الجمعة , 24 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 240)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

تحسن في الحالة الصحية للشيخ أبو إسحاق الحويني شفاه الله . . وترجمة الشيخ

تحسن في الحالة الصحية للشيخ أبو إسحاق الحويني شفاه الله . . وترجمة الشيخ

شبكة المرصد الإخبارية

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، والحمد لله على الابتلاء . . اللهم لك الحمد نحب أن نبشر الإخوة والأخوات قراء شبكة المرصد الإخبارية الكرام والمتابعين لحالة الشيخ أبو إسحاق الحويني أن الشيخ أبو اسحاق أفضل هذا اليوم والأمور مستقرة والحمد لله ونتائج التحليلات مبشرة ولكن لا تنقطعوا عن الدعاء اللهم متعنا برؤيته وبعلمه أعواماً عديدة اللهم احفظه بحفظك اللهم اختم له بما تحبه وترضاه
وقد حصلت شبكة المرصد الإخبارية على البيان التالي من نجل الشيخ يطمئن عن حالته ويشرح بعض الأمور :
بسم الله الرحمن الرحيم

أطمئن إخواني الكرام علي صحة الوالد الكريم الشيخ الغالي أبو إسحاق الحويني بأنه بخير بفضل الله والتحاليل كلها في تقدم ولله الحمد والمنة ، وهذا الإبتلاء الشديد بإذن الله يرفع درجاته في الدنيا والآخرة . والخبر الذي يتناقله الناس والإعلام صحيح وهو منذ ثلاثة أيام وليس اليوم وأبي في تحسن ولله الفضل والمنة ، وهو راضي بقضاء الله فهو الذي ثبتنا فكنا متوترين ولكن أُهلنا بفضل الله لتقبل الوضع حفاظا علي حياة الشيخ ، وسبحان الله رأينا إجماع المخالف والموافق بالدعاء للشيخ وحبهم الشديد له ، وبفضل الله وصلنا رسائل حب ودعاء من كل جنبات العالم تعبر عن مدي ثمرة دعوة الشيخ المباركة في كل جنبات العالم وحبهم الشديد له لحمله القرآن والسنة .

أحبابي الكرام …
لا تقلقوا واطمئنوا فوالله لن يضرنا الله فيه أبدا بإذنه ولكن أريد منكم فقط الدعاء للوالد الغالي الشيخ الحويني له في جوف الليل بالشفاء العاجل ولا تتناقلوا الإشاعات المنتشرة ولا تقبلوا أي خبر إلا من موقع الشيخ والمقربين جداً منه .

إخواتي الكرام …
سامحوني فإني لا أستطيع التواصل معكم عبر التعليقات وعبر الهاتف لان الوقت لا يسمح مطلقا وللوضع الذي تعرفونه ، وانه يصلني ألوف الرسائل علي الفيس بوك ومئات المكالمات والرسائل علي الهاتف لا أستطيع الرد عليهم جميعا للوقت والانشغال فليسامحوني وأنا أعلم عاطفتهم الجياشة وحبهم الصادق للوالد بارك الله فيهم .

أقول لوالدي الحبيب : كم خطوت بقدمك إلي المساجد يا أبي الغالب فأحييت سنة وقمعت بدعة ورفعت جهلا عن مسلم وعلمتهم حديثاً لم يعرفوه من قبل وجعلك الله سببا لهداية خلق كثير ، هنيئا لجزء منك بإذن الله يكون سبقك إلي الجنة فجزاك الله عنا وعن الإسلام خير الجزاء .

ومن أجمل ما قرأت ورأيت من كلمات رقراقه لا أدري من كتبها لكنها جميلة ومن بعضها : ( شيخنا بترت قدمك ولكن كم من أقدام جعلتها بدعوتك تسير في مرضات الله ……. ) جعلها الله في ميزان حسناتك .

تنويه :
أي حوار ينقل بأن الشيخ الحويني أقام حديث صحفي مع أي جريدة فهذا كذب أصلع فأبي مقاطع الصحافة كلها ولم ولن يجري أي حديث مع أحد مطلقا من الصحفيين والجرائد .

محبكم في الله : حاتم بن أبي إسحاق الحويني

وفيما يلي ترجمة للشيخ الحويني :
ترجمةُ الشيخِ أبيْ إسحاقَ الحوينيِّ
اسمُهُ ومولدُهُ
هوَ: أبو إسحاقَ حجازيْ بنُ محمدِ بنِ يوسفَ بنِ شريفٍ الحوينيُّ المصريُّ (وإسحاقُ هذا ليسَ بولدِهِ، إنمَا تكنَّىٰٰ الشيخُ بِهِ تيمُّـناً بكنيةِ الصحابيِّ سـعدِ بنِ أَبيْ وقاصٍ t وكنيةِ الإمامِ أبيْ إسحاقَ الشاطبيِّ -رحمهُ اللهُ-).
وُلدَ يومَ الخميسِ غرةِ ذي القَعدةِ لعامِ 1375هـ، الموافقِ 06 / 1956م بقريةِ حوينٍ بمركزِ الرياضِ منْ أعمالِ محافظةِ كفر الشيخِ بمصرَ.
عائلتُهُ
وُلدَ الشيخُ فيْ أسرةٍ ريفيةٍ بسيطةٍ لا تعرفُ إلا الزراعةَ، وما كانتْ فقيرةً ولا غنيةً، ولكنَّهَا كانتْ متوسطةَ الغِنَىٰٰ، لهَا وجاهتُهَا فيْ القريةِِ واحترامُهَا، بسببِ معاملتِهَا الطيبةِ للناسِ وما اشتُهرَ عنِ الأبِّ منْ حُسنِ خلقِهِ، وقدْ كانَ متزوجًا بثلاثٍ (كانَ الشيخُ منَ الأخيرةِ وكـانَ الأوسطَ -الثالثَ- بيـنَ الأبناءِ الذكورِ الخمسةِ) وكانَ متديناً بالفطرةِ -كحالِ عامةِ القَرويينَ إذْ ذاكَ- يحبُّ الدينَ. يُذكرُ أنَّ سرقةَ محصولِ القُطنِ كانتْ مشهورةً فيْ ذلكَ الحينِ، وكانَ الأبُّ يمشيْ مرةً بجانبِ حقلِهِ فرأىٰٰ شخصاً يأخذُ قطناً منهُ، فمَا كانَ منهُ إلا أنِ اختبأَ حتَّىٰ لا يراهُ هذا الشخصُ، ولمْ يُرَوِّعْه حتَّىٰٰ أخذَ ما أرادَ وانصرفَ!.
لـمْ يذهبْ قطُّ إلىٰٰ طبيبٍ، إلا في مرضِ موتِهِ حيثُ أُجبرَ علىٰٰ الذَّهابِ. توفِّـيَ -رحمهُ اللهُ- يومَ الثلاثاءِ 28 / 02 / 1972م.
دراستُهُ النظاميةُ
أُدخلَ الشيخُ المدرسةَ الابتدائيةَ الحكوميةَ غيرَ الأزهريةِ بقريةٍ مجاوِرةٍ (الوزاريةِ)، تبعدُ حوالَيْ 2كم عنْ حوينٍ، مضَّىٰ فيْهَا ستَّ سنواتٍ، وانتقلَ إلىٰٰ المرحلةِ الإعداديةِ فيْ مدينةِ كفرِ الشيخِ (تبعدُ عنْ حوينٍ ربعَ الساعةِ بالسيارةِ) بمدرسةِ الشهيدِ حمديْ الإعداديةِ، بدأَ في السنةِ الأولىٰ منْهَا كتابةَ الشعرِ، ومنْهَا إلىٰٰ المرحلةِ الثانويةِ بالقسمِ العلميِّ بمدرسةِ الشهيدِ رياضٍ الثانويةِ. ولِبُعدِ المسافةِ، أجَّرواْ (الشيخُ وإخوتُه) شقةً فيْ المدينةِ، يذهبونَ إليْهَا فيْ بدايةِ الأسبوعِ ومعَهُمْ ما زودتْهُمْ بِهِ أمُّهُمْ -حفِظَهَا اللهُ ورعَاهَا- (الزُّوَّادَةُ) ونصفُ جنيهٍ منْ أخِيْهِمِ الأكبرِ.
وبعدَ إنهاءِ الدراسةِ الثانويةِ حدثَ جدالٌ حولَ أيِّ الكلياتِ يدخلُ الشيخُ، فتردّدَ بينَ كلياتٍ حتَّىٰٰ استقرَ فيْ قسمِ اللغةِ الأسبانيةِ (وإنمَا كانتِ الأسبانيةَ، حتَّىٰٰ يتساوىٰٰ بالطلابِ فيستطيعُ أن يتفوّقَ عليْهِمْ) بكليةِ الألسنِ بجامعةِ عينِ شمسٍ بـالقاهرةِ، والتِي لمْ يخرجْ عنِ الثلاثةِ الأُولِ فيْ السنينِ الثلاثةِ الأولىٰ وفيْ الرابعةِ نزلَ عنْهُمْ، وتخرَّجَ فيْهَا بتقديرٍ عامٍ امتيازٍ. وكانَ يريدُ أنْ يصبحَ عضواً فيْ مَجْمَعِ اللغةِ الأسبانيِّ، وسافرَ بالفعلِ إلىٰٰ أسبانيا بمنحةٍ منَ الكليةِ، ولكنَّهُ رجعَ لعدمِ حبِّه البلدَ هناكَ.
الرحلةُ العلميةُ
فيْ حياتِهِ فيْ القريةِ والمدينةِ (مراحلِ ما قبلَ الجامعةِ)، لمْ يكنْ هناكَ اهتمامٌ منْه ولا منْ أحدٍ بالعلمِ الشرعيِّ، إنمَا كانواْ يعرفُونَ كيفَ الصلاةُ ومثلَهَا منَ الأشياءِ البسيطةِ، حتَّىٰٰ سافرَ الشيخُ فِيْ أواخرِ العامِ الأخيرِ منَ الدراسةِ الثانويةِ (سنةِ 1395هـ / 74-1975م) إلىٰٰ القاهرةِ ليذاكـرَ عندَ أخِيْهِ، وكانَ يحضُرُ الجُمعةَ للشيخِ عبدِ الحميدِ كِشكٍ -رحمهُ اللهُ- فيْ مسجدِ ‘عينِ الحياةِ’. ومرةً، وجدَ بعدَ الصلاةِ كتابًا يباعُ علىٰٰ الرصيفِ للشيخِِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ- كتابَ “صفةِ صلاةِ النبيِّ r منَ التكبيرِ إلىٰٰ التسليمِ كأنَّكَ ترَاهَا”، فتصفَّحَهُ ولكنَّه وجدَهُ غالياً (15 قرشاً) فتركَه ومضَىٰ، حتَّىٰ وقعَ علىٰ التلخيصِ فاشتراه، فقرأَه ولما أنهىٰ القراءةَ، وجدَ أنَّ كثيراً مما يفعلُه الناسُ في الصلاةِ وما ورثُوه عنِ الآباءِ – متضمناً نفسَهُ، خطأً ويصادمُ السنةَ الصحيحةَ، فصمَّمَ علىٰٰ شراءِ الكتابِ الأصليِّ، فلمَّا اشترَاهُ أُعجبَ بطريقةِ الشيخِ فيْ العرضِ وبالذاتِ مقدمةِ الكتابِ، وهيَ التيْ أوقفتْهُ علىٰٰ الطريقِ الصحيحِ والمنهجِ القويمِ منهجِ السلفِ، والتيْ بسطَ فيْهَا الشيخُ الكلامَ علىٰٰ وجوبِ اتباعِ السنةِ ونبذِ ما يخالفُهَا ونقلَ أيضاً كلاماً عنِ الأئمةِ المتبوعينَ -رحمَهُمُ اللهُ- إذْ تبرؤُوْا منْ مخالفةِ السنةِ أحياءً وأمواتاً. وقدْ لفتتَ انتباهَهُ جداً حواشِيْ الكتابِ -معَ جهلِهِ التامِّ فيْ هذا الوقتِ بهذِه المصطلحاتِ المعقدةِ بلْ لقدْ ظلَّ فترةً منَ الزمنِ -كمَا يقولُ- يظنُّ أنَّ البخاريَّ صحابيٌّ لكثرةِ ترضِّيْ الناسِ عليهِ-، فهُوَ، وإنْ لمْ يكُنْ يفهمُهَا، إلا أنَّهُ شعرَ بضخامةِ وجزالةِ الكتابِ ومؤلِّفِهِ، وصمّمَ بعدَهَا علىٰٰ أنْ يتعلمَ هذا العلمَ علمَ الحديثِ.
وتوالتِ الأيامُ, ودخلَ الجامعةَ، وبدأَ يبحثُ عنْ كتبٍ فيْ هذَا العلمِ، فكانَ أولَ كتابٍ وقعَ عليْهِ كتابُ “الفوائدِ المجموعةِ فيْ الأحاديثِ الموضوعةِ” للإمامِ الشوكانيِّ، فهالَ الشيخَ ما رأىٰٰ، لقدْ رأىٰٰ أنَّ كثيراً منَ الأحاديثِ التيْ يتناولُهَا الناسُ فيْ حياتِهِمْ لا تثبتُ عن النبيِّ r، فعكَّرَ ذلكَ، أيْ معرفتُهُ أنَّ هناكَ أحاديثُ لمْ تثبتْ، عكَّرَ ذلكَ عليْهِ استمتاعَهُ بخطبِ الشيخِ عبدِ الحميدِ كشكٍ -رحمهُ اللهُ-، فأصبحَ لا يمرُّ بِهِ حديثٌ إلا ويتشكَّكُ فيْ ثبوتِهِ. حتىٰٰ كانَ يومٌ، وكانتْ جمعةً عندَ الشيخِ كشكٍ -رحمهُ اللهُ- فذكرَ حديثاً تشكَّكَ الشيخُ فيْهِ، فبحثَهُ فوجدَ أنَّ ابنَ القيمِ -رحمهُ اللهُ- ضعَّفَهُ، فأخبرَ الشيخَ كشكاً بذلكَ، فردَّ وقالَ بأنَّ ابنَ القيمِ أخطأَ، ثمَّ قالَ كلمةً كانتْ منَ المحفزاتِ الكبارِ لهُ لتعلمِ الحديثِ والعلمِ الشرعيِّ، قالَ: ياْ بنيَّ! تعلمْ قبلَ أنْ تعترضَ. يقولُ الشيخُ: فمشيتُ منْ أمامِهِ مستخزياً، كأنمَا ديكٌ نقرنِيْ! وخرجتُ منْ عندِهِ ولديَّ منَ الرغبةِ فيْ دراسةِ علمِ الحديثِ ما يجلُّ عنْ تسطيرِ وصفِهِ بنانِيْ. اهـ.
وأخذَ الشيخُ يسألُ كلَّ أحدٍ عنْ أحدٍ منَ المشايخِ يُعَلِّمُهُ هذَا العلمَ أو يدلُّهُ عليْهِ، فدلوْهُ علىٰٰ الشيخِ محمدِ نجيبٍ المطيعيِّ -رحمهُ اللهُ-.
وأخذَ يبحثُ أكثرَ عنْ كتبٍ أكثرَ، فوقعَ علىٰٰ المئةِ حديثٍ الأُولىٰٰ منْ كتابِ “سلسلةِ الأحاديثِ الضعيفةِ والموضوعةِ وأثرِهَا السيئِ فيْ الأُمةِ” للشـيخِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ-، فوجدَ أنَّ الشيخَ كانَ يركزُ علىٰٰ الأحاديثِ المنتشرةِ بينَ الناسِ والتيْ لا تصحُّ.
ولاحظَ الشيخُ أنَّ أحكامَ الشيخِ علىٰٰ الأحاديثِ ليستْ واحدةً، فمرةً يقولُ منكرٌ ومرةً يقولُ ضعيفٌ ومرةً باطلٌ، فأخذَ يبحثُ ويُنَقِّبُ كيْ يفهمَ هذِهِ المصطلحاتِ ويفرقَ بينَ أحكامِ الشيخِ علىٰ الأحاديثِ، وسألَ الشيخَ المطيعيَّ -رحمهُ اللهُ-، فدلَّهُ علىٰٰ كتابِهِ “تحتَ رايةِ السنةِ: تبسيطُ علومِ الحديثِ”، فأخذَهُ الشيخُ وعرفَ منْ حواشِيْهِ أسماءَ كتبِ السنةِ وأمهاتِ الكتبِ التيْ كانَ ينقلُ منْهَا الشيخُ، ومعانيْ المصطلحاتِ.
يقولُ الشيخُ: مكثتُ معَ الكتابِ (كتابِ الشيخِ الألبانيِّ –رحمهُ اللهُ-) نحوَ سنتينِ كانتْ منْ أفيدِ السنينِ فيْ التحصيلِ. اهـ.
وكانَ الشيخُ فيْ مراحلِ طلبِهِ المتقدمةِ، فيْ الجامعةِ، يعملُ نهاراً فِيْ محلِّ بقالةٍ بمدينةِ نصرٍ بالقاهرةِ ليعولَ نفسَهُ، ويطلبُ ليلاً، لذَا، كانتْ ساعاتُ نومِهِ قد تصلُ إلىٰٰ ثلاثِ ساعاتٍ فيْ اليومِ!.
وكانَ لحاجتِهِ، لا يستطيعُ شراءَ ما يبتغِيْهِ منْ كتبِ العلمِ، فكانَ يذهبُ إلىٰ مكتبةِ المتنبيْ، يذهبُ فقطْ ليتحسسَ الكتبَ بيدِهِ أوْ يرفعَهَا لأنفِهِ فيشمَّهَا ويخرجُ بسرعةٍ كيْ لا يظُنَّ صاحبُهَا به جنوناً فيطردُه منْهَا!، وكانَ ربمَا نسخَ منْهَا.
مَنْ أخذَ عنهُمْ
*ذهبَ الشيخُ لمجالسِ الشيخِ المطيعيِّ فيْ بيتِ طلبةِ ماليزيا بالقربِ منْ ميدانِ عبدُهْ باشَا بالعبَّاسيةِ. فأخذَ عليهِ شروحَ كلٍّ منْ: صحيحِ الإمامِ البخاريِّ، المجموعِ للإمامِ النوويِّ، الأشباهِ والنظائرِ للإمامِ السيوطيِّ، وإحياءِ علومِ الدينِ للإمامِ أبيْ حـامدٍ الغزاليِّ -رحمَهُمُ اللهُ-. ولزِمَ الشيخُ الشيخَ المطيعيَّ نحواً من أربعِ سنواتٍ حتَّىٰٰ توقفتْ دروسُهُ بسببِ الاعتقالاتِ الجماعيةِ التي أمرَ بهَا الساداتُ، فرحلَ الشيخُ المطيعيُّ إلىٰٰ السودانِ، ثمَّ المدينةِ النبويةِ وتوفيَّ هناكَ ودُفنَ بالبقيعِ، -رحمهُ اللهُ-.
*وأخذَ علىٰٰ الشيخِ سيدِ سابقٍ -رحمهُ اللهُ- بالمعاديْ.
*وأخذَ علىٰٰ بعضِ ‘شيوخِ الأعمدةِ’ فيْ الجامعِ الأزهرِ، فيْ أصولِ الفقهِ واللغةِ والقراءاتِ، ولكنْ ليسَ كثيراً.
*وأخذَ بعضَ قراءةِ ورشٍ علىٰٰ خالِهِ (وكانَ مدرسَ قراءاتٍ).
*وفيْ سنةِ 1396هـ قدمَ الشيخُ الألبانيُّ -رحمهُ اللهُ- لمصرَ، وألقىٰٰ محاضرةً فيْ المركزِ العامِّ لجماعةِ أنصارِ السنةِ المحمديةِ بعابدينَ، ولكنَّهُ رحلَ ولمْ يقابلْهُ الشيخُ.
وكانَ قدْ نُشرَ للشيخِ كتابُ “فصلِ الخِطَابِ بنقدِ المغنيْ عنِ الحفظِ والكتابِ”، وكانَ الشيخُ الألبانيُّ يقولُ: ليسَ ليْ تلاميذٌ (أيْ: علىٰٰ طريقتِهِ فيْ التخريجِ والنقدِ)، فلمَّا قرأَ الكتابَ قالَ: نعمْ (أيْ: هذَا تلميذُهُ).
وسافرَ الشيخُ إلـىٰٰ الشيخِ الألبانيِّ فيْ الأردنِ أوائلَ المحرمِ سنةَ 1407هـ وكانَ معَهُ لمدةِ شهرٍ تقريباً كانَ -كمَا يقولُ- منْ أحسنِ أيامِهِ.
وقدْ قابلَهُ مرةً أخرىٰ فيْ موسمِ الحجِّ فيْ الأراضيْ المقدسةِ سنةَ 1410هـ، وكانتْ أوَّلَ حجةٍ للشيخِ وآخرَ حجةٍ للشيخِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ-، وآخرَ مرةٍ رآهُ الشيخُ فيْهَا.
فعلىٰ هذَا، فإنَّ الشيخَ لمْ يلقَ الشيخَ الألبانيَّ -رحمهُ اللهُ- إلا مرتينِ سجلَ لقاءاتِهِ وأسئلتَهُ فيْهِمَا علىٰ أشرطةِ ‘كاسيتْ’ ونُشرتْ هذِهِ اللقاءاتُ باسمِ “مسائلِ أبيْ إسحاقَ الحوينيِّ”، وهاتفَهُ بِضعَ مراتٍ. فأخذَ علمَهُ عنِ الشيخِ منْ كتبِهِ ومحاضراتِهِ المسموعةِ، ومنْ هاتينِ المرتينِ.
وذهبَ الشيخُ إلىٰ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ، فأخذَ عنْ:
*الشيخِ عبدِ اللهِ بنِ قاعودٍ -رحمهُ اللهُ-. حضرَ بعضَ مجالسٍ فيْ شرحِ كتابِ “الكافيةِ في الجدلِ” للإمامِ الجويني، وكانَ يقرأُ عليْهِ آنذاكَ الشيخُ صالحٌ آلُ الشيخِ -حفظهُ اللهُ-.
*الشيخِ عبدِ العزيز بنِ بازٍ -رحمهُ اللهُ-. حضرَ بعضَ مجالسٍ فيْ مسجدِهِ المسجدِ الكبيرِ فيْ شروحٍ لكتبِ: “سننِ الإمامِ النسائيِّ”، “مجموعِ الفتاوىٰ” للإمامِ ابنِ تيميةَ، و”كتابِ التوحيدِ” للإمامِ محمدِ بنِ عبدِ الوهابِ -رحمَهُمُ اللهُ-.
*كمَا قابلَ الشيخُ الشيخَ ابنَ العثيمينِ -رحمهُ اللهُ- فيْ الحرمِ، ودخلَ غرفتَهُ الخاصةَ وسألَهُ عنْ بعضِ مسائلٍ.
الثناء عليه
*قدْ قدَّمْنَا وصفَ الشيخِ الألبانيِّ -رحمهُ اللهُ- للشيخِ أنَّهُ: تلميذُهُ.
*وقدْ قالَ لهُ -فيْ لقائِهِ بِهِ فيْ عمَّانَ-: قدْ صحَّ لكَ مَا لمْ يصحَّ لغيرِكْ. اهـ.
*وقالَ (الصحيحة ج5 ح2457) مختصاً المشتغلينَ الأقوياءَ فيْ علمِ الحديثِ: فعسىٰ أنْ يقومَ بذلكَ بعضُ إخوانِنَا الأقوياءُ فيْ هذَا العلمِ كالأخِّ عليٍّ الحلبيِّ، وسميرٍ الزهيريِّ، وأبيْ إسحاقَ الحوينيِّ، ونحوِهِمْ جزاهُمُ اللهُ خيراً. اهـ.
*وأيضاً (الصحيحة ج7 ح3953 والذيْ نُشرَ بعدَ وفاتِهِ): هذَا، ولقدْ كانَ منِ دواعِيْ تخريجِ حديثِ الترجمةِ بهذَا التحقيقِ الذيْ رأيتَهُ؛ أنَّ أخانَا الفاضلَ أبَا إسحاقَ الحوينيَّ سُئلَ فيْ فصلِهِ الخاصِّ الذيْ تنشرُهُ مجلةُ التوحيدِ الغراءِ فيْ كلِّ عددٍ منْ أعدادِهَا، فسُئلَ -حفظَهُ اللهُ وزادَهُ علماً وفضلاً- عنْ هذَا الحديثِ فيْ العددِ الثالثِ (ربيعِ الأولِ 1419هـ) فضعفَهُ، وبينَ ذلكَ ملتزماً علمَ الحديثِ ومَا قالَهُ العلماءُ فيْ رواةِ إسنادِهِ، فأحسنَ فيْ ذلكَ أحسنَ البيانِ، جزاهُ اللهُ خيراً، لكنيْ كنتُ أودُّ وأتمنىٰ أنْ يُتبعَ ذلكَ ببيانِ أنَّ الحديثَ بأطرافِهِ الثلاثةِ صحيحٌ؛ حتىٰ لا يتوهمَنَّ أحدٌ منْ قراءِ فصلِهِ أنَّ الحديثَ ضعيفٌ مطلقاً، سنداً ومتناً، كمَا يُشعرُ ذلكَ سكوتُهُ عنِ البيانِ المشارِ إليهِ. أقولُ هذَا، معَ أننيْ أعترفُ لَهُ بالفضلِ فيْ هذَا العلمِ، وبأنَّهُ يفعلُ هذَا الذيْ تمنيتُهُ لَهُ فيْ كثيرٍ منَ الأحاديثِ التيْ يتكلمُ علىٰ أسانيدِهَا، ويبينُ ضعفَهَا، فيُتبعُ ذلكَ ببيانِ الشواهدِ التيْ تُقَويْ الحديثَ، لكنَّ الأمرَ -كمَا قيلَ-: كفىٰ بالمرءِ نُبلا أنْ تعدَّ معايبُهُ. اهـ.
*وقالَ الشيخُ عبدُ اللهِ بنُ آدمٍ الألبانيِّ -حفظهُ اللهُ- ابنُ أخيْ الشيخِ (فيْ رسالةٍ خطيةٍ بعثَ بهَا لأبيْ عمروٍ أحمدَ الوكيلِ والذيْ بدورِهِ نشرَ صورتَهَا فيْ كتابِهِ “المعجمِ المفهرسِ للأحاديثِ النبويةِ والآثارِ السلفيةِ التيْ خرَّجَهَا فضيلةُ الشيخِ أبوْ إسحاقَ الحوينيِّ” ص1759): فيْ شتاءِ عامَ 1410هـ زارَنَا الشيخُ الألبانيُّ -رحمهُ اللهُ- فيْ دارِنَا، وعرضْتُ عليْهِ جملةً منَ الأسئلةِ، أذكرُ منْهَا السؤالَ التاليْ: يا شيخْ! منْ ترىٰ لَهُ الأهليةَ منَ المشايخِ لسؤالِهِ فيْ علمِ الحديثِ بعدَ رحيلِكُمْ، وإنْ شاءَ اللهُ بعدَ عمرٍ طويلٍ؟. فقالَ: فيهْ شيخٌ مصريٌ اسمُهُ أبوْ إسحاقَ الحوينيُّ، جاءَنَا إلىٰ عمَّانَ منذُ فترةٍ ولمستُ معهُ أنَّهُ معَنَا علىٰ الخطِّ فيْ هذَا العلمِ. فقلتُ: ثمَّ منْ؟. قال: الشيخُ شعيبٌ الأرناءُوطُ. قلتُ: ثمَّ منْ؟. قالَ: الشيخُ مقبلُ بنُ هاديْ الوادعيُّ. اهـ.
*وقالَ الشيخُ بكرُ بنُ عبدِ اللهِ أبو زيدٍ -حفظهُ اللهُ- فيْ مقدمةِ كتابِهِ “التحديثِ بمَا لا يصحُّ فيْهِ حديثٌ” (ط1 ص9-10) وذكرَ منْ أفردَ كتباً لهذَا النوعِ منَ التأليفِ، فذكرَ أربعةً، كانَ الثالثُ والرابعُ منْهَا كتابي الشيخِ “فصلُ الخطابِ بنقدِ المغنيْ عنِ الحفظِ والكتابِ”، وَ”جنةُ المرتابِ بنقدِ المغنيْ عنِ الحفظِ والكتابِ”. قالَ: والأولُ أخصرُ منَ الثانيْ، لكنَّ فيْهِ مَا ليسَ فيْ الآخرِ، وكلاهُمَا لأبيْ إسحاقَ الحوينيِّ حجازيْ بنِ محمدِ بنِ شريفٍ. اهـ.
*وقالَ أيضاً فيْ الكتابِ المذكورِ (ط1 ص21): “جنةُ المرتابُ” أوعبُ كتابٍ رأيتُهُ لتخريجِ ونقدِ هذِهِ الأبوابِ، وهوَ فيْ 600 صفحةٍ. اهـ.
مشروعاتُهُ العلميَّةُ
للشيخِ مَا يربُو علىٰ المئةَ مشروعٍ، منهَا مَا قدِ اكتملَ، ومنْهَا مَا لمْ يكتملْ، تتراوحُ مَا بينَ التحقيقاتِ والتخريجاتِ والاستدراكاتِ والنقدِ والتأليفِ الخالصِ. فمنْهَا:
** “تنبيهُ الهاجدِ إلىٰ مَا وقعَ منَ النظرِ فيْ كتبِ الأماجدِ”. تأليفٌ/استدراكاتٌ
** “تسليةُ الكظيمِ بتخريجِ أحاديثِ تفسيرِ القرآنِ العظيمِ” للإمامِ ابنِ كثيرٍ. تأليفٌ/تحقيقٌ وتخريجٌ
** “تفسيرُ القرآنِ العظيمِ” للإمامِ ابنِ كثيرٍ. (هوَ اختصارٌ للكتابِ السابقِ)
** “ناسخُ الحديثِ ومنسوخُهُ” للإمامِ ابنِ شاهينٍ. تحقيقٌ
** “بُرءُ الكَلْمِ بشرحِ حديثِ قبضِ العلمِ”. تأليفٌ (شرحُ حديثِ: إنَّ اللهَ لا يقبضُ العلمَ انتزاعاً…)
** “الفوائدُ” للإمامِ ابنِ بشرانَ. تحقيقٌ
** “المنتقىٰ” للإمامِ ابنِ الجارودِ. تحقيقٌ
** “تعلةُ المفئودِ شرحُ منتقىٰ ابنِ الجارودِ”. تأليفٌ/تحقيقٌ حديثيٍّ معَ بحوثٍ فقهيةٍ
** “الديباج علىٰ صحيحِ مسلمِ بنِ الحجاجِ” للسيوطيِّ. تحقيقٌ وتخريجٌ
** “مسامرةُ الفاذِّ بمعنىٰ الحديثِ الشاذِّ”. تأليفٌ
** “النافلة فيْ الأحاديثِ الضعيفةِ والباطلةِ”. تأليفٌ
** “المعجمُ” للإمامِ ابنِ جُمَعٍ. تحقيقٌ
** “نبعُ الأمانيْ فيْ ترجمةِ الشيخِ الألبانيْ”. تأليفٌ
** “الثمرُ الدانيْ فيْ الذبِّ عنِ الألبانيْ”. تأليفٌ
.وغيرُهَا.
خطبُهُ ومحاضراتُهُ
للشيخِ خطبتانِ فيْ كلِّ شهرٍ عربيٍّ، الجمعتانِ الأولىٰ والثالثةُ، ومحاضرةٌ كلَّ يومِ اثنينِ، بينَ المغربِ والعشاءِ، وكلُّهُمْ فيْ مسجدِ شيخِ الإسلامِ ابنِ تيميةَ بمدينةِ كفرِ الشيخِ.
ويحاضرُ الشيخُ علىٰ قناةِ الناسِ الفضائيةِ برنامجُ فضفضةٍ (مباشرٌ أسبوعيٌّ).

اللهم اشف شيخنا الحبيب ابي اسحاق ومتعه بالصحة والعافية وابقة للامة ذخرا حارسا للحدود ناصرا للسنة واهلها وقامعا للبدعة واهلها, اللهم اشفه شفاء لايغادر سقما,واعف عنه ياحي ياقيوم, رب الناس اذهب البأس واشفه شفاء عاجل غير آجل,أسال رب العرش العظيم ان يشفيك, , اسال رب العرش العظيم ان يشفيك, اسال رب العرش العظيم ان يشفيك,اسال رب العرش العظيم ان يشفيك,اسال رب العرش العظيم ان يشفيك,اسال رب العرش العظيم ان يشفيك,اسال رب العرش العظيم ان يشفيك,اسال رب العرش العظيم ان يشفيك

المصريون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بعد الثورة

المصريون يدلون بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بعد الثورة

لجان الرئاسة تفتح أبوابها وحشود الناخبين تتدفق

فتحت مراكز الاقتراع على مستوى الجمهورية أبوابها في الثامنة صباحًا لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بعد الثورة.
وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح الأربعاء أمام ملايين الناخبين المصريين لاختيار أول رئيس بعد ثورة 25 كانون ثان/ يناير 2011 التي أطاحت بنظام حسني مبارك.
وتستقبل اللجان نحو 51 مليون ناخب يحق لهم التصويت لاختيار الرئيس المقبل من بين 13 مرشحا،وتستمر من الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (06:00 بتوقيت غرينتش) وحتى الثامنة مساء (18:00 بتوقيت غرينتش) الأربعاء والخميس.
وشهدت مقار اللجان في القاهرة والمحافظات إقبالاً مكثفًا من قبل الناخبين الذين تدفقوا قبيل بدء التصويت، فيما عادت طوابير الحرية للظهور مرة أخرى، وشوهد كبار السن والسيدات في الطوابير ينتظرون دورهم.
واصطف الناخبون أمام العديد من اللجان قبل أكثر من ساعة من بدء الاقتراع في ظل إجراءات أمنية مشددة، ما يوحي بارتفاع نسبة الإقبال على التصويت.

ويشرف على الانتخابات نحو 14 ألف قاضٍ، بواقع قاضٍ على كل صندوق.

ومن المقرر أن تجرى جولة الإعادة يومي 16 و17 حزيران/ يونيو المقبل إذا لم يحصل أي مرشح على أغلبية 50% زائد واحد في الجولة الاولى.

لا يجوز التصويت لمن لا ينوى تطبيق الشريعة

لا يجوز التصويت لمن لا ينوى تطبيق الشريعة

قبل ساعات من انطلاق أول انتخابات رئاسية مصرية بعد ثورة يناير, أكدت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح أنه لا يجوز إعطاء الصوت الانتخابى لمن لا ينوى تطبيق الشريعة الإسلامية.

وقالت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح التى يرأسها الدكتور على أحمد السالوس: “من أعظم مظاهر ذلك الدين ومزاياه مناسبته لطبيعة الإنسان، وتكليفه بما فى مقدوره وما تلاءم مع فطرته، ولما كان الإنسان اجتماعيًّا بطبعه، لا ينفك عن علاقات مع من حوله، جاءت الشريعة ملائمة لذلك وموافقة له، وكان على رأس ذلك أمر الولايات العامة، إذ هى ضرورة فى تكوين المجتمع والقيام بوظائفه وتحصيل مصالحه”.

وأضافت الهيئة التى أعلنت دعمها للدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين فى انتخابات الرئاسة “قد تبين ذلك واضحًا من فعل الصحابة رضى الله عنهم عند موت النبى عليه السلام، فإنهم سارعوا إلى سقيفة بنى ساعدة – والنبى عليه السلام لم يدفن بعد – لعقد الولاية العامة وبيعة إمام للمسلمين. فالولاية العامة واجبة للقيام بشرع الله والتحاكم إليه، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “يجب أن يُعلم أن ولاية الناس من أعظم واجبات الدين بل لا قيام للدين ولا الدنيا إلا بها، فالواجب اتخاذ الإمارة دينًا وقربة يتقرب بها إلى الله”، وعلى هذا فإن التوسل إلى عقد تلك الولاية واجب على المكلفين، إذ ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، إلا ما كان وسيلة محرمة”.

وتابعت: “ونظام الانتخابات الرئاسية وسيلة معاصرة لعقد تلك الولاية، ولذا ينبغى على المسلمين أن يتوسلوا بها إلى تطبيق الشرع وتعبيد الناس لله، ولا يكون هذا إلا بترشيح أهل الدين ما أمكنهم، ولا يجوز والحال هكذا أن يعطوا أصواتهم لمن لا ينوى تطبيق الشريعة، بل وجب أن ينتخبوا من يحمل همَّ ذلك ويسعى إليه”.

واستدلت الهيئة بقول الله: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثْمِ وَالْعُدْوَانِ} [المائدة:2]، ومن أعظم البر تحكيم الشريعة، كما أن من أعظم الإثم العدوان عليها وتنحيتها، يقول الله تعالى: {أَفَحُكْمَ الجَاهِلَيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} [المائدة: 50]، وقال سبحانه: {إِنِ الْحُكْمُ إلَّا للهِ أَمَرَ ألَّا تَعْبُدُوا إلَّا إيَّاهُ} [يوسف: 40].

وأوضحت أنه إذا تعدَّدَ المترشّحون الساعون لتحكيم الشريعة، وجب على المسلمين النظر فى أصلحهم ما استطاعوا، وتبقى مسألة اجتهادية، بحسب نظر كل مجتهد فيهم، وإنما يقوم النظر على قاعدة السياسة الشرعية من ترجيح المصالح ودفع المفاسد بانتخاب معيَّن من المترشحين، يقول ابن تيمية رحمه الله: (اجتماع القوة والأمانة فى الناس قليل، ولهذا كان عمر بن الخطاب رضى الله عنه يقول: “اللهم أشكو إليك جلد الفاجر وعجز الثقة”، فالواجب فى كل ولاية الأصلح بحسبها، فإذا تعيَّن رجلان أحدهما أعظم أمانة والآخر أعظم قوة، قُدِّم أنفعهما لتلك الولاية وأقلهما ضررًا فيها.

وأكدت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح أنه يجوز تولية غير الأهل للضرورة إذا كان أصلح الموجود، فيجب مع ذلك السعى فى إصلاح الأحوال حتى يكمل فى الناس ما لا بد لهم منه من أمور الولايات والإمارات”، وعلى هذا فإن لحوق الإثم بترشيح معين واقع إذا كان لا يتبنى تحكيم الشريعة، مع وجود من يتبنَّى ذلك، وأيضا بترشيح من لا يظنه أهلاً أو أصلح مع وجود الأهل والأصلح إلا لعارض شرعى معتبر كنزوله على شورى جماعة أو هيئة أو غير ذلك من الأسباب المعتبرة فى السياسة الشرعية، وذلك بحسب اعتقاد كل مجتهد ونظره، فلا يُثرَّب على مخالف فضلا عن تأثيمه, وفقا لليوم السابع.

وحذرت الهيئة عامة المكلفين من الاستقلال بالنظر فى مثل هذا الشأن فضلًا عن الاستبداد بالرأى فيه، فإن الولايات شأن عام لا ينظر فيه إلا أهل الحل والعقد، كما قال الله تعالى: {وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِى الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُم} [النساء:83]، فعامة المكلَّفين تبع لكبرائهم وعلمائهم فى مثل هذا، فإن اتفقوا وجب عليهم اتباعهم، وإن اختلفوا تخيَّروا من ترشيحهم بحسب الإمكان، فى غير تثريب ولا اتهام.

وكان مصدر خاص من الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح قد أكد أن القرار الذي اتخذته بدعم الدكتور محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين للرئاسة المصرية 2012م قد صدر بأغلبية فاقت الثلثين في تصويت معلن بالاسم ومدون فيه بخط كل عضو المرشح الذي يرى دعمه.

ونفت الهيئة الشرعية بشدة ما رددته بعض الجهات والمصادر الصحافية من كون قرارها تم تمريره على خلاف رغبة أعضائها.

وقال المصدر : “هذا الكلام عارٍ تمامًا من الصحة ومحض كذب وافتراء؛ حيث إن القرار صدر معبرًا عن أغلبية أعضاء الهيئة الذين حضروا الجمعية العمومية عصر الأربعاء 4 جمادى 1433هـ – الموافق 25 أبريل 2012م، بنسبة كبيرة فاقت الثلثين، كما أبدت الهيئة تعجبها وانزعاجها من كلام نسبته بعض وسائل الإعلام للأستاذ محمد نور المتحدث باسم حزب النور من نفيه مشاركة مشايخ الدعوة السلفية في هذا التصويت؛ حيث إن مشايخ الدعوة أعضاء مجلس الأمناء كانوا مشاركين في اتخاذ هذا القرار حيث تم استطلاع رأي كل واحد منهم في الاقتراع الخاص بمرشح الهيئة”.

وقال المصدر: “إن الأستاذ محمد نور متحدث باسم حزب النور وليس متحدثًا باسم الدعوة السلفية، والذين تم استطلاع رأي بعض رموزها ومشايخها من أعضاء مجلس الأمناء الذين تم استطلاع رأيهم قبل ذلك في هذا الموضوع”.

وكان مجلس أمناء الهيئة قد أجرى اقتراعًا سريًّا على مرشح الهيئة الذي ستعلن الهيئة دعمه في انتخابات الرئاسة القادمة من بين مجموعة من المرشحين الإسلاميين والوطنيين الذين التقتهم الهيئة وأبرزهم الدكتور محمد مرسي والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح والدكتور محمد سليم العوا.

وكانت نتيجة الاقتراع حصول الدكتور محمد مرسي على 14 صوتًا من 16 صوتًا لأعضاء مجلس الأمناء الذين صوتوا على القرار، تلاه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح الذي حاز على صوتين فقط.

وتم عرض هذه النتيجة على أعضاء الجمعية العمومية غير العادية التي دُعي إليها لأجل هذا الأمر للتصويت عليه؛ فكانت نتيجة التصويت حصول الدكتور محمد مرسي على 52 صوتًا من أصل 71 صوتًا يحق لهم التصويت من الحضور بنسبة تصويت بلغت 73%، بينما حصل الدكتور أبو الفتوح على 16 صوتًا، وامتنع 3 عن التصويت.

النتائج الرسمية لأصوات المصريين بالخارج

النتائج الرسمية لأصوات المصريين بالخارج

أعلن المستشار حاتم بجاتو – أمين عام اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية – نتائج تصويت المصريين بالخارج فى حضور مندوبى المرشحين بموجب توكيل رسمى بمقر وزارة الخارجية مساء اليوم، والتى جاءت على النحو التالى:

في البرتغال حصل موسى على 18صوتا وابو الفتوح 7 و العوا صوت واحد و شفيق 5 و صباحي 12 و خالد علي صوت و مرسي 9 اصوات.

وفي سويسرا حصل الحريري على صوتين و محمد عيسى و حسام خيرالله كل منهم صوت واحد ..وموسى على 140 صوتا و ابو الفتوح 151 و العوا 11 و شفيق 61 و صباحي 207 و خالد علي صوت و مرسي 37.

وفي تونس حصل موسى على 37 صوتا و ابو الفتوح على 20 و البسطويسي على صوت واحد و شفيق على 10 و صباحي 36 و خالد علي و مرسي 3 اصوات.

و في بيروت حصل الحريري ومحمد عيسى كل منهما على صوت و موسى على 119صوتا وأبو الفتوح 78 والعوا 8 وشفيق 45 وصباحي 63 وخالد علي 4 و مرسي 42.

وفي صنعاء حصل موسى على 37 و ابو الفتوح على 72 والبسطويسي على 5 و العوا 12 و شفيق 30 وصباحي 31 و خالد علي 2 و مرسي 109. وفي مرسيليا بفرنسا حصل ابو العز الحرير وعيسى و البسطويسي كل منهم على صوت واحد وموسى على 51 وأبو الفتوح على 38 و العوا 3 و شفيق 39 و حمدين 49 و خالد علي 4 و مرسي 14.

وفي بكين حصل موسى على 47 و ابو الفتوح 90 و العوا 4 و شفيق 11 و حمدين 39 و خالد علي 2 و مرسي 54.

وقد اعلنت اللجنة نتائج الانتخابات التي دارت في 140 لجنة فرعية بدول العالم .

ففي هولندا حصل عمرو موسى على 165 صوتا و عبد المنعم ابو الفتوح 182 صوتا و هشام البسطويسي صوت واحد و محمد سليم العوا 9 أصوات و احمد شفيق 275 صوتا و حمدين صباحي 215 و خالد علي 18صوتا و محمد مرسي 54 صوتا في حين لم يحصل باقي المرشحين على اي صوت. وفي موريتنيا حصل موسى على 8 اصوات و ابو الفتوح 8 و شفيق 4 وصباحي 5 و مرسي 7.

وفي اكرا بغانا حصل موسى على 6 اصوات و ابو الفتوح 22 و شفيق 9 اصوات و خالد علي صوت واحد و مرسي 50 صوتا.

و في جوبا بجنوب السودان لم يحضر احد ممن لهم حق التصويت و عددهم ستة أشخاص

. وفي مسقط بسلطنة عمان حصل موسى على 706 صوتا وابو الفتوح 1625 و البسطويسي 14 والعوا 131 و شفيق 434 و صباحي 787 و خالد علي 33 و مرسي 1874.

وفى الرباط بالمغرب حصل موسى على 42 صوتا و ابو الفتوح 43 و هشام البسطويسي 2 و سليم العوا صوت واحد و شفيق 11 صوتا و حامدين صباحي 41 و مرسي 16.

و في السويد حصل موسى على 44 صوتا و ابو الفتوح على 108 و العوا على 3 و شفيق على 3 و الصباحي على 113 و خالد علي 6 و مرسي 36

وفى غينيا الاستوائية بلغ إجمالى عدد الأصوات 37 صوتا وحصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 17 صوتا وعمرو موسى على 4 أصوات ود. محمد مرسى لم يحصل على أى صوت واحمد شفيق حصل على 15 صوتا وحمدين صباحى على 11 صوتا ود. سليم العوا حصل على صوت واحد . وفى الجابون بلغ إجمالى عدد الأصوات 27 حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 13 صوتا وعمرو موسى على 4 أصوات ود. محمد مرسى حصل على صوت واحد وحصل احمد شفيق على 7 أصوات وحمدين صباحى حصل على صوتين ود. سليم العوا لم يحصل على أى صوت . وفى شيكاغو ” أمريكا بلغ إجمالى عدد الأصوات 1073:

حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 386 صوتا وعمرو موسى على 211 صوتا ود. محمد مرسى على 91 صوتا واحمد شفيق على 126 صوتا وحمدين صباحى على 219 صوتا ود. سليم العوا 13 صوتا وخالد على 9 أصوات .

وفى سريلانكا بلغ إجمالى عدد الأصوات 13 صوتا حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على صوتين وعمرو موسى على 3 أصوات ود. محمد مرسى على 6 أصوات واحمد شفيق لم يحصل على أى صوت وحمدين صباحى حصل على صوتين ود. سليم العوا لم يحصل على أى صوت .

وفى أوزبكستان إجمالى عدد الأصوات 23 :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 3 أصوات وعمرو موسى حصل على 10 أصوات ود. محمد مرسى حصل على صوت واحد واحمد شفيق حصل على 3 أصوات وحمدين صباحى حصل على 6 أصوات ود. سليم العوا لم يحصل على أى صوت .

وفى أذربيجان إجمالى عدد الأصوات 39 صوتا :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 6 أصوات وعمرو موسى حصل على 10 أصوات ود. محمد مرسى على 14 صوتا واحمد شفيق حصل على صوت واحد وحمدين صباحى حصل على 5 أصوات ود. سليم العوا صوتين . وفى كينيا إجمالى عدد الاصوات 116 شخاص

: حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 18 صوتا وعمرو موسى على 14 صوتا ود. محمد مرسى على 31 صوتا واحمد شفيق على 36 صوتا وحمدين صباحى على 14 صوتا ود. سليم العوا لم يحصل على أى صوت

.وفى مدغشقر بلغ إجمالى الأصوات صوتين :حصل عمرو موسى على صوت ود. عبد المنعم أبو الفتوح على الصوت الأخر.

وفى كرواتيا بلغ إجمالى عدد الأصوات 7 :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 3 أصوات وعمرو موسى على صوت واحد ود. محمد مرسى على صوت واحد ولم يحصل أحمد شفيق على أصوات وحمدين صباحى حصل على صوتين كما لم يحصل د. سليم العوا على أى أصوات .

وفى أوغندا إجمالى بلغ عدد الأصوات 29 شخصا :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 8 أصوات وعمرو موسى على 8 أصوات ود. محمد مرسى حصل على صوتين واحمد شفيق حصل على 6 أصوات وحمدين صباحى حصل على 4 أصوات ولم يحصل د. سليم العوا على أى أصوات وحصل الحريرى على صوت واحد .

وفى فرنسا بلغ إجمالى عدد الأصوات 3049 :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 552 صوتا وعمرو موسى على 579 صوتا

ود. محمد مرسى على 371 صوتا واحمد شفيق على 667 صوتا وحمدين صباحى على 687 صوتا ود. سليم العوا 29 صوتا وخالد على حصل على 32 صوتا والبسطويسى حصل على 28 صوتا . وفى البوسنة والهرسك بلغ إجمالى عدد الاصوات 41 :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 10 أصوات وحصل عمرو موسى على 11 صوتا ود. محمد مرسى على 17 صوتا ولم يحصل الفريق أحمد شفيق على أى صوت وحصل حمدين صباحى على صوتين ولم يحصل د. سليم العوا على أى صوت . وفى بلجيكا بلغ إجمالى عدد الأصوات 382

:حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 123 صوتا وعمرو موسى على 71 صوتا ود. محمد مرسى على 39 صوتا واحمد شفيق على 26 صوتا وحمدين صباحى على 93 صوتا ود. سليم العوا 15 صوتا وحصل هشام البسطويسى على صوتين وخالد على 12 صوت

. وفى نامبيا بلغ إجمالى عدد الاصوات 35 شخص :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 13 صوتا وعمرو موسى على 11 صوتا ود. محمد مرسى لم يحصل على أى صوت واحمد شفيق على 4 أصوات وحمدين صباحى على 7 أصوات ولم يحصل د. سليم العوا وباقى المرشحين على أى صوت . وفى إيطاليا بلغ إجمالى عدد الاصوات 1058 صوت :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 140 صوتا وعمرو موسى على 414 صوتا ود. محمد مرسى على 92 صوتا واحمد شفيق على 192 صوتا وحمدين صباحى على 189 صوتا ود. سليم العوا 9 أصوات .

وفى الدانمارك بلغ إجمالى عدد الاصوت 220 صوتا :حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 66 صوتا وعمرو موسى على 58 صوتا ود. محمد مرسى على 19 صوتا واحمد شفيق على 27 صوتا وحمدين صباحى على 45 صوتا ود. سليم العوا 3 أصوات وحصل خالد على صوت واحد .

وفى نيجيريا بلغ إجمالى عدد الاصوات 132 صوتا:حصل د. عبد المنعم أبو الفتوح على 47 صوتا وعمرو موسى على 14 صوتا ود. محمد مرسى على 46 صوتا واحمد شفيق على 5 أصوات وحمدين صباحى على 16 صوتا ود. سليم العوا على صوتين.

حازم أبو اسماعيل يطالب مؤيديه الاختيار ما بين مرسي وأبو الفتوح

حازم أبو اسماعيل يطالب مؤيديه الاختيار ما بين مرسي وأبو الفتوح

أكد الشيخ الدكتور “حازم صلاح أبو اسماعيل” المرشح المستبعد من انتخابات رئاسة الجمهورية أن الأختيار لترشيح منصب رئيس الجمهورية ينحصر بين ” الدكتور محمد مرسى والدكتورعبد المنعم ابوالفتوح ” وقال  الشيخ حازم فى لقائه الاسبوعى بمسجد أسد بن الفرات : الفكرة اننا نختار الآن الأقدر مع أن من هؤلاء المرشحين على المستوى الشخصى من أروع ما يكون .
وأضاف  الشيخ حازم ، لن اعلن اسم محدد حتى لا أزيد شق الصف قوة تطبيق الشريعة متوازى فى المرشحين الأثنين نتيجة للضغوط كبيرة .
وطالب  الشيخ حازم مؤيديه الأختيار بين ” أبو الفتوح و مرسي” ، وقرر عدم الإعلان عن تأييده لـ ” أبو الفتوح أو مرسي ” وترك الخيار لمؤيديه حيث أنه لا يريد أن يدخل فى عقائد وحريات الأشخاص المؤيدين له .
وأكد المرشح المستبعد على أن الشريعة شىء غال على هذا الشعب وقال: “أبوإسماعيل” من يحاربون الحدود لا يعرفون أن هناك حد للقذف .
وأشار “أبواسماعيل” إلى أنه لا يوجد فرق بين بعض المرشحين فى موضوع الشريعة لأن لم يعطى أحدا شيئا محددا ليفعله عندما توجد مؤسسة الرئاسة .
مؤكداً أنه لم يآخذ وعودا من أى مرشح بخصوص الشريعة ، ولن يستطيع أن نتقبل ما يقوله خالد على مثلا بأن تكون الشريعة مصدر من مصادر التشريع وليست هى المصدر الرئيسى للتشريع .
وتسائل أبو إسماعيل:ما هو معيار الاختيار اذن؟ستكون هناك ضغوط على الرئيس القادم وسيفتعلون أزمات غذائية وغيرها وسيستضعف طائفة منهم مثلما حدث أيام عبد الناصر والسادات حتى تتغول أجهزة الأمن أكثر مما كانت عليه .
مشيراً أنه لم يكن يتخيل أحد أن تنتهى ثورة بأن يستمر رجال أمن الدولة فى أماكنهم وأن يستمر رجال القضاء المحسوبين على النظام السابق يتحكمون فى كل شىء وأن يستمر مسلسل البراءات للصباط الذين قتلوا المتظاهرين. هل يصدق أحد أن يستمر مسلسل هتك الأعراض فى السجون؟
وقال أبواسماعيل: نحاول تقليل معدل الانهيار ففى واقع الامر هذا هو المحك ومن يريد أن يأخذ ميثاق الناس فليعطهم الميثاق فيما ينتوى هو أن يفعله

وأشار أبو إسماعيل أن المحك هو الشخص المتماسك واذا لم يوجد أقل الناس انهيارا كنت أنوى أن أقول اسم المرشح صراحة ولكنى لن أفعل حتى أبقى الناس لحمة واحدة .
وأكد ” ابواسماعيل” على أنصاره  أن لا ينتخبوا أحد من ” أحمد شفيق وعمروموسى ” الذين شهدوا تزوير الانتخابات عدة مرات على مدار السنين .
وأشار أبو إسماعيل” أن عمرو موسى ليس له فى السياسات الداخلية ولم يعلم بمشاكل الشعب المصرى وكان يتعامل مع السفراء والدول فى الخارج .
وقال عن أحمد شفيق” أنه كان يعمل فى الجيش ثم بعد ذلك عمل فى الطيران و ليس له فى السياسة .
وطلب “ابواسماعيل” من مؤيديه قائلا: انزلوا لتتكلموا مع الناس على المقاهى لتوعيتهم بأن هؤلاء ليسوا رجال دولة وهم من نفس النوع الذى يصدر الأزمات للشعب مثل أزمة السولار والبنزين .

وتحدث حازم ابواسماعيل عن حزب الأمة قائلا: أدعمه و لكن الذى يقوم بإنشائه هو دكتور محمد عباس واحثكم على عمل التوكيلات له .
وأكد ابو إسماعيل على أن الدكتور محمد عباس لديه مبادئ وله رؤية ويريد أن يؤسس الحزب بنفس المعانى الواضحة للشريعة الإسلامية التى تربيـنا عليها .

فتاة من كفر صقر تعيش بلا طعام منذ عامين

فتاة من كفر صقر تعيش بلا طعام منذ عامين

فتاة مصرية تعيش بلا طعام منذ عامين سبحان الله !!تشهد إحدى قرى مركز كفر صقر محافظة الشرقية على بعد 120 كيلومتراً شمال شرق القاهرة، حالة نادرة الحدوث لفتاة تدعى ريهام عبداللطيف حسين تبلغ من العمر 14 عاما، لم تتناول الطعام منذ ما يقرب من عامين ورغم ذلك تعيش الفتاة حياة طبيعية ويزيد وزنها ، ولا يبدو عليها أي آثار لضعف أو هزال.

ولم يكن من حديث للأهالي سوى التحدث عن هذه المعجزة التي أظهرها المولى عز وجل في بلدتهم، والتي جعلت القنوات الفضائية تتهافت لمعرفة تفاصيل حياتها وحكايتها.
وتقول الفتاة :” كنت كأية طفلة تمارس حياتها بشكل طبيعي، تأكل وتشرب وتلعب، إلا أنه منذ عامين، وتحديداً في رمضان قبل الماضي، أصبت بمرض لم أعرف هويته، لكن الأطباء شخصوه بأنه حساسية صدرية ، واعتبروا الأمر عادياً يستلزم علاجاً لأيام حتى أشفى بإذن الله، لكن الأمور لم تسر كذلك، إذ كانت المفاجأة هي عجزي التام عن تناول أي قرص من أقراص العلاج الذي قرره الأطباء، ولم يتوقف الأمر عند ذلك، بل فوجئت كما فوجئت أسرتي والأطباء بعجزي التام عن تناول أي طعام “.
ووفقا لما جاء بجريدة “البيان” الاماراتية تضيف ريهام: “حينما حاول الأطباء إعطائي العلاج وريدياً تورمت يداي، فقرروا إيقافه، وأصيبت أسرتي بالهلع، واحتار الأطباء، واعتقد الجميع بأنني مشرفة على الهلاك، لكنني لم أكن أشعر بأي شيء من ذلك، بل كنت أشعر بأنني طبيعية للغاية”.
وتشير ريهام ” إلى أن أحد الأقارب أشار على والدي بضرورة عرضي على أحد المشعوذين بعدما احتار الأطباء في تشخيص حالتي، ولم يجد والدي رغم استنكاره للفكرة في البداية، سوى الخضوع لنصيحة قريبه وبالفعل ذهب بي إلى أحد أشهر الرجال المعروفين في المحافظة، لكنه فشل في التوصل إلى حقيقة ما أعانيه، وقلت له إنني لا أشعر بأي نوع من المعاناة بسبب عدم تناولي الطعام، خلافاً لما كان يعتقد الجميع”.
وأوضح والدها أنه لم يتوقف على عرض ابنته على كل من يعتقد عنده علاجا، فقد التقى بإمام المسجد المجاور لمنزلهم، الذي سجد لله حينما علم بقصتها، خاصة أنها لم تتوقف- كعادتها- عن التردد على المسجد لحفظ الورد اليومي من القرآن الكريم، مشيراً إلى أنها طبيعية جداً، سواء في الحفظ والتلاوة، أو في أداء جميع الصلوات في المسجد، باستثناء صلاة الفجر التي تصليها مع والدتها في المنزل.
على الجانب الرسمي، شكل وزير الصحة حاتم الجبلي لجنة طبية متخصصة من أطباء مستشفى أبو الريش للأطفال بالقاهرة للوقوف على حالة ريهام، وبيان مدى صدق حالتها، أم أنها مجرد نوع من الخداع، لاسيما أن وزنها زاد من 23 كيلوغراماً حينما بدأت الامتناع عن الطعام إلى 27 كيلوجراماً في الوقت الحالي، مما يؤكد أن وزنها يزيد بمعدل طبيعي ولا يتأثر بامتناعها عن الطعام.
وأكد أطباء مستشفى أبو الريش أن ريهام تم عرضها على المستشفى، وخضعت لمسح ذري من أشعة وتحاليل مختلفة، واتضح عدم وجود أي دواع مرضية تحول بينها وبين تناول الطعام والشراب، ما يؤكد وجود حالة نادرة يمكن وصفها بالمعجزة الإلهية، إذ إن المفترض في مثل حالتها أن تصاب بحالة من الضمور في الكلى وتليف في الكبد، لكن جميع المؤشرات والتحاليل والمناظير والرنين المغناطيسي أثبتت أن جميع أعضائها سليمة، وحالتها الصحية جيدة ووزنها طبيعي، الأمر الذي لا يوجد له أي تفسير طبي.
ويؤكد مسئول اللجنة الطبية التي أشرفت على حالة ريهام أنه حسماً للشك، تم وضعها في غرفة طبية مغلقة، خالية من أي أطعمة أو أشربة، بالإضافة إلى مراقبتها إلكترونيا على مدار الساعة، ومكثت في الغرفة ثلاثة أيام متواصلة، لكن الفتاة ظلت طوال تلك الأيام طبيعية جداً، مبتسمة، وكأنها في أفضل حالات نشاطها وحيويتها، مما زاد من حيرة الأطباء الذين أكدوا أنهم أمام حالة لا يجد الطب لها أي تفسير علمي.

الشيخ حافظ سلامة يحذر من المتربصين بأمن واستقرار مصر

حذر الشيخ حافظ علي أحمد سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس من المتربصين بأمن مصر واستقرارها.

قال الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس عقب صلاة الجمعة اليوم بالعباسية : نحن فى انتظار لحظات قليلة، ألا وهى فترة انتخاب رئيس الجمهورية بعد ثورة 25 يناير، والذى سبق أن قيمتهم بأن جميعهم لا يصلح للرئاسة، وأنهم لم يقدموا شيئا واحدا للشعب المصرى بعد الثورة.
وطالب الشيخ حافظ سلامة في كلمته عقب صلاة الجمعة اليوم 18 مايو بمسجد النور بالعباسية، المصريين بحسن اختيار رئيسهم في الانتخابات الرئاسية، مشدداً على أن مصر للمصريين وليست تركة لأي أحد مهما كان .

وأضاف الشيخ حافظ : الآن مصر ستشهد خلال الأيام القادمة القليلة لانتخاب رئيس الجمهورية مفاجآت كثيرة للمتربصين وأعداء الوطن قائلا، كثيرا ما نتحدث أننا فداء مصر ولن نعود إلى الوراء بعد تحرر الشعب من نظام بائد عاش 30 عاماً من الفساد، لافتاً إلى أن هناك متربصين يريدون تدمير مستقبل مصر، وأن الشعب المصرى الذى ضحى بأبنائه خلال الثورة لن يتراجع ولن يخضع ولن يرجع إلى الوراء.

وأشار الشيخ إلى أن الثورة قائمة ومستمرة، رغم كل المناورات وكثرة الفلول، وأن أقول لهم إن مصر ليست للأفراد وإنما لكل المصريين، مضيفاً أن مصر تحتاج منا ألا نتكالب على كرسى الرئاسة، وأنها ليست تركة، ولنا تجربة صغيرة أعطيت لحكومة الجنزورى كل اختصاصات رئيس الجمهورية وهى وزارات بجميع وزرائها كل فى تخصصه ومعه المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومن ورائهم مجلسا الشعب والشورى وزادت الأزمات بعد الثورة فلا يجب ألا نخضع وراء الشعارات.

وكان خطيب مسجد النور الشيخ محمد سلامة قد ركز خطبته على صفات رئيس الجمهورية من عدل وأمانة ومراعاة لحقوق العباد وتحقيق تقدم البلاد، مناشداً الجميع التدقيق في اختيار رئيسهم للمرحلة الخطيرة القادمة.
وشدد الشيخ حافظ ،على أن الصوت الانتخابي أمانة يحاسب عليها المرء ولذلك يجب مراعاة الأمانة التي سيسأل عنها الجميع أمام الله، محذراً من أي تزوير في الانتخابات ، وقال الشيخ حافظ سلامة إن صوتك أمانة ستسأل عنها، مناشداً الجميع إذا كنا مخلصين فعلينا اختيار مجلس رئاسى من المخلصين والأوفياء بخير مصر وشعبها لإنقاذ مصر من كبتها.

عصام سلطان : الداخليه بدأت في تزوير الانتخابات لصالح شفيق

عصام سلطان : الداخليه بدأت في تزوير الانتخابات لصالح شفيق

في رسالة إلى رئيس مجلس الشعب  من عصام سلطان حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منها جاء فيها :
ارسل عصام سلطان خطابا الي رئيس مجلس الشعب الكتاتني خطابا جاء مضمونه كالاتي

الداخلية بدأت تزوير الانتخابات لشفيق بإضافة أسماء متوفين وضباط شرطة وجيش لكشوف الناخبين .

النائب يدعو لاجتماع طارئ للبرلمان للتصدي لتزوير الانتخابات .. ويقدم نماذج بالأسماء المضافة.
وجاء نص الخطاب كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأستاذ الدكتور / رئيس مجلس الشعب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد ..فأرجو شاكراً الدعوة لعقد جلسة طارئة للمجلس الموقر يوم السبت القادم الموافق 19/5/2012م واستدعاء السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الداخلية والسيد وزير الإعلام لسؤالهم عما تقوم به الحكومة من عمليات تزييف وتزوير مبكر للانتخابات الرئاسية لمصلحة أحد المرشحين من رموز النظام السابق وهو السيد أحمد شفيق، وقد تمثل ذلك فى الآتى : –

أولاً : استخدام وسائل الإعلام القومية، المملوكة للشعب، من قنوات تليفزيونية وصحف ومجلات فى الدعاية المستمرة للمرشح المذكور وإظهار صورته واسمه فى سياق البطل القومى، مع التعتيم وإغفال جرائمه، خصوصاً فيما يتعلق بالمال العام أو ما يتعلق بإشرافه على موقعة الجمل وتهريب المليارات إلى الخارج فى الفترة التى تقلد فيها منصب رئيس الوزراء .

ثانياً : قيام مركز معلومات مجلس الوزراء بعمل استطلاعات رأى مزورة ومزيفة ووهمية تؤدى فى النهاية إلى نتيجة واحدة وهى أن أحمد شفيق يحتل المرتبة رقم 1، فى حين أن مجلس الوزراء لم يُحط مجلس الشعب علماً بأية معلومات حول ميزانية هذا المركز وعدد موظفيه والقائمين عليه وعلاقة القربى والمصاهرة التى تربط قياداته برموز النظام السابق .

ثالثاً : قيام وزارة الداخلية بإضافة أسماء عدد كبير من المتوفين وضباط الشرطة والجيش إلى كشوف الناخبين تمهيداً للتلاعب يوم الانتخاب، وقد تمكنا بمعرفتنا من حصر عدد كبير من هذه الأسماء ومنها على سبيل المثال وليس الحصر الرائد جيش أسامة سعيد عبد الفتاح الذى يحمل رقم قومى 27710011307999 المحدد له لجنة مدرسة التجارة الثانوية بنات ببندر بلبيس ورقمها 56 أما رقمه فى كشوف الناخبين فهو 737 !!

رابعاً : قيام وزارة الداخلية بتخصيص قسم كامل بالوزارة يضم عدداً كبيراً من الضباط والأمناء والجنود وعدداً كبيراً من السيارات المصفحة وسيارات الحراسة وأجهزة الاستشعار، لمرافقة أحمد شفيق فى أماكن تحركاته تحت زعم أنها مؤتمرات انتخابية، فى حين أنه لا يُسمح لأحدٍ من المواطنين بالحضور، اللهم إلا بعض البلطجية الذين يرتبطون به بعلاقةٍ خاصة منذ موقعة الجمل فى 2 فبراير 2011م، فى الوقت الذى تعانى البلاد فيه من انفلاتٍ أمنى يحتاج إلى جزء يسير من هذه القوات التى ينفق عليها من أموال الشعب، ومرفق لكم شهادة حية ومكتوبة من أحد المواطنين اسمه الأستاذ خالد حربى تتضمن تفاصيل مخجلة ويندى له الجبين .السيد المحترم / رئيس المجلس

أُدرك جيداً أن موعد الانعقاد المحدد للمجلس الموقر هو السبت بعد القادم، وأنه تبعاً لذلك فقد سافر السادة الأفاضل النواب إلى محافظاتهم وقراهم لمتابعة مصالح المواطنين طوال الأسبوع القادم كله، ولكنى أُدرك أيضاً أن مصلحة الوطن كله مهددة، وأن إرادة الشعب كلها يتم التلاعب بها وتزييفها الآن، وأن كشف ذلك وفضحه لدى الرأى العام لا يقدر عليه إلا مجلس الشعب، فضلاً عن أن محاسبة الحكومة على هذا التلاعب والعبث لا يقدر عليها أيضاً إلا مجلس الشعب ..

إننا مقبلون على أخطر أيام فى تاريخ مصر منذ سبعة آلاف عام، إن المصريين يحلمون، وقوى الشر تريد أن تجهض هذا الحلم، وأن تُحيله إلى سراب، ووظيفتنا سيدى الرئيس هى تحقيق أحلام شعبنا ومواجهة من يريد اغتيالها ..

لكم شكرى وتقديرىتحريراً فى 17/5/2012م

عصام سلطان .

ضرب احمد شفيق بالاحذية بأسوان

احمد شفيق يضرب بالاحذية بأسوان

شهد المؤتمر الذى عقده الفريق أحمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية بساحة الأدارسة بالشيخ هارون بأسوان، مناوشات واشتباكات عنيفة بين مؤيديه ومعارضيه.

وقام المعارضون بقذف المؤيدين فى المؤتمر بالطوب والحجارة، كما ألقى أحدهم حذاءً تجاه المنصة الموجود عليها شفيق، ورددوا هتافات تطالب بفض المؤتمر فوراً، كما شهدت الشوارع الجانبية ومنطقة الشيخ هارون أحداث كر وفر، استخدم فيها العصى والكرابيج، وهو ما دفع الفريق أحمد شفيق لقطع كلمته ومغادرة المؤتمر الانتخابى بعد وقت قصير.

وكان حضر مؤتمر أحمد شفيق نحو ثلاثة آلاف من أهالى أسوان، وشارك فيه السيد أحمد الإدريسى وعدد من القيادات الصوفية بأسوان، كما ظهر بشكل ملحوظ عدد من قيادات الحزب الوطنى المنحل.
وكانت وافانا شاهد عيان للحادثة بمعلومات مفادها أن شهد المؤتمر الجماهيرى لأحمد شفيق احداثاً مؤسفة له . . ففى بدايه حضوره منعه اكثر من مائة من المعارضين له من النزول من الاتوبيس السياحى والوفد المرافق له ، بجانب ترديد هتافات معادية ( يسقط الفلول … وشفيق مدمر وزارة الطيران … الخ ) وتم دخوله بصعوبه بالغة من قبل الشريف الادريسى الذى هو فى استضافته ومؤتمره فى ساحة الادارسة بالشيخ هارون بمدينه اسوان.
وتجاهل المؤيدون هذه الهتافات وقاموا بمشاهدة المؤتمر الجماهيرى واثناء لقاء شفيق كلمته القى عليه احد الاشخاص الجالسين فى الصفوف الامامية برمى حذاء عليه مباشرة متوجه الى المنصة الجالس عليه وقام ايضا برمى حذاء اخر
من الجدير بالذكر أن هذا المشهد تكرر مع بوش اثناء زيارته للعراق وقد تم تامين خروجه من الباب الخلفى
وبعد ذلك توالت الاشتباكات بالعصى والقاء الحجارة والالفاظ الخارجة وتم السيطرة على الموقف من قبل السلطات الامنيه بعد ساعة من الاشتباكات ، وقد حضر المؤتمر جميع من كانوا فى الحزب الوطنى الديمقراطى من القيادات البارزة باسوان

مرسى وأبو الفتوح الأكثر تأييداً في المؤشرات الأولية لتصويت الخارج

مرسى وأبو الفتوح الأكثر تأييداً  في المؤشرات الأولية لتصويت الخارج

أظهرت المؤشرات تقدم كل من الدكتور محمد مرسى، مرشح الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، يتبعه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح وحمدين صباحى، ومن ثم يأتى عمرو موسى وأحمد شفيق. وسنوافيكم بالنتائح المتوفرة تباعاً.
وقد انتهى مساء اليوم الخميس ماراثون تصويت المصريين بالخارج فى أول مشاركة حقيقية لانتخاب رئيس الجمهورية فى 160 سفارة وقنصلية مصرية حول العالم، وكشفت المؤشرات الأولية أن عملية التصويت التى شهدت إقبالاً كبيرًا فى دول السعودية والكويت والإمارات يتبعها دول أوروبا وأمريكا.
وكانت عمليات الإقتراع للمصريين المقيمين في الخارج ممن لهم حق التصويت في الانتخابات الرئاسية والبالغ تعدادهم 586 الف مواطن والتى كانت قد بدأت اعتبارا من صباح “الجمعة” الماضى في اماكن تواجدهم فى 166 دولة حول العالم وذلك لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين 13 مرشحا يخوضون السباق الرئاسى .
وبدأت الليلة على الفور عمليات فرز الأصوات بحضور ممثلى المرشحين وعدد من أعضاء الجالية المصرية وممثلى منظمات المجتمع المدنى ممن حصلوا على تصاريح لمتابعة الانتخابات من لجنة الانتخابات الرئاسية ، وذلك بداخل البعثات الدبلوماسية والقنصليات.
وجرت عملية التصويت من خلال طريقين، الأول بحضور الناخب بنفسه لمقر البعثة الدبلوماسية أو القنصلية فى المنطقة التى يقيم بها حيث أطلع رئيس اللجنة على بطاقة الرقم القومى الخاصة بالناخب واى وثيقة معتمدة من الدولة التى يقيم بها ثم وقع الناخب قرين اسمه بكشف الناخبين بخط يده أو ببصمة اصبعه ووضع المظروف الذى يحوى بطاقة الاقتراع فى الصندوق المخصص لذلك.
وتمثلت الطريقة الثانية فى التصويت عن طريق البريد حيث قام رئيس اللجنة باستلام المظاريف الواردة بالبريد وفض المظروف الكبير والتأكد من إستكمال المستندات المطلوبة وإثبات كافة بيانات الناخب فى سجل الناخبين ثم وضع المظروف الصغير الذى يحوى بطاقة الاقتراع مغلقا فى الصندوق المخصص لذلك.

وتجاوز عدد الناخبين 680 ألف صوت، وتصدرت دول الخليج النسب الأعلى بتصويت المصريين بالخارج، حيث جاءت المملكة العربية السعودية فى المرتبة الأولى بـ 261 ألف ناخب، تلتها الكويت والإمارات، بينما جاءت نسبة مشاركة المصريين بالدول الأوروبية ضئيلة للغاية مقارنة بنسبة التصويت بالدول العربية. وشهدت السفارة المصرية بالكويت اتحاد لعدد من حملات مرشحى الرئاسة ضد الفلول حيث اتحدت حملات عبد المنعم أبو الفتوح ومحمد مرسى وحمدين صباحى فى مواجهة حملة أحمد شفيق وعمرو موسى.
وأكدت اللجنة العليا للانتخابات أن فرز الأصوات بدأ فور انتهاء الاقتراع وغلق اللجنة الفرعية، ليتم الفرز بتفريغ الصناديق من بطاقات الاقتراع لحصرها، لاستبعاد الأصوات الباطلة وحصر الأصوات الصحيحة لكل مرشح فى حضور مندوب أو ممثل عن المرشحين، ليقوم رئيس اللجنة الفرعية بإثبات إجمالى عدد الناخبين المسجلين فى محضر أمام اللجنة الفرعية، وعدد الأصوات الباطلة والمستبعدة والصحيحة، ويتم إعلان نتيجة كل لجنة فرعية فى حضور ممثلى كل مرشح الذى يحصل على صورة من كشف فرز الأصوات.
ويقوم رئيس اللجنة الفرعية بإرسال محاضر الإجراءات والفرز وبطاقات التصويت فى مظروف مغلق بالشمع الأحمر إلى اللجنة العامة بوزارة الخارجية بمصر، والتى تقوم بتجميع أصوات الناخبين وإثبات ما حصل عليه إجمالى كل مرشح من كل اللجان الفرعية الممثلة للقنصليات والسفارات المصرية بالخارج، ثم تخطر الخارجية لجنة الانتخابات الرئاسية بمضمون ما تم تجميعه وإرسال كل أوراق العملية الانتخابية، لتصويت المصريين بالخارج إليها.