Sunday , 27 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: ثوار

Tag Archives: ثوار

Feed Subscription

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

الانقلاب يعيش في مستنقع الفساد يحول مصر خرابة

بكرة مصر خرابة

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

الانقلاب يعترف بخطورة سد النهضة والإفلاس قريباً

السيسي خربها السيسي خرب البلد الانقلاب الخراب

الانقلاب أصل الخراب

الانقلاب أصل الخراب

مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم. . الثلاثاء 26 يناير. . مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الآلاف يشيعون جنازة “حسين رضوان” شهيد التعذيب بسجون الانقلاب

شيع الآلاف من أهالى فاقوس والقرين جنازة الشهيد حسين محمد رضوان من قرية الطويلة التابعة لمدينة فاقوس، الذى ارتقى شهيدًا فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء داخل محبسه تحت وطأة التعذيب الممنهج بأحد سجون الانقلاب بالشرقية.

شهدت الجنازة حضورًا كبيرًا من أهالى فاقوس والقرين وقرية الطويلة، التى اكتست بالحزن والألم للفاجعة التى ألمت بأحد أبناء القرية المشهود له بحسن الخلق والسمعة الطيبة.

وتعالت الهتافات من حناجر المشيعين تندد بجرائم الانقلاب، وتشكو الله ضد ظلم العسكر وجرائمهم بحق أبناء مصر الأحرار منها “يا شهيد نام وارتاح واحنا نواصل الكفاح، القصاص القصاص، حسبنا الله ونعم الوكيل، وحياة دمك يا شهيد ثورة تانى من جديد.

وأكد المشيعون أن دماء الشهيد ستكون لعنة على قاتليه، وأنهم ماضون فى طريق الشهيد حتى تحقيق حلمه فى وطن حر يعلي من العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

من جانبه، حذر التحالف الوطنى لدعم الشرعية بفاقوس داخلية الانقلاب من الاستمرار فى أفعالهم الإجرامية، التى تدفع لردود أفعال غاضبة تتحمل سلطات الانقلاب وحدها المسئولية عنها، مشيرًا إلى أن الصبر على ما يحدث من جرائم وانتهاكات في أقسام ومراكز الشرطة لن يطول وسيحاكم كل من تورط فيها.. فهى أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

*داخلية الانقلاب تختطف 6 من أبو حمص وتلفق لهم قضية تظاهر بإدكو

اختطفت داخلية الانقلاب اليوم 6 من أهالى ابو حمص من منطقة طلمبات حلق الجمل بالمدينة وقامت بترحيلهم الى قسم شرطة ادكو وتلفيق قضية تظاهر بها على غير الحقيقة .

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين بالبحيرة ان المختطفين ظهروا اليوم بمقر قسم شرطة ادكو وتم تلفيق محضر حمل رقم 280 لسنة 2016 لهم جميعا بالتظاهر بدون ترخيص داخل مدينة ادكو امس.

وأوضحت هيئة الدفاع عن المختطفين انه تم اتخاذ الاجراءات القانونية التي تثبت موعد ومكان اختطافهم من قبل ذويهم مرسلة للمحامي العام لنيابات شمال البحيرة والنائب العام وانه لم يتم عرضهم على نيابة الانقلاب حتى الان .

والملفق لهم القضية هم : احمد حلمى فتحى على و حمدى خيرى حمد محمد و عبد الحميد محمد عبد الحميد الشرقان و عمرو جلال رزق فتح الله النقيب و عبد الفتح ابراهيم محمد خفاجى و عصام عبد العزيز عبد اللطيف الفيومى .

 

 

*بيئة الانقلاب”: مصر من أكثر 10 دول تلوثًا في العالم

اعترف الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة في حكومة الانقلاب، إن لديهم بالفعل تلوثا بيئيا برغم إنفاق مليارات الجنيهات على المشاريع بالمحافظات.

جاء ذلك خلال ندوة بجريدة الشروق، أمس الإثنين، بأن لديهم عدة مشاكل في البنية التحتية، شبكة الصرف خصصتها الدولة هناك للصرف الصحي، وأن لديهم مشكلة تلوث تؤثر في صحة الإنسان وتكلفنا مليارات في الصحة العامة.

وأضاف فهمي أن تخاذل المحليات يدفع بتكثر المخالفات وأنها المسئولة الأولى عنها؛ لأن بعض أصحاب المصانع يدعون جهلهم بقوانين البيئة، وهو أمر غريب؛ لأن اللوائح والقوانين مطبقة منذ أكثر من 30 عامًا، وإن وزارة البيئة مسئولة عن مراقبة المخالفات والتفتيش عليها.

وحول أنواع التلوث الصناعي الذي يصيب مياه النيل، قال فهمي: لدينا 102 منشأة تصرف في النيل مباشرة، وخاصة مصانع السكر وهي تعمل في مواسم العصر والتي تبدأ من يناير وتنتهي بين مايو ويونيو على حسب الموسم، وأما مشكلة المصارف في الدلتا، كالرهاوى وغيره؟ أجاب: أساس المشكلة أن المياه وصلت إلى 90 % من قرى مصر، في حين أن الصرف الصحي وصل إلى 25 % فقط، إذن أين سيذهب الباقي؟ يصب في المصارف، وحول ترتيب مصر فى نسب التلوث، كشف خالد فهمي أن مصر من بين أكثر 10 دول العالم تلوثًا، وهي كارثة بكل المقاييس.

 

 

 

*ثوار “البطانية” و”الطرح” و”تشيرت سناء”.. من باع الثورة ومن أحياها؟

كشفت تظاهرات الذكرى الخامسة لثوة 25 يناير، التي شهدتها مدن مصر وقراها، رغم القبضة الأمنية التي تعبر عن النظام الانقلابي الحاكم بالبندقية والدبابة، عن عدد من الحقائق التي لا يمكن تجاوزها؛ أهمها:

الكلمة للميدان: 

فلم يعبأ الثوار رغم تباين أعمارهم واتجاهاتهم بالجيوش الجرارة من قوى الداخلية والجيش الذي نزل في الميادين، وبقيت جذوة الثورة مشتعلة، فخرجت النساء والأطفال والشباب في مشهد مهيب يتمتع بدرجة عالية من الذكاء والإدارة الراشدة على الأرض التي تعلمت كيف تخرج وكيف تنسحب وكيف تص دم القوات الأمنية بالشوارع بشكل مفاجئ، واستمرت التظاهرات من قبيل صلاة الفجر حتى ساعات متأخرة من ليل أـمس، دون توقف، ووصل عددها لأكثر من 350 تظاهرة، شارك بها نحو 3 ملايين مواطن مصري، قالوا للسيسي ارحل لا نريدك.

– الشارع المصري تغير

ففي وقت سابق كان يتم التعرض للمتظاهرين بالشتم والإهانات من قبل بعض المواطنين، سواء كانوا من البلطجية أو المغيبين إعلاميًّا

والموهومين بالسيسي، أو من لهم مصالح مرتبطة ببقائه، إلا أن الأمر تغير تمامًا ولاقت التظاهرات ترحابًا من قبل رجل الشارع العادي، الذي أبدى توجها إيجابيا وقبولاً بالتظاهرات التي لم يستطع المشاركة بها لخوفه أو عدم قدرته على التضحية والنزول للميادين، جاءت ردود الفعل الإيجابية بعد أن طالت يد السيسي الجميع ما بين إهانات وانتهاكات أمنية، أو قرارات اقتصادية أضرت المواطن كزيادة الرسوم والضرائب ورفع قيمة الخدمات الحكمية او ارتفاع أسعار السلع؛ ما جعل المواطن البسيط يتجرع مرارة السيسي ولم يعد قادرا على تحملها بعد عام ونصف من حكمه المستبد.

 

– الرسالة وصلت

وتعد التظاهرات التي يحاول النظام انكارها أقوى رسالة على استمرار جذوة الثورة في الشارع المصري، طالما بقيت الانتهاكات والمظالم والاستبداد والقمع والفساد مستشريًا في ظل حكم الانقلابيين، كما تؤكد التظاهرات التي شهدتها قرى ومدن مصر بالأمس على قدرة جماعة الاخوان الحشد وتصدر المشهد السياسي، رغم تصاعد أعداد المعتقلين والمطاردين والشهداء، وتظل الإخوان كقوة ثورية قادرة على تحريك الميادين وإشعال ثورة الشعب المصري الذي فقد حريته.. وهذه الرسالة بالتأكيد وصلت لأجهزة المخابرات والاجهزة السيادية التي لا تستمع كثيرًا لوسائل الاعلام الانقلابية التي تحولت من مهمة نقل نبض الشارع إلى توجيه الشارع وصناعة قناعات ورسم صور ذهنية تريدها الاجهزة الأمنية.

 

– باعونا في يناير

وتلك أبرز تداعيات المشهد السياسي في مصر؛خيث تخلت قوى تصف نفسها بالثورية عن المشهد بمزاجها، بداعي الخوف وعدن القدرة على مواجهة الأمن المصري، الذي واجهته الفتيات والشباب بصدور عارية.

 

فعلى طريقة مؤسس التيار الشعبي  حمدين صباحي، الذي انتقد ممارسات النظام الحاكم، خلال لقاء تلفزيوني سابق مع الاعلامي وائل الإبراشي، مؤخرًا، ثم دعا في نهاية لقائه المصريين لعدم المشاركة في تظاهرات الذكرى الخامسة لـ”25 يناير”.

وقالت حركة “6 أبريل”، التي كانت في طليعة المشاركين في ثورة 25 يناير: إنها لن تنظم أي فعاليات في الذكرى الخامسة للثورة التي أطاحت بحسني مبارك. 

وأضافت في بيان نشرته عبر صفحتها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، عشية ذكرى الثورة، أنه “في الذكرى الخامسة للثورة 25 يناير لبدء الثورة ، نجد أنفسنا قد وصلنا لدولة لا علاقة لها بحلم ثورة يناير وبعيدة كل البعد عن مطالب الشعب المصري”. 

ورغم ذلك، أوضحت الحركة، أنها لن تنظم أي فعاليات في الذكري الخامسة للثورة ، داعية الشعب المصري للاتشاح بالسواد، رفضًا لما آلت إليه أوضاع البلاد. 

وأرجعت الحركة تراجعها عن المشاركة إلى الانتشار المكثف لقوات الجيش بميدان التحرير، وصفت الحركة ميدان التحرير رمز ثورة يناير بأنه أصبح في ذكراها الخامسة تحت احتلال الآليات العسكرية للنظام الحالي”، ولم تقدم رؤية لاستعادة ميدان التحرير إلى الثورة.  

الأمر الذي أثار استياء القوى السياسية والمراقبين، مرددين عبارة “باعونا في يناير”، مثلما رددوا سابقا “باعونا في رابعة”، وكانت القوى الثورية وصمت الاخوان المسلمين بهذا الوصف ” باعونا في محمد مخمود”، رغم مشاركة شباب الاخوان المسلمين وبعض قياداتهم في احداث محمد محمود كالقيادي بجماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي وابنته الشهيدة أسماء، وكثير من الشباب، بجانب قيادات ميدانية أسهمت في علاج المصابين، كالقيادي بحزب الحرية والعدالة خالد حنفي وعدد كبير من أطباء الاخوان، في المستشفى الميداني.

وشن أحمد عبد العزيز، مستشار الرئيس محمد مرسى، هجوما حادا على حركة “6 أبريل” بعدما أعلنت الأخيرة عدم تنظيمها لفعاليات فى ذكرى 25 يناير 2016، والاكتفاء بارتداء تيشرتات سوداء. وقال عبد العزيز فى بيان له عبر صفحته على “فيس بوك”: “نوشتاء 6 إبريل مصرون على مواصلة (النضال) بشتى السبل رغم فقدانهم كل أدوات الاحتجاج التى كانوا يحتجون بها، البرسيم، أكلوه، وملابسهم الداخلية، باعوها على ما يبدو، ولم يبق لهم إلا الطُرَح ليتشحوا بها احتجاجا”

وعلى طريقة 6 ابريل، آثرت بعض القوى احياء الثورة على الكنبة او تحت البطانية في جو الشتاء البارد، ومنهم ، حزب النصر الصوفي، الذي دعا الشعب المصري خلال الاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أن يستلهموا روح الثورة التي اعطت مثالا للعالم بأنه على قدر المسؤولية، ولم يخرب أو يحطم ووقف حائلا أمام البلطجية واللصوص وحزب “المؤتمر” الذي دعا لمساندة رجال الجيش والشرطة،  فيما أكد طارق التهامي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن الحزب لن ينجرف إلى دعوات النزول للشارع للاحتفال أو التظاهر.

 

مصر الطرية

فيما أكدت مصادر بحزب “مصر القوية”، أن الهيئة العليا للحزب تتجاهل تساؤلات الأعضاء حول موقفها من المشاركة في دعوات النزول لإحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وأوضح المصادر في تصريحات صحفية  أن الهيئة العليا للحزب فضلت عدم الإعلان عن موقفها من المشاركة في التظاهرات من عدمه وتدع الاختيار لقرار العضو بعيدًا عن الهيكل المؤسسي للحزب،

فتاة بألف راجل.. سناء سيف 

ولعل المشهد الأكثر تعبيرا على استمرار الثورة في قلوب الشباب الثوري النقي، هو مشهد الناشطة سناء سيف، التي نشرت صورة لمسيرتها المنفردة، ، إلى ميدان التحرير، وسط القاهرة، إحياءً لذكرى ثورة يناير الخامسة.

وبدت سيف وهي تسير من ميدان وهي تسير من ميدان مصطفى محمود بالمهندسين، بالجيزة، إلى ميدان التحرير، مرتدية “تي شيرت” مكتوب عليه “لساها ثورة يناير”، في إشارة منها، إلى أن ثورة يناير قادمة ولكنها ليست الآن.

وكتبت سيف – عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس- «من 2011 وأنا كل 25 يناير بمشي في مسيرة مصطفى محمود، آخر ذكرى ثورة حضرتها كانت 2014 وبالرغم من عنف الداخلية قدرت التزم بروتيني ومشيت من مصطفى محمود للتحرير، السنة دي زي كل سنة همشي من نفس الطريق، لوحدي بس متأكدة إن فيه سنة جاية، الآلاف هيرجعوا يمشوه تاني».

مسيحيون في الميدان

إلى ذلك، أعلنت حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه ، وقال مؤسس الحركة على صفحته في عدة تدوينات ، على الفيس بووك، قبل قليل:”المجد للثوار … عاشت مصر..الحكايه مش اخوان الحكايه شعب اتهان.. تعلن حركه “مسيحيون ضد الانقلاب” مشاركتها في فعاليات ذكري ثوره 25 يناير في مختلف ميادين مصر ومحافظات البلاد المختلفه”..

وأضاف: “بيان السيسي منذ قليل أكبر دليل علي أنه يخشي الشباب أكبر متناقض في التاريخ ، يؤيد ثورة يناير في الاعلام، وشباب الثورة كله مسجون وفي المعتقلات ومختفي قسريا ..خطابك زادني حماسه علي استكمال الطريق ولن تنجح في خداعنا ..اخدع نفسك كما تشاء، ومؤيدينك لا يحتاجوا إلى خداع لأنهم لا يشاهدوا إلا إعلامك وأذرعك الصحفية”.. مختتما تدوينته ، بـ#‏الشعب_يريد_إسقاط_النظام”..

وهو  يجسد الروح الوطنية في رفض الانقلاب العسكري، يسعى مسئولو الكنيسة على اخفائه، متماهين مع السيسي..

وعلى أية حال، فإن المظاهرات الرافضة للانقلاب، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، أمس الإثنين، حققت عدداً من أهدافها، حيث جعلت الثورة باقية في الميدان، وأعادت طرح علامة استفهام حول النظام القائم ومدى نجاحه، في الانتقال بمصر على الأقل إلى ما هو أفضل من عصر الرئيس المخلوع، حسني مبارك.

وأكد إصرار رافضي الانقلاب على الخروج رغم القمع والقتل وسوء الأحوال الجوية، مؤشراً يؤكد إلى أي مدى رفض الشارع النظام، بحيث بات هناك اقتناع لدى النسبة الأكبر من الشعب، بمن فيهم الذين لم يخرجوا للتظاهر، بأن ثمة ضرورة لاستمرار الثورة، معتبرين أن تمترس النظام حول الآلة العسكرية وزيادة الحشود الأمنية والعسكرية، يؤكدان أن النظام لم يعد يثق بأحد، وأنه يعتمد فقط العصا الأمنية لإسكات الشعب!!!

ولعل ذلك المشهد المزري للقوى الثورية في ذمرى ثورتهم، لخصه الكاتب وائل قنديل بمقاله اليوم، بـ”العربي الجديد”

قائلا “الذين يلحُّون، طوال الوقت، على أنهم في بيوتهم قاعدون، يتناولون “الفيشار”، ويتفرجون على التظاهرات”، ونصحهم بأنهم “يسيئون لأنفسهم ولتاريخهم”.

وقال “قنديل” في مقال بعنوان “ثوار الفيشار: الأسود لا يليق بكم”، “الإصرار على تثبيت فكرة أن الثورة بلغت سن اليأس، واستراحت على أريكة العقم، وغطت في سبات اللاجدوى من التظاهر، وحريٌّ بها أن تتشح بالسواد، معلنة ثالوث الإحباط الكريه: لا فائدة.. لا أمل.. لا مستقبل، هو بحد ذاته مشاركة في الحرب النفسية على الذين ينحتون في الصخر، ويتشبثون باختيار المقاومة، من دون مللٍ أو كلل، غير ناظرين إلى النتائج، تأتي مهرولة، والثمار تتساقط في التو واللحظة”.

مضيفًا: “الأسود لا يليق بالثورات، حتى وإن كان الأسود، هنا، من باب التظاهر الصامت، والغضب الساكت، والاحتجاج الأخرس على الظلم والقمع والإهانة، التي تلحق بالجميع، “أهل الحراك” و”أهل الفيشار” معاً، وإن اختلفت قيمة الأثمان المدفوعة، هنا وهناك”.

وختم “قنديل” سيل تحليله لموقف ثوار “الفشار”، بالقول: “كفوا ألسنتكم عن هؤلاء الأبطال القابضين على الجمر، وابقوا كما تشاؤون قابضين على أكياس الفيشار، وواصلوا الفرجة صامتين”.

 

 

*إسرائيل اليوم : السيسي مهدد بخطر خروج المصريين لإسقاطه حال استمرار الوضع الراهن

قال السفير الإسرائيلي السابق في مصر يتسحاق ليفانون، لصحيفة “إسرائيل اليوم”، إن عبد الفتاح السيسي يتهدده .خطر خروج المصريين للمطالبة بإسقاطه في حال عدم تغيير الوضع الحالي.

وأوضح ليفانون أنه إذا أدرك الجمهور المصري أن السيسي لا يحقق وعوده التي أعلنها لهم بالعمل على تغيير الوضع داخل مصر إلى الأحسن، فإن المصريين لن يترددوا في العودة من جديد إلى ميدان التحرير للمطالبة باستبدال السيسي.

وأضاف أنه رغم أن مصر تعيش حالة من الاستقرار بعد خمس سنوات من الثورة، فإن المخاطر ما زالت قائمة، وهناك أسئلة عديدة ما زالت ماثلة بشأن مستقبل الدولة.

وبحسب الدبلوماسي السابق فإنه بعد مرور خمس سنوات على اندلاع الثورة المصرية في 2011، فإن الأحداث تشير إلى أن السيسي يواجه صعوبات عديدة داخل مصر، لاسيما في المجال الاقتصادي، رغم ما يبذله من جهود كبيرة لإيجاد حالة من الاستقرار في البلاد، لكن هناك العديد من المشاكل الكثيرة والصعبة.

وبيّن أن السيسي قد سعى لتوثيق علاقاته الخارجية، بحيث لا يمر أسبوع واحد دون أن يسافر للخارج لإقناع المستثمرين الأجانب بالمجيء إلى مصر، لكن هؤلاء المستثمرين يبدون حذرين من الوضع الأمني بالبلد.

وأضاف “يعلن السيسي حربا شعواء ضد المنظمات المسلحة، وتمكن من تحقيق نجاحات محدودة، لأن هذ الجماعات لا تعمل فقط في سيناء، وإنما تجاوزت حدود قناة السويس، ودخلت إلى مصر ذاتها، ورغم ما قام به السيسي من حفريات جديد لقناة السويس، لزيادة مداخيل الدولة المصرية من الأموال، فإنه لم يحقق اختراقا حقيقيا في الهدف الذي سعى إليه

 

 

*واشنطن بوست: “السيسي” مرعوب من انتفاضة أخرى

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن التحضيرات التي سبقت ذكرى ثورة 25 يناير في مصر، أعطت صورة واضحة عن الوضع الراهن لنظام عبدالفتاح السيسي.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها، أن السيسي مرعوب من انتفاضة أخرى، وتتناقض مباهاته بالدعم الشعبي الكاسح مع أفعاله.

ولفتت الصحيفة إلى تصريح “جون كيري”، وزير الخارجية الأميركي، بأن السيسي قد استعاد الديمقراطية على الرغم من وصف المنظمات المحلية والدولية لنظامة بأنه الأكثر قمعًا في تاريخ مصر الحديث؛ إذ قتل الآلاف واعتقل عشرات الآلاف واستخدم التعذيب، والإخفاء القسري، ومراقبة وسائل الإعلام والمحاكمات المزيفة.

وأضافت الصحيفة، انخفضت عائدات السياحة بمعدل 18 بالمائة خلال العام الماضي، ووصل معدل البطالة إلى 12 بالمائة، معتبرة التأييد الواسع لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاجات المناهضة للحكومة والإقبال الضعيف على الانتخابات دليلًا على زيادة الاستياء من النظام الحالي.

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى زيادة التمرد المسلح في سيناء بسبب المعاملة الوحشية للبدو في المنطقة، معتبرة منح الولايات المتحدة مساعدات تقدر بـ1.5 مليار دولار هو تجسيد لنظرية “الاستبداد يجلب الاستقرار” ، وهو ما ثبت أنه خيار سيئ.

 

 

*مصر الثورة عادت لنقطة الصفر تحت حكم السيسي

قالت مجلة “أتلانتك” الأميركية: إن هناك الكثير من السجون في مصر، لكن يبدو أن جميع المصريين يعرفون سجن “طرة” الذي افتتح عام 1908، وضم تشكيلة متنوعة من السجناء: معارضين ورجال أعمال وإسلاميين ورجال دولة، بما في ذلك الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي حكم مصر منذ ما يقرب من ثلاثة عقود قبل سقوط نظامه في الثورة التي بدأت منذ نحو 5 سنوات.

وأضافت المجلة، في تقرير لها تحت عنوان “ثورة تأكل أبناءها”: إن الاستبداد عاد مرة أخرى في مصر تحت حكم السيسي، واستهدفت حملة القمع الليبراليين والإسلاميين، وبات سجن طرة مثل مقبرة لتطلعات الثورة بكل أشكالها.

ونقلت عن مصرية تدعى نورهان حفظي قولها: “بعد 5 سنوات منذ الإطاحة بمبارك عدنا إلى الصفر“.

وأشارت المجلة إلى أن منظمة العفو الدولية وغيرها من جماعات حقوق الإنسان تصف حملة السيسي اﻷمنية بأنها “لم يسبق لها مثيل، قوات اﻷمن تستهدف أنصار مرسي وجماعة اﻹخوان المسلمين التي تتهم بالتنسيق مع الجماعات اﻹسلامية الأكثر تطرفا وتشن هجمات خلفت مئات القتلى من رجال الشرطة والجنود في سيناء، وهو ما تنفيه الجماعة.

وقالت وزارة الداخلية: “إن 11877 شخصا اعتقلوا بتهم تتعلق بالإرهاب بين يناير وسبتمبر 2015“.

وتابعت المجلة: لكن مخالب الدولة انتشرت بقوة لخنق أي معارضة، وأصبح قانون التظاهر الذي صدر نوفمبر 2013، تصفه منظمة العفو الدولية بأنه “الطريق السريع” إلى السجن، ووفقا لأحدث البيانات المتاحة من المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فإنه منذ الإطاحة بمرسي تم القبض على 41 ألف شخص.

وتكثف قوات اﻷمن حملة القمع قبيل الذكرى الخامسة للثورات؛ حيث اعتقلت قوات الأمن مؤخرا النشطاء وأغلقت العديد من دور الثقافة، بما في ذلك معرض للفنون الشعبية.

وقال جمال عيد المحامي والناشط الحقوقي: “إننا نواجه الآن اﻷسوأ، الوقت الأكثر قمعية في التاريخ المصري الحديث.. حرية من وراء القضبان هي حريتنا“.

 

 

 

*اعتقال امرأة بمليون رجل.. هتفت في التحرير “السيسي هو الإرهاب”

في شجاعة نادرة؛ اختارت امرأة مسنة ترتدي خمارًا أبيض أن تتوجه إلى ميدان التحرير، أمس 25 يناير 2016، في الذكرى الخامسة لثورة يناير، وصاحت بأعلى صوتها «السيسي هو الإرهاب.. اللي يقتل أهله وناسه يبقى خسيس من ساسه لراسه».. ورفعت شارة رابعة في وجوه الجميع.

كان هذا على مقربة من العشرات من مؤيدي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومليشيات الأمن الذين تواجدوا في الميدان أمس؛ حيث كان يرتدي بعضهم ملابس رسمية وأكثرهم يرتدون ملابس مدنية؛ والذين انهال بعضهم ضربًا وسبا للمرأة العجوز التى راحت تجري منهم، وظلت تهتف «أمن الدولة لسة كلاب.. والسيسي هو الإرهاب.. اللي بيقتل أهله وناسه يبقى عميل من ساسه لراسه» فتمادى عليها البلطجية بالضرب والشتم حتى تم القبض عليها.

وحسب صحيفة الشروق فإن أفراد الأمن اصطحبوها إلى مدخل شارع طلعت حرب، لكنها كانت تهتف بين دقيقة وأخرى بصوت لا يكاد يسمعه الواقفون حولها، مرددة العبارات ذاتها التي تنال من السيسي.

ولاحقهما أنصار السيسي غاضبين، وصاح أحدهم: “فتشوها.. هاتوا واحدة ست تفتشها”، وهتف آخر في وجهها: “السيسي.. السيسي”، لكنها لم تعبأ بهم، وواصلت هجومها الضاري على السيسي.

وحاول أحد أفراد الأمن طمأنتها فقال لها: “معلش.. ما تخافيش”، فيما حاولت سيدة، يبدو أنها صحفية، بذكاء اصطحابها معها، حتى لا تصاب بمكروه، ثم لجأت إلى الحيلة، حتى تفلتها من أيديهم، فقالت: “يا جماعة.. أنا عارفاها.. دي واحدة مريضة نفسية أصلا“.

لكن أفراد الأمن احتجزوها عند أحد أطراف الميدان، وحسب رواية صحيفة تابعة للانقلاب فإنه تم القبض عليها، ثم إحالتها إلى النيابة العامة؛ حيث باشر وكيل أول نيابة قصر النيل، حسام خلف الله التحقيق معها بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية، والتحريض ضد قوات الجيش والشرطة“!

 

 

*“3” مفاجآت تكذب رواية الأمن في مقتل شقيقين بأكتوبر

فجرت تحقيقات نيابة الانقلاب بشأن مقتل شقيقين من بني سويف “جابر وسيد محمود” في شقة خالتهما يوم الأحد الماضي على يد مليشيات السيسي 3 مفاجآت من العيار الثقيل.

أولى هذه المفاجآت؛ هو أن “التحريات” لم تتهم الشهيدين بوقائع إرهابية.

وثانيها هو شهادة صاحب الشقة وزوجته -التى تؤكد كذب رواية الداخلية بشأن تبادل إطلاق النار- وإنما تم القبض عليهم جميعًا وتم وضع غمامات على عيون الزوج والزوجة والابن ووضعهم في إحدى سيارات الشرطة، ثم تم بعد ذلك قتل الشقيقان داخل الشقة خارج إطار القانون وفقًا لقانون العصابات والمافيا.

أما ثالث هذه المفاجآت؛ فهو  محاولات الداخلية الخروج من هذا المأزق وتبرير جريمتها بالضغط على ابن صاحب الشقة «14» عاما ليعترف أن الشقيقين قاما بعدة اغتيالات لعناصر الشرطة في بني سويف، وجاءا للاختباء عندهم في الشقة! وهي المسرحية المكشوفة التي لا تقنع أحدا.

وأمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة، الثلاثاء، بإخلاء سبيل الموظف، مالك الشقة التي قُتل بداخلها الشقيقان جابر، وسيد محمود حسين، خلال مداهمة الشرطة بمدينة 6 أكتوبر، بضمان محل إقامته، بعدما أكدت التحريات عدم علمه أية تفاصيل بشأن اتهام نجلا شقيقة زوجته، وكونهما مطلوبين للعدالة، كما أمرت بصرف زوجة الموظف وابنها، دون توجيه اتهامات على ذمة ذات القضية.

وكشفت تحقيقات النيابة برئاسة المستشار أحمد ناجى، عن أن الشقيقين «جابر وسيد»، نقاشين، اللذين قتلا في المداهمة الأمنية داخل شقة خالتهما، كانا مطلوبين بقضية حيازة سلاح نارى، وصادر إذن بالقبض عليهما من نيابة أكتوبر ثانٍ، ولم تتحصل النيابة على ما يفيد بأنهما مطلوبان في قضايا إرهاب وعنف.

بينما قال في التحقيقات ابن خالتهما البالغ من العمر 14 عامًا: إنهما نفذا جرائم اغتيالات ضد عناصر الشرطة بمحافظة بنى سويف، وقدما للاختفاء بشقتهما وهي الشهادة التى جاءت تحت ضغوط، حسب أعضاء في هيئة الدفاع.

وقالت تحقيقات النيابة: إن المتهمين من سكان محافظة بنى سويف، وأمرت نيابة أكتوبر ثانٍ بالقبض عليهما للاشتباه في حيازتهما أسلحة، وانتقلت مأمورية أمنية من قسم شرطة أكتوبر ثانٍ للقبض عليهما قرابة الساعة الرابعة والنصف فجر الثلاثاء، وبعدها تبين القبض على مالك الشقة ويُدعى «جمال.ص»، وزوجته «خالة الشابين»، ونجلهما البالغ من العمر 14 عامًا ويُدعى «م»، وتبين مقتل الشقيقين المطلوب القبض عليهما بوابل من طلقات الرصاص.

وانتقل شريف صديق وطارق جودة -وكيلا نيابة حوادث جنوب الجيزة- لمناظرة الجثتين ومعاينة الشقة محل المداهمة، وتبين أن الشابين البالغين من العمر 30 و31 سنة، قتلا بوابل من طلقات الرصاص بمختلف أنحاء جسديهما، وتعذر على النيابة حصر عدد الطلقات التي أصابت كل جثة.

وعثر المحققان، على بندقية خرطوش بجوار القتيلين، و3 فوارغ طلقات خرطوش، بينما جمعا من المكان 14 فارغ طلق نارى من أسلحة عيار 9 ملى، وأمرت النيابة بالتحفظ على السلاح والفوارغ لفحصها، وانتداب خبراء المعمل الجنائى لرفع العينات البيولوجية وبقع الدماء من المكان لفحصها وإعداد تقارير بشأنها للاستعانة به خلال التحقيقات.

وزعمت قوات الشرطة -في التحقيقات- أن الشقيقين المطلوب القبض عليهما «جابر» و«سيد» بادرا بإطلاق النيران تجاه قوات الأمن، فبادلتهما القوات إطلاق النيران، بما أسفر عن مصرعهما، وتم القبض على مالك الشقة وزوجته «خالة المتهمين» ونجلها.

واستمعت النيابة، إلى أقوال مالك الشقة وزوجته، والتى دحضت رواية الأمن، وأكدت الزوجة أنها فوجئت بطرق باب مسكنها بشدة فجرًا، وبالسؤال عن الطارق قالوا لها إنهم من قوات الشرطة، ففتحت لهم الباب، فأنزلوها وزوجها ونجلها من العمارة السكنية إلى الشارع، وأركبوهم سيارة شرطة «ميكروباص»، وعصبوا أعينهم، وبعدها وجدوا أنفسهم يخضعون للمناقشة والاستجواب، وعلمت فيما بعد أن نجلى شقيقتها قٌتلا داخل الشقة، وكان لزوجها نفس أقوالها.

وكلفت النيابة، إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة، بسرعة التحرى حول واقعة المداهمة، وحقيقة ما جرى بها، وأمرت باستدعاء الضابطين القائمين على عملية الضبط، والتحفظ على سلاحهما الميرى، والتحفظ على دفتر تسليح قسم شرطة ثان أكتوبر، ودفتر المأموريات الأمنية، لبيان تشكيل القوة الأمنية التي كانت مكلفة بالمأمورية، وبيان طبيعة تسليحها.

 

 

*“80 مليون” و”واقي ذكري”.. تفضح جهل “أذرع السيسي” بميدان التحرير

انقلب السحر على الساحر وباتت الأذرع الإعلامية المصنوعة على عين العسكر من أجل تخدير الشعب وتزييف الوعي وتشويه فصائل المعارضة، هى ذاتها التى تسخر من جهل دولة السيسي وغباء المنبطحين تحت بيادة الانقلاب، الذين يدفع بهم العسكر فى ميادين الثورة من أجل تجميل ثورته والتلويح بأعلام مصر فى حماية مجنزرات الحكم العسكري وتوجيه رسالة مزيفة إلى العالم بأن الشعب يحتفل.

 مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” قرر السخرية من الاحتفالات الفجة فى قلب “التحرير” المحتل، على وقع توزيع مرتزقة احتفالات السيسي ورود وبالونات على عناصر الأمن المركزي المنشرة فى الميدان، وقام بتوزيع “أوقية ذكرية” على مليشيات الداخلية على شكل بالونات، وكتب عليها “هدية إلى الشرطة فى 25 يناير”. 

وقام المراسل الساخر شادي أبوزيد بتصوير مقطع فيديو يظهر خلاله بنفخ “أوقية ذكرية” بالهواء لتصبح على شكل بالوناتبصحبة الفنان الشاب أحمد مالك، ثم كتب عليها: “من شباب مصر للشرطة 25 يناير”، ونزل بها إلى ميدان التحرير لتوزيعها بعد ذلك على أفراد من الشرطة، وأخذ صور تذكارية معهم وسط حفاوة من المجندين.

الفيديو الذى انتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وتفاعل معه النشطاء بشكل ساخر، دفع الداخلية إلى القبض على مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” بتهمة إهانة الداخلية. 

وكان موقع “دوت مصر” قد بث مقطع فيديو لمراسله الساخر أحمد رأفت أثتاء إجراء لقاءات مع المحتفلين فى ميدان التحرير، والذى فضح جهل المشاركين فى المشهد الهزلي واندساس عناصر من الداخلية بزي مدني داخل الميدان، فيما سيطر الجهل على المدفوعين إلى الميدان حول أسباب المشاركة فى احتفالات 25 يناير، بينما أثارت مواطنة حالة من السخرية على خلفية تأكيدها أن المشاركين فى احتفالات عيد الشرطة 80 مليون مواطن

 

 

*أبو جودة” يرتع في سيناء.. والانقلاب يتعهد بتحويلها إلى دبي!

قال سعيد حساسين -عضو مجلس نواب “الدم”، المتهم في قضايا نصب واحتيال-: إن سيناء ستصبح مثل إمارة دبي في غضون سنتين أو 3 على أقصى تقدير، وهذا وعد مني كبرلماني، وكلام من جهات مسئولة في الانقلاب“.

وتابع حساسين -خلال برنامج “حكاية شعب”، المُذاع على فضائية “العاصمة، مساء أمس الإثنين-: إن الاقتصاد المصري سيتحول من القاهرة ومنطقة الدلتا إلى سيناء، مضيفًا: أن “الرئيس والجيش والشرطة يقومون بتنظيف البلد ومنطقة سيناء، من أجل منح الاطمئنان للاستثمار“.

تدمير سيناء
يتجاهل نائب “الدم” -الذي أخذ دوره في بيع الوهم للشعب المصري- ما نقلته القناة العاشرة العبرية بأن “جيش الاحتلال الإسرائيلي سمح لنظيره المصري بإدخال 4 طائرات عسكرية من نوع “أباتشي”، إضافة إلى كتيبة مشاة لشبه جزيرة سيناء، وهو ما يعني أن الكلمة هى كلمة “إسرائيل” في تدمير أو تعمير سيناء!

وأضافت القناة أن “السماح للجيش المصري جاء بعد القلق المتزايد على المستوى الأمني الإسرائيلي، من ارتفاع وتيرة العمليات المسلحة في سيناء، ضد أهداف إسرائيلية في الفترة الماضية”، الأمر الذي يعني أن ما يقوم به السيسي ويتجاهله “حساسين” هو حماية أمن إسرائيل كما اعترف بذلك.

صحيفة “هآرتس” قالت هى الأخرى، إن جهاز الأمن العام (الشاباك) شكل فرقة خاصة تعنى بملف “سيناء”، و”إحباط” أي عمليات أو محاولات إطلاق صواريخ من الأراضي المصرية باتجاه الاحتلال، يعني أن “أبو جودة” يجوب سيناء تحت سمع وبصر السيسي ومخابراته.

تنسيق صهيوني مع الجيش
وعقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، عادت سيناء مرة أخرى إلى الوصاية الصهيونية، و”سمح” جيش الاحتلال بدخول 10 كتائب مصرية لشبه جزيرة سيناء لحمايته وضمان عدم وجود أي مقاومة أو إمدادات غذائية لغزة المحاصرة، بحسب هآرتس“.

وقال وزير الدفاع الصهيوني موشي يعلون في وقت سابق: “إن الاحتلال واصل تنسيقه مع الجيش المصري حول سيناء”، وهو ما لا ينفيه أو يخجل منه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بل على العكس تمامًا في آخر لقاء له مع هيئة الإذاعة البريطانية قال إنه يفعل ما يجري في سيناء من أجل ضمان أمن الاحتلال.

يذكر أنه تم التوقيع على معاهدة “السلام” بين عسكر كامب ديفيد والاحتلال الصهيوني في مارس/آذار 1979، وتحظر الاتفاقية على العسكر إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع فلسطين المحتلة وشبه جزيرة سيناء.

 

 

*قرار حكومي يتسبب في مغادرة آلاف السياح من مصر

تسبب قرار جديد من حكومة الانقلاب يتعلق بنظام حصول الأجانب المقيمين في مِصْر على تأشيرة الإقامة في مغادرة الآلاف منهم، ما يفاقم من أوضاع السياحة المتردية أساسا منذ تفجير الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر الماضي 2015.

وحسب تقرير لمركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، فقد بدأ آلاف السياح المقيمين والمنتمين لجنسيات متعددة، مغادرة مدن الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وجنوب سيناء، بسبب النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة للأجانب الراغبين في الإقامة بمِصْر.

ويحذر التقرير من عدم عودة هؤلاء السياح إلى مِصْر مرة أخرى، والسفر للإقامة السياحية بدول أخرى، مطالبا بإعادة النظر في النظام الجديد لمنح تأشيرات الإقامة السياحية، والذي بدأت أقسام الجوازات تطبيقه مؤخرا؛ ويقضي بإلزام السياح المقيمين بمغادرة الأراضي المصرية، والعودة لبلادهم، ولو لمدة يوم واحد، ثم العودة لمصر مجددا، حتى يتمكنوا من تجديد تأشيرات الإقامة السياحية مجددا.

حجاج سلامة -مدير المركز- يؤكد أن قرار إلزام السياح بمغادرة مصر، كل 6 أشهر، ثم دخول البلاد مرة أخرى بتأشيرة جديدة مقابل منحهم تأشيرة إقامة سياحية لفترة جديدة، بأنه قرار غير مبرر، ويضر بالقطاع السياحي، الذي يعاني من أزمات متلاحقة منذ سنوات، واعتبره مسيئَا لسمعة مِصْر بين شعوب العالم، خصوصا الآلاف من السياح المقيمين الذين يعدون بمثابة سفراء سياحيين لمِصْر.

وأوضح تقرير مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، أن كثيرًا منهم كتبوا وصايا طالبوا فيها بدفنهم فى الأقصر وأسوان، بعد وفاتهم، ورفضهم مغادرة مِصْر فى حياتهم وبعد مماتهم، بعد أن عشقوا أرضها، وصعوبة عودة كثيرين من هؤلاء السياح لبلادهم بعد أن باعوا كل ما يملكون فيها، ونقلوا ممتلكاتهم واستثماراتهم بمِصْر.

وتأتي مغادرة السياح المقيمين بالأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشرم الشيخ رغم إعلان هشام زعزوع وزير السياحة بحكومة الانقلاب –الشهر الماضي- على أنه سيتم بحث كل المشكلات التى تواجه الأجانب المقيمين بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات المعنية، مؤكدًا أن تمسك الأجانب المقيمين بالبقاء بمِصْر له دوره المهم فى تنشيط السياحة، ما يسهم في علاج جزء من الأزمة التي تتفاقم يومًا بعد آخر في ظل عجز تام من السيسي وحكومته.

 

*إيقاف رانيا محمود ياسين لارتكابها واقعة صادمة على الهواء

قررت فضائية “العاصمة” المصرية وقف رانيا محمود ياسين ابنة الفنان المصري محمود ياسين عن العمل والتحقيق معها لاستضافتها فلكيا قام بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات على الهواء مباشرة وتحذيره للرئيس عبدالفتاح السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال.

وكان المشاهدون قد فوجئوا بحلقة برنامج رانيا ياسين وهي تستضيف الفلكي الشهير أحمد شاهين لقراءة الطالع والتنبؤات الفلكية، وقام الفلكي بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات الذي تحدث وحذر الرئيس السيسي من تعرضه لمحاولة اغتيال مؤكداً كلام الفلكي.

وأثارت الحلقة استياء المشاهدين، الأمر الذي دعا الكاتب الصحافي ممتاز القط رئيس القناة إلى اتخاذ قرار بوقف رانيا عن العمل وإحالتها للتحقيق.

وقال القط إن المذيعة قدمت حلقة مسيئة للإعلام المصري وتسببت في ضرب مصداقية القناة واحترام الجمهور، كما أخلت بالقيم والأخلاق المصرية واستضافت الفلكي دون موافقة من إدارة القناة أو رئيس تحرير برنامجها بهدف “عمل شو إعلامي” وإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي دون النظر إلى أن ما فعلته أهان رموز مصرية وأساء لتاريخها.

وقال إن رانيا اعتادت أن تقدم حلقات مثيرة للجدل منذ انضمامها للقناة، فقد طردت من قبل ضيفاً من برنامجها على الهواء بحجة أنه ملحد رغم أنها استضافته لكونه ملحداً وتريد أن تقدم حلقة عن الإلحاد في برنامجها.

على الجانب الآخر قررت رانيا ياسين مغادرة القناة نهائياً ووقعت عقداً أمس للانضمام لفضائية جديدة من أجل تقديم برنامج ” توك شو” على شاشتها رافضة الحديث عن حلقتها في فضائية “العاصمة” أو التعليق على قرار إيقافها عن العمل.

الفلكي أحمد شاهين ضيف برنامج رانيا والذي تسبب في مغادرتها للقناة كانت قد دارت معركة بينه وبين الفنان المصري خالد الصاوي في أغسطس الماضي بسبب نبوءة لشاهين أكد فيها قرب وفاة الصاوي.

وزاد من لهيب المعركة أن الفلكي شاهين تنبأ من قبل بوفاة الفنان خالد صالح، الصديق المقرب من الصاوي، كما تنبأ في يناير الماضي بوفاة الفنانة فاتن حمامة وكل من الفنانين عمر الشريف ونور الشريف وميرنا المهندس وغسان مطر. كما تنبأ من قبل بوفاة الفنانين سعيد صالح وصباح والشاعر عبدالرحمن الأبنودي، وتنبأ بوصول السيسي لسدة الحكم والإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي ونهاية جماعة الإخوان.

أما رانيا ياسين فهي من مواليد مارس من العام 1972 من أسرة فنية حيث أن والدها الفنان محمود ياسين ووالدتها الفنانة شهيرة، وشقيقها الممثل عمرو محمود ياسين، وزوجها الممثل محمد رياض ولها ولدان آدم و عمر.

بدأت حياتها الفنية من خلال فيلم “قشر البندق”، من إخراج خيري بشارة، وقدمت العديد من الأعمال التلفزيونية، والمسرحية إلى أن اعتزلت العمل الفني واتجهت للعمل الإعلامي.

 

مِصْر الأخيرة عربيًّا وعالميًّا “ديمقراطيًّا” في ظل الانقلاب .. الجمعة 25 ديسمبر. . «كنترول ريسكس» التي تولت تأمين المطارات تجسست سابقًا على مِصْر

البنات لازم تخرج

البنات لازم تخرج

مِصْر الأخيرة عربيًّا وعالميًّا “ديمقراطيًّا” في ظل الانقلاب .. الجمعة 25 ديسمبر. . «كنترول ريسكس» التي تولت تأمين المطارات تجسست سابقًا على مِصْر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*ثوار العريش ينتفضون في جمعة “ارحل يا فاشل

واصل ثوار وأحرار العريش بشمال سيناء حراكهم الثوري بمسيرة انطلقت من وسط المدينة عقب صلاة جمعة “ارحل يا فاشل”، وجابت الشوارع استمرارًا لموجة ثورة حتى النصر” الممتدة لـ25 يناير 2016.

رفع الثوار خلال المسيرة أعلام مِصْر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية ولافتات تندد بجرائم وانتهاكات الانقلاب العسكرى بحق سيناء ومِصْر وشعبها الحر، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.

وجدد الثوار دعوتهم لجموع القوى الوطنية وأبناء الشعب بجمع تياراته الفكرية والسياسية للانتفاض فى موجة 25 يناير 2016 والالتحام مع الثورة والثوار للعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير، ومحاكمة المتورطين، وإعدام قادة العسكر وعصابته، وإنقاذ البلاد، وإسقاط دولة العسكر لتعيش فى ظل الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

 

*ثوار الإسكندرية ينتفضون بثلاث تظاهرات تتضامن مع حملة “البنات لازم تخرج

انتفض ثوار الإسكندرية عقب صلاة الجمعة بعدة مسيرات فى جمعة “ارحل يا فاشل” شهدت تفاعلًا ومشاركة واسعة من الأهالى وشباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب، استمرارًا لموجة “ثورة حتى النصر” الممتدة لـ25 يناير 2016.

ومن الرمل انتفض الثوار فى مسيرة جابت شارع ٢٠ رافعين شارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تندد بغلاء الأسعار وتدهور الحالة الاقتصادية.

كما هو الحال بمنطقة العوايد؛ حيث انتفض الثوار من المنتزه بمسيرة جابت الشوارع والأحياء وسط ترديد الهتافات والشعارات المطالبه بإعدام قائد الانقلاب والإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ووقف نزيف الانتهاكات وعودة الجيش لسكناته والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية.

ومن شارع بورسعيد أيضا كان شباب الحركات الثورية يشعلون المشهد الثورى بالهتافات والشعارات المؤكدة على تواصل النضال، والمتضامنة مع حملة “البنات لازم تخرج”؛ حيث يقبع فى سجون الانقلاب 59 من حرائر مِصْر على خلفية رفضهن الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وأكد الثوار دعوتهم لجموع القوى الوطنية وأبناء الشعب بجمع تياراته الفكرية والسياسية للانتفاض فى موجة 25 يناير 2016 والالتحام مع الثورة والثوار للعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير، ومحاكمة المتورطين، وإعدام قادة العسكر وعصابته، وإنقاذ البلاد، وإسقاط دولة العسكر، لتعيش فى ظل الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

 

 

* مِصْر الأخيرة عربيًّا وعالميًّا “ديمقراطيًّا” في ظل الانقلاب

نشرت قناة “روسيا اليوم”، اليوم الجمعة، ترتيبًا ترصد خلاله تصنيف الدولة العربية عالميًّا وعربيًّا في الديمقراطية؛ إذ تصدرت تونس القائمة بينما تذيلت جمهورية مِصْر العربية في ظل الانقلاب تصنيف الدول.
وجاءت تونس في المرتبة 66 دوليًّا والأولى عربيًّا، بينما احتلت الكويت المرتبة الثانية عربيا والـ85 دوليا، وجاءت لبنان في المركز الثالث عربيا والـ92 دوليا تلتها المغرب في المرتبة الرابعة عربيا والـ99 دوليا، والبحرين بالمرتبة 5 عربيا و103 عالميا، أما مِصْر في المرتبة السادسة 6 عربيًّا و108 عالميًّا.
وكانت مِصْر قد شهدت انقلابًا عسكريًّا عام 2013 على أول رئيس مدني منتخب هو الرئيس محمد مرسي من قبل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

 

 

*الشركة التي تولت تأمين المطارات تجسست سابقًا على مِصْر

سبق لها تسريب معلومات عن التفتيش في مطارات مِصْر

كشفت وثائق سرية نشرها موقع “ويكليكس” أن شركة التحكم في المخاطر “كنترول ريسكس Control Risks” التي وقع اختيار مِصْر عليها لتأمين المطارات المِصْرية عقب حادث اختراق مطار شرم الشيخ، ووضع قنبلة على الطائرة الروسية التي قتل فيها 224 فوق سيناء، هي شركة تتعامل مع المخابرات الأمريكية وتوفر مرتزقة للعراق.

وجاء في الوثيقة أن من شركات الاستخبارات الخاصة التي لها تعامل مع جهات استخبارية أمريكية: “كونترول ريسكس”، و”ديليجين”، و”كرول”، و”ايجيس“.

رابط الوثيقة:
https://wikileaks.org/gifiles/docs/26/266770_re-stratfor-2011-control-risks-renewal-.html
وتكشف مراسلات شركة “ستراتفور” للاستخبارات التي تم كشف وثائقها، النطاق الواسع لنشاطات شركات الاستخبارات الخاصة، ومنها “كنترول ريكس”، وتلقي الضوء أيضًا على أساليب هذه الشركات في العمل، وقيامها بتوظيف أشخاص ذوي تاريخ وكفاءة كعملاء سابقين في أجهزة الاستخبارات.
وتظهر الوثائق التي حصل عليها موقع ويكيليكس أن زبائن “ستراتفور” يشملون وكالة الاستخبارات العسكرية الأمريكية، وشركة كوكاكولا (لمراقبة الناشطين ضدها في مجال حماية الحيوانات التابعين لمنظمة “بيتا”)، إضافة إلى شركات عالمية كبرى مثل لوكهيد مارتن، وداو كيميكال، و”ستراتفور” تقدم لزبائنها عبر شركات الاستخبارات الخاصة معلومات إستراتيجية حول التجارة العالمية والاقتصاد والأمن والشئون الجيوسياسية.

الاتفاقية سرية!!

وأعلنت الحكومة المِصْرية الثلاثاء 22 ديسمبر الجاري أن شركة “كونترول ريسكس” البريطانية ستتولى تقييم الإجراءات الأمنية في مطاري شرم الشيخ والقاهرة، وقد “يشمل التقييم مطارات أخرى في مراحل لاحقة”، ولم تعلن مِصْر أي تفاصيل عن العقد.

وقالت المتحدثة الإعلامية لشركة «كنترول ريسكس»، جورجينا باركس، إن بنود الاتفاق المبرم بين الشركة والحكومة لتأمين المطارات «سرية»، وإن الميزانية المقررة للشركة تخضع لنظام التعهدات السرية، ولا يجوز الإفصاح عنها.

ورفضت “باركس”الإجابة عن سؤال حول الخبرات السابقة للشركة في مجال تأمين المطارات، وقالت إن الحكومة المصرية طلبت منها بدء العمل فوراً لمراجعة الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية، وأنها ستقدم “توصيات مفصلة لضمان سد الثغرات الأمنية في المطارات“.

وقال أندرياس كارلتون سميث -المدير الإقليمي لشركة كونترول ريسكس-: إن الشركة البريطانية ستعمل على مراجعة إجراءات الأمن في مطاري شرم الشيخ والقاهرة كمرحلة أولى قد تستغرق نحو 3 أشهر، قبل أن تصدر تقييمها وتوصياتها على أن يمتد العمل إلى بقية المطارات المِصْرية في مرحلة لاحقة.
ونشرت وسائل إعلام بريطانية شهادات لسائحين عائدين من مِصْر مدعومة بمقاطع فيديو توضح قيام رجال أمن في مطارات مِصْرية بممارسة ألعاب على الهاتف المحمول في أثناء نوبات العمل، كما نشرت صحف بريطانية شهادات تفيد بقيام بعض السائحين بدفع رشى لرجال الأمن في مطارات مِصْرية مقابل المرور بسهولة من نقاط التفتيش.

وتصر الحكومة المِصْرية على عدم وجود أدلة مؤكدة تفيد بتفجير الطائرة رغم تأكيد روسا إسقاطها بقنبلة، وأثارت عدة جهات دولية ووسائل إعلام مخاوف من ترهل الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية ونصحت عدة دول مواطنيها بعدم زيارة شرم الشيخ خوفا من تردي الأوضاع الأمنية.
خمسة ملايين وثيقة

ومنذ يوم الاثنين 27 فبراير 2012، بدأ موقع ويكيليكس نشر أكثر من خمسة ملايين من رسائل البريد الإلكتروني من تكساس مقر شركة “العالمية الاستخبارات” ستراتفور، تاريخها بين يوليو 2004 وأواخر ديسمبر 2011، تضمن نشر شبهات كثيرة.

وتمثل هذه الشركات الاستخبارية الخاصة –مثل كونترول ريسكس- قطاعًا ضخمًا من حيث قيمة الأموال التي تنفق فيه، حسب كتاب “جواسيس للاجرة” لـ”تيم شوروك، الذي أكد أن الحكومة الأمريكية تمنح لوحدها هذه الشركات عقودًا بقيمة 45 مليار دولار سنويًّا.

وتشهد شركات الاستخبارات الخاصة منذ بضع سنوات نموًّا استثنائيًّا، فيما ترى وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية (سي اي ايه) أن هذه الشركات باتت حيوية بالنسبة لمجال الاستخبارات ككل؛ حيث باتت هذه الوكالات الخاصة تساعد أيضا في التفاوض مع أجل الإفراج عن أسرى في نيجيريا، وتجمع المعلومات عن المعارضة السورية المسلحة في سوريا لصالح الحكومات الأجنبية.

ومن أنشطة شركة “كنترول ريكس” أيضا الاتصال بمصادر استخباراتية باكستانية للحصول على معلومات حول تحركات الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن في الأيام الأخيرة من حياته.

سبق لهم تسريب معلومات عن التفتيش في مطارات مِصْر

وفي 30 ديسمبر 2014، أظهرت إحدى الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس عن تعليمات وكالة الاستخبارات الأمريكية لعملائها عام 2011 حول كيفية اختراق أصعب الفحوصات الأمنية في بعض مطارات العالم، تفاصيل عن التفتيش بمطارات مصر.

حيث أكدت أنه في مِصْر، “تميل السلطات الرسمية للتفتيش الإضافي على الركاب ذوي الدرجات العلمية المتقدمة، أكثر من فعل ذلك معه هم المهتمين بالقضايا الإنسانية أو العاملين بحقوق الإنسان أو حتى المِصْريين من حاملي الجنسية الأمريكية“.

وبسبب كشف ويكليكس العلاقة بين شركة كنترول ريسكس التي تولت حماية مطارات مِصْر وكشفها كيفية تهرب عملاء الجهاز من الكشف في المطارات، يثير تكليف مِصْر للشركة البريطانية رغم تعاملها مع الاستخبارات الأمريكية تساؤلات في مِصْر حول صحة قرار اختيار “كنترول ريسكس” للتفتيش على المطارات المِصْرية.

وتبعًا للموقع الإلكتروني، تأسست الشركة في عام 1975 ومقرها الرئيسي لندن، ولديها نحو 36 مكتبا في مختلف أنحاء العالم.

وتعمل الشركة في تقييم المخاطر وتقدم نحو 14 خدمة تختلف ما بين استشارات أمنية وتحليل للمخاطر السياسية وخدمات خاصة بالسفر وإدارة الأزمات من خلال تحليلات لخبراء وبحوث معمقة.

 

 

* صحيفة عبرية: حصار السيسي لـ”غزة” أشد من إسرائيل

أكدت صحيفة “جلوبس”الصهيونية، أن حصار قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، لقطاع غزة أشد من حصار الاحتلال الإسرائيلي له.

وقالت الصحيفة العبرية -في سياق تحليل لها للبروفيسور نورمان بيلي المحاضر بمركز دراسات الأمن القومي والجغرافيا الإستراتيجية بجامعة حيفا-: لا ينبغي أبدًا التفكير في رفع الحصار عن غزة، فجانب التداعيات الأمنية من قرار كذلك على تل أبيب، سيؤدي ذلك إلى إغضاب المِصْريين، الذين يفرضون حصارهم الخاص على القطاع الفلسطيني على نحو أكثر فاعلية من الكيان الصهيوني.

 

*مصر تقترض 500 مليون دولار من بنك أفريقي

قالت وزارة التجارة والصناعة المصرية إنها وقعت برتوكول تعاون مع البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد لتمويل مصر بمبلغ 500 مليون دولار بهدف تيسير حركة التجارة بين مصر والدول الأفريقية الأعضاء بالبنك.

وأكد وزير التجارة والصناعة المصري، طارق قابيل، في بيان أصدره مساء أمس الخميس، أن البروتوكول يستهدف توفير عدد من التسهيلات من بينها “تمويل وتوفير التأمين والضمانات لدعم الصادرات المصرية الموجهة إلى الدول الأعضاء بالبنك وتمويل وتوفير ضمانات السداد للواردات المصرية من الدول الأعضاء“.

وتشترك 37 دولة أفريقية في عضوية البنك، الذي أنشئ عام 1993، بهدف تمويل وتشجيع التجارة بين الدول الأفريقية وخارجها، ويوجد مقره الرئيسي في القاهرة.

وذكر قابيل أن التسهيلات تهدف أيضاً لتمويل المشاريع التي ينفذها المستثمرون المصريون في الدول الأعضاء بالبنك، فضلاً عن دعم جهود مصر لتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمساهمة في تنمية سلاسل الاستيراد من خلال تقديم خطوط ائتمانية للشركات الجديدة.

وكانت وزارة التعاون الدولي المصرية قالت، في منتصف الشهر الحالي، إن مجلس إدارة البنك الأفريقي للتنمية وافق على قرض ميسر لمصر بقيمة 500 مليون دولار في إطار برنامج شامل للتنمية ودعم الموازنة بإجمالي 1.5 مليار دولار على ثلاث سنوات.

وأكدت مصادر مصرية في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن البنك الدولي وضع عدة شروط مقابل منح مصر قرضاً بقيمة 3 مليارات دولار، فيما نفى في المقابل، مسؤول بالبنك الدولي فرض أية شروط على مصر مقابل القرض، ما أثار مخاوف محللين من حالة الغموض حول بنود اتفاق القرض، ولا سيما ما يتعلق بشرط رفع الدعم وخفض الأجور.

وتعاني مصر نقصاً حاداً في موارد العملة الصعبة بسبب تراجع الصادرات والسياحة والاستثمار الأجنبي، وتسعى الحكومة لتعزيز مواردها الدولارية من خلال الحصول على قروض من مؤسسات دولية.

وهبط احتياطي مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار قبل ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 إلى 16.4 مليار دولار بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

*صيّادو المدرعات”.. خطة “ولاية سيناء” لإنهاك قوات الجيش والشرطة

لا يكاد يمر يوم في منطقة سيناء المصرية، إلا وتدوّي أصوات الانفجارات الناتجة عن استهداف مجموعة من عناصر تنظيم “ولاية سيناء”، لآليات ومدرّعات القوات المشتركة من الجيش والشرطة. مجموعة تُدعى “صيّادو المدرّعات“.

ويعتمد التنظيم على استهداف الآليات العسكرية بشكل مكثف منذ مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية” (داعش)، في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي، بشكل يكبّد الدولة المصرية والمؤسسة العسكرية والشرطة خسائر كبيرة. وتزايدت وتيرة استهداف الآليات العسكرية منذ شهرين تقريباً، ولكن منحى التصاعد وصل لمعدّله الأقصى خلال الأسبوعين الماضيين.

وتطلق عناصر جهادية مقرّبة من “ولاية سيناء” اسم “صيّادو المدرعات” على مجموعة داخل التنظيم، متخصصة في زرع العبوات الناسفة لتفجير الآليات العسكرية. واللافت أن “ولاية سيناء” نقل مسرح العمليات بشكل شبه كامل إلى قلب مدينة العريش، التي تعتبر الأكثر أمناً من مناطق بالشيخ زويد ورفح، باعتبار المدينتين مركز ثقل وتمركز عناصر التنظيم.

وتُعتبر العريش مركز عمليات ومقرّ قيادة قوات الجيش والشرطة، ومع ذلك فقد فشلت تلك القوات في تأمينها ومنع تسلل عناصر التنظيم إلى الداخل، وزرع عبوات ناسفة أو تنفيذ عمليات أمنية ثم الخروج من دون أي مشكلة أو مواجهة.

والغريب في مسألة نقل “ولاية سيناء” مسرح العمليات إلى العريش، هو عدم التصدي لأيٍّ من عمليات تفجير المدرعات بعبوات ناسفة، وهو ما يعني أن التنظيم يملك عناصر له داخل العريش، أو أن هناك فشلاً ذريعاً في تأمين المدينة وجعلها بعيدة عن وتيرة التفجيرات.

ولم يعد التنظيم يعتمد على المواجهات مع قوات الجيش في عملياته، نظراً لقلة خروج الحملات العسكرية المجهّزة في الظهير الصحراوي لمدن العريش والشيخ زويد ورفح. كما تراجعت خسائر التنظيم البشرية، لناحية سقوط قتلى أو جرحى، بفعل عدم وجود احتكاك مباشر مع رجال الأمن، بعد الاعتماد على تفجير عبوات ناسفة ضد المدرعات.

وبحسب إحصائية، فقد نفّذ “ولاية سيناء” عمليات تفجير لمدرّعات الجيش والشرطة بأنواعها المختلفة، فضلاً عن كاسحات الألغام. وتمّ تفجير حوالى 20 مدرعة وآلية عسكرية خلال أسبوعين فقط، منها كاسحتا ألغام على الأقل. كما قنص التنظيم خلال الفترة بين 1 و15 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، ثلاثة أو أربعة جنود، خلال أدائهم الخدمة في عدد من الحواجز الأمنية. كما قتل اثنين من المتعاونين مع قوات الجيش، حسبما أعلن التنظيم يومي 3 و10 ديسمبر.

وتعكس عمليات “ولاية سيناء” فشلاً أمنياً كبيراً، خصوصاً في العريش، التي كان الجيش يعتقد أنها محصّنة ضد العمليات المسلحة. وتُفنّد هذه العمليات، على كثرتها، مزاعم المتحدث الرسمي العسكري العميد محمد سمير، حول السيطرة التامة على الأوضاع في سيناء.

في الوقت ذاته، لم تتوقف عمليات قتل الجيش لعدد من أبناء سيناء، اعتقلوا خلال عمليات عشوائية، فيما تشنّ قوات الجيش حملات مداهمة للمنازل واعتقالات من دون معرفة أسباب هذه التصرفات. ويقول الخبير العسكري، يسري قنديل، إن “العمليات الإرهابية تتزايد بشكل كبير خلال الفترة الماضية، بما يعكس نشاطاً ملحوظاً للإرهابيين، لا بدّ أن يقابله تكتيك جديد من الجيش“.

ويضيف قنديل، أنه “لا بدّ من ضبط الأوضاع والوقوف أمام أي حالة ارتخاء أمني، التي تستغلها العناصر الإرهابية”. ويشير إلى أن قوات الجيش تُحْكِم السيطرة على سيناء بالفعل، والدليل عدم وجود عمليات كبيرة ينفذها التنظيم مثلما كان يحدث من قبل“.

ويشدد على أن “نفوذ التنظيم تراجع في سيناء، في ظلّ تمركز الجيش وإقامة القناة المائية بين سيناء وغزة، لمنع تسلل العناصر الإرهابية عبر الأنفاق، فضلاً عن عمليات هدم المنازل على الشريط الحدودي لوقف حركة الأنفاق“.

من جانبه، يقول خبير عسكري إن “التنظيم المسلح تطوّر تكتيكياً بشكل كبير العام الماضي، وبات يتعامل مع الأوضاع في سيناء بشكل محترف”. ويضيف الخبير العسكري، لـ”العربي الجديد”، أن “التنظيم حاول اختراق الحزام الأمني على العريش ونجح، بعد انخفاض عدد الحملات المتجهة إلى الشيخ زويد ورفح، والاكتفاء فقط بالقصف الجوي”. ويؤكد أن “التنظيم يعتمد على عمليات لا تُحدث له أضراراً كبيرة لناحية عدم الدخول في مواجهات، فكلها استراتيجيات ينفذها التنظيم لتطويع قدراته والتعامل مع تحركات وخطط الجيش“.

ويلفت إلى “ضرورة اختراق ولاية سيناء والحصول على معلومات والوصول لرؤوسه، حتى إذا تم القبض على القيادات، تحديداً العسكرية، سيقلّ نفوذ التنظيم تماماً ويسهل إحكام القبضة على سيناء”. ويُشدّد الخبير على “ضرورة مراجعة استراتيجيات الجيش دورياً، والتعامل مع مسألة تفجير المدرعات التي تزايدت بشكل مخيف، غير أنه لا يوجد هناك أي تحرّك يذكر في هذا الإطار”. ويطالب الخبير بـ”عدم الحديث بثقة كبيرة في مسألة سيناء، مثل تصريحات المتحدث العسكري. من الجيد رفع الروح المعنوية ولكن ليس من الجيد تزييف الحقائق“. 

 

 

*رسائل «السيسي» في 2015.. بداية من الكنسية: «سنبني بلدنا» مرورا بـ«ميصحش كده» وصولا لـ«قد أترك المنصب”

مضت 2015.. ولم تمض الرسائل التي وجهها  عبد الفتاح السيسي للشعب المصري.

«يناير».. سنبني بلدنا معا.. ومش هنسيب سيناء

بدأ  عبد الفتاح السيسي نشاطه في الأحاديث الموجهة للشعب عام 2015، بكلمته من داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، خلال قداس عيد الميلاد المجيد خلال احتفالات عيد الميلاد، قائلا: «مصر على مدار آلاف السنين علمت الإنسانية والحضارة للعالم كله، إن شاء الله سنبني بلدنا مع بعض مسلمين ومسيحيين».

واختتم السيسي الشهر الأول لعام 2015 بكلمة قال فيها: «مش هنسيب سيناء، يا تبقى تبع المصريين يا نموت»، وكان ذلك في كلمته عقب اجتماعه بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة، على خلفية هجوم إرهابي استهدف الجيش في سيناء.

«فبراير».. بناء محطة الضبعة النووية

وفي الشهر الثاني لعام 2015، أعلن  عبد الفتاح السيسي عن إنشاء أول محطة نووية في منطقة الضبعة، بعد كشفه توقيع مذكرة تفاهم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي جمعهما في القاهرة فبراير الماضي.

وأكدا على على تمسكهما بثوابت العلاقات الاستراتيجية، واستمرار التعاون العسكري بين البلدين.

«مارس».. الشعب المصري له أحلام مشروعة سنحولها إلى واقع

أكد السيسي خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، أن الشعب له آمال وطموحات ستتحول إلى واقع بفعل العمل الدؤوب، مشيرًا إلى وضع خطة تنمية مستدامة تستهدف بناء اقتصاد حر حتى عام 2030.

«أبريل».. نواجه إرهابا يحمل نوايا خبيثة ويضمر الشر للوطن

وكان من أبرز تصريحات «السيسي» هذا العام، التي جاءت في كلمته بمناسبة الاحتفال بأعياد تحرير سيناء، والتي أكد خلالها أن الدولة تواجه إرهابا يحمل نوايا خبيثة تسعى لتحقيق مصالح ضيقة على حساب مستقبل وآمال شعب مصر، تروع الآمنين وتهدد الاستقرار.. وتضمر الشر للوطن.

«مايو».. إرهاب وفساد مستشري وبيروقراطية متفشية

وقال «السيسي» في حديثة الشهري الثالث للشعب، إن الدولة تواجه الفساد عن طريق محورين الأول هو المواجهة الأمنية والقضائية والثاني إطلاق تشريعات قانونية محكمة.

وأكد السيسي أن الدولة أمامها تحديات كبيرة لن تستطيع أن تتغلب عليها إلا بتضافر الجهود أبرزها، الإرهاب والفساد المستشري والبيروقراطية المتفشية.

«يونيو».. «إعدامات الإخوان ستسقط.. دم النائب العام في رقابنا»

وشهد هذا الشهر أكثر من حدث هام دفع السيسي لتوجيه كلماته للشعب، أولها زيارته الرسمية لألمانيا، والتي أكد خلالها على فتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي مع برلين.

وقال في نفس المناسبة إن «مصر وشعبها واجهوا الفاشية الدينية في ثورة 30 يونيو، وأن قرارات إعدام قيادات الإخوان الهاربين ستسقط بمجرد مثولهم أمام المحكمة».

ثم يأتي الحادث الأكبر باغتيال النائب العام هشام بركات في نهاية الشهر، والذ قال خلال تشييع جثمان النائب العام: «الجيش والشرطة مستعدان للدفاع عن مصر والتضحية بأرواحهما، ومستعد للسقوط من أجل بقاء مصر».

وتابع: «العدالة الناجزة مغلولة بالقوانين لكننا سنعجل القوانين لنحقق العدالة بأقرب وقت، نحن غير مهزوزين ودم الشهيد النائب العام في رقابنا جميعًا».

«يوليو».. أهل الشر.. وأول ظهور للرئيس بالبدلة العسكرية

عاد «السيسي» لارتداء الزي العسكري للمرة الأولى منذ توليه رئاسة الجمهورية، أثناء زيارة مفاجئة لتفقد القوات المسلحة بالعريش، بعد نجاح الجيش في التصدي للعناصر التكفيرية ووقف الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له عدد من الكمائن والنقاط الأمنية في شمال سيناء.

وقال السيسي : «الشعب المصرى يدرك جيدا أن ما حدث من عمليات إرهابية خلال الأيام الماضية باغتيال النائب العام كان يحمل رسائل من أهل الشر إلى الشعب الذي خرج بالملايين في 30 يونيو للدفاع عن قيمه وحضارته، بهدف إرسال صورة غير حقيقية عن الأمن والاستقرار في مصر».

«أغسطس».. البدلة العسكرية في افتتاح القناة «كلاكيت ثاني مرة»

وبعد شهر واحد من ظهور السيسي بالبدلة العسكرية لأول مرة منذ توليه السلطة، ظهر للمرة الثانية بالبدلة العسكرية، ولكن هذه المرة في مراسم الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة، على ظهر اليخت «محروسة» في أغسطس الماضي.

وأكثر ما علق بأذهان المصريين خلال كلمته في حفل الافتتاح، عبور سفينتين من المجريين الملاحيين للقناة في نفس التوقيت أثناء كلمة السيسي ، والتي أكد خلالها أن «الشعب المصري أنجز مشروع القناة الجديدة في ظروف صعبة على الصعيدين الاقتصادي والأمني، وأن عظمة القناة الجديدة لا تكمن فقط في كونها إنجازاً هندسياً هائلاً، ولكنها أيضا منحت المصريين الثقة وأكدت للعالم أجمع قدرتهم على العمل والإنجاز».

«سبتمر».. الدستور كتب بنوايا حسنة والدول لا تبنى هكذا

وقال السيسي في كلمته أمام أسبوع شباب الجامعات المصرية العاشر بجامعة قناة السويس، إن «هناك الكثير من مواد الدستور كُتبت بحسن نية، والبلاد لا تُحكم بحسن النوايا، والبرلمان المقبل إما أن يكون إعاقة وإما أن يكون خيرا لبلدنا».

«أكتوبر».. الجيش نصيركم ولن يقف أمام إرادتكم

أكد «السيسي»، خلال كلمته التي ألقاها بمناسبة حلول ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، أن ذكرى أكتوبر بها العديد من الدروس التي يجب أن نتعلم منها الآن، مشيرًا إلى ضرورة تذكر هزيمة عام 1967 حتى نعمل على عدم تكرارها مجددًا.

«نوفمبر».. ميصحش كده.. المرة الجاية هشتكيكم للشعب

علق «السيسي»، خلال كلمته في الندوة التثقيفية التي نظمتها القوات المسلحة، على الطريقة التي تناولت بها بعض وسائل الإعلام أزمة الأمطار في الإسكندرية، قائلًا: «كل واحد ماسك قلم أو قاعد قدام ميكروفون يقول إني كنت قاعد مع شركة سيمنز وإسكندرية بتغرق، ميصحش كده، المرة الجاية هشتكي للشعب المصري منكم».

«ديسمبر».. جئت بإرادتكم ولن أبقى في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب

أعلن السيسي ، في كلمته باحتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، أنه لن يبقى في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب، وأنه جاء بإرادة شعبية للحفاظ على البلاد وسلامة أمن المصريين، مضيفًا: «جئت بإرادتكم واختياركم وليس رغما عنكم، لماذا تطالب مجموعة بثورة جديدة في 25 يناير؟.. هل تريدون أن تضيعوا هذا البلد وتدمروا الناس والعباد؟.. أنتم لستم بحاجة لأن تنزلوا.. لو هذه إرادة الشعب فسوف أترك المنصب؟».

 

 

*بعد خمس سنوات.. انتهى حلم الربيع العربي

كان الخميس الماضي تاريخ ذكرى أليمة في العالم العربي، ففي السابع عشر من ديسمبر 2010، أضرم بائع فاكهة تونسي يُدعى محمد بو عزيزي النار في نفسه بعد أن صادرت السلطات بضاعته وضربته. أشعلت الحادثة انتفاضة أطاحت خلال أسبوعين بالاستبداد الفاسد في تونس. انتشرت المظاهرات في مصر وليبيا واليمن وسوريا، شعر الطغاة من المغرب وحتى العراق بحرارة الغضب الشعبي، ولم يستطِع الكثيرون احتماله

ومع ذلك فالشرق الأوسط اليوم ما يزال أقل استقرارًا وأقل تفاؤلًا ممَّا كان قبل الربيع العربي، وكان الليبرالي العربي الذي يرتدي الجينز ويمسك بالهاتف الذكي قد أصبح رمزًا للمنطقة منذ خمس سنوات، أمَّا الآن فقد برز بدلًا منه اللاجئ والجهادي الذي يمسك بالسكين

كل دول الربيع العربي تعيسة على نحوٍ مختلف، تونس هي قصة النجاح الوحيدة ضمن المجموعة كلها، بعد تبنيها دستور علماني واستكمال عدة انتقالات سلمية للسُلطة. وكما قال لي مؤخرًا راشد الغنوشي، زعيم حزب النهضة الإسلامي المعتدل في تونس: «لقد ظللنا على جسر التحوُّل الديمقراطي بينما سقط الآخرون من عليه». هذا حقيقي، ولكن محل ميلاد الربيع العربي هو كذلك أكبر مُصدِّر للمقاتلين للدولة الإسلامية، أو داعش، في العالم.

الوضع في مصر مختلط مثل تونس، فالبلد يحكمه الضباط مرةً أخرى، وعاد إلى وضع ما قبل الثورة، يتَّسم بالقمع والذعر، ولكنَّه كذلك مستقر وعلى طريقه نحو الإصلاح الاقتصادي.

والأمور أسوأ كثيرًا في اليمن وليبيا، اللتين لم تعودا دولتين موحدتين، فاليمن قد تفكَّكت إلى أجزاء طائفية، وأجبرت بذلك القوى السُنِّية المجاورة بقيادة السعودية على التدخُّل عسكريًّا من أجل منع النظام الإيراني من تحويل البلد إلى تابع شيعي. وليبيا ملعب فوضوي للمُهرِّبين ولداعش، ثم هناك سوريا، بقنابلها البرميلية وقتلاها الذين وصل عددهم إلى 250 ألفًا، ولاجئيها الذين بلغوا أربعة ملايين.

في ذروة الحركة كنتُ أحرِّر مقالات مختارة كتبها مُتمرِّدون شباب من الشرق الأوسط، كانوا يصفون عالمًا عربيًّا فيه الرجال والنساء متساوون، ويتسامح مع الرسَّامين الذين يسبُّون، ويمكن فيه للمثليين الحياة في العلن، من بين خيالات أخرى، كان الكتاب يحمل عنوانًا يقشعر له البدن الآن وهو (أحلام الربيع العربي).

كيف تحوَّلت الأحلام إلى كوابيس؟ تقول الرواية الأساسية إنَّ الأنظمة الاستبدادية العلمانية مثل، نظام حسني مبارك في مصر، بتحطميها المعارضة أو كسبها إياها في صفها، قد مكَّنت العباءات الإسلامية التي كانت هي القناة الوحيدة الباقية للتمرُّد. بمجرد أن سقط الحُكَّام المستبدون، تعرَّض الليبراليون على الفور للتهميش بينما قاتل الإسلاميون وبقايا النظام القديم من أجل الهيمنة.

إنَّها نظرية تمتلئ بالتناقضات، فهي تُقلِّل من قدر الإسلام السياسي، كان المُفكِّرون الإسلاميون في القرن التاسع عشر قد نادوا باستعادة مجد الإسلام الضائع ولفظ الملوِّثات الغربية. فالقول بأنَّ إحكام الحركة قبضتها على المنطقة هو رد فعل على الديكتاتورية العلمانية يعني نفي مسؤولية الإسلاميين ودافعهم الأيديولوجي المتأصِّل.

كانت القومية العربية العلمانية قد استنفذت طاقاتها بالفعل عند الإطاحة بمبارك وزملائه، ولكن كما يوضِّح ظهور داعش، فإنَّ الإسلام السياسي يُمثِّل موجة تاريخية أطول ما زالت في بدايتها. تخيَّل العديدون في الغرب أنَّ إزالة المستبدين ستُضعِف أيضًا من جاذبية الإسلام السياسي، ولكن الأحداث لم تسِر على هذا الطريق.

كما لا يمكن لليبراليين العرب تشكيل طريق ثالث، فنموذج الثورة ذات المظاهرات دون قيادة التي تحرِّكها وسائل التواصل الاجتماعي كانت فعَّالة ضد الأنظمة غير المحبوبة، ولكن ثبت عدم كفايتها للفوز بالسُلطة، وفشل الليبراليون في تقديم بديل أيديولوجي متماسك ذي جاذبية واسعة. إذا كانوا قد قضوا نصف الوقت الذي قضوه في شيطنة الدولة اليهودية، في تعلُّم كيفية زرع الديمقراطية في التربة الشرق أوسطية من إسرائيل، كان الليبراليون اليوم ليُصبِحوا في وضعٍ أفضل.

كانت السقطة الغربية الأكبر هي معاملة السعي نحو الحرية على أنَّه منفصل نوعًا ما عن التسابق على السيادة الجيوسياسية. كانت حكومة أوباما في حالة مصر على الأرجح عاجزة عن منع سقوط السيد مبارك الداعم للغرب، ولكن البيت الأبيض لم يفعل في الشهور اللاحقة لتشكيل نتائج الثورة سوى القليل، كانت واشنطن تنظر إلى كل اللاعبين بالتساوي، وكأنَّ مصر هي لوكسمبورج وكأنَّ الإخوان المسلمين هم حزب يميني وسطي

وفي ليبيا، أقصت الولايات المتحدة معمر القذافي في ظل مسؤوليتها عن الحماية، ثم تركتها سريعًا ببضعة مؤسَّسات صالحة لمواجهة غضبها القبلي. وفيما يتعلَّق بسوريا، أعلن الرئيس أوباما أنَّ بشار الأسد «عليه أن يرحل»، ثم راقب ببرودٍ استمرار الطاغية المدعوم من إيران في قتل شعبه وضربه بقنابل الغاز، وإحداث أزمة لاجئين أغرقت أوروبا.

لقد استمر القتل لما يقرب من خمس سنوات، ليست العاقبة الأخطر على المدى الطويل هي ميلاد دولة إرهابية تمتد عبر سوريا وتصل إلى العراق، وإنَّما دمار مصداقية الولايات المتحدة، يعلم العرب أنَّك لا تستطيع فرض النظام دون أن تكون حاضرًا في عالمهم ومنخرطًا فيه.

أمَّا عن الحرية المطلوبة، فبعد خمس سنوات من تضحية محمد بو عزيزي بنفسه، ما زال أكثر العرب حريةً هم العرب من مواطني إسرائيل. يصدر الملايين الذين يفرون من أجزاء أخرى من المنطقة أحكامهم الخاصة حول حالة الحضارة العربية، ولا يجرؤ المُفكِّرون والناشطون على تصوُّر انتفاضة أخرى لأنَّهم يعرفون أنَّ أعدادًا كبيرة من العرب سيطالبون بالشريعة وبقمع النساء وبالانتقام العرقي والطائفي، إن أتيحت لهم الفرصة

ربما يكون هذا حكم ظالم، ولكنه ناتج عن ثقافة تُثمِّن الشرف والقبيلة والورع أكثر من المنطق والتسوية. وفي هذا الضوء، يبدو أنَّ المنطقة لم تكُن ضائعة فقط للسنوات التي تلت الربيع العربي، وإنَّما للقرن بأكمله منذ تحرُّرها من النير العثماني.

 

 

*ردود فعل غاضبة على «إعادة انتخابات اتحاد الطلاب»: ارحل يا “شيحي”

قال عبدالله أنور رئيس اتحاد طلاب مصر ، إنّ وزارة التعليم العالي ضربت بإرادة الطلاب عرض الحائط، موضحًا أنّ حل اتحاد طلاب مصر يُعدّ هدمًا وإفشال لتجربة طلابية ديمقراطية ناجحة.

وأضاف أنور، في تصريحات صحفية، أن اتحاد طلاب مصر بصدد إصدار بيان يعلن فيه الخطوات التي سيتخذها للرد على قرار إلغاء نتيجة الانتخابات، وبحث إمكانية اللجوء إلى القضاء، مشيرًا إلى التحضير لعقد جمعة عمومية لاتحادات طلاب مصر الرافضة للقرار في أحد الجامعات.

واعتبر «أنور» القرار، «جزء من نية مبيته من وزارة التعليم العالي ضد إرادة الطلاب».

وقررت اللجنة إعادة إجراء الانتخابات على منصبي رئيس الاتحاد ونائبه، فقط، بسب خطأ إجرائي في انتخابات رئيس اتحاد جامعة الزقازيق.

وتعود الواقعة إلى إستقالة محمد السبكي، نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق، قبل إجراء انتخابات اتحاد طلاب مصر، وهو ما أدى بالجامعة إلى إعادة فتح باب الترشيح على منصب نائب رئيس اتحاد الجامعة ولم يتقدم أحد للترشح سوي طالب وحيد أحمد حسن، وعليه أعتمدت الجامعة فوزه بالتزكية بدون إجراء انتخابات، بحسب محمد ناجي، مسؤول ملف الحريات الطلابية بمؤسسة حرية الفكر والتعبير.

تأخرت جامعة الزقازيق، في إرسال اسم نائب رئيس الاتحاد الجديد، مما أدى إلى استمرار وجود اسم الطالب المستقيل في كشوف الناخبين، وعدم وجود اسم الطالب الجديد، الأمر الذي أربك اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات، وهو ما دفع رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق بتوضيح الأمر للجنة، وأرسلت الجامعة 3 فاكسات رسمية للجنة العليا: فاكس باستقالة «محمد السبكي»، فاكس باعتماد «أحمد حسن»، وفاكس بالتشكيل النهائي لاتحاد الجامعة. وعليه المستشار القانوني في اللجنة العليا للانتخابات أطلع على الفاكسات ووافق على أن «أحمد حسن» ينتخب.

وكان الدكتور السيد العربي المستشار القانوني المشرف على الانتخابات الطلابية بوزارة التعليم العالي، وعميد كلية الحقوق بجامعة حلوان، أعلن في وقت سابق، أن اتحاد طلاب مصر ربما يكون انتخابه لم يكن على هوى بعض الناس، لكن هذا لا يعني أنه غير قانوني.

أثار القرار ردود فعل غاضبة لعدد من النشطاء والمحامين، متهمين وزير التعليم بـ«إجهاض إرادة الطلاب»، ودشن عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هشتاج #إرحل_يا_شيحي لمطالبة الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي بتقديم استقالته.

وأعلن المحامي الحقوقي ناصر أمين رفع دعوى قضائية على وزارة التعليم العالي، واصفًا القرار بـ«الفاسد».

وقال «أمين»، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»:«لوصح خبر حل اتحاد الطلاب سوف اقيم دعوى قضائية ضدالحكومة لالغاء هذا القرار ولن اترك هذه الحكومة تعبث بارادة الطلاب على هذا النحو».

ونشر «أمين» تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وصف فيها القرار بـ «الفاسد» وأنه لن يترك الحكومة بإرادة الطلاب على هذا النحو».

وانتقد السيناريست عمرو سمير عاطف، القرار قائلًا:«الحكومة تعطي للأجيال مثل في النفاق والأكاذيب والفساد والأنانية والإنتهازية»، مضيفا في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «ايه هو المثل اللى بيضربه وزير التعليم العالى للطلبة لما لغى نتيجة الانتخابات عشان اللى فاز فيها ليهم رأي معارض، إيه القدوة اللى بيحطها قدام الشباب».

تعود انتخابات اتحاد طلاب مصر إلى نقطة الصفر، بعد تأجيل اعتماد نتيجة الانتخابات نحو 15 يومًا منذ إجرائها في 10 ديسمبر الماضي.

قررت اللجنة المشرفة على انتخابات طلاب الجامعات التابعة لوزارة التعليم العالي إعادة الانتخابات باتحاد طلاب جامعة الزقازيق، ما يترتب عليه إعادة انتخابات اتحاد طلاب مصر، التي أجريت بمعهد إعداد القادة منذ أسبوعين، وفاز فيها عبدالله أنور، رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، بمنصب رئيس اتحاد مصر، وعمرو الحلو، رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا، بمنصب نائب رئيس الاتحاد.

وقررت اللجنة عقب اجتماعها الخميس، وبعد فحص الطعون المقدمة على انتخابات اتحاد طلاب مصر، اللجنة قبول الطعن الخاص ببطلان انتخابات جامعة الزقازيق.

واتخذت اللجنة قرارها بعد تأكدها من وجود أخطاء إجرائية بانتخابات اتحاد طلاب جامعة الزقازيق، ومن ثم بطلان هذه الانتخابات، وما ترتب عليها من انتخابات اتحاد طلاب مصر.

 

 

* روسيا تجمع العملات الأجنبية بعد انهيار احتياطاتها.. والسيسي في ورطة
ضربة اقتصادية لأحلام السيسي، فجرتها الصفحة الرسمية للجالية المِصْرية بروسيا؛ حيث أكدت أن البنك المركزي الروسي يواصل جمع العملات الصعبة من المواطنين، وهو ما يشير إلى وجود أزمة في الاحتياطات النقدية الروسية.
وذكرت صفحة الجالية المِصْرية في روسيا على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن المركزي الروسي أصدر قرارًا بمنع أي عمليات بيع أو شراء للعملات الصعبة بما يزيد عن 15ألف روبل، مشترطًا ضرورة تحديد مصدر الأموال.
ماذا يعني القرار للسيسي؟
يذكر أن ر وسيا تعاني من العديد من الأزمات الاقتصادية في ظل الحصار الاقتصادي الدولي المفروض عليه وتطبقه الولايات المتحدة الأمريكية.
كما تواجه أحلام القيصر الروسي بوتين منعطفًا خطيرًا في مشروعه القيصري لعودة روسيا للتغلغل في الشرق الأوسط واحتلاله، وحربه ضد الشعب السوري.
ووسعت الولايات المتحدة الأمريكية من عقوباتها الاقتصادية على روسيا، لتضاف إلى سلسلة العقوبات الغربية التي بدأتها بالاشتراك مع أوروبا بعد تفاقم الأزمة الأوكرانية، واستهدفت العقوبات الأخيرة قطاع التصنيع العسكري.
وأعلنت واشنطن مؤخرًا أنها أدرجت عددًا من شركات التصنيع العسكري الروسية على قائمتها السوداء، متهمة إياها بانتهاك قانون عدم الانتشار الأمريكي الذي يحظر تصدير السلع والتقنيات التي يمكن استخدامها في تصنيع أسلحة الدمار الشامل لكل من إيران وسوريا وكوريا الشمالية.
وشملت العقوبات الأمريكية خمس شركات روسية أبرزها شركة “روس أوبورون إكسبورت” الحكومية، وهي الشركة الوحيدة المخولة بتصدير الأسلحة الروسية، وشركة “ميغ” المتخصصة في صناعة الطائرات المقاتلة، وتمنع العقوبات الوزارات والمؤسسات الحكومية الأمريكية من توقيع أية عقود مع الشركات المذكورة.
ويأتي القرار الأمريكي متزامنًا مع قرار أوروبي يقضي بتمديد العقوبات المفروضة على موسكو حتى منتصف مارس 2016.

صعوبة موقف موسكو
وتأثرت العملة الروسية بشكل كبير؛ حيث بلغ سعر اليورو 49 روبلا، والعملة الروسية تعاني من تراجع أمام اليورو منذ بداية العام قدر بنحو 8%، ومما يزيد من صعوبة الوضع على روسيا أن ناتجها المحلي يعاني من تراجع في معدلات النمو، ففي عام 2013 بلغت نسبة نمو الناتج 1.3% مقارنة بـ3.4 % في عام 2012، ومن شأن تصعيد فرض العقوبات الاقتصادية على روسيا أن يزيد معدلات ركود اقتصادها في المرحلة المقبلة.
وفي خطوة من السلطات النقدية الروسية لمواجهة التضخم الناتج عن انخفاض سعر عملتها، أعلنت أنها سترفع أسعار الفوائد في البنوك لتشجع الأفراد على الادخار، ولتعويضهم عن النقص في قيمة مدخراتهم بالعملات المحلية، وهي خطوة تراعي الحفاظ على احتياطي البلاد من النقد الأجنبي والبالغ 400 مليار دولار، وبذلك فإن السياسة النقدية الروسية تتفادى حماية سعر صرف عملتها وتحافظ على ما لديها من احتياطي.
وإزاء هذا الوضع المتفاقم روسيا، تقف مشروعات السيسي التي يراهن عليها بشكل كبير، في مهب الريح؛ حيث لا تملك روسيا القدرة المالية لإتمام مشاريع الضبعة والمحطات الكهربائية.
وفي وقت سابق، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن مِصْر وروسيا والإمارات ستنشئ صندوقًا استثماريًا مشتركًا للمساهمة في إنشاء المشروعات الكبرى في الدول الثلاث، موضحًا أن مِصْر لديها مشاريع كبرى ستنفذ على مدى طويل مع أكثر من 400 شركة روسية.

 

 

* سي إن إن”: السياحة المِصْرية لن تعود لفشل الانقلاب في عودة الاستقرار

ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية أن الحملات الترويجية لإنعاش السياحة في عهد الانقلاب بعد الكوارث التي حدثت في عهده لم تجد نفعا، موضحة أن الأزمة هذه المرة تختلف عن أزمات الأقصر 1997 وشرم الشيخ 2008.

وتابعت: “بعد حادث تحطم طائرة الركاب الروسية في شبه جزيرة سيناء، بذلت السلطات المِصْرية جهودًا كبيرة لتجاوز الأزمة، ومحاولة جذب السياح الأجانب مجددًا، لكن الحملات الترويجية هذه المرة لم تستطع إنعاش السياحة المِصْرية مجددًا“.

ونقلت “سي إن إن” عن الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة والسفر العالمي ديفيد سكوسيل، قوله: “إن عودة السياح الأجانب إلى مِصْر، مرتبط هذه المرة، بعودة الاستقرار للبلاد، ونجاحها أولا في التغلب على المشكلات الأمنية“.

وكان رئيس لجنة التحقيق المِصْرية بشأن حادث الطائرة الروسية الطيار أيمن المقدم أعلن في 14 ديسمبر الانتهاء من إعداد التقرير الأولي للحادث، وأنه لا توجد أى أدلة حول وقوع أى عمل غير غير طبيعي أو إرهابى، وأن اللجنة مستمرة فى متابعة التقارير الفنية عن الطائرة.

وقال المقدم: “لجنة التحقيق الفني لم تتلقَّ حتى تاريخه ما يفيد بوجود تدخل غير مشروع أو عمل إرهابي، واللجنة مستمرة في عملها بشأن التحقيق الفني“.

وأوضح تم إرسال التقرير إلى الممثلين المعتمدين للدول التي لها الحق في الاشتراك بالتحقيق وإلى منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو“.

ورفضت موسكو ضمنيًّا هذا التقرير؛ حيث أعلن دميتري بيسكوف -السكرتير الصحفي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين- أنه لا يستطيع التعليق على تصريحات مِصْرية بشأن عدم العثور على إثباتات إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء بعمل إرهابي.

وقال بيسكوف للصحفيين بموسكو في 14 ديسمبر: “أستطيع التذكير بالنتيجة التي توصل إليها خبراؤنا من الأجهزة المعنية الخاصة؛ إذ استنتجوا أن ذلك كان عملاً إرهابيًّا“.

 

* صحيفة عبرية” تكشف أسرار تعاقد السيسي لاستيراد الغاز من تل أبيب

كشفت  صحيفة “هآرتس” الصهيونية، عن أن وزير الطاقة بحكومة نتنياهو يوفال شتاينتز منح مالكي حقل تمار إذنًا بتصدير الغاز لشركة غامضة مسجلة في الجزر العذراء” (منطقة تقع شرق بورتوريكو وتتبع المملكة المتحدة).
وقالت الصحيفة -في تقرير لها، أمس الخميس-: إن “شتاينتز” سمح بالتصدير على الرغم من أن المحكمة العليا للاحتلال ما زالت تنظر استئنافًا ضد خطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الخاصة بتطوير حقول الغاز الطبيعي، ومنحته مهلة حتى 27 ديسمبر للرد على التساؤلات.
وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة تدعى “دولفين”، ومملوكة لرجل الأعمال “علاء عرفة”، الذي يقول إنه يمثل عملاء الغاز الطبيعي في منطقة العريش، مشيرة إلى أن وزير الطاقة الكيان الصهيوني لم يرد على سؤال من موقع “ذا ماركرالعبري بشأن تفاصيل حول هيكل الملكية لشركة دولفين.
وكان “عرفة” قد وقع اتفاقًا من حيث المبدأ لاستيراد 5 مليارات متر مكعب من الغاز من تمار في فترة تبلغ 7 سنوات، واستيراد 4 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا من حقل ليفياثان لمدة تتراوح بين 10-15 عامًا.

 

* البنات لازم تخرج

يستمر النظام المصري بقيادة السيسي في اضطهاده للمرأة المصرية؛ حيث يتعمد إذلال النساء والفتيات واعتقالهن باتهامات ملفقة، ومن ثم صارت المرأة المصرية أسيرة أو رهينة في أيدي السلطات؛ حيث يقبع الآن في المعتقلات 58 فتاة وسيدة، بينهن 10 من محافظة دمياط وحدها بسجن بورسعيد سيء السمعة منذ 8 أشهر ، منهن أمهات لأطفال رضع و طالبات بالثانوي و الجامعة ، و تتعمد السلطات إذلالهن والتنكيل بهن؛ و حبسهن في ظروف إنسانية وصحية بالغة السوء، تصل إلي حد الحرمان من الرعاية الصحية مما يمثل خطرا حقيقيا عليهن.
ومن المنتظر أن يصدر الحكم بحق فتيات دمياط العشرة في 26 من ديسمبر الحالي.
المرأة المصرية الآن تطالب العالم كله بأن يصرخ معها من أجل الحرية والكرامة في بلادها التي تعتقلها وتنكل بها في الوقت الذي يحترم فيع العالم المرأة ويقنن احترامه لها بالمواثيق والعهود الدولية.
تهم ال13 فتاة المعتقلات بتاريخ الثلاثاء 5 مايو 2015( افرج عن 3 قاصرات بعد شهرين)
4337
جنح قسم اول دمياط 2015
الانضمام لجماعة إرهابية” و”قطع الطريق” و”التظاهر دون تصريح” و”التجمهرو”الشروع في قتل 22 بينهم مجندين” و”حيازة أسلحة نارية” و”التعدي على قوات الأمن” و”التحريض على قوات الجيش والشرطة” و”وحيازة منشورات محرضة ضد مؤسسات الدولة“.
تم التعدي عليهن بالضرب و السباب و الاستجواب العنيف و الضغط النفسي
– 1
آية عمر “19 سنة ” (كلية التجارة الفرقة التانية( تقيم بدمياط .
– 2
حبيبة شتا “29 عامًا” حاصلة على بكالوريوس
– 3
مريم ترك “29 عامًا” ( حافظة للقرآن الكريم ) متزوجه ومقيمة بقرية البصارطة.
والدها معتقل وأخيها معتقل و زوجها مطارد و محكوم بالمؤبد و مصاب في مجزرة البصارطة عقب القبض على البنات و لديها طفلة بالروضة و طفل صغير و اختها معتقلة معها و مريضة قلب و تعاني من أزمات قلبية متكررة
– 4
فاطمة عياد “24 عامًا” طالبة بكلية دراسات إسلامية وتقيم بقرية العنانية.
متزوجة و لها طفل رضيع و مريضة قلب و والدها مطارد
– 5
فاطمة ترك “20 عامًا” طالبة بكلية تربية ومقيمة بقرية البصارطة.
والدها و وشقيقها و شقيقتها و خطيبها معتقلين
– 6
خلود السيد الفلاحجي ” 20 عام “(طالبة فنون تطبيقية( تقيم بدمياط الجديدة .
عمها الشهيد نائب مجلس الشعب محمد الفلاحجي و والدها مطارد
– 7
سارة رمضان “21 عامًا” طالبة بكلية تربية نوعية ومقيمة بأرض العفيفي.
– 8
إسراء عبده فرحات “18 عامًا” طالبة بمدرسة أم المؤمنين ومقيمة بقرية العنانية.
والدها معتقل منذ اكثر من عامين
– 9 –
روضة سمير خاطر “18 عامًا” طالبة بمدرسة بالثانوية العامة والدتها مرشحة لانتخابات الشعب سابقا و رمز من رموز دمياط أ/ اعتماد زغلول ( مطاردة)
– 10
سارة حمدي “19 عامًا” طالبة بكلية فنون تطبيقية تقيم بدمياط.
8
بنات + 2 متزوجات(لهن 3 أطفال)
6
طالبات جامعة +2 طالبات ثانوي + 2 خريجات
هذا مجمل سريع لأبرز الانتهاكات في حق معتقلات دمياط الحرائر :
أبرز الانتهاكات منذ لحظة الاختطاف :
1-
الضرب المبرح لحظة الاختطاف
2-
التشهير بهن على الصفحات المؤيدة للعسكر
3-
الاخفاء القسري لهن على مدار 3 أيام متواصلة و منع المحامين من الحضور في التحقيقات
4-
التعذيب النفسي و التهديد بهتك العرض أثناء التحقيقات و في تواجد وكيل النيابة
5-
الوقوف فترات طويلة و التحقيق لفترات تصل لأربع ساعات متواصلة
6 –
الترحيل المفاجئ دون علم المحامين و أهاليهن
7-
توزيعهن على الجنائيات و تحريض الجنائيات عليهن
8-
تعرضهن للضرب و المعاملة المهينة من السجينات الجنائيات و منع الطالبات من المذاكرة
9 –
منع الأدوية و الكتب الدراسية
10-
تعرضهن للخطر عدة مرات بدخول ثعابين و فئران للزنازين الموجدات بهن
11-
الاهمال الطبي الذي كاد أن يودي بحياة اثنتان منهن مريضات بالقلب إثر تعرضهن لأزمات قلبية و رفض سجن بورسعيد اسعافهن أو عرضهن على الطبيب
12-
رفض النيابة عرض المريضات منهن على الطبيب المختص
13-
تعنت النيابة و التجديد المستمر لعشرة منهن رغم اخلاء سبيل 3 منهن على ذمة نفس القضية منذ أكثر من شهر و نصف
14 –
منع أطفال المعتقلات من رؤيتهن في سراي النيابة و التعدي بالضرب على بعضهن
15 –
و ليس آخراً اعتقال محامي البنات من حجرة التحقيق بعد تلفيق قضية له ( أ / ياسر عز الدين

 

* 49 يوما على إخفاء أمن الجيزة للطبيب محمد الأحمدي

واصلت قوات أمن الانقلاب اخفائها لمحمد الأحمدي عبد الرحمن علي”، 31 عاماً، لليوم الـ49 على التوالي، ويعمل طبيباً ومديراً للوحدة الصحية بجزيرة محمد، بمحافظة الجيزة، ويقيم بمنطقة “السواقي– أبو كبير – محافظة الشرقية، تفيد اختطافه على يد قوات شرطية حال تواجده بمقر عمله دون امتلاك تصاريح أو إذون تفيد ضبطه أو اعتقاله، وذلك في يوم 7 نوفمبر.
وقالت أسرة المواطن، إنّ زملاءه بالعمل، أكدوا أن 4 سيارات شرطية حضرت لمقر العمل بالوحدة الصحية وقاموا باختطافه وتوجهوا به إلى مكان غير معلوم حتى الآن، ويؤثر اختطافه واختفاؤه قسراً على أسرته المكونة من زوجته ونجله الوحيد سلباً، لا سيما وأنه العائل الوحيد لهم، كما أنه أصيب بطلقين ناريين بقدمه في وقتٍ سابق.

 

* الجنيه المصري.. عملة جميلة بلا قيمة بعهد الانقلاب.. قراءة في تصنيف “التليجراف

فرحة في الأوساط الإعلامية المِصْرية باختيار صحيفة التليجراف البريطانية، الجنيه الورقى المِصْرى كأفضل تصميم للعملة على مستوى العالم، من ناحية الشكل، تعبر عن مرارة حقيقية وسط المِصْريين.
التصنيف اعتبره شباب مِصْريون “جبر خواطر”؛ حيث أصبج الجنية المِصْري منظر بلا قيمة، بعد خسارته لقيمته الحقيقية، في ظل التخبط في السياسات الاقتصادية وتزايد هروب الاستثمارات الاجنبية من مِصْر، وغياب الشفافية وتغليب مصالح الجيش ومجموعات العسكر الاقتصادية ما قتل التنافسية وحول جميع الكيانات الاستثمارية في مِصْر إلى مجرد مقاول من الباطن.
ولمواجهة التماسك المصطنع للجنيه أمام العملات الأجنبية، اضطر البنك المركزي لهفض قيمة الجنية أمام الدولار لمرتين متتاليتين خلال أكتوبر الماضي، لوقف هروب الاستثمارات وأملا في زيادة الصادرات التي لم تزد.
فيما توقعت مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس” البريطانية للأبحاث، أن يخفض المركزي المصري قيمة الجنيه مقابل الدولار، خلال الأيام المقبلة.
وتوقعت المؤسسة أن تنخفض العملة المِصْرية إلى نحو 8.50 جنيهات مقابل الدولار بحلول نهاية عام 2016، وهذا من شأنه السماح للمركزي المِصْري بإلغاء القيود على النقد الأجنبي.
وسجل سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المِصْري ارتفاعات كبيرة خلال تعاملات السوق
السوداء، مقتربًا من مستوى الـ 9 جنيهات في بعض المناطق ولدى عدد من شركات الصرافة التي تتحكم في السوق الموازي؛ حيث بلغ سعر صرف الدولار في بعض المناطق نحو 8.65 جنيهات.
ومنذ بداية العام الجاري، فرض البنك المركزي المِصْري قيودًا على تداول الدولار لمكافحة السوق السوداء؛ حيث فرض سقفًا للإيداع الدولاري النقدي في البنوك بقيمة 10 آلاف دولار في اليوم، وبحد أقصى 50 ألف دولار شهريًّا.
ووفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن “المركزي المصري”، فقد هبطت احتياطيات النقد الأجنبي لمِصْر إلى نحو 16.4 مليار دولار في نهاية الشهر الماضي، مقابل نحو 36 مليار دولار في يناير 2011.
وأصدر المركزي المصري قرارات جديدة للحد من الاستيراد العشوائي وتشجيع المنتج المصري أمام المنتجات الأجنبية، سيجري تطبيقها اعتبارا من مطلع الشهر المقبل، وتتضمن حصول البنوك المحلية على تأمين نقدي بنسبة 100% بدلًا من 50% على عمليات الاستيراد التي تتم لحساب الشركات التجارية أو الجهات الحكومية.
وقالت مصادر مطلعة إن البنك المركزي المِصْري ضخ 7.6 مليارات دولار على مدى الشهرين الأخيرين لتغطية طلبات الاستيراد وسداد مستحقات المستثمرين الأجانب، ورغم ذلك لم تنجح هذه الجهود في السيطرة على سوق الصرف التي تخضع للمضاربات القوية من كبار التجار الذين يتحكمون في مصير الجنيه المِصْري مقابل الدولار.
واستثنى المركزي في قرارته عمليات استيراد الأدوية والأمصال والمواد الكيماوية الخاصة بها وألبان الأطفال فقط من التأمين النقدي.
وقالت “كابيتال إيكونوميكس”: إن التغيرات في البنك المركزي المِصْري تشير إلى أن صناع القرار يستعدون لخفض قيمة الجنيه، موضحة أن تحديد الوقت لهذه الخطوة أمر صعب، ولكنه قد يأتي قريبًا.
وذكرت أن وتيرة انتعاش الاقتصاد المِصْري ستكون محدودة بسبب عاملين، ففي حال انخفاض قيمة الجنيه سيبقى التضخم مرتفعًا في عام 2016، كما أن قطاع السياحة المِصْري سيعاني في أعقاب إسقاط طائرة روسية في سيناء.
عودة إلى المنظر والشكل بعد غم القيمة والانهيار الذي يدفع ثمنه الفقراء بارتفاع التضخم، لحدود تتجاوز الأمان الاقتصادي، ذكرت الصحيفة التليجراف في تصنيفها لأجمل العملات، أن جميع الأوراق النقدية المِصْرية هى ثنائية اللغة، مع النص العربى والأرقام العربية الشرقية على جانب واحد.
وتصدر الجنيه الورقى قائمة أفضل تصميم للعملات على مستوى الكرة الأرضية، فيما حلت ورقة 100 درهم الإماراتى فى المرتبة الثانية، بينما حلت العملة الورقية فئة 5 روبية باكستانى فى المرتبة الثالثة.
وجاءت باقى القائمة كالتالى: 4- الورقة النقدية فئة 5 “رنجنت” ماليزى. 5الورقة النقدية فئة 20 “راند” الجنوب أفريقية. 6- الورقة النقدية فئة 1000 بولينيزيا” الفرنسية. 7– الورقة النقدية فئة 500 “باهت” التايلاندية. 8الورقة النقدية فئة 10 دولار السورنيمية.

 

 

مصر تصرخ وتبكي وتتأوه وتتألم. . الجمعة 14 أغسطس. . ذكرى مجزرة رابعة. . السيسي سيعتقل في بريطانيا

رمضان: اصحي يا ماما اصحي بالله عليكي

رمضان: اصحي يا ماما اصحي بالله عليكي

مصر تصرخ وتبكي وتتأوه وتتألم. . الجمعة 14 أغسطس. . ذكرى مجزرة رابعة. . السيسي سيعتقل في بريطانيا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*المجرم “جحوش” الحاكم العسكري لبئر العبد يعتقل طفل عمره 3 سنوات

قالت مصادر قبلية ان قوات جيش الانقلاب بقيادة العميد المجرم “محمد جحوش” الحاكم العسكري لمركز بئر العبد غرب سيناء، اعتقلت الطفل “أنس أحمد حسين ابراهيم” البالغ من العمر 3 سنوات، وذلك اثناء مداهمة منزل عائلته بإحدى قرى المركز لاعتقال والده الذي لم يكن متواجداً وقتها.

وأوضحت المصادر أن المجرم “جحوش” تحفظ على الطفل لوقت طويل ووضعه بمدرعة الجيش، ولم يأبه “جحوش” لصراخ ورعب الطفل ووالدته. إلا أنه قام بتركه قبل مغادرة القوات للمكان.

وفي عمل اجرامي قامت قوات أمن الانقلاب بالجيش بهدم الجدار الخارجي لمنزل الطفل بسبب عبارة “يسقط حكم العسكر” المدونة على الجدار.

 

* مقتل 15 وإصابة 25 من أهالي رفح في قصف جوى لجيش الانقلاب

أعلنت مصادر قبلية عن مقتل 15 وإصابة 25 آخرين من أهالي سيناء، اليوم الجمعة، في قصف جوي لقوات جيش الانقلاب على مناطق جنوبي مدينة رفح.
يأتي هذا في إطار سياسية القتل والتصفية والتهجير القسري التي تنتهجها قوات جيش الانقلاب بحق أهالي سيناء منذ أكثر من عامين.

 


*تأخير جديد في حل أزمة “سد النهضة”

أعلنت اللجنة الوطنية لسد النهضة الإثيوبى أن الشركتين الاستشاريتين لـلسد لم تقدما العرض الفنى المحدث «المشترك» فى موعده، أمس، طبقاً للاتفاق الذى توصل إليه وزراء المياه بمصر والسودان وإثيوبيا، خلال اجتماعهم الشهر الماضى بالخرطوم، وأشارت اللجنة إلى احتمال تأخر العرض لمدة يوم أو يومين على أقصى تقدير.

وقال المهندس أحمد بهاء، رئيس قطاع مياه النيل، عضو لجنة المفاوضات، إنه تم تشكيل لجنة فنية من الخبراء الوطنيين فى التخصصات المعنية بإنشاء السدود والموارد المائية، تتولى مسؤولية مراجعة العرض الفنى بعد أن تتسلمه، وستدرس كل دولة العرض بواسطة خبرائها الوطنيين وتضع ملاحظاتها، لبدء المفاوضات النهائية بين الوزراء حول مراحل تنفيذ الدراسات، خلال اجتماعهم المقبل بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، يومى 20 و21 أغسطس الجارى.

وأضاف «بهاء» أن اللجنة على ثقة فى تقديم الشركتين الاستشاريتين العرض، بما يسهل على أعضاء اللجنة الثلاثية سرعة التوافق، وإبداء الملاحظات على العرض إن وجدت، لسرعة تنفيذ الدراسات المطلوبة، خاصة أن الشركتين تتمتعان بسمعة جيدة.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يأتى العرض الفنى المعدل وفقاً لخارطة الطريق التفصيلية التى اتفق عليها وزراء رى مصر والسودان وإثيوبيا، لتحديد آثار إنشاء السد على مصر والسودان، سواء من ناحية التدفقات المائية أو الطاقة الكهرومائية المولدة من السد العالى، وكذلك تأثيره على النواحى البيئية، والاقتصادية والاجتماعية.

وقالت مصادر مسؤولة إنه بعد قبول العرض الفنى المعدل، والاتفاق عليه، سوف يتم فتح العرض المالى المقدم من الشركتين الاستشاريتين الفرنسية والهولندية، وبعد ذلك تبدأ مرحلة صياغة العقود الفنية والمالية، ومراجعتها مع المكتب القانونى الدولى الإنجليزى «كوربت»، بما يتضمن ضرورة الالتزام بالجدول الزمنى المقرر والمتفق عليه لإنهاء الدراسات الخاصة بتأثيرات السد.

وأوضحت المصادر أن المكتب الاستشارى غير معنى بدراسة جسم سد النهضة، وإنما تأثيره على حركة المياه والأضرار التى قد يخلفها على دولتى المصب، وأن أعمال البناء مستمرة، حيث إن الاتفاق الذى وقعته اللجنة الثلاثية لا يلزم إثيوبيا بوقف بناء السد خلال فترات التفاوض.

 

 

*وكيل الأوقاف الانقلابى: الخروج على السيسي خروج على ثوابت الإسلام

قال وكيل وزارة الأوقاف الانقلابى، صبري عبادة، إن الوزارة تنتهج نهج القوات المسلحة والشرطة، وتؤيدهم، وترى أن من يؤيد المظاهرات «أثم خارج على مصر المحروسة» على حد قوله.

وأضاف شيخ العسكر، في مداخلة هاتفية لبرنامج «90 دقيقة» على قناة «المحور»،المؤيدة للانقلاب مساء الخميس: «السند الديني في فتوانا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي تمت البيعة له كولي أمر، والخروج عليه خروج على ثوابت الإسلام» على حد تعبيره.

وتابع: «الصلاة دليل إيمان ولي الأمر، وبالتالي لا يجوز الخروج عليه بعدما استقرت له البيعة الإسلامية من خلال الانتخابات، وبيعة أهل الحل والعقد من كبار المشايخ، ولا يجب الخروج عليها بأي عدوان ومنها المظاهرات”.

 

*ثوار المعادي ينتفضون صبيحة جمعة “مذبحة رابعة

فى الذكرى الثانية لابشع مذابح الانسانية فى التاريخ الحديث .. ذكرى مذبحتى فض رابعة والنهضة ..

انتفض ثوار واحرار المعادى صباحا من مسجد الامبابى بعرب المعادى فى مسيرة حاشدة طافت شوارع المعادى وعرب المعادى مرورا بمنزل الشهيد حسن نادى شهيد الذكرى الاولى للفض ..

رفع خلالها الاحرار صور الرئيس الشرعى للبلاد الدكتور مرسى واعلام مصر ورابعة .. مؤكدين على استمرار الحراك الثورى حتى كسر الانقلاب ..

وسط تاييد من الاهالى والمارة .. وتحية اجلال وتقدير للصامدين بالشوارع اكثر من عامين .. 

 

 

*ثوار المطرية يتحدّون غاز وخرطوش قوات وامن الأنقلاب

هاجمت قوات أمن الانقلاب، منذ قليل، إحدى التظاهرات الحاشدة التي انطلقت بحي المطرية بالقاهرة، باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش

وقال شهود عيان: إن شباب المتظاهرين تصدوا للهجوم باستخدام الألعاب النارية والطوب، مصممين على استكمال فعالياتهم الثورية لإحياء ذكرى مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، ضمن فعاليات انتفاضة “مذبحة رابعة“. 

 

 

*مجهولون يخترقون موقع مطار القاهرة الدولي ويضعون شعار رابعة

قام مجهولون باختراق موقع مطار القاهرة الدولي ويضعون شعار “رابعة .. الأرض لا تشرب الدماء” في ‫‏ذكرى مذبحة رابعة

 

 

*يُحرِّمون الخنزير.. 5 آلاف مسيحي لا تعترف بهم الكنيسة المصرية

هناك نحو 5000 مسيحي مصري لا تعترف بهم الكنيسة المصرية سواءً الأرثوذكسية، أو الكاثوليكية، ويتعرضون دائمًا للتشكيك في معتقداتهم.

هؤلاء ينتمون لطائفة الأدفنتست” السبتيون” (الذين يقدسون يوم السبت)، دون بقية الطوائف المسيحية، من جهتهم يؤثرون السلامة، ولا يحاولون التصادم ولا الرد على حجم الانتقادات العقائدية التي توجه لهم، وربما يرجع ذلك إلى كونهم أقلية تخشى الدخول مع الأغلبية في مصادمات معروفة خسائرها مقدمًا.

المجمع الرئيسي للمنتمين لهذه الطائفة مقره واشنطن، ومع ذلك لم نرَ ولم نسمع عن تقرير واحد من الخارجية الأمريكية تتهم الكنيسة المصرية باضطهاد هذه الطائفة “الأدفنتست”، والتي تأسست في مصر عام 1901، وتمارس طقوسها الدينية من خلال 25 كنيسة رسمية، معترف بها من الدولة، ومنتشرة على مستوى الجمهورية، وكلمة الأدفنتست تعني المجيئيون، الذين يؤمنون بالمجيء الثاني للسيد المسيح.

أما أبرز الخلافات العقائدية التي يختلفون فيها عن جميع الطوائف المسيحية على مستوى العالم؛ أنهم يقدسون يوم السبت بدلًا من الأحد، وأسانيدهم في ذلك كما تقول معتقداتهم: إنهم يؤمنون بالوصية الرابعة التي قضت بحفظ اليوم السابع “السبت”، والذي ظل المسيح يحافظ عليه، طوال مدة خدمته، وهذه الوصية تأسست في جنة عدن قبل أن يوجد اليهود على الأرض بنحو 2500 عام، كما يبررون عدم تقديسهم يوم الأحد أسوة ببقية المسيحيين على أساس أنه لا يوجد في الكتاب المقدس ما يدل على تقديس ذلك اليوم، فكما يقولون إن تقديس هذا اليوم كان من صنع البشر؛ حيث أصدر الإمبراطور “قسطنطين” مرسومًا عام 321 ميلادية بحفظ يوم الأحد مكان السبت؛ لأغراض سياسية؛ لأن غالبية سكان الإمبراطورية كانوا يعبدون الشمس ويقدسون يوم الأحد.

كذلك صلواتهم؛ عبارة عن ترانيم فردية أو جماعية، وعظات على المنبر فقط، فليس عندهم قداسات أو مذابح كما في الطائفتين الأرثوذكسية أو الكاثوليكية، ولا يقدسون الصور ولا التماثيل، ولا يعترفون بشفاعة القديسين، ويحرمون أكل الخنزير، والأرانب، والجمبري، والأسماك غير القشرية “القرموط”، وأيضًا يحرمون شرب الخمر والتبغ والسجائر، وليس عندهم طلاق إلا لعلة الزنا، ولا يمانعون في الانفصال بين الزوجين إذا استحالت العشرة؛ بشرط عدم زواج أي منهما مرة أخرى، طالما أحدهما ما زال على قيد الحياة؛ أو ارتكب أحدهما فاحشة الزنا

 

 

*محامى توفيق عكاشة: حكم حبس موكلى بدعوى السب تم إلغاؤه ونسدد غرامته غدا

قال خالد سليمان محامى الإعلامى توفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين، إن مباحث تنفيذ الأحكام ألقت القبض على موكله الساعة الخامسة فجرًا من أمام مدينة الإنتاج الإعلامى بسبب حكم قضائى قديم، وتم معاملته بشكل غير لائق وتم احتجازه بقسم مدينة نصر أول.

وأضاف سليمان أنه استعلم عن سبب القبض فتبين أنه لتنفيذ حكم بالحبس 6 أشهر على عكاشة فى جنحة سب وقذف وحكم بالغرامة 10 آلاف جنيه، من المدعية رضا الكردى، مشيرا إلى أنه قد صدر قرار من النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات بوقف تنفيذ الحكم النهائى.

وأوضح المحامى أنه لن يستطيع اليوم اتخاذ أى إجراءات للإفراج عن موكله لأنها عطلة رسمية ولابد من عرضه على النيابة المختصة لاتخاذ قرار، وتابع أنه سوف يقدم ما يفيد بأن الحكم بالحبس الصادر ضد عكاشة تم إلغاؤه وسيسدد الغرامة غد السبت فى النيابة

 


*
هؤلاء ارتكبوا مجزرة رابعة العدوية

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة لرصد الشخصيات التي شاركت في مذبحة فض رابعة العدوية والنهضة، ومن حرض عليها ودعا لفض الاعتصام بالقوة، مؤكدين أن محاكمة هؤلاء المجرمون قادمة لا محالة، فهى جرائم لا تسقط بالتقادم، ومن هؤلاء المجرمين:

1- عبدالفتاح السيسي

جاء على رأس قائمة المطلوبين للعدالة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، والذي كان يشغل منصب وزير الدفاع إنذاك، وشارك بالتخطيط وإعطاء الأوامر لقوات الجيش باستخدام القوة المفرطة ضد المعتصمين العزل.

2- اللواء محمد إبراهيم

وشارك وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في غرفة عمليات فض اعتصامي رابعة والنهضة، كماأعطى أوامره لقوات الشرطة بمشاركة قوات الجيش في قتل المعتصمين باستخدام الأسلحة الثقيلة.

3- اللواء مدحت الشناوي

ويعد اللواء مدحت الشناوي، مساعد وزير الداخلية لقطاع العمليات الخاصة، هو قائد عملية فض اعتصام رابعة العدوية، وهو ما أكده في تصريحات لصحيفة الأهرام، أن وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم قاد 13 اجتماعا بعد صدور القرار السياسي بفض الاعتصام، من أجل التخطيط لفض الاعتصام، بمشاركة جميع مساعدي الوزير ومديري أمن القاهرة والجيزة، وقادة القوات المسلحة.

أشار الشناوي إلى أن الخطة تضمنت تدريب نحو سبعة آلاف ضابط وجندي من العمليات الخاصة، وقوات مكافحة الشغب، والمجموعات القتالية، والشرطة العسكرية، للمشاركة في العملية، بالإضافة إلى استخدام مجنزرات وآليات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لإزالة السواتر التي أقامها المعتصمون لمنع تقدم القوات، وكذلك استخدام طائرات مروحية لدعم القوات على الأرض.

4- عدلي منصور

ويعتبر المستشار عدلي منصور من أبرز المطلوبين للعدالة لموافقته على خطة فض الاعتصام، باعتباره كان يشغل منصب رئيس الجمهورية المؤقت، والذي عينه “السيسي” بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسى.

5- حازم الببلاوي

كان الببلاوي يشغل منصب رئيس مجلس الوزراء، واعترف، وقت وقوع المجزرة، أن مجلس الوزراء اتخذ بالإجماع قرار فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، بالتنسيق مع “منصور”، ومجلس الدفاع الوطني والقوات المسلحة.

6- هشام بركات:

رغم موت المستشار هشام بركات، النائب العام السابق، إلا أنه مازال على رأس قائمة مجرمي المجزرة، وذلك لإصداره أمرا قضائيا بالموافقة على فض الاعتصام، كما رفض لاحقا التحقيق مع أي من المشاركين في عملية الفض.

7- عدد من قيادات الشرطة:

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، في تقرير لها عن مجزرة فض الاعتصامات، قد وجهت الاتهام لعدد من قيادات الشرطة بتنفيذ المجزرة، من أبرزهم “مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي أشرف عبد الله، ومساعد وزير الداخلية لخدمات الأمن العام أحمد حلمي، ورئيس جهاز الأمن الوطني خالد ثروت، ومدير أمن القاهرة أسامة الصغير، ومدير أمن الجيزة حسين القاضي“.

8- قيادات الجيش

كما شملت اتهامات المنظمة عددا من قيادات الجيش، على رأسهم وزير الدفاع الحالي الفريق أول صدقي صبحي، ورئيس الأركان الحالي الفريق محمود حجازي، ومدير المخابرات العامة السابق محمد فريد التهامي، وقائد الحرس الجمهوري اللواء محمد زكي.

9- إعلاميون محرضون

ومن ضمن القائمة، عدد من الإعلاميين المتورطين في التحريض على سفك دماء المعتصمين وفض اعتصامهم بالقوة المفرطة، وتهيئة الرأي العام لفض الاعتصامين بالقوة.

وكان الإعلامي أحمد موسى من أبرز الإعلاميين الذين روجوا لإشاعات عن الاعتصام، وحرضوا ضد المعتصمين، فهو صاحب إشاعات أن المعتصمين يقومون بقتل معارضيهم ودفنهم داخل ما أسماها بـ”الكرة الأرضية” الموجودة أسفل الأرض داخل اعتصام رابعة.

ووصف “موسى” يوم فض اعتصام رابعة العدوية بأنه كان يوم “نصر للمصريين”، حيث قال :”حررنا مصر من هؤلاء المجرمين، فما ذنب من حرقت سياراتهم أو هجروا من منازلهم لمدة شهر ونصف طوال فترة الاعتصام“.

وأشاد موسى، في برنامجه “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد” بتعامل قوات الشرطة والجيش مع المعتصمين في فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، مدعيًا أن عدد القتلى من المعتصمين كان قليلا.

شاهد أحمد موسى يشيد بفض اعتصام رابعة العدوية:
https://www.youtube.com/watch?v=IymSBoaIfFg

كما شارك الإعلامي محمد الغيطي، عبر برنامجه بقناة “التحرير” الفضائية، في ترويج الشائعات على اعتصامي رابعة والنهضة، حيث ابتكر قصصا خيالية عن شيوع ما أسماه بـ”جهاد النكاح” بين المعتصمين.

وكان للاعلامي يوسف الحسيني دورا كبيرا في التحريض على قتل المتظاهرين، وذلك من خلال برنامجه المقدم عبر قناة “أون تي في”، حيث ظل يحرض بشكل علني على تجاوز القانون وعلى “قتل الإخوان دون محاكمة“.

وحرضت لميس الحديدي، مقدمة برنامج “هنا العاصمة” على قناة “cbc”، من خلال برنامجها وصفحتها الشخصية على فض اعتصام رابعة والنهضة بالقوة.

الأمر نفسه تكرر مع زوجها عمرو أديب، مقدم برنامج “القاهرة اليوم” على قناة اليوم التابعة لشبكة “الأوربت”، والذي كان له دور كبير في الحشد ليوم “التفويض”، حيث دعا وحرض المصريين من منابر مختلفة إلى النزول للشارع يوم 26 يوليو لتفويض الجنرال عبد الفتاح السيسي لتجاوز سلطاته القانونية وللقيام بالتعامل مع معارضي الانقلاب السلميين على أنهم “إرهاب“.

وأعلن الإعلامي خيري رمضان، عبر برنامجه بقناة “cbc”، دعمه ودعوته إلى مجازر فض الاعتصامات، حيث أعد حلقة خاصة وحوارا مطولا مع وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم أتاح له من خلاله تبرير المجازر التي ارتكبتها قواته خلال فض اعتصامي رابعة والنهضة، واستضاف كذلك البابا تواضروس الثاني، في ما اعتبره كثيرون تجييشا للحساسيات الدينية واستثارة أقباط مصر لدفعهم للصدام مع معارضي الانقلاب المحسوبين على الإسلاميين.

10- دعاة القتل:

كما قام عدد من الدعاة بتحريض الجنود على قتل المعتصمين، مدعيين أن قتلهم واجب ديني ووطني عليهم القيام به، ومن أبرز هؤلاء مفتي الجمهورية السابق، علي جمعة، والذي وصف المعتصمين الخوارج، وقال :” إنهم “أوباش” ، و”ناس نتنة، ريحتهم وحشه” ، وطالب الجيش والشرطة بقتلهم ،تأييدا لفض إعتصام رابعة العدوية بالقوة، قائلا:” طوبى لمن قتلهم“.

على جمعة يصف الإخوان بالخوارج الأوباش:
https://www.youtube.com/watch?v=cBBrv2bxtbA

وكرر “جمعة” دعوته لقتل المتظاهرين المعارضين للانقلاب العسكري، في لقاء تلفزيوني على قناة “cbc”، حيث قال: “بقول تاني اللى يخرج على الجيش والشرطة اقتلوه“.

على جمعة: بقول تاني اللى يخرج على الجيش والشرطة اقتلوه:
https://www.youtube.com/watch?v=jX91_XT_YI4

كما حرض عمرو خالد وسالم عبدالجليل، في فيديو سجلته إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع، الجنود على قتل المتظاهرين.

شاهد تحريض عمرو خالد وسالم عبدالجليل على قتل المتظاهرين:
https://www.youtube.com/watch?v=R15uGQwS-XQ

11- سياسيون جناة:

كما كان لعدد من السياسيين دور بارز في المجزرة، وذلك بالمشاركة في دعم وتأييد عملية الفض، أو التحريض على قتل المتظاهرين، وأبرز هؤلاء: “ثروت الخرباوي”، المعروف بتحريضه على المعتصمين في رابعة واتهامه لهم بالماسونية والسذاجة و”العبط”، وكذلك المعارض السابق لحكم الرئيس مرسي والمؤيد للانقلاب العسكري ولكل ما تلاه من مجازر وتجاوزات، “عبد الحليم قنديل“.

 

*الغارديان: زيارة السيسي لبريطانيا قد تفضي لاعتقاله

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعا الرئيس المصري لزيارة بريطانيا الشهر الماضي، لكن السيسي أرجأ الزيارة “خشية اعتقاله أو اعتقال أفراد آخرين في نظامه” إذا سعى محامون حقوقيون لاستصدار أوامر اعتقال بحقهم من محاكم بريطانية.


وبحسب تقرير الصحيفة، فإن محامين حقوقيين، يؤكدون أن مسؤولين بارزين مصريين يواجهون احتمال الاعتقال في بريطانيا لعلاقتهم بـ”جرائم ضد الإنسانية“.

ونقلت الصحيفة عن المحامي المتخصص في جرائم الحرب توبي كادمان، قوله: “إذا جاءوا إلى بريطانيا، سنبذل كل ما في وسعنا لضمان اعتقالهم“.

وقال كادمان إنه يعتقد أن الحكومة المصرية قلقة بسبب إلقاء القبض على جنرال من روندا في يونيو / حزيران داخل بريطانيا بعد اتهامه في إسبانيا بالتورط في جرائم حرب.

وبحسب الغارديان، فإن السفارة المصرية في لندن لم ترد على طلب التعليق على زيارة السيسي أو “التهديدات بإلقاء القبض عليه“.

وذكرت الصحيفة أن الخارجية البريطانية أكدت أنه من المتوقع أن يأتي السيسي إلى بريطانيا قبل نهاية العام الحالي، لكن لم يُحدد موعد بعد.

ويأتي ذلك تزامنا مع الذكرى الثانية لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لأنصار الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، الذي راح ضحيته آلاف القتلى والجرحى.

ووقع الانقلاب على نظام الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو 2013 من قبل الجيش المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي، نجم عن الانقلاب احتجاجات لمؤيدي مرسي والتي واجهها الجيش المصري، ثم تطور الأمر باتجاه القمع الدموي، حيث قتل الجيش واحداً وخمسين من مؤيدي مرسي خارج مقر نادي الحرس الجمهوري بعد خمسة أيام من وقوع الانقلاب، ثم قضى ثمانون آخرون نحبهم حينما أطلقت عليهم النيران الحية في السابع والعشرين من يوليو.

وتؤكد الصحيفة أن أن مذبحة رابعة في الرابع عشر من أغسطس من عام 2013 كانت هي الأكثر دموية على الإطلاق، واعتبرتها منظمة هيومان رايتس واتش آنذاك جريمة ضد الإنسانية ارتكبت مع سابق إصرار وترصد.

وبحسب تقرير صحيفة الغارديان، كان من بين الحشد المجتمع صباح يوم الرابع عشر من أغسطس طالبان بريطانيان هما محمد بندق وصلاح عبد الشهيد، مشيرة أنهما كانا في ذلك الصيف يزوران عائلتيهما في مصر وقررا الانضمام إلى المتظاهرين في الاعتصام المقام خارج المسجد، ولم يكن أي منهما من أنصار الإخوان المسلمين إلا أنهما شعرا بأنه من المهم أن يكون لهما موقف إزاء إطاحة الجيش بالحكومة والرئيس المنتخبين.

ونقلت الصحيفة عن بندق قوله: “كنت عائداً من الدكان عندما رأيت طفلاً يشير بيده باتجاه شيء في الطريق ويهرول بعيداً. كانت هناك شاحنة كبيرة تابعة للجيش، ثم عربة أصغر من نوع همفي تتوجه نحو الميدان، وما أن هرولت عائداً حتى بدأت قنابل الغاز المسيل للدموع تتساقط كالمطر“.

ويضيف بندق: “كنا نتواجد خارج مبنى عسكري وكان بإمكاننا رؤية ما بين سبعة إلى عشرة من عناصر الجيش تقف على السطوح وكانوا جميعاً يحملون بنادق قنص، وبدأوا يطلقون النار علينا، اختبأنا تحت بعض السلالم ولم ندر ماذا نفعل أصيب شخص يبعد عني مجرد بوصات قليلة برصاصة في الرقبة تسببت في فتحة كبيرة في رقبته فتدفق الدم منها بغزارة“.

أما صديق بندق من لندن، صلاح عبد الشهيد البالغ من العمر تسعة عشر عاماً، فقد ساعد في حمل رجل مصاب باتجاه الميدان حيث كانت لديهم عيادة ميدانية بإمكانيات متواضعة، ولكن ما لبث أن أصبح واضحاً أن قوات الأمن قد استولت على المنطقة وسيطرت عليها، حسب الصحيفة.

يقول عبد الشهيد: “كان الناس يتساقطون في كل مكان من حولنا، نادى علينا صاحب أحد المتاجر حتى نختبئ في مخزن داخل المحل سبقنا إليه خمسة عشر شخصاً كانوا يختبئون فيه، كانت غرفة صغيرة جداً وكان الناس يتكدسون بعضهم فوق بعض، وكان أحد المصابين ممدداً فوقي وكان الدم يقطر منه، وكنا نسمع أصوات إطلاق الرصاص وصرخات الناس في الخارج، لو كنت حينها في الخارج لكان مصيري القتل حتماً“.

 

*معلش يا رمضان”.. شهادة مصوّر “إصحي يا ماما

في تلك الليلة.. وعقب صلاة الفجر لم يكن لدي أدنى شك أن الساعة قد اقتربت وأن موعد الخيانة قد دنا منا وتدنى.. وأن أحداثاً ما سوف تجهد عدستي هذا اليوم..

التفتّ خلف ظهري تماماً فوجدته.. “رمضان”، أحد الرجال يهدّئ من روع الصغير.. كان يخدش وجهه بأظافر يديه بقوة محاولاً إيذاء نفسه.. وقف رجل بجواره مربتاً على كتفيه.. “اصبر يا حبيبي، لا لا ما تعملش كده، حرام يا حبيبي.. إلخ

ألصقت الكاميرا على كتفي، مرت دقائق الساعات والثواني حتى منتصف السادسة صباحاً ثقيلة مريبة متحفزة نحو شيء نعلمه ولا نراه..

لم أكن وحدي من يحمل الكاميرا.. كان هناك العديد يحملونها.. في تقاطع يوسف عباس مع طريق النصر وقفت أرقب من أي اتجاه سيأتي الغدر..

ها هم اقتربوا، فاقتربت عيناي معهم نحو الكاميرا، أرقب من بعيد تحركات غير مفهومة من عناصر مرتكبي المذبحة..

قمت بتغيير مكاني، مولياً وجهتي شطر شروق شمس.. أصبح أو بات غروباً باتجاه طيبة مول”.. كثافة الحريق السوداء طاولت السماء، وأخفت الشمس وسدت طريق أشعتها فظننا أنه المغيب..

ترصد الكاميرا قناصاً هنا.. طائرة هناك.. رصاصات تخترق البشر.. تتساقط الأجساد.. يئن المصاب.. تتطاير الدماء.. يصرخ الأطفال باستجداء.. يُكبر الرجال الأحياء.. وتصرخ النساء منهن على استحياء..

مرت ساعات أخرى وتوجهت نحو مشفى رابعة.. أركض صعوداً درجات المشفى ومع كل درجة، مصاب وشهيد وطفل وامرأة..

أدلف إلى ردهة واسعة.. أجد امرأة مسجاة على ظهرها غارقة في دمائها المنبثقة من أعلى رأسها.. أترك كل شيء حولي ولا أفعل سوى الطواف حول هذا الجسد لالتقاط بعض الصور.. لا أحد يتكلم.. الذين يسعفونها فقط، اثنان أو ثلاثة أشخاص، بأنين وحوقلة وتكبير..

أثناء انغماسي في تصوير تلك المرأة مدبراً درجات السلم الذي صعدت منه ظهري، أسمع صوت طفل من بعيد ينادي “ماما، فين ماما، فين ماما” تنامى الصوت علواً.. في البداية لم أعر الصوت أهمية ولم أربط بينه وبين تلك المرأة التي أصورها.. إلى أن التصق الصوت بظهري مباشرة..

التفتّ خلف ظهري تماماً فوجدته.. “رمضان”، أحد الرجال يهدّئ من روع الصغير.. كان يخدش وجهه بأظافر يديه بقوة محاولاً إيذاء نفسه.. وقف رجل بجواره مربتاً على كتفيه.. “اصبر يا حبيبي، لا لا ما تعملش كده، حرام يا حبيبي”.. إلخ.

في تلك اللحظات تحولت بعدستي في لقطة واحدة من دون انقطاع من الأم نحو طفلها.. صرخ في وجهينا، أنا والعدسة.. “ماماااااا.. إصحي يا ماماااااا.. بالله عليكي إصحي يا مامااا“.

تمالكت نفسي.. نسيت من أنا وماذا أفعل.. لم أتذكر مشاعري.. لم أمتلك قلبي وعقلي في تلك اللحظة واستمررت في تسجيل تلك اللحظة لثوانٍ معدودة.

كنت كالمجنون، لم أترك المكان.. لا لن أتركه، سأصور، سأسجل “فيديو وفوتو، سأنظر، سأطوف، سأقف، سأغيّر مكاني. لا.. هذه الزاوية ليست مناسبة، سأذهب هناك، الطفل يصرخ، ليس مهماً، المهم الصورة، ركز، ركز، ركز، رائع، هنا، هناك، ممتاز.. تمت.

تركت المكان هبوطاً من حيث جئت، نظرت تحت قدمي كانت قد تخضبت بدماء “أم رمضان“..

خرجت في ضوء النهار الملبد بالغيوم ولا أدري.. ما الذي فعلته للتو.

ماذا فعلت.. من أنا..!!

فقدت كل المعاني والمشاعر والأحاسيس وكل ما يتعلق بالإنسانية..

كيف صورت هذا، هل كان حلماً..

كيف مر هذا الموقف من دون أدمُعٍ أو ارتجاف.. تذكرت شيئاً واحداً فعلته لهذا المسكين فقط.. عقب تصوير أمه.. وتصويره.. احتضنته.. وقلت له.. “معلش.. معلش يا رمضان“!!

 

*هيومان رايتس: القضاء المصري يفشل في توفير العدالة لضحايا القمع

أكدت منظمة “هيومان رايتس ووتش” أنه بعد مرور عامين على مذبحتي ميدان رابعة العدوية  في القاهرة وميدان النهضة، لا تزال السلطة القضائية غير قادرة على توفير أي قدر من العدالة  للضحايا الذين قتلوا أو أصيبوا في تلك الأحداث أو غيرها.

 

وقالت -في تقرير لها عبر موقعها على الإنترنت- “في أكبر عملية تحريض إعلامية لم يشهد تاريخ المهنة مثيلًا لها، قامت وسائل إعلام مرئية ومسموعة ومكتوبة، بشيطنة المعارضين الذين تظاهروا في مختلف ميادين وشوارع مصر  واتهمتهم بكل أنواع الإرهاب بحيازة أسلحة وحتى تصنيع أسلحة كيميائية واستضافت “برامج التوك شو” محللين وعسكريين وخبراء أمنيون ليسدوا نصيحتهم للإجهزة الأمنية بضرورة القضاء على المتظاهرين ولا ضير من سفك الدماء“.

وأضاف التقرير “بعد أيام من التمهيد الإعلامي والسياسي وبث خطاب الكراهية، أصدر النائب العام المصري قراره بفض اعتصام رابعة العدوية والنهضة وغيرهما من الميادين المصرية، لتقوم أجهزة الأمن المصرية الشرطة والجيش وباستخدام الأسلحة الثقيلة والقناصة للفتك بالمعتصمين السلميين في كل الميادين ليسقط مئات الضحايا بين قتيل وجريح”.

وأكد التقرير أنه لم تفلح كل محاولات الضحايا أو أسرهم  للحصول على فرصة لملاحقة مرتكبي هذه الجريمة؛ فالنيابة العامة ومنذ اللحظات الأولى تحولت لأداة قمعية جديدة كالشرطة والجيش يستخدمها النظام للبطش بالمعارضين وإصدار آلاف القرارات باعتقالهم واستمرار حبسهم دون أي مبرر قانوني، وفي المقابل توفير الحماية الكاملة لأفراد الأمن وقيادته التي تورطت في تلك المجازر“.

وبين التقرير أن “لجنتي التقصي المشكلتين من المجلس القومي لحقوق الإنسان ـمؤسسة شبه حكوميةـ واللجنة الحكومية للتحقيق في تلك الأحداث برأت النظام من ارتكاب أي جرم؛ حيث جاء تشكيلهما المطالبات المحلية والدولية لملاحقة المسؤولين عنها ومن ثم تعزيز الإفلات الكامل من العقاب“.

واختتم التقرير بأنه “طوال سنتين فشلت الأمم المتحدة باتخاذ أي إجراء للتحقيق في هذه الجريمة وتقلصت المطالبات الدولية بفتح تحقيق في تلك الأحداث، وعادت العلاقات تباعا مع النظام المصري على الرغم من استمراراه في المسار الدموي“.

 

 

*الانخفاض يسود أداء شهادات الإيداع المصرية في بورصة لندن

ساد الانخفاض على أداء شهادات الإيداع المصرية المدرجة في بورصة لندن، اليوم الجمعة، آخر أيام التداول.

وانخفضت شهادات إيداع البنك التجاري الدولي لليوم الثالث على التوالي 01ر0 نقطة بنسبة 0.16% لتسجل 6.27 ‏دولار، حيث كان أعلى مستوى للشهادات عند 65ر6 دولار، بينما كان ‏أقل مستوى ‏لها عند 26ر6 دولار.‏

كما انخفضت شهادات إيداع إيديتا للصناعات الغذائية 25ر0 نقطة بنسبة 1.22% لتسجل 25ر20 ‏دولار، واستقرت شهادات إيداع أوراسكوم تيليكوم عند 70ر0 دولار.

 

قائد الانقلاب يعترف بفشله أمنياً واقتصادياً بعد عام من اغتصابه السلطة. . الجمعة 29 مايو

السيسي والبهايمالسيسي عليه العوضالسيسي طلع فاشلقائد الانقلاب يعترف بفشله أمنياً واقتصادياً بعد عام من اغتصابه السلطة. . الجمعة 29 مايو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*هجوم بقذائف الهاون على معسكر للأمن المركزي في رفح دون إصابات

أطلق مجهولون عصر اليوم الجمعة، قذائف صاروخية من طراز “هاون” على معسكر لقوات الأمن المركزي بمنطقة الأحراش برفح، دون ووقع إصابات.
وبحسب الشهود العيان،  أن العناصر أطلقت بإطلاق قذيفتي “هاون” على معسكر الأحراش من مسافة بعيدة، حيث سقطتا بجوار السور الخارجي للمعسكر، محدثة دويًا هائلاً، ودخاناً كثيفًا، دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية.
وأضاف الشهود بأن قوات برية بمشاركة طائرة حربية من طراز “أباتشي” قامت بتمشيط المنطقة للبحث عن المتورطين في الحادث.

 

*قوات الأمن تشن حملة مداهمات على قرية أبورجوان ب‏الجيزة وسط اقتحامات لمنازل عدد من معارضي الانقلاب

 

*وفاة الدكتور علي عبد العزيز عميد كلية الزراعة بـ”جامعة المنيا

في اليوم الدكتور علي عبد العزيز اول عميد ننتخب لكلية الزراعة ، رئيس نادي اعضاء هيئة التدريس بجامعة ‫#‏المنيا
احد اكبر العقول المصرية في مجاله ، اعتقل مرتين العام الماضي ، وخرج بكفالة ، ترك عمله وابحاثه وطلابه وخرج مهاجرا هاربا مطاردا مظلوما ليعيش في القاهرة
كان لا يعلم مكانه سوى ابناؤه … اتصلوا به عدة مرات فلم يجب ، فذهبوا اليه اليوم الجمعة ودخلوا عليه فوجدوه ميتا على سجادة الصلاة

 

*قوات الأمن تعتدي على تظاهرة منددة بحكم العسكر بمدينة “بلطيم

قوات الأمن تعتدي على تظاهرة منددة بحكم العسكر بمدينة “بلطيم” في كفر الشيخ بقنابل الغاز وطلقات الخرطوش.

 

*مالية الانقلاب تقترض 6.5 مليار جنيه لسد عجز الموازنة

أعلنت مالية الانقلاب، أنها سوف تقترض 6.5 مليار جنيه من البنوك بعد غد الأحد، على هيئة أذون خزانة تبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 2.5 مليار جنيه، وأذون بقيمة 4 مليارات جنيه لأجل 273 يومًا.
ويتوقع أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالي الجاري، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية. أذون خزانة البنك المركزي وزارة المالية.

 

*فى عهد الانقلاب: للمرة الأولى فى تاريخ الأزهر يسمح بالاختلاط فى لجان الثانوية

للمرة الأولى فى تاريخ الأزهر، سمح قطاع المعاهد الأزهرية بالاختلاط بين الطلبة والطالبات فى لجان امتحانات الثانوية، وقالت مصادر بالقطاع إن السبب فى ذلك هو تقليص عدد لجان الامتحانات، موضحاً أن الاختلاط سيكون فى لجان القاهرة والجيزة وبعض المحافظات النائية.
من جانبه، أكد محمد أبوزيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، فى تصريحات أن الاختلاط سيكون فى المناطق النائية،موضحاً أنه تم اتخاذ جميع الاحتياطات للتصدى لمحاولات الغش، للمحافظة على مستوى الطالب المتميز، وحتى لا يدخل كليات القمة غير المستحق.
وقال الدكتور عباس شومان، وكيل اﻷزهر والمشرف العام على امتحانات الثانوية اﻷزهرية، فى مؤتمر صحفى، أمس، إنه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات النهائية لامتحانات الثانوية الأزهرية، والتى من المنتظر أن تبدأ غداً، وأضاف أنه تم تقليص عدد اللجان من 1500 إلى 515 فقط على مستوى الجمهورية، وشدد شومان، على أنه لن يسمح لولى أمر بالاقتراب من اللجان، معلناً أنه تقرر منع دخول أية أجهزة إلكترونية للطلاب.

 

*أسرة المختطف محمد بهي الدين تطالب الأطباء بإنقاذه من سجون الانقلاب

استنكرت أسرة الشاب “محمد بهي الدين أحمد 27 عامًا” اختطافه بالقرب من منزله؛ أثناء إصلاح سيارة أحد أفراد أسرته لدى ميكانيكي سيارات بمنطقة عين شمس.

وأكد شهود عيان بالمنطقة أن عناصر من قوات شرطة الانقلاب قامت باختطافه والاستيلاء على السيارة الخاصة بأسرته عند توجه محمد لاستلام السيارة من الميكانيكي، وبعد البحث تبين وجود السيارة أمام قسم النزهة مع إنكار أفراد القسم وجود محمد لديهم.

وأضافت أسرته في بيان لها اليوم الجمعة، أن أفراد الأسرة بحثوا عنه بجميع الأقسام ولم يستدلوا على مكانه حتى الآن بجانب اختفاء السيارة من مكانها، مشيرة إلى أن الأسرة بدأت رحلة بحث جديدة عن أي خيط آخر.

وأشارت إلى أن “محمد بهي” لا ينتمي إلى أي فصائل سياسية وأنه شاب يهتم بعمله، ومجتهد وله سجلات نجاح في نقابة الأطباء كونه كان مشاركا بلجنة الإغاثة بدار الحكمة. ودعت الأسرة نقابة الأطباء إلى التحرك لنجدته، في ظل تعرض حياته للخطر.

 

*رسالة خطية للشيخ محمود شعبان: هل من ضمير يتحرك

رسالة خطية بقلم د. محمود شعبان الأستاذ بجامعة الأزهر، المعتقل ظلما بسجون الانقلاب.. ودون مقدمات، فكلماته تعبر عن مصر بعهد الانقلاب

نص الرسالة

رسالة إلى بقايا ضمير لقد اعتقلت بعد حلقة وائل الإبراشي، قلت فيها لا لظلم آراه، ورفضت إراقة دماء خلق الله، وتحدثت عن حرمات استبيحت وحقوق أهدرت، وبلد ضيعت، ووجهت إلى تهمة الانضمام لجماعة، فقلت أنا أزهري ولست منضما لأي جماعة، فقالوا تهمتك الانضمام إلى الجبهة السلفية، قلت هل ادعى أحد فيهم ذلك قالوا لا، فقلت هل سجلَّتم لي مكالمة أو لقاء مع أحد فيهم قالوا لا، قلت فلم حبسي، فسكتوا، ورحلت إلى العقرب، وهناك لن أحدثك عن آلاف مؤلفة حبست ظلمًا، ولا عن رجل رحلوا ليأخذوا ابن أخيه فأخذوا العم الذي ترك زوجة وأولاد في كوخ في الإسماعيلية ولا كاسب لهم ولا عائل سواه، لن أحدثك عن أناس عذبوا في سجن العازولي، فقدوا الأطراف ومنهم من فقد الحياة.

لن أحدثك عن شباب من كثرة التعذيب ظلما بلا جريرة سوى الاشتباه من كثرة كفرهم بالوطن وبأبناء مصر وساستها وإعلامها ولم يؤمنوا إلا بالله، لن أحدثك عن زيارة زجاجية بعد شهور يأتي الولد ليلقى أباه عبر حائط زجاجي لمدة دقائق، لن أحدثك عن فتاة صغيرة تقول لأبيها عبر التليفون كنت أتمنى أن يضمني صدرك يا أبتاه وحشني حنانك يا أبتاه، لن أحدثك عن معاملة سيئة ضاعت فيها حقوق الإنسان وحقوق الحيوان وعوملنا فيها معاملة الحشرات.

أيًا ما كان في يوم 22 ديسمبر 2014، أصبت بجلطة إثر أزمة نفسية صدمت فيها بقدر من الكراهية يأكل الأخضر واليابس وبعداوة تبدو شوكًا تستحيل معه الحياة، أصبت في النيابة فأمرت بتحويلي للمستشفى بعد معاناة وتأكد أنني لست مدعيًا.

وكانت المفاجآت كالأتي: صدر الأمر بتحويلي لمستشفى قصر العيني فقال العميد غانم لا. مستشفى أيه دا كلب ولا يسوى دا إرهابي على السجن يا باشا، وأخدوني لسجن العقرب وأنا فاقد الإحساس بالنصف الأيسر لكنني أسمع كل شي، وفي سيارة الإسعاف الضابط طه ونس قال هذا كلب ارموه في الطريق، هذا صاحب جملة “هاتولي رجلا” دا عاوز كذا وكذا… وظل يكيل الشتائم وأنا على السرير في العربة ثم قال للسائق أسرع وفي منتصف الطريق ارميه على الدائري، ونقول حاول الهرب ونتخلص منه، وظل طيلة الطريق على هذا الحال بكلام يعف لساني عن ذكره حتى وصلت للسجن. وقضيت فيه ساعات حتى أتى طبيب عنده بعض دين وقال بعد حرب مع زملائه لا بد من تحويله للمستشفى فحولوني لمستشفى اللومان بعد سبع ساعات من الحالة وهناك قالوا مصاب بجلطة لسبب نفسي ولا بد من حجزه، فلم يجدوا سريرا فقام أحد السجناء الجنائيين وتنازل لي عن سريره ونام على الأرض وفي الصباح كان المطلوب مقطعية على المخ فأجروا لي أشعة عادية على الصدر ولا تتعجب.

وفي المستشفى لن أحدثك عن أناس ينامون على الأرض وفي الطرقات، كان الكرسي المتحرك يصطدم بهم وهم نيام بجوار الأشعة ومعمل التحاليل، ولن أحدثك عن أناس ماتوا في سريرهم فاتصل الطبيب وقال أدخلوهم العناية ووصلوا الأجهزة فقالوا إنهم ماتوا، فقال أريد أن أتي فأجدهم في الرعاية والأجهزة متصلة بهم لأثبت حالة، حدثوني عن عشرات ماتوا بسبب الإهمال، وجلست ثلاثة أيام مع الجنائيين فبدأوا يصلون معي ويقرأون القرآن. فأتت الأوامر محمود شعبان يرحل إلى العقرب، قالوا والعلاج، فقالوا لا علاج، ورحلت على العقرب والحمام بلدي فظللت يومين لم أدخل الحمام وبعد لأي دخلت الحمام وبعد معاناة أتوا بكرسي وكسرناه لأدخل الحمام عليه وكان يؤلمني ويبكيني حاجتي لإخوتي أثناء الحمام وعورتي التي لا أستطيع سترها لكن الأخوة كانوا يصبرونني وظل الإهمال حتى إن الكالونة وضعوها في يدي لمدة ثمانية أيام ولم أتلق منها حقنة واحدة، وبعد فترة أتى الطبيب ليرفعها بعدما أذتني فشكوت للنيابة فحولوني إلى مستشفى المنيل الجامعي لإرسال تقرير لأن السجن ادعى أنها أزمة نفسية عارضة، وأن الحالة استقرت ولا حاجة للعلاج فكان التقرير في 19/ 1/ 2015 يثبت أنني مصاب بجلطة في الجانب الأيسر وفي حاجة لأشعة مقطعية على المخ وعلاج طبيعي وعلاجات أخرى، ووصل التقرير للسجن ولم يرسله السجن إلى النيابة وظل المحامي في كل عرض على النيابة يستعجله ولا حياة لمن تنادي، وظل يطالب باستئناف على أمر الحبس وفي كل مرة يرمى الطلب في سلة المهملات، مع طلبات بالعلاج على نفقة جامعة الأزهر أو عودة إلى المنزل للعلاج مع إقامة جبرية علما بأنني ممنوع من السفر وفي مرحلة تحقيق ولم يثبت على أي تهمة ولا حياة لمن تنادي.

في هذا التوقيت من الإهمال الرهيب يشاع أن شيخ الأزهر زارني وأنه أرسل لي طبيبه الخاص وأن وكيل الأزهر يطمئن علي باستمرار وأن طلباتي مجابة وأنا لم أأخذ حقنة واحدة. ثم تحركت إدارة العقرب وقالوا هناك ترحيلة لك للحصول على جلسة علاج طبيعي ثم ألغيت بداعي أننا نصلح عيادات العقرب، وفي غضون شهر سيكون عندنا علاج طبيعي في العقرب فلا داعي للعجلة وأنتظر شهرا وحصلت على جلسة واحدة ثم أتت تجريدة أخذوا فيها ملابسنا وأدويتنا وأغطيتنا وتركونا على الأرض بل أخذوا الطعام والحذاء، شكيت للنيابة وكان اهلي قد أحضروا لي ملابس وحذاء فطلبت الإذن بأخذها من أهلي فأبت النيابة وعدت إلى السجن حافيًا بلا حذاء وظل أهلي منتظرين ثمان ساعات، ثم عادوا بعد يأس.

لكن لا تتعجب إنها مصر، في تجريدة ثانية أصبت بخلع في الكتف وظللت هكذا إلى أن رحلت إلى سجن الاستقبال في 28 مارس 2015، وظللت أياما بلا حركة من الزنزانة، ومع أول زيارة نزلت فسلمت على الشباب، فإذا بإدارة السجن تأمر برحيل كل من سلم علي إلى التأديب، وبعد الزيارة طلبت العلاج ولم يحدث شيء وبعد إلحاح نزلت وأخبرت بحالتي وكانت المفاجأة أن تقرير المستشفى الذي طلبته النيابة اختفى من الملف، وبدأ الصدام مع المسئولين وخرجت من الزنزانة وقلت أريد العلاج أنا لا أنام من آلام الكتف، أريد العلاج، فحولوني للتأديب، علمًا بأنه مع ختمة القرآن بنية الشفاء بدأ الإحساس، وساعتها زاد ألم الكتف، فنزلت للعلاج وحدد لي الاستشاري 12 جلسة علاج طبيعي، وقال بعدها أنا سأعطيك حقنة كورتيزون ثم نعيد الكتف في مكانه ثم تحتاج لعملية جراحية وقبله أشعة مقطعية على الكتف، تحدد زمن العملية وأجريت ثلاث جلسات وبدأ التحسن. طبعًا الجلسات كانت متباعدة وبعد مشاكل، وكانت الأخبار تأتي بان الأوامر بعد علاج محمود شعبان، وكنت أدخل الجلسة ويجلس المخبر بجواري ويمنع أي أحد من دخول الحجرة أو السلام علي، وبعد الجلسات توقفت الأمور فسألت لماذا لا أنزل للعلاج الطبيعي قالوا ليس لك علاج، هي جلسات ثلاث فقط، قلت كتب الرجل 12 جلسة، وكانت المفاجأة بحذف الكراسة القديمة وإحضار كراسة جديدة لكي لا يبقى أثر لكتابة الدكتور الاستشاري 12 جلسة. قلت أنا لا أريد جلسات أريد علاجًا لكتفي أنني أتألم ليل نهار وإخواني يستيقظون ليلا على تأوهي لأننا أحد عشر رجلا في زنزانة ضيقة.

وبدأت رحلة جديدة في الاستقبال من التعنت تشبه رحلة العقرب، ولا جديد في بلد غاب عنها الضمير، لدرجة أن عشرات الآلاف من الشباب خلف الأسوار بلا جريرة تذكر سوى الاشتباه أو الاشتراك في مظاهرة كانت حلالا فأصبحت حرامًا.

في سجن الاستقبال قابلت أناسًا لهم قرابة العامين، قلت ما قضيتكم؟ قالوا نحن أصحاب المخرج الآمن في رابعة أثناء الفض، منا من قتل ومنا من حبس من ساعتها إلى الآن، هذا المخرج الآمن الذي يتشدق به إعلاميون لا علم لهم بشيء، قلت لك الله يا مصر كيف يكون غدك ويومك حبيس فيه شبابك، وأطفال اليوم الذين هم رجال الغد يرون أبا عائلا خلف السجون وأما مطالبة بالإنفاق عليهم وعلى أبيهم في السجن، وتحصيل فتعطيه للمحامي فخرجت تستجدي الناس وتبحث عن عمل ما فكرت فيه من قبل، أي غير هذا، وأي انتماء يزرع في هذا الصغير وهو يرحل لزيارة أبيه فيرى زبانية الشرطة يعاملون أمه أسوأ معاملة والطعام الذي سهرت لإعداده بعدما تعبت في الحصول على ثمنه يرمى أمامهم في الزبالة ويرون أبا اعتدى عليه وآثار التعذيب بادية على بدنه، ولا جريرة له سوى أنه في مرحلة تحقيق تحولت بالقانون إلى ثمانية عشر شهرا وبعدها إن لم تستطع تلفيق تهمة له ستقول له براءة، ونحن في قمة الأسف على الفترة السابقة، وسعدنا بك في ضيافة سجوننا ونرجو أن تكون الخدمة قد أعجبتك.

إلى الآن وأنا لا أتلق العلاج وأمثالي كثر، الذين ماتوا ضحية للإهمال فهل من ضمير يتحرك لا، لأن ضمائر أناس قد ماتت، أماتتها المصالح ومع ذلك وفي خضم هذا سمعنا عن رجل يقول إن نصوصا مقدسة لا بد أن تعدل وعن آخر يقول لابد من مليونية لخلع الحجاب، وأخرى تدعو للسفاح قبل النكاح وتقول هو حلال، فحمدنا الله أننا في السجون وعلمنا أنها حرب على الدين والخَلق، واستبشرنا بفجر جديد يأذن به العزيز الحميد. لأننا نوقن أنه إذا بلغ الظلم مداه وتناسي الظالم الإله وكانت الحرب على دين الله ولم يكن للمظلوم سوى الله، ساعتها يتدخل الإله فأبشروا يا سجناء مصر ويا مظلوميها بقرب فرج الله.

كتبت لبقايا ضمير لا أنتظر من أصحابه شيئًا وإنما هي ورقة توت البعض كان يستتر بها، أردت أن أزيلها ليقف كل واحد أمام مرآة الحقيقة بلا تجمل. كتبت لكم لتعلمون أنكم لن تستطيعوا أن تقولوا “لا” لأنها كلمة أودت بالآلاف خلف الأسوار، لن تستطيعوا أن تقولوها وإن تشدقتم بها ليل نهار. كتبت لكم لا أريد منكم شيئا لأنكم عبيد، نعم أنا وأنتم عبيد ومن معي عبيد عبيد للعزيز الحميد لا نرجو سواه ولا نسأل إلا الله، وعند الله تجتمع الخصوم، ومن ضاعت حقوقه في الدنيا سيوفاها في الآخرة من ظالميه، وإلى اللقاء بين يدى من لا تضيع الحقوق عنده، والسلام على من اتبع الهدى.

 محمود شعبان إبراهيم، نزيل سجن الاستقبال بتهمة الانضمام لجماعة

 

 

* ميليشيات الانقلاب تهاجم وقفة ضد حكم العسكر ببني سويف

هاجمت ميليشيات أمن الانقلاب وقفةً مناهضة لحكم العسكر بمركز “الفشن” جنوب ‏بني سويف، وتواردت أنباء عن اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

 

*جو تيوب “خربتها يا سـيـسي

https://www.youtube.com/watch?v=yTeyYjQgng4

*”الأوقاف»: تعلن 6 ضوابط للاعتكاف في رمضان

أعلنت وزارة الأوقاف عبر موقعها الرسمي، عن ضوابط الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، مؤكدة أن «ثواب العمل والإنتاج وقضاء حوائج الناس وتحقيق فروض الكفايات من إطعام الجائع وكساء العارِ ومداواة المريض وتحقيق الكفاية التي لا تقوم الأوطان إلا بها وبخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة لمجتمعنا، لا يقل عن ثواب الاعتكاف».

وجاءت ضوابط الاعتكاف في المساجد وفقا لبيان وزارة الأوقاف على النحو التالي:

1- أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا بالمصليات، فالزوايا والمصليات تكون لأداء الصلوات الراتبة فقط، ولا مجال فيها لإقامة شعائر الجمعة والاعتكاف، فالمسجد الذي لا تقام به الجمعة التي هى فرض لا يقام به الاعتكاف الذي هو سنة.

2- أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحا جديدا لم يسبق إلغاؤه.

3- أن يكون المكان مناسبا من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية.

4- أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافيا المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسبا للمساحة التي يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين في الاعتكاف وفق سعة المكان قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل.

5- أن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسؤولة مسؤولية كاملة عن إدارة شؤون الاعتكاف وعن أى خلل يحدث فيه، ولها حق متابعته من خلال التنسيق مع المشرف على الاعتكاف.

6- أن يتم اعتماد المسجد من قبل وزارة الأوقاف كمسجد مصرح له بالاعتكاف، وستنشر أسماء المساجد المصرح له بالاعتكاف على موقع الوزارة فور اعتمادها.

7- لن يسمح بمخالفة الضوابط السابقة، وفي حالة مخالفتها يعد اجتماعا خارج إطار القانون تتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

وتابع البيان: «على المساجد الراغبة في تنظيم الاعتكاف في رمضان المقبل سرعة التقدم بطلبها ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل 15 من شعبان 1436 هـ الموافق 6 من يونيو 2015 م حتى يوم الثلاثاء الذي يليه 22 من شعبان 1436هـ الموافق 13 من يونيو 2015م إلى الإدارة التابعة لها المسجد ، بحيث يشمل الطلب اسم المسجد، وعنوانه، ومكان الاعتكاف، وعدد المعتكفين، واسم إمام المسجد أو الواعظ أو الخطيب المعتمد من الأوقاف الذي سيكون مسؤولا عن الجانب الدعوي للاعتكاف، واسم المسئول الإداري الذي يكون مسئولا عن الجوانب التنظيمية».

وأكمل: «وذلك حتى تتمكن الإدارات المختلفة من اعتماد المساجد المناسبة والتصريح لها بالاعتكاف، وإعلان أسمائها في موعد أقصاه يوم 5 من رمضان 1436هـ بإذن الله تعالى، علما بأنها ستتأخذ إجراءات حاسمة تجاه من يفتئت على حقها في الإشراف الكامل على المساجد، أو ينظم دروسا دعوية بها دون تصريح واعتماد منها».

وأكدت الوزارة في ختام بيانها أنها تُعِد خطة دعوية موسعة لملتقيات الفكر الإسلامي، ودروس العصر، ودروس التراويح، وحلقات القرآن الكريم، وفتح مكتبات المساجد على مدار الشهر الكريم.

 

* الامن يعتقل 4 عشوائيا جنوب بنى سويف واستمرار حصار الميمون لليوم 98 على التوالى

قال شهود عيان ان قوات الامن اقتحمت قرية ملاحية حسن سليم بمركز ببا جنوب بنى سويف وداهمت عدد من منازل رافضي الانقلاب العسكري لكنها لم تنجح فى اعتقال اى منهم
واضاف شهود عيان ان الامن اعتقل 4 عشوائيا من احد المقاهى وهم محمد ابو السعود ….عاشور محمد صابر …محمد جمال الشيمى …حسن على حسن
هذا وقد اقتحمت قوات الامن قرية اشمنت بمركز ناصر بعد انطلاق تظاهره شبابية
فيما يستمر الامن فى حصاره لقرية الميمون لليوم 98 على التوالى حيث تتمركز امام مدخل القرية مدرعتى تدخل سريع و 5 عربات بوكس وسيارة ترحيلات

 

* ميليشيات الانقلاب تستخدم سيارات الإسعاف في اعتقال ثوار المطرية

قال شهود عيان إن ميليشيات الانقلاب شنت حملة اعتقالات عشوائية، عقب صلاة الجمعة اليوم في شوارع حي المطرية، باستخدام سيارات إسعاف حديثة يستقلها ضباط وأفراد تابعون للمباحث، جاء ذلك عقب تصدّي ثوار حي المطرية للهجوم الذي شنته قوات أمن الانقلاب على إحدى التظاهرات التي انطلقت من مسجد الرحمن، مستخدمة الخرطوش والغاز المسيل للدموع.

واصل المتظاهرون استكمال تظاهراتهم الثورية متحدين بلطجة أمن الانقلاب، ومرددين عددا من الهتافات الحماسية منها ” مكملين ومش خايفين، مش حنسيب الحق فاهمين ولا لأ”. 

 

* ثوار المطرية يتصدون لهجوم ميليشيات الانقلاب

هاجمت قوات أمن الانقلاب عقب صلاة الجمعة اليوم، إحدى التظاهرات الحاشدة لرافضي الانقلاب العسكري، التي انطلقت من مسجد الرحمن بحي المطرية ،باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش.

تصدى شباب المتظاهرين للهجوم باستخدام الألعاب النارية والطوب، واستكملوا فعالياتهم الثورية مرددين عددا من الهتافات المنددة ببلطجة داخلية الانقلاب.

وقال شهود عيان إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت عددا من المصلين بشكل عشوائي من داخل مسجد الرحمن قبل انطلاق التظاهرة.

يأتي ذلك بالتزامن مع انطلاق 3 تظاهرات أخرى في شوارع حي المطرية للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بالقصاص للشهداء، في إطار فعاليات أسبوع الصمود طريق النصر“.

 

 

* بعد عام من اغتصابه السلطة.. قائد الانقلاب يعترف بفشله أمنياً واقتصادياً

لم يستطع قائد الانقلاب العسكرب عبد الفتاح السيسي تجميل الواقع القبيح الذى وضع البلاد فيه جراء فشله على كافة الأصعدة والمستويات, حث اعترف بالأمس بهذا الفشل خلال اجتماعه برؤساء الأحزاب السياسية المؤيدة له من خلال قوله: ” إن الفساد لا يزال متوغلاً فى هيئات ومؤسسات الدولة، والبيروقراطية لا تزال تحكم معظم الوزارات، مضيفا أن التحدى الأكبر الذى يواجه مصر الآن رغم سوء الأوضاع الأمنية، هو الوضع الاقتصادى والاجتماعى السيئ .

ونقل عدد ممن حضروا الاجتماع، تصريحات أخرى لقائد الانقلاب تصب فى نفس الإطار من الاعتراف بالفشل خلال عام من حكمه والذى تضاعفت فيه معاناة المصريين؛ حيث قال: “إن هناك 5 آلاف قرية على مستوى الجمهورية لم تصلها خدمات الصرف الصحى، ولم تصل هذه الخدمة إلا لـ400 قرية فقط.

رصد تقرير لموقع وراء الأحداث حصاد عام من الفشل الأمنى والاقتصادى خلال عام من حكم قائد الانقلاب؛ حيث كان الفساد والفشل هو العنوان الأبرز الفساد وفقا لأحدث تقارير “منظمة الشفافية الدولية”، فإن انتشار الفساد فى مصر هو أهم العوامل الرئيسية وراء تدهور الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمواطن المصرى من ناحية، والدولة بأكملها من ناحية أخرى، حتى وصل ترتيب مصر فى مؤشر مدركات الفساد إلى 94 فى عام 2014.

وتؤكد عدة تقارير عودة الفساد داخل كل أجهزة وقطاعات الدولة خلال عام السيسي الأول؛ نظرا لانشغال كافة أجهزة الدولة بملاحقة المعارضين سياسيا على حساب الاهتمام بتطهير ومراقبة مؤسسات الدولة المختلفة. الأمن فبحسب ما صرح به السيسي نفسه، فإن “سوء الأوضاع الأمنية في البلاد” تعد أحد أبرز التحديات التي واجهها خلال عامه الأول، إلا أن مراقبين ونشطاء سياسيين يؤكدون فشله بشكل تام في تحقيق أية إنجازات تذكر على أرض الواقع في هذا الملف.
ويرى مراقبون أن خير دليل على ذلك هو الحالة الأمنية المتردية التي تشهدها سيناء لأول مرة في تاريخها، رغم الانتشار الأمني المكثف هناك. 

وفي وقت سابق، أعلن الدكتور طارق خاطر، وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، على سبيل المثال، أن إجمالي عدد القتلى من قوات الأمن والمدنيين خلال عام السيسي الأول بلغ 177 قتيلا ممن تم نقلهم إلى المستشفيات.

وبحسب المرصد المصري للحقوق والحريات، فإن عدد القتلى من المدنين تجاوز “الـ600 قتيل”، بالإضافة إلى آلاف المعتقلين والمهجرين قسريا من منازلهم. وفيما يخص الحالة الأمنية في باقي محافظات الجمهورية، فقد انتشرت حوادث العنف والتفجيرات بشكل غير مسبوق في مصر، كما ارتفعت حالات الاختفاء القسري والاختطاف والقتل خارج إطار القانون، وهو ما يؤكد فشل خطط السيسي في استعادة الأمن والاستقرار للشارع المصري على مدار عام كامل. فشل اقتصادى يمثل فشل السيسي الاقتصادى هو العنوان الأبرز للمرحلة فبحسب اقتصاديين، فإنه ليس أدل على الانهيار الواضح في الاقتصاد المصري خلال عام السيسي الأول من هروب العديد من البنوك الأجنبية والشركات الكبرى من السوق المصرية؛ نظرا لحالة عدم الاستقرار فى البلاد التى تجعلها بلدا طاردا للاستثمار الأجبنى. 

كانت عدة مصارف أجنبية قد قررت الانسحاب من مصر، وآخرها بنك بيريوس اليوناني، بعد إبرام صفقة مع البنك الأهلي الكويتي لشراء أصوله، وسبق “بيريوس اليوناني” عدد من البنوك والمؤسسات العالمية، منها من خرج بالفعل من الاقتصاد المصري، ومنها من يسعى للخروج ويبحث عن فرص للشراء، مثل البنك الوطني العماني “ذي أوف نوفا سكوشيا” الكندي، و”سيتي بنك” العالمي .

لم يقتصر الانسحاب من السوق المصري على البنوك الأجنبية فحسب، بل طال كذلك عددا كبيرا من الشركات العالمية العملاقة، كان آخرها شركة “مرسيدس بنز”، التى أعلنت نقل نشاطها للجزائر، وسبقتها شركة “باسف” الألمانية العملاقة للكيماويات، وشركة “يلدز” التركية للصناعات الغذائية، ومؤخرا إحدى شركات مجموعة الخرافى التى أعلنت نيتها اللجوء إلى التحكيم الدولى لتسوية خلافتها مع السلطات المصرية، لتنضم إلى 37 شركة عربية وعالمية تصل متطلباتها بشكل إجمالي إلى أكثر من 18 مليار جنيه.

وبالإضافة لذلك، فإن ارتفاع العجز في الموازنة وتراجع الاحتياطي النقدي ساهم بشكل كبير في تراجع سعر الجنيه أمام الدولار الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع غير مسبوق في ارتفاع أسعار الخضروات والفاكهة والمواد التموينية والسلع الأساسية في مصر، بالاضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء بعد رفع الدعم عن البنزين، وهو ما شكل أعباء اقتصادية جديدة على المواطن المصري. 

 

 

* هكذا نهبت المعونات في عهد السيسي عبر محاسبين فاسدين

في ملف دسم مليء بالمعطيات المالية الدقيقة، نشر موقع “أفريكا كونفيدانشال” تحقيقاً مفصلاً حول الحسابات السرية في مصر، وكيف تمت سرقة المعونات في عهد عبد الفتاح السيسي، بالاستعانة بخدمات محاسبين فاسدين والحسابات السرية التي لا تخضع لرقابة المؤسسات المختصة في مصر.

التحقيق، الذي يحمل عنوان “فتح العلبة السوداء للأموال المنهوبة في مصر”، تطرق إلى المساعي التي بذلها محققون ماليون لرصد مبلغ تسعة مليارات و400 مليون دولار أميركي تم إخفاؤها في حسابات سرية، علاوة على التهم الموجهة للشرطة بسرقة السجلات التي تثبث وجود حسابات مشبوهة لدى الأمن، واعتماد وزارة المالية على الحيل المحاسبية لإخفاء التجاوزات غير القانونية التي تقترفها المؤسسات والهيئات الرسمية.

وحسب التحقيق الذي دام أشهراً عدة، فإن ما لا يقل عن تسعة مليارات و400 مليون دولار أميركي تم إخفاؤها عبر توزيعها على قرابة 6700 حساب غير خاضعة للرقابة في البنك المركزي لمصر، في عدد من المصارف التجارية المملوكة للدولة، وذلك بشكل غير قانوني. كما أشار إلى أن تلك الأموال تم صرفها في نهاية السنة المالية لـ 2012ـ2013.

التحقيق أوضح كذلك، أن ذلك تم قبل شن المؤسسة العسكرية انقلابها على الرئيس المنتخب بطريقة شرعية، محمد مرسي، مع ما رافق ذلك من تدفق للمساعدات المالية على مصر، والتي اتضح في الأشهر الأخيرة أن بعضها تم وضعه في حسابات يسيرها الجيش المصري داخل البنك المركزي.

وحسب المصادر جيدة الاطلاع التي تواصل معها معدو التحقيق، فإن تلك الحسابات يتم تسخيرها لتكديس أموال الدولة المنهوبة التي لا تمر أبداً عبر الخزينة المصرية أو الميزانية الوطنية، والتي يتم تسخيرها بدلاً من ذلك لإيداع أموال الجنرالات وكبار المسؤولين في مؤسسات الدولة المصرية، وذلك حتى يتمكنوا بكل اطمئنان من تكديس العلاوات بعيداً عن أعين الرقابة.

كما تطرق التحقيق إلى الطلب الذي قدمه السيسي للسلطات المالية للتحقيق في الحسابات السرية بعد وصوله إلى منصب الرئاسة، وفي ظل معاناة مصر من العجز المالي، موضحاً أن طلب السيسي جاء ربما لتقليم أظفار كل من تسول له نفسه التغريد خارج السرب، ولأجل فرض النفوذ عبر الإمساك بالملفات وقضايا الفساد المالي.

ومن أبرز أشكال الفساد التي كشف عنها التحقيق طرق صرف الأموال التي تحصل عليها وزارة الداخلية مقابل تقديم خدماتها، وغرامات مخالفات المرور وبيع اللوائح المعدنية للمركبات وغيرها من أشكال الابتزاز التي يمارسها الأمن على المواطنين. التحقيق ذكر بأنه من الناحية الرسمية يتم تسخير تلك الأموال لتغطية مصاريف الوزارة، بما في ذلك اقتناء الزي الرسمي، والطعام، والتجهيزات. بيد أنه حسب المطلعين على خبايا الأمور فإن جشع سبعة مسؤولين بارزين داخل وزارة الداخلية وصل إلى حد النهب من حسابات الشيخوخة الخاصة بالشرطة، التي يساهم فيها بشكل شخصي ضباط الأمن من خلال الاقتطاعات الشهرية من أجرتهم الهزيلة التي تقارب مئة دولار شهرياً. وحسب موظف في وزارة الداخلية المصرية، اتصل به الصحافيون الذين أعدوا التحقيق، فإن تلك الحسابات يسيرها في الغالب “أشخاص عديمو الخبرة، لكنهم محل ثقة وصلوا إلى مناصبهم تلك من خلال الزبونية والذين يقومون بإخفاء بعض الأرقام

 

* مأساة نبيل المغربي

مأساة قل أن تجد لها مثيل لها في أي من دول العالم قاطبة ، إنها قصة أقدم سجين سياسي في مصر والعالم العربي “نبيل المغربي

كان من أوائل الإسلاميين الذين اعتقلهم السادات، حيث اعتقل مع تطبيق الجهاز الامني للرئيس السادات، بقياده النبوي إسماعيل، حمله اعتقالات سبتمبر الشهيره1979

إلا أن العجيب انه تم ضم اسمه بعد ذلك لقائمة المتهمين في القضيه رقم 462 لسنه 1981 حصر امن دوله عليا المعروفه باسم قضيه تنظيم الجهاد، وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد 25 عامًا وكان اساسا داخل السجن منذ عامين ، ثم حكم عليه مرة أخرى بالسجن ثلاث سنوات إضافية في قضية الهروب الكبير التي قام بها عصام القمري ومحمد الأسواني رغم عدم مشاركته في الهروب.

 ثم حكم عليه للمرة الثالثة بالسجن 25 سنة إضافية بتهمة التخطيط ضد نظام الحكم وهو داخل السجن.

وقد تم الإفراج عنه في 6 يونيو 2011 أي في عهد المجلس العسكري وبقرار من المشير طنطاوي،في عفو صحي،بعد قضائه ما يقرب من 33 عاما في السجون المصرية، وقد أسقط النائب العام وقتها “عبد المجيد محمود” الاحكام التى صدرت ضده بمجموع 53 سنة، وكان يبلغ من العمر 70 عاما و يعانى من أمراض الكبد والكلى والسكر والضغط وهشاشة العظام وضعف السمع والبصر.

إلا أن قصة المغربي لا تتوقف عند كونه إسلاميا سجنه السادات وظلمه مبارك وتفنن في تعذيبه ،حتى ضاع نصف عمره في غياهب السجون ، بل إن قصته من أعجب القصص على الإطلاق، وهي مثال فج لفساد الحكم العسكري المصري على مر العصور ،من السادات لمبارك للسيسي ومن قبلهم المؤسس الاول لحكم العسكر الطاغية “جمال عبد الناصر“.

 

 

  • من الطالب المثالي بكلية الالسن لضابط المخابرات النابه

 

كان المغربي طالبا متفوقا منذ نعومة أظافره ، تخرج عام 1973 في كليه الالسن قسم اسباني، كما كان يجيد 3لغات اخري بخلاف الاسبانيه، تزوج عقب تخرجه من السيده عزيزه عباس، شقيقه حسين عباس الذي نفذ عمليه اغتيال السادات والذي امطره في العرض العسكري بعده رصاصات منهم الرصاصه التي اخترقت الرقبه فاودت بحياته علي الفور.

 وقبل ان يدخل السجن انجب 4 ابناء لم يرهم الا بعدما بلغ عمر اكبرهم 12 عامًا.

  • وعن تلك المرحلة في حياته يقول في احد الحوارات الصحفية معه:

 انا كنت مثل اي شاب طموح مكافح في الحياة اسعي الي تحقيق ذاتي واحمد الله علي ذلك فقد حصلت علي لقب الطالب المثالي في الكلية وحصلت علي بكالوريوس اللغات وترجمة فورية لغة اولي اسبانية ولغة ثانية فرنسية اضافة الي اللغة الانجليزية وكنت اجيد الثلاث لغات.

  • وبسؤاله عن عمله في المخابرات قال :

 لك ان تعلم ان خريجي اللغة الاسبانية كانوا ممنوعين من الهجرة لانهم قليلون جدا وكانت اللغة الاسبانية هي اللغة الثانية في العالم بعد الانجليزية ويليها الفرنسية وبها تتعامل الامم المتحدة كلغة ثانية، وفي تلك الفترة كانت المخابرات تستدعي كل من هو متفوق في مجاله فتختار منهم ذوي الكفاءات العالية، والحمد لله تم اختياري ضمن صفوف المخابرات. لكن المخابرات وقتها قالت لن نستطيع اعفاءك من فترة التجنيد فالتحقت بالجيش كضابط احتياطي في المخابرات الحربية ايضا لسد العجز الذي حدث بعد حرب 73 وتعويض خسائر القتال ، بعد أن تم إجراء بعض الاختبارات كنت فيها اول الدفعة وتم الحاقي مع أربعة آخرين كنت انا اولهم بمكتب ضباط الشفرة وكان هذا المكتب يعد اعلي درجة في المخابرات ومديره كان أعلى درجة من الرئيس السابق مبارك وقت ان كان قائد القوات الجوية .

وظللت فترة في هذا المكان الي ان بدات تحدث بعض الخلافات بيني وبين طارق زعتر زوج شقيقة الرئيس السادات الذي جاء الي هذا المكان بالواسطة اما انا فجئت اليه بمجهودي و كفاءتي .

 حيث بدأت أقول رأيي في السادات معتقدا بأنه عميل و خائن فحدث نوع من الاحتكاك بيننا،.وساعد في الأمر إنه كانت لي ميول اسلامية حتي اني عندما التحقت بالجيش ذهبت اليهم و انا ملتح ولم تكن اللحية و قتها عائقا من دخول الجيش أو المخابرات مثل اليوم ، وبعد خروجي من المخابرات عملت في ثلاث جهات مدنية وهي وزارة الثقافة ثم وزارة الشباب ثم دار الاعتصام وكانت وقتها اكبر دار للطبع و النشر وكنت اعمل مترجما فيها.

  • وعن إعتقاله في عام 1979 يقول :

 كنت ثائرا مثل شباب التحريراليوم ارفض الظلم والاجرام واللصوصية والمطالبة بالحريات علي كافة المستويات المشروعة ورفض اجرام السلطة و النظام الحاكم ورفض الخيانة للشعب والوطن وتغليب المصلحة الفردية علي المصلحة العامة هي هي نفس افكار الجيل الحديث، لكن الفرق بيني و بينهم انه كان لديهم الفيسبوك فحماهم الشعب ووقف الي جوارهم وتكاتف معهم اثناء المواجهة اما نحن الجيل الثائر القديم لم يكن هناك من يقف معنا و يحمينا فتم القبض علينا ولم يسمع عنا احد في ظل التعتيم المتعمد من الاعلام الحكومي .

  • ألوان من العذاب لا يتحملها بشر:

تعرض المغربي لعمليات تعذيب ممهنجه، ففي مطلع عام 1994 تم نقله الي معتقل الوادي الجديد، وحبس في دوره مياه غير مستخدمه لمده 4 اشهر.

  • وعن تلك الفترة من حياته يقول :

جميع أنواع الإجرام التى تتخيلها والتى لا تتخيلها كانت تمارس ضدي ،بسبب وبدون سبب ومعاناة 30 عاما فى السجون لا يكفي ساعات لسردها،

اقسم المغربي، ان الحشرات نفسها كانت تتوقف عند الباب، وكان يُلقَي له الطعام كما يلقي للدواب، وعندما نصحه احد السجناء بان يضرب عن الطعام حتي يتم عرضه علي طبيب السجن الذي اوصي اداره السجن نقله لمكان جديد التهويه، وقتها اعتبر مامور السجن هذه التوصيه تدخلاً في عمله، فما كان منه الا ان امر بجمع السجناء، واقسم ان يكسر علي قدميه “4 خرزانات” ليجعل منه “عبره لمن يعتبر”.

وأكد ان كثير من الشخصيات التي عرفها في السجون لقيت مصرعها، سواء بسبب عمليات التعذيب، او عن طريق الامراض التي داهمتهم، فقد لقي 9من زملائه مصرعهم في سجن “ابو زعبل” سنه 1998، وكان نصيب 14اخرين العجز عن الحركه.

وعلى الرغم من مشاركة المغربي عام 2008في مراجعات الجهاد ويعتبر من اوائل من وقع عليها بعد بيان من القيادي الاسلامي المتواجد في المانيا اسامه صديق ايوب من بني سويف واقرتها مجموعات جهاديه كثيره من عين شمس وامبابه وشبرا و كرداسه.

إلا انه بعدها بأشهر قليله نقلته مباحث “امن الدوله” الي سجن ابي زعبل حيث تم ضبط تليفون محمول، وتم اعتقال نجليه محمد وعمار، وزوجته عزيزه عباس، ومعاملتهم معامله سيئه للغايه في السجون، وتم نسيان التوقيع علي مبادره وقف العنف وتخليه عن فكره التنظيمات، وكان مثار سخريه من قيادات الجهاد المتشدده عليه في كل الاماكن بالكلمه التاليه: “عملتلهم مراجعه فرجعوك تاني لينا”.

  • استشهاد ابنه الاكبر في أحداث رمسيس

استشهد محمد المغربي ابن نبيل المغربي ، والذي كان متزوجا ولديه طفلين عمار عامين ونصف وعبد الرحمن 4 سنوات ،حينما كان موجوداً في ميدان رمسيس 17 أغسطس 2013 ، وقص تفاصيل مقتله أخيه عمار المغربي حيث قال إصيب أحد المتظاهرين في قدمه فهرول إليه محمد ليحاول إنقاذه  فأصيب علي الفور بطلق ناري في ظهره ، نطق الشهادتين وانتقلت روحه فورا لبارئها

  • الإعتقال مرة ثانية على أيدي قوات الإنقلاب

لم تتوقف مأساة نبيل المغربي ،عند ضياع عمره داخل سجون مبارك ، أو تحمله لعذابات تفوق طاقة البشر،

بل أراد ” السيسي ” أن يشارك ببصمته ايضا في مأساته ، فبعد إستشهاد نجله وفلذة كبده على أيدي قوات أمن الإنقلاب ، تم إعتقال المغربي مرة ثانية في نوفمبر 2013 بتهمة التورط في محاولة اغتيال اللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية الاسبق والشهير بسفاح الداخلية ،في والتي حدثت في شهر سبتمبر من نفس العام.

حيث قالت مصادر أمنية، إنه تم القبض على المغربي، لعلاقته بضابط الجيش السابق الرائد “وليد بدر” الذى فجر نفسه في الخامس من سبتمبر في المحاولة الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية، وهو اتهام مرسل ، لا تملك عليه داخلية الإنقلاب أي دليل،

ووصفه مراقبون بالإعتقال التعسفي الذي شمل كل ابناء التيارات الإسلامية بعد الإنقلاب.

  • السرطان فصل جديد من فصول مأساة حياة المغربي.

لم تنته مأساة المغربي عند هذا الحد ، ففي 20 مايو 2015 تم نقله من السجن إلى مستشفى المنيل لإصابته بالسرطان، كما تم تعيين حراسة مشددة على المغربي داخل مستشفى المنيل؛ لحين تماثله للشفاء وإعادته مرة أخرى إلى محبسه

 

الأربعاء 11 فبراير . . في ذكرى التنحي. . مبارك وعصابته خارج الأسوار والثوار خلفها!

مطالب اسقاط مبارك 2011

مطالب اسقاط مبارك 2011

الأربعاء 11 فبراير . . في ذكرى التنحي. . مبارك وعصابته خارج الأسوار والثوار خلفها!

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القسام تكذب الانقلاب وتنفي مقتل أحد قادتها في ‏سيناء

نفت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة المقامة الإسلامية حماس” ما تداولته وسائل الإعلام التابعة لقادة الانقلاب فى مصر، بشأن مقتل أحد قادتها فى سيناء.

وقالت الحركة، فى بيان لها على موقعها الإعلامى الرسمى: إنهم ينفون ذلك جملة وتفصيلاً، مؤكدة أنه لا يوجد لديهم أى عناصر أو قادة يعملون خارج فلسطين، وأن ساحة عملهم هى داخل فلسطين المحتلة موجهة نحو العدو الصهيونى.

وطالبت الحركة وسائل الإعلام المصرية بعدم فبركة الأخبار التى تهدف إلى تشويه الصورة الناسعة لحركة المقاومة الإسلامة ضد عدوها الأول والأخير إسرائيل.

 

*في ذكرى التنحي.. مبارك وعصابته أحرار والثوار خلف الأسوار

تأتي الذكرى الرابعة لتنحي مبارك ليتجدد اكتشاف ويقين الثوار، بأن من رحل هو رأس النظام فقط.. فيما بقي النظام بكل فسادة وجبروته لينتقم من كل من خرج يطالب بالحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية.

تأتي ذكرى التنحي، ومبارك خارج أسوار السجون بعدما حرره قضاة العسكر من كل ما ارتكبه من جرائم وأعادوه وأعوانه إلى مقاعدهم سالمين فيما يقبع الثوار الذين طالبوا برحيله ومحاكمته في السجون.

في 11 فبراير 2011 خرج اللواء عمر سليمان نائب مبارك” ليلقى بيان التنحي، والذي أعلن فيه تخلي مبارك عن منصبه وتكليفه المجلس العسكري بإدارة شئون البلاد.

وهو البيان الذي اعتبره الثوار انتصارًا للثورة، ونهاية لدولة الظلم والاستبداد، التي قبعت على نفوس المصريين على مدار ثلاثين عامًا ولكن لم يمر وقت طويل بعد تولي المجلس العسكري شئون البلاد، وإصراره الاستمرار على نفس نهج دولة مبارك القمعية، ليكتشف الثوار أنهم كانوا أمام خديعة كبرى، ومؤامرة محكمة ضد ثورتهم.

اتخذ العسكر من بيان التنحي وسيلة لتفريغ الميدان من الثوار، بعدما عجزت كل حيلهم في خداع الثوار الذين أبوا إلا أن يكملو ثورتهم؛ وهو الخطأ الذي فطن إليه الثوار فيما بعد.. خاصة بعدما بدت مخططات المجلس العسكري تتكشف، بتصدير رموز دولة مبارك مجدداً، وعلى رأسهم المرشح الرئاسي الخاسر أحمد شفيق؛ حيث كان انحياز المجلس العسكري لشفيق، دافعًا للثوار أن يتحدوا من جديد لحماية ثورتهم، وهو ما أسفر عن نجاج تاريخي للمصريين في إنجاح أول تجربة ديمقراطية للبلاد، واختيار أول رئيس شرعي منتخب، وهو الرئيس محمد مرسي.

وهو الأمر الذي أزعج العسكر وأحبط مخطههم في إفشال ثورة المصريين، ولكنهم سرعان ما جددوا خططهم الشيطانية وحاكوا المؤمرات ضد الرئيس الشرعي لينقلبوا عليه بعد عام واحد من حكم مدني تنفس فيه المصريون لأول مرة حريتهم، ليعود العسكر ليستحوذ من جديد ليحكم البلاد ممارسًا كل ألوان القهر والاستبداد والظلم ضد أبناء الشعب المصري.

عدد الشهداء -حسب ويكي ثورة- 1075 شهيدًا، واستشهدوا زمنيا كالآتي:

خلال يوم 25 يناير 2011 – 5 شهداء
خلال يوم 26 يناير 2011 – شهيدان
خلال يوم 27 يناير 2011 – 10 شهداء
خلال يوم 28 يناير 2011 – جمعة الغضب – 664 شهيدًا
خلال يوم 29 يناير 2011 – 118 شهيدًا
خلال يوم 30 يناير 2011 – 42 شهيدًا
خلال يوم 31 يناير 2011 – 31 شهيدًا
خلال يوم 1 فبراير 2011 – 11 شهيدًا
خلال يوم 2 فبراير 2011 – 31 شهيدًا
خلال يوم 3 فبراير 2011 – 15 شهيدًا
خلال يوم 4 فبراير 2011 – 5 شهداء
خلال يوم 5 فبراير 2011 – 5 شهداء
خلال يوم 6 فبراير 2011 – شهيد واحد
خلال يوم 7 فبراير 2011 – 4 شهداء
خلال يوم 8 فبراير 2011 – 7 شهداء
خلال يوم 9 فبراير 2011 – شهيد واحد
خلال يوم 10 فبراير 2011 – شهيد واحد
خلال يوم 11 فبراير 2011 – يوم التنحي – 12 شهيدًا
خلال الـ 18 يومًا – غير محدد تاريخ الواقعة – 110 شهداء

 

*أنقرة تستدعي القائم بالأعمال المصري

استدعت الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، حسين السحرتي” القائم بالأعمال في السفارة المصرية بالعاصمة أنقرة، على خلفية الاتهامات التي يرددها مسؤولون مصريون بخصوص عدد من القنوات العربية التي تبث من تركيا.
وذكرت مصادر دبلوماسية تركية، أن الوزارة أبلغت المسؤول المصري انزعاج أنقرة من هذه المزاعم والاتهامات “التي لا سند لها”، معربة عن انتظارها وضع حد لهذه الاتهامات.
تجدر الإشارة إلى أن مسؤولين مصريين، سبق وأن أعلنوا أن القنوات التلفزيونية العربية التي أسسها مصريون وتبث من تركيا، تعمل على “إثارة العنف في البلاد – في إشارة إلى مصر”.
وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترًا منذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بلغ قمته في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، عندما اتخذت مصر قرارًا باعتبار السفير التركي “شخصًا غير مرغوب فيه”، وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

 

*انفجار قنبلة استهدفت معسكراً للأمن غربي الإسكندرية

انفجرت قنبلتان، مساء اليوم الثلاثاء، إحداهما بالقرب من معسكر الأمن المركزي بالدخيلة غربي الإسكندرية، شمالي مصر، والأخرى بمنطقة دربالة التابعة لدائرة قسم شرطة المنتزه أول، بدون إصابات.
وانتقلت إدارة الحماية المدنية وخبراء المفرقعات لمكان وجود القنبلتين، وتم فرض طوق أمني وإغلاق الشوارع المحيطة بالمكان، كما تم منع الأهالي من الاقتراب من المكان الذي تم تمشيطه تحسباً لوجود قنابل أخرى.
وأشار مصدر أمني مسؤول في مديرية أمن الإسكندرية إلى أن القنبلة وضعت بجانب سور معسكر الأمن المركزي بمنطقة الدخيلة، مما أحدث أضراراً بمكان الانفجار، دون وقوع إصابات بين المواطنين أو الجنود.
وكانت الاسكندرية قد شهدت اليوم انفجار عدد من القنابل على مدار اليوم بمناطق شرق وغرب المدينة، زرعها مجهولون أمام عدد من أقسام الشرطة والمنشآت الحيوية التابعة لوزارة الداخلية، تسببت في إصابة 10 أشخاص مما أثار حالة من الخوف والفزع بين الأهالي.

 

*الداخلية: مصرع ملثم أطلق الرصاص والمولوتوف على شركة اتصالات بفيصل

أكد مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ، أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة تلقت بلاغًا بقيام 4 ملثمين بإطلاق النار تجاه فرع خدمة عملاء إحدى شركات الاتصالات الكائنة بنهاية شارع فيصل، وإلقاء زجاجات المولوتوف بداخله ما أدى إلى اشتعال النيران فيه.

وأشار المصدر، فى بيان رسمى صادر عن الوزارة، إلى أن الأجهزة الأمنية انتقلت إلى مكان البلاغ، وتم إخماد النيران، وتبين مصرع أحد المتهمين بداخله إثر إصابته بحروق “أحمد ناصر فرج خطاب”، 21 سنة، طالب بكلية الحقوق، ملثم وعُثر بجيب بنطاله على 3 طلقات خرطوش، وهاتفه المحمول، كما عُثر على السلاح المستخدم، وتبين أنه فرد خرطوش، وعثر أيضًا على هاتف محمول خاص بأحد المتهمين، جارٍ ملاحقة باقى المتهمين واستكمال الفحص.

 

*اختطاف طالبة بتجارة الأزهر من محيط الحرم الجامعي

اختطفت ميليشيات الانقلاب  “سمية الدسوقي” الطالبة بكلية التجارة جامعة الأزهر فرع القاهرة صباح الأربعاء 11-2-2015 من محيط الجامعة ولم يتم الإعلان عن مكانها حتى الآن .

وأكد مرصد طلاب حرية أنه يعد اختفاء قسريًّا مخالفًا للقانون، حيث إنه تم بدون وجود قرار رسمي من النيابة العامة، كما أن الإعلان العالمي للحقوق والحريات ينص على أنه لا يجوز اعتقال أي شخص أو نفيه أو إخفاؤه قسرًا لأكثر من 24 ساعة, وضرورة الإعلان فورا عن مكان احتجازه وإبلاغ ذويه ومحاميه الشخصي .

 

*نحس الانقلاب: انقطاع الكهرباء بالمحافظات وتوقف الملاحة بقناة السويس

تسبب سوء الأحوال الجوية، واستمرار العواصف الترابية، لليوم الثاني على التوالي اليوم الأربعاء، في توقف الملاحة بقناة السويس، وتوقف الملاحة بين موانئ مصر والسعودية، بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المناطق في المحافظات المختلفة، وحجب الرؤية على الطرق الرئيسة والفرعية.
وقال مصدر مسؤول في هيئة القناة، إنه تم تأجيل دخول سفن قافلة الجنوب القادمة من السويس في البحر الأحمر والمتجهة إلى الشمال للبحر المتوسط، صباح الأربعاء، بسبب سوء الأحوال الجوية.
واضاف أنه توجد 52 سفينة محتجزة عند المدخل الجنوبي للمجرى الملاحي، ولم يسمح بدخولها.
من جهتها، أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر، توقف حركة الملاحة البحرية في موانئها، بسبب زيادة سرعة الريح، وارتفاع الأمواج إلى أكثر من ثلاثة أمتار.وتوقفت الحركة الملاحية بين الموانئ السعودية والمصرية، مع إغلاق ميناء ضبا السعودي.
وتسبب سوء الأحوال الجوية في استمرار إغلاق خمسة موانئ على البحر الأحمر، وثلاثة موانئ على البحر المتوسط الأربعاء، لليوم الثاني علي التوالي، في ظل ارتفاع الأمواج وزيادة سرعة الرياح.
وفي كفرالشيخ، توقفت عمليات الصيد في البحر المتوسط، وبحيرة البرلس.

وفي شمال سيناء، تم إغلاق ميناء العريش البحري.
كما تسببت العاصفة الترابية في حوادث عدة، منها مصرع واصابة 18 شخصاً فى حوداث متفرقة بالمحافظات. كما تسبب سوء الأحوال الجوية في حالة من التكدس المروري بالشوارع والميادين الكبرى، لا سيما في مدينة نصر، وعلى كورنيش المعادي بالقاهرة.
وفي المطار، أعلن مصدر مسؤول في “مصر للطيران”، تغيير مسار ست رحلات جوية قادمة من وجهات دولية وداخلية وأدى سوء الأحوال الجوية إلى انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المناطق بالمحافظات، وفي القلب منها: القاهرة، والإسكندرية، والجيزة والقليوبية، وذلك نتيجة سقوط الأسلاك والأعمدة بسبب شدة الرياح.
وأعلنت وزارة الكهرباء فى حكومة الانقلاب عن تصاعد معدلات الانقطاعات، مشيرة إلى أن مركز التحكم القومي تولى تخفيف أحمال كهربائية، بلغت 1600 ميجاوات، وجددت مطالبتها للمواطنين بترشيد الاستهلاك، لتجنب زيادة معدلات الانقطاعات.

 

*مجهولون يشعلون النيران في سيارة مسؤول بالتهرب الضريبي بالسويس

أضرم مجهولون النيران فى سيارة تابعة لمسؤول بإدارة التهرب الضريبي فى السويس، ونتج عن ذلك تفحم السيارة بالكامل.
كان اللواء طارق الجزار مدير أمن السويس قد تلقى بلاغا بنشوب حريق فى سيارة ملاكي، فجر الأربعاء 11 فبراير، بحي فيصل، وتبين للعميد عاطف مهران مدير إدارة البحث الجنائي أن السيارة تحمل لوحات رقم 583 وهي مملوكة لمسؤول بإدارة التهرب الضريبة بمأمورية الضرائب في السويس.
تم تشكيل فريق بحث بقيادة العميد محمد والي رئيس المباحث لجمع التحريات والمعلومات حول الواقعة وتحديد هوية المتهم.
وأوضح مصدر أمني أن تلك السيارة ليست مملوكة للجهاز الحكومي فى السويس، أو مديرية الأمن، وأنها سيارة خاصة بموظف، مشيرا إلى أنه يرجح أن يكون وراء عمليه حرق واتلاف السيارة أعضاء حركة المقاومة الشعبية والتى قامت خلال الفترة الماضية بحرق عدد من سيارات الشرطة والسيارات التابعة لديوان عام المحافظة.

تم تحرير محضر بالواقعة برقم 693 لسنة 2015 فيصل، وأخطرت النيابة للتحقيق.

*نحس الانقلاب: حريق بالقطار 590 “بورسعيد – الإسكندرية

اندلع حريق مساء اليوم، الأربعاء، بالقطار “590 سياحي “بورسعيد – الإسكندرية”.
وأكد رئيس هيئة السكة الحديد، في بيان، انتظام حركة تشغيل القطارات علي الخطوط.
وأوضح أن الحريق نشب بـ”عربتي 6 و 7″من القطار طبقًا لبلاغ ناظر محطة القنطرة غرب، وعلى الفور تم فصلهما دون وقوع إصابات.

 

 

*إلغاء الإعدامات والمؤبد بحق 36 شخصاً بـ”أحداث المنيا”

قضت محكمة النقض المصرية، أمس الأربعاء، بقبول الطعن المقدم من 36 متهماً من المنتمين لجماعة “الإخوان المسلمين”، على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة جنايات المنيا بمعاقبتهم بالإعدام والمؤبد، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة مدّة مساوية لمدة العقوبة، لإدانتهم في أحداث حرق مركز شرطة مطاي في المنيا، والشهيرة إعلامياً بأحداث “مطاي”. وقررت المحكمة إعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.

وتلا ممثل نيابة النقض، في بداية الجلسة، رأيه الاستشاري في القضية، وطالب بإلغاء الأحكام الصادرة من محكمة جنايات المتهمين، وإعادة القضية من جديد أمام دائرة مغايرة.
ودفع عضو هيئة الدفاع عن المتهمين الطاعنين “الحاضرين”، محمد طوسون، ببطلان حكم محكمة الجنايات، لأنه “حكم على المتهمين من دون حضور أي من المحامين، كما أن حكم أول درجة حكم على الطفل إمام محمد العدوي بالإعدام، على الرغم من أن قانون الطفل لا يجيز الحكم عليه بالإعدام، أو بالسجن المؤبد“.
وأشار إلى أن “الحكم باطل لصدوره من محكمة لا ولاية لها، لأنها تشكلت بعد انعقاد الجمعية العمومية، وشكلت لمحاكمة أشخاص بذواتهم في قضايا بذاتها أحداث العنف، وحرمت المتهم من اللجوء إلى قاضيه الطبيعي“.
يذكر أنه في 21 حزيران الماضي، قضت محكمة جنايات المنيا، بإعدام 183 شخصا بينهم، محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، على خلفية اتهامهم بـ”اقتحام وحرق مقر شرطي بمدينة العدوة في محافظة المنيا وقتل رقيب شرطة، في سياق الاحتجاجات على فض قوات الجيش والشرطة لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) نهضة مصر (غرب) في 14 آب 2013، وأسفر هذا الفض عن مقتل مئات الأشخاص، بحسب حصيلة رسمية.
وعقب صدور الحكم وجهت منظمات حقوقية دولية ومحلية انتقادات له وبعضها وصفته بـ”المسيس”، غير أن السلطات المصرية أعلنت مرارا أن أحكام القضاء مستقلة و”غير مسيسة”، ولا يجوز التعليق عليها.
من جانبه، قال محمد طوسون، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، إن المحكمة ، نظرت طعون مقدمة من 36 شخصا، ليس من بينها مرشد الإخوان محمد بديع، وقضت بقبول الطعن وإلغاء الحكم الصادر، وإعادة محاكتهم.
و قال طوسون: “الحكم الصادر سيستفيد منه باقي المتهمين عندما يقدمون الطعون امام محكمة النقض، كون أنه صادر من ذات المحكمة وفي نفس القضية”.

 

*عقبات التبادل التجاري بالعملتين المحليتين لمصر وروسيا

طرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء زيارته لمصر في اليومين الماضيين استعداد بلاده لاستخدام العملتين المحليتين للبلدين في التسويات التجارية والاقتصادية بدلًا من الدولار.
ويبلغ حجم التجارة بين البلدين، وفق تقديرات الرئيس الروسي لجريدة الأهرام المصرية،  نحو 4.5 مليارات دولار.
ولا تعد روسيا ضمن الشركاء التجاريين العشرة الأول بالنسبة لمصر، كما أنها لا تمثل قوة معتبرة في تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة لمصر.
الجدير بالذكر أن روسيا والصين وتركيا اتخذت مثل هذه الخطوة بعد الأزمة المالية العالمية، وفسرت بأنها نوع من حرب العملات.
فهل بإمكان مصر أن تقبل على هذه الخطوة في إطار مصالحها الاقتصادية فقط دون الدخول فيما يعرف بحرب العملات، خاصة وأن الاقتصاد المصري يعتبر من الاقتصادات المرتبطة بالدولار؟


الخبير المالي محمد عسران، صرح بأن زيارة بوتين لمصر تأتي في إطار رغبته في تنشيط مبيعات الشركات الروسية التي تعانى من الركود، منذ فرض العقوبات الاقتصادية من قبل أميركا وأوروبا على روسيا. وتعتبر مصر فرصة للمنتجات الروسية باعتبارها سوقا كبيرا يضم تسعين مليون نسمة.
وأضاف عسران بأن  بوتين يحاول أيضًا إقامة تحالفات تجارية تتعامل بعملة أخرى غير الدولار للتأثير بالسلب على العملة الأميركية. ووفق رأي عسران فإن ذلك ليس في صالح مصر، إلا إذا قامت بتركيز تعاملاتها التجارية مع روسيا، وإن لم تفعل ذلك فستضطر إلى تدبير الدولار من جهات أخرى لسد العجز في ميزانها التجاري.

ويؤكد أن طرح بوتين هو ضرب من الخيال لأنه يعني إيجاد قناة وحيدة للتبادل التجاري لمصر وهي روسيا، بمعنى أن يقوم التجار في كلا البلدين بتفضيل المنتجات المتبادلة بينهما، على المنتجات المستوردة من أماكن أخرى.
ويبين عسران بأن مقترح بوتين شديد الشبه بالصفقات المتكافئة التي كانت تبرمها مصر إبان عصر الاتحاد السوفياتي، ولم تستفد منها بشكل كبير.

ويستعبد إقدام مصر على هذه الخطوة بسبب أن الطرف الرئيس في التعاملات التجارية والاقتصادية مع روسيا الآن هو القطاع الخاص وليس الحكومة المصرية، وما يعني القطاع الخاص التعامل بالدولار الذي يحقق مصالحه.


أما محمد نصر الحويطي (صحفي متخصص في الشأن الاقتصادي) فيرى أن مقترح استخدام العملات المحلية في تسوية المعاملات التجارية والاقتصادية بين روسيا ومصر مسألة صعبة للغاية.

وصرح الحويطي بأن طرح بوتين سيواجه العديد من العقبات. فليس من السهل أن تستغني مصر في تعاملاتها مع روسيا عن الدولار مقابل الروبل،  فروسيا تدر على مصر جزءًا كبيرًا جدًا من العملة الصعبة سواء عبر الصادرات المصرية من الفواكه والخضراوات أو ما يدفعه السائحون الروس، الذين يمثلون الجزء الأكبر من حصيلة السياحة القادمة لمصر، بسبب تراجع السياحة الأوروبية بعد ثورة 25 يناير.

ويرى أن الأمر ينطوي على دعاية سياسية وإعلامية، أكثر من أن يكون واقعًا قابلا للتحقيق. فحتى مع تخيل الوصول إلى صيغة للتعامل بالعملات المحلية للبلدين فيما بينهما بدلاً من الدولار، فهناك وسطاء أجانب وشركات تروج للسياحة المصرية، ولا سبيل لهم في الحصول على الجنيه أو الروبل كبديل عن الدولار.

ويؤكد الحويطي أن كلتا العملتين المحليتين الجنيه والروبل يعانيان ضعفاً شديداً مقابل الدولار، وهو ما يجعل الدولتين تفكران في أي طريقة لتفادي الإزعاج والمشاكل الاقتصادية الناجمة عن هذا الضعف. لكن الحقيقة هي أنه مع أول فرصة للاستقرار بأي من اقتصاد البلدين يتبعه تحسن لأي العملتين أمام الدولار ستتغير الأفكار بتغير المعطيات الاقتصادية.

 

*غياب مرسي يؤجل محاكمته في “اقتحام السجون” إلى السبت

تسبب غياب الرئيس المصري محمد مرسى، اليوم، عن حضور جلسة محاكمته في قضية “اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، في تأجيلها إلى جلسة، السبت المقبل، حسب مصدر قضائي.
وقال المصدر إن “محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي شعبان الشامي، أجلت اليوم جلسة المحاكمة في قضية اقتحام السجون بسبب تغيب مرسي، لتعذر إحضاره من محبسه بسجن برج العرب في الإسكندرية (شمالي مصر) نظرا لظروف الطقس السيئة”.
وأضاف المصدر ذاته أن “المحكمة قررت تأجيل نظر القضية إلى جلسة السبت المقبل”.
وتشهد مصر منذ يوم أمس، موجة من العواصف الترابية، من المتوقع أن تستمر حتى الجمعة المقبل؛ ما تسبب في اضطراب الأحوال الجوية.
وتنظر المحكمة قضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير/ كانون ثان عام 2011 (والتي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك)، المتهم فيها مرسي، و130 متهما من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وأعضاء التنظيم.

 

*دفاع هزلية “رابعة” يطالب بمحاكمة “الببلاوي” بتهمة قتل المعتصمين

 

واصل عضو الدفاع عن المعتقل جهاد الحداد، فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا باسم “غرفة رابعة”، أمام محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة بمنطقة حلوان، اليوم الاربعاء، دفاعه حيث هاجم حكومة الانقلاب في عهد الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء السابق، كونه مسؤولا عن عمليات العنف والقتل التى شهدها ميدانى رابعة العدوية والنهضة .

 

وجه عضو الدفاع حديثه إلى رئيس المحكمة، قائلا له: أنا هجيب لحضرتك تصريح لمسؤول كبير فى الدولة يعترف فيه بقتل المعتصمين فى ميدانى رابعة العدوية ونهضة مصر”، والقاضى يرد عليه: “اتحداك“.

 

وقدم عضو الدفاع حافظة أوارق تحوى على عدد خاص لجريدة “المصرى اليوم” أجريت فيه الجريدة حوارا مع الدكتور حازم الببلاوى رئيس الحكومة السابق، وأكد أن الببلاوى اعترف فى حواره مع “المصرى اليوم”، بسقوط ألف قتيل فى أحداث فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة وذلك خلال يوم واحد فقط .

 

وانتقد عضو الدفاع، الببلاوى لقوله فى الحوار مع الجريدة، أن الاعداد التى قتلت جاءت أقل بكثير مما كنا نتوقعه .

 

وقال إنه لابد من محاكمة الببلاوى بتهمة قتل المواطنين الأبرياء فى اعتصامى رابعة العدوية ونهضة مصر، وليس جماعة الاخوان المسلمين، مؤكدا أن من يتم محاكمته حاليا هو “المقتول” وليس “القاتل“.

 

واستكمل عضو الدفاع عن الحداد، إن هذه القضية ليست جنائية وإنما سياسية، فيرد القاضى عليه بصوت عال: “هذه وجهة نظرك.. أنا مليش دعوة“.

 

وأضاف عضو الدفاع، أن جهاز المخابرات لم يتعاون مع الرئيس محمد مرسى، وهو ما دفع المستشار محمد ناجى شحاتة، رئيس محكمة جنايات القاهرة، ليرد متبجحا عضو الدفاع، قائلا:” لأنه كان يأخد المعلومات وهيهربها لبره “. 

*الحقوا «سين» فى سجون «ولاد الليل» وسفاكى الدماء

سجون العسكر تحولت إلى أماكن للقتل والتخلص من رافضى الانقلاب الدموى وانتهاك الحرمات بهدف تشويه صورة الشرفاء وإجبارهم على الاعتراف بتهم ملفقة لا علاقة لهم بها.

سين مواطن مصرى، ولأنه يرفض حكم العسكر كان لابد فى رأى الانقلابيين بالطبع من اعتقاله وتعذيبه وكهربته والتحرش به واغتصابه.
هذه هى مبادئ العسكر فى التعامل مع المصريين التى لخصها السفاح فى مقولة “انتو نور عينينا“.

الرسالة التالية من أحد أصدقاء المواطن سين يشرح فيها ما واجهه فى سجون العسكر:
المواطن سين ، سنه من سني .. عنده 21 سنة ومعاه دبلوم صنايع، هو من أشمون في المنوفية، وفي الأوضاع العظيمة اللي احنا فيها اسمه راح للأمن والداخلية راحت اقتحمت بيته 5 مرات خلال الفترة الأخيرة في محاولة لاعتقاله لكنه مكنش موجود ..
حظه الأغبر، انه كان داخل قرية طملاي وقف في كمين شرطة واتاخد من هناك ..
أغلب اللي اعتقلوا او اللي يعرفوا حد اعتقل عارفين الحفلة، العلقة اللي بياخدها المعتقل قبل العرض على النيابة؛ صاحبنا المواطن سين ناله من العلقة جانب، اطحن ضرب أو اتنفخ زي ما بيتقال..
لحد هنا، للأسف، عادي.
اللي حصل بعد كده أنه “سين” متعرضش على النيابة، اتخطف، تم احتجازه بدون عرض على النيابة ولا تهم .. ازاي تم احتجازه؟ الإجابة مؤلمة شوية..
سين” اتعلق في السقف وهو متكلبش في مكان مضلم على الاخر، “سين” اتقلع هدومه كاملة، خلوه زي يوم ما ولدته امه ونزلوا فيه ضرب، بس الضرب بالنسبة ليهم مكانش كفاية، قرروا يكسروه .. هتكوا عرضه.
لكن .. يبدو أنه كسره مكنش كفاية، الجبابرة في قسم شبين الكوم قرروا يعجزوه، فضلوا يكهربوه في مناطق تعجزه لحد ما مبقاش عنده القدرة انه يدخل دورة المياه.
لما اتعرض أخيرًا على النيابة، “سين” طلب من المحامين يثبتوا حالته، وبدورهم المحامين طلبوا عرضه على دكتور ..
الدكتور كان في منتهى الانسانية وكانت اخلاق المهنة عنده في قمتها؛ شتم “سين” بأقذع الألفاظ ورفض رفضا تاما أنه يثبت حالته.
النيابة موجهة لـ “سين” تهم تفجير وحرق سيارات في المنوفية وطالبة منه يعترف بعلاقته بأسماء ناس هو ميعرفش عنها أي حاجة، كراجل، “سين” ميقدرش يقول لحد من اهله على الي حصل ومحدش من معارفه يعرف الا واحد بيحاول ينجده وهو الي وصل لنا صوته.
سين” حاليًا متواجد في سجن الترحيلات في شبين الكوم بالمنوفية .. تم تعذيبه، وهتك عرضه، وتعجيزه واتهامه باتهامات ميعرفش عنها حاجة ممكن تدفعه قد عمره وشوية في السجن أو تلبسه في إعدام.
الحقوا سين ..
الحقوا اللي زي سين اللي منعرفش عنهم حاجة ..”.

 

التسريبات المسيئة للخليج ومذبحة جماهير الزمالك. . الاثنين 9 فبراير. . الانسان المصري لا قيمة له

مذبحة الدفاع الجوي1التسريبات المسيئة للخليج ومذبحة جماهير الزمالك. . الاثنين 9 فبراير. . الانسان المصري لا قيمة له

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*شهود عيان: طائرة” بدون طيار” تستهدف بصاروخ منزل مواطن.. بالمقاطعة جنوب الشيخ زويد

 

*ميليشيات الانقلاب تحاصر قرى شبين القناطر وترهب الأهالي

شنت ميليشيات الانقلاب حملة مداهمات مسعورة على منازل الثوار بقرى الجعافرة وطحا وكفر طحا بمركز شبين القناطر محافظة القليوبية.

وفرضت الميليشيات حصارًا أمنيًّا مشددًا على مداخل ومخارج المركز وأصابت الأهالي بالذعر والفزع.

 

*ثوار المعادى يقطعون طريق مصر حلوان الزراعى اعتراضا على قتل الأبرياء

خرج شباب و ثوار المعادي في فاعلية شبابية اعتراضا على قتل العسكر للأبرياء.
حيث قاموا بقطع طريق مصر حلوان الزراعي ثم ذهابا الي بيت الشهيد محمد سعيد بمنطقه سوارس هاتفين بالقصاص للشهيد ثم استكملوا مسارهم في مسيرة شبابية بمنطقه حسنين دسوقي رافعين صور الشهيد و مطالبين بالقصاص من حكم العسكر الذي يقتل شبابنا.
رفع الثوار صور الشهداء وطالبوا بالقصاص لدماء الشهداء.

 

*بالفيديو: والد أحد شهداء #مجزرة_الدفاع_الجوي : ابني مات بطلقتين فى الصدر

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مقطع فيديو للمهندس مدحت حسن، والد “أحمد مدحت”، أحد ضحايا أحداث ستاد الدفاع الجوي، مساء أمس.

أكد مدحت، خلال مقطع الفيديو المتداول، أن ابنه تلقي طلقتين في الصدر سقط على إثرها من فوق سور الاستاد، مشيرًا إلى أن الطب الشرعي عامله بشكل سيء، على حد قوله.

كما أكد والد الضحية أن ابنه غير مشاغب وأنه كان متواجدًا في الاستاد لتشجيع الفريق، علاوة على أنه من المتفوقين، وعن حق ابنه، قال أنه لن يتهاون ولن يتنازل عنه.

https://www.youtube.com/watch?v=0Ihg034BBwg

 

*مقتل 3 والقبض علي 8 في عمليات مداهمة “للجيش” بالشيخ زويد

مقتل ثلاثة والقبض علي ثمانية في عمليات مداهمة لجيش السيسي جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء .

 

*هل صدّق قادة الخليج نفي السيسي لـ”التسريبات المسيئة”؟

مسارعة السيسي للاتصال هاتفيا بأربعة قادة خليجيين لنفي صحة ما تضمنه التسريب الأخير من انتقادات وإساءات مهينة، يعبّر بوضوح عن حجم المأزق الذي وقع فيه النظام المصري، وعن قلقه العميق من انعكاسات سلبية للتسريب على علاقاته بالدول الخليجية التي قدّم بعضها دعما سخيا منذ الانقلاب منتصف عام 2014.

وفق وكالات أنباء خليجية ومصرية، أكد قادة الخليج خلال الاتصالات على متانة العلاقة مع مصر وعلى عدم السماح بتعكير صفوها. فهل نجحت اتصالات السيسيحقا – في مسح أثار “التصريحات المسيئة” وتجاوز انعكاساتها السلبية على العلاقات الخليجية المصرية؟

من بادر بالاتصال لم يكن قادة الخليج، إنما السيسي هو من سعى حثيثا للاتصال، وهذه نقطة في غاية الأهمية. النقطة الثانية المهمة أن الاتصالات الهاتفية والرسائل المتبادلة واللقاءات الرسمية، يسيطر عليها في العادة أجواء المجاملات والبروتوكول الرسمي، ولا تعبّر بالضرورة عن المشاعر والنوايا والمواقف الحقيقية المضمرة.

وقد كان منطقيا أن يردّ قادة الخليج بالحسنى على اتصال السيسي ونفيه لصحة التسريب الأخير وعلى تأكيد احترامه لدول الخليج .. ولم يكن متوقّعا خلافا ذلك. وكان متوقعا كذلك أن تسارع وسائل الإعلام المصرية، المرعوبة من تداعيات التسريب، للتهليل والتزمير والترحيب بمجاملات قادة الخليج للسيسي مع علمها بأن ذلك لا يغير من حقيقة الأمر شيئا.

فالقادة والنخب الخليجية التي صدمتها نظرة السيسي ومعاونيه لدولهم، يعلمون أكثر من غيرهم صحة التسريب الأخير، وهم حين يحدّدون سياساتهم القادمة تجاه النظام المصري، يرجّح أن يأخذوا “التصريحات المسيئة” بالحسبان.

 

*الزمالك يقرر عدم اعتماد عقد عمر جابر الجديد .. ورحيل اللاعب نهاية الموسم

قرر مسئولو الزمالك عدم اعتماد عقود عمر جابر لاعب الفريق الجديدة التى وقعها بالفترة الماضية بسبب رفضه المشاركة بمباراة الزمالك وانبى التى اقيمت امس رغم ان النادى الابيض كان فى حاجة ماسة له 

والمنتظر ان يرحل اللاعب عن صفوف الزمالك نهاية الموسم الحالى خاصة وان عقده مع النادى ينتهى بنهاية الموسم .

 

*”محمد عبد الشافي” يشن هجوماً على لاعبي الزمالك.. بعد أحداث “الدفاع الجوي”

شن محمد عبد الشافي ظهير أيسر فريق الأهلي السعودي المعار من نادي الزمالك حتى نهاية الموسم هجوماً على لاعبي الفريق الأبيض، بعدما خاضوا مباراة انبي ، رغم علمهم بسقوط ضحايا من جماهير النادي قبل إنطلاق اللقاء.

وقال عبد الشافي ان ما حدث أمام ستاد الدفاع الجوي قبل مباراة الزمالك وانبي يعتبر مجزرة جديدة وإذا كان حق الـ 74 مشجع في أحداث بورسعيد قد تحقق لم تكن ستحدث هذه المجزرة الجديدة، وكل اللوم على لاعبي الزمالك، كيف يلعبون المباراة على جثث مشجعينهم؟!

وكان عمر جابر لاعب وسط الزمالك قد رفض المشاركة في المباراة، بعد إجراء أعضاء ألتراس الوايت نايتس إتصالاً به قبل المباراة وإبلاغه بسقوط ضحايا، وهو ما جعل مرتضى منصور رئيس النادي يقوم بإيقافه لأجل غير مسمى بعد رفضه المشاركة في المباراة.

 

*فيديو ـ عمر جابر: مش هلعب في الزمالك تاني ومش عايز فلوس منهم

رفض عمر جابر، لاعب نادى الزمالك، الإفصاح عن السبب الحقيقي الذى جعله يرفض لعب المبارة أمام إنبي، قائلا :”اتخذت قراري بعدم اللعب أثناء وجودي في الأتوبيس“.

وأضاف “جابر” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “هنا العاصمة” على قناة “سي بي سي” إنه يحتسب الضحايا الذين سقطوا جراء الاشتباكات أمام الإستاد أمس، شهداء عند الله، مشيرا إلى أن بعض لاعبي الزمالك، قالوا إنه كان يعلم بوفاة المشجعين ولم يبلغهم، مؤكدا أن هذا لم يحدث إطلاقا.

وتابع: أقول للجمهور لا تشتموا لاعبي الزمالك لأنهم لعبوا المباراة.. وإذا أردتم فاشتموني أنا.. لأنهم لو كانوا يعرفون أن مشجعا واحدا مات مكانوش كملوا المباراة.

وطالب “جابر” إدارة نادي الزمالك برد العقود، مقابل رد شيك التجديد، قائلا: “والله العظيم انا مش عايز أى فلوس.. خدوا الشيك بتاعكم وادونى العقود بتعتى.. انا مش عايز فلوس.. انا مش هقدر العب تانى مع الزمالك وعايز ابعد شوية“.

ونفى لاعب الزمالك، امتلاكه أى حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، سوى حسابه على انستجرام فقط

وقال “جابر”: لو هنرد الجمهور ويحصل اللى حصل ده تاني يبقى بلاها جمهور وبلاها كورة أصلا.

https://www.youtube.com/watch?v=iK_zQdtddvM

 

*بعد حفل “الأوبرا” ..السيسي يقيم مأدبة عشاء لـ”بوتين” في برج القاهرة

قال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الانقلاب، إن  عبدالفتاح السيسي أقام للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حفل عشاء خاص ببرج القاهرة حتى يُمكن الضيف من مشاهدة معالم القاهرة.

جاء ذلك عقب انتهاء الاحتفالية الثقافية بدار الأوبرا المصرية التي شهدها السيسي وبوتين، وفي نهاية العشاء تبادلا الهدايا.

 

*بوتين في القاهرة بحثا عن النفوذ، والسيسي يشيد بشخصيته

بوتين يتوجه للقاهرة في إطار مساعي بلاده للحصول على نفوذ أكبر في منطقة الشرق الأوسط لتعويض ما خسرته من نفوذ بسبب الأزمة السورية، وللحصول على نفوذ أكبر في مصر التي تعتبر منطقة نفوذ أمريكية.

 

وصل الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” اليوم  الاثنين في زيارة رسمية ستستمر يومين لمصر، وسيلتقي خلالها بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لبحث وعقد اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات وكذلك لبحث مستقبل صفقات التسليح التي تحدث عنها الإعلام المصري كثيرا خلال السنة الماضية.

 

ويرى المتابعون أن بوتين توجه للقاهرة في إطار مساعي بلاده للحصول على نفوذ أكبر في منطقة الشرق الأوسط لتعويض ما خسرته من نفوذ بسبب الأزمة السورية، وللحصول على نفوذ أكبر في مصر التي تعتبر منطقة نفوذ أمريكية. ويفترض أن بوتين يريد استغلال التحولات التي تشهدها المنطقة وخاصة المملكة العربية السعودية الحليف الأول لأمريكا في المنطقة والداعم الأكبر للانقلاب العسكري الذي عاشته مصر في يونيو 2013، حيث تصب معظم الانطباعات الأولية بعد وفاة الملك عبد الله وصعود الملك سلمان بن عبد العزيز نحو تغير في مستوى الدعم السعودي لعسكر مصر.

 

وهذه الزيارة هي أول زيارة يؤديها بوتين للقاهرة منذ عشر سنوات، حيث كانت آخر زيارة له لمصر في سنة 2005 في عهد الرئيس المعزول حسني مبارك، وستشمل الزيارة أنشطة “دعائية” مثل حضور بوتين لحفل موسيقي في دار الأوبرا في قلب العاصمة القاهرة مساء اليوم، فيما يبدو أنها محاولة من قبل الجانب المصري لإظهار نجاعته في إدارة شؤون البلاد واستقرار الوضع الأمني في مصر.

 

وفي بيان صادر عن الكرملين، قال الجانب الروسي  إن السيسي وبوتين “سيوليان اهتماما خاصا لتعزيز التجارة والعلاقات الاقتصادية بين البلدين”، وقال بوتين: “الأزمات التي تعيشها بعض دول المنطقة ستكون حاضرة في مباحثاته مع القيادة المصرية وفي مقدمتها الإرهاب الذي بات يهدد الأمن المصري أيضا، معبرا عن إشادته بـ “الجهود المصرية لإيجاد حل سياسي في هذه الدولة”، مشيرا إلى أن “مواقف البلدين متقاربة من الوضع في سوريا”، وأن “موسكو والقاهرة تدعمان وحدة الأراضي السورية وسيادتها”، وأنه “لا بديل لتسوية هذه الأزمة إلا بالطرق السياسية والدبلوماسية“.

 

وفور وصول بوتين للقاهرة والتقائه بالجنرال السيسي، تم الإعلان عن عقد شركة غازبروم الروسية لصفقة لتوريد الغاز الطبيعي الروسي المسال غلى مصر خلال السنوات الخمس القادمة عبر 6 شحنات سنوية، على شرط أن يتم تحويل هذا الغاز المسال إلى غاز عادي من قبل المحطة التي تقوم شركة “هوغ” النرويجية بتشييدها في مصر.

 

ومن جانبه أشاد الجنرال السيسي بشخصية فلاديمير بوتين وقال أنه “شخصية استثنائية تواجه تحديات عديدة، لكنه إنسان قوي ويعطي انطباعا قويا”، مضيفا: “روسيا فعلت كثيرا من أجل مصر، ونحن نؤمن بها ونتمنى أن تعيش بلادكم في الأمن والسلامة”، معتبرا أن “مصر قادرة على أن تصبح قاعدة للتقدم الاقتصادي والتبادل التجاري ليس فقط مع دول إفريقيا والخليج، بل مع الدول الأوروبية، التي تقف أمام إمكانية إطلاق ناجح للمناطق الصناعية الحرة في مصر، مما سيسمح في المستقبل بفتح سوق واسع النطاق لمنتجات هذه الدول“.

 

وكان الجنرال السيسي قد أدى زيارة أولى إلى روسيا بصفته وزيرا للدفاع بعد انقلاب 3 يونيو وبعد إعلان واشنطن عن تجميد جزء من المساعدات العسكرية المقدمة للجيش المصري، ثم مرة أخرى في أغسطس 2014 بصفته “رئيسا” بعد فوزه في الانتخابات التي أقامها العسكر لتزكيته رئيسا للنظام المصري، وقد تميزت تلك الفترات بوجود ضغوط أمريكية وغربية على نظام الجنرال تهدف لإيقاف التجاوزات الخطيرة المرتكبة ضد معارضي الانقلاب والمخالفة لكل مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والتي تسبب حرجا للحكومات الغربية أمام شعوبها.

 

ومنذ الزيارة الأولى، تداولت وسائل الإعلام المحلية والدولية أنباء غير مؤكدة حول بحث الجنرال السيسي مع فلاديمير بوتين صفقات بيع أسلحة روسية لـمصر لمساعدة الجيش المصري الذي قرر الدخول في “حرب على الإرهاب” في منطقة سيناء. وفي هذا الإطار استقبلت القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وزيري الدفاع والخارجية الروسيين وأكدت وسائل إعلام روسية آنذاك أن الجانبين على وشك توقيع صفقة سلاح روسية لمصر قيمتها ثلاثة مليارات دولار تتضمن صواريخ وطائرات من بينها مقاتلات “ميغ-29” وهي نفس الطائرات التي يعتمد عليها نظام بشار الأسد في قصف المدن المؤيدة للثورة السورية.

 

 

*ثوار حوش عيسى ينتفضون بمسيرة ليلية تضامنًا مع شهداء “وايت نايتس

انتفض ثوار مدينة حوش عيسى، مساء اليوم الاثنين، بمسيرة حاشدة، تنديدًا بالمجزرة التي أرتكبتها قوات أمن الانقلاب بحق مشجعي نادي الزمالك “وايت نايتس“.
ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تندد بجرائم الداخلية والعسكر.
كما رددوا هتافات تطالب بمحاكمة قادة الانقلاب والقصاص لدماء الشهداء.
وأكد الثوار على مواصلة حراكهم الثوري السلمي حتى اسقاط الانقلاب ومحاكمة قادته والإفراج عن المعتقلين.

 

*الانقلاب يقرر إغلاق محطتي الأوبرا وأرض المعارض لأجل غير مسمى

كشفت مصادر مطلعة بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق: أن الشركة قررت اليوم إغلاق محطة الأوبرا بالخط الثانى (شبرا الخيمة المنيب) ومحطة مترو أرض المعارض بالخط الثالث (العتبة مصر الجديدة) اليوم الإثنين لحين إشعار آخر .
وقالت المصادر: إن الحجة التى أعلنتها الشركة بأنها فى إطار عمل صيانة لنظام التهوية وأن الشركة ستقوم باستئناف العمل بالمحطتين فور انتهاء أعمال الصيانة .
وأشارت إلى أن الحقيقة جاءت من تنظيم الشباب الغاضب مظاهرات بسبب مجزرة إستاد الدفاع الجوى أمس.

 

*أمن الانقلاب يقتحم معهدًا أزهريًّا ببورسعيد لفض اعتصام مدرسيه

اقتحمت ميليشيات الانقلاب بمحافظة بورسعيد اليوم معهد سالم عبد الهادي الثانوي الأزهري بمنطقة السلام الجديد وأثارت الرعب بين العاملين.
جاء ذلك عقب إعلان أحد مدرسي مادة الشريعة الدخول في الاعتصام لرفض طلب نقله من المدرسة نظرًا لتأخر حالته الصحية الناجمة عن الإصابة بفيرس سي.
وكان إبراهيم محمد الشيشتاوي قد تقدم بطلب لإعفائه من التدريس بمعهد سالم عبد الهادي الثانوي الأزهري ونقله لمكان آخر تابع للتعليم الأزهري نظرًا لتوصيف الأطباء له بأنه في مراحل متأخرة من إصابته بفيرس سي بالكبد.
وكان الطلب قد قوبل بالرفض من قبل القائمين على التعليم الأزهري، مما دفع به إلى تنظيم اعتصام داخل المعهد وتضامن معه العديد من زملائه.
وقامت قوات الانقلاب بحصار المدرسة ومحاولة إثناء المعتصم والمتضامنين معه عن الاعتصام ومواصلة اليوم الدراسي الذي شهد مزيدًا من البلبلة والتوتر بسبب وجود قوات الانقلاب خارج وداخل حرم المعهد.
وكان الشيشتاوي قد تسلح بأوراقه وإشاعته الدالة على عدم مقدرته على مواصلة الوجود في مكان يبعد الكثير عن محل إقامته رافضًا الانصياع لأية مفاوضات بذريعة أنه في كل الأحوال مشرف على الموت.

 

*الدقهلية: سلطات الإنقلاب بدكرنس تختطف “سلوى المتولى ” لليوم العاشر على التوالى

لليوم العاشر .. مازالت سلطات الإنقلاب بدكرنس تختطف السيده “سلوى المتولى سيد احمد” 49 عام .. أم لاربعة أبناء بدون عرض نيابه أو أي تحقيقات او تواصل مع محامي لإجبار ابنها الطالب “محمود يونس” على تسليم نفسه
و تحمّل أسره السيده “سلوي المتولي سيد احمد” سلطات الأنقلاب بدكرنس سلامه صحتها و تطالبهم بسرعه الإفراج عنها
وتستغيث عائلتها بمنظمات حقوق الإنسان وهيئات المجتمع الدولي والمنظمه المصريه لحقوق المرأه سرعه التدخل لإنقاذ هذه الأم من أيدي الطغاه المجرمين حيث أنها لم تعرض علي النيابه ولم يحقق معها إلي الأن وتتعرض إلي كافه أنواع الإيذاء دون مراعاه لسنها

 

*عشاق نادي الزمالك ” تعلن مسئوليتها عن إشعال النيران بالشونة الرئيسية بالغربية

أعلنت مجموعة ” عشاق نادي الزمالك ” مسئوليتها عن إضرام النيران في شونة الغربية الرئيسية بمدينة طنطا .

وفيما يلي نص البيان:

نحن مجموعة من عشاق نادى الزمالك الذين يفخرون بانتمائهم  للفانلة البيضاء وعلم مصر نعلن مسئوليتنا عن إضرام النيران بالشونة الرئيسية بالغربية وذلك كأول رد منا على مجزرة نادى الدفاع الجوى التى لن تمر هباءا .

 

ولن نسمح أبداً أن تسيل دماء المصريين أنهاراً فى شوارع مصر لا لشئ إلا لأن السلطة التى تحكمنا لا تعرف  إلا لغة القتل وما لجأنا إلى هذه الطريقة إلا بعد أن تيقنا ان القضاء لن يعيد لنا حقوقنا والقادم أسوأ .

 

ونهدى هذه العملية إلى روح الشهيد عمرو حسين وكل شهداء مصر الأبرار الذين فقدوا أرواحهم فداء للوطن .

 

*عناوين صحف الانقلاب تثبت تدبير مؤامرة لقتل شباب أولتراس الزمالك

على عكس ما صرح به المسؤولون سواء في داخلية الانقلاب أو في مجلس الزمالك القاتل، بأن الجماهير حضرت للمباراة دون أن تحمل معها تذاكر المباراة، وأصرت على الدخول، وهو ما واجهته الداخلية بقتل الشباب لمجرد أنه لا يحمل “تذكرة”، على عكس ذلك فقد فضحت عناوين الصحف الموالية للانقلاب -الصادرة يوم 4 فبراير الماضي- كذب أطراف المؤامرة على شباب الأولتراس.

فقد قالت صحيفة الوفد الاموالية للانقلاب نصا : “قرر رئيس نادي الزمالك أن يكون حضور الجماهير في مباراة إنبي بالمجان كنوع من أنواع رد الجميل لجماهير القلعة البيضاء العظيمة وسيكون الحضور من خلال دعوات مجانية. ويواجه الزمالك إنبى يوم الأحد المقبل فى أولى مباريات الدور الثانى“.

فيما أكدت صحيفة المصري اليوم قائلة : “أعلن مجلس إدارة نادي الزمالك حضور جماهير الفريق مجانًا في مباراة إنبي المقبلة في الجولة العشرين لبطولة الدوري الممتاز والمقررة الأحد“.

 

*مرصد أزهري” يدين مجزرة “الزمالك” ويطالب بالتعامل مع الألتراس سياسيًّا

أدان مرصد أزهري للحقوق والحريات التصرف الهمجي من قبل قوات شرطة الانقلاب والذي ترتب عليه مجزرة يهتز لها ضمير العالم الحر، وراح ضحيتها عشرات الشباب المصري من رابطة مشجعي نادي الزمالك المصري “ألتراس وايت نايتسوانتهكت فيها كل حقوق الإنسان.

وأوضح مرصد أزهري في بيان له أنه تابع عن كثب أحداث إستاد الدفاع الجوي التي واصلت خلالها قوات الأمن المصرية نهجها القمعي ضد الشباب المصري، واستمرارًا لسياسة انتهاك حقوق الإنسان التي تنتهجها السلطات قامت قوات الأمن اليوم بقتل “شريف الفقي”، الطالب بكلية الإعلام جامعة الأزهر فرع القاهرة وما يقرب من 22 شابًا آخرين دون أدنى ذنب يرتكبونه إلا أنهم أرادوا حضور مباراة لكرة القدم كما أي جمهور في أي دولة تحترم الإنسان وآدميته.

كما أدان المرصد صمت المجلس القومي لحقوق الإنسان وعدم اتخاذ موقف واضح ضد هذه المجزرة، داعيًا النائب العام لفتح تحقيق فوري وعاجل في الحادث واستدعاء وزير الداخلية والقيادات المسئولة عن تأمين دوري كرة القدم وإصدار أوامر ضبط وإحضار بحق أفراد الشرطة المتورطين في المجزرة بشكل فوري وعاجل.
كما دعا المرصد كل منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان حول العالم إلى اتخاذ إجراءات فورية وعاجله لمحاسبة السلطات المصرية وفقًا لما ورد في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ومبادئ منظمة الأمم المتحدة بشأن انتهاك السلطات للحق في الحياة.
وأكد المرصد أنه لا سبيل لحل أزمة الألتراس إلا بشكل سياسي لا أمني لوقف نزيف الدم منذ اندلاع الأزمة، كما شدد على ضرورة تغيير سياسة الأمن في تأمين المباريات وتغيير شكل هذا التأمين لتفادي قتل الأرواح بدون ذنب.

 

*الاسكندرية: حبس عشر نشطاء عامين بتهمة حرق مقر الحرية والعدالة

قضت محكمة جنح أول الرمل بالإسكندرية، اليوم الاثنين، في القضية رقم 6868 لسنة 2013 جنح رمل أول، والمتهم فيها 10 من النشطاء السياسيين والمحامين والصحفيين، باقتحام قسم أول الرمل، وإحراق مقر الحرية والعدالة، في عهد الرئيس محمد مرسي، بالسجن عامين وكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهم.
النشطاء هم: ماهينور المصري (ناشطة ومحامية)، وعمرو محمود أبو الخير (محام)، ويوسف شعبان (صحفي)، ولؤي عبدالرحمن القهوجي (ناشط)، ومحمد مسعد محمد (ناشط)، وإسلام محمد عبدالقادر (ناشط)، وإيهاب أحمد لبيب (ناشط) ، ومحمد ممدوح محمد (ناشط)، وأحمد عبدالفتاح (ناشط)، وحسن إبراهيم حسن (ناشط)
وقعت أحداث القضية في عهد حكم الرئيس محمد مرسي، في شهر مارس من العام 2013، وكانت هيئة الدفاع عن المتهمين قد طلبت استدعاء عدد من شهود الإثبات على رأسهم اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، واللواء ناصر العبد، مدير المباحث وقتها، وعدد آخر من القيادات لسماع شهادتهم في الواقعة.
ووجهت المحكمة للنشطاء في القضية اتهامات تتعلق بالتجمهر والاعتداء على موظفين عموميين متمثلين في ضباط شرطة، وإصابة عدد منهم والاعتداء على ممتلكات عامة وقسم شرطة أول الرمل، والاعتداء على مقر حزب الحرية والعدالة بمنطقة (فلمنج) وإحداث تلفيات فيه.

 

*بيان 1 من اسرة الصحفي المعتقل حسن القباني

تحمل أسرة الصحفي حسن القباني عضو نقابة الصحفيين و المعتقل منذ 22 يناير الماضي فى سجن العقرب شديد الحراسة، تحمل السلطات القمعية لحريات الصحفيين مسؤولية سلامته و تطالب بالإفراج الفوري عنه، و تشير إلى انها لم تتمكن من زيارته و الإطمئنان عليه حتى اليوم.
كما تشير ان دور نقابة الصحفيين فى قضية الصحفي حسن القباني هامشي للغاية و لا يرقى للمستوى المطلوب و الذى يعتبر حقا أصيلا للصحفي عضو النقابة، و ابسطها حضور محامى النقابة لجلسات التحقيق و متابعة مواعيدها بنفسه و الاصرار على اثبات محامى النقابة فى محضر التحقيقات و هو الأمر الذى لم يتم مع حسن.
و تؤكد الأسرة أنها على اتصال بالعديد من منظامات حقوق الإنسان و ستتقدم ببلاغات و شكاوى فى جهات عدة معنية بحرية الصحافة و حقوق الانسان، و أنها ستسلك كل الخيارات المتاحة حتى الاستجابة لمطلب الإفراج الفوري عن الصحفي حسن القبانى.
و تشدد العائلة ان الاجراءات القمعية التى تهدف الى تكميم الأفواه و اسكات كلمة الحق لن تفت فى عضد فرسان الحقيقة و المدافعيين عن حرية و استقلال الصحافة و نقابتها، و تدعوا جميع الأقلام الحرة و الضمائر اليقظة الى التضامن مع الصحفي المعتقل حسن القباني و دعمه بكلمة الحق.

#‏الحرية_لحسن_القباني
#‏الصحافة_ليست_جريمة
#‏حرية_قلم

 

المجهولون والعقاب الثوري والفعاليات والموجة الثورية. . الأربعاء 28 يناير

مجهولالمجهولون والعقاب الثوري والفعاليات والموجة الثورية. . الأربعاء 28 يناير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجهولون يفجرون سيارة رئيس “اتحاد 30 يونيو” بكفر الشيخ

شهد شارع السلام بحي القنطرة البيضاء بمدينة كفر الشيخ، اليوم الأربعاء، واقعة بعد أن قام مجهولون بتفجير قنبلة بدائية في السيارة الملاكى، ملك شعبان هيبة رئيس اتحاد 30 يونيو.

*المقاومة الشعبية بشمال سيناء تقطع الطريق الدولى العريش – القنطرة

قطعت المقاومة الشعبية بشمال سيناء الطريق الدولى العريش القنطرة بشرق مركز بئر العبد.

يذكر أنه لليوم الثالث على التوالى يتم قطع الطريق.

* الاعتداء على المتظاهرين مدينة اكتوبر بالرصاص الحى والخرطوش عند مسجد عبدالله بن داوود وأنباء عن اعتقال بعض الشباب .

 

*“المقاومة الشعبية” لـ”ضباط وجنود الانقلاب بالجيش والشرطة”: من لزم بيته فهو آمن (بيان)

بيان المقاومة الشعبية (٤)

أيها الشعب العظيم
في هذا اليوم وذكراه العظيمة سنظل كما عاهدناكم نحرس حلمكم ونردع من خانوكم واستحلوا دمائكم واموالكم واعراضكم ما استطعنا.

ونهدي أعمالنا ليلة أمس لفراشة الثورة أسماء البلتاجي رمز البراءة الإنسانية التي تواطأ هذا العالم الظالم على قتلها وشهيدة مذبحة رابعة العدوية أكبر مذبحة على الهواء للإنسان في التاريخ.

وفي ذكرى اذلال الشرطة على يد الشعب فإننا نوجه هذه الرسائل إلى:

ضباط وأمناء الشرطة:
الشعب العظيم أعطاكم الفرصة تلو الفرصة فتنكرتم له وناصرتم أعدائه طمعا في عطاياهم ككل مرتزقة العالم. لم ترحموا ضعف أطفاله ولم تصونوا حرمة نساءه وإستحللتم أمواله فلا تنتظروا منا رحمة بكم أو صيانة لأهليكم أو حرصا على أموالكم الا من لزم منكم بيته وامتنع عن تنفيذ أوامر قادته القتلة.

الى كل جندي شرطة:
كما كنت حقيرا على أسيادك فلم يرعوا لك حرمة ولم يعاملوك كبشر … فلست أهلا للرسائل وستظل صفرا في حساباتنا الا إن ثرت لإنسانيتك ومصريتك ورفضت إطاعة الأوامر أو لزمت بيتك

الى ضباط الجيش وصف ضباطه:
أنت تعلم أكثر من غيرك أن الخائن وأتباعه من الخونة حولوك الى مرتزقة لمن يدفع فتركتم الحدود وخنتم العهود وتفرغتم لحماية الشرطة المجرمة طمعا في مكافآت يدفعها كبار الطغاة في العالم فاعلم ان الوقت يداهمك وان فرصة التوبة تتسرب من بين يديك فلا تضيعها وامتنع عن حماية شرطة قاتلة او تنفيذ اوامر ضد شعبك.

الى كل ام واخت وابنة وزوجة لضباط وأمناء الشرطة وضباط وصف ضباط ومجندي الجيش:
امنعوا ابائكم واولادكم وأزواجكم وإخوتكم من قتل المصريين وإغتصاب المصريات وسلب ما خف حمله وغلا ثمنه من جثث الشهداء ونهب الأموال من بيوت المعتقلين والا فالقادم أعظم من كل كوابيسكم.

 

* وقفة ليلية لثوار بلطيم ضد حكم العسكر

نظم ثوار بلطيم وقفة احتجاجية ضد بلطجية أمن الانقلاب.
قام الثوار خلالها بأداء صلاة المغرب وردد المشاركين الهتافات الثورية المطالبة بإسقاط حكم العسكر ومحاكمة قتلة شهداء بلطيم (‫‏طارق السيار _‏عبدالقادر_شرابي ‫_‏محمد الحداد)

*قوات أمن الانقلاب تعتدي بالرصاص الحي على مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري بمنطقة الهانوفيل غرب ‫الإسكندرية وتواجد العديد من الإصابات.

* حملة أمنية موسعة بقرى ‫‏الدقهلية تداهم منازل رافضي الانقلاب، حيث وصل عدد المعتقلين منذ أمس إلى 24 معتقل.

*أمن الانقلاب بالبحيرة يرفض تسليم الأهالي جثث شهداء 25 يناير الجاري إلا بعد الإقرار بانتحارهم

* العثور على عبوتين ناسفتين في محيط أهرامات الجيزة وتحريات أولية تتهم ضباط بشرطة السياحة بالضلوع في ارتكاب الجريمة

 

* حركة “الشهيد عبد الرحمن علي” بسوهاج تنشر قائمه باسماء أعضاء نيابة متواطئين مع الانقلاب

نشرت حركة الشهيد عبد الرحمن على قائمه باسماء اعضاء النيابه المتواطؤن فى اصدار اومر الضبط والتفتيش الهزليه التى يستخدمها بلطجية الداخليه فى الاعتداء على الحريات والحرمات والحقوق الشخصيه للمواطن الذى كفله الدستور والقانون والذى قسم هؤلاء القتله على احترمه مما يجعلهم شركاء فى الدم.
وأعضاء النيابة هم:

أحمد عبد الناصر
إبراهيم العصيمي
إسماعيل الزناتي  – محامي عام شمال سابقا
أحمد صفوت  – وكيل نيابة جنوب 

 

* داخلية الفيوم تعجز عن تأمين سيارات البريد

صرح مصدر مطلع من داخل هيئة “البريد”بمحافظة الفيوم ان داخلية الانقلاب رفضت طلب الهيئة بتامين السيارات التابعة لها والمحملة بالارساليات والاموال متنقلة بين مكاتب”البريد” فى المحافظة.
يأتى ذلك على خلفية العمليات التى تقوم بها حركتا “العقاب الثورى”و”المقاومة الشعبية”داخل المحافظة فى الفترة الاخيرة والتى تضمنت اشعال النيران بمبنى البريد بمدينة الفيوم امس.
والبيان الذى اصدرته ” العقاب الثورى”اليوم والتى اعلنت فيه حظر التجوال لسيارات الشرطة والاستهداف المباشر لكل من يخترق هذا الحظر استهدافا مباشرا.
هذا وقال شاهد عيان انه ذهب لارسال رسالة عبر البريد لكن الموظفين اخبروه ان المصلحة متوقفة عن العمل نتيجة للظروف الامنية التى تمر بها البلاد.

 

*المقاومة الشعبية بالأقصر تتبنى زرع قنبلتين بمطار المدينة وتهدد داخلية الانقلاب

أعلنت حركة المقاومة الشعبية بالاقصر اليوم عن تبنيها لزرع قنلتين فى قلب مطار الاقصر الدولى ,كما تعلن عن مسؤوليتها عن زرع قنبلة ثالثه بمحطة قطار الاقصر الرئيسية.
وأهابت  الحركة فى أولى بياناتها بالسادة المواطنيين فى المدينة, وتحذرهم من التجول داخل شوارع المدينة الرئيسية والفرعية ,مؤكدة ان هناك مفاجأة مدوية ستعرض حياتهم للخطر بعد نحو ساعه من الآن.
وحذرت الحركة  قوات أمن الإنقلاب من التعامل الغير مسؤول مع الثوار الأحرار مشيرة الى أنها لن تقف مكتوفة الأيدى امام انتهاكات ميليشات الداخلية بحق الثوار وأنها سترد الاعتداء بالاعتداء.

 

*مجهولون يقطعون طريق مصر اسيوط الصحراوي الغربي امام قرية ‫‏دلجا

قام مجهولون بقطع طريق مصر أسيوط الصحراوي الغربي اليوم من الجهة الموازية لقرية دلجا.
حيث قاموا بإشعال النيران في الإطارات . مما نتج عنه وقوف الطريق وحالة من الذعر سادت بين السائقين والركاب على الطريق.

 

*توقف حركة القطارات بسكك حديد (القاهرة – إيتاي البارود)

توقفت حركة القطارات على خط (القاهرة- إيتاى البارود) اليوم الاربعاء، بعد تلقي شرطة السكة الحديد بلاغًا بالعثور على جسم غريب فى محطة نكلا بمركز إمبابة بالجيزة يشتبه في احتوائه على متفجرات.

*رعب الانقلابين: انتشار قوات جيش وشرطة الانقلاب بمدينة العريش خوفا من المظاهرات

انتشرت قوات ومجنزرات جيش الانقلاب والداخلية بوسط مدينة العريش وفى الشوارع والطرقات وذلك لمنع اى فعاليات رافضة للانقلاب العسكرى بالعريش.
وتأتى هذه الخطوة كرد فعل من قوات امن الانقلاب عقب قيام اعضاء المقاومة الشعبية امس بالاشتباك مع القوات بالالعاب النارية وقطع الطريق بميدان الرفاعى بوسط المدينة والخروج فى فعاليات شبابية رغم انتشار المدرعات وتمديد قرار حظر التجول.

 

*العثور على قنبلتين بالرمل والشاطبي يحدث إرتباك شديد بكورنيش الإسكندرية

عثرت قوات أمن الانقلاب علي قنبلة في محطه الرمل بالقرب من القائد ابراهيم، وأخري أمام بنك مصر في الشاطبي موجوده داخل نقطه مرور.
وقد أحدث ذلك شلل بالحركه المرورية بطريق كورنيش البحر لأكثر من ساعتين وحتى الآن.

 

*حركة العقاب الثوري تعلن مسئوليتها عن تفخيخ وتفجير سيارة أحد كبار البلطجية بكفر الشيخ ويدعى ” شعبان هيبة ” أمام منزله اليوم بالقنطرة البيضاء *

مجموعتان من المسلحين تطلقان النار على محكمة سنورس ومركز شرطة سنورس في توقيت واحد

* مجهولون يقومون باسقاط براج ضغط عالي على الطريق الدولي الساحلي مطوبس – كفر الشيخ

* حركة المقاومة الشعبية تقطع كورنيش المعادى بالقرب من المحكمة الدستورية للمرة التانية خلال ساعات

*مجهولون يلقون قنبلة على استراحة مدير أمن الانقلاب بالمنوفية

ألقى مجهولون في الساعات الأولى من صباح الأربعاء قنبلة على استراحة مدير أمن المنوفية.

 

*انفجار قنبلة والعثور على أخرى بجوار كمين شرطة بقنا

انفجرت قنبلة بدائية الصنع محدث صوت، أعلى كوبري الرياح بجوار كمين شرطة البياضية ناحية مدخل مدينة قنا بطريق مصر – أسوان الزراعي.
وتسبّب انفجار القنبلة الذي أحدث دويًا عاليًا حالة من الذعر بين المارة.
فيما تم العثور على قنبلة أخرى تم زرعها بالقرب من مكان القنبلة الأولى.

 

*مجهولون يضرمون النيران في محطة وقود على الطريق الزراعي بطوخ

أشعل مجهولون يحملون الأسلحة الآلية النار في محطة وقود بالطريق الزراعي أمام مدينة طوخ، عن طريق تسريب البنزين وضرب الأعيرة النارية في الماكينات.

 

*محمد يوسف بطل العالم في “الكونغ فو” يتعرض لإعتداء نفسي وتهديدات


في اعتداء متواصل من ميليشيات الداخلية.. وفي إطار الخروقات المتواصلة للقانون وانتهاك حقوق الإنسان.. وسياسة تلفيق التهم الشرفاء يتعرض االبطل محمد يوسف لتهديدات واعتداءات نفسية للاعتراف بتهم لفقتها له الداخلية بعد خطفه من الشارع أمس عقب انتهاء من أداء تمرينه اليومي..

وقد أعلن الكابتن محمد يوسف رفضه الاعتراف بأي تهم ملفقة، ودخوله في إضراب متواصل عن الطعام احتجاجا على التعامل الأمني مع بطل مصر والعالم.
وجدير بالذكر أن الكابتن محمد يوسف قد حقق لمصر الميدالية الذهبية لأول مرة في لعبة الكونج فو وذلك في بطولة العالم والتي أقيمت في روسيا عام 2013.

 

* مصر تدخل مرحلة العنف الثوري

تحوّل مهم شهدته الساحة المصرية مع إحياء الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير قبل أيام، تمثل في بدء استخدام بعض أدوات العنف الثوري.

الشارع المصري واصل حراكه اليومي منذ انقلاب العسكر على الديمقراطية قبل عام ونصف، ولم يتخلّف عن تنظيم الفعاليات الاحتجاجية الرافضة للانقلاب ولو ليوم واحد، وتجنّب طيلة تلك الفترة استخدام الأدوات الثورية العنيفة حتى في الدفاع عن النفس، بمواجهة قبضة حديدية أفرطت السلطات في استخدامها من أجل كسر إرادة الثورة وترويض الشارع وتكريس شرعية الانقلاب بالقوة.
وأمام الإصرار على الإجراءات القمعية بحق المتظاهرين، والإمعان في ممارسة القتل والاعتقال وتكميم الأفواه، يبدو أن قطاعات شبابية ثورية من مختلف التوجهات السياسية، قررت الانتقال إلى مرحلة جديدة في مواجهة دموية الانقلاب، عنوانها الدفاع عن النفس والردّ على عنف السلطة باستخدام بعض الأدوات الثورية العنيفة.
تطور يفتح الأبواب على كل الاحتمالات، ويشكّل حالة استنزاف كبيرة لن يكون سهلا على المؤسسة العسكرية والأمنية التصدي لها واحتواؤها، لا سيما إذا اتسعت دائرة العنف الثوري وأصرت السلطات على خياراتها الشرسة في مواجهة الشباب الغاضب، وهو ما ترجحّه المعطيات والمؤشرات.
فسلطات الانقلاب أدارت الظهر لتطلعات الشباب المصري وآماله بالحرية والعدالة والديمقراطية والعيش الكريم، وأغلقت الأبواب على كل الخيارات السياسية للخروج من الأزمة، وراهنت على الدعم الخارجي في ترسيخ أوضاع شاذة.
وهي تبدو اليوم في مواجهة وضع لا تحسد عليه، تنظر بكثير من الخوف لتحولات الفعل الثوري في الداخل المصري، ويساورها قلق شديد إزاء تغيّرات محتملة في الإقليم تجري رياحها بعكس ما تحب وتشتهي.

 

* الأهرام: مصالحة قطر ومصر ماتت مع ملك السعودية

ذكر موقع “بوابة الأهرام” التابع لمؤسسة الأهرام” الإعلامية الرسمية بمصر أن المصالحة بين القاهرة والدوحة ماتت بوفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الخميس الماضي.


وقال الموقع على صفحته الالكتروني إن “وفاة الملك جاء ليطرح الكثير من الأسئلة الشائكة حول مصير المصالحة المصرية القطرية التي تبناها العاهل السعودي قبل وفاته بأشهر ومدى تأثيرها على الشارع العربي والخليجي من الناحية السياسية“.

ولفت إلى أن مصر تشهد منذ وفاته الكثير من الأحداث الدامية من الجمعة والأحد الماضيين في ذكرى الاحتفال بثورة 25 يناير التي شهدت أحداثًا عنيفة نتج عنها وفيات كثيرة.

وأشار إلى أن تساؤلات كثيرة تثار حول ما إذا كانت قناة “الجزيرة” قد عادت إلى سالف عهدها من انتقاد للنظام المصري والسياسة الداخلية للبلاد، متسائلة هل سيكون لوفاة الملك عبدالله تأثير على وقف طرق المصالحة، وهل سيكون للملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي الجديد دور جديد في المصالحة وسيعيد ترميمها من جديد”.

يشار إلى أن قناة الجزيرة أعلنت قبل أشهر وقف بث قناة “الجزيرة مباشر مصروتحويلها إلى قناة “الجزيرة مباشر العامة”، وذلك في إطار المصالحة التي رعاها عاهل السعودية بين القاهرة والدوحة.

إلا أن الجزيرة عادت خلال الأيام الماضية لأسلوبها الذي كانت تتبعه وتغطية الأحداث الجارية في مصر لحظة بلحظة، ووصف النظام المصري “بالانقلاب”.

وكان للملك السعودي الراحل الدور الأكبر في تلك المصالحة التي رعاها بنفسه وحرص على إتمام بنودها، كما أن أمير قطر أرسل موفدا خاصا التقى السيسي وبحث معه العديد من الملفات.

 

* السيسي يتجاهل مطالب الأحزاب بالاعتذار وإقالة إبراهيم

تصاعدت مطالب الأحزاب المصرية التي دعت إلى تظاهرات 30 يونيو، باعتذار عبد الفتاح السيسي، وإقالة وزير داخليته محمد إبراهيم، على خلفية مقتل “شيماء الصباغ” القيادية في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، فيما تجاهل السيسي هذه المطالب وباشر عمله هو ووزير داخليته، كأن شيئا لم يكن.

السيسي إلى إثيوبيا.. وإبراهيم بالمطرية

فقد استعرض السيسي الثلاثاء – في اجتماع بمقر الرئاسة مع رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزير التنمية المحلية عادل لبيب – أسماء المرشحين للتعيين كمحافظين جدد، والأفكار المقترحة للتخطيط العمراني لعدد من المناطق، والأحياء العشوائية، ومواجهة التعديات على أراضي الدولة.

وأُعلن أن السيسي سيفتتح الأربعاء فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته السادسة والأربعين بأرض المعارض في مدينة نصر، وأنه يغادر الخميس إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة في أعمال الدورة الرابعة والعشرين للقمه الأفريقية، التي تستمر يومين.

ومن جهته، قام وزير الداخلية بجولة مفاجئة الثلاثاء بمنطقة المطرية، تفقد خلالها قسم الشرطة والارتكازات الأمنية بمنطقة ميدان المطرية، والشوارع المؤدية إليه، التي شهدت مساء الأحد اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين السلميين، وارتكبت قواته مذبحة لدى فضها اعتصام رافضي الانقلاب بالمنطقة صبيحة الاثنين.

مطالب متواصلة باعتذار السيسي

في المقابل، تصاعدت الأصوات المطالبة باعتذر السيسي شخصيا عن مقتل القيادية اليسارية، وبإقالة وزير داخليته.

ووجه رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي محمد أبو الغار، رسالة إلى السيسي بعد مقتل الناشطة تحت عنوان: “سيدي الرئيس.. أشكوك نفسك“.

وقال أبو الغار في الرسالة: “أرجو أن تكون أجهزتك المخابراتية قد قدمت لك تقريرا حقيقيا يشرح مدى الغضب الشعبي العارم من وزير داخليتك على تصرف الشرطة الذى يخالف كل التقاليد الشرطية المتعارف عليها فى العالم، والذي أدى إلى استشهاد مواطنة شابة تنتمي إلى حزب سياسي رسمي“.

وأضاف: “في غياب البرلمان ما حدث هو مسؤولية الرئيس شخصيا، ولو كان البرلمان موجودا لقام بتشكيل لجنة للتحقيق، وبالتأكيد كان سيكون هناك استجواب لوزير الداخلية، وربما إقالته.. ولكن الأمر كله الآن بيديك“.

وتابع: “سيدي الرئيس، هذه الحادثة الكارثية سوف تفتح علينا باب جهنم، فلا مجال للدفاع.. الشباب غاضب بشدة، وأصبح الغضب أكبر بعدما حدث لحاملة الورد.. نحن نريد أن نساعدك لتقوى الدولة ولكن الأمر بهذه الطريقة يصبح مستحيلا“.

وطالب أبو الغار السيسي بالاعتذار، وتعديل قانون التظاهر، قائلا إنه يطلب اعتذارا، ومساءلة، وعقابا، وتغييرا جذريا في تعامل الشرطة، وتعديلا لقانون التظاهر، وإلا انفرط عقد الوطن”، وفق قوله.

ومن جهتها، وصفت رئيس حزب الدستور، الدكتورة هالة شكر الله، العمل السياسي بمصر الآن بـ”مجال الجنون أو اللامعقول”، مرجعة ذلك إلى سيطرة الأمن على الإعلام والمصالح التي تنفذ مخططات الانقضاض على أحزاب المعارضة، وفق  تعبيرها.

وقالت “شكر الله” على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “مقتل شيماء الصباغ، وجه لطمة للجميع.. لقد وصل طلب التحالف الشعبي إلى درجة من التواضع أن طلبوا ذهاب خمسة أشخاص كوفد ليضع الزهور على النصب التذكاري“.

ووصفت “هذا النهج” بأنه “يجهز على الوطن الذي يتم تمزيقه أمامنا”، مشيرة إلى أن النظام يريد أن يتنازل الجميع عن حقهم في الحياة، على حد قولها.

وقال خالد داود الناطق باسم حزب الدستور، إنه في حالة عدم تنفيذ مطلب إقالة وزير الداخلية وهيكلة وزارة الداخلية، فلن يستطيعوا استكمال الحياة السياسية.

وطالب الحزب العربي للعدل والمساواة بأن “يخرج عبد الفتاح السيسي ليلقي كلمة للشعب المصري يعرب فيها عن أسفه لما جرى في الذكرى الرابعة للثورة“.

وتحت عنوان: “دم شيماء في رقبة السيسي”، قال الكاتب “محمد عصمت”، بجريدة الشروق”: “مقتل شيماء يفتح ملفات ساخنة حول ضرورة هيكلة الداخلية، وبناء نظام سياسي ديمقراطي، واحترام دولة القانون، وبهذه المعاني فإن دماء شيماء ستكون في رقبة الرئيس عبد الفتاح السيسي“.

وأشار عصمت إلى أن “القبض على قاتل شيماء، ومحاكمته محاكمة عادلة، هو الاختبار الحقيقي لدولة الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية، التى يعدنا السيسي ببنائها لصالح ملايين المصريين”، وفق قوله.

 

* عمر حاذق من محبسه: 23 رجلا بزنزانة 3 أمتار ونتعرض للبطش يوميًّا

قال عمر حاذق، شاعر الإسكندرية، في رسالة جديدة من داخل محبسه: “مازلتُ في السجن ذاته، العنبر ذاته، الزنزانة ذاتها، قريبًا من إتمام الشهر التاسع من فترة الحُكْم (سنتين)، في ليلة جهنمية من صيف أغسطس الرهيب، حيث أضيف إلينا اليوم سجين آخر، فأصبحنا 23 رجلاً في زنزانة مساحتها 3،5 × 5،5 متر، شاملةً حمامًا صغيرًا غايةً في القذارة، مع زيادة وتيرة البطش والضرب وانتشار الجرب”.
وأضاف ” حياةٌ كهذه الحياة، تمنحني رصيدًا إنسانيًا هائلاً من كل ما هو إنساني، وتعرِّفني بناس يستحيل أن ألقاهم خارج جدران زنزانتي هذه، بعض هؤلاء السجناء علّموني الكثير، بعضهم منحوني دعمًا عظيمًا وأخوة صادقة، ساعدتْني على أن أظل محبًّا للحياة والناس، كان حقًا عليَّ أن أذكر هؤلاء وأهديهم روايتي هذه، غير أنني آثرْتُ أن أصنع ذلك في إهداء روايتي الأحدث (الحياة باللون الأبيض) التي كتبتُها كلها في السجن، فكانتْ بطلة هذه المرحلة من حياتي”.
واستطرد عمر في رسالته : “مراتٍ قليلة بكيتُ فيها هنا، أكثرها لأجل أمي، وبعضها لأجل سجناء واجهوا آلامًا فوق طاقتهم.
وتابع عمر: “في الزيارة الأخيرة، عرفتُ من أمي أن أحمد الحبيب عاد يعاني من تلك الأزمة بعد أنْ حقّق علاجه تقدمًا ملموسًا، في الليل، قرّبتُ مسودة الرواية من وجهي لأخفيه، وبكيتُ لحظات من أجل أحمد الحبيب، الذي عرفتُه طفلاً بريئًا، مفعمًا بالنشاط والمرح، مغرمًا بالانطلاق إلى الحدائق والشواطئ، عاشقًا للحلوى والعصائر والشيبسي، من أجل أحمد الذي عانى من سجني أكثر مني، من أجل أحمد الذي كان يطالع مع أسرته ألبوم صور عائلية مطبوعة، فحمل صورة منها، وانتحى بعيدًا عن الأسرة، فذهبتْ إليه أمه، ووجدته يحدث الصورة هامسًا: وحشتني، وحشتني قوي، وإذا بي أنا في تلك الصورة”.
واختتم حديثه: نحن ندفع ثمنًا فادحًا لكرامتنا وإنسانيتنا جميعًا.
وكان عمر حاذق قد صدر ضده حكم بالحبس عامين وغرامة 50 ألف جنيه – مع 6 آخرين – بعد مشاركتهم في وقفة احتجاجية أمام محكمة المنشية في ديسمبر الماضي للمطالبة بإعدام قتلة شهيد الطوارئ خالد سعيد، ووصلت رسالته الأخيرة مع مرور 270 يوما على سجنه.

 

تمزيق المصاحف في سجون الانقلاب . . الاثنين 5 يناير. . هاشتاج #الدفء_لمعتقلي_العازولي

هاشتاج#الدفء_لمعتقلي_العازولي

هاشتاج#الدفء_لمعتقلي_العازولي

تمزيق المصاحف في سجون الانقلاب . . الاثنين 5 يناير. . هاشتاج #الدفء_لمعتقلي_العازولي


متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* سلسلة بشرية لثوار البصارطة بدمياط تطالب بالافراج عن المعتقلين

نظمت حركة شباب ضد الانقلاب بالبصارطة سلسلة بشرية على الطريق الساحلى الرابط بين دمياط – بورسعيد والموازى لقرية البصارطة ضمن فاعليات اسبوعمعا للتحرير والتطهير“.
رفع المشاركون شارات رابعه وصورا للرئيس الشرعى واعلام مصر وصورا للمعتقلين كما نددوا بالحالة الاقتصادية التى تشهدها البلاد.

 

*جيش السيسي يحرق امرأة وطفلها داخل سيارتهم بعد قتلهم بقرية المقاطعة بسيناء
في واحدة من أحدث جرائم اخس أجناد الأرض تم حرق امرأة وابنها الرضيع على يديها وطفل عمره 3 سنوات وآخرين لم يتم التحقق منهم داخل سيارة اليوم فى قرية المقاطعة بشمال سيناء من قبل الجيش وجرى تحويل القري لمنطقة عسكرية .
مرفق صورة السيدة/ أمل مرضي ابو افريح وابنها عمره 6 شهور الذين ماتوا محروقين في سيارة اجرة اليوم في قرية المقاطعة شمال سيناء.
ذكر شهود عيان : ان الجيش احرق السيارة بإطلاق النيران عليهم بعد ما عرف وجود سيدة واطفال بالسيارة كانوا قادمين من عيادة لدكتور أطفال في طريق عودتهم للمنزل.
لقد تم قتلهم على يد القتلة.. أجناد العرص
وأضافوا : مازال هناك مصابين في الحادث زوج السيدة وطفل آخر.. اصابات حرجة.. وهناك شهداء لم يتم تحديد هويتهم أو عددهم الي الآن وقد تفحمت جثثهم.
حسبنا الله ونعم الوكيل
رسالتي للأحرار والرجال . . اسقاط الانقلاب والقصاص العادل فريضة شرعية فقوموا إلى ثورتكم يرحمكم الله
محبكم ياسر السري

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1621932188028945&set=a.1378529205702579.1073741827.100006365375157&type=1&theater

* تأجيل مهزلة محاكمة المرشد العام وإعلاميين لـ11 يناير

أجلت محكمة جنايات الانقلاب بالقاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، اليوم، مهزلة محاكمة فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و50 آخرين بينهم صحفيون وإعلاميون في القضية الملفقة إعلاميًّا بـ”غرفة عمليات رابعة” لجلسة 11 يناير.

يحاكم الانقلابيون في القضية رموز مصر وعددًا من الإعلاميين؛ من بينهم د. محمود غزلان، ود. حسام أبو بكر وم. سعد الحسينى، ود. مصطفى الغنيمى، وليد عبد الرءوف شلبى، صلاح سلطان، عمر حسن مالك، سعد عمارة، محمد المحمدي، كارم محمود، أحمد عارف، جمال اليماني، أحمد علي عباس، جهاد الحداد، أحمد أبو بركة، أحمد سبيع، خالد محمد حمزة عباس، مجدى عبد اللطيف،  وعمرو السيد، مسعد حسين، عبده مصطفى حسيني، سعد خيرت الشاطر، عاطف أبو العبد، سمير محمد، محمد صلاح الدين سلطان، سامح مصطفى أحمد، هاني صلاح الدين وآخرون.

كانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمعتقلين في القضية اتهامات بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات رافضي الانقلاب بهدف مواجهة الدولة بعد مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية وإشاعة الفوضى في البلاد“.

 

* طلاب مفصولين من كلية الشرطة بزعم أنهم ” إخوان ” يقدمون مستندات انتمائهم “للوطني المنحل

مفارقة عجيبة شهدتها دائرة منازعات التعليم بمحكمة القضاء الإداري، تسببت في انتقادات من الحضور في جلسة الطلاب المفصولين من الشرطة.

وذلك بعد أن قدم أشرف إبراهيم، المحامي، شهادات تقدير صادرة من الحزب الوطني المنحل ببني سويف، لوالد الطالب بلال حسن صلاح الدين حسن، المفصول من كلية الشرطة ضمن 40 طالبًا بسبب انتمائهم إلى تنظيم الإخوان  .

 

ولفت أسامة عبدالمنعم، أحد محامي هيئة الدفاع عن الطلاب المفصولين، إن ما يُسمى بمذكرة المعلومات أو تحريات «الأمن الوطني» كانت أقوالاً مرسلة، وليس بها دليل واحد على وجود أحكام صادرة ضد أقارب الطلبة المفصولين من أكاديمية الشرطة دون سند قانوني.

 

* قوات التدخل السريع بالسويس تقتل شابين

قوات التدخل السريع “العربيات الجيب” تقتل اثنين يقودون دراجة نارية في منطقة عرب المعمل لهروبهم لعدم وجود رخصة والقتيلان لا يتجاوز عمرهم الثمانية عشر عاما

 وتجمهر أهالي منطقة عرب المعمل، بمحافظة السويس، بعد قتل شقيقين، صباح اليوم الاثنين، على يد ضباط إحدى دوريات الشرطة بالسويس، رفضا التوقف بدراجاتهم النارية عقب قيام ضابط الدورية الأمنية بمحاولة، توقيفهم داخل منطقة عرب المعمل بالسويس.

وأكد شهود العيان، أن القتيلين شقيقين، من سكان عرب المعمل، وأنهما لم يطلقا الرصاص على قوات الأمن كما تردد، بينما انتقلت النيابة العامة لمكان الحادث, وبدأت في الاستماع لأقوال الشهود، وفتحت تحقيق موسع في الحادث مع الضابط الذي أطلق النار على الشقيقين.

وأعلنت الجمعية الوطنية للتغيير بالسويس، أنها تتقدم ببلاغ رسمي يتهمون من خلاله مدير أمن السويس، اللواء طارق الجزار، بالمسؤولية الكاملة حول مقتل الشقيقين، لا سيما وأنهما غير مسجلين في أي قضايا من أي نوع، ومشهود لهما بين الأهالي بحسن السير والسلوك.

وأكد أحمد الكيلاني، منسق عام الجبهة، أن المواطنين بالسويس يتعرضون بشكل دوري، للظلم والاضطهاد على يد قوات الشرطة، ولاسيما عقب تعيين اللواء طارق الجزار مديرًا لأمن السويس، مشيراً إلى أن الجمعية ترسل خطاب لوزير داخلية الانقلاب ، لتحذر من خلاله من حالة الاحتقان التي بدأت تسيطر على المواطنين بسبب تجاوزات رجال الشرطة .

 

* نساء ضد الانقلاب تنظم سلسلة بشرية بمدينة ههيا

نظمت نساء ضد الانقلاب بالشرقية بمركز ههيا سلسلة بشرية ممن امام قرية المهدية مركز الرئيس الشرعى للبلاد الدكتور محمد مرسى بالشرقية وسط تفاعل المارة.

حمل المشاركات صور الرئيس الشرعى للبلاد والشهداء والمعتقلين ولوحات ضد الغلاء ومنددين ببراءة مبارك واعوانة و بسوء الاحوال االمعيشية بالحفاظ على الهوية الاسلامية للبلاد ضد العبث بها.وسط تفاعل من المارة .

 

حمل المشاركين صور الرئيس الشرعى للبلاد والشهداء والمعتقلين ولوحات ضد الغلاء ومنددين ببراءة مبارك واعوانة و بسوء الاحوال االمعيشية و بالحفاظ على الهوية الاسلامية للبلاد وضد العبث بها.

 

وكذلك أكد المشاركين على إن روح يناير التي ارتوت بدماء الشهداء ويقودها الشباب، أصبحت كالجذور الراسخة تحمل الأمل لمستقبل أمة تتحرر ومؤاكدين علي انكشاف الباطل وضرورة اسقاطه ومحاسبته وان شعارهم ” قوم يا مصري .. لن تركع أمة قائدها محمد صلي الله عليه وسلم “.

 

* شقيق د. باسم عودة: أخى متفائل ومستبشر ويرسل تحياته للثوار

 قال بهاء عودة – شقيق الدكتور باسم عودة وزير التموين الشرعي بحكومة الدكتور هشام قنديل: إن شقيقه كان متفائلاً خلال زيارته له بمحبسه اليوم الإثنين.

وقال بهاء – عبر تدوينة له على صفحته على موقع”فيس بوك“: “خلاصة لقائى بأخى باسم : متفائل – مُبتسم – ضاحك – مُستَبشر – يُؤذن لصلاة الفجر – يُرسل تحياته لمَن يسأل عنه“.

 

وأضاف:”بمناسبة برودة الجو وعدم وصول الشمس لمكان سجنه بنسأل باسم عامل إيه ؟ قال : بتغطى بكوفرته وحاسس إنها كفاية !.

 

* بـ هزلية «غرفة رابعة”.. قاضى الفضائح الجنسية ناجي شحاتة يحبس يوسف طلعت 3 سنوات

عاقبت محكمة جنايات القاهرة برئاسة محمد ناجى شحاتة الشهير بقاضى الفضائح الجنسية ، والتي تنظر القضية الهزلية لـ الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و50 آخرين في هزلية “غرفة عمليات رابعة”، المعتقل يوسف طلعت بالحبس 3 سنوات مع الشغل وغرامة 10 ألف جنيه بزعم سب ضابط شرطة من المكلفين بتأمين المحكمة.

 

وأوضحت المحكمة أنه أثناء الاستماع رئيس اللجنة الفنية المكلفة بإعداد تقرير عن الأحراز، قام أحد الضباط المكلفين بتأمين القاعة بالصعود إلى منصة هيئة المحكمة والشكوى لرئيس المحكمة من أحد المتهمين بإنه قام بسبه.

 

وأمرت المحكمة بإخراج المعتقل من القفص، وتبين أنه يدعى يوسف طلعت، وأنه حدثت مشادة كلامية بينه وبين الضابط، فقامت المحكمة بتحريك الدعوى الجنائية ضده، وطالبت النيابة بتوقيع أقصى العقوبة.

 

من جانبه، رفض دفاع المتهم أن تحقق هيئة المحكمة فى الدعوى، وطلب أن تحيلها إلى النيابة المختصة، وطالب من موكله عدم الرد على أسئلة المحكمة، فاصدرت المحكمة قرارها السابق، وعقب ذلك طالب يوسف برد هيئة المحكمة.

 

* في هزلية “رابعة”.. دفاع “محمد سلطان” يطالب القاضي بالتنحي ويهدد برد المحكمة

رفع رئيس هيئة محكمة جنايات القاهرة محمد ناجي شحاتة جلسة اليوم في نظر القضية الهزلية والمعنونة من قبل الانقلابين باسم “غرفة عمليات رابعة” مؤقتاً لتمكين الدفاع من معرفة رأي موكليهم بخصوص طلب رد المحكمة الذين ينتوون تقديمه

وكان محامي المتهم السادس عشر كان تقدم بطلب التواصل مع المتهمين مشيراً إلى أن المحامين بالجلسة الماضية كانوا قد اتفقوا على طلب رد المحكمة إذا ما لم يستجب القاضي لطلبهم بالتنحي عن نظر الدعوى.

 

وطالب المحامي أحمد حلمي دفاع “محمد سلطان” وأسامة الحلو دفاع قيادات الإخوان، من القاضي التنحي عن نظر الدعوى وذلك على خلفية الحوار الذي أجراه المستشار مع إحدى القنوات الفضائية وكذلك مع إحدى الصحف المستقلة والذي صرح فيه عن بعض الآراء السياسية تجاه الإخوان وقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

 

وتابع الدفاع أنه في حالة عدم استجابة المحكمة لذلك فإن الدفاع يطلب السماح لهم باستشارة موكليهم لاتخاذ إجراءات طلب رد المحكمة، ومن جانبها أمرت المحكمة بتمكين المحامين من استشارة موكليهم في اتخاذ إجراءات الرد وذلك لمدة 15 دقيقة وتكون تحت إشراف الأجهزة الأمنية المكلفة بتأمين القاعة، وقررت رفع الجلسة.

 

وحضر مندوب السفارة الأمريكية من الصباح الباكر وقائع الجلسة للتضامن مع المواطن المصري الأمريكي محمد صلاح سلطان، وفور دخول الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان قاعة المحاكمة بصحبه بعض المعتقلين في القضية بترديد تكبيرات العيد، قام المسئول عن التحكم في الصوت بغلق الصوت داخل القفص.

 

وطالب المحامي أحمد حلمي -عضو هيئة الدفاع عن سلطان- من هيئة المحكمة في بداية جلسة اليوم بالتأكد من حضور جميع المعتقلين ليحتد عليه المستشار محمد ناجي شحاتة رئيس هيئة المحكمة قائلاً “انت مش هتعلمني شغلي يا أستاذ“.

وقام المستشار بعد التأكيد للدفاع بأن سكرتير الجلسة قد تأكد من حضور المتهمين جميعهم قبل بدء الجلسة بمناداة المتهمين لكي يتأكد الدفاع من ذلك وفور مناداة القاضي على اسم “محمد صلاح سلطان” صرخ المعتقلون وعلى رأسهم والده “صلاح سلطان” قائلين إنه ليس موجودا

 

* قوات خاصة تمزق مصاحف معتقلي “سلخانة الابعادية”..ودعوات لتدخل حقوقي عاجل لإيقاف الانتهاكات

قال أهالي معتقلي سجن الابعادية بدمنهور أن قوات خاصة تابعة للأمن المركزي اقتحمت مساء أمس الأحد جميع زنازين “رافضي الانقلاب، وقاموا بإلقاء جميع المتعلقات الشخصية على الأرض وركلها بالأقدام.

 

في السياق ذاته أفاد بعض المعتقلين بتمزيق أفراد أمن “ملثمينتابعين للقوات الخاصة المصاحف وتدنيسها بالأحذية ، بالإضافة إلى سحب كاتيلات الشاي” والسخانات التي تُستخدم في إعداد الطعام.

 

وكشفت رسالة مكتوبة من أحد المعتقلين اعتداء القوات بالضرب المبرح على بعض المعتقلين وسرقة الأطعمة والعصائر المتواجدة داخل الزنازين.

 

فيما أرجعت بعض المصادر حادثة الاقتحام إلي قيام جميع المعتقلين بالإنشاد عقب أدائهم صلاة الجمعة احتفالا بذكرى المولد النبوي الشريف ، مما أثار غضب مسئولي السجن 

ودفعهم للانتقام.

 

يذكر أن سجن الابعادية بدمنهور شهد العديد من الانتهاكات اللآدمية بحق المحتجزين داخله ، حيث قامت قوات الأمن المركزي باقتحام زنازين “رافضي الانقلاب” يوم 28 نوفمبر الماضي باستخدام الكلاب البوليسية وأمرت جميع المحتجزين بتوجه وجوههم إلي الحائط ، والعبث بالمتعلقات الشخصية وإلقائها على الأرض ، والاعتداء الوحشي على المحتجزين بعنبر “8” باستخدام الهروات

 

كما يشتكي المحتجزون من التعنت الذي يبديه مسئولي السجن من منع دخول معظم الأطعمة أثناء الزيارات وتفتيش ما يدخل منها بطريقة همجية مما يؤدي إلي إفسادها ، بالإضافة إلي منع دخول الأدوية حتى لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ، والاقتصار على أدوية السجن التي هي في معظمها مسكنات.

 

من ناحية آخري يبدى أهالي المعتقلين غضبهم الشديد من المعاناة الكبيرة التي يلاقونها خلال زيارة ذويهم المحتجزين ، حيث تمتد الإجراءات المطلوبة لإتمام الزيارة ما يقرب من 8 ساعات متواصلة ، مع تعرضهم للتفتيش المهين من قبل حُراس السجن ، بالإضافة إلي قصر وقت الزيارة الذي لا يتعدى بضع دقائق.

 

كما يشتكي المعتقلون من تحويلهم إلى ما يعرف ب”الإيراد” عنبر التأديب بسبب أتفه الأسباب ، واحتجازهم مع الجنائيين وإجبارهم علي التبرز بصورة جماعية أمام الضابط المسئول ، وكشف العورات أمام الجميع.

 

ويطالب المعتقلون المنظمات الحقوقية والإنسانية بتسليط الضوء على المعاناة التي يعيشونها منذ ما يقرب العام ، مستنكرين صمت “المجلس القومي لحقوق الانسان” عن الانتهاكات الوحشية التي ترتكب بحقهم.

 

#افضحوا_سلخانة_الابعاديه

 

* تفاعل كبير من رواد فيسبوك مع حملة “التضامن مع معتقلي العازولي” هاشتاج #الدفء_لمعتقلي_العازولي

حول الأوضاع السيئة للمعتقلين في سجن العازولي الحربي، والذي كان تحت عنوان [(الدفء لمعتقلي العازولي) .. تقرير حول الأوضاع غير الآدمية للمعتقلين في “أبو غريب” مصر] وتفاعلا مع تلك القضية، تم إطلاق هاشتاج #الدفء_لمعتقلي_العازولي ، للتضامن مع إخوننا وأهالينا من خيرة أبناء الشعب المصري المعتقلين في سجون الطغيان العسكري.

ويعاني المعتقلون في مصر من أوضاع معيشية مأساوية وصعبة للغاية، من إهمال وتعنت وتضييق تسبب في كثير من الأحيان لاستشهاد العديد من الأطهار والشرفاء، والذي جاوز عددهم الـ100 شهيد.

إلا أن ما يتعرض له المعتقلون في سجن “العازولي” الحربي، فاق كل ما يتوقعه الجميع، فقد بلغت الأفعال السادية والوحشية من مجرمي الانقلاب في هذا السجن مدى بعيد يعجز العقل عن تخيله.

في العازولي، يتعرض المعتقلون لأنواع من العذاب لم يتخيلها أحدا فالمعتقل بالعازولي ينام واقفا وهو مكبل بيده في “ماسورة” أعلى منه ويده الأخرى مكبلة في معتقل آخر.. وهكذ، كل هذا وعينيه معصبتين.

وفي الأجواء الباردة كالتي نعيشها الآن، يجرد المعتقل من معظم ملابسه التي لم يخلعها من عليه منذ أعتقل بها، لينام على الأرض “البلاط” في ظروف لا يطيقها بشر.

وعن هذا يقول أحد المعتقلين السابقين بسجن العازولي : “البرد جامد الناس هتلج .. انا اللى شغلنى المعتقلين فى العزولى عاملين ايه فى البرد ده !! دول بيناموا على البلاط مباشر .. مفيش غطى .. مفيش هدوم .. كل واحد لابس الهدوم اللى اتمسك بيها بس .. بينزلوا الحمام مرة واحدة فى اليوم لمدة دقايق .. الساعة 2 ليلا يعنى فى وقت الناس بره بتتيمم عشان الميه ساقعة“.

كل ماذكر هنا هو الأوضاع العادية التي يعيشها المعتقل في العازولي، أما في حالة التعذيب فيجرد المعتق من كامل ملابسه ثم يفعل به ماله يمكن أن يوصف من أشد أنواع التعذيب التي لا يتحملها بشر.

* شؤم الانقلاب: وفاة طفل بأنفلونزا الطيور

أعلنت وزارة الصحة والسكان بحكومة الانقلاب، اليوم  الاثنين، عن  وفاة بفيروس أنفلونزا الطيور ، لطفل عمره 3 سنوات بمنطقة حلوان.
وقال الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي، إن الطفل المتوفى أصيب في عام 2014، وبذلك ترتفع أعداد حالات الوفاة لـ13 حالة.
وأكد قنديل أنه تم اكتشاف حالتي إصابة بالفيروس لترتفع أعداد المصابين في 2015 لـ3، منهم طفل حلوان، الذي خرج من المستشفى بعد التأكد من تحسنه وشفائه، مشيرًا إلى أن الحالة الأولى من محافظه المنيا لرجل عمره 30 عامًا من إدارة بني مزار، والحالة الثانية لطفل 11 عاما من إدارة مغاغة.

 

* مسلسل الانتحار في عهد الانقلاب: انتحار مجند داخل مبنى الإذاعة والتلفزيون بأسوان

لقي مجند مصرعه منتحرًا داخل مبنى الإذاعة والتلفزيون بأسوان، وهو أحد المعينين في خدمة تأمين المبنى.

ولقي المجند (شلالي سلامة عبد السلام)، 22 سنة من محافظة أسيوط وتابع لقوات الأمن بأسوان، مصرعه منتحرًا داخل إحدى دورات المياه بمبنى الإذاعة والتلفزيون.

 

* سارة خالد في أول بوست بعد الحرية.. مكملين والثورة مستمرة

قالت سارة خالد في أول بوست لها على صفحتها الشخصية على فيس بوك بعد الإفراج عنها في سبتمبر الماضي: “زي النهارده من سنة وفي نفس التوقيت بالضبط 10 صباحا كنت نازله من البيت النزوله اللى مش هرجع فيها البيت تانى غير بعد ما يقارب ال10 شهور، زى انهارده من سنة تم اعتقالي بتهمه حيازة دبوس رابعة.. زى انهارده من سنة بدأت تجربة ومحنة ومنحو في نفس الوقت غيرت كل حاجه في حياتي  وبتتنى أكثر ع فكرى وعقيدى وعرفتنى فكرأعدائى عامل ازاى… وايوا بقول#أعدائى زي انهارده من سنة كانت بداية معرفتي بأشرف بنات مصر.. وبدايه تكوين أحلى صحبة فى حياتي وهي صحبة وأخوه المعتقل.. اللى انا حاليا“.

كانت سارة ابنه (20 عاماً) والطالبة في كلية طب الأسنان في جامعة المستقبل قد تم اعتقالها فى يناير الماضي من أمام مسجد نوري خطاب، في حي مدينة نصر في القاهرة، ونقلت إلى قسم ثان في مدينة نصر، ولفقت لها اتهامات: إثارة الشغب، وحث الطلاب على عدم دخول الامتحانات، والاعتداء على موظفين في أثناء تأدية عملهم، وحيازة دبوس يحمل شارة رابعة العدويّة. وتم احتجازها بسجن القناطر وتعرّضت للتعذيب مرّات عدّة في خلال مدّة حبسها، وتدهورت صحتها ونقص وزنها بشكل كبير، من جرّاء الضرب والسحل والتجويع.

كذلك تمّ تجريدها من ملابسها وحبسها في حمام عنبر الشرطة الجنائيّة لمدّة أسبوع، كما حرمت من الطعام والشراب، وسرقت جميع ملابسها ومتعلقاتها الشخصية، وتدهورت صحتها جراء هذا التعذيب.

وبعد تعرّض سارة للتعذيب في داخل العنبر العسكري، نقلت إلى عنبر البلطجة والسرقة وهناك تعرّضت للضرب والتعذيب مرّة أخرى بشكل يزيد بشاعة عن المرّة الأولى، حتى فقدت وعيها. فظنوا أنها ماتت، وتوقّفوا عن تعذيبها. وبعد ذلك، تمّ حبسها في داخل الحمام لمدّة أسبوع، ومنعت من تناول الأطعمة والشراب. ورفضوا إعطاءها أي شيء تحتاجه، بما في ذلك سجادة الصلاة“.

وأيضا تعرّضت للتهديد من قبل سلطات السجن، فقد طُلب منها التوقيع على إقرار بعدم تعرّضها للتعذيب في داخل السجن، تحت طائلة ترحيلها إلى سجن جمصة سيء السمعة.

 

* المرصد الطلابي”: تصاعد الانتهاكات الأمنية التي يتعرض لها طلاب الجامعات

كشف المرصد الطلابي، بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، عن تصاعد الانتهاكات الأمنية التي يتعرض لها طلاب الجامعات خلال الأسبوع الماضي 27 ديسمبر 2014 إلى 1 يناير 2015، مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، الذي كانت وتيرة الانتهاكات الأمنية فيه قد انخفضت إلى حد كبير.

وأكد التقرير ارتكاب عدد من الانتهاكات في حق عدد من طلاب جامعات المنوفية والأزهر والزقازيق والإسكندرية، تمثلت في إحالة عدد من طلاب هذه الجامعات إلى النيابة العسكرية، والاعتداء على فعاليات طلابية داخل الجامعات والقبض على طلاب مشاركين فيها، إضافة إلى عدم تمكين طلاب من أداء امتحاناتهم، سواء بنقلهم إلى جامعاتهم أو توفير لجان خاصة في محبسهم.

 

فيما استمرت الانتهاكات الإدارية بحق الطلاب في جامعتي الأزهر والمنوفية، حيث عمدت إدارة جامعة الأزهر وفروعها إلى فصل عددٍ كبيرٍ من الطلاب (فُصل بعضهم فصلا نهائيا من الجامعة) على خلفية نشاطهم الطلابي بالجامعة.

 

ولفت التقرير إلى إحالة إدارة كلية الحاسبات والمعلومات رئيس اتحاد طلاب الكلية إلى التحقيق، على خلفية تدوينة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يعبر فيها عن غضب الطلاب من بعض المشكلات بالكلية، حسب التقرير.

 

* استمرار اضراب عمال شركة الدلتا للسكر لليوم الثانى على التوالى مهددين بتصعيد أكبر

استمرار اضراب عمال شركة الدلتا للسكر لليوم الثانى على التوالى، وقد اعلنوا دخولهم فى اضراب مفتوح لحين تحقيق مطالبهم والتى تتمثل في النقاط التالية.

1-اقالة رئيس مجلس الاداره ونوابه

2-اقالة كل من تخطى سن المعاش

3-عودة المكافات كما كانت في الاعوام الماضيه

وقد اعلنت نقابة العاملين بكفرالشيخ تضامنها مع العاملين ودعواتهم بالاضراب المفتوح لحين تحقيق مطالبهم

* الكنيسة المصرية ترفض دعوة أمين “التعاون الإسلامي” لزيارة القدس

رفضت الكنيسة المصرية، الدعوة التي وجهها الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، لزيارة القدس المحتلة.
وقال المتحدث باسم الكنيسة المصرية، القمص بولس حليم: “موقفنا واضح من زيارة القدس، بعدم السماح للأقباط بزيارتها، وعدم دخولها إلا مع إخواننا المسلمين، وهذا من الثوابت الوطنية الراسخة للكنيسة القبطية“.

وفي تصريحات أضاف حليم: “نحن مع الإرادة الشعبية للمسلمين عامة والمصريين خاصة، بعدم زيارة القدس، فإذا توافقوا على زيارتها سنزورها معهم، وإذا أصروا على موقفهم من عدم زيارتها، وهو الحادث الآن، فنحن نرفض زيارتها أيضا“.
وتحظر الكنيسة الأرثوذكسية في مصر على أتباعها الحج إلى القدس، حتى يتم تحريرها من الاحتلال، بناء على قرار اتخذه البابا الراحل شنودة الثالث، وهو القرار الذي أعلن البابا الحالي تواضروس الثاني، التزامه به عند توليه منصبه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012.
ولا يوجد مثل هذا الحظر في الكنيستين الكاثوليكية والإنجيلية.
وتعلن الكنيسة الأرثوذكسية أنها تعاقب أتباعها الذين يخالفون قرارها بعد السفر إلى القدس بعقوبة “الحرمان من التناول”، وهو طقس كنسي خاص بالتطهر من الذنوب.

 

* إصابات في تفجير بمنزل يقطنه عناصر شرطة في العريش

قال مصدر أمني إن تفجيرا وقع صباح اليوم الإثنين في منزل يستأجره عدد من عناصر الشرطة في مدينة العريش بشمال سيناء،(شمال شرقي مصر)، أسفر عن إصابة عدد منهم.
في الوقت الذي قال مصدر طبي، إن ٢ من المصابين تم نقلهما إلى مستشفى العريش العسكري، جراء التفجير الذي لم يتضح طبيعته.
وأوضح المصدر الأمني أن تفجيرا وقع الساعة ٦:٤٥ بالتوقيت المحلي (٤:٤٥ تغ)، في منزل يستأجره عدد من أفراد الشرطة، بحى عاطف السادات في العريش.
وأضاف “فر مرتكبو التفجير هاربين من موقع التفجير، وتم نصب أكمنة لتعقبهم”.
وأفاد شهود عيان أن التفجير تسبب فى انهيار أجزاء من المنزل و3 منازل مجاورة، واصابة عدد من الأهالي لم يحدد عددهم بعد.

 

* مصريون يتظاهرون بفيينا دعمًا لـ”الحراك الثوري” في الذكرى الرابعة لثورة يناير

نظّم مصريون في العاصمة النمساوية فيينا، مساء الأحد، مظاهرة لدعم ما أسموه “الحراك الثوري” في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/ كانون الثاني بمصر التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وأفاد مراسل الأناضول بأن المظاهرة نظّمها المجلس التنسيقي للجالية المصرية بالنمسا (غير حكومي)، وأقيمت أمام دار أوبرا فيينا بمشاركة العشرات من الرجال والسيدات من أعضاء المجلس.
وشملت المظاهرة معرضًا للصور بينها صور “شهداء” ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011  وكذلك “شهداء” فض اعتصامي ميداني “رابعة العدوية” و”النهضةبالقاهرة الكبرى في 14 أغسطس/آب 2013،  بحسب مراسل الأناضول.
ورفع المشاركون بها أعلام مصر وشارات رابعة وصورًا للرئيس محمد مرسي، ورددوا أغاني وشعارات مؤيدة لـ “الشرعية” ورافضة لما وصفوه بـ”الانقلاب، في إشارة إلى انقلاب الجيش المصري ضد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.
وفي تصريحات قال إبراهيم السيد، رئيس المجلس، إن المظاهرة “تهدف إلى دعم وتشجيع الحراك الثوري الذي سينطلق في الذكرى الرابعة لثورة الخامس والعشرين من يناير (كانون الثاني) 2011“.
وطالب السيد كل المصريين بـ”ضرورة الخروج في هذا اليوم من أجل حق الشهداء الذين قتلوا من أجل الحرية والحق، بينما يتمتع القتلة بالحرية خارج السجون، بعد أن حصل نظام مبارك على أحكام قضائية بالبراءة“.
وأكد أن “المجلس مستمر في ثورته” حتى يرحل ما اعتبره “انقلابًا” و”عودة الشرعية مرة أخرى”، في إشارة إلى نظام محمد مرسي.
وفي الـ 29 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قضت محكمة مصرية ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه، من الاتهامات الموجهة إليهم بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011.
كما قضت المحكمة ذاتها بعدم جواز نظر دعوى الاتهامات الموجهة للرئيس المخلوع حسني مبارك بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، وبرائته من تهمة الفساد المالي عبر تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة”، وانقضاء دعوى اتهامه ونجليه علاء وجمال بـ”التربح والحصول على رشوة” لمرور المدة القانونية لنظر الدعوى والمحددة بعشر سنوات.
ومنذ تبرئة مبارك من قتل متظاهري ثورة يناير، خرجت العديد من الدعوات والمبادرات للتوحد مجددا خلف أهداف الثورة، إلا أن الخلافات حول عودة مرسي للحكم من عدمه وشكل المسار الديموقراطي، ومطالبات كل فصيل بالاعتذار عن أخطائه في حق الثورة، كان يحول دون التوصل إلى توافق حول أي من هذه الدعوات والمبادرات.
إلا أنه أعلنت 20 حركة مصرية معارضة، الأحد، الدخول في مناقشات للاصطفاف الشعبي استعدادا للذكرى الرابعة لثورة يناير/ كانون ثان 2011.
ومن أبرز الموقعين على دعوة الاصطفاف: كيان بيان القاهرة (تم تدشينه في مايو/ أيار الماضي، ويتقدمه سيف عبد الفتاح الأكاديمي المعارض والشاعر عبد الرحمن يوسف والسفير السابق إبراهيم يسري)، وصحفيون ضد الانقلاب، وحركة دعم استقلال القضاء، وحركة شباب ضد الانقلاب، والتحالف الثوري لنساء مصر.

 

 

 

يسقط يسقط حكم العسكر. . الثلاثاء 30 ديسمبر. . في عام 2014 مبارك براءة.. والثوار إعدام

مكملين2015يسقط يسقط حكم العسكر. . الثلاثاء 30 ديسمبر. . في عام 2014 مبارك براءة.. والثوار إعدام

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

* مسيرة ليلية بمدينة نصر تدعو للحشد غدا في يوم الغضب 31-12

 انطلقت مساء الثلاثاء مسيرة جديدة لرافضي الانقلاب العسكري بمدينة نصر شرق القاهرة.

بدأت من أمام مسجد اﻷرقم وختمت وجهتها أمام سامسونج بشارع مصطفى النحاس.

رفع الثوار أعلام رابعة العدوية ورايات الشهداء ورددوا هتافات مناهضة للعسكر وقوات الداخلية.

وأكد الثوار على استمرارهم واستعدادهم ليوم الغضب 31-12 بإذن الله.

 

* ملاحية بني سويف تتحدي القبضة الأمنية بتظاهرة ليلية حاشدة

 نظم أهالي قرية الملاحية التابعة لمركز ببا بجنوب بني سويف تظاهرة ليلية ضد ممارسات العسكر الإنقلابيين.
رفع الأهالي صور عدد من المعتقلين والشهداء من أبناء المركز مرددين هتافات ضد اختطاف ابناء المركز من الشوارع بلا تهم منددين بالقبضة الأمنية الخانقة التي حولت البلاد الي مايشبه الثكنة العسكرية.

 

* نيابة الانقلاب تجدد حبس د. محمد علي بشر 15 يوما جديدة

 جدد المستشار تامر فرجاني، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، حبس الدكتور محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية، في حكومة الرئيس محمد مرسي، لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجرى معه بمعرفة النيابة، بعد تلفيق تهم التخابر والتحريض على العنف والإرهاب والدعوة لقلب نظام الحكم.

كانت نيابة أمن الدولة العليا قد لفقت لبشر عددا من الاتهامات، في مقدمتها ارتكاب جرائم التخابر مع دول أجنبية، بقصد الإضرار بمركز مصر السياسي والاجتماعي والاقتصادي، والاشتراك في اتفاق جنائي بغرض قلب نظام الحكم، والانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتنفيذ أغراضها .

وكانت قوات الانقلاب قد اعتقلت بشر عقب مداهمة منزله فى 20 نوفمبر 2014 فجرًا بمدينة شبين الكوم في محافظة المنوفية.

* هام وخطير : النيابة تنتزع مئة ورقة من قضية الإتحادية ، كانت كفيلة بنسفها

في تصريحات خطيرة له : أكد الدكتور “كامل مندور”، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس الشرعي محمد مرسي”، على إتهام النيابة العامة بنزع 100 ورقة من أوراق الهزلية المسماة بقضية أحداث الاتحادية، و التي وقعت في ديسمبر 2012.

وأضاف “مندور” أن تلك الأوراق التي تم نزعها من القضية كانت كفيلة بحفظ القضية ، ونسفها من الأساس.

وعندما قدمت هيئة الدفاع شكوى للمحكمة بخصوص هذا الشأن، كانت حجة النيابة أن الخطأ خطأ في الترقيم وأن الورق كامل، وبعد ذلك تأكدنا أن الأوراق منزوعة بقصد من قبل النيابة

وأستطرد مندور” : عندما ألزمنا النيابة بتقديم تلك الأوراق، تبين أنها مذكرة محررة بمعرفة النيابة تنتهي فيها إلى طلب بأنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في الدعوى، بمعنى حفظ القضية كلها، لولا ما وصفه بـ”الانقلاب”،والذي أعاد التحقيق في تلك القضية من البداية، ثم قامت النيابة بعد ذلك بإخفاء هذه الأوراق.

 

* وقفة لأسر الشهداء ومصابى ثورة 25 يناير للمطالبة بحقوقهم

نظم العشرات من أسر شهداء ومصابى ثورة 25 يناير وقفة احتجاجية أمام مكتب الشكاوى لمجلس الوزراء بشارع حسين حجازى، للمطالبة بالحصول على حقوقهم في صرف المنح المالية المقدمة لهم من وزارة العدالة الانتقالية فى حكومة الانقلاب.

ردد المشاركون فى الوقفة هتافات: “واحد اتنين وزير الدولة فين” و”يالي بتسأل إحنا مين، إحنا شهداء ومصابين”.
كانت خطابات قد وردت لأسر الشهداء والمصابين من وزير العدالة الانتقالية وشئون مجلس النواب فى حكومة الانقلاب، لتوزيع المنح عليهم والذي كان مقررا اليوم، غير أنهم فوجئوا بتأجيلها إلى ظهر الخميس المقبل، الأمر الذى أثار استياءهم وأكدوا أن الانقلابيين يلعبون بهم ولا يريدون منحهم حقوقهم المشروعة.

 

* نحس الانقلاب: قطار يدهس طالبة بمزلقان كفر البطيخ بدمياط

لقت فتاة حتفها بمدينة كفر البطيخ بمحافظة دمايط بعد أن دهسها القطار أثناء عبورها مزلقان قطار مدينة كفر البطيخ.
جدير بالذكر أن الفتاة طالبة بالصف الأول الثانوي.

 

* قوات الانقلاب تعتقل 4 من مؤيدي الشرعية بمركز إدفو

داهمت ميليشيات الانقلاب الارهابية عدد من منازل المواطنين بمركز إدفو بمحافظة أسوان، واعتقلت أربعة من مؤيدي الشرعية، وذلك قبيل استعداد الثوار لفعاليات ذكرى الثورة في شهر يناير المقبل.

والأحرار المعتقلون هم :”محمد عبدالباسط على 45 سنة مدرس، محمد صالح محمد أحمد 38 سنة – عامل، حسن فوزرى عبد المنعم 50 سنة – مكوجي، السيد عبدالعال مهلل 39 سنة – فنى معامل طبية“.

يأتي ذلك ليظهرإستمرار ميليشيات اﻹنقلاب العسكري الإرهابي لسياسة الأرض المحروقة، والتي ينتهجها بالمثل الكيان الصهيوني اليهودي، في حربه ضد أهالي فلسطين المحتلة.

 

* 249 حكما بالإعدام لأنصار مرسي في 2014

249  حكما “غير نهائي” بالإعدام، صدرت بحق أنصار للرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، خلال عام 2014، من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.


وشملت الأحكام، وجميعها أولية وقابلة للطعن، قيادات بالصف الأول لجماعة الإخوان وداعمين لمرسي وجميعهم هاربون، ومنهم عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بالجماعة والمعروف إعلاميا بمفتي الجماعة، وجمال عبد الهادي أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر، ومحمد عبدالمقصود نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، بالإضافة إلى عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية“.

وعلى مدار العام، تمت إحالة أوراق 1434 من قيادات وأفراد جماعة الإخوان، وأنصار مرسي، إلى المفتي، في خطوة تمهد لأحكام بالإعدام، صدر بحق 249 منهم حكما بالإعدام، قبل أن يخفف الحكم على الآخرين بالسجن أو البراءة، فيما ينتظر 185 منهم صدور الحكم في 24 يناير/ كانون الثاني 2015، في قضية أحداث كرداسة (غربي العاصمة).

وفيما يلي تستعرض وكالة الأناضول قرارات الإحالة وأحكام الإعدام الصادرة بحق أنصار مرسي خلال عام 2014:

قضية المنيا:

في 24 مارس/ آذار 2014، أصدرت محكمة جنايات المنيا (وسط مصر)، قرارا بإحالة أوراق 528 متهما من مؤيدي مرسي إلى مفتي الجمهورية، لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة 28 أبريل/ نيسان للنطق بالحكم؛ بعد إدانتهم بـ”الهجوم على أقسام شرطة بمحافظة المنيا (وسط مصر) وقتل شرطي“.

في 28 أبريل/ نيسان قضت المحكمة بالإعدام لـ37 والسجن المؤبد لـ491 آخرين.

وفي الجزء الثاني من القضية، قضت ذات المحكمة في 28 أبريل/ نيسان، بإحالة أوراق 683 من أنصار مرسي، بينهم المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع، إلى مفتي الجمهورية، لاتهامهم بأعمال عنف واقتحام مراكز شرطية في المنيا وسط مصر، وحددت جلسة 21 يونيو/ حزيران للنطق بالحكم.

وفي ذلك التاريخ، قضت المحكمة بإعدام 183 من أنصار مرسي، بينهم بديع، فيما قضت بالسجن المؤبد (25 عاما) علي 4 آخرين، بينهم سيدتان، فيما حكمت ببراءة الباقين وعددهم 496 بينهم طفلين.

قضية قطع طريق قليوب:

في 7 يونيو/ حزيران، قررت محكمة جنايات شبرا الخيمة (شمال القاهرة)، إحالة أوراق 10 من قيادات الجماعة إلى المفتي في قضية قطع طريق “قليوب”، شمال القاهرة، ومقتل متظاهرين اثنين، وحددت جلسة 5 يوليو/ تموز للنطق بالحكم.

وفي ذلك اليوم، قضت المحكمة بإعدام الـ10، والسجن المؤبد لـ37 آخرين بينهم المرشد العام للجماعة.

وأدين المتهمون، بـ”التحريض على أحداث العنف وقطع الطريق الزراعي السريع بمدينة قليوب في محافظة القليوبية في (يوليو/ تموز 2013)، والتي قتل فيها اثنان، وأصيب 35 آخرون خلال مقاومة المتهمين لقوات الشرطة وإطلاق الأعيرة النارية“.

وتضم قائمة الصادر بحقهم حكم الإعدام وجميعهم هاربين: عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين والمعروف إعلاميا بمفتي الجماعة، وجمال عبد الهادي أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر، ومحمد عبدالمقصود نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، ومحمد عماد الدين عضو مجلس الشعب (الغرفة الأولى من البرلمان) السابق، وهشام خفاجي نائب مسؤول المكتب الإداري للإخوان بمحافظة القليوبية، ومحمد علي ابو سعدة، ومصطفى البدري، وعماد محمد فتحي من قيادات الجماعة بالقليوبية.

قضية قتل ضابط بكرداسة:

في 18 يونيو/ حزيران، قضت محكمة جنايات الجيزة (غرب العاصمة)، بإحالة أوراق 12 من أنصار مرسي، إلي المفتي، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، لاتهامهم بقتل ضابط شرطة واقتحام قسم شرطة في كرداسة بالجيزة غرب القاهرة، وحددت جلسة 6 أغسطس/ آب، للنطق بالحكم.

وفي جلسة النطق بالحكم، قضت المحكمة بإعدام الـ12، والسجن المؤبد (25 عاما) لـ10 متهمين، آخرين، بعد إدانتهم بقتل اللواء نبيل فراج، مساعد مدير أمن الجيزة، فيما قضت ببراءة شخص واحد في القضية.

قضية مسجد الاستقامة:

في 19 يونيو/ حزيران، قررت محكمة جنايات الجيزة (غرب العاصمة)، إحالة أوراق، محمد بديع، و13 آخرين من قيادات الجماعة إلى المفتي، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، لاتهامهم بالتحريض على العنف في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مسجد الاستقامة”، وحددت جلسة 7 أغسطس/ آب للنطق بالحكم.

وأدين بديع، وقيادات الإخوان من بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان، والداعية صفوت حجازي، وباسم عودة وزير التموين إبان حكم مرسي، وعدد من أعضاء الجماعة لمحكمة الجنايات، بتهم من بينها قتل 9 أشخاص والشروع في قتل 21 آخرين، فى أحداث مسجد الاستقامة، بميدان الجيزة، غرب القاهرة، التي وقعت يوم 22 يوليو/ تموز 2013.

وفي جلسة 7 أغسطس، قررت المحكمة إعادة أوراق المتهمين للمفتي مرة أخرى، وحددت جلسة 30 أغسطس/ آب للنطق بالحكم.

وفي 30 أغسطس/ آب، قضت المحكمة، بالإعدام على 6 من أنصار مرسي، والسجن المؤبد (25 عاما) على 8 آخرين بينهم مرشد الإخوان.

والمحكوم عليهم بالإعدام جميعهم هاربون، وهم القيادي بالجماعة الإسلامية عاصم عبد الماجد، وقيادات جماعة الإخوان: عزت جودة، أنور شلتوت، عزب مصطفى، عبد الرزاق محمود، محمد علي طلحة.

قضية أحداث كرداسة:

في 2 ديسمبر/ كانون الأول، أحالت محكمة جنايات الجيزة (غرب العاصمة)، 185 متهما أغلبهم من أنصار مرسي، إلي المفتي لاستطلاع رأيه في إعدامهم، وحددت جلسة 24 يناير/ كانون الثاني 2015، للنطق بالحكم.

وأدين المتهمون بالاشتراك في “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة” التي وقعت في أغسطس/ آب 2013، وراح ضحيتها 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالمكان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

قضية إلقاء صبي من بناية الإسكندرية:

في 29 مارس آذار، قررت محكمة جنايات الإسكندرية (شمال)، إحالة أوراق 2 من مؤيدي مرسي، إثر إدانتهما بإلقاء أحد الصبية المناهضين لمرسي، من أعلى بناية في مدينة الإسكندرية (شمال)، وحددت جلسة 19 مايو/ آيار للنطق بالحكم.

وفي جلسة النطق بالحكم، قضت المحكمة بإعدام أحد المتهمين، والسجن المؤبد (25 عاما) على 18 آخرين من بينهم من تمت إحالة اوراقه للمفتي؛ بعد إدانتهم بقتل صبي في 5 يوليو/ تموز 2013، في منطقة سيدي جابر شرقي الإسكندرية (شمالي مصر)، حيث أثار مقتل هذا الصبي غضبا شعبيا واسعا مع تداول تسجيل مصور يرصد لحظة إلقائه من فوق إحدى البنايات.

وبحسب القانون المصري تعد هذه الأحكام بالإعدام، قابلة للطعن أمام محكمة النقض، وهي درجة تقاضي أعلى.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي قد يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

ومنذ الانقلاب العسكري على مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان، يوم 3 يوليو/ تموز الماضي،  تقول الجماعة إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره انقلابا عسكريا” على مرسي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل متظاهرين مناهضين للانقلاب.

 

* داخلية الانقلاب: مقتل 153 شرطياً خلال 2014

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية إن أعداد قتلى الشرطة الذين سقطوا عام 2014 بلغ 153 شرطي.


وفي تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، قال هاني عبد اللطيف المتحدث باسم وزارة الداخلية إن “153 شهيدا لجهاز الشرطة سقطوا خلال مواجهة الجريمة سواء جنائية أو إرهابية خلال عام 2014 “.

وبحسب إحصائية تفصيلية نقلتها صحفية “الأخبار” المملوكة للدولة علي موقعها الإلكتروني مساء الثلاثاء، كان أغلب قتلى الشرطة في انفجارات استهدفت تمركزات شرطية، أو مباني تابعة للأجهزة الأمنية، على مستوى الجمهورية أو اغتيالات لضباط شرطة.

ورصدت الوقائع الفترة الزمنية من 15 يناير/ كانون ثان مطلع العام الجاري وحتي 28 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وبحسب الإحصائية التي إطلع عليها مراسل الأناضول، كان أبرز ضحايا وزارة الداخلية خلال هذا العام لواء شرطة علي درجة مساعد وزير الداخلية يدعي محمد حسانيين قتله من مجهولين في 28 يناير/ كانون ثان الماضي عقب خروجه من منزله.

وكذلك اللواء طارق المرجاوى الذي تم قتله في شهر أبريل/ نيسان الماضي عقب انفجار عبوتان محلتيان الصنع عن بعد أثناء تواجده ضمن الخدمات الأمنية المكلفة بتأمين نطاق جامعة القاهرة(غربي العاصمة).

وتشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات مسلحة في تلك المنطقة.

 

* مبارك براءة.. والثوار إعدام

حفل عام 2014 بالأحكام القضائية في مصر، فخلال العام تم إحالة نحو 1300 قضية تتعلق بالإرهاب والتظاهر دون ترخيص والتجمهر والعنف في أنحاء البلاد إلى المحاكم، وفي مقدمة المتهمين أعضاء بمكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين، وأعضاء بالجماعة، وعدد كبير من النشطاء السياسيين من القوى والأحزاب السياسية المعارضة.

وبلغت قائمة المتهمين خلال عام 2014 أكثر من 27 ألف متهم سياسي، وبعض القضايا صدر فيها أحكام بالفعل، والبعض الآخر لا يزال ينتظر المتهمون فيها مصيرهم.
ومثلما شهد 2014 أحكاماً بالجملة ضمّت مئات أحكام الإعدام، التي أثارت جدلاً واسعاً حول العالم، شهد العام أيضاً عشرات أحكام البراءة التي أثارت جدلاً مشابها، خصوصاً في القضايا المتهم فيها الرئيس السابق مبارك ورموز نظامه.
وأبرز القضايا التي فصل فيها هذا العام، والتي أثارت حالة من الغضب في مصر، هو الحكم الصادر في 29 تشرين الثاني، عندما أصدر رئيس محكمة جنايات القاهرة، حكما ببراءة الرئيس المخلوع حسني مبارك، ونجليه جمال وعلاء، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، في القضية التي عرفت بـ”محاكمة القرن“.
وصدر الحكم بتبرئة جميع المتهمين في هذه المحاكمة من قضايا قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011، وقضايا الفساد المالي، والاستيلاء على أموال الدولة، والتربح واستغلال النفوذ، وتصدير الغاز إلى “إسرائيل“.
وعقب الحكم الصادر اشتعلت في البلاد موجة غضب كبيرة، وتظاهر الآلاف في ميدان عبد المنعم رياض، الملاصق لميدان التحرير، بعد أن أغلقت السلطات الأمنية المصرية ميدان التحرير قبل صدور الحكم.
ومن القضايا التي أثارت الرأي العام في مصر، قضية مقتل 37 من رافضي الانقلاب العسكري وإصابة 8 آخرين، داخل سيارة ترحيلات بسجن “أبو زعبل”، عقب الانقلاب العسكري، وفض اعتصامي رابعة والنهضة.
وبرّأت محكمة جنح مستأنف الخانكة في 6 تموز، المتهمين، وهم نائب مأمور قسم مصر الجديدة المقدم عمرو فاروق، بعد أن سبق وحكم عليه بالسجن 10 سنوات مع الشغل والنفاذ، والنقيب إبراهيم محمد المرسي والملازم إسلام عبد الفتاح حلمي، والملازم محمد يحيى عبد العزيز، بعد أن سبق وحكم عليهم بالسجن 3 سنوات لكل منهم.
وجاءت البراءة رغم أن التحقيقات كشفت عن تعمد الضباط المتهمين ارتكاب الواقعة، وعدم قيام السجناء بأي نوع من أنواع التجمهر أو إحداث شغب أو تعرض السيارة لأي نوع من أنواع الهجوم.
وكشفت تحقيقات النيابة أن سيارة الترحيلات التي وقعت فيها المذبحة، كان تقل 45 معتقلا سياسيا، وهو عدد يفوق طاقتها، حيث إنها لا تتسع لأكثر من 24 شخصا، في أقصى الأحوال، وأن أي عدد يزيد عن هذا العدد يؤدي إلى تعرض حياة المواطنين بداخلها للخطر؛ نظرا لأن عملية التهوية من الأساس مصممة على العدد المحدد المذكور.
وجاءت تقارير المعمل الجنائي والطب الشرعي لتثبت تعمد إطلاق الضباط القتلة الغاز المسيل للدموع لقتل المعتقلين، حيث ثبت أن الوفاة نتيجة الاختناق بالغاز، واعترف سائق سيارة الترحيلات الرقيب عبد العزيز ربيع، خلال التحقيقات، بأن الضباط المتهمين تركوا المعتقلين الضحايا يستغيثون من نقص الهواء وصعوبة التنفس داخل السيارة 7 ساعات كاملة، ثم أطلقوا عليهم غازا مسيلا للدموع داخل السيارة، ورفضوا محاولة إسعافهم أو نجدتهم.
إعدام بالجملة
بينما تمت تبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي ورجاله من تهمة قتل المتظاهرين في ثورة يناير، انهالت أحكام الإعدام على الرافضين للانقلاب العسكري والمعارضين للنظام، حتى وصلت إلى قرابة 1500 حكم.
ففي 19 آذار، أصدرت محكمة جنايات شمال القاهرة، حكما غيابيا بإعدام 26 متهما، في قضية استهداف المجرى الملاحي لقناة السويس.
وصدر الحكم رغم أنها كانت أولى جلسات نظر القضية، وتبين تغيب المتهمين وهيئة دفاعهم عن حضور الجلسة، فيما اقتصرت الجلسة على تلاوة أمر إحالة المتهمين إلى المحاكمة، وطالبت النيابة بتطبيق أقصى عقوبة على المتهمين، لتقوم المحكمة بإصدار قرارها المتقدم.
وفي 24 آذار، أصدرت محكمة جنايات المنيا (دائرة الإرهاب) حكما بإعدام 529 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، لاتهامهم بارتكاب أعمال عنف وحرق مقار شرطية في مركز “مطاي” بمحافظة المنيا في جنوب مصر، عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
والقضية كان متهما فيها 545 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وفي مقدمتهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، وعدد من الشباب الرافض للانقلاب العسكري، والذين أدينوا بالاعتداء على مركز شرطة مطاي، وإطلاق الأعيرة النارية، وقتل ضابط شرطة واحد فقط، وهو نائب مأمور المركز، العقيد مصطفى رجب.
في 21 حزيران، صدر الحكم الثاني بالإعدام بحق مرشد جماعة الإخوان، حيث أصدرت المحكمة ذاتها، حكما آخر بمعاقبة 183 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، والسجن المؤبد لعدد 4 آخرين، على خلفية اتهامهم بقتل رقيب شرطة، والشروع في قتل ضابط وشرطي آخرين، في أحداث المنيا بمنطقة “العدوة، انتقاما لمذبحة فض الاعتصامين.
وتضمنت أحكام الإعدام مرشد الإخوان، ومدير المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالمنيا ووكيل وزارة التربية والتعليم السابق ممدوح مبروك عبد الوهاب عمار، وعضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة بالمنيا محمد عبد العظيم مرزوق، وأمين حزب الحرية والعدالة بمركز العدوة محمد حليم حسن، ونقيب المعلمين السابق شعبان السيد عمر، وأمين التنظيم في حزب الحرية والعدالة صبحي عبد الوهاب حبيب.
وفي 5 تموز، أصدرت محكمة جنايات شبرا الخيمة، حكما بالإعدام شنقا لـ10 متهمين، والمؤبد على 37 آخرين، والسجن 3 سنوات لمتهم كونه حدثاً، وذلك على خلفية اتهامهم في القضية المعروفة إعلامياً باسم “قطع طريق قليوب”، والمتهم فيها 48 شخصا، والتي وقعت في شهر يوليو/تموز 2013.
حيث قضت المحكمة بإعدام 10 متهمين وهم كل من: “مفتي جماعة الإخوان المسلمين وعضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان عبد الرحمن البر، والداعية الإسلامي السلفي محمد عبد المقصود، وعبد الرحمن عبد الحميد، وعبد الله حسن، وجمال عبد الهادي، ومحمد عماد الدين، وهشام زكي، وحسام فرغلي، ومصطفى حفني، وعماد محمد فتحي“.
وأبرز الحاصلين على حكم السجن المؤبد والغرامة 20 ألف جنيه والعزل من الوظيفة، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، والقياديان في جماعة الإخوان المسلمين وهما الدكتور عصام العريان والدكتور محمد البلتاجي والداعية صفوت حجازي ومحسن راضي، ووزير التموين السابق الدكتور باسم عودة ووزير الشباب أسامة ياسين.
في 6 آب، قضت محكمة جنايات الجيزة، بإعدام 12 شخصا من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية المعروفة إعلامياً بقضية “اقتحام كرداسة”، كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد على 10 آخرين، والذين تم القبض عليهم من منازلهم لمجرد أنهم من أصحاب “اللحى“.
وضمت قائمة الأسماء المحكوم عليهم بالإعدام كلا من عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الشيخ عاصم عبد الماجد، وعزب مصطفى موسى، وأنور شلتوت، ومحمد علي طلحة، وعبد الرازق محمود، وعزت صبري، وجميعهم هاربون.
كما ضمت أسماء المحكوم عليهم بالمؤبد، “المرشد العام للجماعة محمد بديع، وعضو مجلس الشعب السابق، الدكتور محمد البلتاجي، وعضو مجلس الشعب السابق، الدكتور عصام العريان، والداعية صفوت حجازي، ووزير التموين الأسبق الدكتور باسم عودة، و3 قيادات أخرى وهم: الحسيني عنتر محروس، وعصام رجب عبد الحفيظ، ومحمد جمعة حسن”.

 

* هاشتاج ‫(يناير من جديد) يحصد ثالث أكثر هاشتاج تداولا على مواقع التواصل اليوم

بعد انطلاق حملة (يناير من جديد) التي اطلقتها حركة طلاب ضد الانقلاب علي مواقع التواصل الاجتماعي منذ 3 ايام لقي هاشتاج الحملة علي مواقع التواصل اقبالا كثيفا ليحقق المركز التالت علي ‫#‏تويتر في أعلي الهاشتاجات تداولا لنشطاء .
وكانت حركة طلاب ضد الانقلاب قد اعلنت عن تدشين موجة ثورية جديدة يوم 28 ديسمبر وتستمر الي اجل غير مسمي بفاعليات نوعية والحشد لاحياء ذكري 25 يناير في ميادين وساحات لم يعلنوا عنها حتي الان.

الجديد بالذكر ان الحملة قد لقيت تفاعل كبير من الوسط الشبابي في ايفنت الحملة علي الرابط التالي:

يناير من جديد

https://www.facebook.com/events/400087466820753

 

ثورة الشباب المسلم . . الاثنين 24 نوفمبر . . مصر تعاني ومعركة الهوية قادمة

معركة احمي مصحفكثورة الشباب المسلم . . الاثنين 24 نوفمبر . . مصر تعاني ومعركة الهوية قادمة

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*دمياط: ثوار الخياطة يرفعون المصاحف استعدادا “لثورة الشباب المسلم

نظم ثوار قرية الخياطة بشمال مركز دمياط مسيرة عقب صلاة العشاء الليلة الاثنين للتنديد بالانقلاب العسكرى وللتاكيد على الدعوة للمشاركة فى الحراك الثورى فى الثامن والعشرين من نوفمبر الحالى تحت عنوان ثورة الشباب المسلم
شارك التراس نهضاوى وشباب ضد الانقلاب فى المسيرة التى طافت شوارع القرية رافعين رمز رابعة والمصاحف ايماء منهم بالمشاركة فى ثورة الشباب المسلم بالمصحف للحفاظ على الهوية الاسلامية للدولة المصرية .

هذا وقد نظم “شباب ضد الانقلاب” بدمياط ، مسيرة ليلية حاشدة، انطلقت بعد صلاة المغرب من المسجد الكبير بمدينة كفر البطيخ، نددوا خلالها بالأوضاع الاقتصادية المتردية، كما رفعوا خلالها صور المعتقلين، مطالبين بالإفراج عنهم.

 

* وورلد نيوز”: قرارات العسكر بإغلاق المدن الجامعية تزيد معاناة طلاب الأزهر

 سلَّط موقع “يونيفرستي وورلد نيوز”، المعنيّ بأخبار الجامعات على مستوى العالم، الضوء على معاناة طلاب جامعة الأزهر ، مستهلًا تقريره – إلي نشر اليوم، بالحديث عن تجربة الطالب “عمر محروس” الذي وصل من قريته بدلتا مصر، حاملا حقيبته إلى جامعة الأزهر، لبدء عامه الأول بكلية الطب، لكنه صُدم حينما علم أنه لم يُحدد بعد موعد استقبال المدينة الجامعية للطلاب الوافدين.
وبنبرة حزنٍ- على حد وصف الموقع- قال محروس: “لقد أخبرنا موظفو المدينة أن عمليات صيانة المباني التي تضررت على إثر التظاهرات الطلابية العام الماضي لا تزال قائمة. ليس لدى خيار سوى البحث عن سكن خارج الجامعة رغم أنه يكلفني الكثير من المال“.
وأشار الموقع إلى أن “محروس” مجرد واحد من بين آلاف الطلاب الدارسين بجامعة الأزهر بالقاهرة، الذين وجدوا أنفسهم مضطرين- منذ بدء الدراسة في أكتوبرلمشاركة حُجرٍ مرتفعة الإيجار بسبب غلق المدينة الجامعية.
ويعاني طلاب الأزهر من ارتفاع كلفة إيجار السكن الخاص الذي يضطرون إليه، حيث أشار حسن عبدالغفار– وهو طالب بطب أسنان الأزهر– إلى أن مُلاك الشقق السكنية حول جامعة الأزهر استغلوا الأزمة، وضاعفوا من الإيجار الذي زاد من أعباء الأسر المصرية الفقيرة. وتابع أنه اضطر مشاركة غرفة مع طالبين آخرين في منطقة “المرج” البعيدة عن الجامعة، ما يضطره للاستيقاظ مبكرًا جدًا للحاق بمحاضراته.
ويعتبر الطلاب أن تصرفات حكومة الانقلاب تساهم في زيادة حجم كرة الثلج التي تفاقم من معاناتهم، حيث نقل الموقع عن أحمد من كلية الطب: “إن إغلاق المدينة الجامعية قرار خاطيء يشعل غضب الطلاب الذين لا علاقة لهم بالسياسة. هم يشعرون أن الحكومة تعاقبهم على ذنب لم يقترفوه ما يدفعهم للانضمام للمظاهرات“.
ووفقا لمرصد “طلاب الحرية” يبلغ عدد الطلاب الذين استشهدوا خلال الفترة ما بين 3 يوليو 2013 و26 أغسطس 2014: 208 شهيداً, إلى جانب 1815 طالبًا معتقلًا. كما بلغ إجمالي عدد أحكام الإعدام التي صدرت بحق طلاب الجامعات المصرية إلي (3) حالات إعدام في 3 جامعات هي الأزهر والمنصورة والفيوم و(2377) عاما في السجون وغرامات مالية بلغ إجماليها 15 مليونا و16 ألف جنيه مصري.
وكشفت الإحصائية أن تلك الأحكام والغرامات توزعت على الجامعات المصرية حيث نالت منها جامعة الأزهر بالنصيب الأكبر الذي بلغ 1386 عاما و6 شهور وحكم واحد بإعدام أحد طلبة الجامعة فيما بلغ إجمالي الغرامات المالية ضد طلبة الجامعة 13 مليونا و78 ألف جنيه، وجامعة القاهرة : 34 عاما، وجامعة الزقازيق :75 عاما، وجامعة المنصورة :224 عاما و350 ألف جنيه غرامات و حالة إعدام واحدة.

 

* سلسلة بشرية لأهالي طلخا تطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين

 نظم أهالي قرية “كتامة” بمركز “طلخا” محافظة الدقهلية سلسلة بشرية أمام القرية بمشاركة حركات من شباب ضد الانقلاب وعفاريت منطقة كتامة وعفاريت منطقة “ميت عنتر“.
ورفع الأهالي شارات رابعة وصور الرئيس محمد مرسي، مطالبين بالإفراج عن معتقلي القرية الدكتور محمد أمين والدكتور أحمد عبد الوكيل وطالبوا برحيل قائد الانقلاب والإفراج الفوري عن كل المعتقلين.

 

* تيليسور”: اتساع دائرة الإضراب عن الطعام في مصر

أبرزت محطة تيليسور التلفزيونية، الناطقة بالإسبانية، انضمام أكثر من 42 ألف مصري إلى الإضراب عن الطعام؛ احتجاجًا على قانون التظاهر، والمعاملة السيئة التي يلقاها المعتقلون، ونقلت تحذير “المجلس الثوري المصري” من أن المعتقلين يواجهون موتًا بطيئًا.
وذكرت المحطة القاريّة، التي تبث من أمريكا الجنوبية ومركزها كاراكاس في  فنزويلا، أن آلاف المعتقلين وعائلاتهم دخلوا إضرابا عن الطعام الثلاثاء الماضي وسط انتقادات حادة لحكومة الانقلابي السيسي التي تنفي قمع السجناء، وتؤكد أنهم يتمتعون بكافة حقوقهم.
ونقلت تيليسور عن الناشطة ليلى سويف، قولها في حديثها مع قناة الجزيرة الفضائية: “دائرة المنضمين للإضراب عن الطعام تتسع يومًا بعد يوم”، مُضيفة: “لم نصل بعد إلى الهدف المطلوب، لكن ما دام هناك من ينضمون إلينا فإن هذا يعتبر نجاحًا”.
وأشارت المحطة إلى أن اثنين من أبناء “ليلى” في السجن بتهمة خرق قانون التظاهر المثير للجدل؛ والذي حظر تقريبًا كافة أشكال التظاهر في الشوارع، وأدى إلى اعتقال الآلاف معظمهم ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى عدد من العلمانيين.
وذكر موقع التلفزيون أيضًا أن نزلاء 76 سجنًا على مستوى مصر رفضوا عن قبول الوجبات، مطالبين بتحسين أوضاعهم، وسحب قانون التظاهر. مشيرة إلى أن أكثر من 90 معتقلاً لقوا حتفهم جراء التعذيب والرعاية الصحية السيئة منذ انقلاب السيسي إلى السلطة بحسب “ميدل إيست مونيتور”.

*الانقلاب يعتقل موظفًا من مقر عمله بالشهر العقاري بالمنيا

اعتقلت ميليشيات الانقلاب بمدينة مغاغة محافظة المنيا أحمد الفولي حسين، من مقر عمله بالشهر العقاري.
يأتي هذا في إطار الحملة اليائسة التي تشنها ميليشيات الانقلاب بمختلف أنحاء المحافظة لإجهاض حراك انتفاضة 28 نوفمبر الجاري.

 

*اعتقال عضو هيئة دفاع عن معتقلي أسوان

ﻗﺎﻣﺖ ﻗﻮﺍﺕ أﻣﻦ ﺍﻟانقلاب ﺑﺄﺳﻮﺍﻥ، ﺑﺎﻋﺘﻘﺎﻝ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ “ﺃﺷﺮﻑ ﺳﻴﺪ” ﻭﺷﻬﺮﺗﻪ ( ﺃﺷﺮﻑ ﻋﺒﻴﺪ)، ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ بأسوان، وعضو الجماعة الإسلامية، يأتي هذا عقب يوم واﺣﺪ ﻣﻦ ﺍﻋﺘﻘﺎﻝ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ ﺑﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴن، ﻭﻫﻤﺎ ﺃﺳﺎﻣﺔ ﻳﻮﺳﻒ ﻭﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﻔﻠﻮﻃﻲ.

ﻭﺑﺤﺴﺐ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺄﺳﻮﺍﻥ، ﻓﺈﻥ ” ﺃﺷﺮﻑ ﻋﺒﻴﺪ ” ﺳﺒﻖ اﻋﺘﻘﺎﻟﻪ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﻣﺒﺎﺭﻙ، وذلك ﻟﻤﺪﺓ ﻗﺎﺭﺑﺖ ﺍﻟﻌﺸﺮ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﻊ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺄﺳﻮﺍﻥ ﺧﺎﺭﺝ ﻧﻄﺎﻕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻭﺩﻭﻥ ﺣﻜﻢ ﻗﻀﺎئي.

ﻭﺭﻏﻢ ﺇﻋﻼﻥ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻦ ﺗﺸﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺗﻈﺎﻫﺮﺍﺕ 28ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ ﺍﻟﺘﻲ ﺩﻋﺖ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺴﻠﻔﻴﺔ، ﻭﺛﻤﻨﺘﻬﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔﺍﻹﺧﻮﺍﻥ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍلاﻋﺘﻘﺎﻻﺕ ﻧﺎﻟﺖ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺴﻮﺑﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺄﺳﻮﺍﻥ ﺁﺧﺮﻫﻢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﺃﺷﺮﻑ ﻋﺒﻴﺪ ﻭﻣﻦ ﻗﺒﻠﻪ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺎﻝ ﻭﺃﺣﻤﺪ ﺳﻌﻴﺪ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ ﺍﻟﺠﻌﺎﻓﺮﺓ، ﻭكذلك ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭ ﺑـ “ﺻﻴﻨﻲ ” ﻣﻊ ﻋﺪﺩ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻨﻔﻖ ،ﻛﻤﺎ ﺻﺪﺭﺕ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﺿﺒﻂ ﻭﺇﺣﻀﺎﺭ ﻟﻌﺪﺩ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﺃﻋﻀﺎئها.

 

* شباب ضد الانقلاب: نحذر الانقلاب من أي مخطط دموي في 28 نوفمبر

في ظل ما تشهده مصر من تطورات وتتابعات أخيرة تثير كثير من الشكوك حول طبيعة تحركات السلطة العسكرية والخطة التي يسعون لتنفيذها. وفي ظل ما يشهده الحراك الرافض للانقلاب على اختلاف تنوعاته الأيدلوجية من تصاعد. فإن حركة شباب ضد الانقلاب تؤكد على التالي:

أولا: إن الحراك الرافض للانقلاب ماض ومستمر إلى منتهاه حتى وإن كلفنا ذلك حياتنا، وأعمارنا ومستقبلنا، وأن ثورة يناير ومطالبها وشعاراتها هي محركنا الرئيسي “عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة إنسانية” ونضيف عليها القصاص والانتقام من قتلة الثوار وممن أفقر وأنهك وأمرض المصريين“.

ثانيا: تؤكد حركة شباب ضد الانقلاب أن دولة عسكر السيسي التي تحكم الآن هي نفسها دولة عسكر مبارك، وأن أخطاء الماضي التي وقع فيها الثوار لا يجوز الآن أن تكرر، وأن وجهتنا جميعا هي إسقاط هذه الدولة العسكرية الظالمة إلى غير رجعة، وأن تحكم الثورة، وأن تعيش مصر حياة ديمقراطية جادة.

ثالثا: تقدر وتثمن حركة شباب ضد الانقلاب أي دعوة ثورية جادة وصادقة لاسقاط هذا الانقلاب ونظامه ودولته. ومنها دعوة التظاهر في الثامن والعشرين من نوفمبر الجاري تحت شعار: “انتفاضة الشباب المسلم”، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك أمراً تحيكه سلطة الانقلاب في هذا اليوم، ومن ثم الانقضاض على الحراك، خصوصا وأن إنفاذ هذه الدعوة الشبابية يأتي قبل يوم واحد من جلسة الحكم الأخيرة في مسرحية محاكمة المجرم مبارك، في قضية قتل ثوار يناير، والذي من المتوقع أن يفرج عنه، أو يصدر بحقه حكما مخففا أو حكما مع وقف التنفيذ.

رابعا: تؤكد حركة شباب ضد الانقلاب أنها ترصد بدقة تحركات العسكر الأخيرة وحديث أبواقهم الإعلامية ومنتسبي سلطة الانقلاب من السياسيين، أو الذين باعوا ثورة يناير وتقلدوا مناصب تنفيذية أو استشارية ويريدون الآن أن يبيضوا وجوههم على حساب الشهداء والمعتقلين والثوار.

خامسا: تحذر حركة شباب ضد الانقلاب سلطة الانقلاب من تنفيذ مخططها الدموي الذي تسربت ملامحه ومعد له نهاية الأسبوع، بتكرار نموذج جريمة فتح السجون، وارتكاب مجازر بحق المعتقلين، ونشر مجموعات البلطجية الذين اتفقت مع محركيهم مؤخرا، أو حرق منشآت حكومية وخاصة، إلى آخر بنود الخطة.

سادسا : تؤكد حركة شباب ضد الانقلاب أنها ترقب كغيرها من التيارات الثورية الوطنية الحكم النهائي في قضية المجرم مبارك، وتشدد الحركة أنه في حال تبرئة مبارك أو صدور حكم مخفف أو مع وقف التنفيذ فإن ردة فعل الحركة وأفرادها سيكون غير متوقع وحازم.

سابعا: ندعو كل القوى السياسية الصادقة إلى إعلاء مصلحة الوطن وإلى ضرورة وحدة الصف الثوري، ضد دولة مبارك التي لاتزال قائمة بأركانها، وأن يناير قادم وذكرى ثورته قادمة. وأن الغضب قد بلغ مداه. غضب لن يستطيع أحد وقفه.

حما الله مصر من مؤامرات العسكر
والله أكبر والثورة مستمرة

شباب ضد الانقلاب
24
نوفمبر 2014

 

* فوكس”: الانقلاب في مصر أحد أسباب إقالة وزير الدفاع الأمريكي

اعتبر موقع “فوكس” الإخباري الأمريكي، اليوم الاثنين، أن من أسباب إقالة وزير الدفاع الأمريكي “تشاك هاجل”، هو فشله في إقناع عبد الفتاح السيسي بعدم الانقلاب على الرئيس محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر يهذه الطريقة التي تم بها.

وأضاف الموقع: “إن هاجل فشل أيضا في العراق وسوريا، حيث فشل في وضع استراتيجية من شأنها أن تمنع صعود تنظيم الدولة الإسلامية “داعش“.

وتابع الموقع: فشلت سياسة وزير الدفاع السابق أيضا في كسب أرضية في أفغانستان ضد طالبان لإجبارهم على قبول اتفاق سلام، كما فشل في وقف الغزو الروسي لأوكرانيا.
وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن مساء اليوم الإثنين استقالة وزير دفاعه تشاك هاجل وفق ما ذكر البيت الأبيض، حيث تحدثت مصادر صحفية عن خلافات بشأن الإستراتيجية الواجب اعتمادها لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

ويعتبر وزير الدفاع الامريكي تشاك هيجل ابرز داعمي السيسي.

 

* معتقلو «أبو زعبل» ينتفضون ضد انتهاكات ميليشيات الانقلاب

قالت صفحة أسرى الثورة – عبر صفحتها على موقع “فيس بوك” – إن المعتقلين بسجن أبو زعبل قاموا اليوم بانتفاضة داخل السجن ضد انتهاكات ميليشيات الانقلاب.
ومن جابنه، قال الناشط الثوري – عبد الرحمن عز – فى تصريحات له: “إن تشكيلات تابعة لقوات الامن المركزى وصلت سجن أبو زعبل للاعتداء على المعتقلين الرافضين للانقلاب”، وأضاف أن سجن أبوزعبل يكاد يشتعل الآن من هتافات الثوار داخله بعد جرائم مأمور السجن المجرم تجاههم واسمه أسامة شلبي.. ادعموهم

 

* الرئيس أردوغان: لن نعتبر السيسي رئيسًا شرعيًّا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجددًا رفضه الاعتراف بأي شرعية لقائد الانقلاب العسكري السفاح عبد الفتاح السيسي، موجهًا اللوم إلى الدول التي قبلته كـ” قائد شرعي“.
ووجه رسالة في تصريحات لصحفية حريت ديلي نيوز خلال قمة “النساء والعدالةاليوم لمسئولي تلك الدول قائلا: “حتى لو اعتبرتم السيسي قائدًا شرعيًّا، فلن نعتبره كذلك“.
وتابع: “لا توجد أي دولة في التاريخ السياسي المعاصر قُتل فيها 3000 شخص في يوم واحد، لكن هذا ما حدث في مصر”، في إشارة لأحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة، مؤكداً أنه لم يفعل أي من الرؤساء السابقين لمصر مثل ذلك.
واستطرد: ” لقد أسقطوا الشخص الذي صعد إلى السلطة عبر انتخابات..لماذا تصف هذه البلاد نفسها بالديمقراطية؟” مضيفا :ً ” عندما تنظر إليهم، تراهم ما زالوا يعاملون السيسي باحترام كبير“.

 

*كهرباء الانقلاب تفصل 1000 موظف بزعم انتمائهم للإخوان

استمرارًا لسياسات الانقلاب العسكري العنصرية والفاشية.. أعلن الدكتور محمد اليماني، المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب، عن استبعاد 1000 موظف من مناصبهم، استنادًا لتقارير أمنية، بانتمائهم لجماعة الإخوان، حسب زعمه.
وزعم اليماني، في بيان صحفي اليوم، أن الوزارة لن تقبل بوجود أي عنصر من الإخوان المسلمين داخلها، في الوقت الذي تقوم به الدولة بحرب ضد الإرهاب. على حد قوله
وقال اليماني، إن هناك فجوة تمويلية في موارد الوزارة، أخرت صرف مستحقات بعض العاملين في الوزارة، بعد انتشار سرقات الكهرباء، والامتناع عن دفع الفواتير، والاعتداء على محصلي الكهرباء، مضيفًا أن التسويات والتعيينات توقفت بشكل مؤقت، لإحداث موائمة بين الموارد والنفقات.

 

*توقيف قيادات سلفية على خلفية ”انتفاضة الشباب المسلم

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء اليوم الثلاثاء، القبض على 5 أشخاص من الداعين لمظاهرات 28 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري.

وفي بيان لها، قالت وزارة الداخلية: “رصد قطاع الأمن الوطنى (التابع للوزارة) اجتماعًا تنظيميًا لعناصر إحدى البؤر الإرهابية تضم قيادات تنظيمية، كانت تعد وتخطط للتحركات التى دعت إليها يوم 28 الجارى لإشاعة الفتنة والفوضى والعنف المسلح والتعدى على المنشآت العامة بالبلاد .. وذلك بإحدى الشقق الكائنة بمدينة نصر (شرقي القاهرة )”.

وأضاف البيان أنه “عقب اتخاذ الإجراءات القانونية تم مداهمة مقر البؤرة وضبط كلٍ من أشرف عبد المنعم، وهشام مشالي، ومحمد حسان، ومحمد زقزوق، وعبد الله أشرف“.

وأشارت الوزارة إلي أنه “ضُبط بحوزتهم (المقبوض عليهم) أوراق تنظيمية تتضمن مخططاتهم التى تسعى لإشاعة الفوضى والعنف المسلح وإرهاق الشرطة وبث الرعب بين أوساط المواطنين والتخطيط للهجوم على المنشآت العامة والحيوية واستهداف رجال القوات المسلحة والشرطة واتخاذ المساجد لإخفاء أدوات العنف والأوراق والمنشورات التنظيمية التى يعتزمون استخدامها خلال تحركهم“.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الجبهة السلفية بمصر، الداعية لمظاهرات 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، إنه تم توقيف نفس الأسماء التي ذكرها بيان الوزارة.

وفي بيان اليوم، حصلت الأناضول على نسخة منه، أوضحت الجبهة، أن “قوات الأمن اعتقلت، ظهر اليوم، 5 من قيادات الجبهة أثناء اجتماع لهم” بمقر الجبهة بالقاهرة.

واستنكرت الجبهة القبض علي قياداتها، مشيرة إلى أن تضحياتهم “هي ثمن يسير جدًا لحرية وطن“.

وكانت الجبهة السلفية، وهي إحدى مكونات “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” الداعم للرئيس محمد مرسي، دعت في وقت سابق هذا الشهر، إلى ما أسمته “انتفاضة الشباب المسلم”، يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري (الجمعة المقبل)، للمطالبة بـ”فرض الهوية الإسلامية دون تمويه، ورفض الهيمنة على القرارات السياسية والاقتصادية“.

وكان المتحدث باسم الوزارة، اللواء هاني عبد اللطيف، قال في تصريحات صباح اليوم للأناضول، إنها سوف تستبق مظاهرات يوم ٢٨ نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بالقبض على منظميها، قبل بدايتها.

وأضاف أنهم أعدوا خطة “لضبط الداعين لمظاهرات ٢٨ نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، (الجمعة المقبل)، قبل اندلاعها“.

وسبق أن توقع المتحدث باسم انتفاضة “الشباب المسلم”، محمد جلال، في تصريحات سابقة لوكالة الأناضول “حملة اعتقالات موسعة” تطال قيادات الجبهة في الفترة التي تسبق “يوم الانتفاضة”، وهو الأمر الذي لن يغير شيئاً، على حد قوله.

وأثارت دعوة الجبهة السلفية لتلك المظاهرات، حفيظة قوى سياسية مؤيدة للسلطات الحالية، محسوبة على التيار الإسلامي في مقدمتها، الدعوة السلفية وحزب النور (سلفي).

و”الجبهة السلفية” تعرّف نفسها على أنها رابطة تضم عدة رموز إسلامية وسلفية مستقلة، كما تضم عدة تكتلات دعوية من نفس الاتجاه ينتمون إلى محافظات مختلفة في مصر

*نحس السيسي يخيم علي إيطاليا .. أول إصابة بمرض ايبولا بإيطاليا بالتزامن مع زيارة السيسي لها

أعلنت إيطاليا، اليوم الإثنين، تسجيل أول حالة بفيروس إيبولا، أصيب بها مواطن إيطالي يعمل كطبيب متطوع في سيراليون .

وقال التلفزيون الحكومي الإيطالي الرسمي، اليوم الإثنين، إن الطبيب المصاب ظهرت نتائج اختبار ايبولا عليه إيجابية .

وارتفع عدد وفيات وباء (إيبولا) إلى 5 آلاف و459 شخصًا، من بين 15 ألفًا و351 حالة إصابة في ثماني دول ، لم يكن من بينها ايطاليا .

و”إيبولا” من الفيروسات القاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات المحتملة من بين المصابين به إلى 90%؛ جراء نزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

وهو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى.

 

*داخلية الانقلاب: نستبق مظاهرات ٢٨ نوفمبر بالقبض على منظميها

قال وزارة داخلية الانقلاب، إنها سوف تستبق مظاهرات يوم ٢٨ نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بالقبض على منظميها، قبل بدايتها.
وأوضح اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث باسم الوزارة، في تصريحات لوكالة الأناضول، أنهم أعدوا خطة “لضبط الداعين لمظاهرات ٢٨ نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، (الجمعة المقبل)، قبل اندلاعها“.
وأضاف: “الوزارة وضعت خطة لضبط الهاربين، وفق قرارات صادرة من النيابة العامة، وذلك في إطار ضربات استباقية نقوم بها تجاه العناصر التكفيرية والإخوانية“.
ولم يحدد المتحدث باسم الداخلية، توقيت ضبطهم، لكنه قال: “مستمرون في المتابعة الأمنية وسيحدث ذلك خلال الأيام القليلة القادمة“.
وكانت الجبهة السلفية، وهي إحدى مكونات “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” الداعم للرئيس محمد مرسي، دعت في وقت سابق هذا الشهر، إلى ما أسمته “الثورة الإسلامية” أو “انتفاضة الشباب المسلم”، يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري (الجمعة المقبل)، للمطالبة بـ”فرض الهوية الإسلامية دون تمويه، ورفض الهيمنة على القرارات السياسية والاقتصادية، وإسقاط حكم العسكر“.
وأضاف عبد اللطيف: “هناك خطة أمنية شاملة لمواجهة تهديدات تلك العناصر، والتقارير الأمنية المتوفرة لدينا تفيد بأن الإخوان المسلمين هم من يدعون لمظاهرات الجمعة، من وراء ستار الجبهة السلفية، بعد أن فقدوا قدرتهم على الحشد بشكل كامل“.
وتابع: “سنتعامل مع تهديداتهم بجدية وحسم“.

 

*الإخوان يعلنون تأييد مظاهرات 28 نوفمبر

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، تأييدها لمظاهرات 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري (الجمعة المقبل)، والمعروفة إعلاميا باسم “الثورة الإسلامية”، دون الإعلان بشكل رسمي عن المشاركة فيها.
وقالت الجماعة، في بيان لها، أمس الأحد: “يثمِّن الإخوان هذه الدعوة حفاظاً على هوية الأمة والتي ناضل الشعب المصري، 

والإخوان جزءٌ منه من أجلها، فهوية الأمة هي مصدر نهضتها، وأساس تحررها، ولن يقبل الشعب المصري بطمس هويته والحرب على مقدساته وتدمير المساجد وحرق المصاحف وقتل شبابه وسحل نسائه“.
البيان، الذي حمل عنوان “هويَّةُ أمةٍ.. وثورةٌ تنتصرُ”، قال إن يوم الجمعة المقبل يمثل “موجة جديدة للثورة المصرية متمسكة بهوية الشعب وانتصارا لثورته السلمية“.
وأشار إلى أن “الإخوان يؤكدون حق كل فصيل من فصائل الشعب المصري فى التعبير عن رأيه بحرية كاملة دون تخوين أو تكفير“.
ولم يعلن البيان المشاركة في مظاهرات الجمعة المقبلة بشكل رسمي، غير أنهم عادة ما ينظمون مظاهرات يوم الجمعة من كل أسبوع ضد سلطات الانقلاب .
وحذر بيان الإخوان من “ارتكاب أعمال تخريب أو تدمير أو قتل للأبرياء ومحاولة إلصاق ذلك بثورة الشعب المصري السلمية وتاريخ الانقلاب في هذا الإجرام واضح للجميع“.
وأشار البيان إلى أنهم “مستمرون مع أبناء شعب مصر الحر، في ثورتهم متمسكين بهويَّتهم حتى انتزاع كامل حقوقهم، محققين أهداف ثورة 25 يناير من عيش حرية وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية“.
وكانت الجبهة السلفية، وهي إحدى مكونات “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” الداعم للرئيس محمد مرسي، دعت في وقت سابق هذا الشهر، إلى ما أسمته “الثورة الإسلامية” أو “انتفاضة الشباب المسلم”، يوم 28 تشرين الثاني الجاري.
وهو ما حذرت من مغبته السلطات الأمنية، مشيرة في عدة تصريحات لمسؤولين أمن بارزين إلى أن وزارة الداخلية ستواجه بقوة أي خروج عن القانون.
و”الجبهة السلفية” تعرف نفسها على أنها رابطة تضم عدة رموز إسلامية وسلفية مستقلة؛ كما تضم عدة تكتلات دعوية من نفس الاتجاه ينتمون إلى محافظات مختلفة في مصر، وهي إحدى مكونات “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” الداعم لمرسي.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الدعوة إلى “ثورة إسلامية” صراحة بمصر منذ الانقلاب على الرئيس مرسي في 3 تموز 2013.

 

*محكمة عسكرية تؤيد حبس 5 قيادات بالتحالف الداعم لمرسي

قضت محكمة عسكرية ، في حكم قابل للطعن، بحبس 5 من قيادات التحالف الداعم للرئيس محمد مرسي، لمدة عام، في اتهامهم بالتسلل إلى الأراضي السودانية، بطريقة غير شرعية، حسب مصدر قضائي.
وأوضح المصدر أن محكمة مستأنف عسكري، قررت اليوم الإثنين، تأييد قرار سابق صادر من المحكمة عسكرية بأسوان، المقدم ضد 5 من قيادات حزب البناء والتنمية (الذراع السياسية للجماعة الإسلامية)، والمتهمين بالتسلل إلى الأراضي السودانية، بطريقة غير شرعية، وحبسهم لمدة عام.
وقال المصدر إن للمتهمين حق النقض أمام محكمة طعون عسكرية، خلال 60 يوم.
وكانت محكمة جنايات عسكرية أسوان (جنوبي البلاد) المنعقدة بقاعدة الهايكستب العسكرية (شمال شرقي القاهرة) قضت في 8 أيلول الماضي، بحبس 5 من قيادات الحزب لمدة عام وغرامة 500 جنيه (70 دولار أمريكي)، لكل منهم، بتهمة التسلل إلى الأراضي السودانية، بطريقة غير شرعية، والتواجد في منطقة عسكرية محظور على المدنيين التواجد فيه.
وكانت النيابة العسكرية قبلت في 2 تشرين الثاني الجاري، استئنافا تقدم به قيادات الحزب على حكم صادر بحقهم في القضية رقم 78/ 2014 عسكرية.
من جانبه، قال المتحدث باسم حزب البناء والتنمية، أحمد الإسكندراني، في تصريح لوكالة للأناضول عبر الهاتف، إن تأييد الحكم على 5 من قياداته، لمدة عام، هو “سياسي يهدف إلى تصفية حسابات سياسية مع المعارضين”، مشيرا إلى أنهم سيتقدمون بالطعن على الحكم.

*صفحة “انتفاضة الشباب المسلم” : استعدوا للخروج العظيم

صفحة “انتفاضة الشباب المسلم” عبر موقع “فيس بوك

#انتفاضة_الشباب_المسلم ليست مجرد فعالية يوم 28 نوفمبر .. إنما عدة موجات ثورية جرى التخطيط والإعداد لها وسنعلن كل جزء في حينه .. فاستعدوا للخروج العظيم .. 

 

*د.محمود شعبان ينسحب من العاشرة مساء على الهواء: جئت بي لتذبحني

رفض الدكتور محمود شعبان، أستاذ البلاغة بجامعة الأزهر، استكمال حلقة برنامج «العاشرة مساء»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، وغادر الحلقة على الهواء.

وقال «شعبان» أثناء مغادرته الحلقة: «جئت بي لتذبحني على الهواء، وتترك لكل شخص سبي”.

فيما قال «الإبراشي»، بعد مغادرة «شعبان»: «الوقت الحالي محتاجين فيه إسقاط أقنعة”.