الجمعة , 10 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 344)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

الرئيس مرسي يزور الرياض الاربعاء القادم

الرئيس مرسي يزور الرياض الاربعاء القادم

يتوجه الرئيس د.محمد مرسي إلى الرياض الأربعاء، 11 يوليو، في أول زيارة خارجية له منذ انتخابه رئيسا للجمهورية.

صرح بذلك سفير المملكة العربية السعودية أحمد القطان، السبت 7 يوليو، بعد استقبال مرسي له اليوم بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة .

وقال السفير إن خادم الحرمين الشريفين قدم الدعوة للرئيس مرسي لزيارة السعودية لتدعيم العلاقات بين البلدين في جميع المجالات، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين أوسع من العلاقات الاقتصادية .

وأشار إلى أن السعودية قدمت بالفعل لمصر مليار دولار كوديعة في البنك المركزي المصري ونصف مليار دولار أخرى، كما استثنت مصر من خطوط الائتمان حين قدمت لها مائتي مليون دولار لشراء منتجات بترولية

أول دعوى قضائية ضد الرئيس مرسي تطالبه بحماية كرامة المصريين بالخارج

أول دعوى قضائية ضد الرئيس مرسي تطالبه بحماية كرامة المصريين بالخارج

شبكة المرصد الإخبارية

اقام المحامي نزار غراب اول دعوى قضائية ضد مرسي ، نائباً عن عادل عبد المجيد عبد الباري المحامي المحتجز في بريطانيا بسجن لونج لارتن على ذمة طلب الترحيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية .
وجاء بعريضة الدعوى التي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منها : المدعي رجل قانون ينتمي إلى القضاء الواقف واحد ابرز المعارضين السياسيين لنظام أسقطه الشعب في ثورته بيناير 2011 ، وسبق وان تعرض للاعتقال والتعذيب والملاحقة الأمنية مما دعاه لمغادرة وطنه مصر مكرها .
وقد أقام المدعي بلندن فلاحقته الولايات المتحدة الأمريكية التي تقدمت بطلب إلى الحكومة البريطانية لاستلامه .
وحيث إن احترام سيادة الدولة المصرية التي تبسط الحماية لمواطنيها حيثما كانوا يقتضي تحركا يقوده رئيس الجمهورية  وينفذه وزير الخارجية لحماية مواطن مصري يتمتع بكافة حقوقه .
وقد شهدت مصر هذا العام توجيه اتهام لبعض الأفراد الذين يحملون الجنسية الأمريكية وكانت النيابة والمحكمة قد أمرت بحبسهم احتياطيا إلا أن هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية وكبريائها وعلوها أبى عليها إلا أن تتخذ كافة الإجراءات لحماية مواطنيها المتهمين من أي مساءلة قانونية على ارض مصر وألغت قرار القضاء بحبسهم وأرسلت طائرة أقلت مواطنيها من مطار القاهرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
إلا أن رئيس الجمهورية ووزير الخارجية لم يكونا في ذات المستوى من السعي لحماية المدعي من الهيمنة الأمريكية وطلبها محاكمته على  أراضيها على الرغم من أن أي اتهام موجه له بجرم لم يقع على أراضي الولايات المتحدة الأمريكية وعلى الرغم من إقامة المدعي في بريطانيا .
وحيث يجب على رئيس الجمهورية قانوناً اتخاذ إجراءات استعادة المدعي من بريطانيا ومنع تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية إلا إنهما اصدرا قراراً إدارياً سلبياً بالامتناع عن حماية المدعي وطلب استلامه من بريطانيا وطلب عدم تسلمه للولايات المتحدة الأمريكية مخالفة لما يجب علهما قانونا مما يجعل هذا القرار جدير بوقف تنفيذه وإلغائه .
وذكر في عريضة الدعوى :
بناء عليه نلتمس من سيادتكم تحديد اقرب جلسة لسماع المدعى عليهما ، والحكم بقبول الدعوى شكلا وصفة مستعجلة بوقف تنفيذ القرار الإداري السلبي للمدعى عليهما بالامتناع عن حماية المدعي وطلب استلامه من بريطانيا وطلب عدم تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية مع تنفيذ الحكم بمسودته دون حاجة لإعلان وإلزام المدعى عليهما بالمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة وفي الموضوع بإلغاء القرار المطعون عليه .
وجاءت هذه الدعوى لتسجل أو دعوى واول رقم لقيد دعوى بمجلس الدولة  امام محكمة القضاء الاداري ضد الرئيس الجديد محمد مرسي تحت رقم 47551 لسنة 66 ق .

مدير إدارة الشئون القانونية بالداخلية: الأزهر أمر بحلق لحية الضباط

مدير إدارة الشئون القانونية بالداخلية: الأزهر أمر بحلق لحية الضباط

فيديو : هل يجوز لوزارة الداخلية أمر الضباط بحلق اللحية؟

فجر اللواء علي عبد المولى مدير أدارة الشئون القانونية بوزارة الداخلية، مساء اليوم، مفاجأة بشأن الضباط الملتحين المحالين للاحتياط الذين قالوا بأن تعنت الوزارة معهم سببه الاتجاه العلماني التي تسير عليه الوزارة فضلاً عن محاربتها للدين.
حيث أكد في مداخلة هاتفية في برنامج «الحقيقة» على قناة «دريم 2» أن القرار الذي أصدرته الوزارة بإحالة الضباط الملتحين للتحقيق تم بعد الرجوع إلي الأزهر الشريف، والذي أصدر فتوى في هذا الشأن تم أرسلها إلي مقر الوزارة في يوم 14 فبراير 2012، وجاء مضمونها (أن للشرطة إلزام الضابط بعدم أطلاق لحيته لتعارض ذلك مع الحياة النظامية وضرورة إلزامه بالتعليمات التي تصدر من رؤساءه إلزاما للقانون) .
وأضاف أن الأزهر أكدت على أن العرف جرى على عدم اطلاق الشرطي للحيته ، فلن تتحول هذه المسألة إلي قضية تسير الضجة حول مدى الطاعة والخروج على التعليمات، مركزاً على قضية أن أطلاق اللحية للضباط فيه أثارة فتنة بين المسلمين والمسيحيين.
مركزاً في الوقت ذاته أن الوزارة رفضت رفضاً تام لإطلاق الضباط للحيتهم وذلك للسير على العرف التي سارت عليه منذ نشأتها، وليس لتضيق الحريات كما يزعم البعض.
وأشار إلي أن هؤلاء الضباط هدفهم أثارت البلبلة ( على حد قوله ) وإثارة الاضطراب في الوزارة في الوقت الذي يجب أن يوجه الضابط كل تركيزه في حفظ الأمن في هذا الوقت الحساس، منهياً حديثه في هذه الجزئية بأن مرجعية المؤسسات المصرية هي الأزهر، ولا بد من أتباعه.
إلا أن النقيب رامى التركى أحرجه على الهواء حينما قال له “يا سيادة اللواء أنت تتحدث كثيرا وكلامك غير مفيد لأنك رفضت تنفيذ ثلاثة أحكام قضائية بعودة الضباط الملتحين للعمل وهذا يعتبر تحديا قانونيا وتصديا لأحكام قضائية”.
وقال التركى أثناء وجوده فى ستوديو برنامج “الحقيقة” إن الفتنة التى يتحدث عنها مدير الشئون القانونية بوزارة الداخلية هم الذين يصنعونها وليس الضباط بدليل أن ضباطا مسيحيين وأفراد شرطة مسيحيين أيضا تضامنوا مع زملائهم الضباط المسلمين،
وهذا يعتبر أكبر دليل على أن الضباط الملتحين يراعون الوحدة الوطنية والتآخى مع زملائهم من الأقباط.
وعاد مدير الشئون القانونية ليرد على النقيب رامى التركى، قائلا له: لن نسمح لكم بإطلاق لحاكم وأنتم لاتزالون فى الخدمة ومن يصر فسيتم إحالته للتقاعد لأن هناك فتوى من دار الإفتاء تقضى بعدم جواز إطلاق ضابط الشرطة لحيته، لكن التركى عاد ليحرجه مرة أخرى عندما قال له “هذه ليست فتوى لكنه مجرد بيان من دار الإفتاء” فيجب أن تكون دقيقا أمام المشاهدين يا سيادة اللواء”.

يأتي ذلك الجدل في الوقت التي أصدرت فيه محكمة «القضاء الإداري» قرار بوقف تحويل الضباط الملتحين إلي الاحتياط، بينما قدمت الوزارة إشكالية لتفنيد الحكم.

حاخام يهودي يزعم: المصريون سيأكلون بعضهم البعض مثل السوريين

حاخام يهودي يزعم: المصريون سيأكلون بعضهم البعض مثل السوريين والله سيتدخل لشغلهم عن إسرائيل
 
شبكة المرصد الإخبارية

تطرق الحاخام ” نير بن أرتسى ” إلى جملة مزاعم وادعاءات خلال كلمته التى يلقيها بشكل دائم كل أسبوع وينشرها موقع “ميدان السبت” الدينى إلى الاوضاع فى العالم وفى مصر بعد الثورة وبعد إنتخاب الرئيس الجديد .
وزعم بن أرتسى أن الله قد أخرج الطهارة من قلب الفساد والنجس حيث قام بتجميع اليهود فى أرض إسرائيل النقية من قلب العالم النجس المليىء بالأكاذيب مضيفا أن مايحدث الأن من كوارث طبيعية داخل الولايات المتحدة من فيضانات وحرائق وعواصف له معنى إلهى ويحمل رسالة لليهود هناك بمغادرتها والإستقرار فى أرض الميعاد إسرائيل وحتى ينشغل الغرباء عن إسرائيل ولا يلحقوا الضرر بالأرض المقدسة .
وتخرص الحاخام الإسرائيلى بمستقبل الاوضاع فى مصر قائلا” تمر مصر الان بمرحلة من الهدوء قبل إندلاع الإضطرابات ,ويتحدث رئيسها الجديد بمعسول الكلام حتى يساعده العالم لكى ينجح فى إدارة البلاد ولكن لن يساعده أحداً حيث سيأكل المصريون بعضهم البعض مثل السوريين وستندلع داخلها الحرب أهلية التى لن تتوقف إلى الأبد “
وزعم الحاخام الإسرائيلى أن تدخل الدول العربية فى نزاعات حتى ينشغلوا بأنفسهم فقط ويتركوا الشعب اليهودى يعيش فى سلام داخل إسرائيل .
كما تنبأ بن أرتسى بزيادة عدد الكوارث الطبيعية من زلازل وبراكين وفيضانات وإنهيارات جبلية فى جميع أنحاء العالم عدا أرض إسرائيل .
ويقول مدير المرصد الإعلامي الإسلامي ان تصريحات الحاخام اليهودي نير بن آرتسي وتكهناته بسقوط سوريا وسيتبعها الأردن ليست بغريبة على يهودي يروج لفكر عرفناه وحفظناه عن ظهر قلب منذ جده هرتزل وليس بغريب دعوته يهود العالم للهجرة للأرض المقدسة فهذا مستهلك قديم جديد .
وسبق لهذا الحاخام اليهودي الاسرائيلي، نير بن آرتسي، أن دعا اليهود في العالم أجمع الى ترك تلك الديار “النجسة” – على حد تعبيره، والهجرة الى ما اسماها أرض الميعاد، والارض المقدسة اسرائيل.
جاءت دعوات الحاخام بن آرتسي، في معرض رده على أسئلة صحفية، وجهها له موقع على شبكة الانترنت تابع لمجموعات دينية يهودية، حيث قال بن آرتسي، ان لديه جملة من التنبؤات المستقبلية على ضوء ما يحدث حالياً في الدولة المجاورة لإسرائيل.
الحكام سيصبحون مثار سخرية
وقال الحاخام بن آرتسي في رده:”ان الله يقوم بالتأثير على ما يقوله الرؤساء والوزراء في تلك الدول، حتى يبدون متخبطين في آرائهم امام الإعلام العالمي، وأمام شعوبهم وشعوب العالم اجمع، كي يصبحوا مثار سخرية لأحياء الدنيا بأسرها”.
الاسد سيلاقي مصير القذافي
وتوقع بن آرتسي ايضاً، سقوط بشار الأسد بنفس الطريقة التي سقط فيها القذافي، اذا لم يفلح في الهرب من الأراضي السورية خلال الأيام القليلة القادمة. وأشار الحاخام ان الله يعمل وفقاً لنظام خاص للغاية، حيث يتيح سقوط أعداء اسرائيل بشكل منتظم ومرتب، فما يلبث ان يسقط أحد الحكام حتى تتبعه ثورة في دولة او اكثر.
اعداء اسرائيل سيهلكون
مضيفاً:”ان أعداء إسرائيل سيهلكون بعضهم بعضاً داخلياً، فسوريا ستدمر نفسها وكذلك الحال في مصر، مستشهداً بآية من التوراة تقول:”حرضت على مصر من داخل مصر”.
مشيراً ان انهيار الأردن سيكون الحلقة الجديدة في سلسلة الثورات، متوقعاً ان تدخل لبنان وبالأخص حركات المقاومة وعلى رأسها حزب الله، في نزاع مع حماس اما فتح وحماس سوياً، فسيهلكان بعضهما بالبعض، من اجل الفخر والعزة والمناصب، الى جانب انهم يكونوا على استعداد للتضحية بأرواحهم من اجل ذلك.

الشيخ حافظ سلامة:على جامعة الدول العربية واتحاد علماء المسلمين التحرك لإنقاذ سوريا

الشيخ حافظ سلامة

الشيخ حافظ سلامة:على جامعة الدول العربية واتحاد علماء المسلمين التحرك لإنقاذ سوريا

شن الشيخ حافظ سلامه أحد أبطال المقاومة الشعبية بالسويس هجوماً على جامعة الدول العربية واتحاد علماء المسلمين ورؤساء الدول لعدم التحرك الحازم والسريع لأنقاذ الشعب السورى ، حيث تساءل الشيخ حافظ سلامة عبر بيان الذى اصدره اليوم تحت عنوان ” حكام المسلمين الذين لا يهتمون بأمر المسلمين ويتآمرون عليهم ” كيف لم يتحرك هؤلاء و  نحن نواجه مذابح شرسة يومياً بالعشرات وقذف مدن على أهل سوريا على أيدى الطاغية بشار الأسد بمعاونة بعض من الدول وأنه ويا أسفاه أن الكيانات المسماة بالإسلامية والاشتراكية والبوذية وكأنهم يتآمرون على الشعب السوري الشقيق الذى ثار على الظلم والطغيان على يد حزب البعث- الذى أسسه ميشيل .

وأضاف البيان لازالت الأمهات والآباء يستصرخون بالله ثم برؤساء الحكومات الإسلامية التى لم يتحرك منها إلى الآن ولا حاكم واحد مسلم وكأن جميعهم تآمروا على إبادة الشعب السوري المسلم الشقيق .

وأشار كم من صيحات كنا ندويها بأن كارثة الكوارث فى حكام المسلمين الذين لا يهتمون بأمر المسلمين لا فى ديارهم ولا فى غيرها، من الدول الإسلامية رغم ما أصابها من كوارث على أيدى هؤلاء الطغاة من الحكام ، وعندما استيقظت بعض الدول الإسلامية وثارت على هؤلاء الحكام بعد استبداد وطغيان طال عهده على أيديهم بعد تسليطهم زبانيتهم لكبت جميع الأفواه . وها هى أفغانستان الإسلامية تآمرت عليها الولايات المتحدة الأمريكية لحربها بعد أن أعلن بوش عن تمثيلية المركز التجاري بنيويورك الذى دمروه ونسبوه إلى الشهيد أسامة بن لادن ليبرروا عدوانهم على دولة أفغانستان الإسلامية .

متسائلا هل أى دولة من الدول الإسلامية استطاعت أن تكسر هذا الحصار وتقدم أى معونة للأفغان ولو بالكلمة؟ مشيرا أنه تم اعتداء إسرائيل وحلفائها من الأمريكان ضد الشعب اللبناني عام 2006 ولولا صمود الشعب اللبناني فى المواجهة التى استمرت حوالي ثلاثة وثلاثين يوماً مما اضطر المعتدين إلى طلب وقف إطلاق النار ، كما حدث لإخواننا من سكان غزة الأشقاء وصمودهم رغم حصارهم من الكيان الإسرائيلي ومنا وصمودهم أكثر من ثلاثة وعشرين يوماً مع عدم الكفاءة بين جيش بجميع أسلحته وإمكانيته ضد شعب محاصر ولا يملك قوت يومه بحرب استمرت ثلاثة وعشرين يوماً واضطر المعتدين لوقف إطلاق النار لأول مرة منذ اغتصابهم لأرض فلسطين الحبيبة .

وأختتم سلامه بيانه أنه يهيب بالشعوب الإسلامية أن تنهض لإغاثة إخوانهم من الشعب السوري وأن يضغطوا على حكامهم للإطاحة بهذا بالقاتل بشار الأسد.

الزمر : رموز النظام السابق لا بد أن يبتعدوا عن المشهد السياسى الحالى

الزمر : رموز النظام السابق لا بد أن يبتعدوا عن المشهد السياسى الحالى

الطيب وأبو المجد والجبالي نموذجاً

قال الدكتور طارق الزمر، المتحدث الرسمى باسم مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إن رموز النظام السابق لا بد أن يبتعدوا عن المشهد السياسى الحالى فى مصر منتقدًا بعض التصريحات والمواقف من بعض رموز النظام السابق فى الفترة الأخيرة.

وأشار الزمر إلى أن أهم المواقف التى أزعجته مؤخرًا هو انسحاب شيخ الأزهر من خطاب الرئيس محمد مرسى فى جامعة القاهرة، وموقف آخر يتمثل فى عرض الدكتور أحمد كمال أبو المجد على مرسى أن يتصالح مع نظام مبارك مقابل 20 مليار جنيه، بالإضافة إلى رفض المستشارة تهانى الجبالى أن يتم إلغاء الإعلان الدستورى المكمل.

وأشار إلى أنه من المناسب ونحن نؤسس لأوضاع اجتماعية جديدة أن نؤكد ضرورة تنحى الرموز والشخصيات التى استطاعت خلال العقود الماضية أن تغير من موقفها حسب الموقف الراهن وأن تتلون وتحسب نفسها على الثورة لتبقى فى المشهد السياسى،  لافتا إلى أن مواقفهم من أبرز أسس تدعيم الاستبداد والظلم التى كان يستند عليها النظام السابق ومن الضرورى أن تتنحى هذه الرموز وإلا تظهر فى المشهد العام، وألا يسيروا فى مسيرة الديمقراطية التى كانوا يريدون تعطيلها.

وأضاف الزمر أن مصر تعيش عصرًا جديدًا بنى على  الثورة ولا يمكن أن يتصور أن من عاش يبرر الأوضاع الاستبدادية القائمة أن يدعو إلى الديمقراطية، مشيرا إلى أن شيخ الأزهر الذى انسحب من قاعة المؤتمرات احتجاجًا على عدم تصدره للصف الأول لم يكن يمكنه أن يفعل ذلك لو خصص له مبارك المقعد الأخير، مؤكدا أنه فعل ذلك ليضع الدكتور مرسى فى موقف حرج.

وتابع الزمر أن عرض الدكتور أبو المجد المصالحة مع نظام مبارك مقابل 20 مليار جنيه هو أمر مخزٍ مخاطبًا إياه أن يكتفى بدفاعه السابق عن مبارك ورموزه ولا يجدد ذلك فى عصر الثورة، مؤكدا أن العشرين مليارًًا التى عرضها لا تساوى واحدًا فى المائة من الأموال المنهوبة وإذا كان جادًا فلا بد أن يأتى بجميع حقوق الشعب المصرى.

وفى نفس السياق، أوضح الزمر أن المستشارة تهانى الجبالى كانت من أصحاب الأدوار المهمة فى السنوات الأخيرة من عصر مبارك فى تكريس استبداده، مضيفًا أنه كان يتمنى أن تراعى أن النظام الجديد قام على أنقاض نظام مبارك الذى ساندته ولا يجوز أن يبنى النظام الجديد وهى تتصدره.

وطالب الزمر كل من كان له دور فى تكريس النظام السابق أو الدفاع عنه أو انتقاد خصومه أن يحافظوا على احترام عقول الشعب المصرى وأن يتركوا مصر يبنيها جيل جديد لم يعرف التلون والتلوث.

الداخلية : قاتلو شاب ‘’ السويس’’ لا ينتمون لجماعة دينية

الداخلية : قاتلو شاب ‘’ السويس’’ لا ينتمون لجماعة دينية

أكد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم في مؤتمر صحافي أن المتهمين بقتل شاب السويس ليس لهم انتماءات حزبية أو دينية، وكانت وسائل إعلام مصرية قد صرّحت بأن الجناة ينتمون إلى جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مستندة إلى بيان مجهول كان قد نُشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تبنى عملية القتل.

وأعلن الوزير إبراهيم التفاصيل الكاملة لحادث مقتل أحمد حسين طالب بكلية الهندسة بمحافظة السويس، وأكد أن أجهزة الأمن ضبطت 3 متهمين في الواقعة وصفهم بالملتزمين دينياً، نافياً انتماءهم إلى أي أحزاب سياسية.

وقال إن الحادث جنائي عادي وأجهزة الإعلام ضخّمته واتهمت جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بارتكاب الحادث، مؤكداً أن الجناة أدلوا باعترافات تفصيلية حول الحادث.
مشاجرة بسبب وضع مخلّ
الداخلية : قاتلو شاب ‘’ السويس’’ لا ينتمون لجماعة دينية

أكد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم في مؤتمر صحافي أن المتهمين بقتل شاب السويس ليس لهم انتماءات حزبية أو دينية، وكانت وسائل إعلام مصرية قد صرّحت بأن الجناة ينتمون إلى جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مستندة إلى بيان مجهول كان قد نُشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تبنى عملية القتل.

وأعلن الوزير إبراهيم التفاصيل الكاملة لحادث مقتل أحمد حسين طالب بكلية الهندسة بمحافظة السويس، وأكد أن أجهزة الأمن ضبطت 3 متهمين في الواقعة وصفهم بالملتزمين دينياً، نافياً انتماءهم إلى أي أحزاب سياسية.

وقال إن الحادث جنائي عادي وأجهزة الإعلام ضخّمته واتهمت جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بارتكاب الحادث، مؤكداً أن الجناة أدلوا باعترافات تفصيلية حول الحادث.
مشاجرة بسبب وضع مخلّ

وقال الوزير في المؤتمر الصحافي الذي عقده عقب انتهاء الرئيس مرسي من تخريج دفعة من الكلية البحرية، إنه تم تشكيل فريق كبير المستوى تمكّن من تحديد الجناة، وهم: وليد حسين بيومي (عامل)، وعنتر عبدالنبي (25 سنة – موظف بشركة السويس للصلب)، ومجدي فاروق معاطي (موظف بمحافظة السويس)، مؤكداً أنهم لا ينتمون لأي تيار وليس لديهم توجّه ديني، وأن الحادث بدأ بمشاجرة بين المجني عليه أحمد حسين عيد وخطيبته آية محمد (طالبة بالصف الثاني الثانوي) عندما شاهد الجناة الفتاة والمجني عليه على طريق الكورنيش بمنطقة بورتوفيق وهو مكان في طريق فرعي لا يرتاده المواطنون – حسب رواية شهود الواقعة وحسب رواية الفتاة نفسها، عندما شاهدهم الجناة في وضع مخلّ وقاموا بتوبيخهم على الجلوس في هذا المكان.

وحدثت مشادة بينه وبين المتهم الثاني عنتر فقام المجني عليه بالتشاجر معهم، فطعنه المتهم الثاني بسكين في منطقة الفخذ.

وأضاف الوزير أن المتهمين أكدوا أنهم لم يكونوا يقصدون قتل المجني عليه، وأن الواقعة حدثت بين الساعة السابعة والنصف والثامنة مساءً، وأنهم قدموا النصيحة للمجني عليه عقب ضبطهم، وأنهم لا ينتمون لأي تيار سياسي أو جماعة دينية لكنهم ملتزمون دون تشدّد.

وأوضح أنه تم التوصل للجناة عن طريق شهود الواقعة والفتاة والصور وفحص هوية الجناة، وتم استهدافهم فجر اليوم وضبطهم.

وقال الوزير أنه تم إخطار الدكتور كمال الجنزوري بضبط الجناة وإخطار رئيس الجمهورية الذي أشاد بدور فريق البحث في عملية الضبط.
وتقول مصادرنا أن شاهدا الواقعة قررا بأنهم الأشخاص مرتكبي الواقعة وهـم :-
1) المدعو/  وليد حسين بيومى عبد الله ” وشهرته ” الشيخ وليد سن 28 عامل ومقيم أبو عثمان – دائرة قسم شرطة الجناين .
2) المدعو/ عنتر عبد النبى سيد أحمد خليفة سن 26 موظف بشركة السويس للصلب ومقيم بناحية السيد هاشم  ـ دائرة قسم شرطة الجناين .
3) المدعو/ مجدى فاروق معاطى أبوالعنين سن 33 موظف بجهاز التجميل والنظافة بمحافظة السويس ومقيم تعاونيات القاهرة عمارة 23 شقة 4 – دائرة قسم شرطة فيصل.

ومن جانبه قال حسين عيد، والد المجني عليه، إنه يشعر وكأن نجله عاد للحياة مرة أخرى ويعيش معه وقلبه ينبض، مؤكداً أنه استقبل خبر القبض على قتلة نجله من بعض جيرانه
وتابع قائلاً إنه سعيد ويريد مشاهدة قتلة نجله والقصاص منهم، وأضاف: “أتمنى سرعة التحقيقات، ولن أسكت عن حق ابني الشهيد حتى أرى المتهمين على حبل المشنقة”.

وكانت وزارة الأوقاف قد أدانت جريمة قتل الطالب، مؤكدة أن الإسلام بريء تماماً من هذه التصرفات التي لا تتفق مع تعاليمه السمحة.
وقال الوزير في المؤتمر الصحافي الذي عقده عقب انتهاء الرئيس مرسي من تخريج دفعة من الكلية البحرية، إنه تم تشكيل فريق كبير المستوى تمكّن من تحديد الجناة، وهم: وليد حسين بيومي (عامل)، وعنتر عبدالنبي (25 سنة – موظف بشركة السويس للصلب)، ومجدي فاروق معاطي (موظف بمحافظة السويس)، مؤكداً أنهم لا ينتمون لأي تيار وليس لديهم توجّه ديني، وأن الحادث بدأ بمشاجرة بين المجني عليه أحمد حسين عيد وخطيبته آية محمد (طالبة بالصف الثاني الثانوي) عندما شاهد الجناة الفتاة والمجني عليه على طريق الكورنيش بمنطقة بورتوفيق وهو مكان في طريق فرعي لا يرتاده المواطنون – حسب رواية شهود الواقعة وحسب رواية الفتاة نفسها، عندما شاهدهم الجناة في وضع مخلّ وقاموا بتوبيخهم على الجلوس في هذا المكان.

وحدثت مشادة بينه وبين المتهم الثاني عنتر فقام المجني عليه بالتشاجر معهم، فطعنه المتهم الثاني بسكين في منطقة الفخذ.

وأضاف الوزير أن المتهمين أكدوا أنهم لم يكونوا يقصدون قتل المجني عليه، وأن الواقعة حدثت بين الساعة السابعة والنصف والثامنة مساءً، وأنهم قدموا النصيحة للمجني عليه عقب ضبطهم، وأنهم لا ينتمون لأي تيار سياسي أو جماعة دينية لكنهم ملتزمون دون تشدّد.

وأوضح أنه تم التوصل للجناة عن طريق شهود الواقعة والفتاة والصور وفحص هوية الجناة، وتم استهدافهم فجر اليوم وضبطهم.

وقال الوزير أنه تم إخطار الدكتور كمال الجنزوري بضبط الجناة وإخطار رئيس الجمهورية الذي أشاد بدور فريق البحث في عملية الضبط.
والد المجني عليه يريد القصاص من المتهمين
من ناحية أخرى صرح مدير أمن السويس اللواء عادل رفعت أن وزير الداخلية قرر صرف شهر مكافأة لكل الضباط ورجال الأمن المشاركين في القبض علي المتهمين بقتل طالب كلية الهندسة في السويس.

وقال اللواء عادل رفعت: إن قرار المكافأة للضباط ورجال الأمن جاء بعد المجهود الكبير الذي بذل من أجل القبض علي المتهمين خلال الفترة القصيرة منذ وفاة الطالب أحمد حسين عيد (20 عاما).

وطمأن رفعت المواطنين في السويس مؤكدًا على أن هذا الحادث الذي تعرَّض له طالبُ كلية الهندسة لن يتكرر، وأضاف أنه بنفسه يقوم بالمرور يوميًّا فى كل شوارع المحافظة من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار وحرية المواطنين.

يمنية نذرت بتزويج زوجها بمصرية إن فاز مرسي

كانت قد نذرت بتزويج زوجها بمصرية إن فاز مرسي

رشيدة القيلي: سأفي بنذري بعد «حلف الفضول»، الله يقطع النذور أهرمتوني وكأني سأشتري «غنمة من المرباع»

قالت الناشطة اليمنية، وعضو المجلس الوطني لقوى الثورة، رشيدة القيلي بأن الثورة الشبابية الشعبية السلمية التي شارك فيها مختلف فئات وشرائح المجتمع اليمني مستمرة وستبقى “ثورة حتى النصر”.

وأكدت القيلي بأن نجاح الثورة السلمية مسألة وقت لا أكثر، وأشارت إلى أن الثورة بدأت وقطعت شوطا ونجاحها يحتاج إلى وقت، وقالت بأن ما أنجزته الثورة حتى الآن يؤكد بأن عودة الماضي مستحيل.

وأشادت القيلي في حوار تفاعلي مع شباب الثورة على شبكة “كلنا تعز” على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بدور المرأة اليمنية في الثورة، وقالت بأن المرأة اليمنية كانت “روح الثورة وعنوان سلميتها”.

وعن الحوار الوطني قالت القيلي بأن «الحوار صار حيلة من لا حيلة له، ونحن جميعا لم يعد لنا حيلة غير حيلة الحوار»، مشيرة إلى أن الحوار ولو كان «أعوج»، أفضل من أن تسير اليمن إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم، حد تعبيرها.

ودعت القيلي شباب الثورة إلى عدم القبول بتمثيلهم في الحوار الوطني إلا عبر الثوار الحقيقيين، معتبرة أي محاولة للتلاعب في هذا، التفافا على الثورة.

كما اعتبرت القيلي تجاهل أكبر الفئات تأثيرا في المجتمع اليمني، وهم العلماء والمشايخ، من المشاركة في الحوار الوطني، قرارا غير صائب، من قبل لجنة التواصل الرئاسية.

وقالت القيلي بأن الأوضاع لن تتحسن ما يترك علي عبد الله صالح اليمن وشأنه، وأشارت إلى أن هناك محاولات من قبل من وصفتهم بـ”المربوطين بالماضي” لإعادة فرضه على البلد، وإعادة علي صالح وعلي سالم، وأكدت بأن هذا مستحيل، فالثورة قد خلقت عهدا جديدا يجب أن نعيشه وأن نعطيه حقه من التفاعل والصبر والإخلاص.

وكشفت القيلي بأنها تنتمي إلى حركة الإخوان المسلمين في اليمن، ونصحت حزب الإصلاح بأن يستمر في شراكته مع الآخرين حتى يؤسس الدولة الكاملة، وبعد ذلك يكون التنافس في خدمة الوطن والشعب، أما التنافس قبل ذلك فسيكون هو الخراب، حد قولها.

وعبرت القيلي عن أسفها من تجربة إخوان مصر، وقالت بأنهم سيظلون مثل جمل المعصرة يدور في مكانه، بسبب هذه التجربة.

وحول موضوع نذرها بتزويج زوجها عبد الرحمن الشريف من امرأة مصرية في حال فوز محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية المصرية، أكدت القيلي بأنها ستفي بنذرها، وقالت بأن الوفاء يتحاج وقتا وترتيبا، واختيار الزوجة يحتاج إلى سفرها إلى مصر، وقالت بأن ذلك سيتم عندما تتم مع زوجها تأسيس «حلف الفضول للحقوق والحريات» الذي يعتزمان إشهاره خلال المرحلة القادمة.

وأضافت القيلي في سياق ردها على أسئلة المشاركين في الحوار بخصوص نذرها: «الله يقطع النذور، أهرمتوني بكثرة الأسئلة عن النذر كأني سأشتري غنمة من المرباع»، وأوضحت بأن أسباب نذرها، هي حبها في أن ينصر الله الرئيس مرسي، وتعزيزا لمبادئ رفع سقف التفاعل مع قضايا الأمة، وتأكيد أواصر ثورات الربيع العربي، ومناصرة مبدأ تعدد الزوجات، باعتباره الحل الأنسب لقطاع كبير من النساء.

محمد مرسي في قوائم الممنوعين من السفر

محمد مرسي في قوائم الممنوعين من السفر

الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية على رأس قائمة الممنوعين من السفر بسبب انتمائه إلى جماعة الإخوان المسلمون

الوضع على قوائم الترقب والمنع من السفر، كانت واحدة من وسائل الضغط التي يلجأ إليها النظام السابق لتضييق الخناق على تحركات الإسلاميين، عبر منعهم من السفر إلى خارج البلاد، وحتى مع السماح لهم ـ في حالات نادرة ـ كانوا يتعرضون لمضايقات عند العودة ولا يتم السماح لهم بالمغادرة إلا بعد خضوعهم للاستجواب من جانب سلطات الأمن بالمطارات.

وبطبيعة الحال، فالقائمة طويلة، إذ يصل أعداد المدرجين على قوائم الترقب والتتبع والممنوعين من السفر وحتى شهر مارس الماضي 21 ألف مصري، بحسب الأرقام الصادرة من مصلحة الجوازات والجنسية.

وتضم القائمة العديد من الأسماء الشهيرة، وقيادات من جماعة “الإخوان المسلمين”، وحزبها “الحرية والعدالة”، الذين تعرضوا إبان نظام حسني مبارك لقيود المنع من السفر والإدراج على قوائم الترقب.

فقد سبق وأن منع الدكتور محمد بديع مرشد “الإخوان المسلمين” ـ والذي كان آنذاك عضوًا بمكتب الإرشاد ـ من السفر إلى السعودية لأداء العمرة في عام 2008. كما منعت وزارة الداخلية محمد مهدى عاكف، المرشد العام السابق من السفر لأداء فريضتي الحج والعمرة العام الماضي، بصفته قائدًا لـ “تنظيم محظور”.

وهو الأمر الذي تكرر مرارًا مع الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب “الحرية والعدالة”، حيث تم منعه من السفر أكثر من مرة خلال السنوات الماضية. وعلى الرغم من حصول قيادات “الإخوان” الممنوعين من السفر على أحكام قضائية برفع اسمهم من القوائم إلا أن وزارة الداخلية كانت تقوم برفعها ثم إعادتها!!.

الدكتور محمد مرسى كان واحدًا من بين هؤلاء الممنوعين من السفر ـ بوصفه أحد قيادات “الإخوان المسلمين” ـ لكن المفاجأة أنه وحتى بعد انتخابه رئيسًا للجمهورية الشهر الماضي فإن اسمه لا يزال مدرجًا حتى اللحظة على قوائم الحظر، وهى ربما تكون مفارقة لم تعرفها دولة أخرى غير مصر، التي يتم التعامل فيها مع رئيس دولة على هذا النحو.

يذكر أن الدكتور مرسى دخل السجن في عام 2006، ثم وضع قيد الإقامة الجبرية في منزله، ثم أعيد اعتقاله أيضًا في يناير 2011، إبان الثورة التي أطاحت بنظام حسنى مبارك في فبراير من العام ذاته

وكان الدكتور محمد مرسي له تصريحات عندما كان عضو في مكتب الأرشاد بمناسبة منع المرشد بديع قال فيها :
وأشار محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد إلى” أن القرار بوضع اسم الدكتور محمد بديع عبدالمجيد، مرشد عام جماعة الإخوان المسلمين الجديد، على قوائم الممنوعين من السفر بأنه ليس جديد”.

ووصف مرسي القرار بأنه “سياسة خاطئة تنتهجها الداخلية والنظام المصري تقضي بمنع الناس من السفر ومخالفة القانون والدستور”.

وتابع: ” حتى من يحكم له القضاء بسفره لا تنفذ الداخلية أحكام القضاء ، فلدينا أحكام من محاكم متعددة لصالح إلغاء قرارات منع السفر ولكن الداخلية لا تنفذها رغم أنه يفترض أن ينفذ النظام قرارات القضاء”.

واعتبر مرسى تصرفات الداخلية أخطاء ترتكب بحق المواطن ولا تقدم إيجابيات للمجتمع وتؤثر سلبا على مسيرته ، فوزير الداخلية يجب أن يحترم حقوق المواطنين في السفر للخارج لأنه حق دستوري وقال: “لكن النظام باعتباره المتحكم في منافذ السفر يمتنع عن التنفيذ ويخالف القانون والدستور”.

وأردف: “هذه التصرفات هي التي تظهر مصر بالشكل الذي نراه في التقارير الدولية التي تنتقد أوضاع حقوق الإنسان في مصر وحتى المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر وهو مجلس شبه حكومي ينتقد قرارات وسولكيات المؤسسات الأمنية بالبلاد”.

من جانبه، قال عبدالمنعم عبدالمقصود محامي الجماعة في تصريحات نقلتها صحيفة “المصري اليوم” إن وضع اسم المرشد العام للجماعة على قوائم الممنوعين من السفر غير قانونى، لأن النائب العام هو الذى لديه سلطة المنع من السفر، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من قيادات الجماعة حصل على أحكام قضائية بإلغاء قرارات المنع من السفر إلا أن وزارة الداخلية ترفض الامتثال للأحكام وتصر على مخالفة القانون.

وشمل القرار أسماء أعضاء مكتب الإرشاد الجدد، ومنهم الدكتور عبدالرحمن البر، لكنه استثنى أعضاء المكتب الذين لهم صفة برلمانية ومنهم الدكتور محمد سعد الكتاتنى، رئيس الكتلة البرلمانية للجماعة، والمهندس سعد الحسينى، الذين تسمح لهم الداخلية بالسفر رغم اتهامات الأجهزة الأمنية لهم بممارسة أعمال تنظيمية بالخارج.

وسبق لوزارة الداخلية السماح لمحمد مهدى عاكف، المرشد العام السابق، بالسفر لأداء فريضتى الحج والعمرة العام الماضى، بصفته قائداً لتنظيم محظور قانوناً، ولخشية الأمن من تواصله مع التنظيم الدولى بالخارج.

مجدد فيديو حوار مع محمد الظواهري وعادل عبد المجيد من أمام السفارة البريطانية بالقاهرة

فيديو حوار مع محمد الظواهري من أمام السفارة البريطانية بالقاهرة

ونص الحوار مع عادل عبد المجيد من داخل سجن لونج لارتن عبر اتصال هاتفي

لا لتسليم عادل عبد المجيد يا دولة استعمارية يا عصابة صهيونية

شبكة المرصد الإخبارية

نظم العديد من الفعاليات أمس وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية بجاردن سيتي للتنديد بقرار ترحيل المواطن المصري عادل عبد المجيد تمهيداً لمحاكمته أمام المحاكم الأمريكية.
وأبدى المتظاهرون اعتراضهم على ترحيله ومحاكمته أمام القضاء الأمريكي مطالبين بمحاكمته أمام القضاء البريطانى، إذا أثبتت التهم الموجهة إليه أو ترحيله الى مصر ليحاكم فيها.
وردد المتظاهرون، هتافات “يا دولة استعمارية يا عصابة صهيونية”، “دب برجلك طلع نار بينا وبينكم دم وتار”.
وطالبت الفعاليات التي شاركت في الوقفة فيها بإعادة فتح التحقيق في قضية الطبيب المصري كريم أسعد الذي قتل في لندن العام الماضي وأغلقت القضية دون تحديد الجاني.

وأثناء الوقفة تم اجراء اتصال هاتفي مع عادل عبد المجيد عبر الهاتف من سجن لونج لارتن أجراه المحامي أحمد العراقي أوضح فيه الموقف وأسماء من تعتزم بريطانيا تسليمهم لأمريكا هم : خالد فواز، بابر أحمد، سيد طلحة أحسن ، ومصطفى كامل المعروف بأبي حموة المصري إضافة لعادل عبد المجيد وأوضح بعض الامور حول عملية الترحيل المزمع تنفيذها قريباً . وقال انه يتمنى أن يعود لمصر ويقبل ترابها وأن يعيش في السجن بمصر أفضل من الحرية في لندن .
وناشد الشعب المصري مساندة الدكتور محمد مرسي ويساعده أن يمارس كافة صلاحياته للنهوض بالدولة المصرية.
وقال للصحفيين أنه يطالبهم بالموضوعية واوصى بضرورة التغيير للأفضل .

وفيما يلي نص الحوار مع عادل عبد المجيد أجراه معه هاتفياً الأستاذ أحمد العراقي المحامي  :
بداية ماذا تريد وأنت في محبسك في سجن “لونج لارتن ” في بريطانيا ؟
أناشد د محمد مرسي رئيس الجمهورية الجديد بمطالبة الحكومة البريطانية بعدم تسليمي إلي أمريكا، ، وأطالبه بالحفاظ علي كرامة المواطن المصري في كل مكان سواء في داخل مصر وخارجها وأقول إنني أكن كل الاحترام والتقدير للشعب المصري لأنه شعب طيب وعظيم .
ما هو سبب قيام السلطات الأمريكية لتمثل لتحقيق أمامها ؟ هل هناك جديد من الناحية القانونية لتسلمك لأمريكا ؟
لا جديد رغم أن هناك حكم بالنقض بتاريخ 10/7 الحالي أمام المحكمة البريطانية ، ولو وافقت المحكمة الأوربية سوف يتم الترحيل خلال أيام قليلة ، بعد هذا التاريخ .
هل معك احد من المصرين ؟
نعم مصري اسمه مصطفي كامل ومعي سعودي اسمه خالد الفواز وثلاثة من المسلمين البريطانيين ، وهم بابر احمد ، وسيد طلحة إحسان .
هل الأحكام الغيابية التي صدرت في حقك في مصر لها تأثير عليك في بريطانيا ؟
ليس لها تأثير مطلقاً في بريطانيا أما في حالة الترحيل إلي أمريكا فسوف تستخدم ضدي .
ما هو السجن الذي تعيش فيه الان ؟
أعيش في سجن” لونج لارتن ” Long Lartin Prison شديد الحراسة .
ما هي طبيعة المعاملة هناك ؟
أنا معزول عن الحياة بشكل كامل وهناك تضيق علي ، ولكن هناك تواصل بشكل ضعيف مع المحامين وفي حدود ضيقة للغاية .
هل تعتبر تحريك القضية في هذا التوقيت لهدف سياسي وخاصة مع وجود إسلاميين في سدة الحكم في مصر ؟
الزعم بأننا إرهابيين قديم من أيام نظام مبارك ،وهذا الزعم لا أساس له من الصحة ، ويخدم نظام مبارك في الأساس من الناحية السياسية وكانوا يقولون أنني محامي تنظيم الجهاد واحد أعضاء منظمة أسامة بن لادن والظواهري .
وعلي اعتبار أن أمريكا تكافح الإرهاب فهي التي تتسيد العالم لذلك تطالب رؤوس الإرهاب في كل مكان ، وهذا الوهم لا أساس له من الصحة .
هل تريد أن توجه رسالة للشعب المصري بعد ثورتهم العظيمة ونجاحهم الديمقراطي ؟
الشعب المصري شعب عظيم وجميل ومحاولة تصنيفه من بعض التيارات علي أنهم إسلاميين وغير إسلاميين شيء مؤسف ويعد تصنيف غير حضاري، ولا يصب في خانة الصالح الوطني العام لان الطرف الأخر “الأقباط ” طرف يحترم الباقي ، فلماذا إذن العتاب على أن يتولي فرد من أي فصيل في السلطة ، لابد أن نتركهم “آي الإخوان “لكي نحكم عليهم حكما صائبا . وأناشد جموع الشعب المصري مساندة د محمد مرسي في هذه المرحلة الجديدة حتى يستطيع أن يدفع الدولة المصرية إلي النهضة.
ماذا تقول للشعب المصري ؟
لابد أن يعي الناس أن “مليونيات الجمعة” كانت سبب من أسباب نصرة الربيع العربي ، ولا ينبغي أن نستخدم جمعات التحرير وقت ما نحب بل يجب أن نكون باستمرار في قلب الثورة .
ولا نعيب علي استخدم البعض المساجد ، فهذا لا يصح حيث يقولون نستخدم المسجد في إغراض سياسية ، بل يجب أن يعود دور المسجد إلي الحياة السياسية من جديد ، ويجب أن يعي الناس أن الجمعة كانت من أسباب انتصار الثورات العربية .
ماذا تتمني ؟
أتمني التوفيق للشعب المصري والحكومة المصرية وكل أمنيتي أن اقبل تراب مصر إن كنت حياً ولو كنت ميت ادفن في ترابها الطاهر، أريد أن أعيش في السجون المصرية ولا ارضي أن أعيش في الحرية البريطانية .
وأريد أن أوجه نصيحة للصحفيين المصرين أن يذهبوا إلي مواطن الفساد ويظهروها ويعروا الباطل في كل مكان ، وان يظهروا المواطن الحسنة في كل مكان علي ارض مصر ، الدفع وراء نقل صورة حضارية لمصر النظافة ونظهر صورة عن البترول والتعدين والبحث العلمي والثروة الحيوانية ، الثروة السمكية ، نريد نهضة حقيقية لمصر إن شاء الله .

وقال نزار غراب المحامي وعضو مجلس الشعب المنحل والذي قام بزيارة عادل عبد المجيد مؤخراً في سجن لونج لارتن مؤخراً أنه أرسل خطابا إلى كل من سفير بريطانيا بالقاهرة ولجنة حقوق الإنسان بنقابة المحامين ووزارة العدل البريطانية  يطالبهم بالتدخل لعدم ترحيل المواطن المصري عادل عبد المجيد إلى أمريكا .

وأضاف غراب “على الحكومة البريطانية أن تحاكم عبد المجيد ولا تتركه معتقلا دون توجيه تهمة له، ولا يجب عليها تسليمه للولايات المتحدة لأن ذلك يخالف القانون البريطاني ويخالف قانون اللجوء السياسي الذي ينظم حياة عبد المجيد في بريطانيا”.
وكشف نزار عن تقديم طلب رسمي لجيمس وات لسفير البريطاني بالقاهرة يطالبه بصرورة توقف الحكومة البريطانية عن تسليم عبد المجيد للحكومة البريطانية ومحاكمته على أي تهمة موجهة إلي في بريطانيا أو تسليمه إلى مصر، إضافة إلى إعداد ملف كامل يتضمن أسماء المصريين المعتقلين في جميع دول العالم لتحقيق الحماية القانونية لهم ومساعدتهم في العودة إلى وطنهم.

وطالب نزار غراب، محامى وعضو مجلس الشعب الرئيس د محمد مرسى بضرورة التدخل في قضية عادل عبد المجيد المحامي المصري المحتجز فى سجن لونج لارتن في بريطانيا وعدم محاكمته أمام القضاء الأمريكى لأنه حاصل علىى حق اللجوء السياسى منذ عام 1993.
وقال د. هشام كمال عضو اللجنة الإعلامية بالجبهة السلفية أن الجبهة تهتم بأمر المصريين الذين تعرضوا للظلم سواء في الداخل أو الخارج دون النظر إلى انتمائه السياسي أو ديانته مطالبا بالإفراج عن “عبد المجيد” وإعادة التحقيق في قضية مقتل كريم أسعد الطبيب المصري الذي قتل في لندن العام الماضي.
واتهمت أمال محمد والدة كريم أسعد الموساد الإسرائيلي بتدبير مقتل ابنها بتواطئ مع الشرطة الإنجليزية لأن كريم استطاع أن يكتشف مادة بديلة لمادة المورفين المخدرة دون الأعراض السيئة للمورفين، وعرضوا عليه السفر إلى إسرائيل وتقديم اكتشافه هناك لكنه رفض، مؤكدا أن أبحاث كريم كلها سرقت من منزله ومن جهاز اللاب توب الخاص به وتم محو بياناته تماما وسرقت أبحاثه من منزله في لندن.
وقالت سارة أسعد شقيقة كريم في تصريحات صحفية أن أسرة كريم رفعت ثلاث دعاوى قضائية في لندن ضد النيابة والشرطة والحكومة البريطانية لإعادة تتهمهم بتعمد التستر على القاتل وتطالب بإعادة فتح التحقيق في مقتل كريم”.
جدير بالذكر أن قوة أمنية مشتركة من الجيش والشرطة انتشرت حول السفارة البريطانية لتمثل حماية لها أمام المشتركين في الوقفة الاحتجاجية.