السبت , 16 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الرياضة و الشباب » قرية الحلم الأولمبي ودورات الألعاب الأولمبية السابقة في سطور

قرية الحلم الأولمبي ودورات الألعاب الأولمبية السابقة في سطور

دورات الألعاب الأولمبية السابقة في سطور

آلاف الرياضيين يطلون على لندن من قرية “الحلم الأولمبي”

لندن – شبكة المرصد الإخبارية
قائمة بالدورات الأولمبية الصيفية منذ انطلاقها في عام 1896 والبلدان والرياضيين المشاركين والرياضات والأحداث :

أولمبياد أثينا عام 1896 : شهدت مشاركة 14 دولة و241 رياضيا جميعهم من
الرجال في إجمالي تسع رياضات و43 لعبة.

أولمبياد باريس 1900 : شهدت مشاركة 24 دولة و997 رياضيا بواقع 22 سيدة و975 من الرجال في إجمالي 18 رياضة و95 لعبة.

أولمبياد سانت لويس 1904 : شهدت مشاركة 12 دولة و651 رياضيا بواقع ست سيدات و645 من الرجال في إجمالي 17 رياضة و91 لعبة.

أولمبياد لندن 1908 : شهدت مشاركة 22 دولة و2008 رياضيا بواقع 37 سيدة و1971 من الرجال في إجمالي 22 رياضة و110 لعبة.

أولمبياد ستوكهولم 1912 : شهدت مشاركة 28 دولة و2407 رياضيا بواقع 48 سيدة و2359 من الرجال في إجمالي 14 رياضة و102 لعبة.

أولمبياد برلين 1916 : لم تقم بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى

أولمبياد انتويرب 1920 : شهدت مشاركة 29 دولة و2626 رياضيا بواقع 65
سيدة و2561 من الرجال في إجمالي 22 رياضة و154 لعبة.

أولمبياد باريس 1924 : شهدت مشاركة 44 دولة و3089 رياضيا بواقع 135 سيدة و2954 من الرجال في إجمالي 17 رياضة و126 لعبة.

أولمبياد أمستردام 1928 : شهدت مشاركة 46 دولة و2883 رياضيا بواقع 277 سيدة و2606 من الرجال في إجمالي 14 رياضة و109 لعبة.

أولمبياد لوس أنجليس 1932 : شهدت مشاركة 37 دولة و1332 رياضيا بواقع 126 سيدة و1206 من الرجال في إجمالي 14 رياضة و117 لعبة.

أولمبياد برلين 1936 : شهدت مشاركة 49 دولة و3963 رياضيا بواقع 331 سيدة و3632 من الرجال في إجمالي 19 رياضة و129 لعبة.

أولمبياد طوكيو 1940 : لم تقم بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية.

أولمبياد لندن 1944 : لم تقم بسبب الحرب العالمية الثانية.

أولمبياد لندن 1948 : شهدت مشاركة 59 دولة و4104 رياضيا بواقع 390 سيدة و3714 من الرجال في إجمالي 17 رياضة و136 لعبة.

أولمبياد هلسينكي 1952 : شهدت مشاركة 69 دولة و4955 رياضيا بواقع 519 سيدة و4436 من الرجال في إجمالي 17 رياضة و149 لعبة.

أولمبياد ملبورن 1956 : شهدت مشاركة 72 دولة و3314 رياضيا بواقع 376 سيدة و2938 من الرجال في إجمالي 17 رياضة و151 لعبة.

أولمبياد روما 1960 : شهدت مشاركة 83 دولة و5338 رياضيا بواقع 611 سيدة و4727 من الرجال في إجمالي 17 رياضة و150 لعبة.

أولمبياد طوكيو 1964 : شهدت مشاركة 93 دولة و5338 رياضيا بواقع 678 سيدة و4473 من الرجال في إجمالي 19 رياضة و163 لعبة.

أولمبياد مكسيكو سيتي 1968 : شهدت مشاركة 112 دولة و5516 رياضيا بواقع781 سيدة و4735 من الرجال في إجمالي 20 رياضة و172 لعبة.

أولمبياد ميونيخ 1972 : شهدت مشاركة 121 دولة و7134 رياضيا بواقع 1059 سيدة و6075 من الرجال في إجمالي 23 رياضة و195 لعبة.

أولمبياد مونتريال 1976 : شهدت مشاركة 92 دولة و6084 رياضيا بواقع 1260 سيدة و4824 من الرجال في إجمالي 21 رياضة و198 لعبة.

أولمبياد موسكو 1980 : شهدت مشاركة 80 دولة و5179 رياضيا بواقع 1115 سيدة و4064 من الرجال في إجمالي 21 رياضة و203 لعبة.

أولمبياد لوس أنجليس 1984 : شهدت مشاركة 140 دولة و6829 رياضيا بواقع1566 سيدة و5263 من الرجال في إجمالي 23 رياضة و221 لعبة.

أولمبياد سول 1988 : شهدت مشاركة 140 دولة و6829 رياضيا بواقع 2194 سيدة و6197 من الرجال في إجمالي 25 رياضة و237 لعبة.

أولمبياد برشلونة 1992 : شهدت مشاركة 169 دولة و9356 رياضيا بواقع 2704 سيدة و6652 من الرجال في إجمالي 28 رياضة و257 لعبة.

أولمبياد اتلانتا 1996 : شهدت مشاركة 197 دولة و10318 رياضيا بواقع 3512 سيدة و6806 من الرجال في إجمالي 26 رياضة و271 لعبة.

أولمبياد سيدني 2000 : شهدت مشاركة 199 دولة و10651 رياضيا بواقع 4069 سيدة و6582 من الرجال في إجمالي 28 رياضة و300 لعبة.

أولمبياد أثينا 2001 : شهدت مشاركة 201 دولة و10625 رياضيا بواقع 1329سيدة و6296 من الرجال في إجمالي 28 رياضة و301 لعبة.

أولمبياد بكين 2008 : شهدت مشاركة 204 دولة و10924 رياضيا بواقع 4637 سيدة و6305 من الرجال في إجمالي 28 رياضة و302 لعبة.

أولمبياد لندن 2012 : تشهد اقامة 26 رياضة و302 لعبة.
آلاف الرياضيين يطلون على لندن من قرية “الحلم الأولمبي” في لندن
من ناحية أخرى  لن يكون باستطاعة أي رياضي أو رياضية أن يلقي اللوم على الإقامة ، إذا أخفق وفشل في تحقيق أهدافه وأحلامه في دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012) في ظل الرقي الواضح للقرية الأولمبية التي أنشأها المنظمون في لندن.

وبذلت اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن قصارى جهدها لتوفير هذه القرية الأولمبية الرائعة التي تستوعب نحو 17 ألف رياضي ورياضية ومدرب ومسئول يمثلون أكثر من 200 دولة في فعاليات هذه الدورة التي تقام من 27 يوليو الحالي وتستمر حتى أغسطس المقبل.

وبدأ قبل أيام توافد المشاركين في الدورة على أماكن إقامتهم في هذه القرية التي تحتوي على 2818 شقة مقسمة على 11 مجمعا سكنيا داخل القرية الواقعة في ستراتفورد.

وافتتحت القرية مؤخرا في وجود سير تشارلز ألان عمدة القرية وتيسا جويل وزيرة ظل الأولمبياد والبطل الأولمبي السابق السباح دانكان جودهو ورئيس الأولمبياد الثقافي توني هال.

ووصف بوريس جونسون عمدة لندن القرية الأولمبية بأنها “قرية رائعة ومثيرة” وذلك خلال جولة لوسائل الإعلام بالقرية قبل بدء توافد البعثات الرياضية على القرية.

وتوقف جونسون لبرهة خلال هذه الجولة أمام صالون قص الشعر والتجميل مشيرا إلى أن جميع الخدمات ستكون في متناول الرياضيين والرياضيات داخل القرية الأولمبية.

وقال آدم والش الذي يعمل في هذا الصالون “إنني من مشجعي سباقات العدو ،
أتمنى أن أحظى بزيارة من أوسين بولت”.

وتشهد القرية العديد من الخدمات مثل السينما ومتجر كبير ومصرف ومكتب
بريد ومقاهي الانترنت ومستشفى ومركز للياقة البدنية كما يعمل على خدمة
الرياضيين والرياضيات نحو ثمانية آلاف متطوع.

ويعتزم المنظمون أيضا تسليم الرياضيين نحو 150 ألف واقي ذكري. وأوضح
جونسون أن القرية “وفرت كل شيء ممكن للمتعة المشروعة”.

واستعاد جونسون ذكريات أولمبياد 1948 في لندن وهي الدورة التي أقيمت عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية واتسمت بالتقشف لدرجة أن الرياضيين المشاركين فيها اضطروا لاصطحاب المناشف الخاصة بهم معهم إلى لندن.

وأضاف أن البعثة الأمريكية جلبت معها الخبز وثمار الفاكهة التي تحتاجها بل إن البعثة الدنماركية اصطحبت معها أيضا كمية من البيض في ذلك الوقت.

ولكن الأولمبياد الحالي لن يشهد هذه الظروف الصعبة بالتأكيد حيث تشهد القرية الأولمبية كافيتيريا تتسع لخمسة آلاف رياضي ورياضية في نفس الوقت وتقدم جميع المأكولات من الفاكهة وحتى المشويات الفرنسية وتقدم الأطعمة المختلفة من جميع أنحاء العالم إضافة للأطباق البريطانية.

وحرص المنظمون على فرش غرف الرياضيين في القرية الاولمبية بأثاث خفيف
يحتوي على سريرين في كل غرفة ومناضد ومصابيح صغيرة وخزانة ثياب (دولاب). وتحتوي كل شقة على دورة مياه بسيطة ولكنها حديثة وكذلك شرفة تطل على المتنزه الأولمبي أو بعض الساحات الرياضية.

وبمجرد انتهاء الدورتين الأولمبية والبارالمبية (أولمبياد المعاقين) ، سيتم تأجير هذه الشقق حيث سيطلق على المنطقة اسم “قرية الشرق” .

عن marsad

التعليقات مغلقة