الخميس , 23 نوفمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » منوعات » البشير يتهم مصر بدعم معارضيه ويهدد بمقاضاتها بسبب حلايب .. الأحد 5 فبراير.. هيئة كبار العلماء ترفض طلب السيسي تغيير أحكام الطلاق
البشير يتهم مصر بدعم معارضيه ويهدد بمقاضاتها بسبب حلايب .. الأحد 5 فبراير.. هيئة كبار العلماء ترفض طلب السيسي تغيير أحكام الطلاق

البشير يتهم مصر بدعم معارضيه ويهدد بمقاضاتها بسبب حلايب .. الأحد 5 فبراير.. هيئة كبار العلماء ترفض طلب السيسي تغيير أحكام الطلاق

السيسي السفالةالبشير يتهم مصر بدعم معارضيه ويهدد بمقاضاتها بسبب حلايب .. الأحد 5 فبراير.. هيئة كبار العلماء ترفض طلب السيسي تغيير أحكام الطلاق

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*هيئة كبار العلماء تضرب بمقترحات “السيسي” عرض الحائط و تقر وقوع الطلاق الشفهي دون توثيق

أقرت هيئة كبار العلماء،  برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقوع الطلاق الشفهى دون اشتراط توثيق أو إشهاد

وكانت هيئة كبار العلماء قد اجتمعت اليوم الأحد، لمناقشة عددا من الموضوعات والقضايا المطروحة على جدول أعمال الهيئة ، بحضور  الدكتور شوقى علام ، مفتي الجمهورية ، بعد أن وجهت له الهيئة دعوة للمشاركة فى مناقشة موضوع الطلاق الشفهى

 ومن المقرر أن  تصدر هيئة كبار العلماء، بعد قليل ، بياناً رسمياً حول نتائج اجتماعها اليوم برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ، الذى عقد لمناقشة  وقوع الطلاق الشفهى المستوفى شروطه وأركانه دون اشتراط توثيق أو إشهاد،  واعتمد الاجتماع ضرورة أن يبادر الرجل بتوثيق طلاقه فور وقوعه حفظا لحقوق المطلقة

وتكون ضربت هيئة كبار العلماء بهذا القرار  مقترحات السيسي عرض الحائط

حيث كان السيسي قد دعا إلى إلغاء الطلاق الشفوي ، و ألا يقع الطلاق إلا بتوثيقه بشهادة رسمية

نص بيان هيئة كبار العلماء  

 بسم الله الرحمن الرحيم 

 بيان للناس من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف 

 بشأن قضية “الطلاق الشفوي” 

 انطلاقًا من المسؤوليَّة الشرعيَّة للأزهر الشريف ومكانته في وجدان الأمَّة المصريَّة التي أكَّدها الدستور المصري، وأداءً للأمانة التي يحملُها على عاتقِه في الحِفاظ على الإسلام وشريعته السمحة على مدى أكثر من ألف عام من الزمن – عقدت هيئة كبار العلماء عدَّة اجتماعاتٍ خلالَ الشهور الماضية لبحثِ عدد من القضايا الاجتماعية المعاصرة؛ ومنها حكم الطلاق الشفويِّ، وأثره الشرعي، وقد أعدَّت اللجان المختصَّة تقاريرها العلمية المختلفة، وقدَّمتها إلى مجلس هيئة كبار العلماء الذي انعقد اليوم الأحد 8 من جمادى الأولى 1438هـ الموافق 5 من فبراير 2017م، وانتهى الرأي في هذا المجلس بإجماع العلماء على اختلاف مذاهبهم وتخصُّصاتهم إلى القرارات الشرعية التالية

 أولاً: وقوع الطلاق الشفوي المستوفي أركانَه وشروطَه، والصادر من الزوج عن أهلية وإرادة واعية وبالألفاظ الشرعية الدالة على الطلاق، وهو ما استقرَّ عليه المسلمون منذ عهد النبيِّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – وحتى يوم الناس هذا، دونَ اشتراط إشهاد أو توثيق

 ثانيًا: على المطلِّق أن يُبادر في توثيق هذا الطلاق فَوْرَ وقوعِه؛ حِفاظًا على حُقوقِ المطلَّقة وأبنائها، ومن حقِّ وليِّ الأمر شرعًا أن يَتَّخِذَ ما يلزمُ من إجراءاتٍ لسَنِّ تشريعٍ يَكفُل توقيع عقوبةً تعزيريَّةً رادعةً على مَن امتنع عن التوثيق أو ماطَل فيه؛ لأنَّ في ذلك إضرارًا بالمرأة وبحقوقها الشرعيَّة

 هذا.. وترى هيئة كبار العلماء أنَّ ظاهرةَ شيوع الطلاق لا يقضي عليها اشتراط الإشهاد أو التوثيق، لأن الزوجَ المستخفَّ بأمر الطلاق لا يُعيِيه أن يذهب للمأذون أو القاضي لتوثيق طلاقه، علمًا بأنَّ كافَّة إحصاءات الطلاق المعلَن عنها هي حالاتٍ مُثبَتة ومُوثَّقة سَلَفًا إمَّا لدى المأذون أو أمام القاضي، وأنَّ العلاج الصحيح لهذه الظاهرة يكون في رعاية الشباب وحمايتهم من المخدرات بكلِّ أنواعها، وتثقيفهم عن طريق أجهزة الإعلام المختلفة، والفن الهادف، والثقافة الرشيدة، والتعليم الجادّ، والدعوة الدينية الجادَّة المبنيَّة على تدريب الدُّعاة وتوعيتهم بفقه الأسرة وعِظَمِ شأنها في الإسلام؛ وذلك لتوجيه الناس نحوَ احترامِ ميثاق الزوجية الغليظ ورعاية الأبناء، وتثقيف المُقبِلين على الزواج

 كما تُناشِد الهيئةُ جميعَ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها الحذَر من الفتاوى الشاذَّة التي يُنادي بها البعض، حتى لو كان بعضُهم من المنتسِبين للأزهر؛ لأنَّ الأخذَ بهذه الفتاوى الشاذَّة يُوقِع المسلمين في الحُرمة

 وتهيب الهيئة بكلِّ مسلمٍ ومسلمةٍ التزام الفتاوى الصادرة عن هيئة كبار العلماء، والاستمساك بما استقرَّت عليه الأمَّةُ؛ صونًا للأسرة من الانزلاق إلى العيش الحرام

 وتُحذِّرُ الهيئة المسلمين كافَّةً من الاستهانة بأمرِ الطلاق، ومن التسرُّع في هدم الأسرة، وتشريد الأولاد، وتعريضهم للضَّياع وللأمراض الجسديَّة والنفسيَّة والخُلُقيَّة، وأن يَتذكَّر الزوجُ توجيهَ النبيِّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – أنَّ الطلاق أبغَضُ الحلال عند الله، فإذا ما قرَّر الزوجان الطلاقَ، واستُنفِدت كلُّ طرق الإصلاح، وتحتَّم الفراق، فعلى الزوج أن يلتزم بعد طلاقه بالتوثيق أمام المأذون دُون تَراخٍ؛ حِفظًا للحقوق، ومَنعًا للظُّلم الذي قد يقعُ على المطلَّقة في مثلِ هذه الأحوال

 كما تقترحُ الهيئة أن يُعادَ النظرُ في تقدير النفقات التي تترتَّب على الطلاق بما يُعين المطلَّقة على حُسن تربيةِ الأولاد، وبما يتناسبُ مع مقاصدِ الشريعة

 وتتمنَّى هيئةُ كبار العلماء على مَن “يتساهلون” في فتاوى الطلاق، على خلاف إجماع الفقهاء وما استقرَّ عليه المسلمون، أن يُؤدُّوا الأمانةَ في تَبلِيغ أحكامِ الشريعةِ على وَجهِها الصحيح، وأن يَصرِفوا جُهودَهم إلى ما ينفعُ الناس ويُسهم في حل مشكلاتهم على أرض الواقع؛ فليس الناس الآن في حاجةٍ إلى تغيير أحكام الطلاق، بقدر ما هم في حاجةٍ إلى البحث عن وسائل تُيسِّرُ سُبُلَ العيش الكريم

 

* البشير يتهم مصر بدعم معارضيه ويهدد بمقاضاتها بسبب حلايب

شن الرئيس السوداني، عمر حسن البشير، هجوما عنيفا، وغير مسبوق، على نظام الحكم المصري، بقيادة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، واتهمه بدعم معارضيه السياسيين، وهدَّد باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، لحسم تبعية مثلث “حلايب وشلاتين”، المتنازع عليه عبر الحدود بين البلدين، للسودان.
جاء ذلك في حوار أجرته معه فضائية “العربية”، وتبثه مساء اليوم الأحد، ونشر موقعها الإلكتروني مقتطفات منه.
ويأتي هجوم البشير في وقت تشهد فيه العلاقات بين مصر والسودان “تذبذبا”، من جراء توجيه وسائل إعلام مصرية الاتهامات إلى الأخير، بإيواء قيادات جماعة الإخوان المسلمين، والتخلي عن مصر فيما يتعلق بمواجهتها مع إثيوبيا، بشأن سد “النهضة”، فيما ساد في الشارع السوداني شعور بالامتعاض إزاء سوء معاملة مواطنين سودانيين بمصر، تعرض بعضهم للسجن والتعذيب، على خلفية جنائية.
وحاول السيسي والبشير تبديد هذا التوتر بأكثر من لقاء جمعهما، سواء في الخرطوم أو القاهرة، لا سيما في العام الماضي. وأهدى السيسي للرئيس السوداني قلادة أكتوبر، في تكريم كبير له بالقاهرة، فيما وجه إليه البشير دعوة خاصة لحضور جلسات الحوار الوطني، واحتفى به بشدة في الخرطوم.
وبينما علق مراقبون على هجوم الرئيس السوداني بالقول إنه يدخل تحت بند نيران صديقة”، قال بعضهم إن الهجوم مدروس بعناية، استغلالا للأوضاع الداخلية في مصر، وفي مقدمتها تنازل السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، تحقيقا لمكاسب فيما يتعلق بملف النزاع حول تبعية مثلث “حلايب وشلاتين“.
المعارضة.. و”حلايب
في الحوار، نفى البشير احتضان بلاده لقيادات الإخوان المسلمين، قائلا: “نحن لم نأوِ أي قيادات إخوانية في السودان؛ لأن سياستنا مبنية على عدم إيواء أي نشاط معادٍ لأي دولة“.
ورأى أن “العلاقة الشخصية مع الرئيس عبدالفتاح السيسي متميزة جدا، وهو رجل صادق في علاقاته، وهذا لا يمنع وجود بعض القضايا العالقة”، مشيرا إلى أن المشكلة ليست مع الرئيس السيسي، وإنما مع النظام”، حسبما قال.
ومؤكدا وجود معارضين سودانيين تدعمهم المخابرات المصرية، كشف الرئيس السوداني أنه في كل لقاء بين البلدين تطلب الخرطوم من القاهرة وقف دعم المعارضة السودانية.
وعن ملف “حلايب وشلاتين”، شدَّد البشير على أن: “مثلث حلايب سيظل مثلثا سودانيا“.
وعلَّل ذلك بأنه “في أول انتخابات أُجريت تحت الحكم الثنائي البريطاني المصري، أجريت أول انتخابات في السودان، ومن ضمنها حلايب، التي كانت دائرة من الدوائر السودانية”، مضيفا: “الانتخابات هي عمل سيادي من الدرجة الأولى“.
وحول الخيارات المطروحة حول حلايب الآن أكد البشير أن بلاده ستلجأ إلى “مجلس الأمن” إذا رفض المصريون موضوع التفاوض، حسبما قال.
مشاركتنا في “عاصفة الحزم
وفي مقابلته، تناول الرئيس السوداني أيضا، خلفيات قرار مشاركة بلاده في عاصفة الحزم”، كاشفا أنه التقى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، عندما كان وليا للعهد، وتحدثا حول الوضع في اليمن، وخطورته.
وقال: “نحن في السودان نشعر بأن الوضع في اليمن خطر علينا”، مبينا أنه عندما أتت “عاصفة الحزم”، تمت المشاركة فيها مباشرة، عبر عدد من الطائرات، وأيضا قوات سودانية موجودة الآن على الأرض في عدن.
وكشف أن هنالك “قوات تُجهز، لتنقل إلى المملكة، وإلى اليمن. أما عن زيارته الأخيرة إلى السعودية فقال إنها كانت في “إطار التشاور المستمر مع المملكة، فيما يخصّ العلاقة الثنائية بين البلدين، والأوضاع الإقليمية”. وأكد أن هنالك توافقا كاملا في الآراء والمواقف”، بحسب تعبيره.
لا نفوذ لإيران في السودان
وعن إيران، قال البشير، في حديثه، إنها لم يكن لها نفوذ في السودان، وما اُكتشف فهو وجود نشاط إيراني في عملية التشييع، من خلال أحد المراكز الثقافية، ما دفع الخرطوم إلى إغلاق المركز، بسبب نشاطه الخطير جدا، وفق قوله.
وأضاف أن “السعودية كان لديها معلومات عن نشاط ضد المملكة من السودان”، مضيفا: “كنا نؤكد أننا لن نسمح بأن تستغل أرضنا ضد المملكة“.
أوضاع ليبيا وعقوبات أمريكا
وحول العلاقات بين السودان وليبيا، أوضح أن بلده تعترف برئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، كحكومة شرعية، قائلا: “أي فراغ في ليبيا سيؤثر على المنطقة كلها، ولذا تدعم الخرطوم حل القضية الليبية خارج الصراع”، نافيا دعمه فصائل متصارعة في ليبيا بالسلاح بعد سقوط الرئيس المخلوع معمر القذافي.
وحول قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، بمنع المواطنين السودانيين من الدخول إلى الولايات المتحدة، قال البشير: “هنالك خارطة طريق بيننا وبين الولايات المتحدة، بها خمسة محاور، المحور الأول فيها هو الإرهاب. وما أكده الأمريكيون من جانبهم، أن محور الإرهاب تم الإنجاز فيه بنسبة 100%، إلا أن اسم السودان لا يزال ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب، إذ يجب أن يخرج القرار من الكونغرس الأمريكي“.
لن أترشح بعد عام 2020
وأخيرا، تحدث البشير، عن عدم ترشحه للحكم بنهاية عام 2020، فقال إن السودان بلد “يحكمه دستور 2005، الذي حدد الرئاسة بدورتين، وأنا الآن في الدورة الثانية“.

 

*منظمة دولية: حمير مصر مهددة بالانقراض بسبب الصين

حذرت منظمة دولية رائدة في الدفاع عن حقوق الحمير من التأثيرات السلبية لاستيراد الصين المكثف لجلود ولحوم الحمير من الدول الإفريقية ،وقالت المنظمة إن المناطق الريفية في العالم عرضة للخطر بسبب طلب الصين الشديد على منتجات  الحمير مثل اللحوم والجلود التي تطهى لاستخراج الجيلاتين ،المكون الأساسي لأحد الأدوية الصينية عالية القيمة يدعى “إجياو” .

ويصنع “الإيجياو” أو “كولا كوري أسيني” من الجيلاتين المستخرج من جلد الحمارويتم خلطه مع الأعشاب ويستخدم كمقويات لعلاج الأرق، والدوخة، ونزيف الأنف والسعال الجاف  ،ويعتقد الصينيون أن للدواء تأثير  مضاد للشيخوخة بالإضافة إلى زيادة الرغبة الجنسية ،و خفض فرص الإصابة بالأمراض المتعلقة بالانجاب لدى النساء .

وقالت منظمة “دونكي سانكتوري” في تقرير لها بعنوان “تحت الجلد” إن  الحمير الموجودة في منطقة جنوب الصحراء الكبرى بما في ذلك “بتسوانا وزيمبابوي وجنوب إفريقيا وناميبيا والنيجر ومصر وبوركينا فاسو تتعرض للهلاك على نطاق واسع بسبب الطلب  المتزايد على لحومها وجلودها .

وحثت المنظمة التي تتخذ من لندن مقراً لها  على مواجهة  التجارة المتزايدة وذلك من أجل راحة الحيوانات والبشر في هذه المناطق ،ووفقاً للتقرير فإن الفترة ما بين 2013 إلى 2016 شهدت زيادة عالمية في الطلب على الحمير بسبب الطلب المتجدد على المنتجات عالية الجودة المصنعة من المعالجة الصناعية للحوم  والجلود القادمة من إفريقيا ويقدر عدد الحمير التي يتم ذبحها في العام بـ 1.8 مليون حمار سنوياً ، ويتوقع أن يرتفع الطلب العالمي إلى 4 ملايين  سنوياً  ،في حين تقدر بعض المصادر الاستهلاك الصيني خلال الفترة المقبلة إلى عشرة ملايين جلد حيوان سنوياً .

وفي مصر توثق المنظمة اكتشاف 250 حماراً منزوعي الجلد  وسط مؤشرات على ارتفاع أسعار الحيوانات داخل البلاد بسبب زيادة الطلب الصيني ، كما تعزى هذه الزيادة إلى قرار الحكومة الأخير بالسماح بتصدير الجلود إلى الصين ، وفي تنزانيا وثقت المنظمة سرقة وذبح 24 حماراً  من إحدى القرى ليلاً ،عثر عليها لاحقاً مقتولة ومنزوعة الجلد .

ورصدت المنظمة ارتفاع أسعار الجلود في الدول الافريقية ففي بوركينا فاسو ارتفع سعر جلد الحمار من 60 جنيه استرليني في 2014 إلى 108 استرليني في 2016 ،وفي نيجيريا ارتفع السعر من 70 استرليني إلى 100 استرليني للجلد الواحد .

 

*بحثًا عن بقايا “رز”.. السيسي يُمّدد تواجد القوات المصرية باليمن

طمعًا في مزيد من “الرز” ومحاولة أخرى لنيل رضا “الخليج” الغاضب، نشرت الجريدة الرسمية في عددها “5 مكرر”، اليوم الأحد، قرار قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسي، بمد فترة عمل القوات المصرية باليمن.
وجاء القرار بالموافقة على استمرار المشاركة بالعناصر اللازمة من القوات المسلحة، ضمن التحالف العربي – المنوط به عودة الشرعية في اليمن – لتنفيذ مهام قتالية خارج حدود الدولة، للدفاع عن الأمن القومى المصرى والعربى بمنطقة الخليج العربى والبحر الأحمر وباب المندب، وعلى القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، تنفيذ القرار.
يأتى القرار للمرة الثالثة ، بعد مواقفته استمرار آلاف الجنود من القوات البرية للمشاركة في الحرب الدائرة باليمن ضد الحوثيين.
كانت الدفعة الثانية قد وصلت في 9/9/2015 لليمن، والذي يعد ثان انتشار عسكري من القوات المصرية على أرض اليمن.وكشف مصدر عسكري أن الجنود المصريين سيكونون في الصفوف الأمامية بديلاً لجنود الأمارات والسعودية .
وكشف موقع “ميدل ايست آي” البريطاني أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أرسل ألاف الجنود في أغسطس الماضي، بخلاف عشرات الدبابات والمدرعات والقاذفات علي أرض اليمن لمحاربة الحوثيين مع جيش الرئيس “هادي منصور » ، فضلاً عن الآلاف في مضيق باب المندب الاستراتيجي لحمايته مقابل “رز الإمارات والسعودية“.
جدير بالذكر أن قائد الانقلاب قد أرسل آلاف الجنود سرًّا إلى ليبيا لمساندة حفتر قد لحقت بها خسائر فادحة فى الافراد وتم الاستيلاء على أسلحتهم وفر الجنود إلى الحدود التونسية على انهم من العمال الغير شرعيين وفر حفتر إلى مصر.

 

*فضائح التخلي عن محمية “نبق” تتواصل .. المتر بيع بـ”9 جنيهات

شفت صحيفة «المال» المعنية بالشان الاقتصادي المصري أنها علمت من من مصادر مطلعة أن هيئة التنمية السياحية وافقت على منح إحدى الشركات التابعة للمستثمر السعودى عبد الرحمن الشربتلى حق انتفاع سنوى بشاطئ طوله كيلو متر وعمقه 200 متر فى محمية نبق لمدة ربع قرن، بمتوسط سعر 9 جنيهات فقط للمتر، ما يساوى أقل من نصف دولار أمريكى.
ويستند مقابل حق الانتفاع إلى الأسعار التى طرحت بها الدولة 300 ألف متر مربع من شاطئ محمية نبق للمستثمرين السياحيين فى عام 2005، ووضعت هيئة التنمية السياحية مع جهاز شئون البيئة بروتوكولًا بتحديد تلك الأسعار، وفقا لما قالته المصادر.
وأصبح الشربتلى مستثمرا فى نبق، الواقعة بجنوب سيناء، فى عام 2008 بعد ما وقع اتفاقا مع هيئة التنمية السياحية لاستغلال 7.5 مليون متر مربع فى مركز نبق السياحى بالإضافة للانتفاع بشاطيء داخل المحمية، وطالب المستثمر السعودى خلال 2015بتدخل مجلس الوزرء لتفعيل الاتفاق، بحسب ما كشفه خالد فهمى، وزير البيئة في حكومة الانقلاب، فى لقاء مع 4 صحف قبل أيام من بينها «المال».
وكشف أحمد أبوالسعود، رئيس جهاز شئون البيئة، إنه اتفق الخميس الماضى مع سراج الدين سعد رئيس هيئة التنمية السياحية على إلغاء بروتوكول التعاون الموقع فى 2005 بشأن طرح 300 ألف متر مربع من محمية نبق على المستثمرين.
وبالتالى يصبح الشربتلى هو المستثمر السياحى الوحيد حاليا فى محمية نبق.
كل هذا جاء على الرغم من نفي وزارة البيئة في حكومة الانقلاب الأيام السابقة بيع أو تخصيص أراضي من محمية نبق الطبيعية، جنوب سيناء لمستثمرين أجانب، والتأكيد على أنها ملكية عامة للدولة، عادت لتقول بأنه تم تخصيص جزء من أراضي محمية نبقى لمستثمر سعودي، على غرار تيران وصنافير.
جدير بالذكر، أن «محمية نبق» تعرضت للإهمال الشديد منذ فترة، تحت سمع وبصر المسئولين، بالرغم من الثروات التي تضمها، ولكن تم تركها عرضة للسرقة.
وتتمتع “نبق” ببيئة صحراوية جبلية تتخللها وديان زاخرة بنباتات طبيعية، تحتوي على 134 نوعًا من النباتات، من بينها 86 نوعًا معمرًا، بالإضافة إلى تعدد الأنظمة البيئية بها، فهي تتمتع بطبيعة صحراوية جبلية ذات كثبان رملية عند “وادي كيد” تتخللها وديان غنية بنباتات نادرة، بالإضافة إلى شجر المانجروف” الذي يعيش في تربة مالحة، ويمكنه استخلاص المياه العذبة والتخلص من الملح من خلال أوراقة، وتظهر على أسفل التربة طبقة من الملح، وتؤدي هذه الأشجار دورًا بالغ الأهمية في الحفاظ على نقاء المياه.

 

*تأجيل 3 محاكمات هزلية في الجيزة وسوهاج وأسيوط

أجلت المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط، جلسات إعادة محاكمة 5 من مناهضي الانقلاب العسكري في القضية المعروفه إعلاميًّا بأحداث قسم شرطة أبو قرقاص بالمنيا” إلى جلسة 5 مارس المقبل لحضور المعتقلين من محبسهم.
كانت المحكمة قد أصدرت قرارًا غيابيًّ بالسجن المؤبد خلال شهر يولية الماضي، على خلفية اتهامات ملفقة في أحداث “قسم شرطة أبو قرقاص” عقب مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة أبشع مذبحة ارتكبتها سلطات الانقلاب في تاريخ مصر الحديث.
أجلت محكمة جنايات سوهاج جلسة محاكمة 10 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم ومقيمين بمراكز سوهاج ودار السلام وقسم ثان إلى جلستي 7 و8 فبراير الجاري، لحضور المحامي الأصيل.
وتزعم نيابة الانقلاب أن الوارد أسماؤهم في القضية يحرضون على العنف وتكدير السلم العام وتعطيل أحكام الدستور عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
كما أجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، جلسات القضية رقم 11877 لسنة 2014 جنايات الجيزة والمعروفة اعلاميا ب هزليةأجناد مصر” والتى تضم 42 من مناهضي الانقلاب العسكري لـ1 و 2 مارس لاستكمال سماع الشهود.

 

*نقل معتقل مُسن للمستشفى جراء تعرضه لجلطة دماغية فى سجن المنصورة

أُصيب ليلة أمس المعتقل “أحمد أحمد عبداللطيف” الشهير “بأبوالمعاطى” 67 عام – بجلطة دماغية جراء الإهمال الطبى المتعمد من إدارة سجن المنصورة، أدت إلى نقله لمستشفى السلام الدولى بالمنصورة فى حالة حرجة.
أبو المعاطى” مقيم بمركز دكرنس التابع لمحافظة الدقهلية، يعمل ترزى، اعتقلته قوات الأمن من منزله مساء 29 يونيو 2016، بتهمة حيازة قنبلة هيكلية كانت سوف تستخدم فى إفساد إحتفالات ذكري 30 يونيو، وتم الحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات.
يُذكر أن “أبو المعاطى” أصيب من قبل بجلطتين كما أنه يُعانى من مرض السكرى، مما أدى إلى ملازمته الفراش قبل اعتقاله.

 

*شيخ الأزهر على طريق هشام جنينة بعد رفض مقترح السيسي بشأن عدم وقوع الطلاق الشفهي!!

هل يفعلها السيسي كما فعلها من قبل مع هشام جنينة بمخالفة مواد دستوره، بإقالة هشام جنينة من منصبه المحصن دستوريًّا، بعد كشفه الفساد الذي تجاوز 600 مليار جنيه في مؤسسات السيسي في عام.

اليوم قد تكون بداية نهاية شيخ الأزهر ، الذي لا يستريح له السيسي كثيرًا، ولا يتجاوب بصورة كبيرة مع مطالب السيسي بإنزال قواعد دينه الجديد المخلي من القواعد الدينية والاحكام الشرعية، وفق دعاوى تجديد الخطاب الديني، كما يفعل المفتي شوقي علام، الذي أمم المنابر لصالح السيسي ووضع مخطط خطب الجمعة لمدة 5 سنوات.

اليوم قاد شيخ الأزهر أحمد الطيب هيئة كبار العلماء لرفض مقترح السيسي بإقرار الفاء الاعتراف بالطلاق الشفهي…

وبالمخالفة لطلب عبد الفتاح السيسي، أقرت هيئة كبار العلماء،  برئاسة أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ، وقوع الطلاق الشفوى دون اشتراط توثيق او اشهاد.

وكانت هيئة كبار العلماء قد اجتمعت اليوم لمناقشة عدد من الموضوعات والقضايا المطروحة على جدول أعمال الهيئة ، بحضو شوقي علام ، مفتي الجمهورية، بعد أن وجهت له الهيئة دعوة للمشاركة في مناقشة موضوع الطلاق الشفهي المستوفي شروطه وأركانه دون اشتراط توثيق أو إشهاد، واعتمد الاجتماع ضرورة أن يبادر الرجل بتوثيق طلاقه فور وقوعه حفظا لحقوق المطلقة.

وبدأت هيئة كبار العلماء في بحث قضية وقوع الطلاق الشفوي من عدمه واشتراط توثيقه منذ أكتوبر من العام المنقضي، وأحالت عقبها العديد من أسئلة أعضاء الهيئة إلى لجان الفقه والفتوى والتفسير للإجابة عنها ومعرفة الرأي الشرعي حول هذا الأمر.

وانتهت اللجان الثلاث من إعداد تقاريرها نهاية الأسبوع الماضي وعقب عرضها على الإمام الأكبر وجه بانعقاد جلسة طارئة اليوم الأحد، لهيئة كبار العلماء لحسم هذه القضية التي كثر الجدل حولها خاصة عقب حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عنها.

وأثار طلب السيسي إصدار تشريع لإلغاء الطلاق الشفهي أزمة بينه وبين علماء الأزهر، الذين رأوا أن هذا الطلاق هو من الشريعة الإسلامية، بينما أيّده مفتي الجمهورية، ووقعت مواجهة شديدة بين الطرفين.

وتشهد مصر أزمة سياسية ومجتمعية، بسبب زيادة معدلات الطلاق إلى نحو 40 بالمائة، خلال العام 2015، وطلب الرئيس عبد الفتاح السيسي إصدار تشريع لمنع الطلاق الشفهي، وألا يتم الاعتراف فقط إلا بالطلاق الموثق في الجهات الرسمية في حضور الزوجين.

وقال السيسي، خلال الاحتفال بعيد الشرطة في 24 يناير الماضي، إنه صدم عندما إطلع على إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، عندما وجد أن نسبة الطلاق وصلت إلى 40 بالمائة، وقال إن “هذا الأمر يمثل تهديدًا للأسر والعائلات، وتفتيتًا لتماسكها، ويتطلب التدخل وتغيير القوانين لتجريم “الطلاق الشفهي”، واشتراط أن يكون “الطلاق مكتوبًا”، كفرصة يراجع فيها الزوجان موقفهما قبل الشروع في الطلاق الفعلي”.

أظهر عدم الرضا عن أداء شيخ الأزهر في ذلك الموقف، وسأل: “أليس كذلك يا فضيلة الإمام؟، وأومأ الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر بالموافقة، وسارع السيسي بالقول: “أتعبتني يا فضيلة الإمام”. وهو ما أثار ضحك الحاضرين من الوزراء ورجال الدولة.

وأثارت دعوة السيسي لمنع الطلاق الشفهي، وألا يتم الاعتراف إلا بالطلاق الذي يقع أمام المأذون الشرعي، في حضور الزوجين، الكثير من الخلاف بين علماء الأزهر، وإن كانت الغالبية العظمى منهم ترفض مطلب السيسي، وتعتبره ضد الشريعة الإسلامية.

غياب وغضب

وكشفت مصادر مطلعة داخل مشيخة الأزهر الشريف، أن شيخ الأزهر، لم يحضر إلى مكتبه في المشيخة منذ احتفال مصر بعيد الشرطة الثلاثاء قبل الماضي، عقب قول السيسي له: تعبتني يا فضيلة الإمام، في معرض حديثه عن الطلاق الشفوي.

ورأت المصادر المقربة من االطيب والتى تحفظت على ذكر اسمها لموقع “هافنغتون بوست عربي”، أن غياب “الطيب” عن المشيخة منذ ما يقرب من أسبوعين “يعد اعتراضًا على الطريقة التي خاطبه بها السيسي خلال الاحتفال بعيد الشرطة”. 

ووفقاً لقانون الأزهر الذي تم إقراره في يناير من العام 2012، ونص على انتخاب شيخ الأزهر وانتهاء خدمته ببلوغه سن الثمانين، يكتسب شيخ الأزهر حصانة في منصبه تجعله غير قابل للعزل، إضافة إلى أن تقاعده لن يكون قبل 9 سنوات حين يتعدى 80 عاماً، وفقاً للقانون.

 

*570 مليون جنيه خسائر ترسانة السويس.. واستدعاء لمميش!َ

شهدت أروقة مجلس نواب العسكر هجومًا حادًّا على الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة الانقلاب بقناة السويس، عقب إرساله مندوبًا عنه للدفاع عنه وشرح تفاصيل الخسائر التي تخطت ملايين الجنيهات التي تعرضت لها الشركة؛ ما دفع عددًا من نواب العسكر للإعتراض والمطالبة بحضور الفريق شخصيًّا!.

وقال اللواء سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس نواب الدم، إن اللجنة خلال مناقشتها طلب إحاطة لأحد النواب عن الخسائر الكبيرة لترسانة السويس البحرية والتابعة لهيئة قناة السويس والتى تبلغ 570 مليون جنيه خسائر، أكدت على ضرورة زيارة كافة الشركات التابعة لهيئة قناة السويس، ومتابعة الأمر على أرض الواقع ومراجعة كافة المستندات والتقارير الخاصة بها. 

ومنحت اللجنة مهلة 15 يوما للقائمين على الترسانة البحرية لتقديم كافة البيانات والمستندات والميزانيات المالية عن السنوات الأخيرة، إلى اللجنة لمعرفة كافة التفاصيل الخاصة بالشركة. 

وتابع “طعيمة” فى تصريحات صحفية اليوم الأحد،إنه سيتم عقد زيارات ميدانية للشركات التابعة لها، ثم يتبعها استدعاء الفريق مميش نفسه لمناقشته، وكذلك مسؤول هيئة موانئ البحر الأحمر ووزير النقل الدكتور جلال سعيد، والدكتور أحمد درويش رئيس تنمية قناة السويس، لمناقشتهم حول الأسباب الحقيقية وراء تدهور الترسانة البحرية بالسويس والتي يعمل بها 1600 عامل ومهندس. 

وتابع ، أن اللجنة ستقوم بعمل زيارتان ميدانيتان قريا الأولى إلى ميناء “أرقين البري”، وهو ميناء حدودي بين مصر والسودان يبعد عن مدينة أبو سمبل السياحية حوالي 150 كيلو مترا وعلى خط عرض 22 ويقع على بعد حوالي 900 كيلو من شمال العاصمة السودانية الخرطوم، والثانية لهيئة قناة السويس والشركات التابعة لها.

كانت حركة “الضغط الشعبي”، بالإسماعيلية، قد شنت هجومًا حادًّا على إدارة هيئة قناة السويس، بسبب تضخم حجم خسائر الشركات التابعة لها، في ظل دعم الهيئة لهذه الشركات واستمرارها في العمل.

وقالت نسرين المصري، مؤسسة الحركة، في تصريحات سابقة، إن قيمة الاستثمارات المالية للهيئة بلغت نحو 590.233 مليون جنيه في 30 يونيو 2013 بنفس رصيد العام السابق وهى تتمثل في مساهمات الهيئة في رؤوس أموال بعض الشركات التابعة بنحو 392.143 مليون جنيه، مشيرة إلى أن نتائج أعمال 5 شركات منها، أسفرت عن تحقيق خسائر بمبلغ 171.969 مليون جنيه بعد أن تبين تضخم مجمع خسائر شركات القناة للموانئ والقناة للحبال وترسانة السويس وأعمال الهندسية البورسعيدية.

جدير بالذكر أن عددًا من عمال ترسانة السويس البحرية، قد تم اعتقالهم بزعم التظاهر وإثارة الشغب بمقر الشركة ببورتوفيق بالسويس، وغلق أبواب الشركة؛ للمطالبة بصرف الحافز والأرباح، تم إيداعهم السجن، واشترطت إدارة الشركة عليهم التوقيع على الاستقالة وترك العمل كشرط أساسي لإخراجهم من السجن. 

تعد شركة ترسانة السويس البحرية من أكبر الشركات العاملة في المجال البحري، وهى إحدى الشركات التابعة لهيئة قناة السويس، وكانت قد شهدت احتجاجات في أواخر الشهر الماضي؛ للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية من الأرباح والحوافز ومحاربة الفساد المتمثل في بعض المسؤولين، وتصاعدت الاحتجاجات مع تجاهلها، ووصلت إلى غلق العمال الأبواب بالمعدات.

 

* أكاديمي إماراتي مهاجماً السيسي: “قاتل مأجور يبيع نفسه لمن يدفع أكثر..لن تستمر طويلاً في مكانك

 شنَّ الأكاديمي الإماراتي، الدكتور سالم المنهالي، هجوماً عنيفاً على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، واصفاً إياهُ بـ”القاتل المأجور الذي يبيع نفسه لمن يدفع اكثر”.

وقال “المنهالي” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، من خلال المشاركة عبر وسم “#السيسي_عدوك_عشانوالذي تصدر “تويتر” في مصر: ” قاتل مأجور يعمل لحساب من يدفع أكثر والضحية شعب #مصر الطيب لكنا على يقين بأنه لن يستمر طويلا في مكانه #السيسي_عدوك_عشان”.

وأضاف في تغريدة أخرى واصفا السيسي بأنه: ” أداة بيد الصهاينة والمنحرفين من #العرب وينفذ ما يتم طلبه لإضعاف #مصر وقتل #شبابها وعلمائها وأفاضلها ويعيث فيها فسادا وخرابا #السيسي_عدوك_عشان”.

 

* أكاديمية إماراتية منتقدةً “محاكمة ناصر بن غيث” على يد قاضٍ مصري: “سيسي صغير يحاكم عملاقاً بمكالمة من محمد بن زايد

استنكرت الأكاديمية الإماراتية، الدكتورة سارة الحمادي، أن تتم محاكمة المفكر ناصر بن غيث، على يد قاضٍ مصري، معتبرة ذلك دليلاً إضافياً على غياب النزاهة في القضاء الإماراتي ورغبة في الانتقام من حرية الرأي.

وقالت “الحمادي” في سلسلة تغريدات عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر”: ” قاضي مصري يُحاكم عالم الاقتصاد المفكر #ناصر_بن_غيث .. دليل إضافي على غياب النزاهة والرغبة في الانتقام وقمع حرية الرأي في #الإمارات”.

وأضافت: ” لم تعقر بلادي لنأتي بـ #سيسي صغير ليحاكم أحد عمالقتها .. #الحرية_لأحرار_الإمارات .. واللعنة تطارد كل مصادري الحرية في العالم #ناصر_بن_غيث”.

وتابعت: ” لا ثقة في قضاء مسيس يديره ضابط أمن ويشغله #محمد_بن_زايد عبر الهاتف #الحرية_لأحرار_الإمارات”.

ويواجه ناصر بن غيث عدة اتهامات بسبب انتقاده السلمي على تويتر للسلطات المصرية والإماراتية، والتي يمكن أن تؤدي إلى عقود ٍفي السجن. وكذلك تتهمه أيضًا السلطات بمخالفة قانون “مكافحة الإرهاب” القمعي في البلاد.

 

*لماذا ألغى السيسي صفقة “عربات سكك حديد المجر”؟!

في الوقت الذي افتخر به قائد الانقلاب بتوقيع مذكرة تفاهم في 1 يونيو 2016 بين مصر ودولة المجر، في التعاون الاقتصادي، لشراء 700 عربة قطار، تغير الحال وقرر العسكر وقف “الصفقة” واستبدال آخر من الجيش.

وتراجعت وزارة النقل عن تنفيذ الاتفاق المبدئي الذي تم توقيعه مع دولة المجر لتوريد وتصنيع 700 عربة قطار لصالح الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وفقًا لتصريحات مصادر مسئولة بوزارة النقل، بزعم أن دراسة العروض أكدت أن أسعار التوريد مُبالغ فيها.

كانت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى فى حكومة الانقلاب قد وقعت مذكرة تفاهم مع وزير الخارجية والتجارة المجرى، بيتر زيجارتو.لشراء وتوريد 700 عربة قطار، لصالح هيئة سكك حديد مصر.

ويبلغ إجمالي الاتفاق مليار يورو أي ما يقارب نحو 10 مليارات جنيه، تنقسم إلى 900 مليون يورو، لتمويل شراء عربات القطار، بالاضافة إلى منحة تقدر بـ100 مليون يورو، يتم من خلالها توفير 80 عربة قطار “هدية” .

وكشفت المصادر  فى تصريحات صحفية اليوم، الأحد، إنه من المقرر أن يتم إبلاغ الجانب المجرى بشكل رسمى خلال أيام عدم رغبة وزارة النقل الاستمرار فى تنفيذ اتفاق النوايا الموقع نهاية يونيو 2015، لتمويل وتوريد العربات لصالح السكة الحديد، بقيمة إجمالية مليار يورو، وكان على هامش زيارة رئيس وزراء المجر لمصر.

هل أبرم السيسي صفقات خاسرة؟!

وبدا واضحًا اهتمام الجنرال  عبد الفتاح السيسي منذ بداية انقلابه عقد صفقات واتفاقيات متعددة وضخمة على الصعيد الأوروبي والدولي بشكل عام ،وذلك لجذب الأنظار إليه والتمليح بشرعيته الزائفة من خلال الحل السحرى لإقتصاد البلدان المتدنية.

وكلفت تلك الصفقات والاتفاقيات الدولة المصرية مليارات الدولارات، وكان منها ما هو مرتبط بـ”الأمن القومي المصري”، ولها أبعاد إستراتيجة مهمة في المستقبل من بينها ما يلي:

قطارات المجر

عقب زيارة قئد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح  السيسي لألمانيا توجه مباشرة إلى المجر لتبرم مصر – في 12 يونيو 2015- اتفاق قرض مع دولة المجر بقيمة 900 مليون يورو لتمويل توريد 700 عربة قطار.

رفض العرض المجري لتكلفته الباهظة على الاقتصاد المصري، خاصة أن العملية ستتم بالأمر المباشر، مع عدم وجود عرض فني، كما أن هيئة السكة الحديد غير جاهزة لاستقبال تلك العربات، حيث إنها توريد دون أي دراسة لاستغلال تلك العربات، وسبق للهيئة خلال السنوات الماضية شراء قطارات بالأمر المباشر بمليارات الدولارات، تم تشوينها برغم تحمل الشعب المصري بالكامل لعبء تكلفتها، ونوصي بسرعة إعادة هيكلة السكك الحديدية، وإيجاد منظومة حديثة لإدارتها إدارة اقتصادية وفنية دون تحميل الموازنة العامة للدولة بأعباء جديدة يتحملها المواطن لسنوات طويلة دون حدوث أي تطوير بالخدمة.

كانت هذه توصية المكتب الفني لوزارة التعاون الدولي، التي رفعها – في 15 سبتمبر 2014- إلى وزيرة التعاون الدولي، وذلك بعد لقاء عقد بين السكة الحديد ومسؤولي التعاون الدولي. 

كان هذا جزءًا مما كشفه تحقيق أجرته صحيفة “المصري اليوم” – القريبة من النظام المصري- في 11 أكتوبر 2014، الذي جاء تحت عنوان بالمستندات: إهدار 13 مليار جنيه في شراء “قطارات مجرية” تصنع محليًّا، وكشف عن مستندات رسمية عن سعي وزارة النقل للحصول على قرض بقيمة مليار يورو (10 مليارات جنيه) من أحد البنوك التجارية المجرية، بفائدة تتراوح ما بين 2.25% و3.30%، لتمويل شراء 700 عربة درجة ثانية، و16 قطارًا كاملًا، على الرغم من عدم وجود دراسة فنية، أو اطلاع على المصنع المجري الذي سيصنع تلك العربات، كما أن الهيئة العربية للتصنيع لديها إمكانيات تفوق المصانع المجرية، في هذا الشأن، وبإمكانها توريد تلك العربات بأسعار أقل كثيرًا، بحسب الصحيفة.

 

*مصر.. بين سرطان السيسي والسرطان الإكلينكي

في الوقت الذي أحيا فيه العالم اليوم العالمي للسرطان، امس السبت، الذي بات اكبر تهديد صحي ينتظر البشرية، وسط تصدر مصر في عهد الانقلاب العسكري قائمة دول العالم في الإصابة بالسرطان بعدد إصابات تجاوز 200 ألف حالة سنويًّا.

الرقم بخطورته ليس أخطر من السرطان الذي نشره الانقلاب العسكري على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي في مصر، خلال 3 سنوات من الانقلاب على ارادة المصريين.

سياسيًّا تمدد سرطان السيسي ليأكل اواصل الحياة السياسية في مصر، بتدمير الاحزاب والحركات السياسية عبر مؤامرات المخابرات والاجهزة الأمنية التي صاغت التخالفات السياسية الشكلية ، وعاقبت كل من يخالفها إما بالمخدرات والمنع من السفر ومصادرة الأموال أو الاحالة للتقاعد، كما جرى مع خالد يوسف مؤخرًا، ووائل شلبي بالانتحار والتصفية بمحبسه، والغزالي حرب وجماعة حمدين صباحي.

أما السرطان الاقتصادي، الذي ينحر جسد وعيش المصريين فلا يخفى على أحد مدى الانهيار الاقتصادي الذي اهدر قيمة الجنية وشل القطاعات الاقتصادية المدنية للمجتمع الاقتصادي المدني لصالح الجيش وشركاته، التي عطشت خزائن مصر بعدم دفع رسوم او جمارك أو ضرائب.

بجانب التخبط بالقرارات الاقتصادية لصالح بعض الفسدة واكلي اموال الشعب، كقرار اعفاء الدجاج الروسي من الرسوم، لصالح احد داعمي الانقلاب، ثم الغاء القرار ، ليربح مليار جنيه في ساعات، ويتم تدمير الصناعة الوطنية، التي تعاني ارتفاع اسعار الاعلاف والادوية البيطرية بالأساس.

وعلى المستوى الاجتماعي، يتعالى تأثير سرطان السيسي على المجتمع الذي بات يحارب بعضه بعضا، وصار  قطاع كبير من الاسر يعملون كجواسيس، اضافة لزيادة الضغوط الاجتماعية والنفسية الناجمة عن الازمات الاقتصادية والسياسية، ويزداد القتل خشية الفقر، والانتخار بين الشباب لقلة الوظائف….الى حد انتشار كاسح للمخدرات لتغييب الوعي عن الحياة هروبا من متطلبات الحياة التي عادت عصصية على التحقق بسبب سرطان الانقلاب العسكري.

السرطان الإكلينيكي 

احتضن قصر الأمير محمد علي بالمنيل، ظهر السبت، احتفالية اليوم العالمي للسرطان، الذي نظمته وزارة الآثار بالتعاون مع جمعية رسالة، بمشاركة 100 طفل من مرضى السرطان.

ويعتبر اليوم العالمي للسرطان تظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر مرض السرطان، عبر الوقاية وطرق الكشف المبكر للمرض والعلاج. كذلك يعتبر مرض السرطان أكبر المشكلات الصحية التي تواجه العالم، وأهم أسباب الوفاة على الصعيد العالمي.

200 ألف حالة جديدة سنويًّا

في هذا السياق، حذر أستاذ جراحة الأورام في المعهد القومي للأورام، ورئيس الجمعية المصرية لمكافحة سرطان الثدي، الدكتور محمد شعلان، من تفشّي مرض السرطان “القاتل الصامت” في مصر، والذي اتسع انتشاره خلال السنوات الماضية.

وأكد أن هناك ما يقرب من 400 حالة تتردد يوميًا على المعهد القومي للسرطان على كورنيش النيل في القاهرة فقط، لتلقّي العلاج الكيماوي بخلاف قوائم الانتظار، موضحًا أن تكلفة علاج الفرد الواحد تتجاوز السبعة آلاف جنيه.

وأوضح شعلان في تصريحات صحفية “إن معدلات الإصابة بالمرض في مصر تصل إلى 200 ألف حالة جديدة سنويًا”، معظمها ميؤوس منها، موضحًا أن انتشاره غير عادي في كافة المحافظات المصرية.

ولفت إلى أن هناك أكثر من 200 نوع سرطان في مصر، أكثرها شيوعًا ستة أنواع، منها سرطان الكبد الذي يحتل المرتبة الأولى نتيجة إصابة المرضى بفيروس سي، ويليه سرطان الرئة، ثم سرطان المثانة، وسرطان القولون الذي انتشر أخيرا بسبب عادات الأكل غير السليمة، وسرطان الدم الذي انتشر بين الأطفال والكبار، بينما يحتل سرطان الثدي المرتبة الأولى لدى السيدات

وقال إن استمرار هذا الوضع يؤدي إلى إصابة حالة جديدة كل 5 دقائق في مصر، وستصل إلى 3 حالات كل 5 دقائق بحلول عام 2050، لذا يجب التخطيط صحيا على هذا الأساس.

وعدد شعلان أسباب انتشار امراض السرطان في مصر، منها تلوث البيئة المرتفع عبر دخان عوادم السيارات، والغازات المنبعثة من المصانع الكيماوية، ومحطات إنتاج الطاقة، فضلًا عن استخدام المبيدات الحشرية الضارة بنسب مرتفعة في الأراضي الزراعية التي تنتقل إلى الإنسان والحيوان، إضافة إلى العادات الغذائية وتناول الوجبات السريعة من الشوارع يوميًا.

وأوضح أن من أسباب انتشار المرض التدخين، وأمراض الدم المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض الخبيثة خاصة بين الأطفال، إضافة إلى عدم العلاج من الفيروسات في بداية المرض.

وأضاف أن سلوكيات كثيرة تزيد من نسبة الإصابة بالسرطان، منها تناول كميات كبيرة من الوجبات المليئة بالدهون والكوليسترول المرتفع، وعدم تناول الخضروات والفواكه بكميات مناسبة، ما يؤدي إلى السمنة الزائدة، بالإضافة إلى مشكلات هضمية متعددة أهمها اضطرابات القولون، والتي تعد أحد أهم أسباب سرطان القولون

كذلك لفت إلى استخدام “شنط” وأكياس يوضع فيها الأكل غير صالحة للاستخدام الآدمي من بينها “أكياس” لشراء الفول من المطاعم.

 

*خبير اقتصادي: 8 أسباب وراء تراجع نشاط القطاع الخاص في مصر

شهد نشاط القطاع الخاص بمصر تراجعا مطردا وذلك بدءا من العام الماضى وحتى شهر يناير 2017، الأمر الذى ينبأ بزياده التدهورخلال الربع الأول من عام 2017 الجارى.

وحصر عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، وليد هلال في تصريحات خاصة لرصد 8 أسباب رئيسية لتراجع نشاط القطاع الخاص ومعدلات، هى: عجز مستلزمات الإنتاج.. تراجع حجم الإنتاج..تراجع معدلات التصدير للخارج.. ارتفاع معدلات التضخم.. تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف..تراجع الطلب المحلى.. إرتفاع تكاليف الإنتاج.. إعاقه عمل المستثمرين المحليين.

 وقال وليد هلال، أن نشاط القطاع الخاص بمصر أصبح على المحك مؤخرا، مع إستمرار وتيره الأزمات الإقتصادية بالداخل بينما لم تقوم الحكومة بأى رد فعل مشجع للمستثمر، على العكس كانت القرارات بـ الشهور الأخيرة ضدد عدد من المستثمرين بشكل ملحوظ وعلنا.

وأشار ” هلال” إلى ان الأسباب المتعلقه بتراجع نشاط القطاع الخاص أهمها قيام البنك المركزى بسياسه ” تعويم الجنيهوالتى رفعت تكاليف الإنتاج بشكل مضاعف، فضلا عن تراجع الطلب بالسوق من قبل الأفراد والمؤسسات بسبب إرتفاع الأسعار الناتج عن تعويم الجنيه الأمر الذى رفع معدلات التضخم بشكل غير مسبوق لتكسر حاجز الـ25% .

وأضاف أنه مع إرتفاع الاسعار وتعويم الجنيه حدث عجز فى مستلزمات الإنتاج وكيفيه توفيرها مما عظم من مشكله تراجع الإنتاج وتحقيق خسائر بالميزانيات السنوية للمؤسسات والشركات.

وعن وضع الدوله عوائق أمام المستثمرين لحساب مؤسسات أخرى ونشر ” الإحتكار” بالسوق، أوضح ” هلال” أن الدوله كانت قراراتها الأخيرة سلبيه على المواطن والمستثمر معا، مشيرا إلى أن المستثمرين قاموا بعرض العديد من الحلول البديله عوضا ن سياسه تحرير سعر الصرف قبل الإقدام عليه وتنفيذه ولكن لم يتم الأخذ به.

وأظهرت بيانات صادرة عن مؤشر مديري المشتريات الرئيسي ببنك الإمارات دبي – مصر، إستمرار تراجع نشاط القطاع الخاص بمصر وشركاته ” غير المنتج للبترول” وذلك للشهر الـ16 على التوالى، مشيره إلى تعمق الخسائر بدءا من نوفمبر 2016 الماضي.

وبحسب بيان البنك على موقعه الإلكتروني، فإن مؤشر مديري المشتريات الرئيسي سجل 43.3 نقطة في يناير مقابل 42 نقطة في ديسمبر، ليظل دون مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش، مضيفااستمرار تراجع النشاط إلى استمرار انخفاض الإنتاج والطلبات الجديدة، بالتزامن مع ارتفاع ضغوط التكلفة دفعت الشركات لزيادة متوسط أسعار البيع بأعلى معدل في تاريخ الدراسة

وأظهر المؤشر أن الشركات استمرت مترددة في ضمّ موظفين جدد، كما انخفض عدد الموظفين للشهر العشرين على التوالي خلال يناير الماضي

وكشف المؤشر وجود تراجع حاد في الإنتاج والطلبات الجديدة، بجانب ضعف سعر صرف العملة الصعبة وهو ما أدى إلى ارتفاع أعباء التكلفة

وخلال يناير ظهر انكماشا ملحوظا في أعمال التصدير الجديدة، وهو أمر قيل أنه حدث بسبب مخاوف أمنية على مستوى الأسواق الكبرى في الشرق الأوسط، بحسب البيان، وساهمت الزيادة الحادة في أسعار المنتجات والخدمات في تدهور إنتاج القطاع الخاص غير المنتج للنفط

وقال البيان إن ضعف العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي كان عاملاً أساسيًا وراء الزيادة الأخرى الحادة في تكاليف الإنتاج، وفقا لما قالته شركات ساهمت في البحث، ومع ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ أظهر المؤشر ارتفاع متوسط الرواتب تماشيا مع ارتفاع تكاليف المعيشة، ايضا خفضت الشركات في القطاع الخاص أعداد موظفيها خلال شهر يناير استجابة لتراجع طلبات الانتاج، ليكون بذلك الشهر العشرين على التوالي الذي يشهد فقدانا للوظائف، كما يوضح البيان

ويقول البيان إن الموظفين تركوا وظائفهم إما بحثاً عن فرص عمل أفضل أو للتقاعد، كما أدى العجز في المواد الخام الناتج عن ارتفاع الأسعار إلى تقليل الشركات لنشاطها الشرائي، وهو الأمر الذي أدى بدوره إلى انخفاض شهريّ آخر في مخزون مستلزمات الإنتاج، وفقا للبيان

وأضاف البيان أن نشاط الشراء فى مصر تراجع أيضا، حيث ساهم ارتفاع أسعار المواد في حدوث تراجع قوي المواطن الشرائية، وانعكست زيادة التكاليف على أسعار منتجات الشركات، وكانت الزيادة الأخيرة في أسعار المنتجات والخدمات هي الأكبر منذ 2011

عن Admin

التعليقات مغلقة