Sunday , 20 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: القضاة

Tag Archives: القضاة

Feed Subscription

مصر ودول عربية ترفض مراقبة منشآت الكيان الصهيوني النووية. . الخميس 18 أغسطس.. نسبة البطالة تخطت الحدود الآمنة

مصر ودول عربية ترفض مراقبة منشآت الكيان الصهيوني النووية

مصر ودول عربية ترفض مراقبة منشآت الكيان الصهيوني النووية

مصر ودول عربية ترفض مراقبة منشآت الكيان الصهيوني النووية. . الخميس 18 أغسطس.. نسبة البطالة تخطت الحدود الآمنة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*بكره تشوفوا مصر” الانقلاب يجبر المصريين على الطعام المستعمل!

أثَّر تصاعد سعر الدولار، خلال الأشهر الستة الماضية، على حياة المواطن البسيط، إلى حد دفع المصريين لتقليص مشترياتهم الغذائية، بحسب تصريحات التجار لقنوات فيديو المواقع الإعلامية المختلفة، ولجوئهم للانتفاع بهياكل الدجاج ورؤوس الأسماك وعظام الماشية، وكما يلجأ المصريون البسطاء لـ”المستعمل من الطعام”، يلجؤون كذلك لـ”المستعمل من الملابس”، والتي ارتفعت أسعارها أيضا بسبب الدولار.

وقال الباحث والمفكر وسام جعفر، في أحدث دراسات المعهد المصري للدراسات السياسية والإستراتيجية، بعنوان “الدولار واحتياجات المواطن المصري”: إنه لا يوجد قضية حازت على الاهتمام في اقتصاديات مصر خلال الأيام الماضية بقدر أزمة الدولار، وتفضل شريحة واسعة من الباحثين التعامل مع الأزمة بعيدا عن تأثيرها على المواطن البسيط؛ مخافة الدخول في مواجهة مع أجهزة الأمن التي جعلت القمع الوسيلة الأساسية لمواجهة التحديات“.

وركز الباحث رصده على فترة الستة أشهر الأخيرة، بعيدا عن موجات التضخم الثلاث، الأولى في أول 2014، وأول 2015، وأواخر 2015.

اعترافات صحفية

وأشار التقرير إلى أن أجهزة الدولة تتحفظ على الأرقام الرسمية لمستوى الارتفاع الحقيقي في أسعار السلع والخدمات، على الرغم من أن مساس أزمة الدولار بأسعار السلع التي تهم المصريين البسطاء فاقت قدرة وسائل الإعلام المختلفة على المناورة، وحتى مجاملة إدارة 3 يوليو“.

مستشهدا بمواقع محسوبة على “جهات سيادية”، مثل موقع “دوت مصر”، وصحيفة الوطن” وكلاهما عنون “الدولار يفرم الغلابة”، و”سهم الدولار يصيب جيوب الغلابة”، ونشرت “اليوم السابع”: “أزمة الدولار تهدد قوت الغلابة”، ونشر موقع “صوت المسيحي الحر”: “الدولار يواصل «طحن» الجنيه والغلابة”، ونشر موقع “بوابة الوفد” أن “قرارات الحكومة والدولار تضرب «أكل الغلابة»”، وقالت “بوابة القاهرة”: “الدولار يرفع أسعار “أكل الغلابة”.. والفول بالمقدمة“.

وامتد الاعتراف- بحسب الباحث- إلى الدواء والملابس، حيث نشر موقع البوابة نيوز”، المحسوب وبشدة على جهات سيادية، أن “ارتفاع أسعار الدواء يلهب جيوب الغلابة”، وأيدته في هذا “مجلة الهلال”، التي تعد أحد مصادر الإعلام الرسمي، حيث نشرت أن “ارتفاع الدولار أحد أسباب تفاقم الأزمة: أدوية الغلابة تنتظر كلمة الرئيس، ونشرت “بوابة مصر العربية”-ليبرالية، أن الدولار يجرِّد الغلابة من “لبس العيد“.

الثورة بريئة

وخصص الباحث “جعفر” الجزء الأول من بحثه لإطلالة على ملامح المشكلة؛ تبدأ بتطور سعر الدولار، وبحسب وزراة المالية المصرية، بلغ المتوسط السنوي لأسعار صرف الدولار عام 2003 نحو 5.861 جنيهات، وارتفع في 2004 إلى 6.194 جنيهات، ثم انخفض مرة أخرى في 2005 إلى 5.779 جنيهات، وواصل الانخفاض في 2006 إلى 5.733 جنيهات، وواصل تراجعه ليبلغ 5.431 جنيهات في 2008. ومنذ 2009، بدأ الدولار مجددا رحلة الارتفاع ليبلغ 5.542 جنيهات، ثم إلى 5.622 جنيهات في 2010. وتابعت العملة الأمريكية الارتفاع من 5.933 جنيهات عام 2011، ثم إلى 6.056 في 2012، ثم إلى 6.899 جنيهات في نهاية ديسمبر 2013، حتى استقر عند 7.73 في 11 يوليو2015.

لماذا 13 جنيها؟!

وأشار الباحث إلى أنه وخلال “فترة محافظية هشام رامز”، خفض البنك المركزي المصري قيمة الجنيه مرتين في النصف الأول من أكتوبر 2015، بواقع 10 قروش لكل مرة، ليرتفع الدولار رسميا لمستوى 7.93 جنيهات. ثم قام المحافظ الحالي، طارق عامر، بخفض قيمة الجنيه مرة واحدة في 14 مارس 2016 إلى 8.85 جنيهات للدولار، ما تسبب في ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازية لنحو 12.5 جنيها. ثم أعلن في 3 يوليو 2016 أن الدفاع عن الجنيه كان خطأ فادحا، ما اعتبره المراقبون تلميحا باحتمال خفض قريب لقيمة الجنيه، وهي التصريحات التي تسببت في وصول سعر الدولار لنحو 13.40 جنيها خلال الأسبوع الأخير.

الأرقام الرسمية والواقع

وكشف “جعفر” عن أنه قارن الأسعار التي اشترى بها السلع من أسواق القاهرة الكبرى، مع الأرقام الرسمية، لاحظ فارقا كبيرا بين الحزمتين من الأرقام. موضحا أن أسعار زيادات السلع كانت بين 15% إلى 100% بحسب طبيعة السلعة؛ إستراتيجية.. تشتري لها الحكومة الدولار بالسعر الرسمي، أم غير إستراتيجية.. يحصل المستوردون على الدولار من السوق الموازية لشرائها.

واسترشد الباحث بما نشره “المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” عن ارتفاع التضخم السنوى العام إلى 13.97% فى يونيو 2016، مقارنة بـ12.30%، عن شهر مايو 2016، بينما أعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع المعدل السنوى للتضخم الأساسي إلى 12.37% فى يونيو 2016 مقارنة بـ12.23% خلال مايو الفائت.

ارتفاع ملحوظ

وأشار الباحث إلى أن بعض متطلبات المصريين البسطاء ارتفعت بسبب خفض قيمة الجنيه أمام الدولار، ومنها السكر والشاي والزيوت والبقوليات والخضروات، ومنها ما زاد بسبب الدولار أيضا، ولكن ليس بسبب خفض الجنيه، مثل زيادة أسعار الأرز بسبب التهريب للحصول على الدولار، ولتفادي رسوم الصادر التي رفعت لتحصيل فائض دولاري على أسعار الصادرات من الأرز، كما ارتفعت أيضا أسعار الملابس بسبب الدولار الذي رفع أسعار الملابس المستوردة، وأسعار الغزول التي تستخدم في صنع الملابس المنتجة محليا، وبسبب الجمارك التي فرضت على السلع لتقليل مشتروات المصريين من السلع المستوردة.

إلا أن بعض سلع البسطاء زادت من دون أن يكون الدولار السبب، ومنها أسعار الدواء التي زادت لأغراض تتعلق بتعويض منتجي الأدوية الذين تضرروا بسبب تجميد أسعار الدواء، ومن ثم هددوا بوقف الإنتاج.

واهتم التقرير بزيادة الخضروات والزيوت والبقوليات بنسبة تعكس عجز تمويلها عبر برنامج البنك المركزي، لاقتصاره على تمويل السلع الإستراتيجية.

وقال إن الوضع يزداد سوءا مع استمرار ثبات مستويات دخول المصريين، ما يجعل أكثر من 11 مليون مصري ينفقون شهريا أقل من 333 جنيها، ووفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يمثلون 27% من المصريين.

 

 

*حكومة الانقلاب تعترف: نسبة البطالة تخطت الحدود الآمنة

اعترفت حكومة الانقلاب بتخطي نسبة البطالة الحدود الآمنة، في أول اعتراف صريح منها بفشلها في توفير فرص عمل للشباب.

وقال محمد سعفان، وزير القوى العاملة في حكومة الانقلاب، في حواره مع برنامج “من ماسبيرو”، على الفضائية المصرية الأولى: إن نسبة البطالة فى مصر وصلت إلى 12.6% طبقا لآخر إحصائية للجهاز المركزى للمحاسبات، لافتا إلى أن هذه النسبة تخطت الحدود الآمنة، منتقدا فقدان الشباب الثقة في القطاع الخاص.

يأتي تخطي نسبة البطالة الحدود الآمنة على الرغم من حصول نظام الانقلاب على عشرات المليارات من الدولارات، والتي كان من المفترض مساهمتها في بناء مصانع ومشروعات توفر فرص عمل للشباب، بالإضافة إلى تزامنها مع مرور عام على افتتاح تفريعة السيسي، والتي تكلفت 64 مليار جنيه دون عائد مادي يذكر، أو حتى مساهمتها في توفير فرص عمل للمصريين.

 

 

*قوانين جديدة لتحصيل رسوم لصالح القضاة والشرطة والجبابة من العاملين بالخارج

أرسلت حكومة الانقلاب 10 مشروعات بقوانين إلى برلمان العسكر؛ لإقرارها خلال جلسات الأسبوع المقبل، بشأن فرض رسوم لصالح القضاة وأعضاء الشرطة، وفرض رسوم إضافية على الراغبين فى العمل بالخارج.

ويتعلق المشروع الأول بفرض رسوم لصالح صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية للقضاة، في حين يتعلق مشروع القانون الثاني بتعديل بعض أحكام القانون رقم 35 لسنة 1981، بإنشاء صندوق تحسين خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية لأعضاء هيئة الشرطة وأسرهم، وذلك بتعديل بعض المواد الخاصة بفرض رسوم إضافية على الرخص والتصاريح والشهادات والمستندات التى تصدرها وزارة الداخلية.

ويتضمن التعديل رفع قيمة الحد الأقصى للرسم الإضافى على كافة الرخص والتصاريح والوثائق والشهادات، والتى تصدرها أو تستخرجها وزارة الداخلية والوحدات والمصالح والإدارات التابعة لها، ومديريات الأمن والكليات والمعاهد الشرطية، وفروع كل من الجهات المذكورة، وذلك عند استخراجها أو صرفها أو تجديدها أو استخراج بدل فاقد أو تالف عنها، بما لا يتعدى خمسة جنيهات بدلا من القيمة الحالية التى تتراوح ما بين جنيه و3 جنيهات.

بينما يتعلق أحد المشروعات بتعديل القانون رقم 231 لسنة 1996، ببعض الأحكام الخاصة بتنظيم عمل المصريين لدى جهات أجنبية، ويتضمن مشروع القانون تعديل الفقرة الأولى من المادة الأولى من القانون، بزيادة الرسم على المصريين الراغبين فى العمل خارج البلاد، ليكون مائتى جنيه لحملة المؤهلات العليا، ومائة جنيه لغيرهم، بدلا من ستين جنيها سنويا.

 

 

*المؤبد على 418 شخصا في هزلية “أحداث دير مواس” بالمنيا

قضت المحكمة العسكرية، المنعقدة بمحافظة أسيوط، الخميس، بالسجن المؤبد وأحكام أخرى لـ  418 من رافضي الانقلاب العسكري، غيابياً وحضورياً، في هزلية “أحداث عنف بمركز ديرمواس” بمحافظة المنيا ، خلال أحداث فض اعتصامي “رابعة والنهضة”.

وقال مصدر قضائي في تصريحات صحفية، إن المحكمة العسكرية قضت بمعاقبة 249 متهماً غيابياً، بالسجن المؤبد 25 عاماً لكل منهم، و50 متهماً، حضورياً بالسجن ما بين سنتين إلى 10 سنوات في هزلية «اقتحام قسم شرطة ديرمواس”.

وأضاف المصدر أن المحكمة عاقبت 101 متهم بالسجن المؤبد، غيابياً، و18 بالسجن 10 سنوات، حضورياً، في «اقتحام وحرق سنترال مركز ديرمواس”.

ويقبع عشرات الآلاف من المعتقلين في سجون الانقلاب بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة في هزليات قضائية يتم فيها إصدار الأحكام بالإعدام والمؤبد بالجملة، وسط صمت منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية.

 

 

*الجيش قتل “وكيل” الظاهر.. وإعلام الانقلاب يزوِّر الحقيقة

مباشرة ودون التباس، اتهم أحمد يحيى الأخرس، شقيق القتيل محمد يحيى الأخرس، وكيل نيابة الظاهر، السيسي وقوات الجيش بقتل شقيقه، في حادث أشبه بالتصفية.

وقال أحمد يحيى، الذي وضع صورته وشقيقه وكيل النيابة القتيل “بروفايل لصفحته”: “الجيش موت اخويا.. حسبى الله ونعم الوكيل فيك يا سيسى“.

وكالعادة، تبذل جهود مكثفة لإخفاء الحقيقة وحماية القتلة، وتُزيف الحقائق والأخبار، ويُصور الأمر على أن مسلحين ارتكبوا الجريمة، فقبل ساعتين نشرت “الشروق” الانقلابية خبرا يتعلق بـ”مصدر قضائي بنيابة شرق القاهرة الكلية”، قال إنه تم إرسال مذكرة بتفاصيل واقعة مقتل وكيل نيابة الظاهر، وإصابة ضابط الشرطة بمنطقة التجمع الخامس على أيدي “أعراب” إلى مكتب النائب العام؛ للاطلاع على تفاصيل الواقعة.

وزعم المصدر، اليوم الخميس، أن الواقعة أسفرت عن إصابة الضابط فقط، ومقتل وكيل النيابة، نافيًا أن تكون هناك إصابات أخرى كما تردد على عدد من المواقع، بحسب الشروق.

عمه يتهم الجيش

وقال عم “الوكيل” القتيل سيد عبد القادر: “ضباط جيش يغتالون زهرة من أبناء مصر، الابن الحبيب الغالى الخلوق محمد يحيى الأخرس، مدير نيابة الظاهر، اغتاله قتلة سفلة مجرمون، يعتبرون أنفسهم ملكوا مصر بما عليها ومن فيها“.

وتابع “يمنحهم السيسى كل المميزات ويكفل لهم الحماية، فجعلوا من مصر غابة، ويرددون على أسماع المصريين “احمدوا ربنا أنكم مش سوريا ولا العراق ولا ليبيا“.

وأضاف “على عبد الفتاح السيسى أن يختار بين مصر وأمنها بالعدل، وبين ما يظن أن حمايته وعرشه بصناعة طائفة من البلطجية، وليعلم السيسى أن دماء المصريين ليست رخيصة، ولن نصمت على هذه الأفعال الإجرامية مهما كلفنا الأمر، ونموت بكرامة ولا نعيش عبيدا أذلاء“.

وفي تغريدة أخرى قال عمه، بعد نقله خبرا عنوانه “استشهاد وكيل نيابة الظاهر أثناء إعادتهما أرضا مملوكة للدولة”: “التخبط الإعلامى المفضوح فى وصف جريمة اغتيال الشهيد محمد يحيى، مدير نيابة الظاهر، عندما تتضارب الأخبار عن واقعة واحدة، وكلها أخبار كاذبة ملفقة، فذلك دليل على أن هناك ما تريد السلطات إخفاءه، وهذا الخبر أكبر دليل على ذلك، وهو يؤكد أن الشهيد محمد يحيى الأخرس ذهب مع قوة يقودها النقيب محمد راضى لإزالة تعد على أرض الدولة بالقاهرة الجديدة، فتعدى عليهما بدو أطلقوا عليهما الرصاص، الشهيد محمد يحيى مدير نيابة الظاهر لا اختصاص له بالقاهرة الجديدة، والنقيب محمد راضى عمله بالعريش وليس فى القاهرة، ولم يكن أيهما يحمل أى سلاح وليس معهما أى قوات“.

وأضاف “فأى الأخبار نصدق من أكاذيب؟ هل كان الشهيد يخلى أرضا مملوكة للدولة؟ أم يخلى أرضا مملوكة له شخصيا؟، وهل يعقل أن مدير نيابة يستولى أعراب” على أرضه ويذهب بمفرده هو وصديق وحدهما وهو يستطيع قانونا إخلاء المعتدين بقوة من القسم دون حتى أن يتواجد؟!”.

ضابط جيش قتله

وقال عبد القادر محمد صديق، وكيل نيابة الظاهر: “إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله المستشار محمد يحيى الأخرس، الله يرحمك يا محمد، وحسبنا الله ونعم الوكيل في القاتل.. ضباط جيش يغتالون مدير نيابة ويصيبون نقيب شرطة“.

وأضاف في تفاصيل الجريمة، “الحبيب الأخ الغالى الخلوق محمد يحيى الأخرس، وكيل نيابة الظاهر، استولى ضباط جيش على شقته، ذهب مع صديقه النقيب شرطة بالعريش محمد راضى وهو من المتفوقين ويعد للدكتوراة، لاستطلاع الأمر، فأطلق ضباط الجيش النار عليهما، وتركوا محمد يحيى ينزف فى الشارع لأكثر من ساعتين حتى توفى، ونقل النقيب محمد راضى فى حالة خطرة، ويخضع لعملية حاليا، والمجرمون القتلة نقلوا الشهيد ونقيب الشرطة بعد ساعتين للمستشفى الجوى التخصصى ليزوِّرا التقارير الطبية“.

وقال: “كالعادة تبذل جهود مكثفة لإخفاء الحقيقة وحماية القتلة، وتزيف الحقائق والأخبار ويصور الأمر على أن مسلحين ارتكبوا الجريمة.. القتلة لا يستحقون الحماية إلا إذا كان حماية خنازير قتلة أهم من سمعة الجيش المصرى“.

وتابع “هذه الأحداث تذهب بمصر إلى شريعة الغاب، ولا أعتقد أن حماية السفلة القتلة المجرمين أهم من استقرار وأمن مصر“.

من أعان ظالما

وتداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تتعلق بالقتيل، وأنه “مدير النيابة الذي حبس 104 من الإخوان المسلمين ليرضى عنه العسكر، فقتله ضباط الجيش وعصابة السيسي بالرصاص الحي واغتصبوا شقته، ونفس الإعلام الذي اتهم الإخوان بالإرهاب هو الذي يزيف حقيقة مقتله“.

 

 

*الكارتة” وكمائن الجيش.. كرباج العسكر على الطرق السريعة

الكارتة المتحركة والكمائن المتحركة على الطرق السريعة والصحراوية وداخل الصحراء، سيف مسلط على رقاب سائقي النقل الثقيل.

حيث يعانى سائقو وأصحاب عربات النقل الثقيل من إتاوات كمائن القوات المسلحة بالطرق السريعة وغلائها الفاحش، الذى يحدده ضابط الكمين على حسب الحمولة التى تحملها العربة.
وأصبحت معظم الطرق السريعة بمصر تخضع للقوات المسلحة، وتقوم بفرض إتاوات ورفع قيمة الكارتة بحجة “إصلاحات في الطرق“.

وصلت إتاوات العسكر، وفق سائقين على طريق العاشر من رمضان – بلبيس، مبلغ 10 آلاف جنيه.
ووصلت أحيانا إلى 25 ألف جنيه على كل عربة تنقل المعدات وماكينات مصانع رجال الاعمال، ما اضطر بعض رجال الاعمال للهروب من مصر..

الاقتصاد الأسود

يذكر أنه خلال عامين من انقلاب السيسي، حصل الجيش رسمياً على حق استغلال الطرق في عموم البلاد مدة 99 عاماً، كما بدأت سياراته تنتشر في الشوارع لبيع المواد الغذائية، ومؤخراً دخل الجيش على خط المنافسة في بيع مكيفات الهواء وتوريد الدواء للجامعات.

وكان تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية كشف مؤخرا، عن أن الجيش المصري يسيطر على 60% من اقتصاد البلاد، وأن مشروع تطوير قناة السويس ربما كان وراء قيام العسكر بالإطاحة بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي.

وتنسب الصحيفة إلى خبراء اقتصاديين قولهم إن الجيش المصري يسيطر حاليا على نحو 60% من اقتصاد مصر، وإن إبعاد القوات المسلحة عن مشروع تطوير قناة السويس في عهد مرسي ربما يكون أحد أهم الأسباب التي أدت إلى الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب.

ووفق تقرير الصحيفة، فإن الجيش المصري يتمتع بميزانية سرية، وأعماله معفاة من الضرائب.
وتحدثت الصحيفة الأمريكية عن مشاريع في البنى التحتية بقيمة تتجاوز مليار ونصف المليار دولار ذهبت إلى القوات المسلحة بين سبتمبر وديسمبر الماضيين.

وفي أواخر مارس الماضي، حذر تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني من مخاطر توسع الإمبراطورية الاقتصادية العسكرية في مصر”. وقال التقرير: إن الاقتصاد العسكري المصري تطور إلى ما هو أبعد من الاحتياجات العسكرية ليشمل جميع أنواع المنتجات والخدمات“.

وأكد أن العسكر “يهيمنون على نسبة تتراوح بين الـ50-60% من الاقتصاد المصري، ويستحوذون على 90% من أراضي مصر، ويسخرون الجنود للعمل مجاناً في مشاريعهم فينافسون بذلك أصحاب المشاريع الأخرى الخاصة المدنية“.

وقد دفع انخفاض الإنفاق الدفاعي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي من 6.5% في عام 1988 إلى 1.8% في عام 2012، وفقاً لمؤشرات البنك الدولي، دفع القوات المسلحة إلى البحث عن مصادر دخل جديدة.

وتسيطر القوات المسلحة المصرية، من خلال تخصيص الأراضي وغيرها من الوسائل، على جزء كبير من الأراضي الصحراوية والزراعية والحضرية، وتصل نسبة هذه الأراضي إلى 94% من مساحة مصر.

واستفاد الجيش من الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك في عام 2011، ومحاكمات الفساد اللاحقة لعدد من رفاقه، إذ سمح هذا للقوات المسلحة بالحصول على شريحة من الكعكة، كانت مخصصة لأنصار مبارك، ومن ثم ازدياد نفوذها بشكل أكبر.

وتعزز بعض التشريعات قدرة الجيش على خنق الشركات الاقتصادية المدنية، ومن أمثلة ذلك قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بخفض دعم الوقود لأصحاب المصانع، ومع بقاء ميزانية الجيش، ومن ثم تكاليف الطاقة، خارج السجلات.

وتقلص الهيمنة الاقتصادية للجيش من فرص نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، في ظل أن المقربين فقط هم مَن يمكنهم الفوز بعقود مربحة والتعامل مع نظام التصاريح. وهذا بدوره يؤدي إلى اقتصاد غير رسمي كبير قائم على المقربين، ويترك العديد من المصريين يعيشون في فقر مدقع.

وتنحصر القوة الاقتصادية للجيش في مؤسسات من بينها؛ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والذي يتبعه عدد كبير من الشركات “21 شركة” تغطي مجموعة واسعة من القطاعات من البناء والنظافة إلى الزراعة والمنتجات الغذائية؛ ومنها: الشركة الوطنية لاستصلاح الأراضي، وهي تعمل في مجال الزراعة والإنتاج الحيواني في شرق العوينات، بالإضافة إلى “جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة”، وشركة مصر للتصنيع الزراعي التي تمتلك 7 مصانع لإنتاج “صلصة طماطم، منتجات ألبان، أعلاف الماشية والأسماك، البصل المجفف”، وشركة الملكة” لإنتاج المعكرونة، و”سينا كولا” للمياه الغازية، إضافة إلى قطاع الأمن الغذائي الذي يمتلك عدداً كبيراً من المزارع والمجازر للحيوانات والدواجن، إضافة إلى وحدات إنتاج الألبان ومجمعات إنتاج البيض وغيرها.

وفي مجالات الصناعة الكيماوية والتعدين، يمتلك الجيش معظم المناجم التعدينية في البلاد مثل مناجم الجبس والمنغنيز والرمل الزجاجي والطَفل والزلط، إضافة إلى الشركة الوطنية للمياه “صافي” التي تعد إحدى كبريات شركات إنتاج المياه في مصر.

وفي مجال البتروكيماويات والكيماويات الوسيطة هناك شركة النصر للكيماويات الوسيطة “المنظفات الأسمدة – مكافحات الحشرات”، وشركة العريش للأسمنت وشركة إنتاج المشمعات البلاستيك.

كما يمتلك الجيش شركة النصر للخدمات والصيانة “كوين سيرفيس”، التي تقدم خدمات الأمن والحراسة وإدارة الفنادق، إضافة إلى خدمات أخرى، إضافة إلى الشركة الوطنية للبترول التى تدير محطات بنزين “وطنية”، وتنتج العديد من المنتجات النفطية.

وفي قطاع المقاولات تتنافس شركتان كبيرتان تابعتان للجيش؛ هما الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات، والشركة الوطنية للطرق والكباري، حيث تحتكر الشركتان حصة الأسد من سوق الإنشاءات في مصر.

وتبلغ ميزانية جهاز الخدمة الوطنية، وفقاً للأرقام المعلنة عام 2013، ملياراً و625 مليون جنيه بصافي أرباح بلغ 63 مليون جنيهاً وفقاً للأرقام المعلنة في الجريدة الرسمية، ولا تخضع تفاصيل هذه الميزانية لأية جهة رقابية

وكذلك الهيئة العربية للتصنيع، وهي مكلفة بتوفير احتياجات القوات المسلحة المصرية من المعدات الدفاعية، وقد توسع نشاطها ليشمل مشروعات مدنية إضافة إلى مشروعاتها العسكرية، حتى أصبحت تدير 11 مصنعاً وشركة.

والهيئة القومية للإنتاج الحربي، وهي مكلفة بالإشراف على المصانع الحربية، وتمتلك الهيئة حالياً أكثر من 18 مصنعاً للصناعات العسكرية والمدنية.

وأيضا الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وهي متخصصة في مجالات البنية التحتية والإنشاءات العسكرية والمدنية، تحتوي الهيئة على عدة إدارات تابعة لها هي إدارة الأشغال العسكرية وإدارة المهندسين العسكريين وإدارة المساحة العسكرية وإدارة المياه وإدارة المشروعات الكبرى.

 

 

*الرئاسة المصرية تعتذر لـ”نتنياهو” عن موقف “الشهابي”: علاقتنا لن تتأثر بتصرف متهور

قالت صفحة منسوبة إلى وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن عبدالفتاح السيسي هاتف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للاعتذار عن واقعة رفض لاعب الجودو إسلام الشهابي مصافحة نظيره الإسرائيلي خلال دورة الألعاب الأولمبية المقامة بـ “ريو دي جانيرو”.

وأضافت أن السيسي أبلغ نتنياهو في اتصال هاتفي، بأن “علاقاتنا الإستراتيجية لايمكن أن تقف على تصرف متهور من اللاعب المصري إسلام الشهابي بعد انتصار اللاعب أورى ساسون عليه”.

ورفض الشهابي مصافحة ساسون عقب خسارته أمام الأخير في منافسات أولمبياد “ريو دي جانيرو”، وسط صيحات الاستهجان من الجماهير الإسرائيلية المتابعة للمباراة، حيث توجه الأخير إلى الأول وقام بمد يده إلا أن اللاعب المصري تراجع إلى الخلف رافضًا مد يده.

وتابعت الصفحة: “لأول مرة سمعنا أصواتًا أخرى في مصر تشجع على التعايش السلمي بين البلدين ليس على المستوى الرسمي فقط والحكومي بل على المستوى الشعبي أيضًا، وهذا تغيير مهم لابد من الحفاظ عليه والاستفادة منه من أجل مصالح الدولتين”.

واعتبرت أن محاولة اللاعب الإسرائيلي لمصافحة الخصم كانت تعبر عن الود والاحترام والتسامح الذي يكنه الشعب الإسرائيلي للمصريين، والحكومة المصرية وشعبها صارت تدرك هذه الحقيقة”.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي بحضور اللاعب الإسرائيلي، الذي فاز على نظيره المصري: “تلقيت أمس رسالة من مصر.. وقالوا لي إن بعد الانتصار المؤثر الذي حققته يا (أوري) ومحاولتك لمصافحة خصمك التي كانت تعبر فعلا عن الشعب الإسرائيلي كله لأننا نعلم الحقيقة.. وقالوا لي: سيدي رئيس الوزراء أنه تم سماع أصوات أخرى في مصر والأمر المهم هو أنه للمرة الأولى منذ سنوات عديدة تم سماع أصوات أخرى في مصر”.

وتابع: “أعتقد أن هذا مهم جدا هذه هي علامة مهمة في الطريق ليس فقط بالنسبة للرياضة أو بالنسبة لعلاقتنا على المستوى الحكومي.. بل تم سماع أصوات أخرى أيضا داخل الجمهور المصري.. يدك الممدودة لم تبق بدون رد ربما هناك “في ختام النزال” ولكن ليس في كل مكان وهذا تغيير كبير”.

وأضاف موجهًا حديثه للاعبين الإسرائيليين: “إذن حققتم إنجازات كثيرة وهذا هو إنجاز آخر انضم إلى تلك السلسلة من النجاحات.. نحن نفتخر بكم لقد مثلتم حقيقة الأفضل في دولة إسرائيل.. شكرًا لكم جزيلاً”.

 

 

*كواليس جديدة.. «المهدي» أحرج السيسي وفضح حسان والمراكبي

  • السيسي لرئيس الجمعية الشرعية الراحل: لا تتكلم لا أحب أن أسمع كلامك..

 المراكبي : المعتصمون في رابعة خوارج

 حسان: قناتي يا سيادة المشير ليست مع المعتصمين

أصدرت “هيئة علماء الثورة” -تشكلت من بعض العلماء الرافضين للانقلاب- بيانا كشفت فيه عن تفاصيل مثيرة وخطيرة عن لقاء وفد العلماء بقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قبل مذبحة رابعة والنهضة وباقي ميادين مصر في 14 أغسطس 2013، ويكشف كواليس جديدة من مفاوضات وفد العلماء قبل الفض وتخالف  في ذات الوقت رواية  الداعية محمد حسان بل تفضح سلوكه الانتهازي.

البيان ذكر أن حوارا جرى بين الإمام محمد المختار المهدي الرئيس العام للجمعية الشرعية السابق عليه رحمة الله، وقائد الانقلاب أحرج فيه الإمام زعيم الانقلاب وأقام عليه الحجة أمام كل من حسان والمراكبي وباقي وفد العلماء والدعاة.

بيان الهيئة يقول: «خرج حسان من غرفة الرعاية المركزة  ليقول إن الإخوان رفضوا فض الاعتصام، وإن السيسي اضطر لذلك اضطرارا، وإنهم يخالفون سنن الله بمعارضتهم ما أسماه هو بالدولة”.

ويضيف البيان: «من سوء حظه أن رفيقًا له في لقائه المذكور مع السيسي كان قد أدلى بشهادته لعدد من هيئة علماء الثورة أثناء زيارته في مرضه الأخير، هذا الشاهد العدل هو الأستاذ الدكتور محمد المختار المهدي -رحمه الله تعالىالرئيس السابق للجمعيات الشرعية”.

تفاصيل اللقاء

وحسب البيان فإن الدكتور مختار المهدي قال «إنه في فترة الاعتصام طلب من بعض رموز العلماء غير المحسوبين على الإخوان التدخل، واكتشفت أن الاستدعاء كان لأخذ مباركتنا لما عزموا عليه، وكان ظنهم أننا جميعًا سنكون من طراز حسان.. فوجدتني في هذا الاجتماع مع حسان وجمال المراكبي وأستاذ أزهري -لن نذكر اسمه- وآخرين، وإذا بالسيسي منتفش وبجواره العصار”.

وحسب الإمام المهدي «بدا حسان -وكان قد عاد من عمرة- قائلاً للسيسي: “والله يا سيادة الفريق ما جاء بي إلى هنا إلا لأني سمعت الناس في الحرم يدعون عليك فهالني هذا.. فجئت مسرعًا إليك وأنت تعلم مدى نصحي وحبي لك”.. ووفق البيان: “فرد السيسي: ليدعو من يشاء أنا عارف إني أنا صح وميهمنيش الدعاء، فقال المراكبي: إذا كان الناس يدعون عليك فنحن ندعو لك”.

الإمام المهدي يحرج السيسي

فقال الدكتور المهدي للسيسي: «إن ما فعلته لا يبشر بالخير ولو أردت حل المشكلة.. أخرج الرئيس ولتكن المحاجة علنية والمعتصمون في رابعة لن يبرحوها حتى يعود إليهم رئيسهم».

وأضاف: «فقال له السيسي ولرفيقه الأزهري: من أنتما؟ أنا لا أعرفك، أنا أعرف الشيخ حسان والمراكبي من زمان.. انتم مين اللي جابكم؟

وأكد حسان والمراكبي عمق العلاقة التي تربطهما بالسيسي، وجعلا يتذاكران علاقات حميمة اشتملت على لقاءات عائلية ووساطات“.

وحسب البيان، قال الدكتور المهدي: “فاكتشفت حينها أن الترتيب قديم بين الطرفين، وأنا وزميلي الأزهري جيء بنا لإكمال المشهد»..  فقلت للسيسي: إننا علماء إسلام والذي يهمنا مصلحة هذا الدين ومن حقنا أن نرتاب من موقفكم من الدين؛ لأن أول إجراء فعلتموه هو قطع البث عن القنوات الإسلامية -فقط- مثل الناس والحافظ وغيرهما.. وهذا يعد حربًا على الدين ومصادرة على الرأي الآخر“.

ويضيف المهدي «فقال لي السيسي: اسكت ولا تتكلم مرة أخرى.. ثم قال: إنني أغلقت هذه القنوات لأنها تحرض على الفتنة.

سر عودة بث قناة الرحمة

وبحسب شهادة الإمام المهدي «وهنا بادر حسان قائلاً: ولكن قناتي _ الرحمة _ لا تبث الفتنة وليست مع هؤلاء المعتصمين. السيسي: نعيد لك قناة الرحمة ولكن على مسئوليتك؟ حسان: نعم على مسئوليتي“.

وأشار البيان إلى أن السيسي قال للواء العصار : اكتب يا عصار : تعود قناة الرحمة على مسئولية الشيخ حسان فقال الأزهري الآخر: هذه رشوة“.

السيسي: مفيش حاجة اسمها مشروع إسلامي

ونقل البيان: أكمل السيسي قائلاً: مفيش حاجه اسمها مشروع إسلامي ولن أسمح به في المنطقة.. ثم قال: لكم عليَّ ألا أفض الاعتصام بالقوة إلا إذا صدر من المعتصمين إطلاق نار. فقال الدكتور مختار: إذن أنت تنوي أن تفضه بالقوة.

قال السيسي: كيف؟

وحسب راوية الدكتور المهدي، قال له: “أنت مسئول عن تامين هؤلاء المعتصمين السلميين أصلاً، وعليك أن تحميهم من الدخلاء والمدسوسين ، وهم إلى الآن وما نعرفه عنهم سلميون. فإذا اندس فيهم حامل سلاح فهي مسئوليتك في المقام الأول ولا تأخذ الجميع بسببه وتجري مذبحة.

وهذا الوعد منك لا يجعلنا مطمئنين لأنه يمكن أن يندس بينهم بعض ضباطك ويطلق رصاصة واحدة فتستحل دماء المعتصمين جميعاً، وهذا ما لا نتابعك عليه أو نفتيك به“.

فرد السيسي -وفقًا للبيان -: “قلت لك لا تتكلم لا أحب أن أسمع كلامك، بل أريد أن أسمع كلام هؤلاء -يقصد حسان والمراكبي- فوافقاه.. بل قال المراكبي صراحة: يا سيادة الفريق إن المعتصمين في رابعة خوارج خرجوا على الحاكم ، وأنا ألفت كتابًا في حرمة الخروج على الحاكم -كأنه يعطيه الضوء الأخضر-.. فطابت نفس السيسي بكلام حسان والمراكبي وعزم على فعلته الشنيعة“.

مع السيسي من البداية

ويكشف البيان أن حسان كان مع السيسي منذ البداية وأن تحركاته إنما كانت تهدف إلى شق صفوف المعتصمين ورافضي الانقلاب.. واستطرد البيان: “ثم رأينا حسان يذهب إلى رابعة بغرض شق الصف محاولاً إقناع المعتصمين بالانصراف ثم يقول لهم: إن السيسي تعهد لي بعدم الفض. ومع عماية الصبح فوجئ المعتصمون بمحاولة اقتحام الاعتصام بالآليات العسكرية، ولم يمض على تعهد حسان ساعات

واختتم البيان: «حسان إذ يتحدث عن سنة حرمة مناطحة الدولة يخطئ مسلك الحسين وسعيد بن جبير وابن الأشعث وزيد بن علي والعز بن عبدالسلام، والنووي، وابن القيم، وابن تيمية، والإمام أحمد، والامام مالك الذي كسرت ذراعه لأجل فتوى أفتاها لم ترق للحاكم ، والإمام أبي حنيفة الذي مات في السجن ، ومن قبلهم أصحاب الأخدود ، وسحرة فرعون، وسيدنا يحيى الذي قطعت رأسه، وزكريا الذي نشر بالمنشار، وغيرهم كثر عبر التاريخ».

ويعد الدكتور محمد المختار المهدي عليه رحمة الله  أحد أبرز ثلاثة من هيئة كبار العلماء رفضوا الانقلاب صراحة وهم الدكتور محمد المختار المهدي والدكتور حسن الشافعي والدكتور محمد عمارة.

 

 

*تفاصيل خطة السيسى لتحصيل 20 مليار جنيه من فواتير الكهرباء

كشف مصدر مطلع بوزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب عن أن المنقلب عبد الفتاح السيسى طالب الوزير محمد شاكر بضرورة توريد الوزارة 20 مليار جنيه بعد زيادة شهر أغسطس الجارى، التى تم تطبيقها بالفعل على الفواتير الجديدة.

وقال المصدر: إن السيسى هدد بإقالة الوزير وجميع قيادات الوزارة إذا لم ينجحوا فى جمع الـ20 مليار جنيه، خلال الفترة القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن السيسى طالب وزير الكهرباء باستخدام كافة الوسائل المشروعة وغير المشروعة لإجبار المواطنين على سداد الفواتير بالزيادات الجديدة، فضلا عن اتخاذ أقصى الإجراءات ضد العاجزين عن دفع الفواتير المتراكمة من الشهور الماضية.

وأوضح المصدر أن وزير الكهرباء عقد اجتماعات دورية لرؤساء القطاعات ورؤساء الشركات؛ لوضع اقتراحات لكيفية الضغط على المواطنين لإجبارهم على دفع الفواتير فى ظل وعيد السيسى.
وأكد المصدر أن الوزارة فى سبيل تحصيل الـ”20 مليار جنيه”، لن تكتفى برفع أسعار وشرائح الكهرباء التي قامت بها وزارة الكهرباء مؤخرًا، بل ستقوم بتعميم التقديرات الجزافية لقراءات العداد الكهربائي، والتي لا يجنون من ورائها سوى دفع المزيد من الجنيهات.

وكانت حكومة الانقلاب قد قامت، منذ أيام، برفع أسعار الكهرباء بنسب كبيرة وصلت إلى 40%، وذلك بتعليمات مباشرة من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى؛ تنفيذا لتعليمات الصندوق النقد الدولى للموافقة على الحصول على قرض مقداره 12 مليار دولار على ثلاث سنوات.

وكان وزير كهرباء الانقلاب محمد شاكر قد اعترف- في مؤتمر صحفي- بأن الأسعار الجديدة تأتي في إطار خطة الدولة لرفع الدعم عن الكهرباء بشكل تدريجي.

وبرر “شاكر” رفع الأسعار بزيادة سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في الأسابيع الأخيرة، موضحا أن أزمة الدولار زادت من تكاليف استيراد الوقود ومعدات الصيانة ومحطات الكهرباء الجديدة، ما سبب ضغطا على موازنة الدولة.

وقال: إن رفع أسعار الكهرباء للاستهلاك المنزلي سيتراوح بين 35 و40% بداية من أول يوليو الماضي، للشرائح الخاصة بمحدودي الدخل!.

وكان قائد الانقلاب قد أعلن، في يوليو 2014، عن خطة لتحرير أسعار الكهرباء بشكل تدريجي على خمس سنوات، بداية من شهر سبتمبر من كل سنة مالية.

وكان نشطاء قد دشنوا حملات تطالب المواطنين بالامتناع عن دفع فواتير الكهرباء، لمقاومة ذبح سلطة الانقلاب للفقراء.

وأشاروا إلى أن الزيادة الأخيرة في فواتير أسعار الكهرباء تضاف إلى الارتفاع في كل السلع والخدمات بنسب لم تشهد البلاد مثلها منذ سبعة أعوام، بعد أن تجاوزت نسبة التضخم 23% في الخدمات الصحية والعلاج، بينما يقوم النظام بتجميد الأجور، فلم تشهد في الموازنة العامة الجديدة سوى زيادة بمقدار 4.5% فقط.

وأكد أن الانقلاب تسبب في وجود أكثر من 27% من المصريين تحت خط الفقر، بينما يقوم النظام ذاته بإغداق المزايا والمنح على أفراد الجيش والشرطة والقضاء؛ لشراء ولائهم، كما يبدد أموال الشعب في صفقات من الدول الكبرى لشراء الدعم الدولي، كما يبدد مدخرات المصريين على مشروعاته الوهمية لشراء شرعية كاذبة“.

من جانبه، حذر بنك “أرقام كابيتال” من هذه الزيادة، مؤكدا أن رفع أسعار الكهرباء ستتسبب في موجة جديدة من التضخم في البلاد؛ نظرا لانعكاسها على تكاليف إنتاج السلع والخدمات.
وتوقع البنك، في بيان له مؤخرا، أن يرتفع المعدل السنوي لزيادة أسعار المستهلكين في سبتمبر المقبل إلى 16%، في ظل تأثر القطاعين التجاري والصناعي بارتفاع أسعار الطاقة.
ويقول خبراء، إن قرار الحكومة يرفع أسعار الكهرباء يأتي ضمن حزمة إجراءات أملاها عليها صندوق النقد الدولي؛ حتى يوافق على منح مصر قرضا بقيمة 12 مليار دولار.

وأشار “أرقام كابيتال” إلى أنه من المتوقع أن تعلن الحكومة المصرية عن زيادة جديدة في أسعار المنتجات البترولية قبل نهاية العام الجاري، ما سيكون عاملا إضافيا لتغذية التضخم.

 

 

*أولتراس أهلاوي يعلن عن اقتحام الأمن لمنازل أعضاء المجموعة واعتقال عدد منهم

أعلنت مجموعة “أولتراس أهلاوي” قيام قوات من الأمن باقتحام منازل عدد من أفراد المجموعة والقبض عليهم.

وقالت المجموعة، عبر حسابها على فيسبوك، اليوم الخميس: “الآن الهجوم على بيوت أفراد المجموعة والقبض علي عدد منهم والاعتداء على الأهالي من قبل الداخلية في حالة عدم تواجد الأفراد” .

وكان محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي ، حرر محضرًا ضد عدد من أفراد المجموعة، عقب اقتحامهم مقر النادي واعتدائهم بالضرب على عدد من اللاعبين، وتم إرفاق فيديو وصور بالواقعة. 

واقتحم عدد من أعضاء “أولتراس أهلاوي”  الثلاثاء الماضي مقر النادى الأهلى بمدينة نصر، أثناء مران الفريق الاول لكرة القدم بالنادي،  وتعدوا بالضرب على عدد من اللاعبين، بينهم حسام غالى وعمرو جمال، بعد خسارة الفريق نهائى كأس مصر أمام فريق الزمالك، والخروج من دورى أبطال أفريقيا، بعد التعادل مع فريق زيسكو الزامبى.

 

 

*تعليم الانقلاب” تفشل في طباعة 55% من الكتب المدرسية

فشلت وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب في طباعة أكثر من 55% من الكتب المدرسية للعام الجديد؛ بسبب تصاعد الخلاف بينها وبين عدد من المطابع حول رسوم الطباعة، على خلفية الارتفاع الجنوني لسعر الدولار.

وقال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لحكومة الانقلاب، إنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم، وأكدت أن إجمالى ما تم تسليمه لمخازن الوزارة من كتب بلغ 45%، من إجمالي كتب الفصل الدراسى الأول وكتب التعليم الفنى للعام الدراسي المقبل 2016/2017، مشيرة إلى أنه تم إعطاء المطابع المتأخرة مهلة ثلاث أسابيع.

وتطالب مطابع عدد من الصحف القومية بزيادة تسعيرة طباعة الكتب لهذا العام، مشيرين إلى تضررهم من الأسعار المتفق عليها، في ظل ارتفاع سعر الدولار ووصوله إلى 13 جنيها بالسوق السوداء.

 

 

*تليفون عباس” يهدر دماء شهداء “سيارة ترحيلات أبو زعبل

1- في مثل هذا اليوم، قبل ثلاثة أعوام وفي 18 أغسطس من العام 2013، تجلت الفاشية الجديدة التي صاغها قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، في جيشه وقواه الأمنية، فبعد حرق جثث الشهداء والمصابين في مسجد رابعة العدوية، وفي ميدان النهضة بالجيزة، بأربعة أيام، أحرقت قوات الأمن الانقلابية جثث 37 من رافضي الانقلاب العسكري، جرى اعتقالهم في ربعة العدوية وميادين شرق القاهرة، التي انتفضت بوجه السيسي.

2-حتى لا ننسى

بدأت تفاصيل الجريمة، حينما تم القبض على المتظاهرين، وخلال قيام الشرطة بترحيلهم من قسم مصر الجديدة، شرق القاهرة،  إلى سجن “أبو زعبل، بالقليوبية، استشهد 37 منهم، بعد اطلاق الرصاص وقنابل الغاز عليهم، أثناء توقف سيارة الترحيلات لساعات طويلة، بسجن “أبو زعبل”، دفع بعضهم للاستغاثة بالقوى الأمنية، من اختناق عدد من المحتجزين داخل السيارة، فردت قوات الأمن باطلاق قنابل الغاز.

وزعمت وزارة الداخلية المصرية إن “الضحايا ماتوا اختناقاً بعد إلقاء الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم خلال محاولة هروبهم”، وهو ما نفاه الناجون من المجزرة حيث كانت تضم مجموعة المعتقلين الواردين من قسم شرطة مصر الجديدة، 45 نعتقلا..كانت السيارة تحمل الرقم 11 من ضمن نجو 15 سيارة، تحمل معتقلين إلى سجن ابو زعبل.

بينما كشفت التحقيقات أنه بعد 6 ساعات من حجزهم في السيارة، هاج المساجين داخل السيارة، بسبب تاقص الاكسجين وحرارة الشمس، فتوجه الضباط إلى الداخل فأطلقوا الغاز الذي أودى بحياة معظمهم.

ودلت شهادات على تورط المتهمين في الجريمة، ومن تلك الشهادات شهادة رئيس عمليات إدارة الترحيلات، الذي شهد أمام النيابة أن درجة حرارة الجو يوم وقوع الجريمة كانت 35 درجة، وذكر بأن نقل هذا العدد في مثل هذا اليوم الحار سيؤثر على المتهمين

كما ثبت بتقرير الأدلة الفنية أن المجني عليهم توفوا بـ “إسفكسياالاختناق، وعثر على غاز مسيل للدموع بعينات المتوفين، وأنهم توفوا للتكدس وحرارة الجو والاختناق وإطلاق الغاز عليهم“.

وأثبت تقرير خبير وزارة العدل، أن أقصى عدد يمكن أن تنقل سيارة الترحيلات هو 16 متهماً، مع الأخذ في الاعتبار التهوية المناسبة في ظل الظروف الجوية، ولكن بقاءهم من السابعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، أثر سلباً عليهم.

وأشار إلى أن الخطأ كان في نقل المتهمين، حيث نقلوهم وكدسوهم ووصلوا إلى السجن وتركوهم أكثر من 6 ساعات، ولم يراعوا الظروف الجوية ولم يفتحوا لهم أكثر من مرتين ليشربوا، كما أطلق ضابط من الشرطة باتجاههم غازاً مسيلاً للدموع ولم يخرجوهم لمدة 10 دقائق بعد إطلاق الغاز، مما أدى إلى وفاة 37 من المتهمين.

3-رواية “الجارديان” تفضح أكاذيب الداخلية

وقام الكاتب “باتريك كينجسلي” بنقل روايات بعض الناجين من المذبحة وأقارب الشهداء، وبدأ تقريره بصجيفة “الجارديان” البريطانية، برواية تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة المخرج محمد الديب أحد ضحايا المجزرة، الذي قدم وصيته شفهيا حيث لم يكن لديه ورقة لكتابتها ولم يكن هناك محام، فكل ما استطاع فعله أنه أخبر المعتقل الذي بجانبه بالديون التي عليه سدادها والوصية التي يريد إيصالها إلى والدته حول تفاصيل وفاته.

وكان دياب من ضمن 45 معتقلا تم إلقاؤهم داخل عربة الترحيلات في ساحة سجن أبوزعبل. وفي وقت الحادثة كان المعتقلون قد أمضوا 6 ساعات داخل العربة، وكانت درجة الحرارة في الخارج 35، وفي الداخل بالطبع كانت أشد حرا.

ولم يكن هناك مكان للوقوف ولم يكن لدى المعتقلين أي مشروبات، وقام بعضهم بخلع قمصانهم ومحاولة الشرب من العرق الذي تصبب منهم من شدة الحرارة. وفي هذه اللحظة كان الكثير منهم قد فقد الوعي تماما.

وينقل باتريك كينجسلي رواية أحد الناجين ويدعى محمد عبد المعبود، وهو تاجر يبلغ من العمر 43 عاما وعضو بجماعة الإخوان المسلمين. وقد كان عبد المعبود ملاصقا للمخرج محمد دياب وقت الحادثة.

ويقول “كينجسلي” إنه في يوم فض اعتصام رابعة العدوية تم اعتقال الكثيرين بشكل عشوائي، ولم يكن الجميع من مؤيدي مرسي.

في اليوم التالي ظهرت صور مروعة للجثث في مشرحة زينهم حيث كانت أغلبها منتفخة وكانت الوجوه حمراء أو سوداء.

ويصف كينجسلي الحادثة بأنها “دليل على وحشية جهاز الشرطة والتعتيم على الجريمة من قبل السلطات” ويقول إن الجريمة لم تقتصر على يوم الحادثة ولكنها بدأت منذ يوم اعتقال الضحايا في 14 أغسطس من ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر.

روايات الناجين:

ومن ضمن روايات الناجين، التي نقلتها “الجارديان” والتي تقبت حالات الاعتقال العشوائي، ومنهم قهوجي، كان يبيع الشاي لضباط فض رابعة، بعد الفض وبعد رفضهم دفع ثمنها قام باغلاق القهوة فتم اعتقاله اثناء عودته لمنزله، وبائع خيار كان يأتي ليبيع بضاعته للمعتصمين، وكذلك شكري سعد هو من ضمن الناجين ، وهو أحد سكان مدينة نصر الذي استوقفته الشرطة وهو في طريق عودته بعد شراء علاج مرض السكر الخاص به؛ حيث اشتبه أنه يحمل الدواء لمعتصمي رابعة. وفي لحظة اعتقاله -بحسب قوله- صرخ شكري سعد قائلا: “أنا مش إخوان، أنا حزب وطني“.

ويروي الناجون أن درجة الحرارة كانت لا تطاق وكان المعتقلون يقفون على رجل واحدة وقد امتلأت ملابسهم بالعرق وبدأ الأكسجين في النفاذ. ويروي عبد المعبود أنه في هذه اللحظة بدأ السجناء في الصراخ والاستغاثة وطرق جوانب العربة، ولكن لم يستجب أحد.

وحسب رواية حسين عبد العال وشكري سعد، شعر الاثنان بأنهما يحتضران. حيث خضع عبد العال لجراحة قلب مفتوح منذ عامين وكان شكري سعد مريضا بالسكر. ويقول عبد العال إنه لاحظ على شكري سعد أنه يفقد وعيه واستغاث طلبا للمساعدة قائلا إن أحدهم على وشك الموت، فجاء الرد بأنهم يريدون موتهم جميعا

ويروي الناجون في شهاداتهم لصحيفة الجارديان بأن الضباط طلبوا منهم أن يسبوا الرئيس مرسي كي يتم اخراجهم، فقام البعض بالسب ولكن رفضوا إخراجهم. ثم طلبوا منهم أن يطلقوا على أنفسهم أسماء نساء، وبالفعل قام البعض بذلك ولكن كان الرد “نحن لا نتحدث مع النساء“.

وفي شهادته لدى النيابة قال الضابط عبد العزيز إن بعض الضباط الصغار طلبوا من مديريهم أكثر من مرة أن يسمحوا بفتح السيارة وإعطاء السجناء مياها، ولكنهم رفضوا لمدة 4 ساعات ثم تم السماح بالمياه ولكن فقد الضباط مفتاح باب السيارة، فقام الملازم محمد يحيى بكسر القفل. ولكن حتى ذلك الوقت لم يتم السماح للسجناء بالخروج فيما عدا عبد العال الذي كان واقفا بجانب الباب تم السماح له بالوقوف على حافة الحافلة وتم إلقاء قطرات المياه عليه، ثم تم دفعه إلى الداخل مرة أخرى.

وبالرغم من قيام جميع الحافلات الأخرى بترك الباب مفتوحا إلا أن حافلة قسم مصر الجديدة لم تفعل ذلك وقامت بغلق الباب بالكلابشات.

ويقول عبدالعزيز إنه في النهاية قام صغار الضباط بإلقاء المياه بأنفسهم من فتحة النافذة.

ولكن السجناء كانوا قد وصلوا إلى مرحلة حرجة حيث أصيب أغلبهم بالغثيان وقام البعض بتلاوة وصيته. ويقول سيد جبل “سقط كبار السن أولا، ثم لحق بهم الشباب، واحدا تلو الآخر، وفي الخارج كان الضباط يضحكون ويسبون مرسي“.

وقام الشباب بالطرق على جوانب الحافلة بقوة واستمروا في الطرق حتى سقطوا جميعا وصمتت الحافلة عندما سقط الجميع مغشيا عليهم.

وبحلول الساعة الواحدة ظهرا جاء دور السجناء في النزول ونادى عليهم الضباط ان يتجهزوا لتسليم ما لديهم إلى موظفي السجن، ولكن أغلب من بالداخل لم يستطع حتى الوقوف.

5-هل خطف السجناء أحد الضباط؟

ويقول الصحفي باتريك كينجسلي إن هناك روايتين متضاربتين لما حدث بعد ذلك. فقد قال ضباط في التحقيقات إنه عندما فتح الباب قام السجناء بجلب الملازم يحيى إلى الداخل واحتجازه كرهينة. وقد أدت الفوضى التي حدثت بعد ذلك إلى مجيء الكثير من الضباط الآخرين المسؤولين عن سيارات أخرى إلى المكان، ويدعي الضابط إن عبد العزيز وزميله قد أصيبا في هذه الاشثباكات عندما حاولا إنقاذ يحيى، وفي غضون ذلك قام أحد العساكر بإطلاق غاز مسيل للدموع داخل العربة من خلال أحد النوافذ. وبحسب هذه الرواية فقد أصيب يحيى واثنان آخران بسبب التعرض للغاز، في حين تعرض عبد العزيز لبعض الجروح نقل على إثرها إلى المستشفى.

ولكن وفقا لرواية الناجين ورواية عبدالعزيز نفسه فإن هذه الرواية الأولى مفبركة ولم تحدث على هذا النحو. ففي شهادته أمام النيابة قال عبدالعزيز إن أحد الضباط قام بضربه على وجهه كي يثبت روايته بأنه تعرض لجروح.

ويقول أحد الناجين “عبدالمعبود” في حديثه للجارديان: “لنكن منطقيين في تحليلنا للواقعة، كنا جميعا مرهقين للغاية ولم نستطع حتى المشي وسقط أغلبنا مغشيا عليه داخل الحافلة. وقد تمكن 5 أو 6 أشخاص فقط من الوقوف. فكيف يمكننا ضرب ضابط شرطة ونحن في هذه الحالة؟“.

ويقول مراسل الجارديان إن رواية عبد العزيز تدل على أن السجناء لم يكونوا بحالة تمكنهم من اختطاف الضابط.

ويضيف عبدالعزيز أنه عندما نظر من النافذة الخلفية وجد مشهدا مروعا لجميع السجناء وهم مغشي عليهم فوق بعضهم البعض.

وقال د.هشام فراج المتحدث باسم مشرحة زينهم التي استقبلت الجثث أن الضحايا كانوا على قيد الحياة عندما تم إطلاق الغاز وأنه تم العثور على آثار الغاز في جميع الجثث. وأعرب عن شكه في قدرة عبوة الغاز الواحدة على قتلهم ولكن ربما كان إطلاق الغاز هو المسمار الأخير في نعش الضحايا الذين عانوا من قلة الأكسجين لمدة طويلة قبل إطلاق الغاز.

وقال فراج في شهادة مكتوبة لصحيفة الجارديان: “قررنا أن الشرطة هي المسؤولة عن قتل السجناء لأنهم قاموا بملء الحافلة بـ45 سجينا وهو رقم كبير جدا لأن الحافلة تستوعب 24 فقط. وبالتالي كان هناك نقص في الأكسجين مما سرع من وتيرة القتل عندما تم إطلاق الغاز“.

وبسبب تكدس السجناء كان من الصعب فتح باب العربة مما اضطر الضباط إلى استخدام منشار آلي لفتحه، وفي النهاية استطاعوا فتح جزء صغير خرج منه 8 فقط أحياء وكانت بشرتهم مليئة بالخدوش.

ويقول سيد جبل انه عندما استنشق الهواء بالخارج لم يشعر بأي شيء وسقط على الأرض، وعندها قام الضباط بضربه.

أما باقي السجناء فكانوا مغشيا عليهم داخل السيارة ومكدسين فوق بعضهم البعض، ويقول الضابط عبد العزيز أنه في هذه اللحظة أدرك أنهم جميعا قد فارقوا الحياة.

قائمة الشرف:

وضمت أسماء الشهداء كلا من:
1-
جمال عبد الرحمن محمد عبد الرحيم- ش جمال عبد الناصر.. السلام
2-
هشام عزام حافظ – القليوبية
3-
رفيق محمد إبراهيم عبد الغني – المحلة ، بالغربية.
4-
رضا السيد أحمد السيد – الحسينية الشرقية.
5-
شكري إبراهيم سعد -مشروع 19 عمارة الطوب الرملي مدينة نصر أول، شرق القاهرة.
6-
محمد إسماعيل محمد صالح – المحمودية ، البحيرة.
7-
عادل عبد الشافي عبد الحافظ – شارع شعبان السيد ، المرج، القليوبية.
8-
وليد السيد محمد النجار – برج العرب، الاسكندرية.
9-
أبو طالب عبد الجواد سليمان – فاقوس الشرقية.
10-
محمد شحاتة إسماعيل – دمنهور، البحيرة.
11-
شريف جمال محمد صيام – شارع القرشي، مدينة نصر أول، شرق القاهرة.
12-
أحمد إبراهيم كامل حمزاوي – المحلة، الغربية..
13-
محمود عبد الله محمد علي – إبشواي الفيوم.
14-
فرج السيد فرج – إبشواي، الفيوم.
15-
إبراهيم محمد إبراهيم الدهشان – فاقوس، الشرقية.
16-
ممدوح سيد عبد الله – الصف، الجيزة.
17-
صفوت أحمد عبد الله – كفر المنصورة المنيا..
18-
محمد حسن السيد أحمد – دكرنس، الدقهلية.
19-
علي مهنى أبو خضر – دكرنس، الدقهلية.
20-
حسن إبراهيم كردى محمد – بلبيس شرقية.
21-
أحمد إبراهيم كردى محمد – بلبيس، الشرقية.
22-
مصطفى محمد عبد السلام محمد – بلبيس ، الشرقية.
23-
طارق محمد حامد – الصف، الجيزة.
24-
سيد بركات شعبان – الفيوم.
25-
منصور عبد التواب عباس – الفيوم.
26-
أحمد شعبان رجب – الفيوم.
27-
أحمد خميس محمد – الفيوم.
28-
سيد جمعة عيسى – الفيوم.
29-
محمد رمزى عبد الله خليل – امبابة، القاهرة.
30- 
أحمد توفيق سليمان العنوان 69 شارع عبدالفتاح الشعشاعي الإسكندرية.
31-
أحمد محمد رجب مندور – بنها، القليوبية.
32-
علاء الدين حسن عيسى – 34 شارع عبد الهادى الصعيدي،  المطرية، القاهرة.
33-
مهدى محمود عهدى – الواسطى، بنى سويف.
34-
محمد عبد المجيد محمود ابراهيم – كوم حمادة، البحيرة.
35-
طلعت عبد العظيم على – اخميم، سوهاج.
36-
عبد المنعم محمد مصطفى – أبو كبير، شرقية ..
37-
مصطفى محمد مصطفى – أبو كبير، شرقية..

القتلة:

1-المقدم عمرو فاروق نائب مأمور قسم مصر الجديدة، حكم عليه بالسجن خمسة سنوات، وذلك تخفيفاً لحكم أول درجة الصادر ضده بالسجن 10 سنوات.

2- النقيب إبراهيم المرسي – الحبس سنة مع إيقاف التنفيذ.

3- والملازمين إسلام حلمي ومحمد يحيى – الحبس سنة مع إيقاف التنفيذ.

وكانت محكمة مصرية قد قررت تخفيف الحكم بالسجن على ضابط الشرطة المتهم الرئيسي بالقضية من عشر سنوات إلى خمس. وكانت محكمة جنح مستأنف قد عاقبت المقدم عمر فاروق، نائب مأمور قسم حي مصر الجديدة، في القاهرة بالسجن خمس سنوات. في حين حكمت على كل من النقيب إبراهيم المرسي والملازم إسلام عبد الفتاح والملازم محمد يحيى بالسجن سنة مع إيقاف التنفيذ.

7- التسييس للإفلات من العقاب

ورغم كل ذلك، حيث لا يرى الانقلاب أحداث سيارة الترحيلات مجزرة، بل تم تسييس المحاكمات الصورية التي تمت، عبر توجيهات من جهات سيادية، تضمنتها التسريبات التي عرضتها إحدى القنوات الفضائية التي تبث من خارج مصر.

والتي ظهر خلالها اللواء عباس كامل، مدير مكتب وزير الدفاع السابق، وقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، يصف الضحايا بـ”30 والكام واحد اللى ماتو في العربة”، وكلف أحد المسئولين بتخفيف الحكم على الضباط المتسببين في هذه الجريمة“.

مسلسل إهدار العدالة

وفي 18 مارس 2014، قضت محكمة جنح الخانكة، بالسجن المشدد 10 سنوات على مأمور قسم شرطة مصر الجديدة، والحبس لعام مع إيقاف التنفيذ (عدم تنفيذ العقوبة) بحق 3 ضباط آخرين بالقسم الذي يقع في دائرته الحادثة.

وفي 7 يونيو 2014، ألغت محكمة جنح مستأنف الخانكة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، الحكم الصادر بحق 4 ضباط شرطة، وقضت ببرائتهم. وقضت محكمة جنح مستأنف الخانكة في 13أغسطس 2015، بتخفيف الحكم على نائب مأمور قسم مصر الجديدة المتهم بقضية “سيارة ترحيلات أبو زعبل” المستأنف إلى 5سنوات مع الشغل بدلاً من 10 سنوات، وتأييد حكم الحبس سنة مع إيقاف التنفيذ لـ3ضباط آخرين بقسم شرطة مصر الجديدة وقت الحادث.

وهي أحكام ارتأها فريق الدفاع عن الضحايا “محاولة للتغطية على جريمة قتل من الدرجة الأولى والقتل العمد”، وأن “المحاكمة غير عادلة، حيث رفضت المحكمة استدعاء الشهود الرئيسيين، حيث حدثت الواقعة داخل السجن، وسيكون من السهل معرفة من أطلق الغاز المسيل“.

 

*موقع أمريكى: السيسي وراء فشل الاقتصاد المصرى

حمَّل موقع “بلومبرج” الأمريكي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى مسؤولية فشل الاقتصاد المصري؛ بسبب السياسات الخاطئة التي اعتمدها منذ انقلابه على الدكتور محمد مرسى، أول رئيس مدنى منتخب، فى 3 يوليو 2013.

وقال الموقع “إن التحديات التي يواجهها الاقتصاد المصري دفعت السيسي إلى اقتراض 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لمدّة ثلاث سنوات، كما أنه من المتوقّع أن تقوم أيضا دول الخليج بتقديم مساعدات مالية إلى مصر؛ بهدف الخروج من هذه الأزمة.

وذكر الموقع أن مصر تعاني من الركود الاقتصادي، خاصة مع ارتفاع معدّلات البطالة والتضخّم، ما يجعلها في حاجة ماسّة إلى هذه المساعدات. وأشار الموقع إلى أن السيسي، منذ الانقلاب في تموز/ يوليو 2013، تلقّى حتى الآن عشرات المليارات من المساعدات.

لكن هذه المساعدات لا تكاد تُذكر مقارنة بالتدهور الذي يعاني منه الاقتصاد المصري، حيث بلغ معدّل البطالة- حسبما أُعلن عنه رسميا- حوالي 13 في المائة، على الرغم من أن النسبة الحقيقية للشباب العاطلين عن العمل هي أعلى من ذلك بكثير.

وأضاف الموقع أن مصر تعاني من عجز في الميزان التجاري بلغ حوالي 7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى عجز في الميزانية يقدّر بحوالي 12 في المائة من الناتج المحلي.

واعتبر الموقع أن مما يزيد الوضع سوءا أن سعر الجنيه المصري هو أعلى من قيمته الحقيقية، كما تواجه مصر مخاطر ضعف المبادلات الخارجية.

وأفاد الموقع بأن الكثير من اللوم يقع مباشرة على عاتق السيسي، الذي بدّد أموالا طائلة على مشاريع ضخمة شكّك البعض في مدى نجاعتها، بما في ذلك توسعة قناة السويس، متناسيا أهمية الإنفاق على البنية التحتية الأساسية. ويقول الموقع إن من حسن الحظّ، في ظلّ الأوضاع الراهنة، أن السيسي تخلى عن حلمه في بناء عاصمة تجارية جديدة لمصر كان من المفترض أن يُخصّص لها حوالي 45 مليار دولار.

وبيّن الموقع أن حكومة السيسي أخلّت بالوعود المتعلّقة بالإصلاحات الاقتصادية، من ضمنها تخفيض الدعم عن الوقود والمساعدات الزراعية، وزيادة الضرائب، فضلا عن فشل الخطة التي كانت ترمي إلى التخفيض من قيمة العملة. ويطالب صندوق النقد الدولي حاليا حكومة السيسي بخفض قيمة الجنيه المصري وفرض ضريبة القيمة المضافة.

وذكر الموقع أن حوالي ربع سكان مصر، الذين يبلغ عددهم 90 مليون نسمة، يعانون من الفقر، إلى جانب نسبة من الأميين.

 

 

*عودة “جمال مبارك” رهان خاسر على “الكعكة” الفاسدة

يتعمد إعلام الانقلاب المحسوب بالكلية على الأجهزة السيادية، ويرفع شعار “بص على العصفورة”، إشاعة عودة جمال مبارك للحياة السياسية مجددا، بعد تصالحه في قضية القصور الرئاسية، فيما يرى آخرون أن “جمال” يبحث عن نصيبه في قطعة من الفطيرة المحترقة والمنهارة اقتصاديا.

فـ”اليوم السابع” المحسوبة على عدة أجنحة سياسية وأمنية موالية كلها للانقلاب، عنونت أمس، “هل يفكر جمال مبارك فى العودة إلى الحياة السياسية؟.. التقاطه الصور مع المواطنين محاولة لإظهار شعبيته.. وأنباء عن رئاسته حزبا سياسيا ناشئًا يقوده إخوانى منشق.. ومحاولات للم شمل رموز نظام مبارك من جديد“!.

وفي نفس اليوم، قال الإعلامي الانقلابي محمد الغيطي: إن جمال مبارك، نجل “الرئيس” الأسبق، يسعى الآن للعودة إلى الحياة السياسية من جديد، من خلال إنشاء حزب؛ اعتمادا على أعضاء من الجماعة السلفية و”الفلول“!.

وأكد “الغيطي”- خلال تقديمه حلقة الأربعاء من برنامجه الذي يُعرض عبر فضائية LTC- أن ظهور جمال مبارك المتكرر مؤخرا في أكثر من مناسبة، يدل على أنه مُصر على العودة للحياة السياسية رغم الاتهامات التي وُجهت له بشأن قضايا فساد وغيرها.

وفي فبراير الماضي، ادعى الانقلابي المنسحب من الحياة السياسية مؤخرا المهندس ممدوح حمزة، تمويل أحد أبناء مبارك لحزب “مستقبل وطن” الذي كان يترأسه محمد بدران، النائب الشاب الذي ركب إلى جوار السيسي على متن المحروسة في افتتاح التفريعة، قبل أن يكلف أشرف رشاد، الأمين العام، بتولي رئاسة الحزب“.

وقال حمزة، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «قال أحمد مرسي في لقاء بلندن، بوجود مصطفي رجب مدير البيت المصري، ومحمد عبد الله مراسل الأهرام، إن الممول الرئيسي لحزب مستقبل وطن هو جمال مبارك».

تحسب العودة

إلا أن تلك العودة المتضمنة برسائل الإعلام الانقلابي، ومنها “اليوم السابع”، قالت “ولكن.. بالنظر إلى الواقع السياسى، نجد أنه لا يمكن العودة إلى الوراء، حيث إن أحلام جمال مبارك بالعودة إلى المشهد السياسى تعد من المستحيلات؛ نظرًا لأن الشعب ما زال يعانى من الفساد الذى خلفه نظام والده الذى كان هو أيضا أحد أركانه، وهذا ما يعنى رفض قبوله جماهيريا، كما أن الشعب ليس فى حاجة إلى قيادة سياسية بالية قامت ضدها ثورة شعبية كبيرة“.

مضيفة أنه “ووفقا للتك المعطيات، يمكننا اعتبار ظهور جمال مبارك المتكرر، وحرصه على التقاط الصور مع العامة، رسالة يؤكد خلالها أنه يمارس حياته الطبيعية بشكل طبيعى، بعيدا عن قيود السلطة“.

مناسبات اجتماعية

وكان جمال مبارك، نجل المخلوع، قد ظهر عدة مرات فى مناسبات اجتماعية وأسرية، وفقا للتسلسل الزمنى التالى:

  • أبريل 2015.. جمال مبارك يؤدى واجب العزاء فى وفاة والدة مصطفى بكرى، وكان بصحبة شقيقه علاء.
    مايو 2015.. جمال مبارك يزور الأهرامات بصحبة أسرته.
    ديسمبر 2015.. جمال مبارك يقضى إجازة مع أسرته فى مدينة شرم الشيخ.
    يناير 2016.. جمال مبارك يظهر فى نادى المقاولون العرب مع ابنته، التى كانت تشارك فى حفل للأكاديمية البريطانية للجمباز.
    مايو 2016.. جمال مبارك يحضر العرض العالمى الخاص بالمغنى الراحل مايكل جاكسون، فى أحد مولات القاهرة الجديدة، مصطحبًا ابنته فريدة.
    • 30
    يوليو 2016.. جمال مبارك يظهر فى إحدى الحفلات الصاخبة بالساحل الشمالى ويلتقط صورا مع العديد من المواطنين.

ظهور اجتماعي

وقال الكاتب الصحفي سليم عزوز: إن سلطة جمال مبارك عادت، وهي من تدير المشهد الآن”، ولكنه أشار- في تصريحات تلفزيونية لقناة مكملين- إلى أن “شفيق وحسام بدراوي وجمال مبارك وجودهم يمثل خطرا على السيسي، حيث لا يملأ الأخير عين كل رجالات الحزب الوطني، ولذلك فهو يعتبرهم خصما من رصيده“.

وأضاف “عزوز” أن “جمال مبارك يفكر في العودة، ولكن ما يحول دون عودته هو نفس ما يحول بين شفيق والعودة، لافتا إلى أن تنبه السيسي لذلك أدى إلى “إجراءات تعيق العودة، ومنها قضية القصور الرئاسية التي حكمت على جمال مبارك وتمنعه من العودة سياسيا“.

وأوضح الكاتب الصحفي- الذي يظهر منذ 3 سنوات وبشكل دائم على قنوات الشرعية- أن “الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد تطرح جمال مبارك “منافسا وبديلا”، وأحد من معه مفاتيح قيادة الدولة، ويظهر ذلك بتحكم دولة جمال مبارك والدعوات لعودة وزير الاقتصاد السابق محمود محيي الدين، وأن يترأس الحكومة الجديدة“.

واعتبر أن تلك الدعوات تدل على أن دولة مبارك قائمة وهي من تحكم مصر، حتى إن عبد الفتاح السيسي نفسه هو خيار تلك الدولة، فهو من رقاه وعينه مديرا للمخابرات“.

وأوضح أن تلك الدولة بأجنحتها جميعا- الممتدة من 52 إلى الآن، وأعطت أصواتها لشفيق ولم تفعل الأمر نفسه مع السيسي- تستشعر الخطر من فشل السيسي اقتصاديا، ويعتقدون أنه “لو وقع السيسي الفاشل ستكون هناك محاكمات حقيقية للجميع“.

ورأى أن الجميع الآن يعد البدائل الإمارات لديها خيار شفيق، والسعودية لديها سامي عنان، والدولة القديمة لديها خيارات”. منبها إلى أن “هؤلاء جميعا يدركون أن السيسي لم يعد الشخص المناسب الذي يمثل ضمانة لهؤلاء جميعا، ومن الطبيعي على هذه الدولة أن تغير عبد الفتاح السيسي“.

 

*زوجة البلتاجي: من يأتي بحق أسماء؟

دعت سناء عبد الجواد، زوجة القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، معارضي الانقلاب العسكري في مصر إلى الوحدة في مواجهة سلطات الانقلاب من أجل تحقيق مطالب الثورة وكسر الانقلاب.

وتساءلت عبد الجواد في الجزء الثاني من حوارها مع موقع “الجزيرة مباشر”: “الشهداء ضحوا بأرواحهم حتى يستكمل آخرون ما فعلوه فأين من يستكمل (المسيرة) ويأتي بحقهم؟”

 وفقد البلتاجي ابنته أسماء (17 عاما) في مجزرة رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013 التي قتلت فيها سلطات الانقلاب العسكري نحو ألف شخص من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومناهضي الانقلاب.

وانتقدت عبد الجواد حدوث الانقسامات في صفوف جماعة الإخوان المسلمين، وقالت: “العسكر استطاعوا أن يقسموا الشعب المصري حتى يقوموا بالانقلاب فما بالنا بالانقسام في صفوف الفصيل الذى يقف أمام الانقلاب, فإذا كان هناك اختلاف وانقسام داخل هذا الصف فأي انقلاب نستطيع أن نكسره؟”

وأضافت: “أحمل المسؤولية للجميع سواء للتيار الإسلامي أو غيره لدينا 4 آلاف شهيد و50 ألف معتقل وهناك بنات معتقلات, يجب أن نتوحد مرة أخرى لكي نكسر الانقلاب”.

وفيما يتعلق بالحديث عن تسوية مع نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قالت عبد الجواد: “ذوو الشهداء هم أصحاب الحق في الحديث عن التسوية، وأنا لا أقبل أي تسوية مع هذا النظام الذي يجب أن يحاكَم.. لا تصالح مع هذا النظام المجرم”.

وعن شكوى زوجها من التعذيب في سجن العقرب قالت زوجة البلتاجي: “استقبلت فيديو دكتور البلتاجي الذى كان يعرض فيه أنواع التعذيب الذى مورست ضده, فهو لا يتحدث عن نفسه ولكن يستثير العالم ويكمل رسالته حتى وهو داخل المعتقل”.

وأشارت إلى تعرض زوجها لما وصفته بمحاولة اغتيال عن طريق مروحة معلقة بسقف زنزانته، بعد عودته من جلسة محاكمته التي تحدث فيها عن تعرضه للتعذيب، لكنها لم تسقط عليه.

وشكت زوجة البلتاجي من معاناة المعتقلين في سجن العقرب، الذي وصفته بأنه “مقبرة للأحياء”.

واختتمت عبد الجواد حديثها بالقول: “لا أريد الدفاع عن البلتاجي كشخص ولكن عن القضية وأنا أحمل الجميع المسؤولية وكل صاحب ضمير حي وأقول للجميع أين حقوق الشهداء؟ كل ذوي الشهداء والأمهات يتألمون والناس لا تبالي، الشهداء ضحوا بأرواحهم حتى يستكمل آخرون ما فعلوه فأين من يستكمل من خلفهم أين من يريدون أن يأتوا بحق الشهداء أو يسيروا على نفس الدرب؟”

 

*رفع الرسوم المفروضة على المصريين الراغبين فى العمل بالخارج

وافقت لجنة الدفاع والأمن القومى فى التقرير الصادر بالاشتراك مع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية على اقتراح الحكومة بتعديل القانون رقم 342 لسنة 2991 ببعض الأحكام الخاصة بتنظيم عمل المصريين لدى جهات أجنبية والذى تضمن رفع الرسوم المفروضة على المصريين الراغبين فى العمل بالخارج، ليكون 200 جنيه لحملة المؤهلات العليا، و100 جنيه لغيرهم بدلا من 60 جنيها

وأكدت اللجنة فى تقريرها، أن الزيادة المقررة فى مشروع القانون جاءت متوازنة ولا تؤثر على المواطنين محدودى الدخل، خاصة أن هذه الرسوم لم يتم تعديلها منذ ما يقرب من الـ20 عاما

وجاءت فلسفة التعديل المعروض، فى ضوء ارتفاع سعر الصرف وانخفاض قيمة العملة المحلية .

 

 

*هآرتس: مصر ودول عربية ترفض مراقبة منشآت الكيان الصهيوني النووية

كشفت صحيفة “هآرتس” الصهيونية عن اعتزام مصر وبعض الدول العربية الامتناع هذا العام عن التصويت بشأن الرقابة على المنشآت النووية الإسرائيلية؛ وذلك خلال المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في شهر سبتمبر المقبل.

وقالت الصحيفة- في تقرير نشرته اليوم الخميس- إن ثلاثة دبلوماسيين إسرائيليين اطلعوا على مضمون البرقية السرية التي تم إرسالها إلى العديد من السفارات الإسرائيلية في الخارج، قالوا إن الدول الأعضاء في الجامعة العربية قد اتخذت قرارا بالامتناع عن التصويت على قرار بشأن البرنامج النووي الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة إلى أن السفيرة الإسرائيلية لدى وكالة الطاقة الذرية ميراف زفاري أوديز، رحبت بقرار الدول العربية، لكنها أكدت أنهم سيكونون على أهبة الاستعداد لأي احتمال لتبدل الموقف.

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه علاقات النظام الانقلابي في مصر مع الكيان الصهيوني تقاربا غير مسبوق، تجلى بشكل كبير فى تهجير أهالي رفح، ومحاصرة قطاع غزة، ومدح قادة الكيان الصهيوني لمواقف السيسي، ومساندتهم له في المحافل الدولية.

 

 

*ابنة مرسي تكذّب رواية محمد حسان عن فض رابعة.. وترد بـمشاهد للتاريخ

ردّت شيماء محمد مرسي، ابنه الرئيس محمد مرسي، الخميس 18 أغسطس 2016، على الداعية السلفي محمد حسان بعد ساعات من شهادته على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وقالت شيماء عبر حسابها الرسمي بفسيبوك إن الإخوان المسلمين عرضوا على كاترين آشتون، ممثلة الاتحاد الأوروبي بمنطقة الشرق الأوسط في تلك الفترة، خلال اللقاء الذي عقد بينها وبين قيادات بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين للتفاوض حول إمكانية حل الأزمة، أن يمتثلوا لفض الاعتصام شريطة عودة الرئيس الأسبق مرسي لمزاولة مهام منصبه.

وأضافت “تم عقد لقاء قبل مذبحة فض رابعة والنهضة بفترة وجيزة بين آشتون وقيادات حزبية من حزب الحرية والعدالة، وعلى رأسهم الدكتور محمد علي بشر للتفاوض حول إمكانية حل الأزمة“.

نص ما قالت

المشهد الأول:

تم عقد لقاء قبل مذبحة فض رابعة والنهضة بفترة وجيزة بين آشتون وقيادات حزبية من حزب الحرية والعدالة وعلى رأسهم الدكتور محمد علي بشر للتفاوض حول إمكانية حل الأزمة، وقد سمعت منه شخصياً جزءاً مما دار فى هذا اللقاء وهو إليكم كالتالي:

عرض الإخوان المسلمون أن يمتثلوا لفض الاعتصام شريطة عودة الدكتور مرسي الرئيس الشرعي لمزاولة مهام منصبه، وتعود الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل تاريخ ٧/٣ احتراماً لإرادة الناس واحتكاماً إلى الصندوق وخيار المسار الديمقراطي.

على أن يقوم الـ د. مرسي بالدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة كما كان معروضاً في خارطة الطريق التي طرحها مبكراً في خطابه الشهير بتاريخ ٧/٢ مساءً

وتعهد كامل بعدم خوض أي انتخابات رئاسية أو برلمانية لمدة 10 سنوات متضمنة الانتخابات التي سيدعو لها الرئيس..

وجاء الرد من العسكر بالرفض القاطع وقالوا إن هذا مستحيل، لأن عودة د. مرسي ولو ليوم واحد تعني محاكمتهم ولأن الإخوان لو خاضوا انتخابات بعد 10 سنوات سيحاكموهم على جريمة الانقلاب!

إقراراً منهم بأن جرائم الانقلابات العسكرية لا تسقط بالتقادم، والأهم أنهم أقروا بتجاوزهم ورفضهم المسار الديمقراطي لأنه لا يلبي طموح الجنرالات في الاستيلاء على السلطة، وأن الاحتكام للشعب والصناديق سيُفشل مخططاتهم حتى على المدى البعيد.

المشهد الثاني:

الرئيس مرسي عرض عليهم إجراء انتخابات مبكرة بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية، وقالوا إنهم لن ينتظروا ثلاثة أشهر.

كما عرض فريق كبير من أنصار الشرعية على الـ د. مرسي الدخول إلى قصر الاتحادية لحمايته ورفض رفضاً قاطعاً وقال: “لن أُغرق الآلاف الأبرياء العُزل في بحور من الدماء باسم الدستور وحماية مقرات الدولة!”. 

في إشارة إلى العنف المتوقع كرد فعل للحرس الجمهوري تجاه مثل هذا الفعل طبقاً للدستور.

 

المشهد الثالث:

في زيارة آشتون الأولى للرئيس مرسي في محبسه قالت له إن أعداد المتظاهرين لا تتجاوز ٥٠ ألفاً على الأكثر، قال لها: لو كانوا كما تقولين لما جئتي إليّ، وأتبع ذلك أن له ثلاثة شروط معلومة للجميع.

بعد مذبحة الفض عندما طلبت مقابلته، قال: أضفت شرطاً رابعاً لا تنازل عنه أبداً وهو تسليم كل من تسبب في هذه المقتلة العظيمة، ولن أتنازل عن محاكمتهم بنفسي فهذا حق الناس على الدولة المصرية القصاص العادل

فلم تذهب إليه، وبقي هو مصراً على هذا الشرط إلى يومنا هذا، ولم يتنازل عنه رغم كل الضغوط.

المشهد الرابع:

عُقد لقاء بين الدكتور سليم العوا وقائد الانقلاب الخائن بتاريخ ٧/٢ 

قال له: الرئيس يعرض خارطة طريق أراها جيدة ومن الواجب دراستها والأخذ بها لنحمي البلاد من السقوط في مربع الفوضى والانهيار لعقود.

فرد عليه عبدالفتاح السيسي قائلاً:

أنا بعمل انقلاب عسكري يا دكتور عارف يعني إيه انقلاب يا دكتور سليم، يعني مينفعش أسيب حد منهم على وش الأرض!”.

إذاً فمذبحة الفض وما سبقها وتلاها من انتهاكات بحق الإنسانية من قتل واستباحة للدماء كان متعمداً باعتراف قائد الانقلاب ويتحمل مسؤوليتها كاملة هو وعصابته.

المشهد الخامس:

في يوم ٢٠١٣/١٠/٦ 

كان هناك مسيرات يقدر عددها بعشرات الآلاف عازمة على دخول ميدان التحرير.

ويذكر الجميع عندما فتحت قوات الجيش النار على المتظاهرين السلميين فبدأ حصد الأرواح بالعشرات..

حينها اتخذ الإخوان قراراً بالانسحاب الفوري

وحين سُئل الدكتور بشر عن هذه الحادثة قال: عندما جاءتنا أنباء عن تساقط شهداء بأعداد كبيرة بمعدل يزداد كل ثانية اتخذنا قراراً بالانسحاب اتقاءً لمذبحة جديدة وكارثة أخرى

وقال: إلا الدم لا يمكن أن نُطالب الناس بالموت وهم عُزل فلا أحد يستطيع تحمل كُلفته أمام الله.

مشهد آخر وليس الأخير:

استشهاد عمار محمد بديع، ابن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، برصاص مروحيات الجيش في تاريخ ٢٠١٣/٨/١٦.

وابنة الدكتور البلتاجي أسماء في رابعة برصاص القناصة في تاريخ ٢٠١٣/٨/١٤.

وغيرهم الكثير من الأمثلة التي لا يمكن حصرها في هذا السياق.

رداً على المُرجفين والمُتحاملين الذين يدعون زوراً أن الإخوان فرطوا في الدماء مقابل الكرسي والمناصب، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

فإلى صاحب اللحية وغيره من الخائضين في ذمم رجال لا يملكون حق الرد:

راجعوا فقه مروءة الرجال، ثم هَلمّوا لنُعَلمكم كيف يُكتب التاريخ!

وسلام على من يستحق السلام

 

وكان محمد حسان قد خصص حلقة كاملة على قناة “الرحمة” التلفزيونية التي يملكها لإعادة توثيق روايته لتجربة الوساطة التي خاضها في تلك الفترة بين تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادة الجيش المصري التي كانت قد نفذت للتوّ انقلاباً عليه، واستضاف في تلك الحلقة شيخين مصريين آخرين اشتركا معه في الوساطة هما: الدكتور عبدالله شاكر رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية، والدكتور جمال المراكبي نائب رئيس الجمعية.

 

 

*رسميا.. مارتن يول يقدم استقالته: لا أمان في مصر

قدم الهولندي مارتن يول، المدير الفني لفريق الأهلي، خطاب الاستقالة لإدارة النادي، ممثلة في محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي.

وكان “يول”، أخطر إدارة النادي بأنه قرر الرحيل عن القلعة الحمراء.

وقال “يول”: “كنت أرغب أن أكمل ما بنيته، لكن الأمور وصلت إلى طريق صعب مع الجمهور، المدرب لا ينجح والجمهور يعاديه، وبالتالي لا بد من إعادة التفكير في الأمور جيدا”، فيما رد محمود طاهر: “المجلس حارب الجميع من أجلك.. مينفعش تمشي دلوقتي موقفنا هيبقى وحش، وأوعدك اللي حصل مش هيتكرر تاني ومتاخدش قرارات انفعالية“.

وتصاعدت الأحداث في القلعة الحمراء، خلال الأيام الأخيرة، وكان آخرها اقتحام عدد من الجماهير مران الفريق، يوم الثلاثاء الماضي، والاحتكاك باللاعبين، لا سيما حسام غالي.

وأكد رئيس النادي محمود طاهر- خلال تصريحات تلفزيونية في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس- أن المدرب المخضرم أخبره أنه لا يشعر بالأمان في مصر، وأن تصريحات صحفية ليول “أخطر فيها إدارة النادي بأنه سيرحل عن القلعة الحمراء“.

وكان الأهلي قد تعاقد مع يول، في شهر فبراير الماضي، وقاد المدرب الأهلى للفوز ببطولة الدوري، لكنه فشل في الفوز بكأس مصر، كما خرج من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

شنطة سفر

ومنذ صباح اليوم، نشرت الصفحة الرسمية لـ”أولتراس أهلاوي” أن زوجة مارتن يول أعدت شنط السفر لمغادرة مصر، وذكر الموقع أن الأمر امتد أيضا إلى مايكل ليندمان، مدرب أحمال الفريق، من أجل مغادرة مصر فى أقرب وقت.

وقال: إنه فى الغالب أصبح قرار مارتن يول وليندمان الرحيل عن القلعة الحمراء، لشعورهما بعدم الأمان، عقب الأحداث التى شهدها مران الفريق بفرع مدينة نصر أول أمس الثلاثاء، واقتحام الجماهير ملعب التدريبات والتعدى على اللاعبين والجهاز الفنى.

حسام غالي

واستهجنت الجماهير التي حضرت مران الأهلي، أمس الأول الثلاثاء، تعامل كابتن النادي الأهلى حسام غالي مع الجماهير، ما دفعها للتعبير عن غضبها منه بإشارات خارجة.

فيما أكد حسام غالي، كابتن النادي الأهلي، أنه لم يصدر أي بيانات، كما أنه لا يملك حسابا على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام.

وأشار إلى أن الحديث عن رحيله عن الفريق لا أساس له من الصحة، ولم يصدر عنه اتخاذ أي خطوة في هذا الاتجاه.

وشدد على أنه لن يتخذ أي قرار انفعالي فيما يخص مستقبله مع الأهلي أو لحظة اعتزاله الكرة نهائيا.

خدمات أبو تريكة

وفي تصريحات تلفزيونية لبرنامج العاشرة مساء، الذي يقدمه الانقلابي وائل الإبراشي، بدا أن محمود طاهر يتهرب من الرد على سؤال “لماذا لا يستفيد الأهلي من خدمات أبو تريكة؟!”.
وقال “طاهر”: “أبو تريكة لديه مشكلة ما يجب حلها أولا”، في إشارة إلى الاتهامات التي توجه إلى اللاعب “الماجيكو” أبو تريكة، بالانتماء للإخوان المسلمين.

غير أنه سادت مطالبات جماهيرية، ومن خلال النشطاء المحسوبين على الكرة المصرية، بأن يتولى النجم محمد أبو تريكة مديرا فنيا للنادي الأهلى، أو على الأقل عضوا في الجهاز الفني للنادي.

ودارت خلال الساعات القليلة الماضية بداخل أروقة النادي الأهلي، بعد قرار استبعاد الجهاز الفني بقيادة مارتن يول عن تدريب الأهلي، وطرح أكثر من عضو بمجلس النادي اسم الأسطورة محمد أبو تريكة لتولي منصب مدير الكرة للفريق الأول، وبالفعل كاد أن يتم الاتصال بأبو تريكة بعد استكمال ترتيب أوراق الجهاز الفني والإداري، لكن خيوط الاتصال بين النادي ومؤسسة الانقلاب، ومنها أحمد شوبير أحد العصافير التي تنقل الأحداث، والذي أصابه الغل والحقد، واتصل بمكتب السيسي وكأنها كارثة ستحدث في مصر: “الحقوا.. الإخواني أبو تريكة سيتولى منصبا مهما في إدارة النادي الأهلي!، وعلى الفور جاء الهاتف الذي تمناه شوبير، ويقال داخل أروقة النادي الذي كان لا يمكن أن يتدخل فيه أي أحد بأي قرار من خارج النادي، ولو كان مبارك نفسه أيام صالح سليم، مع تصريحات أن الأمر جاء من مكتب السيسي من عباس كامل، بمنع تعيين أبو تريكة في أي منصب بالنادي نهائيا، فتقرر استبعاد اسم تريكة.

 

 

الانقلاب يستورد مبيدات محرمة دوليا من إسرائيل.. الجمعة 24 يونيه.. الانقلاب يفرض المزيد من التكبيلات لتكميم الافواه

لن نركع نحن المعتقلون لا تنسوناالانقلاب يستورد مبيدات محرمة دوليا من إسرائيل.. الجمعة 24 يونيه.. الانقلاب يفرض المزيد من التكبيلات لتكميم الافواه

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*رسالة تكشف الاعتداءات الأمنية و”إضراب الكرامة” بـ”برج العرب

أرسل معتقل بسجن برج العرب” بالاسكندرية، اليوم، رسالة من داخل محبسه، روى خلالها ما حدث للمعتقلين من اعتداءات أمنية بالضرب.

وقال المعتقل -الذي لم يذكر اسمه خوفا على حياته-” نزلنا من سيارة الترحيلات، وبندعي ربنا يعديها على خير من غير مشاكل، دخلنا السجن، كل واحد حط حاجته وبدأ التفتيش“.

وأضافت الرسالة:  “عددنا كان 34 طالبًا، كان في مخبر بيمر هنا وبيحب يعمل مشاكل أكتر من غيره، اسمه “حسن الونش”، وكنا متفقين على إن واحد مننا يكون مسؤول عننا، وكان هو الوحيد اللي بيتكلم مننا وبيهدّي الجو، وكان حسن الونش ده بيستفزنا وبيهددنا وبيطول لسانه علينا واحنا ساكتين مش بنرد، وبعد وصلة طويلة من الاستفزاز وصلنا للتشبيه “التتميم على الأسامي” وجه على اسم مننا نادى عليه، فرد “أيوة“.

وتابع: “الكلمة معجبتش ظابط نظام كان واقف فنادى “وقال الاحترام مينفعش معاكم وسحبه بعيد عننا، ولما المسؤول عننا قرب عشان يتفاهم معاه زعقلنا.. وقال “كله يرجع ورا”، وشوفنا زميلنا بيتاخد بعيد وبيتضرب من مخبرين، فكلنا احتجينا وزعقنا فقالولنا “خلاص اهدوا الموضوع هيخلص“.

وتابع: “في الوقت ده على طول كان نائب المأمور جه، ومعاه قوة أمن مركزي وزميلنا اختفى، سألنا نائب المأمور عن مصير زميلنا فرد علينا “هيروح التأديب والي مش عاجبه فيكم يقفلي على جنب“.

وأوضح “هجموا علينا امن مركزي ومخبرين وبعد كدة شوايشة وحتى نباطشية ومساجين من عنابر تانية كلهم بعصيان وشوم كأنهم بينتقموا، والي يقع مننا يتلموا عليه زيادة، طلعنا نجري في السجن لجوة من كتر الضرب وهم بيجروا ورانا، وكل الي يشوفنا في السجن يسحب شومة ويطلع يجري ورانا من كل حتة، واحنا أصلا مش عارفين نروح فين، وفضلنا نجري لغاية ما قربنا من مجموعة “هوالي حواليها سور، واللي فيها عنابر السياسي، لقيناهم قافلين باب المجموعة وعملوا علينا كماشة عند سور المجموعة، كلنا قعدنا في الأرض من التعب والانفعال ونزلوا فوقنا بالشوم والعصيان وكل الي منهم يضرب فينا زيادة، وهم بيضربونا سحبوا مننا خمسة تانيين للتأديب على طريقة فيلم الأرض بالضبط، مسحوا بيهم السجن وضربوهم ضرب مشوفتوش قبل كدة “.

مشيرا: “كان من الي بيضربونا ضابط نظام اسمه “البنهاوي” وسحبوا الـ 28 وأنا منهم بالضرب لحد الناحية التانية لعنبر الإجراء“.

في سياق متل، أفادت مصادر مقربة من أسر المعتقلين ببرج العرب، أن “الشباب المعتقلين بسجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية ارسلوا ملابسهم مكتوب عليها عبارات تحدى ورسائل صمود ‫#‏اضراب_الكرامه.. ‫#‏اضراب_برج_العرب“..

وكانت حملة “متضامن مع إضراب برج العرب” التي دشها شباب ونشطاء غاضبون مؤخرا، اثر اعتداءات أمنية على الطلاب المعتقلين بالسجن تفاعلت بقوة خلال الساعات الأخيرة.

وأعلن النشطاء خلال الحملة عن تضامنهم مع إضراب المعتقلين في سجن برج العرب بالإسكندرية بعد الاعتداء عليهم بوحشية، فور وصولهم إلى مقر محكمة الإسكندرية، الأربعاء، ما أدى إلى إغماءات، وإصابة بعضهم بارتجاج في المخ وكدمات مختلفة.

وقام النشطاء بنشر صور لهم على صفحات “فيس بوك” وهم يحملون لافتات ورقية، كتبوا عليها شعار الحملة “متضامن مع إضراب برج العرب“.

 

 

*الجيش يقتل الأولى على إدارة رفح التعليمية

نشرت صفحة “سيناء 24” على الإنترنت أن قوات الجيش أطلقت قذيفة مدفعية على منزل مدني بمنطقة سادوت غرب رفح، قبل يومين؛ ما أسفر مقتل الطالبة “نجود محمد لافي” والتي تدرس بالصف الثاني الثانوي، وحصلت على المركز الأول بإدارة رفح التعليمية، متأثرة بالجراح التي أصيبت بها.

وكانت مصادر طبية نقلت للصفحة أن الفتاة أصيبت ببتر في أطرافها، وفقدت بصرها، ونتيجة تدهور حالتها الصحية لقت مصرعها متأثرةً بجراحها، فيما يرقد شقيقها “مهند” الذي أصيب معها، في المستشفى للعلاج.

 وأكدت مصادر لـ”سيناء 24″ أن الطالبة التي قتلها الجيش حصلت على 96% في امتحان الصف الثاني الثانوي، وكانت تأمل أن تكمل دراستها التي تفوقت فيها.

 

 

*الانقلاب يفرض المزيد من التكبيلات لتكميم الافواه

السجن المشدد عقوبة نشر معلومات عن تحركات الجيش والشرطة أو الترويج لأفكار التنظيمات الإرهابية 30 ألف جنيه غرامة سرقة واختراق «إيميل».. والسجن المشدد و2 مليون جنيه عقوبة إتلاف بيانات الدولة الحبس وغرامة 100 ألف جنيه عقوبة إتلاف أو تعطيل أو تغيير في تصميم موقع لشخص آخر بغير وجه حق 200 ألف جنيه عقوبة التربح من المصنفات الفنية المسروقة 100 ألف غرامة نشر معلومات عن أشخاص دون إذنهم يجوز للنائب العام أو من يفوضه أن يأمر بمنع المتهم من السفر خارج البلاد أو بوضع اسمه على قوائم ترقب الوصول ننشر النسخة الأخيرة من مشروع قانون مكافحة جرائم الإنترنت أو «الجريمة الإلكترونية» الذي وضعته الحكومة، والمقرر عرضه على البرلمان، بعد مناقشته في الجلسة المقبلة للجنة الإصلاح التشريعى المقرر انعقادها، بمجلس الوزراء بداية الأسبوع المقبل.

 ينص القانون على معاقبة كل من أنشأ أو أدار أو استخدم موقعًا أو حسابًا خاصًا أو بريدًا إلكترونيًا، بغرض إنشاء كيان أو عصابة إرهابية، أو الترويج لأفكارها، أو لتبادل الرسائل وإصدار التكليفات بين الجماعات الإرهابية أو المنتمين إليها، أو المعلومات المتعلقة بأعمال تحركات الإرهابيين أو الجماعات الإرهابية في الداخل والخارج، وكذلك إتاحة أو نشر بيانات أو معلومات أو تحركات القوات المسلحة أو الأجهزة الأمنية، أو عن أي من العاملين بهذه الجهات، أو الأعضاء بأى سلطات الدولة، بغرض ارتكاب أو تسهيل ارتكاب جريمة من جرائم الإرهاب. 

 

 

*لأول مرة..وبقرار منفرد ومفاجيء ..«السيسى» يُعين رئيسا لمحكمة النقض دون ترشيحات الجمعية العمومية

في سابقة لم تحدث من قبل في تاريخ مصر أو القضاء ، نشرت الجريدة الرسمية (الوقائع المصرية)، في عددها الصادر، اليوم الخميس، قرار قائد الإنقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، رقم 269 لسنة 2016، بتعيين المستشار مصطفى جمال الدين محمد شفيق، رئيسًا لمحكمة النقض ، وذلك بقرار مفاجيء ومنفرد للسيسي دون الرجوع للجمعية العمومية للقضاء وترشيحاتها ، وهو ما يعد أشد انتهاكا حدث للقضاء المصري في عهد “عبد الفتاح السيسي” 

وذكر القرار، أنه يعمل به اعتبارًا من 1 يوليو المقبل.

كما نشرت الجريدة القرار رقم 263 لسنة 2016، بإحالة المستشار الوليد عبدالحكيم محمود عبداللطيف الشافعي، الرئيس بمحكمة استئناف طنطا، إلى المعاش .

وصدر القرار في 6 يونيو الجاري.

يذكر أن محكمة النقض هي أعلى محكمة في جمهورية مصر العربية، وتمثل قمة الهرم القضائي فيها، ومهمتها هي العمل على توحيد تطبيق القانون في المحاكم المصرية؛ فهي لا تعيد الفصل في المنازعات التي عرضت على المحاكم الأدنى منها، إنما تكتفي بمراقبة الأحكام التي صدرت من تلك المحاكم لمراقبة مدى اتفاقها مع القانون. ولكن تستطيع محكمة النقض أن تفصل في المنازعة التي تُعرض أمامها، بصفتها محكمة موضوع لا محكمة قانون كما هو الأصل، إذا عُرض عليها النزاع للمرة الثانية، وذلك وفقًا للتعديل رقم 74 لسنة 2007 على المادة 39 من القانون رقم 57 لسنة 1959.

 

 

*العسكر يتدخل باختيارات مجلس القضاء الأعلى.. والغضب يتصاعد وسط القضاة

كشفت مصادر مطلعة عن أن أروقة محكمة النقض تشهد حاليًا تحركات غاضبة ضد قرارات رئيس المحكمة المستشار أحمد جمال الدين، الذي تنتهي ولايته مع نهاية شهر يونيو الحالي، بلغت حد مطالبة أغلبية أعضاء الجمعية العمومية الأخيرة للمحكمة، التي عقدت منذ نحو أسبوعين، بوقفه عن ممارسة عمله وإلغاء قرار الجمعية الاعتيادي بتفويضه في اتخاذ بعض القرارات الوظيفية الخاصة بالأعضاء.
وقد اعترضت الجمعية العمومية أيضًا على استئثار جمال الدين بالقرار وعدم مشاورة باقي أعضاء مجلس القضاء الأعلى في تسيير أمور مرفق القضاء، وتداول بعض أعضاء الجمعية ذلك في عدد من مجموعات القضاة المغلقة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما حدا برئيس المحكمة إلى إصدار بيان يُحذّر فيه من مقاضاة أي شخص يفشي أسرار الجمعية العمومية الأخيرة.

إلى هذا الحدّ تبدو الخلافات بين الجمعية العمومية ورئيس المحكمة مقتصرة على أمور إدارية، إلا أن مصادر قضائية رفيعة المستوى كشفت في اصريحات صحفية، عن أن “أحد أبرز الملفات التي أدت لسوء العلاقة بين القضاة ورئيس محكمة النقض الذي يوصف في مصر بقاضي القضاة، هو التغوّل الأمني العسكري في تعيينات النيابة العامة الأخيرة وتواطؤ مجلس القضاء الأعلى مع جهاز الأمن الوطني، مما أدى إلى حرمان نحو 50 من أقارب القضاة من التعيين رغم جدارتهم العلمية والعملية، لمجرد أن آباءهم وأقاربهم عرفوا بمواقف معارضة لنظام الحكم الحالي“.

في هذا السياق، وصفت المصادر ما حدث في التعيينات بـ”اختراق أمني غير مسبوق وتحكّم كامل في اختيارات مجلس القضاء الأعلى، إذ تمّ استبعاد نسبة كبيرة من المقبولين في مرحلة التحريات الأمنية على خلفية انتماءات أسرهم السياسية، بما في ذلك أبناء القضاة“.

واتّسمت جميع التعيينات القضائية لخريجي كليات الحقوق بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، منتصف العام 2013 بالسيطرة الأمنية واستبعاد أبناء وأقارب الأشخاص العاديين، المعروفين بانتماءات إسلامية أو إخوانية تحديدًا، إلا أن الجديد الذي حدث هذه المرة هو استبعاد عدد كبير من أقارب القضاة أنفسهم، سواء كانوا يعملون بمحكمة النقض أو محاكم الاستئناف، لمجرد أنهم معروفون للأمن بآرائهم الجريئة أو معارضتهم للنظام.

وشرحت المصادر أنه “كان معتادًا في السابق استبعاد أبناء القضاة الذين تصدر أحكام تأديبية بعزلهم أو إحالتهم للتقاعد في وقائع مسلكية أو سياسية، لكن الجديد الذي حدث في التعيينات الأخيرة التي أصدر بها رئيس الجمهورية قراراً جمهورياً منذ أسبوعين، هو استبعاد أقارب جميع القضاة الذين شملتهم تحقيقات الانتماء لجماعة الإخوان أو مجموعة قضاة من أجل مصر أو مجموعة بيان قضاة رابعة، بما في ذلك القضاة الذين تمت تبرئتهم في تلك القضايا وعادوا لممارسة عملهم“.

وأضافت المصادر أن “جهاز الأمن الوطني استبعد أيضاً جميع أقارب القضاة الذين صدرت بشأنهم تقارير وتحريات عن وجود صلات بينهم وبين القضاة الذين تم عزلهم في القضايا السياسية السابق ذكرها، وكذلك جميع أقارب القضاة الذين عرفوا بمعارضتهم لتيار التبعية للسلطة الحاكمة، أو معارضتهم لوزير العدل السابق أحمد الزند، أو حديثهم بحرية أكبر من غيرهم على مواقع التواصل الاجتماعي“.
وذكرت المصادر أن “مساحة التغوّل الأمني زادت بشكل ملحوظ في التعيينات الأخيرة بالنيابة العامة تحديداً، لأن التعيينات السابقة في النيابة ومجلس الدولة والنيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة، شملت أبناء عدد من القضاة المعروفين بنشاطهم في تيار الاستقلال القضائي، بالتالي فإن الوضع يسوء باطراد“.
وأكدت المصادر أن “عدداً من المستبعدين هم من الحاصلين على درجات عالية بالنسبة لأقرانهم من أبناء القضاة أو غيرهم، مع العلم بأن معظم تعيينات النيابة العامة يخصص مجلس القضاء فيها نسبة تقارب 30 في المائة لأبناء وأشقاء القضاة كعرف سائد، الأمر الذي سمح بدخول نسبة من أبناء وأقارب القضاة غير المتفوقين لمجرد أن آباءهم من المقبولين أمنياً“.

وكشفت المصادر أن “هذه الأزمة وصلت رئاسة الجمهورية وأخطر بها السيسي شخصياً، لكنه لم يغير شيئاً مما قرره الأمن الوطني، على الرغم من وساطات عدد من كبار القضاة المتقاعدين المقربين إليه وعلى رأسهم وزير العدل الحالي حسام عبد الرحيم“.

في هذا الإطار، هدد عدد من القضاة الذين لم يقبل أبناؤهم عبد الرحيم بالاستقالة، وإعلان خطوات تصعيدية إذا تمّت الموافقة على خيارات الأمن التي رضخ لها رئيس محكمة النقض ومجلس القضاء الأعلى، فطلب عبد الرحيم من عباس كامل مدير مكتب الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإضافة لأبناء وأقارب القضاة، الذين لم يدانوا بالانتماء لأي فصيل سياسي، وبعد فترة من الأخذ والرد فوجئ القضاة بصدور القرار الجمهوري من السيسي كما قرر الأمن دون أي تغييرات.

ويبدو أن هذه الأزمة ستؤدي إلى تفاقم الغضب ضد وزير العدل ومجلس القضاء الأعلى المتهمين في الآونة الأخيرة بالتبعية المطلقة للسيسي ودائرته المقربة، خصوصاً بعد تدخل رئيس محكمة النقض بصفة مباشرة في أعمال نادي القضاة للتعجيل بالانتخابات ومنع وزير العدل السابق أحمد الزند من الظهور في حفل النادي ثم إلغاء الحفل.

ويرى مراقبون أن هذه الأزمة ستنعكس بالتأكيد على نتائج انتخابات نادي القضاة المقررة في يوليو المقبل، والتي يتنافس فيها مرشحون مقربون لكل من وزير العدل ومجلس القضاء والزند، وآخرون ذوو طموحات شخصية وخدمية، في غياب تام لتيار الاستقلال.

 

 

*وصول حاملة المروحيات “ميسترال” سواحل الإسكندرية

وصلت اليوم الخميس، إلى سواحل مدينة الإسكندرية(شمال مصر) أول حاملة مروحيات “ميسترال” من فرنسا، أطلقت القاهرة عليها اسم الرئيس الراحل “جمال عبد الناصر”(حكم البلاد من عام 1956 وحتى 1970).

وبحسب التلفزيون الحكومي، فإن حاملة المروحيات المصرية من طراز ميسترال “جمال عبد الناصروصلت صباح اليوم سواحل الإسكندرية بعد رحلة استغرقت 14 يومًا على انطلاقها من ميناء سان نازير غرب فرنسا، شاركت خلالها في التدريب المصري الفرنسي المشترك كليوبترا 2016، (كان بدأ منذ أيام) وتعتبر هي القطعة الأحدث داخل صفوف القوات البحرية المصرية“.

وأفاد التلفزيون الحكومي المصري أنه “من المنتظر أن يتم استقبال ميسترال على الرصيف المخصص لها في الإسكندرية، في ظل احتفال رسمي يشهده قائد القوات البحرية الفريق أسامة منير ربيع، تأكيدًا على دخولها الخدمة إلى صفوف الأسطول المصري، كأحدث سفينة هجوم برمائي في صفوف القوات البحرية، وأول حاملة مروحيات في المنطقة العربية وأفريقيا بالكامل، ومن المنتظر أن تقدم عرضًا في سواحل الإسكندرية“.

ومن المنتظر أن “تحصل مصر على حاملة المروحيات الثانية “أنور السادات”(رئيس راحل حكم مصر من 1970 حتى 1981) بنفس مواصفات الحاملة الأولى “جمال عبد الناصر” في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، بعد إنهاء التدريبات الخاصة بالطاقم، وإنهاء كافة الاختبارات اللازمة لها، وسوف تجري مراسم استلامها أيضًا من ميناء سان ناذير غرب فرنسا على ساحل المحيط الأطلنطي”، وفق المصدر ذاته.

وفي 2 يونيو/ حزيران الماضي، تسلّمت مصر رسميًا حاملة المروحيات “ميسترال”(جمال عبد الناصر) من فرنسا، قبل توجهها ووصولها اليوم إلى الإسكندرية.

ووقّعت مصر وفرنسا، في تشرين أول/ أكتوبر 2015، صفقة شراء حاملتي مروحيات عسكرية من طراز ميسترال”، في القصر الرئاسي المصري شرقي القاهرة، خلال زيارة رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس إلى الأخيرة.

وكانت فرنسا قد علّقت بيع حاملتي مروحيات إلى روسيا، التي تقدمت بطلبية لشرائها، وذلك بسبب دور الأخيرة في الأزمة الأوكرانية، وقررت باريس بيعها إلى مصر بقيمة 950 مليون يورو.

 

 

*السيسي” نهب 250 مليون جنيه من “دعم الدواجن

كشف الإعلامي مصطفى إبراهيم عن سرقة حكومة الانقلاب لأموال صندوق دعم خسائر الدواجن، لافتًا إلى أن شريف إسماعيل رئيس الوزراء بحكومة الانقلاب عقد اجتماعًا مع المسؤولين وهناك أنباء عن سحب اتحاد الدواجن، صندوق تعويضات الطيور من وزارة الزراعة.

 

*خيانة جديدة.. الانقلاب يستورد مبيدات محرمة دوليا من إسرائيل

كشف الدكتور محمد عبدالمجيد -رئيس لجنة مبيدات الآَفات الزراعية بوزارة الزراعة في حكومة الانقلاب- عن فضيحة جديدة تهدد مستقبل الزراعة والصحة في مصر، بعد أن قامت سلطات الانقلاب باستيراد مبيدات محرمة دوليًا من الكيان الصهيوني، منها مبيدات “التيمك، اللانيت، الكابتان”، موضحًا أنها تدخل البلاد بطريقة شرعية على شكل مادة صبغة تستخدم في عمليات دباغة الجلود.

يأتي ذلك في الوقت الذي دمر فيه قائد الانقلاب الزراعة والصناعة والصحة، كما تسبب في بوار ملايين الأفدنة من الأراضي الزراعية بسبب الشح المائي الذي أصاب البلاد بعد التوقيع على اتفاقية المبادئ مع إثيوبيا والسماح لها ببناء السد الذي أثر على حصة مصر المائية.

وقال عبدالمجيد، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة: إن مبيد التيمك محظور استخدامه داخل البلاد وخارجها، ولكن للأسف ما زالت عمليات تهريب مثل تلك المبيدات مستمرة، مشيرًا خلال حوار -نشرته له جريدة “الأخبار”- إلى أن هذا المبيد مكتوب عليه باللغة العبرية.

وأشار إلى أنه وجه خطابًا إلى رئيس هيئة التنمية الصناعية شرح فيه خطورة دخول هذه المادة إلى البلاد وتحايل التجار بإدخالها كمادة صبغة، كما أن مبيد الكابتان ممنوع تداوله أيضًا، واستخدامه لكونه مبيدًا شديد السمية، وله خطورة على صحة الإنسان.

ويصر قائد الانقلاب على إفساد الحرث والنسل في مصر، فضلا عن تدمير الاقتصاد والحياة السياسية ومستقبل عشرات الآلاف من الشباب في المعتقلات، ليتمم فساده باستيراد مبيدات مسرطنة من إسرائيل التي يتعاون معها قياداتها من أجل تدمير البلاد.

 

 

*الدولاريسجل 11.10 جنيهًا للبيع في السوق السوداء

استقر سعر الدولار في السوق السوداء عند 11.05 جنيها للشراء  و11.10 جنيها للبيع اليوم الجمعة وسط حالة من الهدوء في حركة التداول.

وسجل سعر صرف العملة الأميركية في التعاملات الرسمية عند 8.83 جنيهات للشراء و8.88 جنيهات للبيع،

فيما استقر السعر في المزاد الدوري للبنك المركزي الذي طرحه بقيمة 120 مليون دولار الثلاثاء الماضي عند مستوى 8.78 جنيهات، وسجل بالبنوك متوسط 8.85 جنيهات للشراء و 8.879 جنيه للبيع، وكان المركزي قد طلب من البنوك توجيه حصيلة المزاد لتمويل الواردات الخاصة بمستلزمات الإنتاج للأسبوع الثاني.

بلغ سعر اليورو الأوروبي أمام الجنيه المصري  خلال تعاملات، اليوم الجمعة ،  10.00 جنيهات للشراء، و 10.09 جنيهات للبيع، وبلع متوسط سعر صرف الفرنك السويسري نحو 9.01 جنيهات للشراء، 9.10 جنيهات للبيع.

واستقر سعر الجنيه الإسترليني أمام الجنيه المصري مسجلا  نحو 12.67 جنيه للشراء، و12.89 جنيه للبيع.

 

*نائب سيساوي” يطالب بمساواة رواتبهم بالقضاة

طالب عبدالحميد كمال، عضو برلمان العسكر، بمساواة رواتب أعضاء مجلس نواب الدم بالقضاة؛ وهي المطالبة الأولى بزيادة الرواتب بعد بعد زيادة ميزانية البرلمان هذا العام إلى 997 مليون جنيه، وهي أكبر موازنة برلمانية في تاريخ مصر.

 وفي تصريحات صحفية قال كمال: “يجب أن تكون مخصصات النواب أشبه بما يتقاضاه القضاة، حتى نضمن عدم ارتكابهم مخالفات أو التأثير عليهم لصالح رأس مال معين، كما كنا نحذر من قبل من خطورة تدخل المال السياسي على العمل التشريعي والرقابي”. 

وأشار إلي وجود بند في الميزانية يقدر بـ 11 مليون جنيه لاستئجار جراج التحرير سنويًا، رغم أن عددًا من النواب لا “يركن” في الجراج، كما أنه شخصيًا لا يمتلك سيارة ويتنقل في المواصلات العامة.

 

 

*اضحك مع مجانين العسكر في بورسعيد!!

ليس عنوان فيلم العيد الذي يترقبه المشاهدون، بل أفعال مجانين يرتكبها العسكر، بلا توقف فمن السويس الباسلة حيث المحافظ العسكري يحارب البراغيث ويقاوم الفئران إللى حرب اسرائيل بالرياح الشمالية الغربية.. إلى بورسعيد الحرة، التي باتت مستعبدة بفعل الانقلاب العسكري ولواءاته.
حيث أصدر أمس، اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، قرارًا يقضى بذبح الماشية والأبقار التى يتم ضبطها في أثناء تجولها بالشوارع والميادين، وتوزيع لحومها على الجمعيات الخيرية والفقراء ودار الأيتام.
وبرر الغضبان فى بيان له أمس، القرار، بأنه لن يسمح بتفاقم هذه الظاهرة السلبية التى تشوه الوجه الجمالى والحضارى للشوارع والميادين.
وطالب جميع رؤساء الأحياء والطب البيطرى بتكثيف الحملات لضبط الماشية التى يطلقها أصحابها لتأكل من القمامة وتساعد على تلوث البيئة بروثها ورائحته التى تزكم الأنوف.
وشدد على ضرورة التحفظ على أية أعداد من الماشية والقيام بذبحها واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيال أصحابها.

وفور صدور القرار “العسكري” أمس، قامت حملة بحي الزهور ببورسعيد، بالتنسيق مع إدارة الطب الوقائي بمديرية الطب البيطري، حيث أسفرت عن ضبط 2 ماشية تسير بالشارع، وتم ذبحها وتوزيع لحومها على عدد من الجمعيات.

استياء شعبي ورفض ديني

القرار أثار دهشة واستغراب بين أبناء المحافظة الساحلية، والتي يتواجد بها قطاع كبير من محدودي الدخل، يقتاتون على تربية المواشي والطيور، بعد قرارات حكومية سابقة بالغاء المنطقة الحرة، التي تسببت في بطالة الالاف من الشباب، بجانب سلسلة من الأزمات الاقتصادية بسبب الركود الاقتصادي.

واعتبر الدكتور عبدالمهدي عبدالقادر، أستاذ الحديث بجامعة الأزهر، في تصريحات صحفية، اليوم، “مصادرة الماشية وذبحها وتوزيعها على الفقراء ودور الأيتام ونحوها حرام شرعا“.

مضيفا: “هذه أموال الناس وليس من حقه مصادرتها وذبحها لأنها محترمة ومصونه على أصحابها، وإذا أراد المحافظة على النظام فله ذلك بإرغام أهلها أن يصونوها ويحفظوها، كما أنه لا يجوز له فرض الغرامة على من يسير بماشيته فثمنها ليس بالأمر الهين ولا داعي لذلك ولكن نحث الناس على الالتزام“.
وتابع: “إذا كان المحافظ يستند إلى قاعدة “حيثما كانت المصلحة فثم شرع الله” فهذا الأمر ليس فيه مصلحة وليس فيه شرع الله، حيث يقتضي الشرع أن يعيش الناس حياتهم بكل بساطة وكل يسر ولابد من دراسة أي قرار بحكمة ولا يحل له مصادرة أموال الناس “.

ويؤى علماء أن هذه أموال خاصة ولا يجوز التعدي عليها إلا بضوابط شرعية كما حذر النبي صلى لله عليه وسلم من ذلك:”كل المؤمن على المؤمن حرام دمه وماله وعرضه” والمال لا يقل خطورة عن العرض وقتل النفس وهذا الفعل يندرج تحت بند القتل المعنوي للأشخاص“.

ووصف أحد الدعاة توزيع لحوم الماشية المصادرة على دور الأيتام والفقراء، بقوله:” أيظن المحافظ أنه بذلك قد فعل الخير وسيحصل على الثواب فهذا لا يجوز ومثل ذلك ” كمثل زانية تزنى وتطعم جارها.. فياليتها لم تزني ولم تطعم جارها“.

واعتبر مراقبون أن القرار يشوبه العنترية والعشوائية وعدم الحكمة، إذ أنه لا يراعي حالة المواطنين الاقتصادية، كما أنه لا يوجد أي عقبة في القوانين المصرية أو التشريع الاسلامي تجيز الأمر.

منتقدين عمل القيادات العسكرية في الوظائف المدنية، الأمرالذي يفاقم المشكلات الحياتية للمواطنين،

حيث تختلف طبيعة الحياة المدنية عن الحياة العسكرية القائمة على الأوامر العسكرية التي تنفذ سواء خطأ أو صواب.

وفي الفترة الأخيرة سيطر العسكريون المتقاعدون على المناصب الإدارية المهمة في الشركات العامة والخاصة، ويتم تعيينهم في مناصب ذات ثقل في الوزارات والهيئات الحكومية، ويتم بجوار ذلك عسكرة المناصب السياسية عبر تعيين لواءات عسكريين لمناصب المحافظين.

هذا الأمر يتمعلى الرغم من أن معدلات البطالة في المحافظة وصلت إلى 25.9%، وبلغت نسبة الفقر 19% بين أبناء المحافظة.

 

 

*لماذا تفوز حكومات ديكتاتورية مثل مصر بلجان حقوق الإنسان بالأمم المتحدة؟

أثار إعلان فوز نظام السيسي الخميس 23 يونيو، بمقعد في انتخابات التجديد النصفي لعضوية لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة للفترة من 2017-2021، تساؤلات حول أسباب فوز دول توجه لها نفس المنظمة الدولية انتقادات بانتهاك حقوق الإنسان، وتشتهر بمجازر وعمليات قتل وتعذيب منظمة.
ويلاحق نظام السيسي اتهامات بـ”عدم احترام حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير”، منذ انقلاب يوليو 2013 واعتقال المئات وصدور عشرات الأحكام بإعدام معارضين، غير أنه عادة ما تنفي الحكومة المصرية هذه الاتهامات في بيانات صحفية وتصريحات لمسؤولين حكوميين.
ومع هذا زعم المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن فوز مصر بهذا المقعد بتلك اللجنة الهامة من لجان الأمم المتحدة “يعكس ثقة المجتمع الدولي في مصر ووفائها بالتزاماتها الدولية، ويبعث برسالة قوية لكل المشككين في مدى وفاء مصر بالتزاماتها الدستورية والدولية في مجال حقوق الإنسان”، وهو يعلم أن انتخاب مصر راجع لترتييطات دولية نتيجة الرضا عن نظام السيسي وحمايته لمصالح الغرب والشرق والصهاينة.
وفي مايو الماضي، حث خبراء في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الحكومة المصرية على وضع حد لما وصفوه بـ”ردود الفعل غير المتناسبة ضد ممارسة حقوق التجمع والتعبير“.
وقال الخبراء، في بيان آنذاك، إن “تشديد قمع التظاهر والمعارضة السلميين في مصر يعد تراجعًا آخر للبيئة السياسية المنفتحة، والمجتمع المدني النشط، واستخدام القوة ضد المجتمع المدني والتعبير عن الآراء المعارضة فيما يتعلق بالقضايا السياسية؛ ما يسهم في تدهور مناخ تعزيز وحماية الحريات التي تشكل المكونات الأساسية للمجتمع الديمقراطي.
وفي 23 مارس 2016، أعرب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين عن قلقه الشديد إزاء إغلاق مئات من منظمات المجتمع المدني في مصر ومقاضاة العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان لعملهم المشروع منذ تشرين أول 2014.
أيضا قالت وزارة الخارجية البريطانية قالت في تقريرها السنوي عن أوضاع حقوق الإنسان في العالم الصادر في أبريل الماضي إن وضع حقوق الإنسان في مصر في 2015 استمر في التدهور وإن بريطانيا ستدعم الحكومة المصرية والمجتمع المدني في محاولاتهما لتحسين هذا الوضع.
وأضافت الخارجية البريطانية، في التقرير الذي نشر على موقعها، أن “مصر واجهت العام الماضي تهديدا إرهابيا كبيرا، ما أدى إلى مقتل 366 شخصا على الأقل (بالإضافة إلى هجوم على طائرة ركاب أدى لمقتل 224 شخصا) ووسط هذه الخلفية ظلت حالة حقوق الإنسان سيئة واستمرت في التدهور“.
وذكر تقرير الخارجية البريطانية أن 230 ناشطا حكم عليهم في فبراير 2015 بالسجن المؤبد في محاكمة جماعية متعلقة باحتجاجات وقعت في 2011، مضيفا أن الرئيس الأسبق محمد مرسي حكم عليه بالإعدام في محاكمة جماعية ضمت أكثر من مئة آخرين.
كيف يجري الانتخاب؟
وانتخابات التجديد النصفي لعضوية اللجنة كانت تستهدف تجديد عضوية 9 دول من إجمالي 18 دولة أعضاء اللجنة، وتقدمت 26 دولة للمنافسة على المقاعد الـ 9، واتسمت الانتخابات بالمنافسة الشديدة، وفاز السفير أحمد فتح الله ممثلاً عن مصر في اللجنة.

وينتخب أعضاء اللجنة من الدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة من أطراف “العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية” وعددها 169 دولة، وتتولى لجنة حقوق الإنسان متابعة وتقييم أداء الدول أطراف العهد الدولي في مدى وفائها بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

ويتألف مجلس حقوق الإنسان، بحسب قرار الجمعية العامة من 47 دولة من الدول الأعضاء تنتخبها أغلبية أعضاء الجمعية العامة بالاقتراع السري المباشر وبشكل فردي، وتستند عضوية المجلس إلى التوزيع الجغرافي العادل وتوزع مقاعده بين المجموعات الإقليمية على النحو التالي:

مجموعة الدول الإفريقية (13) -مجموعة الدول الآسيوية (13) -مجموعة دول أوروبا الشرقية (6) -مجموعة دول أمريكا الشمالية ومنطقة البحر الكاريبي (8) –مجموعة دول أوروبا الغربية ودول أخري (7)، وتمتد فترة ولاية أعضاء المجلس ثلاث سنوات ولا تجوز إعادة انتخابهم مباشرة بعد شغل ولايتين متتاليتين.

ويضم المجلس من الدول العربية السعودية وقطر والأردن وموريتانيا والبحرين.
رئاسة السعودية لجنة خبراء حقوق الإنسان

وفي سبتمبر الماضي، أثار تعيين سفير السعودية بالأمم المتحدة في جنيف، فيصل بن حسن طراد، على رأس لجنة الخبراء المستقلين في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، انتقادات، من المنظمات الحقوقية.

قالت منظمة “مراسلون بلا حدود” الحقوقية أن المملكة العربية السعودية تعد من أكثر الدول قمعا في مجال حقوق الإنسان”، و”تقبع في المرتبة 164 من أصل 180″ على جدول تصنيف حرية الصحافة لعام 2015 الذي أعدته المنظمة الحقوقية، ولم يكن من الملائم انتخابها لهذا المنصب.
إسرائيل رئيس “الإرهاب” بالأمم المتحدة!

أيضا أثار انتخاب سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، داني دانون، الشهر الجاري، رئيسًا للجنة القانونية فيها، في سابقة هي الأولى في تاريخ الدولة العبرية، غضبا واستغرابا عالميا وقيل إنها محاولة للتغطية على جرائمها وإرهابها ومجازرها.

إذ أن اللجنة القانونية التي تتولي دولة الاحتلال رئاستها، تتناول أكثر القضايا حساسية في مجال القانون الدولي؛ منها البرتوكولات الإضافية لاتفاقيات جنيف، إضافة إلى ملف “الإرهاب العالمي”، وهي اللجنة المفوضة بوضع المعاهدات الدولية الجديدة، بينما تل ابيب متورطة في إرهاب الشعب الفلسطيني.
ورغم ادعاء الإذاعة العبرية أن دولًا عربية وإسلامية بقيادة إيران، حاولت عرقلة تعيين داني دانون؛ خلال عملية الانتخاب، قالت مصادر أن دول عربية صوتت لصالح إسرائيل عقب اللجوء إلى الاقتراع السري.
وقد ذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية وصحيفة “القدس العربي” إن أربع دول عربية، على الأقل، صوّتت لصالح المندوب الإسرائيلي.

ولا يعرف حتى الآن أسماء تلك الدول، لكن معلقون رجحوا إنها لن تخرج عما تسمى بالدول المعتدلة التي تضم مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة، وقال أخرون أنها مصر والاْردن وقطر والمغرب.
وإن صحت تلك التوقعات فلن تكون المرة الأولى التي تصوت مصر فيها لصالح إسرائيل في الأمم المتحدة، ففي أكتوبر الماضي صوتت القاهرة لانضمام إسرائيل لعضوية لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي في سابقة كانت هي الأولى من نوعها بالأمم المتحدة، وهو ما أقرت به الخارجية المصرية.

 

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا. . الخميس 28 أبريل. . #ارحل_ياعواد_كفاية_خراب

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا

السيسي وحفتر

السيسي وحفتر

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا. . الخميس 28 أبريل. . #ارحل_ياعواد_كفاية_خراب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش ومسلحين جنوب الشيخ زويد

 

 

*دعم السيسي لحفتر يهدد حياة مليون مصري في ليبيا

يواجه قرابة المليون مصري في ليبيا خطر الموت؛ بسبب السياسات الحمقاء الخارجية لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وتدخله المتكرر في الشأن الداخلي لليبيا، وتورطه في ضرب الأراضي الليبية، العام الماضي، فضلا عن دعمه لميليشيات الانقلابي خليفة خفتر.

وكان آخر ما تعرض له المصريون في ليبيا مقتل 16 منهم على يد مسلحين في مدينة بني وليد، واحتجاز 11 آخرين حتى الآن، وسط تنامي المخاوف من أن تطال عمليات القتل والتنكيل العمالة المصرية هناك، والتي هربت من جحيم البطالة والفقر في بلادهم؛ خاصة بعد رفع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي شعار مفيش” في وجوههم، وتلويحه بتسريح 6 ملايين من العاملين بالدولة.

ووفقا لحكومة الانقلاب، فإن العدد الرسمي للمصريين في ليبيا يقارب المليون شخص، حيث قال هيثم سعد، المتحدث الرسمى لوزارة القوى العاملة: “إن أعداد المصريين العاملين فى ليبيا الآن وصلت إلى نحو 900 ألف، وهو رقم ضخم يعكس تفكير هؤلاء، والظروف التى دفعتهم السعى للقمة العيش فى بلد اختفى منه الأمن”، مشيرا إلى أن المصريين يعملون هناك فى العديد من الحرف، مثل العمل فى أعمال البناء والمعمار، بالإضافة إلى السباكة والحدادة والنجارة، وأيضا يوجد هناك أطباء ومهندسون إلى جانب العمل فى المهن الزراعية.

 

 

*التاريخ الأسود لـلمخبر أحمد موسى

«حوادث» الأهرام تكشف تاريخه «الأمني».. سقطات مهنية خطيرة لم يعتذر عنها.. و3 جبهات يحتمى بها

 ربما لا نعرف على وجه الدقة عدد البلاغات المقدمة ضد الصحفى ومقدم البرامج “أحمد موسى”، والتى قدمت إلى النائب العام، فى مواقف وحوادث عدة خالف فيها موسى القواعد والأعراف المهنية للعمل الصحفى والإعلامي، فوقع فى جرائم سب وقذف وتشهير وتضليل ارتكبها على الهواء مباشرة، لكن لا يخفى الآن على عاقل أو متابع أو معنى بالأداء الإعلامى أنه أصبح صاحب أكبر رصيد من السقطات الإعلامية المخجلة بعد مالك قناة “الفراعين” الموقوف بثها “توفيق عكاشة”، والذى أطيح به من البرلمان وسوّدت شاشته الفضائية وأزيح من المشهد السياسى بعد استمرار ممارساته المثيرة للجدل والتى استند فى ارتكابها إلى “علاقات وتنسيقات أمنية”، على حد زعمه!

ومع استمرار سلسلة المخالفات والسقطات المهنية لموسى، أصبح ظهوره دون لفتة تبدو من هنا أو تنبيه نسمع عنه من هناك مستفِزًا لقطاع كبير من الشعب المصري، وبينهم مؤيدون للنظام الذى يعبر دائمًا عن مناصرته فى كل قراراته وإجراءاته، وخاصة بعد هجومه بداية العام الجارى على نقابة الصحفيين، التى ينتمى إليها، وتصريحه بأنها لا تختلف عن الإخوان، على خلفية إحالته إلى هيئة التأديب الابتدائية فور ارتكابه واحدة من سقطاته الشهيرة، فإلى أى مدى هو مطمئن؟ وهل يستند على شبكة معقدة جدًا من العلاقات بالمسئولين الأمنيين وأصحاب المراكز الحساسة فى النظام، كما عُرف عنه منذ كان صحفيا بقسم الحوادث فى جريدة الأهرام؟ أم أنها عائلته الكبيرة المعروفة فى مركز “شطورة” بسوهاج، والتى يعمل أكثر من نصف شبابها ورجالها فى الشرطة والإعلام؟ أم بعلاقات ومصالح رأس المال الذى يظهر على شاشات قنواته؟!

جرأة موسى واندفاعه فى الخروج عن إطار العمل الإعلامى المهني، ربما تجعل الإجابة هى كل ما سبق مجتمعًا دون شك، إلا أن سنوات عمله بقسم الحوادث فى جريدة الأهرام القومية قد تدفع بإجابة واحدة فقط إلى الصدارة، فتقول مصادر إنه اعتاد العمل بتوجيهات من قيادات أمنية وضمن خطط مدروسة يضعها المسئولون فى وزارة الداخلية، التى شكل من خلالها علاقات موسعة فرضت عليه خط سير لا يمكنه الحيدة عنه، وهو ما أكسبه خصومات عديدة داخل الوسط الصحفى الذى اتهمه زملاؤه فيه بالعمل كـ”مخبر” لأمن الدولة بكتابته تقارير ضدهم وتسليمها للمسئولين فيه، بل تقول المصادر إن موسى لا يتمتع بعلاقات طيبة مع الصحفيين وإن أصدقاءه منهم “قلة قليلة تشبهه كثيرا” بسبب المعروف عنه منذ تعاونه مع جهاز أمن الدولة فى عهد الرئيس الأسبق مبارك.

يذكر ضمن ما يعرف عن تاريخ “موسى” الصحفى قبل ثورة 25 يناير، أنه فى السادس عشر من فبراير عام 2008، نشر فى صفحة حوادث “الأهرام” موضوعًا “مفبركًا” ومطولاً زعم فيه العثور على سفينة البضائع المصرية “بدر1” والتى اختفت فى ظروف غامضة بمياه البحر الأحمر الدولية، وعلى متنها طاقم مكون من 14 بحارًا منهم 9 مصريين و4 سودانيين ويمنى واحد، فكتب تفاصيل وهمية عن خطوات البحث والعثور عليها وإنقاذ طاقمها على لسان “مصادر أمنية” أسهب فيها تحت عنوان “تفاصيل العثور على السفينة بدر 1 قبالة ميناء بورسودان”، إلا أن بيانا رسميا من وزارة الخارجية، نفى الخبر جملة وتفصيلا، ونشرته “الأهرام” فى اليوم التالى دون توضيح أو اعتذار من موسى.

وفى إطار تأييده المطلق لنظام مبارك والدفاع عن بقائه، حاول موسى التأثير على هيئة المحكمة أثناء نظر قضية الإفراج الصحى عن الدكتور أيمن نور، المنافس القوى لمبارك وقتها، فكتب فى الصفحة الأولى بجريدة الأهرام، أن حكم المحكمة سيصدر بالإفراج الصحى عن أيمن نور استجابة لضغوط منظمات حقوق الإنسان، فصدر الحكم برفض طلب نور!

كذلك فإن مواقف موسى الحديثة وتحديدًا منذ اندلاع ثورة 25 يناير، لا تختلف كثيرًا عن سابقاتها، فقد ظهر فى برامج سياسية يهاجم شباب التحرير، ويؤكد عمالتهم وتحركهم وفق أجندات أجنبية تهدف إلى إسقاط مصر، كما حرص على التعبير عن ولائه لمبارك ونظامه باستخدامه كلمة “سيادة الرئيس” فى حديثه معه خلال المداخلة الهاتفية، التى أجراها معه عقب صدور الحكم ببراءته مهاجمًا منتقديه ومشددًا على أنه لم يخطئ.

سطع نجم “موسى” ككثير من الإعلاميين الحاليين خلال فترة رئاسة الرئيس الإخوانى المعزول محمد مرسي، حيث كان من أشد المعارضين له والمحرضين على الثورة ضد حكم جماعته، فكان يعمل بتناغم شديد مع زملائه مقدمى البرامج فى القنوات المختلفة، ولم ينشأ خلاف واحد معه، إلا أنه وبعد ثورة 30 يونيو التى أطاحت بنظام الإخوان المسلمين، بدا موسى وكأنه يعمل لصالح إعادة نظام مبارك بكل ممارساته، فعاد يعبر عن مواقف ووجهات نظر وخطط الأجهزة الأمنية التى لم تختلف كثيرًا عن عهد مبارك، بحسب محللين وخبراء أمنيين.. ومن هنا دبت الخلافات بينه وبين غيره من الإعلاميين الذين أكد بعضهم أن موسى عاد ليمارس دوره “كمخبر” من جديد.

من أبرز سقطات موسى المهنية وربما الأخلاقية التى صدمت كثيرًا من متابعيه وأدخلته فى صدام مع إعلاميين آخرين اعتبروا فعلته تجاوزا غير مقبول ويسيء إليهم، كانت واقعة نشره صورًا “فاضحة” وغير لائقة خاصة بالمخرج السينمائى خالد يوسف، خلال الاستعدادات لإجراء الانتخابات البرلمانية التى فاز فيها يوسف، مؤكدًا أنه يملك عشرات الصور الفاضحة والفيديوهات الخاصة به، ومطالبًا إياه بمواجهته والرد عليه، وهو ما أثار ضجة إعلامية شديدة ضده أحالته بعدها نقابة الصحفيين إلى مجلس التأديب، فاضطر إلى الخروج للاعتذار والحديث عن صداقة تربطه بخالد يوسف!!

وفى أكتوبر الماضى بث “موسى” مقطع فيديو من لعبة “البلاى ستيشن” الشهيرة “أباتشى أسيلوت”، باعتبارها الضربات الجوية الروسية ضد داعش فى سوريا، قائلًا: “روسيا بدأت الضرب الحقيقى فى سوريا، أمريكا كانت بتلعب مع الإرهابيين إنما روسيا “ما بتهزرش”.. وأثارت هذه السقطة سخرية متابعيه وخصوصا السوريين منهم بينما لم يعتذر عنها فى أول ظهور له بعدها.

كما قدم معلومات مغلوطة عن اعتصام أمناء الشرطة بمحافظة الشرقية، معتبرا أنه يخدم أهداف تنظيم الإخوان، ومؤكدا أن راتب أمين الشرطة يصل إلى أربعة آلاف جنيه شهريا، وحرض ضد محافظة الشرقية بأكملها واصفا إياها بـ”منبع الإرهاب”، مطالبا بتفتيش منازلها وهو ما أثار غضب الأهالى ودفعهم إلى تقديم بلاغات ضده لم تحرك ساكنا كغيرها.

أما تحريض “موسى” المستمر ضد المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات الصادر بحقه قرار مشكوك فى دستوريته بالعزل، فكان من أكثر المواقف التى اعتبرها سياسيون وقانونيون وحقوقيون، بل وإعلاميون، سقطة لن تمحوها السنين، ودليل قاطع على استمرار موسى فى عمله لصالح نظام مبارك والفاسدين الذين تكشفهم تقارير جنينة، كذلك ارتباط ظهور وزير العدل المُقال المستشار أحمد الزند ببرنامجه، الذى اعتاد موسى أن يستضيفه ويمنحه الوقت كاملا للحديث كما يشاء وفيما يشاء بتأييد منه وتأكيد على صحة كل كلمة يقولها، وهو ما لم يكن غريبًا معه أن يخرج عقب قرار رئيس الجمهورية، بعزل وزير العدل، للتعبير عن غضبه وعدم رضاه عن القرار، فيما يعد الموقف الوحيد الذى أبدى فيه موسى معارضته للنظام!

ورغم أن ما سبق ذكره ما هو إلا غيض من فيض، وأنه رغم أدلة ثبوت قاطعة بارتكاب موسى لأخطاء وانتهاكات وجرائم يعاقب عليها القانون، إلا أنه لا يزال يتمتع بحصانة من نوع خاص يصعب معها توقع خضوعه لتحقيق جاد فى واحد فقط من البلاغات المقدمة ضده.

 

 

*رسالة خطيرة من معهد واشنطن لـ السيسى

رصد معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، تداعيات القرار المصري بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، مسلطًا الضوء على الكيفية التي يتعاطى بها السيسي مع الملفات الكبرى للدولة المصرية.

وقال المعهد في تقرير حديث له، إن الطريقة التي أُعلِن بها الخبر وترتيبات زيارة ملك السعودية لمصر خلفت غضبًا شديدًا لدى قطاعات واسعة من المصريين كان بالإمكان تقليله، لو تمت معالجة الأمر من قبل الحكومة المصرية بكيفية أفضل من ذلك.

وتابع قائلاً: “كان بإمكانها أن تشرح الأمور للمصريين وتهيئهم نفسيًا، حتى تقلل من ردة فعلهم الغاضبة على هذا القرار، بل كان عليها ألا تدبر الأمر في الغرف المغلقة، وألا تهمش الشعب المصرى، وكأن هذه البلاد ليست بلاده، أو كأن هذا الشعب قاصر عن الإدراك”.

ووصف المعهد ما حدث بالقول إن “الجنرال عبد الفتاح السيسي يتعامل كرجل مخابرات يدير أموره بسرية، ويتكتم على كل خطواته”، قائلاً في رسالة ضمنية للنظام المصري “إن ما يصلح للعمل المخابراتي لا يصلح للعمل السياسي”.

إن الخطأ الأكبر الذي وقعت فيه الدولة المصرية هو أنها فضلاً عن السرية غير المبررة في التفاوض مع الجانب السعودي، تلكأت قبل أن تعلن للمصريين عن أسباب قبولها بتسليم الجزيرتين للمملكة، لكن حين كشفت الحكومة بالمستندات، كانت النتيجة صادمة، حيث لم ترق تلك المستندات، لأن تكون حتى مجرد قرائن، وفق تعبير معهد واشنطن.

 

 

*اعتقال طفلين بالفيوم بتهمة قلب نظام الحكم

قال محمود حسن، المحامي والحقوقي من محافظة الفيوم ، إن قوات الأمن قامت باعتقال طفلين عمرهما 14 عاما في منطقة حي دار الرماد أمس بعد خروج مظاهرة معارضة لاتفاق ترسيم الحدود بين مصر والسعودية تنازل بمقتضاه السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للرياض .

وأوضح حسن, أن الطفلين أدهم سعيد محمود، وعبد الرحمن سيد حسن يعملان في ورشة بتلك المنطقة، وخرجا منها لشراء طعام للعمال، ولكن أحد الضباط اشتبه بهما، وألقى القبض عليهما.

وأشار حسن إلي أن المنطقة شهدت مظاهرة خرج فيها مسيرة شبابية قبل القبض على الطفلين ولم تستمر أكثر من 10 دقائق وانتهت قبل وصول قوات الأمن، مشيرا إلى أن الشرطة نصبت كمينا لمدة ساعتين وقبضت على عدد كبير بشكل عشوائي منهم الطفلين، وطالب بالصف الثالث الإعدادي يدعي إبراهيم أشرف حامد

وأضاف أن النيابة اليوم وجهت لهم تهم الانتماء لجماعة الإخوان والدعوة لقلب نظام الحكم وقطع الطريق، وضرب أعيرة نارية لإرهاب المواطنين، وحيازة منشورات كتب عليها : “عواد باع أرضك، الأرض هي العرض”، معلقا “اليوم فوجئنا بمنشورات موضوعة كحرز للأطفال“.

وأكد أن النيابة قررت حجز الأطفال لحين ورود تحريات الأمن الوطني داخل قسم أول الفيوم بالمخالفة لقانون الطفل الذي ينص على تسليم الأطفال لذويهم أو وضعهم في أحدي دور الرعاية.

 

 

 

*فورين آفيرز : كيف يستغل السيسي قضية الإرهاب لتحقيق مكاسب سياسية؟

في تقرير لمجلة «فورين آفيرز» الأمريكية للكاتبين أليسون مكمانوس وجيكوب جرين، تناول التقرير استراتيجية النظام المصري الحالية في التعامل مع الهجمات الإرهابية ومحاولة استغلال الأمر في تحقيق مكاسب سياسية، أو إقصاء المزيد من المعارضين، كما يشرح أثر تلك السياسة على المدى البعيد داخليًا وخارجيًا، ومستعينًا بقضية اغتيال النائب العام المصري كنموذج لهذه الاستراتيجية.

في السابع من مارس (آذار) الماضي، أعلن وزير الداخلية المصري عن أسماء المتهمين في قضية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات بعد تسعة أشهر من وقوع الاغتيال، حيث قامت الداخلية بنشر مقطع مصور يعرض اعترافات القتلة المزعومين المفترض انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين، بينما أكد هؤلاء أنهم تلقوا فترة تدريب لدى حركة حماس في غزة استعدادًا لتنفيذ الاغتيال في يونيو (حزيران) 2015 عن طريق سيارة مفخخة، قبل أن يتم إغلاق القضية عند هذه النقطة.

وبحسب التقرير، فقد تم الإشارة إلى الإخوان المسلمين وحركة حماس وإلى تورطهم في أعمال العنف والقتل في محاولة لحشد المزيد من الدعم للنظام، وتحويل الانتباه عن المشكلات الداخلية المتصاعدة. يرى التقرير أن استخدام تلك الطريقة أدت إلى فشل الأجهزة الأمنية المصرية في مواجهة التحديات الحقيقية التي عليهم مواجهتها.

كيف يفكر الجيل الجديد من جماعة الإخوان؟

يُرجِع التقرير بداية الموجة الحالية إلى يوليو (تموز) 2013، مع سقوط نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، حيث نُفِذت العديد من الأعمال الإرهابية في أنحاء البلاد منذ ذلك الحين، وخصوصًا في شمال سيناء، في الوقت الذي يوجه فيه عبد الفتاح السيسي أصابع الاتهام نحو جماعة الإخوان المسلمين فيما يتعلق بتنفيذ أعمال العنف، حيث أُلقى القبض على 12000 من أعضاء الجماعة بتهم تتعلق بالإرهاب منذ ذلك الوقت، في حين تم القبض على أعداد أخرى بتهم أقل، مثل حيازة مواد ومنشورات مناصرة للرئيس المعزول محمد مرسي.

يضيف التقرير أن أيدي الإخوان المسلمين ليست نظيفة بالكامل من أعمال العنف تلك، حيث أشار التقرير إلى وجود صراع داخل الجماعة بين كبار الجماعة وبين الجيل الجديد من صغار السن، والذين يقبلون استخدام منهج العنف بعكس قياداتهم، مما خلق بعض الانقسامات داخل الجماعة أنتجت عدة مجموعات مثل «العقاب الثوري» وغيرها من المجموعات التي نفذت عمليات بحق رجال الشرطة والقضاء وأهداف أخرى، والتي أدت لانتشار هذا الفكر الجديد بين القيادات الشابة للجماعة، في حين يؤكد التقرير أنه من الصعب حالياً تحديد الدور المباشر للجماعة في أنشطة هؤلاء.

يرى الكاتبان أن هذا الغموض حول الأمر جعل أمر تثبيت تهمة اغتيال بركات على الجماعة أمرًا هامًا للغاية، حيث أن رغبة السيسي في توجيه السرد نحو كون الإخوان المسلمين هي جماعة إرهابية، فإن ذلك الأمر يقتضي إثبات تبنيها لأنشطة إرهابية، في حين يعتقد الكاتبان أن التقرير الذي لم يتضمن سوى دقيقة واحدة حول تفاصيل ضلوع الإخوان المسلمين في عملية الاغتيال بدا سينمائيًا أكثر من كونه يعرض حقائق متعلقة بالأمر، حيث أن المقطع المصور هو جزء من سلسلة مقاطع أصدرتها الحكومة في السنوات الأخيرة في السياق ذاته، والتي تظهر عناصر من جماعة الإخوان المسلمين يعترفون بتلقي تدريبات في غزة والإعداد لعمليات، وأن ذلك يتم بتعليمات من قيادات كبرى داخل الجماعة، ربما من بينها مرسي ذاته.

حماس والنظام.. قصة لا تنتهي

يرى التقرير أن سبب الإشارة إلى ضلوع حماس في العمليات من قبل النظام له أسباب رئيسية، أولها هو الإشارة إلى إيصال فكرة وجود تهديد على البلاد من جهات خارجية، وهو الطرح الذي تتبناه الدولة منذ سنوات طويلة على اختلاف الأنظمة، وأشار التقرير إلى اتهام حبيب العدلي لمجموعة جيش الإسلامالتابعة لحركة حماس – بتفجير كنيسة في الاسكندرية، وهو ما سبق قيام ثورة 25 يناير بيوم واحد، والتي أسقطت النظام المصري بالكامل.

السبب الثاني بحسب التقرير أن تلك الاتهامات ربما قد سهلت من الحوار بين حماس والدولة المصرية، والذي ترغب القاهرة من خلاله إلى استعادة جزء من مكانتها في مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل. ففي الوقت الذي اتهم فيه وزير الداخلية في السابع من مارس (آذار) حركة حماس بالتخطيط وتنفيذ عملية اغتيال هشام بركات، وصل إلى القاهرة وفد من حركة حماس بعد أيام قليلة من تلك الاتهامات، حيث قدمت تلك المناقشات فرصة لإذابة الجليد الناتج من المواقف المختلفة بعد الإطاحة بنظام مرسي، والتي أضعفت دور القاهرة بقوة في محادثات القضية الفلسطينية، بعد أن نجح مرسي في تهدئة العنف في 2012 بين طرفي النزاع، إلا أن السيسي رفض العمل مع حماس خلال الصراع الذي نشب مع إسرائيل في 2014، مما قلل بشدة من الدور المصري في القضية.

بعد الحوار مع النظام المصري في القاهرة، قامت حماس بإزالة صور ولافتات مؤيدة للإخوان المسلمين من شوارع ومساجد غزة، في الوقت الذي دعت فيه قيادات الحركة مصر إلى إعادة فتح الحدود لوقف تدفق السلع عبر الأنفاق عن طريق السوق السوداء. ويرى الكاتبان أنها ربما قد تقوم حماس بمراجعة مواقفها تجاه جماعة الإخوان المسلمين إذا كان هذا الأمر يعني عودة مصر إلى طاولة المفاوضات، والذي يعني بالنسبة لهم أهدافًا بعيدة المدى.

ما هو مستقبل البلاد في ظل المنهج الحالي؟

على الرغم من أن حرص السيسي على توجيه اللوم لحماس في قضية اغتيال هشام بركات قد يمنح الدبلوماسية المصرية بعض النقاط الإيجابية، إلا أنه إذا كانت تلك الاتهامات باطلة فسيأتي ذلك الأمر على حساب التهديدات الحقيقية على الحدود المصرية. اعترفت حماس مؤخرًا بانضمام أعضاء من الذراع العسكري لها – كتائب القسام – لتنظيم ولاية سيناء (فرع تنظيم داعش في سيناء) دون علم القيادة السياسية في غزة. يرصد التقرير وجود علاقات قوية سابقًا بين كتائب القسام وبين الحركات التي تجمعت فيما بعد لتكوين تنظيم ولاية سيناء، وأن تلك بعض العلاقات ربما تكون مستمرة مع غزة حتى الآن. وفي الوقت الذي يتبنى فيه تنظيم ولاية سيناء فكر تنظيم داعش، يعتبر التنظيم بمثابة العدو اللدود لحركة حماس والعكس، إلا أن بعض التقارب اللحظي قد يحدث في أوقات معينة. لهذا السبب، يرى تقرير «فورين آفيرز» أنه ينبغي على مصر وحركة حماس العمل سويًا لوقف أي هجمات مستقبلية في مصر، وأن هذا الهدف يمكن تحقيقه من خلال تحقيق الشفافية بين الطرفين.

على النقيض، يرى الكاتبان أن اتهام السيسي لتنظيم الإخوان المسلمين بتنفيذ الهجمات الإرهابية يبدو ذا ضرر أكبر من نفعه، حيث يعتقدان أن منع الإرهاب الداخلي يتطلب تحقيقات ذات مصداقية حقيقية وتحقيقات قوية، وأن توجيه اللوم للإخوان في مقتل هشام بركات دون دليل دامغ يقلل من مصداقية السيسي، وإن كان قد زاد من شعبيته ودعمه على المدى القصير، وأن الشعور بالظلم والتهميش لدى فئة معينة قد يقود في النهاية إلى تكوين جيل جديد من المتطرفين المسلحين كنتيجة لهذا الأمر.

وفي الوقت الذي تواجه فيه البلاد تهديدات كبرى على استقرارها، يستمر قطاع الأمن المصري في الاعتماد على الطريقة ذاتها بدلًا من إجراء تحقيقات جادة وحقيقية، ويختتم الكاتبان التقرير بأنه إذا كان هذا الأمر ناجحًا على المدى القصير، فإن العواقب المستقبلية قد تكون أليمة.

 

 

*#ارحل_ياعواد_كفايه_خراب.. هاشتاج يتصدر تويتر.. ومغردون: “مصر كبيرة عليك

دشن، نشطاء عبر موقع التدوين المُصغر “تويتر” هاشتاج تحت وسم #ارحل_ياعواد_كفايه_خراب.. للتنديد بـ”عبد الفتاح السيسي” بعد فشله في إدارة مصر، التي انهارت على يديه.  

الهاشتاج الجديد #ارحل_ياعواد_كفايه_خراب.. تصدر قائمة التريند المصري مساء اليوم الخميس، وشارك فيه عدد كبير من المغردين الذين تناولوا سلسلة فشل “السيسي” ومشاريعه الوهمية، التي أنفق عليها ثروات مصر

جدير بالذكر تظاهرات شعبية انطلقت يوم الأثنين الماضي تحت شعار “مصر مش للبيع” للتنديد بـ”عبد الفتاح السيسي”، الذي عقد عدة إتفاقيات مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أثناء زيارته مصر مؤخرًا، وكان ضمن اتفاقياته “ترسيم الحدود” بين البلدين وتنازل مصر عن جزيرتي “تيران والصنافير”، فيما أثار هذا الاتفاق عاصفة من الغضب وغليان داخل الشارع المصري، لأ السيسي باع الأرض للسعودية مقابل البحث عن دعمهم لشرعيته “الزائفة.

 

 

*جنح المعادى تقضى بالحبس سنة لجيهان الامام وشقيقها عمرو الامام

قضت محكمة جنح المعادى ، اليوم الخميس ، بالحبس سنة على كل من جيهان محمد اﻹمام وشقيقها عمرو محمد اﻹمام من رافضي الانقلاب بمركز ديرب نجم في محافظة الشرقية ، فى القضية رقم 5340 لسنة 2016 جنح المعادى .

كانت قوات أمن الانقلاب أخفت الشيخ عمرو الإمام قسريا لأكثر من 50 يوما ، وظهر بعدها في سجن طرة ، كما قامت باعتقال شقيقته جيهان الإمام أثناء زيارتها له في السجن .

 

 

*6 آلاف جنيه زيادة في رواتب القضاة!

في واقعة مثيرة للسخرية والأسى، كشفت مصادر قضائية مطلعة عن صدور قرار سري” من مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل بحكومة الانقلاب، يوم السبت الماضي، يقضي بزيادة الرواتب الأساسية للقضاة ووكلاء ومساعدي النيابة العامة؛ وذلك من أجل مساواتهم بالدرجات الموازية لهم في جهات أخرى، رغم الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تمر بها البلاد.

وكشفت مصادر قضائية مطلعة عن أن تلك الزيادة تتراوح ما بين 5 آلاف و7 آلاف جنيه شهريا، مؤكدة أنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها وزارة العدل بزيادة رواتب القضاة، خاصة بعد الانقلاب العسكري في 3 تموز/ يوليو 2013.

وأوضحت المصادر القضائية المطلعة ذاتها أن رواتب القضاة بشكل عام كانت تتراوح قبل تلك الزيادة الأخيرة ما بين 16 ألف جنيه شهريا بالنسبة لأدنى درجة في الرواتب، وهم وكلاء النيابة، و45 ألفا بالنسبة لرؤساء محاكم الاستئناف، هذا بخلاف المكافآت الشهرية التي يتقاضونها، والتي تترواح بين 5 آلاف و10 آلاف جنيه شهريا.

 

 

*تركيا: مصر دولة “هشة” تحت قيادة “السيسي

نقلت صحيفة ديلي صباح التركية عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله إن العالم العربي وأفريقيا وفلسطين يحتاجون لأن تكون مصر مركزا قويا في المنطقة، وإنها في حالة “هشة جدا” تحت إدارة عبد الفتاح السيسي.

وذكرت الصحيفة أن جاويش أوغلو، قال في تصريحات أدلي بها يوم الإثنين الماضي في أبوظبي لصحفيين رافقوه في زيارة إلى الامارات، أن “مصر اليوم ليست قوية وغير مفيدة لأحد. فهي هشة جدا ومن الممكن أن تنهار في غياب الدعم الإقليمي لها من دول أخرى، ونحن لا نريد لها هذا المصير.

اضاف: شعب مصر هم إخواننا. نحن نعلم أهمية مصر، ولكن الصورة اليوم لا تعزز هذا”.

وقال جاويش أوغلو إن تركيا ساندت الإخوان المسلمين في مصر من حيث المبدأ وأكد أن مصر ستدعم أي طرف منتخب ديمقراطيا في مصر.

وأضاف أن “الأنظمة السياسية قد تختلف من دولة إلى أخرى لكن لم تكن لدينا أي نية لتصدير نظامنا على الإطلاق. لكن كدولة عانت من الانقلابات العسكرية والغرب والمجالس العسكرية… فنحن ندعم الحكومات المنتخبة ديمقراطيا. وكنا سندعم كل الأطراف المنتخبة في مصر وليس فقط الإخوان المسلمين.”

وقال إنه يوجد “اعتقاد خاطئ” بأن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا يدعم جماعة الإخوان المسلمين لاشتراكهما في “نفس القيم الأيديولوجية”.

وأشار إلى أن العلاقة بين تركيا وتونس هي دليل على أن هذا الاعتقاد خاطيء.

وأضاف أنه “في تونس صعد الإخوان المسلمون إلى الحكم عقب ثورات الربيع العربي وكانت تجمعنا بهم علاقات جيدة.. وعقب ذلك خسروا في الانتخابات وشكلت أحزاب أخرى الحكومة التونسية ورغم ذلك مازال لدينا علاقات جيدة مع تونس”.

وقال جاويش أوغلو إنه على الرغم من انتقاد تركيا لإدارة السيسي في الماضي “إلا أن أنقرة لم تعمل ضد مصر في المحافل الدولية ولم تفرض أي عقوبات اقتصادية من شأنها أن تؤثر سلبا على حياة المصريين. وهذه علامات توضح أننا نقدر مصر والمصريين”.

وعن إمكانية تطبيع العلاقات بين مصر وتركيا، قال “العلاقات بين البلدين لن تستمر على هذا المنوال إلى الأبد ولا ينبغي لها ذلك”، مشددا على أن تركيا “لن تتراجع عن موقفها وتتخلى عن مبادئها لاستعادة العلاقات.. في الواقع لقد عبرنا عن أفكارنا للتوصل لحل. ولم نغلق الباب”.

وأضاف أنه يتعين على مصر اتخاذ خطوات بعينها، “وهذا ليس تدخلا في الشؤون الداخلية (المصرية). توجد مشكلة ونحن نتبادل الآراء للتغلب عليها باعتبار أن المصريين أخوة لنا”.  

 

 

*«1277» حالة اعتقال منذ 15 أبريل

قالت جبهة “الدفاع عن متظاهري مصر”، إن عدد من تم إلقاء القبض عليهم أو استوقفوا، خلال الفترة من 15 حتى صباح 28 أبريل 2016، بلغوا نحو 1277 حالة، وذلك على خلفية احتجاجات اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، ونقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وأضافت الجبهة- في تقرير لها اليوم الخميس- أن حالات القبض وقعت في 22 محافظة عبر 91 دائرة قسم شرطة، منها 577 واقعة قبض وتوجيه اتهامات وعرض على النيابة، بينما وقعت 619 حالة استيقاف ثم أطلق سراحهم، بينما لا تزال 81 حالة لا يُعرف موقفها القانوني حتى الآن، في إشارة إلى اختطافهم من جانب الشرطة وإخفائهم قسريا.

وأوضح التقرير أن 25 أبريل الجاري كان أكثر الأيام التي شهدت تلك الوقائع، بإجمالي 711 حالة، يليه يوم 15 أبريل “جمعة الأرض” بعدد 387 حالة، ثم 22 أبريل بـ87 حالة، ويوم 24 أبريل بعدد 37 حالة.

 

 

*الطبيب “صلاح جلال” يروي تفاصيل الانتهاكات التي يتعرض لها طيلة 14 شهر في رسالة من محبسه

تسربت رسالة من الطبيب “صلاح جلال” المعتقل في سجن طره بالقاهرة، كشف خلالها الانتهاكات التي تعرض لها مدة اعتقاله التي بلغت 14 شهرا حتى الآن.

نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيم

صلاح احمد متولي جلال .. هذا هو إسمي .. كنت أعمل كطبيب انف وأذن وحنجرة قبل أن يقوم أمن الدولة بفصلي من جهة عملي .. قاموا بإصابتي إصابات مباشرة بطلق ناري في الصدر والذراع الأيسر والأيمن.

قاموا باقتحام منزلي وتحطيم محتوياته وجدرانه الكائنة في ثلاث شقق، كما قاموا بتهجير أهلي خارج محاقظة الغربية 3 سنوات حتى الآن .. قامو بتلفيق 30 قضية لي .. منهم 8 قضايا عسكرية .. أمام محكمة جنايات عسكرية الإسكندرية.. و21 قضية ما بين جنحة وجناية أمام دوائر طنطا .. وقضية عسكرية أمام محكمة جنايات عسكرية القاهرة.

قاموا بالقبض عليّ بتاريخ 20/ 2/ 2015 من دخل قطار “الإسكندرية القاهرةوكان برفقتي زوجتي وقاموا باصطحابها معي إلى مقر أمن الدولة بالقاهرة لاظوغلي” .. حاولوا الاعتداء عليها أمام عيني.. كما تعرضت أنا وهي ووليدي للقتل على يديهم، حيث كانت حاملا في حذيفة في الشهر الرابع.

تعرضت للتعذيب في 5 أماكن احتجاز 1- مكتب تابع لوزارة الداخلية بمحطة سكك حديد مصر “محطة رمسيس” ، 2- مقر أمن الدولة بالقاهرة “لاظوغلي” ، 3- مقر أمن الدولة بطنطا، 4- مركز شرطة طنطا ، 5- مقر قوات الأمن الكائن بجوار محطة سكك حديد طنطا.

قاموا بإصابتي بكسر بالفقرات القطنية الرابعة والخامسة وعظام الحوض .. أنا الآن أسير فراشي منذ عام وثلاث أشهر داخل سجون الظالمين .. اتعرض للموت البطيئ .. لم يراعوا حالتي الصحية .. وبالرغم من تدهور حالتي .. قاموا بنقلي منذ ايام لحضور المحاكمة العسكرية بالحي العاشر بالقاهرة، وبالرغم من نقلي بسيارة إسعاف إلا إنني تعرضت لانتكاسة حادة كادت تودي بحياتي ، لازلت أعاني آثارها حتى الآن .. تعرضت للاغماء ولا زالت حالتي تسوء .. كم تمنيت ان أحاكم في محاكم مصرية.. أحاكم بلا دليل ولا بينية ولا قرينة سوى تحريات الأمن الوطني، أمن الدولة سابقا .. أشعر أنني غريب في وطني .. يقينا ليست فقط تيران وصنافير خارج السيادة المصرية.. بل أصبحت مصر كلها “وطني العزيزخارج السيادة المصرية.

حسبي الله ونعم الوكيل..

ابن مصر البار دائما / صلاح أحمد متولي جلال

من داخل مستشفى سجن ليمان طره

26أبريل 2016 م

 

 

*ارتفاع أسعار رحلات الحج والعمرة

ارتفعت أسعار الحج والعمرة، خلال الأيام الماضية، بنسب متفاوتة أرجعها البعض لارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه بعد وصوله إلى 11 جنيه مصريًا، إلا أن البعض الآخر أرجع الزيادة إلى سياسة وزير الانقلاب الجديد في التعامل مع شركات السياحة.

وقال باسل السيسي، رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، في تصريحات صحفية، إن أسعار برامج العمرة شهدت زيادة منذ بداية الموسم وصلت إلى 20%، موضحًا أن أسعار العمرة كانت تبدأ الموسم الماضي من 4 آلاف بينما بلغت حاليا 4.500 جنيه، كاشفا عن مشكلة ستواجه موسم العمرة الفترة المقبلة في ظل تواصل ارتفاع سعر ” الريال” والمتعلقة ببدء تحصيل مبلغ “87” ريالا سعوديا من كل مسافر “قادم أو مغادر” على الرحلات الدولية بمطارات المملكة نهاية مارس الجاري.

 

*الحزب الوطني “المنحل” يحكم 52 بالمئة من لجان برلمان السيسي

أكدت صحيفة “الفجر” الورقية الأسبوعية، الصادرة الخميس، أن “الحزب الوطني”، الذي كان يرأسه الرئيس المخلوع حسني مبارك، وحكم القضاء بحله بعد ثورة 25 يناير 2011، بات يحكم 52% من لجان مجلس نواب ما بعد الانقلاب، موردة أسماء قياداته، الذين فازوا بنسبة 52% بالفعل من اللجان النوعية بالبرلمان الحالي.

وفي البداية قالت الصحيفة إن اسم البرلمان قد تغير من مجلس الشعب إلى مجلس النواب، لكن لا تزال الوجوه المهيمنة على زمام الأمور تحت القبة، واحدة، وهو ما ظهر بشكل قوي في انتخابات اللجان النوعية التي أسفرت، خلال الأيام الأخيرة، عن فوز قيادات الحزب الوطني المنحل برئاسة 13 لجنة من أصل 25، بما يعادل 52% من إجمالي عدد  اللجان النوعية.

ووصل الأمر – وفق الصحيفة – إلى حد وراثة بعض رجال الأعمال من النواب مقاعد آبائهم في هذه اللجان، وهو ما ظهر في لجنة الصناعة التي فاز بها رجل الأعمال محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات بالتزكية، بعد أن أفسح له ائتلاف “دعم مصر” (ظهير السيسي في المجلس)، الطريق للفوز بالمنصب، وهي اللجنة ذاتها التي كان يرأسها والده زكي السويدي، في أثناء حكم الحزب الوطني المنحل.

وتكرر الأمر نفسه في لجنة الإسكان التي كان يترأسها نائب الحزب الوطني الراحل، محمد محمود، رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إذ فاز برئاستها نجله معتز، القيادي السابق بالوطني المنحل، والمفارقة هنا أن “معتز” كان ينوي في البداية منافسة محمد السويدي على رئاسة لجنة الصناعة، لكن بعد التربيطات الانتخابية تركت معتز الصناعة ينافس على لجنة الإسكان، بحسب “الفجر“.

وفي اللجنة الاقتصادية فاز علي المصيلحي، وزير التضامن السابق، في عهد مبارك، والنائب السابق أيضا عن الحزب الوطني المنحل، الذي تزخر سيرته الذاتية بالعديد من الخبرات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لكنها في الوقت نفسه بعيدة إلى حد كبير عن مجال الاقتصاد، ومن بينها تعيينه كبير مستشاري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتوليه رئاسة مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري حتى كانون الأول/ ديسمبر 2005، إلى أن وصل لمنصب وزير التضامن الاجتماعي عام 2005.

أما رئيس لجنة الشؤون العربية سعد الجمال، الذي واجه حربا من قبل النائب عبد الرحيم علي الذي انسحب من الانتخابات نتيجة ما سماه بيعة دعم مصر” للجمال، فيعد أحد أبرز رجال الحزب الوطني المنحل، في برلماني 2000 و2005، إذ أسهمت خبراته السابقة كأحد رجال الأمن، وتدرجه في المناصب إلى أن أصبح مساعدا لوزير الداخلية، في الفوز بمنصب وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، في 2000، وفي برلمان 2005 فاز برئاسة لجنة الشؤون العربية.

أما جبالي المراغي رئيس لجنة القوى العاملة، الذي أهله منصبه كرئيس لاتحاد العمال لهذا المنصب، بعد دعم “ائتلاف دعم” مصر له، فهو أحد الوجوه البارزة للحزب الوطني المنحل.

أما رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى النائب همام العادلي، الذي فاز بالتزكية، فهو محام بالنقض، وكان أيضا أحد رموز حزب الرئيس المخلوع حسني مبارك في مركز المراغة بسوهاج.

أما رجل الأعمال محمد علي يوسف، الذي ترأس لجنة المشروعات الصغيرة، فكان نائبا عن الحزب الوطني المنحل في دورتي 2000 و2005، كما فاز في انتخابات برلمان 2010 الذي صدر حكم بحله عقب ثورة يناير، وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات “المهندسون المتحدون”، وشركة “هندركس” مصر لتغذية الحيوان، وعضو سابق بلجنتي الخطة والموازنة والتعليم.

وكان النائب طلعت السويدي رئيس لجنة الطاقة والمحسوب على حزب الوفد، أحد الرجال المقربين من جمال مبارك بالحزب الوطني المنحل، إذ كان عضوا بارزا في أمانة السياسات بالحزب، ونائبا سابقا عن الوطني المنحل، بدائرة ديرب نجم بمحافظة الشرقية. ويترأس السويدي شركة السويدي للكابلات.

كما كان هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة عن حزب “المصريين الأحرار”، أحد نواب الحزب الوطني المنحل، وتنقل بعد الثورة بين حزبي الحرية والمصريين الأحرار، واسمه بالكامل عبد النبي محمد عبد النبي، وشهرته هشام الشعيني، ودرس في كليه الشرطة، وهو ابن النائب الراحل محمد عبد النبي السمان.

وقالت الصحيفة إن المدهش في نتائج اللجان النوعية كان هو فوز النائب عبد الهادي القصبي برئاسة لجنة التضامن، برغم أنه يتولى منصب شيخ مشايخ الطرق الصوفية، وأغلب خبراته تتعلق بالطرق الصوفية التي يرأسها منذ نحو 6 سنوات، كما أنه قيادي سابق بالحزب الوطني المنحل، وعضو في مجلس الشورى السابق في أثناء حكم المخلوع مبارك في عام 2007.

وعلاوة على الأسماء السابقة، هناك سحر طلعت مصطفى رئيسة لجنة السياحة، التي فازت بالتزكية، والتي تُعد من أبرز قيادات الحزب الوطني المنحل في محافظة الإسكندرية، وشقيقة القيادي البارز بالحزب هشام طلعت مصطفى، عضو مجلس الشورى في عهد المخلوع مبارك، المحبوس 15 عاما على ذمة قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم.

أما محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب، فكان معينا بمجلس الشورى بقرار من المخلوع حسني مبارك، وكان قياديا بالحزب الوطني المنحل، إلا أنه تبرأ بعد الثورة من نظام مبارك البائد.

أما مي البطران، رئيسة لجنة الاتصالات، فنجلة محمد البطران القيادي في الحزب الوطني المنحل، عضو مجلس الشعب في المنيا، كما أن الدكتور مجدي مرشد، رئيس لجنة الصحة كان أحد كوادر الحزب الوطني المنحل السابقين، وعضوا بالمجلس المحلي لمحافظة الشرقية، بحسب الصحيفة.

 

 

*مركز أبحاث إسرائيلي: الغضب المصري ضد السيسي قد يشتعل في أي لحظة

سوف تكون هناك عواقب وخيمة لقرار السيسي تسليم جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر للمملكة العربية السعودية، وفق ما قاله مركز بحثي إسرائيلي تابع للحكومة أمس.
وقال مركز القدس للشؤون العامة، الذي يترأسه وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي، دوري جولد: “هناك إشارات لوجود حالة من السخط على قرار عبدالفتاح السيسي داخل الجيش المصري، الذي يعتبر رأس حربة النظام“.

وقال المركز إن السيسي يحاول “التأكيد على ولاء الجيش من خلال منح الجيش مزيدا من الاحتكارات وتوسيع صلاحياته مما كان له تأثير مباشر على الاقتصاد المصري“.

وأشار التقرير أن “الغضب قد اجتاح قطاعات عريضة من الشعب المصري، كانت مؤيدة للسيسي بشدة”، بعد التنازل عن الجزيرتين.

 

 

*السيسي يتجاهل قتلى ليبيا وعلاوة العمال.. وعمال ساخطون

تجاهل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في خطابه الخميس، بمناسبة عيد العمال، الإشارة إلى العمال المصريين الذين تعرضوا للقتل في ليبيا، وبلغ عددهم زهاء الثلاثين، كما تجاهل الإشارة إلى منح العمال علاوة ينتظرونها كل عام في هذه المناسبة، التي مارس معها السيسي عادته في تبكيرها ثلاثة أيام، إذ تحل الأحد.

واكتفى السيسي بكلمات مبهمة قال فيها: “أؤكد على الالتزام والاهتمام الذي توليه الدولة المصرية لصون حياة وكرامة المواطنين المصريين،  سواء المقيمين على أرض الوطن، أو في الخارج.. اتخذت الدولة كافة التدابير الأمنية والقانونية اللازمة لحمايتهم، والدفاع عن أرواحهم وحقوقهم”، وفق قوله.

لا علاوة

ارتبط الاحتفال بذكرى يوم العمال في مصر، بقيام رئيس الجمهورية، بإلقاء خطاب للشعب المصري، يتضمن مناشدات مالية، كقول مواطن للرئيس المخلوع حسني مبارك: “العلاوة ياريس”، وبالنسبة للسيسي في عامي 2015، و2016، قيل له في احتفالات العامين: “بنحبك يا سيسي
ولم يشر السيسي إلى أي علاوة، وإنما قال إنه سيدعم صندوق الطوارئ المخصص للعاملين بمائة مليون جنيه من صندوق “تحيا مصر”، لأنه يقوم بدور كبير في مساعدة العمال والعاملين أثناء الظروف الصعبة، على حد قوله.

وقال: “أجدد تكليفي للحكومة بأهمية منح الأولوية لتلبية احتياجات المواطنين، وأشدد على ضرورة مكافحة الفساد والغلاء والعمل على ضبط الأسعار، ودراسة هامش الربح الذي يتخطى أحيانا بشكل مبالغ فيه القيمة الحقيقية التي تم شراء أو استيراد السلع بها“.

وأضاف: “أنوه إلى ضرورة دعم دور جهاز حماية المستهلك وأجهزة الرقابة على الأغذية والأدوية بما يحقق صالح المواطنين خاصة محدودي الدخل والفئات الأولى بالرعاية“.

وأردف: “أؤكد أهمية دعم صندوق الطوارئ من أجل مساعدة العاملين في القطاعات التي تواجه ظروفا صعبة مثل قطاع السياحة.. وأعتزم دعم صندوق الطوارئ بتخصيص مائة مليون جنيه من صندوق “تحيا مصر”، وفق وصفه.

حبيتك من قبل ما أشوفك

وكعادته في خطاباته، وعلى شاكلة الخطاب الذي ألقاه في العام الماضي، تم الحرص على إظهار جوانب تعاطف جماهيري مع السيسي.

وعلى الرغم من أن عمال مصر الحقيقيين، لم يكونوا ممثلين في لقاء السيسي، وإنما حضرته قيادات عمالية، على طريقة نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، بحشر المصفقين والمؤيدين.
إلا أن إحداهن، قامت لتقول ، في ختام خطاب السيسي، بعد أن قاطعته، “حبيتك من قبل ما أشوفك.. ربنا ينصرك ويحفظك لمصر ياريس”؛ ليرد عليها: “ربنا ينصرنا ويحفظنا جميعا”. واختتم السيسي خطابه مكررا ثلاث مرات كالمعتاد: “تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر“.

وهتف عامل، ينتظر التكريم هو يوسف على محمد، خلال الكلمة، قائلا: “ياريس عاوز أسلم عليك”، مؤكدا أنه لم يشعر بنفسه خلال خطاب السيسي، وتلهفه لمصافحته.

وقال يوسف، لاحقا في تصريحات صحفية، إنه بمجرد أن سمح له السيسي، قام بمصافحته، وتقبيل رأسه: “حسيت إنه أبويا.. وأبونا كلنا“.

حداد العمال في يومهم

في المقابل، قررت تنسيقية “تضامن” العمالية – في بيان أصدرته – إعلان يوم عيد العمال في الأول من مايو المقبل (الأحد)، يوم حداد للعمال المصريين، تعبيرا عن حقيقة أوضاعهم خلال هذا العام، وتنديدا بالهجوم المستمر لتحالف الحكومة وأصحاب الأعمال عليهم، وبالتعاون مع الاتحاد الحكومي المعادي للعمال.

وأشارت التنسيقية – في بيان أصدرته – إلى اتفاق عدد من القيادات العمالية المستقلة، على عدم وجود أسباب تدفع العمال المصريين للاحتفال في يوم عيد العمال، مؤكدة أن العيد يأتي هذا العام في ظل التدهور المستمر لحقوق كل من يعمل بأجر.

وكشفت التنسيقية (المكونة من 36 اتحادا ونقابة)، أن الاجتماع الذي دعت له مع عدد أوسع من القيادات العمالية المستقلة، والمنحازة لمطالب وهموم أعضائها، إلى مسمى يوم حداد “الطبقة العاملة المصرية”، وتنظيم وقفة الحداد في الأول من مايو المقبل، يأتي تعبيرا عما تعيشه الطبقة، وتنديدا بما تقوم به الحكومة المصرية من هجوم، وعداء على العمال المصريين، على حد تعبيرها.

واتهمت التنسيقية الحكومة بأنها “ما زلت مستمرة في محاولاتها لإصدار تشريعات تنتقص من حقوق العمال، وتعمل على إهدار حقوقهم، في تحد واضح لمطالب العمال، ولنصوص الدستور، والاتفاقيات الدولية“.

وتابعت أن الحكومة ما زالت أيضا تحاول العمل على إصدار قانون للعاملين بالدولة ينتقص من حقوقهم، ويستهدف تشريد الملايين من الموظفين المصريين، ويدعم من تفشي الوساطة، والمحسوبية.

وحذرت من أن الدولة توسعت في هجومها على التنظيمات النقابية المستقلة، حيث كشفت قرارات عدد من وزرائها عن فجاجة عداء الدولة لتلك التنظيمات، ناهيك عن ما تكشفه مسودة مشروع قانون التنظيم النقابي، المقدم من الحكومة عن مدى هذا العداء، ومخالفته الواضحة لحق الحريات النقابية، ومخالفتها ليس فقط لنصوص مواد الحق في التنظيم النقابي في المعاهدات والمواثيق الدولية، لكن أيضا لمخالفته الواضحة للحريات النقابية وفقا للدستور المصري“.

وأشار البيان إلى أن مشروع وزارة القوى العاملة لقانون القطاع الخاص المزمع تقديمه لمجلس النواب، يظهر مدى عداء الدولة للعمال المصريين، وانحيازها الواضح لأصحاب العمل، على حساب حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة المصرية، وهو الأمر الذي تكشفه أيضا مشاريع الحكومة لقوانين أخرى كقانون التأمين الصحي وقانون المعاشات والتأمينات، المقترحين من الحكومة لإقرارهما بمجلس النواب، اللذين يفتقدان الفلسفة التي تفرض ضرورة الحفاظ، والحماية لحقوق الأطراف الأكثر ضعفا“.

فض اعتصام أصحاب المعاشات

وفي إطار جهود الحكومة لتلافي أي احتجاجات تعكر صفو المناسبة، أعلن رئيس لجنة التضامن الاجتماعي وشؤون الأسرة وذوي الإعاقة بمجلس النواب، عبد الهادي القصبي، التوصل إلى اتفاق مع أصحاب المعاشات لفض اعتصامهم الذي بدأ منذ يومين بمقر حزب التجمع.

وقال القصبي – في تصريحات صحفية، الخميس – إن اللجنة بحثت قضية أصحاب المعاشات مع ممثلي وزارة التضامن، وإنه تم الاتفاق مع أصحاب المعاشات، على فض اعتصامهم على أن يكون هناك تواصل معهم من جانب اللجنة والوزارة.

وتابع أن مطالب أصحاب المعاشات معلنة للكافة ومعروفة، وأن لجنة التضامن الاجتماعي بالمجلس ستعقد اجتماعا معهم يحدد موعده لاحقا، للاستماع لهم، والوقوف بدقة على هذه القضية، ومطالبهم.
ونظم الاحتفال الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وحضره رئيس الوزراء شريف إسماعيل، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وعدلى منصور الرئيس المؤقت السابق بعد الانقلاب، رئيس المحكمة الدستورية العليا، والبابا تواضروس الثاني، ولفيف من الوزراء ورؤساء الوزراء السابقين، والقائم بأعمال محافظ القاهرة، وسفراء بعض الدول وكبار المسؤولين في الدولة وقيادات وزارة القوي العاملة، فضلا عن ما يزيد على ألف قيادة عمالية، تم حشرها من جميع المحافظات، وأغلبهم من فلول الحزب الوطني المنحل.

 

 

السيسي يبيع بنوك مصر وممتلكات الشعب. . الجمعة 22 يناير. . الثورة في الميدان

ابنة معتقلالسيسي يبيع بنوك مصر وممتلكات الشعب. . الجمعة 22 يناير. . الثورة في الميدان

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*نشطاء ساخرون: دار الإفتاء تعلن الأحد 24 يناير هو المتمم لشهر يناير

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تسخر من إطلاق دار الإفتاء المصرية لفتاوى تخدم نظام السيسي الانقلابي، وتحرم الخروج عليه أو التظاهر في الذكرى الخامسة للثورة في 25 يناير الحالي.

وتظهر الصورة دار الإفتاء المصرية وعبارة مدونة تحتها تقول: “تعلن دار الإفتاء المصرية أن الأحد 24 يناير هو المتمم لشهر يناير الجاري وأن الإثنين هو أول أيام شهر فبراير المبارك“.

وأصاب الرعب أركان الانقلاب من حلول الذكرى الخامسة للثورة، ومن دعوات الخروج والاحتشاد في الميادين في يوم 25 يناير القادم في بداية موجة ثورية لإسقاط الانقلاب.

يذكر أن دار الإفتاء المصري أصبحت منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 أداة في يد العسكر يتلاعبون بها كيفما شاءوا، فتحرم الخروج عليهم وتحل لهم ما يريدون.

 

 

*إعتقال 6 أشخاص بقنا بتهمة التحريض على التظاهر في ذكرى الثورة

اعتقلت أجهزة الانقلاب  الامنية بقنا، بالتعاون مع جهاز الأمن الوطنى، اليوم الجمعة،  6 أشخاص، بتهمة تحريض المواطنين للخروج فى مظاهرات بالتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير.

تلقى اللواء صلاح الدين حسان ، مدير أمن قنا، إخطارا يفيد بشن حملات أمنية مكثفة لضبط مثيرى الشغب والمنتمين لجماعات إرهابية، ونجحت في القبض على كل من محمد..ج . ر، مهندس، و أحمد. ع .م، سائق، و محمد .ع . م موظف بمصنع أسمنت قنا، ومحمد. ر. س مدير عام بالأوقاف، وأيمن ح م ، مدرس، و عماد .ع  .ح ، عامل.

وتحرر محضر بالواقعة،  وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.

 

 

*ذكرى 25 يناير.. حضرت مسببات الثورة بمصر فماذا عن الآليات؟

ينظر مراقبون ومحللون إلى الأوضاع في مصر على أنها حبلى بالأزمات والمشكلات التي توفر أرضية خصبة لاندلاع ثورة على غرار ثورة 25 يناير.

إلا أن هناك من رهن نجاح الثورة بأمرين، أولهما اصطفاف قوى بين مكونات المعارضة بأحزابها وحركاتها وتياراتها المتباينة، وثانيهما، البعد عن أي صفقات سياسية في أعقاب أي حراك شعبي كبير لضمان عدم الالتفاف على مكتسباتها.

مسببات الثورة قائمة

وفي هذا السياق، يقول وزير العدل الأسبق، المستشار أحمد سليمان: “إن الأسباب التي دعت لقيام ثورة 25 يناير المجيدة باقية، بل زادت الأوضاع سوءا؛ فقد استشرى الفساد، وامتهن القانون، وصودرت الحريات”، مشددا على أن “كل مسببات الثورة ما زالت قائمة، وازدادت، وما تحقق من ثورة يناير، أُطيح به”، وفق تقديره.

لكنه رأى أنه ليس بالضروة أن تتكرر نتائج ثورة يناير 2011، بمجرد توفر الأسباب والدوافع، وزيادة، مضيفا: “هناك عوامل لا يمكن التحكم بها، خاصة عندما يتعلق الأمر بمصير الشعوب، ودعني أقول أن المشيئة الإلهية تتجاوز كل الضروريات، والحتميات التي قد تستلزمها تلك المرحلة“.

ولفت إلى أن هناك متغيرات سعى النظام إلى خلقها من أجل إثقال أي حراك شعبي، وإفشاله، “من خلال ما شرعه لنفسه من قوانين تتيح له استخدام القوة المفرطة، تحت مبررات الأمني القومي”، مشيرا إلى أن “الأسلوب الأمني لن يحقق الاستقرار، والقوانين لا تمنح شرعية تجاوزها، ولا تمنح حصانة مطلقة لأحد”، كما قال.

المواءمات والثورة

أما عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية، مصطفى البدري، فاعتبر أن أي نظام قمعي يحمل عوامل انهياره، وأن رياح التغيير في مصر قادمة لا محالة.

وقال: “هناك نية لدى فئة من الشعب لإحداث تحول في الذكرى الخامسة لثورة يناير، وما سيحدث سيؤثر على النظام، وقد تجبره على صنع انقلاب داخلي، إذا نزلت حشود كبيرة إلى الميادين”، وفق تقديره.

ورأى أنه في حال خرجت حشود وسيطرت عليها قوات الأمن فسيكون حراكا ضمن الحركات المتتابعة التي ستؤتي ثمارها ولو بعد حين، واشترط أن “ينأى أي حراك شعبي عن تأطير الجماعات الكبيرة التي اعتادت المواءمات والحسابات التي لا تعرفها الثورات، وبالتالي عندما تخرج الثورة من هذا الإطار يمكن أن تحقق أهدافها“.

وقال إن “الجبهة السلفية لا تشذّ عن أي حراك عام، وهي وترفع شعار الثورة نفسه، وحريصة على إظهار الهوية كعادتها، ولكنها في الوقت نفسه لن تدعو لشيء غريب، يخالف المسار العام لأي حراك ثوري”، مشددا على أن التوجه العام الآن هو الانتقال من مرحلة الصمود للمدافعة، والمقاومة“.

 

الاصطفاف قبل الأسباب

بدوره، يرى المحلل السياسي، أسامة الهتيمي، “أن أهم سبب في اندلاع ثورة يناير 2011 وجود حالة من الاصطفاف بين المكونات السياسية للمعارضة آنذاك”، مضيفا لـ”عربي21” أن “الجميع كانوا متفقين على التغيير“.

واعتبر أن هذا الشرط لا يتوافر في الوقت الحالي، “فغياب التوافق بين المكونات السياسية، وكثرة الاختلافات، وحالة التشكيك ما بين كل طرف وآخر، سواء من الليبراليين أو الإسلاميين أو الاشتراكيين، لا تساعد على التوقع بتجاوز أزمة عدم وجود اصطفاف حقيقي“.

وقال إن “تردي الوضع السياسي والاقتصادي يدفع لإحداث تغيير، وليس بالضروة ثورة”. وتابع: “في علم السياسة نبحث أو نتحدث عن ضرورة وجود تغيير، ولكن آليات وشكل هذا التغيير يختلف وفق الظرف الذي تعيشه البلاد”، لافتا إلى أن “الثورة لا يعلن عنها، وليس لها موعد، وهي وليدة لحظتها”، وفق قوله.

 

 

 

*قائد الأمن المركزى” محذرًا: مش هنسمح بـ”ثورة” أخرى

أكد اللواء مدحت المنشاوى، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، أن الأجهزة الأمنية بالوزارة أنهت كافة استعداداتها الأمنية لتأمين جميع ربوع البلاد فى ذكرى ثورة 25 يناير، والحرص على انتشار القوات الفعال فى كل الشوارع والميادين على مستوى الجمهورية، والتصدى الحاسم والفورى لأى محاولة من قبل عناصر تنظيم جماعة الإخوان لإثارة الشغب أو العنف بالبلاد .

وأضاف مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، فى تصريحات صحفية ، قبل ساعات قليلة من ذكرى ثورة 25 يناير، أن الأجهزة الأمنية مستعدة بالفعل ، وارتكزت الخطة على تكثيف الإجراءات الأمنية بالتنسيق مع القوات المسلحة بمحيط المنشآت الهامة والحيوية على مدار الـ24 ساعة .

وأشار اللواء مدحت المنشاوى، أن الأجهزة الأمنية عززت من تواجد القوات فى محيط المنشآت الشرطية وأقسام ومراكز الشرطة والسجون ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية، وفرض حرم آمن فى محيط تلك المنشآت، قائلاً “اللى هيحاول يتعدى على ممتلكات الدولة أو أقسام ومراكز الشرطة والسجون هنواجهه بالقانون.. والقانون هنا بيسمح للقوات بمواجهة مثل تلك الأعمال بإطلاق الرصاص عليه، لأننا مش هنسمح أبدًا أن اللى حصل قبل كده يحصل تانى .

 

 

*الثورة في الميدان” هاشتاج يشعل مواقع التواصل

قبل أيام من بدء فعاليات الذكرى الخامسة لثورة يناير اشتعل موقع “توتير” بهاشتاج “الثورة في الميدان” للحث على النزول والمشاركة في مظاهرات يناير التي ستنطلق الإثنين القادم في كل شوارع وميادين مصر.

وشارك في الهاشتاج العديد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي كما شارك فيه كذلك العديد من الصفحات المناهضة للانقلاب على مواقع التواصل.

ويشهد الشارع المصري حالة من الغضب تجاه تجاوزات قوات أمن الانقلاب بحق المواطنين، واستمرار سياسية القمع والعنف في الشارع على يد سلطات الانقلاب فضلا عن قتل واعتقال الآلاف.

وجاءت بعض المشاركات في الهاشتاج كالآتي:

هنا سامي ‏: راجعين للميادين 

حزب الحرية والعدالة : ميدان التحرير الان محاصر من قبل القوات المسلحة ….  #ثورتنا_وهنكملها 

شوشو ‏” تونس بدات الطريق .. ومصر معاها من جديد”

ربعاوية حمساوية : في ذكري الياسمين #تونس تشتعل من جديد حي الله أحرار تونس، وأحرار ، مصر في الطريق #ثورتنا_وهنكملها

قناة مكملين ‏: ثورتنا .. قامت ضد العسكر، وقادرين نكمل، و#الثورة_في_الميدان 

د. عاطف الحديدي ‏: مازالت 25 بوصلة الثوار #الثورة_في_الميدان 

Mervat_Abdelglel ‏: 10 تظاهرات حاشدة لأحرار بني سويف والفيوم

شهداء الحرية والكرامة.لن ننساكم .. #الثورة_في_الميدان

محمد عوض ‏: إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم

نور الهدي ‏: كل ٢٥يناير وحضرتك بخير فخامة الرئيس مرسي، كل ٢٥يناير وانت رمزا لثورة ووطن يابطل  .. #الثورة_في_الميدان

Eman ‏@1mr15  : 

تقفل حارة تقفل شارع 

صوت الحق طالع طالع

مسيرة نسائية صباح اليوم بمنطقة السيوف 

#ثورتنا_وهنكملها 

#الثورة_في_الميدان 

مالي سواك : يارب نصرك وفرجك لاهلنا بمصر ثورتنا، وهنكملها #الثورة_في_الميدان 

زهرة الربيع ‏: اللهم لاتمكن الظالمين واخزهم واخذلهم 

الثوره_في_الميدان و #يناير_من_جديد

 

 

*رسائل مؤثرة من أبناء المعتقلين للشعب المصري

بعث العديد من أبناء المعتقلين في سجون الانقلاب العسكري رسائل للشعب المصري للمشاركة في فعاليات الذكري الخامسة لثورة 25 يناير.

 وقال أبناء المعتقلين في رسالتهم: “احنا أبناء المعتقلين، رافضين الظلم ورافضين حكم العسكر، ونازلين نجيب حق جميع المعتقلين.. نازلين عشان نجيب حق الشهيد.. نازلين علشان ننقذ مصر.. انزل .. احشد .. شارك.. ثورة من جديد” .

 

 

*50 ألف معتقل يشاركون في مظاهرات “ثورتنا وهنكملها

شهدت مئات المسيرات والفعاليات الثورية التي خرجت على مدار اليوم الجمعة بمختلف محافظات الجمهورية حضورًا لافتًا للمعتقلين في سجون الانقلاب، من خلال اللافتات والهتافات التي رفعها الثوار.

وأكد الثوار خلال فعالياتهم إصرارهم على مواصلة طريق الثورة حتى إسقاط الانقلاب، والقصاص للشهداء، وإطلاق كل المعتقلين والمعتقلات من سجون الانقلاب، مشيرين إلى أنهم يستمدون صمودهم من صمود الرئيس محمد مرسي وكل الأحرار المعتقلين.  

ويأتي تصاعد الحراك الثوري، اليوم، تحديًا للانتشار المكثف من أمن وجيش الانقلاب بكل المحافظات، فضلاً عن تصاعد حملات المداهمة والاعتقالات في صفوف رافضي الانقلاب بمختلف مدن وقرى الجمهورية.

وتضم السجون والأقسام ومعسكرات الأمن نحو 50 ألف معتقل سياسي على خلفية رفضهم للانقلاب العسكري، اختلفت أعمارهم ومهنهم وتوجهاتهم السياسية، إلا أنهم اتفقوا على رفض الانقلاب العسكري أو التسليم بالوضع المتردي الذي تشهده مصر منذ يوم 3 يونيو 2013 حتى الآن.  

ويعاني المعتقلون في سجون الانقلاب من الانتهاكات الإجرامية التي تمارس ضدهم، بدءا بالتعذيب حتى الموت، والحبس الانفرادي، والحرمان من الأغطية والأدوية والملابس الشتوية، وصولاً إلى التصفية الجسدية، والإهمال الطبي حتى الموت.

 

 

*ممدوح حمزة: “حكومة السيسي” تبيع أملاك الشعب عن طريق البورصة

حذر المهندس ممدوح حمزة، الناشط السياسي المؤيد للانقلاب العسكري، من قيام الحكومة ببيع ممتلكات الشعب، وذلك من خلال تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”.

وقال “حمزة” فى تغريدته: “احذروا يا مصريين الحكومة بموافقة الرئاسة بتبيع أملاك الشعب عن طريق البورصة يعني خصخصة مستخبية وسبق بيع شركه بسكو مصرمباشرة”.

وكان محافظ المركزي المصري طارق عامر قد أعلن أمس الأول أن “المركزي” يدرس طرح بنكين حكوميين في البورصة لزيادة رأس مالهما، ليس من بينهما البنك الأهلي المصري وبنك مصر.

وأبدى العديد من المحللين تخوفهم من الطرح في التوقيت الجاري”.

وقال محمد فؤاد، المدير التنفيذي لشركة جلوبال كابيتال للأوراق المالية، موضحًا أن طروحات الحكومة على وجه التحديد، والتي تأتي في إطار برنامج الخصخصة “يجب أن تكون في أوقات جيدة حتى لا يشوبها شبهة إهدار مال عام، أو التفريط فيه، في ظل احتمالية طرح هذه الأصول بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية نظرا لسوء التوقيت”.

منصف مرسي محلل قطاع البنوك بسي آي كابيتال يتفق مع فؤاد أيضًا، مشيرًا إلى أن الوقت الراهن يشهد تباطؤًا في النمو على المستوى العالمي، كما أن تراجع النفط سيؤثر سلبا في قرارات المستثمرين.

ويرى فؤاد أنه كان من الأفضل أن يأتي هذا الإعلان من خلال المختصين بالإعلان عن طرح أصول الدولة للبيع، وهو أشرف سالمان، وزير الاستثمار، أو المختص بالطروحات في البورصة، قاصدا رئيس البورصة محمد عمران، وليس من خلال محافظ البنك المركزي. 

وكانت آخر عملية بيع بنوك تابعة للدولة تمت في عهد المخلوع مبارك عام 2006، ببيع 80% من بنك الإسكندرية لمجموعة سان باولو الإيطالية، بإجمالى قيمة 1.612 مليار دولار، بعد أن شهدت عملية البيع منافسة بين 13 بنكا تقدمت للشراء وتمت تصفيتها إلى 6 بنوك، وهي القضية التي أحدثت جدلاً في الشارع المصري وقتها.

 

 

*وفاة سجين في المنيا بسبب الإهمال الطبي

لا تتوقف جريمة الإهمال الطبي المتعمد على السياسيين، بل يمتد إلى السجناء الجنائيين في سجون وأقسام شرطة مصر؛ حيث توفي أحد النزلاء الجنائيين بسجن المنيا شديد الحراسة، صباح اليوم، بسبب الإهمال الطبي من جانب إدارة السجن.

 والمتوفى هو السيد السيد عبد الحليم “46 عامًا”، مقيم بالمطرية في القاهرة ومحبوس على ذمة القضية رقم 26665 جنح، شيك، مدة العقوبة 6 سنوات.

 وفي محاولة للتغطية على الجريمة، أعلنت الجهات الأمنية أنه بتوقيع الكشف الطبي علي جثة المتوفى بمعرفة مستشفى السجن تبين أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، وأن المذكور له تاريخ مرضي لمعاناته من ارتفاع مستوى سكر الدم، وتحرر محضر بالواقعة حمل رقم 213 إداري قسم المنيا الجديدة.

 

 

*من ديلسيبس إلى الخديوي السيسي: خسارة تبيع بنوك مصر!

تشهد الأوساط الاقتصادية المِصْرية قلقًا غير مسبوق إزاء تفاقم الأزمات الاقتصادية المتسارعة من انهيار قيمة العملة المحلية، وسط تقديرات بأن تصل قيمتها إلى 8.5 جنيهات للدولار، وفق تصنيفات مؤسسة فيتش الدولية، وتوقعات مؤسسة كابيتال للتصنيف الائتماني.

مع تأزم مشاكل المستوردين الذين يتوعدون السيسي بسحب استثماراتهم من مصر في حال استمر السيسي في حظر الاستيراد وعدم توفير العملة الأجنبية.

وانهيار غير مسبوق للبورصة المصرية التي تواصل انهيارها بشكل متسارع، خسرت نحو 24% من قيمة رأسمالها السوقي خلال شهور.

وأمام الانهيار والفشل في تحريك الاقتصاد، لم تفلح سياسة الديون والقروض والمنح والمساعدات التي يتبعها السيسي لتثبيت أوضاعه، فأمام الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها منطقة الخليج، وبدء سحب معظم حكوماتها من حساب الأجيال القادمة والصناديق الاحتياطية بسبب تراجع أسعار النفط عالميا، بدأ حلفاء السيسي في رفع أيديهم عنه، لعدم جدوى استمرار المساعدات على المكشوف لفترات طويلة، حتى السعودية التي وافقت على حزم من الدعم المالي لمصر، لم تكن إلا قروضًا بسعر فائدة واستثمارات بمقابل وتمويل لشحنات نفط بأسعاره القديمة رغم تراجع أسعاره العالمية حاليا.

وفي هذا يقول الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام “قرار السعودية منح مصر مساعدات جديدة قيمتها 3.2 مليارات دولار، موزعة ما بين 1.5 مليار دولار ممنوحة من صندوق التنمية السعودي لتمويل مشروع لتنمية شبه جزيرة سيناء، و1.2 مليار دولار لتمويل مشتريات المشتقات البترولية من بنزين وسولار وغاز وغيرها، بالإضافة إلى منحة بقيمة 500 مليون دولار لشراء منتجات وسلع سعودية.. ليس دعما مفتوحا للسيسي“.

ويمكن قراءة الدعم السعودي في إطار أن 2.7 مليار دولار من حزمة المساعدات الجديدة هي عبارة عن قروض سعودية، يتم منحها لمصر بأسعار فائدة، أي أن هذه الأموال لا تفرق كثيراً عن تلك القروض التي حصلت عليها مصر من البنك الدولي بقيمة 3 مليارات دولار، أو تلك التي ستحصل عليها من مؤسسات مالية أخرى، وتوقفت السعودية عن منح مصر مساعدات نقدية، منذ شهر إبريل الماضي.

كما توقفت عن منح مساعدات نقدية مجانية منذ العام 2014، وأن المنحة الجديدة البالغ قيمتها 500 مليون دولار لن تمنح لمصر نقداً، وإنما ستخصص لتمويل شراء منتجات وسلع سعودية ومنحها بعد ذلك لمصر، أي أن المنحة لتمويل صادرات سعودية لمصر، وستكون الحصة الأكبر منها للمشتقات البترولية، وخصوصاً البنزين والغاز، وهنا لن تدفع السعودية سيولة نقدية لمصر، بل ستدفع وقوداً رخيصاً وما أكثره في ظل تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية، وراعت  الحكومة السعودية الظروف المالية الصعبة التي تمر بها المملكة وعجز الموازنة الضخم والمتفاقم المقدر بنحو 87.9 مليار دولار في العام الحالي 2016.

ومن ثم لم تمنح مصر هذه المرة ودائع نقدية كما جرى الحال منذ انقلاب 3 يوليو 2013، إنما منحتها قروضاً سترد مرة أخرى أو سلعا نفطية، كما أنحزمة المساعدات السعودية الجديدة لمصر لم تفاجئ أحداً، بل جاءت في إطار توجيهات الملك السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، التي أصدرها في شهر ديسمبر الماضي، وتقضي بزيادة استثمارات المملكة في مصر لتتجاوز 30 مليار ريال (8 مليارات دولار) مقابل نحو 25 مليار ريال حالياً، والإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة 5 سنوات، ودعم حركة النقل في قناة السويس من السفن السعودية.

مؤشرات خراب مصر

وفي هذا الاطار، أكد البنك المركزي المصري أن إجمالي الدين العام المحلي ارتفع إلى نحو 2.259 تريليون جنيه، في نهاية سبتمبر الماضي، وهو مستوى تاريخي جديد له مقابل نحو 2.116 تريليون جنيه في نهاية يونيو الماضي.، وذكر البنك في تقريره، الثلاثاء الماضي ، أن 89% من إجمالي هذه الديون مستحقة على الحكومة بواقع 2.011 تريليون جنيه بزيادة قدرها 140.3 مليار جنيه مقارنة بمعدلها في يوليو الماضي. فيما بلغت نسبة ديون الهيئات العامة الاقتصادية 0.6% من إجمالي ديون مصر بما يعادل 12.2 مليار جنيه.

ووصلت مديونية بنك الاستثمار القومي الحكومي 235.6 مليار جنيه.

يذكر أن الدين الخارجي لمصر بلغ 46.1 مليار دولار في نهاية سبتمبر 2015 مقابل نحو 48.1 مليار دولار في يونيو الماضي.

وقالت مؤسسة كابيتال ايكونوميكس للأبحاث، التي مقرها لندن أمس الأربعاء، إنها تتوقع تباطؤ نمو الاقتصاد المصري هذا العام مع انكماش قطاع السياحة وانخفاض متوقع في قيمة الجنيه، مضيفة؛  في ظل موجة الانكماش الجديدة التي يشهدها قطاع السياحة، وانخفاض قيمة الجنيه الذي يبدو مرجحا بشكل متزايد نتوقع الآن تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى نحو 3% هذا العام.. من حوالي 3.5% في 2015“.
ذكرت كابيتال ايكونوميكس أن: “قطاع السياحة سيظل راكدا على الأرجح في 2016″، متوقعة أن تنخفض إيرادات السياحة بواقع 3.5 مليارات دولار أو ما يعادل 1.3% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.
وعن العملة المحلية قالت كابيتال ايكونوميكس إنها تتوقع وصول قيمة الجنيه في نهاية العام الحالي إلى 8.50 جنيهات للدولار مقارنة مع 7.83 جنيهات حالياً، ليتماشى سعره الرسمي مع سعره في السوق السوداء. وأشارت إلى أن “ذلك قد يؤدي لارتفاع التضخم ربما بنسبة تتراوح بين ثلاث وأربع نقاط مئوية“.
واستقر التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية عند 11.1% في ديسمبر دون تغيير عن الشهر السابق، بينما تراجع التضخم الأساسي، الذي يستثني السلع المتقلبة مثل الفواكه والخضروات، إلى 7.23% في الشهر الماضي من 7.44% في نوفمبر.

وارتفعت أسعار السلع داخل الأسواق المصرية خلال العام الماضي 2015 بنحو 12%، بحسب بيانات رسمية، رغم وعود الرئيس عبدالفتاح السيسي المتكررة بخفض الأسعار، والتي كان آخرها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث هدد بتدخل الجيش لخفض الأسعار، عبر طرح منتجات بأسعار مخفضة.

وتواجه مصر، التي تعتمد اعتماداً كبيراً على الواردات، نقصاً في العملة الأجنبية وضغوطا متزايدة لخفض قيمة الجنيه.

حلول ديليسيبس المصري..السيسي الفاشل

وأمام هذا الانهيار،  كشف طارق عامر، محافظ البنك المركزى، عن إجراء دراسة حالياً لطرح حصص فى بنكين مملوكين للحكومة بالبورصة لزيادة رأسمالهما، موضحاً أنه ليس من بينهما البنك الأهلى المصرى وبنك مصر، اللذان يعدان من أكبر البنوك العاملة فى مصر، فيما حذر خبراء من اللجوء إلى هذا الاتجاه، وأكدوا أنه يُعد “خصخصة”.

وقال «عامر» إن طرح الحصص فى البنكين لزيادة رأسمالهما سيؤدى لخفض حصة الحكومة بنسبة 20% فى كل منهما، وأنه يتم أيضاً دراسة طرح حصة البنك المركزى فى أحد مشروعاته لمستثمر استراتيجى. ولم يخض «عامر» فى أى تفاصيل عن اسم البنكين أو المشروع الذى ستطرح فيه حصة لمستثمر استراتيجى.

ويأتى ذلك عقب تصريحات للسفير علاء يوسف، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، حول الاتجاه لطرح حصص من الشركات والبنوك الحكومية «الناجحة» فى البورصة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف «يوسف» أن المرحلة المقبلة ستشهد طرح نسب من رأسمال الشركات والبنوك المصرية الناجحة فى البورصة، وأن هذه التوجهات جاءت بعد اجتماع عبدالفتاح السيسى مع رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزى، ووزير الصناعة، ووزير المالية، الاثنين، الذى تم خلاله مناقشة «ما شهدته مؤشرات سوق الأوراق المالية المصرية من تراجع يعزى إلى هبوط مؤشرات أسواق المال العالمية”.
واجتمع عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي ووزير الصناعة ووزير المالية وتمت مناقشة جهود الحكومة مع البنك المركزي لزيادة الصادرات وتشجيع المنتج المحلي، وأيضا “ما شهدته مؤشرات سوق الأوراق المالية المصرية من تراجع يعزى إلى هبوط مؤشرات أسواق المال العالمية“.

وتراجع المؤشر الرئيس لبورصة مصر نحو 15 في المائة منذ بداية العام وحتى نهاية معاملات أمس الأول وفقدت أسهم البورصة 43.5 مليار جنيه (5.6 مليار دولار) من قيمتها السوقية. وتعرضت أسواق المال العالمية والخليجية لتراجعات عنيفة خلال الأسبوع الماضي وسط قلق المتعاملين من انخفاض أسواق النفط ومعدلات النمو الاقتصادي المتوقعة في 2016.

وفي مقدمة المصارف المطروحة للبيع، المصرف المتحد والبنك المصري لتنمية الصادرات، الذي بدأت تغيير اسمه إلى اسم تجاري سيعلن عنه في الفترة المقبلة، وبنك الاستثمار العربي والمصرف العربي الدولي والبنك العربي الأفريقي وحصة الدولة في بنك الإسكندرية، رابع أكبر مصرف في البلاد، البالغة 15 % من رأس المال.

وقال رئيس البورصة المصرية، محمد عمران : من بين الشركات المرشحة للطرح في البورصة، شركات الشرق الأوسط لتكرير البترول (ميدور) البالغ رأسمالها 1.1 مليار دولار، وجاز كول برأس مال 125.5 مليون جنيه (16.66 مليون دولار)، والنيل لتسويق البترول برأس مال 50 مليون جنيه (6.64 مليون دولار).

خبراء النظام يحذرون

بينما رفض ممتاز السعيد، عضو مجلس إدارة بنك الاستثمار القومى، وزير المالية الأسبق، اتجاه الحكومة لطرح شركات قطاع الأعمال العام والبنوك المملوكة للدولة بالبورصة.

واعتبر السعيد هذا الإعلان عودة للخصخصة وبيعاً لهذه الأصول، وحذر من السير فى هذا الاتجاه فى الوقت الراهن، كما حذر من مغبة العودة إلى سياسة تنفيذ برنامج الخصخصة، رغم آثارها الضارة على الاقتصاد والعمالة والمؤسسات وهياكلها المالية والتمويلية.

وقالت مصادر مصرفية مطلعة: «العودة إلى هذا الاتجاه تعنى العودة رسمياً للخصخصة.

دلالات وتداعبات كارثية

وتعبر سياسات البيع التي ينتهجها السيسي عن كارثة النظام الانقلابي الذي يستسهل اللجوء لبيع البنوك بعد أن أفلس وضيع أموال الشعب المصري واستنزف احتياطياته، فبعد اعتماد النظام الانقلابي على الدعم الخليجي دون التغكير في حلول حقيقية، ما جعله عاريا عندما توقف هذا الدعم بسبب هبوط اسعار النفط.

ولعل ابرز المخاطر الاستراتيجية تتتمثل في أن عملية البيع عن طريق البورصة تفتح الباب لأن يتملك الأجانب بنوكنا الوطنية ويتحكمون في مفاصل الاقتصاد المصري.

وفي هذا يعود النظام الانقلابي إلى سياسات مبارك بطريقة أسوا نظرا لحاجته الشديدة للمال وتحكم رجال الأعمال والقوى الأجنبية به، إلا أن مبارك كان يبيع الشركات الخاسرة أما السيسي فيبيع البنوك والشركات الناجحة.

ويبقة العمال والفقراء ابرز من يدفع الثمن،  حيث لايوجد أي ضمانات وظيفية لعشرات الالاف من الموظفين المصريين في هذه البنوك والشركات بعد بيعها ومن الطبيعي أن أي مستثمر سيقوم بتسريح بعضهم وتقليص دخول البعض الآخر.

وبذلك ينكشف وجه النظام القبيح والذي يدعي أنه ينحاز للفقراء في الوقت الذي يبيع فيه الملكية العامة لحفنة من رجال الأعمال بحيث يزداد الفقير فقرا ويزداد العني غنى، المواطن البسيط لن يستفيد شيئا من بيع هذه البنوك وسيظل يعاني من ثبات الدخل في ظل ارتفاع جنوني للأسعار. كما لا يوجد أي ضمانات لبيع هذه البنوك والشركات بسعر عادل وسيتم توزيع حصصها على المقربين من السلطة.

ويبقى الخطر الأكبر أن تكون هذه العملية تأتي استجابة لشروط صندوق النقد الدولي والبنك الدولي الذين فشل الانقلاب في اقناعهم باستقرار الأوضاع في مصر والتعامل معه ومنحه مزيدا من القروض.
ومن غير المستبعد أن يكون عملية البيع الجديدة هي مقدمة لتكريس سيطرة الأموال الاماراتية على البنوك المصرية

كما لا يوجد أي ضمانات لحسن استخدام هذه المليارات التي سيجنيها النتظام نتيجة بيع البنوك والشركات الناجحة وغالبا ما سيكون مصيرها جيوب حفنة من الفاسدين في ظل غياب الرقابة من البرلمان والإرهاب الذي يمارس بحق رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات

ومن هنا يبدو الفرق واضحا بين الرئيس المنتخب محمد مرسي، والذي كان يقول اللي ميملكش غذائه لا يملك قراره”، أما السيسي فبيبيع دياره!!

 

 

*زيارة المحتجز السياسي بقسم بلبيس مقابل 100 جنيه

كشف أهالي المحتجزين السياسيين بمركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية عن منع إدارة السجن الزيارة عن  ذويهم، منذ ما يزيد عن أسبوعين إلا لمن يقوم بدفع إتاوات  نظير السماح بالزيارة.

وأضاف ذوو المعتقلين أن مأمور مركز شرطة بلبيس ويدعى سمير ونائبه أحمد الدسوقى والضابط نبيل راشد ومحمد غيث وأمين الشاعر يمنعون الزيارة عن ذويهم فى مقابل استبدالها لصالح الجنائيين نظير دفع مبلغ من 50 إلى 100 جنيه للزيارة، وحينما تم كشف الأمر ومواجهة إدارة السجن به من قبل عدد من المعتقلين تم ترحيلهم.

وتابع الأهالي: إن إدارة مركز شرطة بلبيس ترحل  كل من يعترض على ما يحدث من انتهاكات وجرائم  تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، مطالبين بوقف نزيف الانتهاكات الممنهجة  بحق ذويهم

وناشدوا منظمات المجتمع المدنى وحقوق الإنسان التدخل لوقف هذه الانتهاكات وتوثيقها، واتخاذ جميع الوسائل المتاحة لرفع الظلم الواقع على ذويهم

كان المعتقلون بسجن الزقازيق العمومى قد امتنعوا الخميس عن استلام الوجبات المخصصة لهم “التعيين”،  كما رفضوا الخروج من الزنازين احتجاجًا على الانتهاكات والجرائم التى ترتكب بحقهم من قبل إدارة السجن، خاصة التي تتم ضد أصحاب الأمراض المزمنة، إضافة إلى منع دخول الدواء والطعام المناسب لحالتهم الصحية.

كما هدد المحتجزون بمركز شرطة أبوحماد، الذي يزيد عددهم عن 100 معتقل بالدخول فى إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات احتجاجًا على  تعنت مأمور مركز شرطة أبوحماد عصام هلال ومعاونوه ، ومنع دخول الأطعمة والأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة.

يشار إلى أن  عدد المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية يقترب من 2000 معتقل على خلفية رفضهم الانقلاب العسكري، يتم احتجازهم جميعا في  ظروف  تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

 

*رسميا: سجن جمصة يمنع الزيارة عن الصحفي عمر عبدالمقصود لمدة شهر

قال المحامى عمرو القاضي إنه قامت إدراة سجن جمصة شديد الحراسة بالإعلان رسميا عن حرمان الصحفي عمر عبد المقصود وأخيه من الزيارة لمدة شهر، وأضاف المحامي أن ذلك يأتي بعد بلاغ الاختفاء والمقدم لمعرفة مكان المتهمين بعدما قام سجن جمصة بإبلاغهم أن المتهمين تم ترحيلهما دون تحديد المكان .

وأوضح القاضي إلى أن السجن كان قد وجه لوالد عمر تهمة محاولة إدخال محمول لعمر وشقيقه لكن التحريات لم ثبت تورط الأبناء بالاتفاق مع والدهما.

وقال القاضي إنه طبقا لقانون تنظيم السجون يحق لمدير السجن أو مأموره توقيع عقوبة على المسجون بالحرمان من بعض المزايا المقررة لفئة المسجون، ولكن لا يحق له منع الدواء تحت أى ظرف، ولا يجوز عقاب المسجون على فعل منسوب لغيره ولم يثبت تورطه فيه، مشيرا إلى أن سجن جمصة يقوم بمعاقبة المتهمين على مخالفة منسوبة لوالدهما .

وكان أحد ضباط سجن جمصة قاموا بمنع شقيقة الصحفي عمر عبد المقصود من زيارته وإخوته المحتجزين معه وأخبرها ضباط السجن بعد تعنيفها بترحيل أشقائها إلى مكان أخر رافضين الإفصاح عنه.

 

 

*إثيوبيا تبدأ توليد الكهرباء من سد النهضة خلال أسابيع

ذكرت صحيفة «سودان تريبيون» السودانية،أمس الخميس، أن إثيوبيا أعلنت أن سد النهضة سيبدأ في توليد الكهرباء في القريب العاجل.

وقال مسؤول حكومى بشركة الطاقة والكهرباء الإثيوبية، رفض الإفصاح عن اسمه لعدم السماح له بالتحدث لوسائل الإعلام، إنه من المفترض أن يبدأ مشروع السد في توليد 750 ميجاوات من الكهرباء، بعد أن وصل اثنان من التوربينات بالفعل لموقع السد، إذ سيتم تشغيلهما خلال الأسابيع المقبلة.

وأوضح المسؤول الإثيوبى أن أديس أبابا ستدخل في مفاوضات مع دولتى المصب السودان ومصر، للاتفاق على كمية المياه التي سيتم تخزينها في خزان السد، قبل البدء في المرحلة الأولى من توليد الكهرباء. ولفتت «سودان تريبيون» إلى أن إثيوبيا طلبت 16 توربيناً من شركات عابرة للحدود، لتوليد 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء بمجرد الانتهاء من المشروع العملاق.

في سياق متصل، نفى بالقاهرة، محمود درير غيدى، صحة الدراسة اليابانية التي توقعت عدة سيناريوهات جراء استمرار بناء سد النهضة الإثيوبى بالمواصفات المعلن عنها حالياً، أبرزها اختفاء وتهجير 4 ملايين مصرى وسودانى من سواحل البحر المتوسط، ووصفها بأنها مجرد خزعبلات، وتدخل في إطار حملة عدائية غير مبررة للمشروع.

وقال في تصريحات، إن المعلومات الواردة في الدراسة لا تمت للواقع بصلة، وهى مجرد خيال من صاحبها، متهماً صاحبها بأن لديه موقفا عدائيا من السد، مشيراً إلى أن مصر والسودان وإثيوبيا تعمل وفقاً لمصالح مشتركة، وتترقب توقيع العقد مع الشركتين الفرنسيتين «brl» و«أركيليا»، الشهر المقبل، لإجراء الدراسات الفنية.

وأضاف السفير الإثيوبى أن بلاده لن تُقدِم على أي خطوة تُلحق الضرر بأحد، وأن الشركة التي تُنفذ السد لها خبرات سابقة ومعروفة دولياً في هذا المجال، وأن السد لن يُلحق ضرراً بمصر، قائلاً للشعب المصرى: «اطمئنوا.. فسدّ النهضة سيحمل الخير لمصر والسودان أيضاً”.

من جانبه، قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن مصر مطلعة على جميع التفاصيل الخاصة بتنفيذ المشروع، ولا تتعامل مع تسريبات أو صور تُنشر في وسائل الإعلام وغير معروفة المصدر.

وأضاف، في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين، أمس، أن هناك تفاعلا بين الدول الثلاث، وهناك جوانب فنية وسياسية في القضية، مؤكداً أن مصر تعرف كل التفاصيل، ولن تُفاجأ بوضع معين أو تطورات في عمليات البناء على صفحات الجرائد، داعياً إلى الثقة في المفاوض المصرى سواء الفنى أو السياسى.

 

 

*لوموند: كيف ينظم شباب مصر حملاتهم على الإنترنت ضد الانقلاب ؟

رت صحيفة “لوموند” الفرنسية تقريرا حول نشاط الشباب المصري على مواقع التواصل الاجتماعي، لمواجهة نظام عبد الفتاح السيسي وأذرعه، وخاصة ذراعه القضائي، تحدثت فيه عن إطلاق حملة على “فيسبوك” للمطالبة بإبعاد أحد القضاة الذي مثل آلة الموت التي استعملها السيسي للتخلص من معارضيه.

وتحدثت الصحيفة، في تقريرها “، عن مجموعة من الشباب قاموا بإطلاق حملة ضد القاضي ناجي شحاتة، حيث اجتمعوا في شقة قرب ميدان التحرير، ومع منتصف الليل أطلقوا حملة “أوقفوا شحاتة”، وهي حملة على “فيسبوكو”تويتر” دامت 24 ساعة، ضد شحاتة، القاضي المعروف بأحكامه القاسية والانتقامية. وكانت هذه المجموعة أثناء إعدادها للحملة تتوجس خيفة من انقضاض الأجهزة الأمنية عليهم، حتى إنهم طلبوا من الصحيفة تغيير أسمائهم الحقيقية خوفا من أعوان السيسي.

وقالت لوموند إن هذه المجموعة الشبابية تعمل بكل جد وحماس من أجل إنجاح الحملة، حيث قام كل شخص بأداء الدور الذي يتقنه، إذ قال حاتم: “أنا سأقوم بطبع الملصقات، وأحمد سيقوم بتوزيعها، وكل شخص سيقوم بالدور الموكول إليه“.

كما قام بعض النشطاء في جمعيات المجتمع المدني؛ بصياغة بيان إعلامي حول الموضوع، فيما قام هشام، رسام الكاريكاتير، برسم بعض الصور الساخرة التي أغرقت “فيسبوك” و”تويتر” خلال بضع ساعات. وقد قال هذا الرسام: “بالنسبة لنا، ناجي شحاتة هو وجه عبد الفتاح السيسي في قلب النظام القضائي“.

وذكرت الصحيفة أن شحاتة تم تعيينه رئيسا لمحكمة خاصة للنظر في قضايا الإرهاب في كانون الأول/ ديسمبر 2013، بعد أشهر قليلة من الانقلاب العسكري الذي نفذه السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وحكم شحاتة، منذ توليه هذا المنصب، على العديد من المشاركين في الثورة المصرية والأحداث التي تلت سقوط مبارك، وهو معروف بإصدار أحكام الإعدام الجماعية، ما أكسبه سمعة سيئة عالمية، ونال تسمية جديدة هي “قاضي الإعدامات“.

وأشارت الصحيفة إلى بعض الأمثلة عن هذه الأحكام “المسيسةالتي يصدرها شحاتة، حيث إنه حكم على 183 شخصا بالإعدام بتهمة مهاجمة قسم شرطة كرداسة جنوب القاهرة، وهي أحداث وقعت في آب/ أغسطس 2013 في إطار الاحتجاجات على الانقلاب العسكري، وقتل فيها 16 شرطيا فيما حرق المبنى وتعرض للتدمير. ومن أبرز الأدلة على عدم احترام القضاء لحقوق هؤلاء المتهمين وإجراءات التقاضي، هو أن الحكم صدر بشكل جماعي، وبعد أيام قليلة من صدوره تبين أن اثنين من المحكوم عليهم توفيا في ظروف غامضة.

كما لفتت لوموند إلى محاكمة أخرى أيضا كان بطلها القاضي شحاتة، تمثلت في محاكمة 230 شخصا بتهمة الاعتداء على الشرطة في ثورة يناير 2011، من بينهم الناشط الشهير أحمد دومة، كما كان أيضا من بين المتهمين 39 قاصرا كانت أعمارهم تحت 16 سنة أثناء وقوع تلك الأحداث، وقد حكم عليهم أيضا بعشر سنوات سجنا.

وظهر ناجي شحاتة مرة أخرى في محاكمة ثلاثة صحفيين من قناة الجزيرة، عندما حكم عليهم بالسجن لفترات تتراوح بين سبع وعشر سنوات بتهمة التخابر مع منظمة إرهابية، في تموز/ يوليو 2014. كما حكم في القضية نفسها على عشرة أعضاء آخرين في الفريق الصحفي لقناة الجزيرة بالسجن عشر سنوات.

وذكرت الصحيفة أن ناجي شحاتة الذي يظهر دائما مرتديا نظارته السوداء ويدخن التبغ، لا يخفي أبدا توجهاته السياسية المساندة للانقلاب، حيث صرح علنا بدعمه للسيسي واعتبر أن ثورة 25 يناير 2011 تعد هزيمة بالنسبة له.

واعتبرت الصحيفة أنه من الصعب تحديد مدى تأثير مثل هذه الحملات الشبابية على نوايا نظام السيسي، ولكن الواضح أنها تلقى دعما كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث إن بعض الصفحات تزايد عدد معجبيها بالآلاف خلال ساعات قليلة من إطلاق الحملة، رغم أن حاتم وبقية زملائه الذين أطلقوا الحملة كانوا يطمحون لتشجيع الناس على الخروج للشارع، ولكن في الوقت الحاضر يبدو أن الأمور ستقتصر على العمل السري وفي الفضاء الافتراضي.

وخلصت الصحيفة إلى أنه بعد خمس سنوات من الثورة التي أسقطت نظام حسني مبارك، يلعب نظام السيسي ورقة التخويف والترهيب لفرض سيطرته، من خلال الإيقافات العشوائية والعنف الممنهج واليومي ضد المواطنين.

ونقلت في هذا السياق عن المدونة شاهيناز عبد السلام؛ قولها إن “الخوف أصبح يسيطر على وسط المدينة، والناس لا يجرؤون على القيام بشيء، ولذلك فإن الشباب المصري يجد في مواقع التواصل الاجتماعي متنفسا له للتعبير عن آرائه والاحتجاج ضد النظام“.

 

صحف الانقلاب تهلل للمشروع المسروق من الرئيس مرسى..السبت 28 نوفمبر.. #الداخلية_كلاب_سعرانة

#الداخلية_كلاب_سعرانة

#الداخلية_كلاب_سعرانة

#الداخلية_كلاب_سعرانة

#الداخلية_كلاب_سعرانة

#الداخلية_كلاب_سعرانة

#الداخلية_كلاب_سعرانة

صحف الانقلاب تهلل للمشروع  المسروق من الرئيس مرسى..السبت 28 نوفمبر.. #الداخلية_كلاب_سعرانة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*بيان من تنظيم “الدولة الإسلامية” يتبنى “هجوم سقارة” الذي أسفر عن مقتل 5 ضباط

نشر تنظيم الدولة الإسلامية – ولاية سيناء ، بيانا تبنى فيه عملية إطلاق النار على كمين سقارة

 

 

*بيان القوات المسلحة بخصوص سقوط طائرة بطريق مصر- الإسماعيلية

أكد مصدر أمني بمديرية أمن الإسماعيلية، سقوط طائرة بمنطقة بين القصاصين والتل الكبير، بجوار شركة السادس من أكتوبر الزراعية، على طريق مصر- الإسماعيلية.

وأضاف المصدر – أن هناك عددًا من المصابين يتم نقلهم إلى المركز الطبي العالمي.

وفي السياق ذاته، انتقل مدير الأمن وقائد الجيش الثاني الميداني لموقع الحادث.

بيان. القوات المسلحة..

فى تمام الساعة 9.25من صباح اليوم 28 / 11 / 2015 ، وأثناء قيام طائرة هليكوبتر بمهام الإستطلاع والتأمين الجوى المخطط … حدث عطل فنى مفاجئ أدى إلى سقوطها بمنطقة مزارع 6 أكتوبر على طريق القاهرة – الإسماعيلية ، مما أسفر عن إصابة طاقم الطائرة بإصابات مختلفة وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم.

 

 

*3 آلاف جنيه «بدل جديد» للقضاة شهريًا

قررت محكمة النقض، برئاسة المستشار أحمد جمال عبداللطيف، اعتماد صرف «بدل الطعون الشكلية» لقضاة المحكمة بدءاً من أول ديسمبر المقبل، بشكل شهرى ثابت، بواقع 3000 جنيه تُصرف مع بقية البدلات الممنوحة للقضاة.

وكشفت مصادر قضائية، وفق مصادر إعلامية، أن بدل «طعون الشكل» كان يُصرف لقضاة محاكم النقض، كمقابل إنجاز قضايا إضافية، حيث يجرى تجميع كل الطعون المقدمة بعد الميعاد أو أى أسباب أخرى تؤدى لرفض الدعوى شكلاً وتوزع على الدوائر لنظرها وإصدار أحكام برفض الدعاوى، وأشار إلى أن «البدل» كان يُصرف على فترات متباعدة ولا يصل إلى 3000 جنيه، إلا أن المحكمة قررت صرفه بشكل ثابت بعد تراكم القضايا التى بها عيوب فى الشكل على المحكمة.

فى سياق منفصل، قرر مجلس القضاء الأعلى، إعادة إجراء الاختبارات الشفوية لدفعة 2013 المتقدمين لشغل منصب معاون نيابة.

وقال المستشار عادل الشوربجى، عضو «القضاء الأعلى»،: إن المجلس قرر إعادة الاختبارات وأسباب ذلك ترجع للمجلس وحده، وشدد على أنه لا يجوز الكشف عن سبب الإعادة سواء كانت لأسباب أمنية أو أسباب أخرى.

 

 

*يوسف الحسيني: قميص “السيسى” كان عجبنى أوى النهاردة

أبدى الإعلامي يوسف الحسيني، إعجابه الشديد بالملابس التي ارتداها عبدالفتاح السيسي اليوم، خلال تدشين مشروع تنمية شرق بورسعيد، قائلًا: “عجبني أوي القميص اللي الرئيس كان لابسه، شياكة يا ريس“.

وعلق الحسيني، خلال برنامجه “السادة المحترمون”، على قناة “أون تي في”، على انفعال عبدالفتاح السيسي أثناء كلمته اليوم، بسبب حرصه الشديد على مستقبل الشباب والدولة، قائلًا: “الراجل ده جميل أوي“.

كان عبدالفتاح السيسي، أعطى إشارة البدء، اليوم، لمشروع التنمية بمنطقة قناة السويس من منطقة شرق التفريعة ببورسعيد .

 

 

*هاشتاج (#الداخلية_كلاب_سعرانة) يتصدر تويتر

تصدر هاشتاج “الداخلية كلاب سعرانة” قائمة أنشط الهاشتاجات التي يغرد حولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في مصر.

ودارت التغريدات على الهاشتاج، حول موضوعات رئيسية، أبرزها: “توضيح مدى الانتهاكات التي ترتكبها عناصر الداخلية في مصر بحق المواطنين سواء في السجون أو داخل المنازل“.

كما تداول النشطاء المشاركون على الهاشتاج صورًا تثبت انتهاكات الداخلية، خصوصًا بحق الفتيات.

في حين فضل البعض مشاركة صور من المجازر التي شاركت فيها قوات الداخلية، مثل “مجزرتي رابعة والنهضة”، وغيرهما من الأحداث المنفصلة كمجزرة المنصة، ورمسيس، وغيرها من الصور المتداولة.

#الداخلية_بلطجية مفيش_حاكم_بيتحاكم #الداخليه_كلاب_سعرانه pic.twitter.com/l0yWjChSIj — راجية الفردوس

(@nr3fn) November 28, 2015
يعني ايه بنت تغتصب جوه السجن يعني ايه شاب يموت من شدة التعذيب يعني ايه قلب أم محروق علي ابنها المختفي قسريا يعني #الداخليه_كلاب_سعرانه

— Eng Radwa Alhadry (@Radwa_Alhadry) November 28, 2015
#
الداخلية_كلاب_سعرانه رابعه و النهضة ورمسيس وغيرها من المذابح اللي ارتكبتها الداخليه ف حق الشعب المصري

pic.twitter.com/Lry5PU76tr
— 3MAR SAEED (@3mar_saeed) November 28, 2015
كيف لهؤلاء المرتزقه ان يحمو الوطن #الداخلية_كلاب_سعرانة #ثورة_يناير_من_جديد pic.twitter.com/CrU4S4B1K2

— rami ali (@rami84121) November 28, 2015
تشييع جثمان د.حسن عفيفي المتوفى داخل قسم شرطة الإسماعيلية #الداخلية_كلاب_سعرانة #مفيش_حاتم_بيتحاكم

pic.twitter.com/2EMv0QK4J7
شمس الحرية (@hb1977_m) November 28, 2015

شعار الداخلية الجديد تحب تموت ازاي فى القسم؛فى شغلك؛فى بيتك اختار المكان وخلي الباقي علينا #الداخلية_كلاب_سعرانة

 

 

*السيسي” يواصل سرقة مشاريع الرئيس مرسي.. بزفة إعلامية

يقوم قائد  الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اليوم ، بتدشين مشروع  منطقة شرق التفريعة ببورسعيد ” وهو نفس المشروع  مشروع تنمية محور القناة”،  الذي تبناه الرئيس الدكتور محمد مرسي ، ويقوم على تحويل المنطقة المحيطة بقناة السويس إلى منطقية خدمية تجارية عالمية، لكن الانقلابين المدنيين وجهوا سهام نقدهم وقتها إليه، مدعين أن مرسي سيبيع بمقتضاه قناة السويس، وكثفوا جهودهم كافة في وضع عراقيل أمام حكومة الدكتور هشام قنديل، حالت دون تنفيذه. كان شريف إسماعيل  رئيس وزراء الانقلاب قد توجه ، أمس، إلى منطقة شرق التفريعة للوقوف على الاستعدادات النهائية لحفل افتتاح المشروع،  فيما تقوم  تقوم شركة دار الهندسة التى تقوم بوضع المخطط الاستراتيجى لتنمية القناة، تصوراً لما تم فى المشروعات، وأهم ما سيتم البدء بالعمل فيه.

واستمع رئيس مجلس الوزراء خلال زيارته للمدينة إلى شرح من اللواء كامل الوزير، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، عن البرنامج الزمنى للانتهاء من المرحلة الأولى للسحارة، مؤكدًا أنه سيتم الانتهاء منها أوائل يناير المقبل.

حلم الشباب الذى حوله السيسى لكابوس 

الحلم الذي ظل يداعب المصريين طويلا ما أن بدأ يتحقق ويخرج للنور حتى تم وأده.. إنه “مشروع تنمية محور قناة السويس” الذي طرح فكرته الرئيس المنتخب محمد مرسي عقب توليه الحكم وكان يسعى إلى تنفيذه على أن تقوم الدولة بتمويله ويتم عرضه على المجتمع المدني ليضاف ذلك ضمن سجل إنجازاته.

للأسف قوبل هذا المشروع بسيل من الاتهامات والتشويه آنذاك وشُنت حملات إعلامية شرسة للحيلولة دون تنفيذه والبدء فيه وأثيرت شائعات أن الرئيس يريد أن يبيع قناة السويس لقطر وأن هذا المشروع خطر داهم يهدد الأمن القومي المصري، وتم عرقلة المشروع إلى أن حدث الانقلاب العسكري.

ويأتى السيسى اليوم ليعلن  عن مشروع شرق التفريعة ليستمر مسلسل استغفال الشعب المصري وإيهامه بقيامه بإنجازات عظيمة، وكأن خطر الأمن القومي الذي عرقل تنفيذه في عهد مرسي قد زال لتتواصل بذلك عمليات تغلغل الجيش في مفاصل الدولة والسيطرة على كل مشروع في البلاد كما هو متبع.

الغريب في الأمر أن القوات المسلحة رفضت مشروع تنمية محور قناة السويس إبان حكم الرئيس مرسي بحجة الحفاظ على الأمن القومي المصري إلا أنها تقود المشروع الجديد بعد أن أوكل إليها السيسي الإشراف عليه وتنفيذه؛ وذلك لتأميم المشروع لصالح المؤسسة العسكرية التي لا تخضع للرقابة.

عند تدقيق النظر إلى ذلك المشروع الذي خرج علينا به السيسي ونسبه إلى نفسه وإنجازاته نجد أنه لا يختلف عن المشروع الذي تم طرحه في عهد الرئيس مرسى، أو بمعني آخر تم سرقته.

الطريف أنه حينما أعلن السيسي عن أهمية المشروع قال إنه يمكن أن يدر لمصر إيرادات تقدر بنحو 100 مليار دولار سنويا وأن ذلك المشروع العملاق سيسهم في توفير مليون فرصة عمل عند اكتمال مراحله الأولى محدثًا نقلة نوعية حقيقية في الاقتصاد الوطني، وهي النسبة ذاتها التي أُعلنت في عهد الرئيس مرسى، وهذا يعد دليلا قويا على سرقة فكرة هذا المشروع.

هذا بخلاف أنه مشروع السيسي يطابق مشروع محور التنمية لإقليم القناة كله الذي قدمه الرئيس محمد مرسي مع اختلاف أن مشروع مرسي كان وفق رؤية اقتصادية وخبراء مهتمين بالمشروع، وكانت هناك دول ثقيلة مثل الصين وتركيا وغيرهما سيقيمان مشاريع ضخمة على هامش محور التنمية

مشروع مرسي

 فى عهد الرئيس مرسى أعلنت وزارة الإسكان في حكومة الدكتور هشام قنديل في مايو الماضي عن دراسة للمشروع باعتبارها إحدى الجهات المشرفة على تنفيذ المشروع تضمنت فكرة مشروع تنمية قناة السويس والتي تعتمد على إقامة إقليم متكامل اقتصاديا وعمرانيا ومكانيا ولوجستيا، ما بين مينائي شرق التفريعة في الشمال، ومينائي العين السخنة والسويس في الجنوب، ليمثل مركزا عالميا في الخدمات اللوجستية والصناعية ليقدم خدمة إضافية للعملاء بأقل تكلفة وبأعلى كفاءة.

وأوضحت الدراسة أن هذا المشروع سيدر بعد اكتمال جميع مراحله إيرادات لمصر قد تصل إلى 100 مليار دولار سنويا بالإضافة إلى إعادة التوزيع العمراني والجغرافي للسكان من خلال مشروعات عمرانية متكاملة وحل مشكلتي البطالة والإسكان. وتعتمد الرؤية المستقبلية لتطوير إقليم قناة السويس بحسب الدراسة على خمس ركائز أساسية وهي: التجارة العالمية والنقل “بحيث يكون محور قناة السويس مركزا لوجستيا عالميا” والطاقة الجديدة والمتجددة ” عبر استخدام الإمكانات الطبيعية لإنتاج الطاقة النظيفة بالإقليم “والتنمية البشرية” وتمثل الثروة البشرية الركيزة والدعامة الأساسية ومفتاح تنمية إقليم قناة السويس والسياحة العالمية حيث هناك منتج سياحي متميز وفريد بالإقليم “وأخيرا المجمعات الصناعية” بحيث يتم إنشاء مجموعة من الصناعات المتكاملة في بيئة مثالية“.

وتركز خطة التطوير على تنمية محافظات القناة الثلاث وهي الإسماعيلية وبورسعيد والسويس” وهي محافظات لديها إمكانيات جذب في المجالات والأنشطة الأكثر نموا في العالم وهي النقل واللوجستيات والطاقة والسياحة والاتصالات والتكنولوجيا المعلومات الخطة تتضمن إنشاء مناطق ظهير زراعي خلف مناطق التنمية الثلاث مما يسمح باستيعاب ثلاثة ملايين نسمة كسكان دائمين، بالإضافة إلى ثلاثة ملايين آخرين كإقامة مؤقتة يعمل أصحابها في الشركات الصناعية التي ستقام في المنطقة

وأيضا كان المشروع يركز على الأنشطة الصناعية ذات الوزن المرتفع بالمنطقة الصناعية بشمال غرب خليج السويس مشاريع مصانع معدات وآلات صيد وبناء سفن صغيرة ولانشات، وآلات ومعدات وهياكل ومستلزمات إنتاج سيارات وجرارات، وأجهزة كهربائية معمرة وآلات صناعية.

كما كان من المستهدف أن يضم مشروعات بناء مصانع خاصة بصناعة الأسمدة ومستلزماتها وألياف سجاد وغزل ونسيج ومشتقات بترولية ووقود طائرات وسفن ومركبات وإطارات ومركبات ومواد لاصقة، بالإضافة إلى مصانع سيراميك وأدوات صحية وتقطيع وصقل وتجهيز رخام وأسمنت وتجهيز ومعالجة وفصل خامات تعدينية وخزف وصيني وزجاج وبللور وحوائط سابقة التجهيز، بجانب مصانع منتجات الحديد والصلب والألمونيوم وخلايا شمسية ومستلزمات إنتاج الأجهزة الالكترونية تشييد عدد من المشروعات التي تم الاتفاق عليها بصورة مبدئية لتنمية محور قناة السويس حتى عام 2027 في القطاعات المختلفة والمتمثلة في قطاع الزراعة واستصلاح الأراضي والاستزراع السمكي، حيث توجد مشروعات لاستصلاح 77 ألف فدان شرق قناة السويس.

إلى جانب ذلك كان مقررا أن يكون هناك عدة مشروعات خاصة بتصنيع وتعبئة وتغليف الأسماك في القنطرة شرق وشرق بورسعيد بالإضافة إلى إنشاء مركز صناعة وصيانة السفن والحاويات في بورسعيد وشمال غرب خليج السويس وتشييد منطقة صناعية كبرى في شرق التفريعة.

وفي قطاع الخدمات سيقام مشروعان أولهما إنشاء جامعة تكنولوجية بمنطقة القناة في وادي التكنولوجيا بالإسماعيلية والثاني إنشاء مدينة علمية بالتعاون مع جامعات دولية ومدنية طبية بمدينة شرق بورسعيد، إلى جانب إنشاء محطتي كهرباء تعملان بالطاقة الشمسية والدورة المركبة بواسطة التوربينات الغازية والبخارية في شمال غرب خليج السويس بالإضافة إلى إقامة مشروع محطة كهرباء تعمل بطاقة الرياح بمنطقة شمال غرب خليج السويس وإقامة محطة توليد كهرباء بقدرة 50 ميجاوات بالطاقة الجيوحرارية “حرارة باطن الأرض” على خليج السويس.

وقد أصر الرئيس مرسي وقتئذ على رفضه أية دراسات أجنبية في هذا الإطار، إذ تقدم الشيخ خليفة رئيس مجلس إدارة موانئ دبي بمشروع كامل لتطوير قناة السويس للرئيس محمد مرسي لكن الرئيس اعتذر له؛ لأنه كان يرى أنه لا يحق لأحد التدخل لاستثمار هذا الشريان المهم غير مصر.

كذب قائد الانقلاب

 في عهد الرئيس مرسى أعلن  الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن إدارة القناة سيكون لها دور أساسي في مشروع محور تنمية إقليم قناة السويس، موضحا أن المشروع سيعتمد علي السفن والبضائع العابرة للقناة من خلال إقامة صناعات لوجستية في مشروعات أصولها موجودة بالفعل مثل مشروع وادي التكنولوجيا بالإسماعيلية ومشروع شمال غرب خليج السويس ومشروع شرق التفريعة. لكنه سرعان ما انقلب على المشروع حيث كشف عن أن سبب اعتراض القوات المسلحة على مشروع قانون المحور، بسبب استباحة أراضيها .. وهذه مسألة أمن قومي، لأنه لا يجب أن تأتي اللحظة التي تضطر القوات المسلحة للعبور للضفة الشرقية للقناة وتجد مصنعًا في طريقها مما يمثل عائقًا لها، فالدفاع عن البلاد أولوية أولى، والقيادة العامة رأت إعادة دراسة المشروع والقانون الخاص به.

لا يجب أن نغفل أن السيسي نفسه اعترف عندما كان وزيرا للدفاع في تسجيلات له أن كل ما طالب به الجيش تم التجاوب معه دون أي ضغوط والسيد الرئيس (مرسي) قال كل الأمور ستتم طبقا لرؤية وزارة الدفاع في الموضوع”، فقد استمرت الحملة الإعلامية المرتبة وتم تعطيل المشروع حتى وقع الانقلاب، وأعلن عن رفض الجيش لهذا المشروع، وهذا يؤكد كذبه وادعاءاته بأن الجيش رفض هذا المشروع لرفض الرئيس مرسي تحقيق ما يريد.

 

صحف الانقلاب تهلل للمشروع  المسروق من الرئيس مرسى

 وكعادتها فى الكذب والتهليل للسيسى خرجت علينا صحف الداعمة للانقلاب اليوم   تهللل لنفس المشروع الذى شيطنتة عندما طرحة الرئيس  مرسى وأعتبرتة  خطرا على الأمن القومى   حيث  قالت صحيفة “الجمهورية” “انطلاق تنمية محور القناة.. خلال ساعات“.

وأضافت: “فرص استثمار واعدة.. ومليون وظيفة للشباب”. وتابعت: “مدينة صناعية ومنطقة ترانزيت عالمية.. وأكبر مزرعة سمكية بالشرق الأوسط“.

وأردفت: “مدينة صناعية عالمية.. و4 محطات للحاويات.. ومنطقة ترانزيت دولية“.

ونقلت الجمهورية” عن المستشار القانوني لمشروعات محور تنمية قناة السويس، هاني سري الدين، قوله إن قانون المناطق الاقتصادية الخاصة يمنح الأراضي في مشروعات القناة بنظام حق الانتفاع لمدة 50 عاما قابلة للتجديد، وأن القانون يتيح رهن المباني والمنشآت بما يمكن الشركات من الحصول علي التمويل.

وتابعت الجمهورية” أن السيسي سوف يدشن مشروع ميناء شرق بورسعيد، وإنشاء أول منطقة صناعية علي مساحة 160 مليون متر مكعب ضمن مشروع تنمية محور القناة، وأن من المنتظر تنفيذه خلال 5 سنوات، بعد البدء فيه في آب/ أغسطس الماضي، عقب افتتاح “قناة السويس الجديدة”، وفق الصحيفة.

وسلطت الأهرام” في مانشيتها أيضا، على الجولة مفاجئة، التي قام بها رئيس الوزراء شريف إسماعيل، في نطاقي محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، تفقد خلالها مشروعات تنمية محور قناة السويس، “استعدادا لزيارة مرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسي للمنطقة“.

ذلك وفق الصحيفة، التي قال مانشيتها: “زيارة مفاجئة لرئيس الوزراء للإسماعيلية وبورسعيد.. إسماعيل يتفقد مشروعات تنمية محور القناة”.

وأشارت الأهرام” إلى أن إسماعيل أشاد خلال زيارته بحجم الإنجاز في مشروع قرية الأمل بالقنطرة شرق، الذي يعد باكورة المشروع القومي لاستصلاح المليون ونصف المليون فدان، بحسبها.

ونقلت الصحيفة عن محافظ الإسماعيلية، اللواء طاهر ياسين، تصريحه بأن رئيس الوزراء تفقد الأعمال الخاصة بسحارة سرابيوم أسفل القناة، ومدينة الإسماعيلية الجديدة، ومشروع وادي التكنولوجيا، ومشروعات تطوير شرق بورسعيد، والمنطقة الصناعية التي سيتم العمل بها فور تدشين السيسي لها، وتبدأ بـ 16 مليون متر.

تدشن تنمية شرق بورسعيد

صحيفة الوطن” تناولت أيضا في مانشيتها زيارة رئيس الوزراء نفسها، إلى محافظة بورسعيد، مضيفة أنه رافقه فيها وزيرا الدفاع والداخلية ورئيس هيئة قناة السويس، وأنها جاءت لتفقد استعدادات المحافظة لزيارة السيسي المقررة اليوم، طبقا لما أكدته مصادر لم تسمها الصحيفة، لتدشين أعمال تنمية منطقة ميناء شرق بورسعيد لتكون باكورة مشروعات تنمية محور القناة.

وأشارت الوطن” إلى أنه تم إنجاز هذه الأعمال في تكتم شديد، وزمن قياسي، حيث انطلقت أبواق السفن في مجرى القناة، وشرق التفريعة، وطافت أسراب الطائرات فوق سماء المحافظة، ومجرى القناة، وساحل البحر المتوسط، استعدادا للاحتفال.

وجاء مانشيت “الوطن” كالتالي: “اليوم.. السيسي يدشن تنمية شرق بورسعيد.. إسماعيل وصدقي ومميش في بورسعيد لبحث ترتيبات الزيارة.. و”الوزير”: سحارة سرابيوم” تهدف لري 100 ألف فدان في سيناء”.

تأمين زيارة السيسي إلى بورسعيد بالطائرات الحربية

من جانبها تناول صحيفة “البوابة” الزيارة نفسها في مانشيتها، ولكن من خلال تسليط الضوء على الاستعدادات الأمنية.

فقالت في المانشيت: استنفار تأميني وتشديد على مداخل ومخارج مدن القناة.. تأمين زيارة السيسي إلى بورسعيد بالطائرات الحربية.. الرئيس يدشن مشروع تنمية القناة اليوم.. واستثمارات بخمسين مليار دولار وتوفير خمسين ألف وظيفة.

ونقلت البوابة” عن مصدر أمني بمحافظة بورسعيد كشفه وصول وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، إلى محافظة بورسعيد، مساء الجمعة، لمتابعة الإجراءات النهائية، والاستعدادات الأمنية الخاصة بزيارة السيسي إلى بورسعيد لإطلاق إشارة البدء الفعلي لمشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد، وإنشاء القناة الجانبية بطول 9.9 كيلو متر

 

 

*شعبة “المواد الغذائية”: وجبة التموين “فنكوش” والحكومة فشلت في ضبط الأسعار

أكد أحمد يحيى، رئيس شعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، أن الأسعار المقدمة في “وجبة الـ30 جنيهًا” الخاصة بوزارة التموين في حكومة الانقلاب هي نفس الأسعار في السوق الخارجي، مشيرًا إلى أن أسعار الزيت هي نفس السعر الموجود في الخارج بالإضافة إلى السمنة أيضًا.

وقال يحيى، في تصريحات صحفية، اليوم السبت: إن وجبات وزارة التموين تعد بمثابة مسكن ليس أكثر، مشيرًا إلى أن الدولة عندما تدخل للأسواق من أجل التحكم به أو ممارسة دور التجار فدائمًا تفشل؛ لأنها غير قادرة على مواجهة أكثر من 80% من تجار القطاع الخاص.
وأضاف أن السوق المحلية يعاني من الركود ما دفع التجار في الفترة الحالية إلى تجنب رفع اﻷسعار حتى لا يزيد الطين بلة.

وكانت الأذرع الإعلامية للانقلاب قد حاولت على مدار الأيام الماضية الترويج لوجود إقبال شعبي علي وجبة الـ”30 جنيهًا”، ونجاح حكومة الانقلاب في ضبط الأسعار في السوق المحلية.

 

 

*على خطى الخديوي “إسماعيل”.. الحكومة تستدين 109.5 مليارات جنيه الشهر المقبل

على خطى الخديوي إسماعيل باشا؛ الذي دمر مصر عبر المبالغة في الاستدانة، أعلنت وزارة المالية في حكومة السيسي، استعدادها لاقتراض 109.5 مليارات جنيه من البنوك المحلية خلال شهر ديسمبر المقبل، من خلال طرح أذون وسندات خزانة محلية لآجال مختلفة، لسد عجز الموازنة، طبقًا للجدول الزمني لإصدارات الأوراق المالية الحكومية خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي.

وتعد قيمة الاقتراض المحلي عبر بيع أذون وسندات خزانة للبنوك في ديسمبر الأعلى خلال الربع الثاني من العام المالي أكتوبر – ديسمبر”؛ حيث بلغ حجم الاقتراض المحلي في كل من شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين 86 مليار جنيه لكل شهر على حدة.

وكانت مالية الانقلاب قد طرحت أوراق مالية حكومية بقيمة 263 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالي الحالي يوليو – سبتمبر”، مقابل طرح مستهدف بقيمة إجمالية 281 مليار جنيه خلال الربع الثاني الذي ينتهي بنهاية ديسمبر المقبل.

 

 

*بالفيديو.. السيسي يهذي: “بنعمل حاجات في السر خوفًا من الشر وأهله

استمرارًا لتصريحات قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي المثيرة للسخرية والضحك، زعم قائد الانقلاب أن هناك العديد من المشروعات القوية التي يقوم بها في السر خوفًا من أهل الشر، بحسب زعمه.

وقال قائد الانقلاب في كلمة له اليوم السبت، خلال زيارته إلى بورسعيد، إن هناك العديد من المشروعات التي يتم تنفيذها في السر، مضيفًا: “بعمل مطارات في السر خوفًا من الشر وأهله“.

وتابع قائلاً: “دا مش مطار واحد ولا اتنين ولا تلاته، لأ .. دا حاجات كتير بس احنا مابنحبش نقول عشان الشر وأهله“.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يزعم فيها السيسي أنه يخشى على إنجازاته من عيون “الأشرار”؛ حيث سبق أن قال خلال كلمته في فعاليات الندوة التثقيفية الـ17 التي نظمتها القوات المسلحة في شهر مايو الماضي أنه يملك مشروعات ضخمة، إلا أنه لا يريد الإفصاح عنها خوفًا من الأشرار الوحشين“.

وأثارت تصريحات قائد الانقلاب عن خوفه من الأشرار،  سخرية السياسيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا هذه التصريحات دليلاً جديدًا على فشل مشروعات السيسي وأنه ليس لديه أي أفكار حقيقية لإخراج مصر من التدهور الحالي، وعلى نمط التفكير العسكري الذي يرفض الشفافية والمصارحة.

فيما اكتفى العديد من النشطاء بالتعليق بوضع علامتي الاستفهام والتعجب ( ؟!) استنكارًا لتصريحات السيسي.

 

 

*الشرقية.. سوء المعاملة يدفع معتقلي أبو كبير للإضراب عن الطعام

أعلن المعتقلون السياسيون داخل مركز شرطة أبو كبير بمحافظة الشرقية مساء اليوم السبت دخولهم في إضراب عن الطعام والزيارات احتجاجًا على تعنت المأمور و نائبه لطلب المعتقلين السياسيين بشأن تحسين الوضع داخل مقر الاحتجاز.

وقال المعتقلون عبر بيان صدر عنهم مساء اليوم السبت: “إن هناك تعنتًا متعمدًا وسوء معاملة من إدارة مركز شرطة الانقلاب بأبو كبير، واستمرار حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية و القانونية كمعتقلين، وتردي الأوضاع الصحية والإنسانية والمعيشية داخل الزنازين“.

وتحدث البيان عن “تزايد حملات التعذيب والإيذاء البدني والمعنوي، وعدم احترام آدمية المعتقلين وحرمانهم من التريض، وانقطاع المياه والكهرباء عن الزنازين لأيام ومنع دخول الأدوية وضيق الحجرات  وعدم وجود أي تهوية، فضلاً عن انتشار الحشرات وسوء الطعام المقدم لهم من إدارة المركز وضيق وقت الزيارة، بالإضافة إلى سوء الرعاية الصحية؛ حيث تمنع سلطات السجن عنهم العلاج ومتابعة الطبيب مع وجود حالات حرجة و تجريدهم من كل المتعلقات الشخصية“.

وأضاف المعتقلون أنهم مستمرون في إضرابهم لحين تحقيق كافة مطالبهم القانونية والمتمثلة في:

1- حق المعتقلين السياسيين في الإقامة في أماكن منفصلة عن أماكن غيرهم من المسجونين.
2-
حقهم في الكشف الطبي وتلقي العلاج والسماح بالأدوية.
3-
حقهم في التريض لفترات مناسبة.
4-
حق ذويهم في زيارة آدمية.
5-
حقهم في عدم التكدس داخل الزنازين ومراعاة مساحتها.
6-
حقهم في توفير المياه الصالحة للاستخدام الآدمي.
7-
حقهم في أكل مناسب يليق بهم.

 

 

*حزب “القوات المسلحة”يستعد لتوزيع مليون ونصف كرتونة لمواجهة الغلاء

أعلن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي أن القوات المسلحة ستقوم بتوزيع مليون ونصف المليون كرتونة مواد غذائية على المواطنين خلال شهر ديسمبر المقبل.

وقال السيسي، خلال زيارته لبورسعيد، إنه سيتم توزيع مليون ونصف المليون كرتونة على المناطق الأقل دخلاً بواسطة القوات المسلحة في خلال أسبوع أو 10 أيام على الأكثر، معتبرًا ذلك يأتي في إطار خفض أسعار السلع.

يأتي هذا استمرارًا لمحاولات قادة الانقلاب إقحام الجيش في الحياة المدنية وإبعاده عن مهامه الأساسية في حماية حدود البلاد، وفي إطار محاولة امتصاص الغضب الشعبي قبل ذكرى ثورة يناير المقبلة.

ويرفض مراقبون قيام الجيش بمهام الحكومة حتى بات هو الحكومة الفعلية في البلاد في ظل انهيار مؤسسات الحكومة وعجزها عن مواجهة الأزمات المزمنة للبلاد.

كما يرفض خبراء ومراقبون هذه الممارسات من جانب القوات المسلحة، منددين بتحويلها إلى “حزب سياسي “ينافس على السلطة ويهيمن على البلاد عبر انقلابات دموية تطيح بأمل الشعب في حرية  وعدالة ومساواة؛ ما أفقد الجيش ثقة الشعب فيه بعد أن حول بوصلة أسلحته من العدو إلى صدور شعبه وقتل منهم الآلاف خلال السنوات الأربع الماضية.

 

 

*داخلية الانقلاب تكافئ جلاديها بـ «الترقية» و«النقل» لحمايتهم من الإنتقام

رئيس مباحث مصر القديمة عين بالفرقة وضابط عين شمس رئيسا لمباحث مدينة نصر

النقل والترقية، هي المكافأة التي يتلقاها ضباط وزارة الداخلية، مقابل تعذيب المتهمين المقبوض عليهم في قضايا جنائية داخل حجوزات أقسام الشرطة، وفي بعض الأوقات يتعدى الأمر التعذيب إلى حد القتل، عمدا أو نتيجة الإهمال.

ولعل أشهر تلك الوقائع ماحدث داخل قسم شرطة مصر القديمة، حيث فارق سجين احتياطي الحياة، داخل حجز قسم شرطة مصر القديمة، وتبين أن الوفاة جاءت نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، بحسب ماجاء في التقرير الطبي الخاص بالحالة.

بعدها بـ 10 أيام فارق متهم محبوس احتياطيا على ذمة قضية جنائيئة الحياة، عقب أيام من ضبطه في قضية مخدرات، ليأتي التقرير الطبي مشابها لسابقة، حيث كان الهبوط في الدورة الدموية هو المتهم للمرة الثانية في موت السجين.

وبعد عمليات تفتيش من قبل النيابة العامة، ورفع تقرير إلى النائب العام، قامت وزارة الداخلية بمكافأة رئيس مباحث القسم وقتها عبر نقله إلى فرقة مصر القديمة.

وفي عين شمس، حول المقدم عمرو ابراهيم رئيس مباحث القسم السابق، الحجز إلى مقبرة جماعية، حيث لقي متهمان حتفهما في أسبوع واحد، وبدأت الوقائع بالمجني عليه الأول، «أشرف» وشهرته «أشرف بكار» 35 سنة، حيث تعاطى المتهم جرعة مخدر الهيروين عن طريق أمبول أخذه في منطقة «الخصية»، لاحظ بعدها زملائه في السجن تدهور حالته الصحية، فسارعوا بالطرق على باب الحجز لنجدته، إلا أن صرخاتهم لم تلق آذانًا صاغية من قبل مسئولي القسم، حتى اكتشفوا بعدها بدقائق لفظه لأنفاسه الأخيرة.

وعلى الرغم من تأكيد مصادر  وشهود عيان، وفاة المجني عليه داخل حجز القسم، إلا أن ضباط وأمناء شرطة سارعوا بنقله إلى مستشفى هليوبوليس، المجاورة لقسم الشرطة؛ لإبعاد أيّة مسئولية تجاههم.

أما المجني عليه الثاني فيدعى «سامح»، لقى مصرعه داخل حجز نفس القسم؛ إثر تعاطيه جرعة مخدرات زائدة من «الترامادول»، حيث لاحظ زملائه المحتجزين معه بالقسم نزول دماء من فمه، وآثار إعياء شديدة، حينها سارع الضباط بنقله لمستشفى «صدر العباسية» إلا أن السجين كان قد توفي جراء جرعة المخدرات.

بعدها تم ترقية المقدم عمرو إبراهيم ونقله من مباحث قسم شرطة عين شمس، إلى رئيس مباحث قسم شرطة أول مدينة نصر.

أما الواقعة الأكثر شراسة فكانت للضابط محمود الشناوي، والذي قام بقنص أعين الثوار بميدان التحرير، أثناء ثورة يناير والتي أطاحت بنظام محمد حسني مبارك، وتسببت في تفتيت جزء كبير نظامه الأمني، وكذا سقوط رموز وزارة الداخلية المتهمين بالقمع وخدمة النظام السياسي في عهد المخلوع.

إلا أن قناص العيون مازال مكانه مجهولا حتى الآن فلم يتم الكشف عن الجهة التي يعمل بها قناص العيون بعد حصوله على البراءة.

المقدم محمد مصطفي ضبش، والذي كان رئيسا لمباحث مركز ببا بمحافظة بني سويف، والمتهم بقتل 10 من شهداء بني سويف في جمعة الغضب وتم نقله في يناير أثناء الثورة، وكانت المفاجأة أن الداخلية لم تكتف بذلك، بل إن اللواء محمود وجدي وزير الداخلية السابق كافأه بنقله للعمل بمديرية أمن الفيوم مسقط رأسه في محاولة لحماية الضابط.

وائل الكومي ومعتز العسقلاني ومحمد سعفان رؤساء مباحث أقسام الرمل ثان والجمرك والمنتزه بالإسكندرية وأشهر الضباط المتهمين بقتل نحو 51 مواطنا بالإسكندرية، تم نقل بعضهم لقطاعات داخل الوزارة، لحمايتهم من الانتقام الشعبي.

 

 

*المونيتور: «الأوقاف» المصرية تفشل في تسويق “الخطبة الإنجليزية”

قال موقع «المونيتور» الأميركي إن هدف وزارة الأوقاف المصرية من نشر خطبة الجمعية أسبوعيا باللغة الإنجليزية على موقعها على الإنترنت لن يتحقق بسبب بعض العيوب في تسويق الخطبة الإنجليزية إلى العالم.

وكانت الوزارة قد بدأت في نشر الخطبة الموحدة على موقعها باللغة الإنجليزية، بهدف «الوصول بالخطاب الإسلامي الوسطي إلى العالم كله بمختلف اللغات».

وقال «المونيتور» إن موقع الوزارة نفسه هو أول تلك العيوب، فالموقع مصمم باللغة العربية، ولا توجد منه نسخة إنجليزية حتى الآن، وهو ما يعني استحالة وصول القارئ الأجنبي إلى الخطبة داخل الموقع.

وقال أحد مؤسسي شركة «ثرد أي ستوديوز» المتخصصة في تصميم مواقع الإنترنت والتسويق الإلكتروني محمد عزيز، إن البحث والوصول إلى محتوى بلغة أجنبية داخل موقع مصمم بالكامل باللغة العربية يكاد يكون مستحيلاً.

كما قال إن مجرد إصدار نسخة إنجليزية للموقع لا يكفي، وإنما يجب تسويق هذه النسخة كما تفعل الصفحة الإنجليزية لدار الإفتاء المصرية التي وصل عدد متابعيها إلى حوالي 150 ألف مستخدم.

وتجدر الإشارة إلى أن مشاهدات موقع وزارة الأوقاف المصرية محدودة للغاية من خارج مصر. فوفقا لمؤشر similar web المختص بأعداد زيارات المواقع الإلكترونية حصل موقع وزارة الأوقاف المصرية على 130 ألف زيارة في شهر أكتوبر 2015، معظمهم من مصر، ما يعني أن الزيارات من مستخدمين خارج مصر قليلة للغاية مقارنة بوزارات الأوقاف في دول عربية أخرى.

وقال الموقع: إن الانفصال عن الأحداث يعتبر نقطة ضعف أخرى في محاولات تسويق الخطبة الإنجليزية، حيث إن يوم الجمعة 6 نوفمبر، والذي شهد نشر الخطبة الأولى باللغة الإنجليزية كان قريباً من حادث سقوط الطائرة الروسية في 31 أكتوبر، الذي تبناه تنظيم أنصار بيت المقدس (فرع «الدولة الإسلامية» في سيناء)، وتجاهلت الخطبة الحادث رغم خطورته بالنسبة إلى الأمن القومي المصري والعلاقات المصرية-الروسية، آخذين في الاعتبار أن عدد المسلمين في روسيا يقارب الـ25 مليون مسلم، حسب تقديرات رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا راوي عين الدين، وربما كان من الضروري أن تكون الخطبة الأجنبية الموجهة إلى العالم بمن فيهم ملايين الروس المسلمين حول الإرهاب وموقف الإسلام منه.

وأضاف الموقع: كذلك تجاهلت خطبة وزارة الأوقاف أحداث الإرهاب التي وقعت في باريس في 14 نوفمبر، رغم أن المساجد الفرنسية وحدت خطبتها ليوم الجمعة 20 نوفمبر حول رفض الإسلام للإرهاب ولجرائم تنظيم «الدولة الإسلامية»، وعممت الخطبة المناهضة للإرهاب على مستوى «غالبية المساجد الأوروبية والأميركية (الأمريكتين)، بعد توقيع قادة العمل الإسلامي القارات الثلاث على لائحة اتفاق للعمل الديني، تقضي بتوحيد خطبة الجمعة في 20 نوفمبر»، وفقاً لبيان رسمي لأمين عام المؤتمر الإسلامي-الأوروبي ورئيس الفيدرالية العامة لمسلمي فرنسا محمد بشاري.

ونقل الموقع عن رئيس قسم الفقه المقارن في جامعة الأزهر عبدالفتاح إدريس، قوله: «خطبة الجمعة لا بد أن تتناول ما يدور في حياة الناس من مشاكل، كما كان يفعل النبي محمد، والمشكلة الأكبر التي تواجه المسلمين حالياً هي الإرهاب، حيث إنهم مهددون ومروعون منه شأنهم شأن المنتمين إلى باقي الأديان، كما أنه يتسبب في تشويه صورتهم وتشويه صورة الإسلام أمام العالم، لأن كل تلك التنظيمات تتخفى وراء شعار الدين والجهاد».

وختم الموقع تقريره بالقول: إطلاق الخطبة الإنجليزية بهدف «الوصول بالخطاب الإسلامي الوسطي إلى العالم كله»، وفقاً لبيان وزارة الأوقاف، ربما لن يحقق النتيجة المرجوة في ظل سوء التخطيط والتسويق لتلك الجهود.

 

 

*رايتس مونيتور تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في جرائم التعذيب والقتل في مصر

تقدمت منظمة “هيومان رايتس مونيتور” بطلب للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، لإرسال بعثات تقصي حقائق لتفحص السجون وأقسام الشرطة وجميع أماكن الاحتجاز والتحقيق، في مقتل ما يزيد عن 340 معتقلاً داخل السجون؛ نتيجة للتعذيب الممنهج والتحقيق، وجلب مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة، مشددة على السلطات المصرية للالتزام بتعهداتها، وبالقوانين الدولية الخاصة بمعاملة المساجين واتفاقية مناهضة التعذيب.

ونشرت “مونيتور” تقريرًا جديدًا عن قيام قوات الشرطة بتعذيب أربعة مواطنين بوقائع مختلفة، تقوم به السلطات الأمنية المصرية (قوات الجيش، والشرطة المدنية)، ضد معارضيها باختلاف أطيافهم وتوجهاتهم.

وقالت المنظمة “إنها علمت أنّ قوات الأمن قامت بتعذيب الطبيب البيطري بمدينة الإسماعيلية، عفيفي حسن عفيفي محمد 48 عامًا، والذي تمتلك زوجته الصيدلانية ريم أحمد محمد يوسف (30 عامًا) صيدلية بعقار أحد المواطنين، فقد حاول مالك العقار إخلاء الصيدلية بمخالفة العقد المُبرم بينه وبين الصيدلانية، والتي رفضت الإخلاء، عندها قام نجل مالك العقار باستدعاء صديقه “ضابط الشرطة”، والذي حضر للصيدلية لتفتيشها، بدون إذن من النيابة.

وتذرع الضابط بوجود بلاغ يفيد بترويج أقراص مخدرة داخل الصيدلية، وبأن أصحاب الصيدلية يحتفظون بالأقراص المخدرة داخل سيارتهم. وبـمخالفة اللوائح والقوانين، اصطحب الضابط الطبيب البيطري (الضحية) لمقر قسم شرطة أول الإسماعيلية، وبعد التعدي عليه بالضرب والشتم قبيل اقتياده لقسم الشرطة، وعقب وصوله لمقر القسم سقط الضحية مغشيًا عليه، وظل هكذا مدة تجاوزت الساعة دون نقله لمستشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وما لبث أن لقي حتفه قبل وصوله للمستشفى.

وفي محافظة (الأقصر) بصعيد مصر، لفظ المواطن طلعت شبيب” 47 عامًا أنفاسه الأخيرة داخل مقر قسم شرطة بندر الأقصر، إثر تعرضه للتعذيب الوحشي على يد القوة المُكلفة بإدارة القسم.

ووجدت على جثة المواطن آثار تعذيب وضرب وصعق بالكهرباء بمنطقة البطن، والرقبة والرأس.

وأكد أحد أقارب الضحية أنهم يمتلكون “مقاطع فيديو مصورة” تفيد بتعرض المواطن للتعذيب الوحشي.

وكانت دورية شرطة قد ألقت القبض على شبيب، واقتادته للقسم مساء 25 نوفمبر 2015، بعد مُشادة كلامية بينه وبين أحد ضباط الدورية، لتُفاجأ أسرة المواطن بخروج نجلهم من مقر قسم شرطة المدينة بسيارة إسعاف “جثة هامدة“.

وفي مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، تعدّى ضابط شرطة على سائق الميكروباص حسن جمعة، أثناء توصيله طلاباً إلى مدارسهم، فقام الضابط بقطع الطريق بسيارته الخاصة أمام الميكروباص، واعتدى على سائقه باللكم والضرب، وشتمه بألفاظ نابية، دون سببٍ يُذكر.

وأكد ذوو التلاميذ أن الواقعة موثقة بالفيديو.

ورد الضابط، والذي انتهك القانون باستغلال نفوذه الوظيفي، على ذوي التلاميذ الذين أكدوا أنهم سيتقدمون بالمادة المصورة لقسم شرطة “اركبوا أعلى ما في خيلكم… أنا ضابط شرطة“.

كما رصدت المُنظمة وفاة المواطن عمرو أبو شنب المحتجز بمركز شبين القناطر – محافظة القليوبية.

وأكدت أسرته أنّ ضباط المركز قاموا بتعذيبه وضربه بطريقة بشعة، ما أدى لمقتله. واتهم مُحامي الضحية أنّ موكله قد تعرض للضرب بالخراطيم ودبشة البندقية بعد أن لفقوا له تهمة السرقة، وتُهمة تعاطيه واتجاره بالمخدرات.

وكانت المنظمة قد رصدت في شهر فبراير 2015 مقتل ثلاثة معتقلين إثر التعذيب الوحشي على يد قوات الأمن القائمة على أمر قسم شرطة “المطرية” بالقاهرة.

 

 

*أسرة المعتقل “أحمد نصر تناشد المؤسسات الحقوقية بالتدخل لإنقاذه من الموت

 استغاثت أسرة المعتقل من مركز أبو المطامير “أحمد نصر”، لإنقاذه من الموت المحقق، بعد إضرابه عن الطعام، احتجاجًا على نقل من سجن “طره” إلى الأبعادية”، و إهمال علاجه لغياب الرعاية الصحية اللازمة لحالته الحرجة.
وأوضحت الأسرة، أن نجلها تم نقله من سجن “طره” إلى الأبعادية” و إلغاء داخلية الانقلاب لقرار علاجه بمسشفيات “القصر العيني” بالقاهرة لخطورة حالته بعد موافقتها في السابق، جراء إصابته ببتر في قدمه اليمنى و كسور متفرقة باليد اليمنى و بتر عدد من أصابع بذات اليد و حروق متفرقه من الدرجة الثالثة بكامل الجسد.
وأكدت أسرة “نصر”، أن نجلها محتجز بمستشفى سجن “الأبعادية”، و التي تفتقر إلى أبسط الأساسيات و الصحية اللازمة لإجرائه العمليات الجراحة باليد اليمنى في أقرب وقت بناء على توصيات الأطباء بمستشفى “القصر العيني“.
وأضافت الأسرة أن نلجلها أضرب عن الطعام بعد تحويله إلى سجن “الأبعادية، لصعوبه دخوله دورات المياه، و نقلته إدارة السجن كنوع من العقاب إلى زنزانة إنفرادية، ما تسبب في إصابته بنوبات عصبية، قبل تحويله إلى مستشفى السجن، مشيرة إن “نصر” لايزال مضربًا لصعوبه حركته و قضاء حاجاته.
وناشدت الأسرة جميع المنظمات و الهيئات الحقوقيه في مصر والعالم، بسرعة التدخل لإنقاذ نجلها الذي أوشك على الموت، و إطلاق سراحه أو نقله إلى مستشفى دمنهور التعليمي” لإجرائه الجراحات المطلوبة، وإبعاده عن عنابر القتل الإنفرادية.

 

 

*نفوق آلاف الأطنان من “البلطي” بالإسكندرية يهدد بتشريد 12 ألف صياد

حذرت تقارير من مسئولين ونشطاء بيئيين بمحافظة الإسكندرية، من تناول أسماك البلطي، خاصة القادمة من الملاحات وبحيرة مريوط غرب الإسكندرية؛ حيث اكتشفوا تسمم أطنان من الأسماك عقب نفوقها نتيجة اختلاط الصرف الصحي الزراعي بالملاحات ووجود تلوث من المصانع بداخلها.

وكانت الحملة الشعبية لتنمية مينا البصل واللبان، قد حذرت من تناول البلطي؛ حيث أكدت تسمم الأسماك بعد ذهاب فريق من أعضاء الحملة، بزيارة لمنطقة حلقة السمك، على بحيرة مريوط، ورصدوا نفوق الأسماك فوق سطح المياه، بسبب اختلاطها بمياه الصرف الصحي من مصرف القلعة، بالإضافة للصرف الصناعي.

وطالبت أعضاء الحملة المشاركون في الزيارة التفقدية، وهم “أحمد السوهاجي، أنطوان نجيب، محمد حسن، أحمد خميس، محمد صابر، عبد العزيز الشناوي”، مسؤولي المحافظة، والثروة السمكية، والري، والبيئة، بسرعة التدخل لإنقاذ الصيادين والحفاظ على الثروة السمكية من التدمير، والحفاظ على مصدر الدخل الوحيد لأكثر من ١٢ ألف أسرة لا دخل لهم سوى صيد السمك من هذه البحيرة، كما ناشدت سرعة البحث عن بدائل للصرف الصحي، ووقف ضخ مياه الصرف داخل بحيرة مريوط حفاظًا على البيئة وعلى الثروة السمكية.

 

 

*مهاتير محمد: الانقلاب العسكري سيسقط قريبا في مصر

حذر الزعيم الماليزي مهاتير محمد، رافضي الانقلاب العسكري في مصر من اللجوء للحرب من أجل التغيير لأن الحرب ستدمر كل شيء، مشددا على أن الاستمرار في ممارسة الضغوط والإعراب عن رفض النظام الدكتاتوري سيفضي إلى انهياره تلقائيا.

ودعا رئيس وزراء ماليزيا الأسبق محمد، القوى الثورية المصرية للاستعداد لما بعد سقوط الانقلاب العسكري، واصفا ما يجري في مصر بمرحلة الانتقال من نظام شمولي دكتاتوري إلى نظام ديمقراطي حقيقي.

وقال في مؤتمر “كوالالمبور لمفكري الحركات الإسلامية” إن “مصر تحكم حاليا بنظام عسكري لكنه ليس حكما إلى الأبد”، وأعرب عن أمله في أن تشهد مصر إدارة ديمقراطية في وقت قريب، واستشهد بانتهاء الحكم العسكري في ميانمار وتركيا وإندونيسيا وغيرها من البلدان التي منيت بفترات طويلة من الحكم العسكري.

ودعا مهاتير محمد الشعب المصري إلى التحلي بالصبر ودعم القوى والحركات التي تريد التغيير في نظام الحكم وعدم اللجوء إلى العنف، وقال إنها “أقصر الطرق لتغيير الحكم من نظام شمولي إلى نظام ديمقراطي“.

كما حذر من الانشغال بالانتقام ممن وقفوا مع الانقلاب والنظام العسكري الحالي بعد سقوطه، ودعا للانشغال بالتوجه إلى بناء نظام جديد يحترم الديمقراطية والحريات والأفكار والآراء الأخرى، وعدم التفرد في تفسير الإسلامي والشريعة والتريث في تطبيق الأحكام الإسلامية من خلال الأخذ بالاعتبار التنوع الموجود في المجتمع

 

 

*الشهاب”: الإخفاء القسري من أسوأ جرائم العسكر بحق المصريين

قال خلف بيومي مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان: إن الإخفاء القسري من أسوأ الجرائم التي ارتكبها العسكر بحق الشعب المصري، مضيفًا أن جرائم العسكر تعددت بداية من القبض العشوائي ومد الحبس الاحتياطي دون مبرر من واقع أو قانون وحتى بدأ العسكر استخدام جريمة الإخفاء القسري.

وأضاف بيومي، في حواره لبرنامج “نافذة على مصر”، على فضائية “الحوار، أن الإخفاء القسري هو القبض على أحد الأشخاص من خلال إحدى الجهات الأمنية وإخفاؤه عن أعين محاميه وذويه لإجباره على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها.

وأضاف بيومي أن الأمم المتحدة جرمت الإخفاء القسري بصورة واضحة ودعت دول العالم للتوقيع على اتفاقية تجرم الإخفاء القسري، لكن مصر لم توقع على هذه الاتفاقية، مثلها مثل اتفاقية مناهضة التعذيب، وغيرها العديد من الاتفاقات الدولية التي المتعلقة بالحقوق والحريات.

 

الأجانب يواصلون الهروب من البورصة ومصر السيسي على وشك الانهيار. . الجمعة 27 نوفمبر. . فتاوى شيوخ العسكر في خدمة السيسي

مفتي السيسيشيوخ العسكرالأجانب يواصلون الهروب من البورصة ومصر السيسي على وشك الانهيار. . الجمعة 27 نوفمبر. . فتاوى شيوخ العسكر في خدمة السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* إصابة رجل وطفل (14 عام) برصاص قوات ‏جيش الانقلاب غرب مدينة ‏رفح

 

 

* تحديد هوية منفذي عملية فندق القضاة بسيناء

أعلنت أجهزة أمن الانقلاب بشمال سيناء، أنها تمكنت من تحديد هوية المهاجمين، منفذي حادث فندق القضاة بالعريش الثلاثاء الماضي، والذي أسفر عن مقتل 4 وإصابة 14 آخرين.

وقالت مصادر أمنية، إن الأول يدعى إسماعيل أحمد -21عاماً- من مركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، طالب بالفرقة الثانية بكلية العلوم، وانضم مؤخراً لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، ثم انتقل إلى العريش منذ شهر تقريباً للمشاركة في العمليات المسلحة ضد قوات الجيش والشرطة.

وأضافت أن الثاني يدعى عمر محمود عبد الفتاح أحمد -28 عاماً- حاصل على ليسانس الآداب، ومقيم بمدينة نصر بالقاهرة، وجاء للعريش قبل فترة بعد تعرفه على صديقه الأول.

وكان التنظيم قد نشر صور منفذي تفجير العريش معلناً تنفيذ عنصرين من أعضائه للعملية.

 

 

* رغم أزمة “سد النهضة”..حكومة الانقلاب: لم نتقدم بشكوى ضد إثيوبيا وتعاملنا “حضاري

نفى الدكتور علاء ياسين، مستشار وزير الرى للسدود ونهر النيل، اليوم الجمعة، صحة ما نشر في وسائل الإعلام عن تقدم مصر بشكوى ضد إثيوبيا دوليًا أو إفريقيًا، على خلفية تعسر المفاوضات حول سد النهضة.

وقال ياسين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مجدي طنطاوي، في برنامج «كلام جرايد»، المذاع على قناة «العاصمة»، «مصر أعربت عن قلقها من أمور عديدة متعلقة بالسد، خلال اجتماع اللجنة الوطنية الثلاثية، الذي عقد مؤخرًا، وطالبت بعقد اجتماع على المستوى السياسي والفني بين الدول الثلاث لمناقشة هذه الأمور، وللبحث عن آلية جديد للانتهاء من الدراسات الخاصة بالسد في أسرع وقت”.

وأضاف ياسين «مطمئن للموقف والخطوات المصرية لحل أزمة السد، فنحن نتبع الطريق الحضاري في التعامل مع الأزمة»، متابعًا «حصة مصر من مياه النيل لن تضر ولن نتنازل عن جزء منها، لوجود اتفاقيات دولية تحفظ حقوقنا، بجانب حقنا التاريخي”.

 

 

* تشديدات أمنية بمنطقة القناة استعدادا لزيارة السيسي

تشهد منطقة القناة تشديدات أمنية مكثفة، ترقبًا لزيارة عبد الفتاح السيسي لمنطقة بورسعيد، غدا السبت، حيث تقوم عناصر قوات الجيش الثاني الميداني، بمشاركة قوات الأمن بإنجاز خطة تأمينية محكمة، مع تشديدات من قبل القوات الأمنية على مداخل ومخارج مدن القناة.

وأكدت مصادر رفيعة المستوى أن السيسي سيزور منطقة شرق بورسعيد غدا، لتفقد أعمال التطوير الجارية بمنطقة مشروعات تنمية محور قناة السويس.

وأضافت المصادر أن السيسي يتفقد خلال زيارته أعمال إنشاء أرصفة جديدة لميناء شرق بورسعيد بطول 3 ك، وإعداد المنطقة الصناعية الحرة ظهير الميناء على مساحة 40 كم، وتجهيزات بحفر نفق جنوب بورسعيد عند الكيلو 19 أسفل قناة السويس، وأعمال الحفر لإنشاء القناة الجانبية لميناء شرق بورسعيد، وقدرت الدراسات المزعومة حجم الاستثمارات المنتظرة في هذه المشروعات بـ50 مليار دولار وتوفر نصف مليون فرصة عمل.

 

 

*الانقلاب يعتقل وكيل وزارة المالية ببني سويف

اعتقلت قوات امن الانقلاب أمس، “محمد عبدالله محمد سياف” وكيل وزارة المالية ببني سويف للمرة الثانية.

وكان أمن الانقلاب قد اعتقل “سياف” من منزله بمدينة بني سويف فى اكتوبر 2013 ، وأخلى سبيله على ذمة تهم الإنتماء لجماعة الإخوان.

الجدير بالذكرأن محمد عبدالله ابو سياف هو مدير مصلحة ضرائب المبيعات بشمال الصعيد ، ومصاب بأمراض القلب والسكر وفيروس الكبد الوبائي وفى مراحل متقدمة من المرض .

 

 

* عمال النقل العام: لن نعمل من بداية العام الجديد

هدد عمال هيئة النقل العام بتنظيم إضراب عن العمل مطلع يناير المقبل 2016، حال استمرت حكومة الانقلاب في تجاهل مطالبهم بضم الهيئة لوزارة النقل.

وقال طارق بحيري، نائب رئيس النقابة المستقلة للنقل العام، في تصريحات صحفية، إنه في حال عدم الاستجابة لمطالب العمال بضم الهيئة لوزارة النقل، سيلجأ العاملون إلى الإضراب في مطلع يناير 2016، مشيرًا إلى أن العاملين يتناقشون حاليًّا مع الأجهزة الأمنية لتنظيم وقفة احتجاجية في 16 ديسمبر المقبل، أمام مبنى إدارة هيئة النقل العام بمدينة نصر.

وأكد أنه في حال لم تستجب أجهزة الدولة بعد وقفة منتصف ديسمبر لمطالب العاملين سنلجأ إلى الإضراب العام في 1 يناير 2016، وستتوقف السيارات عن العمل في الوردية الثانية، مشيرًا إلى إن الوقفة الأولى التي نظمها العاملون في النقل العام أمام نقابة الصحفيين منتصف نوفمبر جاءت بعد فشل ثلاث جلسات من  المفاوضات مع وزير القوى العاملة في حكومة الانقلاب جمال سرور وبحضور مندوب رئاسة وزراء الانقلاب أحمد طه.

 

* داخلية الانقلاب قتلت “شبيب” وأرسلت وفدًا للعزاء!

أرادت وزارة داخلية الانقلاب تطبيق المثل القائل” يقتل القتيل ويمشي في جنازته؛ حيث قام وفد من وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ، مساء اليوم الجمعة، بقيادة اللواء عادل مصطفى، مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة جنوب الصعيد، ومحمد سعد، رئيس مباحث مديرية أمن الأقصر ، بالعزاء في شهيد التعذيب بالأقصر”طلعت شبيب”، الذي توفي عقب اعتقاله بقسم شرطة بندر الأقصر ، فجر الأربعاء الماضي، متأثرا بما تعرض له من تعذيب.

تأتي زيارة وفد “داخلية الانقلاب” في محاولة لامتصاص غضب الأهالي الذين نظموا مظاهرات حاشدة ، علي مدار اليومين الماضيين ، تنديدا بالحادث، متوعدين بالقصاص لدمائه.

 

 

* الدولار يشعل أسعار “حلوى المولد

 لم تسلم أسعار حلوى المولد النبوي الشريف من الارتفاع، حيث زادت بنسبة 20% عن العام الماضي ، متاثرة باستمرار فشل حكومة الانقلاب في حل أزمة الدولار.

وقال صلاح العبد رئيس شعبة الحلويات باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية: إن ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه أثر علي كافة السلع المستوردة، حيث ارتفع سعر المكسرات المستوردة من الخارج، فضلا عن تأثير ارتفاع الجمارك على التكلفة الاستيرادية.

وأضاف أن أسعار السكر ارتفعت في الفترة الماضية وخاصة المستورد؛ وذلك نتيجة فرض رسوم حماية على جميع الكميات المستوردة.

 

 

* فواتير المياه بسوهاج تصل إلى 9 آلاف جنيه.. والأهالي يعلنون العصيان

رغم سوء الخدمة وانقطاع المياه لفترات طويلة، شهدت أغلب قرى محافظة سوهاج ارتفاعا في الفواتير الخاصة بمياه الشرب المنزلية ووصلت قيمة بعضها في قرى برديس والخيام ونجوع أخميم إلى 9 آلاف جنيه وبحد أدنى 500 جنيه، في المقابل كان المبلغ المعتاد عليه منذ فترة يتراوح بين 35 و60 جنيها.
وأثارت القيمة المالية المرتفعة لفواتير المياه غضب المواطنين بالقرى الذين شددوا على عدم سدادها، فضلا عن تقدم بعضهم بتظلمات في فروع الشركة.
وأشار محمد لوسائل اعلام اليوم، “إن الأسعار غالية جدا لا يتحملها المواطن الفقير، مشيرا إلى أن الفواتير كانت بـ30 جنيها كل 3 أشهر، وحاليا أصبحت أقل فاتورة 150 جنيها، وهناك فواتير تعدت مبلغ ألفين و500 جنيه.
هي فين الخدمات المقدمة من الشركة في البلينا علشان ندفع الفلوس دي خطوط الصرف الصحي كل شوية بتضرب وبتغرق بيوتنا.. والراجل اللي بيجي يقرا العداد بيقعد بالسنة مبنشفوش وشه أنا جاي عليا 500 جنيه يعني يدوب بخدهم من الشئون الاجتماعية أدفعهم لفاتورة المياه”..  وفقا لقول أم محمد ربة منزل من أخميم.
فيما يقول السيد عبد الرحمن من قرية الخيام بدار السلام: “أنا جاي عليا 6 آلاف جنيه في حين أن ليا 3 آلاف متر عند الشركة بيحسبوني عليهم مقدما وأنا لم أستهلكهم في الأساس طيب أزى أدفع”، مشيرا إلى أن ابن عمه حسان مطالب بسداد 4 آلاف جنيه وهو يعمل باليومية، متابعا: “طيب هيجيب من فين ده معاه 3 أولاد واللي مكتوب في الفاتورة عكس المستهلك في عداد المنزل”.
الأزمة التي تضرب محافظة سوهاج تعاني منها جميع محافظات مصر، وفق مواطنون، اشتكوا من رد شركات المياه على المتضررين؛ حيث طالبتهم بسداد قيمة الفواتير أولا ثم التضرر لاحقا!!

 

* الأجانب يواصلون الهروب من بورصة مِصْر.. والخسارة الأسبوعية 7.6 مليارات جنيه

خسرت البورصة المِصْرية، خلال تعاملات الأسبوع الماضي، نحو 7.6 مليارات جنيه ليبلغ رأسمالها السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 415.5 مليار جنيه مقابل 423.1 مليار جنيه في الأسبوع السابق له بانخفاض بلغ نحو 1.8%.
ووفقًا التقرير الأسبوعي للبورصة المِصْرية، استحوذت تعاملات المستثمرين المِصْريين على 77.02% من إجمالي تعاملات السوق، فيما استحوذ الأجانب غير العرب على 17.48%، والعرب على 5.50%، بعد استبعاد الصفقات.
وأضاف التقرير أن تعاملات المستثمرين الأجانب غير العرب سجلت صافى شراء بقيمة 327.06 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافي بيع بلغ 11ر205 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات.
جدير بالذكر أن صافي تعاملات الأجانب غير العرب سجل صافي شراء بلغ 06ر327 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي بيع 11ر205 مليون جنيه خلال الفترة تفسها، بعد استبعاد الصفقات.
وتراجعت مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بشكل جماعي؛ حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المِصْرية “إيجي كس 30″بنسبة 2.15% ليصل إلى مستوى 6428 نقطة، فيما تراجع مؤشر “إيجي إكس 70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنحو 1.63% ليصل إلى مستوى 350 نقطة.
وشملت الانخفاضات مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا الذي تراجع بنحو 3.21% ليبلغ مستوى 745 نقطة وبالنسبة لمؤشر “إيجي اكس 20″غ متعدد الأوزان فقد انخفض بنحو 2.49% ليبلغ مستوى 6291 نقطة.
وأشار التقرير إلى انخفاض أحجام قيم التداولات لتصل إلى نحو 2.8 مليار جنيه، من خلال تداول 1.291 مليار ورقة منفذة على 80 ألف عملية، مقارنة بقيم تداول بلغت 5 مليارات جنيه، وكمية تداول بلغت 1.527 مليار ورقة منفذة على 99 ألف عملية خلال الأسبوع السابق له.
وأوضح أن إجمالي قيم التداول في بورصة النيل بلغ 4ر26 مليون جنيه من خلال تداول 7.7 ملايين ورقة منفذة على 2152 عملية، مضيفًا أن سوق الأسهم استحوذت على 76.6% من إجمالي قيم التداولات داخل المقصورة، فيما استحوذت السندات على 23.4%.
ولفت التقرير إلى أن المؤسسات استحوذت على 38ر54% من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 62ر45%، وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 43ر82 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.
وبلغ إجمالي قيمة التداول على السندات 578 مليون جنيه، فيما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات نحو 561 ألف سند تقريبًا.

 

 

*فتاوى شيوخ العسكر في خدمة “السيسي

تختصر فتوى شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، التي صرّح بها، الأحد الماضي، بتشبيه مُقاطِع الانتخابات البرلمانية في مصر، بـ”العاق لوالديه، محاولات استخدام النظام المصري الحالي، للفتوى الدينية، وتطويعها، لخدمة أهدافه بصورة غير مسبوقة في تعدّدها ونوعيتها، على الرغم من بروزها بكثرة في عهود رؤساء مصر وحتى في عهودها الملكية، قبل قيام ثورة يوليو1952. ومنذ اعتلاء عبد الفتاح السيسي سُدة الحكم في مصر، عبر الانقلاب، حرص على استدعاء الدين الإسلامي والمسيحي، في محاولة للتأثير على قناعات الشعب المصري، الذي يتّجه بغالبيته إلى القيم الدينية، بوصفه شعباً يميل إلى أن يكون محافظاً.

تجلّى ذلك في 3 يوليو 2013، بالوقوف إلى جانب شيخ الأزهر أحمد الطيب وبطريرك الإسكندرية، البابا تواضروس الثاني كممثلين للهيئات الدينية الرسمية، والأمين العام لحزب “النور” السلفي، جلال مرة، ممثلاً لتيار الإسلام السياسي. بدا السيسي في خطاباته، أكثر إظهاراً للتديّن واحتراماً للأديان. وقبل ذلك، أشعلت الفضائيات التلفزيونية المناوئة لحكم مرسي، السجال السياسي حول انتماء السيسي نفسه لجماعة الإخوان المسلمين”، وأنّ زوجته محجّبة وتريد الانضمام لجلسات الأخوات المسلمات مع زوجة مرسي لرسم هالةٍ من الدين حول الرجل.

كما شدد السيسي، في فترات سابقة، على أنّه مؤمن، ويعتقد أنّ الله ألبسه ثياب السلطان. ففي حوار تمّ تسريبه، مع صحيفة “المصري اليوم”، ادعى السيسي أنّه رأى نفسه في المنام، يشهر سيفاً كُتب عليه بالدم “لا إله إلا الله محمد رسول الله” ورأى فيه الرئيس المصري الأسبق الراحل أنور السادات يعِده بأنه سيكون رئيساً.

رسالة التجديد

كما ركّز السيسي في خطاباته على دور المؤسسة الدينية، مطالباً إياها بتجديد الخطاب الديني، وتحريره من قيود الظلامية، التي يلتحف بها معارضوه، كما يصوّرهم السيسي وإعلامه. ومنذ تلك اللحظة، فهمت المؤسسات الدينية الرسمية وغير الرسمية الرسالة السرية، فتسارعت وتيرة المساندة الدينية بالفتاوى والآراء المواكبة لأزمات النظام وقائده، بشكل يؤكد أن المؤسسات الإسلامية في مصر في عهد السيسي باتت أكثر من مجرد أدوات دعم للنظام، بل أضحت جزءاً من الطغيان نفسه. ولم يكتفِ السيسي باستخدام المؤسسة الدينية لشرعنة نظامه، وإنما لتقديم نفسه للعالم كرجل يعمل على تحديث وعصرنة الدين الإسلامي. وهذا ما جعل متصدري تيار اليمين في الولايات المتحدة، يشيدون به ويثنون عليه بعدما دعا في خطابه إلى الأزهر إلى ثورة دينية في الإسلام. بل ذهب بعضهم إلى اعتباره مؤهلاً لنيل جائزة نوبل للسلام واعتباره كمارتين لوثر كينغ.

وحرص السيسي على نشر صورته المتدينة والداعية للإصلاح الديني عبر استقباله عدداً من المفتين وكبار علماء الدين المشاركين في المؤتمر العالمي، الذي نظّمته دار الإفتاء المصرية، تحت رعايته بعنوان، “الفتوى: إشكاليات الواقع وآليات المستقبل”، يومي 17 و18 أغسطس الماضي، مشيراً إلى التشويه الذي تتعرض له صورة الإسلام جراء انتشار أعمال العنف وارتكاب أبشع جرائم القتل، وتبرير ذلك باسم الدين، وهو براء من كل تلك الأفعال المُحرّمة. وفي سياق متصل، أكد السيسي، أنّ المسؤولية الملقاة على عاتق المسؤولين ورجال الدين، ولا سيما في المرحلة الراهنة التي تشهد الكثير مما يطلقه البعض من فتاوى مغلوطة، تتسبّب في إساءة بالغة للدين الإسلامي.

حرام على المعارضين

وفي الوقت الذي دان الجميع استغلال الفتاوى الدينية لتبرير أعمال التخريب والقتل، لجأ السيسي لاستنطاق الفقهاء والهيئات الدينية لىتحليل قتل كل من يعارضه، في ازدواجية لافتة، تجلّىت في فتاوى المفتي الأسبق، علي جمعة ومحاضرته الدينية لقيادات الجيش والداخلية.

ويعتبر أستاذ الفقه في جامعة الأزهر في القاهرة، إبراهيم أبو السعد، أنّ هذا الأمر غير مسبوق، مضيفاً لـ”العربي الجديد”، أن المؤسسات الدينية، وفي مقدمتها دار الإفتاء، باتت تعمل وفق رغبة السيسي، فانتعشت بورصة الفتاوى السياسية في مصر ووُجهت بالأساس ضد معارضي النظام، للتغطية على السياسات الخاطئة وقمع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالحرية. ويلفت أستاذ الفقه، إلى أنّه في الوقت الذي يدعو فيه السيسي للتصدّي لفوضى الإفتاء وعدم السماح لغير المتخصصين من العلماء بإصدار الفتاوى، فضلاً عن عدم استغلال الدين من قبل بعض الجماعات أو القوى السياسية للتأثير على المواطنين، فإنه استغل الدين لتحقيق مآربه السياسية، واستبقت الفتاوى القرارات السياسية في تناغم غير مسبوق.

سلسلة فتاوى النفاق

في أغسطس الماضي، صدرت التعليمات لجميع الأئمة والخطباء، بإلقاء خطبة الجمعة عن فضائل مشروع قناة السويس وما يعود به على الاقتصاد المصري من فوائد جمّة. وطُلب منهم أن يستذكروا النصر الذي تحقق للنبي محمد، في غزوة الخندق، تشبيهاً للخندق الذي حفره النبي وأتباعه بتوسعة القناة. ودأبت مشيخة الأزهر على الدفع بأعضائها للإشادة به، ووصلت المبالغة في الثناء عليه إلى تشبيه السيسي بالأنبياء، وإصدار فتاوى تُجيز فقء عيون معارضيه، في توظيف للدين لخدمة السلطة، حسب العربي الجديد.

وتعددت تصريحات المشايخ المشيدة بالسيسي والمهاجمة لمعارضيه، كإجازة أستاذ الشريعة في الأزهر، الدكتور عطية عبد الموجود، للرئيس أن يفقأ عيون المصريين إن كان ينفّذ في ذلك شرع الله. وإلى جانب ذلك، أفتى أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر، الدكتور أحمد كريمة بتجريم ترديد شعار “يسقط حكم العسكر“.

وذهب أستاذ الفقه في جامعة الأزهر، الدكتور سعد الدين الهلالي، إلى وصف السيسي ووزير الداخلية السابق، محمد إبراهيم، بأنهما “رسولان بعثهما الله لحماية الدين”. وقال الهلالي، إن “الله بعث رجلين هما السيسي وإبراهيم، كما أرسل من قبل موسى وهارون. كما وصف وكيل وزارة الأوقاف، الشيخ سالم عبدالجليل، معارضي السيسي بأنهم “بغاة يجب قتلهم”. وحرّض المفتي السابق، علي جمعة، علناً، على قتل المعتصمين في ميدانَي رابعة والنهضة، قائلاً، “طوبى لمن قتلهم وقتلوه”. ثم لاحقاً، قال جمعة، خلال برنامجه “والله أعلم”، على قناة سي. بي. سي”، إنّ “الأمير الآن يمثّله عبد الفتاح السيسي، ويجب طاعته وعدم عصيانه”، مسترشداً بأحاديث نبوية.

أمّا وكيل وزارة الأوقاف المصري، صبري عبادة، أكّد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي، المعتز بالله عبد الفتاح، في برنامج “90

دقيقة، أنّ “الأمر استقرّ، وتمّت البيعة لولي الأمر، وهو عبد الفتاح السيسي، والخروج عليه يعتبر خروجاً على ثوابت الإسلام”، مضيفاً أن “الصلاة دليل إيمان ولي الأمر، وبالتالي لا يجوز الخروج عليه بعدما استقرت له البيعة الإسلامية من خلال الانتخابات، وبيعة أهل الحل والعقد من كبار المشايخ، كما لا يجب الخروج عليه بأي عدوان، ومنها التظاهرات”. وقال خالد الجندي، في حوار مع فضائية “المحور”، إن “عبد الفتاح السيسي هو ولي الأمر والرئيس الشرعي، والجيش هو العمود الفقري للدولة”، داعياً إلى احترام ولي الأمر وقائد الدولة.

تخطى الأمر كل ما سبق ذكره، ليصبح الطلاق على الهوية في عهد السيسي، بنص فتوى إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، مظهر شاهين، قائلاً، “كل زوج يجد زوجته تابعة للإخوان عليه أن يطلقها”، وذلك على غير دليل من الكتاب والسنة بإباحة تطليق “الزوجة الإخوانية”، مكرّساً بذلك القطيعة المجتمعية التي يسعى إلى بثّها النظام الحالي ضد معارضيه. وأضاف، أنّه ” من غير المعقول أن تكتشف أن زوجتك التي تنام جوارك هي خلية نائمة تابعة للجماعة الإرهابية وأنت لا تعلم”، متابعاً، “لا مانع أن يضحّي الرجل بزوجته إذا كان هذا في مصلحة الوطن، فالتضحية بالأشخاص واجب في سبيل الوطن“.

وفي اليوم التالي لهذه الفتوى التي أثارت عاصفة من ردود الأفعال المستهجنة، خرجت عضو لجنة السياسات في الحزب ” الوطني”، عميدة كلية الدراسات الإسلامية بنات في جامعة الأزهر سابقاً، الدكتورة سعاد صالح، الملقبة بـ”مفتية النساء”، بفتوى تبيح، “فسخ خطبة الشاب من خطيبته إذا كانت تنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، بدعوى الحفاظ على الأسرة والدين ومصلحة العائلة والوطن.

وفي السياق ذاته، دشّنت وزارة الأوقاف ما سُمي مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية” ليرد على الصحف الأجنبية والحركات السياسية الإسلامية، وينفي تقارير عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر. أصدر المرصد 28 فتوى أو تقريراً، جزء منها أشبه بفتاوى سياسية تتعلّق برصد ونقد ما تنشره صحف أجنبية أو مصرية، أو ما يصدر عن جماعات سياسية ويحذّر منمخططات للإخوان”. لفت التوجه السياسي لا الديني للمرصد، نظر رئيس تحرير موقع “ميدل إيست آي”، الكاتب البريطاني، ديفيد هيرست، فكتب يوم 19 أغسطس الماضي، “وصلتني رسالة عبارة عن بيان صادر عن كيان مثير للفضول يسمي نفسه مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية، لا يشتكي من تصريحات دينية صدرت عنّا، وإنما من تقرير إخباري كنا قد نشرناه”. وتساءل هيرست، عن السبب الذي يجعل كياناً متخصصاً في المسائل الدينية يعلّق على موقع في الإنترنت مجال عمله أخبار سياسية.

وكان التقرير البريطاني ذكر تعليقاً على مقتل الرهينة الكرواتي، أنّ “اختطاف الأجانب داخل مصر يؤثر على الاستثمارات الأجنبية، كما أن تنفيذ إعدام كرواتي على أيدي تنظيم داعش سيكون له آثار على الاقتصاد المصري الضعيف”. فردّ عليه مرصد الفتاوى التابع لوزارة الأوقاف، بالقول، “من شأن ما ذكرتموه إحداث البلبلة وإضعاف إقبال المستثمرين الأجانب للاستثمار داخل مصر“.

ابتزاز مالي

في 9 نوفمبر الحالي، أجازت دار الإفتاء المصرية، دفع أموال الزكاة لإصلاح شبكات الصرف التي تعمل على تصريف مياه الأمطار المتراكمة، وكذلك دفعها لإنشاء مخيمات إيواء للمصابين في أحداث السيول التي أوْدت بمساكنهم، أخيراً. وأضافت الدار، أن دفع الزكاة لإصلاح شبكات الصرف التي تعمل على تصريف مياه الأمطار جائز شرعاً تقليداً لمن وسّع من مفهوم مصرف في سبيل الله وجعله شاملا لكل المصالح العمومية للمسلمين.

ضد الدين والمجتمع

إزاء هذه الحالة من تديين السياسة، والإطاحة بثوابت الدين من أجل متغيرات السياسة، يقف قطاع كبير من المجتمع المصري أمام تحدّي استخدام السيسي للدين من أجل فرض مزيد من الاستبداد على المصريين باسم الدين. ويعلّق المفكر السياسي، الكاتب جمال أسعد، في تصريحات صحافية، على الفتاوى المسيّسة، قائلاً، “هذه القضية ترتبط باستغلال واستعمال الدين لصالح السياسة. الأنظمة السياسية منذ القدم، تعتبر أن الدين هو المحرّك للمشاعر والعواطف الشعبية، وهو الهدف الأعلى والأرقى لأي إنسان يحب دينه. لذلك عندما تتعامل مع أي إنسان من زاوية الدين تستطيع السيطرة بصورة كاملة، ولذلك النظم السياسية تسخّر الجوانب الدينية لصالحها، ما جعل كل نظام يكون له مفتوه الذين يفتون لصالح النظام“.

 

 

* حالات تعذيب للشرطة في أسبوع.. والنتيجة: وفاة 3 أشخاص

في أقل من أسبوع، وقعت 4 تجاوزات من الشرطة ضد مواطنين في محافظات الأقصر، والقليوبية، والإسماعيلية، وأكتوبر، تمثلت في تعذيب هم وإهانتهم، ونتج عنها وفاة 3 أشخاص، نرصدهم في التقرير التالي.

وفاة مواطن في مركز شبين القناطر

في محافظة القليوبية، اتهمت أسرة مواطن يُدعى عمرو أبو شنب، ضباط مركز شبين القناطر، بالتسبب في وفاة نجلها، إثر التعدي عليه وضربه.

واستجابت نيابة شبين القناطر لأسرة المجنى عليه، وفتحت تحقيقًا في الوقعة، واستمعت لأقوال معاون مباحث المركز معتز الشوربجي، الذي نفى كافة الاتهامات، مشيرًا إلى أن المتهم تم ضبطه في واقعة سرقة، وتبين أنه هارب من تنفيذ حكم قضائي، وأنه يعاني من مرض الكبد، وأصيب بحالة إعياء خلال عرضه على نيابة مركز شبين القناطر، وتعرض لغيبوبة كبدية، وتوفي خلال إسعافه.

فيما اتهم محامي المجني عليه الضابط بأنه «ضرب موكله بالخراطيم ودبشك البندقية أثناء البحث عن معلومات لقضية السرقة، وبعدها بيوم تم تلفيق قضية مخدرات له، وانهال الضابط عليه ضربًا مبرحًا، ما نتج عنه نزف المجنى عليه في الحجز أكثر من مرة، وطلب النجدة، إلا أن أحدًا لم يعره اهتمامًا، وبعدها تم عرضه على النيابة، ولفظ أنفاسه داخل الحجز، بعد وصلة التعذيب “.

من ناحية أخرى، قال شقيق المتوفى: «والدتي فوجئت بقوة من رجال الشرطة تقتحم المنزل الكائن بطحانوب، ودخلوا البيت فتشوا ولم يجدوا شيئًا، وقال الضابط لأمي ابنك فين وإلا هنخدك إنتي وزوجة أخوه، فقالت لهم ابني مستأجر شقة في بلدة قريبة اسمها الكوم الأحمر، وقاموا باقتياد أمي معهم إلى المكان، وكان شقيقي نائمًا، وفتح لهم البيت، وبعد تفتيشه لم يجدوا شيئًا، وتم القبض عليه، وبعد عدة ساعات علمنا بقتله داخل السجن».

 

وقف ضابط عن العمل في الإسماعيلية

وفي الإسماعيلية، اقتحم ضابط بقسم شرطة أول الإسماعيلية، يُدعى محمد إبراهيم، صيدلية، واعتدى على عفيفي حسني، طبيب بيطري، واصطحابه إلى ديوان القسم، والاعتداء عليه مجددًا، ما أدى إلى وفاته، ما دفع اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية ، إلى وقفه عن العمل لحين انتهاء تحقيقات الوزارة معه.

وأصدر النائب العام، قرارًا بإنتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة الطبيب البيطرى، لبيان سبب الوفاة، وعقد اتحاد المهن الطبية بالإسماعيلية اجتماعًا طارئًا الجمعة، بمقر الاتحاد بالاسماعيلية، شارك فيه نقيب الأطباء والأطباء البيطرين والصيادلة والأسنان، بحضور نقيب الأطباء البيطرين فى مصر ونقيب الصيادلة العام .

وأصدر الاتحاد بيانا، حمل الضابط مسؤولية قتل الطبيب، وطالب عبد الفتاح السيسي، بالتدخل لإنقاذ البلاد من تجاوزات الشرطة ، مؤكدا أن الطبيب عفيفى حسنى كان يمارس عمله الرسمى كمساعد صيدلى مؤمن عليه دخل صيدلية زوجته ريم أحمد، وقت حضور الضابط محمد إبراهيم من مباحث قسم أول الإسماعيلية، ولم يكن الضابط خارج الصيدلية كما ادعى فى تحقيقات النيابة.

ونشرت نقابة الصيادلة على صفحتها بموقع «فيس بوك»، مقطع فيديو أظهر الضابط يقتحم الصيدلية دون إذن نيابة أو تفتيش صيدلى، وفق القانون، واعتدى بالضرب على الطبيب الذى لفظ انفاسه بديوان القسم بعد اصطحابة بالقوة وفق التقرير الطبى الصادر من الإسعاف.

 

وفاة مواطن في قسم شرطة الأقصر 

وفي قسم شرطة الأقصر، توفى مواطن قالت أسرته إنه تعرض للتعذيب على أيدي ضباط الشرطة.

وكانت قوة من قسم شرطة الأقصر ألقت القبض على المدعو «ط. ع»، (47 عامًا)، أثناء تواجده في مقهي بمنطقة العوامية، واقتياده إلى قسم الشرطة، حتي فوجئت عائلته بتلقيها نبأ نقله إلى مستشفي الأقصر الدولي جثة هامدة، وفق تقرير صادر من المستشفى.

وقال المستشار أحمد عبدالرحمن، المحامي العام لنيابات الأقصر ، إن النيابة العامة لن تنحاز لأي طرف أي ما كان في قضية «وفاة مواطن» داخل قسم شرطة الأقصر، مشيرًا إلى أن تقرير الطبيب الشرعي هو الذي سيثبت ما إذا كان المواطن توفي داخل قسم الشرطة بسبب تعذيب من عدمه، وأنه سيتم محاسبة المتسببين في ذلك حال ثبوت تورطهم في تعذيب المواطن.

وأوضح المستشار أحمد عبدالرحمن أن فريق النيابة العامة بدأ في تحقيقات موسعة في القضية، وصرح بدفن جثة المتوفي بعد انتهاء الطبيب الشرعي من مناظرة الجثة، لإعداد تقرير بأسباب الوفاة.

حبس ضابط بأكتوبر

كما قررت نيابة أول أكتوبر، حبس ضابط شرطة بهيئة الطرق والمنافذ بالجيزة، 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة الاعتداء بالضرب المبرح على سائق «ميكروباص»، وتهديده بتلفيق قضية إحراز تذكرة «هيروين»، بمدينة دريم السكنية.

وأفادت تحقيقات النيابة، برئاسة المستشار أحمد حامد، وتحت إشراف المستشار ياسر فاروق التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، بأن حسن جمعة، المجنى عليه، كان يسير بسيارته «الميكروباص» إلى مدخل مدينة دريم، فقطع الطريق لسبب لا دخل له فيه، أمام سيارة ملاكي دون لوحات معدنية، تبينّ أن قائدها المتهم «محمود.ا»، الذي بادر بسبّ المجني عليه بألفاظ نابية، ثم هبط من السيارة، وأحكم قبضة يده بعنق السائق، وسدّد له اللكمات في الوجه، مع وصلات تهديده بسلطات وظيفته، فما كان من الأهالي، الذين تعاقدوا مع «حسن» لتوصيل أولادهم إلى المدارس مقابل أجر شهري، إلا أن قاموا بتوثيق الواقعة «صوت وصورة» بالفيديوهات، بعدما فشلت محاولاتهم لإثناء الضابط عن سلوكه.

وذكرت التحقيقات أن المتهم أيضًا كان في طريقه لتوصيل ابنه إلى إحدى المدارس الخاصة، ولدى عودته شاهد سائق «الميكروباص»، فهبط من السيارة من جديد، وعاد إلى الاعتداء عليه بالضرب، وطالبه بالاعتذار عن قطع الطريق عليه، ملوحًا بإمكانية دس تذكرة «هيروين» للمجني عليه، وتوجه إلى ديوان عام قسم شرطة أكتوبر أول لتحرير محضر.

وبحسب التحقيقات فإن الأهالى توجهوا إلى ديوان القسم أيضًا، متقدمين بمقاطع الفيديوهات، التي توثّق أقوالهم باعتداء الضابط على السائق، وبتفتيش قوة من القسم للضابط المتهم عُثر على تذكرة الهيروين.

وأشار الأهالي في التحقيقات إلى أن المتهم استغل نفوذه، وأرهبهم بقوله: «اركبوا أعلى ما في خيلكم..أنا ضابط شرطة»، فأسندت النيابة للمتهم ارتكاب جرائم: «حيازة هيروين، واستغلال نفوذه، والتزوير في محضر رسمي واستعماله»، فيما أنكر الضابط الاتهامات كافة.

وطلبت النيابة من إدارة توثيق المعلومات بوزارة الداخلية تفريغ بيانات «فلاشة ميموري»، تقدم بها شهود الواقعة، تحوي تفاصيلها، لتكون دليل إدانة ضد المتهم، يمكن الاستفادة منها خلال سير التحقيقات.

وقال مصدر قضائي، إن وزارة الداخلية أوقفت الضابط عن العمل، وأحالته إلى التحقيقات الإدارية، عقب انتهاء تحقيق النيابة.

 

 

* مصر السيسي على وشك الانهيار

قال الكاتب والمحلل السياسي مصطفى سلامة، الخبير في شؤون الشرق الأوسط، إن -قائد الانقلاب العسكري – عبدالفتاح السيسي يروج لنفسه بأنه صعد إلى السلطة من أجل القضاء على الإرهاب، لكن سياساته القمعية بعد الانقلاب العسكري جعلت الأمور تزداد سوءا، مشيراً إلى أنه لم يكن هناك قلق حقيقي للإرهاب قبل وصوله للحكم، وقد أثبت النظام الحالي أنه قادر فقط على تضييق الخناق على المعارضة وليس إدارة البلاد أو وضعها على مسار التقدم الذي طال انتظاره.

واستهل الكاتب مقال بعنوان «مصر على وشك الانهيار» نشره موقع «ميدل إيست آي» البريطاني بالقول: حين أكدت السلطات الروسية أن حادث تحطم الطائرة في شرم الشيخ، والذي أودى بحياة أكثر من 220 راكبا، ناجم عن قنبلة، ردت السلطات المصرية بصمت طويل ودون أي تعليق. ربما لم يكن الصمت مفاجئا، وبشكل محرج، تم إبعاد السلطات المصرية عن دائرة البيانات والتفاصيل الاستخباراتية التي جرى تقاسمها بين واشنطن ولندن وموسكو.

وأضاف الكاتب: في الليلة نفسها أعلنت روسيا التأكيد، وأرسلت خبراء في مجال الأمن لبحث سبل تأمين سفارتها، وبات واضحا أن مصر لم تعد تحظى بثقة على الصعيد الأمني. وصارت الإجراءات الأمنية في مطار شرم الشيخ تحت قدر كبير من التدقيق من قبل المسؤولين الأمنيين من الدول الأجنبية ووسائل الإعلام العالمية. وكانت النتائج مروعة؛ حيث أفادت التقارير أن رجال الأمن في المطار يلعبون «كاندي كراش»، وينامون أثناء أداء العمل، ويتلقون الأموال مقابل تجنيب الركاب الطوابير الأمنية الطويلة

وتابع: في مصر، الأمور لا تسير على ما يرام، وخلال فترة ليست بالقصيرة، ظل السيسي يكرر جملة «إحنا نجوع بس نبني مصر» والتي تعني أن المصريين يمكن أي يموتوا جوعا حتى تتقدم مصر. يبدو أن مصر بالفعل تتضور جوعا كما اعترف سيسي، لكن للأسف، لا يجري بناؤها؛ فمع تجاوز الدين العام %90 من الناتج المحلي الإجمالي، لم تكن مصر أبداً في وضع أسوأ من ذلك، وأي آمال بشأن تحسن الاقتصاد مرتبطة في العادة بالمساعدات الاقتصادية الخارجية

وأشار سلامة إلى أن الإسكندرية، وهي واحدة من أجمل مدن مصر جنبا إلى جنب مع البحيرة، قد غمرتهما المياه بسبب الأمطار الغزيرة وفشل شبكة الصرف الصحي. وكان حجم الخسائر الاقتصادية غير واضح، لكن الصور القادمة من الإسكندرية -حيث فقد الناس أرواحهم وسبل العيش- مدمرة جدا بحيث لا يمكن تجاهلها، وتسببت في غضب عارم.

ولفت إلى أن كبش الفداء لهذه الأزمة كان كالمعتاد جماعة الإخوان المسلمين، التي اتهمت من قبل وزارة الداخلية المصرية بطريقة غريبة بأنها تقف وراء الأزمة؛ حيث افترضت الداخلية أن خلية سرية من أعضاء الإخوان قامت بسد الصرف الصحي في المدينة باستخدام الإسمنت. هذه الاتهامات -التي كررتها شخصيات في وسائل الإعلام المختلفة- لم تدم طويلا هذه المرة، ونسب الفشل في وقت لاحق إلى الفساد الذي شاب تجديد نظام الصرف الصحي.

وأوضح الكاتب أن الإخفاقات الوطنية لم تتراجع مع وصول السيسي إلى السلطة، بداية من سقوط 500 طن من الفوسفات في نهر النيل التي تسببت في حالة الطوارئ، مرورا بالقارب الذي صدمته ناقلة بضائع وأسفر عن مقتل 40 شخصا على الأقل، إلى القطار الذي اصطدم بحافلة مدرسية مما أسفر عن مقتل سبعة وإصابة العشرات، وكلها حوادث جرت خلال هذا العام. ناهيك عن الحادث سيئ السمعة لقتل مجموعة من 12 سائحا كانوا يقومون برحلات سفاري صحراوية من بينهم 8 سياح مكسيك. هذا الحادث الذي وقع في سبتمبر، والذي قال الناجون منه إنهم تعرضوا للقصف 5 مرات، فتح نافذة على الإهمال والانتهاكات التي تحدث في سيناء باسم مكافحة الإرهاب

وانتقل الكاتب إلى الأزمة الأمنية في شرم الشيخ، وقال إنها جاءت بمثابة صدمة لوسائل الإعلام الدولية؛ وفي مصر كانت قصة مختلفة؛ ففي الواقع قوبل توقيع اتفاق نووي بين مصر وروسيا لبناء محطة للطاقة النووية في شمال البلاد بالسخرية والتهكم. وأبرزت الردود في وسائل الإعلام الاجتماعية عدم قدرة الدولة على القيام بالمهام الأساسية والحفاظ على أنظمة السلامة، فكيف ستدير محطة نووية؟ كثيرون في وسائل الإعلام الاجتماعية في مصر شاركوا الأخبار بإضافة تعليقات ساخرة مثل «النهاية».

وأكد الكاتب أن المعارضة، أو بالأحرى مظاهر الرفض تجاه أداء السيسي في مصر باتت واضحة ولا يمكن تجاهلها؛ وتشمل رفض مؤيدين سابقين للوضع الراهن، وقد أسهمت هذه الظاهرة في تدمير صورة “السيسي الذي لا يقهر”.

وبالمثل على الصعيد الدولي، ومع الكارثة الأمنية الكبرى في مطار شرم الشيخ والتي أودت بحياة 224 سائحا روسيا، بات مستقبل العلاقات مع الدول الغربية والتزامهم بالوضع الراهن موضع شك. والقوة التي وعد السيسي بها في مواجهة الإرهاب بات واضحا أنه من السهل اختراقها

وواصل الكاتب قائلا: إن مناقشة الطبقة السياسية المصرية حاليا لم تعد تقتصر على انتقاد الوضع الراهن، بل الانتقال إلى مناقشة «مصر ما بعد السيسي». ففي هذا الشهر وحد دعا أيمن نور، رئيس حزب غد الثورة ووصيف الانتخابات الرئاسية ضد مبارك، دعا السياسيين للقيام بـ «واجبهم» الذي قال إنه «صعب لكن ليس مستحيل» في خلق إجماع وطني لدفع مصر نحو اتجاه بديل.

نور هو واحد من شخصيات قليلة في مصر تحظى بموافقة واسعة نسبيا وثقة بين معظم الفصائل السياسية في مصر. وبالمثل والقول للكاتب- هناك نشطاء في مجال حقوق الإنسان يتناقشون ويقترحون سبل إعادة خلق إجماع وطني للضغط من أجل التغيير. وعلاوة على ذلك، عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية الذي ينظر إليه في الغرب على نطاق واسع على أنه معتدل، دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة. وقال أبوالفتوح إن البديل الوحيد لانتخابات رئاسية مبكرة هو الفوضى أو الانقلاب.

وختم الكاتب مقاله بالقول: مهما كان التغيير الذي قد يكون في انتظار مصر، فبالتأكيد لن يكون عملية انتقال سهلة. في الوقت الحالي، مصر تسير على طريق متهور، وستشهد انهيارها إذا استمرت فيه. نأمل أن تغير مصر مسارها قريبا.

 

 

* الحزب الوطني يحصد مقاعد برلمان السيسي

أفرزت الانتخابات البرلمانية الغير شرعية بمرحلتيها الأولى والثانية وقبل جولة الإعادة التي ستجري يومي 1و2 ديسمبر القادم، العديد من المفاجآت بعد انتهاء المرحلة الأولى للانتخابات فوز62 نائبًا سابقًا بالحزب الوطني المنحل، وذلك بنسبة 22% من مجلس النواب، وأغلبهم في الصعيد والبحيرة والجيزة.
نرصد بالأسماء أعضاء الحزب الوطني المنحل السابقين الفائزين بمقاعد برلمان الثورة، والذين جاء أغلبهم عن طريق ما يعرف بقائمة (في حب مصر)، يأتي في مقدمة الأسماء المحسوبة على الحزب الوطني بقائمة الصعيد اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية ببرلماني ٢٠٠٥ و٢٠١٠ عن الحزب الوطني، ومى البطران، ابنة محمد البطران، القيادي بالحزب الوطنى، وعلاء السبيعى، عضو مجلس الشعب بالمنيا عن الوطني، ومجدي بيومي، النائب عن المنحل ببني سويف، وسحر الهواري، المرشحة السابقة على كوتة المرأة للوطني في ٢٠١٠ بالفيوم، وحمدي سعد عمر، مرشح الوطني بأسيوط في ٢٠١٠، وجمال عقبى، القيادي بالحزب الوطني، وأمين صندوق الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وجبالي المراغي، رئيس اتحاد العمال والقيادي بالوطني سابقًا، والدكتورة عبلة الهواري، عضو مجلس شورى ٢٠١٠ عن الحزب الوطني، وسحر صدقي، عضو هيئة مكتب أمانة المرأة بالوطني بقنا، وهشام الشعيني، نائب الحزب الوطني بقنا، وفيصل عبدالرحمن، عضو أمانة الوطنى بالأقصر، والدكتورة ألفت كامل، أحد أعضاء ورموز الحزب الوطنى بالجيزة، وزوجة رجل الأعمال نبيل دعبس، وسحر صدقى، عضو مجلس محلى بقنا ومرشحة الوطنى في انتخابات ٢٠١٠، وشريف فخرى، عضو الحزب الوطنى بالمنيا، والسيد محمود الشريف، نقيب الأشراف وعضو الأمانة العامة للحزب الوطنى.
أما فى قائمة غرب الدلتا، يأتي رجل الأعمال فرج عامر في مقدمة المنتمين للحزب الوطني والعضو السابق لمجلس الشورى، وسحر طلعت مصطفى، ابنة شقيق طلعت مصطفى، عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني، وسعداوى راغب، عضو مجلس الشورى عن الوطني، وسوزي ناشد، نائب الوطني بمجلس الشورى، وأمل زكريا، عضو مجلس محلى ٢٠٠٨ عن الوطني، وهشام عمارة، البرلماني السابق عن الوطني بالبحيرة، وأحمد السجيني، رجل الأعمال، واللواء يحيى العيسوى داوود، العضو السابق للحزب الوطني المنحل.
وكانت قد دفعت محافظات الجيزة والصعيد إلى البرلمان الكتلة الرئيسية من نواب الحزب الوطني المنحل، فهناك 9 من الفائزين في الفيوم من النواب السابقين في الحزب الوطني المنحل بنسبة تصل إلى أكثر من 60% من المقاعد. فى الوقت ذاته تصدرت محافظة الجيزة المركز الأول في احتضان نواب الحزب الوطني السابقين، بعد فوز 14 منهم بعضوية المجلس الجديد، بينما جاءت محافظة الفيوم في المركز الثاني بفوز 8 من نواب الحزب الوطني، وتساوت معها محافظة أسيوط بنفس العدد أيضًا.
كما أنه لم يختلف الوضع كثيرًا في باقي المحافظات والتي جاءت أعداد الفائزين من نواب الحزب الوطني كالتالي:
الإسكندرية 7 نواب، أسوان 6 نواب، البحيرة 6 نواب، المنيا 3 نواب، بني سويف 3 نواب، سوهاج 2، البحر الأحمر 2، وفاز في الأقصر نائب واحد من نواب الوطني المنحل، ليصل إجمالي أعضاء الحزب. وفي محافظة أسيوط، فاز 8 من أعضاء الحزب الوطني السابقين، ففي بندر أسيوط حجز اللواء تادرس قلدس مقعده في البرلمان، وفي مركز أسيوط البدري أحمد ضيف، جمال عباس أمين، وفي دائرة القوصية إبراهيم نظير، راشد أبوالعيون، نائبا الوطني السابقان.
وفي «البداري وساحل سليم» فاز نعمان أحمد، كما حجز ياسر عمر مقعده كنائب عن دائرة أبنوب والفتح، وفي أبوتيج فاز أحمد شكر عثمان. والوضع في الإسكندرية لم يختلف كثيرًا، ففاز 7 من المنتمين للحزب الوطني بعدد من المقاعد المُخصصة للمحافظة، ففي دائرة أول المنتزه فاز أبوالعباس فرحات التركي (عضو مجلس محلي عن الحزب الوطني)، وفي ثان المنتزه نجح محمد عطا سليم، نجل البرلماني السابق، عطا سليم عن نفس الدائرة.
وفي محرم بك، فاز عمرو كمال، حزب وطني، أما دائرة كرموز فاز محمد رمضان محمد، وشهرته «سامي رمضان» مرشح الوطني سابقا وحزب المصريين الأحرار حاليًا.
وفي الدخيلة، فاز مصطفى الطلخاوي وحسن خير الله، كما حجز رزق راغب ضيف الله مقعدًا في دائرة العامرية، و«رزق» هو شقيق المرشح البرلماني السابق عن الحزب الوطني عبدالمنعم راغب ضيف الله الذي حصل أفراد عائلته سابقًا على مقاعد الشعب والشورى في دورتين برلمانيتين.
أما في محافظة الأقصر فاز الطيري حسن عبده بمقعد في دائرة الأقصر وطيبة، أما محافظة البحر الأحمر ففاز أحمد الضوي وحافظ لطفي بمقعدين في دائرة الغردقة ورأس غارب.
وفاز 6 من أعضاء الحزب الوطني السابقين بعضوية مجلس النواب في محافظة البحيرة، كالتالي، في دائرة المحمودية والرحمانية فاز عصام الدين فخرى القاضى (مستقبل وطن حاليا ووطني سابق)، وفي دائرة كفر الدوار فاز عماد فؤاد ناصف محروس، ومحمد سعد تمراز، وفي أبوحمص وإدكو أحمد عبده العرجاوي، وكان عضوا بمجلس محلى المحافظة عن الحزب الوطني، وترشح عن حزب النور.
أما في دائرة إيتاي البارود وشبراخيت، فاز الدكتور عمر حمروش، أمين الحزب الوطني السابق، بمركز إيتاى البارود، وهاني عامر الذي شغل نفس المنصب أيضًا.
وفاز في محافظة الفيوم 8 من نواب الحزب الوطني السابقين، وهم ربيع أبو لطيعة، في دائرة إبشواي، ومحمد هاشم وعماد سعد حمودة، في بندر الفيوم، وسيد أحمد سلطان، ومحمد مصطفى الخولي، في مركز الفيوم، وياسر سلومة، وكمال أبو جليل، والعمدة كامل محمود كامل فيصل، مركز أطسا. فيما فاز في محافظة المنيا 3 من أعضاء الحزب الوطني السابقين، وهم في بندر المنيا شادي أبو العلا، لواء شرطة سابق، وفي دائرة أبو قرقاص السيد مجدي معتمد سعداوي، وفي مركز ملوي أحمد شرموخ.
وفاز داوود سليمان بالمقعد الثاني لدائرة الخارجة بالوادي الجديد، كان يشغل سكرتير عام المحافظة المساعد سابقًا ونجل النائب السابق بالمجلس المحلي للمحافظة.
وحصد 3 من نواب الحزب الوطني السابقين 3 مقاعد ببني سويف، وهم هشام سليم، نائب سابق بالحزب الوطني المنحل، دائرة ببا، وعلى بدر، نائب سابق بالحزب الوطني المنحل، في إهناسيا، وعلي أبودولة في الفشن.
وسوهاج في مركز ومدينة سوهاج فاز علاء الدين حسن مازن، ومركز دار السلام فاز طارق عبدالرحيم رضوان، نجل وزير الثقافة الأسبق، والنائب البرلماني السابق، واحتفظ نائبا الوطنى السابقان همام العادلى، وهشام الشاطوري بمقعديهما في دائرة المراغة، وفاز هرقل وفقي في جرجا.

 

 

7 مدن مصرية مهدَّدة بالغرق. . الثلاثاء 27 أكتوبر. . “#برضو_محدش_راح” مع جولة الإعادة في انتخابات العسكر

سيساوية داخل البلاعة

سيساوية داخل البلاعة

الاسكندرية تغرق

7مدن مصرية مهدَّدة بالغرق. . الثلاثاء 27 أكتوبر. . “#برضو_محدش_راح” مع جولة الإعادة في انتخابات العسكر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رئيس نادي القضاة: يطالب السيسي بإعطاء كل قاض “شيك على بياض

طالب المستشار عبدالله فتحي، رئيس نادي القضاة، المستشار أحمد الزند، وزير العدل، بتقديم طلب للرئيس عبدالفتاح السيسي لمنح القضاة “شيك على بياض”، وذلك لصرفه عند الحاجة.

وأضاف عبدالله فتحي – خلال لقائه ببرنامج”يحدث في مصر”، الذي يذاع على قناة “إم بي سي مصر٢”- اليوم الثلاثاء، أن القضاة في بريطانيا، يحصولون على “شيك على بياض”، من أجل صرف أي مبلغ يريدونه حينما يتعرضون لظرف ما، مؤكدًا أنه يتم التعامل مع القاضي في مصر باعتباره موظف عام.

وتابع: “القاضي هو خليفة الله في الأرض يقوم بأداء رسالة، ولكن هناك حالة من التربص الإعلامي تجاه رواتب القضاة أو أية حوافز تصرف لهم، وذلك يمس هيبة القضاء واستقلاله“.

وفيما يخص استقلال ميزانية القضاء، قال رئيس نادي القضاة، أن استقلال الميزانية يعمل على حماية السلطة القضائية من سيطرة السلطة التنفيذية.

 

 

*تأجيل محاكمة المرشد و 198 من معارضي الانقلاب بالسويس

اجلت المحكمة العسكرية بالهايكستب بالقاهرة قضية احداث السويس الى يوم الثلاثاء موافق 3 نوفمبر 2015 فى القضية رقم 201 لسنة 2014 و المتهم فيها المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين دكتور “محمد بديع” و الدكتور “محمد البلتاجي” و الشيخ “صفوت حجازي” و 196 آخرين من أحرار السويس لسماع شهود النفي.

واكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين بأن سماح المحكمة بحضور شهود النفي خطوة مهمة فى مسار القضية والملفق بها تهم من تحريات جهاز أمن الدولة فقط.

 

 

*المحكمة العسكرية “الفاشية”: تقضي بـ 680 عام سجن في حق 42 من معارضي الانقلاب بالمنوفية

أصدرت المحكمه العسكريه الانقلابية بالهايكستب حكمها اليوم في القضيتين العسكريتين الأكبر بمحافظة المنوفية بأرقام ٢٢٩ و٢٥٧ جنايات -عسكرية حيث قضت بالسجن لمدد وصلت الي ٦٨٠ عاما علي ٤٢ من مناهضي الإنقلاب العسكري بالمحافظة.

وكانت النيابة العسكرية قد وجهت للمعتقلين تهما تتعلق بقطع شريط السكة الحديد علي طريق القاهرة \الأسكندرية في يوم ٢٢ يناير ٢٠١٥بواسطة جسم غريب
كما وجهت لهم الإتهام في القضية الثانية بقطع السكة الحديد القاهرة الأسكندرية أيضا بتاريخ ١٦ فبراير ٢٠١٥

وبالرغم من تقديم محامون عن كافة الاثباتات التي تنفي عنهم هذه التهم جملة وتفصيلا فضلا عن نفي خبير المتفجرات نفسه وجود أي متفجرات علي شريط السكه الحديد واثبات ذلك بشهادة الشهود الذين نفوا معرفتهم بالمتهمين كما نفوا وقوع الحدث من أساسه لاسيما مع وجود بعض المتهمين داخل المعتقل في وقت وتاريخ هذه القضايا

الا أن كل ما دفع به المحامون من أدله قطعية علي براءه المعتقلين لم تشفع لهم عند قضاة المحكمة العسكريه الذين أصدروا حكمهم بالسجن خمسه أعوام علي اثنين هما المهندس محمود محمد فودة ومعاذ البرقي الطالب بكلية الهندسة

كما أصدروا حكما بالسجن ١٠ أعوام علي ١٣ آخرين وهم إبراهيم الحفناوى حاتم سلام -مصطفى كفن -محمد جميل-فخرى راضى – عمرو خالد- محمد سامى -أشرف السعيد- هيثم السعيد -مدحت أبو صالح -هشام سعد الله -محمد بدر- مصعب فواد.

وكان حكما آخر بالسجن ٢٠ عاما في انتظار ٢٧ متهما غيابيا ليصبح مجموع الأحكام التي أصدرتها المحكمة العسكرية اليوم ٦٨٠ عاما في انتهاك جديد لحقوق الإنسان يضاف إلي سجلها الحافل.

 

 

*إخلاء سبيل أصغر معتقلة بمصر

قضت نيابة غرب الإسكندرية بإخلاء سبيل “مريم ياسر” أصغر معتقلة بمصر، بعد اعتقالٍ دام 7 أشهر، وذلك بضمان محل إقامتها.

مريم تبلغ من العمر 16 عاما اعتفلت يوم السبت 21 مارس 2015 بعد مسيرة رافضة للانقلاب بمنطقة الهانوفيل في الإسكندرية.

 

 

*رئيس مباحث ببا بني سويف يعتدي على معتقل وشقيقه اثناء عرضه على نيابة الإنقلاب ويصيبهما

اعتدى رئيس مباحث ببا برتية رائد ” أحمد علي قرني ” وبعض أفراد الأمن على معتقل اثناء عرضه على نيابة الانقلاب ، أثناء محاولته مصافحة ورؤية شقيقه ، وأصيب المعتقل وشقيقه اصابات بالغة نتيجة الاعتداء عليهم .

وقالت اسرة المعتقل ، بأنه اثناء نزول ابنها من سيارة الترحيلات حاول شقيقه مصافحته ورؤيته ، الا ان رئيس مباحث ببا رفض وقام هو وافراد الشرطة بالاعتداء على نجلنا واصابته اصابات بالغة وكسور فى انحاء متفرقة من جسده .

وأكدت اسرة المعتقل ان ابنها مصاب بشلل فى احدي ساقيه نتيجة التعذيب التي تعرض له في الفترة الماضية داخل سجن مديرية امن بني سويف ، ولم يتم عرضه على أطباء مما تسبب في سوء حالته الصحية .
الجدير بالذكر أن الطالب المعتقل ( احمد حسن سعد ) _ 20 _عاما طالب بالفرق الثانية كلية العلوم ، من احرارقرية طنسا بني مالوا التابعة لمركز ببا ، اعتقل فى اواخرشهر رمضان الماضى وتم اخفائه قسريا لاكثر من شهر ، تم تعذيبه بشتي انواع التعذيب حتي اصيب بإعاقة فى احدى ساقيه ، وتم تلفيق له العديد من التهم الباطله .

 

 

*”#برضو_محدش_راح” يتصدر تويتر مع جولة الإعادة في انتخابات العسكر

بعد مشاركة ضعيفة في المرحلة الأولى من هزلية انتخابات العسكر في مصر، تشهد جولة الإعادة للمرحلة ذاتها إقبالا محدودا للغاية. وفي المقابل، شهد هاشتاج (وسم) “#برضو_محدش_راح” تفاعلا كبيرا عبر تويتر.

وكانت مراكز الاقتراع قد فتحت أبوابها في 14 محافظة مصرية ليدلي الناخبون بأصواتهم في جولة الإعادة، وبدأ التصويت في الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي.

وقد احتل هاشتاج “#برضه_محدش_راح” المركز الرابع في قائمة أعلى الوسوم تداولا. وطبقا لموقع تحليل الوسوم “keyhole”، فقد بلغت نسبة المشاهدات عبر الوسم حتى الآن 8,039,232 مشاهدة.

وعبر هاشتاج “#برضو_محدش_راح”، والذي عاد لتصدر تويتر للمرة الثانية خلال تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، عاود النشطاء السخرية من مقاطعة الانتخابات وخلو المقرات الانتخابية مع إقبال كبار السن فقط عليها.

 

 

*أوقاف الانقلاب تفصل 22 خطيبًا بتهمة الدعاية لحزب النور!

قام وزير أوقاف الانقلاب، اليوم الثلاثاء، بفصل 22 خطيبًا بتهمة مساندتهم مرشحي حزب “النور” في الدعاية الانتحابية واستغلال المنابر لهذا الهدف، ليرتفع إجمالي من تمَّ إلغاء تصاريحهم خلال المرحلة الأولى لانتخابات “برلمان الدم” إلى 40 خطيبًا!

وكان القطاع الديني بوزارة الأوقاف الانقلابية قد أكدت فى بيانٍ لها الثلاثاء حذرت فيه جميع التيارات المشاركة في العملية الانتخابية والأفراد من استغلال المساجد في الدعاية الانتحابية كما حذَّر البيان المنتسبين للأوقاف، سواء معينين أم خطباء بالمكافأة من مساندة أي مرشح!

يشار إلى أن نظام الانقلاب قام بإجبار مقيم الشعائر بالمساجد بالقرى على دعوة الناخبين للتصويت من خلال مكبرات الصوت قبل رفع الأذان فى سابقة كثيرة، بعد العزوف عن التصويت، كما تم تهدد الفلاحين بوقف صرف التموين إذا لم يقوموا بالتصويت.

 

 

*أحكام عسكرية بـ٦٨٠ عامًا بحق ٤٢ من مناهضي الانقلاب بالمنوفية

بلغ إجمالى الأحكام التى أصدرتها المحكمة العسكرية بالهايكستب اليوم في القضيتين  رقمى ٢٢٩ و٢٥٧، ٦٨٠ عاما على ٤٢ من مناهضي الانقلاب العسكري بمحافظة المنوفية.

ووجهت النيابة العسكرية للمعتقلين تهما ملفقة تتعلق بقطع شريط السكة الحديد على طريق القاهرة/الإسكندرية في يوم ٢٢ يناير ٢٠١٥ بواسطة جسم غريب.

كما وجهت لهم الاتهام في القضية الثانية بقطع السكة الحديد القاهرة/الإسكندرية أيضا بتاريخ ١٦ فبراير ٢٠١٥.

وكان قضاء العسكر قد أصدر أحكامًا بالسجن ١٠ أعوام على ١٣ من مناهضى الانقلاب هم إبراهيم الحفناوى – حاتم سلام – مصطفى كفن – محمد جميل – فخرى راضى – عمرو خالد – محمد سامى – أشرف السعيد – هيثم السعيد – مدحت أبو صالح هشام سعد الله – محمد بدر – مصعب فواد، كما أصدر حكمًا بالسجن خمسه أعوام على اثنين هما المهندس محمود محمد فودة ومعاذ البرقي الطالب بكلية الهندسة.

كما أصدر  قضاء الانقلاب العسكرى حكما آخر بالسجن ٢٠ عاما في انتظار ٢٧ متهما غيابيا.
يذكر أن هيئة الدفاع قدمت  كافة الاثباتات التي تنفي عنهم هذه التهم جملة وتفصيلا فضلا عن نفي خبير المتفجرات نفسه وجود أي متفجرات على شريط السكة الحديد، وإثبات ذلك بشهادة الشهود الذين نفوا معرفتهم بالمتهمين، كما نفوا وقوع الحدث من أساسه لا سيما مع وجود بعض المتهمين داخل المعتقل في وقت وتاريخ هذه القضايا.

 

 

*الانقلاب يخطط لتحصيل 2 مليار جنيه من الطلاب العرب والأجانب

قال الدكتور أشرف الشيحي -وزير التعليم العالي والبحث العلمى بحكومة الانقلاب-: إن الوزارة تستهدف تحصيل 2 مليار جنيه من قبول الطلاب الوافدين من دول عربية وأجنبية، بينما الواقع الآن أننا لم نحقق سوى نصف مليار فقط،

وأشار إلى أن قبول الطلاب الوافدين  بالجامعات المصرية يجب أن يساعد فى توفير عملة صعبة للبلد في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تعاني فيها البلاد.

وأضاف «الشيحي» -فى تصريحات على هامش اجتماع مجلس جامعة القاهرة، اليوم  الثلاثاء- أن رفض بعض الكليات مثل طب الأسنان جامعة القاهرة ومن بعدها جامعة قناة السويس، قبول عدد من الطلاب الوافدين تسبب فى أزمة مؤخرا، وأثار الانزعاج لدى أعلى السلطات بالدولة، مطالبا باحترام رؤية الدولة على المستويات الأعلى.

 

 

*تحركات غامضة.. محلب و6 وزراء سابقين يغادرون القاهرة فجأة

في تحركات غامضة ربما تعكس أن أمورًا كبرى يتم الإعداد لها، غادر اليوم الثلاثاء، عبر مطار القاهرة 7 وزراء، آخرهم الدكتور حاتم الجبلي، وزير الصحة الأسبق، ود.هاني هلال، وزير التعليم العالي الأسبق، متوجهين إلى إسبانيا.

وتم إنهاء إجراءات الوزيرين السابقين على متن الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الوطنية مِصْر للطيران المتجهة إلى مدريد.

وكان الدكتور مفيد شهاب -وزير الشئون البرلمانية الأسبق في عهد المخلوع مبارك- غادر لدولة ألمانيا، ثم غادر الدكتور أحمد درويش، وزير التنمية الإدارية الأسبق، متوجهًا إلى بلجيكا.

كما شهد المطار مغادرة الدكتور محمود أبو زيد، وزير الري الأسبق، إلى المملكة العربية السعودية، ثم غادر المطار المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية، متوجهًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عن طريق ألمانيا، وأنهى إجراءات سفره على متن الطائرة المصرية المتجهة إلى فرانكفورت.
وغادر القاهرة أيضًا وزير النقل السابق المهندس هاني ضاحي متوجهًا إلى المملكة العربية السعودية، وتم إنهاء إجراءات سفره على متن الطائرة المصرية المتجهة إلى جدة، وكذلك غادر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أحمد أبوزيد، متوجهًا إلى بريطانيا، وتم إنهاء إجراءات سفره على متن الطائرة البريطانية المتجهة إلى لندن.

 

 

*رئيس نادي القضاة: يجب عدم تناول رواتب القضاة فى وسائل الإعلام، لأن هذا الأمر يسىء إليهم!!

في تصريح نال سخرية الكثير ؛  حيث صرح المستشار “عبدالله فتحيرئيس نادي القضاة بأنه : يجب عدم تناول رواتب القضاة فى وسائل الإعلام، لأن هذا الأمر يسىء إليهم، فالحقيقة أن القضاة يتقاضون رواتب “متدنية جدا”.

هذا وقد تناولت  وسائل الإعلام  في الفترة  الأخيرة الزيادات  المتتالية  والخيالية  لرواتب  القضاة ووكلاء  النيابة  مما يعكس  الخلل الكبير  في الدولة بين  الحد الأدنى والاعلى للأجور  في مصر  العسكر ؛ رغم الانهيار الاقتصادي التي تعاني منه مؤسسات الدولة

 

 

*إلغاء قرار منع محمد جبريل من السفر

قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار يحيى دكروري، نائب رئيس مجلس الدولة، بقبول الدعوى المقامة من الشيخ محمد جبريل، والتي تطالب بإلغاء قرار منعه من السفر.

واختصمت الدعوى رقم 67192 لسنة 69 ق رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء والنائب العام ووزير الداخلية.

وذكرت الدعوى أنه اعتاد التنقل خلال شهر رمضان بين العواصم الإسلامية والغربية لإمامة الناس في الصلاة بالمساجد الكبرى والمراكز الإسلامية في أوروبا وأمريكا والعودة إلى مصر لإمامة المصلين في صلاة القيام الأخيرة من رمضان، وخصوصًا ليلة الـ27 من الشهر الكريم، بمسجد عمرو بن العاص، إلا أنه في هذا العام وبعد انتهاء الصلاة فوجئ بأحد المذيعين على إحدى القنوات الفضائية يؤجج الرأي العام ضده، زاعما أنه في صلاته دعا على الوطن والبلد والحاكم والشيوخ والسياسيين والمواطنين.

وأضافت الدعوى أن دعاء جبريل جاء عامًا، وأنه كان مرتبطًا بإمامة المصلين في أحد المساجد بلندن، واتجه إلى مطار القاهرة للسفر، وفوجئ بمنعه من السفر دون أسباب.

يذكر أنه تم منع جبريل من السفر وتهييج الرأي العام ضده لمجرد أنه توجه بالدعاء على الظالمين، إلا أن إحساس قادة الانقلاب بظلمهم تسبب في الرغبة بالانتقام منه حتى لا يذكر الظالمين مرة أخرى في دعائه.

 

 

*وفاة مريض تم تركه 7 ساعات على الأرض وإيقاف 3 أطباء عن العمل

قرر الدكتور شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إيقاف طبيب الباطنة ومدير الاستقبال والطوارئ بمستشفى بلبيس المركزي عن العمل وإحالتهم للتحقيق بسبب وفاة مريض ظل ملقى على الأرض بالاستقبال لمدة 7 ساعات.

كما قرر وكيل الوزارة تشكيل لجنة كبرى موسعة برئاسة الدكتور عصام فرحات، مدير الرعاية العاجلة والحرجة بمديرية الصحة بالشرقية، للتوجه لمستشفى بلبيس المركزي صباح غد، لتحديد كل المسؤولين عن الواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم، مشيرا إلى أن اللجنة سوف تضم “3 أطباء وعضوا قانونيا وعضوا من المتابعة ومدير إدارة التمريض وعضوا من التفتيش المالي والإداري”، مضيفا أنه سيتم تشكيل لجنة مصغرة أيضا ستتوجه لمستشفى الزقازيق الجامعي لمعرفة ما جرى مع المريض عندما تم نقله للمستشفى قبل إعادته لمستشفى بلبيس المركزي.

كان محافظ الشرقية تفقد في زيارة مفاجئة، مساء أمس، مستشفى بلبيس المركزي، للاطمئنان على الخدمة الطبية المقدمة للمرضى وحسن استقبالهم، وأثناء وجوده بالاستقبال، اكتشف مريضًا بحالة غيبوبة ملقى على الأرض.

وبسؤال المشرفين عن قسم الاستقبال ومسؤولي الإسعاف، أكدوا أنه تم تحويله من مستشفى جامعة الزقازيق، وإحضاره لقسم الاستقبال لمستشفى بلبيس المركزي، وهو ملقى على الأرض منذ 7 ساعات، فقرر المحافظ إحالة الطبيب المسؤول للنيابة العامة لإهماله وتقصيره في أداء العمل.

تم نقل المريض لقسم الباطنة لفحص حالته وتقديم العلاج اللازم له إلا أنه توفاه الله صباح اليوم.

 

 

*من تبقى في مكتب إرشاد جماعة الإخوان بمصر؟

منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو عام 2013، ألقي القبض على العديد من قيادات مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، وبعد مرور ما يقرب من العامين والنصف، ولم يتبق من أعضاء المكتب خارج السجن إلا 4 أشخاص فقط.

كانت البداية يوم الرابع من يوليو 2013، عندما ألقت قوات الأمن القبض على رشاد بيومي، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، بعد يوم واحد فقط من إعلان بيان الانقلاب، ويخضع حاليا للمحاكمة في قضية أحداث مكتب الإرشاد.

وبعد القبض على بيومي بيوم، ألقي القبض على خيرت الشاطر، النائب الثاني للمرشد من منزله، ويحاكم في نفس القضية .

أما الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، فألقي القبض عليه في العشرين من أغسطس عام 2013، بعد 6 أيام من فض اعتصام رابعة، وتم ضمه إلى قضية أحداث مكتب الإرشاد، بالإضافة إلى عشرات القضايا الأخرى.

ثم توالت أنباء القبض على أعضاء مكتب إرشاد الجماعة، فألقي القبض على مصطفى الغنيمي في 22 أغسطس 2013، ثم على محيي حامد، عضو مكتب الإرشاد ومستشار الرئيس المعزول محمد مرسي في 24 أغسطس 2013، وبعدها بشهر اعتقل “محمود أبو زيد” و”حسام أبو بكر” و”محمد ‘إبراهيم” أعضاء مكتب الإرشاد، بصحبة “جهاد الحداد” المتحدث الإعلامي باسم الجماعة في 17 سبتمبر 2013.

وكان محيي حامد قد عين مستشارًا ضمن الفريق الرئاسي المعاون للرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي، وكان عضوا فى المكتب الإداري للجماعة بمحافظة الشرقية، أما حسام أبو بكر فكان قد عين محافظا للقليوبية في 16 يونيو 2013، قبل أسبوعين فقط من الانقلاب.

ولم يشهد عام 2014 اعتقالات بحق أعضاء مكتب الإرشاد إلا في نوفمبر، عندما ألقي القبض ألقي القبض على الدكتور محمد علي بشر، القيادي بتحالف دعم الشرعية، بعد عام ونصف من الانقلاب.

أما العام الحالي فشهد القبض على 5 من أعضاء مكتب الإرشاد في شهر واحد، كان أولهم “محمد طه وهدان” في 28 مايو، ثم “عبد الرحمن البر” و”محمود غزلان”، وكانا معا في نفس الشقة,  في الأول من يونيو، وبعدهما بيوم ألقي القبض على “عبد العظيم الشرقاوي” في الثاني من يونيو، وأخيرا “محمد سعد عليوة” في 19 يونيو.

وجاء القبض على هؤلاء الأعضاء بعد الحديث عن تفجر أزمة داخل الجماعة حول أسلوب التعامل مع الانقلاب، ما بين الدعوة إلى السلمية أو “الخيار الثوري“.

وتوفي جمعة أمين” نائب المرشد في العاصمة البريطانية لندن في يناير من العام الحالي. وكان قد سافر خارج البلاد قبل 30 يونيو 2013 بأيام قليلة.

ولا يزال 4 من أعضاء مكتب الإرشاد خارج السجن حتى الآن، هم: محمود حسين، أمين عام الجماعة، المقيم في تركيا، بالإضافة إلى 3 أعضاء متواجدين داخل مصر، وهم: محمد كمال، مشرف قطاع الصعيد داخل الجماعة، ومحمود عزت، أمين عام الجماعة السابق، ومحمد عبد الرحمن، وجميعهم مختفين منذ الانقلاب ولم يستطع الأمن المصري التوصل إلى أماكنهم حتى الآن.

 

 

*أوقاف الانقلاب تفصل 22 خطيبًا بتهمة الدعاية لحزب النور!

قام وزير أوقاف الانقلاب، اليوم الثلاثاء، بفصل 22 خطيبًا بتهمة مساندتهم مرشحي حزب “النور” في الدعاية الانتحابية واستغلال المنابر لهذا الهدف، ليرتفع إجمالي من تمَّ إلغاء تصاريحهم خلال المرحلة الأولى لانتخابات “برلمان الدم” إلى 40 خطيبًا!

وكان القطاع الديني بوزارة الأوقاف الانقلابية قد أكدت فى بيانٍ لها الثلاثاء حذرت فيه جميع التيارات المشاركة في العملية الانتخابية والأفراد من استغلال المساجد في الدعاية الانتحابية كما حذَّر البيان المنتسبين للأوقاف، سواء معينين أم خطباء بالمكافأة من مساندة أي مرشح!

يشار إلى أن نظام الانقلاب قام بإجبار مقيم الشعائر بالمساجد بالقرى على دعوة الناخبين للتصويت من خلال مكبرات الصوت قبل رفع الأذان فى سابقة كثيرة، بعد العزوف عن التصويت، كما تم تهدد الفلاحين بوقف صرف التموين إذا لم يقوموا بالتصويت.

 

 

*النور”: يمكن المصالحة مع الإخوان بشروط

قال الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور، إنّ هناك شروطًا يجب تحققها من أجل المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أنّ حزب النور يرى ضرورة الصلح المجتمعي بين أطياف الشعب المصري.

وأوضح مخيون، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” على قناة العاصمة، أنّه لكي تتحقق المصالحة مع الإخوان لا بد أن يكون هناك مراجعة فكريّة من قبل قيادات الجماعة، والاعتذار للشعب المصري ونبذ كامل للعنف على الأرض.

وتابع أنّ الدولة يجب أن تشكّل لجنة للنظر في أمر الشباب المحبوسين وأن يتم الإفراج عن من لم يتورط في العنف.

 

 

*برهامي: ظُلمنا في عهد السيسي.. وندرس الانسحاب من الانتخابات

** تجاوزات العملية الانتخابية ما ينفعش السيسي يتنصل منها

** اللي اشتري الناخب يشتري الموظف في الفرز.. وما نعرفش بيحصل أيه بعد منع مندوبينا من المراقبة

** ظُلمنا في عهد السيسي.. ونحمله المسؤولية كاملة

** أقول لعبد الرحيم علي: فين المليار جنيه اللي بتتهمنا اننا حصلنا عليها.. فأنت تكذب وتعلم أني أعلم أنك تكذب

** الناس في الدعوة السلفية أصابها الإحباط مثل جميع المصريين

قرر الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، فتح النار على الجميع، متحدثا عن رؤيته لسير العملية الانتخابية، متهما بعض الجهات بعدم كشف الحقائق للمواطنين، كما كشف عن وجود نية للانسحاب من الانتخابات، بعد دراسة الوضع في جولة الإعادة.

جاء هذا في حوار مع صحيفة التحرير ننشر نصه :

 

ما تعليقك على سير العملية الانتخابية؟

كل الأمور واضحة للجميع، «إحنا هنضحك على بعض ولا أيه»، يوجد عزوف من الناس، وهي مسألة ليست من فراغ، وهناك عدة أسباب دفعت إلى عدم إقبال الناس، أهمها أن هناك حالة إحباط متفشية بين المواطنين.

 

هل قمتم برصد من يقدم رشاوى للناخبين؟

رصدنا هذه الانتهاكات، وقمنا بتصوير الرشاوى التي قدمها المنافسين للناخبين بالصوت والصورة، ومع ذلك الشرطة تقول مافيش حاجة.

 

هل اختلف المشهد في «الإعادة» عن الجولة الأولى؟

لا يوجد اختلاف بين المشهدين، نفس الأساليب التي ظهرت في الجولة الأولى يتم ممارستها، لكن مانعرفش الفرز هيكون فيه أيه فيما يخص جولة الإعادة، أما في الجولة الأولى فإن غياب مندوبينا يجعلنا نتشكك بحدوث «لخبطة»، لأن المندوب لما يبقى بعيد ممكن يحصل أي حاجة، والله أعلم الموظفين بيعملوا أيه، واللي اشترى ناخب يشتري موظف.

 

هل كان عدد الأصوات الصحيحة كانت أكثر من المقيدين في اللجان؟

بالطبع كان هناك لجان عدد الأصوات الصحيحة فيها أكثر من عدد المقيدين، كان ذلك في الجولة الأولى، وقدمنا ما يثبت ذلك لكن رفض طلبنا، ويسأل في ذلك القضاة هم أدرى ناس عن الموضوع.

 

 

 

هل شاركت االدعوة السلفية بقوة في جولة الإعادة؟

والله الناس أصابها إحباط جامد جدا، شارك البعض من أبناء الحزب لكن فيه ناس عندها إحباط مثل الشعب المصري كله، ونحن من ضمن الشعب.

 

ما ردك على اتهام عبد الرحيم علي الدعوة السلفية وحزبها السياسي بتلقي مليار جنيه من جهة معينة؟

ياريت يقولي هم فين، مليار جنيه منين، وكل ما يمكن قوله « تكذب وتعلم أني أعلم أنك تكذب»، ولا أفهم كيف يقول إنه لا يريد الإفصاح عن التفاصيل حتى لا يحدث وقيعة بين القيادات والقواعد، وأرد عليه خليها تخرب خايف علينا يعني!!

 

ما تفاصيل محاولة اغتيال مرشح حزب النور بالمحلة؟

مرشحنا كان يقود سيارته، وأثناء العودة من إحدى القرى، تعرض له شخصان يقودان دراجة بخارية، كسروا أبواب السيارة، وقاموا بتوجيه له ضربات بالسيوف، وقد أصيب بإرتجاج في المخ، وهو الأن تحت الملاحظة، كما تم معالجة جروجه.

 

البعض يرى أن موقف حزب النور كان سيتبدل إذا كان الإخوان في السلطة؟

نحن ندرس الانسحاب بعد جولة الإعادة، وإذا رجحنا جانب المشاركة، فإنه من أجل المصلحة العامة للبلاد في وجود مؤسسات، حتى لا تكون مصر في حالة عدم استقرار مثل بعض الدول الأخرى، ونحن نفعل ذلك، حتى إذا كانت على مصلحتنا، رغم أننا نرى أن مصلحة البلد في وجود حزب النور، ونكرر تركنا للعملية الانتخابية وراد، لكنه لا يعني الغياب بالكلية.

 

هل يؤثر ما حدث من أخطاء في العملية الانتخابية على شعبية السيسي؟

طبيعة الشعوب تحمل القائد كل المسؤولية، وبلا شك فإن السيسي يتحمل؛ وبالتالي ما ينفعش يقول مش أنا اللي عملت، هو رئيس لكل المصريين، وإذا هناك طائفة ظلمت في عهده (في إشارة إلى حزب النور والدعوة السلفية)، بلا شك ستتأثر هذه الطائفة في حبهم وقبولهم لتوجيهاته.

 

*7 مدن مصرية مهدَّدة بـ”الغرق”.. وحكومة الانقلاب تتجاهل التحذيرات

أكد الدكتور سرحان سليمان، الخبير الاقتصادي، أن ما حدث في الإسكندرية وبلطيم ومدن الساحل؛ نتيجة متوقعة لتغيرات المناخ، ومعلن عنها من قبل الأرصاد الجوية منذ فترة، لكن حكومة الانقلاب الحالية لم تجرى احتياطتها لتفادي أزمة السيول.

وتوقع “سليمان”، في تصريحات صحافية، حدوث كوارث أكثر وسيول وعواصف قد تصل إلى غرق مدن  بالكامل، وضرب المثل بمدينة دمياط وبورسعيد وبلطيم ونصف الإسكندرية، بالإضافة إلى سيول مدمرة بالصعيد ومطروح.

وتساءل: هل الحكومة أعدت خطتها لمواجهة الخطر القادم؟، فلا يصح أن ننتظر وقوع مشاكل وكوارث متوقعة حتى نجد لها حلًا، بل يجب بذل الجهد في محاولة تجنبها وعمل الاحتياطات اللازمة لنكون مستعدين للأسوأ دائمًا، خاصة عندما ترتبط عواقب تلك الكوارث بحياة الأفراد جميعًا.

وفي بيانٍ سابق، تجاهلته حكومة الانقلاب، قالت  “هيئة الأرصاد الجوية المصرية”، إنه من المنتظر أن تتعرض البلاد لحالة عدم استقرار فى الأحوال الجوية، تبدأ من على غرب البلاد بالسلوم ومطروح، مبينًا أن السيول تبدأ بالأسكندرية ثم تمتد لتشمل محافظات القاهرة والوجه البحري وسيناء و سلاسل جبال البحر الأحمر وصعيد مصر.

وأضافت: أنه من المنتظر حدوث انخفاض ملحوظ فى درجات الحرارة بقيم تتراوح من 8 إلى 10 درجات خلال الأيام المقبله، بجانب نشاط الرياح وتكاثر السحب الممطره والرعديه أحيانًا على تلك المناطق قد تصل لحد السيول على سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر وصعيد مصر، ومن المتوقع أن تستمر هذه الحاله حتى يوم الثلاثاء المقبل.

 

 

الشعب قاطع وبعض العجائز ينتخبون برلمان العسكر. . الثلاثاء 20 أكتوبر. . ناخب مانتخبش حاجة

قاطع انتخاباتقاطع انتخابات الدم2 لا مقاطعون قاطع انتخابات الدم2 قاطع انتخابات الدم1 قاطع رئاسة الدم

مقاطعة الانتخابات واجب شرعي

مقاطعة الانتخابات واجب شرعي

الشعب قاطع وبعض العجائز ينتخبون برلمان العسكر. . الثلاثاء 20 أكتوبر. . ناخب مانتخبش حاجة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*”الداخلية” تعلن تفاصيل كشف متورطين في «رسائل تهديد» قضاة الانتخابات

أعلنت الأجهزة الأمنية أنها تمكنت من إحباط مخطط لعرقلة سير الانتخابات البرلمانية من خلال إرسال رسائل تهديد لبعض القضاة وتحذيرهم من المشاركة فى الإشراف على العملية الانتخابية.

وأوضحت في بيان نشره مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية، أنها نجحت فى زمن قياسى من كشف وتحديد هوية المتورطين وضبطهم – حسب البيان.

وأضافت أن معلومات قطاع الأمن الوطنى أكدت قيام أ. م. م. العادلى، مواليد 1973، أمين محكمة كفر الدوار الجزئية، ومقيم بحي طلعت حرب كفر الدوار بالبحيرة، مستغلاً موقعه الوظيفى بتجميع بيانات عن أعداد اللجان ومقراتها والقضاة المشرفين عليها وأرقام هواتفهم المحمولة وتسليمها لـ ع . س . م. ط. مواليد 1981، مهندس ميكانكيا بالشركة المصرية للمطارات بوزراة الطيران المدنى، ومقيم بالوسطانية كفر الدوار بالبحيرة، وقاما وآخرين بإرسال رسائل تهديد لبعض القضاة على هواتفهم المحمولة وتحذيرهم من مشاركتهم فى العملية الانتخابية، بحسب ما قالت التحريات.

وتابع البيان: «عقب تقنين الإجراءات أسفرت الجهود عن ضبط المذكورين وبتفتيش منزلهما تم ضبط ما يلى (فلاشة كمبيوتر تحتوى على معلومات عن أعداد الناخبين باللجان بالمحافظة والموظفين المشرفين على العملية الإنتخابية وعدد من التوكيلات الخاصة ببعض المرشحين- ثلاثة أجهزة حاسب آلى – كمية كبيرة من الأوراق التنظيمية».

واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المضبوطين وتولت النيابة التحقيق.

 

*رئيس أركان الانقلاب يصل عمّان لإجراء مباحثات هامّة

وصل ظهر اليوم الثلاثاء إلى العاصمة عمّان، رئيس أركان القوات المسلحة المصرية محمود حجازي في زيارة تستغرق عدة أيام.
وقد وصل حجازي عمّان على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، مشيرة إلى أنه سيجري  مباحثات مهمة مع نظيره الأردنى الفريق أول مشعل الزبن، وعدد من كبار المسئولين بوزارة الدفاع الأردنية.

 

 

*شاهد.. “ناخب مانتخبش حاجة

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للفنان “يوسف حسين” الشهير بـ”جوتيوب”، عن مسرحية انتخابات الرئاسة التي كتب السيسي السيناريو الخاص بها، وذلك بمناسبة انعدام التصويت في انتخابات برلمان الدم التي تجري في مصر.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=422&v=dgvqDSFe5j8

*بيان.. من نادي القضاة بشأن انتخابات «النواب”

قالت غرفة عمليات نادي قضاة مصر إن الإقبال الناخبين للتصويت في الانتخابات البرلمانية ضعيف، معلنة تزايد نسبة الأصوات الباطلة نتيجة ارتباك الناخبين وعدم معرفة عدد المقاعد الممثلة لهم.

وأشارت إلى أن اعتذار عدد كبير من القضاة جاء نتيجة سوء توزيع اللجنة العليا للانتخابات لهم، ما تسبب في تأخر فتح بعض اللجان وضم لجان أخرى إلى بعضها نتيجة نقضه القضاة المشرفين.

وقال رئيس نادي قضاة مصر المستشار عبد الله فتحي إن العملية الانتخابية سارت في هدوء ولم تطرأ اي مشكلات تؤثر عليها والإقبال يعد ضعيفا في بداية التصويت، مضيفة أن توزيع القضاة شابه بعض الارتجال وعدم الالتزام بالضوابط التي طالب بها نادي القضاة منها مراعاة قرب لجان الإشراف للقضاة بأماكن عملهم وسكنهم، ما ترتب على ذلك اعتذار كثير من القضاة الذين لم تسمح لهم ظروفهم الصحية بالانتقال.

ولفت المستشار فتحي إلى أنه تم انتداب قضاة آخرين مكانهم وتسلموا المظاريف في وقت متأخر من مساء أول أمس والصباح الباكر، مضيفًا أن الانتخابات البرلمانية يعد لها منذ عام ونصف وحدد لها موعد، ورغم هذا تشعر كأن الانتخابات جاءت فجأة، فلا يوجد إعداد.

وذكر: “لمسنا ذلك بوضوح في توزيع القضاة المشرفين على اللجان، فلم يكن هناك معيار واضح ومحدد، وأن بعض القضاة تم توزيعهم على محافظات بعيدة ونائية دون توفير وسائل انتقال، ويجب ألا تكون الوسيلة الوحيدة لنقلهم هي الطائرات الحربي”..

وأشار إلى أن نادي القضاة بالتنسيق مع بعض الجهات المعنية حاول توفير تذاكر قطارات لنقل القضاة، واللجنة العليا حاولت، منتقدًا توزيع بعض شيوخ القضاء كبار السن على اللجان الفرعية وفى محافظات نائية، بما لا يليق ما درجتهم الوظيفية وسنهم، وكان يتعين مراعاة ذلك عند التوزيع بأن يتم توزيعهم على لجان عامة أو إذا اضطرت اللجنة فيتم توزيعهم على لجان فرعية قريبة من محل إقامتهم.

وأكد فتحي أن المؤشرات تشير إلى ضعف إقبال الناخبين، وأنه قام بجولة تفقدية بمناطق العجوزة والمهندسين والدقي للاطمئنان على بدء العمل باللجان، وتبين له أن الإقبال ضعيف خاصة في الجيزة ومتوسط في الأقاليم والصعيد.

وكشف أن هناك عددًا كبيرًا من الأصوات الباطلة نتيجة الارتباك وعدم معرفة الناخبين للمرشحين وعدد المقاعد الفردية الممثلة لهم، وهناك لجان بها مقعد واحد على عكس السابق كانت مقعدين، وهذا الاختلاف نتج عنه الارتباك وتسبب في وجود أصوات باطلة وذلك كله سببه تقاعس المرشحيْن وعدم القيام بدورهم.

وأوضح أن أبرز السلبيات كانت صعوبة الانتقال للجان في المحافظات والتزاحم الذي حدث أثناء استلام المظاريف في بعض المحاكم الابتدائية، بالإضافة إلى وجود أماكن إقامة لا تليق بالقضاة إلى حد كبير، ولكن بنسبة قليلة.

وقالت غرفة عمليات نادي قضاة مصر إن بعض القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية تلقوا تهديدات عبر رسائل نصية على هواتفهم المحمولة، تطالبهم بعدم الإشراف على انتخابات مجلس النواب.

وذكر المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات النادي المستشار محمد عبده صالح أن عدد من القضاة وصلت إليهم رسائل مجهولة نصها “سيبك من الانتخابات حياتك أهم”، حتى لا يشرفوا على الانتخابات ومن ضمنهم أعضاء بمجلس إدارة النادي.

وأضاف أن وزارة العدل اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة وأخطرت وزارة الداخلية بالواقعة لاتخاذ اللازم، وجارى تتبع الأرقام التي وصلت منها الرسائل إلى هواتف القضاة، مؤكدًا أن هذه التهديدات لن تثنى القضاة عن ممارسة دورهم في الإشراف على الانتخابات والقيام بهذا الدور الوطني.

وقال المتحدث باسم غرفة عمليات وزارة العدل المستشار علاء قنديل إن العملية الانتخابية انتظمت بشكل كامل في جميع اللجان على مستوى الـ14 محافظة التي تجرى فيها الانتخابات، مضيفًا أن العملية الانتخابية شهدت ضم بعض اللجان لبعضها البعض وذلك في محافظات أسيوط والمنيا.

وقال مصدر قضائي إن أسباب ضم بعض اللجان في عدد من المحافظات هو اعتذار عدد من القضاة المشرفين على تلك اللجان في وقت متأخر نتيجة سوء توزيعهم على المحافظات من قبل اللجنة العليا للانتخابات وحاولت اللجنة استبدالهم فنجحت في استبدال البعض والبعض الآخر فضلت فيه وذلك لضيق الوقت واعتذار القضاة.

 

 

* 3.6% نسبة المشاركة في المرحلة الأولى لانتخابات البرلمان

أكد المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام (تكامل مصر)، أن حجم المشاركة في الجولة الأولى لانتخابات البرلمان المصري، وحتى إغلاق اللجان الانتخابية بنهاية اليوم الثاني للانتخابات، مساء أمس، بلغت نسبة 3.6% من عدد المقيدين في الجداول، بإجمالي 988 ألف ناخب تقريباً.


وأشار المركز، في تقريره الثالث الصادر قبل قليل، إلى أن كبار السن (أكبر من 50 عاماً) كانوا أكثر المشاركين في الاقتراع بنسبة 85% من إجمالي الناخبين، فيما بلغت النسبة العامة لمشاركة المرأة 78% من إجمالي الناخبين.

وأوضح التقرير الذي أعده باحثو المركز من خلال المتابعة الميدانية، أن محافظة سوهاج، جنوب مصر، كانت الأكثر مشاركة، تلتها الإسكندرية، الأقصر، البحيرة، والفيوم.

إلى ذلك، حلت محافظة الإسكندرية في المركز الأول من حيث المخالفات الانتخابية، تلتها الجيزة، ثم قنا، ثم المنيا، والوادي الجديد، والبحر الأحمر.

وبحسب المركز، بلغ المعدل العام لعدد ساعات فتح اللجان 10.37 ساعات.

وحول التوزيع العمري للناخبين، كانت الفئة أقل من 30 عاماً هي الأقل مشاركة، بنسبة لم تزد عن 1% من إجمالي الحاضرين للمقار الانتخابية.

كما لفت التقرير إلى انتشار ظاهرة الرشى الانتخابية في جميع محافظات الاقتراع، وكانت أكثر ظهوراً بمحافظة الجيزة ثم الأقصر ثم البحيرة، وأقل ظهوراً في الوادي الجديد.

وبدت واضحة ظاهرة الحشد الانتخابي الحكومي لقائمة “في حب مصر” على حساب القوائم الانتخابية الأخرى في جميع محافظات المرحلة الأولى، وكانت أكثر ظهوراً في محافظات الجيزة والبحيرة والإسكندرية.

في سياق متصل، أصدر التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، والمكون من 120 منظمة حقوقية، تقريره الثالث والأخير الخاص بالتجاوزات التي شهدتها لجان الاقتراع خلال يومي الانتخابات.

ورصد مراقبو التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، في محافظة الجيزة، أمام مدرسة المنيب الابتدائية، قيام أنصار أحد المرشحين بتوزيع مبالغ مالية ومخدر حشيش على الناخبين، وعندما قام مندوب أحد المرشحين بالاعتراض على تلك التصرفات، تم الاعتداء عليه بالضرب.

وفي محافظة المنيا، جنوب مصر، رصد مراقبو التحالف في مدرسة التحرير الابتدائية بندر ملوي، توزيع رشى انتخابية تقدر بـ30 جنيها مقابل الصوت الواحد.

كما رصد التحالف رشى انتخابية بمدرسة الكاشف الابتدائية بندر ملوي، وكانت عبارة عن وجبات غذائية ومشروبات ومبالغ مالية تقدر بـ50 جنيها مقابل الصوت الواحد، وفي مجمع كفر المنصورة بندر المنيا، تم توزيع رشى عبارة عن مبالغ مالية وكروت شحن لصالح أحد المرشحين.

أما في محافظة الأقصر، جنوب مصر، فرصد “التحالف” بمجمع مدارس العبايمة جنوب إسنا، قيام أنصار مرشح فردي مستقل بتوزيع مبالغ مالية تتراوح بين 100 و300 جنيه مقابل الصوت الواحد.

وفي السياق نفسه، رصد مراقبو التحالف في محافظة الإسكندرية شمال مصر، قيام أحد المرشحين بتوزيع مبالغ مالية تتراوح بين 300 و400 جنيه مقابل الصوت الواحد أمام مدارس نبع الفكر كيس القطن مينا البصل.

وفيما يتعلق بأعمال العنف والبلطجة، رصد التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، في مدرسة بني محمد الثانوية بنين بدائرة أبنوب والفتح، بمحافظة أسيوط، في صعيد مصر، حدوث مشاجرة بين موكلي مرشحين، ما أدى إلى اشتباك أهالي القرية، وتدخل الجيش والشرطة لفض الاشتباك.

وفي محافظة الفيوم، جنوب مصر، رصد مراقبو التحالف في لجنة المعهد الأزهري بقرية توبها مركز أبشواي، حدوث مشاجرة نشبت بين مؤيدي المرشحين، وتم خلالها استخدام أسلحة الخرطوش، مما أسفر عن إصابة مواطن بطلق في الظهر، وإصابة طفلين برش الخرطوش في الساق، كما أصيب مواطن لارتطامه بالأرض.

 

*مرتضى منصور يَسُبّ ناجي شحاتة : (كذاب ) وقليل (الأدب) وابن (كلب جزمة)

نفى المستشار مرتضي منصور، رئيس نادي الزمالك، ما تردد حول اعتدائه على مرشح أمام لجنة انتخابية بالدقي، قائلًا: «أقسم بالله ما الكلام دا محصلش، اللي قال الكلام دة (كذاب ) وقليل (الأدب) وابن (كلب جزمة)».

وأضاف «منصور»، في برنامج «90 دقيقة» على قناة «المحور»، مساء الاثنين: «المستشار ناجي شحاتة، اللي طالع على كل القنوات يقول إن مرتضى منصور جايب بلطجية، لأ مرتضى منصور ده مستشار قبل ما أنت تبقى مستشار وعمره ما يجيب بلطجية»، ثم قام بسب ناجي شحاته.

وتابع: «دي قصة وهمية مختلقة، أقسم بالله لم يحدث أي احتكاك أو خناقة أو مشاجرة داخل اللجنة، أنا كنت بتكلم أثناء تواجدي في اللجنة مع أحد القنوات وبطالب الشباب ينزلوا، ومقولتش لحد ينتخب ابني، وأنا رجل قانون، وأعلم أن هناك صمت انتخابي”.

وانفعل رئيس النادى الزمالك، على الإعلامية إيمان الحصرى، لسؤالها عن السبب خلف اختلاق هذه الاتهامات، قائلًا: «أنتى هاتحققى معايا، مش مصدقة كلامى أقفلي».

وكان المستشار محمد ناجي شحاتة، رئيس اللجنة العامة في دائرة الدقي والعجوزة، قال إنه تلقى شكوى من أحد المرشحين وهو عميد سابق في القوات المسلحة، ضد المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك.

وأضاف «شحاتة»، في مداخلة لبرنامج «هنا العاصمة»، مساء الاثنين، أن الشكوى شملت تعدي رئيس النادي على المرشح بالضرب، وأنه اقتحم اللجنة الفرعية مدعومًا بمجموعة من البلطجية، إضافة إلى عبارات التهديد التي ساقها إليه.

وأوضح رئيس اللجنة أن حول الشكوى إلى المحامي العام لنيابات شمال الجيزة، وأنه أرفق صورة منها لتسليمها للجنة العليا للانتخابات.

https://www.youtube.com/watch?v=ABQFJWrgILM

*الجبهة المصرية”: الشعب قاطع وفوز “حب مصر” وراءه الأمن

اعترف مجدي شرابية -الأمين العام السابق لحزب التجمع، والقيادي بقائمة الجبهة المصرية بغرب الدلتا- بضعف الإقبال على انتخابات “برلمان الدم، قائلا: « شبه غياب لجميع الناخبين، ولم يصل لمرحلة الإعادة في الفردي، إلا المرشح المدعوم من قوة منظمة، كمرشحى النور والحزب الوطني المنحل”.
وأرجع شرابية فوز قائمة “فى حب مصر” إلى تبعيتها لأجهزة معينة بالدولة، أشرفت على تشكيلها، ودعمتها دعما مباشرا.
وأضاف -في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء-: «حاولنا التغلب على هذا الادعاء، لكنه ظهر جليا أنها قائمة الأجهزة، وتسعى لعودة الحزب الوطني المنحل مرة أخرى”.
واعتبر القيادى اليساري، فوز قائمة “فى حب مصر” مؤشرا خطيرا، على إعادة إنتاج حزب وطني جديد ف عهد السيسي.
وأشار إلى أن العملية الانتخابية شابها العديد من المخالفات، أبرزها الرشاوى الانتخابية التي وصلت لـ500 جنيه بدوائر محافظة البحيرة، حسب تصريحاته.

 

*أمن الانقلاب يعذب “مجند” بقسم أبو المطامير لإجباره على الاعتراف بقضية ملفقة

يتعرض المجند “إسلام رجب سلومة حسن” حاصل علي بكالوريوس علوم بأبو المطامير، لحفلات التعذيب الممنهجة، داخل قسم شرطة أبو المطامير، لإجباره علي الإعتراف بتهم ملفقة.
و اختطفت النيابة العسكرية “إسلام”، بعد استدعائه للتجنيد بإحدى الوحدات العسكرية، و افقت إليه تهم متعلقة بالتخريب ، وأحالته إلي النيابة العامة بدمنهور للتحقيق معه على ذمة المقضية رقم 5281 لسنة 2015 إداري أبو المطامير.
و أوضحت أسرة “إسلام” وجود نجلها بالوحدة العسكرية في 17 يوليو من العام الجاري، و هو تاريخ الواقعة الملفقة بالمحضر.
و أضافت الأسرة، أن الوحدة رفضت تسليمها ما يفيد قيد المجند على قوتها الأساسية، رغم قيامه بإجازات رسمية معتمدة منها.

 

*لوموند: العجائز ينتخبون برلمان العسكر

قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء إن الإقبال على انتخابات برلمان “الدم”، كان ضعيفا جدا في اليوم الأولى، وتضيف الصحيفة أن معظم المنتخبين هم من المواطنين الذين تجاوزت أعمارهم الـ50 عاما.

وتشير الصحيفة إلى أن الإخوان المسلمين قد تغيبوا تماما عن الانتخابات، سواء عن التصويت أو الترشح.

ويعزي البعض عدم مشاركته في الانتخابات الى الكسل، وعدم شعوره بجدوى الذهاب للإدلاء بصوته في ظل ترشح الكثير من الرموز التي كانت حاضرة أيام المخلوع حسني مبارك.

وتنهي الصحيفة: “يشعر البعض أيضًا أنهم لا يعيشون فعلاً في دولة ديمقراطية، فالانتخابات مجرد إجراء روتيني“.

 

*نيابة الانقلاب تحبس طالب بتهمة إلقاء خطبة بجامعة الإسكندرية

قررت نيابة الانقلاب بالإسكندرية حبس “إبراهيم محمد خليل” الطالب بكلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية 15 يوما بتهمة القاء خطبة بالجامعة.

كان الأمن الإداري بكلية العلوم قد اختطف خليل من داخل مدرج إعدادي صيدلة أول أمس وقام بتسليمه إلى قوات أمن الانقلاب.

 

*قضاء العسكر يقضي بالسجن عامين على الطالبة “هبة قشطة
قضت محكمة جنايات الإسماعيلية العسكرية، اليوم الثلاثاء، بالسجن لمدة عامين على الطالبة “هبة الله قشطة” بعد اعتقالٍ داعم أكثر من عام.

وتعود قضية “قشطة” إلى 30 من أكتوبر 2014، حيث تم اعتقالها من داخل جامعة المنصورة، بعد أن حاولت إسعاف أحد زملائها بعد تعدي قوات الأمن الإداري وموظفي شركة فالكون عليه، ما تسبب في تدفق الدماء من رأسه بعد ضربه بالعصي والشوم.

وقد تمكنت الطالبة من إسعافه، وعندما أوشكت على الانتهاء، أمر أحد الضباط باقتياد الطالب إلى عربة الأمن، فاعترضت الطالبة وأخبرته بالانتظار حتى تنتهي من إسعافه، فأمر الضابط باعتقالها بالرغم من عدم اقترافها أي جريمة تعاقب عليها.

 

 

*فضيحة برلمان مرجان .. ٤ مرشحين يحصلون على أكثر من عدد الأصوات الصحيحة بدائرة ناجي شحاتة

بالرغم من حرص قيادات الانقلاب العسكري على استبعاد أي مرشح غير موال لنظامهم في انتخابات الدم التي تجسد استمرار المسرحية الهزلية في فصولها الأخيرة، كشفت أرقام الفرز التي أعلنت عنها اللجنة العامة في دائرة العجوزة والدقي تضارب الأرقام التي حصل عليها المرشحون وعدد الأصوات الصحيحة.

وساد الغموض والتضارب بعد إعلان نتيجة مقعدي الفردي بالدائرة، حيث أعلنت اللجنة العامة إجراء جولة إعادة بين أربعة مرشحين بينهم الإعلامي المؤيد للانقلاب عبد الرحيم علي، الذي أعلن من خلال صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” فوزه بمقعد عن الدائرة.

وتكشف النتائج التي أعلنتها اللجنة عن تناقض فى الأرقام المعلنة من اللجنة العامة حيث حصل عبد الرحيم علي، على 45049 صوتًا وأحمد مرتضي منصور، على 24607 أصوات، وعمرو الشوبكي، على 19638 صوتًا، وسيد جوهر علي 10853 صوتًا، وهو ما يعنى حصول المرشحين الأربعة على نحو 100 ألف صوت، فى حين أن اللجنة أعلنت أن الأصوات الصحيحة فى هذه الدائرة 75909 أصوات، وعدد المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم 81556 مواطنًا، من إجمالي الأصوات فى هذه الدائرة البالغ مجموع المقيدين بها 359130 صوتًا.

ولعل ما يثير الجدل أكثر أن المستشار ناجي شحاتة رئيس محكمة جنايات الجيزة والمعروف بأنه قاضي الإعدامات وبمواقفه العدائية ضد المتهمين في القضايا التي يحكم فيها، هو من يترأس هذه اللجنة التي أعلن فيها التضارب في أرقام نسب المرشحين.
ما يكشف أول حالة تزوير مفضوحة لرجال نظام الانقلاب، ويؤكد أن الانتخابات التي أجريت ما هي إلا مسرحية هزلية تم الضحك بها على المواطنين وتزيف وعيهم للاستيلاء على السلطة وترسيخ أركان انقلابهم.

وقالت صحيفة الأهرام” المتحدثة باسم نظام الانقلاب إنه إذا كانت الأرقام التي حصل عليها المرشحون الأربعة المعلنة من قبل اللجنة صحيحة، فمعنى هذا أن أعداد الحضور والأصوات الصحيحة والباطلة التي أعلنتها اللجنة أيضا لا تتسم بالدقة، ووفقًا للأصوات الحاصل عليها المرشحون الأربعة فقط، فإن عبد الرحيم على قد حصل على أقل من نصف عدد الأصوات الصحيحة.

أما بالنسبة للأصوات الصحيحة المعلنة من قبل اللجنة فإن ذلك يعنى أن المرشح عبد الرحيم على قد حصل على أكثر من نصف الأصوات.

وقد قام موقع “البوابة نيوز” الذي يملكه عبد الرحيم علي بنشر خبر فوزه بعد حصوله على 45 ألف صوت و 490 صوتًا من إجمالي 70 ألف صوت صحيح.

وعقب ذلك قام المرشح عبد الرحيم على بكتابة تغريدة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” قائلا:” شكرًا لكل أهالي الدقي والعجوزة الذين منحوني أصواتهم والذين اختلفوا علي شخصي، ومنذ الآن اعتبر نفسي نائبًا للجميع بلا استثناء وسوف أعمل منذ اللحظة بلا كلل من أجل تحقيق ما وعدت به، وأتمني من الجميع مساعدتي في مهمتي الشاقة”.

فيما عقب مرتضى منصور، بعد إعلان دخول نجله المرشح أحمد جولة الإعادة فى دائرة الدقى والعجوزة، بأن المرشح عبد الرحيم على،ـ الذي اشتهر بعد تقديم برنامج تليفزيوني بعنوان ” الصندوق الأسود”ـ قد أخطأ فى حق نجله عندما اتهمه بتقاضى الأموال من رجل الأعمال نجيب ساويرس لدعمه فى الدعاية الانتخابية، أنه سوف يرد بالدليل على تلك الاتهامات وفى الوقت المناسب، وأنه سوف يفاجئ عبد الرحيم، بمستندات سوف تغضبه.

ولم يرد ناجي شحاتة رئيس اللجنة على حقيقة هذا التضارب حتى كتابة هذه السطور، في الوقت الذ دشن فيه نشطاءء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج جديد بعنوان: #زودلي_النسبة_شوية ، كشفوا من خلال فضائح الانقلاب في إدارة العملية الانتخابية.

ويتوقع أن تتكشف مع استكمال عملية الفرز عمليات تزوير أخرى لبعض المرشحين الذين يريدهم نظام الانقلاب لتمرير بعض القوانين التي ستزيد من استبداده في المرحلة القادمة، خاصة مع عزوف المصريين عن المشاركة في العملية الانتخابية وانهيار شعبيته المزعومة. 

 

*الزند لـ27 مليون مصري : “أنتم عالة على المجتمع”

سب المدعو أحمد الزند وزير العدل في حكومة الانقلاب، أكثر من ما يقرب من 27 مليون مواطنا مصريا ممن يحق لهم التصويت في المرحلة الأولى وقاطعوا انتخابات برلمان السيسي، حين قال عنهم إنهم “عالة على المجتمع“.

حيث قال في  تصريحات لفضائية «دريم 2» “من قاطع الانتخابات البرلمانية للمرحلة الأولى ولم يذهب إلى اللجان للإدلاء بصوته في صناديق الاقتراع، «حرام نسيمهم ناس»، ومن الظلم أن نسميهم نطلق عليهم مسمى ناس أو مواطنين، لأنهم ببساطة «عالة» على المجتمع وينبغي ألا يشير إليهم أحد، لأنهم ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا على هامش الحياة «واللي يقاطع بلده غير جدير أن يحيا على أرضها”.
وزعم الوزير “الفاسد” ، أن سبب انعدام  نسبة التصويت، بسبب أن مفاصل الدولة مازالت في يد جماعة الإخوان المسلمين.

 

*كبار الضباط يستولون على أراضي المواطنين في ظل تواطؤ أجهزة الدولة

الاستيلاء على أراضي الدولة من قبل ضباط الجيش والشرطة  أصبح أمرًا طبيعيًا في مصر في ظل الصلاحيات والنفوذ الواسع الذي يتمتع به هؤلاء الضبط، لكن تطورت الأمور مؤخرًا، واتجه الضباط للاستيلاء على أراض يمتلكها أفراد دون وجه حق.

الاستيلاء على أراضي مواطنين بالشروق

 فتحت جهات رقابية وأجهزة حكومية مصرية تحقيقات موسعة، حول تورط شخصية مهمة قريبة من رأس النظام في مصر، وعدد من الضباط الكبار في وزارة الداخلية، أحدهم أحيل إلى التقاعد منذ أشهر في الاستيلاء على قطعة أرض بمدينة الشروق، شرق محافظة القاهرة.

وكشفت مصادر مطلعة على التحقيقات تورط عدد كبير من المسؤولين بالتواطؤ مع قيادات بوزارة الإسكان المصرية، في الاستيلاء على أرض مملوكة لمواطنين يقيمون في الخارج بأوراق مزورة.

وأعلن مغتصبو الأرض عن طرح فيلات ضمن مشروع سكني جديد؛ هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، يقام على قطعة الأرض.

ورغم إقامة الملاك الأصليين عشرات الدعاوى القضائية ضد الشركة التي استولت على الأرض فإن ضغوط الشركاء الكبار في المشروع وعلاقاتهم بقيادات “الإسكانتهدد حق هؤلاء الثابت بأوراق رسمية.

أرض المنوفية

استولى أحد ضباط الداخلية بقرية “سبك الأحد” التابعة لمركز أشمون بالمنوفية بالقوة على قطعة أرض مملوكة للمواطن “حمدي محمود طه” أثناء غيابه عن القرية.

وقال المواطن المتضرر إنه يمتلك منزلاً بقرية “سبك الأحد” وإنه فوجئ بأحد ضباط الشرطة يقوم بالاستيلاء بالقوة على المدخل الخاص بمنزله لاستغلاله كمدخل لأرضه التي تقع خلف منزله.

وأضاف أنه قد توجه إلى مركز شرطة أشمون وقام بتحرير محضر ضده قيد برقم 3006 لسنة 2014 إداري المركز والذي لم يتم التحقيق فيه؛ الأمر الذي شجعه على التمادي في تعدياته وقيامه بحفر مدخل منزل المواطن المتضرر ومد مواسير الري بداخله لري أرضه.

الغريب في الأمر أن المواطن قام مرة ثانية عقب هذا التعدي الجديد بتحرير محضر آخر حمل رقم 584 لسنة 2014، إلا أن مصيره كان هو نفس مصير المحضر الأول؛ حيث لم يتم التحقيق فيه.

وقام هذا الضابط على حد اتهام المواطن “حمدي طه” له بتهديده بخطف أولاده وقتلهم إذا لم يتوقف عن ملاحقته للمطالبة بوقف تعدياته على ملكه الخاص، فضلاً عن تهديده هو شخصيًا عن طريق بعض البلطجية والمسجلين خطر.

الاستيلاء على أراضي الجمعيات الأهلية

وفي واقعة أخرى كشف عدد من المواطنين وأصحاب جمعيات خيرية أن الجيش قام بانتزاع ملكية أراضي إسكان الجمعيات بالإسماعيلية، بقيمة 16 مليون جنيه ممهدة للبناء، واستولى عليها.

وقال السيد حسين كامل حسين، رئيس مجلس إدارة الضرائب العقارية للإسكان، إنه وأعضاء جمعيات الإسكان اشتروا قطعة أرض بقيمة 16 مليون جنيه، وأنشأوا الطرق وأدخلوا المياه والصرف الصحي إلى هذه الأرض، حتى أصبحت جاهزة وممهدة للبناء عليها.

وأوضح أنهم فوجئوا بأحد المقاولين يبدأ بإنشاء كوبري علوي من بورسعيد يصل إلى النفق الذي تم إنشاؤه حديثًا، وسيتم خلالها التعدي على أرض المباني المعدة للبناء والإسكان، في حين أنه يوجد العديد من البدائل الأخرى لإقامة الكوبري بعيدًا عن أرض المباني؛ حيث توجد أراضٍ فارغة ملك للجيش وللمحافظة، يمكن إقامة الكوبري عليها“.

ويقول الدكتور صلاح سعيد، رئيس مجلس إدارة جمعية إسكان السبع آبار: إن الجمعية لديها في هذه الأرض مساحة 8 أفدنة، وقد تم حجز الأرض من قبل 150 عضوًا لكل عضو مساحة 150 مترًا، مضيفًا أنهم جهزوا البنية الأساسية الخاصة بالمشروع من مياه وصرف صحي وطرق.

وأشار إلى أن تلك الأرض تمتلك فيها جمعيات أخرى مثل جمعية التل الكبير، وجمعية الاستئناف وجمعية الضرائب العقارية، ومساحتها تصل إلى 28 فدانًا، وهي مخصصة للأعضاء.

وأوضح أنه تم التعامل مع المحافظة داخل الحيز العمراني، وقد تم تسليم كل عضو من أعضاء هذه الجمعيات مساحة 150 مترًا، ولكن المشكلة لديهم أنه ستنزع منهم ملكية هذه الأرض.

 

 

 

انحناء السيسي وتصريحاته حول “الحريات” تثير السخرية. . الخميس 01 أكتوبر. . السيسي خربها

اللص والكلاب

انحناء السيسي في الأمم المتحدة

انحناء السيسي في الأمم المتحدة

انحناء السيسي وتصريحاته حول “الحريات” تثير السخرية. . الخميس 01 أكتوبر. . السيسي خربها

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حصر بوقائع تصفية 50 مواطنا في منازلهم .. وحقوقيون: قتل ممنهج

لم تتوقف عمليات التصفية الجسدية والقتل الممنهج، سواءً في الاعتصامات أو المظاهرات أو داخل السجون، للمعارضين في مصر، على الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الانقلاب العسكري، منذ اللحظة الأولى للانقلاب في الثالث من يوليو وحتى اليوم، إلا أنه ومنذ مطلع العام الجاري، شرعت تلك الأجهزة في تصفية المعارضين بطريقة جديدة أشبه بطرق “العصابات الإجرامية”، وسط اتهامات من قبل حقوقيين بأنه بات النهج الجديد للداخلية في التعامل مع المعارضين.

وتمثلت تلك الطريقة في تصفية واغتيال بعض المواطنين، داخل شققهم السكنية، أو اختطافهم وإلقائهم في إحدى المناطق النائية بعد قتلهم، والإعلان عن أن وفاتهم جاءت نتيجة مواجهة مسلحة مع عناصر الأمن، وكان آخر تلك الوقائع ما قامت به الداخلية، أمس، من تصفية أربعة شباب بشقة بمنطقة العجمي بالإسكندرية، مساء أمس، وإعلانها أنهم ينتمون لما أسمته باللجان النوعية لجماعة الإخوان المسلمين.

شبكة “رصد” الإخبارية، رصدت في التقرير التالي نحو (50 حالة) تصفية جسدية على يد قوات أمن الانقلاب، خلال الأشهر الماضية بتلك الطريقة الجديدة، ودون أن يتم تقديمهم لأية محاكمات أو حتى دون إجراء أية تحقيقات، وسط حفاوة بالغة في أجهزة ووسائل الإعلام المؤيدة لسلطة الانقلاب في مصر.

ونستعرض عمليات التصفية الجسدية للمعارضين، بحسب التسلسل الزمني للوقائع والأحداث كالآتي:

الذكرى الرابعة لثورة يناير أولى حوادث التصفية

في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، كانت أولى حوادث التصفية أثناء القبض، بمقتل عمر شعلان، ورائد سعد، بالبحيرة، وحمدي الهندي بدمياط، والإعلان عن تورطه في إحدى العمليات الإرهابية، وتكرر الأمر في اليوم التالي 26 يناير، بمقتل بلال أسامة العربي ببورسعيد.

وفي مارس، قتل كل من: “سيد شعراوي بناهيا، وأحمد جبر بالإسكندرية، وصهيب عبدالكريم وجهاد أبو الروس بالشرقية، وامتدت التصفية لمقتل حسام بدر مرزوق، ومحسن محمد عطية، وحنفي عبدالعظيم ورضا عبدالسلام محمود ببني سويف في 28 إبريل، وفي مايو قتل 2 بمنطقة حلوان، وإسلام عطيطو.

إعدام 9 في شقة بـ6 أكتوبر بينهم نائب برلماني

واقعة أخرى شهدتها شقة بمدينة 6 أكتوبر في يوليو 2015، قتلت فيها الشرطة 13 من قيادات الإخوان من أعضاء لجنة لدعم أهالي القتلى والمصابين.

الداخلية أعلنت أنها تعرضت لإطلاق النار، في حين أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن الضحايا كانوا عزلًا، وأنهم قتلوا بدم بارد بعدما تم التحفظ عليهم وأخذ بصماتهم.

ووقعت التصفية بإحدى شقق مدينة 6 أكتوبر، يوم الأربعاء 1 يوليو 2015؛ حيث تؤكد رواية جماعة الإخوان المسلمين أن عددًا من قياداتها اجتمعوا بالشقة لمدارسة كيفية دعم أهالي القتلى والمعتقلين باعتبارهم أعضاء اللجنة المركزية لدعم أسر الشهداء والمصابين.

أعضاء اللجنة كانوا عزلًا، واكتُشف بعد قتلهم أن أصابعهم تحمل آثار الحبر، مما يؤكد أنه تم التحفظ عليهم من طرف الأجهزة الأمنية وأخذت بصماتهم قبل تصفيتهم.

وبحسب الرواية نفسها، فإن الأعضاء 13 قتلوا في الشقة بدم بارد دون توجيه تهم أو محاكمات، ثم بادرت السلطات إلى وضع أسلحة آلية إلى جانب جثثهم للترويج بأنها قتلتهم بعد هجومهم عليها بأسلحة رشاشة.

وكان من بين الضحايا الـ13، مسؤول المكتب الإداري للإخوان بالمنوفية جمال خليفة، ومسؤول لجنة رعاية أسر الشهداء والمصابين عبدالفتاح محمد إبراهيم، والبرلماني السابق ناصر الحافي، مسؤول اللجنة القانونية، ومسؤول مكتب الإخوان بالقليوبية طاهر أحمد إسماعيل، وهشام زكي خفاجي، وأسامة أحمد الحسيني، وهشام ودح، ومعتصم أحمد العجيزي، وخالد محمود، ومحمد السباعي، ومحمد سامي، وجمعة أبو العزم.

ووقعت التصفية بعد يوم واحد من وعيد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لـ”الجماعات الإرهابية” –والتي يعتبر “أي السيسي” الإخوان في مصر جزءًا منها- بعد مقتل النائب العام المصري هشام بركات في القاهرة.

إعدام الدكتور طارق خليل بالمعتقل تعذيبًا

طارق خليل، قيادي بجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة السويس، قتل تحت التعذيب في أحد معسكرات الاعتقال التي يديرها الجيش، وعلمت الأسرة بوجود جثته في مشرحة زينهم من “فاعل خير”.

والمهندس طارق الذي -يعمل كرجل أعمال وله أنشطة خيرية عديدة- “تعرض للاغتيال من قبل قوات الأمن بعد إخفائه قسريًا قبل ثلاثة أسابيع”.

وتعرض الدكتور طارق للاختفاء القسري منذ 19 يونيو الماضي، عندما تم اعتقاله أثناء نقله الدكتور محمد سعد عليوة، عضو مكتب الإرشاد بالجماعة لأحد المستشفيات بالقاهرة لإسعافه.

إعدام 2 من المصريين بشقة بفيصل

وأعلنت وزارة الداخلية، أن قوات الأمن بالجيزة قامت بتصفية شخصين كانا داخل شقة في فيصل، وزعمت أنهما كانا مطلوبين على ذمة قضايا عنف.

وحسب المصادر الأمنية، فإن عملية التصفية تمت داخل إحدى الشقق بشارع سيد زكي، المتفرع من شارع العشرين بفيصل، وتم اتهامهما بالانتماء لتنظيم “أجناد مصر”.

إعدام 5 من المصريين بمزرعة بسنورس بالفيوم

وقامت أجهزة الأمن بالفيوم، بتصفية خمسة معارضين لحكم العسكر؛ حيث زعمت الداخلية أنهم متهمون بقتل الطفلة “جاسي”، ابنة الرائد شريف سامي، الضابط بإدارة الترحيلات التابعة لمباحث الفيوم.

وعرف من أسماء الضحايا، ربيع مراد، وعبدالناصر علواني، وعبدالعزيز هيبة، وعبدالسلام حتيتة، أما الاسم الخامس فلم يعلن عنه حتى الآن.

إعدام 9 بمزرعة بأوسيم بالجيزة

وفي وقاعة أخرى، قامت قوات الأمن بتصفية 9 أشخاص الأهالي بمدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، خلال حملة أمنية.

وزعمت مديرية أمن الجيزة، في بيان لها، أن من تمت تصفيتهم كانوا متواجدين بمناطق زراعية وكانوا يخططون للقيام بأعمال تستهدف قوات الجيش والشرطة بالجيزة، وأنه تم تبادل إطلاق النيران بين الطرفين.

فيما نشرت الأذرع الأمنية والإعلامية رواية معتادة في مثل تلك الحوادث؛ حيث قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة قتلت 9 مسلحين بمنطقة جبلية بالمحافظة في رواية وصفها أهالي مدينة أوسيم بالمضللة.

تصفية أربعة شباب بشقة بالعجمي

وأصدرت وزارة الداخلية، بيانًا، أمس الأربعاء، ادعت فيه تصفية أربعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين متورطين في مقتل أمين الشرطة “ربيع محمد عصفور” من قوة مركز شرطة الدلنجات بعد مقاومتهم للقوة الأمنية أثناء اعتقالهم، على الرغم من أنه يتم حاليًا محاكمة المتهمين بقتل أمين الشرطة المذكور بعد القبض عليهم من عدة أشهر.

وقال المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان، إن حقيقة الأمر من روايات شهود العيان المتواجدين بمحيط الشقة أن هؤلاء الأربعة من مدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة وأن الأربعة أثناء تواجدهم بإحدى الشقق السكنية المصيفية بالعجمي قامت قوات الأمن بعمل طوق أمني حول العمارة ثم تم اقتحام للشقة المتواجدين بها وبعد أكثر من ساعة ونصف الساعة من القبض عليهم تم سماع صوت إطلاق للرصاص الحي في الشقة التي ألقى القبض عليهم بها ثم تم اصطحاب الجثث مع القوة الأمنية.

حقوقيون: حوادث القتل ممنهجة

من جانبه، وصف الناشط الحقوقي، هيثم أبو خليل، أن الداخلية خلال الأسابيع الماضية قتلت أكثر من 30 مواطنًا عن طريق التصفية الجسدية دون محاكمات.

وأضاف أن عبدالفتاح السيسي هو من أعطى الإذن للداخلية للتصفية الجسدية بعد اغتيال النائب العام، وأنه منذ ذلك الوقت وتتبع الداخلية هذا الأسلوب مع المعارضين.

وأوضح أن عمليات تصفية المعارضين لا تتعلق بتصرف فردي، بل بعمل ممنهج، وذلك بالنظر إلى عمليات التصفية التي تمت منذ يوليو الماضي

وأشار إلى أنه لو كانت تلك التصفيات تمت نتيجة تصرفات فردية لكانت الدولة أوقفت هذه العناصر وأحالتها إلى العدالة، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لجهاز أمن أن يتصرف دون أوامر فوقية ودون سلطة توفر له الحماية.

قانون الإرهاب قنن القتل

ويرى حليم حنيش، المحامي بمركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، أن قانون مكافحة الإرهاب قنن القتل واستخدام القوة، موضحًا أنه لم يضع حدًا لهذه القوة.

وأضاف أن عمليات القتل الممنهج جاءت بعد صدور القانون؛ حيث تم تقنين حوادث القتل التي حدثت في الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن تلك الحوداث تُوصف بـ”تصفية جسدية”، لأنه حتى الآن لم يثبت وجود مقاومة من قبل المقتولين أثناء القبض عليهم، ولم تتسبب في إصابة أو قتل أحد الضباط، وهو ما يجعل العنف المستخدم من قبل الأجهزة الأمنية غير مبرر.

وحول إمكانية المحاسبة على تلك الحوادث، أوضح أن المحاسبة قانونيًا موجودة بالفعل، لكنه في الحقيقة لا يقدم أي ضابط من قبل النيابة العامة للمحاكمة.

ويعلق المحامي الحقوقي، أحمد عزت، أن عدم نزاهة جهات التحقيق تؤدي في النهاية إلى عدم إدانة رجال الشرطة ومحاسبتهم على جرائم القتل، مؤكدًا أن أحد عوامل العدالة هو التحقيق بنزاهة ومشاركة جميع الجهات التي لديها معلومات حول الحادث.

وأوضح أن التحقيق في مصر يقتصر على النيابة العامة فقط، ووزارة الداخلية، مفيدًا أن منظومة العدالة في مصر متأثرة بأوضاع سياسية ومن ثم يكون هناك تدخلات في عملها.

 

 

*المحكمة تسدل الستار على “أحداث المنصة

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، مساء اليوم الخميس، إسدال الستار على القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث المنصة”، بإخلاء سبيل جميع المتهمين (16معارضًا)، لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي، وفقًا لمصدرين قضائي وحقوقي.

وقال المصدر القضائي (رفض ذكر اسمه)، “أخلت محكمة جنايات شمال القاهرة، سبيل 16 شخصًا بضمان محل إقامتهم، في اتهامهم بارتكاب أعمال عنف في 27 يوليو/ تموز 2013، أثناء اعتصام رابعة في الأحداث المعروفة بـ”أحداث المنصة”، لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي”.

وقال المحامي والناشط الحقوقي المصري “محمد أبوهريرة”، إن “المعارضين الذين جرى إخلاء سبيلهم ما زالوا رهن الاحتجاز لدى السلطات، ومن المنتظر إخلاء سبيلهم في أقرب وقت”.

وأبدى أبوهريرة تخوفه من “تلكؤ النيابة العامة في إطلاق سراحهم، مستشهدًا بوقوفها حائلًا أمام إطلاق سراح عدد من الفتيات المخلى سبيلهن بعفو رئاسي، مؤخرًا”.

وواجه المتهمون، وفقًا لقرار الإحالة من قبل النيابة، اتهامات بـ”ارتكاب جرائم القتل، والشروع فيه، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وأسلحة بيضاء ومفرقعات ومتفجرات، والتجمهر بغرض تعطيل سلطات الدولة عن أداء عملها، والبلطجة وقطع الطريق واستعراض القوة بغية ترويع المواطنين، والتخريب والإتلاف العمد للممتلكات العامة والخاصة، وإضرام النيران عمدًا في منشآت عامة وحكومية”.

يشار أنه جرى القبض على 91 شخصًا في 27 يوليو/ تموز 2013، والإفراج عن عدد كبير منهم في نفس اليوم.

وفي “أحداث المنصة” اندلعت اشتباكات بين محتجين معارضين للسلطات الحالية وقوات الشرطة، مما أدى إلى مقتل 80 شخصًا وفقًا لوزارة الصحة، وإصابة أكثر من 300 آخرين، في محيط النصب التذكاري بمدينة نصر، بالقرب من اعتصام أنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر، بميدان رابعة العدوية (شرق القاهرة)، والذي استمر بالتزامن مع اعتصام آخر بميدان النهضة بالجيزة قرابة 45 يومًا.

 

 

*سلطات الانقلاب تواصل إغراق الأنفاق الحدودية مع غزة بمياه البحر

تواصل سلطات الانقلاب عملية إغراق أنفاق التهريب، المنتشرة أسفل الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، بكميات كبيرة من مياه البحر.

وذكر مراسل وكالة الأناضول للأنباء، أن القوات المصرية أغرقت مساء أمس وصباح اليوم الخميس عددا من الأنفاق، في محيط منطقة بوابة صلاح الدين، جنوبي مدينة رفح الفلسطينية، جنوبي القطاع.
ولفت مراسلنا إلى أن عددا من أنفاق التهريب تم إغراقها، بالإضافة إلى حدوث انهيارات في التربة.
وقال أحد العاملين في نفق تعرض للغرق صباح اليوم الخميس “فضل عدم كشف هويته” لمراسل وكالة الأناضول:” تفاجئنا بضخ السلطات المصرية، لمياه البحر بكميات كبيرة داخل النفق، ما أدى لغرقه بالكامل“.

وأضاف:” هذه الأنفاق التي نعمل بها، هي أنفاق لتهريب السلع والبضائع، التي لا تتوفر بالقطاع، نتيجة الحصار الإسرائيلي، وهي متوقفة عن العمل منذ فترة طويلة، بسبب العمليات المصرية بسيناء، وتفجير المنازل، وإنشاء المنطقة العازلة، التي كانت فوهات الأنفاق بها“.

وأشار إلى أن النفق الذي يعمل به، يُشكل مصدر رزق له، ولحوالي” 25عاملا آخر، باتوا متعطلين عن العمل، منذ توقف عمل الأنفاق.

وبدأت السلطات المصرية منذ نحو شهر، بعملية ضخ مياه البحر، داخل بعض الأنفاق الحدودية المنتشرة أسفل الحدود بين مصر وغزة، في محاولة للقضاء على ظاهرة الترهيب بالكاملة، في خطوة لفرض السيطرة الكاملة على الحدود، وفرض الأمن، بحسب الجيش المصري.

وأدانت فصائل وبلديات ومؤسسات حكومية وأهلية إنشاء الخندق المائي، واعتبروه يشكل خطرا على البيئة والمستقبل المائي والعمراني بمدينة رفح الفلسطينية.

 

 

*حوش عيسى” تندد باغتيال 4 رافضين للانقلاب بالدلنجات

خرج ثوار “حوش عيسى”، اليوم الخميس، بمسيرة حاشدة، تنديدًا باغتيال قوات أمن الانقلاب 4 شبان من معارضي حكم العسكر بالدلنجات، ومؤكدين أن الدخلية ستحاسب على جرائمها.

ورفع المشاركون في المسيرة شارات رابعة، كما رددوا هتافات تطالب بإسقاط الانقلاب، ومحاكمة قادته، والإفراج عن المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.

وكانت داخلية الانقلاب، قد اغتالت 4 شبان من الدلنجات، في شقة بـ”العجمي” في الإسكندرية، أثناء رحلة مصيفية لهم.

 

*ميدل إيست مونيتور”: تصريحات السيسي حول “الحريات” مثيرة للسخرية

اعتبر موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني، أن تصريحات قائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي إلى الإعلام في نيويورك بدت مثيرة للسخرية وهو يحاول خداع العالم بأسره في حديثه عن الحريات “العظيمة” في بلده المحكوم من قبل الجيش.

وأشار الموقع، في سياق تقريره، إلى ردود الفعل الغاضبة لجماعات حقوق الإنسان من تصريحات السيسي لشبكة “cnn” الإخبارية، والمتعلقة باتساع رقعة “حرية الصحافة والإعلام في مصر”.

وأوضح أن”السيسي” قال خلال تصريحات للشبكة الإخبارية الأمريكية، “أنا لا أريد أن بالغ، ولكن مصر تشهد حرية تعبير غير مسبوقة، لا أحد يمنع أي شخص من التحدث بحرية في وسائل الإعلام أو الصحافة والتعبير عن وجهة نظره”.

واستطرد الموقع، هذا ما أثار غضب جماعات حقوق الإنسان التي رأت أن كلام السيسي يتعارض مع مع يحدث على أرض الواقع، مؤكدًا أن منظمات محلية لحقوق الإنسان ومنها الشبكة العربية أوضحت أنه تم سجن ما يقرب من 60 صحفيًا من قبل السلطات المصرية خلال العاميين الماضيين.

وختمت “ميدل إيست” بقولها: إن “هناك دعوة واضحة للرقابة على الصحف ووسائل الإعلام، ووصل الأمر إلى منع نشر مقالات بعينها وتغيير عناوين وغيرها من انتهاك حرية الصحافة والإعلام”. 

 

 

*حزب النور: لا نسعى لحصد مقاعد مجلس النواب المقبل

أكد محمد صلاح خليفة، المتحدث باسم حزب النور، أن الوطن يحتاج إلى مزيد من التكاتف بين السياسيين للخروج بالوطن من أزمته الحالية.

وأضاف خليفة أن النور لا يسعى لحصد مقاعد مجلس النواب المقبل، وإنما يسعى إلى إحداث توافق وطني بين جميع القوى السياسية المتنافسة على الساحة السياسية.

وأوضح صلاح عمق شعار الحملة الدعائية لحزب النور “وضوح وطموح“.

 

*ارتفاع الضحايا المصريين في “حادث منى” إلى 124 حالة وفاة و16 مصابًا و70 مفقودًا

أعلنت بعثة الحج الرسمية ارتفاع عدد الضحايا من الحجاج المصريين إلى 122 إضافة إلى أكثر من 80 مفقودا، هم في الحقيقة في عداد الموتى، ولكن لم يتم التعرف بعد على هوياتهم.

ورغم ذلك فإن التغطية الإعلامية للكارثة لا ترقى إلى ضخامة الحدث، وتعمدت أذرع الانقلاب الإعلامية سواء في الصحف أو الفضائيات تجاهل الحدث، واكتفت بالإشارة الخجولة إليه، وخلت تقريبا مانشيتات الصحف وعناوينها الرئيسة من التناول الإعلامي للحدث، والدعوة إلى محاسبة الحكومة على تقصيرها وفشلها ما أسفر عن هذه الأعداد الضخمة من الضحايا بين الحجاج المصريين.

كذلك في برامج “التوك شو” التى تجاهلت الكارثة عمدا وكأن هؤلاء الضحايا ليسوا مصريين ولا يستحقون الاهتمام بهم وبآلامهم. وبمقارنة بسيطة بين التناول الإعلامي والاهتمام الحكومي بكارثة مقتل 20 مشجعا أمام استاد الدفاع الجوي تدرك على الفور أن هناك تعمدا ملحوظا أو أوامر من الرقيب العسكري بمنع التغطية الواسعة للحدث.

وفي تفسيرنا لهذا الاهتمام الضعيف، سواء من جانب الحكومة أو من جانب الإعلام، فإن هناك 3 أسباب وراء هذه التجاهل المقصود.

زيارة السيسي للأمم المتحدة

أول هذه الأسباب هو تزامن الحدث مع زيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو الحدث الذي كانت له الأولوية لدى صحف وفضائيات الانقلاب حتى ولو على حساب دماء الضحايا من الحجاج المصريين، فالمؤكد أن التغطية الإعلامية الواسعة لكارثة الحجاج كانت ستؤثر سلبا على  فسحة السيسي إلى نيويورك وتجعلها هامشية، وهو ما ليس له الأولوية لدى السيسي ولا الحكومة ولا الأذرع الإعلامية؛ لأن ولاءها ببساطة ليس للشعب ولكن للحكم العسكري الذي يتفضل عليها من فتاته.

الخوف من التأثير السلبي على داعمي السيسي

ثاني هذه الأسباب وراء ضعف الاهتمام الحكومي والإعلامي لكارثة  الحجاج هو الخوف من التداعيات السلبية للحادث على داعمي الانقلاب والحكم العسكري، فالجميع يدرك أن شعبية السيسي هزيلة للغاية، وجاء بمسرحية هزلية كشفت عن ضعف شعبيته فيما أسموها “الانتخابات الرئاسية”؛ حيث أجبرتهم المقاطعة الشعبية لها على مد الانتخابات إلى يوم ثالث، وكانت صور اللجان الخاوية أكثر تعبيرا عن ضعف شعبية الانقلاب من كل أبواقه الإعلامية التى تحاول رسم صورة مغايرة للواقع.

وبعد فشل “المشروعات الكبرى” للسيسي وآخرها التفريعة الجديدة للقناة” وتحميل ميزانية الدولة أعباء دفع خدمة الديون “60 مليار جنيه” فالوضع لا  يحتمل الحديث عن فشل جديد.. فكانت الأولوية لبروباجندا فسحته إلى نيويورك، مع تعمد تهميش التغطية الإعلامية لكارثة الحجاج.

عدم القدرة على انتقاد السعودية

ثالث الأسباب وراء ضعف الاهتمام الحكومي والإعلامي لكارثة الحجيج هو عدم قدرة سلطات الانقلاب على توجيه الاتهامات للسلطات السعودية وهي الداعم الأكبر للانقلاب، وأفضالها عليه لا حصر، وكروش الإعلاميين بل بعض المسئولين منفوخة بـ “الرز السعودي”، والمثل الشعبي يقول “أطعم الفم تستحي العين“.. لذلك لا يجرؤ قائد الانقلاب ولا حكومته ولا إعلامه على توجيه اللوم إلى المملكة أو اتهامها بالتسبب في الحادث.

عيسى ينتقد موقف الحكومة الإعلام

الوحيد الذي دعا إلى ذلك.. وامتطى ملابس الفرسان -على الرغم من أنه أحد داعمي النظام العسكري، وأبرز من تاجروا بثورة يناير ثم طعنوها بخنجر مسمومهو إبراهيم عيسى، حيث كتب اليوم الخميس مقالا بصحيفة “المقال” التي يرأس تحريرها تحت عنوان «حكومتنا البكماء التي باعت حجاجنا في السعودية»، يندد فيه بموقف الحكومة والإعلام.

يقول عيسى: «ماجت مصر فزعا كلها عقب سقوط عشرين شابا ضحية تدافع أمام استاد الدفاع الجوي، ولم يكن هناك بيت واحد في هذا البلد لم ينتفض بالأسى، والألم، والغضب».  وتساءل: «لماذا يا ترى.. مصر باردة جدا مع كل هؤلاء الضحايا من الحجاج المصريين في حادث التدافع في منى بالسعودية؟”.
وأضاف: «الحكم والحكومة والإعلام، بوسائطه كلها، لم يسكتوا لحظة إزاء حادث الاستاد، بينما خرسوا تقريبا مع حادث الحجيج”.

وتابع: «بدا كأن دم شبابنا من مشجعي الكرة أغلى وأهم من دم حجاجنا العواجيز والكهول». ثم تساءل: «أم أن الفرق هنا يكمن في السعودية؟”.

ثم ينقد عيسى التجاهل الإعلامي: «ليس الأمر أمر حكومة فقط، بل إعلامنا المصري باع الحجيج، الميت والمفقود، بمنتهى البساطة، فلا هم من هموم برامجنا، ولا بواكي لهم، ولا مقدمات نارية عنهم، ولا مناظرات حولهم، ولا انتقادات لصمت الحكومة، ولا استجوابات للمسؤولين السعوديين”.

وكان تدافع بشرى بين الحجاج قد وقع يوم 24 سبتمبر عام 2015، أسفر عن استشهاد 769 شخصًا على الأقل وإصابة 934 آخرين خلال موسم الحج السنوي في مكة المكرمة. وهو أعنف حادث يحدث في الحج منذ التدافع الأخير عام 1990 الذى أدى إلى مقتل 1426 شخصا.

وهذا الحادث هو المأساة الثانية التى تقع في مكة المكرمة في أقل من أسبوعين؛ حيث إته في وقت سابق، في 11 سبتمبر، انهارت رافعة، مما أسفر عن مقتل 111 شخصا وإصابة 394.

وأسفر الحادث عن مقتل 122 حاجا مصريا إضافة إلى فقدان أكثر من 80 آخرين وسط تجاهل حكومي وإعلامي يصل إلى حد الجريمة.

 

 

*حكومة الجباية تتجه لزيادة رسوم شهادات الميلاد وكشوف العقارات

في تأكيد جديد على أن حكومات السيسي فشلت في ايجاد موارد اضافية للاقتصاد المصري العاجز، سواء بالتصنيع أو زيادة الصادرات أو كبح جماح الفساد ، وسعت بقوة لقهر الفقراء والمواطن البسيط بالرسوم والضرائب ، لإلهائهم عن التفكير في الشئون العامة أو السياسة ، وقصر آماله في الحياة على سد رمق أبنائه وفقط!!

وفي هذا السياق، قالت مصادر مطلعة بوزارة المالية إن رسوم بعض الخدمات، التى يجرى مراجعتها، تشمل عدة مصالح وهيئات حكومية تابعة لوزارات، منها المالية والعدل والرى، فيما كشفت الدكتورة سامية حسين، وكيل أول وزارة المالية، رئيس مصلحة الضرائب العقارية، عن تقدمها لوزير المالية بمذكرة لمراجعة رسوم محررات دار المحفوظات التابعة للمصلحة، وقالت إنها تحتاج إلى تعديل تشريعى ربما ينتظر انعقاد البرلمان، خاصة أن هذه الرسوم مفروضة بقوانين.

وقالت حسين، في تصريحات صحفية ، اليوم، إن الرسوم المفروضة على شهادات الميلاد والكشوف الرسمية على الأراضى الزراعية والأطيان والعقارات تتراوح بين ٢.٤٠ و٢.٨٠ جنيه، وبعضها يُحصّل لصالح وزارة العدل، والآخر لمصلحة الضرائب العقارية.

وأدرجت وزارة المالية ضمن العوائد الإضافية المتوقعة للموازنة العامة للدولة، للعام المالى الحالى ٢٠١٥/ ٢٠١٦، نحو ٦.٥ مليار جنيه إيرادات نتيجة مراجعة رسوم بعض الخدمات، فيما يصل إجمالى العوائد الإضافية نتيجة إجراءات حكومية إصلاحية وتعديلات تشريعية إلى ٩٨.٥ مليار جنيه.

وقال الدكتور هانى قدرى دميان، وزير المالية في حكومة الانقلاب، إن هذه الرسوم لم يتم تعديلها منذ أعوام ١٩٥٨، و١٩٥٦، و١٩٦٢ وغيرها، مشيرًا إلى أنه ستتم مراجعتها، خاصة أن تكلفة تحصيل هذه الرسوم أعلى من تكلفة فرضها، وبعضها يتراوح بين ١٠ و٥ و١٥ مليمًا إلى ٢.٤٠ جنيه و٢.٨٠ جنيه.

وكشفت مصادر أن الرسوم تشمل خدمات فى الموانئ، والمناجم، والمحاجر، ووزارة العدل، وهيئة أبنية المحاكم، ورسم تنمية الموارد، ورسوما قضائية، مؤكدة أن بعض هذه الرسوم مفروضة بقوانين، وإعادة النظر فيها ومراجعتها يحتاج إلى تعديل تشريعى.

فيما يحذر مراقبون من أن رفع تلك الرسوم سيتسبب في موجة غلاء تضرب الأسواق المصرية، في ظل عدم الانضباط الرقابي ، حيث تترك الدولة المجال واسعا أمام التجار والمحتكرين للتلاعب باأسعار على حساب المواطن البسيط.. 

 

*منذ افتتاح التفريعة: “مميش” يحجب تقرير إيرادات القناة!

أثار تعتيم حكومة الانقلاب العسكري في مِصْر على بيانات الدخل وحركة السفن في قناة السويس، منذ افتتاح التفريعة الجديدة تساؤلات في الأوساط الاقتصادية، فالعادة أن  تحرص أي حكومة على نشر هذه البيانات، خاصة بعد الوعود البراقة بزيادة الدخل والإيراد بعد افتتاح تلك التفريعة.
وكانت  حكومات الانقلاب قد حجبت تقارير الملاحة والإحصائيات الرسمية الخاصة بمعدلات الإيرادات الشهرية وأعداد وحمولات السفن المارة بقناة السويس للشهر الثالث على التوالي ومنذ شهر يوليو.
فحجبت حكومة الانقلاب -في موقعها الرسمي- نشر البيانات الخاصة بإيرادات القناة عن أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر من العام الجاري، في سابقة تعد الأولى من نوعها، بعدما كانت تحرص بشكل دائم على نشر التقارير الرسمية شهريًّا.
وحسب المعايير العالمية، فإن قناة السويس مطالبة بالكشف عن بياناتها الشهرية باعتبارها أهم ممر ملاحي حول العالم.
ويأتي حجب الحكومة المصرية وهيئة قناة السويس لنشر تقارير الملاحة بالقناة تزامنًا مع تصريحات صحافية يطلقها مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بارتفاع معدلات أعداد السفن والحمولات بعد افتتاح المجرى الجديد بقناة السويس، الذي بلغت تكاليف إنشائه نحو 4 مليارات دولار، وفقًا للتصريحات الرسمية.
وكانت آخر الإحصائيات الرسمية التي نشرتها حكومة الانقلاب في نهاية يونيو الماضي أكدت أن عائدات قناة السويس خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 2.538 مليار دولار، بتراجع 1.3% عن عائداتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 2.572 مليار دولار.

أسباب الحجب

وفي تفسيره لأسباب توقف قناة السويس عن نشر بيانات الإيرادات الشهرية والحمولات المجمعة لآخر 3 أشهر، قال الخبير الاقتصادي عبد الحافظ الصاوي: إن هذا التوقف يعني أن ثمة مؤشرات سلبية تخص إيرادات القناة، ولا ترغب الحكومة في نشرها.

وأضاف -في تصريحات صحفية: أن هذا الأسلوب الحكومي يؤكد هواجس أثارها باحثون إبان الإعلان عن تنفيذ مشروع توسعة قناة السويس، حيث ذكروا أن لجوء النظام المِصْري للاقتراض المحلي، سببه الرئيس غياب المعايير المالية التي تؤيد موقف الحكومة في الاقتراض الخارجي للمشروع، ومن ثم فالحكومة كانت مضطرة للجوء للداخل، وليس بدافع وطني كما تم الترويج له وإنما بدافع غياب الجدوى.
وتقول مصادر بهيئة قناة السويس إن إيرادات القناة تشهد تراجعًا في معدلاتها، على الرغم من أن أعداد وحمولات السفن خلال الثلاثة أشهر الماضية تشهد زيادة، بسبب انخفاض قيمة وحدة حقوق السحب الخاصة (العملة الحسابية لصندوق النقد)، التي يتم بها حساب الإيرادات، التي يعتمدها صندوق النقد الدولي.

وقالت المصادر إن سلة العملات تضم عملات اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني والدولار، مؤكدة أن حقوق السحب الخاصة تحدد قيمتها بالدولار.

وقالت إحصائية الملاحة الرسمية الصادرة عن هيئة قناة السويس إن أعداد السفن التي مرت بقناة السويس خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية يونيو من العام الجاري بلغت 8556 بزيادة 5.2% عن الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 8133 سفينة.

وأكدت الإحصائية أن حمولات السفن المارة بالقناة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 488 مليونًا و271 ألف طن، بزيادة 6.3% عن حمولات السفن المارة بالقناة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 459 مليونًا و610 آلاف طن.

الحجب وتصريحات مميش

ويأتي حجب سلطات الانقلاب وهيئة قناة السويس لنشر تقارير الملاحة بالقناة تزامنًا مع تصريحات صحفية يطلقها مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بارتفاع معدلات أعداد السفن والحمولات بعد افتتاح المجرى الجديد بقناة السويس الذي بلغت تكاليف إنشائه نحو 4 مليارات دولار، طبقا للتصريحات الرسمية.

وكانت آخر الإحصائيات الرسمية التي نشرتها حكومة الانقلاب في نهاية يونيو الماضي أكدت أن عائدات قناة السويس خلال النصف الأول من العام الجارى بلغت 2.538 مليار دولار، بتراجع 1.3% عن عائداتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 2.572 مليار دولار.

وقال مصدر قريب من هيئة قناة السويس: إن القناة مؤسسة اقتصادية، تدير ممرًّا ملاحيًّا عالميًّا، وإيراداتها تمثل أحد أهم مصادر الدخل القومي في مِصْر بعد السياحة والصادرات وتحويلات المغتربين، وهو ما يلزم الحكومة الإعلان عن الإيرادات بصفة دورية، سواء بشكل شهري أو ربع سنوي، كنوع من الشفافية وكبروتوكول متعارف عليه لمثل هذه المؤسسات الاقتصادية التي تودع إيراداتها بالكامل في البنك المركزي.

 

*تأخر الانقلاب فى إعلان سعر توريد الأرز يهدد 4 ملايين طن بالتلف

سادت حالة من الاستياء في أوساط مزارعي ومصدري الأرز الأبيض في مِصْر، جراء تأخر حكومة الانقلاب في الإعلان عن سعر توريد المحصول، على الرغم من بدء الحصاد في 15 أغسطس الماضي.

وقال مصطفى النجارى -رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، في تصريحات صحفية-: إن موسم الحصاد قارب على الانتهاء، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن أسعاره، مشيرا إلى أن العام الحالى شهد تأخيرا شديدا فى إعلان الأسعار، لكون موسم الحصاد من الفلاحين يبدأ اعتبارا من 15 أغسطس فى بعض المحافظات مثل كفر الشيخ كما يشتد موسم الحصاد فى جميع محافظات الجمهورية عند 10 سبتمبر من كل عام.

وأضاف أن الفلاحين على مستوى الجمهورية ما زالوا يحتفظون بإنتاج الأرز فى انتظار تسعيره من الحكومة، محذرا من تلف المحصول قبل توريده جراء عمليات التخزين، مشيرا إلى أن محصول الأرز العام الجارى بلغ 4.1 ملايين طن من الأرز الأبيض.

 

*وزير الري الأسبق: سد النهضة قد يسبب حربا عالمية

حذر وزير الري والموارد المائية الأسبق، وخبير الموارد المائية،  والأستاذ بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، الدكتور محمد نصر علام، من أن أزمة سد “النهضة” الإثيوبي، قد تتسبب في نشوب حرب عالمية ثالثة، ما لم تجد  طريقها إلى الحل.

جاء ذلك في تصريحات خص بها “نصر” صحيفة “الشارع” المصرية الورقية الصادرة هذا الأسبوع.

وفي تصريحاته قال وزير الري الأسبق إن مصر تواجه خطرا كبيرا نتيجة  السدود المائية التي تقيمها إثيوبيا حاليا بهدف حصولها على حصة أكبر، من  مياه النيل، بالمخالفة للاتفاقيات الدولية المبرمة بين دولتي المصب. وذلك وفقا لما ذكره موقع “البشير ” .

وأضاف أن السدود الأربعة المقترح إقامتها في إثيوبيا تعتمد معظمها على  جريان مياه النيل، وعلى مصافي المياه الطبيعية في النيل (الشلالات)، مشيرا  إلى أن السدود في إثيوبيا سدود كبيرة بسعة 180 مليار متر مكعب من المياه.

وأكد أن تأثير السعة التخزينية هي التي تمثل أكبر خطورة ، نظرا لأن السدود  تخزن 180 مليار متر كعب بما يساوي تصرفات النيل الأزرق ثلاث مرات ونصف  المرة، وهذا أمر خطير، بحسب وصفه.

وأوضح أن سد النهضة تبلغ سعته 72 مليار متر مكعب في التخزين بما يوازي نصف  حصة مصر، وهذه المياه من حصة مصر، ويؤدي نقصها إلى بوار أكثر من مليوني  فدان، ويقلص توليد الكهرباء بالسد العالي بنسبة 20%.

ولم يستبعد علام قيام حرب عالمية ثالثة على مياه النيل بسبب عدم وجود رؤية  واضحة لمصر للتعامل مع هذه القضية التي باتت على وشك الانفجار، في ظل  انشغال الدولة والحكومة في الامور الداخلية، وإهمالها الأمن المائي القومي المصري، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن كمية المياه التي سوف يحجزها سد النهضة سوف تتسبب في عدم وجود مياه بالسد العالي التي يخزنها لاستخدامها في الأيام التي تنخفض فيها  المياه، وبالتالي: أصبح الآن لدينا خطران: الأول يؤثر على الزراعة، والآخر  يؤثر على توليد الكهرباء.

وكشف أن هناك دراسة أمريكية وأخرى مصرية توصلتا إلى أن السدود الإثيوبية مجتمعة سوف تؤثر على تدفق النهر الواصل لأسوان بنقص قدره  18 مليار متر  مكعب في السنة، وهذا إذا تم بناء السدود الأربعة التي قررت إثيوبيا بناءها  بالإضافة إلى انخفاض توليد الكهرباء في السد العالى بما يوازى 20% من حصة مصر.

وأشار إلى أن الأمريكيين أجروا دراسة على سد منديا الذي ستقيمه إثيوبيا، وهو أحد السدود الأربعة، ووجدوه يقلل حصة مصر بما يعادل تسعة مليارات متر  مكعب في السنة أي نحو 15% من حصة مصر بجانب انخفاض الكهرباء في السد العالى بما يوازي 20%. 

وأشار علام إلى أن هناك اتفاقيات عدة بين دولتي المصب مصر والسودان ودول المنبع منها اتفاقية 1929 التي تنظم العلاقة ما بين دول الهضبة الاستوائية ومصر والسودان بجانب اتفاقية 1902 التي نظمت أيضا العلاقة بين الهضبة الإثيوبية ومصر والسودان، مؤكدا أن هاتين الاتفاقيتين تنصان على عدم قيام دول المنبع بإقامة أي عمل إنشائي على نهر النيل يؤثر على تدفق مياه النهر  لمصر والسودان إلا بعد الرجوع إليهما، والحصول على موافقتهما.

واستطرد أن هاتين الاتفاقيتين كانتا مفعلتين في سد خزان ـ أوين ـ في أوغندا أواخر الأربعينيات وبداية الخمسينيات، وأن امتداد خزان أوين والتوسعة فيه  تمتا بخطابات بين وزارة الخارجية الأوغندية ووزارتي الخارجية المصرية  والسودانية في أوائل التسعينيات من القرن  الماضي، وأن مصر أسهمت في معظم تكاليف خزان أوين لمساعدة دول الهضبة الاستوائية في توليد الكهرباء.

 

 

*إحالة أوراق ”حبارة” للمفتي في قضية ”مذبحة رفح الثانية

أحالت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، أوراق عادل حبارة و34 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة رفح الثانية”، إلى مفتي الجمهورية لمعرفة الرأي الشرعي في إعدامهم، بحسب مصدر قضائي.

وأحالت محكمة جنايات القاهرة أوراق حبارة إلى المفتي، كما قررت تحديد جلسة 14 نوفمبر للنطق بالحكم النهائي في الدعوى.

وحبارة أحد القيادات الجهادية التي كانت تنسب إليها عدة عمليات شمال سيناء، وألقت السلطات المصرية القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2013 ويواجه أحكام غير نهائية بالإعدام في عدة قضايا متعلقة بأعمال عنف.‎

من جانبه، طالب دفاع حبارة، المتهم الأول في القضية باستدعاء عبد الفتاح السيسي، لسماع أقواله بشأن القضية الماثلة.

فيما تمسك الدفاع كذلك باستدعاء كل من “وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، إلى جانب مدير مكتب المخابرات الحربية بشمال سيناء، كشهود يرغب الدفاع في مناقشتهم“.

من الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يصدر فيها حكم الإعدام بحق حبارة في القضية نفسها، حيث أصدرت محكمة جنايات القاهرة في 6 ديسمبر عام 2014 حكمًا بالإعدام بحقه، قبل أن تقبل محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في مصر) في منتصف يونيو الماضي طعن المتهم وترسل القضية مره أخرى إلي محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها اليوم بإرسال الأوراق للمفتي مرة أخرى“.
كما يواجه حبارة حكمًا بالإعدام في قضية أخري وهي اتهامه بالاتصال بتنظيم «داعش”.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين في القضية، وعددهم 35 شخصا، ارتكاب “جرائم إرهابية” بمحافظتي شمال سيناء (شمال شرق البلاد) والشرقية (بدلتا النيل)، شملت ارتكاب “مجزرة رفح الثانية”، في 19أغسطس/ آب الماضي بمدينة رفح بشمال سيناء، والتي قتل فيها 25 من جنود الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب التابعة للشرطة)، إضافة إلى اتهامات بـ”قتل” عناصر أمن في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية (بدلتا النيل/ شمالا)، و”التخابر مع تنظيم القاعدة”.

وفي 5 أغسطس/ آب 2012، قتل 16 جنديا وضابطا مصريا في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في مدينة رفح، وهو ما عرف إعلاميا بـ”مجزرة رفح الأولى”.

 

*تأجيل محاكمة ”مرسي” و24 آخرين بقضية ”إهانة القضاة

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، ثالث جلسات محاكمة محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب و24 متهما آخرين بـ”إهانة السلطة القضائية” إلى 14 نوفمبر/ تشرين ثانٍ المقبل، بحسب مصدر قضائي.

وبحسب المصدر القضائي ذاته، فقد “أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة(شرقي القاهرة) ثالث جلسات محاكمة مرسي و24 متهماً آخرين من بينهم محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص ينتمون لجماعة الإخوان بتهمة إهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية لجلسة 14 نوفمبر المقبل لاستخراج المحامين نسخة من القضية والإطلاع عليها مع استمرار حبس المتهمين علي ذمة القضية”.

وكانت محاكمة مرسي و24 آخرين بتهم “إهانة القضاة” انطلقت في مايو /أيار الماضي، ثم أجلت المحكمة القضية إلى يوليو/ تموز الماضي ثم إلى جلسة اليوم، قبل تأجيلها مجدداً.

ومن أبرز المتهمين في القضية بخلاف مرسي، سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل (محبوس على ذمة عدة قضايا)، توفيق عكاشة إعلامي مؤيد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي(مخلي سبيله)، كما تضم قائمة المتهمين، قيادات إسلامية أخرى من بينها الداعية وجدي غنيم(خارج البلاد)، وعاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية(خارج البلاد)، بالإضافة إلى شخصيات إعلامية وسياسية أخرى.

وكان النائب العام السابق هشام بركات، أحال في 19 يناير/ كانون الثاني 2014، مرسي و24 آخرين إلى المحاكمة، وأسند إليهم اتهامات بأنهم “أعربوا عن رأيهم الشخصي في مواقف متفرقة على نحو يحمل إهانة للسلطة القضائية ورجالها وتطاولاً عليها، ومحاولات بعضهم التدخل في سير العدالة وشؤونها”، مشيرا إلى أن “هيئة التحقيق حددت دور كل منهم حسبما ارتكبه من جرم في حق المؤسسة القضائية“.

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني بهيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاة”، و”التخابر مع قطر“.‎ 

 

 

*حلقة جديدة لـ الشاب أشرف – أه يا قفا (فيديو)

 نشر الفنان الشاب “عبدالله الشريف ” حلقة جديدة من برنامجهالشاب أشرف” تحت عنوان – اه يا قفا – تناول فيها ضرب الاعلامي الانقلابي يوسف الحسيني ” على قفاه من الثوار الرافضين للانقلاب في أمريكا .

https://www.youtube.com/watch?v=B6qg21I1n94

 

*السيسي خربها .. ارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 200% عقب عيد الأضحى وأصناف أخرى 500%

شهدت أسعار الخضار والفواكه في أسواق مصر، ارتفاعًا كبيرًا تجاوز حاجز 200%، ووصل في بعض السلع مثل الطماطم والفاصوليا والفلفل، إلى 500%.

 قال علي خليل، تاجر تجزئة: إن “سبب ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة نتيجة لقلة المعروض، وارتفاع أسعار السلع بالجملة”، موضحًا أن تاجر التجزئة يحصل على هامش ربح معين بعد سعر الجملة.

وأضاف “الخضار والفاكهة سلعة سريعة التلف، ومن ثم لا يمكن للتاجر تخزينها لفترات طويلة ليزيد من ربحه”.

وقال خالد الضوي، عضو شعبة الخضار والفاكهة باتحاد الغرف التجارية وأحد كبار سوق العبور لتجارة الجملة، إن “ارتفاع الأسعار يأتي بسبب غلق أكثر من 80% من محلات بيع الخضار والفاكهة، تزامنًا مع زيادة الطلب عليها خلال فترة العيد“.

وأضاف -في تصريحات صحفية- أن “هذه الزيادة موسمية وتحدث كل عيد نتيجة لقلة المعروض”، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تنخفض أسعار الخضار والفاكهة بعد الانتهاء من عيد الأضحى وعودة التجار من بلادهم لفتح المحلات.

وبحسب “الضوي”، فإن “التجار الذين يفتحون محلاتهم أيام العيد معظمهم أقباط، والمسلمون منهم يضحون بعدم حصولهم على إجازة بمقابل مادي جيد وهذا حقهم الطبيعي“.

وأكد أن “قانون العرض والطلب هو الذي يؤثر بشكل مباشر في انخفاض أو ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن تجار الجملة ليس لهم علاقة بزيادة الأسعار”.

وسجل سعر كيلو الطماطم نحو 8 جنيهات، وسجل البصل 3 جنيهات، والبطاطس تراوحت بين 2.5 و3 جنيهات، والباذنجان الأبيض تراوح بين 2 و2.5 جنيه.

ووصلت الكوسة لنحو 4 جنيهات، والفاصوليا 7 جنيهات، وبلغ سعر كيلو الفلفل البلدي نحو 4 جنيهات، والقلقاس 4 جنيهات، والخيار البلدي 3 جنيهات، والخيار الصوب 5 جنيهات للكيلو، وبلغ سعر الثوم البلدي 7 جنيهات، في حين تباع الملوخية بـ3 جنيهات للكيلو.

 

الاعدامات والاخفاء القسري والتعذيب برعاية السيسي والعسكر. . الخميس 21 مايو. . مصر في خطر

عبد الرحيم علي السيسيالاعدامات والاخفاء القسري والتعذيب برعاية السيسي والعسكر. . الخميس 21 مايو. . مصر في خطر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مقتل أمين شرطة برصاص مسلحين في بني سويف

لقي أمين شرطة بمباحث مركز شرطة ببا، اليوم، مصرعه بطلقات مسلحين مجهولين على الطريق الزراعي “بني سويف – ببا”، وتم نقل الجثة لمستشفى بني سويف العام، وتولت النيابة التحقيق.
وتلقى مدير أمن بني سويف، إخطارًا منلمدير إدارة النجدة، بمصرع أمين شرطة (مخبر سري بمباحث مركز شرطة ببا) يدعى شعبان فتحي جمعة (33 سنة).
وتبين من التحريات الأولية، تعرض أمين الشرطة لإطلاق نيران من قبل مجهولين بالطريق الزراعي “بني سويف – ببا”، أثناء عودته من العمل بقسم الشرطة واستقلاله لدراجته البخارية.
فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

 

* استشهاد “سيد عبد ربه” بعد اعتقاله فجر الخميس نتيجة التعذيب الوحشي بقسم المطرية
استشهد المواطن سيد أحمد عبد ربه 40 عام من معارضي الانقلاب العسكري اليوم الخميس متأثرا بتعذيب وحشي مارسته عليه قوات أمن الانقلاب داخل قسم شرطة المطرية.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت سيد فجر الخميس من منزله بمنطقة عزبه النخل شرق القاهرة، ثم زعمت في بيان لها أن الشهيد ألقى بنفسه من شرفة منزله مما أدى إلى وفاته.

 

* فصل 8 طالبات بأزهر الاسكندرية فصلاً نهائيًا بدعوى تكدير الحالة الأمنية بالكلية

استمرارا لانتهاكات جامعة الازهر فرع الاسكندرية ضد الطلاب وفصل الطلاب فصلا تعسفيا قررت ادارة كلية الدراسات الاسلامية بجامعة الازهر فرع الاسكندرية فصل عدد من الطالبات بكلية الدراسات الاسلاميه فصلا تاما بدعوى التجمع والتظاهر داخل الحرم الجامعى وتعطيل سير العمليه التعليميه وعدم استقرار الحاله الامنيه وهم :
1-
الطالبة أسماء صبرة شحاته ثالثه عربى
2-
الطالبة منار رمضان محمد رابعه قانون
3-
الطالبة سلمى محمد السيد محمد ثانيه قانون
4-
الطالبة رحمه حسن محمد زايد أولى أصول
5-
الطالبة سميه مجدى احمد ثانيه قانون
6-
الطالبة تسنيم عادل عبدالوهاب أولى شريعة
7-
الطالبة ايمان عادل عبدالوهاب ثالثه شريعه وقانون
8-
الطالبة نيفين مجدى جمال غريب رابعه شريعه وقانون
جدير بالذكر انه قد شهدت كلية الدراسات الاسلامية فرع الاسكندرية اتخاذ عددا من القرارات التعسفية ضد طالبات الكلية من قبل من تحويل للتحقيق واحتجاز فى مكاتب الامن الادارى واعتداء على الطالبات احيانا وفصل الطالبات مددا مختلفة .

 

*إصابة ضابط وتفجير حقل ألغام زرعه مجهولون جنوب الشيخ زويد

علنت مصادر أمنية بشمال سيناء مساء اليوم عن إصابة ضابط بقوة أمنية إثر إطلاق عناصر مجهولة النار على رتل أمنى برفح ونجت قوة من محاولة استهدافها بعبوة ناسفة أثناء سيرها على طريقى الشيخ زويد والجورة.

وتمكنت وحدات أمنية من تفجير حقل ألغام وعبوات ناسفة تم زرعها حول محيط مدرسة الظهير ووحدة سكنية جنوب مدينة الشيخ زويد، وقامت القوات بتامين المنطقة والتمركز حولها واعتلاء سطحها وإقامة نقطة بها

 

*إلغاء حبس نجل حمزة زوبع وتغريمه 20 ألف جنيه

قبلت محكمة مستأنف القاهرة الجديدة، استئناف نجل د. حمزة زوبع، واثنين آخرين، على حكم حبسهم 3 سنوات مع الشغل فى اتهامهم بقطع الطريق وإثارة الشغب والتجمهر وخرق قانون التظاهر، وقررت إلغاء العقوبة مع تغريمهم 20 ألف جنيه لكل منهم.

كانت محكمة جنح القاهرة الجديدة برئاسة المستشار شريف نافع، وأمانة سر ناصر عبد الرازق، قضت بحبس المتهمين الثلاثة وإحالة ابن زوبع الأصغر إلى محكمة الطفل لكونه قاصرًا

 

*واشنطن بوست: برعاية “السيسي”.. منظمات حقوق الإنسان في خطر

قالت صحيفة ” واشنطن بوست” الأمريكية، إن منظمات المجتمع المدني، وجماعات حقوق الإنسان في مصر باتت تواجه ضغوطًا كبيرة منذ الإنقلاب علي محمد مرسي.

وأشارت الصحيفة، في سياق تقريرها المنشور عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن الحكومة قد كثفت ضغوطها ضدهم، مع إنذارهم في الخريف الماضي لتسجيل أنفسهم بصفة رسمية، وهو ما دفع الكثير من المنظمات إلى تسجيل نفسها وفقًا لقانون الشركات أو الشركات الخاصة، لتجنب القيود القسرية المفروضة على تسجيل المنظمات المدنية.

ونقلت عن محمد زارع، مدير البرامج، بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان قوله،: ” هناك محاولات واضحة جدًا من قبل الحكومة للقضاء على العمل في مجال حقوق الإنسان، في الوقت الذي يتم فيه انتهاك حقوق الإنسان في مصر بشكل لم يسبق له مثيل“.

وأضاف زارع، ” في حقيقة الأمر أنه لا يهم إذا قمت بالتسجيل أو لا، ولكن المهم هو هل ما تقدمه المنظمة يتوافق مع سياسة الحكومة أم لا، نحن نعمل في بيئة أسوأ من عهد مبارك ، ونناضل من أجل البقاء على قيد الحياة“.

وأوضحت الصحيفة ، أنه بموجب قانون صادر العام الماضي، تم اعتبار أي شخص يتلقى تمويل أجنبي من الخارج، هو شخص خارج عن القانون ويهدف إلى الإضرار بالمصالح الوطنية،  ومن الممكن أن يواجه عقوبة السجن المؤبد.

ورأت، واشنطن بوست، أن القيود المفروض على منظمات المجتمع المدني فاقت عهد الرئيس السابق حسني مبارك، لافتة إلى وجود قيود كان قد فرضها نظام مبارك على المنظمات، ولكنها على الأقل تعطي للنشطاء قدرًا من الحرية للقيام بعملهم.

وأرجعت الصحيفة تضييق الخناق على هذه المنظمات، إلى أن بعض المسؤولين الحكوميين انتابتهم الشكوك، بأن هذه المنظمات هي من عززت حدوث ثورة في البلاد، لذا عندما تولى الرئيس الحالي السلطة عمد على تعزيز قبضته عليها، كجزء من حملة لسحق المعارضة، حسب تعبير الصحيفة.

وتابعت، لقد وضعت السلطات أعينها على المنظمات غير الربحية، والتي يعتمد معظمها على المنح الخارجية، وأعطيت صلاحيات موسعة للأمن القومي وجهاز المخابرات في المواقفة أو رفض هذه المنح.

 

*صحيفة هندية: جريمة الرئيس مرسي كانت محاولة إقامة حكومة إسلامية

قالت صحيفة ذا ستيتسمان الهندية: “من الصعب ألا نتساءل ما إذا كانت جريمة مرسي الحقيقية الوحيدة هي محاولته إقامة حكومة إسلامية،  إنها المبادرة التي أسفرت عن إطاحة الجيش به، بقيادة الجنرال السيسي، وقد كانت فترة حكمه الوجيزة في حد ذاتها تحديًا للجيش“.

جاء ذلك في افتتاحة خصصتها الصحيفة للحديث عن حكم الإعدام الصادر بحق الرئيس محمد مرسي وعشرات آخرين، استهلتها بالقول: “بالنسبة لمصر والعالم، هناك درس يمكن استخلاصه من حكم الإعدام الصادر بحق محمد مرسي، برغم كافة الإدانات الصادرة من نشطاء حقوق الإنسان، تبقى المعركة العالمية ضد عقوبة الإعدام أبعد ما تكون عن إحراز نصر“. 

وأردفت أقدم صحيفة هندية ناطقة بالإنجليزية (تأسست عام 1875): “يشير الحكم الصادر عن محكمة عسكرية إلى انفصالٍ حاسمٍ عن روح الربيع العربي، كما يمثل مزيدًا من ترسيخ سلطة الجيش والقضاء، وبينهما بقايا النظام القديم“.

واعتبرت الصحيفة أن صدور الحكم عن محكمة عسكرية، من داخل أكاديمية عسكرية في القاهرة يؤكد سيطرة الجيش، مضيفة: “تحولت عقارب الساعة إلى الوراء، وأمثال مبارك لابد  وأنهم يستمتعون بضحكة مكتومة هادئة“.

 

 

*أمن الانقلاب يختطف طالبين من فاقوس بمطار برج العرب

اختطفت قوات أمن الإنقلاب العسكري بمطار برج العرب طالبين من مركز فاقوس بالشرقية أثناء تواجدهما بالمطار مغادرين البلاد إلي السودان.
وبحسب عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الشرقية فإن قوات أمن الإنقلاب بمطار برج العرب، اختطفت طالبين أثناء تواجدهما بالمطار للسفر إلي دولة السودان وهم محمد عبد الإله الطالب بكلية طب الأسنان بجامعة الأزهر فرع أسيوط ومحمود صلاح الدين الطالب بكلية طب الأسنان بجامعة بني سويف والمقيمان بمركز فاقوس بمحافظة الشرقية.
هذا وتحمل أسرتا الطالبين سلطات الإنقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهم، كما تناشد المنظمات الدولية وحقوق الإنسان التدخل للكشف عن مكان احتجازهما والإفراج عنهما.

 

*حوريات دمياط تستغيث من السجن مع الجنائيات

احنا بقالنا أسبوعين بس سجن،  فهمنا فيهم إن السجن مع الجنائيات مش حرية ولا البراح زنانين، ده كلام بنقوله عشان نصبر بيه بعض بس”، بهذه الكلمات الموجعة بدأت إحدي معتقلات دمياط الثلاثة عشر تجسد الوضع داخل سجن بورسعيد العمومي، الذي رحل إليه عشرة منهن في التاسع من الشهر الجاري.

وتروي الفتاة في رسالتها تفاصيل الحياة، داخل عنبر النساء في السجن، فتقول أنهن تم تفريقهن منذ ليلتهن الأولى داخل السجن، إذ وزعن على 4 غرف، وأصبحن لا يلتقين سوى ساعات محدودة في اليوم، فالزنازيين تفتح في تمام الثامنة صباحاً وتغلق في الرابعة عصراً، ولا يسمح لهن بالخروج بعد ذلك حتى الصباح، و بعد مشاجرة بداية هذا الأسبوع بين النزيلات الجنائيات، أصبحن محرومات على إثرها من هذه الساعات القلائل !

وتستطرد الفتاة أنهن منذ أسبوعين لم يسمعن صوتاً للآذان، ولا يعلمن حلول الفجر إلا بعد أول صوت للعصافير يسمعنه، مضيفة أن اليوم يبدأ بمشاركة إجبارية فيما يعرف بـ”التمام إجباري” يمسحن خلالها الأرضيات ودورات المياه بالسجن، ثم يتجمعن يتناولن الإفطار، المكون من عيش وحلاوة، وهناك جبن يأتي كل فترة للغرف بالتناوب .

وتشير الفتاة إلى أن المياه في السجن لا تصلح للشرب، فإدارة السجن تضع عليها (شابة)، وحين سألن عن السبب، كانت الإجابة أن هذه المادة تجعل السجينات يشعرن بالهبوط والرغبة في النوم مبكراً .

وتؤكد الفتاة أن المذاكرة في الغرف مستحيلة، بسبب أجهزة التليفزيون التي لا يغلقها الجنائيات عن الأفلام، ومشغلات الأغاني التي لا تتوقف ليل نهار، مشيرة إلى أن المكوث مع الجنائات في غرف واحدة، أمر لا يطاق، فهن لا يتوقفن عن السباب والألفاظ البذيئة والإيحاءات القذرة، ولا ينادين أطفالهن إلا بعبارات تقشعر لها الأبدان .

وتشير الرسالة إلى أنه بالرغم من وجود أسرَّة في الغرف، إلا أنهن يجبرن الفتيات علي النوم علي الأرض، و لأن الزنزانة مزدحمة، يجبرنهن على النوم أمام دورة المياه مباشرة، وبالمناسبة فدورة المياه عبارة عن جردل !

وتستطرد الفتاة “شبورة مسيطرة على الغرف دائماً، فالغرف دائما مليئة بأدخنة السجائر التي هي بمثابة المياه و الطعام في الزنازين، العري عند الجنائيات مبالغ فيه بصورة جعلت البنات يعتقدن أنهن يتعمدن خدش حيائهن” .

وعند الحديث عن الطعام، تشيرا الرسالة إلى أن هناك أربعة غرف بثلاثة أوضاع مختلفة، الأول هو أنهن محرومات من أي طعام دون الخبز والحلاوة، ولكي يأكلن يتوجب عليهن دفع 300 جنيه شهرياً عن كل واحدة منهن، والثاني هو أنهن يجبرنهن على أكل طعام ردئ من طعام الجنائيات حتي يأكلن معهن عنوة من طعام الزيارات الذي يأتيهن من أهلهن كل أسبوع، الثالث هو تهديدهن إذا توقفن عن تناول طعام الجنائيات، أنهن سيتهمن بالمشاركة في إضراب عن الطعام وسيجولن للتأديب !”.

وبالرغم من كل هذا الكم المفجع من الألم عند سماع تلك التفاصيل، إلا أن رسالة الفتاة لم تخل من عبارات الثبات و جمل الرضا، وتكرار أن الجنة تستحق أكثر من هذا، وأنهن محتسبات راضيات، يتمنين فقط نقلهن لغرفة معاً، فوجودهن سوياً سيهون كثيراً من الوضع .

وتواصل قوات أمن الانقلاب  بدمياط إحتجاز ثلاثة عشر فتاة وسيدة، تم القبض عليهم، بعد فض قوات الامن لإحدى المسيرات المعارضة لحكم لعسكر، منذ أيام.

وبحسب محاموا الدفاع تم ترحيل الفتيات إلى معسكر فرق الأمن بدمياط الجديدة حيث بقين هناك يوما وليلة، بعد أن تم عرضهن على النيابة، ولم يصدر بحقهن أي قرار حتى الآن.

 

 

*قوات أمن الانقلاب بالشرقية تواصل إخفائها القسري لمعارضي العسكر

واصلت قوات أمن الانقلاب بالزقازيق الإخفاء القسري لليوم السابع عشر على  التوالي لعادل السبيتي،  أحد معارضي الانقلاب العسكرى بالزقازيق والذي تم اعتقاله يوم الاثنين الموافق 4 مايو، من مقر عمله بمدرسة عمر الفاروق الثانوية بشارع فاروق بالزقازيق ولم تعلم أسرته شئ حتى عنه الآن.
وحملت أسرته المسئولية الكاملة عن سلامته سلطات أمن الانقلاب كما طالبت كافة منظمات المجتمع الدولي وحقوق الإنسان التدخل العاجل للكشف عن مكان احتجازه والحفاظ علي سلامته.
كما تواصل قوات العسكر عملية الاخفاء القسرى للطالب علاء محمود الطالب بجامعة الأزهر، والذي اختطفته منذ 4 أيام ضمن أكثر من 30 طالب من طلاب الجامعة، من السكن الطلابي الخاص بهم بالحي العاشر،  فيما لاتزال تحتجزهم في أماكن غير معلومة دون عرض على النيابة حتى الآن مع منعهم من آداء إمتحانات أخر العام .
وحملت أسرة الطالب المختطف السلطات المسئولية عن سلامته وصحته مطالبة بالكشف عن مكان اختطافه والسماح لهم بلقائه لرفع الظلم الواقع عليه ومحاكمة المتورطين.

 

*المحكمة العسكرية بالزقازيق: تقضي بالمؤبد على 7 من رافضي الانقلاب بالشرقية

قضت محكمة الزقازيق العسكرية اليوم الخميس على 7 من رافضى حكم العسكر بالسجن المشدد بمجموع أحكام 25 سنة على خلفية تهم مزعومة لرفضهم حكم العسكر والانقلاب الدموى الغاشم
كما قضت المحكمة العسكرية بالسجن عامين لكل من أحمد علاء، ومنصور ثروت منصور والسجن 3 سنوات لكل من اسلام مصطفى شحاته، وعمر محمود بكرى، وبالسجن 5 سنوات لكل من أحمد السيد محمد يونس، أحمد عطية على بدر، ومحمد ابراهيم الصغير.

 

*صدق أو لا تصدق :خطفته الشرطة من جامعته صباحا ،ثم ألقت بجثته ليلا، وادعت تبادله معها إطلاق النار!

في واقعة أغرب من الخيال :

 

 قدمت قوات الشرطة المصرية صباح الثلاثاء ، إلى جامعة عين شمس ، وتحديدا ، إلى كلية الهندسة ،  اللجنة رقم (260أ) الدفعة الرابعة قسم كهرباء قوى ، وقامت بإعتقال الطالب إسلام صلاح الدين أبو الحمد عطيتو، من أمام أعين زملائه ومدرسيه والعاملين في الجامعة، وأثناء تأديته واحدا من إختباراته،

 

 وبعد قضائه يوما كاملا في جهة غير معلومة ، وعقب بحث شاق ومستميت من أهل الطالب ، تم العثور على جثته ملقاة في صحراء التجمع الخامس.

 

 وبإبلاغ وزارة الداخلية بمقتل الطالب ؛ ادعت الوزارة أنها قتلته بعدما تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة في صحراء التجمع الخامس، كما اتهمت الداخلية الطالب بالإشتراك في قتل العقيد “وائل ابو طاحون”، الضابط بمصلحة الأمن العام!

 

وهو ما يدعونا للتساؤل

 

كيف يمكن لطالب أن يعتقل صباحا من لجنة إختبار في جامعة ،و أمام أعين العشرات من زملائه ،ثم يقتل ليلا في تبادل لإطلاق النار مع قوات للشرطة في صحراء التجمع الخامس؟!!

 

من أين أتى الطالب بالسلاح ، وهو في حوزة الداخلية، وهي المسئولة عنه ،وما الذي أتى به لصحراء التجمع الخامس ،ليقتل وتلقى جثته بهذا الشكل المهين؟!

 

أين القانون ؟ أين التحقيقات؟ أين الأدلة التي تثبت أنه قتل العقيد “طاحون” ؟! ولماذا لم تستدعيه النيابة وتحقق معه ،لتعرف إذا كان جانيا أم بريئا؟!

 

  • والعجيب ، ان تلك الحادثة تأتب بعد يوم واحد من إعلان الداخلية قتل شابين آخرين داخل منزلهما، بتهمة محاولة اغتيال المستشار “معتز خفاجي” رئيس محكمة جنوب القاهرة، الذي ينظر قضايا أحداث مكتب الإرشاد، وقضية تنظيم “أجناد مصرو”أحداث كرداسة“.

 

وهو الأمر الذي يدعونا للصدمة، كيف لدولة تزعم انها دولة قانون تقوم بتصفية معتقليها في الصحاري وداخل منازلهم وامام اعين ذويهم ، أو تقتلهم ثم تزعم أنهم قتلوا منفجرين أثناء وضعهم عبوة ناسفة،وذلك بعد أيام من إعتقالهم،

 

أيمكن هكذا ،في أي دولة في العالم, أن تقتل الشرطة المواطنين بدون تحقيقات،وبإتهامات مرسلة ،ومن دون أدلة؟!!

 

  • وردا على تلك الجريمة البشعة ؛ فقد أعلن اتحاد طلاب هندسة عين شمس تقديمه استقالته بالكامل، اعتراضا على ما حدث لزميلهم.

 

ووصف الاتحاد في بيانه رواية وزارة الداخلية ب”الكذب والافتراء والإجرام الذى تمارسه الدولة ضد الشباب فالقتل بدم بارد والاتهام والإدانة بدون محاكمة عادلة هي أفعال فاشية لا يمكن وصفها بأقل من ذلك“.

 

وطالب الاتحاد مجلس كلية الهندسة بفتح تحقيق فوري لمحاسبة كل من تواطئ في تلك الواقعة واتخاذ كافة الخطوات القانونية التي تثبت اختطاف الطالب من داخل الكلية وقتله، وحمل مجلس إدارة الكلية مسئولياتهم الكاملة تجاه الطالب وحقوقه،

 كما طالب بالاطلاع على محتوى كاميرات المراقبة الخاصة بالكلية لإثبات كذب الرواية المعلنة من الداخلية.

 

وأشار اتحاد الطلاب فى بيانهم والذي نشروه على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى تعرض زميلهم بالكلية لواقعة اختطاف، موضحين أنه فى صباح أول أمس الثلاثاء فوجئ طلاب لجنة رقم (260أ) الدفعة الرابعة قسم كهرباء قوى بدخول شخص مجهول الهوية بصحبة أحد موظفى الكلية والسؤال عن الطالب “إسلام صلاح الدين عطيتو”، ومطالبته بالذهاب إلى شئون الطلاب بعد الانتهاء من امتحانه، 

 

كما لاحظ الطلاب انتظار هذا الشخص أمام باب اللجنة حتى الانتهاء من الامتحان واصطحاب الطالب إلى مكان مجهول ولم يُستدل على مكانه من حينها“.

 

وتابع الطلاب “فى صباح اليوم التالى انتشرت أخبار مقتل الطالب”، مؤكدين فى بيانهم “لن نستطيع استكمال مهامنا فى حين أنَّ طالب زميلنا خرج من اللجنة إلى المشرحة

 

وكتبوا قائلين اليومَ زميلٌ لنا في المَشْرَحَة.في أكثر اللحظات ظلامًا وأشدها ظلمًا لم نكن لنتخيل أن تصبح مصائرنا وأعمارنا تمتهن وتستباح بهذا الشكل الهمجى المهين. لم نكن لنتخيل أن تصبح أحلامنا بالحرية والحق والعدل كابوسًا نحياه“.

 

*رئيس برلمان ألمانيا: لهذه الأسباب ألغيت لقاء السيسي

أدلىنوربرت لامرترئيس البرلمان الألماني اليوم الأربعاء بمزيد من التصريحات حول ملابسات قراره إلغاء لقاء مع الرئيس السيسي، خلال زيارة مرتقبة للأخير إلى برلين في يونيو المقبل.

ونقلت إذاعة دويتشه فيله الألمانية عن لامرت قوله:  إن نقص التطور الديمقراطي في مصر،  وتأجيل الانتخابات البرلمانية، والاعتقالات، وأحكام الإعدام الجماعية يتنافى مع الحد الأدنى لشروط لقائه مع السيسي

ومضى يقول: “ في ضوء تلك الظروف، لا أعرف ماذا سيدور الحديث بين رئيس برلمان منتخب، ورئيس دولة لا تقاد للأسف بشكل ديمقراطي“.

 

ونشرت الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان الثلاثاء تقريرا أفاد بارتكاب القوات الأمنية عنفا جنسيا ممنهجا كأسلوب لقمع المعارضين والنشطاء.

لكن ستيفن سيبرت،  المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ذكر أن دعوة زيارة السيسي لألمانيا في الثالث والرابع من يونيو ما زالت قائمة، واصفا مصر بأنها لاعب هام في العالم العربي، وتستطيع المساهمة في إرساء السلام بالمنطقة.

وقال بيان رسمي أصدره  مكتب لامرت  أمس الثلاثاء: “أبلغ رئيس البرلمان السفارة المصرية بقرار إلغاء اللقاء..بالرغم من توقعات تحديد مصر لموعد انتخابات برلمانية، طال انتظارها، إلا أن ما نشهده خلال الشهور الأخيرة هو اضطهاد ممنهج لجماعات المعارضة، واعتقالات جماعية، وإدانات بعقوبات سجن لفترات زمنية طويلة، وعدد لا يصدق من أحكام الإعدام، والتي تتضمن رئيس البرلمان المصري السابق سعد الكتاتني“.

واستطرد البيان: “نظرا لهذا الوضع الذي لا يساهم في تحقيق سلام داخلي، أو في العملية الديمقراطية، فإن لامرت لا يرى أساسا، في الوقت الحالي، داعيا للاجتماع بالسيسي“.

 

* الآلاف يشيعون جثمان الطالب إسلام عطيتو.. وهتافات غاضبة للطلبة

شيع الآلاف من أهالي عزبة النخل وعين شمس وزملاء الطالب إسلام عطيتو طلاب كلية الهندسة بجامعة عين شمس، جثمانه منذ قليل، من مسجد “مجد الإسلام” بحي عزبة النخل، بعد أن اختطفته ميليشيات الأمن الانقلاب من حرم جامعة عين شمس، قبل أن يُعثر على جثته بمنطقة صحراوية بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، متهمةً إياه بالوقوف وراء عملية اغتيال رئيس مباحث عين شمس السابق وائل طاحون

وردد زملاء “عطيتو” هتافات غاضبة أعلنوا خلالها مواصلة الصمود ضد الانقلاب العسكري، كما رددوا الهتافات المطالبة بإقالة رئيس جامعة عين شمس

وكثفت قوات الأمن وجودها بمحيط مسجد مجد الإسلام بشارع مزلقان عين شمس، بالتزامن مع خروج الجنازة. وذكر شهود عيان قيام أجهزة الأمن باعتقال عدد من الطلاب المشاركين في الجنازة.

 

* فيديو.. عبد الرحيم علي: أمي بتحب السيسي أكتر مني

قال الأمنجي عبد الرحيم علي، مقُدِّم برنامج “الصندوق الأسود”، على فضائية “العاصمة”، إنَّ عبد الفتاح السيسي وضع الله محبته في قلوب المصريين.
وأضاف “علي” في برنامجه، مساء الأربعاء: “والدتي في الصعيد معلقة صورة السيسي، وبتقولي أنا بحبه أكثر منك“.
واعتبر “عبد الرحيم”، أنَّ السيسي ضحَّى بالكثير من أجل الشعب المصري، حسب تعبيره.

https://www.youtube.com/watch?v=jHUmqQtbwFc

* فى عهد الانقلاب: نفوق 75 % من الثروة الداجنة بسبب فساد أمصال وزارة الزراعة

أعلن الدكتور عبدالجليل الجوهري، رئيس قسم أمراض الدواجن بجامعة كفر الشيخ، أن لقاحات وأمصال وزارة الزراعة ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فاسدة وتسببت فى نفوق أعداد كبيرة من الدواجن، وأن ذلك يهدد صناعة الدواجن فى مصر.
وأكد في تصريح صحفي، أن أمصال ولقاحات وزارة الانقلاب أدت إلى نشر العديد من الأمراض والأوبئة فى مزارع الدواجن، من بينها الالتهاب الرئوي والتهابات الشعب الهوائية، وهو ما أدى إلى حالات نفوق بلغت 75% من الثروة الداجنة، لعدم مطابقة تلك اللقاحات للمواصفات.
وكشف أن اللقاحات التى يتم تداولها تسببت فى خسائر كبيرة لقطاع الثروة الداجنة، وتسببت فى انهيار الصناعة التى يعمل بها نحو 12 مليونا، مشيرا إلى أن الوزارة تعاقدت مع شركات أمريكية كانت هى الأساس فى فساد اللقاحات.

 

*أخطأتَ يا مُرسي.. وأذنبتَ

أخطأتَ يا مُرسي وأذنبتَ حينما : –

تربيتَ على مائدةِ القرآن والسنة.

وحينما تعرفتَ على أفضلِ الجماعاتِ وخيرِ الدُعاة.

وحينما تعلمتَ وتعبقرت ودرست في أرقى الجامعات.

وحينما عُدتَ إلى بلدِكَ لتُشارك  في بناء الجيل علمياً وتربوياً وأخلصت في ذلك.

وحينما تعشّقتَ الحرية والديمقراطية حتى لو سميتها شورى.

وحينما كرهت حكمَ العسكر وخاصته حينما رأيت بطولاتهم في الداخل وقتلهُمُ الأتقياءَ بغيرِ حق.

وحينما أيدتَ ثورة الأحرار على الطاغيةِ والأشرار.

وحينما ترشحتَ للرئاسةِ مع المرشحين.

وحينما فُزتَ في الانتخابات وجعلتَ المرشح العسكري والمنافقين وراءك.

وحينما وثقت بإشراف القضاءِ على الانتخابات والرقابة الدولية.

وحينما لم تجعل نتيجةَ الانتخابات بفوزك مغنماً

وحينما أردتَ إشراك الساقطين في الانتخابات في إدارة الدولة فعرضت عليهم مناصب عُليا رفيعة.

وحينما اعتبرت الجيش والشرطة والمخابرات أولادك.

وحينما لم تفكر باستخلاصِ وتكوين قوةٍ خاصة لحماية الرئيس وهيئةِ الرئاسةِ فكنتَ لقمةً سائغة لاكها من وثقتَ به وما كانَ يستحقُ ذلك.

وحينما فكرتَ بالنهوضِ بمصر وتسخير ثروتها لها.

وحينما عبرتَ القارات لتعقد الاتفاقاتِ المتكافئة مع الدولِ الناهضة.

وحينما فكرتَ بتطويرِ قناةِ السويس ليزيدَ دخلها.

وحينما أعلنتَ في الأمم المركوبةِ صهيونياً وصليبياً أنك تحبُ اللهَ ورسولهُ ودينَ الإسلام وأنك ستعادي من يعاديهِ بعدَ أن رأيتَ وسمِعت العداء العلني للإسلام.

هذهِ كُلُها ومثلَها غيرها أخطاء وذنوب وتجاوزات أهَّلتك للمحاسبةِ والمحاكمةِ والعقوباتِ الصارمة آخرها الإعدام المنتظرِ شنقاً.. فهنيئاً لأُمةٍ توجدُ فيها هذهِ المعايير والعدل والعدالة!

بقلم: د. غالب القرشي – نائب رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح

 

* الأهرام” الرسمية تجدد اتهامها لـلزند بإهدار المال العام

جدد الموقع الرسمي لإحدى الصحف الموالية للانقلاب اتهاماته لوزير العدل الانقلابى المستشار أحمد الزند، بارتكاب مخالفات مالية، وذلك عشية أدائه اليمين الدستورية، أمام قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، خلفًا للوزير السابق محفوظ صابر.
وكانت “بوابة الأهرام” الإلكترونية وجهت هذه الاتهامات من قبل إلى الزند، بالوثائق والمستندات، وقتما كان رئيسًا لنادي القضاة، دون أن يرد عليها، أو يقدم بلاغًا ضدها.
وفي تقرير جديد نشرته الخميس، بعنوان “بالفيديو.. سقطات إعلامية وتصريحات مستفزة.. السيرة الذاتية تطارد وزير العدل الجديد”، قالت: إن وزير العدل الجديد يواجه اتهامات بإهدار المال العام في قضية بيع أرض نادي القضاة ببورسعيد التي لا تزال محل تحقيقات النيابة العامة.
واتهمت الزند بأنه باع أرض نادي قضاة بورسعيد إلى قريب زوجته بـ 18 ألف جنيه للمتر فقط بدلًا من 50 ألف جنيه للمتر، ورغم ملكيتها للدولة.
ونشرت “بوابة الأهرام” المستندات التي تفيد قيام نادي القضاة ببيع قطعة أرض مملوكة لنادي قضاة بورسعيد لقريب زوجة الزند، عندما كان رئيس مجلس إدارة نادي قضاة مصر، وهو المدعو لطفي مصطفى عماشة، وشركاؤه، بسعر أقل من 18 ألف جنيه للمتر، بإجمالي 9 ملايين و153 ألف جنيه لقطعة الأرض البالغ مساحتها 508.5 متر مربع.
ووفقًا للمستندات، فإن قطعة الأرض المملوكة لنادي قضاة بورسعيد تقع بمنطقة أرض جمرك الرحلات القديم”، الذي يقع خلف مبنى الغرف التجارية، وهي منطقة حيوية يتجاوز فيها سعر المتر الـ50 ألف جنيه.
وبحسب المستندات، فإن قطعة الأرض المملوكة لنادي قضاة بورسعيد، تم بيعها بموجب تفويض من مجلس إدارة نادي قضاة مصر الذي كان يرأسه المستشار أحمد الزند، قبل توليه وزارة العدل.
وبموجب صورة العقد الذي باعت به محافظة بورسعيد قطعة الأرض لنادي القضاة، فإن الأرض مخصصة للمنفعة العامة، ولا يجوز بيعها بمعرفة نادي القضاة، وإنما يكون بيعها مقتصرًا على المحافظة.
وينص العقد المبرم بين نادي القضاة الذي وقعه المستشار زكريا عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة نادي قضاة مصر السابق، مع المحافظة، بشكل صريح، على أنه لا يجوز بيع قطعة الأرض أو تأجيرها أو تقسيمها لبناء أكثر من مبنى عليها، وأن العقد يعتبر مفسوخًا من تلقاء نفسه في حالة مخالفة هذه الشروط.
وينص العقد على أن الأرض مخصصة لبناء مكتبة للمنفعة العامة للقضاة، ومنتدى لرجال القضاء بمحافظة بورسعيد، على أن يتم البناء خلال ثلاث سنوات بحد أقصى.
ويكشف نص العقد بين نادي القضاة من جانب ومحافظة بورسعيد من جانب آخر، عن أن المحافظة قامت ببيع قطعة الأرض بسعر رمزي، هو ألف جنيه للمتر المربع، لحساب نادي القضاة بإجمالي 508 آلاف و50 جنيهًا.
وسبق هذا المزاد -الذي تم بيع قطعة الأرض خلاله- مزاد آخر لبيع قطعة الأرض نفسها، والغريب أن المشتري كان لطفي مصطفى مصطفى عماشة، قريب زوجة المستشار أحمد الزند بسعر 17 ألفًا و600 جنيه للمتر المربع، إلا أن المزايدة لم تستكمل.
وبمقارنة أوراق المزايدة الأولى بأوراق المزايدة الثانية، فقد تم اكتشاف أن نفس الشخص “لطفي مصطفى مصطفى عماشة” هو الفائز بالمزايدتين في حين زاد سعر المتر بالمزاد الثاني عن الأول بـ400 جنيه فقط، وهو مبلغ زهيد للغاية إذا ما تمت مقارنته بأسعار المزايدات وفقًا لمراقبين ماليين سألتهم “بوابة الأهرام“.
وبمراجعة صورة المزايدة الأولى وبمقارنتها بنص عقد المزايدة الثانية، فقد تم اكتشاف أن نادي القضاة قام بتغيير الخبير المثمن لقطعة الأرض، وهو هشام عيسى، الذي رفض السعر النهائي للمزايدة الأولى بخبير مثمن آخر هو إبراهيم حسن علي الذي وافق على سعر المتر بالمزايدة الثانية.
وبجانب هذه المخالفات المالية، التي نشرت “بوابة الأهرام” صورًا لوثائقها، وقالت: إنها تمتلك مستنداتها، وصفت تعيين الزند، وزيرًا للعدل، بأنه فجر حالة جدل واسعة خاصة أنه جاء عقب استقالة وزير العدل السابق المستشار محفوظ صابر.