الأحد , 15 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 343)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

أوقفوا قتل المصريين فورًا

شبكة المرصد الإخبارية

أصدرت جماعة الإخوان المسلمين في بيان لها بعنوان: أوقفوا قتل المصريين فورًا  لها حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه حملت فيه المجلس العسكري والحكومة مسؤولية أحداث العباسية، التي راح ضحيتها عدد من القتلى والمصابين، مشددة على ضرورة إقالة حكومة «الجنزوري»، وتشكيل أخرى نزيهة تتولى شئون البلاد.

وأكدت الجماعة، في بيان لها، أن «الشعب المصري لن يتهاون في حق من حقوقه، ولن يسمح بإراقة المزيد من دم الأبرياء، ولن يسمح بالعودة إلى الوراء»، محملة المجلس العسكري مسؤولية أحداث العباسية، باعتباره «المسؤول الأول عما يجري في البلاد».

وطالبت بالوقف الفوري لاستخدام العنف ضد المتظاهرين والمعتصمين في العباسية، وقتل بعضهم وإصابة آخرين، والقبض على من سمتهم بـ«البلطجية والمجرمين المسؤولين عن الأحداث»، ومحاكمتهم، وتوقيع أقصى العقوبات عليهم.

وشددت الجماعة على ضرورة إقالة الحكومة الحالية، وتشكيل حكومة محايدة نزيهة تتولى إدارة البلاد، وتشرف على انتخابات الرئاسة.
وهذا نص البيا ن :

– مرةً أخرى يُستباح دم المصريين بدون وجه حق.

– مرةً أخرى يبدأ مسلسل الترويع والقتل للمعتصمين السلميين.

– مرة أخرى تُفتعل الأزمات كلما اقترب استحقاق جديد في الانتقال الديمقراطي.

– مرةً أخرى تُرتكب الجرائم بحقِّ هذا الشعب بنفس الأساليب السابقة وكأننا لم نتعلم من ثورتنا العظيمة شيئًا.

– مرةً أخرى نؤكد أن هذا الشعب لن يتهاون في حقٍّ من حقوقه ولن يسمح بإراقة المزيد من دم الأبرياء ولن يسمح بالعودة إلى الوراء.

– مرةً أخرى نؤكد أن المجلس العسكري هو المسئول الأول عما يجري في البلاد في هذه المرحلة الحرجة، وأن أي محاولة لتعطيل هذه المسيرة واستكمال استحقاقات الثورة لن يتهاون معها هذا الشعب العظيم الثائر.

لذلك فإن الإخوان المسلمين يطالبون:

– الوقف الفوري لاستخدام العنف ضد المتظاهرين والمعتصمين في العباسية وقتل بعضهم وإصابة الكثيرين.

– إيقاف القتل والعدوان على المصريين فورًا، والقبض على البلطجية والمجرمين ومحاكمتهم وتوقيع أقصى العقوبات عليهم.

– إقالة الحكومة القائمة وتشكيل حكومة محايدة نزيهة تتولى إدارة البلاد والإشراف على انتخابات الرئاسة.

– رفع يد المجلس العسكري وعدم تدخله سواء في تشكيل الجمعية التأسيسية ووضع الدستور.

– إجراء انتخابات الرئاسة في موعدها المحدد وبشفافية ونزاهة كاملتين.

– تسليم السلطة إلى السلطة المدنية المنتخبة في 30/6/2012م دون أي تأخير.

والإخوان المسلمون يعلنون مشاركتهم جموع الشعب في مليونية يوم الجمعة القادمة في ميدان التحرير للتعبير عن رفضهم لكل ممارسات المجلس العسكري وإدانة عمليات القتل والإجرام التي ترتكب في حق المصريين الأحرار.

(مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا)

الإخوان المسلمون
القاهرة في: 11 من جمادى الآخرة 1433هـ الموافق 2 من مايو 2012م

20 قتيلا في اشتباكات في القاهرة قبل ثلاثة اسابيع من انتخابات الرئاسة

20 قتيلا في اشتباكات في القاهرة قبل ثلاثة اسابيع من انتخابات الرئاسة

ارتفعت حصيلة الاشتباكات التي وقعت الاربعاء في القاهرة بالقرب من مقر وزارة الدفاع بين متظاهرين مناهضين للمجلس العسكري ومدنيين اخرين مناوئين لهم الى 20 قتيلا,  بحسب اطباء المستشفى الميداني.
  وتعرض مهاجمون فجرا لمتظاهرين يعتصمون بالقرب من مقر وزارة الدفاع منذ عدة ايام احتجاجا على ادارة المجلس العسكري الحاكم للبلاد,  ما ادى الى اندلاع مواجهات عنيفة بين المهاجمين الذين لم تعرف هويتهم والمتظاهرين استخدمت فيها القنابل الحارقة والحجارة,  بحسب شهود ومصادر امنية.
  الا ان وزارة الصحة لم تؤكد حتى الان الا سقوط 9 قتلى.
  وقرر ثلاثة من مرشحي الانتخابات الرئاسية المصرية هما الاسلاميان عبد المنعم ابو الفتوح ومحمد مرسي واليساري خالد علي تعليق حملاتهم الانتخابية الاربعاء اثر هذه الاحداث.
  وانتقد محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ما وصفه ب”المجزرة” امام وزارة الدفاع. وقال على صفحته الخاصة بالموقع الاجتماعي تويتر “مجزرة بالعباسية.. مجلس عسكري وحكومة عاجزون عن توفير الأمن أو متواطئون.. فشلتم.. ارحلوا.. مصر تنهار على أيديكم”.
  وكان المتظاهرون من مؤيدي مرشح الرئاسة السلفي حازم ابو اسماعيل معتصمين في المكان منذ السبت بعد ان اعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية استبعاده من السباق الرئاسي الذي تجري دورته الاولى في 23 و24 ايار/مايو الجاري بسبب ما قيل عن  حيازة والدته للجنسية الاميركية .

مرشح حزب الحرية والعدالة لرئاسة مصر يعلق حملته الانتخابية =

أعلن محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الخوان المسلمين والأعلى تمثيلا في البرلمان المصري ، تعليق حملته الانتخابية لمدة 48 ساعة احتجاجا على أعمال العنف التي تدور في حي العباسية وسقوط قتلى  وجرحى.

وحمل مرسي في مؤتمر صحفي لمراسلي الصحف والوكالات الأجنبية المجلس الأعلى للقوات المسلحة مسؤولية الأحداث باعتباره من يدير البلد ونظرا لأن الأحداث دارت بالقرب من مقر وزارة الدفاع.

وكان المرشح الرئاسي عبد المنعم أبو الفتوح العضو البارز السابق في جماعة الإخوان المسلمين قد أعلن هو الآخر صباح اليوم تعليق حملته.

ورفض مرسي فكرة تأجيل الانتخابات المقررة نهاية الشهر ، وقال :”يبدو أن هناك محاولات لتعطيل المسيرة الديمقراطية ولكن المصريين لن يسمحوا بتأجيل الانتخابات”. وفي إشارة إلى احتمال وقوف المجلس العسكري وراء
الأحداث ، قال :”على المجلس العسكري بما لديه من إمكانية أمنية ومخابراتية أن يمسك بمرتكبي هذه الأفعال .. هو مسؤول إن لم يكن له يد فيها”.

وأكد أن للإخوان المسلمين مرشحا واحدا في الانتخابات وكل أعضاء الحزب يؤيدونه ، وقلل من أهمية باقي المرشحين الإسلاميين ، وقال :”هناك مشروع إسلامي واحد نقدمه وحدنا .. ولا مجال لتفتيت أصوات الإسلاميين وإن كان
للشعب حرية الاختيار”.

ورأى أنه من المبكر الحديث عن مناظرات ، وقال إن التركيز ينصب حاليا على الدعاية في أرجاء القطر ، مشيرا إلى أن الحملة الإعلامية الخاصة به هي التي ستحدد إذا ما كانت هناك حاجة إلى مناظرات.

وحذر من انتخاب أي ممن كانت لهم علاقة بالنظام السابق ، وقال :”لا ينبغي أن يعطى لأركان النظام السابق فرصة للعمل السياسي لأنهم فاسدون ولا يزالون”.

وطمأن الأقباط على وضعهم في الدستور الجديد ، وقال :”المادة الثانية باقية كما هي ، وسيضاف إليها جملة لطمأنة الأقباط وهي أن لغير المسلمين من أصحاب الديانات السماوية الحق في الاحتكام لشرائعهم في الأحول الشخصية” ، مؤكدا أن بناء الكنائس والمساجد سيتم طبقا للقانون.

وتنص المادة الثانية على أن الدين الإسلامي هو دين الدولة وأن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.

وعن تراجع فرصه وفق استطلاع الرأي الذي يجريه مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية وتنشره صحيفة “الأهرام” الاثنين من كل أسبوع ، أجاب مرسي أنه يحتل مكانة متقدمة في جميع الاستطلاعات باستثناء ذلك الذي يجريه مركز الأهرام ، واعتبر مركز الأهرام “يسيء لنفسه” بذلك.

وأكد أن العلاقات مع الولايات المتحدة ستكون متوازنة وقائمة على المصالح المشتركة مثلها مثل أي دولة.

كما أكد أن مصر ستحترم اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل ، وقال :”الاتفاقية كانت بين مصر وإسرائيل ، وإسرائيل وفلسطين ، ومنذ توقيعها لم تحترم إسرائيل حقوق الفلسطينيين وعليها مراجعة ذلك .. لسنا دعاة حرب
ولكن من غير المعقول أن نقبل بأي عدوان على الكرامة المصرية ولو حتى بالتهديد اللفظي .. وعدم احترام الاتفاقية من جانب إسرائيل يضر بها”.

ووصف محاولة البعض التأثير في الشأن المصري عن طريق التدخل في شئون دول حوض النيل بأنه “يدخل في إطار التهديد لمصر”.

حاملة طائرات ومدمرة أمريكية تعبران قناة السويس اليوم

حاملة طائرات ومدمرة أمريكية تعبران قناة السويس اليوم
عبرت قناة السويس، الثلاثاء، حاملة الطائرات الأمريكية «أيو جيما» ترافقها المدمرة الأمريكية «جونستن هيل»، ضمن القافلة الشمالية للقناة قادمة من البحر المتوسط في طريقها للبحر الأحمر.
وقال مصدر ملاحي مسؤول بهيئة قناة السويس: «إن حاملة الطائرات الأمريكية، البالغ وزنها 41 ألف طن، والمدمرة التابعة لمجموعتها القتالية، عبرتا القناة في طريقها لخليج عدن للانضمام لقوات الأسطول الأمريكي الخامس، المرابطة بمنطقة بحر العرب، وخليج عدن، والخليج العربي».
وتابع المصدر أن «كراكة» من كبري «كراكات» قناة السويس قد رافقت الحاملة خلال رحلة عبورها للقناة، والتي استغرقت نحو 14 ساعة متصلة تحسباً لحالات الطوارئ، كما عبرت فرقاطتان فرنسيتان ضمن القافلة الجنوبية، قادمتان من المحيط الهندي عقب أدائهما لمهام قتالية ضمن القوات الفرنسية المرابطة بالجزر التابعة لفرنسا هناك، حيث تصدرت الفرقاطتان «جازيل» و«أكشن» القافلة الجنوبية للقناة، قادمتان من منفذ ميناء السويس، في طريقهما للبحر المتوسط، عبر ميناء بورسعيد في طريق عودتهما لبلادهما.
حاملة طائرات تصوير خاص بشبكة المرصد

منظمة العفو الدولية : يتعين على مصر أن توفر الحماية للمحتجين

منظمة العفو الدولية يتعين على مصر أن توفر الحماية للمحتجين خلال اشتباكات القاهرة

في بيان إعلامي وصل لشبكة المرصد الإخبارية نسخة منه صرحت منظمة العفو الدولية اليوم بأنه يتعين على السلطات المصرية القيام بتوفير الحماية للمحتجين خلال المرحلة التي تسبق إجراء الانتخابات الرئاسية المزمع إجراءها يوم 23 مايو/ أيار القادم.

ووردت تقارير تفيد بمقتل شخص وإصابة العشرات عقب تعرض المحتجين في القاهرة يوم السبت الماضي لهجوم شنته ضدهم مجموعة من الأشخاص مجهولي الهوية، الأمر الذي أدى إلى وقوع صدامات بيم الجانبين امتدت حتى صبيحة يوم الأحد.

وقالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، آن هاريسون: “بقيت ثلاثة أسابيع فقط أمام السلطات المصرية قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية، وقد حان الوقت كي تحرص تلك السلطات على ضمان نهوض قوات الأمن بمسؤوليتها المتعلقة بتوفير الحماية للمحتجين”.

وكانت مجموعة من المحتجين قد توجهت مساء يوم الجمعة الماضي من مكان اعتصامها في ميدان التحرير قاصدة مقر وزارة الدفاع الكائن في حي العباسية.

وكان المحتجون يتظاهرون حينها احتجاجاً على إقصاء السياسي المعروف، حازم صلاح أبو إسماعيل، من سباق الانتخابات الرئاسية. كما نادى العديد من المتظاهرين بضرورة وضع حد لحكم العسكر في مصر.

ومساء السبت الماضي، قامت مجموعة من الأشخاص مجهولي الهوية بالاعتداء على المحتجين. وحسب ما أفاد به أولئك المحتجون، فلم يحرك الجنود المتمركزين أمام مقر وزارة الدفاع ساكناً، ولم يبادروا بالحيلولة دون وقوع الاشتباكات التي امتدت لعدة ساعات عقب ذلك.

وصدرت تقارير عن وزارة الصحة المصرية تفيد بمقتل شخص وإصابة 119 آخرين. وأوردت التقارير بأن بعض الإصابات كانت ناجمة عن طلقات الخرطوش.

وغالباً ما تعرض المحتجون لهجمات مجموعات مجهولة الهوية إبان حكم الرئيس السابق، حسني مبارك، وتكرر الأمر في ظل حكم المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وغالباً ما كانت تلك المجموعات ترافق قوات الأمن والجيش أثناء تفريقها للمتظاهرين وتصديها لهم.

وأضافت آن هاريسون قائلةً: “ينبغي على المجلس العسكري الحاكم في مصر أن يضمن التحقيق بشكل مستقل ومحايد في الهجمات والاعتداءات، كتلك التي وقعت عطلة نهاية الأسبوع الفائت”، قبل أن تختتم تعليقها بالقول بأنه “يجب التعلم من دروس الماضي فيما يتعلق بضرورة مقاضاة كل من تثبت مسؤوليته عن تلك الهجمات”.

ومنذ اندلاع ثورة 25 يناير، تورطت قوات الجيش والأمن في مصر في سلسلة من عمليات قمع المحتجين، مستخدمةً في أغلب الأحيان القوة المفرطة، التي أفضت في بعض الحالات إلى وقوع قتلى بين صفوف المتظاهرين.

ففي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أقدم جنود وأفراد من قوات مكافحة الشغب على قتل 27 من المحتجين في القاهرة لدى قيامهم بسحق إحدى التظاهرات التي قام بها أبناء الأقلية القبطية.

وفي الشهر التالي، أوقعت صدامات بين قوات الأمن والمحتجين بالقرب من مقر وزارة الداخلية خمسين قتيلاً. وفي ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، قُتل 17 محتجاً خلال تظاهرات أعقبت قيام الجنود بفض أحد الاعتصامات بشكل عنيف من أمام مقر مجلس الوزراء.

وقلةٌ هم ضباط الشرطة والجنود من ذوي الرتب الدُنيا الذين أُحيلوا إلى المحاكمة أمام محاكم مدنية أو عسكرية بتهمة التسبب بمقتل المتظاهرين وغير ذلك من أشكال العنف.

ولطالما دعت منظمة العفو الدولية إلى ضرورة فتح تحقيق مستقل ومحايد في كافة تلك الحوادث، وناشدت السلطات في مصر بضرورة مقاضاة مرتكبيها.

ولقد دأبت المنظمة أيضاً على الدعوة إلى إجراء إصلاحات أساسية تطال عمل قوات الأمن – وخصوصاً ما يتعلق بقواعد استعمال القوة وضرورة نشرها على الملأ.

إخلاء سبيل أحمد الأنصاري بعد احتجازه في مطار القاهرة

إخلاء سبيل أحمد الأنصاري بعد احتجازه في مطار القاهرة

القاهرة – خاص – شبكة المرصد الإخبارية

تم الإفراج عن أحمد صلاح الأنصاري بعد كان الأمن الوطني قد استوقفه اليوم في مطار القاهرة بعد وصوله قادماً من تركيا . . وكان قد تم احتجاز أحمد صلاح الأنصاري وهو من فاقوس – شرقية في مطار القاهرة بعد وصوله من تركيا وذكر المحامي أحمد العراقي في تصريح خاص لشبكة المرصد الإخبارية عن توقيف أحمد الأنصاري بعد وصوله لمطار القاهرة وليس صادر عليه اي حكم قضائي ، وكان أحمد صلاح الأنصاري القيادي في حركة الجهاد المصرية موقوفاً في تركيا بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة ومثل أمام القضاء الفترة الماضية وكان المرصد الإعلامي الإسلامي يتابع قضيته عن كثب في تركيا بجانب قيادي آخر محتجز هناك، وكان قد احتجز في تركيا بعد تسلله من إيران، وكان الأنصاري قد برز كقيادي في أفغانستان، وسافر إلى باكستان، ومنها إلى إيران، وهناك أبلغته السلطات ضرورة مغادرة أراضيها في ضوء رغبتها في إغلاق ملف الإسلاميين المصريين، فسافر إلى تركيا في شكل غير مشروع وأوقفته السلطات هناك بتهمة التسلل، واتصل بالسفارة المصرية للتدخل من إغلاق ملفه في شكل قانوني والعودة إلى مصر .
وأفادت معلومات أن الأنصاري كاد يغادر تركيا إلى مصر، لكن السلطات التركية اعتقلته ضمن مجموعة من الإسلاميين العرب كانوا مراقبين، ووجهت إليهم تهمة الارتباط بالقاعدة ، ولكن لم يكن له أي نشاط في تنظيم القاعدة، ولم ينخرط في يوم من الأيام ضمن تنظيم ومثل أم محكمة تركية واصدرت حكمها بالبراءة واخلاء سبيله.

وكشفت مصادر أن الأنصاري مكث في العراق لسنوات، وخاض الجهاد ضد الأمريكيين قبل أن يغادرها إلى إيران .

السعودية تغلق  سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس

السعودية تغلق  سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس

الرياض – شبكة المرصد الإخبارية
قررت السعودية اليوم السبت اغلاق سفارتها في القاهرة واغلاق قنصلياتها في الاسكندرية والسويس واستدعاء سفيرها للتشاور.

وصرح مصدر سعودي مسئول “أنه نتيجة للمظاهرات والاحتجاجات غير المبررة التي حدثت أمام بعثات المملكة في جمهورية مصر العربية ، ومحاولات اقتحامها وتهديد أمن وسلامة منسوبيها من الجنسيتين السعودية والمصرية بما في ذلك رفع الشعارات المعادية وانتهاك حرمة وسيادة البعثات الدبلوماسية وبشكل مناف لكل الأعراف والقوانين الدولية..
وقد صرح المستشار محمد سامى جمال الدين، المستشار القانونى للسفارة السعودية بالقاهرة اليوم، لافتا إلى أن السفير أحمد عبد العزيز القطان تلقى طلب الاستدعاء للتشاور من الرياض، مشيرا إلى أنه سيغادر برفقة طاقم السفارة القاهرة خلال ساعات.
ونتيجة لمحاولة المظاهرات تعطيل عمل السفارة والقنصلية عن القيام بواجباتها الدبلوماسية والقنصلية ومن بينها تسهيل سفر العمالة المصرية والمعتمرين والزائرين إلى المملكة .. قررت حكومة المملكة العربية السعودية استدعاء سفيرها للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس” . بثت النبأ وكالة الانباء السعودية الرسمية.
من ناحية أخرى كشف مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمركز الوزراء وصول مصر إلى المرتبة السابعة ضمن الدول المصدرة للمملكة العربية السعودية خلال عام 2010 بقيمة 123.3 مليون دولار سنويا، بالإضافة إلى إجمالى قيمة صادرات تصل إلى 1549 مليون دولار، بينما بلغت واردتها للمكلة نحو 2120.1 مليون دولار بينما تأتى أمريكا فى مقدمة أهم الشركاء التجاريين للملكة بقيمة صادرات بلغت 14 مليار دولار بنسبة بلغت نحو 13.1% من إجمالى واردات المملكة العربية السعودية تليها الصين بقيمة صادرات بلغت 12.4 مليار دولار بنسبة بلغت نحو 11.6% من إجمالى الواردات، وأكدت مجموعة من الخبراء أن كل هذه المكاسب أصبحت فى مهب الريح بعد انتكاسة العلاقات بين البلدين.

هذا وصرح السفير أحمد عبد العزيز القطان سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، بأن أزمة المحامى المصرى المحتجز بالمملكة أحمد الجيزاوى أزمة صغيرة لا يمكن أن تؤثر على العلاقات المصرية السعودية، لافتا إلى حرص المملكة على دعم الاقتصاد المصرى بعد الثورة من خلال زيادة قيمة واردتها من مصر.
تأتي الخطوة السعودية في اعقاب مظاهرات قام بها مصريون أمام السفارة السعودية في القاهرة خلال الأيام القليلة الماضية إحتجاجا علي إحتجاز السلطات السعودية  المحامي المصري أحمد الجيزاوي واتهامه بجلب أقراص مخدرة الى المملكة .

حريق هائل بمبنى البنك الوطنى العربى العقار يقطنه وزير الداخلية بالدقى

حريق

حريق هائل بمبنى البنك الوطنى العربى العقار يقطنه وزير الداخلية بالدقى

تمكنت قوات الحماية المدنية بالجيزة من السيطرة على حريق  شب داخل مبنى البنك الوطنى العربى بشارع نبيل الوقاد بالدقى.
وقد شب حريق صباح اليوم بمقر البنك الوطني بشارع السد العالي بالدقي ، و قد أتت النيران على محتويات الطابق الذي يوجد به البنك بالكامل و دمرت العديد من الأوراق و المستندات الموجودة بداخله ، و تبين ان البنك يمتلك طابقين آخرين لم يصل اليهما الحريق . وأفاد مصدر أمنى بأن جميع خزائن البنك موجودة بالطابق الثانى بالعمارة، أى أنها بعيدة تماما عن الحريق الذى تمت السيطرة عليه.
وأفادت المعاينة أن النيران اندلعت ببعض المخلفات بالطابق الثالث ، وترجع الواقعة، لقيام عاملة نظافة بملاحظة خروج أدخنة كثيفة من المبنى، فقامت على الفور بالإبلاغ عن الحريق، لتنتقل قوات الحماية المدنية للسيطرة على الحريق.

و قد نجحت قوات الحماية المدنية في السيطرة على الحريق قبل أن يمتد إلى باقي الطوابق ، و أصيب سكان العمارة بالذعر نتيجة لارتفاع ألسنة اللهب .

و تبين أن اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية يسكن بهذه العمارة ، إلا أنه كان قد توجه إلى مقر الوزارة قبل وقوع الحريق .

و قد انتقل اللواءان أحمد الناغي مدير أمن الجيزة و كمال الدالي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة و أشرفا على عملية الإطفاء .

و كان الحريق قد وقع في الساعة العاشرة و النصف من صباح اليوم عندما تلقى العميد محمود خليل مفتش مباحث وسط الجيزة بلاغا بنشوب حريق بمقر البنك الوطني بشارع السد العالي بالدقي ، و عندما بدأت ألسنة الدخان تتصاعد بصورة كبيرة في الوقت الذي كانت فيه احدى العاملات موجودة داخل البنك تقوم بأعمال نظافة و شاهدت الدخان و النيران تنتقل من مكان إلى آخر بالبنك .

و على الفور أمر اللواء محمود فاروق مدير مباحث الجيزة بالدفع بسيارات الإطفاء في محاولة للسيطرة على الحريق قبل امتداده إلى باقي الطوابق ، خاصة و أنها عمارة سكنية و يوجد بها أعداد كبيرة من السكان ، إلا أن النيران دمرت الطابق الذي يوجد به البنك بالكامل و أتت على عدد من المستندات الموجودة داخله .

و نجح رجال الإطفاء في السيطرة على الحريق قبل أن يمتد إلى باقي الطوابق و المملوكة للبنك .

و قد هرع السكان إلى خارج العمارة خوفا على حياتهم ، خاصة بعد ارتفاع ألسنة اللهب بصورة كثيفة ، في الوقت الذي أمر فيه اللواء سيد شفيق بإخطار مسئولي الغاز و الكهرباء لفصلهما عن العمارة حتى لا يزداد حجم الكارثة .

و قد أكد مسئولو البنك بأن جميع أوراق العملاء محفوظة على سيديهات و أجهزة كمبيوتر بالمركز الرئيسي ، و أن الأرصدة و حسابات العملاء مؤمنة .

و قد أمر اللواء عبد الموجود لطفي نائب مدير أمن الجيزة بإخطار النيابة للتحقيق ، و التي امرت بانتداب المعمل الجنائي للمعاينة و التوصل إلى سبب الحريق و الاستماع إلى شهود الواقعة .

الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح تعلن عن دعمها لمحمد مرسي

أعلنت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، عن دعمها للدكتور محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، خلال انتخابات الرئاسة المقبلة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة منذ قليل بأحد فنادق مصر الجديد، عقب الاجتماع الساخن عصر يوم الأربعاء، وكانت مصادر قد أشارت منذ ساعات إلى أن الاتجاه العام داخل الهيئة يميل إلى تأييد مرشح الإخوان.
وقال الدكتور محمد يسرى، الأمين العام للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، إن الهيئة اختارت الدكتور محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة ومرشح جماعة الإخوان المسلمين فى سباق الانتخابات الرئاسية، قائلاً: “تعلن الهيئة عن كامل دعمها واختيارها وتأييدها للدكتور محمد مرسى”.

وأضاف يسرى: “تمثل انتخابات الرئاسة المصرية فرصة عظيمة ليبرهن المصريون على صدق انتماءاتهم لهويتهم الإسلامية، واختيار من يمثلهم رئيساً، وبغض النظر عن نتائج هذه الانتخابات، فإن النجاح سينسب للشعب المصرى، ومشاركة من الهيئة فى هذا العرس الوطنى، التقت الهيئة العديد من المرشحين من مختلف التيارات وشاروات الهيئة عدد من القوى الوطنية.

وأوضح الأمين العام للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، أن الدكتور محمد مرسى فاز بأغلبية ثلثى أعضاء الهيئة الشرعية أعضاء الأمانة، ثم طرح التصويت على الأعضاء الهيئة، وحاز أكثر من أغلبية الثلثين.

وكانت الهيئة الشرعية قد بدأت عصر يوم الأربعاء اجتماعها الساخن لتحديد المرشح الذي تؤيده في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ذلك بحضور الدكتور على السالوس رئيس الهيئة، والشيخ محمد عبد المقصود النائب الأول والشيخ محمد حسان النائب الثالث، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء أهمهم، الشيخ صفوت حجازي، الشيخ محمد هشام راغب، الشيخ نشأت أحمد، والعديد من أعضاء الجمعية العمومية مثل الشيخ مازن السرساوي، والشيخ عمر عبدالعزيز القرشي.
وعرضت الأمانة العامة على الأعضاء جهودها في التواصل مع مرشحي الرئاسة، ودراسة برامجهم في أكثر من لقاء مفصل، أعقب ذلك تصويت الأعضاء على اسم الرئيس الذي ستدعمه الهيئة، وتنص لائحة الهيئة على اعتماد القرار بأغلبية الثلثين.
والهيئة الشرعية تضم جماعة الإخوان المسلمين، الدعوة السلفية، الجماعة الإسلامية، التبليغ والدعوة، تيار الإصلاح، والعديد من الدعاة والعلماء المستقلين من الأزهر وخارجه.
وكانت مصادر داخل الهيئة قد أكدت يوم الثلاثاء أن الاختيار انحصر بشكل نهائي بين الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح وبين الدكتور محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين.
من الجدير بالذكر أن أعضاء الهيئة بالكامل تتكون من : 
علي أحمد السالوس – رئيس الهيئة- طلعت محمد عفيفي – نائب الرئيس- محمد عبد المقصود عفيفي النائب الثاني- الشيخ محمد حسان النائب الثالث- محمد يسري إبراهيم الأمين العام – سعيد عبد العظيم علي عضو مجلس الأمناء – صفـوت حمودة حجازي – وحيد عبد السلام السيد بالي – طارق عبد الموجود إبراهيم الزمر –  عبد الستار فتح الله سعيد – عـبد الله شـاكـر الجنيدي – عمر عبد العزيز قريشي – محمد إسماعيل المقدم – المهندس محمد خيرت سعد الشاطر – محمد هشام راغب – محمود محمد مزروعة – مصطفى محمد مصطفى الخولي – نشأت أحمد محمد إبراهيم – هشام عبد القادر محمد عقدة – أبو الأشبال حسن أمين الزهيري – المهندس أحمد عثمان – الدكتور أحمد عيسى المعصراوي – أحمد فاروق- الدكتور أحمد فريد – اللواء أحمد ناجي إبراهيم عمر- أحمد النقيب -أحمد هليل – أحمد يسري – أسامة حامد – أشرف عبد المنعم محمد عثمان- ثروت السيد عبد العاطي رحيم – جلال مرة – جمال عبد الهادي محمد – الدكتور جمال المراكبي – حازم صلاح أبو إسماعيل – حاتم محمد منصور – المهندس حسن الرشيدي – حسن يونس حسن عبيدو – خالد أحمد بهاء الدين عبد الله – خالد سعيد محمد عبد القادر – خالد عبد القادر محمد عقدة – خالد عبد الكريم محمد عبد الرحيم- المهندس خالد عبد الله مصطفى – خالد فوزي رسلان صقر – خالد محمد عبد الرحمن – الخشوعي الخشوعي محمد – خيل حمد – راغب السرجاني – رفاعي سرور – رياض السيد السيد عاشور – سامح طه قنديل – اللواء سعيد عبد العليم محمد شعبان- سيد حسين العفانى – سيد العربي – شعبان عبد الحميد محمود درويش – شكري محمد جلال – شهاب الدين أبو زهو – صلاح عباس ميهوب – صـلاح عبد المعبود – طارق عوض الله – المهندس طارق محمد رفعت – المهندس طارق منير على يونس – طلعت حرب محمد رفعت – عادل محمد أحمد حسن – عـادل نصر سعيد العتامني – عادل يوسف حسن العزازي – عبد الرافع عبد الحليم السيد الفقي- عبد الرحمن إبراهيم فوده – لواء عبد الغني شلبي – عبد المنعم مطاوع – عطية عدلان عطية رمضان- علاء عامر – علي غلاب – علي محمد محمد ونيس – عمر عبد الحليم السيد رمضان – المستشار ماجد ممدوح كامل – مازن محمد السرساوي – مجدي حسن محمد محمود – محمد أحمد علي عبد العاطي – محمد حسين يعقوب- محمد رجب محمد أحمد – محمد رفعت عبيد – محمد زغلول محمد القدوسي – محمد صلاح عمر – محمد عادل عبد الله –  محمد عبد السلام – محمد عبد الواحد – محمد الكردي – محمد مختار قطب-  محمد مصطفى أحمد – محمد مصطفى أحمد – محمد وجدي السيد الصاوي – مدحت عبد الباري عبد الباري محمد – مروان شاهين – مسعد مرسي الجزايرلي – مصطفى يسري – ممدوح أحمد إسماعيل – مهند سلام شحاتة سليمان – نزار عبد الحميد غراب – هشام محمد سعيد برغش – هشام محمد علي أبو النصر – هشام محمد عويضة – هيثم زكريا مصطفي- وسام الدين مصطفى – وليد محمد نبيه الجوهري – وليد يوسف عضو الهي – ياسر أحمد الفقي – ياسر برهامي – ياسر محمد حازم.

أنباء عن تدهور الحالة الصحية لمبارك بشكل خطير

أنباء عن تدهور الحالة الصحية لمبارك بشكل خطير
أكد مصدر طبي مطلع في المركز الطبي العالمي أن صحة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك “تتدهور بسرعة وعلى نحو خطير للغاية” وأنه يخضع لإشراف طبي دائم ومكثف في هذا المركز الطبي الواقع في شرق القاهرة.
وأعرب المصدر في تصريح أوردته قناة “الحرة” عن خشيته من استمرار حالة التدهور الصحية لمبارك البالغ من العمر 84 عامًا، مشيرًا إلى أن ذلك يشكل خطورة جدية على حياته.

ولا يستبعد المراقبون أن يكون تسريب مثل هذه الأخبار عن تدهور حالة مبارك الصحية محاولة جديدة لعرقلة نقله إلى مستشفى سجن طرة الذي أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مؤخرًا، أنها أتمت تجهيزه لاستقبال مبارك، مشيرة إلى أنها بانتظار حكم القضاء لنقل الرئيس المخلوع للسجن.
وأعلن اللواء محمد نجيب حسن جميل – مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون الأسبوع الماضي – انتهاء الاستعدادات والتجهيزات لنقل الرئيس المخلوع لمستشفى السجن، وأنه تلقى إخطارًا من الشركة المنفذة لأعمال تطوير مستشفى سجن طرة يفيد بانتهاء كافة تلك الأعمال.
وقال مساعد الوزير: “إن المستشفى في انتظار قرار القضاء بشأن نقل الرئيس السابق حسني مبارك إلى مستشفى السجن”، وفقًا لموقع “الدستور”.
وكان البرلمان المصري قد أوصى وزارة الداخلية بضرورة نقل الرئيس المخلوع المسجون في قضية قتل المتظاهرين بانتظار صدور الحكم في القضية إلى سجن مزرعة طرة كباقي المتهمين، وذلك عقب أحداث بورسعيد الدامية التي قتل فيها 75 شخصًا، وأوصى البرلمان بإنهاء التجهيزات والاستعدادات اللازمة بمستشفى السجن لاستقبال الرئيس المخلوع.
ومنذ أن صدر قرار حبس مبارك قبل نحو عام على ذمة القضية لم يتم نقله إلى مستشفى السجن، حيث بقي في مستشفى شرم الشيخ الدولي حتى أولى جلسات محاكمته، ثم أمر قاضي المحكمة بعد ذلك بنقله إلى المركز الطبي العالمي، وهو ما أثار غضب المصريين حيث إن ذلك يتنافى مع ضرورة المساواة بين كافة المتهمين وعدم التمييز بينهم.
ويُواجه مبارك (84 عامًا) احتمال الحكم عليه بالسجن المشدد في حال أدانته محكمة جنايات القاهرة في جلستها المرتقب عقدها أوائل يونيو/ حزيران المقبل في تهم الفساد المالي واستغلال النفوذ وإصدار أوامر بقتل متظاهري الثورة المصرية التي أجبرته على ترك الحُكم في 11 فبراير/ شباط 2011 بعد 18 يومًا من الاحتجاجات السلمية.

القبض على أربعة سعوديين مع ثلاثة فتيات في فيلا “دعارة ” بالقاهرة

حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات وتسليم المتهمات للرعاية

القبض على أربعة سعوديين مع ثلاثة فتيات في فيلا “دعارة ” بالقاهرة

قبضت الأجهزة الأمنية في القاهرة على أربعة سعوديين وثلاث فتيات، إضافة إلى 5 أفراد من تشكيل عصابي، تتزعمهم سيدة؛ وذلك بتهمة الدعارة.

وبيّنت التفاصيل أن سيدة أعمال تقيم في فيلا بمنطقة هضبة الأهرام قامت بتقديم ثلاث فتيات، أعمارهن من (14 إلى 17 عاماً) لأربعة سعوديين مقابل 50 ألف جنيه عن كل فتاة للإقامة معهن لمدة أسبوع في فيلتها؛ حيث لديها غرف نوم مجهَّزة من فئة خمس نجوم.

وذكرت مصادر أن أجهزة الأمن بعد استصدار إذن من النيابة العامة دهمت مسكن المتهمة، وضبطت السعوديين الأربعة في وضع مخل مع الفتيات الثلاث، وتم القبض على بقية الأفراد المتهمين في هذه القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمة الرئيسية تمارس نشاطها منذ شهور، وأنها لا تتعامل مع مصريين بل رجال أعمال عرب فقط.

وأمرت نيابة الهرم بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجَّهت لهم تهم الاتجار في البشر وتسهيل الدعارة والتحريض على الفسق، فيما أمرت النيابة أيضاً بتسليم الفتيات الثلاث لدار رعاية ضحايا الاتجار في البشر، وذلك بعد أن استجوبت النيابة جميع المتهمين على مدار أسبوع كامل، وأمرت بالتحفظ على المكان، وتم إخطار المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود النائب العام.

ومن المقرر أن تُصدر النيابة العامة بياناً مطوَّلاً عن الجريمة وإحالة المتهمين المحبوسين إلى المحاكمة الجنائية.