الأربعاء , 5 أغسطس 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الجزائر

أرشيف الوسم : الجزائر

الإشتراك في الخلاصات

رئيس حكومة الانقلاب يطالب الشباب العمل سواقين “توك توك”لعدم توفر فرص عمل حكومية. . الجمعة 31 يوليه . .

البطالة البطالة1وظيفةرئيس حكومة الانقلاب يطالب الشباب العمل سواقين “توك توك”لعدم توفر فرص عمل حكومية. . الجمعة 31 يوليه . .

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تعطل أجهزة التهوية على أكثر من 90 معتقل في القاهرة ومخاطر تهدد حياة آخرين في الإسكندرية

أكدت مصادر حقوقية في مصر، أن أجهزة التهوية “المراوح” قد تعطلت تماما عن العمل داخل حجز قسم شرطة بحي حلوان جنوب القاهرة.

وأكدت المصادر أن المعتقلين يعانون الآن من شدة حرارة الجو وزيادة عدد المعتقلين فى الحجز الواحد الذى يبلغ اكثر من ٩٠ فرد ولا يوجد استجابة من إدارة القسم لإصلاح أعطال المراوح والعمل على تهوية جيدة للمعتقلين داخل الحجز. 

وفي ذات السياق قال أهالي وذوي أكثر من 33 معتقل، على ذمة قضيتي حرق مركز حوش عيسى وديوان محافظة البحيرة، أن ذويهم يتعرضون لمعاملة في غاية السوء، قد تودي بحياتهم.

وأكد الأهالي أن سلطات الانقلاب غيرت مقر احتجاز المعتقلين من سجن الأبعادية بالبحيرة لسجن برج العرب بعد انتهاء جلسة محاكمتهم في المحكمة العسكرية بالعامرية، دون أن يصطحبوا معهم متعلقاتهم الشخصية من سجنهم الأصلي. 

وأكد الأهالي أن مكان احتجاز الـ33 معتقل في سجن برج العرب هو غرفة مساحتها 3×3 م، بدون تهوية، مليئة بالحشرات، يطلق عليها اسم “الإيراد”.

وإلى نص شهادة  شقيقة أحد معتقلي قضيتي حرق مركز حوش عيسى وديوان المحافظة :

كان ميعاد جلسة النطق بالحكم يوم 28يوليو2015

تم نقل المعتقلين من سجن الابعاديه لمقر المحكمه العسكريه بالعامريه ..وبعد قرار المحكمه بالتأجيل لجلسه 11اغسطس 2015

تم اختطاف المعتقلين وفوجئ المعتقلين بأن الطريق قد تغير وبعدها فوجئ جميع المعتقلين بأنهم امام سجن برج العرب بدون اي شيء من متعلقاتهم الشخصية وملابسهم ..وقد تجمهروا أمام السجن ورفضوا الدخول فأجبروهم علي الدخول بالقوه وقد كذبوا عليهم وقالو انهم أحضرو متعلقاتهم من ‫‏سجن الابعاديه ووضعوها داخل الزنازين..

ثم أدخلوهم في مكان يسمي ‫‏الايراد

وهو عباره عن غرف مغلقه ليس بها تهويه او مياه مساحتها ٣×٣ يوجد بها 33 شخص

ممنوع عنهم التريض والماء والهواء والاضاءة

ولكم ان تتخيلوا كم المعاناة

في ظل هذا الجو الحار الخانق المظلم ..لا يوجد مع اي واحد منهم.لا منديل ولا فوطه ولا أي شيئ،حتي يقوموا بتنشيف عرقهم

جميع المعتقلين اصيبوا بأمراض،جلديه حيث الحشرات البق الصراصير تسيطر علي المكان

وبعد معاناة علمنا ان هناك زياره استثنائية وان اخر يوم هو الخميس فذهبنا وهناك ‫ معاناة جديدة

وقفت السيارت علي بعد 3كيلوا من السجن ثم قاموا بالنزول وركبوا توكتوك ووقف ايضا قبل السجن بمسافه كبيره نزل الجميع.. حملوا مامعهم من اشياء وساروا علي الاقدام مسافه طويله في عز الحر الشديد.

وبعد الوصول ‏معاناة اخري الوقوف في طابور طويل وقت طويل لحجز الزياره .

وبعد ساعات طويله من الانتظار مع شدة الحر فسدت الاطعمة وقام معظم الناس برميها .

ومعاملة غير آدميه مع الاهالي اثناء التفتيش الذاتي وتفتيش الطعام.
ثم تم الوصول للمعتقلين بعد معاناة كبيرة حيث انهم لم يتمكنوا من الجلوس،معهم اكثر من ربع ساعه

ومن المتوقع ان يظل المعتقلين في هذا المكان الكئيب الضيق لمدة ١١ يوم ولا يسمح لهم بالتريض او الزيارة.

 

*مالك فين” أسرة طالب بالسياحة والفنادق تستغيث خوفا على مصير نجلها

دشنت أسرة الطالب المختفي قسريا عبد المالك محمد 22 سنة، هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان ” ‫#‏مالك_فين” بعد مرور 22 يوما على اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب.

واختطفت قوات أمن الانقلاب “عبدالمالك” من منزله بجنوب القاهرة في التاسع من يوليو الجاري واقتادته إلى مكان غير معلوم، ولم يتم عرضه على النيابة رغم مرور أكثر من ثلاثة أسابيع على اختطافه.

وقالت أسرته أنها تخشى من تعرضه لعلميات تعذيب وحشية على يد قوات أمن الانقلاب، وحملت الداخلية المسؤولية عن سلامته.

 

 

*محلب يطالب الشباب بالعمل “سواقين تكاتك” ويفرض 1500 جنيه غرامة تشغيلها في نفس الوقت

أصدرت  حكومة الانقلاب قراراً بحظر سير مركبة الغلابة “التوك توك” بشوارع القاهرة حظرًا نهائيًا كمرحلة أولى، بنطاق أحياء غرب القاهرة والأزبكية وعابدين والموسكى والوايلى وباب الشعرية وبولاق أبو العلا ووسط القاهرة .

وفى خطوة لتضييق العيش على الفقراء قال احد السائقين: أن الحكومة قررت تغريم 1500 جنيه للتوكتوك الذى يتم ضبطه فى شوارع القاهرة.

وأوضح أحد السائقبن أن مثل هذه القوانين تصب فى مصلحة الاغنياء فقط مطالبين الحكومة الانقلابية بتوفير فرص عمل لهم.

في الوقت ذاته خرج إبراهيم محلب رئيس حكومة الانقلاب في لقاء تلفزيوني يطالب الشباب، بأن يعملوا “سواقين تكاتك”، مشيرًا إلى أن عصر الوظائف الحكومية انتهى ولم تعد موجودة.

https://www.youtube.com/watch?v=_yE5Bprgts0

https://www.youtube.com/watch?v=SWTkD_fJDhs

 

 

*مصر بتفرح”.. شاهد حلقة الشاب “أشرف” من إبداع الاحتجاج

استمر الفنان عبد الله الشريف في سخريته من قائد الانقلاب العسكري ومشروعاته الفاشلة.

 وقام “الشريف” في حلقته الجديدة بالسخرية من حملة السيسي #مصر_بتفرح، حيث بدأ حلقته بـ “مصر بتفرح يا بشر.. افرح يلا .. افرحي يا بت.. زعرطي يا ست“. 

سخر عبد الله الشريف من تفريعة قناة السويس الجديدة التي زعم الانقلاب أنها ستدر 100 مليار دولار فيما قناة السويس نفسها تدر 5 مليارات فقط!

كما سخر من عزف فرقة الجيش لنشيد “لبيك إسلام البطولة“. 

وظهر في آخر الحلقة الفنان باكوس يقول “40 واحد ماتوا غرقانين، 23 ماتوا محروقين، 17 واحد ماتوا في حادثة طرق، أربع أطفال ماتوا من المحلولفيصوّب عليه الشاب أشرف السلاح، فلا يهم الانقلاب أرواح البشر، بل يريد أن يضلل الشعب ويجعله يعيش في غيبوبة دائما، ويغطي على جرائمه ومصائبه بـ “مصر بتفرح“!

https://www.youtube.com/watch?v=JgfF6eIv10Q

 

*شيخ العسكر يواصل مجاملة الانقلاب: التظاهر ضد السيسي في ذكرى مجزرة فض رابعة “حرام“!!

في بيان لمجاملة العسكر، زعم الأزهر أن دعوات التظاهر، يوم الجمعة 14 أغسطس، في ذكرى مجزرة فض رابعة ضد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي “حرام شرعا”!.. فيما رفضت “جبهة علماء الأزهر” ذلك البيان ودعت عموم المصريين لإحياء ذكرى أكبر مذبحة في تاريخ مصر الحديث.  

وذكر الأزهر، فى بيان له، اليوم الجمعة، أنه يعتبر أي محاولة للحشد ضد السيسي دعوات هدامة تستهدف الوطن واستقراراه، مؤكدا أنه بصدد إصدار قرارات معاقبة للشيوخ المؤسسين لـ “جبهة علماء الأزهر”، رغم اعتمادها من المشيخة منذ عام 1992

ورغم أن بيان الأزهر أكد أنه لا يعلق على الأحداث السياسية، فصلا للدين عن السياسة، إلا أن البيان ختم بقوله إن الاحتفال بقناة السويس الجديدة أهم من إحياء ذكرى رابعة، وأن “الأحياء أبقى من الأموت”، على حد تعليق أحد شيوخ الأزهر الموالين للانقلاب.

 

 

*تعليم الانقلاب يرفع رسوم الابتدائى إلى 64 جنيها

قرر وزير التربية والتعليم الانقلابى محب الرافعى، زيادة رسوم الدراسة لطلاب مرحلة “الابتدائى ورياض الأطفال” إلى 64 جنيها، تحصل فى صورة طابع تأمين صحى على الطلاب الجدد.

وأكدت حركة “حقى فين” للمعلمين أن قرار وزير التربية والتعليم يعتبر تقنينا لبدء رفع الرسوم الدراسية رغم مزاعم مجانية التعليم؛ حيث لم يتم إعفاء حتى تلاميذ رياض الأطفال من تحصيل هذا  

وشددت الحركة أن القرار استمرار لمسلسل استنزاف الشعب المصري ورفع شعار هتدفع يعني هتدفع” في الوقت الذي يتم فيه تكبيل المواطن بأعباء ومصاريف إضافية من منطلق “مفيش” تقوم الحكومة بشراء 1400 كلب بلجيكى لتأمين السيسي في احتفالية افتتاح تفريعة قناة السويس، فضلا عن توزيع عملات ذهبية كهدايا تذكارية على الحضور الأجانب في حفل الافتتاح

 

*إصابة رئيس أركان الدفاع الجوي في حادث سير

أكد مصدر أمني أن اللواء أبوالمجد هارون، رئيس أركان قوات الدفاع الجوي أصيب، اليوم الجمعة، في حادث سير على طريق “القاهرة – الإسماعيليةالصحراوي، نقل على إثرها للمركز الطبي العالمي لإجراء بعض الفحوصات.

وقال المصدر أن الحادث جاء عاديا نتيجة انفجار أحد الإطارات بسيارة اللواء أبوالمجد الخاصة، مؤكدا أن الحالة الصحية له جيدة، والإصابات طفيفة، ومن المقرر مغادرته المستشفى خلال ساعات قليلة.

 

 

*وايت نايتس تقتحم نادي الزمالك

قامت مجموعة “وايت نايتس” المنتمية لنادي الزمالك، باقتحام النادي أثناء احتفال الفريق والجماهير بالتتويج بدرع الدوري للمرة الثانية عشر في التاريخ.

 

*أمن الانقلاب يعتقل ٥٢ من رافضي الانقلاب خلال مشاركتهم في مظاهرات اليوم

 

*حفل تفريعة قناة السويس الجديدة برعاية عز ورفاقه في الوطني المنحل

أعلن النظام الانقلابي في مصر عن قائمة الشركات الراعية لحفل افتتاح مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة، المقرر إقامته يوم 6 أغسطس المقبل، التي كشفت عن تصدر رجال الأعمال المنتمين للحزب الوطني المنحل للمشهد بجانب شركات وبنوك إماراتية.

وأظهر إعلان مدفوع الأجر، نشر في الصحف الانقلابية تحت عنوان “معا ساهمنا في هذا الإنجاز التاريخي” أسماء الشركات الراعية لحفل الافتتاح، التي تم تقسيمها إلى شرائح “بلاتينية” و”ذهبية” و”فضية” و”شركاء إعلاميين”، وفقا لقيمة المساهمة المالية التي دفعتها كل شركة في نفقات الحفل.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة الإعلان الذي ضم 23 راعيا و13 شريكا إعلاميا، بمزيج من الغضب والسخرية، وأكدوا أن الحفل سيجمع شركاء الانقلاب في الداخل والخارج، وأن نظام السيسي ليس إلا النسخة الأبشع من نظام مبارك.

وجاء في شريحة “الراعي البلاتيني” للحفل، شركة “أوراسكوم” للإنشاءات التي يملكها رجل الأعمال القبطي “نجيب ساويرس”، ومجموعة شركات “طلعت مصطفىالمملوكة للنائب السابق عن الحزب الوطني طلعت مصطفى والمحبوس حاليا بعد إدانته بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، ومجموعة “سيراميكا كليوباتراالتي يملكها رجل الأعمال والنائب عن الحزب الوطني “محمد أبو العنين”، وشركة حديد  المصريين” المملوكة لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، وشركات “حديد عزالمملوكة لأمين التنظيم السابق في الحزب الوطني أحمد عز.

وفي شريحة “الراعي الذهبي” جاءت مجموعة شركات “وادي دجلة” المملوكة لرجل الأعمال محمد سامي، وقنوات “سي بي سي” المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين، ومجموعة شركات سما المملوكة لرجل الأعمال حسن راتب، والبنك الأهلي المصري وبنك سي آي بي وبنك مصر وبنك القاهرة.

أما شريحة “الراعي الفضي” فضمت مجموعة شركات “هيرميس” للأوراق المالية التي كان جمال مبارك شريكا فيها، وشركة الفطيم القابضة الإماراتية، وشركة قناة السويس والبنك الأهلي المتحد الإماراتي، والبنك العربي الإفريقي الدولي، وشركة كوكاكولا، وبنك الإمارات دبي الوطني الإماراتي، وبنك قناة السويس ومصرف أبو ظبي الإماراتي ومصرف الاتحاد الوطني الإماراتي“.

 

وأخيرا، ضمت قائمة “الشركاء الإعلاميين” للحفل، كيانات إعلامية مملوكة لرموز نظام مبارك، هي قنوات الحياة والنهار وصدى البلد والمحور و”أون تي في” و”تن، بجانب صحف أخبار اليوم واليوم السابع والمصري اليوم، وثلاثة شركات إعلانية هي فيوتشر وبروموميديا ومايند شير.

 

*حامد العلي: السيسي يتم توجيهه ضمن مخطط الغرب وفق صفقتهم مع إيران

كتب الداعية الإسلامي والإعلامي الشاعر حامد العلي عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مؤكدًا أن: “السيسي يتم توجيهه ضمن مخطط الغرب وفق صفقتهم مع إيران ، لايملك من أمره شيئا ، ولكن المأمول أن يبوء كل مخططهم بالفشل كما فشلوا من قبل بإذن الله” 

 

*واشنطن بوست: مصر لا تسير نحو الديمقراطية

خصصت صحيفة الواشنطن بوست الأميركية افتتاحيتها  للشأن المصري وانتقدت الدعم الإميركي لنظام الإنقلاب في ظل الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن الادعاء بأن مصر تسير نحو الديمقراطية، بعد أحداث 3 يوليو التي جرت منذ عامين، هو ادعاء خاطئ.

وأشارت الصحيفة، إلى إنه وقبل عامين ادعى وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن القوات المسلحة المصرية “استعادت الديمقراطية”، في الوقت الذي قام فيه النظام العسكري بحملة ضخمة ضد مؤيدي الدكتور محمد مرسي، تطورت لاحقاً ليشرع الانقلاب العسكري الذي قاده عبدالفتاح السيسي  في القمع الأكثر دموية ووحشية في تاريخ مصر الحديث، بحسب ما قالته الصحيفة

وبينت الصحيفة في افتتاحيتها، أن هذا القمع لم يوجه فقط للجهاديين وأنصار “مرسيوإنما امتد أيضا إلى الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان، والنشطاء العلمانيين المناصرين للديمقراطية الذين قادوا ثورة 2011.

وتابعت الصحيفة: “الديمقراطية لا تلوح في الأفق رغم خلع السيسي للزي العسكري وترشحه للانتخابات، حيث تم تأجيل الإنتخابات التشريعية التي كان من المفترض إجراؤها في مارس إلى أجل غير مسمى، وحتى لو تم إجراؤها فإن التصويت النزيه سيكون مستحيلاً، ومع ذلك فإن السيد “كيري” سيعود إلى القاهرة الأحد المقبل لإجراء حوار إستراتيجي مع حكومة السيسي. إنها فرصة لتصحيح الصورة العامة للنظام المصري و للضغط عليه لتغيير مسار العمل“.

ولفتت الـ”واشنطن بوست” إلى أنه بعد محاولات ضعيفة لعقاب نظام السيسي باتخاذ خطوات مثل تجميد تسليم المروحيات العسكرية قامت إدارة أوباما باستخدام سلطتها لرفع قيود الكونجرس على ما يزيد عن مليار دولار من المساعدات، مضيفة: “ويقول مسئولي الإدارة الأميركية أن هذه السياسة تهدف إلى مساعدة مصر لإلحاق الهزيمة بالإرهابيين بما في ذلك عناصر تنظيم الدولة المتمركزين في سيناء، لكن في ظل نظام السيسي زادت الهجمات بشكل مطرد مع اتساع الهجمات من سيناء ليمتد إلى القاهرة و الأماكن السياحية مثل الأقصر”، بحسب ما أوردته الصحيفة.

وقالت الصحيفة: “أحد الأسباب الرئيسية لتنامي العنف نستطيع أن نفهمه من خلال خطاب أرسله مجموعة من الخبراء السياسيين الحزبيين الأسبوع الماضي إلى السيد “كيري” قالوا فيه: “إن نظام السيسي بإغلاقه كل سبل التعبير السلمي التعبير عن الرأي هو بذلك يشعل نارا يريد أن يطفئها”، واستشهد التقرير بقول منظمات المجتمع المدني: “إن عنف الدولة المتمثل في قتل الآلاف خلال المظاهرات، وعشرات الآلاف من السجناء السياسيين، والمئات من حالات التعذيب الموثقة أو الاختفاء القسري، والاعتداء الجنسي على المحتجزين أو  أفراد عائلاتهم والعقاب الجماعي للمجتمع السيناوي يخلق دوافع أكبر للمصريين للالتحاق بالمجموعات المسلحة“”.

وختمت الصحيفة بالنصائح التي قدمها مجموعة من الخبراء من معهدي كارنيجي وبروكنجز، والتي أكدت أنه يجب على السيد “كيري” أن يدفع نظام السيسي لإنهاء المحاكمات السياسية و إيقاف أحكام الإعدام، والتوقف عن قمع الصحفيين و المجتمع المدني، ومراجعة إستراتيجيته في سيناء، والبدء في عملية مصالحة وطنية، وعلاوة على ذلك اقترحت المجموعة على  السيد “كيري” مقاومة رغبته في الثناء العلني على الحكومة المصرية وبعبارة أخرى  عدم الادعاء مرة أخرى أن مصر “تستعيد الديمقراطية“.

 

 

*وأد الأبناء يعود لمصر بسبب سياسات العسكر

تجرد أب من مشاعر الإنسانية، وقام بإلقاء ابنه الرضيع من شرفة منزله بالطابق الرابع بالإسكندرية؛ بسبب مروره بأزمة مالية، أمس الخميس

فبسبب الفقر الذي بات يهدد نحو 70% من الأسر المصرية في عهد الانقلاب العسكري، وفق تقديرات حقوقية، قام “محمد ح ع” (30 سنة عاطل) بإلقاء ابنه الرضيع ذي العام وثلاثة شهور، بعد مشادة مع زوجته بسبب المصروفات المنزلية بمنطقة الدخيلة بالإسكندرية، ثم فر هاربا

تشير الحادثة إلى مدى الانهيار الاقتصادي الذي تمر به غالبية الأسر المصرية، بعيدا عن أعين المسؤولين الذين يستقون معلوماتهم من إعلام لا يرى إلا المناطق الفارهة ونوادي وكامبوندات التجمعات الباهظة الأثمان، فيما تغط عشوائيات وقرى ومدن مصر بملايين الجائعين والفقراء الذي لا يجدون إلا بيع أبنائهم للأغنياء الذين حرموا الولد، أو تركهم عالة في الشارع ليكونوا قنابل موقوتة وأداة في يد البلطجية وتجار المخدرات، لترتفع نسب الجرائم التي تهدد استقرار البلاد ككل.  

الأب القاتل يعاني البطالة والفقر؛ بسبب سياسات العسكرة التي تغولت على كل المشروعات في مصر، وتحولت معها كبريات الشركات الاستثمارية إلى مجرد مقاول من الباطن، يأحذ الفتات من شركات الجيش التي لا يمكن منافستها، لانخفاض تكاليف تشغيل العمالة، الذين في غالبهم جنود سخرة، ومن ثم لا تجد الشركات الكبرى إلا الاستغناء عن العمالة وطردهم، لتتواءم مع مقتضيات سيطرة العسكر على الحياة الاقتصادية… وسط تهليل من الأذرع الإعلامية لقدرات الجيش الفائقة على الإنجاز، سواء في مشروع التفريعة الجديدة، الذي استلزم إنجازه الاستعانة بـ75% من كراكات العالم للحفر خلال عام، ليرضي غرور قائد الانقلاب، مكلفا الشعب المصري ديونا بـ100 مليار جنيه، يسدده المصريون، بلا جدوى اقتصادية ملموسة، سوى الظهور بمظهر الإنجاز بعد الفشل في كافة المشروعات التي تم الإعلان عنها، من معالجة الفيروسات بالكفتة، إلى مشروع محطات نووية وقمر صناعي وصاروخ فضائي، إلى المليون وحدة سكنية، إلى استصلاح مليون فدان.. وغيرها من المشروعات التي تحولت إلى مجرد “فنكوش” لا يرى ولكن نسمع عنه كثيرا!!. 

 

آخر مشروعات العسكر التي أعلن عنها اليوم، هو تطوير القدرات العلاجية والهندسية لمعهد القلب القومي، والتي قام بها الجيش، وسط ترحيب إعلامي وتهليل، دون النظر للتوازن الاقتصادي والإفقار الذي بات يهدد أكثر من 70% من الأسر

وبسبب تلك السياسات المدمرة، ارتفع عدد العاطلين عن العمل في مصر إلى 3.5 مليون مواطن، ما يعادل نحو 31% من المصريين عاطلين عن العمل، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء نهاية 2014، فيما نحو 72% منهم كانوا يعملون من قبل وفقدوا وظائفهم

ولفت تقرير “الإحصاء” إلى أن 33″% من العاطلين عن العمل حاصلون على شهادات عليا، و45% من حَمَلة المؤهلات المتوسطة. ولفت إلى أن “نسبة البطالة ارتفعت إلى 31%، بينما كانت 9% قبل عام 2011“.

 

 

*فينانشيال تايمز: شبح الجزائر يلوح في الأفق بمصر

 بدأ الكاتب عماد مصطفى تقريره المنشور بموقع صحيفة ” فينانشيال تايمز” الأميركية بالربط بين ما حدث في الجزائر عندما فازت جبهة الإنقاذ الإسلامية في انتخابات ديمقراطية، و هو ما صدم النخبة فما كان من الجيش إلا أن ألغى نتائج الإنتخابات عام 1992 و أعلن حالة الطوارىء  قبل الجولة الثانية من الإنتخابات .

خلال عامين ظهرت العديد من المجموعات المسلحة لقتال الدولة كان أخطرها الجماعة الإسلامية المسلحة التي تكونت من المحاربين القدامى في أفغانستان أعلنت رفضها للديمقراطية و جبهة الإنقاذ الإسلامية واستهدفت الأجانب عن عمد .

  وتابع الكاتب أوجه التشابه كبيرة مع مصر حيث تم إقصاء جماعة الإخوان المنتخبة ديمقراطياً و إعلانها  جماعة إرهابية و تم إصدار قانون جديد للإرهاب  يتضمن محاكمات سريعة و قيود على استئناف الأحكام بما في ذلك عقوبة الإعدام .

و بعد أن قتلت قوات الأمن العديد من  أعضاء الإخوان في الأول من يوليو الماضي دعت الجماعة الشعب المصري إلىتصعيد العمل الثوري ” ضد ” الطاغية الظالم ” عن طريق ” تحطيم قلاع الظلم و الإستبداد ” مع  إغلاق باب المصالحة تكتسب العناصر المتطرفة أرضاً جديدة  و هو ما قد يؤدي إلى تكوين جناح مسلح يهاجم  أهداف الدولة  إعدام الرئيس السابق و قيادات الإخوان الأخري سيسرع هذه العملية .

وأشار إلى أن الخطر الأكبر قادم من تنظيم الدول حيث قامت ولاية سيناء التابعة له بشن الهجمات الجريئة في الشيخ زويد، و يبدو أن الهجمات مرشحة للزيادة حيث يجذب تنظيم الدولة أعضاء الإخوان الذي خاب أملهم، ومع ما يقرب من نصف مليون عضو أساسي بالإخوان و أكثر من مليون شخص تأثروا بالإجراءات الأمنية القمعية فإن النطاق المحتمل لتجنيد عناصر لتنظيم الدولة مخيف.

وقال:”يجب علينا ألا نقلق من الغربيين الذين يلتحقون بتنظيم الدولة ليقوموا بعمليات انتحارية لكن بدلا من ذلك يجب أن نقلق من أعضاء الإخوان من  المهندسين و الأطباء أصحاب الياقات البيضاء الذين قد يكونوا  سيد قطب أو الظواهري المستقبليين، و كلما زاد قمع الدولة  كلما كان تنظيم الدولة أكثر سعادة لأن ذلك من شأنه أن يوسع نطاق تجنيده لأعضائه“.

و ختم الكاتب بالقول بأن الطريق الوحيد لتجنب المسار الدموي الطويل المحتمل هو التعلم من الجزائر و تبني نهج المفاوضات و التسوية ، و دعم حقوق الإنسان، و عملية دبمبقراطية حرة ، و إجراءات قانونية سليمة للمشتبه بهم وليس نزع الإنسانية ، و تقييد الفضاء العام ، و اختصار الإجراءات القانونية .

 

 

*10 مواقف لـ”البرادعى” باع فيها “المدنية” للجيش

مع قرب ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة، لأنصار الشرعية في 14 أغسطس 2013 لن ينسى التاريخ ذلك اليوم، الذي سيظل ذكرى سنوية لضحايا العنف واستخدام القوة المفرطة، إلا أنه على هامش تلك الذكرى انطوت صفحة أحد السياسيين الذين لعبوا دورًا هامًا خلال الـ 3 سنوات الماضية له، حيث قدم استقالته من منصب الرجل الثاني في الدولة لرفضه فض الاعتصام بالقوة.  

وبالرغم من أن الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، دعا دائمًا إلى الدولة المدنية، إلا أنه له عدة مواقف تضع العديد من علامات الاستفهام حول دوره، حيث رصد الدكتور سيف الدين عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، 10 مشاهد للدكتور محمد البرادعي، وصفها بـ”المتناقضة”، باعتباره دائمًا يدعو إلى مدنية الدولة في الوقت الذي أفسح فيه الطريق لوصول الجيش للحكم من خلال مواقفه.

ووجه “عبدالفتاح لـ”البرادعي عدة تساؤلات، خلال مقاله بعنوان ” البرادعي.. مشاهد متناقضة ومواقف محيرة، قائلًا: هل لديك تفسير يا سعادة الدكتور لبعض أو كل ما أشرنا إليه، فأين ليبراليتك، وأين منطقيتك؟ أليس لهذا الشعب حق عليك، وعلى غيرك، أن توضح له مواقفك وفعلك؟

جاءت بالفعل مواقف البرادعي متناقضة وغريبة عن مبادئه التي يدعو لها والتي كانت بداية من عزل الرئيس الأسبق حسنى مبارك والخلاف مع المجلس العسكري بقيادة المشير حسين طنطاوى انتهاءً بخروجه من المشهد تمامًا بعد تقديم استقالته على خلفية فض اعتصامى رابعة والنهضة.

 

مد الفترة الانتقالية عامين

ورصد عبدالفتاح” أول موقف متناقض لـ”البرادعي” يوم 28 فبراير 2011 (بعد الثورة بأسبوعين تقريباً)، حيث صرح بضرورة مد الفترة الانتقالية عامين، بعد أن أعلن المجلس العسكري فترة انتقالية ستة أشهر، قائلًا: “أقدر المجلس العسكري، لكن علينا ألا نستعجل الفترة الانتقالية، بعد عقود من نظام قمعي، فالشباب غير جاهز لخوض الانتخابات، والإسلاميون وحدهم الجاهزون، ولا بد أن نحقق توازناً“.

 

حماية الجيش بالدستور

وفي 17 إبريل 2011، صرح البرداعي برأيه في دولة ما بعد الثورة في حوار مع جريدة الأهرام، قائلًا: “يجب وضع مادة في الدستور، تنص على حماية الجيش الدولة المدنية”، مبررًا ذلك بالخوف من تحول مصر إلى دولة دينية، فى حالة صعود الإسلاميين إلى السلطة، وكرر البرادعي تصريحاته أكثر من مرة في عهد مجلس طنطاوي.

 

وثيقة المبادئ الدستورية

لم تتطرق وثيقة البرادعي، التي طالب في 26 يونيو 2011، والتي سُميت وقتها بـ وثيقة “المبادئ فوق دستورية”، لوضع المؤسسة العسكرية، وتضمنت مواد خاصة بمدنية الدولة، كما تراها القوى المدنية، على أن تكون ملزمة للجنة التي ستشكل لإعداد الدستور، إلا أن قوى مدنية أخرى طرحت وثائق أخرى، لتطوير وثيقة البرادعي منها (وثيقة المجلس الوطني ووثيقة البسطويسي) التي نصت بعض موادهما صراحة على ضرورة تدخل المؤسسة العسكرية لحماية النظام المدني الديمقراطي من أي تشريع يمكن أن يصدر عن البرلمان، يهدد مدنية الدولة، وصولاً إلى ما أطلق عليه “وثيقة السلمي” التي فجرت الموقف، وتم العدول عنها، بعد رفض الإسلاميين.

 

اعتذاره عن المجلس الرئاسي

فوت البرادعي الفرصة في رحيل المجلس العسكري عقب أحداث محمد محمود 2011، حيث ملأ الشباب الميادين اعترضًا على الضحايا الذين راحوا في الأحداث في مشهد ثوري مهيب، مطالبين برحيل المجلس وتسليم السلطة إلى مجلس رئاسي مدني، وهي الفكرة التى ما برح محمد البرادعي يقترحها، من حين إلى آخر، وها هي الفرصة سانحة لتنفيذها، توزع منشورات فى التحرير بفكرة المجلس الرئاسي مكوناً من الثلاثي الشهير، البرادعي وحمدين صباحي وعبد المنعم أبو الفتوح، ويعلن عن مؤتمر صحافي لهم في التاسعة مساء، وفجأة يعتذر البرادعي عن الحضور، فيحاول معه بعض المقربين، فيفشلون في إقناعه بالحضور، ثم يذهب، في اليوم التالي، إلى اجتماع غير معلن مع المجلس العسكري.

 

انسحابه من الترشح للرئاسة

ومن أشهر للبرادعي، والذي صدم فيه أنصاره من الشباب، بقرار عدم خوض السباق الرئاسي، في 14 يناير 2012، قائلاً: “ضميري لن يسمح لي بالترشح للرئاسة، أو أي منصب رسمي آخر، إلا في إطار نظام ديمقراطي حقيقي، يأخذ من الديمقراطية جوهرها، وليس فقط شكلها”، وتسئل “عبدالفتاح”: فماذا عن مشاركته في بدايات منظومة الانقلاب؟.

 

الاستفتاء على الدستور 

وقال عبدالفتاح” إن البرادعي دعَّم التوتر في عهد الرئيس محمد مرسي وذلك من خلال مطالبته الأخير، في فيديو مصور، بوقف الاستفتاء على الدستور الذي وصفه بالباطل”، داعياً إلى تشكيل جميعة تأسيسية جديدة، تعد دستورًا مؤقتًا يحوي تعديلات على دستور 1971، يعمل به سنة أو اثنتين، وهو الاقتراح الذي سبق ورفضه بعد الثورة مباشرة، حينما طرحت فكرة تعديله والعمل به مؤقتًا، ثم أردف: “أياً كانت نتيجة الاستفتاء، وعشان أكون واضح، الاستفتاء باطل، ومشروع الدستور باطل“.

 

رفضه الحوار مع مرسي والحوار مع الجيش

واستجاب البرادعي لدعوة المؤسسة العسكرية للقوى المعارضة لحوار وطني في ديسمبر 2013، لتقريب وجهات النظر بينها وبين الرئيس، في الوقت الذي رفض فيه الحوار مع الرئيس وقتها، وعلى الفور أعلنت جبهة الإنقاذ موافقتها، ويستقل محمد البرادعي سيارته نحو مقر الدعوة في إحدى دور القوات المسلحة، ما سبب حرجاً لـ”مرسي”، الذي رفضوا دعوته مرارًا وتكرارًا، فطالب القوات المسلحة بإلغاء اللقاء، وبالفعل ألغي اللقاء. وعاد البرادعي من منتصف الطريق.

 

وعتبر عبدالفتاح” أن هذا المشهد كان ذات دلالة واضحة على أن هناك ثمة علاقة ما أو اتصالاً مباشراً أو غير مباشر بين هذه القوى والجيش، وهو ما تأكد بعد 30 يونيو.

 

مشهد 3 يوليو

ولم ينس “عبدالفتاح” الموقف الأشهر لـ”البرادعي”، حيث يقف الدكتور، الرمز المدني الليبرالي الشهير، بجوار قيادات الجيش ورجال الدين، في مشهد من مشاهد لن ينساها التاريخ، ليعلن عزل الرئيس المنتخب بعد ثورة 25 يناير، وتعطيل الدستور والمجلس النيابي.

 

تسريب لقاءات نادي ضباط البحرية

وفي 12 يوليو 2013، نشرت صحيفة وال ستريت جورنال تحقيقاً صحفيًا بعنوان الدولة العميقة تشرق من جديد في مصر”، كشفت فيه أن ترتيبات ولقاءات سرية عقدت بانتظام بين جنرالات الجيش وقادة المعارضة، وفي مقدمتهم محمد البرادعي قبل 3 يوليو بشهور، في نادي ضباط القوات البحرية.

وكانت رسالة المعارضة للجيش “هل ستكون معنا هذه المرة أم لا”، فرد الجنرالات إذا استطعتم حشد عدد كافٍ من المتظاهرين في الشوارع، سنتدخل على الفور، ونعزل مرسي بالقوة“.

وعددت الصحيفة، في تقريرها المطول، أسماء حاضري هذه الاجتماعات من القوى المعارضة، كان منهم البرادعي، مؤسس حزب الدستور، وعمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، وحمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي.

 

اعترافه بالتآمر على مرسي مع الغرب

وأعلن البرادعي”، في مايو 2015، تصريحات مهمة ومثيرة، أهمها ما ذكره من تأكيد على محاولاته الحثيثة لإقناع الغرب، في فترة الرئيس مرسي، بضرورة إزاحته وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال “دعمت إقامة انتخابات رئاسية مبكرة بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وقطر والإمارات…”. وفى تصريح آخر “عملت جاهداً على إقناع الغرب…”. وفي تصريح ثالث “وقعت على خطة صديقي برنارد ليون التي تقضي بانتخابات رئاسية مبكرة، وخروج مشرف للسيد مرسي“. 

 

 

*لهذه الأسباب “يفخّخ” السيسي مجلس النواب

بدأ عبدالفتاح السيسي، رسمياً بتنفيذ مخطط “تفخيخ” مجلس النواب المقبل، المفترض إجراء انتخاباته قبل نهاية العام الحالي، بما يعرّض البرلمان عقب تشكيله لشبح الحل في أي وقت. وأصدر السيسي قراراً بقانون يسمح بتعديل بعض أحكام المحكمة الدستورية العليا، وتقضي التعديلات بعدم إلزام المحكمة بمدى زمني محدّد للبتّ في الطعون المقدمة في قوانين الانتخابات أو أي من الإجراءات المتبعة في ذلك.

ويأتي قرار السيسي الجديد في إطار تعديل ما أصدره الرئيس المؤقت السابق عدلي منصور، الذي تولّى الحكم في مرحلة انتقالية عقب الانقلاب علي الرئيس محمد مرسي، بضرورة البتّ في دستورية قوانين الانتخابات، خوفاً من حلّ البرلمان في أي وقت. ويخشى السيسي من تشكيل مجلس النواب المقبل، خوفاً من أن يأتي بأغلبية لا تدين بالولاء الكامل له، في ظلّ السلطات الكبيرة الممنوحة لهذا المجلس في ضوء التعديلات التي أُدخلت على الدستور عقب الانقلاب علي مرسي.

 

كما يرغب في عدم إتمام انتخابات مجلس النواب، نظراً لتصدّر فلول نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك المشهد السياسي والانتخابي الحالي، في ظلّ دفع مبالغ طائلة من قبل رجال أعمال على الدعاية واستقطاب مرشحين سابقين على قوائم الحزب الوطني المنحل في انتخابات 2005 و2010.

ويقضي القرار الجديد بإمكانية حل مجلس النواب حتى عقب تشكيله وعدم تحصينه من الحل في أي وقت، إذا أقدم أحد المتضررين بطعن على سير العملية الانتخابية أو أحد القوانين التي تجري وفقاً لها الانتخابات. ولا تكون المحكمة الدستورية العليا المصرية ملزمة بالبتّ في الطعون في مدة محددة مثلما كان الوضع حين قرّرت تأجيل انتخابات مجلس النواب، قبل بضعة أشهر، لعدم دستورية قانون تقسيم الدوائر.

ويواجه النظام المصري أزمة حقيقية في عدم القدرة على تأجيل الانتخابات مدّة أطول، والتي كان مقرراً لها خلال 60 يوماً من انتخاب رئيس الجمهورية، أي تشكيل مجلس النواب بحد أدنى في أغسطس/ آب العام الماضي

وأقدمت لجنة الإصلاح التشريعي والحكومة، ومن بعدهما السيسي، على إصدار قوانين خاصة بالانتخابات “معيبة” دستورياً، وسط تجاهل للتحذيرات التي أطلقتها يومها غالبية القوى السياسية فضلاً عن الفقهاء الدستوريين، من عدم دستورية هذه القوانين.

وكانت النتيجة قبول المحكمة الدستورية الطعن المقدّم على قوانين الانتخابات، وتأجيل موعد إجراء الانتخابات إلى أجل غير مسمى، إلى حين تعديل قانون تقسيم الدوائر، بما يتناسب مع التمثيل السكاني العادل في المجلس المقبل

ويحاول السيسي التحايل على تشكيل مجلس النواب، وبقاء قرار الحل في “درج مكتبه، ليخرج به في أي وقت، حال حدوث خلاف كبير مع المجلس الجديد المقرر تشكيله في نهاية العام الحالي.

 

في المقابل، يواجه قائد الانقلاب ضغوطاً كبيرة على المستويين الدولي والداخلي، لتشكيل مجلس النواب في أقرب وقت ممكن، وخصوصاً أنّه تأخر إلى أحد أنه فتح المجال وسط مؤيديه للحديث عن التلاعب بخارطة الطريق، واتهامات للنظام الحالي بعدم الجديّة في تنفيذها.

وحاول مقرّبون من مؤسسة الرئاسة إنقاذ السيسي من مأزق إتمام الانتخابات وتشكيل برلمان قد يأتي بأغلبية غير متوافقة معه، إذ طرح بعضهم إمكانية إدخال تعديل على خارطة الطريق، بمدّ تأجيل الانتخابات لمدة عامين أو ثلاثة على أقل تقدير، بحجة عدم الرغبة في تشكيل مجلس نواب يعرقل سياسات الرجل.

 

في المقابل، ذهب بعض المقربين من السيسي إلى إمكانية تشكيل مجلس استشاري أشبه بمجلس النواب، يشكل من أعضاء كل المحافظات. لكن كل هذه الدعوات لم تجد صدى لدى القوى السياسية والفقهاء الدستوريين

 

وتضغط قوى داخلية على رئاسة الجمهورية من أجل الإسراع في إجراء الانتخابات، نظراً للحاجة الماسّة إلى هيئة رقابية وتشريعية، وخصوصاً أنّ السيسي يسيطر على السلطتين التنفيذية والتشريعية، وسط غياب لأي دور رقابي على مؤسسات الدولة المختلفة. ولكن الضغوط الأبرز والأهم، تكمن في محاولات دول خارجية الضغط على مصر لإجراء الانتخابات، بشكل يسمح بإتمام خارطة الطريق، باعتبارها شرطاً لتحسين العلاقات بين البلدين، عقب الانقلاب.

ويقول الخبير السياسي محمد عز، إن “التعديلات الجديدة على بعض أحكام المحكمة الدستورية تتضمن خللاً رهيباً في منظومة الانتخابات، وخصوصاً أنّها تسهّل من إمكانية حلّ مجلس النواب بعد انعقاده في أي وقت”. ويضيف عز، أن التعديلات ليست جديدة على الحالة المصرية، إذ تمكن المجلس العسكري من خلالها من حلّ مجلس الشعب عقب ثورة 25 يناير، واستغلها مبارك في حلّ مجلسين في فترة حكمه.

ويشير إلى أنّ النظام الحالي يحاول اللعب بورقة الضغط على مجلس النواب المقبل بالشكل الذي يجبره على الانصياع لأوامره، وإلا يتم حل مجلس النواب، بما تم إنفاقه من مبالغ طائلة ومجهود وعمل طويل. ويؤكد عز أنّ السيسي يسير على خطى مبارك والمجلس العسكري، وسيؤدي هذا الأمر إلى نتائج سيئة خلال الفترة المقبلة، متسائلاً عن “مدى خوف السيسي من مجلس النواب ما دام أنّ لديه شعبية ورؤية مثلما يردد مؤيدوه“.

ويرى عز أن السيسي يخشى إلى درجة كبيرة من فلول نظام مبارك، وخصوصاً أنّ هناك صراعاً مكتوماً بين الطرفين ورجال الأعمال من ناحية، كما أنّ السيطرة على مجلس النواب تقلل من صلاحياته، بعدما تعوّد على أن يكون مصدر كل شيء، من ناحية أخرى.

من جهته، أبدى القيادي في حزب “الكرامة”، محمد بسيوني، رفضه للتعديلات الجديدة، باعتبارها عودة إلى الوراء. ويقول بسيوني، إن الأزمة تكمن في أنّ النظام الحالي يصرّ على العمل على خطى سياسات مبارك، وهو أمر سيقلل الثقة به”. ويشير إلى أنّ النظام يتعمّد وضع قوانين “مفخخةدستورياً لتأجيل الانتخابات، كما أنّ التعديلات الأخيرة “تضع رقبة مجلس النواب المقبل في يد السيسي“.

ويعتبر بسيوني أن السيسي يريد السيطرة على المشهد السياسي الحالي، وسط تخوّفات غير مفهومة من مجلس النواب المقبل، وخصوصاً أنّ مصر تحتاج إلى برلمان قوي لديه صلاحيات واسعة وقدرة على الرقابة والتشريع، بما يضمن الاستمرار في نهج الثورة.

 

 

 

 

قائمة اغنى 15حاكما في العالم تتضمن 10 حكام عرب

أغنى 10 حكام قائمة اغنى 15حاكما في العالم تتضمن 10 حكام عرب

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

تضمن قائمة أغنى 15 حاكماً حول العالم 10 حكام عرب، باستثناء الحكام السابقين الذين عصفت بهم رياح “الربيع العربي”.


وتم اعتماد هذه الأرقام على واستنادًا على تقرير نشرته مجلة “فوربيس” الأمريكية المتخصصة فى عالم المال والأعمال عن أغنى الحكام حول العالم لعام 2011، وهي القائمة الأحدث حول ثروات الحكام، رغم مرور ثلاث سنوات على صدورها، بالإضافة لثلاثة مصادر أخرى مختلفة.

وذكر التقرير أن العاهل السعودى الملك عبد الله أغنى حاكم عربى بثروة قدرت بنحو 18 مليار دولار، متبوعا بالشيخ خليفة بن زايد حاكم دولة الإمارات بثروة 15 مليار دولار واحتل الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة المركز العاشر بثروة قدرت بـ245 مليون دولار.

 

وقال التقرير، إن ثروة الملك محمد السادس نحو 21.75 مليار درهم 2.5 مليار دولار واحتل المركز الخامس من بين أغنياء الحكام العرب.

وهناك بعض التحديات التي تواجه مثل هذه القوائم، وأهمها الثروات السائلة مقابل الثروات العينية؛ والثروات الشخصية مقابل ثروات الأسر الحاكمة، ومعدل تحويل الثروة لعملة موحّدة (الدولار)، والقوة الشرائية لكل عملة محلية، وتكاليف المعيشة في الدول المذكورة. ولذلك فإن الأرقام الموضحة تقريبية، وهي لغرض المقارنة فقط.

 

ولا يوجد أي مصدر موثّق لثروة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ولذلك لم يتم وضعه ضمن القائمة.

 أغنى حكام عرب

وكان الله في عون الشعوب العربية

متابعة متجددة . . الأربعاء 25 يونيو . . مصر مش معسكر

من قاع البحر الأحمر

من قاع البحر الأحمر

متابعة متجددة . . الأربعاء 25 يونيو . . مصر مش معسكر

شبكة المرصد الإخبارية

*السيسي يحرق مصر . .  رفع أسعار الوقود خلال يومين . . مصر تحترق . . وما يعلم جنود ربك إلا هو . . غباء السيسي من أقوي أسلحة الثورة

سيتم رفع أسعار المواد البترولية خلال يومين بقيمة جنيه واحد للتر، وعَلَيه سيرتفع سعر لتر السولار رسميًا من 1.1 جنيه إلى 2.1 جنيه، و”البنزين 80″ من 85 قرشًا إلى 1.85 جنيه، و”بنزين 92″ من 1.75 جنيه إلى 2.75 جنيه.

أن يكون العدو غبيا فهذا جزء من المعركة وهو جزء من الإنتصار ، وبالتالي فهو جند من جنود الله.
عندما قال الله تعالى عن موسى عليه السلام:” فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر..” اعتقد فرعون لغبائه أنه هو كذلك معني بالعبور والنجاة، وكانت نهاية المعركة بجنود لم تروها ما حكاه القرآن الكريم:” فأراد أن يستفزّهم من الأرض فأغرقناه ومن معه جميعا”(الإسراء:103).

تأتي الزيادة في رفع أسعار المواد البترولية استجابة سريعة لمطالب السيسي، الذي أعلن أمس الثلاثاء رفضه التصديق على الموازنة، بسبب العجز الكبير، وأعادها الى حكومة إبراهيم محلب التي بدورها تناقش الآن سبل تخفيض العجز عبر تقليص دعم الوقود وزيادة الضرائب، حسب مصادر في وزارة المالية.

اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء، درست مقترحات عدة لزيادة أسعار الوقود
المقترح الأول يتمثل في زيادة أسعار البنزين بمختلف أنواعه والسولار بقيمة 40 قرشاً للتر، والثاني زيادة السعر بقيمة 100 قرش لكل لتر، والثالث زيادة سعر السولار 50 قرشاً، وزيادة بنزين 80 بقيمة 100 قرش، وبنزين 92 بقيمة 1.25 قرشاً، وٍ تم الاتفاق على تطبيق المقترح الثاني.

وأوضحت مذكرة أن سعر المنتجات بعد تحريرها، خلال الأربع سنوات سيرفع لتر “بنزين 80″ من 85 قرشاً إلى 4 جنيهات، وٍ”92″ من 1.85 إلى 4.75 جنيه، وطن المازوت من 1600 إلى 4000، وأنبوبة البوتاجاز من 8 إلى 85 جنيهاً، وتحريك أسعار المليون وحدة حرارية من المازوت التى تباع بحوالى 3.9 دولار لتصعد إلى 6 دولارات فى السنة الأولي، وفى السنة الثانية إلى 7.6 دولار ثم إلى 9.5 دولار فى الثالثة لتصل نهاية مدة المقترح إلى 12 دولاراً للمليون وحدة حرارية.

وبالنسبة للسولار فإن مقترح الاتحاد يهدف إلى زيادة السعر من 4.6 دولار للمليون وحدة إلى 6 دولارات فى السنة الأولى ثم 7.6 دولار ثم 9.5 دولار ليصل نهاية الأربع سنوات المقترحة إلى 12 دولاراً.

الغباء جند من جنود الله كما قال تعالى” وما يعلم جنود ربك إلا هو “

لو تعدّوا عدد مرات غباء السيسي ومن معه لا تحصوها

ثورة الجياع قادمة . . مصر تحترق . . وبكرة تشوفوا مصر

محبكم ياسر السري

*حكومة الانقلاب تستجيب لطلب السيسي برفع أسعار الوقود خلال يومين

سيتم رفع أسعار المواد البترولية خلال يومين بقيمة جنيه واحد للتر، وعَلَيه سيرتفع سعر لتر السولار رسميًا من 1.1 جنيه إلى 2.1 جنيه، و”البنزين 80″ من 85 قرشًا إلى 1.85 جنيه، و”بنزين 92″ من 1.75 جنيه إلى 2.75 جنيه

*جنايات السويس تحكم بالسجن المؤبد على 12 من رافضي الانقلاب

قررت محكمة جنايات السويس الانقلابية برئاسة المستشار مجدى عبد المجيد عبد اللطيف، وعضوية المستشارين السيد محمد أحمد شومة، وممدوح إبراهيم بصيلة، بسكرتارية سعيد يوسف ومحمد سليمان حبس مصطفى محمد عطا الله بالسجن المشدد 15 سنة وحبس 12 بالمؤبد بتهمة التحريض على العنف وقتل الطفل سمير الجمل خلال أحداث العنف التى شاهدتها السويس فى 22 نوفمبر 2013.
 
كما قررت محكمة الجنايات تأجيل محاكمة 38 آخرين إلى 17 سبتمبر القادم بتهمة التحريض على العنف وحشد المواطنين ضد الجيش والشرطة.
 
كان المحامون طالبوا سماع أقوال الشاهد الثالث والرابع واستخراج شهادة الحالة الجنائية للمتهمين واستخراج شهادة حضور وانصرافهم من العمل، وطالب محام آخر الاطلاع على القضية.
 
تضم القضية المقيدة برقم 2487 جنايات السويس لسنه 2013، 37 متهما، بينهم 22 متهما هاربا من بينهم سيدة، و15 متهما قيد الحبس الاحتياطى، وحضر منهم القضية خمس متهمين فقط وتعذر باقى المتهمين المحبوسين لدواع أمنية، والقضية الأخرى المقيدة تحت رقم 2909 جنايات الأربعين مقيد فيها 12 متهما من بينهم 4 هاربين ومن بينهم سيدة.
 
وتضمن قرار إحالة المتهمين للنيابة تهم التجمهر واستعراض القوة، والقيام بأعمال عنف وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وقتل محمد محمود مصطفى عمدا مع سبق الإصرار حيث تصادف وجوده بمحيط التظاهرات فى 8 نوفمبر الماضى بدائرة قسم السويس.
 
بجانب تهم ترويع المواطنين ومزاعم بث روح العدائية ضد قوات الشرطة والمشاركة فى التظاهرات المعادية للدولة، وحيازة وإحراز أسلحة نارية بقصد استعمالها فى الإخلال بنظام الأمن.

*رسالة “حسام البخاري” إلي الأسواني من داخل محبسة بطرة

تهكم الناشط الإسلامي، الدكتور حسام أبوالبخاري،  الكاتب والروائى علاء الأسوانى موجهاً له سؤال بعد منع مقالاته ، تحت عنوان “سؤالى من “طرة” إلى الحمار”.
 
 نص رسالة أبو البخارى للأسوانى:-
 
“كتب علاء الأسواني في 27 مايو 2013، قبل شهر تقريبا من أحداث 30يونيو ،مقالاً في المصري اليوم، التي منع من الكتابة فيها مؤخرا ، بعنوان ” من يطرد الخرفان” ؟! وهو مقال قصصي شديد الركاكة وفظ المباشرة يجسد فيه الواقع المصري كأنه غابة والحيوانات هي فصائل المصريين المختلفة.
 
 فكان الفيل = مبارك، والخنازير =الفلول، والذئاب = الجماعات الإسلامية، والأسد = الجيش، والزرافة = البرادعي،  والخرفان= الإخوان،  والحمار = حزب الكنبة،  والنسناس = اليسار،  والنعامة = القوى المدنية،  والهدهد =المثقف النبيه الأسواني.
 
وبدأ في تصوير ثورة 25 يناير على الفيل واﻹطاحة به وتولي الأسد لمقاليد الحكم في الغابة ثم تسليم السلطة للخرفان التي عاودت سيرة الفيل الأولى واعتدت على الحيوانات البريئة فكان التحضير لثورة جديدة على الخرفان فعرضت الخنازير المساعدة على الزرافة في ثورتها الجديدة للقضاء على الخرفان فأبت الزرافة والنعامة والنسناس ورفضت الحيوانات جميعا مشاركة الخنازير ذهبت الزرافة وبعض الحيوانات للأسد تستوضح منه موقفه تجاه ما يحدث فتركهم وذهب للنوم.
 
 قامت الحيوانات بالثورة على الخرفان ولم تستطع القضاء عليهم إلا بالاستعانة بالأسد الذى لتوه سلم الحكم للزرافة وعاد إلى عرينه غير طامع في أي سلطة .
 
 ما دفعني للكتابة عن هذا المقال هو ما علمته مؤخرا عن منع كاتب هذا الخيال القصصي المبتذل من الكتابة في نفس الجريدة التي نشرت هذا المقال.
 
هذا المقال الذي نرى فيه بوضوح الوضاعة السياسية وهي تستشرف أحداث 30 يونيو وتنسيق القوى المنظمة لها مع العسكر، بل تؤكد أن كل تحركاتها لن تفضي إلى إزاحة الإخوان إلا بتدخل من الجيش- الأسد- بل تجاوزت الوضاعة السياسية في الواقع ما حدث في الغابة ورأينا تنسيق البرادعي وحمدين وتمرد وبقية القوى المدنية مع الفلول قبل 30يونيو وذلك على الرغم من رفض الزرافة والنسناس والنعامة التعاون مع الخنازير.
 
  وقمة الحقارة السياسية الممزوجة بالسذاجة الثورية والمغطاة بالتفكير الرغائبي في مشهد النهاية الذي يسلم فيها الجيش – الأسد- السلطة للمدنيين -الحيوانات -ويرجع إلى عرينه، وطبعا مع الأيام اكتشفنا أن عرينه هو السلطة والسلطة هي عرينه  وطبعا مشهد استسلام الخرفان-الإخوان – للذبح وانتهاء صفحتهم مشهد استشرافي شديد الغباء من الكاتب بل أصبح مثير للغثيان بعد ما رأيناه منهم من عدم الاستسلام والصمود الشبه أسطوري المسطر بالدماء والممزوج بالأشلاء.
 
 أما مشهد مبايعة الجماهير للزرافة -البرادعي- فلا يحتاج مني إلى تعليق إذ ما حدث يكفي لذوي الألباب، ولكن يبقى سؤال وأنا صراحة مصر على طرحه على الرغم من خجلي وهو سؤال موجه لشخص علاء الأسواني ذاته وهو: من هو الحمار الحقيقي، من الحمار الحصاوي يا أسواني ؟!”.

*السيسي يزور بوتفليسة لدعم حفتر ضد الثورة الليبية

السيسي يزور الجزائر للقاء بوتفليسة، والمسئولين الجزائريين، حاملاً معه ملفين اثنين، الأول: ليبيا، والثاني: الغاز.

السبب الخفي لزيارة السيسي للجزائر هو التنسيق الكامل بين السيسي وبوتفليسة لحصار ليبيا عسكرياً والقضاء على ما يسمى الارهاب في الجزائر ومصر وليبيا ومساعدة قوات حفتر.

وحسب المعلومات المتوفرة من مصدر رفيع المستوى في القاهرة فإن السيسي يريد اقناع الجزائريين بفكرة تدخله العسكري داخل ليبيا، وهي الفكرة التي لا تزال الجزائر تعارضها بشدة، وهو الأمر الذي يتسبب بتأخير العملية التي يخطط لها السيسي منذ شهور.
ويريد السيسي أن يقول لبوتفليسة أن جيشه لن يتوغل إلا في المناطق الشرقية من ليبيا وحسب.

أما الملف الثاني فهو الغاز، حيث يبحث النظام المصري حالياً عن بدائل للغاز القطري، في الوقت الذي يريد فيه السيسي تجنب ابرام اتفاق مع اسرائيل حتى لا يظهر على أنه حليف للاسرائيليين.

*أحزاب جزائرية: نرفض زيارة السيسي “الاستفزازية” لأرض الشهداء

أعلنت 3 أحزاب إسلامية جزائرية معارضة، اليوم، رفضها زيارة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، واعتبرتها “استفزازا” للشعب و”ضربا لمصداقية الدبلوماسية الجزائرية” التي أدانت الانقلابات في أفريقيا خلال السنوات الماضية.

 

وقال بيان لحركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، “تستغرب الحركة استقبال جزائر الشهداء لهذه الشخصية (السيسي) وما تمثله من توجه محلي إقليمي، خاصة أن الاتحاد الأفريقي وعلى رأسه الجزائر أدان الانقلاب”، وفق وصف البيان.

 

وتابع: “هذا الاستقبال وهذه الزيارة لا تشرف الشعب الجزائري وتطرح المزيد من الأسئلة حول مصداقية الدبلوماسية الجزائر إقليميا ودوليا، خاصة أنها تصدرت لسنوات المشهد الأفريقي فيما يخص الحكم الراشد، وكثير من القرارات التي تدين الانقلابات والنظم العسكرية صدرت في لقاءات الاتحاد الإفريقي بالجزائر”.

 

 من جهتها، قالت حركة “النهضة”، وهي حزب إسلامي أيضا، في بيان لها إن “دعوة رئيس الجمهورية (عبد العزيز بوتفليقة) لهذا الشخص (السيسي) لزيارة الجزائر أرض المليون ونصف المليون شهيد يعتبر بمثابة تحدي واستفزاز لمشاعر الشعب الجزائري الذي رفض بفطرته السليمة ما أقدم عليه ممثل النظام العسكري الدموي الانقلابي بالشعب المصري”، وفق البيان.

 

وأشارت إلى أن “إقدام السلطة الجزائرية على استقبال هذا الشخص فوق أرض الجزائر باسم مؤسسات الدولة الجزائرية هو طعن في قيم الثورة التحريرية المباركة وتملص من المواقف الثابتة للدولة الجزائرية في مناصرة قيم الإنسانية قضايا الشعوب العادلة”.

 

 في السياق ذاته، قال حزب جبهة الصحوة الحرة السلفي، تحت التأسيس، في بيان له “ونحن جبهة الصحوة الحرة الإسلامية السلفية الجزائرية نرفض جزما أن ينزل السيسي ضيفا على أرض الشهداء، لأنه أدخل مصر العظيمة في نفق الفتن المظلم وزعزع استقرار دولة مصر الإسلامية التي رجعت إلى الأمة بعد أن كانت في قبضة الصهاينة”.

وتابع “ونحث كل جزائري شريف أن يرفض زيارته لبلاد الشهداء ويندد بنزوله ضيفا على أرض الجزائر”.

 وغادر السيسي، مساء اليوم، الجزائر بعد زيارة استمرت يوما واحدا، وهي أول زيارة خارجية رسمية له.

 

* الانقلاب يلزم مساجد مصر ترشيد استهلاك الكهرباء في رمضان

تعتزم حكومة الانقلاب المصرية اتخاذ اجراءات لإلزام المساجد بترشيد استهلاك الكهرباء في رمضان.

وقال محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بسلطة الانقلاب، إنه سيجرى التنسيق مع وزارة الأوقاف للعمل على ترشيد الاستهلاك في المساجد، وخاصة أجهزة التكييف، بهدف ترشيد الاستهلاك خلال شهر رمضان .

*آخر كلمات الدكتور عبدالله بركات علانية في كلية الدعوة قبل لحظات من اعتقاله فرج الله كربه وثبته بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة

” بسم الله الرحمن الرحيم أسأل الله أن يجعلنا من الذين يؤمنون بالغيب ، الصادقين في إيمانهم مع الرب سبحانه وتعالي ، والأمور بالمقادير وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين ،ومقياس الخيرية وعدمها ليس بما يراه الناس وإنما بعاقبة الأمر مع رب الناس ، فكم من خير تحسبونه وهو عين الشر ، وكم شر تظنونه وهو عين الخير والحمد لله رب العالمين”.

 

*تأجيل محاكمة “بديع” و”الشاطر” و15 آخرين في “مكتب الإرشاد”

أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، وحضور إسماعيل حفيظ ممثل النيابة العامة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ونائبه خيرت الشاطر، و15 آخرين من قيادات الجماعة، فى القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مكتب الإرشاد” لجلسة 5 أغسطس لاستكمال سماع الشهود.

وكانت المحكمة قد عقدت الجلسة اليوم بغرفة المداولة واستمعت لعدد من شهود الإثبات، وحضر المتهمون دون تكبيرات العيد أو هتافات تندد بحكم العسكر على عكس الجلسات السابقة، وجلسوا فى هدوء داخل القفص لحين بدء الجلسة .

ويحاكم فى القضية محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومى، وسعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة، ونائبه عصام العريان، ومحمد البلتاجى عضو المكتب التنفيذى للحزب، ومحمد مهدى عاكف المرشد العام السابق للإخوان، وأسامة ياسين، وزير الشباب السابق.

كما يحاكم فى القضية كل من أيمن هدهد، مستشار الرئيس المصرى السابق، وأحمد شوشة، وحسام أبو بكر الصديق، ومحمود الزناتى، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ورضا فهمى، ومصطفى عبد العظيم البشلاوى، ومحمد عبد العظيم البشلاوى، وعاطف عبد الجليل السمرى، وجميعهم من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.

ويواجه المتهمون، بحسب قرار الإحالة الصادر ضدهم، اتهامات بالتحريض على القتل والشروع فى القتل تنفيذا لغرض إرهابى وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، جنوب شرقى القاهرة، أثناء احتجاجات 30 يونيو الماضى التى كانت تطالب برحيل مرسى؛ ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

كما اتهمت النيابة قيادات الجماعة، بالاشتراك بطريقى الاتفاق والمساعدة فى إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم. وأنكر المتهمون فى تحقيقات القضية جميع التهم الموجهة إليهم.

 

*تأجيل محاكمة مرسى وآخرين فى أحداث الاتحادية لجلسة الغد

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة محاكمة الرئيس محمد مرسى، وعدد من قيادات الإخوان فى قضية أحداث اشتباكات الاتحادية، التى دارت فى الأربعاء الدامى 5 ديسمبر الماضى، بين أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ” اوالمتظاهرين،  لجلسة غداً الخميس 26 يونيه لعدم حضور شهود الاثبات مع الابقاء على سرية الجلسات وحظر النشر فيها

صدر القرار برئاسة المستشار أحمد صبرى يوسف وعضوية المستشارين حسين قنديل وأحمد أبوالفتوح وأمانة سر ممدوح عبد الرشيد والسيد شحاتة.

 

*استئناف قضية الاتحادية

تستأنف محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، اليوم الأربعاء، محاكمة الرئيس محمد مرسي و14 آخرين من قيادات الإخوان في قضية أحداث اشتباكات الاتحادية، التى دارت في الأربعاء الدامي 5 ديسمبر الماضي، بين أنصار الرئيس مرسي آنذاك ومعارضيه، في قضية أحداث الاتحادية لاستكمال سماع 6 شهود إثبات، فى الـ10 من صباح اليوم.

كانت أحداث الاتحادية قد أسفرت الاشتباكات عن مصرع 10 أشخاص، بالإضافة إلى إصابة العشرات، لجلسة الأربعاء 25 يونيه الجاري لاستكمال سماع شهود الإثبات، مع الإبقاء على سرية الجلسات وحظر النشر فيها.

يُذكر أن المتهمين في القضية إلى جانب الرئيس المعزول هم «أسعد الشيخة، نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، ورضا الصاوي، ولملوم مكاوي، وعبدالحكيم إسماعيل، وهاني توفيق، وأحمد المغير، وعبدالرحمن عزالدين، وجمال صابر، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، ووجدي غنيم، وأحمد عبدالعاطي، مدير مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، وأيمن عبدالرؤوف هدهد، المستشار الأمني لرئيس الجمهورية الأسبق، وعلاء حمزة، القائم بأعمال مفتش بإدارة الأحوال المدنية بالشرقية”.

 

*أسماء المصابين فى انفجار قنبلة مترو شبرا الخيمة

أكد مصدر طبى أن حادث انفجار قنبلة بدائية الصنع صباح اليوم بمحطة مترو شبرا الخيمة، أسفر عن إصابة كل من السيد سالم سيد إبراهيم 37 سنة سائق فى حالة خطرة، وحسين السيد حسين، مراجع حسابات بوزارة الصحة، وشخص آخر لم يعثر معه على أى تحقيق شخصية، وجار الاستعلام عن شخصه، وجارى اتخاذ كافة الإجراءات الطبية اللازمة للمصابين.

بدأت نيابات حوادث غرب القاهرة برئاسة المستشار إبراهيم صالح، التحقيق فى الانفجارات التى حدثت بمحطات المترو صباح اليوم.

ومن جانبه كلف المستشار أحمد لبيب رئيس نيابة حوادث غرب، معاونى نيابات الزيتون والضاهر، لسرعة بدء التحقيقات وسماع شهود العيان.

 

** مفتى الانقلاب : يجوز التنازل عن الصلاة على النبى حرصا على السلم الأهلى!!

 أكد المفتي  شوقي إبراهيم علام ( مفتى الانقلاب ) أن انتشار ملصقات «هل صليت على النبي اليوم» لا يمكن اتخاذها كوسيلة لتحقيق مكاسب أو لإحداث خلل في المجتمع، وأكد أن: «الصلاة على النبي من قواعد الدين وتحقق الطمأنينة للإنسان ومأمور بها شرعا إلا أن سيدنا محمد تنازل في إحدى معاهداته عن كتابة بسم الله الرحمن الرحيم وعن أن محمدا رسول الله رغم أنهما حق وذلك تحقيقا للسلم المجتمعي وشدد على أن أي حكم شرعي يؤدي إلى خلل مجتمعي يمكن التنازل عنه !!

 

*منشور الأوقاف يعلن الحرب علي صلاة التراويح والإعتكاف

 

وصل منشور من وزارة الأوقاف لجميع مساجد مصر من خلال مديريات الأوقاف بجميع المحافظات ,  يحدد ضوابط صلاة القيام (التراويح) وفيها ان لا تتجاوز مدة إقامة صلاة العشاء والقيام في شهر رمضان لأي سبب 45 دقيقة بداية من الآذان .. والا يتعرض الامام للمسائلة او تمنع الصلاة بهذا المسجد المخالف .

كما ثبت منع الإعتكاف إلا في عدد من المساجد وبموافقة أمنية مسبقة

 

*” خبر خفيف ” السيسي تنازل عن 21 ألف جنيه نصف راتبه ..  ولكنه

السيسي تنازل عن 21 ألف جنيه نصف راتبه  .. ولكنه
* يتقاضى بدل للملابس شهريا يقدر بالآلاف ، فملابس الرؤساء الداخلية لا تغسل ولا تلبس الا مرة واحدة!!
*رابطة عنق السيسي ثمنها 2000 دولار!!!
*السيسي يتقاضى بدل سفر في الزيارة الواحدة،ما يزيد عن 2 مليون جنيه الى جانب مصاريف وتكاليف رحلته واقامته.
*السيسي سيتقاضى أجراً عن الوقت الاضافي أضعاف أضعاف مرتبه.
*السيسي سيتقاضي حوافز ومكافآت تصرف للرؤساء عشرات المرات في السنة الواحدة . ومع كل سفرية او اتفاقية او مكالمة تلفونية. ومبارك كان اكثرهم حرصا على أخذ كل مستحقاته والسيسي كذلك.
*السيسي سيسرق من مليارات الخليج وسيبنى عدة قصور أخرى، لها انفاق ومخارج هروب كعادة كل انقلابي على مدار التاريخ الحديث.
*السيسي تنازل عن بضعة آلاف ليسرق الملايين وطمعه في السلطة سيحطم آمال بلد بأكمله .
* مصر لن تتحرك أبداً للأمام ما دام العسكر على رأس قيادتها.

 

*المدن الجامعية تعلن الحرب علي الطلاب ووقف التغذية في رمضان

 

في إطار حربها ضد الطلاب , قررت إدارة المدن الجامعية بجامعة القاهرة، وقف التغذية عن الطلاب المقيمين بالمدن خلال شهر رمضان الكريم، وسط حالة من الاستياء الشديد من قبل الطلاب، خاصة طلاب كليتى الطب والعلاج الطبيعى، التى تتحكم طبيعة الدراسة بهما بانتظام الطلاب بالدراسة لعملهم بنظام الـ”rounds”.

وقال الطلاب المقيمين فى المدينة الجامعية، إن إدارة الجامعة تتعنت معهم وإن تكاليف الغذاء من خارج المدينة يوميا قد تتجاوز 30 جنيها، مؤكدا أن طلاب المدن الجامعية من المغتربين هم فى أمس الحاجة للأموال، وأنه لولا ظروف الكلية التى يدرسون بها لكانوا غادروا المدينة.

 

*ابنة نقيب معلمي الشرقية : أبي تعرض للإعتداء في سجن الزقازيق و جردوه من ملابسه

 

ذكرت ” سارة بنداري ” – ابنة نقيب معلمي الشرقية – الأستاذ ” عبد الحميد بنداري ” – أن والدها تعرض للإعتداء فيما يسمي ” بسلخانة سجن الزقازيق العمومي . 

وقالت أن الدكتور فريد إسماعيل والدكتور عمرو عبدالمنعم أكدوا للمحامى الخاص بهم و بوالدها خلال جلسة محاكمتهم اليوم – أنه تم الإعتداء على والدها فى أحداث سلخانة سجن الزقازيق العمومي يوم السبت علي حد تعبيرها . 

و أشارت ” سارة ” أنه علي الرغم من أن ذراعه مكسور و تم تجبيره وحالته الصحية سيئة . . قاموا بتجريده والدها ” عبدالحميد بنداري” – نقيب المعلمين بالشرقية – من ملابسه . . وتركه بملابسه الداخلية فقط ، دون علاجه مع استمرار الاعتداء عليه . . ! وقاموا بتقيده من يده الثانية السليمة امعاناً فى اذلاله ، حتي يشلوا حركة يداه الإتنين . . علي حد تعبيرها . 

وأكدت أنهم اخدوه لغرفة تأديب انفرادية منذ 3 أيام  و لايعلم عن أي شخص معلومات منذ نقله لعنبر التأديب بالسجن .

 

*أقوى رسالة من طالبة معتقلة لـ«جدها» المؤيد لـ “السيسي”

 

أرسلت أسماء حمدي عبد الستار الطالبة بالفرقة الثالثة في كلية طب أسنان بجامعة الأزهر، رسالة من محبسها إلى جدها، المؤيد عبدالفتاح السيسي، والذي يعتبره زعيماً وقائداً، بعد أن حكم عليها بالحبس 5 سنوات و100 ألف جنيه غرامة، بعد القبض عليها عشوائيا من داخل الجامعة في 24 ديسمبر الماضي، وذلك بتهمة التظاهر دون إخطار، وحمل أسلحة واستخدام القوة والبلطجة.

 

وكتبت قائلة «فجأة تذكرت جدي ! ، جدي الذي أجريت معه حوارا مطولا في القريب، كان التيار الكهربائي منقطعا منذ فترة طويلة قاربت الثلاث ساعات، كان ذلك في موجة البرد القارص الفائتة، نزلت إليه لأطمئن عليه وأري ما إذا كان يشعر بالبرد أم لا ؟”

 

وأضافت: «أوقدت الكلوب ليضفي القليل من الدفء، وبدا أنه في شوق إلى الونس أكثر من الدفء، تحدثنا كثيرا ولم أفعل معظم الوقت سوي الاستماع، خلاصة القول أنه يظن السيسي قائداً مغواراً عظيماً .. نقطة ومن أول السطر”

 

وتابعت أسماء «ماذا ستكون ردة فعله عندما يعلم أن جنود السيسي خير أجناد الأرض قد سحلوا حفيدته، لطموها علي وجهها الذي كان يلثمه وهي ما تزال في اللفًة؟، وضربوها بعزم قوتهم علي رأسها التي طالما ظن أنها ” دماغ ناشفة ” ؟!».

وعلقت « جدي ذلك العجوز دافئ القلب الذي بكي بدموع الحنان والأسي عندما علم أنني سأفتح ذراعي وأعمل عملية شرايح ومسامير في الصف الرابع الابتدائي تقريباً، مازلت أتذكر دموعه الغاليات بعد مرور ثلاثة عشر سنة”.

 

وأردفت «جدي الذي حكيت له عن يحىي وممدوح اللذان استشهدا برصاص الغدر داخل مدرجاتهم ولم يصدق، وجدي الذي حاولت إقناعه بأن الدور جاي علينا لو سكتنا وكلوا بيتاخد في الرجلين مستدلة بقصة كيكو وعبده – محمد وعبد اللطيف – فك الله أسرهما أخوة صديقتي الحبيبة، وقال فيما معناه ملناش دعوة لحد ما يبقي يجي علينا الدور”.

واستكملت متسائلة «ما قولك الآن يا جدي الحبيب ؟!!، هل ستصدق جنود السيسي وتكذب الكدمات والرضوض علي جسد حفيدتك ؟!، هل ستدعوا لي يا جدي ؟! أم ستتبرأ مني ؟!، هل ستبكي علي يا جدي أم تدعو علي ؟!»، مختتمة رسالتها قائلة “أنا بحبك يا جدو”.

 

*ضابط شرطة برتبة بلطجي يعتدي على مريض قلب بقطار أسوان

 

في واقعة جديدة تضاف إلى سجلات الانقلاب العسكري الدموي، قام ملازم شرطة يدعى أحمد بسطاوي محمد – قسم ثان أسوان، ومحل ميلاده محافظة اﻷقصر، بالاعتداء على أحد مرضى القلب داخل قطار “العروسة” المتجه إلى أسوان فى العربة رقم “1” بالدرجة الأولى.

وأكد أحد شهود العيان أن الواقعة بدأت حين ركب المدعو أحمد بسطاوى من محطة اﻷقصر بدون “حجز”، ومعه اثنان من أصدقائه ودار بالقطار هذا الحوار:

الملازم: يسأل أحد الركاب “الكرسى ده محجوز؟”

الراكب: “أه ده بتاعى أنا حاجزه”

الملازم: ازاى

الراكب: انا حاجز كرسيين

الملازم:تحجز اتنين ليه يعنى؟

والد الراكب الذى كان يجلس فى الكرسى الفردى: ايوه ياباشا احنا حاجزين 3 كراسى اصل ابنى عيان وعنده “القلب” واحنا جايين من عند دكتور

الراكب: بفلوسى إنت مالك

وعلي إثر ذلك أخرج الملازم سلاحه الميرى وقام بالضرب بمؤخرة سلاحه على رأس الراكب، فقام والد المجنى عليه بنزع خزنة السلاح خشية أن يطلق الملازم النار على إبنه، فقام أصدقاء الملازم باﻹعتداء عليه بالضرب، فتدخل ركاب العربة ووصفعوا ضابط الشرطة على قفاه.

وقام الملازم بتحذير كل من بالعربة “أنا ظابط محدش يقرب منى” وأخرجه الركاب من العربة ومعه أصدقاءه، وقد تواجد بالعربة أحد الأطباء الذي قام بإسعاف مريض القلب الذى بدأ ينزف بغزاره.

بعد ذلك جاء ضابط المباحث بالقطار وأخذ خزينة السلاح وأعادها إلى الملازم.

وعند وصول القطار محطة أسوان، كان بانتظار المجنى عليه ووالده “عقيد شرطة”، وطلب من والد المجني عليه الدخول إلى المكتب والتحدث معه، ولكن رفض الركاب ذلك، وطالبوا بالذهاب إلى النيابة، وأنهم شهود على الواقعة، وتضامن معهم أحد الركاب “وكيل نيابة” وقال “أنا شاهد معاك”.

جدير يالذكر أن المجنى عليه كان ما زال ينزف دما، وقال والده للعقيد “طيب اطلب لابنى الاسعاف اﻷول”، فرد عليه “ابنك كويس تعال نتكلم واحنا هنسعفه”، سرعان ما تنازل الوالد عن حق ابنه الذى كان رافضا هذا التنازل.

وأثارت هذه الجريمة الجنائية ردود فعل غاضبة لدى المواطنين بأسوان، الذين استنكروا هذا الفعل المشين والذي يحدث في الوقت الذي تتزايد فيه تجارة المخدرات وأوكار الفساد في مختلف مدن ومراكز المحافظة مما يخلق مزيدا من السخط تجاه النظام الفاشي المنقلب علي الرئيس الشرعي.

التهديد باحتلال الجزائر وعلاقته بساويرس

السيسي الجزائر التهديد باحتلال الجزائر وعلاقته بساويرس

بقلم: عامر عبد المنعم

لم أجد مبررا لتصريح المشير السيسي عن قدرة الجيش المصري على احتلال الجزائر في ثلاثة أيام.

لقد قرأت التكذيب غير الواضح الذي أصدرته حملة السيسي ولم أجد فيه نفيا صريحا لورود اسم الجزائر وسط كلام عن الاستعداد لضرب ‫ليبيا.

بالتأكيد هذا التصريح كارثي ويوضح أننا أمام حالة من الانقلاب على كل ثوابتنا الوطنية والقومية والإسلامية.

ولكن ورغم ذلك لا يوجد أي سبب يجعل اسم ‏الجزائر مطروحا كمصدر للتهديد، فهي بعيدة عن مصر، وحكومتها لا يمكن وصفها بأنها متسامحة مع الإسلاميين.

فهل الزج باسم الجزائر له صلة بمشكلة نجيب ساويرس مع الحكومة الجزائرية؟

ساويرس رفض دفع الضرائب للحكومة الجزائرية التي قاربت المليار دولار، وحاول التهرب ببيع أسهم شركة الاتصالات للأجانب كما يفعل في مصر، فتدخلت الحكومة الجزائرية ومنعته من تهريب الأموال.

لنا أن نتساءل: ما الدور الذي يلعبه ساويرس في توجيه الدولة المصرية؟

أطرح هذا السؤال بعد ما نشر وأذيع مؤخرا عن دور ساويرس في الحراسة والحماية الخاصة للمشير السيسي من خلال شركة الأمن “فالكون” التي أصبحت الآن تدير جيشا جرارا من القوات المصرية والأجنبية وتمتلك أسلحة جيوش.

أطرح هذا السؤال بعد الصورة التي نشرتها ‫قناة الشرق في برنامج ‫‏”مع معتز” عن المخبأ السري الذي يشارك ساويرس في تشييده بالصحراء للفريق السيسي وبه أنفاق تحت الأرض ومدرج طائرات، وكأننا أمام زعيم مافيا وليس رئيس دولة، واقع تحت تأثير الخوف، خائف من شعبه، ومشغول بالبحث عن مخارج للهروب.

لا زلت أقول إن كبيرة الكبائر التي ارتكبها الرئيس المخلوع حسني مبارك هي نقل ممتلكات الحكومة وثروة البلد إلى عائلة ساويرس ليصبح هو الحاكم الفعلي لمصر.

ساويرس يملك المال والإعلام، ويحرك مجموعة من الأحزاب السياسية وينفق على قادتها، يصنع رموزا ويشوه أخرى، ويدير جيشا مدربا من قوات الأمن الخاصة، أي دولة داخل الدولة أو بمعنى أصح هو الدولة.

ساويرس ليس مجرد رجل أعمال. هو واجهة لأجهزة مخابرات دولية.

يؤسفني أن أقول إن بصمات ساويرس واضحة في مصر منذ 3 يوليو، وهو من الذين يشعلون النار في مصر.

مختار بلمختار المعروف بـ”بلعور” ما زال على قيد الحياة وانتقل من شمال مالي إلى ليبيا

مختار بلمختار المعروف بـ”بلعور” ما زال على قيد الحياة وانتقل من شمال مالي إلى ليبيا

شبكة المرصد الإخبارية

انتقل الجزائري مختار بلمختار زعيم تنظيم “المرابطون” وقبله “الموقعون بالدم” إلى ليبيا حيث يطمح أن يسيطر من هناك على منطقة الساحل، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر أمنية.

وأفاد مصدر أمني مالي أن الجزائري المعروف بلقب “بلعور” المسؤول عن عملية احتجاز الرهائن الدموية في الجزائر العام الماضي، غير موقع وتكتيكاته، وقال “لدينا منذ مدة الدليل الذي يثبت أن مختار بلمختار، واحد من أخطر الإسلاميين الجزائريين والذي كان نشطاً في شمال مالي، انتقل إلى ليبيا ليتفادى اعتقاله أو قتله. ومن الأراضي الليبية يطمح إلى السيطرة على الساحل”.

وقالت وكالة فرانس برس إن مصدرا أمنيا نيجيريا وآخر في بعثة الأمم المتحدة في مالي، قد أكد تلك المعلومات.

ووفق المصدر الأمني المقرب من بعثة الأمم المتحدة فان “الجميع متفقون اليوم على ان بلمختار لم يمت. كان ناشطا دائما وقد تمركز في ليبيا منذ فترة”.

وكان الجيش التشادي أعلن في الثاني من مارس العام الماضي مقتل بلمختار المعروف أيضا باسم خالد أبو العباس، في مالي، وهو ما أكده الرئيس التشادي ادريس ديبي بعد ذلك، إلا أن تنظيم القاعدة نفى تلك المعلومات في وقت لاحق.

وفي مطلع ابريل الجاري، قال جان ايف لودريان وزير الدفاع الفرنسي إن الجنوب الليبي بات نقطة تجمع للمسلحين الاسلاميين، وصافا المنطقة بأنها أصبحت “وكر أفاع”، وداعيا إلى التدخل فيها.

وبعد مشاركته في القتال في أفغانستان ضد القوات السوفياتية عاد بلمختار إلى الجزائر ليلتحق بصفوف الإسلاميين، وليصبح من بعدها زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وكان بلمختار واحدا من مسؤولي القاعدة الذين سيطروا على شمال مالي خلال أشهر عدة من العام 2012 قبل أن يطردوا من المنطقة جراء تدخل تحالف عسكري دولي قادته فرنسا. وبعد طردهم من مالي تمركز العديد منهم في ليبيا.

وفي 2012 انفصل بلمختار عن القاعدة لينشأ حركته الخاصة باسم “الموقعون بالدم”، ونفذ بعد ذلك عملية احتجاز الرهائن الشهيرة في منشأة نفطية في ان اميناس في الجزائر بداية العام الماضي. واثارت العملية ردود فعل واسعة نتيجة وجود رهائن أجانب قتل منهم 37.

وفي الثالث من يونيو العام الماضي، رصدت الولايات المتحدة خمسة ملايين دولار لمن يساهم في اعتقال بلمختار. وتعتبر واشنطن بلمختار “أحد اخطر الإرهابيين في الساحل”.

وفي اغسطس الماضي، انضمت حركة “الموقعون للدم” إلى حركة التوحيد والجهاد في شرق افريقيا. وهي إحدى المجموعات التي احتلت شمال مالي في 2012. واندمجت الحركات في تنظيم جديد أطلق عليه “المرابطون”.

بوتفليقة والرئاسة والجثة الهامدة

بوتفليقة ترشح بوتفليقة والرئاسة والجثة الهامدة

بقلم:رحاب أسعد بيوض التميمي

بوتفليقة الذي تجاوز الثمانين وقد أنهك المرض قواه العقلية والجسدية وعلى وشك السقوط،يخرج من اﻹنعاش قبل أشهر ينوي الترشح لفترة رئاسية خامسة  بعد إجرائه فحوصات طبية،في مظهرتشعر من خلاله وكأن الجزائر بلد المليون شهيد أصبحت ترزح تحت حكم العجزة ليس فيها من يستطيع إدارة شؤونها غيره………………

هل ضاقت الجزائر بما رحبت على أهلها حتى يترشح بوتفليقة من جديد بعد هذا الضعف،أم أنها المافيا الجزائرية التي تحيط به والتي لها القدرة على تزوير اﻹنتخابات تصرعلى ترشحه ،لكي تبقى مسيطرة على رقاب العباد طمعاً فيما تبقى من خيرات،وخوفاً من محاولة تسلل اﻹسلام من جديد،كما حصل في الثورة الجزائرية التي تصدرت الثورات كلها عندما حققت إنتصاراًكاسحاً من خلال فوز جبهة إﻹنقاذ عام 92 ،حتى تم دحرها وإخمادها في مهدها،أم هُما معاً؟؟

 الشاهد اﻷخر في الموضوع منظر بوتفليقة،وتمسكه في السلطة رغم العجز الذي يعتريه يجعل المرء يقف ويتفكر ؟؟

سبحان الله كيف أن هذه الدنيا عندما تغزو قلب الانسان ويقع في عشقها ﻻ شيئ يستطيع منعه منها حتى لو أهانته أو بهدلته أو أطاحت بكرامته أو نشرت كل عيوبه,فهي حبيبته التي يتحمل عيوبها وﻻ يرى غيرها،فبوتفليقة  ﻻ يمكن أن يستيقظ حتى يداهمه الموت ﻷن حب الدنيا بمعاصيها،يجعل نظره قاصراًعليها ﻻ يستطيع رؤية ما يتجاوز بصره عنها (اﻷخرة)وكيف له أن يستيقظ بعد أن عاش في عشق المعاصي التي أغفلت قلبه عن اﻷخرة حتى حالت بينه وبين قلبه وأنسته ربه وطبعت قلبه بالران لقوله تعالى

 ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ )

وها هو يعيش اﻷمل في صحة أفضل من خلال الطب الفرنسي أو الأوروبي وأمل في حياة أطول ناسياً معها أن وقته في الدنيا محدود وأن عداد الحياة على وشك التصفير،حتى إذا داهمه الموت قاطعاً عليه ما تبقى من أمل،يأتي من خلفه يلهث دون أن يتعظ بما تركه سلفه وذهب خالي اليدين,يريد إقتناص الفرصة قبل غيره،كما يحصل مع من يتنازعون على السلطة في الدول العربية التي طبعت قلوب غالبيتهم بالران ولو كلفه ذلك دماء تسال،وشعب يُباد عقله خالي تماماً إلا من حب السلطة والمال،غيرمكترث وﻻ مفكر لما حصل لغيره أمام عينيه وكأنه يعمل لغير الدنيا التي عاشها غيره وتركها ورحل .

الشاهد أن هذا الشخص إن كان ﻻ يؤمن باليوم الأخر لعدم إيمانه بالله أصلاً ….

ألم يدرك أن الدنيا قصيرة وهو ذاهب ﻻ محالة كما ذهب غيره ممن أشربت نفوسهم حب السلطة.

ألم يرى كيف أصابهم الهرم ولم يستطيعوا إيقافه ولا الوقوف في وجهه،وانهم لم يستطيعوا إيقاف عجلة الزمان ولو لدقيقة واحدة،وأن ما يسعى له مهما كانت التكلفة ﻻ يتناسب مع المدة القصيرة التي سيعيشها حتى لو عاش مئة عام,فما قيمة سلطان ثمنه قتل ودم وقهر وتشريد لإنسان لن يبقى فيه مخلداً ولكنه اﻹنسان المغفل الذي يظن أنه نبيه,وأن الدنيا فرص الشاطر من يقتنصها مهما كان الثمن،ووقع في فخ الشيطان حتى أصبح ﻻ يرى إﻻ هذه الجيفة ﻷن الران هو الذي يحجب رؤية الاخرة عن القلب والعمل من أجلها,فلا يرى إلا متاع الدنيا الزائلة ثم ان قلوب العباد مرهونة لدى الله سبحانه يديرها حسب أعمال العباد

((إن القلوبَ بين إصبعين من أصابع الرحمن، يُقلِّبها كيف يشاءُ))

فكل من اختارالسير في ركب الرحمن  وجعل غايته رضا العلي الكبير جعل قلبه مفعم بالايمان مستقيما يتلقى المعرفة من بابها،ومن إختار ركب الشيطان قلب قلبه حتى إنتكس من سخط الله عليه ولم يسطع الحق الدخول اليه،ﻷن الحق خلق مستقيماً هذا الحديث جاء مصدقاً لحديث أن هذا القلب يُقلب كالكوز ﻻ يستطيع الماء الدخول إليه كما جاء في الحديث

((تعرض الفتن على القلوب كالحصيرعودا عودا،فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء،وأي قلب أنكرها نكتت له نكتة بيضاء،حتى يصيرعلى قلبين:أبيض مثل الصفا،فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض، والآخرأسود مربادا كالكوز مجخيا لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه ” .رواه مسلم . 

فالله سبحانه يقلب هذا القلب حسب الخير والشر,فكلما إبتعد اﻹنسان عن حب الدنيا والسعي لها جعل الله قلبه مستقيماً في تلقي المعرفة والخير،وبقدر حب المعاصي واﻹقبال عليها نكس سبحانه هذا القلب حتى تقلب المعصية القلب على وجهه كالكوز المقلوب،فلا يستطيع تلقي الخير والمعرفة,فليراجع كل إمرء قلبه ليحميه من الإعوجاج ويبقى مستقيم التلقي للخير قبل أن ﻻ ينفع مال وﻻ بنون الا من أتى الله بقلب سليم وقبل أن يُصيبه ما أصاب غيره من الغفلة وحب الدنيا.

من يطفئ نار العرب

نار الغضبمن يطفئ نار العرب

د. مصطفى يوسف اللداوي

اشتد أوار النار الموقدة بين الدول العربية، وتأجج لهيبها حتى استحالت إلى محرقةٍ عظيمة، تحرق كل من انتمى إليها، أو حاول الاقتراب منها، لمزيدٍ من الإشعال، أو لمحاولة الإطفاء والإخماد، فألسنتها المتصاعدة كرؤوس الشياطين، لا تفرقٍ بين حطبٍ فيها، وبين من يحمل دلاء الماء لاخمادها، فكلاهما لها حطب، وفيها يجب أن يحترق، وقد أصبح الإنسان العربي بكل فئاته وقودها، يلقى فيها رغم إرادته، ويلقى مصيره فيها حتى نهايته.

نخطئ إذا ظننا أن إسرائيل أو الغرب هم الذين أوقدوا النار في بلادنا، وأشعلوا الأرض لهيباً تحت أقدامنا، فنحن لسنا بلهاء ولا سفهاء، وقد يقودنا الغرب تارة، وقد تنجح إسرائيل في إثارة النعرات بيننا تارةً أخرى، لكننا في النهاية نحن الذين نصنع أزماتنا، ونحرك مشاكلنا، ونثير حمية الجاهلية في نفوسنا.

ونحن نتحمل المسؤولية الكاملة إزاء تعكر الأجواء، وسوء العلاقات، وتردي المصالح، ونحن من يخلق المشاكل، ومن يصنع الأزمات، ومن يثير الشبهات، ومن يتسبب في سوء الفهم، ومن يبادر إلى سرعة الرد، ومن يقوم برد الفعل، فلا يقوم بهذه الأعمال غيرنا، ولا يأمرنا بها عدونا، بل نحن الذين نقوم بها مختارين غير مجبرين، وننفذها بوعينا وإرادتنا، ما يجعلنا مسؤولين عنها، ومحاسبين عليها.

نار الحرب مسعرةٌ بين الدول العربية وبعضها، وباتت جمارها بين الجميع متقدة، لم تطفئها محاولات الإنكار، ولا دعاوى المصالحة واللقاء، ولا تخفيها الابتسامات الصفراء، ولا السجادات الحمراء، ولا استقبالات الملوك والأمراء، ولا غيرها من أدوات الزينة، ومساحيق التجميل، التي تفضح أكثر مما تستر، والتي تثير القبح أكثر مما تظهر ملامح الجمال، فلا شئ أصبح قادراً على إخفاء الوقائع، وطمس الحقائق.

مصر باتت تختلف مع ليبيا والسودان والجزائر وفلسطين، ولا تلتقي مصالحها مع سوريا والعراق، وتخاف من التغيير الحادث في اليمن، والحرب الإعلامية والدبلوماسية بينها وبين قطر مشتعلة، ولم تعد بمشاكلها أم الدنيا، ولا الشقيقة الكبرى للعرب.

والجزائر قلقة من دول الجوار، ولا تأمن ليبيا، ولا تطمئن إلى المغرب، وتخشى المتغيرات التونسية، وتتحسب لها، وتحاول أن تحمي نفسها منها، وتحصن بلادها من الإصابة بعدواها، فتغلق الحدود، وتفرض التأشيرات، وتستدعي السفراء، ولا تطمئن إلى سلوك جيرانها، وتعلن أنها لا تأمن من بوائقهم، ولا ترتاح لجانبهم.

والمملكة العربية السعودية على غير وفاقٍ مع لبنان وإن إدعت، ولو قدمت إليه المساعدات، وعجلت له بالمعونات، فقد سبق لها أن انسحبت منه، ودعت مواطنيها إلى مغادرته، وهي على خصومةٍ مع العراق، وتخشى شروره، وتتهيأ لمواجهة خطوبه، وتعتقد بأن حدوده غير آمنه، وحكامه لا يطمئنون، وقادته لا يصدقون، بل إنهم أقرب إلى الأعداء منهم إلى الأخوة والأصدقاء.

كما أنها على غير وفاقٍ مع قطر، التي تراها صغيرة على السياسة، وضعيفة في المواجهة، ومغرورة بغازها، ومفتونة بهندسة بلادها، وغير مصدقةٍ استضافتها لمباريات كأس العالم في السنوات القادمة، فتطالبها بالصمت أو القعود، والسكينة والهدوء، وعدم اللعب مع الكبار، ولا مجاراة الجيران، والاكتفاء بالدور الذي يرسم لها، والهامش الذي يقسم لها، وترتضيه دول الخيلج من جيرانها، وتصر عليها أن تخمد صوت جزيرتها، أو أن تغير نغمتها، وتستبدل برامجها، وأن تعيد برمجة موظفيها والعاملين فيها، وإلا فسيتم اعتبارها مارقة، وعلى قوانين الخليج خارجة، وسيصيبها عزلةٌ وصغار، ونبوذٌ وحصار.

وهي قلقة من اليمن وتجاهه، تخاف منه وعليه، وتقاتل فيه ومعه، وتمد مقاتليه بالمال والسلاح، وتخشى من حكامه الحاليين والقادمين الجدد، وتعتبر أن نار اليمن حارقة، وطوفانه يغرق، وسيوله تجرف، وعدم التعامل معه بحكمةٍ ورويةٍ وتعقل، قد يؤدي إلى خسارةٍ وضياع، والاقتراب منه يهلك، والابتعاد عنه يضعف، فهو بالنسبة لها مصدر خطر، وبوابة شر، ومعبراً لدخول المناوؤين والمخالفين والمخربين والإرهابيين أيضاً، فضلاً عن عمالة اليمنيين الزائدة، ونفوذهم الواسع، وفيه قد تتدخل دولٌ إقليمية، ويكون لها فيه نفوذٌ وقوة، وسيطرةٌ وهيمنة، ما يؤثر على الاستقرار في بلادها، والهدوء على أرضها.

أما عُمان فعلى غير وفاقٍ مع أحد، وتصر على أن تبقى وحدها، لا يشاركها أحد، ولا تتفاعل مع الجيران، ولا تهتم بشؤون الأشقاء، وإن بدت قاسية أحياناً تجاه من يتعرض لأمنها، أو يتدخل في شؤونها، في الوقت الذي يوزع فيه العراق شروره، ويكشف عن أنيابه، ويستعرض مخالبه وقوته، يرهب الجيران، ويقلق داخله ومواطنيه، ويتطلع إلى أدوارٍ جديدة، ومطامع أخرى، بينما يلتهب فيه داخله، ويصطلي شعبه بنيران جيشه، ويكاد ينفصل أكراده بشمالهم ونفطهم، وهم غير راضين عن حكومة بلادهم المركزية، وقيادتهم الطائفية، وسياستهم العسكرية الحديدية.

أما فلسطين التي تحاول أن تخطب ود العرب، وتكسب رضا الجميع، ولا تعادي طرفاً، ولا تؤيد فريقاً على حساب آخر، فإنها قد دخلت في دائرة الصراعات، وأصبحت في مربع المراهنات، وغدت طرفاً كلياً أو جزئياً، يخاصم أو يصادق، وتتقاذفها المصالح العربية، فتباينت علاقات الفلسطينيين مع مصر والسعودية ودول الخليج ولبنان، بعضها يتحالف مع فصيل، ويقطع علاقته بالآخر، ولكن الخلافات المتباينة، والعلاقات المتعارضة، تنعكس كلها سلباً على الشعب الفلسطيني، وتظهر في تشديد الحصار، أو منع الدخول، والحيلولة دوم منح التأشيرة، ومنع العمالة، فضلاً عن التردد في المساعدة، والاكتفاء بالمتابعة والمشاهدة.

إنها نار العرب العظيمة التي تضطرم في كل مكان، وتشتعل في كل الوديان، ويصطلي بنارها البشر والشجر والجدران، وبسببها يقتل عشرات الآلاف، وتدمر المدن، وتحرق البلاد، إنها ليست كنار العرب القديمة، ورمادهم الشهير، الذي كان عنواناً للكرم، وباباً للسخاء، فيها يتنافسون، وبكثرة الرماد يتباهون، ومن أجل كسب المزيد من ضيوفهم يتقاتلون، ويعيرون من أطفأ النار، وأخمد لهيبها، ومنع الزائر من الاستدلال عليهم بها، فقد باتت نارنا تحرقنا نحن لا غيرنا.

إغتصاب الشرعية اخطر ما يهدد أمن الأوطان ونملة سيدنا سليمان أشرف من حكام العرب اجمعين

الشيخ علي بن حاج

الشيخ علي بن حاج

إغتصاب الشرعية اخطر ما يهدد أمن الأوطان ونملة سيدنا سليمان أشرف من حكام العرب اجمعين

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

اعتبر الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ أن إغتصاب الشرعية اخطر مايهدد أمن الأوطان 

وكالب بإطلاق سراح الرئيس مرسي وفي كلمة له بمسجد الوفاء بالعهد قال الشيخ :

ان اغتصاب الشرعية او التلاعب بها من اهم مصادر العنف في العالم العربي والاسلامي منذ الخلافة الراشدة وذكر بما جاء في صحيح البخاري عن عمر بن الخطاب الذي قال امام الصحابة يوم الجمعة وهو فوق المنبر ومن بايع رجلا على غير مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي بايعه تغرة ان يقتلا قال ذلك بحضور الصحابة فكان هذا اجماعا و في رواية ” من دعا الى امارة نفسه او غيره من غير مشورة المسلمين فلا يحل لكم الا تقتلوه ” ، وبين ان من يتلاعب بالشرعية هو المسؤول الاول عن الفوضى والفتنة واراقة الدماء كما حدث عبر تاريخ المسلمين وكما حدث في انقلاب العسكر في الجزائر سنة 1992 وكما هو حادث في مصر بعد سجن الرئيس مرسي والانقلاب على الشرعية بطرق غير شرعية

 

وعدد في كلمته عيوب الانقلاب على الشرعية في مصر وذكر اوجه التشابه بين ما حدث في مصر والجزائر ، ولكن انصف عندما قال ان الاوضاع في مصر يمكن تداركها لا سيما و أن حزب الحرية والعدالة لم يحل وحقهم في المشاركة السياسية مازال قائما ، وان معظم القيادات مازالت في الحرية وحقهم في الاعتصام والمظاهرات والمسيرات والاحتجاج السلمي مازال قائما ولم يتم اقصاءهم من العمل السياسي خلافا لما حدث في الجزائر الذين دفعوا الى حمل السلاح دفاعا عن النفس وعن الشرعية ذلك ان الطغمة العسكرية استخدمت اساليب قمعية خطيرة تدخل في ارهاب الدولة .

ولم يكتف نائب رئيس الجبهة الاسلامية للانقاذ بذلك بل راح يقرأ مقاطع من مذكرات خالد نزار الذي قام بالانقلاب على الشرعية تبين اوجه الشبه بين ما حدث في 1992 وبين ما هو حادث في 2013 بمصر .

 

 وتطرق الشيخ علي في كلمته إلى دعاة العلمانية في الدول العربية والاسلامية الذين يسعون الى تخريب الاوطان وقال : ان اهل العلمانية في الغرب اشرف منهم ، وأضاف: لانهم عاجزون عن الوصول الى الحكم عن طريق الصندوق وسط شعوب اسلامية ولو كانت فيهم معاصي ظاهرة فهم قد يعصون الله تعالى لهوى او شهوة ولكن قرارة انفسهم لا يرفضون حكم الله تعالى وقال من حق قادة الجيش و رجال الفن والاعلام ان يرشحوا انفسهم لمناصب الحكم و لكن لا يحق لهم ان ينصبوا انفسهم فوق الشعوب او اوصياء عنها.

 

كما تطرق الشيخ إلى التدخل الخليجي في الانقلاب العسكري فقال : جريمة بعض دول الخليج وعلى رأسهم ما قامت به الاسرة الهالكة بالسعودية – حسب قوله – التي تتلاعب بدين الامة حيث باركت الانقلاب العسكري ولم تكتف بذلك بل مولت الخروج على الشرعية بـ 5 مليار دولار وهي التي كانت تحرم الخروج عن الحكام الجورة، رغم ان الرئيس لم يصدر منه كفر بواح وطالب شعوب وعلماء ودعاة ومفكري دول الخليج بالثورة على ملوك وامراء هذه الدول التي تلعب دورا خبيثا في العالم العربي والاسلامي لصالح قوى الاستكبار العالمي.

 

الشيخ علي بن حاج في اعتصام نصرة الشرعية: النظام السعودي اخبث نظام عربي يتلاعب بدين الأمة

الشيخ علي بن حاج

الشيخ علي بن حاج

الشيخ علي بن حاج في اعتصام نصرة الشرعية : النظام السعودي اخبث نظام عربي يتلاعب بدين الأمة

شبكة المرصد الإخبارية

 

شارك نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ في اعتصام داخل المسجد نصرة ودعما لأنصار الشرعية في مصر ، والقى كلمة بالغة الاهمية في مسجد الوفاء بالعهد من المغرب الى ما بعد صلاة العشاء مساندة ومعاضدة للإخوة المعتصمين بميداني رابعة العدوية والنهضة دفاعاً عن الشرعية التى افرزها الصندوق ولقد احيط مسجد الوفاء بالعهد بقوات امنية غير مسبوقة مما ادخل الدهشة والريبة في سكان الحي الذي لم يشهد حشداً امنياً مماثلاً .

وفي كلمته قال الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الاسلامية للانقاذ ندد بعملية القمع والحجز الذي طال الاخوة والمواطنين الذين خرجوا في مسيرة يوم الجمعة 05-07-2013  مساندة للشرعية المغتصبة في مصر .

وقال يجب تطهير الجهاز من بعض رجال الامن الذين يستغلون لباس الدولة لإهانة المواطنين  وقمعهم والحاق العنف المادي والمعنوي ، واصر ان من حق المواطنين التعبير عن ارائهم في الشارع بشكل سلمي ومن حق رجال الامن و الشرطة حماية المواطنين وهم يمارسون حقهم في التعبير والتظاهر السلمي وكذا حماية الاملاك العامة والخاصة وندد بشدة التنكيل ببعض المواطنين وشتم المواطنين والنيل من اعراضهم .

ونصح بالتزام السلمية والاعتصام الطويل في الساحات العامة الى ان ترجع الشرعية الى اصحابها الشرعيين وساق باختصار الادلة على ذلك من الكتاب و السنة و هدى السلف الاوائل و ناشد علماء العالم الاسلامي الى بيان الحق في هذه المسألة .

كما وصف ما حدث في مصر بالانقلاب العسكري وقال ان المؤسسة العسكرية في البلاد العربية هي منبع مآسي الامة لانها هي المؤسسة التي تعتبر فوق الدولة وهي السلطة الفعلية في الدول العربية ورد على كل الشبهات التي اثارها من يريد القول ان الجيش لم يقم بانقلاب وانما استجاب الى الارادة الشعبية وقال الشرعية لا يمكن ازالتها لا بالشارع ولا بالتوقيعات ولا بحركات التمرد فشرعية الصندوق لا يزيلها الا صندوق مثله والا اصبح الامر فوضى لا نهاية لها

وأكد عل عدة أمور :

أ‌- طالب الدعاة و العلماء بيان الحق في هذه النازلة بكل وضوح و صراحة .

ب‌- ندد بالنظام السعودي الممثل في العائلة المالكة وقال النظام السعودي اخبث نظام عربي لانه يتلاعب بدين الله تعالى

ج‌- دعا القوات المسلحة في دول الخليج بالانقلاب على ملوكها وامرائها كما دعا شعوب هذه البلدان بإنشاء حركات تمرد للإطاحة بهذه الانظمة .

د- رد على شيخ الازهر الذي في عهد مبارك حرم الخروج عن الحاكم ثم بعد الثورة اجاز ذلك ثم نكس على عقبيه ليفتي القوات المسلحة بمشروعية الانقلاب على الرئيس المنتخب شرعيا .

هـ‌- ذكر اوجه التشابه بين ما حدث للجبهة الاسلامية للانقاذ 1992 والانقلاب الاخير في مصر .

و‌- العلمانيون الذين صدر منهم كفر بواح وجدوا من افتاهم بالخروج عن مرسي الذي لم يصدر منه كفر بواح.

الشيخ علي بن حاج : يا أهل مصر خذوا العبرة من اثار الإنقلاب على الإرادة الشعبية قي الجزائر

الشيخ علي بن حاج

الشيخ علي بن حاج

الشيخ علي بن حاج : يا أهل مصر خذوا العبرة من اثار الإنقلاب على الإرادة الشعبية قي الجزائر

 

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

 

حذر الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ من الأوضاع الخطيرة التى تشهدها مصر وخاصة من دعاة العلمانية التي تريد إسقاط الشرعة الشعبية لا بصناديق الإقتراع وإنما عن طريق التمرد وجمع التوقيعات والمظاهرات في الشوارع مصر وتعمل لإسقاط رئيس الجمهورية يوم 30جوان/ يونيو 2013 .

 

وقال الشيخ علي بن حاج ان الشرعية الشعبية لا يمكن ان تلغى بالمظاهرات ولا بجمع التوقيعات مهما كانت.

 

وكرر التحذير من كسر الية إختيار الحكام التي تعارف عليها العالم بإسره لا سيما وهي آلية سلمية وإذا حطمت هذه الآلية فلن تستقر أي شرعية في أي بلد في العالم بأسره.

 

وبين الشيخ في تصريحاته لشبكة المرصد الإخبارية : أن فلول العلمانية لن تكف عن غيها حتى تخرب البلاد العربية والإسلامية لاسيما وأعظم مراكز الدراسات في الغرب وامريكا تقول إن الإسلاميين إذا أفسح لهم مجال العمل السياسي فإن الصناديق تكون في صالحهم .

 

ونصح الشيخ علي بن حاج الجيش المصري عدم التورط في مصادرة إختيار الشعب داعيا الشعب المصري الى أخذ الدروس والعبر من تجربة الجزائر المرة التى لم تضع أوزارها الى اليوم.

 

وقال الشيخ علي بن حاج إن دعاة العلمانية لا يحاربون رموز الأحزاب الإسلامية ولكن يحاربون الإسلام والمشروع الإسلامي ولو جروا على البلدان العربية الخراب والدمار .

 

وقال انه من حق أهل الشرعية الدفاع عن الشرعية ممن يريد إغتصابها بغير وجه حق.