الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : اختفاء

أرشيف الوسم : اختفاء

الإشتراك في الخلاصات

حكومة الانقلاب تقر ضريبة على قاعات الأفراح. . الجمعة 26 أغسطس. . السعودية تمنع طلابها من الدراسات العليا في الجامعات المصرية

 السعودية تمنع طلابها من الدراسات العليا في الجامعات المصرية

السعودية تمنع طلابها من الدراسات العليا في الجامعات المصرية

حكومة الانقلاب تقر ضريبة على قاعات الأفراح. . الجمعة 26 أغسطس. . السعودية تمنع طلابها من الدراسات العليا في الجامعات المصرية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*#لا_لتركيع_مصر يتصدر تويتر ومغردون: البلد على وضع السجود

دشن مغردو موقع التدوين العالمي “تويتر” هاشتاج “لا لتركيع مصر” تناولوا فيه الحديث عن الأزمات التي تمر بها مصر سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي، وحمل بعضهم نظام السيسي مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في مصر منذ أحداث 30 يونيو.

الهاشتاج تصدر قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا بعد ساعات قليلة من اطلاقه ، وخلاله شدد المغرودون على ضرورة تنحي من خان الأمانة وعمّر السجون بالأبرياء، وسيس القضاء.

 

 

*ميلشيات الانقلاب تغتال طالب بعد اختطافه برفقة والده منذ 3 أيام

أقدمت ميليشيات الانقلاب العسكري على اغتيال الطالب عمار أحمد جلال – ١٩ عام بعد اختطافه أثناء ذهابه لصلاة فجر الأربعاء ٢٤ أغسطس الجاري، برفقة والده.
حيث قامت قوات الأمن بإخفاء والده قسريا، وإيداعه في مكان مجهول حتى الان دون وجود أية مبررات لاعتقال الطالب ووالده.
وكعادتها إدعت داخلية الانقلاب كذبا، أن الطالب قُتِل أثناء قيامه بالهجوم على قوات تأمين كنيسة بمنطقة الزيتون القاهرة بسلاح أبيض نتج عن ذلك الهجوم إصابة النقيب أشرف أحمد الجرف الأمر الذي دفع أمين شرطة من قوة التأمين لقتل الطالب.
ونفت أسرة الطالب تلك الادعاءات مؤكدين أن نجلها الشهيد نزل لأداء صلاة الفجر قبل 3 أيام ولم يعثر عليه إلا جثة هامدة في المشرحة.

 

 

*اعتقالات شرسة تطال 14 من الرموز المجتمعية في القليوبية

شنت قوات أمن الانقلاب بمحافظة القليوبية حملات اعتقال إجرامية شرسة على مدار الأيام الماضية واليوم وأمس أسفرت عن اعتقال واختطاف أكثر من 14 من الرموز المجتمعية وقيادات شعبية من أهالي المحافظة في مدن بنها وشبين القناطر وشبرا الخيمة وقامت بإخفائهم قسريا دون عرضهم على النيابة العامة لتوجيه تهما رسمية لهم.
البداية كانت مع مطلع أغسطس الجاري حيث قامت عناصر الامن باختطاف المواطن شعبان جميل – من قيادات العمل المجتمعي في شبين القناطر وزوج ابنته خلال اصطحابهما للأسرة في نزهة مساء الخميس الموافق الرابع من أغسطس، قامت على إثرها باختطافهما من الشارع وإخفائهما بشكل قسري حتى يومنا هذا.
وفي الثامن من أغسطس اختطفت عناصر الأمن الشيخ محمد مصطفى كمال عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين خلال أحد الأكمنة بطريق مدينة العاشر من رمضان حيث محل عمله بأحدى الشركات الخاصة عقب فصله بشكل تعسفي من وزارة الأوقاف، واخفته قسريا حتى يومنا هذا.
وبلغت الاعتقالات ذروتها أمس الثلاثاء حيث قامت عناصر الأمن المسعورة باختطاف أكثر من 12 من رموز المجتمع في القليوبية من منازلهم ومن الشوارع في مدن بنها وشبين القناطر وشبرا الخيمة والخانكة.
ففي مدينة الخانكة تعرض المواطن إيهاب عبد الهادي القرعلي (52 سنة) من أبناء مدينة الخانكة للاختطاف من أمام مقر عمله بمدينة نصر، أول أمس الإثنين، وقال شهود عيان من زملاء العمل أنهم شاهدوا شخصين يستقلان دراجة نارية تتجه نحوه أثناء الخروج من العمل وتم تهديده بالسلاح للذهاب معهم وقاموا باقتياده إلى جهة غير معلومة.
على صعيد متصل فوجئت أسرة المواطن أيهاب القرعلي بحضور قوة كبيرة من الأمن إلي منزلهم قبيل صلاة فجر الثلاثاء الماضي وقامت باقتحامه وتحطيم محتوياته بالكامل ، وتم سرقة مبالغ مالية ومقتنيات ذهبية خاصة بالعائله.
وفي السياق ذاته، اختطفت عناصر الأمن الأستاذ كمال مسعد والمقيم بقرية القلج التابعة لمركز الخانكة، وقامت باقتياده لجهة غير معلومة.
وفي مدينة بنها قامت عناصر أمنية باختطاف الدكتور علاء عبدالمعطي فرج الطبيب والمدرس المساعد بكلية الطب، من منزله بمركز بنها الأسبوع الماضي بعدما قامت بمداهمته وتحطيم محتوياته بالكامل، وقامت باقتياده لجهة غير معلومة.
على صعيد متصل قامت عناصر الأمن بمدينة بنها باختطاف الأستاذ سالم غنيم المقيم بقرية بطا التابعة لمركز بنها والذي يعمل موجه رياضيات بالتربية والتعليم ومتزوج وله 6 من الأبناء.
وفي مدينة شبين القناطر اختطفت عناصر أمنية المهندس أحمد الطناني المقيم بمدينة شبين القناطر والذي يعمل مديرا بأحد مصانع العربي، كما قامت باعتقال المواطن حسام الدين محمد سلامة عبية من أهالي قرية عرب جهينة التابعة لمركز شبين القناطر خلال خروجه لأداء صلاة المغرب بالمسجد، والمواطن هلال محمود سالم عبيه – 48عام، متزوج ويعمل رئيس وردية بشركة سيراميك السلاب.
في مدينة شبين القناطر أيضا قامت عناصر أمنية باختطاف البرلماني وعضو مجلس الشورى الأستاذ السيد عبدالوهاب العماوي والمقيم بقرية الشوبك التابعة لمركز شبين القناطر، وقامت باقتياده لجهة مجهولة ، كما قامت باعتقال المهندس أحمد عراقي من منزله الكائن بقرية كفرطحا التابعة لمركز شبين القناطر أيضا.
وفي القناطر الخيرية اختطفت عناصر الأمن كل من ا.عاشور يوسف معوض 61 عاما بالمعاش، والأستاذ سيد حنفي وقامت باقتيادهم لجهة غير معلومة فضلا عن إنكارها القيام باعتقالهم مما يعرض حياتهم للخطر.

 

*حكومة الانقلاب تقر ضريبة على قاعات الأفراح

قررت حكومة الانقلاب فرض ضريبة جديدة على قاعات “الأفراح” في مصر بواقع 25 في المائة على دخول الأفراد حفلات الزفاف كالمسارح والملاهي، ليتحول تهديد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الدائم للمصريين: “هتدفعوا يعني هتدفعواإلى حيز التنفيذ.
قرار الضرائب الجديد الصادر بتاريخ 15  أغسطس الجاري، وضع كحد أدنى جنيها واحدا على دخول الفرد لقاعات الأفراح، كما قرر أن تحسب الضريبة الجديدة وفقا لأعداد التذاكر المباعة للحفل، على أن تلتزم قاعات الأفراح بتوريد هذه الضريبة لمصلحة الضرائب في اليوم التالي لإقامة الزفاف.
وهو ما اعتبره البعض مخالفا للقانون ولم يحصل على إجازة البرلمان، ويؤثر بشكل مباشر على صالات الأفراح التي رفض بعضها فرض ضريبة الدخول على الأفراد خوفا من عزوف المصريين عن إقامة الأفراح بها، وتقليص عدد المقبلين على الزواج.
إعفاء صالات وقاعات فنادق الجيش
وفي المقابل نشرت صحيفة الوقائع المصرية الرسمية  3 يوليو 2015، قرارا بإعفاء العديد من المباني والمنشآت التابعة للقوات المسلحة من حصر الضرائب العقارية وبالتالي إعفائها من دفع هذه الضرائب.
إلا أن المفاجأة الكبرى أن هذه المنشآت ليست منشآت عسكرية أو وحدات أسلحة أو غيرها ولكنها تحتوي على منشآت ترفيهية مثل دور عرض سينمائي، ومسارح، ونوادي رياضية وشاطئية، وصالات بولينغ، ومخابز، وفنادق، واستراحات للضباط، وشاليهات، ومصايف، ومنافذ بيع مواد غذائية، ومجازر، وكلها تابعة للقوات المسلحة.
13.5
مليون عانس

وتعيش مصر أزمة عنوسة كبيرة، وحسب تقرير الجهاز المصري المركزي للمحاسبات الصادر منتصف 2015؛ هناك 13.5 مليون شاب وفتاة تعدوا سن الزواج، وأن عدد من تخطوا سن الـ35 عاما من دون أن يتزوجوا، وصل إلى 11 مليون فتاة وقرابة 2.5 مليون شاب.
وزادت أزمة الزواج مع ارتفاع الأسعار الجنوني في مصر في عهد عبد الفتاح السيسي، خاصة مع ارتفاع أسعار تكاليف الزواج بينها الذهب إلى أكثر من 500 جنيه للغرام 21، وزيادة أسعار المفروشات بأكثر من 50%، ما دفع عددا من الشباب المصري لإطلاق حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان “زواج بدون ذهب” لإلغاء شبكة العروس، وتسهيل تكاليف الزواج على الشباب.
وطبقاً لبيانات جهاز التعبئة والإحصاء، فإن معدل الزواج بلغ 10.7 حالات زواج لكل ألف من السكان في عام 2013، تنخفض النسبة لسكان الحضر إلى 10.3 في الألف، مقابل 11.1 في الألف لسكان الريف.
حكومة الضرائب ورفع الأسعار
حكومة شريف إسماعيل التي تقترب من عامها الأول 19  سبتمبر المقبل، تفننت في فرض شتى أنواع الضرائب على السلع والخدمات التي تمس بشكل مباشر فقراء المصريين؛ بينها ضريبة القيمة المضافة، التي يناقشها البرلمان؛ حيث تأمل أن توفر نحو 30 مليار جنيه سنويا.
كما قامت حكومة الانقلاب برفع قيمة الرسوم على المستخرجات الرسمية والوثائق وشهادات الوفاة والطلاق والزواج، وذلك بحجة إمداد خزانة الدولة بإيرادات ضريبية جديدة تسهم في سد عجز الموازنة الذي بلغ 11.2%  من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2015-2016، بما قيمته 311 مليار جنيه، حسب وزارة المالية.
ومع الإعلان عن اتفاق مصري مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار ثلاث سنوات؛ توالت قرارات حكومة الانقلاب في رفع الدعم عن السلع الرئيسية وزيادة أسعار السلع والخدمات بينها زيادة أسعار الكهرباء بنسبة 40 في المئة، بعد أن رفعت شريحة أسعار استهلاك المياه مع بداية حزيران/ يونيو الماضي، فيما يجري الحديث عن زيادة مرتقبة في أسعار ركوب مترو الأنفاق والقطارات، إلى جانب تحرير أسعار الوقود (البنزين والسولار والغاز) خلال ثلاث سنوات.

 

 

*قيادات عليا” توبخ أحمد موسى بسبب “فضيحة إستفتاء السيسي

أكدت مصادر صحفية أن الاعلامي أحمد موسى تلقى إتصالاً هاتفياً من أحد كبار القيادات بالجهاز الإعلامي للرئاسة ،وجه من خلاله اللوم و التوبيخ للأول

جاء ذلك على خلفية الإستفتاء الذي نشره موسى ، عبر حسابه الرسمي و الموثق على موقع التواصل الإجتماعي تويتر ، حول تأييد ترشح السيسي لولاية ثانية ، و هو الذي أظهر هزيمة السيسي هزيمة ساحقة ، حيث رفض 80% من متابعي موسى ترشح السيسي للرئاسة مجددا و هو ما سبب حرج بالغ للسيسي خاصة مع تأكيده أن ترشحه للرئاسة سيكون بناءً على رغبة الجماهير .

و في محاولة لإصلاح الموقف ، أغلق أحمد موسى الحساب بنفسه ، و إدعى أنه تم “تهكيره” من قبل أنصار الاخوان في تركيا و قطر .

يذكر أن الاعلامي يوسف الحسيني وهو أحد الاعلاميين المؤيدين للسيسي و المرافق له في زياراته الخارجية ، قد سخر من موسى بطريقة تحمل الإهانة للأخير

 

*إخفاء شاب شهرين بعد تصفية شقيقة العام الماضي!

كشفت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان عن استمرار قوات أمن الانقلاب بالقاهرة، في إخفاء الشاب محمود أحمد عبد المعطي، والبالغ من العمر 28 عامًا، لليوم ال 65؛ وذلك بعد اعتقاله من منزله بمنطقة الوراق يوم 21 يونيو 2016.
ومحمود هو الشقيق الأكبر للمعتقل محمد أحمد عبد المعطي، الذي قتل على أيدي عدد من مليشيات الانقلاب أثناء احتجازه بالمستشفى، وذلك أثناء فترة اعتقاله في فبراير 2015، حيث قام أحد أمناء الشرطة بتصفيته من خلال إطلاق 9 رصاصات عليه بدعوى قيامه باستفزازه!.
من جانبها ناشدت أسرة محمود، منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، الضغط على نظام الانقلاب للكشف عن مكان احتجاز ابنهم، معربين عن خشيتهم من مواجهة مصير شقيقه الذي تم تصفيته.

 

*الشرقية.. اعتقال إمام عقب فراغه من خطب الجمعة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية من الإبراهيمية إمام وخطيب مسجد التوحيد بقرية كفر حجى، التابعة لكفور نجم، عقب فراغه من خطبة الجمعة اليوم، واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.. استمرارا لجرائمها بحق مصر وشعبها الحر.
كما واصلت قوات أمن الانقلاب عقب صلاة الجمعة حملة المداهمات على بيوت الأهالى بمدينة فاقوس والقرى التابعة لها، التى بدأتها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم فى محاولة للحد من الحراك الثورى وإرهاب الأهالى.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت فى الساعات الأولى من صباح اليوم عبدالله خليفة طالب 14 سنة، بعد أن حطمت أثاث منزل عائلته وسرقة بعض المحتويات من المنزل منها جهاز كمبيوتر وكل أجهزة التلفونات في المنزل حتى تلفونات النساء، فضلا عن سرقة مبلغ مالى كبير من المنزل واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2500 معتقل على خلفية رفضهم الظلم والتنازل عن الأرض ومناهضة الانقلاب العسكرى وجرائمه.

 

*مواطن ومحصل وفاتورة”.. دراما ساخرة على باب شقة

دفعت أسعار الكهرباء وارتفاع قيمة الشرائح الجديدة التي استحدثتها حكومة الانقلاب إلى أن يسجل المواطنون سخريتهم من الواقع، سواء المواطن العادي أو محصل الكهرباء، وعلى باب إحدى الشقق السكنية قرر مواطن أن يسجل اعتراضهالعملي على ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء ، فنصح “المحصل” بألا يطرق الباب ، وإلا سوف يرى ما لا يحب .. فما كان من المحصل إلا أن رد عليه ، في نفس الورقة، ردا ساخرا ، كشف فيه عن سبب الارتفاع ، وهو الانقلاب الذي تم فيه جلب العسكر ليحكموا مصر دون أي كفاءة أوقدرة.

المواطن صاحب الشقة قال في الورقة التحذيرية التي علقها على باب شقته : “عزيزي المحترم : محصل الكهرباء .. ممنوع ضرب الجرس الباب لأن : أولا الكهرباء قاطعة.. وثانيا: لأنك كدة بتزود استهلاك الكهرباء والفلوس علينا.. اتفضل روح وأرجع لأولادك بصحتك وحافظ على حياتك دي نصيحة من واحد بيحبك ..الحاجة واقفة وراء الباب لا مؤاخذة بالشبشب وحالفة لتضربك على رأسك..اخلع بحياتك يا صاحبي“.

فكانت روح الدعابة لدى المحصل أشد سخرية وأكثر إيلاما فرد قائلا: “يلعن أبو دي شغلانة..انا مش شحات يا أستاذ ، على العموم قول للست الحاجة إنها مش هتشوف وشي تانى…بس ياريت متكونش رقصتوا لـ”العر*” قدام اللجان“!.

وتنتشر رسائل من هذا النوع عبر وسائل التواصل الإجتماعي فيس بوك وتويتر، تعبر عن امتناع المواطنين في محافظات مصر عن دفع أجور مستحقات الكهرباء بسبب الأزمة المالية وغلاء أسعار الكهرباء على الشرائح الدنيا، فضلا عن تردي واقع الخدمة اصلاً في كثير من الأماكن.

وعبر كثير من المستهلكين عن غضبهم بعد الإعلان الرسمي عن زيادة أسعار الكهرباء، والتي جاءت في إطار زيادة أسعار جميع السلع تقريباً، ورداً على هذه الزيادة انتشرت حملات ضخمة على مواقع التواصل وفي الشوارع تدعو إلى عدم دفع فواتير الكهرباء.

وكان أبرز هذه الصفحات التي تدعو للامتناع عن دفع الفواتير حملة “مش دافعين” على “فيس بوك” ، التي حثت المواطنين على الامتناع عن سداد فواتير الكهرباء حتى تتوقف الحكومة عن زيادة أسعارها.

وكان من نتيجة هذه الحملات مقتل محصل تابع لوزارة الكهرباء على يد أحد المواطنين اعتراضاً على الفاتورة، وذلك في محافظة الدقهلية، بل وصل الأمر إلى امتناع قرى بأكملها بمحافظة البحيرة ، عن دفع الفواتير ، واعتبر مراقبون أن ما يحدث من المصريين وامتناعهم عن دفع الفواتير بداية عصيان مدني.

 

 

*السيسي جباية” يتجه لفرض 100 جنيه ضريبة على “التوك توك

بدلا من التفكير في معالجة أزماتهم أو تنظيم عملهم، سواء بمشروع لترخيص التوك توك، يتضمن تأمينات اجتماعية وصحية لهم، كما كان يخطط الرئيس الإنسان محمد مرسي، لحمايتهم من بلطجة الشرطة أو نائب الدهر.. أطلق السسي بعض خبرائه المنتمين للمخابرات، للمرور على عدد من فضائيات دعم الانقلاب، للترويج لفكرة فرض ضرائب على التوك توك، لمعالجة القصور المالي التي تعاني منه الخزينة العامة للدولة.
قال محسن عادل، الخبير الاقتصادي، إن مصر لديها أصول غير مستغلة كثيرة يمكن من خلالها زيادة إيرادات الدولة، مطالبًا بضرورة النظر للأموال المهدرة سواء المصروفات أو أدوات التمويل، التي تستخدم خلال الوقت الحالي.
وطالب «عادل»، في حواره مع الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج «القاهرة 360»، على قناة «القاهرة والناس» مساء أمس الخميس، بضرورة فرض زيادة على الجمارك وفرض ضريبة على الـ«توك توك».
وشدد «عادل»، على أنه في حال فرض ضريبة على الـ«توك توك» بقيمة 100 جنيه شهريًا سيوفر ما يقرب من 3 مليارات جنيه سنويا، لتوفير إيرادات جديدة للبلاد.
يذكر أن عددًا من كبار رجال الأعمال ومتنفذين من لواءات الجيش وراء استيراد التوك توك، وهم المستفيدون الأكبر منه.. بجانب أمناء الشرطة الذين يفرضون إتاوات على سائق التوك توك والسيارات لا تدخم سوى جيوبهم الخاصة.

 

 

*وزير القوى العاملة: البطالة في مصر وصلت لـ 12.6 مليون

كشف محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أن أعداد البطالة في مصر بلغت نحو 238 ألفاً خلال العام الماضي فقط، مشيرًا إلى أن الوزارة تتعامل مع الشباب المتقدم للوظائف بالحوار وتقدم لهم أكثر من فرصة، لافتًا إلى أن الوظائف التي تقدمها تبدأ من 2000 وحتى 6 آلاف جنيه، في الوقت الذي أسست فيه الوزارة 51 مركز تدريب على مستوى الجمهورية لمختلف المهن.
وقال سعفان، خلال لقائه ببرنامج “حوار خاص” مع الإعلامي جمال الكشكي على فضائية ten، والذي يذاع في السابعة من مساء الجمعة، إن الوزارة توقع اتفاقيات مع بعض المصانع لتدريب الشباب قبل التخرج، إلا أن مخرجات التعليم لا تتناسب مع احتياجات سوق العمل، مشددًا على أنه لا يوجد أي جهة تابعة للقطاع الخاص تستطيع فصل شخص عن العمل طالما لديه القدرة على الأداء والإنتاج.
وأعلن وزير القوى العاملة، أنه لا توجد حالياً وظائف حكومية متاحة؛ حيث إن الوزارة لديها 3 ملايين شاب يحتاج للتوظيف، فيما يوجد من 5.5 إلى 6 ملايين موظف بالقطاع الحكومي، مشيرًا إلى أن القطاع الخاص يتيح حالياً 85% من الوظائف أمام الشباب، مطالباً أي شاب لديه مشكلة مع القطاع الخاص بالتوجه لوزارة القوى العاملة.
وأضاف سعفان: “لا يوجد موظف في القطاع الحكومي هيمشي”، كاشفاً عن أن القوى العاملة في مصر تتراوح بين 27 إلى 30 مليوناً، فيما تبلغ نسبة البطالة نحو 12.6 مليون مواطن، والعمالة بدول الخليج بين 5 إلى 6 ملايين مواطن، نسعى لزيادتهم في الوقت الحالي.
وأوضح أن الوزارة انتهت من 50% من مواد قانون العمل ويتبقى السهل، فيما انتهت من قانون التنظيمات النقابية الجديد وتم تسليمه لمجلس النواب بعد موافقة الحكومة، خاصة وأن القانون السابق لم يكن متوافقاً مع الاتفاقيات الدولية.

 

*مصادر : 5 جنيهات سعر تذكرة المترو بالقطارات المكيفة و3 جنيهات لـ “العادية”

كشفت مصادر مطلعة عن اعتزام وزارة النقل ممثلة فى الهيئة العامة لمترو الأنفاق تطبيق زيادة فى سعر تذكرة المترو لتكون بواقع 3 جنيهات للخط الواحد فى العربات العادية، وبـ 5 جنيهات فى العربات المكيفة على نفس الخط.

وقالت المصادر فى تصريحات صحفية إن الهيئة العامة لمترو الأنفاق انتهت من كافة الاستعدادات الخاصة بتطبيق الزيادة بما فى ذلك إعداد وتجهيز الكوادر الفنية والإدارية، وتطوير وتحديث البوابات الخاصة بعبور المواطنين.

وأضافت المصادر أنه تم عقد دورات تدريبية لمجموعة من الشباب والفتيات بحيث ستكون مهمتهم التواجد داخل عربات المترو والمكاتب المختلفة للإشراف على تنفيذ المنظومة الجديدة.

ويتضمن البرنامج توزيع الشباب على القطارات مع تحديد المهام الموكلة لكل فريق منهم ، بما فى ذلك التأكد من تطابق تذكرة الركوب مع نوع ومستوى عربات القطار.

وكان وزير النقل الدكتور جلال سعيد، قال فى تصريحات له، إن رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق أمر مطروح للنقاش وهدفه هو استمرار خدمات مترو الأنفاق وتطويرها كي يرضى المواطن عن هذا المرفق الحيوى.

وأضاف “سعيد”، في حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، أن قيمة تذكرة المترو الحالية لا تمثل أكثر من 9% من التكلفة الحقيقية لها، كما أن سعر التذكرة لم يتغير منذ عام 2002.

وأوضح الوزير أن هناك تغيرات عديدة حدثت في أسعار الكهرباء والخدمات الأخرى التي يحتاجها المترو من صيانة وعمالة وغيرها، بينما استقر سعر التذكرة، لافتاً إلى أن الكيلو متر الواحد من إنشاءات المترو يتكلف مليار جنيه، والدولة تسعى لتنفيذ تلك المشروعات من أجل راحة المواطن وتخفيف الحمل والزحام من الطرق والشوارع الرئيسية.

ونفى أن يصل سعر تذكرة المترو إلى الأرقام التي انتشرت في الأوقات الأخيرة، التي وصلت إلى 8 و10 جنيهات.

وقال السعيد، إن الزيادة لن تكون بهذا الشكل، مؤكدا أن الزيادة لن تصل إلى أن يكون سعر التذكرة 5 جنيهات.

وأضاف أن كل مواطن يعمل في مؤسسة أو هيئة حكومية يمكن أن يحصل على تخفيض على اشتراكات التذاكر طالما أنه يستخدم المترو بصورة يومية، والطلاب أيضا يمكنهم الحصول على تخفيضات تصل بسعر التذكرة إلى 20 قرشا، حتى الأعمال الحرة يمكنهم الحصول على اشتراكات وتكون أسعارها مخفضة أيضًا.

وأوضح أن إجمالي ما تحصله الهيئة من بيع تذاكر المترو يزيد على 500 مليون جنيه فقط، وهو مبلغ لا يكفي تكاليف تشغيل مترو الأنفاق.

 

 

*العودة لـ”القرش”.. آخر فتاكيش حكومة السيسي لتنويم المصريين

بعد سلسلة متواصلة من الانهيار الاقتصادي المتراكم على كافة المستويات والتي يدفع ثمنها المواطن البسيط، فيما الكبار من الضباط والقضاة والشرطة ينعمون بالحماية وتوفير الدواء والعلاج المجاني والإعفاء من الضرائب، بينما يطالب البسطاء بدفع الضرائب والتنازل عن حقوقهم في التموين وأكل الفول بدلا من اللحوم.. اليوم أطلق اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، دعوة للعودة إلى القرش لمواجهة الغلاء.

وقال في بيان صحفي، إن الجهاز تقدم بطلب إلى البنك المركزى، ووزارة المالية للمطالبة بعودة التعامل بالعملات الصغيرة من “القرش” للحد من ارتفاع أسعار السلع فى السوق المصرية، مشيرا إلى أن أحد أهم أسباب ارتفاع الأسعار هو إلغاء العملات الصغيرة، وبدء حساب الأسعار اعتبارا من الجنيه.

وقال يعقوب، إن قفزات الأسعار فى السوق “وهمية”، خاصة أن هناك إهدارا فى العملات الصغيرة، التى يستطيع من خلالها المستهلك أن يحصل على حقوقه فى تحديد سعر السلعة، والحصول على الباقى من ثمنها، كما أن بداية التعامل بالجنيه ترفع سعر السلع فى مجملها النهائى على المواطنين، فى الوقت الذى نعانى من ارتفاع فى الأسعار.

وشدد يعقوب، على أنه من أكبر القرارات التى أضرت بالاقتصاد المصرى هى إلغاء القرش”، أصبح أقل وحدة يبدأ التعامل معها هو الجنيه وعندما تتحرك آليات السوق وترتفع الأسعار يكون هناك عشوائية وتنطلق الأسعار بدون مرجعية اقتصادية، لافتا إلى أن طبع هذه العملات سيحتاج إلى تكلفة من الدولة، ولكن فى المقابل سيحد من ارتفاع الأسعار على المستهلك

الاقتصاد المصري، ودعمه للبطالة وتخريب المصانع التي باتت مهددة بالافلاس، للعدم قدرتها على منافسة شركات الجيش.. التي تحظى بعمالة مجانية من خلال السخرة، واعفاءات من الرسوم والضراب.. ما أدى لوقف الشركات مشروعاتها الإنتاجية، فيما يعجز الجيش وشركاته عن تغطية احتياجات المواطنين في كل مناطق مصر، بجانب مخاطر الانشغال بالاقتصاد على حساب الأمن العسكري والقومي.

ويبقى السيسي ونظامه يدفع المصريين في دائرة مفرغة من الخراب الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.

 

*حينما يرضى اليهود والنصارى عن السيسي.. وكذلك “النمنم

قال جون بولتون، السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة، إن عبدالفتاح السيسي يقود عملية تحول داخل الإسلام، واصفًا تلك الخطوة بالشجاعة وأنه يجب دعمها من قِبل الغرب. وأوضح “بولتون، وفقًا لموقع “بريتبارت نيوز” الأمريكي، اليوم، أن السيسى لم يكن وحده فقط  من دعا لتحولات داخل الإسلام، بل يشاركه فى ذلك الاتجاه العاهل الأردنى الملك عبدالله. بولتون، زميل معهد “أمريكان إنتربرايز”، أشاد بالسيسي لـ”امتلاكه شجاعة كافية مكنته قبل

 عامين من الذهاب إلى الكاتدرائية وحضور قداس عيد الميلاد، وقوله: “كلنا كمصريين معًا”، ورأى بولتون أن تصريحات السيسي استهدفت انتقادات ضمنية لجماعة الإخوان المسلمين.  

وكانت المحافل اليهودية في اسرائيل، دعت للاحتفاء باطروحات السيسي، الذين وصفوه بأنه “كنز لاسرائيل”، وأنه اول رئيس مصري ينحاز للطروحات والحقوق اليهودية؛ حيث رحب رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، رونالدﻻودر، – الذي ينشط في 100 دولة حول العالم – بتصريحات عبد الفتاح السيسي خلال خطابه الأخير بمناسبة المولد النبوي الشريف، والذي ذكر فيه أن بعض النصوص والتفسيرات المتعلقة باﻹسلام بحاجة إلى مراجعة.

جاء ذلك خلال لقاء السيسي وﻻودر في القاهرة، مؤخرا ، وهو اللقاء الذي أشاد خلاله “ﻻودر”بما وصفه بـ”أفكار السيسي التي تحض على التسامح وقبول الآخر، ومحاربة الأفكار المتطرفة“.

وشدد على أن “تصويب المفاهيم وتوضيح حقائق الأمور من شأنه المساهمة في معالجة مشكلة التطرف“.

تغيير هوية المصريين

وشهد اليوم هجومًا آخر على الإسلام والمسلمين من قبل وزير ثقافة السيسي حلمي النمنم، والنائب ببرلمان الدم محمد ابوحامد، خلال الجلسة الختامية من “مؤتمر السلام المجتمعي”، الذي نظمته الهيئة القبطية الإنجيلية بالإسكندرية، بعنوان “دور المجتمع المدني في مواجهة العنف”، بحضور النمنم ونائب الدم محمد أبو حامد، الذي أدار الجلسة، والقس أندرية زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ورئيس الهيئة الإنجيلية.

حيث هاجم، النمنم مجددًا، التعليم الأزهري، واصفًا إياه بأنه أحد اسباب العنف الديني في المجتمع المصري، قائلا: “المجتمع المصري شهد مؤخرًا احتدادًا طائفيًا لأول مرة بعد الثورة، مثلما حدث في المنيا”جنوب مصر”، والتي اختفت تمامًا في فترة الثورة، خاصة بعد خروج الشباب القبطي من حضن الكنيسة إلى حضن الدولة، وكانت بادرة طيبة“.

وأضاف وزير الثقافة “على المجتمع المصري أن يتحلى بالشجاعة ومواجهة ظاهرة العنف؛ حيث يعاني المجتمع المصري من قصور في النواحي الثقافية والتعليمية، وذلك يرجع إلى عدة أسباب منها توغل التعليم الأزهري في مصر، حيث يشكل التعليم الأزهري نسبة كبيرة فى مصر، وهو أمر لابد من إعادة النظر فيه، وكذلك إعادة النظر في المناهج الدينية التي تدرس فى المعاهد الأزهرية“.

منتقدًا عدم اتخاذ خطوات جادة فى تجديد الخطاب الديني، بقوله “إلى الآن لم يحدث شىء حقيقى فى تجديد الخطاب الدينى تنفيذًا لتعليمات عبدالفتاح السيسي، ولم تتخذ الجهات المنوط بها ذلك مثل مؤسسة الأزهر أي خطوات جدية فى الأمر خاصة، مع أنها قضية مهمة جدا للمجتمع المصري“.

وطالب السيسي بإجراءات قوية نحو تعديل الخطاب الديني في أكثر من مناسبة دينية، محملاً شيوخ الأزهر والمؤسسات الدينية المسئولية عن تفشي العنف ، قائلاً: “مش معقول مليار مسلم هيهددوا العالم كله 7 مليار”!!…وهو ما يراه المراقبون بأنه السبب الأبرز وراء دعم الغرب وإسرائيل لانقلاب السيسي؛ حيث يحارب الإسلام بيد أحد أتباعه.

 

 

*السعودية تمنع طلابها من الدراسات العليا في الجامعات المصرية

أعلنت السفارة السعودية في القاهرة، عن عدم السماح للطلاب السعوديين بدراسة الماجستير في الجامعات المصرية، ويسمح لهم بالحصول على البكالوريوس فقط.
وقالت السفارة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الأجتماعي “تويتر“: “تعليمات وزارة التعليم تقضي بالسماح للطلبة السعوديين الدراسة في الجامعات المصرية لمرحلة البكالوريوس، في حين لا تسمح بدراسة الماجستير والدكتوراة فيها
جدير بالإشارة إعلان الملحقية الثقافية السعودية سابقًا للطلبة السعوديين الراغبين في التسجيل بالجامعات المصرية، عن بدء التسجيل بالجامعات المصرية لمرحلة البكالوريوس فقط للعام الجامعي 14371438هـ الموافق 20162017 م، ومنح الخطابات للجامعات الموصي بها فقط على موقع وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية.

 

*رشوة مصرية لروسيا لإعادة السياح.. تعرف إليها

أبدى أيمن موسى، المتحدث الإعلامي لسفارة الانقلاب في موسكو، استعداد حكومته لتخصيص صالة للسياح الروس في مطار القاهرة الدولي؛ وذلك في إطار رضوخ الإنقلابيين لابتزازات السلطات الروسية لعودة السياحة لمصر عقب توقفها نهاية العام الماضي بعد سقوط طائرة روسية في سيناء.

وقال موسى، في تصريحات لقناة “روسيا 24، اليوم، إن مصر سوف تفتح قريبًا صالة جديدة فى مطار القاهرة الدولى، مشيرًا إلى أنه عندما يبلغ عدد السياح من روسيا مستوى معينًا، سنخصص صالة للسياح الروس.

يأتي هذا في الوقت الذي اتخذت فيه السلطات الروسية قرارًا بإعادة سياحها ورحلاتها الجوية  إلى تركيا بعد أقل من أبوع من المحاولة الانقلابية الفاشلة؛ ما يكشف الفرق بين تعامل العالم مع الأنظمة المنتخبة والانقلابية.

 

*إعلام العسكر”: حرب اقتصادية عالمية لإسقاط “السيسي“!

زعم خالد صلاح، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب ورئيس تحرير صحيفة اليوم السابع”، تعرض مصر لحرب اقتصادية عالمية لإسقاط قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى وتركيع مصر!.

وقال “صلاح” عبر حسابه الرسمى على موقع “تويتر”: “مستثمر أجنبي اتصل بى مؤكدًا أن بنوكًا دولية تضع شروطًا متعسفة عند تحويل دولارات إلى مصر.. الغرب لم ينس ثأره بعد هزيمته فى 30 يونيو وينتقم من مصر” ، معتبرًا أن الهدف الآن فى العالم الغربى هو تركيع مصر عقابا على استقلال قرار المصريين الوطني“.

واضاف صلاح أن “حربًا اقتصادية شاملة ضد مصر وضد السيسي.. لا تحويلات.. لا معونات.. لا مساعدات.. لا استثمارات.. مصر واقفة على رجليها (بدراعها)”، لافتا إلى أن “المصريين أمام اختبار جديد، إما أن نتساند ونقاوم الحرب الاقتصادية، وإما نسقط فى هاوية الفوضى للأبد“.

واختتم صلاح قائلاً: “ناس بتقولى معونات الخليج.. أقسم بالله لم يصلنا سوى ودائع وليست معونات.. حتى البترول بيحاسبونا عليه.. دى معلومات وعلى مسئوليتي“.

 

 

نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى.. الاثنين 1 أغسطس. . توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

نتنياهو يخطط لزيارة مصر ولقاء السيسي

نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى.. الاثنين 1 أغسطس. . توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اختفاء مواطن خمسيني وأمن الإسكندرية يتجاهل شكاوى أسرته

تخفي سلطات الانقلاب العسكري الدموي بالإسكندرية “خميس محمد محمد حمد، الشهير بـ”خميس حمد”، البالغ من العمر 53 عامًا مدير بمُستشفى فاطمة الزهراء ومقيم بالعامرية بمحافظة الإسكندرية، منذ 24 يوليو 2016 دون سند قانوني أو ذكر أسباب اختطافه.

وقالت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، اليوم الإثنين: إنها تلقت شكوى من أسرة المختطف تُفيد بأن آخر اتصال كان بينه وبين زوجته في يوم اختفائه حال خروجه من العمل، ثم انقطع الاتصال بعدها ليختفي قسرًا حتى الآن، ولا تعلم أسرته مكان اختفائه أو حتى مكان احتجازه أو تفاصيل الواقعة، وقد تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية من تقديم بلاغات وشكاوى والاستعانة بالجهات المعنية لكن دون أي جدوى تُذكر

وأدانت “مونيتور” استمرار سلطات الانقلاب في انتهاكها لجريمة الاختفاء القسري رغم تقديم العديد من الشكاوى والتلغرافات مما يعد مخالفة للاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري والتى تنص مادتها الأولى على أنه “لا يجوز تعريض أي شخص للاختفاء القسري وأنه لا يجوز التذرع بأي ظرف استثنائي كان، سواء تعلق الأمر بحالة حرب أو التهديد باندلاع حرب، أو بانعدام الاستقرار السياسي الداخلي، أو بأية حالة استثناء أخرى، لتبرير الاختفاء القسري“.

 

 

*إضراب المعتقلين بسجن الزقازيق احتجاجا على الانتهاكات

تصاعدت انتهاكات وجرائم سلطات الانقلاب بحق المعتقلين داخل سجن الزقازيق العمومى بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية ويتنافى مع معايير حقوق الإنسان.
وأرسل أحد المعتقلين رسالة من داخل سجن الزقازيق العمومى أكد خلالها دخول عدد من المعتقلين فى إضراب عن الزيارات احتجاجا على الانتهاكات والجرائم التى تمارس بحقهم، ومن بين المضربين الأستاذ الدكتور محمد ماهر وكيل كلية العلوم بجامعة دمنهور، الذى يدخل إضرابه الأسبوع الثالث احتجاجا على التضييق عليهم فى محبسهم وسوء المعاملة.

وأضافت الرسالة -التي تداولها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى- أن إدارة السجن تتعنت فى دخول الطعام والمتعلقات الشخصية للمعتقلين، خاصة أصحاب الأمراض وتمنع التريض؛ حيث تغلق الحجرات عليهم ولا يرون الشمس، وخفضت وقت الزيارة لأقل من 10 دقائق ولا تسمح بالسلام بالأيدى بين المعتقل وذويه.

ومن بين الانتهاكات والجرائم التى توثقها الرسالة على لسان المعتقلين بسجن الزقازيق العمومى التعنت فى دخول الأدوية للمرضى بغرض إجبار الأهالي على دفع إتاوات ومبالغ نقديه للمسئولين خلال الزيارة للسماح بدخول الدواء، فى الوقت الذى تزيد من تضييقها على غرف المرضى التى لا تتوافر فيها أدنى معايير لسلامة وصحة الأفراد وتفتقر إلى الخدمات الطبية والعلاجية.

وذكرت الرسالة أن إدارة السجن تفرض إتاوات على غرف المعتقلين لا تقل عن 500 جنيه لكل شهر، فضلا عن طلب رئيس مباحث السجن المدعو أحمد عاطف مبلغ 10 جنيهات ذهب من أى معتقل يريد البقاء فى السجن وعدم الترحيل إلى سجن آخر.

يشار إلى أنه يقبع فى سجن الزقازيق العمومى ما يقرب من 400 من الأحرار الرافضين للظلم والتنازل عن أي جزء من أرض الوطن بينهم ما لا يقل عن 150 طالبًا ما بين المرحلة الثانوية والجامعية، إضافة إلى ما لا يقل عن 15 من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، يضاف لهم 50 طبيبا و25 مهندسا وعدد من أصحاب المهن المتنوعة من أحرار الوطن من بين 2500 معتقل بمدن ومراكز محافظة الشرقية.

وكشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان عن دخول جميع المعتقلين بعنبر 9 بالليمان بوادي النطرون في إضراب مفتوح عن الطعام، أمس، جراء قيام إدارة السجن بالتعدى على عدد منهم بالضرب والسحل، فضلا عن منع 12 زيارة للأهالي، وإبلاغهم بأن معتقليهم في عنابر التأديب.

 

 

*السفير الأسرائيلي:” لو سقط السيسي .. ستقع مصر في يد ” الإسلام ” .. و ستكون كارثة على إسرائيل

 

 

*”علي جمعة” ينصح سائلة : الجلوس في البيت خير من حفظ القرآن مع الإخوان

مفتي الجمهورية السابق في عهد الرئيس المخلوع “حسني مبارك” وأحد أشد مؤيدي الإنقلاب العسكري الدكتور “علي جمعة” نصح سائلة بأن تجلس في بيتها وتمتنع عن الذهاب لجمعيات تحفيظ القرآن منعا من الإختلاط بما أسماهم “الخوارج” مشيرا إلى أفراد جماعة الإخوان المسلمين

وأضاف جمعة، فى برنامج “والله أعلمعلى فضائية “سى بى سى” فى رده على متصلة تقول «أحفظ القرآن فى معهد تابع لإحدى الجمعيات وأغلب من معى من جماعة الإخوان المسلمين حتى المحفظات وألاحظ بعض من الغمز واللمز ،فسألت الشيخ : هل هذا من باب الشيطان ليبعدني عن حفظ القرآن؟! خاصة وأنه لا يوجد بديل آخر سوى تلك الجمعية (على حسب قولها)

فكان رد الشيخ سياسيا أكثر منه دينيا ، فقد أمرها بالابتعاد عن تلك الجمعيات بل والمساجد التي يتواجد بها الإخوان بزعم انها مساجد ضرار ، وهي التي حذر منها رسول الله صلى الله عليه وسلم على حد زعمه ، ونصحها بأن تحفظ خمس آيات من القرآن وهي داخل بيتها، وأن تتجنب تماما أخذ الدين وتعلمه ممن يشتبه فيه أنهم من الإخوان

ثم كال الشيخ السباب والشتائم للجماعة واتهمها بالنفاق وسوء الخلق وإساءة الادب وقلة الحياء ، واعتبرهم خوارج هذا العصر ، ووصفهم بالنفاق والكذب وقلة الدين

جدير بالذكر أن الشيخ “علي جمعة” هو أشهر من أيدوا الإنقلاب العسكري في مصر، وهو صاحب الفتوى الشهيرة له بقتل معتصمي رابعة والنهضة والمتظاهرين ، حين نصح السيسي في حضور قادة الجيش وأفراد الحكومة قائلا : “اضرب في المليان

 

 

*حالة وفاة”.. الانقلاب يجامل هيكل ويضطهد البلتاجي

لأنه لم يكن ضمن أفراد العصابة العسكرية، ولأنه كان في صدارة صفوف الداعمين للشرعية، ولأنه وهب ابنته للجنة شهيدة -إن شاء الله- في مجزرة رابعة، ولأن أولاده ما بين معتقل ومطارد، منعته سلطات الانقلاب من حضور جنازة شقيقته، إنه الدكتور محمد البلتاجي الأستاذ بجامعة الأزهر والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين الذي ارتقت شقيقته “وجيهة” السبت الماضي، بينما هو أسير في سجون العسكر.

وكان الانقلاب قد سمح قبل شهور لحسن هيكل نجل “منظر الانقلاب” محمد حسنين هيكل بدخول مصر وحضور جنازة والده والسفر خارج البلاد مرة أخرى، على الرغم من أنه على قائمة المطلوبين أمنيا ومتورط في قضايا فساد.

وجاءت وفاة شقيقة الدكتور البلتاجي، بعد أن صبرت طويلًا على مرضها واعتقال أخيها وأسرته وأبنائها لأكثر من عامين . ودفنت شقيقة ” البلتاجي ” بمقابر خورشيد على الطريق الزراعي بعد صلاة المغرب اليوم

وأعلنت زوجة البلتاجي الخبر على صفحتها على “فيس بوك” قائلة: “توفيت أخت زوجي د.البلتاجي الصابرة المحتسبة بعد عناء مع المرض، جعله الله في ميزان حسناتها وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنة، وجمعها بالشهيدة أسماء في جنته.. صبرنا الله على فراقك أختي، وصبرك الله زوجي علي فراق أختك الحنون ، التي حرمت من ان تراها قبل وفاتها أو تشييع جنازتها“.

وقدم نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي التعازي للدكتور محمد البلتاجي وأسرته خاصة لعدم قدرة العديد من أفراد عائله البلتاجي حضور الجنازة بالإسكندرية كون عائلته منها الشهيد أو المعتقل أو المهاجر أو المطارد.

ويعد الدكتور محمد البلتاجي أحد أهم رموز ثورة 25 يناير المصرية، وخاض الكثير من المعارك ضد نظام مبارك في البرلمان والعمل العام، ويواجه البلتاجي الآن -بعد إطاحة الجيش بالرئيس مرسي– العديد من أحكام الإعدام والمؤبد وغيرها في قضايا كثيرة لفقها له نظام السيسي.

نجل هيكل

وتمتع ابن هيكل الهارب من القضاء لنهبه مال الشعب بمشاركة ابني مبارك المحكوم عليهما، بالسير بجنازة والده بحراسة الشرطة بينما آلاف الشرفاء لم يروا أهلهم قبل الموت أو حتى ساروا بجنائزهم وأخذوا العزاء إما لسجنهم أو خوفا من القبض عليهم إن هم عادوا إلى بلدانهم.

وكان حسن هيكل مسئولا عن بنوك الاستثمار في المجموعة المالية “هيرميس”، حتى استقال من المجموعة في أكتوبر من عام 2013، وعمل معيدا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية لمدة عامين بعد التخرج، ثم استقال ليعمل بإدارة الائتمان بالبنك التجاري الدولي لمدة 3 سنوات، ثم عمل في بنك ولدمان فاكس، وهو مؤسسة استثمارية كبيرة في لندن، وتنقل بين لندن ونيويورك إلى أن عاد إلى مصر ليلتحق بهيرميس.

وبعد قيام ثورة 25 يناير استدعى حسن هيكل لنيابة الأموال العامة لسؤاله عن علاقة هيرميس ببعض الشركات التي يملكها جمال مبارك نجل الرئيس السابق حسني مبارك، وفي مارس 2012، تمكن حسن هيكل من مغادرة مصر على طائرة خاصة بصحبة عائلته إلى مكان غير معلوم، على الرغم من صدور قرار من النائب العام بمنعه من السفر في فبراير 2012.

وفي 31 مايو 2012  قرر النائب العام إحالة حسن هيكل إلى محكمة الجنايات في قضية فساد متعلقة بصفقة بيع البنك الوطني المصري، كما قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة ضبطه وإحضاره لمحاكمته في قضية التلاعب بالبورصة، وتحقيق كسب غير مشروع، بما قيمته حوالي 2.5 مليار جنيه مصري.

يذكر أن اتهامات لحقت “حسن هيكل ” فى القضية الخاصة بالتلاعب فى البورصة اضطرته للبقاء عدة سنوات فى الخارج حيث استقر فى لندن، حتى أن صلاح دياب كان من بين حضور الجنازة وصدر له قرار بالمنع من السفر.

باسم عودة

وكعادة الخائنين، حرم الانقلاب من قبل الدكتور باسم عودة وزير التموين في عهد الرئيس الشرعي د.محمد مرسي من حضور جنازة والده في إبريل الماضي، إمعانا في الظلم وقمع الحقوق؛ حيث يقبع عودة في سجون الظلم الانقلابية لا لتهمة سوى أنه مواطن شريف خدم وطنه وأيد الحق، فقام الانقلاب بتلفيق تهم جديدة له تتعلق بمجزرة فض اعتصام رابعة العدوية.

وفي 6 يونيو 2014 أيضا توفي والد مذيع الجزيرة ايمن عزام ولم يستطع النزول لمصر ليحضر جنازة والده خشية الاعتقال فصلي عليه صلاة الغائب في قطر، وانتهزت بعض الأقلام ومنهم الإعلامية رانيا بدوي الخبر على صفحتها على فيس بوك من جهة الشماتة فكتبت: “مذيع «الجزيرة» يتخلف عن جنازة والده”، وصورة أيمن وهو يصلي على والده وعلقت قائلة “أيمن عزام، المذيع بقناة الجزيرة، عن تشييع جنازة والده، بعد أن وافته المنية، لعدم قدرة مذيع الجزيرة على النزول للقاهرة، بسبب وضع اسمه على قوائم الترقب والوصول”. مضيفة أن “حرص العديد من الموالين لجماعة الإخوان الإرهابية الموجودين في قطر على تقديم المواساة لعزام، عبر صفحاتهم على “فيس بوك“.
كما حيل بين جثمان العميد طارق الجوهري رئيس حرس الشرف للرئيس مرسي وبين أن ينزل لمصر ويصلى عليه، في 3 مايو 2015، فيما عكست الجنازة المهيبة حجم حب الناس لكل شريف يقف مع الحق.
وفي يناير 2015 دفن جمعة أمين نائب المرشد العام للجماعة، في العاصمة البريطانية لندن عقب صلاة الظهر، وكتب أنصار السيسي بسلان الشامتين في كليهما عبر حساباتهم “اللهم لا شماتة في الموت“.
وفي فبراير من العام الماضي منعت السلطات طلبا تقدم به الشيخ فوزي السعيد لحضور جنازة ابنته ويتقبل العزاء فيها.

 

 

*نتنياهو: نثق في “مبادرة السيسي” عن كل المبادرات الأخرى

أكدت رئيس وزاء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ثقتة في مبادرة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن المبادرة الفرنسية للسلام!.

ونقلت صحيفة هآرتس الصهيونية، اليوم الإثنين، عن نتانياهو، قوله إنه “يفضل مبادرة السلام التي يدفعها السيسي، على المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر سلام دولى فى باريس”.

وأضاف نتانياهو خلال محادثة مع المراسلين السياسيين: “توجد رغبة لدى السيسي لدفع عملية السلام، أنا أريد عملية تدفع من خلالها دول المنطقة التطبيع مع إسرائيل والمفاوضات مع الفلسطينيين”.

يأتي هذا في إطار العلاقة الحميمية بين السيسي وقادة الكيان الصهيوني، لدرجة وصفهم للسيسي بأنه “كنز إستيراتيجي لهم”؛ لما قدمه لهم من خدمات لم يكن يحلموا بها، سواء علي صعيد محاصرة قطاع غزة وهدم الأنفاق على حدود القطاع وتهجير الآلاف من أهالي سيناء القريبين من الحدود وفتح باب التطبيع معهم علي مصراعيه.

 

 

*اعتقال مدرس أزهري ومفتش تموين من عملهما بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية مفتش تموين من أبو حماد ومدرسًا أزهرية من ههيا بعد مداهمة مقار عملهما اليوم الإثنين في مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التي لا تسقط بالتقادم.

وقال شهود عيان إن قوات أمن الانقلاب اقتحمت المنطقة الأزهرية بالزقازيق واعتقلت السيد محمد ابراهيم الصعيدي وسط حالة من السخط والغضب بين زملائه.

كما داهمت قوات أمن الانقلاب مكتب تموين العباسة بأبوحماد واعتقلت ابراهيم حسين 42 عامًا دون سند قانوني أو ذكر أسباب الاعتقال وسط استياء شديد من زملائه وغضب بين عموم الأهالي. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة ههيا ما يزيد عن 120 معتقلاً ومن مدينة أبوحماد ما يزيد عن 200 معتقل من بين 2500 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن الأرض والعبث بمقدرات البلاد ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

*بعد تصريحات السيسي عن الدولار.. يسجل 12.60 والبورصة تخسر 2.8 مليار

بعد كلمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي اليوم الإثنين بأن كل المدخرين للدولار سيذهبون للبنك للتخلص منه، ارتفع سعر الدولار أمام الجنية المصري، اليوم وسجل سعره في السوق السوداء نحو 12.15 جنيهًا للشراء، مقابل 12.60 جنيهًا للبيع.

وتشير التوقعات المالية إلى استمرار الارتفاع خلال الساعات القليلة المقبلة، بالتزامن مع ظهور أنباء جديد حول نية الحكومة خفض قيمة الجنيه 20%.  

وسجلت أسعار الدولار الأميركي، استقرارًا، أمام الجنيه المصري في البنوك “السوق الرسمية”، عند 8.83 جنيهات للشراء، و8.88 جنيهات للبيع، وهي نفس معدلات نهاية الأسبوع الماضي. بلغت أسعار شراء اليورو  9.86 جنيهات، بينما سجلت أسعار البيع 9.93 جنيهات،  في المقابل سجلت أسعار شراء الجنيه الإسترليني  11.65 جنيهًا،  فيما سجلت أسعار البيع 11.78 جنيهًا، وسجل سعر شراء الفرنك السويسري، 9.08 جنيهات، وسجلت أسعار البيع إلى 9.16 جنيهات، وسجل الريال السعودي 2.35 للبيع و2.36  للشراء. 

من ناحية أخرى، أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين، على تراجع جماعى لكافة المؤشرات عدا مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومالت تعاملات المصريين للشراء، فيما مالت تعاملات العرب والأجانب للبيع. 

وخسر رأس المال السوقى للبورصة المصرية، خلال جلسة تداول اليوم نحو 2.8 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 411,043 مليار جنيه. وتراجع مؤشر إيجى إكس 30″ بنسبة 0.66%، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 50″ بنسبة 0.68%، وهبط مؤشر “إيجى إكس 20″ بنسبة 0.85%، فيما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70″ بنسبة 0.61%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 100″ الأوسع نطاقًا بنسبة 0.25%. 

وكان قائد الانقلاب قد أكد أن هناك من حوّل الدولار إلى “سلع دولارية”، وهؤلاء سيذهبون قريبًا للبنك كي يتخلصون من هذه الدولارات بعد الإجراءات الاقتصادية الجديدة.

 وكان السيسي قد قال في تصريحات سابقة خلال ترشحه للرئاسة التي وصل إليها بالانقلاب العسكري: “بكرة لما تشوفوا مصر هتسألوا بقت كده ازاي”، إلا أن الخراب الاقتصادي الذي وصلت إليه البلاد وانهيار الجنيه وارتفاع الأسعار يعتبر أكبر إجابة ورد على قائد الانقلاب، فضلاً عن تزايد الغضب الشعبي بين المواطنين.

 

 

*السيسي يعود من جديد.. غدًا سيذهبون إلى البنوك لفك الدولار

على غرار تصريحات قائد الانقلاب المتجددة في كل أزمة ووعوده التي تتحول دائمًا لخراب اقتصادي، قال عبد الفتاح السيسي: إن هناك من حوّل الدولار إلى “سلع دولارية”، وهؤلاء سيذهبون قريبًا للبنك كي يتخلصوا من هذه الدولارات بعد الإجراءات الاقتصادية الجديدة.

وأضاف قائد الانقلاب خلال مشاركته في فعاليات منتدى نموذج محاكاة الدولة المصرية، في إطار المنتدى الأول للشباب للتأهيل على القيادة، اليوم الإثنين، أن المتعاملين بالدولار يقولون “خليه في البيت لأن بكرة هيكون له ثمن أكثر”، وفي هذه الحالة تحتاج الحكومة إلى اتخاذ إجراءات تنهي به هذه الطريقة في التعامل مع الدولار، “فطول ما الدولار أصبح سلعة وقيمة في حياة المصريين هيفضل الوضع كده”، ولن ينتهى الأمر إلا بنسف فكرة أن الدولار سلعة يمكن الاحتفاظ بها”.

وأشار الي إن ارتفاع سعر الدولار خلال الـ5 سنوات السابقة؛ بسبب تراجع مستوى السياحة في مصر، مؤكدًا أن جزء من الأزمة “سياسي”، نظرًا لتحذيرات بعض الدول من السفر إلى مصر.

وتابع السيسي: “غدًا ستجدون جميع الناس يذهبون إلى البنوك لفك الدولار بإذن الله”.

وكان السيسي قد قال في تصريحات سابقة خلال ترشحه للرئاسة التي وصل إليها بالانقلاب العسكري: “بكرة لما تشوفوا مصر هتسألوا بقت كده ازاي”، إلا أن الخراب الاقتصادي الذي وصلت إليه البلاد وانهيار الجنيه وارتفاع الأسعار يعتبر أكبر إجابة ورد على قائد الانقلاب، فضلاً عن تزايد الغضب الشعبي بين المواطنين.

 

 

*بـ10 مليارات خسائر.. مصر للطيران تلغي 12 رحلة للقاهرة لعدم وجود ركاب

يواصل الانقلاب العسكري تدمير الاقتصاد المصري، في شتى أنحاء المؤسسات؛ حيث قررت شركة مصر للطيران إلغاء وصول 12 رحلة داخلية ودولية، من عدد من المدن والعواصم العربية والعالمية والمصرية للقاهرة لعدم وجود ركاب.

وبحسب موقع “برلماني” الموالي للانقلاب، فقد أفاد مصدر ملاحي بأن سلطات المطار تلقت إخطارًا أمس الأحد من الشركة يفيد بإلغاء رحلتين قادمتين من الغردقة ورحلة واحدة من كل من مرسى مطروح وأسوان وبرج العرب. 

وأوضح المصدر أنه تم إلغاء إقلاع 6 رحلات قادمات من مالبينسا والمدينة المنورة واسطنبول وأبوجا والخرطوم ونيجيريا، وتم التنسيق مع ركاب هذه الطائرات لتسفيرهم على متن رحلات أخرى.

وشهدت شركة مصر للطيران إلغاء عشرات الرحلات فى خلال شهرين فقط لعدم جدواها اقتصاديًّا ولقلة عدد الركاب؛ ما دفع برلمانيين في طلب استجواب لرئيس الشرطة القابضة لمصر للطيران والتي كشفت عن تقارير بخسائر مالية قدرت بالملايين بسبب الفساد والإهمال وارتفاع رواتب المسئولين الانقلابيين بها؛ حيث كشفت ميزانية شركة مصر للطيران، عن حجم الخسائر الكبيرة التي شهدتها الشركة بسبب السياسات الفاشلة لحكومة الانقلاب الأعوام الماضية.

وانتقد نائب العسكر محمد عبده، عضو لجنة السياحة بمجلس نواب الدم، أداء شركة مصر للطيران، موضحًا أن ميزانية الشركة تبلغ 1.8 مليار جنيه، في حين أن الخسائر التي تعرضت لها الشركة خلال عامين بلغت ما يقرب من 10 مليارات جنيه، بما يزيد عن رأس المال بما يقارب الـ60%.

وأضاف عبده، في تصريحات صحفية، أنه يستعد لاستجواب وزير السياحة والطيران، لتحديد أسباب تلك الخسائر المهولة التي تعرضت لها الشركة، ومن المتسبب فيها، مؤكدًا أن ما يحدث داخل الشركة يعد إهدارًا للمال العام يستوجب المسؤول عنه العقاب.

وكان تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، مؤخرًا، كشف وقائع خطيرة رصدها الجهاز، أهمها ما أكده حول أن خسائر الشركة بلغت ما يزيد على 10 مليارات جنيه، حتى ذات العام المالي المشار إليه.

وأشار بيان مدى سلامة التصرفات والقرارات الإدارية والآثار المالية المترتبة عليها، بتقرير الجهاز، إلى أن الشركة حققت خسائر متراكمة بنحو 7.16 مليارات جنيه عن الثلاث السنوات السابقة للعام المالى 2013/2014، وخسائر نحو 2.92 مليار جنيه لذلك العام المالي، ليصل إجمالي خسائر الشركة لنحو 10.08 مليارات جنيه بنسبة 560% من رأس مال الشركة البالغ 1.8 مليار جنيه، وهو ما يعكس عدم قدرة الشركة على تحقيق إرادات تقابل ارتفاع تكاليف التشغيل.

 

 

*كلاكيت” 10 مرة.. إعلام الانقلاب للسيسي: أنت آخر الأنبياء!

“ليس بعد الانقلاب ذنب”.. شعار يرفعه الإعلاميون ومشايخ العسكر ويكررونه كلما ضاق الحال بالناس واشتدت أزماتهم الاقتصادية، آخر ذلك ما قام به “حسن عامر” -رئيس تحرير أحد المواقع الإخبارية أمس الأحد- بعد وصفه لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي بأنه “آخر الأنبياء
ولفت “عامر” في مقاله المعنون “ورطوك يا آخر الأنبياء” إلى أن المجموعة الاقتصادية ورطت جنرال الدم في قرض صندوق النقد الدولي، مشيرًا إلى وجود العديد من “الأقزام” حول السيسي أوصلوه لهذه المرحلة.

يذكر أن سعد الدين الهلالي -رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر- شبه السيسي حينما كان وزيرًا للدفاع وانقلب على الرئيس الشرعي د.محمد مرسي بأنه هو ووزير الداخلية محمد إبراهيم كالنبيين موسى وهارون عليهما السلام.. كما شبه الأستاذ الأزهري، نجاة وزير داخلية الانقلاب حينها من محاولة اغتيال مزعومة بنجاة النبي إبراهيم عليه السلام من النار.

وتصاعدت موجة الانتقادات الموجهة لـ”السيسى” وعصابته مع استمرار سياسة الاقتراض بما يرهق الاقتصاد المصرى ويزيد من معاناة المواطنين بعد أن وصل حجم الديون الخارجية لنحو 53 مليار دولار.
ووجه الكاتب الصحفى محمد علي إبراهيم من خلال مقال له بصحيفة المصرى اليوم، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب العسكرى وجه انتقادات لاستمرار سياسة الاقتراض، وقال إن النظام ذاهب لقرض 5 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، و25 مليار دولار من روسيا، لتتخطى الديون الخارجية حاجز الثمانين مليار دولار، وهذا أضخم رقم عرفته مصر حتى الآن.

وباتجاه السيسى ونظامه الانقلابى لمزيد من القروض يصل حجم الدين لكل مواطن مصرى لنحو 50 ألف جنيه؛ حيث تبلغ الديون فى مجموعها لنحو 4 تريليونات دولار، كأسوأ تركة يتركها النظام الانقلابى للمصريين والأجيال الحالية والقادمة.

 

 

*قريبًا.. 100 ألف طن فول صويا “مسرطن” بمعدة المصريين

لم تسلم معدة المصريين من الموت، قهرًا أوغرقًا أو طعامًا، هذا ما أكدته مصادر مطلعة بوازرة الزراعة في حكومة الانقلاب، أن الوزارة بصدد استيراد 100 ألف طن فول صويا مسرطن، ليضاف إلى قائمة الفساد بعد استيراد قمح بالإرجوت المسرطن.

وقالت المصادر- في تصريحات صحفية اليوم الإثنين- إن 3 مراكب نيلية قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية على متنها 100 ألف طن من فول الصويا، المستخدم في صناعة زيت الطعام ضمن السلع التموينية، والمصاب بحشيشة “الأمبروزيا” السامة.

وكشف أيضًا أن الدكتور إبراهيم إمبابي، رئيس هيئة الحجر الزراعي المصري، استصدر منشورًا يحمل رقم 9 لسنة 2016 بتاريخ 2016/7/2، ينص على إنهاء إجراءات دخول صفقة الفول الصويا المستورد من أمريكا والمصاب بأخطر حشرة في علم النبات وهي حشرة “الأمبروزيا” وهي من الحشرات الضارة بالإنسان والحيوان والنبات على حد سواء. 

وتعرف حشيشة أو حشرة “الأمبروزيا” بأنها فطر طفيلي لا تنمو بمصر، يعيش ببلدان متفرقة طبقًا للمناخ، وهي حشيشة متطفلة تستولي على غذاء النبات حتى تجهده، وتضر بالبيئة الزراعية لسنوات تقارب العشر سنوات، يصعب مكافحتها وتنتشر كالنار في الهشيم. 

 وشدد الدكتور أسامة غانم أستاذ السموم والمبيدات، في تصريحات صحفية اليوم، على خطورة تلك الحشيشة وتأثيرها على صحة الإنسان وإصابته بأمراض الحساسية والجهاز التنفسي والرمد، وذلك أثناء موسم اللقاح من خلال زهرتها. 

يذكر أن المعمل المركزي لبحوث الحشائش، وهو جهة معتمدة عقد مؤتمرًا عام 2015، لمناقشة وتحليل مخاطر بذور الحشائش وتأثيرها على النباتات في مصر، وكان من بين توصياته التي خرج بها العلماء، حظر استيراد الذرة والقمح وفول الصويا المحملة ببذور تلك الحشيشة نظرًا لتأثيرها الضار على الإنسان والحيوان، نظرًا للضرر البالغ الذي تخلفه على صحة النبات والحيوان والإنسان. 

وأضاف د. علي إبراهيم، أستاذ علم النبات، في تصريحات صحفية، أن الشحنة كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لأنه للأسف الشديد كل الأبحاث تؤكد أن الحشيشة تظل مسيطرة على النبتة في الأرض لمدة ممكن تتخطى الـ8 سنوات، وممكن توصل إلى 10 سنوات ويصعب مكافحتها بشتى الوسائل وهو ما يعني تدمير المحاصيل الزراعية والأرض خاصة بانتشارها السريع وتكاثرها. 

 وكانت زراعة الانقلاب، قد أصدرت أمرًا بالسماح باستيراد القمح المستورد الذي يحتوي على نسبة تصل إلى 0.05% من فطر الإرجوت  والذي يشكل  خطورة تقوم بتحطم الانسجة العصبية المؤدية للشلل، ويسبب ضعف الدورة الدموية للحد الذي يؤدى لحدوث غرغرينة فى أصابع اليد والقدمين، مما يؤدي إلى التحلل وسقوطها.

 

 

*هل منعت “أميرة العراقي” “الهلباوي” من السفر؟!

على الرغم من قيامه بدور “عراب الانقلابوالمطبل بنكهة اسلامية للسيسي، متصدرا الفضائيات لتقديم شهادات مزيفة عن الإخوان المسلمين الذين عمل داخلهم لسنوات طويلة، مدللا على عدم سلامة مواقفهم، ومطالبا إياهم بالخنوع والرضوخ للأمر الواقع والسمع والطاعة للسيسي المنقلب كما فعل هو!!!

رغم تلك المواقف، التي يقدمها بصورة يومية، منعت سلطات مطار القاهرة، الأحد، كمال الهلباوى، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، الموالي لعبدالفتاح السيسي، من السفر إلى قطر في طريقه إلى إيران، بدعوى عدم حصوله على موافقة ضابط الاتصال بالسفر إلى إيران، وفقًا للقواعد المنظمة لسفر المصريين إلى إيران.

وأفادت مصادر أمنية، في بيان صحفي، مساء الأحد، بأنه في أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة الخطوط القطرية رقم 1302 والمتجهة إلى الدوحة تقدم الهلباوى للسفر، وبمناقشته أقر بذهابه إلى إيران للمشاركة فى مؤتمر للجماعات الإسلامية في العالم، والذي يعقد خلال الأسبوع الحالي.

وتبين عدم وجود موافقة من ضابط الاتصال بمصلحة الجوازات للسماح له بالسفر طبقا للقوانين المنظمة لسفر المصريين إلى إيران، وتم إبلاغه بمنعه من السفر والسماح له بالخروج من الدائرة الجمركية.

وقال الهلباوي في تصريحات صحافية، إن مسألة حصوله على تصريح قبل السفر إلى إيران “هو أمر جديد ولم أعتد عليه في سفرياتي السابقة“.

وأشار إلى أنه كان ذاهبًا لإيران لحضور مؤتمر حول “دور المرأة والطفل وأهميتهم”، فضلا عن إلقاء محاضرة في مركز للدراسات السياسية والإستراتيجية، حول “مستقبل الجماعات الإسلامية فى العالم العربي“.

ولم يستطع الهلباوي أن يفهم الرسالة التي أرادها السيسي بأن دوره قد انتهى، أو أن “آخر خدمة الغز علقة”، وهو ما ستسفر عنه الأيام المقبلة، كما أثبتت تخلي الانقلاب عن حوارييه من المدنيين وانزوائه في أحضان العسكريين أكثر وأكثر.

أميرة عراقي

وكانت آخر طلات الهلباوي على التلفزيون المصري، قبل سفره بأيام قليلة، حينما ظل لساعة يسب ويشتم في الطالبة المتفوقة والحاصلة على المركز الأول بالثانوية العامة، أميرة العراقي، متهما إياها بالعنف وعدم الاحترام، لموقفها الناقد للسيسي، حينما استضافها الإعلامي محمد ناصر على قناة مكملين” ووصفت السيسي بأنه قاتل ومجرم وسفاح ومنقلب، لن تذهب للتكريم أمامه مطلقا.

ووصف الهلباوي أميرة العراقي “بأنها متربية تربية عنف وليست على الإسلام الوسطي، متسائلا في انبطاح “ماذا لو قالت أميرة، إنها تهدي تفوقها للدولة والوطن وإنها تحترم الدولة النظام.. وترغب في الإفراج عن والدها التي ترى أنه مظلوم”.. وهو ما لا يفهمه ولا يؤمن به أبناء رافضي الانقلاب، ولا أن يرضخوا أو يستنجدوا بالمنقلب، وهو فعل فاضح ارتكبه الهلباوي  ويريد أن يرتكس فيه القوار ليكونوا سواء في الانبطاح!!

كرت محروق

ولعل الرسالة التي وجهها السيسي للهلباوي أمس بمنعه من السفر، ليست الأولى؛ حيث جرى حرق الهلباوي عبر وسائل إعلام مخابراتية، لكون الأجهزة الأمنية لا تريد أي وجه إسلامي من قريب أو بعيد من السيسي.. وشهدت وسائل الإعلام الانقلابية موجة هجوم على الهلباوي، بوصفه أنه ما زال إخوانيا تارة وما بين أنه شيعيا.. وغيرها من الأوصاف التي تشير إلى انقلاب الانقلاب على الهلباوي.

ومؤخرا أكد وليد إسماعيل -المتحدث باسم ائتلاف الصحب وآل البيت- أن كمال الهلباوي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، متشيع وليس سنيًّا، مشيرًا إلى أن لديه كل الأدلة التي تؤكد ذلك.

وأضاف “إسماعيل” -خلال مداخلة هاتفية في برنامج “العاشرة مساء”، مع الإعلامي وائل الإبراشي، على قناة “دريم 2″- أن كافة فيديوهات “الهلباويوحواراته تؤكد أنه شيعي.

وتابع: “أتحمل مسئولية كلامي نظرًا لتأكدي من ذلك، وأنا متتبع التشيع منذ 13 سنة في المنطقة“.

 والهلباوي هو المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين في الغرب، وانشق عن الجماعة في مارس 2012 لما أسماه انحراف الجماعة عن نهجها”، وأصبح من أبرز منتقديها خلال الفترة الماضية، ويشغل حاليًا عضوية المجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي).

السجن الكبير

وفي 13 ديسمبر 2014، فرضت السلطات المصرية قيودًا على السفر إلى سبع دول وهي “تركيا وقطر وسوريا ولبنان والعراق وليبيا والسودان”، حيث اشترطت موافقة الأمن للمسافرين إلى هذه الدول للأعمار ما بين 18 وأربعين عامًا.

وفي 27 أغسطس 2015، أصدرت وزارة الداخلية المصرية قرارًا بفرض قيود على السفر إلى 10 دول جديدة؛ وهى اليمن والأردن وماليزيا وكوريا الجنوبية وغينيا كوناكري وإسرائيل وإندونيسيا وتايلاند وجنوب إفريقيا وإيران.

وفي مطلع يونيو الماضي، منعت سلطات مطار القاهرة الدولي، المفكر الشيعي أحمد راسم النفيس من السفر إلى إيران، لعدم حصوله على تصريح أمني مسبق.

ووثقت مبادرة “دفتر أحوال” الإعلامية 185 حالة منع من السفر خلال خمس سنوات في الفترة بين 11 فبراير 2011 حتى 20 فبراير 2016. منها 121 حالة بسبب أنشطة سياسية وحقوقية ودينية.

وجاء المنع من السفر على ذمة قضايا (مع الضبط) في المرتبة الثانية بواقع 54 حالة، يليهما المنع من السفر على ذمة قضايا (دون ضبط) بواقع 10 حالات.

وكانت 19 منظمة حقوقية، برفع حظر السفر عمن تكرر حرمانهم من حقهم في مغادرة البلاد، مستنكرة سياسات القمع التي يمارسها الانقلاب العسكري بمنع النشطاء والحقوقيين من السفر خارج مصر، معتبرة ذلك وسيلة لتحويل الحدود المصرية لزنزانة جماعية لهؤلاء الأفراد.

 

 

*مصادر حكومية: توقعات بخفض الجنيه 35% في السوق الرسمية. والدولار سيصل لـ12 جنيها فى البنوك

قبل حصول مصر على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولى

الدولار سيصل إلى 12 جنيهًا واستقراره مرهون بجذب استثمارات أجنبية مباشرة

خطة واضحة لإلغاء الدعم وترشيد النفقات خطوة أولى فى مفاوضات الصندوق

خطة حكومية لتخفيف الصدمة لدى الطبقات الأكثر فقرا “لكن الألم حتمى”

“التعويم الكلى للجنيه قادم لا محالة، وقد يتم تخفيض الجنيه بنسبة 35% فى المرحلة الأولى وقبل حصول مصر على الشريحة الأولى للقرض ليصل سعر الدولار إلى 12 جنيها فى السوق الرسمية»، بحسب مصادر حكومية لـ«الشروق» تعليقا على سير المباحثات مع بعثة صندوق النقد الدولى، والتى بدأت اجتماعاتها يوم السبت الماضى، وتستمر لمدة أسبوعين، للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات.

بعثة الصندوق تناقش مع المسئولين المصريين برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى يتضمن بنودا كثيرة، منها: بدء تخفيض دعم الطاقة، وتطبيق حزمة ضرائب جديدة مثل القيمة المضافة، ورفع سعر الخدمات، ويأتى على رأسها تحرير سعر الصرف، وبحسب مصادر حكومية فإن صندوق النقد طالب مصر بتحرير كامل لسعر الصرف، لكن الحكومة المصرية تسعى إلى الوصول تدريجيا للتحرير الكامل.

استقرار سعر الجنيه

وقال أحد هذه المصادر، إن التقديرات تفيد بأن سعر الجنيه يمكن أن يتم تخفيضه بنسبة أكثر من الثلث ليصل إلى ١٢ جنيها للدولار عند حصول مصر على الشريحة الأولى من الصندوق. ويدور سعر الدولار حاليا فى السوق الرسمية حول 8.88 جنيه، و12.55 جنيه فى السوق السوداء.

وبحسب أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، فإنه من المتوقع أن تحصل مصر على الشريحة الأولى من القرض خلال 8 أسابيع أى فى شهر أكتوبر ويقول مصدر حكومى: “يمكن أن تزيد أو تقل الفترة المتوقعة للحصول على الشريحة الأولى قليلا، لكن هذا هو الإطار الزمنى الذى نتحدث فى حدوده”.

يذكر أن مصادر حكومية ذكرت لـ«الشروق» أمس أن صندوق النقد يتشدد فى طلبه لمصر بوجود سعر واحد للدولار، وهو ما يعنى أن القضاء على السوق السوداء للدولار شرط من شروط الحصول على القرض بغض النظر عن تحرير سعر الصرف الكامل من عدمه.

بقاء سعر الدولار عند حدود ١٢ جنيها فى البنوك، لن يحدث فقط بحصول مصر على الشريحة الأولى من القرض

واتفقت عدة مصادر مالية رسمية وغير رسمية على أن بقاء سعر الدولار عند حدود ١٢ جنيها فى البنوك، لن يحدث فقط بحصول مصر على الشريحة الأولى من القرض ــ وهو ما يعنى استمرار الثقة الدولية فى الاقتصاد المصرى وفى الاستقرار فى مصر ــ ولكنه مرهون كذلك بحصول مصر على استثمارات أجنبية مباشرة. ويحتاج جذب الاستثمارات المباشرة ــ حسبما يذكر شركاء مصر الاقتصاديين فى الخليج العربى ــ إلى تبنى حزمة قانونية تيسر إجراءات الاستثمار للأجانب وايضا خلق تنسيق أقوى بين الوزارات المعنية بالملف الاقتصادى وربما إعادة النظر فى بعض الكوادر التى تدير النشاط الاقتصادى فى مصر.

أزمة سيولة النقد الأجنبى أصبحت من أهم أسباب عزوف المهتمين من رجال الأعمال على التوجه إلى مصر

فى الوقت نفسه قالت مصادر قريبة من اعمال مستثمرين غربيين فى القاهرة إن أزمة سيولة النقد الأجنبى أصبحت من أهم أسباب عزوف المهتمين من رجال الأعمال على التوجه إلى مصر باستثماراتهم وذلك فى ضوء ما أصبح الجميع يعرفه عن الصعوبات التى يواجهها المستثمرون للحصول على العملة الأجنبية اللازمة لاستيراد بعض مستلزمات الإنتاج أو تحويل الأرباح بالعملة الأجنبية للخارج”

إزالة عراقيل الاستثمار 

ويقول أحدهم: «إذا كان مطلوبا منا أن نبقى فى مصر، وهى بلد فعلا به فرص واعدة جدا للاستثمار، فسيكون على الحكومة أن تتحرك بسرعة لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإنهاء أزمة توافر النقد الأجنبى، فالمستثمر لا يأتى إلى مصر ليضع الدولارات أو اليوروهات فى بئر عميقة يستحيل بعدها استعادته، بل يأتى ليضخ أموالا يدير من خلالها أعمال دون عراقيل كبيرة ويجنى أرباحا يستطيع إعادتها إلى مقر شركته فى وطنه» بحسب تعبيره

وبحسب المصادر، فإن قرض صندوق النقد الدولى يمهد لاستثمارات فى مجالات الطاقة والصناعات الثقيلة، لكن مصدرا حكوميا قال لـ«الشروق» إن هناك اهتماما ايضا لجذب استثمارات للصناعات كثيفة العمالة بما يساهم فى فتح باب التشغيل أمام قطاعات واسعة، خصوصا أن عملية الإصلاح التى تتجه نحوها مصر «بقناعة واضحة من القيادة السياسية» ستشمل”حتميا” تخفيض الجهاز البيروقراطى للدولة «طبعا على مراحل، ولكن التخفيض حتمى”

الأمن يتحسب ويحذر من أن تتسبب الإجراءات التقشفية في حدوث احتجاجات

وتتحسب قطاعات أمنية لما يمكن أن تتسبب فيه هذه الإجراءات التقشفية من تبعات اجتماعية وسياسية، وتحذر فى تقاريرها المرفوعة للقيادات الأمنية والتنفيذية من احتمال حدوث احتجاجات ولو «فى بؤر بعينها» وهو ما قد يتطلب تمهيدا جيدا للإجراءات لتفادى اجتذاب هذه الاحتجاجات لكثير من المؤيدين، غير أن الجهات المعنية بالتفاوض على القرض تتحرك فى ضوء توجيهات بسرعة إنجاز المهمة “حتى لا نستيقظ يوما لنجد أن الدولار تجاوز حدود الـ١٥جنيها، وهو أمر محتمل فى حال لم تحصل مصر على الشريحة الأولى من القرض فى فترة لا تزيد على ٣ شهور”

وقال مصدر آخر إن القاهرة ستبدأ أولا بسلسلة خطوات تدريجية بشأن تخفيض الدعم وترشيد الإنفاق قبل أن تتمكن من الحصول على الشريحة الأول من القرض

وفى الوقت نفسه، فإن وزارة التضامن الاجتماعى تقوم حاليا بالتنسيق مع عدد من الأجهزة السيادية والتنفيذية ومع وزارات أخرى فى الحكومة لصياغة خطة تخفيف صدمات فيما يخص الطبقات الأكثر فقرا، «نسعى لتهوين الألم ولكن الألم حتمى» بحسب تعبيره.

السيسى يتابع بصورة يومية تطورات التفاوض مع صندوق النقد الدولى

وقال مصدر رئاسى إن الرئيس عبدالفتاح السيسى يتابع بصورة يومية تطورات التفاوض مع صندوق النقد الدولى، كما أنه طلب من رئيس الحكومة والوزراء المعنيين والقائمين على الإعلام ضرورة «أن يتم إيضاح الحقائق المجردة للرأى العام سواء ما يتعلق بضرورة اتخاذ إجراءات لتحقيق الإصلاحات الاقتصادية والحاجة للحصول على قرض صندوق النقد الدولى لتشجيع الاستثمارات الدولية المباشرة وللتعامل كذلك مع أزمة سيولة النقد الأجنبى بحيث لا تتحول إلى أزمة مزمنة تعرقل فرص الاقتصاد المصرى فى النهوض”.

من جانب آخر توقعت مصادر حكومية قريبة الصلة من المفاوضات مع الصندوق، أن تسير عملية التفاوض بخطى واثقة وسريعة مستبعدة تماما أى احتمال لوجود ما يعرقلها

وبحسب أحد هذه المصارد فإن البعثة وصلت القاهرة بعد مباحثات غير رسمية استمرت لشهور غير قليلة وبعد تقدير حالة للاقتصاد المصرى ولتوقعات الاستقرار الأمنى والسياسى.

المصدر ذاته قال: «البعثة جاءت لمصر بعد حصولها على تعهدات شفوية، نقلها أكثر من مسئول مصرى رفيع المستوى، حول عزم الحكومة المصرية اتخاذ حزمة إجراءات تقشفية يراها خبراء صندوق النقد الدولى حتمية لتحقيق الإصلاح المنشود للاقتصاد الكلى رغم الإدراك بالتبعات الاجتماعية.

المفاوضات تسير بخطى ايجابية ونتوقع الحصول على القيمة الكاملة للقرض

وقال مصدر آخر «المفاوضات تسير بخطى ايجابية ونتوقع الحصول على القيمة الكاملة للقرض، وإن لم يكن فلن نحصل على أقل من 10 مليارات دولار، بحسب المصدر القريب من المفاوضات فى تصريحات خاصة لـ”الشروق”.

ويضيف المصدر: «الحكومة المصرية تتفاوض بقوة ولديها من الأدوات ما يمكنها من التقدم جولات كبيرة فى المفاوضات بسبب برنامجها الاقتصادى الذى تضمن نقاطا كثيرة من متطلبات الصندوق بصفة عامة”.

الصندوق يطلب من مصر خفض نسبة الاعتماد على الاستدانة المحلية تدريجيا

وأوضح المصدر أن من أهم ما اتفق عليه الجانبان فى الأيام الأولى، هو وضع حدا أقصى للحكومة لتمويل عجز الموازنة عبر الاستدانة المحلية، والاعتماد على بدائل دولية أخرى مثل السندات بالدولار أو باليورو، فالصندوق يطلب من مصر خفض نسبة الاعتماد على الاستدانة المحلية تدريجيا إلى أن يصل لأقل من 50% خلال السنوات الثلاث القادمة.

من جانبه أكد مصدر دولى قريب من المفاوضات أن بعثة الصندوق تبدى تفاؤلا بشأن برنامج الحكومة والمفاوضات القائمة مؤكدا أن ما تنتظره البعثة هو جدول زمنى محدد لتنفيذ الإصلاحات وأهمها خطة واضحة الملامح لتحرير دعم الطاقة.

 

 

*مصريون للسيسي: “الناس مش لاقية الجنيه علشان تخزن الدولار!”

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل ساخرة من تصريحات الرئيس، عبد الفتاح السيسي، بشأن أزمة الدولار، حيث قال، صباح اليوم، خلال لقاء شبابي: “بفضل الله الناس اللي مخزنة الدولار هتجري بكرة على البنوك تفكه”.

واعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تصريحات السيسي اتهام للمواطنين بالتسبب في أزمة الدولار، وتتجاهل عن عمد فشله وفشل حكومته في السيطرة على ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه.

وقال تامر شعبان: “روح اتشطر على مافيا الصوامع ومطاحن الدقيق الفاسد والحرمية اللي سارقين خبز الغلابة، عملت إيه لما عرفت أن 260 ألف طن مسروقين بعد مراجعة 100 صومعة من 517 صومعة على لسان وزير التموين!!”.

وتساءل محمد المنياوي:”أنت ناوي تعوم الجنيه وتخليه بـ 15 فى البنوك؟”. مضيفاً: “بطلوا شغل الفهلوة، كل يوم تصريحات متضاربة، وبتحمي الفاسدين بقانون التصالح، وتحبس اللي يجيب سيرتهم، ضيعت الغلابه، منك لله”.

وأكد محمد الألفي، أن الشعب لم يعد يثق في تصريحات السيسي، لافتاً إلى أن “من لديه دولار سيتمسك به أكثر بعد هذه التصريحات لأنهم تعودوا أن ما يحدث على أرض الواقع عكس ما يصرح به المسؤولون”.

وعقّب عبدالقادر المنسي على تصريحات السيسي: “الاقتصاد وإدارته علم مش تصريحات، ولو سعر الدولار يتحدد بقرار كنا ارتحنا، ولكنه يتحدد بالإنتاج وزيادة الصادرات”.

وكتب زكي عبدالله زكي: “يا جدعان هو يقصد أنه هيخلي سعر البنك أعلى من سعر السوق السوداء”.

وقال محمد عبدالصمد: “دوس كمان على قد ما تقدر، دوس على الغلابة اللي عيالهم متغربين وسبوهالك وطفشو، وشوف اللي مخزن ألف ولا اتنين وسيب رموز الدولة اللي عماله تبعت حوالات لسويسرا بملايين الدولارات”.

وانتقد محمد الفخراني تصريحات السيسي: “الناس عرفت أنك بق وبتاع كلام ارحمنا وغور”، في حين تساءل إبراهيم عبدالله: “بكرة اللي هو امتي طيب ؟! كفااااااااية بقى مش عارف تدير سيبها لغيرك يدير، في سنتين مصر عاشت أسوأ فترة في تاريخها، دا أيام حسني ومرسي والمجلس العكسري ارحم، أقسم بالله”.

ورأى ميدو حسن: “يعني من الآخر عايز يقول، إن أي مشكلة الشعب هو السبب.. طيب ما تسيب الشعب الوحش ده يختار رئيسه، وتمشي أنت والفشله اللي معاك”.

وأضاف محمد البيري: “ولا هيعرف يعمل حاجه.. لأنه لو كان عارف كان حل الأزمة من قبل ما تحصل.. وهو أصلاً ولا عرف يحل أي مشكلة من ساعة ما مسك الحكم .. باختصار فاشل”.

أما علاء كمال علق: “زي قناة السويس اللي جابت حقها، والمؤتمر الاقتصادي أبو مش عارف كم مليار دولار، وغيره كتير من افتكاسات هابله”، في حين اعتبر عمرو محمد أن هذه تصريحات لزعزعة السوق السوداء فقط مؤكدا أنه لا توجد أي رؤية لحل المشكلة”.

وقال محمد زكي: “هو المواطن قادر يحصل على الجنيه علشان يقدر يحصل على الدولار”، وسخر أحمد عزب قائلاً: “عربيات الدولارات موجودة يا جماعة دلوقت عند دوران شبرا الكيلو مشفي بتلاتة جنيه”.

واستحضرت إيمان سعد تصريحات سابقة للسيسي عن أزمة الدولار، فكتبت: “طيب ما أنت قلت قبل كده، إن الدولار مش هيرتفع وده كان في شهر أبريل معرفش هي كانت كذبة أبريل ولا إيه، بس المهم أن كلامك طلع كذب وارتفع الدولار ارتفاعاً جنونياً”.

وأضافت مخاطبة السيسي: “وده يثبت حاجتين الأولى أنك كذاب، والتانية إن أنت مش عارف تدير حاجة ولا عندك حلول ولا عارف تتحكم في الناس”.

وكتب أمجد حسن: “عندما يكون الرئيس كذاباً.. كذب في ما يتعلق بالمستقبل فادعى أن حصيلة مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي في مارس/آذار 2015 بلغت 192 مليار دولار، والآن يتسول من صندوق النقد الدولي قرضاً بقيمة 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات يدمر مستقبل الجيل القادم، وكذب وإعلامه في ما يتعلق بالعاصمة الإدارية ومليون ونصف المليون فدان ومليون وحدة سكنية، والحقيقة أن الدولة على وشك الإفلاس”.

 

 

*لصالح الإمارات.. السيسي يستعجل طرح الأصول الحكومية بالبورصة

بدأت مصر في حصر الشركات الحكومية المقرر طرحها للاكتتاب في البورصة المصرية، خاصة في المجال المصرفي والبترولي، جاء ذلك في اجتماع قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي أمس، بوزيرة الاستثمار داليا خورشيد، لبحث طرح شركات للاكتتاب بالبورصة.

وكشف السفير علاء يوسف -المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية- عن أن وزيرة الاستثمار استعرضت خلال الاجتماع تطورات تنفيذ برنامج طرح جزء من رأسمال بعض الشركات المملوكة للدولة للاكتتاب للمستثمرين والمواطنين بالبورصة.
وأشارت وزيرة الاستثمار إلى أنه تم البدء في حصر الشركات التي سيتم طرحها في إطار هذا البرنامج، والتي ستشمل خلال المرحلة الأولى قطاع البترول والقطاع المصرفي، وستعلن اللجنة المشرفة على برنامج الطروحات المشكلة من وزيري المالية والاستثمار ونائب محافظ البنك المركزي خلال الفترة القادمة عن الشركات المقترح طرحها.

فنكوش “توسيع الملكية

وزعمت وزيرة الاستثمار، أن البرنامج سيسهم في تنمية وتشجيع الاستثمار وجذب رءوس الأموال المحلية والعالمية، من خلال توسيع قاعدة ملكية الشركات المملوكة للدولة، وهو ما يؤدي إلى تحسين الكفاءة الاقتصادية للشركات من خلال تعزيز الشفافية وحوكمة الشركات، وزيادة الاعتماد على آليات السوق وتنويع مصادر التمويل، والإسراع في عملية النمو من خلال جذب استثمارات أجنبية ومحلية غير مباشرة، وذلك بالإضافة إلى جذب استثمارات مباشرة من خلال المشاورات الجارية لإنشاء عدد من صناديق الاستثمار المشتركة مع بعض الدول.

من جانبه، أكد السيسي أهمية العمل على سرعة تفعيل برنامج الطروحات بالنظر إلى ما سيسهم به في تنمية وتطوير حركة تدفق رءوس الأموال والتداول بالبورصة المصرية.

ألفاظ خادعة

هذه الألفاظ المطاطة تعني بيع أصول مصر وشركاتها وقطاعاتها الرابحة لمن يشتري، وفي الغالب ستكون الإمارات.

تعرف على.. مخطط الإمارات لتدمير الجنيه تمهيدًا لشراء الأصول المصرية!

حرائق وسط القاهرة.. وبيع الشركات الحكومية في البورصة وإغراق مصر في الديون.. أبرز مراحل المخطط جميل نظمي حتى لو اقترضت مصر مليارات الدولارات من الخارج.. فلن يتم إنقاذ الاقتصاد المصري، الذي دخل مرحلة التية.. لاستهدافه من قبل الإمارات ومستشارها الأمني دحلان لإغراق مصر تمهيدًا لشراء الأصول المصرية.

وكان المحامي الحقوقي المصري الدكتور محمود رفعت، الذي يعمل مديرا للمركز الأوروبي لحقوق الإنسان، كشف على حسابه على تويتر، عن سر انهيار الجنيه المصري بصورة متسارعة، قائلا: “رغم ما أعقب ثورة يناير من أحداث لم يتدهور الجنيه المصري بهذا الانحدار حتى 2013.. تزامنا مع وصول السيسي لحكم مصر، رغم كونه وزير دفاع وقتها بل شهدت مصر قلاقل واضطرابات خاصة اعتصامات الفئوية بعد ثورة يناير، ووقف عجلة الإنتاج ولم ينهار الجنيه وهو أول دليل أن انهياره الآن عمل مخطط“.

وأضاف “السياسات التي اتبعها السيسي لتدمير اقتصاد مصر لم يكن ليتبعها طالب في أول سنة اقتصاد، ولم تكن سياسات خاطئة بل مدبرة بإحكام من الإمارات التي كانت وراء كل مشاريع الوهم التي أطلقها السيسي.. بدءا من المليون شقة التي أعلنها وزير دفاع لتلميعه” حسب قوله.

وحسب المحامي المصري الدولي فقد “أطلق السيسي بعد فنكوش المليون شقة مشاريع كثيرة لم يكن فيها واحد فقط غير وهم وكذب، كما لم يخلُ واحد فيها من أصابع الإمارات ووقوفها ورائه؛ حيث أوحت الإمارات للسيسي بوهم قناة السويس الجديدة بدل تنمية ضفاف القناة لعدم منافسة جبل علي في دبي، وأحاطه الإعلام الممول منها بأساطير“.

وواصل الدكتور محمود رفعت تغريداته قائلا “كان هدف الإمارات من وهم قناة السويس الجديدة تلميع رجلها السيسي وأيضا استنزاف خزانة مصر وهو ما حدث بنصف احتياطي البنك المركزي المصري، فوهم قناة السويس الجديدة مشورة توني بلير الذي اعتمدت عليه الإمارات يعرف أن مصر لا تملك إمكانات حفر تلك التربة ما سيجبرها اللجوء للخارج“.

وأكد أن السيسي سار تبعا للخطوات التي رسمتها له الإمارات بناء على مشورة توني بلير، فلجأ للشركات الهولندية ودفع لها بالدولار نصف احتياطي مصر، وحين صرح هشام رامز محافظ البنك المركزي في مصر وقتها أن سبب انهيار الجنيه هو سحب احتياط الدولار، أتت أوامر الإمارات بعزله وتم ذلك.

وحسب تغريدات “رفعت” فإنه بنفس نمط فنكوش قناة السويس الجديدة أطلقت الإمارات العديد من المشاريع الوهمية وكلها خطط لها توني بلير وأهمها المؤتمر الإقتصادي حيث تم شراء حضور العديد ممن حضروا المؤتمر الإقتصادي حيث نظمه مكتب توني بلير بمال الإمارات لتلميع السيسي وليفقد العالم ثقته باقتصاد مصر.

وذكر المحامي الدولي أنّ المؤتمر الاقتصادي كان وبالا على مصر فلم يعرض نظام السيسي فيه فرصة واحدة للاستثمار بل طلبات شحاتة ما أفقد العالم ثقته في اقتصاد مصر، كما تبع المؤتمر الاقتصادي في مصر نزاعات كثيرة كلها مختلقة بين الدولة ومستثمرين أجانب موجودين من قبل مؤتمر الوهم ما جعلهم يتركون مصر

وعن تلك الأسرار ومصادرها، نوه رفعت إلى أنه اتصل به عديد من المستثمرين الأجانب ليكون محاميا لهم ضد حكومة مصر ما أطلعه على كثير من الخبايا رغم عدم قبول مكتبه أي قضية ضد مصر كدولة.

دور الشيطان!

وعن دور القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان فيما يحدث في مصر، قال الدكتور محمود رفعت إنّ “كثيرين لا يعرفون أن الفلسطيني محمد دحلان يدير مؤسسات أمنية في مصر بجانب إدارته إعلام مصر الذي تمول الإمارات معظمه الآن، لكن أؤكد المعلومة من مصادر أثق بها أن محمد دحلان يجلس مع قادة أجهزة أمن مصر كما يجلس برأس طاولة الإعلاميين كمدير وهم تابعون، كما أنه على رأس الأجهزة الأمنية التي يديرها محمد دحلان الآن في مصر هي المخابرات الحربية، ويعتبر ابن السيسي نائبا له وهو قاتل الإيطالي ريجيني.

وحسب “رفعت” فإن محمد دحلان أدار ملف سقوط الطائرة الروسية أمنيا وإعلاميا، وهو ما ضرب السياحة في مصر في مقتل قبل أن تأتي قضية الإيطالي جوليو ريجيني لتقضي عليها، كما أن كثيرا من الصحف الإيطالية أكدت تورط ابن السيسي الضابط بالمخابرات الحربية بقتل ريجيني، وهو يأتمر مباشرة من محمد دحلان.

ولاحظ الخبير الدولي أنه لا يخفى على أحد الآن كيف أثرت سلبا مغامرات الإمارات الأمنية في مصر بجانب مشاريعها الوهمية على اقتصاد مصر ولقمة عيش المواطن البسيط حيث كانت كل مغامرات الإمارات وعبثها بلقمة عيش المواطن المصري مرتب لها أن تظهر كإخفاقات عادية او استحالت تنفيذها حتى أتت حرائق وسط القاهرة عندها تساءل كيف ومن يستطيع الوصول لعمق القاهرة وإشغال هذا الحجم من النيران وهي تحت حصار مطبق من جيش وشرطة ليؤكد له مسؤولون أمنيون أنه بفعل فاعل، لكن ورغم كل ذلك تم إغلاق التحقيقات في إشعال القاهرة رغم كبر الجريمة وفداحة الخسائر؛ لأن الفاعل هم رجال محمد دحلان الذي اقترح على حكام الإمارات ذلك وكان الهدف من إشغال القاهرة شراء قلب مصر لأن التجار لن يستطيعوا إعادة بنائها، خاصة أن النيران حرقت مخازن بضائعهم بمدينة العاشر من رمضان.

بيع أصول في البورصة بداية تنفيذ المخطط

وأكد المحامي المصري أنّ رجالات السيسي الآن يتحدثون عن بيع أصول الدولة، والمشتري حتما سيكون الإمارات التي خطط لها توني بلير، ونفذ لها السيسي ومحمد دحلان، الأدوار المشبوهة لدحلان لحساب أبوظبي مؤخرا!!!

 

 

*بعد ساعات من تعهد السيسي بتوفير الدولار للمواطنين.. إغلاق 10 شركات للصرافة في مصر

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الإثنين 1 أغسطس/آب 2016، إن البنك المركزي المصري قرر غلق 10 شركات صرافة لمدة عام بسبب تلاعبها في سوق الصرف والمضاربة على العملات الأجنبية بالسوق السوداء.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر لم تسمه بالبنك المركزي قوله، إن “ممارسات تلك الشركات شكلت ضرراً على الاستقرار الاقتصادي في البلاد“.

وتعاني مصر كثيفة الاعتماد على الواردات من نقص في الدولار منذ انتفاضة 2011 وما أعقبها من قلاقل أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران رئيسيان للعملة الصعبة.

ودفع هذا النقص الشديد الشركات والأفراد العاجزين عن الحصول على الدولار من النظام المصرفي، للجوء إلى السوق السوداء حيث يمكنهم شراء العملة بسعر مرتفع آخذ في الزيادة.

وتحسن سعر صرف الجنيه المصري في السوق السوداء اليوم ليسجل 12.30 إلى 12.70 جنيه للدولار مقارنة مع مستويات غير مسبوقة دارت بين 13 و13.25 جنيه الأسبوع الماضي.

ويلقي البنك المركزي باللوم على السوق السوداء في زيادة الضغط على العملة التي يجد صعوبة في الدفاع عنها.

وانكمشت الاحتياطيات الأجنبية لمصر من حوالي 36 مليار دولار قبل انتفاضة 2011 إلى نحو 17.5 مليار دولار في يونيو حزيران.

ويعمل في مصر 115 شركة صرافة وسبق أن ألغى البنك المركزي تراخيص 23 شركة صرافة بشكل نهائي.

“سعر موحد

ويأتي هذا الإجراء من السلطات بعد ساعات من تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بأن المواطن المصري سيتمكن قريباً جداً من التوجه للبنوك والحصول على الدولار “بسعر موحَّد“.

ولم يخض السيسي في أي تفاصيل بشأن كيفية حصول المواطن على الدولار بسعرٍ موحَّد من البنوك.

وأضاف السيسي أن “الأيام المقبلة ستشهد الكثير من الأخبار الجيدة للشعب المصري“. على حد تعبيره. ولم يخض في أي تفاصيل عن تلك الأخبار.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن السيسي قوله إن التحدي الرئيسى الذي يجابه مصر ليس الإجراءات “ولكن مدى قبول المجتمع والرأي العام له“.

وأضاف: “الإشكالية تكمن في إذا ما كان الرأي العام لديه الاستعداد أو قدر من المعرفة لقبول الإجراءات التي قد تكون صعبة أو قاسية“.

 

*الدولار يُكذب “السيسي” ويرتفع في السوق السوداء إلى 12.80 جنيها

واصلت أسعار صرف الدولار، ارتفاعها في السوق الموازية، خلال تعاملات اليوم الإثنين، لتسجل 12.80 جنيه للبيع، مع زيادة الطلب على العملة الخضراء.

وقال متعاملون فى السوق الموازية إن نقص الكميات المعروضة من الدولار، أدت إلى ارتفاع أسعار بيعه مرة أخرى، بزيادة 10 قروش عن تعاملات، أمس، والتى سجلت 12.70، وسجلت أسعار بيع الدولار 12.80 جنيه للبيع، و12.50 جنيه للشراء، بزيادة 25 قرشا، عن سعر شراء، أمس، والذى تراوحت بين 12.10 و12.20 حسب الكمية المعروضة.

ويمثل ارتفاع الدولار فى السوق الموازية، تحديا واضح لتصريحات زعيم عصابة الانقلاب السيسي حول قرب انتهاء أزمة الدولار.

 

 

*صندوق النقد” يطلب تعويم الجنيه تماما.. والانقلاب يعرض 11 جنيه للدولار رسمياً

كشفت صحيفة مصرية موالية للانقلاب، الاثنين، تفاصيل جديدة تتعلق بالمفاوضات الجارية حاليا بين حكومة الانقلاب وبعثة صندوق النقد الدولي، حول شروط الأخير للاستجابة لطلب الانقلاب، الحصول على 12 مليار دولار قرضا من الصندوق، خلال السنوات الثلاث المقبلة، مؤكدة أن الصندوق طلب تعويما كاملا للجنيه، في حين عرضت حكومة الانقلاب زيادة سعره الرسمي أمام الدولار الأمريكي إلى عشرة جنيهات.

وكانت وزارة مالية الانقلاب قالت، في بيان أصدرته، الأحد، إن الصندوق لم يفرض على مصر شروطا من أجل الموافقة على تمويل برنامجها لإصلاح الاقتصاد.

لكن صحيفة “المصري اليوم”، صدرت الاثنين، بمانشيت يقول: “خطة الإنقاذ: خفض الجنيه وبيع الأصول وتقنين الأراضي“.

ونقلت الصحيفة عن “مسؤول بارز بحكومة الانقلاب” قوله: إن بعثة صندوق النقد الدولي  عرضت على الحكومة تعويما كاملا للجنيه مقابل الدولار، خلال المفاوضات الجارية بشأن القرض البالغة قيمته 12 مليار دولار على ثلاث سنوات، وهو المطلب الذي رفضته الحكومة، وعرضت خفض قيمة الجنيه بنسبة 20 بالمئة ليتجاوز سعر الدولار الرسمي الـ10 جنيهات (النسبة تصل بالدولار إلى 11 جنيها وفق مراقبين).

وأضاف المصدر الحكومي التابع للانقلاب ، بحسب الصحيفة، أن الصندوق شدد على ضرورة عدم وجود سعرين للدولار، حتى تكون هناك سهولة في دخول الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وخروج أرباحها بالدولار، مشيرا إلى أن الصندوق يطالب بالتسريع في وتيرة عودة برنامج الخصخصة في عدد من الحالات والبنوك العامة، للعودة إلى سياسات السوق الحرة.

وأشار المسؤول إلى أن حكومة الانقلاب عرضت بعض النماذج التي سيتم طرحها في البورصة ضمن برنامج أعدته وزارة الاستثمار يتضمن طرح “شركات بترول، وبنكين من البنوك صغيرة الحجم”، دون الاقتراب من حصص الدولة في البنوك العامة الكبرى، وطرح حصص لن تزيد في الكيان الواحد على 20 بالمئة لكن الصندوق يطالب برفعها إلى 49 بالمئة.

وأوضح المصدر أن الطروحات ستبدأ في شهر  أغسطس الجاري، بشركات البترول يليها أحد البنوك التي يسهم فيها البنك المركزي بحصة تتجاوز التسعين بالمئة.

ويعارض كثيرون في مصر الاشتراطات السابقة، مؤكدين أنها خطة لضياع البلد وليس لإنقاذ البلد، مشيرين إلى أن تعويم الجنيه، وتخفيض سعر صرفه بنسبة عشرين بالمئة أمام الدولار، يعني  إهدار قيمة الجنيه، وارتفاع الأسعار بالنسبة نفسها، مشددين على أن بيع الأصول هو عودة لسياسة الخصخصة، والسياسات نفسها، التي جلبت الفساد للبلاد.

برنامج الانقلاب لتنفيذ شروط صندوق النقد

وقالت “المصري اليوم” أيضا، إن برنامج الانقلاب الذي تم تسليمه لإدارة الصندوق يتضمن ثلاثة محاور تشمل “رفع الدعم، والخصخصة، والمعاش المبكر، وبدأت حكومة الانقلاب بالفعل في تنفيذ رفع الدعم بقطاعات الكهرباء، وبطاقات الوقود.

وأشارت المصادر، بحسب الصحيفة، إلى أن حكومة الانقلاب بصدد ترتيب عمليات خصخصة عبر البورصة.
ولفتت إلى أنه في ما يتعلق بالمعاش المبكر فإن حكومة الانقلاب ستحول جزء من قرض الصندوق يتراوح بين 300 و500 مليون دولار إلى منحة لا ترد، يتم توجيهها لتمويل برنامج المعاش المبكر إذا ما تم الاستقرار على تطبيقه بنطاق واسع يشمل الجهاز الحكومي وشركات قطاع الأعمال العام.
العشوائية تضرب الدولار.. وتوقعات بارتفاع أسعاره

إلى ذلك، سيطرت حالة العشوائية والارتباك على السوق السوداء للدولار، وبحسب المصري اليوم”، فقد “شهدت سوق الصرف الموازية تداول أكثر من سعر لشراء وبيع العملة الأمريكية، فيما لجأت بعض شركات الصرافة إلى الإغلاق الاختياري، لحين وضوح الرؤية، وفق قول مسؤولين بها“.
وتوقع رئيس إحدى شركات الصرافة أن يعاود الدولار الارتفاع في خلال اليومين المقبلين، خاصة مع عدم اتخاذ إجراءات تنفيذية، سواء من جانب حكومة الانقلاب أم البنك المركزي، تسهم في استمرار تراجعه.
وتراوح سعر الدولار، الاثنين، بين 11 و12 جنيها للبيع، و12.25 و12.60 للشراء، في السوق السوداء، بينما ظل سعره ثابتا في البنوك عند 8.88 جنيه.

 

 

*الخدمة المدنية” يغلق باب التعيينات بالحكومة بهذه المادة

آثارت المادة 12 من قانون “الخدمة المدنية” والتي تنص على أن “يكون الإعلان عن الوظائف خلال شهري يناير ويونيو من كل سنة عند الحاجة”، هكذا نصت المادة “12” من قانون الخدمة المدنية”؛ العديد من علامات الاستفهام حول المغزي من وراء ربط الإعلان بالحاجة؟.

ويرى مراقبون أن المادة تمنح حكومة الانقلاب فرصة للمراوغة والتعلل بعدم الحاجة خلال عام ما إلى وظائف، ما ينبني عليه عدم نشر إعلان الوظائف هذا العام، مشيرين إلى أن المادة تتسق مع مخطط قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لغلق الباب أمام التعيين الحكومي وتصفية أكثر من 5 ملايين موظف حكومي.  

كما تطرح نفس المادة “12” من القانون العديد من التساؤلات حول آلية التعيين في الوظائف الحكومية وضمانات عدم التلاعب في نتائج المسابقة المركزية التي يتم الاعلان عنها عبر بوابة الحكومة المصرية؛ حيث تنص المادة على أن “يكون التعيين من خلال إعلان مركزي على موقع بوابة الحكومة المصرية، متضمنًا البيانات المتعلقة بالوظيفة وشروط شغلها ويكون التعيين في تلك الوظائف بامتحان ينفذه الجهاز من خلال لجنة للاختيار، ويشرف عليه الوزير المختص، على أن يكون التعيين بحسب الأسبقية الواردة في الترتيب النهائي لنتيجة الامتحان”.

حيث يرى مراقبون أنه لا توجد ضمانات لعدم التلاعب في نتائج تلك التعيينات لصالح من لهم واسطة ومحسوبية ؛ خاصة أن الأمر يكون مركزيًا بعيدًا عن المراقبة، ولا يمنح للمتضررين فرصة للتظلم أو مقاضاة المسئولين عن تلك المسابقة، مشيرين إلى أن تجربة المصريين من التعيينات في النيابة والوظائف العسكرية مليئة بنماذج من ذلك النوع. 

والتساؤل الذي يطرح نفسه: هل من الممكن أن يأتي اليوم الذي يرفع فيه شعار “عفوًا باب التعيينات مغلق”؟ وما ذا يمكن للشباب الراغب في وظيفة أن يفعله حينئذ؟ وهل يمكن أن يوصف “برلمان العسكر” بأنه “برلمان الشعب” رغم تواطئه علي أبناء الشعب المصري من خلال تمريره لهذا القانون الكارثي؟

 

 

*توابع سد النهضة.. الحد من زراعات الأرز والقصب والموز

تأكيدا على بدء كوارث مصر جراء شح المياه؛ بسبب بدء تخزين المياه أمام سد النهضة الإثيوبي، أعدت حكومة الانقلاب ما أسمتها خطة عاجلة لمواجهة الأزمة خلال موسم الفيضان المقبل.

وبحسب صحيفة “المصري اليوم”، كشفت مصادر بوزارة الري “لم تسمها” أن الخطة الحكومية تعتمد على الحد من زراعة المحاصيل الشرهة للمياه، خاصة زراعات الأرز، مع حظر تصديره نهائيا، فضلا عن الحد من زراعات قصب السكر، وتشجيع التوسع في زراعة البنجر، والحد من زراعات الموز وقصره على الأصناف قليلة الاستهلاك للمياه، والاتجاه للتوسع في زراعة الصوب لترشيد استهلاك مياه الري، وزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية.

وتستهدف المرحلة الأولى من سد النهضة، تخزين 14 مليار متر مكعب من مياه النيل في بحيرة وراء السد.

وتشمل الخطة تخفيض المساحات المقرر زراعتها بالأرز لتصل إلى 700 ألف فدان، بدلا من مليون و100 ألف فدان، بنسبة تخفيض تصل إلى 28%، على أن يتم مضاعفة غرامات الأرز، والتنبيه على الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بعدم عرض أي مقترحات تتعلق بتخفيض الغرامات أو مناقشتها خلال جلسات البرلمان؛ باعتبارها ضمن المخالفات التي تهدد الأمن المائي، وتستنزف الموارد المائية لمصر.

الاعتماد على مياه الصرف

كما تتضمن الخطة تنفيذ برامج عاجلة لإعادة تدوير ومعالجة مياه الصرف الزراعي والصحي والصناعي، لتغطية العجز في الاحتياجات المصرية من المنتجات الزراعية، فضلا عن التوسع في مشروع تطوير الري الحقلي بعد إعادة هيكلته بمعرفة وزارة الزراعة، وضرورة مراجعة منظومة الري المصرية من خلال التوسع في الأنظمة الحديثة للرى لترشيد الاستهلاك، والسيطرة على مشاكل الصرف، وتحسين خواص التربة، ورفع كفاءة استخدام المياه، وتقدير القيمة الاقتصادية للموارد المائية لتحقيق الأمن المائي المصري.

تهديد مزارعي الأزر

يأتي ذلك فيما كشف التقرير النهائي لموسم زراعات الأرز لهذا العام، عن إن إجمالي المساحات المزروعة بالأرز هذا العام- بالمخالفة للقرارات الوزارية بحكومة الانقلاب التي تفرض التقشف على المواطنين- تقترب من مليون فدان، مشيرا إلى أن مخالفات الأرز تلتهم 5 مليارات متر مكعب من المياه، وتقلل من قدرة الحكومة على توصيل المياه إلى نهايات الترع، وتساهم في ارتفاع معدلات العطش بمختلف المناطق بالمحافظات شمال الدلتا.

وهدد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بحكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، الإثنين، مزارعي الأرز، مشددا على أنه لا تراجع عن تحصيل غرامات مخالفات الأرز هذا العام، مجددا التأكيد بأنه لن تصدر قرارات سياسية عليا بإلغاء هذه الغرامات، ولن تستجيب الوزارة للطلبات الخاصة بالتنازل عن الغرامات، ولن يتم التنازل عن تحصيل الغرامات نتيجة إهدار كميات كبيرة من المياه في زراعته.

وأشار «عبد العاطي» إلى أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى يؤيد قرارات تغليظ العقوبات على مخالفات الأرز؛ بذريعة حماية الموارد المائية، وترشيد الاستهلاك، والاعتماد على تراكيب محصولية تكون قليلة الاستهلاك للمياه وذات إنتاجية عالية، مشيرا إلى أن مخالفات الأرز تقلل من قدرة الدولة على ترشيد استهلاك مياه الري، وتوفيرها لخطط التوسع الأفقي بالأراضي الجديدة، كما أن استمرار مخالفات الزراعة أو الري بالمخالفة يهدد تنفيذ خطة الدولة في التوسع الأفقي، كما أنه يزيد من عدم وصول مياه الري إلى نهايات الترع ويفاقم من مشاكل نقص المياه.

وطالب «عبد العاطي» المواطنين بتغيير ثقافتهم، والانتقال إلى ثقافة ندرة المياه، وليس وفرتها، وهو السبيل الأهم لمواجهة زيادة الطلب على المياه، وتقليل العجز في تلبية الاحتياجات.

وتأتي هذه السياسات التقشفية على خلفية تعرض مصر لشح مائي كبير؛ جراء قرب تخزين المياه أمام سد النهضة الإثيوبي الذي تم تشييد أكثر من 70% منه. في الوقت الذي يقف فيه قائد الانقلاب عاجزا عن مواجهة تعنت إثيوبيا وإصرارها على بناء السيد مهما كانت أضراره على مصر.

 

 

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أكثر من 5 قرون ونصف “حبسًا” لـ36 من مناهضي الانقلاب في هزلية “الصواريخ

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار، معتز خفاجي، اليوم الثلاثاء، بالسجن في حق 28 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، بمجموع أحكام بلغت 568 سنة، على خلفية اتهامهم فى هزلية ماعرفت إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ”.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة على 22 معتقلاً، والسجن 3 سنوات مشددة على 6 آخرين، وبراءة 8 آخرين، وذلك بعد أن انتهت المحكمة، في الجلسة الماضية، من سماع مرافعات أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين؛ حيث استمعت إلى مرافعة المحامي خالد المصري، دفاع المعتقل رقم 17، ويدعى محمد محمد جمعة، والذي طالب ببراءة موكله تأسيسًا على بطلان تحريات الأمن الوطني، كونها “تحريات مكتبية.

والمتهمون الصادر بحقهم حكم السجن المؤبد هم: قاسم رجب قاسم، سيد أحمد، إسلام عبد المنعم، وسام حسين، محيي أحمد، عبد الرحمن سعيد، أسامة أنس، وليد طه، عمر منتصر، أشرف إدريس عطية، أحمد محمود، إبراهيم صبري، جمعة سيد، معتز علي خليل، أسامة كمال، محمد محمد جمعة، محمد إبراهيم، أسامة بيومي، جمال العدوي، محمود إدريس، عبد الرحمن عادل علي، محمد خيري السبعاوي.

كما جاءت قائمة المتهمين الستة الذين قضت المحكمة بسجنهم 3 سنوات، على النحو التالي: عمر فاروق، أحمد عبد الغفار، عمرو سعد عبدالوهاب، محسن عبدالرحمن عرفة، ناصر محمود جاد الله، أيمن عبدالعظيم.

كما حكمت المحكمة ببراءة 8 آخرين، وهم كل من: ممدوح سعد سليمان، رامي عبدالمنعم، طارق قطب الشحات، طارق قطب، مصطفى صلاح، هيثم حسين الكاشف، محمد عزام وليد حسن، سعيد عبدالظاهر.

وأجلت الدائرة 11 جنايات جلسات القضية المقيدة برقم 566 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة ورقم 355 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا ورقم 34 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا بحق 48 من مناهضي الانقلاب والمعروفة إعلاميًا بأحداث عين شمس مقتل الصحفية ميادة أشرف والتي تعود لتاريخ 28 مارس 2014 الى جلسة 23 يوليو المقبل. 

صدر قرار التأجيل برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت زكي ومختار محمد صابر وسكرتارية حمدي الشناوي إلى حين إحضار المعتقل عبدالرحمن سعد زاهر من محبسه، بعد تعذر حضوره جلسة اليوم، لسبب يتعلق بصحته، وفقًا لإخطار مصلحة السجون للمحكمة.

كما أجلت محكمة جنح المطرية، جلسات محاكمة 9 أمناء شرطة، متهمين بالاعتداء على أطباء مستشفى المطرية والمعروفة إعلاميًّا بقضية “اعتداء امناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية” بتاريخ  4-2-2016 الى لى جلسة 21 يونيو الجاري للاطلاع وتقديم المستندات وعرض الدفاع.

 

 

*تأجيل محاكمة “غرفة عمليات رابعة” لـ3 أغسطس

قررت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و36 آخرين من قيادات الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، إلى الثالث من أغسطس المقبل.

وجاء التأجيل إثر مطالبة دفاع رافضي الانقلاب بالحصول على قرار حل جمعية الإخوان المسلمين، الصادر عام 2013.

وكانت محكمة النقض قد قضت، في ديسمبر الماضي، بقبول طعن 37 متهما من أصل 51، في الأحكام الصادرة ضدهم، التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

ووجهت نيابة الانقلاب العسكري للمعتقلين تهما ملفقة، من بينها ما زعمت أنه “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم جماعة الإخوان؛ بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس“.

ويحاكم في تلك القضية 3 من صحفيي شبكة رصد الإخبارية (سامحي مصطفى، وعبد الله الفخراني، ومحمد العادلي)، وهي القضية التي طالبت الأمم المتحدة، في وقت سابق، سلطات الانقلاب بالإفراج عن كافة الصحفيين المعتقلين فيها لعدم ثبوت أدلة الاتهام.

 

 

*إجرام الانقلاب.. منع طعام الإفطار عن المعتقلين بقسم أول العاشر من رمضان

منعت قوات أمن الانقلاب بقسم أول العاشر من رمضان بالشرقية دخول طعام الإفطار للمعتقلين السياسيين، على الرغم من السماح بدخوله للجنائيين.

وقالت أسر معتقلي الري بقسم أول العاشر من رمضان أن إدارة القسم منعت دخول الطعام لذويهم في أول أيام رمضان تواصلاً لجرائمها بحق المعتقلين الرافضين للظلم والتنازل عن أي جزء من أرض الوطن.

وطالبت أسر المعتقلين بوقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ جميع الوسائل التي من شانها رفع الظلم الواقع عليهم.

كان ضباط قسم أول العاشر من رمضان قد اعتدوا الثلاثاء الماضي 31 مايو على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد وأمين الشرطة محمد سلامة؛ ما دفع المعتقلين لإعلان الإضراب حتى يتم فتح تحقيق في الواقعة ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بالشرقية على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

*زوار الفجر يلوثون مشاعر رمضان ويعتقلون 5 بالقليوبية

كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عن اقتحام ميليشيات عبدالفتاح السيسي، فجر اليوم الثلاثاء، عدد من المنازل في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، واعتقلت 5 شباب بينهم طلاب، وحطمت محتويات المنازل واستولت على أموال المواطنين.

وأوضحت التنسيقية- في بيان لها قبل قليل- أن مليشيا وزارة الداخلية قامت باقتحام قريتي بطا وكفر الجزار التابعتين لمركز بنها بمحافظة القليوبية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، ومداهمة منازل عدد من الأهالي واعتقلت 5 من الشباب بينهم طلاب جامعيون عقب تحطيم محتويات منازلهم.

وقال عدد من أهالي قرية كفر الجزار إن قوات الأمن داهمت منازل عدد من أهالي القرية وحطمت محتوياتها واعتقلت كلاًّ من: “محمد مصطفى عمر “طالب جامعي”، وحسن السيد وجيه، ومحمد فاروق، وعماد محمد “محاسب”. 

وأشار البيان إلى قوات الأمن اعتقلت وليد فتوح بركات من قرية الرملة، والطالب محمد مصطفى عمر من قرية بطا، موضحةً أن أهالي قرية بطا توسلوا لعناصر الأمن لترك الطالب “محمد مصطفى” لأداء آخر مادة له بامتحانات آخر العام، إلا أن توسلات أبويه والجيران لم تفلح في إثناء الأمن في القبض عليه واقتادوه هو الآخر.

 

 

*الشهاب” يدين تصفية 3 شباب برأس البر في رمضان

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان عملية قتل 3 شباب فى شقة بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط أمس الإثنين، بزعم تورطهم في اغتيال أفراد شرطة والتي عرفت بإسم “حادث حلوان”.

وقال الشهاب عبر بيان له اليوم، إن سياسة القتل خارج نطاق القانون والمحاكمة والتي تمارسها وزارة الداخلية تعد من الجرائم الممنهجة التي لا تسقط بالتقادم. 

وكانت قامت قوات أمن دمياط قد قامت بتصفية ثلاثة شباب بمنطقة رأس البر صباح أمس اﻹثنين السادس من يونية 2016 وهم: وليد حسبن محمد حسين 27 سنة، مندوب مبيعات ادوية ومحمود طلعت طلعت أحمد 28 سنة، ومحمد عبد الهادي محمد 40 سنة.

 وزعمت وزارة الداخلية في بيان لها أنها وردت لها معلومات بتواجد بعض العناصر الإرهابية بالشقة رقم 31 شارع 81 مدينة رأس البر.

وذكر البيان نصا وبالدخول إلى المكان تبين لنا وفاة كل من وذكر المجني عليهم.

وأكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن استمرار الداخلية في نسج روايات لا تتطابق مع الواقع ولا يصدقها عقل أصبح من الأمور المستهجنة، وطالب النائب العام بفتح تحقيق في تلك الجريمة والوقوف على ملابسات الحادث وأسباب إطلاق الشرطة النار على المواطنيين وقتلهم.

 

 

*فضيحة.. الهلالي أقال رئيس لجنة البداري لرفضه غش أبناء الكبار

كشف مصدر مطلع بوزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أن الوزير الهلالى الشربيني هو من طلب من رئيس مقر لجنة مدرسة الجهاد بالبداري بامتحانات الثانوية العامة تقديم باعتذار رسمي له ورئيس الإدارة العامة للامتحانات يعتذر فيه عن عدم المشاركة في الامتحانات بزعم قدرته على السيطرة على اللجنة التي يتولى رئاستها، رغم أن السبب الحقيقي هو رفضه لتحول اللحنة لمقر للغش الجماعي وسماح الوزير بنقل كبير عدد من أبناء ضباط الجيش والشرطة، والقضاة وأعضاء برلمان السيسي عن المحافظة من لجان مدارسهم الأصلية في المراكز مختلفة إلى هذا اللجنة.

وقال المصدر: إن رئيس اللجنة تعرض لضغوط كبيرة من جهات قضائية وأجهزة أمنية، حالت دون قيامه بعمله، خاصة أن الهدف من نقل أبناء الضباط والقضاة وأعضاء برلمان السيسي هو تسهيل الغش لهم و توفير الإجابات النموذجية لهم داخل جميع اللجان الفرعية بلجنة مدرسة البداري. 

وكان وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، الهلالي الشربيني، ووكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، قد وافقا بشكل غير قانوني على تشكيل لجنة خاصة تسمى لجنة مدرسة الجهاد في البداري تضم أبناء كبار المسئولين في الأجهزة وأعضاء في برلمان السيسي، وأبناء قيادات فى القوات المسلحة.

 

 

*موقع ملاحي: قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

كشف موقع “جي . أو .سي” المتخصص في الشؤون الملاحية عن زيادة إدارة قناة السويس للخصومات المقدمة على مرور السفن المارة بها لتصل إلى 65 بالمائة.

وقال التقرير إن هيئة قناة السويس زادت من التخفيضات لخطوط الحاويات القادمة والمتجهة إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وأوروبا في محاولة منها لإعاقة قدرة قناة “بنما” على التعامل مع سفن الحاويات الأكبر، في ظل ارتفاع أسعار وقود السفن

وأضاف التقرير أن هيئة القناة  مدت أجل الخصم المقرر انتهائه في الثالث من سبتمبر القادم ، كما أنها زادت معدل الخصم من 45 بالمائة، ليصل إلى 65 بالمائة مقارنة بـ 30 بالمائة القيمة الحالية للخصم.

وأضح التقرير أن السفن المتجهة إلى ميناء “بورت كلانج” والمواني المتواجدة شرقه من مواني شمال فرجينيا، و”نوردفولك” ستضمن خصم بقيمة 45 بالمائة في المجمل، وستزداد قيمة الخصم إلى 65 بالماة للسفن المتجهة إلى نفس الموقع من “نوردفولك “و”الجنوب” ، كما قد تخضع سفن متجهة إلى مواني أخرى لنسبة خصم 55 بالمائة.

وأشار التقرير إلى أن انخفاض أسعار وقود السفن في الماضي قد دفع السفن في اتجاه طريق رأس الرجاء الصالح؛ تجنباً لدفع رسوم مرور العبور بقناة السويس، أما الآن وبعد ارتفاع أسعار الوقود فلم يعد هذا الخيار ممكنًا، ووفقاً لخبير صناعة الملاحة “ألفالينرفإن زيادة الخصومات دليل على فشل إدارة القناة في جذب عدد أكبر من السفن عبر الخصم السابق.

وأوضح التقرير أن العديد من خطوط الملاحة ستستفيد من أعمال التوسعة التي قامت بها قناة السويس وستستخدم القناة في طريق العودة من آسيا، مشيراً إلى أن عدد السفن بقناة السويس انخفض بنحو 10.2 بالمائة في مارس الماضي، وهو آخر شهر أعلنت فيه إدارة القناة  عن عدد السفن المارة.

ولفت التقرير إلى أنه بافتتاح أعمال التوسعة بقناة بنما هذا الشهر ستكون قادرة على استيعاب السفن الأضخم بمقدار ثلاث أضعاف مقارنة بالسفن التي استوعبتها القناة قبل التوسعة، وهو ما سيزيد من قدرة القناة التنافسية مقارنة بقناة السويس الغير قادرة على استيعاب مثل هذه السفن الضخمة

 

 

*مونيتور” تستنكر إخفاء مهندس بالسويس رغم براءته من تهم ملفقة

تستنكر مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، استمرار سلطات الانقلاب  في ممارسة الانتهاكات المُقيدة للحرية بما يخالف المواثيق والعهود الدولية وطالبت المنظمة بإجراء تحقيق فوري ومُحاسبة المسئولين عن تفاقم ظاهرة الاختفاء القسري.

وحملت المنظمة -عبر بيان لها على صفحتها على فيس بوك، اليوم الثلاثاءسلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة المهندس أحمد محمد مراد محمد، الشهير بـ”أحمد مراد”، ٤٦ عامًا، ويقيم بمحافظة السويس، الذى تخفيه سلطات الانقلاب منذ 1 يونيو 2016 رغم حصوله على حكم بالبراءة فى التهم الملفقة له وصدور قرار بإخلاء سبيله.

وقالت المنظمة إنها وثقت الجريمة بعد أن وصلتها شكوى من أسرة المختطف، أكدت خلالها على تقدمها بالعديد من الشكاوى والمطالبات بالكشف عن مكان احتجاز عائل أسرتهم المكونه من زوجته و4 فتيات دون مبرر أو سند قانونى، غير أن هذه الشكاوى لم يتم التعاطى معها ولا الكشف عن مكان احتجازه القسرى بما يعد جريمة ضد الإنسانية.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل 12 من الشرقية بعد حملة مداهمات

شنت قوات أمن الانقلاب بالشرقية حملة على بيوت الأهالى بعدد من قرى منيا القمح فى الساعات الأولى من صباح اليوم، استمرت  ساعات وأسفرت عن اعتقال 10 من أحرار منيا القمح.
وقال شهود عيان من الأهالى: إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت بيوت الأهالى بمنيا القمح وعدد من القرى التابعة لها مناها زهر شرب والصنافين وشبرا العنب وكفر الزقازيق واعتقلت مالا يقل عن 10 من الاهالى واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان بعد أن حطمت أثاث البيوت وروعت الأهالى فى مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم.
أيضا اعتقلت قوات أمن الانقلاب من مدينة أبوحماد فى ساعة متأخرة من الليل أمس  كلا من  أحمد صالح من المعرض الخاص به بحى المغازى ومحمود أحمد عبدالفتاح الطالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى من على مقهى بالشيخ ناصر دون ذكر الأسباب واقتيادهما إلى مركز شرطة أبوحماد.
وفى سياق ذى صلة، شنت أيضا قوات أمن الانقلاب عدة حملات على بيوت الأهالى بمدينة أبوكبير والعاشر من رمضان فى محاولة وصفت بالفاشلة للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه والرافض للتنازل عن أى جزء من أرض الوطن.
من جانبها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية جرائم سلطات الانقلاب بحق الأحرار الرافضين للظلم، وطالبت بوقف نزيف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان فى التعبير عن رأيه بما تكفله كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
ويقبع فى سجون الانقلاب من الأحرار بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل فى ظل احتجاز يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، على خلفية رفضهم الظلم والتنازل عن الأرض ومناهضة الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

 

*8 أدلة تؤكد تورط قيادات التعليم وأجهزة أمنية فى تسريب أسئلة الثانوية

لليوم الثالث على التوالى تتسرب امتحانات الثانوية العامة رغم حبس 12 موظفا بكنترول الامتحانات، قدمتهم الوزارة ككبش فداء لقيادادتها.

وكانت صفحة بديلة لشاومينج تسمي “غش براحتك” قد نشرت فجر اليوم ورقة اسئلة امتحان اللغة الإنجليزية، وأكدت الصفحة أنها ستنشر في الثامنة والثلث من صباح اليوم الإجابة النموذجية لها، وقد صرح الفريق المسئول عن الصفحه أنهم سوف يقومون بتسريب كافة الامتحانات القادمة حسب ترتيب وموعد كل مادة.
ويؤكد تكرار تسرب المواد التى أدى الطلاب امتحانها حتى الآن أن عملية التسريب تتم من داخل الوزارة، وأن هناك مسئولين كبارًا يقومون بتسريب أسئلة الامتحانات  لعدد محدود من أبناء وأحفاد  كبار الضباط والمسئوليين، وأن الأمتحانات تتسرب من خلال أبناء النظام لطلاب آخرين.
من جهتها هددت التربية والتعليم في تصريح شديد اللهجة بمعاقبة كل من شارك في عملية التسريب بالتعاون مع وزارة الداخلية.
والأسباب التالية تؤكد أن تسريب الامتحانات وراءه قيادات بالوزارة وأجهزة أمنية مهمة:
أولا: أن تسريب مادة اللغة الإنجليزية اليوم جاء عقب حبس 12 من الموظفين العاملين بكنترولات الثانوية العامة والتى زعمت الوزارة أنهم من سربوا امتحانات الثانوية، فلماذا تسرب امتحانات أخرى بعد حبسهم؟!
ثانيا: تصريحات بشير حسن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب إلى أن اهل الشر”، هم المسئولون عن تسيرب هذه الامتحانات، فهم الذين يتربصون بمؤسسات الدولة، يؤكد أنه يعرف جيدا أن التسريب من الداخل بدليل أن  يلجأ لشماعة أهل الشر التى أدمنها المنقلب عبد الفتاح السيسى  ، وذلك رغم  اعترافه أن مسؤولية ما تم تسريبه من امتحانات مرحلة الثانوية العامة تقع على عاتق وزارة التربية والتعليم،  زاعما أن الوزارة هى من اكتشفت تسريب الامتحانات وهي من اتخذت القرار بتأجيلها، مضيفا: “نحن أمام تحدي ومسؤولين عن حماية الامتحانات“.
ثالثا: إعلان  وزرارة التعليم بحكومة الانقلاب أن الأجهزة الأمنية قامت باستبعاد كل من صله بجماعة الإخوان من أعمال الكنترول والمراقبة وأن اللجان فى أيدى أمنية وأغلبها من الأعضاء السابقين بالحزب الوطنى.
رابعا: أن ستة من قيادات الوزارة ضباط سابقون فى الجيش  ولهم خلفية عسكرية كما يقولون، وهو أكبر عدد يتولى مناصب قيادية فى تاريخ الوزارة، يشغلون قطاعات مكتب الوزير والأمانة العامة والشئون المالية والإدارية وإدارة الأمن.
خامسا: عملية نقل من المطابع السرية إلى الكنترولات الأربعة الرئيسية للثانوية العامة بالقاهرة والاسكندرية والدقهلية وأسيوط، يشرف عليها قطاع الأمن بالوزارة ومكتب الوزير بالاضافة إلى رئيس عام امتحانات الثانوية، ولكن تأمين الأسئلة حتى وصلها للقطاعات ومن القطاعات للمحافظات ومن المحافظات إلى اللجان يتم فى حراسة الشرطة بدعم القوات المسلحة، إذن أى تسريب يتم بمعرفة هذه الأجهزة والوزارة بالطبع.
سادسا: أن عملية تسريب الأسئلة تتم قبل بدء الامتحانات بساعات، وهو ما يعنى أن الأسئلة لم تصل للجان بعد حيث تصل للجان الفرعية من اللجان العامة قبلها بدقائق، ومن ثم أن عملية التسريب قد تمت قبل هذه المرحلة، وغالبا فى عملية نقل الأسئلة من المطبعة السرية فى القاهرة للكنترولات الرئيسية والتى تتم قبل الأمتحان بـ24 ساعة فقط حتى تصل للجان.
سابعا: تم تشكيل لجان من وزرات التربية والتعليم، الداخلية والاتصالات منذ عدة أشهر لمنع تسريب الامتحانات، جاءت والقت القبض على 26 شخصا على مستوى محافظات مصر ممن يديرون صفحات تسريب الامتحانات، هكذا اعلنت  وزراة  التعليم قبل بدء الأمتحان  فمن يدشن هذه الصفحات.
ثامنا: قرار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى الذى أصدره بعد نهاية امتحانات الثانوية العام الدراسى الماضى بعد ويطبق هذا العام ويتضمن معاقبة الطلاب مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه، فى حاجة الغش فى الوقت الذى لم يتضمن هذا القرار أى عقوبات على المتورطين فى تسريب الأسئلة أو الأهمال فى حراستها حتى وصولها  من مراكز الاسئلة للجان!

 

 

*السيسي يفعلها.. سيناء تنتظر مصير جنوب السودان!

(إنهم يهددون الأمن القومي) تلك العبارة التي يستعملها السيسي وإعلامه ضد معارضي الانقلاب في الداخل والخارج، بينما يرى معارضو الانقلاب وكل ذي عقل وقلب العكس، حيث إن الانقلاب الذي صنعته المؤسسة العسكرية بقيادته وما لحقه من سياسيات حتى الآن هو الذي يقوض الأمن القومي، والدليل على ذلك محرقة سيناء!
وعقب الانقلاب على الرئيس مرسي 3 يوليو 2013، تم تسريب مقطع فيديو ظهر فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي محذرًا من خطورة التعامل الأمني مع منطقة سيناء، مشددًا على أن التعامل القمعي واستخدام آلة القتل العسكرية بمنطقة سيناء سيخلق من الأهالي عدوا للدولة ولن يكون للمنطقة سوى مصير جنوب السودان.
المفارقة أن الأوامر التي تلقاها “السيسي” عقب استيلائه على السلطة في 2014، جعلته يلحس تحذيره ويقدم على مذبحة مستمرة في سيناء، وهو ما أكدته تقارير حقوقية وصحفية كشفت مقتل ما يتجاوز 1500 مواطن مدني بينهم نساء وأطفال و319 رجل أمن، فضلًا عن اعتقال سلطات الانقلاب ما يزيد عن 1000 مدني أغلبهم لم يتم التعرف على مصائرهم.
سيناء تتشظى!
أثبت “السيسي” أنه عميل أحمق عندما نفذ ما حذر منه في تسريبه المشار له سلفًا، إذ توسعت سلطات الانقلاب –إلى جانب الإهمال في تنمية سيناء- في عدد من الأعمال القمعية التي لا يمكن ممارستها سوى مع عدو، ولا يمكن أن تسفر سوى عن تحويل أي صديق لعدو.
وقامت ميلشيات الانقلاب في تلك الفترة بعدد من عمليات الاعتقال والقتل العشوائي وتمديد حالة الطوارئ أكثر من مرة، إضافة إلى عملية تهجير وحشية مقابل تعويض غير مناسب- تمت على غير رغبة من الأهالي بشهادة الكثير منهم، ولكن لم يكن أمامهم خيار، فالتهجير كان قسريًا بمعنى الكلمة؛ إذ كان مصير كل من يرفض الانصياع لرغبة القيادة القتل أو الاعتقال.
وعبر “إبراهيم محلب” رئيس وزراء حكومة الانقلاب الأسبق، بوضوح عن قمع وبطش العسكر في قراره الصادر يوم 29 أكتوبر عام 2014 بالاستيلاء بالقوة على ممتلكات أي شخص يمتنع عن الإخلاء وديًا.
من جانبه اعتبر “أحمد بدوي” المحلل السياسي وخبير الشؤون المصرية، أن عددًا كبيرًا من أهالي سيناء انضموا إلي صفوف ولاية سيناء انتقاما من الممارسات العنيفة من قبل الجيش المصري تجاه السيناويين ومنازلهم، مؤكداً أن :”الإرهاصات على الأرض قد تدفع السيناوية إلى وضع الجيش المصري وإسرائيل في كافة واحد وتعاملهم بالمثل“.
ويبقى السؤال: هل السيسي يقوض الأمن المصري متعمدًا لخدمة أعداء الأمة المصرية؟ أم أنه يفعل ذلك ارتباكًا لحماية نفسه من ثورة تطيح به وتحاسبه على جرائمه في حق الشعب المصري؟
التنازل عن سيناء
إلى جانب تنازل العسكر عن قرية “أم الرشراش” التي أصبحت فيما بعد ميناء إيلات الإسرائيلي، وتنازلهم عن جزيرتي تيران وصنافير، لتفقد مصر ورقة ضغط مهمة أمام العدو الصهيوني، وأصبح المرور البحري في مضيق تيران دولياً بعدما كان تحت السيادة المصري، من المنتظر ان يتنازل السيسي عن مساحة شاسعة من أراضي سيناء لحل مشكلات إسرائيل الأمنية.
إذ تتهم إسرائيل العسكر في مسرحية مخابراتية تحمل اسم “تنظيم الدولة في سيناء”، بعدم القدرة على تأمين هذه الحدود، ويطالب عددٌ من الوزراء الإسرائيلين باتخاذ إجراءات تكفل إعادة السيطرة على الحدود الجنوبية لقطاع غزة مع مصر، لوقف عمليات تهريب الأسلحة وعبور الناشطين، على حد زعمهم.
فيما أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن “السيسي” عرض على نظيره محمود عباس إقامة دولة فلسطينية، بتوسيع غزة جنوباً نحو سيناء بنقل 1600 كم منها للقطاع، ليصبح خمسة أضعاف مساحته اليوم، مع تراجع حلّ الدولتين.
وقال الباحث الإسرائيلي والضابط السابق في سلاح الاستخبارات العسكرية ماتي ديفيد إن السيسي عرض على أبو مازن أن تمنح مصر جزءاً من أراضي شبه جزيرة سيناء للفلسطينيين تكون محاذية لقطاع غزة وامتداداً له تساوي خمسة أضعاف المساحة الحالية للقطاع لتقام عليها الدولة الفلسطينية.
وحاولت سلطات العسكر التستر وكتمان الفضيحة، ونفت في عام 2014 تلك التسريبات بشأن عرض السيسي، والتي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، كما أثيرت مثل هذه التسريبات بنية العسكر توطين الفلسطينيين في سيناء، في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وبحسب مقال الباحث الإسرائيلي فإنه من المقرر أن يعود إلى هذه المساحة في سيناء، جميع اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات الشتات في لبنان وسوريا، وإضافة إلى هذه “الدويلة الفلسطينية” بمساحتها الجديدة، تبقى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية تحت إدارة ذاتية فلسطينية كاملة.
وأكدت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، على سعادة إسرائيل البالغة بالانقلاب العسكري الذي قاده السيسي، قائلة “لقد كانت إسرائيل سعيدة جداً بالانقلاب العسكري الذي أطاح بمحمد مرسي المريب ذو التوجه الإسلامي، ولا يخفي الجنرالات الذين صعدوا إلى السلطة إعجابهم بإسرائيل، ويعتبرون إسرائيل شريك في الحرب ضد الإرهاب، وعلى عكس مرسي يحافظ السيسي على مسافة عداء بينه وبين حركة المقاومة “حماس”، وغالباً ما يضغ ضغوطاً عليها أكثر مما تضع إسرائيل.

 

*ننشر توصيات “مفوضي الدولة” حول لجنة تحديد تبعة “تيران وصنافير

قالت “هيئة مفوضي الدولة”، بمحكمة القضاء الإداري، إن دعوى بطلان الاتفاقية الموقعة في إبريل الماضي بين مصر والسعودية بشأنها والتي تنازل عنها قائد الانقلاب، بحالتها الماثلة لا تكفي لتكوين عقيدة جازمة بشأن مصرية الجزبرتي من عدمه؛ نظراً لأن الهيئة تشابه عليها الإحداثيات وخطوط الطول والعرض- المرفقة بالقرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، وتحديد خط الأساس العادي وخطوط الأساس المستقيمة، وتحديد تسلسل الملكية التاريخية للجزيرتين، والتاريخ الحاسم في تحديد الملكية.

وأضافت الهيئة في تقريرها الاستشاري الموصي بتشكيل لجنة لدراسة تبعية جزيرتي تيران وصنافير، أنه لما كانت تلك الأمور الجغرافية والتاريخية والحسابية، التي ترى فيها الهيئة الاستعانة بأهل الخبرة ليحددوا ما هي أراضي الدولة المصرية التي تمارس عليها السيادة وما يخرج عنها من أراض حتى وإن مارست عليها مصر سلطة إدارة.

ونقلت صحيفة الشروق عن الهيئة اليوم الثلاثاء، أنه عملاً بحكم المادة ١٣٥ من قانون الإثبات فإنها ترى إحالة الدعوى إلى لجنة ثلاثية من الخبراء في مجالات القانون الدولي العام، و الجغرافيا والتاريخ والعلوم الاجتماعية المرتبطة، وخبراء الهندسة المتخصصين في رفع المساحات والقياس، على أن يكون لهم حق الأستعانة بمن يرون من الخبراء في المجالات الأخرى ذات الصلة كالخرائط الطبوغرافية والجيولوجيا والعلوم.

وحددت الهيئة مهام تلك اللجنة في ١١ بندا جاء في مقدمتها تحديد الإحداثيات الورادة في القرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠ ورسمها على خريطة محددة بخطوط الطول والعرض متضمنة الدقائق والثواني لتلك الخطوط، و بيان ماإذا كان ذلك القرار الجمهوري استخدم طريقة خط الأساس العادي المحدد في المادة ٥ من اتفاقية البحار ١٩٨٢، أم استخدم نظام خطوط الأساس المستقيمة طبقاً للمادة ٧ من ذات الاتفاقية.

وكلفت الهيئة اللجنة بتوضيح ما إذا تضمن قرار رئيس الجمهورية المشار إليه المياه الإقليمية المصرية أم صدر بتحديد خطوط الأساس فقط، وكيفية أسس تحديد المياة الإقليمية المصرية والمياة المتاخمة والمنطقة الاقتصادية الخالصة في حال ما إذا لم يشمل القرار المذكور، خاصة في المناطق المتضمنة سواحل مقابلة او متلاصقة بالإقليم المصري، وذلك بعد الإطلاع على المذكرة المصرية المودعة لدى الأمم المتحدة بشأن قرار رئيس الجمهورية محل النظر والممهورة بتوقيع وزير الخارجية أحمد عصمت عبد المجيد بتاريخ ٢ مايو ١٩٩٠.

وتضمن البند الرابع من مهام اللجنة تحديد المفهوم من إعلان جمهورية مصر العربية المبدى عند إيداع تصديقها على اتفاقية قانون البحار ١٩٨٢ بشأن مضيق تيران وخليج العقبة، وهل يعتبر هذا المضيق وفقا لذلك المفهوم من المياة الداخلية المصرية أم من المياة الإقليمية، وتحديد الطبيعة القانونية لذلك المضيق من حيث المواد المنطبقة عليه من اتفاقية البحار ونوع المرور الذي يخضع له، أم أنه مضيق دولي خارج عن حدود الأراضي المصرية طبقل لاتفاقية دولية أخرى .

وكلفت اللجنة بالإطلاع على اتفاقية كامب ديفيد وكافة ملحقاتها والنسخة المودعة بالأمم المتحدة لبيان طبيعة أراضي تيران وصنافير ومضيق تيران ودخولهم في أي من تقسيماتها.

وفيما يتعلق بالنواحي التاريخية والجغرافية طلبت الهيئة تلخيص تاريخ جزيرتي تيران وصنافير لبيان ملكيتهم التاريخية وبيان هل كاننا أرض بكر قبل استحواذ مصر عليهما أم كانتا تابعتين لإدارة أخرى قبل ذلك ، ولا يؤثر في ذلك كونهما مأهولاتين بالسكان من عدمه، إضافة إلى تحديد الإحداثيات الخاصة بإعلان المملكة العربية السعودية الصادر في ٢٠١٠، وبيان ما إذا كانت تلك الإحداثيات تضمنت الجزيرتين من عدمه.

كما طلبت الهيئة من اللجنة الإطلاع على الاتفاقية الموقعة ببن مصر والسعودية في إبريل الماضي وتحديد الإحداثيات الواردة بها ومضاهاتها بالواردة بقرار قائد الانقاب رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، ووضع رسم توضيحي لها متى كان لذلك مقتضى.

وطلبت أيضا عرض الوثائق التاريخية الثابتة الدلالة بشأن جزيرتي تيران وصنافير بدءا من الدولة العثمانية وتقسيماتها الإدارية مروراً بالحرب العالمية الأولى، ثم المطامع الإسرائيلية التي استهدفت إنشاء مستعمرات إسرائيلية في سيناء، ثم العدوان الثلاثي، واستعراض قرارات مجلس الأمن المتعلقة في هذا الشأن، وحتى توقيع إتفاقية إعادة ترسيم الحدود الأخيرة مه السعودية في إبريل الماضي.

وطلبت الهيئة بيان ما إذا كان إعلان جزيرتي تيران وصنافير كمحميات طبيعية صادر عن مصر أم صادر عن الأمم المتحدة، أم الاتحاد الأوروبي، وتحديد جقوق وإلتزامات مصر في هذا الشأن ومت سيترتب على عدم تبعية الجزيرتين للدولة المصرية بخصوص وجود أي التزامات أو حقوق دولية بشان الجزيرتين.

وأكدت الهيئة أن اللجنة في سبيل إنجاز مهمتها سيكون لها الإطلاع على المستندات التي لدى الخصوم، ولها الانتقال للجزيرتين أو أي مناطق متاخمة لهما يلم الانتقال إليها، كما لها الانتقال لدار الكتب والوثائق المصرية والجمعية الجغرافية ووزارة الخارجية وغيرها من المصالح الحكومية والسيادية إن كان لذلك مقتضى

 

 

*مصر في يوم.. تسريب امتحانات وسطو مسلح وحوادث بالجملة

يعتمد نظام الانقلاب، بقيادة الجنرال الدموي عبد الفتاح السيسي، على تغييب الوعي وتضليل الجماهير عبر وسائل الإعلام، والعمل المستمر على رسم صورة وردية للبلد تخالف تماما الواقع المر والأليم الذي يراه كل المصريين.
هذه التوجهات لدى النظام دفعته لتأميم وسائل الإعلام وإحكام القبضة الأمنية الرقابية على الصحف والفضائيات، سواء كانت حكومية أو خاصة برجال الأعمال الذين يتجنبون الصدام مع السلطات؛ حفاظا على مصالحهم المهددة بالفعل من جانب نظام لا يحكمه دستور أو قوانين، بل تحكمه الأوامر والتوجيهات العليا.
وبتوجيه محرك البحث عن الأخبار في عدد من المواقع المصرية، اليوم الثلاثاء ، سوف تكتشف مصر على حقيقتها في عهد الجنرال، مصر التي باتت سجنا كبيرا تحتكم بأمر فرعون، “ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد”، مصر التي يتم فيها تسريب الامتحانات وانتشار ظاهرة السطو المسلح والقتل لأتفه الأسباب، والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء والخطف والاغتصاب والسرقة بالإكراه، هذا فضلا عن جرائم داخلية السيسي التي تمارس أبشع أنواع التعذيب والاختطاف القسري والتصفية الجسدية، واعتقال كل من يرتفع صوته معارضا للسيسي واستبداده وظلمه، حيث بلغ عدد المعتقلين في سجون السيسي 70 ألف معتقل.
تسريب امتحانات الثانوية
على الرغم من إعلان شرطة السيسي القبض على شابين بتهمة إدارة صفحة شاومينج” لتسريب امتحانات الثانونية العامة، إلا أن الصفحة قامت بتسريب امتحان الإنجليزي، صباح اليوم، الأمر الذي وضع الداخلية في ورطة، وكشف عن قبضها على أبرياء لا علاقة لهم بعمليات التسريب، حيث أجبرتهم تحت وطأة التعذيب على الاعتراف بجرائم لم يفعلوها؛ أملا في توقف التعذيب الذي يمارس بحقهم في أقبية وزنازين الشرطة، ومن جانبها اعتقلت الشرطة 12 مسؤولا بوزارة التعليم، زعمت أن لهم علاقة بالتسريبات، ولكن التسريبات لم تتوقف.
الأدهي والأمر أن الوزارة استبعدت رئيس لجنة امتحانات عامة في محافظة أسيوط رفض تخصيص لجنة لأبناء ضباط الشرطة ونواب برلمان العسكر، يتم فيها الغش على قدم وساق!
سطو مسلح على محل مجوهرات بالجيزة
وحتى تكتمل الصور الحقيقية لمصر في عهد الجنرال، تعرض محل مجوهرات بمنطقة الصف بالجيزة، الثلاثاء، لعملية سطو مسلح بالأسلحة النارية من 5 أشخاص، وفروا هاربين. وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة إن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من الأهالي باقتحام 5 أشخاص محل ذهب، وتبين سرقة 1.5 كجم ذهب و15 ألف جنيه. النيابة وصلت إلى مكان الحادث وتولت التحقيق.
اختطاف سيدة واغتصابها
بات المصري أو المصرية لا يأمن على نفسه أثناء سيره في الطريق العام، يعزز من ذلك ما نشره موقع “اليوم السابع”، اليوم الثلاثاء، في صفحة الحوادث، حيث أمر حسام السقا، وكيل أول نيابة مركز شرطة بنها بحبس “عاطل” أربعة أيام على ذمة التحقيق، وسرعة ضبط وإحضار 2 آخرين؛ لاتهامهم بخطف “ربة منزل” تحت تهديد السلاح أثناء وقوفها بقرية ميت عاصم ببنها واغتصبوها أمام طفلتها داخل غرفة مهجورة بأرض زراعية وتركوها فى حالة إعياء شديد وفروا هاربين.
وتلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارا من المقدم صلاح عبد الفتاح رئيس مباحث مركز شرطة بنها يفيد تلقيه بلاغا من المجنى عليها ” هدى ا ع ” – 36 سنة – ربة منزل – اتهمت فيه ” عادل.س. د ” -42 سنة – عاطل وشهرته الكردى” بخطفها تحت تهديد السلاح على دراجة بخارية ” موتوسيكل “، وقام بوضع السكين على رقبة طفلتها التى تبلغ من العمر أربعة سنوات وتوجه بها إلى غرفة مهجورة داخل أرض زراعية بقرية ميت عاصم وتناول اغتصابها أمام طفلتها مع كل من ” محمد. م ” و” مصطفى. إ”، وبعدها تركوها وفروا هاربين.
العثور على جثة شاب مجهول
لا يقف الأمر عند حدود الخطف والاغتصاب للسيدات بل تعدى ذلك إلى قتل الشباب حيث أمرت نيابة حلوان، برئاسة المستشار إسلام سرور، اليوم الثلاثاء، بتشريح جثة شاب مجهول الهوية بأحد شوارع المدينة. وكانت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة حلوان، قد عثرت على شاب ملقاة على الأرض بشارع مصطفى صفوت، فى حالة خطيرة، أثناء مرورها بجولة تفقدية. وعلى الفور قامت بتبليغ الإسعاف التى جاءت ونقلت الشاب إلى مستشفى حلوان العام، وعند دخوله إلى غرفة العناية المركزة، كان قد فارق الحياة، وبتفتيشه لمحاولة التعرف على هويته لم يعثر معه على أى شىء. تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بتشريح الجثة، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.
مشاجرات بالأسلحة النارية
وحتى تكتمل الصورة التي لا نراها في وسائل الإعلام ولا أغلفة الصحف الحكومية أو الخاصة نشبت مشاجرة بين 9 أشخاص بسبب خلافات الجيرة بأوسيم، اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن إصابة 5 من المتشاجرين برش خرطوش، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق. تلقى رئيس مباحث أوسيم بلاغا بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عدد من الأشخاص، وبالانتقال إلى محل الواقعة تبين أن 4 أشخاص أطلقوا الأعيرة النارية على 5 من جيرانهم بسبب خلافات متعلقة بالجيرة، ما أسفر عن إصابتهم.
وألقى رجال المباحث القبض على المتهمين والأسلحة النارية، وحرر محضرا بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.
كما نشبت مشاجرة بالخرطوش بين عائلتي “توفيق” و”بكري” بقرية حسن سليم التابعة لمركز ببا جنوب بني سويف؛ وأسفرت عن إصابة 8 أفراد بينهم طفلة عمرها 10 سنوات بأعيرة نارية، وقامت قوات الشرطة بفرض كردون أمني على القرية لمنع تجدد الاشتباكات بين العائلتين.
هذا وتم رصد عشرات الحوادث بالطرق أسفرت عن مصرع مواطنين سواء بتصادمات بين السيارات أو غرق سيارات في الترع والمصارف حيث تعتبر مصر من أكبر الدول في العالم في حوادث الطرق.

 

 

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد. . 4 أبريل.. أهل سيناء فلسطينيين جدد على يد السيسي

السيسي يقوم بالتهجير القسري لأهالي سيناء

السيسي يقوم بالتهجير القسري لأهالي سيناء

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد

القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد. . 4 أبريل.. أهل سيناء فلسطينيين جدد على يد السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ايطاليا تتعرف على الضابط قاتل ريجيني

بعد لحظات من كشف إعلاميين مصريين على اطلاع بقضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، كان السؤال الأبرز في عقول المصريين:

كيف توصلت إيطاليا لقاتل ريجيني بالصوت والصورة؟، ولماذا تم فجأة تأجيل زيارة الوفد الأمني المصري الذي كان مقرر وصوله إلى العاصمة روما غدًا الثلاثاء، لتقديم أدلة جديدة في تحقيقات قضية الطالب الإيطالي؟

اللواء خالد شلبي.. رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تقول الصحف الإيطالية إنه المشتبه به في قتل وتعذيب الشاب الإيطالي “جوليو ريجيني، مستعرضة على مدار الأيام الماضية سيرته الذاتية، وسجله في ارتكاب انتهاكات وتزوير شهادات وفاة معتقلين قام بتعذيبهم سابقا حتى الموت.

 

لقطه الطليان“..

بهاتين الكلمتين ألصق الإعلامي يوسف الحسيني تهمة القتل والتعذيب إلى “شلبي” حينما أكد في برنامجه “السادة المحترمون” على قناة أون تي في مساء أمس الأحد، أن الطاليان لقطوا “خالد شلبي” عندما استطاعوا أن يرجعوا إلى ماضيه والتأكد من اتهامه في قضية قتل وتعذيب مواطنين والحكم عليه سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم 67909 لسنة 2000 المنتزه.

 وتحت عنوان “القاهرة متهمة في قتل الشاب الإيطالي”، قالت صحيفة “الصانداي تايمز” إن مخاوف الإيطاليين لم تهدأ بمعرفتهم أن الضابط المسؤول عن التحقيق وهو “خ.ش” كان قد حكم عليه في السابق بعقوبة مع وقف التنفيذ لتزوير تقارير الشرطة حول تعذيب معتقلين حتى الموت، بحسب مزاعم الصحيفة.

كان “خالد شلبي” أول مسئول مصري يخرج على الملأ ليُعلن أن “ريجيني” مات في حادث سير ولم يُطلق عليه طلقة واحدة، وكان ذلك بعد ساعتين تقريبا من اكتشاف جثة الطالب والباحث الإيطالي، قبل انتهاء التحقيقات أو صدور تقرير الطب الشرعي بشأن أسباب الوفاة.

 

وأكد “شلبى” فى تصريح خاص نقلته صحيفة “اليوم السابع”، أن التحريات الأولية أشارت إلى تعرضه لحادث سير.

 “خالد شلبي” واحد من أكبر المناهضين لثورة يناير، وطُرد من مكتبة الإسكندرية يوم أن دُعي لإلقاء محاضرة بها على يد شباب الثورة، ويقول نشطاء سياسيون، إنه مارس ضغوطا على أسرة الشاب السلفي سيد بلال، حينما كان رئيسا لمباحث الإسكندرية، وصرخ فى وجه أسرة «بلال» بعد مقتله أثناء تواجدهم فى مشرحة كوم الدكة بالإسكندرية، قائلا لهم:«ادفنوا الرمة دى فوراً وإما هندفنه إحنا فى مقابر الصدقة»، وطالبهم بسرعة دفنه ليلا حتى لا تثار القضية وهددهم بأن يتم اعتقالهم وتعذيبهم وإلقاء نفس مصير “بلال“.

وكان اللواء خالد شلبي، تمت ترقيته إلى وكيلٍ للإدارة العامة لمباحث الجيزة، ثم رئيسا للإدارة العامة لمباحث الجيزة خلفًا للواء مجدي عبدالعال، الذي عين مديرًا لأمن السويس، وذلك ضمن حركة التنقلات التي أعلنها وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار في ديسمبر الماضي.

 يشار إلى أن «شلبي» له دور كبير في ضبط المتهمين في حرق الملهى الليلي بمنطقة العجوزة، كما ساهم في ضبط عدد كبير من الخلايا الإرهابية، لكن تصريحه بشأن مقتل “ريجيني” في حادث سير، ربما سيكون النقطة السوداء الأخطر في ملفه.

 نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أطلقوا عملية تنقيب في سجل الرجل، مشيرين إلى صدور حكم ضده وصفوه بـ”غير عادل” عاقبه على القتل بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم 67909 لسنة 2000 المنتزه ورقم 1548 كلي شرق والتى كان متهما فيها إلى جانب خالد شلبي كل من : خالد محمد شلبي هاشم أشرف أحمد فؤاد عبد الغفار عبد الرحمن الديب هيثم كلاني هاشم الصحف الإيطالية هي الأخرى تواصل التنقيب في ملف الرجل، واتهمت الحكومة المصرية صراحة بوجود شبهة تورط في قتل “ريجيني”، كما سلطت الضوء بشكل كبير على الضابط خالد شلبي بعد تضارب تصريحاته مع تقارير الطب الشرعي في مصر وإيطاليا، فقامت بمراجعة ملف الضابط ووجدت أنه اتهم سابقا في قضايا تعذيب من نفس النوع بل وأدين فيها وحكم عليه بالسجن عامًا أيضا، وهو الأمر الذي أفرد له مذيع الأون تي في يوسف الحسيني مساحة كبيرة له في برنامجه، قائلا الطليان لقطوا خالد شلبي“.

 طرح هذا السؤال عدة سيناريوهات لا يخرج عنها توصل إيطاليا للقاتل الذي لم تعلن عنه رسميًا حتى الآن، بينما كشف إعلاميون مصريون عن صراع أجنحة بين أجهزة الدولة الأمنية والسيادية، ربما يكون وراء ما توصل إليه الأمن الإيطالي.

يؤكد فرضية “صراع الأجهزة” ما حدث بعد مؤتمر وزارة الداخلية الذي عقده الوزير اللواء مجدي عبدالغفار ليعلن عن توصله للمتهمين باغتيال النائب العام السابق، والذي أكد فيه تورط الإخوان وكتائب القسام (حماس) في عملية الاغتيال، فيما قامت المخابرات العامة في اليوم الثاني بدعوة قيادات حماس للحضور في القاهرة لبحث سبل التعاون الأمني في سيناء وترميم العلاقات مرة أخرى.

صراع أجهزة

علامات الاستفهام تحيط بملابسات مقتل الطالب الإيطالي، وتوجه أصابع الاتهام نحو أجهزة سيادية، وهو ما ألمحت إليه الإعلامية حنان البدري، مدير مكتب روزاليوسف بواشنطن، حينما قالت إن إيطاليا حصلت على تسجيل بالصوت بين الشرطة لقتلة ريجيني وهو ما لا يمكن أن تصل إليه إلا عبر جهة سيادية يمكنها اختراق الاتصال بهذا الشكل.

“بلدنا” بطنها مفتوحة”.. بهذا التعبير واصلت حنان البدري تعليقها على الزيارة المرتقبة للوفد المصري لمصارحة روما بالحقيقة غدًا، وهو تعبير يؤكد وجود اختراق أمني كبير، أو صراعات بين أجهزة خرجت للعلن، ودفع “ريجيني” ثمنها.

في نفس السياق، أطلقت الإعلامية لميس الحديدي، تلميحات خطيرة حول مقتل الباحث الايطالي “جوليو”، وأثارت تلك التلميحات موجة من الجدل خاصة قبل ذهاب قيادات أمنية مصرية إلى إيطاليا بعد ساعات لإبلاغ الجانب الايطالي بالحقيقة في مقتل “ريجيني”. 

وقالت “لميس”: هناك تلميحات بسحب السفير الإيطالي من مصر وإنهاء العلاقات المصرية والإيطالية، ونحن نتكلم هنا عن دولة صديقة، وهم يدافعون عن حق مواطن لديهم.. هنا في مصر نعتبر مقتل مواطن عادي.. لكن في إيطاليا الأمور مختلفة.

وألمحت “الحديدي” إلى أن مقتل ريجيني نتاج لصراع بين الأجهزة قائلة: “سأقول كلامي بشكل دقيق ومهذب قدر المستطاع حتى لا أتفوه بكلام ليس من المستحسن قوله، لكني أقول: الصراع بين الأجهزة وبين المؤسسات لا يجب أن يكون على جثة هذا البلد.. هذا البلد يجب أن يكون له هدف واحد وهو التنمية والحقيقة وحقوق الإنسان للمواطن المصري والأجنبي والقانون.. وهذا يجب أن يكون توجيهًا يأتي من أعلى، وأن تكون هذه رسالة بين كل “الأجهزة”.. ولو كان هناك مَن أخطأ فيجب أن يُحاسب.

فيما أكد الكاتب الصحفي المتخصص في الشئون العربية، فهمي هويدي، أن غدًا الثلاثاء هو يوم انتهاء مهلة إيطاليا لمصر، والخاصة بالكشف عن ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، مؤكدًا أن تنفيذ تهديد روما باعتبار مصر دولة غير آمنة سيكون تأثيره فادحًا، وذلك قبل إعلان مصر الجانب الإيطالي بتأجيل الزيارة.

مكالمات مسربة

الخطير في الأمر بحسب التسريبات الصحفية، تمكن الجانب الإيطالي من فك طلاسم قضية ريجيني من خلال عدة أمور:

*الأول: الحصول على تسجيلات لمكالمات بين رجال الشرطة في منطقة الحادث عن طريق طرف ثالث تكشف القاتل الحقيقي للطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

*الثاني: كشف حقيقة بطاقات “ريجيني” التي قالت وزارة الداخلية إنها ضبطت مع عصابة متخصصة في خطف وقتل الأجانب في التجمع الخامس، حيث توصل الإيطاليون للشركة المصنعة واكتشفوا أن البطاقات غير مزورة، وبالتالي كانت في حوزة شخص أو جهاز ما، وتم إيداعها ضمن متعلقات الخلية التي تمت تصفيتها وبث صور لمقتل أفرادها داخل ميكروباص.

*الثالث: التوصل إلى خيط قاد إلى اسم الجاني وتاريخه، بما في ذلك حكم على الفاعل الرئيسي بالسجن سنة مع وقف التنفيذ، في قضايا تعذيب وقتل سابقة.

وكان الإعلامي يوسف الحسيني، أكد في برنامجه “السادة المحترمون” على قناة “أون تي في”، أن الطاليان لقطوا اللواء خالد شلبي، رئيس الإدارة العامة لمباحث الجيزة، عندما استطاعوا أن يرجعوا إلى ماضيه والتأكد من اتهامه في قضية قتل وتعذيب مواطنين والحكم عليه سنة مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم 67909 لسنة 2000 المنتزه.

كان “خالد شلبي” أول مسئول مصري يخرج على الملأ ليُعلن أن “ريجيني” مات في حادث سير ولم يُطلق عليه طلقة واحدة، وكان ذلك بعد ساعتين تقريبا من اكتشاف جثة الطالب والباحث الإيطالي، قبل انتهاء التحقيقات أو صدور تقرير الطب الشرعي بشأن أسباب الوفاة، وهو ما أثار جدلاً واسعًا في الصحافة الإيطالية التي أطلقت عملية تنقيب في تاريخ الرجل صاحب التصريح المثير.

*الرابع: ثبوت شهادة الزور على الشاهد، الذي استضافه الإعلامي أحمد موسى في برنامجه “على مسئوليتي” على قناة صدى البلد، وصرح بحدوث مشادة كلامية بين ريجينى وشخص أجنبي خلف القنصلية الإيطالية قبل مقتله بيوم واحد، واتضح من خلال التحقيقات أن أقوال الشاهد جاءت غير ذلك.

وكانت النيابة أحضرت الشاهد المهندس محمد فوزي إلى محيط القنصلية الإيطالية لتحديد مكان رؤيته للواقعة، ومن خلال سؤاله عن المكان والزمان، تبين تضارب ما جاء بالتحقيقات، فقامت النيابة بعمل تتبع لهاتفه المحمول، الذي أثبت عدم وجوده من الأساس في محيط القنصلية وأنه لم يغادر منزله . وواجهت النيابة الشاهد بزيف شهادته، وسألته عن سبب مجيئه والإدلاء برؤيته لحادث المشاجرة، أجاب: “حبيت أساعد بلدي”.

4 خيوط قادت السلطات الإيطالية إلى التشكك في الرواية المصرية منذ العثور على جثة ريجيني، ومن ثم البحث عن فاعل حقيقي، أو أكثر من فاعل، الأمر الذي تتكفل الساعات القادمة بإماطة اللثام عنه، بعد انتهاء المدة التي حددتها روما لمصر لإعلان القول الفصل في واحدة من أكثر قضايا الاختفاء جدلاً وإثارة ربما في العقود الأخيرة.

 

 

*سوزان والعادلي وعز”.. أحدث أسماء فضيحة “وثائق بنما

انضمت سوزان مبارك ورجل الأعمال أحمد عز أمين الحزب الوطني السابق، إلى جملة الفضائح التي كشفتها وثائق بنما، حيث كشفت أن لجنة الخدمات المالية للشركة العملاقة “بريتيش فيرجين أيلاند” في عام 2011م، أصدرت وثيقة تؤكد فيها تجميد أصول وأموال عدد من شخصيات نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، وبعض أفراد أسرته، بموجب قرار اتخذه الاتحاد الأوروبي في مارس 2011م بعد الإطاحة بمبارك.

وأصدرت شركة “بريتيش فيرجين أيلاند” قائمة بالأسماء في أكتوبر 2011م، بعد تفعيل قرار التجميد في يوليو من نفس العام مرفقة بقرار الاتحاد الأوروبي، وتشرح الوثيقة أسباب تجميد أصول وحسابات الشخصيات المذكورة، نظرًا لاتهامهم في قضايا فساد واختلاس من الميزانية العامة للدولة المصرية، ما عرقل مسيرة الديمقراطية وجرد الشعب المصري من فوائد التنمية.

وتشمل الوثيقة اسم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وزوجته سوزان مبارك، ونجله علاء وزوجته هايدي راسخ، ونجله الثاني جمال وزوجته خديجة الجمّال، كما شملت القائمة عددا من شخصيات نظام مبارك وأبرزهم رجل الأعمال أحمد عز، وزوجاته عبلة محمد فوزي، وخديجة أحمد أحمد، وشاهيناز النجار.

كما ضمت القائمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وزوجته إلهام سيد سالم شرشر، ووزير الإسكان في عهد المخلوع مبارك أحمد المغربي، وزوجته نجلاء الجزايرلي، ووزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد وزوجته هانيا محمود عبد الرحمن، ووزير السياحة محمد زهير جرانة وزوجته جايلان شوكت حسني ونجله أمير محمد زهير جرانة.

 

 

*الجارديان البريطانية”: مصر تطالب إيطاليا بتأجيل إعلان نتائج تحقيقات مقتل “ريجيني

قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن مصر طالبت السلطات الإيطالية، رسميًا بتأجيل اجتماع الغد، لإعلان ملابسات مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني.

وبحسب الصحيفة، فإن مصر طالبت بتأجيل، زيارة الوفد الرسمي بضعة أيام لحين الانتهاء من جمع كافة الأدلة المتعلقة بالتحقيقات حول مقتل ريجيني.

وكان من المقرر أن ترسل الحكومة المصرية، وفد المحققين المصريين المتولى للقضية إلى روما، غدًا الثلاثاء، لإيفاد الجانب الإيطالى بنتائج التحقيق، حسب المدة المحددة بين الجانبين الإيطالى والمصري، التى ستنتهى غدا 5 إبريل.

 

 

*مصادر: تطورات جديدة فى قضية مقتل ريجينى تؤجل سفر الوفد الأمنى لروما

قالت مصادر أمنية، إن الوفد الأمنى المتوجه إلى إيطاليا لتوضيح حقيقة مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، الذى عثر على جثته بطريق 6 أكتوبر، قرر تأجيل سفره إلى روما ليوم 7 أبريل بدلاً من غدًا، وذلك لاستكمال الأوراق والتحقيقات المتعلقة بالقضية قبل عرضها على السلطات الإيطالية.
وأشارت المصادر، إلى أن الوفد الأمنى كان من المقرر أن يسلم الجهات الإيطالية العديد من الوثائق والمعلومات الهامة الخاصة بالقضية، ومن بينها متعلقات المجنى عليه التى عثر عليها بحوزة شقيقة زعيم تشكيل عصابى، يشار إلى تورطه فى قتل الشاب الإيطالى، وكذلك سجل المكالمات الخاص به وآخر المكالمات التى تلقها قبل وفاته، فضلاً عن تقارير الطب الشرعى الخاص بالصفة التشريحية وخبراء المعمل الجنائى، وكافة التحريات والتحقيقات التى توصلت إليها وزارة الداخلية والنيابة العامة فى هذه القضية.
وأضافت المصادر، أن بعض المستجدات الجديدة فى القضية أجلت سفر الوفد، والتى من شأنها كشف غموض الجريمة التى تعرض لها الشاب الإيطالى.

 

 

*القطاع الخاص”: راتب العامل لا يكفي الخضروات

كشف شعبان خليفة، رئيس النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص، عن معاناة العمال المتزايدة بسبب الارتفاع المستمر في أسعار السلع الغذائية التي ارتفعت بشكل غير مسبوق، ويستمر غلاء الأسعار وتشتد وطأته على الفقراء، وتتزايد معاناتهم.

وأوضح خليفة، في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، أن راتب العامل البسيط بأكمله لا يكفي الخضروات فقط، دون أن تشتري الأسرة أي نوع من اللحوم أو الدجاج أو الأسماك، مشيرا إلى أن الارتفاع الجنوني في الأسعار، خلال الفترة الأخيرة، جاء نتيجة غياب الرقابة على الأسواق بشكل دوري.

وتساءل رئيس النقابة عن دور الدولة في اتخاذ إجراءات رادعة لوقف غلاء الأسعار، حيث إن الأسعار تشتعل إلى الحد الذي يعجز المواطن المصري البسيط عن تحمله، في الوقت الذي لم تتحرك فيه الحكومة خطوة واحدة لوقف جشع التجار والمستثمرين، مؤكدا أن حل هذه المشكلة هو القضاء على جشع التجار والمستثمرين، وتفعيل دور المجمعات الاستهلاكية التي توقفت منذ سنوات طويلة.

 

 

*مأساة التهجير القسري تمتد لــ العريش ..فهل يصبح أهل سيناء فلسطينيين جدد على يد السيسي ؟

بالرغم من إعلان “عبدالفتاح السيسينفسه –  في لقاء سابق له حينما كان وزيرا للدفاع- أن تهجير أهالي شمال سيناء قد يكرر نموذج الجنوب السوداني مرة أخرى، ويستعدي جيلا كاملا من أبناء سيناء، 

حيث قال ما نصه : «إن محاصرة  مدينتى الشيخ زويد ورفح وتهجير الاهالى منها وتفجير منازلهم أمر فى غاية السهولة، ولكن سنكون بذلك خلقنا عدو ضدك وضد البلد لأنه أصبح هناك ثأر بينه وبين الجيش، وأن الأمن يتحقق بالتواجد وليس بالقتال”

إلا أن السيسي ولسبب لا نعرفه قد قرر ان يعيد مأساة جنوب السودان لمصر ، أو ربما مأساة الفلسطينيين الذين هجروا من أرضهم على أيدي الإحتلال، حيث بدأت قوات الجيش المصري في تهجير مساحات واسعة من شمال سيناء،فلم تكن تنتهِ فصول مأساة التهجير القسري للمواطنين المصريين في مدينتي رفح والشيخ زويد والقرى التابعة لهما، حتى انتقلت إلى المدينة الثالثة والأكبر في محافظة شمال سيناء، برحيل عشرات المواطنين من حي الصفا في العريش، لتصبح المحافظة بأكملها معرضة للتهجير.

وذلك بعد ساعات قليلة من الهجوم النوعي لمسلحي “ولاية سيناء” على كمين الصفا التابع للشرطة المصرية جنوب العريش والذي أدى لمقتل وإصابة 25 جنديا وضابطا، حيث طلبت الأجهزة الأمنية المصرية من سكان المنطقة الرحيل؛ بحجة انطلاق المسلحين من منازلهم لتنفيذ الهجوم على الكمين.

على الرغم من أن الصور التي بثها التنظيم تكذب حجة الرواية الرسمية المصرية لتهجير سكان حي الصفا، والتي أظهرت استخدام المسلحين لسيارات دفع رباعي خلال الهجوم على الكمين، وليس كما قيل إنهم خرجوا من بين منازل المواطنين.

وهو ما يعيد سيناريو قام به السيسي في أكتوبر من العام 2014، حينما وقعت عملية “كرم القواديس” جنوب الشيخ زويد، والتي نفذها التنظيم ذاته وأدت لمقتل وإصابة عشرات الجنود، لتعلن أولى إشارات التهجير لمدينة رفح المصرية؛ لإقامة منطقة عازلة على طول الحدود مع قطاع غزة.

وعلى الرغم من أن المادة 63 من دستور مصر 2014 تقول: يحظر التهجير القسري التعسفي للمواطنين بجميع صوره وأشكاله، ومخالفة ذلك جريمة لا تسقط بالتقادم

إلا أن نظام السيسي مازال ماضيا في تهجير أهالي سيناء من أرضهم ، ومن احتفظوا ببيوتهم وتمسكوا بها في ظل احتلال إسرائيلي ، تركوها مرغمين وهجروها قسريا على يد السيسي 

 

 

*شاب محكوم عليه بالإعدام يروي تفاصيل تعذيبه بالسجن

لطفي إبراهيم: ضابط قالي ممكن أقتلك برصاصتين وأرميك في أي حتة ونقول “قتل أحد الإرهابيين”
أرسل لطفي إبراهيم خليل، المحكومم عليه في القضية رقم 325/2015 جنايات عسكرية الإسكندرية، رسالة إلى والده يحكي فيها تفاصيل تعرضه للتعذيب، خلال فترة الاختفاء القسري لمدة 76 يومًا، وقال الشاب في الرسالة التي نشرها مركز النديم، اليوم الاثنين، إنه تم تعذيبه بالضرب وبالكهرباء، وتم تصويره بالفيديو يعترف بأشياء لم يفعلها خوفًا على والدته وأخته، حيث قال له أحد الضباط: «إنت حتة كلب بلدى، أنا ممكن اقتلك برصاصتين من أم 35 جنيه وأرميك في أي حتة ونقول قتل أحد الإرهابيين وأرمي جنب منك فرد خرطوش”.

وإلى نص الرسالة:

“بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اما بعد، يوم الأربعاء 19-4-2015 اتمسكت من البلد من على الطريق أمام مسمع ومشهد من الناس اللي كانت موجودة وقرابة بيت العمدة غموني معرفتش أنا فين إلا لما فتحت عنيا بعد ما جيت من القاهرة من أمن الدولة مدينة نصر”.

وتابع: «لقيتهم مكلبشينى في مكتب في غرفة تنفيذ المباحث بقسم أول، جه ضابط ومعه النقيب (فهد الليثى)، وجابوا لي صورتي وأنا في المصيف وصورة إبراهيم، فقلت لهم دي بتاعتي وده وأحد صاحبي، فجابوا لي صورة تانية لواحد قاعد على القهوة ومتصور هو وصاحبه فقالى إنت ده، قلت له لا، ضربني بالقلم وحاول يقنعنى إنى أنا الشخص ده غموني تاني ونزلوني سلم وأنا متكلبش خلفي وطلعوني سلم تانى ودخلوني مكتب وقعدوا معايا مخبر ودخل ضابط ياخد بياناتي فبقوله يا أفندم هو أنا عملت إيه؟ راح المخبر ضاربني وقال لي: أسكت”.

واستطرد: «بعدها دخلوني غرفة تانية مليانة ضباط ومخبرين وراح رافع إيدى لفوق وربطها ومعدين من ورا رقبتي عصاية عشان إيدى ما تنزلش، وواحد راح مخلعني بنطلوني ورابط بالحزام رجلي، وبدأ بالصاعق الكهربي يكهربني في خصيتي، فبقوله يا أفندم أنا معملتش حاجة أنا كنت في شغلى، بدأ يزيد في الضرب والكهرباء، قلت له شوف اللي إنت عايزه وأنا همضيلك عليه، قال لي لا لازم أنت اللي تتكلم، بدأت أقول له أنا كنت في الشغل أنا وابن خالي والعمال والغفير واصحاب الأبراج خد عناوينهم، وبعد كده بعد العشا تقريبا ريحونى ساعة أو مكملش وأخدونى تانى وأتلموا كلهم عليا ونيمونى في الأرض بالبوكسر وربطوني من إيدى ورجلى في الكراسى وبالصاعق، ما شالوش عن جسمي إلا بعد فترة وبقوا يقولوا لي اصرخ كمان مش مهم محدش هيرحمك”.

وأضاف: «بعد كده راحو معلقينى (شوية) بعد الفجر لحد تانى يوم قرب العشا، لما قلت لهم هقول اللي انتوا عايزينه بعد ما هددوني بماما وأختي، قال لي قول بدأت أعترف لحاجة ما عملتهاش، كان غصب عنى خوف من تهديدهم، وجه ضابط أمن الدولة من القاهرة فك الغماية عن عيني وقال لي قول الحقيقة قلت له إني كنت في الشغل وكان معايا شهود قال لي ماشي، سألني: أمال اللي أنت قلته ده ليه؟ قلت له من الخوف، خد أقوالي في ورقة،  وبعدها بقوا ياخدونى باليل متغمى يودونى أمن الدولة والمخابرات، أنكرت قدام المخابرات فاتنرفزوا عليا بالشتيمة وواحد منهم راح واخدنى بالعافية ونزلنا عند الاستاد وخلانى قلت الكلام وصورت فيديو ونزلنا البلد عندنا الساعة 6 الصبح، ولما رجعنا هددوني تانى: أنت حتة كلب بلدى، أنا ممكن اقتلك برصاصتين من ام 35 جنيه وأرميك في أي حتة ونقول قتل احد الارهابيين وارمى جنب منك فرد خرطوش”.

وتابع إبراهيم: «وكان اعترافي ده وتصويره مقابل إن لطفى محمد يروح لما عرفت إنهم جابوه، بعد كده أخدوني (القاهرة) مكنش تعذيب كان ضرب باليد بس، وأنكرت كل اللي قولته في كفر الشيخ وقلت لهم إنى اتعذبت واتكهربت وخلونى كلمت مسئول كبير في التليفون فسألني “انت تعرف ايه اللي كان في القنبلة، قلت له “يا أفندم لو عملت التفجير ما كنتش اتمسكت كده بسهولة، وبعدين لما أنا قاتل ايه اللي مقعدنى في البلد وانا عارف ان الناس بتتمسك كان زمانى هربت،  كرر عليا سؤال اللي سأله لي مدير أمن الدولة وقال لي أمال قولت كده ليه قلت له “تحت ضغط وتعذيب وتهديد بأمي وأختي”  قال لي “يعنى انت ما عملتش حاجة؟” قلت له ” والله ما عملت ” قال لي “ماشي” فقلت له هروح؟” قال لي “إن شاء الله”.

وأكمل:«جينا بعد ثلاث ايام على قوات الأمن، طبعا الخطوط بتاع التعذيب مكان الصاعق كانت لسه باينة وما كتبهاش في الورقة أو التذكرة اللي تثبت إن إحنا عندهم ولقيت عربية واقفة، ركبوني فيها وأنا مغمي وأخدوني على القسم تاني، قعدت يومين ودخلوني لـ (السكران) وبقى يقول لي قول الحقيقة، فضلت ثلات أيام اقوله ما عملتش، لحد ما هددني انه يعلقني تاني قلت له هكدب وهقول عملت عشان ترحمني من التعذيب، هددنى إن الناس بتاعة مصر جاية تحقق معايا تانى والناس دى ما بترحمش وخلاني اعترفت غصب عنى بالتهديدات وأقول الكلام بتاع أمن الدولة تاني،  حقق معايا ناس من المديرية وقلت لهم إني ما عملتش حاجة برضه، وقعدوا يتريقوا عليا وقالوا لي قولنا عملت إيه في اليوم ده، قلت لهم إني خرجت رحت شغلي وكنت موجود هناك والناس تشهد، شوفت واحد منهم وأنا بحكي بيهز دماغه وبيقول مضبوط، قولتلهم عندكم الاخوان حققوا معاهم، شتموني طبعا وقالوا لي هتخرج،  عدا اليوم و (البغل) اخدنى عنده المكتب عاوزنى اعترف على ناس واثبت عليهم عشان أنا عليا فيديو الاثبات الوحيد، رفضت لحد ما جه واحد من مصر قال لي (كلامك ده لو اتغير ملكش دية عندنا واحنا مبنهزرش) وعرضوني على النيابة ووكيل النيابة رفض يسمع مني أي حاجة وهددوني باللي حصل في كفر الشيخ وخلاني اعترفت بره، وبقى هو يجاوب على نفسه معظم الأسئلة”.
واختتم الرسالة: «لا تحزن على ضعفي فعندي يقين أني سوف انتصر على من ظلمني قريبا يا والدى العزيز، ربك كريم وهنخرج قريب إن شاء الله». ويذكر أن القاضي العسكري حكم على لطفي يوم 2 مارس 2016 بالإعدام.

 

 

*وفاة سامح سيف اليزل

أعلن النائب أسامة هيكل نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، أن اللواء سامح سيف اليزل رئيس الائتلاف توفى منذ قليل، بعد معاناة كبيرة مع المرض ، أدت إلى دخوله إحدى المستشفيات المتخصصة وبقائه الساعات الأخيرة بغرفة الرعاية المركزة وعلى أجهزة التنفس الصناعى.

وقال أسامة هيكل إن جنازة سيف اليزل سيتم تشييعها غدا ، مشيرا إلى أن ائتلاف دعم مصر سيناقش مسألة رئاسة الائتلاف فى أول اجتماع مقبل ، على أن يكون تولى المنصب بالانتخاب

 

 

*بعد اختفاء شهرين.. حبس 5 من ثوار الشرقية

أمرت نيابة الانقلاب بالزقازيق بحبس 5 من ثوار مركز أبو كبير بالشرقية 15 يوما، على ذمة التحقيقات في قضايا ملفقة، بعد إخفائهم قسريًّا لأكثر من شهرين.

وقال أهالي بعض المعتقلين، إن وكيل النيابة رفض إثبات ما تعرضوا له من انتهاكات خلال فترة إخفائهم قسريا بمقر الأمن الوطني بالزقازيق، كما رفض إخبارهم بالتهم الموجهة لهم؛ بذريعة عدم وجود أي أوراق للقضية، مشيرين إلى أن الزيارة ممنوعة عن ذويهم، وأنهم محبوسون في سجن انفرادي، وفي ظروف إنسانية بالغة السوء، حيث لم يتمكنوا من تبديل ملابسهم منذ أكثر من شهرين.

والمعتقلون هم: بسام علي السيد “مدرس”، حاتم سباعي “مهندس ديكور”، صلاح متولي “محام”، إبراهيم القرناوي “أعمال حرة”، محمود عبادة “طالب جامعي

 

 

*داخلية الانقلاب تخفي مهندسا سكندريًّا لليوم العشرين

تواصل قوات امن الانقلاب بالإسكندرية إخفاء المهندس أحمد علي ماهر، لليوم العشرين على التوالي، عقب اعتقاله من منزله بمنطقة الرمل يوم 17 مارس الماضي.

وتحمل أسرته داخلية الانقلاب المسؤولية عن سلامته، خاصة في ظل عدم تمكنهم حتى الآن من معرفة مكان وظروف احتجازه أو الاتهامات الموجهة له. 

وتشهد الأشهر الماضية تصاعدًا غير مسبوق في جريمة الإخفاء القسري للمعتقلين المناهضين للانقلاب العسكري؛ حيث يتم إخفاؤهم في سلخانات أمن الدولة لعدة أسابيع أو أشهر من أجل انتزاع اعترافات ملفقة.

 

 

*فضيحة جديدة.. القضاء العسكري يقضي بالمؤبد على شهيد بالفيوم

يبدو أن القضاء العسكري لا تنتهي فضائحه، فبعد الحكم على طفل لم يتجاوز عمره 4 سنوات بالمؤبد، قضت محكمة غرب القاهرة العسكرية، أمس الأحد، برئاسة المستشار عصام عبد المجيد، بالسجن المؤبد بحق المتهم رقم 160، الشهيد أحمد عبد الواحد سفاوي، ضمن 170 من أبناء مركز أبشواي بالفيوم, في القضية رقم 155 لسنة 2015 جنايات محكمة غرب العسكرية, والمعروفة إعلاميا بحريق مركز أبشواي، رغم أنه استشهد منذ 3 سنوات.

ولاقى الحكم استنكارا حقوقيا؛ بسبب غرابته وتأكيده أنه لم يتم إجراء تحقيقات أو الاستماع لمحامين أو شهود أو معرفة القضاة بتفاصيل القضية.

والشهيد “أحمد عبد الواحد سفاوي” أحد أبناء قرية أباظة بقارون، التابعة لمركز يوسف الصديق, ويقيم بمركز أبشواى, ويعمل بورشة أسسها لتصليح الآلات الزراعية, وهو متزوج ولديه 3 أبناء.

أصيب بطلق نارى من داخلية الانقلاب أثناء مشاركته في مظاهرة تندد بفض اعتصامي رابعة والنهضة, وعلى إثر هذه الإصابة لازم الفراش، وبعدها بعدة أيام ارتقت روحه إلى خالقها, ورغم ذلك تم تحرير محضر ملفق ضم عددا من الأسماء، بينهم الشهيد, وتم توجيه عدد من التهم لهم، انتهت في نهاية المسرحية بالحكم العسكري على من تضمنهم المحضر بأحكام تراوحت من 10 سنوات وحتى المؤبد.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، دشن نشطاء هاشتاج #مؤبد_للشهيد، منددين بالحكم على الشهيد بالمؤبد، رغم وفاته قبل توجيه التهمة له .

 

 

*عام إضافي لمهندس الإطاحة بـ”جنينة” في الرقابة الإدارية

أصدر عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، قرارًا بالتمديد للواء محمد عرفان جمال الدين، رئيس هيئة الرقابة اﻹدارية بالإنابة، لمدة عام ينتهي في 4 أبريل 2017، بعد بلوغه سن التقاعد، والذي بلغه “عرفان” الشهر الجاري.

وبرز اسم عرفان كرئيس للجنة تقصي الحقائق، التي اتسقت مع توجهات السيسي، وأدانت القاضي السابق هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، واتهمته بخداع الرأي العام، وطرحت تساؤلات عما وصفته باستفادة جهات خارجية من التصريحات.

وكلف “عرفان” مكتبه بإعداد تحريات عن جنينة، وأرسلها إلى نيابة أمن الدولة العليا، وتهدد باتهامه بالتخابر مع دولة أجنبية، حيث جاء في التحريات- وفقا لمصادر قضائية- أن “جنينة استغل منصبه للحصول على أوراق وصور وأصول مستندات والاحتفاظ بها، والتعامل مع جهات أجنبية تحت ستار التعاون على إنجاز تقارير عن حالة الفساد في مصر“.

وبناء على هذه التحريات التي تلقتها النيابة، أصدر السيسي قرارا انقلابيا، اﻷسبوع الماضي، بإقالة هشام جنينة.

ومنذ احتلاله للسلطة وانقلابه على الرئيس المتخب، عمد السيسي إلى تعزيز دور ومكانة الرقابة الإدارية، واعتبار عملها مكملا لدور المباحث الشرطية، وأعاد سيطرة العنصر العسكري عليها، فأسند رئاستها لصديقه القديم محمد عرفان، وهو ضابط سابق بالمخابرات الحربية وسلاح المدفعية، وانتقل للعمل بهيئة الرقابة اﻹدارية عام 1986.

وشهدت فترة “عرفان” تزويد الرقابة اﻹدارية بعدد من ضباط المخابرات الحربية والمخابرات العامة، محاولا إعادة هيكلتها إلى ما كانت عليه أيام رئيسها الأسبق ومعلم السيسي “محمد فريد التهامي، ورئيسها الأسبق اللواء هتلر طنطاوي (كلاهما في عهد المخلوع مبارك).

وفي المرحلة الثانية من إعادة هيكلة الهيئة، ضم السيسي عددا من عناصر الرقابة الإدارية إلى دائرته “المخابراتية الرقابية” التي يديرها بشكل شخصي مدير مكتبه عباس كامل، ثم منحها سلطات واسعة في المراقبة والتحري بصورة أوسع مما كانت عليه في العقود الأربعة السابقة؛ للحد الذي جعل الرقابة الإدارية إحدى سلطات التحري الرئيسية في قضية التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني، رغم أن دورها الأصلي هو مراقبة الفساد الحكومي.

 

 

*العداء للإسلام هل يطيح بالسيسي؟

منذ انقلاب 3 يوليو وقد انبرت أذرع السيسي الإعلامية وطبقة مفكري البيادة، في الهجوم والتطاول على شعائر الإسلام، آخر مشاهد التطاول تلك المشادة الحامية التي اندلعت بين المدعو “محمد عبد الله نصر”، الشهير بالشيخ “ميزو”، وبين الداعية “شريف الصاوي” على خلفية دفاع الأول عن الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، بعد تأييد الحكم بحبسها بتهمة ازدراء شعائر الدين الإسلامي. 

وقال “نصر” المؤيد للانقلاب العسكري، في مداخلة تليفونية ببرنامج العاشرة مساءًا أن :”الإسلام ليس بحاجة لحماية من أحد وأن غاية ما يفعله المسلم إذا رأى من يسب دينه هو أن يذهب إلى مكان آخر بعيدًا عمن يسب الله”، مضيفًا : “أسقطنا الإخوان والمرشد لكن مازال يوجد بيننا من يريدون تطبيق أفكارهم” . 

وشن “الصاوي” هجومًا حادًا على “نصر” بسبب دفاعه عن سب الله قائلًا : “اخسأ يا شيطان يا منافق .. أنت أفتيت بأن الزنا حلال وتقتطع الآيات القرآنية لتثبت وجهة نظرك” .

العداء للشريعة 

ويقول تقرير موقع “فيدراليست” الأمريكي أن “رد فعل من الإسلاميين في مصر على هذا العداء للشريعة سواء الحجاب أو النقاب، قد يؤدي إلى إطاحة أخرى بـ (نظام السيسي)، وقد لا يكون ذلك من خلال عملية سلمية هذه المرة، وقد لا يؤدي إلى بلد مستقر”.

ويشير التقرير إلى أن “المشرعين المصريين يستخدمون النقاب كمعيار للنقاشات بشأن مواجهة الإسلام”، ويدرك السيسي برلمان “الدم” الخطر الذي يمثله الإسلام على انقلاب 3 يوليو 2013.

ويحذر السيسي ونظامه من أنهم ” إذا لم يلزموا الحذر فقد ينتهي بهم الأمر إلى مزيد من دفع الناس لرفض ما يفعلونه، ويمكن أن تكون مصر الدولة التالية التي تشتعل في الشرق الأوسط”.

البرلمان: النقاب عرف يهودي!

وبعد أيام قليلة من معركة الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة المؤيد للانقلاب، مع قرابة 22 من المنتقبات من هيئة التدريس وكليات الطب والتمريض، تضامن معهن 50 من أعضاء هيئة التدريس، ومنعه دخول المنتقبات للمستشفيات التابعة للجامعة، أعلن عدد من أعضاء مجلس النواب سعيهم لإعداد مشروع قانون بمنع النقاب بالأماكن العامة.

وقال النائب اليساري، علاء عبد المنعم، عضو برلمان “الدم”، والمتحدث باسم ائتلاف “دعم مصر” المخابراتي، إن هناك مساع لإعداد مشروع قانون يلزم بمنع “النقاب” في مؤسسات الدولية والمرافق العامة، مبرراً ذلك بأن من حق أي شخص أن يتعرف على هوية الشخصية التي تجلس بجانبه أو تسير معه في الشوارع!

وبرر المتحدث باسم ائتلاف “دعم مصر”، ذلك بأن “حجب الوجه بصفة عامة أمر محظور، فالحرية الشخصية مسموح بها إذا كانت لا تضر بالآخرين”، قائلا: “إذا كان من حق المرأة تغطية وجهها بالنقاب، فمن حق الرجل أن يسير ملثما وهذا أمر غير مقبول فنحن نسعى لمنع تلثيم الوجه بصفة عامة سواء للرجال أو السيدات”.

وحول مهاجمة الإسلاميين لهذا القرار، زعم “عبد المنعم” أن: “النقاب بدعة فلا يوجد امرأة منقبة في الحج، ونحن لا نخشى الهجوم علينا لأننا نفعل الصح”، مشيرا إلى أنهم سوف يستعينون بفتاوى المؤسسات الدينية وعلى رأسها الأزهر الشريف خلال إعدادهم مشروع القانون يلزم بمنع النقاب”. 

شريعة اليهود!

وأعلنت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، عضو برلمان “الدم”، مشاركتها في إعداد مشروع قانون بمنع النقاب في مؤسسات حكومة الانقلاب والأماكن العامة، قائله: “أنا أنتظر مثل هذا القانون الشجاع منذ 25 عامًا لمنع النقاب لأنه شريعة اليهود وعادة وليس تشريعًا إسلاميًا”.

وقضت محكمة القضاء الإداري في 19 يناير الماضي، بتأييد قرار رئيس جامعة القاهرة د. جابر نصار، بحظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس، في تضامن واضح من “الشامخ” مع بقية أذرع الانقلاب.

وكان عدد من المحامين أقاموا دعاوى أمام المحكمة، بالنيابة عن 100 باحثة منتقبة وغير منتقبة (تضامن معهن) بجامعة القاهرة، لإلغاء قرار الجامعة رقم 1448 لسنة 2015، بشأن حظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من طلاب الدراسات العليا داخل المعامل البحثية ومراكز التدريب العلمية لطلبة الدراسات العليا. 

وقالت المحكمة، في حيثيات حكمها الرافض للنقاب داخل الجامعة إن “رئيس جامعة القاهرة أصدر القرار المطعون فيه حرصا على التواصل مع الطلاب، وإن هذا القرار صدر وفقاً لسلطته الإدارية المنصوص عليها في المادة 26 من قانون تنظيم الجامعات، والتي تمنحه إدارة شؤون الجامعة وتتضمن وضع قواعد عامة مجردة في شأن الزي الخاص بأعضاء هيئة التدريس”.

 

 

*لواء شرطة يستولي على 200 فدان بالسويس

استولى لواء شرطة سابق ،على 200 فدان بمحافظة السويس،تحت زعم إنشاء “جبانات” على نفقته الخاصة، وذلك بعد إنشائه شركه باسم “التحرير للتنمية الزراعية” .

 وبحسب موقع “التحرير” الموالي للانقلاب، فإن المستندات التى حصلوا عليها تفيد قيام «مصطفى.ك.ح»، لواء سابق، بتقديم طلب استئجار قطعة أرض من الهيئة العامة لمشروعات التعمير، بمساحة تقدر 210 أفدنة بغرب نفق الشهيد أحمد حمدى بالسويس لإنشاء «جبانات» على نفقته الخاصة، وذلك بعد إنشائه شركه باسم «التحرير للتنمية الزراعية» لكى تتم كل المكاتبات والأعمال عن طريقها.

 وتكشف المعلومات أن الهيئة وافقت على استئجار المساحة لمدة ثلاث سنوات من يونيو من عام 2000 حتى يونيو لعام 2003، ولم يتم تجدد العقد له مند انتهاء مدة التعاقد (3سنوات)، ثم قام بتقديم طلب إلى وزير الزراعة آنذاك بشأن توفير مصدر رى دائم ومقنن للمساحة بمشروع “الرائد“.

 وأضاف الموقع،وعلى الرغم من إرسال خطاب من قبل المهندس رضا مهدى، مدير عام الموارد المائية بالإسماعيلية، يفيد بعدم جواز المذكور توصيل خط مياه رى من الخط الحالى فى منطقة الرائد، وذلك بسبب أن الأرض تابعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير، بموجب العقد الذى انتهت مدته، قام اللواء السابق بكسر خط مياه الرى المغذى لمحطات “1.2” بقرية الرائد عنوة لتوصيل المياه إلى الأرض.

 وبناء عليه تم تحرير محضر ضده بالتعدى بقسم الجناين بالسويس بتاريخ 19يناير2014 بكسر محبس خط الهواء الخاص بمياه شباب الخريجين، تم استدعاء مغتصب الأرض للسؤال ليقر بذلك، ويقدم طلبا بإعادة إصلاح ما تم إفساده فى هذا الخط.

 ويقوم اللواء حالياً بتسوية الأرض وتقسيما تمهيدا لبيعها بنظام القطع أو زراعتها، دون تحرك من قبل المسئولين، فى ظل صدور قرارات لسحب هذه المساحة من ملكية المدعو وإعادتها لصالح الهيئة العامة لمشروعات التعمير.

 

 

*يسرائيل هايوم”: السيسي أضعف حماس لصالحنا

أكد تقرير صحيفة “يسرائيل هايوم” الصهيونية، اليوم الإثنين، جريمة الانقلاب العسكري بحق المقاومة الفلسطينية، وان السيسي أداة في يد حكومة الاحتلال الصهيوني، وقال التقرير: “علينا استغلال ضعف حماس لصالحنا”.

وأضاف الصحيفة: “لا شك أن الحركة الفلسطينية في قطاع غزة تمر بورطة شديدة؛ نقص الأموال دفع حماس إلى التنازل عن السلطة، ومنذ وقت طويل يتم إدارة النظام من وراء الكواليس، دون رئيس حكومة أو وزراء”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “محاولات أفراد الحركة للحصول على وسائل توفر رواتب موظفي الحكومة تلاقي صعوبات وعراقيل كثيرة بشكل شهري، علاوة على إغلاق مصر معبر رفح الحدودي مع سيناء، وتدميرها أنفاق التهريب بين القطاع وشبه الجزيرة، كل هذا وجه ضربة قاسية لاقتصاد غزة”.

وأضافت: “وفد حماس زار القاهرة الشهر الماضي، برئاسة موسى أبو مرزوق بعد فترة طويلة من القطيعة بين الجانبين، وتعهد بوقف التحريض ضد السيسي وحكومته”.

وأوضحت صحيفة “يسرائيل هايوم”: “طالبت القاهرة الوفد بتسليم نجل عائلة دورموش، التي تدعم تنظيم داعش الإرهابي في شبه الجزيرة المصرية، رغم أن حماس أبلغت القاهرة أن الأمر خارج قدرتها، إلا أن الحركة ستوافق على السير إلى أبعد نقطة من أجل استرضاء المصريين”.

وذكرت الصحيفة، أن “الوضع في حماس يذكر بوضع منظمة التحرير الفلسطينية، عندما دعم زعيمها الراحل ياسر عرفات، الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين وغزوه للكويت عام 1990؛ حينها تم طرد الكثير من العمال الفلسطينيين من دول الخليج في أعقاب تأييد عرفات لحسين، بل وتم إيقاف الدعم المالي الخليجي للمنظمة الفلسطينية، ويمكننا الافتراض أنه لولا هذه العقوبات لما كانت المنظمة قد وافقت على المشاركة في مؤتمر مدريد ووقعت على اتفاقيات أوسلو للسلام مع إسرائيل”. 

وقالت الصحيفة، إنه قد يكون التقارب بين حماس ومصر فرصة كي تصبح القاهرة وسيطًا بين الحركة الفلسطينية وإسرائيل؛ مما قد ينتج عنه التوصل إلى هدنة مستمرة بين حماس وتل أبيب، ولإجراءات تقلل احتماليات تحول غزة إلى “برميل من البارود”، قد ينفجر في وجه إسرائيل، وسط ارتفاع معدلات البطالة ونقص الماء والكهرباء وغيرها من الاحتياجات المعيشية. 

واختتمت الصحيفة تقريرها: “تدخل القاهرة في الوساطة بين حماس وإسرائيل سيكون ناجحًا، خاصةً أن الحركة الفلسطينية مستعدة لإزالة صور الرئيس الأسبق محمد مرسي من مكاتبها الرسمية، وتدرك أنها مُلزمة بالإنصات جيدًا لمطالب المصريين، والتي من بينها عقد هدنة مع تل أبيب”.

 

 

*شاهد.. لماذا فشل السيسي في دروس الثقة بالنفس؟

وقف الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، ثابتاً يعرف حجم الثورة البشرية والإنسانية الطائلة التي تنعم بها مصر، وقال “أننا إذا أردنا أن نمتلك إرادتنا، فعلينا أن ننتج غذاءنا ودواءنا وسلاحنا”، كان ذلك قبل الانقلاب بعام واحد خلال كلمته أمام عصابة العسكر بالإسماعيلية، وعلى نقيض الثقة التي كان يشعر بها الرئيس “مرسي”، جاء السيسي بانقلاب يرفع شعار انبطح أكثر وتسول أكثر!

وما يزال الكثيرون يصعب عليهم فهم موقف الرئيس “مرسي” من أمريكا والقوى العظمى، ويعود ذلك لأنهم ما زالوا يعيشون ما تعودوا عليه من الضعف والهوان في زمن العسكر، ولم يدركوا بعد القوة والثقل اللذان اكتسبتهما مصر من بعد ثورة 25 يناير.

مش بتاع فناكيش

جزء من معارضي الرئيس محمد مرسي، يراوده هاجس الخوف فيقول “من نحن حتى ندخل في شد وجذب مع الدول العظمى؟”، أما الجزء الآخر وهم المؤيدون للانقلاب حتى النخاع فيقولون “إن التهور ومساندة قضايا المنطقة مثل الثورة السورية والمقاومة في غزة .. انتحار”.

في حين أن مواقف الرئيس محمد مرسي تجعل هؤلاء الخائفين والمشكّكين في الخلف، في المكان الذي اعتادوا الوقوف فيه في خانة الاستكانة العسكرية وسيظلون.

خلال العام الذي حكم فيه الرئيس مرسي، علّم من حوله أكبر إنجاز حققه وهو “الثقة بالنفس”، إلى جانب الإنجازات الحسية التي لا تخفى على أحد، وعلى عكس الكبر المنتشر بين ميليشيات العسكر في وجه الشعب، تجنب الرئيس محمد مرسي النظر إلى الشعب من الأعلى، ولم يسع إلى السيطرة والنفوذ على كل شيء، وحاول جاهداً إسماع الآخرين وشد انتباههم نحو مصر، ولم يمضي بالجماهير نحو الوهم

والوعود والفناكيش الكاذبة.

 صفعة للنخبة الفاسدة

وتعتبر الثقة بالنفس التي داوم عليها الرئيس مرسي طوال العام الذي حكم فيه البلاد، صفعة قوية على وجه العقلية العسكرية، التي لطالما ظلّت تنظر إلى الشعب من الأعلى وتحتقره، ولا تلقي له أي اعتبار، ومواقف الرئيس مرسي مع بسطاء المصريين، تذكّر “المنبطحين” ومريدي البيادة بأنفسهم، وهم الذين ما زالوا ينظرون إلى عصابة السيسي المتعالين عليهم، على أنهم أسيادهم ويبجلونهم باعتبارهم علية القوم وسادتهم!

وبرأي مراقبون أن الشعب المصري وان سكت على الانقلاب لمدة 3 أعوام، إلا أنه يرى في شخصية “مرسي” الثقة بالنفس التي تحطّمت منذ انقلاب عبد الناصر، وأنه وهو في سجون الانقلاب لا يزال الأمل في نجاح ثورة 25 يناير.

https://www.youtube.com/watch?v=iYjyxp_u0ME

 

 

*وقفات احتجاجية لحملة “الماجستير” وعمال “استيرنكس

نظم العشرات من حملة” الماجستير والدكتوراه” دفعة 2015، وقفة احتجاجية أمام مقر نواب العسكر، اليوم الإثنين؛ للمطالبة بالتعيين أسوة بالدفعات السابقة.

وقال صبري قاسم، منسق وقفات طلاب الماجستير، إنه لا بديل لهم عن التعيين، متسائلا: “أين وعود المسئولين؟ 

يذكر أن الوقفة ضمن عشرات الوقفات المتتالية للمطالبة بتعيينهم بالدولة أسوة بخريجي وحملة الماجستير والدكتوراه السابقين.

 فى سياق آخر، نظم العاملون بالشركة المصرية لإنتاج السترين والبولى سترين “استيرنكس” وقفة احتجاجية، اليوم الإثنين أمام مقر الشركة القابضة للبتروكيماويات بالقاهرة؛ للمطالبة بكشف الفساد وحصر الخسائر المالية التي لحقت بالشركة والمطالبة بصرف أرباحهم المالية لعام ٢٠١٥.

 ولفت العاملون إلى صرف بدلات ومكافآت لأعضاء مجلس الإدارة أثناء انعقاد الجمعية العمومية للشركة، وتجاهل العمال رغم الجهد المبذول.

 

 

 

*أسيوط العمومي” ينكِّل بمعتقلي المنيا لإجبارهم على فض الإضراب

قامت إدارة سجن أسيوط العمومي بممارسة كافة أنواع التنكيل بحق “معتقلي المنيا” المضربين عن الطعام منذ 3 أيام، كما قامت بوضع بعضهم في زنازين التأديب والانفرادي؛ لإجبارهم على فض الإضراب.

وكان معتقلو المنيا في سجن أسيوط العمومي- البالغ عددهم 150 معتقلا- قد أعلنوا، السبت الماضي 2 أبريل 2016، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام؛ احتجاجا على محاكمتهم أمام محاكم عسكرية في تهم ملفقة، وإنهاكهم في الجلسات التي وصل عددها إلى 100 جلسة خلال 10 أشهر دون فائدة.

وقال المعتقلون- في رسالة منهم- إن إضرابهم عن الطعام بسبب أنهم يحاكمون بأثر رجعي للقرار بقانون، حيث إن الأحداث قد وقعت قبل صدوره بسنة وشهرين و13 يوما، ما يعد مخالفة صريحة للقانون والدستور، مشيرين إلى وجود محاولة واضحة لإنهاكهم بكثرة عدد الجلسات التي تجاوزت مائة جلسة خلال عشرة أشهر من المحاكمات العسكرية، وما زالت الجلسات مستمرة، فضلا عن عدم التحقيق معهم من قبل النيابة العامة ولا النيابة العسكرية في أغلب القضايا المنسوبة إليهم، وكانوا يفاجؤون بها من القاضي.

وأضاف البيان أن بعض المعتقلين نسب إليهم أكثر من 10 قضايا بارتكاب أحداث وقعت في يوم واحد في أماكن متفرقة على مستوى المحافظة، يستحيل فعلها كلها في وقت واحد، ما يدل على تلفيق التهم وعدم مطابقتها للعقل والواقع.

ودعا المعتقلون كل صاحب ضمير حي والمنظمات الحقوقية في الداخل والخارج وشعب مصر وأحرار العالم إلى أن يتحركوا لنصرتهم ونصرة كل مظلوم يعاني من ظلم وظلمات السجون، كما طالبوا أهاليهم بعدم إحضار أية أطعمة أثناء الزيارات.

 

 

*عسكرة الوطن.. تطبيق “العسكرية” على طالبات الجامعات

أعلن أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات المعين من جانب الانقلاب، أن هناك دراسة لتطبيق التربية العسكرية على طالبات الجامعات المصرية.

وقال حاتم، في تصريحات صحفية على هامش اجتماع المجلس الأعلى للجامعات اليوم الإثنين: إنه سيتم تطبيق قانون التربية العسكرية رقم “14” لسنة 73 على طلاب الجامعات الحكومية “انتظام وانتساب”، والخاصة والمعاهد الحكومية والخاصة، بداية من العام الدراسى المقبل 2016 / 2017، فضلا عن دراسة تطبيقها على طالبات الجامعات المصرية.

وأضاف حاتم أنه تم تشكيل لجنة تنسيقية لتطبيق القانون، موضحا أن هناك تطويرا للتربية العسكرية عما كانت عليه سابقا، مع استمرارها شرطا لحصول الطلاب على شهادة التخرج.

 

 

الأزمة الاقتصادية تصيب فقراء وأغنياء مصر . . الجمعة 11 مارس. . الانقلاب يعترف بمقتل الطالب الإيطالي عن طريق التعذيب

السيسي يثقل كاهل الشعب بالأزمات

السيسي يثقل كاهل الشعب بالأزمات

الأزمة الاقتصادية تصيب فقراء وأغنياء مصر . . الجمعة 11 مارس. . الانقلاب يعترف بمقتل الطالب الإيطالي عن طريق التعذيب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل ضابط أثناء تفكيك عبوة ناسفة في الشيخ زويد

ذكرت مصادر أمنية، ان ضابط برتبة ملازم قتل اليوم الجمعة اثر انفجار عبوة ناسفة فى الشيخ زويد.
أضافت المصادر، أن الضابط قتل أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة في منطقة كرم القواديس، التابعة لمدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، خلال تمشيط وحدات المفرقعات للمنطقة؛ بحثًا عن عبوات ناسفة زرعها مسلحين لاستهداف قوات الأمن.

ونقل جثمان الضابط إلى مستشفى العريش العسكرى.

 

 

*هل تتكرّر “عرب شركس” مجدداً بإعدام 8 من معارضي العسكر في 13 مارس؟!

في مصر، ينتظر 28 شاباً حكماً عسكرياً يحدد مصيرهم يوم 13 مارس/ آذار المقبل، بينهم 8 يواجهون الإعدام، ولكن المفارقة أن معظمهم تم اعتقاله إما من مقهى أو من مكان عمله، فيما عرف بعضهم أنهم متورطون في تلك القضية العسكرية الخطيرة أثناء مشاهدتهم للتلفاز مثلما أكد أحد المتهمين الرئيسيين لهافينغتون بوست عربي.

اثنان من المتهمين في هذه القضية المسماة “174 غرب عسكري” كانا يوم اعتقالهما في مطعم واحد مع الشابة إسراء الطويل، ثم ظهرا بعد اختفاء قسري بوجهين عليهما آثار تعذيب كثيف يقرّان بجرائم إرهابية، وفيما تم توجيه نفس التهم ابتداء إلى إسراء فقد اتخذت قضيتها مساراً مختلفاً عن مسار مرافقيها فتم تحويل قضيتها إلى القضاء المدني والآخرين إلى القضاء العسكري.

ورغم أن قضية إسراء قد أخذت الكثير من الزخم الإعلامي على شاشات التلفزيون وعبر الشبكات الاجتماعية، حتى تم أخيراً الإفراج عنها على ذمة القضية، لكن هذه القضية العسكرية لم تحظ بنفس القدر من المتابعة. فخبر تحويل أوراق 8 متهمين كان مجرد خبر صغير في بعض الصحف والمواقع، وحتى الحملات التي دشنها نشطاء الشبكات الاجتماعية كانت محدودة الانتشار والتأثير.

عرفت عن طريق التلفزيون

الدكتور أحمد عبدالباسط، هو أحد المتهمين في القضية والمحكوم عليه بالإعدام، حكى لهافينغتون بوست عربي كيف عرف باتهامه من التلفزيون، قائلا إنه اضطر في شهر أبريل/ نيسان 2014، للسفر خارج مصر لإحدى دول الخليج للبحث عن عمل، وفي أحد أيام شهر رمضان، وخلال صلاة التراويح، اتصل به أهله وأصدقاؤه من مصر لإبلاغه أنهم فوجئوا بظهوره على القناة الرسمية المصرية.

ويشير إلى أنه عندما عاد إلى منزله شاهد الفيديو، ولم يتعرف على أي من المتهمين الآخرين ولم يسمع حتى أسماءهم من قبل.

ويقول إنه يعيش حالياً حياة المطاردين، البعيد عن أسرته وأولاده وزوجته، ويملؤه الخوف على نفسه وأسرته، منذ تم اتهامه.

والدكتور أحمد، المتهم بتمويل الخلية، كان يعمل مدرساً مساعداً بكلية العلوم جامعة القاهرة وتوقف عن العمل في فبراير 2014، وكان يشغل منصب المتحدث الرسمي لحركة “جامعة مستقلة” التي تتحدث عن أساتذة الجامعة المعتقلين، وله أبحاث في الفيزياء النووية بمعهد الأبحاث النووية بسويسرا، وحاصل على الماجستير في النانو تكنولوجي، ودرّس في جامعة القاهرة لمدة ثماني سنوات، وعمره 30 عاماً، وانتخب في أوّل مجلس إدارة لأعضاء هيئة التدريس جامعة القاهرة وكان أصغرهم سناً وأكثرهم أصواتاً، واضطر لمغادرة مصر للملاحقات الأمنية والمضايقات في العمل بالفصل المؤقت وغيره ثم الفصل النهائي في العشرين من مايو 2015، بعدما غادر البلاد في شهر مارس.

اختطاف.. اختفاء.. اتهام

تعود بداية القصة إلى نهاية شهري أبريل/ نيسان ومايو/ أيار عام 2015، عندما تم خطف مجموعة من الشباب من أماكن مختلفة وفي أوقات متفرقة -حسب روايات ذويهم- وإخفائهم في مقر المخابرات الحربية والأمن الوطني العام، حيث تم إخضاعهم للتعذيب لإجبارهم على الإقرار باعترافات تخصّ تنفيذهم عمليات إرهابية مختلفة.

في هذه الآونة، أرسل ذوو “المختطفين” العديد من البلاغات للنائب العام، وفي شهر يوليو/ تموز 2015، فوجئ الأهالي بظهور ذويهم على شاشات الإعلام الرسمي في فيديو مصور، أظهر كمّ التعذيب الذي تعرّضوا له، واعترفوا فيه بارتكابهم وإعدادهم لأعمال تخريبية.

وتم إيداع المتهمين “المخطوفين” بعد حوالي 20 يوماً في مكان معروف للمرة الأولى وهو مجمع سجون طرة، وسمح لأهاليهم بزيارتهم حيث تأكدوا بالفعل من تعرض أبنائهم لتعذيب بدني ونفسي.
وأعرب نشطاء وحقوقيون عن قلقهم من أن يلاقي المتهمون في تلك القضية نفس مصير متهمي قضية “عرب شركس”، عندما أحالت المحكمة العسكرية أوراق 7، أحدهم هارب، إلى مفتي الجمهورية في شهر أغسطس/ آب 2014، ليتم تنفيذ حكم الإعدام في 6 بالفعل يوم 17 مايو/ آيار 2015.
وكانت المفارقة التي سجلتها وسائل الإعلام في قضية عرب شركس هي أن عددا من متهميها كانوا في السجن بالفعل أثناء وقوع الأحداث التي تم اتهامهم بالتورط فيها وتم إعدامهم على أساسها، وهو ما أثار موجة من التشكيك في استقلالية ونزاهة القضاء العسكري في مصر.

10 جلسات

الجلسة الأولى لمحاكمة هذه المجموعة عقدت في 17 سبتمبر/ أيلول 2015، عندما فوجئ المحامون والمتهمون بإحالة القضية إلى المحكمة العسكرية، وخلال الجلسة الأولى علموا بالتهم لأول مرة وقد تضمنت تصوير منشآت عسكرية، والتخطيط لاغتيال قيادات عسكرية واستهداف العاملين بالشرطة والقيام بعمليات تخريب لمحولات الكهرباء وأبراج الاتصالات، وهي التهم التي نفاها المتهمون مؤكدين أن الأحراز المنسوبة إليهم ملفقة.

بعد 10 جلسات قررت محكمة الحي العاشر العسكرية في 7 فبراير/ شباط 2016 ، إحالة أوراق 8 إلى المفتي على أن يتم النطق بالحكم على جميع المتهمين يوم 13 مارس.

تعرف القضية إعلامياً باسم “الخلية النوعية المتقدمة”، وهي تضم 28 متهماً بينهم 8 هاربين و19 محبوساً احتياطياً وواحداً حصل على إخلاء سبيل.

المتهمون الـ8 الذين يواجهون الحكم بالإعدام، كان من بينهم 6 حضروا الجلسة بالفعل، وهم:

أحمد أمين الغزالي، خريج كلية دار العلوم جامعة القاهرة، وكان يشغل منصب أمين مساعد إتحاد كلية دار العلوم، جامعة القاهرة.

محمد فوزي، خريج جامعة القاهرة كلية الهندسة 2014.

عبدالبصير عبدالرؤوف، طالب كلية الهندسة بالأكاديمية البحرية، عمره 19 عاماً، وهو أصغر شاب بالقضية. من مواليد مدينة حلوان (جنوب القاهرة) ويعرف عنه تفوقه الدراسي، وتميزه وسط زملائه، كما أنه حصل على تقدير امتياز العام الماضي، وتم القبض عليه أثناء أداء امتحانات التيرم الثاني، وتم إخفاؤه قسرياً لمدة 15 يوماً على يد قوات الأمن تلقّى خلالها العديد من أنواع التعذيب.

محمود الشريف، مهندس خريج هندسة حلوان 2014.

رضا معتمد، يحمل شهادة مؤهل متوسط وهو متزوج وعمره 37 عاماً.

أحمد مصطفى، يحمل شهادة مؤهل متوسط ويدرس بكلية الإعلام التعليم المفتوح.

بينما غاب عن المحاكمة اثنان ممن ينتظرون الإعدام، وهما عبد الله نور الدين، الطالب بكلية التجارة جامعة الأزهر الذي اضطر لمغادرة مصر قبل القبض على هؤلاء الشباب بأكثر من عام ونصف، والدكتور أحمد عبد الباسط.

متهمون آخرون

وتضم القضية 20 شخصاً آخرين في انتظار الحكم النهائي يوم 13 مارس/ آذار، من أبرز هؤلاء:

عمر محمد علي محمد إبراهيم، مواليد 1992، طالب.

صهيب سعد محمد محمد حسن، 1993، طالب بكلية العلوم السياسية جامعة 6 أكتوبر.

محمد محسن محمود محمد، 1984، مهندس كهرباء حر.

محمود الشريف محمود عبد الموجود، 1986.

خالد أحمد مصطفى الصغير، 1990، حاصل على بكالوريوس هندسة زراعية.

محمد فوزي عبد الجواد محمود، 1992، مهندس.

أحمد مصطفى أحمد محمد، 1975، حاصل على الشهادة الأهلية في التليغراف والتليفون.

عبد الرحمن أحمد محمد البيلي، 1993 طالب بكلية طب علاج طبيعي.

هاشم محمد السعيد عبد الخالق، 1992، مهندس برمجيات.

عبد الله صبحي أبو القاسم، 1988، محاسب.

عبد الله كمال حسن مهدي، 1991، حاصل على بكالوريوس صيدلة.

أحمد سعد إسماعيل أحمد الشيمي، 1993، حاصل على بكالوريوس زراعة.

عبد الرحيم مبروك الصاوي سعيد.

مصطفي أحمد أمين محمد، 1972، رئيس قسم هندسي بوزارة العدل.

حسن عبد الغفار السيد عبد الجواد، 1976، حاصل على ليسانس حقوق.

 

 

*اختفأء المهندس محمد الظواهري بعد خروجه من سجن العقرب

ورد الينا نبأ اختفأء المهندس محمد الظواهري بعد خروجه من سجن العقرب عقب حصوله على قرار من محكمة جنايات الجيزة بإخلاء سبيله يوم السبت 5 مارس، حيث أبلغ زملاؤه المعتقلون أسرته بأنه أخرج من زنزانته في سجن العقرب صباح يوم الثلاثاء 8 مارس، وقد سأل محاموه عنه في قسم الترحيلات وفي مديرية الأمن التابع لها سكنه فأنكروا جميعا وجوده فعاد محاميه لسؤال مسئولي سجن العقرب فأنكروا خروجه خلافا لما يؤكده زملاؤه.

يذكر أن المهندس محمد هو أحد المعتقلين الذين بدأوا الإضراب عن الطعام في سجن العقرب في فبراير الماضي.

وقد حصل علي حكم بالبراءة من القضاء الحالي فيما تم تسميته “خلية الظواهري” في أكتوبر 2015، وحكم آخر بإخلاء سبيله في قضية 318 “انشاء خلية ارهابية” يوم 23 فبراير 2016 لعدم وجود أدلة لكن النيابة استأنفت ثم أجلت الجلسة بلا سبب.

تم تلفيق قضية جديدة له في نفس اليوم، وليس لها أوراق في النيابة حتي الآن ليبقى فقط رهن الاعتقال ولا يزال الشيخ يعاني الظلم في ‫‏مقبرة العقرب.

دخل في إضراب كلي عن الطعام في 5 أبريل 2014 عدة أشهر للمطالبة بكافة حقوق المعتقلين وكرامتهم وإزالة الحاجز الزجاجي، ثم أكمل بالإضراب عن الشراب أيضا مدة 3 أسابيع حتى ساءت حالته الصحية إلي درجة خطيرة.

عاود الإضراب في 13 نوفمبر 2015 وتم نقله إلي المستشفى في 20 فبراير 2016 ليعود بعدها إلي السجن.

 

 

*رويترز: الأيام العصيبة تكشف للمصريين أخيرًا عيوب السيسي

قالت عزة الحناوي، مقدمة أحد البرامج في التليفزيون المصري، وهي تنظر للكاميرا، موجهة كلامها للسيسي: “سيادتك مش شغال”، “مفيش ملف واحد اتحل من ساعة ما جيت”.

بعد أعوام من التهليل لعبدالفتاح السيسي وتشويه أعدائه، فوجئ عشرات الملايين من الشعب المصري، الذين يشاهدون البرامج الحوارية المصرية، بالحديث عن أخطاء السيسي.

وفي تقرير نشرته وكالة “رويترز”، سلطت فيه الضوء على الانتقادات العلنية التي بدأ الجنرال العسكري السابق، والذي أطاح بجماعة الإخوان المسلمين في 2013، يتلقاها بشكل متواصل؛ بسبب أخطاء حكمه.

وبدأ التليفزيون المصري التابع للدولة، والمعروف بولائه الشديد للنظام، تحقيقًا داخليًا، الأربعاء الماضي، مع عزة الحناوي؛ بسبب تصريحاتها، لكن تعليقاتها كانت بالكاد منعزلة.

وبعد سنوات من إظهار السيسي كبطل مخلص للأمة، بدأ كثير من الشخصيات العامة، والأهم تأثيرًا في مصر، بإلقاء اللوم على السيسي في الأزمة الاقتصادية، والتمرد الإسلامي المحتدم في شبه جزيرة سيناء، ووحشية جهاز الشرطة الذي لم يتم إصلاحه.

وكتب إبراهيم عيسى، وهو أحد أبرز رؤساء التحرير في مصر، موجهًا حديثه للرئيس في الصفحة الأولى لجريدته الشهر الماضي: “دولة السيسي الدينية تحبس الأدباء”، بعدما قامت السلطات باعتقال روائي شاب لتضمينه مشاهد إباحية في روايته.

ويتابع عيسى: “ماذا حدث بالظبط كي تعود بأمتنا إلى عهد التفتيش في الضمائر ما الذي جرى بالضبط جعل وطنًا يستدير معك إلى عصر تفتيش الضمائر ومحاكمة العقل وسجن الكتاب والأدباء؟“.

الجدير بالذكر، أن عيسى لم يكن منتقدًا للنظام منذ وقت طويل؛ فقد مدح صعود السيسي قائلًا: “إنه يوم فرح، ويوم نصر، ويوم كرامة، ويوم فخر، لأنه يوم نصر لمصر والمصريين”، وقد وصف السيسي قبل ثلاثة أشهر بأنه “أكثر رئيس يتمتع بدعم شعبي في العالم“.

ومنذ ذلك الحين، لم يكن ما تغير هو الإعلام بل أداء الحكومة؛ فقد صرح عيسى لـ”رويترز”، في مكتبه بإحدى ضواحي القاهرة، قائلًا: “نحن لسنا أكثر انتقادًا، لكن هناك أخطاء أكثر“.

دور المخلِّص

لقد أنهى صعود السيسي، قبل ثلاث سنوات، تجربة تسببت في الانقسام بحكم الإخوان المسلمين، وعامين من عدم الاستقرار بعد سقوط حسني مبارك، الديكتاتور الذي أمضى ثلاثين عامًا في حكم مصر.

وأعجب قطاع عريض من المصريين بالجنرال شديد اللهجة ذي النظارات السوداء، الذي وعد بإعادة الاستقرار للدولة التي تعيش حالة من الفوضى، حتى إن محلات الحلويات كانت تبيع كعكات تحمل صورته، ثم تم انتخابه بعد عام، بأغلبية نسبتها 97% من الأصوات، فحصل على عشرة ملايين صوت أكثر من سابقه محمد مرسي الذي أطاح به. بحسب وصف التقرير.

وقال إتش إيه هيلير، الزميل غير المقيم بالمجلس الأطلسي في واشنطن: “أتى السيسي إلى السلطة بشعبية كبيرة، لكن هذا لم يكن ليدوم طويلًا، فدور المخلص غير قابل للاستمرار“.

وبدا السيسي غاضبًا وغير واثق في خطابه المتخبط، الشهر الماضي؛ حيث اشتكى من أن المصريين يركزون على أخطائه بدلًا من إنجازاته.

وقد لاقى خطابه طوفانًا من التعليقات الساخرة من المصريين على الإنترنت؛ حيث انتشرت مقارنة ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي بينه وبين الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي.

كما بدأ بعض الساسة الذين كانوا مؤيدين للنظام من قبل في الاعتراض على إدارته للبلاد، فقد كتب محمد أبو الغار، العلماني البارز والمؤيد السابق للسيسي، مقالًا، الأسبوع الماضي، يتهم فيه السيسي بأنه يترأس اقتصادًا منهارًا وجهازًا أمنيًا “يضرب ويعذب”، وحكومة وزراء بلا فائدة.

وقال عمرو موسى، وزير خارجية مبارك، والذي ترأس لجنة لكتابة دستور جديد بعد تولي السيسي السلطة، في مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي، إن الدستور مهدد من قبل القوانين التي يصدرها السيسي.

كما أطلق حمدين الصباحي، السياسي اليساري الذي دعم قمع السيسي للإسلاميين وخاض الانتخابات الرئاسية كمنافس للسيسي، مبادرة في الأيام الأخيرة لحشد مجموعات المعارضة وتقديم بديل قابل للتطبيق.

وقال صباحي لـ”رويترز”: “مصر الآن تشهد وفاة الحياة السياسية، ورفض وجهات النظر المختلفة، وشيطنة البدائل، ودعوة للتوحد الأعمى“.

إجماع وطني

وتعد حالة حقوق الإنسان في مصر، واحدة من أهم المواضيع المهملة حتى الآن، فقد قتلت قوات الأمن مئات من الإسلاميين في يوم واحد بعد إطاحة السيسي بمرسي، كما تم اعتقال الآلاف، وتوسعت دائرة القمع لتشمل النشطاء العلمانيين، لكن من اشتكوا حتى الآن قلة قليلة، كما اعترف الكاتب الصحفي، إبراهيم عيسى.

وأضاف “كان هناك إجماع وطني على تجاهل انتهاكات حقوق الإنسان ما دامت تحدث ضد الإرهابيين، فليذهبوا إلى الجحيم، كما أن كثيرين لم يهتموا بقمع النشطاء“.

“ولكن فجأة أدرك الناس أن القمع يطالهم أيضًا، فأشعلت حوادث مقتل مواطنين عاديين على أيدي رجال الشرطة الاحتجاجات”.

وتظاهر أكثر من عشرة آلاف طبيب، الشهر الماضي، ضد وحشية الشرطة؛ بعدما قام رجال الشرطة بضرب طبيبين في أحد المستشفيات العامة، وتعد هذه أكبر مظاهرة منذ تقويض السلطة لحق التظاهر في أواخر عام 2013.

وقارن بعض الأطباء هذه الاعتداءات بحادث مقتل خالد سعيد، الشاب الذي قتل على أيدي رجال الشرطة، وكان سببًا في اندلاع الثورة التي أطاحت بحسني مبارك.

وقال مؤمن عبدالعظيم، وهو طبيب تعرض للضرب على يد رجال الشرطة، لـ”رويترز”: “المتعلمون في هذا البلد بلا قيمة، ولا يكترث لهم أحد”، وأضاف أفكر الآن في الهجرة، على الأقل لأجل ابنتي التي تبلغ من العمر عامًا واحدًا“.

وبعد أسبوع واحد من مظاهرة الأطباء، قام رجل شرطة بإطلاق النار على سائق بأحد شوارع القاهرة المزدحمة؛ بعد خلاف على أجره.

حالة رعب

ربما كان أكثر ما أساء لصورة السيسي هو الفشل الاقتصادي، على الرغم من أن تحقيق وعوده بتحسين ظروف المعيشة كان ربما ينهي حالة الاضطراب.

ويشيد السيسي بإنشاء فرع جديد لقناة السويس في سنة واحدة كإنجاز مهم، لكن المشروع، الذي تكلف إنشاؤه ثمانية ملايين دولار تم اقتراضها من الشعب في أوج شعبيته، فشل حتى الآن في دعم اقتصاد الدولة.

وفي الوقت نفسه، كان هناك نقص في المعروض من السلع المستوردة في المنافذ التي تقدم السلع المدعومة للفقراء، مثل زيت الطهي؛ وذلك بسبب حدوث أزمة في النقد الأجنبي، ما صعب على الدولة تأمين السلع بشكل منتظم.

وفشلت الحكومة في تجديد مخزونها من الأرز، الذي أصبح متاحًا الآن بسعر السوق، وهو ثمن أعلى بكثير مما تعود المصريون على دفعه.

كما تشكو الشركات من ارتفاع الأسعار، وانخفاض الأرباح وعدم التأكد من مصير العملة المصرية، واضطر المصنعون، مثل “جنرال موتورز”، لوقف الإنتاج لبعض الوقت بسبب صعوبة الحصول على المكونات المستوردة التي تكدست في الموانئ.

ويقول صغار المستوردين إنهم توقفوا عن العمل بسبب اللوائح التي تهدف إلى خفض العجز التجاري.

وسادت حالة من الغضب بين عمال القطاع العام، في نوفمبر الماضي؛ عندما أصدر السيسي قانونًا جديدًا للخدمة المدنية، قد يتسبب في خفض الوظائف، وحاول بعض الموظفين، الذين يترددون عادة في معارضة الحكومة الاحتجاج، لكن قوات الشرطة منعتهم، وقام البرلمان الذي جرى انتخابه مؤخرًا بإلغاء القانون، في موقف نادر للمعارضة من قبل هيئة يسيطر عليها الموالون للسيسي.

ويقول عيسى: “لقد أرعب هذا القانون سبعة ملايين موظف وعائلاتهم”، “فقد شعرت الطبقة الوسطى فجأة بأن هذا الرجل الذي جاءوا به للحكم، والذي يحبونه، يعمل ضدهم“.

 

 

*نيويورك تايمز: الأزمة الاقتصادية تصيب أغنياء مصر

ما زالت أزمة مصر الاقتصادية تتفاقم يومًا بعد يوم، ليتسع تأثيرها ويشمل المزيد من قطاعات الشعب. نشرت جريدة «نيويورك تايمز» تقريرًا يرصد فيه الأزمة، في أعقاب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري، ومدى تأثيرها لا على الفقراء فقط، ولكن على الأغنياء أيضًا.

تحدّث ديكلان مع زياد محمد، طالب التجارة وإدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. زياد غير مهتم بالسياسة؛ أمر متوقّع بالنسبة لشاب غنيّ مثله. لكنه يصف صدمته عندما اكتشف أن سيارة المرسيدس التي كان يرغب في شرائها لن تصبح متاحة للبيع قبل 18 شهرًا.

“إنني غير مهتمّ بالسياسة؛ طالما أنّها لا تؤثر في حياتي. لكن هذه مشكلة، وكل شيء يصبح أغلى فأغلى”
العائلات كذلك تصارع لدفع مصاريف أبنائهم في المدارس الخاصة، حيث يجب الدفع باليورو أو الدولار. أشرف عمران، رجل أعمال مصري، تحدّث إلى نيويورك تايمز قائلًا:

“لقد فقد السيسي شعبيته في الطبقة العُليا من المجتمع. لقد أعطانا السيسي قصة جيدة، والناس يريدون تصديقها، لكن يجب أن يلتزم بها، وهو ما لم نرَه”.

سخطٌ جماعي

بعد انقلاب عام 2013، كان أبرز داعمي الرئيس عبد الفتاح السيسي من الطبقات الغنيّة. الأغنياء يفضّلون الاستقرار، ويوافقون على سحق الإسلاميين، حتى على حساب الحريات المدنية. لكن ولاءهم يُختبر الآن مع تصاعد أزمة العملة الصعبة بشكل يهدّد رفاهيات حياتهم، وهو ما أدّى إلى تصاعد الأصوات المنتقدة للسيسي.

الآن يستخدم السيسي موارده القليلة المتاحة في دعم الفقراء والموظفين الحكوميين عن طريق رفع قيمة الجنيه المصري. لكن، ورغم أن هذا هو الخيار السياسي المنطقي بالنظر إلى الاحتجاجات التي أطاحت بمبارك في 2011، ما زال الفقراء يعانون من نقص بعض السلع الأساسية، والأغنياء يسخطون بسبب القيود الجديدة على معيشتهم.

إبراهيم عيسى، الصحفي المصري الذي كان من أكبر مؤيدي السيسي وأعلاهم صوتًا، نشر مؤخرًا نقدًا لاذعًا لسياسات السيسي.

“إن الجديد هو معاناة الأغنياء. لا توجد طبقة مجتمعية أو ديموغرافية سعيدة الآن، من الإسكندرية إلى الصعيد. إن السيسي لم يعُد مرضيًا للشعب”.

يمضي التقرير إلى قوانين الحكومة الجديدة الصارمة، التي تمنع استخدام بطاقات الائتمان المصرية بالخارج، وتحدّ من عمليات شراء العملة الصعبة، مما أدّى برجال الأعمال إلى اللجوء إلى السوق السوداء التي ارتفع فيها سعر الدولار بنسبة 20% عن الشهر الماضي.

رُغم أن الأغنياء لا يمثلّون إلا كسرًا ضئيلًا من مجموع السكان في مصر، ورغم أنهم يعيشون منعزلين في تجمعاتهم المحيطة بالقاهرة، إلا أن الأعمال التجارية، الكبير منها والصغير، تأثرت بشدة بالأزمة. شركة «جينيرال موتوزر» المصنّعة للسيارات اضطرت إلى وقف الإنتاج في مصنعها في مصر لعجزها عن توفير القطع اللازمة.

أمّا الخطوط الجوّية الأجنبية، فقد هدّدت بتقليص عدد رحلاتها إلى مصر لأن الإجراءات الجديدة تحول دون استرداد الأرباح من مصر، وقد توقفت الخطوط الجوية البريطانية بالفعل عن بيع التذاكر بالجنيه المصري.

عوامل خارجية

يستعرض التقرير تصريحات المسئولين الحكوميين دفاعًا عن السيسي، موجّهين اللوم إلى »العوامل الخارجية». إن السياحة التي هي أحد أهمّ مصادر الدخل القومي المصري ما زالت تُصارع لتلتقط أنفاسها، بعد تلقيها ضربة قوية على إثر سقوط الطائرة الروسية في صحراء سيناء، أواخر أكتوبر «تشرين الأول» من العام الماضي، غالبًا نتيجة قنبلة زُرعت على متنها. انخفض عدد السيّاح في يناير «كانون الثاني» بنسبة 44%، وهو ما كلّف البلاد حوالي 1.3 مليار دولار، طبقًا لوزير السياحة المصري.

أيضًا فإن داعمي مصر من الدول الخليج، مثل السعودية، خفّضوا دعمهم السخي لمصر، والذي يقدّر بحوالي 30 مليار دولارٍ في أول عامين من حكم السيسي. كما أدّى انخفاض أسعار النفط إلى قلة الحوالات التي يرسلها العمّال المصريون بالخارج إلى ذويهم، وأيضًا أثر على معدّل مرور السفن بقناة السويس. جدير بالذكر أن السيسي أنفق 8 ملايين دولار على «قناة السويس الجديدة»، الصيف الماضي.

سخرية لاذعة وانتقادات حادّة

ليست أزمة العملة هي المشكلة الوحيدة التي تواجه السيسي، حيث تتعالى الأصوات المنتقدة لحكومته بسبب انتهاك جهازها الأمني للحريات بشكل ممنهج. ظهر تأثير تلك الانتقادات على السيسي في خطابه الأخير الذي هاجم فيه منتقديه مطالبًا إياهم أن يصمتوا، وموجهًا نصيحته إلى المصريين ألا يستمعوا لأحدٍ سواه.

لم تجلب اللهجة العاطفية التي اتسم بها الخطاب إلا السخرية من السيسي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عرضه البعض للبيع على عدّة مواقع للتسوق الإلكتروني بعد عرضه بأن يبيع نفسه. وصفه إعلان على موقع eBay بأنه «مارشال عسكري، استعمال خفيف»، ليصل سعره إلى 100 ألف دولار قبل أن ينهي الموقع المزاديات ويحذف الإعلان الساخر. ورغم أن الكثير من منتقدي السيسي يقبعون في السجون، إلا أن الاحتفاء الواسع بهذه الأفعال الساخرة يُشير بوضوح إلى خفوت هالة السيسي بين مؤيديه.

لم يتوقّف الأمر عند هذا الحد، بل اتسّع ليشمل البرامج التليفزيونية التي كان مذيعوها مؤيدين للسيسي وحكمه وحكومته بشكل مطلق، حيث بدأوا في انتقاده على إثر خطابه الأخير. يوسف الحسيني، المذيع بقناة ONTv، أبدى كرهه الواضح للخطاب، حيث بدا السيسي فيه منعزلًا، وغاضبًا، رغم أنّه لم يمكث سوى 20 شهرًا فقط في سدّة الحكم. أضاف الحسيني أيضًا أن الأمر لا يتعلّق بالأزمة الاقتصادية وحدها. زجّ النظام بعدّة أشخاص في السجن بتهمٍ متعلّقة بإزدراء الأديان وخدش الحياء العام، ومَنَعَ منتقدي الحكومة، أمثال الصحفي حسام بهجت، والناشط الحقوقي جمال عيد، من السفر خارج البلاد.

أشار التقرير أيضًا إلى الواقعة التي قتل فيها ضابط شرطة أحد سائقي التاكسي قبل أسبوعين، بعد مشاجرة على «الأجرة». لتندلع تظاهرات غاضبة في الشوارع، في تحدٍ واضح لقانون التظاهر.

مخاوف الانهيار

لكن كثيرًا من المصريين، أغنيائهم وفقرائهم، ما زالوا يدعمون السيسي، باعتباره آخر سدٍ يحول دون سقوط البلاد في منحدر الفوضى التي تعمّ الكثير من البلدان العربية الآن. في مزادٍ للأزياء على ضفاف النيل، دافعت هالة محمود عن الرئيس.

“إن الشعب يحاول إدانة السيسي، كما لو أنه ارتكب جرمًا ما. لكنّه رجلٌ عسكري، ونحن نواجه الكثير من المشاكل في بلادنا”.

ربما تستعيد الأجيال القديمة الآن ذكريات التقشّف و«ربط الحزام» في أواخر القرن الماضي وأوائل القرن الحالي. هاني جنينة، الخبير الاقتصادي، قال إن مصر الآن هي محط أنظار الكثير من المستثمرين الأجانب على المدى المتوسط، لكنها لن تشهد تحسنًا في العامين القادمين.

لكن الشباب لا يشاركونهم الصبر. ندى الحلسواني، خريجة الجامعة الأمريكية، قالت بأن عائلتها صوتت للسيسي، لكن الفندق الذي يملكه والدها على ضفاف البحر الأحمر يخلو تقريبًا من النزلاء الآن.

“إنني لا أرى أي تغييرٍ إيجابيٍ يلوح في الأفق”

 

 

*مقتل 11 عسكرياً من قوات الجيش في سيناء خلال أسبوع

نفذت عناصر من تنظيم الدولة فى سيناء ،عدة هجمات ضد قوات الجيش والشرطة في شمال ووسط سيناء ، أسفرت عن مقتل 11 عسكرياً بينهم ضابط إضافة إلى إصابة العشرات من جنود الجيش، خلال هذا الأسبوع.

أكدت مصادر ميدانية ،ان مسلحى تنظيم الدولة شنوا هجوما على 3 ارتال مدرعه للجيش المصرى ،بعد تقدمه نحو مناطق تواجد عناصر التنظيم ،وقاموا بتفجير عبوات ناسفة في تلك الآليات ،وذلك قرب منطقتى “خريزة “ومنطقة القسيمة” بوسط سيناء،ما دفع الجيش المصرى لاستقدام رتل مدرع اخر الى مناطق الاشتباكات ،فاستهدفه عناصر التنظيم بعبوة ناسفة اخرى .

واضاف المصدر ان العبوات الناسفة تسببت بتدمير عدد كبير من الآليات العسكرية ومقتل واصابة مستقليها ،ما اجبر قوات الجيش على التراجع الى مناطق ارتكازهم بعد سحب الآليات المدمرة وسحب الجرحى والقتلى .

وفى سياق متصل قام مسلحى التنظيم بتفجير عبوة ناسفة على دورية مترجلة لقوات الجيش بالقرب من منطقة الوحشى جنوب الشيخ زويد ،ما ادى لمقتل 3 جنود واصابة عدد اخر.

وبعبوة ناسفة اخرى اعطب عناصر التنظيم عربة هامر للجيش المصرى قرب مبنى الضرائب العقارية على الطريق الدولى بحى الكوثر بالشيخ زويد ،كما اشتبك عناصر التنظيم بالاسلحة الرشاشه والقذائف الصاروخية مع قوة مترجلة تم تعزيزها بعدد من الاليات العسكرية قرب كمين ابو زماط جنوب رفح ،ما ادى لمقتل جندى واصابة 2 اخرين، كما استهدف عناصر التنظيم دورية مترجلة للجيش بالقرب من مدرسة طارق بن زياد غرب مدينة رفح ،ما ادى لمقتل واصابة 3 جنود وشهدت مناطق غرب وشرق وجنوب العريش بشمال سيناء ،عمليات وهجمات لتنظيم الدولة “ولاية سيناء”، حيث قتل واصيب 5 من جنود الجيش المصرى

 ودمرت ناقلتين للجنود ،وذلك بعد هجوم عناصر التنظيم عليهم بعبوات ناسفه بالقرب من منطقة “زارع الخير “غرب مدينة العريش ،وفى المنطقة ذاتها دارت اشتباكات عنيفة بالاسلحه الرشاشه ودورية مترجلة من الجيش ،ما ادى لسقوط عدد من المصابين.

 قُتل أيضا 3 من قوات الجيش اثر استهداف دورية مترجلة بعبوة ناسفة قرب منطقة الطويل شرق مدينة العريش ،كما قام عناصر التنظيم بتدمير مصفحة بعبوة ناسفه اثناء مرورها بشارع اسيوط داخل المدينة دون معرفه الخسائر البشريه.

 

 

*الزند يعترف بمقتل الطالب الإيطالي عن طريق التعذيب

أكد المستشار أحمد الزند وزير العدل ، صحة ما جاء في تقرير الطب الشرعي المصري بخصوص الطالب الإيطالي ريجيني

وقال الزند في تصريحات تلفزيونية خلال لقاء على قناة صدى البلد مع الاعلامي حمدي رزق ، أن تقرير الطب الشرعي الخاص بالطالب الإيطالي كما هو متداول بالاعلام بالفعل ، مضيفا بأنه لا يرد أن يكرر ما جاء فيه على الهواء حتى لا يستفيد منه “اللي بالي بالك” ، و يقصد بذلك الاخوان .

وحول سؤال الاعلامي حمدي رزق بأن التقرير سيؤثر على مصر سياسيا ، أكد الزند لا يهتم بذلك ولو كان سيؤثر على من كان في الدولة .

 وكان  مصدر بمصلحة الطب الشرعي المصرية أن الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر عليه مقتولا بالعاصمة المصرية القاهرة بداية هذا الشهر تعرض للتعذيب، كما أفاد تشريح ثان أجري بإيطاليا بأن الطالب ريجيني تعرض لممارسات غير إنسانية.

وكشف مصدر في الطب الشرعي بمصر أن تشريح جثة ريجيني (28 عاما) أظهر وجود كسور وإصابات مختلفة، إضافة إلى علامات صعق بالكهرباء في مكان حساس، وأضاف المصدر أن جثة الشاب الإيطالي حملت علامات على جروح قطعية بآلة حادة، مشيرا إلى أنه تعرض على الأرجح إلى اعتداء بعصى ولكم وركل.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر بارز في الطب الشرعي أنه تم تسجيل إصابات داخلية في مختلف أنحاء جسم ريجيني ونزيف في المخ.

 

 

*استمرارا للهزيان.. جبرائيل: البرلمان الاوربي إخوان!!

زعم الناشط المسيحي نجيب جبرائيل، رئيس ما تعرف بـ”منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان”، باختراق جماعة الإخوان المسلمين للبرلمان الأوروبي ووقوفها خلف إصدار توصيات إدانة بحق نظام السيسي، على خلفية قضية مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني“.
وقال “جبرائيل”، في تصريحات صحفية: إن “لوبي” قويًّا من التنظيم الدولي للإخوان وراء توصيات البرلمان الأوروبي التى صدرت أمس، والتي تضمنت المطالبة بقطع المساعدات الاقتصادية والأمنية عن مصر، على خلفية قضية مقتل الشاب الإيطالى ريجينى فى مصر الشهر الماضى.
وواصل “جبرائيل” هذيانه، قائلا: “إن هناك جلسات تعقد بين نواب البرلمان الأوروبى وعناصر من التنظيم الدولى للإخوان فى إيطاليا وألمانيا؛ حيث أقام الإخوان جلسات عشاء لهم وقدموا لهم هدايا سخية حتى يصوتوا ضد مصر فى البرلمان“.

وكان البرلمان الأوروبي، قد أصدر عدة توصيات ردًّا على جريمة مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني” تحت التعذيب في إحدى سلخانات داخلية العسكر في مصر، تضمنت المطالبة بإعادة النظر في العلاقات والمساعدات الاقتصادية والأمنية مع سلطات الانقلاب في مصر، فضلا عن التنديد بجرائم الإعدام والاعتقال والاختفاء القسري في مصر منذ انقلاب 3 يوليو وحتى الآن

وكعادة الأذرع الإعلامية والحقوقية والسياسية للانقلاب، تم تحميل الإخوان”المسئولية عن صدور تلك التوصيات، على الرغم من توجيه جهات التحقيق الإيطالية والصحافة الإيطالية والأوروبية أصابع الاتهام في جريمة قتل الطالب الإيطالي إلى “نظام السيسي“.

 

 

*مذكرات هيلاري كلينتون تكشف الدور الخفي لـ”أبو الغيط” في ثورة يناير

يلاحق الجدل أحمد أبو الغيط؛ الأمين العام الجديد لجامعة الدول العربية، فكما أحدث اختياره على رأس الجامعة العربية جدلاً واختلافاً في مواقف الدول العربية، كان للرجل العديد من المواقف السياسية المثيرة للجدل إبان تقلده منصب وزير الخارجية في مصر.

يلاحق الجدل أحمد أبو الغيط؛ الأمين العام الجديد لجامعة الدول العربية، فكما أحدث اختياره على رأس الجامعة العربية جدلاً واختلافاً في مواقف الدول العربية، كان للرجل العديد من المواقف السياسية المثيرة للجدل إبان تقلده منصب وزير الخارجية بمصر في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، ومن بين هذه المواقف ما تكشف عنه هيلاري كلينتون، المرشحة الرئاسية ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة، في مذكراتها “خيارات صعبة”.

المذكرات تكشف تشبث أبو الغيط بنظام مبارك حتى آخر لحظاته، وكيف أنه كان يعمل على تخويف الإدارة الأميركية من الإسلاميين بغرض دفعها لدعم النظام المصري إبان ثورة 25 يناير.

وتحكي هيلاري كلينتون عن آخر اتصال جمعها بأحمد أبو الغيط عقب “موقعة الجمل”، وكيف أن أبو الغيط “بدت عليه خيبة الأمل وحتى اليأس وشكا لي دفع الولايات المتحدة الأميركية مبارك خارج الحكم في شكل غير رسميتقول هيلاري، والتي أضافت بأن أبو الغيط حذرها من أن إدارة بلدها لم تأخذ عواقب تنحي مبارك بالحسبان، بل إن أبو الغيط قال لكلينتون إن “الإيرانيين حريصون على الاستفادة من انهيار مصر المحتمل”.

ولم يتوقف أبو الغيط عن هذا الحد في تحذير وزيرة الخارجية الأميركية من “خطورة” سقوط نظام مبارك، إذ تصف وزيرة الخارجية السابقة ما سمته “الخوف الذي تملك أبو الغيط من وصول الإسلاميين للحكم”، مردفة “وقال لي عندي حفيدتان، أريدهما أن تترعرعا لتكونا مثلك ومثل جدتهما، وليس لترتديا النقاب على ما يحدث في المملكة العربية السعودية، وهذا كفاح حياتيحسب تعبير أبو الغيط.

وتشير هيلاري في مذكراتها إلى محادثة أخرى جمعتها بأبو الغيط مع بداية مظاهرات 25 يناير، حيث طلبت منه أن يخبر مبارك بأنه “يجب التحلي بضبط النفس وإبداء استعداد للاستجابة لمطالب الشعب، وسيكون صعبا على الرئيس مبارك أن يطرح هذه القضية ويسمعه الشعب بعد ثلاثين عاماً، إلا إذا أجرى انتخابات حرة ونزيهة ومن دون أن يحاول تدبير خليفة له يفرض فرضاً”، في إشارة إلى تخطيط مبارك لتوريث الحكم لابنه جمال، بيد أن موقف أبو الغيط كان رفض المقترح الأميركي بذريعة “أنه لا يمكن إتمامه في يوم واحد والأولوية حاليا لإعادة الاستقرار للبلد”.

الحزب الوطني يستعد للسيطرة على المحليات ويسقط حكم العسكر. . الثلاثاء 12 يناير. . طرائف نواب برلمان السيسي

طرائف برلمان السيسي

طرائف برلمان السيسي

الحزب الوطني يستعد للسيطرة على المحليات ويسقط حكم العسكر. . الثلاثاء 12 يناير. . طرائف نواب برلمان السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*انفجار عبوة ناسفة على شريط السكة الحديد بالعياط

قال مصدر أمني إن عبوة ناسفة انفجرت على شريط السكة الحديد بمنطقة العياط تسببت في انفصال عربتين من قطار بضائع دون وقوع خسائر في الأرواح.

أضاف المصدر أن هناك عبوة أخرى تم استكشفاها على الشريط الآخر للسك الحديد، على إثره تم توقف حركة القطارات المتجهة إلى القاهرة من الصعيد، وإخطار العميد إبراهيم حسين وكيل إدارة المفرقعات بالجيزة للتعامل وإبطال مفعول العبوة.

 

 

*كيف علق “توفيق عكاشة” على واقعة الشريط اللاصق

أعلن الدكتور توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب، انتهاء أزمته مع رئيس البرلمان، التى نشبت اليوم بسبب تأجيل إعطائه الكلمة

وأشار عكاشة فى تصريح صحفي إلى أنه سجل اعتراضا على عدم منحه الكلمة طبقا للائحة الداخلية للمجلس

وتابع عضو مجلس النواب “أنا ممنوع من الكلام داخل المجلس وخارجه وهناك تعنت صريح ضدى ولا أعلم السبب

 

 

*شاهد.. “يسقط حكم العسكر” هتاف يهز محكمة المنشية

شهدت قاعة محكمة المنشية بالإسكندرية وسيارة الترحيلات هتافات قوية من المعتقلين المناهضين للانقلاب، على الرغم من الانتشار المكثف من عناصر أمن الانقلاب.

 ويظهر الفيديو تعالي أصوات المعتقلين بعبارة “يسقط يسقط حكم العسكر”، في حين ردد ذووهم خارج قاعة المحكمة عبارة “حي حي 25 جاي”، “رابعة رابعة”.

 

 

*نقل المرشد العام إلى “القصر العيني

كشف المحامي سيد نصر عن نقل الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، من سجن العقرب، إلى مستشفى قصر العيني، لإجراء عملية جراحية.

 وقال نصر، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء إنه تم نقل الدكتور محمد بديع من محبسه إلى مستشفى القصر العيني، لإجراء عملية جراحية عاجلة في قسم الباطنة، بعد موافقة مسبقة من إدارة سجن العقرب، الذي يتواجد فيه”، بحسب تصريحات لوكالة “الأناضول”.

 وأضاف أنه من المفترض أن يمكث عدة أيام بالمستشفى الحكومي، قبل أن يعود لمستشفى السجن ليقضي بها بعض الوقت لمتابعة نجاح العملية، التي تمت أمس.

 وتم اعتقال د. بديع في أغسطس 2013، وتم تلفيق العديد من الاتهامات له، وأصدر قضاء العسكر ضده عددًا من أحكام الإعدام، وارتقى نجله شهيدا عقب مجزرة فض اعتصام رابعة والنهضة.

 والدكتور بديع، بحسب الموسوعة العلمية العربية التي أصدرتها الهيئة العامة للاستعلامات المصرية (الحكومية) في 1999، قد صنفته كواحد من “أعظم مائة عالم عربي”.

 

 

*مد حالة الطوارئ في سيناء 3 أشهر

قرر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، مد حالة الطوارئ في المنطقة المحددة شرقًا من تل رفح مارًّا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غربًا، من غرب العريش وحتى جبل الحلال لمدة 3 أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح الأربعاء 27 يناير 2016، ويحظر التجوال من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي.

 يأتي قرار السيسي في وقت لم تفلح فيه حالة الطوارئ المعلنة في سيناء منذ عدة أشهر في وقف استهداف جنود وآليات السيسي هناك، فضلاً عن مجيء القرار في سياق سلسلة البقرارات التعسفية ضد أهالي سيناء والتي شملت تهجير الآلاف من منازلهم، وقتل واعتقال العشرات يوميًّا.

 

 

*اتهام عضو في “برلمان السيسي” ببيع لحوم فاسدة للمواطنين!

تقدم مواطنون بقرى شبين القناطر ببلاغات ضد إحدى شركات المواد الغذائية والمملوكة لأحد اعضاء برلمان العسكر، لبيعها منتجات غذائية ولحومًا فاسدة.

وبحسب صحيفة “الشروق” المصرية فإن المواطنين ذكروا في المحاضر التى حملت أرقام 593 و597 و363 و392 لسنة 2016 أن أكياس اللحمة والكبد والكلاوي المباعة من محلات النائب غير صالحة للاستهلاك الآدمي وبعضها منتهي الصلاحية.

وقال المواطنون في محاضرهم: إنهم “فوجئوا بعد شرائهم أكياس لحوم من محلات النائب في شبين القناطر أنها غير صالحة بعد قراءة تاريخ الصلاحية على الأكياس”، مشيرين إلى “أن نفس فروع الشركة سبق وحررت ضدها محاضر في العبور والقاهرة خلال شهر ديسمبر الماضي ولا تزال القضية قيد التحقيقات”، على حد قول المدعين. 

وتم إحالة المحاضر إلى نيابة شبين القناطر والتي أمرت بتحريز الأكياس وفتح تحقيق في الواقعة.

 

 

*اختفاء طالب قسريًّا منذ 9 أشهر بشمال سيناء

كشفت أسرة محمد مجدي الضلعي الطالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة الفرقة الأولى مدني، عن استمرار تعرض نجلهم للاختطاف والاختفاء القسري على يد قوات أمن الانقلاب منذ 9 أشهر ولم يستدل على مكانه حتى اليوم.

وقالت أسرة الطالب المقيم بقرية رمانة بمنقطة بئر العبد بمنطقة شمال سيناء، إن قوات الأمن قامت باعتقاله يوم 19 /4/ 2015 ولم يتم الاستدلال على مكانه.

وقالت أسرة الطالب: إن نجلهم كرم العديد من المرات على يد مسؤولين بالدولة لتفوقة الدراسي، فضلاً عن حفظة لكتاب الله القرأن الكريم وهو في سن الثالثة عشرة من عمره.

كما أوضحت أسرته أنه تم تكريمه في ليلة القدر في عهد المخلوع محمد حسني مبارك في احتفالية رئاسة الجمهورية، كما تم تكريمه في جامعة الدول العربية مرتين، وهو في الصف الثالث الإعدادي، ومرة وهو بالصف الثالث الثانوي لحصوله على المركز الاول على مستوى العالم العربى والشرق الأوسط في مسابقة التحدث اللغة العربية الفصحى على مستوى الوطن العربي.

 كما تم تكريمه على يد وزير التربية والتعليم أحمد زكي بدر، كما تم تكريمه أكثر من سبع مرات على يد محافظين شمال سيناء، وحصل على المركز الثاني في علمي علوم والتحق بكليه الهندسه جامعة القاهرة.

 وطالبت أسرة الطالب في بيان لها كل المنظمات الحقوقية والإعلامية بالتضامن مع نجلهم، والضغط على الأجهزة الأمنية لمعرفة مكان إخفائه، والإفراج عنه، خاصة أن أعتقال جاء بدون أي تهم.

 

 

*نائب بعد إستقالته من البرلمان: إحنا فى “شادر بطيخ

تقدم النائب كمال أحمد، اليوم الثلاثاء، باستقالته من عضوية مجلس النواب إلى المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام للمجلس.

وقال أحمد، في تصريح صحفي عقب تقديمه الاستقاله، إنه استقال من المجلس اعتراضا علي طريقة إدارته، وتصرفات كثير من النواب.

وأضاف جلسة المجلس أمس الاثنين، كانت (شادر بطيخ) وليست مجلس نواب.. ما حدث من بعض النواب، ناتج عن تدني أدب الحوار، وهو ما أدى إلى ظهور جلسة أمس بذلك الشكل“.

وتابع أنه لن يعدل عن قراره بالاستقالة من مجلس النواب، مضيفا أن “الاستقالة مسببة بظروف صحية“.

وعقد مجلس النواب أولى جلساته، يوم الأحد الماضي، وأسفرت الانتخابات الداخلية عن اختيار النائب علي عبد العال رئيسا للبرلمان.

 

 

*العثور على 5 جثث مجهولة بمنطقة شرق العريش

عثر أهالي منطقة الريسة شرق مدينة العريش بشمال شيناء، مساء اليوم الثلاثاء، على 5 جثث مجهولة ملقاة بأرض فضاء بالمنطقة.

 وأكد شهود عيان أن أهالي عثروا اليوم على 5 جثث جهولة الهوية ، ملقاة بأرض فضاء بحي الريسة شرق العريش شبه متحللة وبها أثار طلقات نارية.

وأخطر الأهالي السلطات الأمنية، والتي قامت بنقل الجثث إلى مشرحة مستشفى العريش العام، وناشدت السلطات مشايخ القبائل للتوجه إلى معانية الجثث والتعرف عليها.

 

 

*ري الانقلاب”: السودان لا ترى ضررًا من “سد النهضة

كشف علاء ياسين، مستشار وزير الري في حكومة الانقلاب لشؤون سد النهضة، أن السودان لا ترى ضررا من بناء سد النهضة الإثيوبي، على الرغم من الأضرار التي ستعود على مصر جراء بنائه.

 وقال ياسين: “إن الجانب السوداني أعلن أنه لا يواجه ضررًا من بناء سد النهضة، مشيرًا إلى أن مصر تقدر مواقف كل الدول، وأن الدولة المصرية تبحث عن مصالح شعبها في أحقية مياه النيل”.

 وأضاف “ياسين” أن مصر أعلنت مرارا رفضها للسعة التخزينية المبالغ فيها لسد النهضة، والتي تصل إلى 74 مليار متر مكعب من المياه، لافتًا إلى أن إثيوبيا لا زالت حتى الآن ترى أن السد لا يؤثر في مصر، وهذا غير منطقي بالمرة”.

 يشار إلى أن السيسي رضخ أمام إثيوبيا ويتعامل حاليا بمبدأ القبول بالأمر الواقع ويسعى فقط إلى زيادة فتحات السد لزيادة ضخ المياه من البحيرة أمام السد، وهو ما تمهد له الوسائل الإعلامية التابعة له منذ عدة أسابيع.

 

 

*صدق أولا تصدق .. مرتضى منصور رئيسا للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان

كعادته، مازال نظام السيسي يؤكد في كل مناسبة على أن ما وقع في مصر في منتصف 2013 لم يكن انقلابا على الشرعية فحسب، بل إنه كان انقلابا على كل ما هو منطقي وطبيعي في هذه الدولة.

فبعد تعيين إبراهيم محلب أحد المتهمين في قضية القصور الرئاسية رئيسا للحكومة، وتعيين سلفه شريف إسماعيل صاحب لقب “الصايع والضايع” رئيسا للحكومة، وتعيين الفاسد أحمد الزند وزيرا للعدل، جاءت المفاجأة الجديدة أكثر صدمة للجميع، حيث  تم اختيار رئيس نادي الزمالك، المدعو مرتضى منصور، لرئاسة لجنة حقوق الإنسان فيما يعرف بمجلس النواب، حيث وافق مجلس السيسي، خلال جلسته مساء اليوم الثلاثاء، على تشكيل 19 لجنة خاصة.

تاريخ حافل في إهدار حقوق الانسان

يعتبر مرتضى منصور أحد أكبر أعداء ثورة 25 يناير، بل أنه أحد المحرضين على موقعة الجمل الشهيرة، كما إنه أشتهر بسلاطة لسانه، وسبه لجميع معارضيه، واشتهر أيضا بتهديده لكل من يخالفه الرأي بالنيل منه أو فضحه،  وبالطبع لا ننسى مسؤوليته عن مذبحة استاد الدفاع الجوي التي راح ضحيته 22 من جماهير الزمالك.

عكاشة وبكري ورموز الوطني في الصورة

وأكمالا لفصول المسرحية الهزلية المسماة بالبرلمان، تم اختيار المدعو  توفيق عكاشة ليكون عضوا بلجنة الخطة والموازنة، والمعروف في أوساط الثوار بـ”المنافق” مصطفى بكري في لجنة الإعلام.

 

*لجان برلمان العسكر.. “مرتضى” لحقوق الإنسان و”بانجو” للشباب

أعلن برلمان العسكر، مساء اليوم الثلاثاء، عن تشكيل أعضاء اللجان الـ19 المنوط بها النظر في القرارات بقوانين التي صدرت في غيبة البرلمان، يترأسها أكبر الأعضاء سنا على أن تعرض آخر ما توصلت إليه في تفنيد ومراجعة القوانين في تقارير ترفع إلى رئيس المجلس الأحد القادم.

وأبرز ما جاء بها هو تولي مرتضى منصور رئاسة لجنة “حقوق الإنسان” فيما جاء محمود بدر الشهير ببانجو في لجنة “الشباب”.

وجاءت رئاسة اللجان على النحو التالي:

لجنة الخطة والموازنة يرأسها كمال أحمد 

الشئون الاقتصادية يرأسها علي المصيلحي وأمين السر محمد مصطفي السلاب

لجنة العلاقات الخارجية محمد العرابي رئيسا وطارق الخولي أمين سر

الدستورية يرأسها أبوشقة وسري صيام وأمين السر محمد صلاح خليفة

          شئون عربية يرأسها سعداوي راغب ضيف وأمين سر أحمد علي إبراهيم 

       الدفاع والأمن القومي يرأسها جمال عامر، وحسن عمر حسنين أمين سر

       اقتراحات وشكاوى يرأسها محمد عبدالرحيم، ومصطفى جمعة أمين للسر

       لجنة القوى العاملة: صلاح عيسى رئيسا ومحمود عزت أمين سر

       الصناعة والطاقة يرأسها محمد الزيني ومصطفى عبدالرحمن أمينا للسر

       الزراعة والري يرأسها محمد محمد شحاتة، وأمين سر محمود عادل جادالله

       التعليم والبحث العلمي يرأسها الدكتورة أمنة نصير، ومنى عبدالعاطي أمين سر 

       الشئون الدينية والأوقاف يرأسها أسامة العبد، وأمين السر أسامة الأزهري

       لجنة الثقافة والإعلام  يرأسها محمد عبده وسارة صالح عبدالمطلب أمينة سر

       الشئون الصحية والبيئة يرأسها يوسف عبدالدايم، ومحمود أبو الخير أمين للسر.

       النقل والمواصلات يرأسها حسن السيد وأحمد فرغلي أمين سر .

       لجنة الإسكان يرأسها محمود عثمان، وأمين سر عبدالوهاب حسن .

       لجنة الإدارة المحلية محمود نبيه رئيسا، دينا عبد العزيز أمينة سر .

       لجنة الشباب والرياضة يرأسها أكبر الأعضاء قاسم أبو زيد، وأمين سرها محمود السيد سعد وجاء محمود بدر الشهير ببانجو عضوا بها.

       لجنة حقوق الإنسان يرأسها مرتضي منصور وأمين سرها شريف الورداني.

 

*شقيقين يصارعان الموت فى سجون الانقلاب

آلاف المظلومين في سجون الانقلاب يصارعون الموت قهراً وظلماً ، حيث تغيب البهجة والفرحة عن أسرهم بعدما فقدوا أحد أبناهم ، إما لأنه قتل على يد الجيش أو الشرطة أو البلطجية، أو لأنه يقبع خلف جدران أحد سجون أو معسكرات الأمن المركزي، فقط لأنه رفض الانقلاب العسكري .

سجن الشقيقين وبقيت الأم تصارع ويلات الزمن ، حالها كأغلب أمهات مصر فى هذا السياق تروى أسر الشقيقين بلال وعبد الرحمن محمد غزالى الطالبان بجامعة الأزهر مأساتها منذ اعتقالهما العام الماضى فتقول ، فى السابع عشر من مايو 2015 اقتحمت قوات أمن الانقلاب مدعومة بفرق من القوات الخاصة السكن الطلابى الخاص بـ “بلال” بمدينة نصر وتم اعتقاله وزملائه ولفقت لهم النيابة تهم تنظيم خلية ارهابية .

وتستكمل رويتها عن مأساتهم وغيرهم من أسر السجناء السياسيين، فتقول ” لم يمضى الشهرين على اعتقال بلال إلا وبقوات الأمن مدججة بالسلاح يقتحمون منزلنا بقرية مطرطارس بالفيوم ويعتقلون عبد الرحمن فى السادس والعشرون من يوليو 2015 و تكتمل الجريمة بالحكم عليه 20 عاما بقضية لا نعرف عنها شياً .

وتختتم الأسرة روايتها بقول الله عزوجل ” فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون

هذه الأسرة تلخص كل شيء يحدث فى مصر ما بعد الانقلاب العسكرى ، وتظهر أن قوات الأمن المصرية على استعداد لسجن كل صوت ينطق بالحق لتذهب حملة القمع إلى أبعد من قيادات الثورة ، إذ يقبع الآلاف من المواطنين العاديين خلف القضبان حتى لو كانوا أشقاء أو أقارب

 

 

*خبير اقتصادي: لهذه الأسباب يستحيل تنفيذ مشروع المليون فدان

استبعد مصطفى عبد السلام الصحفي المتخصص في الشأن الاقتصادي إمكانية تنفيذ حكومة الانقلاب لمشروع المليون ونصف المليون فدان بسبب التكلفة العالية للمشروع والتي تصل إلى 280 مليار جنيه، في الوقت الذي تقترض فيه حكومة الانقلاب لسداد عجز الموازنة.

وأضاف عبد السلام في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء اليوم الثلاثاء أن المشروع يحتاج كمية كبيرة من المياه، في ظل الحديث عن أزمة مياه بسبب سد النهضة، بجانب أن المشروع يحتاج لمليارات الجنيهات لاستصلاح هذه الأرض، مؤكدا أن مصير هذا المشروع سيكون مثل مشروع المليون وحدة سكنية، والعاصمة الجديدة، تفريعة قناة السويس. 

وسخر عبد السلام من تصريحات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي حول توفير قروض للشباب بفائدة 5%، مؤكدا أن السيولة المتاحة لدى البنوك تبلغ 60 مليار جنيه، فكيف بهذا المبلغ يتم توفير 200 مليار كقروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للشباب.

 

 

*منظمات حقوقية تدعو البرلمان لإلغاء قوانين سيئة السمعة..أقرها السيسي ومنصور

أطلقت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، منظمة مستقلة، ما أسمته بـ”أجندة حقوقية للمشرع المصري”، خلال مؤتمر صحفي، عقدته قبل قليل، بمقر نقابة الصحفيين.

وتضمنت الأجندة رؤى نقدية لعدد من التشريعات والقوانيين، حددتها المبادرة بـ11 قرارًا وقانونًا، لعرضها على مجلس النواب.

وقال عمرو عبد الرحمن -المتحدث الرسمي للمبادرة، خلال كلمته في المؤتمر-: إن هناك عددًا من القوانين الضخمة صدرت بعدم وجود السلطة التشريعية ويجب مناقشتها بشكل عاجل، لأن هناك قرارات وقوانين لا تتحمل التأخير، وأبرزها قانون التظاهر، الذي يجب إسقاطه؛ لأن بمقتضاه هناك عددًا ضخمًا من المصريين محبوسين في السجون المصرية، وأيضا قانون الخدمة المدنية الذي يؤثر على ملايين الأسر المصرية، وقانون الضرائب والعدالة الضريبية، وضمانات وحوافز الاستثمار، وعزل رؤساء الأجهزة الرقابية التي يقتضي هذا القانون أن يحق لرئيس الجمهورية في عزل رؤساء الهيئات الرقابية المستقلة، وهذا توسع مقلق للسلطة التنفيذية، الذي يؤثر على دورها في مكافحة الفساد.

وأضاف عبد الرحمن، أن هناك مجموعة من القرارت والقوانين صدرت في غياب البرلمان ويجب مناقشتها خلال مدة زمنية لا تتجاوز 15 يوما منذ انعقاد البرلمان، وإلا تعتبر هذه القرارت لاغية، مضيفا: “هناك تشريعات تتعرض بالتقييد لعدد من الحقوق الأساسية للمواطن المصري، مثل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية“.

ولفت المتحدث باسم المبادرة المصرية، إلى أن الدليل التي أطلقته المبادرة صنف القوانين في أربع مجموعات أساسية حزمة من القوانين التي تتعرض بالتنظيم للسياسات العامة المتعلقة بضمان عدالة التوزيع، وحزمة خاصة بمحاربة الفساد، واستقلال الجامعات، والحريات الأكاديمية، وقوانين المنظمة للعدالة الاجتماعية والحق فى المحاكمة العادلة، مشيرًا إلى أن المبادرة أطلقت حملة بعنوان “قوانين متعديش”، التي ستقدم المبادرة من خلال تلك الحملة رؤيتها للقوانين والتشريعات لمجلس النواب.

وفي سياق متصل، طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، مجلس النواب بتعديل أو إلغاء العديد من القوانين التي أصدرها عبد الفتاح السيسي، وسلفه الرئيس عدلي منصور، خلال الفترة الانتقالية.

وقالت المنظمة الحقوقية، في بيان أصدرته، اليوم: إن هذه القوانين تحظر فعليًّا، من بين أمور أخرى، التظاهر وتُشرّع السلطات الاستثنائية التي تتمتع بها الشرطة، وتوسع الولاية القضائية للمحاكم العسكرية على المدنيين، ما أدى إلى سجن الآلاف“.

وأشارت المنظمة، إلى أن هناك 5 قوانين يجب تعديلهما والتي من بينها قانون التظاهر الذي صدر في 24 نوفمبر 2013، وقانون القضاء العسكري الذي صدر في 27 أكتوبر 2014، وقانون مكافحة الإرهاب الذي صدر في 15 أغسطس 2015 ويفتح المجال أمام الانتهاكات الحقوقية، والقرار الرئاسي بتعديل نصوص قانون العقوبات، والذي يهدف إلى الحد من التمويل الأجنبي، والقرار الجمهوري الذي صدر في 26 سبتمبر 2013 بتعديل مدة الحبس الاحتياطي في قانون الإجراءات الجنائية لتزيد إلى 45 يومًا قابلة للتجديد، قبل المحاكمة، خلال استئناف الحكم، أو انتظار إعادة المحاكمة.

ودعت وواتش” البرلمان المصري رفض إقرار هذه القوانين أو إقرار تشريع يتماشى مع المعايير الدولية مكانها، وتعديل الدستور ليحظر محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، والتأكد من أن هذا التشريع ينطبق بأثر رجعي على جميع المدنيين المحكوم عليهم أمام المحاكم العسكرية وما زالوا رهن الاحتجاز، وينبغي الإفراج عنهم.

وقالت نديم حوري -نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في “هيومن رايتس ووتش“-: “على المشرعين المصريين الجدد الاضطلاع بدورهم رقيبًا على السلطات القاسية التي مارسها قادة البلاد منذ 2013، هذه المراجعة البرلمانية يمكن أن تقدم بصيصا من الأمل في استعادة حقوق الإنسان في مصر“.

وأضافت حوري، على المشرعين المصريين الجدد ممارسة مهامهم على أكمل وجه، والتحلي بالشجاعة للدفاع عن الحقوق الأساسية للمواطنين“.

 

 

*هشام جنينه : انتظروا الرد بالمستندات علي لجنة الرئاسة بعد 25 يناير

في أول رد له علي تقرير لجنة الرئاسة ضده قال المستشار هشام جنينه ان رد الجهاز المركزي للمحاسبات سيكون بعد 25 يناير الجاري

 من جانبه قال علي طه محامي هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسابات، إنه سوف يرد على تقرير لجنة تقصي الحقائق رداً قاطعا بما يمتلك تحت يديه من مستندات بعد 25 يناير الجاري حتي لا يقال إنه يحرض على الخروج ضد الدولة“.

وأضاف في تصريحات بحسب موقع أصوات مصرية التابع لرويترز، اليوم الثلاثاء، أن تقرير لجنة تقصي الحقائق الذي صدر بعد تشكيل اللجنة بـ 14يوما من تشكيلها يؤيد كلام جنينة بوجود فساد وليس معني أن الفساد موجود منذ سنوات أن يكون المستشار جنينة غير محق في تقريره.

واعتبر المحامي أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإسناد رئاسة لجنة لمكافحة الفساد لرئيس الوزراء للوقوف على حقيقة ما جاء في تقريري جنينة واللجنة التي أصدرت تقريرها اليوم دليل على أن الرئيس مصر على مكافحة الفساد وأن تقرير اللجنة لم يلق قبولا لديه، على حد وصفه.

وأعرب طه عن اعتقاده بأن الغرض من تقرير اللجنة قد يكون “عرقلة وصول تقرير الفساد لمجلس النواب ومناقشته حيث إن المادة 217 من الدستور تنص على ضرورة الرد على تقارير الفساد المقدمة من الأجهزة الرقابية خلال 4 أشهر وهذا ما لا يستطيع المجلس الحالي القيام به، على حد قوله.

 

 

*طرائف النواب.. «ميتين أم اللايحة» و«العملية ناشفة أنا جعان» و «طلاق مرتضى».. ونائب يعترض على مناداته بـ”العضو”

شهدت أولى جلسات مجلس النواب، اليوم، عدة مفارقات طريفة، بدأت بقسم النائب مرتضى منصور، بالطلاق أنه لن يؤدي اليمين باحترام الدستور كله لأن الديباجة تلزم باحترام ثورة يناير، قبل تراجعه وأدائه اليمين، أعقبها اعتراض نائب على مناداته بالعضو، وإحراج نائبة بسبب انخفاض صوتها، ما اضطر منسق الجلسة لإعادة المناداة عليها لترد «أنا أهو يا فندم».

وبدأت المفارقات مع المشادة التي جرت بين بهاء الدين أبو شقة، رئيس الجلسة الإجرائية لمجلس النواب، ومرتضى منصور، عضو المجلس، لإصراره على رفض إعادة قسم اليمين، بعد أن غير في القسم، وأقسم على احترام مواد الدستور، وليس الدستور كله.

وقال منصور: «أنا برفض جو المخبرين، وأنا مش معترف بـ 25 يناير، الثورة، فرد أبوشقة: «مش وصاية ولكن احترام للدستور»، وتدخل مصطفى بكري وحمدي بخيت وخالد يوسف حاولوا إقناعه، قال خلاص هحلفه بس مش دا اللي في ضميري. وفي وسط المشادة، أقسم مرتضى لأحد النواب حاول إقناعه بالإدلاء بالقسم «مس هقسم، علي الطلاق لا»، قبل أن يتراجع ليؤدي القسم بحرفه ودون إضافة مواد.

وفي مفارقة أخرى، اعترض النائب المعين سري محمود حسين صيام، على مناداته بالعضو وليس النائب قائلاً: أنا نائب ولست عضوا ولا وجه للتفرقة في النداء بين النواب المنتخبين والأعضاء المعينين فالمادة 28 من قانون مجلس النواب تقول «ينشر قرار تعيين مجلس النواب في الجريدة الرسمية ويكون للأعضاء المعينين ذات الحقوق وعليهم ذات الواجبات المقررة للأعضاء المنتخبين في المجلس فلا وجه لنداء المعينين بالعضو ونداء المنتخبين بالنائب».

وتعرضت «دينا عبد العزيز»، النائبة الشابة المستقلة عن دائرة حلوان بالقاهرة، لموقف محرج أثناء أداءها لليمين الدستورية، وبعد قراءتها لليمين بصوت منخفض وعدم سماعها لنداء اسمها مما دفع رئيس الجلسة إلى مقاطعتها فى الحديث ومناداتها مرة أخرى لترد ضاحكه «أنا أهو يا فندم».

«دي بركة سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام».. بهذه العبارة استهل النائب هشام الشعيني، ابن نجع حمادي، عضو مجلس النواب عن قائمة «في حب مصر» أدائه لقَسَم اليمين داخل مجلس النواب. فيما قرأ النائب عن حزب النور، اليمين الدستورية، من ورقة وضعها بين دفتي مصحف صغير.

وتعرضت هانم حسن أبوالوفا، عن قائمة حب مصر في الصعيد، لإغماء أثناء جلسة حلف اليمين بعد ساعة ونصف من بدء الجلسة، مما أدى إلى توقف الجلسة لدقائق، فيما طالبها «أبوشقة» بحلف اليمين وترك الجلسة إن كانت لا تستطيع حضور الجلسة الأولى لنهايتها.

وقطع أبو شقة، حديثه ليعاتب نائبة تتحدث في التليفون، وطلب منسق اللجنة النواب بغلق هواتفهم.

الميكروفونات المفتوحة كانت بطلة اللقطات الأكثر كوميدية في البرلمان، وسببت إحراجًا لعدد من النواب الذين تحدثوا دون ملاحظتهم الضوء الأحمر والذي يعني أن الميكروفون مفتوح، لينقل تفاصيل أحاديثهم الجانبية على الهواء مباشرة.

ونقل الميكروفون صوت أحد النواب يتحدث مع زميل له مبديًا استيائه من استمرار الجلسات لوقت طويل وشعوره بالإرهاق والتعب، حيث قال «يلعن … أم اللايحة، قلت لإيهاب يا أخويا هو كل واحد حافظله مادتين من القانون هيطلع … أبونا».

وفي واقعة ثانية، سأل أحد الأعضاء زميل له، «مجبتش كراملة معاك ولا أي حاجة؟»

كما تداول الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، حوارا بين نائبين كان الميكروفون بطله، ويظهر فيه صوت احدهم يقول للآخر «هي العملية ناشفة أساسًا لا غدا ولا عشا ولا حاجة أبدًا، وسيادة الأمين بيقول مفيش فلوس»، فرد عليه زميلة «يا باشا فيه 600 وجبة في البوفيه»، ليرد عليه نائب ثالث: «لا يا باشا، الوجبات دي لبكره مش للنهارده»، ليأتي تعليق أحدهم: «أنا جعان، بس مش عاوز أحرجهم على الهواء».

واستمرت طرائف الجلسات الإجرائية للبرلمان، حيث اعترض أحد النواب على أداء النائب مرتضي منصور لليمين مطالبًا إياه بإعادته، فرد منصور «عليا الطلاق ما هحلف». 

وفي موقف آخر، يسأل نائب من دمياط زميله عن دوره في حلف القسم، ليرد عليه في التليفون «أنت دمياط يا أفندم، لأ لسة بدري، روح اشرب شاي كدة وتعالى».

وظهر نائب يتحدث في التليفون أثناء أداء زميله للقسم، ويشاور للكاميرا، وتكرر هذا الموقف بظهور العديد من نواب البرلمان يلوحون لكاميرات التليفزيون في لقطات مختلفة.

والتقطت الكاميرات مشهدا لنائبين يلتقطان صورة «سيلفي» داخل قاعة المجلس.

وفي واقعة أخرى، تداول رواد مواقع التواصل حديثا بين نائب يسأل نائبة عن اسمها فأجابت «نوسيلة»، فسألها «بثينة؟»، فقالت «لأ نوسيلة»، فعاود سؤاله لتخبره هذه المرة عن معنى اسمها باللغة العربية «زهرة اللوتس»، ليرد «وااو».

 

 

* حازم عبدالعظيم: أسوأ قرار أخذته هو الانضمام لحملة السيسي

وصف الناشط السياسي الدكتور حازم عبدالعظيم، قرار موافقته على الانضمام إلى حملة السيسي بالقرار الأسوأ له خلال الفترة الماضية، بينما أكد أن أفضل قرار اتخده هو انسحابه من قائمة حب مصر ومن رحم النظام نهائيا، وذلك عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“.

ونشر “عبدالعظيم” عدة تغريدات متتابعة قال فيها:

لما أنظر لحال البلد بعد ما أسترجع شريط الأحداث الذي عاصرته منذ 25 يناير إلى اﻵن أخطأت كثيرا وأقول حزين عليكي يا بلد.. أخطأت في حقك“.

كان أسوأ قرار أخذته في هذه الفترة موافقتي على الانضمام لحملة السيسي وأفضل قرار انسحابي من قائمة حب مصر ومن رحم النظام نهائيا“.

ومؤكد باعتذر لناس كتير هاجمتهم في فترة ما بعد 30 يونيو تغلبت العاطفة على العقل خوفا على البلد + شق شخصي لأني أنقذت من السجن وقتها“.

آنا آسف يا مصر“.

وكان أشجع قرار أخذته إني نشرت شهادتي غسلت نفسي ورفضت الجزرة ولم أخش العصا ربما يشفع لي عند شباب تخليت عنهم وقت ما كانوا محتاجيني.. آسف يا مصر“.

 

 

* الحزب الوطني يستعد للسيطرة على المحليات بقيادة “عز

بعد انتهاء انتخابات مجلس النواب، وحصول الحزب الوطني على نسبة معقولة من مقاعد البرلمان، بدأت قيادات الحزب في التحضير للانتخابات المحلية للسيطرة عليها في ظل ضعف الأحزاب الأخرى وعدم قدرتها على تغطية مقاعد الانتخابات المحلية التي يصل عددها إلى 54 ألف مقعد.

وكشفت وسائل إعلام قريبة من النظام عن استعداد قيادات الحزب الوطني لخوض هذه الانتخابات معتمدًا على خبرته السابقة واتصالاته مع قيادات الحزب السابقة في القرى والنجوع.

 

اتصالات أحمد عز مع قيادات الحزب الوطني

كشفت مصادر عن اتصالات مع أمين تنظيم الحزب الوطني السابق أحمد عز، واتفاقات مع قيادات الحزب الوطني، من أجل الاستعداد لانتخابات المحليات والسيطرة عليها.

ومن المتوقع أن تعتمد قيادات الحزب الوطني على عدد المقاعد الكبير، كما سيعتمد قيادات الحزب على العزوف الشعبي، وقدرة قيادات الحزب على حشد أنصارهم وشراء الأصوات كما حدث في الانتخابات البرلمانية للحسم مقاعد المجالس المحلية.

وتنتظر قيادات الحزب الوطني إقرار القانون الخاص بانتخابات المحليات وتقسيم الدوائر، لكي يعلنوا عن قائمة مستقلة أو الاندماج في قوائم أخرى حتى يتمكنوا من حسم أغلبية مقاعدها.

الأحزاب تعتمد على الشباب

في ذات السياق، تحاول الأحزاب، وخاصة الممثلة في البرلمان، إعادة تنظيم صفوفها مرة أخرى، وتجهيز عناصرها من أجل خوض معترك المحليات.

وتستعد الأحزاب للدفع بالعناصر الشبابية، بعد إعدادهم وتدريبهم، للمشاركة في الانتخابات الشعبية، خاصة أن نسبة الشباب تصل إلى 25% من إجمالي مقاعد المحليات، ولهذا تعول القوى السياسية على تحركات عناصرها من الشباب، لضمان التمثيل الجيد في المحليات.

الحزب الوطني لديه خبرة.. والنور خارج المنافسة

قال الدكتور أحمد دراج المتحدث الرسمي باسم تحالف 25 /30، إن الحزب الوطني المنحل لديه خبرة كبيرة بانتخابات المحليات، وإنه من المتوقع أن يكون المسيطرون على انتخابات المحليات هم رجال الحزب الوطني وحزب مستقبل وطن.

وأضاف دراج، أن وجود حزب النور في المعادلة السياسية لا يعني أخذه لمكانة الإخوان المسلمين، رغم أقاويل كثيرة تقول ذلك، والنور غير قادر على إقناع التيار الإسلامي بذلك.

وتابع المتحدث الرسمي للتحالف: “كل من حزبي المصريين الأحرار، والوفد يبحثان عن أماكن في انتخابات المجالس المحلية“.

الوفد ينافس على 13 ألف مقعد

قال طارق التهامي، رئيس اللجنة النوعية للشباب بحزب الوفد، إن الحزب يستعد لتجهيز 13 ألف كادر على مستوى الجمهورية من الشباب للمنافسة على انتخابات المجالس المحلية التي ستأتي بعد عشرة أشهر بعد انعقاد مجلس النواب.

وأضاف طارق التهامي، خلال ندوة شباب حزب الوفد لمناقشة ترتيبات الانتخابات البرلمانية، أن لجان الحزب النوعية فى كل المحافظات ستقوم بتقديم أسماء الشباب فيها استعدادًا لتدريبهم لخوض انتخابات المجالس المحلية، لافتًا إلى أن التدريب سيكون عن طريق مدربين متخصصين ومعسكرات متخصصة في هذا الشأن.

وأوضح التهامي أن القوى التي ستنجح في البرلمان ستسعى لأن تكون المجالس المحلية مشكلة من أعضائها، وفي ظل الخلاف على المجالس المحلية سيكون حزب الوفد مستعدا للمعركة عن طريق تدريب الشباب من الآن حتى موعد انتخابات المحليات.

السيسي يعتذر لتواضراوس ويتعهد بترميم كل الكنائس. . الخميس 7 يناير. . قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

الانقلابيان السيسي وتواضروس

الانقلابيان السيسي وتواضروس

السيسي يعتذر لتواضراوس ويتعهد بترميم كل الكنائس. . الخميس 7 يناير. . قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أمن الانقلاب يتخبط بعد الهجوم على فندق الوفد الإسرائيلي

انتابت وزارة داخلية الانقلاب العسكري في مِصْر ارتباكًا وتخبطًا بعد حادث إطلاق نيران من قبل مجهولين على وفد سياحي “إسرائيلي” بمنطقة الهرم.

وكان مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة داخلية الانقلاب، قد صرح “أنه، صباح اليوم الخميس، قام مجهولون يقدر عددهم بنحو 15 شخصًا بالتجمع بأحد الشوارع الجانبية بالمنطقة المحيطة بفندق الأهرامات الثلاثة بشارع الهرم دائرة قسم شرطة الطالبية، وفي أثناء مرورهم أمام الفندق قاموا بإطلاق شماريخ تجاه الخدمات الأمنية المعينة لملاحظة الحالة، ما دعاها للتعامل معهم لتفريقهم؛ حيث قام أحد المتجمعين بإطلاق أعيرة خرطوش تجاه الخدمة الأمنية أمام الفندق.

وأسفر الحادث عن حدوث بعض التلفيات بزجاج الفندق وكذا تلفيات بزجاج أحد الأتوبيسات السياحية تصادف وجوده أمامه دون وقوع أية إصابات.

 

 

*هجوم مسلح علي فندق الآهرامات الثلاثة

قال مصدر أمني إن أتوبيس سياحي متوقف أمام فندق الثلاث أهرامات بشارع الهرم تعرض لإطلاق خرطوش من قبل شخصين مجهولين يستقلان دراجة بخارية قاما بإطلاق الخرطوش على واجهة الأتوبيس والفندق.

 

*تفجير خط الغاز بمدخل مدينة العريش

قام مسلحون بتفجير خط الغاز الطبيعي بمنطقة الميدان على مدخل مدينة العريش، وذلك بوضع عبوات ناسفة أسفل أنبوب خط الغاز وتفجيرها مما أسفر عن انفجار هائل.

وأمرت شركة جابكو، بغلق المحابس الرئيسية لتحجيم النيران المشتعلة والتحكم في إطفائها.

جدير بالذكر أن الخط الذي تم تفجيره هو المغذي للاستخدام المنزلي بالعريش، ومصانع الأسمنت بوسط سيناء، وقادم من مدينة بورسعيد.

 

 

*قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

قامت قوات الشرطة اليوم بتصفية 3 أفراد من أبناء محافظة الشرقية وهم محمد عطوة، ونشأت عصام من وهما من مركز فاقوس، وماهر عبدالله من مركز كفر صقر، أثناء  سكنهم بمدينة العاشر من رمضان، وهم من معارضي حكم العسكر بحسب ذويهم.

وقالت وزارة الداخلية، إن البداية كانت بتوجه مأمورية مكبرة من أمن الشرقية، للقبض على بعض العناصر المشتركة فى محاولة قتل عبدالحكيم نور الدين القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، بعد تحديد أماكنهم بمدينة العاشر من رمضان، فأطلقوا النيران على الشرطة، فور وصولهم، فتبادلت معهم الشرطة النيران، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص.

وقال أحد أقارب الضحايا -رفض ذكر اسمه- وفقا لـ”رصد” أن أحد أقاربه تم تصفيته اليوم، وهو “نشأت عصام”، أثناء تواجده بمسكنه بمدينة العاشر من رمضان بالمحافظة”، نافيًا أن يكون له علاقة بمحاولة قتل “نور الدين:، أو أنه يمتلك سلاحًا بمسكنه.

الجدير بالذكر أنه ومنذ أسابيع قام مجهولون بإطلاق أعيرة نارية على الدكتور عبد الحكيم نور الدين رئيس جامعة الزقازيق، أثناء خروجه من منزله بدائرة مركز الزقازيق، بناحية مصنع الثلج بطريق هرية القديم، دائرة مركز الزقازيق، حيث أصيب بإحدى الرصاصات وتم نقله إلى مستشفى الجراحة بجامعة الزقازيق وخضع لعملية جراحية، قبل أن يخرج في وقت لاحق.

 

*بيان “للداخلية” بشأن إغتيال ٣ من رافضي الانقلاب داخل منزلهم بالشرقية 

نص البيان

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى أنه فى إطار جهود الوزارة لملاحقة كوادر وقيادات البؤر الإرهابيه وكشف مخططات تنظيم الإخوان الإرهابى الرامية لإرتكاب حوادث العنف وإستهداف ضباط القوات المسلحه والشرطة وأساتذه الجامعات وزرع عبوات ناسفه بالمنشات الهامة والحيوية .. فقد أمكن لقطاع الأمن الوطنى كشف هويه مرتكبى حادث إطلاق الأعيره الناريه على السيد رئيس جامعه الزقازيق ” بالإنابه ” موضوع القضيه رقم 74521 / 2015 جنح مركز الزقازيق والتى نتج عنها إصابه بطلقات ناريه بالقدمين ، وإعداد خطه لتتبعهم تمهيداً لضبطهم ، حيث أثمرت النتائج عن تحديد إحدى لجان العمليات النوعيه المنبثقه عن الهيكل التنظيمى لجماعة الإخوان الارهابيه بمحافظه الشرقيه والتى إضطلعت بتنفيذ الحادث المشار إليه حيث إتخذت إحدى الأوكار التنظيميه والذى يعد مكان لتجهيز العبوات المتفجره المستخدمه فى الحوادث الإرهابيه والإختباء به .

تم على الفور التعامل مع تلك المعلومات وإستهداف الوكر المشار اليه الكائن بإحدى الشقق السكنيه بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان إلا أنه حال إقتراب القوات منه فوجئوا بإطلاق وابل من النيران من الشقة تجاههم مما دفع القوات للرد عليها حيث أسفر ذلك عن مصرع عدد 3 من الإرهابيين وهم كل من :

عضو تنظيم الإخوان الإرهابى / نشأت محمود عصام محمد أحمد مسئول لجنة العمليات النوعيه والقائمه على تنفيذ واقعة إطلاق النيران على السيد رئيس جامعه الزقازيق ” بالإنابه ” طالب بكليه الزراعه مقيم مركز فاقوس ” محكوم عليه غيابياً بالسجن لمده خمس سنوات فى القضيه رقم 15857 / 2013 جنايات ثان الزقازيق ” أحداث عنف بالجامعه ومطلوب ضبطه فى القضيه رقم 8828 /2014 إدارى مركز فاقوس لجنة العمليات النوعيه بفاقوس .

عضو تنظيم الإخوان الإرهابى / محمد محمد عطوة أحمد مصطفى عضو لجنة العمليات النوعيه والقائم على رصد تحركات السيد رئيس جامعه الزقازيق ومن المشاركين بالواقعه ، طالب بكليه الدراسات الإسلاميه جامعه الأزهر ومقيم مركز الزقازيق “محكوم عليه بالسجن الغيابى لمده عشرة سنوات فى القضيه رقم 376 / 2015 جنايات عسكريه كلى الإسماعيليه ” أحداث شغب وعنف ، 506 / 2014 جنح أول الزقازيق أحداث عنف وشغب ، 49943 / 2014 جنايات مركز الزقازيق إشعال النيران بقطبان السكه الحديد بمركز شيبا ، 50697 / 2015 جنايات مركز الزقازيق تفجير عبوه خلف برج القضاة بالزقازيق .

عضو تنظيم الإخوان الارهابى / ماهر عبدالله السيد حسن عضو لجنة العمليات النوعيه ومسئول تصنيع العبوات المتفجره موظف بشبكة الرى ومقيم مركز كفر صقر مطلوب ضبطه فى القضايا أرقام 365 / 2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير عبوه بمركز كفر صقر ، 235 / 2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير خط السكة الحديد كفر صقر ، 1217/2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير كشك كهرباء بكفر صقر ، 1347 / 2015 إدارى مركز كفر صقر ” لجنه العمليات النوعيه بكفر صقر وضبط معمل لإعداد وتصنيع المتفجرات بمنزله ” والعثور بحوزتهم على سلاح آلى عيار 7.62×39 وخزينة خاصة به والذخيرة الخاصه به ، بندقية خرطوش ، مبلغ مالى قدره 1850 جنيه ، عدد 5 تليفون محمول ، دراجه بخاريه بدون لوحات معدنيه ” .

تم إتخاذ الإجراءات القانونيه حيال الواقعه وإخطار النيابه العامه لمباشره التحقيقات .

وستستمر أجهزة وزارة الداخليه بكافه قطاعاتها فى ملاحقة أعضاء وكوادر الجماعة الإرهابية وتجفيف منابع الدعم اللوجيستى لعناصرها والتصدى للبؤر الإرهابيه والإجراميه والخارجين عن القانون للحيلوله من زعزعه أمن وإستقرار البلاد وردع كل من تسول له نفسه إرتكاب أية أعمال إجراميه تستهدف أبناء الوطن وأجهزته الأمنية ومنشآته الحيوية فى كافة ربوع الجمهورية .

 

 

*عدلي منصور اشترط “وثيقة الأغلبية” للترشح لرئاسة البرلمان

تسربت تفاصيل وكواليس المفاوضات التي أُجريت مع رئيس المحكمة الدستورية العليا الحالي والرئيس المصري المعين عقب الانقلاب العسكري المستشار عدلي منصور، حول مسأله تعيينه بـمجلس النواب ومن ثم ترؤسه للمجلس، والتي انتهت بالفشل.

وقد خرج الرجل، يوم الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ليعلن بشكل واضح لمحرري الملف القضائي، اعتذاره لرئيس الجمهورية الحالي عن التعيين ضمن مجموعة الـ 28 نائبا المعينين بالمجلس.

وكشف منصور يوم السبت الماضي، لبعض مقربيه بالمحكمة الدستورية العليا خلال مناقشات ودية بين أعضاء المحكمة، وآخرين مقربين منه، أنه وافق من حيث المبدأ على التعيين بمجلس النواب، وترؤس المجلس، لكنه اشترط قبل مسألة التعيين أن تكون الأغلبية العظمى من أعضاء مجلس الشعب المعينين، على قناعة تامة بهذا الأمر.

ووفقا لما أكدته مصادر قضائية مقربة من منصور، فإن الأخير طلب أن تكون هناك وثيقة من أعضاء البرلمان تتضمن توقيعات الأغلبية لتطالبه بالترشح لرئاسته، أو على الأقل أن يكون هناك إجماع من قبل الأحزاب والتحالفات والقوائم داخل البرلمان على اختياره وإعلان ذلك بشكل واضح وصريح للرأي العام.

وأضافت المصادر أن المناقشات تطرقت أيضا إلى مسألة رفع الحرج عن أعضاء المحكمة الدستورية كون منصور أكبرهم سنا، وكان رئيسهم وزميلهم في المحكمة، وذلك في حالة أن تم الطعن على صحة الانتخابات البرلمانية والمطالبة ببطلان المجلس، وخشية أن يستشعروا الحرج بإصدار حكم قد لا يكون في رغبة زميلهم الأكبر المتولي رئاسة المجلس.

وبسبب عدم تحقيق أمر “وثيقة الأغلبية، ولرفع الحرج أمام القضاء، فضّل رئيس المحكمة الدستورية الاستمرار في مهام عمله، رغم بلوغه سن التقاعد القانونية 70 عاماً في 23 ديسمبر الماضي، إلا أنه سيكمل العمل في منصبه حتى 30 يونيو 2016، حيث نهاية العام القضائي الحالي.

 

 

*”معتقل” يضرب عن الطعام بسبب اختفاء نجله قسريًّا

واصل أحد المعتقلين بسجن الفيوم العمومي “دمو”؛ إضرابه عن الطعام واستقبال الزيارات لليوم الثاني علي التوالي ، مطالباً بتنفيذ قرار الإفراج عن نجله المُخلي سبيله عدة مرات في قضايا ملفقة.

كان سلامة سليمان المعتقل منذ إبريل الماضي قد دخل صباح أمس، الأربعاء، في إضراب عام عن الطعام والزيارات، على خلفية إخفاء نجله “سامحالطالب بالفرقة الأولى بالمعهد العالي للعلوم الإدارية قسريًّا لليوم التاسع على التوالي عقب حصوله على البراءة في قضية تظاهر يوم 29 ديسمبر الماضي.

وأكدت أسرة “سلامةأنه مستمر في إضرابه حتى الإفصاح عن مكان نجله، وإخلاء سبيله تنفيذًا لقرار الإفراج عنه، محملين داخلية اللانقلاب مسئولية أمن وسلامة ابنها.

 

*بالأسماء .. احتجاز 20 عاملا مصريا في ليبيا

أعلن أهالي قرية ساقية داقوف التابعة لمركز سمالوط، بمحافظة المنيا، احتجاز السلطات الليبية20 عاملا من أبناء القرية ممن يتاجرون في الخردة ، منذ أسبوع، دون تحرك خارجية الانقلاب للإفراج عنهم.

 وقال الأهالى إن الشرطة الليبية أوقفت مجموعة من العمال الذين يعملون في تجارة الخردة، بعد أن عثرت معهم على مبالغ مالية كبيرة، مما دفع الشرطة إلى توقيفهم.

 والمحتجزون هم “عمر نصار حسان محمد، محمد وحيد باهي طه، بهاء عبد الحكيم طه، محمد سالم سليمان، سلمان سالم سليمان، سعداوي عبد الحفيظ عبد الستار، حسن حامد سليمان، هيثم جمال سعد طه، هشام جمال سعد طه، جمال عبد الباسط عبد العظيم، محمود عبد الجواد زغبي، أحمد عبد الجواد زغبي، جمال ماهر سليمان، محمد مجدي ماهر، وربيع أحمد علي”.

 

 

*داخلية الانقلاب تحتفل بالعام الجديد بإخفاء 17 سكندريًّا

كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان، عن أن قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، واصلت ارتكاب جريمة الإخفاء القسري لرافضى الانقلاب، غير عابئين بكل المعاهدات والمواثيق الدولية.

وأضاف المركز الحقوقي أن الشرطة بدأت عام 2016 بإخفاء 17 مواطنًا من أبناء الإسكندرية لم يستدل ذووهم عن مكان احتجازهم على الرغم من تقديم بلاغات وتلغرافات للنائب العام ووزير داخلية الانقلاب والمحامي العام ولم يتلقَّ الأهالي أو المحامين أي رد إلى الآن.

وقد وثَّّق المركز أسماء المختفين قسريًّا وهم:

1- محمد إسلام محمد سالم
2-
محمود إسلام محمد سالم
3-
محمد أحمد علي محمود
4-
محمود أحمد علي محمود
5-
سعيد عبده سعيد عبد العزيز
6-
أحمد محمد حسن طه
7-
عادل محمد عبد الحميد عل
8-
رجب محمود الديب
9-
حمدي بكار محمد عبد الله(معتقل سابق)
10-
أحمدمحمد عبد اللاه
11-
عمر عبد الكريم محمود
12-
أحمد حسن عبد الحليم الهو (معتقل سابق)
13-
عمرو سعيد محمد
14-
محمد السيد محمد علي
15-
مجدي عزيز درويش
16-
أحمد غنيم
17-
إسماعيل كشك
وطالب مركز الشهاب النائب العام بالتحرك وتكليف مرؤسيه بالإسكندرية بفتح تحقيق في جريمة الإخفاء القسري التي ترتكبها وزارة الداخلية بحق أبناء الثغر.

 

 

*”الأهرام” تتوعد الزند بمزيد من المستندات في قضية “الفساد

أكد  هشام يونس -رئيس تحرير بوابة الأهرام الإلكترونية- امتلاكه مستندات خاصة بقضية “أرض قضاة بورسعيد”، ضد أحمد الزند وزير العدل في حكومة الانقلاب، سيقوم بتقديمها للمحكمة
وقال يونس -في تصريحات صحفية-: إنه يتابع القضية لمعرفة موعد أول جلسة، ولدراسة الموقف والتنسيق مع الشؤون القانونية لنقابة الصحفيين بشأن القضية، مشيرًا إلى أنهم بصدد تجهيز هيئة دفاع تتولى الدفاع عنه وباقي زملائه من الصحفيين.
وأضاف أنه على تواصل مع مؤسسة الأهرام ونقابة الصحفيين بشأن القضية، مشيرًا إلى الفترة المقبلة ستشهد إحالة عدد من الصحفيين للتحقيقات، بتهمة سب وقذف الزند وعلى رأسهم صحفيو “التحرير”، الذين تم التحقيق معهم أمس، لافتًا إلى أن هذه الأزمة تعكس ضيق الأفق لدى “الزند”، واعتبار نفسه فوق الانتقاد والمساءلة.
وكان المستشار فتحي البيومي -قاضي التحقيق المنتدب من رئيس محكمة استئناف القاهرة- أحال هشام يونس رئيس تحرير موقع الأهرام الإلكتروني، وأحمد عامر المحرر بالموقع، وجمال سلطان رئيس تحرير جريدة المصريون وإيمان يحيى إبراهيم المحررة بالجريدة، وعبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة ومحمد سعد خطاب المحرر بالجريدة، إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامهم بنشر أخبار كاذبة ضد الزند.

 

 

*”ساويرس” يُصفى “تن” ويُقيل “القرموطى” وصحفيين بـ”أونا

أطاح رجل الأعمال الانقلابى نجيب ساويرس، بالإعلامى جابر القرموطى، بعد 3 أيام من مناوشات بينهما عقب رفض الأخير التغيرات الجديدة التى أحدثها ساويرس بضم مذيعين وإعلاميين من فضائية” تن” إلى فضائية” أون تى فى“.

وجاءت الإطاحة بـ”القرموطي” بسبب تذمر الأخير من رفع رواتب القادمين وتحجيم برنامجه، ما دفع “القرموطى”إلى التوقف ونشر مقال يهاجم فيه ساويرس إلى إنه تم حذف المقال بعدها بساعات.

وكانت الساعات القليلة الماضية قد شهدت تصفية قناة “ten” عقب الأزمات التي شهدتها القناة على مدار الأشهر الماضية، خصوصا المستحقات المتأخرة، والتي دفعت العاملين في القناة إلى الإضراب عن العمل.

وأضافت مصادر مطلعة اليوم، أن إدارة القناة قامت بتسديد كل المستحقات المالية للمذيعين والعاملين، كما قامت بإنهاء التعاقد مع بعض البرامج ومقدميها.

واستمرارًا لانهيار امبراطورية “نجيب ساويرس”، شهدت وكالة “أونا للأنباءالتابعة لـ”أون تي في” التي يتولى الإشراف العام عليها ألبرت شفيق، وتتبع رجل الأعمال نجيب ساويرس، استقالة عدد من الصحفيين والمحريين بها بسبب الأزمات المالية التي واجهتها  خلال الفترة الماضية.

 

 

*المئات من عمال “بتروتريد” يواصلون إضرابهم لعدم تحقيق مطالبهم

واصل نحو 500 عامل وإداري ومحصل بفرع شركة الخدمات البترولية “بتروتريدبمدينة شبين الكوم بالمنوفية، إضرابهم عن العمل لليوم الثالث، احتجاجًا على عدم تطبيق اللائحة التأسيسية الصادرة من الوزارة عام 2011، ورفع المعتصمون مطالبهم إلى تغيير مجلس الإدارة.
وقال العمال المحتجون -في تصريحات صحفية اليوم الخميس-: إنهم مستمرون في الإضراب ويجلسون في الشركة رغم الإجازة الرسمية ولكنهم لن يتركوا الاعتصام حتى عودة زملائهم الذين أصدرت الشركة قرارًا بفصلهم ويبلغ عددهم 300 من العاملين، منهم 20 عاملا في قطاع المنوفية.
وأشاروا إلى أن هناك من يتم تطبيق اللائحة القديمة عليهم، ولا يبلغ عددهم 1000 عامل من إجمالى 18 ألفًا في الشركة، كما أنهم حصلوا على قرارات بضم المدة التأمينية القديمة منذ ما يزيد عن 5 سنوات، لكنه لم يتم تطبيقة حتى اليوم.
وكانت الفترة الماضية قد شهدت اعتصامات وإضرابات عمالية بسبب تدني الأحوال المعيشية وعدم صرف الرواتب المتأخرة.

 

 

*بعد الترحيب بسفير السيسي .. صحيفة صهيونية تحرض على جماعة الإخوان بأوروبا

هاجمت صحيفة “إسرائيل اليوم” الصهيونية جماعة الإخوان المسلمين وقالت انها تشكل الخطر الأكبر على أوروبا، وحذرت من مخططات لأسلمة القارة الأوروبية.

وكتب الأكاديمي الإسرائيلي المحاضر في الدراسات الإسلامية أفرايم هراره مقالا في صحيفة “إسرائيل اليوم” بعنوان “الإخوان المسلمون هم الخطر الحقيقي”، تحدث فيه عن سلوك بريطانيا تجاه الجماعة، واعتبر أن الأيديولوجية النظرية والسلوك الميداني للجماعة يتعارض مع القيم الديمقراطية وسلطة القانون وحرية الفرد.

وأضاف أن إسرائيل ترى في معارضة بريطانيا الحادة للدعم الذي يقدمه الإخوان المسلمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) نقطة إيجابية لصالحها، لأن هناك جملة تصريحات لعدد من قادة الجماعة يرون في بريطانيا إمكانية لتحويلها إلى دولة إسلامية، مستشهدا بتصريحات للشيخ يوسف القرضاوي الذي وصفه بـ”الزعيم الروحي للإخوان المسلمين” في العام 2007، قال فيها إن الإسلام قد يعود إلى أوروبا من خلال الدعوة.

وفي هذا الإطار يرى هراره أن الخطر الداهم على أوروبا لا يتمثل بالعمليات الإرهابية، لأنها لن تغير طبيعة المجتمع الأوروبي الغربي، لكن هذا الخوف مصدره الخطة التي قال إن جماعة الإخوان المسلمين تضعها، والتي لا تعتمد العنف، ولا تتضمن تهديدا مكشوفا، في مقابل زيادة هجرات المسلمين إلى القارة، مع تزايد الدعوات للإسلام، من خلال انتشار التعليم الديني للنشء الصاعد الذي يبدو متدينا أكثر من ذويه، وهنا يمكن له نشر الإسلام بين الأوروبيين، وشيئا فشيئا تعمم الأفكار الإسلامية في المجتمع.

ودعا الكاتب إسرائيل وأوروبا في نهاية مقاله إلى التعامل مع جذور المشكلة المتمثلة بنشر التعليم الإسلامي في مجتمعاتهما، لمنع تطبيق الدعوات القائلة بالسيطرة السياسية للإسلام على العالم.

 

 

*داخلية الانقلاب ترفض الإفراج عن 9 من أهالي دمنهور وتلفق لهم قضية جديدة

رفضت داخلية الانقلاب بدمنهور إطلاق سراح 9 من أهالي المدينة بعد سداد الكفالة المقررة لهم ولفقت لهم قضية جديدة بمدينة كفر الدوار والتي تم ترحيلهم إليها اليوم للتحقيق معهم.

وأكدت هيئة الدفاع عن المتهمين الـ 9 أنه تم القبض عليهم فجر الخميس الموافق 25 نوفمبر وتم التحقيق معهم على محضر في نيابة بندر دمنهور يحمل رقم 9229 لسنة 2015 إداري قسم دمنهور بتهم التظاهر بدون ترخيص وأحيلت القضية إلى محكمة جنح دمنهور التي قضت بحبسهم جميعا سنتين وكفالة ألف جنيه لكل منهما .

وأوضحت هيئة الدفاع أن بدفع الكفالة يتم الإفراج عنهم لحين نظر الاستئناف المقدم منهم على حكم الحبس إلا أن داخلية الانقلاب رفضت إطلاق سراحهم .

وأشاروا إلى قيام داخلية الانقلاب بدمنهور بترحيل الـ 9 اليوم إلى نيابة كفر الدوار للتحقيق معهم في المحضر الملفق لهم حديثا تحت رقم 12547لسنة 2015 بتهم التظاهر بدون ترخيص وتعود أحداثه أثناء حبسهم على ذمة القضية السابقة .

والملفق لهم قضية جديدة هم حسن مختار مراد و محمد شعبان حماد و عزازي إبراهيم عزازي و السيد خضر و سعد خضر و محمد إبراهيم النجار و محمد السيد بندق و سعد كمال هبييله و احمد السيد فراج .

 

 

*دراسة إثيوبية غير معلنة عن أضرار يلحقها سد النهضة بمصر

كشف مدير مركز اليونسكو للمياه في الخرطوم، الدكتور عبد الله عبد السلام، أنه اطلع على دراسة إثيوبية غير معلنة لتأثيرات سد النهضة على السودان ومصر بشكل يضر بمصالحهما، وفق ما صرح به في مقابلة لصحيفة الأخبار” المصرية.

وبحسب الدكتور عبد السلام، فإن إثيوبيا اعترفت في الدراسة بأن “سد النهضة سيلحق أضرارا كبيرة بمصر وبالسد العالي”، مشيرا إلى أن إثيوبيا تخطط لإقامة سدود عدة أخرى لتوليد الكهرباء، بالإضافة إلى سد النهضة، ما يضاعف الخطر على دولتي المصب خاصة مصر.

وأشار إلى أن ذلك قد يؤدي إلى تراجع منسوب المياه في النيل وفي بحيرة ناصر، وشح مائي خطير.
ودعا إلى عقد قمة عاجلة بين زعماء دول حوض النيل الشرقي (مصر والسودان وإثيوبيا)، للخروج من المأزق الحالي لمفاوضات سد النهضة.

وقال الخبير الدولي للحصيفة المصرية، إن دول المنبع تسعى إلى إلغاء الاتفاقيات التاريخية بما فيها اتفاقية 1959 الموقعة بين مصر والسودان، التي تقسم مياه النيل إلى حصص، ليصبح نهر النيل “حوضا مشتركا“.

وأضاف أنه يجب صياغة اتفاق قانوني واضح المعالم، محدد، ومفصل، وعمل دراسة محايدة من بيوت خبرة دولية، وتكون نتائجها ملزمة للجميع، خاصة أن مجلس الأمن لن يحل المشكة بالسرعة التي يتوقعها البعض.

وقال إن تحويل مجرى النيل إلى مساره الطبيعي لا يؤثر على تدفق المياه الواردة لمصر والسودان حاليا لأنه مجرد اكتمال لمرحلة البناء الأولية للسد، مشيرا إلى أن الوقت يمر في صالح إثيوبيا فقط وتسرع في معدلات بناء السد، وليس في صالح مصر والسودان.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت بالفعل تحويل مجرى النيل للسد، وفق ما نشرته صحيفة مصرية، وتناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرت صور الأقمار الصناعية لسد “النهضة” الإثيوبي، وتطورات بنائه، مشيرة إلى أن إثيوبيا بدأت فعليا في توليد الكهرباء، عقب انتهائها من بناء 16 بوابة، بالتزامن مع مماطلتها المستمرة في مفاوضاتها مع مصر والسودان.

يذكر أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد وقع في مارس الماضي على وثيقة أسقط فيها حق مصر في حصتها التاريخية بماء نهر النيل.

 

 

*ظهور أول إصابة بأنفلونزا الخنازير بقرية المنيرة بالقناطر

أعلنت مديرية الصحة التابعة للانقلاب بالقليوبية عن ظهور حالة إصابة مؤكدة بمرض أنفلونزا الخنازير بالمحافظة لطفل من قرية المنيرة مركز القناطر.

كان المريض قد ظهرت عليه أعراض ارتفاع درجة الحرارة والاحتقان، وبالكشف عليه تم الاشتباه فى إصابته بأنفلونزا الخنازير، وعلى الفور تم أخذ مسحة وعينة منه وبتحليلها تأكد إصابته بالمرض.

 

*الإعلام يروج لنائب العفاريت.. والجن المتهم الأول في حرائق مصر

أعادت من جديد أزمة حرائق المنازل في قرية المناصفور، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية الجدل حول قيام العفاريت والجن بالقيام بمثل هذه الأفعال كما يقول بعض أهالي القرية وتروج له بعض وسائل الإعلام.

فلم تكن هذه هي الحادثة الأولى التي يروج لها الإعلام عن قيام العفاريت بإحراق المنازل، فقد سبقها عدد من الأحداث المشابهة والكثير من الحلقات التليفزيونية التي تتحدث عن الجن والعفاريت والتي كان آخرها حلقة الإعلامية ريهام سعيد عن الجن والعفاريت والتي كان بطلها النائب السابق بمجلس الشعب علاء حسانين، بطل الأحداث الحالية بالشرقية أيضًا.

علاء حسانين نائب الجن

قال علاء حسانين، النائب السابق، المعروف إعلاميا بنائب العفاريت، إنه واجه قرية الجن” بالشرقية، وتم تحصينها لمدة أسبوعين بالقرآن الكريم، خاصة سورة الزلزلة وآية الكرسي

وأضاف حسانين: “لا أسعى لغرض سياسي أو مالي أو شهرة، أنا بدل المحجر عندي 10 محاجر”، مشيرًا إلى أن الجن كان يسرق من بيت مال المسلمين.

وعاش أهالي قرية المناصفور، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، حالة من الذعر والقلق الشديد عقب اشتعال النيران في عدد من المنازل دون أسباب.

وقال عدد من الأهالي إن الجن وراء اشتعالها، حيث أكدوا أن أنباء ترددت بالقرية عن أن سيدة سكبت “زيتا مغليا” في حمام منزلها، مما أضر بأحد أفراد الجن فدفع بعشيرته للانتقام منها ومن أهل القرية.

وفي خلال الأشهر القليلة الماضية تم الترويج عن أحداث مشابهة عن حرائق يقوم بها الجن والعفاريت.

 

محافظة الغربية

أما أهالي قرية “البطرخانة” التابعة لمركز قطور في محافظة الغربية، فقد أصيبوا بحالة من الهلع والخوف عقب اشتعال النيران في منازلهم وأثاثهم دون وجود سبب مادي واضح، على مدار أسبوع.

وأكد أحد الأهالي أنه فوجئ باشتعال النيران في غرف منزله المكون من 5 طوابق، وبعد إخماد الحريق فوجئوا باشتعال النيران مرة أخرى عقب ساعة واحدة.

وحدث نفس الأمر في الأيام التالية حتى طفح بهم الكيل واستدعوا “شيوخا” للتعرف على ماهية الحرائق ولماذا تحدث، ليفاجئهم الشيخ بإعلان نفوق حيوان نظرا لتعديهم عليه، وهو ما أغضب الجان.

وقد طلب الشيخ من الأهالي قراءة القرآن في المنزل ووضع البخور وماء الورد في جميع أركانه.

 

محافظة المنوفية

وفي شهر مارس عام 2015، شهدت مدينة “أشمون” بالمنوفية واقعة غريبة، بعد نشوب حرائق متكررة بمنزل مكون من 3 طوابق دون أسباب حتى إنه يتم إخمادها ثم تعود في الاشتعال، واتهم الأهالي الجن بإشعال النيران، مما اضطر أهل المنزل لتركه، مطالبين المسؤولين بالتدخل لكشف أسباب الحريق، وسط حالة من الخوف والرعب سيطرت على سكان المنطقة.

 

الجن له قدرات محدودة

وهاجم الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، تصريحات الشيخ محمد العريني، مدير إدارة الدعوة بمديرية أوقاف الشرقية، لإرجاعه سبب حريق قرية مناصافور التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية، لتسخير جان لفعل ذلك، مؤكدا أن نشوب الحرائق يأتي نتيجة تخزين أهالي القرية روث الحيوانات والحطب الجاف والأخشاب في منازلهم.

أوضح “كريمةأن الجن له قدرات محدودة وليس له القدرة على إيذاء البشر مستشهدا بآية من القرآن الكريم “وإن عليكم لحافظين”، مؤكدا أن نسب الأمر إلى الدجل والشعوذة دليل على الجهل والخرافات.

وقالت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر: “لا أؤمن بإيذاء الجن لقرى الشرقية وحريق منازل السكان.. ألا يوجد جن في أوروبا وأمريكا ويكتفي بوجوده في مصر لنشر الفتن بها والشائعات؟“.

 

لماذا لا تحرق قبائل الجن بيوت الأوروبيين

وتساءل الكاتب الصحفي محمد أمين، لماذا لا تحرق قبائل الجن بيوت الأوروبيين والأمريكان؟ مضيفًا في  مقال له تعقيبا على الموضوع: “على الأقل الناس في الشرقية توحّد الله.. ولماذا تشن قبائل الجن غاراتها على بلادنا فقط؟ لماذا تجتاح المنازل؟ للأسف، في بلادنا البيوت ليست وحدها التي تحترق وتختفي، ولكن الدول أيضاً تحترق وتختفي من على الخريطة!”.

 

 

*كارثة “الحمى القلاعية” تتفاقم بالبحيرة.. والأهالي يلقون بالحيوانات النافقة في النيل

زادت حالة الذعر و الخوف بين أهالي محافظة البحيرة، تزامنًا مع استمرار كارثة الحمى القلاعية و نفوق عشرات الحيوانات المصابة، نتيجة تجاهل مديرية الطب البيطري بحكومة الانقلاب لتحصين الحيوانات السليمة، و علاج المصاب منها، ما أدى إلى لجوء الأهالي للتخلص من نافق الحيوانات في مياه النيل.

و أوضح عدد من المزارعين بقرى مركز دمنهور، أن الأهالي باتوا يتخلصون من الحيوانات النافقة، من خلال إلقائها في مياه النيل و الترع و المصارف المنشرة بالمراكز دون دفنها، و التي تُعد المصدر الرئيسي لمياه الشرب، ما ينذر بتهديدات قوية لحياة السكان من تلوث المياه و إعدام الثروة السمكية بالمحافظة.

و أكد المزارعون أن الوحدات البيطرية لاتزال تتجاهل الكارثة، مضيفًا أن تحركات أجهزة الدولة التي وعد بها محافظ الانقلاب صارت حبرًا على الورق، نتيجة غياب الأدوية اللازمة للعلاج عن الوحدات و تجاهل المديرية لتطيعم الحيوانات السليمة التي تتواجد في إطار البؤر المصابة بقرى البحيرة.

و ضربت كارثة “الحمى القلاعية” قرى محافظة البحيرة، للعام الثاني على التوالي، وسط حالة من التعتيم الإعلامي المتعمد من حكومة الانقلاب، حتى نفوق 30 رأس من الماشية في يوم واحد بقرى مركز “المحمودية” منذ عدة أيام، ما تسبب في خروج محافظ الانقلاب بتصريحات صحفية معلنًا حالة الطوارئ، دون أن يشعر بها المضارون من أصحاب الحيوانات المصابة.

و حاصرت العدوى الحيوانات فى قرى لقانة و شبراخيت، و قراقص و غربال و بني هلال بمركز دمنهور، إضافة إلى قرى مركزي المحمودية و أبو حمص، ما تسبب في خسائر مالية فادحة لأصحاب المزارع و مربي العجول بالبحيرة.

 

*”السيسي” لـ “تواضراوس”: بعتذر يا “قداسة البابا” وبتعهد بترميم كل الكنائس هذا العام

قدم  الخائن الانقلابي عبد الفتاح السيسي  اعتذرا لتواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على تأخر دولة الانقلاب العسكري في ترميم الكنائس.

 وقال خلال مشاركته  في قداس عيد القيامة (بحسب اعتقاد مسيحيي مصر) بمقر الكاتدرائية  بالعباسية   : “تأخرنا عليكم فى ترميم وإصلاح ما تم إحراقه، وإن شاء الله يا قداسة البابا هنخلص كل شيء هذا العام، واسمحوا لى أن أقول لكم ياريت تقبلوا إعتذارنا فى اللى حصل ده”. وتابع :”العام القادم إن شاء الله مش هايكون فيه بيت من بيوتكم أو كنيسة إلا وستعود مرة أخرى ..ولن ننسى لكم و لقداسة البابا مواقفكم الوطنية المشرفة والعظيمة خلال الفترة الماضية“.

و توجه السيسي  بالشكر للحاضرين، قائلاً :”كل سنة وأنتم طيبين وعيد سعيد عليكم وعلينا جميعاً.. وإن شاء الله العام القادم يكون عام خير واستقرار.. وهتف  تحيا مصر بنا جميعاً..تحيا مصر ..تحيا مصر“.

وهذه هي المرة الثانية علي التوالي التي يحضر فيها السيسي قداس القيامة بمقر الكاتدرائية المرقسية ،وقوبل السيسي بتصفيق حار من الاقباط المشاركين في القداس مماثل لنفس التصفيق الذي قوبل به العام الماضي .

وقطع البابا  تواضروس القداس من أجل الترحيب بالسيسي ،وكان عددا من الناشطين الأقباط قد انتقدوا هذا التصرف العام الماضي واتهموا البابا بنفاق السيسي على حساب الشعائر الدينية .

يذكر أن السيسي هو الوحيد الذي حضر قداس عيد القيامة ،حيث كان رؤساء مصر السابقين يكتفوا بارسال مندوبين عنهم في تلك المناسبات .

 

 

مشروع تفريعة القناة فنكوش استعراضي لا جدوى منه.. الثلاثاء 4 أغسطس..خدعوك فقالوا قناة جديدة

تفريعة خدعةمشروع تفريعة القناة فنكوش استعراضي لا جدوى منه . . الثلاثاء 4 أغسطس. .خدعوك فقالوا قناة جديدة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل سيدتين وطفل واصابة ٤ آخرين في القصف الجوي بطائرات F16 على الشيخ زويد

مقتل سيدتين وطفل واصابة ٤ اخرين في القصف الجوي بطائرات F16 علي قري جنوب الشيخ زويد والمستمر منذ الصباح

 

 

*الدقهلية.. تأجيل محاكمة 9 طلاب وأستاذ جامعي لجلسة 11 أغسطس

قررت محكمة القضاء العسكري بالمنصورة، اليوم الثلاثاء، تأجيل حبس 9 طلاب بجامعة المنصورة وأستاذ جامعي، فى اتهامات ملفقة، منها أعمال العنف والشغب داخل جامعة المنصورة، إلى 11 أغسطس الجارى.
كانت النيابة قد أحالت المعتقلين إلى القضاء العسكري بتهم ملفقة، منها إثارة الشغب والتحريض على العنف وتكدير الأمن العام والتظاهر بدون ترخيص بالجامعة.

 

*شقيق د. عودة: منعوه من الدواء وحرمونا من زيارته شهرين

كشف بهاء عودة، شقيق وزير التموين في حكومة د. قنديل، الدكتور باسم عودة، أن سلطات الانقلاب منعتهم من زيارة شقيقه لمدة شهرين وحرموه من الدواء والطعام.

وقال شقيق عودة عبر “فيس بوك”: “منعوا الزيارة حوالي شهرين ثم سمحوا بها اليوم!، شهرين تقريبًا بدون طعام أو دواء، أو حتى مجرد رؤيته للاطمئنان، اللهم فرجًا قريبًا لمن لا حيلة له يتعجب له أهل الحِيَل“. 

 

 

*تبرع “رسالة” لصندوق السيسي يفتح عليها النار

أثار إعلان جمعية رسالة للأعمال الخيرية، تبرّعها بالحصيلة المالية والتي تصل إلى 5 ملايين جنيه، إلى صندوق الانقلاب “تحيا مصر”، جدلاً واسعاً بين المؤسسة والمتبرعين لها

وانتقد عدد من المتبرعين الجمعية، بالقول إن: “هذا الدعم بأن الجمعية تتخذ مساراً نحو التدخل في السياسة عن طريق دعم صندوق سياسي، مما سيجعلها تفقد شعبية كبيرة“.

 وقالت إحدى المتبرعات، وتدعى السيدة عبير مهدي: “إيه الصدمة دي يعني فلوسنا اللي بنتبرع بيها عندكم في كفالة المريض بتروحوا تحطوها في صناديق السرقة اللي مش عليها رقابة إنتوا كده غير مؤتمنين“.

 فيما أضافت إسراء الديب: “انتوا كده شوّهتوا صورة الجمعية ياريت تصححوا الغلطة دى نزلتوا من نظري بجد“.

 ونصح تامر عز الدين الجمعية، بالقول: “إخواني في جمعية رسالة، إن الله لا يصلح عمل المفسدين، هكذا قال الله، ابتعدوا عنهم، هم مفسدون وأنتم تعلمون، السيسي ومن حوله مفسدون، لن يصلح الله لهم حال، تلك نواميس الله في الكون لا تتغير“.

وقالت سارة حمزة: “للأسف بدأتو تتصرفوا غلط”. وأشارت إلى مقاطعة الكثيرين لصندوق تحيا مصر: “على فكره في ناس كتير اوي بدأت مقاطعتها ليكو بسبب صندوق تحيا مصر ده“. 

وقال أحمد أشرف، موبّخاً الجمعية: “هوا الكلام ده ميعتبرش كلام في السياسه ولا إيه“. 

 

*كارثة تنتظر “فنكوش السيسي”: أكبر دولة مصدرة في العالم تستغني عن قناة السويس!

 تُدشِّن الحكومة الصينية قريباً أطول طريق سكة حديد في العالم بين الصين وأوروبا، وذلك لخلق فرصة للتجارة المتبادلة بين الجانبين.

وأفادت تقارير أن هذا الممر السريع سيُشكِّل فرصةً لنقل البضائع أسرع من طريق البحر؛ وذلك تلبية للطلب الصيني على البضائع الدولية، الخط يصل أيضا مدريد بالشاطئ الشرقي من الصين.

وكانت التجارة بين الجانبين تعتمد سابقاً على طريق البحر رغم أنها كانت تأخذ كثيرا من الوقت.

يذكر أن أول قطار لنقل البضائع مباشرة من الصين إلى مدريد وصل في ديسمبر 2014

اعتبر اقتصاديون وخبراء المشروعَ الجديد للصين وهي أسرع اقتصادات العالم نموًا وأكبر دولة مصدرة في العالم وثاني أكبر مستورد للبضائع ضربة كبيرة لقناة السويس المصرية وتفريعتها الجديدة!!.

وتساءلوا عن دراسات الجدوى التي زعمت الحكومة الانقلابية القيام بها قبيل البدء في مشروع التفريعة الجديدة ومدى تأثير مشروع الصين الجديد عليها، خاصة أن مشروع السكة الحديد الجديدة للصين لم يكن مفاجأة بل تم الإعلان عنه من سنوات!!.

 

*تعرف على قائمة “المجاني” يوم افتتاح تفريعة قناة السويس

احتفالا بافتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة أعلن عدد من أجهزة الدولة تقديم خدماتها بالمجان يوم 6 أغسطس، بدوره قال المهندس هانى ضاحي، وزير النقل والمواصلات في حكومة الانقلاب، بأنه سيتم تشغيل القطارات العادية المميزة والمطورة مجانًا طوال هذا اليوم، إضافة إلى تشغيل خطوط مترو الأنفاق مجانًا طوال فترة الاحتفال من الساعة 4 عصرًا حتى 8 مساء.

وبدء بالفعل مترو الأنفاق فى الاحتفالات من يوم “السبت” الماضي حتى افتتاح تفريعة القناة بإذاعة الأغاني الوطنية فى جميع المحطات“.

كما تم وضع ملصقات دعائية واحتفالية لقناة السويس الجديدة بالمحطات احتفالاً بهذا الحدث التاريخي“.

 

وأعلنت أيضًا هيئة النقل العام تسيير أتوبيسات الهيئة بالمجان للمواطنين، يوم الخميس المقبل، بمناسبة الاحتفال بافتتاح تفريعة قناة السويس.

بالإضافة إلى تزيينها بأعلام مصر وشعار قناة السويس، وعلى سيارات “ميني باصالتابعة للهيئة، والتواجد بأماكن التجمعات والحدائق المنتظر خروج المواطنين إليها احتفالًا بالافتتاح، تسهيلًا على المواطنين للانتقال إليها.

ومن النقل والمواصلات إلى وزارة الزراعة لم يختلف الحال كثيرًا حيث أعلن الدكتور صلاح هلال، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن فتح جميع الحدائق التابعة لوزارة الزراعة بالمحافظات، التى تشمل 7 حدائق، منها حديقة الحيوان، وحديقتي الأورمان والأسماك، والمتحف الزراعي، والمنتزهات، الخميس المقبل بالمجان، لمشاركة المصريين احتفالاً بقناة السويس الجديد.

من جانبه، صرح حلمي النمنم، القائم بأعمال رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، بأنه بمناسبة افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة سيتم عمل خصم 50% على جميع إصدارات هيئة الكتاب بسلاسلها المختلفة فيما عدا كتب مشروع مكتبة الأسرة.

ومن المقرر أن يستمر العرض، لمدة ثلاثة أيام بداية من الغد حتى الجمعة المقبلة، على جميع الإصدارات.

وفيما يخص الكتب المتعلقة بقناة السويس وتاريخ مصر المعاصر فالخصم سيستمر حتى نهاية شهر أغسطس.

 

*الانقلاب يرفع سعر سكر التموين إلى 4.80 قرشا للكيلو

رفعت وزارة التموين والتجارة الداخلية في حكومة الانقلاب سعر السكر للكيلو الواحد إلى 4.80 قرشًا، ليزداد سعره عن الشهر الماضي 30 قرشا مقارنة بـ4.50 قرشا لشهر يوليو.
وزعمت “تموين الانقلاب” أن الزيادة المفاجئة بسبب ارتفاع أسعار الدولار بالسوق الرسمي، وأنها أخطرت البقالين بالجمهورية برفع الأسعار لمقررات أغسطس.
جدير بالذكر أن الاستهلاك المحلى من السكر يبلغ 3 ملايين طن من إجمالي الإنتاج 2.2 مليون طن من سكر القصب والبنجر، ويتم استيراد الباقي من الخارج.

 

*السيسي للشعب : مفيش ..معنديش، و140 كجم ذهب لضيوف حفل افتتاح التفريعة الجديدة

قام رئيس الوزراء الإنقلابي “إبراهيم محلب”بالتعاون مع رئيس هيئة قناة السويس ومسؤولين بالحكومة،وضع قواعد وإجراءات توزيع «جنيهات الذهب» على ضيوف حفل افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة من غير المصريين والأجانب

 

وقالت جريدة الشروق إن نسبة قليلة من الجنيهات الذهب ستوزع على المصريين الحاضرين للحفل، من خلال عدة اعتبارات أن يكون له عمل شارك فيه خلال حفر القناة من أفضل العاملين في الحفر، وممثل عن الشركات التي شاركت في الحفر، وأي مواطن يكون قد قد قام بإنجاز أو خدمة للدولة والكتاب والمثقفين.

 

وأشارت إلى أن مصلحة صك العملة والخزانة في وزارة المالية قاربت على الانتهاء من طبع العملات الذهبية بعد قرار مجلس الوزراء الصادر يوم 29 يوليو، حيث تم استخدام مع يقرب من 140 كجم ذهب من الاحتياطي المتوافر لدى الوزارة

 

وانتهت المصلحة من صك الدروع والنياشين، التي سيتم توزيعها في حفل افتتاح القناة على العمال المتميزين في القناة.

 

وقد أثار قرار الحكومة بتوزيع ذلك الاحتياطي الضخم من الذهب على ضيوف الاحتفال بالتفريعة الجديدة، كثيرا من السخط والضيق لدى المواطنين ، الذين رأوا التناقض الملفت بين أقوال السيسي وأفعاله الموجهة للشعب المصري ، ومقولاته الشهيرة : مفيش..معنديش..أنا مش قادر أديك ، وجملته التي كانت مثار تنظر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي : “هتاكلوا مصر يعني؟!!”

 

وبين ذلك البذخ الغير مبرر في احتفال بحفر تفريعة جديدة ، سبق وأن حفرت مصر ثلاث مماثلة لها من قبل في عهد الرئيس الراحل “محمد أنور السادات” ويؤكد الخبراء الملاحيين على عدم جدواها إقتصاديا ، بل ويعترف رئيس هيئة قناة السويس أخيرا “مهاب مميش” بضعف العائد منها و التي لن يبدأ المصريون الشعور به آلا في عام 2023 م، 

 

وفي وقت تعاني فيه مصر من أكبر أزماتها الإقتصادية على مر التاريخ ، يتم إنفاق مئات الملايين على حفل ،يصفه إعلام الإنقلاب بالأسطوري ،ويسعى من خلاله قائد الإنقلاب لنيل شرعية زائفة من وراءه.

 

 

*أمن الإنقلاب يختطف عمر نجل “علي بطيخ” عضو مكتب الإرشاد

قام أمن الانقلاب باختطاف عمر، نجل الدكتور علي بطيخ عضو مكتب الإرشاد، منذ يوم 30 يوليو الماضي، ولم يعرف مكانه حتى اليوم.

وقال مصدر بعائلة بطيخ، إن عمر تم اختطافه من محيط مسجد الحصري منذ 6 أيام، وبالتحديد مساء يوم 30 يوليو الماضي، وتقدمت العائلة بعدة بلاغات للجهات المختصة، ولم يتحرك أحد.

وأفاد المصدر أن عمر يتعرض لأبشع أنواع التعذيب بجهاز الأمن؛ ليتعرفوا على مكان والده عضو مكتب الإرشاد. فيما أكدت العائلة أنهم منقطعون تماما عن رب الأسرة منذ مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة يوم 24 أغسطس 2013م.

فى سياق متصل، دشن عدد من أصدقاء عمر  هاشتاج #أين_عمر_ياوزير_الداخلية، مؤكدين أنهم لن يسكتوا على جرائم الشرطة التى فاقت كل حد، وهددوا بالتصعيد حتى يتم الكشف عن مكان عمر، محملين قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ووزير داخليته المسؤولية كاملة عن حياة عمر وصحته.

 

*السيسي يواصل ذبح أهالي سيناء.. وميليشياته تقتل 5 من أسرة واحدة بقصف جوي

قالت مصادر أمنية في جيش السيسي إن قذيفة سقطت على منزل بإحدى قرى محافظة شمال سيناء فقتلت خمسة أشخاص اليوم الثلاثاء. 

وأضاف المصدر أن القتلى من أسرة واحدة، مشيرًا إلى أن خمسة أشخاص من سكان منازل مجاورة أصيبوا جراء انفجار القذيفة.

وقالت مصادر صحفية أن قوات الجيش واصلت قصفت صباح اليوم المنازل والأهالي بالطائرات المروحية في منطقة “أبو الأعراج”.

 

*لليوم الخامس.. الإخفاء القسري لثلاثة طلاب بالمنصورة ومصادر تؤكد وجودهم بـ”سلخانة قسم أول

يستمر لليوم الخامس على التوالي إخفاء ثلاثة طلاب بجامعة المنصورة قسرياً بعد اعتقالهم مساء الخميس 30 يوليو أثناء مرورهم أمام مسجد “الصباحي” بالدقهلية، وهم “عبد الهادي همام العوادلي، أحمد جاد، ياسر الزيني“.

 ووفقاً لذويهم فقد قاموا بالسؤال عنهم في مختلف مقرات الاحتجاز بالدقهلية حيث أنكرت السلطات احتجازهم، في حين وردت إليهم معلومات مؤكدة عن تواجدهم بقسم أول المنصورة والذي يُطلق عليه النشطاء وصف “السلخانة” نظراً لسمعته السيئة في تعذيب المعتقلين، وقامت أسرهم بإرسال تلغرافات عاجلة للنيابة العامة والمحامي العام ووزارة الداخلية حملتهم مسئولية أي ضرر قد يتعرض له أبناؤهم.

 

 

*تفاصيل قرار “الوزراء” اعتبار الخميس المقبل إجازة رسمية.. احتفالاً بافتتاح التفريعة

صرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى، باسم مجلس الوزراء، بأنه تقرر اعتبار الخميس المقبل، الموافق السادس من أغسطس لعام 2015، إجازة رسمية تُعطل فيه المصالح الحكومية، وذلك احتفالاً بافتتاح قناة السويس الجديدة

وأكد السفير حسام القاويش أن القرار جاء مشاركة من الحكومة للعاملين بها احتفالاتهم بافتتاح هذا الإنجاز العظيم، حتى يتمكنوا من متابعته

وأشار إلى أن رئيس الوزراء أكد أن مشروع قناة السويس الجديدة يمثل حافزاً لنا جميعاً فى كل المشروعات، حيث أثبت المصريون بتنفيذهم القناة الجديدة فى عام واحد أنهم يستطيعون إنجاز ما كان يظنه البعض مستحيلاً، ومن ثَمَّ علينا استثمار هذه الروح فى دفع المشروعات التنموية والخدمية المختلفة، والعمل ليل نهار من أجل رفعة شأن وطننا.

 

*السيسي يستنسخ مبارك: اختيار العُمَد في عهدة الأمن الوطني

انتقد نشطاء وخبراء قانونيون موافقةَ مجلس الوزراء المصري على مشروع قرار  قائد الانقلاب العسكري  عبد الفتاح السيسي، القاضي بتعديل بعض أحكام القانون رقم 58 لسنة 1978، في ما يتعلق بالعُمَد والمشايخ، وإعادة تمثيل قطاع الأمن الوطني في لجنتي فحص طلبات شغل الوظيفتين. ورأى المعترضون على القرار الجديد أنه بمثابة استنساخ لنظام مبارك، معتبرين أنه يفتح الباب على مصراعيه للمحسوبية والوساطة وعودة الدولة البوليسية لتزوير الانتخابات البرلمانية المقبلة.

في المقابل، دافع مصدر أمني في مديرية أمن الإسكندرية، رفض الكشف عن اسمه، عن القرار، معتبراً أن “رأي الأجهزة الأمنية ومنها الأمن الوطني مطلوب في وظائف معينة، بالإضافة إلى المعايير الأخرى”. وأوضح المصدر أن هذا الإجراء “عادي جداً، والمفترض أنه ليس له أي علاقة بالتوجهات السياسية، وأي شخص يرغب في العمل في مثل هذه الأماكن المهمة وغيرها من الوظائف الحساسة لا بد أن يكون سلوكه حسناً ولم يرتكب جرائم تمسّ بالشرف والاعتبار“.

لكن هذه التبريرات الأمنية تبدو غير مقنعة بالنسبة لكثر، وخصوصاً في ظل أهمية الدور الذي يؤديه العُمد انتخابياً.

مع اقتراب موعد انتخابات مجلس النواب فى مصر خلال كل دورة، ينشط دور العُمَد والمشايخ فى القرى، ولا سيما في محافظات الصعيد حيث العصبيات القبلية، التي تلزم من هم حول العُمدة بطاعته، ومن هنا يؤدي دوراً كبيراً فى السيطرة على جموع الناخبين، ولا سيما الذين لا يجيدون القراءة والكتابة.

وأصبح العُمدة في الأعوام الماضية منفّذاً لأوامر الحكومة، وتتحول دواوين العُمَد لمقرات لمقابلة المرشحين. وتوجّه اتهامات للعُمَد خلال السنوات الماضية بتزوير الانتخابات، فالعُمدة بسطوته وعلاقاته كان يساوم الناس على أصوات يعطونها للحزب الوطني السابق مقابل مصالح يقضيها لهم. وينفذ العُمَدة ما تطالب به الحكومة، ولا سيما بعد قرار تعيين العُمَد بدلاً من الانتخاب كما كان معمولاً به في الماضي.

وفي السياق، أوضح الخبير الأمني، اللواء فادي الحبشي، أن العُمدة له دور كبير فى توجيه المواطنين لصناديق الانتخابات، ولن يعود العُمدة لوضعه الطبيعي إلا بعودة انتخابات “العموديةمرة أخرى، إذ تعيّن الداخلية العُمَد طوال السنوات الماضية، وبالتالي يفعل العمدة كل شيء لمصلحة الحكومة، وليس لمصلحة الوطن.

ضمن هذا السياق، اعتبر الناشط السكندري محمد طلعت، عضو جبهة شباب مصر، أنّ القرار “محاولة من السيسي لضمان ولاء وخضوع من يتولّى منصب العمدية والمشايخ في مختلف القرى المنتشرة في محافظات الجمهورية، والذي يعتبر من المناصب المهمة والمؤثرة بين المواطنين”. كما حذر من أن القرار “يفتح الباب على مصراعيه للمحسوبية والوساطة لصالح المقربين والمرضي عنهم”، على حد قوله.

وربط طلعت بين صدور القرار وإعلان السلطات عن اقتراب إجراء الانتخابات البرلمانية نهاية العام الحالي. واعتبر أن ما يجري تكرار للسيناريو الذي “كان يحدث في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، إذ كان يتحتّم أن يكون العمدة أو شيخ البلد عضواً في الحزب الوطني، وكان المنصب المدخل الرئيسي لإفساد المعينين وانتشار المحسوبية بمختلف القرى، نظراً لأهميته في المساعدة على السيطرة على مقاليد الأمور بالبلاد وعودة الدولة البوليسية واستمرار توغل السلطة التنفيذية في الشؤون العامة“.

وأشار عضو جبهة شباب مصر إلى أنّ “المعايير التي يتم على أساسها اختيار أو استبعاد المتقدمين لأي وظيفة غير معلومة”، موضحاً أن الواسطة والمحسوبية هي التي تسيطر على عملية التعيينات، “وبالتالي سيكون همّ المعيّنين استرضاء من عيّنهم في مناصبهم، وبمرور الوقت سيتحوّلون إلى عصا في يد النظام يفيدونه بدعمه وتزوير الانتخابات والوشاية بالمعارضين مقابل غضّ الطرف عن تجاوزاتهم وفسادهم“.

من جهته، وصف المحامي الناشط الحقوقي، محمد رمضان، القرار بأنه “غير قانوني وغير دستوري، ويهدف إلى إضفاء الصبغة القانونية على وضعية شاذة وغير مبررة تحدث عند اختيار العُمَد والمشايخ“. وأشار إلى أنّ “الأمن الوطني يفرض رأيه في المتقدمين لشغل أي وظيفة في الدولة، بخلاف القانون الذي لا يشترط سوى أن يكون الشخص الحاصل على الوظيفة يتمتع بحسن السيرة والسلوك، ويترك للجهة المنوط بها تحديد سيرة الشخص وسلوكه“.

وحذر رمضان من تجاوز “الأمن الوطني” للدور المرسوم له من معاونة لجنة الاختيار إلى التدخل في قرار التعيين واختيار شخصيات سيئة من قبل أجهزة الأمن لشغل هذه المناصب، وبالتالي غياب العدالة، والتي كانت أحد أبرز أسباب غضب المواطنين قبل ثورة يناير. واعتبر رمضان أنه كان من المفترض الاكتفاء بصحيفة الحالة الجنائية للشخص، ولا سيما أن موافقة الأمن” عبارة مطاطة لا تعتبر دليلاً على حسن السمعة.

 

 

*الإندبندنت البريطانية: الجدوى من مشروع تفريعة القناة ليس كما يتحدث المصريون

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن مشروع قناة السويس الجديدة يضاعف حجم حركة العبور في قناة السويس لكن الحركة فيها أصلا يرتبط بحجم التجارة العالمية والأوروبية التي تشهد تراجعا منذ عام 2005. 

وتحت عنوان “قناة السويس الجديدة هدية مصر للعالم لكن هل هناك حاجة فعلية لها ؟” .. كتب مراسل الصحيفة روث مايكلسون والذي زار مدينة الإسماعيلية المصرية قبل أيام من الافتتاح الرسمي، يقول إن القناة هي عبارة عن مجرى ملاحي جديد بطول 35 كيلومتر والهدف منها هو السماح بحركة ملاحة مزدوجة في اتجاهين في هذه المنطقة من مجرى القناة الأساسية. 

وتطرح الصحيفة سؤالا هاما هو، ما الجدوى من هذا المشروع الذي تقول إن الحكومة المصرية تسوقه على أنه مشروع ضخم. 

يشير التقرير إلى أن الحكومة المصرية قدمت تقديرات شديدة التفاؤل لعائدات المشروع بحيث يزيد من عائدات قناة السويس السنوية أكثر من الضعف بحلول عام 2023 ليرفعها من نحو 3.2 مليار جنيه استرليني حاليا إلى نحو 8.5 مليار جنيه استرليني. 

ويوضح التقرير إن الجدوى من المشروع قد لا تكون بهذا الحجم في الواقع حيث تعتمد حركة الملاحة في قناة السويس على مرور حاويات النفط والغاز المسال من الشرق الأقصى والشرق الأوسط باتجاه أوروبا. 

ويضيف التقرير إن المشروع يضاعف حجم حركة العبور في قناة السويس لكن الحركة فيها أصلا ليست بهذا الحجم حاليا حيث أن حجم التجارة العالمية والأوروبية بشكل خاص في تراجع منذ عام 2005. 

وتقول روث مايكلسون إن المسؤولين في الحكومة المصرية عندما سئلوا خلال جولة في المشروع نظموها الأسبوع الماضي لبعض الشخصيات الاقتصادية عن مصدر هذه التقديرات لعائدات المشروع لاذوا بالصمت ولم يقدموا إجابة لكن الفريق مهاب مميش قال إنها تقديرات اقتصاديين عالميين فقط. 

ويؤكد التقرير أن بيتر هينشكليف الأمين العام لغرفة التجارة العالمية كان ضمن الشخصيات الموجودة في هذه الجولة وأكد أن حركة الملاحة في قناة السويس مرتبطة بالتجارة العالمية. 

وعندما سألته الصحفية عن العائدات والفروق الكبيرة بين التقديرات العالمية والتقديرات الحكومية المصرية قال “لا يمكن أن نعمم وسوف نرى العائدات الحقيقية”. 

وأضاف “لقد أصدرت الحكومة المصرية توقعها للأرباح وأنا لن أعلق على ذلك”. 

وتنقل الجريدة عن حسام أبوجبل المحلل الاقتصادي في معهد الشرق الأوسط قوله “أي حكومة تتوقع الحد الأقصى لعائدات مشاريعها لكن التوقعات ترجح عدم نمو التجارة العالمية حاليا بشكل ضخم للسماح لقناة السويس باستضافة ضعف السفن التى تمر فيها حاليا”. 

وأضاف “قناة السويس لا تصل حركة المرور فيها حاليا للحد الأقصى المتاح حيث إنها تعتمد على السوق الأوروبي المتراجع منذ سبعة أعوام”. 

ويضيف التقرير أن هناك أيضا مخاوف أمنية حاليا من المرور في قناة السويس حيث ينشط تنظيم الدولة الإسلامية في شبه جزيرة سيناء كما هاجم قطعة بحرية مصرية في البحر المتوسط لكن المسؤولين المصريين يرفضون الاعتراف بأن التنظيم يشكل خطرا على حركة الملاحة في قناة السويس. 

 

 

*خبراء في الملاحة العالمية: تفريعة القناة الجديدة ضد الأسس العلمية للنقل البحري وغير واقعية

نشر الناشط السياسي الدكتور ياسر نجم أراء لثلاثة من الخبراء العالميين في مجال النقل البحري والملاحة وفي شئون الجيش المصري، حول تفريعة القناة الجديدة.

وأرفق نجم بتدوينته في حسابه الشخصية بموقع “فيس بوك” مصادر لتصريحات هؤلاء الخبراء.

حيث أبدى الخبراء رأيهم في مشروع تفريعة قناة السويس المزمع إفتتاحها بعد أيام قليلة من الآن

وقال”أورس مول” مدير خط PIL المستحوذ على معظم حركة تجارة السفن بين آسيا وافريقيا والعديد من أنشطة نقل الحاويات بين أستراليا وأوروبا

الفكرة من مشروع قناة السويس الجديدة ضد الأسس العلمية للنقل البحري..وتناقض التوجهات العالمية فى هذا المجال..و الإتجاه المعروف لجميع المتخصصين هو تقليل عدد السفن وتقليل عدد مرات العبور تدريجيا لا تكثيرها..بالإعتماد على سفن عملاقة.. لسنا متضررين من الإنتظار لعدة ساعات فى القناة..نسير فقط بسرعة 18 عقدة..ولنا جداولنا التي تستغرق أسابيع طويلة فى أعالى البحار… تنمية القناة بالصناعات والخدمات اللوجستية هى المشروع القومي الحقيقي لمصر..ولكن كيف ستنجزونه..وقد أهدرتم عشرات المليارات على الحفر…بدلاً من تأسيس البنية التحتية للصناعة والخدمات ؟.

فيما قال “روبرت سبرينجبورج” زميل المعهد الإيطالي للعلاقات الدولية وأستاذ دراسات الحرب بكينجز كوليج لندن وأستاذ شئون الأمن القومي بالمدرسة البحرية الأمريكية، والخبير بشئون الجيش المصري في حوار مع موقع بلومبيرج“: 

يوجد جو من عدم الواقعية فى الفكرة الرئيسية للمشروع..وهو جو ملازم دائماً منذ الخمسينات لتعامل الجيش المصري مع اقتصاديات البلاد.. ناصر والسادات ومبارك كانت لديهم مشروعات (إستعراضية) مماثلة..ولم ينجح أى منها.. هل يمكن أن يكون مشروع قناة السويس مختلفاً ؟

وأضاف: إحتمال نجاح هذا المشروع تحديدأً يعتمد على التخطيط الجيد والإستثمار الأجنبي وربطه بباقي مكونات الإقتصاد المصري.. لا يوجد شىء من هذا..يوجد فقط تعجل في الإعلان والإحتفال..لتشتيت الإنتباه بعيداً عن أمور سياسية.. مثله مثل سابقيه..إمكانية نجاح هذا المشروع ضعيفة.. الأسوأ أنه سيصرف الإهتمام والموارد بعيدا عن الإصلاحات الإقتصادية الكبيرة والصغيرة على حد سواء..وهي إصلاحات لا غنى عنها للإسراع من التنمية.

وقال “جيمس فرو” المحلل بمؤسسة “ماريتايم ستراتيجيز إنترناشونال” (المؤسسة الدولية لاستراتيجيات الملاحة..): 

أرى جدوى اقتصادية أقل لتوسيع قناة السويس في مصر قياًسا بمشروع توسيع قناة بنما… القيد الحقيقي الوحيد يتمثل في “أنك لا تستطيع أن ترى حاملات نفط خام كبيرة جدا تمر في قناة السويس الجديدة…لكن لا يوجد قيد على سفن الحاويات الآن في قناة بنما.. هذه الناقلات يتعين عليها أن تقوم بتحميل جزء من شحنتها في بداية قناة السويس وتعيد تحميلها مرة أخرى في نهايتها٬ كي تحافظ على خط المياه الصحيح الذي تمر به.

 

 

*موقع أمريكي يفضح تدليس صحف الانقلاب بشأن تصريحات كيرى

كشف موقع “بازفيد” الأمريكي تدليس صحف الانقلاب بشأن تصريحات جون كيرى، الأحد الماضي حول جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدا أن ما ذكرته هذه الصحف غير صحيح.

وتحت عنوان “الصحف الرئيسية المصرية الكبرى تريدك جميعها أن تعرف ماذا قال جون كيري عن الإخوان المسلمين”، أبدى الموقع في تقرير له اليوم الثلاثاء اندهاشه الشديد من التشابه بين عناوين ومانشيتات الصحف المصرية الصادرة أمس الاثنين والتى زعمت أن واشنطن تمتلك أدلة على تورط الإخوان فى العنف.

واستعرض الموقع عناوين ومانشيتات الصحف المصرية حيث بدأ بالمصري اليوم التي جاء المانشيت كالتالي : “كيري”: نملك معلومات بتورط قيادات إخوانية في العنف“.
فيما جاء مانشيت صحيفة الوطن: “للمرة الأولى..الولايات المتحدة تعترف رسميا بعنف الإخوان”. ثم عنوانا فرعيا: “كيري: لدينا أدلة على تورط قيادات إخوانية في العنف“.
أما اليوم السابع فكتب “أول اعتراف أمريكي بضلوع الإخوان في الإرهاب..كيري: لدينا أدلة على تورط قيادات الجماعة في أعمال العنف..ومصر أمامها تحد كبير“.
كما استعرض مانشيت جريدة الأخبار الذي تضمن نفس المعنى ” كيرى: “لدينا معلومات على تورط قيادات بالإخوان في العنف“.

وتساءل الموقع: هل اعترف كيري حقا خلال تصريحاته بعنف الإخوان ؟ وهل قال إن واشنطن تمتلك أدلة تثبت ذلك؟
ويستشهد الموقع بما كتبه الباحث الأمريكي إريك تراجر، المعروف بانتقاداته لجماعة الإخوان، على حسابه على تويتر: “كيري لم يقل في الواقع أن الولايات المتحدة لديها أدلة على عنف الإخوان..ولكن الآن، حتى المدافعين عن الجماعة يعترفون بعنفها“.

الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية نشر النص الكامل لتصريحات جون كيري في المؤتمر الصحفي الذي عقد الأحد على هامش الحوار الإستراتيجي بين القاهرة وواشنطن.
وبدأ الأمر بسؤال لمايكل جوردون صحفي نيويورك تايمز وجهه لجون كيري قائلا:
لقد ذكرت حقوق الإنسان، والانتخابات البرلمانية المقبلة في تعليقاتك الافتتاحية. أريد أن أسالك: هل تعتقد أن السلطات المصرية يمكن أن تنجح في الداخل، إذا لم تظهر احتراما أكبر لحقوق الإنسان؟
وعلى نحو أكثر تحديدا، هل تعتقد الولايات المتحدة أن حظر حزب الحرية والعدالة الذي فاز بمعظم الانتخابات التي جرت عامي 2011 و 2012 أمر بناء؟ هل تعتبرون جماعة الإخوان “عنيفة وإرهابية”؟، وهل تعتقدون أن عضوية الجماعة ينبغي أن تكون تهمة تزج بصاحبها إلى السجن؟
وأجاب جون كيري:
لقد أجرينا العديد من المناقشات، ليس اليوم فحسب، ولكن هاتفيا، وخلال زيارات سابقة، التقينا فيها في مناطق أخرى من العالم“.
لقد تطرقنا أنا وشكري إلى التحدي الذي طرحته في تعليقاتي منذ لحظات حول أفضل السبل لدحر الإرهاب، مع حماية حقوق الإنسان، وحق التجمع ، وحرية التعبير..وما إلى ذلك في ذات الوقت لقد كنا واضحين جدا فيما يخص المعتقدات الأمريكية المرتبطة بتلك القضايا“.
أجريت مع سامح شكري محادثات مباشرة حول ذلك. لقد أشار لي “شكري”  في أغلب الأحيان إلى أدلة ترتبط ببعض الحالات التي تواجه فيها مصر خيارا صعبا لوجود أدلة على ضلوع بعض الأشخاص والقيادات في العنف- ليس كافة الأشخاص، أو جماعة ككل، وهم يدركون ذلك.
وهي الترجمة التى تكشف أن جملة “كيرى” قالها نقلا عن “شكري” وليست جزءا من تصريحاته.

 

الانقلاب يعلن حالة التأهب القصوى استعدادًا لافتتاح فنكوش القناة. . الثلاثاء 21 يوليه. . الربيع العربي

مأساة الربيع العربي

مأساة الربيع العربي

الانقلاب يعلن حالة التأهب القصوى استعدادًا لافتتاح فنكوش القناة. . الثلاثاء 21 يوليه. . الربيع العربي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تأجيل محاكمة بديع بـ”أحداث الإسماعيلية
قررت محكمة جنايات الإسماعيلية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة بالقاهرة ، برئاسة المستشار “سعيد عابدين، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة “محمد بديع” المرشد العام لجماعة الإخوان و104 متهمًا أخرين، بالقضية المعروفة اعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية” لجلسة 19 أغسطس المقبل.

ومن بين المتهمين فى القضية الدكتور “محمد بديع” – المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور”محمد طه وهدان”- عضو مكتب الإرشاد -، والمهندس صبرى خلف الله” – مسؤول المكتب الإدارى للإخوان بالإسماعيلية.

واستمعت هيئة المحكمة لشهود الإثبات فى القضية، بعدما أمر رئيس المحكمة بإخلاء قاعة المحاكمة من وسائل الإعلام المختلفة، لحين الانتهاء من سماع الشهود.

وطالب دفاع المتهمين بتأجيل المحاكمة، لغياب متهمين عن الحضور، على الرغم من حضور خبراء الأدلة الجنائية، وشهود الإثبات، ورفضت هيئة المحكمة، وفضت أحراز القضية، والتى كانت عبارة عن بندقية آلية وطلقات، وفوارغ طلقات، خاصة بأحد المتهمين بالقضية.

وتعود أحداث القضية رقم 3313 لسنة 2014، جنايات قسم ثالث الإسماعيلية، والمقيدة برقم 862 لسنة 2014 جنايات كلي الإسماعيلية، إلى الخامس من يوليو/تموز من عام 2013، عندما تمكن عدد كبير من مؤيدى “محمد مرسى” أول رئيس مدني منتخب بمصر، من السيطرة على محيط مبنى ديوان عام المحافظة، ورفع صور “مرسى”، وأعلنوا الاعتصام أمام المبنى، لحين عودة “مرسى”، وذلك عصر ذلك اليوم.

وفى مساء اليوم نفسه حضرت قوات من الشرطة، لفض اعتصام مؤيدي “مرسى”، فوقعت مناوشات واشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، من بينهم شخصين من جماعة الإخوان، وشخص تواجد فى موقع الأحداث، وإصابة آخرين، وألقت قوات الشرطة القبض على عشرات المعتصمين.
وكان المحامى العام لنيابات الإسماعيلية، المستشار هشام حمدى، قد أحال القضية فى سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات، ووجه إلى المتهمين من الأول حتى الرابع والثلاثين، تهمة “تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية، وتعريض السلم العام للخطر، والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة“.

وعقدت المحكمة 5 جلسات بمحكمة جنايات الإسماعيلية، بمجمع المحاكم، قبل أن يتم نقلها لمعهد أمناء الشرطة بالقاهرة، للصعوبة الأمنية فى إحضار مرشد الإخوان وعدد من المتهمين من محبسهم بالعاصمة إلى الإسماعيلية.

وبديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان، وتولى منصبه في 16 يناير/ كانون الثاني 2010، خلفا لمهدي عاكف، وبديع أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف (وسط)، وتم القبض عليه في أغسطس/ آب الماضي.

حكمان بالإعدام أحدهما ملغي، و4 أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما لكل منها) وحبس 4 سنوات، وقرار بإدراجه على قوائم الإرهاب، هي حصيلة ما صدر بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، في 6 قضايا فقط، بينما تجري محاكمته في قضايا آخري

ومنذ أطاح قادة الجيش بـ”مرسي” يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات الحالية قيادات الجماعة وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره “انقلابا عسكريا” على مرسي.

 

*تأجيل محاكمة مرسي وآخرين في ”التخابر مع قطر” لجلسة الغد

قررت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة أول رئيس مدني منتخب في مصر “محمد مرسي”، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “التخابر مع قطر”، إلى جلسة غد الأربعاء، لاستكمال سماع شهادة شاهد الاثبات الأول مع سماع شاهد الاثبات الثاني، مع استمرار حبس المتهمين.


وصرحت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد شرين فهمي”، للدفاع بمقابلة المتهمين قبل بدء الجلسة القادمة.

ويحاكم في قضية التخابر مع قطر إلى جانب مرسي، 10 متهمين، على رأسهم “أحمد عبد العاطي” مدير مكتب مرسي، و”أمين الصيرفي” سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، و”أحمد عفيفي”، منتج أفلام وثائقية، و”خالد رضوان” مدير إنتاج بقناة “مصر 25″ (تم إغلاقها) التابعة لجماعة الإخوان، وآخرون.

وفي قضية “التخابر مع قطر”، يواجه مرسي، اتهامات بـ “استغلال منصبه واختلاس أسرار الأمن القومي المصري“.

ويمثل أول رئيس مدني منتخب في مصر أمام المحاكم المصرية في خمس قضايا، حكم عليه بشكل أولي بالسجن 20 عاماً في إحداها، وأحيلت أوراقه إلى المفتي، في قضية “اقتحام السجون”، كما ينتظر النطق بالحكم في قضية “التخابر الكبرى، بينما تنظر المحكمة في قضيتي إهانة القضاء، والتخابر مع قطر.

 

*الانقلاب يعلن حالة التأهب القصوى استعدادًا لافتتاح قناة السويس

أعلنت السلطات المصرية حالة التأهب القصوى، على المستويين، الأمني والتنفيذي؛ استعدادًا لافتتاح قناة السويس الجديدة في السادس من أغسطس المقبل.

وكشف رئيس هيئة قناة السويس، الرئيس التنفيذي لمشروع تنمية إقليم القناة، الفريق “مهاب مميش”، اليوم الإثنين، “أن الأعمال بالقناة الجديدة ستنتهي الجمعة المقبل“.

وأوضح مميش، في بيان أصدره أمس الاثنين، وحصلت الأناضول على نسخة منه، “أنه بانتهاء “أعمال التكريك” (الحفر والتجريف)، ستكون القناة الجديدة مستعدة لاستقبال السفن، حتى عمق 66 قدمًا، ما يعادل 24 مترًا”، مشيرًا إلى أنه سيتم بدء عبور السفن فى القناة الجديدة يومي الجمعة والسبت المقبلين“.

وأفادت مصادر أمنية وشهود عيان للأناضول أن قوات الأمن تقوم بعمليات تمشيط واسعة بالقرى المتاخمة للمجرى الملاحي، غرب قناة السويس، وبالمناطق الصحراوية والجبلية، شرق القناة؛ استعدادًا لاحتفالات الافتتاح.

وأشار مصدر أمني، فضل عدم الكشف عن اسمه، للأناضول إلى وجود تنسيق، بين قوات الأمن بالسويس، وشيوخ القبائل البدوية، المقيمين بالمناطق الجبلية شرق قناة، من أجل المشاركة في عمليات التأمين.

وقال المصدر نفسه: “إن القوات التابعة لمديريات الأمن بمحافظات القناة، والسويس، والإسماعلية، تقوم حاليًا بفحص جميع المترددين على المناطق المتاخمة شرق وغرب قناة السويس، وفحص المقيمين بالقرب من المجرى الملاحي للقناة بالقرى والمناطق الريفية“.

وأشار المصدر، إلى أن “عملية عبور المعدات العاملة على قناة السويس بالإسماعيلية، تخضع لتشديدات صارمة، سواء للسيارات، أو للأفراد، الذين يتم تفتيشهم من خلال بوابات إلكترونية، بالإضافة إلى وجود أجهزة كمبيوتر للكشف على المشتبه بهم فى الحال“.

ووفقًا لمراسل الأناضول، فإن محافظة الإسماعيلية تشهد أعمال تجميل وتطوير للطرق، يتم خلالها طلاء أعمدة الكهرباء، وإنشاء نافورات مياه، وزراعة مسطحات خضراء، وزراعة ورود، ورفع أكوام القمامة والمخلفات من جانبي الطريق، وإزالة المطبات الصناعية من بعض المناطق، استعدادًا للافتتاح.

وفي سياق متصل، أطلقت هيئة قناة السويس الجديدة، أمس الاثنين، موقعًا عبر الإنترنت، يتيح للجمهور إرسال رسائل شكر للعاملين بقناة السويس الجديدة.

وقال وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، في بيان له أمس، حصلت الأناضول على نسخة منه، “إنه تقرر إقامة ثلاثة معارض مؤقتة، تستمر لمدة شهر في ثلاثة متاحف مختلفة، يقام الأول منها في متحف الإسماعيلية (شرق) ويعرض القطع الأثرية المكتشفة بواسطة البعثات الفرنسية أثناء حفر قناة السويس الأولى في القرن الـ 18 بالإضافة إلى عرض نتاج أعمال الحفائر المصرية في محور قناة السويس الجديدة“.

وأضاف الوزير المصري أنه تقرر إضاءة عدد من المواقع الأثرية المصرية، في نفس توقيت افتتاح القناة، ويشمل ذلك واجهات معبد الأقصر والهرم وقلعة صلاح الدين وقلعة قايتباي بالإسكندرية والمتحف المصري والمتحف القومي للحضارة والجبل الغربي لقبة الهواء بأسوان ومتحفي السويس والإسماعيلية.

وفي السياق نفسه، بدأ مطار القاهرة الدولي وضع ختم على جواز سفر الركاب، يشير إلى العد التنازلي لموعد افتتاح قناة السويس الجديدة، في إطار تذكير الركاب بموعد افتتاح القناة الجديدة، التي تأمل السلطات المصرية في أن تساهم بشكل كبير في الارتقاء بالاقتصاد المتهاوي.

وأكد مصدر أمني مسؤول بمطار القاهرة الدولي للأناضول، أن وزارة السياحة بالتنسيق مع وزارة الداخلية، قامت بإعداد أختام مدون عليها العد التنازلي لموعد افتتاح قناة السويس الجديدة، وقامت بتوزيعها على مطار القاهرة الجوي، لتقوم جوازات المطار بالختم على جواز سفر الراكب للدعاية والتذكير بموعد افتتاح قناة السويس الجديدة.

وأعطى عبد الفتاح السيسي، في 5 أغسطس/ آب من العام الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروع ” قناة السويس الجديدة”، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي جزءًا من الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلو مترًا، منها 35 كيلو مترًا حفر جاف، ونحو 37 كيلو مترًا توسعة وتعميق لأجزاء من المجرى الحالي للقناة، بجانب إنشاء 6 أنفاق لسيناء، تمر أسفل القناة، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه.

وفي مطلع سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، طرحت مصر شهادات قناة السويس الجديدة، جمعت خلالها نحو 64 مليار جنيه، خلال ثمانية أيام.

 

*أنباء عن هجوم على حاجز ”الماسورة” العسكري شمال سيناء

أفاد  شهود عيان بتصدي قوات الجيش، اليوم الثلاثاء، لهجوم مسلح شنه مجهولون على حاجز أمني بشمال سيناء.

وأشار شهود عيان، في حديث إلى أن “قوات الجيش أحبطت هجومًا شنه مسلحون يستقلون دراجات بخارية على حاجز أمني بمحيط قرية الماسورة، والواقعة في شمال سيناء، ما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين وإصابة آخر“.

من جانبه، نفى اللواء “علي العزازي” مدير أمن شمال سيناء، وقوع الهجوم، لافتًا إلى أن الوضع الأمني “مستقر”، بمحيط “كمين الماسورة، وطريق العريش – رفح.

وقال “العزازي” إن “هذه الأنباء غير صحيحة جملة وتفصيلاً، ولم يصلنا عبر الأجهزة أي معلومات أو إشارات تفيد بوجود هجوم“.

ويقع حاجز “الماسورة” على طريق “العريش – رفح” الدولي، وهو أحد أهم النقاط الأمنية بشمال سيناء.

وشهدت شبه جزيرة سيناء، الأسبوع الماضي، اشتباكات واسعة بين الجيش المصري، ومسلحي ما يعرف باسم جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش”، وأدت الاشتباكات إلى مقتل 17 من أفراد الجيش، وعشرات المسلحين.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر “الإرهابية والتكفيرية والإجرامية”، في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء.

وتتهم السلطات المصرية تلك العناصر، بالوقوف وراء استهداف منتسبيها، ومقارها الأمنية، في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.


*
مجهولون يلقون “مولوتوف” على كشك حراسة بكنيسة الآباء بـ الإسكندرية

قام 3 ملثمين بإلقاء عبوات مولوتوف ومواد مشتعلة على كشك الحراسة الموجود أمام كنيسة الآباء أمام الأكاديمية البحرية بدائرة قسم شرطة المنتزه أول دون حدوث إصابات.
انتقل وكلاء النيابة العامة كل من حسنى شرف ومصطفى حمزة وبإشراف المستشار محمد النويشى رئيس نيابة المنتزه أول، لإجراء المعاينة والفحص، حيث تبين تعطل كاميرات المراقبة الخاصة بالكنيسة، إلا أنه تم تحديد ملامح الجناة من خلال كاميرات أخرى موجودة بالمنطقة.
وقررت النيابة استدعاء الموظف المسئول عن الكاميرات بالكنيسة وأفراد الحراسة المعينين خدمة على الكنيسة.
من جانبه أمر المستشار محمد صلاح جابر رئيس نيابة شرق الإسكندرية بانتداب قسم الأدلة الجنائية لفحص التلفيات التى لحقت بكشك الحراسة، وكذلك فحص حقيبة بها مواد مشتعلة عثر عليها بجوار موقع الحادث،
وكذا طلب تحريات الأمن حول الواقعة ظروفها وملابساتها وتحديد شخص الجناة وانتداب قسم المعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية لتفريغ الكاميرات المحملة بملامح المتهمين، واستدعاء افراد الشرطة المعينين على حراسة الكنيسة آنذاك.

 

 

*”مرشد الإخوان” يبدأ جلسة “أحداث الإسماعيلية” بتكبيرات العيد

أودع، منذ قليل، الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، داخل القفص الزجاجي بمعهد أمناء الشرطة بطره؛ تمهيدًا لبدء جلسة محاكمته هو و104 آخرون بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية“.

وحرص المرشد العام لجماعة الإخوان، فور وصوله إلى قاعة المحكمة، على ترديد هتافات العيد بصبحة باقي المعتقلين، في الوقت الذي قوبل خلاله “بديع” بحفاوةٍ بالغة من المعتقلين بالقفص، موجهين إليه التحية، قبل بدء انعقاد وقائع الجلسة.

وتعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013، عندما وقعت اشتباكات بين معارضي حكم العسكر وأجهزة الأمن التابعة لداخلية الانقلاب أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية عقب مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين.

*استئناف محاكمة الرئيس مرسي و10 آخرين في هزلية التخابر مع قطر

تستأنف محكمة جنايات الجيزة الانقلابية ، اليوم الثلاثاء، القضية الهزلية الملفقة المعروفة اعلامياً بـ ” التخابر مع قطر” التي يحاكم فيها الرئيس محمد مرسى و10 آخرين من قيادات الإخوان بسماع شاهد الإثبات الأول وتنفيذ طلبات الدفاع.

 


*
مجلس القضاء الأعلى يجتمع اليوم لمناقشة شروط اختيار النائب العام الجديد

كشف مصدر قضائى فى تصريحات صحفية، أن مجلس القضاء الأعلى سيعقد أول اجتماعاته اليوم، عقب إجازة عيد الفطر المبارك، لمناقشة عدة قضايا وموضوعات، على رأسها الشروط الواجب توافرها فى اختيار النائب العام الجديد، وأمور أخرى متعلقة بشؤون القضاء وانتدابات وإعارة القضاة.
وأضاف “المصدر”، أن المجلس سيحدد عدة شروط متعلقة باختيار النائب العام الجديد، تمهيداً لترشيح عدة أسماء ممن تتوفر بهم تلك الشروط لقيادة النيابة العامة المرحلة القادمة.

 

*وزارة الري: سد النهضة سوف يسبب أضراراً جسيمة لمصر

أكد المتحدث باسم ملف سد النهضة بوزارة الموارد المائية والري علاء ياسين، أن سد  النهضة يسبب أضرارًا جسيمة لمصر  إلى جانب المواصفات الفنية للهيكل البنائي، موضحا أن السعة التخزينية الكبيرة للسد ليس لها مبرر فني أو اقتصادي.
وأضاف ياسين – خلال مداخلة هاتفية في برنامج “كلام جرائد” المذاع على قناة العاصمة- أن اجتماع مسئولي ملف سد النهضة بدول “مصر والسودان وإثيوبيا” الأخير في القاهرة ناقش النقاط الفنية مع المكتبين الاستشاريين لتحديد آثار سد النهضة على مصر والسودان، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية تأمل في أن يحمل الاجتماع المقبل برئاسة وزراء المياه والري بالدول الثلاث أخبارا جديدة وتطورات جيدة في الملف.
وأوضح أن هناك العديد من النقاط الهامة لم يتم الاتفاق بشأنها في هذا الاجتماع وتعثر التوافق حولها وهو ما سيتم مناقشته في اجتماع السودان الأربعاء المقبل، معربا عن أملة أن يتم التوافق حول النقاط الهامة التي لم تحسم بعد.
وشدد ياسين، على أن حقوق الدول الأفريقية في التنمية وهو ما دفعنا بالسماح بتأخر بعض الأعمال التي كان من المفترض أن يتم الانتهاء منها مسبقًا، مشيرا إلى أن أبرز نقاط الخلاف مع الجانب الأثيوبي تتمثل في السعة التخزينية للمياه الضخمة والتي تصل إلى 74 مليار متر مكعب من المياه بالسد.

 

*دخول معتقلي سجن ‏منيا القمح العمومي في اضراب عن الطعام

دخل معتقلى سجن منيا القمح بمحافظة الشرقية، فى إضراب تام ومفتوح عن الطعام و الشراب والزيارات منذ صباح الاثنين وذلك بسبب تعنت المأمور و نائبه لطلب المعتقلين السياسيين بشأن تحسين الوضع داخل السجن.

وطلب المعتقلين مقابلة المأمور أكثر من مرة و لم يستجيب لأحد فيما إمتنعوا اليوم من الخروج لموعد الزيارات المحدد في القسم وسط إضراب تام عن الطعام .

 

 

*عبدالله محمد مرسي بعد الافراج عنه: لن أنسى أصدقائى تركتهم اسرى فى سجون الانقلاب

أفرجت الأجهزة الأمنية بالقليوبية ، الثلاثاء، عن عبد الله نجل الرئيس محمد مرسي بعد أن قضى عقوبة السجن لمدة عام بعد تلفيق تهمة تعاطي المخدرات له مع أحد زملاءه داخل سيارة بمدينة العبور.

خرج عبد الله من باب المحكمه رافعا إشارة رابعة، ومبتسما، وعلق على خروجه قائلا: «الحمد لله» ولم يتكلم اكثر من ذلك واستقل السيارة بصحبة محاميه وانطلق بسرعة.

وكتب عبدالله عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل فيس بوك عقب الإفراج عنه “(قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ) الحمد لله ذهب الآسر وبقى الأجر ان شاء الله ، خرجت اليوم بفضل الله من سجون الظالمين وقد زاد يقيني بأن قدر الله لا يأتي إلا بخير … الحمد لله على كل حال وقريبا يخرج جميع المعتقلين والمظلومين في مصر بلا ظلم مصر بلا ظالمين …. وعلى الله قصد السبيل“.

وأضاف في منشور آخر “لن أنسى أصدقائى عبدالرحمن العقيد وأنس البلتاجي تركتهم اسرى فى سجون الانقلاب فك الله أسركم يا أبطال  ولن أنسى استاذى الدكتور صلاح سلطان فك الله أسره  فك الله أسر اجماع المعتقلين“.

 

 

*اليماني” يدخل يومه الـ462 من إضرابه المتواصل عن الطعام

يواصل المعتقل بسجون الانقلاب ابراهيم اليماني معركة الأمعاء الخاوية، حيث دخل يومه الـ462 من اضرابه المتواصل عن الطعام ، وذلك بعد اعتقاله من مسجد الفتح برمسيس، في جمعة الغضب 16 أغسطس من عام 2013، عقب مجزرة رابعة العدوية.
ويعتبر هذا هو الإضراب الثاني لليماني، حيث دخل في اضراب لمدة 89 يوما وتم الضغط عليه حتى أنهاه.
يحاكم ابراهيم اليماني و498 آخرين  في قضية أحداث مسجد الفتح، التي شهدها ميدان رمسيس عقب مجزرة رابعة العدوية والنهضة، حيث كان اليماني طبيبا ميدانيا داخل مسجد الفتح، وتم اعتقاله من داخل المسجد.
ظل اليماني ما يقارب من عام دون محاكمة، وفي 11 أغسطس من عام 2014 كانت أول جلسة لنظر القضية بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة محمود الرشيدي الذي تنحى بعد ذلك عن القضية لاستشعاره الحرج.
تم تحديد هيئة مغايرة برئاسة صلاح رشدي لنظر القضية، وعقدت أولى الجلسات بوادي النطرون في 29 مارس من العام الجاري .
يواجه اليماني وآخرون تهم  تخريب الممتلكات وإشعال النيران بمسجد الفتح ومنع إقامة الصلاة فيه، والمشاركة في تجمهر بهدف القتل والترويع، والانتماء لجماعة أسست على خلاف القانون.
إبراهيم أحمد اليماني من مواليد مركز بلبيس ومقيم بمدينة العاشر من رمضان، حاصل على بكالوريوس الطب البشري جامعة الأزهر، و طبيب امتياز بمستشفيات جامعة الزقازيق.
كان طبيبا بالمستشفى الميداني بثورة 25 يناير مرورا بأغلب الأحداث والفعاليات الثورية، حتى اعتقاله من مسجد الفتح يوم 18 أغسطس 2013، حيث كان مشاركا بالمستشفى الميداني التي أقيمت به.

 

*الاتحاد الدولى للصحفيين: الانقلاب في مصر يسعى لترهيب الاعلام ليكون تابع للسلطة

انتقد الاتحاد الدولي للصحفيين قرار حكومة الانقلاب بتعديل المادة 33 من مشروع قانون الإرهاب الجديد، واستبدال عقوبة الحبس، لمدة تصل إلى عامين، لنشر أخبار أو بيانات غير حقيقية عن أي عمليات إرهابية تخالف البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية، بغرامة مالية تتراوح ما بين 250 إلى 500 ألف جنيه مصري لنفس المخالفة، لكنه رحب في الوقت ذاته بخطوة التعديل على مسودة القانون الذي أسقط عقوبة السجن.

وقال الاتحاد، في بيان له دعمه لنقابة الصحفيين في معارضتها للبند، ومطالبته بإلغاء المادة 33 بأكملها من مقترح القانون، مشيرا إلى تأكيد نقابة الصحفيين أن هذه الغرامة هي “نوع آخر من السجن، حيث أنها تتجاوز إمكانيات معظم الصحفيين”، واعتبر الاتحاد أن موافقة حكومة  الانقلاب على تعديل البند، بعد أن قدمت نقابة الصحفيين اعتراضا قانونيا، يعكس أن مقترح القانون يشكل انتهاكاً صريحا لحرية الصحافة، ويخالف الدستور المصري الذي كتبه الانقلابيون بأنفسهم .

 

*حقائق ومغالطات حول مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة

1- مغالطة اطلاق اسم قناة السويس الجديدة على التفريعة الجديدة ، والتي هي عبارة عن 35 كيلومتر فقط حفر جديد من إجمالي طول القناة 193 كيلو متر ، وهي التفريعة الخامسة للقناة منذ افتتاحها ومرفق صور التفريعات السابقة.

2- مغالطة اعتقاد البعض أن قناة السويس أصبحت مزدوجة الاتجاهين في كامل مسارها ، والصواب أن فقط 50% من طول القناة مزدوج الاتجاه.

3- مغالطة الاعتقاد أن زمن انتظار عبور السفن هو صفر ، لأن عبور القناة في قوافل ، وعلى القوافل عند المرور أن تنتظر حتى تمر القافلة المقابلة والمعاكسة في الاتجاه ، وقل هذا الزمن وأصبح 6 ساعات ، ولكن إذا فات السفينة الراغبة في العبور موعد تحرك القافلة الثابت فعليها الانتظار 24 ساعة حتى موعد عبور القافلة التالية.

4- مغالطة الاعتقاد أن التوسعة سوف تسمح بمرور السفن ذات الحمولات الكبيرة ، حيث أن الغاطس المسموح به لم يتم زيادته ، وهو 66 قدم على طول قناة السويس.

5- مغالطة توقع زيادة عدد سفن العبور نتيجة حفر التفريعة ، وذلك لأن القناة تعمل بأقل من نصف طاقتها الاستيعابية القصوى وهي 98 سفينة يوميا، والمتوسط الحالي 47 سفينة يوميا ، ومرفق تقارير الهيئة التي توضح ذلك.

6- مغالطة توقع زيادة عائد المرور نتيجة انشاء التفريعة (5 مليارات دولار زيادة) وخداع الشعب، لأن لن تكون هناك زيادة تجاوز الطاقة الاستيعابية القصوى لقناة السويس قبل إنشاء التفريعة ، ولو زادت السفن العابرة إلى 80 سفينة ، فلن يكون الفضل في ذلك للتفريعة الجديدة ، وفذلك الرقم يمكن أن يمر في القناة حاليا.

7- مغالطة الخلط بين مشروع إنشاء التفريعة ومشروع تنمية محور قناة السويس وجعلهما مشروع واحد ، فهما مشروعان وليس مشروع واحد ، وغير متوقفين على بعضهما البعض ، والعائد الاقتصادي المدروس لمشروع تنمية محور قناة السويس هو عائد ممتاز جدا ، وكان يجب البدء الفوري فيه ، أما العائد الاقتصادي للتفريعة فهو غير ذات جدوى لمدة عشر سنوات.

8- مغالطة أن الإسراع في تنفيذ المشروع وضغطه في سنة سيعجل العائدات من المشروع ، بينما الدراسة الاقتصادية المبنية على الواقع لا تظهر هذا الاستعجال على الاطلاق.

9- مغالطة الافتخار بتشغيل 75% من كراكات العالم في هذا المشروع نتيجة الضغط الزمني ، واعتباره تحديا وانجازا ، بينما تسبب ذلك في زيادة تكلفة المشروع بملياري دولار نتيجة هذا القرار الخاطيء.

10- مغالطة اعتبار الشعب المصري مساهما في المشروع نتيجة شراء شهادات قناة السويس ، والحقيقة أنه مقرضا للدولة بفائدة أعلى بكثير (12%) من فائدة حسابات الادخار 7% سنويا ، وأعلى من فائدة صناديق الودائع (10%) ، وأعلى من أذون الخزانة (11%) ، وهذا رفع تكلفة المشروع من 60 مليار إلى 100 مليار جنيه ، والشعب بأكمله سيتحمل كلفة تسديد هذا الدين ، أما أصحاب الشهادات فسيأخذون أموالهم بالفوائد سواء ربح المشروع أم خسر دون أي مخاطرة ، وبينما هناك 600 مليار جنيه فائض ائتماني راكد في البنوك كان يمكن استغلاله بعائد أقل بكثير

11- مغالطة اعتبار أن تكلفة المشروع 60 مليار جنيه ، والحقيقة أنه 100 مليار جنيه ، حيث تم جمع 64 مليار جنيه ، وستسدد فوائد 60% خلال 5 سنوات بإجمالي 36 مليار جنيه ، ليصبح المبلغ الذي تتحمله الدولة نتيجة هذا المشروع هو 100 مليار جنيه.

12- مغالطة أن هدف المشروع هو تجميع الشعب على مشروع قومي والتفاف المصريين حوله، ولكن اختيار المشروع الخطأ في هذا الوقت ، وانعدام الجدوى الاقتصادية منه ومن الاستعجال في إنشائه وسوء تمويله سوف يصيب الشعب بالاحباط مثل مشروع توشكى الفاشل ، حيث لن تكون هناك عوائد متناسبة مع ما أنفق فيه ، وازدادت مديونية الدولة بمائة مليار جنيه ، وكان الأولى اختيار مشروع ناجح ذو عائد كبير وحساس للشعب.

 

*أبناء الشهداء والمعتقلين يحصدون المراكز الأولى بمدارس الإسماعيلية

حصل أبناء الشهداء و المعتقلين بمحافظة الإسماعيلية على المراكز الأولى في المرحلة الثانوية العامة و الازهرية. ففي مركز فايد حصلت صفية زكريا عوض الله النمر على المركز الأول بمدرسة فايد الثانوية بمجموع درجات 98.5% علمى رياضيات يأتي ذلك في ظل ظروف صعبة عاشتها صفية بعد اعتقال والدها قبل عامين تقريبا

وفاز بالمركز الأول بمدرسة سرابيوم الثانوية عبد الرحمن كمال أحمد على مجموع 96% علمى رياضيات كانت مليشيات الانقلاب العسكري اعتقلت والده أوائل شهر رمضان الماضي. وفي مدينة الإسماعيلية حصلت الطالبة ندى عبد الشافي -والدها معتقل – على مجموع 96%علمى علوم

أما حسناء ابنة الشهيد علي إسماعيل بهويس سرابيوم حصلت على مجموع درجات 91.5% علمى رياضيات وحصلت يمنى محمد فرحان على مجموع 96% بقسم علمى علوم

وفى نفس السياق حصلت إيثار محمود إسماعيل بالمركز الرابع على مستوى معهد فتيات ابو سلطان الثانوي الأزهرى بالقسم الأدبي بمجموع درجات 76% رغم ظروف اعتقال والدها وشقيقها واستشهاد عمها واعتقال عمها الثاني وأبناء اعمامها.

كما حصلت الطالبة شيماء أشرف -مؤيدة للشرعية -على المركز الثاني على مستوى محافظة الإسماعيلية و المركز الأول على مستوى معهد فايد الثانوي الأزهري بمجموع درجات 96% علمى وحصلت الطالبة آلاء محمد بشير على مجموع درجات 89% علمى علوم على الرغم من اعتقال والدها

وحصلت الطالبة أيه ممدوح مشرف على نسبة 99.4% بالشهادة الثانوية رغم ظروف اعتقال والدها.

 

*إسرائيل تحل مشكلة البطالة في مصر!!

يبدو أن إسرائيل قررت حل أزمة البطالة في مصر وتوفير فرص عمل للعاطلين على طريقتها الخاصة، أو على الأقل المساهمة في تهدئة ثورة الشباب الغاضب من تفاقم الأزمة في البلاد، والتي تؤرق الملايين منهم. فقبل أيام، أعلن موقع “معاريف” الإسرائيلي أن إسرائيل ستنشئ قريباً مصنعاً ضخماً في مصر يوفر 5 آلاف فرصة عمل للمصريين.

وحسب الموقع، فإن نائب وزير تطوير النقب والجليل الإسرائيلي، أيوب قرا، التقى، أخيراً، القنصلَ المصري في تل أبيب، مصطفى جميل، وابلغه بهذا الأمر، كما بحث معه سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأكد المعنى أيضاً، موقع “مكور ريشونالإسرائيلي، الذي نقل عن المسؤول الإسرائيلي وصفه للمصنع بأنه “بُشرى سارة للمصريين الذين يعملون على تطوير اقتصادهم، رغم الوضع الأمني غير السهل في الدولة“.

في تقديري، فإن المشروع الإسرائيلي في مصر لن يرى النور، ولن يتم تأسيسه من الأساس لأسباب عدة، منها زيادة المخاطر الأمنية التي يمكن أن تواجهها الاستثمارات الإسرائيلية في مصر، وكره المصريين الشديد للإسرائيليين ورفض التعامل الاقتصادي معهم، وكذا رفض المصريين العمل في مشروعات إسرائيلية حتى ولو ماتوا من الجوع، وفي حال تأسيس المشروع الإسرائيلي فقد يكون في إحدى المناطق الحرة أو النائية في مصر التي تخضع لحماية أمنية مكثفة وسيتم جلب عمالة له من دول جنوب شرق أسيا.

إسرائيل تريد من خطوة إعلانها فتح مصنع إسرائيلي في مصر يستوعب 5 الاف عامل وفي هذا التوقيت، إرسال عدة رسائل منها:

الإيحاء بمساندة النظام الحاكم في مصر اقتصادياً بعد أن ساندته سياسياً ودبلوماسياً منذ يوليو 2013 وحتي الآن، وهذا واضح من الإعلان عن تأسيس المصنع الضخم وحجم العمالة التي يستوعبها، وواضح أكثر من تصريحات نائب وزير تطوير النقب والجليل الإسرائيلي، التي نقلنا فيها لمرحلة أخري من التعاون بين البلدين، حيث نقل عنه موقع “معاريف” قوله إنه في إطار “مساعي إسرائيل إلى دعم الاقتصاد المصري، فإن حكومة إسرائيل تدرس الاستجابة لطلب مصر، تغيير نصوص اتفاقية الكويز، التي تم التوقيع عليها عام 2005“.

لعب الكيان الصهيوني على وتر واحدة من أخطر المشاكل التي تواجه مصر، وهى البطالة، التي تفوق نسبتها 25% وسط الشباب، حسب تصريحات لوزير المالية المصري، ورغم أن هذا الكيان يدرك أن المصنع الذي تعتزم تأسيسه في مصر يستوعب فقط 5 الاف عامل ولا يستوعب نحو 4 ملايين شاب مصري عاطل عن العمل، الا أنه من وجهة نظرها يعطي انطباعاً باهتمام إسرائيل بحل مشاكل البطالة بين الشباب واستقطاب بعضهم للعمل داخل إسرائيل.

فتح نافذة للتطبيع الاقتصادي مع مصر عبر قطاع الصناعة، فبعد اتفاقية الكويز التي يتعاون فيها مصنعون مصريون وإسرائيليون وأردنيون وأميركان، دخلنا مرحلة التطبيع الاقتصادي المباشر بين مصر والكيان الصهيوني، وهو التطبيع الذي يرفضه المصريون على مدى 35 عاماً ومنذ توقيع اتفاق السلام في عام 1979.

وفي كل الأحوال، إسرائيل لن تبني مصنعاً في مصر، ولن تستطيع كسر الحصار الإقتصادي الذي يفرضه المصريون حولها وحول منتجاتها وسلعها المغموسة في دم الأطفال الفلسطينيين منذ سنوات طويلة، ولن يحدث تطبيع مع الشعب المصري في المستقبل القريب.

 

*الحسيني” يتعرض لإخفاء قسري وتعذيب للاعتراف بتهم ملفقة

قالت أسرة نائب الرئيس السابق لاتحاد طلبة جامعة الزقازيق في محافظة الشرقية بمصر، أحمد إبراهيم الحسيني حسان (25 عاماً)، إن قوات الأمن اعتقلته مساء الخميس الماضي، واقتادته إلى مكان مجهول، دون أن يُمكَّن من الاتصال بعائلته أو بمحاميه حتى الآن.

وأضافت الأسرة أنها حاولت السؤال عنه في مقار وأقسام الشرطة المحيطة، إلا أنها جميعاً أنكرت وجوده لديها، كما قامت بإرسال عدة تلغرافات للمحامي العام ومدير الأمن، إلا أنها لم تتلق أي رد.

وقال محام رفض الكشف عن اسمه، إن أحد المعتقلين أفاده بأن الحسيني محتجز في مقر معسكر قوات الأمن المركزي بمدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، وأنه يتعرض لتعذيب بشع بالضرب بالعصي، والصعق بالكهرباء؛ لإجباره على الاعتراف بجرائم لم يرتكبها.

وأضاف المحامي أن الأمن يسجل اعترافات منتزعة من الحسيني تحت التعذيب، “ليقوم بعرضها إعلامياً فيما يبدو، كحالات أخرى مشابهة“.

وأشار إلى وجود العديد من المعتقلين برفقة الحسيني، متوقعاً أن تقوم أجهزة أمن بالشرقية بـ”صناعة قضية مفبركة جديدة، بعد تمكنها من انتزاع اعترافات الجميع“. 

 

 

*المحذوفات من منهج اللغة العربية لجميع الصفوف الدراسية

أكد الدكتور عماد الوسيمي، رئيس قطاع التعليم العام، أنه تم انعقاد لجنة مشكلة من خبراء الوزارة وخبراء مركز تطوير المناهج مع مدير عام تنمية مادة اللغة العربية، وتم مراجعة كل المناهج من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثاني الثانوي، وذلك بناء على تعليمات الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم، بمراجعة مناهج اللغة العربية وتنقيتها مما يشوبها من مظاهر العنف أو ما قد يساء فهمه، وكذلك تخفيف الكم المعرفي والتركيز على المهارات، وبخاصة مهارات التفكير العليا مع التأكيد على قيم المواطنة والانتماء .

وأوضح الوسيمى، خلال بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن فلسفة الحذف تقوم على مراعاة الوزن النسبي لتدريس المادة ومحتواها العلمي، مشيراً إلى أنه لتحقيق ما سبق تم إجراء التعديلات على المناهج ومنها الصف الأول الثانوي، في الفصل الدراسي الثاني حيث تم حذف موضوعي “الهدم والبناء “، و”الاستبداد والعلم” لأنهما أثارا جدلا في الميدان، ووضع بدلا منهما موضوعان يركزان على القيم التربوية التي تتعلق بطبيعة الشخصية المصرية لتأكيد الهوية والانتماء.

وأشار الوسيمى، إلى أنه تم حذف وحدة من كل فصل دراسي في المرحلة الإعدادية لتفادى الحشو والتكرار، فمثلا الوحدة الرابعة”بيئتنا” في الصف الأول الإعدادي الفصل الدراسي الأول وجد أنها متضمنة في مناهج الصفوف الأخرى السابقة.

وفى الفصل الدراسي الثاني تم حذف الوحدة الأولى ” الهوية والانتماء” لأنها متضمنة في وحدة كاملة في مناهج الصف الثاني الثانوي بطريقة مناسبة للمرحلة العمرية، كما أن محتواها متضمن في وحدات أخرى في نفس المنهج وفى الصفوف السابقة.

وفى الصف الثاني الإعدادي الفصل الدراسي الأول، تم حذف الوحدة الثانية ” جوائز وفائزون” لمنع الحشو والتكرار، كما أن موضوعاتها قديمة، و غير مناسبة للمرحلة ولا تشبع احتياجات الطلاب القرائية.

وفى الصف الثاني الإعدادي، الفصل الدراسي الثاني تم حذف الوحدة الرابعة “المحاكمة” لأنها غير مناسبة للمرحلة.

وفى الصف الثالث الإعدادي الفصل الدراسي الأول تم حذف الوحدة الرابعة، فضل  العرب، لأن موضوعاتها مكررة ومعالجة في سنوات تالية.

وفى الفصل الدراسي الثاني تم حذف الوحدة الثالثة ” حكم وطرائف لنفس الهدف مع الإبقاء على درس “استعن بالله” ونقلة للوحدة التالية، وتم نقل درس “الحمامة المطوقة” ليدرس ضمن موضوعات القراءة مكان “عالم من ذهب” لحاجة الدرس الأخير إلى تطوير، ولما في الدرس الأول من قيم تربوية تناسب تلاميذ المرحلة.

وفى قصة عقبة بن نافع تم حذف بعض الفقرات، وبعض الفصول التي قد يفهم منا أنها تدعو إلى العنف وتحتاج إلى تعديل وتغير في المفاهيم، ولا يؤثر ذلك على دراستها لأنها سرد تاريخي، ولا يقوم بناؤها على الحبكة الفنية، فهي ليست قصة فنية.

وأضاف الوسيمى وبالنسبة للمرحلة الابتدائية تم حذف ثلاثة دروس من كل فصل دراسي للتخفيف من الكم المعرفي عملا بما جاء في المعايير مع التركيز على مهارات القراءة والكتابة، وذلك عدا الصف الأول  الفصل الدراسي الأول، لأنه يتناول الحروف والأصوات.

أما الصف الثالث الابتدائي فقد تم حذف الوحدة الثالثة – لما أثارته من جدل ولغط في الميدان وبعض وسائل الإعلام المختلفة حيث فهم منها أنها تدعو إلى العنف في مشهد النهاية بمسرحية  “نهاية الصقور” حيث تم حرق للقصور.

وقال الوسيمى إنه روعي في الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية، هدف الحذف للتخفيف على التلاميذ في الكم المعرفي أيضا للتأكيد على المهارات اللغوية من استماع وتحدث وقراءة وكتابة، كما تم حذف موضوعات قد يفهم منها أنها تحث على العنف كما في موضوع “صلاح الدين الأيوبي” .

وقد تم نقل جميع دروس النحو الموجودة في الوحدات التي حذفت إلى الوحدات المقررة مع تنسيق المصفوفة فيها.

 

*العطش في الدقهلية والشرقية

تصاعدت أزمة ومشكلة انقطاع المياه لدى المواطنين بعدد من مراكز وقرى محافظتى الدقهلية والشرقية، دون تحرك ملموس لحل المشكله، وفقا لشهود العيان من الاهالى فى الشرقية منذ أكثر من 20 يوما
ومشكلة انقطاع مياه الشرب تضرب عدد من مراكز وقرى المحافظة، رغم شكوى الاهالى المتكررة، والتى لا تجد أى استجابة على أرض الواقع من قبل مسئولي الانقلاب.
ففى مدينة أولاد صقر تصاعدت حدة المشكله داخل أكثر من 30 قرية بشكل تام خاصة قرية هانى حسن التى يتبها أكثر من 30 تابع وأكد الاهالى أنهم تقدموا بالشكوى للمسئولين دون ايجاد حل لمشكلتهم رغم انهم جمعوا فى وقت سابق بالجهود الذاتيه 2 مليون جنيه لإنشاء خط مياه خاص بالقرية وتوابعها وبعد الانتهاء منه لم تصل المياه إلا شهرين فقط بعدها انقطعت المياه.
لم يختلف الامر عنه كثيرا فى مدينة ههيا والقرى التابعه لها خاصة قرية حوض نجيح وتوابعها البلغ عددها 18 تابع وكذلك قرية شرشيمة والعلاقمه ورغم شكوى الاهالى المتكررة ووعود المسئولين لهم بحل المشكله أكد الاهالى أنه لا توجد أى تحركات على أرض الواقع لحل مشكلتهم.
الازمة تصاعدت أيضا داخل مركز الحسينية وقراه وصان الحجر ومنشأة أبو عمر ما دفع الاهالى لاستخدام طلمبات  المياه الجوفيه المختلطة بمياه الصرف الصحى وهو ما يهدد بكوارث على صحة المواطنين وانتشار أمراض الفشل  الكلوى كما هو الحال أيضا داخل مدينة كفر صقر خاصة القرى التابعه لها.
الاهالى  أكدوا أنهم يلجئون الى شراء المياه من  محطات المياه الخاصة والتى يصل متوسط سعر الجركن الى نحو 2 الى 5 جنيها وهو ما يمثل أعباء اضافية تثقل كاهلهم بالأعباء.
محافظ الشرقية الانقلابى اصدر قرارات عشوائية بإغلاق محطة المياة الخاصه والتى أكدت أصحابها والاهالى على جودتها طبقا للتحاليل المعمليه ورغم تضررهم وعدم وجود مصدر للمياه الصالحة للشرب  الا أن محافظ الشرقيه أصدر القرارات بشكل عشوائى دون أن يتم مراجعه أو الوقوف بشكل واقعى عن حال هذه المحطات وهو ما فجر غضب الاهالى الذين لا يجدون مصدر للمياه الصالحه للشرب.
أيضا الاهالى أكدوا أن عدد من هذه المحطات هو ماقم بالجهود الذاتيه ومن تبرعات أصحاب الخير لحل المشكله فى ظل تجاهل المسئولين لشكواهم.
وفى الدقهلية تعاني 6 قرى وعزب تابعة لمركز المنزلة، انقطاع مياه الشرب بشكل مستمر، مما يسبب لها العديد من الأزمات خاصة في شهر رمضان.
وقال أحمد صبيحي، طباخ، من أبناء قرية البلاسي، “احنا بنعاني ومفيش مياه واعترضنا أكثر من مرة واشتكينا لكن مفيش حاجة بتتحل، بنروح ناخد المياه من قرية مجاورة، وساعات بيبعتولنا مقطورات محملة، لكن طبعًا بتبقى بالخناق ومبتكفيش وبنضطر لشراء المياه أو الانتقال لإحدى القرى المجاورة لإحضار مياه“.
ولفت الشيخ أحمد بقشيش، موظف بوزارة الأوقاف، إلى أن قرية البلاسي، والبصايلة، والعمارنة، وأولاد حانا وعزبة الجيار، ودار السلام، تعاني عدم وجود المياه.
الاهالى أكدوا على تقدمهم بالعديد من الشكاوى لمجلس المدينة وشركة المياه  مطالبين بحل الأزمة إلا أن المعاناة مستمرة دون تحرك ملموس على أرض الواقع  ما ساهم فى عودة ظاهرة الجراكن في ظل انقطاع المياه المتواصل لتضاف محطة جديدة لمحطات فشل حومة الانقلاب فى حل مشكلات المواطنين لاسيا أدنى حقوق الانسان فى كوب ماء نظيف .

 

*حدائق السيسي السرية، لماذا يزعجهم هشام جنينة؟

مازال أسياد البيروقراطية المصرية يستخدمون «الصناديق الخاصة» أو حسابات مشبوهة لتحقيق مكاسبهم الخاصة ونهب إيرادات البلاد وتوزيعها على شبكات المحاباة والمنتفعين. قبل إسقاطه والزجّ به في السجن، قام محمد مرسي بمحاولات متواضعة لإصلاح نظام الصناديق الخاصة وإعادة الأموال إلى خزينة الدولة؛ لكنَّ عبدالفتاح السيسي والذي أعلن مؤخرًا «استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد»، لم يتخذ خطوة جادة ضدها. ازدهرت هذه الصناديق تحت حكم السادات في سبعينات القرن الماضي، ثم تزايدت بشكل هائل تحت حكم مبارك في الثمانينات. قد يكون التدخل في شؤون الحدائق السرية للبيروقراطية المصرية والدولة العميقة أو محاولات إزعاجهمها أكثر صعوبةً ممّا يعتقد السيسي أو يدّعي.

طبقًا لتقرير صدر عام 2013 عن المحكمة الأوروبية لمدققي الحسابات، فإن الصناديق الخاصة تحتوي على 4 مليارات يورو (48 مليار جنيهًا مصريًا)، كما أن حجمها الدقيق غير معروف بالضبط، كذلك الأغراض التي تستخدم فيها، والطريقة التي تستخدم بها. تحقيقاتنا تظهر أنه بحلول نهاية السنة المالية 2012-2013، أي عندما قام السيسي بانقلابه، أودعت الهيئات الحكومية المصرية على الأقل 9.4 مليار دولار في ما يقرب من 7000 حساب للصناديق الخاصة. بعض الأموال أنفقت على هيئة مكافآت – أو مدفوعات غير خاضعة للمساءلة – إلى أشخاص في الهيكل البيروقراطي، بما فيها وزارة الداخلية وهيئة قناة السويس والمجلس الأعلى للآثار (والذي يدير الآثار الفرعونية) والسلطة القضائية.

المجلس الأعلى للآثار هو فرع من فروع وزارة الثقافة. يحصل على معظم إيراداته من سياحة الآثار القديمة ( الأهرامات، المتاحف وبقايا الحضارات القديمة) والتبرعات الخاصة – معظمها من أجانب – للحفاظ على الآثار و “ترميمها”. الترميم هو نوع من عمليات الصيانة يجري في المواقع الأثرية وحولها. في منتصف السنة المالية 2010-2011، وقبل بضعة أشهر من الثورة، كان أحد الصناديق الخاصة تقترب قيمته من 120 مليون دولار، وفقًا لأحمد درويش، وزير التنمية الإدارية منذ عام 2004 وحتى عام 2011، الصندوق تلقى أيضًا تمويلًا من مانحين دوليين، كما أخبرنا درويش.

معظم مناقصات حفظ وترميم الآثار فازت بها شركات مملوكة لكبار ضباط الجيش وأمن الدولة المصريين؛ الأمر الذي يقلق «روبرت سبرنجبورج»؛ يعتقد سبرنجبورج أن تلك الشركات لديها سمعة سيئة في ما يخص الرشاوي والمغالاة في الأسعار. سبرنجبورج هو المستشار السابق للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وخبير بشؤون الجيش المصري وعمل عن كثب مع وزارة الثقافة في تنمية التراث. هو وزملاؤه يشيرون إلى أن حساب المجلس تصل إليه عشرات الملايين من الدولارات كل عام، يتم إنفاقها على هوى الوزير، ولا يتم مراجعتها أبدًا عن طريق الجهاز المركزي للمحاسبات. طبقًا لسبرنجبورج كانت الأموال تُقسم بين فاروق حسني (وزير مبارك للثقافة) والدولة العميقة، والخدمات العسكرية والأمنية.

يشغل هشام جنينة حاليًا منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وهو قاض سابق بمحكمة استئناف القاهرة، عيّنه مرسي لفترة مدتها أربع سنوات باعبتاره قيصر مكافحة الفساد. يبدو أن جنينة هو المستهدف بقانون أصدره السيسي في وقت سابق من هذا الشهر، والذي يسمح لمكتب الرئاسة بإقالة مسؤولي الهيئات الحكومية «المستقلة»، من كبار المسؤولين لصغار الموظفين؛ ما يمثل تحدّيا من السيسي لدستور بلاده. منذ الانقلاب العسكري والإطاحة بمرسي، كان جنينة صارمًا بشكل يستحق التقدير في حربه ضد الفساد، متهمًا بعض أقوى الشخصيات في البلاد بإهدار مليارات الدولارات من عائدات الدولة. في بعض الحالات لديه أدلة موثقة، لكن ربما لن نراها أبدًا.

تحقيقات جنينة ضد الفساد سرية بشكل كبير؛ وتتم مراجعتها فقط من قبل مكتب الرئاسة. تجنب جنينة مؤسستي الرئاسة والجيش في تحقيقاته، مع ذلك فقد كان عليه أن يظهر في الإعلام ليشرح كيف تمت عرقلته تمامًا من قبل المحاكم. هو الآن متورط في نزاع مرير مع أحمد الزند، وزير العدل المعين مؤخرًا من قبل السيسي، بسبب مزاعم بأن الزند وقضاة آخرون كانوا قد تورطوا في بيع أراضي الدولة بسعر أقل من قيمتها. بعد صدور القانون، قال الزند إنها مسألة وقت فقط قبل أن تتم إقالة جنينة.

في الوقت ذاته ادعى جنينة أن لديه أدلة على الفساد في جميع الوزارات التي قام بالتحقيق فيها، فساد تصل قيمته إلى ملايين وحتى مليارات الدولارات. يعتزم جنينة مواصلة تحقيقاته، مهما كانت الصعوبات. يقول جنينة إنه قدم حتى الآن ملفات تخص 933 حالة إلى الهيئات القضائية والتنظيمية؛ كلها أهملت ويغطيها التراب الآن. في مقابلة مع صحيفة الأهرام المملوكة للدولة قال جنينة إنه في السنة المالية الأولى من حكم السيسي تم تهريب 70 مليار جنيهًا من أموال الدولة. من الممكن جدًا أن تتم عرقلة جنينة والإساءة إلى سمعته، لكن قد يكون لديه المزيد ليقوله قبل الإطاحة به.

 

 

 

 

قائد الانقلاب يكذب على الشعب. . الاثنين 15 يونيه.. خدعوك فقالوا خير أجناد الأرض

كذاب القرنالسيسي يولعقائد الانقلاب يكذب على الشعب. . الاثنين 15 يونيه.. خدعوك فقالوا خير أجناد الأرض

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*لليوم الثاني..اختفاء طالبة ثانوي بالقناطر اختطفتها عناصر الأمن خلال توجهها للإمتحان

قالت أسرة الطالبة أيه أحمد عبدالغني إنها تعرضت للإختطاف من قبل عناصر أمن الانقلاب خلال توجهها لأداء الامتحان صباح أمس الأحد من منطقة كمين الحادثة وغير معلوم مكانها حتى الآن.

وأضافت أسرة الطالبة إن شهود عيان أكدت توقيف القوة الأمنية الخاصة بمنطقة كمين الحادثة لسيارة أجرة كانت تقل عدد من الركاب من بينهم الطالبة خلال توجهها لأداء الإمتحان بمدرسة حسن أبوبكر بالقناطر الخيرية، ثم اعتقلتها من داخلها.

 

 

* التخبط يلاحق أضخم مشروعات السيسي

حذر مسؤول حكومي مصري، اليوم الاثنين، من فشل مفاوضات بلاده مع الشركة الإماراتية المسؤولة عن تنفيذ مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بعيد أيام قليلة من اعتراف الحكومة المصرية بوجود تعقيدات تعرقل المشروع.
فقد قال خالد عباس، مستشار وزير الإسكان المصري، إن “الدولة ستتولى مشروع العاصمة الإدارية، إذا لم تنجح المفاوضات مع المستثمر الإماراتي“.
وأضاف عباس أن “التعاقد على إنجاز العاصمة الإدارية بحجم استثمارات يتراوح بين 40 مليار 50 مليار دولار أمر ليس سهلاً، والمفاوضات على أعلى مستوى من الصعوبة“.
ولفت إلى أن “التفاوض مستمر، لأن الأمر غاية في الصعوبة، ويتضمن التزامات على الدولة تمتد إلى 15 عاماً، وتشمل إنجازاً مرافقاً، خصوصاً أن المرحلة الأولى للمشروع ستستغرق من 3 إلى 5 سنوات“.
وتمثل هذه التصريحات فصلاً جديداً في تصريحات متناقضة للمسؤولين المصريين بشأن مصير هذا المشروع، الذي أعلن عنه، منتصف شهر مارس/آذار الماضي، في شرم الشيخ، خلال مؤتمر دعم الاقتصاد المصري.
ففي أبريل الماضي، صرح وزير الإسكان المصري، مصطفى مدبولي، بأنه يجري إعداد عقد الشراكة الخاص بالمشروع، مرجحاً أن يتم الكشف عنه في غضون أيام قليلة.
غير أن مصادر إعلامية قريبة من نظام الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، كشفت، الأسبوع الماضي، عن وجود خلافات تهدد مشروع العاصمة الإدارية الجديدة لمصر، الذي يتوقع أن تصل تكلفته إلى 90 مليار دولار، منها 45 مليار دولار في المرحلة الأولى.
ونقلت جريدة “الوطن”، القريبة من نظام السيسي عن مصادر حكومية لم تسمها، قولها إن هناك خلافات حادة، تفجرت خلال الأيام الماضية، بين الحكومة المصرية والمستثمر الإماراتي، محمد العبار، بشأن نسبة وكيفية تمثيل مصر في المشروع، حيث يصر العبّار على أن يكون للحكومة نسبة من الأرباح فقط دون المشاركة في مجلس الإدارة.
ويوم الثلاثاء الماضي، قال وزير الإسكان المصري، إن ما أثير عن خلافات مع رجل الأعمال الإماراتي، محمد العبار، بخصوص عقد المشروع مجرد “تكهنات، مؤكدا أن المشروع برمته لا يزال في مرحلة التفاوض.
ونقلت قناة “العربية” عن مدبولي قوله متحدثاً عن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة: “في مرحلة المفاوضات الموضوع فيه تعقيدات كثيرة جداً، وما زلنا في مرحلة التفاوض لهذا المشروع مثل باقي المشاريع الأخرى، وعندما نتفق على العقد سنوقعه“.
وكان مجلس الوزراء أحال المفاوضات المتعثرة مع العبار إلى وزير الإسكان المصري، مصطفى مدبولي، بعد أن طلب المستثمر الإماراتي تعديل الاتفاق، ما يتنافى مع تصريحات سابقة لمدبولي، قال فيها، إن مصر ستمتلك حصة 24% من المشروع.
وبدأ عبد الفتاح السيسي مسلسل التصريحات المتناقضة بشأن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة عندما قال، في وقت سابق من العام الجاري، إن الموازنة العامة لبلاده لن تتحمل تكاليف إنجاز هذا المشروع.
كما صرح رئيس الانقلاب في وقت سابق أيضاً، بأن شركة “إعمار” الإماراتية ستتولى تنفيذ المشروع، وهو ما نفته الشركة، قبل أن يعلن وزير الاستثمار المصري، أشرف سلمان، أن الأمر يخص شركة “إيغل هيلز” الإماراتية. ولاحقا، أكد محمد العبار، مالك ” “إيغل هيلز” أن شركة “كابيتال سيتي بارتنرز” هي التي ستتولى تشييد هذا المشروع.

 

* أقباط بعد تبرع تواضروس لقناة السويس: ليس من حر مالك

استنكر عدد من النشطاء الأقباط تبرع البابا تواضروس بمبلغ مليون جنيه من الكنيسة الأرثوذكسية المصرية لمشروع قناة السويس الجديدة، واعتبروه استغلالا لأموال الكنيسة، وأنه تبرع من لا يملك لمن لا يستحق، لافتين أن تلك الأموال وضعت كمساعدة للفقراء.

وقالت نيفين ملك، عضو جبهة الضمير، إن ما قام به البابا تواضروس مخالف للوائح المجلس الملي العام، فإن أموال الكنيسة تجمع تحت بندي الخدمات الكنسية والروحانية وبند مساعدة الفقراء والمرضى، وغير مسموح أن تنفق لأي مشروع سواء قومي أو استثماري خاص، مؤكدة أن ذلك التبرع جاء من قبل “من لا يملك لمن لا يستحق“.
وأضافت ملك في تصريح لـ”رصد”: “البابا استغل أموال المسيحيين للتقرب من عبد الفتاح السيسي، في تقديم مبلغ هدفه كسب رضا الحاكم والترويج لقناة السويس بعد فشل حملة جمع التبرعات لإنشاء تلك القناة، بعد إدارك الجميع أن المشروع ليس كما قيل عنه في بداية الأمر، إذ اكتشفوا أنه مجرد مجرى مائي فقط“.
وأشارت إلى أن شيخ الأزهر وبابا الكنيسة تحولا من رجال دين إلى مروجين للنظام الحاكم بدعوى دعم الشعب ومصلحة الوطن، لكن العكس ما يحدث فتم توجيه الشارع لمساندة السيسي.
ويقول ريمون قلته، ناشط بحركة مسيحيون ضد الانقلاب، البابا تواضروس يبيع أموالنا من أجل تقديم الولاء والطاعة وكسب رضا الحاكم، إذ يقدم له مبلغ مليون جنيه كجزية غير رسمية من أجل عيون السيسي.
وأضاف قلته، هناك الآلاف من الأقباط في أمس الحاجة إلى تلك الأموال لمساعدتهم في العلاج وتوفير الاحتياجات، فليس هناك صندوق لتقديم الأموال للمشروعات القومية.
وتساءل باسل رمسيس الناشط القبطي، من المسؤول عن قرار التبرع، لافتا إلى أن هناك صندوقين فقد للتبرعات في الكنيسة، أحدهما لبناء وصيانة الكنسية والآخر من أجل الفقراء.
وقال رمسيس عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “في تقديري، ومع كل الاحترام للبابا وللسلطة الكنسية، إلا أنهم يتمتعون بضيق أفق، يجعلهم يدخلون في علاقة تبعية للسلطة، أسوأ من العلاقة اللي ربطت البابا شنودة بسلطة مبارك“.
وكان البابا تواضروس قد صرح عقب تبرعه بمبلغ المليون جنيه، بأن مشروع حفر قناة السويس إنجاز عظيم افتتح به عبد الفتاح السيسي عمله ونشاطه وقيادته لمصر، وأنه يحمل معه مشاعر طيبة في داخل المصريين.

 

 

*سرقة الانقلابيين مستمرة ..بعد تكلفة 225 مليون جنيه.. “سلم” محطة سيدي جابر خارج الخدمة

يشهد السلم الكهربائي الصاعد الوحيد في بهو ومدخل محطة سيدي جابر بالإسكندرية، عطلاً لم يتم إصلاحه حتى الآن، على الرغم من عدم وجود سلالم عادية في المكان.

يأتي ذلك، في الوقت الذي يخصص فيه مصعد آخر كهربائي لكبار الشخصيات -وفقًا لما قاله العمال- مما يضطر رواد المحطة، والذين تقدر أعدادهم بعشرات الآلاف، في الوصول والمغادرة يوميًا، إلى استعمال السلم العادي هبوطًا وصعودًا، رغم تهالكه.

عدم تشغيل السلم الكهربائي يعذب كبار السن والركاب الذين يصطحبون معهم حقائب سفر كبيرة الحجم والوزن، والسيدات اللآتى يصطحبن معهن أطفالهن الصغار مما يتسبب في كوارث عدة.

أعلنت وزارة النقل حكومة الانقلاب ، آواخر يونيو 2012، عن الانتهاء من الأعمال الرئيسية لتطوير محطة سيدي جابر للسكك الحديدية بالإسكندرية، والمتمثلة في إنشاء جراج للسيارات مكون من ستة طوابق بسعة 800 سيارة، وتطوير أرصفة المحطة ومباني الخدمات ونفق المشاه والرصيف الخارجي والواجهات الرئيسية للمحطة بتكلفة إجمالية بلغت 225 مليون جنيه، قامت بها شركة المقاولون العرب وقتها.

وأكد الدكتور جلال مصطفي سعيد، وزير النقل بحكومة الانقلاب  وقتها، أن افتتاح المحطة سيكون في نهاية شهر يونيو من العام نفسه، ولم يتبق ساعتها إلا اللمسات النهائية لمشروع التطوير، ومنها تشطيبات البهو الرئيسي وقاعة كبار الزوار وتشغيل السلالم الكهربية التي تربط الدور الأرضي بالبهو الرئيسي العلوي للمحطة قبل نهاية يونيو 2012، باعتبار المحطة أحد المرافق الخدمية الكبرى بالإسكندرية ويتوافد عليها آلاف المواطنين يوميا خلال موسم الصيف، بحسب تصريح الوزير السابق.

 

 

*صحفي مصري يروى تفاصيل احتجازه 11 ساعة في مطار القاهرة

روى الصحفي أحمد زكريا –الصحفي بوكالة أنباء الأناضول- قصة احتجازه داخل مطار القاهرة لمدة 11 ساعة تعرض خلالها للتحقيق والتفتيش من قبل مسئولي سلطات الانقلاب عدة مرات، مؤكدا أنها للمرة الثانية

وقال في تدوينته المطولة عبر “فيس بوك” اليوم، التي غلب عليها الطابع الساخر، إنه تعرض خلال فترة الاحتجاز للبحث الجنائي، والفحص من قبل أمن الدولة، والأمن القومي، لافتا إلى أنه شاهد هناك أعدادا كبيرة من المصريين، والسوريين والعراقيين، وغيرهم من الجنسيات التي تتعنت معها سلطات الانقلاب أو رفضت دخولها البلاد وقامت بترحيلهم لحجج غير مقنعة أو لمجرد هبوط طائرته “ترانزيت” في تركيا.

وأشار إلى أن التركيز الأكثر كان على المسافرين القادمين من فلسطين وتركيا، حيث كان يتعرض أغلب المتواجدين لمصادرة هواتفهم المحمولة وأجهزة الحاسب.

لافتا إلى أن تحقيقا خاصا أُجري معه من قبل أحد ضباط أمن الدولة بخصوص عمله بوكالة أنباء الأناضول، كما استعرض معاناة المحتجزين وطريقة التعامل معهم من جانب الدولة القمعية في عهد الانقلاب العسكري

 

 

*الممثل الانقلابي “محمود الجندي” يشارك مليشيا الحشد الشعب ذكرى مذبحة “سبايكر

 قام الممثل الانقلابي محمود الجندي، والشيخ الأزهري حسن الجنايني، بزيارة للعراق؛ ليشاركا “مليشيا الحشد الشعبي” في حفل تأبين أقاموه للقتلى الذين سقطوا منهم في محافظة صلاح الدين في الذكرى السنوية الأولى لما يسمونه “مذبحة سبايكر”، وأشاد الجندي، أمس الأحد، بتضحيات الحشد الشعبي في محاربة عصابات “داعش” التي وصفها بالإرهابية.

وقال في كلمة له خلال حفل تأبين ضحايا سبايكر، من موقع الجريمة في تكريت، وهو يجهش بالبكاء-: إن “شهداء سبايكر يمثلون شهداء الأمة العربية؛ لأنهم استشهدوا دون ذنب، مشيرًا إلى أن الشعوب العربية إن لم تتحد سيكون الخراب أكبر“.

وحيا الممثل الانقلابي المصري، أبناء الحشد الشعبي الذين وصفهم بأنهم أخذوا على عاتقهم دون تكليف من أحد، محاربة الإرهاب وضحوا بأرواحهم، مستدركًا بقوله لعوائل الشهداء: “افتخروا واسعدوا لأن شهداءكم شهداؤنا كلنا، محييًا وقفة العراق القوية بوجه الإرهاب“.

ومن المعروف عن مليشيا الحشد الشعبي -التي تعتنق المذهب الشيعي- أنها ارتكبت العديد من الجرائم التي لا تقل بشاعة عن جرائم “تنظيم الدولة”؛ ومنها ما ارتكبوه في مدينة تكريت حينما جعلوها مسرحًا لأعمال انتقامية كالنهب والسرقة التي قام بها عناصر “الحشد الشعبي” بعد طرد مسلحي “داعش” منها؛ حيث تم إحراق مئات المنازل والمحلات التجارية.

وذكرت تقارير لمنظمات حقوقية دولية، أن المناطق ذات الأغلبية السنية تعرضت لانتهاكات، قد يرقى بعضها إلى جرائم الحرب، كما أشارت إلى أن هناك هجمات على عدة مدن عراقية بدت وكأنها في إطار حملة تنفذها مليشيات الحشد من أجل ترحيل السكان من أماكن سكناهم.

يذكر أن هذه الزيارة، سبقتها زيارة للفنانين أحمد ماهر وحنان شوقي ووفاء الحكيم، عقب سيطرة الحشد على تكريت.

 

 

* خدعوك فقالوا خير أجناد الأرض

كتب ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي في موقع التواصل الاجتماعي بوست بعنوان” خدعوك فقالوا خير أجناد الأرض ”

خدعوك فقالوا خير أجناد الأرض

قال تعالى {إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين}، من هم جنود فرعون وهامان؟ أليسوا جنود مصر؟ 

جيش السيسي يا خسيس يا أوسخ من ابليس

أخس أجناد الأرض 

أحقر أجناد الأرض

حثالة اجناد الارض

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي جنوده – الذين هم ليسوا خير أجناد الأرض – حسب الحديث بـ(ألا تغدروا، ولا تغلوا، ولا تقتلوا وليداً، أو امرأة، ولا كبيراً فانياً، ولا معتصماً بصومعة، ولا تقربوا نخلاً، ولا تقطعوا شجراً، ولا تهدموا بناءً)…هؤلاء هم خير جنود الأرض، وهي صفات لا تتوفر في جيش السيسي اليوم. 

أفيقوا يا قوم . . عودوا إلى ثورتكم يرحمكم الله ولا تسمعوا لعواجيز الفرح وأثرياء الأزمة 

خير أجناد الأرض أكذوبة كبرى وأوهام عاش فيها كثير من الهجاصين من الشعب المصري تحت تأثير المخدرات (من مسلسلات وأفلام رأفت الهجان وجمعة الشوان) وبطولات الدراما والكذب، فقد ضربت إسرائيل الطائرات المصرية علي الأرض، وأسرت الجنود والضباط وأعدمتهم أحياء، (مذكرات ابنة مناحيم بيجين) واحتلت سيناء والجولان وقطاع غزة ولم نرى بطولات رأفت الهجان ولا جمعة الشوان إلا في الدراما فقط. 

لقد تم إنفاق مليارات الدولارات علي عمليات تلميع خير أجناد الأرض والمخابرات (تم سرطنة الشعب المصري بالأسمدة الفاسدة وتم تهريب مليارات من أموال الشعب المريض الفقير وتم بيع شركات القطاع العام ونهب الموارد وعشرات الجواسيس. 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1461549160823432&set=a.1385976128380736.1073741830.100009050863213&type=1&theater

 

*تقرير حقوقي: الانقلاب قتل 1347 سيناويا واعتقل 11906 وهجّر 26 ألفا

وصفت وحدة رصد انتهاكات حقوق الإنسان في سيناء بالمرصد المصري للحقوق والحريات عمليات جيش الانقلاب في سيناء بأنها جرائم حرب، وقالت صباح اليوم الاثنين في تقريرها عن جرائم الحرب التي ترتكبها قوت الانقلاب في محافظة شمال سيناء منذ بداية العمليات العسكرية هناك بزعم الحرب على الإرهاب، إن ما تم رصده وتوثيقه من جرائم ممنهجة تقوم بارتكابها قوات الجيش أثناء عملياتها في سيناء يخرجها من حالة القانونية إلى حالة جرائم الحرب.

ورصد التقرير على مدى العامين الماضيين وخلال أكثر من 8 أشهر من إعلان حالة الطوارئ في شمال سيناء، قيام قوات الجيش والشرطة بقتل 1347 حالة خارج إطار القانون، بالإضافة إلى 11906 حالة اعتقال تعسفي قسمت إلى 9073 حالة اعتقال، و2833 حالة اعتقال تحت بند الاشتباه.

كما وثق التقرير حرق قوات الجيش لـ1853 عشة مملوكة للبدو، وحرق وتدمير 1967 مركبة عبارة عن “600 سيارة- 1367 دراجة بخارية ” كما هدم 2577 منزلا، وتهجير 3856 أسرة، باجمالى 26 ألفا و992 فردا ما بين طفل وشاب وامرأة وشيخ، فيما بلغت مساحة المنطقة المهجرة 1500 م عرض × 13.5 كم طول.

وأكد المرصد المصري للحقوق والحريات أنه بالنظر إلى إعلان حالة الطوارئ في شمال سيناء منذ أكثر من ثمانية أشهر وما نجم عنها من زيادة غير طبيعية في جملة الجرائم المرتكبة بحق المدنيين يتضح أنها جاءت لغرض واحد وهو تقنين العصف بحريات المواطنين ومساهمة لزيادة القمع والتنكيل بهم.

وناقش التقرير كيف أصبحت العمليات العسكرية في سيناء في إطار الحرب على الإرهاب مخالفة للقوانين والمبادئ القانونية التي تحيلها إلى جرائم للحرب ومناقشة مدي قانونية العمليات في سيناء وتحت أي بنود القانون تعمل وجرائم الحرب التي ارتكبت من قتل خارج إطار قانون وتعذيب واعتقال تعسفي وتعذيب بدني مورس ضد المئات في سيناء على يد قوات الجيش.

 

وأكد المرصد أن بيانات المتحدث العسكري نفسها أصبحت أداة يشرعن بها الانتهاكات التي تتم، حيث يتولى المتحدث اتهام من يشاء وإعدام من يشاء وينعت من يشاء بالتكفيريين والإرهابيين والخطرين وشديدي الخطورة بدون أن يوضح أيًّا من الأطر القانونية التي اعتمدها في إصداره الأحكام.

وحذرت وحدة رصد الانتهاكات من أن الأوضاع في شمال سيناء شديدة الخطورة لعمل الإعلاميين والصحفيين والباحثين الحقوقيين في ظل القمع الأمني والاستهداف المباشر لكل من يتحقق أو يتحدث حول الانتهاكات التي ترتكب من قبل الجيش في ظل تفرد الجيش وأجهزته الإعلامية بإخراج المعلومات إلى الرأي العام.

 

 

*فشل الانقلاب مستمر .. أزمة الوقود تضرب مجددًا جميع مناطق الإسماعيلية

عاودت أزمة السولار والبنزين، الظهور بمحافظة الإسماعيلية، اليوم الإثنين، أكثر حدة عما سبق، ما تسبب في تكدس السيارات أمام محطات الوقود لتغلق الطرق الرئيسية التي يتوافر فيها الغاز والسولار.

في مدن التل الكبير والقصاصين والمحسمة وأبو صوير ومدينة الإسماعيلية وفايد والقنطرة شرق وغرب، تم إغلاق العديد من محطات السولار؛ بسبب عدم توافر لتر واحد من السولار لديها، وفي مركز فايد، أغلق الطريق أمام محطات السولار الموجودة على طريق الإسماعيلية- السويس الصحراوي، ومدخل طريق المعدية، ومحطة أبو هاشم بعد تكدس سيارات النقل والمقطورات المتجهة شرق القناة والعبور عبر معدية سرابيوم.

سادت حالة من الاستياء الشديد من قبل الركاب وسائقي السيارات؛ بسبب تجدد الأزمة ما بين الحين والآخر، دون الوصول لحلول نهائية للمشكلة

 

 

*زيادة رواتب القضاة وأعضاء النيابة 30%

قرر مجلس القضاء الأعلى بجلسته المنعقدة اليوم الاثنين 15 يونيو 2015 برئاسة المستشار حسام عبد الرحيم رئيس محكمة النقص ورئيس مجلس القضاء الأعلى زيادة مخصصات القضاة وأعضاء النيابة ألعامه على اختلاف درجاتهم ومحاكمهم بنسبة 30%.

وقال منشور صادر عن المجلس الأعلى إن المخصصات تشمل المبلغ الإضافي الشهري وحوافز تميز الأداء ومقابل العمل الإضافي وحافز الإنجاز وزيادة بدل علاج العاملين على اختلاف درجاتهم ومحاكمهم والنيابة العامة بمبلغ 250 جنيها شهريا، وينفذ القرار من 1-6-2015. 

 

 

*فشل الانقلاب مستمر .. القمامة تحتل الإسكندرية والأهالي: “الحكومة نايمة في البطيخ

 أصبحت تلال القمامة، منظرًا ليس غريبًا على أعين سكان محافظة الإسكندرية، وظاهرة لم تعد جديدة على الشارع السكندري؛ ففى كل مكان، وعلى قمة كل شارع، أكوام من القمامة والمخلفات تعيش عليها الحيوانات الضالة والذباب والحشرات، فضلا عن أنها تضيق حرم الطريق، وتؤثر على صحة المواطن وسلامته وراحته النفسية والبدنية.

ورصدت كاميرا “رصد”، انتشارًا لأكوام القمامة في أماكن شتى من المحافظة، في شرقها وغربها صباحًا ومساءً، وسط تقاعس تام من الأجهزة المختصة بالنظر إلى تلك الكارثة التي تهدد صحة المواطنين.

من جانبه، أعرب المواطن علي رضوان، عن غضبه من الظاهرة، قائلًا: “المنظر مش محتاج كلام، زبالة في كل حتة ومفيش لا بلدية ولا نضافة، وفين وفين على ما المجلس المحلي ينظر للفراخ اللي عايشين في الشوارع وينزلوا العربية تشيل الموجود”.

بينما أضاف، محمود حسن، صاحب أحد المحلات، “الوضع بقى سيئ، مفيش أي حد بيفكر في البني آدمين اللي عايشين، وبيصطبحوا ويتمسوا على المناظر دي، زبالة قدام البيت وزبالة قدام المحل وزبالة في الطريق، وكأننا مش عايشين في إسكندرية، ومفيش لا مسئولين ولا بتاع”.

بينما حمَّل الطالب علي محمد، السلطة الحالية المسئولية كاملة، قائلا: “الحكومة نايمة في البطيخ، فين السيسي!!! فين محلب!!! فين وزير البيئة!! فين رئيس المجلس المحلي!!!! حكومة كل همها زيادة مرتبات الجيش والشرطة، وزيادة كروش الغيلان اللي واكلين البلد، إنما المواطن الغلبان ياخد بالجزمة”.

وعلي جانب آخر، أكد محافظ الإسكندرية الانقلابي، هاني المسيري -خلال اتصال هاتفي في برنامج “السادة المحترمون”، على فضائية “أون تي في”- أنه تولى المسئولية منذ 4 أشهر، ووجد الشركة المسئولة عن النظافة لم تتقاض أجرها منذ 6 أشهر، مضيفًا أن صناديق القمامة التي وُضعت في الشوارع تمت سرقتها من قبل المواطنين، كما أن الأهالي يرمون الأنقاض في نهر الطريق

 

 

*الشرقية.. اعتقال أسرة بينهم طفل رضيع أثناء زيارة والده

أعتقلت قوات أمن الانقلاب العسكري بمنيا القمح محافظة الشرقية أسرة المهندس وليد دبوس المعتقل داخل مركز شرطة منيا القمح ومن بين المعتقلين طفله الرضيع حمزة البالغ من العمر 6 شهور.  

وبحسب شهود عيان فإن قوات أمن الانقلاب العسكري بمركز شرطة منيا القمح قامت باعتقال والدة وزوجة وشقيقة المعتقل وليد دبوس،بالاضافة لطفلة الرضيع حمزة” البالغ من العمر 6 شهور، أثناء زيارتهم له ظهر اليوم، وسط أنباء عن تحرير محضر لهم واتهامهم بتهم باطلة تمهيدا لعرضهم علي نيابة الانقلاب

 

 

*القضاء الإداري” يوقف التحفظ على أموال 10 من قيادات “الإخوان” بالشرقية

 أعلنت محكمة القضاء الإداري بالزقازيق محافظة الشرقية، وقف تنفيذ قرار التحفظ على أموال ١٠ من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالشرقية، معتبرة الأمر بأنه بغير سند قانوني

 وكان عدد من المتحفظ على أموالهم،قد تقدموا بطعن على القرار الإداري المستند لحكم محكمة الأمور المستعجلة الصادر في عام ٢٠١٣ بالتحفظ على أموال الإخوان، وطالبت الدعوى بإلغاءه لعدم مشروعيته، مشيرة الى أنه أضر بالطاعنين، وتم تداول القضية بعدة جلسات وقررت المحكمة وقف تنفيذ القرار المطعون فيه، وما يترتب على ذلك من آثار، على النحو المبين بالأسباب

وقال المستشار مختار جبر، رئيس محكمة القضاء الإداري بالزقازيق، إن المحكمة الإدارية العليا كانت قد قضت بإلغاء حكم محكمة الأمور المستعجلة بالتحفظ على أموال الإخوان لصدوره من محكمة غير مختصة، ولذلك أصبحت القرارات الإدارية المستندة للحكم الأول صادرة بغير سند من القانون ووجب وقف تنفيذها.

 

 

*حارة اليهود.. مسلسل رمضاني يدعم الاحتلال ويخالف تعاليم الإسلام

حارة اليهود.. مسلسل يلعب بطولته كل من منة شلبي وإياد نصار وريهام عبد الغفور وهالة صدقي وجميل راتب وأحمد حاتم وسامي العدل، أثار الجدل أثناء تصويره بسبب فكرته التي لم يتم تناولها بهذه التفاصيل في أى عمل درامي آخر

المسلسل يهدف لحث المصريين على عدم كره اليهود، من خلال قصة حب بين فتاة يهودية وضابط مصري مسلم، والمسلسل من تأليف مدحت العدل وإخراج محمد جمال العدل وإنتاج “العدل جروب”.  

ورغم أن شخصية حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان، لم تظهر سوى في مشهدين فقط في البرومو الرسمي لمسلسل “حارة اليهود” إلا أنه لفت الإنتباه من خلال تلاوته لآية قرآنية -من المفترض- تقول “واضربوهم حيث ثقفتموهم” لكن لاحظنا أن هذه الجملة ليست آية في القرآن الكريم من الأساس! الآية الصحيحة هى الآية رقم 191 في سورة البقرة والتي تقول “وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّىٰ يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِين“.

 وهناك أيضاً الآية رقم 91 في سورة النساء والتي تكررت بها نفس الجملة والتي تقول “سَتَجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُوا قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّوا إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُوا فِيهَا فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُوا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّوا أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُولَٰئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا“. 

 

 

*بالأسماء.. مليشيات الانقلاب تعتقل 4 من رافضي حكم العسكر بالشرقية

شنت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم حملات مداهمات في الساعات الأولى من صباح اليوم على مدينة ههيا والقرى التابعة لها بمحافظة الشرقية، ما أسفر عن اعتقال 4 مواطنين.

وقال شهود عيان من الأهالي إن حملة مكبرة داهمت عشرات المنازل لرافضي حكم العسكر والانقلاب العسكري الدموي الغاشم بمدينة ههيا وعدد من القرى التابعة لها وروعت الأهالي وحطمت أثاث المنازل، واعتقلت كلا من: السيد ياسين ومصطفى السبع وأحمد عبد العاطي طالب وعبد الرحمن جمعة طالب

 

 

*بلير” و”لازارد” مستشارا الانقلاب لإفقار المصريين في “يوليو الأسود

مع اقتراب شهر يوليو، يدخل الشعب المصري في متاهة اقتصادية لا خروج منها إلا بانهيار مجتمعي كبير أو  ثورة جياع تأكل اليابس ولا تجد الأخضر لتلتهمه، فمع بداية يوليو المقبل تبدأ سلطات الانقلاب في تطبيق استشارات شركة لازارد الفرنسية لهيكلة الاقتصاد المصري، عبر رفع الدعم عن أغلب السلع والخدمات وبدء العمل بقانون الخدمة المدنية الجديد الذي يضع نحو 6 مليون موظف حكومي تحت سيف الفصل والعزل وفقد جزءا كبيرا من راتبه

وذلك وفق خطة عمل وضعتها الشركة التي جاء بها قائد الانقلاب السيسي كمستشار اقتصادي له

..شركة لازارد والتي تعمل كمستشار اقتصادي لمصر منذ انقلاب يوليو، يرجع تاريخ إنشاءها إلى عام 1848 بهجرة ثلاثة أشقاء (يهود) من فرنسا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، انضم لهم لاحقا شقيق آخر وابن عم يهودي ليشكلوا معا إخوة لازارد (اليهودية) التي اخترقت عالم المال الأمريكي فيما بعد.

استطاعت الشركة اليهودية الأسطورية لازارد، الاستفادة من الصراعات والحروب “بداية من الحرب الأهلية الأمريكية” منذ تأسيسها على يد اليهودي “الكسندر لازاردوإخوته، لإعادة تشكيل المشهد العالمي خلال قرن تقريبا، حيث صارت لاعبا فاعلا في شئون العالم المالية، بل نجحت في غزو دول العالم واختراقها، كان لها أكبر التأثير في تغيير الحياة المالية والاقتصادية والتجارية في العالم.

 

تلك الشركة التي تأسست عام 1848 يتسع نطاق نشاطاتها في 43 مدينة بـ 27 دولة حول العالم بطاقة بشرية تبلغ 2.403 موظف، ويرأس مجلس إدارتها حاليا الاقتصادي اليهودي: كينيث جاكوب، وهو من اليهود الأشكناز ، وقد حققت أرباحا وصلت إلى 2.034 مليار دولار عام 2013.

مع حلول 1900 كانت الشركة لها ثلاث فروع رئيسية فى أمريكا وفرنسا وانجلترا، قام بتوحيدها معا المصرفي اليهودي “جورج بلومنتال

توسعت لازارد استغلالا للحرب العالمية الثانية كثيرا، تحت قيادة اليهودي “أندريه ماير” والاقتصادي اليهودي والسياسي الصهيوني البارز “فليكس روهاتين

أما اليهودي المخضرم “فليكس روهاتين” فحاول أن يحقق للشركة السيطرة الكاملة عبر عمليات الدمج والاستحواذ في الستينيات والسبعينيات، وخلط السياسة بالمال بعمله مع الرئيس ريتشارد نيكسون، وشركات مثل شل و ITT ،ليتمكن عبر قوة الإعلام الأمريكي المساندة لها ونفوذ اللوبي اليهودي من تضخيم أعمال الشركة في منتصف السبعينيات من خلال برنامج اقتصادي للحزب الديمقراطي استغلته الشركة.

 

التوغل في مصر عبر السيسي

بدأت استعانة السيسي بالشركة اليهودية، قبل الترشح للرئاسة، ففي يونيو 2014، قال وزير الدولة الإماراتي سلطان أحمد الجابر، الذي يتولى ملف المساعدات الممولة للنظام المصري، أن بلاده تريد “تزويد مصر بالدعم الفني اللازم لوضع خطة الانتعاش الاقتصادي”، مؤكدا أن المساعدة قد قدمت من دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال توظيف الشركات الاستشارية ذات الشهرة العالمية من بينها شركة LAZARD لازارد.

 

صهينة مصر 

بدأ نشاط الشركة المكشوف بالإشراف على خطط إعادة هيكلة الاقتصاد المصري بما يتضمن خطط إلغاء الدعم وقوانين الاستثمار الجديدة واتجاهات الخصخصة.

وأكد بوزيدار ديليتش” العضو المنتدب لشركة لازارد فيريرس، خلال مؤتمر اليورومنى مؤخرا، أن الشركة تعمل مع الحكومة المصرية منذ أشهر مضت، حيث تقدم الاستشارات التنفيذية اللازمة للحكومة المصرية وللمستثمرين ورجال الأعمال والشركات والبنوك المصرية، لإعادة هيكلة الاقتصاد المصري، مضيفا أن أولى هذه التدابير كان رفع الدعم عن مواد الطاقة.

ولم تفصح الحكومة عن الأتعاب التي ستحصل عليها شركة «لازارد» مقابل عملها كمستشار اقتصادي للحكومة وتنظيم القمة الاقتصادية.

ونسقت شركة “لازارد” العالمية مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، الذي استبقته برفع الأعباء الضريبية عن المستثمرين وفتح الباب على مصراعيه لبيع الأراضي المصرية للأجانب.

وقام 14 بنك من البنوك المصرية بتوقيع اتفاق لــ «سرية معلومات» مع بنك الاستثمار الفرنسي لازارد الذي عينته الحكومة المصرية مستشارا اقتصادية ومشرفا على تنظيم القمة الاقتصادية.

وتضطلع لازارد تنفيذ تطلعات الجهات المانحة والسعودية والإمارات والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي لتغيير الاقتصاد المصري

وتكمن خطورة أعمال الشركة في تغيير بنية الاقتصاد المصري نحو مزيد من الرأسمالية المتوحشة التي لا تراعي الفقراء أو محدودي الدخل، حيث تتبنى الشركة استراتيجيات غربية تدعمها المؤسسات الصهيونية العالمية، نحو خلق مزيد من المكاسب للمستثمرين الأجانب، غالبا، وإثارة مزيد من الفوضى الاجتماعية بسبب البطالة وزيادة الضرائب ورفع الأسعار على السلع والخدمات للمواطن البسيط.

 

توني بلير

فيما يزيد الطين بلة استعانة النظام الانقلابي باستشارات رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير، الذي تعاقد معه السيسي ليكون مستشارا للحكومة المصرية، رغم فشله في الكثير من بلدان الخليج العربي، والتي كان آخرها الكويت، التي استغنت عن خدماته بعد تورطها بمليارات الدولارات نظير استشارات ألهبت ظهر المواطن الكويتي بأعباء ورسوم وأسعار غير مسبوقة زادت الاحتقان المجتمعي والسياسي في الكويت منذ العام 2006.

وكانت صحيفة الجارديان البريطانية قد أكدت في 2 يوليو 2014 أن رئيس الوزراء البريطاني السابق، توني بلير، سيقدم استشارات للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تتعلق بإصلاحات مالية، واقتصادية بمصر، وذلك ضمن برنامج تموّله الإمارات.

واستنكر بريطانيون أن يقدم بلير(منسق الرباعية الدولية للسلام بالشرق الأوسط، البالغ من العمر (61) عامًا، والذي شغل منصب رئيس وزراء بريطانيا، بين عامي (1997-2007)، سيقدم مشورات لسلطة انقلابية عسكرية، أطاحت بحكم محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب

 

 

*مفاجأة.. الألف مصنع خرابة كبيرة وقائد الانقلاب يكذب على الشعب

فجّرت صحيفة “الوطن” الانقلابية الصادرة اليوم الاثنين مفاجأة من العيار الثقيل، وقالت إنها أرسلت طاقمًا إلى قلب المنطقة الصناعية بمنطقة التجمع الثالث، واكتشف أن الألف مصنع المقرر أن يفتتحها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قبل 30 يونيو الجاري، ما هي إلا “خرابة كبيرة”.

وأضافت: “هنا لا شيء على أرض الواقع.. المصانع خرابات تستعد للافتتاح الوهمي”، مشددة على أن “الـ1000 مصنع” هي “خدعة 30 يونيو”، وأن هناك استحالة لافتتاحها قبل هذا التاريخ، بسبب تدني الخدمات.

وفي عناوينها قالت الصحيفة: في قلب الألف مصنع: خرابة كبيرة.. المباني طوب أحمر.. المرافق غائبة.. والصرف ضارب على طول.. مفاجأة: 7 مصانع فقط طلبت رخصة تشغيل، ورئيس المصنعين: لو أنجزنا 30% قبل 30 يونيو يبقى “ممتاز”. 

يشار إلى أن السيسي قائد الانقلاب كان قد وعد بالعمل على مشروعات قومية في عهده تكون كبديل لبرنامجه الانتخابي وتحولت إلى وعود كاذبة لم يتحقق منها أي شيء، وهي: مشروع استصلاح المليون فدان، ومشروع شرق التفريعة، ومشروع شبكة الطرق 3700 كم والـ7 كباري، ومشروع أنفاق تحت الأرض بين شرق وغرب قناة السويس، والأخير مشروع إنشاء شركة لتشغيل مليون شاب في أربع سنوات ومشروع قناة السويس الجديد الذي تحول لتفريعه بديلاً عن المشروع القومي الذي طرحه الدكتور محمد مرسي الرئيس الشرعي للبلاد.

 

 

*ابراهيم منير: لا تصالح مع القتلة

قال القيادي في جماعة الإخوان المسلمين إبراهيم منير: “إن التصريحات التي خرجت على لسان مفوض العلاقات الدولية للإخوان المسليمن يوسف ندا لا تمثل إلا شخصه الكريم”، موضحا أنه “ليس للجماعة أي علاقة بما صدر عنه من قريب أو بعيد“.

وأكد أنه “لا يمكن أبدا المصالحة أو الجلوس مع قتلة تلطخت أيديهم بدماء الآلاف من المصريين“.

واستنكر منير الحديث عن المصالحات متساءلا: “كيف يمكن أن تتم وهناك الآلاف من المعتقلين داخل السجون فضلا عن اختطاف شرعية الرئيس محمد مرسي؟“.

وأضاف منير أن الإخوان لا يملكون الانفراد بأية رؤية دون الرجوع إلى شركاء الثورة الذين اتفقوا على “عدم التصالح مع القتلة”، مؤكدا أن الجماعة ليست بمفردها في المشهد الثوري.

وأشار إلى أن جماعته لا يمكن أن تلتزم بشيء خارج إطار التحالف الوطني لدعم الشرعية.

وكان يوسف ندا، المفوض السابق للعلاقات الدولية في جماعة الإخوان المسلمين، بعث برسالة كشف فيها عن استعداده “لاستقبال من يريد الخير لمصر وشعبها“.

وحملت الرسالة عنوان “يوسف ندا يناشد كل مصري مخلص لإنقاذ مصر من أن تتحول إلى دوله فاشلة أو دويلات بدائية تتحارب مع بعضها“.

 

 

*الإخوان”: المنهج السلمي خيار استراتيجي.. ولم يصدر بيان من د. بديع

أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن المنهج السلمي هو خيار استراتيجي في الثورة ضد الانقلاب. ونفت صدور أي بيانات من المرشد العام للجماعة المحتجز لدى قوات أمن الانقلاب وسط حظر أمني لمنع التواصل معه.

كما أكدت أن الموقع والصفحات الرسمية والمتحدث الإعلامي هي الكيانات والنوافذ الرسمية المعتمدة لدى الجماعة، وعلى وسائل الإعلام تحري الدقة.

ونشرت الجماعة عبر موقعها الرسمي تنويهًا مهمًا من الجماعة لوسائل الإعلام هذا نصه:

تؤكد جماعة الإخوان المسلمين أن المنهج السلمي هو خيار استراتيجي في الثورة ضد الانقلاب. وتنفي صدور أي بيانات من المرشد العام للجماعة المحتجز لدى قوات أمن الانقلاب وسط حظر أمني لمنع التواصل معه.

ونؤكد أن الموقع والصفحات الرسمية والمتحدث الإعلامي هي الكيانات والنوافذ الرسمية المعتمدة لدى الجماعة، وعلى وسائل الإعلام تحرّي الدقة

 

 

* الإسكندرية.. انتشار النفايات الطبية الخطرة بالشوارع يهدد صحة المواطنين

تشهد شوارع ومحيط مستشفى الميري الجامعي بالإسكندرية، انتشار النفايات والمخلفات الطبية الخطرة وأكياس الدم الملوثة بالمستشفى، ما يعرض الأهالى لخطورة الإصابة بأمراض معدية، فضلا عن انتشار الحشرات والروائح الكريهة والقطط أمام القمامة وداخل عنابر المستشفى

وكان عشرات الأهالى من قاطنى المنطقة قد نددوا بتخاذل إدارة المستشفى ،فى عدم إلقاء القمامة فى أماكنها ،حيث يقول خالد السيد، من قاطني المنطقة، : إن غياب النظام والمراقبة على هذه المستشفيات، هى التى صدرت لنا الإهمال للمريض وليس العلاج

 فيما أضاف أخر :” لا بد من تواجد الرعاية الصحية والمتابعات على غرفة العمليات والعناية، وأيضًا رفع تلك المخلفات بالمستشفيات بدلا من الإهمال الذي نشاهده يتكرر يوميًا“.

 

 

*زيادة رواتب القضاة وأعضاء النيابة 30%

قرر مجلس القضاء الأعلى بجلسته المنعقدة اليوم الاثنين 15 يونيو 2015 برئاسة المستشار حسام عبد الرحيم رئيس محكمة النقص ورئيس مجلس القضاء الأعلى زيادة مخصصات القضاة وأعضاء النيابة ألعامه على اختلاف درجاتهم ومحاكمهم بنسبة 30%.

وقال منشور صادر عن المجلس الأعلى إن المخصصات تشمل المبلغ الإضافي الشهري وحوافز تميز الأداء ومقابل العمل الإضافي وحافز الإنجاز وزيادة بدل علاج العاملين على اختلاف درجاتهم ومحاكمهم والنيابة العامة بمبلغ 250 جنيها شهريا، وينفذ القرار من 1-6-2015

 

 

*بالتواريخ.. محطات هزلية «التخابر والسجون» من الثورة إلى المفتي

 تسدل محكمة جنايات القاهرة -برئاسة أحد أهم أضلاع شامخ الانقلاب المستشار شعبان الشامي- غدا الثلاثاء، الستار عن هزليتي “التخابر الأوليو”اقتحام السجون” والتي يحاكم فيها الرئيس الشرعي د.محمد مرسي ورموز ميدان التحرير فى ثورة 25 يناير، بعد 480 يوما من الجلسات والدفوع والأخذ والرد والمد والجزر، والتى انتهت بإعدام الثورة المصرية وإحالة أوراق أحرار الوطن إلى مفتي العسكر وتنظر فقط النطق النهائي بالحكم.  

وأصدر الشامي حكمه على الرئيس محمد مرسي، و130 آخرين، بإحالة أوراق المعتقلين لمفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي، وحديد جلسة 2-6-2015 للنطق بالحكم مع حبس المعتقلين، في هزلية ما يعرف إعلامياً بهزليتي “التخابر واقتحام السجون، إلا أنه مدد أجل النطق بالحكم فى واقعة غريبة وغير قانونية عللها الشامخ بتأخر وصول رد المفتي وأرجعها المراقبون إلى الخوف من حرج قائد الانقلاب وتبيض وجهه قبل زيارة ألمانيا المأساوية

وربما ظن البعض أن الهروب المزعوم من سجن وادي النطرون، هي الواقعة التى يجب أن يكرم فيها الرئيس الشرعي وقيادات وكوادر جماعة الإخوان المسلمين، خاصة أنها الضريبة التى دفعها رموز التنظيم للمشاركة فى ثورة يناير والتى تبرهن أن الإخوان أول من دفعوا فاتورة إسقاط الطاغية مبارك قبل ملحمة جمعة الغضب فى 28 يناير، وتفند أباطيل أن الإخوان “ركبوا الثورة، إلا أن دولة الانقلاب اعتادت أن تعاقب الثوار وتلاحق الأحرار وتلفق القضايا وتفبرك الأحراز وتمرر حكم البيادة عبر هزليات مضحكة . “

الحرية والعدالة” ترصد أبرز المحطات في القضية المعروفة إعلاميا بـ”الهروب من وادي النطرون” أو اقتحام السجون، وربما هى وثيقة الصلة بالهزلية الآخري التى اتهم فيها الانقلاب العسكري الرئيس الشرعي بالتخابر من حركة حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني.  

فلاش باك تعود أحداث القضية إلى قبيل ساعات من انطلاق ملحمة جمعة الغضب التى أحسن خلالها الشعب المصري المتلاحم فى ميدان التحرير الاحتفال بأعياد الشرطة، ورابط فى الميادين من أجل الوقوف لأول مرة على قلب رجل واحد من أجل إسقاط حكم الفاسد الأكبر حسني مبارك ودولته العقيمة العميقة

وفى محاولة فاشلة لوأد الحراك الثوار فى مهده، تحركت جحافل سئ الذكر حبيب العادلي من أجل اعتقال قيادات جماعة الإخوان المسلمين، لإدراك النظام المخلوع أنهم النواة الصلبة لأى حراك من شأنه أن ينتهي إلى الإطاحة بالسلطة وتعبيد الطريق إلى استعادة الشعب ما فقده على مدار 60 عاما هي مدة استيلاء العسكر على الحكم “عيش- حرية- عدالة اجتماعية – كرامة إنسانية“. 

يقول حسن عبد الرحمن -رئيس جهاز أمن الدولة آنذاك، في شهادته أمام المحكمة- إن وزير الداخلية أصدر قرارًا في 27 يناير باعتقال 37 من قيادات جماعة الإخوان، من ضمنهم العديد من أعضاء مكتب إرشاد الجماعة، وذلك في أعقاب إعلان الجماعة مشاركتها في مظاهرات يوم 28 يناير التي أطلق عليها جمعة الغضب”، وأن هذا القرار صدر شفويا وتم تنفيذه على الفور، مشيرا إلى أنه تم ضم 34 قياديا، وأن الثلاثة الباقين المطلوين لم يكونوا متواجدين بمنازلهم

وأشار عبد الرحمن إلى أن قيادات الإخوان التي تم اعتقالها، أودعت مبنى فرق أمن قوات السادس من أكتوبر، لحين تحرير محضر خاص في التحقيقات التي كانت تجري في قضية اتهامهم بالتخابر مع عناصر ودول أجنبية، غير أن أحداث يوم 28 يناير وما ترتب عليها، وما شهدته من أعمال هجوم على مقار مباحث أمن الدولة والشرطة والأمن المركزي، تسببت في حدوث ارتباك شديد في خطة عمل وزارة الداخلية، ولم يتم إتمام عمل تلك المحاضر، وأنه خشية أن يهاجم متظاهرون مبنى فرق أمن قوات السادس من أكتوبر، فقد تم ترحيل المتهمين إلى سجن وادي النطرون حتى يتم الانتهاء من تحرير المحاضر الخاصة بهم وإرسالها إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق

وزعم أنه في يوم 29 يناير تسللت بعض العناصر الفلسطينية وعناصر من تنظيم حزب الله اللبناني، عبر الحدود الشرقية للبلاد، بالتعاون مع بدو سيناء للمساعدة في عملية دخولهم، مشيرًا إلى أن تلك العناصر المسلحة قامت بالهجوم بشراسة على المباني والمراكز الشرطية في شمال سيناء ومقار جهاز مباحث أمن الدولة ومعسكرات الأمن المركزي، واحتلوا الشريط الحدودي لمدينة رفح، المجاور لقطاع غزة بطول 60 كيلو مترا، وهو الأمر الذي أجبر عناصر تأمين تلك المنطقة على التراجع، لمحدودة تسليحها وفقا للاتفاقيات الدولية الموقعة في إطار معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية

وأوضح أنه في مقابل ذلك، كانت العناصر المسلحة مجهزة بأسلحة نارية وعتاد ناري ثقيل، تم استخدامه ضد المنشآت الشرطية لإجبار القوات على التراجع، ثم انتقلت تلك العناصر لمدينة الاسماعيلية وتوزعت داخل مجموعات اتجه بعضها لمحافظة البحيرة نحو سجن وادي النطرون، وبعضها لمحافظة القليوبية نحو سجني ابوزعبل و المرج، والبعض الآخر لمحافظة القاهرة للمشاركة في التظاهرات والاندساس بين المتظاهرين

وأكد حسن عبد الرحمن أن العناصر المسلحة التي تسللت عبر الحدود، قامت بالتنسيق مع بعض العناصر الاخوانية بمحافظة البحيرة للهجوم على سجن وادي النطرون، حيث تمكنوا بالفعل من اقتحام السجن بعد ضربه بالأسلحة الثقيلة واستخدام مركبات لوادر ومعدات ثقيلة لهدم أسوار السجن واقتحام بواباته، ثم تهريب العناصر الاخوانية المحتجزة من قيادات الجماعة وبعض العناصر السياسية والجنائيين المحكوم عليهم.

30 يناير 2011 أدرك الشعب المصري فى الميدان مخطط دولة مبارك لنشر الفوضى من أجل تفزيع الثوار عبر إطلاق المسجلين خطر وفتح السجون، ولم يساور أحد ممن وقف يهتف فى التحرير الشك فى تورط العادلي ورجاله فى الاضطرابات التي شهدتها مصر بعد 5 أيام من الحراك الثوري، إلا أن الآلة الإعلامية لنظام مبارك نجحت فى الترويج إلى عناصر أجنبية تسللت عبر الحدود وتمكنت من اقتحام السجون لتهريب قيادات الإخوان

وقبل أن تختلط الأوراق، صدح د. مرسي من أمام أسوار السجن وقبل أن تخطو قدمه عتبات الحرية التى اعتقل من أجلها، أكد فى مداخلة هاتفية عبر قناة الجزيرة، ليلة اقتحام السجون أنه وإخوانه لم يفروا وأنهم مستعدون للمثول أمام أى جهة أمنية لأن الحر لا يفر وإنما يواجه، إلا أن أحد لم يجب وتردد صدى صوت الرئيس فى الفراغ، ليكشف “مرسي” عن أول أدلة البراءة فى هزلية النطرون“.

9 إ بريل 2012 تحرك رئيس حزب الحرية والعدالة آنذاك د.محمد مرسي لسحب أوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية، بعدما استشعرت جماعة الإخوان المسلمين تحركات مريبة في الكواليس لاستبعاد المهندس خيرت الشاطر من السباق الرئاسي، وهنا تردد صدي هروب الرئيس من سجون المعزول على السطح من جانب أنصار دولة المخلوع، إلا أن اللجنة العليا للانتخابات حسمت قرارها في الأمر ومنحت الرئيس الشرعي ثاني صكوك البراءة وقبلت أوراق الترشح ليتربع ممثل الثورة على قمة الهرم المؤسسي في مصر، ويمنح الثورة أول نقطة فى رصيد الصراع مع الفلول.

10 فبراير 2013 ومع تصاعد موجات الثورة المضادة ضد مكتسبات الثورة، عادت هزلية وادى النطرون لتطل برأسها من جديد، بعدما ترقب المستشار خالد محجوب رئيس محكمة استئناف الإسماعيلية، تقديم الإدارة العامة لمصلحة السجون بوزارة الداخلية، تقريرا عن اقتحام سجن وادي النطرون وتهريب المساجين

وقررت المحكمة تأجيل نظر القضية إلى 3 مارس، للاستماع إلى شهادة العميد عصام القوصى، المأمور السابق لسجن وادي النطرون، وقررت المحكمة تكليف مدير إدارة مصلحة السجون بسرعة إعداد التقرير الذي طلبته منه المحكمة في جلسة سابقة، والذي يتضمن أسماء السجناء والمعتقلين بداخل السجن في ذلك اليوم، ومن قام منهم بالهرب، ومن سلم نفسه.

31 مارس 2013 صدر قرار بتأجيل القضية إلى جلسة 14 أبريل، وقرر القاضى تغريم القلم الجنائي مبلغ 600 جنيه، لعدم إحضار شهود الجلسة، وألزمت المحكمة مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة القناة إحضار مساعد أول الوزير لقطاع السجون ورئيس مباحث وادي النطرون، وقررت استدعاء مدير المعلومات بقطاع مصلحة السجون ومدير مباحث سجن ملحق وادى النطرون ومسئول تأمين السجن، وكشف بأسماء المحبوسين، كما قررت تقديم إفادة صوتية عن المكالمات الهاتفية التي أجراها محمد مرسي مع قناة الجزيرة.

28 إبريل 2013 طالب الموكلون بالدفاع المدنى، المحكمة باستدعاء الرئيس مرسي لسماع أقواله، وفي 29 إبريل قررت المحكمة تأجيل القضية إلى 12 مايو، لحين استدعاء مأمور قسم سجن النطرون وكذلك رئيس مباحث السجن واللواء حمدين بدين قائد الشرطة العسكرية.

9 مايو 2013 وفي الحديث عن تورط الرئيس المنتخب فى قضية الهروب الكبير، خرج جناح الانقلاب العسكري الأمني محمد إبراهيم -وزير الداخلية السابق- فى حوار متلفز، لينسف القضية من أساسها، مؤكدا أن مرسي كان رهن الاعتقال التعسفي من جانب مباحث أمن الدولة ضمن قيادات الإخوان، مشددا على أن مصلحة السجون ليس لديها ما يفيد وجود محمد مرسي بالسجن بشكل قانوني.

19 مايو 2013 طالبت المحكمة بإلقاء القبض على العميد عدلي عبد الصبور، مأمور سجن وادي النطرون ومخاطبة مدير جهاز المخابرات العامة، لإيفاد المحكمة بجميع التحريات والمعلومات بشأن أحداث 29 يناير 2011 من وقائع قتل وإصابات، وموافاة المحكمة بجميع اتصالات جماعة الإخوان المسلمين، وأى جماعات جهادية، وأيضًا حركة “حماس” الخاصة بالأحداث، كما أمرت بإرفاق تحريات المخابرات العسكرية بما توصلت إليه بشأن هروب مساجين وادي النطرون وأكدت على حضور الشهود.

وهنا انشقت الأرض عن الشاهد أيوب محمد عثمان، الذي سرد أمام قضاة المستأنف سيناريو أمني حول القضية على وقع تعطل سيارته أمام السجن، وحكى تفاصيل هزلية عن قضية الهروب تتنافى مع الواقع.

1 يونيو 2013 طالب محامو هيئة الدفاع، باستدعاء اللواء حسن عبد الرحمن، الرئيس السابق لجهاز أمن الدولة، للمثول أمام هيئة المحكمة والإدلاء بأقواله الكاملة أمام المنصة.

وفي 2 من يونيو استكملت محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية، نظر قضية هروب السجناء واستمعت المحكمة خلال جلستها الأخيرة، إلى شهادة مدير إدارة المعلومات بمصلحة السجون ومأمور سجن ملحق وادي النطرون ورئيس مباحث سجن وادي النطرون حول الواقعة، بجانب شهادة الضابط أحمد جلال، بسجن أبوزعبل الذي حضر للإدلاء بأقواله وفقا لطلب المحكمة

وقررت المحكمة صرف اللواء عدلي عبد الصبور، مأمور سجن وادي النطرون السابق وعدم استكمال الاستماع إلى أقواله بسبب ما شهدته القاعة من تجاوزات، كما تسلمت من المحامى عاصم قنديل، عضو هيئة الدفاع في القضية، أسطوانة مدمجة تحوى على ما يقرب من 11 دقيقة تسجل هروب المساجين من سجن وادى النطرون بمساعدة عناصر حماس والإخوان المسلمين.

9 يونيو 2013 استمعت المنصة إلى شهادة أربعة ضباط سابقين بجهاز أمن الدولة وكذلك المدير التنفيذى المسئول عن شركة المقاولات القائمة بأعمال ترميم سجن وادى النطرون، وشهادة اللواء محمود وجدي وزير الداخلية الأسبق، الذي أكد في أقواله إن عناصر من حماس وحزب الله، بحوزتهم معدات اقتحموا جميع السجون المصرية “المرج – أبو زعبل – وادى النطرون”، ونجحوا في تهريب المعتقلين السياسيين، وأعداد كبيرة من السجناء الجنائيين

وأشار إلى أن تلك العمليات الخاصة باقتحام السجون سبقها هجوم استهدف تدمير قطاع أمن رفح، وخاصة معسكر الأحرار الذي كان يقوده وقتها اللواء ماجد نوح ليسهل عملية عبور تلك العناصر، وبالفعل بعدها تمت عمليات الاقتحام، حيث تسلل ما يقرب من 90 متطوعا إلى قطاع غزة عن طريق لبنان ومنه إلى مصر.

19 يونيو 2013 أودعت محكمة استئناف الإسماعيلية، برئاسة المستشار مجدي الخضري حيثيات حكمها برفض دعوى رد هيئة محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية التي يرأسها المستشار خالد محجوب، والتي تباشر قضية هروب السجناء من سجن وادي النطرون، وهو الحكم المتضمن تغريم المحامي مقدم طلب الرد مبلغ 4 آلاف جنيه.

وقالت المحكمة في أسباب الحكم: إنه من المقرر قانونا ألا يتم قبول أي طلب لا يكون لصاحبه مصلحة شخصية ومباشرة يقرها القانون.

22 يونيو 2013 قرر المستشار خالد محجوب، رئيس محكمة مستأنف الإسماعيلية، حجز القضية للنطق بالحكم في جلسة اليوم

وقررت المحكمة إحالة القضية إلى النيابة العامة للتحقيق، وقضت ببراءة المتهم سيد عطية، وخاطبت الإنتربول الدولى بضبط وإحضار قيادات من حركة حماس الفلسطينية، وقيادات من حزب الله اللبنانى، للتحقيق معهم في اتهامهم باقتحام سجن وادى النطرون وتهريب السجناء منه بالقوة، في أثناء الثورة، وعلى رأسهم القيادات الإخوانية، ومنهم الرئيس محمد مرسى، وسعد الكتاتنى، وعصام العريان.

3 يوليو 2013 على نحو متسارع ضرب الانقلاب العسكري البلاد في مقتل، وشرع في تستبف أوراقه من أجل شرعنة وصول البيادة إلى السلطة على أجساد الشهداء، فصدرت الأوامر مباشرة إلى الشامخ من أجل إلقاء حجر فى مياه المحاكمات، وعلى الفور أصدر المستشار حسن سمير، قاضي التحقيق في قضية الهروب من سجن وادى النطرون، أمر بإحالة مرسى و130 آخرين إلى محكمة الجنايات، لارتكابهم جرائم خطف ضباط الشرطة محمد الجوهرى، وشريف المعداوى، ومحمد حسين، وأمين الشرطة وليد سعد، واحتجازهم بقطاع غزة، وحمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة السلطات المصرية

قرار الإحالة زعم قرار الإحالة أن المعتقلين ارتكبوا أفعالا عدائية تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد، ووحدتها وسلامة أراضيها، وقتل والشروع فى قتل ضباط وأفراد الشرطة وإضرام النيران فى مبان حكومية وشرطية وتخريبها واقتحام السجون ونهب محتوياتها من ثروة حيوانية وداجنة، والاستيلاء على ما بمخازنها من أسلحة وذخائر وتمكين المسجونين من الهرب، بذات التفاصيل التى ساقها رئيس جهاز مباحث أمن الدولة فى شهادته، والتى تضمنت تفاصيل اجتماعات وهمية زعم أنها جرت خارج البلاد بين خالد مشعل ورئيس قوات الحرس الثوري الإيراني وقيادات حزب الله، فى دمشق وطهران وتركيا

لائحة الشرف قائمة المتهمين فى القضية ضمت 131 من رموز الثورة المصرية، منهم 22 محبوسا و109 آخرين، والمحبوسون هم المرشد العام لجماعة الإخوان د.محمد بديع عبد المجيد سامي أستاذ بكلية الطب البيطري ببني سويف، ورشاد محمد علي البيومي أستاذ بكلية العلوم جامعة القاهرة، والداعية د. صفوت حمودة، ومحيي حامد محمد طبيب بمستشفى الزقازيق ورئيس حزب الحرية والعدالة د.محمد سعد الكتاتني أستاذ بكلية العلوم جامعة المنيا، ود.عصام الدين العريان طبيب، وأحمد أبو مشهور مدرس بالدقهلية، وسعد الحسيني محافظ كفر الشيخ السابق، ومصطفى طاهر الغنيمى طبيب بالغربية، ومحمود أحمد زناتى أستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، والسيد حسن شهاب الدين عميد كلية الهندسة سابقا بجامعة حلوان، ومحسن السيد راضى صحفى، وصبحي صالح محام، وحمدي حسن طبيب شرعي، وأحمد محمد دياب مدرس بكلية الألسن وعبد المنعم توغيان أستاذ بكلية الهندسة جامعة حلوان، وأحمد العجيزى مدير عام المنطقة الإحصائية بالغربية، ورجب المتولى هبالة مدرس بالمنصورة، وعماد شمس الدين استشاري تخاطب بمستشفى المنصورة، وحازم محمد فاروق نقيب أطباء أسنان مصر، ومحمد البلتاجي أستاذ بكلية الطب جامعة الأزهر.

16 مايو 2015 وبعد مداولات أمتدت على مدار 468 يوما شهدت خلالها المحاكم المصرية المنعقدة خلف الخرسانات الأمنية والحواجز الحديدية والأقفاص الزجاجية خلالها 35 جلسة، فى أجواء افتقرت لأبسط مظاهر العدالة وعجز رجال هيئة الدفاع عن التواصل مع الأحرار داخل زنازين العسكر، وقف المجرم على منصة القضاء ليمنح أحكام بالقتل على شرفاء والوطن ويضرب بالعدالة عرض الحائط، ويحكم على الثورة المصرية بإحالة أوراقها إلى المفتي، ويحدد جلسة 2 يونيو المقبل للنطق بالحكم على “ميدان التحرير”، قبل أن يمد أجل القضية إلى 16 يونيو ليسدل الستار عن واحدة من أكبر فضائح الشامخ فى التاريخ.