الأحد , 9 أغسطس 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : خلية

أرشيف الوسم : خلية

الإشتراك في الخلاصات

الأزمة الاقتصادية تصيب فقراء وأغنياء مصر . . الجمعة 11 مارس. . الانقلاب يعترف بمقتل الطالب الإيطالي عن طريق التعذيب

السيسي يثقل كاهل الشعب بالأزمات

السيسي يثقل كاهل الشعب بالأزمات

الأزمة الاقتصادية تصيب فقراء وأغنياء مصر . . الجمعة 11 مارس. . الانقلاب يعترف بمقتل الطالب الإيطالي عن طريق التعذيب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل ضابط أثناء تفكيك عبوة ناسفة في الشيخ زويد

ذكرت مصادر أمنية، ان ضابط برتبة ملازم قتل اليوم الجمعة اثر انفجار عبوة ناسفة فى الشيخ زويد.
أضافت المصادر، أن الضابط قتل أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة في منطقة كرم القواديس، التابعة لمدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، خلال تمشيط وحدات المفرقعات للمنطقة؛ بحثًا عن عبوات ناسفة زرعها مسلحين لاستهداف قوات الأمن.

ونقل جثمان الضابط إلى مستشفى العريش العسكرى.

 

 

*هل تتكرّر “عرب شركس” مجدداً بإعدام 8 من معارضي العسكر في 13 مارس؟!

في مصر، ينتظر 28 شاباً حكماً عسكرياً يحدد مصيرهم يوم 13 مارس/ آذار المقبل، بينهم 8 يواجهون الإعدام، ولكن المفارقة أن معظمهم تم اعتقاله إما من مقهى أو من مكان عمله، فيما عرف بعضهم أنهم متورطون في تلك القضية العسكرية الخطيرة أثناء مشاهدتهم للتلفاز مثلما أكد أحد المتهمين الرئيسيين لهافينغتون بوست عربي.

اثنان من المتهمين في هذه القضية المسماة “174 غرب عسكري” كانا يوم اعتقالهما في مطعم واحد مع الشابة إسراء الطويل، ثم ظهرا بعد اختفاء قسري بوجهين عليهما آثار تعذيب كثيف يقرّان بجرائم إرهابية، وفيما تم توجيه نفس التهم ابتداء إلى إسراء فقد اتخذت قضيتها مساراً مختلفاً عن مسار مرافقيها فتم تحويل قضيتها إلى القضاء المدني والآخرين إلى القضاء العسكري.

ورغم أن قضية إسراء قد أخذت الكثير من الزخم الإعلامي على شاشات التلفزيون وعبر الشبكات الاجتماعية، حتى تم أخيراً الإفراج عنها على ذمة القضية، لكن هذه القضية العسكرية لم تحظ بنفس القدر من المتابعة. فخبر تحويل أوراق 8 متهمين كان مجرد خبر صغير في بعض الصحف والمواقع، وحتى الحملات التي دشنها نشطاء الشبكات الاجتماعية كانت محدودة الانتشار والتأثير.

عرفت عن طريق التلفزيون

الدكتور أحمد عبدالباسط، هو أحد المتهمين في القضية والمحكوم عليه بالإعدام، حكى لهافينغتون بوست عربي كيف عرف باتهامه من التلفزيون، قائلا إنه اضطر في شهر أبريل/ نيسان 2014، للسفر خارج مصر لإحدى دول الخليج للبحث عن عمل، وفي أحد أيام شهر رمضان، وخلال صلاة التراويح، اتصل به أهله وأصدقاؤه من مصر لإبلاغه أنهم فوجئوا بظهوره على القناة الرسمية المصرية.

ويشير إلى أنه عندما عاد إلى منزله شاهد الفيديو، ولم يتعرف على أي من المتهمين الآخرين ولم يسمع حتى أسماءهم من قبل.

ويقول إنه يعيش حالياً حياة المطاردين، البعيد عن أسرته وأولاده وزوجته، ويملؤه الخوف على نفسه وأسرته، منذ تم اتهامه.

والدكتور أحمد، المتهم بتمويل الخلية، كان يعمل مدرساً مساعداً بكلية العلوم جامعة القاهرة وتوقف عن العمل في فبراير 2014، وكان يشغل منصب المتحدث الرسمي لحركة “جامعة مستقلة” التي تتحدث عن أساتذة الجامعة المعتقلين، وله أبحاث في الفيزياء النووية بمعهد الأبحاث النووية بسويسرا، وحاصل على الماجستير في النانو تكنولوجي، ودرّس في جامعة القاهرة لمدة ثماني سنوات، وعمره 30 عاماً، وانتخب في أوّل مجلس إدارة لأعضاء هيئة التدريس جامعة القاهرة وكان أصغرهم سناً وأكثرهم أصواتاً، واضطر لمغادرة مصر للملاحقات الأمنية والمضايقات في العمل بالفصل المؤقت وغيره ثم الفصل النهائي في العشرين من مايو 2015، بعدما غادر البلاد في شهر مارس.

اختطاف.. اختفاء.. اتهام

تعود بداية القصة إلى نهاية شهري أبريل/ نيسان ومايو/ أيار عام 2015، عندما تم خطف مجموعة من الشباب من أماكن مختلفة وفي أوقات متفرقة -حسب روايات ذويهم- وإخفائهم في مقر المخابرات الحربية والأمن الوطني العام، حيث تم إخضاعهم للتعذيب لإجبارهم على الإقرار باعترافات تخصّ تنفيذهم عمليات إرهابية مختلفة.

في هذه الآونة، أرسل ذوو “المختطفين” العديد من البلاغات للنائب العام، وفي شهر يوليو/ تموز 2015، فوجئ الأهالي بظهور ذويهم على شاشات الإعلام الرسمي في فيديو مصور، أظهر كمّ التعذيب الذي تعرّضوا له، واعترفوا فيه بارتكابهم وإعدادهم لأعمال تخريبية.

وتم إيداع المتهمين “المخطوفين” بعد حوالي 20 يوماً في مكان معروف للمرة الأولى وهو مجمع سجون طرة، وسمح لأهاليهم بزيارتهم حيث تأكدوا بالفعل من تعرض أبنائهم لتعذيب بدني ونفسي.
وأعرب نشطاء وحقوقيون عن قلقهم من أن يلاقي المتهمون في تلك القضية نفس مصير متهمي قضية “عرب شركس”، عندما أحالت المحكمة العسكرية أوراق 7، أحدهم هارب، إلى مفتي الجمهورية في شهر أغسطس/ آب 2014، ليتم تنفيذ حكم الإعدام في 6 بالفعل يوم 17 مايو/ آيار 2015.
وكانت المفارقة التي سجلتها وسائل الإعلام في قضية عرب شركس هي أن عددا من متهميها كانوا في السجن بالفعل أثناء وقوع الأحداث التي تم اتهامهم بالتورط فيها وتم إعدامهم على أساسها، وهو ما أثار موجة من التشكيك في استقلالية ونزاهة القضاء العسكري في مصر.

10 جلسات

الجلسة الأولى لمحاكمة هذه المجموعة عقدت في 17 سبتمبر/ أيلول 2015، عندما فوجئ المحامون والمتهمون بإحالة القضية إلى المحكمة العسكرية، وخلال الجلسة الأولى علموا بالتهم لأول مرة وقد تضمنت تصوير منشآت عسكرية، والتخطيط لاغتيال قيادات عسكرية واستهداف العاملين بالشرطة والقيام بعمليات تخريب لمحولات الكهرباء وأبراج الاتصالات، وهي التهم التي نفاها المتهمون مؤكدين أن الأحراز المنسوبة إليهم ملفقة.

بعد 10 جلسات قررت محكمة الحي العاشر العسكرية في 7 فبراير/ شباط 2016 ، إحالة أوراق 8 إلى المفتي على أن يتم النطق بالحكم على جميع المتهمين يوم 13 مارس.

تعرف القضية إعلامياً باسم “الخلية النوعية المتقدمة”، وهي تضم 28 متهماً بينهم 8 هاربين و19 محبوساً احتياطياً وواحداً حصل على إخلاء سبيل.

المتهمون الـ8 الذين يواجهون الحكم بالإعدام، كان من بينهم 6 حضروا الجلسة بالفعل، وهم:

أحمد أمين الغزالي، خريج كلية دار العلوم جامعة القاهرة، وكان يشغل منصب أمين مساعد إتحاد كلية دار العلوم، جامعة القاهرة.

محمد فوزي، خريج جامعة القاهرة كلية الهندسة 2014.

عبدالبصير عبدالرؤوف، طالب كلية الهندسة بالأكاديمية البحرية، عمره 19 عاماً، وهو أصغر شاب بالقضية. من مواليد مدينة حلوان (جنوب القاهرة) ويعرف عنه تفوقه الدراسي، وتميزه وسط زملائه، كما أنه حصل على تقدير امتياز العام الماضي، وتم القبض عليه أثناء أداء امتحانات التيرم الثاني، وتم إخفاؤه قسرياً لمدة 15 يوماً على يد قوات الأمن تلقّى خلالها العديد من أنواع التعذيب.

محمود الشريف، مهندس خريج هندسة حلوان 2014.

رضا معتمد، يحمل شهادة مؤهل متوسط وهو متزوج وعمره 37 عاماً.

أحمد مصطفى، يحمل شهادة مؤهل متوسط ويدرس بكلية الإعلام التعليم المفتوح.

بينما غاب عن المحاكمة اثنان ممن ينتظرون الإعدام، وهما عبد الله نور الدين، الطالب بكلية التجارة جامعة الأزهر الذي اضطر لمغادرة مصر قبل القبض على هؤلاء الشباب بأكثر من عام ونصف، والدكتور أحمد عبد الباسط.

متهمون آخرون

وتضم القضية 20 شخصاً آخرين في انتظار الحكم النهائي يوم 13 مارس/ آذار، من أبرز هؤلاء:

عمر محمد علي محمد إبراهيم، مواليد 1992، طالب.

صهيب سعد محمد محمد حسن، 1993، طالب بكلية العلوم السياسية جامعة 6 أكتوبر.

محمد محسن محمود محمد، 1984، مهندس كهرباء حر.

محمود الشريف محمود عبد الموجود، 1986.

خالد أحمد مصطفى الصغير، 1990، حاصل على بكالوريوس هندسة زراعية.

محمد فوزي عبد الجواد محمود، 1992، مهندس.

أحمد مصطفى أحمد محمد، 1975، حاصل على الشهادة الأهلية في التليغراف والتليفون.

عبد الرحمن أحمد محمد البيلي، 1993 طالب بكلية طب علاج طبيعي.

هاشم محمد السعيد عبد الخالق، 1992، مهندس برمجيات.

عبد الله صبحي أبو القاسم، 1988، محاسب.

عبد الله كمال حسن مهدي، 1991، حاصل على بكالوريوس صيدلة.

أحمد سعد إسماعيل أحمد الشيمي، 1993، حاصل على بكالوريوس زراعة.

عبد الرحيم مبروك الصاوي سعيد.

مصطفي أحمد أمين محمد، 1972، رئيس قسم هندسي بوزارة العدل.

حسن عبد الغفار السيد عبد الجواد، 1976، حاصل على ليسانس حقوق.

 

 

*اختفأء المهندس محمد الظواهري بعد خروجه من سجن العقرب

ورد الينا نبأ اختفأء المهندس محمد الظواهري بعد خروجه من سجن العقرب عقب حصوله على قرار من محكمة جنايات الجيزة بإخلاء سبيله يوم السبت 5 مارس، حيث أبلغ زملاؤه المعتقلون أسرته بأنه أخرج من زنزانته في سجن العقرب صباح يوم الثلاثاء 8 مارس، وقد سأل محاموه عنه في قسم الترحيلات وفي مديرية الأمن التابع لها سكنه فأنكروا جميعا وجوده فعاد محاميه لسؤال مسئولي سجن العقرب فأنكروا خروجه خلافا لما يؤكده زملاؤه.

يذكر أن المهندس محمد هو أحد المعتقلين الذين بدأوا الإضراب عن الطعام في سجن العقرب في فبراير الماضي.

وقد حصل علي حكم بالبراءة من القضاء الحالي فيما تم تسميته “خلية الظواهري” في أكتوبر 2015، وحكم آخر بإخلاء سبيله في قضية 318 “انشاء خلية ارهابية” يوم 23 فبراير 2016 لعدم وجود أدلة لكن النيابة استأنفت ثم أجلت الجلسة بلا سبب.

تم تلفيق قضية جديدة له في نفس اليوم، وليس لها أوراق في النيابة حتي الآن ليبقى فقط رهن الاعتقال ولا يزال الشيخ يعاني الظلم في ‫‏مقبرة العقرب.

دخل في إضراب كلي عن الطعام في 5 أبريل 2014 عدة أشهر للمطالبة بكافة حقوق المعتقلين وكرامتهم وإزالة الحاجز الزجاجي، ثم أكمل بالإضراب عن الشراب أيضا مدة 3 أسابيع حتى ساءت حالته الصحية إلي درجة خطيرة.

عاود الإضراب في 13 نوفمبر 2015 وتم نقله إلي المستشفى في 20 فبراير 2016 ليعود بعدها إلي السجن.

 

 

*رويترز: الأيام العصيبة تكشف للمصريين أخيرًا عيوب السيسي

قالت عزة الحناوي، مقدمة أحد البرامج في التليفزيون المصري، وهي تنظر للكاميرا، موجهة كلامها للسيسي: “سيادتك مش شغال”، “مفيش ملف واحد اتحل من ساعة ما جيت”.

بعد أعوام من التهليل لعبدالفتاح السيسي وتشويه أعدائه، فوجئ عشرات الملايين من الشعب المصري، الذين يشاهدون البرامج الحوارية المصرية، بالحديث عن أخطاء السيسي.

وفي تقرير نشرته وكالة “رويترز”، سلطت فيه الضوء على الانتقادات العلنية التي بدأ الجنرال العسكري السابق، والذي أطاح بجماعة الإخوان المسلمين في 2013، يتلقاها بشكل متواصل؛ بسبب أخطاء حكمه.

وبدأ التليفزيون المصري التابع للدولة، والمعروف بولائه الشديد للنظام، تحقيقًا داخليًا، الأربعاء الماضي، مع عزة الحناوي؛ بسبب تصريحاتها، لكن تعليقاتها كانت بالكاد منعزلة.

وبعد سنوات من إظهار السيسي كبطل مخلص للأمة، بدأ كثير من الشخصيات العامة، والأهم تأثيرًا في مصر، بإلقاء اللوم على السيسي في الأزمة الاقتصادية، والتمرد الإسلامي المحتدم في شبه جزيرة سيناء، ووحشية جهاز الشرطة الذي لم يتم إصلاحه.

وكتب إبراهيم عيسى، وهو أحد أبرز رؤساء التحرير في مصر، موجهًا حديثه للرئيس في الصفحة الأولى لجريدته الشهر الماضي: “دولة السيسي الدينية تحبس الأدباء”، بعدما قامت السلطات باعتقال روائي شاب لتضمينه مشاهد إباحية في روايته.

ويتابع عيسى: “ماذا حدث بالظبط كي تعود بأمتنا إلى عهد التفتيش في الضمائر ما الذي جرى بالضبط جعل وطنًا يستدير معك إلى عصر تفتيش الضمائر ومحاكمة العقل وسجن الكتاب والأدباء؟“.

الجدير بالذكر، أن عيسى لم يكن منتقدًا للنظام منذ وقت طويل؛ فقد مدح صعود السيسي قائلًا: “إنه يوم فرح، ويوم نصر، ويوم كرامة، ويوم فخر، لأنه يوم نصر لمصر والمصريين”، وقد وصف السيسي قبل ثلاثة أشهر بأنه “أكثر رئيس يتمتع بدعم شعبي في العالم“.

ومنذ ذلك الحين، لم يكن ما تغير هو الإعلام بل أداء الحكومة؛ فقد صرح عيسى لـ”رويترز”، في مكتبه بإحدى ضواحي القاهرة، قائلًا: “نحن لسنا أكثر انتقادًا، لكن هناك أخطاء أكثر“.

دور المخلِّص

لقد أنهى صعود السيسي، قبل ثلاث سنوات، تجربة تسببت في الانقسام بحكم الإخوان المسلمين، وعامين من عدم الاستقرار بعد سقوط حسني مبارك، الديكتاتور الذي أمضى ثلاثين عامًا في حكم مصر.

وأعجب قطاع عريض من المصريين بالجنرال شديد اللهجة ذي النظارات السوداء، الذي وعد بإعادة الاستقرار للدولة التي تعيش حالة من الفوضى، حتى إن محلات الحلويات كانت تبيع كعكات تحمل صورته، ثم تم انتخابه بعد عام، بأغلبية نسبتها 97% من الأصوات، فحصل على عشرة ملايين صوت أكثر من سابقه محمد مرسي الذي أطاح به. بحسب وصف التقرير.

وقال إتش إيه هيلير، الزميل غير المقيم بالمجلس الأطلسي في واشنطن: “أتى السيسي إلى السلطة بشعبية كبيرة، لكن هذا لم يكن ليدوم طويلًا، فدور المخلص غير قابل للاستمرار“.

وبدا السيسي غاضبًا وغير واثق في خطابه المتخبط، الشهر الماضي؛ حيث اشتكى من أن المصريين يركزون على أخطائه بدلًا من إنجازاته.

وقد لاقى خطابه طوفانًا من التعليقات الساخرة من المصريين على الإنترنت؛ حيث انتشرت مقارنة ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي بينه وبين الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي.

كما بدأ بعض الساسة الذين كانوا مؤيدين للنظام من قبل في الاعتراض على إدارته للبلاد، فقد كتب محمد أبو الغار، العلماني البارز والمؤيد السابق للسيسي، مقالًا، الأسبوع الماضي، يتهم فيه السيسي بأنه يترأس اقتصادًا منهارًا وجهازًا أمنيًا “يضرب ويعذب”، وحكومة وزراء بلا فائدة.

وقال عمرو موسى، وزير خارجية مبارك، والذي ترأس لجنة لكتابة دستور جديد بعد تولي السيسي السلطة، في مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي، إن الدستور مهدد من قبل القوانين التي يصدرها السيسي.

كما أطلق حمدين الصباحي، السياسي اليساري الذي دعم قمع السيسي للإسلاميين وخاض الانتخابات الرئاسية كمنافس للسيسي، مبادرة في الأيام الأخيرة لحشد مجموعات المعارضة وتقديم بديل قابل للتطبيق.

وقال صباحي لـ”رويترز”: “مصر الآن تشهد وفاة الحياة السياسية، ورفض وجهات النظر المختلفة، وشيطنة البدائل، ودعوة للتوحد الأعمى“.

إجماع وطني

وتعد حالة حقوق الإنسان في مصر، واحدة من أهم المواضيع المهملة حتى الآن، فقد قتلت قوات الأمن مئات من الإسلاميين في يوم واحد بعد إطاحة السيسي بمرسي، كما تم اعتقال الآلاف، وتوسعت دائرة القمع لتشمل النشطاء العلمانيين، لكن من اشتكوا حتى الآن قلة قليلة، كما اعترف الكاتب الصحفي، إبراهيم عيسى.

وأضاف “كان هناك إجماع وطني على تجاهل انتهاكات حقوق الإنسان ما دامت تحدث ضد الإرهابيين، فليذهبوا إلى الجحيم، كما أن كثيرين لم يهتموا بقمع النشطاء“.

“ولكن فجأة أدرك الناس أن القمع يطالهم أيضًا، فأشعلت حوادث مقتل مواطنين عاديين على أيدي رجال الشرطة الاحتجاجات”.

وتظاهر أكثر من عشرة آلاف طبيب، الشهر الماضي، ضد وحشية الشرطة؛ بعدما قام رجال الشرطة بضرب طبيبين في أحد المستشفيات العامة، وتعد هذه أكبر مظاهرة منذ تقويض السلطة لحق التظاهر في أواخر عام 2013.

وقارن بعض الأطباء هذه الاعتداءات بحادث مقتل خالد سعيد، الشاب الذي قتل على أيدي رجال الشرطة، وكان سببًا في اندلاع الثورة التي أطاحت بحسني مبارك.

وقال مؤمن عبدالعظيم، وهو طبيب تعرض للضرب على يد رجال الشرطة، لـ”رويترز”: “المتعلمون في هذا البلد بلا قيمة، ولا يكترث لهم أحد”، وأضاف أفكر الآن في الهجرة، على الأقل لأجل ابنتي التي تبلغ من العمر عامًا واحدًا“.

وبعد أسبوع واحد من مظاهرة الأطباء، قام رجل شرطة بإطلاق النار على سائق بأحد شوارع القاهرة المزدحمة؛ بعد خلاف على أجره.

حالة رعب

ربما كان أكثر ما أساء لصورة السيسي هو الفشل الاقتصادي، على الرغم من أن تحقيق وعوده بتحسين ظروف المعيشة كان ربما ينهي حالة الاضطراب.

ويشيد السيسي بإنشاء فرع جديد لقناة السويس في سنة واحدة كإنجاز مهم، لكن المشروع، الذي تكلف إنشاؤه ثمانية ملايين دولار تم اقتراضها من الشعب في أوج شعبيته، فشل حتى الآن في دعم اقتصاد الدولة.

وفي الوقت نفسه، كان هناك نقص في المعروض من السلع المستوردة في المنافذ التي تقدم السلع المدعومة للفقراء، مثل زيت الطهي؛ وذلك بسبب حدوث أزمة في النقد الأجنبي، ما صعب على الدولة تأمين السلع بشكل منتظم.

وفشلت الحكومة في تجديد مخزونها من الأرز، الذي أصبح متاحًا الآن بسعر السوق، وهو ثمن أعلى بكثير مما تعود المصريون على دفعه.

كما تشكو الشركات من ارتفاع الأسعار، وانخفاض الأرباح وعدم التأكد من مصير العملة المصرية، واضطر المصنعون، مثل “جنرال موتورز”، لوقف الإنتاج لبعض الوقت بسبب صعوبة الحصول على المكونات المستوردة التي تكدست في الموانئ.

ويقول صغار المستوردين إنهم توقفوا عن العمل بسبب اللوائح التي تهدف إلى خفض العجز التجاري.

وسادت حالة من الغضب بين عمال القطاع العام، في نوفمبر الماضي؛ عندما أصدر السيسي قانونًا جديدًا للخدمة المدنية، قد يتسبب في خفض الوظائف، وحاول بعض الموظفين، الذين يترددون عادة في معارضة الحكومة الاحتجاج، لكن قوات الشرطة منعتهم، وقام البرلمان الذي جرى انتخابه مؤخرًا بإلغاء القانون، في موقف نادر للمعارضة من قبل هيئة يسيطر عليها الموالون للسيسي.

ويقول عيسى: “لقد أرعب هذا القانون سبعة ملايين موظف وعائلاتهم”، “فقد شعرت الطبقة الوسطى فجأة بأن هذا الرجل الذي جاءوا به للحكم، والذي يحبونه، يعمل ضدهم“.

 

 

*نيويورك تايمز: الأزمة الاقتصادية تصيب أغنياء مصر

ما زالت أزمة مصر الاقتصادية تتفاقم يومًا بعد يوم، ليتسع تأثيرها ويشمل المزيد من قطاعات الشعب. نشرت جريدة «نيويورك تايمز» تقريرًا يرصد فيه الأزمة، في أعقاب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري، ومدى تأثيرها لا على الفقراء فقط، ولكن على الأغنياء أيضًا.

تحدّث ديكلان مع زياد محمد، طالب التجارة وإدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. زياد غير مهتم بالسياسة؛ أمر متوقّع بالنسبة لشاب غنيّ مثله. لكنه يصف صدمته عندما اكتشف أن سيارة المرسيدس التي كان يرغب في شرائها لن تصبح متاحة للبيع قبل 18 شهرًا.

“إنني غير مهتمّ بالسياسة؛ طالما أنّها لا تؤثر في حياتي. لكن هذه مشكلة، وكل شيء يصبح أغلى فأغلى”
العائلات كذلك تصارع لدفع مصاريف أبنائهم في المدارس الخاصة، حيث يجب الدفع باليورو أو الدولار. أشرف عمران، رجل أعمال مصري، تحدّث إلى نيويورك تايمز قائلًا:

“لقد فقد السيسي شعبيته في الطبقة العُليا من المجتمع. لقد أعطانا السيسي قصة جيدة، والناس يريدون تصديقها، لكن يجب أن يلتزم بها، وهو ما لم نرَه”.

سخطٌ جماعي

بعد انقلاب عام 2013، كان أبرز داعمي الرئيس عبد الفتاح السيسي من الطبقات الغنيّة. الأغنياء يفضّلون الاستقرار، ويوافقون على سحق الإسلاميين، حتى على حساب الحريات المدنية. لكن ولاءهم يُختبر الآن مع تصاعد أزمة العملة الصعبة بشكل يهدّد رفاهيات حياتهم، وهو ما أدّى إلى تصاعد الأصوات المنتقدة للسيسي.

الآن يستخدم السيسي موارده القليلة المتاحة في دعم الفقراء والموظفين الحكوميين عن طريق رفع قيمة الجنيه المصري. لكن، ورغم أن هذا هو الخيار السياسي المنطقي بالنظر إلى الاحتجاجات التي أطاحت بمبارك في 2011، ما زال الفقراء يعانون من نقص بعض السلع الأساسية، والأغنياء يسخطون بسبب القيود الجديدة على معيشتهم.

إبراهيم عيسى، الصحفي المصري الذي كان من أكبر مؤيدي السيسي وأعلاهم صوتًا، نشر مؤخرًا نقدًا لاذعًا لسياسات السيسي.

“إن الجديد هو معاناة الأغنياء. لا توجد طبقة مجتمعية أو ديموغرافية سعيدة الآن، من الإسكندرية إلى الصعيد. إن السيسي لم يعُد مرضيًا للشعب”.

يمضي التقرير إلى قوانين الحكومة الجديدة الصارمة، التي تمنع استخدام بطاقات الائتمان المصرية بالخارج، وتحدّ من عمليات شراء العملة الصعبة، مما أدّى برجال الأعمال إلى اللجوء إلى السوق السوداء التي ارتفع فيها سعر الدولار بنسبة 20% عن الشهر الماضي.

رُغم أن الأغنياء لا يمثلّون إلا كسرًا ضئيلًا من مجموع السكان في مصر، ورغم أنهم يعيشون منعزلين في تجمعاتهم المحيطة بالقاهرة، إلا أن الأعمال التجارية، الكبير منها والصغير، تأثرت بشدة بالأزمة. شركة «جينيرال موتوزر» المصنّعة للسيارات اضطرت إلى وقف الإنتاج في مصنعها في مصر لعجزها عن توفير القطع اللازمة.

أمّا الخطوط الجوّية الأجنبية، فقد هدّدت بتقليص عدد رحلاتها إلى مصر لأن الإجراءات الجديدة تحول دون استرداد الأرباح من مصر، وقد توقفت الخطوط الجوية البريطانية بالفعل عن بيع التذاكر بالجنيه المصري.

عوامل خارجية

يستعرض التقرير تصريحات المسئولين الحكوميين دفاعًا عن السيسي، موجّهين اللوم إلى »العوامل الخارجية». إن السياحة التي هي أحد أهمّ مصادر الدخل القومي المصري ما زالت تُصارع لتلتقط أنفاسها، بعد تلقيها ضربة قوية على إثر سقوط الطائرة الروسية في صحراء سيناء، أواخر أكتوبر «تشرين الأول» من العام الماضي، غالبًا نتيجة قنبلة زُرعت على متنها. انخفض عدد السيّاح في يناير «كانون الثاني» بنسبة 44%، وهو ما كلّف البلاد حوالي 1.3 مليار دولار، طبقًا لوزير السياحة المصري.

أيضًا فإن داعمي مصر من الدول الخليج، مثل السعودية، خفّضوا دعمهم السخي لمصر، والذي يقدّر بحوالي 30 مليار دولارٍ في أول عامين من حكم السيسي. كما أدّى انخفاض أسعار النفط إلى قلة الحوالات التي يرسلها العمّال المصريون بالخارج إلى ذويهم، وأيضًا أثر على معدّل مرور السفن بقناة السويس. جدير بالذكر أن السيسي أنفق 8 ملايين دولار على «قناة السويس الجديدة»، الصيف الماضي.

سخرية لاذعة وانتقادات حادّة

ليست أزمة العملة هي المشكلة الوحيدة التي تواجه السيسي، حيث تتعالى الأصوات المنتقدة لحكومته بسبب انتهاك جهازها الأمني للحريات بشكل ممنهج. ظهر تأثير تلك الانتقادات على السيسي في خطابه الأخير الذي هاجم فيه منتقديه مطالبًا إياهم أن يصمتوا، وموجهًا نصيحته إلى المصريين ألا يستمعوا لأحدٍ سواه.

لم تجلب اللهجة العاطفية التي اتسم بها الخطاب إلا السخرية من السيسي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عرضه البعض للبيع على عدّة مواقع للتسوق الإلكتروني بعد عرضه بأن يبيع نفسه. وصفه إعلان على موقع eBay بأنه «مارشال عسكري، استعمال خفيف»، ليصل سعره إلى 100 ألف دولار قبل أن ينهي الموقع المزاديات ويحذف الإعلان الساخر. ورغم أن الكثير من منتقدي السيسي يقبعون في السجون، إلا أن الاحتفاء الواسع بهذه الأفعال الساخرة يُشير بوضوح إلى خفوت هالة السيسي بين مؤيديه.

لم يتوقّف الأمر عند هذا الحد، بل اتسّع ليشمل البرامج التليفزيونية التي كان مذيعوها مؤيدين للسيسي وحكمه وحكومته بشكل مطلق، حيث بدأوا في انتقاده على إثر خطابه الأخير. يوسف الحسيني، المذيع بقناة ONTv، أبدى كرهه الواضح للخطاب، حيث بدا السيسي فيه منعزلًا، وغاضبًا، رغم أنّه لم يمكث سوى 20 شهرًا فقط في سدّة الحكم. أضاف الحسيني أيضًا أن الأمر لا يتعلّق بالأزمة الاقتصادية وحدها. زجّ النظام بعدّة أشخاص في السجن بتهمٍ متعلّقة بإزدراء الأديان وخدش الحياء العام، ومَنَعَ منتقدي الحكومة، أمثال الصحفي حسام بهجت، والناشط الحقوقي جمال عيد، من السفر خارج البلاد.

أشار التقرير أيضًا إلى الواقعة التي قتل فيها ضابط شرطة أحد سائقي التاكسي قبل أسبوعين، بعد مشاجرة على «الأجرة». لتندلع تظاهرات غاضبة في الشوارع، في تحدٍ واضح لقانون التظاهر.

مخاوف الانهيار

لكن كثيرًا من المصريين، أغنيائهم وفقرائهم، ما زالوا يدعمون السيسي، باعتباره آخر سدٍ يحول دون سقوط البلاد في منحدر الفوضى التي تعمّ الكثير من البلدان العربية الآن. في مزادٍ للأزياء على ضفاف النيل، دافعت هالة محمود عن الرئيس.

“إن الشعب يحاول إدانة السيسي، كما لو أنه ارتكب جرمًا ما. لكنّه رجلٌ عسكري، ونحن نواجه الكثير من المشاكل في بلادنا”.

ربما تستعيد الأجيال القديمة الآن ذكريات التقشّف و«ربط الحزام» في أواخر القرن الماضي وأوائل القرن الحالي. هاني جنينة، الخبير الاقتصادي، قال إن مصر الآن هي محط أنظار الكثير من المستثمرين الأجانب على المدى المتوسط، لكنها لن تشهد تحسنًا في العامين القادمين.

لكن الشباب لا يشاركونهم الصبر. ندى الحلسواني، خريجة الجامعة الأمريكية، قالت بأن عائلتها صوتت للسيسي، لكن الفندق الذي يملكه والدها على ضفاف البحر الأحمر يخلو تقريبًا من النزلاء الآن.

“إنني لا أرى أي تغييرٍ إيجابيٍ يلوح في الأفق”

 

 

*مقتل 11 عسكرياً من قوات الجيش في سيناء خلال أسبوع

نفذت عناصر من تنظيم الدولة فى سيناء ،عدة هجمات ضد قوات الجيش والشرطة في شمال ووسط سيناء ، أسفرت عن مقتل 11 عسكرياً بينهم ضابط إضافة إلى إصابة العشرات من جنود الجيش، خلال هذا الأسبوع.

أكدت مصادر ميدانية ،ان مسلحى تنظيم الدولة شنوا هجوما على 3 ارتال مدرعه للجيش المصرى ،بعد تقدمه نحو مناطق تواجد عناصر التنظيم ،وقاموا بتفجير عبوات ناسفة في تلك الآليات ،وذلك قرب منطقتى “خريزة “ومنطقة القسيمة” بوسط سيناء،ما دفع الجيش المصرى لاستقدام رتل مدرع اخر الى مناطق الاشتباكات ،فاستهدفه عناصر التنظيم بعبوة ناسفة اخرى .

واضاف المصدر ان العبوات الناسفة تسببت بتدمير عدد كبير من الآليات العسكرية ومقتل واصابة مستقليها ،ما اجبر قوات الجيش على التراجع الى مناطق ارتكازهم بعد سحب الآليات المدمرة وسحب الجرحى والقتلى .

وفى سياق متصل قام مسلحى التنظيم بتفجير عبوة ناسفة على دورية مترجلة لقوات الجيش بالقرب من منطقة الوحشى جنوب الشيخ زويد ،ما ادى لمقتل 3 جنود واصابة عدد اخر.

وبعبوة ناسفة اخرى اعطب عناصر التنظيم عربة هامر للجيش المصرى قرب مبنى الضرائب العقارية على الطريق الدولى بحى الكوثر بالشيخ زويد ،كما اشتبك عناصر التنظيم بالاسلحة الرشاشه والقذائف الصاروخية مع قوة مترجلة تم تعزيزها بعدد من الاليات العسكرية قرب كمين ابو زماط جنوب رفح ،ما ادى لمقتل جندى واصابة 2 اخرين، كما استهدف عناصر التنظيم دورية مترجلة للجيش بالقرب من مدرسة طارق بن زياد غرب مدينة رفح ،ما ادى لمقتل واصابة 3 جنود وشهدت مناطق غرب وشرق وجنوب العريش بشمال سيناء ،عمليات وهجمات لتنظيم الدولة “ولاية سيناء”، حيث قتل واصيب 5 من جنود الجيش المصرى

 ودمرت ناقلتين للجنود ،وذلك بعد هجوم عناصر التنظيم عليهم بعبوات ناسفه بالقرب من منطقة “زارع الخير “غرب مدينة العريش ،وفى المنطقة ذاتها دارت اشتباكات عنيفة بالاسلحه الرشاشه ودورية مترجلة من الجيش ،ما ادى لسقوط عدد من المصابين.

 قُتل أيضا 3 من قوات الجيش اثر استهداف دورية مترجلة بعبوة ناسفة قرب منطقة الطويل شرق مدينة العريش ،كما قام عناصر التنظيم بتدمير مصفحة بعبوة ناسفه اثناء مرورها بشارع اسيوط داخل المدينة دون معرفه الخسائر البشريه.

 

 

*الزند يعترف بمقتل الطالب الإيطالي عن طريق التعذيب

أكد المستشار أحمد الزند وزير العدل ، صحة ما جاء في تقرير الطب الشرعي المصري بخصوص الطالب الإيطالي ريجيني

وقال الزند في تصريحات تلفزيونية خلال لقاء على قناة صدى البلد مع الاعلامي حمدي رزق ، أن تقرير الطب الشرعي الخاص بالطالب الإيطالي كما هو متداول بالاعلام بالفعل ، مضيفا بأنه لا يرد أن يكرر ما جاء فيه على الهواء حتى لا يستفيد منه “اللي بالي بالك” ، و يقصد بذلك الاخوان .

وحول سؤال الاعلامي حمدي رزق بأن التقرير سيؤثر على مصر سياسيا ، أكد الزند لا يهتم بذلك ولو كان سيؤثر على من كان في الدولة .

 وكان  مصدر بمصلحة الطب الشرعي المصرية أن الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر عليه مقتولا بالعاصمة المصرية القاهرة بداية هذا الشهر تعرض للتعذيب، كما أفاد تشريح ثان أجري بإيطاليا بأن الطالب ريجيني تعرض لممارسات غير إنسانية.

وكشف مصدر في الطب الشرعي بمصر أن تشريح جثة ريجيني (28 عاما) أظهر وجود كسور وإصابات مختلفة، إضافة إلى علامات صعق بالكهرباء في مكان حساس، وأضاف المصدر أن جثة الشاب الإيطالي حملت علامات على جروح قطعية بآلة حادة، مشيرا إلى أنه تعرض على الأرجح إلى اعتداء بعصى ولكم وركل.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر بارز في الطب الشرعي أنه تم تسجيل إصابات داخلية في مختلف أنحاء جسم ريجيني ونزيف في المخ.

 

 

*استمرارا للهزيان.. جبرائيل: البرلمان الاوربي إخوان!!

زعم الناشط المسيحي نجيب جبرائيل، رئيس ما تعرف بـ”منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان”، باختراق جماعة الإخوان المسلمين للبرلمان الأوروبي ووقوفها خلف إصدار توصيات إدانة بحق نظام السيسي، على خلفية قضية مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني“.
وقال “جبرائيل”، في تصريحات صحفية: إن “لوبي” قويًّا من التنظيم الدولي للإخوان وراء توصيات البرلمان الأوروبي التى صدرت أمس، والتي تضمنت المطالبة بقطع المساعدات الاقتصادية والأمنية عن مصر، على خلفية قضية مقتل الشاب الإيطالى ريجينى فى مصر الشهر الماضى.
وواصل “جبرائيل” هذيانه، قائلا: “إن هناك جلسات تعقد بين نواب البرلمان الأوروبى وعناصر من التنظيم الدولى للإخوان فى إيطاليا وألمانيا؛ حيث أقام الإخوان جلسات عشاء لهم وقدموا لهم هدايا سخية حتى يصوتوا ضد مصر فى البرلمان“.

وكان البرلمان الأوروبي، قد أصدر عدة توصيات ردًّا على جريمة مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني” تحت التعذيب في إحدى سلخانات داخلية العسكر في مصر، تضمنت المطالبة بإعادة النظر في العلاقات والمساعدات الاقتصادية والأمنية مع سلطات الانقلاب في مصر، فضلا عن التنديد بجرائم الإعدام والاعتقال والاختفاء القسري في مصر منذ انقلاب 3 يوليو وحتى الآن

وكعادة الأذرع الإعلامية والحقوقية والسياسية للانقلاب، تم تحميل الإخوان”المسئولية عن صدور تلك التوصيات، على الرغم من توجيه جهات التحقيق الإيطالية والصحافة الإيطالية والأوروبية أصابع الاتهام في جريمة قتل الطالب الإيطالي إلى “نظام السيسي“.

 

 

*مذكرات هيلاري كلينتون تكشف الدور الخفي لـ”أبو الغيط” في ثورة يناير

يلاحق الجدل أحمد أبو الغيط؛ الأمين العام الجديد لجامعة الدول العربية، فكما أحدث اختياره على رأس الجامعة العربية جدلاً واختلافاً في مواقف الدول العربية، كان للرجل العديد من المواقف السياسية المثيرة للجدل إبان تقلده منصب وزير الخارجية في مصر.

يلاحق الجدل أحمد أبو الغيط؛ الأمين العام الجديد لجامعة الدول العربية، فكما أحدث اختياره على رأس الجامعة العربية جدلاً واختلافاً في مواقف الدول العربية، كان للرجل العديد من المواقف السياسية المثيرة للجدل إبان تقلده منصب وزير الخارجية بمصر في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، ومن بين هذه المواقف ما تكشف عنه هيلاري كلينتون، المرشحة الرئاسية ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة، في مذكراتها “خيارات صعبة”.

المذكرات تكشف تشبث أبو الغيط بنظام مبارك حتى آخر لحظاته، وكيف أنه كان يعمل على تخويف الإدارة الأميركية من الإسلاميين بغرض دفعها لدعم النظام المصري إبان ثورة 25 يناير.

وتحكي هيلاري كلينتون عن آخر اتصال جمعها بأحمد أبو الغيط عقب “موقعة الجمل”، وكيف أن أبو الغيط “بدت عليه خيبة الأمل وحتى اليأس وشكا لي دفع الولايات المتحدة الأميركية مبارك خارج الحكم في شكل غير رسميتقول هيلاري، والتي أضافت بأن أبو الغيط حذرها من أن إدارة بلدها لم تأخذ عواقب تنحي مبارك بالحسبان، بل إن أبو الغيط قال لكلينتون إن “الإيرانيين حريصون على الاستفادة من انهيار مصر المحتمل”.

ولم يتوقف أبو الغيط عن هذا الحد في تحذير وزيرة الخارجية الأميركية من “خطورة” سقوط نظام مبارك، إذ تصف وزيرة الخارجية السابقة ما سمته “الخوف الذي تملك أبو الغيط من وصول الإسلاميين للحكم”، مردفة “وقال لي عندي حفيدتان، أريدهما أن تترعرعا لتكونا مثلك ومثل جدتهما، وليس لترتديا النقاب على ما يحدث في المملكة العربية السعودية، وهذا كفاح حياتيحسب تعبير أبو الغيط.

وتشير هيلاري في مذكراتها إلى محادثة أخرى جمعتها بأبو الغيط مع بداية مظاهرات 25 يناير، حيث طلبت منه أن يخبر مبارك بأنه “يجب التحلي بضبط النفس وإبداء استعداد للاستجابة لمطالب الشعب، وسيكون صعبا على الرئيس مبارك أن يطرح هذه القضية ويسمعه الشعب بعد ثلاثين عاماً، إلا إذا أجرى انتخابات حرة ونزيهة ومن دون أن يحاول تدبير خليفة له يفرض فرضاً”، في إشارة إلى تخطيط مبارك لتوريث الحكم لابنه جمال، بيد أن موقف أبو الغيط كان رفض المقترح الأميركي بذريعة “أنه لا يمكن إتمامه في يوم واحد والأولوية حاليا لإعادة الاستقرار للبلد”.

نار الأسعار تحرق وعود السيسي.. الخميس 26 نوفمبر. . السيسى يهدر مليارات “رز الخليج” على قصره الجديد

"مصر السيسي" من أسوأ دول العالم لحياة الشباب

السيسي يهدر مليارات رز الخليج على قصره الجديد

الأسعار

ارتفاع الاسعار ولا عزاء للفقراء

ارتفاع الاسعار ولا عزاء للفقراء

أسعار السيسينار الأسعار تحرق وعود السيسي.. الخميس 26 نوفمبر. . السيسى يهدر مليارات “رز الخليج” على قصره الجديد

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يصدر قرارا جمهوريا جديدا

نشرت الجريدة الرسمية، قرارا جمهوريا لـ قائد الانقلاب” عبدالفتاح السيسي، بتشكيل مجلس إدارة البنك المركزي المصري، برئاسة طارق حسن عامر محافظ البنك، وعضوية كلا من جمال محمد عبدالعزيز نجم، ولبنى محمد هلال نائبي المحافظ، وشريف سامي، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، وكل من هالة حلمي السعيد خبيرا اقتصاديا، ويحيى أحمد الدكروري خبيرا قانونيا، وليلى أحمد الخواجة خبيرا اقتصاديا، وكمال سمعان أبوالخير، خبيرا ماليا واقتصاديا، على أن تكون مدة عضوية الأعضاء من ذوي الخبرة 4 سنوات اعتبارا من 27 نوفمبر الجاري.

 

*تفحم 8 أتوبيسات مينى باص و3 سيارات فان بـ”حريق المطرية

أكدت التحريات الأولية لحريق أتوبيسات النقل الجماعى بالمطرية، تفحم 8 أتوبيسات و3 سيارات فان جراء اشتعال النيران، وقام رجال الإطفاء بالحماية المدنية بالقاهرة بمحاصرة النيران من كافة الإتجاهات، ويتم الآن عمليات التبريد لمكان الحريق.

كان اللواء جمال حلاوه مدير الحماية المدنية بالقاهرة تلقى بلاغا من غرفة النجدة باشتعال النيران بأتوبيسات تابعة لإحدى شركات النقل الجماعى بالمطرية، وعلى الفور انتقلت سيارات الإطفاء إلى المكان للسيطرة على النيران

 

 

*الدولار يرتفع إلى 8.65 بالسوق الموازية

تجاوز سعر الدولار اليوم الخمس 8.65 جنيهات، بالسوق الموازية، وسط توقعات بتراجعه مؤقتًا مع تسلم طارق عامر محافظ البنك المركزي الجديد مهامه الأسبوع المقبل، وضخه المزيد من النقد الأجنبي بالسوق من خلال العطاءات الاستثنائية للبنوك.
من جانبه، أبقى البنك المركزي سعر الدولار دون تغيير مقابل الجنيه عند مستوى 7.73 جنيهات خلال العطاء رقم 440 الذى طرحه أمام البنوك العاملة بالسوق “اليوم الخميس”، بينما عاود سعر العملة الأمريكية الارتفاع بالسوق الموازية بقيمة 5 قروش خلال اليومين الماضيين على خلفية عدم طرح عطاءات استثنائية جديدة، ونقص المعروض.
وباع المركزي “اليوم الخميس” 37.1 مليون دولار، من إجمالي 40 مليون طرحها بالمزاد أمام البنوك، وبلغ أدنى سعر مقبول للدولار 7.73 جنيهات، فيما بلغ متوسط سعره الرسمى وفقا للبنك 7.8061 جنيهات للشراء، و7.83 جنيهات للبيع، لا سيما أن المركزي يترك هامش ربح للبنك بقيمة 10 قروش في تداول الدولار.
وفي سياق متصل، يتسلم طارق عامر محافظ البنك المركزي الجديد مهامه منصبه الأحد المقبل، بينما انتهت المدة القانونية لسلفه هشام رامز ومجلس إدارة البنك السابق “اليوم الخميس”، وكان من المقرر وفقًا للقرار الجمهوري الصادر بتعيين عامر أن يتولى مسئولياته “غدا الجمعة” الموافق 27 نوفمبر، إلا أنه يتزامن مع العطلة الرسمية للحكومة والبنك المركزي.

 

 

*فاروق العقدة يعود للمركزي المصري بقرار رئاسي

عاد المحافظ السابق للبنك المركزي المصري فاروق العقدة من جديد بعد ثلاث سنوات من استقالته من منصبه في 2013 ولكن هذه المرة كعضو داخل المجلس التنسيقي للبنك للمركزي.

ونشرت الجريدة الرسمية اليوم الخميس قرارا لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بإعادة تشكيل المجلس التنسيقي للمركزي وتعيين العقدة ومحمد العريان وعبلة عبد اللطيف به كأعضاء من ذوي الخبرة.

ويأتي هذا الإعلان عن تشكيل المجلس التنسيقي قبل يوم واحد من تولي المحافظ الجديد للبنك المركزي طارق عامر مهام منصبه خلفا لهشام رامز.

ويعد العقدة من أهم الشخصيات المصرفية في مصر منذ توليه منصب محافظ المركزي في 2003 إلى أن ترك المركزي في مطلع 2013 ونجح خلال تلك الفترة في إعادة هيكلة القطاع المصرفي في البلاد.

ووفقا للقانون “يضع المجلس التنسيقي أهداف السياسة النقدية بما يحقق الاستقرار في الأسعار وسلامة النظام المصرفي.”

ويضم المجلس التنسيقي الذي يرأسه رئيس الوزراء شريف إسماعيل سبعة أعضاء من الحكومة والبنك المركزي هم محافظ المركزي ووزير الاستثمار ووزير المالية ووزير التجارة والصناعة ونائبا محافظ المركزي ووكيل المحافظ للسياسة النقدية

 

 

*تأجيل محاكمة 36 من رافضي الانقلاب العسكري بهزلية “خلية الصواريخ

أجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، بحلوان (جنوب القاهرة)، برئاسة المستشار معتز خفاجي، اليوم الخميس، محاكمة 36 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري على خلفية اتهامهم بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ، إلى جلسة 24 ديسمبر المقبل لاستكمال مرافعة الدفاع.

واستمعت المحكمة إلى مرافعات عدد من أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين، التي دفعوا فيها ببطلان التحقيقات والتحريات والتي أجريت بشأن القضية، وبكيدية الاتهامات وتلفيقها إلى المتهمين، وطالبوا بإخلاء سبيل المتهمين على ذمة القضية، والحكم ببراءتهم.

وكانت النيابة العامة أسندت إلى المعتقلين -بينهم 22 أسيرا و14 بالخارججرائم إدارة جماعة أسست على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، إضافة لحيازة أسلحة غير مرخصة، وقنابل ومتفجرات، فضلًا عن الشروع في قتل أحد الأشخاص.

وتأتي محاكمة المتهمين رغم عدم ارتكابهم جريمة فعلية، وإنما مجرد التدبير والتخطيط، وفقًا لمزاعم النيابة العامة.

وأكدت هيئة الدفاع عن المتهمين، أن القضية ما هي إلا انتقام سياسي ووصفوها بـ”الملفقة”، مشيرين إلى عدم وجود جرائم من الأساس ليحاكم عليها المتهمين، والقانون لا يحاكم على النيات.

وأوضحوا أن المضبوطات مع المتهمين تم “دسها” بالباطل مع المتهمين، من قبل الأجهزة الأمنية، بعد أن تم القبض عليهم من منازلهم وأماكن عملهم، بغرض الانتقام السياسي كونهم معارضين للنظام، ولم يقبض عليهم في مكان سري للتجمع والتخطيط على سبيل المثال.

 

 

*بالأسماء .. 8 سيدات يواصل الانقلاب إخفائهن قسريا

 أسماء المختفيات قسريا حتى الآن :


1-
رانيا علي عمر رضوان: مقيمة بطنطا، اعتقلت مع زوجها من يوم 16-1-2014 ولم يستدل عن مكانها للآن.

2- منى مدحت: فتاة منتقبة، انقطع التواصل معها بعد أن كانت في ميدان رمسيس.

3- علا عبد الحكيم محمد، من محافظة الشرقية، اعتقلت يوم 3-7 من أمام جامعة الأزهر ولا معلومات عنها حتى الآن.

4- سماهر أبو الريش: من محافظة سيناء، غير متوفر معلومات عنها.

5- هند راشد فوزي: طالبة بجامعة بنها، اختطفت من أمام الجامعة في يوم 3/12/2014، وقد أفاد شهود رؤيتها بسجن القناطر.

6- رحاب محمود عبد الستار: اختطفت من معهدها بـ جاردن سيتي في شهر 9 – 2014.

7- كريمة رمضان غريب محمد: اختفت من يوم 25-8-2015.

8- أسماء خلف شندين: من أسيوط، وتعمل نائب مقيم في قسم النساء والولادة في القصر العيني , وقد اعتقلت يوم 14-8، بعدها علمت أسرتها بطريق غير رسمي أنها محتجزة لدى الأمن الوطني.

 

 

*أنباء عن إصابة مبارك بجلطة في القلب

أصيب المخلوع محمد حسني مبارك، بجلطة في القلب، مساء أمس الأربعاء.
وأكدت مصادر مطلعة بحسب الصحيفة، أن الفريق الطبي المعالج لمبارك في مستشفى المعادي العسكري سارع إلى نقله إلى العناية المركزة.
ورجحت المصادر أن تكون الجلطة التي تعرض لها مبارك نتيجة تقدّم السن، وأشارت إلى أنه لا يزال حتى الآن في حالة حرجة.

 

 

*بلاغ للنائب العام: إبراهيم اليماني في حالة خطرة

قدّمت المؤسسة العربية للحقوق المدنية والسياسية، بلاغًا للنائب العام؛ طالبت فيه بنقل الطبيب إبراهيم اليماني، من محبسه بسجن وادي النطرون، للعلاج بأحد المستشفيات الخاصة؛ بعد تدهور حالته الصحية داخل محبسه.

وأوضح البلاغ المقيد برقم 20051 لسنة 2015، أن “اليماني” المحبوس منذ عامين على ذمة قضية “أحداث مسجد الفتحتعرض لوعكة صحية يوم 17 نوفمبر الجاري، أثناء خروجه بعد الوضوء من الحمام داخل زنزانته أصيب بفقدان للوعي، ما أدى لسقوطه على إناء به ماء مغلي، أصابه في رأسه من الخلف مع الجزء العلوي من الظهر، وكذا ذراعه اليسرى من الكتف.

وأكدت مؤسسة “نضال”، أن سقوط الماء أدى إلى حدوث ماس كهربائي دفع “إبراهيم اليماني” إلى مسافة 2 متر داخل الزنزانة، وأصيب على إثر ذلك بحروق من الدرجة الثانية والثالثة أعلى ثلثي الظهر مع منطقة أسفل الرأس حتى الكتف مع عدم وجود جلد بهذه المنطقة، وحروق من الدرجة الثانية والثالثة بامتداد الذراع اليسرى حتى كف اليد، إلى جانب إصابته بكدمات بسبب ارتطام جسده بسبب “الكهرباء” على جانبي الظهر مع وجود تجمع دموي.

وتابع البلاغ المقدم لمكتب النائب العام: عند حدوث الإصابة بدأ النزلاء معه بالزنزانة في الاستغاثة لإنزاله إلى المستشفى ولم تتم الاستجابة لهم إلا بعد ساعة، وعند نزوله أصر الطبيب على عدم الكشف إلا بعد كتابة المحضر، ما أدى إلى تدهور الحالة نظرًا للتباطؤ المتعمد في إسعافه.

وأضاف، لوحظ أن نبض إبراهيم اليماني غير محسوس مع ارتفاع ضغط الدم، وذلك بسبب تأثير الكهرباء على عضلة القلب، كما اكتفى طبيب مستشفى السجن بإعطائه عدد (1) مرهم حروق لكل تلك المساحة المحروقة من جسده ولم يقم بالتعامل مع الحرق كما يجب، وطلب منه العودة إلى الزنزانة ودهان المرهم.

وناشد البلاغ النائب العام، بتوقيع الكشف الطبي على الطبيب المحبوس بعد تردي حالته الصحية ودخولها في مرحلة الخطر.

 

 

*بالفيديو.. السيسى يهدر مليارات “رز الخليج” على قصره الجديد بطريق مصر-الإسماعيلية

فضح كذب شعارات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى.. صاحب مقولة “مفيش ومعنديش”؛ حيث أظهر مقطعًا مرئيًّا لقصر جديد للسيسى، الذى يقع  بالقرب من مدينة المستقبل على طريق مصر-إسماعيلية الصحراوي بتكلفة تجاوزت المليارات.

وتؤكد مصادر سياسة أن جزءًا من “رز الخليج” تم إهداره على هذا القصر المنيف، رغم ما تعانيه الدولة من أزمات اقتصادية، وعلى الرغم من أن الدعم المالي المقدم من دول الخليج يستهدف توفير مشروعات تنموية وليس لبناء القصور.

ويكشف الفيديو المصاحب أعمال البناء التي تتم على قدم وساق لقصر جديد يتم بناؤه ليكون مقرًّا لإدارة الدولة وسكنًا خاصًا بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

كما يوضح الفيديو أن القصر الجديد مقام بالفعل على مساحة شاسعة تقدر بآلاف الأمتار وإحاطته بسور أشبه بأسوار المعتقلات والسجون المركزية، وتقوم بالإشراف علية الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كما قامت القوات المسلحة بالتعاون مع وزير داخلية الانقلاب مجدى عبد الغفار بتركيز النقاط الأمنية وأبراج المراقبة على امتداد سور قصر السيسى الجديد.

 

 

*برعاية شيخ العسكر: أزهر “علماني” بلا قرآن كريم!

لم يكد يجف مداد الخزي الذي وقع به أحمد الطيب، شيخ الأزهر وأحد معاول الانقلاب، قرار الإذعان للكفيل الإماراتي بافتتاح فرع “ملاكي” لجامعة الأزهر في بلاد “الرز”، حتى جاءت لطمة جديدة تمثلت بإلغاء امتحان القرآن الكريم للقبول في الدراسات العليا، في حلقة جديدة لتفكيك تلك المؤسسة الدينية العريقة القائمة على خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

الاعتراف أدلى به الدكتور توفيق نور الدين -مستشار “الطيب” للدراسات العليا- الذي قال: إن المجلس الأعلى للأزهر قرر في اجتماعه الذي عقد صباح أمس، إلغاء امتحان قبول الدراسات العليا، واشتراط النجاح في اللغة الأجنبية دون أن تحتسب من المجموع الكلي.

وبالمختصر المفيد وحتى يقطع الطريق عن أنصار النوايا الحسنة الرافضين لفكرة المؤامرة”، أضاف “نور الدين” صراحة، أن هذا القرار يقصد به إلغاء امتحان القرآن الكريم الذي كان يتم إجراؤه لجميع الطلاب كشرط للقبول بالدراسات العليا، ومن ثم فإن الجميع يمكنهم الالتحاق بهذه المرحلة دون تخطى هذا الشرط!

العسكر والأزهر

ومنذ تدخل الانقلاب العسكري الذي قاده جمال عبد الناصر في ستينيات القرن الماضي، ولا يترك العسكر فرصة لخلع حجر من أسوار الأزهر إلا خلعوه، بدا ذلك بتأميم أوقافه دون الكنيسة، والتدخل في مناهج التعليم به، بقصد تجفيف المنابع وإلغائه كلية، تحت مسمى براق وهو مشروع تطوير الأزهر الذي وافق عليه عبد الناصر عام 1964.

وبعد الانقلاب الأخير الذي قاده عبد الفتاح السيسي وأطاح بأول رئيس مدني منتخب، الرئيس د.محمد مرسي، واصل التخريب على يد “أحمد الطيب”، الذي يتفنن في إعطاء الانقلاب الشرعية الدينية بالباطل، ورؤية الدماء البريئة الطاهرة تهراق دون أن يطرف له جفن.

وبالأمس الأربعاء أثار خبر توقيع “الطيب”، ورئيس الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، محمد مطر الكعبي، اتفاقية لإنشاء فرع لجامعة الأزهر في دولة مصب “الرز”، موجة من الجدل الواسع على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر العديد من النشطاء والسياسيين أن الخبر له خلفيات سياسية مؤلمة، تكشف حجم التوغل الإماراتي والسيطرة التامة على كل المؤسسات والجهات في مِصْر، بما فيها مؤسسة الأزهر الشريف.
ولأول مرة في تاريخ الأزهر يوافق على إنشاء فرع لجامعته خارج مِصْر، رغم تلقي الأزهر العديد من الدعوات لإنشاء فروع في دول كثيرة.

وعلى لسان وكيل الطيب الشيخ “شومان” أن طلب دولة الإمارات حاز القبول والموافقة والترحيب، لاطمئنان الأزهر على أن فرع الجامعة في الإمارات سيؤدي رسالته، يقصد رسالة التبعية والتدخل واستمرار “الرز” بالطبع!

ورقة في يد العسكر

وأصبح الأزهر منذ انقلاب عبد الناصر المشئوم على الرئيس محمد نجيب ورقة في يد العسكر، وحسب الباحث وليد السيد فإن افتتاح فرع للأزهر بالإمارات يـأتي في الوقت الذي تم رفض إنشاء فرع في ماليزيا وأندونسيا، على الرغم من أن البلدين من أكبر البلاد الإسلامية، وعلاقة أبنائها وتقديرهم للأزهر معروفة منذ سنوات.

وقال “السيد” -عبر صفحته على “فيس بوك”-: “ماليزيا طلبت مرارًا وتكرارًا من الأزهر أن يفتتح فرع جامعة لها، سواء كانت جامعة حكومية أو أهلية أو خاصة، ولها أكثر من 30 سنة تحلم بفرع من الأزهر، وعرضت المال والمكان وطرق المتابعة وو… وغير ذلك“.

وتابع: “بل إن الطيب منذ 3 سنوات تمت استضافته مدة 3 أيام، وأجزل له في العطايا ليعطي الموافقة على فرع للجامعة، وأخذوه بطائرة هليكوبتر لرؤية المكان في أطراف كوالالمبور العاصمة.. لكنه رفض، ولما سئل عن السبب!! قال: هذا ليس قراري وإنما قرار الخارجية المصرية“.

وأضاف: أندونيسيا أكبر دولة إسلامية، وهي أحق بالفروع من غيرها تم رفض العديد من الطلبات، على الرغم من شغف الأندونيسيين بالأزهر لدرجة تسمية أبنائهم بـ”أزهري”، وكثير من الأحياء والمدارس والحضانات والجامعات تحمل اسم الأزهر“.

وأوضح أنه في لقاء مع أحد كبار الأكاديميين في أندونيسيا أخبره أنهم عرضوا على الطيب أن يستقدموا 50 أستاذًا شرعيًّا أزهريًّا من مِصْر لمدة 4 سنوات تتكفل أندونيسيا برواتب مميزة لهم لتأسيس فرع للجامعة هناك لكنه رفض.

واختتم كلامه قائلا: “الآن يوقع للإمارات على فراش التبعية والنخاسة، بعد البيادة.. العمة على فراش العقال“.

الأزهر للبيع

وتعليقا على ذلك علقت الناشطة “Reem Shehab” قائلة: “حتى الأزهر بقى للبيع مقابل شوال أرز“.
فيما علق “Islam Aly” قائلا: “بعد أن ضاعت مكانة مِصْر السياسية.. يبيعون مكانتها التاريخية.. اللهم اجعل السيسي ومن والاه عبرة واجعل هلاكهم آية من آياتك“.

واكتفى Mohamed Soliman بالتعليق الساخر قائلا: “هذا كفيل بابا“.

ومنذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013 ترعى دولة الإمارات الانقلاب ماديًّا وسياسيًّا، وتبذل قصارى جهدها لإنجاحه، في مقابل ذلك أصبحت كافة الاستثمارات والاتفاقات الاقتصادية في مِصْر من نصيب دولة الإمارات.

 

 

*القدس تلعن تواضروس” هاشتاج يكشف نفاق رأس الكنيسة الأرثوذكسية لصالح الصهاينة

دشن نشطاء على مواقع التدوين المصغر “تويتر” هشتاج بعنوان “القدس تلعن تواضروس”، استنكروا من خلاله زيارة الأخير للقدس من خلال تل أبيب وبتأشيرة إسرائيلية.

وهاجمت التغريدات تناقض رأس الكنيسة الأرثوذكسية الانقلابي “تواضروس” حيث حرم زيارة القدس ثم ذهب إليها بتأشيرة اسرائيلية، وكتب مغرد من غزة قائلا: “مش هو هذا تواضروس اللي حرم زيارة القدس من قبل ولا غيره“.

فيما قال أخر: “تواضروس يغادر الى القدس فى اول زيارة لبابا الاسكندرية منذ 48 عاما، مرحلة جديدة من التطبيع، (ومن يتولهم منكم فانه منهم)

وغرد نائب رئيس اتحاد طلاب مصر السابق، أحمد البقري، قائلا: “‏تواضروس في ‫‏تل أبيب للمرة الأولى منذ 35 سنة ، وعلي نفس الطائرة ‫‏السفير الاسرائيلي“.

بينما قال مغرد رابع: “تواضروس لم يأتي بإرادة شعب الكنيسةالمصرية جاء بإرادة واخيتار الصهاينة،الآن يخدم أسياده بذهابه للقدس بتأشيرة إسرائيلية“.

كانت الكنيسة الارثوذكسية قد أعلنت اليوم مغادرة تواضروس إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، لزيارة القدس عن طريق تل أبيب.

 

 

*ديلي نيوز: تواضروس يكسر حظر زيارة القدس

قالت صحيفة “ديلي نيوز إيجيبت” إن البابا تواضروس بطريرك الكرازة المرقسية كسر حظرا كنسيا امتد 35 عاما يتعلق بزيارة القدس المحتلة.

وتحت عنوان ” من أجل جنازة..البابا المصري يكسر 35 عاما من زيارة القدس”، ذكرت الصحيفة أن تواضروس غادر مصر اليوم الخميس إلى القدس لحضور جنازة الأنبا ابراهم الأورشليمى” مطران القدس والشرق الأدنى المقرر إقامتها السبت.

وأفادت أن الكنيسة المصرية حظرت القيام بتلك الرحلات منذ 1979 كنوع من الاحتجاج على معاهدة السلام المصرية مع إسرائيل.

وكان  البابا الراحل شنودة الثالث قد صرح  إنه لن يضع قدما في القدس إلا عبر تأشيرة فلسطينية داعيا الأقباط إلى مقاطعة الزيارات.

وقال بيان من الكنيسة اليوم الخميس: “سافر قداسة البابا إلى القدس صباح اليوم على رأس وفد كنسي لإقامة صلاة جناز نيافة الأنبا أبراهام مطران الكرسي الأورشليمي (القدس) والشرق الأدنى الذي تنيح صباح أمس ، حيث من المقرر أن تقام الصلاة بعد غد السبت

وأضاف البيان: “يذكر أنه بحسب التقليد المعمول به في الكنيسة القبطية فإن مطران الكرسي الأورشليمي هو الأقدم بين مطارنة الكنيسة بغض النظر عن ترتيبه الفعلي وسط المطارنة أو الأساقفة الذين يسبقونه في السيامة. حيث ينظر للكرسي الأورشليمي على أنه الأكثر اعتبارا وسط الكراسي الأسقفية الأخرى بالكنيسة القبطية بعد الكرسي البطريركي“.

الكنيسة المصرية استنكرت مخاوف إعلامية مفادها أن الزيارة تحمل دوافع أخرى غير تقديم العزاء.

ولفتت ديلي نيوز إلى أن تواضروس استضاف محمود عباس في وقت سابق من الشهر الجاري، حيث أكد على أولوية الصراع الفلسطيني في المنطقة.

 

 

*أهالي 4 مختطفين فلسطينيين يطالبون مصر بالكشف عن مصيرهم

جدد أهالي 4 مختطفين فلسطينيين، اليوم الخميس مطالبتهم السلطات المصرية بـ “الكشف عن مصير أبناءهم”، بعد مرور 100 يوم على اختفائهم في منطقة شمال سيناء“.

وقال محمد أبو لبدة، الناطق باسم أهالي المختطفين الأربعة، خلال مؤتمر صحفي عقد أمام بوابة معبر رفح البري، الواصل بين قطاع غزة ومصر:” اليوم يمضي 100 يوم على اختطاف أبنائنا، (…)، نناشد الحكومة المصرية، بسرعة الكشف عن مصير أبنائنا، وتوضيح ملابسات عملية الاختطاف“.

من جانبه، قال أنور الزبدة شقيق أحد المختطفين: “100يوم تمر على اختطافهم، ولم يُكشف عن مصيرهم“. 

وتابع:” أين هم أبناؤنا؟، هل هم أحياء أم أموات؟ مائة يوم تمر ونحن ننتظر خبرًا عنهم“.

وكان مسلحون مجهولون، قد اختطفوا في 19 أغسطس الماضي، 4 فلسطينيين، في منطقة شمال سيناء”، بعد مداهمة حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين من معبر رفح البري، على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى مطار القاهرة الدولي، ولم يتم الكشف حتى اللحظة عن مصير هؤلاء الشبان الأربعة.

 

 

*مسئول بالزراعة: 65% من الخضراوات والفواكه بالأسواق المِصْرية ملوثة

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن سحب عينات من الخضراوات والفاكهة بـ15 محافظة كمرحلة أولى بمختلف الأسواق، وتحليلها للتأكد من موقف متبقيات المبيدات بها، بجانب نسب التلوث التي تسببها متبقيات المبيدات بها، وصلاحيتها للاستخدام الآدمي.
وأكد مصدر مطلع بالوزارة -في تصريح له”، في عددها الصادر اليوم الخميس- أن نسب ملوثات المبيدات في الخضراوات والفاكهة والأغذية المتوافرة بالأسواق قد تصل إلى 50 مبيدا مما يؤكد أن 65% من الخضراوات والفاكهة بالمحافظات ملوثة، لافتا إلى أن تلك النسبة كبيرة جدا وتمثل خطورة كبرى على جميع المواطنين.
وقال مدير المعمل المركزي لمتبقيات المبيدات فى الأغذية بمركز البحوث الزراعية د.أشرف المرصفى: إنه سيتم العمل بطرق تحاليل حديثة للكشف عن الملوثات الكيميائية، طبقًا للأيزو 17025 بتكلفة رخيصة، مع عدم الإخلال بجودة النتيجة خاصة للطرق المكلفة مثل تحاليل الديوكسينات.

 

 

*بعد 26 يوما.. نار الأسعار تحرق وعود السيسي

بعد مرور 26 يومًا على إعلان قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، بدء تنفيذ خطة للسيطرة على موجة غلاء الأسعار التي اكتوى بها معظم أبناء الشعب المصري، لم تتراجع الأسعار؛ بل واصل معظمها الارتفاع دون توقف. الأمر الذي أدى إلى إحباط المواطنين الذين انتظروا تنفيذ قائد الانقلاب وعوده وإنقاذهم من الأسعار الملتهبة.
وشهدت أسعار الخضر ارتفاعًا ملحوظًا؛ حيث بلغ سعر الطماطم 3 جنيهات للكيلو، والبطاطس 3 جنيهات للكيلو، وقال يحيي السني -رئيس شعبة الخضر باتحاد الغرف التجارية-: إن طرح الحكومة للسلع بأسعار مخفضة سيكون تأثيره محدودًا داخل الأسواق المِصْرية بسبب عدم تغطية المجمعات لكافة المحافظات، مشيرا إلى أن السوق الخاصة يتحكم بنسبة كبيرة جدا، وإن الحكومة لن تسيطع حل اﻷزمة.
وطالب السني حكومة الانقلاب بضرورة التوغل في حل المشكلة واستحداث آليات جديدة من شأنها التأثير الفعلي على الأسعار، وليست مسكنات تعطى لحل أزمة مؤقتة
وعلي صعيد أسعار السلع الإستراتيجة، فقد شهدت ارتفاعًا ملحوظًا، وسجل الزيت الخليط 12 جنيها، وزيت الذرة 15 جنيهًا للكيلو، وأسعار المكرونة 5 جنيهات للكيلو، والسكر 5 جنيهات ونصف، وتراوح سعر الفول بين 11 إلى 12 جنيهًا
وأكد نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية، عماد عابدين أن مبادرة الحكومة بخفض الأسعار لم تنجح، نتيجة لعدم امتلاكها منافذ كافية لطرح منتجاتها المدعمة، خاصة أن عدد المجمعات الاستهلاكية على مستوى الجمهورية نحو أربعة آلاف مجمع لا تكفي القاهرة وحدها، مشيرا إلى أن المبيعات تراجعت بنسبة 40% نتيجة ارتفاع أسعار السلع وضعف القوة الشرائية للجنيه بعد ارتفاع أسعار الدولار.
من جانبه، استبعد عبد العزيز السيد -رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة- تراجع أسعار الدواجن بسبب إجراءات حكومة الانقلاب، مشيرًا إلى أن أسعار الدواجن لن تنخفض في ظل ارتفاع تكلفة الإنتاج، وفى ظل ارتفاع متوسط سعر طن العلف الذي بلغ 4200 جنيه للطن، منتقدًا لجوء الحكومة لضبط السوق وخفض الأسعار لآلية استيرادها الدواجن وأجزاءها من الخارج كلاعب رئيسى.
وأضاف “السيد” أن الحكومة تتجاهل الآليات الأخرى المطلوبة منها وهى قيامها باستيراد السلع المتسببة فى رفع أسعار الدواجن محليا، وهى أسعار “فول الصويا والذرة” المكونان الرئيسيان للأعلاف جراء أزمة عجز البنوك المحلية طوال الأشهر الماضية عن تدبير الدولار.
اللافت أنه على الرغم من تأكيد أصحاب الشأن والخبراء المختصين فشل حكومة الانقلاب في السيطرة على نار الأسعار، يحاول المسئولون في الحكومة التسويق لوهم نجاح مبادرة “السيسي”، وزعم وزير التموين في حكومة الانقلاب خالد حنفي، نجاحهم خلال الفترة القصيرة الماضية في خفض الأسعار بعد طرح السلع الغذائية في كافة المجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة، معتبرًا طرح وجبة متكاملة بسعر 30 جنيهًا نجاحًا للمبادرة، على الرغم من تكذيب المواطنين بالمحافظات لتوافر الوجبة في المجمعات.
وواصل “حنفي” الترويج لأكاذيبة في وسائل الإعلام، قائلا: “إن الوزارة تعتزم خلال الأسابيع القليلة المقبلة طرح أوراك دواجن بالمجمعات الاستهلاكية ومنافذ التوزيع بأسعار تصل إلى 9,50 جنيهات للكيلو، وهي التصريحات التي وجهت بموجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتساءل نشطاء: “أين الفرخة اللي سعرها 75 قرشا التي أعلن عنها خالد حنفي العام الماضي؟ وأين المليون وحدة سكنية؟ وأين الرخاء الموعود بعد افتتاح تفريعة السيسي؟ وأين جهاز الكفتة لعلاج فيروس سي؟ وأين العاصمة الإدارية الجديدة؟ وأين علاوة الـ10% التي لم تطبق حتى الآن على أرض الواقع؟

 

 

*الإسكندرية.. عمال السكة الحديد يهددون الحكومة بالإضراب

هدد عشرات العمال بورش جبل الزيتون التابعة لهيئة السكك الحديد بالإسكندرية، اليوم الخميس، حكومة الانقلاب بالإضراب عن العمل حال عدم تثبيتهم رغم مرور أكثر من 5 أعوام على عملهم بالهيئة.
وطالب العمال وزير النقل بحكومة الانقلاب بتنفيذ وعده بتثبيتهم خلال الشهر الجاري دون استجابة، مهددين بتنظيم وقفات احتجاجية والإضراب.
يقول (أ.ع) أحد العاملين غير المثبتين بورش السكة الحديد بالإسكندرية: إن أكثر من 63 عاملا، من بينهم 13 عاملا بيومية قدرها 30 جنيها، وآخرون بعقود مؤقتة، يعانون منذ أكثر من 5 أعوام، من عدم التثبيت، وعدم الحصول على حقوقهم المالية والاجتماعية والتأمينية كاملة.
وأضاف أن عمال اليومية والعقود المؤقتة يعملون دون وجود أي تأمين صحي، بالإضافة إلى خصم الإجازة من راتب العامل، حتى وإن كانت إجازة إجبارية مثل إجازة العيد والإجازات الرسمية.
وأشار إلى أن الهيئة وعدت العاملين أكثر من مرة بتثبيتهم كعاملين بهيئة السكك الحديد، إلا أن الوعود لا تنفذ، مشيرًا إلى أن ذلك الإجراء لا يعد قانونيا، خاصة لهيئة تتبع الحكومة.
وشدد على أن من حق العاملين باليومية وبالعقود المؤقتة التثبيت، لمرور أكثر من 5 أعوام دون تنفيذ القانون الذي ينص على التعين بعد مرور 6 أشهر فقط.

 

*أمن الانقلاب يلفق قضايا جديدة لـ”نصار” بعد إخفاءه وتعذيبه عقب قرار إخلاء سبيله

واصلت قوات امن الانقلاب بالبحيرة اخفاء المعتقل مصعب نصار – ابو المطامير بالبحيرة – عقب صدور قرار باخلاء سبيله منذ أربعة عشر يوما.

فيما تم عرضه علي نيابة كفر الدوار بتاريخ 25 نوفمبر باتهامه بعدد من التهم من بينها التظاهر والانضمام وتكدير السلم العام بمركز كفر الدوار، جدير بالذكر انه تم تحرير القضيه في وقت اختفاءه قسريا عقب اخلاء سبيله واختطاف قوات الامن له .

فيما اكدت اسرته تعرض نجلها للتعذيب عقب اخلاء سبيله لاجباره علي الاعتراف بعدد من التهم الملفقه في القضيه ذاتها ، يذكر أن مصعب أحد شباب مدينة أبوالمطامير، خريج معهد مساحة بالجيزة ويبلغ من العمر 22 عاماً، وتم إعتقاله بتاريخ 23-5-2015 من أحد ملاعب الكرة وتم إخفائه لأكثر من شهر تعرض خلالها لأبشع أنواع التعذيب داخل مركز أبوالمطامير وفرق الأمن بدمنهور مما تسبب له بالإصابة بخلع في الكتف الأيسر ثم تم ترحيله لنيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة والتحقيق معه في قضايا ملفقة وتم تجديد حبسه علي ذمتها قرابة الـ 6 أشهر وحبسه بسجن طره شديد الحراسة إلي أن تم إستبعاده من القضية الملفقة من سرايا النيابة بتاريخ 11 نوفمبر 2015 ثم ترحيله مرة أخري إلي قسم شرطة أبوالمطامير حيث تم عرضه علي النيابة في قضية أخرى و تم إخلاء سبيله فيها بكفالة.

 

 

*حبس 4 من رافضى الانقلاب بالفيوم 15 يوماً

قررت النيابة العامة بالفيوم ، أمس الأربعاء حبس 4 من رافضي الانقلاب العسكري ، 15 يوما على ذمة التحقيقات بزعم تورطهم في قضايا شغب ، وتكدير الأمن العام، والتظاهر دون تصريح .

وأكدت هيئة الدفاع عن المتهمين، أن القضايا ما هي إلا انتقام سياسي ووصفوها بـ”الملفقة”، مشيرين إلى عدم وجود جرائم من الأساس ليحاكم عليها المتهمين أو يتم حبسهم .

كانت قوات أمن الانقلاب قد قامت بشن حملة مداهمات موسعة على منازل عدد من مؤيدى الشرعية بقرية شدموه التابعة لمركز إطسا ظهر الثلاثاء الماضي أسفرت عن اعتقال محمد عبد الله رياض- مدرس ، محمد سعد – مدرس ، شريف عبد الحميد – أعمال حره ، أحمد عبد الدايم عبد النبى – حلاق.

 

 

اعلان موت السياحة وارتفاع الديون الخارجية. . الاثنين 2 نوفمبر. . بريطانيا تستقبل الطغاة الملطخة أيديهم بالدماء

حطام الطائرة الروسية في سيناء

حطام الطائرة الروسية في سيناء

 اعلان موت السياحة وارتفاع الديون الخارجية. . الاثنين 2 نوفمبر. . بريطانيا تستقبل الطغاة الملطخة أيديهم بالدماء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*افتحوا الزيارة” هاشتاج جديد يطلقه أهالي معتقلي مقبرة “العقرب

دشن أهالي معتقلي سجن العقرب هاشتاج جديد تحت عنوان “افتحوا الزيارة” لمطالبة داخلية الانقلاب بفتح الزيارة لذويهم والمغلقة منذ عدة أشهر.

وأغلقت وزارة داخلية الانقلاب الزيارة عن معتقلي العقرب منذ قدوم الوزير الانقلابي الحالي مجدي عبد الغفار إلى رئاسة الوزارة، وقامت بفتحها مرات قليلة لمدد متفاوتة كان أخرها منذ أسبوعين لمدة 3 ايام فقط ثم أغلقت مرة أخرى.

وقالت زوجة أحد المعتقلين: أنها لم ترى زوجها منذ تسعة أشهر سوى مرات تعد على أصابع اليد الواحدة.

ويعاني معتقلي العقرب من أوضاع غير إنسانية بالمرة، حيث تمنع عنهم الأغطية والأدوية والمأكولات من خارج السجن، والتريض، ويظل المعتقل طوال فترة وجوده بالسجن لا يغادر زنزانته نهائيا ولا يرى الشمس، حتى أطلق عليه البعض مقبرة العقرب”.

 

*وفاة المعتقل محمد إبراهيم بسجن برج العرب في الإسكندرية بسبب الإهمال الطبي

 

 

*أعضاء باللوردات البريطاني يرفضون زيارة السيسي

وجه عدد من أعضاء مجلس اللوردات البريطاني انتقادا حادا لممثل الحكومة خلال استجواب بخصوص زيارة زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي المرتقبة لبريطانيا .

حيث وصف أحد أعضاء المجلس نظام السيسي بالقاتل الذي يقمع الآلاف ويحرم السجناء من الرعاية الصحية إضافة إلى تورطه في قضايا اختفاء قسري وهو ما تسبب في ظهور الفكر المتطرف وجعل مصر بيئة حاضنة لتنظيم الدولة .

وتساءلت إحدى العضوات عن مدى ضرورة زيارة السيسي لبريطانيا في الوقت الذي نالت فيه إحدى الطالبات المصريات في جامعة اكسفورد البريطانية حكما بالإعدام في إشارة إلى الطالبة سندس عاصم .

ونقل أحد الأعضاء تخوفه من أن يجري السيسي صفقات سلاح مع المملكة المتحدة تؤول في النهاية إلى استخدامها ضد المتظاهرين السلميين في الميادين المصرية.

وخلال الأسبوع الماضي اختتم السيسي جولة خارجية زار خلالها الإمارات والهند والبحرين .

وهناك انتقادات حادة من قبل المعارضين لتلك الزيارات الخارجية التي يصفونها بعديمة الجدوى فيما يذهب آخرون أبعد من ذلك فيؤكدون أن السيسي إنما يبحث من خلال تلك الزيارات عن شرعيته المفقودة نتيجة انقلابه العسكري على السلطة المنتخبة في الثالث من يوليو عام 2013 .

 

 

* سقوط طائرة تدريب عسكرية قرب مطار أسوان الحربي

سقطت طائرة عسكرية من طراز ميج 21 ، بالقرب من مطار أسوان الحربي، عقب خروجها للتدريب مساء اليوم الإثنين، ما أسفر عن مصرع نقيب طيار.

وقالت مصادر بديوان محافظة أسوان، لـ دوت مصر ، إن الحادث جاء نتيجة خلل فني بمحركات الطائرة عقب خروجها من مطار أسوان الحربي، ما أدى إلى سقوطها ومصرع قائدها.

وأكدت المصادر أنه جار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتسليم جثة الطيار المتوفى لذويه.

 

 

*محكمة النقض تلغي أحكام سجن 77 في أحداث “مسجد القائد إبراهيم” بـ الإسكندرية

قررت دائرة الاثنين بمحكمة النقض برئاسة المستشار أحمد جمال عبد اللطيف، قبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن 77 من رافضي الانقلاب العسكري والمدافعين عن شرعية الرئيس محمد مرسي، بمحافظة الإسكندرية، لإسقاط الأحكام الصادرة بسجنهم مددًا تتراوح بين 10 و5 سنوات.
وقررت المحكمة إعادة محاكمة المتهمين من جديد أمام دائرة جنايات بمحكمة استئناف الإسكندرية.
ولم تستمر الجلسة سوى 10 دقائق، تلا خلالها مقرر الجلسة ملخصا لوقائع القضية منذ وقوع أحداث الاشتباكات في 26 يوليو 2013 مرورا بمرحلة التحقيق مع المتهمين بالنيابة العامة، حتى امتثال القضية لمحكمة الجنايات وصدور الحكم فيها.
وكانت قضت محكمة الجنايات بمعاقبة 77 متهمًا من رافضي الانقلاب، بالسجن 10 و7 و5 سنوات، بتهم الضلوع فى مجزرة جمعة التفويض، التى وقعت أحداثها يوم 26 يوليو 2013 بميدان القائد إبراهيم فى الإسكندرية، وأسفرت عن مقتل 12 شخصًا وإصابة 180 آخرين.

 

*نيابة الانقلاب تخلي سبيل 32 شابًا وفتاة متلبسين بحفل مخدرات وأعمال منافية للآداب

أمرت نيابة الانقلاب العسكري، الأحد، بإخلاء سبيل 32 شابًا وفتاة تم ضبطهم داخل فيلا بمدينة العبور، يتناولون المواد المخدرة ويمارسون أعمال منافية للآداب بكفالة 100 جنيه لكل منهم.
القرار الذي أصدره  أمير ناصف رئيس نيابة العبور صدر بعد أقل من 4 ساعات علي ضبط المتهمين، بعد بلاغات تفيد بقيام مجموعة من طلاب الجامعات المختلفة بالتردد على فيلا مملوكة لأحدهم بمنطقة العبور لتناول المخدرات وممارسة الأعمال المنافية للآداب.
ورغم قيام قوات أمن الانقلاب بمداهمة الفيلا وضبط جميع المتهمين وعددهم 32 شابا وفتاة بعضهم تم ضبطه بملابس شبه عارية وفى أوضاع فاضحة ومخلة بالآداب العامة، إلا أن نيابة الانقلاب سارعت بإخلاء سبيلهم جميعا.

 

*أمن الانقلاب يستولى على مركز الإيمان للأشعة بالفيوم

حاصرت قوات أمن الانقلاب العسكري بالفيوم أمس مركز الإيمان للأشعة والمملوك لعدد من المستثمرين ورجال الأعمال و تسليمها للجنة تابعة لها لإدارتها بعد إخراج جميع العاملين بها والاستيلاء على الخزانة الخاصة به .
كانت سلطة الانقلاب قد قامت فى وقت سابق من هذا العام بالتحفظ والاستيلاء على مستشفيات مكة بفروعها الثلاثة بمدينة الفيوم ومركزى سنورس وأبشواى و الندى و الزهراء التخصصى بمدينة الفيوم .
أعرب أهالى المحافظة عن استيائهم الشديد جراء ما وصفوه بالعمل الاجرامي من قبل مليشيات الانقلاب وترويعهم المرضى منددين بما وصلت اليه أحوال البلاد في ظل الحكم العسكري وعدم مراعتها للحرمات وانتهاكها لجميع الحقوق دون وجه حق .

 

 

*الظواهري يبارك انتفاضة القدس ويهاجم “الإخوان

بارك زعيم تنظيم “القاعدة” الدكتور أيمن الظواهري عمليات الطعن التي ينفذها شبان فلسطينيون ضد جنود الاحتلال، والمستوطنين، بشكل شبه يومي منذ قرابة الشهر، واصفا إياها بـ”الأيادي المجاهدة المستشهدة“.

وقال الظواهري في كلمة صوتية جديدة بثتها “مؤسسة السحاب” إن “تحرير فلسطين لا بد له من أمرين، الأول هو ضرب الغرب وخاصة أمريكا في عقر دارها، والآخر هو إقامة دولة إسلامية في مصر والشام، لحشد الأمة لتحرير فلسطين، ولا بد في سبيل ذلك من الوحدة، ونبذ الخلاف، وإيقاف القتال بين المجاهدين“.

وبين الظواهري “أن المجاهدين من غروزني إلى مقديشو، ومن كاشغر، حتى طنجة، يواجهون عدوانا أمريكا أوروبيا روسيا صليبيا رافضيا نصيريا، يذكرنا بتحالف الرافضة مع التتار ضد الدولة العباسية، وبتحالفهم مع الإفرنج ضد الدولة العثمانية“.

وأضاف: “علينا أن نقف صفا واحدا، من تركستان الشرقية حتى مغرب الإسلام، وفي وجه الحلف الشيطاني المعتدي على الإسلام وأمته ودياره“.

وفي دعوة منه إلى دحض الخلافات بين الفصائل الإسلامية في سوريا، قال الظواهري إن “الأمريكان والروس والإيرانيين وحزب الله والعلويين، ينسقون حربهم ضدنا، فهل عجزنا أن نوقف الخلاف بيننا لنوجه جهدنا كله ضدهم”، مطالبا قادة الفصائل بتشكيل رأي عام يدعو للوحدة.

ولم يفوت الظواهري الفرصة لشن هجوم على جماعة الإخوان المسلمين، قائلا إنها “خسرت الدين والدنيا، هي والسلفيون السيسيون، والغنوشيون الذين تحالفوا مع العسكر العلمانيين، والساسة الفاسدين“.

وطالب الظواهري من “أهل التقوى” والجهاد أن يجنبوا الفلسطينيين “هذه المناهج المنحرفة، ويجمعوهم حول كلمة التوحيد ليكون جهادهم لإعلاء كلمة الله“.

وأضاف الظواهري: “أيها المجاهدون في فلسطين، هل ترضون أن تكون عاقبة جهادكم حكومة علمانية، تنحي الشريعة وترتد عن الإسلام، وتفرض على المسلمين أحكام الكفار وقوانينهم؟“.

وتابع: “كيف يتفق القتال لتحرير فلسطين مع الاعتراف بشرعية العلمانيين باعة فلسطين، هل تريدون أن تضحوا بأرواحكم من أجل بيع فلسطين؟ إن هذا لا يقبله حتى الوطنيون والقوميون الذي يقاتلون من أجل الأرض والتراب“.

وكرر الظواهري في كلمته ضرورة ضرب مصالح الدول الداعمة لإسرائيل؛ لجعلهم “يدفعون من دمائهم وأموالهم ثمن دعمهم لجرائم إسرائيل“.

كما نوه الظواهري إلى ضرورة إقامة حكومات إسلامية في الدول المجاورة للكيان الصهيوني، بهدف تحشيد المسلمين فيها لتحرير فلسطين.

 

 

*ديلي ميل: بريطانيا تستقبل الطغاة الملطخة أيديهم بالدماء

انتقد الكاتب الصحفي “بيتر أوبورن” استقبال بريطانيا من وصفهم بالطغاة الملطخة أيديهم بالدماء، واصفا السياسة الخارجية لبريطانيا حاليا بالمرتشية.

وأضاف في مقال نشرته صحيفة “ديلي ميلالبريطانية أنه لا يكاد يوجد طاغية متعطش للدماء ولا دكتاتور مستبد ينكـّل بشعبه بكل ألوان التعذيب ويرتكب بحق أمته المجازر الجماعية، ولا يتورع رئيس الحكومة “ديفيد كاميرون” عن توجيه دعوة له لزيارة بريطانيا.

ودان أوبورن” استعداد الحكومة البريطانية لاستقبال الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” قائلا: على الرغم من كل الفظاعات التي يرتكبها النظام في مصر، فإن بريطانيا بقيت صديقا ثابتا لمصر.

ونوّه إلى أن “السيسي” يُرى بكل المقاييس جلادا وطاغية يتحمل المسؤولية عن أعمال التعذيب والقتل الجماعي.

 

*أبو الفتوح يهاجم “السيسى

غرد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح ، رئيس حزب مصر القوية ، و المرشح الرئاسى السابق – عبر موقع “تويتر

الرئيس السيسى لم يسيء لاحد اذا من المسؤول عن تعذيب اجهزة الأمن لبعض المحتجزين حتى الموت والاختفاء القسرى واحتجاز ٤٠الف مصرى يموت بعضهم إهمالا

 

*انهيار «إسراء الطويل» بعد تجديد حبسها 45 يومًا

للمرة الأولى منذ اعتقالها من قبل مليشيا الانقلاب العسكري على خلفية اتهامات ملفقة، فارقت الابتسامة وجه إسراء الطويل، بعدما أقدم الشامخ على جريمة تجديد حبس المصورة الصحفية 45 يوما، لتصاب بحالة من الانهيار وتنخرط فى بكاء مرير يترجم واقعًا قمعيًّا أكثر مرارة.
محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار معتز خفاجي، قررت تجديد حبس “الطويل “45 يومًا، على خلفية اتهامات ملفقة ببث أخبار كاذبة تستهدف تكدير السلم العام والانضمام لجماعة إرهابية على خلاف القانون.
ودون أدلة أو أحراز واستنادًا لتقارير انشائية وتحريات وهمية، وجهت نيابة الانقلاب للمصورة الصحفية اتهامات الانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي، وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتنفيذ أغراضها.
إسراء -الفتاة المصابة بطلق ناري فى الساق- تجسد مأساة عشرات الفتيات داخل زنازين الانقلاب بتهم ملفقة، فى واحدة من أبشع جرائم العسكر بحق حرائر الوطن فى محاولة فاشلة لوأد الحراك الثوري، كما تفضح مأساة الأسرة الصحفية فى الدفاع عن أبناءها أمام حملات داخلية الانقلاب القمعية.

 

* تأجيل محاكمة 379 بهزلية فض اعتصام النهضة

أجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر اليوم الاثنين 2 من نوفمبر 2015 برئاسة المستشار معتز خفاجي محاكمة 379 من رافضي انقلاب العسكر في القضية رقم 12681 لسنة 2013 جنح الجيزة والمعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث فض اعتصام النهضة” لجلسة 5 ديسمبر لفض الأحراز ولتجهيز القاعة لعرض الأحراز.
ولفقت نيابة الانقلاب عدة تهم، منها ارتكاب جرائم القتل العمد، والشروع في قتل الرائد وائل مختار، والمجند محمد المهدي عفيفي، والمجند رامي قرني مصطفى، وآخرين عمدًا مع سبق الإصرار، والانضمام لعصابة قاومت السلطة، وحيازة أسلحة نارية، والبلطجة، واستعراض القوة.
وزعمت نيابة الانقلاب أنهم دبروا تجمهرًا بميدان النهضة، بغرض الترويع ونشر الرعب بين الناس، وتعريض الأمن العام وحياة المواطنين للخطر، كما قاموا بمقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض التجمهر، والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة، واحتلالها بالقوة وقطع الطرق، وتقييد حركة المواطنين وحرمانهم من حرية التنقل والتأثير على السلطات العامة في أعمالها.

 

 

* إنجازات الانقلاب.. إغلاق 34 مصنعًا بالمنطقة الصناعية ببورسعيد خلال الأسبوع الجاري

كشف المهندس فؤاد ثابت، رئيس اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية، عن استعداد 34 مصنعًا بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، لغلق أبوابها، يوم الأربعاء المقبل، جراء زيادة أسعار الأراضي بالمنطقة الصناعية.

وقال ثابت، في تصريحات صحفية اليوم، إن سعر المتر في المنطقة كان 162 جنيهًا، وقرر مجلس إدارة المنطقة برئاسة المهندس محمد السيد رئيس شركة كابسى رفع سعر المتر ل 450 جنيها مرة واحدة، بما يعنى انتهاء أمل إقامة مصانع صغيرة، مشيرا الي أن الشركات الكبيرة ابتلعت الأراضى فى بورسعيد، رغم ان بعضها غير مستغل حتى الآن ومجلس إدارة المنطقة كأنه لا يراها، مطالبا بتدخل عاجل من وزيري الصناعة والاستثمار في حكومة الانقلاب ومن هيئة المناطق الصناعية لحل الأزمة.

واضاف ثابت أن سعر المتر فى المنطقة المرفق كان 70 جنيها، وزاد بالتدريج، ولا يمكن أن يزيد بنسبة 400%، مرة واحدة خاصة أن مرافق المنطقة تم توصيلها منذ سنوات، وتكلفت وقتها 68 مليون جنيه، معتبرا هذا الأمر يمثل ضربة للصناعات الصغيرة والمتوسطة ، والتى تمثل 97%، من نسبة المصانع فى مصر بحسب جهاز التعبئة والإحصاء.

 

 

* إعلان موت السياحة بمصر

توقعت صحيفة “فورين بوليسي” الأمريكية، أن يؤثر حادث تحطم الطائرة الروسية في سيناء، الذي تصفه بالأسوأ في تاريخ الطيران الروسي، سلبيَّا على السياحة في مِصْر، كما سيدفع روسيا إلى التورط بشكل أكبر في سوريا.

وقالت الصحيفة: إن سبب تحطم الطائرة الذي أودى بحياة 224 شخصًا غير واضح، لكن الكارثة حثت خطوط الطيران الأخرى على إيقاف الطيران فوق المنطقة، وهو ما يعد ضربة كبيرة لصناعة السياحة المتعثرة، وفي حال إسقاط المسلحين المنتمين إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” فعلًا للطائرة، وهو ما يستبعده الخبراء، فإن ذلك من شأنه أن يدفع الرئيس الروسي بوتين بشكل أعمق في سوريا.

وتساءلت الصحيفة عن السبب وراء سقوط الطائرة الروسية القادمة من منتجع شرم الشيخ إلى مدينة “بطرسبرج” الروسية فوق شبه جزيرة سيناء المضطربة.

وأشارت الصحيفة إلى تصريح شريف إسماعيل إلى أن الخبراء يستبعدون إصابة الطائرة بصاروخ أرضي؛ لأنها كانت تحلق على ارتفاع 30.000 قدم، لكن ذلك لم يمنع الخطوط الجوية الألمانية “لوفت هانزا”، والخطوط الجوية الإماراتية، والخطوط الجوية الفرنسية من منع التحليق فوق المنطقة إلى حين تحديد أسباب الحادثة.

واعتبرت الصحيفة أن الحادثة تعد بمثابة ضربة أخرى للسياحة المصرية المكون الكبير للاقتصاد المِصْري الذي يعاني منذ فترة بسبب المخاوف الأمنية؛ إذ تسهم السياحة بما قيمته 11.3% من الناتج الإجمالي، ووفقًا لما ذكرته منظمة التجارة العالمية فإن مواطن من بين تسعة مواطنين مِصْريين بعتمد على السياحة في عمله.

ورأت الصحيفة أن إعلان تنظيم الدولة مسئوليته عن الحادث -حتى وإن لم يكن صحيحًا- فإن ذلك من شأنه أن يضع روسيا في مأزق؛ إذ إن رجل روسيا القوي أرسل طائراته الحربية وقواته إلى سوريا تحت مسمى محاربة تنظيم الدولة، لكن بدلًا من ذلك قام جيشه بقصف العديد من الجماعات المقاومة الساعية إلى عزل الرئيس السوري.

وتوقعت الصحيفة أن بوتين الآن قد يكون مجبرًا على تكريس المزيد من الموارد للحرب ضد تنظيم الدولة مع تقليل مستوى دعمه للأسد.

وفي سياق انهيار السياحة المصرية رصد موقع “بزنس إنسيدر” الأمريكي، خلو منطقة أهرامات الجيزة من السياح، وتحديدًا منطقة أهرامات سقارة.

وقال الموقع إنه على مدار قرون سافر السياح إلى مِصْر من أجل مشاهدة الآثار التاريخية، لكن السياحة تدهورت خلال الأعوام الماضية، ووفقًا لـ”رويترزفإن 9.9 ملايين سائح زاروا مِصْر خلال 2014 مقارنة بـ14.7 مليون في 2010.

ونشر الموقع بعض الصور التقطها اثنان من السياح خلال زيارتهما منطقة الأهرامات أظهرت خلو منطقة الأهرامات من السياح.

وقال السائحان: عندما ذهبنا إلى هرم سقارة كنا نحن الوحيدين الموجودين في المنطقة مما أدى إلى شعورنا بالضيق، إضافة إلى تعرضنا لمضايقات من السكان المحليين في أثناء تجوالنا في المنطقة.

وفي السياق ذاته، أكد يسري حماد -نائب رئيس حزب “الوطن”- أن هناك الكثير من الظواهر التي تؤكد إهمال السياحة بمِصْر، مضيفًا “مِصْر من أكثر الدول طردًا للسائحين“.

وقال -عبر منشور له على “فيس بوك”-: “السياحة ليست آثارًا تمتلكها، أو مناظر خلابة تتمتع بها بلدك، بل هي منظومة كاملة تبدأ من نزول السائح إلى أرض المطار“.

وأضاف “حماد”، أن “شرم الشيخ تعتمد على السائح الأوروبي الشرقي، فئة العمال، متوسط الصرف في الليلة السياحية الواحدة 110 جنيهات شاملة الإقامة والطعام والسمر“.

وقارن “حماد” بين دخل السياحة بمصر، وعدد من المناطق السياحية في البلدان الأخرى، مشيرًا إلى أن دخل مصر السنوي من السياحة 6 مليارات دولار، بينما دخل مدينة والت ديزني وحدها من السياحة 100 مليار دولار.

وأشار إلى أن زوار برج إيفيل – باريس ينفقون أكثر من 80 مليار دولار، وكذلك زوار المعارض الترويجية – دبي ينفقون أكثر من 100 مليار دولار، كما ينفق زوار متحف اللوفر في فرنسا أكثر من عدد السائحين زائري آثار مصر المختلفة.

ورصد “حماد” عددًا من المظاهر التي تؤكد إهمال السياحة بمِصْر، متسائلًا: هل تستطيع أن تحدثني عن الآتي:

١شكل ونظافة المطارات المصرية.

2- النظام داخل المطار (ما زلنا حتى الآن نبحث عن واسطة تستقبلنا على باب الطائرة لنقفز على حقوق الآخرين).

3- هل تستطيع أن تحدثني عن دورات مياه المطار؟

4- حدثني عن مراكز الخدمة والاستعلام داخل المطار.

5- هل لديك تسعيرة تاكسي ثابتة أم كل شيء يخضع للشطارة والفهلوة (سمعت بأذني سائق تاكسي يفتخر أنه استطاع خداع سائح فتقاضى منه 500 جنيه في مشوار طوله ٢٠ كيلو متر داخل المدينة).

6- حدثني عن دورات المياه داخل المدن.

7- حدثني عن الطرق وعن المواصلات العامة.

8- هل لديك أسلوب عرض مبهر لمقتنياتك الأثرية؟

9- هل لديك هدايا تماثل أشكال معروضاتك الأثرية يقتنيها السائح؟!.

10- حدثني عمن يتعامل مع السائحين في المناطق الأثرية (كثير منهم من البلطجية ومحترفي النصب).

11- ما هي خطط تطوير المناطق الأثرية والنهوض بمستوى المرشد السياحي؟!

12- حدثني عن النظافة.

 

 

* المركزي”: الديون الخارجية إلى 48.1 مليار دولار

أعلن البنك المركزي، أن إجمالي الدين العام المحلي قد ارتفع إلى 2.116 تريليون جنيه بنهاية يونيو الماضي مقارنة مع 1.817 تريليون جنيه بنهاية يونيو 2014، بإرتفاع قدره 300 مليار جنيه، ومقارنة مع 1.924 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر الماضي، بزيادة قدها 192 مليار جنيه منذ مطلع 2015.

وذكر تقرير البنك المركزي، أن الديون المستحقة على الحكومة من إجمالي هذه الديون تمثل 88.4% بإجمالي 1.871 تريليون جنيه بزيادة قدرها 333 مليار جنيه خلال العام المالي 2014-2015، بينما تستحق 0.5% منها على الهيئات الاقتصادية العامة بواقع 11.1 مليار جنيه بإنخفاض قدره 47.3 مليار جنيه.

وأوضح تقرير المركزي، أن ديون بنك الاستثمار القومي بلغت 233.9 مليار جنيه بزيادة قدرها 14.2 مليار جنيه، فيما بلغ رصيد الدين الخارجي بنهاية يونيو الماضي 48.1 مليار دولار بزيادة قدرها ملياري دولار عن يونيو 2014

 

 

*الدولار يواصل ارتفاعه مره اخرى في السوق السوداء

أظهر تقرير رسمي صادر عن البنك المركزي المصري، تبايُنًا في أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه المصري، وبلغ سعر صرف الدولار الأميركي 7.98 للشراء، 8.0301 جنيه للبيع.

وارتفع مجددًا سعر الدولار بالسوق السوداء إلى 8.45 جنيه للشراء مقابل 8.51 جنيه للبيع.

العملات الأجنبية

بلغ سعر صرف اليورو الأوروبي نحو 8.7924 جنيه للشراء، 8.8637 جنيه للبيع، فيما استقر الجنيه الإسترليني مسجلًا 12.3107 للشراء، 12.4036 للبيع.

وبلغ سعر 100 ين ياباني 6.5733 جنيه للشراء، 6.6731 جنيه للبيع، وبلغ سعر صرف الفرنك السويسري 8.0296 جنيه للشراء، مقابل 8.1432 جنيه للبيع.

العملات العربية

ارتفعت أسعار العملات العربية مقابل الجنيه المصري، وسجل الريـال السعودي نحو 2.1278 جنيه للشراء، 2.1399 جنيه للبيع، وفقًا لأحدث تقرير للبنك المركزي.

وبلغ سعر صرف الدينار الكويتي نحو 26.1708 للشراء، 26.524 جنيه للبيع، فيما سجل الدرهم الإماراتي نحو 2.1726 جنيه للشراء 2.1837 جنيه للبيع.

وسجل سعر صرف الريال القطري نحو 2.1774 جنيه للشراء، 2.2058 جنيه للبيع، كما سجل سعر صرف الدينار الأردني نحو 11.1974 جنيه للشراء، 11.3468 جنيه للبيع، أما الدينار البحريني فسجل نحو 21.0233 جنيه للشراء، 21.2972 جنيه للبيع.

 

 

* الانتخابات التركية ترفع “الليرة” وانتخابات العسكر تهوي بالجنيه للأرض

لم تقتصر المفارقة بين الانتخابات التركية وانتخابات “برلمان الدم” في مصر على الإقبال الشديد في تركيا والمقاطعة الواسعة في مصر أو على نزاهة الانتخابات التركية وتزويرها في مصر، وإنما امتدت أيضًا إلى التأثير إيجابًا أو سلبًا على العملة الوطنية.

فبعد ساعات من إعلان فوز حزب “العدالة والتنمية” بالأغلبية الساحقة في الانتخابات التركية؛ سجلت الليرة التركية، ارتفاعًا كبيرًا مقابل الدولار واليورو؛ حيث ارتفع سعر الليرة 4% وبلغ 2.78 ليرة للدولار و3.07 لليورو، في حين لم تزد نتائج المرحلة الأولى من مسرحية العسكر في مصر “الجنيه” سوى التهاوي، وظل في تراجع مقابل الدولار؛ حيث وصل سعره بالسوق السوداء إلى 8.50 جنيهات.

وقالت المحللة فاليريا بيدنيك من مجموعة اف-اكس-ستريت ، إن”الليرة التركية يمكن ان تشهد الآن مرحلة من الارتفاع الكبير لتعود من سعر الثلاث ليرات مقابل الدولار الى ليرتين” ؛ وذلك بعد ان خسرت العملة التركية أكثر من 20% من قيمتها مقابل العملتين الاوروبية والأميركية خلال الفترة الماضية.

 

 

*9 معلومات لا تعرفها عن فتى السيسي المدلل “محمد بدران”

تثير حالة محمد بدران الكثير من التساؤلات، خاصة بعد تخصيص نحو 9 مقاعد لحزبه بقائمة “في حب مصر” التي يرى الكثير من المراقبين أنها قائمة الدولة في الانتخابات البرلمانية، متجاوزًا بذلك أحزابا عريقة مثل الوفد.

إنه “محمد بدران” الذي تجاوز الـ20 من عمره بأعوام قليلة حاملا لقب أصغر رئيس حزب في العالم، والذي رافق عبد الفتاح السيسي على يخت المحروسة الملكي في افتتاح قناة السويس الجديدة.

9  معلومات عن فتى السيسي المدلل:

أولًا:

برز اسم بدران الذي يكره توصيفه بـ”الفتى المدلل” مع أحداث الثلاثين من يونيو حين ظهر بقوة خلالها باعتباره أول رئيس اتحاد لطلاب مصر منذ 34 عاما في عام 2013، بعد تدرجه من رئاسة اتحاد طلاب جامعة بنها وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر عام 2011.

ثانيًا:

انغمس في العمل السياسي مع تدشين “حملة مستقبل وطن” لدعم خارطة طريق 30 يونيو والوقوف بعد ذلك خلف الحملة الانتخابية لعبد الفتاح السيسي، بمشاركة مجموعات من الشباب بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية.

ثالثًا:

اختير عضوا بلجنة الخمسين المنوط بها وضع دستور 2014 ممثلا عن طلاب الجامعات وقتئذ بحكم منصبه باعتباره رئيس اتحاد طلاب مصر، ثم اختير نائبا لرئيس لجنة صياغة الدستور التي تضم في أغلبها خبراء في اللغة والقانون والسياسة.

رابعًا:

عندما ثارت الكثير من الشكوك حول مصادر تمويل حزبه الناشئ، كشف في حوار سابق لـ”مصر العربية”، عن تمويله من قبل بعض رجال الأعمال وفي مقدمتهم أحمد أبو هشيمة وهاني أبو ريدة، وفرج عامر رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فرج الله.

خامسًا:

قامت مطابع الأهرام بوقف العدد الأسبوعي لصحيفة الصباح بسبب مقال ينتقد بدران بعنوان “كيف تصبح طفلا للرئيس في 9 خطوات؟”، الأمر الذي نفاه “بدران”، مؤكدًا أنه ليس له علاقة بوقف الجريدة ولا بالنظام، وأنه سينتقد السيسي حين يُخطئ أو ينحرف عن خارطة الطريق.

سادسًا:

جاءت مرافقته السيسي على يخت المحروسة في افتتاح قناة السويس، حسبما أكد مسؤول بالحزب، لأن بدران على علاقة جيدة بمعظم رؤساء الأحزاب، أمثال السيد البدوي رئيس حزب الوفد، وعصام خليل القائم بأعمال رئيس حزب المصريين الأحرار، بالإضافة إلى علاقاته المتعددة بكل من نجيب ساويرس، ومحمد الأمين.

سابعًا:

أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بفتح التحقيق في اتهام محمد بدران رئيس حزب مستقبل وطن، وقيادات الحزب، بالنصب والاحتيال والاستيلاء على أموال راغبي الترشح للانتخابات البرلمانية، مستغلين اسم رئيس الجمهورية وقيادات الأجهزة الأمنية والسيادية، حيث كلف المحامي العام الأول لنيابة مصر الجديدة بالتحقيق.

ثامنًا:

قال بدران إن الحزب يكثف جهوده لتحقيق نجاح أكبر في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية، خاصة بعد النجاح الذي حققه الحزب في المرحلة الأولى.

ويخوض حزب مستقبل وطن انتخابات مجلس النواب في المرحلة الأولى بـ88 مرشحًا، منهم 48 مرشحا فرديا نجح منهم 24 في المرحلة الأولى، بالإضافة إلى 6 مرشحين فائزين ضمن قائمة في حب مصر.

تاسعًا

وصل طموح الفتى المدلل إلى أنه قال في تصريحات صحفية لـ”المصري اليوم”، إن عضوية البرلمان ليست طموحه، وإنه يسعى لمنصب رئيس وزراء مصر.

 

 

*“أحداث فض اعتصام النهضة”.. أبرز محاكمات اليوم

“أحداث فض اعتصام النهضة”

تواصل محاكم الانقلاب اليوم الاثنين 2 نوفمبر 2015محاكمة الثورة والثوار، ففي محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر برئاسة المستشار معتز خفاجي، تتواصل جلسات محاكمة 379 من رافضي انقلاب العسكر في القضية رقم 12681 لسنة 2013 جنح الجيزة و المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث فض اعتصام النهضة”.

ولفقت نيابة الانقلاب للواردة أسمائهم عدة تهم، منها ارتكاب جرائم القتل العمد، والشروع في قتل الرائد وائل مختار، والمجند محمد المهدي عفيفي، والمجند رامي قرني مصطفى، وآخرين عمدًا مع سبق الإصرار، والانضمام لعصابة قاومت السلطة، وحيازة أسلحة نارية، والبلطجة، واستعراض القوة.

وزعمت نيابة الانقلاب أنهم دبروا تجمهرًا بميدان النهضة، بغرض الترويع ونشر الرعب بين الناس، وتعريض الأمن العام وحياة المواطنين للخطر، كما قاموا بمقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض التجمهر، والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة، واحتلالها بالقوة وقطع الطرق، وتقييد حركة المواطنين وحرمانهم من حرية التنقل والتأثير على السلطات العامة في أعمالها.

إحراق كنترول الأزهر

تواصل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار سمير أسعد يوسف نظر قضية رقم 52 لسنة 2014 جنح مدينة نصر ثان المعروفة إعلاميًا بـ”إحراق كنترول هندسة الأزهر”

تزعم نيابة الانقلاب أن 5 من طلاب جامعة الأزهر وهم 1- علاء السيد بيومي غريب – الفرقة الثانية لغات وترجمة 2- محمد أشرف محمد الشرقاوي – الفرقة الأولى تجارة 3- مصطفى السيد خليل – الفرقة الثانية تجارة 4- محمود حسني السيد زيدان – الفرقة الأولى تجارة 5- السيد قطب.. قد قاموا بالتظاهر وإثارة الشغب والتلويح بالعنف واستعراض القوة وحمل زجاجات حارقة، ومنع الموظفين بجامعة الأزهر من أداء وظيفتهم، فضلاً عن الإتلاف العمدي لكنترول كلية الهندسة بالجامعة وإحراقه بواسطة مواد حارقة مطلع يناير من عام 2014.

أحداث جامعة الاسكندرية المجمع النظرى

وتواصل محكمة جنايات الاسكندرية جلسات القضية رقم محضر رقم 11159 لسنة 2014 اداري باب شرقي والمقيدة برقم 5220 لسنة 2014 جنايات باب شرقي بحق 12 من رافضى انقلاب العسكر بجامعة الاسكندرية.

وتعود القضية للأحداث التى شهدتها جامعة الاسكندرية بالمجمع النظرى بتاريخ 28أبريل 2014وتضم القضية كلا من:
1- محمد الامام عبد الحافظ 20س 2- محمود مؤمن محمود حسن 19س 3- احمد جابر محمد رجب 20س 4- محمود جمال محمود احمد 19س 5- احمد علي احمد محمد 20س 6- خالد صبري محمد محمد 20س 7- مؤمن يوسف صادق 25س 8- احمد سيف الدين عبد المنعم مرسي 19س 9- احمد عبد الناصر كمال الدين 10- حسام علي السيد ابو طالب 20س 11- محمود احمد حسن عثمان ابو زيد 12- محمد خالد محمد عبد الغني.

أحداث حى السويس

كما تواصل محكمة جنايات السويس جلسات محاكمة 19 من رافضى الانقلاب العسكرى فى القضية رقم 3878 جنايات السويس لسنة 2014 والمعروفة إعلاميا بأحداث حى السويس.

وتعود أحداث القضية لتاريخ 9 من شهر مايو 2014 عندما اعتدت قوات أمن الانقلاب على مسيرة مناهضه للانقلاب العسكرى بشارع الشهداء والشوارع المحيطة بمنطقة الخدمات ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية عدة تهم منها ـ«التحريض على العنف، والانضمام لجماعة إرهابية، واختراق قانون التظاهر».

هزلية الخلايا الإرهابية

أيضا تواصل محكمة الجنايات بالمنصورة جلسات القضية رقم 6675 لسنة 2014 جنايات قسم ثان المنصورة مقيدة برقم 757 لسنة 2014 كلي جنوب المنصورة , والمعروفه إعلاميا بـ”قضية الخلايا الإرهابية” بحق 41 طالبًا ما بين طلاب جامعة وثانوي.

وتضم القضية كلا من:
١- محمد رضوان سعد الدسوقي
٢- أيمن فاروق السيد الشاذلي
٣- محمد البحيري عبد الرحمن
٤- خالد محمد احمد عيسي – ٢٠ سنة – طالب بالفرقة الثانية بكلية طب
٥- جلال الدين محمود جلال
٦- احمد عوض حجازي شقير “متوفي”
٧- اسلام علي المكاوي المكاوي علي
٨- احمد حسن علي ابراهيم الجمال – دبلوم تجارة
٩- عمرو محمد سليمان
١٠- عبد الله عادل السيد احمد – ١٧ سنة
١١- كريم كمال عبده “مخلى سبيله”
١٢- شامي سليمان عبد اللطيف
١٣- احمد جمال عبد العزيز محمد – ١٦ سنة – طالب ثانوي
١٤- اسامة عبد الدايم فؤاد كمال – ١٧ سنة – طالب ثانوي
١٥- محمد علي السيد عبد العاطي
١٦- اسامة محمد منصور سند
١٧- صهيب عماد محمد محمد ابراهيم – ١٥ سنة – طالب ثانوي
١٨- محمد مصطفي سليمان عبد اللطيف
١٩- خالد نجاح عبد الحميد السيد – ١٦ سنة – طالب ثانوي
٢٠- عمر عادل حسانين حسين – ١٦ سنة – طالب ثانوي
٢١- شادي مخلص الامام عبد الحميد – ١٧ سنة – طالب ثانوي
٢٢- يوسف محمد عبد المنعم محمود – ١٦ سنة – طالب ثانوي
٢٣- عبد الله محمد ابو الفتوح هجرس – ١٧ سنة – طالب ثانوي
٢٤- عمر محمد عبد الحميد هجرس – ١٧ سنة – طالب ثانوي
٢٥- سلمان نجيب محمود – ١٥ سنة – طالب ثانوي
٢٦- عبد الرحمن احمد البربري – ١٥ سنة – طالب ثانوي
٢٧- احمد ايمن الشربيني – ١٧ سنة – طالب ثانوي
٢٨- احمد عزت يونس – ١٨ سنة – طالب
٢٩- محمد عصام محمد – طالب بالفرقة الثانية بكلية تجارة
٣٠- محمد ياسر رزق الجنايني – طالب بالفرقة الثانية بكلية هندسة قسم كهرباء
٣١- عبد الرحمن السيد السيد
٣٢- معاذ محمد السيد البدوي
٣٣- علي عبد القادر محمد المرسي
٣٤- ياسر محمد الباز غبور – طالب بكلية هندسة – قسم بترول – جامعة السويس
٣٥- عبد الرحمن جمال محمد الشافعي
٣٦- عمر محمد سليمان
٣٧- اكرم السيد عبد اللطيف
٣٨- عبد الرحمن اكمل محمد حمودة
٣٩- اسلام ثروت رزق احمد
٤٠- خالد ياسر محمود رزق عوض
٤١- نبيل مخلص الامام عبد الحميد – ٣٠ سنة

يشار إلى أن المعتقلين على ذمة هذه القضية الملفقة تعرضوا لعمليات تعذيب ممنهج للاعتراف بتهم وجرائم لا صلة لهم بها منها حيازة سلاح ناري (فرد خرطوش) بدون ترخيص، حيازة أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (مولوتوف).
وتدهورت الحالة الصحية لصهيب عماد طالب الثانوى المعتقل في 11 فبراير 2014ما أدى لإصابته بــ الروماتيزم ورغم ذلك تم استمرار احتجازه في قسم ثاني في زنزانة غير ملائمة لظروفه الصحية مما استدعى إجراء عملية في ركبته في شهر سبتمبر الماضي عانى على إثرها من الآلام في الحجز حيث تم نقله فورا إلى القسم دون استكمال علاجه في المستشفى.

خلية منيا القمح
تعقد محكمة الجنايات بالشرقية دائرة الارهاب المنعقدة ببلبيس اولى جلسات القضية رقم 23925 لسنة 2015 جنايات منيا القمح مقيدة برقم 1616 لسنة 2015 كلي جنوب الزقازيق والمعروفة إعلاميا بهزلية “تأسيس خلية تكفيرية بمنيا القمح ” والتى تضم 16 من رافضى انقلاب العسكر
كانت نيابة الانقلاب بجنوب الشرقية قد أحالت 16 من رافضى انقلاب العسكر لمحكمة الجنايات بتاريخ 29أغسطس الماضى بزعم تكوين خلية إرهابية تخطط لقلب نظام الحكم والادعاء بأن زعيمها “حلمى محمد هاشم” 63 سنة ضابط شرطة بالمعاش وعلى اتصال بأبوبكر البغدادى أمير تنظيم داعش.

وتضم القضية الهزلية كلا من 1- منير عبد اللطيف عبد الحليم محمد 41س – مدرس 2- عصمت احمد عبد الرحمن طعيمة 55س – موظف 3- عاطف عبد اللطيف حسن عامر 43س – فني هندسة 4- محمد عبد العزيز احمد غنيمي 51س – بناء معماري 5- علاء وجيه عبد الحميد محمد 40س – عامل 6- سامح محمد سعيد شعبان 33س – صنايعي كاوتش 7- مصطفي محمد مصطفي مصطفي النجار 34س – عامل 8- سامي عبد المنعم احمد عبد الرحمن 45س – عامل زراعي 9- مصباح محمد عبد العظيم السيد 28س – مدرس 10- اشرف عبد الوهاب محمد حسان 42س – موظف 11- احمد محمد عبد الغني محمد 42س – موظف 12- خالد محمد جمال محمد 46س – عامل 13- رضا عبد الحميد عبد النور سعد 36س – مدير جودة 14- محمود ابو الفتوح عبد الله عمارة 36س – جزار 15- محمد مصباح احمد حسانين 26س – فني 16- حلمي محمد هاشم حسني عبد الفتاح 63س – ضابط شرطة بالمعاش.

خلية السويس

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسات إعادة إجراءات محاكمة 6معتقلين في القضية المعروفة اعلاميا ب«خلية السويس» بزعم التخطيط لارتكاب أعمال إرهابية واستهداف المجرى الملاحي لقناة السويس عام 2010 والصادر ضدهم أحكام غيابية بالإعدام

وفى الجلسة السابقة والتى لم تستغرق أكثر من 5 دقائق، التمس فيها المحامي ناصر البردويلي إرجاء سماع شهود الاثبات لحين حضور باقي أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين وكرر طلبه من المحكمة بالسماح بدخول أهالي المعتقلين لقاعة المحكمة.

كانت ذات الدائرة برئاسة المستشار الانقلابى شعبان الشامي قد قضت في شهر مارس 2014 (غيابيًا) بإعدام 26 متهما في قضية خلية السويس ا، وذلك في أولى جلسات نظر هذه القضية التي لم يحضر فيها أي من المعتقلين.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية عدة اتهامات منها اتهامات بإنشاء وقيادة خلية إرهابية، بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، ورصد المقار الأمنية، تمهيدًا لاستهدافها، وتصنيع المواد المتفجرة، وحيازة أسلحة نارية، وتهديد الوحدة الوطنية.

وذكر أمر الإحالة أن المتهمين ارتكبوا تلك الجرائم خلال الفترة من 2004 وحتى 2009، في مدينة نصر، والمنصورة، وطلخا بالدقهلية، ودمياط الجديدة.

والمعتقلين الذين تتم بحقهم اعادة الاجراءات للمحاكمة اليوم هم:

شريف محمد عبد الحميد على

أشرف حلمى عبد الوهاب محمد

طلعت رجب عبد الحليم إبراهيم

محمد السعيد السعيد شمعون

محمد بدر الدين عثمان

ابراهيم يحيي عبد الفتاح عزب.

 

الفساد شرط السيسي الوحيد لرئاسة الحكومة. . الخميس 17 سبتمبر. . المكسيكيون إخوان

المكسيكيون اخوانالفساد شرط السيسي الوحيد لرئاسة الحكومة. . الخميس 17 سبتمبر. . المكسيكيون إخوان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*حكومة الانقلاب الجديدة تؤدى اليمين أمام “السيسي”.. السبت

أكدت مصادر أن حكومة شريف إسماعيل.. سوف تؤدي اليمين الدستورية أمام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى بعد غد، السبت.

وكان عبد الفتاح السيسى، استعرض مع رئيس الوزراء الانقلاب المكلف الأسماء المرشحة لتولى الحقائب الوزارية فى الحكومة الجديدة.  

 

*إصابة ضابط و3 مجندين في استهداف مجهولين لمدرعةشرطة بمدينة العريش في شمال سيناء

 

 

*محمد حسان فى تصريحات قبيل التوجه للسعودية: أى محاولة لإسقاط مصر خيانة

قدم محمد حسان، مساء اليوم الخميس، التهنئه للامه الاسلاميه عامه وللشعب المصري خاصه، بمناسبه هذه الايام المباركه، متمنيًا من الله ان يرفع الغمه عن الأمة الإسلامية، وان يردها الي الحق.

واعرب حسان– في تصريحات صحفيه- قبل مغادرته مطار القاهرة الدولى متجها الي السعوديه لاداء مناسك الحج، عن حزنه وتعازيه الخالصه للامه الاسلاميه ولخادم الحرمين الشريفين في ضحايا بيت الحرام، وان يتقبلهم الله عنده شهداء وينزل رحماته علي المصابين منهم.

وحول استهداف الجيش المصرى والمدنيين  في سيناء، كرر الشيخ حسان استنكاره لهذه الاحداث، مؤكدا ان كل الدماء حرام ولا نفرق بين دم ابناء الشعب المصري وابناء الجيش والشرطه.

 

*بعد تأكيد خروجه من التشكيل الحكومى الجديد..”مختار جمعه” يدعو الأئمة للتظاهر للمطالبة ببقائه في منصبه

أكد مصدر قيادي في وزارة الأوقاف استبعاد وزير الأوقاف في حكومة تسيير الأعمال، «محمد مختار جمعة»، من منصبه، بعد استقالة حكومة «إبراهيم محلب»، أول أمس السبت.

وأضاف المصدر أن هناك عدة أسباب تعجل برحيل الوزير، أبرزها خلافاته الواضحة مع شيخ الأزهر، الدكتور «أحمد الطيب»، الذي احتج رسميا للحكومة ورئاسة الجمهورية على تدخل الوزير في عمل المشيخة والجامعة.

وكشف المصدر عن أن الوزير أخفق في قضية تطوير الخطاب الديني، التي طالبه  «عبدالفتاح السيسى» بضرورة الاهتمام بها، وتقديم حلول واقعية قابلة للتنفيذ للقضاء على ما وصفه بـ«الفكر المتطرف للجماعات المتشددة».

ولفت المصدر إلى أن «الطيب» سيقدم ترشيحات لرئيس الوزراء الجديد، «شريف إسماعيل»، لتولى حقيبة الأوقاف، من أبرزها نائب رئيس «جامعة الأزهر»، «محمد أبوهاشم»، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية، «أسامة الأزهري»، وأمين عام «مجمع البحوث الإسلامية»،« محيى الدين عفيفى»، وعميد كلية أصول الدين، «عبدالفتاح العوارى»، وعميد كلية أصول الدين للوافدين بـ«جامعة الأزهر»، «عبدالمنعم فؤاد».

وكشف المصدر عن أن وزير الأوقاف طالب جميع مديريات الوزارة بالمحافظات بدعوة الأئمة لتنظيم مظاهرات ووقفات تحت شعار «ابق فأنت الأمل»، تطالب ببقائه في منصبه بالحكومة الجديدة المزمع تشكيلها.

وفي سياق متصل، طالب مؤسس الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر، «عبدالغنى هندي»، بإخراج الأوقاف من الحقائب الوزارية، ونقل تبعيتها لـ«الأزهر الشريف»، على أن يكون اختيار من يتولاها بيد هيئة كبار العلماء وليس بترشيح من المشيخة، على أن يشترط فيمن يعين وكيلا للأزهر لشؤون الأوقاف أن يكون من مدرسة فكرية مناهضة لجماعات الإسلام السياسي، وله مواقف ومؤلفات دالة على ذلك، وأن يكون على دراية بإدارة الدعوة والأوقاف، حسب اقتراحه، مطالبا في بيان له، أمس الأحد، بإعادة هيكلة الأزهر، مبديا استعداده لتقديم تصور بشأن ذلك.

وقد تقرر منذ نحو أسبوع، استبعاد اسم وزير الأوقاف المصري «محمد مختار جمعة» من بعثة الحج الرسمية لهذا العام، بعد أن كان قد تم اختياره رئيسا لها.

وأوضحت مصادر أن الوزير اجتمع مع جميع قيادات الوزارة، وبدا عليه القلق والتوتر، وطالب وكلاء الوزارة بعدم الرد على وسائل الإعلام والصحف فيما يتعلق برحيله من الوزارة من عدمه أو الحديث في أي شيء يخص الوزارة أو بعثة الحج.

وأفادت مصادر مطلعة في وزارة الأوقاف، أنه تم وضع وزير الأوقاف المصري على قوائم الممنوعين من السفر.

وأضاف المصدر، بحسب الصحيفة، أن المنع من السفر جاء بقرار من رئيس الوزراء المستقيل «إبراهيم محلب» ، دون إبداء أسباب.

وفي المقابل، نفى «جمعه» منعه من السفر أو رفع اسمه من رئاسة بعثة الحج، مؤكدا في تصريحات صحفية أنه مازال رئيسا لبعثة الحج الرسمية، وأنه سيغادر إلى الأراضي المقدسة يوم الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول الجاري، وأنه الآن في وزارة الأوقاف ويباشر عمله دون أدنى مشكلة، على حد قوله.

وأعلنت مصادر مسؤولة بمطار القاهرة، أنه لم تصل السلطات المختصة تعليمات بمنع الوزير من مغادرة البلاد على ضوء ما تردد عن تورطه في قضايا فساد.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية، رغم تلقى المطار عشرات الأسماء من مسؤولين كبار وإعلاميين بمنعهم من السفر لتورطهم في قضايا فساد كبيرة يتم التحقيق فيها حاليا، إلا أنه لم تصل أية معلومات بشأن منع «جمعة»، وما زال اسمه ضمن قائمة بعثة الحج الرسمية التي يتولى رئاستها.

لكن المصادر أضافت أن قائمة الممنوعين من السفر تتجدد طوال 24 ساعة ومن المحتمل أن يتم إدراج أي وزير فيها ولا يمكن التنبؤ بشكل كامل بقرار المنع، إلا مع وضع بيانات الوزير كاملة على كمبيوتر الجوازات للتأكد من وجود أو عدم وجود اسمه على القائمة.

هذا وقد تقدم رئيس الوزراء المصري «إبراهيم محلب» باستقالة حكومته،   السبت، على خلفية قضية الفساد في وزارة الزراعة والمتورط فيها ثمانية وزراء اتهموا بالفساد واستغلال مناصبهم في التربح بدون وجه حق.

وكان بيان سابق قد أكد أن «السيسي» قبل استقالة حكومة «محلب» وكلفها بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

وأكد البيان أن رئيس الوزراء « محلب» وضع استقالة حكومته تحت تصرف رئيس الجمهورية، بعد تقديمه تقريرا شاملا عن أداء الحكومة في الفترة الأخيرة.

وجاءت استقالة الحكومة، بعد أيام من القبض على وزير الزراعة «صلاح هلال» عقب تقديم استقالته، على خلفية اتهامات بقضايا فساد داخل الوزارة، ذكرت تقارير محلية أنها تطال مسؤولين حكوميين ووزراء.

 

*بديع والعريان ونجل مرسي على رأس المحالين للمحاكمة في “اعتصام رابعة”

تفاصيل قرار إحالة 739 متهما في قضية «فض اعتصام رابعة العدوية»، والتي تحمل رقم 34150 لسنة 2015، إلى جنايات مدينة نصر أول.

ويكشف القرار أسماء المتهمين من قيادات جماعة الإخوان في القضية.

والاسم الأول في قرار الإحالة، هو محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان، يليه عصام العريان، وعبد الرحمن البر، وعاصم عبد الماجد، محمد البلتاجي، وصفوت حجازي، أسامة ياسين، باسم عودة، طارق الزمر، عصام سلطان، وأسامة محمد مرسي العياط نجل الرئيس اﻷسبق المعزول، وجدي غنيم، وأحمد محمد علي عارف، وعمرو ذكي محمد

 

*نظرة وزيرة خارجية المكسيك لـ”شكري” تشعل مواقع التواصل

أشعلت نظرة وزيرة خارجية المكسيك لنظيرها المصري، مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلي أن تلك النظرة تعتبر خير مثال علي مكانة مصر في المكسيك، واعتبر البعض تلك النظرة دليل علي عدم تسامح المكسيك في قتل رعاياها.

 وتنوعت تعليقات الرواد ما بين “نظرة وزيرة خارجية المكسيك لوزير خارجية مصر بس خلاص،

واضح من نظرة وزيرة الخارجية المكسيكية أنهم مسامحين فعلا في دم الإخوة المكسيكيين، 

عن نظرة وزيرة خارجية المكسيك !!”، “دي بقت نظرة كل العالم للأسف الشديد“. 

 

 

*أم عابد أسيرة دمياط فى سجن منية النصر تتعرض للموت البطئ

اشتكت أسرة المعتقلة حكمت ناصف من سوء ظروف الإحتجاز الذى تتعرض له فى محبسها بسجن منية النصر منذ إعتقالها فى الرابع عشر من مايو من العام الحالى.
وتقول نجلة السيدة حكمت أن والدتها تعانى من حالة صحية سيئة بسبب ظروف إحتجازها من الجنائيات فى مكان واحد والمعاملة التى تلقاها بقصر مدة الزيارة وعدم السماح بدخول متطلباتها الأساسية.
يذكر أن السيدة حكمت ناصف 47عام لديها طفلة عامان وإبنة بالصف الثالث الإعدادى وإبنها عابد المعتقل فى سجن جمصة ،تم إعتقالها فى الرابع عشر من مايو من العام الحالى أثناء زيارتها لإبنها فى سجن جمصة ومؤخرا تم تجديد حبسها للمره العاشرة على التوالى.

 

*بالأسماء.. ميليشيات الانقلاب تصفّي 3 من رافضي الانقلاب بـ”الشروق
اعترفت ميلشيات أمن الانقلاب أنها قامت بتصفية ثلاثة من رافضي الانقلاب العسكري، أثناء القبض عليهم في منطقة الشروق ظهر اليوم.. دون مقاومة”.

والشهداء الثلاثة الذين ارتقوا برصاص ميلشيات الانقلاب اليوم هم: محمد سيد خضري أمين، إبراهيم جمال جوهر عبد اللطيف، بلال أيمن يوسف عبد العزيز.

 

 

* تأجيل محاكمة 36 من رافضي الانقلاب العسكري بهزلية “خلية الصواريخ

أجّلت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره بحلوان، برئاسة معتز خفاجي، اليوم الخميس، محاكمة 36 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري على خلفية اتهامهم بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ“.

وكانت نيابة الانقلاب أسندت إلى المعتقلين -بينهم 22 محبوسا و14 هارباجرائم إدارة جماعة أُسست على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، بالإضافة لحيازة أسلحة غير مرخصة، وقنابل ومتفجرات، فضلًا عن الشروع في قتل أحد الأشخاص، إلى جلسة 31 أكتوبر المقبل لسماع مرافعة النيابة العامة.

 

 

*الحبس 4 أيام لـ6 من طلاب الدقهلية اعتقلوا أثناء ممارسة مباراة في كرة القدم

قررت نيابة قسم ثان المنصورة حبس ستة من طلاب الجامعة، 4 أيام، كانت قوات الأمن بالدقهلية، قد هاجمت ملعب ” كلاسيكو ” لكرة القدم الخماسية، بمدينة المنصورة، واعتقلت 26 شابـًا بينهم طلاب، أثناء ممارستهم مباراة لكرة القدم مساء الثلاثاء، الموافق 15-9-2015.

والطلاب هم: ” محمد ياسر الفرقة الخامسة طب، محمد فوزى طب بيطري، محسن الجميل صيدلة، محمد عبدالرحمن الفرقة الثالثة طب، أسامه فرج زاهر الفرقة الثالثه طب، محمد الحسينى الفرقة الأولى طب “.

وأكد ” شاهد عيان ” أن الطلاب تم اقتيادهم جميعًا إلى قسم ثانِ المنصورة عقب اعتقالهم، فيما تم إطلاق سراح 20 منهم عصر الأربعاء الموافق 16-9-2015.

وأشار ” مصدر حقوقي ” اليوم الخميس أنه تم استمرار حبس ستة طلاب، تم عرضهم على النيابة في ساعة متأخرة من مساء أمس، وقررت حبسهم 4 أيام، بعد أن لفقت لهم تهمة ” التخطيط لتظاهرات الجامعه في العام الدراسي الجديد “.

وأضاف أن الطلاب كانوا يلعبون مباراة لكرة القدم في مكان عام ولم يكن يخططون لإقامة مظاهرات، مما يعد مهزلة قانونية حقيقية، من حيث تلفيق التهم والقضايا، وإلصاقها بالطلاب الأبرياء.

 

 

*الدولار يواصل ارتفاعه الجنوني بالسوق السوداء ويصل لـ8.75 جنيه

واصلت أسعار الدولار، اليوم، في السوق السوداء ارتفاعها الجنوني في ظل حالة نقصه بالأسواق، كما ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، في ظل موجة الارتفاع والانخفاض في أسعار الذهب استمرت على مدار الأسبوع الجاري.
وبحسب مصرفيون، فقد اشتعلت أسعار الدولار في السوق السوداء في ظل النقص الحاد الذي تشهده السوق المصرية من الدولار؛ حيث ارتفع إلى مستوى قياسي وترواح سعره ما بين 870 قرشًا و875 قرشًا في تحدٍ جديد لقرارات البنك المركزي المصري.
واستقرت أسعار صرف الدولار الأميركي أمام الجنيه المصري بالبنك المركزي في ظل نقص المعروض، في نهاية تعاملات الأسبوع الخميس بالبنك؛ حيث بلغ متوسط سعر الشراء نحو 7.80 جنيه، و7.83 جنيه للبيع، فيما سجّل سعر اليورو الأوروبي 8.50 جنيه للشراء و8.53 للبيع، وذلك وفقًا لمكاتب الصرافة.
كما سجل الجنيه الإسترليني 12.19 جنيه للشراء و12.22 للبيع، وسجّل الفرنك السويسري 8.15 جنيه للشراء و8.18 للبيع.
كما سجلت أسعار الدولار أرقامًا قياسية بالسوق السوداء في ظل نقص الدولار بالمصارف، وواصلت مواد البناء ثباتها، بينما تباينت أسعار الخضروات.

 

*نحس السيسي .. مصرع الخبير الألماني لأنفاق قناة السويس في حادث سير بالإسماعيلية

لقي الخبير الألماني لورنز، المسؤول عن تركيب وتشغيل ماكينات حفر الأنفاق أسفل قناة السويس، ومهندسون مصريون مصرعهم، وأصيب آخر، إثر تصادم حادث تصادم سيارتين عند مفارق أبوصوير على طريق “الإسماعيلية– القاهرةالصحراوي بمحافظة الإسماعيلية.

 

*المنوفية: اختطاف أسرة كاملة من قبل أمن الانقلاب

قالت سمية علام -الابنة الباقية خارج المعتقل من أسرتها بشبين الكوم بمحافظة المنوفية- إن والدها المعتقل حاليا “مجدي علام” يعمل “مدير مدرسة إعدادى ومعه ماجستير في الإدراة التعليمة وكيفية تطويرها بدرجة امتياز وكان بيحضر للدكتوراه“.
وتابعت، عبر حسابها على موقع فيسبوك، إن أنس هو الأخ الاكبر في الأسرة عنده 24 سنة خريج تربية رياضية، يعمل في خدمة العملاء في فودافون. وأضافت أن عزام هو الأخ الثاني عنده 23 سنة متخرج من هندسة قسم مدني كان لسه لاقي شغل في مجاله والحياة بتبدأ قدامه.
ونوهت إلى أن “أنس اعتقل 3 مرات المرة الأولي كانت من الشارع وقعد في المعتقل لمده 7 شهور”. واستطردت: “المرة الثانية اتاخدوا من البيت في رمضان اللي فات فجر يوم 7 – 7 – 2015 واخدوا اخلاء سبيل يوم 28-8-2015 بكفالة 20 الف جنيه“.
وحسب منشورها، فإنه “في صباح يوم الاحد وفي نفس اليوم اللي هو 13\9\2015 اعتقلوا بابا من البيت الساعه 12 ونص في منتصف الليل وأخدوا 10000 جنيه كانت أمانه عندنا“.
وتابعت: “وبعد العصر في نفس اليوم جم البيت عندنا رغم إننا كنا بنات لوحدنا في الشقه وهما داخلين بشوم وأسلحة وعرفنا بعد كدا أنه كان في نفس الوقت اللي اتقبض فيه علي اخواتي من إسكندرية“.
وقالت: “قلبوا الشقه كلها وخدوا جهازين كمبيوتر ولاب توب وأوراق إثبات شخصية وأوراق الكلية والجيش بتاعت إخواتي“.
وأضافت:”المرة التالتة حبوا يصيفوا في إسكندرية و معاهم السيارة الشخصية ليهم وفجاءة اتقبض عليهم وخدوا العربية وكل متعالقتهم الشخصية“.
ونهوت إلي أنهم “مش عارفين هما فين لحد الان ولا نعرف عنهم أي حاجه ولا إيه قضيتهم وليه اتمسكوا … ؟! سالنا في كل مكان والاقسام ومدريات الامن قالوا منعرفشي عنهم حاجة“.
وختمت بقولها: “عملنا تلغرفات للنائب العام ووزير الداخلية اول ما عرفنا علشان ميحصلهمشي حاجة ونعرف مكانهم فين ومحدش رد علينا“.

 

*“ولاية سيناء” يتبنى اغتيال لواء بالداخلية

أعلنت وزارة الداخلية مساء الأربعاء، مقتل اللواء خالد كمال عثمان، من قوة قطاع الأمن المركزي، برصاص مسلحين مجهولين أثناء مروره لتفقد الخدمات والتمركزات الأمنية بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء، في حين تبنت “ولاية سيناء” التابعة لتنظيم الدولة قتل اللواء في بيان لها.

وذكر مسؤول مركز الإعلام الأمني، في بيان: “أثناء مروره لتفقد الخدمات والتمركزات الأمنية في المدينة، إثر قيام مجهولين يستقلون سيارة بيضاء اللون بإطلاق الأعيرة النارية تجاه أحد التمركزات الأمنية بميدان النصر دائرة قسم شرطة ثان العريش التي كان يتفقدها، ما أسفر عنه إصابة اللواء خالد عثمان بطلق ناري“.

وتبنت ولاية سيناء، التابعة لتنظيم الدولة، في بيان لها نشرته على موقع “تويتر” قتل اللواء عثمان، قائلة إن قتله جاء في “عملية نوعية ضمن سلسلة عمليات أسمتها (صيد المرتدين)”، مشيرة إلى أنه قتل في كمين مع عدد من الشرطة والضباط.

 

 

*”ثمن النفاق” .. مصادر : منع مختار جمعة من السفر وإقالته من الحكومة

أكدت مصادر مطلعة، في مطار القاهرة، أنه جرى إلغاء حجز سفر وزير الأوقاف في حكومة تسيير الأعمال الانقلابية محمد مختار جمعة، على رحلة مصر للطيران اليوم الأربعاء، المتجهة إلى جدّة لرئاسة بعثة الحج الرسمية لمصر خلال موسم الحج الحالي.

وقالت المصادر، بحسب مصادر: كان من المقرر أن يغادر وزير الأوقاف على رحلة مصر للطيران رقم 669 والمتجهة إلى جدّة في السابعة مساء الأربعاء، لمتابعة أمور الحجاج المصريين في السعودية، وتمّ فتح صالة كبار الزوار لمغادرة جمعة على الرحلة، ولكن لم يتقدم أحد لإنهاء إجراءات سفر الوزير عليها، وبالكشف على بيانات الركاب الحاجزين على كمبيوتر كاونترات وزن الحقائب للطائرة تبين إلغاء حجز الوزير.

وكان وزير الأوقاف قد نفى في تصريحات صحافية، قبل يومين، منعه من السفر أو رفع اسمه من رئاسة بعثة الحج، مؤكداً أنه ما زال رئيساً لبعثة الحج الرسمية، وأنه سيغادر إلى الأراضي المقدسة يوم الأربعاء.

وفي سياق متصل قالت مصادر نقلا عن مصدر حكومي، إن إبراهيم هدهد نائب رئيس جامعة الأزهر أبرز المرشحين لتولي وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب خلفا محمد مختار جمعة. 

وأكد المصدر أن رئيس حكومة الانقلاب الجديدة، شريف إسماعيل بدأ لقاء المرشحين لتولي الوزارة في الحكومة الجديدة، حيث التقى إبراهيم هدهد لخلافة “جمعة”. 

يذكر أن “جمعة” كان من أبرز منافقي نظام السيسي الانقلابي، واشتهر عنه مواقف وتصريحات عديدة في هذا الشأن، أبرزها كان إحالته حاجا في موسم الحج الماضي، دعا ضد الحكام الظالمين لمستشفى أمراض عقلية بالسعودية، ثم ترحيله إلى مصر لاعتقاله وتقديمه للمحاكمة في حال لم يعاني من مرض عقلي، وكذلك هجومه الشديد على جماعة الإخوان وتحميلها مسئولية أي أزمة تقع في مصر.

 

 

*”أن تكون فاسدا” .. هو شرط السيسي الوحيد لرئاسة الحكومة

يبدوا أن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قد وضع شرطا -وحيدا- قبل اختيار سكرتيره الخاص المعروف برئيس الحكومة، ألا وهو أن يكون ضالعا في قضايا فساد كبرى، وأن يكون من أبناء مبارك المخلصين.

فبعد اختياره لـ”إبراهيم محلب” رئيس للحكومة السابقة، وهو المعروف بانتمائه لنظام مبارك، وضلوعه في العديد من قضايا الفساد التي اشتهر بها إبان رئاسته لشركة المقاولون العرب، وبالإضافة لقضية قصور مبارك الرئاسية، وقع اختياره على رئيس حكومة جديد لا يختلف عن سابقه، ولايزيد عنه إلا بلقب “الصايع الضايع” الذي منحه إياه السيسي ومدير مكتبه.

شريف إسماعيل” رئيس حكومة الانقلاب الجديدة، يواجه اتهاما صريحا في بلاغ مقدم من المحامي “محمد جمعة” للنائب العام يحمل رقم 5498 لسنة 2015، يحمل اتهامات مباشرة بالفساد والتورط مع مسؤولين سابقين في نظام مبارك لتحقيق أرباح طائلة من خلال التلاعب بحصة الغاز المنزلي (البوتاجاز) ، وإبرام صفقات مخالفة للقانون بالتعاون مع مجدي راسخ، صهر علاء مبارك

ويعد شريف إسماعيل أحد أبرز الذين أدلوا بشهادتهم في جلسة 18 أغسطس 2014، والتي ساهمت في تبرئة مبارك ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، من تهمة تصدير الغاز المصري لإسرائيل بسعر أقل من سعر إنتاجه، وتبرئة وزير البترول الأسبق، في عهد مبارك، سامح فهمي من ذات التهمة، حيث كان شريف إسماعيل يعمل وكيل وزارة البترول في عهده

وشغل “إسماعيل” مناصب رفيعة في شركات البترول والغاز المصرية الحكومية قبل توليه وزارة البترول، أهمها منصب مدير عام الشؤون الفنية وعضو مجلس الإدارة بشركة “إنبي” عام 2000، ثم رئاسة شركة “إيجاس” للغاز منذ عام 2005 حتى 2007

وتولى منصب وزير البترول في حكومة حازم الببلاوي التي تم تشكليها في 16 يوليو 2013، واستمر في منصبه بعد إقالة الببلاوي وتكليف محلب بتشكيل الحكومة الجديدة في 24 فبراير2014.

 

*شاهد..جديد جوتيوب “الشعب

حلقة جديدة ساخرة لجوتيوب تسخر من حملة “بلاها لحمة” وارتفاع الأسعار مع اقتراب عيد الاضحى.

https://www.youtube.com/watch?v=nk_5gw_5LA4

*خبراء يتهمون حكومة الانقلاب بالتراخي في ملف “سد النهضة

اتهمت مجموعة حوض النيل المؤلفة من 15 أستاذاً وخبيراً مائياً، في اجتماع طارئ لهم اليوم الأربعاء في جامعة القاهرة، عقب الإعلان عن انسحاب المكتب الاستشاري الهولندي من تنفيذ الدراسات الخاصة “بسد النهضة الإثيوبي”، حكومة الانقلاب بالتراخي في إدارة ملف النيل، خصوصاً أن جميع المفاوضات باءت بالفشل.
وطالب الخبراء خلال الاجتماع بضرورة وقف إنشاءات السد فور الانتهاء من مرحلته الأولى أو من مرحلة مقاربة لنصف السعة الأصلية، والتي ستكون كافية لتوليد كمية الكهرباء نفسها، مع استعداد مصر لتعويض إثيوبيا عن أي أضرار تلحق بها نتيجة وقف الإنشاءات وذلك بشرط ألا يكون السد مضراً بمصر.
وفي حال عدم موافقة إثيوبيا فقد اقترح الخبراء اللجوء إلى جميع الوسائل السلمية التي نصت عليها مبادئ الأمم المتحدة من تحكيم ودّي أو دولي أو اللجوء إلى مجلس الأمن، مؤكدين أنه في حالة استمرار مصر في هذا المسار فلن تصل إلى حلول مرضية، وأن إثيوبيا مع مرور الوقت ستفعل ما تريد من تنفيذ وتخزين وتشغيل، مما سينتج عنه أضرار كارثية “مائياً واقتصادياً واجتماعياً وأمنياً وسياسياً على مصر“.
وأكد الخبراء، في بيان لهم اليوم، أن إسناد إثيوبيا الدراسات للشركة الفرنسية لكونها تعمل في العديد من المشاريع الإثيوبية، سيؤثر على حيادية النتائج لصالح الجانب الإثيوبي، وأن إعادة طرح الدراسات لمكاتب استشارية دولية، قد يستغرق عاماً آخر من الإجراءات الإدارية، مع احتمال عدم تقدم أي مكاتب استشارية نتيجة لاختلافات الدول وعدم وجود خبراء دوليين لتوفيق الآراء أثناء إجراء الدارسات.
وأشار الخبراء إلى أنه في حال فشلت جهود الوساطة فيجب أن تطالب القاهرة أديس أبابا بالذهاب إلى التحكيم الدولي، فإن أصرت إثيوبيا على التعنت فيجب أن تعلن القاهرة حينها أن كل جهودها للوصول إلى تفاهمات وحلول توافقية مع إثيوبيا قد فشلت وتعلن من جانبها وقف المشاركة في المباحثات الثلاثية.
واستكمل الخبراء مقترحهم لحكومة الانقلاب بضرورة تكثيف تحركها الدبلوماسي على المستويين الإقليمي والدولي لشرح وجهة نظر مصر، واللجوء إلى مجلس الأمن لما تمثله هذه الأزمة من تهديد للسلم والأمن الإقليميين وعرض أسانيد مصر القانونية والسياسية والفنية، بيد أن الذهاب إلى مجلس الأمن قد لا يؤدي إلى إيقاف إثيوبيا مخطط السدود الإثيوبية، بقدر ما سيحفظ حق مصر في اتخاذ ما تراه مناسباً للحفاظ على حقوقها المائية.
وأضاف الخبراء في بيانهم أنه لو تم التعاقد مع شركة استشارية، فهناك عقبات كثيرة لن تسمح باكتمال الدراسات، منها أن الجانب المصري يرى أن الشروط المرجعية للدراسات تشمل تقييم عدة سيناريوهات لسعة سد النهضة، وإثيوبيا لا تقبل بدراسة سعة أو أبعاد السد، وليس هناك اتفاق بين الدول الثلاث على تفسير تعريف الضرر ذي الشأن الذي ورد في إعلان المبادئ، وليس هناك اتفاق حول مرجعية هذا الضرر، إذ لا تُقرّ إثيوبيا بحصتي مصر والسودان ولم تتفق الدول الثلاث على كمية الاستخدامات العادلة والمنصفة للمياه لكل منها واللازمة لتحديد مقدار الضرر، وأي نقص في إيراد النهر سوف تعتبره مصر ضرراً بينما تعتبره إثيوبيا استخداماً عادلاً ومنصفاً لها.
يذكر أن المجموعة تتكون من الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والري الأسبق، والدكتور السيد فليفل، أستاذ التاريخ بمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة والدكتور محمد شوقي، أستاذ القانون الدولي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة وهاني رسلان، مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، والدكتور هشام بخيت، أستاذ مساعد الموارد المائية بكلية الهندسة جامعة القاهرة، والدكتور عباس شراقي، أستاذ مساعد بمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة والدكتور محمد سلمان طايع، أستاذ مساعد علوم سياسية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

 

*في ظل الانقلاب.. دعوة لعدم الدفاع عن الأقصى

كثيرة هي الفتاوى والآراء المثيرة للجدل التي أصدرها الأستاذ الأزهري سعد الهلالي، وضجت فيها وسائل الإعلام ومواقع التواصل، وكان آخرها حديثه عن أن الدفاع عن الأقصى قد يؤدي لحرب دينية، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم مات والأقصى بيد المسيحيين

يعود أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر سعد الهلالي إلى واجهة السجال من جديد، فبعد تشبيهه لعبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية السابق محمد إبراهيم بالرسل ها هو يدعو إلى عدم جعل الدفاع عن المسجد الأقصى حربا دينية.

وأضاف “صاحب الفتاوى الغريبة والآراء المثيرة للجدل” أن “المساجد لله، وأن الرسول صلى عليه وسلم مات والمسجد الأقصى كان في أيدي المسيحيين”، وتابع أن “الله حامي المسجد الأقصى، والرسول الكريم كان يصلي باتجاه بيت المقدس لمدة 17 شهرا رغم أنه لم يكن في حوزة المسلمين“.

وطالب الهلالي -في مداخلة هاتفية على إحدى القنوات المحلية- “برفع اسم المسجد الأقصى وأي شعار ديني من أي حرب بين الناس”، ورأى أنه “لا يجب الحديث عن نصرة الدين، كل شخص ينصر دينه لنفسه، لا يوجد ما يسمى انصر دين الله، ومن يقول ذلك فهو متاجر بالدين همه جمع الأموال“.

مشايخ السيسي

وأشار إلى أن من يتحدث عن النخوة في الدفاع عن الأقصى يجب أن يتحدث الأول عن النخوة نحو الإنسانية”، وخلص إلى أن الرسول الكريم قال “والله إنك (الكعبة) لعظيمة، وإن حرمة المسلم عند الله أكثر حرمة منك، والنفس الإنسانية ودماؤها أغلى من بناء الكعبة التي يمكن أن تهد وتعمر عشرات المرات“.

 الهلالي دعا إلى عدم رفع اسم المسجد الأقصى وأي شعار ديني في أي حرب بين الناس (أسوشيتد برس)

يأتي كلام الهلالي في وقت يتعرض المسجد الأقصى لليوم الخامس لاقتحامات متكررة من المستوطنين واعتداءات من شرطة الاحتلال على المرابطين والمصلين والحراس.

وكما عادة تصريحات الهلالي ومواقفه استدعت ردود فعل قاسية من نشطاء مواقع التواصل الذين لم يستغربوا تصريحات “أحد مشايخ السيسي، وواحد من مشايخ البلاط والسلطان“.

ويعلق الكاتب ياسر الزعاترة على تصريح الهلالي في تغريدة “يا لضيعة الأزهر في زمن الدولة البوليسية!”.

ويغرد الأكاديمي السعودي أحمد بن راشد بن سعيد أن “الأزهري الهلالي الذي شبه السيسي ووزير داخليته بالرسل يطالب بعدم الدفاع عن الأقصى زاعما أنه كان للنصارى زمن النبي!”.

منطق كاذب

أما حساب (@Monerhari) فيغرد أنه “في زمن العهر السياسي والعهر الديني وفي زمن الراقصات والمجون وفي زمن نظام انقلابي لا غرابة بعدم الدفاع عن الأقصى“.

أما حساب (@EassAbo) فغرد “إنا رأينا في هذا الزمان عجبا، شيوخ يدافعون عن محتلين والأئمة يدعون لمغتصبين، وعلماء يبررون الخيانة والدعارة والظلم“.

ويهاجم حساب (@ebrahem00000) الهلالي ويصفه في تغريدة بأنه “ضابط مخابرات أزهري ومن مفسدي الأزهر“.

ويغرد الفلسطيني أدهم أبو سليمة “أستاذ أزهري من مصر “الشقيقة” يدعو لعدم الدفاع عن الأقصى حتى لا ندخل في حرب مع إسرائيل!.. حذاء أطفال القدس أطهر منك“.

ويذهب حساب (@lolynono1) لوصف الهلالي بـ”شيخ الانقلاب سعد الهلالي.. لا غرو فالسيسي أعاد فتح سفارة العدو والأقصى ينتحب“.

وسأل حساب (@elector3) “كيف استطاعت إسرائيل زرع هذا الهلالي في مصر؟ يصرح بعداوته للإسلام والمسلمين“.

واعتبر موسى الكومي أن “هذا المعتوه يريد تسويق منطق كاذب ينافي الدين الإسلامي لصالح أسياده اليهود، الشعب المصري كله لا يقبل هذه الوساخات“.

 

*لماذا انسحبت الشركة الهولندية من مفاوضات سد النهضة؟

خطوة جديدة تضع مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان، على الطريق الخطأ، بانسحاب المكتب الهولندي “دلتارس” المكلف بتقديم الدراسات الفنية حول السد بالتعاون مع الشركة الفرنسية “بى أر ال“.

ووضع انسحاب المكتب الهولندي من المفاوضات مصر في مأزق، بعد أكثر من 3 شهور على بدأ مسارها الفني لتحديد طبيعة عمل المكتبين الاستشاريين معًا.

ويحدد الدكتور علاء ياسين، المتحدث الرسمي لملف سد النهضة، أسباب انسحاب المكتب الهولندي، التي وصفها بـ”الخلافات الفنية”، موضحًا “تم تحديد له نسبة 30% من الدراسات الفنية.. وهو ما اعترض عليه“.

وأشار ياسين أن تحديد النسب جاء بناءً على قرارات اللجنة الفنية المكونة من 12 خبيرًا من الدول الثلاث، مؤكدًا إنه جاري حاليًا التشاور لحل الخلافات بين المكتبين.

وبينما تتشاور الدول الثلاث لحل الخلاف، يقول المكتب الاستشاري الهولندي “دلتارس”، أنه لا يعتقد العودة للعمل مع المكتب الفرنسي “أمضينا 3 أشهر في التفاوض ولم نتوصل إلى شيء.. لايوجد لدينا أسباب للتوصل لاتفاق في المستقبل“.

ويشير المكتب في بيان له على موقعه الإلكتروني، حول أسباب انسحابه، أن طريقة وظروف العمل التي حددتها اللجنة الثلاثية والمكتب الفرنسى لم ولن تضع ضمانة كافية لتقديم نتائج مستقلة وحيادية ودقيقة للدراسات المطلوبة.

وأعربت مصر عن عدم ارتياحها من عدم التوصل إلى اتفاق بين المكتبين المكلفين بإجراء الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي حتى الآن.. وأكد حسام مغازي وزير الموارد المائية والري، إن مصر ملتزمه باتفاق إعلان المبادئ بشأن سد النهضة الموقع بين مصر والسودان وإثيوبيا، مارس الماضي.

وأعلن الوزير في تصريحات صحفية، إنه سيتم التشاور بين مصر والسودان وإثيوبيا للتوصل إلى رأي موحد وتقدير للموقف لتحديد الخيارات المتاحة لتحقيق مصالح الدول الثلاث.

وكان من المقرر أن تقوم الشركتين بالقيام بالدراسات الخاصة بتأثيرات سد النهضة على دولتي المصب مصر والسودان، وتختص الدراسة الثانية بمساحة وعدد سنوات ملء خزان السد.

وظهر حِرص إثيوبيا على إنفراد المكتب الفرنسي بالدراسات، خلال اجتماعات اللجنة الفنية، ولهذا تم إعطاءه النسبة الأعلى 70 % من الدراسات، وهو ما اعترض عليه المكتب الهولندي معتبره شروطًا تمنع حيادية الدراسات.

وتدرس مصر حاليًا البدائل الممكنة لحل مشكلة انسحاب المكتب الهولندي والعودة بالمفاوضات مرة أخرى للطريق السليم.

ويرى الدكتور نادر نور الدين، خبير الموارد المائية، إن أي تعطيل “ولو يوم واحد” يخدم إثيوبيا المستمر في بناء سد النهضة، مشيرًا إلى أن سبب انسحاب المكتب الهولندي “كارثة“.

وأوضح نور الدين، أن الكارثة تتمثل في قول المكتب الاستشاري إن سبب الانسحاب هو أن اللجنة الثلاثية الفنية لم تضمن له القيام بدراساته بشكل مستقل أو محايد، وهو ما يعني أن هناك تدخلات في أعمال المكتب الإستشاري، وبالتالي لن يكون التقرير محايدًا.

واقترح نور الدين، تشكيل لجنة قومية تضم أساتذه في القانون الدولي والمياه والسدود، مع تمثيل لوزارة الخارجية والقوات المسلحة، مطالبًا القيادة السياسية بالتعامل بحزم مع إثيوبيا بشأن ملف السد.

وتنتظر الدول الثلاث وخاصة مصر نتيجة التشاور لإعادة المفاوضات مرة أخرى، حتى لا نعود للمربع “صفر“.

 

عصابة الانقلاب تبيح لنفسها القتل وسفك الدماء. . السبت 29 أغسطس.. الجنيه المصري مرشح للانهيار

انهيار الجنيه المصري يعني موجة غلاء

انهيار الجنيه المصري يعني موجة غلاء

عصابة الانقلاب تبيح لنفسها القتل وسفك الدماء. . السبت 29 أغسطس.. الجنيه المصري مرشح للانهيار

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*المؤبد لمعتقلين والسجن 3 سنوات لآخر في “أحداث حلوان الثانية

قضت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، اليوم، بالسجن المؤبد لمعتقلين اثنين، والسجن المشدد 3 سنوات لآخر، وبراءة آخر، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث حلوان الثانية“.
والمتهمون في القضية هم: محمود سيد “مطارد”، سيد محمود “معتقل”، محمد أحمد “مطارد“.
وكانت نيابة الانقلاب قد اتهمت المعتقلين بقيامهم بالانضمام إلى جماعة، أسست على خلاف القانون، تستهدف الاعتداء على الحقوق الشخصية والوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي

 

 

*بالأسماء.. قضاء العسكر يقضي بالحبس من 6 إلى 15 سنة على 40 معتقلاً

قررت محكمة جنايات السويس العسكرية، اليوم، في القضية 134/ 2015 بالسجن 6 سنوات إلى 15 سنة على 40 معتقلاً.

ووجهت المحكمة العسكرية إلى المعتقلين تهم التخريب عمدًا بممتلكات الدولة، وحيازة مواد حارقة وسريعة الاشتعال، وإلقائها على عدد 8 سيارات بشركة السويس لتصنيع البترول؛ حيث إنه تم الحكم بالسجن 6 سنوات حضوريًّا لكل من: عبدالرحمن إبراهيم محمود، محمد سمير محمد عطية، عصام حسن أحمد حسن، محمد حمدي محمد فراج، مصطفى أحمد مصطفى المستكاوي، خالد غريب السيد حزين، أيمن غريب السيد حزين، أحمد فوزي أحمد خليل، إبراهيم محمد فوزي، عبدالله هاني محمد سعيد، غريب سعد عاشور، أحمد احمد محمد نصار.

وقضت المحكمة بالحكم غيابيًّا 15 سنة لـ26 متهمًا آخرين بينهم قصر وهم: سمير السيد رشاد محمد القاضي، أحمد عصام الدين أحمد محمد علي، رياض إبراهيم رياض محمد، أحمد محمد عزت محمد مصيلحي، محمد صلاح محمد حسن الشوربجي، عبدالعزيز محمد عبدالعزيز علي، رضا إبراهيم الدسوقي عبدربه، هاني أحمد عبدالسلام محمد حسن، عادل يوسف محمد حمدان، إيهاب محمود عبدالله برعي، علاء الدين محمد إسماعيل رضوان، عبدالعزيز جمال متولي إبراهيم، أحمد محمد محمود محمد حامد، سفيان السيد محمود عبدالرحمن عبد البر، معتز ناصر صابر عبدالرحمن، إسلام نوح سليمان ممدوح نزار، عبدالله سيد سعد عاشور علي، مهند السيد علي السيد النجار، أحمد مصباح أبو ساطي طنطاوي، محمد عبدالرحمن يوسف إبراهيم الدسوقي، سعد الدين محمد خليفة سعد، طارق أحمد بيومي محمد، حسان سلامه حسن بركات، عبدالسلام أحمد عبدالسلام محمد حسن، خالد عبدالرحمن محمد عامر، أحمد إسماعيل عبدالجواد حسن.
وذلك في القضية المعروفة إعلاميًّا باسم حرق سيارات شركة السويس لتصنيع البترول والتي وقعت في فبراير الماضي.

 

 

* استهداف موكب مدير أمن الفيوم بعبوة ناسفة

 حركة العقاب الثوري تقول إنها استهدفت موكب مدير أمن الفيوم بعبوة ناسفة وأصابت عددا من مرافقيه

 

*بيان لحركة “العقاب الثوري” بشأن إستهدافها موكب مدير أمن الفيوم.. واصابة عددا من مرافقيه

نجح أبطال العقاب الثورى بمحافظة الفيوم بزرع عدد من العبوات الناسفة شديدة الإنفجار بمدخل مدينة إطسا .  فى إستهداف مباشر لحملة أمنية مكبرة على رأسها السفاح القاتل المدعو ناصر العبد …  عبد كل ديكتاتور و خادم كل نظام ..عبد حبيب العادلى و قاتل خالد سعيد وسيد بلال  والمسئول عن تفجير القديسين و الإعتداء عــلي الثوار، ثم هو اليوم  المسؤل عن القتل المتكرر للثوار فى الفيوم  بدم بارد و حقارة متناهية لم يسبق لها مثيل..

و قد قام رجال العقاب الثورى فى تمام الثانية من صباح اليوم السبت الموافق : 29/8/2015 بتفجير العبوات أثناء مرور الحملة الأمنية ما أدى إلى إحداث انفجارات كبيرة و إصابات خطيرة فى أفراد الحملة وفريق التأمين ..

 وليعلم هذا العبد المجرم الجبان قاتل العزّل و الأبرياء أنه أصبح هدفاً واضحاً لن نخطئه و أنه لن يفلت بجرائمه المستمرة بحق الثوار من عصر مبارك و حتى اليوم ولَنُقدِمنّ رأسه هدية متواضعة من  أبطال العقاب الثوري لكل ثوار هذا الوطن  .

العقاب الثوري

لم ننسَ .. لن نسامح .. قسماً سنقتص

القاهرة في ٢٩ أغسطس 2015

 

 

*عبد القدوس يعلق على زيارة «العقرب»: جهزوا لنا أكل فنادق

كشف محمد عبد القدوس، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، عن رفضه حضور المؤتمر الصحفي للمجلس الخميس الماضي، لتحفظه على تقرير المجلس حول زيارة سجن العقرب الذي زاره وفدًا من المجلس الأربعاء الماضي.

وقال عبد القدوس، أحد أعضاء الوفد الذي زار «العقرب»، إن السجن كان جاهزًا للزيارة مما جعل الأمور تظهر على غير طبيعتها، مضيفًا: «لفت نظري أن الأكل كان فاخرًا جدًا كأنه أكل فنادق وليس أكل سجون، والصيدلية كانت درجة أولى وليست صيدلية بسجن”.

وتابع في تصريح لـ«ويكيليكس البرلمان» «إدارة السجن قالت إنها أجرت آشعة لخيرت الشاطر بتكلفة 35 ألف جنيه، مع العلم أن فيه 4 مسجونين ماتوا بعد نقلهم من السجن للمستشفى بما يعنى أن هناك تدهورًا في الرعايا الصحية بالسجن وهو ما لايستقيم معه الكلام عن صرفهم 35 ألف جنيه لاجراء أشعات”.

وأضاف أن إدارة السجن قالت لهم إن هناك مسجون سحب من «الكانتين» في فترة أقل من شهر ب7 ألاف جنيه، وهذا كلام غير معقول، خاصة وأنا أعلم أن «الكانتين» كان مغلق لفترة طويلة.

وأشار عبد القدوس، إلى أن معلوماته عن السجن، تفيد أن الزيارات كانت ممنوعة لفترة طويلة، وأن إدارة السجن كانت تأخذ التصاريح من أهالي المسجونين، وتسجلها في دفاترها، ويمنعوهم من الزيارة، وعندما سمحوا بالزيارات، أصبحت الزيارة من خلال حائل زجاجي دون لقاء أهل المسجونين بذويهم مباشرة.

وأوضح أن “الزيارة لسجن العقرب كانت مفاجأة، لأن الزيارة كانت من المفترض أن تكون لسجن أبو زعبل، وتم إبلاغنا صباحًا أنها لسجن العقرب، الذي طلبنا زيارته منذ شهرين وتم رفض الطلب لأسباب أمنية كما قيل لنا”.

وحول مطالبات البعض له ولبعض أعضاء المجلس بالاستقالة اعتراضًا على أوضاع حقوق الانسان قال عبد القدوس، «لو استقلنا هم هيقولوا خير وبركة، وإذا كنت خارج المجلس لما رأيت تلك الأمور»، وأضاف: «إحنا بنحاول نخدم أسر السجناء على قدر استطاعتنا”.

وأشار إلى أن هناك مكسب وحيد من الزيارة، هو أن وزارة الداخلية وعدتنا بتحسين أوضاع السجن، وهذا أمر هام لو تم تنفيذه.

 

 

*الأمن الوطني بقنا يخفي 7 من مؤيدي الشرعية ويعذبهم

كشف أهالي 7 من مؤيدي الشرعية المخلى سبيلهم بمراكز شمال محافظة قنا، عن تعرض ذويهم لعمليات تعذيب ممنهج داخل مقر الأمن الوطني بقنا، رغم صدور قرار بإخلاء سبيلهم منذ 13 يوم بضمان محل إقامتهم.

وقال الأهالي إن “ذويهم يتعرضون لعملية قتل بالبطيء، تحت وطأة التعذيب البشع داخل مقر الأمن الوطني بقنا، بعد صدور قرار بإخلاء سبيلهم وترحيلهم منذ 13 يومًا”.

وأضاف الأهالي أن “عمليات التعذيب الممنهج تتم على يد الضباط أحمد حسني وإسماعيل صبري، مؤكدين أنهم “تلقوا عددًا من الاستغاثات من ذويهم من داخل مقر احتجازهم لإنقاذهم من الموت المحقق تحت وطأة التعذيب”.

وطالبت الأسر المنظمات الحقوقية والأهلية بالقيام بدورها تجاه المختطفين، والتدخل لوقف هذه الانتهاكات، ووقف عملية قتلهم بالبطيء، ورفع الظلم عنهم، وتوثيق هذه الجرائم، التي لن تسقط بالتقادم، محملين وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، ومدير أمن قنا المسئولية عن سلامة ذويهم.

كانت ميليشيات الانقلاب بمحافظة قنا قد اختطفت السبعة قبل ثلاثة أشهر وأمرت بإيداعهم سجن قنا العمومي، قبل أن تثبت التحقيقات براءتهم من التهم الملفقة لهم.

 

 

 

*تأجيل محاكمة 11 معتقلاً في “أحداث الطالبية” إلى 18 أكتوبر

قضت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم، تأجيل نظر محاكمة 11 معتقلا، في قضية “أحداث الطالبية”، إلى جلسة 18 أكتوبر المقبل.
والمتهمون هم : هشام شعبان حسن، إسلام مصطفى علوان، محمد جمال صبري، محمود إسماعيل أحمد محمد، درويش أحمد محمود، عبد الرحمن محمد حسين.

وكانت النيابة قد أحالت المعتقلين إلى محكمة الجنايات بزعم اتهامهم بالاشتراك فى التجمهر والتظاهر بدون تصريح وإحراق وإتلاف سيارة شرطة

 

 

*أحكام عسكرية بالسجن من 7-10 سنوات بحق 10 معتقلين ‫بالدقهلية

قضت المحكمة العسكرية بالمنصورة، اليوم السبت، بمجموع أحكام تصل لـ67 سنة حضوريًا و20 سنة غيابيًا، بحق 10 معتقلين بالدقهلية.

حيثُ قضت بالسجن 10 سنوات على عدد من طلاب جامعة المنصورة المتهمين في القضية رقم 28416/ 2014 جنح السنبلاوين، وهم: معاذ الجمال، أنس كساب، أنس ممدوح، بالإضافة إلي محمد شعبان، خريج كلية التجارة، محمد عماد، خريج كلية الهندسة، والدكتور محمد بسيوني ، طبيب بيطري من دكرنس، كما قضت بالسجن 7 سنوات على “أحمد العربي”، وببراءة الطالب أحمد يوسف البيومي.

يُذكر أن “محمد شعبان” قد تم إخفاؤه ستة أيام بعد القبض عليه في 15 ديسمبر الماضي، بعد اعتقال والده وشقيقه للضغط عليه لتسليم نفسه.

كما تم اعتقال أنس كساب، طالب في كلية الهندسة بالمنصورة، في 11 من ديسمبر وتأكد تعرضه للتعذيب الشديد حتى تم عرضه على النيابة، بينما اعتقل محمد عماد، من مكان عمله بشركة كمبيوتر في 16 ديسيمبر 2014، ووجهت له تهم الاشتراك في حرق محول كهرباء وصناعة مولوتوف.

واختطف أنس ممدوح، من قبل قوات الأمن، أثناء توجهه لأداء أحد الامتحانات في 22 ديسمبر 2014 وتعرض للاختفاء القسري وظل مكانه مجهولًا لمدة أربعة أيام، ثم شوهد مربوطًا ومعصوب العينين وتظهر عليه آثار التعذيب.

 

 

*ميلشيات الإنقلاب تعتقل تسعة من مؤيدى الشرعية بدمياط

شنت ميلشيات الإنقلاب بدمياط فجر اليوم السبت عدة حملات على قرى مركزالزرقا وإعتقلت تسعة من مؤيدى الشرعية .

حيث قامت باعتقال خمسة من مدينة السرو التابعة لمركز الزرقا وقاموا الجنود المرافقون للحملة بسرقة أموال أحد المعتقلين وتوزيعها عليهم أثناء الإعتقال .
أيضا تم إعتقال إثنين من قرية ميت الخولى عبدالله التابعة أيضا لمركز الزقا وواحد من قرية شرمساح.
كما قامت ميلشيات الإنقلاب باختطاف طالب بكلية الصيدلة أثناء سفرة لمدينة المنصورة لإنهاء بعض الإجراءات الخاصة ببداية العام الدراسى الجديد،ويذكر أن شقيقة المدرس معتقل منذ مجزرة فض رابعة .

 

 

*بعد ارتفاع عجز الموازنة “المركزي” يطرح أذون خزانة وسندات بـ12 مليارًا

قال البنك المركزي، اليوم السبت، إنه سيطرح أذون خزانة وسندات بقيمة إجمالية 11.750 مليار جنيه، نيابة عن وزارة المالية؛ لتمويل عجز الموازنة يومي الأحد والإثنين المقبلين.

وأشار -عبر موقعه الإلكتروني- إلى أنه سيطرح غدًا أذون خزانة بقيمة 7 مليارات جنيه موزعة بواقع 2.5 مليار جنيه، لأجل 91 يومًا، و4.5 مليار جنيه، لأجل 266 يومًا.

في الوقت نفسه، طلبت “المالية” تمويلًا بقيمة 4.750 مليار جنيه أخرى، يوم الإثنين المقبل، عبر عطاءين لسندات الخزانة، الأول لأجل 5 سنوات بقيمة 3 مليارات جنيه، والثاني لأجل 10 سنوات بقيمة 1.750 مليار جنيه.

وأشار التقرير الشهري لوزارة المالية، إلى أن عجز الموازنة العامة للدولة ارتفع إلى 261.8 مليار جنيه، بنسبة 10.8% من الناتج المحلي الإجمالي، خلال 11 شهرًا، في الفترة من يوليو 2014 إلى مايو 2015، مقابل 9.5% خلال العام المالي السابق.

جدير بالذكر، أن وزارة المالية تسعى لاقتراض نحو 83.2 مليار جنيه، ما يعادل 10.6 مليار دولار خلال أغسطس الحالي، في صورة أذون وسندات خزانة لتمويل العجز في الموازنة، وهي تستدين من خلالها، على آجال زمنية مختلفة، وتعتبر البنوك الحكومية أكبر المشترين لها.

 

 

*مقتل أمين شرطة في محافظة سوهاج برصاص أطلقه مجهولون

 

 

*في ذكرى استشهاده.. سيد قطب الذي قاوم انقلاب عبد الناصر حتى الإعدام

ما أشبه اليوم بالبارحة”.. ففى مثل ذلك اليوم منذ 49 عاما، وتحديدا فى 29 أغسطس عام 1966 أعدم نظام العسكر بقيادة الديكتاتور جمال عبد الناصر، الشيخ الشهيد سيد قطب، بعد تاريخ حافل من الكفاح ضد الظلم والطغيان، والإنتاج الأدبى والفكرى، مؤكدا أنه “لن يعتذر عن العمل مع الله” مهما كانت التضحيات.

لا تختلف كثيرا أيامنا هذه بعد انقلاب 3 يوليو 2013 عن تلك التى عاشها الشيخ سيد قطب الذى تعرف على الإخوان المسلمين فى محنتهم الشهيرة عام 1954وتحمل معهم صنوفًا من العذاب من أجل إعلاء كلمة الحق ونصرة الإسلام، ورفض الظلم والقمع.

سيد قطب إبراهيم حسين الشاذلي، ولد فى 9 أكتوبر عام 1906 بقرية “موشا” بمحافظة أسيوط، وأتم حفظ القرآن الكريم خلال 3 سنوات وتحديدا فى 11 من عمره، ثم تدرج فى التعليم ليحصل على شهادة البكالوريوس في الآداب من كلية دار العلوم عام 1933

لم تمر حياة سيد قطب بشكل يسير؛ حيث اضطر أن يعمل مدرسا ابتدائيا حتى يتمكن من إنهاء دراسته بكلية دار العلوم، إلى أن تخرج وعين بوزارة المعارف في مطلع الأربعينيات ثم عمل مفتشًا بالتعليم الابتدائي في عام 1944 وبعدها عاد إلى الوزارة مرة أخرى، حيث عمل مدرسًا حوالي ست سنوات، ثم سنتين في وزارة المعارف بوظيفة مراقب مساعد بمكتب وزير المعارف آنذاك إسماعيل القبانى وبسبب خلافات مع رجال الوزارة قدم استقالته على خلفية عدم تبنيهم اقتراحاته ذات الميول الإسلامية.

كانت بعثة الشيخ سيد قطب إلى أمريكا نقطة تحول مهمة فى حياته، وسببا فى انتمائه إلى جماعة الإخوان المسليمن، حيث أثارت فرحة الأمريكيين باستشهاد الشيخ حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان فضوله للتعرف على تلك الجماعة عند عودته لبلاده.. وقد كان.

لم تجدِ إغراءات عبد الناصر مع سيد قطب نفعا فى محاولة إثنائه عن الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين فى مقابل هيئة التحرير التى أسسها هو ليستقيل “قطب” من الأخيرة، ويقرر الانتماء إلى الإخوان، فيتولى مسئولية قسم نشر الدعوة ويخوض مع الإخوان معاناتهم التى بدات عام 1954 بعد مسرحية حادث المنشية، حيث اتُهم ضمن قرابة الف من الاخوان بمحاولة اغتيال عبد الناصر.

حُكم على “قطب “بالسجن 15 عاما ذاق خلالها صنوفا من العذاب التى يتفنن العسكر فى إبداعه ليخرج بعفو صحفى عام 1964 بعد تدخل الرئيس العراقى عبد السلام عارف للإفراج عنه، لكن سرعان ما تجددت الأزمة مره أخرى عندما قبض على شقيقه “محمد قطب” فبعث سيد قطب برسالة احتجاج إلى المباحث العامة فقبض عليه هو الآخر فى 9 أغسطس عام 1965، وقدم مع كثير من الإخوان للمحاكمة وحكم عليه وعلى 7 آخرين بالإعدام.

لم ينحنِ سيد قطب باغراءات العسكر المتوالية التى وعدته بالعفو فى مقابل مدح العسكر، ورموز دولتهم، فنُفذ فيه حكم الإعدام فجر الاثنين 29 أغسطس 1966.

كان فترة السجن والابتلاء فى حياة الشيخ سيد قطب فترة إثراء فكرى وأدبى رغم ما تعرض له من تعذيب و معاناة أنهكت جسده الضعيف فأصيب بنزيف رئوي شديد وذبحة صدرية، فضلا عن أمراض في الكلى والمعدة، حيث أكمل “قطب” أهم كتبه وهو تفسيره الشهير “في ظلال القرآن” الذى يعد من أهم كتب التفسير فى العالم الإسلامى، وكتابه “معالم في الطريق” و”المستقبل لهذا الدين”، التى اعتاد مفتى العسكر الحالى شوقى علام على سرقة مقالاته منها دون أى حرج.

ومن الأقوال المأثورة لقطب عقب الخروج من سجنه عام 1964 قال “إن إقامة النظام الإسلامي تستدعي جهودًا طويلة في التربية والإعداد، وإنها لا تجيء عن طريق إحداث انقلاب“.

وأما عن صموده أمام إغراءات العسكر فى مقابل العفو عنه، وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقه قال: “إن السبابة التي ترتفع لهامات السماء موحدة بالله عز وجل لتأبى أن تكتب برقية تأييدٍ لطاغية ولنظامٍ مخالفٍ لمنهج الله الذي شرعه لعباده“.

وفى يوم تنفيذ الإعدام تواصلت إغراءات العسكر لـ” قطب “حيث طالبوه بعد وضعه على كرسي المشنقة أن يعتذر عن دعوته لتطبيق الشريعة، ويتم إصدار عفو عنه، فقالها بشكل قاطع “لن أعتذر عن العمل مع الله“.

 

 

 

*خالد علي: “قومي حقوق الإنسان” هو الوجه الآخر للقوانين القمعية

هاجم الحقوقي خالد علي، المجلس القومي لحقوق الإنسان التابع لقيادة الانقلاب، واصفاً إياه بتبعيتها للسلطة القمعية التي تقتل الأبرياء بالسجون.

وقال خالد علي عبر “تويتر”: سجون وزنازين مصر هى معسكرات للقتل البطيء تقاريركم الحقوقية هى الوجه الآخر لقوانينكم القمعية“.

وتعرض المئات من رافضي للانقلاب العسكري للقتل داخل السجون وسط صمت حقوقي للمجلس القومي لحقوق الإنسان، وأخيراً كان أمس أستشهاد خالد زهران، معلم فيزياء من محافظة أسيوط نتيجة الإهمال الطبي وعدم الموافق على معالجته.

 

 

 

*كندا تطالب السلطات المصرية بإطلاق سراح صحفي الجزيرة الإنجليزية محمد فهمي فورا

 

 

*اعتقال صحفيي الجزيرة باهر محمد ومحمد فهمي وترحيلهم إلى السجن عقب الحكم عليهما في قضية خلية الماريوت

 

 

*”خلية الماريوت”: 20 شهرًا من المحاكمة تنتهي بالسجن (تسلسل زمني)

قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، السبت، بمعاقبة محمد فهمي ، وباهر محمد نصر، وصهيب سعد، وخالد محمد عبدالرؤوف، وشادي عبدالعظيم، وبيتر جريتس، بالسجن المشدد 3 سنوات، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«خلية الماريوت “.

كما قضت بمعاقبة المتهم باهر محمد نصر، بالحبس 6 أشهر أخرى وتغريمه 5 آلاف جنيه، وببراءة خالد عبدالرحمن ونورا حسن البنا من التهم المنسوبة إليهما.

كانت النيابة أسندت إلى المتهمين اتهامات بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، واستهداف المنشآت العامة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

يرصد التقرير التالي أبرز محطات القضية التي بدأت منذ إلقاء القبض على المتهمين في ديسمبر 2013 حتى الحكم بسجنهم في أغسطس 2015.

 

٢٩ ديسمبر ٢٠١٣: جرى القبض على محمد فهمي، وبيتر جريست، وباهر محمد، والمصور محمد فوزي، العاملين بقناة «الجزيرة» ، بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان ، ووجهت إليهم اتهامات باستخدام حجرات داخل فندق «ماريوت» بالزمالك لمقابلة أعضاء الإخوان، ونشر أخبار تضر الأمن القومي، ومعلومات كاذبة لصالح «الجزيرة».

 

يناير ٢٠١٤: أصدرت النيابة العامة قرارًا بتجديد حبس الصحفيين الثلاثة «فهمي وجريست وباهر»، 15 يومًا، بعد إطلاق سراح المصور محمد فوزي، وإيداعهم بسجن طرة.

 

٢٩ يناير: أحالت نيابة أمن الدولة الصحفيين الثلاثة، و20 آخرين إلى محكمة الجنايات، بتهمة نشر أخبار كاذبة، والعمل دون ترخيص، والانتماء لجماعة محظورة، وتضمنت قائمة المتهمين بالإضافة للصحفيين الثلاثاة: «علاء بيومي، أنس عبدالوهاب، خالد على، أحمد عبده فتح الباب، باهر محمد غراب، محمد فوزير إبراهيم، سعيد عبدالحافظ، نورا حسن البنا، أحمد عبدالله عطية، خالد عبدالرحمن محمود، صهيب سعد، خالد محمد عبدالرؤوف، شادي عبدالحميد، أحمد عبدالحميد، وأنس محمد البلتاجي»، ومن بين المتهمين الـ20، كان هناك ١٢ يُحاكمون غيابيا، بينما مثل ٨ آخرون أمام المحكمة.

 

22 فبراير: أول ظهور للصحفيين أمام المحكمة، واستمرت جلسات المحاكمة حتى شهر يونيو.

 

٢٣ يونيو: حكمت محكمة جنايات القاهرة حضوريًا، بالسجن المشدد ٧ سنوات على 7 متهمين، من بينهم صحفيى قناة «الجزيرة»، محمد فهمي وبيتر جريست وباهر محمد، وعاقبت المحكمة الأخير بالسجن 3 سنوات إضافية، وغرامة 5 آلاف جنيه، لحيازته ذخيرة بدون ترخيص، والسجن ١٠ سنوات ضد ١١ متهمًا آخرين، وبرّأت أنس البلتاجي، ومحمد عبدالحميد.

 

٢٤ يونيو: تعليقًا على الحكم، أصدر البيت الأبيض بيانًا يطالب فيه الحكومة المصرية بإصدار عفو لصالح صحفيي «الجزيرة»، ورد الرئيس عبدالفتاح السيسي بأنه «لا يتدخل في شؤون القضاء».

 

٧ يوليو: استمرارًا لردود الفعل حول الأحكام، قال السيسي خلال لقائه بعدد من رؤسائء تحرير الصحف القومية والخاصة، إنه كان يُفضل ترحيل صحفيي «الجزيرة»، بدلًا من محاكمتهم، لكنه أكد أنه لا يتدخل في أعمال القضاء.

 

٢٣ يوليو: أصدرت المحكمة حيثيات الحكم التي جاء فيها أن الصحفيين استخدموا الصحافة وتوجيهها ناحية أنشطة معادية للوطن، والتعاون مع جماعة الإخوان، للإساءة للبلاد بالخارج، وخلق رأي عام سلبي تجاه النظام الحالي من خلال بث أخبار وبيانات كاذبة عبر قناة «الجزيرة».

 

١٣ نوفمبر: أصدر السيسي قانونًا يسمح بترحيل المدانين الأجانب إلى بلادهم، ما يسمح بترحيل بيتر جريست إلى أستراليا، وبقاء محمد فهمي في السجن.

 

1 يناير ٢٠١٥: محكمة النقض تُعيد محاكمة صحفيي «الجزيرة» بعد قبولها الطعن على حكم الدرجة الأولى، وترفض إخلاء سبيلهم على ذمة القضية.

 

1 فبراير: ترحيل الصحفي الأسترالي إلى بلاده،

 

3 فبراير: تنازل محمد فهمي عن جنسيته للإفراج عنه، وفق القانون الذي أصدره السيسي.

 

١٢ فبراير: أُعيدت محاكمة «باهر وفهمي» وباقي المتهمين في القضية مرة أخرى، وأخلت المحكمة سبيلهم في الجلسة الأولى بضمان محل إقامتهم، بينما أخلت سبيل فهمي بكفالة ٢٥٠ ألف جنيه، لأنه لا يحمل الجنسية المصرية، واستمرت المحاكمة حتى النطق بالحكم فيها يوم 29 أغسطس.

 

13 فبراير: غادر «باهر وفهمي» السجن.

 

29 أغسطس: قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بمعاقبة محمد فهمي، وباهر محمد نصر، وصهيب سعد، وخالد محمد عبدالرؤوف، وشادي عبدالعظيم، وبيتر جريتس، بالسجن المشدد 3 سنوات، كما قضت بمعاقبة المتهم باهر محمد نصر، بالحبس 6 أشهر أخرى وتغريمه 5 آلاف جنيه، وببراءة خالد عبدالرحمن ونورا حسن البنا من التهم المنسوبة إليهما.

 

 

*امام وخطيب الحرم: عصابات الانقلاب تبيح لنفسها القتل وسفك الدماء والاستهتار بالأرواح

قال إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم ان هناك عصابات طاغية معتدية، تحّل كل أنواع الإجرام من قتل وسلب وإخلال بأمن فتبيح لنفسها الانقلاب والقتل والاستهتار بالأرواح، وحقوق الجوار فأي خلق يحمل هؤلاء وأي ذمة يلقون بها الحكم العدل يوم لا ينفع مال ولا بنون يوم مجموع له الناس وهو يوم مشهود .

وقال في خطبة الجمعة بالمسجد الحرام بمكة المكرمة اليوم  لقد أكرم الله عباده بمواسم للخيرات مترادفة بها تحيا قلوبهم وتزكو نفوسهم جعلها الله موارد للتزود بالطاعة وتجديد العهد مع الله والخلوص من عوالق الدنيا وحوارفها فما أن ودعوا شهر البركات والرحمات إلا ويلوح لهم في الأفق موسم الذكر والتهليل والتكبير والتلبية, موسم الوقوف بعرفة والحجّ الأكبر ورمي الجمار وقضاء التفث والطواف بالبيت العتيق, موسم تعظيم شعائر الله المذكّية للتقوى في النفوس “ذلك ومن يعظمّ شعائر الله فإنها من تقوى القلوب“.

وأضاف فضيلته قائلا لقد جمع الله لعباده في موسم الحج أنواع العبادةالثلاثة القولية والبدنية والمالية ولعظم شأن هذه الأعمال الثلاثة كان من الحكمة أن سبقها تجّرد من عوالق الدنيا ونزع لما يكون سبباً في جلب الصوارف عنها فكان أول عمل يعمله الحاج قبل النية والتلبية أن يتجرد من لبس المخيط وكأن في هذا التجرد إيذانا بالصفاء والخلو من الغشش وفيه نزع لاعتبارات المظاهر على المخابر وأن تقوى الله والقرب منه سبحانه وتعالى هما المعيار الحقيقي لذلك .

وبيّن الدكتور الشريم أن التجرد من المخيط يجعل الحجّاج على حد سواء مهما اختلفت أصنافهم فلو كان كل منهم على لباسه المعهود لطفقت الأفئدة والأبصار تتأملها وتنظر إليها فتدّب إليها الغيرة والحسد والشحناء فتتنافر القلوب حتى تبتعد عن خالقها ومولاها فكان التجرد من الثياب تجردا من الهوى وحب الذات والولع بالدنيا فالتجرد من المخيط هو نزع الثياب ليحّل الإحرام محلها والتجرد من الشرك هو ترك كل عبادة سواء عبادة الله وحده سبحانه وتعالى والتجرد من البدعة هو ألا يعبد المرء ربه إلا بما شرع سبحانه وتعالى .

وأشار فضيلته إلى أن المرّد في حقيقة التجرد يرجع إلى عنصرين رئيسين لا ثالث لهما أحدهما التجرد في الإخلاص والآخر التجرد في المتابعة فتجرد الإخلاص ينفي كل شائبة من شوائب الشرك الأكبر والأصغر الخفي والجلي فإن من تجرد في إخلاصه لله لم يشرك معه غيره وفي الحج من مظاهر التوحيد قوله تعالى “وأتموا الحج والعمرة لله” أي له وحده دون سواه فإن من الناس من يحجّ رياء وسمعة ومنهم من يحّج لدنيا يصيبها أو رغبة يحصّلها فكان التجرد لله قاطعا كل سبل إلى غيره وأما تجرد المتابعة فهو عنصر عظيم وسياج منيع يتم الحفاظ من خلاله على عنصر التجرد في الإخلاص إذ لا نفع في إخلاص لا تتحقق فيه متابعة أي أن يقع الإخلاص في موقعه اللائق به وهو أن يكون موافقا لهدي النبي صلى الله عليه وسلم.

وأضاف فضيلته أنه إذا تحقق هذان التجرّدان فلا تسألوا حين إذ عن حسن انتظام الناس في حياتهم العملية والقولية لأن من تجّرد لله في إخلاصه ومتابعته فحرّي به أن يصيب الحكمة إذا نطق وأن يعدل إذا حكم وأن ينصف وأن يعرض عن اللغو إذا سمعه وأن يملأ الله قلبه بالحكم على الآخرين بالمنطق العدّلي لا العاطفي فلا تمنعه عين الرضا عن الإقرار بالعيب والخطأ كما لا تدفعه عين السخط إلى التجّني والبهتان, مبينًا فضيلته أنه لو تحقق في الأمة هذان التجرّدان لما ظهر الفساد وكثرت الفتن وانتشرت البغضاء والشحناء والفرقة بين المؤمنين ولا سفكت دمائهم واستبيحت أموالهم ولا رأينا في الناس مقاما لمن هو همّاز لمّاز مشّاء بنميم.

وقال فضيلتة إمام وخطيب المسجد الحرام : ” إن من أعظم الحقوق التي يجب المسارعة في التجرد الصحيح فيها هي دماء المسلمين فإنها حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا وقال الصادق المصدوق ” لا يحل دمامرئ مسلم يشهد ألا إله إلا الله وإني رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثّيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة “رواه البخاري ومسلم .

وتساءل فضيلته في خطبته بأي حق وأي تبرير يستبيح أحدنا دم أخيه المسلم وتزهق النفس البريئة ويعبث بانتظام الحياة الآمنة الهانئة ألا يعلم العابثون بالدماء أن عصمة الدم أعلى درجات الأمن الدنيوي فإذا ضاع فما سواه من صور الأمن أضيع فمتى تصحو أمتنا من غفلتها لتعي خطورة ما يدمي القلوب ويبكي العيون من مآسي إخواننا المسلمين في كل مكان حيث تنتهك دمائهم بغير حق من قبل عصابات طاغية معتدية وتحّل كل أنواع الإجرام من قتل وسلب وإخلال بأمن فتبيح لنفسها الانقلاب والقتل والاستهتار بالأرواح وحقوق الجوار فأي خلق يحمل هؤلاء وأي ذمة يلقون بها الحكم العدل يوم لا ينفع مال ولا بنون يوم مجموع له الناس وهو يوم مشهود .

وبيّن فضيلته أن أول ما يقضى في هذا اليوم المشهود الدماء فالويل ثم الويل لمن قدم على الله في ذلك اليوم وفي رقبته دم امرئ مسلم فكيف بمن في رقبته مالا يحصى من الدماء المعصومة ذلك اليوم الذي سيحقق فيه قول الله ومن أصدق من الله قيلا // ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّله عذابا عظيما // .

 

 

*مجلة أمريكية: الجنيه المصري من بين 10 عملات مرشحة للانهيار

وضعت مجلة ” بزنس إنسايدر” الاقتصادية الأمريكية الشهيرة، الجنيه المصري ضمن عشر عملات عالمية مرشحة للتراجع بشدة وربما الانهيار.

وقالت المجلة إن ذلك ليس له علاقة مباشرة بإقدام الصين علي تخفيض عملتها المحلية “اليوان”، ولكن مرتبط بالأداء الاقتصادي العام والظروف السياسية والاقتصادية الدولية الراهنة.

وأوضحت المجلة أن وضع الجنيه المصري في القائمة، يأتي بسبب التراجع الحاد في الاحتياطي النقدي الأجنبي ووجود التزامات قوية خلال الفترة المقبلة منها سداد أقساط قروض عاجلة لنادي باريس وقطر وعدم الاستقرار السياسي والأمني، متوقعة تراجع الجنيه بنسبة 22 خلال عام فقط. وفيما يلي العملات العشر المرشحة للتراجع أو الانهيار.

وتعاني مصر من التناقص الحاد في إحتياطي النقد الأجنبي منذ إندلاع ثورة الـ 25 من يناير 2011. ويراهن التجار على أن العملة المصرية ستفقد حوالي 22% من قيمتها في عام، بحسب العقود ذات الآجال 12 شهرا والغير قابلة للتسليم.

 

 

*سجن “العقرب” بمصر.. يلدغ الحكومة للمرة الثانية

ساهم تقرير حقوقي صادر عن لجنة حكومية بعد زيارة سجن “العقرب”، أحد سجون العاصمة المصرية، في زيادة وتيرة الانتقادات من جانب حقوقيين وذوي سجناء سياسيين، على عكس ما كان متوقعا من أن تمثل الزيارة، تخفيفا لحملة واسعة تصاعدت في الفترة الأخيرة، ضد ما سمي بـ” انتهاكات” تحدث داخل هذا السجن.
وظهرت الانتقادات بشكل بارز منذ شهر رمضان المنصرم، للمرة الأولى، حيث وجه حقوقيون وذوو سجناء سياسيين انتقادات كبيرة إلى قيادات الشرطة بمصر، حول تصاعد انتهاكات جسيمة في سجن العقرب جنوبي القاهرة، منها التعذيب، ومنع الزيارة، والإهمال الطبي، ونفت الحكومة إزاء الحملة وقتها، على لسان مصادر أمنية صحة هذه الروايات، وقالت إن المعاملة جيدة، غير أن الانتقادات المعارضة تصاعدت.
وبالتزامن مع حملة معارضة ضد سجن العقرب بعنوان “عنابر الموت”، والتي انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي، زار وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان (الحكومي) للسجن ذاته قبل أيام، إلا أن أغلب المساجين المتضررين من إجراءات السجن، رفضوا مقابلة أعضاء الوفد، لعدم اعترافهم بالسلطات الحاكمة والمؤسسات والمجالس المنبثقة عنها، بحسب تقارير محلية.
وفي مؤتمر صحفي الخميس الماضي، قال محمد فائق، أمين عام المجلس القومي لحقوق الإنسان، وهو يعرض تقرير الزيارة إن “الشكاوى التي قدمتها أسر قادة الإخوان غير صحيحة على الأقل بنسبة 50%”، مشيرا إلى أن “السجون خالية من أي تعذيب منهجي“.
وقال تقرير المجلس  الحكومي أيضا، إنه اطلع على الملفات الصحية لأصحاب الشكاوى المقدمة للمجلس، والتى تضمنت عدم توفير الرعاية الصحية لهم، من بينهم خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان، وتأكد لوفد المجلس من فحص ملفاتهم الصحية، توفر العناية الطبية اللازمة، سواء داخل مستششفى السجن، أوخارجها بالمستشفيات الجامعية القريبة من منطقة سجون طره، بحسب التقرير ذاته.
وهذه التصريحات والبيانات، أثارت حملة انتقادات واسعة من حقوقيين وذوي السجناء للمرة الثانية، وصلت إلى حد مطالبة أعضاء المجلس بالاستقالة.
وقال الناشط الحقوقي البارز، خالد عبد الحميد، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة “إلى كمال عباس، وجورج اسحاق، وراجية عمران، وناصر أمين، ومحمد عبد القدوس (أعضاء المجلس الحكومي) استقيلوا يرحمكم الله“.

وفي تصريحات، أبدى ذوو سجناء بسجن العقرب، استيائهم وتحفظهم الشديدين، بشأن البيان الصادر من المجلس القومي لحقوق الإنسان، حول الأوضاع في سجن العقرب، ونفيه أي انتهاكات بحق النزلاء.

وقال عمار البلتاجي، نجل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، أحد السجناء بسجن العقرب، والذي تحدث عن وجود تعذيب ضده الفترة الأخيرة، إن “تقرير المجلس القومي لحقوق الإنسان باطل، مثل شرعيته تماما، ومخالف لما يتم في الواقع داخل السجن من انتهاكات كبيرة“.

وفي ردها على حديث المجلس القومي بغياب الانتهاكات بـ”العقرب”، طالبت “نهى دعادر”، زوجة “عصام سلطان”، نائب رئيس حزب الوسط، “المجتمع المحلي والدولي، وجميع منظمات حقوق الانسان بالعالم، بتصحيح الأوضاع المزرية داخل السجون المصرية“.

وقالت “نهى دعادر” في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، بأنها “تقدمت بشكوى للمجلس في نيسان/ أبريل الماضي، إلا أنه لم يتحرك إلا في أواخر الشهر الجاري،

وأردفت أن “التقرير (الحكومي) لم يفسر كيف خسر المعتقلون كمية كبيرة من أوزانهم في مدد بسيطة، ولا كيف حدثت كل هذه الوفيات داخل سجن العقرب”، متهكمة بالقول “التقرير لم يفهمني السبب في أني منذ 4 شهور، لا أستطيع إدخال فرشاة الأسنان والمعجون لزوجي“.

وفي السياق ذاته، قال مديحة قرقر، ابنة رئيس حزب الاستقلال مجدي قرقر، أحد القيادات الإسلامية المحبوسة بسجن العقرب، إن “بيان المجلس القومي لحقوق الإنسان غير صحيح من أوله لآخره“.
وفي تصريحات للأناضول”، أشارت ابنة قرقر إلى أن “والدها يرقد في مستشفى سجن ليمان طرة، بسبب سوء المعاملة الصحية التي يلقاها في السجن”، موضحة أنه “خلال زيارات ذوي المعتقلين لسجن العقرب كانت الداخلية تسحب منهم التصاريح”، مشددة على أن “أسر المعتقلين لم يكونوا منتظرين شيئا، أو إنصافا من جانب المجلس القومي المُعين من قبل السلطات“.
أما حقوقيا، فقالت الناشطة سلمى أشرف، مسؤولة الملف الحقوقي في منظمة هيومان رايتس مونيتور، في تصريحات للأناضول، إن “تقرير القومي لحقوق الإنسان به تناقض كبير، بأنهم لم يتلقوا شكاوى من الضحايا أو ذويهم حول تعرضهم للتعذيب، وقد مات فيه من مات نتيجة للتعذيب، ونتيجة للإهمال الطبي الذي يعد أيضا جريمة تعذيب وقتل بطيء“.
وتابعت الناشطة الحقوقية أن “منظمة هيومن مونيتور تتلقى من أهالي المعتقلين شكاوى مفصلة عن التعذيب الذي تعرض له ذووهم، وتصلنا أخبار من داخل السجن بسوء المعاملة والحرمان من الطعام لأيام متتالية خلال شهر رمضان الماضي، والمنع من الدواء، والزيارة، والكثير من الانتهاكات، فكيف تكون ظروف السجن جيدة!”.
واستنكرت أشرف “سماح السلطات المصرية للمجلس القومي المصري بدخول السجون، وحرمان باقي المنظمات الحقوقية، ولجان تقصي الحقائق الدولية من دخولها“.
وأكدت أن “ضحايا العقرب كثيرون جدا، وتختلف أنواع الانتهاكات التي يتعرضون لها داخل السجن، ولا توجد إحصائيات معلنة عن عدد من فيه من سجناء سياسيين أو معتقلي رأي، حتى يتم حصرهم نظرا لعدم السماح بزيارة السجن“.
وبحسب تقارير معارضة ظهرت في الفترة الأخيرة، كانت أبرز شكاوى ذوي السجناء بشأن التضييق داخل “العقرب”، هي “منع دخول الأدوية، ومنع الزيارات، ومنع دخول الأطعمة، بجانب إلغاء الزيارات الأسبوعية، والاستثنائية الخاصة بالعطلات الرسمية، والأعياد، وتقصير مدة الزيارة لما يقرب من 10 دقائق، وجعلها من خلف الحاجز الزجاجي، ومنع السجناء من الاتصال المباشر بالمصافحة لزوجاتهم وأولادهم وآبائهم، وتضمنت الشكاوى التي وردت مؤخرا للمجلس، منع الزيارة نهائيا لأسر السجناء“.

 

 

*بالأسماء.. أبرز 13 مجرمًا يستفيدون من تعديلات “الكسب غير المشروع”

صدَّق عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين على تعديلات قانون الكسب غير المشروع، وتم نشره في نفس اليوم في الجريدة الرسمية، وهو ما يفتح بحسب مراقبين، الباب واسعا أمام التصالح مع مبارك ونجليه ورجال أعماله الفاسدين، كما أنه يشرعن للفساد مستقبلا من خلال رد ما تم سرقته ثم التصالح.

وفي هذا التقرير نرصد أهم 13 مجرمًا يستفيدون من التعديلات المشبوهة، ويعد المخلوع حسني مبارك ونجلاه علاء وجمال و10 من رموز نظامه أبرز المستفيدين من هذه التعديلات، خاصة أن من بينهم من أحيل للجنايات فعلا في جرائم تتعلق بتضخم الثروة، وهناك من لم تنته معه التحقيقات حتى اليوم.

وبحسب خبراء ومتخصصين فإنه يمكن لمبارك ونجليه علاء وجمال، وأمين التنظيم السابق بالحزب الوطني المنحل أحمد عز، ووزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان، ووزير السياحة الأسبق زهير جرانة رد قيمة ما حققوه من كسب غير مشروع فقط لحفظ التحقيقات الجارية معهم فى الجهاز منذ 4 سنوات.

ومن أبرز رموز نظام مبارك الذين يمكنهم التصالح أيضا وفقا للقانون الجديد؛ حيث صدرت أحكام بإدانتهم أو تبرئتهم من محاكم الجنايات ولم تصدر أحكام باتة ونهائية من محكمة النقض ببراءتهم أو إدانتهم وتعاد محاكمة بعضهم حاليا، رئيس مجلس الوزراء الأسبق أحمد نظيف الذي أدين بحكم بالسجن 5 سنوات لاتهامه بالكسب غير المشروع بقيمة 64 مليون جنيه، ورئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق زكريا عزمى المتهم بتحقيق مبلغ 86 مليون جنيه، وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق لتحقيقه 300 مليون جنيه بدون وجه حق.

كما يستفيد من التعديلات المشبوهة أيضا وزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد المتهم غيابيا بالاستيلاء على نصف مليار جنيه وتهريبها إلى قبرص، ووزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلي، الذي يتهمه جهاز الكسب بتحقيق 181 مليون جنيه وطعن على الحكم الصادر ببراءته، وكذلك وزير الإعلام الأسبق أنس الفقي المتهم بتحقيق كسب غير مشروع قيمته 33 مليون جنيه مستغلا نفوذ وظيفته، وأمين عام مجلس الشعب سابقا سامى مهران المتهم بتحقيق 22 مليون جنيه من جراء استغلال نفوذه.

وكان مجلس الوزراء الانقلابي قد وافق، منتصف الشهر الماضي، على تعديل بعض أحكام قانون الكسب غير المشروع، بما يسمح بقبول الجهات القضائية المختصة عرض المتهم بالتصالح عن جريمته بشرط رد ما تكسبه من أموال غير مشروعة.

وقال المجلس، في بيان أصدره في حينه: إن التعديل يراعي التوفيق بين اعتبارات الحفاظ على هيبة الدولة وتحقيق الردع بشقيه العام والخاص، وضمان حصول الدولة على كامل مالها المسلوب منها بشكل مخالف للقانون في آجال مناسبة، كما تضمنت التعديلات، إيجاد طريق قانوني يسمح لهيئات الفحص والتحقيق باستغلال الأموال المتحفظ عليها منعاً من تدهور قيمتها السوقية، مع إضافة العائد لحساب المتهم، لحين الفصل في الدعوى الجنائية.

وشملت التعديلات منح هيئة الفحص والتحقيق الحق في أن تطالب النيابة العامة بمنع المتهم في جناية الكسب غير المشروع من السفر أو الإدراج على قوائم الترقب من الوصول. كما منحت التعديلات هيئة الفحص والتحقيق والمتهم الحق في الاعتراض على تقدير اللجنة لقيمة الأصول موضوع الكسب غير المشروع، عبر التظلم لوزير العدل من ذلك التقدير خلال 15 يوماً، ويفحص التظلم بمعرفة لجنة مغايرة من الخبراء يشكلها وزير العدل.

ووافق مجلس الدولة ، في يونيو الماضي، على مشروع قرار بقانون بتعديل بعض أحكام القانون الخاص بالكسب غير المشروع، بما يسمح بالتصالح في القضايا واستثمار الأموال المتحفظ عليها.ويهدف المشروع إلى التقرير بجواز قبول طلب التصالح في الجرائم المنصوص عليها في قانون الكسب غير المشروع “بشرط أن يرد المتهم فعليا كل ما تكسبه من أموال غير مشروعة“.

الأمر الذي يراه مراقبون أن القانون في ظاهره يعود على الدولة بحصيلة من أموالها المسلوبة، إلا أنه يفتح المجال لمزيد من الفساد المستقبلي، بعد إلغاء الشق العقابي للجريمة، أي أن سارق المال العام سيرد المال الذي سرقه ، بدون فوائده أو أرباحه التي حققها من ورائه.

 

متابعة متجددة . . الثلاثاء 1 يوليو . . اسبوع سنحيا كراما

3-7 مساجدمتابعة متجددة . . الثلاثاء 1 يوليو . . اسبوع سنحيا كراما

شبكة المرصد الإخبارية

*مروحيات جيش السيسي تحلق فوق رابعة العدوية

حلقت مروحيتان تابعتان للقوات المسلحة أعلى ميدان رابعة العدوية، لرصد أي تحركات لأنصار الرئيس محمد مرسي بالقرب من الميدان، فيما كثفت قوات الأمن من تواجدها بالميدان تحسبًا لوصول مسيرة بالتزامن مع موعد الإفطار.

*مجهولون يقطعون الطريق على سيارة ترحيلات ويحطمون زجاجها بالشرقية

قامت مجموعات مجهولة ، مساء اليوم، باعتراض طريق سيارة ترحيلات وسيارتين بوكس تابعة لوزارة الداخلية بطريق “ديرب نجم – الدقهلية” أمام قرية صفط دائرة مركز شرطة ديرب نجم، وأثناء عودتهم من مأمورية جنائية، وترحيل 22 مسجونا جنائيا من سجن الزقازيق العمومى إلى سجن جمصة بمحافظة الدقهلية.
 
وأثناء عودة المأمورية قام ما يقرب من 500 رافضي الانقلاب بتنظيم مسيرة للتصعيد يوم 3-7، بالطريق العام “ديرب نجم – الدقهلية” أمام قرية صفط، وبمجرد مشاهدتهم لسيارات الشرطة، قاموا بقطع الطريق عليهم، وقذف القوات بالحجارة والطوب والزجاج، ما أسفر عن تحطيم زجاج سيارة الترحيلات وسيارتين بوكس، وتمكنت القوات من السيطرة على الموقف.

* نيابة أمن الدولة تحبس مجدى حسين 15 يوم.. والأحراز “تى شيرتات” كانت ضد نظام المخلوع !

 استمرارا لحملة تلفيقات القضايا للمعارضين للتخلص منهم جميعا،  قررت نيابة أمن الدولة بمصر الجديدة حبس مجدى حسين رئيس تحرير جريدة الشعب ورئيس حزب الاستقلال 15 يوم على ذمة التحقيقات الهزلية الغير قانونية.

ووجهت النيابة له عدة تهم مضحكة تدل على عقلية الانقلاب الهزيلة منها، قلب نظام الحكم، الانضمام لجماعة مؤسسة على خلاف القانون، والانضمام لمؤسسة غيرشرعية “المراد بها التحالف الطنى لدعم الشرعي”.
وكانت الأحراز الخطيرة هى عبارة عن “تى شيرتات كانت معدة لمعارضة نظام المخلوع مبارك لإضراب 4 مايو ، وكتب كلها تباع بالمكتبات ولا يوجد بها أى محظورات”.

*محمد جمال: أمن الدولة اتهمتنى باننى من مرتكبى واقعة احداث كنيسة القديسيين رغم اننى كنت فى السجن

استمعت محكمة جنايات أمن الدولة العليا المنعقدة بأكاديمية الشرطة, برئاسة المستشار شعبان الشامى إلى مرافعة دفاع المتهم الثانى محمد جمال عبده فى قضية خلية مدينة نصر .
ودفع دفاع المتهم الثانى بانعدام صلة المتهم بما عثر عليه معه من مضبوطات من منشورات وأسلحة لأنه لم يتم ضبط المتهم وبحوزته أى من المضبوطات الستة التى قدمتها النيابة العامة ولم تجد النيابة معه عند القبض عليه سوى جهازي موبايل ماركة نوكيا ومبلغ مبالغ, ولم يتم تفتيش مسكن المتهم, وتساءل من أين أتت النيابة بتلك المضبوطات.
وأخيرًا دفع المتهم بكيدية الاتهام وتلفيقه حيث إنه تم القبض عليه بمطار دمشق وتم إيداعه مبنى المخابرات لمدة عامين ثم تم تسليمه لمقر أمن الدولة وظل منذ عام 2002 حتى 2006 قيد الجناية العسكرية 2 لسنة 2003 وصدر حكم ببراءته.
واكد الدفاع بان السجون كانت فى مصر مغلقة لمدة 7 او 8 سنوات وردد قائلا : ال كان بيدخل ما بيخرجش , وال كان بيموت يموت وال يجيله جرب محدش بيعرف عنه حاجة , ولكن بعد ثورة يناير وتولى المجلس العسكرى قيادة البلاد تم اطلاق سراح جميع المعتقلين وهنا صرخ المتهم من داخل قفص الاتهام قائلا : امن الدولة اتهمتنى باننى من مرتكبى واقعة احداث كنيسة القديسيين رغم اننى كنت فى السجن وهذا اكبر دليل على مسلسل التلفيق .

* القبض علي أمير الجماعة الإسلامية بأسيوط

ألقت قوات الأمن منذ قليل القبض علي أمير الجماعة الإسلامية بأسيوط ” سيد بدير” من مقر عمله بمحافظة أسيوط. يأتي هذا في تطور سريع لملاحقة أعضاء وقيادات الجماعة الإسلامية والذي بدأ فجر اليوم باعتقال الدكتور نصر عبد السلام رئيس حزب البناء والتنمية ، ومداهمة منزل علاء أبو النصر المتحدث الإعلامي باسم الحزب

*مزاعم عن ضبط 15 من مرتكبي تفجيرات الإتحادية ، ووفقا لمصدر أمنى أن أجهزه الأمن تمكنت من ضبط 15 مشتبه بهم في التورط بارتكاب تفجيرات قصر الإتحادية , وجارى التحقيق معهم .

 * تأجيل محاكمة البلتاجي وحجازي الى 5 يوليو وتغريم دفاهم

قررت محكمة جنايات القاهرة،تاجيل نظر قضية محاكمة القياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي، ومحمد محمود وعبد العظيم إبراهيم (الطبيبين بالمستشفى الميداني لاعتصام رابعة العدوية) في قضية اتهامهم باختطاف ضابط وأمين شرطة، واحتجازهما قسريا وتعذيبهما داخل مقر الاعتصام المسلح لتنظيم الإخوان بمنطقة رابعة العدوية لجلسة 5 يوليو المقبل لاستكمال سماع الشهود وامرت بانتداب 3 محامين من نقابة المحامين للدفاع عن المتهمين .

وأعلن أعضاء هيئة الدفاع عن متهمي قضية «تعذيب ضابط برابعة»، المتهم فيها القياديان محمد البلتاجي وصفوت حجازي، بالإضافة إلى عبد العظيم محمد ومحمد زناتي مدير مستشفى الميداني لرابعة العدوية، الثلاثاء، تنحيهم عن مباشرة مهامهم بالدفاع عن موكليهم بالدعوى، والتي تنظرها محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي.

وبرر أعضاء الدفاع موقفهم بالتنحي، بسبب إفصاح هيئة المحكمة التي تنظر الدعوى عن رأيها ضد التيار الإسلامي السياسي في مقابل السلطة الحالية للبلاد، وهو ما يراه الدفاع بمثابة محاباة للسطات الحالية على حساب من ينتمون للتيار الإسلامي.

واستشهد أعضاء الدفاع بما أصدرته هيئة المحكم، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي ضد حازم صلاح أبو إسماعيل بالحبس المشدد 7 سنوات بقضية التزوير، ما دفع أعضاء الدفاع عن المتهمين للقول إن ذلك الحكم يجعلهم لا يطمئنون إلى المحكمة التي تنظر الدعوى، ليعلنوا انسحابهم بنهاية المطاف وتنحيهم عن استكمال الدفاع عن المتهمين بتلك القضية.

وامرت بتغريم كل من المحامين محمد الدماطى واسامة الحلو وخالد بدوى وعلاء علم الدين وعلى تمام مصطفى مبلغ 50 جنيه لانسحابهم من نظر الجلسة مما عركل الفصل فيها بالاضافة الى تغريم المحامى مصطفى عباس محمد المنتدب من نقابة المحامين للدفاع عن المتهمين مبلغ 50 جنيه لامتناعه عن الحضور دون اذن من المحكمة ..

 

* اعتقال مجدي حسين ومغزى  الاعتقال في هذا التوقيت

اعتقلت ميليشيات الانقلاب الأستاذ مجدي أحمد حسين(رئيس حزب الاستقلال المصري) -ذي التوجه الإسلامي- ورئيس تحرير جريدة الشعب الجديد، من منزله دون إذن نيابة ،كعادة ميليشيات الانقلاب.

وأرجع البعض السر وراء اعتقال حسين إلى تصريح أدلى به إلى جريدة الشعب، اتهم فيها قائد الانقلاب الدموي عبدالفتاح السيسي، بالوقوف خلف التفجيرات التي وقعت، الإثنين، في محيط قصر الاتحادية.

وجاء في متن تصريح رئيس حزب الاستقلال: “استهدف السيسي وتشكيلاته الإجرامية المخابراتية بهذه التفجيرات البلهاء وغير المتقنة في محيط الاتحادية ، عدة أهداف،منها :1-شحن ضباط الداخلية ،لعدم الهروب يوم 3/7.

2- تخويف الشعب بعدم الانضمام للمظاهرات.

3- تمهيد لغلق كل القاهرة بحجة الانفجارات.

4- تمهيد لاستخدام العنف الشديد أو ارتكاب مجزرة جديدة.

كما أكد حسين أن “هذه التفجيرات الساذجة جاءت في توقيت مشبوه ، ككل التفجيرات السابقة ، فهي تأتي عشية التعبئة والحشد للخروج الشعبي الكبير في 3 يوليو إن شاء الله ، لخلق حالة من الهلع والخوف وتبرير الإجراءات الانتقامية والاستباقية البوليسية ، وهم لا يتعلمون أن الشعب المصري بعد 25 يناير لم يعد يخشى من هذه الوسائل البالية ، ومايزال مستعدا لتقديم المزيد من الشهداء من أجل استعادة حريته السليبة”.

 

وأوضح مجدي حسين أن تنظيم أجناد مصر تنظيم مفتعل وسخيف وبياناته بلهاء -حسب وصفه-، وتتحدث عن وضع القنابل في الاتحادية ثم إبطالها وكأنهم يلعبون وحدهم . “إن جماعة السيسي لا تعرف أن للفبركة أصول ، وأن الكذب فن يمكن أن يسألوا الإسرائيليين عنه ، ويأخذون دروسا منهم”.

كما أرجع بعض المحللين اعتقال مجدي حسين( رئيس تحرير جريدة الشعب) أكثر الصحف المصرية تجرأ على الانقلابيين والحلف الصهيوني الأمريكي في هذا التوقيت إلى تخوف الانقلابيين من انتفاضة 3 يوليو التي تتزامن مع ذكرى الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب، لاسيما أن تحالف دعم الشرعية -والذي يعد حزب الاستقلال أحد أعضائه البارزين- أعلن الزحف إلى الميادين في ذكرى الانقلاب.

ويأتي اعتقال مجدي حسين ،كخطوة استباقية من ميليشيات الانقلاب قبل يوم 3 يوليو، تحسبا لأي تصعيد قد يحدث في هذا اليوم، كما توقع بعض التحليلات أن يلجأ الانقلابيون إلى المزيد من الاعتقالات في صفوف تحالف دعم الشرعية أو في صفوف المعسكر الرافض للانقلاب.

 *اعتقال صهر القرضاوي فجر اليوم

 أعلن حزب الوسط المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسى عن اعتقال المهندس حسام خلف عضو المكتب السياسى للحزب فجر اليوم الثلاثاء من أمام منزله، منددًا بهذا الاعتقال واعتبره استمرارًا لمسلسل القمع الممنهج وتكميم الأفواه. وعلق الشاعر عبدالرحمن يوسف نجل الداعية يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى للعلماء المسلمين على اعتقال صهره المهندس حسام خلف عضو الهيئة العليا لحزب الوسط فجر اليوم قائلًا: ” ﻻ أجد سوى كلمة واحدة تعليقاً على ما حدث مكملين”.

 

* نائب عام الانقلاب يمنع الزيارة عن المعتقلين بسجن العقرب لمدة شهر

قال أهالي المعتقلين بسجن العقرب أن نائب عام الانقلاب رفض اعطائهم اليوم تصاريح زيارة لذويهم المعتقلين بسجن العقرب

وأضاف الأهالي أن نائب عام الانقلاب أصدر قرار شفهي بمنع الزيارة عن السجن لمدة شهر ، حسب تأكيد الأهالي .

 

 *متهم في «خلية مدينة نصر» للقاضي: الأمن جردني من ملابسي

شهدت محكمة جنايات أمن الدولة العليا المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامى، أثناء نظر قضية خلية مدينة نصر الإرهابية، قيام المتهم “إسلام طارق” بالصراخ من داخل قفص الاتهام الزجاجى، متحدثًا إلى قاضي المحكمة.

واعترض المتهم على واقعة قيام ضابطين بأكاديمية الشرطة بتفتيشه بطريقة مهينة وتجريده من جميع ملابسه وكشف عورته وتقييده بالكلابشات، مضيفًا أنه عندما أكد لهم أنه لن يرتدى ملابسه وسيدخل للقاضى ليشتكى له ما حدث، أخبروه بأنهم لا يهمهم أي شخص وأنهم يقومون بتنفيذ عملهم.

فرد القاضى: “ها نشوف الموضوع ده واقعد”، وطلب المتهمون إثبات ما حدث لزميلهم “إسلام” بمحضر الجلسة، مؤكدين أنها إهانة في حق المحكمة.

وقال القاضى: “بالراحة علشان أنت صايم.. واحنا هانبدأ نأخذ إجراء فيها، وطلب من الجميع الالتزام بالهدوء، وكانت نيابة أمن الدولة وجهت إلى المتهمين تهم تأسيس وإدارة جماعة تنظيمية على خلاف أحكام القانون، تعتنق أفكارًا متطرفة، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى.

 

*اعتقال لاعب كرة سيناوي بمدة اسبوع بسبب رفع اولاده الصغار شعار رابعة

  أفرجت الأجهزة الأمنية الانقلابية اليوم الثلاثاء، عن لاعب كرة سيناوي اعتقل الجمعة الماضية بسبب رفع اولاده الصغار لشعار رابعة العدوية أثناء مرور مدرعه من أمام منزلهم.

 

 قالت مصادر خاصه ان أجهزة الانقلاب أفرجت عن “محمد س. ر.” الموظف بتليفونات العريش ولاعب الكرة السيناوي المعروف، والذي تم اعتقاله من منزله الجمعة الماضية عقب رفع اولادة الصغار لاشارة رابعة العدوية أمام مدرعه لشرطة الانقلاب، فقام الضابط الموجود بها باحضار قوة كبيرة اقتحمت منزل اللاعب وحطمت محتوياته وقاموا بسرقة الكمبيوتر الخاص به، واعتقلته وقامت بتعذيبه، طوال هذه المدة، على الرغم من عدم انتمائه لأي احزاب سياسية أو دينية.

 

* صحيفة ألمانية: مصر بين خمس دول مهددة بالإفلاس

نشرت صحيفة “دي ولت” الألمانية قائمة تشمل الدول المهددة بالإفلاس أعدتها مؤسسة “تومسون رويترز” و”بلومبرج” ومؤسسة “فيتش” الدولية للتصنيف الائتمانى، حيث جاءت مصر لتتربع في المركز الخامس بنسبة احتمال إفلاس بلغت 20.6% ونسبة ديون إلى إجمالي الناتج المحلي بلغت 92.3%.

 

يتصدر تلك القائمة دولة الأرجنتين والتي بلغت نسبة إحتمال الإفلاس فيها 78.1% وبلغت نسبة ديونها إلى الناتج الإجمالي المحلي 60.1%، تليها فنزويلا في المركز الثاني، حيث بلغت نسبة احتمال الإفلاس 48.1%، وبلغت نسبة ديونها إلى الناتج الإجمالي المحلي 28%، تليها أوكرانيا باحتمال إفلاس 45% ونسبة ديون إلى الناتج الإجمالي المحلي 48.3.

 

وجاءت اليونان في المركز الرابع باحتمال إفلاس بلغ 33.9% ونسبة ديون إلى الناتج المحلي 177.1%.

 

*سلطات الانقلاب تغلق التحرير وسط دعوات لاقتحامه ودعوات للتظاهر

أغلقت أجهزة الأمن المصرية، أمس الاثنين ميدان التحرير بوسط القاهرة في ظل دعوات إلى التظاهر في ذكرى الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، في حين قتل ضابطي شرطة إثر وقوع انفجارين بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي.

وانتشرت قوات كبيرة من الجيش والشرطة، ظهر الإثنين، على مداخل ومخارج ميدان التحرير وسط القاهرة، واغلقت الميدان بالمدرعات والأسلاك الشائكة، ومنعت المارة والسيارات من الدخول والخروج إلى الميدان.
وشوهدت سيارات الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب)، ومدرعات الجيش، تنتشر في أرجاء الميدان، فيما بدت حالة من التأهب تسود صفوف عناصر الأمن والجيش عند مداخل ومخارج الميدان. وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، دعا إلى يوم “غضب عارم”، الخميس المقبل، تتجه في المسيرات إلى ميدان التحرير، بوسط القاهرة، تضع بداية لنهاية سلطات الانقلاب، أو أيام غضب تؤهل لمرحلة الحسم.
وقال التحالف، في بيان له: “ليكن انطلاقنا في انتفاضة 3 تموز منتشرا في مكان بمصر، على أن تنطلق المسيرات من القاهرة عبر 35 مسجدا، من ذات المساجد، التي انطلقنا منها في 28 كانون الثاني 2011 (الثورة التي أنهت حكم حسني مبارك)، باتجاه ميادين التحرير، وسيكون قرار الدخول للقيادة الميدانية للأرض وفق المعطيات“.
وأوضح مصدر بالتحالف، رفض الكشف عن اسمه، أن المسيرات ستتجه نحو ميادين التحرير (وسط القاهرة) ورابعة العدوية (شرقي العاصمة)، والنهضة غربي القاهرة .
وأشار البيان إلى أن “الأرض للثوار، ولن نتأخر عن دعوات الحشد المركزي، والتظاهر أمام منازل قضاة القمع ومجرمي الانقلاب وأوكار التعذيب، ونوادي القضاة والداخلية والدفاع، وليتواكب مع هذا التحرك باتجاه ميادين التحرير في كافة المحافظات لمن لم يتمكن من دخول القاهرة عاصمة الثورة“.
وتحظر سلطات الانقلاب على معارضيها، التظاهر داخل ميدان التحرير، منذ الانقلاب على مرسي في 3 تموز الماضي، كما تمنع قوات الأمن معارضيها من التظاهر بدون تصريح في الميادين الرئيسية، بموجب قانون التظاهر الصادر في تشرين الثاني الماضي.
وأضاف: “الثورة إيمان، ورمضان شهر ثورة ونصر، فخذوا منه المدد والعبرة والخبرة، وأعلنوا غضبتكم بقوة، وليكن أول شهيد دافع لبركان غضب لا يتوقف، دون تفريط في سلميتكم المبدعة حصنكم الحصين، والدفاع عن النفس حق شرعي، والبلطجية محظور التجول عليهم هذا اليوم، وعلى أبناء مصر من الشرطة والجيش كف الأذى عن الثوار في ايام الله المباركة، وليخافوا الله الذي إليه مرجعهم“.
يذكر أن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، دشنوا دعوة، للتظاهر 3 تموز المقبل في ميدان التحرير، باعتباره رمزا للثورة التي خرج فيها المصريون يوم 25 يناير/ كانون الثاني 2011.
وقال النشطاء في دعوتهم، إن “الثورة لا تزال في دمائنا، ولن نتنازل عنها، وميدان التحرير، ملك للثورة والثوار، ولن ترهبنا نحن الشعب قوات الأمن أو غيرها“.
في الوقت نفسه، انتشر “هاشتاغ” على مواقع التواصل تحت اسم “اللهم بلغنا 5 رمضان”، في إشارة إلى ذات اليوم (3 يوليو/ تموز)، وبه دعوة إلى التظاهر والخروج ضد السلطات الحالية.
وكان التحالف المؤيد لمرسي، دعا في بيان له الأسبوع الماضي، لما أسماه انتفاضة مهيبة يوم 3 يوليو/ تموز المقبل”، دون أن يحدد مكانها.
في الوقت نفسه، أعلنت حركة طلابية ، تدشين “موجة ثورية” جديدة بعنوان التيرم (الفصل الدراسي) الثالث”، خلال الإجازة الصيفية، تزامنا مع انطلاق الحركة الأولى في رمضان الماضي بميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة.
وقال محمود الأزهري المتحدث باسم حركه “طلاب ضد الانقلاب”، إنهم دشنوا موجة ثورية جديدة لحراك طلابي قوى، تحت اسم “‏التيرم (الفصل الدراسي) الثالث، خلال اجازة نهاية العام، تزامنا مع انطلاقة الحركة الأولى في رمضان الماضي بميدان رابعة العدوية، وقت اعتصام أنصار مرسي“.
وأضاف: “الثورة لا تأخذ إجازة، والحركة الطلابية لا تقيدها الأسوار الجامعية أو المواقيت الدراسية، ولن نقف مكتوفي الأيدي بعد اعتقال الفتيات وصدور الأحكام الظالمة ضد الطلاب“.
وأشار إلى أن “مظاهرة ميدان طلعت حرب، القريب من ميدان التحرير، فجر أمس، كانت بمثابة انطلاق الموجة الثورية، والرعب الطلابي الذي لن يتوقف”، بحسب قوله.
وكان أنصار الشرعية، نظموا تظاهرة فجر أمس، في ميدان طلعت حرب، اعتراضا علي الانتخابات الرئاسية.
كما نظّم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب أمس، احتجاجات صباحية ومسائية في عدة محافظات رفضا لتنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر، وتدعو لانتفاضة شعبية ضده يوم الخميس المقبل في الذكرى الاولى للانقلاب العسكري.
وردد المشاركون في الاحتجاجات هتافات ضد السيسي، ورفعوا صورًا لمرسي، كما رددوا هتافات تطالب بعودته إلى رئاسة مصر، ورفعوا لافتات “الشعب يريد إسقاط النظام“.
ففي الإسكندرية، نظّم التحالف فاعليات صباحية، في أحياء برج العرب، والرمل، اعتراضا على فوز السيسي بالرئاسة، وداعية إلى انتفاضة شعبية ضده في ذكرى انقلابه علي الرئيس المنتخب محمد مرسي“.
كما شهدت محافظات الشرقية، ودمياط، وكفر الشيخ (دلتا النيل، شمالا)، فعاليات مماثلة لانصار الشرعية.
ومنذ الانقلاب على الرئيس مرسي ينظم مؤيدوه مظاهرات وفعاليات احتجاجية شبه يومية للمطالبة بعودته.

انفجاران بالقاهرة
إلى ذلك هز انفجار جديد أمس منطقة بالقرب من قصر الاتحادية في ضاحية مصر الجديدة شمال شرق القاهرة، مما أدى لمقتل ضابط شرطة، وجرح عدد من رجال الأمن، حسب ما أكدت وكالة الصحافة الفرنسية.
كما أصيب أحد أفراد هيئة الإسعاف، وبترت يده نتيجة الانفجار الذي وقع بينما كانت الشرطة تحاول تفكيك القنبلة.
تزامن ذلك مع انفجار عبوتين بالمنطقة نفسها مما تسبب في مقتل عقيد الشرطة أحمد أمين عشماوي، وإصابة ستة أشخاص آخرين بجروح.
وأعلن مصدر أمني أن ثلاثة من عمال النظافة جرحوا في انفجار عبوة أولى قرب القصر، ثم انفجرت عبوة أخرى أثناء تمشيط القوات المنطقة المحيطة به، مما أدى إلى مقتل عقيد وجرح ثلاثة آخرين من رجال الشرطة.
وذكرت وزارة الداخلية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن دورية أمنية اشتبهت بوجود عبوتين ناسفتين في شارع الأهرام المؤدي إلى الاتحادية، حيث قتل عشماوي عند محاولته تفكيك القنبلة.
وأضافت الوزارة أن عناصرها تمكنوا من إبطال مفعول قنبلة، وبدؤوا يمشطون المنطقة تحسبا لوجود قنابل أخرى.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن العقيد عشماوي هو خبير متفجرات في مديرية أمن القاهرة.

 

*بيان تنسيقية الصحفيين والاعلاميين في مصر بشأن اعتقال الكاتب الصحفي مجدي حسين

تدين تنسيقية الصحفيين والاعلاميين في مصر اعتقال الكاتب الصحفي الكبير مجدي حسين رئيس تحرير جريدة الشعب ، ورئيس حزب الاستقلال ، فجر اليوم من منزله دون اذن من النيابة العامة ، ومداهمة منزل ضياء الصاوي الصحفي بجريدة الشعب واختطاف شقيقه كرهن الاعتقال لحين تسليمه لنفسه ، مؤكدة أن استخدام عبد الفتاح السيسي لزوار الفجر بحق المصريين وخاصة قيادات العمل المهني والنقابي والسياسي الثوري جريمة مكتملة الاركان. إن التنسيقية وهي تتابع تلك الاعتقالات الاثمة وتلك المداهمات الارهابية وتلك الاحكام الجائرة الباطلة ، المتواصلة بحق ابناء بلاط صاحبة الجلالة وفرسان الحقيقة منذ الانقلاب العسكري الدموي ، وقبيل انتفاضة 3 يوليو التي دعا اليها الثوار ، تحذر من ملامح مؤامرة انقلابية جديدة لقمع الحقيقة في تلك الايام ، وتغييبها عن الناس ، وتطالب الجميع بحماية الصحفيين الميدانيين المكلفين بالتغطية.

إننا نطالب الزميل جلال عارف رئيس المجلس الاعلي للصحافة باتخاذ موقف واضح أو الاستقالة من موقعه احتراما لتاريخه ولعدم المشاركة في مثل تلك الجرائم ، ونؤكد أنه حتى الان يتحمل وضياء رشوان نقيب الصحفيين المسئولية الكاملة عن استمرار عصابة الانقلاب ، واذراعها القمعية في عقاب الصحفيين والاعلاميين بكل قسوة وعنصرية ، ونؤكد أن تلك الجرائم التي ساهمت في اسقاط مبارك ، ستسقط مبارك الثاني عبد الفتاح السيسي ، والصمت عليها سيسقط اشباه مكرم محمد أحمد مجددا .

إن مجدي حسين الذي تكرهه اسرائيل لرفضه لكامب ديفيد ، من العار ان يعتقل في وطنه اللهم الا اذا كان نظام كامب ديفيد هو الحاكم وصديق اسرائيل هو صاحب اصدار القرار ، وان كل الصحفيين الذين يقفون خلف اسوار القمع باحكام جائرة او بقرارات حبس احتياطي مفتوح إنما هم دليل ادانة لتلك العصابة الفاشلة العسكرية المنقلبة ، أما دماء شهداء الصحفيين والاعلاميين العشرة فهي طريق القتلة الي القصاص العادل . إننا نطالب بتعليق كافة الاجراءات غير القانونية أو الدستورية التي اتخذت بحق الصحفيين منذ 3 يوليو 2013 ، وفتح تحقيق قضائي في قضايا قتل 10 صحفيين واعلاميين على أيدي مليشيات السيسي ، ونحمل الجنرال السيسي وكل من ساعده من الصحفيين مسئولية كافة الجرائم التي ارتكبت ولازالت ضد الصحفيين والاعلاميين في مصر منذ قيامه بالانقلاب ، فالصحافة ليست جريمة ، وكل القضايا المفبركة التي أحيل بها العشرات من رموز المهنة والعمل النقابي الي المعتقلات والمحاكمات تتناقض مع حرية الصحافة ورسالتها ، وتعبر عن انتكاسة كبري تضع مصر في مصاف جمهوريات الموز.

الموقعون علي البيان

صحفيون ضد الانقلاب

لجنة الاداء النقابي

صحفيون من اجل الاصلاح 

انا صحفي مش مجرم

اعلاميون ضد الانقلاب

اعلاميون من اجل التغيير

عاش كفاح الصحفيين .. عاشت مصر حرة مستقلة

القاهرة  الثلاثاء 1يوليو 2014

* بعد الحكم على أحد أبنائها بالحبس حرب تلوح في الأفق بين السيسي وعائلة ساويرس

حصلت مصلحة الضرائب المصرية على حكم قضائي ابتدائي على رجل الأعمال ناصف ساويرس بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 50 مليون جنيه لامتناعه عن سداد شيكات مستحقة للمصلحة.

 

وهذه هي المرة الأولى التي تصطدم فيها سلطات الإنقلاب بأحد رجال الأعمال الكبار في مصر منذ عام تقريبا، وسط أنباء متزايدة عن توتر في العلاقات بين الجنرال عبد الفتاح السيسي ورجال الأعمال الذين يرفضون مطالبات السيسي لهم بدفع مبالغ كبيرة لإنعاش الإقتصاد المصري.

 

 وكانت شركة “أوراسكوم للإنشاء” المملوكة لساويرس قد توصلت لاتفاق مع مصلحة الضرائب إبان عهد الرئيس الشرعي محمد مرسي لتسوية نزاع ضريبي بشأن بيع قطاع الإسمنت التابع لأوراسكوم عام 2007 إلى شركة “لافارجالفرنسية، وتعهدت أوراسكوم آنذاك بسداد مبلغ 7.1 مليار جنيه على دفعات، وعقب ذلك قرر النائب العام رفع اسم ناصف ساويرس ووالده أنسي من قوائم المنع من السفر في نيسان/ إبريل الماضي.

 

وبالفعل، قامت أوراسكوم بسداد دفعتين الأولى بقيمة 2.5 مليار جنيه والثانية بقيمة 900 مليون جنيه، ثم توقفت منذ قيام الجيش بالإطاحة بالرئيس مرسي في تموز/ يوليو من العام الماضي عن سداد باقي الأقساط التي قامت بالتوقيع على شيكات بها.

 

وتمتلك عائلة ساويرس إمبراطورية شركات “أوراسكوم” العاملة في عدة مجالات اقتصادية وتقارب أصولها في داخل وخارج مصر قيمة احتياطي مصر من النقد الأجنبي.

 

وتعيش مصر هذه الأيام أحوالا اقتصادية صعبة، تجعلها في أشد الحاجة إلى استثمارات كبيرة من رجال أعمال بوزن الأشقاء نجيب وناصف وأنسي ساويرس الذين يحتلون مرتبة متقدمة في قائمة أغنياء العالم بثروات تقدر بما يزيد عن 50 مليار جنيه مصري، كما يملكون شركات في مصر يعمل بها عشرات الآلاف.

 

 

أوقفوا البطش بالأبرياء 

 

وفي أول تعليق له على الحكم قال الملياردير المصري سميح ساويرس -شقيق ناصف المحكوم عليه بالسجن- إنه لا يخطط لاستثمارات جديدة في مصر في ظل ما أسماه “استمرار البطش” ومشاكل المنظومة القانونية التي شكا من أنها تعرقل الإنعاش الاقتصادي.

 

وطالب ساويرس -في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء- السيسي بإنهاء استخدام الدولة للقوة المفرطة والترهيب: “إذا لم يتوقف البطش بالأبرياء فلن تأتي حكومة تتخذ قرارات جريئة تنهض بالاقتصاد والاستثمار“.

 

وهذا هو أقوى انتقاد من عائلة ساويرس المسيحية التي دعمت بشكل كبير -ماليا وسياسيا- الانقلاب على مرسي، بحسب مراقبين.

 

ويقول خبراء إن ساويرس يمكنه ضخ الملايين من ثروته الخاصة للمساعدة في إنعاش الاقتصاد المصري، إضافة لما يمثله ذلك من تشجيع على جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية للبلاد، في المقابل فإن مثل هذه التصريحات الصدامية مع النظام الحاكم تبعث برسائل قلق للمستثمرين العرب والأجانب تجعلهم يحجمون عن الدخول إلى السوق المصري.

 

كما انتقد ساويرس في تصريحات صحفية سابقة مناخ الاستثمار في البلاد وقرر عدم ضخ أموال في مصر حتى يتم تعديل المنظومة القانونية بحيث تصبح داعمة وحامية للمستثمرين، مشيرا إلى ثغرات قانونية تجعل المسؤولين خائفين من اتخاذ القرارات وهو ما يثني عن ضخ استثمارات جديدة.

 

وفي نهاية تصريحه أبدى ساويرس قلقه إزاء الأوضاع المعيشية للمصريين، وبصفة خاصة الطبقة الوسطى، وقال إن تلك الشريحة ستكون الأكثر تضررا من الخفض المرتقب لدعم الطاقة في مصر، وتابع “الفترة القادمة ستشهد مذبحة الطبقة الوسطى، ستكون مرحلة جديدة من تدهور مستوى معيشتها“.

 

ويضع الجنرال عبد الفتاح السيسي إنعاش الاقتصاد في مقدمة أولوياته، حيث تعهد بالسعي إلى تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية في بلاد أدت المشكلات الاقتصادية إلى سخط شعبي أسقط رئيسين في السنوات الثلاث الأخيرة.

 

 

نجيب يتحدى السيسي

 

وفي سياق المواجهة المتصاعدة بين أجهزة الدولة وعائلة ساويرس، قال الشقيق الأصغر نجيب ساويرس -مالك مجموعة قنوات “أون تي فيالتلفزيونية- إنه سيقاوم أي ضغوط تمارس عليه من قبل السلطات لتغيير لهجة الانتقاد المتزايدة في قنواته ضد المسؤولين.

 

وأضاف ساويرس -في حوار مع قناة “النهار” الفضائية مساء الخميس الماضي- إنه لن يستغني عن خدمات الإعلامي يسري فودة الذي يقدم برنامج “آخر كلام” على قناة “أون تي في” مهما كلفه هذا الأمر.

 

وأضاف: “اللي مش عاجبه “فودة” يغير القناة وميتفرجش عليه، مشيراً إلى أن البعض يسعى لتوحيد الصوت وسيطرة نغمة واحدة على الإعلام وهو ما يرفضه، في إشارة إلى السيسي.

 

وأشار ساويرس إلى أنه ليس من الذين يمنعون مذيعا من إعلان رأيه أو استبعاده لأنه يطرح وجهة نظر، مؤكداً أنه لن يفعل ذلك حتى لو تعرض لضغوط من الدولة.

 

وشدد على أنه لو مورست عليه ضغوط فلن تكون المرة الأولى لأنه تعرض من قبل لذلك أثناء حكم المجلس العسكري والرئيس محمد مرسي، كما يزعم.

 

وشن نجيب هجوما على سياسة السيسي الحالية، مشيرا إلى أن الاقتصاد المصري أصبح ضعيفا جداً، والكرامة المصرية على المحكّ، فنحن الآن عايشين على الشحاتة من الخليج واللي يزعل يزعل، في إشارة إلى السيسي الذي سبق ومنع أحد المذيعين -خلال لقاء صحفي- من تشبيه المساعدات العربية لمصر بالتسول.

 

كما انتقد مبادرة السيسي بالتبرع لمصر، مؤكدا أنها ليست الطريقة المناسبة لحل المشاكل الاقتصادية لمصر، رافضا المشاركة في حملة التبرعات.

*هربت من اغتصاب “الصرب” فاغتصبتها الشرطة المصرية وقتلتها.. بوسنية .. جاءت لتدرس في الأزهر فاغتصبت وقتلت في سجون بلد الأزهر

ستالينا كاربتوف   أو (Stalina Karpetov) فتاة بوسنية 20 سنة ، تدرس في جامعة الأزهر ضمن الوافدين المسلمين .. اشتهرت باسم عائشة البوسنية .. هربت من عصابات “الصرب” الوحشية” الذين اغتصبوا وقتلوا ألاف البوسنيات ، فوقعت في أيدي الشرطة المصرية في ديسمبر 2013 بتهمة التظاهر مع طالبات الأزهر واختفت حتي سلموها مؤخرا جثة هامدة .

لم يعذبوها تعذيبا عاديا أو يغتصبوها فقط ، كما فعلوا مع فتيات مصريات كثيرات أخرهم فتاة المدرعة ، ولكنهم عذبوها في مناطق العفة ، فظهرت آثار التعذيب في مناطق بجسمها وأغلبها في مناطق عفتها !.

شاب يدعي محمد عادل من مدينة نصر كتب قصتها علي فيس بوك .. قال إن السفارة البوسنية بالقاهرة اتصلوا به وأكدوا له خبر موت المواطنة Stalina Karpetov المعروفة باسم عائشة البوسنية مع وجود آثار تعذيب في مناطق بجسمها وأغلبها في مناطق عفتها ، بعد ان ابلغهم هو عن اختطافها فى فبراير .

وحاولت “الشرق .تي في” الاتصال بممثل البوسنة في مصر “أبو بكر اسماعيل” للتأكد من الخبر ولكنه لم يرد علي الهاتف .

عائشة – بحسب شهادة الشاب المصري – كانت تقيم مع أسرة مصرية بجوار مسجد بلال بمدينة نصر. وتم خطفها بعد إحدى المسيرات بـ 3 ساعات من أمام مقرأة المسجد ، فى ديسمبر 2013 ، وفي مارس 2014 أكدت مباحث الجوازات إنها لم تخرج من مصر ما يعني أنها مختفية داخل مصر .

الشباب الذي روي قصتها كتب يقول : “من كام شهر بعد الانقلاب مباشرة بعث لي أحد الأشخاص ممن كانوا في مسيرة إن فيه واحدة اسمها عائشة وجنسيتها بوسنية “اعتقلت” وقمت بتوثيق الحالة وإرسال معلوماتها لمن أستطيع وتناسيتها بعد ذلك في زحمة الأحداث والأيام … منذ قليل وقع عيني على بوست يفيد بأن عائشة البوسنية … اغتصبت وقتلت في السجن … يالله يالله يالله  !!

من هي شهيدة الانقلاب ؟!

الشاب محمد عادل قال أن المعلومات التي أرسلها ذلك الشخص عنها في البوست تتضمن  أن اسمها  Stalina Karpetov  وهي معروفة باسم عائشة البوسنية كانت تذهب لمقرأة بعد العصر في المسجد .. شافها بعض الكلاب (الشرطة) لابسة نقابها فأخذوها من ديسمبر 2013 .

وأضاف : “في مارس 2014 مباحث الجوازات أكدت للسفارة إنها ماخرجتش برة مصر وكلمني ظابط أمن دولة وقفلت السكة في وشه بعد ما وعدني إنه هايجيبني .

وتابع : “عائشة سابت بلدها اللي كانو بيغتصبوا المسلمات فيها علشان تتعلم قرآن في بلد الازهر بس تم اغتصابها في بلد الأزهر “

ويقول الشاب عبد الله إمام الذي روي تفاصيل حياتها من البداية ، أن المعلومات التي وصلتني عن عائشة وقتها .. أن أسمها (ستالينا) ومعروفة أيضا بـ ليندا ، وأسم الشهرة: عائشة البوسنية تعمل محفظة قرآن – السن: ما بين ال 19 و 21 سنة – أخر تاريخ اتصال قبل الاختفاء كان في 19 أكتوبر 2013 – مكان السكن بالقرب من مسجد بلال بمدينة نصر والمنطقة التي تتحرك فيها تقع ما بين مسجد بلال ومسجد السلام في مدينة نصر – ترتدي النقاب-  البشرة بيضاء مشربة بالحمرة في الخدود كنساء البوسنة الأوربيات والوجه شبه ممتلئ من الخدود (الوجنتين) ويميل للاستدار –  لون الشعر بني كستنائي – لون العينين: اخضر مع بعض الأزرق الخفيف .

وتقول التفاصيل أنها دخلت مصر مع والدتها البوسنية وقت الحرب في البوسنة لرائجة وكانت مسجلة وهي طفلة رضيعة شهر ونصف على باسبور والدتها ولكن والدتها ماتت بعد شهر ونصف أي كانت تبلغ 3 اشهر فتم تبنيها من أسرة في الإسكندرية قاموا برعايتها ولكن ماتوا أيضا وكل ورقها الرسمي ضاع نتيجة المأساة التي حدثت لها وهي رضيعة ولكن دخلت مصر بصورة شرعية وانتقلت للقاهرة لتعلم محفظة قرآن .

وأضاف “عبد الله ” : كنت أسعى في حل مشكلتها لأنها لا تعرف طريق أوراق هويتها المفقودة مع حقوقي كان سيحل الأمر من مفوضية اللاجئين وأيضا يتزوج منها ، لأن وضعها يماثل وضع مجهولي النسب دون ورق في مصر .

وقال أنه بعد البحث من اختفاءها وإغلاق رقم موبايلها وحذفه فجأة والسؤال في المنطقة وعدد من الرتب ، تم العلم أنه في المنطقة ما بين مسجد بلال ومسجد السلام تم اعتقال حوالي 100 أخت روسية وشيشانية مسلمة في ذاك الوقت وهي كانت تسكن مع صديقتها المسلمة هناك من احد جمهوريات روسيا ، ثم بدأت قصتها المؤلمة لتغتصب وتعذب وتقتل علي أيدي الشرطة المصرية في بلد الأزهر بعدما هربت من القتل والاغتصاب في بلدها علي يد الصرب .

بيان من الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة في قضية ما يسمى خلية مدينة نصر

عادل شحتو

عادل شحتو

بيان من الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة في قضية ما يسمى خلية مدينة نصر

 خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

لم يكتف جهاز أمن الدولة بعشرين سنة قضاها المعتقل السياسي السابق الشيخ عادل شحتو في سجون مبارك ولم يتم الافراج عنه إلا بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير فسعى جهاز أمن الدولة جاهداً لإعادته إلى السجن.


وفي ظل عودة ممارسات جهاز أمن الدولة والذي تحول اسمه إلى جهاز الأمن الوطني عادت بقوة هذه الأيام عبر اختلاق تفجيرات وشبكات إرهابية وهمية واعتقال الأبرياء وتلفيق التهم لهم.

 

وقبل شهور قليلة قامت عناصر أمن الدولة باقتحام بيت عادل شحتو ليلاً وعاثوا فيه فساداً وقاموا بسرقة 45 ألف جنيه كان شحتو قد حصل عليها مؤخراً كتعويض له، كما قاموا بمصادرة جهاز الكمبيوتر الخاص به وبعض الكتب بعد ان قلبوا المكان رأساً على عقب ولم يكن موجوداً في بيته.

 

وفي مؤامرة جديدة وبعد الحادث الغامض في مدينة نصر والذي توحي جميع المؤشرات أنه مفبرك ومعد من قبل أمن الدولة قام جهاز أمن الدولة “الأمن الوطني” باعتقال الشيخ عادل شحتو مع مجموعة من إسلاميين آخرين تم اعتقالهم بعد الحادث .

أبريل الماضي تم القاء القبض عليه في الطريق الصحراوي بناء علي تحريات الأمن الوطني، وأحيل إلى النيابة وصدر قرار بحبسه ضمن المتهمين الذين صدر قرار بحبسهم، بعد أن وجهت له النيابة تهمة الإنضمام لتنظيم الجهاد، والسعي إلى قلب نظام الحكم، كما واجهت النيابة باقي المتهمين بالرسوم الهندسية، والخرائط التي عثر عليها في مقر القبض على المتهمين بمدينة نصر، والقاهرة الجديدة على حد زعم الأجهزة الأمنية.

 

وقد أنكر جميع المتهمين ما نسب اليهم من اتهامات، وقال المتهم الاول وائل عبد الرحمن، إنه ألقي القبض عليه قبل شهرين من مداهمة منزل مدينة نصر والكشف عن القضية، وبالتالي فهو بعيد تماماً عن الحادث وليس له أي صلة به.

 

ويؤكد المرصد الإعلامي الإسلامي أن الخطر الحقيقي في ظل الانقلاب العسكري وميليشيا السيسي وابراهيم أن ما يسمى جهاز ” الأمن الوطني ” يزعم أنه يحاول أن يستعيد هيبته وصلاحيته التي كانت ممثلة سابقاً في أمن الدولة، وذلك من خلال نشر بلطجيته وخلاياه الإرهابية في البلاد.

 

وحيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، وتوفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها، ودفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين، وإيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.

كما يؤكد المرصد الإعلامي الإسلامي أنه سيظل دائماً وأبدا بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان .

 

هذا وقد أصدر الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة بياناً حصلت عليه شبكة المرصد الإخبارية وفيما يلي نصه:

انا الشيخ عادل عوض شحتو والمتهم بقضية ما تسمي بخليه مدينه نصر وعلي قائمه الارهاب الدولي بأمريكا اعلن انا هذه القضية ملفقة من مباحث امن الدولة مجاملة لأمريكا حيث أنني اثناء التظاهر في ميدان التحرير ،  وخاصة جمعة قندهار 29/7 ، رفعنا علم وراية لا إله إلا الله رايه التوحيد ، واعلنا بأننا لن ندخل اللعبة السياسية الديمقراطية وهي دين اليهود والنصارى الذي يخالف دين الله عز وجل ولم نسيس من قبل المجلس العسكري آنذاك ولأن جميع أجهزة المخابرات العالمية خاصة انهم التقوا بنا في شكل باحثين وصحفيين أجانب.

وجوهر هذه القضية هو موقفنا اثتاء التظاهر امام السفارة الامريكية بالقاهرة احتجاجاً على عرض الفيلم المسئ لسيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم .

وقد استجاب الشباب المسلم والثوار لدعوتنا من جميع انحاء مصر ووقفوا معنا بل وصعدوا علي سور السفارة الامريكية ، واشعلوا واحرقوا العلم الامريكي ووضعوا بدلاً منه علم النبي صلي الله عليه وسلم .

وبالطبع ارادت أمن الدولة والمخابرات مجاملة امريكا وتلفيق هذه القضية لي شخصيا لما حدث معنا من استجابة للجماهير المسلمة

وابشر شباب الاسلام بأن دولة الاسلام والشريعة قادمة قادمة قادمة إن شاء الله ولن يكون ذلك الا بالجهاد في سبيل الله

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

عادل عوض شحتو

وحسب متابعات المرصد الإعلامي الإسلامي فإن محكمة جنايات أمن الدولة العليا برئاسة المستشار شعبان الشامي استأنفت يوم الأربعاء الماضي محاكمة 26 متهمًا فى قضية “خلية مدينة نصر” القضية رقم 333 أمن دوله عليا ، والمتهمين بالتخطيط لارتكاب عمليات ضد منشآت الدولة الحيوية

ومع بداية الجلسة استقبل المتهمون، هيئة المحكمة بهتافات “الله أكبر الله أكبر.. إن الحكم إلا لله” وأحدثوا حالة من الاضطراب داخل قفص الاتهام.

وظل محمد جمال، يهتف ضد أمريكا ويدعو للجهاد ضدها قائلا: إن وضعي على قائمة الإرهاب الدولية الأمريكية لا يزيدني إلا شرفا، ونتج عن ذلك مشادة كلامية بين رئيس المحكمة والمتهمين.

وطلب عادل عوض شحتو، شهادة مفتي الديار المصرية الأسبق نصر فريد واصل، وقال إن شاهد النفي في القضية صلاح سلطان موجود في السجن وطلب من المحكمة السماح له بالخروج للإدلاء بشهادته، فرد عليه رئيس المحكمة، على محاميك أن يقدم هذه الطلبات للمحكمة، فأثار ذلك غضب شحتو الذي ارتفع صوته من داخل القفص، “المحكمة ليست قرآنا مقدسا، وإذا لم تحكم علي بشريعة الله فأنت فاسق وفاسد ولا تنفذ أوامر الله“.

ونادت المحكمة على المتهم سامح أحمد شوقي، الذي ألقي القبض عليه مؤخرًا وواجهته المحكمة بالاتهامات الموجه إليه من النيابة العامة، فنفى كل هذه الاتهامات قائلا “أنا لا أعرف أي خلية ولم أنضم إلى أحد ولم أعرف أيا من هؤلاء المتهمين“. 

ثم استمعت المحكمة إلى الشاهد الضابط خالد محمد عمر، وأثناء استماع المحكمة إليه قام أحد المتهمين داخل القفص ورفع “الآذان”، فصمت جميع الحاضرين في قاعة المحاكمة مستمعين إليه، وفور انتهائه قال له رئيس المحكمة “فتح الله عليك” وفور انتهاء الشاهد من شهادته سنرفع الجلسة ونصلي.

يواجه المتهمون في هذه القضية اتهامات بالتخطيط لارتكاب عمليات إرهابية ضد منشآت الدولة الحيوية، وتأسيس وإدارة جماعة تنظيمية على خلاف أحكام القانون، والدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

الامارات تمول وتدير خلايا لدعم الانقلاب على الثورة الليبية ومواجهة المد الاسلامي

الشيخ زايد بن سلطان ومعمر القذافي مع أبنائهم يظهرون في صورة التقطت عام 1979 بمطار أبوظبي الدولي. الأطفال من اليمين إلى اليسار: الشيخ طحنون بن زايد، سيف الإسلام القذافي، الشيخ عبدالله بن زايد، الشيخ منصور بن زايد، هانيبال القذافي.

الشيخ زايد بن سلطان ومعمر القذافي مع أبنائهم يظهرون في صورة التقطت عام 1979 بمطار أبوظبي الدولي.
الأطفال من اليمين إلى اليسار: طحنون بن زايد، سيف الإسلام القذافي، عبدالله بن زايد، منصور بن زايد، هانيبال القذافي.

الامارات تمول وتدير خلايا لدعم الانقلاب على الثورة الليبية ومواجهة المد الاسلامي

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

توفرت معلومات موثقة وممهورة بالأسماء والتفاصيل بشأن الخليتين اللتين قام جهاز الأمن الاماراتي بتشكيلهما مؤخراً من أجل زعزعة الأمن والأوضاع في ليبيا والانقلاب على الثورة الليبية وضرب نتائجها، وذلك باشراف مباشر من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وحسب المعلومات فان الأمن الاماراتي شكل خليتين على مستوى عال جداً، الأولى أمنية تعمل على اسقاط النظام الليبي الجديد، ومواجهة المد الاسلامي، واسقاط المؤتمر الوطني، أما الخلية الثانية فهي خلية اعلامية متخصصة تعمل خارج وداخل ليبيا وتتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقراً لها، وتهدف هذه الخلية بالدرجة الأولى لبث الأخبار التي تخدم عمل الخلية الأمنية، كما ترمي الى التحريض على التيار الاسلامي تحسباً لوصوله الى الحكم، وخاصة مع ارتفاع رصيده مؤخراً في الشارع الليبي.

وبالكشف عن وجود هذه الخلية الأمنية الخاصة في ليبيا والتي تديرها وتمولها الامارات بعد أن انفتحت شهية الامارات على مصراعيها بعد أن نجحت أبو ظبي في إسقاط نظام ما بعد الثورة في مصر،

من الجدير بالذكر فإن الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان هو الذي يدير الخلية الأمنية الخاصة التي تعمل في ليبيا، أما أعضاء الخلية فهم عدد من المعادين للثورة الليبية، ومن بينهم الساعدي القذافي الذي تمكن من الافلات من الثوار، اضافة الى شخص يُدعى محمد اسماعيل، وهو مصري مقرب من الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

 

طحنون بن زايد

طحنون بن زايد

أما الخلية الاعلامية التي تمولها دولة الامارات، وتضع هدفاً رئيسياً لها يتمثل في تشويه التيار الاسلامي بليبيا، فمقرها في العاصمة الأردنية عمان، ويديرها رجل الأعمال الليبي جمعة الأسطى، وهو رجل مقرب من سيف الاسلام القذافي، ويملك قناة تلفزيونية تدعى “قناة العاصمة”، وقد أوكل للأسطى أيضاً مهمة الاشراف على أخبار ليبيا التي تبثها عدد من القنوات الممولة من الامارات، ومن بينها سكاي نيوز عربية وقناة ليبيا الأحرار.

 

هذا وتتخذ الخلية الأمنية من مدينة أبوظبي مقراً لها، حيث تجتمع بصورة دورية بحماية الأمن الاماراتي، وبحضور الشيخ طحنون بن زايد، فيما كثفت مؤخراً من جهودها من أجل اسقاط المؤتمر الوطني وافتعال مزيد من الفوضى في البلاد، ووضعاً حداً زمنياً لاسقاط المؤتمر الوطني بحلول يوم السابع من فبراير 2014.

 

وبحسب المعلومات فإن الامارات تعمل على اسقاط المؤتمر الوطني، ومن ثم تكليف رئيس المحكمة العليا في ليبيا الدهان زواري بقيادة مرحلة انتقالية، حيث أن زواري زار الامارات مؤخراً، ثم بدأ نجمه يلمع وصيته يذيع بعد أن عاد منها، في مؤشر على أنه ربما يتم اعداده لمهمة ما.

 

وسيناريو تولي رئيس المحكمة العليا هو نفس السيناريو الذي حصل في مصر بعد الانقلاب واختطاف الرئيس المنتخب محمد مرسي .

الأمن المصري : الخلية خططت لمهاجمة سفارتي أمريكا وفرنسا في مصر

السفارة الفرنسية القاهرة

السفارة الفرنسية القاهرة

الأمن المصري : الخلية خططت لمهاجمة سفارتي أمريكا وفرنسا في مصر

 

شبكة المرصد الإخبارية

ذكرت مصادر مصرية ان تحريات اجهزة الامن اظهرت ان خلية تابعة للقاعدة احتجز افرادها في مصر كانت تخطط لهجمات انتحارية على سفارتي امريكا وفرنسا.

وقالت السلطات يوم السبت انها اعتقلت ثلاثة مصريين على صلة بتنظيم القاعدة وعثرت بحوزتهم على عشرة كيلوجرامات من المواد الناسفة.

وكشفت تحريات أجهزة الأمن حول عناصر الخلية الإرهابية التابعة لتنظيم “القاعدة” والتي تم ضبطها مؤخرا، أن بعضا من أعضائها هم من الهاربين في أحداث اقتحام السجون خلال الأيام الأولى لاندلاع ثورة 25 يناير.

كما أظهرت تحريات جهاز الأمن الوطني التي تلقتها نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام القرموطي المحامي العام الأول للنيابة – النقاب عن أن المتهمين محمد عبد الحليم حميده صالح ومحمد مصطفى محمد إبراهيم بيومي، هربا من السجن خلال ثورة يناير، وأن المتهم الأول كان قد تم ترحليه من الجزائر إلى مصر، وأن المتهم الثالث عمرو محمد عقيدة تم ترحيله من إيران، وانه جرى اعتقال الأول والثالث عام 2009 إلى أن هربا من السجن في أحداث الثورة.

وأشارت التحريات إلى أن المتهمين عقب هروبهم من السجن، قاموا بالتواصل باستخدام شبكة الانترنت، بالمواقع الخاصة لتنظيم القاعدة والتنظيمات الجهادية والمسلحة في دول سوريا وإيران والعراق والمغرب.

وأضافت التحريات أن المتهم عمرو محمد سافر إلى العراق من خلال إيران، للانضمام إلى التنظيمات الجهادية ضد القوات الأمريكية المتواجدة بالعراق ودول الخليج، ثم تمكنت السلطات الإيرانية من إلقاء القبض عليه في عام 2006 وترحليه إلى مصر، حيث تم اعتقاله إلى أن هرب خلال أحداث الثورة.

وكشفت التحريات أن المتهمين كانوا يعتزمون القيام بأعمال تفجيرية داخل مصر عن طريق تنفيذ عمليات انتحارية من خلال اختراق “الكردونات الأمنية المتواجدة أمام السفارتين الفرنسية والأمريكية” بسيارة مفخخة “لنيل الشهادة”.

كما تبين من التحقيقات وجود علاقة وثيقة بين المتهم عمرو عقيدة والمتهم الأول بخلية مدينة نصر الإرهابية طارق أبو العزم.. وأن المتهمين اعترفوا بالتواصل مع تنظيم القاعدة، غير أنهم أنكروا نيتهم بالقيام بأعمال تخريبية إرهابية.

وأشارت تحريات أجهزة الأمن إلى أن تخطيط المتهمين لاقتحام السفارة الفرنسية، جاء احتجاجا على تدخل فرنسا عسكريا في دولة مالي.

محاكمة 63 بتهمة نية المشاركة في الجهاد خارج السعودية ومحاكمة 50 متهماً خلية أخرى

تفجير المحيا 2003

تفجير المحيا 2003

محاكمة 63 بتهمة نية المشاركة في الجهاد خارج السعودية

ومحاكمة 50 متهماً خلية أخرى تضم 47 سعودياً ومتهمين سوريين ويمنياً

السلطات تتهم اثنان منهم أنهما “مأذون الإرهابيين” ومفتي “قاعدة العراق” وينكران التهم

 

شبكة المرصد الإخبارية

سيطر إنكار التهم على مشهد محاكمات الموقوفين على ذمة قضايا الإرهاب، إذ أنكر المتهم الأول في خلية تضم (63) مدعى عليهم، تهمة أنه المسؤول الشرعي في تنظيم القاعدة في العراق، وأنه يلعب دورا بارزا في تنظيم القاعدة.
يأتي ذلك، فيما أنكر متهم آخر (سوري الجنسية) ضمن خلية الـ50 تهمة ساقها المدعي العام تتعلق بمحاولة التواصل مع عدد من الإرهابيين والسعي إلى تزويجهم.

وعقدت المحكمة الجزائية المتخصصة 3 جلسات، إذ مثل المدعى عليه الـ(1.7.30.43) وهم موقوفون ضمن خلية الـ63، وقدم المدعى عليهم إجاباتهم على لائحة الدعوى المرفوعة ضدهم، فيما مثل المتهمان الـ20 و28 مطلقي السراح وتلا المدعي العام لوائح التهم كون أن المتهمين يمثلان للمرة الأولى، تمحورت غالبيتها نيتهما الاشتراك في القتال خارج البلاد.

ونفى المتهمون (1.7.30.34) خلال إجاباتهم على لائحة الدعوى التهم التي وجهة بحقهم، مطالبين بالإفراج عنهم وتعويضهم عن مدة حبسهم التي قضوها.

وأضاف المدعى عليه الـ1 بالقول: “حاولت الدخول للعراق حيث سافر للكويت ومنها لسورية، ومن سورية حاول الدخول إلى العراق، ولكن تم القبض عليه قبل الدخول بتاريخ 23/09/1431، وسلمت لسلطات المملكة بتاريخ 11/02/1432، وليس كما ذكر في الدعوى بأنه محجوز منذ 1429″، كما نفى تهمة تمويله للتنظيمات الإرهابية في العراق، والتحاقه بالتنظيم الإرهابي في العراق، واشتراكه في ارتكاب عمليات إرهابية داخل الأراضي العراقية، وغيرها من التهم. من جانب آخر، مثل أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أمس 3 عناصر من الخلية الـ55 وهم المدعى عليهم “36.37.38” الذين قدموا إجاباتهم على لائحة التهم المنسوبة إليهم، حيث قدم المتهم “38” نسختين من الدفوع.

كما مثل أمام المحكمة مدعى عليه (1) من خلية الـ50 المتهمة بالتآمر مع أعضاء التنظيم في تفجير مجمع المحيا السكني وتفجير مبنى الأمن العام بالوشم واغتيال أحد الرعايا الأجانب من الجنسية الأميركية، وأنكر المتهمون التهم المنسوبة إليهم والمصدقة شرعا.

المتهم العاشر ضمن خلية الـ50 “سوري الجنسية” أكد أنه لم يمول التنظيم الإرهابي، وأن التهمة المنسوبة إليه “غير صحيحة”، إذ إنه تسلم مبلغ 17 ألف ريال من “إرهابي مات ” قيمة شراء الأخير قطع أثاث يملكها المتهم، كما نفى تهمة السعي إلى تزويج الإرهابيين.

كان الادعاء العام قد وجه لهم في جلسة سابقة تهماً تضمنت اعتناق المنهج التكفيري والانضمام لخلية إرهابية والتآمر مع أعضاء التنظيم في تفجير مجمع المحيا السكني بالرياض وتفجير مبنى الأمن العام بالوشم واغتيال أحد الرعايا الأجانب من الجنسية الأمريكية، وتفجير مجمع فينيل السكني ومجمع سكني غرب الرياض وأحد المجمعات السكنية بالمنطقة الشرقية وسفارتي أمريكا وبريطانيا بحي السفارات بالرياض، والتخطيط لاغتيال أحد كبار رجال الدولة وعدد من كبار ضباط الأمن.

بدوره، تمسك ممثل هيئة التحقيق والادعاء العام بإقرارات المتهمين المصدقة شرعا، مؤكدا أن دعاوى الإكراه التي ساقها المتهمون دون بينة.