الجمعة , 24 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : صياد

أرشيف الوسم : صياد

الإشتراك في الخلاصات

سامح شكري يحضر جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”. . الجمعة 30 سبتمبر. . الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد المهترئ

شكري ممثل الانقلاب متأثراً أثناء حضور بيريز جنازة قاتل أطفال "بحر البقر".

شكري ممثل الانقلاب متأثراً أثناء حضور بيريز جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”.

سامح شكري يحضر جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”. . الجمعة 30 سبتمبر. . الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد  المهترئ

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* تعذيب 3 صحفيين بقسم شرطة قصر النيل

تعرض حمدي الزعيم، ومحمد حسن، الصحفيان بجريدة النبأ، وأسامة البشبيشي، المصور بوكالة “بلدي”، للتعذيب والصعق بالكهرباء بشكل مفرط، أثناء التحقيق معهم أمام رجال الأمن الوطني، داخل قسم شرطة قصر النيل بعد احتجازهم، وفق شقيقة أحدهم.

وقالت نورهان حسن، شقيقة محمد حسن، الصحفي بجريدة النبأ، إن “آثار التعذيب بدت واضحة تمامًا في الظهر والرقبة عند حمدي الزعيم خلال تحقيقات النيابة التي وافقت على إثباتها، وقررت عرضه على الطب الشرعي أمس، الخميس“.

 ونقل المرصد العربي لحرية الإعلام، عن نورهان قولها، إن “عدم ظهور آثار التعذيب على جسد شقيقها محمد حسن وزميله أسامة البشبيشي؛ جعل النيابة تمتنع عن إثبات الوقائع رغم تعرض حسن للصعق، في أعلى عينيه وذقنه وعلى يديه وقدميه“.

وأضافت: “علمنا من الصحفيين الثلاثة أنه خلال تحقيقات الأمن الوطني، أن أحد الضباط فتش هاتف أسامة وتفحّص كل حساباته عليه، لمعرفة منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي، كما استغل هاتفه وأرسل رسالة لأحد أصدقائه محاولًا استدراجه إلى منطقة وسط البلد، إلا أن صديقه لم يحضر ربما لعلمه بخبر اعتقالهم“.

وتابعت: “تم استجوابهم عن توجهاتهم السياسية، مع محاولة للضغط عليهم للاعتراف بانتمائهم لجماعة الإخوان؛ إلا أنهم أكدوا أنهم صحفيون فقط وليس لهم أي توجه سياسي معين”، موضحين أنهم “كانوا متواجدين بمحيط نقابة الصحفيين؛ لإجراء تقرير صحفي مصور مع المواطنين واستطلاع آرائهم حول مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما يتعلق بالتبرع بالفكة“.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الصحفيين الثلاثة يوم الإثنين الماضي، أثناء تصويرهم بمحيط نقابة الصحفيين، وقد تم التحقيق معهم داخل القسم أمام رجال الأمن الوطني، عقب إلقاء القبض عليهم، ثم عُرضوا على النيابة مساء الثلاثاء الماضي.

ووجهت لهم النيابة حزمة من التهم، من بينها “الانضمام لجماعة محظورة، حيازة وسائل تسجيلية وإعلامية لاستخدامها لنشر أخبار كاذبة تضر بمصلحة الأمن القومي، الترويج لأفكار الجماعة الإرهابية عن طريق شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، والتصوير بدون الحصول على إصدار تصريح من الجهات المختصة”، في المحضر المقيد برقم 15060 لسنة 2016 جنح قصر النيل.

ومن جانبها طالبت جريدة وموقع “النبأ الوطني” بالإفراج عن الزميل محمد حسن، المصور الصحفي بالجريدة الذي تم إلقاء القبض عليه أثناء ممارسة عمله في مخالفة واضحة للقانون ومواد الدستور المصري، وتقدمت الجريدة ببلاغ للنائب العام ضد التجاوزات التي مُورست بحقه والتي تمثل انتهاكًا للدستور والقانون.

 

* صورة «سامح شكري» متأثرا في جنازة «بيريز» تثير غضب المصريين والعرب

صورة عابرة التقطها مصور صحفى لوزير الخارجية سامح شكري، ظهر خلالها متأثرا أثناء جلوسه بجنازة الرئيس الإسرائيلى السابق شيمون بيريز.. تحولت إلى حديث المصريين والعرب على مواقع التواصل الاجتماعى مصحوبة بتعليقات سلبية ضد رأس الدبلوماسية المصرية.

الصورة الأزمة، جمعت شكري إلى جوار الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، ومثلما طالت أسهم النقد الرافضة لحضور زعيم حركة فتح ووريث ياسر عرفات لجنازة –بيريز- سفاح مذبحة قانا ومهندس العدوان الثلاثى على مصر وصاحب فكرة إنشاء مفاعل ديمونة النووي لزرع الرعب في قلوب العرب، نال وزير خارجية مصر نصيبه من غضب شعوب ولدت على كراهية كيان مغتصب لأرض عربية خصوصا لتزامنها مع ذكرى استشهاد الطفل الفلسطينى محمد الدرة في 30 سبتمبر عام 2000 برصاص الاحتلال الإسرائيلى، على مرأى ومسمع من العالم.

ربما يكون تأثر شكري جاء نتيجة عوامل أخرى مثل أشعة الشمس أو سماعه لحديث أثار استياءه، لكن هذه الحقيقة يظل المالك الوحيد لها وزير الخارجية شخصيا، نضعها فرضية خلال سرد قصة الصورة المثيرة للغضب إعمالا بنقل وجهة النظر الأخرى.

وكان وزير الخارجية قد وصل إلى إسرائيل مساء الخميس لتمثيل مصر في جنازة رئيس الاحتلال الـ9 شيمون بيريز، ضمن عدد كبير من الوفود العالمية التي شاركت في تشييع الجثمان جاء على رأسهم الرئيس الأمريكى باراك أوباما، والرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون وزوجته هيلاري المرشحة لنفس المنصب، إضافة إلى رئيس الوزراء البريطانى السابق تونى بلير، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وشخصيات دولية أخرى.

ومنذ اللحظات الأولى لإعلان دولة الاحتلال وفاة رئيسها السابق بيريز بالسكتة الدماغية عن عمر يناهز الـ93 عاما، حرصت “تل أبيبعلى الترويج لشائعات وجود تمثيل عربى رفيع المستوي للمشاركة في الجنازة، انتهت جميعها بخيبة أمل للاحتلال بعد تأكيد الرئاسة المصرية عدم مشاركة عبدالفتاح السيسي، ولحقه في ذات القرار عاهل الأردن عبدالله الثانى.

 

* حركة حسم تنشر “صور” رصد واستهداف موكب النائب العام المساعد

نشرت حركة حسم، اليوم الجمعة، صور استهدافها منزل وموكب النائب العام المساعد المستشار زكريا عبد العزيز فى حى الياسمين بالتجمع الأول، وإعلانها مسئوليتها عن المحاولة الفاشلة لاغتيال النائب العام المساعد.

كما نشرت صور تأمين منزل النائب العام المساعد، ورصد تصفيح السيارة وتحرك موكب الهدف وخط سيره، بالإضافة إلى لحظة تنفيذ العملية

وقالت الحركة إنه تم استهداف موكب النائب العام المساعد باستخدام سيارة مفخخة، وهددت الحركة القضاة والإعلاميين، كما نشرت صورة للسيارة التى تم تفخيخها قبل تفجيرها.

 

*ميدل إيست مونيتور”: مصر تسقط حليف مبارك من قائمة الإنتربول

أشار موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني إلى قرار سلطات الانقلاب في مصر بإبلاغ الإنتربول والاتحاد الأوروبي بإسقاط التهم ضد رجل الأعمال حسين سالم، حليف المخلوع حسني مبارك.

وعزا الموقع المطالبة إلى توصل عائلة حسين سالم لاتفاق مصالحة مع الحكومة المصرية في مارس الماضي، والذي ينص على أنها ستمنح 75%، من ثروتها المقدرة بـ(596.85) مليون دولار، بما في ذلك طائرة خاصة، حتى يتمكنوا من العودة إلى مصر دون خوف من الملاحقة.

ووضع سالم تحت حراسة شخصية بموجب مذكرة دولية في إسبانيا في عام 2011، بعد أن فروا من البلاد في أعقاب الثورة المصرية، وحكمت عليه إحدى المحاكم غيابيًّا بالسجن 15 عامًا، وغرامة قدرها أكثر من 4 بلايين دولار بعد إدانته بتهمة غسل الأموال والتربح.

ويعتبر حسين سالم أحد المساهمين الرئيسيين في شركة “شرق البحر الأبيض المتوسط للغاز”، وهو من صدر الغاز إلى إسرائيل، وحكم عليه أيضًا لتبديد الأموال العامة لدورة في بيع الغاز الطبيعي المصري لإسرائيل بأقل من أسعار السوق.

وحاول “سالم” أن يجد طريقه للعودة إلى مصر منذ عام 2013. 

ويرى الموقع أن نجاح اتفاق حسين سالم سيكون سابقةً ونموذجًا لسائر اتفاقات المصالحة مع رجال الأعمال السابقين من حلفاء مبارك.

 

 

*أمام سابق للحرم المكي: التعزية بوفاة «بيريز» خيانة

استنكر، الشيخ عادل الكلباني إمام الحرم المكي السابقمشاركة زعماء العالم الاسلامي في تشييع جنازة “شيمون بيريز” رئيس إسرائيل السابق، حيث كتب عبر حسابه على موقع التدةوينات القصيرة “تويتر” قائلا: “(وَمَن يُهِنِ اللهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ)، التعزية بوفاة بيريز خيانة”.

وتابع بقوله: “من بِدّ صهيون بذّتنا صهاينّا، صح لسانك يا خلف“.

 

*استنكار حضور #سامح_شكري جنازة قاتل أطفال “بحر البقر”

استنكر، السفير الدكتور عبد الله الأشعل – المرشح الرئاسي السابق – مشاركة سامح شكري وزير الخارجية المصري في تشييع جنازة “شيمون بيريز” رئيس إسرائيل السابق

كتب “د. الأشعل” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تغريدة قال فيها: “في ذكري #محمد_الدرة صار أطفال العرب جميعا ضحايا الصهيونية بتامر كبارهم مع اسرائيل التي خططت لقتل اكبر عدد من العرب خاصة الاطفال حتي تقطع دابر الامة“.

وأوضح “د. الأشعل”: “للقتل صور متعددة في مختلف الساحات، ومن المصادفات العجيبة ان يشترك #سامح_شكري في جنازة قاتل أطفال بحر البقر واسري الجيش المصري خاصة وان التعزية ليست إلتزاما في معاهدة السلام كما قد يزعم بعض المضللين“. 

وأكد “د. الأشعل”: “السلام الذي تريده اسرائيل في فلسطين بعد استئناسها للحكام العرب هو سلام المقابر“. 

جدير بالذكر: توفي الرئيس الإسرائيلي السابق “شيمون بيريز” أمس الأول الأربعاء، في مستشفى “شيبا تل هاشومير” بتل أبيب عن عمر يناهز 93 عامًا، بعد أن تم نقله للمستشفى عقب إصابته بجلطة دماغية رافقها نزيف شديد، قبل نحو أسبوعين، حيث أُدخل في غيبوبة اصطناعية، فيما شارك “سامح شكري” وزير الخارجية المصري في الجنازة وظهر متأثرًا بالحدث، لدرجة البكاء، وقد دشن مغردون عبر موقع التواصل هاشتاج #سامح_شكري للسخرية منه والغضب، متهمينه بالعمالة والسفالة

 

*”يديعوت أحرونوت” تكشف آخر ما قاله «شيمون بيريز» عن “السيسى”

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن “الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز والذي توفى قبل يومين عن 93 عامًا كان قد أثنى على “عبدالفتاح السيسي”، في آخر لقاء أجراه مع برلمانيين من حزب العمل اليساري الإسرائيلي والذي جاء قبل يوم من أزمته الصحية ودخوله في غيبوبة

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن “بيريز” قال خلال اللقاء إنه معجب بـ عبدالفتاح السيسي، ووصف الأخير بأنه (مفاجأة سارة) بالنسبة للإسرائيليين وقام بتغيير إيجابي”، ونقلت عن بيريز قوله أيضًا خلال الاجتماع “السيسي لديه علاقات طيبة جدًا مع إسرائيل“. 

وكان ميخائيل هاريس الأكاديمي الإسرائيلي الأمريكي كتب على حسابه الإلكتروني بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الحق يقال: قبل يوم من دخوله المستشفى، أشاد الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بعلاقته الطيبة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كما أعرب عن رضاه عن عبدالفتاح السيسي“. 

وأضاف بيريز خلال اجتماعه بالبرلمانيين الإسرائيليين “سترون العرب والفلسطينيين مثلنا نحن الإسرائيليين، لديهم مثلنا الرغبة في الحياة الطيبة”. وذكرت يديعوت” أن “المجموعة التي التقي بها الرئيس الأسبق قبل وفاته ولمدة ساعة ونصف، كانت تضم أكثر المقربين منه وهم نسيم زفيلي، وأفراهام كيتس عوز، ورافي إلول، ورئيس بلدية منطقة حولون الإسرائيلية موطي شاشون، ونحميا جانوت، وميخا حريش، ويورام دوري“. 

ولفتت الصحيفة إلى أن “جدالاً وقع بين بيريز والبرلمانيين الذين التقاهم حول مستقبل إسرائيل؛ حيث رسم جزء منهم صورة كئيبة لما سيحدث بعد سنوات، لكن بيريز صرخ في وجوههم مستعبدًا هذه الصورة بقوله (أنتم تعيشون اليوم بيومه وأنا أرى من 20 إلى 30 عامًا للأمام؛ دولة إسرائيل ستكون أكبر وأكثر تقدمًا، وكل المنطقة ستصبح مختلفة مهما ترونها الآن“. 

وتوقع بيريز – وفقا ليديعوت- ألا ينشغل العرب بالحروب وممارسة الإرهاب؛ قائلاَ: “في النهاية ستستثمر الشركات العالمية في العالم العربي وإذا أدخلت هذه الشركات التكنولوجيا المتقدمة له، لن يكون هناك اهتمام بالحروب أو رغبة في ممارسة الإرهاب، العرب يرغبون في التقدم مثلنا، لديهم الرغبة في الحياة الطيبة مثلنا، وكما نرغب في كسب العيش، كذلك هم يرغبون، لا يريدون أن يعيشوا بـ20 “شيكل” في اليوم، في النهاية لن يقوموا بالتحريض ضدنا“. 

 

*ألفا رجل أعمال مهددون بالمنع من السفر فى مصر

يتخذ نظام عبد الفتاح السيسي إجراءات جديدة للضغط على رجال الأعمال والمستثمرين المحليين، ودفعهم لسداد مزيد من الأموال لصالح الدولة، فعلى الرغم من إصدار العديد من التشريعات التي تجيز التصالح في جرائم المال العام، إلا أن الدائرة الاستخباراتية – الرقابية التي شكّلها السيسي لإدارة المشهد السياسي في البلاد بدأت بفتح الدفاتر القديمة لرجال الأعمال، بما في ذلك المنظورة أمام القضاء، لمحاولة الحصول على أي أموال لزيادة حصيلة الدولة.

على رأس الأجهزة التي تنفذ خطة دائرة السيسي هي لجنة “استرداد أراضي الدولة، التي عيّن السيسي على رأسها رئيس الحكومة الأسبق إبراهيم محلب، المرتبط شخصياً بعدد من قضايا الفساد، أبرزها قضية فساد القصور الرئاسية لأسرة الرئيس المخلوع حسني مبارك، حين كان مشرفاً على إنشاء القصر الخاص بها في منتجع شرم الشيخ، بجنوب سيناء، كمدير لعمليات شركة المقاولون العرب.
في هذا السياق، كشفت مصادر حكومية، أن “لجنة محلب أعدّت قائمة تضم ألفي شخص من رجال الأعمال والمواطنين المصريين الأثرياء، وملّاك الأراضي والعقارات بالمدن والمجتمعات العمرانية الجديدة. وقد أُرسلت القائمة إلى النائب العام واتهمتهم بارتكاب مخالفات متنوعة، كالاستيلاء على أراضي الدولة ومخالفة اشتراطات البناء والتعلية وإدخال المرافق واستغلال نسب أعلى من المسموح بها من الأراضي المخصصة لهم“. “لجنة محلب أعدّت قائمة تضم ألفي شخص اتهمتهم بارتكاب مخالفات متنوعة”
وعلى الرغم من أن معظم هذه المخالفات تم تحريكها من قبل معظم هؤلاء المخالفين، وأن معظم المخالفات المنسوبة لهم محل تحقيقات سابقة، إلا أن لجنة محلب طلبت من النائب العام فتح تحقيقات جديدة مع المذكورين في هذه القائمة، وطلبت منعهم جميعاً من السفر.

وبسؤال مصدر قضائي قريب من النائب العام عن كيفية التصرف مع هذه القائمة، أكد المصدر أن “النائب العام، وامتثالاً لتعليمات من دائرة السيسي، أمر بتشكيل لجنة من عدد من مساعديه لفحص هذه القائمة والمخالفات المنسوبة للمذكورين فيها، كما أمر بمنع عدد منهم من السفر فعلاً على ذمة التحقيق، وأن هذا القرار صدر في الأسبوع الأول من سبتمبر/ أيلول الحالي“.

وأوضح المصدر القضائي أن “عدداً من المواطنين الذين منعوا من السفر، هم رجال أعمال معروفين، ولديهم استثمارات كبيرة، والمخالفات المنسوبة لهم ضئيلة، لذلك آثروا عدم الإعلان عما تعرضوا له في وسائل الإعلام المصرية، تحسباً لتضرر مصالحهم“.

وأضاف أن “بعض الممنوعين من السفر توجهوا بالفعل إلى النيابة العامة، وقاموا بسداد المبالغ المالية المطلوبة منهم في التحقيقات الجديدة، على الرغم من أن هناك قضايا منظورة بشأن المخالفات نفسها، وذلك تجنباً للمشاكل واستمرار المنع. ما يعني أن قرار المنع من السفر قد صدر خصيصاً لحث رجال الأعمال على الدفع بسرعة، دون انتظار نتائج التحقيقات، أو القضايا القديمة المنظورة بشأن المخالفات نفسها“.
وقدّر المصدر القضائي إجمالي المخالفات التي نسبتها لجنة محلب لأفراد قائمة الألفين بنحو “450 مليون دولار، وهو مبلغ ضخم بالنسبة لمخالفات عقارية، خصوصاً أن هذا النوع من القضايا يتطلب لتحقيقه عرض الوقائع على لجان من الخبراء تتخذ في الغالب إجراءات معقدة وطويلة لتقييم المخالفات وتثمينها سعرياً“.
ويبدو أن لجنة محلب التي تضم عدداً من ممثلي الجهات السيادية، كالجيش والاستخبارات ولا تضم أي عنصر خبرة في تثمين الأراضي، تتبع هذا الأسلوب الجديد بإحالة قوائم المخالفات إلى النائب العام للتصرف فيها فوراً، على أمل تحصيل مزيد من الأموال دون المرور بالإجراءات القانونية التقليدية.
وفي سياق قريب، كشف المصدر القضائي نفسه أن هناك تعليمات صدرت من رئيس الوزراء شريف إسماعيل لوزارتي الإسكان والزراعة تحديداً، بضرورة تفعيل نظام الحجز الإداري على الحسابات المصرفية والأراضي والعقارات الخاصة برجال الأعمال والمواطنين الصادرة ضدهم أية أحكام بالغرامة في قضايا الأراضي والبناء والحيازة، أياً كانت قيمة هذه الغرامة“. “الحكومة لم تكن تحجز إدارياً على الحسابات والعقارات إلّا في حالات محددة
وأشار المصدر إلى أن “الحكومة لم تكن تحجز إدارياً على الحسابات والعقارات إلا في حالات محددة، كإشهار الإفلاس وضخامة الغرامات وصدور أحكام قاطعة من محكمة النقض، وأن التوجيهات الجديدة من شأنها تحصيل ملايين الدولارات لخزينة الدولة بالقوة الجبرية، وذلك سواء بابتزاز المواطنين لدفع الأموال المطلوبة منهم قبل استيفاء درجات التقاضي، أو بتجريدهم من ممتلكاتهم إذا لم يكونوا قادرين على الدفع المباشر“.
وشدّد على أن الآلاف من المتضررين من هذه السياسة الجديدة بدأوا يقيمون دعاوى أمام محكمتي الأمور المستعجلة والقضاء الإداري لإلغاء القرارات الصادرة بالحجز على أموالهم، خصوصاً أنها شملت الحسابات المصرفية وحظر سحب أي مبالغ، مما يجعل الحياة شبه مستحيلة في ظل سوء الأحوال الاقتصادية بمصر“.
يذكر أنه في إطار سياسات زيادة حصيلة أموال الدولة أيضاً، شكل السيسي أخيراً لجنة من مصلحة الضرائب وهيئة الرقابة الإدارية والبنك المركزي، لتحديد رجال الأعمال الذين يمكن للدولة أن تتخذ إجراءات ضدهم لتحصيل أموال يشتبه في أحقية الدولة بها، وذلك على هيئة ضرائب مقسطة أو محل طعن، أو رسوم وجمارك مؤجلة. وقدّ أُعدّت لهذه الغاية، قائمة تشمل أكثر من 450 من كبار رجال الأعمال، بدأت الجهات الحكومية المختصة بالتعامل معهم، كل على حدة.

 

*اعتقال 37 ألف مصري بتهمة التظاهر في ثلاث سنوات

أصدرت حملة “دفتر أحوال”، وهي مبادرة مجتمع مدني مصرية، حصراً جديداً بحالات الاعتقال والاستيقاف والاتهام على خلفية قانون التظاهر خلال السنوات الثلاث الماضية.

ووفقا للحملة، تمت ملاحقة 37 ألفا و95 مواطنا خلال تحركات أمنية أو قضائية في محيط 301 قسم شرطة، من بينهم 19389 حالة اعتقال وإحالة للنيابة، و3398 حالة استيقاف ثم صرف دون تحرير محضر، و8872 حالة ضبط وإحضار تم تنفيذها، و5400 قرار ضبط وإحضار لم يتم تنفيذها.
وبحسب توثيق الحملة، فقد تمت إحالة أكثر من 15 ألف متهم للمحاكم، بينهم 6382 تمت إدانتهم و5083 تمت تبرئتهم بإجمالي غرامات تقدر بنحو 128 مليون جنيه.
وأقر الرئيس المصري المؤقت والقاضي، عدلي منصور، القانون رقم 107 لسنة 2013، والمعروف باسم قانون تنظيم التظاهر”، والذي ينظم الإجراءات التصاعدية التي تتخذها الشرطة في مواجهة المتظاهرين.
ونصت المادة الأولى من القانون على أنه للمواطنين الحق في تنظيم الاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية والانضمام إليها، غير حاملين سلاحًا، وفقًا للأحكام والضوابط المنصوص عليها في هذا القانون”. ونصت المادة الثانية، على أن الاجتماع العام هو “كل تجمع لأفراد في مكان أو محل عام أو خاص يدخله أو يستطيع دخوله أي فرد ليس بيده دعوة شخصية“. “
أحكام الغرامة المفروضة وصلت إلى نحو 189 مليون جنيه مصري، كما تم تسجيل إجراءات “كفالات إخلاء سبيل نهائية” أمام النيابة بقيمة تجاوزت 7 ملايين جنيه
ويعاقب القانون بالحبس والغرامة من 50 ألفا إلى 100 ألف جنيه كل من ارتكب المحظورات التي نص عليها القانون، كما يعاقب بالغرامة من ألف إلى 5 آلاف جنيه كل من قام بتنظيم مظاهرة، أو موكب دون الإخطار عنهما، مع صدور قرار قضائي بمصادرة المواد والأدوات والأموال المستخدمة في هذه الجرائم.
وأشارت الحملة إلى أن التقرير يضم قاعدة بيانات تفصيلية هائلة تحوي عشرات الآلاف من الإجراءات الجنائية والتفاصيل القانونية والوصفية لتلك الوقائع، حيث تم تسجيل إحالة 15491 شخصا على خلفية قانون التظاهر أو وقائع ترتبط بفعل التظاهر للمحاكم المختلفة، بينهم 6382 متهماً تمت إدانتهم، و5083 آخرين تمت تبرئتهم.
وتم تسجيل أحكام الغرامة المفروضة، حيث وصلت إلى نحو 189 مليون جنيه مصري خلال الأحكام القضائية، سواء النهائية أو التي لا تزال قابلة للطعن أو الاستئناف. كما تم تسجيل إجراءات “كفالات إخلاء سبيل نهائية” أمام النيابة بقيمة تجاوزت 7 ملايين جنيه مصري عبر 1610 قرارات إخلاء سبيل بكفالة مالية على ذمة القضية.

فيما كان هناك 5239 قرارا آخر بإخلاء السبيل بضمان محل الإقامة تم توثيقها جميعاً، و3393 شخصا تعرضوا للاستيقاف ثم الصرف دون العرض على النيابة، و6868 متهماً مقبوضا عليهم تمت إحالتهم للمحاكمة محبوسين، بالإضافة إلى 2357 متهماً هارباً تم التأكد من عدم ضبطهم، ولم تُفرض على هذه السياقات الثلاثة كفالات إخلاء سبيل من الأساس.

 

*تدهور الاقتصاد المصري ينذر بعواقب وخيمة

قالت صحيفة ناتشينال إنترست الأمريكية، إن مصر تعاني من تدهور كبير في الأوضاع الاقتصادية، أدى إلى ارتفاع السخط بين فئة الشباب على وجه الخصوص، مع احتمال حدوث عواقب وخيمة على البلاد والمنطقة ككل.

ووفقاً لإحصائيات جمعتها وكالة بلومبيرغ للأنباء، فإن أهم المشاكل التي تعاني منها مصر هي الاقتصاد المتداعي، الذي ازداد تدهوراً نتيجة تراجع مجال السياحة الذي يعد شريان الحياة للاقتصاد المصري بشكل ملحوظ.

وتشير الصحيفة إلى أن تزايد عدم الاستقرار في شبه جزيرة سيناء، وإسقاط الطائرة الروسية في المجال الجوي المصري من قبل مجموعة تابعة لتنظيم “الدولة” في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قد أصابا السياحة المصرية في مقتل؛ إذ انخفضت السياحة بشكل عام بنسبة 15% في عام 2015، آخذة معها أكثر من مليار دولار من إيرادات الحكومة التي هي في حاجة ماسة إليها.

أما عن حياة المصريين العاديين، فإنها أصبحت بشكل مطرد أكثر تكلفة، بحسب الصحيفة، كما تضاعف معدل التضخم منذ الخريف الماضي، ويقدر حالياً عند 15.5%، إضافة إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل المواد الغذائية، والمشروبات، بنسبة الثلث أو أكثر خلال تلك الفترة، ما أدى إلى جهد حكومي لدعم بعض السلع الأساسية مثل السكر، والأرز، واللحوم.

وهذا بدوره أدى إلى تسارع استنزاف احتياطيات العملة المتضائلة أصلاً في البلاد، إذ وصل متوسط الاحتياطيات الرسمية إلى ما يقرب من 15.6 مليار دولار هذا العام، بعد أن كان يصل إلى 33 مليار دولار بين منتصف عام 2007 ونهاية عام 2010، الأمر الذي يوضح بأن حكومة مصر تأكل نفسها من أجل البقاء.

وتفاقمت هذه الظروف الاقتصادية القاسية مع ما يقرب من 40% من عدد السكان البالغ عددهم 90 مليون شخص، هم ما بين 10 و20 سنة من العمر، ومع تزايد نسبة البطالة، ما يعني وجود قنبلة موقوتة داخل المجتمع المصري.

ولفتت الصحيفة إلى القلق المتزايد لدى السلطات المصرية من زيادة نسبة الشباب العاطلين عن العمل؛ خوفاً من انخراطهم مع جماعات تصنفها مصر “إرهابية”، مثل جماعة الإخوان المسلمين، وتنظيم الدولة الذي ينشط في شبه جزيرة سيناء المصرية وليبيا المجاورة.

 

*الدولار يتجه لطريق الـ 14 جنيهًا بعد تلميحات قائد الانقلاب

واصل سعر الدولار ارتفاعه بالسوق السوداء، اليوم الجمعة، حيث سجل 13.35 جنيهًا للشراء و13.45 جنيهًا للبيع، وسط توقعات بأن يستمر الارتفاع للدولار إلى أن يصل إلى 14 جنيهًا مع نهاية الأسبوع المقبل.
وتأتي الزيادة بعد تلميحات وزراء بالمجموعة الاقتصادية في حكومة الانقلاب، عن نية الحكومة في إجراء تخفيض جديد للجنيه أمام العملات الأجنبية خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى تصريحات قائد الانقلاب مؤخرًا عن الدولار وإمكانية ارتفاع سعره.
وكان قد طالب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الموظفين المصريين بالتبرع عبر التنازل عن القروش القليلة خلال معاملاتهم البنكية لصالح المشروعات القومية.
وقال السيسي: “أنا عايز فكة معاملاتكم البنكية ومرتباتكم هتفيد البلد وهتعمل ملايين أيوة والله صدقوني.. يعني لو واحد بيصرف شيك بـ 1255 وشوية فكة.. ناخد الفكة دي ونحطها في حساب لصالح البلد“.

 

 

*في عهد الانقلاب: مستشفى “طب الأزهر” بأسيوط “خرابة” للقطط والكلاب

تشهد مستشفى طب جامعة الأزهر فرع أسيوط، حالة من الفوضى والإهمال، نتيجة غياب الخدمات الطبية المطلوبة للمرضى، مما يدفعهم إلى شراء الأدوية من الخارج لعدم توافر الأدوية المطلوبة، فضلا عن انتشار القطط والكلاب والحيوانات الضالة.

وقال على محمود، أحد المرضى، :” المستشفى كانت الأفضل بأسيوط لكنها الآن لم تعد كذلك”، موضحا أن الإهمال وغياب الأطباء وعدم توفر العلاج، إلا أبسط المسكنات، وأحيانا وصفات طبية كأننا لسنا فى مستشفى بها أطباء متخصصون.

وأضاف المريض، أن الأطباء يحتقرون المرضى وينهرونهم ويعاملونهم أسوأ معاملة وإذا تألم المريض، كل ما عليهم وصف علاج من الخارج أو وضع معين ينام عليه المريض حتى يستريح، أو قول أحد الأطباء”دى حالة نفسية”، موضحا:” ربما أصبحنا خارج حدود الطب والعلم مع هذا الإهمال وتلك اللامبالاة“.

مبان المستشفى من الخارج ضخمة وفخمة، لكن عند الدخول إلى بهو المستشفي ترحب بك صناديق الزبالة برائحتها المتعفنة، وأجزاء الزبالة المبعثرة علي البلاط المتهالك والذى عليه آثار الاتساخ وعدم النظافة، ولا تتعجب اذا اقترب منك أحد الكلاب أو القطط فهما من الأصدقاء المألوفين فى المستشفى الجامعى.

يذكر أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي تلقى دعما ماليا من دول الخليج يقدر بأكثر من 60 مليار دولار لم يخصص منها أي جزء ولو صغير لخدمات المواطنين، وذهبت جميعها إلى جيوب لواءات المجلس العسكري.

 

 

*32 صيادًا يستغيثون للعودة إلى مصر بعد إهانتهم على يد الكفيل السعودي

استغاث 32 صيادا مصريا بخارجية الانقلاب بالتدخل الفورى لإعادتهم إلى مصر، رافضين العمل لدى كفيلهم الذى أهان عدد منهم.
وقال مصطفى الجمال، نحن 32 صياد من البرلس بمحافظة كفر الشيخ نطالب بالعودة لمصر ومغادرة المملكة العربية السعودية، وكفيلنا يرفض عودتنا ويعاملنا معاملة سيئة.. قدمنا من البرلس للعمل لدى كفيل بمحافظة الجبيل ، وعند وصولنا وجدنا مراكب الصيد لا تصلح للعمل ،وجلسنا 45 يوماً بدون صيد، وشاركنا في صيانة المراكب بدون مقابل، ولم يوفر لنا الأموال التى ننفق بها على أنفسنا وكل ما فعله كان يمر علينا كل مغرب  ليعطى كل منا رغيف خبز لا يشبع ولا يغذي، ولم يوفر لنا مسكناً يأوينا مما اثار غضب الصيادين.
وأضاف أحمد شوقي محمد لـ”اليوم السابع” ، بعد 45 يوماً بدأنا الصيد وبعد شهر من بدء عملنا في الصيد  أعطى كل صياد ألف ريال فقط برغم عدم حصولنا على أي مقابل مادى عن الـ 45 يوماً طوال فترة صيانة المراكب..تحملنا سوء المعاملة وذات مرة عطل أحد المراكب في البحر وتوجه مركب أخر من المراكب الخمسة التي يمتلكها كفيلنا لإنقاذ المركب المعطل وعاد المركبين بعد يومين ، ولكن الكفيل نهر العاملين فى المركبين وسبهم ، مما اثار غضبنا وقررنا العودة لمصر وطلبنا منه ذلك ولكنه رفض وساءت معاملته لنا.
ويؤكد حسن يوسف شرابى انهم توجهوا لمكتب العمل وتقدمموا بعدد من الشكاوى دون جدوى ، متابعا: الكفيل له سلطاته ومعارفه ،لم يبت في شكوانا طوال عدة أشهر ونحن نعول أسر ولا نجد ما نشتري به طعاماً ،ولا أموالاً نرسلها لأولادنا ، ونطالب بتدخل العاهل السعودي ووزير الخارجية المصري لنعود لمصر رحمة بأطفالنا .

 

*النيابة تطعن على قرار الإفراج عن “السقا

طعنت نيابة شبرا الخيمة على قرار إخلاء سبيل محمود السقا، الصحفي بموقع “البداية”، والذي صدر قرار بإخلاء سبيله الخميس بكفالة 5 آلاف جنيه، عقب حبسه بتهمة “التحريض على التظاهر” ضد توقيع مصر اتفاقية “تيران وصنافير”.

وكان قاضي المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة قد أمر، أمس الخميس، بإخلاء سبيل السقا، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه في الاتهامات الموجهة إليه بالتحريض على التظاهر؛ احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية وإعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ونشر أخبار كاذبة ومحاولة قلب وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري وشكل الحكومة.

كما لفقت النيابة للمتهمين تهم محاولة قلب وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري وشكل الحكومة، والانضمام إلى إحدى الجمعيات والهيئات والمنظمات التي تريد تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة عملها والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي. 

كانت داخلية الانقلاب ألقت القبض على السقا خلال اعتصامه بنقابة الصحفيين مع زميله عمرو بدر؛ الذي تم الإفراج عنه قبل نحو شهرين، وتسبب اعتقالهما من داخل النقابة في أزمة بين الصحفيين وداخلية الانقلاب.

 

 

*أمن الانقلاب يختطف مواطن بالشرقيه وضيوفه

اختطفت قوات امن الانقلاب بالشرقية محمد عمر عدلان و14 آخرين من أصدقائه من منزله ببحر البقر بالحسينية أثناء حضورهم لتهنئته بعودته من السفر الى أرض الوطن.
وقال شهود العيان من أهالى بحر البقر أنهم فوجئوا عصر يوم أمس الخميس 29 / 9 بعدد من سيارات الميكروباص تحمل أفراد أمن الانقلاب تهاجم منزل عدلان وتعتقل كل من كان فى البيت من أصدقائه الذين حضروا بناء على دعوة منه لتناول الطعام واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان دون سندن من القانون أو ذكر أسباب الاعتقال.
ومن بين المعتقلين المهندس أحمد شعيل عضو مجلس الشعب والدكتور عبد الحميد السيد كامل (56 سنة – قرية المنا صافور) أحد الرموز التربوية والتعليمية والخدمية بديرب نجم ومحافظة الشرقية حاصل على الدكتوراة بمرتبة الشرف الأولى في المحاصيل الزراعية.
وتم اقتيادهم إلى جهة غير معلومة ولا يعرف أهلهم عنهم شيئا حتى الآن.

 

*محكمة قبرصية تقضى بتسليم خاطف الطائرة المصرية للقاهرة

قضت محكمة قبرصية اليوم  بتسليم خاطف الطائرة المصرية إلى القاهرة.
وقالت وكالة قبرص للأنباء أن سيف الدين مصطفى (59 عاما) لم يتمكن من إقناع محكمة نيقوسيا الجزئية بأنه لن يحصل على محاكمة عادلة فى مصر.
سيطر مصطفى على طائرة كانت تقوم برحلة داخلية بين الإسكندرية والقاهرة وعلى متنها 72 من الركاب وأفراد الطاقم فى 29 مارس الماضي وأمر الطيار بتغيير مساره إلى مطار لارناكا فى قبرص.
وإستسلم بعد ذلك بست ساعات بعد إطلاقه سراح الركاب وأفراد الطاقم تدريجيا دون أن يصيبهم سوء.
خطف مصطفى الطائرة عندما أظهر للمضيفين حزاما وهميا كان محشوا بأسلاك بلاستيكية وجهاز للتحكم عن بعد، وبعد توجيه الطائرة إلى قبرص طلب الإفراج عن سجينات فى مصر والاتصال بزوجته السابقة “قبرصية“.

 

*محام دولي: تيران وصنافير فخ إماراتي للسعودية

قال المحامي الدولي محمود رفعت، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر، إن “تيران وصنافير فخ أخطر من “جاستا” تم نصبه لـ السعودية، وهدفه ومن ورائه، وكيف أن وباله عليها أشد ألف مرة من قانون جاستا“.
ودون محمود رفعت نحو (15 تغريدة) يوضح فيها حقيقة قوله، معتبرا أن تنازل مصر عن جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية يقف وراءه من يقف وراء قانون جاستا، معتبرا أنه فاعل مشترك يتمثل في الإمارات، قائلا: “وراء خروج آلاف المليارات السعودية إلى أمريكا التي سينهبها قانون “جاستا” وقضية تيران وصنافير فاعل واحد.. والإمارات دخلت على الخط حديثا“.
وأوضح أن “الإمارات تسعى من ضم تيران وصنافير للسعودية لإقامة علاقة مباشرة مع إسرائيل، قائلا: “ما سيترتب على ضم السعودية جزر تيران وصنافير من علاقة مباشرة مع إسرائيل هو ما تسعى له الإمارات لتقزيمها بإيهام توني بلير لهم بالتسيد”، مؤكدا أن العلاقة المباشرة بين السعودية والاحتلال الإسرائيلي حال ضم تيران وصنافير ستؤدي لأن ترفع إيران صوتها بالعالم الإسلامي لنزع الشرعية من السعودية“.
ولاءات الجنرالات
وعلاوة على الإمارات اتهم “رفعت” من أسماهم “الجنرالات” في الإلحاح على قيادة السعودية بفتح ملف تيران وصنافير، وقال: “من ألح على قيادة السعودية فتح ملف تيران وصنافير الجنرالات الذين رأيناهم في إسرائيل وأصحاب العلاقات الوطيدة باللوبي الصهيوني في أمريكا”، مضيفا أنه “دخل على الخط مع جنرالات السعودية أصدقاء إسرائيل توني بلير مباشرة وعبر الإمارات لجعل السعودية تضم تيران وصنافير.. وهذا بطلب إسرائيل“.
وعن “الفخ” كشف عن أن “ضم السعودية جزر تيران وصنافير يجعلها طرفا في كامب ديفد وتربطها بـ إسرائيل، وهذا ما تسعى له عبر مثلث الجنرالات، الإمارات وتوني بلير، وأن ذلك يعني دخول السعودية مع إسرائيل بعلاقة معلنة وفقدان وزنها الديني وإضعافها.. بل نزع الشرعية الدينية عنها ويقوي مطلب إيران بتدويل الحج“.
وأضاف “بحال دخلت السعودية بعلاقات مباشرة مع إسرائيل، كثيرا من العالم الإسلامي سيتبع إيران وينسى المذهبية كما حدث 2006 وقت حرب حزب الله انتهى“.

 

*بعد خطاب السيسي…منحة من الكويت لمصر بقيمة 15 مليون دولار لدعم اللاجئين السوريين

قال بيان لوزارة التعاون الدولي إنها وقعت اتفاق منحة بقيمة 15 مليون دولار مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لدعم اللاجئين السوريين.

كانت الكويت تعهدت بمبلغ 300 مليون دولار في مؤتمر المانحين الرابع الذي عقد في لندن في فبراير الماضي للاسهام في تمويل خطط الاستجابة لأزمة اللاجئين السورين في الدول المستضيفة لهم ومنها مصر.
قال عبدالفتاح السيسي، في وقت سابق، إن مصر استقبلت نصف مليون لاجئ سوري، وتعمل على توفير الرعاية الصحية والتعليم والسكن لهم.

وأوضح بيان الوزارة، الذي حصلت أصوات مصرية على نسخة منه، أنه تم التوقيع على “اتفاق منحة بالأحرف الأولي بقيمة 15 مليون دولار مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، ضمن المنحة المخصصة من دولة الكويت لدعم الدول المستضيفة للاجئين السوريين“.
وبحسب البيان، فمن المقرر أن توجه المنحة لتمويل عدد من المشروعات في قطاعات الصحة، والنظافة وإزالة المخلفات الصلبة، المياه والصرف الحي، في المناطق التي تشهد تواجدا كثيفا للاجئين السوريين، خاصة في محافظات الجيزة والاسكندرية ودمياط والقاهرة.
وقال البيان إن نصيب مشروعات قطاع الصحة من القيمة الإجمالية لهذه المنحة يبلغ نحو 8 ملايين دولار أمريكي، فيما خُصص لمشروعات المياه والصرف الصحي نحو 7 ملايين دولار.
كانت وزارة التعاون الدولي قد وقعت علي منحة مقدمة من الصندوق الكويتي لدعم مناطق تواجد اللاجئين السوريين بقيمة 20 مليون دولار خلال الفترة الماضية، وتم استغلالها في بناء 30 مدرسة علي مستوي المحافظات التي تشهد تجمعات كثيفة للاجئين السوريين.

أوضاع معيشية صعبة
يذكر أن السوريون يعدون مصر محطة وصول، بل يعدها الكثيرون منهم محطة انتظار لحين الرحيل إلى بلد أفضل حالًا. لذا يرفض أغلبهم التسجيل في مكتب مفوضية اللاجئين بمصر، أملًا في الحصول على فرصة اللجوء إلى دول أوروبا.
وقال وليد، 42 سنة، صاحب مطعم سوري: “أتمنى العودة إلى بلادي. ولكن لا مانع من التفكير في فرص أفضل لي ولأولادي في أوروبا.”
وظهر بين السوريين في مصر اتجاه إلى الهجرة غير الشرعية إلى دول أوروبا في قوارب غير مؤهلة للإبحار المأمون. وانتشر ذلك الاتجاه في أعقاب ما شهدته مصر في انقلاب 30 يونيو.
وعد أغلب السوريين في مصر الحصول على مسكن مناسب من أصعب المشكلات التي يواجهونها. فأصحاب العقارات يعتبرونهم أجانب ويضاعفون قيمة الإيجار.

 

*واشنطن بوست: الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد 

الفكّة سلاح السيسي لإنقاذ الاقتصاد.. عنوان اختارته مراسلة صحيفة ” واشنطن بوست” الأمريكية بالقاهرة هبة محفوظ لتقرير سلطت فيه الضوء على المبادرة التي طرحها عبد الفتاح السيسي مؤخرا والتي طالب فيها مسؤولو البنوك المصرية بإيجاد آلية تتيح الاستفادة من “الفكّة” -وهي الوحدات النقدية الأقل من الجنيه- كإحدى طرق دعم الاقتصاد.        

وذكر التقرير أن السيسي تساءل في كلمته التي ألقاها خلال افتتاحه مشروعغيط العنب” بالإسكندرية الاثنين الماضي عن السبب في عدم قدرة الدولة الحصول على ” الفكة” المتبقية في المعاملات المصرفية ووضعها في حساب لتمويل مشروعات التنمية التي تهدف للقضاء على العشوائيات.

وقال السيسي:” بالتأكيد هناك جمعيات خيرية. لكن هذه الطريقة من الممكن أن تكون أفضل.”
وأضاف السيسي:” الناس في مصر عاوزة تساهم بس مفيش آلية تساعدهم، الفكة في معاملات البنوك ممكن تساهم، لو سمحتم أنا عاوز الفلوس دى..”
وأوضح السيسي أن هناك تعاملات مالية لـ20 مليون مصري يوميًا ولو حصلنا على ” الفكّة ” التي تكون “جنيه أو 90 قرشا” سنحصل على 10 أو 12 مليار جنيه، قائلا:  “لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي .. لتوصيلها لصندوق تحيا مصر“.
وبينما فجرت مبادرة ” الفكّة” سخرية وشكوكا على مواقع التواصل الاجتماعي، راح الكثير من المصريين يؤكدون أن الرأي العام سبق وأن استقبل بنفس الطريقة مبادرات مشابهة أثبتت في النهاية قدرتها على جمع مليارات الدولار لصالح مشروعات عملاقة وإن لم تحقق الإيرادات المرجوة حتى الآن.

وساق تقرير ” واشنطن بوست” مثالا على ذلك بمشروع توسعة قناة السويس  والذي كشف عنه الرئيس بعد أشهر قليلة من انتخابه رئيسا في العام 2014 بعد عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.
ولفت التقرير إلى أن مصر تمكنت من جمع أكثر من 7 مليارات دولار عبر بيع سندات للمواطنين، واستخدمت البلاد أيضا قروضا بنكية بقيمة 850 مليون جنيها لتمويل مشروع تنمية قناة السويس التي تعد البوابة الاقتصادية الرئيسية للمنطقة.
وتعهد المسؤولون بتحقيق عائدات قيمته 3.5 مليار دولار من مشروع توسعة قناة السويس بحلول العام 2023، لكن سرعان ما انخفضت الإيرادات بصورة كبيرة في السنة الأولى، ما أسهم في إشعال أزمة نقص الدولار التي فاقمت أوضاع المصريين.
وفي العام الماضي حصلت القاهرة على مساعدات بقيمة 23 مليار دولار من الدول الخليجية، لكن استمرت المعاناة الاقتصادية لكثير من المصريين. ويعيش قرابة 28 مليون مواطن في مصر – البالغ تعداد السكان فيها 90 مليون نسمةتحت خط الفقر، على أقل من 2 دولار يوميا للفرد.
كان المدير التنفيذي لصندوق ” تحيا مصر”، جمعية خيرية أسسها السيسي بعد فترة وجيزة من انتخابه رئيسا للجمهورية، قد صرح لصحيفة “إيجبشن تودايالخاصة بأنه ” يتواصل مع أكبر بنكين في مصر- البنك الأهلي وبنك مصر- لدراسة مبادرة السيسي واتخاذ قرار  حياله قريبا بالتنسيق مع البنك المركزي.
وافتتح عبد الفتاح السيسي، الاثنين الماضي  مشروع “غيط العنب” الذي يقع ضمن خطة تطوير العشوائيات بالإسكندرية.
ويقام المشروع على مساحة 12.3 فدان واستغرق تنفيذه عامين، وتبلغ تكلفته الإجمالية 1.2 مليار جنيه.

 

الأزمة المصرية السودانية تتجه نحو مزيد من السوء. . الاثنين 23 نوفمبر. . المصريون يتجاهلون الانتخابات

مصر والسودان 60 "هته"

مصر والسودان 60 “هته”

الأزمة المصرية السودانية تتجه نحو مزيد من السوء. . الاثنين 23 نوفمبر. . المصريون يتجاهلون الانتخابات

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* قوات من جيش الانقلاب تطلق النار على المواطنين بدمياط وتحاصر مدينة “السرو

نشبت إشتباكات بين المواطنين وقوات تأمين اللجان الإنتخابية بمدينة السرو التابعة لمركز الزرقا بدمياط بعد تعدى ضباط وجنود باللفظ على الأهالى وتهدديهم بتصفية من يتواجد فى الشارع.

بعد هذه التهديدات تجمع المئات من الأهالى واقتحموا إحدى اللجان على القوات المتمركزة بداخلها والتى قامت بدورها بطلب تعزيزات من القوات الخاصة التى سرعان ما وصلت إلى المدينه وقامت بحاصرها وإطلاق الأعيره الناريه فى الهواء إرهاب المواطنين .

 

 

* حملة لاحتواء غضب الأشقاء: “إحنا آسفين يا سودانيين”

“مصر ليست أخت بلادى”، عنوان صادم لهاشتاج دشنه السودانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعى لإعلان غضبهم مما تعرض له مواطنون سودانيون فى القاهرة بعدد من أقسام الشرطة، آخرها واقعة قسم شرطة عابدين، الذى وصفته السفارة السودانية بـ«تجاوزات ضد مواطنيها بالقاهرة» ليأتى رد المصريين بهاشتاج «إحنا آسفين يا سودانيين”.

هاشتاج اعتذار دشنه عدد من الشباب المصرى على مواقع التواصل الاجتماعى للتأكيد على عدم الخلط بين الشرطة والشعب

نيفين شلبى، وجهت رسالة عبر صفحتها الشخصية بـ«فيس بوك» قائلة: «إلى أصدقائى السودانيين، محدش يقدر يلومكم على غضبكم وزعلكم بعد اللى حصل للحج زكريا من الشرطة المصرية، واخدين بالكم (الشرطة) مش الشعب المصرى، لكم اعتذار واجب مننا كلنا»، أما أحمد عبدالقادر فكتب لهم: «الإخوة السودانيين أحب أقولكم الشرطة مش بتفرق بين مصرى وسودانى على فكرة”.

«لا تسافر إلى مصر»، «قاطع المصرى»، مزيد من الهاشتاجات والدعوات المدعمة بصور صادمة من السودان لحالة الغضب والرغبة فى المقاطعة، رغدة السعيد تساءلت عبر «تويتر»: «هى ناقصة فتنة؟ المشكلة فى الناس اللى ما صدقت تشعلها زيادة”.

أحمد رجب، ذهب إلى أبعد من ذلك، حيث كتب: «الفشل أن تتعطل مفاوضات سد النهضة المهمة جداً لمستقبل مصر، بسبب تعذيب مواطنين سودانيين»، فيما بدت علياء جاد مصدومة من الصور المتداولة مؤكدة: «مش عارفة تفاصيل الخبر لكن صُدمت من الصور.. اعتذارى للسودانيين لأننا نحن المصريين يحدث لنا نفس الأمر فى مصر”.

يوسف الحاج بدا أكثر عقلانية وسط حفلات السباب التى تم توجيهها إلى المصريين: «إحنا نشتم المصريين والمصريين يشتمونا والدواعش يفجرونا كلنا.. الناس تفوق للفتنة الحاصلة قبل فوات الأوان»، أما نهى عابدين فأكدت: «مصر مش أخت أى حد صدقونى، واللى حصل للراجل دا بيحصلنا فى بلدنا عادى إحنا آسفين ليكو”.

مقاطع فيديو عديدة تحمل سخرية من الشعب السودانى لإعلاميين مصريين جرى تداولها مما زاد الأزمة تفاقماً، يقول الدكتور محمود أبوالعينين، العميد الأسبق لمعهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، إن هذه الأحداث تؤثر بلا شك على المصالح والعلاقات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية، لا سيما فى ظل أزمة سد النهضة التى تدخل السودان فيها طرفاً ثالثاً بين مصر وإثيوبيا، وفى ظل محاولات الرئيس عبدالفتاح السيسى لاستعادة مكانة مصر ودورها أفريقياً: «على الحكومة أن تتصدى بحزم لمثل تلك الوقائع، حتى لا تتأثر مصر بمواقف وأحداث فردية”.

 

 

*وقف معيد بـ”طب الأزهر” وتحويله للتحقيق لدعمه للمظاهرات المناهضة للنظام

قرر الدكتور عبد الحي عزب، رئيس جامعة الأزهر الشريف، وقف معيد بكلية الطب عن العمل وتحويله الي التحقيق.

وأوضح عزب، في تصريحات صحفية، أن القرار جاء بعد أن ارتكب المعيد أفعالًا تحض على التظاهر، ومهاجمته لحكم العسكر ورموزه.

 

 

* أسرة الطبيب “إبراهيم اليماني”: أنقذوا ابننا من الموت في السجن

استنجدت أسرة الطبيب المعتقل إبراهيم اليماني بكافة الجهات المعنية لإنقاذ ابنها من المعاناة الشديدة التي يتعرض لها مؤخرا، عقب تعرض جسده لحروق شديدة في الرقبة والظهر والجانب الأيسر بما يشمل ذراعه الأيسر نتيجة إصابته بدوار في أثناء خروجه من حمام الزنزانة، وسقوطه على سخانات المياه، مما أدى إلى كهربته وحرق أجزاء من جسده.
وتشير أسرته إلى أنه تم عرضه على طبيب صرف له “مراهم جلدية”، وتم إعادته إلى الزنزانة، دون عرضه مرة أخرى على طبيب من أسبوع.
ويؤكد شقيقه أن إبراهيم يجلس دون “تيشيرت” طول اليوم حتى لا تلتصق الجروح بجسده، في هذا الجو البارد؛ مما يؤثر على قدرته على النوم، وعلى التئام جروحه، الأمر الذي يفرض نقله إلى مستشفى لمتابعة حالته الصحية المتردية.
وناشد نشطاء على الإنترنت مجلس نقابة الأطباء بالتدخل العاجل لنقل اليماني إلى المستشفى لعلاجه.
والدكتور إبراهيم اليماني مضرب عن الطعام منذ أكتر من ٦٤٠ يومًا، وأصدرت أسرته منذ أسبوع بيانا أشارت فيه إلى أن ابنها فقد أكثر من ثُلث وزنه وتدهورت وظائف أعضاء جسده، وتزداد صحته سوءا يوما بعد يوم بسبب تمسكه بالإضراب عن الطعام دون المياه فقط، ولفترتين متتاليتين، مما أدى لتدهور حالته تماما.
وفي المقابل منعت إدارة السجن عن إبراهيم أدويته الخاصة والمحاليل الطبية، كما منعته من الرعاية الطبية داخل السجن ومنعت عنه الزيارة لفترات، بل قامت لأكثر من مرة بإيداعه الحبس الانفرادي تجاوزت إحداها 20 يومًا، وتعذيبه لإثنائه عن الإضراب رغم تأخر حالته الصحية ومشارفته على الموت لأكثر من مرة.
وأشارت الأسرة إلى تمكنها من إثناء إبراهيم عن الإضراب بعد التدهور الحاد في صحته، وتحويله إلى إضراب جزئي حتى يبقى على قيد الحياة.

 

* أمين شرطة ينتهك حرمة “مسجد” ويمارس الرذيلة بداخله

بعد تصعيد من الأهالى وغضب شديد بين مواطنى محافظة أسيوط، قامت قوات أمن الانقلاب بالقاء القبض على أمين شرطة، لممارسته الرذيلة مع سيدة تعمل بالجامعة داخل مسجد بمدينة أسيوط.

كانت شرطة النجدة بأسيوط، تلقت بلاغًا من المواطنين يفيد بممارسة المدعو ناصر. م. ح»، أمين شرطة بأسيوط، “الرذيلة” داخل مسجد بشارع الجمهورية، دائرة قسم ثان أسيوط، مع سيدة في العقد الخامس من العمر، وعلى الفور انتقلت قوات الأمن، وألقت القبض على المتهم والمتهمة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

* بعد 4 شهور من تجاهل السيسي .. ليبيا تفرج عن 15 صيادًا مصريًّا

أفرجت السلطات الليبية، اليوم الاثنين، عن 15 صيادًا مصريًّا كانوا على متن مركب الصيد “النادر الكريم”، بعد 4 أشهر من احتجازهم فى مدينة بنغازى، بتهمة اختراق المياه الإقليمية الليبية.
وخلال الشهور الأربعة الماضية تجاهلت سلطات الانقلاب قضيتهم ولم تعرها اهتمامًا حتى تم الإفراج عنهم، واكتفت خارجية الانقلاب بإصدار تصريحات مناشدة للسلطات الليبية للإفراج عنهم، دون وجود مساعٍ حقيقية لتحقيق ذلك.
وبعد القرار الليبي الأخير بالإفراج عن الصيادين، ناشد هشام النقيب، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمِصْريين بالخارج في حكومة الانقلاب، نقابات الصيادين وأصحاب المراكب بعدم الصيد فى المياه الإقليمية للدول الأخرى، واحترام المياه الإقليمية للدول الأخرى وعدم الصيد إلا بعد الحصول على التصاريح اللازمة.

 

 

*”مصر والسودان”.. علاقة تاريخية يفسدها جنرال طائش

كشفت عدد من الأحداث والوقائع مؤخرًا في مِصْر، عن تعمد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي توتير العلاقة بين “مِصْر والسودان” لتحقيق أهداف خبيثة يرجوها قائد الانقلاب العسكري، خلال الفترة الحالية.

وأكدت مصادر دبلوماسية سودانية ومِصْرية توتر العلاقات بين مِصْر والسودان بعد اعتقال سودانيين بالقاهرة، وشن الإعلام المِصْري حملة ضد الخرطوم، وهو ما تسبب في تأجيل اجتماع سد النهضة الإثيوبي العاشر الذي كان مقررًّا السبت 21 نوفمبر، بالخرطوم.
وحسب مراقبين فإن تصرفات الانقلاب العسكري الغاشمة نجحت بالفعل في إحداث شرخ في العلاقات بين البلدين وصلت إلى حد أن تعلن السودان عزمها تقديم شكوى ضد مِصْر لدى مجلس الأمن بسبب قضية “حلايب وشلاتين“.

شكوى سودانية ضد السيسي في مجلس الأمن

وكشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، اليوم الاثنين، عن شكوى أودعها السودان أخيرًا لدى مجلس الأمن الدولي تتصل بإجراء مِصْر انتخابات بمثلث حلايب وشلاتين المتنازع عليه بين الدولتين.

وقال غندور -في خطاب أمام البرلمان-: إن هناك ثلاثة خيارات لحسم نزاع حلايب، “فإما بالتراضي، أو بقرارات دولية أو عبر التحكيم الدولي”، وذكر أن مِصْر ترفض التحكيم، فيما شدد على أن “حلايب سودانية وستظل سودانية“.
ويتنازع السودان ومِصْر على مثلث حلايب وشلاتين منذ نحو نصف قرن؛ حيث يدعي كل طرف ملكيته للمثلث، ويتخذ منه ورقة ضغط لحسم بعض القضايا السياسية.

أهداف خفية للعسكر

ويؤكد مراقبون أن السيسي يسعى مؤخرًا لإحداث شرخ كبير في العلاقة بين مِصْر والسودان من خلال أجهزته الأمنية والمخابراتية لتحقيق أهداف مجهولة بالنسبة للكثيرين حتى الآن، وربما يكون منها -حسب مراقبين- أن  نظام الانقلاب يرد على النظام السوداني الذي يؤيد الموقف الأثيوبي في مشروع سد النهضة، أو أن نظام الانقلاب يسعى لاتخاذ إجراءات معينة في قضية “حلايب وشلاتين”، ويسبق تلك الإجراءات بقطع العلاقات بين البلدين.

وحدد مراقبون عدة شواهد تؤكد أن نظام الانقلاب يبدو وكأنه يتعمد إحداث توتر في العلاقات بين البلدين، وهي كالآتي:

تعذيب سوداني في مصر

التوتر جاء على خلفية حادثة اعتداء قوات الأمن بقسم شرطة عابدين، بالقاهرة، على المواطن السوداني يحيى زكريا، الذي جاء إلى القاهرة لعلاج ابنه، عقب إلقاء القبض عليه من شارع طلعت حرب (وسط القاهرة)، وهو في طريقه لمكتب صرافة لتغيير عملة للذهاب إلى المستشفى، وجرى تعذيبه في قسم الشرطة، ثم ترحيله مكبلاً، حسب الرواية المتداولة في الإعلام السوداني.
العلاقات توترت بشدة في الأيام الأخيرة بين القاهرة والخرطوم بسبب انتقادات سودانية لطريقة تعامل أجهزة الأمن المصرية لرعاياها، وهو ما ظهر في إدانة الخرطوم المعاملة القاسية للسودانيين في مِصْر.

قتل 15 إفريقيّا على الحدود

ولم يكن حادث تعذيب المواطن السوداني في مِصْر، هو الأول من نوعه الذي أثار التوتر بين البلدين، لكنه سبقه في وقت سابق عملية قتل 15 مهاجرًا إفريقيا لم تتضح جنسياتهم، وقيل إنهم سودانيين، وأصيب ثمانية آخرين برصاص مجهولين في جنوب مدينة رفح في شبه جزيرة سيناء على الحدود مع فلسطين المحتلة، ولم يتم الكشف عن الجهة التي قتلتهم أو ملابسات قتلهم حتى الآن.
ودأبت شرطة الانقلاب العسكري على إطلاق النيران وقتل المهاجرين على الحدود في أثناء محاولتهم التسلل لفلسطين المحتلة بين عامي 2009 و2011، حسب منظمات حقوقية.

قتل 5 سودانين اليوم

وأعلنت داخلية الانقلاب العسكري عن قتلها، اليوم الاثنين، لخمسة مهاجرين سودانيين وإصابة ستة آخرين، في تبادل لإطلاق نار مع جنود مِصْريين في شبه جزيرة سيناء على الحدود مع الكيان الصهيوني، بعد أيام على مقتل 15 مهاجرًٍا إفريقيا بالرصاص أيضا في المنطقة نفسها، حسب ما أعلن الجيش المِصْري.

وتشهد سيناء عمليات تهريب أفارقة إلى فلسطين المحتلة ينتهي قسم كبير منها بقتل أو احتجاز هؤلاء المهاجرين بشكل غير قانوني.
عمليات القتل والتعذيب باتت شبه ممنهجة في مِصْر للسودانيين، الأمر الذي يفتح باب الشكوك حول كون هذا الأمر مقصودًا من سلطات الانقلاب الدموي لتحقيق أغراض معينة.

الإعلام يهاجم السودان

الشاهد الرابع على مساعي الانقلاب في إحداث توتر بين مِصْر والسودان، هو أن سلطات الانقلاب أطلقت العنان لأذرعها الإعلامية في شن هجوم واسع ضد السودان، وتوزيع اتهامات بأنه يتضامن مع إثيوبيا ضد مصالح مِصْر المائية مقابل اتفاقيات سرية بشراء الكهرباء الناتجة عن سد النهضة بأسعار زهيدة.

ووصفت صحيفة “البوابة نيوز” -المقربة من أمن الدولة- السودان في مانشيت أمس الجمعة بأنها “ليست دولة شقيقة“.

كما شنت وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية السودانية هجومًا ضد مِصْر، واكبة تصعيد رسمي باستدعاء وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور للبرلمان السوداني، بطلب من رئيس لجنة الشئون الخارجية، لمناقشته حول “ما يثار بشأن ما يتعرض له السودانيون في القاهرة”.

 

 

* كي مون يعرب عن قلقه البالغ لمقتل 5 سودانيين بمِصْر

أعرب ‏بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه البالغ  لمقتل 5 سودانيين في مِصْر مطالبا سلطات الانقلاب بتحقيق يضمن المساءلة عن المتسبب في تلك الواقعة.

جاء ذلك على لسان “استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة للصحفيين” اليوم بعد ساعات من إعلان قوات أمن الانقلاب عن مقتل 5 سودانين على الحدود المِصْرية مع الأراضي المحتلة.

وأعلنت داخلية الانقلاب العسكري، اليوم الاثنين، عن قتلها لخمسة مهاجرين سودانيين وإصابة ستة آخرين، في تبادل لإطلاق نار مع جنود مِصْريين في شبه جزيرة سيناء على الحدود مع الكيان الصهيوني، بعد أيام على مقتل 15 مهاجرًا إفريقيا بالرصاص أيضًا في المنطقة نفسها، حسب ما أعلن الجيش المِصْري.

 

 

*السودان يتقدم بشكوى ضد مصر إلى مجلس الأمن

كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، اليوم الاثنين، عن شكوى أودعها السودان أخيراً لدى مجلس الأمن الدولي تتصل بإجراء مصر انتخابات بمثلث حلايب وشلاتين المتنازع عليه بين الدولتين.

وقال غندور، في خطاب أمام البرلمان، إن هناك ثلاثة خيارات لحسم نزاع حلايب، فإما بالتراضي، أو بقرارات دولية أو عبر التحكيم الدولي”، وذكر أن مصر ترفض التحكيم، فيما شدد على أن “حلايب سودانية وستظل سودانية“.

ويتنازع السودان ومصر على مثلث حلايب وشلاتين منذ نحو نصف قرن، حيث يدعي كل طرف ملكيته للمثلث، ويتخذ منه ورقة ضغط لحسم بعض القضايا السياسية.

على صعيد آخر، أعلن السودان رسمياً، اليوم الاثنين، بدء التحقيق في مقتل 16 من رعاياه على أيدي السلطات المصرية أثناء محاولتهم التسلل إلى إسرائيل الأسبوع الماضي.

وقال غندور، إن سفارة السودان بمصر كونت لجنة تقصٍّ انتقلت إلى مدينة العريش، وتأكدت من مقتل 16 سودانياً بأيدى شرطة الحدود المصرية.

وأشار غندور، إلى استلام جوازات سفر 14 من القتلى، بينما يجري التعرف على اثنين آخرين.

إلى ذلك، أعلن الوزير السوداني عن إطلاق سراح أربعة سودانيين من أصل 23 تحتجزهم السلطات المصرية، في إطار حملة المضايقات التي تعرض لها بعض السودانيين في القاهرة، وشدد على أهمية معالجة القضية بالحكمة والحوار.

وأكد غندور، على متابعة القضية عبر القنوات القانونية لاسيما فيما يتصل بالتجاوزات التي تمت بشأن التعامل مع السودانيين هناك، وأشار الوزير لاستهداف بعض السودانيين من قبل السلطات بشوارع ومقاهي القاهرة، فضلاً عن تفيش منازل بعضهم مشيراً إلى أن هناك عصابات تنتحل شخصية الشرطة والأمن تعرضت للسودانيين.

وفيما يتصل بقضية احتجاز بعض السودانيين لدى السلطات في الجزائر، أكد وزير الخارجية موافقة السلطات الجزائرية على إطلاق سراح 225 سودانياً كانت تحجزهم بسبب دخولهم الجزائر بصورة غير شرعية، عبر الحدود مع دول ليبيا ومالي والنيجر، وأشار لترتيبات لنقلهم إلى الخرطوم خلال الأسابيع المقبلة عبر طائرة خاصة.

 

 

*قاضي يترك لجنته بالشرقية.. لـ “حلاقة ذقنه

رصد مندوب أحد المرشحين بالدائرة التاسعة فى محافظة الشرقية، ومقرها مركز ديرب نجم، قيام قاضى اللجنة بتركها والدخول إلى دورة المياه قرابة النصف ساعة لـ “حلاقة ذقنه“.

حيث أكد المندوب، أن قاضى أحد اللجان الانتخابية، بقرية طحا المرج تغيب نصف ساعة عن اللجنة دون وقف العمل بها، وباستطلاع الأمر تبين أنه دخل إلى دورة المياه لـ “حلاقة ذقنه”، واعترض المندوب على ترك القاضى للجنة بما يعزز فرص التزوير.

 

 

*صحيفة إسبانية: المصريون يتجاهلون الانتخابات والسيسي مهدد بالسقوط

قالت صحيفة البايس الإسبانية إن المصريين يتجاهلون الانتخابات التشريعية، والحياة السياسية بصفة عامة، منذ انقلاب سنة 2013، وأن تفاقم المشاكل الاقتصادية والأمنية وعجز الدولة بات يهدد بسقوط نظام عبد الفتاح السيسي.

وقالت الصحيفة، في تقريرها إن المصريين تعاملوا مع الجولة الثانية من الانتخابات، التي تجرى يومي الأحد والإثنين في 13 محافظة من أصل 28 محافظة، بكثير من التجاهل واللامبالاة. وفي الجولة الأولى التي جرت في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، قاطع أكثر من ثلاثة أرباع الناخبين مراكز الاقتراع، بحسب الأرقام الرسمية.

واعتبرت الصحيفة أن سبب هذه المقاطعة هو وعي المصريين بأن الجنرال عبد الفتاح السيسي، الذي وصل للحكم بعد انقلاب ضد حكومة الإخوان المسلمين في سنة 2013، يريد من خلال هذه الانتخابات التشريعية إكمال المسار السياسي الذي أطلقه بعد الانقلاب من أجل ضمان البقاء في السلطة.

وحذرت الصحيفة من أن الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعاني منها حوالي 90 مليون مواطن مصري، وتفاقم ظاهرة الإرهاب خاصة في شبه جزيرة سيناء، تهدد بإسقاط المخططات التي بدأ السيسي بتنفيذها، منذ أن أطاح بالرئيس محمد مرسي، أول رئيس ينتخب بطريقة ديمقراطية في  تاريخ مصر، تحت شعارات وتعهدات لم يتحقق منها شيء، كانت تعد بالازدهار والتقدم والاستقرار لمصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصورة الجماعية التي عرضها التلفزيون الرسمي خلال الانقلاب العسكري سنة 2013، لا تزال ماثلة في أذهان المصريين. فقد توسط السيسي المشهد، ومعه قيادات الجيش، ورجال الدين، متمثلين في شيخ الأزهر وبابا الأقباط وحزب النور السلفي الذي كان طامعا من خلال موقفه ذاك في احتلال موقع الإخوان المسلمين في المشهد السياسي، وبعض المستقلين مثل محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي كان يحظى بدعم الغرب.

ولاحظت الصحيفة أن أغلب الوجوه التي ظهرت في تلك الصورة، اختفت بعد ذلك من المشهد السياسي، ولم يتبق غير العسكر وبعض رجال الدين، كما أن صورة السيسي أيضا بدأت شيئا فشيئا تتلطخ لدى من كانوا بالأمس مساندين له.

وأشارت الصحيفة إلى أن نظام السيسي يواصل تغطية عجزه وفشله من خلال تبني نظرية المؤامرة، فقد غمرت فيضانات مدينة الإسكندرية خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر مخلفة 17 قتيلا، ورغم أن هذه الفيضانات تحدث كل سنة مع بداية موسم الأمطار، بسبب ضعف البنية التحتية وعدم صيانة قنوات الصرف الصحي، فإن الحكومة عوض أن تسعى لحل هذا المشكل المزمن قررت إلقاء القبض على عدد من أنصار الإخوان المسلمين بتهمة سد هذه القنوات.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي أوروبي في القاهرة قوله: “إن من أسباب ضعف المشاركة في الانتخابات هو أن القانون الانتخابي نفسه لا يشجع على المشاركة، كما أن المصريين كانوا قد انتخبوا برلمانهم بطريقة ديمقراطية في سنة 2012، ولكن المحكمة العليا قررت حله“.

وأشارت الصحيفة إلى أن نسبة المشاركة الضعيفة في هذه الجولة هي مواصلة لنسبة المشاركة خلال الجولة الأولى، والتي رغم ادعاء الأرقام الرسمية أنها وصلت إلى 26 في المئة، فإنها تبقى ضعيفة جدا مقارنة بانتخابات سنة 2012 التي شهدت منافسة حقيقية ووصلت نسبة المشاركة فيها إلى 55 في المئة.

وأكدت الصحيفة أن المتابعين للشأن المصري يجمعون على أن البلاد عادت للمشهد السياسي ذاته، الذي كان سائدا في عهد حسني مبارك، والذي كان فيه رجال الأعمال وشبكات المصالح والفساد يسيطرون على البلاد من أجل حماية مصالحهم.

ولاحظت أن النتائج المنبثقة عن الجولة الأولى من الانتخابات كشفت عن  قلة الخيارات المتاحة أمام الناخبين، وانحصار المنافسة في مجال ضيق، بعد قرار اليساريين عدم المشاركة، ومقاطعة أنصار الإخوان المسلمين للانتخابات بعد حظر نشاط حزبهم إثر الانقلاب العسكري.

وأشارت الصحيفة إلى أن تحالف “في حب مصر” المقرب من السيسي يسيطر على الانتخابات، في ظل تراجع كبير لحزب النور السلفي الذي لم يحصد أكثر من 11 مقعدا هذه المرة، بعد أن حصل على 22 في المئة من الأصوات في سنة 2012، وحل ثانيا بعد الإخوان المسلمين الذين حصلوا على نصف  أصوات الناخبين.

وعزت البايس” هذا التراجع الكبير إلى موقف الحزب المساند للعسكر أثناء تنفيذ الانقلاب في سنة 2013، وهو ما اعترف به الناطق باسم الحزب نادر بكار، الذي أقر بأن صورة الحزب أصبحت سلبية بسبب “أخطاء اقترفها في الماضي“.

ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم بعض الدعم الذي يتلقاه السيسي على المستوى الدولي من أطراف تتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، فإن انعدام الأمن يكشف ضعفه وعجزه أمام صعود المجموعات الإرهابية في سيناء. وقد توالت الأخطاء وتعددت، من قتل السياح المكسيكيين، إلى وضع القنبلة على متن الطائرة الروسية، ويبدو أن السيسي الذي وعد بتوفير الأمن في مقابل الديمقراطية، فشل في توفير الاثنين، كما تقول الصحيفة الإسبانية.

 

 

*الأزمة المصرية السودانية تتجه نحو مزيد من السوء

تكاثرت السحب الملبدة بالغيوم  في سماء العلاقات المصرية السودانية في الآونة الأخيرة، وجاء حادث تعذيب مواطن سوداني في أحد أقسام الشرطة المصرية ليسكب مزيدا من البنزين على العلاقات بين البلدين . وتبادلت الدولتان القصف الإعلامي ،وهو ما نتج عنه تأجيل الاجتماع الخاص بسد النهضة والذي كان مقررا له السبت الماضي

واستنكر البرلمان السوداني في جلسته اليوم ما سمّاه “سوء معاملة” مواطنيه في مصر وذلك خلال جلسة استمع فيها لتقرير من وزير الخارجية إبراهيم غندور حول القضية.

واعترف وزير  الخارجية السوداني  خلال الجلسة أن هناك زيادة في حالات احتجاز السودانيين وتفتيشهم وسلب ممتلكاتهم في مصر “.

وأشار في تقريره الذي عرضه على البرلمان السوداني إلى  استهداف بعض المواطنين السودانيين في المقاهي والشوارع واقتيادهم في سيارات  ومحاولة الحصول على أموال منهم تحت ذرائع التأكد من وجود إقامات لديهم“.

وقال التقرير إنه “تتم معاملة المحتجزين في بعض الأحيان بفظاظة، كما انتقلت الحملات التي يتعرض لها السودانيون إلى بعض أماكن السكن التي يتم تفتيشها“.

وفي ختام الجلسة تلا رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر مقترحاً وافق عليه النواب جاء فيه “يرفض البرلمان سوء معاملة المواطنين السودانيين في مصر”، ووجه وزارة الخارجية بإجراء التدابير اللازمة لتأمين مصالح رعاياها هناك.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه الجيش المصري أن خمسة مهاجرين سودانيين قتلوا وأصيب ستة آخرون يوم الاثنين أثناء محاولة تسللهم عبر الحدود إلى إسرائيل .

الجيش أشار في بيانه أن قواته قامت بإطلاق عدد من الطلقات التحذيرية والتحرك للقبض على المتسللين الذين بادروا بإطلاق النيران على قوة التأمين بحسب البيان.

وأضاف “قامت القوات بالتعامل مع مصادر إنتاج النيران لإسكاتها وضبط هذه العناصر الإجرامية مما أسفر عن مقتل خمسة وإصابة ستة من المتسللين.”

وكانت الشرطة عثرت على جثث 15 مهاجرا أفريقيا بالمنطقة ذاتها يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني الجاري  وذكرت مصادر أمنية آنذاك أن ثمانية مهاجرين أخرين أصيبوا فيما لم يعلن الجيش عن مسئوليته عن مقتلهم .

وكانت  المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش سارة ويتسن تساءلت في تغريدة لها عبر موقع تويتر بعد حادث مقتل 15 مهاجرا منتصف الشهر الجاريلماذا تتعامل مصر كشرطي حدود لإسرائيل ؟ الحكومات لا تطلق النار عادة على المغادرين بل القادمين فقط ” في إشارة إلى تورط قوات الأمن المصرية في قتل هؤلاء المهاجرين على ما يبدو .

 وكانت الاحزاب الرئيسية في السودان ومن بينها الحزب الحاكم ووسائل الاعلام والصحف قد شنت هجوما على مصر بعد واقعة تعذيب المواطن السوداني يحيي زكريا بقسم شرطة عابدين 

وأعلن  حزب «المؤتمر الوطنى» الذي يترأسه الرئيس السوداني عمر البشير  رفضه «لما تعرض له بعض السودانيين بمصر»، وشدد على عدم السماح بما وصفه بـ«الاصطياد في المياه العكرة.

واستمرت الحملة الإعلامية السودانية ضد مصر، بالرغم من اللقاء الذي جمع السفير سامح شكرى، وزير الخارجية، والسفير عبد المحمود عبد الحليم ، سفير جمهورية السودان بالقاهرة الخميس الماضى، .

وشنت صحيفة «الانتباهة» السودانية هجومًا على مصر، قائلة: «المصريون يسرحون ويمرحون في قلب عاصمتنا، بل كم من جريمة قاموا بارتكابها»، وتساءلت: «ماذا نجنى من وراء مصر؟ هل استيراد البلاستيك والبضائع المغشوشة؟».

ومن جهته، حذَّر القنصل العام بالسفارة السودانية في القاهرة، خالد الشيخ، السودانيين القادمين إلى مصر للعلاج أو لقضاء العطلات أو لأى غرض آخر، من حمل مبالغ كبيرة أثناء التحرك الداخلى، كما أطلق تحذيراً شديد اللهجة بأخذ الحيطة عند استبدال العملات الأجنبية.

من جانبه، قال أحمد عوض، القنصل السودانى بالقاهرة ورئيس «دار السودان»، إن السودانيين المقبوض عليهم من الزائرين القادمين من الخرطوم لمصر، وليسوا من المقيمين من أبناء الجالية السودانية. وأضاف أن السودانيين «يتم القبض عليهم والزج بهم داخل السجون، ويتلقون معاملة سيئة، بحجة حملهم مبالغ بسيطة من العملات الأجنبية».

 وقال دبلوماسيون سودانيون ، إن هناك غضباً سودانياً من استهداف مواطنين سودانيين من قبل الأمن المصري وحملة تفتيش للمواطنين السودانيين واحتجاز بعضهم في القاهرة، فضلاً عن شن الإعلام المصري حملة ضد الخرطوم واتهامها بالتواطؤ مع أديس أبابا في مشروع سد النهضة لتعطيش مصر، برغم أن القاهرة وقعت على اتفاقية تسمح لإثيوبيا ببناء السد، وتلقت معلومات من إثيوبيا بأنها تنوي بناء 4 سدود أخرى، بحسب المصادر

وكانت بعض وسائل  الإعلام مصرية قد شنت  هجوماً ضد السودان واتهمته  بأنه يتضامن مع إثيوبيا ضد مصالح مصر المائية مقابل اتفاقيات سرية بشراء الكهرباء الناتجة عن سد النهضة بأسعار زهيدة، ووصف صحيفة “البوابة” المصرية المقربة من السلطات المصرية، السودان في مانشيت أمس الجمعة بأنها “ليست دولة شقيقة“.

 

 

*وزير الخارجية السوداني يتهم الشرطة المصرية بقتل 16 سودانيا

اتهم وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، اليوم الاثنين، الشرطة المصرية بقتل 16 سودانيا يوم 15 نوفمبر الجاري أثناء محاولتهم العبور والتسلل إلى إسرائيل.

وقال غندور للبرلمان السوداني إن ضحايا حادث 15 نوفمبر سودانيون وإن عدد القتلى 16 وليس 15 وإن الشرطة المصرية قتلتهم.

وقال للأسف الشديد تأكد للجنة شكلتها السفارة السودانية في القاهرة مقتل 16 سودانيا من قبل رجال شرطة الحدود المصرية أثناء محاولتهم العبور والتسلل إلى إسرائيل“.

وأضاف “نواصل متابعتنا مع الجهات المصرية لمعرفة ملابسات قتلهم والجهات التي كانت تقف وراء تسفيرهم لإسرائيل“.

وكانت الشرطة قد عثرت على جثث 15 مهاجرا أفريقيا بالمنطقة يوم 15 نوفمبر. وذكرت مصادر أمنية آنذاك أن ثمانية مهاجرين آخرين أصيبوا. ولم يُعرف من يقف وراء ذلك الحادث ولم تعلن السلطات عن جنسيات المهاجرين.

وقال الجيش المصري إن 5 مهاجرين سودانيين قتلوا وأصيب 6 آخرون اليوم الاثنين برصاص حرس الحدود في محافظة شمال سيناء أثناء محاولتهم التسلل عبر الحدود إلى إسرائيل، مشيرا إلى أن مجندا أصيب خلال تبادل إطلاق النار، كما ألقي القبض على 5 سودانيين آخرين.

 

 

* تعرَّف على 9 من أساتذة الجامعة تم الحكم عليهم بالإعدام بعد الانقلاب

أدانت حركة “جامعة مستقلة”، في إحصائيتها الصادرة حديثًا، والخاصة بالانتهاكات الممارسة  من قبل سلطات الانقلاب العسكري ضد أساتذة الجامعات في مصر، ارتفاع حصيلة الأساتذة المحكوم عليهم بالإعدام إلى 9 أساتذة جامعيين، فضلاً عن استشهاد 13 من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات المصرية

وفي تقريرها “انتهاكات العسكر ضد أساتذة الجامعات” والذي يرصد ما يعانيه أعضاء هيئة التدريس الجامعي في مصر منذ الانقلاب العسكري في يوليو من العام 2013، و حتى 19 نوفمبر الجاري، رصدت الحركة اعتقال 250 أستاذًا جامعيًّا، وفصل 40، من بينهم 15 أستاذًا جامعيًّا في محافظة القاهرة وحدها.

ووفقًا للمعلومات التي وردت في إحصائية حركة جامعة مستقلة”، تمّ الحكم بالمؤبد على 5 أساتذة جامعيين في مصر، كما تمت معاقبة 137 آخرين إداريًا.

وتضم قائمة الأساتذة الجامعيين المحكوم عليهم بالإعدام، وفقًا لما صرّح به المتحدث باسم حركة “جامعة مستقلة، الأستاذ الجامعي، أحمد عبد الباسط،  كُلاًّ من رئيس الجمهورية ، الدكتور محمد مرسي، الأستاذ في كلية الهندسة جامعة الزقازيق، والدكتور محمد البلتاجي، الأستاذ المساعد في كلية طب جامعة الأزهر، والدكتور محمد بديع، الأستاذ في كلية الطب البيطري بجامعة بني سويف، والدكتور سعد الكتاتني، الأستاذ في كلية العلوم جامعة المنيا، والدكتور محمود غزلان، الأستاذ في كلية الزراعة جامعة الزقازيق، والدكتور حسام أبو بكر الصديق، المدرس بكلية الهندسة، والدكتور صلاح سلطان، الأستاذ بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، والدكتور رشاد بيومي، الأستاذ في كلية العلوم جامعة القاهرة، والدكتور علي عز الدين، الأستاذ في كلية الطب جامعة أسيوط، وهو الذي حصل على حكم غيابي بالإعدام.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم حركة جامعة مستقلة”، الأستاذ الجامعي، أحمد عبد الباسط، أن الحركة تنشر بانتظام تقارير وإحصائيات توضح حجم الانتهاكات التي يتعرض لها أساتذة الجامعات في مصر.

وقال عبدالباسط في تصريحات “الحركة لديها على الأقل 5 ممثلين في كل جامعة مصرية، وهم الأساس في الحصول على المعلومات الخاصة بما يتعرض له أساتذة الجامعات في مصر، سواء في ما يتعلق بالفصل عن العمل، أو الاعتقال أو أي صور أخرى من صور الانتهاكات”.

 

 

* 1% نسبة من أدلى بصوته للمصريين بالخارج بالمرحلة الثانية بانتخابات برلمان الدم

أكد مصدر قضائي بارز باللجنة العليا لانتخابات برلمان الدم، أن عدد المصريين في الخارج الذين أدلوا بأصواتهم في المرحلة الثانية للانتخابات بلغ نحو 40 ألف ناخب.

وأضاف المصدر -في تصريحات صحفية اليوم الاثنين 23 نوفمبر 2015- أن هذه النسبة تمثل أقل من 1% فقط من إجمالي من يحق لهم التصويت في الانتخابات، وهو رقم أقل بكثير من الرقم الذي سجل في أخر انتخابات أجريت، وهي مسرحية الانتخابات الرئاسية والتي بلغ فيها التصويت 318 ألف ناخب.

وأوضح المصدر أن السعودية والكويت تصدّرا أعلى الدول من حيث الكثافة التصويتية، حيث مثلا وحدهما أكثر من 60% من إجمالي من أدلى بصوته في الانتخابات البرلمانية بالخارج

 

 

* هَمّ يضحك”.. الانقلاب يحقق في “مذبحة القطط الثانية

همّ يبكّي وهمّ يضحك”، ذلك ما ينطبق على طاهر سبالة”، وكيل أول نيابة قصر النيل، والمستشار ضياء نجم الدين، مدير نيابة الانقلاب، اللذين استمعا لأقوال محامي النادي الأهلي حول واقعة مذبحة القطط الثانية“.

وأكد المحامي في أقواله أمام المستشار طاهر سبالة، أن النادي الأهلي تعاقد مع شركة متخصصة للتخلص من القطط وإخراجها خارج أسوار النادي عن طريق تخديرها وليس قتلها.

وأضاف المحامى، أن مدير عام النادي الأهلي تلقى العديد من شكاوى الأعضاء تبدى استيائها من انتشار القطط داخل جدران النادي، وتسببها في إصابة أبناء النادي، وعدم راحتهم في تناول الطعام بسبب توحش القطط، وهو ما دفع إدارة النادي على التعاقد مع شركة ينص في العقد المبرم على عدم قتل القطط، ولكن إخراجها بطريق التخدير وليس القتل.

ووفقًا لمصدر بمجلس إدارة النادي الأهلي فإنه تم التعاقد مع إحدى الشركات المختصة لقتل القطط، والتي يديرها ويشرف عليها أحد اللواءات المتقاعدين بالجيش.

تحقيق النادي الأهلي أثبت أن القطط تم قتلها بالفعل ولم يتم تخديرها كما أشيع وبدأ مسئولو النادي الأهلي في مقاضاة هذه الشركة” التي خدعتهم حسب تصريحات المسئولين.

وكان عدد من أعضاء النادي الأهلي وعدد من وجمعيات حقوق الحيوان قد حرروا محضرًا ضد مسئولي النادي الأهلي رقمه 3 أحوال في نقطة شرطة الجزيرة لإثبات حالة وفتح تحقيق في الأمر، لتقوم نيابة الانقلاب من جهتها بإرسال القطط التي تم إيجادها خارج أسوار للطب البيطري، لإثبات الطريقة التي تم قتلها بها.

يذكر أن ميلشيات الانقلاب قتلت في فض اعتصامي رابعة والنهضة أكثر من 5000 آلاف مصري، بينهم نساء وأطفال، وحرقت معظم الجثث، ومع ذلك يحاكم الأبرياء أمام منصة قضاء الانقلاب بتهم رفض حكم العسكر، بعد الإطاحة بالرئيس المدني المنتخب محمد مرسي.

 

 

* شاهد واضحك مع شطحات الجبالي: صفقة بين “حب مصر” و”الإخوان” لإعادتهم إلى الحكم!

لا تكاد ذاكرة الشعب المصري تنسى تصريحات الانقلابية “تهاني الجبالي” حول أن شقيق الرئيس الأمريكي باراك أوباما هو أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، حتى خرجت “الجبالي” ذاتها بتصريحات أكثر مدعاة للسخرية والضحك، حيث زعمت في تصريحات صحفية اليوم أن “قائمة العسكرفي الانتخابات البرلمانية المسماة بـ”حب مصر” قامت بالتنسيق مع جماعة الإخوان المسلمين وعمل صفقة معاهم بالتعاون مع أمريكا لإعادتهم لسدة الحكم مرة أخرى.

وخلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، زعمت، تهاني الجبالي، مؤسس التحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية، والمرشحة في انتخابات العسكر على قائمة التحالف الجمهوري بقطاع القاهرة ووسط الدلتا، أن قائمة “في حب مصر” التي يترأسها اللواء الانقلابي “سامح سيف اليزل” عقدت  صفقات مع جماعة الإخوان، لافتة إلى أنها ستتقدم ببلاغات للنائب العام بذلك، بينما أكدت “فى حب مصر” أنها سترد بالقانون.

وهاجمت الجبالي، خلال مؤتمر صحفي عقدته ظهر اليوم الاثنين بمقر التحالف، قائمة “في حب مصر”، واتهمتها بعقد صفقات مع أنصار جماعة الإخوان المسلمين في خارج مصر خاصة في السعودية والكويت؛ وذلك لضمان الحصول على أصواتهم، منوهة إلى أن المؤتمر لا يعد مخالفة لضوابط الدعاية الانتخابية، بحسب زعمها.

وزعمت الجبالي أن هناك محاولات لطمس الحقائق وتغليب القائمة المنافسة وأكدت أن اللواء سامح سيف اليزل، المقرر العام لقائمة في حب مصر، اجتمع مع قيادات بجماعة الإخوان المسلمين في الخارج وتحالف مع تنظيم الإخوان للحصول على أصواتهم، واصفة ذلك بالاختراق للأمن القومي المصري، لافتة إلى أنها ستتقدم بهذه الوقائع في بلاغ إلى النائب العام، وذلك بحسب زعمها.

وقالت الجبالي “إن الصفقة شملت  إعادة الإخوان للحكم، زاعمة أنها تملك مجموعة من الصور لاجتماعات ولقاءات قالت عنها إنها تمت بين اللواء سامح سيف اليزل وشخصيات إخوانية منهم شخص قالت إنه يدعى “محمود صبرى”  ممول الإخوان فى الكويت، بحسب زعمها.

بكري: تهاني تكذب

في المقابل شن  الانقلابي مصطفى بكري مرشح قائمة  في حب مصر، هجوما على الانقلابية “تهاني الجبالي”   مؤكدا أن إن ما ذكرته الجبالى، بشأن تحالف “فى حب مصر” مع الإخوان، يعد معلومات كاذبة جملةً وتفصيلاً.

وأضاف “بكرى” فى تصريحات صحفية  “يبدو أن تهانى الجبالى بعد أن شعرت بالفوز الكاسح لقائمة فى حب مصر بالخارج، إضافة إلى مؤشرات اكتساحها فى الداخل، لجأت لمثل هذه الادعاءات التى تمثل تأثيرًا كبيرًا على العملية الانتخابية، وسعيًا لتشويه قائمة فى حب مصر، فى محاولة رخيصة“.

وتابع عضو اللجنة التنسيقية للقائمة: “ما كنت أتمنى أن تتورط فى مثل تلك الادعاءات، وتقطع الصمت الانتخابى بادعاءات تمثل خرقًا لكل القواعد”، مؤكدًا أن القائمة سترد عليها قانونيًا.

 

 

* قيمة الانتخابات والقضاة عند العسكر “مبولة

أظهرت صورة ملتقطة اليوم من إحدى اللجان الانتخابية لانتخابات العسكر بمدينة دسوق، وجود مبولة مياه داخل مقر اللجنة الفرعية رقم 249 بدسوق كفر الشيخ.

وتظهر الصورة صندوق التصويت إلى جوار المبولة داخل مقر الانتخابي، الذي هو بالأساس حمامات للرجال بوحدة صحية.

وطالب القاضي أن يجرى تحقيقا فى الموضوع، لأن المقر لا يليق بمكانة القاضى.

إلا أن الصورة أظهرت المكانة والقيمة الحقيقية للانتخابات والقضاة عند العسكر وهي “المبولة”.

 

 

* بعد نكبة الطائرة.. 4 تنازلات من الانقلاب لروسيا وبريطانيا من أجل عودة السياح

شهدت مصر بسبب الانقلاب العسكري  ضربة قاضية لقطاع السياحة الذي يُعد أحد أهم موارد النقد الأجنبي؛ وذلك بعد حادث تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء، ما أدى لمقتل 224 روسيًا كانوا على متنها، وبعد أن قررت روسيا وبريطانيا إجلاء رعاياهما من مصر.

فبعد وصول وفد أمني روسي، أعلنت عنه موسكو إلى القاهرة، لمراجعة إجراءات تأمين سفارتها في القاهرة، ومصالحها بمصر عمومًا، توالت التنازلات الانقلاب المصري لبريطانيا أيضًا في محاولة لاسترضاء الدولة العظمى، كما أكدت حكومة السيسي استعدادها التام لاستقبال أية وفود رسمية من شأنها تأمين الأجانب في مصر بشكل عام.

أبرز التنازلات

1- وافقت حكومة السيسي على استقبال وفد أمني بريطاني رفيع المستوى للقاهرة، تكون أول مهامه مراقبة أمن المطارات المصرية، وذلك على خلفية إعلان روسيا وجود عمل إرهابي وراء سقوط الطائرة، وأن التنظيم استغل ثغرة بمطار شرم الشيخ استطاع من خلالها، وضع قنبلة على متن الطائرة.

2- وافقت سلطات الانقلاب العسكري المصرية على أن يكون من مهام الوفود، مراجعة أمن سفاراتهم في القاهرة، والإشراف على إجراءات تأمين رعاياهم المقيمين في مصر.

3- زار مصر وفد من كبار خبراء الطيران ومكافحة الإرهاب في الحكومة البريطانية، وقد جابوا القاهرة والأقصر وشرم الشيخ متفقدين المطارات، واطلعوا على كل ما يخص الأنظمة الأمنية في هذه المناطق، بدعوى أن هذا من شأنه الإسراع بعودة السياحة البريطانية لمصر.

4- التوقيع مع روسيا على اتفاق بناء محطة نووية في منطقة الضبعة في الساحل الشمالي، تتضمن أربعة مفاعلات، وذلك بقرض يتم سداده على 35 عامًا، وهو ما يراه متخصصون رشوة لروسيا بعد حادث الطائرة.

وكانت مصر اعترضت على تغطية الإعلام البريطاني لأزمة سقوط الطائرة الروسية بسيناء؛ حيث طلب مسؤولون بخارجية الانقلاب من السفير البريطاني بالقاهرة “جون كاسن” ضرورة وقف تسمية عمليات إجلاء رعاياها من شرم الشيخ وقتها بـ”رحلات الإنقاذ”؛ نظرًا لما يسببه ذلك من أضرار للنشاط السياحي المصري بشكل عام بشأن السياحة الآتية من أوروبا.

 

 

* البورصة المصرية تخسر 5.3 مليار جنيه متأثرة بمبيعات الأجانب

تعرضت مؤشرات البورصة المصرية للتراجع بنهاية جلسة تعاملات اليوم الاثنين متأثرة بمبيعات المستثمرين الأجانب ليخسر رأس المال السوقي الإجمالي من قيمته 5.3 مليار جنيه
وتراجع مؤشر “EGX30” الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة في السوق بنسبة 2.36% ليغلق عند مستوى 6451.32 نقطة وانخفض أيضًا مؤشر “EGX70” الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة بنسبة 1.8% ليغلق عند مستوى 353.5 نقطة.
وانخفض مؤشر “EGX100” الأوسع نطاقًا بنسبة 1.4% ليغلق عند مستوى 762.48 نقطة وتراجع أيضًا مؤشر “EGX50” مؤشر متساوي الأوزان النسبية بنسبة 1.83% ليغلق عند مستوى 113.15 نقطة، وانخفض أيضًا مؤشر “EGX20” محدد الأوزان النسبية بنسبة 2.29% ليغلق عند مستوى 6326.02 نقطة.
وسجل رأس المال السوقي الإجمالي للأسهم المقيدة في السوق عند 418.630 مليار جنيه مقابل 423.944 مليار جنيهفي الجلسة السابقة.
ومالت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو الشراء حيث بلغ صافي مشترياتهم 3.3 مليون جنيه و 51.561 مليون جنيه على التوالي فيما مالت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو البيع حيث بلغ صافي مبيعاتهم 54.933 مليون جنيه.
واستحوذ المستثمرين الأفراد على نسبة 46.15% من إجمالي التداولات فيما كانت النسبة الباقية من نصيب المؤسسات بنسبة 53.84%.

 

*الكاتب السعودي ادريس الدريس: الإعلام المصري يقوده موتورون وأفواه مسعورة

شن الكاتب والإعلامي السعودي إدريس الدريس هجومًا حادًا على الإعلام المصري، في مقالة نشرها موقع “الوطن أون لاين” السعودي.

وقال الدريس” في المقال الذي حمل عنوان “إلى سدنة الإعلام المصري: كفايه بأه“: “تأسس الإعلام المصري في منهجه العاطفي وتكرس في توجهه القائم على التحريض والإثارة منذ أيام أحمد سعيد، وتصدر المشهد وسيطر على الذائقة العربية قبل أكثر من 50 عاماً. وكان حري بهذا التوجه أن ينقرض لأنه إعلام لا يعتمد المنطق والمعلومة، ولا يمتهن أسلوب الحوار العقلاني لولا أن مؤسس هذه المدرسة محمد حسنين هيكل بقي مستمرا حتى الآن يمارس تعاليه وفوقيته ويجذب إليه بادعاءاته التي لا تسندها الوقائع حشدا من التابعين يمارسون الديماقوجية تحت ذريعة الإعلام، على حين استطاع الإعلام في كثير من الدول العربية أن يتجاوز الإعلام المصري مطبوعا ومقروءا ومتلفزا رغم أسبقيته وعراقته“.

ورأى الكابت السعودي أن مرحلة حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كان لها تأثيرًا قويًا في تشكيل الإعلام والوعي المصري، فقال: “لقد تركت مرحلة عبدالناصر الإعلامية التي كانت تعتمد الردح والتضليل بصمتها محفورة على مسيرة الإعلام المصري على نحو جعل المسيرة تفرخ رهطا من مدعي الإعلام الطارئين الذين أصبحوا أبواقا للمشروع الصفوي، بعد أن قاموا بتأجير حناجرهم وأقلامهم في سوق الهجوم الفارسي ضد كل توجه قومي وعربي صرف“.

وتابع هجومه على الإعلام المصري قائلًا: “أحد هؤلاء يخرج ممتطياً حمالة بنطلونه على كتفيه ليسرف في استهداف العروبة بكل أطيافها وطوائفها ويمعن في الشتم، فهو لا ينفك -كما يشاء الولي الفقيه- يشتم المملكة والخليج والبترول ويطلق الاتهامات التي لا تسندها الحقيقة ليتهم هذه الدول المتطورة بأنها تقف خلف التطرف، وأنها تدعم الإرهاب وأنها تسند داعش والقاعدة.. ثم يجعل “الوهابية” سبب كل مصيبة وآفة، لكنه لا يقول لنا لماذا لم نكن نسمع عن وهابية مزعومة أيام سطوة القطبية”، ولم نكن نعرف ما هي القاعدة أيام سطوة “التكفير والهجرة” التي أسست لمبدأ الخروج وهجرة المجتمع الراهن وتكفيرهم وهم الذين تنامى مدهم وتجذر فكرهم تحت الأرض حتى تفجر أثناء حادثة المنصة على يد خالد الإسلامبولي وعبود الزمر وحسين عباس الذين تولوا اغتيال الرئيس أنور السادات“.

وفرق “الدريس” بين مصر وإعلامها قائلًا: “إننا لا نشتم مصر ولا نسيء لأهلها في إعلامنا، ولو تمادى أحدنا وأراد ذلك لما سمحت له الدولة هنا، لأن للإعلام عندنا أخلاقيات ولعلاقات الدول الشقيقة حدود لا يمكن تجاوزها وخصوصيات لا يجوز المساس بها.. ولهذا لم يكن بإمكان أحدنا أن يقول أوقفوا ديناصورات التكفير والهجرة“.

وتسائل: “كيف يسمح القيمون على الإعلام المصري لهذه الأبواق أن تنهش في بلادنا وأهلها ليل نهار؟ وكيف يرضون بهذا الانحياز المكشوف الذي يستهدف اللحمة القومية بحجة التحذير من “الوهابية” واعتبارها أصلا لـ”داعش” و”القاعدة”؟ ولماذا لم يحذر هؤلاء المأزومون من تغول ووحشية الملالي والمليشيات الطائفية مثل حزب الله وفيلق بدر وعصائب أهل الحق ولواء أبي الفضل العباس والحشد الشعبي؟ ولماذا صمتوا عن حقيقة أن إيران كانت ولا زالت موئلا ومقاما لزعماء القاعدة؟ ونريدهم أن يفسروا لنا كيف تخلى الجيش العراقي بأمر المالكي عن كل عتاده وسلاحه لجنود داعش: كما نريدهم أن يخبرونا لماذا داعش رغم بشاعة تفجيراتهم- لكنهم لم يفجروا في إيران دعك من إسرائيل؟ فذلك عهد طويل من السلام الذي ضمنته سورية حافظ الأسد خلال أكثر من 50 عاماً لم تطلق خلالها رصاصة واحدة على العدو/ الحليف“.

وأكمل هجومه قائلًا: “إذا كان هؤلاء الموتورون في الإعلام المصري قد لاحظوا أن داعش تستهدف الجوامع في نجران والدمام والأحساء فإننا نذكرهم أيضا بأن إيران تحرك مخالبها وتطلق الرصاص العشوائي على رجال الأمن في العوامية، وفعلت أفاعيلها في الخبر وكدست الأسلحة والمتفجرات في البحرين وفي الكويت وفي القطيف، وهي تمد يدها الطائفية وأذرعها المتطرفة لتعيث قتلا وتفجيراً في سورية ولبنان واليمن والعراق، فهل أعمى الدفع الإيراني عيونهم؟“.

وأضاف: “لا شك أن لدولارات “تصدير الثورة” وقعها بشكل يغير النفوس ويقلب الحقائق ويجعل الشتم والسباب يتصاعد على قدر توجيه “ولي الدفع” فيما “الحسابة بتحسب.. وليعلم المهاجمون أن إيران التي اشترت أقلامهم بأرخص الأثمان هي التي أطلقت اسم قاتل السادات على أحد شوارعها، ولعلهم يعلمون أن ثعلب القاعدة أيمن الظواهري ليس وهابياً ولكنه من مخرجات جماعة الجهاد الإسلامي المصري التي كانت النواة لتنظيم القاعدة، والحال كذلك مع المصري سيف العدل وهي كنية العقيد السابق في الجيش المصري محمد إبراهيم مكاوي، وكذلك مصطفى حامد صهر سيف العدل الذي كان بحسب ملفات الاستخبارات يقوم بدور حلقة الوصل بين الجماعة والحكومة الإيرانية، وقد تولى تدبير ملاجئ لكبار قادة القاعدة وعوائلهم في إيران عقب سقوط طالبان، ولعلكم تتذكرون تطرف عمر عبدالرحمن الذي كان سلوكه ونهجه عورة في حق الإسلام، فأين كانت الوهابية أو السعودية أو الخليج أو النفط من كل هذه القوائم الإرهابية المصرية التي كانت نواة لكل تشدد لاحق؟!!”.

وأردف: “لا نزال نؤمل في الخيرين الطيبين الأنقياء الاتقياء من إخواننا في مصر العروبة أن يؤثروا إيجابا في إعلامهم، فكثير على مصر التي كانت لها الريادة في العالم العربي أن تقف جامدة تتوكأ على أتباع مدرسة: اكذب.. اكذب حتى يصدقك الناس“.

وقارن الدريس” بين الإعلام المصري والإعلام العربي قائلًا: “لقد تحرك الإعلام العربي من حولهم وطور أنساقه وابتدع أساليبه الحديثة فيما بقي الإعلام المصري رهينة “الهيكل” العقيم القديم الذي يرسخ في قيود اليسار والناصرية، ولهذا فإن على الإعلام المصري أن “ينظر حوله” ويخرج من تلك “الحفرة” التي وقع فيها، ثم عليه أن يضع ميثاقا أخلاقيا ومنهجا صارما يلجم فيه هذه الأفواه المسعورة“.

واختتم مقاله قائلًا: “نرجوكم يا عقلاء الإعلام المصري: لقد شارف حلمنا على النفاد“.

 

 

*صحيفة بريطانية تنشر”وثيقة سرية” تكشف خطة ولي عهد أبو ظبي لحكم مصر!

كشف الكاتب البريطاني الشهير ديفيد هيرست، رئيس تحرير موقع “ميدل إيست آي”، عن “وثيقة استراتيجية سرية” تظهر تفاصيل “خطة ورؤية ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد لحكم مصر وإدارتها” وهى الوثيقة التي تعتبر فضيحة كبرى في حال صدقيتها

كما تظهر الوثيقة إحباط ” ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد تجاه عبد الفتاح السيسي، وفقدانه الثقة في قدرته على خدمة مصالح الدول الخليجية، وتخطيطه لفرض سيطرته على الحكم في مصر“.

 وقال هيرست- في مقال نشره الموقع البريطاني بعنوان “حصري: خطة إماراتية لحكم مصر” إن الوثيقة السرية التي أعدها أحد أعضاء فريق بن زايد بتاريخ 12 أكتوبر، تضم تصريحين رئيسيين يوضحان مدى إحباط بن زايد من السيسي “الذي مول ولي عهد أبوظبي انقلابه العسكري”وأغدق عليه مليارات الدولارات جنبا إلى جنب مع المملكة العربية السعودية، كما يكشفان عن الثمن السياسي الذي سيدفعه الإماراتيون إذا استمروا في تمويل مصر.

 وبحسب الكاتب، قال بن زايد عن السيسي: “هذا الشخص يجب أن يعرف أنني لست آلة صراف آلي”. وتصريح آخر يوضح أن إستراتيجية الإمارات في المستقبل يجب ألا تقتصر على محاولة التأثير على الحكومة في مصر ولكن السيطرة عليها؛ حيث قال بن زايد: “الآن سوف أعطي لكن بشروطي إذا أعطيت سوف أحكم“.

 وأضاف هيرست: إن الوثيقة التي اطلع عليها موقع “ميدل إيست آي” بشكل حصري، تثير تساؤلات عما إذا كان بن زايد حصل على العائد المناسب لاستثماره في مصر، كما تكشف عن عدم رضا تجاه المسئولين المصريين الذين لم يبدوا ولاءا كبيرا لدولة الإمارات بعد أن ظن الإماراتيون أنه قد تم تجنيدهم .

وتقول الوثيقة إنه في المستقبل سيتعين على الإماراتيين اختيار شركائهم في مصر بعناية أكبر، وأن عليهم وقف “الحرب الكلامية” التي تضر بمصالحهم، في إشارة إلى الحملة الحالية التي تشنها وسائل الإعلام المصرية ضد المملكة العربية السعودية وهجومها على الملك سلمان بن عبد العزيز وابنه محمد.

وتحدد الوثيقة السرية 3 مراحل للاستثمار في مصر ستبدأ مطلع العام المقبل، وفي المرحلة الثالثة، ستسعى الإمارات للتحول من دور “ممول” إلى “شريك كامل“.

وتقول الوثيقة إن الإمارات يجب عليها تمويل وتجنيد مراكز البحث ومؤسسات الفكر والرأي والجامعات، ووسائل الإعلام في مصر، وأن هذه الاستثمارات المباشرة ينبغي أن يكون لها إستراتيجية ورؤية واضحة، والتأكد من أن كل مبلغ مدفوع سيخدم مصالح أبوظبي.  

يقول هيرست: إن الوثيقة توضح وبعبارات صريحة الطموحات الإماراتية للسيطرة على مصر، وتكشف عن 3 شروط للاستمرار في خطة إنقاذ حكومة السيسي. وهذه الشروط التي تخص السياسات المحلية هي: إزالة دعم البنزين على مدى السنوات الثلاث المقبلة، والمطالبة بأن تضع الإمارات إستراتيجية لسعر الجنيه المصري مقارنة مع الدولار الأمريكي- فيما يعتبر بمثابة سيطرة على السياسة النقدية في مصر- وتقليص الإجراءات البيروقراطية.

ويقول هيرست إن الوثيقة توضح إلى أي مدى تسبب السيسي في خذلان مموليه، ونقل عن أحد المحللين المهتمين  بدراسة العلاقة المتدهورة بين مصر والإمارات قوله: “الانتقادات تدل على أن الإماراتيين غير راضين عن السيسي وأنه لا يخدم مصالحهم“.

 وأضاف: “الفكرة الرئيسية لدى الإمارتيين هي أن محمد بن زايد يجب أن يكون الحاكم الحقيقي لمصر، وأن رئيس مصر، أيا كان، يجب أن ينفذ ما يطلبه بن زايد منه” .

 

 

زفة دعائية للضبعة النووية. . السبت 21 نوفمبر. . الانقلاب يستورد دجاج مسرطن للمصريين

قرب قرب النووى الذكي مش هيروشيما ونجازاكي

قرب قرب النووى الذكي مش هيروشيما ونجازاكي

زفة دعائية للضبعة النووية. . السبت 21 نوفمبر. . الانقلاب يستورد دجاج مسرطن للمصريين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اقتحام قرية بالمنيا واعتقال 4 من رافضي الانقلاب

اقتحمت قوات أمن الانقلاب بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، اليوم، قرية “التوفيقية” بأكثر من 8 بوكسات ومدرعة، وقامت بمداهمة منازل العديد من مؤيدي الشرعية وتحطيم وسرقة محتوياتها.

وأسفرت الحملة عن اعتقال 4 من الأهالي، هم: محمد علي طايع، طه مصطفى يونس، علي فتحي عبدالحليم، محسن شحاتة.

وتتعرض قرية “التوفيقية” لعمليات اقتحام مستمرة من جانب قوات امن الانقلاب، علي خلفية إصرار أهالي القرية على تنظيم فعاليات مناهضة لحكم العسكر.

 

 

* الانقلاب يقتل فتاة بالسويس

شهد مستشفى السويس العام حالة من الفوضى عقب وفاة مريضة، عجزت إدارة المستشفى عن توفير مكان لها بغرفة العناية المركزة، وحطم أقارب المتوفية عدة نوافذ ومكتب الأطباء ومقر المبيت , حيث تدني الاوضاع الامنية داخل المستشفى عقب الانقلاب على الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي .

وكان مستشفى السويس العام قد استقبل يوم الخميس، المريضة ياسمين.م” 23 سنة، فى حالة إعياء شديد، وتبين بالفحص أنها تعانى من أنيميا حادة، وكان من المفترض أن يتم نقلها لغرفة العناية المركزة، إلا أن ذلك تعذر بسبب عدم وجود أماكن خالية بقسم العناية، وتدهورت حالتها الصحية وتوفت عصر أمس .

وعقب وفاتها قام شقيق المتوفية، ونجل خالتها و3 من أقاربهما بتحطيم الواجهة ونوافذ بعض الغرف بالمستشفى، وتعدوا بالسب على الممرضات متهمينهم بالتقصير والتسبب فى وفاة الفتاة. وقال الأطباء إن أهالى المريضة كانوا فى حالة هياج وصدمة بعد نبأ الوفاة، وحطموا سكن الأطباء، ومكتب الاستقبال، نوافذ عدة غرف، والتعدى بالضرب عليهم.

بينما سادت حالة تذمر بين الأطباء بالمستشفى العام وأضربوا عن العمل، بسبب كثرة وقائع الاعتداء عليهم، وأكدوا أن نقطة الشرطة بالمستشفى لا تقدم أى خدمات أمنية، إنما يتواجد بها فقط فرد شرطة ينحصر دوره فى تحرير محاضر بحوادث الطرق التى يتم نقل مصابيها للمستشفى وإخطار مديرية الأمن بذلك.

 

 

* الإنقلاب يلاحق عمال شركة مصر ايران في السويس

تفاقمت ازمة عمال شركة “مصر- إيران” للغزل والنسيج بالسويس، دون تحرك حكومة الانقلاب نهائياً حيث يتم تشريد 2500 عامل من ابناء السويس و نظم مساء الجمعة 20 نوفمبر عشرات العمال بشركة مصر إيران للغزل والنسيج وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة السويس للمطالبة بصرف حقوقهم المالية المتأخرة، حيث أنهم يتقاضوا أساسي المرتب فقط من توقف العمل بالمصنع في يونيو.

وأكد العمال من أمام مبنى محافظة السويس المطالبة بتدخل وزارة القوي العاملة بحكومة الانقلاب والمسؤولين بالمحافظة، لإنقاذ المصنع عقب إجبار إدارة الشركة للعمال على الإجازة بسبب الأزمات المالية.

وأشار العمال إلى أنهم لم يتسلموا راتب شهر سبتمبر حتى الآن، والذي كان من المقرر أن يتم صرفة من صندوق الكوارث والأزمات، بينما فوجئوا بأنه لم يتم صرف أي رواتب جديدة لهم من الصندوق، حيث اكتفى مسئولو الصندوق بصرف رواتب 3 شهور فقط وفقا للمتبع

وأشار العمال إلى أنهم لا يجدون ما ينفقونه على أسرهم، ويعيشون في وضع تجاوز حدود الفقر، نتيجة لتوقف المصنع، مضيفين أن هناك حالات طلاق بين زملائهم بسبب عدم القدرة على الإنفاق.

واضاف أحد العمال أن الوضع المالي الحالى للعاملين بالشركة والانهيار الرهيب فى الوضع الانساني دون تدخل من الحكومة ، ادي الى أكثر من 45 حالة طلاق بين العمال لعدم صرف الرواتب وتوقف العمل بالشركة وضياع اسرة مهدد بالحبس .

وكانت إدارة شركة “مصر- إيران” بالسويس، ، منحت جميع العاملين بها، ومجموعهم 2500 عامل، إجازة إجبارية منذ فترة ، بسبب الحجز على أموال الشركة بالبنوك، بجانب عدم توافر مستلزمات التشغيل من الأقطان.

 

 

*غرفة الدواء”: اختفاء 1000 صنف دواء من السوق المصرية

كشف أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، عن وجود نقص في 1000 صنف من الأدوية في السوق المحلي المصري، جراء امتناع بعض شركات الأدوية عن تصنيع هذه الأصناف لزيادة تكلفة مستلزمات الإنتاج.

وقال العزبي، في تصريحات صحفية، اليوم السبت إن حجم نواقص الأدوية بالصيدليات يصل إلى 1000 صنف دوائي بالصيدليات؛ وذلك نتيجة امتناع بعض شركات الأدوية عن تصنيع هذه الأصناف لزيادة تكلفة مستلزمات الإنتاج مقارنة بهامش الربح الذي تحققه الشركات.

وأشار العزبي إلى أن الغرفة تدرس حاليًا مع وزارة الصحة في حكومة الانقلاب معايير القرار الأخير الذي صدر بشأن تحريك أسعار بعض الأدوية مؤخرًا، مشيرًا إلى أن القرار يشمل العقاقير زهيدة الثمن.

يذكر أن حصة شركات قطاع الأعمال تراجعت إلى 7% خلال العام الماضي، بعد سيطرة الشركات الأجنبية المساهمة على السوق بنسبة 80%، ممثلة في أكثر من 30 شركة تضم مساهمين مصريين وأجانب، باتت تتحكم في أسعار الدواء للمواطن البسيط.

 

 

*فصل 1200 موظف برلماني معارضين للانقلاب

في حلقة جديدة من القمع، بدأت سلطات الانقلاب في إجراءات لفصل 1200 من موظفي البرلمان، بدعاوي اكتشاف انتماء بعضهم لتنظيمات “إرهابية”، وقال مصدر أمني أن المفصولين ينتمون إلى :”تنظيم الدولة الإسلامية“!

وتتهم سلطات الانقلاب المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين” وحركة 6″ أبريل” و”الاشتراكيون الثوريون”، وهي تيارات شاركت في ثورة 25 يناير2011، وأطاحت بنظام المخلوع مبارك، بـ “المشاركة في أعمال خارجة عن القانون تستهدف هدم الدولة“.

وقالت صحيفة “الوطن” الانقلابية، إن المرحلة الأولى من الاستغناء عن 234 موظفاً بالمجلس، ستبدأ خلال أيام، وسيجرى خلالها استبعاد 69 موظفاً، بعضهم بسبب “ثبوت تورطه في أعمال إرهابية خارج البلاد”، بحسب قول المصادر الأمنية.

كما سيتم إقصاء 27 موظفًا لانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين” و20 من تيارات سلفية، و7 من التيار “الاشتراكي الثوريوحركة 6″ أبريل”، كانوا وراء الاعتصامات والدعوات لتعطيل العمل التي شهدها مجلس النواب منذ ثورة “25 يناير“.

وتوقعت مصادر برلمانية أن يتم أيضا إزالة صورة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب الأخير، والموجودة حتى الآن ضمن صور رؤساء المجلس السابقين بمتحف البرلمان، في أعقاب تحريض إعلام الانقلاب برفع الصورة.

ويضم المتحف صور رؤساء مجلس الشعب المصري الـ 33 منذ تأسيسه، بداية من إسماعيل راغب باشا، وانتهاء بالدكتور محمد سعد الكتاتني، آخر رئيس للبرلمان المصري، والذي كان رئيسا لحزب “الحرية والعدالة” الذي حلته سلطة الانقلاب.

 

 

* تشريد 50 ألف عامل بعد توقف 2000 مصنع ببرج العرب

كشفت أزمة السيول الأخيرة بمدينة الإسكندرية، عن كارثة بحق ألاف العمال نتيجة استمرار توقف مصانع برج العرب بسبب ارتفاع ملوحة المياه.

وكان ما يقرب 2000 مصنع من مصانع المنطقة الصناعية ببرج العرب، قد توقفت عن العمل، بدءًا من الشهر الجاري، بسبب زيادة نسبه ملوحة مياه الشرب وسط تهديد عدد من المستثمرين بنقل مصانعهم إلى الخارج.

وكشف عضو بجمعية مستثمري برج العرب،رفض ذكر اسمه، إن رئاسة وزراء الانقلاب لم تلفت إلى شكوانا واصفًا الأمر بالمهزلة في التعامل مع مشكلة المياه ببرج العرب والتي تنذر بتسريح 50 ألف عامل وغلق المصانع.

وأضاف: إن خسائرنا بالملايين الجنيهات، خاصة  لمصانع الصناعات الغذائية  والتي بها شروط ومواصفات للمياه ومدى ملوحتها حتى يمكن استخدامها في الصناعات وإلا ستضر بالمنتج أو بالمواد الغذائية المنتجة والتي تؤثر بدورها علي صحة المواطنين.

جدير بالذكر، أن المهندس فرج عامر، الموالي للانقلاب ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فرجللو، قد هدد في تصريحات سابقة ،بنقل مصانعه خارج مصر، وتحت ضغط نفى الأمر، بعد شكوى تخاذل أجهزة المحافظة لتوقف المياه لعدم صلاحية المياه للاستخدام بسبب زيادة نسبة الملوحة .

 

 

* الاسكندرية : انقلاب سيارة ترحيلات شرطة و وفاة 3 أشخاص وإصابة 24

أفادت مصادر صحفية بمدينة الاسكندرية انقلاب سيارة ترحيلات قسم المنتزه أول ب‏الإسكندرية من أعلى كوبري أبيس يسفر عن وفاة ٣ وإصابة ٢٤ بعضهم بحالة خطرة وإصابة طاقم الحراسة المرافق لهم.

 

 

*مميش يفاجئ المنطق: انهيار الجنيه أمام الدولار يرفع إيرادات قناة السويس

بالرغم من التقارير اليومية التي تصدر عن تراجع إيرادات قناة السويس وانهيار سعر الجنيه أمام الدولار، ما أدى لتراجع الاحتياطي الاجنبي لأدنى مستوياته. زعم مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، فى تصريحات لصحيفة خاصة اليوم السبت، أنه لا يوجد تراجع فى إيرادات قناة السويس، قائلا “متصدقوش الكلام اللى بيتقال وهتسمعوا أخبار حلوة فى نهاية السنة عن الإيرادات“.

وأضاف “مميش” المعين من سلطات الانقلاب، أنه لا يوجد تخوفات من ارتفاع سعر الدولار، موضحاً أن شركة قناة السويس تتعامل مع البنك المركزى وتحول بالمصرى والفائدة تكون أكثر بعد ارتفاع سعر الدولار، قائلا:”بالتالي ارتفاع الدولار بيكسبنا فى قناة السويس“.

وأشار إلى أنه لا يوجد مستحقات مالية مع الشركات المتعاقدة مع قناة السويس، وتم دفع 95% من المستحقات، وما يتبقى سوى التسوية المالية النهائية، وهناك متعلقات لشركة قناة السويس مع الشركات الأخرى.

وكانت قد انخفضت إيرادات هيئة قناة السويس خلال شهر أكتوبر الماضي إلى 449.2 مليون دولار، مقابل 482.3 مليون دولار في نفس الشهر من العام الماضي، متراجعةً بنحو 33 مليون دولار، بنسبة 6.7%.

وأوضحت إحصائية الملاحة الدورية التي أصدرتها هيئة قناة السويس أن عائدات القناة بلغت خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية أكتوبر من العام الجاري 4 مليارات و337 مليون دولار، بتراجع بنسبة 3.9% عن الفترة نفسها من العام الماضي، والتي وصلت إيراداتها إلى 4 مليارات و516 مليون دولار

 

 

*شرم” مدينة أشباح.. تعرف على إيرادات السياحة في عهد مرسي مقارنة بالانقلاب

تداول عدد من نشطاء ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لمطارات شرم الشيخ والغردقة والفنادق في المدينتين وهما خاويان على عروشهما، بعد هجرة آلاف السائحين من المدينتين بعد تفجير الطائرة الروسية التي قتل فيها 230 راكبا، ما أدى إلى حظر الطيران إلى مصر بقرار عدد من دول أوروبا.

وقال الصحفي الخبير في الشأن الاقتصادي علاء البحار خلال تدوينة له على صفحته بـ “فيس بوك” اليوم السبت: “مطار شرم الشيخ تسكنه الأشباح“.

مضيفا “فاكرين لما المستثمرين السياحيين حاربوا الرئيس مرسي وبيقولوا إن الاخوان خطر على السياحة.. ايه رأيكم في السياحة اللي السيسي جابها الأرض دلوقتي!!!!”.

وأوضح البحار أن السياحة في عهد مرسي حققت إيرادات ١٠ مليارات دولار وشهدت زيارة 12 مليون سائح، في حين تراجعت في عهد السيسي إلى نحو ٥.٥ مليار دولار في عام ٢٠١٣ ويتوقع أن تقل عن ٥ مليارات دولار هذا العام.

من ناحية أخرى قال عدد من العاملين في مجال السياحة بمدينة شرم الشيخ: “حالة من الحزن والشتات وقطع الأرزاق تسيطر علينا، جراء تداعيات حادث الطائرة الروسية وتعليق خطوط الطيران، الوصف لن يعبر عن حقيقة المشهد المأساوي الذي لحق بالمدينة التي تحولت لمكان مهجور لا زائر به ولا مطل، تكاد لا تسمع وقع قدم في ليل أو نهار“.

ووصف العاملون حالهم خلال شكوى أرسلوا بها لعدد من الصحف “أما عن حالنا فلم يختلف كثيرا عن حال المدينة من ضياع حيث تم إجبارنا على تقديم إجازات بدون راتب لمدة 3 أشهر“.

وأضافوا: “الإجراءات التي اتخذتها الدولة لاحتواء الأزمة الروسية غير كافية وغير مجزية على الإطلاق، هناك تقصير كبير من قبل وزارة السياحة التي لم تتدارك الأزمة حتى بزيارة من الوزير لروسيا، إلى جانب أن المؤتمرات وزيارات الوفود لشرم الشيخ لم تتخذ إجراءات وتدابير فعلية لاستيعاب مشاكل عمال هذا القطاع إلى جانب تراخي دور مكاتب تنشيط السياحة بالخارج التي لم يسمع لها صوت، لنقع نحن بالنهاية في حفر التسريب والفصل والطرد من اشغالنا نحن وأسرنا لشهور لا يعلم عددها إلا الله”.

 

 

*ارتفاع الدولار بالسوق السوداء مجددا

ارتفع الدولار بالسوق السوداء اليوم السبت بدعم مشتريات المستوردين، في الوقت الذي استقرت فيه الورقة الخضراء بالبنوك عند 783 قرشًا للبيع، و780 قرشًا للشراء، في حين بلغ سعر العملة الأمريكية بشركات الصرافة 788 قرشًا.

وقال متعاملون بالسوق الموازية إن الدولار قفز إلى 858 قرشًا لإقبال المستوردين عليه لاستيراد احتياجاتهم الخاصة في موسم الشتاء، خصوصًا مستوردى الملابس.

وقال مدير إحدى شركات الصرافة، إنه من المتوقع ارتفاع العملة الأمريكية إلى مستويات أخرى ما لم يتدخل البنك المركزى خاصة مع اقتراب موسم رأس السنة وأعيادها التي ترتفع فيها فاتورة الاستيراد.

 

 

*فشل عودة 15 صيادًا مصريًّا من ليبيا بسبب “خارجية الانقلاب

كشف نقيب الصيادين بكفر الشيخ،أحمد عبده نصار،عن توقف عودة 15 صياداً مصرياً محتجزين بليبيا بسبب تجاهل “خارجية الإنقلاب” فى الرد على إجراءات عودتهم دون جدوى.

وكانت السلطات الليبية،قد أفرجت، مساء امس الجمعة، عن 15 صيادا مصريا كانوا ألقوا القبض عليهم منذ 6 أشهر على متن مركب صيد وتغريمهم بما يوازي 75 ألف جنيه

وأضاف نصار، في تصريح صحفي، أن أسر الصيادين يحاولون تجميع مبلغ الغرامة المالية ودفعها إلى السلطات المحلية في ليبيا، لإتمام إجراءات الإفراج عن ذويهم.وندد بتجاهل وزارة الخارجية فى حكومة الإنقلاب فى عودة أبنائه للوطن بعد سجن 6 أشهر .

 

 

* صفوت حجازي في رسالة للثوار:الانقلاب تمييز لمن كان عمله لصالح الحق ومن كان عمله لصالح العسكر

أرسل الدكتور “صفوت حجازي ” رسالة لثوار مصر نشرتها صفحته الرسمية عبر فيسبوك ، أكد فيها أن انقلاب الثالث من يوليو تمييز لصفوف المصريين ، ومن كان يعمل لصالح الحق والوطن ، ومن كان يعمل لصالح نفسه و المجلس العسكري .

وطالب “حجازي” في رسالته الثوار بالصبر والثبات ، وأضاف أن الله لن يضيع جهودهم .

إليكم نص الرسالة :

ليعلم رفقاء الثورة ولينتبهوا أن ما حدث في 3 يوليو 2013 حتى الآن هو تمييز لمن كان عمله لصالح الحق والوطن ومن كان عمله لصالح أنفسهم والمجلس العسكري ونظام مبارك وطواغيته من بعده، وفي هذا تمييز عظيم فلقد علمنا المنافقين وعلمنا الصادقين وإن لنا ولهم يوم عظيم يوم نختصم جميعا لدى رب العالمين، وفي الدنيا لهم الخزي والذل المبين .

إثبتوا وصابروا وكابدوا فإن الله لن يضيّع عملكم وتضحياتكم ولن تذهب الدماء سداً و سيقتص الله ممن ظلم لمن ظلم وستضع الثورة أوزارها ويمكن الله لأهل الحق وينصرهم على أهل الباطل وهذا وعد الله أنزله على الأنبياء والرسل وجاء به نبينا صلى الله عليه وسلم…. صفوت حجازي  ” .

 

 

*انتحار مجند بالداخلية شنقا داخل حمام السجن

أقدم مجند بمدينة الشروق على الانتحار لشعوره بالظلم بعد صدور قرار بحبسه بهيئة الإمداد والتموين بوزارة الداخلية.

البداية عندما تلقى اللواء محمود خلاف، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إخطارًا من هيئة الإمداد والتموين بالشروق يفيد بالعثور على مجند مشنوقا داخل حمام السجن.

وبالانتقال والفحص، تبين أن المجند شعر بالظلم بعد صدور قرار بحبسه فقام بصنع مشنقة داخل الحمام، وأقدم على الانتحار حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

 

 

*حبس 9 أشخاص من 6 أبريل بتهمة “التظاهر” .. في ذكرى محمد محمود

قررت نيابة قصر النيل اليوم، السبت، حبس 9 أشخاص بتهمة التجمهر والتظاهر بدون ترخيص في إحياء ذكرى “أحداث محمد محمود” 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقال رئيس نيابة قصر النيل المستشار أحمد حنفي ، إن التحقيقات نسبت للمتهمين تهم “تعطيل المرور والتجمهر وحيازة مطويات وتظاهر بدون ترخيص“.

وكان عدد من الأشخاص نظموا الخميس الماضي تظاهرة إحياء للذكرى الرابعة “أحداث محمد محمود” بوسط القاهرة، رافعين لافتات ساروا بها أعلى كوبري أكتوبر.

وأضافت النيابة أن التحريات كشفت أن المتهمين “ينتمون لحركة 6 أبريل ونظموا مظاهرة تضم 50 فردًا، وقطعوا طريق كوبري أكتوبر أثناء توجههم إلى ميدان التحرير لإحياء ذكرى محمد محمود، ورفعوا لافتات مناهضة للدولة“.

 

 

*غموض حول اعتقال طيار مناهض للسيسي لدى توجهه لروسيا

يكتنف الغموض حادثة اعتقال العقيد طيار متقاعد هاني شرف، العضو المؤسس بحزب “البديل الحضاري المصري”، المناهض للانقلاب العسكري، بعد اصطحابه لجهة غير معلومة، في أعقاب توقيفه بمطار القاهرة الدولي، لدى توجهه إلى روسيا، الأربعاء، لزيارة ابنته التي تدرس الطب بإحدى الجامعات الروسية هناك، وفق بيان أصدره الحزب.

وندد الحزب بالقبض علي “شرف”، وقال إن اعتقاله تم بسبب أرائه السياسية المخالفة للنظام الحالي، وحمل سلطات الانقلاب المسؤولية الكاملة عن أمنه، وسلامته، مشددا على ضرورة إطلاق سراحه فورا.

وقال رئيس الحزب أحمد عبد الجواد إن فريق الدفاع المشكل من الحزب قدم صباح الخميس بلاغا للنائب العام، وبلاغا آخر لرئيس هيئة القضاء العسكري، يطالب فيهما بالإفصاح عن مكان احتجاز العقيد طيار متقاعد هاني شرف، القيادي بالحزب، بعد رفض السلطات الإفصاح عن مكان احتجازه، وعدم تمكين فريق الدفاع من التواصل معه، أو معرفة التهم الموجهة إليه.

وكشف عبد الجواد أنه علم من مصادر خاصة بتواجد شرف بأحد أماكن الاحتجاز بالمخابرات العسكرية بمدينة نصر، مطالبا بالإفراج الفوري عنه.

والعقيد طيار متقاعد “هاني شرف” من الضباط الذين انضموا لثورة 25 يناير منذ بدايتها، وألقي القبض عليه في أثنائها، وظل رهن الاعتقال بأحد السجون العسكرية، لمدة عام كامل، قبل الإفراج عنه، وإخلاء سبيله، دون توجيه أي اتهامات له.

ومن جهته قال مهند، نجل “شرف“: “والدي خرج من بيته الأربعاء الماضي، في الثامنة صباحا، متجها إلى مطار القاهرة في زيارة لشقيقتي التي تدرس في روسيا، ليستقل الطائرة المتوجهة إلى تركيا في تمام العاشرة صباحا، ومنها يُقلع إلى روسيا“.

وأضاف في تصريحات صحفية، “هاتفنا وهو في الجوازات، وقال إنه أُبلغ بأنه ممنوع من السفر بأمر من المخابرات الحربية، وظل هاتفه مفتوحا لمدة ساعة ونصف الساعة، وبعدها أُغلق، ولا نعلم شيئا عنه منذ ذلك الحين، وكل الجهات تنكر وجوده لديها، ونحن في حالة انهيار“.

وتابع: “والدي خرج هو ومجموعة من الضباط يهتفون في الميادين ضد المجلس العسكري (إبان رئاسة المشير حسين طنطاوي للمجلس)، وتعرض للسجن، وتم فصله من عمله، فلماذا يمنع عقيد طيار من السفر، من غير أي تهمة؟“.

واستطرد: “نحن عازمون على تقديم وثيقة اختفاء قسري للأمم المتحدة، لو لم يتم الإفراج عنه“.

وكان العقيد طيار هاني شرف روى لصحيفة “عربي21″ يوم 24 كانون الثاني/ يناير الماضي، قصة حركة “ضباط 8 أبريل” المناهضة للمجلس العسكري، موضحا أن 30 ضابطا انضموا لثورة يناير بشكل فردي، وأنهم لم يؤسسوا تنظيما، وأن فكرة ضرورة التخلص من نظام مبارك تبلورت لديه قبل الثورة بسنوات.

وأضاف: “تعرضنا لضغوط نفسية خلال الاعتقال أدت ببعضنا إلى انهيار عصبي، وحُكم علينا بالسجن لمدة عام بتهمة مناهضة حكم المجلس العسكري، ومعظم ضباط 8 أبريل مخلصون للثورة، وبعضهم دارت حوله الشبهات“.

وقال: “لا أنتمي لأي فصيل سياسي، وشاركت في اعتصام رابعة العدوية“.

وشدد على أن الانقلابات العسكرية على خيارات الشعوب تدفع الأوطان نحو هاوية التبعية، مؤكدا أنه ستندلع ثورة جديدة لوجود المسؤول عن إراقة الدماء على رأس السلطة.

 

 

*أستاذ العلاقات الدولية والإعلام الإماراتي “سالم المنهالي ينتقد وقوف الإمارات بجانب “السيسي

كتب د. سالم المنهالي أستاذ العلاقات الدولية والإعلام عبر حسابه الشخصي علي تويتر منتقدا وقوف الإمارات بجانب السيسي ضد الشرعية:

في مصر بعهد السيسي المنقبات منعن العمل بالجامعات وفي #تركيا دخلت المحجبات للجامعات والبرلمان لأول مرة بعهد أردوغان رغم ذلك الجامية مع السيسي

وتابع:

في تناقض عجيب تحاضر دبي عن الشرف وفيها أكبر الملاهي الليلية وتقصدها العاهرات من أقاصي الدنيا وتحاضر #أبوظبي عن الوطنية وهي تحتضن دحلان

على بعض المسؤولين في بلادي التوقف عن رمي الناس بالحجارة فبيتنا من زجاج وأوهن من ذلك وبلسان الحريص أدعوهم للتوقف عن التدخل في شؤون الآخرين

الجامية لن ينتقدوا السيسي مهما فعل ويدافعون عنه مع أنه وصل للحكم عبر إنقلاب دامي ويحارب أهل المساجد ويرفع أهل الغناء والفواحش

 

 

 

*نحن داعش”.. رسالة تؤخر إقلاع طائرة من مطار الغردقة 3 ساعات

قال مصدر أمني، إنه تم تأخير إقلاع طائرة ركاب أكثر من 3 ساعات بمطار الغردقة الدولي، كانت في طريقها لبروكسل، بعد تلقي إحدى الراكبات رسالة عبر هاتفها المحمول، مكتوب فيها باللغة الإنجليزية: «we are daash» – «نحن داعش”.

وأوضح مصدر أمني، السبت، أن الطائرة على متنها 240 راكبًا متجهة من مطار الغردقة لبروكسل، وأبلغت إحدى الراكبات سلطات المطار بتلقيها هذه الرسالة، فتم إنزال الركاب وتمشيط الطائرة، ولم يتم العثور على أجسام غريبة أو مواد متفجرة، وتولت الأجهزة الأمنية فحص الرسالة وطمأنة الركاب، وأقلعت الرحلة لمسارها بعد 3 ساعات من الفحص والتمشيط.

 

 

*محامي مخابراتي” يتقدم ببلاغ يتهم الانقلابي “عبدالمنعم أبو الفتوح” بالخيانة العظمى

 تقدم سمير صبري المحامي، المعروف بصلاته بجهات أمنية ومخابراتية ، ببلاغ لنيابة أمن الدولة العليا، ضد الانقلابي المشارك والمؤيد للانقلاب العسكري عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب “مصر القوية، يتهمه فيه بالخيانة العظمى، بعد تصريحات طالب فيها بالانتخابات المبكرة.

وقال -في بلاغه- إن “أبو المفتوح” اتهم -في حواره مع قناة “بي بي سي”- السيسي -حسب وصفه- بصناعة جمهورية الخوف، داعيًا لانتخابات رئاسية مبكرة من أجل مصلحة مصر.

وذكر “صبري”، تصريح “أبو الفتوح” الذي قال فيه “كل المعارضين يتمنون حدوث انتخابات رئاسية مبكرة والانتخابات هي الطريق السياسي السليم والسلمي للتغيير، وذلك تلاشيًا لحدوث انقلابات عسكرية أو غيرها“.

وأضاف “صبري”، كل ما ردده وصرح به عبدالمنعم أبو الفتوح يشكل أركان جريمة الخيانة العظمى والاستقواء بالخارج والإساءة لسمعة الدولة المصرية دوليًا مما يحق معه للمبلغ التقدم ضده بهذا البلاغ ملتمسًا، بعد مشاهدة الأسطوانة المدمجة المرفقة، التحقيق في موضوع البلاغ وإحالة عبدالمنعم أبو الفتوح عبدالهادي وشهرته عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية” للمحاكمة الجنائية لاقترافه جريمة الخيانة العظمى.

و رغم مشاركة و تأييد “أبوالفتوح” الخائن السسي بالتأييد أحياناً و الصمت أحياناً أخرى في جريمة الانقلاب العسكري ، إلا أن ذلك لم يشفع له عند العسكر و أذرعه من تقديم البلاغات بالخيانة ضده

يذكر أن أبو الفتوح كان ينعق ليل نهار ضد الرئيس المنتخبمحمد مرسي ” وجماعة الإخوان المسلمين ، ويشنع عليه الأكاذيب ، ويتهم اتهامات باطلة ، وأصبح في عهد الانقلاب العسكري ، كائن خائف عاجز .

 

 

*السيسي يخفض أسعار الدواجن باستيراد دجاج مسرطن للمصريين

كشفت مصادر مطلعة اليوم السبت، النقاب عن أن وزارة التموين قد تعاقدت على استيراد ألفي طن من “قطع دواجن” مهرمنة من أمريكا، وتصيب المواطنين بتصلب الشرايين.

وكانت هيئة السلع التموينية بوزارة التموين تعاقدت على شراء ألفي طن دواجن “أوراك” مجمدة من أمريكا، بهدف السيطرة على ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية، وتنفيذ وعد رئيس عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي للمصريين، بخفض أسعار جميع السلع قبل نهاية الشهر الجاري.

وقالت الهيئة إن هذه الدواجن سيتم توريدها نهاية الشهر الجاري، ودخولها البلاد، وطرحها بالمجمعات الاستهلاكية بسعر 9 جنيهات ( أقل من دولار أمريكي) للمستهلك، اعتبارا من أول الشهر المقبل.

وقال نائب رئيس الهيئة، ممدوح عبد الفتاح، إنه تم التعاقد على استيراد أجزاء دواجن “أوراك” لطرحها للمواطنين مباشرة دون وسيط بالمجمعات الاستهلاكية.

لكن الأستاذ بجامعة القاهرة، مستشار وزير التموين الأسبق، الدكتور نادر نور الدين، وصف استيراد أوراك الدواجن بأنه سيدمر صناعة الدواجن في مصر، محذرا من أن هذه الأوراك تشمل هرمونات مضرة وخطرة على الصحة العامة، وأنها تسبب تصلب الشرايين والجلطات وأمراض القلب.

وأضاف أنه في عام 2005 تعاقدنا على استيراد أوراك من الخارج، وأرسلوا لنا أوراك طيور جوارح محرم علينا أكلها، والباقي أوراك مليئة بالهرمونات المضرة، وبالتالي تم منعها، واقتصر الاستيراد على الدواجن الكاملة.

وأضاف أن أمريكا نفسها تحظر استهلاك الكبدة وأجزاء الدواجن، ويتم تصديرها إلى الدول النامية، خاصة مصر، بأسعار متدنية، إذ يصل سعر كيلو الكبدة إلى نحو نصف دولار.

إلى ذلك، نقلت تقارير صحفية عن مصادر إن رئيس حكومة الانقلاب شريف إسماعيل، طلب من وزارة التموين إرجاء استيراد أجزاء الدواجن، التي تهدف إلى السيطرة على ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية، لحين إثبات المنتجين المحليين جديتهم في الإسهام في خفض الأسعار.

ويذكر أن صناعة الدواجن المصرية حققت أكثر من 95% اكتفاء ذاتيا من الدواجن، وكانت حققت اكتفاء ذاتيا 100% قبل انتشار أنفلونزا الطيور، كما أنه يبلغ حجم استثمارات الثروة الداجنة بمصر 30 مليار جنيه سنويا.

 

 

*خواء اللجان يرعب السيسي.. وزفة دعائية للضبعة النووية

هيمن على الصحف المصرية الصادرة السبت 21 نوفمبر 2015، موضوعان أولهما بدء المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب، اليوم وغدا، خارج مصر، على أن تبدأ غدا وبعد غد في 13 محافظة داخل البلاد، وسط “رعبنظام حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي من تكرار مشهد اللجان الخاوية، بحسب تعبير صحيفة “اليوم السابع”، التي قالت في مانشيتها: “الحكومة تعيش رعب “اللجان الخاوية“.

الموضوع الثاني هو توابع التوقيع على عقد تنفيذ محطة نووية لتوليد الكهرباء، بمنطقة “الضبعة”، مع الجانب الروسي، إذ استمرت الصحف في ممارسة “زفة دعائية” بحقه، فاعتبرت صحيفة أن “الضبعة” تقود مصر لثورة صناعية جديدة، فيما زعمت أخرى أن “الضبعة النووية حديث العالم”، وقالت ثالثة: “الضبعة أرض الأحلام”.. وهلم جرا.

الحكومة تعيش رعب “اللجان الخاوية

في وقت مارست فيه غالبية صحف السبت دعاية للانتخابات البرلمانية، صدرت صحيفة اليوم السابع”، بالمانشيت السابق، مستعرضة تفاصيل الاستعدادات النهائية للمرحلة، وخطط تأمين عملية التصويت، بدفع 160 ألف ضابط ومجند جيش وشرطة، في القاهرة و12 محافظة أخرى، وسط توقعات بعدم تجاوز نسب المشاركة حاجز الـ25%، وفق الصحيفة.

وأضافت أنه يشـارك في هذه المرحلة 28 مليونـا و204 آلاف ناخب لـلإدلاء بأصواتهم داخـل 102 لجنـة عامـة و13858 لجنـة فرعيـة و5622 مركـزا انتخابيا، وسـط دعـوات من السياسـيين والخبراء والشـخصيات العامة للمواطنين بالإقبـال على المشـاركة بقوة في التصويت لإنجاز الاستحقاق الثالث والأخير من “خارطة الطريق“.

صناديق الاقتراع تنتظر المصريين بالخارج

هكذا قالت الأهرام في مانشيتها بأسلوب دعائي، مضيفة: ” 28 مليونا يدلون بأصواتهم في المرحلة الثانية للانتخابات بالداخل غدا“.

ومع صورة: “القوات المسلحة على أهبة الاستعداد لتأمين الانتخابات”، أشارت الأهرام إلى أن المصريين سيدلون بأصواتهم اليوم في 139 سفارة وقنصلية وبعثة دبلوماسية، وسيستمر تصويتهم حتى غد، بالتزامن مع بدء التصويت داخل البلاد.

وأضافت أن السفارات استعدت بالتنسيق مع السلطات المحلية لاستقبال الناخبين صباح اليوم وغدا للإدلاء بأصواتهم، على أن تكون الإعادة بالخارج يومي الاثنين 30  نوفمبر الحالي، والثلاثاء الأول من ديسمبر المقبل، ويبدأ التصويت من 9 صباحا حتى التاسعة مساء، وتتخللها ساعة راحة في الظهيرة، بحسب توقيت كل دولة.

وتابعت أنه يتنافس في المرحلة الثانية 2877 مرشحا ومرشحة بالنظام الفردي على 222 مقعدا بالإضافة إلى 4 قوائم في قطاع القاهرة وشمال ووسط وجنوب الدلتا لكل منها 45 مرشحا ومرشحة، وهى: في حب مصر، والنور والتحالف الجمهورى والجبهة الوطنية والاستقلال، وفي قطاع شرق الدلتا  قائمة واحدة هى “في حب مصر”، التي يلزم لإعلان نجاحها حصولها على 5% من مجموع الناخبين المقيدين بهذا القطاع.

اللجان في قبضة أمنية

وبأسلوب موضوعي معلوماتي قالت “الشروق” في مانشيتها: اليوم.. المصريون في الخارج أمام صندوق انتخابات المرحلة الثانية.. نشر 360 ألف عنصر من الجيش والشرطة لتأمين لجان الاقتراع بالمحافظات غدا“.

وبحسب الشروق” أتمت وزارة الداخلية استعداداتها لتنفيذ خطة تأمين مقرات لجان الانتخابات، وترتكز الخطة على إحكام القبضة الأمنية على اللجان التي يتوقع أن تشهد مناوشات قد تتطور لاشتباكات بين أنصار المرشحين.

وأضافت أنه لتفادي ذلك ستنشر الداخلية 200 ألف ضابط وجندي مدججين بالأسلحة الحديثة في محيط الدوائر الانتخابية.

وفي السياق نفسه، قالت “المصري اليوم” اليوم.. انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات“.

ومع الصورة نفسها ل”قوات التأمين قبل الانطلاق للمواقع”، قالت الصحيفة: “تنطلق المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب، الخاصة بالمصريين في الخارج، من خلال 139 لجنة انتخابية، اليوم، فيما خصصت القوات المسلحة 160 ألف مقاتل، ونشرت وزارة الداخلية 30  ألف ضابط و200 ألف شرطي آخرين، لتأمين الانتخابات المقررة في 13 محافظة، غدا وبعد غد“.

وغير بعيد، قالت “الدستور” في مانشيتها: اليوم.. تبدأ المرحلة الثانية من الانتخابات.. عناصر من الصاعقة والمظلات والشرطة العسكرية لحماية المواطنين في محيط اللجان.. تعزيز إجراءات تأمين المنشآت والأهداف  الحيوية تحسبا لأي عمليات إرهابية.. غدا وبعد غد إجازة لتلاميذ المدارس في 13 محافظة“.

 

الضبعة تقود مصر لثورة صناعية جديدة

بزفة دعائية واضحة سلطت صحف السبت أضواءها على توقيع عقد إنشاء محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء.

فصدرت صحيفة “الأخبار المسائي”، بالمانشيت الدعائي السابق، مستشهدة بتصريحات الدكتور إبر اهيم العسيري، كبير مفتشي الوكالة الدولية الذرية الأسبق الذي قال إن الطاقة النووية تؤدي لطفرة في التكنولوجيا وتحلية المياه.

وشاركت صحيفة “المساء الأسبوعية” في هذه الزفة الدعائية نفسها، فقالت: “الضبعة النووية حديث العالم“.

وقالت الدستور”: رئيس شركة “روس أتوم”: عقد بناء محطة الضبعة يربط مصر وروسيا 100عام.. الاتفاق النووي المصري الروسي أخبط المخطط الأمريكي البريطاني للوقيعة بين القاهرة وموسكو.. وفد روسي في مطروح استعدادا استعدادا لبدء العمل بمحطة الضبعة النووية.

الضبعة أرض الأحلام

هذا الوصف أطلقته صحيفة “البوابة” على المشروع فقالت (في مانشيتها أيضا): “قلب الضبعة.. تحقيق كامل عن المحطة النووية.. الضبعة أرض الأحلام.. 1.2 مليار دولار أرباح المشروع سنويا.. المفاعلات في حماية “الميسترال” و”إس 300“.. حاملة الطائرات تواجه محاولات الاستهداف من البحر ومنظومة الدفاع لصد الصواريخ.

وأضافت البوابة: 320 مصنعا مشاركا في مكونات الضبعة و6 وزارات في مهمة نووية.. صحف إسرائيلية: تل أبيب “قلقةوتراقب التطورات.. خبراء: “المحطة آمنة” والجيل الثالث الأقل تكلفة.. تفاصيل “مكالمة تعجيل التوقيع” بين السيسي وبوتين.

دقت ساعة العمل “النووي

المصري اليوم”، نشرت مع المانشيت السابق، صورة لـ”الإنشاءات في موقع الضبعة، ونقلت عن وزارة الكهرباء قولها إنها ستكثف، خلال الفترة المقبلة، لقاءاتها مع الجانب الروسي، ممثلا في شركة “روساتوم”، المنفذة لمحطة الطاقة النووية في الضبعة، لتوقيع حزمة عقود، تتعلق بتحديد مسؤوليات الطرفين في مجال إنشاء المحطات النووية، وتوريد الوقود، وتشغيل وصيانة المحطات النووية، ومعالجة الوقود النووي المستنفذ، وفي مجال التدريب.

وأضافت المصادر – بحسب “المصري اليوم” – أن هناك قائمة من المصانع المصرية سيتم تشغيلها في مكونات المفاعل بنسبة لا تقل عن 20% من إجمالي الإنشاءات، موضحة أن “هناك ملف متكامل لدى هيئة المحطات النووية للمصانع المصرية العاملة أو التي توقفت، مثل مصنع المراجل البخارية، لكنها تمتلك معدات وإمكانات تدخل في مكونات المحطة النووية“.

وذكرت مصادر بموقع المحطة – بحسب “المصري اليوم” أيضا – أن أعمال المباني الخاصة بالوحدات الإدارية، ووحدات الإقامة، والإعاشة للعاملين بالمشروع من الجانبين الروسي، والمصري انتهت، وأنه سيتم البدء في عمل تحديث لجسات التربة بالموقع، مع مطلع العام المقبل، بعد وصول أجهزة المتابعة الجيولوجية للتربة إلى موقع المحطة نهاية ديسمبر المقبل.

قسم شرطة “عابدين” يعطل مفاوضات “سد النهضة“.

أخيرا، غردت صحيفة “الوطن” بعيدا عن كل من موضوعي: الانتخابات ومحطة الضبعة، وآثرت أن تكشف أن سبب تأجيل اجتماع سد النهضة الإثيوبي العاشر، الذي كان مقررا عقده في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم، يعود إلى توتر العلاقات السياسية بين مصر والسودان، في ظل ما تردد عن تعرض مواطنين سودانيين للاحتجاز في القاهرة مؤخرا، بحسب الصحيفة.

 

 

*أخر التحقيقات: العبوة على متن الطائرة الروسية زرعت في المقعد الأخير الأيمن

ذكرت صحيفة كوميرسانت أن صورة نشرها “داعش” قيل أنها للعبوة التي انفجرت على متن الطائرة الروسية فوق سيناء تظهر جهازا يشبه عبوات استخدمها إرهابيون لتفجير مبان سكنية بموسكو منذ 15 عاما

ونقلت الصحيفة عن خبير متفجرات روسي أن الصورة التي نشرها التنظيم الإرهابي، تظهر جميع العناصر الضرورية لتجميع عبوة ناسفة. ولتفجير العبوة استخدم صاعق سوفيتي الصنع، وقاطع كهربائي صيني ومؤقت زمني يدوي الصنع. كما تظهر الصورة التي نشرها “داعش” في مجلة “دابق” الصادرة عنه باللغة الإنجليزية، عبوة شراب معدنية محشوة بمادة متفجرة. وتم تجميع العبوة باستخدام شريط لاصق.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قريبين من التحقيق أن أحد المتعاطفين مع الإرهابيين من العاملين في مطار شرم الشيخ، نقل العبوة إلى صالون الطائرة قبل إقلاعها، حيث انفجرت في أثناء التحليق تحت أحد كراسي الركاب في الجزء الأيمن من آخر صف الكراسي. وفي هذا المكان بالضبط كشف الخبراء الروس الذين درسوا حطام الطائرة عن ثغرة يبلغ عرضها قرابة المتر في الألواح المعدنية على سطح الطائرة. وأدى هذا التفجير الضئيل نسبيا إلى تخفيض الضغط في صالون الطائرة وتفككها في الجو.

في غضون ذلك لم يظهر تحليل تسجيلات كاميرات المراقبة في مطار شرم الشيخ الدولي من حيث أقلعت الطائرة الروسية تسليم مجهول حقيبة مجهولة إلى الطائرة.

ونقلت صحيفة “الجمهورية” عن مصدر في وزارة النقل المدني المصرية أن أجهزة الأمن المعنية أجرت تحليلا لتسجيلات كل مرحلة صعود الركاب عبر الجمارك إلى الطائرة وتحميلها بالحقائب ولم تعثر على أي لحظات مريبة أو غير مفهومة.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن مصادر قي قوى الأمن المصرية وممثلي المطار زعمت أن رجلا مجهولا مشاركا في تحميل الحقائب على متن الطائرة الروسية تسلم من موظف مطار شرم الشيخ حقيبة مجهولة لم تتعرض للتفتيش بالأجهزة الخاصة وحُملت إلى الطائرة.

وذكرت الوكالة في وقت سابق أنه تم اعتقال موظفين من المطار للاشتباه في تورطهما بتفجير الطائرة الروسية، إلا أن السلطات المصرية نفت هذه المعلومات رسميا

وبالعودة الى المتفجرة، أفادت صحيفة “كوميرسانت” بأن عبوات شبيهة مصنوعة من عبوات شراب محشوة بالمتفجرات، استخدمت مرات عديدة من قبل الإرهابيين في شمال القوقاز، الذين لجأوا إلى تفجير العبوات من هذا الطراز لتفجير مبان سكنية في موسكو يومي 8 و13 سبتمبر/أيلول عام 1999.

ويرى الخبراء أن المادة المتفجرة في العبوة على متن الطائرة الروسية، كانت شديدة التفجير مثل “تي إن تي” أو المتفجرات البلاستيكية وتم تصنيعها في ورشة على الأرجح، وليس يدويا.

من جانبها نقلت وكالة “انترفاكس” عن مصدر قريب من التحقيق أن الخبراء أجروا أكثر من 60 اختبارا وتحليلا، أكدت أن سبب تفكك الطائرة يعود إلى تفجير عبوة ناسفة على متنها.

وكان مدير هيئة الأمن الفيدرالية الروسية ألكسندر بورتنيكوف قد أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه تم العثور على آثار متفجرات على حطام الطائرة “A321″ التي تحطمت يوم 31 أكتوبر/تشرين الثاني في أجواء سيناء بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ. وتوعد الرئيس الروسي بملاحقة المسؤولين عن إسقاط الطائرة في أي بقعة من الكرة الأرضية ومعاقبتهم، وأمر بتكثيف الغارات الروسية على مواقع إرهابيي “داعش” في سوريا.

 

 

السيسي يكذب ويتجمل ويزعم ان لا معتقلين ولا منع للاحتجاجات بمصر. . الأربعاء 30 سبتمبر. . الفساد للركب

كذاب القرنالسيسي يكذب ويتجمل ويزعم ان لا معتقلين ولا منع للاحتجاجات بمصر. . الأربعاء 30 سبتمبر. . الفساد للركب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السيسي لـ“PBS”: لا يوجد معتقلون لدينا.. ولا نمنع الاحتجاجات في مصر

قال عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، إن مصر لا يوجد لديها معتقلون في السجون، قائلا: “لا يوجد في مصر أي شخص رهن الاعتقال“.

جاء ذلك خلال مقابلة له مع برنامج “Newshour” (ساعة الأخبار) على قناة “PBS”، أمس الثلاثاء، إذ أوضح السيسي أنه لا يوجد إجراء قانوني في مصر يسمح باعتقال الأفراد، على حد قوله.

وبسؤاله عن السبب وراء القبض على عديد من النشطاء الشباب الموالين للديمقراطية والزج بهم في السجون، أجاب السيسي قائلا: “صحيح لا يمكن للأميركيين فهم ذلك بسهولة، لأنهم ينظرون إلينا من المنظور الأميركي“.

وأضاف: “لكن دعيني أوضح أننا لم نمنع الاحتجاجات في مصر، بل ننظم فقط حق التظاهر مثلما يفعل عديد من البلدان. لم نحظر الاحتجاجات، ولن نقوم بذلك، فقط نظمنا الأمر، لماذا؟ لأننا نحتاج إلى الاستقرار، لسنا دولة غنية، فهذا البلد لا يمكن أن يتحمل حالة عدم الاستقرار“. 

وزعم السيسي أن المتظاهرين لا يمثلون تهديدا له، وحينما تم سؤاله عما إذا كان حلم الشباب في التحرير والثورة قد مات، رد قائلا: “أبدا، ما زال حلم التحرير قائما، لا يوجد رئيس مصري يستطيع الاستمرار في القيادة السياسية ضد إرادة المصريين. ثمة تغيير جوهري الآن حيث لا تزيد فترات الرئاسة عن واحدة أو اثنتين، ثم يتعين على الرئيس أن يرحل، إنه الأمر الطبيعي، وهذا يمثل تطورا جيدا للغاية تشهده مصر، وستضحى تجربة جديرة بالملاحظة. ذلك ما أحلم به، وهذه هي رؤيتي السياسية، وما أحلم به لبلدي أن تُحكم عبر إرادة واختيار المصريين، وليس ضد إرادتهم“.

وعن ثقته في الولايات المتحدة، أكد السيسي أنه يثق فيها ثقة بلا حدود وهو ما أصاب مقدمة البرنامج بالدهشة، فأجاب قائلا: “بلا شك، الأمر لا يحتاج إلى الحديث، فالولايات المتحدة لم تخذلنا أبدا خلال السنوات الماضية، أنا أريد فقط أن أخبرك أن السنتين الماضيتين كانتا بمثابة اختبار حقيقي لقوة وتحمل العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأميركية“.

 

 

*بالأسماء.. تصفية 4 مواطنين بالإسكندرية على يد مليشيات الانقلاب

قامت مليشيات الانقلاب اليوم الأربعاء بتصفية 4 مواطنين، في إحدى الشقق بمحافظة الإسكندرية بإطلاق الرصاص عليهم.

والضحايا الأربعة هم:  محمد أحمد يوسف العموري، وعمار محمد عبد المجيد محمد، وحمادة محمد محمد فتح الباب، ومحمد حمدى عبد الوهاب زيد“.

وكشفت المصادر عن أن التصفية جرت خلال استهداف إحدى الشقق السكنية بمنطقة العجمى بمحافظة الإسكندرية.
ولم يتسنَّ التأكد من هوية الضحايا وانتماءاتهم السياسية وملابسات الحادث إلا أن المؤكد أن عصابات السيسي تمارس القتل خارج إطار القانون دون تحقيق أو محاكمات ما يهدر كل معاني العدالة ودولة القانون وينذر بسقوط البلاد في دائرة من العنف الذي لا يتوقف.

جدير بالذكر أن منظمة “هيومان رايتس مونيتور”، قالت إنها وثّقت “مقتل 79 مدنيًا خارج القانون، في مختلف محافظات مصر، خلال غسطس الماضي“.

 

 

*توتر بين شعبة الدعاية والجيش بسبب احتكاره إعلانات الطرق

انتقدت شعبة الدعاية والإعلان بغرفة الطباعة التابعة لاتحاد الصناعات في مِصْر، سيطرة الجيش على إعلانات الطرق بالخط الدائري، معتبرة ذلك يتسبب في خسارة كبيرة لشركات الإعلانات في البلاد.
وأطلق أعضاء الشعبة حملة تحت شعار “القانون فوق الجميع”، منتقدين عدم تنفيذ حكم القضاء الإداري بشأن وقف مزايدة الإعلانات على الطريق الدائري، وتوضيح الخطوات التي سوف تتخذ للحفاظ على حقوق الشركات ضد جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة.
وقال أشرف خير الدين -عضو في الشعبة، في تصريحات صحفية-: إن هذه المزايدة نظمها جهاز الخدمة الوطنية للإعلانات على الطريق الدائري، وتمت إقامة الدعوى أمام محكمة القضاء الإداري بالتضامن مع 8 شركات متضررة للاعتراض على المزايدة، مشيرا إلى أن هذه المزادات التي تطرح على إعلانات قائمة ولها رخص سارية، يترتب عليها تعرض كثير من الشركات للإفلاس.

 

 

*الفساد للركب.. تفاصيل مثيرة حول حسابات سرية بنسبة 1.3% من الناتج المحلي

كشفت منظمتا “تحالف الشفافية الماليةو”كريستيان إيد”، اليوم الأربعاء، عن إيداع أموال مصرية تقدر قيمتها بنحو 1.29% من الناتج المحلي الإجمالي في حسابات سرية ببنك إتش إس بي سي فرع سويسرا خلال عامي 2006 و2007.

وبحسب تقديرات التقرير الصادر عن المنظمتين، الذي اعتمد على قيم الناتج الإجمالي للبلدان في عام 2013، فإن نسبة الأموال المصرية المودعة في حسابات سرية بسويسرا من الناتج المحلي الإجمالي تتفوق على العديد من النسب في الاقتصادات المتقدمة، إذ تمثل أكثر من ثلاثة أضعاف النسبة الإيطالية، ونحو 10 أضعاف الألمانية و12 ضعف الصينية.

وأضاف التقرير، أن هذا الوقت (2006 و2007) كان نظام البنك به ثغرات تمكن العملاء من استخدام الحسابات للتهرب من الضرائب، واستند التقرير -الذي شمل 170 دولة، في تقديراته لحجم الأموال المودعة في حسابات سرية ببنك إتش بي سي بسويسرا- إلى البيانات التي كشفها تحقيق استقصائي ضخم أصدره “الكونسرتيوم العالمي للصحافة الاستقصائية” هذا العام.

ويجمع “تحالف الشفافية المالية” مجموعة من حكومات دول من مناطق مختلفة في العالم مع منظمات مجتمع مدني لمواجهة التدفقات المالية غير المشروعة التي تكبد الدول النامية خسائر، وتعد منظمة “كريستيان إيد” أحد أعضاء هذا التحالف وهي منظمة بريطانية تهدف إلى مكافحة الفقر.

 

* تضامن” تقرر تنظيم مسيرات بالمحافظات.. ومسيرة حاشدة 12 ديسمبر القادم

أعلنت تنسيقية “تضامن” الرافضة لقانون الخدمة المدنية، تنظيم عدة  فعاليات خلال الفترة القادمة، والبدء بمسيرات ووقفات احتجاجية بمحافظات مصر وتنظيم مسيرة حاشدة أمام الاتحادية 12 ديسمبر القادم.
وكانت “تضامن” قد نظمت أمس الثلاثاء لقاء حاشدًا، بحضور ممثلي المحافظات للعاملين بالتشجير بوزارة الزراعة، كما تم الاتفاق على تنظيم 5 مؤتمرات جماهيرية بالدلتا والصعيد ومحافظات الساحل والإسكندرية والقاهرة.
وأضافت تنسيقية تضامن -فى بيانها، الصادر اليوم الأربعاء- أنها قررت تفعيل عملية التوقيع على استمارة رفض القانون 18 لسنة 2015، وطباعة ملصق وعدد من الرسائل المتضمنة عيوب القانون، والموضحة لوضع القطاعات المختلفة من القانون، لكشف الزيف التي تسعى السلطة لترويجه، بغرض تفتيت حركة مناهضة القانون، وإيهام البعض بأنهم غير معنيين بالقانون 18 لسنة 2015، رغم وضوح مواده، وتأكيدها على عدم استثناء سوى العاملين بمجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية.

 

 

* طلاب الإسكندرية يتظاهرون لإطلاق سراح زملائهم المعتقلين

نظم  طلاب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، اليوم الأربعاء، مسيرة حاشدة طافت جنبات المجمع النظرى، للمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين من زملائهم فى سجون الانقلاب.

وردد الطلاب هتافات مناهضة للانقلاب العسكرى “مثل هاتوا اخوتنا م الزنازينو”حبس الطالب عار وخيانة” و”قادمون قادمون”، كما حمل الطلاب لافتات تطالب بالإفراج عن زملائهم منها “انا طالب جامعة”، و”رجعوا التلامذة” و”عاش كفاح الطلاب على مر العصور“.

وقد شهدت الجامعة حصارًا لداخلية الانقلاب بالمدرعات والكلاب البوليسية، خوفًا من خروج المسيرة خارج الحرم الجامعى فى أول مسيرة تنظم فى بدء الدراسة بالجامعات المصرية.

 

*مصر.. 3 تناقضات في عمل لجنة حصر أموال الإخوان

عندما بدأت شركة “زاد” للمنتجات الغذائية عملها في يوليو/تموز من عام 2012، حصل الشاب المصري عبد الهادي على وظيفة في أحد فروعها، ما جعله يعتبر محظوظا بين أقرانه، إذ كثيرا ما تحدث عن راحة في أجواء العمل، كما كان الزبائن يترددون باستمرار على الشركة لما كانت تقدمه من عروض أسعار وتخفيضات، ما جعل عبد الهادي يشعر بأن مستقبلا سعيدا ينتظره في مجال عمله، لكن سرعان ما انقلب الحال عندما تم التحفظ على أموال الشركة في يونيو/حزيران من عام 2014.

تم التحفظ على أموال الشركة بعدما قضت محكمة القضاء المستعجل فى سبتمبر/أيلول 2013 بالتحفظ على أموال قيادات في جماعة الإخوان المسلمين، باعتبارها إرهابية، على الفور بدأ تنفيذ الحكم عن طريق لجنة تم تشكيلها من وزارة العدل المصرية.

اعتادت اللجنة الإعلان من وقت إلى آخر عن قرار بالتحفظ على عدد من الشخصيات والجمعيات والمستشفيات، ما أدى إلى أن يصل العدد الإجمالي لمن تحفظت اللجنة على أموالهم، إلى 1345 شخصا، 1117 جمعية أهلية، 103 مدارس، بالإضافة إلى 50 مستشفى. لكن إشكاليات قانونية عديدة تحيط بعمل اللجنة كما يكشف التحقيق.

كيف تميز اللجنة الإخوان من غيرهم؟

يؤكد المستشار محمد ياسر أبو الفتوح، المتحدث باسم اللجنة، أن تحريات الشرطة، طريقة أساسية، لتحديد من هم الإخوان، ومن ثم يتم تنفيذ قرار التحفظ على أموالهم، وهو ما طابق ما قاله المستشار عزت خميس رئيس اللجنة، في تصريحات صحافية، بأن “التحريات الأمنية عنصر مهم في هذا الشأن”. أما عن طريقة تحديد الممتلكات، فيؤكد خميس، أن الأمر يتم بالاستعانة بالشهرالعقاري والجهات الرقابية للبت في حقيقة ملكية المتحفظ على أموالهم، وعلاقة هذه الملكيات بجماعة الإخوان.

لكن لماذا يتم التحفظ على أموال هؤلاء الأشخاص تحديدا، من دون باقي أعضاء الإخوان؟ يعود رئيس اللجنة للتأكيد أن الفيصل في التحفظ على أموال الأشخاص هو ثبوت تمويلهم الأنشطة الإرهابية (مثلا اعتصام رابعة العدوية)، لكنه عاد في المؤتمر الصحافي الذي عقد يوم 13 أغسطس/آب، ليرفض الإفصاح عن سبب التحفظ على أموال صفوان ثابت، أحد أكبر رجال الأعمال المصريين، وصاحب شركة جهينة، بحجة أن “الأسباب سرية“.

يبرز هنا تساؤل عن كيفية اعتماد اللجنة، على تحريات الشرطة التي يحتمل ألا تكون دقيقة، كما ثبت في وقائع سابقة، يجيب الحقوقي ومؤسس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، جمال عيد قائلا:”لا يجب أن يستند التحفظ على أموال أي مصري إلى التحريات فقط، بل ينبغي وجود أدلة أخرى، كذلك يجب أن يكون الأمرموكلا إلى محكمة حتى يتسنى الطعن على أحكامها، وليس كما يحدث الآن عبر لجنة، لأنه من الوارد أن يتم الزج ببريء، ويتم التحفظ على أمواله، رغم أن الدستور يحمي الملكية الشخصية“.

هل تعامل كل الأموال المتحفظ عليها بنفس الطريقة؟

تنطوي الطريقة، التى تدير بها اللجنة، الأموال التي تحت تصرفها، على بعض الغموض، إذ تقول اللجنة أنها تمارس أعمالا رقابية على الشركات، 

دون تغيير إداراتها، في حين أنها فعلت عكس ذلك.

محام سابق لشركة زاد، المملوكة لنائب مرشد الإخوان، شهد عملية التحفظ على الشركة من قبل اللجنة، أكد : أن اللجنة قامت بتغيير مجلس الإدارة بالكامل ولم يتم انتداب عضو من قبل اللجنة ليراقب الحسابات كما يحدث مع باقي الشركات. وهو ما اعتبره المحامي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، تمييزا ضد مالك الشركة المهندس خيرت الشاطر.

يطابق ما حدث مع زاد، مع ما أعلنه المستشار عزت خميس رئيس اللجنة، في مؤتمر صحافي يوم 13 أغسطس/آب الحالي، بأنه تم التحفظ على 14 شركة صرافة بفروعها الـ 66 على مستوى الجمهورية، قائلا: “تم تشكيل مجالس إدارة من المختصين، والاستعانة ببعض مديري البنوك المحالين إلى التقاعد بالاتفاق مع البنك المركزي والتعاون معه”. وأضاف: “انتهت اللجنة إلى إدارة هذه الشركات حتى لا يتأثر سوق النقد بمصر أو استغلال بعض تجار العملة ضعاف النفوس ليرتفع سعر العملات الأجنبية”. تتنافى التصريحات السابقة، لرئيس اللجنة عن آلية تغيير مجالس الإدارات، مع ما صرح به في حوار سابق مع صحيفة الوطن الموالية للانقلاب، إذ قال المستشار خميس “يهمنا أمران، الأول المراقبة المالية بحيث لا تخرج أي أموال إلا للنشاط المحدد والمخصص “مليم واحد يخرج بره هذا النشاط ممنوع، الأمر الثاني هو عدم المساس بإدارة هذه المشروعات، بمعنى أن القائمين على إدارة هذه المشروعات وقت التحفظ ووقت تسلم لجنة الإدارة لها، هم أنفسهم القائمون على إدارتها“.

ويضيف خميس: “جئنا بإدارة موازية تابعة للجنة، بحيث تشتركان فى الإدارة، وأعطتهم اللجنة حرية التصرف، مثلاً (شركة سرار للمفروشات)، قالو لنا إنهم يريدون استيراد بضائع تركية، ووافقنا، على أن يرسلوا لنا فاتورة بالمبالغ“.

ووفق تصريحات خميس فإن اللجنة تركت مجالس الإدارات القديمة، تمارس أعمالها مع وضع إدارات موازية، هدفها المراقبة فقط. وفي سؤال إلى المستشار عزت خميس رئيس اللجنة، عن تصريحاته المتناقضة وسبب تغيير مجالس إدارات شركات الصرافة التي تم التحفظ عليها مؤخرا، بالإضافة إلى تغيير مجلس إدارة شركة زاد، فأجاب، “الشركات من هذا النوع كثيرة، وشركات الصرافة تبلغ 14 شركة وبالتالي لا أتذكر أسماءها ولا تفاصيلها، لكن حجم الشركة ونشاطها هو الذي يحدد كيفية التعامل معها“.

بالرجوع إلى حواره الصحافي يقول خميس، عن شركة زاد: “عندما تحفظنا عليها وتمت عملية الجرد، وجدناها محققة “خسارة” حجمها 22 مليون جنيه (قرابة 2.8 مليون دولار أميركي، خلال عام 2013 من واقع مستندات قمنا بالتحفظ عليها، ما جعلنا نسند إدارتها إلى الشركة المصرية لإدارة السلع الغذائية.

وينفي محامي زاد صحة تصريحات رئيس لجنة حصر أموال الإخوان، قائلا “عندما تم الجرد كانت الخسائر تتراوح بين 11 مليون جنيه مصري إلى 15 مليون جنيه (ما بين 1.4 إلى 1.9 مليون دولار أميركي)، وهي خسائر طبيعية لأن الشركة كانت جديدة وتفتح فروعا في كل مكان، وتقدم عروضا على المنتجات وتبيع بدون مكسب حتى تحقق مرحلة الانتشار في السوق، كانت الخسائر طبيعية، وليست ناتجة عن سوء إدارة، كما أنه يوم التحفظ على الشركة استولى بعض الموظفين ممن حضروا مع اللجنة على أجهزة كانت معروضة للبيع، ولا نعرف من هؤلاء، ولا مصير الأجهزة الكهربائية التي استولوا عليها، كما استولى عدد من عمال البناء على سيارات تخص الشركة كانت بحوزتهم أثناء تجهيز أحد الفروع، واستغلوا الفرصة وهربوا بها. وتم حساب هذه المسروقات ضمن الخسائر، وبغض النظر عن كل هذا فإنه تم تغيير مجلس الإدارة في اليوم التالي للتحفظ قبل أن تتم عملية الجرد أصلا“.

ووفق ما وثقه كاتب التحقيق، فإن حالة التناقض السابقة، تعكس أن قرار اللجنة، في ما يخص عملية إدارة الشركات المتحفظ على أموال ملاكها، عملية تقديرية تخضع لهوى اللجنة من دون معايير دقيقة تنظم عملها، وهذا ما يدفع إلى التساؤل، هل اللجنة إدارية أم قضائية؟

حقيقة اللجنة

يعتبر القائمون على لجنة التحفظ على أموال الإخوان، أنها لجنة قضائية، لأن رئيسها هو مساعد وزير العدل، وقاضٍ، وتتعامل بـ”ضمير ومنطق القاضي” حسب تعبير المستشار خميس، لكن المستشار محمد أيوب، الرئيس السابق بمحكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة، يعتبرها لجنة إدارية، قائلا في تصريحات صحافية سابقة: “كان يجب أن يتم تشكيل اللجنة من جميع مديري إدارات التنفيذ بالمحاكم الابتدائية، وليس من عناصر حكومية لا علاقة لها بالتنفيذ كوزارة التضامن الاجتماعى، بالمخالفة للمادة 274 من قانون المرافعات، ما جعل بعضهم يراها لجنة إدارية، وقام بالطعن على قراراتها أمام القضاء الإدارى الذي تعامل معها كذلك“.

كانت محكمة القضاء الإداري قد أصدرت حكما في يوينو/حزيران من عام 2014 برفع التحفظ عن 20 مدرسة سبق أن شملهم قرار اللجنة. واعتبرت حيثيات الحكم أن اللجنة إدارية، مشكلة بقرار وزاري ويترأسها مساعد وزير العدل، واعتمدت على تحريات الأمن الوطني، وأن قرار اللجنة المشار إليها، صنيعة يديها وحدها وإن حاولت ستره خلف حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة على أنه عمل من أعمال تنفيذ الحكم على خلاف الحقيقة“.

وقالت المحكمة: إن “اللجنة اغتصبت اختصاص القضاء في هذا الشأن؛ لأنه على فرض أن المدعي ارتكب سلوكًا يشكل جريمة جنائية، فإن ذلك لا يبرر لجهة الإدارة، حرمان المدعي من إدارة أمواله، والتصرف فيها، فالمنع من التصرف أو الإدارة ينبغي أن يصدر من المحكمة الجنائية المختصة، وفقًا للضوابط المقررة بقانون الإجراءات الجنائية“.

يشي اعتبار القائمين على اللجنة بأنها قضائية، بأنهم لم يروا أي مشكلة قانونية، في الاعتماد على تحريات الشرطة على أساس أن قضاتها يفصلون في التحريات، كما جعلها تعامل بعض الشركات معاملة خاصة من حيث تغيير مجالس الإدارة استنادا لنفس السبب، دون معايير واضحة أو لائحة تنظم تعامل اللجنة مع الشركات المتحفظ عليها، ما أثر على أدائها، كما يقول محاسب يعمل في أحد فروع الشركة، رفض ذكر اسمه.

يكشف المحاسب في زاد، أن إيراد أحد فروع الشركة الصغيرة، قبل صدور قرار التحفظ، تراوح بين 15 ألف جنيه مصري، إلى 30 ألف جنيه (1900 دولار أميركي إلى 3800 دولار)، في حين لا يتجاوز حاجز ألف جنيه مصري في الوقت الحالي (قرابة 150 دولارا أميركيا)

بسبب تغيير الإدارة في شركة زاد، لم يتمكن عبد الهادي الذي كان متغيبا لظروف شخصية، من العودة إلى عمله، بسبب صرف العديد من الموظفين، إذ لم يعد الفرع الذي كان يعمل به، يشهد إقبالا من المتسوقين، كالسابق، بسبب رداءة البضاعة، وتراجع مستوى الجودة كما يقول، ما جعل أحلامه المستقبلية تنهار مع الشركة.

 

 

*دول حظرت النقاب.. بدأت بفرنسا وبلجيكا وانتهت بمصر

قرر رئيس جامعة القاهرة، جابر نصار، أمس الثلاثاء، حظر ارتداء عضوات هيئات التدريس بالجامعة النقاب أثناء إلقاء المحاضرات والسكاشن للطلاب.

ونص القرار على: “لا يجوز لعضوات هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجميع كليات الجامعة ومعاهدها، إلقاء المحاضرات والدروس النظرية والعملية أو حضور المعامل أو التدريب العملي وهن منتقبات، حرصا على التواصل مع الطلاب وحسن أداء العملية التعليمية وللمصلحة العامة“.

نرصد في التقرير التالي أبرز الدول التي أصدرت قرارات بحظر ارتداء النقاب.

في المدارس والجامعات

في مطلع الشهر الجاري، أعلنت وزارة التعليم التونسية، أن ارتداء المعلمات والأستاذات للنقاب أمر غير مسموح به، وأن تونس لن تسمح بوجود معلمات يدرسن للتلاميذ وهنّ منتقبات، وجاء ذلك عقب الجدل الذي أثاره ارتداء معلمة للنقاب في ولاية مدنين بجنوب تونس.

في المؤسسات العامة وليس في الشوارع

أعلنت وزارة الداخلية الهولندية، مايو الماضي، أنه تقرر حظر ارتداء النقاب في المؤسسات العامة، وقال رئيس الوزراء الهولندي، خلال مؤتمر صحفي، إن هذا المنع لا يطبق في الشوارع، لكن في المؤسسات التعليمية ومراكز العلاج الصحي ومبان الحكومة ووسائل النقل العام، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية Afp.

في الأماكن العامة

  1. حظرت وزارة الداخلية في الكونغو، في مايو الماضي، ارتداء النقاب في الأماكن العامة تجنبا للأعمال الإرهابية والإخلال بالأمن، بحسب ما أعلنه مسؤولون، وذلك بعد اكتشاف أن هناك نساء يرتدين النقاب يقمن بإخفاء متفجرات تحت أثوابهن لتفجير أنفسهن في عدة أماكن في نيجيريا.
  2. قررت سلطات عاصمة إقليم شينجيانغ بغرب الصين، في ديسمبر من العام الماضي، منع النساء من ارتداء النقاب في الأماكن العامة، وبحسب سكاي نيوز، أصدرت محكمة صينية مؤخرا حكما بالحبس على رجل لـ6 سنوات، بعدما أصر على إطلاق لحيته، رافضا العديد من التحذيرات السابقة التي وجهت له، كما حكمت على زوجته بالسجن عامين لارتدائها النقاب.
  3. أقرت الحكومة الفرنسية، في مايو 2010، مشروع قانون يحظر النقاب في الأماكن العامة، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه لغرامة قدرها 051 يورو، وإجباره على متابعة محاضرات حول الدستور الفرنسي، ومن يجبر زوجته أو أقاربه على ارتداء النقاب يعرض نفسه لغرامة تصل إلى 51 ألف يورو.
  4. دخل قانون حظر النقاب حيز التنفيذ في بلجيكا، في يوليو 2011، لتصير بذلك ثاني دولة أوروبية تقدم على هذه الخطوة بعد فرنسا، ويقضي القانون الجديد بمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة، وسيتعين على المرأة التي ترتدي النقاب دفع غرامة مالية، وفي حال تكرار المخالفة سيعاقبن بالسجن 7 أيام، بحسب Bbc.

في جميع أنحاء البلاد

منعت السلطات التشادية، في يونيو الماضي، ارتداء النقاب في جميع أنحاء البلاد، وليس في الأماكن العامة فقط، وذلك لأسباب أمنية بعد هجوم انتحاري مزدوج خلف 33 قتيلا في نجامينا، وقال رئيس وزراء تشاد، إن المتشددين استخدموا النقاب كـ”تمويه” لتنفيذ عملياتهم، مضيفا أن السلطات ستعمد إلى إحراق جميع أنواع النقاب المطروحة في السوق.

في مراسم الحصول على الجنسية

أعلنت الحكومة الكندية، في ديسمبر 2011، أنها ستمنع جميع النساء المنتقبات من المشاركة في مراسم المواطنة والحصول على الجنسية الكندية، وأثارت هذه الخطوة حالة من الجدل من الذين يرونها انتهاكا للحريات بموجب الدستور الكندي، وفقا لما جاء في وكالة رويترز.

في المستشفيات

ذكرت صحيفة الديلى تليجراف، في سبتمبر 2013، أن وزير الصحة البريطاني، أكد أن المرضى في المستشفيات من حقهم أن يتعاملوا مع طبيبات وممرضات لا يغطين وجوههن، لذا يؤيد قرار المستشفيات بشأن منع موظفيها من ارتداء النقاب، على غرار المدارس والجامعات.

في المصالح الحكومية

كانت ولاية هيسه، والتي يحكمها الحزب الديمقراطي المسيحي، بزعامة رئيس وزراء ألمانيا، المستشارة أنجيلا ميركل، في فبراير 2011، أول ولاية في ألمانيا تحظر على الموظفات بالقطاع العام ارتداء الحجاب، وفقا لوكالة رويترز.

 

 

* بالأسماء.. ميليشيات الانقلاب تقتحم “شم القبلية” بالمنيا وتعتقل 4 من رافضي الانقلاب

اقتحمت قوات أمن الانقلاب بمركز مغاغة بالمنيا، فجر اليوم، قرية “شم القبلية” باكثر من 16 سيارة شرطة وجيش، وشنت حملة مداهمات لمنازل عدد من رافضي حكم العسكر، أسفرت عن تحطيم محتويات بعض المنازل واعتقال عدد من مؤيدي الشرعية.

والمعتقلون هم: رضا علي يونس، وماهر محمد محمود، ومحمد صابري، وحسن محمد حسن

 

 

* بالأسماء.. 4 معتقلين بحملة مداهمات لميليشيات العسكر بالشرقية

شنّت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم بمحافظة الشرقية حملة مداهمات على منازل عدد من رافضي انقلاب العسكر بمدن ههيا والقرى التابعة لها قبيل فجر اليوم، ما أسفر عن اعتقال كل من محمد عبد العزيز أبو رحمة مدرس اللغة العربية بالثانوية بنين من مدينة ههيا، ومصطفى عبد الرحمن من قرية السكاكرة.

كما اختطفت قوات أمن الانقلاب بجامعة الزقازيق مساء أمس طالبين من كلية الهندسة أثناء خروجهما من باب كلية الطب، وهما محمد رأفت الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة وأحمد راضي الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة، ولم يستدل على مكان احتجازهما حتى الآن.

وحمّلت أسر المعتقلين مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئوليةَ عن حياتهم، مطالبين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم.

يشار إلى أن سلطات الانقلاب بالشرقية تواصل جريمة الإخفاء القسرى لـ9 من مدينة أبو كبير وترفض الإفصاح عن مكان احتجازهم بعد اختطافهم بمدد متفاوتة ما بين أكثر من أسبوعين وأسبوع، وهم: جهاد عبد الغني محمد سليم ورامي الشرقاوي ومصعب أحمد سالم وأحمد يونس وعبد الرحمن عبد السلام أيوب وحازم الشورى وفتحي أحمد محمد والشحات عبد القادر عبد الوهاب والسيد محمد السيد الأنجر.

ويبلغ عدد المعتقلين في سجون العسكر بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم لانقلاب العسكر أكثر من 1700 معتقل في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

* القضاء الإداري ينحاز لفلول الحزب الوطني

في انحياز واضح لفلول الحزب الوطني، رفضت محكمة القضاء الإداري بالأقصر دعوى استبعاد 12  من أعضاء الحزب الوطني المنحل، في كشوف الانتخابات البرلمانية 2015.

وقدمت المحكمة لقرارها بمطالبة النظام الحاكم بإجراء مصالحة واسعة مع عناصر الحزب الوطني المنحل.

طالبت محكمة القضاء الإداري بمحافظة الأقصر برئاسة المستشار سيد عبدالحميد الهنداوي نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين عبدالحميد جاد الكريم سليم، وأحمد عماري محمد، أجهزة الدولة وصناع القرار فيها بالعمل على بث روح التسامح بين المواطنين ودعوة جميع الفرقاء، بما في ذلك أعضاء الحزب “الوطني” المنحل لمصالحة وطنية وبناء عهد جديد من الاستقرار والسلم الاجتماعي بما يوفر أجواء مواتيه للانطلاق نحو تنمية شاملة بحسبانها هدفًا استراتيجيًا.

جاء ذلك تعقيبًا على حكمها الصادر برفض الطعن رقم 16 المقدم من المحامي محمد العشماوي، والذي طالب فيه بوقف إدراج واستبعاد أوراق 12 مرشحًا من المنتمين للحزب الوطني المنحل في جداول انتخابات مجلس النواب عن الدائرة الأولى والثانية بمحافظة الأقصر .

وجاء في حيثيات حكم المحكمة أنه “غنيٌّ عن البيان أن ظروف التحول الديمقراطي التي تمر به البلاد في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير وما تتطلبه تلك الظروف من أن يكون هذا التحول من خلال بوابة العدالة الانتقالية التي تقوم علي مجموعة من العناصر والتدابير القضائية وغير القضائية التي تتخذها الدولة من أجل معالجة ما ورثته من ممارسات وخطايا النظام السابق في استشراء الفساد أهمها تحقيق المصالحة الوطنية بين كل التيارات علي اختلاف مذاهبها وألوانها السياسية ونبذ الإقصاء لأي رأي؛ لما في ذلك من تكريس للاستبداد والديكتاتورية وذلك استهداء بالديمقراطيات الحديثة التي حققت انتقالاً سلسًا إلي الديمقراطية وسادها الاستقرار والسلم الاجتماعي من خلال إعادة تشكيل الوعي الجمعي لإحياء قيمة العيش المشترك ونبذ الإقصاء بعكس ما شهدته الدول التي حاولت العبور إلى الديمقراطية خارج بوابة المصالحة الوطنية من نزاعات دموية وعدم الاستقرار“.

وقالت المحكمة إنه “بناءً على نص المادة الثانية من المرسوم بقانون رقم 131 لسنة 2011 بشأن إفساد الحياة السياسية قصرت الحرمان من مباشرة الحقوق السياسية خاصة حق الترشح للانتخابات البرلمانية والمحلية على الأشخاص الصادر بشأنهم أحكام نهائية وفقًا للقانون“.

فيما تجاهلت المحكمة الإقصاء السياسي والاجتماعي والحرب التي يشنها الانقلاب العسكري على رافضي الانقلاب وقتلهم بدم بارد خارج إطار القانون، وتصفيتهم جسديًا واجتماعيًا وسياسيًا.

 

 

* صيادو مصر” في زمن الانقلاب.. ملطشة للدول المجاورة

ملطشة للدول المجاورة”هكذا أصبح حال صيادي مصر في مرحلة ما بعد الانقلاب العسكري، فما يمر يوم حتى نسمع عن احتجاز صيادين مصريين في إحدى الدول المجاورة، بذريعة اختراقهم للمياه الإقليمية.
وكان آخر هذه المهزلة، احتجاز السلطات التونسية 11 صيادًا مصريا من جانب خفر السواحل بدعوى وجودهم في  المياه الإقليمية التونسية، واكتفى “أحمد أبو زيد” -المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب- بالتصريح بأن “السفارة المصرية في تونس  تتابع التحقيق الذي بدأته السلطات التونسية مع مسئول مركب الصيد، مشيرا إلى تقدم السلطات التونسية بشكاوى متعددة خلال الفترة الماضية نتيجة اختراق الصيادين المصريين المياه الإقليمية التونسية، وبشكل يمثل ضررًا على الثروة السمكية في تونس، وهو الأمر الذي حذرت وزارة الخارجية أكثر من مرة من خطورته، لما يؤدى إليه تكرار عملية دخول المياه الإقليمية لدول أخرى من تعريض حياة الصيادين المصريين للخطر“.!!
لم تتوقف معاناة الصيادين المصريين عند احتجازهم بتونس، بل شملت أيضا غرق 30 صيادا مصريا في المياه الليبية في مطلع شهر سبتمبر من العام الجاري، وكان من بين الغرقى: (شعبان مصطفى درويش، محمد مصطفى درويش، محمد شعبان درويش، أحمد شحاتة الإدكاوي، أحمد وحيد مصطفى الإدكاوي، حسانين محمد جادو، محمود محمد داود، نادر العبد شعبان، البرنس البرنس الصباغ وحسن مرسي الشهبة).

وفي السودان، اعتقلت السلطات السودانية 101 صياد مصري من أبناء قرية المطرية بمحافظة الدقهلية في أثناء توجههم إلى دولة إريتريا للصيد في إبريل الماضي، وأصدرت قرارًا بمعاقبتهم بغرامة 5 آلاف جنيه، والحبس 6 أشهر، بتهمة “التجسس واختراق المياه الإقليمية“.

وفي السعودية، تم احتجاز 73 صيادا مصريا لمدة شهر، لاتهامهم بـ”الصيد دون تصريح بالمياه الإقليمية السعودية”، قبل أن تفرج عنهم بعد فرضها غرامة مالية على المركب “لؤلؤة الزهرى” قدرها 10 آلاف ريال سعودى، وغرامة مالية أخرى على المركب عمرو بن العاص قدرها 20 ألف ريال سعودى وقد تم سداد مبلغ الغرامتين بمعرفة ملاك المركبين“.

ويري مراقبون أن تعامل سلطات الانقلاب مع قضايا المصريين المختطفين في الخارج يختلف تماما عن تعامل الرئيس مرسي، مشيرين إلى إصراره على إطلاق الصحفية المصرية المحتجزة في السودان شيماء عادل، واصطحابه إياها على متن الطائرة الرئاسية، فيما تتجاهل سلطات الانقلاب آلام المصريين ولا تكترث بأوضاعهم مهما كانت في غاية الأسى والسوء.

 

 

*نيويورك دايلي: الإعلامُ المِصري يدعمُ القَمع

في الرابعِ والعشرين مِن يناير من العام 2015، تم إطلاقُ الرَّصاصِ على الناشطة السياسية التي تُدعى شيماء الصّباغ وفارقت الحياة أثناء الوقفة الاحتجاجيّة بالقرب مِن مَيدان التحرير. الصباغ؛ والتي كانت في الواحد والثلاثين من عمرها، وعضوة ضِمِن أعضاء حِزبِ اتحاد التحالف الشعبي، كانت قد نظّمت الوقفة لإحياءِ ذكرى هؤلاء الذي قُتِلوا خلال سنوات التمرّدِ المِصري الأربعة الماضية، ولكن هذا توقّف خلال دقائق حين أطلقت قواتُ الأمنِ القذائفَ والغاز المسيل للدموع لتشتت شمل الجمع القليل من المشاركين. تسجيلات الفيديو التي تم التقاطها من قبل المتفرِّجين سجّلت آخر اللحظات في حياتها. شرطة مكافحة الشغب المقنّعة صوّبت بنادقها على المتظاهرين الزاحفين على طول الشارع، دوت طلقات عدّة؛ لتسقط الصبّاغ بين ذراعي زميل، وسترتها الرماديّة مُخضَّبة بالدّماء.

موت الصّباغ كان حدثًا صادمًا، فيما كانت تزعمه جماعات حقوق الإنسان والمراقبون الدوليون طويلًا أن: حكومة عبد الفتّاح السّيسي قد استخدمت القوّة الفتّاكة كي تسحق أية صورةٍ للمعارضة. مُنذ أن جرَّد الجيش رئيس حكومة الإخوان المسلمين مُحمّد مُرسي من سُلطته في 2013؛ فإن ألفين وخمسمائة مدنيِّ – بأقل تقدير – قد قُتِلوا في اشتباكاتٍ مع قوّات الأمن، وذلك طبقًا لتقديرات جماعات حقوق الإنسان، عشراتُ الآلاف من الإسلاميين والنّاشطين من العامّة تم سجنهم، تقارير تتزايد عن إساءة استخدامِ السّلطاتِ والتعذيب.

وحتى عشيّة موت الصّباغ، معظمُ النشرات الإذاعيّة تقريبًا قد أبلغت أن حدث القتْل دون إذاعة الفيديو على الهواء، رغم أنه كان يتم تداوله عبر الشبكة العنكبوتية. أحمد موسى، أحدُ أشهر مذيعي التفلزة في البلاد، والذي قد ظهر في القناة الخاصة صدى البلد، زعم أن النّاشطين أنفسهم قد رتّبوا لمقتل الصباغ، لأجل تدبير مؤامرة ضد قوّات الأمن.

يوسُف الحُسيني؛ مقدِّمُ برامِج في شبكة ON TV، افترض بأن أعضاءً من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة كانت خلف عمليةِ القتل. مجدي الجلّاد؛ رئيسُ تحرير صحيفة الوطن اليوميّة، قال إن الحادث قد أثبت الحاجة لأفراد من الشرطة دون ملابسهم الرسمية. مذيعة أُخرى؛ وهي لميس الحديدي، حاولت كسْب التأييد بتركيب كاميرات للمُراقبة في الأماكن العامّة.

خلف هذه النظريات المتباينة يبدو أنه ثمة رسالة موحّدة: لا تلوموا قُوات الأمن.

بعدَ أربعة أعوام من وقوف المصريّين ضدّ النّظام الفاشيّ لحُسني مُبارك، أظهرت وسائل الإعلام في أكبر بلد في العالم العربي تأييدًا عظيمًا لحكومة العُنف أكثر ممّا فعلت تحت حكم مبارك. في خارج البلاد؛ تم انتقاد إدارة السّيسي لأجْل السّماح بأن يُحكَمَ بالموت على أكثر من ألف شخصٍ ظُنَّ أنّهم مؤيدون لمرسي في محاكمات جماهيريّة؛ في مصر، كُتّاب الصحف قالوا بأن هذا يجب أن ينفذ دون محاكمة.

الصحفيون في العادة ينتقدون أداء الحكومة في مواضيع مثل التعليم، الرعاية الصّحيّة أو السياسة الديّنيّة، لكن كما اكتشفت من اللقاءات مع من يقودون برامج التوك شو من المذيعين والمحرِّرين؛ أنّهم يعتبرون أن الخاصّية التّي تُميّز إدارة السيسي – وهي استخدام حالة المصادقة على العنف والمحاكمات السّياسيّة لإرساء النظام وقمع معارضيه – هي بموافقة جماعية تقريبًا.

لقد عدنا للوراء أكثر من عشرين عامًا” بهذا أخبرتني مُنى ماهر، والتي تقوم بمراقبة تغطية الإعلام في معهد القاهرة لحقوق الإنسان، “الإعلامُ الآن لا يُلقي الضوء على المشاكل فحسْب؛ إنهم يدعمون الحكومة مهما كان ما يحدث.

آخذين بعين الاعتبار؛ هُم على قدم المساواة مع الرأي العام: تصويت حديث مستقل وضع تقييمًا لموافقة الرئيس، بعد عام من دفن الموتى، وصلت لـ 90%. بمتابعة لسنوات عديدة من الاضطراب السياسيّ والاقتصاد المتقلّب؛ العديد من المصريين قد رحّبوا بحكم السّيسي كعودة للاستقرار.

هجماتٌ من جماعات المجاهدِين في شبه جزيرة سيناء وأماكن أُخرى، شاملة بعض الأماكن المنتسبة للدولة الإسلاميّة، والتي قد قتلت المئات، قد ساهمت في دعمٍ قويٍّ لحالةِ الأمن، قد اتّخذت الحكومةُ خُطواتٍ صارمةٍ لإحياء النِّضال الاقتصاديّ، متضمّنة قطْع إمدادات البترول وتوسعة قناة السّويس، والنّمو متوقّع لأن يتحسّن هذا العام، مُقارنة بما حدث أثناء السيطرة غير الموفَّقة في عهد مُرسي؛ حين كانت مُبادرات السّياسة يتم إعلانها أحيانا وإلغاؤها في نفس اليوم. أقل ما يُلاحَظ رغم هذا، هو مجهودات الإعلام الفعّالة لأن تبني إجماعًا للآراء من وراء السياسات الأمنية للحكومة، بينما تتجاهل أكثر سماتها الوحشية.

الأمرُ ليسَ موضوع سيطرة عليا، غالبية المِصريّين يتلقّون أخبارهم ليس من تلفاز الدّولة، لكن من قنوات تعود مِلكيتها لأشخاص، البرامج على هذه الشّبكات تروِّج لإنتاج قيمٍ خدّاعة، والمذيعون المتنافِسون الذين تقتصِر موهبتهم الأساسيّة على أن يتحدّثوا بلغة مُنمَّقة بصوت عال لساعات دون انقطاع، وهم يجتذبون ملايين المتابعين.

الصُّحُف، عديد من تِلك المستقلّة غير المملوكة لأشخاص، تعرِض بشكل قليل وجهات نظر متعددة الأشكال بشكل أكبر، لكن لديها نطاق محدود؛ تداول أكبر الصُّحُف اليوميّة مثل الأهرام والمصري اليوم يُقدَّر بمئات الآلاف، في دولةٍ تعدادُ سُكّانها 83 مليونًا.

حتّى الآن لا التِلفاز ولا الصّحافة تعرضان تدقيقًا مُوثَّقًا لسياساتِ نظام الأمن، (نقاشات ذات طبيعة نّقديّة بشكلٍ أكبر يمكِن العثور عليها على الإنترنت، على مواقع الأخبار فحسْب، لكنها تُقدِّم خدماتها فقط لجمهورٍ صغير).

مؤكَّد أن الدولة لديها طُرق لتفرض رغبتها، قامت بإيقافِ بثّ المحطّاتِ التّابعة للجماعة على الفور بعد إقصاءِ مُرسي، لجنةُ حمايةِ الصحفيّين في الوقتِ الحالي قد أحصتْ على الأقل اثنين وعشرين صحفيًّا في السّجون المِصريّة، بتُهمٍ مِثل “نشر الفوضىو”التحّريض على العُنف” هذا هو أعلى رقم مُنذ أنْ بدأت المجموعة في الاستقصاء.

من وقت لآخر هم يتدخّلون بشكل مُباشر طالبين من المراسلين بسبب استجواب ومصادرة مواضيع لجريدة ما قد تجاوزت الحد، أمثلة حديثة تشمل تقريرًا عن التلاعب الانتخابي ومُقابلة مع وكالةٍ رسمية.

لكن، بعض مِن مُقدِّمي البرامج البارزين، من ضمنهم السّاخر باسم يوسف، قد تم إيقاف بثّ برنامجه لأنهم يقولون إن مساحة التعبير قد تقلّصت. ليليان داوود، التي تُعتَبرُ واحدة من أكبر الأصوات المنتقِدة للحكومة ما زالت تعمل في التلفاز، أخبرتني بأنّ السُّلُطات تنشر قائمةً جديدةً كل بضعة شهور بأشخاص ممنوع ظهورهم على الهواء: مُحامين، ناشطين وما شابههم.

لكن الحالة العامة في الإعلام المِصريّ هذه الأيّام أقلّ فزعًا منها حالة احتفال، فجماعة الإخوانِ المسلِمين قدّ تمّ التغلُّب عليها، والجيش بشكل راسخ هو المسؤول.

أيُّ قائد لا بدّ أن يطلب من الصحفيين أنْ يبثّوا الأمل” بهذا أخبرني يوسُف الحُسيني الذي يظهرُ في بَرنامج في كلّ ليلة لساعتين في شبكة ON tv الخاصة، “لا شيء سيتم إنجازه بالصورة السّلبية وترويج الإشاعات.

أثناء عهد مُبارك، العديد مِن الصحفيين دار بينهم جدال بأنّ الجماعة تستحق مكانًا في الحياة السّياسيّة، الآن الحُسيني يرفض أن يسمح لأيّ عضو من الجماعة أن يكون في برنامجه.

إنّهم إرهابيون قد ارتكبوا خيانة عظمى ضدّ بلدي” قال، “لذا كيف لي أن أأمنَهُم؟.

مقدّمو برامج التوك شو في أكبر شبكات التلفاز المِصريّة يُشيرون بصفة مشتركة لأن الإخوان المسلمين “فاشيّون” “أولاد كلاب” “حشرات وبراغيث”. في أكتوبر الماضي، رئيس تحرير أكبر صحيفة ورقيّة أصدر بيانًا مُفصلًا يعد بدعم الدّولة ورفض محاولات إضعاف الجيش والشرطة والسلطة القضائيّة؛ القنوات الخاصة الرئيسيّة قامت بتعهُّد مُماثِل.

هذه ليست رقابة أو حتى رقابة ذاتيّة، إنها دعم فعّال لأجل سياسيات قمعيّة.

أنا أدعم السّيسي في كُل شيء، أنا متحيّز.. جمال عنايت، تلفزيوني محنّك ومقدم برامج في الراديو أعلن هذا حين التقينا.

سألتُه لاحقًا لو أنه كان يظن أنّ السيسي قد قام بأخطاء، كانت هُناكَ وقفة، بالنهاية، أنا قد سألتُه سؤالًا صعبًا: “أودّ لو أنه كان لديه إجراءات صارمة ضد الإخوان المسلمين”.

سألتُه: “لذا هذا هو خطؤه؟ أنه مُتساهِل للغاية؟”.

قال عنايت سريعًا: هو ليس متساهلًا للغاية لكنه ليس صارِمًا بما فيه الكِفاية.

قال إنّ وزارة الكهرباء قد حارت بالدّاعمين للرئيس المخلوع، ثم قطع حديثه: “لن أشرع في قول أي شيء سلبي، الآن ليس هو الوقت المناسب كي ننتقده”.

سألتُ: “متى هو الوقتُ المناسب؟”.

حين نبدأ العيش في أمان، حين تتقدّم مشروعاتنا، حين لا نكون خائفين أنْ نذهب إلى هُنا وهُناك، حين تتوقّف الولايات المتّحدة عن الدفاع عن الإخوان المسلمين.

رغم أنّ غمر الإعلام بالدّعم للسياسات القمعيّة يبدو أمرًا شاذًا؛ فهو يعكِس التغير في المواقف العامّة في السنوات الأخيرة، ثورة 2011 التي قد أزالت مُبارك قد ربِحت تأييدًا واسعًا، لكن ما قد تبعها من اضطرابٍ من تصعيدٍ للعُنف السّياسي أثناء حُكم المجلِس العسكريّ، تبعه عهدُ استقطاب الإخوان المسلمين – قد حرّك الوجدان الشعبيّ إلى الخلف نحو تأييد الحكومة المتعنّتة.

بقدوم عهد السيسي، قاد وزير الدِّفاع الانقلاب العسكريّ الذي أطاح بمرسي في سبتمبر عام 2013، العديد من المصريين كانوا ينادون بالجيش كي يأخذ الخطوة ويُنقِذ البلاد من الفوضى؛ التشتيات اللاحقة لدعم مخططات الإخوان المسلمين، والتي أدّت إلى موت أكثر من ألف نفس صعّدتْ اعتراضات قليلة بين العامّة.

بعد العَشرة أشهر من الحكومة الانتقاليّة التي نُصّبت من جانب الجيش، انتُخِب السّيسي رئيسًا في مايو 2014، بنسبة أصوات 96%، من الواضِح أنّ السّيسي يُعاين إدارة الإعلام كطريقة حاسمة، ليحافِظ على هذه الشعبيّة، وهو قد اتّخذ خُطواتٍ ملحوظة كي يُشكِّل كيفيّة أنها تُمثِّل حُكومته. في اجتماع في العام 2013، بينما كان ما يزال وزيرًا للدفاع، أخبر السيسي جَمعًا مِن ضُبّاطِ الشرطةِ العسكريّة أنّ الجيش لا بدّ أن يُكرِّس الوقت والمجهود كي يكسب التأثير عبر الصّحافة؛ مُنذ أن تقلَّد مقاليد الحُكم، التقى بشكلٍ مُنتظِمٍ بمُقدِّمي برامج التلفاز ومُحرّري الجرائد الورقية مرّة في الشّهر تقريبًا في متوسّط الأمر.

هذه الاجتماعاتُ أشياء مُثيرة للفضول، هي ليست كتعليمات الرئيس الأمريكيّ مع هيئة الصحافة في البيت الأبيض، أو مؤتمرات إخباريّة حيث يُتاح المجال لأنْ يُسأل القادة بشأن مُبادراتِهم السّياسيّة، اجتماعات السّيسي لا يتم إذاعتها وبثها في التّلفاز، والصحفيون ممن يحضرونها لا ينشرون نِثارًا مِن القَصَص فيما بعد.

والآن، مقاطِع من هذه الجلسات العديدة أُذِيعت ونُشِرت على يوتيوب، مُحقِّقةً نظرةً مُوحية، بشأن كيفيّة أن الحكومةَ تحترِم الإعلام، في واحدةٍ مِن مثل هذه اللقاءات في مايو في العام الماضي، أخبر السّيسي جَمعًا من مُقدّمي برامج التلفاز أنهم مسؤولون عن العمل على إرساء الوحدة ورفع الرّوح المعنويّة، حثّ مُحرّري الجرائد على التوقُّف عن زرع الريبة بين الجموع، إن كانت لديكم معلومات بخصوص موضوع ما، لم لا تتهامسون بها بدلًا من الجَهر بها؟” اقترح، يعني أن عليهم أن يُعلِموا الحكومة بدلًا من الشّعب. بعد ارتفاع أسعار موارد الطّاقة في الصّيف الماضي، طلب مِن الإعلام أن يتحدّثوا عن الحاجة للتضحية لتجعلوا الأمر سهلًا على المِصريين؛ لأنّهم لن يكون باستطاعتهم أن يتحمّلوا المزيد مِن الأخبار السيئة، يشملُ هذا ضِمنًا أن المراسلين كانوا يختارون مواضيع ذات طبيعةٍ سلبيّةٍ ليكتبوا عنها.

أعلمَ رؤساءَ الجرائد الخّاصة في ديسمبر الماضي أنّ الدولة متورِّطة في حربٍ في الدّاخلِ ومن الخارج، في رحلةٍ له إلى الإمارات العربية المتحدة في الشهر الذي تلاه، نبّه الصحفيين أنّ عليهم أن يقترحوا حلولًا بدلًا من التنويه للمشاكل.

أحدُ الأشياء التي تمّ الخلوص بها من تِلك الاجتماعات هو تلهُّف الصحفيين لأنْ يقوموا بالعمل الذي يخصّ الدّولة، في الاجتماع المعقود في مايو العام الماضي مقدّمُ برامجٍ شهير – وائل الإبراشي – اقترحَ أن تجتمِع المجموعةُ بصفة مُنتظمة برعاية السيسي ويصاغ قانون إعلامي بشأن الأخلاق.

لأنه لا نقدر أن يكون لدينا بعض الناس ينشرون معلومات قد تكون خطرة على الأُمّة.

في المقاطِع القصيرة التي تمّ إذاعتها، أثار المذيعون الذين حضروا الاجتماعات بشكلٍ عابر أسئلةً صعبة مثل مجال حُريّة الإعلام المسموح به في ظلّ قوانين جديدة.

لكن الحالة معتدلة ومُحترمة؛ كمثل الطُّلّاب الذين يحضرون مؤتمرًا بمعيّة بروفيسورٍ مُبجَّل. تبنّى السّيسي نفس نغمة العِتاب اللطيف للصحفيين سواء في المخارج التي تملِكُها الدّولة أو الخاصة.

هو يرى الإعلام كجزء من قسم يختصّ بالمعنويات مثلما لديهم في الجيش”، بهذا أخبرني حافظ الميرازي؛ وهو صحفي يعمل مُنذ وقت طويل وأستاذ في الجامعة الأمريكيّة في القاهرة.

عندما التقيت بمذيعي التوك شو أثرتُ موضوع اجتماعات السّيسي بحذر تحسّبًا لاحتماليّة أن أكون طاعنة في نزاهة أحدهِم، بدلًا مِن هذا تفاخروا بشأن حضورها مثل الأطفال البُسطاء الذين قد حضروا كل الحفلات الرائعة.

جمال عنايت: “يعجبني السّيسي، يعجبني ما لديه مِن الأحلام والطموحات لأجل وطنه، إنه ليس رئيس دولة؛ إنّه قائد”.

يوسُف الحُسيني: حينما تلتقيه؛ باستطاعتكِ دومًا أن تثقي به وتُصدِّقيه، لديه هذه المزية الإيجابيّة.

إبراهيم عيسى: يجعلُكِ تشعرين أنك أفضل أصدقائه وأنه يُتابِعكِ بصفة يوميّة، حين تلتقين به ستحبّينه أيضًا.

اثنان مِن مقدمي البرامج أخبراني عن الاجتماعات التي قد حضروها وجهًا لوجهٍ مع الرئيس؛ والتي فيها قد اقترحوا أن يُطوّر السيسي قانونًا مؤكّدًا؛ أو أن يعطي اهتمامه لموضوع بعينه، مستطلعًا الرأي من الصحفيين بشكل أقل من ناصحي الحكومةِ غير الرسميين والذين يدينون بالفضل لآذانِهم السُّلطانيّة.

رغم أنه كان لديها حُكومة فاشية لعقود؛ حازت مِصر طويلًا صحافة قويّة ومستقلّة نسبيًّا بمقاييس المنطقة، في آخر سنواتِ حُكمِ مُبارك؛ جرائد خاصّة مثل المصري اليوم والدّستور تعرّضت لاختراق وتخريب في مواقعها الإلكترونية، استمرّ التّوجّه بعد ثورة 2011 حيث أن القنوات والصُّحُف الخاصّة تكاثرت، نقدُ الحُكومةِ كان الشّاغل اليوميّ؛ تلفاز الدّولة الذي قد دعم مُبارك حتّى قُبيل عزله قد رحّب فجأة بالنُّشطاء الثوريين كضيوف على برامِجه، لكن الصّحافة وقعت في العاجل تحت ضغط أثناء حُكم المجلس العسكريّ الذي قد حكم مِن فبراير 2011 حتى يونيو 2012. بعد أن انتُخِبَ مُرسي؛ أرسى لتحالفات سياسيّة كي يُسيِّر مسارات إعلام الدّولة واستخدم أساليب عصر مُبارك بمضايقات قانونية وتهديدات ظاهرة كي يُبقي الصحفيين في صفّه، الإعلام الخاص كان ناقدًا بشكل مُتزايد لنزعاته الفاشية ولسياساته الاقتصاديّة الضعيفة، والتي كانت تعكِس للمعايير الصحفية المتطورة بدرجة أقل من الضغينة النامية عند الإخوان، بسبب سلوكهم المتعصِّب للجماعة وعدم قُدرتهم على الحكم.

خلال العامين مُنذ أن عزل الجيش مُرسي بعد تظاهُرات هائلة ضِدّه، تيّار الإعلام الرئيسيّ قد فقد أغلب الانفتاح الذي كان يتمتّعُ به، خاصةً أثناء الأحداث السياسيّة الكُبرى، تتحدَّث الصَّحافة في صوت واحد أنّ: “الصحفيين الذين ينشقّون عن الصّفوف، أحيانًا ما يجدون أنفسهم منبوذين، لا من قِبَل الحكومة لكن مِن جانِب زُملائهم أنفسهم ومن جانب العامّة”.

ليليان داوود، التي قد انتقدت الحكومة في برنامجها في ON tv للزّج بالنُّشطاء في السجون أخبرتني أنُّه يُصرَخُ في وجهها في الشارع لكونها خائنة للوطن وداعمة للإخوان (على الرُّغم أنها كانت ناقدة بشدّة لحكومة مُرسي).

بشكلٍ مُماثِل؛ إبراهيم عيسى، الذي عُرِف بتغطيته العدوانية للأحداث في عهد مُبارك قبل الثورة، أُغرِق برسائل قدح حين قام بتوبيخ لحكومة السيسي مؤخرًا لأجل إنجازاتها الواقعية القليلة.

في أيّامِ مُبارك، كان يتمّ اعتباري بطلًا لأنني كنتُ ضمن المعارضة” أخبرني، لكن، السيسي ذو شعبية كبيرة، لدرجة أنّ الناس يستاؤون حين تنتقده”.

فيما تلا مَقتل شيماء الصّباغ؛ غالبية المذيعين رددوا جملة للحكومة؛ أنّ الشرطة قد أطلقت فقط الغاز المسيل للدموع وليس الخرطوش (رغم تسجيلات الفيديو التي تم تداولها على نِطاق واسع مِن البراهين التي تضاد هذا) البعضُ تساءل، لماذا انضمّت شيماء الصباغ لتظاهرة في الأصل؟

حاد مقدمُ برامج بشكلٍ عرضيّ عن الطريق بشكل خطر يقترِب مِن إدانةِ الشرطة، ومِن ثمَّ تراجع عن موقفه؛ كما لو كان يبحث عن الوِجهة:

لا أستطيعُ الادعاء بأن الشرطة فعلت هذا، لا أعرف.. يقول عمرو أديب، مقدِم برامج شهير.

أمرٌ كبيرٌ هو أن تتّهم أحدهم بالقتل، لكني متأكدِة أنها قُتِلتْ، ومتأكِدة أنها قُتِلتْ برصاص خرطوش، لا بد أن يكون هُناك تحقيق مِن كِلا الجهتين، أحدهم قد يزعم أنّ الإخوان المسلمين مِن الممكن أنهم قد فعلوا ذلك لأجل إثارة الوضع، لنقل أني موافقة، أنا مستعدة لأيةِ احتمالات.

في الأول مِن فبراير التالي لما تهامس به الاهتمام الدولي، والافتتاحية غير المعتادة في صحف الدولة الرئيسية مُدِينةً القتل، دعم السيسي أخيرًا السيناريو، دعا لتحقيق في مقتل الصّباغ، والتي دعاها “ابنتي”، لكنّه أضاف أن المؤسسة بأكملها لا يجب أن تُلام بسبب خطأ فرْد واحد. في يونيو، حُكِم على ضابط شُرطةٍ بالسّجن خمسة عشر عامًا بسبب إطلاق النّار.

حاليًا؛ جهازُ أمن الدّولة يواصل إظهار عدم تسامح تجاه التظاهرات العامة، ولم يعد هناك أي إعادة هيكلة أو تدريب لضباطِ الشرطة للحدّ مِن استخدام العُنف الزائد.

ليس هناكَ ما يضمن أنّ الأمور ستجري هكذا، منذ ثلاثةِ أعوام، ربِحَ مُرسي الرئاسة بدعمٍ مِن أعضاء الإخوان المسلمين، لكن العديد مِن الآخرين الذين كانوا يُظَنّ أنّهم أكبر جماعةٍ معارضة تحت حكم مبارك أنها كانت تستحقّ الرمي بالرصاص أثناء الحكم: “أعطوه فُرصة” كانت هي الجملة العامة التي يتمّ ترديدها.

العديدُ مِن النّاس يُطبِّقون نفس المنطق الآن على السيسي الذي يتصرَّفُ مثل قائد واقع تحت الضغط كي يأتي بنتائج سريعًا. الثورةُ المِصريّة قد علّمت العالم أن قوة ديكتاتور يمكن أن تذوب في لحظة.

لكن، درسُ السنوات منذُ أن كان هذا، في بلد مُهدَّد بالفوضى والعُنف، يمكن للفاشية أن تلجأ لقوّة تحتكِمُ إلى نفسها. السؤال الموجّهُ للسيسي هو كيف تجعل ذلك اللجوء قابلًا للاحتمال. بالنسبة للوقت الحالي، كثير مِن الإجابات تكذِب بشأن جهودِه غير العاديّة لتوجيه الإعلام الدولي.

*Leslie T. Chang: كاتبة وصحافية أمريكية مِن أصل صينيّ، عملت لفترة عشرة سنوات كمراسلة لجريدة وول ستريت، لها العديد مِن المقالات وبعض الكتب، منها: فتيات المصانع، والصادرة ترجمته عن الدار العربية للعلوم في 2009، وهي تستقرّ الآن في القاهرة.

السيسي يطيح بمصر خارج مؤشرات الحياة العالمية . . الجمعة 4 سبتمبر. . اعتقال – سرقة – نصب – ترحيل – تحرش .. هذا ما قدمه نظام السيسي للسوريين

السيسي وبشار. . السيسي طلع بشار

السيسي وبشار. . السيسي طلع بشار

السيسي وبشار. . السيسي طلع بشار

السيسي وبشار. . السيسي طلع بشار

السيسي يطيح بمصر خارج مؤشرات الحياة العالمية . . الجمعة 4 سبتمبر. . اعتقال – سرقة – نصب – ترحيل – تحرش .. هذا ما قدمه نظام السيسي للسوريين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قيادي في حماس: لن ننسى أبناءنا المختطفين في سيناء ولن نحول بندقيتنا لوجهة أخرى

القيادي في حماس خليل الحية:لن ننسى أبناءنا المختطفين في سيناء، واذا كان قصد الاختطاف تحويل بندقيتنا لوجهة أخرى غير الصهاينة فأنتم واهمون

 

*أمن الانقلاب يعتقل أب وأولاده الثلاثة من شقة سكنية بالقاهرة

اعتقلت داخلية الانقلاب أمس الخميس أسرة كاملة من أحد الشقق السكنية بالقاهرة ، وافاد مصدر ان الامن اعتقل الاب المسن وابنائه الثلاثة واقتادوهم الى جهة مجهولة

 حيث اعتقل الأمن عصر أمس الخميس من أحد الشقق السكنية بمنطقة دار السلام بالقاهرة الحاج خميس حفنى البالغ من العمر 59 عاما وابناءه الثلاثة انس 23 عاما ، حذيفة 20 عاما ، عمار 18 عاما

 جدير بالذكر أن خميس واولاده قد تركوا منزلهم بمركز ببا ببنى سويف بسبب الملاحقات الامنية وانتقلوا للعيش فى القاهرة.

 

 

*وفاة الحاج “مسعد المصري” من الرعيل الأول للإخوان وأبو المعتقلين بدمياط

تُوفّي الحاج مسعد المصري من الرعيل الأول لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة دمياط، عن عمر يناهز 87 عاماً، من مواليد دمياط سنة 1928م.
تعرَّف المصري على جماعة الإخوان في مقتبل شبابه حيث كان في الـ18 من عمره، والتحق بقسم العُمَّال بالجماعة، وكان له باع كبير في نشر الدعوة بين العمال خاصة عمال دمياط، حيث عمل نجاراً.
اعتقل في محنتي الإخوان عامي 54 و65 وكان مساعداً لإخوانه المجاهدين ضد معسكرات الاحتلال الإنجليزي بمصر في ذلك الوقت، وظل قبل وفاته طريح الفراش 10 أعوام إلى أن وافته المَنيّة اليوم.
عُرف الحاج مسعد المصري ببساطته وطيبته وتواضعه، وقد ترك هذا المجاهد ذريةً صالحةً من الأولاد والأحفاد الأبطال والمناضلين ضد الانقلاب؛ فولده الدكتور محمد المصري معتقل بسجون الانقلاب، وأحفاده أسامة ومحمد المصري معتقلَيْن أيضاً،
بالإضافة إلى حفيده خالد المصري “كابو ألتراس نهضاوي” وهو من المطاردين من الانقلاب ويعيش في تركيا.

 

*غرق 26 صيادا مصريا قبالة السواحل الليبية فهل من بواكي؟

لقى 26 صياداً مصريا من قرية برج مغيزل بكفر الشيخ ، مصرعهم بعد تعرض المركب الذى كانوا يستقلونه للغرق امام سواحل منطقة الخمس بليبيا، فيما ترددت أنباء عن مصرع 6 صيادين ليبيين، بينما نجا 4 صيادين مصريين أخرين من الموت.

المركب كان يستقله 30 صيادا من قرية برج مغيزل، تعرض للغرق، وإن زورقين كان يستقلهما 6 ليبيين تمكنوا من انقاذ الصيادين ونقلهم إلى الزورقين ولكنهما تعرضا للغرق، فيما ادى الى مصرع 26 صياداً مصريا فيما تم انقاذ 4 صيادين تم علاجهم ونقلهم الى سجن منطقة الخمس.

جميع حالات الصيادين المنكوبين في تلك الكارثة صعبة ولا يجد ذووهم قوت يومهم لأن الصيادين هم العوائل الوحيدين

الصيادون الـ26 الذين لقوا حتفهم منهم: أحمد عبد القادر درويش وشعبان مصطفي درويش ومصطفي شعبان درويش ومحمد مصطفي درويش وأحمد شحاتة الإدكاوي

كما تضم القائمة، أحمد وحيد مصطفى الإدكاوي، وحسنين محمد جادو، ومحمود محمد داوود، ونادر السعيد شعبان، وحسن مرسي الشهيبي، والبرنس البرنس الصباغ، وجميعهم من قرية برج مغيزل.

 

 

*نجل أكبر معتقلة بمصر: أمي أقوى من سجانيها

أكد عثمان بشرى -نجل الحاجة وداد كمال أكبر معتقلة في سجون الانقلاب، التى أصدر قضاء العسكر بحقها أمس حكما بالسجن ثلاث سنوات- أن والدته أقوى من سجانيها، ومن قضاء العسكر، وأنها ستخرج قريبا مرفوعة الرأس.

وقال عثمان بشرى -في مداخلة مع قناة “مكملين” أمس الخميس-: “إذا حكموا على أمى بثلات سنوات سجن فأمي بفضل الله أقوى من أي سجان ومن كل قاض، وهم المسجونون، وأمي حرة

وأضاف “أملنا في الله أن تخرج في الاسئناف أو النقض، ونحن لا نخشاهم من عتاد وعسكر وجيش وقضاء ونفاق ظلم، فنحن معنا الحق، لنكسب الدنيا والآخرة بإذن الله“.

واختتم موجها رسالة لوالدته المعتقلة بسجن الأبعادية بدمنهور قائلا: “ربنا كرمك من وسع.. لأنه أراد أن يبتليك ليجعلك من المفلحين، وستخرجين قريبا مبتسمة ومنتصرة“.

كانت قد أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية أمس حكما بالجسن على الحاجة وداد كمال بالجسن 3 سنوات، بزعم اتهمها بالانتماء لجماعة محظورة والمشاركة في إتلاف المنشآت العامة والتحريض على التظاهر وغيرها من التهم سابقة التجهيز.

يذكر أن قوات الانقلاب كانت داهمت منزل السيدة وداد كمال 55 سنة بمنطقة جليم بالإسكندرية، بتاريخ 16 مايو 2014، وقامت باعتقالها هي وابنتها شيماء بشرى وزوج الابنة محمد البحراوي -مخرج تليفزيوني- وتركوا أطفاله لدى الجيران، ثم أخلت سبيل الابنة فى اليوم التالي.

 

 

*إصابة 6 أمريكيين في انفجار عبوتين ناسفتين بسيناء

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، مساء أمس الخميس، عن إصابة 6 أمريكيين من بينهم اثنان من عناصر قوات حفظ السلام الدولية، جراء انفجار عبوة ناسفة في شمال شرقي سيناء

وقال متحدث وزارة الدفاع الأمريكية النقيب “جيف ديفيس”، في بيان له: “نحن على علم بإن أربعة أمريكيين واثنين من جنود حفظ السلام من قوة المراقبة المتعدة الجنسية قد أصيبوا اليوم (أمس) إثر انفجار عبوتين ناسفتين في شمال شرقي سيناء“. 

وأضاف أن “قوة المراقبة المتعددة الجنسيات قد أخلت الجنود، عن طريق الجو، إلى منشأة طبية، حيث تلقوا جميعهم العلاج من أصابتهم غير المهددة للحياة“. 

 

 

*اعتقال – سرقة – نصب – ترحيل – تحرش .. هذا ما قدمه نظام السيسي للإخوة السوريين

نستعرض أهم الانتهاكات التي تعرض لها الأخوة المهاجرين السوريين في مصر منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي :

  1. دخل السوريون مصر منذ مارس 2011، واعتبارا من 7 يوليو 2013 توقفت تصاريح الدخول
  2. اعتُقل عدة آلاف لانتهاء الإقامة وللإضرار بالأمن القومي، وتم التنسيق مع سفارة سوريا للقبض على المنشقين.
  3. كان بعض الضباط يساومون المعتقلين بطلب مبالغ مالية كبيرة مقابل ترحيلهم إلى تركيا بدلاً من تسليمهم لسلطات سوريا
  4. خلق إعلام النظام العسكري أجواءً من التحفز ضد السوريين، فاتهموهم بدعم الإخوان وتقديم نسائهم لجهاد النكاح، وحطم البلطجية محالهم
  5. فصلت مصر بين أفراد الأسرة الواحدة، بالترحيل العشوائي لبعضهم.
  6. فرَّ الآلاف عبر البحر، وغرق العشرات منهم. وضربت القوات البحرية قاربًا يبحر إلى إيطاليا في سبتمبر 2013 وقتلت رجلاً وامرأة. ولم تنج النساء والأطفال المقبوض عليهم من ركوب البوكس والاعتقال والتحرش بهن في ظروف قاسية بسبب أوراق الإقامة، كما يبدو في الصورة.
  7. أنشأ سماسرة الجنس مكاتب وهمية للتزويج في 6 أكتوبر، وامتُهنت كرامة السوريات وهُتكت الأعراض.
  8. حُرم عدد من أطفال سوريا من التعليم رغم صدور قرار بمعاملة طلاب سوريا معاملة المصريين.
  9. أُغلقت مراكز تعليم اللاجئين بدعوى عدم حصولها على تراخيص.
  10. استضافت تركيا 1.8 مليون لاجئ، ولبنان 1.1 مليونا، والأردن 628 ألفا، والعراق ومصر نحو ربع مليون. ثم فرضت الأردن ولبنان قيودًا على إقامة السوريين مثل إيجاد كفيل وتقديم عقد إيجار منزل. ودعَّمت الإمارات ومصر بشار، واحدة بالمال والثانية بالسلاح

 

 

*السيسي”يناقض نفسه.. يقتل المصريين ويتعاطف مع الطفل السوري الغريق!

في تصريح متناقض غلب عليه أسلوب “النحنحة” في الحوار مع التليفزيون السنغافورى قال عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري: “أن مصر بها أكثر من 90 مليون مواطن عمرهم ما هيتحولوا للاجئين فى العالم وهيفضلوا يعيشوا فى أمان وسلام.”

وعلق السيسى على واقعة غرف الطفل السورى بقوله: “شوفوا كام بيتقتل وبيغرق وبيموت من الهجرة كل يوم، مسؤوليتى إنى مخليش حد من أهل مصر يستنى أكل ولا حاجة من دول العالم، وعمرى ما هخلى مصر تبقى لاجئين”. 

الجدير بالذكر أن تصريح السيسي جاء متناقضا مع أفعاله منذ انقلابه الدموي على شرعية الرئيس مرسي حيث قام بفض مذبحتى رابعة العدوية والنهضة ورمسيس ، وأعطى الضوء الأخضر لقتل كل من يعارض انقلابه ، وقام بإعتقال كل من ينادي بعودة الشرعية ، وامتلئت السجون بالمعارضين ، واصدرت ضدهم أحكام قضائية مسيسة ولم يسلم الرئيس محمد مرسي من تلفيق القضايا واصدرت ضده حكما بالاعدام ومعه عدد كبير من جماعة الاخوان المسلمين ليتخلص من رموز الشرعية ولم يعطى فرصة لسفر او فرار من يعارضه بعد أن أصدر تعليماته بمنع السفر وادراج عدد كبير من رموز الشرعية على قوائم الانتظار

 

 

*بلومبرج”: انخفاض أسعار النفط يدفع السفن بعيدا عن مسار قناة السويس

اكدت  وكالة أنباء ” بلومبرج ” أن انخفاض أسعار النفط يدفع  بعض ناقلات النفط العملاقة التي تنقل الديزل و وقود الطائرات إلى تفضيل طريق رأس الرجاء الصالح بدلا من  استخدام قناة السويس .

و قالت الوكالة المتخصصة في الشؤون الاقتصادية : إن بيانات تتبع حركة السفن تظهر أن خمس سفن عملاقة سوف تقوم بتسليم الوقود المكرر في أكتوبر و سبتمبر  إلى أوروبا عبر الإبحار حول جنوب أفريقيا بدلا من استخدام  الطريق المختصر عبر قناة السويس في مصر ، كما أن انخفاض أسعار وقود السفن جعلت فكرة الرحلات الطويلة  تسيطر على فكر بعض الشركات الناقلة.

و أشارت الوكالة إلى أن  انخفاض العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 50 % منذ أغسطس  العام الماضي مع استمرار منظمة أوبك في ضخ المزيد من النفط أكثر من احتياج السوق فإن ذلك قد أدي إلى تفضيل  بقاء الوقود في البحر فترة طويلة أثناء نقله لأن أسعاره في المستقبل ستكون أفضل من الحالية .  

و نقلت الوكالة عن  “نيكولاي استافسث” المحلل المتخصص في النقل البحري  القول ” هناك طلب ضخم لنقل النفط عبر مسافات طويلة جداً

و أشارت الوكالة إلى أن الرحلات الطويلة تساعد ملاك السفن على تشغيل سفنهم لفترة أطول كما تساعدهم أيضا في خفض امدادات الأسطول بالإضافة إلى فرصة بيع منتجاتهم في الطريق.

 

 

*39 مليون جنيه خسائر شركة مصر للألومنيوم بسبب قطع الكهرباء

أكد تقرير للجهاز المركزى للمحاسبات أن شركة مصر للألومنيوم خسرت بالقطاعات الإنتاجية المختلفة نحو 39.428 مليون جنيه؛ بسبب انقطاع التيار الكهربائى نتيجة حدوث أعطال بالشبكة القومية الموحدة في أبريل 2014.

وأوضح التقرير الذي أصدرة الجهاز اليوم أن الأعطال تسببت في تلف بعض أجزاء الماكينات والمعدات وتكلفة توقف بعض مراحل الإنتاج من الأجور والمصروفات وتكلفة إعادة التشغيل لبعض خطوط الإنتاج.

وأضاف أن قيمة العمرات المرسلة لخلايا الإنتاج بلغت خلال الفترة من 1/7/2014 حتى 31/3/2015 نحو 92.571 مليون جنيه، بخلاف ما تم رسملته خلال العام المالى 2013/2014 والبالغ نحو 119.799 مليون جنيه، بحسب فيتو.

وأظهر التقرير أن الشركة ردت على تقرير المركز المالى في ديسمبر 2014، بأن المركز المالى تأثر بقيمة المستخدم من الأملاح الفلوريدية والكروت الإلكترونية وقطع الغيار والزيوت، ولم ترد الشركة بشأن تسوية الخسائر الناجمة عن انقطاع التيار، وأن الخسائر الناتجة عن الحريق الذي نشب بماكينة الدرفلة وصل إلى مليون و300 ألف جنيه على الرغم من أنها ردت على التقرير المالى، بأن الحريق لاحق لتاريخ المركز المالى، وأنه تم الحصر للتعويض من شركة التأمين.

 

*2367 انتهاكًا ضد الطلاب في عام 2015

كشف مركز عدالة للحقوق والحريات في تقريره السنوي الإحصائي أن 2367 انتهاكًا وقع من قبل وزارة الداخلية الانقلابية، والقضاء العسكري، وإدارات الجامعات في حق الطلاب، في العام الدراسي 2014 – 2015 .

جاء في التقرير الذي نشرته الصفحة الرسمية لمركز عدالة، اليوم، أن 1055حالة تم اعتقالها تعسفيًّا من داخل الجامعة، أو الشارع، أو المنازل، وأن 285 حالة تم مداهمة منازلها والقبض والتفتيش بدون إذن نيابة.

وذكر التقرير أن 267 حالة وقعت ضحية الاختفاء القسري على يدي قوات شرطية ومعاونيهم، وأن 183 حالة “بنين وبنات”، تم إحالتها إلى النيابات والمحاكم العسكرية.

وأفاد بأن 25 حالة وقع فيها اقتحام لقوات شرطية للحرم الجامعي والمدينة الجامعية، وأن هناك 24 حالة قتل خارج إطار القانون للطلاب بالشارع وبمحيط وداخل الجامعة.

وأوضح مركز عدالة أن 5 إصدارات وتعديلات لقوانين وقعت من أجل تقليص مساحة الحريات داخل الجامعة، وتم منع 78 حالة من الطلاب المحبوسين احتياطيًّا والعقوبة من أداء الامتحانات، كما أن هناك 445 حالة فصل تعسفي للطلاب بقرارات مجالس التأديب، ورئيس الجامعة.

 

*الدقهلية.. أسرة الطالب المختطف محمد الدياسطي تطالب بالكشف عن مصيره

 قالت أسرة المعتقل محمد الدياسطي إن ابنها لا يزال مختفيًا قسريًّا منذ اقتادته قوات أمن الانقلاب إلى جهة غير معلومة قبل أربعة أيام.
وأضاف بيان صادر عن أسرة الطالب نشرته صفحة “اكسر كلابش” المعنية بالشأن الحقوقي، اليوم، أن قوات أمن الانقلاب بالدقهلية اختطفت الطالب يوم الثلاثاء 1 سبتمبر 2015 وتم اقتياده إلى جهة مجهولة ولا يُعلم مكان احتجازه حتى الآن.
ووصف البيان ذلك بجريمة ضد الإنسانية طبقًا لنص المادة 5 من الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الإخفاء القسري.

 

*الإسكندرية.. الانقلاب يرفض علاج الطالب المعتقل “عز الدين عبدالفتاح

كشفت أسرة الطالب القاصر المعتقل “عزالدين عصام عبدالفتاح” أن معلومات غير رسمية أكدت أن قوات أمن الانقلاب تمنع نجلها طالب الصف الأول الثانوي من فك خياطة جرح بذراعه من 16 غرزة.
وقالت الأسرة في بيان نشرته صفحة مؤسسة “إنسانية” اليوم: إن نجلها اعتقل أثناء ذهابه إلى طبيب للعلاج، بمنطقة سيوف بالإسكندرية بتاريخ 28 أغسطس 2015.
وتابعت أن المعلومات التي وصلتها أكدت أن نجلها موجود بالدور الرابع بمديرية أمن الإسكندرية المعروفة باسم “سلخانة الدور الرابع“.
وحملت أسرة “عز الدين” جهاز داخلية الانقلاب مسؤولية سلامته، واصفةً ما حدث لنجلها بأنه إخفاء قسري منذ أسبوع دون أن معرفة مصيره.

 

*تعذيب قاصر بقسم المطرية.. والتهمة صورة الرئيس مرسي

قالت مؤسسة إنسانية: إن الطالب القاصر “علي سعيد رزق محمد فرج” تعرض للتعذيب الشديد والصعق بالكهرباء داخل قسم المطرية؛ ما أدى إلى تدهور وضعه الصحي وإصابته بكهرباء زائدة في جسده.
وبحسب توثيق المؤسسة يبلغ “علي” من العمر 16 عامًا، ويدرس بالصف الأول الثانوي، ويُقيم بمنطقة المطرية.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلته من منزله 16 يوليو 2015 بعدما اقتحموه واعتدوا عليه بالضرب والسب أمام أسرته، واقتادوه إلى قسم المطرية؛ حيث تم تعذيبه وصعقه بالكهرباء؛ ما تسبب في إصابته بإغماءات متكررة، وزيادة نسبة الكهرباء في جسده.
وتجدد النيابة العامة حبسه كل 15 يومًا وتوجه إليه تهمة ملفقة تتمثل في حيازة صورة للرئيس محمد مرسي، ودبوس يحمل إشارة رابعة، كما يواجه تهم محاولة قلب نظام الحكم.
وقدمت أسرته شكاوى إلى المحامي العام والنائب العام، لكن دون استجابة.

 

*بلومبرج: هبوط العملة الصينية يخنق مصر

قالت شبكة “بلومبرج” المتخصصة في الشئون الاقتصادية أن تخفيض قيمة العملة الصينية “اليوان” يضغط على مصر بشدة ويسهم في انتعاش السوق السوداء للدولار.

وفي تقرير أعده محررها أحمد نعمت الله الخميس  بعنوان «خفض قيمة اليوان الصيني يخنق مصر» تقول الشبكة «عادت السوق السوداء للدولار إلى شوارع القاهرة للمرة الأولى منذ أبريل، مما يشير إلى أن المستثمرين والشركات يراهنون على أن سعر الصرف الرسمي للجنيه ( 7.83) مقابل الدولار لم يعد يمثل قيمته الحقيقية”.

 ويضيف التقرير «إذا كانت تلك الإشارة صحيحة، فإن مصر قد تتبع الدول الأخرى مثل كازاخستان وفيتنام اللتين أجبرتا على خفض عملاتهما بعد صدمة الصين وانخفاض قيمة اليوان الصيني في 11 أغسطس”.

 وتنقل الشبكة عن عمر الشنيطي، المدير الإداري في بنك الاستثمار مالتيبلز جروب”، قوله: «”تخفيض قيمة العملة الصينية تدفع جميع الأسواق الناشئة لفعل الشيء نفسه للحفاظ على قدرتها التنافسية، وهو ما يترك مصر بدون خيار سوى أن تحذو حذوها”.

وأشار إلى أن «تباطؤ وتيرة تعافي قطاع السياحة والاستثمار الأجنبي المباشر بالإضافة إلى تزايد تسييل الديون الحكومية، جميعها عوامل تسهم بدورها في إضعاف قيمة الجنيه». 

 

*بالأسماء.. 1920 سنة سجنا لـ119 من رافضى الانقلاب بهزلية كنيسة سوهاج

قضت محكمة جنايات سوهاج، أمس، بالسجن على 119 من رافضى الانقلاب فى الهزلية التى تعرف إعلاميا بقضية الكنيسة، بمجموع 1920 عاما “سجن”، حيث قضت المحكمة بالمؤبد على 31 و57 بالسجن المشدد 15 عاما, كما قضت على 31 آخرين بالسجن المشدد 10 سنوات.

كما قررت المحكمة إلزام المعتقلين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد و15 سنة مشدد”، بدفع قيمة التلفيات ووضع جميع المعتقلين تحت مراقبة داخلية الانقلاب ثلاث سنوات,
يذكر أن 68 معتقلا على ذمة القضية معتقلون منذ ما يقرب من عامين في سجون الانقلاب.

ننشر أسماء المحكوم عليهم ظلما فى القضية وهم:
1-
نور الدين مجاهد عبد العال المنشاه (معتقل )
2-
شيخون محمدين محمد المنشاة
3-
عبد الله محمود عمر
4-
شمس الدين أحمد عطا المراغة (معتقل)
5-
مجري النيل محمد محمد سوهاج (معتقل)15 سنة
6-
السيد محمد علي موسي طهطا (معتقل)
7-
مهران محمود رضوان – المراغة (معتقل)
8-
رفعت موسي شرف – طهطا (معتقل )
9-
ناصر السيد عيسي – المنشاه (معتقل)
10-
علاء محمد أحمد ابراهيم (معتقل)
11-
محسن أحمد ابراهيم (معتقل)
12-
فؤاد سعيد فؤاد عبد الحافظ -سوهاج (معتقل)15 سنة
13-
مصطفى سعد الدين- سوهاج (معتقل)
14-
محمد صلاح محمد عطية- جهينة (معتقل) مؤبد
15-
عبد المحسن أحمد عبد المحسن -المراغة (معتقل)15 سنة
16-
ياسر أحمد عبد الرحيم على – المنشاه (معتقل)
17
إسلام أحمد مصطفى رمضان – سوهاج (معتقل) 15 سنة
18
ممدوح سلام سيد علي – طما (معتقل)
19
عمر عبد الفتاح خليل -سوهاج (معتقل)
20
أيمن محمود قاسم (معتقل)
21
ناجي توفيق عبد العزيز
22
عبد الحميد تمام
23
مؤمن أحمد محمد أحمد – العسيرات (معتقل)
24
محمد أحمد عبد اللاه رضوان – العسيرات (معتقل)
25
مصطفى عبد الصمد
26
صلاح محمد عبد الكريم-سوهاج (معتقل)
27
عمر محمد عبد العال محمد -سوهاج (معتقل)
28
أحمد جلال محمد -سوهاج (معتقل)
29
حاتم حمدي علي خليل- سوهاج (معتقل)
30
أحمد رجب سيد على – طما (معتقل)
31
السيد سعد الدين محمد ابراهيم -المراغة (معتقل)
32
أحمد مصطفى محمد السيد -سوهاج (معتقل)
33
محمد محمود عبد الله – المراغة (معتقل)
34
ياسر ربيعي محمود -أخميم (معتقل)
35
السيد علي السيد -المراغة (معتقل)
36
محمد عبد الغني محمد عبد الصمد -دار السلام (معتقل)
37
محمد العربي خلف -سوهاج (معتقل)
38
عبد الله على يوسف محمود – طهطا
39
السيد عبد الله السيد – طهطا
40
يوسف علي يوسف – طهطا
41
محمود عبد الله محمود
42
حمدي محمود عبدالكريم ( معتقل) 15 سنة
43
عمر حامد تمام
44
هاني مصطفي محروس طهطا
45
طه حسين علي حسين سوهاج
46
منصور محمد عبد الهادي المنشاة (معتقل) 15 سنة
47
فهد عبد النبي أحمد ( معتقل) 15 سنة
48
كمال حسين محمد عبد النعيم – أخميم (معتقل)
49
عبد الله خلف أحمد
50
محمد حسن عزيز حسني
51
عنتر إبراهيم أحمد – المراغة (معتقل)
52
أحمد راشد محمد جمال – المراغة (معتقل)
53
عادل أحمد محفوظ -المراغة (معتقل)
54
علي عطا الله إسماعيل-سوهاج (معتقل)
55
طارق كامل آدم
56
أشرف عز العرب إبراهيم
57
محمد محمود نفادى
58
خليفة محمود خليفة
59
حمدي مصطفى مهران
60
حسني محمد عبد الواحد
61
عبد السميع عطا الله إسماعيل سوهاج
62
أحمد علاء الدين أحمد سوهاج (معتقل) 15 سنة
63
ناصر محمد عوض سلام سوهاج (معتقل) 15 سنة
64
صلاح محمد عبد الراضي
65
السيد محمود أحمد عثمان المراغة
66
محمد فاروق محمدين سوهاج
67
محمود أحمد السيد (معتقل) 15 سنة
68
عصمت فؤاد سوهاج مطارد
69
شعبان الردمللي عبد الراضي مطارد
70
عماد محمد مرسي
71
أمجد خلف عبد الله
72
أحمد محمود السيد
73
أحمد محمود محمد
74
محمد محمد عبد الفتاح طهطا (معتقل) 15سنة
75
عادل رأفت محمد
76
خالد مرسي
77
أمين علي محمود رشوان
78
فتحي محمد عبد العزيز سوهاج
79
أحمد محمود رمضان
80
حسام الدين محمد أمين سوهاج (معتقل) 15 سنة
81
محمد عبد اللطيف
82
سمير رمضان محمد
83
القذافي محمد حسن
84
علاء خلف الخطيب
85
مدحت محمود إبراهيم الصلعا
86
جبريل محمد محمود
87
علي إبراهيم احمد إبراهيم
88
السيد عبد الحفيظ عبد الصبور
89
عامر رمضان علي
90
علي عبد الرحمن عبد الله منصور سوهاج
91
جاد النزهي السيد حسن سوهاج
92
السيد البدري عبد الله سوهاج
93
همام علي يوسف سوهاج
94
محمد السيد سليمان سوهاج ( معتقل) 10 سنوات
95
حامد مبارك علي المنشاة (معتقل) 10 سنوات
96
خالد طوسون أحمد سوهاج (معتقل) 10 سنوات
97
حسن سليم حسن سوهاج (متوفى)
98
السيد على إبراهيم محمد سوهاج 10 سنوات
99
محمد عبد الكريم مصطفي سوهاج (معتقل) 10 سنوات
100
السيد عبد الله السيد شطورة
101
محمد أحمد الشرقاوي جرجا
102
عاصم عبد الوهاب محمد سوهاج
103
عبد الراضي عوض العارف سوهاج
104
محمد خلف حسين (معتقل) 15 سنة
105
السيد علي موسى 15 سنة
106
رضا عبد الله رضوان طما
107
علي الشاذلي بدوي جرجا
108
مختار أحمد محمد سوهاج (معتقل) 10 سنوات
109
علي محمد عبد الغفار سوهاج
110
محمد أحمد محمد عبدالله العسيرات
111
أشرف حسين علي حسن جهينة
112
ناصر حسن احمد حسن
113
خيري علي ابراهيم
114
علاء محمد أحمد إبراهيم (معتقل) مخلى سبيله
115
محمود بخيت عبد الواحد شطورة.

 

 

*النور “عاريًا” أمام البرلمان.. وأحزاب 30 يونيو تشعر بـ”القرف

نتطلع للحصول على 15% من مقاعد البرلمان المقبل”.. هكذا صرح يونس مخيون، رئيس حزب “النور” الضالع في الانقلاب العسكري، مع فتح الترشح لانتخابات برلمان العسكر، والمزمع إجراؤها منتصف أكتوبر المقبل.

ومع تنكر رفاق 30 يونيو للنور، علل “مخيونتدني تطلعات الحزب في الانتخابات المقبلة، إلى استغلال أطراف لاسم “السيسيلإشاعة تلقيها دعما من الدولة من الجهات الأمنية، مشيرا إلى أن الأموال ستكون عاملا مؤثرا جدا في الانتخابات المقبلة، في ظل النظام الانتخابي الحالي، حيث تسيطر العصبية والقبلية على مقاعد الفردي.

حالة قرف تشعر بها أحزاب الانقلاب تجاه حزب النور، تتزامن مع رفضها التحالف معه؛ خاصة قائمة “في حب مصر” برئاسة سامح سيف اليزل، التي تعد القائمة المدعومة بقوة من الدولة للحصول على الأغلبية المطلقة في الانتخابات المقبلة، فضلا عن تزامنها مع تعرضه لحملة إعلامية شرسة، تطالب بحله بدعوى أنه “حزب ديني”، حيث دشن عدد من الشخصيات العامة ورموز الأحزاب، حملة بعنوان “دولة مدنية “للمطالبة بحل الأحزاب الدينية وفي مقدمتها “حزب النور“.

وضمت تلك الحملة عددًا من الشخصيات من بينهم: اليسارية كريمة الحفناوى، والبرلماني السابق ومؤسس تحالف العدالة الاجتماعية الانتخابي جمال زهران، ونجيب جبرائيل رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ، والبرلماني السابق حمدى الفخرانى، وياسر قورة رئيس حزب المستقبل “أحدث المنضمين للحملة”، وإيناس عبد الدائم رئيس دار الأوبرا المصرية، والخبير الاقتصادي صلاح جودة، بالاضافة إلى الكاتب سمير غطاس، ومظهر شاهين، وثروت الخرباوي.

ولم تقف محاولات الأحزاب الأخرى لإقصاء حزب النور، بعد انتهاء دوره في مشهد 3 يوليو، بل شملت أيضا التقدم بـ 4 دعاوى قضائية للقضاء الإداري للمطالبة بحل الحزب، وأعلن ما يعرف بتيار الاستقلال وتكتل القوى الثورية، رفع دعاوى قضائية ضد الحزب، إلا أنه تم رفض تلك الدعاوي من جانب المحكمة الإدارية العليا، في موقف متناقض مع أحكام سابقة بحل أحزاب مماثلة، تنضوي تحت راية تحالف “دعم الشرعية ورفض الانقلاب“.

وأمام هذه الحملة التي يصفها حزب النور بـ”الإقصائية”، لم يجد الحزب أمامه سوى الانزواء على نفسه، وخوض الانتخابات منفردا، وأعلن شعبان عبد العليم، أمين عام مساعد الحزب، خوض الحزب للانتخابات البرلمانية منفردا، دون تحالف مع قوائم أو أحزاب بـ4 قوائم على مستوى الجمهورية، فضلا عن المنافسة بنسبة 80% من المقاعد المخصصة للفردى.

فيما اتهم رئيس الحزب يونس مخيون، باقي الأحزاب والقوائم إلى السعي لإقصاء حزبه، لأنه المنافس الحقيقي لهم على الأرض، مشيرا إلى أن البرلمان المقبل سيكون سيكون أشبه بما كان عليه الحال أيام مبارك، وإلى أنه سيكون مهددًا بالحل فى أى وقت بعد تعديلات أحكام المحكمة الدستورية الأخيرة.

ويري مراقبون أن العامل الأساسي لتراجع النسبة، التي سيحصل عليها الحزب في الانتخابات المقبلة، يتمثل في فقدانه شريحة كبيرة من قاعدتة الشعبية بالشارع، جراء مشاركته في مشهد انقلاب 3 يوليو، وتأييده لما يقوم به نظام السيسي بحق المعارضين من المنتمين للأحزاب الأخرى ذوي التوجه الإسلامي، معتبرين أن نسبة ال 15% التي يتطلع إليها الحزب تعد بمثابة حلم بعيد المنال.

ويقول القيادي في الجبهة السلفية، مصطفى البدري: إن حزب “النور” فقد كثيرًا من قاعدته الشعبية بعد خروجه عن التيار الإسلامي من الأساس، جراء خروجه عن الإجماع على رفض الانقلاب على الرئيس مرسي، مشيرا إلى أن الحزب” اتخذ مسارا يرغب فيه بتحقيق مصلحته الشخصية فقط، دون النظر إلى القضاء على الثورة والتيار الإسلامي، من قِبل النظام الحالي

 

*بالأرقام.. السيسي يطيح بمصر خارج مؤشرات الحياة العالمية

هذا ما جناه الشعب المصري من حكم السيسي…والقادم أسوأ…كلمات وصف بها مراقبون خالة مصر وفق المؤشرات العالمية التي لا تعرف المخاباة ولا التهليل الاعلامي، كما يحرص اعلام مصر الموالي للسيسي على تصويرها كجنة للانسانية، فيما الواقع أسود وقاتم
أمس، خرجت مصر من التصنيف العالمي لـ”جودة الحياة”، الذي أصدره معهد انترنيشنز” للعام 2015، ، واختار التقرير 64 دولة من بين 195 دولة..
ويعتمد المؤشر على عدة معايير منها طرق قضاء أوقات الفراغ، والسعادة الشخصية، والقدرة على السفر والتنقل بشكل سهل، والصحة والأمن والرفاهية، ويندرج المؤشر ضمن عدة مؤشرات صدرت في دراسة شاملة من 234 صفحة.
حلت سنغافورة في المقدمة، وبعدها الإكوادور، ثم النمسا، فسويسرا، وبعدها البرتغال.
وحلّت الإمارات في المركز الـ21، وجاءت الكويت في نهاية قائمة الدول العربية بالمؤشر.
وحصلت البحرين على المركز الـ47، تلتها عمان، ثم قطر في المركز 56، وبعدها السعودية في المركز 62، ثم نيجيريا.
كما غابت دول شمال إفريقيا عن التصنيف.
وفي الفترة الأخيرة، رصد مراقبون للشأن المصري ، احتلال مصر المراكز الأخيرة في التصنيفات الايجابية في مجالات الاقتصاد والأمن والتعليم، فيما تحل غالبا في مقدمة تصنيفات الظواهر السلبية كالفساد والتحرش الجنسي وانتشار الجريمة

وخلال الفترة من 3 يوليو 2013 ، أظهرت التقارير والتصنيفات الدولية تراجع مصر بصورة ثابتة، رغم اعلان الحكومة عن أرقام وسياسات واحصاءات تظهر التقدم والرخاء الاقتصادي والمعيشي
في مؤشر التنافسية العالمية، الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي،  أظهر تراجع ترتيب مصر في كثير من القطاعات للعام 2014 – 2015، ويستند إلى أداء دول العالم في ثلاثة مجالات أساسية، هي المتطلبات الأساسية، ومحفزات الكفاءة، وعوامل الابتكار والتطور.
كما نشر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في يوليو الماضي، بيانا حول ترتيب مصر على مستوى العالم في المؤشرات الدولية المختلفة لعام 2015، أظهر تراجعا كبيرا في كل المجالات.
واحتلت مصر المرتبة 142 عالميا من بين 144 دولة، كأكثر الدول عجزا في الموازنة العامة للدولة، وحلت في المرتبة 119 ضمن 144 دولة في التنافسية؛ حيث تفوقت عليها دول أفريقية مثل أثيوبيا وليسوتو والرأس الأخضر وساحل العاج، وجاءت في المركز 130 في قائمة أكثر الحكومات تبذيرا، والمرتبة 121 في جودة خدمات الشبكات الكهربائية.
واحتلت مصر الترتيب 140 من بين 144 دولة في مؤشر كفاءة سوق العمل لعام 2014-2015، والترتيب 118 في مؤشر كفاءة سوق السلع للعام ذاته.
كما أعلن الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية، أن مصر احتلت المرتبة 112 في استقرار بيئة الأعمال من 189 دولة حول العالم.
وجاءت مصر في المرتبة 127 في معدل انتشار الجريمة، والمرتبة 140 في الأمن العام، والمرتبة 142 في التكلفة الناجمة عن “الإرهاب” على الاقتصاد، والمرتبة 137 بين 162 دولة حول حالة السلام.
كما احتلت مصر المرتبة 135 من بين 158 دولة في مؤشر “السعادة”، وحلت المرتبة الخامسة في مؤشر البؤس العالمي.
واحتلت مصر المركز 110 من بين 187 دولة في مؤشر التنمية البشرية لعام 2014.
كما نشرت ثلاثة معاهد غربية، هي “كاتو” و”فريزر” و”الليبراليين” التابع لمؤسسة “فريدريتش نومان للحرية”، تقريرا دوليا حول حقوق الإنسان حول العالم، في منتصف أغسطس الماضي ، أظهر احتلال مصر للمركز 136 من بين 152 دولة، وفقا لقوة القوانين والأمن وحرية إنشاء التنظيمات السياسية والدينية وحرية الصحافة والتعبير.
كما احتلت مصر الترتيب 158 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة لعام 2015.
وعلى الصعيد العسكري، تراجع ترتيب الجيش المصري إلى المركز 18 على مستوى العالم، متراجعا خمسة مراكز، وفقا لموقع “جلوبال فورس باور” المتخصص في الشؤون العسكرية، لعام 2015، وبفارق سبعة مراكز عن الجيش الإسرائيلي الذي جاء في المركز 11.
وفي نفس السياق جاء النظام القضائي المصري في المرتبة 86 من بين 120 دولة حول العالم من حيث سيادة القانون، بحسب ما أوردته إدارة مشروع “سيادة القانون حول العالم” التي تتخذ من واشنطن مقرا لها.
وفي يونيو الماضي، أعلن “مشروع العدالة العالمي”، الذي يعتمد على مدى سيادة القانون في الدولة من وجهة نظر مواطنيها- عن احتلال مصر الترتيب 86 في مؤشر سيادة القانون من بين 102 دولة لعام 2015.
كما احتلت مصر المركز 105 على العالم في مدى كفاءة التشريعات القانونية في حل النزاعات بين المواطنين.
وفي المجال العلمي، احتلت مصر المركز الأخير عالميا في جودة إدارة المدارس، والمرتبة 136 من بين 144 دولة في جودة التعليم، والمركز 120 في الابتكارات والاختراعات.
أما في مؤشر التعليم العالي والتدريب لعام 2014–2015، فوصلت مصر إلى الترتيب 111 من بين 144 دولة، كما تراجعت إلى الترتيب 113 دوليا من بين 144 دولة في الابتكار والتطوير.
وتراجعت مصر إلى المركز 119 من بين 144 دولة في تحقيق المتطلبات الأساسية للمواطنين، وخاصة الصحة والتعليم الأساسي لعام 2014 – 2015.


تقدم للوراء

من جانب آخر، أعلنت منظمة “الدفاع عن حقوق المرأة” الدولية، في أغسطس الماضي،  احتلال مصر المركز الثاني عالميا في انتشار ظاهرة التحرش الجنسي، حيث وصلت نسبة التحرش الجنسي للنساء المصريات إلى 64%.

كما احتلت مصر المركز الأول عالميا في انتشار ظاهرة ختان الإناث.

وفي نهاية شهر يونيو الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن احتلال مصر المركز الأول عالميا من حيث أعداد ضحايا حوادث الطرق، بأكثر من 13 ألف قتيل و60 ألف جريح، بحسب إحصائيات لعام 2014، الذي شهد وقوع أكثر من 10 آلاف حادثة، بلغت خسائرها نحو ملياري دولار.

 

*رسالة مسربة من مؤسس ألتراس ربعاوى بعد إحالة أوراقة للمفتى: اعترفت خوفًا على أمى وأخواتى

كشفت الرسالة المسربة من الطالب “مصطفى حمدى” عن حجم الانتهاكات التى تعرض لها داخل مقارات ما يسمى الأمن الوطني “أمن الدولة” سابقاً، والتهديدات التى تلاقها حتى يعترف بما لا تملك يداه قبل اعتقاله أو بعده..
وجاءت رسالة طالب الإعلام التي يقص فيها عن العذاب الذي تعرض له علي أيدي أمن الدولة وإجباره علي الاعتراف بتهم لم يرتكبها ولم ينس مصطفي أن يقدم الشكر لكل من ساعده في محنته.

وجاءت نص الرسالة كالتالي:

بداية أشكر كل من وقف بجانبي وأرجو من الله عز وجل أن يأجره ع هذا العمل ( دوله الظلم لا محالة إلي زوال بإذن الله). اسمي مصطفي حمدي عاطف عندي 27سنه طالب ف كليه الإعلام جامعة القاهرة ومعتقل من 24-3-2014 وحاليًا  أنا في  سجن القناطر تهمتي تأسيس ‫#‏ألتراس_ربعاوي وحريق مبني النيابه الإدارية بـ 6 أكتوبر.

  ” بداية  كنت ساكن ف مدينه 6 أكتوبر من أجل دراستي في  الجامعة وكنت أعمل لأن معروف عني إني مش بحب أخد مصاريفي من والدي.. فذهبت إلي عملي الجديد وهو مسئول الكافية في الجامعة الكندية وبعد يومين تقريبا من عملي هناك، تم القبض علي في عملي فتم اصطحابي وأنا أتسأل عن سبب القبض علي قال لي  الظابط (مافيش حاجة رئيس الجامعة هيسألك عن حاجة كدا وهترجع تاني قولتلهم ماشي ).

فجأه لقيت نفسي برا الجامعة ولقيت المخبرين والمباحث اللي معايا كان عددهم 3 خدوني برا الجامعة ومسكوا فيا يطريقة غريبة المهم قالوا لبعض يلا هاتوه علي  عربيه الباشا ببص علي  الباشا لقيت عربية ملاكى ماركه “BMW” فضي اللون  وكان اللى فى العربية رئيس مباحث القسم والمعاون و3 مخبرين, أنا مش فاهم فى إيه المهم خدونى، وطلعوا على الشقة اللى أنا فيها ما أعرفش عرفوا مكانها فين ازاي .

ويستكمل مصطفي سرد حكايته ”  المهم طبعا طلعنا الشقة وكسروا باب الشقة مع أنى معايا المفتاح وقولتلوا معايا المفتاح ..قاللى أسكت “يا ابن ……..وطبعا ضرب ضرب لقيت معاون المباحث رئيس المباحث بيقولى ده أنا هاكسر عينك طول العمر، وبعدها بيقولى تحب أريحك بصيت له وسكت لقيته بيعدها تانى ..وطلع السلاح “طبنجية ” وبيقولى للى معاه طلعلى كاتم الصوت يابنى وعادها تانى تحب أريحك, المهم ضربنى بظهر السلاح على كتفى وشتمنى ، وقاللى يلا يلا خدوه وإحنا خارجين من الشقة ضرب وشتيمة لحد ما خرجنا من الشقة وقدام الشقة لقيت ظابط تانى بيقولى لأ ده إنت قاعد معانا شوية مطول يعنى كل ده وأنا فى ذهول المهم لأول مره فحياتى “إتكلبشونزلت الشارع وركبنا العربية بتاعت الباشا وسط ذهول كل من فى الشارع لحد ما كان فى واحد قال كامة كده تريقة يعنى قال “هو فى إيه  ابن لادن ده ولا إيه” .

حفلة في أمن الدولة  بـ 6 أكتوبر

ويستكمل مصطفى:”وركبنا ومشينا روحنا على قسم أكتوبر أول فى الحى السابع ودخلنا وبدأت الحفله : دخلت غرفة كده بتاعت عساكر أمن مركزى وإتكلبشت في الباب الحديد اللى في الأوضة بطريقة مش عارف أوصفها بصراحة  بس كل اللى أقدر أقوله أنى كنت متكلبش من ظهرى …وما كنتش واقف على رجلى كلها كنت واقف على مشط رجلى لمده 6 ساعات المهم قولتله عاوز أصلى قالى لأ في الأول .  بعد ما قعدت  أقوله دى صلاة  عاوز أصلى بقولك ،  قالى لا ، قلت له  طيب هدخل الحمام قالى طيب فكه”وهاتوه . 

المهم دخلت الحمام والباب كان مفتوح المهم أتوضيت بالمره والعسكرى صلى بسرعه يلا كده..  قولتله تسلم صليت ورجعت اتكلبشت كانت كتافى إتخلعت تقريبا ، دخلت لحظه التحقيق فبسأل الحرس بقوله هو في  تعذيب قالي يابني تعذيب ايه ده كلام افلام.

المهم دخلت مكتب رئيس المباحث لقيت راجل كبير في السن قاعد علي  المكتب اللي عرفته بعد كدا انه “رئيس مباحث القطاعوقالي ايه بقي اللي مشاك ف السكه دي؟ قولتله سكه ايه؟ قالي المظاهرات قولتله انا نزلت 25 يناير ومليش في  السياسه اصلا راح فجأه شتمني ب أمي وقالي ورحمه امي لهوريك فبعت للحرس قالو خدوه ولما اطلبه هاتوه بس وقعدت برا شويه راح الحرس نادي عليا كنت متكلبش .
قبل ما ادخل لقيتة بيغمينى قولتله هو فى إيه اللى هيحصل قالى متخفيش ..دخلت لقيت أصوات ناس كتيره أهلا “يا … أمك ” المهم لقيت واحد مسكنى وقالى تعالى يا حبيبى راح لقيت واحد مسكنى وقاللى تعالى يا حبيبى راح رفع التيشرت من على بطنى وضربنى على بطنى,, فجأه بس وراح قلعنى هدومى كلها كيوم ولدتنى أمى ” وبدأ الضرب فيا وهو واللى معاه وشتائم ..وبدأت أسمع صوت كهرباء “اليكتريك “فعلا مفيش ثوانى بدأو يكهربونى بيه فى كل حته فجسمى وكل المناطق الحساسة كلها كل حته كل مكان .
وأنا أقولوهم أتكلم أقول إيه كل ده وأنا متكلبيش خلفى المهم قالولى إنت بتصلى من أمتى قولتله من صغرى قالى من كام سنه “يا……امك” قولتله عشر سنوات تقريبا قالى “A7A” عشر سنين يعنى ملتزم قولتله فى أية كل ده وأنا نايم على الارض متغمى ومتكلبيش ..قالى حافظ كام سورة من القرءان قلتله 15جزء ضربنى وكهربنى تانى وقالهم لبسه هدومه وخدوه ولما أطلبه تجيبه رجعت الحجز تانى وبعد شويه الباشا طلبنى تانى ..دخلونى الاوضه تانى وأنا متغمى حصل معاية نفس اللى حصل اول مرة بس المره دى طويله شويه ..


وبعده ركبنا عربيه مجنتش عارف انا رايح فين وعرفت بعدها انى كنت فى جهاز أمن الدولة بأكتوبر  ، المهم العربيه وقفت ونزلت وفضلنا ما شيين وطلعنا سلالم كتير لحد ما دخلت مكان واتقفل علية باب اتكلمت محدش رد ، عرفت اني لوحدي في  الغرفه وبعد شويه نمت علي نفسي ،شويه والباب اتفتح لقيت واحد بيقولي ايه يادرش انت عملت ايه يبني عشان يجبوك هنا ،قولتله معرفش والله قلتله احنا فين اصلا قالي مش مهم تعرف قالي انت عارف انت هنا ليه؟ قلتله مش عارف وياريت اعرف عشان ارتاح وبعدها قالي هتعرف كل حاجه بعدين وكانت طريقه كلامه غريبه سابني ومشي كل ده وانا لسه متغمي والمكان كان بارد جدا وبعدها الباب اتقتح تاني وواحد تاني جه لان صوته كان مختلف .

سألني انت اخوان يامصطفي قلتله اقسم بالله مش اخوان ولا عيلتي اخوان …قالي طب بتنزل مظاهرات ليه قلتله عشان واحد صاحبي مات ومن ساعة  قانون التظاهر وانا منزلتش خالص قلتله بس ده اللي عندي وخدني ودخلني غرفه بارده جدا قالي انها التلاجه وسابني شويه بدون ملابس نهائي ورما عليه ميه والمراوح اشتغلت.. انا كنت متلج وقعدت كدا فتره طويله لحد ماعملت” حمام ع نفسي” بعدها الباب فتح والمراوح اتقفلت وقالي ها هتتكلم وساعتها مكنتش قادر اتكلم ، قعد يسألني عن بعض الاشخاص قلتله  معرفش حد منهم سابني شويه تاني ونمت علي  نفسي من التعب ،وكل اللي قدرت اعمله اني اصلي وبعدها واحد تاني خالص جه وخدني وانا عريان لسه قلتله عاوز البس..


وخدني مكان تاني حسيت فيه بدفا شويه،  ولقيته بيسألني انت مين اللي بيمولك وبصرف عليك ؟؟؟قلتله انا بشتغل وبصرف ع نفسي قالي لاياض مكافح ومناضل كمان، قالي كنت بتسمع دروس لمشايخ كبار قتلتله أنا مش بروح أي دروس من بعد الثانوية العامة، راح شاتم انت هتستعبط “يا..أمك” وبعدها ضربني وكهربني ف جسمي وأماكن حساسه قالي اتكلم قلتله اقول ايه انا معرفش حاجه وكرر الكلام واجابتي واحده انتي معرفش هو عايزني اقوله ايه؟  قالي طب والنيابه الاداريه قلتله والله ما اعرف عنها حاجه وبعدها محستش بجسمي كنت بتنفض وروحي بتروح من الكهربا قلتله موتني احسن فضلت كدا كتير وبعدها لبسني هدومي وبعدها قعدت ع كرسي وقلت للظابط شوف انتو عايزني اقول ايه وانا هقوله ؟؟

سألني عن اكتر من حرق نيابه الاداريه تاني.. قلتله معرفش عنهم حاجه ولا اعرف اماكنهم  اصلا,  ”  راح مكهربني ، قلتله  اقتلني واخلص قالي مش هيريحك قالي انت بتصلي قلتله اه وحافظ اد ايه من القرآن قلتله شويه كدا كل ده وانا ع الكرسي الغريب ده وبعدها وقفني بقيت مش عارف أقف قعدت على الارض قاله دخله الأوضه وخليه ينام شويه ولما أقلك هاته تجيبو وقبل ما أمشي قالى فكر يا مصطفى وانا واثق انك ولد ذكى .  

بعد شوية خدونى تانى وكل ده وانا متغمى ونزلت سلالم وركبت عربية وسمعت صوت الشارع و لقيت واحد بيقولى “يا ابن ……” مش عايز تتكلم أنا زهقت انا قولت كل حجة انتم عايزنها قالي  هتستعبط ياض  قلعه ياعسكرى …قلتله تانى قالى هتستعبط يله هو انتا شوفت حاجة “ده أنا هفش**ك” قلتله حسبى الله ونعمة الوكيل …نام على بطنك يا “……” قلتله بصريخ هتعمل ايه راح العسكرى عمل اشياء مش هقدر أن أبوح بها لحد ……. بعدها قالى إيه رإيك لو جبت أمك وأخواتك البنات وعملت فيهم كده صرخت وقولت ليهم انا حرقت نيابة الادارية وبرج القاهره ولو عاوز إرحمنى وإمى وإخواتى لا أنا معاك أعمل اللي  انتا عايزة فيا . رد عليه الظابط حلو اوى كده لبسه هدومة وقعدنى على الكرسى قولى بقا حرقت اية؟؟؟


اعترفت خوفًا علي أمي وأخوتي

 قولت ليه حرقت كل حاجة اللى إنت عايز أكتبه وأنا همضى علية …ومضيت وراح مخرجنى وشال الغمامة من على عينى  ، حاولت أنام شويه لقيت ظابط داخل عليه تانى ومعاه الرجل الكبير اللى هو رئيس مباحث القطاع . قالى يامصطفى “عارف يامصطفى أنا هحبسك وأنا ظالمك وهكون مرتاح ”  وقالى وكل نيابة فى طريق هيحقق معاك وهو تبعنا يعنى إى كلمة هتقولها هعرفها ولا أجيب أمك .

بعد شويه جاء وكيل النيابه فى غرفة رئيس المباحث لقيت الظابط اللى قبض عليه يقولى اعترف محمود بيه بتاعنا والإهنجيب ماما قلتله حاضر دخلت أول ما دخلت قلتله يافندم أنا مستنيك قالى إهدا  وقالى أتكلم متخافيش قلتله ماشى بعدها بشويه . و جه  الظابط ده دخل وبيكلم وكيل النيابة وقاله محمود بيه شرفت دخل وخرج وقاله خلى بالك من مصطفى أصله محترم أوى قاله ما تخافش ياباشا المهم خرج قلتله يافندم أنا حرقت النيابة وعملت كل حاجة راح قايلى عايز تفاصيل قلتله ما عرفش قالى لأ لازم تتكلم وإلا فى قواضى كتير والقضية دى فيها 15سنة قلتله قضية ايه؟ قالى النيابة الادارية قلتله أكتب وأنا همضى وفعلا مضيت وكتب هو وحرر المحضر.

جدير بالذكر ان  محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار “محمد ناجي شحاتة”  احالت أوراق المتهم الأول والثاني في قضية “التراس ربعاوي” للمفتي مع تحديد جلسة 3 أكتوبر للنطق بالحكم عليهم وعلى باقي المتهمين، وذلك في محاكمة 5 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “خلية أولتراس ربعاوي“. والمتهمان المحالان هما: “مصطفى حمدي” و”مصعب عبد الرحمن”، جاء القرار بعد أن أغلقت المحكمة باب المرافعة في الدعوى.

يشار إلى أن النائب العام الهالك هشام بركات، قد أحال 5 متهمين من عناصر جماعة الإخوان  للمحاكمة الجنائية ووجه لهم اتهامات إحراق مبنى هيئة النيابة الإدارية بمدينة السادس من أكتوبر وبرج اتصالات هاتفية، تابع لإحدى شبكات الهاتف المحمول.

 

لا أمان للصحفيين في مصر. . الأربعاء 22 يوليه. . مصر تحقق رقما قياسيا جديدا في الفساد

الصحفية البريطانية سو تيرتون

الصحفية البريطانية سو تيرتون

لا أمان للصحفيين في مصر. . الأربعاء 22 يوليه. . مصر تحقق رقما قياسيا جديدا في الفساد

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*سو تيرتون المراسلة البريطانية: تركت مهنتي بسبب مصر

لم تكن مصر قادرة على حبسي بجانب ثلاثة من زملائي صحفيي الجزيرة لكنها أجبرتني على ترك الوظيفة التي أحبها..لقد تعاظمت المخاطر بالنسبة لي بسبب الصفقات الدولية لتسليم المتهمين”.

هكذا عنونت المراسلة البريطانية سو  تيرتون مقالا لها بصحيفة الإندبندنت  تحدثت خلاله عن ظروف اضطرارها لتقديم استقالتها من وظيفتها،  جراء حكم إدانة صدر ضدها في مصر.

وإلى نص المقال

لقد تلقيت تنبيها برسالة “واتس آب” جديدة على هاتفي مفادها: “لا نرغب في بث مشاعر القلق إليك، ولكن صحفي الجزيرة أحمد منصور ألقي القبض عليه في برلين بطلب من الحكومة المصرية“.

وكان منصور قد أدين غيابيا في مصر، في تجربة مشابهة لي، حيث سبق محاكمتي غيابيا في مصر، إثر اتهامات زائفة، مع ثمانية من زملائي، بدعوى “مساعدة منظمة إرهابية، وتحديدا “جماعة الإخوان“.

لقد كنا نؤدي عملنا، على أفضل نحو ممكن، في مواجهة القمع الإعلامي في مصر.

لكن المحاكمة الصورية أسفرت عن حكم بحبسي 10 سنوات، لذلك ظللت هاربة، وحرصت جدا على عدم السفر إلى دول قد تدرس تسليمي إلى مصر.

لم يكن مفترضا أن تضحى ألمانيا في قائمة تلك الدول. فقد دخلت وخرجت من مطار تيجل ببرلين قبل عشرة أيام من واقعة القبض على منصور.

ووقت الرسالة، كنت متواجدة في بودابست، وشعرت بالخوف الشديد.

وكنت أعلم أن مصر والمجر أبرمتا اتفاقية تسليم مجرمين، ولكني كنت مطمئة أنني في أوروبا.

فقد شطبت “الكتلة الغربية” أحكام الإدانة التي صدرت في حقنا، واعتبرها ملفقة، وذات دوافع سياسية، وأدركت أن مصر تعاقب قطر لدعم الإخوان، كما أن الإنتربول وصف الطلبات المصرية لملاحقة صحفيين بأنه ليس عمليا.

لكن صديقا من الدوحة أخبرني عبر الواتس آب: “ إذا كنت قلقة، فاتخذي قطارا عبر الحدود، وعودي“.

واستعنت بخرائط جوجل، لمعرفة أي الضواحي المجرية الأكثر أمنا لي، لكنني قررت المخاطرة وذهبت في صباح اليوم التالي إلى مكتب الهجرة مطار فيرينك يزت في بودابست.

الضابط الذي يرتدي زيا رسميا التقط قلمه، وسألني عن وجهتي التي أرغب في الطيران إليها، فقلت له “الدوحة”، فأجابني: “ الدوحة..الدوحة في قطر؟”، وكتب شيئا على عجل في تذكرتي، وتركني لسبيلي.

وبدأت أشعر بالارتياح عندما هاتفني مكتب الخارجية البريطانية لطمأنتي بأنهم يبذلون جهودا من أجل سلامتي عند سفري إلى أوروبا في أعقاب إلقاء القبض على منصور.

لقد مر 17 شهرا منذ أن وضعتني مصر على قائمة المطلوب القبض عليهم، ولكن انقضاض ألمانيا على زميلي منصو يعني ضرورة إعادة تقييم الوضع بأكمله.

وزار السيسي أنجيلا ميركل قبل أسبوع من واقعة منصور.

والآن بعد أن دعا ديفيد كاميرون الرئيس السيسي لزيارة بريطانيا في وقت لاحق من العام، هل ينبغي علي أن أشعر بالقلق من العودة إلى وطني؟

أدركت أن وظيفتي كمراسلة متجولة أصبحت أكثر صعوبة، على نحو متزايد.

لقد انضممت لشبكة الجزيرة منذ خمس سنوات كمراسلة أفغانستان، وغطيت منذ ذلك الحين معظم أحداث الحرب والصراعات، فأعددت تقارير عن الثورة الليبية، والحرب السورية، والأوضاع في العراق، وبيروت، ومصر، وروسيا.

ولكني في العام الماضي، كان علي أن أرفض رحلات إلى موريتانيا وجيبوتي والصومال وليبيا، وأماكن أخرى، بسبب حكم الإدانة الذي صدر ضدي في مصر.

مهمتي الأخيرة التي كلفت بها كانت لجنوب إفريقيا، التي لديها اتفاقية تسليم مع مصر، لكن رؤسائي  كانوا مقتنعين  أنني لست في خطر.

وكنت أقلب أزرار التلفاز في أحد فنادق جوهانسبرج لأجد الرئيس السيسي يتناول الشاي مع الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما.

أمتلك جواز سفر آخر برقم مختلف عن الموجود في مذكرة الاعتقال المصرية. ولكنني كمراسلة، لا أذهب وأخرج من البلدان في صمت، حيث يعتمد عملي على بث تقارير حية على شاشات التلفاز في العالم، بما في ذلك القاهرة،ولذلك قررت خلع قميصي الواقي من الرصاص والاستقالة من وظيفتي.

هذه الضربة المهنية لا تمثل شيئا مقارنة بتلك الشهور التي لا نهاية لها التي قضاها زملائي الثلاثة في السجن، وحظر سفرهم، حتى موعد إصدار الحكم في إعادة محاكمتهم، المقرر لها نهاية يوليو.

لم تستطع مصر انتزاع حريتي، لكنها جعلت عالمي أصغر كثيرا.

رابط المقال بالإنجليزي

http://www.independent.co.uk/voices/comment/egypt-wasnt-able-to-imprison-me-along-with-three-of-my-al-jazeera-colleagues-but-it-has-forced-me-to-quit-the-job-i-love-10402502.html

 

* بعد توقف “رز” الخليج.. السيسي يتخلص من 7 ملايين موظف بالحكومة

كشف خبراء التشريعات العمالية عن خطة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للتخلص من 7 ملايين موظف بالحكومة، تنفيذًا لتعليمات صندوق النقد والبنك الدوليين، تمهيدًا للحصول على قروض جديدة، بعد توقف “رز الخليج“.
وشدد الخبراء على أن السيسي يحاول من خلال قانون “الخدمة المدنية” رقم 18 لسنة 2015، والذي بدأ تطبيقه، اعتبارًا من يوليو الجاري وأصدره السيسي كبديل لقانون العاملين المدنيين بالدولة رقم 47 لسنة 1978، في غياب المجالس التشريعية، التخلص من موظفي الدولة تنفيذًا لتعليمات الجهات الدولية.
وأكدوا أن بنود القانون الجديد قامت بتقنين فصل أي موظف غير مرضي عنه، وإحالته إلى المحكمة التأديبية التي يجوز له إنهاء خدمته بدون أن يكون من حقه اللجوء للقضاء الإداري ، وهو ما يجعل الموظف تابعًا ذليلاً لرئيسه في العمل؛ لأن كتابة تقريرين بدرجة ضعيف منه كفيلة بفصله نهائيًّا.
وفيما يلي أبرز محاور هذه الخطة من خلال واقع نصوص وبنود قانون الخدمة المدنية المنشور بالجريدة الرسمية.
1.
الفصل من العمل
وردت العديد من المواد التي تتحدث عن فصل العمال منها م (1) “ولا يجوز فصل الموظف بغير الطريق التأديبي، إلا في الأحوال التي يحددها القانون”- م (27) “يُعرض أمر الموظف الذي يُقدم عنه تقريران سنويان متتاليان بمرتبة ضعيف على لجنة الموارد البشرية،…….. وإذا تبين بعدها أنه غير صالح للعمل، اقترحت اللجنة فصله من الخدمة مع حفظ حقه في المعاش، وفي جميع الأحوال ترفع اللجنة تقريرها للسلطة المختصة للاعتماد”- م (28) “تنتهي لعدم الصلاحية للوظيفة خدمة شاغلي وظائف الإدارة العليا والتنفيذية الذين يُقدم عنهم تقريران متتاليان بمرتبة أقل من فوق المتوسط من اليوم التالي لتاريخ صدور آخر تقرير نهائي مع حفظ حقه في المعاش”- م (59) “يكون الاختصاص بالتصرف في التحقيق على النحو التالي:
… 4-
للمحكمة التأديبية المختصة توقيع أي من الجزاءات المنصوص عليها في هذا القانون”. وإذا وضعنا تلك المواد جنبًا إلى جنب مع م (1) من القانون الجديد السابقة الذكر، والتي لم تكن موجودة ضمن قانون 47 لسنة 1978، كما أنه تم حذف مادة من القانون القديم كانت تؤكد أن المحكمة التأديبية هي وحدها من حقها فصل الموظف، وهي م (100) ق47 لسنة 1978 “إذا حكم على العامل بالإحالة إلى المعاش أو الفصل، انتهت خدمته من تاريخ صدور الحكم…”. مما يعني وضع مصير الموظف تحت يدي رؤسائه من الموظفين بعد أن كان محميًا كونه لن يفصل سوى عن طريق المحكمة.
2.
التشجيع على الخروج إلى المعاش المبكر.. وتحميل هيئة التأمينات عبء الفارق
م (67) “للموظف الذي جاوز سن الخمسين أن يطلب إحالته على المعاش المبكر ما لم يكن قد اتخذت ضده إجراءات تأديبية، ويتعين على الوحدة الاستجابة لهذا الطلب، وفي هذه الحالة تُسوى حقوقه التأمينية على النحو الآتي:
1.
إذا لم يكن قد جاوز سن الخامسة والخمسين، وتجاوزت مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي عشرين عامًا ومضى على شغله الوظيفة أكثر من سنة، فيعتبر مُرقى إلى الوظيفة التالية لوظيفته من اليوم السابق على تاريخ إحالته إلى المعاش، وتُسوى حقوقه التأمينية بعد ترقيته على أساس مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي مضافًا إليها خمس سنوات.
2.
إذا كان قد جاوز سن الخامسة والخمسين، وجاوزت مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية عشرين عامًا فتُسوى حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية مضافًا إليها المدة الباقية لبلوغه السن المقررة لانتهاء الخدمة أو خمس سنوات أيهما أقل“.
وتحاول حكومة الانقلاب التخلص من الموظفين عبر تحفيزهم للخروج إلى المعاش المبكر، مثلما فعلت مع عمال المصانع وقت أرادت خصخصة الشركات والمصانع.
وهنا ينشأ اعتداء آخر على حقوق الموظفين، وهو أن الحكومة تُحمل هيئة التأمينات عبئًا ضخمًا، يمثل فارق ما تقدمه الحكومة من تحفيز للخروج إلى المعاش المبكر، مما يؤثر في معاشات من خرجوا إلى المعاش، خصوصاً مع كون الحكومة قد أخذت مليارات أصحاب المعاشات وتحاول بكل الطرق منذ سنوات أن تسن القوانين التي تجعلها لا ترد لأصحابها.

 

* صحفيون ضد التعذيب توثق 7 انتهاكات خلال يوم واحد فقط

وثق مرصد “صحفيون ضد التعذيب” 7 انتهاكات أمس الثلاثاء فحسب ضد عدد من المؤسسات الصحفية، ما اعتبروه مؤشر جديد يكشف تزايد وتيرة استهداف منظومة الصحافة والإعلام في مصر.

وأوضح المرصد في تقريره الصادر اليوم، أن من بين الإنتهاكات التي تم رصدها بالأمس، اعتقال أبو بكر إبراهيم خلاف”، أمين نقابة “الإعلام الإلكتروني”، عقب خروجه من مقر النقابة الرئيسي بمنطقة وسط القاهرة، إذ تم اقتياده إلى ديوان قسم شرطة قصر النيل، ولازال مصيره مجهولاً حتى الآن.

كما رصد انتهاكًا أخر في تقرير وهو متعلق بقرار محكمة جنايات القاهرة، الصادر صباح أمس، بشأن تأجيل نظر تجديد حبس الصحفي محمود أبو زيد، والشهير بشوكان، لأسبوعين جدد، وهو المحبوس إحتياطياً منذ قرابة عامين كاملين، على خلفية تغطيته لفض اعتصام رابعة.

وأشار المرصد في تقريره إلى أن “شوكان” يتعرض لحالة تعسف كبيرة في إجراءات التقاضي، وفقاً لمحاميه، وذلك بالرغم من تدهور حالته الصحية ورسائل استغاثتة المتتالية التي بعثها من محسبه بمنطقة سجون طره إلى نقيب الصحفيين دون مجيب، مندداً بتخلي زعماء العالم عن دعمه، هؤلاء الذين كانوا قد تظاهروا احتجاجاً على مقتل رسامين صحفيين من قبل، ومن المقرر انعقاد الجلسة التالية في الثالث من شهر أغسطس المقبل.

وتطرق التقرير إلى انتهاك أخر وهو يتعلق بتجديد قاضي المعارضات بمحكمة جنح قصر النيل، صباح أمس، حبس وجدي خالد، مصور جريدة “المصرية”، لمدة 15 يوماً أخرى، دون تحقيقات جدية حسب محامي الصحفي، وذلك في القضية رقم 4750 لسنة 2015 إداري قصر النيل، بإتهامات الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، حيث تم القبض عليه قبل ثلاثة أسابيع أثناء تغطيته الصحفية لشعائر صلاة الجمعة بمسجد عمر مكرم، بميدان التحرير، وسط العاصمة، بتكليف من الجريدة.

وألمح التقرير إلى تعرض موقع “مصر العربية” الإخباري، لحملة شرسة ضده، عبر جريدة مملوكة للدولة، وعلى إثر ذلك تقدم رئيس التحرير “عادل صبري” بمذكرة لنقيب الصحفيين، يحيى قلاش، حملت رقم 4067 بتاريخ 21-7-2015، بشأن نشر معلومات غير صحيحة ومضللة عن المؤسسة الإعلامية التي يرأس تحريرها.

ونقل التقرير تلقى رئيس قناة “سي آر تي” الفضائية، أحمد السعيد، تهديدات بمنعه من إذاعة مباراة ناديي الأهلي والزمالك، وحبسه من جانب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، خلال مكالمة هاتفية تمت إذاعتها بينهما، حيث قام أيضاً بالتعدي على رئيس القناة بالسب والقذف، وذلك على خلفية منعه لرئيس النادي من الظهور في القناة.

وأشار التقرير إلى ما حدث بالأمس مع الصحفيين أمام استاد برج العرب، إذ تم منع بعض الصحفيين من الدخول لعدم إدراج أسمائهم فى كشوفات الحضور لدى مديرية أمن الإسكندرية، بينما قامت مجموعات من المشجعين بإتلاف معدات التصوير لقناة “صدى البلد”، المتواجدة أمام مقر النادي الأهلي الرئيسي بمنطقة الجزيرة بوسط العاصمة، من أجل التغطية الصحفية، وذلك عقب انتهاء مباراة كرة قدم بين فريقي الأهلي والزمالك، وذلك وفقاً للمذيع الإعلامي الكروي أحمد شوبير”.

وأكد التقرير أن تلك الانتهاكات الممنهجة والمتتالية جاءت بلا توقف وسط أجواء من الترهيب واستهداف المؤسسات والكيانات الصحفية والإعلامية نفسها، من بينهم موقع مصر العربية الإخباري، وصلت إلى حد الملاحقة الأمنية والقضائية لثلاثة من رؤساء تحرير مؤسسات صحفية، بينهم جرائد واسعة الانتشار، خلال الثلاث شهور الماضية هي؛ الوطن واليوم السابع والبيان، تلك الاجواء الترهيبية التي تصاعدت مؤخراً إلى ضغوطات هائلة على الجماعة الصحفية والإعلامية من أجل إمرار مشروع قانون مكافحة الإرهاب”، المثير للجدل بعديد من النصوص المطاطية والمُقَيِّدة للإعلام والمُخالفة لمواد الحريات بالدستور المصري الذي تم إقراره في يناير من العام الفائت“.

وألمح التقرير إلى أن الشهر الحالي شهد جُملةً من الانتهاكات شبه اليومية على نطاق واسع تضرب بمواد القانون والدستور عرض الحائط، فيما يبدو أنها تستهدف المنظومة الإعلامية بشكل عام من أجل النيل من استقلاليتها ووضعها تحت رقابة وأعين الدولة والأجهزة الأمنية، حيث قد قامت قوات الأمن، خلال الأسبوع الماضي، بمداهمة مقر شبكة “يقين” الإخبارية، بمنطقة وسط البلد بالقاهرة، للمرة الثانية خلال عام ونصف، وتم القبض على مديرها، يحيي خلف الله محمد، ومونتير الشبكة، إبراهيم أبو بكر، ومصادرة كافة المعدات والأجهزة، حتى أعلنت الشبكة بعدها بأيام وقف كافة أعمالها ونشاطاتها إلى أجلٍ غير مسمى بسبب الضغوطات الأمنية، وعلى بُعد أسابيع قليلة ماضية، قامت غرفة عمليات المرصد بتوثيق تعرض 4 صحفيين للقبض وتحرير محاضر للعرض على النيابة بالإضافة إلى 8 آخرين تم استيقافهم وصرفهم بعد فحصهم ومعاينة أوراقهم خلال تغطيتهم فعاليات الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو“.

 

*إبراهيم عيسى يتهم شيخ الأزهر بالاتفاق مع السعودية لإشعال الخلافات الطائفية

يواصل الصحفي المقرب من نظام الانقلاب في مصر، «إبراهيم عيسى»، رئيس تحرير صحيفة «المقال»، هجومه ضد السعودية والسخرية من شيخ الأزهر بقوله: «لا أعرف هل سيرسل شيخ الأزهر رسالة إلى ملك السعودية يسأله رأيه «لا أقول قراره» يعمل أيه مع إيران؟ عقب توقيعها اتفاقها التاريخي مع الغرب، في ما يخص برنامجها النووي؟ النجاح الإيراني في توقيع هذا الاتفاق سيشعل الغضب السعودي عارما، وهو ما يقتضي من مصر أن تعقل وتوقف هذا السعار المذهبي”.

وأضاف “عيسى”: «لن تترك الوهابية مترا في الوطن العربي من دون أن تبث سموم طائفيتها فيه، كي تنتقم من الفوز الإيراني بالمفاعل النووي … لماذا لا تنفجر أعصاب السعودية غضبا لامتلاك إسرائيل الترسانة النووية، بينما تشعر بأن نووي إيران يؤذي مشاعرها جدا؟».

إيران هي الأخرى سوف تسترد أموالها المجمدة وستعود إيران إلى ثرائها البترولي الهائل، وتتوسع في استثماراتها واقتصادها، وهو ما يمنحها قدرة على النفاذ والتمويل والاختراق أكثر، بحسب «عيسى».

ويحذر «إبراهيم عيسى» من «حلقة جديدة أكثر سوادا وجنونا وهابيا خمينيا سعوديا إيرانيا في الفترة المقبلة». 

ووجه هجوما حادا لشيخ الأزهر واصفا إياه بـ«المتحمس فجأة على طريقة يوسف القرضاوي للخوض في معترك الفتنة المذهبية»، مستنكرا«الهجوم على المذهب الشيعي، بدلا من البحث عن المشتركات وعن الجوامع بين المذهب وعن وحدة العقيدة والكتاب، فإنهم يخوضون في خزعبلات الوهابية وخرافات السلفيين، التي لا هم لها إلا تكفير المذهب الشيعي وإشعال النار في العالم العربي في سوريا والعراق ولبنان واليمن، وحتى الجزائر وفي مصر».

واختتم قائلا: «طبعا القوى الوهابية في مصر متغلغلة تماما في مؤسسات الدولة كلها، وفي مؤسسة الأزهر المخترق فضلا عن شيخه الذي نراه يكاد يتخلى عن صوفيته، بل ربما عن أشعريته أيضا”.

 

 

*خوفًا من الاعتقالات.. الصحفيون الأجانب ينصحون بعضهم بمغادرة مصر

لا أمان للصحفيين في مصر”.. أصبحت هذه العبارة هي لسان حال الصحفيين المصريين والأجانب بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو؛ حيث شهدت الصحافة المصرية خلال العامين الماضيين انتهاكات صارخة تمثلت في غلق الصحف والمؤسسات الإعلامية وقتل الصحفيين ومطاردتهم واعتقالهم.

في منتصف الشهر الماضي، فر ريكارد كونزاليس، صحفي بصحيفة إلبايس الإسبانية، سريعًا من مصر؛ خوفًا من الاعتقال، الذي وصفه بأنه كان “وشيكًا”، وذلك بعد أن أبلغته السلطات الإسبانية بأنه معرض للاعتقال في أية لحظة، وأن الاتهامات قد تكون خطيرة.

وأوضح كونزاليس، في حواره مع الإذاعة الألمانية دويتشه فيله، أن السلطات الإسبانية نصحته بعدم البقاء في مصر لأنه في خطر، مضيفًا “أنهم لم يُفصحوا لي عن نوعية التهم ولا عن مصدر هذه المعلومات الغامضة، لكنني لم أشأ أن أجازف بالبقاء“.

وأرجع الصحفي الإسباني سبب استهداف سلطات الانقلاب المصرية له، إلى الكتاب الذي ألفه عن جماعة الإخوان المسلمين؛ حيث ينتقد فيه النظام الحالي، كما ينتقد الإخوان المسلمين أيضًا ولا يبدي تعاطفًا على الإطلاق، على حد قوله.

وأضاف أن السبب الآخر في استهدافه هو أن صحيفة إلبايس، التي يعمل لديها، هي من أكثر الصحف الأوروبية انتقادًا للنظام المصري.

وتابع كونزاليس: “وربما لم يعجب الحكومة الانقلابية المصرية ما نشرته الصحيفة عقب زيارة قائد الانقلاب السيسي لإسبانيا في إبريل الماضي“.

وأكد أن أوضاع الصحافة في مصر ساءت كثيرًا خلال الفترة الماضية، خاصة الصحفيين الأجانب؛ حيث زادت القيود على تحركاتهم، بعد تعنت السلطات المصرية في اصدار تصاريح لهم للتحرك وأداء مهامهم، هذا إلى جانب الحملة الشرسة التي تشنها وسائل الإعلام الرسمية، والتي عملت على تشويه الصحفيين الأجانب ووصفهم بالجواسيس، ما أدى إلى أن المزاج العام في الشارع المصري بات أكثر عدائية اتجاههم.

التضييق على الصحافة الأجنبية

ولم يكن الصحفي الإسباني الذي يمر بهذه التجربة؛ حيث رصدت مؤسسة حرية الفكر والتعبير 184 انتهاكًا تعرض له الصحفيين والمراسلين الأجانب في مصر خلال الفترة بين عامي 2011 و2014، كان عام 2013 الأسوأ خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقالت المؤسسة، في تقرير لها صدر في نوفمبر الماضي، إن الفترة ما بين 30 يونيو 2013 وأكتوبر 2014، كانت الأصعب على الإطلاق بالنسبة لعمل المراسلين الأجانب في مصر، رغم أن عام 2011 شهد انتهاكات أكثر؛ حيث رصد التقرير حدوث 61 انتهاكًا، خلال هذه الفترة، تنوعوا بين 13 حالة اعتداء و6 حالات حبس و28 حالة احتجاز وحالة قتل واحدة.

ومن بين انتهاكات هذه الفترة: إصابة الصحفي جيرمي بوين بطلق ناري في أحداث الحرس الجمهوري، وقتل المصور البريطاني مايك دين، من قناة سكاي نيوز، أثناء فض اعتصام رابعة العدوية بطلق ناري في القلب، بخلاف 24 حالة احتجاز أثناء اشتباكات القوى الأمنية مع رافضي الانقلاب العسكري في محيط مسجد الفتح.

وأضاف التقرير، أن قضية صحفيي الجزيرة نقطة تحول في علاقة الصحفيين الأجانب بمصر؛ حيث حكم على الصحفي الكندي محمد فهمي والأسترالي بيتر كريست بالسجن المشدد سبع سنوات والمصور المصري باهر محمد بعشر سنوات بتهمة بث أخبار كاذبة والانضمام لجماعة محظورة.

وانتهت أزمة الجزيرة، بعد المصالحة المصرية القطرية، والتي أسفرت عن غلق قناة الجزيرة مباشر مصر مقابل الإفراج عن صحفييها، وذلك بعد تنازل فهمي عن جنسيته المصرية مقابل الإفراج عنه وترحيله خارج البلاد.

وأوقفت الشرطة المصرية، مؤخرًا، أربعة صحفيين أجانب، بعد تفجير القنصلية الإيطالية، وألقي القبض على اثنين منهم وأطلق سراحهما بعد ساعتين.

الأسوأ إعلاميًا

تحتل مصر المرتبة الخامسة عالميًّا في اعتقال الصحفيين، بحسب ما أعلنه تقرير لجنة حماية الصحفيين الدولية في ديسمبر الماضي؛ حيث تم حبس أكثر من 150 صحفيًا منذ الانقلاب العسكري، من بينهم 100 لا يزالون داخل السجون.

وبلغ عدد الشهداء من الصحفيين 11 صحفيًا، كما أُغلقت سلطات 27 وسيلة إعلامية من فضائيات وصحف ومواقع إخبارية.

وصنفت منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية -غير الحكومية- مصر في تقرير لها صدر في نهاية أبريل الماضي 2015  بأنها الأسوأ منذ 11 عامًا في مجال حرية الإعلام؛ حيث قال التقرير إن مصر تعيش سنوات أكثر قمعًا من نظام الديكتاتور طويل الأمد “مبارك” في مجال حرية الإعلام.

وأكدت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين فى تقرير عن أوضاع الصحفيين فى مصر حتى مطلع الشهر الجاري، أن السلطات المصرية تحتجز 18 صحفياً على الأقل لأسباب مرتبطة بتغطيتهم الصحفية.

وقال التقرير إن التهديد بالسجن يعتبر جزءا من مناخ تمارس فيه السلطات الضغط على سائل الإعلام لفرض الرقابة على الأصوات الناقدة وإصدار أوامر بعد التحدث عن موضوعات حساسة، مشيرة إلى أن النظام المصري منع مؤسسات إعلامية من العمل في مصر، وأجبرت على إغلاق مكاتبها، مثل الجزيرة والأناضول.

الحرية الغائبة

انتقد ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق، صمت المجلس الأعلى للصحافة واتحاد الصحفيين العرب تجاه الانتهاكات التي تمارسها سلطات الانقلاب العسكري بحق الصحافة، مضيفًا، نقابة الصحفيين لم تكتف بالصمت، بل قام بعض أعضاء مجلسها بالتهجم على بعض الصحفيين المعتقلين ، كما هاجموا تقارير منظمة العفو الدولية التى تحدثت عن انتهاكات ضد الصحفيين المصريين.

وتابع الولي في مقال سابق: السلطات الحالية لم تلتزم بما وعدت به فى بيانها الأول بإيجاد ميثاق شرف اعلامى، أو الالتزام بنصوص دستور 2014 التى جاءت به، والخاصة بحرية التعبير وضمان تعبير المؤسسات الصحفية عن كافة الآراء والاتجاهات السياسية، وحرمة المنازل وحرمة المكالمات الهاتفية، وحق التظاهر وحرمة جسد الإنسان وعدم المنع من مغادرة الدولة، والتزام الشرطة بحقوق الإنسان.

ومن جانبه، أكد الباحث الأمريكي والخبير الاقتصادي انجوس بلير أن الصحفيين الأجانب في مصر يستعدون للعودة لبلادهم، متوقعا أن تخلو مصر من الصحفيين لتغطية أحداثها بحلول سبتمبر المقبل.

وقال بلير عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “في المعدل الحالي من الاستهلاك، من المرحج ألا يكون هناك صحفيون لتغطية أحداث مصر بحلول سبتمبر المقبل. معظم من أعرفهم يغادرون“.

 

*تصريحات هيكل لصحيفة “السفير” عن السعودية وإيران تثير جدلا واسعا

أثار حديث الكاتب الصحفي المصري «محمد حسنين هيكل» مع جريدة «السفير» اللبنانية جدلا في وسائل الإعلام المصرية وغضبا سعوديا خاصة بشأن توقعاته بسقوط النظام السعودي، وسعي مصر للتقارب مع إيران بعد الاتفاق النووي، ومحاولات البعض منع هذا التقارب، وفشل تنظيم «الدولة الإسلامية» في تحقيق أهدافه في مصر.

وشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا على «هيكل» بعد هذا الحوار واتهموه بمحاولة تلميع إيران، ومهاجمة النظام السعودي.

ودشنوا هاشتاغ تحت اسم «هيكل يهاجم السعودية»، وآخر تحت اسم «هيكل».

واعتبر البعض أن حديث «هيكل» يعبر عن التوتر بين القاهرة والرياض خاصة بعد السياسة الجديدة للملك «سلمان بن عبد العزيز»، والتقارب الأخير مع تركيا وحماس.

فيما رأى معلقون أن «هيكل» يتحدث بناء على معلومات وليس تحليلا فقط، وأن كلامه يؤكد ما تردد عن وجود اتصالات بين مصر وإيران.

وشن الكاتب الصحفي «أحمد حسن الشرقاوي»، هجوماً لاذعاً على «هيكل واتهمه بتزييف التاريخ، وذلك على خلفية تصريحاته عن إيران.

وقال “الشرقاوي” في سلسلة تغريدات عبر «تويتر»: «كاهن الفرعون يقول: «إيران مثل مصر، دولة حقيقية وجدت على أرض محددة عبر التاريخ وبقيت في الموقع نفسه دون تغيير. تزييف! ».

وأضاف: «هيكل يزيف التاريخ: وله نقول: إيران ضمت الأحواز العربية في عشرينيات القرن الماضي، وبارك البريطانيون الضم لتشكيل قوة صد للعرب السنة مع إسرائيل».

وتابع أن «المشروعين الصهيوني والصفوي تأسسا بمباركة بريطانية وغربية لتهديد الأمة العربية عندما تستيقظ من سباتها العميق، وها قد استيقظنا.. ولن نغفو ثانية».

واستطرد: «عبارة هيكل بالربط بين الأمة الفارسية ومصر يدغدغ مشاعر السياسيين الإيرانيين الذين يعلمون تمام العلم كيف استولوا على الأراضي العربية في الأحواز”.

وعلّق عالم الدين العراقي الشيخ «حسين المؤيد» على حديث «هيكل» قائلا «ظهور محمد حسنين هيكل إعلاميا في هذا الوقت وهو المعروف بعدائه للمملكة العربية السعودية هو محاولة إيرانية فاشلة للتغطية على هزائم الحوثيين».

ومن جانبه، قال الدكتور «سعيد صادق»، أستاذ علم الإجتماع السياسي،«الاستاذ حسنين هيكل ليست له أي صفة رسمية ولكنه مجرد كاتب يكتب رأيه بغض النظر عن مدى الإعجاب بحديثه لأنه لا يمثل الحكومة المصرية في أي حديث له، وتاريخ الأستاذ حسنين يجعل له نظرة تجاه السعودية والنظام السعودي، والحكومة السعودية عليها توضيح بعض الأمور خاصة وأن هناك محاولات وقيعة بين مصر والسعودية في الوقت الحالي إعلاميا رغم أنه من الصعب حدوث أي اشتباكات بين الدولتين لعدة أسباب منها أنه هل ستترك السعودية مصر وتتحالف مع الإخوان، وهل ستقف السعودية مع حماس».

وزعم «صادق» قائلا «كما أنه من الصعب أن تتحالف مصر مع إيران ضد السعودية مقابل أموال، فمصر السنية لن تتحالف مع إيران الشيعية ضد السعودية لمجرد قيام السعودية باستقبال «خالد مشعل»، حيث إن استقبال السعودية لمشعل هدفه الضغط عليه وعلى حماس لتخفيف ضربات الإخوان ودعمهم للإرهاب في شمال سيناء، فأنا اتصور أن جميع أبعاد هيكل التي تحدث عنها غير حقيقية وغير موجودة”.

ورأى “صادق” أن علاقة مصر مع إيران ستقتصر على أن تكون العلاقة بينهم جيدة ليس أكثر ولكن مصر لن تتحالف معها ضد أي دولة وخاصة السعودية، خصوصا مع وجود أكثر من 2 أو3 ملايين عامل مصري في السعودية وهذا العدد غير موجود في إيران، فإيران لن تفيد مصر في شيء».

وأكد أن تنظيم «الدولة الإسلامية» فاشل في تحقيق أهدافه في أي مكان به حكومة مركزية قوية، فالتنظيم نجح في العراق وسوريا وليبيا لأن الحكومة ضعيفة، وبالتالي فلا وجود خوف من التنظيم على مصر، ولكن أكثر ما يقوم به هو أن يقوم بفرقعات إعلامية ليس أكثر، بحد قوله.

ومن جانبه قال السفير «إبراهيم يسري»، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن «الوضع في الخليج وفي المشرق العربي معقد في الوقت الحالي وهناك عوامل كثيرة لذلك وبالتالي فلا يُحكى عنه بهذه الطريقة، وهو اجتهاد من الأستاذ هيكل ولكنه اجتهاد لا يمكن تقبله في الوقت الحالي من الناحية السياسية، لأن هذه المنطقة بها العديد من المشاكل».

وأضاف أن «العلاقات بين مصر وإيران من الصعب أن تتوحد وأنا غير مقتنع بها، ومنذ أيام (الرئيس الأسبق) حسني مبارك كان عليه حظر من أمريكا وإسرائيل بالتعامل مع إيران”.

وأكد «يسري» أنه لا يوجد خوف على مصر من «الدولة الإسلامية» ولا خوف على أي دولة أخرى من لأن التنظيم يستغل الموقف العربي الضعيف ولكن مع وجود القليل من التعاون بين الدول فلن يكون للتنظيم أي وجود.

وكان «هيكل»، قال خلال حواره لصحيفة «السفير» إن «السعودية ودول الخليج أضعف من أن تشاغب على الاتفاق النووي، ولكن يمكنها أن تشكو إلى الأمريكيين وتعاتبهم وهم يعتبرون توقيع الاتفاق خيانة لهم، مشيرا إلى أن الإماراتيين اتخذوا موقفًا إيجابيًا حتى الآن، ولكنني سأستغرب أن تقوم السعودية بالأمر نفسه، ثم أنه علينا أن ننتظر تصرفات هذه الدول وليس مواقفها المعلنة، كلهم يتساوون في الخوف من إيران، وقد قامت دول الخليج بالتحريض على إيران في الفترة الأخيرة والتشكيك في نياتها”.

وكشف عن أن «مصر تسعى إلى التقارب مع إيران»، لكنه أشار إلى وجود «محاولات من أجل ثني الرئيس «عبد الفتاح السيسي» عن التقارب مع طهران، على حد تعبيره، دون أن يكشف عن الجهات التي تضغط لعدم الانفتاح على إيران.

 


*
قوات الأمن تشن حملة مداهمات لمنازل معارضي العسكر بمركز القنطرة غرب

 

*حبس أحمد نظيف 5 سنوات وغرامة 53 مليون جنيه بتهمة الكسب غير المشروع

قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس أحمد نظيف 5 سنوات وغرامة 53 مليون جنيه بتهمة الكسب غير المشروع

 

*الأمم المتحدة : 3200 طفل معتقل فى مصر يتعرضون للتعذيب

نشر تقرير فريق الاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة، أن الاعتقال ممنهج وواسع الانتشار، مشيرًا إلى أن عدد الأطفال المعتقلين فى مصر ، منذ 30 يونيو 2013 حتى نهاية مايو 2015 أكثر من 3200 طفل تحت سن 18 عامًا تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح بداخل مراكز الاحتجاز المختلفة

وأصدر الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة قراره رقم17/2015 والخاص بالاعتقالات التي تقوم بها السلطات الأمنية المصرية بحق الأطفال والذي أشار فيه إلى أن الاعتقال التعسفي للأطفال في مصر أصبح منهجيا وواسع الانتشار. جاء هذا في إطار نظر فريق الاعتقال التعسفي للشكوى التي قدمتها الكرامة بخصوص قضية اعتقال الطفل أحمد طه البالغ من العمر 16 سنة

وجاء هذا القرار إثر النداء العاجل الذي رفعته الكرامة إلى الأمم المتحدة في 8 يناير 2015

وخلص القرار بعد اطلاع فريق الاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة على قضية هذا القاصر وقضايا أخرى مماثلة ونظرت في ردود الحكومة المصرية على هذه القضايا أن “الاعتقال التعسفي لأشخاص قاصرين ممارسة نظامية واسعة الانتشار” وطالب السلطات المصرية “بالإفراج عنه وتعويضه بما يتناسب وحجم الضرر الذي لحقه“. 

القرار يعتبر القرار الأول من نوعه الذي يصدر بخصوص منهجية اعتقال الأطفال في مصر منذ أحداث 30 يونيو 2013 وحتى الآن وقد سبقه تبني المقرر الخاص المعني بالتعذيب في تقريره المقدم إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الإشارة إلى واقعة اغتصاب عدد من الأطفال بداخل مقر اعتقالهم بسجن الأطفال بكوم الدكة بالإسكندرية سبق وأن قدمتها الكرامة أيضًا

يقدر عدد الأطفال الذين تم اعتقالهم منذ أحداث 30 يونيو 2013 حتى نهاية مايو 2015 بأكثر من 3200 طفل تحت سن 18 عاما ما زال أكثر من 800 منهم معتقلين جلهم تعرضوا للتعذيب والضرب المبرح بداخل مراكز الاحتجاز المختلفة

أماكن احتجاز الأطفال في مصر مخالفة للمعايير الدولية بل معايير احتجاز الأطفال في القانون المصري ذاته

وزارة الداخلية هى المسئولة عن أماكن احتجاز الأطفال في مصر بالمخالفة لقانون الطفل والذي يجعل وزارة التضامن الاجتماعي هى المسئولة عن تسيير وإدارة والتعامل مع الأطفال المحتجزين في أماكن الاحتجاز

معسكر الأمن المركزي ببنها والذي يتم التعامل معه باعتباره مكانا لاحتجاز واعتقال الأطفال قدر عدد الأطفال المحتجزين فيه بأكثر من 300 طفل يتم منع الزيارة عنهم ويتم معاملتهم معاملة سيئة تصل للتعذيب البدني والعنف الجنسي

النيابة العامة خالفت قانون الطفل مخالفة صارخة وقامت بالعمل علي شرعنه اعتقال أطفال بحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات في تهم مختلفة كان آخرهم الطفل عبادة جمعة 16 عاما والذي اتهمت وزارة الداخلية في بيان لها بأنه يقوم بتصنيع المتفجرات.

 

*الرئيس مرسي يتغيب عن “التخابر” ومخاوف من تعرضه للإيذاء

أبدى عدد من المراقبين تخوفهم من تعرض الرئيس محمد مرسي، للإيذاء البدني بعد تغيبه عن حضور جلسة اليوم الأربعاء، في هزلية التخابر مع قطر، التي أجلت محكمة جنايات القاهرة نظرها، بحجة تعرض الرئيس لوعكة صحية.

وعاودت سلطات الانقلاب، تأجيل محاكمة الرئيس مرسي، وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في هزلية “التخابر مع دولة قطر”، إلى جلسة 2 أغسطس المقبل

وجاء قرار محكمة جنايات القاهرة بحجة تعذر حضور الرئيس “مرسي” من محبسه، وزعمت النيابة أن الطبيب أوصى بعدم خروج الرئيس، لإصابته بانخفاض مستوى السكر، وقدمت مستندا رسميا بذلك من الطبيب المختص.

كما قررت المحكمة تأجيل استكمال سماع أقوال الشاهد الأول للجلسة المقبلة –بعد أن أمهلته المحكمة فرصة للتحضير للإجابة على الأسئلة التي فشل في الإجابة عنها- ولسماع أقوال الشاهد الثاني في القضية، وصرحت للدفاع اللقاء مع المتهمين

*السيسي يعاقب أهالي سيناء : 3 أسابيع بدون مياه أو كهرباء

يعاني السكان في مدينة الشيخ زويد من انقطاع الكهرباء ومياه الشرب منذ أكثر من ثلاثة اسابيع رغم  وعود مرفق مياه الشرب والصرف الصحي بالعريش بتحسين الخدمات في المدينة الواقعة شمال شرق سيناء، والتي ينتشر تنظيم ولاية سيناء ببعض أحيائها.

 وبحسب المحامي مروان أبو فردة (من سكان المدينة)، فإن “المدينة تعاني من انقطاع مستمر للتيار الكهربائي، الذي يخلق بدوره أزمة إضافية تتمثل في انقطاع مياه الشرب اللازمة للأحياء السكنية، ما يشكل مشكلة كبيرة للسكان“.

 وينقطع التيار الكهربائي في الشيخ زويد لفترات تزيد على 12 ساعة متواصلة، ما يتسبب في توقف محطات تنقية وضخ المياه لحياء المدينة.

 وبحسب أبو فردة فإن ازمة المياه الخانقة في الشيخ زويد مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع دون تدخل من المسئولين.

 ويلجأ السكان في مدينة الشيخ زويد، خاصة في غالبية الأحياء التي تخضع لسيطرة الجيش، للاعتماد على مياه بعض الآبار غير الصالحة للشرب.

 

*مصر تحقق رقما قياسيا جديدا في الفساد بيونيو

رصدت مبادرة ويكى فساد، التابعة لمركز هردو،  71 واقعة فساد بمصر خلال شهر يونيو 2015، موضحة أن ذلك هو الرقم الأكبر على الإطلاق مقارنة بالتقارير السابقة لها.

وأضافت المبادرة فى تقريرها الصادر اليوم الأربعاء، أن حجم الفساد بلغ فى مجمله 3.496.823.672 جنيها مصريا من أموال الدولة، مشيرة إلى أن أشكال الفساد تنوعت داخل الدولة، بشكل أكبر وأضيف إليها أنواع جديدة كغسيل الأموال والنصب واستغلال المنصب الوظيفى.

وأشار التقرير إلى أن وقائع الاختلاس وصلت إلى 816.364 جنيه، كانت أهم واقعة فيها كانت بالشهر العقاري, كما بلغ الاستيلاء على المال العام 1.103.603.356 جنيه منها 500 مليون فقط من تموين العياط, أما إهدار المال العام فكان 1.855.676.352 أهمها كانت وزارة التطوير الحضاري التي أنشئت منذ عام فقط وتم إهدار 887 مليون جنيها منها بالإضافة إلى 345 مليون جنيها من الجهاز التنفيذي للمنطقة الحرة

وعن التلاعب والفساد المالي والإداري فقد بلغ حجمه 517.628.000 مليون منهم 500 مليون في شركة بولفارا للغزل والنسيج بالإسكندرية, أما وقائع الرشوة فقد وصلت  11.099.600 مليون بالإضافة إلى 8.000.000 مليون غسيل أموال ونصب واستغلال منصب

وأوضح التقرير أن وزارة التموين تصدرت قطاعات الفساد بعدد 10 وقائع شهدتها المخابز والجمعيات التعاونية ومتسودعات السلع التموينية، جاءت بعدها في المرتبة الثانية المحليات بعدد 7 وقائع، ثم فى المرتبة الثالثة للقطاعات الأكثر فسادا كانت وزارتي الزراعة و التربية و التعليم بعدد 5 وقائع لكل منها، أما في المرتبة الرابعة بعدد 4 وقائع جاءت وزارة الداخلية كعادتها داخل أقسام الشرطة، ووزارة النقل في هيئة الطرق والكباري ومكاتب البريد، ووزارة الإسكان في الإدارات الهندسية وقطاع مياه الشرب، بالإضافة إلى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وأيضا الهيئات المستقلة.

وتابع التقرير أن  المرتبة الخامسة بعدد 3 وقائع كانت من نصيب وزارتي الإعلام في ماسبيرو ووزارة التعليم العالي في الجامعات, ثم جاءت في المرتبة السادسة كلا من وزارة الصناعة والاستثمار ووزارة الأوقاف التي انضمت مؤخرا لقطاعات الفساد بعدد واقعتين لكل منها، موضحا أن المرتبة الأخيرة بواقعة واحدة جاءت لكل من وزارة المالية والقوى العاملة ووزارة العدل والتطوير الحضري بالإضافة إلى الخارجية ووزارة الصحة متمثلة في نقابة الأطباء، وأيضا وزارة التنمية الإدارية ووزارة الشباب والرياضة.

 

*100 صياد مصري يواجهون عقوبة السجن في السودان .. وأسرهم تعيش أوقات عصيبة

لم تصل بهجة العيد لمنازل صيادي مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية، بعد احتجاز 101 صياد بالسجون السودانية منذ أربعة أشهر بتهمة التجسس واختراق الماه الإقليمية.

أطفال الصيادين ظلوا طيلة شهر رمضان ينتظرون عودة آبائهم إلا أنهم لم يعودوا ولم يتمكن الأطفال من شراء ملابس العيد أو الخروج للتنزه كباقي الأطفال.

من جانبه قال طه الشريدى، نقيب الصيادين بالمطرية، إنهم طرقوا جميع الأبواب، بداية من مجلس مدينة المطرية وحتى وزارة الخارجية، معتبرا أن القضية مسيّسة وأن هناك سودانيين محبوسون فى مصر، مطالبا بالإفراج عنهم مقابل إطلاق سراح الصيادين المصريين.

وأشار الشريدي – في تصريح صحفي – إلى ضرورة أن يتكفل الاتحاد التعاوني للثروة السمكية بأسر الصيادين حتى يعودوا، موضحا أنهم خاطبوا السفير بدر عبدالعاطى الذى تحدث إلى الوزيرة الانقلابية “غادة والي” لصرف إعانات لأسر الصيادين من شهرين ولم يتم صرف جنيه واحد لأسر المحتجزين حتي الآن، وأنه من المقرر أن تقام جلسة محاكمة للصيادين غدا.

وبدوره قال سامى غبن، محامى الصيادين، إن الصيادين يُعتبروا فى حكم المختطفين لأنه تم القبض عليهم بواسطة البحرية السودانية وقُدموا للمحاكمة بتهمة اختراق المياه الإقليمية وهذا لم يحدث، والتهمة الأخرى أعمال صيد مخالفة للقانون السودانى، وقضت المحكمة بأحكام حبس من شهر إلى 6 شهور فى محكمة أول درجة مع غرامة 5 آلاف جنيه سودانى، وتم ندب محام عن طريق السفارة للاستئناف وحصلوا جميعا على البراءة من كل الاتهامات، ولكن دليل البراءة استخدمته السلطات السودانية ليكون دليل إدانة

ولفت إلى أنه اتصل بالسفير أسامة شلتوت، سفير مصر فى السودان، أثناء قضائه إجازة العيد فى مصر وطمأنه بقرب حل المشكلة، إلا أنه لم تظهر بوادر مبشرة حتى الآن.

 


*
نيويورك تايمز : تغير مذهل في علاقة السعودية مع الإخوان

ركزت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على دلالات اجتماع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن هذا الاجتماع يعتبر “تغيرا مذهلا” في نهج المملكة في التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين, حيث كانت تناصبها العداء إبان فترة حكم الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وتابعت الصحيفة ” الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز قاد حملة للقضاء على جماعة الإخوان, إلا أن الملك السعودي الحالي سلمان بن عبد العزيز يبدو أنه منفتح على العمل مع التنظيمات الإسلامية, التي ناصبتها المملكة العداء في السابق, ومنها حركة حماس, المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين“.

ونقلت “نيويورك تايمز” عن مقربين من العائلة المالكة بالسعودية قولهم إن لقاء الملك سلمان مع مشعل يعكس حرص المملكة على حشد أكبر قدر من العالم العربي ضد إيران، التي يتوقع أن تعمد إلى توسيع تمددها في المنطقة, بعد توقيعها الاتفاق النووي مع القوى الكبرى.

وكانت حماس قد قالت في بيان صحفي إن وفد الحركة الذي ترأسه رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل التقى الجمعة 17 يوليو ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن نايف وولي ولي عهده محمد بن سلمان، كما التقى قبلها بيوم رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الفريق خالد بن علي بن عبد الله الحميدان.

وأوضحت الحركة أن مشعل والوفد المرافق له أدوا خلال الزيارة التي استغرقت يومين مناسك العمرة وصلاة عيد الفطر في المسجد الحرام.

وضم وفد حماس -وفق البيان- رئيس المكتب السياسي وأعضاء المكتب موسى أبو مرزوق وصالح العاروري ومحمد نزال.

ونقلت “الجزيرة” عن مصادر مطلعة في حركة حماس القول :”إن مشعل تناول مع الملك سلمان سبل تعزيز وتطوير العلاقة بين حماس والسعودية“.

كما ناقش الوفد -وفق المصادر ذاتها- الملفات الفلسطينية، ومن بينها المصالحة بين حركتي حماس وفتح.

وتحسنت علاقات حماس بالرياض مع تولي الملك سلمان مقاليد الحكم في يناير الماضي, خلفاً لشقيقه الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وفي 18 يوليو, نفت حماس ما نشرته وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن اتفاق بين السعودية والحركة للمشاركة بمئات من عناصرها في عملية “عاصفة الحزم” في اليمن، ووصفت ذلك بالأكاذيب التي تهدف للتشويش على زيارتها “الناجحة” للمملكة.

وعبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”, قالت حماس :”ننفي بشكل مطلق ما ورد في وكالة أنباء فارس التي زعمت بأن هناك اتفاقا سعوديا حمساويا على مشاركة المئات من مقاتلي حماس في عاصفة الحزم“.

وأضافت الحركة أنه “لا القيادة السعودية طلبت ذلك ولا حماس يمكن أن تفكر في ذلك، وهذه الأكاذيب تهدف إلى التشويش على زيارة حماس الناجحة إلى السعودية“.

 

*تليجراف: أيام مبارك “السوداء” تعود من جديد

الحكومة المصرية متهمة بالإخفاء القسري لمعارضين، في ممارسة تذكرنا بأيام ديكتاتورية مبارك حالكة السواد، وفقا لصحيفة التليجراف البريطانية، في تقرير لمراسلتها في القاهرة لويزا لوفلوك.

وإلى نص التقرير

قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير الثلاثاء إن نظام عبد الفتاح السيسي ينبغي أن يكشف حالا عن أماكن عشرات الأشخاص الذين جرى اختفاؤهم واحتجازهم على نحو غير مشروع.

ومنذ أبريل الماضي، سجلت منظمات حقوقية مصرية أكثر من 160 حالة لشباب من الجنسين، جرى اعتقالهم من منازلهم، أو أثناء سيرهم في الشوارع.

العديد من هؤلاء الشباب ظلوا مختفين لأسابيع قبل أن يظهروا في أماكن الاحتجاز، لكن آخرين ما زالوا مفقودين.

ولقي ثلاثة على الأقل مصرعهم داخل الاحتجاز، بالرغم من النفي الأولى للحكومة المصرية حول معرفتهم بأماكن تواجدهم.

إسراء الطويل، مصورة صحفية، تبلغ من العمر 23 عاما، ومصابة بشلل جزئي، ظلت مختفية لأكثر من أسبوعين، بعد اعتقالها، مع صديقين آخرين بالقاهرة في الأول من يونيو.

الأسبوع الماضي، نشرت صحيفة المصري اليوم خطابا بالسجن للطويل عبرت خلاله عن محنتها بقولها: “ لقد ظللت معصوبة العينين طيلة 15 يوما. وخلال الأيام الخمسة الأولى كنت أحدث نفسي بإمكانية إطلاق سراحي، وعودتي إلى منزلي، لكني فقدت الأمل في اليوم السادس“.

وفي اليوم الخامس عشر من اعتقالها، مثلت أمام التحقيق، وعبرت عن ذلك قائلة: “خضعت لـ 18 ساعة تحقيق تتعلق بكافة تفاصيل حياتي، لا أستطيع تفهم ما يحدث”، وتابعت: “ من فضلكم، أريد فقط التحدث إلى أبي وأمي“.

وذكرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أنها سجلت “نموذجا واضحا”، لإخفاق النيابة العامة في إجراء تحقيقات شفافة ومستقلة.

القضاء، الذي كان ينظر إليه ذات يوم بأنه معقل الاستقلال في دولة تهيمن عليها المؤسسات الاستبدادية، بات متهما حاليا بأنه يصادق روتينيا على القمع الحكومي للمعارضة.

المئات من أحكام السجن والإعدام صدرت ضد متهمين خلال الأعوام الأخيرة، مع وضع القليل من الاعتبار للأدلة، في أغلب الحالات.

وقالت الحكومة المصرية إنها تخوض حربا ضد الإرهاب، واعتبرت أن الإجراءات القاسية هي السبيل الوحيد لمواجهة الخلايا الموالية لداعش، والتي شنت هجمات في أرجاء مصر.

ووفقا للمنظمة الحقوقية الدولية، فإن الاختفاء القسري يمثل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان، ويرتقي لجريمة ضد الإنسانية، إذا جرى تنفيذه بشكل ممنهج، وفق سياسة موضوعة.

الاختفاء القسري كان يستخدم على نحو روتيني في عهد الديكتاتور السابق حسني مبارك، من خلال جهاز أمن الدولة “سيء السمعة”. وأحيانا كان المعتقلون يظلون شهورا مختفين، يتعرضون أثناءها للتعذيب لانتزاع الاعترافات.

من جانبه قال جو ستورك، مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “ إذا لم تتخذ النيابة العامة أي إجراءات للتيقن من اتباع الأجهزة الأمنية القانون، وإطلاق سراح المعتقلين من أماكن الاحتجاز السرية، فهي تخاطر إذن بالتواطؤ في حالات الاختفاء“.

من جانبها، تنفي الحكومة المصرية اتهامات احتجاز قسري لمعارضين، وقالت في تصريحات حديثة: “ لا نستخدم هذه الأساليب. لو أن شخصا ما يمتلك دليلا، فليقدم شكوى رسمية لوزارة الداخلية“.

 

*ميدل إيست: معارضو “السيسي” يتزايدون

تحت عنوان ” هل جماعة الإخوان المسلمين الحل أم المشكلة” نشر موقع ميدل إيست برفينج تقريرا حول كون جماعة المسلمين هي الحل في منطقة الشرق الأوسط أم جزء من المشكلة الراهنة .
وقد عاد التقرير إلي حقبة السبعينات وطبيعة أحوال الجماعة في هذه الحقبة ، مستندا إلي استقراء تاريخي بني عليه رؤية وهي أن جميع إدانات جماعة الإخوان للعنف تعتبر إدانات خجولة .
وأكد التقرير أنه لن يساعد في مكافحة العنف العمل على بناء نظام قمعي أو السماح بممارسات خارج النطاق القضائي ، مؤكدا أن كل أولئك الذين يدينون العنف ينبغي أن يسمح لهم أن يعبروا بحرية عن آرائهم بغض النظر عن موقفهم من الحكومة الحالية.
وأوضح أنه يجب أن يكون أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الذين يدينون العنف حقا ويحترمون القانون خارج نطاق الحملة الأمنية، وأن يكونوا قادرين على التعبير عن آرائهم بحرية.

 

*”الاء امام” تحكي تفاصيل الاعتداء عليها بداخل سجن برج العرب

دي صورتي بعد ما خرجت من سجن برج العرب النهاردة .. اللي فوق حاجبي دي ضربة بكرسي بلاستيك و اللي في وشي و هدومي المتقطعة دي بسبب اني اتضربت و اتمنعت من زيارة اترميت ساغه في مكان كله مجاري و اتاخدت بطاقتي و اتعملي محضر اعتداء على موظفين حكومة اثناء تأدية عملهم .. 

اللي حصل كالأتي قبل ما ادخل قاعة الزيارة وقفت في طابور تفتيش السيدات الست اللي بتفتش فتحت الكيس اللي معايا لقت فيه كرسيين بلاستيك فتحت المحفظة و فتشتها و سرقت منها اللي سرقته و عديت ..

الصول اللي واقف علي باب القاعه مرضاش يدخل الكراسي و سألني مين اللي فتشتك شاورتله عليها .

راحت الست مزعقه بكل صوت و قالتلي انتي كدابة انا مفتشتكيش قلتلها انتي فتشتيني و انا مش كذابة فضلت تزعق و رجعوني عشان اتفتش تاني و عشان مسببش مشكلة رحت اتفتش تاني فتخت الشنطة و لقت فيها كتاب فيزياء بالانجليزي بتاعي كنت بذاكر فيه عشان وقت الزيارة بيبقى كبير جدا ..

مسكت الكتاب و فضلت تقلب فيه و طبعا مفهمتش منه حاجه راحت قالتلي انتي خرجتي جبتي الكتاب ده انا مفتشتكيش بيه و لما قلتلها اني مخرجتش و لا رحت في اي حته و انها فتشتني قالتلي انتي كذابة قلتلها الله يسامحك قالتلي ” انتي بتقوليلي الله يسامحك يا قليلة الادب ” رديت و قلتلها انا مش كذابة و مش قليلة الادب و انتي فتشتيني و فتحتي محفظتي واخدتي منها فلوس

اول ما قلتلها كده راحت ضرباني على وشي بالالم و ميكتني كن ايدي لوتها و قطعتلي الشميز اللي كنت لابساه و فضل تشتمني بألفاظ خارجة و جم معاها الاتنين التانين الستات اللي بيفتشوا و فضلوا هما التلاته يضربوني علي وشي بايديهم و لما وقعت على الارض

ولما جيت اقوم واحدة منهم مسكت كرسي بلاستبة وضربتني بيه على راسي مرتين وقعت علي الارض تاني راحت واحدة منهم سحلاني و شدتني قومتني وفضلت تضربني جه الظابط و معاه عساكر واحد من العساكر ضربني بهراوه علي رجلي و واحد تاني ضربني بالاليكتريك في ضهري و جمبي و جه امين شرطة شدني من هدومي و خرجني برا مكان الزيارة و قعت منه فسحلتي لغاية ماخرجت من الباب اخد مني البطاقة و قال لامين شرطة اعملها محضر تعدي على موظفين حكومة اثناء تأدية عملهم اخدني امين الشرطة

و رماني في مكان معفن كله مياة مجاري و اخد البطاقة و مشي فضلت اصرخ و اقولهم انا عايزه اقابل المأمور .. جسمي كله كان واجعني و كنت دايخة و مش قادرة اتحرك بعد ساعة جالي امين شرطة تاني و رمالي البطاقة زعقت وقلتله عايزة اقابل المأمور شاورلي على مكان و قالي امشي لاخرة هتلاقي المكتب بتاع الباشا المأمور ..

سندت على الحيطة و قومت من علي الارض بالعافية و فضلت ماشية مسافة كبيرة اوي وصلت لمكتب المأمور لقيت عشاكر و 4 امناء شرطة واقفين قلتلهم عايزة اقابل المأمور سألوني ليه قلتله عايزة اقدم شكوي في اللي بيفتشوا الزيارة انهم اعتدوا عليا بالسب و القذف و الضرب ..

راح واحد منهم قالي استني راح غاب نص ساعه وقعت على الرصيف و فضلتت ممددة عليه قدام الباب جه امين الشرطة تاني و قالي عايزه ايه حكيتله الموضوع تاني من اوله و قلتله اديك شايفرانا مش قادرة اقف ازاي من كتر الضرب ..

قالي هاتي بطاقتك اخدها و غاب ساعه و نص و رجع قالي مش ختزوري و مش هقدر اعملك حاجه و امشي من هنا و اداني البطاقة ..

فضلت مرميه علي الارض مش قادرة اتحرك لغاية ما جه عسكري جابلي قالب طوب و ساعدني اقوم عشان اقعد عليه .. بعدها بساعه كمان كانت طلعت والدتي و اختي من الزيارة والدتي فضلت تزعق قدام الباب عشان المامور يطلع بعد ما طلع و سمع الحكاية مني تاني و شافني و انا مضروبة و متبهدلة و هدومي متقطعة و مرمية علي الارض ..

بصلنا و راح سايبنا و ماشي والدتي اشتكت لظابط كان واقف راح قايلها اصل اللي بتفتش مجنونه و لسه خارجه من المستشفى من يومين ..

فضلنا نزعق و محدش سأل فينا في الاخر جه صول قالنا محدش هنا هيعملكم حاجه و لا هيجيب لكم حقكم حتي المامور نفسه .. الاحسن تقدمي شكوى في النيابة و حتي لو قدمتي شكوى هتتحجز لان السلطة العليا بتاعة اللي اعتدوا عليها سلطة السجن و محدش في السجن هيعملهم حاجه !! 

اللي حضلي ده انتهاك بسيط جدا من اللي ممكن يحصل جوا السجون .. انا مش هقول شعارات و صامدين و قاعدين و و اقفين و مكملين انا حتى بعد كل الاهانة و الوجع اللي حسيت بيه النهارده مافيش و لا دمعه نزلت من عيني لاني فعلا فقدت كل احساس ممكن يكون جوايا بس ربنا شاف كل حاجه و مطلع و كفيل انه يجيبلي حقي من غير شكاوي و من غير هتافات و شعارات و مظاهرات

 

*”ويكيليكس»: المخابرات المصرية صاحبة عرض «فدية مبارك» والسعودية رفضت

كشفت وثيقة منسوبة «للدبلوماسية السعودية»، سربها موقع «ويكيليكس»، أن المخابرات العامة المصرية هي من سعت في صيف عام 2012 إلى إقناع السعودية وجماعة الإخوان المسلمين بقبول صفقة تقضي بإطلاق سراح الرئيس المصري الأسبق «حسني مبارك»، قبل الحكم عليه في قضية قتل المتظاهرين، مقابل «فدية» مالية تتحملها الرياض ودول الخليج.

كانت الدفعة الأولى من الوثائق السعودية، التي نشرها موقع «ويكيليكس» في 19 يونيو/حزيران الماضي، تضمنت برقية موجهة من السفير السعودي في القاهرة، «أحمد قطان»، إلى وزير الخارجية السعودي، حينها، «سعود الفيصل»، تطلعه على تفاصيل مقترح قدمه «مسؤول مصري»، لم تسمّه البرقية، يقضى بأن تتحمل السعودية ودول الخليج الحقوق المالية التي يمكن أن يصدر بها حكم على «مبارك» لصالح المدعين، مقابل الإفراج عنه وانتقاله إلى إحدى دول الخليج.

وحينها، وفق تلك الوثيقة، زعم المسؤول المصري أنه «فاتح الإخوان في ذلك وقبلوا الفكرة».

غير أن وثيقة جديدة، نشرها موقع «مدى مصر»، اليوم الأربعاء، بموجب اتفاقه مع موقع «ويكيليكس»، وهي عبارة عن مذكرة مرفوعة من «سعود الفيصل» إلى الملك «عبد الله بن عبد العزيز»، تكشف للمرة الأولى أن المسؤول المصري، صاحب عرض الفدية، كان مدير المخابرات العامة، وقتها، «مراد موافي».

ووفق الوثيقة الجديدة، التي لم يتسن لـ«الخليج الجديد» التأكد من صحتها، ادعى «موافي» أنه عرض فكرة «فدية مبارك» على «خيرت الشاطر»، نائب المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين»، وأن الأخير قبلها.

في بداية المذكرة كتب «الفيصل» للعاهل السعودي: «أتشرف بإحاطة العلم الكريم بالمعلومات التي تلقيتها من سفير مقامكم السامي في القاهرة نقلًا عن رئيس المخابرات المصري بشأن الحكم المتوقع صدوره في محاكمة الرئيس المصري السابق حسنى مبارك وابنيه والأوضاع الحالية في مصر وغيرها».

وأفادت المذكرة بأن «موافي» أخبر «قطان» «أنه متأكد من أن قادة دول الخليج العربية يتطلعون إلى تقديم فدية لإطلاق سراحه (مبارك)  وسفره إلى خارج مصر وأنكم (الملك السعودي) – حفظكم الله – أكثر قادة دول المجلس حرصا على ذلك».

وأضافت أن «موافي» «تحدث مع السيد خيرت الشاطر من الإخوان المسلمين والمرشح لنيل منصب رئيس الوزراء في الفترة القادمة عن صفقة للإفراج عن الرئيس مبارك مقابل مبلغ تدفعه دول الخليج في حدود (10) مليار دولار حيث أن الشعب المصري لن يستفيد من سجنه. وأن هذه الفكرة لافت القبول لدى خيرت الشاطر وأنها ستلقى قبول الشارع المصري وأسر الشهداء ومصابي الثورة خاصة إذا تم الإعلان عن تخصيص مبلغ مليار دولار من هذا المبلغ لهم. وأن هذا الأمر لو تم فسيتم تسويقه من الإخوان المسلمين أنفسهم”.

وتابعت: «وستشمل الصفقة أيضًا سفر حرم الرئيس معه دون تدخل الحكومة المصرية».

وطلب مدير المخابرات المصري أن تتقدم المملكة ودول الخليج بالعرض من جانبهم كي لا يظهر للشعب المصري أن المبادرة جاءت من طرف المجلس العسكري (الذي حكم البلاد منذ تنحي مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 وحتى تولى الرئيس محمد مرسي الحكم في 30 يونيو/حزيران 2012(، إذ تقول المذكرة: «وأكد المسؤول المصري على أهمية أن تقدم المبادرة من قبل المملكة ودول الخليج لتجنيب المجلس العسكري أي حرج أمام الرأي العام المصري».

واقترح «موافي»، بناء على البرقية، «أن يتم مفاتحة الإخوان المسلمين من قبل المملكة ودول الخليج العربي بأن تتحمل هذه الدول دفع الحقوق المالية التي يمكن أن يصدر بها حكم على الرئيس مبارك لصالح المدعين، وأيضا أن تعرض إحدى دول الخليج انتقال الرئيس مبارك إليها واستضافته فيها مراعاة لظروفه الصحية».

وفي ختام البرقية الجديدة كتب «الفيصل»: «وتقديري أن مسألة الفدية ليست بالفكرة الطيبة ولو دفعت فلن يتمكن الإخوان المسلمين من عمل شيء  للإفراج عن الرئيس مبارك. ويبدو أنه ليس هناك خيار إلا أن يدخل السجن وإذا قضى فيه سنتان فإنه يمكن أن تتغير الظروف وربما يكون هناك حلا لهذا الموضوع إذ أن رغبة الذين قاموا بالثورة هى ضرورة دخوله السجن ولن يستطيع الإخوان المسلمين تغييرها».

ولا تحمل الوثيقة الجديدة ولا القديمة أية تواريخ، غير أن من الواضح أن كلا من الوثيقتين والاجتماع مع «موافي» يعودون إلى بداية صيف 2012، في ضوء الإشارة إلى توقعات الحكم على «مبارك» وباقي المتهمين في القضية التي عرفت باسم «محاكمة القرن».

ويظهر من توقعات «موافي» بشأن الحكم حرص المجلس العسكري أو علمه المسبق – أو كلاهما – بأهمية صدور الحكم بإدانة مبارك، حيث ذكر الوزير في برقيته للملك: «يرى رئيس المخابرات المصري أنه ليس هناك أي شك في صدور حكم بسجن الرئيس السابق محمد حسني مبارك … وبدون ذلك سوف يحدث ما لا تحمد عقباه في مصر وكافة محافظاتها».

وكان «الشاطر» قال في شهر مايو/أيار 2012، أي قبل نحو شهرين من وصول «محمد مرسي» إلى الحكم، إنه علم بأمر الصفقة المعروضة على السعوديين، مؤكدا رفض جماعة «الإخوان» لأية صفقة تؤدي للإفراج عن «مبارك».

وفي ذلك الحين، أبدى السفير السعودي في القاهرة «أحمد قطان» غضبه، حيث نفى في مؤتمر صحفي بثته فضائية «العربية» الإخبارية يوم 16 مايو/أيار 2012، ما تحدث به «الشاطر»، كما نفى وجود هذه الصفقة، وهو ما يعني أن الوثيقين اللتين كشف عنهما مؤخرا تثبت، حال صحتهما، بأن السفير «قطان» كان يكذب، حيث تلقت السعودية عرضا بالإفراج عن «مبارك»، إلا أن المخابرات المصرية العامة كانت صاحبة العرض، وهذا العرض رفضته كل من جماعة «الإخوان المسلمين»، والحكومة السعودية في آن واحد.

وكانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت «مبارك» ووزير داخليه «حبيب العادلي» بالسجن المؤبد (25 عاما) في المحاكمة الأولى بعد أن أدانتهما في يونيو/حزيران 2012 بالتهم التي تتصل بقتل المتظاهرين.

وألغت محكمة النقض الحكم في يناير/كانون الثاني 2013 وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة التي قضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بألا وجه لإقامة الدعوى على «مبارك» وبراءة «العادلي».

وطعنت النيابة العامة على الحكم الأخير، وهو الطعن الذي قبلته محكمة النقض أوائل شهر يونيو/حزيران الماضي حيث قضت بإعادة المحاكمة عبر جلسات تبدأ في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وسيكون الحكم الصادر من محكمة النقض باتا ونهائيا.

 

 

 

قذائف الانقلاب والاعدامات بحق ابناء الشعب وانتظار الحكم على مرسي. . الاثنين 20 أبريل

المؤتمر الاقتصادي

المؤتمر الاقتصادي

قذائف الانقلاب والاعدامات بحق ابناء الشعب وانتظار الحكم على مرسي. . الاثنين 20 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل طفلين إثر سقوط قذائف الانقلاب على منزلهما بالشيخ زويد

لقي طفلان مصرعهما، مساء اليوم الإثنين، على إثر سقوط قذيفة من قوات جيش الانقلاب، على منزلهما بقرية أبو طويلة بالشيخ زويد.

وأكد مصدر طبي مقتل كل من الطفل “أنس أحمد حسن ــ 5 سنوات، والطفل محمد عاطف إبراهيم ــ 6 سنوات”.

 

*الإخوان” تدعو لحراك بمصر تزامناً مع الحكم على مرسي

دعت جماعة الإخوان المسلمين، الشعب المصري، إلي حراك شامل في كل شوارع البلاد لا يتوقف”، غدا الثلاثاء، تزامنا مع جلسة للنطق بالحكم على الرئيس المعزول محمد مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “أحداث قصر الاتحادية”.

ووجهت الجماعة، في بيان لها اليوم الإثنين، حصلت الأناضول على نسخة منه، الدعوة إلى “جماهير الشعب المصري إلي حراك ثوري شامل في كل شوارع مصر، لا يتوقف، بداية من غد الثلاثاء، دفاعا عن إرادتهم المسلوبة، واستعادة شرعيتهم، ومساندة ودعم رئيسهم الذي أعطوه ثقتهم في الانتخابات الرئاسية الوحيدة الحرة النزيهة التي شهدتها مصر على مدار التاريخ”.

وينتظر مرسي، غدا الثلاثاء، جلسة النطق بالحكم في القضية المتهم فيها مع 14 آخرين، المعروفة إعلاميا باسم “أحداث قصر الاتحادية”.

وقال بيان الجماعة إن “مرسى هو نتاج ثورة شعب، ويمثل إرادة الثوار الذين لم يبرحوا الشوارع والميادين منذ 22 شهرا وحتى اليوم، وله بيعه في رقبة كل حر من أبناء الشعب المصري لن يتركها أو يتخلى عنها”.

ويواجه مرسي في القضية، تهما بالتحريض على استعراض القوة، وقتل صحفي وآخرين، والقبض، والاحتجاز، والتعذيب، وإحداث إصابات بعشرين شخصا، وإحراز أسلحة وذخائر.

وتعد هذه الجلسة، للنطق بالحكم على مرسي هي الأولى منذ الانقلاب ضدهه في 3 يوليو/ تموز 2013، في الوقت الذي ينتظر في 16 مايو/ آيار المقبل، جلسة للنطق بالحكم في قضيتين آخرتين بـ”اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، و”التخابر” مع حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني.

وانتخب محمد مرسي في يونيو/حزيران 2012، كأول رئيس مدني لمصر، وخامس رئيس لجمهورية مصر العربية، والأول بعد ثورة 25 يناير/كانون ثان، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وبعد احتجاجات حاشدة تطالب باستقالة مرسي وإجراء انتخابات مبكرة، تدخل الجيش المصري في 3 يوليو/ تموز 2013 وعزل الرئيس الأسبق بمشاركة قوى سياسية ودينية.

 

*اعتقال 5 من مناهضي الانقلاب في العياط بتهمة التظاهر دون ترخيص

قامت  الأجهزة الأمنية للانقلاب  بالجيزة، الاثنين،باعتقال 5 من مناهضي الانقلاب العسكري، بمنطقة العياط، بتهمة الاشتراك في مظاهرات مناهضة للانقلاب دون ترخيص.

تم تحرير المحاضر اللازمة وأخطرت النيابة للتحقيق.

 

*الانقلاب يجدد حظر التجوال بشمال سيناء

أعلن اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء الانقلابي، اليوم الإثنين، أنه سيتم تجديد حظر التجوال فى شمال سيناء، والذى من المقرر أن ينتهى 25 أبريل الجارى.

وأكد “حرحور” ،فى تصريحات صحفية، أنه فى خلال فترة حظر التجوال الجديدة سيتم تقليص ساعات الحظر داخل مدينة العريش، على أن يبدأ من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا، فى حين يستمر فى مواعيده المقررة فى مناطق محيط مدينة العريش والشيخ زويد ورفح من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا.

 

*بيان “نسيقية الحقوق والحريات” بشأن أحكام الإعدام علي 22 معتقلا في كرداسة

يان | بشأن أحكام الاعدام الصادرة اليوم بقضية كرداسة 

تنسيقية الحقوق والحريات”تستنكر أحكام الإعدام علي 22 متهما في قضية كرداسة وتؤكد أن مؤسسة القضاء فقدت معايير العدالة والنزاهة الحقيقية

تستنكر التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” حكم الإعدام الجديد الصادر اليوم 20 إبريل 2015 بإعدام 22 متهما في أحداث كرداسة التي وقعت في ٥ يوليو ٢٠١٣ حيث حكمت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاته والمنعقدة جلستها بمعهد امناء الشرطة باعدام ٢٢ متهما بعد تصديق المفتي على القرار

ويبدو من السياق العام لكافة قضايا الإعدام أن القضاء المصري قد ألِف الإصدار العشوائي والجماعي لأوامر القتل والتصفية الجسدية تحت ستار من القانون، وبذلك يٌصر القضاء علي أن يكون طرفا في العملية السياسية بحيث يوقع عقوبات لا معني لها سوي الانتقام من قبل النظام القائم من خصومه ورافضيه، ما يعني أن مؤسسة القضاء تحتاج إلي إعادة النظر في معايير العدالة والنزاهة التي تبني عليها أحكامها؛ حيث ابتعدت عن التطبيق الحقيقي للقانون، وبات فقط منفذا لأوامر وإملاءات الآخرين.

ومن الغريب أنه وبعد مرور كل تلك العقود علي أفكار الحقوق والحريات، ترتد فيه الأوضاع في مصر بحيث نجتهد الآن كمنظمة حقوقية للمطالبة بأدني الحقوق الإنسانية، وهي الحق في الحياة والسلامة الجسدية، حيث يقبع الآلاف من المعتقلين الآن في السجون المصرية غير آمنين علي أنفسهم ولا علي حياتهم، فجميعهم معرضين بخلاف التعذيب الجسدي والنفسي، إلي الإحالة إلي القضاء الذي يسارع في الحكم بالإعدام بلا مبرر قانوني أو دستوري وإنما بأوامر وإملاءات.

ومن جانبها “تنسيقية الحقوق والحريات” تطالب المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين والقانونين باتخاذ كافة الإجراءات ومناشدة كافة الجهات، حتي يتم إنقاذ الأبرياء من القتل باسم القانون، كما تهيب التنسيقية أيضا بالتكاتف من أجل إيقاف هذا السيل من الأحكام الجائرة التي لم تشهد البلاد مثيلا لها من قبل.

#التنسيقية_المصرية_للحقوق_والحريات

القاهرة- 20 إبريل 2015

 

 

*شقيق محكوم عليه بالإعدام في قضية ” كرداسة ” : أخي اعتقل قبل الحادث بشهر

 قال رضوان محمد شقيق المحكوم عليه بالاعدام في قضية “اقتحام قسم كرداسة” أمير محمد رضوان ، أن شقيقه اعتقل قبل أحداث القضية بأكثر من شهر.

وأضاف رضوان : أن شقيقي لا ينتمي لأي تنظيم سياسي ، وأنه اعتقل عشوائيًا من الجراج الذي يعمل به بجوار القسم.

وذكر رضوان أنه تم اعتقال شقيقه في 7/5 عام 2013 ، أي قبل الحادث المتهم فيها بأكثر من شهر ، حيث وجهت له تهم اقتحام قسم كرداسة أثناء مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس من العام ذاته.

وأضاف رضوان أن الحكم يعتبر كارثة بكل المقاييس ، حيث قدم لدفاع ما يثبت أن شقيقة اعتقل قبل الحادث باكثر من شهر ، إلا أن القاضي لم يستند إلى إجراء الضبط في حكمه.

واختتم رضوان أنهم سيتقدمون بطعن على الحكم الصادر ضد شقيقه ، معتبرًا أن الحكم باطل.

وأصدرت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المجرم محمد ناجي شحاته حكمًا بإحالة أوراق 23 من معارضي حكم العسكر إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم ، قبل أن يوافق المفتي ، وحددت المحكمة جلسة اليوم للنطق بالحكم عليهم.

 

*الحكم بإعدام 22 من أنصار مرسي في كرداسة

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين بإعدام 22 من أنصار الرئيس المصري محمد مرسي، لاتهامهم باقتحام قسم شرطة، وقتل ضابط، حسب مصدر قضائي.
المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، قال لوكالة الأناضول إن محكمة جنايات الجيزة (غرب القاهرة) برئاسة القاضي محمد ناجي شحاته، حكمت اليوم، بإعدام 22 من أنصار مرسي، والسجن 10 سنوات لحدث (أقل من 18 عاما)، في اتهامهم باقتحام قسم شرطة كرداسة، (غرب) وقتل ضابط، وهو حكم أولي قابل للطعن.

وكانت المحكمة أحالت في 18 مارس/ آذار الماضي، أوراق 22 من المتهمين إلى مفتي البلاد شوقي علام، لاستطلاع رأيه في إعدامهم.

وتضم القضية 23 متهما من بينهم 15 محبوسًا و8 هاربين، متهمين بالاعتداء والهجوم على مركز شرطة كرداسة، يوم 3 و5 يوليو/ تموز 2013.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

 

*بحرية الانقلاب تستهدف قوارب الصيادين الفلسطينيين ببحر رفح

أطلقت الزوارق الحربية التابعة لجيش الانقلاب، عصر اليوم الاثنين، النار صوب قوارب الصيادين الفلسطينيين المبحرة قرب الحدود البحرية الفلسطينية المصرية.
وقالت مصادر أمنية، إن زوارق مصرية فتحت نيران أسلحتها الثقيلة تجاه ثلاثة قوارب صيد فلسطينية قريبة من الحدود البحرية بين القطاع ومصر.
وأشارت المصادر إلى أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات من الصيادين.
يذكر أن بحرية الانقلاب تمنع الصيادين الفلسطينيين، من الصيد بمياهها، وتحذر كل من يقترب أو يحاول الدخول لحدودها بالاعتقال

 

*العربي الإفريقي” يدين وفاة أحد معتقلي سجن برج العرب بسبب الإهمال الطبي

قال المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات أنه فى اطار ما استمرأت عليه اﻻجهزة اﻻمنية خاصة بعد تولى وزير الداخلية الجديد من الضرب بحقوق وحريات المصريين عرض الحائط فقد تزايدت نتائج هذه الممارسات سوءا وتأثيرا على حياة المصريين.
وأضاف -في  بيان له نشر اليوم- استمرارا لهذا المسلسل العنيف الذى تمارسه سلطات السجون المصرية فى ظل غياب اى رقابة من قبل النيابة العامة فقد توفى اليوم عبد المعطى على خليل المسجون بسجن برج العرب نتيجة تقصير اﻻجهزة المسئولة عن ذلك.
وحمل المركز كلا من مأمور السجن والضابط احمد المشد رئيس مباحث السجن المسئولية التقصيرية مدنيا وجنائيا المباشرة حيال تكرار هذا اﻻمر.
وانتقد المركز التقصير الواضح من النائب العام فى التعاطى مع تكرار هذه اﻻمور.

 

*الانقلاب الفاشل يرجئ العمل بالتوقيت الصيفي للعام القادم

استكمالا لحالة الاضطراب وعدم الاستقرار من سلطات الانقلاب، قررت حكومة محلب الانقلابية تأجيل العمل بالتوقيت الصيفي لهذا العام حيث كان مقررا بدء العمل به الخميس الاخير من أبريل الحالي.
كانت حكومة الثورة قد ألغت العمل بالتوقيت الصيفي لما له من اضرار وانعدام في الفوائد المقابلة، إلا أن حكومة الانقلاب الأولى برئاسة الببلاوي أعادت العمل بالتوقيت الصيفي ثم عادت جكومة الانقلاب الثانية برئاسة محلب لإرجاء العمل به تمهيدا لإلغائه، وهو ما يؤكد عدموجودرؤية لدى الانقلاب لإدارة البلاد في أي مجال.

 

*نجل الدكتور محمد بديع: “من أمتي كان الأجل بيحددّه لون البدَل

كتب بلال محمد بديع، نجل المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، بعد ظهور والده بزي الإعدام لأول مرة، خلال جلسة محاكمته اليوم في القضية الهزلية المعروفة باسم أحداث سجن بورسعيد, يمتدح ثباته

وقال نجل المرشد، في تدوينة له على موقع «فيس بوك»: «من ياقة البدلة الحمرا، وشّك منوّر يا بطل، وعينيك بتضوي بنور الثقة والإيمان والأمل، وبابتسامتك الهادية بتقول لنا، من أمتى كان الأجل، بيحددّه لون البدَل».

 

 

*رسالة جديدة لـ”حازم أبو إسماعيل” من داخل “العقرب

نشر البراء محمد حازم، نجل الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح الرئاسي السابق، رسالة بعث بها “أبو إسماعيل” من محبسه بسجن العقرب، قائلًا فى آخر زيارة للوالد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل و عندما سألته عن القضية فقال أن كل الذى سيفعله الأن بعد هذا الحكم القضائى (تأييد الحكم ب 7سنوات) 9/4، هو أنه سينشر للجميع نشرا رسميا عندما يكون هذا ممكنا و يكون أمامه النص الكامل لأسباب الطعن الذى رفعه، ثم النص الكامل لرد الحكم على هذا الأسباب” على حد قوله.

وجاء بنص الرسالة، التي نشرها نجل “أبو إسماعيل”، عبر صفحته الشخصية، بموقع التواصل “فيس بوك”: “سيكون هذا كافيا تماما حتى يتضح للجميع ما أصبحت عليه الأمور والله الموفق و المستعان.

وأطمئنكم بأنه الحمد لله فى أفضل حال صحيا ومعنويا حتى مع التضييق الشديد الذى تشهده السجون الآن!” كما جاء نص التدوينة.

يذكر أن محكمة النقض، رفضت الطعن المقدم من المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، حازم صلاح أبوإسماعيل، على الحكم الصادر ضده بالسجن سبع سنوات، في قضية “تزوير جنسية والدته“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، عاقبت أبوإسماعيل”، في 16 أبريل الماضي 2014، بالسجن سبع سنوات، لاتهامه بتزوير أوراق جنسية والدته، للتحايل على اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية؛ لخوض المنافسة.

وأصدرت محكمة النقض في يناير 2015، حكمًا برفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن “أبوإسماعيل”، على حكم حبسه سنة، الصادر ضده لاتهامه بإهانة القضاء أثناء محاكمته في قضية تزوير أوراق الجنسية، ثمّ أيدت حكم الإدانة.

 

 

*في عهد الانقلاب: مصر تحتل المركز الأول في إدمان الترامادول

الترمادول، مسكن ألم مركزي له مفعول مقارب للكوديين. ويصنف ضمن مسكنات الألم من الدرجة الثانية. يؤثر على نفس مستقبلات المورفين، ويسبب إدمانًا، ولكن بصفة أقل من باقي المورفينات.

مصر تحتل المركز الأول في إدمان الترامادول

أظهرت دراسة أعدتها الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات عام 2012، أن عدم الاستقرار السياسي في مصر ساهم بشكل كبير في انتشار العديد من المواد المخدرة، على رأسها الحشيش والبانجو والترامادول، حيث ضُبط أكثر من 435 مليونًا و622 ألف قرص ترامادول، هُربت من عدة دول على رأسها الصين والهند.

وأكد مسؤول بالهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، أن السنوات التالية لعام 2012، شهد انتشارًا أكبر لمخدر الترامادول، إذ أصبحت مصر الأولى في إفريقيا من حيث استهلاكه؛ وفقًا لدراسة أعدتها وزارة الصحة عبر موقعها الرسمي.

إدمان الحشيش في مصر “أولًا” ثم الترامادول

ونشرت وزارة الصحة خريطة حول معدلات الإدمان، أوضحت أن الحشيش والترامادول أكثر المواد المخدرة انتشارًا في محافظات الجمهورية. ويأتى الترامادول في المركز الثاني في شيوع الاستخدام بين المدمنين، أما المواد الأفيونية فتحتل المرتبة الثالثة في التعاطي.
وكشفت خريطة إدمان المخدرات والكحوليات عن ارتفاع معدلات إدمان المخدرات في محافظة القاهرة، في العينات التى تم فحصها بنسبة 33%، تليها محافظة سوهاج 26%، وأسوان 20.6%، ومطروح 19%، والبحر الأحمر 18%، والمنيا 17.4%، والسويس 13.7%، ثمّ الإسكندرية 13.4%.

واحة السحر والجمال لبيع الترامادول “أمام الشرطة

وفي منشور طويل على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، زعم أحدهم أنه “مدمن هيروين”، ليخبر عن مكان، وصفه بـ”واحة السحر والجمال” لبيع المخدرات بأقل الأسعار.

وأوضح صاحب المنشور قائلًا: “وصلت لمصدر بيع الهروين بعد تعب طويل واكتشفت أنه ليس بخفي عن عين أي أحد ولا حتى الدولة أو الشرطة”، مضيفًا “وصلت للسحر والجمال.. السحر والجمال اسم البلد حيث يبيعون الهيروين فيه.. المكان على طريق العاشر من رمضان والإسماعيلية، وشباب مصر كله هناك تقريبًا”.

 

*ارتفاع قتلى تفجير مدرعة برفح إلى 3 عسكريين بينهم ضابط

ارتفع عدد قتلى تفجير عبوة ناسفة بمدرعة بمنطقة رفح بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر، إلى 3 بينهم ضابط.

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن مصادر طبية قولها: “استشهد 3 من قوات الأمن (بينهم ضابط برتبة نقيب) وأصيب جندى فى انفجار مدرعة أثناء سيرها فى منطقة رفح، فجر اليوم الإثنين، وأنه تم نقل جثث “الشهداء” والمصاب إلى المستشفى”.

وأوضحت الوكالة أن العناصر الإرهابية زرعت العبوة الناسفة فى طريق القوات، حيث انفجرت فى إحدى المدرعات وأدت إلى وقوع الضحايا.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر أمنى بمحافظة شمال سيناء إن ضابطًا بالجيش ومجندًا قتلا وأصيب 6 آخرون إثر التفجير.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم كشف هويته، أن الضابط برتبة نقيب، وأن مجهولين زرعوا العبوة وفجروها فى ساعة مبكرة من فجر اليوم الإثنين على طريق المدرعة أثناء سيرها.

وأوضح أنه تم نقل الجميع لمستشفى العريش العسكرى، وجارٍ تمشيط المنطقة بحثًا عن منفذى العملية.
الهجوم تبنته جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم “داعش”، حيث قالت على حساب منسوب لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” إنه تم “تفجير مدرعة قرب ميدان صلاح الدين برفح، مما أدى إلى هلاك جميع من فيها ومن بينهم ضابط”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب من السلطات الرسمية حتى الساعة 5:00 تغ.

وفي 12 أبريل/نيسان الجاري، شهدت سيناء سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى، في 3 هجمات على مقار ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء، تبنتها أيضا جماعة “ولاية سيناء”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء، ومحافظة السويس القريبة منها، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

 

قائد الانقلاب فاشل في كافة المجالات. . الخميس 16 أبريل. . لا لإعدام وطن

لا لإعدام وطن

لا لإعدام وطن

قائد الانقلاب فاشل في كافة المجالات. . الخميس 16 أبريل. . لا لإعدام وطن

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*شيخ الصيادين يندد بتجاهل قائد الانقلاب لأزمة احتجاز 106 صيادًا بالسودان

ندد بكري أبو الحسن، شيخ الصيادين بالسويس، بالموقف المتخاذل لقائد الانقلاب العسكرى فى عملية إنقاذ الصيادين المصريين المحبوسين في السودان، مشيرًا إلى أنه يتم معاملة المصريين في السودان معاملة سيئة، ولابد أن تتحرك مصر وتتحرك خارجية الانقلاب على الفور لإنقاذهم، قائلاً ” الولاد بيتهانو في السودان”.

وأشار “أبو الحسن”، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري، ببرنامج ” 90 دقيقة” على قناة “المحور” الخميس، إلى أن القضية التي جرى الحكم فيها بحبس 106 صيادين مصريين في السودان 6 أشهر، قضية مسيّسة، فلا توجد أسباب واضحة للقبض على مراكب صيد.

وأضاف شيخ الصيادين بالسويس، أن الخط الملاحي الذي سارت به المراكب خطًّا دوليًّا منذ زمن طويل، الصيادون لم يتعدوا الحدود السودانية، ولكن حرس الحدود السوداني تتبع المراكب، وألقى القبض عليهم .

 

*مقتل ضابط وإصابة آخر في الشيخ زويد

أعلن مصدر أمني بمحافظة شمال سيناء استهداف مدرعة بعبوة ناسفة جنوب الشيخ زويد، من قبل مسلحين ما أدى إلى مقتل ضابط وإصابة مجند، وتم نقلهما للمستشفى العسكري.

وأكد المصدر أنه جار ملاحقة المسلحين فيما تمشط القوات المسلحة المنطقة في اطار الحملات الأمنية لملاحقة الارهابيين الذين يستهدفون قوات الجيش والشرطة.

وقال مصدر أمني، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول، إن “مسلحين استهدفوا مدرعة تتبع دورية أمنية لقوات مكافحة الإرهاب في منطقة الشيخ زويد؛ ما أدي إلى تفجيرها، ومقتل أحد أفرادها وإصابة آخر“.

فيما قال وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، طارق خاطر، إن “مستشفى العريش العسكري استقبل اليوم عريف بالجيش مقتولا، ومجندا مصابا“.
وهو هجوم تبنته جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم “داعش”، حيث قالت على حساب منسوب لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “تفجير عبوة ناسفة بدبابة أثناء حملة للجيش جنوب الشيخ زويد، ما أدي إلى تدميرها“.

وشهدت سيناء، الإثنين الماضي، سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى، في 3 هجمات على مقار ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء، تبنتها أيضا جماعة “ولاية سيناء“.

وصادق عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم نفسه، على حركة تغييرات محدودة طالت قيادات عليا للجيش، شملت تعيين اللواء أركان حرب ناصر العاصي قائدا للجيش الثاني الميداني (يقوم بتأمين شمال سيناء)، بدلا من اللواء أركان حرب محمد الشحات، الذي تم تكليفه بمنصب مدير المخابرات الحربية والاستطلاع.
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)، ومحافظة السويس القريبة منها؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

 

* تحليق مكثف لطائرات بدون طيار.. في سماء المناطق الحدودية بشمال سيناء

 

*السيسي يجتمع بقيادات أمنية وعسكرية في نهاية أسبوع شهد هجمات مكثفة

اجتمع عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، بعدد من القيادات الأمنية والعسكرية، لـ”مواجهة خطط الأعمال الإرهابية”، في نهاية أسبوع شهد أعمال تفجير وتخريب طالت مقار شرطية ومقر رئيسي لقنوات فضائية، ما خلف قتلى وجرحى.
وبحسب بيان لرئاسة الانقلاب المصرية عقد السيسي اجتماعاً، اليوم بمقر رئاسة الجمهورية (شرقي القاهرة)، ضم كلاً من اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، واللواء خالد فوزي رئيس المخابرات العامة، وعدداً من القادة العسكريين والأمنيين (لم يحددهم البيان).
وشهد الاجتماع، بحسب البيان، “استعراضاً لتطورات الأوضاع الأمنية الداخلية، وكذلك الاستعدادات والخطط التي أعدتها مختلف أجهزة الأمن لمواجهة الأعمال الارهابية“.
ووجه السيسي “بضرورة مواصلة خطط استهداف البؤر الإرهابية والإجرامية، فضلاً عن استمرار التنسيق الكامل في العمل الميداني بين القوات المسلحة وجهاز الشرطة“.
وطالب السيسي بـ”أهمية إيلاء بالغ الاهتمام لأمن المواطنين واستقرار الدولة، وأن يتمتع كافة رجال الأمن بأعلى درجات اليقظة لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة والمخططات التي تستهدف زعزعة الاستقرار في البلاد”، مؤكدا أهمية التصدي “بمنتهى الحزم والقوة لأي محاولات اعتداء على المنشآت العسكرية والشرطية والحكومية والخاصة“.
وأشاد السيسي، بحسب البيان، “بما يقدمه رجال القوات المسلحة والشرطة من تضحيات من أجل الحفاظ على الأمن القومى واستقرار المجتمع‏، لاسيما في ظل العمليات الإرهابية الآثمة التي تستهدف مقدرات الشعب المصري والمؤسسات العامة والخاصة وممتلكات المواطنين الأبرياء ومقرات الأجهزة الأمنية والشرطية” ، مضيفا أن “الدولة لن تنسى أبناءهم وعائلاتهم“.
وشهدت مصر منذ مطلع الأسبوع الجاري تفجيرات وأعمال تخريبة مكثفة حيث شهد، يوم الأحد الماضي، سقوط 13 قتيلا وإصابة العشرات، في 3 هجمات على مقرات ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء (شمال شرقي البلاد)، ويوم الثلاثاء شهدت مدينة الانتاج الإعلامي (مقر رئيسي لكثير من الفضائيات) توقفا جزئيا لأغلب الفضائيات، عقب تفجير برجي كهرباء مغذين للمدينة بالطاقة، مما أثر سلبا علي بث القنوات.
واستمرت أعمال العنف بمصر حيث شهد أمس الأربعاء مقتل طالبين من الكلية الحربية وإصابة 6 مدنيين (بينهم 3 طلاب) إثر انفجار قنبلة في مدينة كفر الشيخ، شمالي البلاد ، واليوم الخميس قتل عسكري مصري وأصيب آخر إثر تفجير استهدف مدرعة لقوات مكافحة الإرهاب في شمالي سيناء.
وأعمال التخريب والتفجير تبنتها خلال هذا الأسبوع، بحسب بيانات مختلفة، ولاية سيناء” التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم داعش”، وحركة “العقاب الثوري” التي ظهرت العام الماضي، وهي تتبنى تفجيرات متعددة مؤخرا في القاهرة والمحافظات، بالإضافة إلى أعمال عنف وشغب وقطع طرق، ومهاجمة مقار حكومية.
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة ، وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين دائما بأنها تقف خلف زرع القنابل، ورغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال مثل جماعة “أجناد مصر”، إلا أن السلطات تعتبرها فرعًا من الجماعة، وهو ما تنفيه الأخيرة دائما في بياناتها وتؤكد تمسكها بالمنهج “السلمي“.

 

*مصر تعلن انتهاء الحفر الجاف بقناة السويس الجديدة

قال اللواء أركان حرب كامل الوزير، المشرف على مشروع قناة السويس الجديدة، اليوم الخميس، إنه تم الانتهاء من أعمال الحفر الجاف بالكامل في المشروع والمقدرة بنحو 230 مليون متر مكعب بطول 35 كيلومترا.
وأضاف في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس، أن مسار القناة الجديد أصبح جاهزا تماما ويتم حاليا أعمال التدبيش والأرنكة (تجهيزات) على جانبي القناة الجديدة.
وتصل نواتج أعمال الحفر الجاف والتكريك في المشروع، إلى نحو نصف مليار متر مكعب من الرمال، منها 230 مليون متر مكعب نواتج أعمال الحفر الجاف، والباقي نواتج أعمال التكريك.
وأعمال التكريك هي أعمال تعميق وتوسعة بعد عمليات الحفر الجاف، وتهدف إلى زيادة أعماق الحفر بعد الوصول إلى التربة الرطبة.
وأعطى عبد الفتاح السيسي، في 5 أغسطس الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروعقناة السويس الجديدة”، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي جزء من الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلو متر، منها 35 كيلومترا حفر جاف، ونحو 37 كيلومتر توسعة وتعميق لأجزاء من المجرى الحالي للقناة، بجانب إنشاء 6 أنفاق لسيناء تمر أسفل القناة، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه (7.96 مليار دولار).
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، في بيان صحفي اليوم الخميس، إنه باقي من الزمن 110 يوما على افتتاح القناة الجديدة أمام حركة الملاحة الدولية.
وذكر أن أعمال التكريك التي تتم على طول 72 كيلو مترا بطول القناة الجديدة، بالإضافة لتفريعات البلاح والمرة، وصلت لنسبة 57.47% من إجمالي أعمال التكريك المقدرة بنحو 250 مليون متر مكعب

 

*أسامة مرسي” لـ “الطهطاوي”: ستفخر بك ذريتك على مدى الأزمان .. وأنت فخر لكل من عرفك

قال أسامة، نجل الرئيس محمد مرسي: إن السفير رفاعة الطهطاوي، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، يحاكم بسبب رفضه التخلي عن اليمين الذي أقسمه أمام الرئيس مرسي، بعد الانقلاب عليه في 3 يوليو 2013م .
وقضت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، أمس، بحبس الطهطاوي 3 سنوات مع تغريمه مبلغ 72 ألف جنيه، بع أن لفقت له النيابة الانقلابية تهمة التزوير.

وقال أسامة، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم الخميس: إنه ينسب إلى الطهطاوي عندما عمل رئيسًا لديوان الرئاسة “أفضل الأثر في استيعاب الدولة -حينذاك- للقبائل العربية في سيناء ومطروح والصعيد والشرقية والاستفادة من طاقة أبنائها العظام نظرا لما له من مكانة عائلية عريقة وما يمثله من قضية الرئيس العادلة“.

وأضاف: “ولما حان الانقلاب طلب منه أحد قيادات الانقلاب أن يخلي مكتبه ويترك الرئيس وحيدًا تقديرًا له ولعائلته، ولأنه، على حد قوله، ليس طرفًا في معركة الانقلاب. دخل السفير رفاعة على الرئيس وأبلغه بالأمر فابتسم الرئيس وقال له يا سعادة السفير لقد أديت دورك وزيادة ولو انصرفت لما ألقيت عليك لوما أبدا“.
وتابع أسامة: “فرد الرجل (الطهطاوي) ردًّا ما كان لي أن أنساه ما بقي لي من عمر؛ قال للرئيس: أنت ولي أمري ولك بيعتي وطاعتي أأتركك حين يحين أوان الرصاص وتمايز الرجال ويعيّر ذريتي من بعدي بأني فارقتك حين الخطر“.
واستطرد نجل الرئيس قائلا: “والله لا يكون إنما يفنى الرجال ولا يبقى إلا ذكرهم” .. ولهذا فقط يحاكم الرجل وينكل به من قبل من لا أصل لهم ولا أب ولا ذِكر“.
ووصف نجل الرئيس الشرعي، الطهطاوي بأنه “ليس فقط نموذجا للاحترام والرجولة؛ وإنما رأيته صرحا يمثل كل قيم الصعيد النبيلة التي رويت في الأثر وكتبت في الكتب واتبعها الرجال”.
وختم قائلاً: “كل التحية لك يا سيادة السفير ولأسلافٍ ربوك هذه التربية ولنسلك الذي تشرف بك .. أنت فخرٌ لكل من عرفك”.

 

*مسئولان بحكومة الانقلاب يقبلان يد تواضروس!! ونشطاء: فين بتوع “يسقط حكم المرشد

فى واقعة تجاهلتها وسائل إعلام الانقلاب، قام مسئولان في حكومة الانقلاب أحدهما يشغل منصب وزير والآخر وكيل وزارة، بتقبيل يد بابا الكنيسة المصرية تواضروس الثاني.

ففي القداس الذي أقيم الأحد الماضي بمناسبة عيد كنسي حضره مسؤولون حكوميون؛ منهم وزراء، قامت وزيرة البحث العلمي السابقة “نادية زخاري” ورئيس جهاز حماية المستهلك اللواء عاطف يعقوب بتقبيل يد بابا الكنيسة.
وقد أثارت الصورة استهجان الكثير من الشباب على مواقع التواصل خاصة مع تجاهل الإعلام لها.
وكتب Ahmed Yousef يقول: “وزيرة البحث العلمي نادية زخاري تبوس يد تاوضرس .. فين بتوع حكم المرشد .. البيادة في بقهم صح“.
وعلقت إحدى الصفحات على موقع الفيسبوك قائلة: “فقط في الدولة البابوية: نادية زخاري وزير البحث العلمي السابقة واللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك… حدثني أكثر عن تقبيل يد المرشد“.
وعقب ناشط ثالث على تويتر يسمى (iSAYED) قائلا: “نادية زخاري وزير الدولة لشؤون البيئة، فين الأسوار اللي كانوا بيتكلموا عن الإخوان اللي بتبوس أيد المرشد، وكسة سونيا“.

أما “Arch Hasaad” فكتب عبر حسابه على الفيسبوك يقول: “نادية زخارى وزيرة البحث العلمي تبوس على يد المرشد للاخوان المسيحين. طبعا لن نسمع كلب ينبح ويقول لا دين فى السياسة“.

 

*العقاب الثوري” بالشرقية تتبنى الهجوم على مركزشرطة بلبيس بالقنابل اليدوية

تبنت حركة “العقاب الثوري” بالشرقية الهجوم الذي شنه مجهولون على مركز شرطة بلبيس بالقنابل اليدوية.
وقالت الحركة – في بيان عبر موقعها الرسمي على الانترنت – نشر الخميس أن الهجوم يأتي انتقاما من رئيس المباحث أحمد عزازي وأمين الشرطة – بأمن دولةسيد غزال اللذين دأبا على تعذيب المواطنين داخل المركز الذكور.
نص البيان:
دأب كلاب السكك وعلى رأسهم رئيس المباحث أحمد عزازي وأمين الشرطة – أمن دولة – سيد غزال فيما يعرف بمركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية على اعتقال وتعذيب المواطنين وعليه فقد قامت مجموعة تابعة للحركة بالهجوم على مقر كلاب السكك واستهدافه بعدد من القنابل اليدوية والقادم أسود
لم ننسى .. لن نسامح ..قسما سنقتص

حركة العقاب الثوري

القاهرة في 16 أبريل

 

*سيارة ترحيلات تقتل وتصيب 4 أقباط بينهم سيدة بالبحيرة

تسببت سيارة ترحيلات فى مصرع 3 أشخاص وإصابة سيدة، اليوم الخميس، وذلك بعد اصطدامها بـ «توك توك » بطريق أبوالمطامير بالبحيرة.
وبالفحص تبين أنه أثناء مرور سيارة ترحيلات على طريق «أبو المطامير ــ حوش عيسى»، فوجئ قائدها بدراجة بخارية تقطع عليه الطريق، وأن الحادث أسفر عن مصرع كل من: “ماريا عزمى شكرى 50 عاما، ديانا أمير سمير 9 أعوام، سمير مرسى إبراهيم، 45 عاما، وإصابة بشرى سامى شفيق، 45 عاما”.

 

*مجهولون يهاجمون موكب رئيس مدينة أبو حماد تنديدا بتردي الأحوال المعيشية
قطع مجهولون الطريق من امام موكب رئيس مدينة ابوحماد اللواء محمد ابو اليزيد اثناء عودته من قرية الحلمية ويعتدون على موكبه فيما فرً رئيس المدينة هاربا.
جاء ذلك احتجاجا على تردى الاحوال المعيشية وفشل الانقلاب فى توفير حياة كريمة للمواطنين

 

*صحيفة صهيونية: السيسي فاشل في مواجهة “الإرهاب” بسيناء

أكدت صحيفة “جيروزاليم بوست” الصهيونية فشل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في وقف الهجمات المتكررة في سيناء التي تزايدت بشكل كبير في الآونة الاخيرة.
وقالت الصحيفة – في تقرير لها اليوم: إن شمال سيناء أصبح مركزا للتمرد المسلح الذي تسبب في مقتل المئات من عناصر الأمن والجيش منذ منتصف عام 2013، عندما انقلب الجيش على الرئيس محمد مرسي ، مؤكدة أن قوات الأمن غير مؤهلة للتعامل مع هذا التمرد.

وأشارت إلى أن العمليات التي تعلن عن تنفيذها قوات الجيش والشرطة في سيناء وإقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة لم تثبت فعاليتها في إنهاء الهجمات شبه اليومية المميتة في سيناء، لافتة إلى أنه قد يكون الأمر هو أن قوات أمن الانقلاب غير قادرة على التعامل مع مشكلة بهذه الضخامة لأن الكثير من المصريين يتعاطفون مع التمرد المسلح.

وأضافت أنه في دولة يبلغ عدد سكانها حوالي 80 مليون نسمة مع وجود نسبة كبيرة منهم تدعم جماعة الإخوان المسلمين فإن هناك الملايين من المؤيدين المحتملين للإرهاب، أو حتى الجهاديين – على حد زعم الصحيفة.

 

*المستشار جنينة: الجيش والشرطة والقضاء يرفضون تطبيق الأقصى للأجور

فضح المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، استغلال القضاة، لخبراتهم القانونية لإيجاد ثغرات تمكنهم من كَسب قضايا “عدم تطبيق الحد الأقصى للأجور على قضاة مصر“.
وقال “جنينة”، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس بجامعة بنى سويف: إنهم يحتاجون إلى تغيير في فكر بعض المؤسسات السيادية حيث يرى بعضهم أنهم فوق المساءلة والرقابة، معتبرا هذا الفكر متناقضا مع سيادة القانون بين الحاكم والمحكوم وشدد على ضرورة مراجعة فكر بعض القائمين على تلك المؤسسات، مؤكدا أن هناك مؤسسات استجابت للرقابة ومازال البعض طور المناقشة“.

وطالب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بتطبيق قانون حق تداول المعلومات من أجل وصول المعلومة الصحيحة للرأى العام، مؤكدًا أن بعض مؤسسات الدولة لا ترغب في تطبيق قانون تداول المعلومات للتعتيم على الرأي العام عن بعض القضايا التي قد تثير أزمة، حيث نجد تناقضًا شديدًا بين سياسة الدولة التي تهدف إلى إعلان قضايا الفساد للرأي العام، وبين التعتيم الشديد فى بعض القضايا.
ودعا إلى ضرورة تطبيق الحد الأقصى والأدنى للأجور على كافة المؤسسات الحكومية دون استثناء أي فئة من مؤسسات الدولة مشيرًا إلى أنه أصيب بالصدمة عندما علم باستغلال قضاة مصر خبراتهم القانونية في إيجاد ثغرات لكسب قضايا عدم تطبيق الحد الأقصى للأجور، وحصولهم على فتوى تستبعدهم من الحد الأدنى للأجور.

 

*إضراب بائعي الصحف بالإسكندرية احتجاجا على إزالة أكشاك محطة الرمل

نظم عدد كبير من بائعى الصحف بميدان محطة الرمل وسط الإسكندرية،اليوم الخميس، إضرابا عن العمل، وامتنعوا عن تسلم الصحف وبيعها ،تنديداً وإحتجاجاً على قرار محافظ الإنقلاب هانى المسيرى بإزالة أكشاكهم من الميدان .

وقال عدد من الباعة بالمحطة إنهم فوجئوا عند افتتاح المجمع الاستهلاكي برئيس حي وسط يحضر ومعه قوة من الحي، وقاموا بجمع المستندات الخاصة بالكتب والصحف التي ألقوا بها على الأرض. وأضافوا أن رئيس الحي أخبرهم بأنه صدر قرار إزالة للمكتبات من محطة الرمل لتطوير وتجميل الميدان ونقل نقطة الشرطة من مكانها الحالي إلى المكان المخصص لبيع الصحف.

وطالبوا بتسليمهم أكشاك بديلة فى نفس المنطقة التى إستمروا بها عشرات السنين على حد قولهم.

 

*طالب يفجر مفاجأة بمهرجان الإلقاء الشعري بجامعة ‏القاهرة

تداول نشطاء على الفيس بوك فيديو لطالب بجامعة القاهرة قدم قصيدة شعرية رائعة ضد الانقلاب العسكري والنظام الحالي بمهرجان الإلقاء الشعري الذي نظمته جامعة القاهرة.

بينما قامت سيدة بمقاطعته واخذ الميكرفون منه بشكل مفاجيء .

https://www.youtube.com/watch?v=nr4aYsTbuys

 

*مدينة الإنتاج الإعلامي” في مرمى المغردين المصريين

لم يمر حادث التفجير الذي تعرضت له مدينة الإنتاج الإعلامي بمصر، والذي أدى لانقطاع التيار الكهربائي عنها، ووقف بث الفضائيات الموجودة بها، مرور الكرام على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ وجد فيه المغردون مادة خصبة للإفصاح عما يجول بنفوسهم تجاه هذا المكان.

ودشن نشطاء على موقع تويتر وسماً “هاشتاغ” بعنوان مدينة الإنتاج الإعلامي، وصل عدد المشاركات عليه نحو عشرة آلاف تغريدة، كما تم تدشين وسم آخر بعنوان “تحية وتقدير لمنفذ التفجير” تراوحت تغريدات المشاركين بين السخرية والنقد واختلفت بين تأييد التفجير وإدانته.
أغلب التعليقات حملت في طياتها انتقادات حادة لأداء الفضائيات المصرية التي تتخذ من مدينة الإنتاج مقرا لها. بينما اتجه الإعلاميون المقربون من الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في تغريداتهم لاتهام جماعة الإخوان المسلمين ومؤيديها بالابتهاج بالتفجير واعتبار هذا دليلا على تأييدهم للعنف، ووجه مغردون سهام الانتقاد والسخرية للإعلاميين أنفسهم، ولاسيما من عرف منهم بتأييده المطلق لنظام السيسي، وفي مقدمتهم أحمد موسى ووائل الإبراشي ولميس الحديدي وعمرو أديب وتوفيق عكاشة.
الناشط خالد دكروني كتب على الهاشتاج “تصدق بالله يا مؤمن طول عمري أكره الانفجارات إلا هذا الانفجار يخرب بيتو شو حبيتو”. بينما كتب ناشط تحمل صفحته اسم بحبك يا مصر “والله وعملوها الرجالة“.
أما الناشطة منى راشد فاقتبست عنوان رواية الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي قائلة “مدينة الإنتاج الإعلامي.. الأسود يليق بكِ”. وكتب الناشط عبد اللطيف نصار “نقدر دلوقتي نستريح من الطلعة غير البهية لمذيعي الدجل والشعوذة في قنوات رأس المال الفاسد“.
وسخر “أونكل مسمار” من الواقعة متسائلا “إزاي تهاجموا الناس في بيوت الدعارة؟”. في حين وجهت “بنت مصرية” “تحية وتقدير لمنفذ التفجير”. وكتبت الناشطة أمينة “لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة“.
وكتبت ناشط يحمل اسم عبد الفتاح السيسي “يا ريتني كنت معاهم” إضافة إلى نشره صورة لعدد من الإعلاميين في أوضاع ساخرة معلقا “إعلام عباس بعد تفجير مدينة الإنتاج”. في حين كتب عبد الله الشريف “الأخ اللي بيفجر في مدينة الإنتاج الإعلامي، لو شوفت البوست ده، أحمد موسى في حمام السيدات بتاع صدى البلد”. وكتب الناشط أحمد رضا “طوبى لمن فجرهم وخلع“.
وعلق الناشط محمد إمام على التفجير “ما فيش إعلام تاني.. ما فيش تطبيل تاني”. بينما كتب الناشط محمد عنتر “في ليلة اختفي فيها الإعلام المصري.. عمت الفرحة البلاد.. وانبسط العباد..اللهم أدمها علينا نعمة وأحفظها من الزوال“.
وكتب “البرنس” على لسان الإعلامي أحمد موسي “سنقاتل، ونرجع مدينتنا، ونحررها شبر شبر.. استوديو استوديو.. قناة قناة“.
أما “أزهري ضد الانقلاب” فجاء تعليقه يقول “تسلم الأيادي اللي فجرت أقذر مكان في بلادي”. في حين كتب عبد الملك فايز “طمنونا على الإخوة الإعلاميين لا يكون حد فيهم لسه عايش لا سمح الله“.
ولم يقف الأمر عند حد التعليقات، لكنه امتد ليشمل عددا كبيرا من الصور التخيلية لمذيعين ومقدمي برامج بعد التفجير، وحملت هذه الصور تعليقات ساخرة على لسان هؤلاء. واحدة من هذه الصور جمعت الإعلامي عمرو أديب وزوجته لميس الحديدي وهي تقول له “الكدب ولع في المدينة“.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعكاشة، مالك قناة الفراعين، وهو يركب سيارته متجهًا ناحية بوابة الخروج.
في المقابل، وعلى صعيد حسابات الإعلاميين المقربين من السلطة، فقد أسهب محمود سعد في التغريد على موقع تويتر بعد التفجير، ووجه اتهامات لأجهزة الأمن بالتقصير، وقال في إحدى تدويناته “الحكومة باعتنا للإرهابيين، وبعدين تأمين المدينة ضعيف جدا، والأمن هنا في مدينة الإنتاج مرخرخ ع الآخر“.
وكتب الإعلامي خيري رمضان “الإخوان بيهنئوا بعض بتفجير #مدينة_الإنتاج_الإعلامي والعمليات الإرهابية في سيناء!!! الحقد أعماكم وأنساكم أنفسكم.. حسبي الله“.

 

*بسبب تعالي ميليشيات العسكر.. تواصل الاشتباكات بين أفراد الجيش والشرطة

واقعة حدوث اشتباكات ليلة أمس بين أفراد من الشرطة والجيش في محيط مجمع محاكم شبين الكوم، بعد حدوث مشادة بين أمين شرطة وعقيد طيار بالقوات المسلحة، وتعدي الطرفين كلا منهما على الآخر، وحصار المكان بالمدرعات العسكرية، ولولا تدخل جهات عليا لفض الاشتباك لحدث ما لا يحمد عقباه.

هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها؛ حيث سبقتها عدة حوادث تؤكد وجود حالة احتقان بين الطرفين، بسبب حالة التعالي التي تتعامل بها قوات الجيش مع ضباط وأفراد الشرطة، بصفتهم مسيطرين على مقاليد الحكم في البلاد، خاصة عقب انقلاب 3 يوليو، وانكسار الشرطة بشكل دائم أمام قوات الجيش؛ لأنها تشعر دائما بأنها تحتاج إلى دعم قوات الجيش للتمكن من قمع المتظاهرين.

اقتحم ضباط الجيش قسم شرطة ثاني القاهرة الجديدة، وقاموا بمحاصرته، وقامو بالتجول داخل أروقة القسم، فيما جلست قوات الشرطة بأسلحتها في غرفة صغيرة دون أي مقاومة، إثر نشوب اشتباكات بين الطرفين استخدمت فيه الأسلحة النارية، وأدت إلى إصابة 7 بينهم ضابط جيش بطلق ناري حيث تعدى قرابة 40 من ضباط الجيش على أفراد كمين شرطة أمام منتجع النخيل بالقرب من أكاديمية الشرطة، بعد استيقاف ضابط الكمين لضابط جيش والتعدى عليه، فيما قام ضباط الجيش بالتعدي بالضرب على ضباط الشرطة في الكمين وتحطيم إحدى سيارات الشرطة، ثم توجهوا إلى مقر قسم شرطة ثاني القاهرة بحثا عن الضابط.

حاصرت القوات البحرية وقوات تابعة للمنطقة الشمالية العسكرية، قسم شرطة المنتزه بـ الإسكندرية بعد أن ورد إليها احتجاز ضابط شرطة لضباط بالقوات البحرية داخل القسم على خلفية صراع نشب بينهما بسبب اسيقاف ضباط شرطة لسيارة ضابط بالبحرية، مما أدى تحول محيط قسم المنتزه إلى ثكنة عسكرية، وإغلاق كوبري المندرة، وتكررت الواقعة مرة أخرى في قسم شرطة محرم بك في منتصف نوفمبر 2014.

وشهدت محافظة بورسعيد اشتباكات بالأسحلة النارية بين ضباط الشرطة والجيش بعد إصابة ضابط جيش برصاص قوات الشرطة، إثر محاولتها فض تظاهرة أهالي سجناء مذبحة بور سعيد، مما تطور الأمر لاشتباكات عنيفة بين الطرفين، واقتحام الجيش مقر ديوان محافظة بورسعيد لمطاردة قوات الشرطة داخله، وأسفر الحادث عن مقتل مجند أمن مركزي وإصابة عقيد جيش.

في مارس 2014، شهدت محافظة الجيزة مصادمات عنيفة بين عناصر من الجيش كانت مكلفة بتأمين قسم شرطة إمبابة وأفراد الشرطة في القسم، استخدم فيها الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع من قبل الطرفين، بعدما قام أمين شرطة بالقسم بالاعتداء على أحد عساكر الجيش، الذي رفض قيام أمين الشرطة بوضع دراجة نارية أمام مدرعة للجيش مكلفة بتأمين القسم، وهو ما دفع زملاء المجند وقائده إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي تجاه قسم الشرطة، ومحاصرة من بداخله من أفراد وزارة الداخلية.

 

 

“ثورة حرم” الطلاب والطالبات ينتفضون. . الأحد 15 فبراير. . استمرار المحاكم الهزلية

ثورة حرم“ثورة حرم” الطلاب والطالبات ينتفضون. . الأحد 15 فبراير. . استمرار المحاكم الهزلية

 

المتابعة الإخبارية – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أهالي شربين يقطعون طريق “شربين – دمياط” احتجاجا تخاذل الشرطة على اختطاف سيدة

قام أهالي مدينة “شربين” بالدقهلية بقطع طريق “شربين – دمياط” وإيقاف حركة المرور به مساء الأحد، كما توعدوا بالتصعيد رداً على تخاذل داخلية الانقلاب وتهاونها في البحث عن سيدة تُدعى “دينا رضا عبدالرازق البراشي” -18 عاممتزوجة ولديها طفلة، تم اختطافها من قرية “الترعة القديم” مساء أمس.

يذكر أنه عند ذهاب أسرة السيدة المُختطفة إلى مأمور قسم شربين قال لهم: “أما يبقى يعدي عليها 48 ساعة تبقى حالة خطف” بالرغم من أن خاطفوها قاموا بطلب فدية من أسرتها”.

 

*السيسى يعلن الحداد 7 أيام و يستدعى مجلس الدفاع الوطنى للإجتماع بعد قليل

نعي  عبد الفتاح السيسي  الأقباط المقتولين  الذين سقطوا في ليبيا ، وتقدم بخالص العزاء للشعب المصري في مصابه الأليم.

وقرر السيسي عقد اجتماع عاجل لمجلس الدفاع الوطني، وإعلان حالة الحداد لمدة سبعة أيام.

 

*تنظيم الدولة بليبيا يبث فيديو ذبح الأقباط المصريين ومياه البحر الابيض المتوسط تتحول الى لون الدم بعد اعدام ‫‏‬ 21 رهينة مصري في ‫‏ليبيا‬ ذبحاً

بث تنظيم الدولة فيديو لعملية ذبح 21 مصرياً قبطياً مختطفين في ليبيا ونعتذر عن عدم نشر الفيديو

قال مسؤول مصري رفيع، مساء اليوم الأحد، إن المختطفين المسيحيين لدى تنظيم “داعش” في ليبيا، لا يزالون على قيد الحياة، حتى اللحظة، مشيرا إلى تدخل جهات سيادية للتفاوض بطرق غير مباشرة مع الخاطفين من أجل استعادة المصريين المختطفين.
وأوضح المصدر، لوكالة الأناضول، طالبا عدم نشر اسمه، أن “المختطَفين المسيحيين المصريين، الموجودين في ليبيا، لدى تنظيم داعش، لا زالوا على قيد الحياة حتى اللحظة (16:45 ت. غ)”.
وأضاف أن “جهات سيادية (لم يسمها) تتفاوض حاليا بطريق غير مباشر مع الخاطفين من تنظيم داعش لمعرفة مطالبهم، وسبل استعادة المصريين المختطفين لديهم”.
ورفض المصدر تقديم المزيد من التفاصيل حول طريقة التفاوض، أو مطالب الخاطفين، أو مدى نجاح أو فشل هذه الخطوات.

* طلاب وطالبات جامعة القاهرة ينتفضون

انتفض طلاب وطالبات جامعة القاهرة بمسيرة حاشدة من أمام المكتبة المركزية تطالب برحيل العسكر ووقف قمع وكبت الحريات والإفراج عن المعتقلين ضمن فعاليات “ثورة حرم”.

ردد الطلاب والطالبات الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر والمطالبة برحيلهم وعودة الحقوق المغتصبة وإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات بحق أحرار وحرائر الوطن والإفراج الفوري عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء.

شهدت المسيرة تفاعلًا ومشاركة واسعة من طلاب وطالبات الجامعة، مؤكدين تواصل نضالهم الثوري حتى تنتصر الحرية والكرامة الإنسانية.

 

*الزمالك يوافق على رحيل عمر جابر مقابل 6 ملايين جنيه

وافق مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور على رحيل لاعب الفريق عمر جابر مقابل دفع قيمة الشرط الجزائي التي تبلغ 6 ملايين جنيه.

جدير بالذكر أن جابر أعلن مسبقًا أنه لن يلعب للزمالك هذا الموسم بعد الأحداث التي شهدها ملعب الدفاع الجوي وراح ضحيتها أكثر من 20 مشجعاً من ألتراس وايت نايتس

 

* سلطات الانقلاب ترفض لقاء الأحمد مع أبو مرزوق في القاهرة

أعلن عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية الفلسطينية ذو الفقار سويرجو أن السلطات المصرية أبلغت مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد عدم سماحها له بلقاء نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق على أراضيها، بحسب ما ذكرته إذاعة “صوت إسرائيل” صباح اليوم.


وكان من المقرر أن يتم اللقاء أول أمس الجمعة لكنه ألغِي لسبب غير معلن.

ويشار إلى أن أبو مرزوق ينتظر حالياً إعادة فتح معبر رفح ليتسنى له العودة إلى قطاع غزة بعد توجهه إلى القاهرة قبل أسابيع لإجراء فحوصات طبية.

 

* مقتل شرطي وإصابة 3 فى هجوم على نقطة تفتيش شمال القاهرة

لقى شرطي مصرعه، وأصيب 3 آخرون، في هجوم مسلح، صباح اليوم، على كمين (نقطة تفتيش)، شمال العاصمة المصرية القاهرة، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن “شرطي لقى مصرعه وأصيب 3 آخرون، فى هجوم مسلح، صباح اليوم، على قوة أمنية بمنطقة بنها التابعة لمحافظة القليوبية (شمال القاهرة)، جراء قيام مجهولين بفتح النيران على كمين“.

وأضاف: “توفي الشرطي محمود عادل، بطلقات نارية مباشرة فى الرأس، بينما جاءت إصابات الباقين بطلقات فى أنحاء مختلفة من أجسادهم“.

وبحسب المصدر، فقد تم الدفع بقوات من التدخل السريع لتمشيط المنطقة والبحث عن مرتكبي الحادث.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الساعة 7:53 تغ.

وتشهد مصر خلال الأيام الماضية، تفجيرات متعددة في القاهرة والمحافظات، بالإضافة إلى أعمال عنف وشغب وقطع طرق، ومهاجمة مقار حكومية، أعلنت عن تبني معظمها جماعات أطلقت على نفسها اسم “أجناد مصر” و”المقاومة الشعبية” و”العقاب الثوري“.

 

* إحالة 92 من رافضي الانقلاب للمحاكمة

أحالت النيابة العامة في محافظة سوهاج بصعيد مصر 92 من رافضي الانقلاب إلى محكمة الجنايات. ومن بين المتهمين ثلاثون سيدة متهمات بالانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين التي سبق أن اعتبرها القضاء المصري جماعة محظورة.


من جانب آخر قضت محكمة جنح المنيا (جنوب القاهرة) بحبس ثلاثة من رافضي الانقلاب مدة عامين مع إلزامهم بدفع غرامة قيمتها عشرة آلاف جنيه (1300 دولار) لكل منهم، بتهمة خرق قانون التظاهر والتحريض على العنف وإثارة الشغب.

وفي سياق متصل قضت محكمة جنح حدائق القبة في القاهرة بحبس سبعة من رافضي الانقلاب مدة خمس سنوات بتهمة التجمهر وإثارة الشغب والانضمام إلى جماعة إرهابية“.

من جانبها قضت محكمة جنايات شمال بنها (شمال القاهرة) ببراءة الناشط القبطي رامي جان من تهمة تعاطي المخدرات، بعد أن وجهت له تهمة الهروب من تنفيذ حكم قضائي بالسجن عشرة أعوام.

والأربعاء الماضي كانت محكمة النقض المصرية قضت بإلغاء أحكام بالإعدام على عشرات المتهمين من رافضي الانقلاب, بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع.

وكان قد حكم على المتهمين في يونيو/حزيران الماضي على خلفية اتهامهم في أحداث مركز شرطة العدوة بالمنيا (جنوب البلاد), وقررت المحكمة -وهي أعلى محكمة في البلاد- إعادة محاكمتهم أمام دائرة جديدة.

 

* السيسي يدفع مليارات لشراء طائرات رافال فهل تصيبه لعنتها؟

يقوم وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان بزيارة للقاهرة الاثنين المقبل لتوقيع عقدا بقيمة 5.2 مليار يورو (أي ما يزيد عن 45 مليار جنيه مصري) تشتري مصر بموجبه 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال” بالإضافة إلى فرقاطة بحرية ومعدات عسكرية.


وبعد أن كانت فرنسا تكافح لسنوات طويلة بحثا عن مشترٍ لهذه الطائرة الباهظة الثمن التي تعمل بتقنيات معقدة، تنفست باريس الصعداء حينما أتمت هذه الصفقة الضخمة مع مصر، لتكون أول دولة تشترى طائرات “رافال” بعد سنوات من الخدمة داخل الجيش الفرنسي فقط.

وفشلت فرنسا على مدار 15 عاما في إقناع كل من الإمارات وهولندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وسويسرا والسعودية والهند وماليزيا والبرازيل والمغرب وقطر باقتناء تلك الطائرة.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية في تقرير لها تحت عنوان “رافال.. 27 عاماً من الانتظار” إن مصر أول دولة تشتري طائرات “رافال” لتنهي بذلك ما وصفته بـ اللعنة” التي حلت على تلك المقاتلات منذ تصنيعها.

وتساءلت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية لماذا تسعى القاهرة  لإتمام هذه الصفقة الضخمة، مشيرة إلى أن قادة الجيش المصري الذين ينظرون بغيرة إلى دول مثل إسرائيل والسعودية والجزائر، قرروا شراء طائرات رافال باهظة الثمن فقط – سعيا وراء التفاخر بهذه المقاتلات الحديثة.

وأكدت صحيفة “لي إكو” الاقتصادية الفرنسية، أن السيسي اشترى طائرات “رافاللتحلق في سماء قناة السويس الجديدة وقت افتتاحها في أغسطس المقبل.

تفاوض سريع للغاية

وقال “إريك ترابييه” الرئيس التنفيذى لشركة “داسو” الفرنسية مصنعة الطائرات إن “التفاوض على هذه الصفقة التاريخية مع الجانب المصري كان سريعا للغاية واستغرق نحو ثلاثة أشهر فقط“.

واستجابة لمطالب الجانب المصري، فسوف يتم تسريع عملية تسليم طائرات “رافالحيث تقوم فرنسا بإرسال أول دفعة يتم تصنيعها إلى مصر هذا العام بدلا من تسليمها للجيش الفرنسي.

وتعتبر “رافال” لتي تم إنتاجها في ديسمبر 2000 من الطائرات المقاتلة المتطورة، لكنها الأغلى ثمنا في العالم، ودخلت الخدمة في الجيش الفرنسي عام 2006، وتم استخدامها فى مهام قتالية في أفغانستان والعراق وليبيا ومالي.

وتعتمد مصر بشكل كبير في قواتها الجوية على طائرات إف 16 الأمريكية بنحو 220 طائرة، إلا أنها تمتلك أيضا أسرابا محدودة من طائرات ميراج 2000 الفرنسية وميج 35 الروسية.

دوافع سياسية

وأثار التوصل لاتفاق بهذه السرعة غير المعهودة في صفقات بهذا الحجم تساؤلات حول الدوافع التي جعلت مصر تتعجل الحصول عليها، فضلا عن تساؤلات حول كيفية دفع مصر لثمن الطائرات بينما تعاني البلاد من تدهور اقتصادي جعلها تعتمد على المساعدات الخليجية لتدبير احتياجاتها من السلع الأساسية.

وقالت صحيفة “القدس العربي” إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد الإمارات لعب دورا مهما في إقناع الفرنسيين بإتمام الصفقة خلال زيارة رسمية قام بها لفرنسا، تمهيدا لاستخدام محتمل لتلك المقاتلات في عمل عسكري في ليبيا وسوريا والعراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وبفضل الوساطة الإماراتية، فمن المقرر أن تغطي مصر 15% من قيمة الصفقة عبر قرض من بنوك فرنسية تضمنه الحكومة الفرنسية.

وتزامنت الأنباء عن قرب إتمام الصفقة مع تغير ملحوظ في الخطاب الفرنسي تجاه مصر وخاصة مناهضي الانقلاب العسكري، حيث قال رئيس الوزراء الفرنسي “مانويل فالس” الخميس الماضي إن بلاده تعتزم اتخاذ إجراءات ضد تمويل مسلمي فرنسا، معربا عن قلقه من تنامي نفوذ الإخوان المسلمين والسلفيين في بلاده.

ورفض وزير الدفاع الفرنسي “جان إيف لو دريان” طلبا لمنظمة العفو الدولية في فرنسا قد طالبت السلطات هناك بتعليق الصفقة بسبب القمع المنتشر في مصر، ورد بقوله إن السيسي “انتخب من قبل الشعب المصري وإن مصر ستشهد قريبا انتخابات برلمانية“.

صفقة أربكت العالم!!

من جهتها، بالغت وسائل الإعلام المصرية المؤيدة للانقلاب في إمكانيات الطائرات “رافال” وفي تأثير الصفقة على العلاقات بين مصر والولايات المتحدة.

ووصفت صحيفة الأهرام طائرة رافال بأنها “ملكة المقاتلات”، أما صحيفة الوفد فتحدثت عن حرب غير معلنة نشبت بين القاهرة وواشنطن بعد إتمام الصفقة التي قالت إنها ضربة قاصمة للولايات المتحدة وجهاز مخابراتها، وقال إن “مصر تقصف أمريكا بـ “رافال” الفرنسية“.

وبدلا من الإشارة إلى إخفاق فرنسا في تسويق طائرة “رافال”، عكست اليوم السابع الأمر، وقالت إن العديد من دول العالم فشلت في اقتناء الطائرة الفرنسية وأن باريس فضلت مصر عليها ومنحتها الطائرة المتطورة.

بينما قالت صحيفة “الموجز” إن “صفقة “رافال” بين مصر وفرنسا تثير قلق العالم”، وأكدت صحيفة “الوفد” أن الصفقة “أربكت العالم وأثارت قلقه وحظيت باهتمام إعلامي واسع.

 

* في هزلية “التخابر مع قطر”..الرئيس مرسي يدفع بعدم اختصاص المحكمة

أجلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأحد، أولى جلساتها المحاكمة الهزلية  للرئيس محمد مرسي و10 آخرين من أعضاء جماعة الإخوان، في القضية الهزلية الملفقة تحت مسمى “التخابر مع قطر” لجلسة 28 فبراير لاطلاع والاستعداد مع استمرار حبس المعتقلين وضبط وإحضار الغائبين والتصريح بمقابلة المحامين.

 

قال الرئيس محمد مرسى من داخل القفص الزجاجي، في أولى جلسات القضية الهزلية الجديدة “التخابر مع قطر”: السلام عليكم، فرد القاضي (شيرين فهمي) المحكمة لا تحيا، فقال إنما أحيي الحضور، وأضاف الرئيس مرسي: جئت إلى هنا ولا أعلم شيئا عن هذه القضية وحضرت عنوة، وأرفض المحاكمة لعدم اختصاصها ولائيا بالنسبة لي وطبقا للدستور، وأريد أن ألتقي هيئة الدفاع لكي أحدد معهم دفعي الخاص وهذه الكلمات لا تعد اعترافا بالمحاكمة.

 

استكمل الرئيس: أرفض إجراءات المحاكمة لعدم اختصاص المحكمة ولائيا بالنسبة لي؛ فما زلت رئيس الجمهورية الشرعية وهناك انقلاب عسكري في البلاد، وهذه الجريمة لا تسقط بالتقادم وهذه المحاكمة مهزلة.

 

فرد رئيس المحكمة كلمة مهزلة تعد إهانة للمحكمة، ولكن   لن أحرك الدعوى الجنائية بإهانة المحكمة ضدك هذه المرةوهنا تدخل الرئيس مرسي أنا لا أقصد القضاء ولكن أقصد المحاكمة

ومن جانب آخر أنكر المعتقلون جميعا الاتهامات وقالوا إننا مختطفون منذ 3 يوليو.

 

يحاكم في هذه القضية الهزلية الرئيس محمد مرسى و10 آخرين من كوادر وأعضاء الإخوان، بزعم اتهامهم بالتخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها إلى دولة قطر. 

 

* في عهد الانقلاب.. العسكر يحصد الغنائم من جيوب المعدمين

على الرغم من تصريحات قائد الانقلاب حول خطورة ما يعانيه الاقتصاد المصري، والتي اتخذ منها حيلة للمضي قدمًا في سياسية سحق الفقراء بإلغاء الدعم، ورفع الأسعار، لا تتوقف في المقابل مغانم العسكر من الانقلاب؛ حيث كانت أول قرار لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بعد هزلية تنصيبه رئيسًا هو زيادة المخصصات المالية للقوات المسلحة المصرية بنسبة 28% في العام المالي الحالي مقارنة بالعام الماضي، بقيمة 49 مليار جنيه.

كما أمر برفع رواتب ضباط الحرس الجمهوري بمقدار 2000 جنيه زيادة عن باقي زملائهم من نفس الرتب في مختلف الأسلحة والتشكيلات الأخرى بالقوات المسلحة، فضلاً عن زيادة معاشات القوات المسلحة.

الاستحواذ

إلى جانب زيادة الرواتب والمعاشات توسع العسكر في الاىستحواذ على المناطق والأراضي ذات الأهمية الإستيراتيجية بالدولة، ففي يونيو 2014 تحت مسمى الحفاظ على الأمن القومي أصدر الانقلابي عدلي منصور قرارًا جمهوريا يتعلق بنقل أصول ميناء العريش البحري بالكامل من إدارة الهيئة العامة لميناء بورسعيد إلى وزارة الدفاع والإنتاج الحربي، حيث تشمل هذه الأصول قطعتي أرض بطول 1100 متر وعرض 95 مترًا شرق أبي صقل بمدينة العريش، وقطعة أرض أخرى بعرض 63 مترًا وطول 96 مترًا وأخرى.. هذا بخلاف ما يضمه الميناء من قطع أراضٍ عديدة محصورة بين سور الميناء الحالي وأراضٍ للقوات المسلحة وأخرى بطول كيلومتر.

وفي فبراير من العام نفسه أصدر منصور قرارًا جمهوريًا بشأن إعادة تخصيص قطعة الأرض المشغولة بحديقة الأسرة بمدينة القاهرة الجديدة والمنشآت المقامة عليها لصالح وزارة الدفاع.

وقبلها بأسبوع تم خصص قطعة أرض مساحتها 133 فدانًا و13 قيراطًا و23 سهمًا ما يعدل (560.882.28 متر مربع) بمنطقة إدكو من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة، لصالح القوات المسلحة.

وفي مايو الماضي صدر قرار بإعادة تخصيص مساحة الأرض المقامة عليها نقطة مراقبة جوية غرب دمياط، والبالغة 625 مترا مربعا لصالح القوات المسلحة.

داخلية الانقلاب

لم تكن داخلية الانقلاب بأقل حظًّا من حيث تحصيل المغانم جرّاء دورها فى مساندة الانقلاب العسكري؛ حيث كان من أوائل قرارات قائد الانقلاب أيضًا زيادة موازنة الداخلية، ورفع رواتب ضباط الشرطة بنسبة 30%، وشرائه خمسين ألف قطعة سلاح جديدة لضمان القضاء على كل معارضي الانقلاب.

وكان قد سبقه الانقلابي عدلي منصور رئيس سلطة الانقلاب المعين بشهر واحد، فأمر بزيادة رواتب الشرطة بما في ذلك المعينين بعقود مؤقتة بحوالي 30% تحت مسمى بدل مخاطر.

يذكر أن داخلية الانقلاب تتصدر القائمة من حيث حصد المغانم بعد الانقلاب العسكري، فبعد مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة قامت بصرف مكافأة مالية لضباط وأمناء وأفراد الشرطة على مستوى الجمهورية، بإجمالى 245 مليون جنيه تقريبًا، تحت بند «مكافأة استثنائية».

وأوضح مصدر أمني أن الحملة الأمنية الواحدة التى تقوم بالقبض على أعضاء التحالف الوطنى وجماعة الإخوان المسلمين تُصرف لها (20) ألف جنيه مكافأة للضباط والجنود المشاركين في الحملة.

 

* التحقيق في بلاغ يتهم الداخلية بتعذيب معتقلي الزمالك

امر النائب العام  الانقلابى هشام بركات، بإحالة البلاغ المقدم من مختار منير، محامي مؤسسة حرية للفكر والتعبير، وكيلاً عن أسر 4 معتقلين في أحداث استاد الدفاع الجوي، ضد وزير الداخلية في حكومة الانقلاب، ومأمور مركز أبو النمرس، ورئيس مباحث مركز الشرطة، للتحقيق، حيث كلف النائب العام المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، المستشار محمد عبد الشافي، بالتحقيق في اتهام المشكو في حقهم بتعذيب المعتقلين الجدد المنضمين للقضية، لإكراههم على الاعتراف بالتورط في الأحداث.

وأوضح مقدم البلاغ الذي يحمل رقم 2799 لسنة 2015 عرائض النائب العام، أن الأجهزة الأمنية اعتدت بالضرب على أربعة شباب لإكراههم على الاعتراف بتلقي أموال مقابل إثارة الفوضى والشغب، خلال مباراة نادي الزمالك وإنبى باستاد الدفاع الجوي، واستخدام الصواعق الكهربائية والعصى في الاعتداء عليهم أثناء احتجازهم بمركز شرطة أبو النمرس.

وتضمن البلاغ أسماء كلٍ من: (مصطفى محمود خيري، 22 سنة)، و(رمضان سعد سعيد، 23 سنة)، و(جمال عبد الناصر، 19 سنة)، و(عمر صلاح، 21 سنة).

كانت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار محمد عبد الشافي، المحامي العام الأول للنيابات، قد قررت حبس 4 معتقلين جدد 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات التي تباشرها حول أحداث استاد الدفاع الجوي، التي راح ضحيتها 22 شخصًا بعد اعتداء قوات أمن الانقلاب عليهم بالغاز والخرطوش.

وضمت النيابة العامة المعتقلين الجدد بعد اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية، للقضية المقيدة برقم 4584 لـسنة 2015 جنح أول مدينة نصر، ليصبح العدد الإجمالي للمعتقلين في الأحداث 25 معتقلًا، صدر قرار بحبس 3 منهم 15 يومًا، وأخلت جهات التحقيق سبيل 18 آخرين، وقررت حبس الأربعة معتقلين الجُدد.

وأسندت النيابة العامة للمعتقلين البالغ عددهم 25 معتقلًا تهم: “ارتكاب جرائم البلطجة، والتجمهر، واستعراض القوة، والتلويح بالعنف، ومقاومة السلطات، والتخريب عمدًا لمنشآت تابعة للقوات المسلحة “سُور استاد الدفاع الجوي”، وقطع الطريق العام، وتعطيل حركة المرور، وإتلاف الممتلكات العامة، وإشعال النيران في سيارتي شرطة وإسعاف، وحيازة ألعاب نارية

 

* اختطاف 21 صيادًا من كفر الشيخ في مصراتة الليبية

قال أحمد عبده نصار، نقيب الصيادين بكفر الشيخ: إن 21 صيادًا من قرية برج مغيزل، تعرضوا للاختطاف في مدينة مصراتة الليبية على يد قوات فجر ليبيا الموالية لحفتر وأصبح مصيرهم مجهولا.

وأضاف “نصار”، فى تصريحات صحفية له اليوم السبت، أن من الصيادين المختطفين: “محمد مصطفى الشاذلي، وسعد أحمد إبراهيم المغربي، ومحمد عبد اللطيف محمد أبورزق، وعلي السمار، وزايد محمد مرعي، وحسن محمد مرعي، وعلي حمدي على رطب، وحسنين عبد الفتاح الغرباوي، وصبري محمد القاضي، ومحمد القاضي، وعلي مرجان القاضي، وصبري سعد القاضي، ومحمد محمود أحمد محمود، ومحمد صبحي داود، وأحمد جابر فراج”.

وطالب نقيب الصيادين ، خارجية الانقلاب بسرعة التدخل لعودة الصيادين رحمة بأبنائهم وعوائلهم حتى لا يلقوا مصير الـ21 مصريًّا الذين قتلوا فى مدينة سرت الليبية.

 

*”كلب النظام” من الوايت نايتس لـ “مرتضى منصور”

قام أولتراس نادي الزمالك «الوايت نايتس»، بتقديم أغنية عن رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، بعنوان «كلب النظام”

وتعرض الأغنية، مسيرة حياة مرتضى منصور منذ بدايته، ونفاقه للنظام الحاكم منذ نعومة أظافره، وتقول كلمات الأغنية:

كلب النظام فاكر بصوته، في يوم هيهزنا

واهم و فاكر انه يقدر ، يهد حلمنا

فاكر زمان صوتنا اللي كان ضدك في ثورة الميدان

حارب الظلام اسقط نظام و بصوتنا الحق رجع لنا

إعلام الدوله خاض حرب ضدنا

بالغش والخداع بيشوه حلمنا ….

واحد طرطور وقضايا زور بتحاول قتلنا … يا حكومة خافي مننا

أصل اللي غافل عن عنيك ،، ان احنا الهلاك ..

الحق بنحارب عليه ،، لو كان الموت هناك ..

الصف واحد والجنود ،، هتلبي الندا

صوتها يرجع حق شعب ،، ياما اتهان معاك

جيشنا سلاحه الحقيقة والكدب ليك سﻻح

مهما فسادك يدوم مش مكتوبلك نجاح

روح الأولتراس تقاوم للظلم مفيش سماح

سيف حقي ع الرقاب ونضالى ده شىء مباح

بكره الليالي تعود في قلب الكورفا سود..

وهتافنا للمظلوم للعدل احنا جنود ..

نحي ضمير الشعوب ونكون للحق صوت

، يا نعيش أحرار يا نموت

إحنا جيل الصمود

ومسيره ييجي اليوم من تاني نثور ع الفساد

دى الثوره ع الظالم حق المظلوم في البلاد

ولكل كلاب النظام لا هننسى مكوه وشهاب

ولا ننسى طه وعمرو حسين لسه ما خلصش الحساب ..

https://www.youtube.com/watch?v=9MXr18Bf_MI

 

*خبير اقتصادي يكشف الأسرار : أموال الخليج لـ«السيسي» دخلت حسابات سرية خارج مصر

اتهم الدكتور «نادر فرجاني»، أستاذ الاقتصاد المصري ورئيس فريق تحرير تقرير التنمية العربي، الصادر عن برنامج «الأمم المتحدة» الإنمائي الرئيس الحالي «عبدالفتاح السيسي» وقادة من الجيش بنهب أموال الخليج التي وصلت مصر وكشفت التسريبات الأخيرة أنها بلغت 40 مليار دولار، مرجحا أن يكون هذا «المال المنهوب»، بحسب تعبيره، قد «وجد طريقه لحسابات سرية داخل البلاد وخارجها، ولن نعلم تحديدا إلا بعد سقوط نظام الحكم الراهن، كما حدث مع رئيسهم السابق الطاغية المخلوع».

وقال “فرجاني” – في رده علي تساؤل: (أين ذهبت أموال الخليج؟) علي حسابه علي «فيسبوك»، أن: “مجرد عدم الإعلان عن كامل الدعم المالي الذي تلقته العصابة باسم الشعب المصري تحت زعمهم أن الجيش هو الشعب هو قرينة قوية على سوء نيتهم توجب استبعاد تغليب حسن النية في تقدير تصرفاتهم من جانبنا”.

واتهم “فرجاني” قادة من الجيش بأنهم يسروا لـ«مبارك» تهريب الأموال التي هربها ولم تعد لمصر حتى الآن، قائلا: «لعلهم هم (قادة الجيش) بالتحديد من يسروا له تهريب ما نهب هو وبطانته من عرق ودم الشعب إلى الخارج، وهو ما يؤيده تقاعسهم المخزي عن استرداد أموال الشعب المنهوبة من الخارج ولجوئهم لسؤال “اللئيم” الذي لا يدفع إلا لقاء مصلحة ضخمة متوقعة”.

ونوه لأن التسريب الأخير يكتشف الآن أن «السيسي» وتشكيله العصابي قد لهفوا من ملك السعودية وأمراء دويلات الخليج على ما يقارب 40 مليار دولار، أي ما يشارف على 300 مليار جنيه، بأساليب تشبه طرق «على بابا والأربعين حرامي، ولم يعلنوا عنها» بحسب تعبيره، معتذرا عن استخدامه «الألفاظ السوقية» بدعوي أن “الشيء بالشيء يُذكر، أي أن سوقية الأفعال والخطاب الأصلي لبعض شريحة القادة من القوات المسلحة برئاسة قائدهم الأعلى تستدعي مفردات مماثلة”.

وقال: «لا أستبعد أن بعض عائد «التهليب» ذلك قد يستخدم لشراء أسلحة مثل الطائرات الفرنسية الرافال، لأنهم يقدرون أنها سترفع من قيمة التشكيل العصابي، والجيش الذي يستغلون، في تقديم خدمة الجيش المرتزق لمن يستطيع أن يدفع، ولعلهم يرون في ذلك الإنفاق استثمارا أظنهم يتطلعون لأن يدر عليهم أضعافا مضاعفة، فقد وقع جيش شعب مصر في أيدي تجار حروب سيحاولون استغلاله لتعظيم عائدات توظيفه الإنكشاري، ومن ثم، تضخيم أرصدتهم في الحسابات السرية”.

وسخر “فرجاني» من قول «السيسي» أنه لا توجد موارد مالية للعب ورفعه للضرائب رغم ما كشفه التسريب من مليارات خليجية قائلا: “الرئيس الحاكم ما فتئ يدَّعي شُح الموارد ويتخذها سببا للتقتير على الشعب، ما عدا مناصريه بالباطل بالطبع، ولرفع الأسعار الملتهبة أصلا، غير عابئ بجحيم العيش الذي يحرق فيه عامة الناس لتوفير أموال إضافية، كما يطلب من الشعب تقديم الأموال الضخمة لكي تقوم الدولة بمهام هي في صلب واجباتها”.

وأشار إلى أنه «من حيث المبدأ فإنه يتفق بأن الجيش من الشعب وله، ولكن بعض شريحة القمة من قيادات الجيش لا تستحق شرف الانتماء لجيش شعب مصر، الذي نأمل أن تكون قيادته، رأس الجيش العظيم، من الفوارس النبلاء موفوري الكرامة، عزيزي النفس ومرفوعي القامة، وهذه صفات تترفع عن أن تحل على من يطلبون الأموال من قوى خارجية، ورجعية، لقاء تنفيذ مهام ذات طبيعة سياسية في داخل الوطن»، متسائلا: “ما هو إذن تعريف التخابر مع والعمالة لأجانب؟”.

وأشار لأن تحليله هذا حول «أين ذهبت الأموال المنهوبة» هو من قبيل التخمين لعدم وجود معلومات، قائلا: “أظن أننا لن نعرف حقيقة ما جرى ونتوصل لإجابة شافية لهذا السؤال المطروح وغيره من الأسئلة الحارقة التي تحيط بدور هذا التشكيل العصابي في تاريخ مصر المعاصر، إلا بسقوط الحكم التسلطي المعتم الذي يتفنن في إخفاء الحقائق عن الشعب؛ ومن ثم، بعد سقوط هذا النظام، بمثولهم أما محاكم علنية عادلة تتوافر لها أدلة الإثبات ولا تمنع عنها الأدلة والقرائن، وإلى أن يحدث هذا فليس لنا إلا أن نخمّن”.

الانقلاب هو الارهاب . . الخميس 13 نوفمبر . . السيسي وجنده يقتلون ويعتقلون الشعب

جيل يمحي العارالانقلاب هو الارهاب . . الخميس 13 نوفمبر . . السيسي وجنده يقتلون ويعتقلون الشعب

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*انفجار بمحطة مياه بمدينة بلبيس بالشرقية.. والأسباب مجهولة

وقع منذ قليل انفجار بمحطة مياه بمركز بلبيس، وتم انتداب قسم المفرقعات بالحماية المدنية لتمشيط المكان. كان اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من العقيد أحمد الشوادفى مدير الحماية المدنية، يفيد وقوع انفجار بالمحطة، ولم تتضح ملابسات الحادث بعد

 

*أهالي صيادي دمياط يفجرون مفاجأة حول اتهام ذويهم بالإرهاب

خيم الحزن على مدينة عزبة البرج بعد إلقاء القبض على 21 صياد من اهالى المدينة، على خلفية الإشتباكات التى ادعى جيش السيسي أنها  وقعت أمس بين إحدى البلانصات وإحدى الزوارق الحربية على مسافة 40 ميل بحرى شمال سواحل دمياط.

 

وقد تجمع أهالى الصيادين منذ الصباح أمام  نقطة تفتيش حرس الحدود بمدينة رأس البر إنتظارا لعودة أبائهم وأخواتهم ولكنهم فوجئوا بأن المراكب عادت إحداهما محترقة بالكامل ومركبين أخريين تم التحفظ عليهما امام المركب الرابع فمازال البحث عنه جاريا فى عرض البحر.

 

وقال الأهالي إن هذه المراكب تتبع لذويهم ومن يعولونهم من الصيادين وليسوا إرهابيين وأنهم منذ  9 أيام قد خرجوا في رحلة صيد بالبحر بشكل اعتيادي.

 

وأكد الأهالي ان المراكب معروفة وركابها معروفين يعملون في الصيد بشكل معتاد، وأن فوجئوا -على حد وصف أحد العاملين في صيانة تلك المركبات- بهجوم قوات الجيش عليهم بدون أي داع، مؤكدا على أن هذه المراكب معدة للصيد فقط وتبلغ تكلفتها المليون جنيه ولا تحمل أسلحة ولا تعمل في أي نشاط مخالف للقانون، وبالطبع ليس لهم أي علاقة بالإرهاب الذي يتحدث عنه نظام الانقلابي الخائن عبدالفتاح السيسي.

 

وهناك أنباء تداولها نشطاء ليبيون تفيد بأن قوات ثوار بنغازي نجحت في “إغراق” سفينة حربية عسكرية مصرية كانت تحاول امداد قوات حفتر بالسلاح، وذلك منذ يوم الإثنين الثالث من نوفمبر الجاري.

 

يذكر أن جيش السيسي قد أعلن عن تعرض مركبة حربية مصرية لهجوم إرهابي أمام سواحل دمياط أدى لفقدان 8 من عناصر البحرية المصرية.

 

*نشطاء يتداولون تدوينات تثبت فقدان جنود البحرية المصريين بسواحل بنغازي وليس دمياط

تداول نشطاء بموقع فيسبوك تدوينات لنشطاء ليبيين، قالوا إن قوات شورى ثوار بنغازي نجحت في “إغراق” فرقاطة (سفينة حربية) عسكرية مصرية كانت تحاول امداد قوات حفتر بالسلاح، وذلك منذ يوم الإثنين الثالث من نوفمبر الجاري.

 

وربط النشطاء بين هذا الخبر وبين الحادث الذي أعلن عنه جيش السيسي بتعرض مركبة حربية مصرية لهجوم إرهابي أمام سواحل دمياط أدى لفقدان 8 من عناصر البحرية المصرية.

 

وأكد نشطاء على ان المفقودين والمصابين المصريين، قد تعرضوا لهجوم من قوات ثوار ليبيا المدافعين عن أراضيهم من التدخلات الخارجية لمساعدة العميل الانقلابي خليفة حفتر.

ونقلت وسائل إعلام مقربة من الأجهزة الأمنية عن مصادر عسكرية قولها إن سبعة ضباط و13 مجندا من القوات البحرية قتلوا في “هجوم إرهابي” على قارب حربي بمياه البحر المتوسط ما بين محافظتي بورسعيد ودمياط، وأنه تم قتل العديد من منفذي العملية بعد تدمير القوارب التي كانت تقلهم، وإلقاء القبض على نحو 20 منهم.

 

*كينيث روث: 7 إعدام و1512 سنة حبس بشهر واحد دليل على قمع الانقلاب

 

اعتبر كينيث روث – مدير منظمة هيومن رايتس ووتش – أن صدور 7 أحكام بالإعدام على أنصار الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، بالإضافة إلى عقوبات حبس يصل مجموعها إلى 1512 عاما خلال شهر دليل على “القمع المصري” .

 

وتساءل روث – في تغريدة له على موقع تويتر، اليوم الخميس -: ”ما هو القمع المصري؟”، وأجاب قائلا: ” شهر واحد شهد سبعة أحكام إعدام و1512 عاما من الحبس لأنصار مرسي“.

 

وأدرج روث رابطا لتقرير أوردته صحيفة “ميدل إيست مونيتور” البريطانية، والذي أشار نقلا عن المرصد المصري لحقوق الإنسان أن شهر أكتوبر الماضي شهد العقوبات التي تمت الإشارة إليها..

 

من ناحية أخرى، علق روث على خبر احتجاز رئيس تحرير صحيفة “لوموند الفرنسية السابق آلان جريش لمدة ساعتين في مصر الثلاثاء الماضي بسبب مناقشات سياسية على أحد المقاهي بأنه دليل على انكماش المساحة السياسية في مصر.

 

وكتب مسئول المنظمة التي يقع مقرها بنيويورك: “بينما ينكمش المجال السياسي في مصر، يتم مساءلة الصحفيين على الجريمة البشعة، وهي مناقشة السياسة على المقاهي

 

*بعد 12 ساعة بانتظار الجثامين.. ناهيا تودع 4 شهداء

خرج أهالي ناهيا بالجيزة، في تشييع جنازة “خالد الرشيدي” و”محمد أبوكوع”، من مسجد عمر، بعد انتظارٍ طال لـ 12 ساعة، لخروج تصريحات دفنهما.

 

يذكر أنه عقب اقتحام أمن الانقلاب لـ”ناهيا” بالأمس، استشهد 4، وهم: “حمدي الصعيدي “استشهد متأثرًا باختناقه من الغاز المسيل للدموع، متزوج ويبلغ من العمر 25 سنة، وكذلك “خالد الرشيدي”، والبالغ من العمر 24 سنة، والذي استشهد عقب إصابته بطلقة في الرأس.

 

كما استشهد الطالب “محمد رجب”، عقب إصابته بطلقة في البطن، وكذلك محمد أبو كوح”، والذي استشهد بعد إصابته بطلقة في الرأس، ويبلغ من العمر 26 عاما.

  

يذكر ترديد الأهالي هتافات مطالبة بالقصاص لدمائهم، كما نددوا بممارسات داخلية الانقلاب، متوعدين بالثأر لدماء الشهداء.

 

*مسيرة بـ مركز ‫ميت غمر تنديدًا بإهمال إدارة السجن الذى تسبب فى وفاة د.طارق الغندور

نظمت “حركة شباب ضد الإنقلاب” بقرية كفر المقدام مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري تنديدًا بوفاة الشهيد الدكتور طارق الغندور وللمطالبة بالقصاص لدمائه ودماء كل الشهداء، واﻹفراج الغير مشروط عن جميع المعتقلين

*مقتل 5 جنود في رفح

قُتل صباح اليوم الخميس، خمسة جنود تابعين لقوات الجيش، في مدينة رفح، بمحافظة شمال سيناء.

 

* انفجار سيارتين بمحيط سفارتي مصر والإمارات في ليبيا

انفجرت سيارتان مفخختان، صباح اليوم الخميس، بمحيط مقري السفارتين المصرية والإماراتية بالعاصمة الليبية طرابلس، بحسب شهود عيان.
وقال شهود عيان إن سيارة مفخخة انفجرت، صباح اليوم، أمام السفارة المصرية بطريق الشط، بجوار وزارة التخطيط، وسط طرابلس، وتصاعدت ألسنة النيران أمام سورها الخارجي.

وأضاف الشهود أن الانفجار لم يسفر عن خسائر بشرية، حيث كانت المنطقة خالية وقت الانفجار الذي وقع في الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (4 تغ).

وبحسب شهود عيان فإن انفجارا آخر وقع أمام مقر السفارة الإماراتية، بحي قارقارش شرقي طرابلس، صباح اليوم.

وقال شهود عيان  إن السيارة المفخخة كانت متوقفة منذ الليلة الماضية قرب مبنى السفارة الاماراتية، في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (5 تغ).

وخلف الانفجار أضرارا مادية بسيطة بالواجهة الأمامية للسفارة الإماراتية، وفقا لشهود العيان.

وقال مسؤول بالإدارة العربية بوزارة الخارجية الليبية بحكومة الانقاذ الوطني (بطرابلس)، في اتصال هاتفي مع مراسل الأناضول، إن “التحقيق في الحادث يجري على قدم وساق“.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن “عمر الحاسي رئيس حكومة الانقاذ (موالي للمؤتمر الوطني) سيلقي بيانا خلال الساعات القادمة حول الحادثين وسيكشف الجهات المتورطة فيهما“.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين حتى الساعة 7:15 تغ.

وكانت سفارتا مصر والإمارات في طرابلس قد أغلقتا في وقت سابق إثر اندلاع المواجهات المسلحة بين قوات “فجر ليبيا” وقوات أخرى تابعة لمدينة الزنتان في أغسطس/آب الماضي .

يأتي الانفجاران غداة سلسلة انفجارات بسيارات ملغومة أمس الأربعاء في 3 مدن تخضع لسيطرة حكومة طبرق (شرق) المعترف بها دوليا ، خلفت 8 قتلى، و26 مصابا بينهم 5 عسكريين.

ومؤخرا، اتهم عسكريون من قوات عملية “فجر ليبيا”، التي تسيطر على طرابلس، مصر والإمارات بشن غارات على مواقع لها في العاصمة الليبية، وهو ما نفته القاهرة وأبو ظبي في وقت سابق.

وأعلنت مصر والإمارات دعمهما لحكومة طبرق، وزار مسؤولون ليبيون موالون لحكومة طبرق القاهرة مؤخرا، في مقدمتهم رئيس الحكومة عبد الله الثني، الذي التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كما تتمتع حكومة طبرق والبرلمان المنتخب بعلاقات جيدة مع الإمارات، حيث سبق أن قام عقيلة صالح رئيس البرلمان والثني بزيارة أبو ظبي في 9 سبتمبر/ أيلول الجاري استمرت عدة أيام، أجروا خلالها سلسلة من المحادثات مع كبار المسؤولين هناك وبحث التعاون بين البلدين.

وتعاني ليبيا صراعاً مسلحا دموياً في أكثر من مدينة، لاسيما طرابلس (غرب) وبنغازي (شرق)، بين كتائب مسلحة تتقاتل لبسط السيطرة، إلى جانب أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً، ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق (شرق)، والذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أما الجناح الثاني للسلطة، فيضم، المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا)، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).

ويتهم الإسلاميون في لبيبا فريق برلمان طبرق بدعم عملية “الكرامة” التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر منذ مايو /أيار الماضي، ضد تنظيم “أنصار الشريعة” الجهادي وكتائب إسلامية تابعة لرئاسة أركان الجيش، ويقول إنها تسعى إلى “تطهير ليبيا من المتطرفين“.

بينما يرفض فريق المؤتمر الوطني عملية الكرامة، ويعتبرها “محاولة انقلاب عسكرية على السلطة”، ويدعم العملية العسكرية المسماة “فجر ليبيا” في طرابلس والتي تقودها منذ 13 يوليو/ تموز الماضي “قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا، المشكلة من عدد من “ثوار مصراتة” (شمال غرب)، وثوار طرابلس، وبينها كتائب إسلامية معارضة لحفتر في العاصمة، ونجحت قبل أيام في السيطرة على مطار طرابلس.

 

* جيش الانقلاب يعلن فقدان 8 عسكريين في أول هجوم يستهدف قواته البحرية

 أعلن الجيش المصري، منتصف ليل الأربعاء الخميس، فقدان 8 عسكريين، وإصابة 5 آخرين، في هجوم هو الأول من نوعه، يستهدف وحدات بحرية تابعة للجيش، قبالة سواحل دمياط، شمالي البلاد.
وقال المتحدث باسم الجيش، محمد سمير، في بيان على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن 8 أفراد من عناصر القوات البحرية فقدوا في أعقاب اشتباكات وقعت فجر يوم الأربعاء، أمام سواحل مدينة دمياط، بمنطقة دلتا النيل.

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن “تدمير 4 قوارب من المجموعات المسلحة بما فيهم من عناصر إرهابية (لم يحدد عددهم)، والقبض على 32 فرداً (لم يحدد هويتهم)، يجرى التحقيق معهم من قبل الجهات الأمنية المعنية“.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن عمليات البحث والإنقاذ أسفرت عن إخلاء خمسة مصابين من عناصر القوات البحرية، وتم نقلهم إلى المستشفيات العسكرية، لتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، لافتاً إلى استمرار البحث عن المفقودين.

وفي تعليق له، وصف اللواء المتقاعد والخبير العسكري، عادل سليمان، الحادث بأنه “تطور في أسلوب العمليات الإرهابية، وهو أمر نادر الحدوث، حيث لم تشهد القوات البحرية واقعة يتم الاشتباك معها على هذا النحو“.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأناضول، “من المعروف أن القوات البحرية مسلحة تسليحاً كبيراً، وأن تحدث اشتباكات على هذا النحو هو أمر نادر”، مشيرا إلي أن القوات البحرية “لها دور معروف في مطاردة المهربين“.

وكانت وزارة الدفاع المصرية، قالت في وقت سابق من أمس الأربعاء، إن “القوات البحرية أحبطت هجوماً علي أحد وحداتها أثناء تنفيذها نشاطا قتاليا شمال ميناء دمياط“.

وأوضحت الوزارة في بيان على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، اطلعت عليه وكالة الأناضول، أنه “أثناء قيام وحدة مرور من القوات البحرية بتنفيذ نشاط قتالي في عرض البحر الأبيض المتوسط، 40 ميلاً بحرياً شمال ميناء دمياط، قامت عدد من البلنصات (مراكب صيد) بإطلاق النيران من عدة اتجاهات مختلفة على اللنش (قارب بخاري)” التابع للقوات البحرية“.
وأضافت الوزارة في بيانها: “تم دفع عناصر مقاتلة ومتخصصة من القوات البحرية والجوية لمعاونة اللنش ونجدته، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران نشبت النيران باللنش وتم تدمير عدد 3 بلنص والقبض على 20 فردا من المشتركين في الهجوم، وجارى عمليات الإنقاذ والإخلاء“.

 

* وفاة أستاذ جامعي داخل سجون الانقلاب في مصر

توفي أمس الاربعاء الدكتور طارق الغندور -أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية في كلية الطب بجامعة عين شمس- إثر إصابته بنزيف حاد بدوالي المرئي، داخل سجن طره في مصر، استمر لمدة 6 ساعات بعدها تم نقله إلى معهد الكبد في شبين الكوم بالمنوفية.
يقبع “الغندور” بسجون الانقلاب منذ 18 ديسمبر الماضي، وحكم عليه بـ5 سنوات لمناهضته الانقلاب العسكري.

شهدت الحالة الصحية لأستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بطب عين شمس، تدهورا ملحوظًا في الآونه الأخيرة، إثر إصابته بفيروس “سي”، مع الاهمال الصحي داخل سجون الانقلاب.

يذكر أن الغندور كان من كبار أطباء المستشفى الميداني في ميدان التحرير، أثناء ثورة 25 يناير.

وأشرف الغندور على أكثر من 100 رسالة ماجستير ودكتوراه وبحث علمي، له العديد من المؤلفات في مجال الامراض الجلدية والعقم

 

 

*محامون دوليون ينتقدون وضع حقوق الإنسان بمصر

انتقد وفد محامين تابع للائتلاف الدولي للحريات وحقوق الإنسان وضع حقوق الإنسان في مصر، مؤكدا أن سلطات القاهرة وضعت عراقيل أمام الوفد الذي زار مصر الشهر الماضي ومنعته من حضور محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي.


وقال أعضاء الوفد في مؤتمر صحفي في لندن إنهم التقوا محامين وشهودا تحدثوا عن انتهاكات واسعة للطلبة والمعارضين خاصة أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وطالب بعض أعضاء الوفد بالضغط على الدول الغربية من أجل محاسبة المسؤولين المصريين المتورطين في قضايا التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان.

وكانت دول غربية عديدة قد وجهت الأسبوع الماضي في جلسة عقدها مجلس حقوق الإنسان انتقادات لسجل نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مجال حقوق الإنسان، غير أن مصر نفت الإساءة للحريات ووقفت إلى جانبها الإمارات والبحرين بالمجلس.

وناقش المجلس التابع للأمم المتحدة في جنيف حالة حقوق الإنسان في مصر خلال السنوات الأربع الماضية حيث وجهت كل من ألمانيا وأستراليا والدانمارك والسويد والنمسا، انتقادات حادة لحالة الحقوق في مصر.

وقد استبقت منظمات حقوقية دولية أبرزها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية تلك الجلسة بمطالبة الأمم المتحدة باتخاذ موقف يجبر حلفاء القاهرة الأساسيين على الضغط على النظام المصري من أجل احترام حقوق الإنسان.

 

*أمن الانقلاب يقتحم قرية بعد مقتل متظاهريْن

اقتحمت قوات الأمن المصري قرية ناهيا بمحافظة الجيزة للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة وجاء ذلك بعد مقتل شخصين في مظاهرة رافضة للانقلاب خرجت بالمنطقة، فيما توفي أحد المعتقلين السياسيين بسبب الإهمال الطبي في المنوفية.

ونفذت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات بقرية ناهيا وأغلقت عددا من شوارعها لمنع خروج مظاهرات.
وجاء ذلك بعد مقتل شخصين برصاص الأمن مساء أمس الأربعاء خلال مظاهرة رافضة للانقلاب، فيما أصيب 15 من المتظاهرين بطلقات نارية.
وقالت حركة 6 أبريل في بيان لها، إن أحد أعضائها قتل في مظاهرة أمس، وأوضحت أنه أصيب برصاصة في الرأس تسببت في نزيف داخلي حاد بالمخ.
وأكدت الحركة أن قوات الأمن استخدمت الرصاص والخرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية)، وقنابل الغاز المدمع لتفريق المظاهرة.

من جانب آخر تواصلت المظاهرات الليلية في عدة مدن مصرية، وخرجت عدة مظاهرات في مدينة الإسكندرية تنديدا بالقمع الأمني واحتجاجا على غلاء المعيشة، ورفع المتظاهرون صورا للرئيس المعزول محمد مرسي وشارات رابعة.
كما خرجت مظاهرتان في الشرقية بمناطق العاشر من رمضان وأبو حماد تضامنا مع المعتقلين في انتفاضة السجون الثالثة. وشهدت مدن بني سويف والدقهلية والمنيا وغيرها مظاهرات مماثلة حمل المتظاهرون فيها صورا لمرسي، وهتف المتظاهرون ضد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.
وفاة معتقل
من جهة أخرى توفي طارق محمود الغندور المعتقل السياسي والأستاذ في كلية طب جامعة عين شمس، وذلك نتيجة الإهمال الطبي داخل سجن شبين الكوم بالمنوفية.
وأكد زياد الغندور -نجل المعتقل- أن السلطات رفضت نقل والده إلى سجن يضم مستشفى رغم تقديمهم طلبا للنائب العام، استنادا إلى تقارير طبية تؤكد خطورة حالته الصحية.
واعتقل الغندور منذ نحو عام وتم إيداعه في سجن أبو زعبل ثم نقل إلى سجن طرة ومنه إلى سجن شبين الكوم حيث لفظ أنفاسه الأخيرة

 

*روسيا: نقدم مساعدات عملية لمصر على مواجهة الإرهاب

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن موسكو تقدم “مساعدات عمليةللقاهرة على مواجهة “التحديات الإرهابية” تشمل “معدات خاصة” و”إعداد كوادر“.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية، إلكسندر لوكاشيفيتش، خلال إيجاز صحفي في مبنى الوزارة بموسكو، تابعه مراسل وكالة الأناضول، إن “اتصالاتنا مع السلطات المصرية تشير إلى أن الخطر الإرهابي واقعي“.

وأضاف: “روسيا في حوار دائم مع السلطات المعنية في القاهرة بهذا الخصوص، ونقوم بتزويد مصر بمساعدات عملية تشمل معدات خاصة وإعداد الكوادر المصرية لمواجهة الخطر الإرهابي“.

ولم يقدم لوكاشيفيتش تفاصيل أخرى بشأن تدريب الكوادر المصرية على مكافحة الإرهاب، ولا ماهية هذه المعدات الخاصة على وجه التحديد.

وكان موقع “صوت روسيا” الإخباري الروسي، قال، أمس الأربعاء، إن مصر تسلمت، العام الجاري، منظومة صواريخ “أس – 300 بي أم” الروسية المضادة للجو والمعروفة أيضا بـ”أنتاي – 2500“.

ونقل الموقع عن نائب مدير عام الشركة الروسية لشؤون التعاون العسكري التقني، فياتشيسلاف دزيركالين، قوله إن “فنزويلا كانت أول بلد تم تسليمه هذه المنظومة، ثم تسلمتها مصر”، مضيفا أن “خبراء الجيش في هذين البلدين قيموا مواصفات هذه المنظومة تقييما عاليا“.

ولم يصدر أي تأكيد رسمي لتسلم مصر تلك المنظومة الدفاعية، سواء من السلطات في موسكو أو القاهرة حتى الساعة 15:20 ت.غ.

و”آس- 300″، صواريخ أرض جو، ذات قدرات عالية، وبعيدة المدى، ظهرت لأول مرة عام 1979، وأدخلت تطويرات كبيرة عليها في السنوات الأخيرة، حسب تقارير إعلامية.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية التوصل إلى اتفاق مبدئي بين مصر وروسيا تحصل بموجبه القاهرة على سلاح من موسكو بقيمة 3.5 مليار دولار، دون أن تنفي أو تؤكد ذلك مصادر رسمية مصرية.

ومنذ عزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في شهر يوليو/ تموز من العام الماضي، شهدت العلاقات المصرية الروسية تقاربا ملحوظا.

وفي فبراير/ شباط الماضي، زار عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع آنذاك، رفقة نبيل فهمي وزير الخارجية في حينها، موسكو، في زيارة جاءت ردا على الزيارة التي أجراها سيرغي شويغو، وزير دفاع روسيا، وسيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إلى القاهرة في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتقيا فيها عددًا من المسؤولين المصريين، وهو ما اعتبره مراقبون تقاربا مصريا روسيا، فيما تحدثت تقارير صحفية روسية عن صفقة سلاح وشيكة بين البلدين.

 

*الرئاسة المصرية: الملك اتصل بالسيسي خلال اللقاء الثلاثي

قال علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى تلقى مساء اليوم مكالمة هاتفية من الملك عبد الله الثاني، وذلك خلال الاجتماع الثلاثي الذى عقده في عمان، وضم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكى جون كيرى.


وبحسب بيان للمتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، أطلع المجتمعون، السيسي على المشاورات التى أجروها والتى تركزت حول ضرورة التوصل إلى تهدئة الأوضاع بالقدس الشرقية والحفاظ على الوضع القائم وهوية المسجد الأقصى لتجنب مخاطر الانزلاق نحو تصعيد الموقف والآثار الوخيمة التى قد تترتب على ذلك.

كما تم التشاور حول الأفكار المطروحة بشأن استئناف العملية التفاوضية الفلسطينية ـ الإسرائيلية، حيث أكد السيسى على أهمية التوصل إلى حل نهائى للصراع الفلسطينى الإسرائيلى على أساس حل الدولتين، والذى يؤدى إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة تكون عاصمتها القدس الشرقية ويكفل للدولتين العيش فى سلام وأمن ويفتح الطريق حول استكمال تفعيل المبادرة العربية للسلام، بحسب البيان.

وعقد الملك عبدالله الثاني ونتنياهو، وكيري اجتماعا ثلاثيا في العاصمة عمان، مساء الخميس لبحث سبل إعادة الهدوء وإزالة أجواء التوتر في القدس، إضافة إلى تهيئة الظروف الملائمة لإحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفقا لمصادر دبلوماسية.

وقالت المصادر لوكالة الأناضول إن كيري سيعقد مؤتمرا صحفيا فور انتهاء اللقاء ليعرض نتائج لقاءاته بالمسؤولين في الأردن.

وكان الديوان الملكي قد اعلن في وقت سابق اليوم عن اللقاء، مبينا أنه يأتي متابعة للجهود الكبيرة التي يبذلها الملك حفاظا على القدس والمقدسات فيها، خصوصا الحرم القدسي والمسجد الأقصى، وفي إطار الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس، والإجراءات والاتصالات واللقاءات المكثفة التي يجريها الملك مع الأطراف الإقليمية والدولية المؤثرة.

ومن جهته، قال وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي يوفال شتاينتس أن الاجتماع الثلاثي يهدف إلى تهدئة الأوضاع في مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وبث مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي صورة للاجتماع ظهر فيها نتنياهو وهو يتوسط العاهل الأردني وكيري.

وقال شتاينتس لإذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، “يجب أن نرى ما يمكن عمله سويا لكي يفهم بعضنا البعض، للتوصل إلى تفاهم بين الأردن وإسرائيل وتهدئة الأوضاع في القدس وجبل الهيكل(المسجد الأقصى) “.

ويأتي انعقاد الاجتماع في أعقاب استمرار التوتر في مدينة القدس الشرقية بشكل عام والمسجد الأقصى بشكل خاص اثر فرض قيود على دخول المصلين المسلمين إلى المسجد الأقصى في وقت تسمح فيه الشرطة للمستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد وبحمايتها

 

* 8 مصابين بانفجار داخل عربة المترو بمحطة حلمية الزيتون

أكد مصدر أمنى أن عبوة بدائية الصنع انفجرت داخل عربة مترو بمحطة حلمية الزيتون صباح اليوم الخميس مما أسفر عن اصابة ٨ من الركاب نتيجة الانفجار والتدافع فيما بينهم.

 وانتقل خبراء المفرقعات والحماية المدنية ورجال الشرطة بقيادة اللواء سيد جاد الحق مدير شرطة النقل والمواصلات التى تواجد عقب الانفجار لتمشيط عربات المترو والمحطة والدفع بكلاب بوليسية لتمشيط المنطقة بالكامل .

من جهته قال أحمد عبد الهادي المتحدث باسم مترو الأنفاق إن انفجارا وقع صباح اليوم الخميس داخل القطار رقم 108 رقم الرحلة اتجاه حلوان بين محطتي حلمية الزيتون وحدائق الزيتون.

وأضاف أن الانفجار وقع بالعربة الثانية بالقطار, حيث كانت العبوة الناسفة موضوعة على المكان المخصص لوضع الحقائب أعلى مقاعد الركاب, مشيرا إلى أن الانفجار أدى إلى تطاير أجزاء من سقف عربة القطار.

وأوضح أن الحادث أدى إلى توقف حركة المترو بالخط الأول لمدة 6 دقائق, قبل أن يتم سحب القطار إلى الخط بمحطة سراي القبة, مؤكدا أن حركة المترو تعمل بشكل طبيعي الآن.

 

* “صحفيون ضد الانقلاب” تدين المزايدة الرخيصة علي حرية الصحافة من جانب من تأمروا عليها

ماجري من قتل واعتقال واغلاق صحف كان اولي من كل هذه الصراعات الرخيصة

تدين حركة “صحفيون ضد الانقلاب ” صدق ” المزايدة الرخيصة من جانب النقيب ومجلسه ورؤساء الصحف الخاصة بشان حرية الصحافة والحرص علي المهنة في تباكي مريب علي الصحافة والصحفيين في مصر عقب الدعوة لتكوين غرفة صناعة الصحافة للصحف المستقلة وكان ما سال من دماء الزملاء الصحفيين عقب الانقلاب العسكري واعتقال العشرات منهم واغلاق الصحف والقنوات الفضائية لم يكن كاف للهلع والخوف علي المهنة وابنائها 

.وتؤكد الحركة ان هؤلاء هم من ساهموا في احداث انشقاق في المجتمع ككل , وراحوا يرتدون ثياب الحملان و الالتحاف بروح الثورة التى كرسوا جل جهدهم لاجهاضها, وسعوا لاحداث انشقاق أخر, ولكن داخل الجماعة الصحفية في محاولة مريبة لإيهام المجتمع المصري انهم هم من يعبرون عن مطالبها وان مطالبهم تقتصر على تمثيل “مخادع” هنا أو هناك , وأن حرية الرأى والتعبير بعد الانقلاب العسكري في مصرعلى ما يرام, الامر الذى ينبئ ازاء هذه الصراعات الوهمية بان هناك شيئا ما تدبره السلطة الحاكمة لحرية الصحافة.

وتري ” صدق”ان المشهد الصحفي برمته بحاجة الى اعادة صياغة بما يضمن حقوق الصحفيين وحقوق الاختلاف ولكن على نقيض تلك الصياغة التى يدعو كتبة السلطان المتصارعون توجيهنا اليها ,

وتشجب الحركة استيلاء رجال الاعمال على كل وسائل الاعلام في مصر وخاصة الصحف في ظل غياب حكومي مقصود , غض الطرف عن الخطر الداهم على الامن القومى الذى يمثله هذا الاعلام الذى تغذي على اموال المعونة التجارية الامريكية.

ولعل سلبية المجلس الأعلي للصحافة ونقابة الصحفيين ازاء كل هذه الاحداث يطرح تساؤلات عديدة منها احتمالية تدخل مؤسسة الرئاسة لتبني هذه الاطروحات وان لم تكن من تدبيرها بهدف قمع الحريات وتكميم الافواه.

وتؤكد “صدق” ان المطالب الحقيقية للصحفيين تتمثل في حماية الحريات الصحفية , واعادة الصحف المصادرة والموقوفة , والقصاص من قتلة الصحفيين , والافراج عن العشرات منهم الذين جري اعتقالهم وتلفيق تهم جنائية لهم للتمويه على سلطة قمع الحريات , واعادة المفصولين الى اعمالهم , وتجريم منع الصحفي من الكتابة او فصله , فضلا عن سجنه و

قتله.

كما تطالب الحركة بضرورة وضع قواعد راسخة وواضحة لعمليات القيد بالنقابة تتضمن مقاومة كل محاولات الاغراق التى تقوم بها اجهزة الامن منذ عدة سنوات مضت للمهنة , وتحويلها بدلا من مهنة للرأى والارشاد الى مهنة الى الكسب والاسترزاق , وبدلا من مهنة للتعبيرعن المجتمع كسلطة رابعة الى مهنة تعبر عن السلطة لدى المجتمع , فضلا عن قيد المئات بل الالاف من صحفيين ينتمون لصحف مجهولة الاصدار من العناصر غير المدربة وغير المعنية بالرأى والتعبير وتصديرهم اعلاميا للمجتمع بوصفهم حماة هذه المهنة ورعاتها, في حين بقي قرابة 800 صحفي مصري خارج الخدمة بسبب توقف صحفهم او بسبب عدم رضاء “نظم مبارك المتعاقبة” عنهم.

صحفيون ضد الانقلاب”صدق”

 

 

*المنطقة العازلة تسلخ سكان رفح عن أرضهم وتاريخهم

تردد الفلسطيني نعيم قشطة كثيرا قبل الحديث عن إحساسه وهو يرى أبناء عمومته يحزمون أمتعتهم استعدادا للرحيل عن مدينة رفح المصرية التي لا يفصلها عن قرينتها الفلسطينية سوى عشرات الأمتار وسلك حدودي وجدار إسمنتي شيّده الجيش المصري قبل بضع سنوات.


وبينما كان اهتمام نعيم ينصب على مراقبة ما حل بأقاربه من على تلة رملية على الجهة الفلسطينية من الحدود، إذ بصوت انفجار ضخم أعقبه تصاعد دخان أبيض كثيف ناجم عن تفجير الجيش المصري أحد المباني السكنية تمهيدا لإقامة منطقة عازلة، وحينها اندفع متسائلا “أليس من الظلم اقتلاع سكان من أرض توارثوها منذ مئات السنين؟“.

وترجع المباني السكنية والأراضي الواقعة في نطاق المنطقة العازلة -التي يعمل الجيش المصري على إخلائها من سكانها- لعائلات فلسطينية سكنت مدينة رفح المصرية التي لا تفصلها عن الفلسطينية سوى خط تحديد وهمي، لم تعترف به تلك العائلات بحكم تملكها لتك البقعة الحدودية قبل ترسيمها في العام 1906 بموجب اتفاق بين الدولة العثمانية وبريطانيا إبان سيطرتها على مصر.

وبقي حال سكان رفح على هذه الحالة إلى أن بدأ الفصل الفعلي مطلع ثمانينيات القرن الماضي، بعد تشييد الجيش المصري شريطا حدوديا من الأسلاك الشائكة، وقابله الاحتلال الإسرائيلي أيضا بشريط مماثل، وبعدها تحولت رفح إلى مدينتين واحدة فلسطينية وأخرى مصرية، تربط ساكنيهما علاقات دم وقرابة.

تبدد الآمال
ويقول قشطة إن اقتلاع سكان رفح المصرية بدد للأبد آمال العائلات الفلسطينية وتطلعاتها إلى إعادة جمع شملها، وحرمها من فرصة النظر أو الاطمئنان على أحوال بعضهم بعضا من خلف الأسلاك الشائكة.

وأضاف أن المنطقة العازلة تعزز الحصار على غزة وتقضي على أي أمل في تفككه، لأن حفر قناة مائية على أنقاض المنازل المدمرة سيتسبب في انهيار الأنفاق وسيقضي عليها تماما.

وبدا قشطة في حديثه أكثر جرأة من غيره من سكان مدينة رفح الأصليين في منازلهم، حيث آثر معظمهم عدم التعبير عن مشاعرهم إزاء ما حلّ بأقاربهم على الجهة الثانية من الحدود.

حتى أولئك الذين تحدثوا من كبار السن بدوا متحفظين، وتركز حديثهم على وجودهم التاريخي على أرضهم وما يربطهم من علاقات قرابة، وما طرأ من تقلبات سياسية كانت سببا في تفرقهم وانشطارهم.

خوف من الإعلام
ويخشى أهل مدينة رفح المصرية أن يتسبب حديثهم لوسائل الإعلام في مزيد من الإضرار بأقاربهم، أو أن ينعكس سلبا على حق انتفاعهم من الجنسية المصرية الممنوحة للكثير منهم بحكم ما يربطهم من علاقات قرابة بأقاربهم في الجانب المصري من الحدود.

واكتفى أبو وائل برهوم في تعقيبه على ما حل بأقاربه على الجانب الأخر من الحدود بالقول إن جميع العائلات في رفح الفلسطينية يقابلها سكان من ذات العائلات في رفح المصرية.

وأضاف : أن الشريط الحدودي شطر عائلة برهوم أسوة بباقي عائلات رفح إلى نصفين، أحدهما في غزة والآخر في مصر، متسائلا عن الوجهة التي سينقل إليها أقاربه في الوقت الذي لا يملكون فيه سوى هذه البقعة التي ولدوا وترعرعوا فيها.

ويرى برهوم أن إقامة المنطقة العازلة ستشطب مدينة رفح المصرية عن الوجود، وتلقي بأهلها إلى المجهول.

ويستذكر المسن رمضان الشاعر كيف كان يلهو في صغره مع أبناء جيله على أرضهم دون أن يهتموا بأي شيء أو يخطر في بالهم أنه سيأتي يوم تفرق بينهم الأسلاك الشائكة والجدران.

ولفت في حديثه إلى أنه لم يلتق أحدا من أقاربه على الجانب المصري من الحدود منذ ثلاثين عاما، وأبدى قلقه على مصير أبناء عائلته في ظل سماعه أصوات التفجيرات في منازلهم التي يهدمها الجيش المصري خلال ساعات النهار.

 

 

*الدعاء على السيسي

اللهم عليك بالسيسي .. ومن سانده .. ومن عاونه .. ومن برر له .. ومن فوضه .. ومن فرح بجُرمه .. ومن شمت في دماء الأبرياء .. ومن تغاضى عن مناظر الدماء .. وعليك بكل غافل سلم عقله للإعلام وشارك في ضياع مصر بغباء.

 

ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺎﻟﺴﻴﺴﻲ ﺍﻟﺨﺎﺋﻦ…ﺍﺳﻘﻢ ﺟﺴﺪﻩ، ﻭﺍﻧﻘﺺ ﺃﺟﻠﻪ، ﻭﺧﻴّﺐ ﺃﻣﻠﻪ، ﻭﺃﺯﻝ ﻇﻠﻤﻪ، ﻭﺍﺟﻌﻞ ﺷﻐﻠﻪ ﻓﻲ ﺑﺪﻧﻪ، ﻭﻻ ﺗﻔﻜّﻪ ﻣﻦ ﺣﺰﻧﻪ، ﻭﺻﻴّﺮ ﻛﻴﺪﻩ ﻓﻲ ﺿﻼﻝ، ﻭﺃﻣﺮﻩ ﺇﻟﻰ ﺯﻭﺍﻝ، ﻭﻧﻌﻤﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ، ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﺿﻤﺤﻼﻝ، ﻭﻋﺎﻓﻴﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺷﺮ ﻣﺂﻝ، ﻭﺃﻣِﺘْﻪ ﺑﻐﻴﻈﻪ ﺇﺫﺍ ﺃﻣﺘّﻪ، ﻭﺃﺑﻘﻪ ﻟﺤﺰﻧﻪ ﺇﻥ ﺃﺑﻘﻴﺘﻪ، ﻭﻗﻨﺎ ﺷﺮّﻩ ﻭﻫﻤﺰﻩ ﻭﻟﻤﺰﻩ، ﻭﺳﻄﻮﺗﻪ ﻭﻋﺪﺍﻭﺗﻪ، ﻓﺈﻧّﻚ ﺃﺷﺪّ ﺑﺄﺳﺎً ﻭﺃﺷﺪّ ﺗﻨﻜﻴﻼً…ﺁﻣﻴﻦ ﻳﺎ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ.

اللهم عليك بالسيسي وأعوانه ومؤيديه ومن يبرر له .. اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .

ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻧﺘﻘﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﻻ ﺃﺧﺖ ﻟﻬﺎ، ﻭﺳﺎﻋﺔٍ ﻻ ﺷﻔﺎﺀ ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﺑﻨﻜﺒﺔ ﻻ ﺍﻧﺘﻌﺎﺵ ﻣﻌﻬﺎ، ﻭﺑﻌﺜﺮﺓٍ ﻻ ﺇﻗﺎﻟﺔ ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﺃﺭِﻩ ﺑﻄﺸﺘﻚ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ، ﻭﻧﻘﻤﺘﻚ ﺍﻟﻤﺜﻠﻰ، ﻭﻗﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻓﻮﻕ ﻛﻞ ﻗﺪﺭﺓ، ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﺃﻋﺰّ ﻣﻦ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ، ﻭﺍﻏﻠﺒﻪ ﻟﻨﺎ ﺑﻘﻮّﺗﻚ ﺍﻟﻘﻮﻳﺔ، ﻭﻣﺤﺎﻟﻚ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ، ﻭﺍﻣﻨﻌﻨﺎ ﻣﻨﻪ ﺑﻤﻨﻌﺘﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻞ ﺧﻠﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺫﻟﻴﻞ، ﻭﺍﺑﺘﻠﻪ ﺑﻔﻘﺮٍ ﻻ ﺗﺠﺒﺮﻩ، ﻭﺑﺴﻮﺀ ﻻ ﺗﺴﺘﺮﻩ، ﻭﻛﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪ. . ﺇﻧّﻚ ﻓﻌّﺎﻝ ﻟﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ.

اللهم عليك بالسيسي ، ومن دعم السيسي، ومن عاون السيسي، ومن أحب السيسي ، ومن دعى للسيسي ، ومن طاف بالسيسي ، احشرهم يا رب مع السيسي.

اللهم انتقم .. اللهم انتقم .. اللهم انتقم . .

اللهم انتقم من السيسي وأعوانه .

اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر .

اللهم أهلكهم كما أهلكت عادا وثمود.

يارب انتقم من الاعلام المصري الخائن.اللهم افضحهم واخزهم بحق ما افتروا على الناس الكذب وضللوا عبادك ونشروا الفتنة والفاحشة بين المسلمين .

اللهم كما حرقوا قلوب اهالي الشهداء والضحايا والمعتقلين فاحرق قلوبهم على أغلى ما لديهم.
اللهم زلزل الارض من تحت أرجلهم.

اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية.

اللهم انهم لا يعجزونك .

اللهم كن لنا ولا تكن علينا، وأعنا ولا تعن علينا، وانصرنا ولا تنصر علينا، واهدنا ويسر الهدى إلينا، وانصرنا على من بغى علينا.

اللهم اكرمنا ولا تهنا واعطنا ولا تحرمنا وزدنا ولا تنقصنا. وكن لنا ولا تكن علينا وامكر لنا ولا تمكر علينا.

اللهم نصرك الذي وعدت

اللهم نصرك الذي وعدت

اللهم صل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

 

الهمة في الدعاء بالليل والنهار على السيسي ومن والاه

 

محبكم ياسر السري