الإثنين , 1 مايو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : دمياط

أرشيف الوسم : دمياط

الإشتراك في الخلاصات

ديكتاتورية السيسي متهالكة وآيلة للسقوط.. الأحد 29 يناير.. الحمى القلاعية تواصل اجتياحها محافظات مصر

ديكتاتورية السيسيديكتاتورية السيسي متهالكة وآيلة للسقوط.. الأحد 29 يناير.. الحمى القلاعية تواصل اجتياحها محافظات مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مشاركة المنقلب بقمة “الاتحاد الإفريقي” لا جدوى لها لهذه الأسباب

تنطلق غدا الاثنين في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، اجتماعات قمة الاتحاد الإفريقي في دورتها العادية الـ28 على مستوى روساء الدول والحكومات بحضور عبدالفتاح السيسي و32 من القادة الأفارقة.
ويأتي ذهاب السيسي إلى أديس أبابا رغم اعتراضات وجهها أذرعه الإعلامية، وسياسيوه لدول كالسعودية وقطر وتركيا، زارت إثيوبيا بوفود رسمية، وأطلعوا على مجريات سير العمل بسد النهضة، وهو ما يفسره المراقبون ببطلان ادعاءات المنقلب وحكومته حول تلك الدول، فضلا عن تفسير إثيوبيا -دولة المقر الإفريقي- حضور السيسي إليها بمثابة ضعف ورضا بالأمر الواقع، فيما يخص سد النهضة، لا سيما بعدما تعهدت الدول المانحة بتمويل ما تبقى من السد، التي كانت ترفض التمويل بسبب الموقف “المصري“.

إثيوبيا الأعلى

وأصبحت المعطيات فيما يخص السد، بحسب أستاذ العلاقات الدولية والخبير الدولي أيمن شبانة، إن آخر ما تم التوصل إليه في قضية “سد النهضة” هو قيام مكتبين استشاريين فرنسيين بإجراء دراستين، الأولى عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية للسد، والأخرى عن الآثار البيئية.
فيما رأى آخرون أن تصريحات السيسي في أسوان، بأنه “لا مساس بمياه النيل، ذهبت أدراج الرياح في مارس 2015، عندما وقع على اتفاقية جديدة لنهر النيل، بخلاف الوثائق التي وقعتها الدول الإفريقية وفي مقدمتهم إثيوبيا سنة 1902 وكانت بريطانيا تحتل مصر.
فاقد الشيء
وعلى قول المثل “فاقد الشيء لا يعطيه”، يوفع الأفارقة المجتعمون ومنهم قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي الاتفاقية الإفريقية لمكافحة الفساد في أديس أبابا، وادعى أبوبكر حفني، سفير مصر لدى إثيوبيا، والاتحاد الإفريقي، في تصريحات صحفية، أن مصر تولي أهمية كبرى لمكافحة الفساد باعتباره من أهم العناصر التي تؤثر على عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة الإفريقية“.
وقبل يومين، صنفت منظمة الشفافية الدولية من خلال مقياس مكافحة الفساد مصر في المرتبة 108 بين 176 بـ34 درجة بسبب تأخر الإجراءات الحكومية في مكافحة الفساد وعزل السيسي للمستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات والذي كشف أن حجم الفساد في الأجهزة الحكومية، لا سيما الأجهزة الأمنية وصل في عام واحد إلى 600 مليار جنيه.
خلل اقتصادي
ونشر الباحث عماد عنان دراسة عن الهند وافقرقيا وتحت عنوان “الاستثمارات الزراعية: بوابة الدخول الإفريقية” كشف أن حجم المشروعات والاستثمارات لمصر في افريقيا يصل إلى 8 مليارات دولار، وأن الاستثمارات الإفريقية في مصر تقدر بـ2.7 مليار دولار، موضحا أن الرقم ضئيل مقارنة بدول أخرى، وأن الكوميسا” ذاتها صرحت على لسان رئيسها إن “المصريون مقصرون في الاهتمام بالسوق الإفريقية“.
وقال عنان إن 70 مليار دولار هو حجم التجارة البينية بين الهند وإفريقيا، وعلى الرغم من أنه رقم كبير بجوار رقم الاستثمارات المصرية إلا أن الهند تحقره وتعتبره لا يتناسب مع طموحاتها كدولة صاعدة اقتصاديًا، بالنظر إلى الاستثمارات الصينية في إفريقيا التي تجاوزت الـ200 مليار دولار“.
تل أبيب” الإفريقية
وفي ضوء الانحسار المصري في القارة السمراء، 800 مليون نسمة، تتغلغل “تل أبيب”، وينتظر في القمة الحالية الـ28، وأن تفي 8 دول إفريقيا بتعهداتها بــ”قبول الكيان الصهيوين المحتل دولة مراقبة لدى الاتحاد الإفريقى”، كما كانت عضوًا مراقبًا فى منظمة الوحدة الإفريقية حتى ٢٠٠٢ عندما حلت واستبدل بها الاتحاد الإفريقى.
ففي جولة رئيس الوزراء الكيان بنيامين نتنياهو فى دول حوض النيل، اجتمع النتنياهو بقمة افريقية مصغرة في أوغندا، ركزت على الأمن والتصدى للإرهاب، مع رؤساء دول وحكومات كينيا، ورواندا، وإثيوبيا، وجنوب السودان، وزامبيا، وملاوى.
ورأى المراقبون حينها أن التغلغل الصهيوني فى إفريقيا، سيؤثر بالسلب على العلاقات بين مصر وبلدان حوض النيل، في ضوء صمت إنقلابيي مصر تجاه تحركات تل أبيب.
لقاءات بروتوكولية
وبعيدا عن أزمة البوليساريو التي كانت عنوان أزمة بين المغرب ورئيس الانقلاب، في القمة العربية الإفريقية الماضية، إلا أن أغلب لقاءات السيسي ستكون بروتوكولية، على غرار مؤتمر الشباب الذي كانت مشاهدة مباراة “مصر وغانا” 90% من المؤتمر، حيث سيشكل رافعة لـ”السيسي” في اجتماعات الدورة الـ28 تحت شعار “تسخير العائد الديموجرافي من خلال الاستثمار في الشباب“!.
كما سيشارك في جلسة مغلقة، يعقبها الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة والتي يتحدث بها إدريس ديبي رئيس تشاد ورئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي، وآخرون ثم يتم التقاط الصورة التذكارية للمشاركين في القمة.

 

 *الانقلاب يعجز عن توفير رواتب العاملين بأوقاف أبوحمص

أثار عجز حكومة الانقلاب عن سداد رواتب أئمة الأوقاف بمدينة ابو حمص ثانِ بمحافظة البحيرة غضب الأئمة بالمدينة .
وامتنع كلا من “رئيس الحسابات ومسؤول الدفع الإلكترونى المختص بالإدارةعن صرف البدلات لأئمة المساجد فى مخالفة صريحة لقوانين العمل وقوانين دولة الانقلاب دون أسباب .
وأكد الأئمة بالمدينة أن القرار الوزاري ينص على صرف البدلات قبل يوم 10 من الشهر التالى أسوة بإدارة أبوحمص أول والذى يقوم بالصرف قبل الموعد المحدد متهمين حكومة العسكر بالتواطؤ فى تلك الأزمة خاصة وكون غياب الرقابة سبب أكيد فى تلك الازمة .
كما أكد العاملون بالأوقاف “أنه حتى الان يتم صرف البدلات لأصحاب الفيزا وهناك تعنت شديد بحق البقية ” وقال آخر “هذا التأخير ليس للمرة الاولى فماذا نحن فاعلون فى ظل بيوت مفتوحة ” .

 

*الحكم علي قاصر من دمياط بالسجن 3 سنوات و احتجازه في ظروف سيئة رغم حالته الصحية المتدهورة

 صلاح مسعود بدوي – 16 عام – من قرية البصارطة دمياط قبل أن يتم القبض التعسفي عليه منذ عام ونصف كان قد قام بإجراء عملية جراحية و تم القبض عليه بعدها بثلاثة أيام من علي سريره.
عام ونصف من احتجازه حتي الآن قضاها في زنازين المراكز والأقسام ومعسكر قوات الأمن بالمخالفة لقانون الطفل الذي يحظر حبس الأطفال مع غيرهم من البالغين

 

*القبض التعسفي علي المحامي “عاطف عبدالوهاب” من الغربية

قامت قوات الأمن بمحافظة الغربية بالقبض التعسفي علي /عاطف عبدالوهاب – محامي- وذلك مساء أمس 28 يناير وذلك من منزله بمدينة قطور.

 

*اعتقال 3 من الشرقية بينهم اثنين من مقر عملهما

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 3 مواطنين، بينهم شاب من منيا القمح، واثنان من القنايات واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن دون سند من القانون.
وقال شهود العيان إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت كلا من حمدى إسماعيل، ومحمود بكر من مقر عملهما بالإدارة التعليمية بمدينة القانايات التابعة لمركز الزقازيق واقتادتهما لجهة غير معلومة دون سند من القانون.
واعتقلت أيضا أحمد جمال الخواص من منزله بمنيا القمح، بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين روعت خلالها النساء والأطفال وارتكبت جرائم لا تسقط بالتقادم.
كانت قوات أمن الانقلاب بالشرقية قد اعتقلت أمس السبت 3 مواطنين دون سند من القانون استمرارا لجرائمها بحق مصر وشعبها بعد حملة مداهمات على منازل المواطنين في إطار محاولات سلطات الانقلاب للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه والرافض للظلم المتصاعد يوما بعد الآخر.

 

*أمن الانقلاب يعتقل 8 شبان من الإسكندرية

قامت قوات الأمن أمس السبت بأختطاف ثمانية شباب من حي الرمل بالإسكندرية ،حيث ألقت القبض عليهم من الشارع وقد سبق لهم الأعتقال جميعا .

 

*إخفاء قسري لشابين من كفر الشيخ والشرقية

تخفي مليشيات الانقلاب بكفر الشيخ قسريًّا الشاب إسلام الشامي من قريه سوق الثلاثاء ببلطيم منذ أن تم اختطافه من منزله بتاريخ 25 يناير الجاري دون سند من قانون استمرارًا للجرائم التي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

وقالت رابطة أسر المعتقلين بكفر الشيخ عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الأحد أن سلطات الانقلاب تمارس أنواع من التعذيب الممنهج بحق المختفين قسريًّا لانتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب بالتورط في جرائم لا صلة لهم بها.

وحملت الرابطة وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن كفر الشيخ المسئولية عن سلامة الشاب وناشدة منظمات حقوق الانسان بفح هذه الممارسات وتوثيق الجريمة وملاحقة المتورطين فيها على جميع الاصعدة

وفى الشرقية ذكرت صفحة شباب ضد الانقلاب أن سلطات الانقلاب بالزقازيق اختطفت ﺍﺣﻤﺪ ﻋﺎﻃﻒ، ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ 6 ﺃﻛﺘﻮﺑﺮ وتخفيه  ﻟﻠﻴﻮﻡ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺘﻮﺍﻟﻲ ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻪ ﻣﻦ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻜﻤﺎﺋﻦ ﺑﺎﻟﺰﻗﺎﺯﻳﻖ 

وأكدت أسرة الطالب على تقدمها بالبلاغات والشكاوى للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أى تعاطى مع شكواهم ما يزيد من مخاوفهم على سلامة نجلهم محملين سلطات الانقلاب المسئوليه عن سلامته  ﻭﺗﺤﻤﻞ ﺃﺳﺮﺗﻪ ﺩﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻲ سلامته

 

*خالد يوسف: جهات معينة تعمدت تشوية صورتي!

اتهم مخرج سهرة 30 يونيو وعضو برلمان العسكر “خالد يوسف” جهات معينة بتعمد الإساءة له وتشويه سمعته بتناول خبر ضبطه بمواد مخدرة خلال سفره إلى باريس.
وكتب يوسف –عبر صفحته على فيس بوك-: “الآن أنا في مكتبي بعد أن خرجت من سراي النيابة بلا أي ضمان.. وسأسافر غدا صباحا لباريس“.
وأضاف يوسف، قائلا “أشكر فريق الشرفاء من محامي مصر الذين هرعوا إيمانا منهم بصحة موقفي.. وأشكر زملائي النواب ورئيسهم وأمينهم العام.. ولن أوجه أي حديث لتلك الوسائل أو المواقع التي نقلت الخبر على غير حقيقته وتعمدت التشويه والإساءة لي”.

 

*4 ملايين جنيه تكلفة نزهة السيسي وزوجته في أسوان

ظهر رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسى، مساء الأربعاء الماضي، في جولة بشوارع وكورنيش أسوان، التي تئن من خراب قطاع السياحة، مستقلا “حنطور، بصحبة قرينته “انتصار”،بتكلفة بلغت 4 ملايين جنيه من خزانة الشعب.
من جانبه استنكر الخبير الاقتصادى ناصر البنهاوى قيام السيسى بتنظيم مؤتمر للشباب في أسوان يكلف ملايين الجنيهات ليقول لهم “أنهم فقراء قوى”، واصفاً هذه الفعالية بالسفه ونشر مناخ تشاؤمى بين الشباب.
وواصل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وعْد المصريين بالمزيد من الفقر حيث قال :”بدون التطرق للتفاصيل كيف صارت أحوالنا الاقتصادية خلال السنوات الأخيرة والتي أوصلتنا إلى وضع حرج لم تعد تصلح معه المسكنات”، وأضاف خلال كلمته باحتفالية عيد الشرطة: “باتت الحاجة واجبة للتدخل الشامل من أجل إصلاح الاقتصاد، وإصلاح مساره“.
واعتبر متابعون أن تصريح السيسي ما هو إلا مقدمة لمزيد من الإجراءات الاقتصادية الصادمة، التي ستزيد من معاناة المصريين.

 

*محضر رسمي يؤكد اختطاف مدرعة بالعريش واختفاء طاقمها

أكد محضر رسمي صادر عن قسم ثان العريش اختطاف مدرعة شرطة يوم 11 يناير الماضي واختطاف طاقمها المكون من 3 عناصر؛ الأمر الذي يؤكد ما نشرته وسائل الإعلام الداعمة للشرعية، ويثبت أكاذيب الرواية الأمنية التي تتعمد باستمرار إخفاء الحقائق عن المواطنين.
وتأتي هذه الواقعة عقب استهداف تنظيم “ولاية سيناء”، لكمين المطافي الأمني، في 9 يناير الجاري، في إطار سلسلة عمليات ضد عناصر الشرطة.
وكشفت صورة ضوئية لمحضر شرطة صادر عن قسم ثان العريش عن اختطاف عناصر تنظيم “ولاية سيناء” لمدرعة تابعة للشرطة.
تفاصيل الحادث
وذكر المحضر أن إدارة شرطة النجدة تلقت بلاغا بوجود اعتداء على المدرعة المتمركزة أمام مستشفى العريش العام، وانتقل مأمور قسم شرطة ثان العريش ورئيس ومعاون المباحث إلى موقع الحادث، لتبين، وفقًا للمعاينة، مقتل النقيب محمد عبدالفتاح عبدالجواد، واختفاء المدرعة رقم 7266/ب 13 بطاقمها، وعدده 3 أفراد من الشرطة، بسلاحهم الميري، وصديري وخوذة واقية من الرصاص لكل منهم.
الصورة الضوئية تكشف عدم صحة ادعاءات وزارة الداخلية حول عدم اختطاف مدرعة بطاقمها، في أعقاب هجمات التنظيم المسلح بقلب مدينة العريش منذ مطلع الشهر الجاري.
وكانت الرواية الأمنية شبه الرسمية حول اختطاف المدرعة بطاقمها تشير إلى أن عناصر مسلحة قامت بقتل طاقم مدرعة للشرطة أمام مستشفى العريش العام، دون الإشارة إلى عملية الاختطاف لطاقمها.
وفي وقت سابق، كشفت مصادر قبلية عن اختطاف مدرعة شرطة بطاقمها من قبل مسلحي ولاية سيناء”، قبل أن يُحتجز أفراد الشرطة الثلاثة، وتترك المدرعة في مدينة العريش.
وعقب الواقعة، كثّفت قوات الأمن، بالتعاون مع قوات الجيش، من حملاتها على عدة مناطق في محاولة للبحث عن المختطفين، الذين لم يعلن تنظيم “ولاية سيناء” عن احتجازهم.
مقتل 10 شباب ظلما
وعقب واقعة اختطاف أفراد الشرطة الثلاثة، وتحديدا في 13 يناير الجاري، نفذت قوات الأمن عملية قتل خارج إطار القانون (تصفية جسدية) لعشرة من الشبان في مدينة العريش، بما يؤكد أن هذه التصفية جاءت كنوع من الانتقام لاختطاف أفراد الشرطة، حسب مصادر قبلية.
وقالت المصادر إن قوات الجيش شنّت حملات على مدينتي الشيخ زويد ورفح، فضلاً عن منطقة وسط سيناء، خلال الأيام القليلة الماضية، في إطار البحث عن المفقودين، خاصة مع تكليف بعض المتعاونين معهم لمحاولة الوصول لمكان أفراد الشرطة المختطفين.
ميدانيًا، تواصل قوات الجيش والشرطة حملاتها في إطار مدينة العريش، وتحديدًا في منطقة الجنوب، لتمشيطها خوفًا من اندساس عناصر مسلحة بين الأهالي، تنفذ عمليات ضد قوات الشرطة في قلب مدينة العريش.
وأبدى عدد كبير من الأهالي ضيقهم تجاه حملات الجيش غير المبررة، والزعم بوجود عناصر مسلحة، وسط حملات اعتقالات عشوائية وتنكيل بالمدنيين، ومداهمة المنازل.
وشددت المصادر ذاتها على أن الحملات الأمنية هدفها في الأساس إرباك أي محاولات لانتفاضة أهالي العريش، ردًا على تصفية عدد من الشباب، خوفًا من تكرارها مرة أخرى، ولكن لم تتوقف الأجهزة الأمنية، حيث قامت بتصفية مواطن أمام أسرته.
العريش على وشك الانفجار
وأكدت المصادر القبلية أن الأوضاع في العريش باتت متوترة جدًا ومرشحة للتصعيد في أي لحظة مع تصاعد حملات الجيش، وتحديدًا في منطقة جنوب العريش، محذرة من استمرار هذه الانتهاكات التي تؤدي بسيناء إلى “مرحلة لا يريدها أحد مطلقًا، خاصة مع ميول الشباب إلى مسألة الثأر والانتقام للقتلى والمعتقلين“.
وحسب خبراء ومراقبين فإن اسمرار الفشل الأمني يثير كثيرا من علامات الاستفهام خصوصا وأن كل الأجهزة المعنية تنسق فيما بينها لمواجهة مجموعات صغيرة من المسلحين، مؤكدين أن “التعامل الأمني أصبح أسوأ مما كان، متسائلين: “كيف يحمي رجال الشرطة الأهالي وهم لا يستطيعون حماية أنفسهم ومدرعاتهم”؟!.

 

*أبرز قرارات الشامخ اليوم ضد رافضي الانقلاب

قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة، بأكاديمية الشرطة، تأجيل محاكمة 26 من مناهضى الانقلاب فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بخلية الجيزة، منهم 21 معتقلا و5 غيابى  لجلسة 22 فبراير لاستكمال سماع مرافعة الدفاع.
وقررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبدالحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، حجز الدعوى رقم ٢٨١٠٢ لسنة ٦٨ قضائية المقامة من سمير صبرى المحامى، ويطالب فيها بإسقاط الجنسية عن الدكتور مراد على القيادى بحزب الحرية والعدالة لجلسة 26 فبراير المقبل للحكم.
كما قررت المحكمة ذاتها أيضا مد أجل حكمها فى الدعوى رقم 47710 لسنة ٦٨ق المقامة من سمير صبري المحامى، التى يطالب فيها بإسقاط الجنسية عن يوسف بطرس غالى وزير المالية بنظام المخلوع مبارك لجلسة ٢٦ فبراير المقبل.
وقررت المحكمة ذاتها أيضا مد اجل الحكم في الدعوى رقم ٧٩٧٩٨ لسنة ٦٨ ق المقامة من محمد حامد سالم، ويطالب فيها بإلزام الحكومة بحجب موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” لجلسة ٢٦ فبراير المقبل أيضا.
كما قررت المحكمة ذاتها وقف الدعوى رقم 31707 لسنة 68 ق المقامة من سمير صبرى المحامى، التى تطالب بإسقاط الجنسية المصرية عن الدكتور جمال حشمت جزائيا لمدة شهر.
وقررت المحكمة ذاتها أيضا مد أجل الحكم فى الدعوى رقم  ٦٥١٨٨ لسنة ٧٠ق المقامة من كمال محمد نجيب، والتى يطالب خلالها بوقف انتخابات النقابة العامة للتمريض المصرى لعام ٢٠١٦ وعدم الاعتداد بالقرارات الناتجة عنها، وبطلان إجراءاتها لجلسة ٢٦ فبراير.
وقررت أيضا المحكمة ذاتها مد أجل حكمها في الدعوى رقم ٥١٦٩٢ لسنة ٦٨ق، المقامة من سمير صبرى المحامى، التى تطالب بإسقاط الجنسية عن المستشار وليد شرابى، لجلسة ٢٦ فبراير.
كما مدت أجل الحكم فى الدعوتين  رقم ٤٣٢٧٤، ٤٣٢٧١ لسنة ٧٠ ق المقامتين من المحامى ذاته سمير صبرى، ويطالب فيهما بإسقاط الجنسية عن المحاسبين محمد غزالى عبدالكريم، ومحمد فائز سيد على، المعارين من الجهاز المركزى للمحاسبات، للقوات المسلحة القطرية، بمعرفة المستشار هشام جنينة، للحكم بجلسة ٢٦ فبراير.

 

*الحمى القلاعية” تصل البحيرة وتُصيب 94 رأس ماشية

واصلت الحمى القلاعية اجتياحها لمحافظة البحيرة وإصابتها للماشية ما يؤدى لحالات نفوق بين الحيوانات يومياً.
حيث ظهرت أولى بؤر الإصابة فى المحافظة قبيل أسبوعين في عزبة الأحمر التابعة لمركز أبو المطامير، بنفوق 94 رأس ماشية أصيبت بالفيروس.
واستنكر الفلاحون إهمال هيئة الطب البيطرى التابعة لحكومة الانقلاب في مواجهة المرض معربين عن قلقهم على ما تبقى من ماشية عندهم .
وقال الأهالى أن هيئة الطب البيطرى لا تستخدم إلا مصلاً واحداً منذ سنوات وهو ما أثبت فشله مطالبين بمزيد من الإجراءات لحماية ماشيتهم.

 

 *جاك شينكر: ديكتاتورية السيسي متهالكة وآيلة للسقوط

الديكتاتور” هكذا تصف الصحف الدولية والعالمية، عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مصر، فمنذ استيلائه على الحكم ولا يتم وصفه سوى بالديكتاتور الذي دمر مصر، لكنهم في الوقت ذاته يؤكدون أن ديكتاتوريته متهالكة وآيلة للسقوط.
و”ديكتاتورية مصر آيلة للسقوط”، هو عنوان مقال للكاتب البريطاني جاك شينكر لتسليط الضوء على اﻷوضاع التي تعيشها مصر، ومحاولة نظام السيسي تثبيت أركان حكمه بشتى الطرق، في صحيفة “نيويورك تايمز” اﻷمريكية:” إن مشروع العاصمة الجديدة الذي أطلقه عبدالفتاح السيسي من بعض الزوايا يظهر قوته وتناسقه، إلا أنه يبدو وكأنه مجموعة أشياء متهالكة، يمكن أن تنهار جراء أي عاصفة غير متوقعة من الرياح.
دعاية عسكرية للفشل!
وقال جاك شينكر في مقاله، أن مستقبل مصر الكاذب أصبح علامة مكتوبة في اﻷقواس على طريق الصحراء الشرقية، إنه مشروع كبير ملفوف في بضع قطع من القماش المشمع في وسط صحراء هائلة، المشهد جزء من الخيال العلمي للواقع المرير، وكأنه جزءا من الغرب المتوحش.
وأضاف، أن الجنرال العسكري الذي تحول لديكتاتور، قال “هدفنا بناء مصر جديدة”، ولكن حتى الآن ليس هناك الكثير الظاهر في المدينة الجديدة، ولكن الخطوط العريضة لمجمع المطاعم، وأساسات المركز تجاري، والفندق المملوك للجيش قائمة، ويعمل على إنشاء هذه الوحدات مجموعة مختلفة من الشركات.
وأشار إلى أن أساسات المشروع صلبة وتظهر قوتها وتناسقها مع ما حولها، ومع ذلك يبدو وكأنها مجموعة أشياء متهالكة، يمكن أن تنهار جراء أي عاصفة غير متوقعة من الرياح، مشيرا إلى أن مظاهر استبداد المدرسة القديمة ظاهرة حاليا أكثر من أي وقت مضى؛ من 60 ألف سجين سياسي يعتقد أنهم وراء القضبان، مرورا بموجة من حالات الاختفاء القسري، والحملة التي تشنها الحكومة على الكتاب والصحفيين ورسامي الكاريكاتير، والمدافعين عن حقوق الإنسان، وليس انتهاء بقانون التظاهر، وقانون مكافحة الإرهاب وغيرها الكثير.
مستنقع المؤامرة
وأشار الكاتب في مقاله، مشروع الانقلاب يبدو مستقر، إلا أنه غير ذلك، ويترنح من أزمة إلى أخرى، وكل المشاكل الجديدة تكشف بنية السلطة السياسية، والتي يرافقه مستويات جديدة من العنف الرسمي كجزء من محاولة غير مجدية للتغلب على اﻷوضاع الصعبة.
وأضاف أن النظام يزرع القومية الشوفينية بهدف زيادة شرعيته، ولكن في نفس الوقت يعتمد على الدعم المالي من الحلفاء الإقليميين، إلا أن واحد من هؤلاء الحلفاء، السعودية، تطالب بتسوية نزاع على الأرض من خلال نقل جزر في البحر الأحمر لسيادتها، واذعنت للحكومة – مما دفع الآلاف من المصريين إلى النزول للشوارع في حالة غضب.
واشار جاك شنيكر، أن نظام السيسي يحاول أن يثبت للمجتمع الدولي أن مصر مفتوحة لرجال الأعمال، ولكن بعد ذلك يتخبط في مستنقع من نظريات المؤامرة، وخير شاهد ما حدث لجوليو ريجيني الطالب الإيطالي الذي وجد في حفرة وجثته عليها علامات تعذيب واضحة، لكن لا أحد يعرف ما التقلبات والمنعطفات والاضطرابات القادمة في مصر ، ولكن من الواضح أن الركود ليس خيارا على المدى الطويل، لهؤلاء الأطفال، كانت الثورة الأم الجديدة، الأمر الذي جاء بهم إلى عالم الكبار.
وحشية وغباء اقتصادي
فيم رأى كينيث روث، المدير التنفيذي للمنظمة الحقوقية هيومن رايتس ووتش، أن المقارنة بين عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، والديكتاتور التشيلي بيونشيه، ليست قياسية، معتبرًا أن السيسي أكثر وحشية حتى من بيونشيه.
وقال كان بيونشيه ديكتاتورا وحشيا، لكنه أصلح الاقتصاد للدولة خلال فترة حكمه، فرغم أن التشيلي بدأ عهده بقتل الرئيس المنتخب وتعليق الدستور وإعلان تشيلي دولة عسكرية خاضعة لحكم المجلس العسكري، والتي استمرت 17 عامًا، وعرفت فترة حكمه بتكميم أي أصوات معارضة له مع حرمان النشاط السياسي للأحزاب والمعارضين وقتل أكثر من 3 آلاف، وسجن وتعذيب أكثر من 27 ألفًا، فإن فترة حكمه شهدت ازدهارًا اقتصادية، حيث أجرى إصلاحات لعمل سوق حرة قادت بلاده إلى الديمقراطية.
أما السيسي في أقل من عام على حكمه وعامين على الانقلاب تفوق عليه في الأرقام، حيث قتل أكثر من 2500 شخص، سواء في التظاهرات الرافضة له أو في السجون تحت وطأة التعذيب والإهمال الطبي، أو أثناء مطاردة معارضيه، بينما يقبع في عهده نحو 40 ألف معتقل سياسي في السجون المصري، ولم يلح في الأفق أي مظاهر لتطور اقتصادي قادم، بل تدهورت الأوضاع الاقتصادية بشكل مزرٍ وتكبدت البورصة خسائر فادحة.

 

* الصيادلة : إضراب كلي 12 فبراير لو فشلت المفاوضات لتحقيق مطالبنا

قال حسام حريرة، عضو مجلس النقابة العامة للصيادلة ورئيس لجنة التشريعات بها، إن النقابة قررت في اجتماعها مساء اليوم الأحد منح فرصة جديدة للتفاوض حول مطالب الصيادلة، وفي حالة عدم تحققها سيبدأ الصيادلة إضرابا يوم 12 فبراير المقبل.
جاء ذلك عقب انتهاء اجتماع مجلس القنابة العامة، بأعضاء مجالس النقابات الفرعية للصيادلة اليوم.
وسبق وقررت النقابة، منتصف يناير الجاري، تأجيل إضراب جزئي كان يعتزم الصيادلة الدخول فيه مجلس النقابة فرصة أخرى للتفاوض مع الحكومة وشركات الأدوية حول مطالبها، المتمثلة في الحصول على هامش ربح الصيادلة، وضبط عملية تسعير الأدوية.
وتابع حريرة، في تصريح لأصوات مصرية، إن الصيدليات أوشكت على الإفلاس في ظل الأوضاع الحالية، مضيفاً أنهم متمسكون بمطالبهم المتعلقة بسحب الأدوية المنتهية الصلاحية من الأسواق، والحصول على هامش ربحهم، بواقع 25 % من الأدوية المحلية، و18 % للمستوردة.
وتابع “نتمسك أيضاً بالتسعيرة الموحّدة للأدوية ونطالب وزير الصحة بالاعتذار عن الهجوم الذي شنّه على الصيادلة الفترة الماضية.. الصيادلة لم يهددوا بالإضراب إلا لأنهم أوشكوا على الإفلاس“.
ومن جانبه، قال نقيب الصيادلة محيي عبيد، في تصريح لأصوات مصرية، إن النقابة قررت منع الصيادلة عن شراء أي دواء بالسعر الجديد، اعتبارا من بدء تطبيق التسعيرة الجديدة وحتى يوم 10 فبراير المقبل، والالتزام بالبيع بالسعر القديم خلال هذه الفترة.
وتابع أن المجلس قرر التمسك بالحفاظ على هامش ربح الصيدلي طبقا للقرارات الوزارية السابقة بما لا يقل عن 23% للأدوية المحلية ولا يقل عن 15% للأدوية المستوردة، مع زيادتها إلى 25% و18% عند إعادة تسعير الأدوية خلال 3 إلى 6 شهور أو الالتزام بقرار 499 كاملا غير منقوص.
وطالب عبيد بإصدار قرار وزاري بإلزام الشركات بارتجاع الأدوية منتهية الصلاحية، كما طالب بوقف الحملات التي وصفها بـ”المشبوهة و الموجهة” ضد صيادلة مصر التي تنال من دورهم الذي يقومون به لخدمة مجتمعهم، على حد وصفهم.
وقرر المجلس تعليق لافتات على جميع مقار النقابات الفرعية بدء من الأول من فبراير المقبل، للتعبير عما وصفه بحالة الغضب والاستياء التي تعم جموع الصيادلة.
وقرر المجلس إمهال جهود لجنة التفاوض 10 فبراير المقبل، وفي حال فشلها يكون القرار إضراب كامل لجميع صيدليات مصر على مستوى كل المحافظات، بحيث يكون الغلق كليا بداية من يوم 12 فبراير المقبل، ويستمر حتى صدور قرار من مجلس النقابة طبقا لتطورات الأوضاع.
وقال عبيد إن المجلس قرر تنظيم وقفة احتجاجية للصيادلة أمام وزارة الصحة يوم 5 فبراير المقبل، للتعبير عن احتجاجهم.

 

 * مخلفات المصانع في بطون المصريين

لم تقتصر تلوث مياه نهر النيل على الصرف الصحي والزراعي، فقط بل امتدت لتصل إلى المنشآت الصناعية وفي التقرير التالي نوضح تفاصيل إلقاء مخلفات المصانع بالنيل.

صرف في النيل

قال الدكتور أحمد رخا، رئيس قطاع الفروع والمشرف على الإدارة المركزية للتفتيش والالتزام البيئي بوزارة البيئة، إنه تم ضبط 56 منشأة صناعية تصرف مخلفاتها في نهر النيل بصورة غير مباشرة، خلال حملة مكبرة قامت بها وزارة البيئة على المنشآت الصناعية.
وأضاف رخا في تصريحات أنه يوجد أكثر من 56 منشأة صناعية مخالفة، ولكن المنشآت التي تم الكشف عنها هي أكبرهم تلوثا وصناعة بمصر، مشيرا إلى أن وزارة البيئة معنية بالتلوث الصناعي فقط.
حملات التفتيش
وأكد مدير إدارة التفتيش البيئي، أن الوزارة لم تقف عند الحملات المفاجئة على المنشآت الصناعية المخالفة بصورة دورية مستمرة ومساعدة أصحاب المنشآت لتوفيق أوضاعهم وللحفاظ على مياه نهر النيل، مشيرا إلى أن الصرف على نهر النيل مباشرة انتهى من سنوات عديدة ولكن صرف المخلفات الصناعية يتم عن طريق مصارف بعضها تصرف على نهر النيل.
التفتيش على المنشآت
وأوضح رخا، أن الحملة التي قامت بها وزارة البيئة على نهر النيل قامت بها كل الفروع بوزارة البيئة بفرعيه الرئيسيين دمياط ورشيد ضمت 56 منشأة للتفتيش على هذه المنشآت والتحقق من توفيق أوضاعها البيئية، والتزامها بالاشتراطات البيئية، وكانت الحملة من تكليف الدكتور خالد فهمي وزير البيئة.
توفيق الأوضاع
وتابع رخا: أنه بنهاية شهر مايو عام 2017 سيتم توفيق أوضاع كافة المنشآت الصناعية، مشيرا إلى أنه يتم شن حملات على المصانع الموفقة أوضاعها للتأكد من التزامها بالاشتراطات البيئية، وليس الاقتصار على المصانع المخالفة.
وأشار مدير إدارة التفتيش البيئي، إلى أنه من أخطر المناطق تلوثا بسبب صرف مخلفات المنشآت الصناعية بنهر النيل هي “منطقة قويسنا بالمنوفية، وجزء بمحافظة الغربية وكفر الشيخ والبحيرة والقاهرة الكبرى ومحافظات الصعيد“.
الصرف غير المباشر
وأضاف رخا، أن مصنع كيما بأسوان يلقي بمخلفاته أيضا ولكن بصور غير مباشرة، مشيرا إلى أن الوزارة تقوم حاليا بإحلاله وتجديده.
وأوضح مدير إدارة التفتيش البيئي، أن الشركات المخالفة لحدود القانون ولا تقوم بتوفيق أوضاعها البيئية فإنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاهها طبقًا للقانون رقم 4 لسنة 1994 المعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009 في شأن حماية البيئة، وذلك بإنذار الشركات أو بتحويل ملف مخالفة الشركة للقضاء عن طريق السيد المستشار النائب العام وذلك لتغليظ الأحكام وتشديدها على المنشآت طبقًا لقانون البيئة المعدل.
وأكد رخا، أن الوزارة حاليا تعمل على تركيب محطات لرصد نوعية المياه بنهر النيل على غرار محطات رصد نوعية الهواء، مشيرا إلى أن هذه المحطات ستراقب المصانع باستمرار وتعمل على تحليل مياه الشرب للتأكد من سلامتها.

 

 *صحيفة مخابراتية تحذر “المنقلب”: اتفاق صندوق النقد يفضي إلى كارثة

حذرت صحيفة موالية لجهاز المخابرات من الاستمرار في الإجراءات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وحكومته يوم 3 نوفمبر الماضي 2016، وطالبت بمراجعة عاجلة وشاملة لهذه القرارات وإلا سوف تفضي إلى كارثة ونتائج عكسية.
وكان السيسي وحكومته قد اتخذوا عدة قرارات اقتصادية يوم 3 نوفمبر الماضي 2016 منها قرار تعويم العملة المحلية أمام العملات الأخرى ورفع أسعار الوقود، دون دراسة نتائجها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي وسحق الطبقتين الوسطى والفقيرة.
جاء ذلك في حوار أجرته صحيفة “الوطن” الموالية لجهاز المخابرات في عددها الصادر اليوم الأحد 29 يناير 2017م مع الخبير الاقتصادي الدكتور محمد البنا، أستاذ الاقتصاد بجامعة المنوفية.
ويحذر البنا في حواره من أن الطبقة المتوسطة هى التى ستدفع فاتورة الإصلاح وليس الفقراء المشمولين نسبيًا بمظلة الدعم.
وتابع أن الحكومة لجأت لبعض هذه الإجراءات ومنها ضريبة القيمة المضافة من باب «الاستسهال».
وأوضح الخبير الاقتصادى أنه دون خطة وطنية للتنمية الاقتصادية، ودون الاهتمام بقضايا التعليم المشمول بالتدريب، لن تحقق مصر التنمية الاقتصادية المرضية.. مشددا على أن الاستثمارات الأجنبية لا تقود للنمو، وأن رفع أسعار الوقود والخدمات وفرض القيمة المضافة لن يزيد الإيرادات كثيرا.
ويؤكد البنا «لن أختلف كثيرًا مع تشخيص الصندوق لمشاكل مصر الاقتصادية، فالصندوق يرتبها على أساس عجز ميزان المدفوعات أولاً، وعجز الموازنة العامة ثانيًا، ثم انخفاض معدل النمو والبطالة. ومن وجهة نظرى تأتى مشكلة انخفاض معدل النمو الاقتصادى وارتفاع معدل البطالة أولاً، وعجز ميزان المدفوعات ثانيًا، ثم عجز الموازنة العامة، لكنى قد أختلف طويلاً مع سبل الحل والسياسات والإجراءات التى وردت فى برنامج الصندوق، والتزمت بها الحكومة حرفيًا وزيادة”.
ويشدد البنا على أن المشكلة ليست فى وصفة الصندوق ولكن فى طريقة تطبيق الحكومة لهذه الوصفة.. لافتا إلى أن تخفيض سعر العملة بهذه الصورة وإلى هذا المستوى أشعل نيران الأسعار المحلية، ومن ثم أطاح بميزة تخفيض سعر العملة الوطنية التى كان من المنتظر أن تزيد من حجم الصادرات (إذا ما ظلت أسعار السلع الوطنية على حالها)، ولا يتوقع أن تنخفض الواردات بالنسبة نفسها، أو بنسبة أكبر من ارتفاع أسعار المنتجات الأجنبية، مقدرة بالعملة الوطنية (بعد تخفيض سعر العملة الوطنية)، ومن ثم لن ينصلح حال ميزان المدفوعات، ولن تزيد موارد البلاد من النقد الأجنبى أو يستقر سعر الصرف الأجنبى، كما أن السعى لزيادة الإيرادات العامة من خلال إدخال ضريبة القيمة المضافة، وخفض دعم الوقود، ورفع أسعار الطاقة وبعض رسوم الخدمات، لا يتوقع أن يزيد من حجم الإيرادات العامة كثيراً، مع اختلال منظومة الضرائب على الدخل (على الأفراد وعلى الشركات)، فضلاً عما ترتب على تلك الإجراءات من تغذية الاتجاهات التضخمية.
ويحذر البنا من أن قرارات الحكومة أسفرت عن سحق الطبقة الوسطى، تحت نيران ارتفاع الأسعار وسوء الخدمات الحكومية فى مجالى الصحة العامة وتردى أوضاع التعليم.  مشددا أنه فى ظل تلك الأوضاع لا يتوقع أن ينخفض حجم العجز فى الموازنة العامة كثيراً، ولا ينتظر كبح جماع التضخم قريباً.
تجنب مواجهة أصحاب الشركات
وحول خلق منهجية بديلة لشروط صندوق النقد يرى الخبير الاقتصادي أن تقليص عجز الموازنة العامة كان يمكن تحقيقه بعيداً عن التأثير على المستوى العام للأسعار. فعلى سبيل المثال كان بالإمكان تطوير وإصلاح الضريبة على الدخل، سواء دخل الأشخاص الطبيعيين، أو الضريبة على الشركات، بعيدًا عن الضريبة على السلع والخدمات التى تنصرف مباشرة إلى ارتفاع فى الأسعار.
ويفسر لجوء الحكومة للقيمة المضافة ولم تلجأ للضرائب المباشرة التى لا يترتب عليها آثار تضخمية بأن ذلك أسهل لها لأنها لا ترغب فى مواجهات مع أصحاب الشركات وأصحاب الأعمال.

 

* أسوشيتدبرس: بالرغم من القمع الشديد… السيسي يحاول تحسين صورته

رأت وكالة أسوشيتد برس” الأميركية في تقرير لها  أن لقاء السيسي الشهري بالشباب هدفه تحسين صورته أمام الكثير من المصريين قبل انتخابات الرئاسة في 2018م،على الرغم من القمع الشديد الذي يمارسه نظامه.

 وقال التقرير إنه بالعودة إلى بعض الموضوعات المفضلة لديه، دعى  السيسي يوم السبت الماضي، المصريين إلى الوقوف صفًا واحدًا ضد الإرهاب، وندد بغضب بتآمر “الأشرار” ضد بلاده، وأطلق تحذيراً شديد اللهجة قائلاً: إنه “لن تكون هناك عودة  للبلاد إذا سقطت في قبضة المتشددين الإسلاميين”.

وتضيف الصحيفة، أن “الجنرال الذي تحول إلى رئيس انتخب بأغلبية ساحقة في عام 2014م، كان المنفذ لإصلاحات اقتصادية طموحة ومحفوفة بالمخاطر سياسيًا نفذها العام الماضي للبدء في تخفيف الركود في البلاد وتأمين قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي”.

وتضمنت الإصلاحات تعويم العملة المحلية ورفع أسعار الوقود بشكل حاد والمرافق إلى جانب مجموعة كبيرة من السلع والخدمات الأساسية الأخرى، تسببت هذه الإصلاحات في ارتفاع التضخم إلى أكثر من 20%، لكن لم يكن هناك أي علامة ملموسة على اندلاع الاضطرابات الشعبية بسبب المصاعب الاقتصادية.

وأشرف السيسي أيضًا على اعتقال الآلاف من الإسلاميين ومئات من النشطاء العلمانيين في أعقاب الانقلاب العسكري الذي قاده للإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة حاليًا.

في نفس الوقت يحارب الجيش والشرطة تمرد الإسلاميين المتزايد بشكل كبير في شبه جزيرة سيناء، في حين تضيق السلطات الحريات التي تحققت في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك المستبد.

ويرى التقرير أن الهدف من هذه التجمعات هو تحسين صورة السيسي في أذهان العديد من المصريين كرئيس عطوف يكرس لتحسين أوضاع 92 مليون نسمة، وذلك مع عقد الانتخابات الرئاسية بعد 17 شهرًا، وخلال يوم السبت، تحدث السيسي لأول مرة منذ شهور على أهل الشر وهو التعبير الذي يكرره غالباً ويفسر بشكل واسع على أنه إشارة إلى الإسلام السياسي بشكل عام.

 

 *#الشيطان_يعدكم_الفقر يتصدر “تويتر”.. ونشطاء: الخسيس خربها

تصدر هاشتاج #الشيطان_يعدكم_الفقر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد اعتراف قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، وهو يقول إنه تحول من شعار “مصر قد الدنيا” إلى “مصر بلد فقيرة قوي”، يقاطع وزير الكهرباء أن كل خدمة لازم يكون لها مقابل.
وقارن النشطاء بين تصريحات قائد الإنقلاب ود.محمد مرسى، وخطابه أمام مجلس الشعب، وهو يتحدث عن مصر قائلا: إن الذين يتحدثون عن الإفلاس هم المفلسون.. مهما كانت الدعاوى من المفسدين والمفلسين.. مصر لن تفلس أبدا ولن تركع بفضل الله“.
وتعليقا قال حساب “Pĕřýähmëď” فعلق “مصر لا يمكن أن تفلس أبدا إلا على يد بلحه.. الفرق بين ريس منتخب ومنقلب هو ده.. مصر لم تفلس أبدا بعون الله“.
وساخرا نشر حساب “#الثوره_تجمعنا”، قائمة برواتب الضباط والمستشارون في الجيش والقضاء، وعلق قائلا: “بالأرقام والأدلة.. “احنا فقرا أوي“.
أما حساب “#بنى_آدم_مصرى”، فكتب “#الشيطان_يعدكم_الفقر والخسيس فقرها.. هذا هو وجه التشابه بين الشيطان والخسيسى“.

وغرد سامح سمير عدة تغريدات قال فيها “بينما يركب سيارة قيمتها 10 مليون جنيه.. وأولاده يتبؤون أعلى المناصب..”.
وفي تغريدة تالية “بينما تضيع 32 مليار جنيه من موازنة الدوله لايعرف أين صرفت وجنوده يعالجون فى أحسن المستشفيات العسكريه لا يجد بقية الشعب ثمن الدواء  ولا حتى الدواء ان وجدوا سعر“.

وعلقت إساء جمال “ويحاربكم في دينكم وعقيدتكم وحريتكم واخلاقكم الى ان يدخلكم معه جهنم وبئس المصير ماهوا شيطان اصلاً“.
وأضافت “‏ريحانة الثورة” أن “#السيسي منقلب علي رئيسه خائن وطنه وقسمه وبدلته يحارب الله ورسوله ودينه.. جاء لتنفيذ مخطط اليهود“.
أما إيمان فعلقت “ممكن تسرقوا الفلوس والأرض والمليارات وتشحتوا في كل البلاد باسمها لكن مش هتقدروا تسرقوا تاريخكم الأسود من ذاكرة شعبها“.
وتعليقا على إحدى الصحفيات التي صرحت أنها “على استعداد أن تضحي بشرفها إن أراد السيسي اغتصابها عشان مصر”.. قالت “سلطانة” إن “#الشيطان_يعدكم_الفقر والانحلال والانحطاط الأخلاقي حتى الشرف والعرض بقا عشان ماااسر.. جاتك جالوس طين يا عاهرة السيسي.. يا ريتها بططتك ولا عشتى
وقال “ناشط موزمبيقي”: “#الشيطان_يعدكم_الفقر بص بعينك وارحم بقلبك يا ابو دبورة ونسر وكاب…شغل مخك ولو ثواني الظلم والفقر والجوع أكبر ارهاب“.
وعلق “ابن الثورة”، قائلا: “خائن..خان القسم، عميل..باع البلد، وقاتل..أهدر دماء الأبرياء“.

وأضاف في تغريدة تالية “تنازل الخائن عن حق المصريين فى حقول الغاز لصالح الصهاينة،وهجّر أهل سيناء،ووعد الشعب بأوهام لاوجود لها“.
أسباب الفقر
ورأت آية منتصر أن أسباب وعد السيسي الشعب بالفقر هو “مٓن أتي علي دماء لن يري خيرا قط..لعنة هذا الكائن واصله كل البلد بشعبها“.
وكشفت “دنيا وبنعيشها”، أنه “بعد الجدل الواسع الذي سببه اختفاء 32.5 مليار جنيه.. جدل جديد حول اختفاء 38.4 مليار جنيه من الموازنة“.

فيما أشار “ابوحبيبه” إلى أن “#بلحه_يعدكم_الفقر ويسرقون المال ويعرضون ايدي من تامر معهم علي اهل الحق  فماذا تنتظر الا الفقر والفاقه والمجاعه“.

وأضاف “دوله الظلم يبتليها الله بالفقر ولو كانت مسلمه!! ودوله العدل تعلوها البركه وان كانت كافره!!!!”.

وحدد محمد أن العسكر هم السبب “من الذي افقر مصريا عصابه العسكر اقرأوا تاريخ مصر قبلهم وستعرفون مآلت اليه مصر فتره حكمهم” مضيفا أن “نعم المنهج القديم الذى يحكم مصر بضراوة الفشل منذ يوليو 1952 هو نفسه المستمر فى إدارة شؤون البلاد“.

واتفقت “زهرة” مع من سبقها في أن “الفقر ده عرفناه علي أيد عصابة العسكر..همه مرتباتهم تزيد كل شوية..واحنا لنا زيادة الأسعار”حتى أن المرضي مش لاقين أدوية لا أنسولين ولا أدوية سرطان حتي ان في نقص بأدوية السخونة بتاعت الأطفال”. موضحة أن “علبة حليب الأطفال الرضع وصلت ل 100 جنية  العلبة بالكتير تكفي 3 ايّام حسبنا الله وكفي“.

 

*السعودية تحرج السيسي بفيلم عن مساؤى الانقلابات

في رسالة لا تخفى دلالتها لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وعصابته، بثت قناة «mbc» السعودية خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين فيلما حول مساوئ وبشاعة الانقلاب العسكري الذي وقع في أوغندا عام 1971، على يد الجنرال عيدي أمين، الذي عزل الرئيس ميلتون أوبوتي. وحول بلاده إلى سلخانة تعذيب وقتل لمجرد الاشتباه حتى تمت الإطاحة به عام 1979، وعودة الرئيس المعزول إلى سدة الحكم من جديد من عام 1980 حتى 1985م.

وحسب مراقبين، فإن بث أشهر قناة سعودية تبث للعالم العربي كله فيلما من هذه النوعية يأتي على خلفية التوتر الحادث  بين الإدارة السعودية وسلطات الانقلاب في مصر على خلفية عدد من الملفات، أهمها أزمة تيران وصنافير التي باعها قائد الانقلاب للجانب السعودي، وتقاضى عربونا للقيام بعملية البيع، عبارة عن مساعدات مالية ونفطية هائلة، ودعم كبير لانقلابه منذ منتصف 2013، إلا أنه عجز عن تسليم الجزيرتين للجانب السعودية على خلفية الرفض الشعبي الجارف، وأحكام القضاء الإداري التاريخية التي أكدت مصرية الجزيرتين.

كما تبدي المملكة استياءها الواسع من توجهات قائد الانقلاب وانحيازه للمشروع الإيراني في المنطقة عبر دعم السفاح بشار الأسد في سوريا والحوثيين في اليمن، إضافة إلى دعمه للهيمنة الروسية على المنطقة سواء في سوريا أو دعمها لبسط نفوذها على ليبيا عبر الجنرال خليفة حفتر.

تفاصيل الفيلم المثير

“آخر ملوك اسكتلندا» وبالإنجليزية «The Last King of Scotland» هو الفيلم الذي تناول انقلاب أوغندا عام 1971 ويحمل نفس اسم رواية من بطولة الممثل فوريست ويتاكر الذي فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل رئيسي عن دوره في هذا الفيلم عندما جسد شخصية الجنرال عيدي أمين حاكم أوغندا منذ 1971 إلى 1979. والفيلم من إخراج كيفين ماكدونالد.

قصة الفيلم

تدور قصة الفيلم عن الطبيب الاسكتلندي نيكولاي كاريجان (جيمس مكافوي)، متخرج حديثًا، ينحدر من عائلة ثرية، يسعى للابتعاد عن سيطرة والده، فيقرر السفر إلى أوغندا (أول مكان يقع عليه أصبعه عندما يدير الكرة الأرضية، لكنه لم يكن كذلك لأن أول مكان وقع عليه أصبعه كان كندا فحاول مرة أخرى).

عندما يصل إلى أوغندا يبدأ بممارسة الطب في القرى الصغيرة بمساعدة طبيب بريطاني (آدم كوتز) وزوجته (جيليان أندرسون)، وفي أحد الأيام يجدون أنفسهم في وسط انقلاب عسكري على الحكومة الشيوعية التي تحكم البلاد، ويصبح الجنرال عيدي أمين (فوريست ويتاكر) الحاكم العسكري الجديد للبلاد.

عيدي أمين كان وحشا وسفاحا، اعترف بحسب الفيلم أن بريطانيا هي من جاءت به للحكم ودعمت انقلابه حيث كان يعمل خادما للجيش البريطاني، تسبب الديكتاتور بمقتل عشرات الآلاف من الشعب الأوغندي ولا سيما معارضيه ورافضي انقلابه.

وتقود الظروف الطبيب الشاب كاريجان ليصبح صديقا للجنرال وطبيبه الشخصي. في البداية تسحره الشخصية المرحة والجذابة للجنرال. لكنه سرعان ما يبدأ باكتشاف الجرائم التي يرتكبها هذا السفاح ضد شعبه، عبر موظف في السفارة البريطانية.

ويبرز الفيلم فرحة الشعب الأوغندي في بداية انقلاب عيدي أمين على الرئيس أوبوتي، حيث  خدر الشعب  بخطبه الرنانة ووعوده المعسولة والشعارات  البراقة الرنانة ولكنه بلاده رويدا رويدا تحولت إلى سجن كبير وسلخانة للتعذيب والقتل لمجرد الاشتباه حتى قيل إنه قتل ما يقرب من ربع مليون مواطن أوغندي وسط أزمة اقتصادية متفاقمة وعجزه عن حل المشكلات والأزمات وعدم وفائه بمعظم وعوده التي ذهبت أدراج الرياح؛ حتى استحالت بلاده إلى جحيم لا يسمع فيها إلا البكاء والعويل في كل مكان.

من هو ديكتاتور أوغندا؟

عيدي أمين دادا (1925-16 أغسطس 2003) ويعرف باسم عيدي أمين، هو رئيس أوغندا الثالث في الفترة بين عامي 1971 و1979. ويوصف دائما بالدكتاتور العسكري.

انضم إلى قوات الاستعمار البريطاني العسكرية، وبالتحديد في الكتائب الإفريقية (بالإنجليزية: King’s African Rifles) التي تواجدت في شرق إفريقيا ذلك الوقت. بعد ذلك وصل أمين إلى رتبة لواء وتولى قيادة الجيش الأوغندي.

قام عيدي أمين بانقلاب عسكري في يناير 1971، وعزل الرئيس ميلتون أوبوتي الذي رقاه وعينه قائدا للجيش. وكان حكم عيدي أمين معروفا بانتهاك حقوق الإنسان والقمع السياسي والتمييز العنصري، والإعدامات غير القانونية وطرد الآسيويين من أوغندا. أعداد القتلى وقت حكمه غير معروفة. لكن تقديرات المراقبين الدوليين ومنظمات حقوق الإنسان هي أن الاعداد ما بين 100.000 إلى 500.000 قتيل.

عام 1975-1976 أصبح أمين رئيس منظمة الوحدة الإفريقية، وهي مجموعة لعموم الأفريقيين تهدف إلى تعزيز التضامن بين الدول الأفريقية. في الفترة ما بين 1977-1979 ضُمت أوغندا إلى لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

ملقب بـ”آخر ملوك اسكتلندا” وذلك لإعجابه الشديد باسكتلاندا ومحاولته الاقتداء ببروتوكولات العائلات المالكة، شابت فترة حكمه الصراعات الأهلية الشديدة بين الأعراق المختلفة بأوغندا وشهد عصره عنفاً مستمراً واغتيالاتٍ للمنافسين السياسيين، اتهم من القوى الغربية بالديكتاتورية، يقدر عدد القتلى في فترة حكمه ما بين 80 ألفاً و 500 ألف على حسب تقديرات المنظمات الغربية وتشكك منظمات أخرى بذلك في إطار التسييس “البروباجندا” ضده.

بين عامي 1977 حتى 1979، أعطي عيدي أمين نفسه ألقابا منها صاحب السعادة ورئيس إلى الأبد (بالإنجليزية: President for Life)، والمشير أو الفيلد مارشال، والحاج والدكتور. ومن الألقاب أيضا عيدي أمين دادا وصليب النصر وقاهر الإمبراطورية البريطانية. وجمع هذه الالقاب في مقدمة واحدة طويلة هي فخامة الرئيس المشير الحاج الدكتور عيدي أمين دادا.

في عام 79 تم الإطاحة بعيدي أمين واستبعاده إلى السعودية؛ حيث ظل مقيما في جدة حتى وفاته في عام 2003.

 

*اتحاد “البرلمانات الإسلامية” يرفض طلب “المنقلب” اعتبار الإخوان “إرهابية

فشل وفد “برلمان العسكر” إلى مؤتمر اتحاد البرلمانات الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي عقد في مالي مؤخرا، في إدراج جماعة الإخوان المسلمين كـ”منظمة إرهابية”؛ جراء رفض وفود البرلمانات الاخري للمقترح.
وفي بيانه الختامي، رفض اتحاد البرلمانات الإسلامية في الدورة 12 المنعقدة في باماكو العاصمة المالية، الخميس الماضي 26 يناير، الاستجابة لطلب مندوبي البرلمان المصري بوضع جماعة الإخوان كـ”جماعة إرهابية“.
وكتب النائب الجزائري “ناصر حمدادوش”، عبر صفحته على فيس بوك، تحت عنوان دفاعا عن موقف الجزائر من الإخوان المسلمين”، قائلا “كانت لنا الخميس 26 يناير 2017م جلسةً عاصفةً للمناقشة والمصادقة على البيان الختامي الصادر عن الدورة 12 لاتحاد المجالس الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بباماكو بمالي، وهو البيان الذي يتضمن 20 محورا، ومنه محور: مكافحة الإرهاب والتطرّف“.
وأوضح حمدادوش: “كان من بين النقاط المستفزة من الوفد البرلماني المصري هو: محاولة إدراج “جماعة الإخوان المسلمين” ضمن المنظمات الإرهابية، وهو ما أثار حالةً من الانتفاضة في وجهه”، مضيفا “بعد أخذي الكلمة باسم الوفد الجزائري، ذكرّت الجميع بموقف دولة الجزائر رفضها إدراج الإخوان كمنظمة إرهابية، وأنه لا يمكن القبول، مطلقا ومهما تكن الظروف أو الضغوط -أن نقبل بإدراج هذا البند في البيان الختامي، وإلا فإنها ستكون نقطةً خلافية تلغم المؤتمر وتعطّل التوافق على البيان الختامي له“.
وأضاف حمدادوش “ومع هذا الإصرار الذي بقي الوفد المصري مندهشا منه، لم يسع الوفود الأخرى، التي تناولت الكلمة بعدي مثل: البرلمان التركي واللبناني والمغربي والنيجيري ثم الإيراني إلا أن توافق على سحب هذا المقترح وعدم العودة للحديث عنه”، مشيرا إلى أنه وعلى الرغم من محاولة المصريين أخذ الكلمة مرة أخرى ومحاولة حصر المقترح على “الجماعة” في مصر، إلا أن إصرارنا على رفضه مطلقا كان قويا وحاسما“.
وتابع حمدادوش، قائلا “جماعة الإخوان المسلمين رمز الوسطية والاعتدال في العالم، ولقد أصبح شعارها “سلميتنا أقوى من الرصاص” عقيدة لا يزايد عليها فيه أحد، ولولا هذه السلمية الأسطورية لغرقت مصر في بحار من الدم، كما وقع في بعض دول الربيع العربي.. وعلى الرغم من حجم الظلم والإجرام الذي تعرضت له من الانقلاب العسكري والدموي، وما يتجرعه المنتسبون إليها من ألوان العذاب من الاغتيال والاعتقال والتشريد والملاحقة إلا أنها لا تزال ثابتة على منهجها الوسطي المعتدل

 

*الدولار بـ٢٠ جنيهًا وغلاء مواد البناء تسجل ركودًا بالعقارات

سجل سعر الدولار، اليوم الأحد، ارتفاعًا كبيرًا مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء 20.00 جنيهًا، كما سجل متوسط سعر الدولار المتداول اليوم في البنوك 18.80 مقابل الجنيه المصري
كما سجل أيضًا بالبنوك عدة تباينات كما يلي:
إتش إس بي سي مصر    18.90    19.15
بنك البركة مصر    18.85    18.96
كريدي أجريكول مصر    18.85    19.09
المصرف المتحد    18.80    18.90
بنك التعمير والإسكان    18.80    18.95
مصرف أبو ظبي الإسلامي    18.80    18.90
في حين انخفضت أسعار الذهب، اليوم الأحد، في جميع أسعار أعيرته المتداولة بالأسواق المصرية، حيث سجل سعر جنيه الذهب في الأسواق المصرية 4982 جنيها مصريا، كما سجل عيار 24 اليوم 712 جنيها
فى سياق متصل، سجلت أسعار الحديد والأسمنت ركوداً فى سوق العقارات وجاءت كما يلى:
عز    9820
العتال    9700
عطية    9700
المراكبي    9500
سرحان    9500
فيما بلغت أسعار الأسمنت ما يلى:
العربية للأسمنت    710
صناعات مواد البناء  695
أسيك المنيا    705
لافارج للأسمنت    705
بورتلاند طره    720
حلوان    720
السويدي    710
جنوب الوادي    710
مصر للأسمنت قنا   

سيناء حرام على المصريين حلال على الصهاينة.. الخميس 11 يناير.. دليل السيسي للديكتاتور الفاشل

نفق أحمد حمدي المدخل إلى سيناء

نفق أحمد حمدي المدخل إلى سيناء

سجن شبين سيناء حرام على المصريين حلال على الصهاينة.. الخميس 11 يناير.. دليل السيسي للديكتاتور الفاشل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مصرع 3 أفراد شرطة و اصابة ضابط فى هجوم على مدرعتين بالقرب من مستشفى العريش

 

*القبض على 15 أمين شرطة بسيناء بتهمة التحريض على عدم العمل

ألقت الأجهزة الأمنية، اليوم الأربعاء، القبض على 15 أمين شرطة بتهمة التحريض على عدم العمل.
كان قرار قد صدر من وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، الأسبوع الماضى، يوصي بالعمل 20 يومًا وإجازة 10 أيام بدلا من 15 يومًا، ما دعا الأمناء للإضراب وحث زملائهم على عدم نزول الخدمات.

وأضاف المصدر “حسب الشروق”، أن أمناء الشرطة في شرم الشيخ رفضوا النزول للخدمات وظلوا في استراحتهم في الرويسات، وتوجهت إليهم قوات الأمن لإخراجهم بعد صدور قرار بنقل بعضهم إلى محافظات أخرى، لكنهم لم يستجيبوا للتحذيرات؛ ما دفع قوات الأمن إلى التعامل معهم بالقنابل المسيلة للدموع لإخراجهم بالقوة، وتم القبض على 15 أمين شرطة، وإحالتهم إلى النيابة العامة بتهم التجمهر والدعوة لإضراب عام في شرم الشيخ، كما صدر قرار بنقل عدد كبير منهم.

كبش فداء لانقاذ السيسى

من جانبهم، انتقد أمناء الشرطة القرار، موضحًا أنه لم يطبق إلا على الأمناء فقط، وإذا كان القرار يهدف إلى الصالح العام فيجب أن يطبق على الجميع بلا استثناء في جنوب سيناء. وطالب عدد من الأمناء بإلغاء القرار والإفراج عن الزملاء المقبوض عليهم.
شهدت مدن سيناء “شمالاً وجنوبًا”، الدفع بأعداد كبيرة من أمناء الشرطة حتى أصبحت الشرطة هناك أول من يضحى به على حساب الضباط ولوءات الشرطة، ما دفع بعضهم للاعتراض والنقل من سيناء والعمل بأماكن أخرى.
وأعرب أمين شرطة -رفض ذكر اسمه، فى تصريحات صحفية اليوم- أن السبب الرئيسى يرجع لاستهدافهم دون غيرهم عناصر تنظيم “ولاية سيناء“.

جدير بالذكر أن حالة الاستياء والغضب، تواصلت بين أفراد وأمناء الشرطة بجنوب سيناء، لليوم الثالث على التوالي، بعد صدور قرار بتطبيق العمل بنظام 20 يومًا، و10 أيام راحة، بدلًا من 15 يومًا.
وقام أفراد وأمناء الشرطة، اليوم الأربعاء، بغلق مدخل معسكر الأمن، الكائن بمنطقة الرويسات، التابعة لمدينة شرم الشيخ، ومنع دخول أحد، مؤكدين أنهم مستمرون في الإضراب؛ لحين حل الأزمة والرجوع في القرار.

 

*بالأسماء.. 7 مواطنين بالدقهلية قيد الإختفاء القسري

تواصل السلطات الأمنية بمحافظة الدقهلية، جريمة إخفاء سبعة مدنين قسريًّا بفترات متفاوتة من مراكز ميت غمر ومينة النصر والسنبلاوين و المنصورة وأجا.

حيث شهدت المحافظة إختفاء  الطالب “محمد وجدى” قسرياً لليوم الخامس والعشرون بعد المائة، وذلك حال توجهه  لزيارة أسرته مُستقلًا “السرفيس”، مع رفاقه، حيثُ قامت قوات الشرطة بتفتيش الركاب وتفحص بطاقات هوياتهم وبعد تفقد بطاقته تم اعتقاله يوم الجمعة التاسع من نوفمبر لعام 2016.
تم اقتياد الطالب بعد القبض عليه إلى قسم شرطة مدينة نصر، إلى أﻥ ﺗﻢ ﺗﺮﺣﻴﻠﻪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺴﺎﻋة إﻟﻰ ﻣﻘﺮ الأمن الوطنى ﺑﺜﻼﺛﺔ ﻣﺪﺭﻋﺎﺕ ﻭﺳﻴﺎﺭﺗﻴﻦ ﺗﺎﺑﻌﻴﻦ ﻟلداخلية.

“محمد وجدى” طالب بكلية الهندسة جامعة الأزهر، أحد مواطنى قرية سنفا التابعة لمركز ميت غمر، يشهد مصيراً مجهولا فى ظل انقطاع أخباره وإنكار جميع الجهات احتجازه لديها.

كما شهد أيضاً المواطن “عبدالله عمرعبدالنبي رزق”، يعمل مهندس بمطار القاهرة الدولي، ويُقيم بقرية بساط كريم الدين ـ مركز شبين بالمنصورة ـ مُحافظة الدقهلية، جريمة الإخفاء القسرى وذلك بعد أن تم القبض عليه حال تواجده بموقع عمله بمنطقة “السادس من أكتوبر”، في التاسع والعشرين من نوفمبر لعام ألفين وسادس عشر.

كان أحد زملائه شاهد عيان على الواقعة حيث قال أنه تم القبض عليه فور خروجه من مكان العمل، ومن ثم قام بإبلاغ الأسرة بالحادث على الفور، وعليه تقدموا بالعديد من الشكاوى والبلاغات لكن دون أدنى استجابة من الجهات المعنية.

فيما أخفت السلطات “إبراهيم محمد حسن عبدالله” طالب بكلية تجارة جامعة عين شمس – من أبناء مركز السنبلاوين ومقيم حالياً بالقاهرة لمتابعة دراسته.

72 يوم من الإختفاء القسري ولا يزال مصير “إبراهيم محمد حسن” مجهولا والسلطات ترفض الإفصاح عن مكان احتجازه.

ولليوم السادس عشر على التوالى تتواصل الجريمة ذاتها بحق طالبين من منية النصر، تم اعتقالهما تعسفياً من مطار برج العرب باالإسكندرية فى السابع والعشرون من ديسمبر الماضى، وهما الطالب “محمد مصطفي رياض” كلية طب الأسنان جامعة الأزهر، وصديقه “سيف الإسلام عاطف – طالب بالثانوية الأزهرية.

فضلا ًعن ” حسن البنا ” مهندس زراعي – من أبناء قرية أويش الحجر تابعة لمركز المنصورة، والمختفى قسرياً منذ ما يقارب الشهرين.

ورغم مرور أكثر من عام مازالت أسرة المواطن “عبدالمنعم مصطفى إبراهيم الشحبور” تناشد السلطات والمنظمات الحقوقية بإجلاء مصير عائلها المختفى منذ أن اعتقلته قوات الجيش من كمين المينا أمام محافظة شمال سيناء فى السابع من سبتمبر 2015، أثناء عودته من العمل بمجلس مدينة العريش محافظة شمال سيناء إلى استراحة المجلس.

“الشحبور” يعمل فنى أول شئون هندسية بمجلس مدينه العريش، مقيم بقرية شنيسة االتابعة لمركز أجا، تقدمت الأسرة بالعديد من الشكاوى أولها لرئيس الجمهورية بتاريخ أربعة من أكتوبر 2015، وشكوى للنائب العام فى الخامس عشر من نفس الشهر، تُفيد إخفائه قسرياً أثنا عودته من عمله، وأكدت أسرة “شحبورأنه لم يرد عليهم أحد من المسئولين.

هذا وتحمل أُسر المختفيين وزير الداخلية ومدير الأمن بالدقهلية ومأموري مراكز الشرطة بالدقهلية، ومدير فرع الأمن الوطنى، كلاًّ بأسمه وصفته المسئولية الكاملة، عن سلامة وصحة ذويهم، مؤكدين مواصلة طرق جميع الأبواب التي من شأنها رفع الظلم الواقع عليهم ومحاكمة كل من تورط في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

 

*سجن شبين يواصل الانتهاكات.. المجرم “محمد حوام” يجبر المعتقلين على السجود له من دون الله

تواصل إدارة سجن شبين الكوم العمومي بالمنوفية وبخاصة الرائد “المجرمالمدعو “محمد سامي حوام” الانتهاكات اليومية بحق المعتقلين السياسين والتي وصلت إلى حد إجباره للمعتقلين على الركوع والسجود له من دون الله.

وبحسب أهالي المعتقلين فإن “الحوام” قام بإحراق البطاطين الخاصة بالمعتقلين والتى تقيهم من البرد القارس، وخاصة مع موجة الصقيع التي تعاني منها البلاد، كما منع عنهم كافة الملابس الشتوية، واكتفي فقط بما يرتديه كل معتقل من ملابس، بالإضافة الي إزالة مصدات الهواء التى صنعها المعتقلين بأنفسهم من الكراتين والورق ووضعوها على نوافذ الزنازين لتقيهم تيارات الهواء وتحميهم من البرودة الشديدة.

ولم يكتفي “الحوام” بحرمانهم من أبسط حقوقهم في المعامله الأدمية، بل قام أيضا بإحراق الكتب الدراسية الخاصة بالطلاب، والتهديد والوعيد باستخدام سلطاته لحرمانهم من دخول الامتحانات، ومحاولة منه في إذلال المعتقلين السياسيين، قام بإصدار أوامره بمنعهم من التريض المسموح به لكل النزلاء فى السجن.

ووصل الكبر بهذا الضابط المجرم أن يجبر المعتقلين على الركوع والسجود له من دون الله ومن يمتنع يتم تعذيبه وإطلاق الكلاب عليه.

ونتيجة لذلك دخل بعض المعتقلين فى إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا منهم على هذه المعاملة اللآدمية.
وقد تقدم أهالي المعتقلين بالعديد من البلاغات ضد ادارة السجن ولكن دون جدوي.

وحمل أهالي المعتقلين مسؤلية حياة ذويهم لإدارة السجن والضابط محمد الحوام على وجه الخصوص.

وناشدت أسر المعتقلين كافة منظمات حقوق الانسان بالداخل والخارج التدخل لرفع الانتهاكات والظلم الواقع علي ذويهم وإعطائهم أدني حقوقهم في المعاملة الأدمية كمسجوني رأي لم يرتكبوا جرما سوي معارضتهم لنظام فاشي فاشل.

 

*7 من أبناء ههيا بالشرقية قيد الإخفاء القسري منذ خمسة عشر يوماً ومخاوف علي حياتهم

خمسة عشر يومًا ولا زالت قوات أمن الانقلاب تُخفي مكان احتجاز ٧ من أبناء مركز ههيا بالشرقية مع تزايد الخوف علي حياتهم جراء التعذيب والتكيل بهم للإعتراف بتهم ملفقة لم يرتكبوها
فعقب أن قامت بلطجية الداخلية باعتقالهم في السادس والعشرين من ديسمبر الماضي، تتعنت في إبداء أية معلومات عن مكان احتجازهم .. فضلًا عن أسباب اختطافهم!

فالطالب “محمد جمعه يوسف” البالغ من العمر ٢٠ عامًا لم يستطع ذويه تحصيل أي معلومة عنه منذ اختطافه رُغم ما اتخذوه من إجراءات قانونية ومناشداتٍ قوبلت بالرفض
والطالب “عمر محمد عبد الواحد” البالغ من العمر ١٨ عامًا لازال مكان احتجازه مجهولًا بعد أن قامت قوات من الأمن الداخلي باختطافه من أمام سكنه الطلابي بمدينة العاشر من رمضان
فيما استنكرت أسرة الطالب “عبد الوهاب محمود” ذو ال ١٨ عامًا هجوم قوات مسلحة على منزلهم واعتقال نجلهم واقتياده إلى جهة غير معلومة دون الإفصاح عن أسباب هذا الاعتقال

وأعربت أسرة الطالب “عبد الله جبر” عن بالغ قلقها وتخوفاتها من المصير المجهول الذي يلاقيه نجلهم المفقود عقب اعتقاله من منزله

والطالب “حسن جلال” الذي تم اعتقاله منذ أكثر من ٤٠ يوم ولم تتلقى أسرته أية معلومات عنه حتى الآن

والشاب “محمد أحمد عطية” الذي تم اختطافه منذ قرابة ال15 يوما ولا يعلم ذويه مكان احتجازه أو التهم المنسوبة إليه

والشيخ “فكري محمد علي” البالغ من العمر ٣٠ عامًا والمختطف منذ قرابة العشرين يومًا لم يتم التعرف على مكان احتجازه حتى اللحظة

ووجهت أُسر المعتقلين خطابًا شديدة اللهجة تحمّل فيه وزير الداخلية ومعاونيه  ورئيس جهاز الأمن الوطني بالشرقية مسئولية وسلامة ذويهم بعد استيئاسهم من الحصول على أية معلومات واستنفاذ جميع الإجراءات القانونية من إرسال برقيات للنائب العام ورفع دعاوي دون أي ردود في دولة غاب عنها القانون

 

* قضاء السيسي يحكم على 88 دمياطي بمجموع أحكام أكثر من 600 سنة

في هزلية جديدة لقضاء الانقلاب الظالم حكمت محكمة جنايات الانقلاب بدمياط على 88 من معارضي حكم العسكر بدمياط في قضية ملفقة متهمين فيها بالتظاهر بأحكام فاق مجموعها 600 سنة.

وجاءت الأحكام كالتالي :

حضوريا بالسجن خمس سنوات لأربعة والسجن ثلاث سنوات لـ 34 آخرين (بينهم طفل ) وسنة واحدة لآخر

بينما حكمت على 49 غيابي بالسجن عشر سنوات.

وانقضت الدعوى عن متوفي ( توفي عقب الافراج الصحي عنه بأيام نتيجة الاهمال الطبي المتعمد ).

 

* أستاذ بجامعة الأزهر: العسكر عقد نكاح مصلحة مع المؤسسة الدينية

انتقد الدكتور عطيه عدلان الأستاذ بجامعة الأزهر الرسائل التي تبثها حكومة الانقلاب عبر وزارة الأوقاف حول الرضا والقناعة بما في أيديهم بعد تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية في عهد الانقلاب، مؤكدًا أن العسكر عقد نكاح مصلحة مع المؤسسة الدينية.

وقال عدلان: إن الرضا بما قسم الله عز وجل واجب إيماني، لكن الرضا بما سرقه اللصوص مما قسمه الله تعالى لنا لا يجب السكوت عنه، وهذه الشرذمة الحاكمة التي استأجرها واستعملها عدو هذه الأمة في إذلال الشعب وسرقة مقدراته. 

وأضاف عدلان أن الإسلام ليس دين تخدير ولكنه دين ثورة على الظلم والفساد والشرك والكفر والطغيان وكل من حارب دين الله وحقوق الإنسان.

 

*بأمر السيسي.. “سيناء” حرام على المصريين حلال على الصهاينة

أثارت الضوابط الأمنية التي وضعتها وزارة داخلية الانقلاب بتعليمات من عبد الفتاح السيسى للدخول إلى شبه جزيرة سيناء، ردود أفعال غاضبة لدى قطاعات واسعة من المصريين.

الخبر الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عن الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الأجهزة المصرية للدخول إلى سيناء عن طريق نفق الشهيد أحمد حمدي، تتمثل في أن يحمل الشخص بطاقة هوية الرقم القومي صادرة من سيناء أو كارنيها صادراً من جهة العمل أو استخراج فيش وتشبيه موجه إلى مكان عمله. وبالنسبة للسياحة فلا بد أن يظهر المواطن عقد ملكية أو إيجار شقة أو شاليه أو أن يكون معه حجز الفندق الذي سوف يقيم به.

وأثار الخبر استهجان واستياء وسخرية رواد مواقع التواصل، فقالت الناشطة والحقوقية ماهينور المصري: “الناس تقعد تشتمنا لما نقول سينا رجعت كامله ليهم وتل أبيب في عيد.. لما يدخل الإسرائيلي بالبطاقة وإحنا ندخل بحجز فندق يبقى إيه”.

وعلق زياد سالم ساخراً، مطالباً بعدم الحديث عن فوائد السفر مرة أخرى: “مساء الخير.. يا ريت يا جماعة نخف شوية من بوستات فوائد السفر والجو ده.. احنا بقينا محتاجين فيزا عشان نروح سينا.. فنتلهي بقى ونسكت”.

وتعجبت سها الويشي من عدم استطاعتها زيارة جزء من بلدها: “يعني أنا لازم آخد إذن عشان أروح حتة من بلدي؟؟ هي مش سينا مصرية بردوا؟!”.

وغرّد أحمد عبدالعزيز بأن معنى الإجراءات هو بيع سيناء: “ولاد الأفاعي بيفصلو سينا عن مصر.. سينا بتتفضي من الحياه… سينا بتتباع”.

وذكّر متابعيه بتصريحات مسؤولي الأمن عن مواجهة الإرهاب في سيناء، إذ كتب نديم: “سينا رجعت تاني لينا ومصر اليوم في عيد… هسلمك سينا متوضية قضينا على 99% من البؤر الإرهابية الإرهاب تراب على كُم مصر”. 

عبد الله المغازي كتب مستعينًا بصورة لحساب باسم ماهر من سيناء أن الوضع عاد لما يشبه عام 67: “شهادة من أرض الواقع علشان محدش يكذبني بعد كدا في موضوع سينا”.

وقال ماحي نور: والناس تقعد تشتمنا لما نقول سينا رجعت كامله ليهم و تل أبيب في عيد ..لما يدخل الاسرائيلي بالبطاقه و احنا ندخل بحجز فندق يبقى ايه

وقال صاحب حساب @_iNadeemz:  سينا رجعت تاني لينا ومصر اليوم في عيد هسلمك سينا متوضية قضينا علي 99% من البؤر الإرهابية.. الإرهاب تراب على كم مصر. 

وقالت سها: يعني انا لازم اخد إذن عشان اروح حتة من بلدي ؟؟؟ هي مش سينا مصرية بردوا ؟!!!

 

* اعتقال 10 من “أحرار الغربية” بحملة مداهمة بقرى المحافظة

داهمت قوات أمن الانقلاب بمحافظة الغربية حملات مداهمة لمنازل العشرات من رافضي الانقلاب بعدد من مدن وقري المحافظة ، ما أسفر عن اعتقال 10 أشخاص. 

وشملت الحملة المسعورة مدينة قطور وقري العتوة والشين وخباطة وصرد ، وأسفرت عن إعتقال كل من :- ابراهيم سليمان (ناظر معهد أزهري) ، جمال عبد الحفيظ (مدير مساحة بالوحدة المحلية)، د. بسيوني الشاذلي (طبيب) ، د. اسلام ابراهيم ابو العزم (معيد بجامعة الازهر بطنطا) ، عبد الله ابو الحسن (مدير معهد ثانوي) ، عبد العناصر حسب الله (مدرس حاسب الي) ، سعد حسب الله (موجه مالي واداري) ، محمد عبد الناصر حسب الله (طالب بالثانوية العامة)، احمد راجح (مقاول خشب) ، علوان ابو حمد (مدرس بالازهر) ، وتم اقتيادهم جميعا لجهة مجهولة.

 

* حاليًا بأكشاك العسكر: دليل السيسي للديكتاتور الفاشل!

مؤيدو الديكتاتور السيسي أغبياء مش عايزين يصدموا نفسهم بأنه فاشل”، عبارة كتبها الروائي علاء الأسواني، تراجع خلالها عن وصف رئيس الانقلاب بـ”ديجول العرب”، وتطبيقًا للمثل القائل أن تأتي إلى صف الثورة متأخرا خير من أن تظل في صفوف الانقلاب.. ولا تأتي.
ويؤكد مراقبون أن جنرالات المجلس العسكري مثل القطط السمان التي تتشوق إلى إحدى الصدف السعيدة التي تقذف بها إلى السلطة، مثلما حدث مع رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي في 2013.
تلك المسيرة الدموية التي بدأت مع انقلاب جمال عبدالناصر، وسبقك “السيسيإليها جمع من الطغاة والسلطويين ورموز الديكتاتوريات العتيدة، وقد يكون مفيدًا أن يحتفظ كل ديكتاتور مبتدئ بهذا الدليل “الفاشل”، إنها وصفة مجربة في مصر، ولكن عليه الحذر لأنها –مع ذلك- لا تضمن لك البقاء طويلاً.
لا تقدم تنازلات.

“أنتوا عايزين يبقى ليكوا شأن أنا عارف سكتي لكن أنتوا تستحملوا، تستحملوا إني أمشيكم على رجلكم كل يوم، تستحملوا إني أصحيكم من الساعة 5 الفجر، تستحملوا إني أشيل الدعم مرة واحدة، تستحملوا إن الأكل ننكمش فيه، تستحملوا التكييف ننكمش فيه، الناس فاكرة إني راجل سوفت، السيسي ده عذاب ومعاناة”.

هذا ما قاله المشير في تسريب لحديث سجل له مع أحد الصحفيين قبيل توليه منصب الرئاسة بفترة قصيرة. لعله لم يخطر بباله حينها بأن كلماته تلك ستتحقق في أرض الواقع، فقد تحول حكم عبد الفتاح السيسي فعلًا إلى عذاب، ومعاناة لمصر وأهلها.

ويقول الدليل إن اللحظة التي يقدم فيها الديكتاتور تنازله الأول تكون هي بداية السقوط، لذا يرفع الطغاة دومًا شعار لا تنازلات، الناس قابلون للتطويع وتقبل الأمور بشكل مذهل، يثبت التاريخ أن شعبًا قد عاش طويلاً بغير حرية وبغير سيادة وبغير خبز أحيانًا.

وسع سلطات أجهزة الخوف

يقول دليل السيسي الفاشل “من الأفضل أن يخشاك الناس على أن يحبوك”، الخوف هو السلاح الأول لأي ديكتاتور، وللمفارقة فإنهم ينشرون الخوف تحت مسمى حفظ الأمن، كل الديكتاتوريات التاريخية اشتركت في عامل رئيس، هو تضخم حجم ودور الأجهزة الأمنية والاستخباراتية.

وحسب الدليل ينبغى أن يشعر المواطنون أنهم مراقبون جيدًا، في ألمانيا الشرقية أثناء الحرب الباردة كانوا يقولون إن كل رجل يسير في الشارع هو مخبر محتمل، تنبؤات جورج أورويل في 1984 سوف تكون في غاية الأهمية بالنسبة إليك، تعلم جيدًا كيف تصنع جمهورية الأخ الكبير.

احظر التجمعات العامة والخاصة، تذكر دومًا نظرية كرة الثلج، وأن الاحتجاجات إذا بدأت فلا أحد يمكن أن يتنبأ كيف ستنتهي، عليك أن تجد طريقة للتعامل مع الشباب المزعج على فيس بك وتويتر، تذكر أن هناك دولاً حجبت هذه المواقع بشكل كامل.

سيطر على الإعلام

يقول دليل السيسي الفاشل لا يمكنك أن تسيطر على الناس بحق دون أن تحكم السيطرة على ما يلقى في عقولهم، لست أنت الأول فجميع الديكتاتوريات فعلت ذلك بداية من إيطاليا في العشرينيات، وألمانيا في الثلاثينيات، وألمانيا الشرقية في الخمسينيات وتشيكوسلوفايا وديكتاتوريات الشرق الأوسط العسكرية في الستينيات، وديكتاتوريات أمريكا الجنوبية في السبعينيات، والصين وروسيا، وغيرها الكثير.
الحقيقة هي العدو الأول، لذلك فالصحفيون دائمًا مستهدفون.. أصدر قانونًا جديدًا للصحافة والتليفزيون، احكم به سيطرتك على ما يقدم من محتوى، انشر رجالك في وسائل الإعلام يتحدثون عن إنجازاتك، وعن الأخطار الداخلية والخارجية التي تتهدد البلاد، لا تنسَ أن تترك مساحة ما لمعارضة مستأنسة تبقى دومًا دليلاً على إيمانك بالحرية وبالحقيقة.

تحدث عن أهل الشر

يقول دليل السيسي الفاشل اصنع دومًا عدوًا لتحاربه، واطلب من الشعب الاصطفاف معك، اجعلهم يشعروني بخطر هذا العدو على أمنهم وسلامتهم واستقرارهم، يمكنك تمرير أي شيء تحت هذه المظلة، ففي الوقت الذي كان يلتسن يقصف فيه البرلمان بالدبابات كان يمرر القرارات الاقتصادية التي أفقرت الشعب الروسي وأدت إلى إفلاسه.

إنها خطة قديمة، اصنع عدوًا كبيرًا وقدمه للناس، وتذكر أن الناس لديهم الاستعداد للتضحية بقدر كبير من حريتهم إذا شعروا أنهم في خطر حقيقي، بل الأنكى هو حجم استعدادهم لتقبل الممارسات الدموية للسلطة ما دامت تتم بحق غيرهم.

أكثر من “الفناكيش

لقد ترنح “السيسي” ما بين وعد وآخر، وكل وعد من وعوده كان أشبه بالدمية البراقة، التي تتدلى فوق رءوس شعب غارق في حسن الظن والخوف.

كان وعده الأول يتعلق بالمليارات التي كان من المفروض أن تستمر مصر في تلقيها من دول الخليج التي مولت الانقلاب العسكري، وقد تفاخر حينها أمام مساعديه بأن أموالهم كانت كثيرة جدًا «مثل الرز»، وهي النظرة التي خابت بعد انهيار أسعار النفط، واندلاع الحرب في اليمن.

منذ ذلك الحين أضاع هباء ما يقرب من 50 مليار دولار من المساعدات التي جاءته نقدًا، أو على شكل ضمانات قروض أو نفط.

انكر أي فشل

يقول دليل السيسي الفاشل إذا حاول المغرضون الحديث حول إخفاقاتك فحدثهم دومًا حول إنجازاتك، تجنب الحديث عن المشاكل ما استطعت، ليس بالضرورة أن يكون لك إنجازات حقيقية، فقط حدث الناس عن المستقبل المشرق وعن الأخطار التي نجوا منها بفضلك، بفضل انقلاب بينوشيه نجى الشيليون من خطر الشيوعية الذي لم يعرفوا كنهه يومًا، وبفضل انقلاب السيسي نجت مصر من مصير سوريا وليبيا، ليس المهم هو كيف: الأمر كذلك فقط؟

لا مانع من بعض الأرقام الجوفاء حول معدلات النمو وزيادة الدخل والقوة العسكرية، وردع الأعداء الخارجيين والداخليين، اطلق العنان لإعلامك ليمارس بعض طقوس التدليس في رضاك.
الجميع يتآمر ضدك

يقول دليل السيسي الفاشل إذا فشلت في الإنكار أو في جعل الناس يكفون عن الحديث عن إخفاقاتك التي بدت ظاهرة للعيان، انتقل إلى الخطوة التالية، الإخفاقات موجودة لكنها ليست من صنعك، هناك مؤامرات داخلية وخارجية هي التي تعرقلك  وتتسبب في إخفاقك.
وكلما كان العدو المتآمر أكثر قوة كلما كان التأثير الذي تحشده أكبر، ليس مهمًا إن كنت تزور العدو الذي تتحدث عنه بالأمس أو التقطت لك الصور الباسمة معه، أو كتبت عنك الكلمات المادحة في إعلامه؛ فكل ذلك من دواعي السياسة، تذكر دومًا أن جميع طغاة العالم يعادون الولايات المتحدة، في حين أن معظمهم يستند في بقائه إلى دعهما.
داخليًّا هناك دائمًا المعارضة، والمعارضة قد تكون إسلامية وإرهابية، وقد تكون متواطئة مع أجهزة مخابرات أجنبية تعمل ضد مصلحة البلاد، هذا المزيج الرائع عمره أكثر من مائة عام، وما يزال يحتفظ برونقه.
أطلق الشعارات
يقول دليل السيسي الفاشل تذكر دومًا، الناس ينسون، الأحداث دائمًا تنسى وتبقى الأسماء والشعارات مثل “تحيا مصر”، مثلاً حافظ الأسد أطلق على انقلابه في سوريا “ثورة التصحيح”، الاسم نفسه استخدمه السادات وبرر به اعتقال أكثر من 1500 شخص، سمى عبد الناصر هزيمته الماحقة في 1967 بـ“النكسة”، وأطلق السادات على انتفاضة الأسعار بسبب رفع الدعم في أواخر السبعينات “انتفاضة الحرامية”.

أمن نفسك بحلفاء

يقول دليل السيسي الفاشل لا يمكنك بالطبع أن تحتفظ بالسلطة وأنت تعادي الجميع، داخليًّا اصنع طبقة حولك واختصهم بالمميزات السياسية والاقتصادية، واربط مصالحهم دومًا ببقائك.

خارجيًّا ابحث عن حلفاء أقوياء مثل (إيران و روسيا وإسرائيل وأمريكا) واربط مصالحهم دومًا ببقائك، كأن تزودهم بالجزر، أو تستضيف أحد قواعدهم العسكرية، أو تعطيهم امتيازات في أحد المناطق الإستراتيجية مثل سيناء، وتذكر أن الحليف يمكن أن يتركك في أي لحظة -خاصة الولايات المتحدة- إذا شعر أنك مهدد، ويمكنه تأمين مصالحه مع جهة أخرى.

 

* تعذيب مصريين مختطفين في ليبيا

المصريين عندهم عزة وكرامة، يجب أن نحافظ عليها” جاء ذلك خلال استقبال قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى، لعدد من المصريين المختطفين فى ليبيا، التى زعمت المخابرات أنها قامت بتحريرهم من أيدى عصابات ليبية.

هذا المشهد فى استقباله للمصريين، بلا شك مشهد من مشاهد “الشو الإعلامىفقط، لكن الحقيقة المرة أن المصري مهان فى كل مكان وزمان، آخرها ما سلطت عليه “البوابة نيوز” إحدى أبواق الانقلاب المصرى من تعذيب 15 مصريًا فى ليبيا على يد مسلحين وإرسال الصور لذويهم طلبًا لفدية مالية كبرى.

تعود الواقعة إلى السابع من الشهر الجارى بعدما كشفت أسرة بمحافظة بنى سويف اختطاف نجلها العامل المصرى و14 عاملاً آخرين فى ليبيا على يد مسلحين، طالبوا بفدية مالية كبيرة.

كانت أسرة أحد العمال، ويدعى حمادة صلاح جودة، 29 سنة، مقيم بقرية شريف باشا، بمركز بني سويف، قد تقدم ببلاغ أمس، الجمعة، لمديرية الأمن، بتلقيه مكالمة هاتفية من شقيقه، باختطافه و14 آخرين، أثناء عملهم بمدينة “طرهونةالليبية، وأن المختطفين طلبوا 300 ألف دينار ليبي فدية، للإفراج عنهم.

بكاء والدة أحد المصريين المختطفين

وأكدت الأسرة فى بلاغها، فى تصريحات صحفية مؤخرًا،أن نجلها أخبر شقيقه خلال المكالمة الهاتفية برغبة الخاطفين في فدية 20 ألف دينار عن كل عامل، ويتم تسليمها على الحدود المصرية الليبية. وحررت الشرطة محضرا بالواقعة، رقم 326 إداري مركز بني سويف.

من جانبه، كشف أحد أقارب المختطفين عن تلقيهم تهديدات من الخاطفين بذبح ذويهم حال عدم دفع 70 ألف جنيه عن كل شخص من المختطفين الخمسة، مشيرا إلى منحهم مهلة حتى الساعة التاسعة من صباح الغد، لدفع المبلغ المالي كاملا أو ذبحهم جميعا.

تعذيب المصريين.. وأكذوبة الكرامة

وقال شقيق المختطف: العصابات التي اختطفت أخي اتصلت بنا آخر مرة يوم السبت الماضي، وتحدثت مع أخي وكان في حالة صعبة للغاية، قال لي اتصرف أرجوك.. أنا مش قادر أستحمل التعذيب ومقيد بالسلاسل، وحاول أن يسمعني صوت القيود المكبل بها عن طريق الهاتف وسمعتها بالفعل، ووقتها أخذ منه الشخص الآخر الهاتف وطلب مني تسجيل رقمه على تطبيق واتساب؛ لأنه يود في إرسال صور لي وبالفعل قمت بذلك وفوجئت بما أرسله.. فهي صور لشقيقي أثناء تعذيبه -من واتساب- يحمل صورة مكتوب عليها وزارة الداخلية قوة الردع الخاص.

وأضاف حمادة: الصور تظهر شقيقي مكبلا بالسلاسل ومصابا بجرح قطعي في الرأس إثر التعذيب، وعار تماما، وعلى جسمه آثار تعذيب هو و14 آخرين من محافظات مختلفة منها الفيوم والمنيا وأحدهم مقتول بالفعل.. حاولت أوصل لأهالي أي حد من الناس دي معرفتش لأن ناصر سفر أخويا بس لكن معرفش الباقي مين سفرهم.. وعندما أخبرتهم أنني أريد فرصة في بعض الوقت لتجميع الأموال أغلقوا الهاتف.

وواصل حمادة تصريحاته قائلا: وعقب إرسال الصور اتصلوا بي مرة أخرى وأخبروني بأن هذه آخر فرصة لتجهيز الفدية وانتظارهم في موقف دمنهور في البحيرة بالفدية، وأرسلوا رسالة يقولون فيها لما توصل ابعتلنا رسالة على رقمنا متتصلش واحنا هنقولك تعمل ايه بعد كده.. وحتى لو مردناش تفضل مستني في الشارع ولما سألتهم عن الضمانات.. قالولي الضمان كلمة مننا.

مطالبًا بالتدخل لإنقاذ شقيقه مضيفا: أمي من ساعة ما شافت الصور وهي بتموت وجالها تشنجات والبيت عبارة عن ميتم.

أكاذيب “القوى العاملة

كان الدكتور محمد سعفان، وزير القوى العاملة، فى حكومة الانقلاب قد طالب الحكومة بأكملها استغلال كل دقيقة لمصلحة مصر، والعمل بجدية من أجل تلبية احتياجات المواطنين.

واضاف -خلال حواره لبرنامج “خطر أحمر” بفضائية “الحدث اليوم”- مؤخرًا: إن وزارة القوى العاملة هدفها الرئيسي الحفاظ على كرامة العاملين المصريين بالخارج وحمايتهم. زامعًا أن الوزارة تتابع أحوال العاملين المصريين بالخارج أولا بأول، والعمل على توفير ما هم في حاجة إليه.

رصد لأبرز الجرائم ضد المصريين

في عهد الانقلاب، لا كرامة لمصرى، نرصد أبرز صور المذلة والمهانة، الذى تعرض لها المصريون فى عهد الانقلابى”عبد الفتاح السيسي“.

يشار إلى أن 5 مختطفين مصريين بليبيا ما زالوا قيد الخطف من محافظة دمياط من قرية الغنيمية، التابعة لمركز فارسكور وهم “محمد جاد 62 عاما “نقاش، وفتحي العربي 27 عاما “حداد”، وأحمد شلاطة 50 عاما، ونبيل نبيل 29 عاما بائع خضروات”، ومحمد عبداللطيف 30 عاما “حداد“.

تعرية مصري بالكويت وضربه

تداول نشطاء مقطع فيديو يكشف اعتداء الكفيل “أبوعبدالله” على الشاب المصري أشرف”، بعد أن قام بخلع ملابسه كاملة، واعتدى عليه بالضرب بالعصا والأيدي، وسبه بأبشع الألفاظ، وسط عجز من الشاب المصري الذي تعرض للضرب، ويعمل في محل هواتف تابع للكفيل بمنطقة العزيزية بالكويت.

ضرب الشرطة السعودية لمصري

شهدت المملكة العربية السعودية العديد من حالات الاعتداء على المصريين، ومنها مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في شهر يناير 2015، يظهر اعتداء شرطي سعودي على أحد المواطنين المصريين، أمام “فندق الشهداء”، الذي يبعد عن الحرم المكي 150 مترًا، وكشف الفيديو عن تعرض المواطن لإصابات جسيمة في أنحاء متفرقة من جسده، جراء عملية الاعتداء التي وصفت بـ”الوحشية” عليه.

الاعتداء على عامل بالأردن

قام النائب الأردني زيد شوابكة وأخوه، بالاعتداء بالضرب على العامل المصري خالد السيد عثمان، الذي يعمل بأحد المطاعم، وتداول النشطاء مقطع فيديو يظهر فيها النائب ومرافقوه وهم يضربون خالد بوحشية، ما أثار حالة من الجدل بين جميع الأوساط السياسية والحقوقية، وحتى المؤسسات العمالية التي تودع أبناء الدولة كرهائن للعمل بالخارج بحثًا عن الرزق، تحت وطأة الظروف.

وفي شهر نوفمبر 2015، تم الاعتداء على أحد المصريين بالأردن، حيث روى السفير خالد ثروت، سفير مصر لدى الأردن، تفاصيل واقعة الاعتداء على أحد المصريين بالأردن بالآلات الحادة، ونقله إلى المستشفى، قائلا: إن خلافًا بين صاحب عمل أردني وبينه وراء الاعتداء عليه.

مقتل مصري في عمان

وفي شهر أغسطس من 2015، قتل الشاب عمرو “32 عامًا” والذي يعمل منذ 10 سنوات بأحد المقاهي في عمان، على يد شاب عراقي الجنسية؛ حيث كان العراقي مدينا لعمرو بمبلغ من المال، وطلب عمرو سداده، وبعدها قام العراقي برفقة شقيقه وصديقهما باصطحاب عمرو من المقهى الذي يعمل فيه بالرابية إلى منطقة خالية بضاحية الرشيد، وجرى بينهم نقاش حاد ليقوم الجاني بنحر عمرو بسكين من الخلف داخل السيارة، خرج على إثرها عمرو مسرعًا، إلا أن القاتل لم ينفك منه، ليقوم باللحاق به وضربه بالسكين على قدميه من الخلف، ومع ذلك تمكن عمرو من السير قرابة الـ100 متر نحو أقرب صيدلية حيث أبلغهم بأسماء قاتليه.

دهس مصري عمدًا بالكويت

تداول نشطاء مقطع فيديو لمواطن مصري في الكويت لقي مصرعه بعد دهسه بسيارة كويتي، وإصابة آخرين خلال مشاجرة، في مدينة حولي الكويتية، بين عدد من الكويتيين والمصريين.

وذكر مغردون على موقع “تويتر”، أن المواطن المصري لقي مصرعه على الفور في موقع الدهس، فيما نقل اثنان آخران إلى المستشفى.

قتل 16 مصريا في ليبيا

يوم الأربعاء 27 إبريل 2016، قتل 16 مصريا وأصيب آخرون، نتيجة إطلاق نار عليهم بمدينة بني وليد الليبية.

وذكرت المصادر أن الضحايا كانوا مهاجرين غير شرعيين، لقوا حتفهم بعدما فتح عليهم مسلحون النار في مدينة وبني وليد جنوب طرابلس.

وأفادت مصادر ليبية بأن القتلى كانوا في محاولة هجرة غير شرعية عبر وسطاء ليبيين، وأن خلافا وقع بينهم وبين المهربين الليبيين بسبب تأخير تهريبهم وإيوائهم بأماكن سيئة، ما أدى لوقوع مشاجرات قتل على إثرها 3 مهربين، قبل أن يقتل المهربون وذووهم 16 مصريًّا.

 

* وزير بـ”حكومة الانقلاب”: الدين العام وصل إلى 100%

كشف أشرف العربي، وزير التخطيط في حكومة الانقلاب، عن وصول الدين العام لمصر إلى نسبة 100%، فيما وصلت نسبة العجز في الموازنة إلى 12%، والعجز في الميزان التجاري إلى 50 مليار جنيه خلال عام 2016.

وقال العربي، في تصريحات صحفية، إن مصر تسعى لأن تكون ضمن أفضل 30 اقتصادًا في العالم بحلول عام 2030، مؤكدًا أن استراتيجية مصر 2030 تتضمن تنمية الاقتصاد المصري، عبر زيادة الاستثمار وجذب المستثمرين داخل مصر. 

ويعاني اقتصاد البلاد بشكل كبير منذ انقلاب 3 يوليو 2013، وتسارعت وتيرة تلك المعاناة بعد قرار نظام الانقلاب تعويم سعر الجنيه مطلع شهر نوفمبر الماضي، فضلاً عن التوسع في الاقتراض الداخلي والخارجي، رغم ما حصلت عليه من معونات ومساعدات تقدر بعشرات المليارات من الدولارات من دول الخليج.

 

 * القطن للسيسي: التاريخ لن ينسى لك فشلك

تعاني صناعة الغزل والنسيج للتدمير الممنهج على يد حكومات الانقلاب، حيث أكد عبدالفتاح إبراهيم، رئيس النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج، أن هناك 7 رجال أعمال -لم يذكر أسماءهمداعمين لعبدالفتاح السيسي، لعبوا دورًا مهمًا في تدمير صناعة الغزل والنسيج لصالح دول غربية، وقضوا على هذه الصناعة لصالح صناعة الملابس.

تصريحات “إبراهيم” -التي أتت خلال حواره مع برنامج “يوم بيوم”، الذي يقدمه الإعلامي “محمد مصطفي شردي”، المذاع على فضائية “النهار اليوم”، مساء الثلاثاء، أكدت الإحصاءات التي تشير إلى تعثر نحو 2600 مصنع في قطاع المنسوجات، من إجمالي 5400 جميعها متعثر جزئياً أو كلياً، رغم أن صناعة النسيج تساهم بنسبة 25% من الصناعات الإنتاجية في مصر، ويبلغ رأس مال تلك الصناعة حوالي 80 مليار جنيه.

وفيما يلي خطوات قضاء الانقلاب على صناعة الغزل والنسيج:

تدمير القطن

مخطط التدمير بدأ بقرار من “عصابة” اللجنة العليا للقطن، التي رأسها المهندس “إبراهيم محلب”، والسماح باستيراد القطن حسب احتياجات المصانع، وذلك في اجتماع ضم وزراء التجارة والصناعة، والتخطيط، والمالية، والاستثمار، والزراعة، ورئيس اتحاد الصناعات، ورئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، ورئيس النقابة العامة للغزل والنسيج.

قرار حكومة الانقلاب – وقتها-  جاء بعد إصدار قرار بوقف كافة أشكال دعم القطن المصري، بدعوى تكلفته للحكومة نحو 550 مليون دولار خلال الموسم الزراعي الماضي، وأعلن وزير الزراعة السابق في حكومة الانقلاب “عادل البلتاجي”، أنه سيتم إلغاء دعم القطن وسيكون على الفلاح ضمان تسويق محصوله قبل زراعته.

وزعم “البلتاجي” إن مصانع الغزل المصرية تفضل الأقطان المستوردة عن القطن المصري، لافتا إلى أن سلطات الانقلاب يجب أن توجه دعمها إلى احتياجات السوق بدلا من إنفاقه على “السلع الراكدة!”.

وزعم أن “الإقبال على القطن في السوق الدولية انخفض خلال السنوات الماضية، ما أدى إلى ضعف الإقبال على الأقطان طويلة التيلة، وانعكس ذلك على مشاكل تسويق المحصول محليا أو من خلال مصانع الغزل والنسيج“.

طابور خامس

ووفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بلغت صادرات مصر من القطن في الربع الثاني من 2014 حوالي 106.5 آلاف قنطار متري بانخفاض 69.7% عن الربع المقابل من 2013، وهبط الاستهلاك من الأقطان المحلية 68.4% إلى 109.6 آلاف قنطار متري في الفترة بين مارس ومايو 2014، وهو ما عزاه الجهاز المركزي إلى توقف عدد من مصانع الغزل والنسيج عن الإنتاج.

الغريب أن حكومة الانقلاب التي أعلنت يوم 10 أغسطس الجاري فتح استيراد القطن، وأعلن وزير الزراعة فيها صلاح هلال، منذ 5 أيام، الاتفاق مع دولة أوكرانيا على تصدير القطن المصري طويل التيلة مقابل استيراد القمح الأوكراني، ضمن بروتوكول التعاون الذي سيوقع بين البلدين خلال الأيام المقبلة!

هذا التخبط في سياسة حكومة محلب واجه انتقادات حادة من جانب المزارعين والصناع، وتساءل ممدوح حمادة، رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي السابق، عن المتسبب فى أزمة القطن، مؤكدا ضرورة أن تشترى الحكومة القطن.

وقال شعبان عبدالمولى، عضو الاتحاد التعاوني الزراعي: “هناك طابور خامس في الحكومة يحاول تدمير الفلاح المصري، والقضاء على زراعة القطن المصري، مشيرا إلى أن “وزير الصناعة يحارب الفلاحين لصالح رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب الشركات، محملا المسئولية كاملة لمحلب وحكومته“.

ويرى مراقبون أن سياسات حكومة الانقلاب لا تستهدف محصول القطن فحسب وإنما الزراعة” ككل، مشيرين إلى خفض ميزانية وزارة الزراعة للعام المالي الجاري بنسبة 60%، حيث انخفضت ميزانية البحوث بمركز البحوث الزراعية من 69 مليونا إلى 20 مليون جنيه، في حين انخفضت ميزانية مركز بحوث الصحراء من 32 مليون جنيه إلى 13 مليون جنيه، وميزانية قطاع استصلاح الأراضي من 243 مليون جنيه إلى 200 ألف جنيه، وتخفيض ميزانية جهاز تحسين الأراضي من 60 مليون جنيه إلى 20 مليون جنيه، بالإضافة إلى خفض ميزانية الخدمات البيطرية من 40 مليون جنيه إلى 21 مليون جنيه، وهو ما سينعكس سلبا على توفير الأمصال واللقاحات السيادية التي توفرها الهيئة لنحو 9 ملايين رأس ماشية يمتلكها الفلاحون.

عمليات التهريب

وكشف رئيس غرفة المنسوجات، إنه نتيجة للممارسات غير الشرعية في استيراد المنسوجات أدت إلى توقف العديد من المصانع النسجية منذ عام 2002 وحتى الآن، مؤكدًا أنه يجب منع دخول الأقمشة إلى الأسواق بالطرق غير الشرعية وهو ما يمنعها من دفع ضريبة المبيعات أو الجمارك أو ضريبة الدخل، كما أنها لا تعرض على هيئة الرقابة على الصادرات والواردات إذ تكون غير مناسبة للمواصفات وتدخل بطريقة غير شرعية وبذلك تباع المنتجات الأجنبية في الأسواق بتكلفة أقل من تكلفة الصناعة المحلية وهو ما يطيح بعامل التنافسية بين المنتجين في الأسواق.

ويقول إن عمليات التهريب تشكل عبء على الصناعة المصرية وتحقق  خسائر فادحة، فلا بد أن تعي الدولة أن الصناعة حاليا هي الركيزة الأساسية لنجاح مصر اقتصاديا وتنفيذ السياسة التي تنتهجها الدولة، والتي تبحث عن تقليل الواردات من الخارج، ولذلك نحتاج إلى دعم المصانع المتوقفة وتوفير الحماية لها والنظر إلى الإجراءات والقرارات الخاطئة وتصحيحها حتى تكون البيئة حاضنة للإنتاج وللاستثمار سواء من مستثمر أجنبي أو منتج محلي.

الخامات والكهرباء

في المقابل، يرى المهندس يسري نصر، رئيس مجلس إدارة شركة كوم حمادة للغزل والنسيج، أن أسباب انهيار الصناعة يتمثل في أن حكومة الانقلاب عمدت إلى رفع تكلفة الخامات وكذلك رفع أسعار الطاقة والقطن والكهرباء والذي يحتاج إلى الاستيراد من الخارج بعملة صعبة، إلى جانب أجور العمال  المرتفعة.

ويقول نصر، إن الصناعة تواجه منافسات خارجية من دول “الصين وجنوب شرق آسيا والهند” وبذلك يكون الإنتاج مكلف ويتم بيع المنتج بسعر أرخص ودفع الأرباح، كما تضاف إلى التكلفة ضريبة المبيعات ، والقيمة المضافة.

عدم التطوير

فيما يرجع المهندس محمد علي قبطان، رئيس شركة مصر حلوان للغزل والنسيج، أن يكون  عدم تطوير الماكينات وتهالكها  والبعد عن مواكبة وتطور الصناعة في أي شركة من شركات الغزل والنسيج، إلى جانب ارتفاع أسعار المواد الخام، وإهدار وزارة الزراعة للقطن، هي أهم أسباب الانهيار.

ويقول قبطان، إن مركز “وارنر” قد وضع روشتة لعلاج الصناعة، مطالبًا بتوفير مناطق صناعية في الظهير الصحراوي لكل محافظة والاستثمار من الأرض الخاصة مؤكدًا أن عمال الغزل والنسيج لا يعانون من شيء فهم في أفضل حال ويتقاضون مرتبات أكثر من القطاع الخاص دون عمل.

 

 * 3 شركات جديدة للجيش في الزراعة والألبان

قال اللواء محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربى في حكومة الانقلاب، خلال مؤتمر صحفى اليوم الثلاثاء: إن “الوزارة تناقش خلال الفترة الحالية إنشاء مصنع لألبان الأطفال؛ بهدف التخفيف عن المواطنين”، بحسب صحيفة المال.

وأشار “العصار” إلى أن “البروتوكول الموقع مع شركة “الريف المصرىالمسئولة عن إدارة مشروع استصلاح الـ1.5 مليون فدان، يتضمن إنشاء شركة لتدبير المعدات الزراعية بالتنسيق مع وزارة الزراعة، التى ستقوم بالمساعدة الفنية؛ بهدف تأجير المعدات للمستفيدين من الأراضى”. لافتا إلى أنه “سيتم إنشاء شركة أخرى تتولى تسويق المنتجات، بالإضافة إلى تعبئة وتغليف المحاصيل ونقلها إلى المشتري“.

ويعد “العصار” أحد أبرز رموز المجلس العسكري المنقلب على الرئيس محمد مرسي، كما أنه حاليا من أبرز المرشحين العسكريين لرئاسة الحكومة الانقلابية الرابعة، ولذلك لم يكن غريبا عدم إفصاحه عن حجم الاستثمارات المتوقع ضخها، أو ماهية الجهات التى يتم التفاوض معها!.

إمبراطورية متوغلة

وأكد موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، في تقرير نُشر في مارس الماضي، أن الاقتصاد العسكري المصري تطّور إلى ما هو أبعد من الاحتياجات العسكرية ليشمل جميع أنواع المنتجات والخدمات”. مشيرا إلى “استحالة الحصول على أي أرقام دقيقة عن حجم هيمنة الجيش على الاقتصاد؛ بسبب الغموض الذي يحيط بسياساته في هذا المجال”، لكنه أكد أن العسكر يهيمنون على 50 إلى 60% من الاقتصاد المصري، ويستحوذون على 90% من أراضي مصر.

وأضاف الموقع أن كل مصانع الجيش وشركاته تحصل على إعفاء كامل من الضرائب والجمارك، بما يتضمن إعفاء منشآت الجيش الاقتصادية من الضرائب العقارية المفروضة على سائر المنشآت؛ الأمر الذي يسمح لها بتقديم المنتجات والخدمات بأسعار أقل من نظيرتها.

ولفت التقرير إلى أنه خلال أكثر من عامين من حكم الانقلاب؛ حصل الجيش رسميا على حق استغلال الطرق في عموم البلاد لمدة 99 عاما، كما بدأت سياراته تنتشر في الشوارع لبيع المواد الغذائية، ومؤخرا دخل الجيش على خط المنافسة في بيع مكيفات الهواء وتوريد الدواء للمستشفيات، وتولي مشاريع حراسة المؤسسات المدنية، عبر شركة كير سيرفس.

ومنذ الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013، شرع الجيش في الاستثمار في كل شيء في البلاد، بدءا من الزراعة إلى بناء الطرق والكباري والاستثمار العقاري والصناعات الإلكترونية، مرورا بمصانع الألبان والدجاج ومزارع الخضروات والفاكهة ومصانع المعلبات والمزارع السمكية.

60% من الاقتصاد

وفي حصر امتدادات الإمبراطورية الاقتصادية المملوكة للجيش، وسط تقديرات تقول إن “الجيش يسيطر على ما يتراوح بين 50 و60% من الاقتصاد، ويستحوذ على 90% من أراضي مصر“.

حيث يسيطر الجيش بموجب القانون على أكثر من 80% من أراضي الدولة، كما أن القوات المسلحة تملك حق الانتفاع المتعدد للمجندين إجباريا، عبر توزيعهم على مشاريع الجيش الاقتصادية، لا العسكرية فقط.

ويتْبع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية عدد كبير من الشركات “21 شركة، تغطي مجموعة واسعة من القطاعات، من البناء والنظافة إلى الزراعة والمنتجات الغذائية؛ ومنها: الشركة الوطنية لاستصلاح الأراضي، وشركة مصر للتصنيع الزراعي التي تمتلك 7 مصانع لإنتاج “صلصة طماطم، ومنتجات ألبان، وأعلاف الماشية والأسماك، والبصل المجفف”، وشركة “الملكة” لإنتاج المعكرونة، و”سينا كولا” للمياه الغازية، إضافة إلى قطاع الأمن الغذائي الذي يمتلك عددا كبيراً من المزارع والمجازر للحيوانات والدواجن، إضافة إلى وحدات إنتاج الألبان ومجمعات إنتاج البيض وغيرها.

وتدير الهيئة العربية للتصنيع 11 مصنعا وشركة، أغلبها مشروعات مدنية، وتشرف الهيئة القومية للإنتاج الحربي على المصانع الحربية، وتمتلك الهيئة حاليا أكثر من 18 مصنعا للصناعات العسكرية والمدنية.

ففي مجالات الصناعة الكيماوية والتعدين، يمتلك الجيش معظم المناجم التعدينية في البلاد، مثل مناجم الجبس والمنجنيز والرمل الزجاجي والطَفل والزلط، إضافة إلى الشركة الوطنية للمياه “صافي“.

وفي مجال البتروكيماويات والكيماويات الوسيطة، هناك شركة النصر للكيماويات الوسيطة “المنظفات والأسمدة– مكافحات الحشرات”، وشركة العريش للإسمنت، وشركة إنتاج المشمعات البلاستيك.

في قطاع المقاولات، تتنافس شركتان تابعتان للجيش؛ هما الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات، والشركة الوطنية للطرق والكباري، حيث تحتكر الشركتان حصة الأسد من سوق الإنشاءات في مصر.

 

 *السيسي يقود البلاد إلى حافة الانهيار

أزمة اقتصادية طاحنة تمر بها البلاد فمن اشتعال إلى اختفاء الأدوية والدولار حتى تعويم الجنية مرورًا بالاقتراض وارتفاع حجم الدين الداخلي والخارجي إلى مستويات قياسية لتصبح أربعة تريليونات جنيه خلال العام المالي الجاري.

وحسب تقرير بثته قناة مكملين اليوم فإن السياسات الاقتصادية الخاطئة التي تتعمد الدولة السير فيها أدت إلى انهيار القطاع الزراعي والصناعي وزيادة الاعتماد على الخارج بخلاف الأزمات الغذائية وغلاء أسعار الأدوية بنسبة 50% واختفاء بعضها وألبان الأطفال والسكر فضلاً عن اعتماد حكومة الانقلاب على مصادر دخل متغيرة مثل تحويلات المصريين بالخارج والسياحة وقناة السويس وإهمال الزراعة والصناعة والأيدي العاملة وإغلاق الكثير من المصانع الكبرى الأمر الذي أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة بصورة مبالغ فيها.

حكومة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أثبتت فشلها خلال السنوات الماضية فالدين الداخلي يتوسع مما تسبب في خطورته على مستويات عدة لأنه مأخوذ من مدخرات يمتلكها الشعب كما فشلت في السيطرة على ارتفاع الأسعار التي وعد الجنرال السيسي بأن تنتهي وكالعادة لم يوفي بوعده. 

الدولة تعتمد بشكل كلي على إنعاش الاقتصاد بالاقتراض الأمر الذي أدي إلى وصول ديون مصر إلى الأكبر والأضخم منذ نشأتها وأضحت أم الدنيا على حافة من الانفجار فمن لمصر ولشعبها من هذه الكوارث التي جلبها لها عبد الفتاح السيسي.

 

*السيسي يرفع أسعار 3 آلاف صنف من الأدوية اعتبارًا من الغد

صرح أحمد عماد الدين، وزير الصحة بحكومة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، أن الحكومة وافقت في اجتماعها اليوم على رفع أسعار 3 آلاف صنف دوائي اعتبارًا من مساء غد الخميس. وتعد هذه هي الزيادة الثانية في أسعار الدواء في أقل من عام.

وأضاف في تصريحات بعد اجتماع مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب اليوم، أن الزيادة ستكون بنسبة 15% للأدوية المحلية و20% للمستوردة. لافتًا إلى أن الزيادة لن تطبق على أدوية الأمراض المزمنة.

وشهدت الآونة الأخيرة نقصا في بعض الأدوية، خاصة المستوردة، مع ارتفاع أسعارها، وطالب قائد الانقلاب السيسي حكومته بتوفير الأدوية التي ليس لها بدائل محلية.

ودخلت الحكومة في مفاوضات استمرت أسابيع حول الزيادة المناسبة بعد تحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار في 3 نوفمبر الماضي.

واعتمدت الحكومة -منتصف نوفمبر الماضي- مبلغ 186 مليون دولار لاستيراد 149 صنفًا من الأدوية الضرورية المختفية من الأسواق.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، في تصريح لصحيفة الأخبار القومية أمس، إن “الزيادة في أسعار الأدوية لن تشمل سوى العبوات المدون عليها تاريخ إنتاج لاحق للقرار، وإن الأدوية القديمة ستباع بالأسعار القديمة”. 

وكانت الحكومة وافقة في مايو الماضي على رفع أسعار الأدوية التي يقل سعرها عن 30 جنيهًا بنسبة 20%.

 

*واشنطن تايمز: السيسى ذبح 40 شابًا وأعتقل الألاف في عام الشباب

قالت صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية أنه بالرغم من إعلان عبد الفتاح السيسى قائد الانقلاب أن العام الماضى 2016هو “عام  الشباب ” إلا أن أن داخليته ذبحت فيه 40 شابًا خارج إطار القانون، وما تزال تعتقل منهم الآلاف، وتخفي المئات قسريًا، تحت زعم مكافحة الإرهاب، فيما يطلق عليه التصفية الجسدية، فضلاً عمن يقتلهم يوميًا في سيناء تحت نفس الزعم، أو حتى الشباب الذين يقتلون – من المجندين في الشرطة والجيش – في سيناء أيضًا.

وكان التقرير الذي أعدته الصحف الأمريكية اجتماعيًا بحتًَا، خلا من أي إشارة إلى أن العام الماضي 2016، قال قائد الانقلاب أنه “عام الشباب” ومع ذلك ذبحت فيه داخلية السيسي.

تجاهل الواقع

كما تجاهل التقرير الإشارة إلى أن الشباب العاديين -من غير المناهضين لحكم العسكر – باتوا يشكون من غياب الاهتمام وتجاهل المطالبات ومنهم “محمد عطية” الشاب الذي فاز في أحد برامج الواقع قبل سنوات، وفضل العمل كممثل، فقال: في حوار معه بقناة العربي التي لا تتخذ من القاهرة مقرا لها: “الشباب اليوم أصبحوا أكثر عقلانية وثقافة ولم يعد يمكن للسلطة أن تسيطر عليهم بأفكارهم”.

وكمعبر عن شريحة ما، أضاف “لا أحب أن أصنف نفسي في جانب معين من الثورة بشكل حزبي أو جماعي أنا فقط شاب من الشباب أريد الحرية لبلدي”.

وكانت إجابة السيسي المباشرة لـ”عطية”: “معندناش وقت للديمقراطية فى مصر”، وهي من أشهر مقولاته فى مؤتمر الشباب، الذي انعقد في شرم الشيخ.

قوة بشرية

واعتبر تقرير الواشنطن تايمز،  أن الأصول الأساسية في مصر و المحرك الرئيسي للنمو هو شبابها، حيث يعتبر السمة المميزة للبلد التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 92 مليون نسمة، حيث يبلغ متوسط عمر الشباب من 23.8 سنة، مقابل 37.9 في الولايات المتحدة الأمريكية، و 46.8 في ألمانيا.

ولفتت الصحيفة على تلك القوة غير مستغلة إلى الآن، وقالت “هذه الموارد غير المستغلة أمر بالغ الأهمية لإطلاق العنان لإمكانات واسعة في مصر نحو تحقيق النمو الاقتصادي المرتفع، وخلق فرص عمل من خلال الاستخدام الفعال لرأس المال البشري، وهذا يتطلب الانتقال من اقتصاد قائم على الكفاءة، نحو المزيد من الابتكار”.

الأركان الخمسة الأمريكية

وقال التقرير “مصر لا تسعى فقط لجذب المشاريع ذات التوجه نحو الابتكارات الخارجية للسيطرة على السوق، ولكنها أيضا حريصة جدا على دعم رجال الأعمال المحليين لإطلاق العنان لـ إمكاناتهم في الأسواق المحلية والدولية”.

وأضاف “بناء على العديد من الدراسات، هناك خمسة أركان رئيسية لتعزيز نمو المشاريع الريادية والمبتكرة وهي: الحصول على التمويل، وثقافة العمل الحر، وأنظمة تعليمية تدعم عقلية المبادرة، واستيعاب الأنظمة الرقابية والضريبية، وتنسيق الجهود بين القطاعين العام والخاص.

وأدعت الصحيفة في:

أولاً: أن الحصول على التمويل للشركات الناشئة ليس مشكلة، داعية إلى الاعتماد على القروض، حيث يمكن الحصول على التمويل من خلال المستثمرين الرئيسيين من القطاعين العام والخاص، وكذلك المؤسسات المالية الدولية، بما في ذلك، البنك الدولي، ومؤسسة التمويل الدولية، والبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، وغيرها من المؤسسات التي تحرص على أن تكون جزءا من قصة نجاح، إيمانا بالدور الرئيسي للشركات الصغيرة، والشابة في خلق فرص عمل للشباب في مصر.

ثانيًا: ثقافة العمل الحر، وهي منتشرة بشكل كبير في مصر، بحسب تقرير لريادة الأعمال في 2016، حيث يتم تشجيع الشباب على أكثر من ذلك.

ثالثًا: جودة التعليم هو المفتاح لتسريع عملية الابتكار، وتغذية عقلية المبادرة، وبينما تحتل مصر مرتبة سيئة في جودة التعليم، وشركات التكنولوجيا الناشئة تحتاج العشرات من العلماء، والمهندسين الذين يمثلون المواهب الرئيسية للبحث والتطوير، فإن واحد من الأهداف الرئيسية للنظام الحالي تعزيز المناهج الدراسية، وذلك من خلال برامج الربط بين الجامعات والقطاع الخاص.

رابعًا: الحكومة تعمل بكل قوة لتنفيذ إصلاحات لتسهيل بيئة العمل لتبدأ بشكل سلس وفعال، حيث تركز الحكومة حاليا على تسريع عمليات الترخيص، وصياغة قوانين للمركبات ذات الأغراض الخاصة، ودعم صناديق رأس المال الاستثماري للعمل بكفاءة، وتنفيذ القوانين لتقنين وإضفاء الطابع الرسمي على الخدمات المالية المبتكرة.

ومن منظور البنية التحتية، والاستعداد التكنولوجي، مصر من أعلى المستويات، من خلال انتشار واسع للهاتف المحمول بنسبة 100 %، وانتشار الانترنت بين السكان تصل لـ من 39 %، و 36 % نسبة تفاعل السكان على وسائل الاعلام الاجتماعية. 

خامسًا: تنسق الجهود بين القطاعين العام والخاص، ويتعزز ذلك من خلال إصلاحات اقتصادية جديدة وطموحة، وتسهيل إنشاء بيئة مواتية تعزز ديناميكية القطاع الخاص، من خلال المشاركة في مختلف برامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بجانب إجراء مشاورات مكثفة بانتظام بين الحكومة والقطاع الخاص.

 

* مقتل 1500 واعتقال 3600 مواطن سيناوي خلال عام 2016

أكدت حركة نساء ضد الانقلاب بمحافظة شمال سيناء إن ما تمر به سيناء في ظل حكم العسكر من محن يعد الأسوأ على الإطلاق في تاريخها.

وقالت -خلال مؤتمر صحفي عُقد مساء الثلاثاء-: “منذ أن انقلب الخونة على الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، وأطلقوا العنان لمليشياتهم ليعيثوا في الأرض الفساد، كان لسيناء نصيب الأسد من تلك الانتهاكات البشعة“.

وأضافت: “في سيناء، تفقد المرأة عائلها، سواء كان والدها أو زوجها أو أخاها أو ابنها، برصاص الجيش أو من يطلق عليهم “المسلحون”، حيث يقتلون بدم بارد كل يوم، لتختلط دماؤهم برمال سيناء أو يغيبون في المعتقلات بين معلوم مكانه ومخفي قسريا“.

وأشارت إلى أن عدد القتلى من أهالي سيناء بلغ حوالي 1500 حالة قتل، وتم اعتقال حوالي 3600 مواطن، منهم عشرات المختفين قسريا خلال عام 2016، زيادة على التهجير والتدمير والقصف المتواصل دون محاسبة أو مكان لحقوق الإنسان“.

وتابعت: “لم يكتف النظام بكل هذا، ولكن وضع سيناء تحت حصار مستمر، ففي سيناء تُغلق الطرق بالأكمنة، ولا يستطيع المواطنون التنقل من مكان لآخر لقضاء حوائجهم، خاصة القرى التابعة للشيخ زويد، فهي تعاني من حصار دائم مع انقطاع للمياه والكهرباء وسوء الخدمات، كما تمنع قوات الجيش على معبر الرئيسة بالعريش عبور سيارات الأدوية والمواد الغذائية للشيخ زويد ورفح، ما جعلهم يعانون من نقص معظم متطلباتهم“.

واستطردت: “زاد على ذلك إغلاق المعديات، ومنع أبناء سيناء من العبور لمحافظات الوادي، ومنع مرور المواد الغذائية، وغيرها من الأشياء الضرورية التي يحصل عليها أبناء سيناء من محافظات الوادي، ما جعلها محاصرة حصارا تاما من قوات جيش السيسي، وأدى إلى تفاقم الأزمات واستياء الأهالي من هذا التضييق المتعمد دون سبب“.

وأردفت: “تضع الحركة الإعلام المصري والنخب ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان أمام مسؤولياتهم تجاه هذا الحصار لأهالي سيناء. وكجميع محافظات مصر، تعاني محافظة شمال سيناء من ارتفاع الأسعار الشديد، الذي أثر بالسلب على حياة المواطنين في سيناء بشكل واضح، فلا تجد أحدا لا يشكو الغلاء وحالة من السخط الشديد على هذا النظام الفاشل الذي دمر الاقتصاد وأفقر وجوع المواطن المصري“.

واختتمت بقولها: “برغم ما يعانيه أهالي شمال سيناء وما تعانيه المرأة السيناوية خاصة من آلام وجراح وأحزان وانتهاكات، لكننا ما زلنا متمسكين بأرضنا وحقنا في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، وكلنا أمل في نصرة الله للحق وأهله، وزوال حكم العسكر الفاشي، وعودة مؤسسات الدولة المنتخبة بشكل ديمقراطي يحقق لأبناء الوطن الواحد الحياة الكريمة“. 

 

* إعتقال طالب ثانوي من بلطيم من المدرسة أثناء أداءه الامتحان

اعتقلت قوات أمن الإنقلاب الطالب بالصف الثاني الثانوي زيد صابر العمدة من قرية البنائين مركز بلطيم محافظة كفر الشيخ أثناء أداءه الإمتحان بمدرسة برج البرلس الثانوية في إطار حملة تشنها قوات أمن الانقلاب بالمحافظة علي طلاب الثانوي
يذكر أن نفس القوات أعتقلت أمس المدرس محمود عبد الرحيم من داخل لجنة الأمتحانات أثناء أداءه واجبه في المراقبة علي الامتحانات

القبض على أمناء شرطة بسيناء، التحريض على عدم العمل، حكومة الانقلاب، سيناء، الدقهلية، العريش، سجن شبين، “محمد حوام” يجبر المعتقلين على السجود له من دون الله، الإخفاء القسري، ههيا، قضاء السيسي، محكمة جنايات، دمياط، جامعة الأزهر، العسكر عقد نكاح مصلحة مع المؤسسة الدينية، سيناء حرام على المصريين حلال على الصهاينة، الغربية، اعتقال، أكشاك العسكر، تعذيب مصريين مختطفين في ليبيا، شركات جديدة للجيش في الزراعة والألبان، السيسي يقود البلاد إلى حافة الانهيار، أسعار الادوية، سيناء تتحول لمقاطعة أمنية، اعتقال طالب ثانوي من بلطيم من المدرسة أثناء أداءه الامتحان،

 

 * سيناء تتحول لمقاطعة أمنية شقيقة في العبور والخروج

قررت سلطات الانقلاب اتخاذ بعض الإجراءات المشددة في سيناء، فضلا عن أنه سيتم تطبيق إجراءات استثنائية ضد المواطنين في عبورهم نفق الشهيد أحمد حمدي إلى شبه جزيرة سيناء.
وكشف مصدر أمني -في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء- عن أنه سيتم التعامل بضوابط جديدة تتمثل فى حمل الشخص بطاقة رقم قومي صادرة من سيناء، أو كارنيه صادر من جهة العمل إذا كان موظفا فى جهة حكومية، على أن يحمل العامل فى شرم الشيخ كارنيهات بحثا جنائيا وفيش وتشبيه موجها إلى مكان عمله، فيما يجب على السائح إظهار عقد ملكية أو إيجار شقة أو شاليه أو حجز فندق، أو صورة منه على “واتس آب”، على أن يعود من لا تنطبق عليه الشروط إلى محافظته مرة أخرى.
وقال مدير أمن جنوب سيناء اللواء أحمد طايل، إن الإجراءات بدأ تطبيقها بالفعل منذ بداية العام الجديد، بالتنسيق مع مديرية أمن السويس، موضحا أن كارنيهات البحث الجنائي تطبق بالفعل داخل المدن السياحية فى المحافظة، خاصة مدينة شرم الشيخ، حيث يتم ترحيل كل من لا يحملها.
وأكد مدير الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس اللواء محمد نادر، تفعيل الإجراءات بشكل دائم، دون اقتصارها على نفق الشهيد أحمد حمدي فقط، حيث ستشمل جميع الأنفاق والمعديات، لتحديد هويات الوافدين إلى سيناء، للحد من الحوادث الإرهابية التي تستهدف رجال الجيش والشرطة.
وكان قد لقى 10 جنود حتفهم خلال تفجير سيارة نظافة في كمين تم نصبه شمال سيناء، فضلا عن إصابة 20 آخرين، لإهمال الأمن والاعتماد على جنود غير مدربين في نصب كمائن دون سلاح في مختلف مدن وقرى شمال سيناء.

سبوبة الفساد تفضح ازدواجية الانقلاب..الأربعاء 28 ديسمبر.. السمك يرقص للسيسي أسخف دعاية من صحف الانقلاب لزعيم العصابة

السيسي حاجة حلوةسبوبة الفساد تفضح ازدواجية الانقلاب..الأربعاء 28 ديسمبر.. السمك يرقص للسيسي أسخف دعاية من صحف الانقلاب لزعيم العصابة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السمك يرقص للسيسي” أسخف دعاية من صحف الانقلاب لزعيم العصابة

سلَّط الإعلام المصري، بنوعيه المرئي والمكتوب، أضواءه بشكل مكثف، خلال الساعات الأخيرة، على زيارة رئيس عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي، إلى محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، الأربعاء، التي شهدت افتتاحه عددا من مزارع الاستزراع السمكي، فيما اعتبره مراقبون دعاية بدأ نظام السيسي في اللجوء إليها بشكل مكثف خلال الفترة الأخيرة من أجل رفع شعبيته التي تراجعت بشكل غير مسبوق.
يأتي هذا في وقت يعاني فيه الصيادون المصريون الأمرّين نتيجة عدم اهتمام حكومة السيسي بهم، مما اضطرهم إلى الصيد خارج المياه الإقليمية، وأوقعهم في مشكلات عدة أبرزها احتجازهم من قبل سلطات الدول المحيطة.
وعلى الرغم من احتجاز السلطات “اليمنية” لقرابة 40 صيادا منذ أسابيع إلا أن سلطات الانقلاب لم تحرك ساكنا من أجل العمل على إطلاق سراحهم، مما أغضب ذويهم غضبا بالغا.
لكن سلطات الانقلاب قدمت الصيادين المصريين على أنهم سعداء، ويغنون احتفالا بمقدم السيسي، بل ونشرت مواقع مصرية، موالية للسلطات، مقاطع فيديو تحت عنوان “سمك الإسماعيلية يرقص أمام السيسي”، مشيرة إلى افتتاحه مشروع الاستزراع السمكي بالإسماعيلية، في دعاية مبتذلة وسخيفة لقائد الانقلاب العسكري.
يذكر أن مشروع الاستزراع السمكي مفتتح بالفعل منذ 13 شهرا.

 

*إضراب مئات العمال بشركة “إفكو مصر” للزيوت للمطالبة بصرف علاوة زيادة الأسعار

دخل مئات العمال بشركة «أفكو مصر» للزيوت في إضراب عن العمل اعتصام لليوم الثالث على التوالي بمقر المصنع بحي عتاقة احتجاجا على تدني رواتبهم وعدم توزيع علاوة غلاء الأسعار المرسلة من رئيس شركتهم الهندي بالتساوي على جميع العاملين بالشركة، وقيام العضو المنتدب بصرف العلاوة بنسب مرتفعة على المديرين فيما تبقي نسب ضئيلة للعمال.
وقال المضربون إنه لا يوجد عدالة في المرتبات رواتبهم تتراوح من 1200 إلى 2000 جنيه في الوقت الذي يتقاضي فيه مديري المصنع نحو 30 ألف جنيه شهريا، والفئة الأعلى بالمصنع تتقاضي نحو 70 ألف جنيه، لافتين إلى أنهم طالبوا بصرف علاوة نتيجة ارتفاع الأسعار فاستجاب رئيس الشركة، شراز ألانا، هندي الجنسية، لمطالبهم وأرسل لهم مبلغ 800 الف جنيه إلا أنهم فوجئوا قيام العضو المنتدب بتوزيع المبلغ بنسبة 15% على رواتب المديرين ليتقاضى كل مدير مبلغ 5000 آلاف جنيه فيما تتقاضي الفئة الأعلي مبلغ 7 آلاف لكل واحد في الوقت الذي يعاني فيه العمال من تدني رواتبهم حيث سيتبقي من العلاوة مبلغ 180 جنيه إلى 400 جنيه فقط.
وأكد العمال أن 1200 جنيه لا يكفي إيحار 800 جنيه، ولا مصاريف مدارس وطعام مطالبية بإعادة توزيع العلاوة بالتساوي بحيث يتقاضى كل عامل مبلغ 1300 جنيه.

 

*أحمد ناصف يدخل يومه الـ18 قيد الإخفاء القسري وأنباء عن تعرضه لتعذيب ممنهج

تواصل قوات أمن الانقلاب بالشرقية، جريمة الإخفاء القسري لليوم الـ18 بحق الطالب أحمد ناصف المتحدث السابق بإسم حركة طلاب ضد الانقلاب، وسط معلومات متضاربه عن مكان إحتجازه وتعرضه لتعذيب ممنج لادلائه باعترافات بارتكاب جرائم لا صلة له بها.

وكانت منظمة هيومن رايتس مونيتور أدانت ، ارتكاب داخلية الإنقلاب للمرة الثانية، جريمة الإخفاء القسري للطالب أحمد ناصف المتحدث السابق لحركة طلاب ضد الإنقلاب، بعدما تعنتت معه السلطات الأمنية بمركز شرطة فاقوس بالشرقية و امتنعت عن الإفراج عنه ، نفاذا لقرار نيابة شرق القاهرة في القضية رقم 46180 لسنة 2016 جنح أول مدينة نصر بإخلاء سبيله بتدابير احترازية في السابع والعشرين من نوفمبر الماضي، مما دفع أسرته لتقديم بلاغات للنائب العام ووزير الداخلية والمجلس القومي لحقوق الإنسان، طالبتهم بفتح تحقيق عاجل وموسع، حول واقعة إختفائه من داخل مركز شرطة فاقوس ، مطالبة إياهم بسرعة الكشف عن مكان وسبب احتجازه، فضلاً عن تقديم المتورطين في تلك الجريمة لمحاكمة عاجلة، كما اتهمت الأسرة في بلاغها مأمور مركز شرطة فاقوس ورئيس المباحث بالإضافة لضابط الأمن الوطني بإخفاء نجلها أثناء تواجده في مركز الشرطة، بعدالامتناع عن تنفيذ قرار نيابة شرق القاهرة بإخلاء سبيله بتدابير احترازية.

وكانت قوات أمن الإنقلاب اعتقلت “ناصف” من القاهرة، في الثالث من شهر أكتوبر الماضي وأخفته قسريا لمدة 12 يوما تعرض خلالها لجرعات تعذيب ممنج، ليظهر بعدها بنيابة شرق القاهرة وواجه واَخرون تهمة التحريض علي التظاهر في الحادي عشر من نوفمبر الماضي والمعروفة وقتها بثورة الغلابة، وأُخلي سبيله بتدابير احترازية في السابع والعشرين من الشهر الماضي، وتم ترحيله مطلع الشهر الجاري لمركز شرطة فاقوس الذي تعنت في وامتنع عن الإفراج عنه، وتم إخفاؤه قسريا لليوم الثامن عشر.

 

*وسط صمت انقلابي.. استمرار احتجاز 40 صيادًا باليمن لليوم الـ20

واصلت السلطات اليمنية احتاجز 40 صيادًا مصريًا لليوم العشرين على التوالى، وسط صمت تام من خارجية الانقلاب ومسئولى السفارة باليمن.

كان قوات السواحل اليمينة احتجزت 3 مركاب كان على متنها 40 صيادًا من قرية عزبة البرج بمحافظة دمياط منذ 8 ديسمبر الجاري، طالبت السلطات اليمينة بغرامة مليون و600 ألف جنيه لإطلاق سراحهم.

قال حمدي الغرباوي، نقيب الصيادين، في تصريحات صحفية اليوم، الأربعاء، إن المراكب المحتجزة هي “براءة” و”الحاج رضا” و”نصر الفوارس”، ويعمل عليها 40 صيادًا مصريًا من محافظتي الدقهلية ودمياط، وتحديدًا من المطرية وعزبة البرج.

وأضاف حسن خليل هو والد “حمادة حسن خليل”، قبطان المركب “براءة”،فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن المراكب المصرية جنحت إلى المياه الإقليمية اليمنية، بعد إبحارها من ميناء “برانيس” بالبحر الأحمر، للقيام بعمليات صيد الأسماك، لكن سوء الأحوال الجوية أدى بقادة المراكب للاقتراب من الشاطىء للاحتماء من شدة الرياح، فقامت السلطات اليمنية بالتحفظ عليها.فى اتصال هاتفى مع نجله المختطف.

جدير بالذكر أن أهالي الصيادين وأصحاب المراكب يقومون حاليًا بتجميع المبلغ المطلوب للإفراج عن المحتجزين. مطالبين المسئولين بإنقاذ أبنائهم وعقد اتفاقات مع الدول المجاورة، ودفع رسوم مقابل عدم إلقاء القبض على الصيادين المصريين، الذين يخرجون إلى المياه البعيدة للبحث عن مصادر رزقهم.
يشار إلى 2015/2016، شهد احتجاز قرابة 600 صياد من محافظات مصرية مختلفة كالبرلس ومغيزل وكفر الشيخ والبحر الأحمر ودمياط فى دول متعددة منها السعودية وتونس وليبيا واليمن”،

بحثًا عن رزقهم بعدما ضاقت بهم السبل فى مصر وسط إهمال المسئولين الحكوميين.

 

*نشطاء عن فنكوش #الاستزراع_السمكي.. تأكل ﺑﻮﺍﻗﻲ ﻓﺮﺍﺥ

اليوم الأربعاء.. مع موعد فقرة إفيهات وتصريحات بلحة.. الشهير بالسيسي أثناء فنكوش جديد، لمشروع المزارع السمكية في الإسماعيلية، والتي تلقاها كالمعتاد نشطاء مواقع التواصل بالسخرية والتهكم المعتادين.

طالب السيسي الشعب بالصبر لستة أشهر أخرى، وأنه مستعد للمحاسبة، وأنه مستعد للوقوف بجانب أي شخص يتصل به!!! نديم: هو مش نفس البلحة برضو قال اصبروا سنتين وحاسبوني؟

وقال تودري: #ست_شهور_بس وهأسحب منكم الورق. علي فجلة: هتتحاسب!!!!.. هو بمزاجك؟

مصطفى حلمي: ﻫﻞ ﺗﻌﻠﻢ أﻥ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻉ ﺍﻟﺴﻤﻜﻴﺔ ﺑﻴﺄﻛّﻠﻮﻫﺎ ﻣﻴﺎﻩ ﺻﺮﻑ ﻭﺑﻮﺍﻗﻲ ﻓﺮﺍﺥ ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﺑﻄﻠﺖ ﺗﺴﺘﻮﺭﺩ ﺳﻤﻚ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ #الاستزراع_السمكي. حنتريشة: ست شهور وهتبطلوا فلفصة وتموتوا في هدوء من سكات.

حساب بارودي: من سنتين ١٧ ديسمبر ٢٠١٤ “اصبروا معايا سنتين.. وحاسبونيوبعد مرور السنتين: “من فضلكم اقفوا جنب بلدكم 6 شهور بس” إن مكنش النهارده يبقى بكره.

م. محمد وبصورة من فيلم ابن حميدو: #السيسي للشعب: “والله العظيم أنا مستعد أتحاسب”…. فتشنى فتش.

رشا إسماعيل والإفيه من مسرحية المتزوجون: قولي مسعود أنا عايز فلوس، مسعود أنا عايز فلوس، وأنا كمان عايز ندور على حد يدينا بقى.

ناشط مش سياسي: مشروع #الاستزراع_السمكي يوفر 10 آلاف فرصة عمل بردو مشروع قناة السويس كان بيوفر 10000 فرصة وطلع بلح.

 

*بعد حبس 3 سنوات.. بنات الأزهر براءة

برأت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر اليوم الأربعاء طالبات جامعة الأزهر، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”بنات الأزهر”، بعد حبسهن لمدة تجاوزت 3 سنوات.

وعبر رافضو الانقلاب عن سعادتهم، بحكم المحكمة، الذي برأ طالبات الأزهر المعتقلات ظلمًا وجورا في سجون الظالمين منذ 3سنوات.

والطالبات المحكوم ببرائتهن هن: آلاء السيد محمود عبد الرحمن، الطالبة بكلية الشريعة والقانون وعفاف أحمد عمر حسين هادى، طالبة بكلية الشريعة والقانون، وهنادي أحمد محمود أحمد، طالبة بكلية الشريعة والقانون، ورفيدة إبراهيم أحمد، الطالبة بكلية التجارة، وأسماء حمدي عبد الستار حسين، الطالبة بكلية طب الأسنان.

ومرّت القضية على أربع محاكم بدرجات قضائية مختلفة، ابتداء من محكمة الجنح ومحكمة جنح المستأنف ثم محكمة النقض، لتنتقل لمحكمة الجنح المستأنف مرة أخرى في آخر مراحلها.

وألقت داخلية الإنقلاب القبض على الطالبات في 24 ديسمبر عام 2013، من داخل جامعة الأزهر، بدعوى مشاركتهن في أعمال عنف داخل الحرم الجامعي.

ونفت الطالبات في تحقيقات النيابة التهم الموجهة إليهن، إلا أن النيابة العامة أحالتهن للمحاكمة بزعم ارتكاب أعمال عنف والتجمهر داخل جامعة الأزهر والبلطجة والاعتداء على قوات التأمين التابعة لوزارة الداخلية.

وقضت محكمة جنح مدينة نصر على الطالبات بالسجن المشدد 5 سنوات والغرامة 100 ألف جنيه لكل منهن، لاتهامهن بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون واستعراض القوة والتلويح بالعنف وترويع زميلاتهن ومقاومة السلطات.

وأيدت محكمة جنح مستأنف (ثاني درجة) الحكم الصادر ضد طالبات الأزهر، ورفض المستشار السابق المتهم في قضية رشوة جنسية والمعزول من القضاء رامي عبدالهادي، مجموعة استشكالات قدمتها الطالبات لإخلاء سبيلهن.

إلا أن محكمة النقض ألغت الأحكام الصادرة ضد الطالبات في 25 مايو 2016، وقررت إعادة محاكمتهن من جديد أمام الدئرة التي أصدرت حكم البراءة اليوم الأربعاء.

وطبقا لقانون الاجراءات الجنائية، يصبح الإفراج عن الطالبات وجوبيا ما لم يكنّ متهمات على ذمة قضايا أخرى، وتؤكد هيئة الدفاع خلو الصحيفة الجنائية للطالبات من أي اتهام. 

ومن المقرر انتقال الطالبات من سجن القناطر النسائي إلى قسم أول مدينة نصر لإنهاء إجراءات الإفراج مطلع الأسبوع المقبل، كما يتوقع المحامي بالقضية أحمد سعد. 

 

*الإطاحة بقائد المنطقة الشمالية وعلاقته بسبوبة المجلس العسكري

مع إطاحة قائد الإنقلاب عبدالفتاح السيسي قبل أيام بعدد من القيادات العسكرية من المجلس العسكري، على رأسهم قائدي القوات الجوية والبحريه، والجيشين الثاني والثالث بالاضافة للفريق اسامه عسكر قائد القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب.

لم يتحدث إعلام الأذرع عن قائد المنطقة الشمالية العسكرية، اللواء محمد الزملوط القائد السابق للمنطقة الشمالية العسكرية ويكلف اللواء محمد لطفي محمد يوسف بقيادة المنطقة بدلاً منه.

وتولى عبدالفتاح السيسى قيادة المنطقة الشمالية قبل أن يتولى منصب مدير المخابرات الحربية، في عهد المخلوع مبارك.

وتكررت حالات محاولة مواطنين سكندريين الانتحار أمام مقر المنطقة الشمالية العسكرية وهو ما لم يحدث أمام غيرها من الأماكن.

وما أثار الاستغراب من عدم الافصاح أن السيسي سبق له تكليف الزملوط بمهام المحافظ في 25 أكتوبر 2015، على أثر أزمة الأمطار الشهيرة وكان نصر التكليف “ادارة الازمة شخصيا وله كافة الصلاحيات والقرارات”.

فضائح الزملوط

واستهدف نشطاء نشر فضائح الفساد في المنطقة الشمالية العسكرية ومقرها الإسكندرية وإشرافها على الحدود الشمالية من دمياط شرقًا إلى السلوم غربا، وهي مساحة واسعة للتهريب والهجرة غير الشرعية.

الناشط السكندري مصطفى شلبي قال في تغريدة على حسابه على توتير قبل عزل الزملوط في 18 ديسمبر الجاري، إن “اللواء الزملوط قائد المنطقه الشماليه يعيث في الإسكندريه فسادًا بلا رقيب أو حسيب أي زباله ممكن تعبئتها فى أكياس بشعار المنطقه بعد سداد العموله”، وجاء تعليق شلبي بعدما شارك متابعيه صورة لمنتج من منتجات القوات المسلحة، كتب عليه “مطابق لمواصفات القوات المسلحة”!.

وفي تغريدة أخرى كشف الناشط مصطفى شلبي عن تعدي المنطقة الشمالية العسكرية على إدارة كافتيريات على كورنيش الإسكندرية، وقال: “المتعدى المنطقه الشماليه العسكريه لصاحبها الزملوط اخوان ونأسف أن نرى الجيش والمخابرات يتصارعان على إداره المقاهى ورص المعسل”.

مهندس الفض

وأعادت مواقع النشطاء السيناوية، التذكير اليوم بأن اللواء محمد الزملوط من أبناء قبيله  البياضية بمدينة  بئرالعبد بشمال سيناء، وكان يشغل منصب رئيس اركان المنطقة المركزية العسكرية وتردد اسمه كثيرا عقب فض اعتصامي رابعة العدويه والنهضة عام 2013، على أنه المهندس الخفي للفض، بعدها تم تكليفه بقيادة المنطقة الشماليه العسكرية، في نوفمبر 2014، وبالتالي أصبح عضوًا جديدًا في المجلس الأعلي للقوات المسلحة.

وكان الزملوط رتب عدة لقاءات للسيسي ضمن ما يسمى ب”مؤتمر القبائل العربية”، ومنها لقاء عقد بحضور السيسي في 4 يونيو 2015، في ديوان الزملوط لتفويض الجيش بقتل أهالي سيناء تحت زعم مقاومة “الإرهاب”.

وأشاد السيسى بجهود اللواء محمد الزملوط قائد المنطقه الشماليه أثناء إجتماع للمجلس العسكرى لدوره فى صد وإخراس وقتل المتظاهرين فى الإسكندريه قائلا : أنا عايز أشوف كل المحافظات زى مابيعمل محمد الزملوط فى الإسكندرية، بحسب مواقع سيناوية.

بالمقابل، مرت بالزملوط أحداث قاسية منها موت زوجته (آمنة سليمان) في 15 فبراير الماضي، وإصابة حفيديه، بعد إنقلاب السيارة التي تقلهما على طريق (القاهرة-الاسماعيلية) الصحراوي. 

وفي 26 أغسطس الماضي، لقى نجل شقيقه النقيب محمد محمود الزملوط، مصرعة في تفجير بأحد شوارع العريش.

 

*تفاصيل الرسالة التي حملها الوفد السعودي من “الملك سلمان” لــ”السيسي

كشف موقع “إرم نيوز” الإماراتي، نقلا عن مصادر مصرية، تفاصيل وأسباب الزيارة السرية التي قام بها الوفد السعودي إلى القاهرة خلال الساعات الأخيرة، في ظل التقارير التي تتحدث عن توتر في العلاقات بين البلدين.

ونقل الموقع الإماراتي عن مصدر دبلوماسي مصري، قال إنه رفض ذكر اسمه، قوله إن أسباب الزيارة التي لم تكن معلنة برئاسة المستشار بالديوان الملكي السعودي تركي بن عبد المحسن آل الشيخ.

وأوضح أن المسئول السعودي حمل رسالة من الملك سلمان لعبدالفتاح السيسي تضمنت جملة من القضايا التي أثارت خلافًا بين القاهرة والرياض في الفترة الماضية، لافتا إلى أن الوفد السعودي التقى بمسئولين في الخارجية المصرية قبل أن يلتقي الرئيس السيسي مساء أمس، كما التقى الوفد أيضا مسؤولين في جامعة الدول العربية لمناقشة مقاربات حل أزمات المنطقة، وعلى رأسها الملف اليمني.

ولفت المسئول المصري إلى أن الملف اليمني استحوذ على قدر كبير من المناقشات بين الطرفين، مؤكدا أن الزيارة أسفرت عن تقارب واضح في وجهات نظر الرياض والقاهرة.

في السياق ذاته، نقل الموقع عن مسئول آخر بالخارجية المصرية قوله إن الزيارة كانت إيجابية وأزالت سوء فهم ناتج عما بثته وسائل إعلام خلال الفترة الماضية، بشأن العلاقة بين القاهرة والرياض.

وأشارت المصادر المصرية، بحسب ما ذكر “إرم نيوز” إلى أن الوفد السعودي ضم مسئولين سياسيين واقتصاديين، وهو ما اعتبره “إرم نيوزإشارة إلى أن الزيارة تطرقت إلى خلافات في الملف الاقتصادي طفت على السطح مؤخرًا من بينها الإمدادات البترولية، وحظر المملكة لبعض المنتجات الزراعية المصرية.

ولفتت المصادر المصرية إلى أن الزيارة كانت نتاج وساطة خليجية، وقالت: “كافة الجهود العربية الحريصة على إزالة الخلافات في وجهات النظر محمودة ومصر تقدرها تمامًا“.

وكان عطل فني بطائرة سعودية خاصة بمطار القاهرة، قد كشف النقاب عن زيارة سرية لوفد سعودي رفيع المستوى لمصر، برئاسة المستشار بالديوان الملكي، تركى بن عبدالمحسن آل الشيخ.

وكانت مصادر ملاحية بمطار القاهرة، قد صرحت بأنه بعد إقلاع طائرة سعودية خاصة تحمل وفدًا يضم 4 أفراد برئاسة “تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ” المستشار بالديوان الملكى السعودى، فوجئ قائدها بحدوث عطل فني يحول دون إتمام إقلاع الرحلة بسلام فطلب من برج المراقبة العودة.

وتم إنزال الركاب إلى صالة رقم 4 وبعد اكتشاف تعذر إصلاح العطل بسرعة تم إلغاء سفر الوفد السعودي والدخول للبلاد مرة أخرى لحين إصلاح العطل أو استدعاء طائرة بديلة

وأكد مراقبون، حينها، لـ”بوابة القاهرة” أن الزيارة السرية التي كشفها العطل الفني للوفد السعودي، جاءت ضمن محاولات للمصالحة وتصفية الأجواء بين البلدين، بعدما اشتعال الخلاف مؤخرا.

يذكر أيضا، أن وفد مصري رفيع المستوى، قد توجه بطائرة خاصة إلى الرياض فى زيارة للمملكة العربية السعودية استغرقت عدة ساعات، تم بحث خلالها آخر التطورات بشأن ملف العلاقات المشتركة والتطورات العربية.

وعاد الوفد اليوم، قادما بطائرة خاصة من الرياض بعد زيارة للمملكة العربية السعودية استغرقت ساعات قليلة.

 

*موقع إسرائيلي: هل تنوي مصر تسليح الغواصات الألمانية بصاروخ هاربون؟

تساءل موقع “إسرائيل ديفينس” العبري ما إن كان حصول مصر على 20 صاروخا أمريكيا من نوع “هاربون”، معد لتسليح الغواصات التي تشتريها مصر من ألمانيا.
وقال الموقع المتخصص في الشئون العسكرية والأمنية إن شركة “بوينجالأمريكية بصدد تزويد عدد من الدول بينها مصر بالصاروخ البحري “هاربون، مشيرا إلى أنه من المقرر أن تحصل القاهرة على 20 نوعا جديدا من الصاروخ.
وأوضح أن مصر ستحصل بحسب الاتفاق على طراز متطور من الصاروخ، بإمكانه الوصول إلى مدى 240 كم، مذكرا أنه في مايو الماضي وافقت الشركة الأمريكية على تزويد مصر بـ 20 صاروخا في صفقة بلغت تكلفتها 143 مليون دولار.
وتسلمت مصر مؤخرا غواصة ألمانية من طراز “1400 / 209″ ضمن صفقة تضم 4 غواصات ستنضم للبحرية المصرية وفق برنامج زمني محدد.
وتعد الغواصة التي تم بناؤها بترسانة شركة ( تيسن كروب) قفزة تكنولوجية للقوات البحرية المصرية وتعزيز قدراتها على حماية الأمن القومى المصرى، والحفاظ على أمن وسلامة السواحل والمياه الإقليمية المصرية من التهديدات المختلفة.
شراء مصر الغواصات الألمانية أثار القلق في تل أبيب، التي ترى أن مصر ليست بحاجة لمثل هذه الغواصات، في وقت تنشغل القاهرة فقط بالحرب على الإرهاب، وليس لها أعداء ظاهرين يمكن استخدامها في مواجهة بحرية معهم.
وقال الموقع الإسرائيلي في تقرير سابق بتاريخ 13 ديسمبر 2016:”يُذكر أن لدى سلاح البحرية المصري حتى الآن 4 غواصات روسية من طراز Type 033 و Project 633، آخر هذه الغواصات حصلت عليها مصر عام 1982”.
وأضاف :”تشمل الغواصة ثمانية مدافع بقطر 533 مم، مع إمكانية إطلاق طوربيد وصواريخ بحرية. ومن المنتظر أن تحصل مصر على صواريخ بحرية أمريكية من طراز Harpoon Block II وطوربيدات ألمانية من طراز SeaHake”.
وجاء في مقال الدكتور “شاؤول شاي” ، رئيس قسم الأبحاث في “مركز هرتسيليا متعدد الاتجاهات”،المنشور بصحيفة “إسرائيل اليوم” بتاريخ 18 ديسمبر 2016 :”منذ عام 2013 تخوض مصر حربا شرسة ضد التنظيمات الإرهابية الإسلامية داخلها، وجزء من الأسلحة التي تشتريها مخصص للاستخدام في هذا الغرض. لكن لا يرتبط شراء الغواصات بتلك الجهود.. تعتبر مصر نفسها قوة إقليمية، وتبني قدراتها العسكرية بما يتماشى وهذه الرؤية“.

 

*ارتفاع أسعار الزيوت 100% بسبب قرار لسلطة الانقلاب

شهدت أسعار الزيوت ارتفاعًا بنسبة 100% منذ قرار سلطة الانقلاب بتعويم الجنيه وزيادة أسعار الوقود، مطلع شهر نوفمبر الماضي، والذي تسبب في موجة ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار كل السلع والخدمات بالسوق المحلية.

وقال ماجد نادي، أمين صندوق نقابة البقالين التموينيين، في تصريحات صحفية، إن أسعار الزيوت ارتفعت خلال الشهرين الماضيين 4 مرات بنسبة تتجاوز 100% خاصة في أصناف آرما وصافولا، مشيرًا إلى ارتفاع سعر زيت كريستال من 14 جنيهًا إلى 26 جنيهًا لعبوة زنة لتر. 

من جانبه قال أحمد عبد الوهاب، رئيس شركة إسكندرية للزيوت التابعة للقابضة للصناعات الغذائية: إن السبب الرئيسي وراء زيادة الأسعار هو زيادة سعر الدولار خاصة بعد قرار تحرير سعر الصرف، مؤكدا أنه أضر كثيرًا بالسوق المصرية، متوقعًا استمرار ارتفاع الاسعار طالما استمر الدولار في ارتفاعه أمام الجنيه.

 

*مرشد الإخوان يشكو تطاول متهمين عليه: لم أُسِئ لمخلوق طوال حياتي

اشتكى مرشد الإخوان المسلمين بمصر، محمد بديع، الأربعاء 28 ديسمبر/كانون الأول 2016 من تطاول بعض المتهمين عليه داخل القفص بالسباب والبصق، مؤكدًا: “لم أسئ لأي مخلوق طيلة حياتي“.
جاء ذلك خلال نظر محكمة جنايات المنيا (وسط) المنعقدة بالقاهرة، إعادة محاكمة بديع و682 آخرين، في قضية “أحداث العدوة”، التي وقعت عام 2013، وتم تأجيلها اليوم لـ23 يناير/كانون الثاني المقبل.
وقال بديع، خلال حديثه للمحكمة من خارج القفص الزجاجي: “لا أمانع في الهتافات التي يهتفها المتهمون ضدي، ولكن اعتراضي على أن يسبوني بالأب والأم، أو أن يعتدوا عليَّ بالبصاق”، طالباً من الأمن “منع المتهمين من الإساءة” إليه.
وكان متهمون بالقضية المعروفة باسم “العدوة” والتي وقعت أحداثها في المركز الذي يحمل اسم القضية ويتبع محافظة المنيا (160 كلم جنوب القاهرة) قد هتفوا فور وصول مرشد الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع إلى قاعة المحكمة، الأحد 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، ضده قائلين: “يسقط يسقط حكم المرشد”، وارتدوا “تيشيرتات” كتب عليها “تحيا مصر” و”السيسي رئيسي” وسط حالة من ذهول الحاضرين في الجلسة.
وقال مصدر (طلب عدم ذكر اسمه)، إن ضباطاً بمباحث أمن الدولة ومصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية قاموا بزيارة المعتقلين على ذمة القضية في مقار احتجازهم بسجون مختلفة وعرضوا عليهم العفو الرئاسي والإفراج عنهم بعد أن يهتفوا ضد مرشد الإخوان في الجلسة أمام عدسات الإعلام وسلموهم تيشيرتات مطبوعاً عليها “تحيا مصر” لارتدائها في أثناء الجلسة.

القاضي يسأل المرشد
وسأل القاضي عمر سويدان، مرشدَ الإخوان إذا ما كان يستطيع أن يحدد من قام بالتطاول عليه، فقال بديع إن الأصوات جماعية، ليعلق القاضي بأنه “لا يمكن أن تأخذ المحكمة بالشيوع، أنت في حماية الله والمحكمة أنت وباقي المتهمين، تقديراً لشيبتك”، ليوجه حديثه للأمن بضرورة إلزام المتهمين بعدم التطاول على أحد.
وتابع بديع (أستاذ متفرغ بقسم الباثولوجيا بكلية الطب البيطري بجامعة بني سويف- جنوباً) خلال حديثه: “لم أسئ لأي مخلوق طيلة حياتي، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله“.
ولفت إلى أن التاريخ سجله من أهم مائة عالم على مستوى العالم العربي في القرن العشرين في الموسوعة العلمية العربية التي أصدرتها هيئة الاستعلامات المصرية (حكومية) عام 1999.
وكانت القاعة شهدت قبل بدء الجلسة هتاف المتهمين داخل القفص ضد المرشد والإخوان، ومنها “يسقط حكم المرشد“.
عبدالمنعم عبدالمقصود، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين قال إن القضية بها عدة متهمين من أرباب السوابق (جنائيين) وليس لهم صلة بأي تيار ديني، وتم القبض عليهم أثناء الأحداث خلال قيامهم بأعمال سرقة.
وأوضح أنهم “يقومون بهذه الأعمال لمحاولة الإفراج عنهم، وليست هذه هي المرة الأولى للقيام بذلك“.
وتعود قضية “أحداث العدوة” (مدينة في محافظة المنيا وسط مصر)، عقب فض اعتصامي ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، والنهضة (غربي العاصمة)، في 14 أغسطس/آب 2013، ويحاكم فيها بديع، و682 آخرون، بينهم أعضاء وقيادات بجماعة الإخوان من بينهم 98 محبوساً، في عدة تهم بينها تخريب وحرق مقار حكومية بمحافظة المنيا.
وتعقد المحكمة جلساتها الخاصة بتلك القضية بالقاهرة، المحبوس بها بديع، وليس بالمنيا لـ”دواعٍ أمنية”، وفقاً لمصادر أمنية.
وبديع الذي يبلغ من العمر (72 عاماً)، تم توقيفه في أغسطس/آب 2013، على خلفية تهم ينفيها بارتكاب “أعمال عنف”، عقب “فض اعتصام رابعة” الشهير آنذاك.

تفاصيل جلسات غسيل دماغ معارضي السيسي في السجون المصرية
وكان مصدر داخل أحد السجون بالقاهرة كشف معلومات مثيرة عن المحاضرات و”المراجعات” التي تجريها وزارة الداخلية لأفكار السجناء السياسيين والإسلاميين والمعتقلين، على خلفية رفض الانقلاب العسكري الذي جرى في مصر في يوليو/تموز عام 2013.
وكانت صحيفة الشروق المصرية قد نشرت تحقيقاً عن محاضرات قام بها الدكتور أسامة السيد الأزهري المختص بعلوم الحديث والكلام والمعروف بمشروعه “إحياء معالم المنهج الأزهري” الذي صار له حضور سياسي بارز بعد الانقلاب حين صار مستشار السيسي للشؤون الدينية، وذكر التحقيق أن أسامة السيد بدأ سلسلة المحاضرات بالفعل داخل سجن “العقرب 2″ لمجموعة من السجناء السياسيين ذوي الخلفية الإسلامية .

جلسات تحقيقات
وذكرت الصحيفة قيام ضباط الأمن الوطني بالسجن بعمل جلسات تحقيق مع الكثير من الشباب، مؤكدين أنه عقب كل جلسة سيكون هناك تحقيق لمعرفة مدى التغيير الذى طرأ على أفكار الحاضرين من السجناء تمهيداً للسعي إلى العفو عمن يتأكد تخليه عن الأفكار التي يحملها.
مصدر داخل أحد السجون بالقاهرة رفض ذكر اسمه- قال إن هذه المحاضرات حدثت بالفعل، وإن زملاءه تناقشوا مع أسامة الأزهري حول ما يصفه بالأفكار التكفيرية وغير الوطنية لمؤسسي جماعة الإخوان حسن البنا وسيد قطب، لكن النقاش لم يكن حراً بالطبع لأنه كان على عين رقيب أمن الدولة الذي كان يرفض أن يتحول النقاش لحوار فكري حقيقي، رغم أن السجون المصرية المكتظة بالسجناء تشتمل يومياً على هذه الحوارات بين السجناء وبعضهم بعضاً، خاصة وأن كثيراً من السجناء لا تجمعهم خلفية سياسية ولا فكرية واحدة، وبعضهم لا يجمعهم إلا سوط الجلاد وصوت السجان، حسب تعبير المصدر.
وكان الأزهري قد ألقى محاضرات لطلاب جامعة الأزهر حمّل فيها سيد قطب مسؤولية “الأفكار العنيفة التي نشأت على يد الجماعات التكفيرية، معتبراً أنه “أعرض عن تجربة علماء الإسلام في فهم الوحي واعتبره جاهلية واختار فهمه الشخصي وتصوراته الخاصة ليقدم أطروحته القرآنية التي استقاها من الخوارج ومنهم المفكر الإسلامي أبو الأعلى المودودي واستباحت تكفير عموم المسلمين”، على حد تعبيره.

مجرد محاضرات دورية
إلا أن الأزهري نفى إجراء مراجعات مع السجناء وقال في بيان له “ما نشر في هذا الصدد غير صحيح بالمرة ويفتقد التثبت” لافتاً إلى أن محاضراته داخل السجون دورية ومتكررة وليست الأولى وتأتي في إطار التعاون الدائم بين وزارة الداخلية والمؤسسات الدينية من أجل حث السجناء على الانضباط والإصلاح والتهذيب وإسداء النصح سواء داخل السجن أو خارجه.
وأوضح الأزهري أن اللقاء المشار إليه وغيره من اللقاءات السابقة جاء بمناسبة دخول شهر رمضان المعظم لإعادة تأهيل النفس وجدانياً ومعرفياً وأخلاقياً، وهو الأمر الذي التبس على الصحيفة على حد تعبيره.
ورغم نفي الأزهري إلا أن المصدر الذي تحدث ، أشار إلى أن العملية تجري داخل السجون على ثلاث مراحل، حيث يتم تجميع السجناء المتوقع أن يتجاوبوا مع المحاضرات من كل السجون المصرية إلى مكان واحد هو أحد السجون بمجمع طرة، حيث تعقد لهم جلسات في “العقرب2″، حيث يأتي أسامة الأزهري أو غيره من شيوخ الأزهر ليلقي المحاضرات التي لا تتخللها نقاشات حقيقية، خاصة وأن السجناء لديهم مظالم كثيرة بسبب ظروف الاعتقال السيئة والتضييق على أهاليهم في الخارج ومقتل عدد من أصدقائهم منذ 25 يناير وحتى الآن، بأيدي قوات الجيش والشرطة وهي القضايا التي يرفض المحاضر نقاشها.

ماذا ستفعل بعد الإفراج؟
وفي المرحلة الثالثة يكون التحقيق مع ضباط أمن الدولة، ويشتمل التحقيق على أسئلة تركز بشكل أساسي على ما سيفعله المعتقل بعد إطلاق سراحه وإن كان ينوي أن يمارس أي نشاط سياسي وضرورة أن يدين العنف ضد الدولة، وألا ينضم لأي تيارات سياسية أو جماعات إسلامية على الإطلاق في المقابل لا يقدم المحققون وعوداً صريحة بالإفراج عن المعتقل، ولكن يفهم ضمناً أنه قد يطلق سراحه في وقت غير معلوم.
وأكد المصدر أن اللقاءات تجري بترتيب قطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية، وأنهم هم الذين يقومون باختيار من يحضر المحاضرات مستغلين الضغوط المادية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية الهائلة التي يتعرض لها المعتقلون وأهاليهم الذين يبحثون عن أي فرصة لإخراج أبنائهم من السجون وعودتهم للحياة الطبيعية واستكمال أعمالهم أو دراساتهم.
وذكر المصدر أن أغلب السجناء الذين يحضرون اللقاءات ليسوا أعضاء بجماعة الإخوان وإن كانوا اعتقلوا على خلفية هذه التهمة المفترضة، وأن كثيراً منهم اعتقل بسبب مشاركته في مظاهرات سلمية أو اعتصامات ضد الحكم العسكري، وأن الشباب منهم يعتبرون أنهم يدافعون عن الثورة وليس جماعة الإخوان ولا غيرها.

المتشددون أعلى صوتاً
وأشار المصدر لمعاناة أخرى داخل السجون تتمثل في “المتطرفين الأعلى صوتاً” وهم السجناء الذين يزايدون على مواقف الشباب والثوار بشعارات “دولة الخلافة وأحكام الشريعة”، وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية توفر لهم بيئة خصبة لنشر أفكارهم المتطرفة ومحاولة استقطاب الشباب المعتقلين في قضايا سياسية تتعلق بالتظاهر والاحتجاج ضد الانقلاب العسكري وسياسات السيسي، لكن هذه المحاولات لا تنجح غالباً.

 

*استياء واسع بين المعلمين.. رواتب هزيلة ومطالب مرفوضة

كافأ قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، المعلمين الغاضبين بسبب تدني رواتبهم وانهيار ظروفهم المعيشية، فضلاً عن عدم تثبيت الآلاف منهم، بزيادات وهمية في رواتبهم الجديدة اعتبارًا من العام المالي الجديد، وفي المقابل قام باستقطاع جزء من رواتبهم من خلال تحصيل الضرائب التي فرضها السيسي على رواتبهم، بدءا من يناير 2017، ليستمر السيسي في تحديه لمختلف فصائل المجتمع المصري من أطباء وصحفيين ومحامين ومعلمين، ويسير على المثل القائل: “من دقنه وافتله”.

وكشفت تعليمات وضوابط مرتبات شهر يناير 2017 للعاملين بالتربية والتعليم، ما يشبه في تحصيل الزيادات الموضوعة بـ ” حسبة برمة”، حيث تم بالنسبة للمدرسين إضافة علاوة دورية حسب الدرجة وتعديل معاشات الأساسى بناء على ذلك وتعديل نسب الـ7% زمالة، ونسبة الـ5 % عمالية، وخصم 45 قرش دمغة معلمين للنقابيين والمعينين الجدد وتعديل الحد الأقصى للمعاشات نسب الـ1%، والـ10% والـ15 %، وزيادة الحد الأقصى لخصم المعاشات من الأساسي ليكون 1075 جنيه، وبالنسبة للضرائب على المدرسين يساوي قيمة ما تم خصمه من ضرائب عن عام 2016 ويقسم على 12 شهرًا.

 أما بالنسبة للإداريين فإن أساسي مرتب شهر 12 يتم ضربه في 9% والناتج يتم جمعه على الأساسي ويكون ذلك هو الأساسي الجديد للإداريين فى 1-7-2016، أما الأجر الوظيفي فيتم ضربه في 7% والناتج يتم وضعه في خانة منفصله تحت اسم قيمة الـ7%، والمتغير يساوي جملة الأجر الوظيفي + 7% + الأجر المكمل ويطرح منه أساسي 1-7-2016 الجديد والناتج يؤخذ منه المعاشات المتغيرة.

وبالنسبة للمعينين الجدد من المدرسين بعد التعاقد يتم إضافة جميع من تم تعيينهم في كشف مرتب الأساسين ومن هو محول بنك فيهم يضاف على كشف البنك مع إحضار صورة من خطاب التوجيه صورة طبق الأصل وإقرار القيام بالعمل ويتم عمل المرتب للمعينين حسب مفردات المرتب المرفقة مع عمل فرق شهر 12-2016، والمتعاقدون من العمال والإداريين وباقي الـ30 ألف معلم يتم عمل كشوف خاصة بهم منفصلة ويتم تلحيقهم بكشوف المدرسين الأساسيين تظهرية واحدة، والمحولين للبنك يضاف إلى كشف البنك.

غضب بين المعلمين

وسادت موجة من الغضب بين المعلمين، الشهر المنصرم، بعد إعلان مجلس تسيير الأعمال بنقابة المهن التعليمية، نيته خصم 2% من نسبة الـ7% التي تُستقطع من المرتبات الأساسية للمعلمين لصالح صندوق الزمالة، وذلك لسد العجز بأموال المعاشات التي تشهد النقابة تعثرًا في سدادها منذ عدة أشهر.

وتعتبر نسبة الـ7% التي تُستقطع من مرتبات المعلمين شهريًا لصالح صندوق الزمالة، يحصل عليها المعلمون بعد خروجهم على المعاش بإجمالي 15 ألف جنيه، رغم صدور حكم قضائي برفع المبلغ إلى 32 ألف جنيه إلا أنه لم ينفذ.

وبناءً على ذلك فإن خصم نسبة 2% من تلك المخصصة لصندوق الزمالة يعني انخفاض الأموال المخصصة لكل معلم عند خروجه على المعاش.

فيما أكد خلف الزناتي رئيس اتحاد المعلمين العرب والقائم بأعمال نقيب المهن التعليمية، أنه يطالب الدولة بضرورة تحسين أوضاع المعلمين المالية في ظل ارتفاع الأسعار، قائلًا: “لن نتغافل الظروف التي تمر بها البلاد ولكن مرتبات المعلمين متدنية “.

كما عبر الزناتي عن استياءه من قانون نقابة المهن التعليمية الحالي، الذي يحمل رقم 79 لسنة 1969، قائلًا أن هذا القانون لا يرقى لطموحات المعلمين ولا يفي بمتطلباتهم. 

ما يستقطع من أجور المعلمين

فيما أكد علي زيدان نقيب المعلمين المستقلة، في تصريحات صحفية إن أساسي المعلم حديث التعيين، يصل إلى 250 جنيه، يخصم منه 10% للمعاشات والتأمينات، 7% لصندوق الزمالة، و4.5 جنيه اشتراك نقابة المهن التعليمية، إضافة إلى 2 جنيه اشتراك للنادي، جنيه اشتراك لصالح الأيتام، وجنيه للمستشفى، ما يجعل مرتب المعلم ينتهي قبل أن يصل إلى يده، متسائلاً: “فماذا عن استقطاع 2% من الـ7% نسبة صندوق الزمالة التي يتعكز عليها المعلمين عند خروجهم على المعاش”.

وأكد زيدان رفض نقابة المعلمين المستقلة خصم أي مليم من مرتبات المعلمين، مشيرًا إلى أن النقابة حاولت من قبل رفع نسبة الخصم من مرتبات المعلمين من 4.5 جنيه إلى 2% من أساسي المرتب ولكن محاولتها قوبلت بالرفض فلجأوا إلى الاستقطاع من أموال صندوق الزمالة، وبالتالي يحصلون على 2% من صندوق الزمالة و4.5 جنيه اشتراك من أساسي مرتب المعلمين.

وقفة احتجاجية

وأعلنت حركة “حقى فين” تنظيم وقفة احتجاجية ،فى 31/12، لتختتم به نهاية 2016 رفضًا للقرارات التعسفية ضدهم والمطالبة بحقوقهم المشروعة.

وأضاف الحركة عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك، اليوم الأربعاء، تحاورنا كثيرًا على حقوق المعلمين، وسط تجاهل من المسئولين لحقوقنا المشروعة، لذا قررنا تنظيم وقفة احتجاجية 31/12 أمام نقابة الصحفيين للمطالبة بحقوقهم وهي كالأتي:

وحدد المعلمون مطالبهم متمثلة في 7 مطالب منها: كادر بحد أدنى 4 ألاف جنيه، تثبيت المتعاقدين وإعادة تسكين 30 ألف معلم، صرف حوافز الإثابة والعلاة والإجتماعية بأثر رجعي، ووقف إهانة المعلم فىيالمدارس ووقف تطبيق قانون الخدمة المدنية .مطالبين الجميع بالحضور التنديد بتجاهل الحكومة ومساوتهم مع باقي موظفي مصر.

 

*سبوبة الفساد تفضح ازدواجية الانقلاب.. ما كشفه جنينة نقطة في بحر السيسي

5 مليارات جنيه فساد صوامع القمح التي قيدت حتى الآن ضد مجهولين.. 150 مليون جنيه رشوى موظف متواضع في مجلس الدولة.. نموذجان للفساد المنتشر في عهد الانقلاب العسكري ممثلا في جهة واحدة من آلاف الجهات والهيئات الحكومية التي تعمل في الدولة، وموظف واحد بسيط بمجلس الدولة من بين ملايين الحيتان التي تمتلك ثروات البلاد، ومع ذلك ما زال المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات الذي تحدث عن 600 مليار جنيه فقط قيمة الفساد في دولة الانقلاب، محكوما عليه بالحبس عامين والغرامة 200 ألف جنيه، لمجرد أنه ذكر هذا الرقم المتواضع أمام فضائح سلطات الانقلاب التي اعترفت بها.

لم يتحدث جنينة عن فساد عشرات الآلاف من الفاسدين في دولة الانقلاب، كما أنه لم يتحدث عن فساد جهات سيادية سيطرت بقوة السلاح على مقدرات البلاد وثرواتها.. اكتفى جنينة برقمه المتواضع أمام هول أرقام أخرى لم يعلمها إلا الله، ومع ذلك عزله قائد الانقلاب لجرأته في الحديث عن الفساد دون استئذان، بل قام بحبسه ووصل فجره في الانتقام بعزل ابنته أيضا من النيابة الإدارية، كنوع من أنواع التأديب.

نقطة في بحر

ولعل المتابع لقضايا الفساد خلال العامين الماضيين، يجد أن عشرات المليارات اعترفت بإهدارها سلطات الانقلاب بسبب الفساد، بدءا من رشوى وزير الزارعة السابق ومرورا بخراب وزارة الأوقاف وفساد وزيرها، وانتهاء بقضية وزير التموين، ثم موظف مجلس الدولة، يجد أنه لم تمت مكافحة الفساد بشفافية سيتم اكتشاف آلاف المليارات من الجنيهات تم إهدارها بسبب الفساد، ومع ذلك ما زال قائد الانقلاب يحمي الفاسدين وعلى رأسهم سيده المخلوع حسني مبارك، الذي تعج خزائنه بعشرات المليارات من الجنيهات هو وأبنائه، فضلا عن رجال أعمال الحزب الوطني المنحل، وتم التصالح معهم جميعا مقابل سداد 2 مليار جنيه مقابل 300 مليار جنيه أعلنت الدولة سعيها لردها مرة أخرى لحزينة الدولة خلال سن قانون التصالح.

وأثارت قضية موظف مجلس الدولة، بعد مداهمة بيته وضبط 150 مليون جنيه، لم يستطع إثبات مصادر الحصول عليها، سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بالاعتذار للمستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات،حيث أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، في بيان لها، ضبط مسؤول المشتريات بمجلس الدولة، ويدعى “جمال الدين محمد إبراهيم اللبان، وبتفتيش مسكنه تم ضبط 24 مليون جنيه مصري (1.2 مليون دولار)، و4 ملايين دولار أميركي، و2 مليون يورو، ومليون ريال سعودي”، كما تم ضبط مشغولات ذهبية وأوراق ملكية عقارات وسيارات، لم يحدد البيان قيمتها.
وانقلب موقعا التواصل الاجتماعي فيس بوك و”تويتر” بحثا عن أسباب الإعلان المفاجئ عن هذا المبلغ ونشر “شنط” الملايين المنوعة بالعملات الورقية والمصاغ الذهبي وعقود التملك المختلفة، بحثا عن “من الراشى؟، وما هو العائد والمنفعة التى سيحصل عليها مقابل مبلغ هكذا؟.

وقال عصام سيد طه: “طبعًا هيطلع علينا بهاليل السيسي ويقوله بيحارب الفساد مع إن هو الفساد نفسه وقضية الرشوة ماهي إلا للاختلاف فقط فقاموا فضحوه“.

واعتبر المحامي عصام جبارة، أن “فيلم الرشوة مش داخل دماغى.. هل تصفية حساب بين الكبار أم تلميع للراجل تحت اضرب بيد من حديد هههههههههه“.

وأشار أستاذ الحقوقمحسن هيكل: “مش دا المهم المهم انهم حكموا علي هشام جنينة وعزلوه أنه أعلن عن حجم هذا الفساد“.

وتساءل إسلام محمود “هو سؤال سخيف شويه.. لما هو واخد رشوه تقدر حوالي 144 مليون جنيه.. أومال المصلحه اللي واخد عشانها الرشوه بكام؟“.

فساد خفيف الظل

وكعادته وبخفة ظله التي أبهرت المصريين، وأبهرت نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، طالب قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي المصريين المقهورين من تفشي دولة الفساد، بإبلاغه شخصيا عن أي قضية فساد أو تلاعب بالأموال العامة، قائلا: “أي موظف يشك في حاجة أو يحتار في أمر يكلم رئيسه المباشر في العمل  فورًا أو يرفع سماعة التليفون ويكلمني“.
ونسي السيسي أنه عزل وحبس المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات -وهو الشخص الوحيد المنوط بكشف الفساد- حينما كشف عن أن فاتورة الفساد بلغت خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة 600 مليار جنيه.

الانتقام من جنينة

وقال المحامي الحقوقي نجاد البرعي، التحية لهيئة الرقابة الإدارية، عبر تغريدة نشرت في حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تحية لرجال الرقابة الإدارية، على ضبط إجمالي المال السائل لدى المرتشي، والذي يزيد على ٨ ملايين دولار غير الذهب“.

وأضاف: “الرقابة الإدارية، عامله شغل الله ينور في مكافحة الفساد، متسائلًا: “طيب كنتم بتحبسوا هشام جنينة ليه ما كان بيقول علي الفساد.. ربنا رد له اعتبارة النهاردة،  لما موظف واحد يرتشي بـ8 ملايين دولار يبقى الفساد قد ايه في الفترة من 2012 إلى 2015؟“.

وكانت قضت محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة، الأسبوع الماضي، بتأييد حبس هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، سنة بتهمة إشاعة أخبار كاذبة مع الإيقاف لمدة 3 سنوات وغرامة 20 ألف جنيه، بعد الحديث عن فساد دولة الانقلاب والذي بلغ 600 مليار جنيه.

ووصل انتقاد سلطات الانقلاب من جنينة ببلاغ تقدم به محامي الانقلاب وذراعها في المحاكم سمير صبرى، لنيابة أمن الدولة العليا، ضد هشام جنينة اتهمه بالخيانة العظمى، وذلك بعد تأييد الحكم بحبسه والغرامة، فضلا عن عزل ابنته من النيابة الإدارية بقرار من قائد الانقلاب العسكري، فضلا عن رفض قيد جنينة في نقابة المحامين لممارسة مهنة المحاماة بعد عزله من وظيفته، وذلك في إطار حملة التجويع التي تمارسها سلطات الانقلاب ضده.

مصر ثكنة عسكرية في ثورة الغلابة.. الجمعة 11 نوفمبر.. ثورة الغلابة قليلٌ من المتظاهرين وكثيرٌ من ميليشيا السيسي

مصر ثكنة عسكرية

مصر ثكنة عسكرية

ثورة الغلابة قليلٌ من المتظاهرين وكثيرٌ من ميليشيا السيسي

ثورة الغلابة قليلٌ من المتظاهرين وكثيرٌ من ميليشيا السيسي

مصر ثكنة عسكرية في ثورة الغلابة.. الجمعة 11 نوفمبر.. ثورة الغلابة قليلٌ من المتظاهرين وكثيرٌ من ميليشيا السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ثورة الغلابة” .. قليلٌ من المتظاهرين وكثيرٌ من رجال الأمن وعلامات الاستفهام!

في تمام الساعة 11 من صباح يوم الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، ومن أمام منزله بمنطقة الهرم، انطلق الشاب محمد يوسف في جولة عبر بعض شوارع العاصمة القاهرة، ليتعرَّف بنفسه على نتيجة الدعوة إلى “ثورة الغلابةويشاهدها بعينيه، وليس عبر شاشات الإعلام المنحاز إلى الجانبين، ومجالس التوك شو.

محمد يقترب من نهاية العقد الثالث من العمر، ويعمل محاسباً في إحدى الشركات الحكومية، سمع عن الدعوة للتظاهر بعد ظهر الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني، دون أن يعرف صاحباً لهذه الدعوة، أو جهةً تقف وراءها، فقرر أن يكون شاهد عيان عليها، بصحبة جاره وصديقه أحمد.
الدعوة لم تحدد أماكن للتظاهر، أو على الأقل نقاط انطلاق، لذلك قال محمد لرفيقه في الرحلة “خلينا نلف على الميادين المشهورة للتظاهر، فنحن في الهرم وممكن نذهب إلى مسجد الاستقامة الذي يتوسط ميدان الجيزة، ثم ننطلق مباشرة إلى ميدان التحرير الشهير ثم نشوف أين التجمعات“.
وأثناء السير، ذكر محمد لجاره أسباب رغبته في المشاركة بتلك المظاهرات، خصوصاً بعد أن ضاق به الحال كثيراً منذ بداية موجة ارتفاع الأسعار في يونيو/حزيران 2016 من غلاء فواتير الكهرباء والمياه والغاز، ثم زيادة أسعار السلع الأساسية، ومصاريف مدارس أولاده في المدرسة التجريبية الحكومية القريبة من الحي القاطنين به، والتي زادت بنسبة تخطت 400%، ثم موجة غلاء تطبيق قانون الضريبة المضافة في بطاقات الشحن والعديد من المنتجات ثم جاءت الضربة الصعبة في تعويم الجنيه وغلاء البنزين، خاتماً حديثه قائلاً “ميعاد 11/11 ده في وقته علشان نعبر عن الغضب ومرتبي الـ3500 أصبح لا يكفيني لنهاية الشهر“.

القاهرة.. عاصمة الأمن
وعلى عكس عادتها، كانت شوارع القاهرة شبه خالية، ومع دخول شارع الهرم الشهير القريب من السكن، لاحظ محمد أن السيارات المارة كانت قليلةً جداً، وعلى مدار الشارع البالغ 11 كيلومتراً، كان هناك 3 نقاط لقوة أمنية مكونة من 3 سيارات ومجموعة من العساكر، فيما كان المشهد البارز هو سيارات نصف النقل التي كانت تقف على ناصية مدخل الشارع الفرعي الرئيسية التي تعد مدخلاً لأحياء الهرم المزدحمة.
ومع تتبع خطوات تلك التجمعات من رجال الأمن التي كانت كثيفة، قاطعهم صوت آذان الظهر ليعلن عن بدء صلاة الجمعة، وقرب موعد خروج الحشود المتوقعة من الجوامع وفقاً للدعوات، ليتجه محمد ورفيقه إلى مسجد الاستقامة، الذي انطلق منه د. محمد البرادعي في “جمعة الغضب” في 28 يناير/كانون الأول 2011، حيث كان يشغل حينها قيادة الجمعية الوطنية للتغيير أحد الكيانات التي مهدت لـ “ثورة 25 يناير“.

تشيكلات أمنية قليلة.. و”إشاعة” غلق الميادين
ومع عودة ذكريات مشاركتهما في أحداث “ثورة 25 يناير” أثناء الوقوف بالسيارة أعلى كوبري الجيزة المطل على مئذنة الجامع الشهير، قاطعهم بشكل مفاجئ صوت جهوري خرج من سيارة ملاكي فارهة يقول “إنتو بتعملوا إيه هنا (ماذا تفعلون هنا)”، ليظهر رجل ضخم الجثة لا يمكن أن يختلف اثنان من المصريين على أنه من رجال الأمن المصري.
بدأ رفيق محمد يرتعش قليلاً، ولم يهدأ إلا عندما تحدث محمد قائلاً “أنا بشوف الدنيا أخبارها إيه”، فرد عليه رجل الأمن “كله كويس يلا اتحرك من هنا أحسن لك“.
وبنظرة خاطفة على فيسبوك، لاحظ محمد أخباراً تتحدث عن أن الميادين مغلقة قبل الصلاة، ليقرر التوجه سريعاً نحو ميدان التحرير والعودة إلى المسجد قبل نهاية الصلاة، ليتأكد له بالفعل أن تلك الأخبار كانت مجرد إشاعات، نفتها الحقيقية داخل الميدان الشهير، حيث تواجدت قوات تأمين مداخل الميدان دون أي تعطيل لحركة المرور الضعيفة.
محمد تمكن من رصد 20 مركبة شرطية مع عناصر أمن مركزي هم إجمالي المتواجدين بميدان التحرير.

الشعب محتاج يتقي ربنا.. وترقب ما قبل الانطلاق
عاد محمد ورفيقه إلى ميدان الجيزة مع بداية الجزء الثاني من خطبة الجمعة، ليقررا الصلاة في مسجد يجاور حديقة حيوان الجيزة، الموجود بشارع الجامعة الشهير، والذي يبعد عن مسجد الاستقامة ب ـ300 متر فقط.
حديث الخطيب كان يدور حول استقرار مصر وحالها الجيد، “الشعب ده محتاج يتقي ربنا في مصر علشان ينصلح حاله”، وهي كلمات أعادت للأذهان مخاوف المراقبين من خطورة الخطبة الموحدة وتأثيرها في تسييس الخطب.
ومع انتهاء الصلاة، والترقب لتكرار مشاهد إطلاق المياه على المتظاهرين الذي حدث في “جمعة الغضب” في العام 2011، جاء الصوت المميز لسيارات الأمن القادمة من ناحية جامعة القاهرة في اتجاه مسجد الاستقامة، ليسرع الرفيقان لمراقبة الموقف، ليفاجآ بعدم وجود متظاهرين حتى ظنا أن الصلاة في مسجد الاستقامة لم تنته بعد.
لكن المحيطين أكدوا لهم أن الصلاة انتهت، وأنه لم يحدث شيء، وكان إسراع سيارات الشرطة نتيجة تواجد كاميرات الفضائيات المصرية أمام المسجد التي تنقل أخبارها تحت شعار “الأمن مستتب“.

ناهيا والكونيسة و”ضواحي الإخوان
وبصوت تملأه اللهفة طلب محمد من رفيقه الإسراع نحو هواتفهم المحمولة في السيارة لمعرفة سير المظاهرات وتوجهها عبر الشبكات الاجتماعية، لتأتي أخبار عن انطلاق مظاهرات في مناطق ناهيا والكونيسة، مع مظاهرات قرى في الشرقية وعدد آخر من مظاهرات قرى الريف.
ولاحظ محمد وصول رسالة من صديق صحافي تخبره أن “ضواحي الإخوان فقط هي التي حدثت بها المظاهرات”، وهي الأماكن المعتاد خروج الإخوان بها كل جمعة مع التضييقات الأمنية الشديدة على المظاهرات عقب الإطاحة بحكم الرئيس محمد مرسي.
وأفادت الأخبار الواصلة إلى محمد بقيام قوات الأمن بفض مسيرة من عشرات المتظاهرين خرجت في منطقة الطالبية – الهرم، وأنه تم إلقاء القبض على بعض المتظاهرين، ومطاردة الباقين في الشوارع الجانبية، وسط مشاهد كر وفر معتادة في تلك المناطق مع مظاهرات الإخوان المعتادة.
وجاء أيضاً لمحمد خبر يفيد بالقبض على المصور الصحافي عبد الرحمن طاهر، الذي يعمل بموقع السهم نيوز”، واقتياد المقبوض عليهم تجاه قسم شرطة الطالبية بالهرم.

بدء ظهور تجمعات الغلابة
قرر محمد التوجه نحو شارع فيصل بمنطقة الهرم أيضاً، وهو أحد الأماكن التي تخرج المظاهرات بها، ومع وصولهم إليه كانت الأجواء هادئة، وكانت هناك أصوات بعض المساجد التي لم تنته بها صلاة الجمعة.
وفجأة صاح رفيقه في الرحلة، مع إشارة بيده اليمنى تجاه نقطة بعيدة، قائلاً “في تجمع هناك وشكلهم ناس عادية يلا نروح هناك بسرعة“.
وهنا بدأ الترقب حتى وصلا إلى محيط أحد المساجد الموجودة قبل طلعة كوبري فيصل في نهاية الشارع قبل الوصول إلى ميدان الجيزة، وكان المشهد هو تجمع المصلين عقب انتهاء الصلاة حول الباعة الجائلين الذين يعتاد تواجدهم أمام المساجد الكبرى عقب صلاة الجمعة.
ومع حالة الإحباط التي ظهرت عليهما، قررا التوجه إلى ميدان مصطفى محمود في منطقة المهندسين، الذي كان نقطة انطلاقة هامة في مظاهرات جمعة الأرض في أبريل/نيسان 2016، ضد اتفاقية تيران وصنافير وتسليمهما للسعودية.
وخلال دقائق كانا داخل شارع جامعة الدول العربية الشهير بمنطقة المهندسين المتواجد به مسجد مصطفى محمود، وكان اللون الأصفر هو المسيطر على المشهد هناك حيث تواجدت عناصر الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة بكثافة.
توقف محمد بسيارته وسأل أحد القيادات الأمنية عن الحالة، فجاء الرد في ثقة تامة “مفيش حاجة وإحنا عارفين إنه مفيش حاجة وتحيا مصر“.

الخوف أكبر من الغضب
خلينا نجيب ساندوتشين ونقعد على قهوة”، كانت تلك كلمات رفيق محمد في الرحلة، الذي تملك منه اليأس في حدوث شيء ذي قيمة. فاتجها إلى أحد المقاهي، وبجوارهما كان يجلس 4 من الشباب يراقبون بنظرهم شاشات الهواتف المحمول، وفي المجاور لهم كان هناك اثنان من سائقي الميكروباص، ومع الصمت التام المخيم على المقهى استطاعا التقاط بعض الكلمات.
الخوف أكبر من الغضب”، تلك كانت كلمات أحد الشباب الأربعة أثناء حديثهم مع بعضهم البعض، ليرد عليه صديقه الذي وصل للعقد الثاني من العمر، “وإنت متوقع مين اللي هيتظاهر لما الكل في السجون من الشيوخ و6 أبريل وألتراس وأي حركة لها تجمعات في الشارع“.
ومع نبرة صوت السائق الأكثر علواً بدأ حديث أحدهم يعلو حول وقف الحال اللي حصل اليوم، وعدم وجود ركاب، ليقول له زميله “اللي طلعوا مع الحكومة النهاردة استفادوا بإكرامية آخر اليوم”، وهو هنا كان يقصد قيام الداخلية بأخذ سيارات الأجرة في الحملات الأمنية بزي مدني.

نفسي أعرف مين خلف تلك الدعوات

وفور انتهائه من تناول طعامه قال محمد يوسف، إن هناك هاشتاغاً بدأ ينتشر في الشبكات الاجتماعية تحت عنوان #محدش_نزل، ليعبر عن حال ما حدث في مصر مع موعد “ثورة الغلابة”، وبدت عليه علامات الريبة والتشكك وهو يقول نفسي أعرف مين اللي ورا دعوات التظاهر اليوم، ومفيش حد نزل غير الإخوان في أماكن المنفى لمظاهراتهم“.
وهنا كان آذان العصر قد بدأ يتردد في الجوامع المحيطة، وانتهاء الفترة الزمنية ما بين الجمعة والعصر ولم تحدث أي تجمعات في القاهرة تذكر، وتوقفت المشاهد عند وجود بعض الشباب الذين حملوا لافتةً بها صورة عبد الفتاح السيسي داخل ميدان التحرير مكتوب عليها “صورتك منورة ميدان التحرير يا ريس“.

 

 

*قوات أمن الانقلاب، تعتقل مواطنا تظاهر وحيدا في المنصورة ورفع لافتة: “أنا مش إخوان.. فين السكر فين الزيت؟

 

*عناصر أمن بزي مدني تعتقل عددا من المتظاهرين في السويس

 

*مصدر أمني: القبض على 300 مشتبه بعدة محافظات بتهمة الدعوة لتظاهرات 11 نوفمبر

أكد مصدر أمني مسئول بوزارة الداخلية أن قوات الأمن المكلفة بتنفيذ خطة مواجهة تظاهرات 11/11 تمكنت -اليوم الجمعة- من ضبط 300 مشتبه فيهم بالقاهرة وعدة محافظات.
وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريحات ، إن الأجهزة الأمنية قامت بفحص المقبوض عليهم، وتم اقتياد بعضهم إلى أقسام الشرطة لتحرير محاضر لهم بتهمة التحريض على التظاهر.

وأوضح المصدر أن المقبوض عليهم تم ضبطهم بمحافظات البحيرة والقاهرة والجيزة والدقهلية وبني سويف والمنوفية والشرقية والسويس وكفر الشيخ والغربية.
كانت دعوات أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتظاهر في الحادي عشر من نوفمبر تحت شعار “ثورة الغلابة”؛ احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار، في الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة حزمة من القرارات الاقتصادية تمهيدًا للمضي قدمًا نحو تنفيذ برنامجها الاقتصادي.

 

 

* في ثورة الغلابة.. مصر ثكنة عسكرية

استنفار أمني في مصر لمنع الشغب.. هكذا عنونت شبكة ” أسوشيتيد برس” للأنباء تقريرا سلطت فيه الضوء على الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها السلطات المصرية تزامنا مع مظاهرات اليوم الجمعة التي دعت لها حركة “غلابةوعدد من القوى المناهضة للحكومة المصرية بسبب السخط المتزايد من أدائها في تعاملها مع الملف الاقتصادي المأزوم.
وأشار التقرير إلى الانتشار المكثف لقوات الشرطة اليوم في كافة الشوارع والميادين الرئيسية في القاهرة وباقي أنحاء البلاد.
وذكر التقرير أن الحكومة قد أقدمت مؤخرا على تحرير سعر صرف العملية المحلية أمام العملات الأخرى فيما يُعرف بـ ” تعويم الجنيه” وأيضا رفع أسعار الوقود، ما يعد أحد المطالب الرئيسية التي اشترطها صندوق النقد الدولي على القاهرة مقابل حصولها على القرض البالغ قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات.
لكن تلك الإجراءات، بحسب التقرير، تسببت في موجة من الغلاء وارتفاع تكاليف العيشة للمواطن المصرية المحبط في الأساس، ناهيك عن الانتقادات الحادة التي واجهتها حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وطالب ناشطون بالخروج في احتجاجات واسعة النطاق اليوم الجمعة، فيما أطلقوا عليه ” ثورة الغلابة”، بينما سارعت السلطات إلى حظر المظاهرات بدون ترخيص، محذرة من اتخاذ كافة التدابير الصارمة للمحافظة على الأمن والنظام.
ومن المقرر أن يمنح صندوق النقد الدولي الضوء الأخضر على القرض المصري اليوم الجمعة، وستتسلم مصر، حال تحقق ذلك، الدفعة الأولى منه والبالغ قيمتها 2.75 مليار دولارات مباشرة.
ويهدف القرض إلى استعادة ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري الذي يعاني الأمرين منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في سدة الحكم، وتعزيز احتياطي البلد العربي من النقد الأجنبي المتناقص.
لكن وفي المقابل يرى خبراء اقتصاديون أن الإجراءات الأخيرة من الممكن أن ترفع التضخم في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا، والذي يسجل بالفعل أعلى مستوياته منذ شهور في هذا العقد.

وأعلن البنك المركزي مؤخرا أيضا عن زيادة في أسعار الإقراض الأساسية بمعدل 300 نقطة أساسية بغية تحفيز الاقتصاد المتعثر، في الوقت الذي أصابت فيه أزمة نقص العملة الصعبة نشاط الأعمال بالشلل التام، كما تسببت في نقص حاد في عدد من السلع الأساسية، وزيادة السخط العام في بلد يعاني فيه المواطن والمؤسسات من ضرائب عالية ومعدلات تضخم سريعة.
كانت كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولي قد ذكرت مؤخرا أن مصر باتت ” قريبة جدا” من تأمين التمويلات اللازمة للحصول على قرض الصندوق البالغ قيمته 12 مليار دولار، مضيفة أنه تأمل في أن يوافق صندوق النقد على طلب القاهرة للحصول على القرض في غضون أسابيع قليلة.
وأوضحت  لاجارد أن مصر تحتاج إلى التعامل مع السياسات المتعلقة بسعر الصرف والدعم، ما أثار تكهنات بأن صانعي القرار في البلد الواقع شمالي إفريقيا سيقدمون على خفض سعر العملة المحلية ورفع أسعار الطاقة قبل الحصول على دعم صندوق النقد الدولي.
ومع تراجع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي، اضطرت القاهرة إلى تقنين الدولار الذي تدفعه لاستيراد السلع الأساسية مثل القمح والدواء، ودفع هذا أيضا الشركات إلى اللجوء للسوق السوداء لسد احتياجاتها الملحة من العملة الصعبة.
وانخفض الاحتياطي الأجنبي لمصر من 36 مليار دولار قبل العام 2011 إلى 19.6 مليار دولار في سبتمبر الماضي، برغم حصول القاهرة على مساعدات بعشرات المليارات من الدولارات من الحلفاء الخليجيين- السعودية والإمارات والكويت.
وانخفضت أعداد السائحين الأجانب الوافدين لمصر على نحو دراماتيكي في أعقاب ثورات الربيع العربي، وذلك قبل أن تصل إلى الحضيض مع وقوع حادثة الطائرة الروسية التي انفجرت في أجواء سيناء في الـ 31 من أكتوبر 2015، ما زاد الطين بلة في القطاع الحيوي الذي يعد مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة.
جدير بالذكر أن رفع أسعار الوقود هو القرار الثاني من نوعه الذي تتخذه مصر في التاريخ الحديث، بعدما أقدمت في العام 2014  على زيادة أسعار الطاقة بنسبة وصلت إلى 78%  لتقليل عجز الموازنة.

 

*المظاهرات تربك أسواق مصر

شهدت حركة التجارة والنقل توقفا شبه تام، في الأسواق الرئيسية للعاصمة المصرية القاهرة، اليوم، باستثناء المحلات الموجودة في الشوارع الجانبية، ويأتي ذلك في ظل مخاوف التجار من المظاهرات التي اندلعت في بعض المناطق وانتشار قوات الشرطة والجيش للسيطرة على جميع الشوارع الرئيسية والميادين العامة، خاصة التحرير ورمسيس والمطرية وحلون.

وفي هذا السياق، قال رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية، أحمد يحيى، إن “الشعبة لم تعط أي تعليمات للتجار التابعين لها سواء بالغلق وتركت لهم حرية الاختيار، لكن ما حدث هو إغلاق معظم المحلات الموجودة في الميادين العامة والشوارع الرئيسية بسبب التخوف من حدوث أي عمليات عنف أو اشتباكات وتفضيل عدد كبير من المواطنين عدم التسوق تجنباً لحالات شغب متوقعة”.

وأضاف أن المجمعات التجارية الكبرى فتحت أبوابها مع تكثيف عدد العمالة وزيادة الحراسات وتشغيل نظام أمان وكاميرات مراقبة.

وشهدت القاهرة وعدة محافظات مصرية مظاهرات متفرقة أطلق عليها الداعون إليها “ثورة الغلابة”، وذلك احتجاجاً على ارتفاع الأسعار وتأزم الأوضاع المعيشية.

وقال عضو شعبة الذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، يحيى نجيب، إن محلات الذهب تغلق أبوابها في الأيام التي تخرج فيها مظاهرات، فأصحاب المحلات يخشون أية عمليات اقتحام أو سرقة”. وأضاف: “من سيشتري ذهبا في يوم فيه مظاهرات ومخاطر؟”.

وقال سكرتير عام شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، علي الحريري، إن محلات الصرافة شبه مغلقة تماما. وأضاف أن “تعاملات شركات الصرافة تكون أول أهداف البلطجية، ولا يعقل أن يتحرك أي مواطن في يوم كهذا لتبديل العملة”.

وفي السياق ذاته، قال نائب رئيس غرفة الملابس باتحاد الصناعات، يحيي زنانيري إن “جميع محلات الملابس في المناطق الرئيسية مغلقة دون صدور أي تعليمات من أي جهة”.

وأضاف أن “سوق الملابس مصاب بالركود شبه التام في الأيام العادية، وبالتالي فضلوا الإغلاق في يوم به مظاهرات لكي يوفروا أجور العمالة وتكلفة الكهرباء والمياه، خاصة أنه ليس من المنطق أن يذهب مواطن لشراء ملابس في مثل هذا اليوم”.

وفي المقابل أكد مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، أحمد كمال، أن العمل بالمخابز ومحلات البقالة التموينية بكامل طاقتها، ومباحث التموين تراقب الأسواق. وأضاف، أن الوزير وجه بتوفير كافة السلع، وأن أرصدة جميع السلع متوافرة وليس لدينا مشاكل في أي سلعة موجودة بالأسواق.

وقال الخبير الاقتصادي، وائل النحاس،  إن الحكومة خلقت حالة من الهلع بدون أي مبرر.

وأوضح أن مثل هذه الدعوات والحشود الأمنية الكبيرة جدا تضر مناخ الاستثمار، وتخلق حالة عدم استقرار، وبالتالي تؤدي إلى عزوف المستثمرين خاصة الأجانب. وأشار إلى أن الحكومة المصرية بالغت في حشد القوات في الشوارع بدون داع، الأمر الذي أصاب شوارع وميادين في مصر بالشلل التام.

 

*بالأرقام.. ميليشيات الانقلاب تعتقل العشرات بينهم 4 فتيات بالتحرير

اعتقلت قوات أمن الانقلاب عشرات الثوار في عدة محافظات مصر في اليوم الأول من مظاهرات “حق الغلابة” المطالبة بإنهاء حكم العسكر.

وقد اعتقلت قوات الأمن 4 فتيات بميدان التحرير، في حين ألقي القبض على 14 مواطنًا بمحافظة الغربية و8 من محافظة البحيرة و15  من منطقة العمرانية بالجيزة، و8 سيدات (3 السنبلاوين و5 بالإسكندرية) تم إخلاء سبيلهن، و6 من منطقة الرشاح بمحافظة الجيزة و4  من مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية.

كما اعتدت قوات الانقلاب على العديد من المظاهرات التي شهدتها مصر، اليوم الجمعة، وذلك في منطقة حوش عيسى بالبحيرة وباكوس بالرمل شرق الإسكندرية وأبوحمص والسويس بحي الأربعين.

ومن جانبها رصدت مؤسسة “عدالة لحقوق الإنسان – JHR“، في بيان لها، تواجدًا مكثفًا لقوات الأمن في كثير من الميادين المصرية في مختلف المحافظات، فضلاً عن قيام قوات الأمن بإطلاق الخرطوش على المتظاهرين في مركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة، ومركز بلطيم محافظة كفر الشيخ، وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأكد البيان أن الصحفيين لم يسلموا من عمليات القبض العشوائي التعسفي؛ حيث رصدت المؤسسة إعتقال ثلاثة مصورين أثناء قيامهم بدورهم المهني منهم: عبد الرحمن طاهر” مصور جريدة السهم نيوز”، وهشام محمد” مصور بصحيفة الوطن”. 

وطالبت المؤسسة سلطات الانقلاب بضرورة الالتزام بالقانون والإفراج عن المعتقلين وعدم قمع التظاهرات بالقوة واحترام حرية التعبير عن الرأي التي كفلها الدستور والقانون وكافة العهود والمواثيق الدولية.

 

*أمن الانقلاب يحاصر “كفرالدوار” واعتقالات عشوائية للأهالي

حاصرت قوات أمن الانقلاب مدينة كفر الدوار بالبحيرة، وتمركزت في ميدان منطقة عمر أفندي الرئيسي بالمدينة، وذلك في أعقاب عدد من الفعاليات المناهضة لحكم العسكر، ضمن جمعة “حق الغلابة”.

وشنت ميليشيات الانقلاب حملة اعتقالات عشوائية في صفوف المواطنين المارين بالشوارع، في محاولة لإثارة الرعب ومنع المواطنين من المشاركة في المسيرات. 

وكانت البحيرة قد شهدت خروج العديد من المسيرات على مدار اليوم، رفع المشاركون فيها لافتات تندد بارتفاع الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية وتطالب بإسقاط حكم العسكر وإطلاق سراح المعتقلين والقصاص للشهداء.

 

*الثورات لا تنتصر في مصر

خلال أكثر من ٥٠٠٠  سنة لم تحدث أن تنجح في مصر ثورة شعبية حقيقية واحدة بصفة محققة ومؤكدة. مقابل بضع هبات أو فورات قصيرة متواضعة أو فاشلة غالبًا، مقابل عشرات بل مئات من الانقلابات العسكرية يمارسها الجند و العسكر دوريًا كأمر يومي منذ الفرعونية و عبر المملوكية و حتى العصر الحديث و مصر المعاصرة.

ثورة القاهرة الأولى 1798، ثورة في ثلاثة أيام

لم يستقبل المصريون الحملة الفرنسية على مصر بأي ترحيب، بل إنهم قاموا في وجهها يناضلون ضدها في أكثر من مرة، كانت ثورة القاهرة الأولى أول هذه المرات. بعد استحكام قبضة الاحتلال الفرنسي بقيادة نابليون بونابرت بدأ نابليون في إظهار الوجه الآخر للاحتلال فزاد من قيمة الضرائب وصادر العديد من أموال التجار والأعيان بحجة احتياجه إليها، كما قام بتخريب بعض المساجد والآثار بحجة تحصين القاهرة.

بدأت الثورة فجر 20 أكتوبر 1798 بعد نداء مؤذني مساجد القاهرة بالثورة، بدأ المصريون الاحتشاد في الجامع الأزهر، وكان قادة الثورة من علماء الأزهر الكبار، حاول نابليون الوصول لحل سلمي مع الثوار إلا أنهم رفضوا، فبدأ في فرض تحصيناته على حدود القاهرة ليمنع وصول ثوار من ضواحي القاهرة والأقاليم الأخرى، وقام بنصب مدافعه على أسوار القلعة ومآذن مسجد السلطان حسن، وبدأ في تدمير القاهرة وقتل الثوار.

انقضت الثورة بعد ثلاثة أيام فقط، ودخلت خيول الفرنسيين الأزهر وكسرت قناديله وخربت كل ما في طريقها واحتلته لعدة أيام، تم القبض على قادة الثورة وتم إعدام ستة من مشايخ الأزهر الشريف حيث كانوا قادة للثورة، حسب بعض المؤرخين قتل ما يقارب 4000 مصري في مقابل 200 من الجنود الفرنسيين، وانتهت الثورة ولم تنجح سوى قبضة نابليون التي زادت حدةً وعنفًا.

ثورة القاهرة الثانية، أبريل 1800

بعدما نكل بونابرت بأهالي القاهرة بسبب ثورتهم الأولى، كانت هزيمته في حصار عكا بفلسطين جعلته يعود إلى فرنسا سرًا تاركًا قيادة الحملة للجنرال كليبر. كان كليبر مشغولًا بحملة العثمانيين والأسطول الإنجليزي على مصر فقامت ثورة القاهرة الثانية، هذه المرة في حي بولاق. انضم الأعيان ومشايخ الأزهر والتجار بشكل علني وعلى نطاق أوسع من ثورة القاهرة الأولى.
حاول كليبر أن يخفف من حدة الثورة بالاتفاق مع الثوار ومحاولة التهدئة لكنهم رفضوا مثلما رفضوا مع بونابرت، بدأ كليبر الاستعداد لقمع الثورة ونصب مدافعه من جديد وبدأ في إخماد الثورة بوحشية مفرطة. حاول بعض علماء الأزهر التوسط لدي كليبر لحقن دماء المصريين واستطاعوا أن يستخلصوا أمانًا لأهل القاهرة كلهم من كليبر.
إلا أن كليبر لم يوف بوعده وقام بإعدام بعض القادة وسجن وتعذيب آخرين، منهم الشيخ السادات أحد أكبر علماء الأزهر. استمرت الثورة شهرين حتى أخمدها كليبر، لكنَّ كليبر لم يعش بعدها سوى شهرين فقط، فقد قتله أحد طلبة الأزهر بخنجر انتقامًا منه.

الثورة العرابية “لن نستعبد بعد اليوم
كان قائدها البارز الأميرلاي أحمد عرابي، احتج الجيش على ناظر الحربية عثمان رفقي لتمييزه ضد الجنود المصريين، سار عرابي بالجيش ووراءه التجمعات الشعبية وعرض على الخديو توفيق مطالب الشعب، كانت أبرز هذه المطالب زيادة عدد الجيش المصري وعزل وزارة رياض باشا وتشكيل مجلس شورى على النمط الأوروبي. رفض الخديوي في البداية لكنه تراجع عن رفضه وحقق المطالب.
بعد العديد من المناورات والأحداث بين الخديوي وأحمد عرابي والقوات الإنجليزية، انتصر أحمد عرابي في موقعة كفر الدوار إلا أنه انهزم في معركة التل الكبير وتم إلقاء القبض عليه وبقية قادة الثورة.
كانت هزيمة عرابي المدخل الوحيد لاحتلال الإنجليز لمصر لأكثر من ثمانين عامًا
تمت محاكمة عرابي وأصدر الحكم عليه أولًا بالإعدام ثم خفف للنفي مدى الحياة. نفي إلى جزيرة سرنديب وعاد بعد عشرين عامًا إلى مصر.ثورة 1919
كانت الفكرة فكرة الزعيم سعد زغلول، جمع التوقيعات من المصريين لتشكيل وفد يدافع عن القضية المصرية بالخارج، تمَّ القبض على سعد زغلول و نفيه ورفاقه إلى جزيرة مالطة، وكان نفيه هو الشرارة التي جعلت الطلبة يبدأون الثورة، ما جعل بقية الشعب يخرج في الشارع للتنديد بالحماية البريطانية وطلب الاستقلال.
كان شعار الثورة: الاستقلال التام أو الموت الزؤام!”
استمرت الثورة خمسة أشهر وتجددت مرتين خلال نفس العام، استطاع الشعب المصري حينها الفوز ببعض المطالب إلا أنه لم يحقق الهدف الأساسي من الثورة الاستقلال التام”.

ثورة 25 يناير..
بعد ثلاثين عامًا من الحكم “الديموقراطي” للرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، خرجت جموع الشعب في لحظة كانت فارقة، استطاعت الثورة خلال 18 يومًا فقط من الاعتصام في الميادين المختلفة في مصر لإسقاط نظام الرئيس مبارك.
تسلم المجلس العسكري للجيش المصري الحكم في البلاد لحين انتخاب رئيس مدني، وهو ما حدث بعد الثورة بسنةٍ ونصف، جاء الرئيس الأول بعد الثورة من حزب الحرية والعدالة ـ الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين ـ بعد وصوله للحكم بسنة خرجت مظاهرات شعبية عريضة، استغل الجيش الموقف وتحرك للإطاحة بالرئيس المنتخب بعد أربعة أيام من التظاهرات.
مضى حتى الآن ما يقارب العام على حركة الجيش، استقال وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، وهو الآن أحد مرشحين اثنين لرئاسة الجمهورية. حسب النشطاء الشباب لا تعتبر ثورة 25 يناير نجحت وحققت أهدافها بوصول الرئيس السابق محمد مرسي، إلا أن الوضع قد عاد إلى ما قبل الثورة بحركة الجيش التي أطاحت بالرئيس مرسي.

 

 

*صمود ورصاص”.. حصاد تظاهرات “الغلابة” اليوم الجمعة

حاولت سلطات الانقلاب العسكري اليوم الجمعة فض بعض التظاهرات بالقوة، حيث أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش تجاه المتظاهرين بكفر الشيخ، والقليوبية، والبحيرة، والمنوفية، ودمياط، والسويس، وبني سويف، وعدد من المحافظات الأخرى، ما أدى لوقوع إصابات وحالات اختناق، وتم اعتقال عدد قليل من المتظاهرين.

وقام متظاهرون غاضبون بقطع بعض الطرق في منطقتي أوسيم وفيصل بالجيزة، حيث أشعلوا النيران في بعض إطارات السيارات، ما أدى لتوقف حركة المرور لبعض الوقت.

إغلاق محطة مترو

إلى ذلك، أغلقت سلطات الانقلاب، مخرج محطة مترو جمال عبدالناصر، عقب صلاة الجمعة، لرفع الحالة التأمينية، وتكثيف الوحدات على بوابتين فقط داخل المحطة، على أن تكون مخارج المحطة هي مخرج شارع الوكالة وصيدلية الإسعاف، ومخرج شارع 26 يوليو فقط.

كما أغلقت الإدارة العامة للمرور، الحارة المرورية اليسرى بأكملها بشارع 26 يوليو بجوار دار القضاء العالي، حيث تم وضع الحواجز الحديدية، وانتشرت وحدات المرور أمام مقر دار القضاء.

وفي البحيرة، خرج العشرات في مظاهرات احتجاجية عقب صلاة الجمعة، فيما تصدت لهم قوات الأمن بقنابل الغاز، والرصاص الحي بحسب ما نقل موقع حزب “الحرية والعدالة“.

ونقل الموقع عن شهود عيان أن المشاركين تفاجؤوا بإطلاق الرصاص الحي عليهم، وطلقات الخرطوش، رغم أنها كانت مسيرة سلمية.

ثورة الغلابة

ودعت فعاليات ثورية وسياسية، للخروج احتجاجا على الأوضاع في مصر، مطلقين عليها “ثورة الغلابة” رغم أن سلطات الانقلاب حاولت مسبقا إجهاض المشاركة فيها، بشن حملات اعتقال مسبقة وإغلاق لبعض الميادين والأماكن العامة.

وسبق تظاهرات “الغلابة” سلاسل بشرية معتادة أسبوعية على حدود بعض القرى في كل من الفيوم وبني سويف والشرقية والمنصورة، كما شهدت منطقتا فيصل وناهيا بمحافظة الجيزة مسيرتين محدودتين.

ورفع المشاركون فيها الأعلام المصرية ولافتات مكتوبا عليها “ثورة الغلابة” “وافتحوا الميادين” “قوم يا مصري وصحي النوم.. رزقي ورزقك بقى معدوم”، في إشارة للتدهرو الاقتصادي الذي جلبه الانقلاب.

وطوقت قوات الأمن مداخل محافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية؛ وذلك من خلال نشر الأكمنة والتمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة على تلك المداخل، سواء بالطرق الصحراوية أو الزراعية“.

بلاغات ورعب

وفي ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، قام خبراء المفرقعات صباح اليوم الجمعة، بتمشيط الميدان باستخدام الكلاب البوليسية، فيما تمركزت سيارة لشرطة النجدة أمام البوابة الرئيسية لمسجد رابعة العدوية؛ تحسبا لوجود أي عبوات ناسفة.

من جانبه طالب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مساء الاثنين الماضي، قيادات الجيش والشرطة والاستخبارات بـ”اليقظة والحذر”، خلال اجتماع ضم وزيري الدفاع صدقي صبحي، والداخلية مجدى عبدالغفار، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، توحيد توفيق عبدالسميع، ومدير المخابرات الحربية محمد فرج الشحات، ومدير المخابرات العامة خالد فوزي.

 

*80 مظاهرة بالقاهرة والمحافظات حتى عصر جمعة “حق الغلابة

ما يزيد عن 80 مظاهرة متنوعة انتفض بها أهالى القاهرة ومحافظات الجمهورية منذ الصباح وحتى قبيل صلاة عصر اليوم، خرجت تندد بغلاء الأسعار وتفاقم المشكلات وتطالب برحيل السيسى عدو الغلابة، وعودة المسار الديمقراطى، ووقف نزيف العبث بمقدرات البلاد ومشاركة فى دعوات التظاهر نصرة لـ”حق الغلابة“.

خرجت المظاهرات من إمبابة والطالبية وناهيا والهرم وفيصل وأوسيم وكرداسة والوراق فى الجيزة، ومن ابشواى وقارون والجبالي وأطسا وسنورس ويوسف الصديق بالفيوم، وببا والميمون وبني حديروالواسطي وميدوم وبهشين ببنى سويف.

وفى الإسكندرية خرجت من باكوس وسكينة وأبو سليمان والحضرة والرمل، ومن البصارطة بدمياط، وفى كفر الشيخ من دسوق وبلطيم.

وفى الشرقية خرجت من مدينة العاشر من رمضان ومنيا القمح وبلبيس، وشهدت مسيرتين وفاقوس والحسينية والقرين والعدوة بههيا وأبوكبير وديرب نجم وغيرها.

كما خرجت مظاهرات من كفر الزيات والسنطة بالغربية، ومن تلا وأشمون وشبين وعرب الرمل بالمنوفية، والنوبارية وحوش عيسى بالبحيرة والنبروة والسنبلاوين وأجا بالدقهلية، والإسماعيلية والسويس وغيرها.

هتافات “بسم الله الله أكبر.. يسقط يسقط حكم العسكر.. بسم الله الملك الحق.. جينا نقول للظالم لأ.. ارحل.. ارحل.. ارحل يا فاشل.. ارحل يا قاتل.. ارحل يا جبان..” وغيرها تعالت من حناجر الثوار.

وطالب الأحرار برحيل السيسى الفاشل، وعودة المسار الديمقراطى والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء، وإعدام قادة العسكر وعصابته، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

شهدت المسيرات التى أشعلها شباب الثورة بالهتافات والشعارات المنددة بجرائم الانقلاب وغلاء الأسعار، تفاعلا ومشاركة من عموم الأهالى، مؤكدين تواصل نضالهم رغم جرائم الانقلاب المتواصلة، التى لا تسقط بالتقادم وتزيدهم إصرارا على مواصلة النضال حتى تحقيق جميع أهداف الثورة فى العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.

كرداسة بالجيزة http://bambuser.com/v/6525944
ناهيا فى الجيزة http://bambuser.com/v/6525871
الطالبية بالهرم http://bambuser.com/v/6525859
الجيزة بالهرم http://bambuser.com/v/6525855
امبابة بالجيزة http://bambuser.com/v/6525708
فيصل بالجيزة http://bambuser.com/v/6525666

بلطيم بكفر الشيخ http://bambuser.com/v/6525883
أحرار دسوق بكفر الشيخ http://bambuser.com/v/6525648

بنى حدير ببنى سويف http://bambuser.com/v/6525879
ببا ببنى سويف http://bambuser.com/v/6525878
الميمون ببنى سويف http://bambuser.com/v/6525867
ميدوم ببنى سويف http://bambuser.com/v/6525886
بهشين ببنى سويف http://bambuser.com/v/6525939

يوسف الصديق
https://www.youtube.com/watch?v=lDULlcB7wLA&feature=youtu.be
ابشواى
https://www.youtube.com/watch?v=lDULlcB7wLA&feature=youtu.be
ابشواى بالفيوم http://bambuser.com/v/6525748
قصر الجبالى http://bambuser.com/v/6525804
سنورس بالفيوم http://bambuser.com/v/6525881

السادات بالمنوفية http://bambuser.com/v/6525805
تلا بالمنوفية http://bambuser.com/v/6525621

العاشر من رمضان http://bambuser.com/v/6525698
الحسينية بالشرقية http://bambuser.com/v/6525699
بلبيس http://bambuser.com/v/6525785
فاقوس http://bambuser.com/v/6525548
العدوة بههيا قرية الرئيس مرسى http://bambuser.com/v/6525894
أبوكبير http://bambuser.com/v/6525898

حوش عيسى بالبحيرة http://bambuser.com/v/6525853
النوبارية بالبحيرة http://bambuser.com/v/6525652

الاسماعيلية http://bambuser.com/v/6525531
نبروة بالدقهلية http://bambuser.com/v/6525635
عرب الرمل بالقليوبية http://bambuser.com/v/6525884
البصارطة بدمياط http://bambuser.com/v/6525953

 

*رسالة مسربة تكشف مخطط تصفية عدد كبير من المعتقلين بالسجون

كشف المعتقلون في سجون الانقلاب عن مخطط يحاك ضد عدد كبير منهم، خاصة القيادات الثورية في السجون، وهو تصفية هذه القيادات، محملين قادة الانقلاب وقيادات السجون مسؤولية أي روح يتم إزهاقها في المعتقلات، خاصة في ظل حركة التنقلات المريبة التي تنم عن شيء خطط له بليل.

وقال المعتقلون -خلال رسالة مسربة من أحد السجون، اليوم الجمعة، إنه تواترت إليهم من مصادرهم الخاصة داخل المعتقلات، وما يحدث من حركة تنقلات وتغييرات مريبة داخل السجون، بأن هناك نية مبيتة لتصفية عدد كبير من المعتقلين خاصة من القيادات الثورية.

وحمل المعتقلون قادة الانقلاب المجرمين وقيادات وزارة الداخلية وخاصة في السجون مسئولية أي مكروه يحدث لهم، كما أقسموا على أنه لن يمر أي مكروه لهم مرور الكرام وسوف يحاسبون قيادات الانقلاب جميعا على جرائمهم.

وأكد المعتقلون أن النصر قادم وأقرب مما يظن المصريون، وأنهم على قناعة داخل المعتقلات.. بهذا رغم عدم اطلاعهم على ظواهر الأمور خارج المعتقلات، مطالبين الأحرار في خارج السجون أن ينتبهوا جيدا لما يحاك ضدهم وما يحاك لهم في سجون الانقلاب.

وكان قد كشف تقرير مصور عن أن 80 ألف معتقل يعيش تحت وطأة التعذيب في سجون الانقلاب، موضحًا أن المساحة التي يعيش فيها هؤلاء المعتقلون والمخصصة لكل فرد فيهم لا تزيد عن شبر واحد، وتختلف من سجن لآخر يئن فيه آلاف المعتقلين خلال 3 سنوات كاملة، بعد انسياقهم عمدا أو بالصدفة لأقسام الشرطة واحتجازهم.

وقال التقرير المنشور، إنه يتم حجز المعتقلين في غرف صماء قيد الحبس الانفرادي. ووثقت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” الحقوقية عدد 510 حالة وفاة جراء التعذيب والإهمال الطبي والأوضاع المأساوية في السجون. وتشكو أسر المعتقلين من تعذيب ذويهم، لا سيما في سجن العقرب شديد الحراسة ما يضطرهم للدخول في إضراب عن الطعام، حيث وجهوا استغاثات للمنظمات الحقوقية لإنقاذ أبنائهم.

وخلال أيام ومع دعوة حركة “غلابة” لثورة جديدة في يوم 11/11 جرت حركة تنقلات في السجون، شملت معتقلي عدد من السجون من بينهم مجمع طره، وتزايدت معها مخاوف الأهالي من مصير مجهول للمعتقلين في سجون الانقلاب.

 

التعويم جعل “الجنيه” ثالث أرخص عملة بالعالم.. الاثنين 7 نوفمبر.. الانقلاب والسعودية علاقات متوترة تتجه نحو طلاق بائن

"مصر السيسي" من أسوأ دول العالم لحياة الشباب

“مصر السيسي” من أسوأ دول العالم لحياة الشباب

رابع حالة شنق في شهر

السيسي شنقالتعويم جعل “الجنيه” ثالث أرخص عملة بالعالم.. الاثنين 7 نوفمبر.. الانقلاب والسعودية علاقات متوترة تتجه نحو طلاق بائن

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مصرع ضابط إثر تفجير عبوة ناسفة في الشيخ زويد

استشهد ضابط برتبة مقدم، ويدعى “أحمد أبو النجا” اليوم الاثنين،أثناء حملة مداهمة جنوب مدينة الشيخ زويد.

وقال مصدر طبي: إن “مسستشفى العريش العسكري استقبل جثة ضابط برتبه مقدم يدعىأحمد أبو النجا، استشهد إثر قيام مسلحين بتفجير عبوة ناسفة في قوة أمنية أثناء مداهمتها لأحد البؤر الإرهابية جنوب مدينة الشيخ زويد، وتم إيداع الجثة مشرحة المستشفى لحين نقلها إلى مسقط رأسه“.

يذكر أن حملات أمنية مكبرة انطلقت صباح اليوم جنوب مدينة الشيخ زويد تم خلالها تشييد كمائن أمنية جديدة ومداهمة بؤر إرهابية.

 

*العشرات يتظاهرون في ميدان رمسيس.. والشرطة تفض التجمهر

تجمع العشرات من المواطنين بميدان رمسيس، وحاولوا إيقاف حركة المرور، مرددين هتافات رافضة للأوضاع الإقتصادية، وعلى الفور تحركت قوات الشرطة وتمكنت من فض تجمهرهم.
وكانت المتابعات الأمنية رصدت تجمع قرابة 25 شخصًا في ميدان رمسيس وحاولوا تنظيم تظاهرة، وعلى الفور تم إبلاغ غرفة عمليات النجدة، وحاصرت قوات الشرطة المتظاهرين، وألقت القبض على 7 منهم فيما هرب الباقون.

 

*البترول” عن عدم توريد شحنات “أرامكو”.. مصر عمرها ما “هتتحوج

أكد حمدى عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، أن مصر مستعدة لمواجهة أزمة عدم توريد شركة أرامكو السعودية لشحنة البترول للشهر الثانى على التوالى، موضحا أن الأمر أمن قومى وطنى والمنتجات البترولية خط أحمر، وهناك تنسيق كامل بين وزارة البترول والبنك المركزى ووزارة المالية، كما أن هيئة البترول محترفة وتعمل منذ 1976، ويمكنها مواجهة الأزمة

وأوضح متحدث الوزارة ، خلال مداخلة هاتفية مع خالد صلاح، ببرنامجه على هوى مصر، المذاع على فضائية النهار One، أن الكميات التى تستوردها مصر من أرامكو 700 ألف طن شهريا تمثل 35% من حجم الاستيراد، والباقى عن طريق المناقصات لاستكمال الكميات

وأشار إلى أن “أرامكو” لم تقم بجديد فى عدم توريد الشحنات، حيث أبلغت نهاية شهر سبتمبر وبداية شهر أكتوبر أنها غير قادرة على توريد الشحنات، ولم يحددوا وقتا لعودتها، ولم تذكر أسبابا، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت فى التحرك على الفور

وتابع:”هناك اتفاق تجارى بين ثلاثة أطراف ( شركة أرامكو والصندوق السعودى للتنمية ومصر)، تقوم أرامكو بموجبه بتوريد الكميات ويدفع لها الصندوق السعودى، ونسدد نحن على فترات

وعن آخر تطورات حقل ظهر للغاز، قال المتحدث باسم وزارة البترول: “عمرنا ما هنتحوج.. لحد الآن مصر محفوظة، وبالأمس المهندس طارق الملا قبل أن يتوجه لأبو ظبى، رأس اللجنة العليا لتنمية حقل ظهر، ومحطوط له برنامج زمنى، والعمل يسير وفق البرنامج الزمنى، هينتج المرحلة الأولى نهاية عام 2017، وهذه المشروعات متوسط التنمية فيها 8 و9 سنين، ونحن سرنا على رقم قياسى“. 

وأشار إلى أنه فى المرحلة الأولى وفقا للبرنامج الزمنى المضغوط سيتم إنتاج مليار قدم مكعب فى اليوم، والمرحلة الثانية 2.7 مليار قدم مكعب فى اليوم، وهذه الكميات تعوض التناقص الطبيعى فى الحقول وتقلل الفجوة، كاشفا أنه مع نهاية 2021 يتم تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى

وعن شائعة وكالة رويترز بتوجه وزير البترول المصرى إلى إيران، قال إنها شائعة ظريفة، مضيفا “فوجئنا بوكالة رويترز، ناشرة أن الوزير متوجه لأبوظبى ومنها إلى الدوحة، وبمجرد ما تواصلوا معانا أكدنا أن الوزير فى أبو ظبى، والوزير له جلستان غدا، مؤكدا أن توجه الوزير إلى طهران شائعة “جملة وتفصيلا“. 

 

*الداخلية الانقلاب تعلن الحالة “جلمواجهة 11 نوفمبر..” وتلاحق هذه الصفحات

رفعت وزارة داخلية الانقلاب حالة التأهب القصوى بين صفوف الأجهزة الأمنية بمختلف أنحاء الجمهورية تحسبا لدعوات التحريض والتظاهر يوم 11نوفمبر المقبل، فيما أصدر اللواء مجدي عبد الغفار، توجيهاته بسرعة القبض على القائمين على كل الصفحات المحرضة على العنف والإرهاب على مواقع التواصل الاجتماعي، بناء على أوامر من النائب العام المستشار نبيل صادق.

وتتصدر قائمة الصفحات التي أصدر النائب العام تعليماته للداخلية بالقبض على القائمين عليها وإغلاقها (حسم.. لواء الثورة.. المقاومة الشعبية.. ثورة الغلابة 11-11).

واستعدت الأجهزة الأمنية وطبقا لتعليمات اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية عبر تشكيل غرفة عمليات على رأسها إدارة المعلومات والتوثيق ومباحث الإنترنت والأمن الوطني والأمن العام متصلة بغرف عمليات مديريات الأمن من أجل التنسيق الأمني وتبادل المعلومات وسرعة تقنين الإجراءات لضبط المحرضين على العنف عبر مواقع التواصل المختلفة إضافة إلى التنسيق مع الجهاز القومي للاتصالات عند الضرورة لطلب بعض المعلومات بعض استخراج الأذون المقننة من النيابة العامة .

من جانبهم يعكف عدد كبير من ضباط الإدارات المختصة بالداخلية على رصد وتحليل مئات من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وعدد 2000 حساب إلكتروني من أخطر الحسابات الإرهابية لرصد كل أشكال الجرائم الإلكترونية ودعوات التحريض على العنف التي يتبناها عناصر التنظيم الإرهابي وحلفاؤه لإحباط تحركاتهم الميدانية قبل 11/11.

وأفاد المصدر بأن مباحث الإنترنت تمكنت خلال 3 أشهر من إغلاق أكثر من 300 صفحة كانت تبث أخبارا كاذبة وتحريضية ضد المصالح الاقتصادية، وتم القبض على المسئولين عنها.

وأضاف المصدر أنه يوميًا يتم عمل تقرير من قبل ضباط الإدارة العامة لمباحث الإنترنت عن الصفحات التي تنشر الشائعات بالإضافة على المواقع إلكترونية المدعومة من الخارج كموقع كلمتي وموقع الصحيفة الأمريكية The Huffington Post Arabi المدعوم من تركيا .

في سياق قريب قال المصدر إنه تم منع إصدار تصاريح تصوير لعدد من الوكالات الإخبارية التي اعتادت نشر أكاذيب عن الوضع الداخلي المصري .

وفي سياق متصل تتابع مباحث الإنترنت في وزارة الداخلية الصفحات الرسمية للحركة التي أعلنت مسئوليتها عن عدة حوادث اغتيال لشخصيات عسكرية وأمنية منها حادث استشهاد العميد عادل رجائي لتتوصل إلى معلومات عن هوية منفذي الاغتيال .

في سياق أخر أكدت مصادر أمنية، أن وزير الداخلية، أمر بتكثيف التواجد الأمني الميداني لجميع القيادات الأمنية خلال الفترة الراهنة.

وصرح مصدر أمني، بأن وزير الداخلية كلف مساعديه؛ لتنفيذ خطة الانتشار الأمني على مستوى الجمهورية لتأمين كل المرافق الحيوية للدولة واقسام الشرطة ومديريات الأمن، بالتزامن مع توجيه عدة ضربات استباقية وضبط عدة خلايا إرهابية مسلحة كانت تستعد للقيام بعمليات إرهابية كبرى ولكن يقظة قوات الأمن أحبطتها جميعا.

وجاءت تعليمات الوزير بتسيير دوريات أمنية مسلحة في الطرق والمحاور الرئيسية والدائرية بين المحافظات والمدن مدعومة بمجموعات للتدخل السريع من قوات الأمن المركزى وانتشار عناصر البحث الجنائى بالشوارع والميادين للرصد والملاحظة والتعامل الفورى مع الأحداث وتواجد عناصر البحث الجنائى وخبراء المفرقعات داخل محطات مترو الأنفاق ومحطات السكك الحديدية للتعامل مع المواقف الطارئة وسرعة التفاعل والجدية مع بلاغات المواطنين.

وأشار المصدر إلى أن توجيهات الوزير واضحة وشديدة اللهجة بضرورة تفعيل أقصى إجراءات التأمين لحماية المنشآت المهمة والحيوية والمواقع والمنشآت الشرطية ومراجعة تسليح الخدمات المعينة للتأمين بالأسلحة المناسبة لردع أية محاولات للاعتداء عليها والتواجد الميدانى لكل القيادات والمستويات الإشرافية لتدارك أية ملاحظات وإلغاء كل الإجازات والاستنفار الأمني الشامل.

 

*السيسى يجتمع بوزيري الدفاع والداخلية ومديرى المخابرات ويوجه بالحفاظ علي الأمن

عقد عبد الفتاح السيسي اجتماعاً اليوم حضره الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، و الوزير مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، و مدير المخابرات الحربية، و مدير المخابرات العامة.

وتم خلال الاجتماع اِستعراض آخر المستجدات على صعيد تطور الأوضاع الأمنية على مختلف الاتجاهات والمحاور الاستراتيجية، حيث اطلع  السيسي على تقرير حول الإجراءات التي تقوم بها القوات المسلحة فى إطار عملية حق الشهيد لتطهير سيناء من العناصر الإرهابية وترسيخ الأمن والاستقرار فيها.

ووجه  السيسي باتخاذ كافة التدابير اللازمة للاهتمام باهالى سيناء فى إطار جهود الدولية لتنفيذ برنامج تنمية سيناء، والذي يتضمن مشروعات جديدة للإسكان والصرف الصحي، فضلاً عن إنشاء مدراس وطرق جديدة ومحطات لتحلية المياه، وتجمعات بدوية مزودة بالصوب الزراعية ووحدات صحية وعلاجية.

وأشاد السيسي خلال الاجتماع بجهود رجال القوات المسلحة والشرطة في التصدي للعمليات الإرهابية في جميع أنحاء مصر، وما يبذلونه من تضحيات فداءً للوطن وتحقيقاً لأمن الشعب المصري، فضلاً عما يتم بذله من جهود كبيرة من أجل حماية حدود مصر من مختلف التهديدات.

ووجه السيسي باستمرار العمل بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي بما يضمن الحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين.

 

*حكومة السيسي “بلعت” الـ 3 جنيه.. رفعت سعر الزيت التمويني وزن 800 جرام

في إطار خطة خداع المواطنين التي تنفذها حكومة رئيس عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي، أعلنت الأخيرة عن زيادة الدعم على البطاقات التموينية بواقع 3 جنيهات للفرد، فيما قامت برفع سعر زجاجة الزيت جنيها واحد، والسكر جنيهان، لتبتلع الزيادة المزعومة، ولا عزاء للغلابة.

وقررت وزارة التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب، زيادة سعر الزيت التمويني وزن 800 جرام، على مستحقي الدعم الحكومي، بواقع 1 جنيه بداية من الشهر الحالى.

وقال ماجد نادي، المتحدث الرسمي للنقابة العامة لبقالي التموين، إنه تم اليوم تسلم فواتير شراء الزيت التمويني وزن 800 جرام، من الشركة المصرية لتجارة الجملة، تفيد بأنه تمت زيادة سعر الزجاجة بواقع 1 جنيه، حيث كان يتم بيعه للمواطنين بسعر 8.5 جنيه، وبعد تلك الزيادة سيصل إلي 9.5 جنيه للمستهلك.

وأضاف نادي، أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية، قامت بزيادة السعر دون توضيح الأسباب.

وتوضح الفاتورة المرفقة تسلم كارتونة زيت 12 عبوة بسعر 111.70 بدلا من 99 جنيها في الشهر الماضي، لتباع للمستهلك بسعر 9.5 جنيه للعبوة بعد إضافة هامش ربح التاجر الذي يبلغ 25 قرشًا.

 

*الإخفاء القسري للضابط بالجيش العقيد “سامي محمد سليمان” لليوم العاشر علي التوالي

تواصل قوات الإمن الإخفاء القسري بحق العقيد مهندس بالقوات المسلحة / سامي محمد سليمان – بالمعاش – من مدينة ديرب نجم بالشرقية لليوم الحادي عشر علي التوالي.

وكانت قوات الأمن قد داهمت في السابع عشر من اكتوبر الماضي، منزل العقيد مهندس سامي سليمان، بقرية إكراش بمدينة ديرب نجم بالشرقية، ولم يكن متواجدا بالمنزل فحطمت محتوياته واعتقلت زوجته ونجلتيه طالبتا الجامعة وسحلتهن وضربهتن بصورة إجرامية، ودون مراعاة لحرمات البيوت – حسب رواية شهود عيانواقتادتهما لمركز شرطة ديرب نجم، وبعد عدة ساعات قامت بالإفراج عنهن بعد إعتقاله أثناء عودته للمنزل، وأخفته قسريا .

كما قامت بالقبض التعسفي بعدها بأربعة أيام من مدينة العاشر من رمضان علي إبن شقيقه محمد سمير سليمان”28″ عاما حاصل علي بكالوريوس تربية رياضية، وصديقه محمد أحمد ثابت “27 عاما”، وأخفتهم قسريا كذلك دون معرفة الأسباب.

وقالت زوجته “سليمان” أنها تقدمت ببلاغات وتلغرافات للنائب العام ووزير الداخلية ومدير أمن الشرقية، ورئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان للإفصاح عن مكان إحتجازه إلا أنها لم تتلق رد من أحدهم حتي الاَن ما يصاعد من قلقهم علي حياته، محملة مدير أمن الشرقية ورئيس قطاع الامن الوطني، ووزير الداخلية المسئولية عن سلامته.

يذكر أن سامي محمد سليمان البالغ من العمر 50 عاما، عمل ضابط مهندس بالقوات المسلحة بسلاح الإشارة لقرابة الثلاثين عاما، وتدرج في الترقيات حتي درجة عقيد، وخرج للتقاعد بعد إصابته بأمراض مزمنة كالكبد وغيرها، وهو متزوج وأب لأربعة من الأبناء، ثلاثة من الإناث وولد”، ومشهود له من الجميع بسحن الخلق والإلتزام وخدمة الناس.

 

*معتقلو الابعادية: مستمرون فى الاضراب حتى الاستجابه لمطالبنا المشروعة

يواصل معتقلو سجن الابعادية العمومى بدمنهور من المحبوسين إحتياطيا فى الاضراب لليوم السادس على التوالى بإمتناعهم عن الخروج إلى قاعة ” الزيارة السلك “، مطالبين بإلغائها أو تحويلها إلى سلك واحد بدلاً من واجهتين منفصلتين من الأسلاك، مؤكدين عدم تمكنهم من رؤية ذويهم أثناء الزيارات حتى تستجيب إدارة السجن لمطالبهم

واكدوا ان هذا مطلب مشروع ومكفول لهم وانهم سيتخذون أشكال أخرى من التصعيد قد تصل إلى إضرابٍ عن الطعام لحين تنفيذ مطلبهم.

وعبر الاهالى عن قلقهم بشأن ذويهم المعتقلين بسجن الابعاديه من عدم تمكينهم من الإطمئنان عليهم بعد تعنت ادارة السجن فى السماح لهم بالزيارات بعد اعلان المعتقلين عن الاضراب .

 

*إخفاء موجه تربوي من بنى سويف واعتقال مواطن من الجيزة

اقتحمت قوات أمن الانقلاب بالجيزة فى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين قرية بنى مجدول بعدد من السيارات الشرطية والمدرعات واعتقلت عبدالله صلاح عيسى، بشكل تعسفى، واقتادته لجهة غير معلومة.
وذكر شهود العيان أن الحملة داهمت عددا من البيوت، وروعت الأهالى استمرارا لجرائمها المتصاعدة كلما اقتربنا من 11/11 ما يعكس رعب النظام من النضال والحراك الثورى المطالب بعودة المسار الديمقراطى ووقف نزيف الانتهاكات.

وعلى صعيد الجرائم ضد الإنسانية والتى لا تسقط بالتقادم تخفى سلطات الانقلاب هلال عمر محمد أحمد نصر” موجه الرياضيات” والمقيم بمركز ناصر بمحافظة بنى سويف منذ اختطافه من منزله بالقاهرة الأربعاء 26 أكتوبر 2016.

وذكرت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الاثنين، أن حملة لقوات أمن الانقلاب مصحوبة بمدرعات جيش قد داهمت منزل المختطف بالقاهرة وحطمت معظم محتوياته واصطحبته الي مكان مجهول.

وأكدت أسرة موجة التربية والتعليم المختطف على تقدمها بالبلاغات والتلغرافات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أى استجابة مع شكواهم وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته، وحملت الأسرة وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب وجهاز الأمن الوطني المسئولية عن حياته.

وناشدت منظمات المجتمع المدني والهيئات الحقوقية بالتدخل وتوثيق الجريمة واتخاذ الإجراءات المتاحة التى من شأنها رفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفصاح عن مكانه والإفراج عنه.

 

*رئيس بنك “CIB”: التعويم جعل “الجنيه” ثالث أرخص عملة بالعالم

كشف هشام عز العرب، ريس اتحاد بنوك مصر ورئيس البنك التجاري الدولي “CIB“، عن احتلال العملة المصرية المرتبة الثالثة عالميًا ضمن العملات الأرخص؛ وذلك بعد قرارات نظام الانقلاب تعويم الجنيه.

وقال “عز العرب”، في حوار على قناة “أون إي” الفضائية: إن العملة المصرية أصبحت ثالث أرخص عملة في العالم من بين 200 عملة، معتبرًا ذلك يسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية. 

واضاف أن هناك مستثمرين أجانب يرغبون في الاستثمار بالشهادات ذات الفائدة الكبيرة التي طرحتها البنوك المصرية، وفي الأذون والسندات.

 

*”مشايخ برهامي”: تعويم الجنيه بدأ من أيام النبي!

زعم ثلاثة دعاة سلفيين مقربين من الدعوة السلفية وحزب النور أن تعويم الجنيه بدأ منذ عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ونشر الثلاثة، ومن بينهم الشيخ “عمرو أحمد” والشيخ “عبد الرحمن منصور” فيديو للنقاش حول أزمة “تعويم الجنيه”، محاولين تبرير قائد الانقلاب السيسي بتعويم الجنيه، وقال عمرو أحمد: “تعويم الجنيه ده حصل أيام النبي”. 

لماذا تفزع من تعويم الجنيه إذا كان الرازق هو الله؟ ولماذا تعترض إذا كان تعويم العملة قد حدث كذلك في العهد النبوي؟!

ما سبق هو مضمون رسائل متنوعة قدمها دعاة وسياسيون سلفيون تعليقاً على قرارات الحكومة المصرية بتعويم الجنيه (مصطلح مصري يعني أن يخضع سعر الدولار أمام الجنيه للعرض والطلب)، وهو ما اعتبرته قطاعات من الجماهير المصرية حملة من التيار السلفي المصري لدعم الحكومة.

وكانت جماعة الدعوة السلفية، وجناحها السياسي حزب النور، أبرز الداعمين لقرار الجيش المصري الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 2013، كما كانت من المعارضين خلال فترة حكمه للاقتراض من صندوق النقد الدولي.

وانتشر على الشبكات الاجتماعية، الأحد 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، مقطع مصور يُظهر 3 من الدعاة الملتحين (غير معروفين) بجلابيب بيضاء في مكان غير محدد، وتحدث هؤلاء عن قضية تحرير سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار “التعويم، معتبرين أن الأمر ليس له أهمية؛ لأن “الرزاق هو الله“.

وزاد أحدهم مؤكداً أن عملية تعويم العملة لها سوابق من العهد النبوي؛ إذ شرح المتحدث معنى تعويم الجنيه في الإسلام قائلاً إن المقصود به ألا يخضع الجنيه لتسعيرة، وضرب مثالاً بأن الصحابة قالوا للرسول صلى الله عليه وسلم: “سعِّرْ لنا”، فقال لهم: “بل ادعو الله؛ لأن المسعِّر هو الله“.
ولم يوجه الدعاة الثلاثة أية مساءلة للحكومة المصرية حول القرارات التي اتخذتها أو تداعياتها التي يشكو منها كثير من المصريين.

صلاح عبد المعبود، عضو الهيئة العليا لحزب النور السلفي، كتب هو أيضاً على حسابه الشخصي بفيسبوك متحدثاً عن الإيمان بأن الرزق من الله، وأن “على الفرد أن يعود لله تعالى حتى يُصلح أحواله ويبارك له في رزقه”، حسب قوله، دون أن يتطرق إلى إجراءات أو اقتراحات محددة للتعامل مع الوضع الاقتصادي المأزوم أو يعلق بشكل مباشر على القرارات الحكومية.أما الصفحة الرسمية لحزب النور على فيسبوك، فقد تابعت نشاط نوابها البرلمانيين، مؤكدة أن أحدهم طالب في مجلس النواب بأن يواكب الإصلاح الاقتصادي عدالة اجتماعية، ولكنها لم تعلن رأياً أيضاً في القرارات الحكومية التي جاءت في إطار استيفاء شروط الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي.

وحاز حزب النور 11 مقعداً في الانتخابات البرلمانية الأخيرة من أصل 565 مقعداً هي عدد مقاعد مجلس النواب المصري طبقاً للدستور المصري الذي تم تغييره في 2014.

ومنذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، تبنى حزب النور، الجناح السياسي لجماعة الدعوة السلفية في مصر، المواقف الحكومية، الأمر الذي باعد بينه وبين كثير من قواعده الإسلامية، ولا سيما بعد تبريره فكرة الانقلاب على السلطة أو قتل الجيش لأعداد كبيرة من المدنيين المعتصمين في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

وكانت الحركة السلفية أحد المنافسين الرئيسيين لجماعة الإخوان المسلمين بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، وحصلت على المركز الثاني في أول انتخابات برلمانية حرة أجريت في ذلك العام، ووقفت الحركة على الحياد بعد انتخابات الرئاسة في 2012 فيما كان الغضب يتزايد ضد الرئيس محمد مرسي العضو في جماعة الإخوان المسلمين، ثم بدأ عدد من قياداتها في الأشهر الأخيرة ترديد اتهامات المعارضة ضده مثل قيامه بأخونة الدولة، وهو ما اعتبره أعضاء الحزب الحاكم اتهامات تقوم على أكاذيب واهية.

وقبل ثورة يناير، كان نظام الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك يفسح المجال أمام الحركة السلفية عبر السماح لها بإنشاء قنوات فضائية والنشاط في المساجد، في الوقت الذي كانت فيه الأجهزة الأمنية تلقي القبض على العشرات من مؤيدي الحركات الإسلامية الأخرى، ولا سيما جماعة الإخوان المسلمين.

وشهدت السنوات الثلاث الماضية ارتماء حزب النور وسلفيي ياسر برهامي في حضن الانقلابيين، بدءًا من حضور مشهد الانقلاب في 3 يوليو 2013 ومرورًا بتأييدهم وتبريرهم لما ارتكب من مجازر بحق مؤيدي الشرعية، وصولاً لصمتهم على حظر النقاب والتطاول على الإسلام وتبرير جرائم العسكر الاقتصادية بحق المصريين.

 

*مخطط للاستيلاء على أراضي الفلاحين من خلال ضم بنك التنمية للمركزي

شن عدد كبير من الفلاحين هجوما حادا على قرار حكومة الانقلاب بضم بنك التنمية والائتمان الزراعي للبنك المركزي، في قرار يخالف الدستور والقانون، اللذين يعتبران البنك مظلة للفلاح المصري لدعمه بالقروض ومستلزمات العملية الزراعية.

واعتبر الفلاحون قرار الضم مؤامرة تهدف لخدمة مصالح رجال الأعمال وترمى إلى انتزاع أراضى الفلاحين من بين أيديهم، معبرين عن تخوفهم وغضبهم الشديد من قرار تبعية بنك التنمية والائتمان الزراعي للبنك المركزي، وهو الأمر الذي دفع الفلاحين لتقديم بلاغات للنائب العام ضد رئيس البنك رافعين شعار “مش هنسكت على حقنا“.
وقال فريد واصل، نقيب الفلاحين، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، إن أزمة تبعية بنك التنمية والائتمان الزراعي للبنك المركزي لا تمر بسلام، لافتا إلى أن هذا البنك ظل يعمل لصالح الفلاح وخدمة المجال الزراعي حتى 2006 في عهد أمين أباظة الذي اقترح تعديل القانون ولكنه فشل.
وأشار واصل، إلى أن رئيس بنك التنمية الحالي نجح في الحصول على موافقة البرلمان على هذا المقترح عقب تضليله، مؤكدًا أنه لم يتسلم العمل إلا من 3 أشهر ومنذ أول يوم له بدأ بالعمل على هذا القانون دون أن يعبأ بمشاكل الفلاح، منوها إلى أن البنك يمتلك كل أراضى الفلاحين وتبعيته للبنك المركزي يفتح باب الاستثمار وتدخل رجال الأعمال ما يخيف الفلاح من سيطرة رجل الأعمال على أرضه، قائلا: “مش هنسكت على حقنا“.

 

*السيسي ينضم لخدام إيران وينال عضوية “المحور الشيعي

في الوقت الذي يبدو فيه أن السعودية ما زالت مصرّة على معاقبة جنرالات الانقلاب بسبب تقاربهم مع طهران، حيث منعت الرياض توريد شحنات الوقود الخاصة بالشهر الحالي والذي قبله؛ توجه وزير البترول في حكومة الانقلاب طارق الملا ، أمس الأحد، إلى إيران الأحد في محاولة لإبرام اتفاقيات نفطية جديدة.

وعلق مراقبون بأن التقارب الانقلابي الإيراني؛ يجعل القاهرة أحدث العواصم العربية المنضمة للمحور الشيعي في المنطقة، الذي يمتد من طهران إلى بيروت، مرورا ببغداد وصنعاء ودمشق، مع الإقرار باختلاف درجة التنسيق مع إيران من دولة إلى أخرى.

وإزاء دعم السيسي للإجرام الإيراني في سوريا واليمن، تلقى السيسي الثمن في صورة صفقة مع العراق لشراء الوقود، بديلا عن الشحنات السعودية المتوقفة؛ بأسعار مخفضة، وبتسهيلات في السداد.

 السيسي يغرد!

وعلى رغم السخاء المادي والمعنوي الذي منحته عدد من دول الخليج العربي للانقلاب العسكري في مصر، خرج الإعلام الرسمي والخاص لمهاجمة السعودية والحديث عن ضرورة التقارب مع إيران وعودة العلاقات بين البلدين.

ولم يغرد إعلام السيسي وحده خارج السرب، فالحكومة التي نفى وزير خارجيتها عزم مصر رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران إلى مستوى سفارة، أعلن وزير البترول والثروة المعدنية فيها أنه “ليس لديها مانع من استيراد الخام الإيراني بعد رفع الحظر عنه”.

وأشار إلى أن “خط أنابيب نقل النفط (سوميد) الذي يصل بين البحر الأحمر والبحر المتوسط قد تأثر سلبا في الفترة الماضية بسبب حظر التصدير على إيران”.

أطلق السيسي لجانه الإلكترونية تغرق مواقع التواصل بهشتاج “#أهلا_بدعم_إيران_لمصر” ، بعد تصريحات تفيد بنية إيران تزويد مصر بالنفط المدعم، إثر توقف شحنات النفط التي كانت تتلقاها مصر من السعودية.

وذكر المغردون بعضا من مظاهر التقارب مع المعسكر الإيراني، ومنها استقبال حكومة السيسي رئيس الأمن الوطني في نظام الأسد “علي مملوك”، وتأييدها مشروع روسيا بشأن سوريا في مجلس الأمن، وكذلك الأنباء التي وردت بتزويد جنرالات الانقلاب الحوثيين بزوارق عسكرية عززت موقفهم في البحر الأحمر.

ما المانع؟!

ويأتي هذا الكلام مع احتفاء وسائل الإعلام الإيرانية بالهجوم الذي شنه الإعلام المصري على السعودية والمديح الذي أغدقه على طهران ودبلوماسيتها.

واعتبرت مجلة روز اليوسف الحكومية في مقال تحت عنوان “السعودية باعت مصر” أن “عودة العلاقات المصرية الإيرانية أكثر من ضرورة”.

وتساءلت “ما المانع في أن نبحث عما يحقق مصالح الدولة المصرية؟ وما المانع في إذابة الجليد المتراكم منذ سنوات بين مصر وإيران؟ ولماذا نستمر في اعتبار مسألة العلاقات المصرية الإيرانية خطا أحمر لا يجوز الخوض فيه؟ وما الضرر من إعادة العلاقات بين القاهرة وطهران؟”.

وسبق روز اليوسف مقال لرئيس تحرير صحيفة الأهرام الحكومية محمد عبد الهادي علام، ومقابلة الكاتب المقرب من النظام محمد حسنين هيكل مع إحدى الصحف اللبنانية.

من جانبه قال أستاذ العلوم السياسية، الخبير في الشأن الإيراني، محمد محسن أبو النور، إن التقارب بين مصر وإيران ليس جديدا، فهو موجود منذ ثلاث سنوات، وتحديدا منذ انقلاب السيسي على الرئيس محمد مرسي. 

وأكد أبو النور أن التقارب بين القاهرة وطهران “مرتبط بالتوتر المصري السعودي، خاصة أن تقارب وجهات النظر بين القاهرة وطهران جاء متزامنا مع المعارضة المصرية لموقف السعودية في الملفات ذاتها، فأصبح التقارب في الملف السوري يمثل خصما من رصيد العلاقات المصرية السعودية، ويهدد باتساع الهوة بين الدولتين في المستقبل القريب”.

 

 

*بوركينا فاسو وأوغندا وجيبوتي يتقدمون على “مصر الانقلاب” في مؤشر الرفاهية!

تراجع ترتيب مصر في ظل الانقلاب العسكري، في مؤشر الرفاهية العالمي لعام 2016 الصادر عن معهد “ليجاتوم” البريطاني، إلى المركز رقم 117 عالميًا من أصل 149 دولة، فيما احتلت المركز الثاني عشر عربيًا.

وكشف المؤشر عن تقدم دول مثل جيبوتي وبوركينا فاسو ومالاوي وأوغندا، علي مصر بعد تراجعها 6 مراكز عن العام الماضي، بينما احتلت الإمارات المركز الأول عربيًا، و41 عالميًا، وتلتها قطر والبحرين، وسلطنة عمان والكويت، ثم السعودية. 

ويقيس المؤشر ازدهار ورخاء 149 دولة عبر 9 مؤشرات رئيسة، من بينها مؤشرات اقتصادها الشامل، وأسس النمو، والفرص الاقتصادية، وكفاءة القطاع المالي، وبيئة الأعمال، والعوائق التي تقف في وجه الابتكار، ومرونة سوق العمل، والحوكمة الفعالة، والديمقراطية والمشاركة السياسية، وسلطة القانون، إلى جانب جودة التعليم والصحة والأمن والحرية الشخصية، والحفاظ على البيئة.

 

 

*تظاهرات لطلاب “الجامعة الأمريكية” رفضًا لزيادة المصروفات بعد “التعويم

تظاهر المئات من طلاب الجامعة الأمريكية، اعتراضًا على زيادة المصروفات الدراسية ، بعد قرار نظام الانقلاب تعويم الجنيه أمام العملات الأجنبية.

وردد الطلاب في الفيديو هتافات “يا جامعة أمريكية، أهالينا مش حرامية”، و”مفيس قسط تالت.. مفيش قسط تالت”. 

وكان قائد الانقلاب السيسي قد أصدر عدة قرارات كارثية بتعويم سعر الجنيه ورفع أسعار الوقود؛ الأمر الذي أثر سلبًا على كل النواحي المعيشية والاقتصادية وتسبب في ارتفاع جنوني بأسعار كل السلع والخدمات بالسوق المحلية.

 

 

*بوركينا فاسو وأوغندا وجيبوتي يتقدمون على “مصر الانقلاب” في مؤشر الرفاهية!

تراجع ترتيب مصر في ظل الانقلاب العسكري، في مؤشر الرفاهية العالمي لعام 2016 الصادر عن معهد “ليجاتوم” البريطاني، إلى المركز رقم 117 عالميًا من أصل 149 دولة، فيما احتلت المركز الثاني عشر عربيًا.

وكشف المؤشر عن تقدم دول مثل جيبوتي وبوركينا فاسو ومالاوي وأوغندا، علي مصر بعد تراجعها 6 مراكز عن العام الماضي، بينما احتلت الإمارات المركز الأول عربيًا، و41 عالميًا، وتلتها قطر والبحرين، وسلطنة عمان والكويت، ثم السعودية. 

ويقيس المؤشر ازدهار ورخاء 149 دولة عبر 9 مؤشرات رئيسة، من بينها مؤشرات اقتصادها الشامل، وأسس النمو، والفرص الاقتصادية، وكفاءة القطاع المالي، وبيئة الأعمال، والعوائق التي تقف في وجه الابتكار، ومرونة سوق العمل، والحوكمة الفعالة، والديمقراطية والمشاركة السياسية، وسلطة القانون، إلى جانب جودة التعليم والصحة والأمن والحرية الشخصية، والحفاظ على البيئة.

 

 

*الدينار الكويتي يرتفع إلى 58 جنيهًا واليورو إلى 19.5 جنيهًا بالبنوك

شهدت أسعار العملات الأجنبية في البنوك المحلية، اليوم الإثنين، ارتفاعات قياسية، بعد قرار سلطة الانقلاب تعويم الجنيه.

وسجل سعر الدينار الكويتي 54.45 جنيهًا للشراء و 57.94 جنيهًا للبيع في البنك المصري الخليجي، فيما سجل 53.70 جنيهًا للشراء و57.02 جنيه للبيع في البنك الأهلي، ووصل سعر الدرهم الإماراتي إلى 4.42 جنيهات للشراء و4.69 جنيهات للبيع في البنك الأهلي، و4.41 للشراء و4.71 جنيهات للبيع في البنك العربي الإفريقي الدولي.

كما ارتفع سعر الريال السعودي إلى 4.33 جنيهات للشراء و4.59 جنيهات للبيع في بنكي الأهلي ومصر، وارتفع إلى 4.39 جنيهات للشراء و4.66 جنيهات للبيع في بنكي المصري الخليجي وأبوظبي الإسلامي. 

كما سجل صل سعر اليورو في بنكي الأهلي المصري ومصر إلى 17.94 جنيهًا للشراء، و19.20 جنيهًا للبيع، بينما وصل إلى 18.31 للشراء و19.5 جنيهًا في بنك أبوظبي الإسلامي، وسجل سعر الجنيه الاسترليني 20.12 جنيهًا للشراء و21.6 جنيهًا للبيع في البنك الأهلي، و20.43 جنيهًا للشراء و21.92 جنيهًا للبيع في المصري الخليجي وأبوظبي الإسلامي، و19.71 جنيهًا للشراء و21.16 جنيهًا للبيع في التجاري الدولي.

 

*أسرة مدير مدارس “الإيمان” بدمياط تستغيث لإنقاذ حياته

وجهت أسرة قدري سلمي مدير مدارس الايمان الإسلامية بدمياط نداء استغاثة تناشد فيه تقديم العون لهم للمساعدة في الكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اختطافه من قبل سلطات الانقلاب لليوم العاشر بشكل تعسفي.

وتواردت أنباء لدى الأسرة عن تعرضه لعمليات تعذيب ممنهج من قبل داخلية الانقلاب بدمياط للاعتراف بتهم وجرائم لا صلة له بها تحت وطاة التعذيب البشع.

كانت سلطات الانقلاب قد اعتقلت قدري سلمي وزوجته وسائق السيارة بصحبتهم “طارق محرز” في كمين شرطة بميت غمر، أثناء عودته من فحوصات طبية قد أجراها للتجهيز لجراحة تم تأجيلها ثلاثة أيام لاستكمال الفحوصات وتجهيز الحالة بتاريخ 29 أكتوبر 2016 هو وزوجته وتم إطلاق سراح زوجته في وقت لاحق ليستمر إخفاؤه حتى الآن.

وأكدت أسرة المختطف على تقدمها بالتلغرافات والشكاوى للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون تحرك أو تعاط مع شكواهم وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته خاصة وأنه يلزم منزله منذ فترة طويلة نتيجة تدهور حالته الصحية جراء مضاعفات أثرت على قلبه نتيجة استئصال الغدة الدرقية. 

كان عدد من الحقوقيين والعديد من منظمات حقوق الإنسان قد وثقت الجريمة وتقدمت ببلاغات بخصوص إخفائه قسريًا للمعني بملف حقوق الإنسان بمصر بالأمم المتحدة.

 

 

*خوفًا من بيعها.. السيسي يسترضي أصحاب شهادات التفريعة بـ2,2 مليارًا

جاء إعلان وزارة المالية بحكومة الانقلاب مساء أمس الأحد بزيادة فوائد شهادات قناة السويس “تفريعة السيسي” بنسبة “15,5%” لترضية أصحابها خوفًا من قيامهم ببيعها على خلفية زيادة فوائد شهادات البنوك بعد تعويم الجنيه إلى 16 أو 20%  وهو ما يكلف موازنة البلاد نحو نحو 2,2 مليار جنيه سنويًا.

وقال محمد معيط، نائب وزير المالية لشئون الخزانة  بحكومة الانقلاب إن رفع الفائدة على شهادات استثمار قناة السويس ستكلف موازنة البلاد نحو 2.2 مليار جنيه (133 مليون دولار) سنويًا بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وجاء رد «معيط» على سؤال لـ«رويترز» بعد أن أعلنت وزارة المالية، ليل الأحد، رفع الفائدة على شهادات استثمار قناة السويس من 12% إلى 15.5%، وهو ما عزته إلى التوافق مع قرار البنك المركزي بزيادة العائد على الودائع.

وحرر البنك المركزي المصري، الخميس الماضي، سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس؛ لاستعادة التوازن بأسواق العملة.

وقال «معيط» في اتصال هاتفي مع «رويترز»: «رفع الفائدة على شهادات قناة السويس سيكلف الموازنة نحو 2.2 مليار جنيه سنويا، ورفع الفائدة سيحول دون قيام حائزي الشهادات بتسييلها».

وجمع السيسي  نحو 64 مليار جنيه في سبتمبر 2014 من طرح شهادات قناة السويس؛ لتوفير التمويل اللازم للتفريعة الجديدة – التي تم افتتاحها العام الماضي – ولتنفيذ أعمال الأنفاق الجديدة التي ما زالت قيد التنفيذ. إلا أن إيرادات القناة تراجعت عن السنوات السابقة ما أصاب المواطنين بخيبة أمل كبيرة وساهم في مزيد من الإحباط بحسب مراقبين.

وأعلن البنك المركزي المصري يوم الخميس الماضي رفع أسعار الفائدة بواقع 3% دفعة واحدة لتتخطى 14.7% للإيداع و15.7% للإقراض، فيما تسابق مصرفا “مصر” و”الأهلي” أكبر مصرفين حكوميين في البلاد، على طرح شهادات استثمار بفائدة تتراوح بين 16% و20%، من أجل تشجيع حائزي الدولار على بيعه وشراء هذه الشهادات، ولا سيما عقب قرار البنك المركزي تعويم الجنيه يوم الخميس الماضي.

 قلق حكومي

وأبدى مسؤولون في حكومة الانقلاب وخبراء اقتصاد، قلقهم المتزايد من انفلات مالي غير محسوب، بعد القرار الأخير بتعويم العملة المحلية، الذي بات ينذر بانفجار فقاعة كبيرة من الديون ويهدد القطاع المصرفي في البلاد.

وقال مسؤول بارز في وزارة المالية، طلب عدم ذكر اسمه، بحسب صحيفة  “العربي الجديد”، إن الحكومة مجبرة على رفع أسعار العائد (الفائدة) على شهادات استثمار قناة السويس، خوفا من إقدام مالكي هذه الشهادات على التخلص منها (بيعها).

وأضاف: “نعمل على وضع مغريات جديدة، خوفا من أن تجد الحكومة المصرية نفسها مطالبة برد 68 مليار جنيه قيمة الشهادات التي اشتراها المواطنون لتمويل مشروع التفريعة الجديدة لقناة السويس بسعر فائدة 12.5%، الذي كان مغرياً للغاية لكافة الشرائح المستثمرة حين طرحها”.

“400” مليار جنيه فوائد سنوية

وبحسب المسئول الحكومي فإن قيمة الفوائد التي تتحملها الموازنة العامة للدولة من المتوقع ارتفاعها بأكثر من 100 مليار جنيه، لتسجل 400 مليار جنيه، بدلا من 300 مليار جنيه مدرجة بموازنة العام المالي الحالي 2016/2017، الذي ينقضي بنهاية يونيو المقبل، بسبب إجراءات تخص رفع أسعار الفائدة على هذه الشهادات الادخارية، فضلا عن ارتفاع متوقع لأسعار الفائدة على أدوات الدين الحكومية.

“3000” مليار جنيه حجم الديون 

وأعلنت وزارة التعاون الدولي في تقرير أرسلته قبل أيام إلى اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب (البرلمان)، أن إجمالي الدين العام للدولة بلغ ثلاثة تريليونات و33 مليار جنيه، منها 2.54 تريليون جنيه للدين المحلي، و489 مليار جنيه للدين الخارجي، لتزيد الديون بما يقارب الضعف في أول عامين من حكم عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب. 

وحذر الخبراء من أن الديون الحكومية، التي وصلت في الأساس إلى مرحلة الخطر، ستزيد بنحو كبير، ما ينذر بأزمة خطيرة وانفلات مالي غير مسبوق، لن يجدي معه أي قروض من صندوق النقد الدولي أو غيره من المؤسسات المالية لإنقاذ البلاد.

وتسدد وزارة المالية حالياً نحو «7,68» مليار جنيه سنوياً، كفوائد على شهادات قناة السويس، بينما يتوقع ارتفاعها إلى «9,92» ملياراً في حال زيادة أسعار الفائدة إلى 15.5% بحسب قرار وزارة المالية.

 

*الانقلاب والسعودية.. علاقات متوترة تتجه نحو طلاق بائن

“الخيارات أمام السعودية للتعامل مع السلوك المصري قليلة لأن الحالة المصرية ورطة والخروج منها والتعامل معها غاية في الصعوبة”.

بهذه الكلمات لخص الكاتب السعودي جمال خاشقجي طبيعة العلاقات بين المملكة العربية السعودية بسلطات الانقلاب في مصر لافتا إلى أنه على صعيد الأزمة السورية على سبيل المثال فإن مصر تبتعد عن معسكر السعودية شيئا فشيئا وغيابها عن اجتماع الرياض الخليجي التركي الأخير لمناقشة الملف السوري والعراقي يؤكد هذا الابتعاد.

وأكد أن مصر بالفعل أصبحت في المعسكر الآخر المناقض لتوجهات السعودية في الشأن السوري.

إزاء هذا الطرح تتعرض العلاقات المصرية السعودية لتوترات كبيرة ربما تسفر عن طلاق بائن وقطيعة مستمرة تعمل الإمارات على ألا تصل الأمور إلى هذا الوضع البائس لسلطات الانقلاب في مصر.

وبحسب مراقبين فإن السعودية مصرّة على معاقبة القاهرة بسبب تقاربها مع طهران، حيث منعت الرياض توريد شحنات الوقود الخاصة بشهر نوفمبر الحالي بعد أن علقت إمدادات الوقود عن شهر أكتوبر الماضي الأمر الذي يضع سلطات الانقلاب في مصر في ورطة كبيرة وعقد مناقصات سريعة لتوفير الاحتياجات من الوقود أملا في منع أزمة مع دخول فصل الشتاء.

ولتعويض هذا النقص؛ لجأ نظام السيسي إلى عقد صفقة مع العراق لشراء الوقود، بديلا عن الشحنات السعودية المتوقفة؛ بأسعار مخفضة، وبتسهيلات في السداد.

فجوة الخلافات تتسع

من جانبه اعتبر”آفي يسسخروف” محلل الشئون العربية بموقع “walla” قرار شركة النفط السعودية”أرامكو” بوقف إمداد مصر بالمواد البترولية للشهر الثاني على التوالي حتى إشعار آخر، دليلا جديدا على تفاقم الأزمة بين الرياض والقاهرة.

وقال إن القرار يؤكد بما لا يدع مجالا للشك خطأ وجهة النظر التي راجت في مصر ، والتي تقضي بأن تعليق الشركة شحناتها مطلع أكتوبر الماضي جاء بشكل مؤقت فقط.

وأوضح :”إثر التوترات بين الدولتين على خلفية الحرب في سوريا أعلنت شركة النفط السعودية الرسمية وقف ضخ البترول لمصر. سوف تضطر القاهرة للبحث عن البترول في أسواق أخرى، لكنها تؤكد أنها لن تشتري من إيران”.

كان وزير البترول المصري طارق الملا أكد اليوم الاثنين خلال مؤتمر نفطي بأبو ظبي ،صحة التقرير الذي ذكر أن أرامكو السعودية أوقفت شحنات المنتجات البترولية لمصر إلى حين إشعار آخر.

وتابع الإسرائيلي “يسسخروف”:الآن، سيجبر قرار أرامكو مصر على شراء بترول من أسواق أخرى، أغلى سعرا. وشدد الملا على أن بلاده لن تشتري البترول من إيران”.

توظيف ورقة إيران

إزاء هذا يعمل السيسي على ابتزاز السعودية عبر التقارب مع إيران لتكون بديلا للملكة في ضح الاحتياجات من الوقود وقالت مصادر مطلعة في وزارة البترول المصرية، إن اتصالات مكثفة جرت مع أطراف خليجية، خلال الساعات الماضية، لبحث تلبية احتياجات مصر من المنتجات البترولية، بعد توقف شركة “أرامكو” السعودية عن إرسال الشحنات البترولية إلى مصر.

وأفادت المصادر بسحب صيحفة العربي الجديد بأنه كان مقررا أن يتوجه وزير البترول بحكومة الانقلاب، طارق الملا، إلى إيران عبر الإمارات، بعد مشاركته في فعاليات رسمية هناك، غير أن الساعات الأخيرة شهدت اتصالات خليجية لتلبية طلبات مصر من المشتقات البترولية خلال الفترة القادمة.

وأسفرت هذه الاتصالات عن تأجيل زيارة الوزير المصري إلى إيران، من أجل بحث تلبية طهران احتياجات مصر من مشتقات النفط، خلال الفترة المقبلة، بوساطة عراقية.

ويرى أستاذ العلوم السياسية، الخبير في الشأن الإيراني، محمد محسن أبو النور، إن التقارب بين مصر وإيران ليس جديدا، فهو موجود منذ ثلاث سنوات، وتحديدا منذ وصول السيسي إلى الحكم.

وأضاف أبو النور في تصريحات إعلامية أن سبب التقارب المصري الإيراني هو “التقاء المصالح في عدد من الملفات والأزمات التي تشهدها المنطقة، وعلى رأسها الحرب في سوريا واليمن.

وأكد أبو النور أن التقارب بين القاهرة وطهران “مرتبط بالتوتر المصري السعودي، خاصة أن تقارب وجهات النظر بين القاهرة وطهران جاء متزامنا مع المعارضة المصرية لموقف السعودية في الملفات ذاتها، فأصبح التقارب في الملف السوري يمثل خصما من رصيد العلاقات المصرية السعودية، ويهدد باتساع الهوة بين الدولتين في المستقبل القريب”.

وكانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات، بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة “أرامكو” السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.

وبموجب الاتفاق، تشتري مصر شهريا، منذ مايو ، من “أرامكو”، 400 ألف طن من زيت الغاز (السولار)، و200 ألف طن من البنزين، و100 ألف طن من زيت الوقود، وذلك بخط ائتمان بفائدة 2%، على أن يتم السداد على 15 عاما. وقال المسؤول: “طرحنا مناقصات لتوفير احتياجات شهر نوفمبر”.

ورفعت مصر، يوم الجمعة الماضي، سعر البنزين 80 أوكتان إلى 2.35 جنيه للتر، بزيادة 46.8%، وسعر البنزين 92 أوكتان إلى 3.5 جنيهات بزيادة 34.6%. 

وارتفعت أسعار السولار إلى 2.35 جنيه، بزيادة 30.5%، بينما قفز سعر غاز السيارات 45.5% إلى 1.6 جنيه للمتر المكعب من 1.1 جنيه.

 

*البرلمان البريطاني: “الإخوان” لم ينتهجوا العنف.. والسيسي قتلهم

على الرغم من حملات التشوية والتشكيك التي تمارس ضد جماعة الإخوان المسلمين ليل نهار بالداخل والخارج، لإلصاق الإرهاب بالجماعة التي مضى على تاريحها ما يقرب من قرن من الزمان، وهي تعمل وفق نهج السلمية والدعوة بالحسنى، وتلتزم بالقوانين والمواثيق الدولية في كافة مناشطها، كصمام أمان مجتمعي من الانزلاق نحو العنف ومقاومة الفساد واستبداد الطغاة..

قالت لجنة الشئون الخارجية في البرلمان البريطاني إن الدلائل تشير إلى أن مصر كانت ستؤول إلى “مكان أكثر عنفا لو دعمت جماعة الإخوان العنف أو أقرته”، ما يعني أن الجماعة لم تتبين فعلا هذا النهج.
وأضافت اللجنة -في تقريرها الصادرمساء الأحد 6 نوفمبر- عن التحقيق الذي أجرته حول تعامل الحكومة البريطانية مع ملف الإخوان، إن “على وزارة الخارجية البريطانية إدانة النفوذ الذي يمارسه العسكر في مصر، في السياسة على اعتبار أن ذلك مناقض للقيم البريطانية”، حسب قولها.

وكان البرلمان البريطاني شكل لجنة يترأسها كريسبين بلانت رئيس لجنة الشوون الخارجية في البرلمان للتحقيق في تعامل الحكومة مع ملف جماعة الإخوان المسلمين، بعد اتهامات للحكومة بعدم الشفافية، وبالخضوع لإملاءات دول خليجية طالبت بإدانة الجماعة بعد الانقلاب العسكري على الرئيس مرسي في يوليو 2013.

نتائج التقرير، وانتهى التقرير إلى  عدة نتائج، أهمها:

الإسلاميون السياسيون الذين يعرفون أنفسهم على أنهم ديمقراطيون، هؤلاء اعتنقوا الانتخابات كآلية للتنافس على السلطة والفوز بها. ينبغي أن يسمح لهم بالمشاركة بحرية في العمليات الديمقراطية، وينبغي على وزارة الخارجية البريطانية أن تستخدم قدرة الإسلاميين السياسيين على المشاركة كواحدة من المواصفات الأساسية، لتمييز الانتخابات الحرة التي تجري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

-فيما يتعلق بالطريقة التي تصرفوا بها حينما وصلوا إلى السلطة، فإن بعض الأحزاب السياسية الإسلامية –وبشكل خاص النهضة في تونس- أبدوا استعدادا أكبر للقبول بالثقافة الديمقراطية الأوسع، بما في ذلك الالتزام بالتنازل عن السلطة بعد تكبد خسارة في الانتخابات. ينبغي على وزارة الخارجية البريطانية تشجيع فهم أوسع للديمقراطية، وأن تندد بالممارسات التي تؤثر الأغلبية وتمارس الإقصاء سواء كانت هذه الممارسات صادرة عن الإسلامية أو عن خصومهم أو عن الحكومات.

 يتوجب على وزارة الخارجية البريطانية إدانة النفوذ الذي يمارسه العسكر في السياسة على اعتبار أن ذلك مناقض للقيم البريطانية. ما كان ينبغي على وزارة الخارجية البريطانية أن تسمح لنفسها بأن تظهر بمظهر المبرر للطريقة التي أطيح بها بحزب الحرية والعدالة من السلطة في مصر، وينبغي عليها أن تكون صريحة ومباشرة في مواجهة الحكومة المصرية بالتناقضات الكامنة في إقصاء جماعة الإخوان المسلمين، ومنعها من المشاركة في العمليات الديمقراطية.

إن القمع الذي تعرضت له جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وفي غيرها من مناطق الشرق الأوسط، سيجعل من المستبعد أن تكون الجماعة شفافة كليا فيما يتعلق بتركيبتها وعملياتها. لقد وجدنا جماعة الإخوان المسلمين منظمة كتومة ولكنها ليست منظمة سرية. ما تتسم به بعض الجماعات الإسلامية السياسية من نزوع نحو التكتم يجعل من الأهمية بمكان أن تسعى وزارة الخارجية البريطانية إلى فهم أفضل لهذه الجماعات، وأن تحصل على الموارد اللازمة لتمكينها من تحقيق هذا الفهم.

-فيما يتعلق بالرسائل الصادرة عنها، لقد رأينا ما يدل على أن بعض الجماعات الإسلامية السياسية توجه من الرسائل ما يختلف باختلاف المتلقين، وبشكل خاص، تجدهم ينوعون في المحتوى بناء على ما إذا كانت الرسالة بالإنجليزية أم بالعربية. لا يمكن الادعاء بأن هذه الصفة تخص الإسلاميين السياسيين دون غيرهم.

هناك تنوع يبديه الإسلاميون السياسيون من حيث السياسات التي ينهجونها وهم في السلطة. بعضهم أبدى درجة عالية من البراغماتية. إلا أن البعض الآخر كان أكثر جمودا. لقد كانت المخاوف من أن يقدم حزب الحرية والعدالة في مصر على فرض تفسير متشدد للشريعة الإسلامية ناجمة عن تخمينات متعلقة بالمستقبل وكذلك عن تجربة سابقة. ينبغي على وزارة الخارجية البريطانية أن ترى في براجماتية بعض الأحزاب الإسلامية السياسية فرصة للتواصل والحوار معها وللتأثير في رؤيتها الحالية، بالإضافة إلى الأخذ بالاعتبار نواياها المستقبلية.

-ينبغي على وزارة الخارجية البريطانية تشجيع جماعات الإسلام السياسي على القبول بتفسير للعقيدة من شأنه أن يحمي الحقوق والحريات والسياسات الاجتماعية التي تنسجم مع القيم البريطانية، مع الإشارة هنا إلى أن حزب النهضة في تونس يشكل النموذج  الأول للجماعات التي تحركت فعلا بهذا الاتجاه. كما أن وزارة الخارجية البريطانية محقة في البحث عن مؤشرات على أن الإسلاميين السياسيين قد يعملون على النيل من هذه القيم. ولكن ينبغي عليها أيضا أن تحمل جميع الحكومات – في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بل وحول العالم بأسره – مسؤولية الالتزام بالمعايير نفسها، بغض النظر عن معتقداتها.

لم تصنف المملكة المتحدة جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية، ونحن نتفق معها في هذا القرار. تصرح جماعة الإخوان المسلمين بأنها لا تطمح إلى تحقيق أهدافها من خلال العنف.

ولكننا نلاحظ أن الحكومة تعتقد بأن الجماعة قد تكون مستعدة للتفكير بتبني العنف فيما لو لم يجد التدرج نفعا. ومع ذلك، فإن ما يتوفر من دليل حتى الآن من داخل مصر يشير إلى أنه لو دعمت جماعة الإخوان المسلمين العنف أو أقرته، لكانت مصر اليوم مكانا أكثر عنفا بكثير.

بناء على تجربة تونس، يمكن للإسلام السياسي في بعض البلدان أن يشكل وسيلة لتوفير بديل ديمقراطي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وخطابا مضادا في مواجهة المعتقدات الأكثر تشددا.

إن الأغلبية العظمى من الإسلاميين السياسيين لا يشاركون في أي نوع من أعمال العنف، ولهذا السبب، ونظرا لوضعهم العام “كجدار واق” ضد التشدد، فقد عانى الإسلاميون السياسيون من النقد والهجوم عليهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق والشام وغيرها من المنظمات المتطرفة.

-لا يوجد حركة سياسية بإمكانها أن تتحكم تماما بالأفراد من منتسبيها أو مؤيديها، وخاصة إذا ما وجدوا في أجواء من التحريض الشديد. إن اعتقال النشطاء السياسيين وحبسهم دون محاكمات عادلة وإغلاق المحافل السياسية التي يمكن من خلالها النظر في التظلمات والشكاوى، من شأنه في الأغلب أن يدفع بعض الناس نحو التطرف.

ليس الإسلام السياسي بأي حال من الأحوال “الجدار الواقي” الوحيد، ولكنه في العالم الإسلامي يشكل الوسيلة التي من خلالها يتمكن قطاع كبير من المواطنين من التعبير عما يشعرون به من حيف وما وقع عليهم من مظالم. الأغلب أن طبيعة الإسلام ستبقي الدين والسياسة في المستقبل المنظور على درجة عالية من التداخل، ولا مفر من أن تأخذ ذلك بالحسبان الأنظمة الناشئة المنتخبة ديمقراطيا، والخاضعة للمحاسبة والمساءلة.

بينما أخفقت بعض جماعات الإسلام السياسي في إدانة العنف السياسي في المنطقة بشكل لا لبس فيه، إلا أنها كانت في الماضي وماتزال في الحاضر من ضحاياه. يتوجب على وزارة الخارجية البريطانية تسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان كافة والتنديد بها، بما في ذلك ما يرتكب منها ضد الإسلاميين السياسيين. لقد بلغ الاضطراب السياسي والمدني في مصر في السنوات الأخيرة مستويات غير مسبوقة. يجب على وزارة الخارجية البريطانية الاستمرار في بذل كل ما في وسعها للتشجيع على احترام حقوق الإنسان الأساسية والحقوق السياسية في هذا البلد.

لقد خاب أملنا لأن الحكومة، وبالرغم من طلبين رسميين، لم تر من المناسب تزويد اللجنة بنسخة كاملة من التحقيق الخاص بجماعة الإخوان المسلمين، ولو حتى تحت ظروف يتم التحكم بها. كما لم تكن الحكومة على استعداد لتزويدنا بنسخة منقحة من التحقيق. كان ذلك بوضوح إجراء معيقا لمهمتنا التدقيقية في أثناء التحقيق، ومثله كان رفض طلبنا بأن يقوم السير جون جينكنز بتقديم شهادة شفهية، وكانت حجة الحكومة أن أسئلتنا بخصوص التحقيق يتوجب أن يجيب عليها الوزير ومعه أحد المسؤولين في الوزارة.

إضافة إلى ذلك، ومع أن الخلاصات الرئيسية جاءت على ذكر نماذج من القمع الذي تعرضت له جماعة الإخوان المسلمين في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، إلا أن تقدير وزارة الخارجية البريطانية بأن فهم جماعة الإخوان “لم يحتج إلى” التحقيق في الأحداث التي أعقبت الإطاحة بالجماعة من السلطة في مصر.

بما في ذلك قتل عدد كبير من المتظاهرين الذين تعاطفوا مع الإخوان في شهر أغسطس 2013 واستمرار إجراءات القمع ضد الجماعة داخل مصر وفي غيرها

يعتبر إغفالا فظيعا.. يعتبر هذا العنف والاضطهاد بوضوح عاملين مؤثرين في طريقة تصرف الإخوان. كان ينبغي على التحقيق أن يأخذهما بالحسبان عند تقييم الجماعة، وينبغي على وزارة الخارجية البريطانية أن تفعل ذلك في المستقبل.

ويكشف التقرير البريطاني عن سلامة موقف جماعة الاخوان المسلمين، وصحة توجهها نحو السلمية مع رفض الاستبداد والفساد بأي شكل من الأشكال.

ويكشف مدى ما تتعرض له من قمع وانتهاكات حقةقية ترفضها المواثيق الدولية.

ويبقى التقرير ملمح مهم في بناء نهج التعامل الدولي مع قضية الاخوان العادلة، في مواجهة انقلاب عسكري بالدبابة على ارادة ملايين المصريين…تجرع بسببه الشعب المصري الويلات تحت حكم العسكر.

 

*بعد توقف “الرز”.. محامي السيسي يقدم خريطة تؤكد “مصرية” تيران وصنافير!

كشف المحامي طارق نجيدة عن تقديم محامي الدولة في الجلسة الماضية، خريطة في الحافظة المقدمة رقم ٥ تحتوي على صورة للخريطة العامة للقطر المصري عام ١٩٢٨ تثبت أن الجزيرتين مظللتان بذات اللون المظلل به الساحل السيناوي.

وقال نجيدة، أثناء مرافعته أمام دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا أن الاتفاقية المطعون عليها، وتقرير وزارة الدفاع عن الإجراءات الفنية المتخذه، والمتبعه لترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، تثبت أن الاتفاقية المطعون عليها قد ترتب عليها التنازل عن الجزيرتين تيران وصنافير إلى المملكة وأن هذا هو صلب الطعن المقدم، وعدم وجود أي ذكر في الاتفاقية لا يعني أنه لا يترتب عليها تنازل ولا تفريط. 

وطلب “نجيده” من الحاضر عن الدولة أن يقدم خطاب الدكتور عصمت عبد المجيد  المرسوم الملكي الصادر في ٢٠١٠ والذي تم إخطار الأمم المتحدة به وطلبت الأمم المتحدة رأي مصر فيه، مطالبًا بتقديم رد مصر على خطاب مصر للأمم المتحدة في رأيها في المرسوم .

 

*تعويم الجنيه بمثابة حرب اقتصادية على فقراء مصر

قال المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (غير حكومي)، اليوم الإثنين، إن قرارات الحكومة المصرية بتحرير سعر صرف الجنيه وتخفيض دعم الوقود، “جاءت غير مكترثة بالمواطن العادي الذي سيتعرض لضغوط بالغة”.

وقررت حكومة الانقلاب نهاية الأسبوع الماضي تحرير سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية، ليتراجع سعره إلى 17.30 جنيه أمام الدولار الواحد اليوم، مقابل 8.88 قبل التعويم، ورفع أسعار الوقود بنسب تراوحت بين 7.1% و 87.5%، لارتباطها بالدولار.

واعتبر المركز في تقرير صادر اليوم، أن حكومة الانقلاب المصرية “لم تطرح أي بديل للحماية الاجتماعية إلا إجراءات محدودة الأثر”، مثل تخفيض سن المُستحقين لمعاشات “كرامة” من 65 عاما لـ 60، وزيادة 3 جنيهات للفرد في بطاقات التموين.

وقال إنها “تسير ببطء شديد في مسار تفعيل مشروعات اجتماعية كبرى, مثل تطوير منظومة التأمين الصحي أو إعادة هيكلة منظومة التأمينات الاجتماعية, وتوفير إعانات للمتعطلين، إذ ما تزال تلك المشروعات حبراً على ورق”.

وتأتي إجراءات مصر الأخيرة (التعويم ورفع أسعار المحروقات المرتبطة بالدولار)، في ظل ارتفاع معدلات الفقر لتشمل نحو 27% من السكان، في آخر تقارير جهاز التعبئة العامة والإحصاء في مصر (حكومي).
وأضاف التقرير أن “التعويم الصادم للعملة المصرية ستكون له آثار بالغة ليس فقط على المستوى الاجتماعي ولكن الاقتصادي أيضا وهذا مالم تعلن حكومة الانقلاب حتى الآن كيفية تداركه”.

وتخوف معدو التقرير، من بقاء التدفقات الدولارية غير كافية لسد احتياجات البلاد، في ظل اعتماد مصر على الاستيراد، حتى بعد التعويم.

وأشاروا إلى أن ” غياب الإجراءات الوقائية الجادة التي وجب أن تصاحب هذه القرارات، يحول هذه الخطوات من إصلاح اقتصادي لحرب اقتصادية على الأكثر فقراً“.

سنوات الانقلاب الأكثر رعباً للمصريين.. الأربعاء 2 نوفمبر.. السيسي يساوم غزة: “دحلان” مقابل رفع الحصار

سنوات الانقلاب الأكثر رعباً للمصريين

سنوات الانقلاب الأكثر رعباً للمصريين

سنوات الانقلاب الأكثر رعباً للمصريين.. الأربعاء 2 نوفمبر.. السيسي يساوم غزة: “دحلان” مقابل رفع الحصار

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مباحث الأبعادية تمنع الأهالي من زيارة ذويهم.. ومخاوف على سلامة المعتقلين

منعت إدارة سجن دمنهور العمومي “الابعادية” اليوم أهالي المعتقلين من زيارة ذويهم لأول مرة بعدما قبلوا منهم بطاقات الهوية وتسجيل الزيارة وفق لوائح مصلحة السجون مما أثار ضجر وقلق شديدين لدى الأهالي .

وقالت شقيقة أحد المعتقلين بالسجن أنه منذ بداية اليوم لوحظ تحركات غريبة لقوات داخلية الانقلاب بالبحيرة وتشكيلات من أمناء شرطة وضباط تحاصر السجن خارجاً وفي الداخل .

وذكرت : “أنه عندما حان توقيت الزيارة خرج عدد من الضباط وأخبرونا أن المعتقلين قد امتنعوا عن الزيارة اليوم” ، وأضافت أنه لم يطمئنا أحد على صحة ذوينا بعكس المرات السابقة وتعاملوا مع الأهالي بطريقة غير آدمية وقاموا بطردهم من محيط السجن .

وأكد الأهالي أن القوات التي شوهدت اليوم تدخل إلى سجن دمنهور هو مشهد جديد من نوعه ، مؤكدين أن صحة وحياة ذويهم معرضة للخطر داخل العنابر .

ودعى المعتقلين منظمات حقوق الإنسان والمهتمين بشؤون المعتقلين إلى التحرك السريع لمحاولة الاطمئنان على من هم بالداخل كما حملوا إدارة السجن والنيابة العامة مسؤولية أي أذى يقع على المعتقلين .

 

*رعب الغرق يخيم على الإسكندرية.. والأهالي: لا تعويضات أو إصلاحات

تبدو مدينة الإسكندرية غير مستعدة تمامًا لاستقبال أمطار غزيرة أو موجات الشتاء، إذ أن البنية التحتية في المحافظة الساحلية التي أغرقتها الأمطار العام الماضي لم يطرأ عليها تغيرات كثيرة.
في نجع العرب بمنطقة الورديان، غرب الإسكندرية، يخشى الأهالي من تكرار سيناريو العام الماضي، خاصةً مع عدم وجود شبكة صرف قوية، وسوء حالة الشوارع، مشيرين إلى مخاوف من زيادة المياه في الملاحة، ما قد يجعل المياه تفيض منها ويؤدي بالتالي لغرق المنطقة.

 

*قوات الأمن تواصل الإخفاء القسري لمواطن من شمال سيناء لعام علي التوالي

تواصل قوات الأمن بشمال سيناء الإخفاء القسري للمواطن / أحمد محمد متولي – 46 عام – من بئر العبد منذ أن تم القبض التعسفي عليه يوم الـ 29  من أكتوبر 2015 .

وحسب رواية الشهود والاسرة فإن قوات الأمن قامت بإقتحام المنزل الساعه 9 مساءا بدون اذن وتم تفتيش المنزل بالكامل  وقلبوا كل شئ بالمنزل وقاموا بأخذ جهاز الكمبيوتر الخاص به وتم اقتياده الي قسم شرطة بئرالعبد وظل بالقسم 10 ايام وبعدها تم اخفاءه وحتي الان لا يعلم مكان احتجازه .

و”أحمد متولي” متزوج و له ثلاثة أبناء ، يعمل فني كهرباء بشركة القناة لتوزيع الكهرباء ، ويعاني من وضع صحي صعب حيث تم استئصال غضروف من الفقرات العنقيه ما بين الخامسه والسادسه والسادسه والسابعه بتاريخ 24/8/2015 بمستشفي العبور بالزقازيق ، كما يعاني من كهرباء زياده بالمخ ويستمر علي العلاج مدي الحياه وهو ( ديباكين _ ايبانوتين _ وتيراتام ) ويعاني من فيرس سي .
وقد قامت الأسرة بعمل عدة تلغرافات للنائب العام لمعرفة مكان احتجازهم نجلهم لكن لم يصلوا لأي معلومة .

 

*داخلية الانقلاب تعتقل طفلاً بزعم تصويره سيارات شرطة

قامت قوات أمن الانقلاب، اليوم الأربعاء، باعتقال طفل من الشارع بزعم تصويره سيارات الشرطة بمنطقة التبين والاشتباه في تنفيذ أوامر لصالح جماعة الإخوان المسلمين، رغم حداثة سن الطفل الذي تم اعتقاله.

وأمر أحمد سلامة مدير نيابة الطفل بالقاهرة بحجز تلميذ بالمرحلة الإعدادية لما يتجاوز سنه 13 عامًا، بزعم استخدامه من قبل جماعة الإخوان المسلمين في رصد وتصوير سيارات الشرطة بمنطقة التبين، وذلك لحين وصول تحريات الأمن الوطني.

 وزعمت تحريات أمن الانقلاب أن جماعة الإخوان المسلمين استخدمت المتهم كونه طفلاً لإبعاد أعين الأمن عنهم، حيث يستخدم المتهم هاتفه في تصوير سيارات الشرطة وإرسال الصور لشخصيات غير معروفة، لتفيذ عمليات إرهابية ضد قوات الشرطة، كما زعمت أن الطفل عثر بهاتفه على عدة صور لسيارات شرطة وإرسالها عبر الإنترنت لأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين.
كما زعمت أن الطفل كان يستخدم فى تنفيذ عمليات تخريبية ضد ضباط الشرطة ومؤسسات الدولة يوم 11 نوفمبر الذي لم يأت حتى الآن، في الوقت الذي لم تكشف التحقيقات الهزلية مع الطفل سر تصويره لسيارات الشرطة والحكمة من تصويرها خاصة وأنها متروكة في الشوارع للقاصي والداني وتملأ الميادين.

 

*اختطاف 3 من أهالى البحيرة بعد مداهمة داخلية الانقلاب لمقر عملهم

اختطفت داخلية الانقلاب 3 من أهالى دمنهور وكوم حمادة بمحافظة البحيرة من مقر عمالهم الخاصة والحكومية بعد مداهمتها وترويح العاملين بها.

ففي مدينة دمنهور تم مداهمة ثلاجة خاصة وإختطاف صاحبها وأحد العاملين فيها وهم محمد المسيني وحامد العريان .

كما اختطفت داخلية الانقلاب “ياسر الطحان” بعد مداهمة مقر عمله بالإدارة التعليمية بكوم حمادة .
وتواصل داخلية الانقلاب بالبحيرة ملاحقة وتلفيق القضايا لأهالي البحيرة بمراكزها دون سند أو دليل والمستمر منذ انقلاب 3 يوليو ويزداد عند تزايد موجات الحراك الثوري .

وتشهد محافظة البحيرة حملات مداهمات يومية على منازل الأهالى بماكز البحيرة ومقرات العمل الشخصية والحكومةي قبل تظاهرات 11/11 المرتقبة والتي دعا لها عددٌ من القوى والحركات اعتراضاً على الآله القمعية وغلاء الأسعار الفاحش الذي عانى منه المواطن المصري خلال فترة الحكم العسكري .

 

*الانقلاب يقتحم قرية المنير بالشرقية ويخطف مسنا ونجليه

تخفي سلطات الانقلاب بالشرقية مسنا ونجليه منذ اختطافهم الأحد الماضى 30 أكتوبر من منزلهم بمدينة مشتول السوق دون سند من القانون بشكل تعسفى، استمرارا لجرائمها بحق مصر وشعبها.

وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، إن أمن الانقلاب اقتحم قرية المنير بمشتول السوق واعتقل كلا من رشاد شعراوي “56 سنة” ونجليه حذيفة وعبيدة “طلاب جامعة” بعدما داهمت منزلهم وروعت النساء والأطفال وترفض الإفصاح عن مكان احتجازهم بشكل قسرى.

وأكدت أسرة المختطفين، تقدمها بالشكاوى والتلغرافات دون أى استجابة أو تعاطٍ معها ما يزيد من مخاوفهم على سلامتهم.

وناشدت الأسرة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بالتدخل واتخاذ الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع على الأب ونجليهم وتوثيق الجريمة.

 

*أزمة عجز الدولار ترفع سعر لتر “الزيت” إلى 22 جنيها

شهدت أسعار الزيت بمختلف أنواعه ارتفاعات جديدة بالسوق المحلية، علي خلفية فشل نظام الانقلاب في مواجهة أزمة الدولار بالسوق المحلية.

وارتفع سعر كرتونة زيت ذرة 1 لتر، إلى 244 جنيها بدلا من 219 جنيها، وارتفع سعر كرتونة زيت ذرة 2 لتر، إلى 229 جنيها بدلا من 205 جنيهات، فيما ارتفع سعر كرتونة زيت ذرة 3 لتر إلى 359 جنيها بدلا من 323 جنيها، وارتفع سعر كرتونة زيت عباد 1 لتر إلى 214 جنيها بدلا من 191 جنيها، وارتفع سعر كرتونة زيت عباد 2 لتر إلى 197 جنيها بدلا من 173 جنيها، فضلا عن كرتونة زيت عباد 3 لتر والتي ارتفع سعرها إلى 297 جنيها بدلا من 255 جنيها.

وقال مجدي نادي، المتحدث باسم نقابة البقالين، في تصريحات صحفية، إنه تم رفع أسعار الزيت الحر بمختلف أنواعه وأحجامه، بسبب قيام بعض الشركات برفع أسعار الزيت بدءا من الأسبوع الجاري، مشيرا إلى أن سعر زجاجة الزيت الواحدة ارتفع إلى 20 جنيها بسعر الجملة، على أن يتم بيعها للمستهلك بـ22 جنيها في المحلات.

 

*السيسي يساوم غزة: “دحلان” مقابل رفع الحصار!

علاقة مشبوهة تربط بين قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي والقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، إلى الحد الذي جعل الأخير يحظى بعلاقة قوية بالسيسي، وبات زائرًا شبه مقيم في ضيافة العسكر.

المحلل الصهيوني للشئون العربية، “يوني بن مناحيم”، علق على تلك العلاقة المشبوهة، مستنداً إلى عدة حقائق أهمها أنه بعد الانقلاب في 3 يوليو ضد الرئيس الشرعي محمد مرسي، أعلن دحلان أن السيسي “هبة من الله لإنقاذ الشعب المصري ومصر وإنقاذ فلسطين وأهلها”، وأن “مصر الآن تنهض في زمن السيسي”.

انقلاب ومساومة!

وجاءت هذه العلاقة المشبوهة على حساب محمود عباس، الذي انقلب بدوره على شرعية حكومة حركة المقاومة الاسلامية “حماس”، حيث أيقن عباس أن السيسي يعمل بجد من أجل الدفع بدحلان إلى الأمام سواء على المستوى الفلسطيني أو حتى العربي، بل تسبب تفضيل السيسي لدحلان على عباس في “إقالة” رئيس المخابرات، اللواء محمد فريد التهامي الذي كان يرى ضرورة في تطوير العلاقة مع عباس وليس دحلان.

ويوم بعد آخر تتكشف علاقة دحلان المحال ملفه إلى محكمة جرائم الفساد، بالسيسي، الذي كلفه مؤخرًا بأن يكون نائبًا عن مصر في مفاوضات “سد النهضة”، وفقا لما نشرته صحيفة نيوزويك الأمريكية.

يعلق “يوني بن مناحيم”، على اتخاذ نظام السيسي، سلسة قرارات من شأنها مكأفاة القيادي المفصول من حركة “فتح”، محمد دحلان، في مقالته المنشورة بموقع “نيوز1″ أمس، الثلاثاء، أن تلك القرارات تشمل تخفيف الحصار على سكان قطاع غزة،  من خلال فتح معبر رفح بشكل دائم، وإقامة منطقة تجارة حرة. 

وأشار بن مناحيم، إلى أن اتخاذ العسكر هذه الخطوات؛ سيعزي للقيادي المفصول من حركة “فتح”، محمد دحلان المقيم بالقاهرة، في إطار تجهيزه لخلافة “عباس”، الذي بات مغضوبًا عليه من نظام الانقلاب في مصر. 

دحلان في سيناء!

ويعمل “دحلان” جنبا الى جنب مع مخابرات السيسي والمحابرات الصهيونية في سيناء، وكلفه السيسي بأكثر من مهمة، منها تكليفه لأداء مهام ضد الثورة في ليبيا، فقد  كشف تسريبٌ نشرته قناة “ليبيا بانوراما” لمدير مكتب السيسي عندما كان وزيرًا للدفاع يكشف عن دور للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان في ليبيا، وجاء هذا الدور بعد محاولات قائد الانقلاب السيسي التدخل في ليبيا.

وقد شكَّل صعودُ الرئيس الشرعي محمد مرسي هاجسًا لدى “عباس”، على اعتبار أنّ هذا الصعود سيقوي شوكة حركة “حماس”، لذا سارع عباس لمباركة انقلاب السيسي، لكنه لم يفرح كثيرًا، إذ سرعان ما ظهر في المشهد دحلان الخصم اللدود له، وتقرب أكثر منه للسيسي. 

وكشف عباس لمقربين منه أكثر من مرّة أنه يشعر “بأنّ محاولات الدفع بدحلان إلى الواجهة صارت أمرًا واضحًا وخصوصًا من السيسي، لكنّ عباس يخشى الصدام بالسيسي المدعوم من السعودية والإمارات، اللتين تدعمان ميزانية السلطة الفلسطينية بالمال سنويًّا وتسدان أيّ عجزٍ في موازنتها”.

 

*إقالة حكومة الانقلاب.. حل للأزمات أم تكريس للاستبداد؟!

على خلفية الفشل في مواجهة الكوارث والأزمات خصوصا الأزمة الاقتصادية المتفاقمة والارتفاع الجنوني للدولار والأسعار، وكارثة السيول التي أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات إضافة إلى ملايين الجنيهات التي خسرها مواطنون، شنت الأذرع الإعلامية الموالية للانقلاب مؤخرا حملة ضد حكومة شريف إسماعيل وعمدت إلى تحميلها مسئولية هذه الكوارث والأزمات التي تعاني منها البلاد.

ورغم يقين الجميع بأن الحكومة مجرد سكرتارية عند النظام تتلقى الأوامر والتعليمات دون نقاش أو حوار إلا أن الفضائيات والصحف على حد سواء تعمدت إبعاد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي عن دائرة الاتهامات وكأنه منزه لا يجوز الاقتراب منه أو انتقاده رغم أنه المسئول الأول عما آلت إليه أوضاع البلاد  من كوارث وأزمات.

ويوظف السيسي إقالة الحكومة أو الوزراء في محاولة لكسب مزيد من الوقت لتكريس سلطاته الاستبدادية وتحميل المسئولية على أطراف هي مجرد سكرتارية ليس لها من الأمر شيء سوى الطاعة العمياء لأوامره وتوجيهاته.

الأزمة أكبر من الحكومة

من جانبه يرى الخبير الاقتصادي مصطفى عبدالسلام رئيس القسم الاقتصادي بصحيفة العربي الجديد أنه حتى لو تمت إقالة الحكومة بأكملها، كما يتردد الآن داخل أروقة البرلمان وفي الفضائيات، فإن ذلك لن يحل الأزمات العنيفة التي يعاني منها الاقتصاد المتردي، وينهي حالة الكساد والركود التي تشهدها الأسواق منذ شهور.

وفي مقاله الذي جاء بعنوان « الأزمة أكبر من الحكومة»، يشكك عبدالسلام في جدوى إقالة الحكومة ومحافظ البنك المركزي والإجراءات والسياسات التي يمضي بها السيسي غير مبال  ولا مكترث لعواقبها.

ويؤكد عبدالسلام في مقاله «نعم، الحكومة فشلت فشلاً ذريعاً في إدارة الملف الاقتصادي، وسببت كوارث متتالية للمواطن، ويكفي أن نقول إن أسعار السلع زادت 100% خلال الفترة الأخيرة رغم 5 وعود رئاسية بخفضها، وأن الدين العام المحلي زاد بنسبة 23% في عام واحد فقط وهو ما يعادل زيادة الدين خلال فترة تمتد لنحو 30 عاما هي فترة حكم مبارك، وأن هناك نحو 5 آلاف مصنع أغلقت أبوابها

وشردت عمالها، وأن حصيلة البلاد الدولارية من تحويلات العاملين بالخارج والصادرات تراجعت بشدة».

ولكنه يتساءل: «هل إقالة الحكومة يمكن أن تفك حالة الاختناق التي يعاني منها الاقتصاد والمواطن والمستثمرون ومجتمع الأعمال؟». ليرد على نفسه بالنفي «بالطبع لا، فالأزمة الاقتصادية الحالية أكبر من حكومة تضم مجموعة هواة قريبين من دائرة صنع القرار ومرضي عنهم سياسياً، حكومة تضم عدداً من الوزراء السكرتارية الذين ينفذون فقط القرارات الفوقية دون مناقشتها، حتى ولو كانت هذه المشروعات ليس لها جدوى اقتصادية، ولا تراعي المعايير العلمية، ولا تمت لقواعد إدارة الاقتصاد بشيء، ولا تشكل أهمية آنية سواء للاقتصاد أو الموطن».

السيسي هو السبب

ويمضي الكاتب في توجيه اتهامه إلى شخص واحد فقد هو عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب مستدلا على ذلك  بإهداره عشرات المليارات من الدولارت على مشروعات وهيمة بلا عائد على المواطنين مضيفا «خذ مثلاً مشروعات تفريعة قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من المشروعات، التي تم هدر مليارات الجنيهات بها دون أن تنعكس على الموطن وأحواله المعيشية».

ويتابع «في رأيي، فإن النظام الحاكم هو المسؤول الأول والأخير عن حالة التردي التي تشهدها كل القطاعات الاقتصادية والإنتاجية في مصر، فالموارد المالية المحدودة للمجتمع تم صرفها على مشروعات لا طائل منها، 64 مليار جنيه مثلا على تفريعة قناة السويس.؟ والنظام أهدر 60 مليار دولار قيمة مساعدات ومنح وقروض خليجية حصل عليها خلال السنوات الثلاث الماضية ولم تنعكس على حياة المواطن، والنظام هو الذي خدر المصريين بمشروعات وهمية عملاقة، لم، وربما لن، ترى النور مثل المليون وحدة سكنية واستصلاح وزراعة 1.5 مليون فدان».

استقرار سياسي حقيقي لا مقتعل

وفي طرحه للحل يؤكد الكاتب أنه “إذا أردنا الخروج من المأزق الكبير، الذي يعاني منه الاقتصاد المصري حالياً، فإن البلاد في حاجة لاستقرار سياسي حقيقي، لا استقرار مفتعل، استقرار يشعر فيه كل مواطن أن صوته ورأيه محترمان، وأن هذا المواطن يشارك في صنع مستقبله ويستفيد من موارد بلاده، استقرار به مناخ جيد للعمل وزيادة الإنتاج، لأن لديه حكومة تحترم القوانين، ولا تعتقل الآلاف من خصومها السياسيين، استقرار يشجع الشباب على العمل والإبداع لا أن يزج بهم في السجون والمعتقلات”.

ثورة في الطريق

الإعلامي إبراهيم عيسى، يتفق تماما مع ما انتهى إليه الخبير الاقتصادي مصفطى عبدالسلام حيث انتقد وبشدة سياسات النظام الاقتصادية

وقال إن «ما تفعله أجهزة الدولة حاليًا هو ارتكاب لنفس الخطأ الذي وقع فيه نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، عندما اعتقد أن الاقتصاد هو الحل»، مضيفًا: «المسؤولون الآن يعتقدون أنهم جابوا التايهة، الناس دي مبيقروش كتب وتاريخ خالص، ومبيقعدوش مع حد بيقرأ أصلًا، لكن هل مبيتعلموش من تجارب الحياة اليومية؟»، وفقًا لقوله.

ووجه في برنامج «مع إبراهيم عيسى»، المذاع على فضائية «القاهرة والناس»، مساء الثلاثاء، تحذيراته إلى نظام الانقلاب بان ثورة على الأبواب، مضيفا: «مشوفتوش نظام سابق بيعمل نسبة نمو 7% ومع ذلك الشعب بيغضب عليه وبيعمل ثورة، مشوفتوش الشعب بيثور على هذا النظام الذي يتبع الأسلوب الاقتصادي الذي يتم تنفيذه حاليًا، بنفس النصائح التي أسدتها رموز النظام السابق لكم».

وتساءل: «مطلوب إيه عشان تعرفوا إن الاقتصاد لوحده ميعملش لا رضا، ولا سعادة، ولا تقدم؟»، مؤكدًا أن الوضع الاقتصادي يوم 24 يناير 2011 كان أفضل من الآن «ألف مرة» على مستوى سعر الصرف، والأجور، والقدرة الشرائية، وكافة المستويات الأخرى»، حسبما قال. 

وتابع حديثه قائلًا: «الإصلاح الاقتصادي يتطلب بالضرورة إصلاح سياسي، فتغيير قانون الاستثمار بدون شراكة سياسية سيجعله مماثلًا لقوانين الاستثمار التي تم إعدادها في الماضي ولم تجد نفعًا ولم تمنع من قيام ثورة يناير».

 

*الجيش يفرض رسوم مرور جديدة بزيادة 100%

بدأت الشركة الوطنية لإنشاء وتنمية وإدارة الطرق، التابعة للقوات المسلحة، برفع رسوم المرور إلى 100%، وسط حالة استياء من أصحاب السيارات الخاصة والأجرة والميكروباص.

وأصبحت رسوم المرور على طريق مصر-إسكندرية” والمطبقة بدءا من أمس الثلاثاء، جاء كالتالى:-
10
جنيهات على السيارات الملاكي
5
جنيهات على سيارات الربع نقل
15
جنيهًا السيارات النصف نقل
10
جنيهات على الميكروباص
20
جنيهًا على الأتوبيس

كما أعلنت الشركة أيضًا عن تدشين سلسلة مطاعم لأصحاب السيارات بوجبات 50 جنيهًا كحد أدنى و100 جنيه و140 جنيهًا للوجبات الفاخرة، من إنتاج القوات المسلحة.

 

*مش دافعين “كهرباء ولا غاز” تواصل حملاتها بالمحافظات

واصلت حركة “مش دافعين” حملاتها بالمحافظة، حيث شهدت اليوم الأربعاء، قيام أعضائها بتعليق لافتات تطالب الأهالى بعدم دفع الفواتير بعد الارتفاعات الفلكية.

وقام مواطنون وأعضاء بالحملة بتعليق لافتات “مش دافعين كهرباء.. ومش دافعين غاز” أعلى كوبرى بمحافظة المنوفية، بجوار إعلانات حكومة الانقلاب عن الكهرباء.

يشار إلى أن حملة “مش دافع” قام المواطنون بالتفاعل معها بعدة محافظات، خاصة عقب ارتفاع الفواتير الشهيرية من 30 جنيهًا إلى 150 جنيهًا عقب رفع الدعم الكامل للانقلاب عن الكهرباء والغاز والمياه، وفقًا لخطة الوزارة التى أقرها مجلس وزراء الانقلاب فى 2014 لرفع الدعم تدريجيًّا عن أسعار الكهرباء، فإن أسعار الشرائح الثلاث الأولى ثابتة أيضاً هذا العام وهى: الشريحة الأولى من 0 إلى 50 كيلووات ستكون 7.5 قروش للكيلووات، والشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلووات 14.5 قرشا للكيلووات، والشريحة الثالثة من 0 إلى 200 كيلووات 16 قرشا للكيلووات.

بينما تبلغ الزيادة المقررة لباقى الشرائح طبقًا لجدول رفع الدعم خلال 5 أعوام التى تم تطبيقها بدءًا من أغسطس الماضى على الشرائح التالية:”الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلو وات سيكون 35 قرشا للكيلو وات، والشريحة الخامسة من 351 إلى 650 كيلووات سيكون 44 قرشا لكل كيلووات، والشريحة السادسة 651 إلى ألف كيلووات 71 قرشا لكل كيلووات، والشريحة السابعة أعلى من 1000 كيلووات 81 قرشا للكيلووات“.

 

*الدمايطة: الأسعار خربت بيتنا وورش قفلت والحكومة بتتفرج علينا

هدد ارتفاع أسعار الخامات وانهيار الجنيه أمام الدولار، عشرات الآلاف من العاملين في ورش الأثاث بدمياط، حيث قفزت أسعار الخشب والغراء ومواد الدهانات المستوردة إلى مستويات جنونية، تراوحت بين 30 و40%، فأصبح إغلاق أبواب هذه الورش، التى يعيش عليها آلاف العمال، أمراً حتمياً.

وأكد رئيس النقابة المستقلة لصناع الأثاث فى دمياط، محمد عبده مسلم، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن نسبة الورش التى اضطرت لإغلاق أبوابها، بسبب أزمة الدولار، بأنها وصلت إلى 20% خلال الستة أشهر الأخيرة وحدها، موضحا أن 90% من الخامات المستخدمة فى الصناعة تأتى من الخارج بـالعملة الصعبة، ورغم زيادة التكلفة على الصانع، فإنه استمر فى بيع المنتجات بالأسعار القديمة.

وأضاف أن أسعار الخامات ارتفعت بنسبة من 30 إلى 40% خلال الشهر الأخير، ما أجبر 20% من الورش على الإغلاق، وطالب سلطات الانقلاب بالتدخل لحل أزمة الصناعة الحيوية، وفرض قيود على استيراد المنتجات تامة الصنع، والأخذ بمزايا الاتفاقيات الاقتصادية الدولية، بما يخدم مصر، ويساعد على إنقاذ الصناعة الوطنية.

وقال النجار محمود رجب، إن ارتفاع سعر الدولار دفع أسعار المواد الخام إلى الارتفاع بنسب مبالغ فيها، مبديا دهشته من عدم انخفاض الأسعار حتى لو انخفض سعر الدولار، رغم أننا فى سوق حرة، لكنها بلا رقابة.

وطالب بضرورة فرض رقابة صارمة على الأسعار، وتفعيل دور جمعيات حماية المستهلك، واعتبار المواد الخام سلعاً أساسية.

فيما أكد الأويمجى محمد عمر تفاقم الأزمة بسبب ارتفاع سعر الدولار، ما أدى إلى غلاء جميع الخامات، وزاد جشع التجار من حدة الأزمة، ودفع العديد من الصناع إلى إغلاق ورشهم، وخراب بيوتهم، نظراً لشراء الموبيليا من الصناع بأثمان بخسة، دون احتساب ارتفاع الأسعار.

وأضاف أن بعض التجار استغلوا الموقف فى بيع السلع المخزنة لديهم بأسعار مبالغ فيها، ما يستلزم أن تفرض الدولة رقابتها على التجار.

وقال الأويمجى أحمد العشماوى: «الدولة أهملت صناع الأثاث، وتركتنا عرضة لأن ينهشنا تجار العملة والخامات والموبيليات، فلا بد أن تتدخل الدولة، وتعتبر الخامات الخاصة بصناعة الأثاث من السلع الاستراتيجية، وليست الترفيهية، بالإضافة إلى ضرورة أن توفر للمستوردين احتياجاتهم من الدولار بالسعر الرسمى، بعدما قفز سعره بنسبة تجاوزت الـ150% خلال السنوات الخمس الماضية». 

وتقدمت مصر في المراكز الأولي على مستوى الدول الأكثر جوعا في العالم، في عهد الانقلاب العسكري وفي ظل فشل سياساته، التي قضت على الطبقة المتوسطة وزادت من أعداد الفقراء، حتى أن ثلث الشعب المصري لا يجد قوت يومه، حسب الإحصاءات الأخيرة للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

 

*هالوين السيسي”.. سنوات الانقلاب الأكثر رعباً للمصريين

“الهالوين” أو عيد الرعب الذي يترقب فيه المحتفلون رؤية أقاربهم في عالم الأرواح والأشباح ومن فارقوا الحياة في العام نفسه، ولا ينقص المصريين عودة أرواح الموتى أو رؤية الساحرات الشريرات محلقات على مكانسهن الخشبية كي يفزعوا، فعندهم الانقلاب العسكري!

آخر طقوس ذلك الـ”هالوين” المستمر من 2013، تعهد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي بتشكيل لجنة للبحث في الإفراج عن الشباب الرافض للانقلاب والمعتقل في سجون العسكر، ومثل روح تعشق الشر قال السيسي: «هاتوا قائمة وهفرج عنهم بالقانون”!

هالوين الانقلاب

في شهر فبراير من العام الماضي، تم تجهيز قائمة تتضمن 140 شابا وفتاة تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما، بعد سلسلة من المبادرات، وتم إعداد الكشوف، ورفض السيسي الإفراج عنهم.
وفي شهر سبتمبر من العام الماضي، تحدث السيسي قبل مشاركته في جمعية الأمم المتحدة في نيويورك، عن دور الشباب، وأنه سيتم الإفراج عن المحبوسين في قضايا الرأي، إلا أن السجون ما زالت ممتلئة بالشباب حتى اليوم.

ورفض السيسي مؤخرًا قائمة تتضمن 600 مسجون، تشمل سجناء الرأي والصحفيين وأصحاب الأمراض الخطيرة ومن تجاوز سن الـ80 عاما، ويتحجج قائد الانقلاب بعدم وجود لجان وكشوف وقوائم بالمعتقلين الشباب!

وعود السيسي ما هي إلا مجرد مسكنات ورسائل للمجتمع الدولي، الذي بدأ ينتقد بشكل واسع ممارسات أجهزة اﻷمن، والانتهاكات بحق المواطنين من اختفاء قسري لتصفيات جسدية، لاعتقالات عشوائية، هذا إضافة إلى الإهمال الطبي الجسيم في السجون.

تقول الكاتبة سلمى نور: “لدى المصريين ما يصنع لهم ألف هالوين في العام الواحد، لا هالوين واحد يتيم في نهاية كل أكتوبر!”.

وتضيف: “المواطن المصري ولا عجب إذا فرَّ شرقا اصطدم بهالوين الحرب على الإرهاب الداعشي، وإذا فرَّ غربا اصطدم بهالوين حربٍ قبلية أهليةٍ في دولةٍ متداعية، وإذا فرَّ جنوبا فالفقر حليفه حتى الموت، وإذا فرَّ شمالا فجواز سفره غيرُ ذي خاطر، وإذا عزم على الهجرة غير الشرعية فالقواربُ متهالكةٌ غارقة في المتوسط لا محالة، وإذا بقي حيث هو فإما الموت بالمواد المسرطنة أو على أيدي رجال الداخلية!”.

وتوضح: “ليس قتلى التعذيب في السجون المصرية وحدهم من لديهم أرواح قلقة، بل الجلادون كذلك!

فمن يرمم الجلادين كي يعود الواحد منهم إنسانا يحفظ إنسانية أخيه المصري؟ ومن يعيد الثقة؟ ومن يعقد مصالحة حقيقية بين أبناء المؤسسة التي شاخت تحت مظلة الفساد، وبين أبناء الوطن الثائر الحالم؟“.

 

*مواطن للسيسي: نور عينك نايم في الشارع

“تكتسي ملامحه بالطيبة والحزن، خطت السنون علاماتها علي وجهه، تاركة آثارًا  لا تُخطئها العين من الأهوال التي تعرض لها طول حياته البالغة “53 عامًا”، وتحديدًا منذ هجرته إلى العراق حينما كان عمره “15” عامًا.

“أول ما قامت الحرب في العراق قنبلة مسحت بيتي من على الأرض، وكانت مراتي وبنتي فيهم، فقدتهم وفقدت شقا 11 سنة، جربت الحال في ليبيا قعدت هناك “4 سنين”، ولا عملت حاجة كان الحل أني أرجع بلدي واستدعتني المخابرات الحربية علشان نازح قعدت هناك 9 أشهر وسابتني، ومن ساعة مارجعت وأنا شايف الذل و المرمطة”، بدموعه روي محيي أبو المي أحمد، “مبلط محارة” حكايته.

وأكمل محيي، روايته في حديثه لـ”المصريون”، قائلًا: “رحت اشتغلت في الشروق وسكنت هناك في شقة علي أدي إيجار، صحفي كبير طلب مني أشتغل في فيلته ولما خلصتها ما اخدتش فلوسي، وعمل مقال عني بيهاجمني فيه أنا وأصحاب مهنتي”.

وتابع، “شقتي أتسرقت كل اللي فيها اتسرق وشوية مشاني صاحب البيت، وأديني دايخ في المحاكم علي حقي من ناحية وعلي التعويض من حرب العراق من ناحية تانية، ودلوقتي أنا نايم في الشارع لا بيت ولا شغلة مين هيرضي يشغلني بمنظري المبهدل ده”.

واختم محيي، حديثه برسالة وجهها إلى  عبد الفتاح السيسى، قائلًا: “يا ريس نور عينيك نايم في الشارع.. مرة تقول أتبرعوا بالفكة ومرة تتكلم علي التلاجة هي تلاجة سعادتك فيها إيه أكيد مية معدنية وأكيد الأكل ديلفري خلي بالك علي أسلوبك يا ريس وخد بالك مننا”.

 

 

*منع مالك عدلي من السفر.. يوسع سجن الانقلاب الكبير

منعت سلطات الأمن بمطار القاهرة، اليوم الأربعاء، الناشط الحقوقى “مالك عدلى” من السفر إلى فرنسا.. وأفادت مصادر أمنية، أنه “تم إنزال حقائب مالك عادلي من الطائرة التي استأنفت رحلتها بدونه”.. مضيفا: “جاء قرار المنع تنفيذا لقرار من قاضي التحقيق في قضية التحريض بالتظاهر ضد السلطات بإدراج اسمه على قوائم الممنوعين من السفر“.
وكان تم إطلاق سراح “مالك عدلى” أغسطس الماضي بعد حبسه قرابة أربعة أشهر بتهمة التحريض على التظاهر ضد النظام احتجاجا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية.
قال عدلي، في تصريحات صحفية،  إنه تم منعه من السفر صباح اليوم أثناء سفره لباريس، مشيرا إلى أن ضابط بالأمن الوطني استوقفه وطرح عليه مجموعة من التساؤلات.
وأضاف مالك عدلي أنهم أرادوا تفتيش حقيبته لكنه رفض وأن الضابط سأله عن سبب سفره،  فرد عليهم، أنهم ليس من حقهم أن يسألوا عن ذلك، مشيرا إلى أنهم قاموا بمنعه بزعم وجود تشابه بين اسمه واسم شخص آخر.
وكتب عدلي على صفحته على فيس بوك، اليوم،  “تقرر تسافر تخلص شغلك وورقك تمام تلاقي نفسك ممنوع من السفر بدون أية أسباب، وتلت أربع ساعات من عمرك وجزء من فلوسك يروحوا في كلام فارغ وتلاقي كائن فضائي عايز يفتش الورق اللي في شنطتك تمنعه فيلمح كلمة “دستور جمهورية مصر العربية” فيقوللك شايل نسخة من الدستور تعمل بيها ايه.. مش عارف اشكرك ازاي يا مصر عالعطلة وعالخسارة ووقف الحال بصراحة .. والله ما قصرتي .. لله الأمر من قبل ومن بعد“.
وتابع مالك عدلي في تدوينة تالية تعقيبا على أن قرار المنع صادر من قاضي تحقيق في قضية التحريض على التظاهر قائلا “جدير بالذكر اني واخد اخلاء سبيل بضمان محل إقامتي من محكمة الجنايات وان قضيتي بتحقق فيها النيابة مش قاضي تحقيق واني اصلا أخدت ختم خروج علي باسبوري بس يبدو ان الشبح اللي بيطاردني مش عاجبه إني أشوف شغلي ومصالحي علشان أعرف أعيش وأربي بنتيممكن يا باشا لما تيجي تكدب تبقي تزبطها شوية علشان كده بهوئت منك؟“.
ويواجه عدد كبير من الصحفيين والحقوقيين تضييقات أمنية، بالمنع من السفر والتوقيف في المطارات حال العودة من السفر، والاعتقال التعسفي.
ورصدت مبادرة “دفتر أحوال” الإعلامية 185 حالة منع من السفر خلال خمس سنوات في الفترة بين 11 فبراير 2011 إلى 20 فبراير 2016.

وتتصدر حالات المنع من السفر بسبب أنشطة سياسية وحقوقية ودينية القائمة بواقع 121 حالة، بينما يأتي المنع من السفر على ذمة قضايا (مع الضبط) في المرتبة الثانية بواقع 54 حالة، يليهما المنع من السفر على ذمة قضايا (دون ضبط) بواقع 10 حالات.

وحسب التقرير، بلغت حالات المنع 6 حالات في عهد المجلس العسكري الذي حكم البلاد عقب ثورة يناير2011، مقابل 4 حالات في عهد الرئيس محمد مرسي الذي استمر عاما، و58 حالة في عهد عدلي منصور الذي استمر عاما أيضا، بينما ارتفعت حالات المنع من السفر في عهد قائد الانقلاب العسكري  عبد الفتاح السيسي لتصل إلى 117 حالة.

وتقول مبادرة “دفتر أحوال” إن قرارات المنع من السفر أو الدخول إلى مصر مجتمعة بلغت حوالي 544 حالة خلال خمس سنوات، بينهم 218 حالة في عهد السيسي..

 

 

*38.2 مليار دولار قيمة العجز بالميزانية المصرية للعام المالي الماضي

ارتفع العجز الكلي في الميزانية العامة المصرية للعام المالي الماضي 2015/2016 إلى 339.5 مليار جنيه (38.2 مليار دولار) تمثل 12.2% من الناتج المحلي الاجمالي.

وقدرت وزارة المالية المصرية في مشروع موازنة العام الماضي بلوغ العجز الكلي 251 مليار جنيه (28.2 مليار دولار) بما يعادل 8.9% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي الماضي.

ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو/ تموز حتى نهاية يونيو/ حزيران من العام التالي وفق قانون الموازنة العامة.

وأرجعت وزارة المالية المصرية في بيان صادر، اليوم الأربعاء، زيادة العجز عن المستوى المقدر بمشروع الموازنة إلى ارتفاع المصروفات بنسبة تفوق زيادة الإيرادات العامة.

وقال وزير المالية عمرو الجارحي في البيان، إن الحكومة ممثلة في وزارة المالية تعمل على علاج نقص الإيرادات العامة من خلال زيادة كفاءة تحصيل مستحقات الدولة من الموارد الضريبية وغير الضريبية، لسد الفجوة بين الإيرادات والمصروفات.

وأوضح البيان أن الجارحي اعتمد الحساب الختامي لميزانية العام المالي الماضي 2015/2016، تمهيداً لرفعه إلى مجلس الوزراء لمناقشته والموافقة عليه وإحالته إلى مجلس النواب للتصديق عليه، طبقاً للإجراءات الدستورية.

وبلغت فاتورة سداد أعباء الدين العام في مصر (فوائد وأقساط) نحو 493 مليار جنيه (55.5 مليار دولار) خلال العام المالي الماضي، تمثل 45.6% من حصيلة الاستخدامات.

وقال البيان إن الايرادات العامة سجلت 491.5 مليار جنيه (55.3 مليار دولار)، بزيادة 5.6% مقارنة بالحساب الختامي للعام المالي 2014/2015.

وسجلت المصروفات العامة نحو 817.8 مليار جنيه (92 مليار دولار) بزيادة قدرها 11.5% مقارنة بالعام المالي 2014/2015.

وكشف البيان عن تراجع قيمة المنح الدولية التي تلقتها مصر خلال العام المالي الماضي إلى 3.5 مليار جنيه (394 مليون دولار) مقابل 25 مليار جنيه (2.81 مليار دولار) في عام 2014/2015 و95 مليار جنيه (10.6 مليار دولار) عام 2013/2014.

 

 

تعهدات السيسي وعود معسولة بالكذب البواح.. الاثنين 31 أكتوبر.. حكومة وبرلمان العسكر: الكوارث من الله والإنجازات من السيسي!

تعهدات السيسي وعود معسولة بالكذب البواح

تعهدات السيسي وعود معسولة بالكذب البواح

تعهدات السيسي وعود معسولة بالكذب البواح.. الاثنين 31 أكتوبر.. حكومة وبرلمان العسكر: الكوارث من الله والإنجازات من السيسي!

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قوات عسكرية تطلق الرصاص الحي على أتوبيس مدرسة بالعريش

فى واحدة من جرائم ميليشيا الانقلاب، قامت قوات أمنية تابعة للقوات المسلح، اليوم الإثنين، بإطلاق الرصاص الحي على أتوبيس مدرسة جنوب العريش بمحافظة شمال سيناء؛ ما أدى لإصابات بين التلاميد والمدرسين والسائق.

وقد أصيب الطالب “محمد عبد الله لبيب الكاشف” وسائق الأتوبيس “عمرو جمال الزملوط” بإصابات حرجة اثر اطلاق النار من قوات الأمن على أتوبيس خاص بالطلبة والمدرسين أثناء ذهابهم للمدرسة المعمارية بطريق المطار جنوب مدينة العريش.

وقالت مصادر مطلعة، إنه تم تحويل المصابين لمستشفى العريش العام ودخول الطالب غرفة العمليات لخطورة الحالة وحالة ذعر وغضب بين الطلبة والمدرسين وأولياء الأمور بسبب تعمد إطلاق النار.

جدير بالذكر أن طلاب ومدرسي “المعمارية” قد طالبوا مرارًا بنقل المدرسة نظرًا لخطورة الطريق، وسط تجاهل تام من مسئولى الانقلاب بالمدينة لطلباتهم المشورعة خوفاً على أرواحهم من الرصاص الحي. 

وكان قوة أمنية قد قتلت تمليذة الأسبوع الماضى وهى فى طريقها للخروج من المدرسة بمدينة العريش، وسط حالة غضب من أسرتها عقب تصريح أحد الضباط بأنه سوف يقوم بدفع عدة دولار لأسرته نتيجة الحادث.

 

 

*انفجار قوي يهز منطقة المساعيد بالعريش

وقع دوى انفجار بمنطقة المساعيد هز المنطقة بأكلمها اعقبه إطلاق نار كثيف من مختلف الارتكازات الأمنية المنتشرة بالمنطقة وسط حالة من الخوف بين الأهالي بسبب شدة وقوة الانفجار.

وقال شهود عيان إن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، الذي أعقبه حالة استنفار أمني بجميع مداخل ومخارج المدينة بحثا عن منفذى الهجوم، موضحين أن محافظة شمال سيناء تشهد إجراءات أمنية مكثفة وانتشارا مكثفا للقوات في مختلف المناطق تحسبًا لأي هجوم إرهابي.

 

 

*توقف حركة قطارات الصعيد

وقفت حركة قطارات الصعيد من الاتجاهين، نتيجة خروج جرار قطار عن القضبان بمحطة المنيا.

وتسبب خروج الجرار فى تعطل عدد من القطارات، فيما انتقلت قوات الأمن إلى موقع الحادث.

 

 

*ميليشيات الانقلاب تعتدي على المعتقلين بسجن الفيوم

اعتدت ميليشيات الانقلاب بسجن الفيوم العمومي بالضرب على المعتقلين ما تسبب في وقوع إصابات بالغة بعدما عبر المعتقلون عن رفضهم للإجراءات الطارئة ومنع الزيارة عنهم بدءًا من اليوم استعدادًا ليوم 11/11. 

وقالت مصادر إن إدارة السجن استدعت قوات من الأمن المركزي واقتحمت الزنازين واعتدت بالضرب على المعتقلين وأطلقت عليهم قنابل الغاز ما تسبب في وقوع إصابات بالغة بينهم.

 

 

*تأجيل هزلية “خلية دمياط”

أجّلت محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الإثنين، محاكمة 28 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية الزعم اتهامهم بتكوين خلية أطلق عليها “خلية دمياط”، تهدف لزعزعة الأمن العام وتكفير الحاكم والتحريض على قلب نظام الحكم، إلى جلسة 21 نوفمبر المقبل، بناءً على طلب هيئة الدفاع للاطلاع على أوراق القضية، تمهيدًا للبدء في المرافعة. 

وأصدرت المحكمة قرارها لمسؤولي الأمن، قبل بدء جلسة اليوم، بمنع حضور جميع ممثلي الصحف والقنوات ووسائل الإعلام المختلفة، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين.

 

 

*أسباب اعتصام طلاب ومدرسي “بورسعيد الثانوية العسكرية

“واحد اتنين المحافظ فين، ارحل يا غضبان”.. بتلك النادءات الحماسية ،قرر العشرات من طلاب ومدرسين مدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية ،الإعتصام عقب إهانة المدرسين أمام الطلاب خلال زيارته اليوم للمدرسة.

وتعود القضية إلى الساعات المبكرة من صباح اليوم الإثنين،عقب حديث اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أثناء زيارته مدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية، حيث وجه الغضبان إتهامات مباشرة في الإذاعة المدرسية، أثناء طابور الصباح، أن المعلمين هم سبب هروب الطلاب من المدارس ،وقاموا بطرده وسط أعضاء من المحليات المرافقين له.

وقد شهدت المدرسة حرباً كلامية بين المحافظ والمدرسين من جهة والطلاب من جهة أخرى وأولياء أمورهم ،تطور الأمر لقرار جماعى بالمدرسة بالإعتصام حتى يتم رد إعتبارهم ونفى تلك الأكاذيب بحسب قول أحد المدرسين فى تصريحات صحفية اليوم.

وقد رفض المدرسون الصعود للفصول، مما أدى إلى تزاحم الطلبة في فناء المدرسة في اعتصام مفتوح، وسط محاولات جارية من اللواء زكي صلاح، مدير أمن بورسعيد، لوقف الإعتصام . 

وتعيش المدينة الباسلة حالة احتقان منذ سنوات وخاصة فى ظل وجود محافظ الانقلاب عادل الغضبان والتى كان من بينها اعتقال 19 مواطن عقب رفض طلبات صندوق افسكان الإجتماعى لشروطه المجحفة وهو ما دفع الغضبا لإطلاق مدرعاته تاجه النساء والشباب لإعتقالهم وسط حالة خروج عام للبورسعيديين فى تظاهرات لم تشهدها المدينة منذ 25 يناير 2011.

 

*أمن الإنقلاب يقتحم الزنازين علي معتقلي مركز شرطة فاقوس وذويهم يستغيثون

أطلق ذوي المعتقلين علي خلفية رفضهم الإنقلاب العسكري بمركز شرطة فاقوس بالشرقية، صرخات إستغاثة، إلي منظمات حقوق الإنسان، والمجتمع المدني، للتدخل العاجل لوقف نزيف الإنتهاكات التي تركتب بحقهم ذويهم المعتقلين،  بعد أن إقتحمت قوات أمن الإنقلاب بمركز الشرطة ، الزنازين عليهم، وقامت بتفتيشها بصورة همجية، وجردتهم من الأطعمة والأدوية، والمتعلقات الشخصية، وكافة مقومات الحياة، ومنعت دخول الطعام والدواء والملابس والأغطية الشتوية لهم، وإخنزال وقت الزيارة لأقل من دقيقتين، مايعرض حياتهم للخطر، خاصة وأن من بينهم مرضي بأمراض مزمنة كالكبد والقلب، وأمراض إرتفاع ضغط الدم والسكر وغيرها.
وقالت رابطة أسر معتقلي فاقوس في بيان لها اليوم، أن ذويهم المعتقلين داخل مركز الشرطة يواجهون إنتهاكات إجرامية ممنهجة، بحقهم تتنافي مع كافة قوانين ومواثيق حقوق الإنسان، مؤكدين أن تلك الإنتهاكات بتعليمات مباشرة من  مأمور مركز الشرطة العميد سامح صبحي، وبإشراف نائبه الرائد محمود بسيومي، وينفذها رئيس المباحث المقدم مصطفي عرفة، ومعاونه النقيب محمد حيده، ومخبريهم، محملينهم بالإضافة لمدير أمن الشرقية ووزير داخلية الإنقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتة ذويهم.
ويقبع في سجون الانقلاب العسكري في ظروف احتجاز غير اَدمية، من أبناء مركز فاقوس، ما يزيد عن  115معتقلا، بينهم 24 داخل مركز الشرطة بفاقوس.

 

 

*تدهور شديد لحالة “خليل العقيد” الصحية في العقرب

استمر تدهور الحالة الصحية لـ”خليل العقيد” بعد توقف علاجه من قبل مستشفى ليمان طره بدعوى عدم وجود تخصص طبي لحالته في المستشفى.
وأضافت مصادر، أن ذلك يأتي على الرغم من رفض الأمن ترحيله مستشفى آخر أو إحضار استاذة مخ وأعصاب متخصصين لحالته على نفقته الخاصة.
ويقضي “العقيد” عقوبة السجن المؤبد في القضية الملفقة المعروفة إعلاميًا باسم “التخابر مع حماس” منذ ديسمبر 2013م، وتدهورت حالته الصحية حتى وصلت لأزمات نفسية وعصبية أخرى وتوقفت المخ عن استجابته لهذه المسكنات حتى وصل الأمر لعلاج من خلال حقن مخدرة مركزة لايقاف الألم ولم تعد تجدي حتى عجزوا عن علاجه،بحسب المصادر.
وأضافت، إنه وصل به الحال لحالات انهيار عصبي أدى إلى جروح عنيفة في جسده وصل لحد 15 غرزة وجروح أخرى ولازالت حالته تستمر في التدهور حتى الأن.
ولـ “خليل” أيضًا شقيق آخر يقبع معه في عنبر واحد بسجن العقرب إلا أنه لا يتمكن من رؤيته، بحسب أمه السيدة ناريمان.
يذكر أن خليل العقيد يعاني منذ أربع سنوات من نوبات عنيفة من الصداع النصفي والآم اخرى في المخ ولعدم وجود متخصصين في حالته واكتفاء إدارة السجون بالعلاج بالمسكنات المخدرة.

 

*في “طره” : تزوير التقارير الطبية لعدم علاج المرضى

قررت إدارة مستشفى ليمان طرة ترحيل الصحفيان سامحي مصطفى ومحمد العادلي إلى محبسهم مرة أخرى دون الخضوع للعلاج أو إجراء الفحوصات اللازمة.

وبحسب مصادر -فضلت عدم ذكر اسمها – أتى هذا القرار نتاج خطوة فردية من ضابط المباحث يدعى “أمير صقر”، والذي أجبر الأطباء على إصدار تقارير تفيد استكمالهم للعلاج.

وفي أبريل 2015م، أصدرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار ناجي شحاته، حكمًا بحبس سامحي مصطفى 25 عامًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “غرفة عمليات رابعة”، على خلفية اتهام النيابة له بنشر الفتن والأكاذيب في البلاد والعمل على زعزعة الاقتصاد المصري وحيازة منشورات تحريضية.

الحكم لقي ردود أفعال وأصداء واسعة، خاصة أنه صدر عن القاضي الذي أصدر نحو نصف أحكام الإعدام بحق معارضين للسلطة الحالية.

سامحي مصطفى، ذلك الشاب الذي بدأ حياته الإعلامية عبر تأسيس شبكة “رصد” مع مجموعة من أصدقائه الشبان في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، وارتبط اسمه بعدد من مؤسسي الشبكة أبرزهم عمرو فراج ومحمد سلطان، صاحب أطول اضراب عن الطعام في تاريخ السجون المصرية والمحكوم عليه بالمؤبد في نفس القضية.

 

*مليشيات الانقلاب تعتقل 15 من دمياط والشرقية وحملة مداهمات بالقليوبية

شنت مليشيات الانقلاب بدمياط حملة مداهمات على بيوت الأهالى فى الساعات الأولى من صباح اليوم، ما أسفر عن اعتقال 11 بشكل تعسفى دون سند من القانون، استمرارا لجرائمها بحق أحرار الوطن الرافضين للظلم والتنازل عن الارض.
وقال شهود عيان من الاهالى ان قوات أمن الانقلاب داهمت عددا من قرى مركز دمياط وشملت الشعراء والشيخ ضرغام والعنانية والشارع الحربي ومدينة عزبة البرج، واقتحمت البيوت وحطمت أثاثها، وروعت النساء والأطفال، واعتقلت 11 من الأحرار واقتادتهم لجهات غير معلومة حتى الآن.
أيضا داهمت قوات أمن الانقلاب بالقليوبية قرية عرب العليقات التابعة لمركز الخانكة، واقتحمت منزل الأهالى فى مشهد يتنافى مع القانون ويخالف كل الأعراف والقيم لإرهاب الأهالى والحد من الحراك الثورى الرافض للظلم.
وفى الشرقية أفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بأن قوات أمن الانقلاب داهمت فجر أمس عددا من المنازل بمشتول السوق واعتقلت 4 بينهم أب ونجلاه.
وأضاف عضو هيئة الدفاع أن أمن الانقلاب اقتحم قرية المنير واعتقل كلا من  رشاد شعراوي ونجليه حذيفة وعبيدة بعدما داهمت منزلهم وروعت النساء والأطفال، كما اعتقلت من أنشاص الرمل عبدالرحمن كمال الطالب بالفرقة الأولى في كلية نظم ومعلومات.

 

 

*الصهاينة يمازحون الخليج بثلاجة السيسي

غير مقبول التدخل في شئون ثلاجة رئيس دولة شقيقة”.. هذا ما شدد عليه الكاتب السعودي خلف الحربي، عقب التصريحات التي صدرت من أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، بشأن واقعة “ثلاجة السيسي” التي أثارت السخرية في الداخل والخارج، فيما توقع الجنرال الصهيوني رؤوفين باركو، الذي تولى مناصب رفيعة في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بأن يرد زعيم الانقلاب في مصر عبدالفتاح السيسي، على مواقف دول الخليج الأخيرة منه بعنف شديد.
مزحة خشنة
وقال الحربي في مقال له نشرته صحيفة “عكاظ” السعودية تحت عنوان “ثلاجات الدول الشقيقة!”: “انتشر مقطع فيديو لأمين منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني وهو يخطئ في اسم الرئيس التونسي ثم أراد تصحيح الخطأ بخطأ أكبر تمثل في مزحة خشنة –لمن هو في موقعه– تتعلق بثلاجة الرئيس المصري التي لم يدخلها غير الماء لمدة 10 سنوات!”.
وأضاف: “لكان من المقبول تدخله في شئون ثلاجة رئيس دولة عربية شقيقة، خصوصا أن حكاية الثلاجة الغريبة صدرت عن الرئيس المصري نفسه وليست من نسج الإعلام المعادي، لذلك من المتوقع أن يتحدث عنها الإعلاميون والمثقفون العرب باعتبار أن جميع الثلاجات العربية تفتح على بعضها البعض، ولكن إياد مدني هنا أمين لمنظمة التعاون الإسلامي ووزير سابق ويدرك بحكم خبرته العريضة أنه في هذا الموقع لا يمثل رأيه الشخصي بل يقود منظمة تحاول بصعوبة أن تلملم شتات العالم الإسلامي الممزق وليست بحاجة أبدا للدخول في خلاف هامشي مجاني مع دولة عضو تعتبر من أهم ركائز العالم الإسلامي“.
ثلاجات مفخخة
ولان اسرائيل لها علاقات طيبة بقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ولا تقبل له الاهانة هدد جنرال اسرائيلي بارز بارسال ثلاجات مفخخة لدول الخليج التي تسخر من السيسي بعد الفضيحة التي عرفت اعلاميا بثلاجة السيسي.
ويقول الجنرال الصهيوني في مقال نشرته صحيفة “يسرائيل هيوم”: “على الخليجيين الذين يسخرون من ثلاجة السيسي أن يدركوا أنهم في حال اعتقدوا أن سلوكهم تجاهه سيفضي إلى إسقاط حكمه، فإنه لن يلتزم الصمت وسيرسل إليهم ثلاجات مفخخة“.
وهاجم باركو دول الخليج لموقفها التي وصفها بالسلبي من نظام السيسي، متهما إياها بـ “الانتحار“.
واستهجن باركو التحول في موقف دول الخليج من مصر، زاعما أن مصر هي الوحيدة القادرة على تمكين الخليج من مواجهة التهديد الإيراني، لا سيما في ظل انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة.
وشن باركو هجوما حادا على السعودية ، مدعيا أن موقفها من نظام السيسي يعود إلى صراع قديم على “الريادة في العالم العربي”، وأن السعوديين من خلال بخلهم الذي تمثل في تقليص الدعم المالي ودعم الوقود يهدفون إلى إهانة السيسي وتذكيره بأنهم مسؤولون عن إبقائه في الحكم.
ويشار إلى أن إسرائيل لها صلة قوية بقائد الانقلاب في مصر عبدالفتاح السيسي ودوما ما تحفل الصحف الإسرائيلية بالتقارير والمقالات التي تساند الانقلاب.

 

*تعهدات السيسي.. وعود معسولة بالكذب البواح

مع اشتعال جديد في الأسعار وصعود تاريخي للدولار إلى 18 جنيها، تتزايد الشكوك لدى بعض الذين كانوا يأملون في تعهدات السيسي الاقتصادية.

والحقيقة أن السيسي منذ مجيئه وتعهداته لا تتوقف على وعوده المعسولة التي تخص الاقتصاد، بل تخطته إلى كافة مناحي الحياة في مصر، ليس أدناها تعهده بمنع التسريب في الثانوية العامة، وتحدته “شاومينج” أن يفعل ولم يستطع السيسي إنفاذ وعده، وليس أعلاها تعهده أثناء الترشح للرئاسة وحواره مع بعض الإعلاميين- منهم وائل الإبراشي- بـ”إنهاء السيطرة العسكرية على الدولة”، وهو ما عكسه بعد ذلك بسيطرته شبه التامة على تعيين العسكريين كوزراء ومساعدي وزراء، ومحافظين ونواب محافظين، ورؤساء هيئات قومية وأجهزة لا علاقة لها بالعسكرية من قريب أو بعيد.

الدولار والأسعار

في 13 أبريل الماضي، عقد السيسي اجتماعا لما يمسى بـ”الأسرة المصرية”، وتعهد فيه بألا ترتفع الأسعار حتى وإن ارتفع الدولار، قائلا “هذا وعد”، كما أعاد التعهد ذاته في خطابه بمناسبة عيد تحرير سيناء، في يوم 24 أبريل الماضي، حينما أعلن عن أن الحكومة والقوات المسلحة سيبذلون الجهود للحفاظ على الأسعار وعدم ارتفاعها حتى لو ارتفع سعر الدولار، وهو ما لم يتحقق.

وفي يوم الثلاثاء 27 سبتمبر الماضي، قال السيسي للمرة الثالثة، خلال افتتاح مشروع سكني بمنطقة “غيط العنب” بالإسكندرية: “خلال شهرين على الأكثر، سيتم خفض سعر السلع بغض النظر عن سعر الدولار، عن طريق زيادة المعروض منها، وهذا التزام من الحكومة للشعب المصري!”.

كما كرر وعوده في 15 أكتوبر الجاري، عندما خرج في حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية ليعد الشعب مجددا بتخفيض الأسعار، قائلا: “سيتم اتخاذ إجراءات فعالة لضبط الأسواق والسيطرة على حركة الأسعار، مع الاستمرار في توفير السلع في جميع منافذ البيع في الجمهورية بالكميات التي تكفي حاجة المواطنين، وذلك ضمن إجراءات الحماية المصاحبة لإجراءات الإصلاح الاقتصادي“.

فيما اعتبرت “المصري اليوم” أن البنك المركزي عجز عن اتخاذ إجراءات جادة لمواجهة الارتفاع الجنوني لسعر الدولار حتى وصل إلى 18 جنيها، والذي يؤدى بدوره إلى ارتفاع هائل في الأسعار.

ويعتبر المراقبون أن وعود السيسي المعسولة بالسيطرة على الأسعار بدأت في 16 نوفمبر 2015، حينما أعلن- خلال كلمته بمناسبة إطلاق مشروعات تنموية بمدن القناة- أن أسعار السلع الأساسية ستنخفض في كل مصر خلال شهر ديسمبر 2015، من خلال نشر منافذ بيع ثابتة ومتحركة للسلع الغذائية تابعة للقوات المسلحة والحكومة.

وفي ذلك الوقت، كان سعر الدولار في السوق السوداء 9.5 جنيهات تقريبا، إلا أنه ارتفع إلى 11 جنيها لأول مرة، متسببا في موجة كبيرة من ارتفاع الأسعار على عكس ما تعهد به السيسي.

قرارات فشنك

ومن بين القرارات التي اتخذها السيسي وكان ضمن وعوده الكاذبة بعدم رفع الأسعار، وساهمت في الرفع بشكل غير مباشر، رفع الجمارك في فبراير الماضي على السلع المستوردة من الخارج بنسب تتراوح بين 5 و10%، علما بأن 95% من السلع في مصر يتم استيرادها من الخارج، كما أن منتجي السلع المصرية يرفعون أيضا أسعار منتجاتهم بسبب الغلاء العام في البلاد، وارتفاع تكاليف الإنتاج، بحسب قولهم.

كما أصدرت وزارة الكهرباء قرارا بزيادة أسعار الكهرباء بنسب تصل إلى 30%، وفي نهاية أغسطس الماضي، وتطبيق نظام الشرائح، وعلى غراره أقر قانون ضريبة القيمة المضافة رغم الاعتراض عليه وتسببه برفع الأسعار.

وباتت وعود السيسي موضع سخرية حتى الصحف العبرية، حيث قال “تسفي برئيل”، محلل الشؤون العربية بصحيفة هآرتس”: إن مصر بصدد مواجهة مشكلة جديدة تتمثل في عودة عشرات الآلاف من عمالها في ليبيا، مشككا في تعهد نظام السيسي بتوفير فرص عمل لهم في ظل الأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

سخرية الأهالي

ولم تستطع صحف الانقلاب إخفاء صرخات الأهالي، ونقلت- في 30 يونيو الماضي- عدم ارتياح عدد من أولياء أمور طلاب الثانوية العامة لتصريحات السيسي بعدم تكرار تسريب الثانوية العامة، وقالت مريم منير: “إن السيسي برد قلبنا وطمنّا على مستقبل ولادنا”، فيما قال كريم منصور ولي أمر طالب: “إن السيسي سينفذ قراره العام المقبل، ولكن دفعة 2016 مستقبلها غامض بعد الظلم الذي تعرضت له“.

ونقلت الصحيفة- في تقرير بعنوان “«شاومينج» بعد تعهدات السيسي بمنع التسريب: «كده اللي جاي أصعب»”- عن الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوي، أن تصريحات السيسي، حول عدم تكرار تسريب الثانوية العامة هو عبارة عن مسكنات لأولياء الأمور ولامتصاص غضب الطلاب بعد نظاهراتهم الأيام الماضية.

 

*السيسي يتجه لبترول العراق مقابل “السلاح” بمباركة إيرانية

كشف وزير عراقي بارز في حكومة حيدر العبادي العراقية، في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، عن أن زيارة وزير البترول في حكومة الانقلاب المصري طارق الملا، إلى العاصمة بغداد، أسفرت عن موافقة العراق تزويد مصر بالنفط مقابل محروقات ودفعات سلاح وذخيرة مصرية، وسيكون السداد آجل لفترة زمنية سيحددها الطرفان، حسب الاتفاق
وأكد الوزير العراقي، الذي رفض ذكر اسمه، أن العراق ستورد مليوني برميل نفط شهرياً لمصر عبر ميناء البصرة المطل على الخليج العربي بدعم فني ولوجستي من دولة خليجية لعملية النقل، كما تم الاتفاق على أن يكون ميناء العقبة الأردني ومن ثم نوبيع المصري الطريق الآخر لكن بعد إنهاء القوات العراقية بسط كامل سيطرتها على الطريق البري السريع بين بغداد والأردن مروراً بالأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية
وكان قد توجه وزير البترول الانقلابي لبغداد لبحث سبل الحصول على النفط العراقي مقابل النفط السعودي المتوقف على خلفية المشكلات الأخيرة بين النظامين
وأكد الوزير العراقي أن “الاتفاق يقضي بسداد مصر مستحقات النفط من خلال طريقين، الأول عبر نظام الدفع الآجل بسعر مخفض تقدمه بغداد إلى القاهرة وهو أقل من السوق العالمية بنحو 3 دولارات عن كل برميل، والثاني عبر توريد مصر للعراق مشتقات نفطية مختلفة يعاني من نقصها في السوق المحلية بسبب خروج أغلب المصافي عن الخدمة بفعل العمليات العسكرية، فضلاً عن شحنات سلاح وذخيرة يحتاجها العراق حالياً
وقال الوزير إن العراق بحاجة مستمرة إلى سلاح وذخيرة، ومصر أبلغت الحكومة أن لديها قدرة على تزويد العراق بها، فضلاً عن صيانة المعدات العسكرية وسيتم خصم قيمة السلاح من قيمة النفط المصدر إليها”، ما يعني أن مصر دخلت رسميا في التحالف الشيعي الذي تقوده إيران في العراق مقابل التحالف السني الذي تقوده تركيا والسعودية.
ووصف الخبير بالشأن السياسي العراقي محسن الأحمد، الاتفاق بأنه جرى بـ”مباركة إيرانية”، موضحا أنه لولا المباركة الإيرانية لن يوقع العراق مثل هذا الاتفاق خاصة وأن ملف النفط بات أحد أبرز ظواهر تبعية بغداد لطهران، وظهر ذلك مؤخراً في اجتماعات منظمة الدول المصدرة لنفط (أوبك) ومساعي خفض الإنتاج
وأضاف “القرار سياسي أكثر من كونه اقتصادياً وجاء رداً على السعودية قبل كل شيء، وقد يكون الاتفاق بداية لخطر على المجتمع المصري، فالجميع يعلم أن حكومة بغداد تمثل حالياً الأجندة الإيرانية
وكانت السعودية وافقت على تزويد مصر بـ700 ألف طن من المنتجات النفطية المكررة شهرياً لمدة خمس سنوات بموجب اتفاق قيمته 23 مليار دولار بين أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول جرى توقيعه في شهر أبريل الماضي، إلا أن شركة أرامكو أعلنت عن وقف شحناتها إلى مصر الشهر الجاري.
وقال وزير البترول المصري، في تصريحات صحافية الثلاثاء الماضي، إنه “لا يوجد تأكيد بعد بشأن ما إذا كانت إمدادات المواد البترولية السعودية إلى مصر ستستأنف في شهر نوفمبر المقبل بعد تعليقها في وقت سابق من هذا الشهر“.
وأضاف الوزير المصري، على هامش مؤتمر نظمته غرفة التجارة الأمريكية: “كان هناك تأخير في هذا الشهر، وربما في الشهر القادم، لكن العقد قائم، ولا يوجد ما يعوق التنفيذ في أي وقت“.
وتعاني مصر من أزمة طاقة خانقة، دفعتها إلى زيادة الاستيراد الفترة الأخيرة، وأعلنت الشركة القابضة للغازات الطبيعية المصرية (إيجاس)، أخيراً، عن طرح أكبر مناقصة عالمية الشهر المقبل لاستيراد نحو 96 شحنة من الغاز المسيل خلال العام المقبل 2017، ويأتي ذلك رغم أزمة مالية خانقة تواجه البلاد دفعتها إلى التوجه إلى صندوق النقد الدولي لاقتراض 12 مليار دولار على ثلاث سنوات، بالإضافة إلى قروض أخرى من دول عربية ومؤسسات مالية دولية وإقليمية.
وبلغت مستحقات شركات النفط الأجنبية لدى الحكومة المصرية 3.58 مليارات دولار بنهاية سبتمبر الماضي مقارنة مع 3.4 مليارات دولار بنهاية يونيو الماضي.

 

*أكاديمي أمريكي: السيسي فاشل ولكن نحتاجه

“مصر على حافة الأزمة”.. مقال جديد للاكاديمى الامريكي والتر راسيل ميد يشير فيه الى أن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي صنيعة أمريكية، مؤكدا انه ليس لدى الادارة الأمريكية بدائل حتى الآن غير بقاء قائد الانقلاب في الحكم.

ولفت الكاتب الامريكي في مقاله الى الوضع المتردي في مصر والاوضاع المأساوية التي يمر بها الشعب المصري في ظل حكم الانقلاب ، قائلا:” حكومة السيسي بعيدة عن الكمال، ولكن لا توجد بدائل حقيقية وسيكون على الرئيس الأمريكي المقبل بحاجة إلى جعل بقاء السيسي وانعاش مصر”.

وأضاف الكاتب:” كل شيء ليس على ما يرام في مصر، كما تنفذ الحكومة تدابير التقشف التي لا تحظى بشعبية لدعم الاقتصاد المتعثر في البلاد”.

وأوضح: “إن هناك دعوات حاشدة في الشوارع للاحتجاج ضد الانقلاب ” ، مضيفا:” رفعت الحكومة أسعار الكهرباء بنسبة 25-40 في المئة في أغسطس والتدرج في فرض ضريبة القيمة المضافة 13٪ التي وافق عليها البرلمان في الشهر نفسه”.

وتابع قائلاً: “هذا الوضع سيدفع الناس أن تفعل أشياء سيئة”، مشددًا على أن مصر في حالة قيام ثورة جديدة فسوف تكون كارثة أكبر بكثير من أي شئ رأيناه في المنطقة.

ثورة الغلابة

ومع اقتراب يوم الحادي عشر من نوفمبر الذي يتنادى مصريون للتظاهر فيه ضد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي تحت شعار “ثورة الغلابة”، تتزايد التساؤلات حول ما يثيره هذا اليوم. 

الدعوة للنزول يوم 11/11 تتزامن مع سلسلة متلاحقة من الأزمات التي بدأت بغياب حليب الأطفال، ثم الأرز والزيت، وأخيراً السكر الذي وصل سعر الكيلو الواحد منه 15 جنيهًا في سابقة تاريخية بمصر، وهي أزمات ترتبط في مجملها بالتداعي المستمر للجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي؛ بسبب سياسات حكومة الانقلاب التي لا تتوقف عن تعويم الجنيه، لتوفير شروط قرض صندوق النقد الدولي (الدولار تجاوز 17 جنيهًا في السوق السوداء).

 

*يديعوت: الحكومة المصرية غرقت في سيول رأس غارب

قال “روعي كايس “محرر الشئون العربية بصحيفة “يديعوت أحرونوت” إن سكان مدينة إيلات الساحلية الإسرائيلية لم يكونوا وحدهم من استيقظوا على موجة سيول الجمعة الماضية، فمثلهم أيضا سكان مدينة رأس غارب على ساحل البحر الأحمر بشمال شرق مصر، لكن بينما جرت السيطرة على الوضع في إيلات سريعا، فإن السيول في مصر التي شلت المدينة لساعات طوال حصدت أرواح 22 شخصا على الأقل فضلا عن إصابة 72 آخرين، مشيرا إلى أن غضب المصريين لم يتأخر في الوصول.
وتابع :”الصور التي وصلت من المدينة المصرية نهاية الأسبوع الماضي لم تدع مجالا للتشكيك في هول الكارثة، فبخلاف الخسائر الفادحة في الأرواح، أدت السيول لحصار السكان وانهيار المباني. وقطع الكهرباء والمياه عن أجزاء واسعة من المدينة. وفي ضوء الأضرار الهائلة التي وقعت، وجه مواطنون أصابع الاتهام تجاه الحكومة، في وقت يتصاعد فيه الهياج الشعبي في مصر ضد النظام في ضوء الوضع الاقتصادي الذي وصل لأدنى مستوياته“.
كايس” اعتبر أن ما زاد حدة الغضب هو رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، الذي زار وطاقمه المنطقة المنكوبة ولم يتمكن من استكمال زيارته، التي استمرت لأقل من نصف ساعة، نظرا لإغلاق المواطنين الطريق أمام موكبه والحيلولة دون وصوله لمركز المدينة. على حد قوله.
وختم محرر “يديعوت أحرونوت” بالقول :”لكن الغضب لم يبارح مكانه. في الوقت الذي تحدث فيه مواطنون من محافظة البحر الأحمر بغضب مساء السبت في برنامج بإحدى القنوات الفضائية، ترددت صيحات من الخلف “ارحل” دون أن يوضح مطلقوها من يقصدون. لكن يدور الحديث بلا شك عن حادثة أخرى لم ينجح فيها آداء النظام المصري في إرضاء المواطنين. ألقى مقدم البرامج وائل الإبراشي بالمسئولية على كاهل الحكومة والمحافظين، لكن ليس مؤكدا أن يخرج السيسي نظيفا من أزمة أخرى“.

 

*ماهينور المصرى جرائم الداخلية بحق المعتقلات…تم تهديد المتهمة باغتيال “بركات” بالاغتصاب

كشفت الحقوقية والناشطة السياسية ماهينور المصري، تفاصيل تخص الفترة التي قضتها في السجن إبان عام 2014 في أعقاب قانون التظاهر، مؤكدةً أن هناك تجارب ومشاهد مريرة شاهدتها خلال تواجدها بالسجن.

وقالت “المصري”، خلال حوار أجرته مع صحيفة “المونيتور” البريطانية، إن واحدة من أكثر تجاربها سوءًا في السجن عندما تمت غارة تفتيش مفاجئة ووجدوا دفتر يومياتها، حينها أخذوا الدفتر وطلبوا منها ألا تكررها وألا تضع أية اتهامات للضباط المشرفين على السجن في كتاباتها، وأضافت رأيت في سجن القناطر بعض السجينات المختفيات قسريًا منهم “هبة رفعت” إحدى المتهمات باغتيال النائب العام “هشام بركات”، وأيضًا “سارة” المتهمة بتفجير سفارة “النيجر”، وكانت آثار التعذيب واضحة عليهما إضافة إلى تعرضهما لتهديدات بالاغتصاب حتى أدليا باعترافات خاطئة، معتبرة أن وجود مرشح رئاسي من الشباب في الانتخابات الرئاسية القادمة أمر بعيد المنال.

وأضافت “المصري” اختلفت الطريقة التي تمت معاملتي بها في السجن على حسب مزاج رئيس قسم التحقيقات، في أول مرة كان العدد قليل، في المرة الثانية زاد عدد المسجونين حوالي 18 سجينة وأحيانًا يصل لتلاثين في الزنزانة الواحدة التي يبلغ حجمها حوالي 4×6 متر، مشيرةً إلى عدم وجود سرائر في سجن دمنهور بعكس سجن القناطر، علاوة على أن تصميم عنابر المسجونين السياسيين لا تحتوي على مصدر تهوية وانقطاع المياه شيء اعتيادي، لتواصل قدمت كثيرا من الشكاوى ولكن مفتش الشرطة أخذ الأمور بشكل شخصي، خاصةً مع اختلاف أسباب انقطاع المياه، فأحيانًا كان لعقاب السجينات، وأحيانًا بسبب خلافات مادية بين وزارة الداخلية ومسئولين المياه، بشكل عام لم تجد أي من محاولاتي.

وأوضحت “المصري” لم تكن تلك أكبر مشاكلنا، فحراس السجن لم يكونوا يستجيبون لتوسلاتنا للحصول على طبيب أو أخصائي في حالات الطوارئ، على الرغم من أن كثيرًا من السجينات لديهن مشاكل صحية خاصة، لتحكي عن تلك المرة عندما شب حريق في الزنزانة التي كانت بها والتي تعرف بزنزانة “الأخوات” نسبة لجماعة الإخوان المسلمين، ورفض حراس السجن مساعدتهن لأنه يوم العطلة مشيرة إلى أنهن تمكن من إخماد الحريق بأنفسهن بعد إصابة اثنتين من السجينات.

 

*الصحافة الإسرائيلية : السيسي يمر بأزمة داخلية غير مسبوقة في مصر

قال جاكي خوجي مراسل الشؤون العربية بصحيفة معاريف الإسرائيلية إن خطأ وحيدا وقعت فيه مقدمة نشرة أخبار في التلفزيون المصري تسببت بضجة كبيرة في بلاد النيل، لأنها وصفت محمد مرسي بالرئيس، وليس الرئيس المخلوع، مما أشار إلى حجم الضغط الذي يجد فيه نفسه نظام عبد الفتاح السيسي.

وأضاف أن منى شاكر مقدمة النشرة الإخبارية في القناة المصرية الأولى، ذكرت في نشرة الساعة الخامسة بعد ظهر أول أمس السبت أن مرسي رجل الإخوان المسلمين حوكم للمرة الرابعة على خلفية لائحة اتهامات متعددة، من بينها التخطيط لقمع مظاهرات أمام قصر الاتحادية وسط القاهرة، في ديسمبر/كانون الأول 2012.

وبعد لحظات قليلة من ذكر المذيعة لعبارة “السيد الرئيس محمد مرسي” تمت إزالة صورتها من شاشة التلفزيون الرسمية، وإبلاغها من رؤسائها في العمل أنها موقوفة على الفور إلى حين استيضاح حقيقة ما حصل.

وخلال ساعات، انتشرت القضية في جميع وسائل الإعلام المصرية، وتم اتهام المذيعة بالولاء لجماعة الإخوان، وقد فوجئت من حجم الضجة الكبيرة التي ثارت حولها بسبب خطأ غير مقصود، وأصابتها الدهشة من اتهامها بتعاطفها مع الإخوان المسلمين.

وأكد خوجي أنه من الواضح أن هذه الأزمة التي حصلت في التلفزيون المصري تعبر عن ضغوط كبيرة غير مسبوقة يحياها نظام السيسي لاسيما في معركته الداخلية، حيث يسعى أعداؤه في مصر للإطاحة بحكمه وزعزعة الاقتصاد وطرد السياح.

وختم بالقول إن الظروف الحالية التي تحياها مصر تعتبر لحظات بات يشعرون فيها بفقدان الصبر، بل إنهم باتوا مصابين بحالة من الهستيريا، وبات مرسي يعتبر كلمة السر للعدو الداخلي للسيسي، مما دفع مذيعة التلفزيون الرسمي لاعتباره في إحدى نشراتها الإخبارية بأنه المواطن المصري رقم واحد.

 

 

*قائمة بأسماء أبناء نواب “برلمان العسكر” لقبولهم بالشرطة

بدأ “برلمان العسكر” جمع قائمة بأسماء أبناء أعضائه بهدف التوسط لهم في اختبارات كلية الشرطة؛ بناءً على طلب من الأعضاء.

وقال مصدر مسئول في برلمان العسكر، في تصريحات صحفية، إن عددً من الأعضاء طالبوا علي عبد العال، رئيس برلمان العسكر، بالتوسط لقبول عدد من أبنائهم وأقاربهم في كلية الشرطة، مشيرًا إلى أن عدد طلبات الوساطة مرتفع  للغاية خلال الفترة الأخيرة. 

وأضاف أن هناك تكليفًا من جانب “عبد العال” للأعضاء بإعداد قائمة أسماء تقتصر فقط على أبنائهم وليس أقاربهم أو معارفهم للتوسط لها في كشف الهيئة.

 

*حكومة وبرلمان مصر: الكوارث من الله والإنجازات من السيسي !

اعتبر وزير مصري أن الكوارث من مشيئة الله، وأقوى من أي استعدادات، في وقت دافع فيه برلمانيون عن إنجازات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بينما تزداد فيه معاناة المواطنين من السيول بمحافظة البحر الأحمر، وتهدد محافظات جديدة، في حين خرج رئيس مدينة رأس غارب ليصرح بأنه كان غارقا لولا إنقاذه، ومن جهته قال محافظ البحر الأحمر إن السيول التي ضربت المدينة تشبه تسونامي“.
يأتي هذا في وقت، كشف فيه رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الموارد المائية والري، سامح صقر، أنه يوجد 11 محافظة في مصر معرضة لمخاطر حدوث سيول بها، وأنه تم تحديدها في محافظات الوجه القبلي (الصعيد) وسيناء والبحر الأحمر.
وأوضح صقر أن المحافظات المعرضة لحدوث السيول بالصعيد يصل عددها إلى سبع محافظات بالإضافة إلى شمال وجنوب سيناء التي تعتبر الأكثر حدة من الشمال، وكذلك البحر الأحمر، والعين السخنة وطول امتداد ساحل البحر الأحمر وشبه جزيرة سيناء، ومنطقتي حلوان والمعادي بمحافظة القاهرة.
بدر: الكوارث من الله.. ونشطاء يسخرون
وبعد طول صمت، برر وزير التنمية المحلية، أحمد زكي بدر، التقصير الحكومي في مواجهة أزمة السيول، بالقول إن الحكومة بدأت اعتبارا من يوم 4 أغسطس الماضي استعداداتها لمواجهة السيول المتوقعة، لكن السيول الغزيرة التي هطلت مؤخرا على محافظات عدة كانت بكميات كبيرة حالت دون منع آثارها.
وأضاف بدر، أمام الجلسة العامة لمجلس نواب ما بعد الانقلاب، الأحد، أن الكميات كانت كبيرة للغاية، وأن الكوارث الطبيعية تكون من مشيئة الله، وأقوى من أية استعدادات، متابعا أن مصر ليست أول دولة تتعرض لسيول بهذا الكم، وأن هذا حدث من قبل في أمريكا، وأطاحت بالبيوت والمساكن.
وأكد أن ما حدث في هذه الأيام هو هطول السيول بكميات كبيرة وصلت يوم الخميس الماضي إلى 100 مليون متر مكعب مياه في يوم واحد في محافظة البحر الأحمر حسب تقديرات أجهزة وزارة الري، زاعما أن هذا الكم لا يقدر أن تتحمله أية سدود أو استعدادات.
وسخر نشطاء من تصريحات الوزير، وانتقدوها بشدة.
وقال مصطفي سلامة النجار: “ما شاء الله عليه.. الإيمان هيفوت منه.. الكوارث من الله.. أما الإنجازات فهي للسيسي.. هي فين الإنجازات لما الزيت بقي اللتر ب 22 جنيها. والعدس 23 جنيها والدولار 18 جنيها.. بالإضافة إلي أن البلد غرصت في الطين“.
وقال مجدي النخيلي (جامعة عين شمس): “الكوارث بمشيئة الله سبحانه القادر.. والفساد والإهمال من يد البشر.. أليس كذلك يا مؤمن؟“.
وقال محمد بلتاجي (محاضر في مجال التنمية البشرية): “لا رحم الله والدك.. كان نسخه من غبائك.. علاوه على بذاءته.. ألا يوجد في مصر غير هذه الوجوه الكالحة؟“.
بينما قال أحمد سعد: “تلاميذ طبيب الفلاسفة“.
رئيس “رأس غارب”: “كنت غرقان وتم إنقاذي
وبعد انتقادات عدة وجهت إليه، خرج أخيرا، رئيس مدينة رأس غارب، اللواء أركان حرب محمد حلمي، ليرد، في مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسؤوليتى”، على الاتهامات التى وجهها مواطنو المدينة لعدم نزوله إلى الشارع لتفقد أحوالهم.
وقال: “اللي عنده حالة وفاة في بيته بيبقى واقف على قدم وساق، استحالة يبقى فيه كارثة بهذا الحجم في المدينة، والمسؤولين ما يكونوش موجودين، بدأنا أعمال الإنقاذ لأكثر من 12 ساعة، وواجهنا 120 كليومتر مكعب مياه، كانت بسرعة 150 كيلومترا في الساعة، أنا نفسي كنت غرقان في المياه، وتم إنقاذي باستخدام أحد اللوادر“.
وأضاف حلمى: “إحنا موجودون مع الأكثر ضررا، فيه طرق اتقفلت بارتفاعات تصل إلى أكثر من 4 أمتار، جميع المرافق وقفت، الإمكانات المتاحة في هذا التوقيت لم تكن على قدر مواصلة كارثة بهذا الحجم، فطلبنا مساعدات من الجهات الأعلى“.
وعن عدد الوفيات أردف قائلا: “حجم الوفيات عندنا عشرة فقط، وهو رقم قليل بالنسبة للكارثة دي، لأن سيول زي دي كان ممكن يموت فيها المئات، وهيئة الأرصاد الجوية لم تحذرنا من حدوث سيول، وكان الموقف العادي أن هناك غيوما وأمطارا“.
محافظ البحر الأحمر: تعرضنا لطوفان يشبه “تسونامي
وفي السياق التبريري نفسه، قال محافظ البحر الأحمر، اللواء أركان حرب، أحمد عبدالله، إن مدينة رأس غارب تعرضت لطوفان يشبه الكوارث العالمية مثل تسونامي”، وغيرها.
وأضاف، في لقائه مع برنامج “يحدث في مصر”، عبر فضائية “إم بي سي مصر، الأحد، أن المحافظة نفذت خطة حماية من السيول منذ تنبيه هيئة الأرصاد الجوية، قائلا: “رصدنا كل الإمكانات الموجودة بالمحافظة والجهات المعنية المختلفة لمواجهة هذا الخطر“.
وتابع: “بالرغم من تعرض الكثير من مدن المحافظة للسيول، إلا أننا تمكنا من استعادة كفاءتها كلها بشكل سريع، بفضل التجهيز المسبق لهذه الأزمة، وبالفعل تم إعادة حركة المرور واستعادة الكهرباء والمياه بجميع المناطق“.
وأردف أن المحافظة سقط عليها كمية كبيرة جدا من الأمطار تقدر بـ200 مليون متر مكعب منذ صباح يوم الأربعاء وحتى مساء الخميس، مضيفا أن ارتفاع السيول تجاوز المترين وبسرعة 30 كيلو مترا في الساعة.
موسى: مليار السيسي للكوارث “اتصرف فين
وفي سياق متصل، طالب الإعلامي أحمد موسى بالتحقيق في مصادر إنفاق المليار جنيه التي خصصها السيسي العام الماضي للكوارث الطبيعية.
وقال موسى في برنامج، عبر فضائية “صدى البلد”: “الرئيس العام الماضي بعد كارثة الإسكندرية والبحيرة خصص مليار جنيه للكوارث الطبيعية، وانا بسأل سؤال وعايز حد يجاوبني: هل تم انفاق المليار جنيه في الجهات المخصصة ليها؟ الإجابة: لا”، مضيفا: “فيه أمور غريبة ومحدش عمل شغله صح واتصرف منها 200 مليون“.
وقال موسى: “ده فيه أرقام بتنضرب ومعلومات غلط وحاجات بتطلع كده.. كلام فارغ يعني.. الوزارات المعنية مخدتش الفلوس دي عشان تحمي الناس“.
حقوق النواب: تشويه حكومي لإنجازات السيسي
وغير بعيد، وفي مجلس النواب، هاجم وكيل لجنة حقوق الإنسان بالمجلس، النائب محمد الغول، أداء الحكومة في التعامل مع كارثة السيول، واصفا إياه بـ”البارد وغير المرضي”، مؤكدا أن أداء الحكومة في كارثة السيول يشوه إنجازات الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولا يليق به، وبالمصريين، على حد وصفه.
وأضاف الغول، في تصريحاته لبرنامج “صباحك مصري”، عبر فضائية “إم بي سي مصر2″، الإثنين، أن هناك قصورا واضحا من محافظ قنا بعدم غلق طريق قنا سفاجة، والتسبب في جرف مياه السيول لأتوبيسين وعدد من السيارات الملاكي بدعوى عدم تلقيه إخطارا بغلق الطريق.
وأشار لتقدمه بطلب إحاطة واستجواب بشأن قصور المحافظين في التعامل مع كارثة السيول، وفق قوله.
الوزراء: انتهينا من تنفيذ 160 مشروعا
لكن المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، حسام القاويش، ردَّ على الاتهام السابق بالقول إن الحكومة وضعت خطة للتعامل مع الأمطار الغزيرة والسيول منذ عام 2014 لتنفيذها على مدار خمس سنوات، وإنه تم الانتهاء من تنفيذ نحو 160 مشروعا بقيمة ملياري جنيه خلال العامين الماضيين.
وأضاف أنه سيتم في خلال الثلاث سنوات المقبلة الانتهاء من تنفيذ مشروعات أخرى بقيمة مليارين و200 مليون جنيه، وذلك بعدد من المحافظات.
وأكد القاويش، في مداخلة لبرنامج “يوم بيوم”، عبر فضائية “النهار اليوم، مساء الأحد، أنه تم تخصيص 4 مليارات و200 مليون جنيه؛ لحماية عدد من المناطق والمحافظات من أخطار السيول، ومنها شمال وجنوب سيناء والساحل الشمالي، ومرسى مطروح، ومناطق بالدلتا، والصعيد
المنجزين العرب”: السيسي شخصية 2016
إلى ذلك، تنظم مؤسسة “المنجزين العرب”، (التي اصطنعتها المخابرات المصرية) احتفالية كبرى بأحد فنادق القاهرة، لتوجيه الشكر للسيسي، على النجاحات والإنجازات التي حققها على أرض مصر، وفق بيان أصدرته، الأحد.
وأعلن رئيس مجلس أمناء المؤسسة، سامح لطفي، أنه سيتم تدشين كتاب تذكاري ضخم، يصل وزنه إلى 73 كيلوجراما، بعنوان “شكرا قائد الإنجازات”، في إطار اختيارها للسيسي “شخصية الإنجازات لسنة 2016“.
وأشار لطفي، في بيانٍ المؤسسة، إلى تدشين مبادرة تحمل الاسم ذاته، على أن يتم من خلالها إلقاء الضوء على الإنجازات التي تحققت، وتعريف المواطنين بالتحديات التي تواجه الدولة، مدعيا أن هناك أكثر من مجال شهد إنجازات غير مسبوقة، حسبما قال.
وكانت محافظة البحر الأحمر قد تعرضت لسيول خلفت نحو 27 قتيلا، و80 مصابا، وتسببت في تدمير عشرات البيوت وإتلاف أراض زراعية وقطع التيار الكهربائي، كما واجهت مدن بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء عزلة تامة بعد توقف حركة السفر على الطرق المؤدية إليها.
وأعلن رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، أن “الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بتخصيص مبلغ 50 مليون جنيه لتعويض كل من تضرروا من السيول، بالإضافة إلى مبلغ 50 مليون جنيه لاستعادة كفاءة البنية الأساسية بشكل عاجل بالمناطق المتضررة من السيول“.
إلا أن إسماعيل شريف، لم يتمكن من استكمال جولته في مدينة “رأس غارب، السبت، بعدما منعه الأهالي الغاضبون من إيقاف موكبه، واضطروه إلى تغيير وجهته.

 

*هل يخشى السيسي ثورة غلابة حقيقية في 11/11؟

مع اقتراب يوم الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الذي يتنادى مصريون للتظاهر فيه ضد نظام عبد الفتاح السيسي تحت شعار “ثورة الغلابة”، تتزايد التساؤلات حول ما يثيره يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني القادم، أو ما بات يرمز إليه بـ(11/11)، من خطر على النظام المصري الذي تجاوز دعوات سابقة للتظاهر.

اللافت في دعوات التظاهر يوم 11/11 هو أنه لا توجد جهة أو حركة أو تيار واضح يمكن القول إنه يقودها، كما أنها تلقى ترحيباً كبيراً في الشارع المصري وبين البسطاء، فضلاً عمّا نالته من زخم على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم ما نالها من تشكيك.

وفيما بدا محاولة لتخفيف الاحتقان لدى الشباب تحديداً، قال السيسي، يوم الخميس الماضي، إنه سيراجع قانون التظاهر، وألمح إلى عفو محتمل عن الشبان المسجونين من دون اتهام.

وفي حديثه في مؤتمر للشباب في شرم الشيخ، قال السيسي إن لجنة ستراجع حالات الشبان المحتجزين رهن المحاكمة وستقدم نتائجها خلال أسبوعين كي تتخذ الرئاسة الإجراء المناسب.

دعوات متصاعدة

لكن يبدو أن وعود السيسي لم تعد تملك تأثيراً يذكر، سواء لدى الشباب أو لدى بسطاء المصريين الذين طالما رقصوا له وحملوا صوره في الشوارع والميادين بعد انقلابه على الرئيس محمد مرسي (أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر) في يوليو/تموز 2013؛ فمع الارتفاع المطرد وغير المسبوق في أسعار السلع الضرورية وغياب بعض هذه السلع من الأسواق، بدأت أصوات الفقراء تعلو على غير العادة.

الدعوة للنزول يوم 11/11 تتزامن مع سلسلة متلاحقة من الأزمات التي بدأت بغياب حليب الأطفال، ثم الأرز والزيت، وأخيراً السكر الذي وصل سعر الكيلو الواحد منه 15 جنيهاً في سابقة تاريخية بمصر، وهي أزمات ترتبط في مجملها بالتداعي المستمر للجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي؛ بسبب سياسات الحكومة التي لا تتوقف عن تعويم الجنيه؛ لتوفير شروط قرض صندوق النقد الدولي (الدولار تجاوز 16 جنيهاً في السوق السوداء).

وكما هو الحال دائماً، تدخلت القوات المسلحة لتفكيك هذه الأزمات فوفرت حليب الأطفال وبدأت في توفير بعض السلع الأخرى، وإن كان تدخلاً لا يخلو من مكاسب مادية ضخمة.

وعد ووعيد

ورغم محاولات النظام الواضحة لإبطال مفعول دعوات التظاهر، وحرصه على امتصاص غضب الشعب من خلال شن حملات على محتكري بعض السلع وتوزيع الكميات المضبوطة على منافذ البيع الحكومية من خلال القوات المسلحة، وكذلك توزيع إعانات شهرية عاجلة على كثير من الأسر (الإعانات تراوحت بين 950 و1450 جنيهاً تصرف كل ثلاثة أشهر)، إلا أن أحاديث الرجل الأخيرة لم تخل من مسحة تهديد واضحة بأن سقوط السيسي يعني سقوط الدولة.

هذه المعادلة التي تربط بين سقوط السيسي وسقوط مصر ليست جديدة، فقد قالها السيسي في بداية حكمه: “هذه المرة لن يكون هناك إسقاط للنظام. سيكون هناك إسقاط للدولة“.

لكن الجديد هذه المرة هو أن السيسي هدد ضمنياً (خلال افتتاحه أحد المشروعات أواخر سبتمبر/أيلول الماضي) بنشر الجيش في مصر خلال ست ساعات، قبل أن يقولها صراحة: “لو حالة الدولة اتهزت، لا هاتنفع لينا ولا لحد تاني”، وهو حديث لا يخلو من خوف رغم ما فيه من تخويف.

أنا مش بخوف حد، بس هناك تخطيط إن الجيش يفرد في مصر خلال 6 ساعات، لحماية الدولة.. ماحدش يفتكر إننا هنسيبها تضيع مننا ونضيع الناس معانا، أنا مسؤول أمام الله وأمامكم والتاريخ لآخر لحظة”. كان هذا نص ما قاله السيسي.

ومع ارتفاع الأصوات المؤيدة للنزول إلى الشوارع يوم 11/11، بدأت وسائل الإعلام المؤيدة للسيسي تحذر المصريين من الاستجابة لهذه الدعوات، التي وصفتها بـ”المشبوهة”، وقالت إنها “جزء من المخطط التخريبي لإسقاط مصر“.

تباين

حركة “الغلابة” وضعت شعار “ثورة في كل شوارع مصر، على صفحتها في فيسبوك، وهو الشعار الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تبدأ الحركة بتدوين شعاراتها في الشوارع والميادين داعية للنزول يوم 11/11، ثم تقوم بتصويرها ونشرها لتحفيز الناس على النزول.

لكن هناك مَن يقلل من أهمية هذه الدعوات، ويرى أن الاستجابة لها ستكون ضعيفة، كما حدث في دعوات سابقة كانت آخرها تظاهرات 15 أبريل/نيسان الماضي؛ اعتراضاً على تسليم جزيرتي “تيران وصنافير” للجانب السعودي، حيث تعاملت قوات الأمن مع هذه التظاهرات بقسوة، وألقت القبض على نحو 300 شاب، قُدم أكثر من 200 منهم لمحاكمات عاجلة.

ورغم وضوح صدى هذه الدعوات في تصريحات النظام وتحركاته، إلا أن السيسي نفسه توقع (في حوار أجراه مع ثلاث صحف حكومية الشهر الجاري) فشل ما تعرف بـ”ثورة الغلابة“.

وفيما بدا أنه تهديد ضمني جديد، أضاف السيسي: “الشعب المصري يدرك محاولات إدخال مصر إلى دوامة الضياع، ويصر على عدم الدخول إلى هذه الدوامة“.

قلق السيسي ممّن أسماهم “أعداء الداخل” لا يمكن تفسيره بعيداً عن الدعوات المتصاعدة للنزول يوم 11/11، خاصة أنه أكد بقوله: “أحد عوامل عودة الاستقرار إلى الداخل هو وعي المصريين بقيمة الأمن والاستقرار في بلدهم، وليس فقط نتيجة جهد مؤسسات الدولة. أعتقد أن المصريين يرفضون الدخول في دوامة الضياع التي يخطط لها البعض“.

مؤشرات على القلق

وخلال الأسابيع القليلة الماضية تناول عدد من الصحف الحكومية أنباء عن تعليمات صدرت لأجهزة الأمن بتوسيع دائرة “الاشتباه السياسي” والاستيقاف الفوري للشخص المشتبه به، والكشف عنه جنائياً، بالإضافة إلى فحص متعلقاته، مثل هاتفه المحمول والذى يعد كلمة السر فى إسقاط المحرضين على التظاهر.

المحطات الإعلامية الموالية للسلطة التي سارعت هي الأخرى للتخويف من تظاهرات 11/11، وإلقاء التهم المسبقة على من سيشارك فيها، تعكس هي الأخرى حالة قلق من تنامي هذه الدعوات ورغبة في إبطال مفعولها، ولعل هذا ما دفع أحمد موسى (أحد أبرز مؤيدي السيسي) إلى إطلاق وسم بعنوان “لا للفوضى يوم 11/11″؛ محذراً المصريين من المشاركة فيه.

 

 

 

السودان يعتزم شراء الكهرباء من أثيوبيا وسط تجاهل لمصر. . الجمعة 28 أكتوبر. . مصر تستعد للتقشف وذلك سيكون مؤلماً للمواطنين

مصر تستعد للتقشف وذلك سيكون مؤلماً للمواطنين

مصر تستعد للتقشف وذلك سيكون مؤلماً للمواطنين

%d8%aa%d9%82%d8%b4%d9%811السودان يعتزم شراء الكهرباء من أثيوبيا وسط تجاهل لمصر. . الجمعة 28 أكتوبر. . مصر تستعد للتقشف وذلك سيكون مؤلماً للمواطنين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الانقلابيون” يغرقون في سيول “راس غارب

تسببت موجة السيول التي ضربت مدينة رأس غارب، اليوم، في مصرع 6 مواطنين وغرق الأدوار الأولى من منازل المواطنين وجرف سياراتهم وانهيار عدد من أسوار المباني الحكومية، فضلاً عن غرق المدارس ومركز شباب ومبنى مجلس المدينة.

واتهم أهالي المدينة حكومة الانقلاب بالتقاعس في إنقاذهم من مياه السيول، مشيرين إلى أن سيارات الشفط التابعة لمجلس المدينة وشركة المياه لا تستطيع مقاومة سرعة المياه، وقيام شباب المدينة بتشكيل لجان شعبية لمحاولة إنقاذ أرواح المسنين والأطفال؛ الأمر الذي دفع عددًا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لتدشين هشتاج على “تويتر” سيحمل أسم “رأس غارب” للتضامن مع أهالي المدينة وفضح تقاعس نظام الانقلاب. 

وفى الغردقة، تم إغلاق الطرق المؤدية للمدينة بالقرب من الكمين الشمالى وتم إيقاف مئات السيارات، على الكمين الشمالي للمدينة؛ حيث شهدت شمال مدينة الغردقة سقوط سيولاً؛ ما أدى لقطع الطريق القادم من مدينة رأس غارب إلى الغردقة، كما تسببت السيول في مدينة سفاجا في قطع طريق سفاجا قنا بالكيلو 85 والكيلو 77 وكسر خط المياه الواصل من محافظة قنا وصولاً لمدينة سفاجا؛ ما أدى لوقف ضخ المياه.

 

*أهالي معتقلي “العاشر” يحتجون على إيذاء أبنائهم

تجمهر أهالي المعتقلين بقسم ثاني العاشر من رمضان أمام قسم الشرطة، مطالبين بالسماح بدخول الدواء والطعام والملابس للمعتقلين ووقف الانتهاكات التي ترتكب بما يخالف كل المواثيق والقوانين المحلية والدولية ويتنافى مع معايير حقوق الإنسان.

وجه الأهالي نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتدخل لإنقاذ ذويهم ووقف نزيف الانتهاكات بحقهم بعد اقتحام إدارة القسم للزنازين وتجريدها من الطعام والدواء والاحتياجات الخاصة بذويهم.

وأكد الأهالي أن إدارة القسم تصعّد انتهاكاتها ضد المعتقلين بشكل غير مُبرر، وترفض دخول الدواء والطعام، في الوقت الذي لا توفر فيه أي رعاية للمعتقلين خاصة أصحاب الأمراض؛ ما دفعهم للاحتجاج الذي قوبل بالهجوم من جانب أفراد أمن القسم بإشراف المأمور ورئيس المباحث، وتم استدعاء قوات من الأمن المركزي للاعتداء على المعتقلين العزل. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يزيد عن 200 معتقل، بينهم ما لا يقل عن 80 من الطلاب بالمراحل التعليمية المختلفة؛ على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن الأرض وعبث السيسي بمقدرات البلاد.

 

*أهالى معتقلي “العاشر” ينددون بانتهاكات إدارة قسم ثان بحق ذويهم

وجه أهالى المعتقلين بقسم ثانى العاشر من رمضان نداء استغاثة لكل من يهمه الامر بالتدخل لإنقاذ ذويهم ووقف الانتهاكات بحقهم بعد اقتحام إدارة القسم للزنازين وتجريدها من الطعام والدواء والاحتياجات الخاصة بذويه

وتجمع الاهالى أمام القسم مطالبين بالسماح بدخول الدواء والطعام والملابس للمعتقلين ووقف الانتهاكات التى ترتكب بما يخالف كل المواثيق والقوانين المحلية والدولية ويتنافى مع معايير حقوق الانسان.
وأكد الاهالى أن إدارة القسم تصعد من انتهاكاتها بشكل غير مُبرر وترفض دخول الدواء والطعام فى الوقت الذى لا توفر فيه أى رعاية للمعتقلين خاصة أصحاب الامراض ما دفعهم للاحتجاج وهو ما قوبل بالهجوم من قبل أفراد أمن القسم بإشراف المأمور ورئيس المباحث واستدعاء قوات من الامن المركزى للاعتداء على المعتقلين العزل.

 

*استمرار الإخفاء القسري لأربعة شباب من المحمودية بالبحيرة

تستمر قوات الأمن في الإخفاء القسري لعدد من شباب مدينة المحمودية بالبحيرة ويزاد قلق أسر المختفين مع مرور الأيام دون وجود أي خبر عن ذويهم ، و المختفين هم :
١عبد الرحمن احمد رزق المقيد بالفرقه الثانيه طب الاسكندرية و تم القبض عليه من مسكنه بالإسكندرية فجر ٩ اكتوبر و لم يستدل علي مكانه حتي الآن .
٢محمد احمد ابو النجا طالب بكلية زراعة جامعة الأزهر و تم خطفه من القاهره من مسكنه الطلابي بعد تكسير محتويات الشقه .
٣اشرف لهله و تم القبض عليه من منزله في قضية تظاهر و بعد ان تم اخلاء سبيله قامت قوات الأمن بإخفاؤه قسريا و لم تبدي اي معلومات عنه حتي الان .
٤محمد عبد اللطيف مكاوي و يعمل مهندس و قد تم خطفه من شقته يوم ٢٣ أكتوبر في السابعه صباحا و بعد يومين من زفافه و تكسير جميع محتويات شقتهم و انتهاك حرمات بيته .

و جميعهم مختفون قسريا دون توجيه اي تهم اليهم و لم تفصح وزارة الداخليه عن سبب القبض عليهم و اخفاء مكان التحفظ عليهم علي الرغم من إرسال عدة فاكسات تطالب بالإفصاح عن اماكنهم الي وزارة الداخليه و الي النائب العام .

ومركز الشهاب لحقوق الإنسان يدين سياسة الإخفاء القسري التي تنتهجها وزارة الداخلية و يؤكد علي أن تلك الجريمة هي جريمة ضد الإنسانية و لا تسقط بالتقادم و يجب محاسبة المسؤلين عنها .

ويحمل المركز وزارة الداخلية مسئولية سلامة المختفين و يطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم والإفراج عنهم .

 

*إستمرار الإخفاء القسري بحق مواطن بدمياط لليوم ال26 على التوالي

مازالت قوات الأمن بمحافظة دمياط تخفي قسريا “أحمد محمد علي الجربة” 35 عاما، صاحب مصنع كرتون، لليوم الـ 26 على التوالي منذ أن تم القبض التعسفي عليه في 2 أكتوبر 2016.

 

 

*مقتل فتاة بقصف لجيش السيسي على رفح

قُتلت فتاة مصرية، اليوم الجمعة، بقصف مدفعي شنّه الجيش على مناطق متفرقة من محافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وأوضحت مصادر قبلية أنّ القصف المدفعي تركز على قرى رفح والشيخ زويد، منذ ساعات الفجر الأولى، فيما سقطت إحدى القذائف على منزل في قرية المطلة جنوبي رفح.

كما  أنّ استهداف المنزل أدى لمقتل الفتاة وفاء حسن عايد (17 عاماً)، فيما أصيبت كل من هبة طلب حسن (24 عاماً)، وشفا سالم سلام (35 عاماً).

وكانت فتاة قد قتلت مساء أمس الخميس، برصاص قوات جيش السيسي، غرب مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، في حين قتل أمين في الشرطة برصاص مسلحين في العريش.

كما قتل ثلاثة مدنيين مصريين، أمس الخميس، إثر سقوط قذيفة مدفعية أطلقتها قوات الجيش على منزل بحي الخرافين، جنوب غرب الشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

 

*وسط تجاهل لمصر…السودان يعتزم شراء الكهرباء من سد النهضة الإثيوبي

قال وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني، معتز موسى، اليوم الجمعة، إن بلاده تعتزم بناء خط ناقل للكهرباء من سد النهضة الإثيوبي بقوة ثلاثة آلاف ميغاوات، من خلال ربط شبكة الكهرباء السودانية بنظيرتها الإثيوبية.
وأدلى الوزير السوداني بهذه التصريحات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على هامش انطلاق اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية المشتركة بين السودان وإثيوبيا.
وأوضح معتز موسى أن السودان سيزيد نسبة استيراد الكهرباء من إثيوبيا خلال الصيف المقبل، لترتفع من 200 ميغاوات في الوقت الحالي إلى 300 ميغاوات.
ورأى أن “التعاون مع إثيوبيا يمثل نموذجاً للتكامل في شرق أفريقيا
وأفاد الوزير السوداني بأنه “سيقوم بزيارة إلى سد النهضة الإثيوبي، يوم غد السبت، لتفقد أعمال البناء” استجابة لدعوة من نظيره الإثيوبي.
وأوضح موسى أن “السودان وإثيوبيا ومصر ملتزمة بالتعاون في ما يخص سد النهضة”، مؤكداً أن “البلدان الثلاثة قطعت شوطا في مسار المفاوضات الخاصة بالسد“.
وأضاف: “هذا هو القرار الرسمي الذي اتخذته الدول الثلاث“.
وتابع: “إنهم غير معنيين بما يدور في الإعلام حول سد النهضة“.
بدوره قال وزير الري والمياه والكهرباء الإثيوبي، موتوما مكاسا، إن موقف السودان القوي من بناء سد النهضة نابع من تحقيق المصلحة المشتركة لدول الحوض (النيل)”، من دون أن يشير إلى موضوع خط نقل الكهرباء.
وأعلن عن إتمام 54% من أعمال تشييد سد النهضة، متعهداً بـ”تسريع عملية البناء حتى يكتمل السد في الزمن المحدد له“.
وتأسست اللجنة الفنية الاستشارية المشتركة بين السودان وإثيوبيا في 1960، وتختص بتبادل المعلومات حول الموارد المائية والأنهر المشتركة والإنذار المبكر حول الأنهار والفيضانات ومقاييس نسب المياه على الأنهر.
ووقع السودان ومصر وإثيوبيا، يوم 20 من سبتمبر/أيلول الماضي في الخرطوم، العقود الخاصة بإجراء الدراستين الإضافيتين حول سد النهضة مع المكتبين الفرنسيين “بي آر إل” و”إرتيليا”، وذلك لإجراء الدراستين المتعلقتين بـ”محاكاة الموارد المائية ونظام التوليد الكهرومائي وتقييم الأثر البيئي والاجتماعي والاقتصادي العابر للحدود“.
ويقع مشروع سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل في نهاية السلسلة الجبلية على بعد 20 كيلومتراً من الحدود السودانية.
وفي مارس/ آذار 2015، وقعت مصر والسودان وإثيوبيا وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في الخرطوم، وتعني ضمنياً الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها.
وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعاً لها، خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضرراً على السودان ومصر.

 

*الدولار يحقق رقمًا قياسيًا ويتجاوز 17 جنيهًا في السوق الموازية

كسر سعر الدولار اليوم الجمعة، في السوق السوداء حاجر الـ17، بينما قفز البيع لمستوى الـ 17.10 جنيهًا، وسط توقعات باستمرار الارتفاع خلال الساعات القليلة المقبلة، ولأول مرة في تاريخ الذهب، وصل سعر الذهب عيار 21 بـ610 جنيهات.

ويعني الارتفاع الشديد في الدولار تراجعًا حادًّا وصلت إليه العملة المصرية الجنيه مقابل الدولار في السوق السوداء، مسجلاً أدنى مستوى له على الإطلاق، مع اتجاه المضاربين للاحتفاظ بالعملة الأمريكية، وسط توقعات بخفض وشيك في قيمة الجنيه، ورغبة من المتعاملين في البورصة في خفض جديد للجنيه، أو كما يقول المستثمرون: “في انتظار تعويم الجنيه”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي بلغ فيه سعر صرف العملة الأمريكية في السوق السوداء بمصر إلى مثلي سعره في البنوك البالغ ثمانية جنيهات وثمانين قرشًا للدولار. 

ويعزى تهاوي الجنيه المصري إلى عوامل عدة أبرزها تضاؤل احتياطي البلاد من النقد الأجنبي، وتعليق السعودية مساعدة بترولية لمصر في الشهر الجاري، وهو ما أجبر القاهرة على إنفاق نصف مليار دولار لشراء منتجات نفطية من مصادر مختلفة.

 

*على عكس توقع “بترول” الانقلاب.. السعودية تسلم مصر 5 آلاف طن بوتاجاز

في الوقت الذي توقع فيه وزير البترول في حكومة الانقلاب م. طارق الملا استمرار توقف إمدادات النفط السعودية في نوفمبر، أعلنت مصر على لسان “ملاك يوسف” المتحدث الإعلامي لهيئة موانئ البحر الأحمر، أن ميناء “الزيتيات”، شمال شرق البلاد، يستقبل اليوم الجمعة 28 أكتوبر، السفينة “جازايجين”، وعلى متنها 5 آلاف طن بوتاجاز، قادمة من ميناء ينبع السعودي.

كما يستقبل ميناء السويس السفينة “الفيروز”، وعلى متنها 126 سيارة قادمة من ميناء “سفاجا”؛ لاستكمال تفريغ الشحنة، بحسب صحيفة “الأهرام”.

وكان وزير البترول والثروة المعدنية في حكومة الإنقلاب، أكد أنه لم يحدث أي اتفاق لاستئناف إرسال شحنات نوفمبر من المنتجات البترولية القادمة من شركة “آرامكو” السعودية، مشيرًا إلى أن الاتفاق سار ولم يُلغَ، لكنه لفت في الوقت نفسه إلى احتمال ألّا ترسل “آرامكو” شحنات شهر نوفمبر.

وتناقلت وسائل إعلام محلية عن الملا قوله، على هامش اللقاء مع أعضاء الغرفة الأمريكية، “إن عملية توفير الشحنات أمن قومي، وسيتم توفير الأموال اللازمة لشرائها وتوفير احتياجات السوق المصري، وفي حال عدم إرسال “آرامكو” للشحنات الجديدة، وستطرح الوزارة مناقصات عالمية لشراء الشحنات من السوق العالمية”.

ولفت إلى أنه لم يتم الاتفاق مع الإمارات لأن تكون بديلا لتوفير الشحنات، ولكن عندما نحتاج سنطلب أن يتم استئناف الشحنات وفقًا للتعاقدات.

وتأتي الخطوة السعودية رغم توتر الأجواء بين الانقلابيين وأكبر دولة خليجية قدمت دعمًا لعبد الفتاح السيسي، أعقبها قرار من شركة أرامكو السعودية، بوقف الإمدادات النفطية لمصر. 

فيما تستعد الحكومة المصرية لموسم الشتاء بتوفير كميات إضافية من الوقود المنزلي، وتتوقع مصر استمرار توقف إمدادات النفط السعودية في نوفمبر.

 

*خلفان” للسيسي: قعدت 20 سنة معنديش تلاجة!

حاول ضاحي خلفان، أحد الأذرع الأمنية لأبناء زايد في الإمارات وللكيان الصهيوني، مواساة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ، ضد موجة السخرية التي يتعرض لها بسبب ادعاءه ، مؤخرا، عدم امتلاكه في ثلاجته سوي المياه لمدة 10 سنوات، الا ان مواساته حازت علي سخرية أشد.

وقال خلفان، عبر حسابه علي تويتر: “سخر الساخرون من الرئيس السيسي عندما قال إن ثلاجته لعشر سنوات ليس فيها إلا الماء…الفقر مش عيب.. أمضيت عشرين سنة ماعندي ثلاجه في البيت!!!. 

وكان إياد مدني، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، وزير الحج والثقافة والإعلام السعودي السابق، قد سخر من تصريحات السيسي، وقال مدني حينما أخطأ في اسم الرئيس التونسي «الباجي قايد السبسي» أثناء كلمته في حفل افتتاح مؤتمر «المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- الإيسيسكو” في تونس، مساء الخميس؛ حيث قال في بداية كلمته “فخامة الرئيس الباجي قايد السيسي” إلا أنه سرعان ما لاحظ خطأه قائلاً إنه “خطأ فاحش”، مضيفًا “أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس”، في إشارة ساخرة لحديث السيسي.

 

 

*مصر تستعد للتقشف وذلك سيكون مؤلماً للمواطنين.. هكذا ستواجه السلطات السخط الشعبي

داخل فندق نايل ريتز كارلتون الساحر، على مشارف ميدان التحرير، كان صفوة رجال الأعمال في مصر متحمّسين لإلقاء أعوامٍ من الاضطراب والفرص المفقودة خلفهم.

دعم إجراءات التقشّف

اجتمع المئات منهم هذا الأسبوع من أجل حدثٍ تنظمه غرفة التجارة الأميركية، ويُشرف عليه مسؤول بوزارة الخارجية، يهدف إلى إظهار الدعم للحكومة المصرية بينما تجهّز إجراءات التقشّف والإصلاحات الاقتصادية، وفق ما نشر موقع فوكس نيوز.

رغم الحاجة الشديدة لهذه الإجراءات بعد أعوام من الإنفاق الزائد، فإنه من المحتمل أيضاً أن تسبّب ألماً ولو على المدى القصير للشارع المصري.

ستكون الإجراءات مؤلمة

يفترض أغلب المراقبين للأوضاع أن الحكومة ستمضي قدماً في إجراءاتها، لكن السؤال هو متى؟ لا خيار أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، إزاء مصر الغارقة بعمق في الديون بغياب الأموال السهلة الآتية من التبرعات الخليجية، سوى إطلاق طاقات السوق.

ستكون الإجراءات مؤلمة، تخفيض قيمة العملة بشكل درامي، وجمع المزيد من الضرائب وتقليص دعم الوقود. كلها خطوات ضرورية للحصول على الضمان من صندوق النقد الدولي وعلى ختم بالموافقة على القرض وهو ما ينبغي أن يشجّع المستثمرين الأجانب.

الدولة ستواجه غضب الشعب

المخاوف تتزايد من رد محتملٍ من الشعب الذي يئن بالفعل تحت وطأة ارتفاع معدلات التضخم والبطالة، وهو ما يهدّد بتقويض الاستقرار الذي عمِل السيسي على إرسائه على مدار العامين الماضيين بيدٍ من حديد.

دفع الحديث على وسائل التواصل الاجتماعي عن تظاهرات 11 نوفمبر/تشرين الثاني وزارة الداخلية إلى الإنذار بأن قواتها مستعدّة للتصدّي بحسم لأي “مؤامرات تحرّض على الفوضى”، وهي كلماتٌ تشير إلى الحشد الشعبي من قِبل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، التي تولّى عضوها الرئيس محمد مرسي الرئاسة لوقتٍ قصير قبل أن ينقلب عليه السيسي، وزير الدفاع آنذاك، عام 2013.

خارج قاعة الحفل بالضبط يقع تِذكار مدبب شاهدٌ على المفاجآت التي يُمكن للرأي العام المصري المستاء تقديمها، ميدان التحرير الذي كان مركز الانتفاضة الشعبية في عام 2011 والتي أدّت إلى الإطاحة بالرئيس الأوتوقراطي حسني مبارك.

لكن بينما تقلق الحكومة بشأن تبعات الإصلاحات، يقلق المستثمرون من جلب رأس المال الأجنبي إلى مصر حتى تحدث تلك الإصلاحات.

الانتظار حتى تمرير الإصلاحات

يقول عمر مهنا، رئيس مجلس إدارة شركة السويس للأسمنت رئيس مجلس الأعمال المصري الأميركي: “أنا سأنتظر، أنت ستنتظر، الجميع سينتظرون حتى تمرر تلك الإصلاحات”. كان مهنا، المُشارك في مؤسسات بحثية تستشيرها الحكومة بشأن سياساتها، واثقاً بأن الإصلاحات قادمة.

وأضاف: “أظن أنّنا سنتقبّل المحتوم هذه المرة حقاً. المسألة مسألة أيام، أو أسابيع“.

لا يدور التساؤل عما إذا كانت الإصلاحات ضرورية؛ فإنفاق الحكومة المصرية يفوق مواردها بكثير.

أنفقت الحكومة لأعوام جزءاً كبيراً من ميزانيتها وعملتها الصعبة على الدعم لضمان انخفاض أسعار السلع الأساسية والوقود، ضماناً للسلام الاجتماعي في بلدٍ يعيش نصف سكانه البالغ عددهم 90 مليوناً – وهو رقم يتزايد سريعاً – تحت خط الفقر.

انكمشت السياحة وتدهور الاستثمار

إلا أن الأعوام الخمسة الماضية وما شهدته من الاضطراب السياسي ألحقت ضرراً بالغاً بأهم مصادر العملة الصعبة. انكمشت السياحة، وتدهور الاستثمار الأجنبي. واعتصر السيسي الاحتياطي النقدي في محاولة عقيمة لرفع قيمة الجنيه المصري. وقد غذى النقص في العملة الصعبة السوق السوداء، لتصل قيمة تداول الدولار إلى 16 جنيهاً بالمقارنة بسعر التداول الرسمي 8.9 جنيه مصري.
كما تبدو القيود التي فُرضت على رأس المال، أملاً في معالجة نقص الدولار، محاولاتٍ يائسة. فالأعمال التجارية التي تشتري المواد من الخارج تُعاني من أجل الحصول على الدولار، وهو ما أجبر بعض الشركات على تقليص عملياتها. والآن تصرّ الفنادق التي تأوي الأعداد المتناقصة من السياح على دفع كل الفواتير بالعملة الصعبة، وهي قاعدة قديمة تُطبّق الآن بقوّة. ويُمكن للمسافرين إلى الخارج سحب 100 دولارٍ شهرياً فقط من حساباتهم البنكية في الوطن.

الحكومة تُصادر السكر

الأسبوع الماضي، وجّهت الحكومة ضرباتها للشركات بهدف حل أزمة النقص في السكر الناشئة عن أزمة العملة، لتُصادر أطناناً من السكر من كبرى الشركات المنتجة للأطعمة، ومن ضمنها الشركة المصنّعة لتوينكي، إيديتا، كما تواترت أنباء عن حدوث المثل مع شركة بيبسيكو. لم ترد بيبسيكو بشكلٍ رسمي على مخاطبات فوكس، مع أن بعض ممثلي الشركة في حدث نايل ريتز كارلتون أصرّوا على أن كل شيء على ما يُرام.

وقال هاني برزي، رئيس مجلس إدارة شركة إيديتا، في مقابلات على التلفزيون المصري انتشرت بعدها بشكلٍ واسع على شبكة الإنترنت: “مُصادرة المخزون ومعاملتنا كالمهربين أمر مخزٍ. أريد أن أعرف ما الخطأ الذي ارتكبناه”، مُصرّاً على أن إمدادات شركته من السكر لم تخرق أي قوانين رسمية.
ورغم المجهود المبذول للإبقاء على كل دولار، يبدو أن الحكومة ما زالت متأخرة ببضعة مليارات من الدولارات عن متطلبات قرض صندوق النقد الدولي للاحتياطي النقدي الأجنبي. تبلغ قيمة القرض 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات. يعني هذا أن الحكومة ما زالت في حاجة إلى القروض الثنائية لرفع الاحتياطي النقدي الأجنبي.

إيقاف النفط السعودي ضربة أخرى

كما مثل إيقاف المملكة العربية السعودية لشحنات النفط التي تمنحها لمصر بشروط دفعٍ ميسّرة ضربةً أخرى. أخبر وزير البترول طارق الملّة وكالة أسوشييتد برس أنه غير واثق مما إذا كان الإيقاف سيستمر. إن استمر، سيعني هذا أن الحكومة مضطرة إلى استخدام المزيد من احتياطيها الأجنبي لشراء الوقود.

معدلات التضخم والبطالة

وصلت معدلات التضخم بالفعل إلى 14%، ومعدلات البطالة إلى 13%. المخاوف هي أن الأسعار سترتفع أكثر وأكثر مع تعويم الجنيه والخطوات الأخرى القادمة، وهو ما يضع ضغطاً إضافياً على الشعب.
في نذير سوء، انتشرت بضعة مقاطع مصورة لمظاهراتٍ مصرية غاضبة على شبكة الإنترنت. لم يدع سجن المعارضين، وأغلبهم من الإسلاميين، والقمع العام لكل أشكال الاحتجاج الكثير من المنافذ للتعبير عن السخط داخل النظام. ويحضر في ذهن الجميع، ومن ضمنهم الحكومة والمسؤولون الأمنيون، انتفاضة الخبز التي اشتعلت جراء إصلاحات الدعم الكبرى التي حاولت الحكومة تطبيقها عام 1977. في النهاية، تراجعت الحكومة عن تلك الإصلاحات.

وتعهد السيسي بحماية الفقراء عن طريق دعمٍ موجّه بشكلٍ أفضل، يجري تنفيذه بالفعل وغالباً ما توزعه القوات المسلحة. لكن من غير الواضح إن كان ذلك سيكون كافياً لتخفيف الأثر واسع النطاق حتّى ينجح الارتفاع المأمول في معدلات الاستثمار وتدفق مليارات الدولارات إلى الاقتصاد المحلي في تحسين التوظيف والأجور.

أصرّ رجال الأعمال في مؤتمر ريتز كارلتون، بعنوان “شركاء من أجل مستقبل مصر”، على رسم صورة وردية.

الإصلاحات “ستُطلق قدرات مصر الحقيقية

قال مهنا إن الإصلاحات “ستُطلق قدرات مصر الحقيقية” ما إن تُنفذ، وأن الشركات ما زالت تحاول تخطي التحديات في الوقت الحالي.

وبدا أن المستثمرين الأكثر تفاؤلاً هم أصحاب التعاقدات المرتبطة بالدعم التنموي الأجنبي أو المتاجرون في سلعٍ تُدفع قيمتها بالدولار.

كرايج كونيل، نائب رئيس شركة توليد الطاقة الأميركية بلاك آند فيتش، المتواجدة في مصر منذ عقود التي تسعى لتشغيل محطة كهرباء تعمل بالفحم. يقول كونيل: “نعم، دفعات العملة الصعبة صارت تحدياً هذه الأيام. إن الإصلاحات ستحدث، لكن هناك الكثير من الريبة حول سرعة حدوثها“.

وشدّد، ديفيد ثورن، مستشار وزير الخارجية الأميركي جون كيري والذي تصدّر اسمه المؤتمر، على الدعم المستمر من قبل مجتمع الأعمال الأميركي في مصر، قائلاً إن التزام السيسي بتنفيذ هذه الإصلاحات لا شك فيه، وأن المسألة مسألة وقت.

الإصلاحات ستؤثر على حياة المواطنين

وقال في تصريحٍ صحفي متمم للاجتماع: “الإصلاحات شديدة الصعوبة، ومن الواضح أن أثرها على حيوات المواطنين والأعمال سيكون بالغاً، ومزعزعاً. من مصلحة الولايات المتّحدة والجميع أن تكون مصر مستقرة“.

رغم أن أغلبية الحاضرين كانوا من شركاتٍ موجودة بالفعل في مصر، حضر أيضاً القليل من المستثمرين الذين يتصيدون الفرص، بافتراض تمرير الإصلاحات.

وقال شهريار أوفيسي، مستشار العمليات بشركة الأسهم الخاصة بيجاسوس، التي تسعى لإنشاء محطات من أجل أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية في مصر: “إن لي نظرة بشأن احتمال صعود السوق. وهناك فرصة عظيمة هنا“.

 

*لجان “المعنوية” تسخر من “الثلاجة”.. هاشتاج يتصدر الهجوم على السعوديين

أطلقت اللجان الإلكترونية للشؤون المعنوية هاشتاج قبيحًا عنوانه “إياد متني”، الهجوم على “إياد مدني”، أمين عام منظمة العالم الإسلامي “الأيسيسكو”، والوزير السعودي السابق لوزارة الحج ووزارة الثقافة والإعلام، بعدما سخر “مدني” من تصريحات السيسي، التي قالها أثناء مؤتمر “الشباب” الذي انعقد لمدة 3 أيام في مدينة شرم الشيخ.

وأخطأ “مدني” في اسم الرئيس التونسي “الباجي قايد السبسي” أثناء كلمته في حفل افتتاح مؤتمر “المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- الإيسيسكو” في تونس؛ إذ قال في بداية كلمته “فخامة الرئيس الباجي قايد السيسي” إلا أنه سرعان ما استدرك خطأه قائلاً إنه “خطأ فاحش” مضيفًا “أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس”.

ووقف بعض المغردين موقف المصالحة بين تخطئة موقف الوزير السعودي، ومن يصرف الأنظار تجاه مؤامرة خارجية، وثالث وقف ساخرًا كممدوح جلال  الذي كتب “السيساوية المصريين والسيساوية السعوديين داخلين في بعض شمال تاني”.

وقال محمد مندور ساخرًا أيضًا: “سبحان الله دلوقتي بقوا ملوك وامراء الخليج كخه مهي بتمشي على حسب المزاج الله يرحم من 3 شهور كنتوا بتنزلوا بعلم السعوديه بدل مصر”.

وردت لبنى طارق باعتبارها طرف رابع تقول: “مابلاش متني دي ..بلحة بتاعكوا كان متني قدام عبدالله في الطيارة عشان شكارتين رز هههههههههه”.

أما “ناشط مش سياسى” فعلق قائلاً: “الكفيل يستهزئ بالسيسي رسميا”

هجوم اللجان

في حين قال مازن سرحان “(متنى) كلمة عامية مصرية تعني الارتخاء والعجز لا مؤاخذة وواضح إن إياد مدني ميعرفش المصريين والصراحة راحة يا مدني وانتا ما بتعرفش”.

أما حساب “مصر هتفضل غاليه عليا”، وهو واحد من آلاف الحسابات التي يعطيها حساب “مصطفى الأنصاري” و”نازي أحيانا” إشارة بدء الهاشتاجات مع توزيع الأدوار وتقمص الشخصيات، فقال: “لحد دلوقتى احنا ماسكين نفسنا علشان الراجل المحترم دا بس لو متلمتوش اقسم بالله ماحدش هيعرف يوقفنا حتى لو كان مين فالاحسن تتلموا”.

وعلى غراره قال “مقاتل مصري”: “حارقك الريس يا مقشف خليه يحرقكم كمان وكمان يا انجاس”.

وبنفس المستوى الأخلاقي قال “ابن النيل”: “بيان هام من المصريين الى المدعو  #اياد_مدني الملقب من الشعب المصرى ب #اياد_متني قررنا ان نزفك اليوم زفة العجل ومن ده بكرة بقرشين”.

وتقمص بعض اللجان دور معارضي السيسي ولكن زعم أن الاهانة للمصريين، ومنهم داليا التي قالت: “ونقولها تاني وعاشر للي مش فاهم مصر والمصريين ..أدعي علي ولدي وأكره اللي يقول آمين!!  إحنا أحرار في بعضينا مالكش فيه!”.

وكان قدوتها في ذلك مخرج المسلسلات محمد فاضل الذي أعتبر أن “الهاشتاج ده جمع المصريين باختلاف رؤاهم وأفكارهم السياسية .. اتفقوا على ان السخرية من رمز الدولة هي سخرية من المصريين جميعاً”.

وطالب حساب “محمد حسني” بدور ل”الخارجية المصرية”، وقال: “انا بقا مستني رد فعل من الخارجية المصرية على هذا النكره وعلى ألمنظمه المشبوهه دي”.

لفتات خارجية

وألقت لجان الشؤون المعنوية بما في داخلها، بداية من الملف اليمني والحوثيون وغياب تعليق الرئيس التونسي على الوزير السعودي،  

فحساب “تيمو” قال: “كل الغل والخقد ورمي البلا من مسؤولين من عند الغلمان عشان الحوثين فاشخنهم وعايزين رجاله جيش مصر يخلص بس رئيسها قال لا”.

في حين قال “شرينخ” لحساب شرين عبد المنعم: “العيب مش عليك لوحدك العيب على الرئيس التونسي كان مفروض يعترض على قلة الادب هنقول ايه عجائب الزمن”. 

وختم حازم عبد العظيم عضو اللجان والذي يجعل من نفسه معارضا للنظام أحيانا، تغريدات باعتباره مرتديا قناع المعارضة من خلال حساب “أرض النفاق والطرمخة”، “ليست السخرية من قصة الثلاجة الهزلية هي المشكلة ولكن عندما قال خطأ “فاحش” الاهانة لمصر ياسيدى كدولة والأشخاص زائلون!”.

معتبرًا أنها “سقطة” في العلاقة بين مصر والسعودية.

 

 

*تفاصيل مهمة مميش لإنقاذ السيسي

وجدت مصر ضالتها للحد من نزيف العملة الصعبة في قناة السويس، والتى تسعى من خلالها إلى تحصيل رسوم مقدمًا من شركات الملاحة العالمية دون النظر إلى حالة الدولار فى المستقبل.

ويجرى الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، زيارات مكوكية مع شركات الملاحة العالمية لتحصيل رسوم المرور بالقناة مقدمًا لمدة تصل من ثلاثة إلى خمسة أعوام مقابل خصم ثلاثة بالمائة.

وأوضح “مميش”، لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أن المحادثات مع شركة “ميرسك لاين” للشحن البحري وشركة مديترانيان شيبينج ومقرها جنيف وشركة سي.ام ايه سي.جي.ام الفرنسية تجري بشكل جيد وأن اتفاقًا بشأن نظام جديد للسداد قد يبرم الأسبوع المقبل على أن يبدأ سريانه بداية 2017.

فيما أكدت صحيفة “الأهرام” القومية، الأسبوع الماضى، أن وفدًا مصريًا رفيع المستوى سيبدأ جولة أوروبية لاستطلاع رأي الخطوط الملاحية في فكرة تحصيل رسوم العبور من قناة السويس من السفن التابعة لهذه الخطوط لمدة ثلاث سنوات مقدمًا.

وبحسب ما نشر الصحيفة، فإن الوفد يتألف من مسئولين بهيئة قناة السويس والبنك المركزي، وتتضمن الجولة كل من فرنسا وسويسرا والدنمارك، مؤكدة أن الهدف من هذه الخطوة هو “تعزيز الاحتياطي النقدي للبنك المركزي من العملات الصعبة”.

ويواجه البنك المركزي ضغوطًا شديدة لخفض قيمة الجنيه ويشن حملات رقابية مشددة على الصرافات للسيطرة على سعر الدولار في السوق السوداء، الذي قفز خلال الأيام الماضية فوق مستوى 13 جنيهًا، مقابل 8.88 جنيه في البنوك.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بهيئة قناة السويس – لم تسمه – قوله إن الهيئة بدأت قبل عدة أيام مفاوضات مع الخطوط الملاحية الكبرى لتحصيل رسوم العبور مقدمًا لمدة 3 سنوات.

وأضاف المصدر أن هناك موافقة مبدئية وترحيبًا كبيرًا من هذه الخطوط للفكرة، والتي تشمل تقديم العديد من المزايا لهم في صورة تخفيض لرسوم العبور يحددها البنك المركزي.

وأشار إلى أن “المفاوضات تشمل نحو 6 من الخطوط الملاحية الكبرى وهي الدنماركي “ميرسك”، والإيطالي/ السعودي “MSC“، والفرنسي “CMACGM“، والصينى “COSCO“، والألماني “الهابك لويدز”، والتيواني “أيفر جرين”.

فيما استبعدت هيئة قناة بنما نجاح جهود مصر في إقناع شركات شحن الحاويات بدفع رسوم استخدام قناة السويس مقدمًا في مقابل تخفيضات، لكنها قالت إنها تفكر في إجراء خطوة مماثلة، حسبما أفادت وكالة رويترز للأبناء.

وقال خورخي كيخانو، خلال مؤتمر منتدى النقل البحري الدنمركي في كوبنهاجن: “تناقشت مع رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش وبدا متحمسًا للغاية لتحقيق ذلك بالفعل، لكن الأمر يتوقف في الحقيقة على العملاء”.

وتأثرت حركة الشحن البحري عبر القناة التي تربط بين البحرين المتوسط والأحمر سلبًا بفعل تداعيات عدم الاستقرار السياسي وتباطؤ التجارة العالمية.

وأضاف كيخانو أن هيئة قناة بنما لن تستبعد خطوة مماثلة، لكن لدى القناة بالفعل نظام “مسافر دائم” لسفن الحاويات وتنوي الهيئة تقييم نجاح توسعة افتتحت في يونيو من حيث الأحجام والكفاءة قبل إجراء أي تغييرات على هيكل الرسوم.

وقال: “ربما بحلول 2018 سيكون لدينا 2017 بأكمله وجزء من 2018 لتطبيق هيكل أكثر مرونة بعض الشيء”. وتشهد الحالة الاقتصادية للدولة تدهورًا يتفاقم يومًا بعد يومٍ وعلى رأسها انهيار العملة المحلية “الجنيه” أمام الدولار؛ حيث انخفض احتياطي النقد الأجنبي إلى أقل من النصف خلال 6 سنوات. وانخفض احتياطي النقد الأجنبي لدى مصر من 36 مليار دولار قبل ثورة 2011 إلى نحو 16.56 مليار دولار في نهاية أغسطس الماضي، إلا أن البنك المركزي أعلن مطلع الشهر الجاري ارتفاع الاحتياطي إلى 19.59 مليار دولار.

وبحسب إحصائيات سابقة لقناة السويس، بلغت إيرادات القناة خلال السبعة أشهر الأولى من العام الماضي 2.977 مليار دولار، وهو ما يعني انخفاض إيراداتها بنحو 1.9%.

 

*الدينار الكويتى يقفز لـ 55 جنيهًا.. واليورو بـ 18.5

قفز سعر الدينار الكويتى مرة أخرى، اليوم الجمعة، إلى 55 جنيهًا، بزيادة أكثر من 83 % عن السعر الرسمى، بعد أن لامس -أمس- 52.6 جنيه فى السوق السوداء.

وصعد اليورو إلى 18.5 جنيه بزيادة 92 %، والريال السعودي إلى 4.30 جنيه، بارتفاع يتجاوز 54 % عن السوق الرسمية

وذكرت صحيفة الرأى الكويتية، أن التغيرات فى أسعار العملات الأجنبية فى السوق السوداء بمصر تحولت من الرتم أو الإيقاع اليومي إلى التغير كل ساعة، وإن أسعار هذه العملات فى السوق الرسمية المصرية تبلغ 9.6 جنيه لليورو، و30 جنيه للدينار الكويتى، و2.4 جنيه للريال السعودى.

وتأتي هذه الارتفاعات الكبيرة والسريعة فى أسعار العملات الأجنبية، بعدما ارتفع أمس- الدولار الأمريكى مرة أخرى في تعاملات السوق السوداء بمصر، ليتجاوز 17 جنيهًا، غير أنه غير متوفر في شركات الصرافة، فى الوقت الذي ثبت فيه البنك المركزي خلال عطاء منتصف الأسبوع الدولار عند 8.88 جنيه في البنوك.

بينما أكد مصرفيون أن هذه الأسعار الغريبة تنتظر تحركًا حاسمًا من جانب الحكومة المصرية، للتعامل مع السوق السوداء والأوضاع الحقيقية.

 

*مدير الاتصالات بصندوق النقد الدولي يوجه رسالة لمصر

واستطرد رايس، في تصريحات لشبكة  بلومبرج من واشنطن: “البرلمان المصري مرر الموازنة، ووافق مؤخرا على ضريبة القيمة المضافة، علاوة على  خطة حكومية بشأن دعوم الطاقة، كما أن البنك المركزي ملتزم بالتحرك بشكل أكثر تدرجا إلى سعر صرف مرن، ويمثل ذلك عناصر أساسية من برنامج القرض“.

وكانت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي قد قالت في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج الخميس: “فيما يتعلق بسعر الصرف المصري، ثمة أزمة راهنة، لأنك لو نظرت إلى السعر الرسمي، والسوق السوداء، ستجد فارقا بنسبة 100 %، وهو أمر ينبغي التعامل معه
وأردفت: “تاريخيا، رأينا أن التحولات الأسرع في تحرير سعر الصرف أكثر فاعلية، لكن الأمر يعتمد على الظروف المحيطة“.
ولفتت لاجارد أن مصر باتت قريبة جدا من تأمين التمويل الضروري للموافقة على قرض صندوق النقد بقيمة 12 مليار دولار، وأضافت أنها تأمل في موافقة الهيئة التنفيذية لصندوق النقد على القرض في غضون أسابيع قليلة.
ومضت تقول: “نرحب بشدة بحقيقة أن السلطات المصرية قررت التعامل مع تلك الأمور.  إذا قرووا المضي قدما للأمام، سندعم بالتأكيد خطوتهم، وسنرافقهم الدرب، ونضع أموالا على المنضدة لمساعدتهم على طول الطريق“.
تعليقات لاجارد، بحسب بلومبرج، تأتي في وقت تتصارع فيه مصر مع أزمة عملة طاحنة ضربت أنشطة البيزنس، وأثارت مخاوف من تصاعد التضخم في الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا.
ارتفاع الأسعار يرتبط بمخاطر تصاعد السخط الشعبي تجاه الحكومة، التي فرضت بالفعل ضريبة القيمة المضافة، ورفعت أسعار الكهرباء، بحسب بلومبرج.
ونقلت الشبكة الاقتصادية عن مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية، خلال وجوده بالرياض، طلب عدم الكشف عن هويته: ” ثمة قلق كبير ومشترك، الحفاظ على استقرار مصر مسألة هامة“.
وأشارت لاجارد في وقت سابق من شهر أكتوبر إلى أن مصر تحتاج إلى تعديل في سياستي الصرف والدعوم، وهو ما أثار توقعات بأن صناع القرار في القاهرة سيخفضون من قيمة الجنيه، ويرفعون أسعار الطاقة من أجل تأمين دعم صندوق النقد الدولي.
وتسعى الحكومة لجمع تمويلات ثنائية بقيمة 6 مليار دولار ضمن شروط القرض.
وذكر رايس أن مصر حققت تقدما جيدا في هذا الصدد بمساهمات من الصين والسعودية ومجموعة الدول الصناعية السبع.  

 

 

*حاخام يهودي: الرب سيدمر السد العالي حال هجوم مصر على تل أبيب

زعم الحاخام الإسرائيلي “نير بن ارتسي” المعروف بعداوته لمصر وللمصريين في عظته الأسبوعية اليوم الجمعة، أن المصريين يقومون حالياً بشق العديد من الأنفاق أسفل قناة السويس والهدف منها هو الهجوم على إسرائيل.

وقال الحاخام الإسرائيلى أنه يدعو الرب إذا ما فعل المصريون ذلك، وهو الهجوم على إسرائيل، بأن يعم الغرق أنحاء مصر، زاعمًا أن الرب سيأمر السد العالى فى أسوان بالانهيار، وسيؤدى ذلك إلى غرق مصر بأكملها.

وحول الرئيس الأميركى القادم ، أكد” بن ارتسى” ان الله قد اختار بالفعل الرئيس الأمريكى القادم ليكون خادما للشعب اليهودى سواء فى إسرائيل أو فى الولايات المتحدة الأميركية .

وبشأن تركيا، قال “بن ارتسى” إن الإرهاب يعم أرجائها حاليًا، ولن تنعم تركيا بالأمان إلا بصداقة إسرائيل.

 

 

الجيش يتجه للاستيلاء على سبوبة الإسمنت بعد اللبن والسكر.. الاثنين 24 أكتوبر. . الكويت للسيسي: توريد البترول “كاش”

الكويت ترفض منح أي تسهيلات أو خصومات أو منح لمصر والدفع كاش

الكويت ترفض منح أي تسهيلات أو خصومات أو منح لمصر والدفع كاش

الجيش يتجه للاستيلاء على سبوبة الإسمنت بعد اللبن والسكر.. الاثنين 24 أكتوبر. . الكويت للسيسي: توريد البترول “كاش”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السجن المؤبد لمواطن مناهض للانقلاب بمنشأة القناطر

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد عبد اللطيف مسعود وعضوية المستشارين محمد إمام وطلبة فوزى شلبى ونادر طاهر، بالسجن المؤبد على أسامة جابر”، لاتهامه بحيازة أسلحة نارية وذخيرة وتصنيع متفجرات وتكوين خلية إرهابية لتنفيذ أعمال عدائية ضد الدولة بمنطقة منشأة القناطر.

 

*30 إكتوبر الفصل في طعن 6 طلاب علي الحكم عسكريا بحبسهم 5 سنوات بالشرقية

حددت المحكمة العسكرية العليا للطعون جلسة الثلاثون من إكتوبر الجاري للنطق بالحكم في الطعن المقدم من ستة طلاب بمدينتي الزقازيق والحسينية بالشرقية، علي الحكم العسكري السابق بحبسهم خمسة سنوات.

وكانت المحكمة العسكرية بالزقازيق، قد قضت في وقت سابق حضوريا بالحبس خمس سنوات بحق ستة طلاب بالمرحلة الثانوية، من مدينتي الزقازيق والحسينية، بالشرقية بعد إعتقالهم منذ مايزيد عن العشرين شهرا، ووجهت لهم النيابة، تهم الإنتماء إلي جماعة أسست علي خلاف القانون، والتظاهر دون تصريح من الجهات المختصة، بالإضافة للإعتداء علي المؤسسات والمصالح الحكومية، وأحالهم علي إثرها المحام العام لنيابات جنوب الشرقية للقضاء العسكر.

 

 

*أمن الانقلاب بدمياط يعذّب 4 شبان من البصارطة ومصادر تؤكد اقترابهم من الموت

ما زالت قوات أمن الانقلاب العسكري تختطف أربعة من شباب البصارطة وتخفيهم قسريا وسط أنباء عن تعرضهم لتعذيب شديد في سلخانة معسكر قوات الامن بدمياط الجديدة.

فقد اختطفتهم ميليشيات الإنقلاب العسكري يوم الاثنين الماضي من بيوتهم ومحال عملهم ، وتعدت عليهم بالضرب الشديد كما سرقت المليشيات مبلغ 186 ألف جنيه مصري كانت بداخل أحد منازل المعتقلين وهي ثمن سيارة باعها صاحب المنزل.

و رغم إعلان إعلام الانقلاب عن اعتقال الشباب و تلفيق قضية ” حراك مسلح ” و حيازة أسلحة للمختطفين إلا أن شرطة الانقلاب لم تمكن أي من أسر المختطفين أو محاميهم من التواصل معهم للان وسط تخوف شديد من الأهالي على حياة أبناؤهم

الشباب المختفين قسرياً هم :
1-
محمد السعيد العطوي طالب بكلية الشريعة والقانون بطنطا
2-
إبراهيم قنديل – السن 28 سنة – زفافه الشهر القادم
3-
جمال سماح الفار طالب بالصف الثاني الثانوي الأزهري
4-
أحمد مسعود بدوي سنه 17 سنه
5 –
علاء الدين بدوي
6 –
حازم أبو ستين

وتحمل أسرهم قوات الانقلاب العسكري المسؤلية الكاملة عن حياة أبنائهم .وتناشد منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لوقف الانتهاكات التي تتم بحق أبنائها والتي تعرض حياتهم لخطر التصفية .

 

 

*إقالة مدير أمن الإسماعيلية وعدد من القيادات في واقعة “هروب المستقبل

أصدر اللواء مجدي عبدالغفار وزير داخلية الانقلاب، قرارا بإقالة اللواء علي العزازي مدير أمن الإسماعيلية، واللواء جمعة توفيق حكمدار المحافظة، ومفتش أمن الدولة، ومفتش الأمن العام، ونقلهم جميعا للعمل بديوان عام الوزارة.

جاء القرار على خلفية عملية هروب 6 نزلاء من سجن المستقبل في الإسماعيلية مساء الخميس الماضي، والتي راح ضحيتها الرائد محمد شريف الحسيني رئيس مباحث مركز شرطة أبوصوير، متأثرا بطلق ناري بالرأس، والمواطن أحمد عبدالوهاب متأثرا بإصابته بطلق ناري في الرأس والرقبة، وإصابة الشرطي محمد أبو الفتوح بطلق ناري.

 

 

*50 يوما على اختطاف طالب أزهري بالشرقية

طالبت أسرة محمد جمعة علي، طالب الأزهر المختطف منذ ما يزيد عن 50 يوما من مدينة أبوحماد بالشرقية بالكشف عن مكان احتجازه القسرى وتمكينهم من لقائه ومحاميه ورفع الظلم الواقع عليه.
وأكدت أسرة الطالب أن سلطات الانقلاب منذ أن اختطفت نجلهم بتاريخ 29 أغسطس 2016 تصر على إخفائه دون سند من القانون أو ذكر أسباب الإخفاء القسرى ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.
وأوضحت الأسرة أنها منذ أن تم اختطافه، أرسلت عشرات التلغرافات والبلاغات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أن يتم التعاطى معها.

وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل واتخاذ الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع على نجلهم وسرعة الإفراج عنه.

 

*جنايات دمنهور الانقلابية تقضي بسجن 42 من أهالي دمنهور 15 عاماً

قضت محكمة جنايات دمنهور الانقلابية الدائرة الأولي بسجن 42 من أهالي دمنهور من الشباب 15عاماً غيابيا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث الاستفتاء على الدستور والمقيدة برقم 731 جنايات لعام2014 .

وقد لفقت لهم داخلية ونيابة الانقلاب تهم الانضمام إلى جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون والترويج لأنشطتها .

 

*أوقفوا الإعدامات” مطلب مؤتمر “المحاكم العسكرية.. إرهاب النظام للجماهير

أكد أهالى عدد من أهالى الصادر بحقهم أحكام سياسية حائرة بالإعدام من خلال محاكمات عسكرية مسيسة أو من قضاة موالين للعسكر على تعرض ذويهم لانتهاكات وجرائم وتعذيب ممنهج لتلفيق اتهامات باطلة لا صلة لهم بها أدت بهم لمحاكمات ظالمة حكم عليهم خلالها بالإعدام.
جاء هذا خلال المؤتمر الذى عقد  أمس الأحد بمركز الدراسات الاشتراكية تحت عنوان (المحاكم العسكرية.. إرهاب النظام للجماهير) بحضور أعضاء ائتلاف أسر المحكومين بالإعدام والدكتورة عايدة سيف الدولة ممثلة عن مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والصحفي أحمد أبوزيد ممثل المرصد العربي للإعلام ومنى سيف ممثلة لمجموعة “لا للمحاكمات العسكرية.
وطالب الحضور بوقف أحكام الإعدام الجائرة والمسيسة، التي لم يقترف الصادرة لحقهم أية جرائم غير أنهم طالبوا بالحرية أو عبروا عن رفضهم للظلم.
وتجاوزت أحكام الإعدام 1840 قرارا بالإحالة إلى المفتي في 44 قضية، صدر فيهم 791 حكما بالإعدام، بينهم 7 تم تنفيذ الحكم فيهم بالفعل والباقي (784) ما زالت قضايا في مراحل النقض المختلقة ومن بين هذه القضايا نجد هناك 10 قضايا عسكرية صدرت فيها أحكام بالإعدام.
وتصدرت مصر قائمة أعلى معدلات الإعدام السياسية في العالم، وفقا لتقارير عدة أعدتها منظمات حقوقية محلية ودولية منها التقرير الصادر مؤخرا من  منظمة هيومن رايتس مونيتور، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة أحكام الإعدام.

 

*50 يوما على اختطاف طالب أزهري بالشرقية

طالبت أسرة محمد جمعة علي، طالب الأزهر المختطف منذ ما يزيد عن 50 يوما من مدينة أبوحماد بالشرقية بالكشف عن مكان احتجازه القسرى وتمكينهم من لقائه ومحاميه ورفع الظلم الواقع عليه.
وأكدت أسرة الطالب أن سلطات الانقلاب منذ أن اختطفت نجلهم بتاريخ 29 أغسطس 2016 تصر على إخفائه دون سند من القانون أو ذكر أسباب الإخفاء القسرى ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.
وأوضحت الأسرة أنها منذ أن تم اختطافه، أرسلت عشرات التلغرافات والبلاغات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أن يتم التعاطى معها.

وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل واتخاذ الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع على نجلهم وسرعة الإفراج عنه.

 

*الكويت للسيسي: توريد البترول “كاش

“الجزاء من جنس العمل” هذا ما يتذوقه نظام قائد الانقلاب الأن الجنرال عبد الفتاح السيسي وعصابته، بعدما كشفت صحيفة “الرأي الكويتية أمس الأحد ان الكويت رفضت تماما منح أي تسهيلات أو خصومات أو منح للعسكر في موضوع توريد المواد البترولية لها وطلبت أن يكون الدفع “كاش “. 

خد وهات!

وأكدت الصحيفة أن التعاقدات التي وقعتها الكويت أخيرًا مع نظام الانقلاب لتزويدها بالمواد البترولية، تضمنت حصول الكويت على قيم هذه المبيعات “كاش”، ولا تشمل أي تسهيلات استثنائية عن المعمول بها عالميًّا، علاوةً على عدم شمولها أي خصومات أو منح تقدم من الكويت إلى عصابة السيسي.

وقالت مصادر كويتية: “إن الاتفاقية الأخيرة لم تعرض على مجلس الوزراء، وأن ما سيحدّد حجم الطلبات المصرية هو حدود الدفع الموافق عليها، علاوةً على قدرة مصر على السداد”.

ولم تكشف المصادر عن حجم الطلبات البترولية التي تقدمت بها حكومة الانقلاب إلى الكويت حتى نهاية العام، غير أنها أكدت استعداد الأخيرة توفير كل الطلبات الشهرية المحددة في الاتفاقية مع العسكر. 

على خطى أرامكو

وكانت المملكة قد وافقت على إمداد نظام الانقلاب العسكري في مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريًّا لمدة خمس سنوات، بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين شركة أرامكو السعودية والهيئة المصرية العامة للبترول، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.

وقال تاجر يتعامل مع الهيئة المصرية العامة للبترول لرويترز: إن تسليم منتجات أرامكو السعودية توقف في الأول من أكتوبر، غير أن السبب لم يتضح إلى الآن.

وضخت المملكة مليارات الدولارات، شملت منحا في الاقتصاد المصري منذ الانقلاب على الرئيس المنتخب د. محمد مرسي في عام 2013، ووفرت مساعدات ضخمة لنظام الانقلاب منها المساعدات البترولية بمئات الملايين من الدولارات شهريًّا في وقت واجه فيه الانقلاب نقصًا حادًا في العملة الصعبة.

هتدفعوا يعني هتدفعوا

جدير بالذكر أن حكومة “شريف إسماعيل” تفننت في فرض شتى أنواع الضرائب على السلع والخدمات التي تمس بشكل مباشر فقراء المصريين، بينها ضريبة القيمة المضافة، حيث تأمل أن توفر نحو 30 مليار جنيه سنويًّا.

كما قامت حكومة الانقلاب برفع قيمة الرسوم على المستخرجات الرسمية والوثائق وشهادات الوفاة والطلاق والزواج، وذلك بحجة إمداد خزانة الدولة بإيرادات ضريبية جديدة تسهم في سد عجز الموازنة الذي بلغ 11.2% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2015-2016، بما قيمته 311 مليار جنيه، حسب وزارة المالية. 

ومع الإعلان عن اتفاق مصري مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات، توالت قرارات حكومة الانقلاب في رفع الدعم عن السلع الرئيسية وزيادة أسعار السلع والخدمات بينها زيادة أسعار الكهرباء بنسبة 40 في المئة، بعد أن رفعت شريحة أسعار استهلاك المياه مع بداية يونيو الماضي، فيما يجري الحديث عن زيادة مرتقبة في أسعار ركوب مترو الأنفاق والقطارات، إلى جانب تحرير أسعار الوقود خلال ثلاث سنوات.

 

 

*بلاها محشي”.. عبقرية الانقلاب في مواجهة الأزمات!

غرق المصريون في الفساد والفقر ووصلت أمواج الأزمات إلى رقابهم، وباتت الأسواق تواجه يوميا نقصا حادا في معظم السلع الاستراتيجية والاستهلاكية التي يحتاجها المواطن الذي رقص أمام لجان السيسي على أنغام “تسلم الأياديو”بشرة خير“.

ووسط تزايد غير مسبوق في أسعار تلك السلع يضرب المواطن كفا بكف ويتساءل عن سر نقص المعروض منها، إلى جانب الزيادات الكبيرة في قيمة فواتير الماء والكهرباء والغاز.

مفيش سكر!

وتشكو معظم محافظات مصر من نقص شبه كامل في السكر والأرز والزيت بالجمعيات الاستهلاكية، والأسواق التجارية الكبيرة، ومنذ الانقلاب العسكري الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي على الرئيس الشرعي المنتخب “محمد مرسي، وتشهد البلاد نقصا كبيرا في معظم الأدوية، واختفاء تاما لألبان الأطفال، ونقصا في المخزون الاستراتيجي للقمح.
كما تشهد الأسواق أزمة في أسطوانات البوتاجاز، وبوادر أزمة جديدة تطل برأسها في محطات البنزين والسولار، على خلفية وقف السعودية إمدادات البترول للعسكر، فضلا عن ارتفاع أسعار باقي السلع الأخرى التي يتم استيرادها من الخارج بسبب نقص الدولار وتهاوي قيمة الجنيه المصري.
وباتت التباين في المواقف هو العنوان الأبرز والمسيطر على حديث الشارع المصري، فالمعارضون للانقلاب يرون أن نظام السيسي فشل في توفير أبسط الاحتياجات اليومية للمواطنين، والمطبلون للعسكر يلقون اللوم على جشع التجار والمحتكرين والأساليب الاستهلاكية الخاطئة للمواطنين ويعترفون بضعف حكومة الانقلاب في مواجهة ذلك.

حجة البليد اتهام الإخوان!

وبينما يحمل آخرون المسئولية لأجهزة سيادية تلعب كل منها على وتر الصراع السياسي الدائر في البلاد، أكد مسئول كبير بوزارة تموين الانقلاب بأن سبب أزمة السكر بالبلاد هم جماعة الإخوان المسلمين!
حيث تم رصد خلايا إخوانية تقوم بجمع السكر من المجمعات الاستهلاكية ومحلات البقالة والسوبر ماركت، علاوة على شراء كل كميات السكر المتوفرة لدى تجار الجملة والتجزئة، ثم اخفاءها لافتعال أزمة السكر الحالية.

وأكد المصدر أن “الأجهزة الأمنية والرقابية لنظام الانقلاب بالإسكندرية ألقت القبض على 5 تجار جملة إخوانيين، بتهمة تخزين 90 طنا من السكر، للاتجار به والاستفادة من فارق رفع الأسعار، بسبب الأزمة“.

بلاها محشي!

وبين كل هذه النقاشات، يبقى قوت الشعب المصري غائبا بين سندان الجشع والاحتكار ومطرقة الصراع السياسي الدائر في البلاد منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013.

يخرج وزير التموين في حكومة الانقلاب، اللواء أركان حرب، محمد علي مصيلحي، ويثير ضجة كبيرة إثر مطالبة مصيلحى للمصريين بالاعتماد على المكرونة بدلا من الأرز، الذي توجد أزمة فيه حاليا بسبب نقص التوريدات، وفقا لرؤية الوزير العبقري!

وحينما رد الوزير على سؤال أحد الصحفيين عن جدوى دعوته لاستبدال المكرونة بالأرز في الوجبات الأساسية بالنسبة لحالة “المحشي” (أكلة شعبية)، إذ قال الوزير: “بلاش محشي دلوقتي”، أصبح عرضة للتندر، حتى قيل: “كله إلا المحشي“.

ويقابل تلك الأزمات ترويج وسائل الإعلام الموالية للانقلاب، خبرا مفاده أن الأسعار ستتراجع خلال شهرين، مع تنفيذ اتفاق صندوق النقد الدولي بمنح مصر 12 مليار دولار.

وانتشرت دعوات يقودها نشطاء ومعارضون، تطالب بثورة للجياع، بعد تفاقم أسعار السلع والخدمات، وفرض ضريبة القيمة المضافة، وحالة الفوضى التي تعيشها الأسواق، بينما حذر أعضاء في البرلمان من ثورة شعبية بسبب موجة الغلاء

في ظل هذا السقوط الانقلابي العسكري وجه «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب» بياناً جديداً أكد فيه قلقه على قوت المصريين المفقود وكرامتهم المسلوبة وأمنهم المنتهك قائلاً إنه «بدلاً من الحفاظ على أموال الشعب الذي بالكاد يجد كيس سكر، ووقف فرض الضرائب وارتفاع الأسعار، أضاع الفاشل السيسي مال الشعب في احتفالية ضخمة لبرلمان باطل”.

 

*الخارجية الأمريكية: ندعم جهود السيسي للارتقاء بالوضع الاقتصادي

قال كبير مستشاري وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد ثورن، إن الولايات المتحدة تقدر جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي وفريق العمل معه لتبني خطوات وإجراءات من شأنها الارتقاء بالاقتصاد المصري وتهيئة المناخ لجذب المزيد من الاستثمارات.

وأضاف ثورن -في كلمته خلال ندوة الغرفة الأمريكية بالقاهرة التي عقدتها بالتعاون مع مجلس الأعمال المصري الأمريكي وغرفة التجارة الأمريكية بواشنطن ومجلس الأعمال الأمريكي-أنه “من الرائع مشاركة ممثلين عن 51 شركة أمريكية اليوم في الندوة، وهو ما يساهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات وخلق المزيد من فرص الاستثمارات المشتركة“.

وأشار إلى أن بلاده هى داعم رئيسي للديمقراطية والاستقرار في مصر وتعزيز الوضع الاقتصادي، وهو ما يساهم في تحقيق الازدهار والاستقرار للبلاد، وفق ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقال “نحن هنا اليوم للعمل معا من أجل الاستثمار في مصر للتحاور حول الرؤى الممكن تنفيذها، وإن واشنطن تعمل جاهدة لمساعدة مصر للحصول على صندوق النقد الدولي وهو يمثل تحديًا كبيرا لمصر يتطلب معالجة المشكلات الاقتصادية وهي خطوة لابد من الإقدام عليها من أجل تحقيق الاستقرار الاقتصادي خلال فترة الثلاث سنوات القادمة“. 

وطالب الحضور من الشركات الأمريكية مساعدة ودعم مصر في خطوات الإصلاح الاقتصادي، وما تتخذه من إجراءات من شأنها تعزيز حجم الاستثمارات والارتقاء بالوضع الاقتصادي.

 

*أزمة الدولار تصل إلى الرياضة.. والحكومة تتقشف بعد طلب قرض الصندوق

شهدت الفترة الأخيرة اتخاذ عدد من الجهات الحكومية خلال الفترة الأخيرة إجراءات تستهدف ترشيد التعامل بالعملات الأجنبية في ظل أزمة الدولار التي تعاني منها مصر في السنوات الأخيرة والتي تفاقمت بشدة خلال العام الحالي، لتلقي بظلالها مؤخرًا على قطاع الرياضة، بشأن التعامل مع المدربين الأجانب في مصر.

وكانت وزارة الرياضة أعلنت أمس الأحد أنها قررت سداد قيمة عقود المدربين الأجانب المتعاقدين حاليًا، بالجنيه المصري، طبقًا للسعر المعلن من البنك المركزي، بدءًا من شهر نوفمبر المقبل، وذلك لتخفيض الطلب على النقد الأجنبي في تعاقدات المدربين الأجانب التى تتحمل رواتبهم الوزارة من الموازنة العامة للدولة.

ووفقًا لبيان للوزارة، خاطبت الوزارة اللجنة الأوليمبية للتشديد على الاتحادات الرياضية بعدم التعاقد مع أي مدرب أجنبي في أي اتحاد رياضي دون الرجوع للوزارة للحصول على موافقة كتابية وصريحة، كما طلبت عدم تجديد أي عقود لأي مدرب أجنبي بعد انتهاء فترة التعاقد معه إلا الرجوع لوزارة الرياضة للحصول على موافقة كتابية.

أزمة اقتصادية

وتعاني مصر من أزمة في نقص العملات الأجنبية بدت بوضوح في النصف الثاني من عام 2012 مع بدء تدهور الأوضاع الاقتصادية في الظهور والتراجع الحاد في احتياطي النقد الأجنبي واستمرت حتى الآن، وظهرت السوق السوداء بقوة لتشهد السنوات الثلاث الماضية تدهورًا في قيمة الجنيه حتى وصل سعر الدولار إلى أكثر من 15 جنيهًا في السوق الموازية.

ودفعت الأوضاع الاقتصادية وتراجع مصادر مصر من العملات الأجنبية إلى طلب تمويل بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات من صندوق النقد الدولي في إطار توفير حزمة تمويلية بقيمة 21 مليار دولار لتمويل برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري الذي بدأت مصر تطبيق أول إجراءاته عام 2014 بخفض الدعم عن الوقود والكهرباء.

وتنتظر مصر اجتماع المجلس التنفيذي للصندوق خلال الشهر المقبل بحسب توقعات وزير المالية للبت في طلب القرض بعد أن قامت بتطبيق ضريبة القيمة المضافة الشهر الماضي وطبقت إحدى مراحل خفض الدعم على الكهرباء الذي ينفذ وفقًا لخطة تدريجية، وسط تصريحات من مسؤولي الصندوق عن شروط لاستكمال اتفاق القرض منها اتخاذ إجراء بشأن سعر صرف الجنيه، وتجميع ما بين 5 و6 مليار دولار من مصادر أخرى ثنائية.

البعثات الدبلوماسية للوزارات

وكان قد سبق الإجراء الذي اتخذته وزارة الرياضة، اتخاذ الحكومة إجراءات أخرى، حيث قررت اللجنة الوزارية الاقتصادية في اجتماعها، يوم الأربعاء الماضي، برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، خفض التمثيل الخارجي في البعثات الدبلوماسية التابعة للوزارات بنسبة 50 بالمئة، والاعتماد على كوادر وزارة الخارجية في تنفيذ ومتابعة الأعمال.

المعارض بالخارج

كما خاطبت الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات المجالس التصديرية في شهر سبتمبر الماضي بشأن قواعد جديدة للاستمرار في تنفيذ المعارض المتخصصة بالخارج بعد تأثير تراجع الاحتياطي وأزمة العملة على نشاط الهيئة بالمعارض الخارجية والذي اضطر بها إلى الاعتماد على رصيدها من العملات الأجنبية خلال الفترة الماضية وأدى ذلك إلى نقص حاد في رصيد الهيئة من هذه العملات.

ووفقًا لهذا الخطاب الذي اطلع مصراوي على نسخة منه، تشمل هذه القواعد إلغاء التعامل مع أي شركات وسيطة وسيكون التعامل مباشرة مع إدارات المعارض، والتنسيق بين كل من الهيئة والمجالس التصديرية في تحديد الأهمية النسبية لخطة معارض كل مجلس، مع الاقتراح بإلغاء المعارض المستحدثة في الفترة الحالية ويكتفى بما تم إدراجه بالخطة المعتمدة.

كما شملت هذه الضوابط أيضًا تقليل المساحات التي تشارك بها الشركات في هذه المعارض بنسبة 50 بالمئة، وطرح أعمال الديكور بالداخل لكافة المعارض مرة واحدة وبتصميم موحد لكل قطاع للسداد بالعملة المحلية، بالإضافة إلى إلغاء كافة الخدمات المصاحبة للمعارض (دعاية – ضيافة – مترجمات وغيرها).

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، إنها خفضت ميزانيتها السنوية خلال عام (2015-2016) والبالغة 3.2 مليار جنيه بأكثر من 10 في المئة، وأعادت الفائض إلى الخزانة العامة للدولة.

وأوضح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الوزارة، في تصريحات صحفية اليوم، إن التخفيض شمل 20 ملحقًا إداريًا، و20 عضوًا دبلوماسيًا في الحركة العامة التي صدرت في أوائل 2016.
كما شملت الخطة أيضًا تخفيض عدد المهنيين والخدمات المعاونة في البعثات المصرية في الخارج، وإغلاق عدد من البعثات الخارجية وهي قنصلية لاجوس، وقنصلية زنزبار، قنصلية جينيف، والسفارة في بانجي، ووضعت الخارجية قيودًا للحد من شراء أي تجهيزات لمقار البعثات الدبلوماسية بالخارج، حسب المتحدث.

ترشيد الإنفاق وقرض الصندوق

ومن جانبه، قال مصدر حكومي طلب عدم ذكر اسمه، إن هذه الإجراءات برغم من بساطة المبالغ التي ستقوم على توفيرها وأثرها البسيط، إلا أنها تدل على جدية الحكومة في تطبيق الإصلاح الاقتصادي وترشيد الإنفاق الحكومي.

وأضاف: أن الدولة الرشيدة لا تستهين بأي كمية إنفاق يمكن أن تعالجها، منوهًا إلى ضرورة أن يشمل هذا الترشيد كل سبل إنفاق النقد الأجنبي على أن يتم بنفس هذه الطريقة في المعالجة.

وأرجع اتخاذ هذه الإجراءات خلال الفترة الأخيرة بالذات إلى تزامنها مع طلب مصر الحصول على قرض الصندوق الدولي حيث تسعى الحكومة لإثبات جديتها في تطبيق الإصلاح الاقتصادي بكل قوة للخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية، وليس ناتجًا عن اشتداد أزمة النقد الأجنبي لدى الحكومة عن الفترات السابقة.

 

*التخابر مع “حماس”.. محطات ودلائل الهزلية

من المقرر أن تنظر محكمة النقض بجلسة 25 أكتوبر، أولى جلسات طعن الرئيس محمد مرسي وآخرين من قيادات وأعضاء جماعة “الإخوان المسلمين”، على أحكام الإعدام والسجن الصادرة ضدهم، فيما يعرف بالقضية الهزلية “التخابر مع حركة حماس، وحزب الله، والحرس الثوري الإيراني”، إبان ثورة 25 يناير.

وجاء الطعن على حكم محكمة جنايات القاهرة “أول درجة”، برئاسة المستشار شعبان الشامي، والذي قضى بمعاقبة الرئيس مرسي والمرشد العام لجماعة “الإخوان”، د. محمد بديع، و15 آخرين من قيادات الجماعة بالسجن المؤبد، ومعاقبة 16 آخرين (بينهم 13 غيابيًا) بالإعدام شنقاً، في مقدمتهم النائب الأول للمرشد العام للجماعة، خيرت الشاطر، ومعاقبة اثنين آخرين بالسجن لمدة 7 سنوات.

واستمرت جلسات القضية وقتها لمدة 471 يومًا، حيث بدأت أولى الجلسات في 16 فبراير 2014، وعقدت خلالها قرابة 45 جلسة، حتى حُجزت للحكم بجلسة 16 مايو  2015، والتي أصدر فيها القاضي قرارًا بإحالة أوراق عدد من المتهمين إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، وحدد لها جلسة 2 يونيو 2015 للنطق بالحكم، إلى أن قراره جاء بمد أجل الحكم لجلسة 16 يونيو، وصدر الحكم.

معالم الهزلية بالقضية

وتكشفت أسماء المحكوم عليهم بالإعدام في القضية الهزلية الهروب من السجون والتخابر مع “حماس” إبان ثورة 25، وجود 5 شهداء سقطوا على يد الاحتلال الإسرائيلي قبل سنوات من اندلاع الثورة في مواقع مختلفة، وكذلك وجود اسم لأسير فلسطيني معتقل منذ (19 عامًا) في السجون، وجاءت هذه الأسماء كالتالي:

– حسام الصانع، المتهم رقم (2) في القضية واسمه بالكامل حسام عبد الله إبراهيم الصانع (فلسطيني الجنسية)، والذي استشهد في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في الضربة الأولى للحرب بتاريخ 27 ديسمبر 2008.

– محمد سمير أبو لبدة، المتهم رقم (25) في القضية، والذي استشهد عام 2007، بقذيفة من دبابة إسرائيلية، خلال تصديه للعدوان الإسرائيلي على منطقة شرق القرارة.

– حسن سلامة، المتهم رقم (35) في القضية، (فلسطيني الجنسية)، ومحكوم عليه بالمؤبد من قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1996، وقضى في سجون حتى الآن 19 عاماً وما زال معتقلاً.

– تيسير أبو سنيمة، المتهم رقم (37) بالقضية، (فلسطيني الجنسية)، والذي شارك في عملية أسر الجندي الإسرائيلي “جلعاد شاليط” عام 2006، واستشهد على يد العدوان الإسرائيلي عام 2009.

– محمد خليل أبو شاويش، المتهم رقم (57) في القضية، والذي استشهد أيضاً عام 2007، في إحدى العمليات العسكرية.

– رائد العطار، المتهم رقم (71) في القضية، (فلسطيني الجنسية)، وهو القائد في “كتائب عز الدين القسام”، الذراع العسكرية لحركة “حماس”، والذي استشهد في عملية اغتيال من قبل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.

 القاضي شعبان عدو ثورة 25 يناير

المستشار شعبان الشامي، الذي أصدر الحكم، هو رئيس بمحكمة استئناف القاهرة، ورئيس الدائرة الخامسة عشرة في محكمة جنايات القاهرة، وأصدر حكمًا في 17 سبتمبر عام 2013، بتأييد قرار النائب العام المستشار هشام بركات، بمنع التصرف في أموال كل من قيادات الاخوان، د. محمد بديع، والشاطر، ورئيس مجلس الشعب المنحل محمد سعد الكتاتني، و22 آخرين من قيادات جماعة “الإخوان المسلمين”.

كما أصدر حكمًا في 20 نوفمبر 2013، برفض الاستئناف المقدم من القياديين بجماعة الإخوان خيرت الشاطر، وسعد الحسيني، وأحمد أبو بركة، و17 آخرين من القيادات في الجماعة، على حبسهم بتهمة الاشتراك في القتل وبث دعايات كاذبة من شأنها المساس بالسلم والأمن العام، والانضمام إلى جماعة محظورة.

في المقابل، أصدر قراراً، في 20 يونيو 2013، بإخلاء سبيل الرئيس المخلوع حسني مبارك، على ذمة التحقيقات في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع، ورفض الطعن المقدم من النيابة العامة وقتها بحبسه على ذمة القضية.

ويرى عدد من النشطاء، أن الشامي لديه خصومة مع الثورة بشكل واضح، وسبق أن هتف ضده المتهمون في قضية خلية “مدينة نصر”، ووصفوه بأنه من “فلول” نظام لمخلوع، ومن المتعاملين مع نظام مبارك ومن مؤيديه وبقوة حتى الآن 

 

*بعد دعمه للأجندة الشيعية.. هل تعاقب السعودية قائد الانقلاب؟

في ظل التراشقات بين الرياض وطهران بسبب العديد من الملفات أبرزها دعم الأخيرة لنظام السفاح بشار الأسد وميليشيات الحوثي الشيعية في اليمن، لاذ الانقلاب العسكري في مصر بالحليف الإيراني الشيعي تاركًا جارته السعودية السنية العربية.

وفي مقارنة سريعة بين الجارة الإيرانية والسعودية يتبين تفوق الأخيرة في عدة أمور، فالسعودية تنفق المليارات سنويًّا على وارداتها التسليحية في حين تعتمد إيران على تسليحها الذاتي وضعف قدرتها الإستيرادية من الأسلحة بسبب الحصار المفروض عليها، علمًا بأن السعودية هي الدولة الرابعة في العالم من حيث الإنفاق العسكري (بعد الولايات المتحدة الأمريكية ،الصين وروسيا)، وزاد إنفاقها العسكري بنسبة 17% عام 2014 عن العام الذي سبقه.

في القوة الاقتصادية، بلا شك، تمتلك السعودية مقدرات اقتصادية كبيرة لا تقارن بإيران ولا بغيرها من دول العالم، فالمملكة إحتلت المرتبة (21) من حيث مؤشرات الرفاهية العالمية عام 2013 كما احتلت المرتبة (39) دوليًّا لمؤشر رأس المال البشري، وتحتل المرتبة (20) دوليًّا في إجمالي الناتج المحلي، والمرتبة الأولى عربيا في مجال الاستثمارات الأجنبية، والمركز الثامن عشر في مؤشرات المنافسة الإقتصادية.

ويقدر الاحتياطي النفطي السعودي بحوالي (267) مليار برميل أي بنسبة 24% من الإحتياطي العالمي، مقابل (154) مليار برميل في إيران، أي بنسبة حوالي (12.9)% لإيران.

العلاقات الخارجية

كما تمتلك السعودية علاقات إيجابية مع معظم دول العالم، ولها وزنها ومكانتها الدولية المرموقة، وموقفها الأخير في تخفيض أسعار النفط العالمي أثبت بما لا يقبل الشك انها اللاعب الوحيد في الساحة الدولية في المجال النفطي وبالتالي التأثير في الإقتصاد الدولي سلبًا أو إيجابًا.

على سبيل المثال بشأن الدعم الدولي، أكد جنرالات في الجيش الباكستاني أن أي اعتداء على السعوديه من إيران ستكون عواقبه وخيمه ولا تغتفر. وإن فكرت إيران بذلك سيتم محوها من الخارطة. وأن علماء باكستان جهزوا ما يزيد عن 90 رأسًا نوويًا في حال وقوع اعتداء عالمي على الخليج. وإن السفن والغواصات الباكستانيه تجوب المحيط الهندي والخليج العربي والبحر الأحمر وسوف تدمر أي سفينة إيرانية ترد على عاصفة الحزم. ربما تغير الموقف المعلن من قبل الباكستان تجاه السعودية بعد زيارة وزير الخارجية الإيراني للباكستان، لكن ليس كل ما يعلن في وسائل الإعلام يعبر عن الحقيقة.

وتصنف إيران كأحد محاور الشر عالميًا، وتتسم بصفة الدولة الأولى الراعية للإرهاب الدولي، ولا تمتلك إيران أي قوة دبلوماسية بسبب سياسية الغرور والعنجهية في تعاملها مع بقية الدول بما فيها الأوربية.

الرياض والسيسي

وتشهد الفترة القادمة ما يسمى “حرب أوراق الضغط” بين السعودية ونظام الانقلاب في مصر، في محاولة من الجانبين لتحقيق انتصار سياسي على حساب الأخر، لكن من المؤكد أن “ميزان القوى” سيميل إلى إحدى الدولتين اللتين كانتا في الماضي “أقوى حليفين في المنطقة العربية”.

فتمتلك السعودية كثيرًا من أوراق الضغط، لإجبار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على العودة لـ”حظيرتها السياسية”، وتبني مواقفها السياسية في المنطقة العربية، ومن أهم تلك الأوراق: العمالة المصرية في المملكة، والاستثمارات السعودية في القاهرة، والدعم السياسي.

حيث يوجد في المملكة العربية السعودية أكثر من مليوني عامل مصري يتوزعون على مختلف المهن، ويمثلون عصب العمالة في المملكة، ولهم دور كبير في تطوير المملكة وتعميرها، لذلك لا يستبعد الخبراء أن تستغني الرياض عن تلك العمالة، مستغلة الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر، وارتفاع نسبة البطالة فيها.

في الوقت نفسه، يستبعد البعض قيام الرياض باستخدام هذه الورقة، نظرًا لحاجتها الشديدة للعمالة المصرية في تنمية المملكة في الفترة القادمة، كما أن المملكة لا تريد أن يصل الأمر إلى معاقبة الشعب المصري كله بسبب سياسات نظام السيسي، كما أنها لا تريد أن تخسر تعاطف المصريين معها، لحاجتها إليهم في الوقوف في وجه “التمدد الشيعي” بالمنطقة. 

ويُقدر الخبراء حجم الاستثمارات السعودية في مصر بأكثر من 6 مليارات دولار، حيث تعد السعودية ثاني أكبر مستثمر في الاقتصاد المصري، بخلاف الاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين خلال زيارة الملك سلمان الأخيرة لمصر، ويشكك الخبراء في إقدام الرياض على استخدام ورقة الاستثمارات للضغط على مصر، لأن هذه الاستثمارات يستفيد منها الطرفان، كما أن ذلك يتنافى مع السياسة الاقتصادية الجديدة للمملكة التي تهدف إلى توسيع الاستثمارات غير النفطية من أجل تقليل الاعتماد على النفط كمصدر أساسي من مصادر دخل المملكة، فضلاً عن أن استخدام ورقة الاستثمارات يجعل السعودية تخسر نفوذها في المنطقة.

 

*مصادرة سكر “إيديتا”.. فتش عن الجيش

بعد مصادرة الانقلاب العسكري آلاف المستشفيات الخيرية والشركات الخاصة وأموال رافضي الانقلاب العسكري بناء على اتهامات ملفقة بدعم الارهاب بات قوت المصريين مهددًا من قادة الانقلاب، فاقتناء 2 كيلو سكر أصبح كفيلاً لإيداع المواطن في أقرب سجن بتهمة احتكار تتراوح عقوبتها من عام إلى 3 أعوام سجنًا، بجانب الغرامات المالية.

وتخطى الانقلاب العسكري المنطق في محاربة الشركات التي تنتج الأغذية ، والتي ينبغي أن تحتفظ بكميات من السكر ، لأنه يدخل في إنتاجها بالضرورة.

ما سبق ذكره ليس افتراضا ، بل حدث بالفعل ، حيث كشف رئيس شركة “إيديتا” هاني برزي، أنه تم مصادرة كميات من السكر من شركته التي تصنف بأنها واحدة من أكبر شركات الصناعات الغذائية في البلاد، وهو الإجراء الذي قد يدفعها لتعليق أعمالها في مصر.

واختفى السكر من الأسواق وتحدثت وسائل الإعلام عن وجود أزمة، ما دفع السلطات لزيادة الواردات من الخارج على وجه السرعة، رغم النقص الحاد في الدولار، وارتفاع الأسعار العالمية للسلعة.

وألقت الحكومة بالمسؤولية على مصانع محلية وتجار يخزنون السلعة لرفع سعرها.

 تجريم السكر بمصانع الحلويات!

وقال مسؤول بوزارة التموين في تصريحات صحفية أدلى بها لوكالة “رويترز” إن السلطات صادرت 2000 طن سكر بعد فشل الشركة في تقديم فواتير أصلية بكميات السكر المخزنة لديها بمصنعها في محافظة بني سويف.

ونفت الشركة التي تملك تراخيص محلية لإنتاج علامات عالمية، ومنها توينكيز وهوهوز في مصر وليبيا والأردن والأراضي الفلسطينية المحتلة أنها تخزن السكر.

وقال برزي إن قوات الأمن داهمت واحداً من أربعة مصانع في بني سويف تحوي مخزون السكر الأساسي للشركة مما عطل عملياتها.

وأضاف: “إذا استمرت (المصادرة) ستتوقف باقي الشركة”، لافتاً إلى أن المستثمرين الأجانب يشعرون “بقلق عميق” بشأن المداهمة.

وقال ألين سانديب، رئيس الأبحاث في شركة نعيم للسمسرة، في تصريحاات صحفية،  إن مداهمة واحدة من أكبر الشركات المسجلة في البورصة قد يبعث بإشارة سلبية للمستثمرين الأجانب. وتملك إيديتا أربعة مصانع في مصر منها مصنع في بني سويف.

 فتش عن الجيش

يأتي ذلك فيما يرى مراقبون وفنيون عاملون بمجال انتاج الاغذية ، أن مصادرة السكر من شركة ايديتا يهدف لضرب الشركة في السوق المحلية لصالح شركات الجيش التي تواجه منتجاتها فشلا في التوزيع داخل السوق المصرية لسوء مستواها، مقارنة بانتاج شركة ايديتا.

ولعل اخطر ما في المصادرة ما تتضمنه رسالة للمستثمرين الاجانب بان عليهم الخروج سريعا من السوق المصرية.

ويمتلك الجيش ي 4 مؤسسات اقتصادية ، هي: جهاز مشروعات الخدمة الوطنية،تم إنشاؤه بقرار رئيس الجمهورية رقم 32 لسنة 1979 عقب توقيع اتفاقية كامب ديفيد مع الكيان الصهيوني، ويتبع الجهاز عدد كبير من الشركات “21 شركة” تغطي مجموعة واسعة من القطاعات من البناء والنظافة إلى الزراعة والمنتجات الغذائية. 

وفي مجال استصلاح الأراضي هناك الشركة الوطنية لاستصلاح الأراضي “تعمل في مجال الزراعة والإنتاج الحيواني في شرق العوينات”، بالإضافة إلى “جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة”، حيث تعتبر القوات المسلحة مالكة لأكثر من 97% من إجمالي مساحة الأراضي في مصر وفقًا للقانون، و وفي مجال الأمن الغذائي يمتلك الجهاز شركة مصر للتصنيع الزراعي التي تمتلك 7 مصانع لإنتاج “صلصة طماطم – منتجات ألبان – أعلاف الماشية والأسماك – البصل المجفف”، وشركة كوين لإنتاج المكرونة، إضافة إلى قطاع الأمن الغذائي الذي يمتلك عددًا كبيرًا من المزارع والمجازر للحيوانات والدواجن إضافة إلى وحدات إنتاج الألبان ومجمعات إنتاج البيض وغيرها.

وتبلغ ميزانية الجهاز وفقًا للأرقام المعلنة عام 2013 مليار و625 مليون جنيه بصافي أرباح بلغ 63 مليون جنيهًا وفقًا للأرقام المعلنة في الجريدة الرسمية، وبالطبع لا تخضع تفاصيل هذه الميزانية لأية جهة رقابية.

 وفقًا للتقديرات فإن القوات المسلحة في مصر تدير ما بين 25-40% من حجم الاقتصاد المصري، لا توجد أرقام رسمية موثقة.. 

وبذلك يمكن توقع مزيد من الاستيلاء على الشركات الخاصة والاستثمارات الأجنبية في مصر باي حجة ، سواء الاحتكار او الارهاب او التهرب من الضرائب ، بل والدعارة ، كما يسوق النظام لكل من يريد ان يتحرر من الخضوع للانقلاب ، أو من يريد الانقلاب أن يتخلص منه لأي أسباب أخرى.

 

 

*بعد اللبن والسكر.. الجيش يتجه للاستيلاء على “سبوبة الإسمنت

أعلن مصنع العريش، التابع للقوات المسلحة، عن طرح نحو 15 ألف طن إسمنت بالسوق المحلية، بزعم التصدي لارتفاع الأسعار، وذلك بعد قرار إدارة الإنتاج بفرعى المصنع ببنى سويف وسيناء، بزيادة الكمية المطروحة من 8 آلاف طن إلى 15 ألف طن يوميا.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت بدء أعمال التوسعة فى المصنعين، تضمنت إضافة 6 خطوط فى مصنعى العريش وبنى سويف، وإضافة خط آخر فى المصنع الرئيسى بسيناء، بهدف زيادة الإنتاج كي يشمل السوق المحلية، إلى جانب سد احتياجات جميع المشروعات التى تقيمها الدولة.

 

 

*دلالات تخفيض الانقلاب مساحات “الأرز” لصالح عسكريين

وصلت سيطرة العسكر على الاقتصاد المصري إلى السيطرة على منافذ استيراد وتصدير الأرز، ليخرج كبار رجال المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحصيلة من الفساد المالي المتضخم، جراء العمولات والمناقصات، ليسيطر قادة الإنقلاب على السوق من خلال، أولا: شركة الوادي التابعة لإحدى الجهات السيادية، والتي توجه لها وزارة التجارة والصناعة، استيراد الأرز والسكر، وثانيا: من خلال مجموعة من القرارات المتتالية، والتي كان آخرها قرار وزير الري الانقلابي محمد عبد العاطي “تخفض مساحات زراعة الأرز 35% في موسم 2017، وذلك بعد قرار رفض تموين الانقلاب استلام محصول الأرز من الفلاحين بموسم الحصاد”، بادعاء أن ذلك سيؤدى للعزوف عن زرع المحصول ثانية، فضلا عن قرار حظر تصدير الأرز”، اعتبارا من 1 سبتمبر الماضي، والذي قلل من أهمية المحصول للفلاح.

وتشهد أسعار الأرز المحلي ارتفاعات متتالية منذ بداية العام حيث يتراوح بين 8 و10 جنيهات للكيلو، زيادات تؤكدها بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، التي رصدت قفز سعر الأرز 18.7% في شهر مايو الماضي، مقارنة بشهر أبريل الماضي، بينما ارتفع في مايو بنسبة 51.9% عن مايو من العام الماضي، وقال رئيس شعبة المواد الغذائية بالجيزة، عضو اتحاد الغرفة التجارية: إن هناك ارتفاعا في أسعار الأرز بنسبة 100% في بعض المناطق، حيث وصل سعر طن الأرز بين 6000 و6100 جنيه.

حسنة” الاستيراد

وفي الوقت الذي أعلن فيه وزير التموين الانقلابي محمد علي الشيخ، عضو المجلس العسكري في عهد طنطاوي، استيراد 500 ألف طن أرز بسعر 300 دولار للطن، كشف تجار فروقا بين ما أعلنه الوزير من سعر للطن وما تلقته الهيئة المصرية للسلع التموينية، موضحين أن “الهيئة” تلقت 3 عروض في مناقصة لشراء الأرز الأبيض، اليوم الاثنين.

وأوضح التجار أن أقل عرض كان بسعر 415 دولارا للطن بنسبة كسر لا تزيد على 10%.
وتكشف الأرقام فرقا في الأسعار بنحو 115 دولار للطن، وهو ما يعني ارتفاعا في سعر الأرز المستورد من 4500 جنيه إلى 6000 جنيه، وهو ما يتوازي مع سعر الأرز المحلي، ما يكشف خللا في منظمة الاستيراد لا يقدر على حلها إلى عضو المجلس العسكري المكلف بالاستيراد.

غير أن المهربين يبيعون الأرز المصري في الخارج (بديل التصدير) مقابل 750 دولار للطن، وهو ما يعني فرقا يقدر بنحو 235 دولار للطن.

قرار موسمي

ويعتبر بعض الخبراء أن قرار تقليل مساحات الأرز، في 6 محافظات بمساحة إجمالية تقدر بنحو 704.5 ألف فدان، مقابل نحو 1.076 مليون فدان الموسم الماضي، هو مسعى حكومي لتخفيض مساحة الأرز المزروعة منذ سنوات، لاستهلاكه كميات كبيرة من المياه، لكن الفلاحين يزرعون عادة مساحات تفوق المساحة المقررة.

ورغم وفرة المحصول هذا العام والذي تجاوزت فيه المساحات المزروعة 2 مليون فدان، إلا أن المزارعين يرفضون بيعه للحكومة، بحسب رويترز، التي قالت إنها تستهدف شراء نحو 2 مليون طن من الأرز الشعير بسعر 2300 جنيه لطن الأرز الحبة الرفيعة، و2400 جنيه لطن الأرز الحبة العريضة، أملا في بيعه بسعر أعلى.

إنتاجية الأرز

وقال تقرير أصدرته وزارة الزراعة الأمريكية أكتوبر الجاري، إن إنتاج حقول الأرز بمصر في 2016، يقدر بنحو 5.1 مليون طن متري مقابل استهلاك سنوي يبلغ نحو 3.95 ملايين طن.

ولجأت وزارة التموين مؤخرا لطرح مناقصات لاستيراد الأرز لتأمين احتياجات البطاقات التموينية منه، ولدفع التجار والمزارعين لتخفيض سعره محليا.

ووفقا للقرار الوزاري، فإن المحافظات المسموح لها بزراعة الأرز هي البحيرة وكفر الشيخ والدقهلية ودمياط وبورسعيد والشرقية.

وستوفر الوزارة المياه اللازمة لمشاتل الأرز في المناطق المقررة اعتبارا من أول مايو 2017، على أن تبدأ مناوبات زراعة الأرز اعتبارا من 15 مايو وحتى نهاية أغسطس 2017.

وفي محافظتي كفر الشيخ والدقهلية، ستوفر المياه اعتبارا من منتصف أبريل وتبدأ المناوبات اعتبارا من أول مايو وحتى منتصف أغسطس 2017.

 

*السعودية توجه أول ضربة اقتصادية للجنيه المصري

فيما اعتبره البعض، ضربة جديدة للجنيه المصري، أوقفت محلات الصرافة السعودية التعامل بالجنيه، مرجعة ذلك إلى انهيار سعره أمام العملات الأخرى، في الوقت الذي حمّل فيه البعض البنك المركزي المسؤولية، بسبب تبنيه سياسات نقدية خاطئة، أوصلت الجنيه إلى وضعه الحالي.
وأوضح سعيد الفقي، المدير التنفيذي لشركة «أصول» لتداول الأوراق المالية، أن المسؤولية تقع على البنك المركزي، باعتباره الجهة المسؤولة عن حماية الجنيه، إذ إنه لم يتخذ أية إجراءات للحد من الزيادة الكبيرة التي تحدث في سعر الدولار أمام الجنيه، علاوة على السياسات النقدية الخاطئة، والتباطؤ في اتخاذ القرار.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث أوردت الصحيفة، أن البنوك السعودية تترقب قرارًا رسميًا من مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، لاتخاذ مثل هذه الخطوة.

وجاءت خطوة محلات الصرافة السعودية بعد تراجع سعر الجنيه، أمام الريال، الذي تخطى حاجز الـ 4 جنيهات كسعر بيع في السوق السوداء (الموازية)

وشهدت أسواق الصرافة السعودية تداول سعر الريال بين 3.25 و3.50 جنيه، في حين يصل سعره الرسمي في البنوك المصرية إلى 2.36 جنيه.

وأرجع المحلل المالي محمد ماهر، قرار الصرافات السعودية بوقف التعامل بالجنيه المصري، إلى عدم ثقة الصرافين في استقرار سعر صرف الجنيه أمام العملات الأخرى، واعتبره قرارا اقتصاديا بالدرجة الأولى.
ولا يعد الجنيه ضمن سلة العملات المتداولة عالميًا، كونه غير قابل للتداول خارج مصر، ولا يمكن استخدامه في سداد الدين الخارجي.

يشار إلى أن العملات الرئيسية القابلة للتداول عالميا، هي الدولار الأمريكي، اليورو، الين الياباني، الجنيه الاسترليني، وانضم إليها أخيرا اليوان، بعد موافقة صندوق النقد الدولي على إضافته إلى سلة عملات حقوق السحب الخاصة (SDR) اعتبارا من أكتوبر الحالي.

وسجل سعر الريال السعودى في السوق السوداء نحو 4 جنيهات للشراء و4.10 جنيه للبيع، وسط ندرة في المعروض تجتاح السوق مع اقتراب موسم العمرة الجديد.

وتعاني مصر من نقص شديد في مواردها بالعملة الصعبة وسط تراجع إيرادات السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج.

ويشهد الجنيه هبوطا حادا في السوق السوداء (الموازية) فيما يظل سعره الرسمي ثابتًا في البنوك عند 8.88 جنيه للدولار.

وقفز سعر الدولار في السوق السوداء إلى أكثر من 15 جنيها، متجاوزا السعر الرسمي بنحو 7 جنيهات.

 

*سلطات الانقلاب تغلق معبر رفح وسط انتظار 20 ألفًا على الجانب الفلسطيني

غادر أكثر من 4 آلاف فلسطيني، قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي الواصل مع مصر، خلال 7 أيام من فتحه بشكل استثنائي.

وقالت هيئة المعابر بغزة، في بيان لها اليوم، إن 4 آلاف و469 مسافرا من المرضى والطلبة وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية، غادروا قطاع غزة في الأيام السبعة الماضية.
كما عاد إلى غزة، في ذات الفترة، ألفان و115 فلسطينيا كانوا عالقين في الجانب المصري.
ولفتت الهيئة إلى أن سلطات الانقلاب منعت 306 أشخاص من مغادرة القطاع، دون إبداء الأسباب.
وقال مصدر في وزارة الداخلية بغزة، فضل عدم ذكر اسمه، بحسب وكالة الأناضول، إن هذا العدد من المسافرين، هو الأكبر منذ إغلاق المعبر، منتصف عام 2013، في أعقاب “الانقلاب العسكرى على أول رئيس مدنى منتخب الدكتور “محمد مرسى“.

وأغلقت سلطات الانقلاب اليوم الاثنين، المعبر بعد فتحه، لسبعة أيام غير متصلة في كلا الاتجاهين

 

السيسي يواصل استفزاز السعودية. . الاثنين 17 أكتوبر.. ضريبة القيمة المضافة تنافي العدالة الاجتماعية

اعتقال عشوائيالسيسي يواصل استفزاز السعودية. . الاثنين 17 أكتوبر.. ضريبة القيمة المضافة تنافي العدالة الاجتماعية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* اعتقال طالب بنهائي طب واقتياده للأمن الوطني

قامت قوات أمن الانقلاب ظهر اليوم حوالي االساعة الثانية ظهراً باعتقال الطالب خالد سراج الدين سعد الطالب في نهائي كلية الطب البيطري من منزل عائلته بالتجمع الخامس وتم اقتياده الى مقر الامن الوطني بقسم شرطة مدينه نصر أول، ولم يتم التواصل معه من قبل أهله أو محاميه حتى هذه اللحظة ولا معرفة مجريات التحقيق ويقومون بالبحث عن اخيه عمرو ووالدته.

 

* أمن الانقلاب يغتال مواطن أثناء تواجده بمنزل شقيقته بالجيزة

قامت قوات أمن الانقلاب بمحافظة الجيزة بتصفية الشاب أشرف إدريس القزاز، 35 عامًا، فجر اليوم الاثنين 17 أكتوبر، وذلك أثناء تواجده بمنزل أخته بكرداسة.

جريمة جديدة ترتكبها داخلية الانقلاب العسكري بتصفية الشاب “أشرف إدريس القزاز” في كرداسة

حقيقة ما حدث مع الشهيد اشرف القزاز

كان الشهيد في زيارة لأخته( الأرملة و تربي أبنائها الأيتام وحدها) بالأمس ليلا .. و بات الشهيد عند أخته، وبعد صلاة الفجر بدقائق اقتحمت قوات الانقلاب البيت و هم مدججين بالسلاح .. و سألوا الشهيد (معاك سلاح) .. فنفى

قامت قوات الانقلاب بعدها بطرد أخته من المنزل .. و قاموا بحمل أبنائها و هم نائمون و رموهم في الشارع .. و أغلقوا الباب.

وظلت قوات الانقلاب تحقق مع الشهيد لمدة اربع ساعات .. و في تمام الساعة 8 صباحا .. سمع الأهالي و الجيران صوت طلقات نارية .

ثم جاءت سيارة الإسعاف و حملت جثمان الشهيد .. و حين تم سؤالهم عم وجهتهم أجابوا (دوروا عليه في مستشفيات شارع الهرم)

وبحسب شهود العيان، اختطفت الداخلية جثمانه بسيارة إسعاف إلى جهة غير معلومة.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اقتحمت في الساعات الأولى من صباح اليوم قرية كرداسة بقوة مكونة من عدد من السيارات الشرطية والمدرعات، وداهمت عددًا من بيوت الأهالي وروعت النساء والأطفال في مشهد يندى له جبين الأحرار، وأطلقت النيران على الشاب أشرف القزاز في منزله لتصعد روحه إلى بارئها وهي تشكو إلى الله ظلم وجرائم العسكر.

 

 * قوات أمن الانقلاب تختطف “مهندس” بعد مداهمة منزله بأبو كبير بالشرقية

إعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، بلال شحاته، “مهندس زراعي” بعد مداهمة منزله بقرية هربيط، بأبو كبير في الساعات الأولي من صباح اليوم الإثنين واقتادته لجهة غير معلومة.
وبحسب شهود عيان فإن قوات أمن الانقلاب داهمت في الساعات الأولي من صباح اليوم الإثنين، العديد من منازل رافضي الإنقلاب، بمدينة وقري أبو كبير، وحطمت محتوياتها، وروعت الأطفال، واعتقلت، بلال شحاته “مهندس زراعي، واقتادته لجهة غير معلومة.
وحملت أسرة “شحاتة” مأمور مركز شرطة أبو كبير، ومدير أمن الانقلاب بالشرقية، المسئولية الكاملة عن حياته، مطالبة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لرفع الظلم الواقع عليه وإخلاء سبيله.

 

* داخلية الانقلاب تداهم منزل ابنه حشمت وتعتقل الزوج

اقتحمت داخلية الانقلاب منزل ابنه د. جمال حشمت واعتقلت زوج ابنته احمد الشحيمي وسرقت 3 هواتف محمول ولاب توب .
ومن خلال منشور كتبه حشمت على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” قال: “احمد حمدي الشحيمي شاب هاديء لا نشاط له سوي أسرته الصغيرة لا يعمل بالسياسة ليس من الاخوان وفي أوقات هو مخنوق منهم ! لكنه غير متابع لنشاطهم ، وعائلته أغلبها مؤيد للخائن العميل وهو متزوج من ابنتي إحدي التوأم الذي يملأ عليًّ حياتي منذ ساعات وقبيل الفجر تم اقتحام منزله والعبث بمحتوياته واصطحابه مع اللاب توب وكل الهواتف في المنزل وما لم نعلم ! وذهبوا به تاركا من خلفه زوجته وابنتيه نادين وسرين ملكين صغيرين وحدهم“.
وتساءل حشمت قائلاً “ياتُري لماذا يتم القبض علي احمد الشحيمي موظف البنك النابه الذي كفر بالسياسة وبعد عن طريق الانقلاب ؟ هل هي رسالة لي ؟ أقول لهم عسكر آخر الزمان وصلت شكرًا علي تعاونكم وتبا لإجرامكم وظلمكم“.
وتابع، أما رسالتي فهي أن أطلقوا سراح المظلومين بلا قيد أو شرط واعلموا إنما تجري الأمور بمقادير ولن يغيب عن الله مكركم وإنما الله إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون“.
واختتم تدوينته قائلاً، يا كل شعب مصر وَيَا كل الشعوب الحرة هذا مافعله الانقلابيون بزوج ابنتي فاللهم احفظه من كيدهم وأحسن خلاصه هو وكل المظلومين عاجلا خير آجل
هذا بلاغ لرب العالمين وهو سبحانه علي كل شيء شهيد.

 

* #بالسيسي_مصر_بتتقدم.. يتحول لمدونة للسخرية من فناكيش المنقلب

تحول  هاشتاج #بالسيسي_مصر_بتتقدم  الذى أطلقته الاجهزة الأمنية لدعم المنقلب عبد الفتاح السيسى لمدونة للسخرية؛ حيث  صار  الهاشتاج  ساحة لتجميع مصائب الانقلاب العسكري وإعداد قائمة بالكوارث التي سببها لمصر ، والحقوق والحريات التي سلبها وقمعها ، فضلا عن كشفه في التعذيب وإهدار حقوق الإنسان.

تقول مريم التابعي: “عمل حاجات كتيرة أوي والسكر بقى بـ 13 جنيه والرز بـ10 جنيه والزيت بـ 10 جنيه والدولار بقى بـ 16 جنيه ولسه”.

أما ابتسام آل سعـد فقالت :” كل شيء زاد سعره إلا البشر.. الأغنام والدجاج والفاكهة والخُضر و #المصري لايزال ذليلاً محتقر راتبه ينتهي قبل منتصف الشهر #بالسيسي_مصر_بتتقدم 

وأضافت “نانودا” : “كيلو السكر بـ 10 جنيه عرض مغري 100 كيلو وتبعت ابنك ينزف لتر دم واحد في سيناء 10 طن ويرجعلك في كفن…. ميتين امكو”.

“النصر المنشود”: كتب أن مصر تتقدم فعليا: في الفساد.

فريدم استعان بتصريح السيسي الأخير “ما تناموش ما تاكلوش وعلق: الشيطان يعدكم الفقر”.

وشبه “احمد شلبي” ثقة “السيساوية إن السيسى هيخلى مصر اد الدنيا كـ”ثقة الهندوس إن البقرة هدخلهم الجنة”.

فيما سخرت عزة من الحديث عن التقدم قائلة: “ايه التقدم الغير مسبوق ده. طوابير السكر في عين شمس.. كل امالنا في التقدم كيس سكر .. هتفضلوا بهايم متساقين”.

أما رنا فوجهت تغريدتها للمشككين: “يا جماعة مصر فعلا بتتقدم بس لورا ودي خطة عاملها السيسي عشان نبقى الأول على مستوى العالم من ورا بس مش مهم، المهم نبقى”.

عمرو الأول استعان بتغريدة سابقة له عن الإنجازات الوهمية فكتب: أين الإنجازات؟ في قبضة يدي.

“خالتكو بمبة” تقمصت شخصية عبد السلام النابلسي: “طيب كفايه تقدم لحد كدا هنموت من كتر التقدم”. 

أبو أحمد عدّد أسباب التقدم: “بالراقصات بالفن الهابط بغلق المساجد بزج الشباب في السجون بالقمع والقتل والتشريد بأبسط المواد التموينية اللي بقت حلم”.

 

 

* لعنة “دحلان” تفجر الخلاف بين السيسي وعباس

فجر محمد دحلان، القيادي المفصول من حركة فتح الفلسطينية، الخلاف بين قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي ومحمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية المعروف بموالاته للاحتلال الصهيوني.

وطالب أمناء حركة “فتح” الفلسطينية في بيان صادر عنهم اليوم، قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، بوقف ما أسموه “المهزلة”، ورفع الغطاء المصري عما قالوا إنه الأيادي العابثة بالشأن الفلسطيني، والمسيئة إلى العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الفلسطيني والمصري.

ورفض أمناء سر أقاليم حركة تحرير فلسطين “فتح” في أوروبا، اليوم الإثنين، المؤتمر الذي عُقد، يوم أمس، في العين السخنة بمصر، تحت عنوان “مصر والقضية الفلسطينية”، واعتبروا أنه “تدخّل في الشأن الداخلي الفلسطيني”، وداعم للقيادي المفصول، محمد دحلان..

وقال أمناء “فتح”: “مرة أخرى، تطلّ علينا رؤوس الفتنة والفساد تحت غطاء مؤتمر وطني شامل، بالمؤتمر الذي عُقد في العين السخنة في مصر الشقيقة، ليشكل بوابة للتدخلات العربية في الشأن الداخلي الفلسطيني، وغطاء لمحاولة مصادرة القرار الوطني الفلسطيني المستقل تحت ذرائع الإصلاح، رغم كون الداعين إلى هذا اللقاء رموزاً للفساد، والاعتداء على حرمة وحياة المواطنين، وسرقة المال العام، والارتماء في أحضان دويلات تغرق في الفساد حتى النخاع”.

وأكدوا أنه “لا للتدخل في الشأن الداخلي الفلسطيني، ونعم للقرار الوطني الفلسطيني المستقل، ونعم للشرعية الفلسطينية”.

لغز دحلان

وتحدثت وسائل إعلام فلسطينية وعربية، عن وجود توتر في علاقات حركة ‘فتح’ ومصر، مؤخراً، على خلفية استضافة مركز دراسات مصري، مؤتمراً حول ‘مستقبل القضية الفلسطينية’، قالت إنه داعم لدحلان.

وأصدرت حركة فتح، في يونيو 2011، قرارا بفصل دحلان من عضوية لجنتها المركزية، وإحالته إلى القضاء.

وقال إبراهيم أبو النجا أمين سر الهيئة القيادية العليا لحركة ‘فتح’،:السيسي أرسل رسالة سابقة، للرئيس محمود عباس، يقول فيها أنت الشرعية، ولا نتعامل مع سواك، وهذا يؤكد على ثبات العلاقة المصرية الفلسطينية’.

وصدر البيان باسم أمناء سر الحركة في بولندا، والنرويج، والتشيك، وبلجيكا، وإيطاليا، وإيرلندا، وبريطانيا، والسويد، وأوكرانيا، وروسيا، وهولندا، والمجر، والبرتغال، وألمانيا، وقبرص، واليونان، والبوسنة والهرسك، ورومانيا، وإسبانيا، والنمسا، وصربيا، والدنمارك، وبلغاريا.

ومؤتمر “العين السخنة” جاء بتنظيم من المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، والذي بدأ فعالياته، يوم أمس الأحد، ويستمر على مدار 4 أيام، وسط مطالبات من قيادات وكوادر “فتح” بمقاطعته، بسبب أنه جاء خارج الشرعية الفلسطينية.

ذراع المؤامرة

وكان تسريب لقناة بانوراما الليبية من داخل مكتب مدير عبدالفتاح السيسي، كشف من قبل عن زيارة سرية قام بها القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، إلى ليبيا عبر طائرة خاصة.

وأوصى عباس كامل في التسريب أحد المسؤولين العسكريين أن يخرج محمد دحلان من المطار الليبي سراً، مشيراً إلى أنه تسبب في مشكلة لقادة الانقلاب في مصر، بسبب سفره بأوامر رسمية من قبل الإمارات التي ترصد جميع تحركاته.

كما حذر عباس كامل من المساس بأحمد قذاف الدم، ابن عم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، موضحًا قيام مصر بعمل مشترك يتم التعاون فيه مع قذاف الدم.

ويظهر في التسجيل الأول اتصال بين كامل وحجازي يعطي فيه الأخير تفاصيل الرحلة التي سيصل عليها القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان إلى القاهرة مع شخص ليبي يدعى محمد إسماعيل أحمد إسماعيل وكان يعمل مستشارا أمنيا لسيف الإسلام القذافي، وغادر بعد الثورة إلى الإمارات ويعمل مع محمود جبريل ومحمد دحلان في غرفة دبي الخاصة بمتابعة الوضع في ليبيا.

وبدا لافتا أن عباس كامل أشار إلى دحلان بالقول “هو اسمه إيه ده” بطريقة استهزائيه.

وأعطى عباس المدعو حسام رقم رحلة دحلان والمرافقين معه وهم 3 أشخاص آخرين وأسماؤهم محمد إسماعيل أحمد إسماعيل و محمد خالد إدريس دحلان و سليم موسى محمود الشيخ و محمد يوسف شاكر دحلان.

ولفت كامل خلال حديثه مع حسام إلى أن دورية حراسة ستؤمن مسير دحلان ومرافقيه وأن لقاءهم سيرتب مع حجازي في اليوم التالي.

وفي الجزء الثالث من التسريب يتحدث كامل مع السيسي عن تقرير بين يديه يطلب الانتباه لنقطتين فيه وهما عن جنوب إفريقيا وأحمد قذاف الدم.

وقال كامل إن أحمد قذاف الدم “في تعاون ما ومطلوب تحديد إقامته ومكتوب منع ومش عارف إيه”.

وانتقل الحديث إلى مكتب السيسي بحضور كامل وحجازي الذي قال “دول مش ضدنا دول ضد التوجه العام للوضع القائم ودول الناس اللي عاوزين يغيروا ليبيا”. 

وهنا تساءل السيسي: “يغيروا إيه” ليجيبه حجازي “عاوزين يشيلوا الإخوان يشيلوا مش عارف إيه فإحنا حناخد منه ومش حنقولوا كذا”.

 

 * حبس المتحدث السابق لطلاب ضد الإنقلاب و7 اَخرون 15 يوما بزعم الدعوي لتظاهرات 11 نوفمبر

أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، حبس المتحدث السابق لحركة طلاب ضد الإنقلاب،” أحمد ناصف” وسبعة طلاب اَخرون، خمسة عشر يوما، مع ضبط وإحضار 60 اَخرون من طلاب جامعة الأزهر، بزعم تدشين  تنظيم يحمل إسم”وكستونا” يعمل علي  طبع وحيازة المنشورات وتوزيعها على المواطنين في الشوارع والميادين والصاقها على حوائط المنازل، حيث تتضمن تلك المنشورات جمل وعبارات تحريضية ضد الدولة ومؤسساتها، بالإضافة لحصاد فترة حكم قايد الإنقلاب عبد الفتاح السيسي، خلال 3 سنوات بالأرقام المغلوطة بغرض السيطرة على مشاعر المواطنين وحثهم علي الخروج في تظاهرات حاشدة يوم 11 نوفمبر المقبل، من خلال الحديث عن غلاء وارتفاع الأسعار في الأسواق، بالإضافة لتحديد الشوارع والميادين التي تصلح لتجمع المواطنين وحشدهم بمنطقة شرق القاهرة في هذا اليوم، بحسب ما ورد بتحريات الأمن الوطني الباطلة.
وكانت قوات أمن الإنقلاب قد إعتقلت “ناصف” وسبعة طلاب اَخرون، بعد مداهمة سكن  جامعي  لطلاب جامعة الأزهر بمدينة نصر فجر الإثنين الثالث من  الشهر الجاري، وأخفتهم قسريا داخل مبني الأمن الوطني بلاظوغلي لثلاثة عشر يوما تجرعوا خلالها أبشع صور التعزيب، وتم عرضهم أمس علي نيابة حوادث شرق القاهرة بعد تلفيق إتهامات باطلة، والتي قررت حبسهم 15 يوما علي ذمة التحقيقات في المحضر رقم 46180 لسنة 2016 جنح أول مدينة نصر.

 

* اقتحام معهد أزهرى بالبصارطة واختطاف معلمين

اقتحمت قوات أمن الانقلاب بدمياط قرية البصارطة وداهمت المعهد الأزهرى واعتقلت محمد ربيع عبدالغنى من داخل الفصل بالمعهد، بعدما اعتدت عليه أمام طلابه وزملائه، فى جريمة جديدة تضاف الى سجل جرائمها التى لا تسقط بالتقادم.

وقال شهود العيان من زملاء المعلم بالمعهد، إن قوة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت المعهد فى مشهد تكدست فيه الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم دون مراعاة لمكانة المعهد ودون اكتراث لعظم الجريمة واختطفت محمد ربيع عبدالغنى المدرس بالمعهد من بين طلابه، واعتدت عليه بشكل يعكس عدم احترام آدمية الإنسان وسط حالة من الهلع والسخط التى سيطرت على الطلاب وزملاء المعلم.
فيما تواردت أنباء عن اعتقال مواطن آخر من داخل قرية البصارطة واقتياده لجهة غير معلومة بشكل تعسفى دون سند من القانون.

أيضا تواصل قوات أمن الانقلاب بدمياط جريمة الإخفاء القسرى لـ”محمد القدوسى معلم حاسب آلي بعزبة البرج بعدما اختطفته من راس البر بشكل تعسفى دون سندن من القانون واقتادته لجهة غير معلومة وترفض الإفصاح عن مكان احتجازه القسرى.

وناشدت أسر المعتقلين بدمياط منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى بالتدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الإجراءات المتاحة التى من شأنها المساهمه فى سرعة الإفراج عنهم.

 

* رئيس جهاز”أمن الدولة”السوري في القاهرة للتنسيق مع”أمن الدولة”المصري

قالت وكالة “سانا” الرسمية السورية(التابعة لنظام المجرم بشار الأسد)  إن رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك قام بزيارة رسمية إلى القاهرة لتنسيق المواقف في مجال مكافحة الإرهاب بالمنطقة.

وأضافت المصادر أن اللواء مملوك والوفد المرافق له التقوا خلال هذه الزيارة التي استغرقت يوما واحدا وجاءت بناء على دعوة من الجانب المصري- اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات المصري ونائب رئيس جهاز الأمن القومي المصري وكبار المسؤولين الأمنيين المصريين – التابعين للانقلاب العسكري في مصر .

وأشارت الوكالة إلى أنه تم خلال اللقاء الاتفاق على تنسيق المواقف السياسية بين سوريا (بشار المجرم) ومصر(السيسي المجرم)  و”تعزيز التنسيق الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب الذي يتعرض له الجانبان“.

وكانت وسائل مصرية حكومية قالت في وقت سابق إن وفدا سوريًّا مكونا من ستة أشخاص وصل إلى القاهرة يوم السبت على متن طائرة خاصة قادمة من دمشق.

وتؤكد سلطات الانقلاب العسكري المصرية معارضتها لأي تدخل عسكري ضد النظام السوري، وترى أن الحل العسكري للأزمة في سوريا أثبت عدم جدواه، وأنه لا بديل عن التسوية السياسية هناك.

وقبل أشهر دعا السفير المصري في مجلس الأمن الدولي مجموعة الدعم الدولية الخاصة بسوريا إلى حسم ما سماه تلكؤ البعض في مواجهة “الإرهاب” وجبهة النصرة (جبهة فتح الشام حاليا) وحلفائها

 

 *دراسة: ضريبة القيمة المضافة تنافي العدالة الاجتماعية

اعتبرت دراسة بحثية، ضريبة القيمة المضافة التي أقرتها حكومة الانقلاب وبرلمان العسكر خلال سبتمبر الماضي، تنافي العدالة الاجتماعية، وتزيد من التفاوت الطبقي.
واعتبرت الدراسة الصادرة، اليوم الإثنين، عن مؤسسة “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية” أن توقيت تطبيق حكومة الانقلاب لضريبة القيمة المضافة في البلاد، “هو الأسوأ“.
ومطلع سبتمبر الماضي، وافق زعيم عصابة الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” على قانون ضريبة القيمة المضافة، ودخل حيز التنفيذ مطلع أكتوبر الجاري.
وذكرت الدراسة التي اطلعت عليها الأناضول، أن ضريبة القيمة المضافة “تضر أصحاب الدخل الأدنى بشكل أساسي، لأنهم الفئة التي تنفق الحصة الأكبر من دخلها”. وتابعت: “في بعض الأحيان تنفق هذه الأسر أكثر مما تكسب، لإشباع الاحتياجات الأساسية“.
و”القيمة المضافة”، هي ضريبة مركبة تفرض على الفرق بين سعر تكلفة السلع والخدمات، وسعر بيعها للمستهلك النهائي.
وأظهرت معطيات تقرير رسمي صدر أمس الأحد، ارتفاع نسبة الفقر المدقع في مصر إلى 5.3% من السكان في 2015، مقارنة بـ 4.4% في 2012.
وأرجع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ارتفاع نسبة الفقر المدقع في البلاد خلال العام الماضي، إلى صعود أسعار السلع الغذائية.
ويعرف الإحصاء المصري في بيانه، الفقر المدقع، بأنه الوضع الذي لا يستطيع فيه الفرد أو الأسرة توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية.
وأشار الإحصاء المصري إلى أن نسبة الفقراء في البلاد صعدت من 25.2% عام 2011، إلى 26.3% في 2013، وواصل الارتفاع إلى 27.8% في 2015.
وذكرت الدراسة: “في ظل تباطؤ وأزمة اقتصادية، مصحوبة بمستويات عالية من التضخم، يعد هذا التوقيت هو الأسوأ على الإطلاق لتطبيق ضريبة جديدة، لها تأثيرات تضخمية وركودية“.
وتعمل المبادرة المصرية للحقوق الشخصية منذ تأسيسها بمصر في عام 2002 علي تعزيز وحماية الحقوق والحريات الاساسية في مصر، وذلك من خلال أنشطة البحث والدعوة ودعم التقاضي في مجالات الحريات المدنية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والعدالة الجنائية.

 

 

* وقفة لطالبات “دراسات الإسكندرية” تضامنًا مع زملائهن المعتقلين

نظمت طالبات كلية الدراسات الإسلامية بالإسكندرية، وقفة ظهر اليوم، أمام مبنى الكلية، تنديدًا بإخفاء أمن الانقلاب ٨ من الشباب. 

ورفعت الطالبات لافتات مكتوبًا عليها: “الحرية للمعتقلين.. الحرية لكل سجين”، “أوقفوا القتل البطيء للمعتقلين”، مرددين هتافات “سيسي يا خرابها ارحل يلا وسيبها”، “يللي بتسأل نازلين ليه الأسعار بتولع ليه”.

 

* قائد ميليشيات حفتر مكذبا “اليوم السابع”: لن نسلم سيادتنا وبترولنا للسيسى

نفى اللواء عبد الرازق الناظوري، رئيس أركان ميليشيات اللواء الانقلابي خليفة حفتر، ما نسبته له صحيفة اليوم السابع المصرية من تصريحات حول تسليم السيادة الليبية لمصر، وأن البترول الليبي تحت أمر القيادة المصرية.

واعتبر الناظوري- في تصريحات صحفية تناقلتها وسائل إعلام ليبية مساء أمس الأحد- ما نسبته اليوم السابع من تلفيق وتحريف لجوهر التصريحات التي أدلى بها؛ بهدف الإضرار بالعلاقات المصرية الليبية، وخلق مبرر لما أسماها بالعصابات المعادية للجيش العربي الليبي من أجل المزايدة على المؤسسة العسكرية.

وقال الناظوري، بحسب بيان المكتب الإعلامي التابع لرئاسة الأركان الليبية التابعة لميليشيات خليفة حفتر: «إن بعض المواقع الإلكترونية الممولة من جهات غير معلومة، تستخدم هذه الحيل من أجل خدمة أجندة لها مصلحة في زعزعة استقرار الوطن وشق الصف، كما أكد أن قوة وسيادة الوطن فوق كل اعتبار، نافيا بشدة ما نُسِب إليه في صحيفة “اليوم السابع” المصرية من تصريحات سياسية، معتبرا هذه التصريحات “محاولة يائسة” للنيل من الجيش الوطني، والسيادة الوطنية على التراب الليبي».

وكانت اليوم السابع قد نشرت، يوم السبت الماضي 15 أكتوبر 2016، في العدد رقم (1954) حوارا موسعا مع الناظوري، تحت عنوان «رئيس أركان الجيش الليبى فى حوار خاص لـ”اليوم السابع”: بترولنا تحت أمر مصر.. والسيسي بطل عربى».. وأفردت الصحيفة للحوار مساحة كبيرة داخل العدد تحت عنوان «رئيس أركان الجيش الليبى لليوم السابع: بترولنا تحت أمر مصر وسنضخه للقاهرة يوميا.. الناطورى: السيسى أعظم بطل عربى.. ولنا الفخر أن “نسلم ليبيا لمصر“.. ولماذا لا يكون حفتر رئيسا للبلاد؟.. وسنسيطر على طرابلس».

وفي سؤال للصحيفة «فى البداية، يتردد أن ليبيا أمدت مصر بالمواد البترولية بعد توقف شحنات «أرامكو» خلال شهر أكتوبر الحالى، ما مدى صحة ذلك؟».

ورد الناطوري على ذلك بقوله: «البترول الليبى تحت أمر مصر، سنسمع ما تريده وسننفذ، واليوم سيزور مدير المؤسسة الوطنية للنفط الليبى، القاهرة، بالتزامن مع وجودى، لمعرفة ما تحتاجه السلطات المصرية.. كل إمكانياتنا تحت أمر الشعب والقيادة المصرية، وستكون هناك شحنات بترول تُضخ لمصر بشكل يومى، والبعض سيرى ذلك تبعية وتسليم السيادة الليبية لمصر، وإذا كان هذا تفكير أعدائنا، فلنا الفخر أن نسلم ليبيا لمصر، «مش زعلانيين على أنفسنا»، وإذا كان العالم يقول «مصر أم الدنيا»، فنحن نقول «مصر أمنا إحنا، لأنها وقفت معنا فى يوم لم يقف معنا فيه أى شخص»!.

ورغم نفي الناظوري، إلا أن المتابعين للمشهد الليبي والإقليمي يرجحون أن تكون هذه التصريحات صدرت بالفعل من الناظوري، ولكنه أصدر بيان النفي بعد انتشار هذه التصريحات المشينة على وسائل الإعلام الليبية الموالية للثورة، ما كشف عن حجم خيانة حفتر وميليشياته، واستعدادهم للتفريط في السيادة الليبية من أجل السيطرة على الحكم في ليبيا.

 

 * القضاء الملاكي” يحقق أرقاما قياسية في “مهزلة الإعدامات

نشرت منظمة “عدالة لحقوق الإنسان” فيديوجراف، يرصد أحكام الإعدام في مصر على مدار السنوات الثلاث الماضية، بعد الانقلاب العسكري فى 3 يوليو 2013.

وذكر التقرير أن أحكام الإعدام الصادرة خلال السنوات الثلاث الماضية تزيد عن نصف أحكام الإعدام الصادرة على مدار قرن كامل، ما جعل مصر الانقلاب تحتل المرتبة الرابعة عالميا في أحكام الإعدام خلال 2013.

وأشار التقرير إلى أن أحكام الإعدام على مدار قرن بلغت 1427 حكما، فيما بلغت 793 حكما منذ انقلاب 3 يوليو 2013، لافتا إلى صدور 60 حكما بالإعدام في 10 قضايا عسكرية، وتنفيذ حكم الإعدام على 7 أشخاص فيما يعرف بقضية عرب شركس، بالإضافة إلى محمود رمضان.

 

 * الأرز” يلحق بـ”السكر”.. الانقلاب يواصل خلق الأزمات

لم تتوقف ممارسات الانقلاب العسكري عن الضغط على الفلاحين وتدمير ما تبقى من قطاع الزراعة بمصر، فبعد أزمة السكر، يستعد المصريون لأزمة جديدة في الأرز خلال أيام، بعد امتناع الفلاحين من توريده لهيئة السلع التموينية؛ اعتراضًا على الأسعار التي حددتها وزارة تموين الانقلاب، التي تقدر بـ2300 جنيه لطن الحبة الرفيعة، و2400 جنيه لطن الحبة العريضة، معتبرين تلك الأسعار تمثل خسارة كبيرة لهم، ولا تساوي سعر التكلفة والزراعة.
واضطر الفلاحون لبيع الأرز للتجار الذين اشتروا منهم طن الأرز بـ3100 جنيه، فيما وقفت حكومة الانقلاب صامتة.
وقال رشدي أبوالوفا عرنوط، النقيب العام للفلاحين، إن هناك أزمة على الأعتاب للأرز بعد السكر ستشهدها مصر خلال الأيام القادمة، بسبب تعنت حكومة الانقلاب ووزارة التموين مع الفلاحين ووسط طمع التجار.
وأشار عرنوط إلى أن السبب وراء أزمة الأرز هو وزارة التموين، حيث إنها أعلنت شراء الأرز بسعر رخيص من الفلاحين لا يساوى ثمن تكلفته، كما أنها تحدد كمية معينة لشرائها، مما يضطر الفلاح إلى اللجوء للتاجر الجشع. وأكد أن التجار السبب الرئيسي في غلاء أسعار الأرز بالسوق، فهم يقومون بتخزين الأرز في مخازنهم، ثم يبيعونها في السوق السوداء، على الرغم أنهم يشترونها من الفلاح بثمن رخيص.
فيما قال فريد واصل، نقيب الفلاحين والمنتجين الزراعيين، إن هناك خطة ممنهجة من جانب حكومة الانقلاب ضد الفلاحين والمزارعين لمساندة التجار، مشيرًا إلى أن وزارة الزراعة لا تعلن عن أسعار الأرز إلا بعد أن تتأكد أن محصول الأرز في مخازنهم، بحسب قوله. وأشار واصل، في تصريحات خاصة ، إلى أن التجار يكونون كل عام هم حلقة الوصل والربط بين الحكومة ووزارة الزراعة، وبالتالي التاجر هنا المستفيد الوحيد؛ لأنه يربح أموالًا مضاعفة.
وتابع: “هناك احتكار من جانب التجار لمحصول الأرز، وهذا الاحتكار بدعم من بعض المسئولين الفاسدين في وزارة الزراعة”. وبدوره أكد رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز والحبوب في اتحاد الصناعات، أنه خلال الأيام القادمة مصر تعلن عن مناقصة شراء 10 أطنان أرز  من الخارج،  حتى لا يكون هناك أزمة في الأرز ولتوفيره للمواطنين.

 

* بالأسماء عصابة الـ11 بقيادة السيسي

أنا موتى وسمى الواسطة”، كانت تلك كلمات قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى، فى أول حديث مع أم جميل “لميس الحديدى” و”أبو حملات” إبراهيم عيسى”، مؤكدًا أنه يرفض الواسطة بتاتًا، لكن يبدو أن الأمر “وسع” منه شوية بزعم البطالة فى مصر، فقرر أن يدفع بأهله وعشيرته فى المناصب العليا فقط ومن غير واسطة.
أحد عشر فردًا من عائلة المنقلب عبدالفتاح السيسى يتقلدون مناصب عليا فى دولة العسكر، على حساب الشرفاء والأكفاء من المصريين أصحاب الدكتوراة والمؤهلات العليا والماجستير.
توزيع 11 فردًا من أسرة وعائلة السيسى وأقاربه على المناصب العليا، نعرضهم على حضراتكم وهم:-
1-
مصطفى عبد الفتاح السيسى ويعمل مقدم بالرقابة الإدارية
2-
محمود عبد الفتاح السيسى ويعمل رائد فى المخابرات الحربية
3-
ابنة شقيقة السيسى وتعمل معاون بالنيابة الإدارية
4-
ابن عم السيسى مدير عام بالشركة القابضة للكهرباء
5-
ابن عم السيسى الثانى ويدعى محمد ويعمل نائب الشركة المصرية لنقل الكهرباء
6-
ابن شقيق السيسى هاجر أحمد حسين السيسى وتعمل معاون نيابة إدارية
7-
ابنة صهر السيسى محمود حجازى داليا حجازى وتعمل معاون نيابة إدارية
8-
شقيق السيسى حسين السيسى ويعمل مستشار لمؤسسة إعلامية
9-
شقيق السيسى أحمد السيسى ويمعل نائب محكمة النقض ورئيس وحدة مكافحة غسيل الأموال حالياً
10-
حمى ابنة السيسى  ،خالد فودة ويعمل محافظ جنوب سيناء
11-
حمى ابن السيسى ،محمود حجازى وهو رئيس أركان الجيش

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام، قد أثارت ضجة عند قيام عمر نجل الرئيس محمد مرسى بالعمل فى الشركة القابضة للمطارات، متهمين الرئيس بالمحسوبية فى تعيين خريج حديث على حساب آخرين براتب مرتفع وهو ما نفاه أنذاك رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية مجدي عبدالهادى أن يكون نجل مرسي قد بدأ العمل في الشركة من الأساس.

 

 * وفد بشار بالقاهرة.. السيسي يواصل استفزاز السعودية بـ4 إجراءات

يمضي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في طريقه نحو استفزاز المملكة العربية السعودية وتوتير العلاقات معها، غير مكترث بردود فعلها، على الرغم من المساعدات الهائلة التي قدمتها الرياض لسلطات الحكم العسكري منذ انقلاب 3 يوليو 2013م.

ويمكن رصد 4 إجراءات قام بها نظام السيسي، ولم تراعِ فيها القاهرة استفزاز هذه الإجراءات للمملكة العربية السعودية؛ لأنها تتناقص مع مصالح الرياض في حربها ضد التمدد الشيعي الإيراني في المنطقة، والذي استطاع أن يبسط نفوذه على عاصمتين عربيتين كبرتين هما بغداد ودمشق، وتسعى لبسط نفوذها المتصاعد في بيروت، والسيطرة على العاصمة العربية الرابعة في الجنوب صنعاء اليمن. وبذلك تتمكن طهران من محاصرة السعودية شمالا وجنوبا، وهو ما تدرك الرياض خطورته بصورة كبير وتعمل على وقفه على أمل أن تجد مساندات قوية من جوانب العواصم العربية الكبرى، وعلى رأسها القاهرة، التي تخذل الرياض حتى يومنا هذا في هذا الصراع الإقليمي المتصاعد.

وفد سوري في القاهرة سرًّا

وكان آخر هذه المواقف الاستفزازية، مساء أمس الأحد، حيث استقبلت قيادات كبرى بالمخابرات الحربية وفدا سوريا رفيع المستوى، مواليا لبشار الأسد، زار القاهرة سرا لعدة ساعات على متن طائرة خاصة قادمة من دمشق؛ لبحث تطورات المشهد على الساحة السورية والوضع الإقليمي.

وبحسب وكالة الأناضول، فإن الوفد الموالي لبشار ضم 6 مسؤولين كبار بالنظام السوري، وكان في استقباله عناصر من المخابرات الحربية.

وبحسب مصادر خاصة بالأناضول لم تذكرها، فإنه تم مرافقة الوفد السوري للقاء مسؤول كبير، لم تذكر اسمه، لبحث “آخر التطورات بسوريا وجهود الحل السياسي، ورفع الأعباء عن السوريين ومواجهة التنظيمات الإرهابية”، وفق تعبيره. ولم تعلن السلطات المصرية عن الزيارة، وكذلك لم يعلن النظام السوري عنها!.

وأمس السبت، انتهت في مدينة لوزان السويسرية الجلسة الرسمية لاجتماع لوزان حول الأزمة في سوريا، من دون تحقيق نتائج.

وشارك في الاجتماع، الذي استغرق نحو 5 ساعات، وزراء الخارجية: التركي مولود جاويش أوغلو، والأمريكي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، والسعودي عادل الجبير، والقطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، والعراقي إبراهيم الجعفري، والإيراني جواد ظريف، والمصري سامح شكري، والأردني ناصر جودة، ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وناقش المشاركون سبل وقف إطلاق النار في سوريا عمومًا، ومدينة حلب (شمالا) خصوصا، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

أزمة التصويت للمشروع الروسي في سوريا

ومن الإجراءات التي قامت بها القاهرة مؤخرا وساهمت في استفزاز الإدارة السعودية تصويت مصر، العضو العربي الوحيد (عضو غير دائم) في مجلس الأمن حاليا، لصالح المشروع الفرنسي والروسي، في الوقت ذاته يوم 9 من أكتوبر الجاري؛ الأمر الذي أغضب القيادة السعودية، خاصة مع ظهور المندوب المصري في الأمم المتحدة في مشاهد ودية مع مندوب نظام بشار الأسد بشار الجعفري.

وكان مندوب السعودية في مجلس الأمن عبد الله المعلمي قد صرح، في مقابلة تلفزيونية، بعد عملية التصويت في مجلس الأمن قائلا: “كان من المؤلم أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى التوافق العربي من موقف المندوب العربي (المصري)”.

وفي 15 يونيو 2013، أعلن الرئيس المصري آنذاك محمد مرسي، قطع العلاقات مع نظام الأسد، وإغلاق السفارة السورية في مصر، وسحب القائم بالأعمال المصري في دمشق، غير أن القاهرة استقبلت مؤخراً أكثر من مسؤول سوري، فيما بدا تقاربا ملحوظا بين الجانبين.

 تدريبات عسكرية مشتركة مع روسيا

أما الإجراء الثالث فهو قيام سلطات الانقلاب بتدريبات عسكرية مشتركة مع الجانب الروسي لأول مرة منذ عقود طويلة، الأمر الذي عده مراقبون انحيازا واضحا للمعسكر الروسي الإيراني على حساب المواقف العربية.

وبحسب المتحدث العسكري الموالي لسلطات الانقلاب، أمس الأحد، فإن هذه التدريبات انطلقت يوم السبت الماضي 15 أكتوبر بالمدينة العسكرية بمدينة الحمام في شمال غرب مصر. وتقع المدينة في نطاق المنطقة الشمالية العسكرية، وتمتد حتى يوم 26 من أكتوبر الجاري. وتنفذ هذه التدريبات عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوي الروسية في منطقة صحراوية شمال غربي القاهرة تحت شعار «حماة الصداقة 2016».

ويشارك في هذه التدريبات “أكثر من 700 مقاتل و20 معدة متوسطة وثقيلة من البلدين يتم إسقاطها خلال 60 طلعة جوية، باستخدام 30 طائرة مصرية وروسية من مختلف الطرازات“.

أسلحة متطورة للحوثيين

أما الإجراء الرابع الذي قامت به سلطات الانقلاب مؤخرا ويتناقض مع السياسة السعودية ومصالحها في المنطقة، فهو توريد أسلحة متطورة للحوثيين في اليمن.

واتضح أن الأسلحة المتطورة التي حصل عليها الحوثيون وقوات المخلوع علي عبدالله صالح مؤخرا، إنما حصلوا عليها عبر القاهرة.

وقال المصدر، إن قائد معسكر الضحي في مديرية اللحية الساحلية، يحيى حسين أبو حلفة، وتاجر السلاح المقرب من صالح، زيد عمر الخُرج، تسلما 12 زورقا من ضباط في البحرية المصرية خلال الشهرين الماضيين، لافتا إلى أن عملية استلام الزوارق تمت في جزيرة قبالة منطقة اللحية التابعة لمحافظة الحديدة.

وأكد المصدر نفسه أن البحرية المصرية سهّلت دخول السلاح للحوثيين وحلفائهم، كما أوضح المصدر في حديثه إلى العربي الجديد”، أن القاهرة فتحت للحوثيين في الآونة قنوات تواصل مع الاستخبارات المصرية.

 

* تقارير أوروبية تتوقع “انتفاضة شعبية” جديدة في مصر

كشفت مصادر دبلوماسية مصرية أن تقريراً مشتركاً بين البرلمان والخارجية الألمانيين انتهى أخيراً إلى حتمية حدوث انتفاضة شعبية جديدة في مصر بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تراجعت بشدة خلال الفترة الأخيرة. وأوضحت المصادر، أن التقرير كان مخصصاً للتخوّفات من الهجرة غير الشرعية، متناولاً أوضاع عدد من الدول المصدرة للمهاجرين، منها مصر وليبيا وسورية والعراق.
وفي ما يتعلق بمصر، أشارت المصادر إلى أن التقرير توقّع تفاقم الأزمة الاقتصادية منذ نحو شهرين، وعدم وفاء السعودية ودول خليجية بالتزاماتها المالية نحو النظام المصري، بسبب ما تعانيه تلك الدول من أزمات، وهو ما سينتهي حتماً إلى انتفاضة شعبية جديدة في مصر، بحسب التقرير الذي حصلت الخارجية المصرية عبر سفارتها في برلين على نسخة منه بشكل غير رسمي. وشرحت المصادر أن “التقرير عكف على صياغته عدد من النواب والدبلوماسيين الألمان المتخصصين في العمل على ملفات الشرق الأوسط، بعد تنظيم جلسات استماع لباحثين مصريين وعرب في برلين، بالإضافة إلى مقارنة نتائج تلك الجلسات ببعض التقارير الصادرة عن أجهزة المعلومات الألمانية“.
تقرير ألماني توقّع تفاقم الأزمة الاقتصادية ما سينتهي إلى انتفاضة شعبية” 

 وقال أحد الدارسين المصريين، الذي شارك في جلسة استماع في البرلمان الألماني بخصوص هذا الشأن: “كانت هناك قناعة لدى غالبية النواب وأعضاء الخارجية في أن الأوضاع في مصر في طريقها للانفجار”، مضيفاً: “أحدهم قال إنهم لا يقتنعون بما يتم ترويجه في الاجتماعات واللقاءات الرسمية عن الاستقرار في مصر”، متابعاً: “فيما قال أحد مسؤولي الخارجية الذي كان مشاركاً في جلسة الاستماع إن النظام الحالي استبدل منظومة رجال الأعمال المدنيين، بالمؤسسة العسكرية في كافة النواحي الاقتصادية، وهو ما سيسبب أزمة اقتصادية طاحنة بعد إحجام الكثير من رجال الأعمال عن الاستثمار في مصر بسبب عدم وجود مناخ تنافسي جيد، إضافة إلى قيام الكثير من رجال الأعمال والمجموعات الكبرى بنقل جزء كبير من استثماراتها خارج مصر.
وكشفت المصادر أنه خلال الفترة الأخيرة صدرت تقارير مشابهة من دول أوروبية أخرى، لم تفصح عنها، حملت التخوفات نفسها، مشيرة إلى أن الأوضاع في القاهرة باتت تقلق الكثير من دوائر صناعة القرار في عواصم أوروبية هامة، موضحة أنه “لم يكن هناك حدث محدد بعينه دفع عدداً من السفارات الأجنبية في القاهرة مثل الأميركية والبريطانية والكندية لتحذير رعاياها في مصر بالابتعاد عن أماكن التجمعات في التاسع من أكتوبر الحالي”، لافتة في الوقت ذاته إلى أن “التقارير الصادرة عن مراكز الأبحاث والمعلومات الأوروبية تشير إلى أن الوضع في مصر قابل للانفجار بشكل مفاجئ في أي وقت”، على حد تعبير المصادر.
من جهته، قال مسؤول رسمي في إحدى السفارات الأوروبية والتي صدر عنها تحذير لرعاياها أخيراً، إن قرار منع الرحلات السياحية الذي تتبناه بعض الدول الأوروبية الكبرى، لا تقتصر أسبابه على مسألة تأمين المطارات، بدليل أن القاهرة التزمت بكافة الملاحظات والإجراءات المقترحة من دول مثل روسيا وبريطانيا، موضحاً أن “الخوف هو من حالة السيولة التي تشهدها الأوضاع في مصر، وحالات الغضب الشعبي نتيجة الأوضاع الاقتصادية، وهو ما يجعل رعايا هذه الدول مهددين في حال حدوث اضطراب مفاجئ“.