الأحد , 21 سبتمبر 2014
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : رابعة

أرشيف الوسم : رابعة

الإشتراك في الخلاصات

مصر الحراك الثوري مستمر . . الجمعة 19 سبتمبر . . قسم الثورة وعهد الشهداء”

اللص والكلابمصر الحراك الثوري مستمر . . الجمعة 19 سبتمبر . . قسم الثورة وعهد الشهداء

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*الشعب ينتفض من جديد بمسيرات حاشدة ضد الانقلاب العسكري في جمعة قسم الثورة وعهد الشهيد

*كرداسة ترفع مطلب القصاص في ذكرى مرور سنة على مذبحة كرداسة

بمناسبة مرور عام على ذكرى مذبحة كرداسة، انطلق اليوم أهالي كرداسة وناهيا في مسيرة حاشدة، لإحياء ذكرى استشهاد واعتقال المئات من أبنائهما خلال المجزرة الشهيرة، رافعين صور الشهداء والمعتقلين للتعريف بقصود صمود أهالي كرداسة الأبية في وجه قصف البيوت بطائرات ودبابات النظام الانقلابي.

تحركت المسيرة من أمام مسجد عيسى بكرداسة وسط هتافات هزت الشوارع مطالبة بالقصاص وسقوط النظام والإفراج الفوري عن معتقلي كرداسة، رافعين صورة الحاجة سامية شنان إحدى نساء القرية المعتقلة بسجن القناطر على ذمة أحداث المجزرة.

 ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “كرداسة الأبية، عام على مجزرة كرداسة” وغيرها من الهتافات التي تحيي صمود الأهالي في مواجهة طواغيت الانقلاب الدموي.

*أهالي اكتوبر يشيعون شهيدهم من مسجد الحصري

أدى الاهالي وثوار مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة صلاة الجنازة على الشهيد المهندس أحمد شوقي شعلان في مسجد الحصري عقب صلاة المغرب.

انطلق جثمان الشهيد إلي مركز الشهداء بمحافظة المنوفية مسقط رأس الشهيد..

كان الشهيد قد اصيب في مجزرة فض اعتصام النهضة العام الماضي وارتقي شهيدا اليوم.

 نظم الثوار مظاهرة حاشدة عقب الصلاة أمام المسجد ، شارك فيها العديد من الأهالي ، مطالبة بالقصاص لدماء الشهداء.

*الآف الثوار بالمطرية يهتفون: مش ناسيين الحق .. فاهمين ولا لأ

انطلقت عقب صلاة الجمعة  بمنطقة المطرية  بالقاهرة مسيرة حاشدة تضم  الالاف من أهالي وثوار المطرية الرافضين للانقلاب العسكري والمطالبين بعودة الشرعية الدستورية للبلاد، وذلك في اطار فعاليات اسبوع “قسم الثورة وعهد الشهداء”.

ورفع المتظاهرون خلال مسيرتهم الحاشدة شارات رابعة العدوية وصور الرئيس مرسي، كما رددوا  هتافات تطالب بالقصاص لدماء شهداء مجزرتي رابعة العدوية وباقي مجازر الانقلاب العسكري.

وندد المشاركون فى المسيرة بارتفاع الأسعار ورفع الدعم وغياب الأمن وانقطاع التيار الكهربائى لساعات طويلة وحملات الاعتقالات التى تمارسها داخلية الانقلاب فى حق مؤيدي الشرعية بشكل يومي مرددين هتافات “مش ناسيين الحق .. فاهمين ولا لأ” “ضحكوا عليكوا وقالوا ارهاب .. واحنا جران الباب في الباب” “يسقط يسقط حكم العسكر .. يسقط كل كلاب العسكر”

*مسيرة بالدرجات البخارية بدمياط تطالب برحيل”السيسي

نظم رافضو الانقلاب العسكري بقرية “المياسرة” في محافظة “دمياط، مسيرة بالدرجات البخارية، قبيل المغرب، وذلك في إطار المشاركة في فعاليات جمعة “قسم الثورة وعهد الشهيد”.

هذا وقد رفع المشاركون في المسيرة، شارات رابعة، وصور الرئيس د.محمد مرسي.

لاقت المسيرة تفاعلا من قبل الأهالي والمارة، الذين لوحوا بشارات رابعة للمشاركين، فيما ردد المشاركون الهتافات المنددة بحكم العسكر، والمطالبة برحيله، كما طالبوا بالإفراج الفوري عن كافة المعتقليين في سجون العسكر.

*الأقصر: إطلاق الرصاص الحى على سلسلة بشرية واعتقال 3 من مؤيدي الشرعية بإسنا

اعتدت قوات الأمن بمدينة إسنا جنوب الأقصر بالرصاص الحى على سلسلة بشرية قبيل صلاة المغرب الجمعة بالقرب من قرية طفنيس جنوبي المحافظة ما أدى الى تفريقها واعتقال 3 من مؤيدى الشرعية وهم عبد الصبور احمد عبدالصبور، ومحمد صلاح، وبكر احمد.

كما لم تكفى قوات الامن بذلك فقامت بارهاب المواطنيين عن طريق اطلاق الاعيرة النارية الحية فى الهواء.

*الطلاب بمسيرة بالوراق: حسرة عليكو يا مصريين .. دمكو أرخص من البنزين

ضجة ثورية بشوارع بالوراق أثارها الأهالي والطلاب بالمنطقة خلال مسيرتهم الحاشدة التي انطلقت عقب صلاة الجمعة تنديدًا بمجازر وانتهاكات النظام العسكري، مطالبين بإسقاط حكم العسكر والإفراج عن سجناء الرأي.

 وتصدر طلاب الإعدادي والثانوي صفوف المسيرة، مرددين الهتافات الرافضة للانقلاب الدموي، “حسرة عليكو يا مصريين دمكو أرخص من البنزين، علّي في صوتك واهتف أكتر الله أكبر الله أكبر، يسقط يسقط حكم العسكر، قولوا للسيسي العب غيرها مش هنسيبك تنهب خيرها“.وتعالت هتافات الأهالي بالأغاني الثورية مرددين وراء عربة الأغاني التي جابت شوارع منطقة الوراق في تفاعل من المارة والأهالي رافعين أيديهم بشارة رابعة معلنين تضامنهم مع مطالب الثوار.

 

*مجهولون يحرقون مقر بنك باركليز بالفيوم فجر اليوم
أشعل مجهولون بمحافظة الفيوم فجر اليوم النيران فى مقر بنك باركليز بحى البحارى بمدينة الفيوم ، مما أدي الي  أحراق المقر بالكامل.
أكد شاهد عيان ، أن مجموعة ملثمة قامت بأشعال النيران بالمقر و فروا هاربيين ، مضيفاً أن الحريق أستمر لأكثر من ساعة كاملة وسط تباطؤ قوات الحماية المدنية.

 

*قعاليات متنوعة بكفر الشيخ

شهدت محافظة كفر الشيخ اليوم الجمعة تنظيم 6 فعاليات متنوعة ، رافضة للانقلاب العسكري ، ومنددة بارتفاع الأسعار وتدني الخدمات وانقطاع الكهرباء، ضمن فعاليات “قسم الثورة وعهد الشهيد” .انطلقت مسيرة حاشدة عقب صلاة العشاء مباشرة ، بقرية كفرالسودان التابعة لمركز دسوق ، من أمام مسجد عبدالصبور ، شارك فيها أعداد كبيرة من رافضي الانقلاب بالقرية ، رافعين صور الرئيس “مرسي” وشعارات وأعلام رابعة العدوية .

كما شهدت قرية “كفرابراهيم” بدسوق تنظيم سلسلة بشرية عصر اليوم امتدت ، علي طريق “دسوق- بسيون” ، إضافة الي مسيرة حاشدة ، انطلقت قبل صلاة الجمعة مباشرة ، استجابة لدعوات التظاهر في جمعة ” قسم الثورة وعهد الشهيد “.

ونظم ثوار مركز دسوق قبل صلاة مغرب اليوم الجمعة ، مسيرة رافضة للانقلاب ومنددة بانقطاع الكهرباء وتردي الأوضاع المعيشية ، طالبوا خلالها بالإفراج عن المعتقلين ومحاكمة قادة الانقلاب .

 وفي مدينة بلطيم انطلقت مسيرتين حاشدتين ضمت الآلاف من رافضي الانقلاب ، قبل صلاة الجمعة مباشرة ، الأولي انطلقت من أمام مسجد القدس ، في اتجاه قري الساحل علي رافد الطريق الدولي ، إضافة الي مسيرة نسائية انطلقت من أمام قرية سوق الثلاثاء ، رافعين أعلام مصر وشعارات رابعة العدوية وصور عدد من الشهداء والمعتقلين ، مؤكدين استمرار الحراك الثوري الرافض للانقلاب.

 

*الجيزة: أطفيح تنتفض فى أسبوع “قسم الثورة وعهد الشهيد

خرجت مسيرة حاشدة ضد الانقلاب العسكري باطفيح الجمعة بعد صلاة العصر من قرية الكدايه من مسجد الفتح ضمن فعاليات أسبوع “قسم الثورة وعهد الشهيد” تنديدا بحكم العسكر وما آلت إليه البلاد من تردى للاحوال الإقتصادية وغلاء الأسعار ونقص الدعم وغياب الأمن.

رفع المشاركون فيها شارات رابعة العدوية مؤكدين على صمودهم واستمرار تظاهراتهم حتى سقوط الإنقلاب وعودة الشرعية.

*الدقهلية: هيئة الدفاع عن معتقلي سلخانة قسم أول ‫‏المنصورة تطالب بالكشف الطبي الفوري عنهم

طالبت هيئة الدفاع عن معتقلي قسم أول المنصورة اليوم الجمعة سرعة إجراء الكشف الطبي على المعتقلين لإثبات عمليات التعذيب التي تحدث ضدهم كما وعدت النيابة بإجراء ذلك أمس الخميس بعد طلب هيئة الدفاع اثر رؤيتهم لآثار التعذيب على بعض المعتقلين أثناء عرضهم على النيابة.

وناشدت الهيئة سرعة فتح تحقيقات عاجلة لمحاسبة من قاموا بتلك الإنتهاكات التي لازالت مستمرة حتى الآن، وناشدت المنظمات الحقوقية بالتدخل العاجل وزيارة المعتقلين في القسم لوقف كل أشكال الإيذاء البدني والنفسي لهم.

وكانت الداخلية قد أعلنت مؤخراً عن القبض على “خلية ارهابية” يقودها أستاذ بكلية الطب بجامعة المنصورة تستهدف رجال الشرطة اتهم بها نحو 14 مواطناً، وتم حبسهم أمس 15 يوماً على ذمة التحقيق، وذلك بعد أن أعلن أهاليهم إختفائهم منذ قرابة اسبوع مع آخرين أغلبهم طلاب بالجامعة تزامناً مع بدء الدراسة ،وتواردت أنباء من مصادر حقوقية أكدت تعرضهم للتعذيب في قسم أول المنصورة لإجبارهم على الاعتراف بالتهم الموجهة لهم، وشن نشطاء حملة للتضامن معهم ضد التعذيب على هاشتاج “‫#‏سلخانة_قسم_أول_المنصورة“.

 

*أمن الانقلاب يعتقل أسرة بكاملها في ميت غمر

اعتقلت قوات الأمن بمحافظة الدقهلية جميع أفراد أسرة بتهمة التحريض على الجيش والشرطة والعمل على قلب نظام الحكم والانضمام لتنظيم إرهابي، بينما تتواصل محاكمة الآلاف من رافضي الانقلاب.

وقال محامي الأسرة إن قوات الأمن داهمت منزل العائلة فجر اليوم بإحدى القرى التابعة لمركز ميت غمر، واعتقلت كلا من أسماء أبو بكر فنا الطالبة بكلية العلوم، وشقيقها أحمد (طالب بالثانوية العامة) وعمهما أحمد محمد فنا، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وكانت السلطات قد اعتقلت رب الأسرة (أبو بكر) واثنين من أبنائه قبل شهرين، ليصبح بذلك الأب وشقيقه وأربعة من أبنائه خلف القضبان.

ومنذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز من العام الماضي، اعتقل الآلاف من أنصاره في تهم أغلبها متعلق بقضايا “تجمهر وتظاهر دون ترخيص وارتكاب أعمال عنف“.

وتركزت الاعتقالات بالجامعات التي شهدت أغلبها العام المنقضي مواجهات شبه يومية بين الشرطة وطلاب من مؤيدي مرسي سقط فيها قتلى وجرحى، وتم اعتقال عدد كبير من الطلاب.

كما تعرض بعض الطلاب للفصل من جامعاتهم نتيجة مشاركتهم بتلك المظاهرات، وتقول إدارات جامعات إن قرارات الفصل جاءت على خلفية مشاركة الطلاب في أعمال شغب وعنف بالجامعات.

وقضت محكمتان أمس الأربعاء بحبس 51 من مؤيدي الرئيس المعزول -بينهم ست طالبات- لمدد تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات. وتقول السلطات إنهم يحاكمون وفق القانون والعدالة، بينما يؤكد المتهمون أنهم يحاكمون محاكمات سياسية انتقدتها أيضا منظمات حقوقية دولية.

وكانت السلطات قد اعتقلت منذ انقلاب يوليو/تموز عشرات الآلاف من رافضي الانقلاب العسكري، وأصدرت عشرات أحكام الإعدام على عدد منهم، بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وسجن آلاف آخرون لمدد تصل إلى السجن المؤبد.

 

*هروب 22 سجينا من قسم أول المحلة بالغربية عقب أحداث شغب

هرب نحو 22 سجينًا، اليوم، من المتهمين في قضايا تنفيذ أحكام وجنح، من مكان احتجازهم داخل عنابر قسم أول المحلة بمحافظة الغربية، وجاء ذلك بعد أن أضرموا النيران في البطاطين الموجودة في غرف الحجز ما تسبب في حالة من الشغب تمكنوا خلالها من الهروب.

وأكد عدد من شهود العيان قيام عدد من المسلحين باقتحام قسم أول المحلة الكبرى وتهريب 16 من المسجونين الجنائيين بالقسم، رغم الحراسة المكثفة التي تفرضها الداخلية على محيط القسم.

فيما نقل أحدهم رواية مخالفة، حيث قال: إن الهاربين استغلو ارتباك الإجرائات الأمنية تحسبا لمظاهرات اليوم، وقامو بالهروب من الأبواب الخلفية للقسم.

وأكد أن أغلبهم من المسجلين خطرا، والمقربين من ضباط مباحث القسم، محبزا أن يكون هروبهم بالترتييب مع قيادات القسم لإحداث شغب خلال مظاهرات اليوم.

وكان اللواء أسامة بدير، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا من العميد طارق عطوية، مأمور قسم أول المحلة، يفيد بقيام عدد من المساجين أثناء فترة احتجازهم داخل سجن عنبر 2، بإشعال النيران في عدد من البطاطين وادعاء اشتعال النيران في أحدهم بقصد إحداث إرباك في نظام العمل داخل القسم.

كما انتقل على الفور، العقيد هيثم عطا، رئيس فرع البحث الجنائي بالمحلة وسمنود، ومعاونه المقدم محمد فتحي، وكيل فرع البحث الجنائي، إلى القسم وتم الدفع بعدد من المدرعات المصفحة والسيارات ودوريات الشرطة وقوات وفصائل من تشكيلات الأمن المركزي للتأمين محيط القسم.

 

*مع بدء الدراسة.. طلاب المدارس شوكة في حلق الانقلاب

رغم قمع العام الماضي.. طلاب المدارس يتوعدون بانتفاضة طلابية تزلزل أركان الانقلاب

* القتل والاعتقال واقتحام المدارس أبرز وسائل الانقلابيين في مواجهة حراك طلاب المدارس

 

لم تُثنِ ممارسات الانقلاب القمعية ضد طلاب المدارس من مؤيدي الشرعية طوال العام الدراسي الماضي، الطلاب هذا العام من الإعلان المبكر عن مواصلة حراكهم الثوري المناهض للانقلاب مع بداية العام الجديد، والذي توعدوا فيه بانتفاضة طلابية كبرى تزلزل أركان الانقلاب.

 

تجدر الإشارة إلى أن العام الدراسي الماضي شهد فعاليات كبرى مناهضة للانقلاب نظمها طلاب المدارس بمختلف مراحلهم التعليمية وفي مختلف المحافظات المصرية تنوعت فعاليتها بين مظاهرات وسلاسل بشرية ومسيرات، أرّقت مضاجع الانقلابيين، فلم يدخروا جهدًا في ممارسة القمع والتنكيل بطلاب المدارس، حيث لم تتوقف على مدار العام الدراسي الماضي عمليات استهداف طلاب المدارس بالقتل والاعتقال في ظل تواطؤ صريح من إدارات المدارس مع ميليشيات الانقلاب. فبحسب تقرير اتحاد طلاب المدارس –والذي صدر في مايو الماضي- فإن عدد الطلاب المعتقلين يبلغ 100 طالب وطالبة في 17 محافظة، جميعها بالمرحلة الثانوية ما عدا طالب واحد بالمرحلة الإعدادية.

 

جاءت محافظة أسيوط في المرتبة الأولى، حيث بلغ عدد الطلاب 17 معتقلًا، تليها البحيرة بواقع 12 طالبًا، فيما جاءت محافظات والإسكندرية وبني سويف والدقهلية في المرتبة الثالثة بواقع 10 طلاب لكل محافظة. وفي المرتبة الرابعة جاءت محافظات القاهرة والغربية ودمياط بواقع 8 طلاب لكل منها، تليها محافظة الإسماعيلية، بواقع 6 طلاب، والجيزة، بواقع 3 طلاب، والمنيا بواقع طالبين، إضافة إلى طالب واحد في كل من بورسعيد والسويس وكفر الشيخ والقليوبية وقنا وأسوان.

وطالب اتحاد طلاب مدارس مصر في تقريره بالإفراج عن زملائه المعتقلين حرصا على مستقبلهم التعليمي.

 

وفي السياق نفسه كان هناك استهداف متعمد للطلاب المناهضين للانقلاب داخل مدرسهم حيث قامت ميليشيات الانقلاب باعتقال 60 طالبا من قرية دلجا -المعروفة بمواقفها الرافضة للانقلاب- من داخل مدرسة “الثورة” الإعدادية بالقرية في أول أيام الدراسة في النصف الثاني من العام الدراسي،كما تم اعتقال ثلاثة طلاب من قرية فيشا التابعة لمركز منوف في الثالث من مارس الحالي أثناء عودتهم من مسيرة سلمية بشبين الكوم

 

استهداف بالقتل

وبجانب عمليات الاعتقال العشوائي لطلاب المدارس المناهضين للانقلاب العسكري تعددت في المقابل جرائم القتل العمد لطلاب المدارس فكان من بين الطلاب الذين استشهدوا على يد ميليشيات الانقلاب الطالب يوسف خفاجي 11 سنة والطالبة إسراء لطفي يوسف 14 سنة والطالب عبد الرحمن سامي 16 سنة، والطالب عمر جمال سعد 16 سنة والطالب عمر بركات 16 سنة والطالبة هالة أبو شعيشع 17 سنة والطالبة أسماء البلتاجي 17 سنة والطالب مؤمن طاهر 17 سنة والطالب عمر نيازي 17 سنة والطالب أسامة مصطفى أبو سريع 17 سنة والطالب أنس نادي الجندي 17 سنة، والطالب محمد مصطفى حسين 17 سنة والطالب محمود حسن 17 سنة والطالب عبد الرحمن ناصر 17 سنة والطالب عمر الهريدي 17 سنة والطالب المعتصم بالله مرزوق 17 سنة، والطالب عبد الرحمن طه 17 سنة والطالب إبراهيم الشيمي 17 سنة والطالب أحمد عزت 18 سنة والطالب أحمد ضياء فرحات 18 سنة والطالب مصطفى محمود 18 سنة!!!

 

اقتحام المدارس

 لم تكتفِ سلطات الانقلاب وجهازها القمعي بما ارتكبته من جرائم قتل واعتقال للطلاب المدارس بل مارست أيضًا الإرهاب والترويع لهم داخل مدارسهم؛ حيث تعددت خلال العام الدراسي المنصرم عمليات الاقتحام الممنهجة للمدارس، والاعتداء على الطلاب بداخلها من قبل ميليشيات الانقلاب فقد قامت قوات أمن الانقلاب باقتحام مدرسة المدينة المنورة بالإسكندرية أثناء أداء الطلاب الامتحان في 17 مايو الماضي، وهى نفس المدرسة التي اقتحمها ميليشيات الانقلاب في أكتوبر الماضي فجرًا وسرقت أموالا وأوراقا خاصة بالمدرسة، كما استولت على أجهزة حاسب الآلي بها.

وبالمنهج نفسه قامت ميليشيات الانقلاب باقتحام مدارس الدعوة الإسلامية بسوهاج والتي تشتهر باسم مدارس الأرقم، وقد فرضت على المدرسة إدارة جديدة معينة من قبل الانقلابيين، حيث سيطروا بعدها على المدرسة بشكل كامل.

 

وفي مارس الماضي اقتحمت قوات امن الانقلاب مدارس دار حراء الإسلامية التابعة لجمعية الدعوة وتنمية المجتمع بأسيوط لفرض إدارة جديدة عليها بالقوة بديلا عن إدارة الإخوان، ويذكر أن مجموعة مدارس حراء تضم 78 مدرسة حيث تمركزت في كل مدرسة قوة من الشرطة لفرض سيطرة الإدارة المعينة على المدرسة، كما قامت ميليشيات الانقلاب باعتقال أعداد كبيرة من الطلاب والمدرسين وأولياء الأمور أيضا، فبحسب رواية وفاء مشهور -رئيس مجلس إدارة المجموعة- أنه أثناء ممارسة عملهم دخلت عليهم قوة خاصة أشبه بقوى الاحتلال تحمل معها كافة أنواع الأسلحة مارست شتى أنواع البلطجة والإرهاب والإهانة على كل من هو موجود في المدارس من مديرين وموظفين وحتى أولياء الأمور دون التفرقة بين رجل وامرأة دون التفرقة بين الشباب والشيوخ!

 

ويذكر أن مدارس دار حراء الإسلامية تخرج سنويًّا أوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية؛ مما يجعلها المدرسة الأولى على مستوى محافظة أسيوط من حيث الإقبال.

 

وفي السياق القمعي اقتحمت قوات أمن الانقلاب مدرسة إبراهيم مدكور الثانوية بمركز أبو النمرس بالجيزة، وذلك أثناء الوقفة التي نظمها الطلاب لمناهضة الانقلاب العسكري، حيث قامت بإطلاق أعيرة نارية في الهواء وقنابل الغاز المسيلة للدموع في فناء المدرسة وبداخل الفصول، مما أسفر عن وقوع 15 حالة اختناق نقلتها سيارة الإسعاف إلى مستشفى أبو النمرس العام. واحتجزت قوات الأمن عشرات الطلاب، وكانت إدارة المدرسة هي من قامت بالإبلاغ عن الطلاب بعدما حاولت فض هذه الوقفة ولم تتمكن.

وفي مارس الماضي أيضًا قامت ميليشيات الانقلاب باقتحام مدرسة التربية الإسلامية بمدينة شبين الكوم بالمنوفية صباحا وألقت القبض على 15 مدرس من مؤيدي الرئيس محمد مرسي في محاولة لإرسال رسالة إرهاب للطلاب من مؤيدي الشرعية، ولكن بالرغم من كل هذه الممارسات والانتهاكات التي يمارسها الانقلاب ضد طلاب المدارس، لم يفت ذلك في عضد الطلاب شيئًا حيث أعلنوا مع بداية العام الدراسي الجديد عن مواصلة حراكهم الثوري حتى إسقاط هذا الانقلاب الدموي

 

*حلوان .. مسيرتان حاشدتان للثوار بفعاليات “قسم الثورة وعهد الشهداء

انطلقت عقب صلاة الجمعة بمدينة حلوان جنوب القاهرة مسيرتاين حاشدتان لثوار حلوان الرافضين للانقلاب العسكري والمطالبين بعودة الشرعية الدستورية للبلاد، وذلك في إطار فعاليات أسبوع “قسم الثورة وعهد الشهيد” الذي دعا له التحالف الوطني لدعم الشرعية.

وخرجت المسيرة الأولى من وسط مدينة حلوان، فيما خرجت المسيرة الثانية من أمام مسجد “الهدي” بمنطقة حدائق حلوان، حيث يرفع المشاركون في المسيرة شارات رابعة العدوية وصور الرئيس مرسي ولاقتات تطالب بإسقاط الانقلاب العسكري الفاشل.

 ويشارك في المسيرة الآلاف من أهالي حلوان يتقدمهم الشباب الذين يشعلون المسيرات بهتافات حماسية تؤكد استمرارية الحراك الثوري المتصاعد لحين إسقاط الانقلاب الدموي ومحاكمة قادته.

 وتلقى المسيرتان تفاعلا كبيرا من الأهالي والمارة الذين تبادلوا رفع شارات رابعة العدوية مع المتظاهرين.

 من جانب آخر تنتشر ميليشيات الانقلاب العسكري بكثافة بمحيط قسم شرطة حلوان وبعدد من الشوراع الرئيسية بها.

*اختطاف نقيب معلمي الإسماعيلية و5 آخرين من رافضي الانقلاب

اختطفت قوات أمن اﻻنقلاب بالإسماعيلية في حملة مداهمات واسعة فجر اليوم الجمعة نقيب معلمى الإسماعيلية ياسر يونس وخمسه آخرين من منازلهم فى حملة شنتها فجرا على مدينة التل الكبير.

وشكا الأهالي من ارتكاب القوات انتهاكات واسعهة لحرمة المنازل، وتكسير انتقامي لأثاث المنازل، في واقعة باتت كثيرة التكرار في الإسماعيلية، في ظل تنامي حملة الانتهاكات ضد مناهضي الانقلاب في كافة مقرات الاحتجاز بالمحافظة.

*بيت الزكاة والصدقات.. دعم للسيسي أم للفقراء؟

أثار قرار عبد الفتاح السيسي بإنشاء “بيت الزكاة والصدقات” الذي يخضع لإشراف شيخ الأزهر، جدلا في الأوساط المصرية بين من يرى أنه محاولة من قبل الدولة للسيطرة على موارد الزكاة وضخ الأموال في الميزانية العامة، ومن يرى فيه محاولة للحد من الفقر بمصر.


وتتلخص مهمة هذا البيت وفق قرار إنشائه -الذي يتضمن 21 مادة- جمع وتلقي أموال الزكاة والصدقات والهبات لإنفاقها في مصارفها الشرعية.

ويرى بعض المحللين أن هذه إحدى المحاولات المستمرة لوضع يد الدولة على أية موارد مالية لضمان وجود سيولة مالية تخفي مشكلة العجز والأزمة اللتين تعاني منهما إدارة السيسي.

منسق حركة “صحفيون ضد الانقلاب” أحمد عبد العزيز قال : إن “إدارة السيسي تعاني أزمة مالية، لذا تحتال على أموال المؤسسات وتبحث عن مصادر للتمويل تحت قناع الزكاة والصدقات“.

وأضاف “هذا اتجاه رأسمالي فاحش قائم على استنزاف كل ثروات وأموال الشعب، وتوظيفها للطبقة الحاكمة“.

توظيف الدين
وعن سبب وتوقيت إنشاء بيت الزكاة والصدقات، أشار عبد العزيز إلى أنه يتمثل في “سحب البساط من تحت أقدام الجمعيات الشرعية والتضييق عليها وتجريدها من دورها والإبقاء عليها على الورق فقط“.

وتابع “الانتخابات البرلمانية على الأبواب وبعض أعضاء ورؤساء هذه الجمعيات ربما يدعمون أحد المرشحين أو يترشحون بأنفسهم، وبذلك تقضي الدولة على وسيلة من وسائل دعم هؤلاء المرشحين الذين من المحتمل أن يكونوا معارضين لها“.

وأضاف عبد العزيز أن الإدارة السياسية تسعى إلى توظيف الجانب الديني لمواجهة أزمتها المالية، مضيفا “على الرغم من أنها تردد دائما: لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة، إلا أنها تقع الآن في تناقض وتوظف الدين لتحقق مصلحتها“.

وتحدد المادة الثالثة من القرار موارد البيت وهي “الزكاة والصدقات والتبرعات والوصايا والإعانات ومقابل الخدمات التي يؤديها البيت، إضافة إلى عائد استثمار أموال البيت في الأنشطة وأية موارد أخرى يقبلها المجلس“.

ويرى أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم محمد نبيل غنايم أن “الدولة توظف الزكاة في مصارفها الشرعية مثل رعاية الطلاب وعمل خدمات عديدة منها إنشاء وإصلاح المعاهد الدينية والإنفاق على الطلاب الوافدين غير القادرين الذين يدرسون بالأزهر وأيضا شراء الكتب لهم، وبالتالي يقل العبء عن كاهل الدولة“.

وعن استثمار هذه الأموال في مصرف أو أحد البنوك التجارية -وهو ما نصت عليه المادة الخامسة من القرار- قال غنايم للجزيرة نت “إذا تبقى فائض من أموال الزكاة يمكن أن يتم استثماره في البنوك الإسلامية، ولا يتعارض هذا مع الشرع“.

وفيما يخص لجان الزكاة والجمعيات الشرعية والتعارض مع هذا البيت، أوضح غنايم أن “بعض الجمعيات والهيئات تجمع الأموال وتوزعها أحيانًا على الموظفين التابعين لها، ولا يصل الفقراء منها شيء، أو يتم صرفها في غير مصارفها، والصندوق هيئة تنظيمية تضمن وصول الزكاة لمستحقيها“.

وأضاف غنايم أنه لا يرى توظيفا سياسيا لهذا البيت “ويتحمل المسؤولون عن هذا البيت المسؤولية“.

فوائد متعددة
من جانبه، يرى رئيس التحرير السابق للأهرام الاقتصادي سالم وهبة أن البيت يهدف “للحد من الفقر في مصر، ويعطي فرصة للذين لا يجدون أماكن لدفع أموال زكاتهم وتبرعاتهم، وأيضا تزيد الفرص لمساعدة المحتاجين“.

وأضاف أن هذا يساعد الدولة ويقلل الضغط على ميزانية ودور الدولة تجاه المحتاجين، كما يقلل أوجه الصرف التي تنفقها الدولة.

وأشار وهبة إلى أن هذه الأموال ليست من الموارد الأساسية التي تدخل الميزانية أو الموازنة العامة للدولة، ولا يمكن إضافتها إليها.

 

 

الحراك مستمر . . الاثنين ا سبتمبر . . العصيان المدني هو الحل

السيسي حريةالحراك مستمر . . الاثنين ا سبتمبر . . العصيان المدني هو الحل

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*مجهولون يقطعون طريق شارع اداب بـالمنصورة منذ قليل ما تسبب في تعطيل حركة السير

*شهود عيان: مسلحون ينصبون أكمنة ويفتشون الأهالى بمناطق شرق العريش

قال شهود عيان، من مناطق شرق العريش وجنوب الشيخ زويد، أن المسلحين نصبوا أكمنة على طرق تربط مدينة العريش بقرى جنوب الشيخ زويد، ويجرون عمليات تفتيش ومراجعة أوراق العابرين من الأهالى وأكد عدد ممن تعرضوا لعمليات التفتيش، أن المسلحين يشهرون أسلحتهم فى وجه المارين عبر الطرق، ويأمروهم بالتوقف وإبراز بطاقاتهم وبطاقات تسيير القيادة، وكل ما بحوزتهم من أوراق ثبوتية، ثم يقومون بمراجعتها ومقارنتها بكشوف بحوزتهم مكتوبة بخط اليد، كما يطابق بعضهم بيانات البطاقات الشخصية على أجهزة كمبيوتر يعمل عليها ملثم داخل سيارة تتوقف إلى جانب المسلحين .

وأشار شهود العيان، إلى أن المسلحين يدخلون فى مشادات كلامية مع بعض الأهالى الذين يرفضون الانصياع لأوامرهم بتفتيش أوراقهم، إلا أنهم يجبرون من يمر عليهم على الإفصاح عن هويته، ويتعرض من يقود سيارة لا يملكها للمضايقة وعملية استجواب واسعة معه . وتقول المصادر، إن سبب تواجد المسلحين البحث عن أشخاص مطلوبين لديهم .

*سلطات الانقلاب تطالب الدول الأوروبية بتبني مواقف حاسمة ضد ما يسمى “الإرهاب”

صرح وزير خارجية الانقلاب سامح شكري ان بلاده تتطلع لأن تقوم الدول الأوروبية بتبني مواقف حاسمة وواضحة ضد “الإرهاب” وعدم السماح بإساءة استغلال مبادىء مثل حرية التعبير للتحريض على العنف والطائفية.

جاء ذلك خلال لقاء شكري الاثنين مع نوربرت روتجن، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الألماني، حيث تناولا خلال اللقاء عددا من القضايا والموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بحسب بيان للمتحدث باسم الخارجية المصرية.

وقال البيان أن شكري “أكد في هذا السياق أن مواجهة “الإرهاب” والجماعات المتطرفة العنيفة المنتشرة في المنطقة أصبحت تحظى بالأولوية لدى مصر وباقي الدول العربية”.

 

*تأجيل محاكمة 68 متهماً بـ”خلية الظواهرى” الى جلسة 21 سبتمبر

قررت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى تأجيل محاكمة 68 متهماً فى مقدمتهم محمد ربيع الظواهرى شقيق أيمن الظواهرى زعيم تنظيم “القاعدة” فى قضية اتهامهم بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابى يرتبط بتنظيم القاعدة الى جلسة 21 سبتمبر الجارى لتعذر حضور احد المتهمين بجلسة اليوم، ولتنفيذ طلبات الدفاع.

كانت نيابة أمن الدولة العليا أمرت بإحالة القضية لمحكمة الجنايات فى مطلع شهر أبريل الماضي، وتضمن قرار الاتهام الصادر فى القضية استمرار حبس 50 متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار 18 متهما هاربا وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهمين من العناصر شديدة الخطورة، قاموا بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابى يهدف إلى تكفير سلطات الدولة ومواجهتها باستخدام السلاح، لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على ضباط وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف الأقباط ودور عبادتهم واستحلال أموالهم، وارتكاب أعمال إرهابية بهدف نشر الفوضى فى البلاد وتعريض أمن المجتمع للخطر

*جنح مدينة نصر تقضي بالحبس عامين وغرامة 50 ألف جنيه على 3 من رافضي الانقلاب بتهمة إثارة الشغب يونيو الماضي

*حريق يلتهم محلات طلعت حرب

نشب منذ قليل حريق هائل التهم عدد من المحلات التجارية بشارع طلعت حرب بوسط البلد.
من جانبها هرعت سيارات الحماية المدنية والإسعاف لمحاولة السيطرة على الحريق.

*ثاني وفد من الكونغرس الأمريكي يصل القاهرة في أسبوع

وصل إلى القاهرة اليوم الإثنين، وفد من نواب الكونغرس الأمريكي برئاسة النائب هاورد مكيؤون، حسب مصادر أمنية وملاحية مسؤولة بالمطار، هو الثاني خلال أقل من أسبوع.


وقالت مصادر أمنية مسؤولة بمطار القاهرة الدولي، إن وفدا من مجلس النواب الأمريكي (الكونغرس) وصل اليوم، برئاسة النائب هاورد مكيؤون.
وأوضحت المصادر ذاتها أن الوفد وصل للقاهرة على متن طائرة خاصة في زيارة (لم تحدد مدتها)، للقاء عدد من المسؤولين المصريين، لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأوضاع الحالية التي تمر بها المنطقة.
وتعد هذه الزيارة الثانية خلال أقل من أسبوع التي يقوم بها وفد من أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى البلاد، والـ15 منذ عزل الرئيس محمد مرسي في 3  تموز من العام الماضي.
وكان آخر هذه الزيارات في 27  آب الماضي، عندما وصل وفد من نواب الكونغرس الأمريكي، من ذوي الأصول الأفريقية، إلى القاهرة، في زيارة تستغرق 3 أيام لمناقشة الأوضاع الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وموقف مصر تجاه عدد من القضايا، في مقدمتها القضية الفلسطينية والأوضاع في ليبيا والأزمة السورية وتطورات المشهد العراقي؛ فضلاً عن مسار العلاقات الثنائية بين البلدين.

*أمن الانقلاب يعتقل طالبا بدلاً من والده بالبحيرة 

اعتقلت قوات أمن الانقلاب الطالب معاذ عدلى أبو شناف الطالب بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة جامعة الإسكندرية أثناء مداهمتها لصيدلية والده الدكتور عدلى أبو شناف بحوش عيسى بالبحيرة وعندما لم تجده قامت باعتقال ابنه بدون أي أسباب .

جدير بالذكر أن قوات أمن الانقلاب تشن حملات أمنية مكثفة باستمرار لاعتقال رافضي الانقلاب ومؤيدى الشرعية

*السيطرة على حريق بسفينة بميناء بور توفيق بالسويس بعد 3 ساعات

تمكنت قوات الدفاع المدنى بهيئة موانئ البحر الأحمر من السيطرة على حريق بسفينة أثناء تواجدها بالغاطس الخارجى بميناء بور توفيق بالسويس.
وقال مصدر أمنى إن الحريق استمر قرابة الثلاث ساعات، وحاولت قاطرات بحرية تابعة لهيئة قناة السويس من السيطرة على الحريق بالسفينة التى كانت عابرة من المدخل الشمالى لبورسعيد متجهة نحو المدخل الجنوبى بالسويس، موضحا أن قاطرات هيئة الموانئ هى التى تمكنت من السيطرة على الحريق.

*أسرة مرسي تطعن على حكم حبس نجله الأصغر

طعنت اللجنة القانونية لأسرة الرئيس المصري محمد مرسي، أمس الأحد، على حكم بالحبس عاما لنجل مرسي الأصغر عبدالله، لاتهامه بتعاطي حبوب مخدرة، بحسب مصدر قانوني. وفي تصريح صحفي، أوضح محمد صابر، عضو اللجنة ومحامي عبدالله مرسي، أنه أودع طعنا، الأحد، لدى محكمة النقض (أعلى هيئة قضائية بمصر تنظر الطعون على الأحكام)، وننتظر أن تحدد جلسة لنظر الطعن“.

 وحول موقف نجل مرسي، قال عضو اللجنة القانونية للأسرة: “عبدالله نجل الرئيس محبوس في سجن طره (جنوبي القاهرة)، وحين تقبل محكمة النقض الطعن سيعاد محاكمته هو وصديقه المتهم معه أمام محكمة جديدة غير السابقة، وفي حال رفضها فعليه أن يستكمل مدة الحبس“.
وكانت قوات الأمن المصرية اعتقلت عبدالله، النجل الأصغر لرئيس، فجر الجمعة 18 تموز الماضي، بمحافظة بني سويف، وذلك تنفيذا لحكم قضائي صادر ضده لإدانته بتعاطي مادة مخدرة، والحكم عليه بالحبس عاما مع الشغل.
وكانت محكمة جنايات بنها بمحافظة القليوبية (شمال القاهرة)، قضت في الثاني من تموز الماضي بحبس عبدالله محمد مرسي وصديق له غيابيا لمدة عام مع الشغل، وغرامة مالية تقدر بـ10 آلاف جنيه (نحو 1400 دولار أمريكي)”.
وقررت النيابة العامة لشمال بنها في 17 آذار الماضي إحالتهما للمحاكمة بعد إخلاء سبيلهما على ذمة القضية بعد أن وجهت لهما تهمة حيازة مادة “الحشيشالمخدرة بقصد التعاطي في واقعة ضبطهما في مطلع الشهر ذاته وبحوزتهما سيجارتا حشيش داخل سيارتهما بمدينة العبور (شرقي القاهرة)، بحسب لائحة الاتهام التي نفاها المتهمان.
وأنكر نجل مرسي وصديقه، أمام النيابة، آنذاك، صلتهما بالمضبوطات وتعاطيهما للمخدرات، مشيرين إلى أنها “مدسوسة” عليهما بعد أن علم أفراد نقطة التفتيش أن عبدالله، هو النجل الأصغر لمرسي.

 

*34 معتقلا بقسم عين شمس يعلنون الإضراب جراء الاعتداء عليهم

 أعلن 34 معتقلا في قسم عين شمس إضرابهم عن الطعام بعد تعرضهم للضرب ولسرقة متعلقاتهم الشخصية بأمر من مأمور القسم وبقيادة النقيب إسلام والملازم محمد زاهر.

وقالت صفحة “الحرية للجدعان” إن أحد المعتقلين واسمه إبراهيم عبد السميع شبانة قد أصيب ببوادر جلطة، الأمر الذي دفع زملائه إلى الاستغاثة والصراخ لنجدته. لم يكتف المسئولون في القسم بتجاهل الحالة الحرجة، بل قاموا بضرب وسحل جميع المعتقلين في الزنزانة وبالأخص المعتقل محمد عيد. أعلن المعتقلون الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على ما يلاقونه من إهانة وتعذيب.

أسماء المعتقلين المضربين عن الطعام في قسم عين شمس:

 

1- محمد احمد على دسوقى   

2- محمد أبو بكر على محمد

3- هانى فوزى أبو العلا

4- شادى محمد أبو المجد

5- محمد مصلح سعد الدين

6- عبد الرحمن محمد محمد

7- خالد عبد الناصر عباس حلمى

8- محمد عادل كامل

9- عصام عبد الخالق ابراهيم

10- اسأمه محمد أبو اليمين

11- احمد سعيد محمد عبد الظاهر

12- سامى غريب فرحان

13- محمد عيد عودة (تم الاعتداء عليه لأنه نادى على الضباط والأمناء لمساعده المريض)

14- محمود محمد على

15- عمر عبد الفتاح إبراهيم مازن

16- عمر سعيد دسوقى

17- معاذ سامى شوقى

18- عبد الرحمن رمضان حمزة

19- مجدى محمد احمد عبد الله

20- محمد احمد السيد عيسى

21- انس عادل عبد الحميد أبو النجا

22- امين عبدالفتاح حسن

23- محمد زهدى رباح

24- محمد منذر إبراهيم

25- مجدى محمد راغب

26- عمرو احمد أبو الفتوح

27- احمد عبد الحى السيد السخاوى

28- محمد إبراهيم عبد العزيز

29- احمد صابر هريدى

30- رضا عبد الرازق قاسم

31- عبد الرحمن طارق محمد

32- محمد بكر محمد عبدالرحيم

33- إبراهيم عبد السميع شبانه (مريض بالجلطة)

34-خالد جمال زيادة.

*الكيان الهيوني يوافق عالى فتح معبر رفح والنظام الانقلابي المصري يرفض

فضح كاتب اسرائيلي كبير النظام في مصر، وأكد في مقال نشرته جريدة “هآرتس” الاسرائيلية اليوم الاثنين 01-09-2014 أن تل أبيب وافقت على فتح معبر رفح وسط دعاوى داخل اسرائيل لتحسين الأوضاع في قطاع غزة بعد الهزيمة المدوية في الحرب الأخيرة على حركة حماس، لكن مصر هي التي ترفض فتح معبر رفح وتشترط لذلك عودة السلطة الفلسطينية الى القطاع واستلام المعبر من قبل جنود محسوبين على الرئيس محمود عباس ولا علاقة لهم بحركة حماس.

وقال الكاتب عاموس هرئيل في مقاله إن “مصر تشترط قوة من حرس الرئاسة الفلسطيني توضع في الجانب الغزي من المعبر حتى توافق على منح الفلسطينيين في القطاع تسهيلات، وقد نقل المصريون رسالة بهذا المضمون الى سلطة حماس في غزة، والى اسرائيل أيضاً خلال الأيام القليلة الماضية”.

ويقول الكاتب إن اسرائيل لا تعارض المطلب المصري هذا، أما حركة حماس فلا زالت تدرس الأمر، ومن المحتمل أن توافق عليه قريباً.

وبحسب هرئيل فان مصر لا تريد أي اتصال أو تعاون مع رجال حركة حماس، وإنما تريد أن يتم أي اتصال مع الفلسطينيين عبر ممثلي السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس.

كما يكشف المقال أن مصر تريد من الرئيس عباس نشر قواته ليس فقط في معبر رفح، وإنما على طول الحدود بين سيناء وقطاع غزة، اضافة الى ممر فيلادلفيا في رفح.

وتعارض مصر في ذلك حتى المقترحات الأوروبية بتدريب قوات فلسطينية جديدة لتولي الأمور على معبر رفح.

*منظمات: نذر حملة قمعية ضدَّ الجمعيات بمصر

قالت جهات حقوقية من جميع أنحاء العالم إن المنظمات المستقلة بمصر تواجه حملة قمعية وشيكة، بإلزامها بالتسجيل قبل يوم غد، بموجب قانوني قمعي صدر أيام الرئيس المخلوع حسني مبارك.


ويعمل ذلك القانون على إطلاق يد الحكومة في إغلاق أية منظمة أو تجميد أصولها أو مصادرة ممتلكاتها، أو رفض المرشحين لمجلس إدارتها، أو وقف تمويلها، أو رفض طلباتها بالانتساب إلى المنظمات الدولية.

كما لا يشير القانون 84/2002 إلى أي حق للمنظمات غير الحكومية في استئناف تلك القرارات.

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، سارة ليا ويتسن، إن قيام حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي “بمطالبة كافة المنظمات بالتسجيل بموجب قانون 2002 السيئ السمعة ليس سوى أمر موجه إليها بالتنازل عن استقلالها، حيث لا يوجد سبيل لتسجيل منظمة بموجب القانون 84 والاستمرار في اعتبارها مستقلة عن الحكومة“.

وينص القانون على عقوبات جنائية تصل للسجن لمدة عام واحد لممارسة المنظمات المستقلة لأنشطة غير مصرح بها. وقد اعتادت السلطات في عهد حسني مبارك التضييق على النشطاء وإغلاق المنظمات المستقلة تعسفاً.

وتستغل السلطات المصرية -وفق حسيبة الحاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية- هذا القانون “لتنسيق حملة قمعية ضد المنظمات غير الحكومية ووضعها تحت رقابتها“.

وتدعو حسيبة صحراوي الحكومة إلى أن تسحب اشتراط التسجيل الإجباري للمنظمات غير الحكومية بموجب القانون الحالي، الذي يخالف المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وقد سعت المنظمات المصرية لإلغاء القانون 84/2002 منذ صدوره، واقترحت الحكومات المتعاقبة منذ ذلك الحين العديد من مشروعات القوانين المتعلقة بالجمعيات المستقلة، ولكن لم يتم العمل بأي منها.

ومن بين المنظمات الـ45 التي وقعت على البيان: المنتدى الآسيوي لحقوق الإنسان والديمقراطية، ومنظمة المادة 19، ومنظمة العفو الدولية، ومبادرة الكومنولث لحقوق الإنسان، والمركز الدولي للعدالة الانتقالية، والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، وهيومن رايتس ووتش.

 

*داخلية الانقلاب تقر بانتهاكات بحق معتقلين

أقرت وزارة الداخلية المصرية بوقوع انتهاكات ارتكبها عدد من رجال الشرطة بحق معتقلين في مراكز للاحتجاز.  

وقد أوقفت الوزارة ثلاثة رجال شرطة، وأحالتهم للتحقيق على خلفية التمثيل بجثة أحد المتهمين داخل مشرحة مستشفى الخانكة بمحافظة القليوبية.
كما قرر وزير الداخلية إحالة الثلاثة إلى مجلس تأديب عقب انتهاء قرار حبسهم على ذمة التحقيقات، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالهم.
كما أحالت الوزارة ضابط شرطة إلى النيابة العامة للتحقيق بتهمة اغتصابه فتاة معاقة ذهنيا.
ويأتي ذلك، بينما تتواتر تقارير المنظمات الحقوقية بشأن ما تصفها بالانتهاكات الممنهجة التي ترتكبها قوات الأمن المصرية بحق المعارضين.
وتتدفق الصور يومياً موثقة ضلوع ضباط شرطة في انتهاكات حقوقية واسعة أثناء الاعتقال، فضلا عن التعذيب والسحل حتى الموت داخل أقسام الشرطة والسجون ومقار الاحتجاز.
ومن الأمثلة على ذلك قضية سيد بلال الشاب الثلاثيني الذي قتل أثناء التعذيب على أيدي ضباط أمن الدولة (الأمن الوطني حاليا) بالإسكندرية لإجباره على الإدلاء باعترافات في قضية تفجيرات كنيسة القديسين.
ورغم أدلة النيابة الدامغة، فقد تم تداول القضية في المحاكم لأكثر من ثلاث سنوات، ثم تلاحقت الأحكام بإخلاء سبيل الضباط المتهمين.
وفي واقعة أخرى تعود لعام 2011، تظهر الصور قيام عدد من ضباط الجيش والشرطة بتعذيب مواطنين بالضرب والصعق بالكهرباء. وأعلن آنذاك عن فتح تحقيق لكن أحدا لم يقدم للمحاكمة حتى الآن.
وفي أغسطس/آب من العام الماضي، نفذ ضباط وأفراد شرطة إعداما بالبطيء لـ37 معتقلاً لقوا حتفهم اختناقا داخل عربة ترحيلات كانت في طريقها لسجن أبو زعبل. وتمت محاكمة أربعة من أصل 15 شرطيا، وألغيت أحكام بسجنهم وأعيدت أوراق القضية إلى النيابة.

 

*حسن شحاتة يظهر بجوار «رابعة» بالمغرب

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، صورة للمعلم حسن شحاتة، المدير الفني لفريق الدفاع المغربي، وهو يقف بجوار شخص بالمغرب، يرفع شعار «رابعة»، الرامز إلى تأييد  الرئيس المعزول، محمد مرسي

 

وظهر المعلم في الصورة مبتسمًا، حيث لم تتضح عليه آثار غضب أو رفض لتصرف الشخص، الذي كان إلى جانبه، رغم أن شحاتة كان داعمًا لرحيل مرسي، المطاح بحكمه في الثالث من يوليو، عقب التظاهرات التي خرجت ضد في 30 يونيو.

*ورش نجارة الموبيليا بدمياط تواجه شبح الإفلاس

أثرت أزمة انقطاع الكهرباء بشكل كبير على صناعة الأساس فى مدينة دمياط ما أدى لإغلاق مئات الورش ومعارض بيع الموبيليات خلال الأشهر الماضية.

وتعتبر دمياط قلعة لصناعة الأساس فى مصر حيث تضم الآلاف من ورش النجارة ويعمل بها أكثر من مائتى ألف حرفي.

وقال أحد أصحاب الورش :”الكهربا مدمرة الدنيا خالص، بتقطع من 6 إلى 7 ساعات فى اليوم، أنا بالنسبة لى كان عندى 5 صنايعية دلوقت معنديش إلا صنايعى واحد”.

وقال آخر: معانا خمس رجالة شغالين، وبسبب  الكهربا حالنا وقف، بقالنا أكثر من 4 أشهر على الحال ده، الورش دى كنت باشيل منها 100 شيكارة فى اليوم النهردة بشيل 5 شكاير كل أسبوع.

وتابع: “الكهربا عندنا بتقطع ساعة وتيجى ساعة”. 

 

* أكملوا ثورتكم . . بيان من التيار المدني الثوري

 

تابعنا مبادرة النائب المحترم / محمد العمدة عن كثب ونؤكد أن مصر في حاجة إلي مصالحة بين شركاء ثورة 25 يناير على قاعدة مناهضة حكم العسكر والعسكرة والدفاع عن مدنية الدولة ، وليست في حاجة على الإطلاق لمخرج آمن للقتلة ومدبري الثورة المضادة.

لقد اختطفت قلة فاسدة منبر الحديث باسم المدنية منذ 11 فبراير 2011 للترويج لحكم العسكر والتمهيد للثورة المضادة والإنقلاب العسكري ، وفي سبيل ذلك أعلت مصالحها الشخصية فوق كل القيم والمطالب حتى وقعت الكارثة في 3 يوليو 2013 ، ومازالت تواصل محاولات بائسة لشرعنة تواجد القتلة في مواقع التحصن من المحاسبة على الدماء ، من خلال مشاركة زائفة في اجراءات زائفة لصنع واقع مزيف لا يعبر عن الشعب الذي يقف على أعتاب الإنفجار .

إننا ، في التيار المدني الثوري ، لا نرى في الأفق إلا استكمال الثورة كسبيل للتصحيح والقصاص والإنقاذ وإنجاز طموحات الشعب وآماله من ثورة 25 يناير المسلوبة ، وبالتالي فإعادة اللحمة الثورية وتجميع كل الجهود الثورية المخلصة هو سبيل القوى المدنية الثورية للانجاز سواء ليبرالية أو يسارية أو إسلامية أو غير ذلك طالما تؤمن بالمدنية وترفض العسكرة .

التيار المدني الثوري 

القاهرة في 1 سبتمبر 2014

* عين شمس” تجبر الطلاب على عدم ممارسة الأنشطة السياسية والدينية

 أجبرت إدارة كلية الآداب بجامعة عين شمس، اليوم الإثنين، الطلاب الجدد المقبولين بها على التوقيع على إقرار بعدم ممارسة الأنشطة السياسية أو الدينية داخل الجامعة، واحترام التقاليد الجامعية إلا من خلال القنوات الشرعية التى يحددها قانون تنظيم الجامعات، على حد وصفها.
وجاء ذلك الإقرار ضمن أوراق ملفات التقديم، وكان نصه كالتالي: “أقر بأنني ملتزم بكافة القوانين واللوائح الجامعية، وأن أحترم كافة التقاليد الجامعية، كما ألتزم بعدم ممارسة الأنشطة السياسية أو الدينية داخل الجامعة، إلا من خلال القنوات الشرعية التي يحددها قانون تنظيم الجامعات ولائحة اتحاد الطلاب التي تقرها الدولة، وفى حالة مخالفة تلك اللوائح والقوانين الجامعية سوف أتعرض للعقوبات التي يحددها القانون“.

*الجارديان: 95% خسائر السياحة بمصر

رصدت صحيفة “الجارديان” البريطانية تراجع عائدات السياحة في مصر بشكل كبير؛ نتيجة للاضطرابات السياسية التي تمر بها البلاد عقب ثورة يناير وانقلاب 3 يوليو، والتي تسببت في إصدار العديد من الدول الغربية تحذيرات لمواطنيها من السفر للمناطق السياحية في البلاد.

وذكرت الصحيفة البريطانية- في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني- أن نسبة عائدات قطاع السياحة تراجعت بنسبة وصلت إلى 95%؛ حيث انخفضت إيرادات وزارة الآثار المصرية مما حال دون قدرتها على دفع رواتب موظفيها.
وأشارت الصحيفة إلى أنه بالمقارنة بين عدد السياح الذين أتوا إلى مصر في عام 2013 وعددهم في عام 2010 سنلاحظ الفرق الشاسع، فقد كان عدد السياح في الفنادق المصرية حوالي 14.7 مليون سائح عام 2010، أما عام 2013 فقد بلغ عددهم 9.5 مليون سائح فقط.
وسلطت الصحيفة الضوء على تصريحات وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي، التي قال فيها: “إن عائدات قطاع السياحة في مصر تراجعت بنسبة 95%، وأن الدخل السنوي للوزارة لا يكفي سوى لدفع رواتب العاملين لمدة شهرين فقط

* اللهم استعملنا ولا تستبدلنا . . نقلا من صفحة مدير المرصد الإعلامي الإسلامي بالفيس بوك

سؤال وجواب مقتبس . . هام للتدبر والنقاش

 

حمداً لله وكفى وسلاماً على عباده الذين اصطفى وبعد:

 

1-حين تضيع الساحة بين اﻹفراط والتفريط

 

2-حين تكون قاعدة من ليس معنا فهو ضدنا معتمدة عند الجميع

 

3-حين تكون سياسة اﻹسقاط للمخالف سياسة معتمدة عند الجميع

 

4-حين ترى أن الولاء والبراء أصبح على أساس الجماعة والتيار وليس الدين

 

5- حين ترى غياب العلماء الربانيين عن الساحة وضياع وتخبط الأحرار بسبب ذلك

 

6- حين تضيع البوصلة من المجاهد ويصبح عاجزاً عن تحديد وجهته التي يريد

 

7- حين يضيع المجاهدون بين مشاريع نخبوية ومشاريع شعبية وأخرى قومية أو وطنية

 

8- حين يفقد المجاهدون المشروع اﻹسلامي الراشد الذي تنصهر فيه النخبة الصادقة مع اﻷمة انصهاراً ايجابياً يجعل اﻷمة تحمل المشروع وتنصره لا انصهارا سلبياً يضيع النخبة ومشروعها

 

9 – حين يرى الأحرار حجم المؤامرة الكبير على المشروع الإسلامي وتوحد أعدائه على وأده وبنفس الوقت تفرق الجماعات وتحزبها لمشاريعها الخاصة التي تميل إلى شخصنة المشروع الإسلامي في الجماعة أو الحزب أو الشيخ

 

10 – حين ترى فقدان الثقة بين الجماعات وسوء الظن هو اﻷصل المعتمد في العلاقة بينها

 

حين وحين . . فإلى أين تسير هذه الساحة ؟

الجواب 

إنه المخاض وآلامه وأرض الكنانة وميادينها فاضحة كاشفة 

وسنن الله ماضية لاتحابي أحدا . . ودين الله منصور وأولياؤه غالبون 

وولادة الفجر تكون بعد شدة الظلمة  . . فالثبات الثبات والصبر الصبر

 

وقد ذكر الله تعالى ” الصبر والتقوى ” جميعا في غير موضع من كتابه وبين أنه ينتصر العبد على عدوه من الكفار المحاربين المعاندين والمنافقين وعلى من ظلمه من المسلمين ولصاحبه تكون العاقبة . [

قال الله تعالى : ( بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين )

وقال الله تعالى : ( لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور )

وقال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون)

( ها أنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور)

(إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله بما يعملون محيط  )

وقال إخوة يوسف له : ( أئنك لأنت يوسف قال أنا يوسف وهذا أخي قد من الله علينا إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين )

اللهم استعملنا ولا تستبدلنا وارزقنا الاخلاص والصدق والنجاة

اللهم اجعلنا من اهلك وخاصتك واستخدمنا لنصره هذا الدين

اللهم اجعلنا هادين مهديين مفاتيح خير مغاليق شر

اللهم وفقني في العمل من أجل إسقاط الانقلاب والقصاص للشهداء

مصر تنتفض في ذكرى مذبحة رابعة . . الخميس 14 أغسطس . . أسبوع القصاص مطلبنا

نساء رابعة

غلق طريق الاوتوستراد اليوم
غلق طريق الاوتوستراد اليوم

مصر تنتفض في ذكرى مذبحة رابعة . . الخميس 14 أغسطس .  . أسبوع القصاص مطلبنا

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*

فيديو منسوب لجماعة تسمى «كتائب حلوان» تعلن فيه «المقاومة المسلحة» ضد الجيش والشرطة، وبعدما تداوله عدد من مستخدموا شبكات التواصل الاجتماعي تم حذفه،
تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي فيديو منشورًا على «يوتيوب»، الأربعاء، تحت عنوان: «كتائب حلوان»، ظهر فيه مجموعة من الملثمين المسلحين يتوعدون جيش ووزارة داخلية الانقلاب .
وتحدث في الفيديو شخص ملثم وفي يده بندقية، قائلًا: «سالمنا الداخلية وسالمنا الجيش وقلنا إنها سلمية ودفعنا من الدماء ما دفعنا»، مضيفًا: «نخرج فتسفك الدماء وتغتصب النساء وتسرق الأموال»، مشددًا: «سئمنا سلمية الإخوان ونحن لسنا إخوانًا»، مضيفًا: «هذا إنذار للداخلية على مستوى جنوب القاهرة بجميع مناطقها بجميع أقسامها».
 
 وتابع في الفيديو، الذي بلغت مدته 3 دقائق و16 ثانية: «إنكم مستهدفون لما فعلتموه»، مستكملًا بقوله: «لم تتقوا الله عز وجل ولم تراعوا أي شيء وسفكتم الدماء بل وحبلتم نساء المسلمين»، حسب قوله.
 
وأضاف: «إنكم انقلابيون وهذا الجيش جيش كامب ديفيد»، متهمًا القوات المسلحة بأنها «لم تطلق طلقة على اليهود»، حسب تعبيره.كما اتهم الجيش بأنه «ضرب في إخواته وأهله وناسه»، متسائلًا: «من 60 سنة ماذا فعل الجيش؟»، حسب كلامه.
 
 وقال: «حياتنا كلها هباب في هباب وفقر في فقر، والشعب يدفع الثمن ويدفع الضريبة، ولابد أن تنتصف فئة ترد على ما فعلوه»، موجهًا حديثه لوزارة الداخلية: «هما نسوا درس يوم 25 يناير ويوم جمعة الغضب 28 يناير؟».
 
 وتابع: «فاكرين الجيش هيحميكم طيب براحتكم، أجبرتم ناسًا مسالمين أمثالنا على حمل السلام للدفاع عن نسائنا وللدفاع عن هذه الأرض»، مضيفًا: «نريد الخير لمصر، ونريد عدلًا ومساواة وتقوى».
 
 واختتم الفيديو بالهتاف مع ملثمين حوله وخلفهم عقار سكني: «مفيش سلمية مع الداخلية.. تكبير.. الله أكبر.. هي لله.. هي لله»، حسب قوله.

من ناحية أخرىأكد اللواء على الدمرداش مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، تعليقاً على ظهور مجموعة مسلحة بمنطقة حلوان فى مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعى، أنه يُعْتَبَر أول اعتراف صريح لجماعة بحمل السلاح.

وأضاف الدمرداش أن تلك الجماعة ستُحَاكَم بتهمة الخيانة للبلاد، وتكوين خلية إرهابية من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد وترويع الآمنين، مشدداً على أن قوات من الأمن المركزى والعمليات الخاصة والأمن الوطنى ستنتقل لتمشيط منطقة حلوان وجنوب القاهرة بأكملها، للقبض على المجموعة المسلحة فى أسرع وقت.
وقال مدير أمن القاهرة، فى تصريحاته، “لن ترهبنا مثل تلك التهديدات لأننا على أتم الاستعداد لتقديم أرواحنا فداءً للبلاد وحماية المواطنين المصريين”.

*انفجار 3 قنابل صوت بمدينة طنطا وحالة من الارتباك والهلع بين صفوف الداخلية

*الاهالي يقطعون طريق مصر اسيوط الزراعى بين قرية البليده وقرية العطف

*الآن ثوار مدينة نصر امام مسجد الايمان بشارع مكرم عبيد

*اشتعال سيارة بوكس تابعة لشرطة الانقلاب بجوار عمارة سيجال بكورنيش النيل بأسوان.

ألقى عدد من المتظاهرين بمحافظة أسوان، المولوتوف على سيارة شرطة متوقفة أمام شركة سيجال للمشغولات الذهبية، مما أدى إلى اشتعال النيران في السيارة بأكملها وتدمير الشركة.
وامتدت النيران إلى الطابق الأول من مبنى العقار الذي يعلو الشركة مما أدى إلى تدمير نقابة الأطباء واحتراق أجهزة تكييف في بعض الشقق.

*ارتقاء متظاهر في 6 أكتوبر برصاصة في الظهر

*أنباء عن وقوع عدد من الاصابات فى صفوف قوات الشرطة بعد انفجار قنبلتين داخل شركة التليفونات علي طريق الكورنيش بمنطقة المعصرة بحلوان، عثر عليهم بواسطة الأهالى، مما أدى إلى توقف حركة سير المرور بالكورنيش

* مصر أصبحت فضيحتها بجلاجل . . مصر اصبحت دولة الخوف

أكبر الصحف اليابانية تنشر عن مصر دولة الخوف لقاء مع اسرة أحد شهداء فض رابعة

أكبر الصحف اليابانية تنشر عن مصر دولة الخوف لقاء مع اسرة أحد شهداء فض رابعة

مصر اصبحت دولة الخوف . . هذا عنوان جريدة طوكيو اليابانية أكبر صحيفة يابانية تصدر في طوكيو

هذه الصحيفة توزع حوالي 4 مليون نسخة يومياً طبعتين صباحية ومسائية

في ذكري مرور عام علي قتل الاخوان في رابعة مدينة نصر

حوار مع أسرة فقدت ابنها البكري

وحتي بعد فقدانها لابنها فهم مضطرون الي الاختباء من مكان الي مكان

الاب المكلوم قال: ان مع بداية عهد مرسي توقع انها ستكون البداية لعهد الحرية الراي الحقيقيه في مصر ولكن حتي هذا الحلم مات مع موت ابني بالانقلاب

وفي المفالة تفاصيل أخرى عن وفاة الشهيد . . وأهمها ان الطبيب في المشرحة اراد تزييف التقرير بأنه انتحار !

وفي التقرير هناك عائلات اضطرت للتوقيع لانها لا تستطيع القراءة وهكذا.

*داخلية الانقلاب تقول إنها ألقت القبض على 114 ونسبت المقبوض عليهم كعادة تصريحاتها لأنصار جماعة الإخوان المسلمين وأبطلت مفعول 23 عبوة محلية الصنع (بيان)

*أهالى قريه الميمون يقطعون الطريق الزراعى القاهره-اسيوط

*غاضبون يقطعون طريق الكورنيش بالاسكندرية اما كوبري استانلي.

*شهيدة المطرية تلحق بخطيبها في نفس الموقع

أبت إيمان أحمد إلا أن تلحق بخطيبها الذي قتل قبل شهر في مظاهرات رافضة للانقلاب بمنطقة المطرية، وذلك خلال مشاركتها في مظاهرات الذكرى السنوية لفض اعتصامي “رابعة العدوية” و”نهضة مصر”.
وقالت صفحة “مطرية ضد الانقلاب”، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن “إيمان (19 عامًا) هي خطيبة الشهيد محمد حسن (من التراس نهضاوي) الذى استشهد الشهر الماضي استشهدت فى نفس موقع مظاهرات اليوم بالمطرية”.
وتابعت “شهيدة اليوم بإذن الله في المطرية إيمان هي خطيبة الشهيد بإذن الله محمد حسن، مضيفة: “العرس في الجنة إن شاء الله”.

*ارتقاء خمسة اليوم بالقاهرة

ارتفع عدد شهداء المظاهرات اليوم إلى 5 شهداء منهم ثلاثة في المطرية هم محمد شحات لبيب وهو من أبناء اشمون منوفية،وإيمان أحمد سن 28 سنة ، وعمر رمضان ليسانس أداب 24 سنة
وفي المهندسين استشهد عمر الشوادفي من أبناء مدينة الزقازيق.

وفي المعادي استشهد اسلام جمال محمد عبد الله مواليد 1988 ليسانس أداب

وكان الشاب أحمد إبراهيم قد لفظ أنفاسه اليوم متأثرا بجراحه خلال مشاركته في مظاهرة  في كفرالزيات مساء امس

*مجهولون ﻳﺸﻌﻠﻮﻥ ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﺑﻤﺤﻮﻻﺕ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺑﻤﺠﺎﻭﺭﺓ 63 ﻭ67 ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﺭﻣضان

*المتحدث باسم التحالف: لم ندعُ لقطع طرق أو تخريب منشآت ومنهجنا سلمي ونؤمن أن الرصاص لايحسم المعركة (تصريح لمراسل الأناضول)

*قطع “محور 26 يوليو” أعلى ترعة المريوطية رفضاً للانقلاب

قطع مجتجون على الانقلاب العسكري الغاشم طريق محور 26 يوليو المتجه إلى مدينة 6 أكتوبر أعلى طريق المريوطية، وذلك بإشعال إطارات السيارات على الطريق. 
 
ما أدى الي توقف السيارات المارة بالطريق وارباك حركة المرور من الاتجاهين.

*ميليشيات الإنقلاب تطوق قرية زاوية المصلوب ببني سويف وحملة اعتقالات عشوائية

قامت قوات الامن بمهاجمة قرية زاوية المصلوب التابعة لمركز الواسطي بشمال بني سويف وطوقت القرية وفرضت حظر تجوال داخل القرية.

وتشن ميليشيات الانقلاب حالياً حملة تمشيط واعتقالات عشوائية ومطاردات ضد الأهالي .

من جانبهم قام شباب القرية بالتصدي لميليشيات الانقلاب بالطوب والحجارة والالعاب النارية حيث بادلهم قوات الشرطة والجيش باطلاق وابل من الرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز.

وكانت القرية قد شهدت تظاهرة حاشدة ظهر اليوم وسط مشاركة شعبية حاشدة .

*مقتل محامي باسكندرية .. وأجهزة الأمن تلفق له قضية انفجار القطار

لقي المحامي محمد مهران، 30 عام، مصرعه اليوم بمستشفى راس التين بعد اصابته بحروق من الدرجة الاولى أثر انفجار عبوه ناسفة داخل أحد عربات قطار “ابي قير” بالاسكندرية أمس الاربعاء.
والغريب أن أجهزه الأمن قامت بالتحفظ عليه داخل المستشفى،  وتركته غارقا في دمائه بعد أن وجهت اليه تهمة التسبب في انفجار العبوه الناسفة، وذلك على أثر تحريات ملفقة قامت بها مباحث الامن الوطني اتهمته بأنه كان من قيادات العمل الطلابي بجامعة الاسكندرية  أثناء دراسته بكلية الحقوق،كما منعت  أي زيارات على “مهران” حتي لقى مصرعة اليوم متأثرا بالحروق

وقد توفي  المحامي اثناء توجهه الى المحكمة لاداء عمله. حيث اندلعت النيران في احدى عربات قطار “ابي قير” ما اسفر عن اصابة المحامي محمد مهران بحروق بالغة، تم على اثرها نقله الى مستشفى راس التين،

*  قوات امن الانقلاب تقوم باغلاق طريق مصر اسكندرية الزراعي بالكامل

*القبض على 63 شخصا بـ7 محافظات مصرية خلال إحياء ذكرى فض “رابعة” و”النهضة”.

*ميلشيا الانقلاب تمطر متظاهرى المطرية بوابل من الرصاص الحى .. وأنباء مؤكدة عن سقوط إصابات

*تعليق حركة القطارات من وإلي محافظة السويس لحين إشعار آخر

توقفت حركة القطارات بين السويس والإسماعيلية بعد اشعال مواطنين غاضبين من ارتفاع الأسعار للنار في الإطارات على قضبان سكك الحديد بمنطقة الجناين. وأصدرت هيئة السكك الحديدية قرارا بتعليق حركة القطارات من وإلي محافظة السويس لحين إشعار آخر.

*أنباء عن مقتل ضابطين في اشتباكات المعادى

ترددت منذ قليل أنباء عن وفاة ضابطين بسبب الاشتباكات التي دارت بين قوات الشرطة و عدد من المتظاهرين بمنطقة المعادى على لسان عدد من شهود العيان.

*استشهاد ايمان احمد الطالبة بالثانوي خلال اعتداء قوات أمن الانقلاب علي مسيرة بالمطرية

*تصاعد أعمدة الدخان من مبنى الأمن الوطني بمحافظة السويس

*أمن الانقلاب بالمنيا يلقي القبض على 26 متظاهر

ألقت قوات أمن الانقلاب بالمنيا ، القبض علي عدد 26 مواطن اليوم الخميس، خلال مشاركتهم فى مظاهرات  فى ذكرى فض اعتصام رابعة.
ومن جانبه قال مصدر أمني، أن  مجهولين استهدفوا برجا كهربائيا بحى طه حسين وسط مدينة المنيا وقاموا بإشعال النيران به وهو يعد المحول الكهربائى الرئيسى المغذى لعمارات الجامعة وحى طه حسين.

*  قطع كوبرى العوايد بـالإسكندرية مما أدى إلى شلل فى الحركة المرورية بالكوبرى فى الإتجاهين

*الثوار يقطعون طريق الهرم خاتم المرسلين

*استنفار امنى فى شوارع حلوان ورعب من قوات امن الانقلاب عقب محاولة مجهولين تفجير مدرعة

*ارتقاء شهيدين بينهما فتاة بمنطقة التعاون بالمطرية

قال شهود عيان إن ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي اعتدت بطلقات الخرطوش والرصاص الحي علي مسيره المطرية التي خرجت عقب صلاة الظهر من مسجد المطراوي بميدان المطرية ، ومسجد الأنوار المحمدية.
وأضاف الشهود أن هذه الاعتداءات الهمجية أدت إلى ارتقاء اثنين من المشاركين بالمسيرة واستشهدوا في الحال ، والاولي فتاه تدعي ايمان احمد 17 عاما ، شاب اخري يدعي محمد لبيب ، وذلك بالاضافة الي العديد من الإصابات جراء طلقات الخرطوش الجدير بالذكر ان مدينه المطريه قد شهدت مظاهرات بحشود هائلة جابت شوارع المطريه ورددت العديد من الهتافات منها الشعب يريد إسقاط النظام

*استشهاد الطالب أحمد شحات لبيب من المنوفية فى تظاهرات المطرية اثر اطلاق مليشيات أمن الانقلاب خرطوش على المتظاهرين

*قوات أمن الانقلاب تلقي القبض على 6 من الثوار بمدينة نصر

ألقت قوات أمن الانقلاب القبض على 6 من الثوار، بالحي العاشر بمدينة نصر، وذلك أثناء تمشيط للمنطقة بعد انتهاء المسيرة التي انطلقت صباح اليوم الخميس.

*ارتقاء 4 حتى الآن في اعتداء أمن الانقلاب ومسلحين مجهولين على مسيرات في المهندسين والمعادي والمطرية

*ثوارالمنصورة يقومون بـ قطع الطريق منذ قليل بشارع عبد السلام عارف بالمنصورة أحد اكبر الشوارع الرئيسية بالمدينة

*هروب قوات أمن الانقلاب من الطالبية بعد رد “قنابل الغاز” من المتظاهرين عليهم

في محاولة يائسة ربما تعد الأولى من نوعها هربت قوات أمن الانقلاب منذ قليل من محيط شارع الهرم، بعدما تصاعدت ابخرة قنابل الغاز بعد أن ردها المتظاهرون على قوات الأمن مرة أخرى بمحيط منطقة الطالبية.

هذا وشهدت المنطقة حالة من الكر والفر، بين الجانبين حتى تراجعت قوات الامن مصحوبة بالبلطجية وهرعت من المكان بعد ان تم مطاردتهم من قبل المتظاهرين في مشهد ربما هو الأول من نوعه وتعالت الصيحات والتكبيرات.

*قوات أمن الانقلاب تعتدي على مسيرة حلوان بالرصاص الحي والخرطوش والغاز المسيل للدموع.

*  حرق سيارة شرطة بشارع السودان بالجيزة امام محكمة شارع السودان

*اعتقال 3 صحفيبن بعد انتهاء الوقفة أمام نقابة الصحفيين احياء لذكرى مذبحة القرن

*مجهولون يضرمون النار بنقطة شرطة العامرية في الاسكندرية وسيارتين للشرطة بجوار النقطة

*اشتعال النيران في بنزينة “التعاون” بحي المطرية بمحافظة القاهرة

اشتعلت النيران في بنزينة “التعاون” بحي المطرية بمحافظة القاهرة, إثر اعتداء قوات أمن الانقلاب على المسيرة الحاشدة لثوار المطرية من الخلف مدعومين بالبلطجية.

*الامن يعتقل 7 أشخاص بالسويس

القت قوات الامن، منذ قليل، بمحافظة السويس، القبض علي 7 أشخاص من المتظاهرين.
حيث انطلقت مسيرات بالمحافظة، في الذكرى الأولى لمجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
والمعتقلون هم؛ أبو سفيان محمود محمد، وخالد أحمد أبو العزب محمد، ومحمد خالد علي عمر، وعبد الله صابر، وأشرف محمد شيبة، وبكر عويس سيد، ويوسف محمد.

*انفجار سيارة مفخخة بحلوان

وقع منذ قليل اليوم الخميس انفجار فى سيارة ملاكى مفخخة بشارع الرياض بحلوان. وعلى الفور أنتقل خبراء المفرقعات وجار فحص البلاغ- وفقا لما ذكرت بوابة الأهرام -، وأسفر صوت الانفجار بإحداث حالة من الذعر بين الأهالي والمارة.

*اصابة اثنين واعتقال 6 طلاب إثر اعتداء الأمن علي وقفة امام منزل مساعد لوزير الداخلية بمدينة نصر

*مجهولون يضرمون النار بسيارة تابعة لأمن الانقلاب في دمياط

أضرم مجهولون النيران في سيارة تابعة لأمن الانقلاب، ظهر اليوم الخميس، أثناء تواجدها لدى ورشة لصيانة السيارات بمنطقة باب الحرس بمدينة دمياط فى الذكرى الأولى لمذبحة فض اعتصام رابعة العدوية.

*قطع طريق شبين القناطر قليوب عند كفر طحا في ذكرى محرقة رابعة

*سقوط اول شهيد من الشرقيه بطلق نارى الشهيد خيرى الشوادفى 41 سنه من قرية موسى عمران الزقازيق وذلك بمسيرة المهندسين بالقاهرة

*إصابة العشرات بينهم فتاة بطلقات نارية خلال تفريق أمن الانقلاب لمسيرة بسيدي بشر في الإسكندرية

*مظاهرة وقطع الطريق أمام منزل وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم

نظمت حركة طلاب ضد الانقلاب مظاهرة ظهر الخميس أمام منزل وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم.

وقام الطلاب بإشعال النيران وقطع الطريق أمام المنزل.

وتهدف المظاهرة إلى إرسال رسالة إلى قادة الانقلاب بأن القصاص قادم ولن تذهبوا بعيدا عن أيادي الثوار، وفي إطار الحراك الثوري المشتعل في ذكرى مذبحة رابعة.

* ثوار بنى سويف تقطع مداخل المحافظة الـ ٨ وحالة ارتباك بين الداخلية!

قامت مجموعات ملثمة بقطع جميع مداخل محافظة بني سويف في ٨ نقاط مختلفة وأشعلوا النيران في إطارات السيارات مما تسبب في شلل مروري علي طريق بني سويف – القاهرة الزراعي.

 من جانبها أعلنت حركة ثوار بني سويف علي صفحتها علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عن مسؤليتها بمساعدة عدد من الحركات الثوررية عن عمليات القطع الثمانية ٫ مؤكدة تصعيدها ضد استمرار الممارسات القمعية لميليشيات الانقلاب فضلاً عن غلاء الاسعار ورفع الدعم عن البسطاء.

وفي سياق متصل تواترت أنباء عن استدعاء وحدات أمنية من خارج المحافظة بعد فشل الداخلية في قمع التظاهرات وسط أنباء عن حالة اضطراب وهياج بين المجندين والضباط بسبب ضغط العمل الغير مسبوق وكثرة الاحتجاجات التي تضرب المحافظة شرقاً وغرباً

يأتي هذا التصعيد تزامناً مع الذكري الأولي لفض اعتصامي رابعة والنهضة والذي خلف آلاف الضحايا والمصابين.

*انباء عن ارتقاء اثنين بالرصاص الحى واصابة العشرات خلال تفريق أمن الانقلاب لمسيرة بالمهندسين

*الاعتداء على مسيرة بميدان فوزى رماح بالمهندسين بالرصاص الحى وهناك اصابة خطيرة

*مجهولون يشعلون منزل مؤسس تمرد بني سويف ويقطعون شارع عبد السلام عارف

قام مجهولون منذ قليل بإضرام النيران في منزل وكافيه مملوكين لوليد عبد المنعم مؤسس حركة تمرد بني سويف بحي الاباصيري بمدينة بني سويف .

كما قام الثوار بقطع طريق عبد السلام عارف بالقرب من مقر الشرطة العسكرية الرئيسي بالمحافظة حيث أضرموا النيران في أخشاب وإطارات سيارات وأحدثوا شللاً تاماً في وسط مدينة بني سويف.

وكانت حركات ثورية قد اتهمت وليد وتامر عبد المنعم بتمويل البلطجية المتورطين في فض التظاهرات واختطاف الفتيات خاصة بمركز ومدينة بني سويف.

تأتي تلك الفعاليات في إطار التصعيد الثوري والذي يتزامن مع الذكري الأولي لمجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة والتي خلفت آلاف الشهداء والجرحي والمفقودين.

*حصاد مجهولون حتى الساعة العاشرة والنصف صباحاً

تزامنا مع ذكرى مرور عام على  مذبحتي “رابعة العدوية والنهضة” التي ارتكبتها ميليشيات الانقلاب الدموي  ضد المعتصمين السلميين، قامت ما يسمي  “بحركة المقاومة الشعبية – مصر” بقطع عدة طرق ومحاور رئيسية بالقاهرة والمحافظات، ردا على مجازر الانقلاب الدموي، كما نسبت لنفسها هذه العمليات”

.  مجهولون يقومون بإضرام النيران في مبنى  رئاسة حي “عين شمس”
. مجهولون  يحرقون  رئاسة حى “المرج”
. مجهولون يقومون بتعطيل خط مترو (المرج _ حلوان) ، وآخرون  يقطعون طريق الاوتوستراد بحلوان.
.  مجهولين يحرقون نقطة شرطة “الشرق” في العاشر من رمضان .
. مجهولون يحرقون سيارة النقيب “هشام” محمد نقيب بقسم تانى مدينة نصر بميدان “تريومف” بمصر الجديدة .. ويذكر أن النقيب هشام كان من ضمن المسئولين عن فض مسيرات طالبات الأزهر بمدينة نصر.
. مجهولون يقطعون شريط السكة الحديد أمام مدينة كفر سعد بمحافظة دمياط، ويعطلون حركة القطارات تمام بين  “دمياط  والقاهرة”
. قام مجهولون  صباح اليوم بقطع الطريق الدائرى فى “الوراق”
. مجهولون يقطعون الطريق الصحراوي الغربي قبالة مركز “ديروط” بمحافظة اسيوط وتوقف الحركة تماما على الطريق الذي يربط القاهرة الى اسوان.
. مجهولون يحرقون سيارة “مدير امن بنى سويف” منذ قليل.
.  مجهولون يقطعون الطريق الدائري بجوار “كارفور”
. مجهولون يقطعون الطريق المؤدية لميدان الحلمية
. مجهولون يقطعون طريق المحور بـ 6 اكتوبر منذ قليل.
. مجهولون بمحافظة الدقهلية يقطعون طريق “نبروه – بلقاس” الواصل بين قرى “كفر بهوت وبهوت والدروتين والطيبة” حتى “عزبة المساكن” ومدينة “بلقاس
. مجهولون يقطعون فجر اليوم الخميس طريق “مصر الاسكندرية الصحراوي، ويشعلون النيرات بإطارات السيارات ويتسببون  في توقف حركة السير بالاتجاهين وتكدس مروري بالطريق.
مجهولون يشعلون  النيران في منزل  وكافيه مملوكين لــ “وليد عبدالمنعم” مؤسس  حركة تمرد بمحافظة بني سويف ويقطعون شارع عبد السلام عارف.

*اشتباكات عنيفة أعلى كوبري ناهيا

اشتباكات عنيفة بين قوات أمن الانقلاب العسكرى مدعومة بالبلطجية والمتظاهرين الرافضين للانقلاب علي كوبري ناهيا، في شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين.

 

*مسيرات حاشدة في جميع أنحاء الجمهورية في ذكرى مذبحة رابعة والنهضة

 

*ثوار أبوزعبل يقطعون طريق أبو زعبل بلبيس صبيحة ذكرى فض اعتصام رابعة العدوية

*عام على المذبحة مجهولون يقطعون طريق المحور المركزى وشلل مروري في مصر

 

*قيام مجهولون بــ اشعال النيران ببرج شبكة موبنيل بأبو كبير”

 

*بلاغ عن وجود قنبله في محيط مديرية أمن القاهره يثير الرعب والفزع داخل مبنى المديرية ومغادره كامله لكل اللواءات والعمداء لمبنى المديرية وارتباك في خط سير التواصل بعد نقل معدات واجهزة غرفة العمليات وخبراء المفرقعات يمشطون المنطقه واغلاق كل الطرق إما من الثوار والمجهولين وطرق أخرى أغلقتها الشرطة تأمينا لمبانيها وقياداتها وشلل كامل تشهده العاصمة والجيزة.

 

*مجهولون يهاجمون نقطة “عرب الوالدة” ويقتلون ٢ أمناء شرطة

 

*توقف حركة قطارات (دمياط/ القاهرة) بعد قطع شريط السكك الحديدية أمام مدينة كفر سعد

 توقفت حركة القطارات دمياط – القاهرة بعد ان قام مجهولون بقطع شريط السكك الحديدية من امام مدينه كفر سعد نتج عنها عدم اقلاع قطار 982 المتجه من دمياط الى إسكندرية وشلل تام في حركة القطارات بالمحافظة

وقد تم قطع الطريق الدولي في دمياط واشعال النيران وإعلان توقفه تماماً

*قطع طريق الأوتوستراد بالمعادي للمره الثانية وغياب تام للشرطة

قام عدد من المتظاهرين الغاضبين ، بقطع طريق الاوتوستراد قبل قليل عند نفق زهراء المعادي وذالك للمرة الثانية منذ بداية اليوم، وتسبب ذالك في تكدس مروري في لحركة السيارات.

وكان ذالك في غياب تام لقوات الشرطة بمنطقة زهراء المعادي.

 

*البحيرة: فجر الذكري الأولي للمذبحة .. الأهالي يقطعون طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي

قطع أهالي البحيرة فجر اليوم الخميس طريق “مصر الاسكندرية الصحراوي” في الذكري الأولي لمجزرة فض رابعة ، رفضاً لحكم العسكر.
واشتعلت النيرات في اطارات السيارات ما تسبب في توقف حركة السير بالاتجاهين ما أدي إلي تكدس حركة السير علي الطريق.

 

*حرق حي عين شمس بالمولوتوف

أكد اللواء محمد شرف رئيس حى عين شمس، أن الشرطة اصطحبت شهود عيان من موقع حرق حى عين شمس للإدلاء بأقوالهم فى القسم، حيث أكدوا لرجال الشرطة، أنهم رأوا أكثر من 20 فردا تتراوح أعمارهم ما بين 16 و18 عاما تواجدوا أمام الحى بعد الساعة السادسة صباحا ملثمين، ويرتدون حقائب هاند باج على ظهورهم، ألقوا زجاجات المولوتوف على الحى وفروا بعيدا.

 

وأضاف اللواء شرف، فى تصريحات ” أن الحى الآن يقوم بحصر كافة الخسائر، حيث إنه تم حرق مكتبين بالحى يضمون الأساس والرسيفر وكاميرات مراقبة وسقف ساقط وبعض محتويات الأثاث الأخرى من أجهزة كمبيوتر ومالى، إضافة لسيارة تابعة لسوق العبور كانت أمام مبنى الحى، وجارى تحديد القيمة المالية لحجم الخسائر .

*قطع طريق جمصة المنصورة

 

*مقتل رقيب شرطة برصاص مجهولين في حلوان

قتل رقيب شرطة وأصيب مواطن إثر إطلاق مجهولين النار على سيارة كانا يستقلانها بمنطقة الشارع الغربي بحلوان.

وقالت مصادر أمنية بوزارة داخلية الانقلاب، إن شخصين مجهولين كانا يستقلان دراجة بخارية قاما باطلاق الرصاص على سيارة ملاكي يستقلها رقيب الشرطة بقوة نقطة عزبة الوالدة بحلوان ومعه نجل شقيقته، ما أدى إلى إصابته برصاصة في الرقبة توفي على إثرها.

وأضاف المصدر أن إطلاق النار أسفر عن إصابة نجل شقيقة رقيب الشرطة بطلق ناري في الذراع، مشيرا إلى أن الجناة لاذوا بالفرار.

*مجهولون يشعلون النار في سيارة شرطة ببورسعيد

أشعل مجهولون النيران فجر اليوم الخميس في سيارة “بوكس” شرطة بمنطقة عثمان بن عفان بحي الزهور ببورسعيد حيث اكد شهود عيان قيام عدد من الملثمين فجر اليوم بإشعال النيران في سيارة شرطة كانت تقف في منطقة عثمان بن عفان بحي الزهور بمحافظة بورسعيد باستخدام الزجاجات الحارقة و لاذوا بالفرار

من جانبها دفعت مديرية الأمن بعدد من سيارات الحماية المدنية و التي قامت بإخماد النيران و تجري أجهزة البحث الجنائي دورها للوصول للفاعلين و تم تحرير محضر بقسم شرطة الزهور بالواقعة

 

*الإسماعيلية معزولة عن المحافظات المجاورة.. رفضاً للانقلاب العسكري

قطع موطنون غاضبون اليوم عدة طرق رئيسية مؤيدية لمحافظة الإسماعيلية حيث قطع طريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوى من الجهتين كذلك طريق الإسماعيلية الزقازيق الزراعى بمحاذاة قرية أبو عاشور و طريق الإسماعيلية فايد الزراعى باستخدام إطارات السيارات والبنزين الأمر الذى أحدث شللا مروريا بهذه الطرق .يأتي ذلك فى إطار الاعتراض علي جرائم الانقلاب العسكرى فى حق المواطنيين وبخاصة ماارتكبه يوم فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة

 

*المنيا هروب حملة لقوات أمن اﻻنقلاب من قرية الشراينة بسمالوط شمال ‫المنيا بعد تجمهر اﻷهالى

هروب حملة لقوات أمن اﻻنقلاب من قرية الشراينة بسمالوط شمال ‫#‏المنيا بعد تجمهر اﻷهالى وقوفهم بوجهها .. وكانت قوات اﻷمن متوجهة للقبض على عدد من الرافضين لﻼنقﻼب العسكري ومداهمة بيوت أهالى القرية .. فقام بعض شباب القرية بالخروج للشوارع والطرق على أعمدة اﻹنارة فتجمهر اﻷهالى لتهرب القوات إلى خارج القرية.

*معتقلي العقرب يبدؤون إضراب عن الطعام تضامنا مع ذكرى رابعة

أكد عدد من أسر المعتقلين بسجن العقرب أن ذويهم بدأوا إضرابا عن الطعام في ذكرى مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة كمشاركة للمتظاهرين في الميادين المختلفة.

*مظاهرات في عدة محافظات بمناسبة الذكرى الأولى لمجزرة رابعة والنهضة

انطلقت مظاهرات صباح اليوم في القاهرة  وعدة محافظات في الذكرى السنوية الأولى لمجزرة رابعة والنهضة، التي قتل فيها الآلاف.

جاء ذلك بعد مقتل متظاهر خلال فض قوات الشرطة بالقوة مسيرة لرافضي الانقلاب العسكري في كفر الزيات بمحافظة الغربية أمس, عشية ذكرى الفض.

وفي هذه المناسبة خرجت مظاهرات في مناطق عدة .

في الوقت نفسه، كثفت قوات الشرطة والجيش، صباح اليوم، من تواجدها بجميع مداخل القاهرة الكبرى، استعدادا للمظاهرات التي دعا إليها تحالف دعم الشرعية، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي اليوم في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية بأن قوات الجيش والشرطة طوقت مداخل محافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية، من خلال نشر الأكمنة والتمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة على تلك المداخل، “لمنع تسلل عناصر تنظيم الإخوان”.

وأعلنت وزارة الداخلية مطلع الأسبوع الجاري الاستنفار الأمني لمواجهة عنف جماعة الإخوان المحتمل في ذكرى فض اعتصام رابعة والنهضة، وذلك بنشر 120 ألف ضابط وجندي شرطة بجميع أنحاء الجمهورية، مزودين بأحدث الأسلحة حتى مساء غدا الجمعة.

وشهد محيط ميدان التحرير انتشارا أمنيا مكثفا استعدادا للمظاهرات، حيث تمركزت 24 آلية عسكرية على جميع المداخل المؤدية إلى الميدان، وتم نصب حواجز الأسلاك الشائكة والحواجز المعدنية ببداية شوارع البستان، والفلكي، ومحمد محمود، وقصر العيني، وعمر مكرم، وببداية كوبري قصر النيل من ناحية الميدان على جانبي كل شارع.

كما نصبت قوات الأمن حواجز أمنية أمام المتحف المصري مع السماح للسيارات بالمرور من خلال حارة واحد، لإغلاق الميدان بسهولة وقت الضرورة، بالإضافة إلى تمركز تشكيلين من قوات الأمن المركزي ومدرعة بالقرب من ميدان سيمون بوليفار بمحيط السفارة الأمريكية.

وشهد ميدان التحرير سيولة في حركة مرور السيارات باستثناء مدخل عبد المنعم رياض.

كما شهد ميدان رابعة العدوية تواجدا أمنيا مكثفا، حيث تمركز تشكيلين أمن مركزي، و7 آليات عسكرية و4 مدرعات شرطة بشارعي الطيران والنصر في الاتجاه المؤدى إلى الميدان، وتم نصب حواجز الأسلاك الشائكة على جانبي الشارعين لإغلاق الميدان وقت الضرورة فيما شهدت حركة مرور السيارات سيولة طبيعية.

وفي مصر الجديدة، قامت قوات الشرطة بوضع حواجز معدنية بمنتصف شارع الميرغني في الاتجاه المؤدي إلى قصر الاتحادية، بينما ظل الاتجاه الآخر القادم من قصرالاتحادية إلى شارع الميرغني وشارع الثورة مفتوحا أمام حركة مرور السيارات.

وسيرت قوات الأمن دوريات مسلحة بشوارع مدينة نصر، وعين شمس، والألف مسكن، لمواجهة أي مظاهرات منذ بدايتها.

وفي محافظة الجيزة، كثفت قوات الأمن بتكثيف تواجدها بمحيط ميدان النهضة تحسبا للتظاهرات، حيث تم نشر نحو 11 آلية عسكرية ومدرعة شرطة بمحيط الميدان وتجهيز حواجز الأسلاك الشائكة لإغلاقه أمام حركة المرور وقت الضرورة.

كما شهد محيط ميداني مصطفى محمود والجيزة، وشارعي السودان والهرم، ومنطقة الطالبية، تواجدا أمنيا مكثفا تحسبا للتظاهرات.

كانت قوات الأمن بالتعاون مع الجيش فضت بالقوة يوم 14 أغسطس الماضي اعتصامي رابعة والنهضة، في يوم دام شهد مقتل المئات من المعتصمين، بعد اعتصام استمر 47 يوما احتجاجا على الانقلاب وعزل الجيش لأول رئيس مدني منتخب في يوليو الماضي.

الحراك الثوروي مستمر . . الأربعاء 13 أغسطس . . عشية ذكرى رابعة مصر تنتفض

انتفاضة 14-8الحراك الثوروي مستمر . . الأربعاء 13 أغسطس . . عشية ذكرى رابعة مصر تنتفض

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*مجهولون يحرقون سيارة تابعة لرئاسة حي حلوان، رفضًا للعسكر وردًا على الاعتقالات المستمرة ضد رافضي الانقلاب.

*متظاهرون غاضبون يقطعون طريق القاهرة الفيوم

*اعتقال نجل محافظ شمال سيناء السابق

اعتقلت ميليشيات الانقلاب العسكري اليوم أحمد عادل قطامش، الطالب بكلية الطب بجامعة سيناء، ونجل الدكتور عادل قطامش، نائب محافظ شمال سيناء السابق، ومسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بشمال سيناء، المعتقل حاليا في سجون الانقلاب بعد محاكمة عسكرية.

*مجهولون يشعلون النار في 7 أتوبيسات نقل العام في القاهرة

أشعل مجهولون النار في 7 أتوبيسات تابعة للنقل العام بالقاهرة، أرقام ط ف د 4230 خط 7 ج (جامع عمرو – إمبابة) وأتوبيس رقم 8502 (سوق العبور – إمبابة) وخط 166 (بوﻻق الدكرور – إمبابة) وخط 921 (بوﻻق الدكرور – العتبة) وخط 865 (المناشي – العتبة) وخط 1012 (مدينة الطلبة – زهراء مدينة نصر) وخط 202 (وراق الحضر – العتبة).

*حجز «محاكمة القرن » للحكم لـ 27 سبتمبر القادم

*أمن الانقلاب يقتل مواطن بالغربية بعد إطلاق النيران علي سلسلة رافضة للانقلاب

أكد شاهد عيان بمدينة كفر الزيات في محافظة الغربية استشهاد احد رافضي الانقلاب بعد إطلاق امن الانقلاب الرصاص على سلسلة بشرية بكفر الزيات بالغربية

 وأضاف قامت قوات امن الانقلاب بكفر الزيات بالغربية بإطلاق الرصاص الحي على سلسلة بشرية لرافضي الانقلاب بالغربية مما أدى لاستشهاد الشاب  ” احمد ابراهيم ماضي” كما أصيب آخرون

*تأجيل محاكمة 188 من رافضي الانقلاب بكرداسة لـ21 أغسطس

أجلت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد امناء الشرطة بطرة ، اليوم الاربعاء ، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة ، نظر القضية الهزلية “مذبحة كرداسة” والمعتقل بها 188 من رافضي الانقلاب العسكري عقب مذبحة القرن ( فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة) ، لجلسة 21 اغسطس لسماع شهود الاثبات وامرت بضبط وإحضار الشهود وعرض بعض المتهمين على الطب الشرعى .

*مر عام على الاعتقال دون سند قانوني

أصدر معتقلوا قضية فض رابعة العدوية والمعتقلين منذ عام كامل بالتزامن مع  أحداث المجزرة .. أصدروا بيانا اليوم  نددوا فيه بما يتعرضون له من اعتداءات وتجاوزات وحبس دون سند قانوني .. وجاء نص البيان كمايلي …
بيان من معتقلي قضية فض اعتصام رابعة
ومر عام!!
مر عام على فض الاعتصام السلمي بميدان رابعة العدوية، وعلى القبض علينا بدون سبب قانوني.
مر عام على استمرار اعتقالنا السياسي والمسمى إعلاميًا بالحبس الاحتياطي بلا أي سببٍ قانوني أو دستوري.
مر عام على انتهاك حريتنا وعذاب أهلينا وحرمان أطفالنا من ذويهم.
مر عام ومات منا من مات بسبب الإهمال الطبي.
مر عام ومرض منا من مرض جسديًا ونفسيًا.
مر عام على التعذيب الذي تعرضنا له سواءٌ عند القبض علينا أو بأقسام الشرطة التي احتجزونا بها، وأخيرًا ما لاقيناه في السجون التي رُحلنا إليها والتي مات منا على أبوابها 37 معتقلًا فيما عُرف لاحقًا بمجزرة عربة ترحيلات أبي زعبل.
مر عام وأفرج عن ما يقرب من ثُلثي من اعتقلوا معنا-نسأل الله لهم العافية- ولكننا في ذات الوقت لا نعرف لماذا هم خرجوا ولم نخرج نحن بعد؟!
مر عام على المحاكمة الشكلية الخالية من أي مضمون حقيقي والتي لم يُسمح لنا ولا لمحامينا أن يترافعوا عنا أو يأخذوا وقتهم في المدافعات، ولا يُرد علينا إلا بقرارات تجديد الحبس.
مر عام على التجاهل الإعلامي لنا والنسيان السياسي لقضيتنا وتغافل منظمات حقوق ا?نسان عنا.
مر عام وسيبدأ عامٌ جديد من الظلم والعذاب والاحتجاز المهين وقهر ا?هالي.
مر عام وسيبدأ عام جديد من ا?حباط وخفوت ا?مل وترقب القادم.
مر عام وهل لنا أن نطالب السلطات القضائية وسيادة النائب العام والمحامي العام بالإفراج عنا وإخلاء سبيلنا لعدم وجود أي سبب قانوني لاستمرار حبسنا الاحتياطي؟
إخوانكم أحرار رابعة معتقلو فض اعتصام رابعة العدوية قضية رقم: 15899، إداري مدينة نصر

*إصابة 19 مجندًا في انقلاب سيارة شرطة ومدرعة جيش في «ترعة» بدمياط

 أصيب 19 مجندًا من قوات الأمن المركزي والقوات المسلحة، فجر الأربعاء، إثر انقلاب سيارة شرطة ومدرعة تابعة للقوات المسلحة في «ترعة» أثناء عودتهم من حملة أمنية بمحافظة دمياط.

 

من جانبه، قال الدكتور حمدي حواس، وكيل وزارة الصحة الانقلابية بدمياط، إن الحالات ما بين كسر في فقرات العنق والقطنية واشتباه ما بعد الارتجاج.

*البلتاجي يرثي نجلته “أسماء” برسالة في ذكرى فض “رابعة

عام مر على ارتقاء روحك الطاهرة إلى بارئها وسط كوكبة من الشهداء” بهذه العبارة خاطب القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي المحبوس علي ذمة عدة قضايا جنائية،  نجلته “أسماء” التي قتلت خلال فض اعتصام أنصار الرئيس محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، في ذكري مرور عام على الفض.


جاء ذلك خلال رسالة نشرتها اليوم الأربعاء الصفحة الرسمية للبلتاجي علي موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” تحت عنوان “رسالة الدكتور محمد البلتاجي المعتقل في سجن العقرب- لابنته الشهيدة بإذن الله أسماء البلتاجي في ذكرى استشهادها الأولى“.

ولم يتسن معرفة كيف خرجت الرسالة من محبس البلتاجي بسجن العقرب جنوبي القاهرة.

وتعتبر الرسالة هي الثانية التي يرثي فيها البلتاجي ابنته بعد الأولى التي نشرها بعد مقتل “أسماء“.

وقتلت أسماء البلتاجي أثناء فض اعتصام رابعة العدوية من جانب قوات الجيش والشرطة يوم 14 أغسطس/آب العام الماضي، ولم يتم فتح تحقيق في مقتلها بحسب ما سبق أن قاله والدها محمد البلتاجي المحبوس علي ذمة عدة قضايا جنائية اتهم بها عقب الإطاحة بمرسي في 3 يوليو / تموز 2013 وفض اعتصام أنصاره في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب القاهرة).

وتابع البلتاجي مخاطبا “أسماء” قائلا “ابنتي الحبيبة.. شوقي لوجهِك الجميل وثغرِك الباسم وحضورِك الرقيق وعقلِك الرشيد .. لا يعلمه إلا الله ولا يُصّبر عليه إلا الله ، لكنكِ في الوقت ذاته تعيشين بيننا ولم تفارقينا أبدا“.

وأضاف البلتاجي “في إحدى زيارات أمك لي بالسجن فوجئت بها تقسم بالله أن أسماء تعيش بيننا.. قصت عليّ أنها في كل وقت تلتقي شباباً وفتيات يقصون عليها أنهم تعرضوا لمشكلات وأزمات في حياتهم، وأنهم رأوا أسماء في الرؤيا تطمنهم وتبشرهم وتنصحهم وتوجههم لفعل الخير حتى مروا من أزماتهم“.

ويسترجع البلتاجي لحظات مقتل أسماء قائلا  “جاء قتلك وأنتِ الفتاة العزلاء التي لم تحمل سلاحاً ولا حجراً دليلاً قاطعاً على أنهم استهدفوا كل من قال لا للانقلاب“.

وأوضح البلتاجي أن ابنته قتلت في سبيل مبادئها قائلا ” ابنتي وأستاذتي : شاءت إرادة الله أن يكون مقتلك –خصيصاً- على يد قناصة العسكر في ذلك اليوم المشهود آية وبرهان على صحة وعدالة القضية التي دافعتَ عنها وقتلتَ في سبيلها، ألا وهي الرفض التام لعودة حكم العسكر بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011 (التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك)”.

وأضاف البلتاجي “ابنتي وأستاذتي وقرة عيني عام مر هانت علينا الحياة فيه من بعدكم، فما صار السجن ولا السجان يرهبنا ولا القتل ولا الإعدام يقلقنا فقد علمتومنا بدمائكم الزكية الطيّبة وأرواحكم الطاهرة المؤمنة كيف يكون الفداء، وكيف تكون التضحية في سبيل الله إحقاقاً لقيم الحق والعدل والحرية” .

وشاركت أسماء البلتاجي في ثورة 25 يناير/كانون ثان 2011 ، كما شاركت أيضاً في أحداث شارع محمد محمود التي شاركت فيها حركة 6 إبريل في يوم 19 نوفمبر/ تشرين ثاني 2011 ، رغم أن جماعة الإخوان رفضت المشاركة في تلك الأحداث ووصفت من شاركوا فيها بـ”البلطجية”، بحسب مصادر مقربة من عائلة البلتاجي.

وعقب فض رابعة بأيام تمت الصلاة علي أسماء البلتاجي في مسجد السلام بمدينة نصر شرقي القاهرة وسط مشاركة المئات في جنازتها، وأم المصلون أخوها الأكبر عمار البلتاجي، ولم يتمكن والدها من حضور الجنازة حيث كان مطاردا أمنيا بعد الفض، لكن كتب في صفحته على موقع فيسبوك في ذلك الوقت رسالة رثى فيها ابنته، وفقا للمصادر ذاتها.

وعقب عزل مرسي اعتصم أنصاره في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب القاهرة) لـ 48 يوما للمطالبة بعودته إلى منصبه، قبل أن تفض قوات الجيش والشرطة المصرية الاعتصامين في 14 أغسطس/آب من العام الماضي، بالقوة الأمر الذي أوقع مئات القتلى وآلاف الجرحى بحسب حصيلة رسمية.

*مأساة طفل دهسته مدرعة شرطة بسيناء

يحكي الأب مأساة ابنه الذي دهسته مدرعة شرطة بمحافظة شمال سيناء المصرية، ويتساءل مع الكثيرين عن ما إذا كانت هذه المدرعات تنتشر في الشوارع لحماية أمنهم أم للإضرار بهم؟
القصة بدأت في العاشر من أبريل/نيسان الماضي عندما خرج الطفل علي البالغ من العمر عشر سنوات راكبا دراجته ليشتري دواء لوالده من صيدلية قريبة، وفي طريق عودته من شارع جندل وسط مدينة العريش، كانت المفاجأة حيث دهسته عربة مدرعة تابعة للشرطة.

ولحقت بالطفل إصابات حولت الأمر إلى مأساة حقيقية لهذه الأسرة البسيطة التي زارتها الجزيرة نت وسمعت من الوالد تفاصيل عن حجم المعاناة التي تواجهها الأسرة منذ الحادث.

واستعرض الأب تفاصيل الواقعة حيث أكد أن المدرعة كانت تسير بسرعة كبيرة، وأنها صدمت ابنه فأصابته بكسر في الحوض والساق اليمنى وتفتت بمنطقة المثانة، مشيرا إلى أنه أجريت له عدة عمليات جراحية في مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة، لكنه ما زال بحاجة إلى عمليات جديدة لأنه غير قادر على المشي واضطر لأداء امتحانات نهاية العام على كرسي متحرك.

مجهول معلوم
وليست الحالة الصحية للطفل فقط هي ما يؤلم الأب، حيث يشكو من موقف الشرطة إزاء هذا الحادث حيث يوضح أنه أسرع إلى تحرير محضر في مقر الشرطة بالعريش لكن أجهزة الشرطة تجاهلت الأمر ثم قيدته “ضد مجهول” بدعوى عدم التمكن من التوصل إلى مرتكب الواقعة.

ويستغرب الأب ذلك مؤكدا أن المدرعة التي صدمت ابنه كانت بقيادة المواطن المدني هيثم أحمد وهو ميكانيكي متعاقد مع مديرية الأمن بشمال سيناء لإصلاح عرباتها ومدرعاتها، مشيرا إلى أن علاج ابنه في مستشفى عسكري لن ينسيه ما حدث لابنه خاصة وأنه مهدد بأن يقضي بقية عمره على كرسي متحرك.

ويضيف الأب أنه على العكس هو الذي يتعرض للوعيد من جانب سائق المدرعة إذا استمر في تقديم الشكاوى بهدف المطالبة بحق ابنه المصاب.

أما الطفل فلم يتمالك نفسه من البكاء وهو يحكي كيف تعرض للحادث، ويعرب باكيا عن أمنياته بأن يعود للسير على قدميه واللعب مع إخوته وأصدقائه.

تساؤلات
وتثير هذه الواقعة تساؤلات بين أبناء سيناء عن تحركات مدرعات الشرطة داخل المدن والقرى في سيناء دون حسيب أو رقيب حسب ما يبدو للأهالي الذين قال بعضهم إن السلطة تبدو وكأنها تقول للناس “لا بأس أن ندهسكم وسوف نعالجكم“.

وحسب مواطن -رفض ذكر اسمه- فإن السلطة تتغاضى عن إهمال الشرطة ورعونتها وكأنها لا يكفيها ما يشنه الجيش من حملات عسكرية عشوائية راح ضحيتها الكثيرون حتى الآن.

وأضاف المواطن أن الجيش يبدو وكأنه يعاقب المدنيين الأبرياء بعدما فشل في الوصول إلى العناصر التي تهاجم العسكريين ومقارهم، مدللا على ذلك بسقوط الكثير من المدنيين وحتى الأطفال في قرى جنوب الشيخ زويد بسبب القصف العشوائي الذي تعرضت له المنطقة مرارا على مدى الأشهر الماضية.

*اصابة سيدة بخرطوش أمن الانقلاب في السويس

استقبل مستشفى السويس العام سيدة تدعى ” حنان جمعة عطية”، “29 سنة”، مصابة بطلق خرطوش؛ بالظهر على خلفية مظاهرة رافضي الانقلاب بحى السويس مساء أمس بمطاردة قوات الأمن لهم.

 وقال مصدر طبى إن حالة السيدة مستقرة وجارى عمل الإسعافات الأولية لها واستخراج الشظايا المتمركزة بالظهر بسبب الطلقة. على جانب آخر نفى مصدر أمنى ما تردد عن قيام معارضين للانقلاب بحرق سيارتان لقوات الشرطة، موضحا أن الأوضاع بالمحافظة مستقرة

*بدء محاكمة 188 متهما في “مذبحة كرداسة

بدأت، منذ قليل، محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، نظر قضية “مذبحة كرداسة” المتهم بها 188 متهمًا عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وسألت المحكمة النيابة عن تنفيذ قرار المحكمة بعرض بعض المتهمين على الطب الشرعى من عدمه، وقدم ممثل النيابة تقارير الطب الشرعي للمحكمة.

وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين محمد جمال وأحمد المنوفي، وسكرتارية أحمد صبحي عباس.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين تهمة الاشتراك في “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة”، التي وقعت في أغسطس الماضي، وراح ضحيتها 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالمكان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

*9 سبتمبر..الحكم في قضية “تعذيب ضابط برابعة

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة ، برئاسة المستشارمحمد شيرن فهمي حجز القضية المعروفة إعلامياً بـ ” تعذيب ضابط وأمين شرطة برابعة العدوية ” والمتهم فيها كل من الطبيبين عبد العظيم محمد، ومحمد زناتى ، والقياديين محمد البلتاجى، وصفوت حجازى، للحكم بجلسة 9 سبتمبر المقبل.

*الثوار يقطعون طريق الأوتوستراد بشكل مفاجئ قبل يوم من انتفاضة القصاص

في خطوة مفاجئة للانقلاب الدموي قامت حركتا “شباب ضد الانقلاب” و”طلاب ضد الانقلاب” بعمل وقفة مفاجئة بطريق الأوتوستراد من ناحية شارع أحمد فخرى وأمام دار “الحرب الإلكترونية“.

وقام الثوار بقطع الطريق مما تسبب في حدوث إرباك مروري، ضمن الخطوات التصعيدية قبل يوم من انتفاضة القصاص في ذكرى مذبحة فض اعتصام رابعة والنهضة.

كما قاموا برفع شارات رابعة العدوية، مرددين هتافات حماسية مناهضة للانقلاب الدموي ومطالبة بالقصاص لشهداء مجزرتي رابعة العدوية والنهضة، منها: “مش ناسيين الحق .. فاكرين ولا لأ”، ياللى قتلت الناس في رابعة .. ريحة الدم منك طالعة” “رابعة دي رمز الصمود .. عاشوا رجالة وماتوا أسود” “القصاص القصاص” “يسقط يسقط حكم العسكر .. مصر دولة مش معسكر” “الشعب يريد إعدام السفاح“.

*قام فجر اليوم مجهولون بحرق برج الاتصالات الخاص بالشرطة  بمنطقة زهراء مدينة نصر .

*مبارك يدعو المصريين الى الالتفاف حول السيسي

في مشهد أقرب إلى الخطاب الرئاسي، جاءت مرافعة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، التي ألقاها اليوم من داخل قفص الاتهام مدافعا” عن نفسه خلال محاكمته في قضية قتل متظاهرين إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 .
وخلال جلسة اليوم التي بثتها عدد من القنوات الفضائية المصرية، دافع الرئيس المخلوع عن نفسه أمام هيئة المحكمة قائلا إن “محمد حسنى مبارك لم يكن يأمر أبدا بقتل المتظاهرين وإراقة دماء المصريين وهو الذى أفنى عمره فى الدفاع عن المصريين، وأنه قضى حياته مقاتلا عن وطنه“.

وأضاف في مرافعته التي استمرت قرابة نصف ساعة وضمت جملا كررها مبارك في خطاباته قبيل تنحيه عن السلطة: “تعرضت أنا وأسرتي لحملات تشهير وإساءة طوال فتره حكمي (30 عاما) وما بعدها“.

واستخدم مبارك في إفادته أمام المحكمة جملا استخدمتها في خطابه الثاني في 1 فبراير/ شباط 2011 خلال أيام الثورة وقبيل أيام من تنحيه من بينها “سيحكم التاريخ علي وعلى غيري بما لنا وما علينا”، “مصر هي أرض المحيا والممات“.

واستطرد مبارك في رصد ما اعتبره انجازات في فترة حكمه قائلا: “انتصرت علي الإرهاب، ونجحت في إسقاط ٢٧ مليار دولار (أمريكي) عن مصر، والاقتصاد بلغ أعلي معدل في تاريخي“.

وعقب انتهاء مرافعة مبارك، حددت المحكمة جلسة 27 أيلول المقبل للحكم في القضية والمتهم فيها بجانب الرئيس الأسبق حسني مبارك، نجليه جمال وعلاء ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من مساعديه.

 

*علاقة مبارك بإسرائيل.. نفاها في محاكمته والوقائع تكذبه

رفضت زيارة إسرائيل طوال احتلالها لفلسطين، وظلت مناهضًا لها وراعيًا للمصالح الفلسطينية، لم أتردد في تقديم الدعم لقطاع غزة، تصديت لكل محاولات الإضرار بالأمن العام عبر معبر رفح.. تلك العبارات كانت أبرز ما تحدث به الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أثناء جلسة محاكمته اليوم في قضية محاكمة القرن دفاعاً عن حقيقة علاقته بإسرائيل.

 

فمنذ أن تولى مبارك مهمة رئاسة الجمهورية عام 1981 استكمل مفاوضات السلام التي بدأها أنور السادات مع إسرائيل في كامب ديفيد، وفي أثناء حكمه وصفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، مبارك، بأنه أقرب رؤساء العالم إلى رؤساء وزراء إسرائيل، وأن العلاقة بينهما وثيقة للغاية.

 

كما أن مبارك كان ظهر إسرائيل الأول وأمينها في الحروب التي خاضتها مع بعض الدول والحركات العربية إبان فترة حكمه.

 

 

حامي الكيان

أما على الصعيد العسكري، فقد قدم مبارك لإسرائيل الكثير من خلال ترسيخه لاتفاقيات كامب ديفيد والبناء عليها والالتزام بها، كما أنه يعد كنز الكيان الصهيوني في القاهرة، وأنه راعي الأمن والحماية لإسرائيل في المنطقة، وتعديلاته الجذرية وتنسيقه مع قيادات قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1982 وحتى الآن، بحسب رؤى الخبراء.

 

وعلى الصعيد الاقتصادي، أدت سياسة الرئيس مبارك في التحالف مع إسرائيل إلى توفير مليارات الدولارات على الخزينة الإسرائيلية، من خلال بيع نظامه الغاز لإسرائيل بأسعارٍ تفضيلية لا تتجاوز كلفة الإنتاج، علماً بأن إسرائيل تعتمد من استهلاكها الغازيّ بنسبة 40% على الاستيراد من مصر.

 

كنز استراتيجي

وقال اللواء عبد الحميد عمران، الخبير العسكري، إن إسرائيل كانت حريصة على بقاء مبارك للنفس الأخير، فهي كانت تدرك أن مبارك كان كنزًا استراتيجيًا بالنسبة لها، بحسب تصريحات رؤساء إسرائيل، مضيفاً أن مبارك كان على علاقة وطيدة مع الكيان.

 

*مرافعة مبارك “شر البلية ما يضحك”.. قمع واعتقال وأيام سوداء

من داخل قفص الأتهام، وبصوت منخفض وهو نائمًا على سريره تحدث الرئيس المخلوع حسني مبارك، عن تاريخه وإنجازاته على مدار 30 عام حكم فيهم مصر، وصف عهده الذي ثار عليه الشعب في 25 يناير 2011 بأنه عهد الديمقراطية والحرية غير المسبوقة للإعلام والصحافة، ليلقى حديثه وابلٍ من الاستهكان والسخرية، من قبل خبراء الإعلام والسياسة، مؤكدين أن مصر لم تشهد قمع وفساد وخراب مثلما شهدته في عهد المخلوع.

 

شر البلية ما يضحك “، هكذا علق المفكر السياسي حسام عيسى، على مرافعة الرئيس المخلوع حسني مبارك عن نفسه اليوم أمام المحكمة، مضيفًا أن تعليقه الوحيد على ما قاله مبارك هو أن تاريخ مصر كله لم يشهد فساد ودمار مثلما شهد في عصر مبارك، والخراب الذي حدث في عهده ليس له نظير.

 

فيما علق أحمد عبد ربه، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على حديث مبارك عن الحرية والديمقراطية في عهده قائلًا :” الصمت أفضل من أي تعليق، هقول إيه غير أن أيام مبارك كانت أيام سودة، أسوأ مرحلة مرت بتاريخ مصر“.

 

الكاتب الصحفي محمود خليل، يرى أن مرافعة ” المخلوع ” عن نفسه أمام المحكمة، لم يختلفا عن خطابه في 1 فبراير 2011، والذي اعتمد فيه على ” دغدغة مشاعر المصريين بالحديث عن الموت وأنه سوف يقبر في تراب مصر، معتبرًا أن المرافعة تقع ضمن محاولات مبارك ورجاله في خداع الرأي العام المصري، بتصوير ثورة يناير على أنها مؤامرة.

 

وعن حرية الصحافة والإعلام في عهد مبارك، أوضح ” خليل ” أن تعددية الآراء تعود إلى عهد السادات منذ عام 1977، عندما بدأت تجربة الصحافة الحزبية، ومبارك ورث هذا الأمر ولكن حرية الصحافة في عهد مبارك كانت محدودة وليست غير مسبوقة كما يدعي المخلوع.

 

وأضاف ” خليل ” أن مبارك نسي قانون الحبس الاحتياطي للصحفيين الذي أصدره لتقييد حرية الصحافة ولولا نضال الصحفيين ضده في عام 1993 لتم تمرير القانون، مشيرًا إلى أنه كان يحدث تتدخل من قبل سلطة مبارك فيما تنشره الصحافة، حتى تراجعت الصحافة في عهده، فضلًا عن أنه لم يصدر قانون الحق في تداول المعلومات طوال عهد مبارك رغم المطالبات العديدة التي تنادي به.

 

وأكد أن المعارضة في عصر مبارك كانت مصطنعة بما فيها جماعة الإخوان المسلمين، كجزء من المشهد الديمقراطي المصطنع.

 

وقال محمد رضا، رئيس قسم الإعلام بجامعة المنصورة، إن ما قاله مبارك اليوم هو جزء من الإدعاءات التي تصب في خانة الوهم، فمبارك يتوهم أنه أعطى حرية غير مسبوقة للإعلام والصحافة، ولكن هذا ليس حقيقي، لأنهما كانوا أداة لتبرير ما تقوم به السلطة، إلا القليل من وسائل الإعلام الخاصة التي كانت تنتقد على استحياء .

 

وأوضحت ليلى عبد المجيد، أستاذ الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، أن الصحافة تمتعت بقدر من الحرية في عهد مبارك مقارنة بعهدي جمال عبد الناصر وأنور السادات، ولكنها ليست حرية مطلقة، فكانت هناك انتهاكات ضد الصحفيين، وحبس في قضايا النشر، وصعوبة الحصول على المعلومات، فهي لم تكن بقدر الطموح المنشود.

 

وقال ماجد شبيطة، أستاذ القانون الدستوري، إن ما يدعيه مبارك من قيامه بإصلاحات دستورية ليس صحيحًا، فدستور 71  مشوه ومن الدساتير التى يرثى لها عالميًا، ولم يكن هناك نظام برلمانى أو رئاسي خلال عهد الرئيس المخلوع.

 

 فيما رأى سعيد الجمل، أن عهد الرئيس المخلوع لم يكن سىء بأكمله، واصفًا العشرة أعوام الأولى من عصر مبارك بـ ” العهد الطيب”، مضيفًا أن أخر عشرة أعوام فى حكم المخلوع شهدت استعدادات للتوريث، إضافة إلى استفادة رجال الأعمال الغير وطنيين من حكم مبارك.

 

وأكد الجمل أن عام 2007 كان بداية التضييق على الحريات، وأن الإصلاحات التي تمت منذ هذا العام كانت ضدالحريات، وغير مناسبة للانفتاح السياسي، معتبرًا أن حكم مبارك كان فردي ولم يكن هناك حرية للأحزاب.

 

وعلق محمد فؤاد، باسم حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، على مرافعة مبارك قائلًا :” ما يحدث في محاكمة مبارك ورموزه محاولة لتصوير أنهم ملاك من السماء والثوار خونة وعملاء“.

 

واستنكر المتحدث باسم حركة 6 إبريل، ما وصفه بإدعاء مبارك أنه عهده شهد ديمقراطية وحرية، مشيرًا إلى القمع وكمية الاعتقالات والذل والمهانة التي كان يتعرض لها معارضي النظام.

 

*“صدق” تدعو للمشاركة في الموجة الثورية لذكرى مذبحة رابعة

بيان حركة “صحفيون ضد الانقلاب”: مجزرة رابعة.. عام على قتل الصحفيين وحجب الحقيقة

تمر مصر هذه الأيام بذكري واحدة من أبشع المجازر التي شهدتها مصر، والبشرية، في تاريخها الحديث، بحسب وصف منظمات دولية أبرزها منظمتا: العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، وهى المجزرة التي عرفت إعلاميا باسم “فض اعتصامي رابعة والنهضة” حيث أمر عبد الفتاح السيسي قوات الشرطة والجيش، ذلك الجيش المخول له حماية شعب مصر من أى عدوان خارجي، باقتحام ميادين الاعتصام السلمية، وقتل وحرق من فيها، فداهمت القوات المعتصمين السلميين من جميع الجهات ، وأطلقت عليهم وابلا من الرصاص الحي، وراحت الطائرات تلقي عليهم القنابل الحارقة، فاحترق المعتصمون في الخيام، ولما فر من فر، تقدمت القوات البرية راجلة، وراحت تجهزعلى المصابين السلميين، وتحرق مسجد رابعة العدوية، ومستشفاه، بمن فيهما، والخيام بمن فيها من مصابين، ومصاحف، ومواطنين عُزل.

وكانت حصيلة مجزرتي 14 أغسطس 2013 في رابعة والنهضة دون ما سبقهما وما تلاهما من مجازر في رمسيس الأولى والثانية والمنصورة والإسكندرية والمنصة والحرس الجمهوري يتراوح ما بين أربعة آلاف شهيد -بحسب موقع “ويكى ثورة”- إلى سبعة آلاف شهيد -بحسب إحصاءات جهات محايدة أخرى، وهى أرقام تربو عن كل من قتلته الجيوش العربية قاطبة من العدو الصهيوني طوال مدة الصراع معه، وحتى الآن.

وستظل ذكري تلك المجازر تسبح في سماء العدالة باحثة عن قصاص مفقود، وعدالة مذبوحة وشرعية محبوسة، ومنطق مقتول، وإعلام تم تأجيره للشيطان.

وفقد الوسط الصحفي عددا من الصحفيين عبر تلك المجازر، ممن كانوا يسعون لنقل الحقيقة إلى العالم، وفضح زيف الأباطيل التي روجتها آلة إعلامية فقدت كل معايير الشرف والإنسانية والمهنية، بداية من أحمد عاصم، وأحمد عبد الجواد، وغيرهم من شهداء الحقيقة، إذ ارتقى قرابة عشرة صحفيين شهداء منذ هذه المجزرة حتى الآن بينما سُجن قرابة 40 صحفيا تم تلفيق تهم جنائية لهم ، وأغلقت كل الصحف والمواقع المعارضة، وفُصل عدد كبير من الصحفيين من أعمالهم جراء اعتراضهم على تزوير الحقيقة، وهى الأرقام التي لم يسبق لمهنة الصحافة أن عاصرتها حتى في الحروب مع العدو الصهيونى.

والأمر هكذا، تدعو حركة “صدق” جموع الشرفاء من الصحفيين خاصة، وعموم الشعب المصري عامة، إلى الانخراط في الموجة الثورية الحاشدة في الذكرى السنوية الأولى للمذبحة، ودعم المطالب المشروعة بتقديم المسئولين عنها، وعن ارتكاب الانقلاب الدموي، محاكمة عادة؛ إحقاقا للحق، وتأييدا للعدالة التى إن فُقدت بين محاكم البشر بالتزييف والتزوير، فلن تغفلها عدالة السماء، ولا وعد ملك الملوك بإقامتها في الدنيا والآخرة.

حركة “صحفيون ضد الانقلاب” (صدق)

القاهرة – الأربعاء 13 أغسطس 2014

 

*نظام مبارك يستمر في تشويه الثورة المجرم “العادلي” : ثورة يناير مؤامرة خارجية نفذها الإخوان

قال المجرم حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق في عهد المخلوع الأسبق حسني مبارك إن هناك عناصر أجنبية وعربية تواجدت بميدان التحرير إبان ثورة يناير2011 التي أطاحت بنظام المخلوع حسني مبارك، معتبرا إياها مخططا لإسقاط البلاد

وأضاف كذباً وادعائاً أن “الإخوان هم الذين خططوا للأحداث في ظل تجمع لعناصر القسام على الحدود بهدف إدخال عناصر حزب الله إلى داخل البلاد وتسللوا لشمال سيناء ودمروا أقسامها ودخلوا إلى ميدان التحرير ومجموعات أخرى توجهت لتهريب عناصر لهم بالسجون”.

جاء ذلك في كلمة العادلي، خلال جلسة محاكمته اليوم الأربعاء أمام محكمة جنايات القاهرة التي تنظر إعادة محاكمة العادلي وآخرين، بتهمة قتل المتظاهرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ “محاكمة القرن“.

ويحاكم في نفس القضية كل من الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال حسين سالم إضافة إلى العادلي وستة من مساعديه، باتهامات تتعلق بقتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة يناير 2011 والفساد المالي.

وأشار العادلي إلى شهادة المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق، وقال إن “المشير طنطاوي قال إن ما حدث في يناير2011 كان أكبر مما توقع أحد، ولم يُتصور من أي أحد، والأجهزة الأمنية لم تقصر“.

وأضاف العادلي أن “ما حدث بعد ذلك  يوضح من قام بالأحداث، وأن ما حدث كان حلقة من حلقات مشروع الشرق الأوسط الكبير، وأن الإخوان نفذوا المخطط، وما تعرضت له أقسام الشرطة والمؤسسات مخطط خائن نفذه الإخوان“.

ومضى قائلا إن “العناصر الأجنبية دخلت البلاد من أجل تخريبها، والشرطة تعاملت بقدر طاقاتها دون استخدام النيران، وما حدث في السويس من اشتباك الأهالي والشرطة كان لقيامهم بأفعال غير قانونية“.

وأشار العادلي إلى أن “ما حدث في 2011 كان به بعض المحترمين والشرفاء، ولكنهم لم يفهموا المؤامرة، وخرجوا لمطالب، والشرطة لم تستعن بقناصة ومن أطلق من أسطح المنازل باستخدام السلاح هم العناصر الإخوانية، والقوات المسلحة عندما نزلت شاهدت الموقف“.

وعرض العادلي شهادة الفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش الأسبق التي تشير إلى أن “ما حدث في يناير شارك فيه طرف ثالث، وأن هناك من أطلق النيران على القوات المسلحة في ماسبيرو، معتبرا أن من اقتحم السجون كان من عناصر حماس“.

وذكر العادلي أن الشرطة ليس لديها قناصة، مشيرا إلى أن قطع الاتصالات جاء للأمن القومي.

وقال عن ثورة 25 يناير2011: “لم تكن ثورة بل جزءا من مخطط من أجل إسقاط البلاد، ووزير الداخلية (يقصد نفسه) لم يأمر بإطلاق الخرطوش (طلقات نارية) لأن الدم يثير المشاعر“.

واستعرض العادلي شهادة اللواء حسن الرويني قائد المنطقة المركزية السابق بالقوات المسلحة قائلا: “قال إنهم لا يعتبرون ما حدث ثورة، رغم أن مطالب المتظاهرين مشروعة، وكان هنالك طرف ثالث“.

وأضاف: “كان هناك عناصر من القسام الجناح العسكري لحركة حماس ومعهم أسلحة في ميدان التحرير، وأول مركبتين للقوات المسلحة نزلوا الميدان حرقوا، واستولوا على 29 بندقيه وأسلحة غيرها“.

وقال العادلي مستعرضا شهادة الرويني: “قال إن الأمن القومي أخطره بأن بعض العناصر من الإخوان ترتدي الزي العسكري يتجهون إلى الميادين”، وتساءل: “هل المتظاهرون السلميون يحرقون الأقسام ويهربون المساجين“.

كما نقل العادلي عن مراد موافي مدير المخابرات العامة السابق شهادته وقت الأحداث قائلا: “قال موافي إن عناصر أجنبية ضبطوا ومعهم أسلحه قنص، وأن عمر عفيفي -وهو ضابط شرطة سابق- كان له دور كبير في التحريض، ولتشتيت جهود الشرطة التي ليس لديها قناصة، والإخوان كانوا وراء أحداث يناير 2011، وأنه كان مخططا كبيرا لم يكن الناس يريدون تصديقه“.

ومن المقرر أن تستمع هيئة المحكمة الانقلابية  في جلسة اليوم، المذاعة تلفزيونيا، أيضا إلى تعقيب من مبارك، الذي يعد المتهم الأول في القضية على الاتهامات الموجهة له، وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها مبارك بشكل علني على الهواء مباشرة منذ تنحيه عن الحكم في فبراير 2011.

 

*ديفيد هيرست: أشباح رابعة ستطارد السيسي حتى يهلك

قال الكاتب الصحفي ديفيد هيرست في معرض تعليقه على التقرير الذي أصدرته هيومن رايتس ووتش، الثلاثاء، حول مجزرة فض ميداني رابعة والنهضة بمصر؛ وأدانت سلطات الانقلاب في مصر بارتكاب جريمة ضد الإنسانية، إنّ معركة إحقاق الحق بدأت لتوها بالكشف عما جرى بالضبط في القاهرة يوم 14 أغسطس من العام الماضي.

وشدد هيرست في مقالته المنشورة بموقع “ذي هافينغتون بوست”، على أن تقرير منظمة هيومان رايتس واتش سيضمن أن يظل زعيم الانقلابيين في مصر مطارداً من قبل أشباح ضحاياه في رابعة إلى أن يهلك، بالرغم من أن طريق السيسي نحو الهلاك قد يكون طريقاً طويلاً.
ونوه إلى أنّ القلادة التي منحه إياها “مموله” ملك السعودية ما هي إلا رد فعل عصبي آخر على حدث أكبر وأكثر شؤماً، إذ يصادف هذا الأسبوع الذكرى السنوية الأولى لمذبحتين ارتكبتا في وسط القاهرة تقول منظمة هيومان رايتس واتش إنهما سيخلدان في التاريخ على أنهما من أكبر جرائم القتل التي ارتكبت بحق متظاهرين في يوم واحد.
وامتدح هيرست الجهد الذي بذلته المنظمة الحقوقية بالقول “ليست منظمة هيومان رايتس واتش من المنظمات التي تستسلم أو تتخلى عن القيام بواجبها. ها هي المنظمة تصدر تقريراً شاملاً يوثق تحقيقات قامت بها على مدى عام كامل في أحداث المجازر التي وقعت حينما فضت سلطات الانقلاب في مصر اعتصامين كبيرين في ميدان رابعة العدوية وفي ميدان النهضة، في الرابع عشر من أغسطس من العام الماضي“.
وأضاف “يسمي التقرير السيسي واثنين آخرين من المسؤولين متهماً إياهم بالمسؤولية المباشرة وإصدار الأوامر بالقتل. ليس هذا فحسب، بل تتهم هيومان رايتس واتش هؤلاء الأشخاص بأنهم خططوا لارتكاب المجازر سلفاً، بدليل أن مسؤولين في وزارة الداخلية كانوا قد كشفوا النقاب في لقاء بمنظمات حقوق الإنسان -تسعة أيام قبل فض الاعتصامين- بأنهم يتوقعون أن يصل عدد القتلى إلى 3500 إنسان“.
ونوه إلى أنّ السيسي بوصفه وزيراً للدفاع آنذاك، كان هو صاحب الأمر والنهي داخل القوات المسلحة وقد اعترف بأنه قضى “أياماً طويلة جداً يبحث في التفاصيل” المتعلقة بفض اعتصام رابعة. أما محمد إبراهيم، وزير الداخلية، فهو الذي وضع خطة الفض واعترف بأنه أمر القوات الخاصة بأن “تتقدم وتطهرالمباني داخل الميدان. وأما مدحت منشاوي، قائد القوات الخاصة والمسؤول عن تنفيذ عملية رابعة، فقد تفاخر بأنه أخبر محمد إبراهيم بأننا “سوف نهاجم مهما كلفنا ذلك“.
وأكد الكاتب أنّ لهذا التقرير أهمية بالغة، ويمكن تفصيلها من عدة أبعاد:
أما البعد الأول فيتعلق بتسلسل المواقع القيادية وبالمسؤولية عن إصدار الأوامر، وكلاهما أساسي إذا ما أريد التقاضي بنجاح أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التحقيق وتحديد هوية المتهمين من قبل منظمة حقوق إنسان عالمية بهذا الحجم وبهذه المكانة المرموقة. ورغم أن مصر ليست دولة طرفاً في المحكمة الجنائية الدولية، ورغم أن المحكمة الجنائية الدولية ذاتها وضعت عراقيل في طريق مقاضاة المسؤولين عن المذابح، إلا أن تقارير منظمة هيومان رايتس واتش ذات مصداقية عالية وقد تحفز على تفعيل صلاحيات وطنية معينة (في دول حول العالم) تقود إلى توجيه تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق أعضاء الحكومة المصرية. وهذه هي المرة الأولى كذلك التي يثبت فيها التحري والتقصي بطلان حجة الحكومة المصرية بأن قواتها كانت ترد على النيران التي كانت تطلق عليها.
والبعد الآخر وفقا لهيرست أنّ التقرير يؤسس للمسؤولية الجنائية المستمرة لتلك الحكومات التي تستمر في تسليح نظام السيسي في مصر وتستمر في التعامل معه بشكل رسمي.
وأكد أنّه “لم تتوقف بتاتاً انتهاكات نظام السيسي لحقوق الإنسان، بل لقد أثبت قتل ما يزيد عن ألف متظاهر في أغسطس من العام الماضي أن ذلك لم يكن سوى بداية عهد من الرعب تسلط على مختلف مكونات الطيف السياسي المعارض له، سواء كانت علمانية أو إسلامية، وشمل حتى تلك الجماعات التي نزعت في البداية نحو تأييد الانقلاب الدموي الذي أطاح بالرئيس السابق محمد مرسي بل وأيدت اعتقاله وسجنه. ما لبثت جرائم القتل الجماعي أن توالت، مثل ما جرى في الثاني من أكتوبر 2013 وفي الخامس والعشرين من يناير من هذا العام. ويقدر عدد الذين ألقي القبض عليهم في عمليات القمع والملاحقة بما لا يقل عن 22 ألف شخص“.
واستدرك بالقول بأنّه “رغم ما صدر عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية من شجب وانتقادات وصفت أعمال القتل بأنها لم تكن مبررة، إلا أنهما ما يزالان يدعمان بفاعلية هذ النظام المغموسة أياديه في دماء المصريين. كانت واشنطن قد علقت جزءاً من مساعداتها العسكرية في أكتوبر من العام الماضي إلا أنها أعلنت في إبريل عن نيتها برفع الحظر عن تسليم عشر طائرات عمودية من نوع أباتشي وما قيمته 650 مليون دولار من المساعدات على اعتبار أنها إنما تساعد في مكافحة الإرهاب وتخدم المصالح الأمنية القومية“.
ونوه إلى أنّ “هناك نقطة تتعلق بإطار أوسع، حيث ان الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية ما يزالون يسعون لتحقيق قبول دولي واعتراف بأدوارهم، فالتهامي على سبيل المثال هو الشخص الذي يتزعم جهود التفاوض على هدنة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، وبإمكان السيسي السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية دون أن يخشى الاعتقال، رغم أن الجرائم التي ينبغي أن يحقق معه بشأنها بلغت من الخطورة ما يجعلها خاضعة للمساءلة أمام جهات الاختصاص القضائي على المستوى العالمي ومحلياً في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا وأمام المحاكم البريطانية“.
وخلص هيرست إلى أنّ “القضية التي تتبناها منظمة هيومان رايتس ووتش يمكن عرضها ببساطة على النحو التالي: إذا كان رد مصر على المجازر هو منح مكافآت مالية للذين ارتكبوها وإقامة نصب تذكارية لتكريمهم، فقد آن الأوان لأن يتصرف المجتمع الدولي، سواء من خلال هيئة تابعة للأمم المتحدة أو الجامعة العربية أو الاتحاد الأفريقي. إلا أن شيئاً من ذلك لن يحدث، بالطبع، لأنه -وكما كان عليه الحال مع جيل من طواغيت أمريكا اللاتينية من قبل- هؤلاء الرجال ما هم إلا حلفاء للغرب، توفر لهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحماية من خلال الصمت على ما يرتكبونه من جرائم.

ولذلك، يمكن إضافة إلى ما حصل الآن أن يكون لهم دور في الصراعات الأهلية الأخرى مثل الصراع الدائر حالياً في ليبيا. ليكن معلوماً أنه طالما استمر السيسي في التمتع بالحماية من الملاحقة والمحاسبة على جرائمه، فإنه سيظل مصدراً أساسياً من مصادر انتشار الفوضى والقلاقل في منطقة الشرق الأوسط“.

 

مصر ـ رابعة وغيرها من وقائع القتل جرائم ضد الإنسانية ولا عدالة بعد مرور عام من قتل المتظاهرين

Human Rights Watchمصر ـ رابعة وغيرها من وقائع القتل جرائم ضد الإنسانية

لا عدالة بعد مرور عام في سلسلة من الاعتداءات الجماعية المميتة على المتظاهرين

شبكة المرصد الإخبارية

قالت هيومن رايتس ووتش اليوم في تقرير يستند إلى تحقيق استمر عاماً كاملاً إن وقائع القتل الممنهج وواسع النطاق لما لا يقل عن 1150 متظاهراً بأيدي قوات الأمن المصرية في يوليو/تموز وأغسطس/آب من عام 2013 ترقى على الأرجح إلى مصاف الجرائم ضد الإنسانية. في فض اعتصام رابعة العدوية وحده في 14 أغسطس/آب، قامت قوات الأمن، باتباع خطة تتحسب لعدة آلاف من الوفيات، بقتل 817 شخصاً على الأقل، وأكثر من ألف على الأرجح.

ويعمل التقرير المكون من 188 صفحة، تحت عنوانحسب الخطة: مذبحة رابعة والقتل الجماعي للمتظاهرين في مصر“، على توثيق كيفية قيام الشرطة والجيش المصريين على نحو ممنهج بإطلاق الذخيرة الحية على حشود من المتظاهرين المعارضين لخلع الجيش في 3 يوليو/تموز لمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، في ست مظاهرات بين 5 يوليو/تموز و17 أغسطس/آب 2013. ورغم وجود أدلة على استخدام بعض المتظاهرين لأسلحة نارية في العديد من تلك المظاهرات إلا أن هيومن رايتس ووتش لم تتمكن من تأكيد استخدامها إلا في حالات قليلة، الأمر الذي لا يبرر الاعتداءات المميتة بنية مبيتة وفي انعدام تام للتناسب على متظاهرين سلميين في جملتهم.

قال كينيث روث، المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس ووتش: “في ميدان رابعة قامت قوات الأمن المصرية بتنفيذ واحدة من أكبر وقائع قتل المتظاهرين في يوم واحد في تاريخ العالم الحديث. لم تكن تلك مجرد حالة من حالات القوة المفرطة أو ضعف التدريب، بل كانت حملة قمعية عنيفة مدبرة من جانب أعلى مستويات الحكومة المصرية. وما زال العديد من المسؤولين أنفسهم يشغلون مناصبهم في مصر، وهناك الكثير مما يتعين مساءلتهم عليه“.

نشرت هيومن رايتس ووتش مقطع فيديو يوضح الأحداث أثناء تلاحقها بميدان رابعة يوم 14 أغسطس/آب، بما فيه شهادات حية من الشهود والضحايا.

وقد أخفقت السلطات في محاسبة ولو فرد واحد من أفراد الشرطة أو الجيش ذوي الرتب المنخفضة على أي من وقائع القتل، ناهيك عن أي مسؤول من الذين أمروا بها، كما تواصل قمع المعارضة بوحشية. وفي ضوء استمرار الإفلات من العقاب تنشأ حاجة إلى التحقيق والملاحقة الدوليين للمتورطين، بحسب هيومن رايتس ووتش. كما يتعين على الدول أيضاً تعليق مساعداتها العسكرية والمتعلقة بإنفاذ القانون المخصصة لمصر حتى تتبنى إجراءات لإنهاء انتهاكاتها الجسيمة للحقوق.

أجرت هيومن رايتس ووتش مقابلات مع أكثر من 200 شاهد، وبينهم متظاهرون وأطباء وسكان من مناطق الأحداث وصحفيون مستقلون، وزارت كل موقع من مواقع التظاهر أثناء الاعتداءات أو مباشرة في أعقاب بدئها، وراجعت أدلة مادية وساعات من مقاطع الفيديو وكذلك تصريحات مسؤولين حكوميين. كما كاتبت هيومن رايتس ووتش الوزارات المصرية المعنية لالتماس وجهة نظر الحكومة في تلك الأحداث، إلا أنها لم تتلق أية ردود.

وكانت هيومن رايتس ووتش تعتزم إصدار التقرير في القاهرة، لكن السلطات عرقلت ترتيباتها بهذا الشأن عندما رفضت السماح لوفد هيومن رايتس ووتش بدخول مصر في 10 أغسطس/آب.

ويشتمل التقرير على فحص تفصيلي لتخطيط وتنفيذ عملية فض اعتصام رابعة العدوية، حيث كان عشرات الآلاف من مؤيدي مرسي السلميين في غالبيتهم، وبينهم سيدات وأطفال، قد نظموا اعتصاما مفتوحاً من 3 يوليو/تموز وحتى 14 أغسطس/آب للمطالبة بإعادة مرسي. واستخدمت هيومن رايتس ووتش صوراً فوتوغرافية ملتقطة بالأقمار الصناعية لإحدى ليالي الاعتصام، ليلة 2 أغسطس/آب، فقدرت أن ما يقرب من 85 ألف متظاهر كانوا بالميدان في تلك الليلة.

في 14 أغسطس/آب هاجمت قوات الأمن مخيم اعتصام رابعة من كل مدخل من مداخله الرئيسية، باستخدام ناقلات الأفراد المدرعة (المدرعات) والجرافات والقوات البرية والقناصة. كما لم تقدم قوات الأمن تحذيراً فعالاً يذكر وفتحت النار على حشود كبيرة، ولم تترك مخارجاً آمنة لمدة تقترب من 12 ساعة. وأطلقت قوات الأمن النار على المرافق الطبية الميدانية، كما وضعت القناصة في مواقع تتيح لهم استهداف أي شخص يسعى لدخول مستشفى رابعة أو الخروج منه. وقرب نهاية اليوم تم إشعال النيران في المنصة المركزية والمستشفى الميداني والطابق الأول من مستشفى رابعة، بأيدي قوات الأمن في الأغلب.

قام أحد المتظاهرين، وهو رجل أعمال، بوصف المشهد:

أطلقوا الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية على الفور. كانت من القوة بحيث لا يمكنني وصفها. لم تكن مثل المرات السابقة، رصاصة أو اثنتين في المرة. كان الرصاص ينهمر كالمطر. شممت رائحة الغاز ورأيت أشخاصاً يصابون على الفور ويسقطون حولي. لا أعرف عدد المصابين. لم نسمع أي تحذير. لا شيء. كانت جهنم.
 فض رابعة

وثقت هيومن رايتس ووتش مقتل 817 شخصاً في فض رابعة وحده، وبالنظر إلى الأدلة القوية المتاحة على وجود وفيات إضافية والتي جمعها الناجون من رابعة والنشطاء، والجثث الإضافية التي أخذت مباشرة إلى مستشفيات ومشارح دون تسجيل دقيق أو هوية معروفة، والأفراد الذين ما يزالون في عداد المفقودين، فمن الأرجح أن ما يزيد على ألف شخص قد قتلوا في رابعة. احتجزت الشرطة أكثر من 800 متظاهر من الاعتصام، واعتدت على بعضهم بالضرب والتعذيب، بل الإعدام الميداني في بعض الحالات كما قال ستة شهود لـ هيومن رايتس ووتش.

ادعى مسؤولون حكوميون أن استخدام القوة كان في معرض الرد على العنف من جانب المتظاهرين، بما فيه الطلقات النارية. وقد وجدت هيومن رايتس ووتش أنه بخلاف مئات المتظاهرين الذين كانوا يلقون بالحجارة وزجاجات المولوتوف على الشرطة فور بدء الهجوم، فقد قام متظاهرون بإطلاق النار على الشرطة في بضع حالات على الأقل. وبحسب مصلحة الطب الشرعي الرسمية، لقي 8 من رجال الشرطة حتفهم في فض رابعة. وبعد الفض التام للاعتصام في 14 أغسطس/آب، أعلن وزير الداخلية محمد إبراهيم عثور قواته على 15 بندقية في الميدان، وهو الرقم الذي يشير بفرض صحته إلى أن قلة من المتظاهرين كانوا مسلحين، ويوفر تأييداً إضافياً للأدلة الوفيرة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش على قيام الشرطة بحصد المئات من المتظاهرين العزل.

حاول المسؤولون المصريون تبرير فضهم لاعتصام رابعة بادعاء أنه كان يعطل حياة سكان المنطقة، ويوفر ساحة للتحريض والإرهاب، وموقعاً لقيام المتظاهرين باحتجاز معارضين والإساءة إليهم. ومع ذلك فمن الواضح أن قتل 817 متظاهراً لا يتناسب مع أي تهديد كان يقع على السكان المحليين أو على أفراد الأمن أو غيرهم. وبقدر ما تتوافر للحكومة مصلحة أمنية مشروعة في تأمين موقع الاعتصام، إلا أنها أخفقت في تنفيذ الفض على نحو مصمم بحيث يقلل المخاطر الواقعة على الأرواح. لا يجوز استخدام القوة المميتة إلا حيثما لا يكون هناك مناص من استخدامها للوقاية من خطر محدق بالأرواح ـ وهو المعيار الذي بعدت هذه الحالة كل البعد عن استيفائه.

قال كينيث روث: “إن الأدلة التي تبين قيام قوات الأمن بفتح النار على حشود من المتظاهرين من الدقائق الأولى لعملية الفض تكذب أية مزاعم بسعي الحكومة لتقليل الخسائر. وقد أدت الطريقة الوحشية التي اتبعتها قوات الأمن في فض هذه المظاهرة إلى حصيلة وفيات صادمة كان يمكن لأي شخص التنبؤ بها، بل إن الحكومة توقعتها”.

في اجتماع مع منظمات حقوقية محلية بتاريخ 5 أغسطس/آب، قال أحد مسؤولي وزارة الداخلية إن الوزارة تتوقع حصيلة وفيات تصل إلى 3500 شخص. وفي مقابلة متلفزة بتاريخ 31 أغسطس/آب 2013، قال وزير الداخلية محمد إبراهيم إن الوزارة توقعت خسائر تبلغ “10 بالمئة من الأشخاص” في رابعة، معترفاً بوجود “أكثر من 20 ألف شخص” في الاعتصام. في سبتمبر/أيلول، قال رئيس الوزراء حازم الببلاوي لصحيفة “المصري اليوم” المصرية إن عدد المتظاهرين المقتولين في رابعة وفي الاعتصام الأصغر حجماً بميدان النهضة بالجيزة يوم 14 أغسطس/آب “يقترب من الألف”. وأضاف أن “المتوقع كان أكثر بكثير مما حدث. والنتيجة النهائية كانت أقل من توقعاتنا”. في اليوم التالي للفض قال إبراهيم لـ”المصري اليوم” إن “خطة الفض نجحت بنسبة مئة بالمئة”.

وثقت هيومن رايتس ووتش أيضاً خمس وقائع أخرى للقتل غير المشروع في يوليو/تموز وأغسطس/آب 2013:

 -في 5 يوليو/تموز قام جنود بإطلاق النيران المميتة على 5 متظاهرين أمام مقر الحرس الجمهوري بشرق القاهرة، وبينهم واحد كان يحاول وضع ملصق لمرسي على سور أمام المقر. تم تصوير واقعة القتل بالفيديو.

- في 8 يوليو/تموز فتحت قوات الشرطة والجيش النار على حشود من مؤيدي مرسي في اعتصام سلمي أمام مقر الحرس الجمهوري فقتلت ما لا يقل عن 61 منهم. وقتل اثنان من رجال الشرطة.

- في 27 يوليو/تموز فتحت الشرطة النار على مسيرة لمؤيدي مرسي قرب النصب التذكاري في شرق القاهرة، فقتلت ما لا يقل عن 95 متظاهراً. وقتل رجل شرطة واحد في الاشتباكات.

-في 14 أغسطس/آب قامت قوات الأمن بفض الاعتصام بميدان النهضة، فقتلت ما لا يقل عن 87 متظاهراً وأدت الاشتباكات إلى حالتي وفاة بصفوف الشرطة.

-في 16 أغسطس/آب فتحت الشرطة النار على مئات المتظاهرين في منطقة ميدان رمسيس بوسط القاهرة فقتلت ما لا يقل عن 120 متظاهراً. وقتل اثنان من رجال الشرطة.

 قال كينيث روث: “إنه لأمر مروع ومحطم للقلوب أن تخبو آمال الكثير من المصريين في أعقاب انتفاضات 2011، وسط الدماء المراقة في عمليات القتل الجماعي في العام الماضي”.

وتتمثل الجرائم ضد الإنسانية في أفعال إجرامية ترتكب على نطاق واسع أو على أساس ممنهج كجزء من “هجوم موجه ضد سكان مدنيين”،  بمعنى وجود درجة من درجات التخطيط أو السياسة القاضية بارتكاب الجريمة. وتشمل تلك الأفعال القتل والاضطهاد لأسباب سياسية، و”الأفعال اللاإنسانية الأخرى ذات الطابع المماثل التي تتسبب عمدا في معاناة شديدة أو في أذى خطير يلحق بالجسم أو بالصحة العقلية أو البدنية”. وبالنظر إلى الطبيعة الممنهجة واسعة النطاق لوقائع القتل هذه، والأدلة التي توحي بأنها شكلت جزءاً من سياسة تقضي باستخدام القوة المميتة ضد متظاهرين عزل في معظمهم لأسباب سياسية، فإن أعمال القتل هذه ترقى على الأرجح إلى مصاف الجرائم ضد الإنسانية. والحظر المفروض على الجرائم ضد الإنسانية من المبادئ الأكثر أساسية في القانون الدولي، ويمكن أن يمثل أساساً للمسؤولية الجنائية الفردية في المحاكم الدولية، وكذلك في المحاكم الوطنية لبلدان عديدة بموجب مبدأ الاختصاص الشامل.
فض رابعة1
منذ أحداث يوليو/تموز وأغسطس/آب 2013، وبالإضافة إلى مواصلة فتح النار على المتظاهرين، انخرطت السلطات المصرية في حملة قمعية على نطاق لم يسبق له مثيل في السنوات الأخيرة، بما في ذلك فرض قيود مشددة على حريات التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات، فقامت بتنفيذ حملات جماعية للاعتقال التعسفي والتعذيب، وحرمان المحتجزين وبينهم ما لا يقل عن 22 ألفاً من مؤيدي الإخوان المسلمين من الحقوق الأساسية في سلامة الإجراءات، وإصدار أحكام جماعية بالسجن لفترات طويلة والإعدام على المعارضين.

أنشأت الحكومة لجنة رسمية لتقصي الحقائق للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان منذ 30 يونيو/حزيران 2013، كما قام المجلس القومي لحقوق الإنسان، ذي الصفة شبه الرسمية، بإصدار تقرير منفصل في مارس/آذار 2014 يرد فيه أن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة في رابعة. ومع ذلك فلم تكن هناك محاسبة رسمية على ما حدث، ولا أية تحقيقات أو ملاحقات قضائية ذات مصداقية. وقد رفضت الحكومة الإقرار بأي خطأ من جانب قوات الأمن. وبدلاً من هذا أعادت رصف الشوارع وبناء المباني المتضررة، ووزعت المكافآت على أفراد القوات المشاركة في عمليات الفض، وأقامت نصباً تذكارياً لتكريم الشرطة والجيش في قلب ميدان رابعة.

قال كينيث روث: “إن جهود الحكومة المستمرة لسحق المعارضة، وكنس انتهاكاتها تحت البساط، وإعادة كتابة التاريخ، لا يمكنها أن تمحو ما حدث في رابعة في العام الماضي. وبالنظر إلى إخفاق مصر المدوي في التحقيق في تلك الجرائم فقد آن للمجتمع الدولي أن يتدخل”.

لقد حددت هيومن رايتس ووتش أكثر من عشرة من كبار القادة ضمن تسلسل القيادة الذين ينبغي التحقيق معهم لدورهم في أعمال القتل تلك، وبينهم وزير الداخلية إبراهيم، ووزير الدفاع آنذاك والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، ومدحت المنشاوي قائد القوات الخاصة وقائد عملية رابعة. وحيثما توافرت أدلة على المسؤولية، تنبغي محاسبة هؤلاء الأشخاص فردياً على التخطيط والتنفيذ أو الإخفاق في منع القتل الممنهج وواسع النطاق المتوقع للمتظاهرين.

وعلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إنشاء لجنة لتقصي الحقائق للتحقيق في وقائع القتل الجماعي للمتظاهرين منذ 30 يونيو/حزيران 2013. كما ينبغي توجيه التهم الجنائية إلى المتورطين في تلك الأفعال، بما في ذلك أمام محاكم تطبق مبدأ الاختصاص الشامل. وعلى الدول أيضاً تعليق مساعداتها العسكرية والمتعلقة بإنفاذ القانون المخصصة لمصر حتى تتبنى إجراءات لإنهاء الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

قال كينيث روث: “يواصل ميراث مذبحة رابعة إلقاء ظلاله القاتمة على مصر، التي لن تمضي للأمام حتى تتوصل إلى تفاهم مع هذه البقعة الدموية التي تلطخ تاريخها”.

أدلة من أقوال الشهود
“وقف أحمد، وتجاوز البوابة [التي كنا قد أقمناها] ورفع ذراعيه قائلاً: “نحن سلميون، لا يوجد شيء هنا”. وعندها قام ضابط من وزارة الداخلية ـ كان يلبس زياً أسود، زي القوات الخاصة، ويحمل بندقية ـ بتذخير سلاحه استعداداً للإطلاق. فوقفت في محاولة لإبعاد أحمد عن طريقه. وكنت على بعد خطوة واحدة، لكنني عجزت عن التحرك. لم أستطع سوى مناداته باسمه. أصابه الضابط في صدره بأربعة طلقات، فسقط” ـ متظاهر عمره 17 عاماً يصف وفاة أحمد عمار، الذي كان بمثابة الأب له.

“ثم رأيت رجلاً يقف بجوار النافورة في منتصف طريق النصر عند تقاطع يوسف عباس. كان المشهد صعباً. لقد تلقى رصاصة في كتفه وسقط. وحاول النهوض فتلقى رصاصة في ساقه. وبدأ يزحف، وتتسرب منه الدماء. كان الوحيد في المواجهة، وظل يتلقى الرصاص في ذراعيه وصدره. لقد تلقى ما لا يقل عن 8 رصاصات. كانت الرصاصة تأتي فيرتعد ثم لا يتحرك… حاولنا جره إلى حيث السلامة، لكننا عجزنا [لبعض الوقت] بسبب النيران” ـ متظاهر، طالب بجامعة الأزهر.

“رأيت 3 مدرعات أمام المستشفى، كانت الشرطة تطلق منها النيران. كنت هناك تماماً خلف [مكتب] الاستقبال ورأيتهم يضربون بقوة. اختبأت خلف المكتب للاحتماء. واستمرت النيران لمدة 15 دقيقة. أصيب أولئك الذين عجزوا عن الاختباء وهم وقوف. مرت الرصاصات بجانبي وكسرت الزجاج. كانت لحظة من الفزع. ظننت أن أجلي قد حان. شحنت هاتفي وخطر لي، والرصاص يتطاير من حولي، أن الأمر انتهى وسوف ألقى حتفي. ثم أخرجت هاتفي واتصلت بأمي” ـ أسماء الخطيب، صحفية مصرية.

“وسمعت شرطياً يصيح: ’أسرعوا، امضوا من هنا إلى هناك‘، وكان بوسعك سماع صوته يرتعد. كان هناك طابور من [نحو ستة من] الرجال، وكانوا يسيرون بأيديهم فوق رؤوسهم. وفجأة أطلق الشرطي النار، ثم رأيت رجلاً على الأرض. لقد قتل ذلك الرجل بدون أي سبب” ـ إحدى السكان المحليين التي تطل شقتها على شارع جانبي متفرع من ميدان رابعة.

“دخلوا المبنى وقتلوا خمسة حولي… لم أكن واثقاً مما يجب أن أفعل. لم يكن أمامي مكان أذهب إليه. كان دوري قد حان، وحان أجلي. دخلوا الغرفة وقالوا إننا سنموت. نادوني وقالوا لي أن أغادر المبنى. ودخل ضابط قائلاً: “لا تقلق!” فأنزلت يديّ وعندها ضربني. وصفونا بالكلاب وبشتائم أخرى. وكان كل منهم يضربنا بطريقة مختلفة. كنت بالطابق الأول ولا أدري ماذا أفعل. قال الضابط إننا إذا لم نهرب فسوف يقتلوننا، لكن أحدنا هرب ووجدته ميتاً على الأرض. بصق الضابط على رجل الشرطة الذي أطلق النار قائلاً: ’لماذا لم تطلق النار على عينه؟‘” ـ طالب يدرس علوم الحاسب الآلي، واصفاً المشهد فيما كانت قوات الأمن تدخل المبنى الذي احتمى به مع متظاهرين آخرين.

الحراك الثوري مستمر . . الاثنين 11 أغسطس . . السيسي يدنس الكعبة وينحني لعبد الله

السيسي ينحنيالحراك الثوري مستمر . . الاثنين 11 أغسطس . . السيسي يدنس الكعبة وينحني لعبد الله

شبكة المرصد الإخبارية

*نيويورك تايمز: السيسى يخشى تقرير هيومان رايتس عن رابعة

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن رفض السلطات المصرية دخول مسئولين بارزين بمنظمة هيومان رايتس ووتش يعكس قلق الحكومة من تقرير المنظمة الحقوقية والذي سيتناول العنف الذي مارسته الدولة في أعقاب انقلاب الجيش على أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر.
ولفتت إلى أن تقرير المنظمة يركز أكثر على أحداث فض الاعتصام في 14 أغسطس 2013، عندما قامت القوات الأمنية بشكل وحشي، بتفريق اعتصام كبير لمؤيدي مرسي بالقرب من مسجد رابعة العدوية.
وتابعت الصحيفة الأمريكية: “ لم يمثل أي مسؤول أمني أو حكومي أمام العدالة على خلفية جرائم القتل والتي فجرت صراعا أهليا مستمرا، وقمعا حكوميا شمل إلقاء القبض على عشرات الآلاف من الأشخاص، بينهم إسلاميون ونشطاء يساريون “.
وتابعت: “ على مدار ذلك اليوم، قام قوات الأمن المركزي وجنود بقتل ما يربو عن 800 متظاهر، وصرح رئيس الوزراء المصري في ذلك الوقت أن عدد القتلى يبلغ زهاء الألف، في أسوأ حادث قتل جماعي بتاريخ مصر الحديث”.

*حسن ابو المجد يعتقل ام وطفلها فى المحلة بعد تعذيب طفله صغيرة للحصول على معلومات

هاجم رئيس مباحث المحلة الكبرى حسن ابو المجد منزل عائلات الباره واعتقل السيدة (خديجة البارة)وابنها ، تلميذ في الصف الثاني الاعدادي والى الان لا يعلم الى اين تم اقتيادهم .
كان ابو المجد قد داهم امس منزل الأستاذ أشرف فتحي لاعتقاله ولما لم يجدوه داهموا منزل أخت زوجته واختطفوا ابنتها مريم محمد عبد الحفيظ بالصف الثالث الاعدادي وضربوها ضرباً مبرحاً بالاستعانة بالبلطجية  لاجبارها للاعتراف بمكان تواجد خالتها ، حتى دلت عليه ، ثم تركوها وداهموا منزل خالتها حيث اختطفوها وطفلها .
كان ابو المجد قد اعتدى جنسياً على اطفال بالمحلة فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير ، كما حرق اجسادهم بالشماريخ .

*خبير تنموي : قناة السيسي الجديدة لا جدوى منها

قال الخبير التنموي، محمد أبو العزم، أن الرئيس المعزول، محمد مرسي، رفض حفر قناة موازية على عكس ما فعل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف أبو العزم، في تدوينة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: “نأتي للمشروع الثاني وهو الذي ينال كل الضجة الإعلامية والخاص بحفر مشروع قناة السويس الجديدة، وهو المشروع الذي رفضته هيئة قناة السويس في عهد الدكتور مرسي بعد أن عملت الهيئة العديد من الدراسات لبحث جدوى عمل قناة موازية”.

 وتابع: «ثبت أنه لا جدوى من حفر القناة الموازية لها، فمسألة حفر القناة الجديدة هي أمر سهل لوجود أجزاء كبيرة منها محفورة من قبل، فهناك تفريعة البلاح وطولها 10 كيلو مترات بمحاذاة القناة، وتفريعة بورسعيد وطولها 37.5 كيلو مترًا، ولكن كان رأي هيئة قناة السويس أنه لا داعي لكل ذلك حيث إن الطاقة الاستيعابية للقناة الحالية كافية تماما لحركة الملاحة العالمية خلال السنوات المقبلة”.

واستطرد: «عدد السفن التي تمر من قناة السويس حاليًا يقارب العشرين ألف سفينة سنويًا،أي بمتوسط 50 سفينة يوميًا، ويمكن للقناة بوضعها الحالي أن تتسع لـ 80 سفينة يوميًا، وهذه الطفرة غير متوقعة في حركة الملاحة العالمية خلال العشر سنوات المقبل”.

يُذكر أن الخبير التنموي ينشر شهادات له عبر «فيس بوك»، وقد أكد من خلالها أن مشروع قناة السويس، قد بدأ فعلياً في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، بحسب قوله.

 

*سلطات الانقلاب تزعم اعتقالها أحد أعضاء تنظيم القاعدة وآخر تابع لأنصار بيت المقدس

زعمت سلطات الانقلاب أن مباحث الدقهلية بالتنسيق مع مباحث الأمن الوطنى بالقاهرة تمكنت فجر اليوم، من ضبط احد أعضاء تنظيم القاعدة قبل قيامه بتنفيذ عمليات تابعة للتنظيم بمصر كما تمكنت من ضبط أحد اعضاء جماعة أنصار بيت المقدس والمتورط فى عدة عمليات ارهابية مؤخرا.
حيث وردت معلومات لضباط مباحث الأمن الوطنى بالقاهرة بوصول أحد اعضاء تنظيم القاعدة ويدعى محمد أحمد الريس 25 سنة من السودان مؤخرًا، وبحوزته أوراق تنظيمية وتعليمات لأعضاء التنظيم بمصر وأنه متواجد بمنزله بمدينة ميت سليسيل بمحافظة الدقهلية وبالتنسيق مع مباحث الدقهلية تمكنت القوات مدعومة بتشكيل من القوات الخاصة بالأمن المركزى من ضبط المتهم وضبط بحوزته أوراق تنظيمية وعمليات إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة.
وزعمت تحريات مباحث الأمن الوطنى أن المتهم كان ضمن ” المجاهدين ” بسوريا، وأنه تلقى تدريبات عسكرية على يد قيادات من تنظيم القاعدة، ثم توجه إلى السودان لاستكمال التدريبات والإعداد لسلسلة عمليات إرهابية بمصر.
تم تحرير محضر بالضبط وأحيل المتهم للنيابة الكلية بالمنصورة ومنها إلى نيابة أمن الدولة العليا لاستكمال التحقيقات.
كما تمكنت قوات مباحث الدقهلية بالتنسيق مع الأمن الوطنى من ضبط احد اعضاء ” جماعة بيت المقدس” ويدعى أحمد عبد العزيز محرم 40 سنه مدرس من منزلة ببندر بلقاس.

*”الإخوان المنشقون” تعترف : كياناتنا وهمية

في اعتراف صريح لأول مرة أكد تحالف شباب جماعة الإخوان المنشقين أنه فعليًا لا يوجد شيء يسمى تحالفات أو حركات لشباب الإخوان المنشقين، وأنهم وحركة إخوان بلا عنف كيانات وهمية.
وقال تحالف الإخوان المنشقين، عبر صفحتهم الرئيسية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: نعلن ونؤكد لسيادتكم أن ما يسمي بتحالف شباب الإخوان المنشق كيان غير شرعي على الأرض، مضيفين “ولن نستمر في المشهد بهذا الكيان الوهمي الذي تم حله قبل ذلك ولا يوجد فيه من يمثل جماعة الإخوان من المنشقين ولكن سنستمر تحت رايته فقط من أجل المصالحة الوطنية.
كما أصدر بيانًا آخر يؤكد أن حركة إخوان بلا عنف هي الأخرى حركة وهمية يقوم عليها مجموعة من “النصابين”، على حد وصفهم، حيث قالوا: إنشاء هذه الحركة من المدعو أحمد يحيي وهو شخص عاطل حصل علي كلية الحقوق ولم يعمل حاول أن يحصل علي فرصة عمل لدي الدولة ولم يجد ومن هنا تم إنشاء هذه الحركة من أجل الحصول علي وظيفة والاقتراب من الدولة وهو معروف في جامعة وفي قريته أنه ليس من جماعة الإخوان أو من حزب الحرية والعدالة ومعروف أنه شاب عاطل وفاشل في حياته الشخصية.

ثانيًا..حسين عبد الرحمن شباب خريج كلية الحقوق عمل منذ فترة قصيرة جدًا وتزوج بعدها كان معروف عنده في القليوبية وفي بعض الأماكن بسوء السمعة والنصب حاول حسين أن يأخذ أموال من الشباب للانضمام إلي الحركة وكان يأخذ من بعض الشباب كما يفيد التقرير بشهادات الشهود، جاء ذلك عقب خلاف نشب بين حركة إخوان بلا عنف وتحالف شباب الإخوان المنشقين.

*انتشار “الجرب” والتعذيب بقسم “الخليفة”

أكدت مصادر عديدة من داخل قسم الخليفة صحة حدوث وقائع تعذيب نشرتها مواقع معارضة ، مشيرة إلى انتشار “الجرب” بين المحتجزين وظهور “حبوب” ذات أشكال غريبة على أجسام البعض الآخر .
وقالت المصادر أن القسم به 5 حجرات احتجاز ، وتم تخصيص أحدها كحجر صحي لمن أصابه الجرب ، والذي يشكل سببه الرئيسي تكدس المحتجزين داخل الزنازين والتي يصل إلى 120 مسجون في زنزانة تتراوح مساحتها بين 40 و50 متر ، وذلك بعد أن منعت قوة القسم دخول الأطباء إلى أن ” يموت المحتجز ” ، والذي حدث الفعل 8 مرات خلال الثمانية أشهر الماضية من عام 2014 أي بمعدل حالة وفاة كل شهر وفق كلام المصدر .
وأضاف بأن واقعة التعذيب التي قامت ” بوابة يناير ” بنشرها ليست الأولى ولا هي حالة شاذة لما يدور بالقسم ، وإنما هو عُرف سائد ، حيث أن بعض الضباط والأفراد يقوم بتعذيب المحتجزين بصورة دورية كعقوبة لأي مما يعتبروه جُرم كالإعتراض على سوء المعاملة أو السب والشتيمة أو الإعتراض على التعدي على أحد أهل المحتجزين أثناء الزيارة .
وأن آخر تلك الوقائع قد تم قبل الواقعة المذكورة بيوم واحد ، حيث قام اثنين من الضباط وعدد من الأفراد بكلبشة اثنان من المحتجزين يدعون ” جميل عبد الشكور ، وجبسة ” من أيديهم وأرجلهم وربطها ببعضها وتعليقهم فوق باب الحجز ، وهي طريقة اعتيادية داخل القسم وتؤدي أحياناً إلى إعاقة دائمة .
وكشفت المصادر إلى أن حالة القسم يرثى لها ، حيث يوجد أكوام من الزبالة أمام الزنازين يتم ازالتها كل اسبوع ، مما يتسبب في أمراض صدرية للمحتجزين ، بجانب الحمامات التي تتواجد داخل الزنازين والتي هي مليئة بالصراصير والحشرات على حد وصفه .

*مدير أمن الانقلاب بالسويس ينفي اعتذار أعضاء جماعة الإخوان وتأييدهم للسيسي

نفي اللواء طارق الجزار مدير أمن السويس وصول أي اعتذارات من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين المحبوسين احتياطيا علي ذمة قضايا بالتحريض علي العنف ومقاومة قوات الأمن .. كما تردد في المواقع والصحف المصرية .

 وقال مدير أمن السويس انه فوجئ من خلال الصحف والمواقع الاليكترونية عن قيام مجموعه من المحبوسين بقسم شرطة عتاقة بتقديم مبادرة صلح واعتزار وتأييدهم ثورة 30 يونيو .. وبالتواصل مع قيادات السجن لم يؤكدوا صحة هذه الاخبار .

*”السيسي يدنس الكعبة”.. هاشتاق سعودي غاضب في تويتر

أثارت زيارة عبدالفتاح السيسي للحرم المكي الشريف، ودخوله للكعبة المشرفة، ردة فعل غاضبة من مئات السعوديين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، معتبرين دخوله للكعبة انتهاكاً لطهارة البيت الحرام.

وكتب خالد السامي في صفحته: “ستبقى الكعبة أطهر بقعة مهما دخلتها الأقدام النجسة فقد سبقهم أبو جهل وأمية بن خلف بدخولها”، بينما كتب جابر المرزوقي: “من لايراعي حرمة دم المسلم كيف يُسمح له بتدنيس الكعبة ! أم إن الكعبة تنضوي تحت أملاك الأسرة الحاكمة ؟ الله المستعان “.
وأضاف محمد الشمري: “#السيسي_يدنس_الكعبة بقتله للمسلمين ..وليس بحج أو عمرة ..أو بدخولها، قتل المسلم تدنيس للإسلام بكل رموزه والمسلمين بل والإنسانية كلها“.
وأدى عبد الفتاح السيسي مناسك العمرة فجر اليوم (الاثنين)، بالإضافة للوفد المرافق له، وطاف بالكعبة المشرفة، قبل أن يدخلها، بحضور الشيخ عبد القادر الشيبي كبير سدنة بيت الله الحرام برفقة أخيه الدكتور صالح الشيبي لفتح باب الكعبة المشرفة.

وكان في استقبال السيسي بالمسجد الحرام كل من: الأمير مشعل بن عبد الله أمير منطقة مكة المكرمة، والدكتور ناصر بن محمد الخزيم نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، ومحمد بن عبد الرحمن الطبيشي رئيس المراسم الملكية، والعميد عويض بن شامان الخالدي قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام بالنيابة، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين.

 

* منذ فض رابعة .. أم مصرية تبحث عن أسرتها بعد الموت والحبس والمطاردة

لم أيأس ولست نادمة على مشاركتي في اعتصام رابعة، وسنظل رغم التضحيات نطالب بحرية مصر”.. كلمات قالتها ابتسام البدري التي فقدت أحد أبنائها خلال فض اعتصام مؤيدي الرئيس محمد مرسي بميدان رابعة العدوية في أغسطس/ آب العام الماضي، وحرمت بعد ذلك من زوجها وابنين آخرين، حبسوا على ذمة اتهامات بارتكاب العنف، بخلاف ابن رابع مطارد أمنيا.
تروي “البدري” (55 عاما) القاطنة بمحافظة بورسعيد (شمال شرق) بأسى ذكريات فقدانها لذويها قائلة للأناضول “في أحداث فض رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، استشهد نجلي عمر، ثم اعتقل الأمن زوجي محمد زكريا (أمين حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بالمحافظة والذي تم حله منذ يومين) منذ أكثر من 10 أشهر، في تهمة تتعلق بالتحريض على العنف“.
وأضافت “بعد القبض على والده بـ 4 أشهر تم القبض على نجلي إسماعيل على ذمة قضية مماثلة، ثم نجلي عبد الله من حوالي شهر فيما يلاحق الأمن نجلي الخامس إبراهيم“.
وتابعت قائلة “لم يتبق لي سوي الله ثم ابني السادس عبد الرحمن وهو طالب في الصف الثالث الثانوي، وابنتين أحدهما متزوجة“.
البدري” التي تصفها جماعة الإخوان عبر مواقعها الإلكترونية بـ”خنساء مصرتعود بذاكرتها إلى يوم فض ميدان رابعة العدوية، وهي تلح في الاتصال الهاتفي بنجلها عمر بلا مجيب، بينما رد عليها نجلها عبد الرحمن الذي كان موجودا معه في الميدان وقال إنه بخير ويبحث عن شقيقه عمر.
وقالت “قبل الفض بساعات، قال لي عمر يا ماما هاكون (سأكون) بكره (غدا) عندك (أي في بورسعيد)، لكن لم أكن أعلم أنه سيأتي لي في كفن .. حرموني من أفضل أبنائي .. حرموا زوجته وطفلته منه .. لم يتركوا لنا إلا دم ابني ولم يحققوا (أي السلطات المصرية) في قتله حتى اليوم“.
ابتسام البدري تلك المنتقبة التي تتشح في زيها الأسود، عرفتها أحد شوارع بورسعيد القريب من منزلها بوقوفها يوميا لنحو نصف ساعة على مدار عام منذ فض رابعة بلافتة عليها صور ذويها ما بين مقتول ومحبوس.
وعن هذا، قالت “أقف في الشارع ، أدعو الله أن ينتقم لابني وأعلم أن يوما ما سيتسجيب لي الله، لي صفحة على فيسبوك (موقع التواصل الاجتماعي) أعرض فيها صور ابني الذي قتلوا شبابه ومستقبله برصاص حي، ولكني مطمئنة أنه في الجنة وأنا راضية عنه ومنتظرة عقاب الله لمن قتله“.
وتابعت “فقدت الأمل في العدل .. لم يفتح تحقيق واحد في مقتل ابني في رابعة، ووالده وأبنائي محبوسين ومطاردين بقضايا ملفقة ولكن صابرة وأعيش راضية كما كنت من قبل، وأتحمل تربية أبنائي وزوجي منشغل بخدمة المصريين والدعوة“.
وعن اليأس الذي يتسرب لكل صاحب محن، قالت البدري :”لم أيأس ومتفائلة مهما بلغت التضحيات ولست نادمة على مشاركتي في اعتصام رابعة وسنظل نطالب بحرية مصر وتحررها من الاستبداد والفساد، ومؤمنة أن الله سيمزق حكم من ظلمنا ومهما حدث سأدافع عن وطني مصر“.
وحول وصف الإخوان لها بالخنساء، أضافت “هناك أيضا خنساوات من زوجات وأمهات فقدن ذويهن في الجيش والشرطة”، مضيفة ” الذي قتل أولادنا وقتل أولادهم واحد ونحن لا نقتل أحد ولا نتجرأ على استباحة دم إنسان وأتمني أن تتضح لهم الحقيقة قريبا، وأسال الله أن يحقن دماء أبناء مصر جميعا“.
وكانت قوات الشرطة المصرية مدعومة بقوات من الجيش، قامت مع فجر 14 أغسطس/ آب 2013، بفض اعتصام ميداني رابعة العدوية و”نهضة مصر” بالقاهرة، بعد أكثر من 48 يوما قضاها المعتصمون هناك، ما خلف أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

 

* تخلي “النور” عن “الشريعة الإسلامية” في برنامجه يغضب شباب حزبه

أعلن شباب حزب النور السلفي رفضهم لقرارات الحزب بالتخلي عن الشريعة الإسلامية من البرنامج الانتخابي، وسط حالة من الغضب في صفوف الشباب، في ظل رفض قياداتهم لإضافة المادة بحجة أن الدستور ينص علي ذلك.


كما رفض قيادات الحزب مطالب مشايخ الدعوة السلفية بوضع تطبيق الشريعة الإسلامية في برنامج الحزب الانتخابى، تمهيدا لخوض انتخابات البرلمان المقبل، وسط محاولات من  عدد من مشايخ الدعوة، وفى مقدمتهم الشيخ عبدالمنعم الشحات، المتحدث باسم الدعوة، حيث يضغط قيادات الدعوة على قيادات الحزب للإبقاء على بند تطبيق الشريعة، مثلما كان عليه برنامج “النور” في الانتخابات السابقة.
ويقود حملة الرفض للمادة الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية حيث يؤيد موقف الحزب في رفض مطالب مشايخ الدعوة السلفية.
وشكل المجلس الرئاسى للحزب لجنة متخصصة من أعضائه لوضع البرنامج الانتخابى، وربط موعد إعلان أسماء مرشحيه وبرنامجه الانتخابى بإصدار قانون تقسيم الدوائر الانتخابية.
قال الدكتور شعبان عبد العليم عضو المكتب الرئاسى لحزب النور، إن البرنامج الانتخابى للحزب ليس بجديد بل هو نفسه الخاص بالحزب فى انتخابات مجلس الشعب 2011، وقد يتم إدخال فيه بعض التعديلات.
وقال جلال مرة، أمين عام حزب النور، إن برنامج الحزب سيضع حلولا للأزمات الاقتصادية والسياسية التي تتعرض لها الدولة حاليا، بالإضافة إلى المشكلات التي تتعرض لها محافظات الصعيد، وسيضع خطوطا للعلاقات الخارجية، مؤكدا أن البرنامج يغطى احتياجات جميع طبقات الشعب، ومشيرا إلى أن اللجنة التي شكلها الحزب نجحت في تحديد أخطر الأزمات التي تتعرض لها محافظات مصر، ووضعت حلولا لها.
وأضاف أن عددا كبيرا من المحافظات انتهى من اختيار المرشحين في الانتخابات المقبلة، وتمت الموافقة عليهم من قِبَل المجلس الرئاسى للحزب، وتم تحديد الأسبوع المقبل موعدا نهائيا للاستقرار على بقية مرشحيه، ولكن لن يتم الإعلان عن الأسماء إلا بعد الانتهاء من قانون تقسيم الدوائر الانتخابية ونشر تفاصيله.
وكشفت مصادر أن الحزب يعيش حالة من الارتباك في ظل استطلاعات الرأي التي قام بها الحزب في المحافظات وكشفت عن انخفاض شعبية الحزب بشكل كبير، وكشفت الإحصائيات أن هناك حالة من الرفض لدي قواعد الحزب من المشاركة في الانتخابات.
وعقد حزب النور اجتماعا للمجلس الرئاسى للحزب لوضع الخطوط العريضة وطرح أسماء مرشحيه للانتخابات البرلمانية المقبلة، وكذلك متابعة ما نفذته اللجنة المركزية لدعم المجمعات الانتخابية، وكذلك خريطة التحالفات الانتخابية فى المرحلة المقبلة، ومدى احتياج الحزب إلى التحالف الانتخابى، وتأخر قانون تقسيم الدوائر الانتخابية.
كما بحث الحزب مع لجنة التخطيط والمتابعة التطورات والتغيرات التى وضعتها اللجنة فى البرنامج الانتخابى، والشعار الذى اتخذته فى البرنامج الاتتخابى، والميزانية المحددة للدعاية الانتخابية.
وناقش الحزب أسباب تأخر بعض المجمعات الانتخابية فى تسليم أسماء مرشحيها للانتخابات، والعراقيل والصعوبات التى تواجههم خلال جمع أسماء المرشحين، وكذلك نتائج تواصلهم مع المواطنين في المراكز والقرى، والتي جاءت نتائجها سلبية، في ظل مواقف الحزب الأخيرة.

 

*موقع “ديبكا” العبري: يكشف تفاصيل رسالة سرية من الخائن السيسي إلى نتنياهو

كشف موقع “إسرائيلي” عن رسالة سرية قال: إن النظام الانقلابي في مصر أرسلها إلى حكومة نتنياهو في السابع من أغسطس الجاري.

وقال موقع ديبكا المقرب من دوائر الاستخبارات الصهيونية: إن رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي أرسل إلى نتنياهو رسالة قال فيها: إن القاهرة غير مستعدة لإخضاع حماس لأن الجيش “الإسرائيلي” لم يضرب حركة حماس بما فيه الكفاية.

وأكد الموقع أنَّ السبب في عدم عودة الوفد “الإسرائيلي” للقاهرة، ليس لأن تل أبيب ترفض التفاوض تحت النار كما تحدث “الإسرائيليون”، بل بسبب هذه الرسالة، التي أرسلها عبد الفتاح السيسي لرئيس الحكومة “الإسرائيليةبنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه موشيه يعالون.
وأخبرت القيادة الانقلابية السياسية والعسكرية المصرية المتمثلة في السيسي، نتنياهو ويعالون في رسالة ليس هناك أوضح منها، أن محادثات القاهرة قد انهارت، وأنه ليست هناك من إمكانية لاستمرارها، بدون أن يواصل الجيش الإسرائيلي” ضرب الجناح العسكري لحماس.

يشار إلى أنَّ التقرير “الإسرائيلي” قد نُشر قبيل إعلان “إسرائيل”، قبول الاقتراح المصري، لوقف جديد لإطلاق النار لـ 72 ساعة، بعد موافقة الجانب الفلسطيني عليه.

 

*العـ** يواصل إذلال مصر .. ينحني لملك السعودية، الذي وقف للجميع وجلس أمامه

واصل العـ** عبدالفتاح السيسي فضح مصر وإذلالها أمام رؤساء دول العالم عامة وأمام ملك السعودية بشكل خاص.

 

فبعد فضيحة استقبال ملك السعودية له ولرئيس وزراءه ووزير ميليشياته بالطائرة في القاهرة وعدم نزوله له.. استقبله في مطار جدة النائب الثاني لرئيس وزراء السعودية.

 

وبعد أن ذهب للقصر الملكي، وعند تقليده القلادة الملكية – حسب البرتوكول السعودي – لم يقف له ملك السعودية بل انحنى له العـ** الذليل، بعكس ما فعل مع كل رؤساء الدول الأخرى .. الكبرى والصغرى منها.

 

* تقرير: “حسب الخطة.. مذبحة رابعة والقتل الجماعي للمتظاهرين في مصر”

أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أنها ستصدر غدا الثلاثاء، تقريرا عن ما وصفته بـ”القتل الجماعي في مصر خلال شهري يوليو/ تموز، وأغسطس/ آب عام 2013″، بعنوان حسب الخطة: مذبحة رابعة والقتل الجماعي للمتظاهرين في مصر“.


وذكر بيان نشرته المنظمة اليوم على موقعها الإلكتروني، أن “التقرير، الذي يحمل عنوان (حسب الخطة: مذبحة رابعة والقتل الجماعي للمتظاهرين في مصر)، يوثق كيف فتحت قوات الشرطة، والجيش المصري النار بالذخيرة الحية بشكل منهجي على حشود من المتظاهرين المعارضين، لإطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسى في 3 يوليو/ تموز عام 2013، خلال ست مظاهرات في شهري يوليو/ تموز، وأغسطس/ آب عام 2013، ما أسفر عن قتل 1150 شخصا على الأقل، وكيف لم يخضع أحد للمساءلة القانونية بعد مرور عام“.

وأشار البيان إلى أن “هيومن رايتس ووتش، أجرت تحقيقات استمرت لمدة عام في عمليات القتل، تشمل مقابلات مع أكثر من 200 شاهد، وزيارات إلى كل من مواقع الاحتجاجات، واستعراض لقطات فيديو، وأدلة مادية، وبيانات من جانب الموظفين العموميين“.

وأوضح أن المنظمة “كتبت إلى وزارة الداخلية المصرية، ومكتب النائب العام، ووزارة الدفاع، ووزارة الشؤون الخارجية والسفارة (المصرية) في واشنطن، والبعثة (المصرية) في نيويورك (لدى الأمم المتحدة) في 12 يونيو/ حزيران الماضي، تطلب نظر الحكومة المصرية بشأن المسائل المشمولة في التقرير“.

ولفت إلى أن “رايتس ووتش”، “أرسلت رسائل متابعة في 8 يوليو/ تموز الماضي تطلب لقاء المسؤولين، خلال الزيارة المقررة في أغسطس/ آب المقبل إلى مصر، كما أرسلت نسخا من التقرير إلى نفس المسؤولين في 6 أغسطس/ آب الجاري، ولم تتلق ردا على أي من استفساراتها“.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لـ”هيومن رايتس ووتش”، كينيث روث عبر البيان: “جئنا إلى مصر لإطلاق تقرير خطير حول موضوع خطير يستحق اهتماما جديا من الحكومة المصرية” مضيفا: “بدلا من منع دخول المبعوثين إلى مصر، ينبغي على السلطات المصرية أن تنظر بجدية إلى نتائجنا وتوصياتنا وتستجيب بإجراءات بناءة“.

وأضاف: “شاركنا بالفعل تقريرنا عن عمليات القتل الجماعي غير المشروع العام الماضي في القاهرة مع كبار المسؤولين المصريين، وكنا نأمل في عقد اجتماعات معهم، لمناقشة نتائجنا وتوصياتنا“.

ومضى روث قائلا: “ومع ذلك، يبدو أن الحكومة المصرية لا تستسيغ مواجهة واقع هذه الانتهاكات، ناهيك عن محاسبة المسؤولين“.

واختتم البيان بالإشارة إلى أن التقرير، سيتم إطلاقه في الموعد المحدد الساعة 08:01 صباحا بتوقيت غرينتش، 11:01 بتوقيت القاهرة في 12 أغسطس/ آب، دون أن يحدد مكان انعقاد المؤتمر الصحفي.

وفي وقت سابق اليوم، منعت سلطات مطار القاهرة الدولي، المدير التنفيذي لمنظمة “هيومن رايتس ووتش”، كينيث روث أمريكي الجنسية، ورئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة، وسارة ليا ويتسون، حسب مصادر أمنية مسؤولة بالمطار.

وقالت المصادر لوكالة الأناضول، إنه “تم منع دخولهما لعدم استيفائهما شروط الدخول للبلاد (لم تحددها)، وقامت سلطات مطار القاهرة بتسفير الأول إلى نيويورك على متن طائرة الخطوط المصرية، والثانية إلى باريس على متن طائرة الخطوط الفرنسية“.

وكان من المقرر أن يستعرض كينث روث وسارة ليا يتسن مع جمع من الدبلوماسيين والصحفيين في القاهرة آخر تقرير لـ”هيومن رايتس ووتش”، والمكون من 188 صفحة حول عمليات القتل الجماعي في مصر في يوليو/ تموز وأغسطس/آب 2013، حسب بيان المنظمة.

ولدى وصول كينث روث، وسارة ليا ويتسن إلى مطار القاهرة الدولي، رفضت السلطات السماح لهما بدخول البلاد من دون تقديم أي تفسير لهذا القرار. وغادر كينث روث وزملاؤه القاهرة. وهذه أول مرة تقوم فيها السلطات المصرية بمنع أعضاء في “هيومن رايتس ووتش” من دخول البلد، بما في ذلك أثناء عهد حكومة مبارك.

وشهد يوم 14 أغسطس/ آب 2013 فض قوات الأمن المصرية اعتصاما لمؤيدي مرسي في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، ونهضة مصر (غرب)، ما أوقع مئات القتلى، وآلاف الجرحى، بحسب حصيلة رسمية.

وفي ذلك اليوم، قال وزير الداخلية  محمد إبراهيم، إنه “تم فض الاعتصامين بعد توجيه إنذارات عبر مكبرات الصوت لمناشدة الجميع بالانصراف عبر الممرات التي تم تحديدها، وفي إطار حرصنا على سلامة المواطنين تحملنا الكثير من الاسقاطات التي اتهمنا بها البعض بالتخاذل“.

وأوضح وزير الداخلية: “حين استشعرنا التعنت الواضح، وانتهاك أساليب الترويع، وتعطيل مصالح المواطنين، وتعذيبهم، وقتلهم وإلقائهم خارج الاعتصام، كان لابد من اتخاذ القرار الذي يجنب البلاد فتنة لا يعلم مداها إلا الله، وتم تحديد موعد لبدء الخطة، وذلك بعد حصولنا على موافقة مجلس الدفاع الوطني على البدء في تنفيذها حيث تحدد صباح اليوم للبدء في التنفيذ“.

وأشار إلى أنه “صدرت التكليفات من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بمهاجمة المنشآت الشرطية، والمؤسسات الدينية لإحداث حالة من الفوضى بالبلاد.. بعض العناصر بحوزتها أسلحة ثقيلة تمكنت من اقتحام المنشآت الشرطية؛ مما أسفر عن سقوط عدد من ضحايا الشرطة، وصل عددهم إلى 43 شخصا، بينهم 18 ضابطا، حيث تم استهداف مركز شرطة كرداسة (جنوب غرب القاهرة)”.

 

* غزة و”الإرهاب” على جدول مباحثات السيسي في السعودية

وصل عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الأحد، إلى مدينة جدة غربي السعودية، في زيارة رسمية للمملكة تستمر يومين، ومن المقرر أن يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه كان في مقدمة مستقبلي السيسي لدى وصوله مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، المستشار والمبعوث الخاص للعاهل السعودي، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي.
وهذه أول زيارة يقوم بها السيسي للسعودية منذ انتخابه رئيسا لمصر قبل شهرين، والرابعة للخارج بعد زيارته الجزائر وغينيا الاستوائية والسودان، خلال جولة أفريقية في يونيو/ حزيران الماضي.
واللقاء بين العاهل السعودي والسيسي هو الثاني بينهما خلال شهرين، بعد اللقاء الذي جمعهما في طائرة العاهل السعودية، خلال زيارة خاطفة قام بها للقاهرة في 20 يونيو/ حزيران الماضي.
وقال مصدر في مؤسسة الرئاسة المصرية، اليوم، إن السيسي سيعقد لقاءً مع العاهل السعودي “يتطرق إلى الأوضاع في غزة، وآخر استعدادات مؤتمر المانحين الذي سيعقد (في موعد لم يتحدد بعد) برعاية السعودية بهدف دعم الاقتصاد المصري“.
ويتطرق اللقاء أيضا إلى آخر مستجدات الوضع الإقليمي في ليبيا وسوريا، وسبل تنسيق المواقف فيما يتعلق بمكافحة “الإرهاب” في الدول العربية، وفق المصدر ذاته.
ويرافق الرئيس المصري، وفد يضم سامح شكري وزير الخارجية والسفير إيهاب بدوي الناطق باسم الرئاسة المصرية.
ومن المقرر أن يؤدي السيسي مناسك العمرة خلال الزيارة.
وقبيل يوم من توجهه إلى السعودية، دعا الرئيس المصري، خلال لقاء موسع جمعه مع إعلاميين مصريين في القاهرة، إلى تشكيل “حلف عربي” لمواجهة خطر “تنظيم الدولة الإسلامية”، الذي سيطر على أنحاء واسعة من العراق وسوريا.
ورأى السيسي، أمس، أن زيارته للسعودية “مهمة وفيها جانب عاطفي يتعلق بالعلاقة القوية وموقف السعودية”، في إشارة إلى حزمة المساعدات التي قدمتها المملكة إلى مصر منذ الانقلاب على الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.
وكان العاهل السعودي قام بزيارة خاطفة لمصر في 20 يونيو/ حزيران الماضي، حيث عقد معه السيسي لقاءً لمدة 35 دقيقة على متن الطائرة الملكية التي وصلت إلى مطار القاهرة الدولي.
وفي أوائل يونيو/حزيران أيضا، دعا العاهل السعودي، في برقية تهنئة بعث بها إلى السيسي عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، إلى عقد مؤتمر مانحين بشأن دعم مصر.
والسعودية من أوائل الدول التي دعمت مصر بعد إطاحة قيادة الجيش بمرسي في يوليو/تموز 2013، حيث قدمت لمصر مساعدات اقتصادية بلغت حوالي 5 مليارات دولار أمريكي.

*نيابة الانقلاب تطعن على قرار إخلاء سبيل 8 من مؤيدي الشرعية بسيناء

كشفت مصادر مطلعة أن نيابة شمال سيناء الانقلابية، طعنت اليوم الاثنين على الحكم الصادر أمس من محكمة الاستئناف العالي بالعريش، بإخلاء سبيل 8 من أبناء سيناء المؤيدين لعودة الشرعية، بعد ثبوت برائتهم من التهم الملفقة إليهم في القضية رقم 710 جنايات بئرالعبد لسنة 2013.

كان قاضي التجديد بالعريش قرر أمس الأحد اخلاء سبيل كل من “أحمد محمود خليل، شريف أحمد عاصي، محمود حسين حسين، أحمد صابر خفاجي، أشرف إبراهيم سليمان، طلعت عبدالحليم، محمد عميرة، أحمد قاسم عثمان” بكفالة مالية قدرها 10 ألف جنية على كل واحد منهم، بعد استمرار حبسهم لأكثر من 6 أشهر متتالية بتهم ملفقة، الا ان نيابة الانقلاب طعنت على القرار وتجدد حبسهم مرة أخرى .

يذكر أن نيابة الانقلاب بـ شمال سيناء لفقت للمعتقلين المخلى سبيلهم، تهم منها إقتحام قسم شرطة بئر العبد، وتنظيم المظاهرات وإتلاف المنشآت العامه، وهو ما لم يتم إثباته مطلقاً، فيما تقدمت هيئة الدفاع عن المفرج عنهم، بطعن على إستئناف النيابة وسوف تحدد لهم جلسة أخرى أمام محكمة الاستئناف خلال الأيام القادمة.

 

* تعقيب مبارك ونجليه يؤجل جلسة قتل متظاهري ثورة يناير للأربعاء

أجلت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، جلسة إعادة محاكمة الرئيس المخلوع، حسني مبارك، ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، وآخرين، في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، إلى جلسة بعد غد الأربعاء.


وذكر مراسل وكالة الأناضول، أن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة اليوم الإثنين، في مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، شرقي القاهرة، قررت التأجيل إلى الأربعاء 13 أغسطس/ آب الجاري، للاستماع إلى تعقيب مبارك ونجليه.

وبحسب المراسل، الذي حضر الجلسة، فقد شهدت الجلسة استماع هيئة المحكمة لمرافعة عدد من المتهمين في القضية.

اللواء أحمد رمزي مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب)، قال في تعقيبه، إن قوتهم التشغيلية 48 ألف مجند على مستوى 27 محافظة بمعدل 1600 مجند لكل محافظة، مهمتهم تأمين منشآت تؤثر في الأمن القومي للبلاد.

وأشار إلى أن القوات نجحت على مدار سنوات سابقة بفض مظاهرات امتدت لأيام دون وقوع إصابات أو وفيات،  وأن التعليمات لمواجهة دعوات التظاهر في 25 يناير كانت عدم نزول الدرع والعصى، واستخدام الخوذة فقط، وعدم المواجهة، وهو ما حدث فعلا يوم 25 يناير/ كانون الثاني بميدان التحرير، وسط القاهرة.

وأشار إلى أنهم قرروا في اجتماع لاحق مع الوزير حبيب العادلي (المتهم في القضية) استخدام الغاز والمياه، وعدم خروج طلقات الخرطوش (طقات بها كرات حديدية صغيرة)، ومع المظاهرات العنيفة من قبل المتظاهرين، انسحبت القوات قبل غروب المغرب.

ولم يحضر مبارك جلسة اليوم، نظرا لإصابته في الجلسة الماضية، حيث سمح له القاضي بعدها بالمغادرة إلى مستشفى المعادي العسكري (جنوبي القاهرة) المحبوس بها، تنفيذًا لحكم بحبسه في قضية “فساد مالي“.

وصدر بحق مبارك حكم بالحبس ثلاث سنوات، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”قصور الرئاسة”، والمدان فيها مع نجليه علاء وجمال بتسهيل الاستيلاء على ملايين الجنيهات من ميزانية رئاسة الجمهورية.

ويحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال، ووزير داخليته و6 من كبار مساعدي الأخير في قضية قتل المتظاهرين، بتهم “التحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 2011، وإشاعة الفوضى في البلاد، وإحداث فراغ أمني فيها“.

كما يحاكم مبارك ونجلاه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم في قضية أخرى بتهم تتعلق بـ”الفساد المالي واستغلال النفوذ الرئاسي في التربح والإضرار بالمال العام وتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بأسعار زهيدة تقل عن سعر بيعه عالميا“.

*أول حالة اشتباه بفيروس “إيبولا” القاتل في مصر

عزلت سلطات الحجر الصحي بمطار القاهرة، اليوم الإثنين، راكب مصري قادم من سيراليون عن طريق المغرب للاشتباه في إصابته بفيروس “إيبولا” القاتل.
وبحسب مصادر مسئولة بالحجر الصحي، فإنه تم إجراء الفحص الطبي على ركاب الطائرة المغربية القادمة من الدار البيضاء، وأثناء ذلك اشتبه رجال الحجر الصحي في راكب مصري يدعى خالد عبد الله درويش “41 عاما” من كفر الشيخ حيث تبين أنه يعانى ارتفاعًا بدرجة الحرارة، وقادم من سيراليون إحدى الدول الإفريقية التي ينتشر بها فيروس “إيبولا”، وأضافت المصادر أن الراكب أقر بتلقيه علاج الملاريا حيث يعمل في سيراليون منذ سبع سنوات.
تم نقل الراكب إلى مستشفى الحميات بالعباسية لإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة نوع المرض الذى يعانى منه سواء كان الإيبولا أو الملاريا واتخاذ الإجراءات الاحترازية بشأن المرض.

*استمراراً الانقلاب في تعذيب أبنائه .. التحقيق في بلاغ يتهم أحمد ماهر بالخيانة العظمى

أحالت النيابة العامة الانقلابية بلاغا ضد الناشط السياسي أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب السادس من  أبريل، الذي دعم الانقلاب في بدايته ، ثم قبض عليه وتم سجنه بتهمة التظاهر ، إلى المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، للتحقيق في اتهامه بارتكاب جريمة الخيانة العظمى.

ويتهم البلاغ ماهر باستدعائه الإدارة الأمريكية للتدخل في الشأن المصري، عن طريق مقال صحفي نشر له من داخل محبسه بسجن طرة لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية. كما اتهم البلاغ ماهر بالسير على خطى جماعة الإخوان المسلمين.

وكان أحمد ماهر بعث في شهر مايو الماضي برسالة من محبسه بعنوان “للأسف كنت أعلم” قال فيها: إنه قابل شخصا في فبراير 2013 أنذره بافتعال سيناريو العنف لكي ينزل الجيش.

وأضاف ماهر أن هذا الشخص طلب منه أن تقود 6 أبريل موجة العنف لكنه رفض فكان الرد أن يصمت وألا ينتقد عودة العسكر للسلطة.

وأضاف أنه تقابل أيضا مع أحد النافذين في الأجهزة الرسمية في أبريل الماضي وأكد له أن الجيش سيعور للسلطة في يوليو من عام 2013. وقال ماهر في رسالته إن الشخص الأخير حذره من أنه سيتم تشويه حركة 6 أبريل، وتشويهه شخصيا لقتله معنويا.وأضاف في رسالته أنه قابل صديقا قديما حذره من أن البلاد ستكون في حرب على الإرهاب وغير مسموح بالمعارضة أو الحديث عن حقوق الإنسان،

واختتم أحمد ماهر رسالته بقوله إن كثيراً من النخب الليبرالية والثورية والشبابية وقعت بالفعل في الفخ، وأن الجميع كانوا يعلمون منذ البداية أن العسكر عائدون إلى السلطة وأنه لن يسلم أحد من التشويه والشائعات، إن الصمت على اعتقال من لا نتفق معهم سيفتح الطريق للسلطة القمعية للتنكيل بالجميع.

ويسألونك عن رابعة

رابعة ميدانويسألونك عن رابعة

هاني حسبو

تكنى بأم الخير، ارتبط اسمها بالزهد والعبادة والتصوف فهي عابدة من الطراز الأول. هي رابعة بنت إسماعيل العدوي التي اختلف الكثيرون في تصوير حياتها وشخصيتها ولكن المؤكد أنها رمز للعبادة والصلاح فقد عاشت حياتها عذراء بتولاً برغم تقدم أفاضل الرجال لخطبتها لأنها انصرفت إلى الإيمان والتعبُّد ورأت فيه بديلاً عن الحياة مع الزوج والولد وان كان هذا مخالف للهدى النبوي ولسنة الله في أرضه.

تختلف أو تتفق مع سيرة هذه العابدة الا أنها تظل رمزا من رموز العبادة والزهد على مر التاريخ الإسلامي كله.

منذ ما يزيد على سنة تقريبا برز اسم رابعة العدوية مرة أخرى ولكن ليس في صورة شخص ولكن في صورة ميدان.

اعتصم آلاف الشباب والنساء والشيوخ في ميدان رابعة العدوية عندما أحسوا أن هناك خطر ما قد يداهم مصر كلها وبالفعل صدقوا في حسهم هذا فتمثل هذا الخطر في “انقلاب” على كل الأصعدة دمر الأخضر واليابس.

اعتصم القوم بربهم أولا ثم في ميدانهم ليعبروا عن رفضهم لكل أشكال الظلم والطغيان.

اعتصموا ليقولوا للناس أجمعين أنهم أصحاب قضية عادلة يجب أن يحكم فيها بحكم الله وعدله.

لكن القوم لا يرقبوا في مؤمن إلا ولاذمة.فقد تقاسموا بالله لنبيتنهم وأهلهم ثم لنقولن لوليهم ما شهدنا مهلك أهلهم وإنا لصادقون.

ظن القوم أنهم هم المسيطرون على مقاليد الأمور وهم المدبرون لهذا الكون فانطلقوا يقتلون ويحرقون ويسجنون خيرة شباب ورجال هذه الأمة.

نعم يا سادة كانت مجزرة ومحرقة رابعة في الرابع عشر من أغسطس عام 2013 جريمة شنعاء بكل المقاييس، جريمة ستظل عالقة في الأذهان لسنين عدة وذلك لأننا شاهدناه على الهواء مباشرة وما خفي من جرائم سربت بعد ذلك في مقاطع للفيديو.

جريمة رابعة فاقت جرائم العدو الصهيوني تجاه إخواننا في فلسطين وذلك لأن ما قتل خلال هذه السويعات فقط زاد عن أربعة آلاف شهيد نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحد.

نعم أربعة الاف أو يزيدون خلال ساعات قليلة، أربعة الاف برئ كل جريمتهم أنهم قالوا ربنا الله.

قصة أصحاب الأخدود تتكرر من جديد في القرن الحادي والعشرين وان اختلفت الوجوه واجتمعت القلوب.

“وما نقموا منهم الا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد.”

لكن كما قال الشهيد بإذن الله سيد قطب رحمه الله وهو يعلق على خواتيم سورة البروج:

” إن الذي حدث في الأرض وفي الحياة الدنيا ليس خاتمة الحادث وليس نهاية المطاف. فالبقية آتية هناك. والجزاء الذي يضع الأمر في نصابه، ويفصل فيما كان بين المؤمنين والطاغين آت. وهو مقرر مؤكد، وواقع كما يقول عنه الله:

(إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات). ومضوا في ضلالتهم سادرين، لم يندموا على ما فعلوا (ثم لم يتوبوا). (فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق). وينص على(الحريق). وهو مفهوم من عذاب جهنم. ولكنه ينطق به وينص عليه ليكون مقابلا للحريق في الأخدود. وبنفس اللفظ الذي يدل على الحدث. ولكن أين حريق من حريق ؟ في شدته أو في مدته! وحريق الدنيا بنار يوقدها الخلق. وحريق الآخرة بنار يوقدها الخالق! وحريق الدنيا لحظات وتنتهي، وحريق الآخرة آباد لا يعلمها إلا الله! ومع حريق الدنيا رضى الله عن المؤمنين وانتصار لذلك المعنى الإنساني الكريم. ومع حريق الآخرة غضب الله، والارتكاس الهابط الذميم!

ويتمثل رضى الله وإنعامه على الذين آمنوا وعملوا الصالحات في الجنة: (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات تجري من تحتها الأنهار). وهذه هي النجاة الحقيقية: (ذلك الفوز الكبير). والفوز: النجاة والنجاح. والنجاة من عذاب الآخرة فوز. فكيف بالجنات تجري من تحتها الأنهار ؟

بهذه الخاتمة يستقر الأمر في نصابه. وهي الخاتمة الحقيقية للموقف. فلم يكن ما وقع منه في الأرض إلا طرفا من أطرافه، لا يتم به تمامه. وهذه هي الحقيقة التي يهدف إليها هذا التعقيب الأول على الحادث لتستقر في قلوب القلة المؤمنة في مكة، وفي قلوب كل فئة مؤمنة تتعرض للفتنة على مدار القرون”.

إذا كان ثم تشابه بين موقف “رابعة” وموقف “أصحاب الأخدود” فهو أن كلا الموقفين قد انتهيا بالحريق. ولكن إذا نظرنا إلى الحقيقة الغائبة لوجدنا أنه بالرغم من أنه حريق إلا أنه خير فلو رجعنا بالذاكرة إلى الوراء لوجدنا أنه لم يكن هناك فئة مؤمنة الا الغلام أما الآن فإنه بعد قول الملك “باسم الله رب الغلام” آمن الناس. إذا لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير.

وتماما بتمام بعد هذه المحرقة عرف الناس من الظالم ومن الباغي ومن المتكبر.

عرف الناس من الذي يقول بلسان الحال “أنا ربكم الأعلى “ومن الذي يقول “أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي”

عرف الناس أن هناك منزلة في الدين تسمى الشهادة وأن هناك شهداء تراهم بأم عينك كنت منذ ساعات قليلة تكلمهم ويكلمونك.

عرف الناس بعد رابعة أن الطريق إلى الله ليس مفروشا بالورود بل هو طريق التضحيات والشهادة.

عرف الناس بعد رابعة أن القوم يتربصون بأهل الصلاح والتقوى فقد استشهد كثير من حفظة القرآن والعلماء لذلك لابد من اعداد العدة كي تعوض هذا الجيل.

فإن سألوك عن رابعة فقل “رابعة الصمود” وقل “رابعة الكاشفة” وقل “رابعة هي الملاذ”

رابعة هي الوطن الذي يحتضن الشرفاء.

رابعة هي الأمل في غد مشرق.

رابعة هي الفرق المبين بين الظالمين والأتقياء المنيبين.

نعم كانت هناك أخطاء حدثت جعلت النصر مؤجلا لكن الثابتين الواثقين من نصر رب العالمين سيجعلون دائما من رابعة “أيقونة التضحية”.

ولعل الله أن يجمعنا في رابعة التي اشتاق إليها المشتاقون فقالوا:

“مشتاق يا رابعة للقيام.

وصوت محمد في القيام.

وأفرش على أرضك وأنام”

سلام على رابعة في كل وقت وحين.

 

الحراك الثوري مستمر . . السبت 9 أغسطس . . يسقط يسقط حكم العسكر

انزل 14-8الحراك الثوري مستمر . . السبت 9 أغسطس . . يسقط يسقط حكم العسكر

شبكة المرصد الإخبارية

*ميليشيات الانقلاب تعتقل 14 من مؤيدي الشرعية بالبحيرة

شنّت ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي بمحافظة البحيرة، حملة مداهمات واسعة ضد الثوار ورافضي الانقلاب بمدن ومراكز المحافظة، ما أسفر عن اعتقال 20 من مؤيدي الشرعية.

ففي مدينة “حوش عيسي”، اعتقل أمن الانقلاب بالمدينة كلاً من: “إسماعيل عبد الهادي البشبيشي”، و”مسعد موسى السيد محمد على”.

وفي مدينة “المحمودية” اعتقلت قوات الانقلاب كلاً من: “بسيوني عادل صالح برغوت”، و”إسلام محمد حسن السقا”، و”شحاته محمود إسماعيل صولة”، و”جمعة عبد القادر محمود قاسم خميس”، و”خالد أحمد زكى”.

وفي مدينة “إيتاي البارود”، اعتُقل كل من: “محمد عبد العزيز عبد النبي زعتر”، و”البحيرى عبد الواحد البحيري”.

وفي مدينة “رشيد”، اعتقل أمن الانقلاب “فرج محمد حامد يونس”.

كما اعتقلت قوات الانقلاب في مدينة “دمنهور”، كلاً من: “سعد حمدي سعد أبو فاطمة”، و “سعد محمد إسماعيل سلام “، و”محروس فؤاد محروس الجويلي”، و”فتحى صلاح فتحي السيد”.

ووجهت نيابة الانقلاب للمعتقلين المذكورين، تهم ملفقة تتعلق بالعنف وإثارة الشغب والتحريض ضد النظام، والتخطط لإثارة الرأي العام.

*عمال سيراميكا كليوبترا يدخلون إضراباً مفتوحاً عن العمل

قرر العشرات من عمال الوردية الأولى بمصانع سيراميكا كيلوبترا فرع العاشر من رمضان الدخول في إضراب مفتوح اليوم السبت، وذلك احتجاجاً على فصل اثنين من أعضاء النقابة بمجموعة سيراميكا العاشر من رمضان فصلاً تعسفياً من قبل مالك المصنع محمد أبو العنين، وذلك نتيجة مطالبتهم بحقوق العمال الخاصة بمخالفة مالك المصنع لقانون التأمينات الاجتماعية رقم 79 لسنة 1975.

*رد ناري لمجمع البحوث الإسلامية على تطاول ميزو

استنكر الدكتور محيي الدين عفيفي أحمد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، ما صدر عن المدعو محمد عبدالله نصر، المعروف بـ ميزو  خطيب التحرير، من أوصاف غير مقبولة لصحيح البخاري، واتهام للصحابي الجليل خالد بن الوليد، رضي الله عنه، ورميه بالزنا، وغير ذلك، ما ينمُّ عن الجهل وسوء الخلق والأدب، مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وسنَّته، وأصحابه – رضوان الله عليهم.

وقال عفيفي، في بيان له، إن ذلك يؤدي إلى إثارة الشكوك، ويفتح أبوابًا من الجدل والمهاترات التي تم استئجار مثل هذه العناصر لترددها، وأن مثل هؤلاء لا يقلِّون خطرًا عن المتطرفين والإرهابيين؛ لأنهم يعملون على زعزعة استقرار المجتمع.

وأضاف أن هذا الكلام يكدِّر العقول ويؤدي إلى نوع من التشكيك، ويصبُّ في مصلحة مَنْ يعطلون مسيرة التنمية الفكرية والاقتصادية من خلال تشتيت أذهان الناس وشغلهم بالشبهات.

وناشد الأمين العام لمجمع البحوث، وسائل الإعلام والفضائيات أن تكون على مستوى المسؤولية الوطنية في تلك المرحلة الفارقة من تاريخ مصر، والتي تستوجب حشد كل الطاقات، وتبنّي القضايا العلمية التي ترتقي بعقول الأمة وتعالج الواقع الاقتصادي والفكري، بدلًا من هذا الانحدار الفكري وتشجيعه من خلال إفساح الفرصة للجهلاء والأدعياء والمأجورين وتسليط الأضواء عليهم.

*تأجيل محاكمة 7 من رافضي الانقلاب” بالجيزة لجلسة 13 أغسطس

قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد امناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار معتز خفاجى تأجيل محاكمة ٧من رافضي الانقلاب بزعم اتهامهم بارتكاب جرائم تشكيل خلية تخريبية وإطلاق النيران على أفراد قوة تأمين كنيسة العذراء بمدينة أكتوبر علي حد زعم نيابه الانقلاب الى جلسة 13 اغسطس لإستكمال سماع الشهود .

كان النائب العام، سبق أن أمر فى شهر مارس الماضى، بإحالة المعتقلين السبعة إلى محكمة الجنايات، حيث تضمن قرار الاتهام ٤ معتقلين محبوسين احتياطيا على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار الثلاثة الآخرين وحبسهم احتياطيا وتقديمهم للمحاكمة.

والمعتقلين هم: محمد إبراهيم فتحى محمد، وكنيته أبوأنس، ٢٧ سنة، نقاش، محبوس احتياطيا، ثم وليد حافظ مهران عبدالرحمن، وكنيته خطاب، ٣٤ سنة، عاطل، محبوس احتياطيا، ومحمد أحمد حسن عبده، وكنيته أبوخطاب، ٢٧ سنة، عامل” غير محبوس”، ومحمد عبدالحميد إبراهيم، وكنيته أبوالقعقاع، ٢١ سنة، سائق، محبوس، وأحمد سعد محمد، وشهرته أحمد الصغير” غير محبوس” وأحمد محمد فؤاد عبدالرحمن، وكنيته أبويوسف، ٣٥ سنة، مسؤول تطبيقات نظم معلومات، محبوس، وإبراهيم أحمد صادق إبراهيم”غير محبوس”

*استشهاد أحد رافضي الانقلاب ببنها برصاص قوات الانقلاب

استشهد أحمد أمين عبد الغني، 36 عاما، من قرية شبلنجة بمركز بنها بمحافظة القليوبية، مساء أمس الجمعة، جراء إصابته بطلق نار حي في الظهر وأيضا كسر في أحد الزراعين.

جاء ذلك عقب محاصرة قوات أمن الانقلاب لعدد من المتظاهرين، عقب مشاركتهم في تظاهرة جمعة “المقاومة تنتصر” بالمطرية، لتقوم بعدها بإطلاق الرصاص الحي عليهم حين محاولتهم اعتلاء سياراتهم والابتعاد عنهم، فأصيب الشهيد على إثرها.

*قسم الجيزة يرفض إخلاء سبيل «العمدة» رغم الحكم بإخلاء سبيله

رفض قسم الشرطة الجيزة إخلاء سبيل محمد العمدةعضو مجلس الشعب السابق، نظرًا لاتهامه بقضيتين أخرتين.
وقال الرائد طارق مدحت، معاون قسم الجيزة، إن أجهزة الأمن رفضت إخلاء سبيل محمد العمدة، الذي قضت محكمة الجنايات بإخلاء سبيله بعدما تبين وجود قضيتين جديدتين بحق المتهم.
كانت الجنايات أخلت سبيل «العمدة» بكفالة 100 ألف جنيه وأيدت النيابة القرار وتم ترحيله من طرة إلى الجيزة.

*الإذاعة الإسرائيلية: هروب جماعي من عمليات الجيش بشمال سيناء

قالت الإذاعة الإسرائيلية ” ريشيت بيت”: إن شمال سيناء تشهد عملية هروب جماعي لعشرات العائلات من سكان جنوب الشيخ زويد ومن مناطق شرق العريش، بعد الهجمات الأخيرة التش شنها الجيش المصري على ” التنظيمات الإرهابية، شمال سيناء على حد وصفها.

ونقلت الإذاعة عن شهود عيان أن الكثير من العائلات تتحرك باتجاه الغرب مستقلين السيارات الملاكي والشاحنات النصف نقل.

يشار إلى أن الجيش يفرض حالة من شديدة من التكتم على عملياته في شمال سيناء التي يقول إنها تستهدف أوكار الإرهابيين والتي بدأت قبل عام، الأمر الذي ضاعف من معاناة الأهالي لاسيما مع فرض حظر التجول من 4 عصرا في المنطقة “ج” الممتدة من العريش غربا إلى رفح شرقا مرورا بمدينة الشيخ زويد والقرى التابعة لها في الجنوب.

ومنذ بدء العملية سمحت إسرائيل للجيش المصري بإدخال قوات مشاة ومدرعات ومروحيات إلى سيناء خلافا لمعاهدة السلام الموقعة عام 1979 للقضاء على التنظميات التي كثفت من استهداف قوات الجيش والشرطة منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013.

*أحراز “خلية أكتوبر” طلقة فارغة وسي دي وبطاقة

كشف محمد شيرين فهمي رئيس جلسة محاكمة 7 من أعضاء أنصار بيت المقدس، المعروفة إعلاميا بخلية أكتوبر، المنعقدة بمحكمة جنايات الجيزة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت، عن أن أحراز القضية هي طلقة سلاح آلي فارغة وسي دي مسجل عليه اعترافات المتهمين، إضافة إلى بطاقة شخصية لأحد المتهمين.

وعرضت المحكمة فيديوهات اعتراف المتهمين داخل القاعة وسط حضور محامي المتهم الرابع فقط.

كانت النيابة قد أسندت للمتهمين تهمة تكوين جماعة إرهابية تعمل على خلاف أحكام القانون، ومحاولة قلب نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتمويل الجماعات الإرهابية بمعونات مادية، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر، وإطلاق النيران على أفراد قوة تأمين كنيسة العذراء بمدينة السادس من أكتوبر، حيث لقي الشرطي محمد طه مصرعه على أيديهم، والشروع في قتل باقي أفراد القوة عمدًا مع سبق الإصرار.

*قائد الجيش الثالث الانقلابي يبحث مع مدير الآمن تأمين قناة السويس

التقي اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الانقلابي، اللواء طارق الجزار مدير أمن السويس، لتأمين المجري الملاحي لقناة السويس والمنشآت الأمنية والحكومية خلال لقائهما بمديرية الأمن.
وأكد مصدر أمني أن قائد الجيش الثالث الميداني قام بزيارة مدير أمن السويس لتهنئته بتوليه منصبه الأمني في حركة تنقلات الشرطة التي أصدرها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية خلفًا للواء خليل حرب مدير أمن السويس السابق.
وأوضح أن اللقاء تطرق إلي تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس والمنشآت الأمنية بالمحافظة وتحقيق الأمن للمواطن السويسي.

*مرافعة العادلي عن نفسه في محاكمة القرن

بدأ اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، دفاعه عن نفسه اليوم، السبت، في “محاكمة القرن”، وهي القضية التي يواجه فيها عدة تهم منها قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير، مؤكداً أنه كان يعلم بوجود فاسدين داخل وزارة الداخلية ولكن هذا يعد أمراً طبيعياً فكل مكان به الصالح والطالح ولا يعقل أن يكون كل العاملين بالداخلية “أنبياء” على حد وصفه.

مشيراً أنه ورجال وزارة الداخلية شاركوا بجد في محاربة الإرهاب الأسود في التسعينات وإستشهد منهم العديد والعديد في سبيل تحقيق الأمن في كافة ربوع مصر وهو ما نجحوا فيه بالفعل خلال العشر سنوات المنصرمة.
 
وقال العادلي أنه كان قد قرر في نفسه تقديم إستقالته عقب إحتفالات عيد الشرطة للعام 2011 لأنه شعر حينها أنه أدى الأمانة التي كلف بها منذ زمن على أكمل وجه، مؤكداً أن  الحرب على الإرهاب لا تقتصر على مطاردة الإرهابيين في أماكن إختبائهم بالجبال والصحاري، بل إمتدت في عهده لتشمل الفكر الإرهابي والمتطرف ككل وسبل تقويمه وتصحيحه.
 
وأشاد وزير الداخلية الأسبق بمرافعة دفاعه واصفاً إياها بالسيمفونية القانونية حيث عرض فيها ما قال عنه أنه لقاءات تليفزيونية لنشطاء تثبت تلقيهم تعليمات خارجية بالعبث بأمن مصر، مؤكداً أن 25 يناير مؤامرة كبرى غلى مصر والعالم العربي من قبل القوى الأوروبية التي أرسلت عملائها عبر  حدود مصر الشرقية ولم نستطع التصدي لهم بسبب الفوضى العارمة آنذاك.
 
ويحاكم العادلي وستة من مساعديه بالإشتراك مع مبارك ونجليه بتعمة إشاعة العنف في البلاد للحفاظ على مصالحهم وتعمد قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، كما يحاكم مبارك ونجلاه مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم بتهم سرقة المال العام وغسيل الأموال.

*القضاء الإدارى يحل حزب الحرية والعدالة ويعيد أمواله للخزانة العامة

*بعد حل “الحرية والعدالة”.. “النور”: موقفنا القانوني سليم تمامًا.. وأي دعاوى مرفوعة لحل الحزب مصيرها الرفض

أكد الدكتور طلعت مرزوق، مساعد رئيس حزب النور للشئون القانونية، أن الموقف القانونى للحزب سليم تمامًا وأن أي دعاوى مرفوعة لحل الحزب مصيرها الرفض. 

وأوضح مرزوق، في بيان له، اليوم السبت، أن المستشار محمد عيد محجوب، أمين عام لجنة شئون الأحزاب السياسية، أكد في تصريح رسمي في يناير 2014، تم نشره بجميع وسائل الإعلام بمناسبة إقرار التعديلات الدستورية، أن حزب النور من واقع دراسة أوراقه تبين أنها سليمة ولا يوجد ضمنها ما يفيد بخلط الدين بالسياسة، أو ما يثبت أن الحزب تم تأسيسه على أساس ديني، وفي هذه الحالة ستكون الممارسة هى الفيصل الوحيد لإثبات ما إذا كان الحزب دينيًا أو غير ذلك. 
 
وتابع ” أضاف المستشار محجوب، أن اللجنة ستنظر في برنامج كل حزب وأهدافه وآليات تنفيذ هذه الأهداف، وإذا ما استشعرت مخالفة لأهداف وآليات تنفيذها، فإن اللجنة ستتوجه فورًا للنائب العام وتحيل إليه أوراق الحزب المشكوك في أمره، لتتولى النيابة العامة مهمتها في تحقيق الواقعة ثم يعيدها للجنة شئون الأحزاب التي ترسلها بدورها بعد ذلك إلى المحكمة الإدارية العليا دائرة الأحزاب السياسية ليصدر حكم قضائي بحل الحزب 
 
وفي السياق ذاته أكد “محجوب” أن “الحرية والعدالة” هو الحزب الوحيد الذي أحالت اللجنة أوراقه إلى النائب العام بعد تورط قياداته في قضايا جنائية. 
 
وأشار مرزوق، إلى أن النيابة العامة قررت في إبريل الماضى حفظ البلاغات المطالبة بحظر نشاط حزب النور، ومنها البلاغ رقم 37677 لسنة 2014 عرائض النائب العام، مشددًا على سلامة موقف الحزب القانوني تمامًا، وأن مصير الدعاوى المرفوعة ضد الحزب هو الرفض.

*بيان صادر من هيئة الدفاع عن حزب الحرية والعدالة تعليقاً على حل الحزب

قال بيان صادر من هيئة الدفاع عن حزب الحرية والعدالة، إن الحكم بحل الحزب يعد “استمرارا لخطة الثورة المضادة في تفريغ ثورة 25 يناير من كل مكتساباتها، وضرب كل أهدافها ورموزها في مقتل”.

وأضاف البيان “أصدرت اليوم المحكمة الإدارية العليا، دائرة شؤون الأحزاب، حكما بحل حزب الحرية والعدالة بصورة تدعو إلى الريبة والشك في تغول السلطة التنفيذية على السلطة القضائية”.
 
وتابع “هذا الحزب الذي تشكل بإرادة المصريين بعد ثورة 25 يناير، وفق صحيح الدستور والقانون، ووفقا لمطالب ثورة 25 يناير، بحرية إنشاء الأحزاب السياسية”.
 
وأكمل “حل الحزب حلقة من حلقات الثورة المضادة لطمس كل مكتسبات ثورة 25 يناير 2011، ورغبة حقيقية من المسؤولين، في تبني حكم الفرد وعودة النظام الشمولي المستبد، وترك أحزاب ورقية ضعيفة لا تعبر عن جموع الشعب، بل تسير في فلك السلطة، تعارض أو تؤيد وفقا لما يطلب منها”.

*إخلاء سبيل “كابوهات الوايت نايتس” بكفالة 5 آلاف جنيه في اتهامهم باقتحام النادي

أخلت محكمة جنح العجوزة سبيل أثنين من أعضاء أولتراس “وايت نايتس” اليوم السبت، وألزمتهم بدفع 5 آلاف جنيه لتنفيذ قرار إخلاء السبيل.
وكانت محكمة جنح العجوزة المنعقدة، بمحكمة شمال الجيزة بأمبابة، نظرت تجديد حبس كل من أحمد بحر ومحمد زكي، كابوهات أولتراس وايت نايتس، في الأتهام المقدم من مجلس أدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، باقتحام النادى، وترويع الأعضاء والشروع فى قتل عمال وأعضاء النادى.
وترجع الواقعة إلي يوم السبت 2 أغسطس، عقب توقيع حسام حسن، المدير الفني الجديد لنادي الزمالك عقد أنضمامه للفريق، حيث اقتحم حوالى 150 فرد تابعين لمجموعة أولتراس وايت نايتس وأصابوا عامل بالنادي وأشعلوا الشماريخ وروعوا الأعضاء.

* سلطة الانقلاب تأمل في تجديد حزمة المساعدات النفطية من السعودية

 قال مسؤول بارز فى وزارة البترول المصرية إن بلاده تعقد أمالا عريضة على الزيارة المقررة  لـ عبدالفتاح السيسي للسعودية المقررة غدا الأحد لتجديد الحصول على مساعدات نفطية من جانب المملكة خلال العام المالي الجاري.


ومن المقرر أن يزور  عبد الفتاح السيسي السعودية غدا الأحد، لإجراء مباحثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تركز على مناقشة التطورات في المنطقة.

وأعلن مسؤول بهيئة البترول المصرية في وقت سابق، أن بلاده تحتاج إلى 8 مليارات دولار خلال 10 أشهر تبدأ من شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، لاستيراد منتجات بترولية تغطي الاستهلاك المحلي.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن تلك الأموال ستتحملها بلاده كاملة في حال توقف الدول العربية، التي تعهدت بتقديم شحنات بترول مجانية حتى نهاية *الشهر الجاري، عن تقديم مزيد من المساعدات النفطية لمصر.

وأضاف المسئول بوزارة البترول المصرية خلال اتصال هاتفى مع وكالة الاناضول صباح أن السعودية تعد اكبر دعم لمصر فى مجال المنح البترولية منذ 30 يونيو/ حزيران 2013.

وقال ” قدمت السعودية لمصر مساعدات نفطية بقيمة تتجاوز 4 مليارات دولار منذ 30 حزيران/يونيو 2013 من بينها 2.4 مليار دولار في العام الجاري.

ومن المقرر ان تحصل مصر على اخر المنح البترولية من السعودية خلال الشهر الجاري بقيمة 700 مليون دولار.

وقال مسئول بهيئة البترول المصرية ” قدمنا احتياجاتنا من المواد البترولية للمملكة العربية السعودية لكن القرار النهائي يحتاج لدفعة من القيادة السياسية في البلدين“.

وتتبع الهيئة المصرية العامة للبترول، وزارة البترول والثروة المعدنية، وتشرف على شركات القطاع العام للبترول وتشارك في أغلب شركات القطاع المشترك مع الشركاء الأجانب.

وطلبت مصر من الامارات والسعودية تجديد حزمة المنح النفطية لنهاية العام المالي الجاري الذي بدأ في مطلع الشهر الماضي وينتهي في 30 يونيو / حزيران من العام المقبل، الأمر الذي تدرسه البلدان حاليا.

وتستورد هيئة البترول المصرية سنويا منتجات بترولية فى المتوسط بقيمة تقارب 9.5 مليار دولار، وتقدر تكلفة الاستيراد، بسعر برميل البترول بنحو 110 دولارات للعام المالي الجاري.

وبعد الانقلاب العسكري على الرئيس المصري  محمد مرسي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه في3 يوليو/ تموز2013، قدمت السعودية والكويت والإمارات مساعدات نفطية لمصر بقيمة 7 مليارات دولار من إجمالي المساعدات التي قدرتها وزارة المالية المصرية بـ 16.7 مليار دولار .

 

* اختطاف 3 فتيات بكمين بالمنصورة لحيازتهن شارات هل صليت علي النبي

اختطفت مليشيات امن الدقهلية 3 فتيات من كمين بالمنصورة لارتدائهن شارة هل صليت على النبي اليوم حيث تم نقلهن الي مكان غير معلوم .

وقال محامي الفتيات انه لم يُستطع التوصل الى مكانهن حتى الآن رغم مروراكثر من 12 ساعه علي اختطافهن ،مطالبا النيابة العامة بالكشف عن مكان احتجازهن.

وحمل أهالى الفتيات قوات الأمن مسئولية سلامة بناتهن مطالبين وزيرالداخلية باعلان اماكن احتجازهن معتبرين ان عدم الاعلان عن اماكنهن جريمة اختطاف قسري يحاسب عليها القانون

* أبو سمرة” يعلن انسحاب حزبه من “المجلس الثوري” ويصفه بـ “العار

أعلن الشيخ محمد أبو سمرة، أمين عام الحزب الإسلامى، انسحاب حزبه من المجلس الثوري المصري الذي وصفه بالعار؛ مؤكدًا على أن المجلس الثورى لم ولن يمثل الإسلاميين في مصر بعد وضع أحد رواد العلمانية والليبرالية هانى سوريال رئيسا للمكتب السياسي للمجلس.
وأضاف أبو سمرة في رد فعل سريع على المجلس الثورى المصرى وعلى الرغم من تأييد الحزب الإسلامى الذراع السياسي لجماعة الجهاد: كنا نعتقد أن هذا حقاً هو مجلس الثورة الإسلامية ولكن بعد تجاهله للإسلاميين أصبح لا يمثلنا ولا نريده ونعلن رسميا انسحابنا منه وسحب تفويضنا له فهو لا يمثل إلا نفسه وبالطبع لم ولن يمثل الإسلاميين في مصر، وللأسف هذه هي عادة الإخوان إفساد الأمور في آخر لحظة.

 

* العادلي: السفيرة الأمريكية ممكن تعرف أنا لابس إيه من جوة

قال وزير الداخلية الأسبق، اللواء حبيب العادلي، خلال مرافعته أمام محكمة القرن: إنه طلب قطع الاتصالات خلال الاجتماع الذي أُجري في 22 يناير 2011، و جميع الحضور في الاجتماع وافقوا على ذلك، من بينهم رئيس وزراء مصر الأسبق الدكتور أحمد نظيف الذي لم يسجل أي اعتراض.

وأضاف، أنه تم عقد اجتماع مع الوزراء بحضور الدكتور أحمد نظيف واللواء عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات بالقرية الذكية، والذي أوضح أن الشرطة وأجهزتها لن تستطيع مواجهة التظاهرات، ولابد من نزول القوات المسلحة لحفظ الأمن.

وأشار العادلي إلى أنه أخبر الجميع بأن الضابط عمر عفيفى، يقوم بتهييج المتظاهرين في مصر عبر شبكة الإنترنت، واقترح قطع الاتصالات بينه وبين المتظاهرين، ووافق جميع الحاضرين على قطع الاتصالات ولم يبدِ أحد اعتراضه، وتم تشكيل لجنة لقطع الاتصال من المخابرات والداخلية والتليفزيون خلال الفترة من 25 يناير وحتى 28 يناير، إلا أنه لم يتم قطع الاتصالات يوم 25 يناير لعدم حدوث أي أحداث عنف.

وأوضح خلال مرافعته أن السفيرة الأمريكية هي التي أظهرت تضررها من قطع الاتصالات؛ وذلك لانقطاع شبكة الانترنت، ساخرا السفيرة هتتأثر بالنت اللي لو عايزة تعرف العادلي لابس ايه من جوة هتعرف“.

ويحاكم مبارك والعادلي ومساعدوه الستة في قضية اتهامهم بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، وإشاعة الفوضى في البلاد وإحداث فراغ أمني فيها.. كما يحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم بشأن جرائم تتعلق بالفساد المالي واستغلال النفوذ الرئاسي في التربح والإضرار بالمال العام وتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بأسعار زهيدة تقل عن سعر بيعها عالميًا.

 

* أشرف السعد اتهبل يقدم بلاغًا للأمن في ابنيه

قدم أشرف السعد، رجل الأعمال المصري المقيم في لندن، بلاغاً في ابنيه “بلال وإبراهيم”، زاعمًا أن بلال يجهز أوراق شركة توظيف جديدة له، في حين أن إبراهيم مستعد أن يفعل أي شيء ضد الجيش، وأنه قد تقدم ببلاغات عديدة للأمن، لكن الأمن لا يصدقه.

وكتب أشرف السعد تدوينة له على صفحته الرسمية على الفيس بوك “بلال أشرف السعد، قاعد في الصحراء بيجهز أوراق شركة توظيف أموال جديدة، وأنا حذرتكم وإنتوا حرين، بلال تبع مرسي والحيطة ال جنبه ده إبراهيم ابنى مرسي حبسه ومع ذلك معلق علامة رابعة في شقته وبلغت عنه كتير والأمن في مصر لا حس ولا خبر وفاكرنى بهزر، عموما خلو بالكم، اللهم بلغت“.

وأضاف “إبراهيم مستعد يعمل أي حاجة ضد الجيش وبلال مستعد يلم فلوس ومحمد إبراهيم نايم في العسل وإبراهيم ابنى بيفطر كوارع وفتة آه والله العظيم وأنا بفطر كوباية شاى وسميط أو عيش ملدن يعنى متسخن عالنار“.

 

* وول ستريت جورنال: تحالف صهيوني مصري يغذي توتر غزة

 “كانت الخطة في غاية البساطة، تقتضي أن تعمل إسرائيل والحكومة الجديدة التي يترأسها العسكر في مصر معاً للضغط على عدوهما المشترك في قطاع غزةحماس. إلا أن سوء تقديرهما ولد أزمة”.

هذا ما استهل به الكاتبان آدم إنتوس في القدس ونيكولاس كاسي في غزة، تقريرهما المنشور في “وول ستريت جورنال” يوم الأربعاء.

وقال الكاتبان تحت عنوان “توتر غزة الذي غذاه التحالف غير المألوف بين إسرائيل ومصر”، إن “إسرائيل ومصر اتفقتا فيما بينهما سراً على العمل معاً ضد حركة حماس، وذلك بعد الانقلاب العسكري في مصر عام 2013″. وأضافا أن “هذه الاستراتيجية أثبتت فعالية، إلا أن بعض المسؤولين الإسرائيليين والأمريكان يعتقدون الآن بأنها غذت توترات ساعدت بدورها على إشعال حرب مفتوحة في غزة“. 

 وأفاد التقرير بأنه “حينما وصل الجنرال السابق عبد الفتاح السيسي إلى السلطة في مصر بعد تزعمه انقلابا على الرئيس الإسلامي محمد مرسي، وجدت إسرائيل أن لدى البلدين مصلحة مشتركة في إخماد الحركة الإسلامية التي تحكم غزة، فبدأ البلدان يعملان معا للضغط على عدوهما المشترك“. 

 وأضاف نقلا عن مسؤولين من الولايات المتحدة وإسرائيل والأمم المتحدة، أنه “بمراجعة تسلسل الأحداث وصولاً إلى الصراع الذي دارت رحاه الشهر الماضي، تبين أن المسؤولين الإسرائيليين والمصريين تجاهلوا – إذ عقدوا العزم على تحجيم حماس – إشارات تنذر بانفجار محتم“. 

ويؤكد أن “الولايات المتحدة شجعت إسرائيل ومصر على تكوين شراكة أمنية وثيقة فيما بينهما، إلا أن ما لم يخطر ببال واشنطن هو أن يصل البلدان إلى نقطة يثقان عندها ببعضهما البعض أكثر مما يثقان بالأمريكيين، الذين وقفوا على الهامش يشاهدون الأحداث في مصر تتوالى بينما الإسرائيليون والمصريون يرسمون معا ملامح الخطوات التالية“.

ولفت إلى أنه “بينما كان السيد السيسي يتحرك باتجاه السيطرة على الحكومة، انكب المحللون الاستخباراتيون الإسرائيليون على تصريحاته العلنية وكتاباته وما يرشح عنه من كلام يصدر عنه فيما وراء الكواليس“. 

وكانت خلاصة ما وصلت إليه الأجهزة الاستخباراتية الإسرائيلية: “أن السيد السيسي يعتقد يقينا بأن الله ابتعثه في مهمة لإنقاذ الدولة المصرية، كما نقل التقرير عن المسؤول الإسرائيلي الكبير

 ويضيف المسؤول الإسرائيلي –بحسب التقرير- أن “المحللين الاستخباراتيين الإسرائيليين فسروا تصريحات السيد السيسي بشأن الحفاظ على السلام مع إسرائيل وتخليص مصر من الإسلاميين على أنها تمثل إدراكا شخصيا بأننا – أي إسرائيل – نقف إلى جانبه“.

ونقل التقرير عن القيادي غازي حمد، قوله: “في يوم من الأيام كنا نجلس ونتحاور بشكل رائع مع مرسي وحكومته، ثم فجأة أوصد الباب في وجوهنا“.

ونقل عن المسؤولين الأمريكان أن “حماس بعد أن كانت تتواصل على كل المستويات مع الحكومة المصرية تحت إدارة السيد مرسي، باتت اليوم لا تملك سوى قناة تواصل واحدة مع القاهرة عبر ضابط استخبارات حربية مكلف بملف حماس، وهو أكثر عداوة لحماس من الرئيس المصري ذاته“. 

ويذكر أن “واشنطن كانت تتعاطف مع وجهة نظر السيد السيسي الذي عبر عن قلقه من أن تجارة الأنفاق التي يمارسها الجزء الحدودي الجنوبي لمصر مع غزة، تتسبب في نشوء اقتصاد يشبه اقتصاد لوردات الحرب، ما يعود بالفائدة المباشرة على الجماعات الإسلامية المتطرفة في المنطقة“. 

ثم يرصد التقرير ذهاب مصر للتنسيق سرا مع كبار المسؤولين الإسرائيليين بقيادة الجنرال الاحتياط عاموس جلعاد، مدير مكتب العلاقات السياسية العسكرية في وزارة الدفاع الإسرائيلية، والمعروف داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية بأنه “الجد الأكبر” لقناة التواصل الإسرائيلية المصرية، بحسب مسؤولين إسرائيليين

و”حينما أغلق السيد السيسي تقريبا جميع الأنفاق العابرة للحدود بين مصر وغزة دون أن يعوض غزة عن فقدها لتلك السبل ولم يسمح بعبور المواد الضرورية إليها فوق الأرض، قال بعض المسؤولين الإسرائيليين إنهم بدأوا سرا يعبرون عن قلقهم ويدقون نواقيس الخطر تجاه القرارات الشديدة جدا التي اتخذتها القاهرة بحق غزة”، بحسب التقرير

ونقل عن أحد المسؤولين الإسرائيليين قوله: “لقد بالغوا في الحقيقة في خنق غزة”، في حين كانت الأمور في غزة تتفاقم وتزداد الحياة بؤسا

وأضاف أنه “في أوج ما كانت تعانيه حماس من مأزق، اختطف ثلاثة مراهقين إسرائيليين في الضفة الغربية في يونيو (حزيران) ووجدوا فيما بعد مقتولين. استنتجت إسرائيل على عجل بأن حماس هي المسؤولة وبدأت باعتقال نشطائها في الضفة الغربية الأمر الذي أغضب الجناح العسكري للحركة في غزة”. 

ويروي التقرير نقلا عن مسؤول إسرائيلي كبير آخر، أنه “بعد عملية الاختطاف، حذر مسؤولو استخبارات إسرائيليون صناع السياسة من أن الاستمرار في الضغط على حماس سوف يؤدي إلى انفجار شامل”، ويضيف أن “إطلاق الصواريخ تصاعد من غزة وبدأت إسرائيل بالرد عبر القصف الجوي”.

ويلفت إلى أن “المسؤولين الأمريكان حاولوا التدخل في الأيام الأولى من الصدام الذي تفجر يوم الثامن من يوليو في سعي منهم لإيجاد تسوية من خلال التفاوض، إلا أنهم أدركوا أن مكتب السيد نتنياهو أراد إدارة المشهد حصريا مع مصر واستبعاد الأمريكان، حسبما أكد مسؤولون أمريكان وأوروبيون وإسرائيليون”.

ويقول إنه “حينما حلت أخيرا لحظة التفاوض على صفقة في القاهرة لوقت إطلاق النار، وجدت واشنطن نفسها خارج الدائرة تتفرج مجددا عن بعد على الشراكة الإسرائيلية المصرية”.

بعد عام كامل .. ما الذي وجدته في فض رابعة .. وما الذي فقدته ؟

مذبحة فض رابعة

مذبحة فض رابعة

 بعد عام كامل .. ما الذي وجدته في فض رابعة .. وما الذي فقدته ؟

حازم سعيد 

مر عام على أحد أخطر وأكثر الأحداث دموية وكارثية ، لا أبالغ إن قلت في تاريخ البشر كلهم ، وليس في تاريخ مصر أو العالم الإسلامي والعربي فقط ..  هذا من ناحية العموم .

وعلى وجه الخصوص هو أخطر وأفظع وأدمى حدث أثر في كاتب هذه السطور أثاراً لعله لا يتعافى منها ما بقي له من العمر …

فأما ماذا وجدت في هذا الحدث الكارثي ، حدث فض رابعة فأكثر من أن يحصى أهمه :

1. أني وجدت الله سبحانه ، في قضائه وقدره ، وفي آياته المعجزات ، وفي تدبيره المحكم ، وفي الأحداث التي قد يظنها الرائي شراً لنا ، وهي الخير كله ، ولنعلمن نبأه بعد حين .

وجدت الله سبحانه في اصطفائه للشهداء ، وفي ابتلائه للأولياء والصالحين ، وفي حفظه لبعض الرجال المؤمنين رغم ما حرصوا هم عليه من الشهادة وتعريض النفس للأخطار المهولة والموت المحدق والأحداث الجسام ، وفي تقديره بالحفظ والنجاة من الحبس لبعض الصالحين الذين ما كان لهم إلا أن يعتقلوا ، وتقديره لآخرين بالاعتقال وما كان لهم وفق الأسباب المادية العادية أن يعتقلوا .

وجدت الله سبحانه في فضحه للمنافقين وكشفه للمستور ، وهتكه للدسائس والمؤامرات ، وخذلانه لأهل الباطل ، وأيضاً في حلمه عليهم وإمهاله لهم .

وجدت الله عز وجل في تثبيته للمؤمنين ، وتنويره بصائرهم ، وكشف الحقائق لهم وكأنهم يرون الجنة والنار والنصر الموعود ، وفي إعطائهم العزيمة الصادقة على المضي قدماً والاستمرار في الطريق رغم مشاقه وعوائقه ، وفي تحليهم بالأمل والتفاؤل وإلهامهم البشر واليقين في النصر رغم القتل والحبس والاعتقال والمطاردة والتشريد وغلبة الباطل الظاهرية .

2. وجدت الثقة في المنهج والطريق ..

وأذكر أني في أحد معسكرات التصعيد من مستوى إخواني لمستوى آخر قال لي المسئول عن المعسكر : هل تعلم أنك بسلوكك هذا الطريق أن آخره رصاصة أو حبل مشنقة وأن الطريق ملئ بالعقبات والتي أخفها السجون والمعتقلات ، فهذا هو الطريق الذي سلكناه بإرادتنا الحرة وتربينا عليه ، وكما قال فضيلة المرشد الدكتور بديع : ” لم نكن نهذي حين قلنا : والموت في سبيل الله أسمى أمانينا ” .

وقبل ذلك كله وبعده نرتل آيات كتاب الله الكريم التي تؤكد طبيعة الطريق ومشاقه ، وقالها ورقة بن نوفل لنبي الله صلى الله عليه وسلم بعد أن أعلمه أن قومه مخرجوه وتساءل النبي الكريم صلى الله عليه وسلم : ” أو مخرجي هم ” فقال له ورقة : ” نعم ، لم يأت رجل بمثل ما جئت به إلا عودي ” .

لقد تمثلت صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب ( هذا ما وعدنا الله ورسوله ، وصدق الله ورسوله ) .

ولقد تمثلت أحد خير أهل الأرض في زمن الدجال بعد أن مكن الله سبحانه بقوته الدجال فقتله ثم أحياه ، فقال له الرجل الصالح : ( ما ازددت فيك إلا يقيناً ) .

3. وجدت ثبات أهل الحق على حقهم ..

فوجدت إخواني الذين يؤثرون على أنفسهم , ووجدت إخواني الذين يقدمون الغالي والنفيس فداءاً لدينهم وعقيدتهم ، وجدت حراس الأبواب ممن هم في أسمى مراتب الدنيا اجتماعياً ومادياً ينخلعون من ذلك كله ليقفوا حراساً على أبواب الاعتصام فتصيبهم الرصاصات الخائنة الغادرة ..

وجدت إخواني الذين يحرصون على الشهادة وهم يفتدون إخوانهم بأجسادهم ويقدمون أرواحهم مسترخصينها – وهي غالية عند ربهم –

وجدت صور البذل والعطاء والثبات والتضحية نادرة من إخواني وأخواتي وهم يرون أن ما يقدمونه لا يساوي شيئاً بجوار نعم الله سبحانه وفضله أن دلنا على هذا الطريق .

4. وجدت السلفيين الحقيقيين .. أصحاب المبدأ والغاية ، الذين وقفوا تحت لواء الحق ، وقدموا نماذج فذة في الولاء والبراء فانحازوا للحق وأهله وقدموا أنفسهم وأموالهم في سبيل الله فكان منهم الشهداء والمعتقلون والباذلون من أجل دينهم وابتغاء مثوبة ربهم .

5. وجدت العلماء المجاهدين ورثة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذين يرون الحق ويعلمونه للناس ويثبتون عليه ولا يخافون فيه لومة لائم من أمثال الدكتور القرضاوي والدكتور البر والشيخ الشافعي والشيخ محمد عبد المقصود والشيخ سعيد عبد العظيم والدكتور صلاح سلطان …

6. وفي مقابل ذلك .. وجدت خسة العلمانية وحقارتها ، ورأيت الوجوه الكالحة الشائهة التي طالما صدعتنا بمبادئ وقيم لم يتحلون بها .

وشاهدت العلمانية بوجهها الحقيقي القبيح ، الذي يكره الحق ، ويكابر ويجادل ضده مجادلة خسيسة ويرفضه طالما جاء بالإسلامي ، رأيت الوجه العلماني الكاره للدين ، السارق للأوطان ، السافك للدماء ، المستبيح لكل الحرمات بلا ضابط ولا رقيب ، وبفجور ووقاحة لا متناهيين .

7. وفي المقابل أيضاً .. رأيت نماذج مما تحدث عنهم التاريخ الإسلامي وجسدهم في خستهم ونفاقهم ، ولم أكن أتخيل – بسذاجتي – أني يمكن أن أراهم ، فوجدت الشيخ المفتون من أمثال الهلباوي والخرباوي ، ووجدت المنافق عليم اللسان من أمثال علي جمعة وعبد الجليل سالم ، ورأيت شيوخ السلطان من أمثال برهامي ومخيون ورفاقهم من مدعي السلفية ، ورأيت الجاهل المتفيقه عليم اللسان الذي ينافق ببضع كليمات علمها ولا يعرف غيرها من أمثال عمرو خالد والشرنوبي ، ورأيت الشيخ الساكت عن الحق في وقت كان ينبغي فيه أن يصدع به فلم يجده المسلمون من أمثال محمد بن إسماعيل والشيخ أبو إسحاق والشيخ حسان والشيخ يعقوب ، بل وجد الناس بعضهم مثبطين ، ووجدت الحاسد لرفاقه المتنكب عن طريقهم لحرصه على الإمارة والزعامة من أمثال أبي الفتوح وحبيب .

 

أما ماذا فقدت في فض رابعة :

فربما أتحول بالمقالة منحى أبث به لك همي أيها القارئ العزيز ، فما فقدته في رابعة كثير وكبير وعزيز ..

1. وأول ما فقدته أحباباً لي هم دمي الذي يجري في عروقي ..

فقدت أيمن الشافعي وعادل العناني وأمثالهما من الصالحين ، وما أدراك ما أيمن الشافعي وما عادل العناني بالنسبة لي .. إنهم قطرات الدم التي تجري في عروقي ، وهما النسيم العليل الذي يروح الله به عن الإنسان همه وغمه ، إنهما العطاء المتجسد في مؤمنين مجاهدين ، إنهما خبيئة العمل الصالح وصدقة السر التي لا يعلمها ولا الملائكة المقربون ، إنهما الصديق الصدوق ، الذي يحفظك في غيبتك ويصدقك في النصيحة ، ويحوطك ويكفلك بعد إحاطة الله رب العالمين في دينك وأهلك ومالك ونفسك …

لقد فقدت معهم البسمة الصافية ، والنفس المؤمنة البسيطة الهادئة الوادعة التي تسالم الدنيا كلها ، فقدت معهما ما تستطيع أن تسميه حديثك لنفسك بلا حرج ولا خجل ، وأنت تشكو لها أي شئ عن شأنك ، فإذا بهما يجيبانك وينصحانك ويتكافلان معك ، ولا عجب فهما نفسك التي بين جنبيك ..

كسر في نفسي بفقدهم هم ومن غيبتهم الأحداث بالسجون أو خارج البلاد .. كسر في نفسي شئ كبير ، وكبير جداً ، فلم أعد أطيق جواراً ولا قراراً ، ولم أعد أستطيب طعاماً أو شراباً ، ولا أعلم لما كسر رأباً ولا إصلاحاً !

ولئن جلست أكتب عنهما وعن غيرهما من الشهداء أو المعتقلين أو المغيبين خارج البلد من كل المدن التي أقمت فيها فلسوف أبكيك عزيزي القارئ أياماً ودهوراً ..

عزائي أنهما وباقي الرفاق ماتوا الميتة الشريفة التي طالما قلنا أنها أسمى أمانينا ، وأملي أن يتقبلهم الله سبحانه في الشهداء وفي عليين وفي رفقة نبيه الكريم ..

2. فقدت إحساسي بكثير من أبناء هذا الشعب السلبي المستكين المغلوب على أمره ، الذي لم يقدر قيمة الحرية ، والنعمة التي أعطاها الله له ، فإذا به يهرول للجلاد ويستدعي العبودية له ليتلذذ بسادية لا يعرف مدى خستها ووضاعتها .

فقدت إحساسي بكثير ممن يعاني من الفقراء الذين طالما أغدقنا عليهم من أعمال البر فإذا بهم أول من يسلموننا إلى الشرطة والبلطجية ، حتى قال قائلهم : ” امسك ده ، دا من الإخوان ، أنا عارفه كويس ، هو اللي كان بيجيب لأمي الفلوس أول كل شهر ” .

أصبحت لا أطيق أن أعطي سائلاً ، لأني أعرف أنه هو نفسه الذي ساهم في قتل أخي الشهيد أو اعتقال أخي المسجون ظلماً ، أو إبعاد أخي المضطر الذي سافر خارج البلد ، ولا أستطيع حتى الآن أن أتمثل معهم : ( ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة … ) فلا أراهم ممن يوصل أو يبر أو يكرم .

3. فقدت مع ذلك مجموعة مما كنت أقول عنها أنها قيم حضارية ، فأصبحت ألقي بالأوراق والمخلفات في قارعة الطريق غير عابئ بما تربيت عليه قبل التزامي أو بعد سيري في هذا الطريق وأنه من شعب الإيمان .. فلم أعد أهتم بما يمكن أن يلحق بأذى أو ضيق لعامة هذا الشعب المستكين الذليل من جراء هذا السلوك .

4. فقدت احترامي وبشكل كامل لما كنت أظن أنه مؤسسة وطنية ( الجيش ) فإذا به مجموعة من المرتزقة والبلطجية يمسكون أسلحة تفوق قدرات خصومهم فيتجبرون على شعبهم ويسرقون مقدراتهم ويقتلون أبناءهم ، كنت دائماً أعلم أن العلمانية تغلب على الجيش ، ولكن لم أكن أعلم أنه بهذه الدرجة من الحقارة والوضاعة !

أما الشرطة والقضاء والإعلام ، فلم أحترمهم يوماً ما ، وكنت ولا زلت أعرف أنهم بلطجية ومرتزقة ولصوص .

 

يبقى توضيح أخير وهو أني رغم ما فقدته ، فإني لم أفقد اليقين والثقة التامة والمطلقة في النصر القريب المتحقق إن شاء الله من رب العالمين ، ولم أغتر أو أنخدع أو أرهب الغلبة الهشة الظاهرية الخادعة لمعسكر الباطل ، وأعلم أنهم ليسوا على شئ ، وأن بناءهم أوهن من بناء العنكبوت . وأعلم أن نصر الله أقرب إلينا مما نظن .. وإن غداً لناظره قريب ..

 

كبسولة : حزب النور يتحالف الآن مع رموز من الحزب الوطني ( من غير المشهورين ) في المحافظات لينزلوا على قوائمه لأنه يعجز أن يكمل قوائمه بأشباه المتدينين ، المشكلة إن السذج والدروايش لا يعرفون أن دورهم انتهى ، ويستميتوا لأن يقنعوا أنفسهم بأن لهم دور وأنهم مستمرون ، ويحسبون أنهم على شئ ، وهم أصلاً لا شئ !

متابعة متجددة . . الثلاثاء 8 يوليو . . مصر ما زالت تنتفض

ثورة انقلابمتابعة متجددة . . الثلاثاء 8 يوليو . . مصر ما زالت تنتفض

شبكة المرصد الإخبارية

*إحالة الطالبة المغتصبة للجنايات

كشف أحمد سيف الاسلام محامي فتاة الأزهر ندى أشرف التي قالت إنه تم اغتصابها من قبِل ضابط في مدرعة شرطة أنه تم إحالة موكلته لمحكمة الجنايات لمحاكمتها بتهمة التظاهر.
وأبدى أحمد سيف الإسلام  استغرابه الشديد من ذلك وقال انه تأكد من إحالة موكلته بالفعل لمحكمة الجنايات بدلا من مغتصبها.
وقال: إن النيابة العامة استمعت إلى موكلته في واقعة اغتصابها لمدة عدة ساعات حيث أدلت بكافة ملابسات الحادث وكافة الدلائل التي توفرت لديها وتمكن من الوصول للضابط ، لكنه استبعد في الوقت ذاته أن يتم اتخاذ إجراء في القضية .

*السيسي يعد المالكي بأسلحة وذخائر لمواجهة “الإرهاب”

وعد السيسي، رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي، يوم أمس الثلاثاء، بتوفير ذخائر وأسلحة متوسطة وخفيفة لقوات الجيش والشرطة العراقية لمواجهة خطر “الجماعات الإرهابية”، بحسب ما قال مسؤول عراقي.
وأوضح ضابط رفيع المستوى في هيئة رئاسة أركان الجيش العراقي، أن السيسي، بحث مع المالكي، الوضع السياسي والأمني الراهن في البلاد، وأبدى دعمه للعراق، ورفضه هجمات الجماعات المسلحة الذين وصفهم بـ”الارهابيين”.
وأكد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الرئيس المصري وعد المالكي بدعم عسكري سريع لقوات الجيش يتمثل بذخائر وأسلحة متوسطة وخفيفة بعد شرح المالكي الصعوبات التي تواجه قواته في استرداد المدن الخارجة عن سيطرته، وسيتم الاتفاق على ذلك خلال زيارة سيجريها وزير الخارجية المصري لبغداد خلال الأيام القليلة المقبلة برفقة وفد عسكري مصري”.

*البنك المركزى :دول الخليج توقفت عن دعم السيسى

كشف البنك المركزي المصري عن تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي بواقع 570 مليون دولار ليصل إلى 16.687.3 مليار دولار أمريكي في نهاية يونيو 2014، مقابل 17 مليار و28 مليون دولار في شهر مايو، ليؤكد أنه لم تصل مساعدات عربية فى فترة تولى الرئيس الانقلابى السفاح  السيسي الحكم.  

واكد البنك فى بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء ،أنه لم تصل مساعدات من الدول العربية منذ حلف اليمين للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف عن تراجع بعض الدول العربية عن ضخ مساعدات فى تلك الفترة مما جعل الرئيس يرفض الموازنة العامة للدولة في بادئ الأمر، وبعدها قام بإجراءات إصلاحية كتحريك أسعار الوقود، وفرض مزيد من الضرائب.  

وكانت دول السعودية والإمارات والكويت قد أعلنت انها ستقدم مساعدات بقيمة 12 مليار دولار إلى مصر بعد تولي الرئيسالانقلابى السفاح  عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم مباشرة وهو مالم يحدث حتي الان.

* ”مرسي” من داخل القفص: سنسقط الانقلاب ونحقق أهداف الثورة

*اشتباكات بين البلطجية وأنصار مرسي بـ”كرداسة”

اندلعت منذ قليل اشتباكات بين عدد من البلطجية وبين أنصار الرئيس محمد مرسي بكرداسة، وذلك عقب خروج تظاهرة لأنصار مرسي للتنديد بالنظام الحالي، ولإحياء ذكرى مذبحة الحرس الجمهوري التى راح ضحيتها ما يقرب من 70 شهيدا.

*المحكمة الأفريقية لن تنظر قضايا حقوق الإنسان في مصر

قالت المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب (إيه إف سي إتش بي آر) التابعة للاتحاد الأفريقي إنها غير مختصة بالنظر في دعاوى انتهاكات حقوق إنسان ضد السلطات الحالية في مصر، لأن الأخيرة لم تصادق على البروتوكول المتعلق بتأسيس المحكمة.
وقال أمين عام سجل المحكمة، روبرت إينو: “أيدينا مكتوفة” موضحًا أن “المحكمة (وهي تابعة للاتحاد الأفريقي) تلقت 3 دعاوى من مصريين، ولكنها لم تتمكن من التعامل معها، لأن البلد (مصر) لم تصادق على البروتوكول والميثاق للسماح للمنظمات غير الحكومية والمواطنين بتقديم طلباتهم إلى المحكمة”.
وأضاف في تصريحات إلى وكالة “الأناضول” من داخل مكتبه في مقر المحكمة في أروشا بتنزانيا: “لا يمكننا التعامل مع طلبات (الشكاوى) المقدمة من مواطنين مصريين، حتى تصدق على البروتوكول وميثاق تأسيس هذه المحكمة الموقرة”.
وقال إنه “يمكن للمحكمة فقط أن تتلقى طلبات من المنظمات غير الحكومية والمواطنين من الدول التي وقعت وصادقت على البروتوكول”.
وأضاف “بعد التوقيع والتصديق، يجب على البلدان التوقيع على ميثاق للسماح للمواطنين والمنظمات غير الحكومية بتقديم طلباتهم أمام المحكمة”. حتى الوقت الراهن، صدق 27 فقط من أصل 54 بلدا أفريقيا على بروتوكول بشأن تأسيس المحكمة، الذي تم تعديله في عام 1998.
وتابع: “من بين تلك الدول الـ27، أصدرت 7 بلدان فقط، وهي: تنزانيا، وبوركينا فاسو، وغانا، وكوت ديفوار، ومالي، وملاوي، ورواندا، ميثاقا للسماح للمواطنين والمنظمات غير الحكومية بتقديم طلباتهم إلى المحكمة”.
وأشار إلى أن “اثنين من طلبات (الشكاوى) الأخيرة التي قدمت إلى المحكمة من جانب نشطاء مصريين لا يمكن للمحكمة التعامل معها”.
وكان طلب (الشكوى) الأول قدمه إلى المحكمة في 16 يونيو خمسة مواطنين مصريين.
واستهدفت الشكوى عبد الفتاح السيسي (قائد الجيش السابق والرئيس الحالي لمصر)، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وبابا أقباط مصر تواضروس الثاني، ووزير الداخلية المصري محمد إبراهيم، وعدلي منصور (الرئيس المؤقت السابق) وعبد المجيد محمود، النائب العام السابق.
وتم تقديم شكوى ثانية في نفس اليوم من قبل 4 مصريين، تستهدف نفس الأشخاص المذكورين في الشكوى الأولى. وقدم كلا الشكويين إلى سجل المحكمة، أحد المحامين العرب (لم يذكر إينو اسمه).
ووفقا لسجلات المحكمة التي أتيحت لوكالة “الأناضول” للاطلاع عليها، استندت الشكاوى على “جرائم ضد الإنسانية، وتعذيب وغيرها من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة التي تنتهك مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وتشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين”، بحسب الشكاوى المقدمة. وردت المحكمة رسميًا على طلبات الشكاوى في 20 يونيو الماضي، من خلال الرسالة التي وقعها نائب أمين عام سجل المحكمة، نوهو مامادو ديالو.
وكتب ديالو في رسالته: “كما سبق وشرحت لكم خلال اجتماعنا يوم الأربعاء 18 يونيو، مصر لم تصدق بعد على بروتوكول الميثاق الأفريقي حول حق الإنسان والشعوب بشأن تأسيس المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب”.
وأضاف “على هذا النحو، لا يكون للمحكمة الصلاحية القضائية للنظر في هذه المسألة”. بدلا من ذلك، وجهت المحكمة المحامي وموكليه لنقل المسألة إلى اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، ومقرها في بانجول في جامبيا، وذلك لأن مصر عضو في الميثاق الأفريقي لحقوق الشعوب والإنسان (معاهدة دولية صاغتها الدول الأفريقية تحت غطاء منظمة الوحدة الأفريقية (الاتحاد الأفريقي حاليا).
وأضاف إينو: “تلك اللجنة هي التي يمكن أن ترفع إلى المحكمة قضايا من الدول التي وقعت على بروتوكول إنشاء اللجنة ولكنها لم تصادق على بروتوكول المحكمة”.

* مناشدة مصر فتح معبر رفح بشكل عاجل

ناشدت هيئة المعابر والحدود بوزارة الداخلية الفلسطينية مصر بفتح معبر رفح البري مع قطاع غزة بشكل عاجل أمام سفر الحالات الإنسانية.

وقالت الهيئة في تصريح مقتضب ظهر الثلاثاء إن “قطاع غزة يشهد إعلان حرب من العدو الإسرائيلي بقصفه للبيوت والمساجد والمؤسسات الحكومية وبناء عليه نناشد الشقيقة مصر بفتح معبر رفح بشكل عاجل أمام سفر الحالات الإنسانية فلا يجوز بقاء المعبر مغلق وغزة تواجه شتي أنواع العدوان على أبناء الشعب الفلسطيني”.

وأضافت الهيئة “لقد عودتنا مصر دائمًا بوقوفها بجانب الشعب الفلسطيني بكل وقت وخاصة في مثل هذه الأزمات ونأمل أن يلقي هذا النداء الاستجابة في الساعات القادمة”.

وتواصل السلطات المصرية منذ أسابيع إغلاق معبر رفح البري مع القطاع والذي يعد المنفذ الوحيد لسكان القطاع مع العالم الخارجي.

*«الإخوان» تكشف حقيقة وساطة عمرو موسى بينهم وبين النظام

نفت مصادر بجماعة الإخوان المسلمين، وجود أي مبادرات لتقريب وجهات النظر بين الجماعة ونظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأنه لا نية للجلوس مع وسطاء عن السيسي على مائدة واحدة. واعتبرت المصادر ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول اتصال الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسي، بتكليف من الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، بالقيادي بجماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمد علي بشر، بالعاري تمامًا عن الصحة، ولا يرقى سوى لاجتهادات صحفية مفبركة.
ومن جهته، نفي محمد السيسي عضو اللجنة القانونية لحزب الحرية والعدالة والقيادي بجماعة الإخوان، في تصريحات صحفيه ، وجود أي لقاءات بين الجماعة ومندوبين عن السيسي في الوقت الحالي. وأشار “السيسي” إلى عدم تقبل جماعة الإخوان المسلمين فكرة الحوار والمصالحة، في ظل وجود انقلاب عسكري كامل الأركان، وسقوط آلاف الشهداء والمصابين، ووجود آلاف آخرين خلف القضبان.

واعتبر “السيسي” فكرة دفع النظام بعمرو موسى كوسيط بينه وبين الجماعة، بالاختيار غير سليم في ظل عدم نزاهة موسى وسوابقه في دعم الانقلاب وبصفته أحد أركان دولة مبارك، وكونه شريكًا أساسيًا في الدماء التي أسيلت عقب الانقلاب، مضيفًا: لو كان النظام حريصًا على إتمام أي مصالحة، لدفع بشخصيات مستقلة وتتمتع بالنزاهة مثل الدكتور سليم العوا والدكتور سيف عبد الفتاح، بحسب قوله.

* مظاهرات ضد الانقلاب بمصر والمحاكمات مستمرة

تواصلت المظاهرات المنددة بالانقلاب في مصر، حيث خرجت مظاهرات رافضة للانقلاب عقب صلاة الفجر أمام مقر الحرس الجمهوري بمصر الجديدة شرق القاهرة ردد المشاركون فيها هتافات مناهضة للجيش والشرطة، ويأتي ذلك مع استمرار محاكمة مئات من المعتقلين بتهمة التظاهر.

وطالب المتظاهرون أمام مقر الحرس الجمهوري بعودة الرئيس محمد مرسي، وإخلاء سبيل المسجونين، كما رددوا هتاف “الشعب يريد إسقاط النظام”, وشعارات ضد حكم العسكر وسياسات وزارة الداخلية. وفي بني سويف خرج أهالي قرية “الميمون” في مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري انطلقت من مسجد “الشيخ مبارك” وجابت أنحاء القرية رغم الحصار الذي فرض عليها أمس من قوات أمن الانقلاب، فضلا عن حملات المداهمات لمنازل رافضي الانقلاب. وفي دمياط نظم “التحالف الوطني لدعم الشرعية بالاشتراك مع حركة “شباب ضد الانقلاب” مسيرة ليلية مناهضة للانقلاب العسكري، وسط هتافات مناوئة لوزارة الداخلية وغلاء الأسعار، والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي. وفي محافظة الشرقية نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية مسيرة مناهضة للانقلاب عقب صلاة التراويح جابت شوارع العاشر من رمضان بالمدينة، منددة بحكم العسكر والداخلية وغلاء أسعار البنزين. كما نظم التحالف مسيرة مناهضة لحكم العسكر بالفيوم وسط هتافات مناوئة لحكومة الانقلاب، ندد خلالها المشاركون بتردي الأوضاع الاقتصادية.

استمرار المحاكمات
وتأتي المظاهرات فيما أحالت النيابة العامة في دمياط ثمانمائة من رافضي الانقلاب إلى محكمتي الجنايات والجنح، وأصدرت أمرا بضبط وإحضار أربعمائة آخرين بتهمة التحريض على العنف وإثارة الشغب وقطع الطريق العام والتظاهر بدون تصريح.

فيما قضت محكمة الوقف الجزئية -شمال قنا- بالسجن سنة  غيابيا من أول جلسة على خمسة من سائقي الميكروباص وغرامة قدرها 1200 جنيه بتهمة الإضراب وقطع الطريق والتظاهر بدون ترخيص، وكان هؤلاء السائقون قد أعلنوا إضرابهم أمس الأول احتجاجا على رفع أسعار المواد البترولية.

وكانت محكمة القضاء الإداري في مصر قد أصدرت حكما بتأييد فصل طالب من جامعة القاهرة لمدة عام دراسي كامل، لتفوهه بعبارة “حسبي الله ونعم الوكيل” لمفتي الجمهورية السابق علي جمعة.

كما قضت المحكمة كذلك بتأييد فصل ثلاثة طلاب آخرين “لتطاولهم بالقول على مفتي الديار السابق الدكتور علي جمعة” أثناء مشاركته في مناقشة رسالة دكتوراه بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكانت السلطات المصرية اعتقلت عشرات الآلاف من رافضي الانقلاب العسكري منذ 3 يوليو/تموز 2013.

وقضت محاكم عدة بإعدام 183 من رافضي الانقلاب، بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وسجن آلاف آخرون لمدد تصل إلى السجن المؤبد.

*مليشيات الانقلاب بالإسماعيلية تعتقل إمام مسجد وأربعة آخرين على خلفية مناهضة حكم العسكر

اعتقلت اليوم مليشيات الانقلاب العسكري الدموى بالإسماعيلية سيد محمد مصطفى الأزهرى-إمام مسجد الحمادة بعين غصين- ومحمد أمين الشيخى-عزبة الحمادة-وزايد محمد زايد-قرية الخفجات-بمنطقة سرابيوم بعد تهديدات خالد عباس -أحد مرشدى أمن الدولة -لهم بثلاثة أيام.

 كما تم اعتقال رفاعى العايدى وأحمد جمال -مركز القصاصين-تأتى هذا الحملة علي خلفية تكميم أفواه المواطنين الذين يتعرضون بالانتقاد لحكم العسكر وسياسة الحكومة الانقلابية .

*«محكمة عمليات رابعة» تستمع لضباط الأمن الوطني وتمنع تصويرهم حفاظًا على حياتهم

تسلمت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، تقرير الطب الشرعى الخاص بنجل عصام سلطان فى محاكمة «غرفة عمليات رابعة»، المتهم فيها محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة.

وكانت هيئة المحكمة قد اطلعت على تقرير الطب الشرعى الخاص للمتهم محمد سلطان وأكدت المحكمة أن التقرير انتهى إلى إيداعه بمستشفى السجن لتوفير الرعاية الصحية له لحين استقرار حالتة الصحية نظرًا لما يعانية من أمراض مزمنة.

وبدوره قام قاضى الجلسة بتلاوة تقرير الطب الشرعى ليتضح أنه ووفقاً للتقرير فإن نجل القيادى الإخوانى صلاح سلطان يعانى من مرض رئوى، فضلاً عن انخفاض نسبة الدم وارتفاع نسبة الأحماض بالبول، وهو الأمر الذى استدعى ايداع المتهم بمستشفى السجن حتى استقرار حالته الصحية من جهتهم طالب اعضاء الدفاع عن المتهم اخلاء سبيله على ذمة القضية نظراً لعدم سماح حالته الصحية له بالبقاء داخل محبسه دون رعاية صحية ملائمة.

وطلب عضو فريق الدفاع عن المتهم محمد سلطان من هيئة المحكمة باخلاء سبيل موكله بكفالة مالية او الافراج الصحي عنه نظرا لخطورة حالتة الصحية وانه يحتاج الى علاج كامل وشامل خاصة وان المتهم حتى الان لم يثبت تورطه او وجود دليل ضده.

وقال عضو الدفاع ان الرئيس الاسبق محمد حسنى مبارك يعالج فى مستشفيات فخمة، والقانون سمح له بالعلاج خارج مستشفى السجن لذا أطلب من عدالة المحكمة بأن تأمر بإخلاء سبيل المتهم وإيداعه بالمستشفى العسكري بالمعادى إسوة بمبارك – على حد قوله.

واستمعت المحكمة إلى شهود الإثبات فى القضية وهم من ضباط الأمن الوطني، وطلب القاضي من المصورين بعدم التقاط أي صور للشهود حفاظا على حياتهم خاصة فيما طلب من الصحفيين عدم كتابة اسم الشهود فى التقرير.

كما سمحت هيئة المحكمة بدخول أهالى المتهمين إلى القاعة ، كما إمتنع الدكتور محمد بديع، مرشد الإخوان، وعدد من قيادات الجماعة، عن إثبات حضورهم بالمحكمة لحين فك القيود من أيديهم.

وتضم قائمة المتهمين فى تلك القضية، محمد بديع، محمود غزلان، حسام أبو بكر الصديق، سعد الحسينى، مصطفى الغنيمى، وليد عبد الرؤوف شلبى، صلاح سلطان، عمر حسن مالك، سعد عمارة، محمد المحمدى، كارم محمود، أحمد عارف، جمال اليمانى، أحمد على عباس، جهاد الحداد، أحمد أبو بركة، أحمد سبيع، خالد محمد حمزة عباس، مجدى عبد اللطيف حمودة، عمرو السيد، مسعد حسين، عبده مصطفى حسينى، سعد خيرت الشاطر، عاطف أبو العبد، سمير محمد، محمد صلاح الدين سلطان، سامح مصطفى أحمد، الصحفى هانى صلاح الدين وآخرين.

*رئيس مباحث العاشر من رمضان يطلق الرصاص الحي علي أهالي المعتقلين أمام قسم أول

هم فقط يريدون ادخال الطعام للمعتقلين الصائمين من أجل الافطار ، هم ليسوا مجرمين و لا جناة و لا تجار مخدرات هم معتقلين سياسين رافضيين للانقلاب العسكري .

ولكن المجرم رئيس مباحث العاشر من رمضان” محمد سامى البرماوى” أطلق الرصاص الحي في الهواء لتفريق اهالى المعتقلين امام قسم اول العاشر من رمضان حيث هددهم بتفريغ الطلقات فيهم إن لم يغادروا المكان ومنعهم من زيارة ذويهم كما منع دخول الطعام وكل احتياجاتهم دون إبداء اي اسباب قانونية .

 

*”كوماندوز” القسام يتسلل عبر البحر ويقتحم معسكر إسرائيلي

تبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، اقتحام فرقة “كوماندوز” لمعسكر زكيم الإسرائيلي في منطقة عسقلان جنوب الأراضي المحتلة عام 48، بعد تسللهم عبر بحر غزة.
وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن 3 مسلحين اقتحموا المعسكر، وأصابوا جندياً إسرائيلياً، مؤكدة أن الأنباء التي تحدثت عن قتلهم غير صحيحة، مضيفة: “الاشتباكات لا زالت جارية”.

* ألمانيا ترفع الحظر عن سفر رعاياها إلى شرم الشيخ

ألغت وزارة الخارجية الألمانية تحذيرها لرعاياها بتجنب السفر إلى شرم الشيخ بجنوب سيناء، فيما أبقت على تحذيرها بشأن منطقة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وقالت الخارجية الألمانية، اليوم الثلاثاء، إنها عدلت من “إرشاداتها للسفر إلى منطقة شرم الشيخ ، بحيث لم يعد الآن ينصح بشدة بتجنب السفر إلى منتجع شرم الشيخ”، مشيرة إلي أن هذه التعديلات تخص السياح الألمان المتجهين إلي شرم الشيخ، وهى تمثل الجزء الأكبر من السياحة الألمانية إلي شبه جزيرة سيناء.

وأضافت، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن” التحذير لا يزال قائما لمنطقة شمال سيناء، ولا يزال ينصح بشدة بتجنب الانتقال برا داخل مناطق شبه جزيرة سيناء ، ومنها منطقة “دهب” و”نويبع” و”دير سانت كاترين” (منتجعات سياحية).

ووفق لإحصائيات رسمية، صادرة من وزارة السياحة المصرية، بلغ عدد السائحين الألمان في مصر نحو 1.3 مليون سائح عام 2010، ووصل إلي 1.1 مليون سائح عام 2012،  بينما وصل إلى نحو 820 ألف سائح عام 2013، تستحوذ جنوب سيناء علي 20% منهم.

وتفقد وفد أمني ألماني مطار شرم الشيخ الدولي، في 9 أبريل/ نيسان الماضي، والتقي بعدد من المسئولين للوقوف على الاجراءات الأمنية المتبعة مع السائحين تمهيدا لرفع حظر السفر عن جنوب سيناء.