والسيسي.

وقال تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” في بيانه الموجه إلى من وصفهم بالسنة أنه لا يخفى عليهم “ما يقوم به الحوثيون الروافض من استكمال للمشروع الرافضي الفارسي في يمن الإيمان والحكمة” مضيفا أن كثيرا من المحسوبين على أهل السنة والعلم والفتوى “كان لهم أثر كبير في تنامي هذه الجماعة الحوثية وذلك بغض الطرف عنهم والسكوت عن جرائمهم التي اقترفوها بأهل السنة في صعدة وغيرها، وبالدفاع عنهم بعد الثورة المسروقة بدعوى أنهم جزء من الشعب“.

وتابع البيان بالقول: “ازدادت الطعنات وأزداد الجرح عمقا وكشر الرافضة عن انيابهم وظهر لأهل السنة والجماعة بكافة أطيافهم ومسمياتهم أن المستهدف الأول هم أهل السنة والجماعة.. الذين أخمدوا نار المجوس ورفعوا راية لا إله إلا الله عالية خفاقة على أرض فارس” واصفا مؤسس التيار الحوثي، وهو حسين الحوثي، والد الزعيم الحالي للتيار، عبدالملك الحوثي، بأنه “حامل راية الرافضة في أرض اليمن“.

وتوجه البيان بالقول: “يا أهل السنة آن لكم أن تقوموا من رقادكم وأن تستفيقوا من سباتكم فقد ولى زمن التحزبات الجاهلية التي لم تزدادوا بها إلا ضعفا.. فالله الله بالجماعة والوحدة تحت راية أهل السنة، وإياكم أن تعيدوا تجربة العراق التي جعلت طارق الهاشمي يفر هاربا من العراق ومحكوما بالإعدام , وإياكم أن ترضوا بسيسي أو مالكي جديد واختصروا الطريق واعتبروا بمن سبقكم فقد آن لأهل السنة أن يجتمعوا ويوحدوا صفوفهم“.

ودعا تنظيم القاعدة إلى “حمل السلاح وسلوك سبيل الكفاح” وأضاف: “نبشر أهل السنة بانتصارات قريبة تشفي الصدور وتريح القلب.. واعلموا يا أهل السنة أننا اخوتكم تنظيم قاعدة الجهاد قد سللنا السيوف الحداد للدفاع عنكم وللذود عن حياضكم واننا نقول للرافضة لقد جئناكم بما لا طاقة لكم به، جئناكم بالحق الذي لا طاقة للباطل بتحمله.. فأبشروا بما يسوؤكم فوالله لنجعلن ليلكم نهارا وصبحكم نارا ولترون اشلائكم تتناثر ورؤسكم تتطاير“.

وفي سياق آخر أعلن تنظيم «أنصار الشريعة» التابع لتنظيم القاعدة أنه أعدم صباح اليوم الخميس مدير فرع الاستخبارات في محافظة الضالع  محمد طاهر الشامي ومرافقيه الأربعة .
وأوضح التنظيم في حسابه على التويتر بأن عملية الإعدام تمت في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد، ناشراً صورة للضحايا وهم في حفرة قال أنها لحظة الإعدام.
ونشط تنظيم «أنصار الشريعة» مؤخراً في محافظة الضالع جنوبي البلاد، حيث أعلن الأسبوع الماضي أنه تمكن من أسر 8 ممن وصفهم بأنهم حوثيين، بعد أن تمكن من كسر حصار فرضه مسلحون حوثيون على مقاتلي التنظيم في الضالع.
وبحسب المصادر فإن من بين الأسرى الذين وقعوا في يد أنصار الشريعة مدير فرع مخابرات الضالع ومرافقيه.
وكان تنظيم أ«أنصار الشريعة» قد توعد في بيان صدر عنه قبل يومين الحوثيين بحرب مفتوحة، داعياُ من وصفهم بالسنة إلى الوقوف صفاً واحداً ضد العدوان الحوثي .
ويبدو أن تنظيم «أنصار الشريعة» قد استغل الأحداث التي شهدتها اليمن مؤخراً وخاصة في العاصمة صنعاء، لتنفيذ عمليات في مناطق متفرقة من البلاد.

وفي محافظة شبوة قتل 4 مسلحين يعتقد أنهم من مسلحي تنظيم القاعدة في غارة جوية، نفذتها طائرة أميركية بدون طيار.

وأفاد شهود عيان أن أربعة مسلحين من جماعة أنصار الشريعة قتلوا عندما استهدفت طائرة بدون طيار سيارتين كانتا تقلان عددا من الأشخاص الذين يعتقد انتماؤهم لتنظيم القاعدة، أثناء مرورهم في منطقة الخانق بمديرية نصاب.

وأكد شهود عيان أن الأربعة القتلى كانوا على متن السيارة الأولى وهي من نوع هايلوكس غمارتين”، فيما لم يتم التأكد من عدد القتلى في السيارة الثانية التي استهدفتها الغارة الجوية في منطقة الجفرة عبدان.

وباتت تحركات مسلحي القاعدة في مديرية نصاب بشبوة ملحوظة خلال الأيام الأخيرة، وكانت غارة جوية أخرى قد استهدفت سيارة للقاعدة في الحادي عشر من سبتمبر الجاري في منطقة عسيلان بشبوة.

على صعيد آخر استمرت ميليشيات الحوثي في عمليات السلب والنهب والاقتحامات للمؤسسات العامة والخاصة، ليومها الخامس على التوالي منذ السيطرة على العاصمة صنعاء.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات المسلحة فشلت اليوم في سرقة ونهب الصناديق المالية بمكاتب البريد بأمانة العاصمة.

كما أشارت إلى أن الميليشيات قامت بنهب وسرقة معدات رياضية تابعة للقوات المسلحة، بالإضافة إلى اقتحام ونهب مكتبة العلوم الصوفية.

وهذا وقد داهم المسلحون الحوثيون مركز الدكتور رشاد السامعي الطبي، وقاموا بنهب جميع محتوياته الطبية، وقاموا أيضاً بسرقة مطبعة ودار المشرقين للطباعة والنشر.

وفي سياق متصل، دعا الداعية الإسلامي الشيخ ناصر العولقي إلى تطبيق حد السرقة في الحوثه، وقطع أيديهم، لكونهم لصوص.

كما دعا العولقي علماء اليمن إلى عدم السكوت على نهب وسرقة المعسكرات والمنازل ومؤسسات الدولة.

من جهة أخرى قالت مسؤولة أمريكية، اليوم الخميس، إن وزارة خارجية بلادها أمرت بخفض عدد الموظفين الأمريكيين الحكوميين في اليمن، بعد أن سيطر المتمردون الحوثيون الشيعة على أجزاء واسعة من العاصمة صنعاء.

وحضت الوزارة، في بيان لها، المواطنين الأمريكيين الموجودين في اليمن على مغادرة هذا البلد، مشيرة إلى “استمرار الاضطرابات ” ومخاطر “التصعيد العسكري” هناك.

وأوضحت أن سفارتها في صنعاء مستمرة في العمل ب “طاقم محدود”، بعد أن كانت قد أغلقت أبوابها لخمسة أسابيع في مايو 2014. وقالت إنها “تستمر في مراقبة ما يجري في اليمن عن كثب“.

وترى الولايات المتحدة أن “منظمات إرهابية مثل تنظيم (القاعدة) في الجزيرة العربية لا تزال ناشطة في اليمن بكاملها”، وتخشى من حدوث هجمات تستهدف مواطنيها أو مصالحها في اليمن.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة واليمن حليفتان في مكافحة الارهاب، حيث تستهدف طائرات أمريكية بدون طيار بانتظام عناصر (القاعدة) في اليمن.

وما زال التوتر مستمرا في صنعاء، بعد أن سيطر المتمردون الحوثيون، يوم الأحد الماضي، على العاصمة صنعاء.

قاعدة اليمن تكشف أن الخالدي ما زال على قيد الحياة ويوجه المناشدة الخامسة لإطلاق سراحه في شريط جديد

عبد الله الخالدي

عبد الله الخالدي

قاعدة اليمن تكشف أن الخالدي ما زال على قيد الحياة ويوجه المناشدة الخامسة لإطلاق سراحه في شريط جديد

 

صنعاء – شبكة المرصد الإخبارية

نفى تنظيم القاعده في جزيره العرب انباء مقتل نائب القنصل السعودي عبدالله الخالدي المختطف منذ عامين في عدن عبر بث مقطع فيديو جديد يعتبر المناشدة الخامسة له   .

وظهر في الفيديو ” الخالدي ” وهو يناشد بلاده الاستجابة لمطالب التنظيم للافراج عنه .

وتأتي المناشدة بعد انباء عن مقتل نائب القنصل السعودي عندما نشر القيادي الدعوي مأمون حاتم في صفحته على تويتر تغريدة قال فيها إن تنظيم القاعدة قام بتصفية نائب القنصل السعودي عبدالله الخالدي المختطف من عدن في الثامن والعشرين من مارس 2012 .

وقد عرض تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تسجيلا جديدا للدبلوماسي السعودي المخطوف لديه، عبدالله الخالدي، توجه فيه إلى الشعب السعودي داعيا إلى الضغط من أجل تلبية مطالب التنظيم لإطلاق سراحه عبر الإفراج عن سجينات معتقلات بالسعودية، وقال إن الهجوم الأخير للقاعدة على مقر أمني سعودي كان يهدف لضرب قواعد الطائرات الأمريكية.

وفي التسجيل الذي زادت مدته عن دقيقتين، وحمل عنوان “المناشدة الخامسة لنائب القنصل السعودي في بعدن، عبدالله الخالدي” ظهر الدبلوماسي السعودي قائلا: “أنا عبدالله الخالدي، أسير في اليمن منذ سنتين وخمسة أشهر، هذه المناشدة هي للشعب السعودي وليس للحكومة، الناظر للمجتمع الدولي يجد أن جميع الدول تتفاوض على مواطنيها لفك أسرهم وإعادتهم إلى دولهم سالمين غانمين.”

وتابع الخالدي بالقول: “مثال على ذلك الحكومة الأمريكية التي تفاوضت مع طالبان بعد أن كانت ترفض ذلك وأطلقت خمسة من منتسبي طالبان وليسوا من العناصر العاديين بل من القياديين، وعلى رأسهم وزير الدفاع في إمارة طالبان مقابل إطلاق جندي أمريكي، وفي الفترة الأخيرة تفاوضت الأردن مقابل سفيرها في ليبيا فأطلقت ليبيا كان موقفا في عمّان.”

وأضاف: “قام تنظيم القاعدة باقتحام المباحث العامة في شرورة لإطلاق سراح النساء المعتقلات وأظن أن وجود النساء المعتقلات عيب في حقنا كسعوديين، والهدف الثاني ضرب الطائرات التي تقصف المسلمين في اليمن، طائرات أمريكية تخرج من قواعد سعودية لضرب المسلمين ونحن ندعي أننا ندعي الإسلام وحماية الإسلام. أناشد الشعب السعودي، إلى متى هذه ونحن في الحال، إن لم يكن لأجل فلأجل النساء في داخل السجن. أناشد قبيلة بني خالد، ولدكم الآن موجود منذ سنتين وخمسة أشهر ولم يتحرك منكم أحد.”

و ابرز مطالب التنظيم مقابل الافراج عن القنصل السعودي إطلاق جميع المسجونات فى السجون السعودية وتسليمها للتنظيم فى اليمن، وذكر التنظيم بعض السجينات مثل القصير ونجوى الصاعدى وأروى بغدادى وحنان سمكري ونجلاء الرومى وهيفاء الأحمدي  .

وتشير المعطيات التاريخية التي تحدث عنها الخالدي في التسجيل إلى أن الفيديو حديث، ويعود على الأقل إلى أغسطس/آب الماضي، إذ يشير الدبلوماسي السعودي إلى أنه “أسير منذ سنتين وخمسة أشهر” علما أن اختطافه جاء وقع في مارس/آذار 2012، ويطالب تنظيم القاعدة بالإفراج عن عدد من السجينات بالمملكة، ودفع أموال مقابل إطلاقه.

الأسرى فخرنا ونحن عارهم!

الأسرى في خطر

الأسرى في خطر

الأسرى فخرنا ونحن عارهم!

بقلم: جميل السلحوت

جاء في أنساب الأشراف: “حدثني محمد بن سعد عن الواقدي عن عاصم بن عمر عن محمد بن عمرو عن يحيى بن عبد الرحمن عن حاطب عن أبيه عن عمر أنه قال: لو ماتت سـخلـة على شـاطئ الفرات ضياعاً لخشـيت أن يسـألني الله عنها.”

 من يُشاهد الفضائيات العربية سيُدهش من كثرة الأخبار عن القائد المُلهم الباني، حامي الحمى وصاحب المكارم التي لا تُعد ولا تُحصى، حتى يُخيّل للمشاهد أنّنا أكثر الشعوب تقدّما في مختلف المجالات، ولا يُكلّف أحدٌ نفسه بالاطلاع على نسبة الفقر، وتدني المستويات التعليمية والرعاية الصحية وغيرها في بلداننا..!!

ويتغنى القادة بمقولـة “أنّ الإنسـان أغلى ما نملك” وفي فلسـطين يخوض عشـرات الأسـرى المعتقلون إداريا بدون توجيـه أيّ تُهمـة لهم، إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ أكثر من خمسـين يوماً، مطالبين بحقهم في الحريـة كبقيـة خلق الله، ويتعرضون لمعاملـة قاسـيـة جداً تُهدّد حقّهم بالحياة، وتنتهك كرامتهم الإنسـانيّـة، ومع ذلك فإن سـلطات الاحتلال لا تعبأ بحياتهم، ولم تسـتجب لطلبهم العادل بالحرّيّـة، خصوصاً وأنّـه لا يوجد ضدّهم أيّ تهمـة، وهذا يعني أنّهم معتقلون “بناءً على الشّـكّ” بنواياهم المعاديـة للاحتلال، وكأنّـه مطلوب من الإنسـان الفلسـطيني أن يُسـبّح بحمد محتلّ وطنـه ومنتهك كرامتـه الإنسـانيّـة!

وإذا كان الأسرى لا يملكون خياراً للدفاع عن حقوقهم الإنسانيّة غير الاضراب عن الطعام، فإنّهم خاضوا معركة الأمعاء الخاوية، بالرّغم من الأضرار الصّحيّة التي تلحق بهم، ومستعدّين لتقديم أرواحهم ثمناً لحرّيتهم، لكنّ المريب هو هذه اللامبالاة التي تقفها منظمات حقوق الإنسـان تجاه عشـرات الأسـرى الذين تذوب أجسـامهم تحت وطأة الجوع كما الشـموع المشـتعلـة..!! و(إسرائيل) التي اعتادت على إدارة ظهرها للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية ولاتفاقات جنيف الرابعة بخصوص الأراضي التي تقع تحت الاحتلال العسكري، لم تعبأ بنداء الأمين العام لهيئة لأمم المتحدة بخصوص الأسرى المضربين عن الطعام، يُساعدها هذا الصمت العربي الرسميّ، وإذا كان “الإنسان هو أغلى ما نملك حقاً”، فما تفسير هذا الصّمت؟ أم أن القيادات العربية لم تصلها أخبار الاضراب؟ ومن حق الإنسان الفلسطيني أن يتساءل أكثر من هذا، خصوصاً وأن الشعب الفلسطيني جزءٌ لا يتجزأ من الأمّة العربيّة، وألا تسـتحق أرواح أسـرانا المهدّدة حقاً بطلب اجتماع عاجل لمجلـس الأمن الدّوليّ لاتخاذ قرار يُلزم (إسـرائيل) بالإفراج عن الأسـرى المعتقلين إداريا على الأقلّ؟ وإذا ما سقط بعض الأسرى المضربين عن الطّعام شهداء فما هي مسؤولية القادة الصّامتين، والذين لم يُحركوا ساكناً لحماية حياة الأسرى؟ وهل يخافون الله إن لم يخافوا من شعوبهم، اقتداءً بخوف عمر رضي الله عنه من موت سخلة ضياعاً على ضفاف نهر الفرات؟

من يطفئ نار العرب

نار الغضبمن يطفئ نار العرب

د. مصطفى يوسف اللداوي

اشتد أوار النار الموقدة بين الدول العربية، وتأجج لهيبها حتى استحالت إلى محرقةٍ عظيمة، تحرق كل من انتمى إليها، أو حاول الاقتراب منها، لمزيدٍ من الإشعال، أو لمحاولة الإطفاء والإخماد، فألسنتها المتصاعدة كرؤوس الشياطين، لا تفرقٍ بين حطبٍ فيها، وبين من يحمل دلاء الماء لاخمادها، فكلاهما لها حطب، وفيها يجب أن يحترق، وقد أصبح الإنسان العربي بكل فئاته وقودها، يلقى فيها رغم إرادته، ويلقى مصيره فيها حتى نهايته.

نخطئ إذا ظننا أن إسرائيل أو الغرب هم الذين أوقدوا النار في بلادنا، وأشعلوا الأرض لهيباً تحت أقدامنا، فنحن لسنا بلهاء ولا سفهاء، وقد يقودنا الغرب تارة، وقد تنجح إسرائيل في إثارة النعرات بيننا تارةً أخرى، لكننا في النهاية نحن الذين نصنع أزماتنا، ونحرك مشاكلنا، ونثير حمية الجاهلية في نفوسنا.

ونحن نتحمل المسؤولية الكاملة إزاء تعكر الأجواء، وسوء العلاقات، وتردي المصالح، ونحن من يخلق المشاكل، ومن يصنع الأزمات، ومن يثير الشبهات، ومن يتسبب في سوء الفهم، ومن يبادر إلى سرعة الرد، ومن يقوم برد الفعل، فلا يقوم بهذه الأعمال غيرنا، ولا يأمرنا بها عدونا، بل نحن الذين نقوم بها مختارين غير مجبرين، وننفذها بوعينا وإرادتنا، ما يجعلنا مسؤولين عنها، ومحاسبين عليها.

نار الحرب مسعرةٌ بين الدول العربية وبعضها، وباتت جمارها بين الجميع متقدة، لم تطفئها محاولات الإنكار، ولا دعاوى المصالحة واللقاء، ولا تخفيها الابتسامات الصفراء، ولا السجادات الحمراء، ولا استقبالات الملوك والأمراء، ولا غيرها من أدوات الزينة، ومساحيق التجميل، التي تفضح أكثر مما تستر، والتي تثير القبح أكثر مما تظهر ملامح الجمال، فلا شئ أصبح قادراً على إخفاء الوقائع، وطمس الحقائق.

مصر باتت تختلف مع ليبيا والسودان والجزائر وفلسطين، ولا تلتقي مصالحها مع سوريا والعراق، وتخاف من التغيير الحادث في اليمن، والحرب الإعلامية والدبلوماسية بينها وبين قطر مشتعلة، ولم تعد بمشاكلها أم الدنيا، ولا الشقيقة الكبرى للعرب.

والجزائر قلقة من دول الجوار، ولا تأمن ليبيا، ولا تطمئن إلى المغرب، وتخشى المتغيرات التونسية، وتتحسب لها، وتحاول أن تحمي نفسها منها، وتحصن بلادها من الإصابة بعدواها، فتغلق الحدود، وتفرض التأشيرات، وتستدعي السفراء، ولا تطمئن إلى سلوك جيرانها، وتعلن أنها لا تأمن من بوائقهم، ولا ترتاح لجانبهم.

والمملكة العربية السعودية على غير وفاقٍ مع لبنان وإن إدعت، ولو قدمت إليه المساعدات، وعجلت له بالمعونات، فقد سبق لها أن انسحبت منه، ودعت مواطنيها إلى مغادرته، وهي على خصومةٍ مع العراق، وتخشى شروره، وتتهيأ لمواجهة خطوبه، وتعتقد بأن حدوده غير آمنه، وحكامه لا يطمئنون، وقادته لا يصدقون، بل إنهم أقرب إلى الأعداء منهم إلى الأخوة والأصدقاء.

كما أنها على غير وفاقٍ مع قطر، التي تراها صغيرة على السياسة، وضعيفة في المواجهة، ومغرورة بغازها، ومفتونة بهندسة بلادها، وغير مصدقةٍ استضافتها لمباريات كأس العالم في السنوات القادمة، فتطالبها بالصمت أو القعود، والسكينة والهدوء، وعدم اللعب مع الكبار، ولا مجاراة الجيران، والاكتفاء بالدور الذي يرسم لها، والهامش الذي يقسم لها، وترتضيه دول الخيلج من جيرانها، وتصر عليها أن تخمد صوت جزيرتها، أو أن تغير نغمتها، وتستبدل برامجها، وأن تعيد برمجة موظفيها والعاملين فيها، وإلا فسيتم اعتبارها مارقة، وعلى قوانين الخليج خارجة، وسيصيبها عزلةٌ وصغار، ونبوذٌ وحصار.

وهي قلقة من اليمن وتجاهه، تخاف منه وعليه، وتقاتل فيه ومعه، وتمد مقاتليه بالمال والسلاح، وتخشى من حكامه الحاليين والقادمين الجدد، وتعتبر أن نار اليمن حارقة، وطوفانه يغرق، وسيوله تجرف، وعدم التعامل معه بحكمةٍ ورويةٍ وتعقل، قد يؤدي إلى خسارةٍ وضياع، والاقتراب منه يهلك، والابتعاد عنه يضعف، فهو بالنسبة لها مصدر خطر، وبوابة شر، ومعبراً لدخول المناوؤين والمخالفين والمخربين والإرهابيين أيضاً، فضلاً عن عمالة اليمنيين الزائدة، ونفوذهم الواسع، وفيه قد تتدخل دولٌ إقليمية، ويكون لها فيه نفوذٌ وقوة، وسيطرةٌ وهيمنة، ما يؤثر على الاستقرار في بلادها، والهدوء على أرضها.

أما عُمان فعلى غير وفاقٍ مع أحد، وتصر على أن تبقى وحدها، لا يشاركها أحد، ولا تتفاعل مع الجيران، ولا تهتم بشؤون الأشقاء، وإن بدت قاسية أحياناً تجاه من يتعرض لأمنها، أو يتدخل في شؤونها، في الوقت الذي يوزع فيه العراق شروره، ويكشف عن أنيابه، ويستعرض مخالبه وقوته، يرهب الجيران، ويقلق داخله ومواطنيه، ويتطلع إلى أدوارٍ جديدة، ومطامع أخرى، بينما يلتهب فيه داخله، ويصطلي شعبه بنيران جيشه، ويكاد ينفصل أكراده بشمالهم ونفطهم، وهم غير راضين عن حكومة بلادهم المركزية، وقيادتهم الطائفية، وسياستهم العسكرية الحديدية.

أما فلسطين التي تحاول أن تخطب ود العرب، وتكسب رضا الجميع، ولا تعادي طرفاً، ولا تؤيد فريقاً على حساب آخر، فإنها قد دخلت في دائرة الصراعات، وأصبحت في مربع المراهنات، وغدت طرفاً كلياً أو جزئياً، يخاصم أو يصادق، وتتقاذفها المصالح العربية، فتباينت علاقات الفلسطينيين مع مصر والسعودية ودول الخليج ولبنان، بعضها يتحالف مع فصيل، ويقطع علاقته بالآخر، ولكن الخلافات المتباينة، والعلاقات المتعارضة، تنعكس كلها سلباً على الشعب الفلسطيني، وتظهر في تشديد الحصار، أو منع الدخول، والحيلولة دوم منح التأشيرة، ومنع العمالة، فضلاً عن التردد في المساعدة، والاكتفاء بالمتابعة والمشاهدة.

إنها نار العرب العظيمة التي تضطرم في كل مكان، وتشتعل في كل الوديان، ويصطلي بنارها البشر والشجر والجدران، وبسببها يقتل عشرات الآلاف، وتدمر المدن، وتحرق البلاد، إنها ليست كنار العرب القديمة، ورمادهم الشهير، الذي كان عنواناً للكرم، وباباً للسخاء، فيها يتنافسون، وبكثرة الرماد يتباهون، ومن أجل كسب المزيد من ضيوفهم يتقاتلون، ويعيرون من أطفأ النار، وأخمد لهيبها، ومنع الزائر من الاستدلال عليهم بها، فقد باتت نارنا تحرقنا نحن لا غيرنا.

السعودية : ربع سكانها فقراء‎ مع أنها تتصدر قائمة مليارديرات العرب

KSA POOR  السعودية : ربع سكانها فقراء‎ مع أنها تتصدر قائمة مليارديرات العرب

شبكة المرصد الإخبارية

عدد مليارديرات العالم ارتفع هذا العام من ٢١٦٠ إلى ٢١٧٠ بثروة مجمعة بلغت حوالي ٦.٥٢ تريليون دولار صعودا من ٦.١٩ تريليون دولار العام الماضي.

جاء ذلك في تقرير حديث أعدته مؤسسة «ويلث أكس» بالتعاون مع بنك «يو بي إس»،حيث قال التقرير إن عدد المليارديرات في الشرق الأوسط لعام 2013 بلغ حوالي 157، بثروة 354 مليار دولار.
وتصدرت السعودية، قائمة المليارديرات لعام 2013 في المنطقة، حيث بلغ عددهم 64 مليارديرا بثروة 204 مليارات دولار.
وبحسب التقرير، فقد جاءت الإمارات في المركز الثاني بـ37 مليارديرا تقدر ثرواتهم بـ45 مليار دولار، تلتها الكويت بعدد مليارديرات بلغ 17 مليارديرا بثروة بلغت 34 مليار دولار، وبلغ عدد المليارديرات في قطر 9 مليارديرات بثروة تبلغ 20 مليار دولار، تلتها لبنان بثمانية مليارديرات ثم اليمن والبحرين بملياردير واحد لكل منهما.

أما من حيث الإنفاق فإن مليارديرات الشرق الاوسط يُعدون من الأكثر إنفاقا على العقارات واليخوت والطائرات الخاصة، في حين كان معدل الانفاق على الأعمال الخيرية عال للغاية بالنسبة لميارديرات الولايات المتحدة، الصين، روسيا وبريطانيا بتبرعات بلغت قرابة ٧٠ مليار دولار.

ksa poor3

وقال التقرير أن أكثر من ٥١٪ من مليارديرات الشرق الأوسط أكملوا تعليمهم حيث لم يكن عدم الحصول على شهادة جامعية عائقا لهم أمام الحصول على ثروات بهذا الحجم.

ورغم ارتفاع عدد المليارديرات في دول الخليج إلا أنه في حالة السعودية مثلا، هناك نسبة تتجاوز ربع السكان يعيشون تحت خط الفقر.

ولا تفصح السلطات السعودية عن بيانات رسمية حول معدل الفقر في البلاد، إلا أن تقارير صحفية تداولتها صحيفتا “واشنطن بوست” الأميركية و”الغارديان” البريطانية بداية العام الجاري اشارت إلى أن هناك ما بين 2 إلى 4 ملايين سعودي يعيشون تحت خط الفقر.
وتصاعدت معدلات البطالة في المملكة التي تملك أكثر الموارد النفطية في العالم بعد ارتفاع عدد سكان البلاد من 6 ملايين عام 1970 إلى 28 مليونا حاليا.

وسبق أن اعتقلت السلطات السعودية ثلاثة من المدونين بعد نشرهم فيلما على الانترنت حول الفقر في السعودية.

ويتصاعد معدل الفقر مع تزايد البطالة التي يصل معدلها إلى ثلاثة أرباع عدد المؤهلين للعمل، وأن أكثر من ثلثي السعوديين هم تحت سن الثلاثين، وفقا للإحصاءات الحكومية.

ksa poor2

وكشفت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية أن معدل البطالة في المملكة بلغ 12.1 في المئة عام 2012، مشيرة إلى أن 73.3 في المئة من السعوديات الحاصلات على شهادة جامعية عاطلات عن العمل.

ورغم أن هناك محاولات للحد من الفقر في المملكة إلا أن مثل هذه الجهود تواجه باتهامات بالفساد للعائلة المالكة والاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي عبر عقود حكومية مريحة، ومن ثم بيعها بأسعار باهظة لعامة الناس.

وفي نفس السياق تقدر الأمم المتحدة وجود سبعين ألف شخص من عديمي الجنسية “البدون” في السعودية، وهم لا يحصلون على الإعانات الحكومية على الرغم من أن غالبيتهم ممن يعيشون تحت خط الفقر.

وجاءت الأعمال البنكية والعقارات والاستثمار، وليس النفط،  المصدر الأول لثروات الأغنياء من الإمارات.

ksa poor1

ومن المعلومات التي أوردها التقرير أن ٨٧٪ من المليارديرات هم من الذكور، ٦٠٪ منهم كانوا من العصاميين الذين بدأوا ثروتهم بأنفسهم، فيما كانت ١٧٪ فقط من نسبة النساء المليارديرات قد صنعن ثروتهن اعتمادا على جهودهن الذاتية.

وجاءت أوروبا في المركز الأول من حيث عدد المليارديرات، حيث بلغ عددهم 766 بثروة مجمعة بلغت 2.12 تريليون دولار، وتلتها أمريكا الشمالية بعدد 552 لكن ثروتهم المجمعة كانت أكبر حيث بلغت حوالي 2.16 تريليون دولار، بينما جاءت آسيا في المركز الثالث.