الأحد , 17 ديسمبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية (صفحة 5)

أرشيف القسم : الأخبار المحلية

الإشتراك في الخلاصات<

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي.. الاثنين 6 نوفمبر.. انتهاكات العسكر بسجن شبين الكوم العرض مستمر

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي

الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي.. الاثنين 6 نوفمبر.. انتهاكات العسكر بسجن شبين الكوم العرض مستمر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إلغاء المؤبد لـ15 معتقلا بالبحيرة وحجز هزلية النهضة للحكم

ألغت محكمة النقض اليوم الاثنين قرارات السجن بالمؤبد بحق 15 معتقلا من مناهضى الانقلاب العسكرى فى البحيرة وقررت إعادة محاكمتهم مرة أخرى أمام دائرة جنائية مغايرة.

وقبلت المحكمة اليوم الطعن المقدم من الصادر بحقهم القرار الذى وصف بالجائر والصادر عن محكمة جنايات دمنهور في 2016 بزعم التظاهر والانضمام إلى جماعة محظورة والتحريض على العنف، خلال عام 2014 في الأحداث التى شهدتها
مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة.

أيضا حجزت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، اليوم جلسة 9 يناير 2018 للنطق بالحكم فى محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة“.

وواصلت المحكمة اليوم منع أي من الصحافيين أو وسائل الإعلام من الحضور لتغطية وقائع الجلسة، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وتشمل القضية عددًا كبيرًا من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعدداً كبيراً من المواطنين من كافة فئات المجتمع، لفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات عديدة منها: تدبيرهم تجمهر هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق.

وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم

 

*العريان: محاميتي اختفت منذ طلب رد المحكمة في “التخابر

كشفت الدكتور عصام العريان، عضو برلمان الثورة والقيادي في جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، عن اختفاء محاميته منذ تقدمها بطلب رد المحكمة في هزلية “التخابر مع حماس“.

وقال العريان أمام محكمة جنايات القاهرة، برئاسة الانقلابي محمد شيرين فهمي، إن محاميته التي تقدمت بطلب الرد اختفت عقب إبداء الطلب، مشيرا إلى أنها لم تتصل بأهله أو بأعضاء الدفاع، ولم تحضر الجلسة، مؤكدا طعنه على الأحكام الصادرة من المحكمة.

وفي سياق آخر، سردت المحكمة ما جاء بالتقرير الطبي الصادر من ليمان شديد الحراسة، بشأن المهندس جهاد الحداد، والذي كشف عن إصابته بدوار مستمر ويحتاج إلى إجراء أشعة موجات فوق صوتية على القلب ورنين مغناطيسي على المخ، إضافة إلى إجراء بعض التحاليل الطبية.

 

*انتهاكات العسكر بسجن شبين الكوم العرض مستمر

وجهت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بسرعة التدخل والتحرك لرفع الظلم الواقع على المعتقلين بسجن شبين الكوم العمومى بعد تصاعد الانتهاكات بما يمثل عملية قتل ممنهج تمارسها إدارة السجن بإشراف ضابط المباحث أحمد الحوام.

وقالت الرابطة اليوم إن “الحوام” ضابط المباحث لم يكتفِ بتكديس أعداد كبيرة من المعتقلين داخل الزنازين للتضييق عليهم، والمعاملة اللآدمية التي يتعرضون لها، من إهانة والتعدي اللفظي والجسدي، بل تعدى الأمر ذلك إلى حبس كل من تُسوّل له نفسه الاعتراض على هذه الانتهاكات في زنازين التأديب حبسًا انفردايًا.

وأضافت الرابطة أن إدارة سجن شبين الكوم العمومي تمنع دخول المأكولات والمشروبات إلا بكميات قليلة جدًا بعد العبث بها أثناء التفتيش وإفسادها، كما تمنع دخول الملابس الشتوية أو البطاطين، فضلاً عن الأدوية للمرضي منهم، وتتفنن في إذلال الأهالي أثناء الزيارات بإلاصرار على التفتيش الذاتي المهين.

وطالبت الرابطة نائب عام الانقلاب بالقيام بدوره والتدخل الفوري والتحقيق في الانتهاكات المتواصلة بحق المعتقلين في سجن شبين الكوم العمومي، الذى تحول تحت إشراف الضابط محمد الحوام ومعاونيه لسلخانة لكل معتقلي الرأي بالمحافظة.

وأكدت الرابطة أنها ستخاطب كافة المنظمات الحقوقية في مصر والعالم، لفضح الانتهاكات بحق ذويهم حتى يرفع الظلم عنهم وتتوافر على الأقل ظروف احتجاز تضمن احترام آدمية الانسان وتصون كرامته وتتوافر بها معايير سلامة وصحة المعتقلين.

وحملت الرابطة وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، وإدارة سجن شبين الكوم، وقطاع مصلحة السجون، المسئولية كاملة عن سلامة وصحة ذويهم النفسية والبدنية

 

*حجز الحكم في “مجزرة النهضة” إلى 9 يناير المقبل

حجزت محكمة جنايات الانقلاب بالجيزة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة الانقلابي سامح سليمان محاكمة 379 شخصا بينهم 189 معتقلا في هزلية “أحداث فض اعتصام النهضة” للنطق بالحكم في جلسة ٩ يناير.

وكانت سلطات الانقلاب قد أحالت المئات من المعتصمين في ميدان النهضة إلى محكمة الجنايات باتهامات ملفقة من بينها التجمهر وتكدير الأمن والسلم العام ومناهضة 30 يونيو”، على الرغم من قتل مليشيات الانقلاب في هذا اليوم آلاف المعتصمين السلميين في ميداني رابعة والنهضة دون تقديم أحد منهم للمحاكمة

 

*تأجيل هزليتي “التخابر مع حماس” و”حسم

أجلت محكمة جنايات القاهرة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس التى تضم الرئيس محمد مرسى، و23 آخرين من القيادات الثورية والشعبية والعلمية بينهم الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين لـ19 نوفمبر لفض الأحراز.

وفى جلسة اليوم وافقت المحكمة للمعتقل خالد سعد بإجراء عملية جراحية، كما وافقت على توقيع الكشف الطبى للمهندس عصام الحداد وسعد خيرت الشاطر.

وطلب الدكتور عصام العريان اليوم من دفاعه الطعن على حكم محكمة استئناف القاهرة، والقاضى برفض طلب رد المحكمة فى الدعوى الماثلة.

كانت محكمة استئناف القاهرة الدائرة 19، قد رفضت الخميس 19 أكتوبر طلب الرد المقدم من الدكتور عصام العريان ضد قاضى العسكر بهزلية “التخابر مع حماس” محمد شرين فهمى وقررت المحكمة تغريمه 4 آلاف جنيه.

وألغت محكمة النقض فى وقت سابق أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسى و23 آخرين فى هزلية التخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة فى 16 يونيو 2015 أحكاما بإعدام المهندس خيرت الشاطر والدكتور محمد البلتاجى، والدكتورأحمد عبدالعاطى، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسي والدكتور محمد بديع و16 آخرين والسجن 7 سنوات لمحمد رفاعة الطهطاوى وأسعد الشيخة

كما أجلت المحكمة العسكرية اليوم أولى جلسات القضية 724 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا والمقيدة برقم 64 لسنة 2017 جنايات عسكرية شمال والمعروفة إعلامياً بحركة حسم، ومحاولة اغتيال النائب العام المساعد، لجلسة ١٨ ديسمبر لعدم استيعاب القاعة لأعداد كبيرة.

وتضم القضية الهزلية 304 من مناهضى الانقلاب العسكرى معتقل منهم 144 بينهم الدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية بحكومة هشام قنديل، تعرضوا لعدة شهور من الإخفاء القسرى، حيث ارتكبت بحقهم صنوف من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم لانتزاع اعترافات منهم على اتهامات لا صلة لهم بها تحت وطأة التعذيب المنهج.

 

*أمن الانقلاب يداهم مطبعة أوراق مؤتمر “خالد علي

أعلن المحامي خالد على مداهمة قوات أمن الانقلاب المطبعة التي تطبع الأوراق الخاصة بالمؤتمر الصحفي المقرر عقده، مساء اليوم، لإعلان موقفه من مسرحية “الانتخابات الرئاسية“.

وكتب على، عبر صفحته علي فيس بوك: “داهمت منذ قليل قوات الأمن المطبعة التي تقوم بطباعة الأوراق الخاصة بالمؤتمر الصحفي اليوم لإعلان موقفي من الانتخابات الرئاسة، وقامت بالاستيلاء ومصادرة جانب من الأوراق وتمزيق الباقي، في محاولة قمعية تستبق المؤتمر الصحفي اليوم، وتؤكد مدى ضيق الدولة الأمنية بأي محاولة لفتح المجال العام وطرح رؤى بديلة لنظام الإفقار والاستبداد الحالي“.

وأضاف علي: “في هذا الإطار فإن هذا الهجوم الاستباقي لن يمنعنا من عقد مؤتمرنا الصحفي في موعده الخامسة من مساء اليوم الاثنين بمقر حزب الدستور بالدقي”، معتبرا أن مصادرة الأوراق بما تحويه من رؤية تحاول طرح سبل مختلفة لمواجهة أزمة الحكم في مصر، في ظل الأخطار التي تواجه الدولة المصرية وتنذر بمصير مظلم، لن يمنعنا من طرح هذه الرؤى على الشعب المصري الذي يظل الأمل معلقا دوما على قدرته على التغيير ومقاومة الظلم والمشاركة الفاعلة في صنع بدائل أفضل للمستقبل. فهو بوصلتنا وقبلتنا التي نتوجه إليها“. 

 

*مليشيات الانقلاب تعتقل مواطنين من كفر الشيخ والمنوفية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ اليوم “صابر عزب” للمرة الثالثة من داخل منزله بعزبة بكر التابعة للرياض واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر الأسباب.
كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية فجر اليوم “محسن إبراهيم بدهللمرة الثالثة أيضا من داخل منزله ببركة السبع، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين الذين يعبرون عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.
كانت مليشيات الانقلاب العسكر بالمنوفية قد اعتقلت أمس الأحد “محمد إبراهيم سلطان “22 عاما”، طالب بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، من داخل منزله بقرية عرب الرمل التابعة لمركز قويسنا ضمن جرائمها التى لا تسقط بالتقادم.
ولا تزال سلطات الانقلاب ترفض الكشف عن مصير ما يزيد عن 10 من أحرار المنوفية منذ اختطافهم من قبل قوات أمن الانقلاب، ضمن جرائم الإخفاء القسرى التى تصفها المنظمات الحقوقية بأنها جرائم ضد الإنسانية.

 

*داخلية الانقلاب تواصل الإخفاء القسري والتنكيل بحق المختفين قسريا بالبحيرة

واصلت قوات الانقلاب الاخفاء القسري بحق المعتقلين بمحافظة البحيرة السبعة وهم “القيادي محمد سويدان والشيخ عبدالمالك قاسم والشاب عمر عصام رشاد وكريم الحداد ومصطفى مقلد وهيثم سمير والفتاة سمية ماهر” وذلك لمدد متفاوتة دون سند قانوني.
حيث تواصل القوات بالبحيرة رفض الإفصاح عن مقر احتجاز القيادى بجماعة الاخوان بالبحيرة محمد سويدان، 71 عاما، معلم، وحائز على جائزة المعلم المثالي علي مستوي الجمهورية ، منذ أن تم اعتقاله على يد قوات الأمن الانقلابية دون أي سند قانوني وذلك لليوم الـ 89 على التوالي.
واقتحمت قوات الأمن منزله بالإسكندرية صباح الثلاثاء 8 اغسطس 2017، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة حتى الآن.
كما تواصل ميليشيات العسكر الإخفاء القسري بحق المعتقل البحراوي الشيخ “عبد المالك قاسم” لليوم الـ 207 على التوالى.
وكانت مليشيات العسكر قد اختطفت “قاسم” البالغ من العمر 38 عام منذ يوم الاربعاء الموافق 12 من إبريل 2017 وذلك من منزله بقرية كوم السافية بمدينة أبو المطامير.
كما تستمر داخلية الانقلاب في اخفاء الشاب عمر عصام رشاد – 22 عاماً، لليوم الـ 21 على التوالى والذى تم اعتقاله من منزله فجر أول أمس خلال حملة للمداهمات دون سببٍ يذكر.
كما تواصل قوات أمن الانقلاب إخفائها للمواطن “كريم عوض الحداد” من اهالي مدينة كفرالدوار لليوم 26 على التوالي.
وتبين أن كريم، والبالغ من العمر 26 عاماً، تم اختطافه بواسطة قوات الأمن يوم 9 أكتوبر الجاري خلال عودته لمنزله ولم يعلم ذويه مكان احتجازه حتى الآن.
هذا ولازالت مليشات العسكر بمدينة كفر الدوار بالبحيرة تُخفى المحامى “مصطفى مقلد” لليوم 26 على التوالى .
واختطفت مليشيات الانقلاب المحامى “مصطفى محمود مقلد” عقب نزوله إلى عمله يوم الخميس الموافق 12 اكتوبر لعام 2017،حيث فُقد التواصل معه منذ ذلك الحين.
كما تبين أن سلطات العسكر لاتزال تخفي الفتاة “سمية ماهر حزيمة” عقب اختطافها من منزل ابيها منذ الثلاثاء 17 اكتوبر الجاري واقتيادها لجهة غير معلومة.
من ناحيته أكد زوج سمية أنه ذهب للمحامى العام بالقاهرة أول أمس لتقديد بلاغ باختفاءها إل أنه تم منعه من الدخول نهائيا لتحرير البلاغ.
وأيضا تستمر مليشات العسكر بالبحيرة فى إخفاء المهندس ‘هيثم سمير فؤاد سليم’ لليوم 28 على التوالى وترفض الإفصاح عن مكانه.
واختطفت مليشيات العسكر “هيثم سمير’ عقب زيارة والده بمقر معسكر فرق الأمن بدمنهور بالبحيرة، حيث تم احتجازه داخل مقر فرق الامن ولم يُعلم مكانه حتى الآن.
وتدين الأسر الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحقهم وتحمل السلطات الأمنية ومديرية أمن الإسكندرية ومديرية أمن البحيرة المسؤلية الكاملة عن سلامتهم، وتطالب بتمكينهم من التواصل معهم والإفرج عنهم.

 

*اعتقال “طالب هندسة” من منزله بالمنوفية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية محمد إبراهيم سلطان “22 عاما”، طالب بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، وينحدر من قرية عرب الرمل التابعه لمركز قويسنا، من منزله ، اليوم الأحد.
من جانبها حملت أسرته وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومديرية أمن المنوفية المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان احتجازه والإفراج الفوري عنه.

وتشن مليشيات الانقلاب بمختلف محافظات الجمهورية حملات مداهمات مستمرة لمنازل رافضي حكم العسكر، خاصة من فئة الشباب والطلاب، لدورهم البارز خلال ثورة يناير وفي الحراك الثوري المناهض للانقلاب.

 

*خالد علي يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن خالد علي، المرشح الرئاسي السابق، ترشحه لانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلا: «باسم الأمل والعدالة الاجتماعية بين أزمات شديدة تنذر بمصير مظلم، وآمال معلقة بهذا الشعب وقدرته على التغيير، يأتي هذا السعي وصنع بدائل لمستقبل أفضل، أعلن البدء في بناء حملتنا الانتخابية إداريا وإعلاميا، والعمل على إعداد برنامجها وطرحها للنقاش المجتمعي”.
وأكد خالد علي، خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده مساء اليوم، بمقر حزب الدستور، للإعلان عن موقفه من الانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2018، أن الأمل قائم في فلاحي مصر، لاقتناص حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية، وكل حي شعبي فقير من أجل مرافق تراعي الحد الأدنى، الأمل في نضال الشباب الواعد في الجامعات، الحق في العمل والصحة لكل الشعب المصري، وليس للقادر في الحصول عليها، الأمل في أفكار العلماء والمبدعين.

 

*الموت الإكلينيكي للاقتصاد بعهد السيسي.. دلائل ومؤشرات

تأتي تصريحات المسئولين بنظام الانقلاب العسكري الوردية عن تعافي الاقتصاد باهتة ومضحكة للخبراء والمراقبين، ناهيك عن الشعب الذي يصطلي بذلك التعافي.

فرغم ارتفاع الأسعار نتيجة قرارات الحكومة بتحرير سعر الصرف وزيادة أسعار الوقود وفرض ضريبة القيمة المضافة، وتراجع القوة الشرائية للجنية وغياب كثير من الأدوية ومستلزمات الحياة من الأسواق بفعل وقف الحال الذي يمارسه السيسي بتعطيل الاستيراد، إلا أن المسئولين ما زالوا يؤكدون أن الاقتصاد على الطريق الصحيح ويحرز تقدما كبيرا.

ومن تلك التصريحات، ما جاء خلال ندوة مجلس الأعمال الكندي المصري، مؤخرا، أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر أن مصر دخلها نحو 19 مليار دولار من استثمارات غير مباشرة في سندات وأذون خزانة و”العالم يتهافت على إقراضنا لاستقرار الأوضاع المالية والنقدية لدينا بفائدة بسيطة“.

وكشف عن ارتفاع الاحتياطي الأجنبي لدى البنوك بقيمة بلغت 10 مليارات دولار خلال الشهور الماضية، موضحا أن البنك المركزي ينفذ حاليا إصلاحا هيكليا، للانطلاق نحو الاستثمار، حسب تعبيره، مضيفا أن الفجوة في ميزان المدفوعات بلغت 20 مليار دولار خلال العام الماضي.

ويتوقع عامر تراجع العجز في ميزان المدفوعات لـ8 مليارات دولار بنهاية يونيو المقبل، والعجز يتم تمويله حاليا من الاستثمار الأجنبي المباشر وليس من الاقتراض كما السابق، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي دخلت خلال الشهور الماضية تعد الأعلى في تاريخ مصر، حيث بلغت 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة.

تلك التصريحات المستفزة استنكرها الخبير الاقتصادي وائل النحاس، مؤكدا أنها تصريحات وردية، فتهافت العالم على إقراض مصر ليس لقوة اقتصادها أو تعافيه، بل للفائدة المرتفعة، خاصة أن مكسب الأجانب يصل إلى 35% سنويا دون أي مخاطر، حيث تعد مصر ثاني أكبر دولة في معدل الفائدة بعد الأرجنتين، موضحا أن الاقتصاد الوطني كان قبل التعويم في مرحلة خطرة أو في الإنعاش، لكن الآن أصبح ميتا إكلينيكيا.

وأضاف النحاس، في تصريحات صحفية، خلال الشهر المقبل وحتى نهاية العام المالي الجاري، معدل التضخم سينخفض لكن دون انخفاض في الأسعار، بل ستحدث زيادة بنسبة 40% نتيجة أي زيادة في الوقود أو الاستيراد، ولذلك نجد صندوق النقد يشيد، لكن يغسل يده من ما سيحدث في الأسعار والتضخم للحفاظ على سمعته.

مؤشرات الموت الإكلينيكي
قفز معدل التضخم السنوي في مصر من 14% في أكتوبر 2016، إلى 32.9% خلال سبتمبر 2017، بسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

الدين العام الخارجي والمحلي ارتفعا لمستويات قياسية، بلغت 4.2 تريليونات جنيه منها نحو 79 مليار دولار ديون خارجية، حسب بيانات رسمية.

بحسب اقتصاديين فانه حتى عام 2020 تحتاج مصر تمويلات أجنبية تقارب 20 مليار دولار لسداد التزامات مالية تجاه الدائنين الأجانب.

ارتفاع الأسعار بنسب تتراوح ما بين 40% إلى160% في معظم السلع والخدمات الأساسية التي تقوم عليها حياة المواطنين.

تقييد السيولة بأمر “صندوق النقد” ولك ما يعبر عن حقيقة أن الاحتياطي الأجنبي وهمي.

تعطل وإغلاق أكثر من 6 آلاف مصنع خلال الفترة الأخيرة.

اتباع سياسة تعطيل الاستيراد يضع مصر أمام المسألة الدولية، وهو ما دفع الصين لحظر التعامل مع المستوردين المصريين، ما يهدد الأسواق المحلية التي تعتمد عليها بنسبة تصل لـ90%. 

 

*تعرف إلى أبرز محاكمات قضاء العسكر اليوم الاثنين

تواصل محكمة جنايات القاهرة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس والتى تضم الرئيس محمد مرسى، و23 آخرين من القيادات الثورية والشعبية والعلمية بينهم الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين.
ورفضت محكمة استئناف القاهرة الدائرة 19، الخميس 19 أكتوبر طلب الرد المقدم من الدكتور عصام العريان ضد قاضى العسكر بهزلية “التخابر مع حماس” محمد شرين فهمى وقررت المحكمة تغريمه 4 آلاف جنيه.
كانت محكمة النقض قد ألغت فى وقت سابق أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسى و23 آخرين فى هزلية التخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.
وأصدرت محكمة جنايات القاهرة فى 16 يونيو 2015 أحكاما بإعدام المهندس خيرت الشاطر والدكتور محمد البلتاجى، والدكتورأحمد عبد العاطى، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسي والدكتورمحمد بديع و16 أخرين والسجن 7 سنوات ل محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.
وتعقد اليوم المحكم العسكرية أولي جلسات القضية 724 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا والمقيدة برقم 64 لسنة 2017 جنايات عسكرية شمال والمعرفة اعلامياً بحركة حسم، ومحاولة اغتيال النائب العام المساعد.
وتضم القضية الهزلية 304 من مناهضى الانقلاب العسكرى معتقل منهم 144 بينهم الدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية بحكومة هشام قنديل تعرضوا لعدة شهور من الإخفاء القسرى حيث ارتكبت بحقهم صنوفا من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم لانتزاع اعترافات منهم على اتهامات لا صلة لهم بها تحت وطأة التعذيب المنهج.
كما تواصل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضي العسكر معتز خفاجي، جلسات محاكمة 14 مواطنًا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”داعش عين شمس” بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون وتكفير الحاكم، والاعتداء وتعريض السلام الاجتماعي إلى الخطر .
أيضا تستكمل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، الاستماع لمرافعة الدفاع فى محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”، وفى جلسة أمس الأحد واصلت المحكمة، منع أي من الصحافيين أو وسائل الإعلام من الحضور لتغطية وقائع الجلسة، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.
وتشمل القضية عدداً كبيراً من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعدداً كبيراً من المواطنين من كافة فئات المجتمع، لفقت لهم نيابة الانقلاب اتهامات عديدة منها: تدبيرهم تجمهر هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق.
وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

*السيسي ميكس.. يُغازل «شباب العالم» ويحتجز آلاف المصريين في سجونه

لا يخلو محفل يتحدث فيه عبدالفتاح السيسي إلا ويثير الجدل والرأي العام، نظرًا لتناقضاته في أقواله وما يدّعيه، وبين ما ترتكبه سلطاته بحقّ المصريين

وفي حفل افتتاح «منتدى شباب العالم» المقام حاليًا في مدينة شرم الشيخ بدعوى مناقشة القضايا التي تشغل العالم، استهلّ السيسي كلمته بالدعوة إلى الوقوف دقيقة حداد على كل الضحايا في العالم.

وادعى في كلمته أنّ «مصر، ملتقى الحضارات والأديان، مصر الفرعونية العربية الإفريقية، تمارس دورها التاريخي لصياغة مفهوم وسطي للسلام والاستقرار”.

سجن الشباب

وأضاف: «أسجّل فخري بشباب مصر الذي يسعى بلا كلل لتحقيق إرادته وصناعة الغد، وأدعو شباب مصر أن يكونوا على قدر الثقة”.

وتابع: «لابد أنّ نحلم بعالم بلا متطرفين ونعمل على تنفيذ هذا الحلم، نظرة واحدة على هذه القاعة بما فيها من تنوع قادرة على بث الأمل في الحوار حول العالم»، واعتبر أنّ «الشباب يحلم بتجاوز الصراعات الضيقة والتمييز، وشباب مصر زرع سنابل الخير في البلاد”.

ومنذ انقلاب السيسي العسكري في 2013، يقبع آلاف الشباب في سجونه، سواء بإصدار أحكام في قضايا سياسية تتصل بحرية الرأي والتعبير، أو بناء على تمديد لا ينتهي للحبس الاحتياطي.

الإرهاب وحقوق الانسان

وقال السيسي إنّ «الإرهاب ينتهك إنسايتنا ويحطمها، ومقاومة الإرهاب حق لإنسايتنا، والتصدى له حق من حقوق الإنسان، وهو حق جديد أضيفه أنا لحقوق الإنسان”.

وأضاف أن «شباب مصر خاضوا حربًا ضد الإرهاب، والحوار هو السبيل الوحيد لمواجهة أي تحديات، فمصر فرعونية حضارتًا وعربية جذورًا، ومر بها سيدنا عيسى وأمه مريم العذراء، وكلم الله سيدنا موسى في سيناء».

وقال إنّ «شباب مصر استطاع أن يفرض إرادته والحفاظ على هويته وتراثه الإنساني ممن حاولوا حرق الحضارة وتهديد إنسانيتنا، والإرهاب لم يستطع النيل من أحلام شبابنا، وشباب مصر امتداد لأجدادهم في التصدي ضد كل من يحاول طمس هويتهم».

ومنذ أيام، أصدر سبعة أحزاب سياسية و57 شخصية عامة بيانًا مشتركًا طالبوا فيه بالإفراج عن الشباب القابع في السجون، وأكّدوا أنّ النظام الحالي اعتاد الاهتمام بالمظاهر فقط.

وبينما يدعو السيسي آلاف الشباب من كل أنحاء العالم ليتحدثوا عن مشاكلهم وهمومهم، فإنه يسجن الشباب بناء على تهم واهية وملفقة، أو لمجرد كتاباتهم أو تعليق أو مقال على مواقع التواصل الاجتماعي.

انطلاق الفعاليات

وانطلقت أمس الأحد فعاليات منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ بمشاركة ثلاثة آلاف ومائتي شاب وفتاة من 131 دولة و70 وفدًا رسميًا.

وشهدت الجلسة الافتتاحية عرض فيلم وثائقي تحت عنوان «عنوان المراسلات»، تضمّن إحصائيات تخص عدد اللاجئين والنازحين في العالم.

ومن المقرر استمرار أنشطة المنتدى حتى العاشر من نوفمبر الجاري، متضمنًا انعقاد 46 جلسة عامة وحلقة نقاشية، يتحدّث فيها 222 متحدثًا من 64 دولة. كما يشهد نموذجًا لمحاكاة مجلس الأمن، مكونًا من 60 شابًا من مختلف دول العالم.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى مناقشة قضايا الإرهاب ودور الشباب في مواجهتها، ومشكلة التغير المناخي والهجرة غير الشرعية واللاجئين، ومساهمة الشباب في بناء ‏السلام وحفظه في مناطق الصراع، وكيفية توظيف طاقات الشباب من أجل التنمية.

 

في دولة السيسي الجميع مراقبون وبالقانون.. الأحد 5 نوفمبر.. استنفار أمني في شرم الشيخ وميزانية مفتوحة لـ منتدى الشباب في وطن “فقير قوي”

في دولة السيسي الجميع مراقبون وبالقانون

في دولة السيسي الجميع مراقبون وبالقانون

في دولة السيسي الجميع مراقبون وبالقانون.. الأحد 5 نوفمبر.. استنفار أمني في شرم الشيخ وميزانية مفتوحة لـ منتدى الشباب في وطن “فقير قوي”

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تجديد حبس “رقية الغنيمي” 15 يوما واستمرار إخفاء نجلها

جددت نيابة الانقلاب في منطقة الرمل ثاني بالإسكندرية حبس السيدة رقية مصطفى الغنيمي “45 عاما”، وتعمل موجهة علوم، لمدة ١٥ يوما، بعد شهرين من اعتقالها، على ذمة التحقيقات، التى تم إلقاء القبض عليها مع 3 من أبنائها 5 أغسطس الماضية متهمة على ذمة القضية 5820 لسنة 2017 إداري رمل ثان.

وكانت قوات الأمن بالإسكندرية قد اعتقلت “الغنيمي” من منزلها بالعوايد في 5 أغسطس الماضي، برفقة 3 من أبنائها، فيما يزال نجلها “عبدالرحمن” قيد الإخفاء القسري.

ويقبع في سجون الانقلاب العشرات من السيدات والبنات في ظروف اعتقال بالغة السوء، وسط تواطؤ من جانب المنظمات الحقوقية المحلية مع نظام الانقلاب وضعف موقف المنظمات الحقوقية الدولية.

 

*تجديد حبس علا القرضاوي وزوجها للمرة الثامنة

أصدرت نيابة أمن الدولة العليا اليوم الأحد قرارًا بتجديد حبس علا القرضاوي وزوجها حسام خلف 15 يومًا للمرة الثامنة دون مبرر قانوني. وكانت منظمة العفو الدولية وصفت تجديد الحبس بـ”الحبس القاسي”

وبحكم اليوم يكون مرّ 126 يومًا على اعتقال علا وحسام تعسفيًّا من منزلهما الصيفي في الساحل الشمالي لمصر، حيث احتجزا في الحبس الانفرادي في انتظار التحقيقات، التي لم تقدم إلى محامي الأسرة أية معلومات إضافية عن الاتهامات أو الأدلة.

وأوضحت حملة (الحرية لعلا وحسام) أن علا تعاني من سوء التغذية وفقدان الوزن، بسبب عدم حصولها على طعام جيد، كما حُرم كلاهما من حقوق الإنسان الأساسية والخدمات الاعتيادية وفقًا لقانون السجون، مثل الوصول إلى مقصف السجن، والتريض، ومنع الزيارات للأسرة والقانونيين، فضلا عن عدم وصول الرعاية الطبية.

وفي تصريحات صحفية قالت آية خلف، الابنة الكبرى لعلا، إن أمها وأباها بريئان، واحتجازهما له دوافع سياسية، أدعو المجتمع الدولي إلى التنديد باستمرار الاحتجاز التعسفي، وأدعو السلطات المصرية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن علا وحسام وجمْع شملهما مع عائلتهما

 

*سجن 8 شراقوة وتأجيل “النهضة وحل الإخوان” وتجديد حبس علا القرضاوي

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق اليوم قرارًا بالسجن 10 سنوات بحق 8 من مناهضي الانقلاب من مدينة أبوحماد بمحافظة الشرقية بزعم الانضمام لجماعة إرهابية والتحريض على العنف وترويج منشورات تحريضية ضد مؤسسات الدولة، وبراءة 15 آخرين في نفس القضية الهزلية التي تحمل رقم رقم 10018 لسنة 2016 جنايات أبوحماد.

وأجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، جلسة محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”  لجلسة الغد لاستكمال مرافعة الدفاع.

 كما أجلت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة اليوم جلسة نظر الطعن رقم 13393 لسنة 68 ق المقام من عثمان عنانى الممثل القانوني لجمعية الإخوان المسلمين لبطلان تشكيل لجنة التحفظ على أموال الإخوان المسلمين لجلسة 3 ديسمبر المقبل . 

كما أجلت المحكمة ذاتها الدعوى المقامة من عثمان عنانى الممثل القانونى لجمعية الإخوان المسلمين، والتى تحمل رقم 644 لسنة 2013 وتطالب بوقف تنفيذ القرار الصادر سواء من رئيس مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب أو وزيرة التضامن بحكومة الانقلاب  بحل أو شطب جمعية الإخوان المقيدة بسجلات وزارة التضامن  لجلسة 28 يناير المقبل.

يذكر أن الدائرة الثالثة بمحكمة القضاء الإدارى، قد أحالت الدعوى للدائرة الأولى برئاسة المستشار يحيى دكرورى، نائب رئيس مجلس الدولة، ثم تم إحالتها إلى الدائرة الثانية لعدم اختصاصهما بنظر مثل تلك الدعوى.

وفى جلسة اليوم واصلت المحكمة، منع الصحفيون ووسائل الإعلام من تغطية وقائع الجلسة، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وتشمل القضية عددًا كبيرًا من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعددًا كبيرًا من المواطنين من كافة فئات المجتمع، على رأسهم الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين.

وتعود أحداث القضية إلى 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب ميليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميداني رابعة العدوية والنهضة رفضًا للانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

كما جددت نيابة أمن الدولة العليا، حبس السيدة علا القرضاوي، ابنة العلامة الدكتور يوسف القرضاوى، وزوجها المهندس حسام خلف عضو الهيئة العليا لحزب الوسط، 15 يومًا على ذمة التحقيقات بزعم تمويل الإرهاب في القضية رقم  316 حصر أمن دولة، والتى تضم عددا كبيرًا من الرموز الوطنية والشعبية والعلمية بينهم الدكتور محمد عبد الرحمن المرسي عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين.
كما حجزت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضي العسكر حسين قنديل، جلسة 4 ديسمبر القادم للنطق بالحكم في إعادة محاكمة معتقل في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية طنطا”.

 

*في دولة السيسي.. الجميع مراقبون وبالقانون

تقدمت حكومة الانقلاب بمشروع قانون جديد للبرلمان لتنظيم استخدام كاميرات مراقبة بالأماكن العامة.. وهو ما اعتبره حقوقيون اعتداء على خصوصية الأفراد في الفضاء العام.

وبهذا المشروع يصبح الجميع تحت المراقبة ورهن الاعتقال في أي لحظة، ولكن ليس رافضو الانقلاب فقط هذه المرة إنما المصريون بمختلف توجهاتهم، وفق قانون جديد مقدم من حكومة الانقلاب ويناقشه برلمان عبدالعال لتنظيم تركيب واستخدام كاميرات مراقبة في الأماكن العامة.

مشروع القانون يتوسع في تعريف الأماكن العامة المسموح بمراقبتها لتضم الأماكن التي تمارس الأنشطة الصناعية والتجارية والدينية وأيضا التعليمية والسياحية، كما يشترط على كل من يتقدم بترخيص نشاط جديد أن يثبت كاميرات مراقبة ترتبط بشبكة مركزية تسمح لهيئات الرقابة الإدارية والأمن القومي والداخلية والمخابرات الحربية بالاطلاع عليها.

كما يطرح القانون تساؤلات كثيرة حول احترام خصوصية الإنسان، وإلى أي درجة يكون من المباح للدولة مراقبة المواطنين طوال الوقت، خاصة أن المشروع يسمح لوزارة الداخلية بتفريغ هذه التسجيلات والاحتفاظ بها دون إذن من النيابة أو القضاء.

لكن السؤال الأكثر إلحاحا.. من يراقب المراقب؟ ومن يضمن أمانة الأفراد والجهات القائمة على مراقبة المواطنين وعدم استخدام بياناتهم وأنشطتهم المسجلة لأغراض مشبوهة يبتزونهم بها أو ينشرونها على الإنترنت بعد فترة؟

إقرار القانون على هذا النحو حسب حقوقيين يجعل مصر دولة بوليسية بامتياز، تراقب كل الأماكن والتجمعات دون تمييز بين التجمع العام والخاص، مما ينتهك الدستور والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.. وفي ظل نظام عسكري ينتهك خصوصية الأفراد.

وفي أكتوبر الماضي ألغت الشرطة الألمانية تدريبا كان مقررا لعناصر من الشرطة المصرية على مهارات مراقبة المواقع الإلكترونية، تخوفا من إمكانية استخدامها بشكل سيء من قبل الداخلية، ما يوضح أن الأجهزة الأمنية باتت تتمتع بسمعة سيئة في الخارج قبل الداخل.

 

*استنفار أمني في شرم الشيخ… وميزانية مفتوحة لـ منتدى الشباب

تشهد مدينة شرم الشيخ، في محافظة جنوب سيناء، حالةً شديدة من الاستنفار الأمني، لتأمين “منتدى شباب العالم”، والذي يبدأ اليوم الأحد ويستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

 وتبدأ الجلسة الافتتاحية بحضور  السيسي، وعدد من ممثلي الدول والمسؤولين الذي لم يتم الكشف عن أسمائهم حتى الآن.

وتضمنت خطة تأمين المنتدى تشديد إجراءات التفتيش على مداخل ومخارج المدينة بشكل مكثف والفحص عن كل من يشتبه به بصورة دقيقة، سواء من الحضور أو زوار المدينة والعاملين بها.
وتشارك في خطة التأمين الجهات المسؤولة الأمنية والسيادية كافة، من وزارة الداخلية بقطاعاتها كافة وجهازي المخابرات العامة والحربية والحرس الجمهوري.
ونشرت وزارة الداخلية أفراد الشرطة في كل مناطق المدينة، مع تكثيف هذا الانتشار في محيط القاعة التي ستشهد الجلسة الافتتاحية وأماكن إقامة المسؤولين من الخارج.
وبحسب مصادر في شرم الشيخ، فقد نُصبت أكمنة عدة داخل المدينة لإحكام السيطرة على الأوضاع داخل المدينة وسرعة الاستجابة لأي مستجدّات أو أي أمر طارئ.
وقالت المصادر إنه جرى التنسيق مع قبائل جنوب سيناء للمساهمة في تأمين المناطق الصحراوية والجبلية، خوفاً من تسلّل أي عناصر إلى داخل المدينة، إذ عُقد اجتماع واتصالات مع عدد من شيوخ القبائل.
وأضافت أن المنطقة الصحراوية في محيط المدينة كانت مسؤولية قوات الجيش التي بدأت في عمليات التأمين مع تكثيف عمليات الاستطلاع الجوي في الصحراء لرصد أي تحرّكات مريبة أو محاولات تسلّل مسلحين.
وتابعت أن دوريات الشرطة لا تتوقف عن التجوّل في أرجاء المدينة ونشر جنود في مختلف الشوارع، فضلاً عن نشر عناصر من الشرطة في زيّ مدني.
ولفتت إلى أن رجال المخابرات العامة والحربية تمكن ملاحظتهم بسهولة من خلال الوجود في الفنادق المخصصة لاستضافة الوفود الخارجية، وفي محيط قاعة الافتتاح للمشاركة في عمليات التأمين.
إلى هذا، كشفت مصادر إعلامية قريبة من مؤسسة الرئاسة عن وجود ميزانية مفتوحة لعملية تنظيم واستقبال المشاركين في المنتدى، من دون أن يتحدّث أحد عن حجم الميزانية.
وقالت المصادر  إنه بسؤال عدد من المنظمين عن تكلفة إقامة هذا المنتدى إما يتهرب بعضهم من الرد ويكتفي بعض آخر بالقول إن الميزانية مفتوحة ويتكفّل بها عدد من رجال الأعمال.
وأضافت أن الاستعدادات واستضافة المشاركين وتجهيز مكان الافتتاح تشي بوجود ميزانية ضخمة رصدت للتنظيم، خاصة أن الشباب المشاركين وحدهم يقترب عددهم من ثلاثة آلاف شاب من داخل مصر والنسبة الكبرى من الخارج.
وتابعت أن عملية الاستعداد للمنتدى لم تبدأ خلال فترة قصيرة، خاصة في ما يتعلّق بتجميل مدينة شرم الشيخ ورصف الطرف وأعمال التشجير.
وحول الجهات التي تتكفّل بالتنظيم أشارت إلى أن ثمة بعض رجال الأعمال العاملين في السياحة وبعض الجهات الحكومية.
واستطردت: “تم تقسيم الوفود المشاركة والصحافيين على فنادق فاخرة عدة خلال اليومين الماضيين، وبانتظار وصول باقي الوفود السبت، تمهيداً لحضور الافتتاح“.
وجرى تشييد قاعة خصيصاً لافتتاح المنتدى على أحد الشواطئ لاحتضان الافتتاح، عبر إقامة خيمة على شكل الكرة الأرضية في خليج نبق، بحسب تقارير صحافية محلية.
وتتشكّل الخيمة من أعمدة من الحديد بشكل دائري تغطيها طبقة من البلاستيك تحسباً لهطول الأمطار، ونظام كهربائي يتحكّم في الإضاءة داخل القاعة وخارجها.
وانتقد قيادي في جبهة “التضامن” المعارضة للسيسي إنفاق كل هذه الأموال على منتدى ليس له قيمة، في حين أن مصر تعاني من أزمات اقتصادية وتدنّي مستوى المعيشة.
وقال القيادي في حديثه لـ “العربي الجديد”، إنه على افتراض تمويل رجال أعمال لتنظيم هذا المنتدى، فلماذا لا يقدم النظام الحالي على إجبارهم لإنفاق هذه الأموال في تأسيس مشروعات للشباب وتوفير فرص عمل.
وأضاف أن المنتدى لن يساهم في عودة السياحة إلى مصر خلال الفترة المقبلة عكس ما يظن النظام الحالي ورجال الأعمال، خاصة أن الأوضاع المضطربة، ليس أميناً فقط ولكن سياسياً أيضاً، لا تشجّع على السياحة أو حتى الاستثمار.
وتابع أن الأزمة في النظام الحالي ذاته، خاصة مع استمرار الأزمات وعدم وجود مناخ سياسي وديمقراطية حقيقية في مصر، وبالتالي فرأس المال والسياح يخشون من حدوث اضطرابات، خاصة أن مصر تشهد حالة غضب شعبي كبير من السيسي بفعل سياساته.

 

*رئيس الأركان الجديد لجيش الانقلاب يعلن في أول تصريح له عن تدابير برية وبحرية وجوية للتصدي للعناصر المسلحة

قال الفريق محمد فريد رئيس الأركان الجديد للجيش المصري اليوم الأحد 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 أن بلاده تتخذ مزيداً من التدابير والإجراءات لحماية حدودها براً وبحراً وجواً، مطالباً عسكريين التقاهم غربي البلاد بـ”اليقظة الكاملة“.
جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي، عقب جولة تفقدية لعدد من نقاط التأمين الحدودية (لم يحددها) فى نطاق المنطقة الغربية العسكرية.
ويعد ذلك الحديث هو الأول منذ وصول رئيس أركان الجيش لمنصبه في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتلك الجولة هي الأولى التي جاءت في المنطقة الغربية المعينة بتأمين الحدود الغربية المتاخمة لحدود مصر مع ليبيا، بعد أيام من عملية كبيرة قادتها عناصر مسلحة ضد شرطيين مصريين.
وفي 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قتل 16 شرطياً وفقد ضابط (حرر فيما بعد)، في “عملية الواحات” التي أعلنت جماعة غير معروفة تحت اسم “أنصار الإسلام” مسؤوليتها عنها.
وفي لقاء مع ضباط وجنود المنطقة الغربية المعنية بحماية الحدود المتاخمة مع ليبيا، طالب رئيس الأركان، الحضور بـ”اليقظة الكاملة والاستعداد الدائم خلال تنفيذ المهام والواجبات المكلفين بها في تأمين الحدود”، وفق البيان ذاته.
وقال فريد، إن “القوات المسلحة تتخذ المزيد من التدابير والإجراءات المشددة لحماية حدود الدولة على كافة الاتجاهات الاستراتيجية براً وبحراً وجواً”، دون مزيد من التفاصيل.
وظهرت الحدود الغربية لمصر والمتاخمة لليبيا التي تشهد أوضاعاً أمنية متدهورة، كبؤرة مواجهات مؤخراً بحسب بيانات وتقارير صحفية، حيث تشهد بين الحين والآخر مواجهات متقطعة بين الجيش من جهة ومهربين ومسلحين من جهة أخرى.
وأعلنت القوات الجوية المصرية أكثر من مرة إحباط محاولات لاختراق حدودها الغربية، وتدمير سيارات محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المهربة.

 

*750 مليون جنيه لمؤتمر الشباب في وطن “فقير قوي

إذا كان شعار مؤتمر “شباب العالم” العسكري هو “علينا أن نتحدث”، فلابد أن نسأل من سيدفع ويتحمل تكاليف منتدى شباب العالم الذى يجرى فى شرم الشيخ ولمدة اسبوع.. فعلى مساحة تزيد عن 5 آلاف متر مربع تطل على البحر مباشرة بقاعة المؤتمرات الكبرى بخليج نبق بمدينة شرم الشيخ ينطلق بنحو 3 آلاف فرد من 100 جنسية من مختلف أنحاء العالم تحت مسمى “منتدى الحوار..شباب العالم سيتحدث”.

من يتحمل التكلفة؟

ومع غياب معلومات عن المسؤولين عن رعاية المنتدى رصد مراقبون أن التكلفة الإجمالية للمؤتمر بلغت نحو 750 ألف جنيه، في وطن “فقير”. وتم رصد متوسط للتكلفة عن طريق البحث عن أسعار تذاكر الطيران من القاهرة إلى شرم الشيخ، وأسعار الإقامة في بعض الفنادق المحيطة بمكان انعقاد المنتدى.

تبين من أسعار السفر من مطار القاهرة إلى شرم الشيخ عبر شركة مصر للطيران، أن سعر الرحلة ذهاب وعودة للفرد الواحد تتراوح ما بين 1500 إلى 2000 وما يزيد وينقص حسب أيام السفر.

وبحساب متوسط سعر تذكرة الطيران “1500 جنيه” للفرد الواحد في × 3000 شخص مشاركين في المنتدى، يكون المبلغ حوالي 4.5 مليون جنيه تكلفة تذاكر الطيران فقط.

ادفع يا مصري

أما عن أسعار الفنادق بخليج نبق الذي تنعقد فيه فعاليات المنتدى، فتتراوح ما بين 56 دولار، و46 دولار، و99 دولار، وأخرى تصل إلى 122 دولارر في الليلة الواحدة،  وبحساب متوسط سعر الإقامة 56 دولار بالفندق وسعر الدولار 17 جنيه تكون تكلفة إقامة الفرد في الليلة الواحدة نحو ألف جنيه.

ووفقا لهذه الحسبة فإن تكلفة إقامة الفرد الواحد في أيام المنتدى تصل إلى 6 آلاف جنيه، وبالتالي فإن تكلفة إقامة 3 آلاف شخص تصل إلى 18 مليون جنيه.

وبجمع متوسط سعر تذاكر الطيران والإقامة بالفنادق فإن التكلفة تتجاوز الـ 22مليون جنيه ونصف، ذلك بخلاف تكلفة تجهيزات المنتدى من تنظيم القاعة وإعداد الأفلام والمواد التي يتم عرضها خلال فعاليات المنتدى وغيرها من متطلبات لإعداد المؤتمر.

750 مليون جنيه تكاليف المنتدى

في سياق ذات صلة، قال عادل عامر، الخبير الاقتصادي ومدير مركز المصريين للدراسات السياسية والاقتصادية، في تصريحات صحفية، أن تكلفة المنتدى لا تقل عن 750 مليون جنيه، خاصة أن الدولة الراعية للمنتدى تتحمل تكلفة سفر الوفود التي تأتي إليها من دول العالم ومن داخل البلد، وكذلك تجهيزات المنتدى نفسه تتطلب تكلفة عالية. 

 ديكور فاشل

من جانيه، قال الخبير الاقتصادي محمد عقدة إن منتدى شباب العالم مجرد ديكور وفاشل تمامًاً، وليس كما يدعى البعض إنه بروفة لاستحضار عودة السياحة الأجنبية إلى مصر مرة أخرى.

وحول الأهداف الخاصة بالمؤتمر، قال “عقدة” إن الهدف منه لايتماثل على مايحدث فى مصر حاليا، فلا حديث عن التنمية فى المؤتمر، ولا توجد تنمية بالأحرى فى مصر فى أى قطاع، كما إن المدعوين ليس لهم علاقة بهذا الملف.

وتابع: أما إذا تحدثت عن الإبداع، فهناك الألاف من المعتقلين فى السجون فى مصر، وإذا تحدثت عن السلام، ولايوجد أى سلام اجتماعى فى مصر، وكذلك خارجيا فى ليبيا والعراق وسوريا واليمن.

وأردف: السيسى يرد “اللقطة” فقط، ويريد أن يتحدث فى الميكرفون كعادته ليظهر أمام العالم إنه رجل تنموى وييد الإبداع والسلام والتعاون.

وحول الإنفاق على المؤتمر، قال “العقدة”: هو نوع من البذخ والإسراف في ظل أزمة مالية تواجه مصر وعجز بالموازنة وارتفاع بالمديونات.

المخابرات حاضرة  

وفيما يتعلق بالمسؤولين عن التنظيم، فبحسب موقع النسخة العربية من الصحيفة الأمريكية هافنتجون بوست، فإن صفحة منتدى شباب العالم نشرت أسماء وصور فريق العمل القائم على المنتدى، ولكنها حذفتهم بعد ذلك، إلا أن “هافيتغون بوست” كانت قد أخذت نسخة من صور هؤلاء قبل الحذف.

في مقدمة الأسماء التي برزت على الصفحة اللواء عباس كامل، مدير مكتب رئيس الجمهورية بوصفه “المشرف العام على منتدى شباب العالم”، وأحمد شعبان مسؤول التنسيق العام، وهو ضابط برتبة مقدم منتدب للرئاسة من المخابرات الحربية في القوات المسلحة، وهو مديرا لمكتب عباس كامل.

ومن خلال موقعه في الرئاسة، يشرف شعبان على شباب البرنامج الرئاسي، وهي المبادرة التي أطلقها السيسى لإعداد كوادر شبابية تتولى مواقع في الدولة.

ومن الأسماء التي ورد اسمها في قائمة القائمين على المنتدى عمرو بدر – مدير شركة “Abercrombie & Kent” ابركرومبى اند كنت مصر والشرق الأوسط وعضو مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة، وكان بدر ضمن وفد سياحي وإعلامي استضافته هيئة تنشيط السياحة، في 16 أكتوبر المنصرم، يتكون من 25 شخصية متخصصة في مجال السياحة في السوق الإنجليزي.

ورد أيضا بالصفحة اسم “أحمد الوصيف” مدير شركة وينجز تورز Wings، وهي شركة سياحية أنشئت في 1978، وتقدم خدمات الرحلات، وتمتلك فنادق كورال سي الأربعة التي تملكها وينجز بشرم الشيخ، يضم الواحد منها 10 مطاعم، ويزيد عدد غرفه عن 350 غرفة.

“ياسر غازي”أيضا أحد الأسماء الذين ذكرتهم صحفة المنتدى ضمن القائمين عليه، وهو المدير التنفيذي لشركة Lead Marketing Solutions، وهي وكالة إعلانات متخصصة في تنفيذ المشاريع التسويقية، وطباعة الإعلانات، وابتكار العلامات التجارية للشركات، ولديها شراكات مع بي إم دبليو، واتصالات، وآبل، وميشلان، ومايكروسوفت، وإل جي، وإنتل، حسب صفحة الشركة على موقع لينكد ان.

وعن الشباب المشارك في المنتدى وآلية اختيارهم وتفضيلهم عن غيرهم من الشباب، ادعى أحمد حسني، رئيس اتحاد شباب مصر وأحد الشباب المشاركين في المنتدى، أن معظم المشاركين تم اختيارهم من الشباب الذين سجلوا اسماءهم على موقع منتدى شباب العالم الإلكتروني. 

غضب إلكتروني 

فى الشأن نفسه، دشن نشطاء هاشتاج حمل إسم #منتدي_شباب_العالم،عبروا خلاله عن حالة الغضب إبان افتتاح المنتدى والكوارث التى حلت بمصر،حيث قالت عزة مطر:  توقيت عجيب: عشية #منتدي_شباب_العالم ، وفاة الشهيد جمال سرور فى السجن من الإهمال الطبى تفضح وحشية النظام وكل محاولاته للتجمل.

بينما قالت نداء أحمد: #منتدي_شباب_العالم،احنا بنستلف علشان نستضيف حاجة ملهاش اي30لازمة،ولاهترفع تعليم،ولاهتحسن صحة،ولاهتزود صادرات،ولاهتقلل واردات،ولاهتحمي حريات.

وأضاف أحمد عبد الله، #منتدي_شباب_العالم بلاش تدليس،اللى عايز يقابل شباب مصر،يذهب لالاف بالسجون،أو لألاف مطاردة،أو يذهب ،لالاف سبقوا غدرا الى القبور..#الشباب_فين. 

أما عائشة محمد كمال فقالت:  #منتدى_شباب_العالم – السيسي عامل مؤتمر لشباب العالم يتحدثون عن مشاكلهم فى مصر… ولكن من يسمع شكوى شباب مصر!! وعجبي

 

*عودة الصراع بين “عمامتي” الانقلاب.. أئمة “الأوقاف” يتظاهرون بالأزهر لإقالة “جمعة

عاد السجال مجددا بين شريكي الانقلاب، شيخ الأزهر أحمد الطيب و”وزير” الأوقاف بـ”حكومة” الانقلاب محمد مختار جمعة، ولكن هذه المرة بإفساح المسجد الجامع الأزهر أمام تظاهرات نظمها مئات من أئمة الأوقاف بالجامع الأزهر اعتراضا على اختبارات التصفية الوظيفية التي قررها وزير الأوقاف، من أجل أن يكون البادئ بتقليل أعداد الموظفين في الدولة وفق رغبة قائد الانقلاب.

وسبق أن اشتبكت العمامتان في قضايا منها خطبة الجمعة المكتوبة والموحدة، ومنها إسناد ملف تجديد الخطاب الديني، ومنها فتاوى للسيسي سابقة التجهيز، على غرار فتوى الطلاق الشفهي التي أقرها جمعة الأوقاف” ولم يجزها هيئة كبار العلماء التي يترأسها شيخ الأزهر.

وعليه تظاهر المئات من أئمة وخطباء المساجد بوزارة الأوقاف بأروقة الجامع الأزهر، بعد صلاة الظهر أمس السبت، احتجاجا على مطالبة وزير الأوقاف لهم بعقد دورات واختبارات تحديد مستوى الأئمة، ردا على توعد وزارة الأوقاف المتخلفين عن دخول الاختبارات.

وطالب أئمة الأوقاف المتظاهرين بالجامع الأزهر بإلغاء الاختبارات والدورات وإقالة وزير الأوقاف وإلغاء الخطبة الموحدة، وتدخل شيخ الأزهر الشريف فى أزمة الأئمة إعمالا للدستور الذى خوله مسئولا عن الدعوة بالبلاد.

وكشف الأئمة عن محاولة يتقصدها “وزيرالأوقاف من أجل النيل منهم باستبعاد عدد كبير منهم لعدم اجتيازهم الاختبار، من خلال الدورات الإجبارية التى فرضتها الوزارة، على الأئمة وكذلك الاختبارات المزمع تدشينها عقب الدورات، واصفين الأمر بالمحاولة غير الشريفة للفصل التعسفي، حسب تعبيرهم.

جمعة” مستمر
من جانبه، أكد محمد مختار جمعة أنه لن يتراجع عن قرار عقد اختبارات تقييم مستوى الأئمة، متهما أئمة الوزارة بأنهم لا يحفظون 5 أجزاء متتالية من القرآن الكريم.

وفى تعليقه على احتجاج الأئمة في الجامع الأزهر، أكد الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بالأوقاف، أن الوزارة ماضية فى إقامة الدورات التدريبية على مستوى الجمهورية للنهوض بالمستوى الخطابي والعلمي للأئمة.

أزهريون مساندون
وفي علامة على ضوء أخضر للأئمة آزر ما يسمى بـ”اتحاد علماء الأزهرأئمة الأوقاف ونشر صور المظاهرة التي نظموها داخل الجامع الأزهر، والتي تطالب برحيل وزير الأوقاف.

ورأى مراقبون أن المظاهرة ظهر خلالها عدد من الشخصيات المقربة من شيخ الأزهر أبرزها محمد عبدالسلام المستشار القانوني لشيخ الأزهر، وعباس شومان وكيل الأزهر، والدكتور محيى الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، لافتين إلى احتمالية الإطاحة بـ”جمعة” من منصبه الذى اعتلاه في يوليو 2013.

ونبه المراقبون إلى أن المظاهرة حاول الأمن حصرها داخل الجامع، فمع زيادة أعداد الأئمة المتوافدة على الجامع الأزهر، تدخل الأمن لاحتواء الأمر ومنع دخول الصحفيين كما رفض دخول 70 إماما بأوقاف أكتوبر، وطلب من الأئمة ترشيح 5 منهم لعرض مطالبهم على الإمام الأكبر بمشيخة الأزهر.

أوقاف مؤيدون
وأعلنت النقابة العامة للأوقاف تأييد “وقفة أئمة الأوقاف بالجامع الازهر” في بيان لها طالبوا بإلغاء اختبارات التقييم والخطبة الموحدة وتوحيد صرف المرتبات، إضافة إلى إنشاء نقابة لهم.

وأبدى الأئمة والخطباء اعتراضهم الشديد لهذه الاختبارات التي تقيمها الوزارة، معتبرين أنها إهانة لهم، وأنها تستهدف فصلهم تعسفيا أو نقلهم من وظائفهم الدعوية إلى وظائف إدارية.

موقف الأئمة
ونفى الشيخ محمد الجزار -أحد الأئمة المشاركين فى تظاهرة جامع الأزهر- ما أثير بشأن التنسيق مع أى من قيادات المشيخة قبل الذهاب إلى الجامع الأزهر، موضحا أن المطالب التى عرضها الأئمة على شيخ الأزهر لم يكن بينها مطلب إقالة الوزير.

وكشف خطباء عن خروج الاحتجاجات لأئمة محافظات أسيوط والشرقية والدقهلية، مؤكدين أن وزير الأوقاف لا يصلح لتولي مهام الوزارة، وأن جميع القرارات التى اتخذت فى سبيل نهضة العمل الدعوى غير صالحة وجميعها كانت لـ”الشو” الإعلامى، مثل قرار تخصيص مكتبة لكل إمام، وكذلك دعوات الاهتمام بالأئمة، وأيضا بدل صعود المنبر يصرفه الخطيب بعد الخصومات 700 جنيه من ألف جنيه.

أزمة الأئمة
ويحاول أئمة وزارة الأوقاف نقل ملفهم من أزمة بينهم وبين “مختار جمعة” إلى دفع شيخ الأزهر للقنص من الأخير،
بعدما أعلن “جمعة” قبل أيام عن اختبارات تحديد مستوى الأئمة، وفقا لمؤتمر صحفى منذ أيام، والذي أكد فيه أنه سيتم إجراء امتحان تحديد مستوى للأئمة والخطباء على مسارين، الأول مستوى الأئمة، والثاني مستوى خطباء المكافأة، بهدف تحديد البرامج التدريبية اللازمة لكل مستوى.

وستكون البداية بمحافظات القاهرة وجنوب سيناء والبحر الأحمر في النصف الثاني من شهر نوفمبر، وتكلف جميع المديريات بموافاتنا ببيان تفصيلي عن جميع الأئمة وخطباء المكافأة، ومن عليهم دخول امتحان تحديد المستوى سواء من الأئمة أو من خطباء المكافأة، الأمر الذى قوبل برفض واستنكار شديد اللهجة بين الأئمة.

غير أن الرفض القاطع للأئمة للاختبارات دفع الوزير إلى التراجع عن اختبارات الأئمة أولا واستبدال دورات تدريبية تأهيلية بها، ثم عقد الامتحانات لتقييم المستوى، فى محاولة جادة من الوزير لاحتواء الموقف مع الأئمة، إلا أن الدعاة رفضوا ذلك أيضا.

 

 

 

بأمر السيسي القتل والتعذيب للمصريين والحرية للحمير.. السبت 4 نوفمبر..” التغرير بالكتمان” هكذا تلاعبت إثيوبيا بالسيسي بحجب معلومات خطيرة

بأمر السيسي القتل والتعذيب للمصريين والحرية للحمير

بأمر السيسي القتل والتعذيب للمصريين والحرية للحمير

أحمد موسى والحمار السيسي مليون حماربأمر السيسي القتل والتعذيب للمصريين والحرية للحمير.. السبت 4 نوفمبر..” التغرير بالكتمان” هكذا تلاعبت إثيوبيا بالسيسي بحجب معلومات خطيرة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*النقض” ترفض طعن 30 من أبناء فاقوس بالشرقية على حكم حبسهم خمس سنوات

قررت محكمة النقض، اليوم السبت، رفض الطعن المقدم من 30 من أبناء فاقوس، على الحكم الصادر بحبسهم خمس سنوات، والمعتقلين بسجون السيسي قبل عامين تقريبا.
وكانت داخلية الانقلاب، اعتقلت 30 من مناهضي الانقلاب بمركز فاقوس، في 30 يناير 2015، من أمام  بنك مصر بمدينة فاقوس ووجهت لهم العديد من التهم دون سند قانوني.
فيما أصدرت الجنايات ” دائرة الإرهاب ” المُنعقده بمحكمة بلبيس ، في 26 ديسمبر 2015، حكمًا جائرًا بالسجن خمس سنوات بحق المعتقلين في القضية.

 

*تأجيل هزلية فض اعتصام النهضة لجلسة الغد

أجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، اليوم جلسة محاكمة 379 من مناهضي الانقلاب العسكري، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة”  لجلسة الغد لاستكمال المرافعة.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية، وعلى رأسهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وعدد من الشخصيات الوطنية والسياسية، اتهامات كمها” تدبير تجمهر هدفه تكدير الأمن والسِّلم العام وتعريض حياة المواطنين للخطر، ومقاومة رجال الشرطة المكلَّفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقطع الطرق“.
وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب ميليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمي بميداني رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

*وفاة ناشط مصري في محبسه بعد إضرابه عن الطعام.. خرج في مسيرة فاعتقلوه بتهمة التظاهر دون إذن

 

*تأجيل هزلية “الكنائس الثلاث

أجلت المحكمة العسكرية بالإسكندرية اليوم السبت، جلسات محاكمة 48 مواطنًا بينهم 34 معتقلاً و14 غيابيًا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”الكنائس الثلاث البطرسية بالعباسية، والمرقسية بالإسكندرية، ومار جرجس بطنطا” إلى جلسة 13 نوفمبر، لفض الأحراز واستكمال الشكل.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية اتهامات، منها: الزعم بالانضمام وتولي قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحريات الشخصية للمواطنين والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الإجتماعى والأمن القومي.

 

*المصريون يرفعون شعار “مفيش” في وجه العسكر

كوارث العسكر يجنيها الشعب المصري، هذا ماكشف عنه التقارير التي توضح تراجع معدلات شراء السلع والخدمات؛ ما دفع المصريين لرفع شعار جديد للمرحلة الحالية فى ظل حكم البيادة، وهو”مفيش” ليكون دليلاً جديدًا على الظروف السيئة التي يعيش فيها المصريون خلال السنوات الأخيرة.

كان طارق الملا وزير البترول بحكومة الانقلاب، كشف إن استهلاك المصريين من البنزين تراجع 4.2 بالمئة، والسولار 7.1 بالمئة في الربع الأول من السنة المالية 2017-2018، وتبدأ السنة المالية بمصر في الأول من يوليو وتنتهي في 30 يونيو، وكانت أسعار المواد البترولية قد رفعت مرتين في نوفمبر 2016 ويونيو الماضي.

وأعلن عن أن استهلاك مصر من البنزين “بلغ 1.872 مليون طن في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر مقابل 1.955 مليون طن قبل عام، والسولار 3.419 مليون طن مقابل 3.680 مليون طن قبل عام”.

ولم تكن المواد البترولية هي الوحيدة التي تراجع بها استهلاك المصريين،حيث حدّ استهلاك المصريين من كروت الشحن عقب الزيادة الأخيرة.

فى هذا الإطار ،يقول إيهاب سعيد رئيس شعبة الإتصالات بالغرف التجارية، أن القوي الشرائية، لكروت الشحن تراجعت بنحو 15%، منذ قرار رفع أسعار كروت الشحن، موضحًا فى تصريحات صحفية له، أن الظروف الإقتصادية للمواطنين، تعد السبب الرئيس في تراجع شراء المصريين من كروت الشحن، خاصة بعد ارتفاع أسعارها، متوقعا بتحسن الأوضاع خلال المرحلة المقبلة.

لا ملابس شتوية 

كما كشف يحيى دنانيري رئيس شعبة الملابس بالغرف التجارية، فى تصريحات صحفية عن انخفاض استهلاك المصريين من الملابس الشتوية بنحو 40%، نتيجة للظروف الإقتصادية، والتي تسببت في حالة من الركود الشدد التي يعيشها سوق الملابس الشتوية خلال المراحل الماضية.

في سياق متصل، قال الخبير الاقتصادي شريف الدمرادش، إن الإجراءات الاقتصادية التي اتبعهتها الحكومة، متخذه خلالها سياسة الإعتماد علي جيب المواطنين لمواجهة السياسات الخاطئة التي اتبعتها الحكومات السابقة، موضحًا أن تلك السياسة تسببت في ارتفاع التضخم، نتيجة لاتخاذ المواطنين عدد من الإجراءات لكي يتسطعوا أن يتأقلموا مع الظروف المعيشية، التي فرضت عليهم مزيد من الأعباء.

وأضاف الخبير الاقتصادي فى تصريحات صحفية، أن المواطنين قللوا من استهلاكهم بشكل إجباري، وليس اختياري، حيث أن القدرة المالية لديهم هي من تتحكم في استهلاكهم، حيث أنهم اتجهوا إلي توفير الاحتياجات الأساسية، خاصة مع ارتفاع الأسعار، والتي ارتفعت بنحو 200% خلال عامين، دون أن يقابله زيادة في الأجور، وهو الأمر الذي مثل أزمة حقيقية للمواطنين، ما جعلهم يعانون في سد احتياجاتهم الرئيسية.

وفي سياق آخر قال إيهاب الدسوقي الخبير الاقتصادي، إن ارتفاع الأسعار للمنتجات المختلفة، قتل المصريين، وجعلهم يتخذون إجراءات صعبة، تتسبب في تسريب الأطفال من التعليم، وانتشار ظاهرة عمالة الأطفال، كما ارتفعت معدلات الجريمة والانتحار، من جراء السياسات الحكومية.

وأضاف الخبير الاقتصادي فى تصريحات صحفية، إن الظروف النفسية السيئة للمواطنين نتيجة لارتفاع الأسعار، تسببت في العديد من المشاكل، وعلي الحكومة اتخاذ مزيد من السياسات والإجراءات التي تحمي خلالها المواطنين، حتى لا يحدث خلل في المجتمع، ما قد يؤدي إلي حدوث كوارث مجتمعية، لا تستطيع الحكومة التعامل معها.

فى السياق ذاته، شهدت سوق الملابس الشتوية كساداً كبيراً خلال الأسابيع الماضية، نظراً للارتفاع المتصاعد للأسعار بشكل يومى، ما أدى إلى عزوف الكثيرين عن الشراء إلا فى حالة الضرورة فقط.

وعبّر أحد أصحاب المحلات التجارية، عن استيائه قائلا: “4 أيام مفيش زبون، والإقبال على الشراء أصبح شبه منعدم؛ بسبب الحالة الاقتصادية السيئة التي يمر بها المواطن، والسوق المصرية، وارتفاع أسعار الخامات والنقل”.

فى حين يشير أخر إلى أن أسعار الملابس ما زالت مرتفعة بالنسبة لأغلب الزبائن، موضحاً أن: اللى كان بيشترى قطعتين و3 قطع ملابس، بيكتفى بأنه يشترى قطعة وبيكون سعرها غالى عليه، لافتاً إلى أنه تعرض لخسائر كبيرة خلال الموسم الصيفى المنصرم، بسبب توقف حركة البيع.

واستكمالا للكوارث، قال طارق فهمي، عضو شعبة الأسماك بالغرف التجارية، إن تكلفة إنتاج الأسماك تختلف عن تكلفة إنتاج الدواجن والعجول، مشيرًا إلى أن الأسعار ترتفع وتنخفض فى حدود 3 جنيهات. 

وأضاف “فهمي”، فى حواره ببرنامج “يحدث فى مصر”عبر قناة “إم بي سي مصر”الجمعة: أن إنتاج الأسماك يقل بنسبة 30% مع بداية شهر يناير وحتى شهر مارس بسبب العوامل الشتوية مما يرفع أسعار الأسماك بنسبة تصل إلى 25% لعدم وجود مقومات للأشهر التي يكون الإنتاج بها قليل ولا يوجد استعداد من منافذ الدولة لسد قلة الإنتاج فى تلك الفترة.

توفي ناشط نوبي بارز، السبت 4 نوفمبر، إثر إصابته بغيبوبة سكر، بعد أيام من إضرابه عن الطعام في محبسه بمحافظة أسوان، أقصى جنوبي مصر.
ودخل الناشط النوبي جمال سرور في غيبوبة سكر نتيجة الإضراب عن الطعام؛ ما أسفر عن وفاته اليوم بمحبسه بمعسكر أمن الشلال بمحافظة أسوان“.
وجمال سرور كان محبوساً على ذمة التحقيق معه و24 آخرين، لتنظيمهم بمحافظة أسوان، في سبتمبر/أيلول الماضي، “مسيرة غير مرخصة” تطالب بـ”إعادة توطين النوبيين في مناطقهم الأصلية“.
وعقب تجديد حبسهم، الإثنين الماضي، دخل سرور و7 آخرين في إضراب عن الطعام.

 

*مدير “الألمانية” يفضح العسكر في شمال وجنوب سيناء!

استنكر حاتم البلك، مدير مكتب الوكالة الألمانية في شمال سيناء، ما يحدث فى جنوب سيناء، حيث يُعقد مؤتمر “شباب العالم”، بينما تُدك محافظة شمال سيناء، ويتم تهجير أهلها.

وتحت عنوان “أخويا هايص وأنا لايص”، نشر “البلك” تدوينة عبر “فيس بوك، اليوم السبت، قال فيها: “فى الوقت الذى تشهد فيه محافظة جنوب سيناء منتدى شباب العالم وسط احتفالات وأفراح وبحضور شخصيات عالمية، نجد محافظة شمال سيناء تعيش وسط الأحزان والدمار والتهجير والقتل والذبح والخطف، رغم أن المحافظتين متلاصقتان“.

وتساءل مدير مكتب الوكالة الألمانية في شمال سيناء: “كيف تستطيع الدولة فرض الأمن والأمان والحماية على الجنوب دون الشمال؟ ولماذا الشمال بالتحديد؟“.

وأضاف “من الذي يختار مسرح العمليات والحرب على الإرهاب؟ هل الجماعات التكفيرية استطاعت واختارت اختراق الشمال دون الجنوب ولم تستطع نقل العمليات إلى الجنوب؟ أم أن الدولة قادرة على فرض الحماية على الجنوب دون الشمال؛ نظرًا لأهمية الجنوب الاقتصادية؟“.

ورد النشطاء تعقيبًا على حديث “البلك”، فقالت جليلة لطفى: “سؤال خطير من حقنا نعرف إجابته”. أما “مصطفى الحوص” فقال: “والله يا أخي الكريم.. أنا ما عندي شك لو الدولة عايزة تفرض الأمن على الشمال مثل الجنوب فهي قادرة، ولكن آه من ولكن“.

فيما أشار محمد رفيع إلى أن “الإجابة موجودة بس مش عندنا”. ورد محمد الشيخ قائلا: “كل واحد فينا عارف اللي بيحصل إيه بس بنضحك على نفسنا“.

 

*كتائب السيسي على “السوشيال”.. آلاف المجندين بطريقة “كوبي- بيست

بأربع جمل فقط تستطيع أن تكشف طريقة عمل اللجان الإلكترونية أو ما أسماها السيسي في أحد خطاباته في ابريل العام الماضي “الدايرة المقفولة” عندما كشف عن سياسته في التعامل مع أحد مكونات أو مستنبطات الرأي العام لدى أبو 50%: “أنا ممكن بـــ”كتيبتين” أدخل على النت وأعملها دايرة مقفولة”، بل وتوظيف الأذرع الإعلامية بقوله: “والإعلاميين ياخدوا اخبار وشغل منها”.

صفحة “الجزيرة – مصر” نشرت أمس ليلا “برنتات” لتردد اللجان جملا بعينها يتم نسخها (Copy)، ثم طباعتها بأخطائها أو كما يسميها الصحفيون بعبلها، بنظام طباعة (Paste).

وكانت تلك الجمل لمن أراد متابعة الفضيحة بعينية “السيسي “نحج” في استعادة الدور المصري الريادي في أفريقيا”، و”علشان نطور التعليم تم مشروع (بنك “المعرقة” المصري)”، و”الرئيس السيسي راجل وعمره ما هرب من التحديات”، و”واحدة واحدة والله هتبقى أحسن بلد مع أحسن رئيس معاك يا رئيسنا”.

ريجيني والمثقفين

الطريف في عبارة “الدايرة المقفولة” أنها كانت توجيهًا من السيسي لأسرة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني – الذي عزاها- وطالبها بالحذر مما يقال عن نظامه واتهام الأجهزة الأمنية بأنها المسئولة عن مقتله؟!، ولم تفتأ الأسرة تحذر البرلمان ومؤسسات المجتمع من تطبيع العلاقات مع مصر قبل كشف مقتل ابنها.

كذلك جاءت العبارة في حضور عدد ممن يشار إلى أنهم “مثقفون” وعدد من ممثلي المجتمع المصري قائلاً قمت بتعزية أسرة الشاب ريجيني وأعزيهم مرة أخرى مشددًا على ضرورة عدم الانتباه إلى أن الأكاذيب والاداعات من أشخاص منا ثم نقوم نحن بتناولها ببساطة فنحن من صنعنا ذلك بأنفسنا لأنفسنا. 

هيا إلى الكذب

وسبق أن اعترف اللواء محمود الرشيدي، مساعد وزير داخلية الانقلاب السابق للمعلومات والإنترنت، أن أجهزة المخابرات العالمية تسابقت في استخدام السوشيال ميديا في التجنيد.

وزعم “الرشيدي” أن “الإخوان لديهم لجان إلكترونية نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الإشاعات”.

ورأى الناشط والكاتب محمد علاء الدين في مقال له بعنوان “لجان السيسي الإلكترونية.. هيا إلى الكذب!”، أن “مواقع التواصل الاجتماعي تشكل مصدر إزعاج مستمرًا للسيسي وسلطته”.

وأضاف أن السبب في إقبال الشباب على السوشيال أن مساحة التحكم والسيطرة على المنابر الإعلامية كبيرة من قبل الإنقلاب، كما أن “غياب سقف أو محاذير لمستوى ما يتم تداوله عليها، وتتمتع بمساحة حرية لا تعرف الوصاية الفكرية والرؤى والتفضيلات الأحادية، وتقع خارج صندوق المحظور والممنوع، وفي مثل هكذا حال كان بالنسبة للسيسي ومعاونيه التدخل من أجل إنشاء لجان إلكترونية تدافع عنه وتهاجم معارضيه، وتم إنشاء تلك اللجان بواسطة مكتب السيسي و”جهات سيادية” تخلت عن حيادها ووظائفها الأساسية، وجعلت من نفسها أذرع تنفذ تعليمات مؤسسة الرئاسة!

مركز الإعلام

وكشف مصدر أمني أن السيسي بالفعل أنشأ الكتيبتين؛ “لأن السيسي لا يثق إلا بالجيش فقد تم تنفيذ ذلك، تحت اسم مركز الإعلام الوطني للقوات المسلحة، الذي قام بتعيين عدد من الشباب معظمهم من أبناء قيادات الجيش السابقين والحاليين، ليقوموا بدور اللجان الإلكترونية للسيسي”.

ويشير المصدر إلى أن “معظم حملات الهجوم على الشخصيات السياسية والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية قادتها هذه المجموعات”.

ويوضح أن هذه المجموعات تعمل على مدار 24 ساعة بأحد المقرات التابعة لجهاز الاستخبارات الحربية بمصر الجديدة، مشيرًا إلى أن “كل دوام عمل يتواجد فيه نحو 60 شابًا”.

كما يلفت إلى أنه “في معظم الأوقات يتم إمداد هؤلاء الشباب بمواد إعلامية مصوّرة وتسريبات صوتية، لترويجها ضد نشطاء وسياسيين ووسائل إعلام لكسر شوكتهم”، بحسب تعبير المصدر. 

ويشير إلى أن “هذه المجموعات تعمل وفق آليتين، الأولى هي الانتشار على صفحات المشاهير من النشطاء والسياسيين وحتى الإعلاميين والفنانين والرياضيين، للوصول إلى أكبر عدد من الشرائح التي تنشط على مواقع التواصل”.

أما الآلية الثانية بحسب المصدر، فكانت “من خلال إطلاق هذه المجموعات عددًا من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي ويقومون بإدارتها”، كاشفًا أن “كثيرًا من هذه الصفحات ليست سياسية ولكن منها ما هو رياضي أو فني أو منوعات ومنها صفحات شهيرة وتضم ملايين المتابعين”.

نجاح الهاشتاج

كما تقوم كتيبة السيسي ولجانه الإلكترونية في جزء من عملها برصد الحسابات النشطة والتي تشارك في الهاشتاجات سواء مع أو ضد الإنقلاب وتحويل الأولى إلى رد فعل عكسي تقابلها بحملة تبليغات فتقوم بحظرها على “تويتر” ثم التبليغ مجددا على هاشتاجات الفرق الالكترونية كفريق المرابطون وفريق الثورة تجمعنا وغيرها. 

وتقوم اللجان أيضًا بتوظيف بعض الشخصيات التي تعمل بمجال الصحافة كدندراوي الهواري أو آخرين مثل خالد أبو بكر وحسابات البرامج، “على مسؤوليتي” إنموذجا، والمحطات الفضائية الممولة من الإمارات ومن الشئون المعنوية التي سبق لها وعملت في مجال الصحافة والإعلام إلى جانب بعض العناصر الشبابية التي تم تجنيدها واختيارها، ليكونوا بعد ذلك مجرد لجان مؤدلجة ومبرمجة تهدف إلى نشر واستخدام كل ما هو مشروع وغير مشروع دفاعًا عن سلطة السيسي.

 

*مفتي السيسي: مؤتمر الشباب بشرم الشيخ مذكور في “القرآن”!

زعم الانقلابي شوقي علام، مفتي العسكر، أنَّ ما يعرف بـ”مؤتمر الشبابالذي يعقده قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في شرم الشيخ، قد ذُكر في القرآن الكريم.

وقال علام، في تصريحات إعلامية، إن “مؤتمر الشباب في شرم الشيخ صادف أهله وأرضه كما أخبر سيدنا يوسف- عليه السلام- في القرآن الكريم”، مشيرا إلى أن العالم كله استفاد من خيرات مصر في عهد نبي الله يوسف، حيث “اجعلني على خزائن الأرض”، فكانت مصر خزائن للأرض، وتحقق الرخاء والبناء.

وأضاف علام أن “مؤتمر شرم الشيخ يعبر عن الحقيقة المصرية التي كانت مقررة وستظل إلى يوم القيامة، وهي أننا قوم نبني ونعمر ونحلم ونسعى دائما للسلام“.

 

*بأمر السيسي.. القتل والتعذيب للمصريين والحرية للحمير!

ظهرت أول بوادر علاقة السفيه عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، بالحيوانات بعد انقلاب 30 يونيو مباشرة حيث لاحظ رواد حديقة حيوانات الجيزة، تغيير لافتة تشير إلى موقع حيوان الـ”بوني” والذي يعرف بمصر باسم السيسي، إلى حصان “شيتلاند” البريطاني؛ما أثار سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي قوتها، إلا أن الأمر سرعان ما تحول للجدية بعدما أعدّت سلطات الانقلاب، اليوم السبت، أوّل مشروع قانون لحماية “السيسي” وأخواته، في مسعى للحدّ من انتهاكات عديدة تواجهها الحيوانات!.

يأتي ذلك الحنان وعلاقة الحب الغامضة بين “السيسي” والأنواع الأخرى من الحيوانات، في وقت تحصد فيه الآلة العسكرية منذ انقلاب 30 يونيو على الرئيس المنتخب محمد مرسي، أرواح المصريين البشر، وتصفيتهم جسديًا داخل أقسام الشرطة والمراكز الأمنية المعلنة والخفية، والرسمية وغير الرسمية؛ والتي يتحوّل المواطن تحت أقبيتها وبين جدرانها إلى جثّة مشوهة وممزقة، إثر تعذيب وحشي، يترك آثاره في أنحاء مختلفة من جسده.

حمار “محظوظ” 

وتنصّ مواد مشروع قانون سلطات الانقلاب على حقّ الحيوانات في الحصول على التطعيمات، بينما يلقى البشر على الأرصفة والأسفلت أمام بوابات المستشفيات الحكومية، لا يجدون قطعة قطن أو شاش أو حقنة مصل لعضة كلب!.

كما يحظر المشروع، تنظيم مسابقات لمصارعة الحيوانات والطيور، أو استخدامها في المعارض، أو الحملات الإعلانية، أو الأعمال الفنية، بشكل يسبّب الأذى لها، وأيضًا عرض مشاهد في الإعلام تحرّض على العنف ويكون الحيوان ضحيتها، أو تشغيل الحيوان الذي لا تسمح حالته الصحية بالعمل.

ومن ضمن محظورات مشروع القانون؛ قتل الحيوان الضالّ أو العاجز بالسمّ، أو إطلاق النار عليه، أو بأي طريقة غير رحيمة، إلا في حالات الدفاع عن النفس والممتلكات، وهي ظواهر تُسجّل في مصر.

وفي أكتوبر الماضي، نقلت وسائل إعلام أن سياحًا من سويسرا شاهدوا تعرّض حمار لضرب عنيف من صاحبه، في منطقة “سقارة” الأثرية بالجيزة.

ودفعهم ذلك إلى التدخّل لإنقاذ الحمار، فكان أن اشتروه بـ34 ألف جنيه، ونقلوه لتلقّي العلاج، قبل اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لنقله إلى سويسرا، المفارقة أن السيسي الذي خرب السياحة في مصر وقتل الباحث الايطالي جوليو ريجيني، وقتل وفد كامل من السياح المكسيكيين، لم يجد من يعنفه من الأنظمة الغربية جراء إسرافه في قتل وتعذيب المصريين!

تقرب للغرب

ويربط المراقبون بين قانون السيسي الجديد لحماية الحيوانات من القتل والتعذيب في مصر، وبين زيارته الأخيرة لفرنسا؛ فكلما ضاق الخناق حوله في الداخل تقرب إلى حكومات الغرب التي أتت به ودعمته، إما بالزيارة وشراء الأسلحة “البالة” – المستهلكة- بمليارات الدولارات من لحم المصريين، أو بتبني قوانين غربية مثل الرحمة بالحيوان في الوقت الذي لا يجد البشر تلك الرحمة في مصر.

ويظل التقرب دائمًا على قائمة أجندة الانقلاب الخارجية بالإضافة إلى إلحاحه على هذه الدول من أجل حظر جماعة الإخوان المسلمين فيها وعرضه المساعدة في ملف الهجرة غير الشرعية وغيرها من الملفات التي يهتم بها مواطني هذه الدول.

لقد زاد عدد زيارات السيسى الخارجية عن 69 زيارة شملت 25 دولة كما عقد 543 لقاء مع قادة الدول الأجنبية ومسئوليها الكبار، حسب تقارير نشرتها صحف الانقلاب على رأسها الأهرام واليوم السابع. 

والسؤال الذي يطرحه المراقبون: ماذا تفيد قوانين الرفق بالحيوان في بلد يعذب ويختطف ويعتقل ويقتل فيه البشر؟ وماذا تفيد صفقات الطائرات وحاملاتها باهظة الصيانة والغواصات في اكتشاف إرهابيين قبل كوارث مثل مجزرة الواحات التي قتل فيها 58 ضابطًا ومجندًا للشرطة؟، السيسي يملك أسلحة الدول العظمى وعنده – باعترافه- أسوأ نظام تعليم في العالم، وأسوأ رعاية صحية، وأسوأ ظروف أمنية.

 

*”التغرير بالكتمان” هكذا تلاعبت إثيوبيا بالسيسي بحجب معلومات خطيرة

لا تزال كواليس وخفايا فشل زعيم الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في ملف سد النهضة تتكشف يومًا بعد يوم، وكان آخرها ما كشف عنه خبير وأستاذ في القانون الدولي، أن إثيوبيا تلاعبت بالسيسي وحجبت معلومات شديدة الخطورة والحساسية بشأن أمان “سد النهضة” عن حكومة العسكر، في الوقت الذي تؤكد فيه مصادر بحكومة الانقلاب أن العمل العسكري لحماية حقوق مصر المائية أمر مستبعد، دون أن تقدم البديل أمام عجز السيسي وحكومته عن حماية حقوق مصر المائية.

حجب معلومات خطيرة

ويؤكد الدكتور أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولى العام، أن تقارير المكاتب الاستشارية الدولية أثبتت أن إثيوبيا حجبت معلومات خطيرة بشأن أمان «سد النهضة» عن دولتَى المصب، مصر والسودان.

وأضاف «سلامة»، فى حوار مع صحيفة «الوطن» في عدد الجمعة 3 نوفمبر 2017م، أن الإخفاء العمدى للبيانات والمعلومات من جانب أحد أطراف العقد، كما فى الحالة الإثيوبية، ليس له توصيف قانونى إلا «التغرير بالكتمان» حسب تعبيره، ويوضح أن الالتزامات التي تقع على إثيوبيا وفقًا لاتفاق المبادئ هو مبدأ تبادل المعلومات والبيانات اللازمة لإجراء الدراسات المشتركة للجنة الخبراء الوطنيين بحسن نية، وفى التوقيت الملائم، وكذلك الأخذ بالمبدأ المعنون بـ«أمان السد»، الذى ينص على أن تستكمل إثيوبيا التنفيذ الكامل للتوصيات الخاصة بأمان السد الواردة بتقرير لجنة الخبراء الدولية، وفى الصدارة منها التأثيرات السلبية الضارة، إن وُجدت، من بناء هذا السد على دولتَى المصب، وفقًا للمواصفات الفنية والهندسية المقدمة من دولة إثيوبيا، لمصر والسودان والمكتبين الاستشاريين.

ويتهم الخبير في القانون الدولي أديس أبابا بأنها لم تلتزم بهذه المبادئ، بما يشير إلى أنها تلاعبت بالمفاوض المصري من أجل اكتساب مزيد من الوقت تستكمل فيه بناء السد وفقًا لتصورها، رغم العيوب التي يمكن تكون في هذا التصور وتسبب أضرارا واسعة بدولتي المصب.

ويؤكد أن التقارير كشفت عن أن هناك عددًا من الأمور الفنية المهمة والخطيرة التى حجبتها إثيوبيا منذ البداية عن مصر والسودان، وعن المكتبين الاستشاريين الفنيين، وهذه البيانات والمعلومات الخطيرة تُعنى أساسا بمعامل أمان السد، ما أدى لأن تقوم إثيوبيا، فى تطور خطير، بالتحفظ على هذه التقارير التى تكشف دون شك عن انتهاك صارخ للمبادئ المختلفة التى ألزمت إثيوبيا ومصر والسودان نفسها مجتمعة بالتعهد بها على أرض الواقع أثناء عمليات البناء المستمرة حتى الآن.

ويشدد على أن ما حدث يعطى مصر الحق القانونى فى أن تطلب من إثيوبيا التوقف الفورى عن أعمال البناء حاليا، وأن «أديس أبابا» ملتزمة بإخطار «القاهرة والخرطوم» بالعوارض الاستثنائية التى قد تحدث مستقبلا بعد انتهاء بناء «السد».

ويشدد كذلك على أن إثيوبيا تعسفت، ومن دون أى شك، ويجب على من تضرر من هذا التعسف أن يضع حدا لذلك، وحين تزول الظروف المؤدية للتعسف، يمكن لإثيوبيا مواصلة استعمال حقها فى بناء «سد النهضة».

أديس أبابا تمارس التخدير

ورغم هذه التحذيرات، لا تزال أديس أبابا تمارس التخدير والتضليل؛ حيث بعثت إثيوبيا برسائل طمأنة جديدة خادعة لدولتي مصب النيل، مصر والسودان، مؤكدة أن سد النهضة لا يستهلك ولا يحول المياه إلى حوض آخر، وأنه يحافظ على تدفق منتظم من المياه على مدار العام، مشيرة إلى أنها راعت في تصميم السد متطلبات المياه لدول المصب.

وأكد مدير مشروع سد النهضة المهندس سيمينيو بقلي، في تصريحات صحفية أمس الجمعة، التزام بلاده في بناء المشروع بمسئولية وشفافية، مضيفا أن «السد لا يستهلك ولا يحول المياه إلى حوض آخر، بل يحافظ على تدفق منظم من المياه على مدار العام، المشروع يمثل وسيلة لتحقيق التنمية ومساهمة في التغلب على عدم الثقة، التي دامت منذ قرون بين دول حوض النيل”

ويزعم بقلي أنه ومن خلال التعاون ستقدم الدول الثلاث نفسها شركاء للتنمية التعاونية والسلام المستدام، معتبرا مشروع السد منصة للتعاون الإقليمي الأوسع نطاقا في مجال التنمية الاقتصادية وحماية البيئة.

مصر تستبعد الحل العسكري

ومن جانبه قال رمضان قرني، خبير الشئون الإفريقية بالهيئة العامة للاستعلامات بحكومة العسكر، إن مصر تعمل دائمًا وفقًا للاتفاقيات الدولية والحوار، خاصة في أزمة سد النهضة مع إثيوبيا، موكدًا أن مصر لن تلجأ للحل العسكري في مشكلتها مع إثيوبيا بخصوص سد النهضة.

وأضاف “قرني”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “رأي عام”، على قناة “تن، يوم الأربعاء الموافق 25 أكتوبر الماضي 2017م، أن أي مراوغات إثيوبية سيحسمها التحكيم الدولي والمنظمات الدولية، مدعيًا أن الطرف الإثيوبي حتى الآن لم يخفِ أي معلومات عن سد النهضة، وهو ما يخالف ما أكده الدكتور أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولى العام، في حواره مع الوطن.

ودعم غربي لإثيوبيا

في السياق ذته، حظيت أديس أبابا بدعم غربي واسع، حيث أشاد سفراء كل من الولايات المتحدة وكندا واليابان، الذين زاروا سد النهضة الإثيوبي، الثلاثاء الماضي، بالتزام الحكومة في بناء المشروع بمسئولية وشفافية، وأشاد السفير الأمريكي لدى إثيوبيا مايكل أرينور ببناء السد، واصفا إياه بأنه قطعة ظريفة من الهندسة والبناء، مضيفا: من الواضح أن إثيوبيا هي مصدر النيل، وينبغي أن تستفيد من ذلك، مشيرا إلى أن الحكومة الإثيوبية تراعي المصالح والرفاهية لجميع الدول التي تستفيد من النيل بطريقة صحيحة.

وهي التصريحات التي تصب في خدمة إثيوبيا، وتحرضها على المضي قدما في مماطلتها والتلاعب بالطرف المصري.

 

 

المدارس بعهد “السيسي” أوكار للتحرش والاغتصاب.. الجمعة 3 نوفمبر.. “مصر الانقلاب” تحتل مركزًا عالميًا في مرض السكر

السيسي افهمواالمدارس بعهد “السيسي” أوكار للتحرش والاغتصاب.. الجمعة 3 نوفمبر.. مصر الانقلاب” تحتل مركزًا عالميًا في مرض السكر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قلق أوروبي بسبب احتجاز الانقلاب المحامي إبراهيم متولي

عبرت دول أوروبية عن “القلق البالغ” إزاء استمرار احتجاز ممقل حقوق الإنسان المحامي إبراهيم متولي حجازي، وممثل ادعاء الباحث الإيطالي القتيل جوليو ريجيني.

ودعت حكومات كندا وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة سلطات الإنقلاب إلى ضمان حرية المجتمع المدني والحماية من التعذيب، وفق ما ينص عليه الدستور المصري.

ونشرت السفارتان الألمانية والبريطانية عبر حساباتهما على “الفيسبوك” و”تويتر” وموقعيهما على الإنترنت “بيانًا أوروربيًا مشتركًا يضم ألمانيا وهولندا وإيطاليا والمملكة المتحدة يندد باعتقال المحامي والحقوقي إبراهيم متولي من مطار القاهرة أثناء سفره لتلبية دعوة من الفريق الحقوقي المعني بحالات الإخفاء القسري بالأمم المتحدة”.

وقالت حكومات الدول الأوروبية الأربعة ألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة، علاوة على حكومة كندا: إنها “تشعر بقلق شديد جراء الاستمرار في اعتقال محامي حقوق الإنسان إبراهيم متولي حجازي، الذي جرى اعتقاله بمطار القاهرة في 10 سبتمبر بينما كان في طريقه للمشاركة في لقاء فريق الأمم المتحدة المكلف بالاختفاء القسري وغير الطوعي”.

وقال البيان: “إننا قلقون مما قيل عن ظروف الاعتقال التي يعيشها إبراهيم متولي حجازي، ونواصل الدعوة إلى توفر الشفافية بما يتعلق وأحوال السجون في مصر، ونحن ندعو السلطات المصرية إلى ضمان حرية المجتمع المدني والحماية من التعذيب، وفق ما ينص عليه الدستور المصري”. 

وقبل أيام شكت أسرة المحامي إبراهيم متولي من المعاملة الأمنية السيئة وإيداعه سجن العقرب فضلاً عن كونهم ممنوعين من زيارته.

 

*اعتقال 4 مواطنين بالمنوفية واقتيادهم لمكان مجهول

دهمت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية منازل عدد من المواطنين بالمحافظة، فجر اليوم، واعتقلت 4 منهم، وهم: أسامة عاشور غانم، وعبدالفتاح أبو إسماعيل، وهاني عمار، وضياء الدين علي عباس. 

من جانبهم، حمّلت أسر المعتقلين داخلية الانقلاب ومديرية أمن المنوفية المسئولية الكاملة عن سلامتهم، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائهم والإفراج الفوري عنهم، فيما أدانت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان استمرار الاعتقال التعسفي في مصر وطالبت بسرعة الإفراج عن معتقلي الرأي.

 

*ميليشيات بورسعيد تخفي قسريًا 3 مواطنين لليوم الثاني

تواصل قوات أمن الانقلاب في بورسعيد إخفاء 3 مواطنين، لليوم الثاني على التوالي، منذ اعتقالهم مساء أمس الخميس، من أحد أكمنة الأمن الوطني، وسط مخاوف ذويهم على سلامتهم.

والمعتقلون هم: أحمد مصطفى سليم، مدير مبيعات بشركة كابسي للدهانات، ومحمد سيف الإسلام حسن العزبي، مراجع مالي ومحاسب قانوني، وتقي حسن العزبي مدير تسويق بشركة أدوية. 

من جانبه أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحق المواطنين، وحمّل وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب مسئولية سلامتهم، مطالبًا بالإفراج الفوري عنهم.

 

*الشيخ عبدالرحمن لطفي يضرب عن الطعام في محبسه

دخل الشيخ عبدالرحمن لطفي أمين حزب الاستقلال بمحافظة المنيا في إضراب عن الطعام داخل محبسه , بسبب توجيه اتهامات ملفقة له، من قِبل جهاز الأمن الوطني.
وقالت كريمته، أنه في يوم 19 /9/2017، دهمت قوات الأمن الوطني منزلنا عقب صلاة المغرب، وقامت باعتقال والدي واثنين من الشباب كانوا عنده للانتهاء من بعض الأعمال التجارية، وقاموا بمصادرة مكتبته وعدد من أرشيف مقالاته في الصحف.
وجرى عرضه على نيابة بندر المنيا، التي جددت بدورها حبسه، مما جعله يُضرب عن الطعام بسبب التهم الملفقة التي وجهت إليه ، وأكد في التحقيقات، أن اتهامه بالتحريض على قتل رجال الجيش والشرطة وإنشاء جماعات على خلاف القانون هو اتهام باطل، مستشهدًا بذات المقالات التي صادرها الجهاز ويحاول تقديمها كدليل ضده، بينما هي تثبت براءته من التهم الملفقة.

 

*مصر الانقلاب” تحتل مركزًا عالميًا في مرض السكر

كشف بيتر كمبر، رئيس الجمعية المجرية للسكر، عن تزايد نسبة الإصابة بمرض السكر بين المصريين، مشيرًا إلى احتلال مصر المركز التاسع عالميًا في نسب الإصابة بالمرض.

وقال كمبر، في تصريحات صحفية، إن نسبة الإصابة بمرض السكر تتزايد بين المصريين، وأصبحت مصر تحتل المركز التاسع على مستوى العالم في نسب الإصابة بالسكر، ويزداد في السيدات عن الرجال، مشيرًا إلى أن مضاعفات مرض السكر تتزايد مع ارتفاع معدل نسبة السكر في الدم.

وأضاف كمبر أن مرض السكر يأتي نتيجة نمط الحياة الحديثة والوجبات السريعة والمياه الغازية وتزايد معدلات السمنة وارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، مشيرًا إلى أن السنوات الأخيرة شهدت زيادة السمنة بصورة كبيرة، ما أسهم في زيادة معدلات السمنة.

وتابع كمبر قائلاً: إن ارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم من عوامل الخطورة، والتي تؤثر في الإصابة بمرض السكر وارتفاع معدلات الوفاة الناتجة عن أمراض القلب لدى مرضى السكر، مشيرًا إلى أن ممارسة النشاط الرياضي مهم جدا لمنع الإصابة بمرض السكر. 

يأتي هذا في الوقت الذي تشغل فيه مصر المراتب الأخيرة في التصنيفات الإيجابية العالمية، وخرجت فيه من التصنيف العالمي لجودة التعليم ولا توجد جامعاتها ضمن افضل 500 جامعه عالمية.

 

*خالد علي يعلن ترشحه للرئاسة المصرية

نقلت صحيفة الشروق المصرية عن أحمد فوزي، القيادي بحزب “العيش والحرية”، تحت التأسيس، تأكيده أن خالد علي حسم موقفه من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة بعد مداولات استمرت أسابيع مع رموز التيار المدني، مشيراً إلى أنه سيعلن ترشحه رسمياً في مؤتمر صحفي يُعقد بمقر حزب الدستور يوم الإثنين المقبل.

وقال فوزي، في تصريحات للصحيفة “إن المرشح الرئاسي السابق سيعلن في المؤتمر حيثيات ترشحه للرئاسة، وأسباب عدوله عن قراره السابق بالمقاطعة في الانتخابات الرئاسية الماضية التي خسرها حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي أمام عبدالفتاح السيسي في 2014“.

وأضاف أن خالد علي جلس مع أغلبية ممثلي التيار المدني في مصر لإخطارهم بدوافع مشاركته في الانتخابات المقبلة، دون الضغط على أي منهم لدعمه أو تغيير قرارهم بالمقاطعة، قائلاً: “لقاءاتنا كانت بهدف التشاور وإبداء الرغبة في خوض المعركة، كما أننا لم نطلب من أحد التنازل عن خوض الانتخابات

وفسّر فوزي اختيار حزب الدستور لاستضافة مؤتمر إعلانه ترشحه للانتخابات الرئاسية، كونه يضم عدداً كبيراً من أعضاء حملته الرئاسية، فضلاً عن أنه أحد الأحزاب الكبيرة التي يسعى على للحصول على دعمها في معركة الانتخابات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر بحملة خالد علي أنه حصل على دعم حمدين صباحي وهشام جنينة وحزب مصر القوية الذي يرأسه الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح.

وقالت المصادر: “علي سيكون المرشح الوحيد للتيار المدني في الانتخابات الرئاسية المقبلة لعدم تفتيت الأصوات بين أكثر من مرشح“.

يُذكر أن محكمة جنح مستأنف الدقي قد حددت جلسة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري لنظر أولى جلسات استئناف خالد علي، على حكم حبسه 3 أشهر في قضية ارتكابه فعلاً فاضحاً خادشاً للحياء العام في أعقاب صدور حكم المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة في كانون الثاني/ يناير الماضي، المتعلق بجزيرتي تيران وصنافير.

 

*مسئول ببنك في السويس يستولي على 6 ملايين جنيه

جريمة جديدة تضاف لسلسلة جرائم موظفي العسكر، فبعد اعتقال الشرفاء، وفصل كل من يحارب الفساد في المؤسسات الحكومية يبرز على السطح كل الفاسدين والمرتشين ليتحكموا في أموال الشعب وتتم السرقة دون أي رقيب.

في السويس ضبطت مباحث الأموال العامة مدير إدارة الشئون المالية والإدارية ومراقبة للأعمال المصرفية بأحد البنوك بالسويس بتهمة الاستيلاء على أموال العملاء التي قُدرت بمبلغ مالي قدره 6 ملايين و300 ألف جنيه. 

وأكدت التحريات الأولية أن “مجدي م” مدير إدارة الشئون المالية والإدارية بأحد البنوك فرع السويس مقيم بمحافظة السويس، و”هانم ع” كانت تعمل مراقبة الأعمال المصرفية بذات البنك “حاليًا بالمعاش” المسئولة عن الحسابات مقيمة بمحافظة السويس، بالدخول على حسابات العملاء بالبنك والتلاعب فى قاعدة بيانات العملاء باستخدام برامج خارجية.. وإضافة المبالغ المالية التى تم حذفها من عملاء البنك لحسابات بعض من أقاربهما والاستيلاء على مبالغ مالية بلغت جملتها “6,300,000 جنيه”؛ ما أدى إلى الإضرار بأموال البنك.

 

*روسيا: لن تعود الرحلات الجوية إلى مصر قريبًا

أكدت السلطات الروسية عدم عودة الرحلات الجوية إلى مصر خلال الفترة المقبلة، معتبرة الحديث في هذا الأمر “سابقًا لأوانه”.

وقال ألكسندر نيرادكو، رئيس هيئة الطيران الروسية “روس آفياتسيا”، في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية “تاس”: إن روسيا تراقب الوضع في مصر، ولكن الحديث عن عودة الرحلات الجوية في الوقت الراهن أمر سابق لأوانه، مضيفًا أن “المصريين يبذلون جهودًا كبيرة لزيادة الأمن في المطارات المصرية”.

وكانت روسيا قد أعلنت وقف رحلاتها الجوية والسياحية إلى مصر عقب حادث تحطم إحدى طائراتها فوق سيناء في 31 أكتوبر 2015. 

وعلى الرغم من تنفيذ سلطات الانقلاب في مصر كل التعليمات والأوامر الروسية اللازمة فإن الرحلات الروسية لا تزال متوقفة، على الرغم من استئناف روسيا رحلاتها بعد أيام من محاولة الانقلاب الفاشل في تركيا واغتيال سفيرها في أنقرة.

 

*المدارس بعهد “السيسي” أوكار للتحرش والاغتصاب.. والأهالي: نودي عيالنا فين؟!

أصبحت المدارس الآن وكرًا يمارس فيه الرذيلة دون محاسبة من المسئولين لهؤلاء معدومي الضمير الذين يديرون تلك المدارس”.

هذه كلمات زينب سالم، عضو “برلمان” الدم، حول حادث اغتصاب 3 تلاميذ بـ”KG1“، بمدرسة لغات بالنزهة، قائلةً: “كيف يتم ذلك في صرح تعليمي” وصفته بـ”مرموق” وكأن فرقًا بينه وبين معهد الديني بشبرا تحرش عامل فيه بعاملات النظافة، أو كأن فارقًا بين طالبات مدرسة محمد جعيصة المشتركة بإدارة طنطا وطلاب وطالبات منطقة مصر الجديدة التعليمية.

يرى المراقبون أن الكارثة عمت لأن السيسي أخفى البنات قسريًا في سجونه ولم يراع لهن حرمة ولم يحافظ عليهن، لذلك لم يجد أولياء أمور طلاب المدرسة المصرية للغات بالنزهة إلا التجمهر أمام وزارة التربية والتعليم لشعورهم بالذعر على أبنائهم بعد سماعهم واقعة تعرض 3 تلاميذ للاعتداء والتحرش بل ومن صاحب المدرسة ومديرها، مستغربين تعليق المندوه الحسيني، مدير مجموعة مدارس بمنطقة العشرين بفيصل بقوله: “بتحصل في أحسن المدارس”؟!

وتعليقًا على قرار الوزارة فرض الرقابة المالية والإدارية على المدرسة قال المراقبون إن الوزارة البعيدة تمامًا عن مراقبة المدارس الخاصة – عدا مدارس الإخوان سابقًا – ركزت اهتمامها هذه المرة ووضعت المدرسة تحت الرقابة المالية والإدارية في تصرف فردي، يحتاج إلى معرفة ماذا لو تم تعميم القرار، في ضوء احتياجات الوزارة لنحو 300 ألف معلم فضلاً عن الإداريين والماليين؟!

نوديهم فين؟

من جانيها رفضت عبير أحمد، مسئول صفحة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، تحرش مدير مدرسة بأطفال أبرياء واعتداءه عليهم، متسائلة: “كيف نأمن على أولادنا داخل المدارس والمشهد يتكرر؟ وهل هناك حالات أخرى لم تكتشف بعد؟”.

ودعت الوزارة إلى سن قوانين لتطبيق أقصي عقوبة على هذا المدير، حتى يخشى أمثاله من ارتكاب نفس الجريمة، قائلة: “لو الجزاء كان صعب، أي إنسان مريض زيه هيفكر ألف مرة قبل ما يعمل كده”.

الدرجة بلمسة

وفي حادث لا يقل كارثية عن الأول أقر مدرس متحرش مقابل للنجاح في الامتحانات لطالبات الثانوي “لمسة”؛ بمدرسة للبنات بمديرية التربية والتعليم بالجيزة.

وأحالته النيابة الإدارية إلى المحاكمة، على خلفية ما نسب إليه من التحرش الجنسي داخل مقر المدرسة، تم إيقافه عن العمل احتياطيًا على ذمة التحقيقات والتحفظ على أوراق الإجابات محل التحقيق.

وعرض أحمد الديب أبو سعدة المحامي الوقوف مع الفتيات التي يتحرش بهن مدرس فيزياء بمعهد فتيات يتحرش بهن بالامتحانات وقبلها وسيرته بين بنات المعهد سيئه وله مواقف مع الكثير منهم ومن تعترض عليه يدعي عليها محاولة الغش وحاول شيخ المعهد والمدرسون والموجهون التصدي له لكن لم يوفقوا.

واتهمت مجموعة من الطالبات بالثالث الابتدائي بإحدى مدارس بمركز الغنايم بالصعيد مدرس بالتحرش بهن أثناء الحصة الدراسية؛ حيث يقوم بالتعدي عليهن جنسيًا، وقام أيضًا بالاعتداء على طالبات الصف الأول الابتدائي.

“اتحرش بيا”

ودشن طلاب ومواطنون على تويتر هاشتاج “المدرس اتحرش بيا” يكشف المسكوت عنه داخل أروقة المدارس والجامعات بل والبيوت.

وروت حالات مدى دناءة المتحرشين بأولياء أمور الطلاب من السيدات لا سيما التي يغيب زوجها بسبب السفر، فضلاً عن معلمين يتعمدون ضرب الفتيات التحرش بضربهن في أماكن حساسة “المدرس  في الفصل كان يقعد يدينا تمارين صعبة علشان منعرفش نجاوب عليها ويقعد يضرب فينا بإيده في مناطق غريبة علي الهانش أو يعمل كأنه بيضرب على كتفنا وإيده فلتت وجت على صدرنا كرهنا المدرسة بسبب المدرس ده وبنحاول نغيب على قد ما نقدر بسببه”.

كما يستغل بعض المعلمين “الحب” في التلاعب بالأطفال حتى يسلمن أنفسهن له، وآخر يستغل الدرس المخصوص في تكوين علاقة أوثق بطالباته ليست في ظل غياب المراقبة الأسرية

دعوة للتحرش

كما انتشرت في مدارس وزارة التربية والتعليم لا سيما التعليم الخاص حفلات التخرج الراقصة أو التي تشمل على عروض تعرّ؛ فخلال العام الجاري فقط، رصد نشطاء في مارس الماضي صورًا لحفل تخرج طلاب المدرسة الأمريكية الدولية AIS بعدما نشرته صفحة MOVES PLACES، وظهرت في الصور راقصات يقمن بعمل عرض تعر “استربتيز”؛ الأمر الذي استغربه البعض خاصة أن الحفل لا يزيد عن كونه حفل تخرج لطلاب، ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يستعين بها الطلاب بهذه العروض فقبل حوالي ثلاث سنوات قام عدد من طلاب الجامعة الأمريكية بإقامة حفل مثل هذا.

وفي مارس أيضًا من العام نفسه، قرر أشرف قنديل، مدير مدرسة حدائق المعادي القومية؛ تعطيل اليوم الدراسي، وإقامة حفل دعائيلإحدى شركات “السمن”، تتخلله الأغاني الشعبية وفقرات للرقص التي شارك في إحداها على واحدة ونص.

ونشر أحد حضور حفل تخرج مدارس الليسيه الفرنسية لعام 2015  ويدعى جونثان زكري فيديو لحفل رقص فاضح  نظمته مدارس الليسيه بمناسبة حفل التخرج.

وكشف جونثان عبر حسابه أنه حضر الحفل وقام بتصوير بعض المشاهد لحفل الرقص العاري الذي تم بفندق فيرمونت بوسط البلد بالقاهرة. 

كما استضافت إحدى المدارس الخاصة بمنطقة التجمع الخامس راقصة شهيرة في حفل تخرج الطلاب وأقاموه في فندق دوسيت.

 

*مخطط انقلابي لمحو أرشيف مجزرتي رابعة والنهضة

طالب مركز “هدرو” لدعم التعبير الرقمي، الخميس، بتدشين ذاكرة رقمية لأحداث مجزرتي فض اعتصامي رابعة والنهضة، حفاظا عليها من الضياع باعتبارها جزءا من التاريخ المصري.

واستعرض تقرير للمركز الحقوقي “تعارض النصوص ومواد الدستور مع الواقع المصري، من خلال ما يحدث من حذف بعض البيانات الرسمية من أرشيف بعض المواقع أو حجْب للمواقع بأكملها أو إلغاء بعض المواقع لأسباب مختلفة، ما يشكل ضياعا لتوثيقات مهمة وأحداث مؤثرة في حياة الأفراد والمجتمع ككل“.

وأشار التقرير إلى أن المعاهدات والمواثيق الدولية تنص على “حق الإنسان في المعرفة كحق أساسي، خاصة وأنها وسيلة الإنسان في التعليم والتفكر بوعي وتكوين آراء خاصة به في ما يدور حوله من أمور، ما يشكل ضمانا للمسار الديمقراطي، القائم على الشفافية بين الجميع، الأفراد والمسؤولين”، كما أكد الدستور المصري الحق في المعرفة، وعلى “التزام الدولة المصرية بتوفير وتسهيل الوصول للمعلومات، وتجريم إخفاء المعلومات بشكل متعمد“.

وتناول التقرير، أحداث “رابعة والنهضة” كمثال، من خلال البيانات الصادرة من كل الجهات المعنية بتلك الأحداث، فتناول البيانات الرسمية الصادرة من مؤسسات ومسؤولين من الدولة، كما تناول بيانات جماعة الإخوان المسلمين، وبيانات حملة تمرد.

يشار إلى أنه فجر يوم 14 أغسطس 2013، قامت قوات الجيش والشرطة بعملية عسكرية تهدف لفض الاعتصامين، وقد وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش الفض بأنه أسوأ حادث قتل جماعي في التاريخ المصري الحديث”، و”أنه نظرًا لطبيعة عمليات القتل المنتظمة التي تمت فإن ما حدث على الأرجح جرائم ضد الإنسانية”، وأضاف تقرير هيومن رايتس ووتش أن “العملية كان مخططاً لها من أعلى المستويات في الحكومة المصرية، والعديد من هؤلاء المسؤولين موجودون حاليًا في السلطة في مصر ولديهم العديد ليجيبوا عليه“.

ولفت التقرير إلى أن الحكومة لم تقدم أي تعليق على تقرير “هيومن رايتس ووتش”، بل قامت بمنع أعضاء المنظمة من الدخول للأراضي المصرية في سابقة أولى من نوعها من تاريخ تعامل المنظمة مع مصر، وأعلنت الحكومة أن المنظمة ليس لها أي وضع قانوني داخل مصر.

وانتهى تقرير “هردو” بعدة توصيات بينها “أرشفة البيانات الرسمية المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي والمنابر الرقمية في دار الوثائق المصرية”، و”توفير مكتبة رقمية للباحثين والموثقين لكافة الأحداث السياسية والتاريخية الهامة”، و”تفعيل المادة 68 و31 من الدستور خصوصا ما يتعلق برقمنة المعلومات والوثائق، إضافة إلى أمن الفضاء المعلوماتي”، و”رفع الحظر عن أرشيف الصحف الإلكترونية والحجب عن المواقع ذات المحتوى التوثيقي للأحداث“. 

 

 

السيسي يقتل الأطفال في ليبيا .. الخميس 2 نوفمبر.. بتوجيهات من السيسي “اللي مش عاجبه البلد يمشي”

الاستخراب الجديد السيسي يقتل ليبياالسيسي يقتل الأطفال في ليبيا .. الخميس 2 نوفمبر.. بتوجيهات من السيسي “اللي مش عاجبه البلد يمشي”

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*محكمة النقض تقبل الطعن المقدم من “عبدالرازق محمود عبدالرازق” على حكم إعدامه شنقًا في اتهامه في قضية “أحداث الاستقامة” بـ #الجيزة

 

*اعتقال الإعلامي محمود خليل كبير مذيعي شبكة القرآن الكريم

ألقى جهاز الأمن الوطني المصري، القبض على كبير مذيعي شبكة القرآن الكريم، الدكتور «محمود خليل”.
وقالت مصادر باتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري «ماسبيرو»، إن اعتقال «خليل» جاء بزعم انتمائه لجماعة الإخوان.
وقررت الإذاعية «نادية مبروك»، رئيس قطاع الإذاعة بالهيئة الوطنية للإعلام، اتخاذ الإجراءات القانونية ضد «خليل»؛ بدعوى تغيبه عن عمله ما يقرب من 10 أيام، دون الحصول على إفادة عن سبب غيابه.
وقالت «مبروك»، إنها لم تتلق أي تقرير رسمي من أي جهة أمنية يتعلق بالقبض على كبير مذيعي إذاعة «القرآن الكريم»، وفق صحف مصرية.
وأضافت أنه «تم استبعاده منذ فترة من تقديم برامج الهواء والمسجلة أيضا، وتم حصر نشاطه في كتابة مواد تحريرية يتم مراجعتها بعناية شديدة من خلال رؤسائه»، بدعوى تبنيه أيدلوجية سياسية معارضة
و«محمود خليل» كان مدير عام برامج علوم القرآن بشبكة القرآن الكريم، وكبير مذيعي الشبكة، وسبق أن تولى رئاسة لجنة الثقافة بحزب «الحرية والعدالة”.
تخرج «خليل» في كلية الإعلام جامعة القاهرة عام 1982، وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه فى تخصص الإعلام بتقدير ممتاز، وحصل على ليسانس أصول الدين قسم التفسير وعلوم القرآن من جامعة الأزهر الشريف، وصدر له 7 دواوين شعر.

 

*حملة اعتقالات ضد الأبرياء ببئر العبد

شنت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات مكبرة استهدفت بيوت المواطنين بمدينة بئر العبد بشمال سيناء، أسفرت عن اعتقال عدد من الأبرياء واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان دون ذكر الأسباب استمرارا لجرائمها بحق أهالى سيناء.
وحطمت الحملة أثاث المنازل التى تم اقتحامها قبل أن تعتقل كلا من: رامى محمد حسين، صلاح سالم، محمد سالم، موسى سليمان، إبراهيم سليمان، خالد محمد اللودة.

وبالتزامن مع الحملة عادت الاتصالات وشبكة التليفون المحمول لعدة مناطق بشمال سيناء بعد انقطاع لفترة كبيرة شمل مدينة العريش وعدة مناطق أخرى.
تأتى الحملة ضمن سلسلة الجرائم التى ترتكبها سلطات الانقلاب بحق المواطنين العزل، ما تسبب فى نزوح أعداد كبيرة من العائلات إلى مناطق أكثر أمناً، خاصة بعدما اتسعت رقعة عمليات القصف المدفعي

والصاروخي الصادرة من القوات المسلحة على البيوت والمناطق الآهلة بالمدنيين في العريش، على نحو يشابه ما جرى ويجري في الشيخ زويد ورفح.. وفقا لما وثقته منظمات حقوقية

ورصدت “منظمة سيناء لحقوق الإنسان” خلال الـ6 أشهر الأولى من عام 2017 نحو 435 انتهاكا شملت قتل 203 من المدنيين منهم 17 امرأة و23 طفلا وإصابة 195 مدنيًا، منهم 40 امرأة و37 طفلاً.

 

*بعد اعتقالها اليوم.. نيابة الانقلاب تؤجل قرارها بشأن السيدة “سماح فتحي

أجلت نيابة كفر صفر قراراها انتظارا لتحريات الأمن الوطني بشأن اعتقال السيدة “سماح فتحى إبراهيم” أثناء زيارة لأخيها المعتقل في مركز كفر صقر، وجاء اعتقالها عقب اعتراضها على قرار إدارة السجن بترحيله لسجن الزقازيق العمومي.
وتواصل قوات أمن الانقلاب جرائمها ضد نساء مصر في جريمة جديدة تضاف لسجلاتهم من الجرائم والانتهاكات، والسيده سماح هي زوجة الشهيد أيمن الزهيري ومقيمة بالطور وتم تلفيق محضر تعدي لها، انتظارا لتحريات أمن الدولة.
يذكر أن الشهيد أيمن زهيري أحد ناشطي الإخوان المسلمين، واستشهد في مجزرة رابعة العدوية برصاص قوات الانقلاب العسكري.

 

*مليشيات الانقلاب تقتحم زنازين وادى النطرون وتسرق متعلقات نزلائها

ارتكبت قوات أمن الانقلاب بسجن وادى النطرون اليوم الخميس جريمة جديدة ضد المعتقلين بالسجن، حيث اقتحمت الزنازين الخاصة بمعتقلي الرأي وحطمت كافة المحتويات ونهبت المتعلقات الشخصية للمعتقلين، وقامت بإيداع العشرات منهم فى زنازين الحبس الانفرادى دون أي مبرر.
ولم تكن تلك الجريمة هي الأولى؛ حيث سبق أن وثقت منظمات حقوق الإنسان تصاعد الانتهاكات وجرائم التعذيب والتنكيل بالمعتقلين بسجن وادى النطرون دون مراعاة لحقوق الإنسان في استمرار جرائم الانقلاب التي لا تسقط بالتقادم بحق الأحرار خلف الأسوار.
وأكد أهالى المعتقلين أن التنكيل والجرائم تتم بإشراف الضابط أحمد شيحة رئيس مباحث السجن، وأنهم تقدموا بالعديد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية لوقف نزيف الانتهاكات والجرائم وفتح تحقيق فيها دون أى تجاوب، بما يعكس نهج سلطات الانقلاب فى الإطاحة بحقوق الإنسان بالمخالفة للمواثيق والمعاهدات المحلية والدولية.
وناشد أهالي المعتقلين كل من يهمه الأمر التحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع على أبنائهم ووقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي ترقى لما يوصف بعمليات القتل البطيء والممنهج من قبل الحقوقيين، كما طالبوا بفضح المتورطين في هذه الجرائم وملاحقتهم في المحافل المحلية والدولية.

 

* طائرات الجيش المصري ترتكب مجزرة بشعة وتحرق نساء وأطفال في قصف همجي لمدينة درنة الليبية

أثارت صور القتلى من الأطفال والنساء الذين قتلوا بغارات جوية نفذتها طائرات مصرية على مدينة درنة الليبية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتشارك الناشطون مجزرة درنة التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 14 مدنيا عبر وسمي ‫#كارثة_درنة و#درنة على منصتي تويتر وفيسبوك محملين الجيش المصري المسؤولية لما يجري من قتل للأطفال والمدنيين.

واعتبر مغردون أن قتل الطائرات المصرية لأطفال درنة ونساءها، هو انتقام صريح للسيسي لقتلى الواحات وإلصاق التهمة بالليبيين، بينما رأى آخرون أن الغارات هي لإشغال الأهالي وصرف النظر عن عملية القتل الجماعي في منطقة الأبيار الليبية قبل يومين.

ووصف مدون أن العمل العسكري المصري في ليبيا هو بهدف تصدير الأزمة المصرية لدول الجوار، “السيسي يقتل أطفال ليبيا انتقاما لفشله، وخلق الذرائع لتحقيق أطماعه وأطماع بن زايد في ليبيا”.

وتبادل الناشطون صور الضحايا الأطفال والعائلات بمشاهدها القاسية علهم يجدون من يقتص لهم، أو يحركوا ضمائر المنظمات الإنسانية، وطالبوا بإيقاف قتل المدنيين تحت أي ذريعة كانت، وفي مقدمتها “محاربة الإرهاب” كما حدث في مدينة درنة أمس.

 

*صحيفة إيطالية تفضح تورط السيسي في مجزرة درنة

نشرت صحيفة “نتزيي جيوبوليتيكي” الإيطالية، تقريرًا تحدثت فيه عن الغارات الجوية التي استهدفت المدنيين من النساء والأطفال في ليبيا، وأسفرت عن مقتل 18 قتيلا و30 جريحا.

وقالت الصحيفة، إنه بحسب تصريح مسئول أمني ليبي، فإن الغارات لم تصب أي هدف عسكري، إلا أنها شككت في وقوف الطيران المصري خلفها.

بدورها، نفت سلطات الانقلاب العسكري في مصر ضلوعها في القصف. ومن جانبه أدان المجلس الرئاسي الليبي الغارات على مدينة درنة، متوعدًا بكشف من يقف وراءها.

وقال حماد القسط، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي ببرلمان الانقلاب: إن هناك ترتيبات بين القوات المسلحة المصرية والليبية لتوجيه ضربات عسكرية ضد بقايا تنظيم داعش في ليبيا“.

واعتبرت جهات حكومية ما حدث جريمة حربٍ، وناشدت الأمم المتحدة فتح تحقيق في الأمر.

 

*إحالة ضابط ليبي كبير إلى المحاكمة بعد تهديده بتفجير قصر السيسي بسبب غارات درنة

أحال فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني الليبية، ضابطاً كبيراً من قواته للتحقيق بعد تهديده بتفجير قصر عبدالفتاح السيسي إثر اتهامه له بشن غارات على درنة

وهدّد قيادي في ميليشيات “البنيان المرصوص” الليبية، الثلاثاء الماضي، بتنفيذ هجمات داخل الأراضي المصرية، قائلاً: “لدينا القدرة على ذلك“.
وقال محمد القنيدي، أحد قيادات ميليشيات “البنيان المرصوص”، في حوار لقناة “التناصحالليبية: “لا تجبرونا على القيام بعمليات عسكرية داخل الأراضي المصرية، رداً على هذا العدوان. لدينا القدرة على ذلك“.
والقنيدي هو رئيس الاستخبارات العسكرية بعملية البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني وقد هدد بتفجير قصر عبدالفتاح السيسي بالقاهرة حال كررت مصر “اعتداءاتها على ليبيا“.

وفي اتصال هاتفي مساء الخميس مع صحيفة “المرصد” الليبية، قال إنهم كـ”جيش ليبي” قاتلوا مصر في السبعينات ونقلوا المعركة الى عمقها وقاموا بتفجير سكك الحديد عندما حاولت الاعتداء على ليبيا، على حد قوله .
ويأتي حديث القنيدي بعد يومين من ضربات جوية على مدينة درنة بشرق ليبيا، في وقت متأخر من مساء الاثنين الماضي، أسفرت عن مقتل مدنيين، في عملية أدانتها وزارة الخارجية المصرية.
كما نفى الجيش الوطني الليبي أن تكون طائرات ليبية شنت الهجوم، قائلاً إن المنطقة شهدت “هجوماً إرهابياً“.

 

*مقتل وإصابة 6 أشخاص بينهم طفل في تبادل إطلاق نار بكمين في العريش

قال نشطاء من مدينة العريش، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن مسلحين شنوا هجومًا مسلحًا على كمين عسكري بمنطقة العتلاوي بالعريش، وقالت مصادر أولية إن المسلحين أصابوا مجندين بالأمن.

كما أكد النشطاء سماعهم صافرات الإسعاف وسط مدينة العريش، عقب سماع ضرب نار كثيف، عند كمين العتلاوي وعدة ارتكازات أخرى.

ونسبت مواقع لمصادر أمنية زعمها إحباط هجوم إرهابي مسلح على كمين العتلاوي بوسط مدينة العريش.

فيما أكدت مصادر أمنية أن الهجوم أسفر عن إصابة ضابط، فيما أمطرت القوات المسلحة الإرهابيين بوابل من الرصاص.

وقال نشطاء، إن الهجوم هو الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة. فيما ادعت الشرطة أنها قتلت 3 أشخاص بوسط العريش، بعد محاولتهم مهاجمة كمين بميدان العتلاوي.

وأسفر الهجوم عن إصابة الطفلة ملك حمودي العيسوي، 4 سنوات، برصاصة طائشة خلال إطلاق النار الذي وقع عند كمين العتلاوي بمدينة العريش.

 

*النقض تؤيد حبس نجل شقيق الرئيس مرسى واثنين آخرين

رفضت محكمة النقض اليوم الخميس الطعن المقدم من نجل شقيق الرئيس د.محمد مرسى، واثنين آخرين على قرار حبسهم 5 سنوات بزعم اقتحام مبنى رئاسة جامعة الزقازيق.

وأصدرت محكمة جنايات الزقازيق في وقت سابق قرارا بالسجن 5 سنوات لعدد من طلاب جامعة الزقازيق بينهم محمد سعيد محمد مرسى العياط نجل شقيق الرئيس “مرسى” فى القضية رقم 18076 لسنة 2013 قسم الزقازيق، بزعم الانتماء إلى جماعة أسست على خلاف القانون، وتعطيل أحكام الدستور والإعلان الدستورى الصادر فى 8 يوليو 2013، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين

 

*صندوق النقد: معدلات النمو في مصر لا تكفي لرفع مستوى المعيشة

أكد صندوق النقد الدولي أن معدلات النمو المتوقعة في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من بينها مصر، متسارعة على المدى المتوسط، إلا أنها ليست كافية لرفع مستوى معيشة المواطنين.

وأضاف الصندوق أن معدلات النمو ستبقى دون المستوى المطلوب لمعالجة البطالة المرتفعة فى المنطقة، ورفع المستويات المعيشية لجميع السكان.

وقال جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بالصندوق- فى مؤتمر صحفى عقده اليوم الخميس بالرباط لإعلان الإصدار الرسمى لتقرير (آفاق التوقعات الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا)- إن التقرير يوضح آفاق النمو الراهنة وأهم قضايا السياسات داخل المنطقة، مع التركيز على أهمية تنفيذ الإصلاحات فى الفترة الحالية لتقوية التعافى العالمي.

وأضاف أن آفاق الاقتصاد لا تزال ضعيفة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان، وهو ما يرجع فى الأساس إلى استمرار التكيف مع أسعار النفط المنخفضة والصراعات الإقليمية الدائرة، وأنه ينبغى على بلدان المنطقة أن تستفيد من الانتعاش الذى يشهده النمو العالمى حاليا لوضع مالياتها العامة على مسار أكثر ملائمة، وتعجيل الإصلاحات المؤدية إلى خلق فرص العمل، وتنويع النشاط الاقتصادي.

ورغم توقعات “أزعور” بارتفاع النمو فى البلدان المستوردة للنفط، ومن بينها مصر، إلى 4.3% هذا العام، من 3.6% فى عام 2016، على أن يستمر الانتعاش فى 2018 مدعوما بتزايد الطلب المحلى والإصلاحات المساندة وتحسن النمو العالمي، إلا أنه يؤكد أنه لا تزال العديد من البلدان المستوردة للنفط تعانى من عدم كفاءة تعبئة الإيرادات من ناحية، وارتفاع النفقات الجارية (بما فى ذلك فاتورة أجور القطاع العام) من ناحية أخرى، ما أدى إلى ارتفاع الدين العام فى معظم البلدان إلى أكثر من 50% من إجمالى الناتج المحلي.

ونصح بضرورة أن تركز البلدان المستوردة للنفط على تحسين تحصيل الإيرادات وتخفيضات الإنفاق الموجهة، مع حماية الإنفاق الاجتماعى.
وشدد أزعور على أهمية أن تغتنم بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان، فرصة التحسن الذى يشهده النمو الاقتصادى العالمي، لتنفيذ إصلاحات تخلق مزيدًا من فرص العمل، وطالب البلدان التى تحتاج إلى مثل هذه الإصلاحات بأن تعالج مستوى البطالة المرتفع حاليا، واستيعاب الشباب المتوقع دخولهم سوق العمل بحلول عام 2022، والذين سيتجاوز عددهم 26 مليون نسمة.

 

*بلحة” على نخيل “رفح” ونشطاء”وسط أهله

لم يكذب أنصار “فتح” التسمية التي أطلقت على السيسي والتي حازت شهرة واسعة في أنحاء العالم العربي؛ حيث سارع أفراد تلك السلطة إلى تعليق صور قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الشهير بـ”بلحةعلى الشجر المحيط بالمعبر الذي تسلمته السلطى الفلسطينية من حركة حماس تطبيقا لاتفاق المصالحة الذي أشرفت عليه مصر مؤخرا.

الأمر لم يمر مرور الكرام على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا الأمر من أصدق أنواع التعبير عن قيمة بلحة” وأن ذلك هو مكانه الطبيعي” فوق النخيل“.

حيث أشار حساب باسم”الله غالب” إلى أن “من حقه يبقا مصيت ثلاث شجرات يطرحوا بلحة زي ده”، فيما أشار عمرو عبد العزيز إلى أنه “وسط أهله”، وقال “مسعد حجازي”: طلع البلح ع النخل يا حبيبي“. 

 

* بعد عام من تعويمه.. الجنيه المصري لم يسبح حتى الآن!

يقول خبراء اقتصاديون إن مصر في حاجة إلى تدفقات قوية من الاستثمار الأجنبي المباشر وزيادة الصادرات وعودة السياحة لتقوية عملتها، لكن ارتفاع قيمة الجنيه بشكل تدريجي ومستدام أمر ضروري

وبعد عام من تعويمه، ما زال الجنيه فاقداً نصف قيمته، على الرغم من قفزة في الاحتياطيات الأجنبية وتوقعات إيجابية من صندوق النقد الدولي، الذي وافق على إقراض مصر 12 مليار دولار بعد قرار التعويم بوقت قصير.
وألغى البنك المركزي ربط العملة عند 8.8 جنيه مقابل الدولار في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي؛ آملاً عودة العملة الأجنبية إلى النظام المصرفي الرسمي بعد شح نتج عن سوق سوداء متضخمة.
ويجري تداول الجنيه حالياً عند نحو 17.6 مقابل الدولار، ارتفاعاً من 20 جنيهاً تقريباً بعد التعويم مباشرة.
وقالت رضوى السويفي رئيسة البحوث لدى فاروس القابضة للأوراق المالي:ة “كان هناك طلب كبير متراكم على الدولارات لبعض الوقت، ومؤخراً فقط، أستطيع أن أقول قبل 3 إلى 5 أشهر، بدأت أرى توازناً بين العرض والطلب“.
وارتفعت الاحتياطيات الأجنبية إلى أكثر من 36 مليار دولار في يوليو/تموز، مسجلةً أعلى مستوياتها منذ انتفاضة 2011 التي أبعدت المستثمرين الأجانب والسياح، ونحو مثلي مستواها في أواخر 2016.

وشكلت الزيادة الكبيرة في شراء أدوات الدين المحلي؛ نظراً إلى ارتفاع أسعار الفائدة، بالإضافة إلى المنح والقروض، جزءاً كبيراً من القفزة التي شهدتها الاحتياطيات، على النقيض من الاستثمار الأجنبي المباشر أو الصادرات أو السياحة.
وقال هاني فرحات، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى “سي.آي كابيتال”، إن ارتفاعاً تدريجياً لقيمة الجنيه ضروري أيضاً لضمان استدامة عودة العملة الأجنبية إلى القنوات الرسمية.
وتابع قائلاً: “تلقى النظام المصرفي الرسمي ما يزيد على 30 مليار دولار منذ التعويم. وأيضاً، فإن الجنيه عند أقل من قيمته الحقيقية هو المحفز الطبيعي للاقتصاد في الفترة التي تلت التعويم“.
وساهم انخفاض قيمة الجنيه بعد تعويمه في تعزيز الصادرات المصرية، وهو ما أدى إلى انخفاض العجز في الميزان التجاري لبلد يعتمد على الواردات، بنسبة 37 في المائة، وسط قيود أكثر صرامة على الاستيراد، لكن ضعف التصنيع يعني أن الصادرات غير الزراعية لا تزال منخفضة.
وقال خبراء اقتصاديون إن ارتفاعاً مفاجئاً وقصير الأمد في قيمة الجنيه قد يدفع الاستثمار الأجنبي للخروج من أدوات الدين المحلي. وتوقعوا ارتفاع قيمة العملة المصرية في العام القادم مع عودة السياحة، التي بدأت تظهر علامات على التعافي، وزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر الذي تعمل الحكومة على تشجيعه من خلال قانون جديد يهدف إلى اجتذاب المستثمرين للعودة إلى مصر.

 

*داخلية الانقلاب تبتكر سبوبة جديدة للاستيلاء على أموال المواطنين

ابتكرت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب سبوبة جديدة للاستيلاء على أموال المواطنين، وقررت فرض غرامات جديدة في قطاع الأحوال المدنية.

وجاءت الغرامات الجديدة استمرارًا لسياسة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، في نهب أموال الشعب المصري.

وقررت داخلية الانقلاب فرض غرامة ١٠٠ جنيه لمن تجاوز عمره 16 سنة و6 شهور ولم يستخرج بطاقة الرقم القومي، وغرامة ٥٠ جنيهًا عند مرور 3 شهور على انتهاء البطاقة ولم تُجدد.

كما قررت فرض غرامة ٥٠ جنيهًا عند مرور 3 شهور على الحالة الاجتماعية (زواج – طلاق) ولم تُعدَّل الحالة الاجتماعية في بطاقة الرقم القومي، وغرامة ٥٠ جنيهًا عند استخراج بطاقة بدل “فاقد” أو “تالف” مر على فقدانها أكثر من ١٥ يومًا.

 

*كيف ترسم المخابرات الأمريكية طريق الطغاة.. من الشاه إلى السيسي!

بعيدا عن الأضواء تقف المخابرات الأمريكية وراء كثير من الأحداث والمؤامرات الفاعلة في رسم خريطة الشرق الأوسط، ومناطق كثيرة من العالم، مستغلة نفوذها وقوتها السياسية وضعف وانهيار قمة النظم الحاكمة في المنطقة وانعزالها عن شعوبها.

حيث تضمنت وثيقة نشرها الراحل محمد حسين هيكل، في آخر كتاباته “مبارك وزمانه ماذا جرى في مصر ولها؟”.. تضمن وثيقة وصلته عبر ايران، حول نصائح أمريكا لشاة إيران محمد رضا بهلوي، تنصحه بما يجب أن يفعله لإفشال ثورة مصدق.. وليضمن السيطرة على البلاد.. تلك النصائح على ما يبدو جرى تعميمها وتفعيلها في عدد من مناطق ودول الشرق الأوسط، ومنها مصر حاليا، حيث يسير على نهجها عبدالفتاح السيسي، الذي أفشل الربيع العربي في مصر.

8 نصائح جهنمية
1-
نصحت المخابرات الشاة بتفعيل حملة مركزة لتقديم الشاه إلى شعبه باعتباره أبا لهذا الشعب ويمكن زيادة الألفة بإعطاء لقب كبير العائلة.
2-
لا بد من استعمال كل وسائل الدعاية لبناء مكانة وهيبة الشاه شخصيا أمام كل طوائف الأمة، وفي هذه الصدد فإن هناك طائفة موجودة في الأمة، وهي على استعداد لكي تعطي تعاطفها للشاه فورا إذا حاول أن يقترب منها، وهي المرأة التي لم تصل بعد لدرجة المساواة مع الرجل، حسب الوثيقة.

3- يجب على الشاه أن يحشر نفسه في قضية دولية ويصنع لنفسه مكانة وشكل خارجي مؤثر، يستفيد منه بالداخل؛ فقد ثبت أن زعماء دول صغيرة استفادوا كثيرا في الداخل من الصورة التي ظهروا بها أمام العالم الخارجي.

4- لا بد للشاه أن يعطي اهتماما كافيا للمسائل الدينية، ويستعمل عبارات ذات دلالات دينية، ويجب أن يظهر باعتباره حامي الدين، وينتزع هذه المكانة من رجال الدين، كما أنه لا بد أن يظهر كثيرا لأداء الصلاة في المساجد، خاصة في الأعياد والمناسبات.

5- لا بد للشاه أن يتابع أجهزة السيطرة كأجهزة المخابرات وغيرها من أجهزة الأمن الداخلي، خصوصا أن ما يجيء فيها من فضائح وحكايات قوة مضافة لمعرفة من يتبع عليها ويتابعها، ومعرفة ذلك زيادة سلطة وتحكم.

7- لا بد للشاه أن يولي اهتماما خاصا بسلاح الطيران؛ لأنه يملك ميزة محدودية الأفراد ولا محدودية لقوة النيران، وذلك إلى جانب إمكانياته الهائلة في الحركة السريعة، وبالسيطرة على الطيران ، وذلك يسهل ضرب أي تمرد ضده، حتى إذا جاء هذا التمرد من الجيش.

8- إيجاد وجوه جديدة في الحياة السياسية واعادة رسم المسرح السياسي وتغيير المعادلة السياسية.
السيسي والنصائح الامريكية

الوثيقة استعرضها الإعلامي المصري محمد ناصر، في حلقته مساء الثلاثاء، على برنامج مصر النهاردة على قناة مكملين، مؤكدا أن الوثيقة نفذها شاه إيران والجنرال ثيو في فيتنام وبعض جنرالات أمريكا اللاتينية الذين نفذوا انقلابات بدعم أمريكي، وهو ما ينفذه السيسي بحذافيره.

حيث يحرص السيسي على الظهور بمشهد الأب كثيرا في خديثه وفي مواقفه مع المعوقين ومع فتاة العربة، وهو ما تعز عليه وسائل إعلامه بإظهاره كأب حازم، وهو ما نتابعه في العديد من المقالات الحالية لعماد الدين أديب وغيره.

كما يتودد كثيرا السيسي للمرأة بقرارات وسياسات عدة غير مسبوقة بجانب محاولاته في أحاديثه على التأثير على مشاعر المرأة وانحيازه لها، وهو ما تحلى في مبادلتهم له، بالرقص في اللجان وفي كل المناسبات، وظهور من تقدم نفسها له كاماء، اغمز بعينك.. وغيرهن.

كذلك، يحشر نفسه في العديد من القضايا الدولية كفلسطين والحرب في اليمن والهجرة الدولية وابتزازه لأوربا بمسألة المهاجرين، وتبنيه رؤية انبطاحية أمام ترامب، مقدما أراضي سيناء في صفقة القرن.

ولا يمكن تجاهل تقمصه أدوار المحب للدين والمسئول عنه في مصر، وتبنيه مشاريع تجديد الخطاب الديني، وتبني عدم وقوع الطلاق الشفوي وغيرها من الأمور الدينية.

وأيضا اهتمامه غير المسبوق بسلاح الطيران وشراء الأباتشي من أمريكا والرافال من فرنسا وحاملات الطائرات المنسترال.. وغيرها من التجهيزات والأسلحة المتطورة للقوات الجوية.

أما الاهتمام بأحهزة المخابرات والأمن الوطني فلا يمكن تغافلها من عدد التغييرات والتنقلات التي تستهدف السيكرة واستخدام معلوماتها عن الفساد في السيطرة على الاخرين وغيرها من سياسات السيطرة بالفضائح.

كما أنه يغير من قواعد اللعبة السياسية وإظهار شخصيات جديدة على العمل السياسي، محمود بانجو وغيره من الأسماء المحهولة التي باتت تدرس في مناهج التربية والتعليم.

وهكذا يسير السيسي على تعليمات المخابرات الأمريكية لاستمرار السيطرة على المصريين.. فهل ستنفعه؟ أم أن مصيره سيكون كشاه ايران؟ لاجئا لا يدفن في تراب وطنه الذي خربه؟ هذا ما ستثبته الأيام!!! 

 

*بتوجيهات من السيسي .. “اللي مش عاجبه البلد يمشي”

«اللي مش عاجبه البلد يمشي»، جاءت هذه العبارة على لسان رئيس برلمان العسكر الدكتور علي عبد العال، صادمة لقطاع كبير من المصريين، إلا أنها لم تكن مفاجئة لآخرين، مؤكدين أن هذه الفاشية والعنصرية إفراز طبيعي لانقلاب عسكري دموي على أول حكومة منتخبة من الشعب، في أنزه تصويت شعبي في تاريخ مصر الحديث والمعاصر.

اللافت في الأمر أن تصريحات رئيس برلمان العسكر جاءت في جلسة، يوم 22 أكتوبر الماضي 2017م، خلال تمرير مد حالة الطوارئ لمدة ثالثة، في مخالفة صارخة للدستور الذي وضعوه، وجاءت في سياق اتهامه لمعارضي حكم العسكر والرافضين لمد حالة الطوارئ بالخيانة؛ حيث قال نصا: «هؤلاء يثيرون البلبلة والفتنة وهم ليسوا منا، هذا الوطن لأبنائه، ومن يريد وطنا آخر فليذهب إلى حيث يشاء، مع السلامة».

زلة لسان أم سياسة عسكر؟

وبحسب مراقبين، فإن العبارة الفاشية السابقة لم تكن أبدًا زلة لسان من جانب رئيس برلمان العسكر، الذي جاء بإرادة أمنية خالصة، ولكنه يكرس سياسة العسكر القائمة على السطو على كل شيء، وسحق الشعب إن رفض أو عارض.

فالعبارة الفاشية تكررت على ألسنة كثير من ذيول العسكر الإعلامية، ما يؤكد أنها تأتي في سياق التوجيهات العسكرية، فمن المعلوم من الإعلام بالضرورة أن كل كلمة في وسائل الإعلام الموالية للانقلاب لا بد أن تكون بموافقة من جانب جنرالات الشئون المعنوية أو ضباط الأمن الوطني في لاظوغلي.

حيث تكررت هذه العبارة الفاشية على ألسنة عزمي مجاهد، مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة، الذي اعتاد الهجوم على الحركات الشبابية ووصفهم بـ”العملاء”، كما كررها أستاذ العلوم السياسية الإعلامي معتز بالله عبد الفتاح، عبر قناة “أون تى في”، “اللي مش عاجبه البلد يروح حتة تانية مش ناقصة بلاوى، اللى يقدر يعمل حاجة للبلد يعملها وإلا خلاص”. كذلك اعتبر تامر أمين أن مصير السيسي مرتبط بمصير مصر، والوقوف مع زعيم عصابات العسكر يعني- في عرف تامر أمين- وقوفًا مع الوطن!!.

الأمر نفسه كررّه الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عبر برنامج “حقائق وأسرارعلى قناة “صدى البلد”، فقد هاجم منتقدي تعيين المستشار أحمد الزند، وزيرًا للعدل، قائلًا: “إللي مش عاجبه البلد يسيبها”. كما كررها عمرو أديب، إضافة إلى مسئولين كبار بنظام 30 يونيو.

2 مليون مواطن على قوائم الهجرة

وكشفت تقارير إعلامية عن أن عدد المصريين على قوائم الهجرة يقترب من مليوني مواطن، والتي تأتي هروبًا من جحيم العسكر الذي لا يطاق، في ظل تفاقم الأزمات وتحولها إلى كوارث مزمنة لا تستجيب لأي علاج، مثل البطالة والتضخم والغلاء وغياب الحريات والقمع الأمني وغياب معايير العدالة والنزاهة.

وكشف التقرير أيضًا عن أن 800 ألف مواطن مصري، حسب بيانات السفارة الأمريكية بالقاهرة، تقدموا بطلبات هجرة لواشنطن، خلال العام الماضي، واحتلال مصر المرتبة الثانية بعد الكاميرون في أعداد المقبولين؛ بسبب الانهيار الاقتصادي والقمع والانتهاكات السياسية.

فيما أكد السفير “رخا حسن”، أن هذا العدد ليس مستغربًا فى ظل الظروف المعيشية الصعبة، التى يعاني منها الكثير من المصريين. مضيفًا أن “ما أوردته السفارة الأمريكية حول رغبة 800 ألف مصري فى الحصول على الجرين كارد أثناء تقدمهم للاختيار العشوائي له العديد من الدلالات الخطيرة التى يجب الانتباه إليها“.

فيما أكدت دراسة علمية أن أعداد المهاجرين المصريين زادت خلال الفترة من (2013 – 2017)، بنحو 3.5 ملايين مهاجر، أي بما يزيد عن 50% عما كان عليه الوضع في 2006، وبذلك فقد تجاوز عدد المهاجرين في عهد الانقلاب العسكري في عام 2017، عدد المهاجرين في عام 2010، والذي كان يعتبر أعلى معدل للهجرة في تاريخ مصر بنحو 1,9 مليون مهاجر.

مش عزبة أبوهم!

من جانبه، انتقد الكاتب الصحفي عبد الناصر سلامة هذه التصريحات الفاشية، وقال في مقاله المنشور بصحيفة “المصري اليوم”، بتاريخ الأحد 29 أكتوبر 2017م بعنوان «اللى مش عاجبه البلد يمشى!»: «ما لا يدركه هؤلاء المسئولون هو أنهم يحصلون على رواتبهم من مجمل ما يسدده عامة المواطنين من ضرائب وإنتاج ومعاناة هنا وهناك، وما لا يدركه هؤلاء الإعلاميون، وخصوصا أصحاب برامج الليل وآخره التلفزيونية، هو أنهم بدون نسبة مشاهدة لن يستطيعوا الاستمرار، كما أن الصحف بدون قروش القارئ سوف تتوارى هى الأخرى، أى أن المواطن هو الداعم الأول والأخير لوجود كل هؤلاء أو عدم وجودهم فى مواقعهم بمختلف أنواعها».

ويضيف سلامة «ما لا يدركه هؤلاء وأولئك أيضا هو أن الوطن أو البلد ليس هو المشكلة بالنسبة للمواطن أبدا، ذلك أنه التراب الوطنى لكل المواطنين على مختلف انتماءاتهم السياسية وعقائدهم الدينية، هو أرض المحيا وأرض الممات، هو الأب والأم والأخ والأخت، المشكلة الحقيقية للمواطن هى أنتم، هى وجودكم فى مواقعكم، هى فشلكم فى مهامكم الموكلة إليكم، مما كان سببا فيما نحن فيه الآن من تردٍ على جميع الأصعدة، لذا سوف نكتشف بقليل من المتابعة أن من يرددون ذلك هم الفاشلون بالفعل، سوف نكتشف بقليل من التركيز أن أزمة المواطن الحقيقية تكمن فى هذا النوع من البلهاء الذين لا يكترثون بحال المواطن”.

ويتابع سلامة «أعتقد أن المسئول يجب أن يستمد وجوده من الشارع، وليس ممن أصدر قرار تعيينه، يجب أن يستمد قوته من المواطن، وليس من حماية بوليسية أو جهاز أمنى يدعمه، حين ذلك يجوز له التنظير، وحين ذلك أيضا لن يتطاول على الشارع أو على المواطنين”.

 

*خبير يكشف: لماذا أوقفت 3 دول خليجية الحظر عن المحاصيل المصرية؟

كشف الدكتور محمد يوسف، أستاذ المكافحة البيولوجية والزراعة العضوية بجامعة الزقازيق، أن قرار رفع الحظر عن الصادرات المصرية، من بعض الدول الخليجية كـ”الكويت، البحرين، والإمارات” جاء بعد عدة إجراءات غير مباشرة من وزارة الزراعة؛ لإقناع تلك الدول برفعه.
وكانت وزارة الزراعة أعلنت رفع “الكويت، الإمارات، والبحرين” الحظر المفروض على واردتها من الحاصلات الزراعية المصرية بعد توقف قرابة العام.
وأوضح “يوسف” في تصريح ، “كان يُفترض تصدير 20 ألف طن من الفراولة، للاتحاد الأوروبي، ولكنهم رفضوا الشَحنات من المطار، لما فيها مُتبقيات مًبيدات، وأصبحت الوزارة أمام مَعضلة أكبر وهي أين تذهب بالشحنات؟“.
وأردف: “كُل عام يتم تصدير 90% من المنتج العضوي خالي من متبقيات المبيدات للاتحاد الأوربي، ويتبقى 10%، بها نسب معينة من متبقيات المبيدات تُطرح بالسوق المحلي.
وأضاف الخبير الزراعي، أن مصر صدرت 10% من المنتج الخالي من متبقيات المبيدات، الخاص بالتصديد للاتحاد الأوروبي لدول التعاون الخليجى، مما أدى لرفع الحظر عن الصادرات المصرية“.
ووجه “يوسف” سؤالًا لـ”لجنة الزراعة” عن أسباب تغيبها عن إصدار قانون الزراعة العضوية” الذي وصل مجلس النواب منذ شهر مارس الماضي، مشيرًا إلى أنه في حال عدم إصداره قبل نهاية يناير 2018، ستُحظر الصادرات المصرية نهائيًا لدول الاتحاد الأوروبي.
وأشار الخبير الزراعي، إلى أن القانون ينص على: إذا أراد أصحاب المزارع زراعة أي منتج عضوي لابد من اعتماده من مكتب تفتيش داخل مصر، وهذا المكتب يعطي المزرعة “كود” ويرسله للاتحاد الأوروبي، ومن ثَم تتابع المزارع المُنتقاة وإرسال مهندسين وخبراء لمصر لمتابعة هذه المزرعة.
واستكمل: “تؤخذ عينات من الأرض بشكل عشوائي بدون علم صاحب المزرعة، لإخضاعها للتحليل، وفي حال إثبات وجود مُتبقيات مُبيدات أو مواد سُمية، يُرفع اسم المزرعة من الاتحاد الأوروبي ويتم حظرها.
يشار إلى أنه في فبراير الماضي، أعلن مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، موافقته على مشروع قانون الزراعة العضوية والمنتظر التوسع في استخدامها داخل مصر لتقليل تلوث الهواء والتربة من المبيدات السامة، بالإضافة لإتاحة إمكانية التصدير، ومن ثَم أحاله مجلس الوزراء لمجلس الدولة لترسله في نهاية الأمر للبرلمان، وفي انتظار صدوره.

 

السيسي “قلب” الصعايدة وسرق نصف مليار دولار.. الأربعاء 1 نوفمبر.. جسر سلمان والسيسي ينتظر تأشيرة نتنياهو

جسر سلمان

جسر سلمان والسيسي ينتظر تأشيرة نتنياهو

جسر سلمان والسيسي ينتظر تأشيرة نتنياهو

السيسي “قلب” الصعايدة وسرق نصف مليار دولار.. الأربعاء 1 نوفمبر.. جسر سلمان والسيسي ينتظر تأشيرة نتنياهو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القوات المسلحة تزعم القضاء على كافة العناصر المتورطة في حادث الواحات

 

*إحالة حسن مالك ونجله لمحكمة أمن الدولة العليا في “هزلية الدولار

أمر نائب عام الانقلاب نبيل صادق بإحالة رجل الأعمال حسن مالك ونجله، وعبدالرحمن سعودى، و21 آخرين إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، فى هزلية “الدولار” والانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت لمالك اتهامات مثيرة للسخرية، من بينها المسئولية عن أزمة الدولار في البلاد حين كان سعره 8 جنيهات، فيما وصل بعد اعتقاله إلى 18 جينها.

وتعد النيابة والقضاء أحد أبرز أذرع نظام الانقلاب لمواجهة معارضيها، حيث تستخدمهم في إصدار أحكام بالحبس لمدد متفاوتة، فضلا عن إصدار أحكام بالإعدام بحق الآلآف، ومصادرة أموال العديد من معارضي الانقلاب

 

*تأجيل محاكمة الرئيس مرسي هزلية “اقتحام السجون

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، برئاسة “القاضي القاتل” محمد شيرين فهمي، الجلسة الثانية والعشرين بجلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و25 آخرين، المحبوسين المعادة محاكمتهم في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بقضية “اقتحام السجون” إبان ثورة 25 يناير 2011، إلى جلسة غد الخميس، لاستكمال سماع شهود الإثبات في القضية.
وواصلت المحكمة بجلسة اليوم، الاستماع إلى عدد من القيادات الأمنية المسئولة عن السجون إبان ثورة 25 يناير وما قبلها وخلالها، كما استمعت إلى والدة أحد الضباط المختطفين منذ أحداث الثورة، على حد ادعاء والدته.

 

*وفاة “الباسل” المعتقل بسجن القناطر بالإهمال الطبي المتعمد

توفي صباح اليوم المعتقل عمرو الباسل، والذي كان محبوسًا في زنزانة “التأديب” بسجن القناطر نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من سلطات الانقلاب العسكري.

وتسبّب تقديم مياه شرب ملوثة مع منع دخول الأدوية والطعام في إصابته بنوبة صرع أدت إلى وفاته، واشتغل غضب المعتقلين، لوفاة الباسل، لكن ميليشيات السجن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وحسب شهود عيان، فإن جثة الباسل ما زالت بين زملائه منذ منتصف الليل، دون أي استجابة لاستغاثة المعتقلين بنقله ودفنه.

وكان أمس الثلاثاء، توفي العربي أبو جلالة، في سجن جمصة العمومي، بـ”القتل العمد بالإهمال الطبي المتعمد” أيضًا. 

وتشير بعض التقديرات الحقوقية إلى أن عدد المتوفين بالإهمال الطبي تجاوز ٦٠٠ سجين خلال السنوات الثلاث الماضية فقط، ولا يزال هناك حوالي ٢٠٠٠ سجين مرضى بأمراض مزمنة ويعرضهم الإهمال الطبي للموت.

 

*داخلية العسكر تعتقل 5 أشخاص بحوش عيسى وتداهم منازلهم

قامت مجموعه من داخلية الانقلاب بالبحيره فجر اليوم الأربعاء بحملة اعتقالات للأهالى بمدينة حوش عيسى ابالبحيرة  والتى أسفرت عن اعتقال 5 أشخاص بعد مداهمة منازلهم.
واتضح من خلال مصدر خاص داخل المدينة أن القوات اعتقلت “حمادة عبدالعزيز حميد، مصطفى مسعد حميد، محمد عبدالكريم، محمد سعد الله، وأخر“.
يذكر أن داخلية الانقلاب تتعمد مواصلة حملات المداهمات والاعتقالات بحق أهالى البحيرة وتلفيق التهم ضدهم.

 

*السيسي “قلب” الصعايدة وسرق نصف مليار دولار

فضيحة جديدة تفجرت تحت قبة برلمان الدم، تورط فيها السفيه عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، الذي دأب هو وأفراد عصابته على سرقة أموال المصريين، وأيضا سرقة المساعدات والقروض التي تأتي من الخارج، هذه المرة اختفى قرض البنك الدولي المخصص لتنمية الصعيد وكانت قيمته “نصف مليار دولار”، وكان هذا القرض يستهدف محافظتي قنا وسوهاج.

وقال نواب في برلمان الدم إن حكومة الانقلاب أنفقت القرض على مشروعات “وهمية” بلا عائد، ويعد ذلك مخالفة للاتفاق مع البنك الدولي.

الحكومة تخفي الدولارات
وكان بموجب الاتفاق أن يتم إنشاء مشروعات تنموية بالصعيد بتمويل من البنك الدولي وتكون هذه المشروعات ذات عائد لسداد فوائد القرض.

وقدم عدد من نواب برلمان الدم بيانات عاجله إلى رئيس وزراء الانقلاب بشأن اختفاء هذا القرض، الذي يبلغ 500 مليون دولار تعادل 10 مليارات جنيه.

وكان البنك المركزي قد استلم 500 مليون دولار من البنك الدولي منذ 4 شهور عقب لقاء مع مسئولين في البنك وكان مقرراً أن توجه سلطات الانقلاب أموالاً تماثل قيمة القرض للمساهمة فى التنمية، بموجب الاتفاقية، وتم تخصيص الجزء الأول للمناطق الأكثر احتياجاً فى قنا وسوهاج.

وصرح ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة، إن حكومة الانقلاب خالفت الاتفاقية التى أقرها برلمان الدم ، وهو أن تنفذ المشروعات حسب طبيعة القرض، بسبب وجود فوائد تتحملها سلطات الانقلاب بجانب أصل القرض، لذلك كان يجب توجيه مبلغ القرض إلى مشروعات ذات عائد لسداده وهو أمر يختلف عن المنحة التي يمكن لحكومة الانقلاب أن تستخدمها في مشروعات البنية الأساسية.

حرامية سابقون
وأصبحت السرقات والنهب والسلب ملازمة للسفيه السيسي وأفراد عصابته، فمن المليارات إلى التليفونات لم يعد هناك فرق، وفي وقت سابق تداول نشطاء خبر ضياع هاتف (الآيفون) الخاص بوزير التجارة والصناعة الكويتي عبد المحسن المدعج عقب توديعه الوفد المرافق للسيسي.

وبعد أن نشر موقع كويتي أن الاستعانة بخاصية التتبع أثبتت وجود الهاتف المفقود في منطقة الجيزة بمصر دشن نشطاء هاشتاج على موقع “تويتر” حمل اسم “الوفد المصري سرق جوال الوزير الكويتي“!

وقد ازدحم الوسم بالصور والتعليقات الساخرة، كان أبرزها صورة للسيسي وهو يضع يده في جيب أحد مصافحيه، أما وزير الداخلية فقد ظهر في صورة أخرى وهو يقول للسيسي “أنا بعت الموبايل الكويتي لملك الأردن بخمسمائة جنيه من غير الشاحن، بكرة التتبع يطلعه في البتراء“.

غير أن الحظ الأكبر من التعليقات جاء مصاحبا لصور المفتي السابق لمصر الدكتور علي جمعة -المؤيد للسيسي- الذي سخر أحدهم على لسانه قائلا “طوبى لمن سرق الجوال، فهو سارق متغلب، يجب السكوت عليه“.

وكتب النائب الكويتي وليد الطبطبائي “هؤلاء سرقوا مصر بكاملها من أصحابها، فلا يستبعد أن يسرقوا جوالا“.

ولم تنجح محاولات إعلام الانقلاب في كبح جماح السخرية، وقال ساخرون على لسان السيسي: “أنا مش هحلف، بس أقسم بالله ما سرقته، أنا أسرق بلد آه، إنما موبايل مش سكتي“.

ويبقى السؤال هل يتحرك البنك الدولي للاستفهام والمساءلة حول توجيه القرض الذي خصصه لسلطات الانقلاب في شأن آخر غير الوجه الذي خصص من أجله.. وسرقته؟ 

 

*بلومبرغ: جسر سلمان والسيسي ينتظر تأشيرة نتنياهو

لم تنتهِ مهمة السفيه عبدالفتاح السيسي بإنجاز عملية التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير”، فقد كانت أمامه ثلاث مهمات، لم ينجز منها سوى واحدة، فهناك مهمة التفريط في سيناء، أما المهمة الثانية فهي توصيل مياه النيل إلى كيان العدو، وهو أمر كاشف عن أنه سيبقى في موقعه إلى حين إتمامها بنجاح!

وبعد بيع تيران وصنافير لها تنتظر السعودية موافقة الجانب الصهيوني على بناء جسر يربطها بمصر، هذا ما أكده موقع وكالة “بلومبرغ” المتخصصة في الأخبار الاقتصادية، الذي أكد أن الجسر المقرر أن يربط مصر بالسعودية عبر البحر الأحمر سيتطلب التعاون مع إسرائيل” ويجعل مشاركتها فيه حتمية.

نيوم الصهيونية
ونقلت صحيفة «هآرتس» الصهيونية أن مشروع إقامة الجسر يحتاج إلى تصريح من نتنياهو، لأن اتفاق كامب ديفيد الموقع عام 1979 يمنح إسرائيل طريقًا للوصول إلى البحر الأحمر، ومن شأن الجسر المقترح إغلاق هذا الطريق.

يتزامن ذلك مع إطلاق ولي العهد محمد بن سلمان إقامة مشروع “نيوم” ضمن رؤية 2030، إلا أن إحدى المراحل المهمة في المشروع تحتاج لمصادقة إسرائيل لتنفيذها، ألا وهي “جسر الملك سلمان”، الذي سيربط بين آسيا وإفريقيا.

وسيقام مشروع “نيوم” على أراضٍ شاسعة من شمال سيناء إلى الأردن، حيث سيكون أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، كما وسيشتمل على إطلالة على ساحل البحر الأحمر، الذي يعد الشريان الاقتصادي الأبرز، والذي تمرُّ عبره قرابة 10% من حركة التجارة العالمية.

وجاء هذا المشروع بعد قيام سلطات الانقلاب بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر للسعودية، وهو الإجراء الذي أثار موجة غضب عارمة في الشارع المصري.

علاقات سرية
ورغم الجمود الدبلوماسي الظاهري بين “إسرائيل والسعودية”، إلا أن هناك علاقة وطيدة مُهِّدت عبر التاريخ، وحملت في طياتها السرية، فعداء إيران كان القاسم المشترك بين الطرفين، أما القضية الفلسطينية فقد منعت ذلك التقارب أن يظهر للعلن.

وفي تقدير المراقبين أن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسعودية في 20 مايو 2017، لحضور 3 قمم مع دول العالم العربي والإسلامي، كانت هي البداية الأولى، لتمهيد التطبيع الخليجي مع كيان الاحتلال الصهيوني، عبر السماح لشركات عبرية بالعمل في منطقة الخليج العربي، وأيضًا لتحليق طائرات صهيونية في الأجواء السعودية.

ووفقًا لصحيفة “يديعوت أحرونوت” فإن رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو يسعى إلى إقامة علاقات مع دول الخليج العربية، وخاصة المملكة العربية السعودية، معتمدًا على فكرة السلام الإقليمي.

الإرهاب العسكري
من جانبه يقول الكاتب الصحفي والمحلل السياسي، سليم عزوز: “لم يعد سرًا أن السيسي أخذ على عاتقه الحفاظ على الأمن القومي الإسرائيلي، وقد اعترف بهذا بعظمة لسانه“.

مضيفًا: “ذهب إلى سيناء ليجعلها ساحة حرب، وقام بتهجير أهالي رفح، ثم أنه يعمل في الخطوة الحالية على تهجير سيناء من كل سكانها، واللافت أنه دخل حربًا مفتوحة، لم يحدد سقفًا زمانيًا للانتهاء منها“.

وتابع: “بدت سيناء مختطفة، فليس مسموحًا لوسائل الإعلام بدخولها للوقوف على حقيقة ما يجري، وإلى الآن لم يتم القبض على من ينتمون لتنظيم داعش، لنعرف بمحاكمتهم حقيقة الأمر، وهل يوجد داعشيون في سيناء فعلاً؟!”.

موضحًا: “لا نسمع إلا عن أخبار التصفية الجسدية لمن يقال أنهم داعشيون، في حين أن المهارة الأمنية تحتم الحفاظ عليهم على قيد الحياة للوصول إلى حقيقية التنظيم وحدود مخططه، فما نعلمه أن سيناء كانت خالية من الإرهاب، كشأن مصر كلها، والدليل أنه عندما طلب السيسي تفويضًا من الشعب المصري، قال ليواجه به الإرهاب المحتمل، الذي صار واقعًا على يديه!”.

جدير بالذكر أن عدد من المراقبين وشيوخ سيناء أعربوا عن تخوفهم من استمرار عملية إفراغ شمال سيناء، من رفح على الحدود مع قطاع غزة وحتى مدينة العريش والبالغة نحو 50 كم، من سكانها؛ وفندو شيطنة المنطقة في اعلام وصحف الانقلاب كمنطقة صراع وإرهاب؛ بهدف تهيئتها لما يسمى بـ”صفقة القرن”، ودفع سكان غزة للخروج إلى شمال سيناء من خلال عملية عسكرية إسرائيلية كبرى.

 

*حينما تشتري الإمارات الأزهر!

بنت الإمارات مشروعها التوسعي في المنطقة العربية على أسس واضحة باستعمال المال في شراء الولاءات السياسية والدينية واستمالة المؤسسات والشخصبات الكبرى في المنطقة.

ومن أهم المؤسسات التي ابتزتها الأموال الإماراتية، منذ العام 2013 حينما وقع الانقلاب العسكري في مصر، مؤسسة الأزهر وعلى رأسها شيخ الأزهر أحمد الطيب.

لقاءات الطيب مع المال الإماراتي

ووفق لرصد أجرته مواقع عربية، جمعت 5 لقاءات بين الطيب الذي سبق له العمل في جامعة الإمارات ومحمد بن زايد، ففي أبريل 2013 هنأ ولي عهد أبوظبي والرجل القوي في الإمارات الشيخ الطيب بمناسبة اختياره شخصية العام الثقافية التي أعلنت عنها جائزة “الشيخ زايد للكتاب” في دورتها السابعة ونال بموجبها مليون درهم إماراتي (272 ألف دولار)، وسرعان ما نال الطيب مليون درهم أخرى عقب تلك الجائزة، إذ فاز في يوليو من العام التالي بجائزة شخصية العام الإسلامية عبر جائزة دبي للقرآن الكريم.

وتناول اللقاء الثاني بين الطيب وبن زايد، “العلاقات الثنائية بين مصر والإمارات في المجال الديني” في سبتمبر 2014، وكان اللقاء الثالث في 13 فبراير 2015 خلال رئاسة الطيب للاجتماع الثالث لمجلس حكماء المسلمين لبحث التطورات الجارية في المنطقة العربية.

وتضمن اللقاء الرابع زيارة بن زايد لشيخ الأزهر في مقر إقامته بالعاصمة الإماراتية خلال رئاسته جلسات الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب في نوفمبر 2016 وفقًا لبيان صادر عن مشيخة الأزهر، بينما تضمن اللقاء الخامس مناقشة القضية الفلسطينية في 31 يوليو 2017.

المال مقابل المواقف

وتشير مسار المساعدات المالية الإماراتية، إلى أن المساعدات الإماراتية لدعم الأزهر كانت مقتصرة قبل ثورة 25 يناير على 25 مليون درهم (6.81 ملايين دولار)، فيما توقف الدعم الفعلي طوال العام الذي قضاه الرئيس محمد مرسي في الحكم، باستثناء مذكرة تفاهم لم تفعّل وقت حكمه.

وظهرت نتيجة الدعم المتوسع في ما بعد 30 يونيو 2013، إذ شارك وفد رفيع من الأزهر برئاسة الشيخ الطيب في مؤتمر “من هم أهل السنة والجماعة؟” المنعقد في عاصمة إقليم الشيشان جروزني، والذي نظمته مؤسسة “طابة”، التي دشنها في أبوظبي، الحبيب علي الجفري، وهو ما يدخل ضمن سياق سعي دولة الإمارات إلى لعب دور إقليمي من خلال وسائل متعددة، منها ما يتم عبر الدين من خلال الاستثمار في مؤسسة الأزهر لدعم المواقف السياسية الإماراتية، الأمر الذي بدا جليا في بيان الأزهر في يونيو الماضي الداعم لحصار قطر من قبل الإمارات والسعودية ومصر والبحرين”، وهو موقف سياسي لا فقهي. 

الأزهر يروج لدين أبو ظبي

كما انعكست العلاقة المتنامية بين مشيخة الأزهر والإمارات، عبر تمويل أبوظبي لإرسال وفود أزهرية دورية إلى العواصم الأوروبية ضمن مشروع يسمى “قوافل السلام”، أطلقه “مجلس حكماء المسلمين”، بدءًا من شهر رمضان من عام 2015 الذي شهد انطلاق الوفود إلى 14 عاصمة أوروبية.

مواجهة المؤسسات

ووفق دراسة استقصائية، استخدمت الإمارات شيوخ الأزهر في تأسيس “مجلس حكماء المسلمين” لمواجهة دور مجلس علماء المسلمين.

وضم محلس الحكماء في هيئته التأسيسية 3 أعضاء من الأزهر، من بين 14 عضوًا يقودهم الشيخ الطيب رئيس المجلس، والدكتور محمود زقزوق، والشيخ حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة وعضو هيئة كبار علماء الأزهر، وبرر السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة تشكيل المجلس “الذي تم تأسيسه ودعمه من قبل القادة الإماراتيين بهدف تحديث طريقة تدريس الإسلام في المدارس، وتطوير برامج تدريب جديدة للأئمة، وتحديث التفاسير القرآنية” وفقًا لما قاله في جلسةٍ عُقدت في جامعة الدفاع الوطني التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، بتاريخ 28 ديسمبر 2015. 

بينما يرى خبراء أن الإمارات تهدف من خلال تأسيس مجلس الحكماء إلى تقويض اتحاد علماء المسلمين الذي دعم الربيع العربي الذي يخالف مصالحها، الأمر الذي جعل أبوظبي تستعين بالشيخ عبدالله بن بيه النائب السابق للعلامة الدكتور يوسف القرضاوي والطيب مؤسس الاتحاد، في محاولة لخلق كيان بديل للاتحاد ومنافس له تتحكم به الإمارات.

 

*أخرجوهم من قريتكم.. مخطط انقلابى لتقنين فصل الشرفاء من المؤسسات الحكومية

في ظل حالة البروباجندا التي تتواصل تحت إشراف الأجهزة الأمنية لدعم ترشح رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي في مسرحية الرئاسة منتصف 2018، تمارس سلطات العسكر وأجهزتها الأمنية ضغوطا واسعة على الموظفين الحكوميين عموما والرافضين لحكم العسكر خصوصا، وأولئك الذين ينتقدون نظام السيسي على خلفية موجات الغلاء الفاحش وغير المسبوقة في أسعار السلع والخدمات.

«التنظيم والإدارة» تفصل 344 موظفا
من جانبه، قال الدكتور محمد جميل، رئيس الجهاز المركزي للتنيظم والإدارة التابع لحكومة العسكر، إن الجهاز يعد حاليا قاعدة بيانات بأسماء موظفي الدولة المدرجين على قوائم الإرهاب بموجب أحكام قضائية والمنشورة أسمائهم في الجريدة الرسمية، في إطار متابعة الآثار المترتبة على إدراجهم في قوائم الإرهاب من حيث الأحكام الخاصة بقانون الخدمة المدنية.

وأضاف جميل -في حوار أجرته اليوم الأربعاء غرة نوفمبر 2017م، صحيفة “صوت الأمة”- أن القانون رقم 8 لسنة 2015 في شأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، نص في المادة (7) منه على أن الشخص المدرج في قوائم الإرهاب يعد فاقدا لشرط حسن السمعة والسيرة اللازمة لتولي الوظائف والمناصب العامة أو النيابية، وهو ما يستتبع إنهاء خدمة كل من يدرج بقوائم الإرهاب، موضحا أن الجهاز خاطب النائب العام لإرسال أسماء الصادر ضدهم أحكام نهائية.

وأوضح رئيس التنظيم والإدارة أن الجهاز تسلم قائمة تضم 344 موظفا، جار التأكد من عدم تشابه أسمائهم مع آخرين بالجهاز الإداري، لافتا إلى أنه سيتم فصلهم فور التأكد من شخصيتهم، موضحا أن أغلب الأسماء بالجامعات، مشيرا إلى أنه في حال رفع أسمائهم من قوائم الإرهاب يحق لهم التقدم لطلب العودة إلى وظائفهم.

وكشف جميل أن إجمالي عدد العاملين بالجهاز الإداري للدولة 5.7 مليون موظف، ومن المتوقع انخفاضهم إلى 5.2 بنهاية العام الجاري بعد التدقيق.

استهداف المقربين من الإخوان
وكشف مصدر أمنى رفيع المستوى أن القيادة السياسية -في إشارة إلى الجنرال الدموي عبدالفتاح السيسي- وجهت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب بالبدء فيما أسماها بتطهير الوزارات والمؤسسات الحكومية من «العناصر الإخوانية الإرهابية».

وقالت مصادر متطابقة وفقا لـ«البوابة»: إن قطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية يجرى تحريات على الموظفين بجميع الوزارات والدواوين الحكومية، لرصد ما وصفها بالعناصر الإخوانية وأصحاب الفكر المتطرف بهدف تنقية الجهاز الإدارى للدولة منهم.

مشروع قانون يقنن الفصل
وينوى وكيل لجنة التضامن الاجتماعى وشئون الأشخاص ذوى الإعاقة بمجلس نواب العسكر، محمد أبو حامد، التقدم بمشروع قانون «تطهير الجهاز الإدارى للدولة» «بعد الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على مواد مشروع القانون، والتى تستغرق أسبوعا» بسحب تصريحاته أمس بصحيفة “الشروق“.

وقال أبوحامد: «المشروع ليس موجها للإخوان فقط، وإنما يتحدث عن تطهير الجهاز الإدارى فى العموم».

ووفق أبوحامد، يهدف مشروع القانون إلى «توفير آليه قانونية ودستورية لتطهير الجهاز الإدارى من العناصر التى تتورط فيما أسماه: المساس بالأمن القومى للدولة سواء بالانضمام لجماعات إرهابية أو غير ذلك من الأمور التى تهدد الأمن القومى للبلاد، أو الفساد واستغلال النفوذ والمحسوبية، أو الإهمال والإخلال بواجبات الوظيفة بما من شأنه الإضرار بمصلحة الدولة أو أحد الأشخاص الاعتبارية العامة سواء اقتصاديا أو قانونيا أو اجتماعيا أو سياسيا، أو فقد الصلاحية للوظيفة لغير الأسباب الصحية، وكذلك فقد الثقة والاعتبار».

وهي نصوص فضفاضة يمكن استخدامها كسيف مسلط على جميع المعارضين والرافضين لحكم العسكر ويمنج سلطات العسكر وحكومة الانقلاب سلطات واسعة وغير مسبوقة ضد المعارضين لها.

ويضيف أبوحامد أن مشروع القانون الجديد قدم إضافة فى ما يتعلق بـ«تحديد تفاصيل الحالات التى يجوز فيها تطبيق أحكام الفصل بغير الطريق التأديبى بما يتفق مع التحديات والظروف الحالية، حيث إن صيغة القانون ١٠ لسنة ٧٢ جاءت عامة ولم تحدد الحالات تفصيلا كما أنها وردت متفقة مع طبيعة الأحوال والظروف وقت صدور القانون التى تختلف تماما عن الظروف والتحديات التى تواجهها البلاد الآن».

ويدعي أبوحامد -وهو من المقربين جدا من رجل الأعمال نجيب ساويرس وأجهزة الأمن- أن مشروع القانون الجديد وضع مجموعة من الإجراءات والضمانات التى تمنع أى استغلال سياسى للقانون، كذلك تمنع أى ممارسات كيدية له، وبصفة عامة «القانون لا يحاسب الناس على توجهاتهم السياسية أو الفكرية»، على حد مزاعمه.

وزاد نائب «دعم مصر»: «كما أضاف مشروع التعديل الجديد، آثارا قانونية أخرى تترتب على تطبيقه، وهى عزل الشخص بصفة عامة عن أى عمل عام سواء الوظيفة التى يشغلها أو غيرها من الوظائف العامة التى تشغل بالانتخاب فلا يجوز له أن يترشح لأى وظيفة عامة رئاسة أوبرلمان أو محليات أو نقابات أو اتحادات أو مجالس إدارة الأندية أو الجمعيات أهلية وغيرها».

وقال أبوحامد إنه تم الانتهاء من صياغة المسودة الأولى لمشروع التعديل، وتجرى مناقشات ومراجعات دستورية لها حاليا، وبمجرد الانتهاء منها، سيتم عرض مشروع القانون للمناقشة مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة وكذلك مع وزير القوى العاملة ومع النقابات والاتحادات والمجلس القومى لحقوق الإنسان

 

*لسد عجز الموازنة «السفيه» يقترض 122 مليارا خلال نوفمبر!

بخطوات متسارعة يمضى زعيم عصابات الانقلاب السفيه عبدالفتاح السيسي في إغراق مصر في بحار من الديون والقروض، غير مكترث بالتحذيرات الكثيرة الصادرة من جميع الخبراء والمتخصصين.

وفي هذا السياق، تعتزم وزارة المالية بحكومة العسكر اقتراض “122” مليار جنيه خلال شهر نوفمبر الجاري فقط، لسد العجز في الموازنة، عبر طرح أدوات دين حكومية متمثلة فى أذون وسندات خزانة.

المؤسف أيضا أن هذا المبلغ الضخم “122” مليارا يأتي في إطار مساعي الحكومة لاقتراض (389.25 مليار جنيه) خلال الربع الثانى من العام المالى الحالى 2018/2017 وهي شهور(أكتوبر ونوفمبر وديسمبر)؛ بهدف تدبير الفجوة التمويلية للموازنة من خلال الاقتراض من البنوك.

ووفقا للجدول الزمنى لأطروحات وزارة المالية، فمن المقرر طرح أذون خزانة بقيمة 112.5 مليار جنيه على مدار نوفمبر الجارى، وذلك من إجمالى 357.5 مليار جنيه مستهدفة خلال الربع الثانى من العام المالى الحالى 2018/2017.

ومن المقرر توزيع تلك العطاءات عبر أجلى 91 و182 يوما بقيمة 6.5 مليار جنيه لكل منهما، بالإضافة لأجلى 273 و364 يوما بـ6.75 مليار جنيه لكل منهما.

كما تعتزم المالية طرح سندات خزانة لاستحقاقات (3، 5، 7، 10) سنوات بقيمة 10.5 مليار جنيه من إجمالى 31.75 مليار مستهدفة على مدار الـ3 أشهر الحالية.

ومن المقرر توزيع تلك السندات على استحقاق 3 سنوات بـ3 مليارات جنيه، واستحقاق 5 سنوات بـ2.5 مليار جنيه، أما استحقاقا 7 و10 سنوات فتبلغ قيمة طرح كل منهما 2 مليار جنيه.

ويتم تمويل عجز الموازنة العامة للدولة عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة، وأدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

الديون تقفز إلى “5” آلاف مليار
وارتفع الدين العام الخارجي والمحلي في مصر إلى 124.7% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2016/2017، مقابل 113.3% في العام المالي السابق له، وفقا لبيانات البنك المركزي المصري.

وقال البنك المركزي المصري” في تقرير أصدره الاثنين 24 أكتوبر الجاري، إن الدين العام المحلي قفز إلى نحو 3.160 تريليونات جنيه (179.5 مليار دولار) في نهاية العام المالي الماضي، مقابل نحو 2.620 تريليون جنيه (148.8 مليار دولار) في العام السابق.

وأشار “المركزي” إلى أن رصيد الدين العام المحلي سجل 91.1% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية العام المالي الماضي.

وأضاف أن الدين الخارجي البالغ نحو 79 مليار دولار سجل 33.6% من الناتج المحلي الإجمالي نهاية السنة المالية الماضية.

وحسب خبراء اقتصاد فإن حجم الديون سوف يلامس الـ5 آلاف مليار جنيه مع نهاية عام 2018م، محذرين من أن فوائد الديون وحدها ارتفعت فوق الـ400 مليار سنويا وتلتهم ثلث الموازنة العامة للدولة؛ ما ينسف كل الجهود الرامية لأي إصلاح اقتصادي في ظل تراجع الإنتاج وتدهور مصادر الدخل القومي خصوصا السياحة والتصدير.

وتوسعت مصر في الاستدانة الخارجية خلال الشهور الماضية، وتوصلت لاتفاق مع صندوق النقد الدولي حصلت بموجبه على أربعة مليارات دولار من إجمالي قرض بقيمة 12 مليار دولار.

وإلى جانب قرض الصندوق، طرحت مصر سندات دولية بقيمة سبعة مليارات دولار، إضافة لتلقيها مليار دولار من البنك الدولي وخمسمئة مليون دولار من البنك الأفريقي للتنمية

 

*الانقلاب يحتفل بوفاة الجنيه.. بإحالة “حسن مالك” لأمن الدولة طوارئ

ليس الجديد في تحويل رجل الأعمال حسن مالك إلى نيابة أمن الدولة العليا طوارئ، ولا في مجمل الاتهامات التي وجهت له فيما يتعلق بأزمة الدولار، وأثبتت سخرية المصريين مدى هزليتها فضلا عن انعدامها. ولكن الكوميديا السوداء المستمرة منذ 4 سنوات في تبرير المستشار خالد ضياء الدين، رئيس نيابة أمن الدولة العليا طوارئ، لإحالة الاقتصادي المعروف حسن مالك إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، بأنه قرار إجرائي صحيح قانونًا.

بل الأسود أن يشير “ضياء الدين” إلى أنه يحق للنيابة إحالة أية قضية ارتكبت في أي وقت إلى “محكمة الطوارئ” ما دامت حالة الطوارئ مُعلنة في البلاد، متجاهلا أن يستثني من ذلك جرائم التعدي على المال العام والقتل تحت التعذيب والقتل داخل السجون بالإهمال الطبي ..إلخ.

بل أصر “المستشار” على أن إحالة “مالكو23 آخرين إلى “محكمة الطوارئ” جاءت في القضية رقم 721 لسنة 2015، والمعروفة إعلاميًا بـ”ضرب الاقتصاد المصري” عن طريق تهريب العملات الأجنبية للخارج.

داء الانقلاب
وعلى الرغم من أن رجل الأعمال والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين حسن مالك قد اعتقل من منزله بالتجمع الخامس مساء 22 أكتوبر 2015، ما يعني مرور عامين على اعتقاله، إلا أن الدولار لم يستقر له حال وواصل ارتفاعه من 10 إلى 13 ثم 20 جنيها بعد كارثة تعويم الجنيه، والتي احتفل بها النشطاء قبل عام إلا يومين، بعدما أصدرت عصابة الانقلاب قرار بتوقيع محافظ البنك المركزي في 3 نوفمبر 2016، ليكتبوا هاشتاج #3_نوفمبر_إعلان_وفاة_الجنيه.

ويرى محللون أنه بالتزامن مع المأساة يحيل الإنقلاب “مالك” إلى “أمن الدولة العليا طوارئ”، مصرا على تحويل الأنظار عن الكارثة التي جنتها يديه إلى التشويش عليها مع من ارتبط اسمه من خلال إعلامه المزيف بالدولار وأزمته.

حسين سالم
غير أن هذا التزامن سبق أن تكرر في 18 مايو الماضي ففي اليوم نفسه الذي قضى فيه قضاء السيسي ببراءة رجل أعمال صفقات مصر مع الكيان الصهيوني حسين سالم، أصدر الشامخ قرارا بالتحفظ علي أموال حسن مالك وأولاده وأحفاده وأولاد أخواته وزوجات أولاد إخواته.

وأحصت لجنة “حصر أموال الإخوان” المعروفة بلجنة اللصوص، حينها قائمة ممتلكات رجل الأعمال حسن مالك المتحفظ عليها بواسطة 68 شركة ملك “مالك” وأفراد أسرته وشقيقه منها 9 فروع لـ”استقبالو15 فرعًا لـ”صالون للأثاث“.

الباحث والصحفي الاقتصادي مصطفى عبدالسلام كتب مقالا بعنوان “حسن مالك.. جورج سورس مصر” وهو من النوع الساخر الذي أكد فيه أن حسن مالك لا يملك مما أحصته لجنة اللصوص شيئا، وكتب “أما حسن مالك فلا يستطيع أن يحرك مصنعًا أو طوبة في مقر شركة، في ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة، لأن أمواله مصادرة ومتحفظ عليها من الحكومة، ولا يمتلك الرجل حتى مليون جنيه، وأن ما تم ضبطه في حوزته عقب القبض عليه، هو 38 ألف جنيه مصري لا غير، أي ما يعادل 4750 دولاراً، وبالتالي لا يستطيع الرجل بهذا المبلغ شراء شقة مساحتها 50 متراً في منطقة شعبية نائية.

التعويم الغارق
وأجمع محللون أن ما نسب إلى رجل الأعمال حسن مالك هو عين الخلل، وأن ما أصاب الاقتصاد المصري هو بفضل القرارات الفائلة التي اتخذتها عصابة الإنقلاب من خلال كياناته، فمن جانبه أعتبر المحلل الاقتصادي فهيم مصطفى، أن تجربة التعويم “انعكست سلبا على المصريين في الداخل، لأنها أدت إلى ارتفاع معدل التضخم“.

وأضاف مصطفى، في حديثه للأناضول، أن التعويم انعكس “إيجابيا” على المصريين العاملين بالخارج، لأنه ضاعف دخولهم وثرواتهم بمقاييس الدخول والثروات في الداخل.

وأضاف “مصطفى” أن “قرار التعويم تجربة غير ناجحة”، لأنه “ترافق مع رفع أسعار الوقود والكهرباء والمياه، مما أفقد المصريين جانبا كبيرا من قدرتهم الشرائية، في ظل ارتفاع أسعار كافة السلع والخدمات“.

السيسي لص
الصحفي والمحلل لطفي عبداللطيف كانت له كتابات على حسابه على الفيس بوك إبان القاءالقبض على حسن مالك حيث قال “..ولأن الكذب ملوش رجلين ولا ايدين .. نسيوا يقولوا أن “حسن مالك” هو الذي يدير البنك المركزي الذي خفض الجنية 3مرات في وقت قياسي وجعله يباع “بثمن بخس والدولار بــ 8جنيه و5 قروش”..ونسيوا يقولوا ايضا أن شركات “حسن مالك” التي زعموا أنها تجمع الدولارات” متحفظ عليها وتديرها الحكومة الغبية أصلا.. وإذا صح اتهام بيان الداخلية” فان من يجمع الدولارات من السوق ويتاجر فيها وجعل سعر الجنية “لا يسوى شيء” هي “حكومة الحرامية“.

آثار كارثية
وفي المحصلة فإن قرار تعويم الجنيه الذي رفضته كل الأقلام الاقتصادية الرصينة، تسبب في قفز معدل التضخم السنوي في مصر من 14% في أكتوبر 2016، إلى 32.9% خلال سبتمبر2017، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

كما قفز سعر الدولار بنسبة 98% ليصل إلى 17.60 جنيها حاليا، مقابل 8.88 جنيهات في صباح 3 نوفمبر 2016، وفقا لبيانات البنك المركزي.

ومنذ نحو عام، يتصدر غلاء الأسعار اهتمامات المصريين في مجالسهم وأماكن عملهم، ويبحثون في تصريحات المسئولين عن تطمينات تخفض من نسب التضخم المرتفعة.

هذا التضخم، دفع أجور المصريين بالعملة المحلية إلى التآكل، سواء عند تحويلها للعملات الأجنبية، أو للإنفاق بفعل غلاء الأسعار. ولم تفلح أي من وعود السيسي، التي وصلت إلى 7 وعود، في خفض الأسعار أو الحد من آثارها

 

*السيسي يرفض عرضاً إماراتياً يسمح بعودة أحمد شفيق مقابل عدم ترشحه للرئاسة

يمرّ المشهد السياسي المصري بجدل واسع، في ظل تصاعد حالة الغموض بشأن موقف المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق، من الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر لها منتصف 2018. ففي الوقت الذي يسيطر فيه الخوف على النظام الحالي ودوائره من طرح شفيق نفسه لمنافسة السيسي خلال الانتخابات المقبلة، وسعي النظام لمواجهة تلك الخطوة ومنع حدوثها عبر إطلاق الإعلاميين المحسوبين عليه، والمعروفين باسم الأذرع الإعلامية، لهجوم شرس لتشويه شفيق، يتمسك رئيس الوزراء الأسبق، الهارب إلى الإمارات، بعدم الكشف عن موقفه لفرض مزيد من الغموض والارتباك داخل النظام.

مصدر مقرّب من دوائر صناعة القرار المصري، قال، إن “شفيق أبلغ قادة دولة الإمارات أنه لن يترشح للرئاسة في مواجهة السيسي خلال الانتخابات المقبلة، إلا أنه أكد في الوقت ذاته أنه يريد العودة إلى مصر مرة أخرى من دون أن يعترضه أحد أو يلفق له اتهامات جديدة”. وأوضح “قادة دولة الإمارات أبلغوا  السيسي بذلك، وعرضوا عليه أن يعيدوا شفيق للقاهرة، إلا أن السيسي رفض ذلك قبل أن تنتهي الانتخابات الرئاسية المقبلة”.  وأكد المصدر “أن السيسي طلب من قادة الإمارات تحذير شفيق من التعليق على الأحداث في مصر، أو توجيه أي هجوم أو انتقاد لطريقة إدارة البلاد”.
السيسي طلب من قادة الإمارات تحذير شفيق من التعليق على الأحداث في مصر

في مقابل ذلك، يكشف مصدر مقرب من شفيق أنه “لا أحد ينكر أن الفريق شفيق تراوده فكرة الترشح، خصوصاً بعد الفشل الذريع للنظام الحالي، وحالة الغضب الشديد لدى المواطنين والتي لا ينكرها سوى المنتفعين من نظام السيسي”، مستدركاً “إلا أن شفيق لا يرغب في خوض المعركة إلا بعد الحصول على تعهدات واضحة من أطراف بعينها بمساندته حتى لا يضيع مجهوده هباء”. وشدد على أن “هذا بالضبط ما حدث في انتخابات 2012 الرئاسية التي وصل فيها شفيق لجولة الإعادة وكان قريباً من حسمها في مواجهة الرئيس ، محمد مرسي، عندما اصطفّ خلفه الكثير من مكونات المشهد السياسي المصري الفاعلية”.

إلا أن مصدراً سياسياً، كان واحداً من أبرز مكونات معسكر الثلاثين من يونيو، قبل أن يتحول لمُعارض للسيسي، قال إن “شفيق رجل عسكري وطيار مقاتل سابق، لا يريد أن يخسر شيئاً، ويريد أن يستغل أي متغير لصالحه ليخرج بمكسب منه”، موضحاً “أنا تحدثت مع الرجل لمعرفة موقفه ولكن من خلال النقاش، فهو ليس من أنصار صناعة المعارك التي من الممكن أن تكون مرحلة في إطار سلسلة من الخطوات، لكنه لا يريد خوض الانتخابات إلا لو كان سيفوز بها، وهذا في علم السياسة غير صحيح”. “
يخاطب شفيق، من خلال مواقفه، أبناء المؤسستين العسكرية والأمنية لكسب مزيد من الأرض لديهم قبل الانتخابات
ولفت المصدر إلى أن شفيق “يريد أن يمسك بالعصا من المنتصف، فإما أن تبلغه مؤسسات سيادية بدعمها له في ظل رغبة قطاع كبير من رجال الأعمال المتضررين من سيطرة الجيش على الاقتصاد في دعمه، وإما أنه سيناور بملف الانتخابات حتى يحصل على وعود بعودته لمصر من دون مضايقات بعد أن يعلن عدم ترشحه”. وقال المصدر إنه “من الواضح جداً في مواقف شفيق أخيراً، سواء هجومه على النظام بشأن التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وكذلك بيانه بعد حادث الواحات الذي راح ضحيته قيادات بارزة في وزارة الداخلية، وانتقاده لإدارة الدولة من خلال الحادث، أنه يخاطب أبناء المؤسستين العسكرية والأمنية لكسب مزيد من الأرض لديهم قبل الانتخابات، وإذا تمكن من تحول موقفهم لداعم له بشكل كامل ربما يخوض المنافسة”، مع العلم بأن شفيق أكد في حديث خاص “أنه سيعلن موقفه النهائي خلال الأيام القليلة المقبلة، رافضاً الحديث عن الانتخابات بأي شكل، أو التعليق على الهجوم الإعلامي عليه من إعلاميين كانوا في وقت من الأوقات من أشد المروّجين له إبان “منافسته في الانتخابات الرئاسية في 2012″، مكتفيا بالقول “دع الأيام تكشف ما لديها”. 

 

السيسي “سمسار أراضي” خطط لإخلاء مناطق وبيعها بالمليارات لتمويل “الإدارية”.. الثلاثاء 31 أكتوبر.. العدوان المصري على ليبيا عبث يدفع ثمنه الشعب

العثور على النقيب #محمد_الحايس المفقود في حادث #الواحات

العثور على النقيب #محمد_الحايس المفقود في حادث #الواحات

السيسي سمسارالسيسي “سمسار أراضي” خطط لإخلاء مناطق وبيعها بالمليارات لتمويل “الإدارية”.. الثلاثاء 31 أكتوبر.. العدوان المصري على ليبيا عبث يدفع ثمنه الشعب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*العثور على النقيب #محمد_الحايس المفقود في حادث #الواحات، مُصابًا بطلق ناري وتم نقله للمستشفى

 

*مناشدات لإنقاذ معتقل بطره من الشلل والعجز التام

كشفت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية عن تصاعد معاناة المعتقل ياسر نبوي عبدالرازق داخل سجن طره بما يهدد بإصابته بالعجز والشلل نتيجة للإهمال الطبي المتعمد الذي يمارس بحقه من قبل إدارة السجن التي تتعنت وترفض خروجه للعلاج أو حتى دخول العلاج إليه على نفقته الخاصة.

وقالت الرابطة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم: إن “نبوي” يعاني من السكر، الضغط، وجرح سكري في قدمه اليسرى ويحتاج لإجراء عملية جراحية “تغيير مفصل”، وعملية أخرى في قدمه اليمنى “تركيب شرائح ومسمار.

واختطاف ياسر نبوي بتاريخ 8 اكتوبر 2016 من منزله بقويسنا في المنوفية وتم إخفاؤه قسريًَا لمدة 30 يومًا حيث ظهر بتاريخ 8 نوفمبر 2016 بعد أن تعرض لصنوف من التعذيب والتنكيل حيث ظهر بمستشفى الجامعه بشبين الكوم لإجراء عملية جراحية بيديه، وعليه آثار تعذيب ولا يستطيع التحدث، و قدميه محمولة بالخشب.

وناشدت الرابطة الجهات المعنية وكل من يهمه الأمر وجمعيات حقوق الانسان بالتحرك لإنقاذ نبوي ورفع الظلم الواقع عليه وتوفير العلاج اللازم لحالته الصحية وما يحفظ حقه وكرامته كإنسان. 

وحمّلت أسرة المعتقل سلامته لوزير داخلية الانقلاب ومدير مصلحة السجون وإدارة سجن طره مؤكدة طرقها لجميع الجهات على جميع الأصعدة حتى يرفع الظلم الواقع عليه ويفضح كل المتورطين في هذه الجريمة.

 

*بحجة “الواحات”.. طائرات الجيش تغتال الأبرياء وتُهمش دور الشرطة

بدأ اليوم عمليًا تهميش داخلية عبد الغفار، في ضوء الصراع بين كياني الانقلاب الأمنيين، بعدما ادّعى المتحدث العسكري للجيش، عبر صفحته على موقع التواصل فيسبوك، اغتيال عدد ممن زعم البيان أنهم “متورطون” في هجوم الواحات، إضافة إلى إعلانه “تحرير” النقيب محمد الحايس الذي اختطف منذ حادث الواحات، الذي أسفر عن قتل نحو 58 ضابطا ومجندا بالشرطة.

وتجاهل بيان “المتحدث العسكري” الكشف عن “عدد” من تم اغتيالهم بدعوى هجوم الواحات، كما حدث في 27 أكتوبر الماضي، عندما زعمت “الداخلية” قتل 12 شخصا، لم تكشف إلى الآن عن هويتهم؛ بعدما زعمت أنهم أيضا “متورطون” في عملية الواحات، وأكد مراقبون أن “الداخلية” والجيش يقتلون عشوائيا، ويغتالون مختفين قسريَا تحت دعاوى الإرهاب.
الجيش يتبنى

وادّعت صفحة الضابط تامر الرفاعي على تويتر “القضاء على عدد من العناصر المشاركة بإستهداف عناصر الشرطة على طريق الواحات، وتدمير (3) سيارات دفع رباعى”. وزعمت القوات المسلحة، في بيانها، أن القوات الجوية هاجمت منطقة اختباء العناصر على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم، وأسفرت الضربات عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، مدعية القضاء على عدد كبير من العناصر، لم تكشف عن رقم.

واستكمل البيان مزاعمه بأن ذلك يأتي استمرارًا لجهود القوات المسلحة والشرطة للثأر لشهداء الواجب الوطني، وبناءً على معلومات مؤكدة بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية عن أماكن اختباء العناصر التي قامت باستهداف قوات الشرطة على طريق الواحات، وبناءً على أوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة.

الحايس” مصاب

ومع النفي المتكرر من إعلام الانقلاب لوجود الضابط محمد الحايس على قيد الحياة، وأنه أختطف وقتل، صرحت مصادر أمنية مجهلة، لبعض مواقع الانقلاب على الإنترنت، ويبدو أنها من جهة الجيش أيضا، حيث نسبت نجاحًا للقوات المسلحة في إعادة النقيب محمد الحايس، معاون مباحث قسم أكتوبر، الذي فقد جراء حادث الواحات، والذي أسفر عن مقتل 16 ضابطا بحسب مصادر أمنية، و58 مقتولا بحسب وكالات، وشددت المصادر على أن “الحايس” مصاب بطلق ناري بالجسم، وتم نقله إلى مستشفى الشرطة للعلاج، ورأى مراقبون أن ذلك ربما يكون تمهيدا لإعلان مقتله أثناء العمليات.

وادّعى المصدران، في تصريحات لمصراوي، أن مأمورية من الأمن الوطني بالتنسيق مع القوات المسلحة مدعومة بغطاء جوي، داهمت إحدى المناطق الجبلية بمنطقة الواحات بالقرب من محافظة الفيوم، صباح اليوم.

لغز الواحات

ولا تزال اشتباكات الواحات- التي جرت بين عناصر مسلحة وقوات الشرطة، وقعت يوم الجمعة قبل الماضي، في منطقة الكيلو 135 بطريق الواحات، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، بينهم 15 إرهابيا (حسب بيان الداخلية)- تثير لغطًا في مصر، لا سيما بعدما أجرى وزير داخلية الانقلاب حركة نقل شملت عددًا من القيادات الأمنية، منهم اللواء محمود شعراوي رئيس جهاز الأمن الوطني من منصبه، واللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء إبراهيم المصري رئيس جهاز الأمن الوطني بالجيزة، واللواء مجدي أبو الخير مدير إدارة العمليات الخاصة بإدارة الأمن المركزي.

هذا فضلا عن قيام السيسي بدور المنصاع لصدقي صبحي، وزير دفاعه، فعزل صهره الفريق محمود حجازي، وعين مكانه أحد أعضاء المجلس العسكري إبان انقلاب الثالث من يوليو 2013 على رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي.

 

*النقيب الحايس يصل إلى أحد مستشفيات القوات المسلحة

أعلن المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي، وصول النقيب محمد الحايس، إلى أحد مستشفيات القوات المسلحة مساء اليوم الثلاثاء، بعد القضاء على العناصر المسلحة بمنطقة الواحات.
ووصل الحايس إلى أحد المطارات العسكرية برفقة عناصر من قوات الصاعقة، وتم نقله إلى المستشفى لتلقى الرعاية الطبية اللازمة.
جاء ذلك عقب العملية الناجحة التي قامت بها القوات المسلحة والشرطة، والتي أسفرت عن القضاء على عدد من العناصر المسلحة بطريق الواحات.
وقالت القوات المسلحة، إن القوات الجوية هاجمت منطقة اختباء العناصر المسلحة على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم، وأسفرت الضربات عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار، والقضاء على عدد كبير من العناصر المسلحة.

 

*أوكرانيا تحذر مواطنيها من السفر إلى مصر

حذرت الخارجية الأوكرانية مواطنيها من السفر إلى مصر؛ بسبب تردي الأوضاع الأمنية، مطالبة رعاياها بمراجعة خططهم لزيارة مصر والامتناع عن السفر إليها.

وقالت إدارة الخدمات القنصلية بالخارجية الأوكرانية، في بيان لها، إن الوضع الأمني في مصر ما زال معقدا، لذلك توصي الخارجية مواطنيها الأوكرانيين بتوخي الحذر، خاصة بعد قرار تمديد حالة الطوارئ إلى 3 أشهر أخرى”، مطالبة الأوكرانيين بمراجعة خططهم لزيارة مصر خلال حالة الطوارئ، والامتناع عن السفر إليها لأية أغراض بما فيها السياحة.

وطالبت الخارجية الأوكرانية مواطنيها الموجودين في مصر بالاتصال بها عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني حال مواجهة أية مشكلات صحية أو أمنية خلال تواجدهم هناك.

وشهدت الفترة الماضية صدور تحذيرات من عدد من الدول الغربية لرعاياها من السفر إلى مصر؛ نظرًا لتردي الأوضاع الأمنية بالبلاد، فيما لا تزال روسيا تفرض حظرًا لرحلات الطيران والرحلات السياحية لمصر منذ أكثر من عامين، عقب تحطم طائرتها فوق سيناء.

 

*قطط للبيع في مصر بـ16 ألفًا.. والمواطن يأكل “أرجل الفراخ

شيزوفرينيا تحدث في مصر في ظل حكم المنقلب السيسي، هذا ما رصدته عدسة إحدى البوابات الإخبارية الإلكترونية عن مسابقة لملكة جمال القطط في مصر وكذلك سوق لبيع وشرائها للهواة مقابل مبلغ مال تجاوز 16 ألف جنيه.

فقد نظمت “مصر العسكر” مؤخرًا مسابقة على لقب “ملك وملكة جمال القططأو CAT SHOW. تقول عنها “هبة ربيع” إحدى منظمات حفل تتويج ملك جمال القطط، إن معايير اختيار القط للفوز بلقب ملك جمال القطط، ويأتي في مقدمتها أن يكون رأسه كبيرًا ودائريًا، مع التمتع بأذن صغيرة والمحافظة على ظهور القط بجسم متوسط ليس كبيرًا ولا صغيرًا.

وتشير “ربيع” في تصريحات صحفية، إلى أن القطط التي شاركت في المسابقة، يبلغ متوسط أسعارها يتراوح من 1000 إلى 3000 دولار إضافة إلى تكاليف الشحن والجمارك، أي ما يقارب 16 ألف جنيه، أما تكلفة رعايتها فى الشهر فلا تقل عن 500 جنيه.

في المقابل، تداول النشطاء مقطع فيديو لأسر مصرية فقيرة تقوم بشراء “أرجل الدواجن” لطهيها بعد ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم.

 

*أحب عبادة الأصنام وشرب الخمر”.. نموذج تعليم العسكر بمصر

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، صورة من كتاب أحد مناهج التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، وكان الحديث في مجال العقيدة حول “حب الله تعالى والتقرب إليه”.

وجاء بالدرس: أكمل بجملة بتوصيبها في إجابتها الصحيحة لتصبح جملة مفيدة: ثم حدد السؤال، نموذجين وجاءت كما يلي:

“أنا أحب” والتي من المفترض أن يقوم الطالب بتوصيلها إلى الجزء الصحيح، في حين قام التلميذ بتوصيلها إلى “عبادة الأصنام وشرب الخمر”، بينما كانت الإجابة الأولى هي “الله لأنه خلقني وهداني”.

الغريب في الأمر أن المدرس قام بوضع علامة “صح” ونجمة تفوق على إجابة الطالب. 

يذكر أن إجابة التلميذ دالة على ما يحدث في مصر، من تدني التعليم والأخلاق والبعد عن الإسلام، في ظل الحملات الشرسة التي تواجه الدعاة وإغلاق المساجد وتصفية العلماء واعتقالهم.

 

*هي الأولى من نوعها منذ ثورة 25 يناير.. السفير الإسرائيلى يزور ضريح أبوحصيرة بدمنهور

قالت مصادر مطلعة، أن ديفيد جوفرين، السفير الإسرائيلى بالقاهرة، قام، صباح أمس الإثنين، وسط اجراءات أمنية مشددة، بزيارة ضريح أبوحصيرة في قرية دمتيوه التابعة لمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، واستغرقت الزيارة نحو نصف ساعة فقط.

ودافع المصدر، بأن الزيارة ليست مخالفة لأحكام القضاء باعتبار أن الحكم صادر بمنع الإحتفال بمولد أبوحصيرة، وأن الزيارة لا تعتبر إحتفالاً بالمولد، وعلى الجانب الآخر جددت الزيارة مخاوف الأهالى من عودة الزيارات اليهودية وأن تكون تلك الزيارة للتجهيز لعودة الزيارات الإسرائيلية للإحتفال بالمولد، كما كان متبعاً قبل ثورة 25 يناير.

تعتبر الزيارة هي الأولى من نوعها منذ ثورة 25 يناير، وصدر حكم قضائى من محكمة القضاء الإدارى بالأسكندرية، دائرة البحيرة، في ديسمبر من عام 2014 بمنع الاحتفال بمولد أبوحصيرة، الذي كان يقام سنوياً بقرية دمتيوه التابعة لمركز دمنهور في البحيرة، وشطب الضريح من سجلات الآثار، ومنع نقل رفاته إلى إسرائيل،

وذكرت المحكمة في حيثيات الحكم إن اليهود لم يكن لهم أي تأثير يُذكر على الحضارة المصرية، ولم يساهموا بأى قدر في المعارف البشرية لتاريخ الحضارة.

ووصفت المحكمة قرار وزير الثقافة الأسبق الصادر في يناير ٢٠٠١ باعتبار ضريح أبوحصيرة والمقابر اليهودية حوله من الآثار الإسلامية والقبطية بأنه معدوم، وينطوى على خطأ تاريخى جسيم يمس تراث الشعب المصرى، وألزمت المحكمة الحكومة بشطب الضريح مـن السجلات الوطنية، وإعلان قرار الشطب بجريدة الوقائع المصرية، وإبلاغ لجنة التراث العالمى بمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم «يونسكو» به.

وصفت، ماجدة هارون، رئيس الطائفة اليهودية في مصر، الحكم، في وقتها، بأنه غير دستوري، لنص الدستور على حق أتباع الديانات السماوية الثلاث في إقامة شعائرهم، مشيرة إلى إنها ترفض الطريقة التي كان يحتفل بها اليهود الغربيون في المولد لتنافيها مع العادات والتقاليد المصرية والشرقية، إلا أنها أكدت في الوقت ذاته حق يهود مصر في زيارة الضريح لقدر صاحبه عندهم.

 

*العدوان المصري على ليبيا.. عبث يدفع ثمنه الشعب

تأتي عملية قصف الطيران المصري لمدينة درنة الليبية أمس، والتي خلفت نحو 17 قتيلاً ونحو 30 مصابًا، غالبيتهم من النساء والأطفال، كانوا بحفل اجتماعي بأحد المنازل، بحسب مسئول الملف الأمني بدرنة العميد يحيى الأسطى عمر

ورغم عدم اعتراف مصر بتنفيذ الهجمة حتى الآن فإن المتحدث العسكري العميد تامر الرفاعي أكد مساء أمس أن القوات الجوية استهدفت رتلاً عسكريًا على الحدود، جرى تدميره، فيما أكد المسئولون المحليون بدرنة أن الأسلحة المستخدمة في العملية مصرية، وأن الطيران حديث وليس تابعًا لقوات حفتر، الذي وصفوه بالمتهالك ولا يستطيع التحليق ليلاً.

لماذا درنة؟

وسبق أن استهدف طيران السيسي منطقة درنة بدعاوى مواجهة الإرهاب ومطاردة تنظيم داعش، ودرنة هي المدينة الوحيدة في شرقي ليبيا، غير الخاضعة لسيطرة قوات خليفة حفتر؛ حيث يسيطر عليها “مجلس شورى مجاهدي درنة” منذ طرده تنظيم “داعش” الإرهابي من المدينة، عام 2015.

ومنذ انطلاق ما تسمى بـ”عملية الكرامة”، بقيادة حفتر، في مايو 2014، تتعرض درنة لقصف من قبل قوات حفتر، التي حاولت مرارًا السيطرة على المدينة، بجانب فرض سيطرة وحصار شديد على المنطقة.

وكانت درنة هي المدينة الوحيدة في شرقي ليبيا، غير الخاضعة لسيطرة قوات خليفة حفتر؛ حيث يسيطر عليها “مجلس شورى مجاهدي درنة” منذ طرده تنظيم “داعش” من المدينة، عام 2015.

ومنذ انطلاق ما تسمى بـ”عملية الكرامة”، بقيادة حفتر، في مايو 2014، تتعرض درنة لقصف من قبل قوات حفتر، التي حاولت مرارًا السيطرة على المدينة.

وكان عضو المجلس الأعلى للدولة الليبية، منصور الحصادي، أكد لقناة “الجزيرة”، أن المدينة سبق أن تعرّضت لقصف مصري بحجة محاربة الإرهاب، كما تعرّضت للقصف من قبل قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، التي تفرض حصارًا مشددًا على المدينة.

التوقيت يكشف خيانة السيسي

وجاء الاعتداء المصري المكرر على ليبيا، عقب ثلاث زيارات قام بها خليفة حفتر لمصر لتنسيق الضغوط المصرية نحو فرض سيطرته على المدينة المحاصرة.

كما تأتي الاعتداءات عقب ساعات من عودة السيسي من فرنسا، وتنسيقه لدعم الاهداف الفرنسية في ليبيا؛ حيث تتصارع فرنسا وإيطاليا على ليبيا، حيث تستهدف فرنسا السيطرة والتمدد في شرق ليبيا وجنوبها، وهي المناطق التي يسيطر عليها حفتر ورفيقه في الخيانة السيسي بغطائه الجوي عبر الطيران المصري والمخابرات المصرية المنتشرة في شرق وجنوب ليبيا.

بينما تسعى ايطاليا للتمدد في غرب ليبيا وشمالها، للسيطرة على النفط الليبي والتمدد السياسي في مناطق نفوذها الاستعماري القديم.. سياسة الانتقام، بدت أيضًا واضحة في الاعتداء المصري، بعد حادثة الواحات التي قتل فيها ما بين 16 إلى 58 شرطيًا، وفق تقديرات محتلفة.

وذلك رغم إعلان الداخلية تصفية 13 شابًا عقب العملية بيومين، قالت إنهم منفذو الاعتداء على الشرطة، ورغنم عدم التاكد من مشاركة ليبيين أو عناصر مسلحة فرت نحو ليبيا، وهي سياسة متبعة عقب أي اعتداء في مناطق الصعيد أو الغرب، يجيء استهداف ليبيا وغالبًا منطقة درنة رغم طرد تنظيم داعش منها.

مخاطر مستقبلية 

ولعل أخطر ما في الاعتداءات الجوية المصرية، التي تستهدف في غالبها مدنيين، أنها تخلق عداءات غير مسبوقة ضد مصر وتعطي مبررًا لعدوات مستقبلية ضد ملايين المصريين العاملين في ليبيا وعبر الحدود، وهو ما لا يدركه السيسي ونظامه الذي يسوق نفسه كعميل بامتياز للغرب في ليبيا، وعميل في لشرق للصهاينة.

 

*هرولة مصرية وراء الخليج من أجل الفراولة..وإهمال مطبق لطعام الداخل

لم يشفع لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي تنازلاته المستمرة للسعودية، وبيعه الأراضي المصرية لها في تيران وصنافير، ولا مشاركة الجنود المصريين في حرب اليمن، في إفراج الدول الخليجية عن استقبال الصادرات الزراعية المصرية وخاصة الفراولة، بعد أن قررت دول السعودية والبحرين والإمارات والكويت مقاطعة الحاصلات المصرية، التي تأكد لهم إصابتها بالمبيدات السامة والملوثات، وغيرها من السموم بسبب تلوث مياه الري.

وفي هذا السياق، أعلن المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، اليوم، أن وفدًا رسميًا من المجلس سيقوم بزيارة إلى السعودية، خلال نوفمبر المقبل، من أجل إقناع المملكة بإلغاء الحظر المفروض على واردات الفراولة.

وتأتي هذه الزيارة بعد أقل من شهر من جولة مصرية للكويت والإمارات والبحرين، لإقناع الدول الثلاث برفع الحظر عن الصادرات الزراعية.

وقال عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، في تصريحات على هامش المؤتمر السنوي لتصحيح مسار التجارة الخارجية، إنه سيتم خلال الزيارة المرتقبة للسعودية استعراض النظام المصري الجديد، والخاص باشتراط عدم وجود متبقيات المبيدات بالحاصلات الزراعية، التي يتم تصديرها ونظم المتابعة والمراقبة بالمزارع والأسواق.

وأضاف الدمرداش، أنه سيتم أيضًا التنسيق مع الجانب السعودي لسرعة إخطار الحجر الزراعي المصري، بحيث لا تزيد عن 10 أيام بشأن المصدرين المخالفين، مقابل 4 أشهر في السابق، لافتا إلى أن المملكة تستحوذ على نحو 10% من إجمالي صادرات القطاع.

ويبدأ الموسم التصديري للفراولة في نوفمبر من العام، وينتهي في العاشر من أبريل، وتمثل الفراولة ما بين 5% و10% من إجمالي تصدير الحاصلات الزراعية المصرية.

وكانت الدول الخليجية الأربع (السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين) الداعمة لنظام الانقلاب في مصر، قد حظرت الصادرات الزراعية المصرية، على خلفية اكتشاف آثار مبيدات ضارة، فضلا عن تلوث مياه الري.

وكانت الإمارات قد حظرت، في أبريل الماضي، استيراد الفلفل المصري بأنواعه، كما حظرت السودان الكثير من السلع الزراعية والحيوانية في مارس ومايو، مبررة ذلك بتلوث مياه الري. كما منعت السعودية أيضا، في يونيو، استيراد الفراولة المصرية بسبب متبقيات المبيدات.

وكانت وزارة الزراعة الأمريكية قد منعت استيراد الفراولة أو أي منتجات زراعية مصرية تعرضت لمياه المجاري، إضافة إلى وضع شروط جديدة بالغة الشدة بخصوص نظافة الخضراوات المجمدة التي تصل من مصر، مع غسلها بمياه نقية مفلترة وسط بيانات مخبرية، وعدم إضافة مكسبات اللون والطعم بطريقة ممنوعة دوليا، بسبب إمكانية تسببها في أمراض عدة كالفشل الكلوي، وأمراض الكبد، والتأثير على ضغط الدم.

ويسعى المستثمرون الزراعيون والمصدرون لإنقاذ مشروعاتهم، التي تضررت بالحظر، فضلا عن تراجع القدرة الشرائية للمصريين في ظل تفاقم موجات الغلاء.

لا بواكي على المصريين

من جانبه، اتهم خبير الاقتصاد الزراعي، محمود عمارة، الحكومة بالإهمال، مشيرًا إلى أن سمعة المنتجات الزراعية في الخارج، خاصة في دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا وعدد من الدول العربية، أصبحت في الحضيض، لافتاً إلى أن الحكومات التي تتلقى صادرات زراعية مصرية حريصة جدا على صحة مواطنيها من دخول منتجات ملوثة على عكس مصر.

ونبه إلى أن نسبة الأمراض الخطيرة التي انتشرت في مصر، سواء مرض الفشل الكلوي والكبد والسرطان وضغط الدم ومرض السكر، كلها بسبب ملوثات المنتجات الزراعية التي يتناولها المواطن، وأضاف أن تصدير المحاصيل الزراعية في مصر تراجع إلى حد كبير، وهو ما أدى إلى وجود أزمة كبيرة في العملات الأجنبية، نتيجة توقف الصادرات التي من بينها الصادرات الغذائية.

وأشار عمارة إلى أن الحكومة على علم ووعي بتلك الأزمة، ولكن لم تتخذ أي إجراءات لمواجهتها، وهو ما أدى إلى أن التصدير في الربع الأول من هذا العام كان ضعيفا جدا، بحسب تقارير واردة من قطاع الصادرات والواردات التابع لوزارة التجارة والصناعة، وأرجع الحظر على المحاصيل الزراعية إلى غياب الرقابة على نوعية الصادرات المصرية التي تسمح بالتصدير، لكونها منتجات معيبة، والنتيجة أننا نفقد الأسواق الخارجية تباعًا، بالإضافة إلى فشلنا في التسويق لمنتجاتنا.

وفيما تسارع حكومة السيسي الخطى لإقناع المستوردين، نجد أن الأسواق المحلية تعج بالملوثات الخطيرة، حيث تروى معظم زراعات الخضار والفواكه بمصر بمياه المجاري والصرف الصحي، كما يشارك الجيش في الجريمة عبر زراعة مناطق صحراوية واسعة، مستخدما المياه المعالجة في الري، وهي مياه تحتوى على مسببات السرطان والفشل الكلوي، والتي تهدد حياة المواطنين في صمت.

 

*السيسي “سمسار أراضي” خطط لإخلاء مناطق وبيعها بالمليارات لتمويل “الإدارية

كشفت مصادر بوزارة الإسكان بحكومة الانقلاب أن الأجندة التي يعمل عليها النظام الحاكم في الوقت الحالي بناءً على تعليمات عبد الفتاح السيسي، هي إخلاء عدد من المناطق الاستراتيجية في وسط العاصمة بالإضافة للجزر النيلية، في أسرع وقت ممكن، لاستقطاع هذه الأراضي وبيعها للمستثمرين بأسعار كبيرة، لتحصيل عشرات المليارات من الجنيهات بشكل عاجل.

وأضاف المصدر، أن الحكومة تعمل على قدم وساق من أجل تنفيذ مخططها لإخلاء بعض المناطق الهامة والاستراتيجية والجزر النيلية، من بينها جزيرة الوراق، التي يصر النظام عدم الاستغناء عنها؛ نظرًا للعائد المادي الذي ستأتي به هذه الأرض التي تبلغ مساحتها 1800 فدان، خاصة بعد نجاح عملية إخلاء أهالي ماسبيرو.

وقال المصدر: إن السيسي يسعى للاستفادة من بيع هذه الأراضي في تحصيل عشرات المليارات من الجنيهات، من أجل تمويل استكمال بناء العاصمة الإدارية الجديدة، التي تبلغ مساحتها 170 ألف فدان، وبتكلفة تزيد على 40 مليار دولار (700 مليار جنيه) في المرحلة الأولى.

وكشف المصدر أن السيسي تحول إلى سمسار أراض، بعد أن وجه حكومته من عام 2014 بدراسة كل الأراضي والعشوائيات، التي تتوسط العاصمة، وتقديم دراسة بأسعار المتر في كل منطقة، وكيفية إخلاء أهلها ونقلهم إلى مساكن بديلة في مدينة بدر وحي الأسمرات، وهو ما يحدث في الوقت الحالي بعد إخلاء منطقة ماسبيرو، والبدء في مخطط إخلاء جزيرة الوراق.

وأوضح المصدر أن هناك عددًا من المناطق الهامة المخطط بإخلائها، على رأسها جزيرة الوراق ومنطقة المدابغ في سور مجرى العيون بالقرب من القصر العيني، ومناطق في السيدة زينب، وحي الحطابة بالقلعة والسيدة عائشة، ووسط البلد التي تسمى بمنطقة القاهرة الخديوية، فضلا عن القاهرة الفاطمية.

تمويل العاصمة الإدارية

يأتي ذلك في الوقت الذي كشف المهندس علاء عبد العزيز، نائب وزير الإسكان بحكومة الانقلاب، في لقاء تليفزيوني أن تمويل العاصمة الإدارية الجديدة ليست من الموازنة العامة للدولة، وإنما من أموال هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التي تعتمد في تمويلها على بيع أراضي الدولة، وهو الأمر الذي يكشف أن السيسي سيعتمد على بناء هذه العاصمة التي خصصها لأغنياء من قيمة الأراضي التي يقوم ببيعها ويطرد من أهلها، مثل مثلث ماسبيرو وجزيرة الوراق والحبل على الجرار.

وأنشئت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وفقًا للقانون رقم (59) لسنة 1979، كهيئة اقتصادية عامة، ونصت المادة (33) من قانونها على أن مصادر إيراداتها ثلاثة هي: ما يخصص لها من الموازنة العامة للدولة (وهي عدة مليارات سنوية عادة). مصادرها الذاتية وأهمها على الإطلاق مبيعات الأراضي، بعد أن أصبحت مهيمنة على معظم الأراضي الصحراوية في البلاد عدا تلك الموضوعة تحت سيطرة القوات المسلحة والشرطة. 

وهذه المبالغ الضخمة في هيئة المجتمعات لا تدخل إلى الخزانة العامة، وإنما توضع في صناديق وحسابات خاصة يديرها الوزير المختص –وزير الإسكان– ليتبقى السؤال: “هل تساوى هذه المشروعات ومعظمها في مجال التشييد والمقاولات كل هذه الدراسات والبحوث بهذه المبالغ الضخمة؟ وهل بعد ذلك نتحدث عن أن مصر بلد فقير؟”.

هل يخرج السكان؟

وبالرغم من نجاح السيسي في طرد قطاع كبير من الأهالي خارج مساكنهم وأحيائهم التي تربوا فيها، مثلما حدث في ماسبيرو بوسط العاصمة، التي خدع أهلها وقام بتسكينهم في حي الأسمرات، وفرش وحداتهم السكنية من أجل إغرائهم للتنازل عن أماكنهم وإخلائها مقابل وحداتهم في المقطم.

إلا أن أهالي جزيرة الوراق وضعوا قائمة ممنوعات تخص مشروع تطوير الجزيرة، والتعامل مع الدولة، بعد أن أسسوا فى وقت سابق مجلساً يمثل جميع عائلات الجزيرة، بواقع ممثل لكل عائلة، يتم انتخابه من قبل أفرادها، ويختص بمناقشة ما يخص تطوير الجزيرة، والتفاوض مع الدولة فى هذا الشأن.

وقال يحيى الشحات، عضو مجلس العائلات: “قائمة الممنوعات التي حددها الأهالي تشمل: لا تفاوض على أرض الجزيرة، ولا حوار مع أى مسؤول قبل عرض خطة تطوير وتخطيط الجزيرة من قبل الدولة على المجلس لإجراء حوار مجتمعى حولها لتفادى أكبر قدر من الأضرار الناجمة عن التطوير، لتحديد موقف الأهالي منه”. 

وأضاف أنه لا يحق للجان المنبثقة عن مجلس العائلات إصدار أى قرار إلا بعد العودة إلى المجلس التأسيسى للمجلس نفسه، كما لا يحق لأى فرد، سواء من داخل المجلس أو خارجه، الاجتماع مع أى مسؤول إلا بتكليف من مجلس العائلات، وبشرط أن يكون اللقاء فى ديوان عام الجزيرة.

وأوضح الشحات أن مطالب الأهالي تتلخص فى تقنين أوضاع الأراضى المزروعة والمبانى المنشأة على أملاك الدولة، أسوة بما تم فى المحافظات الأخرى، سواء بالإيجار أو الشراء، وأضاف: “هذه الأراضي معنا بموجب عقود حق انتفاع مع الدولة». وجدد الأهالى مطالبتهم بمحاسبة قاتل سيد علي، أحد شباب الجزيرة، الذي لقي مصرعه في الاشتباكات التي وقعت بين الأهالى والشرطة، وتعويض أسرة الضحية ماديًا وأدبيًا، واعتبار الشاب القتيل شهيدًا. 

في الوقت الذي عبر فيه الآلاف من المواطنين في عدة مناطق أخرى مثل الحطابة بالقلعة، عن غضبهم من محاولات طردهم، مؤكدين أنه لن يستسلموا لمحاولات الحكومة في ترك مساكنهم.

 

*نيويورك تايمز تكشف سرَّ إقالة السيسي لصهره من رئاسة الأركان.. هذا ما سيتغيَّر بالجيش المصري

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن الأسباب التي تقف وراء التعديل الذي أجراه  السيسي في صفوف الجيش والشرطة والذي تضمن إعفاء صهره الفريق محمود حجازي، رئيس أركان الجيش، من منصبه.

ونقل تقرير للصحيفة عن باحث متخصص قوله إنَّ الحركة جاءت لاسترضاء الرأي العام وشرائح معينة داخل جهاز الشرطة، كما أن إقالة رئيس الأركان تظهر وكأنها محاولة لتعديل استراتيجية الجيش لمكافحة الإرهاب بسبب مجمل الهجمات الأخيرة“.

حركة واسعة
وأجرت الحكومة المصرية تعديلاً شاملاً في صفوف قوات الأمن، بإقالة اثني عشر مسؤولاً شرطياً وعسكرياً كبيراً من مناصب هامة بعد أسبوعٍ فقط من تعرُّض قوات الشرطة لكمين على يد مسلَّحين أودى بحياة 16 على الأقل من رجال الشرطة في الصحراء خارج العاصمة المصرية القاهرة.
ولم تُقدِّم البيانات الرسمية للشرطة أو الجيش، والتي أعلنت عن هذه الخطوة في وقتٍ متأخرٍ من يوم السبت 28 أكتوبر/تشرين الأول 2017، سبب التعديل الشامل في صفوف القوات، حسبما ذكر تقرير نيويورك تايمز.
بيد أنَّ مسؤولين أمنيين مصريين قالوا إنَّ إعادة التنظيم جاء بسبب الهجوم الشرس الذي استهدف مأموريةً أمنية في الصحراء الغربية المصرية يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول 2017. ورفض هؤلاء المسؤولون الأمنيون ذكر أسمائهم لأنَّه من غير المسموح لهم الحديث علانيةً.
وشمل التعديل إقالة الفريق محمود حجازي، رئيس أركان الجيش، و11 لواء شرطة، من بينهم مدير أمن الجيزة، وهي المنطقة التي وقع فيها الهجوم، ورئيس جهاز الأمن الوطني.
وقال بيان المتحدث العسكري إنَّ حجازي، صهر  السيسي (ابنة حجازي هي زوجة ابن السيسي)، عُيِّن في منصبٍ جديدٍ، مستشاراً لرئيس الجمهورية للتخطيط الاستراتيجي.
ولم يتسن الوصول على الفور لمُتحدِّثي الجيش والشرطة الرسميين للحصول على تعليقٍ حول تعديل يوم الأحد 29 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

لم يسبح مع التيار
وكتب معتز محمود حجازي، نجل رئيس الأركان السابق، معلقا على قرار إعفاء والده من منصبه في رئاسة أركان الجيش المصري، قائلاً إن والده كان فخراً شامخاً في منصبه ولم يسبح مع التيار.
وقال حجازي في حساب منسوب له على موقع فيسبوك: “دمت فخراً وشرفاً لكل من عرفك.. دمت شامخاً قدر احترامك لذاتك.. دمت وتداً في مواقفك لا تسبح مع التيار.. دمت فينا ودمنا سفراء نشرف بحمل اسمك وتعريف الناس بك.. دمت منصباً قائماً بذاتك أبي العزيز“.
وعمل حجازي رئيساً لهيئة التنظيم والإدارة ثم مديراً للمخابرات الحربية إلى أن رقي إلى رتبة الفريق وعُيّن رئيساً لأركان حرب القوات المسلحة في 27 مارس/آذار 2014.

انتقادات حادة

وتسبَّب الهجوم في انتقاداتٍ عامة واسعة لحملة الحكومة ضد أعمال العنف الإسلامي وأداء أجهزة الأمن المصرية.
وفي الأيام التي تلت الهجوم، أنكر المسؤولون المصريون بشدة التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن قصوراً في التنسيق بين الأجهزة الأمنية وفشلاً استخباراتياً هما ما قد تسبَّبا جزئياً في الخسائر.
وكانت حملة السيسي ضد الجماعات الإسلامية المسلحة قد بدأت في يوليو/تموز 2013، بعد وقتٍ قصير من إطاحته، كوزيرٍ للدفاع آنذاك، بالرئيس الإسلامي محمد مرسي، وسط احتجاجاتٍ شعبية. وتنحصر معظم أعمال العنف في النصف الشمالي من شبه جزيرة سيناء، حيث يرتكز فرعٌ تابعٌ لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
وقد وسَّعَ التنظيم من حملته هذا العام لتشمل الأقلية المسيحية في مصر، عبر مهاجمة الكنائس، والمنازل المسيحية وزوَّار الكنائس في أنحاء البلاد.
وقال عددٌ من الضباط إنَّ الهجوم خفض الروح المعنوية، واتَّهم بعضهم وزارة الداخلية بالفشل في توفير الغطاء الكافي لزملائهم القتلى، حسب تقرير نيويورك تايمز.
وقال أحمد كامل البحيري، وهو باحثٌ مُتخصِّصٌ في شئون الإرهاب في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية: “يُمكننا القول بأنَّ هذا التعديل أُجرِيَ في المقام الأول لاسترضاء الرأي العام وشرائح معينة داخل جهاز الشرطة. وتعني حقيقة أنَّ الحركة تشمل رئيس الأركان أنَّهم يُحاولون تعديل استراتيجيتهم لمكافحة الإرهاب بسبب مجمل الهجمات الأخيرة“.

عدد القتلى الحقيقي
وصرَّح مسؤولون أمنيون مصريون لعدة وسائل إعلامية، من بينها صحيفة نيويورك تايمز” الأميركية، بأنَّ عدد قتلى الهجوم بلغ 50 من رجال الشرطة، بينما أصرَّت وزارة الداخلية المصرية أنَّه لم يُقتل سوى 16 من رجال الشرطة.
وكان هؤلاء المسؤولون قد تحدّثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم خوفاً من تعرضهم لأعمالٍ انتقامية. ولا يُمكن التوفيق بين هذه الأرقام المُتعارِضة.
ونشر عددٌ من مواقع الأخبار المحلية ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بعضاً من أسماء رجال الشرطة الذين لقوا حتفهم. ولا يُمكن التحقُّق من صحة المنشورات بشكلٍ مستقل، ولكن قد ذُكر بها 12 اسماً على الأقل لم تكن ضمن القائمة الرسمية للضحايا.
وقال المسؤولون إنَّ الضباط القتلى كانوا في طريقهم لشن هجومٍ على ما كان يُعتقد بأنَّه مخبأ للمسلحين في الصحراء، بناءً على معلومةٍ استخباراتية خاطئة. وعندما اقتربوا من وجهتهم، استهدف المسلحون قوات الشرطة بالصواريخ والمدافع.

من فعلها؟

قال خبراء الجماعات المُتشددة إنَّ الهجوم من المُرجَّح أن يكون قد نفَّذَه مقاتلو تنظيم داعش لأنَّ التنظيم معروف باستخدام الأسلحة الثقيلة وبوجوده في موقع الحادث.
ولطالما كانت الصحراء الغربية مأوى للمُهرِّبين والمُسلَّحين من كل توجُّهٍ ونوع. وتربط الصحراء أيضاً مصر بجارتها ليبيا، التي تعج بالفوضى وتتمركز بها جماعاتٌ إسلاميةٌ مُسلَّحة متنوعة، بما في ذلك مقاتلي تنظيم داعش.
ومع ذلك، لم يصدر أي ادعاء بالمسؤولية عن الحادث من تنظيم داعش أو التنظيمات الأخرى.

 

السيسي يُغرق مصر في الفساد.. الاثنين 30 أكتوبر.. استشهاد المعتقل العربي أبوجلالة وهو مقيد بالسلاسل

المعتقل العربي أبو جلالة صعدت روحه إلى بارئها وهو مقيد بـ"الكلابشات" في السرير

المعتقل العربي أبو جلالة صعدت روحه إلى بارئها وهو مقيد بـ”الكلابشات” في السرير

السيسي اطفحوا

جيش السيسي يهدم مسجد أبو زريق بسيناء

جيش السيسي يهدم مسجد أبو زريق بسيناء

السيسي يُغرق مصر في الفساد.. الاثنين 30 أكتوبر.. استشهاد المعتقل العربي أبوجلالة وهو مقيد بالسلاسل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*استشهاد المعتقل العربي أبوجلالة

استشهد المعتقل الحاج العربي أبوجلالة، بمستشفى بلقاس العام، بعد تدهور حالته الصحية بمقر احتجازه بسجن جمصة العمومي.

وقد استشهد صباح اليوم الإثنين المعتقل “العربي أبوجلالة”؛ نتيجة للإهمال الطبي المتعمد الذي تعرض له داخل سجون العسكر منذ اعتقاله لتصعد روحه إلى بارئها وهو مقيد بـ”الكلابشات” بعد نقله للمستشفى مؤخرًا لتردي حالته الصحية.

ولم تستجب سلطات الانقلاب للمطالبات الحقوقية بالإفراج عن الشهيد ذي الـ60 عامًا من أبناء محافظة دمياط، الذي تعرض للموت البطيء نتيجة للإهمال الطبي بسجن جمصة؛ حيث أصيب بورم في الكبد نتيجة لظروف الاحتجاز المأساوية التي تتنافى مع أدنى معايير وسلامة أي إنسان. 

وبعد دخول المعتقل في غيبوبة وتصاعد آلامه داخل محبسه بسجن جمصة وتدهور حالته الصحية بشكل بالغ تم نقله للمستشفى الدولى بالمنصورة وهو يصارع الموت ليوثق أحد شهود العيان رد فعل طبيبة حال رؤيتها لحالته وما بلغته من السوء قائلة للضابط المرافق: “عملتم فيه إيه خليتوه يوصل للحاله دي، ده عنده 60 سنة”. 

واعتقل “أبوجلالة” وهو يعاني من الضغط والسكر، ونتيجة لظروف الاحتجاز السيئة داخل محبسه أصيب بفيروس سي وتليف فى الكبد ومؤخرًا اكتشفوا إصابته بورم في الكبد، ورغم هذا عندما كان يسمح بخروجه للمستشفى كان يتم وضعه فى الترحيلات وأقسام الشرطة إمعانًا في التنكيل به.
كانت داخلية الانقلاب قد مارست أسوأ أشكال التعنت واللا إنسانية في نقله إلى المستشفى رغم ثبوت إصابته بأمراض خطيرة وتدهور حالته الصحية.

 

*اختفاء الشاب سمير السيد رشاد قسريًا بالسويس

اعتقلت ميليشيات الانقلاب بالسويس الشاب سمير السيد رشاد (29 عامًامعلم) أمس من منزله بمساكن المستقبل، دون سند من القانون، واقتادته إلى مكان مجهول.
كانت عناصر الانقلاب قد اقتحمت منزله في الرابعة صباحًا، وقامت بتكسير الباب ومحتويات المنزل والاعتداء عليه بالضرب واصطحابه حافي القدمين إلى جهة مجهولة، وما زالت أسرته لا تعرف مكان احتجازه حتى الآن.

 

*إخفاء مواطن سيناوي للعام الثاني على التوالي

تواصل قوات أمن الانقلاب بشمال سيناء، إخفاء المواطن أحمد محمود متولي “46 عاما”، أحد أبناء بئر العبد، للعام الثاني على التوالي؛ وذلك منذ اعتقاله من منزله يوم 29 أكتوبر 2015.

ويعمل أحمد متولي “فني كهربائي” بشركة القناة لتوزيع الكهرباء، متزوج وله 3 أبناء، ويعاني من سوء وضعه الصحي، حيث سبق له استئصال غضروف من الفقرات العنقية ما بين الخامسة والسادسة، والسادسة والسابعة بتاريخ 24/8/2015 بمستشفى العبور بالزقازيق، كما يعاني من كهرباء زائدة بالمخ، ويعاني من “فيروس سي“.

من جانبها، حمّلت أسرته داخلية الانقلاب ومديرية أمن شمال سيناء المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

 

*العقيل” يفضح أكاذيب المتحدث العسكري حول مقتل “المنيعي وقدوس

فضح عضو مجلس الشورى عن محافظة شمال سيناء يحيى عقيل، أكاذيب البيانات المتضاربة للمتحدث العسكري الانقلاب، بشأن عمليات التصفية التي تتم لمعتقلين، بينما تذكر سلطات الانقلاب مقتلهم فى مواجهات أمام قوات الجيش.

وأوضح” العقيل” حقيقة الفضيحة والجرائم التى ينتهجها الانقلاب قائلا: “لا يكاد يمر اسبوع إلا وتفجعنا حكومة الانقلاب بقتل معتقلين لديها، وتصفيتهم بدم بارد، وكأنها تصّر أن تسكب زيتاً على نار مشتعلة في نفوس مظلومين تزداد ماسيهم يوميا”.

وأضاف: بعد “أحمد قدوس” والذي أعلن المتحدث العسكري مقتله في عملية تبادل إطلاق نار مع الجيش، ثم يتبين بعد ذلك أنه كان معتقلا لدى قوات الأمن منذ شهرين، يعلن المتحدث العسكري أيضا أمس عن مقتل “عبد الفتاح المنيعي” شقيق الشيخ إبراهيم المنيعي، والذي كان معتقلا منذ عام ٢٠١٤ ،في جريمة جديدة تضاف إلى السجل الأسود في حكومة الانقلاب. 

وواصل حديثه: ويذكر بجرائم سابقة لم تنسها سيناء بعد جريمة قتل الشباب الستة في شقة المساعيد ، وفيديو الإعدامات الميدانية الشهير،ثم أردف قائلا: كل هذه الجرائم ظهرت بها بيانات مختلفة للمتحدث العسكرى، الوطن هو الخاسر وسيناء تدفع الثمن.

 

*تأجيل هزلية “أحداث مكتب الإرشاد

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الإثنين، جلسات إعادة محاكمة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين وعدد من قيادات جماعة الإخوان، بينهم المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام والدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب 2012، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتور عصام العريان، و8 آخرون في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مكتب الإرشاد”، إلى جلسة 8 نوفمبر.
كانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المعتقلين على الأحكام الصادرة ضدهم، والتي تراوحت بين الإعدام شنقًا والسجن المؤبد.

 

*اعتقالات بكفر الشيخ والشرقية وإخفاء معلم منذ شهر ونصف

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ مواطنين بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي ببلطيم فجر اليوم الإثنين استمرارًا لجرائم الأعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب دون سند من القانون.
وروعت الحملة، المكونة من 6 سيارات شرطة، الأهالي وحطمت أثاث المنازل قبل أن تعتقل كلاً من عبدالرؤوف البيطاني أحد أبناء “البرج”، ورمضان أمين، من قرية السبايعة بمركز بلطيم، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة حتى الآن.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس الأول علام الشرقاوي وعبدالغفار عبدالخالق الكفراوي بعد حملة مداهمات على قرية سيدي غازي والقري المجاورة لها بما يعكس استمرار نهجها في الاعتقال التعسفي وعدم احترام حقوق الإنسان.
ولليوم الـ45 لا تزال سلطات الانقلاب ترفض الكشف عن مكان اختطاف سامح محمد أبو سيد أحمد، منذ اعتقاله من مقر عمله بمدرسة النهر العظيم بجماجمون التابعة لمركز دسوق يوم 12 سبتمبر 2017 رغم إرسال أسرته بلاغات وتلغرافات للجهات المسئولة ولم يتم الرد عليهم حتى الآن مع تخوفات على حياته الشخصية وسلامته.

*عمرو الزمر مرشد ناهيا وكرداسة يلقى حتفه على يد أحد أقاربه

بعد أن أرشد عن كثير من المشاركين في المسيرات والوقفات السلمية في المنطقة، بل وأطلق النار وجمع البلطجية لفض المسيرات بالسلاح الأبيض؛ لقي عمرو الزمر مرشد أمن الانقلاب حتفه طعنًا على يد أحد أقاربه في تنازع وشجار على أرض وأملاك مشتركة.
وقالت “أ. م” من كرداسة: “عمرو الزمر الذي آذى كثير من أبناء البلد وكان سببًا في اعتقالات وإصابات.. عمرو الزمر الذي طعن البشمهندس أحمد عز والحمد لله ربنا نجى أحمد.. عمرو الزمر اتقتل النهارده “والجزاء من جنس العمل” #اللهم اقتص لنا“.
وكتب الصحفي أحمد عطوان: “مقتل عمرو الزمر بناهيا في مشاجرة على يد احد أقاربه نتيجة لخلافات مالية وأراض زراعية.. الشخص دا اسمه عمرو إبراهيم عبدالفتاح الزمر.. مش ظابط جيش ولا شرطة ولا رجل أعمال لكن يعرفه كل أبناء ناهيا وكرداسة؛ فهو من اشد المرشدين قذارة وأكتر من مرة ضرب رصاص حي على المسيرات والمظاهرات وتسبب في أذى واعتقال وقتل لشباب وبنات وعائلات كتير“.
وعلق قائلاً: “سبحان المنتقم الجبار الذي يمهل ولا يهمل..تم قتله اليوم في مشاجرة عائلية مع أحد أقاربه نتيجة لخلافات مالية وأراض زراعية ولفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى الهرم“.

 

*أبرز هزليات قضاء الانقلاب اليوم الإثنين

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الإثنين، جلسات إعادة محاكمة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين وعدد من قيادات جماعة الإخوان، بينهم المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام والدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب 2012، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتور عصام العريان، و8 آخرون في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مكتب الإرشاد“.
وتم تأجيل الجلسة الماضية إلى جلسة اليوم، لتعذر إحضار المرشد العام السابق للإخوان المسلمين الشهيد مهدي عاكف، لتدهور حالته الصحية، وقتها، قبل أن تتعنت المحكمة وترفض إخلاء سبيله وتتسبب في وفاته رغم التقدم بعدة طلبات من قبل هيئة الدفاع عن المعتقلين، خلال الجلسات الماضية، لإخلاء سبيله؛ نظرًا لتدهور حالته الصحية وإصابته بالسرطان، وتضخم البروستاتا، كحالة إنسانية، ولقضائه ما تبقّى له من أيامه وسط أسرته وتلقّي الرعاية الطبية بمعرفتهم.
كانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المعتقلين على الأحكام الصادرة ضدهم، والتي تراوحت بين الإعدام شنقًا والسجن المؤبد.
كما تواصل المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط، جلسات إعادة محاكمة 12 معتقلاً في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بأحداث  مجلس مدينة ديرمواس جنوب المنيا.
ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية عدة اتهامات؛ منها حرق واقتحام مجلس مدينة ديرمواس، الانتماء إلى جماعة “محظورة” والتحريض على العنف وإثارة الشغب، وتخريب منشآت عامة، إبان مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها سلطات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

*خارجية الانقلاب تعترف بفشل المفاوضات وتكتفي بـ«القلق» حيال تلاعب إثيوبيا

اعترف سامح شكري، وزير الخارجية بحكومة العسكر، بفشل مسار المفاوضات مع إثيوبيا، حول كارثة سد النهضة الذي يهدد الوجود المصري، وينذر بكوارث لا حصر لها على الشعب المصري، مكتفيا بالقلق حيال تلاعب أديس أبابا برئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي وأركان حكومته.

وقال شكري، في حوار مع صحيفة الوطن في عدد اليوم الاثنين 30 أكتوبر 2017م، إن «الخروج من الإطار الزمنى فى الاتفاق الإطارى لسد النهضة «أمر مقلق وغير مريح»، وإن الاجتماع الأخير لوزراء الرى فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لم يحقق النتائج المرجوة»، في اعتراف صريح بالفشل دون أن يقدم بديلا لتلاعب الحكومة الإثيوبية بالمسئولين في حكومة العسكر.

تعثر غير مريح»

ونفى شكري وجود أي انفراجة في أزمة السد، مضيفًا «للأسف الاجتماع الوزارى الأخير كنا نأمل أن يأتى لدفع إجراء الدراسات من قبَل الشركة التى تتولى ذلك، ولم يصل الاجتماع إلى النتيجة التى كنا نأمل الوصول لها، والخروج من الإطار الزمنى الخاص بالاتفاق الإطارى هو أمر مقلق».

وتابع شكري أنه «على مدى العامين الماضيين، مصر بذلت جهدا كبيرا فى بناء الثقة، والتأكيد على أننا نعمل فى ملف سد النهضة بكل انفتاح وشفافية، وأننا مستعدون لأن نقبل بأى نتيجة من قبَل المكاتب الاستشارية لثقتنا فى أن هذه النتيجة مبنية على علم وغير خاضعة لأى نوع من المؤثرات أو المواءمات السياسية، لكن أن يظل الأمر فيه تعثر فهو أمر غير مريح، وخاصة عندما قبلت مصر التقرير الاستهلالى لمنهج عمل الشركة بشكل مطلق وأبدت بعض الاستفسارات للشركة لتركز وتلفت نظرها لبعض النواحى التى ترى مصر أنه على الشركة أن تراعيها، وفى بداية العمل بتعزيز الثقة».

لا سيناريوهات بديلة

وأعرب شكري عن آماله بأن «تسير الدراسات بوتيرة مناسبة لمراحل بناء السد»، وحول فشل المفاوضات قال وزير الخارجية بحكومة العسكر «لكن إذا فرغت الدراسة من أى مضمون لها ولم تراع أن هناك عملا يسير فى الوقت نفسه فهذا أمر صعب»، دون أن يقدم سيناريوهات بديلة لفشل مسار التفاوض.

واكتفى بالمطالبة بإسراع وتيرة الدراسات فى الوقت الذى تقوم فيه إثيوبيا ببناء السد، متوقعا أن تتفق نتائج الدراسات مع نفس الرؤية الخاصة بالدراسات الجارية.

وأوضح شكري أنه بعد عدم التوصل إلى نتيجة حاسمة فى الاجتماع الوزارى الماضى، هناك دعوة لعقد اجتماع وزارى على مستوى وزراء الرى مرة أخرى للتوافق.

دعوة إثيوبيا لزيارة القاهرة

لكن شكري كشف عن أنه تمت دعوة رئيس الوزراء الإثيوبى لزيارة القاهرة لعقد اللجنة العليا المشتركة على مستوى القمة لإزالة أى شوائب فى العلاقات، ولكى يتم إعطاء التوجيهات المناسبة فيما يتعلق بقضية سد النهضة.

وحول العلاقة مع السودان الشقيق، قال شكري إن هناك «إجراءات اتُخذت من قبَل السودان تحد من الاستفادة المشتركة بين البلدين والمنافذ التى تم إنشاؤها مؤخراً لزيادة التبادل التجارى، ونعمل على إزالة القيود التى فُرضت مؤخرا لتعزيز المصالح المشتركة».

وحول الإلحاح السوداني على قضية “حلايب وشلاتين” أوضح شكري أن القضية من اختصاص البشير والسيسي للتوصل فيما بينهما لاتخاذ أى إجراء تجاه هذه القضية.

خيانة إفريقية في معركة اليونسكو

وبسؤال شكري عن خيانة إفريقية للمرشحة مشيرة خطاب في انتخابات اليونسكو، أقر وزير الخارجية بذلك دون التصريح به قائلا: «تحدثنا عن تقييم نتائج التصويت ونمط التصويت وفيها معادلات واستخلاصات كثيرة تقودنا لمراجعة على مستوى الاتحاد الإفريقى والأمم المتحدة».

وحول موقف السودان تحديدا من انتخابات اليونسكو، أضاف شكري «تعلم جيداً أن التصويت فى اليونيسكو سرى، ونحن دائماً نسعى لتكون الدول العربية داعمة لبعضها البعض، ونحن ندعم السودان فى كافة المواقف طوال السنوات الماضية سواء فى قضية دارفور وقضية مجلس الأمن إزاء اتهامات دعم الإرهاب، ومصر كانت تدلى ببيانات وتعيق قرارات ضد الخرطوم وتتحمل مسئولية سياسية أسفرت عن عدم رضا أطراف كثيرة للدفاع عن المصالح السودانية، ونتوقع دائما أن تمارس السودان تجاهنا السياسة نفسها» وهي الإجابات التي تعكس صدمة حكومة العسكر من الموقف الإفريقي في انتخابات اليونسكو، وهو ما يناقض تماما الأكاذيب المستمرة في وسائل الإعلام حول عودة مصر إلى إفريقيا وقوة نفوذها من جديد!.

 

*بعد عزله.. هل يتولى “حجازي” إدارة مراجيح المولد أم بديلا للسيسي؟

لَبس الجلابية” تعبير مصري دارج يُستخدم للإشارة لمن يُقال أو يُعزل من منصبه ويُجرد من صلاحياته؛ دلالة على مكوثه في بيته بلا عمل، وها هو يعود من جديد على الساحة، مع سرّ جديد يضاف إلى تلك الأسرار التي لا يُكشف عنها في مصر، وسؤال جديد يُضاف للتساؤلات التي لا تحمل إجابات: لماذا عُزل رئيس أركان الجيش محمود حجازي بشكل مفاجئ ودون مقدمات، وعُيّن بدلًا عنه محمد فريد حجازي؟. وسخر نشطاء بالقول “ربما يُعدّه لتولي مراجيح المولد.

ويسود الجدل الشارع المصري هذا الأسبوع، حول قرار عزل الفريق أول محمود حجازي، رئيس أركان الجيش وصهر السفيه السيسي المقرب من منصبه، وقال مراقبون إن حجازي في طريقه إلى منصب رئيس الوزراء بدلا من المهندس شريف إسماعيل، الشهير بالصايع الضايع، والذي أصيب بالسرطان مؤخرا.

ووفقًا للقرار الصادر عن السفيه السيسي، تمت الإطاحة بمحمود حجازي من رئاسة الأركان، وتم تعيينه مستشارا للسفيه للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات، بينما تم تعيين اللواء أركان حرب محمد فريد حجازي في نفس المنصب مع ترقيته إلى رتبة الفريق، بعد أن كان يشغل منصب مساعد وزير الدفاع.

التخمينات والتحليلات حول أسباب الإقالة تنوعت وتزايدت، في ظل غياب المعلومة الكاملة في مصر، فالبعض ربط القرار بحادث الواحات، وبعضهم قال إن حجازي يتم إعداده لرئاسة الوزراء بعد مرض شريف إسماعيل، رئيس وزراء الانقلاب الحالي.
بديل للسيسي

آخرون ذهبوا إلى أن الفريق “حجازي” يتم إبعاده عن المؤسسة العسكرية تمهيدا لـ”تلميعه” وإعداده كبديل لـ”السيسي” من داخل المنظومة العسكرية إذا تأزمت الأمور.

ورجح مراقبون أن تكون عملية “إقالة حجازي” ليست سوى عملية مرتبة بين قيادات المجلس العسكري والسفيه السيسي، الهدف منها إبعاد شخصية عسكرية عن ساحة الصراع السياسي في الوقت الحالي، ليتم صناعة بديل سياسي محتمل حال تأزم الأمور في البلاد.

ولأن الفترة الحالية تشهد حالة من السخط الشعبي المتزايد ضد السيسي، لتردي الأوضاع الاقتصادية والأمنية في البلاد، فمن الممكن أن يكون قد تم الاتفاق على صناعة “حجازي” كبديل يرتدي البدلة المدنية، ويتواصل مع القوى السياسية المختلفة، حال حدوث تغييرات غير متوقعة للمشهد السياسي في مصر.

كومبارس محتمل!

الانتخابات الرئاسية المرتقبة، والتي من المحتمل أن يترشح فيها كل من العسكريين السابقين، أحمد شفيق وسامي عنان، ربما تكون أيضا سببا في صناعة بديل عسكري ثالث، يكون مدينًا بالولاء للسيسي، وفي نفس الوقت، ليس في دائرة السلطة والحكم بشكل مباشر، فيقدم نفسه كمخلص للبلاد.

الكاتب جمال سلطان قال، في مقال له بصحيفة “المصريون”، إن هناك من يربط بين القرار المفاجئ وبين التطورات المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المقبلة، والضغط المعنوي والسياسي الذي يمثله الفريق أحمد شفيق بأنباء احتمال ترشحه للرئاسة.

وهناك ما يشبه الإجماع على أن محمود حجازي هو الشخص الوحيد من الناحية العملية حاليا الذي يمثل “البديل” للسيسي في حال أجريت انتخابات، أو في حال اعتذر السيسي عن الترشح أو كانت “الأجواء” الإقليمية والمحلية لا تساعده على الاستمرار في منصبه، وشفيق لا يحظى بالقبول داخل المؤسسة ولدى شخصيات لها حضور معنوي كبير عند أصحاب القرار، وبالتالي يرى هؤلاء أن قرار عزل حجازي ربما يكون متعلقًا بتجهيز “البديل” من داخل المؤسسة، إذا جد في الأمور أمور.

وأضاف سلطان” أنه بغض النظر عن تلك التكهنات كلها، فلا شك أن قرار إقالة رئيس الأركان بصورة مفاجئة، هو قرار مثير للغاية وشديد الغموض، خاصة وأنه لا يوجد أي سبب ظاهر ومقنع لقرار بهذا الحجم، وغالبا لن يعرف السبب إلا بعد فترة زمنية تكون كافية لرؤية المشهد المصري الجديد في 2018.

 

*إهدار أموال المصريين بصفقات بيع أراضي الدولة.. سلسال الفساد لا يتوقف

كعادة حكومات مبارك التي أهدرت مليارات الجنيهات على الشعب المصري، بتقديرات غير واقعية للشركات وأصولها التي تم بيعها في أوقات سابقة، ولم تذهب حكومات السيسي بعيدًا بل سارت على النهج نفسه ببيع العقارات المملوكة للدولة بتقديرات بعيدة عن الواقع.

ومن تلك الوقائع، ما شمله البلاغ الذي تقدم به المحامي عبد الغفار مغاوري، اليوم، إلى النائب العام، ورئيس الرقابة الإدارية، ضد وزير قطاع الأعمال، ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والبناء، ورئيس شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية والصناعية «هايديليكو»، بتهمة الفساد وإهدار المال العام.

وكشف البلاغ عن بيع العقار رقم 35 في شارع حسن عاصم، بناصية يحيى إبراهيم بمنطقة الزمالك، والتي تبلغ مساحته 400 متر على 5 أدوار، ويشمل 10 شقق بالمخالفة للقانون، وبسعر أقل من ثمنه الحقيقي، ما يُعد إهدارًا للمال العام.

وذكر البلاغ أنه في شهر أغسطس من العام الماضي 2016، تم تقييم العقار بمبلغ 20 مليونًا ومائة ألف جنيه ليكون بداية مزاد، أي قبل تعويم الجنيه المصري بقرار من البنك المركزي في 3 نوفمبر 2016، وهذا المبلغ يقل وقتها عن الثمن بثمانية ملايين جنيه.

وبعد تحرير سعر الصرف ارتفعت الأسعار بما لا يقل عن 40% في سوق العقارات، ولكن وزير قطاع الأعمال العام، ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والبناء، ورئيس شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية والصناعية «هايديليكو»، عرضوا العقار للبيع بنفس التقييم وبنفس الثمن، رغم ارتفاع الأسعار الذي حدث، وتم بيع العقار بمبلغ 20 مليونًا وخمسمائة ألف جنيه، والمشتري لم يسدد 40%، على أن يقسط الباقي على سنتين، ولذلك تم إلغاء البيع في شهر مارس 2017.

وأوضح البلاغ أن المشكو في حقهم قاموا مرة أخرى بإقرار البيع في شهر مايو 2017، دون النظر إلى فارق السعر الذي حدث بعد تحرير سعر الصرف، ما يعد إهدارًا للمال العام.

يشار إلى أنه في 18 أغسطس 2017، صدرت عدة تقارير من الرقابة الإدارية، أفادت بأن جرائم الفساد التي ضبطتها هيئة الرقابة الإدارية، التهمت نحو 680 مليون جنيه في عام، منذ نهاية عام 2016 حتى أغسطس 2017؛ وبلغت الرشوة في اليوم الواحد مليونًا و880 ألف جنيه، بما يقدر بنحو 56.6 مليون جنيه شهريًا.

وأظهرت تقارير هيئة الرقابة الإدارية، جرائم الرشوة والاختلاس وإهدار المال العام، مؤكدة أنها ما زالت “سرطانًا يصيب الاقتصاد المصري”، ويسبب هدرًا كبيرًا في الأموال.

فضيحة إيجوث

حيث تم ضبط العضو المنتدب لشركة إيجوث للفنادق أثناء تقاضيه رشوة 150 مليون جنيه.
وكانت هيئة الرقابة الإدارية قد ألقت القبض على العضو المنتدب للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث”، متلبسًا أثناء تقاضيه رشوة قدرها مليون جنيه من إحدى الشركات الأجنبية، مقابل إسناد أعمال مقاولات وتوريد لفندق بالزمالك.

مستشار وزير المالية

كانت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، قد وجهت للمستشار وزير المالية، تهمة تقاضى المال على سبيل الرشوة، 4 ملايين جنيه، مقابل الإخلال بواجبات وظيفته.

رشوة الصحة

كان المستشار نبيل صادق، النائب العام المصري، قد قرر إحالة الدكتور أحمد عزيز، مستشار وزير الصحة، للمحاكمة الجنائية بعد ضبطه متلبسا بتقاضي رشوة قدرها 4 ملايين جنيه من إجمالي رشوة قيمتها 6 ملايين.

رشوة وكيل وزارة الإسكان

كانت هيئة الرقابة الإدارية، قد ضبطت وكيل وزارة الإسكان (أ. ف.أ) ومدير مديرية الإسكان والمرافق بمحافظة الجيزة، عقب تقاضيه مبلغ 205 آلاف جنيه على سبيل الرشوة مقابل استغلال نفوذه وسلطاته في إنهاء إجراءات صرف مستخلصات شركة مقاولات قطاع خاص المسند إليها أعمال توسعة شارع فيصل بحى الجيزة، والتى تشرف على تنفيذها المديرية.

خبراء وزارة العدل

ضبطت هيئة الرقابة الإدارية، “س. م. س”، كبير خبراء بوزارة العدل، أثناء تقاضيه رشوة “350 ألف جنيه” من صاحب شركة قطاع خاص تعمل فى مجال الاستيراد والتصدير.

رشوة قاضي الإسكندرية

كانت نيابة أمن الدولة العليا قد قررت حبس رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الإسكندرية المستشار “ع.ح ” 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة تقاضى رشوة، تقدر بـ650 ألف جنيه.

رشوة مأمور ضرائب

وردت معلومات إلى الأجهزة الرقابية بالواقعة، وبإجراء التحريات اللازمة تبين صحة المعلومات، وقيام مأمور ضرائب باستغلال وظيفته، وطلب رشوة مالية من مدير شركة استيراد وتصدير، قدرها 100 ألف جنيه، مقابل تخفيض الضرائب المستحقة عليه والتي تبلغ 4 ملايين ونصف المليون جنيه.

 

*سلع مدعمة من شركات الجيش للمحامين.. هل هي رشوة؟

توقع نقابة المحامين المصرية الأحد المقبل، برتوكول تعاون مع “جهاز الخدمة الوطنية” التابع للجيش بشأن تقديم عروض مدعمة للمحامين وأسرهم.
وقال أبو بكر ضوة، الأمين العام المساعد أنه تلقي تكليف من النقيب سامح عاشور نقيب المحامين بشأن التواصل مع “جهاز الخدمة”، لتوفير كافة ما يحتاجه المحامين من مستلزمات مدعمة.
وأوضح ضوة في تصريحات صحفية أنه تم الاتفاق على أن يتم تخصيص “كوبوناتلكافة المحامين على مستوي الجمهورية صادرة من الجهاز بتخفيضات تصل إلى 20% على جميع السلع والمواد.
وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تنظيم معارض شهرية بجميع المحاكم الابتدائية، بغرض عرض السلع الغذائية والأدوات المنزلية بالإضافة إلى الأثاث والمفروشات، سعيا لتوفير كافة الاحتياجات اللازمة وتقديم أفضل الرعاية للمحامين.

 

*السيسي يُغرق مصر في الفساد

مع رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مصر تغرق في كل شيء، تغرق في الديون التي تجاوزت (4 آلاف مليار جنيه)، ومن المتوقع أن تصل إلى “5 آلاف مليار جنيه” مع أواخر عام 2018م، كما تغرق في العنف والفوضى مع تواصل الحرب مع المسلحين في سيناء والصحراء الغربية، وكان آخرها مقتل 58 من عناصر الشرطة، بحسب وكالة رويترز، كما تغرق مصر في الفساد الذي ترعرع وتضخم حتى تمكنت عصابات مراكز القوى من نهب المليارات دون حسيب أو رقيب.

ورغم التقارير الدعائية لما وصفته صحف العسكر، في عدد اليوم الإثنين 30 أكتوبر، بـ«أكبر محطة طاقة شمسية في العالم»، إلا أن التقارير المنشورة تضمنت تضاربا في الأرقام المعلنة لتكلفة هذه المحطة؛ حيث ذكرت الأخبار نقلا عن سحر نصر، وزير الاستثمار، أن التكلفة “653” مليون دولار، بينما ذكرت اليوم السابع نقلا عن وزير الكهرباء، أن التكلفة 823 مليون دولار، بزيادة قدرها 170 مليون دولار!.

ضياع 10 مليارات جنيه

وكان آخر ما تم الكشف عنه من عمليات الفساد القذرة، هو نهب (566 مليون دولار)، ما يساوي 10 مليارات جنيه، قيمة القرض الذي حصلت عليه حكومة العسكر من البنك الدولي، لإعمار الصعيد وتحقيق التنمية المستدامة، من خلال إقامة مشروعات متوسطة وطويلة الأجل.

وتقدم رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر، وكيل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية في مجلس نواب العسكر، أحمد حلمي الشريف، ببيان عاجل لشريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء بحكومة العسكر، وهالة السعيد وزير التخطيط والمتابعة، حول ضياع 10 مليارات جنيه (566 مليون دولار) قيمة القرض الذي حصلت عليه مصر من البنك الدولي، لإعمار الصعيد وتحقيق التنمية المستدامة، من خلال إقامة مشروعات متوسطة وطويلة الأجل.

وأضاف الشريف، في بيان خلال الجلسة العامة، الإثنين الماضي، وفقا لوسائل إعلام مصرية، أن البرلمان كان قد وافق على اتفاقية قرض من البنك يقدر بـ500 مليون دولار، لإقامة مشروعات تنموية في محافظتي سوهاج وقنا.

وأعلن الشريف، يوم السبت الماضي، وفق الصحف المصرية، عن أن البنك الدولي أودع بالفعل المبلغ في خزانة البنك المركزي، وتم تشكيل لجنة برئاسة هالة السعيد، وزير التخطيط، لتوجيه أوجه الصرف، لإقامة مشروعات تنموية بمحافظات الصعيد، فضلا عن إقامة شبكة للصرف الصحي ومياه الشرب، لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين لمحافظتي سوهاج وقنا.

وأشار إلى أنه مرت 4 أشهر دون أن تتحرك الحكومة للاستفادة من هذا المبلغ، الأمر الذي يترتب عليه اتخاذ البنك الدولي المقرض لمصر إجراءات لسحب المبلغ مرة أخرى.

وقال النائب: “إذا لم تتحرك الحكومة فإنه سيحول بيانه العاجل إلى استجواب لسحب الثقة من الحكومة”. وتساءل عن أسباب عدم استغلال الحكومة لهذا المبلغ الكبير في تنمية محافظتي سوهاج وقنا، مهددا بالكشف عن تلك الأسباب عند تحويل بيانه العاجل إلى استجواب أمام البرلمان.

«حفلات النهب العام»

ويصف الكاتب الموالي للانقلاب الدكتور محمود خليل، ما يحدث في مصر حاليا بأنه “حفلات النهب العام”، حيث أشار إلى الكشف عن إهدار “13” مليار جنيه من المال العام على يد “8” أفراد، كانت مخصصة للمقررات التموينية بمحافظة الإسماعيلية.

وخلال الشهر الحالى (أكتوبر 2017)، تم منع مسئولين بشركة بترول دولية من السفر والتحفظ على أموالهما، ومنعهما من التصرف فيها، لتورطهما فى اختلاس مليار دولار على مدار عامين.

ولم تمض سوى بضعة أيام حتى أثير لغط كبير حول اختفاء 500 مليون دولار (قرض من صندوق النقد الدولى).

إفلات حيتان مبارك يشجع الفساد

ويؤكد خليل أن الوقائع والأرقام السابقة تشهد على حالة تجرؤ غير مسبوقة على المال العام، جرأة تبررها قاعدة «من أمن العقاب أساء الأدب».

ويعزو خليل أسباب هذه الحفلات الكبرى لنهب المال العام إلى الأسلوب الذي تم التعامل به مع كبار اللصوص في عهد مبارك، وأن براءة هؤلاء جعلت لصوص العهد الحالي أكثر جرأة، مضيفا «جرأة تجد تفسيرها وتبريرها فى الأسلوب الذى تم التعامل به مع «نهّابة» وسارقى المال العام خلال فترة حكم حسنى مبارك».

وضرب الكاتب مثلا بأحمد عز، الذي تمت تبرئته بعد أن تصالح مع الدولة بدفع “قرشين”، مشيرا إلى أن كل رجال مبارك، بعد أن يسّر لهم «التصالح مع الكسب» الهروب من الجرائم التى ارتكبوها والاحتفاظ بالأموال التى نهبوها مقابل دفع «قرشين» للدولة.

ويضيف «المسألة تبدو طبيعية ومبررة. المبالغ التى أعلن عن نهبها فى الوقائع الثلاث تتجاوز الـ40 مليار جنيه مصرى. وهو مبلغ يزيد على نصف ميزانية التعليم، ويزيد على إجمالى ميزانية البحث العلمى فى موازنة الدولة (2017/ 2018). تخيل أن ما يذهب لجيب فرد يقترب أو يزيد عما ينفق على شعب بأكمله فى ملفات معينة!».

وكان الجهاز المركزي للمحاسبات، قد كشف في يناير الماضي عن اختفاء 32.5 مليار جنيه، ما يعادل 1.77 مليار دولار من إيرادات الموازنة المصرية للعام 2014 -2015، وطالب الجهاز الحكومة بالكشف عن مصير هذه الأموال. ولم تتضمن إيرادات الدولة المُدرجة في الحساب الختامي للموازنة، مبلغ 32.5 مليار جنيه.

 

تصعيد عسكري سوداني في حلايب بعد مواجهات بحرية مع قوارب مصرية.. الأحد 29 أكتوبر.. إقالات السيسي لوقف صراعات الأجهزة أم أوامر من الخارج؟

تصعيد عسكري سوداني في حلايب بعد مواجهات بحرية مع قوارب مصرية

تصعيد عسكري سوداني في حلايب بعد مواجهات بحرية مع قوارب مصرية

تصعيد عسكري سوداني في حلايب بعد مواجهات بحرية مع قوارب مصرية.. الأحد 29 أكتوبر.. إقالات السيسي لوقف صراعات الأجهزة أم أوامر من الخارج؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل جنديين في هجوم شمال سيناء

قتل ظهر اليوم جنديين وأصيب 10 آخرين في هجوم على موقع للجيش، في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

ولم تتضح بعد ملابسات الهجوم، ولا الجهة التي تقف وراءه، لكن الكثير من الهجمات التي تنفذ ضد قوات الجيش والشرطة المصرية في شمال سيناء يتبناها مسلحون ينتمون إلى “ولاية سيناء” التي أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة.

 

*تأجيل جلسة إعادة محاكمة مرسي وآخرين في “اقتحام السجون” لـ1 نوفمبر

أجلت محكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضي العسكر محمد شيرين فهمي اليوم جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و26 آخرين من المعتقلين المعادة محاكمتهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام سجن وادي النطرون” إبان ثورة 25 يناير2011، لجلسة 1 و 2 نوفمبر لاستكمال سماع الشهود.

وواصلت المحكمة بجلسة اليوم، الاستماع إلى عدد من قيادات الداخلية المسئولين عن السجون قبيل ثورة 25 يناير وما بعدها. 

فيما اعترضت هيئة الدفاع عن المعتقلين، على طريقة سماع الشهود لعدم تمكينها من مناقشتهم، وأثبتت ذلك بمحضر الجلسة، وعقّبت بأنهم أصبحوا مجرد “ديكور” للمحاكمة دون السماح لهم بأداء دورهم القانوني والدستوري.

كانت محكمة النقض قضت فى نوفمبر الماضى، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن المعتقلين الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية على الأحكام الصادرة ضدهم، لتقضي بإعادة محاكمتهم بها من جديد. 

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي، الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بإعدام الرئيس  محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمون، ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمً آخرين بالسجن المؤبد، وقررت إعادة محاكمتهم.

 

*اعتقال 5 شراقوة من القرين عقب حملة مداهمات

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 5 مواطنين من أبناء مدينة القرين بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي مساء أمس السبت دون سند من القانون؛ استمرارًا لجرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين الرافضين للفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

وروّعت قوات أمن الانقلاب الأهالي، وحطمت أثاث عدد من المنازل وسرقت بعض المحتويات قبل أن تعتقل كلاً من “محمد إبراهيم سعد -مدرس بالأزهر- يسكن بحي المساعدة، صابر بسيوني- وكيل معهد بالأزهر، عاطف النقرتي- يسكن بحي المساعدة، أسامة محمد السيد حسن- يسكن بشارع الدعابسة، حسن عبدالرحمن بيومي- أعمال حرة – يسكن بمنطقة الصفر”، واقتادتهم جميعًا لجهة غير معلومة حتى الآن دون سند من القانون. 

وحمل أهالي المعتقلين وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة القرين، كل باسمه وصفته، مسئولية سلامة ذويهم، وطالبوا برفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الإفراج عنهم.

 

*السيسي يخطف البنات

جرائم جديدة تضاف إلى جرائم سجلات الانقلاب العسكري، جرائم لم يسلم منها الرجال والنساء والشيوخ وحتى الأطفال، جرائم لاتسقط بالتقادم وستبقى سبه في جبين حقوق الإنسان.

في هذا الشأن، نشر نشطاء عبر “يوتيوب” فيديو السبت، حول “السيسي بيخطف البنات”، وهو ما ظهر جليًا حيث تتم اعتقال مئات الحرائر حيث تبلغ ذروتها في اعتقال مئات الحرائر اللاتي يتعرضن لأشبع أنواع التعذيب، دون مراعاة لحرمة ولا دين و”جدعنة ولاد البلد”.

وهو ما يقطع باليقين إن الانقلاب ماهم إلا عصابة مرتزقة سرقت الوطن وزهوره، حيث ويقبع بالمعتقللات أكثر من 32 فتاة، كما تضم قائمة المختفين قسريًا 12 فتاة لايعلم عنهن شيئًا. 

وكانت آخر الإنتهاكات، اعتقال “سيمة ماهر” وهى تتجهز لعرسها، بعد أيام قلائل من اعتقال أسماء زيدان وأسماء عز الرجال، في محاولة من عصابة الانقلاب الضغظ على شرفاء الوطن لإثنائهم عن مناهضة الانقلاب والتخلي عن الشرعية.

 

*أبرز هزليات قضاء الانقلاب اليوم الأحد

تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره اليوم الأحد برئاسة قاضي العسكر شبيب الضمراني جلسات محاكمة 28 بينهم 12 معتقلاً و16 غيابيًا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بخلية دمياط.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات عدة؛ منها “الانضمام لجماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، واستهداف المنشآت العامة والخاصة، وتكدير السلم العام”.

وتستكمل المحكمة ذاتها برئاسة قاضي العسكر محمد شيرين فهمي جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و26 آخرين من المعتقلين المعادة محاكمتهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام سجن وادي النطرون” إبان ثورة 25 يناير2011.

وفي الجلسة السابقة تحدث الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب 2012، وقال إنه لا يعلم ما التهم الموجهة إليه، ولم يتمكن من التحدث مع محاميه، وليست لديه مذكرة النقض لكي يعلم ما هي التهم الموجهة إليه وطلب قرار الاتهام لقراءته. 

كما تحدث الدكتور عصام العريان، عضو مجلس الشعب 2012، والمعتقل بالقضية وقال: “أنا سوف أترافع عن نفسي وبشخصي دون دفاع أو محام، وأطلب قرار أمر الإحالة الخاص بالقضية ونقض الحكم من محكمة النقض، وورقة وقلمًا واللقاء مع المحامين، حتى أتمكن من كتابة مرافعتي بنفسي والدفاع عني”.

أيضًا أبلغت هيئة الدفاع عن المعتقلين المحكمة بأن المعتقلين رقم 84 و94 و99، وهم عصام العريان وصبحي صالح وحمدي حسن، مضربون عن الطعام منذ ثلاثة أيام نظرًا لتردي الأوضاع داخل محبسهم، وأنهم معرضون للقتل البطيء لما يتعرضون له من تعسف ومنع الطعام والأدوية عنهم، والتمست هيئة الدفاع من المحكمة اعتبار ذلك بلاغًا لها لإحالته إلى النيابة العامة للتحقيق واتخاذ اللازم قانونًا.

كما تواصل المحكمة ذاتها، برئاسة قاضي العسكر شبيب الضمراني، جلسات محاكمة 9 معتقلين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث عين شمس” والتي وقعت في فبراير من عام 2014، ومن المقرر في جلسة اليوم الاستماع لمرافعة الدفاع. 

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية عدة تهم، منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وحيازة أسلحة نارية، وارتكاب أحداث العنف والشغب التي شهدتها منطقة عين شمس في فبراير من عام 2014.

تستكمل المحكمة ذاتها المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضي العسكر المستشار شبيب الضمراني جلسات محاكمة 21 من مناهضي الانقلاب، من بينهم الدكتور عبد الله شحاتة، مستشار وزير المالية الأسبق بحكومة هشام قنديل بعدما لفقت لهم اتهامات تتعلق بحيازة أسلحة نارية ومنشورات تحريضية والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اللجان النوعية”.

وتستمع المحكمة ذاتها، برئاسة قاضي العسكر شبيب الضمراني، لأقوال الشهود في محاكمة 30 مواطنًا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بأحداث المطرية التي تعود لتاريخ 25 يناير 2015.

وعقدت الجلسة الماضية بشكل “سري” في غرفة المداولة، وتم منع الصحفيين وكل وسائل الإعلام من الحضور لتغطية الجلسة التي اقتصر الحضور فيها على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات عدة منها “ارتكاب جرائم القتل العمد والشروع فيه، ومقاومة السلطات والتجمهر والتظاهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

أيضًا تواصل المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط، جلسات إعادة محاكمة 27 معتقلاً من مركزي ملوي ومغاغة بمحافظة المنيا في قضيتين الأولى تضم 21 معتقلاً بزعم اقتحام متحف ملوي وسرقة محتوياته محكوم عليهم قبل اعتقالهم بالسجن المؤبد .

فيما تضم القضية الثانية 6 معتقلين بزعم تكوين خلية تفجيرات بمركز مغاغة كان محكومًا عليهم بالسجن المؤبد غيابيًا فى سبتمبر من العام الماضى وتعاد إجراءات محاكمتهم أمام دائرة عسكرية جديدة.

وتستكمل المحكمة العسكرية المنعقدة بمنطقة العامرية فى الاسكندرية  جلسات إعادة محاكمة 298 بينهم 103 معتقلين من مناهضى الانقلاب بالبحيرة فى القضية الهزلية رقم 233 لسنة 2014 والمعروفة إعلاميًا بأحداث محافظة البحيرة عسكرية 507 والتى تعود لأغسطس من عام 2013 بالتزامن مع مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة.  

وقبلت محكمة الطعون العسكرية فى وقت سابق النقض المقدم على الأحكام الصادرة في القضية “507 عسكرية” المعروفة إعلاميا بـ”حريق مبنى محافظة البحيرة ” وإعادة محاكمة كافة المعتقلين فى القضية الصادر بحقهم أحكام بالسجن المشدد 15 عامًا على 34، وبالسجن المشدد عشر سنوات على 22 آخرين، وبالسجن المشدد سبع سنوات على 35 شخصًا، وبالسجن المشدد خمس سنوات على 11 آخرين، والسجن ثلاث سنوات لحدث، فضلا عن الاحكام بالسجن غيابيًا بالمؤبد على 160، والسجن 15 عامًا لثلاثة أحداث.

 

*تصعيد عسكري سوداني في حلايب.. بعد مواجهات بحرية مع قوارب مصرية

أفاد موقع “السودان اليوم” في تقرير له، أن قوات الجيش السوداني حركت وحدات إضافية نحو منطقة حلايب، على إثر مواجهات عسكرية بين القوات البحرية المصرية والسودانية اليوم.

وأفاد الموقع السوداني، أن قوة من القوات البحرية السودانية؛ تبادلت إطلاق النار مع قارب مصري في المياه السودانية؛ ما أدى لإصابة أحد الجنود السودانيين؛ في الاشتباكات.

وأفادت مصادر مطلعة للموقع؛ أن القوات السودانية لم تكن تستهدف القارب المصري؛ وأنها كانت تطارد قاربًا سودانيا رفض أفراده الاستجابة لأوامرها بالتوقف؛ قبل أن تتمكن القوة من توقيف أفراد القارب.

وقالت المصادر إن عمليات المطاردة بين القوات البحرية وبين القارب السوداني؛ تزامنت مع وجود قارب مصري؛ الأمر الذي جعل القوات البحرية السودانية تحاول توقيف أفراده لكنهم لاذوا بالفرار؛ وتوغلوا في المياه المصرية؛ مما جعل القوة السودانية تعود أدراجها.

وأضافت المصادر: “أن القوة السودانية وجدت قاربًا مصريًا آخرًا في طريق عودتها؛ فحاولت توقيفه أيضًا؛ لكن أفراده رفضوا الاستجابة لأوامر القوة البحرية السودانية؛ ما كان سببًا في تبادل إطلاق النار بين الطرفين؛ مما أسفر عن إصابة جندي سوداني بجروح بالغة؛ قبل أن يتوغل القارب المصري في المياه المصرية؛ وتعود القوة السودانية ادراجها.

 وكان ناشطون وصحفيون قد تداولوا على نطاق واسع أخبارًا تشير إلى حدوث تبادل إطلاق نار بين قارب يتبع للقوات البحرية المصرية وقوة من البحرية السودانية في منطقة أوسيف بمحافظة حلايب.

وأشاروا إلى استشهاد ملازم من الجيش السوداني؛ وأسر واحتجاز طاقم البحرية المصرية. مؤكدين أن قيادة منطقة البحر الأحمر العسكرية أعلنت حالة الاستعداد القصوى؛ وسط تحركات كبيرة للجيش السوداني لحدود حلايب. 

وتشهد العلاقات بين البلدين توترا مكتومًا، وسط اعتداء من قبل القوات المصرية على القوات السودانية في منطقة حلايب، فيما تتهم السودان نظام السيسي بدعم قوات المهارضة بالجنوب والغرب باسلحة مصرية وهو ما لم تعلق عليه الحكومة المصرية…كما اتههمت الحكومة السودانية الخارجية المصرية بالتصويت لصالح تمديد  العقوبات الدولية على الخرطوم بمجلس الامن.

 

*إقالة حجازي.. ماذا يجري داخل عصابة الانقلاب؟

“بعتني بكام يا عشري” ربما تجد هذه العبارة طريقها إلى لسان رئيس أركان القوات المسلحة، وصهر السفيه عبد الفتاح السيسي المقرب، الفريق “محمود حجازي”، الذي تمت الإطاحة به فجأة أثناء انشغال المصريين بمتابعة مباراة النادي الأهلي مع الوداد المغربي، وتولى حجازي منصبه بعد الانقلاب في 27 مارس 2014، وقام السفيه بتعيين مساعد وزير الدفاع، الفريق “محمد فريد حجازي”، بدلاً منه.

 وشمل القرار الصادم والذي أربك إعلام الانقلاب، أمس السبت، تعيين حجازي مستشارًا للتخطيط الاستراتيجى وإدارة الأزمات.

أبو نسب

ويرتبط حجازي بعلاقة مصاهرة مع السفيه السيسي الذي تزوج ابنه، ابنة حجازي عام 2010، كما أن رئيس الأركان المقال كان تولى في وقت سابق قيادة المخابرات الحربية في أغسطس 2012 بعد تعيين السفيه السيسي وزيراً للدفاع.

الكثير من التساؤلات تلاحق قرار الإقالة التي جاءت مفاجئة للجميع، وبعد ساعات من وصول حجازي من واشنطن، بعد حضوره اجتماعات رؤساء أركان الدول المشاركة في الحرب على الإرهاب، بالعاصمة الأمريكية واشنطن برفقة قائد جيش الاحتلال الصهيوني.

وبرز “حجازي” كمنسق لملف الانقلاب العسكري والسياسي في ليبيا، وكان دائم السفر في جولات خارجية بشكل ملفت تجاوز دور وزير الدفاع صدقي صبحي، وتردد كثيرًا أنه بات الرجل الأول فعليًا في المؤسسة العسكرية.

كباش الواحات

ويرى مراقبون أن تداعيات مجزرة الواحات، كانت سببًا في حركة الإقالات والتغييرات التي أجراها السفيه السيسي، وطالت حجازي، ورئيس جهاز الأمن الوطني، محمود شعراوي، المتورط في قتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، والذي تطالب إيطاليا بتسليمه إليها ومحاكمته في روما.

كما اطاحت مجزرة الواحات بعدد آخر من اصابع وأرجل الانقلاب منهم مدير أمن الجيزة، هشام العراقي، ومدير الأمن الوطني بالجيزة، إبراهيم المصري، كما ضمت الحركة تغيير مدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي، وقيادات أخرى تم تقديمها كبش فداء.

إقالة السفيه السيسي لـ”أبونسب” ورفاقه ربما تعزز صحة التسريب الشهير الذي أذاعه الإعلامي الموقوف أحمد موسى، ونفته وزارة داخلية الانقلاب لاحقا، وأظهر حجم المصيدة التي نصبتها أجهزة سيادية وربما تكون المخابرات الحربية، وكبدت شرطة الانقلاب في خسارة هي الأسوأ منذ عقود.

تبادل اتهامات الخيانة 

وتبادل الجيش والشرطة اتهامات بالخيانة، خرجت للعلن من قيادات بارزة كانت تتولى مناصب عليا في الجيش، أخطرها جاء من رئيس الأركان الأسبق، الفريق سامي عنان، الذي تساءل: “هل أبناؤنا أعز وأكفأ ما نملك يكونون ضحية الخيانة وضعف وسوء التخطيط وعدم دقة المعلومات؟”.

الإشارة إلى الخيانة، تكرر بشكل أكثر صراحة، من المرشح الرئاسي الخاسر ورئيس وزراء مصر الأسبق، الفريق الهارب أحمد شفيق، الذي وصف ما حدث في هجوم الواحات بأنه “لم يكن مجرد اغتيال كمين منعزل”.

وأضاف، في بيان عبر  صفحته على «تويتر»: «هل ظلمتهم الخيانة، أو ضعف التخطيط لهم، أو كل الأسباب مجتمعة؟».

تورط حجازي

ويرى مراقبون احتمالية تورط «حجازي» في حادث الواحات، والتقاعس عن دعمها بالمدد أو طائرات استطلاع، والتأخر عمدا عن إغاثة الجرحى حتى فجر اليوم التالي، علما أن تلك المنطقة تدخل ضمن نطاق تغطية المنطقة العسكرية الغربية، غربي البلاد.

ويمثل ارتفاع عدد ضحايا الحادث، وتدمير مدرعات القوة الأمنية، واستيلاء المهاجمين على الأسلحة والذخيرة والهواتف التي كانت بحوزتهم، إحراجا كبيرا للمؤسسة الأمنية في مصر، التي خسرت معركة «الواحات» وتورطت في معركة أخرى تتعلق بالبحث عن الرهينة المختطف النقيب محمد الحايس.

وتفاقمت اتهامات بالخيانة، وتخطتها إلى حالة من الخلاف الحاد بين ضلعي الانقلاب الجيش والشرطة، ما استدعى تدخلا استخباراتيا على مستوى عال من، رئيس جهاز المخابرات العامة، خالد فوزي، لتهدئة الأجواء بين الجانبين.

ثأر الإسماعيلية

الخلاف بين عناصر عصابة الانقلاب (الجيش والشرطة)، ليس جديدا من نوعه، وسط أجواء مشحونة بالصراع على النفوذ، ففي يوليو الماضي، بدت حالة من الغضب داخل الجيش، عقب إعلان وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب مداهمة معسكر تدريبي لعناصر مسلحة في محافظة الإسماعيلية، وتصفية 14 شخصا تبين لاحقا أنهم من المختفين قسريا، علماً أن الإسماعيلية تعد معقل الجيش الثاني الميداني، واستراحة رئاسية، ومقرا للمخابرات الحربية، أي أن المدينة تخضع لإشراف عسكري كامل!

وقالت مصادر عسكرية وقتها إن “هذا الإعلان بمثابة توجيه أصابع الاتهام للمؤسسة العسكرية بالتقصير الكبير في تأمين منطقة القناة، تحديدا وأن طلعات الاستطلاع لا تتوقف عن رصد كل المناطق التي يحتمل أن تكون بؤرا إرهابية”.

وأكد مراقبون أنه من الصعب استبعاد ما دار في اجتماعات واشنطن، التي ضمت رؤساء أركان الدول المشاركة في الحرب على الإرهاب، من أسباب الإقالة التي طالت صهر السفيه السيسي، الذي شارك بدعوة رسمية من رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية. 

ويتردد أن “أبونسب” التقى رئيس الأركان الصهيوني، الجنرال «غادي أيزنكوت»، وأن ثمة شئ ما دار في الكواليس، دفع تل أبيب إلى تحذير عميلها المدلل السفيه السيسي من طموحات صهره.

 

*إقالات السيسي.. لوقف صراعات الأجهزة أم أوامر من الخارج؟

لو صح ما يتردد من أن قائد الانقلاب استهدف من وراء قرارات إقالة صهره رئيس الأركان و4 من قيادات الشرطة، عقاب المقصرين من الطرفين في مذبحة الشرطة في الواحات، لكان أقال من باب أولى وزيري داخلية ودفاع الانقلاب، لهذا يبدو أنه لا رباط بين إقالة رئيس الأركان و”التغييرات في المناصب” في الشرطة.

صحيح أن دستور الانقلاب لعام 2014 فصل مادة خصيصًا للسيسي لحمايته من الإقالة بحيث يبقى وزيرًا للدفاع فترتين رئاسيتين وهذا ينطبق حاليًا علي وزير دفاع الانقلاب صدقي صبحي، لهذا يقال إن السيسي لا يمكنه عزله، أيضًا مجدي عبد الغفار وزير داخلية الانقلاب هو ورقة السيسي للعب في الساحة الداخلية وقمع معارضيه.

من هنا يبدو أن تحليل ما جري من قرارات بالنسبة لمؤسستي الجيش والشرطة مختلف، فقرارات عزل قيادات شرطية جاء في المقامالأول لوقف حالة التذمر والغضب بين ضباط الشرطة وشعورهم بتمييز الانقلاب للجيش عليهم وعدم التحقيق في تقصير قياداتهم، وإعادة رفع روحهم المعنوية ليستمروا أداة لحماية الانقلاب بالقمع.

احتمالات عزل رئيس الأركان

أما قرار عزل رئيس الأركان فله أبعاد مختلفة تدور حول عدة احتمالات:

(أولها) أن تكون في سياق صراعات الجيش وأجهزة الانقلاب العسكرية والأمنية المختلفة.

و(ثانيها) أن تستهدف ترتيبات معينة لحماية قائد الانقلاب في ظل تصاعد الغضب الشعبي ضده وطرح قوى خارجية فكرة بديل له يهدئ الأمور قبل أن تتصاعد لثورة جديدة أعنف من 25 يناير.

أما الاحتمال (الثالث) فهو أن يكون قرار عزل صهر وصديق وكاتم أسرار السيسي (محمود حجازي) فُرضت عليه من جهات خارجية، خصوصًا أمريكا، التي لها يد في تعيين قيادات أركان الجيش في مناطق التوتر والمنطقة العربية خصوصًا، ولكن السبب غير معلوم.

فقد جاء قرار إقالة للفريق محمود حجازي بعد عودته بـ48 ساعة من الولايات المتحدة الأمريكية الخميس بعد مشاركته في مؤتمر رؤساء أركان الدول المشاركة في الحرب على الإرهاب، بدعوة رسمية من رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، بحضور إسرائيل لأول مرة اجتماع قادة جيوش التحالف الدولي، إلى جانب السعودية والإمارات.

ولا يعرف هل ما دار في هذا الاجتماع له علاقة بالإقالة أم أن قرار الإقالة اتخذ قبل سفره إلى أمريكا، أما تعيين من حل محله وهو اللواء (محمد حجازي) أمين عام وزارة الدفاع، والذي رقي إلى فريق فيرجع إلى المشير طنطاوي لأن حجازي الجديد من رجال الحرس القديم لطنطاوي.

6 احتمالات لانقلاب السيسي على صهره

ويمكن طرح عدة أسباب هنا لانقلاب السيسي على صهره بالنظر إلى المعلومات المتاحة على النحو التالي:

1-      قرارات السيسي جاءت في أعقاب أنباء عن تصاعد الصراعات بين قيادات في الجيش (رئاسة الأركان) وقيادات في الشرطة بعد مجزرة الواحات التي راح ضحيتها العشرات من قيادات وجنود الشرطة التي اتهم ضباطها الناجون الجيش بالتخلي عن نجدتهم بالطائرات

وتردد أن الجيش يعاقب الشرطة لأنها تحركت بدون التنسيق معه في منطقة تتبع له، وأنباء عن قيام رئيس جهاز الاستخبارات خالد فوزي، بمحاولات لتلطيف الأجواء والمصالحة بين المؤسستين الأمنية، وهي أنباء لو صحت لكانت قرارات السيسي تستهدف إقالة الطرفين المتنازعين بعدما هددت خلافاتها استقرار وبقاء سلطة الانقلاب نفسها.

2-      إقالة رئيس الأركان قد تكون مقدمة لتحويله لشخصية مدنية تمهيدًا لتولي منصب آخر يرجح أن يكون رئيس الوزراء، أي إعادة تعليب وتغليف وإخراجه بواجهة مدنية مستقبلاً.

3-      إقالة رئيس الأركان ربما تكون (إجبارية) سواء برغبة من المشير طنطاوي (الذي يبدو أنه هو الحاكم الفعلي من وراء الستار) في تعيين اللواء محمد حجازي المقرب جدًا منه مكان محمود حجازي صهر السيسي، أو أنها بطلب من واشنطن التي لها سلطة في تعيين رؤساء الأركان العرب لسبب مجهول.

4-      هناك احتمال أن يكون السيسي أبعد صهره حجازي لأن الأمريكان كانوا يجهزونه بديلاً للسيسي، وأنه عزل حجازي خوفًا من أن يكون هناك توجيه أمريكي قد يكون صدر لحجازي بعزل السيسي.

5-      السيسي عزل حتى الآن قرابة 20 من القيادات العسكرية منذ توليه الانقلاب أبرزهم قائدا الجيش الثاني والثالث وقائد المخابرات الحربية والقوات البحرية والهيئة الهندسية والدفاع الجوي والمنطقة الشمالية والجنوبية والغربية، وآخرهم رئيس الأركان، وإقالة رئيس الأركان تعني التخلص من كل أعضاء المجلس العسكري الذين قادوا الانقلاب؛ حيث لم يبق سوى وزير دفاع الانقلاب الحالي، كي تكون القيادات الجديدة موالية له ويضمن ألا تنقلب عليه.

6-      أن يكون أيضًا بتوجيه أمريكي ولكن السيسي عزل رئيس أركانه لسبب غير معروف بعد لقائه رئيس الأركان الصهيوني في نيويورك.

من هو رئيس الأركان الجديد؟

محمد فريد حجازي هو أحد الحرس القديم التابعين للمشير طنطاوي، وكان قائدًا للجيش الثاني الميداني (شمال شرق)، لمدة عامين، خلال الفترة من يوليو 2010، إلى يوليو 2012، وأحد أعضاء المجلس العسكري الذي تولَّى إدارة شئون البلاد في المرحلة الانتقالية التي تلت ثورة 25 يناير 2011.

ومنذ يوليو 2012، شغل حجازي الجديد رئاسة الأمانة العامة لوزارة الدفاع وأمين سر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، المنصب الذي يعد بمثابة مساعد لوزير الدفاع.

ومعروف أن رئيس أركان الجيش، هو القائد العام للجيش، وتندرج تحت إمرته هيئة الأركان، التي تضم القوات البرية والبحرية والجوية، وتُعاوِنه هيئات العمليات والخطط والتعليم العسكري والاستخبارات والأمن وهيئة القضاء العسكري وهيئة الإمداد والتموين.

وهو المسئول أمام رئيس البلاد عن عمليات القوات في داخل وخارج مصر، ويتمثل دوره في الجانب الفني العسكري، وهو تابع تنظيمياً لوزير الدفاع.

تغييرات الداخلية لحفظ ماء الوجه

على صعيد تغييرات وزارة داخلية الانقلاب فهي كانت متوقعة على الاقل في ظل رفض السيسي إقالة وزير داخلية الانقلاب ومن ثم التضحية بقيادات مسئولة بشكل مباشر عن ادارة مذبحة الواحات، واظهار قائد الانقلاب بأنه يقف بجوار الشرطة لإعادة الثقة لهم.

أعلن مجدي عبد الغفار، وزير داخلية الانقلاب عن حركة تغييرات محدودة شملت رئيس جهاز “الأمن الوطني” باعتبار أنه مسئول عن المعلومات التي تحرك بموجبها النخبة من ضباط الداخلية باتجاه الواحات أو لمسؤوليته عما يتردد عن اختراق معلوماتي نجح بموجه المسلحون من إبادة الشرطة في الواحات.

ووفق بيان داخلية الانقلاب، فإن التغييرات شملت كلاً من اللواء هشام العراقي مساعد الوزير لقطاع أمن محافظة الجيزة (غرب القاهرة)، واللواء محمود شعراوي مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني (رئيس جهاز الأمن الوطني)، واللواء إبراهيم المصري مدير الأمن الوطني بالجيزة، ومدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي. 

كانت منطقة الواحات، شهدت مقتل 16 شرطياً وإصابة 13 آخرين، في 20 أكتوبر الجاري، بعدما تعرَّضوا لإطلاق نار كثيف من مجموعة مسلحة، في حين أعلنت وكالة رويترز مقتل 53 شرطيًا وضابطًا في الهجوم، ولا يزال احد الضباط اسير أو مختطف من قبل المجموعات المسلحة ما يشكل ضغطا علي الانقلاب ويشير للفشل الامني الذي حاولوا التغطية عليه بقتل 13 بريئا في الخارجة اسيوط بدعوي “الثأر” كأنهم عصابة مسلحة لا دولة تمارس العدالة وتحمي الشعب. 

 

*السيرة الذاتية لرئيس أركان حرب القوات المسلحة الجديد

السيرة الذاتية للفريق محمد فريد حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الجديد، وجاءت كالتالي:
الإسم / محمد فريد حجازى .
السلاح / المشاه .
الرتبة / فريق .
تاريخ الميلاد 5 /5 /1954 .
تخرج من الكلية الحربية بتاريخ 1 /4/ 1977
الدفعة 69 حربية .
الحالة الإجتماعية متزوج ولديه ثلاثة أبناء (2 ذكور) وأنثى .
*
التأهيل العسكرى :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حاصل على جميع الفرق التأهيلية لسلاح المشاه .
دورة أركان حرب عام .
دورة كلية الحرب العليا .
*
الوظائف الرئيسية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تدرج فى جميع الوظائف القيادية لسلاح المشاه حتى قائد فرقة مشاة ميكانيكى .
رئيس أركان المنطقة الشمالية العسكرية .
رئيس أركان الجيش الثانى الميدانى .
قائد الجيش الثانى الميدانى .
أمين عام وزارة الدفاع .
مساعد وزير الدفاع .
*
الأنواط والنياشين :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ميدالية 30 يونيو 2013 .
ميدالية 25 يناير 2011 .
نوط التدريب .
نوط الواجب العسكرى .
ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة .
نوط الخدمة الممتازة .
كان عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد أصدر قرارا أمس السبت بتعيين الفريق محمد فريد حجازي رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة خلفا للفريق محمود حجازي، الذي تولى منصب مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات

 

السيسي يتنازل عن شمال سيناء.. السبت 28 أكتوبر.. حركة تغييرات تشمل رئيس قطاع الأمن الوطنى وإقالة رئيس الأركان

هخربها إخلاء سيناءالسيسي يتنازل عن شمال سيناء.. السبت 28 أكتوبر.. حركة تغييرات تشمل رئيس قطاع الأمن الوطنى وإقالة رئيس الأركان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*داخلية الانقلاب : حركة تغييرات تشمل رئيس قطاع الأمن الوطنى

 

*تعيين الفريق محمد فريد حجازى رئيسا لأركان حرب للقوات المسلحة.. خلفا لـ”محمود حجازي

قرار جمهوري بترقية اللواء محمد فريد حجازي الي رتبة الفريق وتعيينه رئيسا لاركان حرب القوات المسلحة خلفا للفريق محمود حجازي.

أصدر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قرارًا بتعيين محمد فريد حجازي رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة، بدلا من محمود حجازي، والذي تم تعيينه مستشارًا للسيسي للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات.

وتولى محمد فريد حجازي قيادة الجيش الثاني الميداني في يوليو 2010، ويشغل حاليا منصب أمين عام وزارة الدفاع، وأمين سر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في يوليو 2012، وهو حاصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية.

وكان الانقلابي عدلي منصور قد أصدر قرارًا بترقية اللواء محمود حجازي إلى رتبة الفريق، وتعيينه رئيسًا لأركان حرب القوات المسلحة، ونائبا لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في 27 مارس 2014، بعدما كان يشغل منصب مدير المخابرات الحربية.

وتأتي الإطاحة بـ”محمود حجازي” على الرغم من مشاركته لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في كافة جرائمه على مدار السنوات الثلاث الماضية، وبعد أشهر من إطاحة السيسي بعدد من قيادات جهاز المخابرات العامة والحربية وقادة المناطق العسكرية.

 

*إضراب جميع المعتقلين بسجن العقرب

أعلن كامل المعتقلين داخل سجن طره شديد الحراسة ٩٩٢ المعروف بسجن العقرب سيئ السمعة الدخول في إضراب عن الطعام احتجاجًا على استمرار الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجن بما يمثل عملية توصف من قبل الحقوقيين بأنها قتل ممنهج بالبطيء فى ظل انعدام أدنى معايير حقوق الإنسان وسلامته.

وقالت رابطة أسر المعتقلين بسجن العقرب عبر صفحتها على فيس بوك اليوم إن المعتقلين بدءوا اليوم السبت إضرابًا عن الطعام للمطالبة بفتح الزيارات لجميع المعتقلين وعلاج المرضى ودخول الأدوية والبطاطين والملابس الشتوية وفتح التريض، وتحسين الأوضاع الطبية والإنسانية والمعيشية للمعتقلين. 

كانت هيئة مفوضى الدولة بالدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة، قد أصدرت تقريرا قضائيا مؤخرًا أوصت فيه بقبول دعوى تطالب بإغلاق سجن العقرب شديد الحراسة وأحالت الدعوى قبل الفصل في موضوعها لرئيس جامعة القاهرة ليندب بدوره لجنة ثلاثية من الخبراء المختصين بمجالات الطب والهندسة وحقوق الإنسان، ولهم الاستعانة بما يرونه من خبراء في المجالات الأخرى ذات الصِّلة؛ لتكون مهمتها إعداد تقرير حول سجن طرة شديد الحراسة ٩٩٢ “سجن العقرب” يتضمن مدى تهيئة منشات السجن وملحقاته، وخاصة مستشفى السجن من استقبال المحبوسين احتياطيا والسجناء فيه ومدى ملائمته لتوفير معيشة مناسبة بداخلة وقدرة استيعابه الحقيقة للسجناء وكذلك التأكد من توفير وسائل الحياة الكريمة من مياه نظيفة وطعام صحي ورعاية صحية، وغير ذلك من مستلزمات الحياة الأساسية. 

 

*إحالة متهم للمفتى و29 نوفمبر الحكم على المتهمين بقضية أحداث كرداسة

قررت الدائرة 5 ارهاب بمحكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت  احالة المتهم محمد ابراهيم محمد عبد الحميد الي فضيلة مفتي الجمهورية لأتخاذ الرأى الشرعى حول اعدامة  وحددت جلسة 29 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم علي باقي المتهمين مع استمرار حبس المتهم المحبوس علي ذمة القضية و ذلك فى محاكمة 11 متهما في أحداث العنف التي شهدتها مدينة كرداسة في ديسمبر 2014.

  صدر القرار برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة وعضوية المستشارين محمد محمد النجدي وعبدالرحمن صفوت الحسيني وسكرتارية أحمد صبحي عباس.   وكانت النيابة قد احالت المتهمين في القضية رقم 20352 لسنة 2014 جنايات كرداسة للمحاكمة الجنائية  وتضم 11 متهما منهم 10 هاربين ومتهم واحد محبوس ويواجهون اتهامات بالتجمهر واستعمال القوة والعنف مع الشرطة، وحيازة الأسلحة والذخيرة بدون ترخيص في أحداث عنف شهدتها مدينة كرداسة ديسمبر 2014  .

 

*تأجيل هزلية أنصار بيت المقدس

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، اليوم السبت، سماع الشهود في القضية رقم 423 لسنة 2013 حصر أمن دولة، المعروفة إعلاميًا بـ”أنصار بيت المقدس” لـ4 نوفمبر لاستكمال سماع الشهود. 

وتضم القضية الهزلية 213 من مناهضي الانقلاب بزعم ارتكاب 54 جريمة ضمنها محاولة اغتيال وزير داخلية الانقلاب السابق اللواء محمد إبراهيم.

 

*أكاذيب العسكر في تصفية 13 شابًا بالواحات

من أجل إتمام وتصديق رواية الثأر من قتلة ضباط “مذبحة الواحات” وبعد أقل من ثمانية فقط، قامت داخلية الانقلاب العسكري بتصفية 13 شابًا بدم بارد بزعم تورطهم في العملية دون أي تحقيقات أو اتهامات.

وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب كالعادة كانت لها روايتها المغايرة تمامًا، فقد وصفت القتلى بأنهم “إرهابيون” هاربون ومتورطون في تنفيذ عمليات العنف التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة.

ولكي تكتمل الرواية كان لا بد من صور تدعمها، حيث نشرت صفحة الوزارة على فيسبوك في 27 أكتوبر صورا تظهر قتلى على الأرض وبجانبهم بنادق آلية ومخازن إضافية وصور لا تظهر فيها أي آثار لاشتباكات.

أسلحة “فاسدة وخربانة”

وبعد نشر الصور علق نشطاء مواقع التواصل أن هذه الرواية مفككة وممجوجة، إضافة إلى أن الأسلحة التي ظهرت بالصور أسلحة لاتعمل وأخرى “ميري” وقديمة تعود إلى عشرات السنين ولاتستخدم.

وكتبت شهرزاد ع المسطبة: ‏ده صورة من الصور الرسمية إلى وزارة الداخلية المصرية نشرتها عن الشباب ال13 إلى قتلتهم النهاردة بطريق الواحات ونقلتهم لمستشفى أسيوط.

وأضافت: في الصورة واضح ان الشاب ايده كانت مربوطة ورا ظهره لما تم تصفيته جسدياً وطبعا رشوا عليهم شوية تراب لزوم سبك الموضوع وحطوا السلاح في ايده ..ثم أردفت:اه طبعاً اصل السلاح بتمسك من ظهر الواحد مش وشه..دا بخلاف ان السلاح بايظ اصلاً ،وطبعاً ماجبناش وشهم لأهلهم يتعرفوا عليهم ويطلعوا من المختفيين قسرياً ولا حاجة ونتفضح.

وفي السياق، قال Elsayed Elkhabaty “مسدس خربان من الي بيلف على قواضي المسجلين الي بيبوظهم” .بينما قالت هالة محمد: “العمليه كبرت اوي وفي نفس الوقت الناس ساكته ولا اي اندهاشه”.

وواصل النشطاء فضح جريمة الدم البارد، فقال سعد فؤاد: حسبنا الله ونعم الوكيل ..ألم يعتصر القلب وننتظر عقاب أكبر من ربنا علي الظلم … الناس بتموت بالساهل ومحدش بيتحاسب صفوا ناس كتير منهم 5 في قضية روجينى ومحدش أتكلم إلا علي شهداء الشرطه والجيش.

أما مصطفى قاسم فعلق قائلا: دم المصريين بقى أرخص التراب. نظام مجرم،وتعبه محمد المرصفاوي ..واضح جدا انهم مرمي عليهم تراب.

“شقة 6 أكتوبر”

لم تكن كريمة قتل 13 شابًا هي الأولى، فقد سبقها تصفية 9 من قيادات الإخوان المسلمين داخل شقة بأكتوبر، بينهم النائب السابق ناصر الحافي،كشف النشطاء إن جميع الصور التي بثتها داخلية الانقلاب كلها “متفيشة “،بما يدل إن داخلية العسكر قامت بإلقاء القبض عليهم ثم قرروا التصفية.

“تسريب مكملين”

كما عرضت قناة “مكملين” فى 20 إبريل 2017، تسريبًا لعملية قتل مواطنين مصريين على يد قوات من الجيش المصري في سيناء.

التسريب الذي تم نشره، أظهر اثنين من المواطنين مكبلي الأيدي ومعصوبي العينين قبل إطلاق النار عليهم، فضلاً عن وجود 4 جثث أخرى فيما تم قتل الإثنين الآخرين خلال التصوير.

كما أظهر التسريب قيام جنود الجيش بوضع أسلحة بجانب الشباب بعد قتلهم ليتم تصويرهم، ووجود عدد من الضباط الذين وجهوا أوامر للجنود بإطلاق النار قائلين: “اضرب .. نشن كويس.. بلاش الدماغ بس”. 

كما أظهر التسريب وجود كاميرا للجيش، وقيام أحد الجنود بأخذ السلاح من جوار أحد الضحايا لإطلاق النار على آخر، ثم تصويره بعد قتله ووضع السلاح بجواره.

 

*اعتقال مواطنين بكفر الشيخ خلال حملة مداهمات مستمرة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ صباح اليوم السبت علام الشرقاوى وعبد الغفار عبد الخالق الكفراوى من قرية سيدى غازى من ةمناوزلهم خلال حملة المداهمات التى شنتها منذ الصباح على بيوت المواطنين دون سند من القانون.

وقال شهود عيان من الأهالى أن الحملة ما زالت مستمرة حتى الان فبعد اقتحامها لبيوت المواطنين بقرية سيدى غازى وعدد من القرى المجاورة لها اتجهت لقرية اسحاق قبل أن تحطم أثاث المنازل التى اقتحمتها وتروع النساء والأطفال ضمن جرائمها التى لا تسقط بالتقادم.

وناشد أهالى المعتقلين منظمات حقوق الانسان المحلية والدولية بالتدخل والتحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم. 

فيما استنكرت رابطة أسر المعتقلين بكفر الشيخ استمرار عمليات الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين وطالبات بوقف نزيف الانتهاكات وحملة وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن كفر الشيخ مسئولية وسلامة المعتقلين.

 

*إضراب 236 مشجعًا زملكاويًا بسجن الحضرة

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي ،رسالة مسربة من داخل سجن “الحضرة” بالإسكندرية لجمهور فريق الزمالك “ألتروس وايت نايتس” .

وجاء بالرسالة إن جميع من بالداخل قرراو الإضراب عن الطعام بسبب الظلم الذى تعرض له 236 مشجع طوال 5 أشهر ،مؤكدين غن مايحدث كان متوقعا.

واضاوف عبر الرسالة :إحنا كويسين ،وكده كده كنا متوقعين،احنا مع بعض بنصبر بعض وكلنا ايد واحدة ،إحنا أقوى من أى وقت وحنستحمل.

وتابعوا: اللى عايزه ربنا حيحصل،شفنا المحامين والمسئولين وحتى القضاة وعرفنا إيه هما ضعفاء وأصغر واحد فينا يوزن بلد.كما طالبوا بعدم اليأس ..مختتمين رسالتهم:استنوا مننا خطوة ضد الظلم اللى بنتعرضله ،وفق حديثهم.

تأتى الرسالة ذلك قبل ساعات من إنطلاق مبارة فريق الأهلى والوداد المغربى فى ذهاب نهائى أفريقيا.

ونشر نشطاء ينصحون جمهور الأهلى قبل المبارة،ستاد برج العرب مختلف عن اى استاد دخلته قبل كدا وظباط الداخلية بتوع إسكندرية أوساخ، أهم حاجة نقدر نقولها إنك تلبس قميص فوق التيشيرت وماتخليهوش يبان لغاية لما تدخل الاستاد . وبلاش اى تيشرت عليه كلمة أولتراس (مش قادر أقول بلاش تيشرت 74 شهيد) وخلي بالك من التذاكر المزورة علشان هيبقى فى كماين كتير منتشرة فى محطة مصر والموقف الجديد وال21 والكافورى ووفى اماكن تانية كتير.

لو ركبت أى مواصلات متستغربش لو لقيت 2 مخبرين ولا حاجة ، فحاول ماتتكلمش غير مع صحابك وماتقولوش اى حاجة تبين انتمائكم لغاية لما تدخل الإستاد ،وعلى مدخل الكافوري فى كمين بيفتش على التذاكر و بيدخل المشروع لحد الاستاد .

ثم نشروا قائمة ببعض الأشياء التى تمنع الداخلية دخول الأستاد بيها :-التذاكر المقلدة ( المزورة )..-اى تيشرت مكتوب عليه أولتراس أو المجد للشهداء ..-تيشرت او شورت ٧٤..-أقلام الليزر..-باور بانك ..-سماعه والشاحن ..-كابات..-نضارة الشمس.

 

*ضابط مختطف وآخر متقاعد يفضحان فبركة “انتقام الواحات

فضح مرور أسبوع على استمرار اختطاف النقيب محمد الحايس “على الأقل”، والذي تم اختطافه الأسبوع الماضي عقب عملية فشل مأمورية الواحات التي تم خلالها اصطياد عدد كبير من ضباط وجنود الشرطة، فضح هزلية المسرحية التي تم الإعلان عنها أمس، بأن داخلية الانقلاب انتقمت لضحايا عملية “الواحات1″ عبر قتل 13 شخصًا وصفتهم بـ”الإرهابيين” رغم وجود الكثير من الشواهد على فبركة قتل الثلاثة عشر شخصًا، وأنهم كانوا مجرد “كبش فداء” لحفظ ماء وجه داخلية الانقلاب التي فشلت في “حبك مسرحية الانتقام” بنفس درجة فشلها في تأمين أفرادها وضباطها.

وكانت النقطة الأكثر بروزًا في ذلك الفشل هي ضبط الشرطة المختطف”الحايس” الذي لم يتوقف والده عن الاستغاثة لإعادة ابنه حيًا أو ميتًا، أو الكشف عن أية معلومة تفيد بقائه على قيد الحياة أو اغتياله من جانب المجموعات المسلحة التي نصبت كمينًا لمأمورية الشرطة قبل 8 أيام من الآن؛ حيث فشلت القوة التي ادعت داخلية الانقلاب أنها ثأرت لضحايا العملية الأولى، في إعادة الضابط المختطف أو إعلان أية معلومة عن مصيره، وهو ما يشير إلى فشل العملية الهزلية التي اغتالت خلالها ميليشيات الانقلاب 13 مصريًا لا يعرف أحد حتى الآن أسماءهم أو هوياتهم، والذين تم الإعلان اليوم، السبت، بأن النيابة العامة في انتظار تحاليل الـ”dna” الخاصة بهم لتحديد هوياتهم. 

واستمرارًا لتأكيد فشل داخلية الانقلاب في الوصول إلى مختطفي الضابط، أو إعادته، أو حتى إعلان مصيره؛ عرض أحد قيادات داخلية الانقلاب السابقين مليون جنيه من ماله الخاص لإعادة “الحايس”، معربًا عن استيائه من أداء الداخلية وفشلها في الوصول إلى الضابط.  

الضابط السابق هو اللواء برهامي أبو بكر عزمي مدير الأدلة الجنائية الأسبق بمديرية أمن الجيزة، والمحاضر في كلية الشرطة، وأعلن عرضه عبر صفحته على “فيسبوك” قائلاً: “مستعد لدفع مليون جنيه من مالي الخاص لأفدي ابن الشرطة النقيب محمد الحايس، أنا خارج مصر ولا علاقة لي بالسياسة وقرفان من وزارة الداخلية.. لمن يرغب في الاتصال والتنسيق لإطلاق سراحه”.

 

*حفتر في القاهرة اليوم: تشاور بشأن غارات مصرية

كشفت مصادر مصرية في اللجنة المعنية بمتابعة الملف الليبي، التي يرأسها رئيس أركان الجيش الفريق محمود حجازي( أقيل من منصبه اليوم) ، أن لقاءً سيجمع قائد القوات التابعة لمجلس نواب طبرق، اللواء خليفة حفتر، بحجازي، اليوم السبت، في القاهرة. وأوضحت المصادر أن اللقاء سيتضمن محاور عدة، أبرزها التشاور بشأن توجيه ضربة جوية معلنة داخل الأراضي الليبية في إطار المحاولات المصرية لمعالجة تداعيات المذبحة التي راح ضحيتها عشرات من قيادات الشرطة المصرية في منطقة الواحات التي تبعد نحو 135 كيلومتراً عن محافظة الجيزة، بعد الحديث عن قصور لدى وزارة الداخلية، وعدم التنسيق مع باقي الأجهزة المعنية. في وقت تتجه فيه أصابع الاتهام المصرية إلى عناصر مصرية متطرفة آتية من ليبيا عبر الصحراء الغربية، يتزعمها ضابط الصاعقة المفصول من الخدمة هشام عشماوي.
سيحدد الاجتماع مناطق لتوجيه ضربات جوية لها في مقدمتها أجدابيا ودرنة
وأشارت إلى أن الاجتماع الذي سيحضره حفتر برفقة عدد من كبار مساعديه، سيحدد عدداً من المناطق لتوجيه ضربات جوية لها، في مقدمتها أجدابيا ودرنة. وأوضحت المصادر أن اللقاء سيتناول أيضاً الخطط المشتركة لتأمين الحدود بين مصر وليبيا، التي تقع داخل نطاق نفوذ حفتر، الذي تسيطر قواته على الشرق الليبي المتاخم للحدود المصرية.
ولفتت المصادر إلى أن حجازي من المقرر أن يطلع حفتر على المناقشات التي جرت بين السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون. وتُعد مصر والإمارات الحليفتين الأقوى لحفتر في المنطقة، إذ تشرف القوات المسلحة المصرية على تدريب عناصر القوات التابعة له، بتمويل من أبوظبي.
فيما كشفت المصادر عن تحوّل وصفته بالنسبي في الموقف المصري من مساعي حفتر لحسم الأزمة عسكرياً، من دون الاعتداد بالنتائج المنتظرة لحوارات تعديل اتفاق الصخيرات التي تستقبلها تونس، قائلة إن “القاهرة لم تعد ترفض موقف حفتر الساعي لبسط نفوذه على الأرض عسكرياً، وكذلك السيطرة على العاصمة طرابلس التي تتخذ منها حكومة الوفاق مقراً لها”، مستدركة: “إلا أن القاهرة تتبنّى سياسة أكثر هدوءاً من حفتر، الذي يسعى لحسم الأمر بشكل سريع، بينما يتبنّى النظام المصري نظرية التدرج، فعندما يبدو للعالم أن حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج فقدت سيطرتها، يكون هناك تقبل للأمر الواقع وترحيب أيضاً بفرض حفتر سيطرته على المشهد لمنع الفوضى”، وفق تعبير المصادر.
المسماري: قواتنا تنسق مع مصر بخصوص الحدود المشتركة
يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه المتحدث باسم قوات حفتر، العميد أحمد المسماري، أن “الأمور تسير في المنطقة الغربية من البلاد باتجاه الحسم لصالح الجيش، وضرب الجماعات الإرهابية، وإنهاء وجود المليشيات”، مشيراً إلى التنسيق مع مصر بشأن الحدود المشتركة. وقال المسماري في مؤتمر صحافي، الأربعاء الماضي، إن قواتهم “نجحت في تحييد عدد كبير من الشباب المسلحين الذين كانوا ضمن عناصر المليشيات، وضم عدد منهم إلى الجيش”، معلناً أن كتائب كاملة قامت بتسليم أسلحتها، بحسب تعبيره.
وأوضح المسماري أن القوات المسلحة تنسق مع مصر بخصوص الحدود الليبية المشتركة لتفادي عمليات تهريب العناصر الإرهابية والأسلحة. وأكد أن “الحدود مع مصر منطقة كثبان رملية، ويسهُل تهريب السلاح والدواعش عبر المعابر والمسالك التي يصعب التعامل معها“.

 

*حقيقة جديدة غير سارة عن سد النهضة اكتشفها وزير الري أثناء زيارته للسد

نشر مركز كارنجي للشرق الأوسط -«أمريكي»- تقريرًا للباحثان ميشيل دنّ ، وكاثرين بولوك، يشير إلى مخاطر سد النهضة على مصر وتهديده لبلد النيل بالجفاف في غضون سنوات معدودة.

وأشار التقرير إلى أن الخبراء والمسؤولين المصريين، فوجئوا بحقيقة جديدة غير سارة أثناء زيارتهم لسد النهضة مؤخرًا، وقال الباحثان:” حين وصل الخبراء التقنيون المصريون إلى إثيوبيا في 17 أكتوبر الحالي لبدء محادثاتهم مع زملائهم الإثيوبيين حول المضاعفات المتوقّعة لسد النهضة الإثيوبي، أو سد الألفية الكبير، فوجئوا بحقيقة جديدة غير سارة: كان أعضاء مجلس وزراء مبادرة حوض النيل، الذي كانت مصر في صدد العودة إليه بعد مقاطعته منذ العام 2010، قد انتخب لتوّه وزير المياه الإثيوبي سلشي بيكيلي ليحل مكان زميله الأوغندي كرئيس لهذه المجموعة خلال السنة المقبلة“.

وتابع التقرير: والحال أن سنة 2018 المقبلة ستحمل في ثناياها توترات حادة بين مصر وإثيوبيا حول الماء، وهي توترات تتفاقم لأكثر من عقد من الزمن. ففيما يوشك بناء سد النهضة على الانتهاء وتبدأ إثيوبيا استعداداتها لملء خزاناته، ويتوجّه السودان لوضع خطط تهدف إلى استخدام المزيد من تدفقات النهر، تتجلى في الأفق بوادر اندلاع أزمة مياه في مصر.

مثل هذه الأزمة لن تُضاف إلى المتاعب المحلية الكبرى التي تعيشها مصر وحسب (اقتصاد مترنح، وخروقات فاضحة وكاسحة لحقوق الإنسان، ورئيس غير شعبي يواجه عملية إعادة انتخابه)، بل ربما تكون مفتوحة على احتمال نشوب صراع شامل في القرن الإفريقي.

كما هو معروف، مصر هي واحدة من أفقر الدول في مصادر المياه ومن أكثرها اعتماداً عليها في العالم. فالنيل يزوّدها بكل حاجياتها تقريباً من المياه العذبة، ومعدل اعتماد مصر على ذلك الجزء من إجمالي موارد المياه المُتجددة التي تتدفق من خارج حدود البلاد يبلغ 97 في المئة. هذا إضافة إلى أن نحو 85 في المئة من تدفقات المياه إلى مصر تأتي من تساقط المطر فوق المرتفعات الإثيوبية.

مع ذلك، لم تُظهر مصر، رغم أنها بلد فقير بالمياه وتشهد انفجاراً سكانياً سريعاً بلغ حتى الآن نحو 100 مليون نسمة ويتوقع أن تعبر عتبة “الندرة المُطلقة من المياه” قبل العام 2030، أي دليل على أنها تُدرك هذه المخاطر في مجال استخداماتها للمياه.

فهي تستعمل 86 في المئة من مياهها للزراعة، معظمها من خلال أسلوب الفيضان العتيق في الري (بالمقارنة مع التقطير والترشيح)، مايتسبب بخسائر كبرى عبر التبخُّر.

حالما يتم الانتهاء من بناء سد النهضة، وهو أضخم مشروع كهرومائي في إفريقيا، تُقدّر الحكومة الإثيوبية زمن ملئه بما بين 5 إلى 6 سنوات؛ هذا في حين أن بعض المصريين يجادلون بأنه من الضروري أن يكون زمن الملء أبطأ ويتراوح بين 12 و18 سنة بسبب الحاجة إلى ضمان استقرار المياه.

وتتكهّن دراسة أجرتها الجمعية الجيولوجية الأمريكية بأنه مع زمن ملء السد الأثيوبي البالغ 5-7 سنوات، سينخفض تدفق مياه النيل العذبة إلى مصر بنسبة صادمة تبلغ 25 في المئة، ما سيقلّص ليس فقط الاستهلاك المتوافر للمياه بل أيضاً ثلث الكهرباء التي يولّدها السد العالي.

لم تكن الحكومة المصرية متغافلة عن هذه التحديات، رغم أن عدم الاستقرار السياسي الذي ضرب البلاد منذ العام 2011 قد عرقل فعالية القاهرة الدبلوماسية والتنموية.

وكانت الحكومات المتعاقبة في عهد الرئيسين المطاح بهما حسني مبارك ومحمد مرسي، وكذلك في عهد عبد الفتاح السيسي، قد حاولت خلال 15 جولة من الجهود الدبلوماسية منذ العام 2010 إقناع إثيوبيا بالالتزام بالاتفاقية التي أُبرمت في حقبة الاستعمار والتي تمنح مصر 55.5 مليار متر مكعب من مياه النيل سنوياً والسودان 18.5 مليارا.

لكن إثيوبيا ودول المنبع الأخرى لطالما شككت بشرعية هذه الاتفاقية، حيث أنها لم تكن طرفاً فيها كما أنها لم تراعي احتياجاتها المائية. وبموجب مبادرة حوض النيل، وقّعت إثيوبيا ورواندا وتنزانيا وأوغندا وبوروندي اتفاقية إطارية للتعاون في العام 2010 تستهدف “تعزيز الإدارة التكاملية، والتنمية المستدامة، والاستخدام المنسّق لموارد مياه الحوض“.

وقد رفضت مصر والسودان التوقيع على هذه الاتفاقية، جزئياً لأنها تسمح لدول المنبع بإقامة السدود وخزن المياه. وبعد قيام هذه الدول بتوقيع الاتفاقية، جمّدت مصر عضويتها في مبادرة حوض النيل، وكذلك في مشاريعها التقنية على النيل. وبعدها بسنة، بدأت العمل في سد النهضة. ورغم أن مصر وإثيوبيا والسودان وقّعت اتفاقية تعاونية في 2015، إلا أنها لم تكن مثمرة كثيراً حتى الآن.

عانت مصر من سلسلة من النكسات الدبلوماسية مؤخراً، حين قام السودان، الجار الجنوبي الذي كان يخضع تقليدياً لنفوذ القاهرة، بتغيير تحالفاته. فهو اصطفّ إلى جانب إثيوبيا لأنه قدّر أن سد النهضة قد يزيد امكاناته الزراعية (بمساعدة استثمارات كثيفة من السعودية والإمارات، اللتين تتوقان إلى تحسين أمنهما الغذائي)، كما أبرم اتفاقية لشراء الكهرباء من إثيوبيا.

وحينها، انقلبت مصر إلى جنوب السودان كشريك واستقبل السيسي رئيس جنوب السودان في القاهرة. علاوة على ذلك، دعمت مصر مشروع قناة جونغلي التي قد يحوّل المياه من جنوب السودان إلى مصر.

لكن، وعلى رغم بعض الاهتمام من المانحين بمشكلة الماء التي تزداد مخاطرها وضوحاً في مصر، إلا أنه يبدو حتى الآن أن مشاريع التنمية لتحسين أداء استخدامات المياه (وهو الحل العقلاني لهذه المشكلة)، ليست بالحجم المطلوب ولا هي مركّزة بما فيه الكفاية للتعاطي مع إمكانية خسارة ربع المياه العذبة المُتجددة في البلاد.

هناك مشاريع مياه الصرف الصحي والتحلية، لكن معظمها مُصمّم لخدمة المناطق المدينية أو الصناعية، خاصة المشاريع الكبرى التي يتخصص بها الجيش المصري على غرار العاصمة الإدارية الجديدة التي تُبنى شرق القاهرة. مثل هذه الصروح والأنصاب في الصحراء ليست فقط غير فعّالة إلى حد كبير في مجال موارد مثل المياه، بل هي تحوّل أيضاً الرساميل والانتباه بعيدًا عن الحاجات الأكثر إلحاحا: تحديث الممارسات الزراعية لتوفير المياه.

مع التناقص الحاد الذي يلوح في الأفق في حجم تدفق مياه النيل والذي لايبدو أن مصر مستعدة له، ثمة تقارير غير مؤكدة ولكن مُقلقة عن احتمال اللجوء إلى الضغوط الأمنية لتحقيق ماعجزت الدبلوماسية والتنمية عن إنجازه.

وتشي الشائعات حول وجود قوات مصرية في أريتريا وعن دعم مصري للمتمردين الإثيوبيين بتصاعد وتفاقم التوترات في المنطقة. وفي حين أن القاهرة لاتزال تعتمد بكثافة حتى الآن على الدبلوماسية، إلا أنها ربما تستعد أيضاً لتنفيذ خيارات مُسانِدَة أكثر تطرفاً بهدف بذل الضغوط على إثيوبيا وجذب الاهتمام الدولي، في حال فشلت جهودها الدبلوماسية.

 

*السيسي يتنازل عن شمال سيناء.. والشعب آخر من يعلم!

يبدو أن الفضيحة قدر السفيه عبد الفتاح السيسي، فمرة يفضحه كيان الاحتلال الصهيوني ويعلن مقابلته مع نتنياهو في الأردن، ومرة يعلن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أن سفيه العسكر تنازل عن شمال سيناء لمشروع “نيوم”، الذي أعلن عنه منذ أيام، وهى الفضيحة التي أثارت غضبا شديدا بين النشطاء المصريين، مقابل صمت مخز من سلطات الانقلاب كالعادة. 

وانتشرت تساؤلات رواد التواصل عن حقيقة علاقة عسكر الانقلاب بالمشروع السعودي، وعلاقتهم بالتنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير”، وحقيقة ما يخططه العسكر لشمال سيناء.

وفي الثالث من يوليو 2013 انقلب وزير الدفاع في ذلك الوقت السفيه السيسي على أول رئيس مصري مدني منتخب في تاريخ مصر محمد مرسي، واحتجزه في مكان غير معلوم، وعطّل العمل بالدستور، وصدرت أوامر باعتقال المئات ، ثم الآلاف، من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وغيرهممن الوطنيين رافضي الانقلاب، الذين أحيلوا لاحقا إلى المحاكمة، وصدرت أحكام بإعدام الكثير منهم.

فضيحة بلومبيرج 

ويتساءل مراقبون ألم يكن انقلاب السفيه السيسي في الثالث من يوليو 2013 كارثة على مصر والعرب بكل ما تحمل الكلمة من معنى؟ ألم يقلب المنطقة رأسا على عقب بقتله آلاف المتظاهرين من أبناء شعبه، ثم بتأييده بشار الأسد، وحصاره غزة، وقصفه ليبيا، ودعمه المتمردين في السودان بالسلاح؟

وكان ولي العهد السعودي أعلن في حوار مطول أجرته معه شبكة “بلومبيرج”، أن الملك سلمان وقع منذ عام ونصف، مع السفيه قائد الانقلاب السيسي، اتفاقية بشأن إنشاء منطقة تجارة حرة في شمال سيناء، مشيراً إلى أن الهدف من هذه الاتفاقية هو ربطها بمشروع “نيوم” المزمع إقامته شمال غرب المملكة.

وغرد القيادي اليساري كمال خليل: “‏شمال سيناء منطقة حرة تدخل فى نطاق مشروع نيوم بموجب اتفاقيات وقعت خلسة من وراء ظهر الشعب منذ عام ونصف، انشروا الاتفاقات السرية مع آل سعود”.

وقال “بني آدم مصري”: “‏السعودية تكشف عن اتفاق سري مسبق مع مصر على إنشاء منطقة حرة فى شمال سيناء يتم ربطها بمشروع نيوم .. ربما يكون هذا أحد أسباب تهجير أهلها”.

إيه العك ده؟

وتساءل المدون حسام الحملاوي: “‏إيه العك ده؟ امتى وقعوا الاتفاقية دي؟ وإيه بنودها؟ السيسي باع لهم إيه تاني غير تيران وصنافير؟!”.

بدوره، حاول حساب “ما خلف الأفق” التفسير: “لأنه جزء من شمال سيناء قامت بشرائه السعودية لمشروع صفقة القرن لإقامة دولة فلسطينية، تم ادخال بمشروع نيوم كنوع من التحايل”.

كذلك، تساءلت نسرين: “‏هى شمال سيناء لو فيها إرهاب حقيقي كانت السعودية طلبت تستثمر فيها؟! سؤال يطرح بلح!”.

الشعب آخر من يعلم!

وربط الصحفي محمد الجارحي أطراف القضية: “‏نيوم معناها نيو مستقبل أو مستقبل جديد والمشروع متخطط له من 2015 واتفاقية سلمان -السيسي 2016 وتيران وصنافير كانت جزءا منه..الشعب آخر من يعلم!”.

وعبر “عزت” عن دهشته من تجاهل الجانب المصري لتصريحات ولي عهد السعودية: “من بن سلمان علمت أن شمال سيناء مع تيران وصنافير داخلة في النيوم بتاعه.. في مسؤول مصري كلمنا عن حاجة زي كده؟ اذن نحن مفعول به!”.

ووصف “خالد” المشروع برمته: “‏#مشروع_نيوم فنكوش جديد، والله يعينكم يا الشعب السعودي، والظاهر بتكثر عندكم الفناكيش، أحس ان روح السيسي تحوم على المملكة”.

وشاركه “الرحيمي” نفس الرؤية: “‏#مشروع_نيوم يذكرني بوعود مشروع تفريعة قناة السويس، على خطى #السيسي سائرون”.

 

*هل يكتسح السيسي شهرة الجاسوس “إيلي كوهين”؟

في محاولة تفسير علاقة كيان الاحتلال بالانقلاب العسكري، الذي ألقى السفيه عبد الفتاح السيسي بيانه الأول في الثالث من يوليو عام 2013، محاطًا برموز وقيادات دينية وسياسية وعسكرية، يؤكد بعض المحللين أن السيسي هو إيلي كوهين” الجديد، الذي زرعه الصهاينة في صفوف الجيش المصري؛ ليقوم بما قام به ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي، أو يعمل عمومًا على حراسة مصالح إسرائيل إن استدعى الأمر.

وفي وقت سابق، شنّ رواد العالم الافتراضي هجومًا لاذعًا على السفيه السيسي بعد الخطاب الذي ألقاه في الأمم المتحدة، وأخذ يرتجل بعد خروجه عن النص المكتوب، مخاطبا الحاضرين تحت عنوان نداءات: “نطالب الرأي العام الإسرائيلي بالوقوف خلف القيادة السياسية ببلدهم”، وأضاف أن أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي تهمنا.. وكررها مرتين!.

وأثارت تلك “النداءات” مجموعة من ردود الفعل الساخطة عليه؛ لاهتمامه بالمواطن الإسرائيلي وأمنه واستقراره أكثر من اهتمامه بالمواطن المصري ومصيره، فضلا عن دفع الفلسطينيين للتصالح مع محتليهم والتعايش معهم دون ذكر حقوقهم.

فهل هي مصادفة أن يكتشف الشعب المصري مؤخرا أن عبد الناصر والسادات ومبارك والسيسي لهم شبكة علاقات قوية مع الحلف الصهيوأمريكي والشبكة اليهودية؟.

عسكر كاذبون

الناصريون” يرون “عبد الناصر” بطل ثورة يوليو 1952، وزعيم القومية العربية، وصاحب منهج التحرر، وهو البطل الذي تصدى لأمريكا وإسرائيل، والذي قاتل إسرائيل وما وراء إسرائيل، ولا يطيقون سماع أخبار النكسة والانتكاسة والعمالة والخيانة والاستبداد والديكتاتورية لطاغية مصري، و”الساداتيونيرون زعيمهم بطل الحرب والسلام، مؤسس مصر الحديثة وباعث نهضتها، ولا يعترفون بعار كامب ديفيد والانبطاح لأمريكا والاعتراف بإسرائيل، وتسليم مفتاح مصر لسيدة مصر الأولى “اليهودية”، تفعل بالمصريين ما شاءت ومتى شاءت.

وأبناء “مبارك” المفجوعون باتوا يتلون آية “قائد الضربة الجوية الأولىولا يحفظون غيرها من الكتاب المباركي، ويكفرون بآيات الذل والفساد والنهب والإفقار للشعب المصري، ولا يؤمنون بما تؤكده كل يوم مليارات البيانات والأرقام بحجم جريمة زعيم العصابة المنبطح للصهاينة، والديكتاتور المستبد لشعبه وبني وطنه.

أما السفيه السيسي، فما وجد أتباعه وعبيده في تاريخه العسكري والسياسي شيئًا يتفاخرون به، فاعتمدوا على وسائل الإعلام الانقلابية في ترويج وصفه بقاهر الإخوان وبطل ثورة 30 يونيو، يرددونها كالببغاوات دون إدراك، ولكن عبيد السيسي سوف يصمون آذانهم ويغمضون أعينهم عن كل المتناقضات؛ حتى لا يروا أنه الجنرال البطل في إسرائيل وقاتل المصريين، وفتى أمريكا المدلل، وقاهر حركة حماس، وقائد الانقلاب العسكري، والمرشح المدني للرئاسة، ومن وعد المصريين بالرخاء والسعادة ثم بشرهم بالانهيار الاقتصادي.

إيلي كوهين

وربما يذكر التاريخ، السفيه السيسي كما ذكر من قبل أشهر جاسوس في العالم العربي، تحديدا سوريا، إيلي كوهين، دون الإتيان على ذكر حبيبته السرّية رندا”، التي ساعدته في الحصول على معلومات “ساخنة” حين وصوله من “إسرائيلقادما من مصر في عام 1962.

إيلي الذي كان مرشّحا لأن يكون وزيرا للدفاع السوري في عهد الرئيس أمين الحافظ، بعدما انتحل لسنواتٍ شخصيّة رجل أعمالٍ ثري يُدعى أمين ثابت، فيما الواقع لم يكن سوى جاسوس عمل ضدّ بلده مصر، ثمّ تدرّب في” إسرائيل” وتجسّس على الجيش السوري قبل القبض عليه وإعدامه في ساحة المرجة بدمشق في عام 1965.

 

*آخر إنجازات السيسي.. “جوز جزمة بالتقسيط”

أمام موجات الغلاء الفاحش المتلاحقة والتي لم تشهدها مصر على الإطلاق طوال تاريخها، لا سيما بعد قرارات تحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار في 3 نوفمبر الماضي 2016م، يحاول المصريون التقليل من التأثيرات القاسية للغلاء، بإطلاق مبادرات بعضها يتسم بمسحة كوميدية ساخرة.

ومؤخرا تم إطلاق مبادرتين: الأولى لبيع الأحذية لموظفي الحكومة بالتقسيط، وقد لاقت ردود فعل متباينة بين مرحب ومتهكم، والثانية حول بيع واستبدال الملابس الشتوية القديمة.

جوز جزمة بالتقسيط!

المبادرة الأولى أطلقتها شعبة المصنوعات الجلدية بغرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، لبيع الأحذية لموظفي الحكومة وأسرهم بالتقسيط لمدة عام؛ خصوصا بعد أن شهدت أسعار الأحذية ارتفاعات قياسية بل جنونية تفوق قدرة الغالبية الساحقة من المصريين على شرائها نقدا.

وكشف أسامة الطوخي، رئيس شعبة المصنوعات الجلدية بغرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، عن أن المبادرة التي تم عرضها على رئيس اتحاد الصناعات محمد السويدي، تساهم في ارتفاع نسبة المبيعات للمنتجات المصرية من الأحذية في السوق المحلية بنسبة كبيرة.

وأشار الطوخي إلى أن البنك الأهلي سيقوم بتمويل تلك المبادرة، مقابل فائدة بسيطة سيتم تحديدها فيما بعد، وتتحملها المصانع المشاركة، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

المبادرة أثارت سخرية لاذعة بين النشطاء على مواقع السوشيال ميديا، مطالبين السيسي وحكومته بتوفير أساسيات الحياة أولا، من مأكل ومشرب، بعد الارتفاع الجنوني في الأسعار وانهيار قيمة الجنيه المصري.

وبمجرد نشر وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية للخبر، أصبح مصدرًا خاصا للتندر من قبل النشطاء المصريين، الذين شنوا هجوما واسعا على حكومة العسكر، متهمين إياها بتدمير المنظومة الاقتصادية في البلاد.

الدكتور “عزام أبو ليلة”، الصحفي والباحث المصري، سخر من الخبر في منشور له بـ”فيس بوك” قائلا: “آخر الإنجازات.. حد نفسه في جوز جزمة بالتقسيط؟..”.

يبيعون هدومهم

من المبادرات القاسية أمام وطأة الظروف الاجتماعية والاقتصادية القاسية، مبادرة بيع واستبدال الملابس الشتوية، خصوصا بعد أن قفزت أسعار الملابس الشتوية إلى أرقام قياسية تصل إلى آلاف الجنيهات!.

إزاء هذا؛ اضطرت الكثير من السيدات إلى بيع ملابسهن الشتوية القديمة وعرض مواصفاتها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» حتى تجد زبونها المناسب، عرضن جواكت وأحذية وبنطلونات وجيب، وغيرها من القطع المختلفة؛ للاستفادة من ثمنها فى جلب ملابس جديدة تناسب موضة هذا العام.

الحالة المادية الصعبة هى التى دفعت «سارة إبراهيم» إلى التفكير فى بيع الجاكيت الجلد الطبيعى القديم، على الرغم من تعلقها به وبذكرياته معها: «أنا اللبس بيكون عزيز عليّا.. كل حاجة بتفكرنى بذكرى، ولولا إنى محتاجة فلوس مكنتش فرطت فيه أبدا». غلاء أسعار الملابس فى المحال هو الذى دفعها للاستغناء عن الجاكيت: «بعته بـ500 جنيه وكنت متأكدة إنى هلاقى ليه زبون بسرعة.. الحاجة بقت أسعارها نار».

من جانبها، تقول فاطمة أحمد: «قررت أبيع الجاكيت القديم عشان أجيب جاكيت عاجبنى بـ1000 جنيه»، وهو ما يعكس الحالة المزرية التي تعيش فيها معظم الأسر المصرية.

ويتم الترويج للملابس القديمة على صفحة مخصصة لبيع الملابس المستعملة على موقع التواصل الاجتماعى: «لازم تحدد اللبس كام كيلو ولونه وطوله وعرضه والسعر اللى أنت حددته».

 

*أسباب حظر “الصين” للمعاملات البنكية في مصر

قررت الحكومة الصينية حظر المعاملات البنكية في مصر، وأعلنت حكومة “بكين” حظر المعاملات البنكية لعدد من الدول لأنها غير مستقرة، وعلى درجة عالية الخطورة، ويأتي على رأسها “مصر العسكر” وسوريا، العراق، اليمن”. 

يأتى ذلك بعد يوم من تدريب الفرقاطة المصرية في بحر الصين الجنوبي.وأوضحت الحكومة أن القادمين من تلك الدول لن يستطيعوا فتح حسابات بنكية فى الصين، ومن يمتلك حسابا بالفعل سيتم التعامل مع أمواله باهتمام وتحفظ شديد.

يذكر أن مصر وقعت العام الماضى، اتفاق مبادلة للعملات مع الحكومة الصينية على مدار 3 سنوات، بقيمة 18 مليار يوان تعادل نحو 2.57 مليار دولار مقابل ما يعادله بالجنيه المصري.

فى هذا الإطار، يقول الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام عن الكارثة، في منشور عبر “فيس بوك” اليوم السبت، خبرًا خطيرًا ونتيجة طبيعية لعدم إدراك صانع القرار تأثيرات قراراته وسياساته غير المدروسة على المشهد الاقتصادي.

وأضاف” عبد السلام”: للتعرف على حجم المخاطر والخسائر الناجمة عن القرار الصيني مطلوب معرفة تأثير القرار على عدة أمور منها: 

1- اتفاقية تبادل العملات مع مصر والتي جددها الطرفان المصري والصيني قبل أيام والبالغ قيمتها 2.7 مليار دولار.

2- حجم التبادل التجاري بين مصر والصين والذي يفوق 5 مليار دولار سنويا.

3- التجار المصريون الذين يتعاملون مع السوق الصينية وتأثير ما جرى على تدفق السلع الصينية للسوق المصرية.

قصة المبادلات.. اليوان لرفع الاحتياطي الأجنبي

وفى 23 سبتمبر من العام الماضى، جاء خبر إعلان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانج، عن محادثات تتم بين البنك المركزى المصرى وبنك الشعب الصينى، حول آلية ثنائية لمقايضة العملات بين البلدين، بزعم خطة مصر لرفع رصيدها من الاحتياطى الأجنبى من العملة.  

بعد أيام قليلة، وبالتحديد أول أكتوبر المقبل، بدأ التعامل  بعملة “اليوان الصينى”، ضمن سلة العملات الرئيسية المعتمدة فى مصر كاحتياطى نقدى عالمى. 

وتعاني “مصر العسكر” حالةً من الإنهاك المالي، فالعجز والدَّين العام يسجّلان ارتفاعاً شديداً منذ ثلاث سنوات، مع اقتراب العجز المالي من نسبة 14 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، فيما تناهز نسبة الدين العام المئة في المئة، وفق أرقام حديثة.

ووفق مركز كارنيغي للشرق الأوسط: “تسبّب الاقتراض الداخلي المستمر لتمويل العجز المتنامي بانكشاف القطاع المصرفي المتزايد على الديون الحكومية، وقطع الطريق على الاستثمارات الخاصة، وتباطؤ النمو الاقتصادي الذي يبلغ اثنين في المئة في السنة، أي بالكاد يزيد عن نسبة النمو السكاني التي تصل إلى 1.7 في المئة”.

كما خفضت وكالة التصنيف الائتماني “ستاندارد أند بورز”، التصنيف الائتماني للاقتصاد المصري من مستقر إلى سلبي، وأبقت الوكالة العالمية على تصنيف الائتمان السيادي قصير وطويل الأجل بالعملة الأجنبية والمحلية لمصر عند مستوى “B-“.

وهو ما يعني أنه في حال عدم تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري قبل المراجعة القادمة للتصنيف الائتماني لمصر من وكالة ستاندارد أند بورز، فإنه سيتم تخفيض التصنيف الائتماني لمصر إلى مستوى “CCC+” على الأقل.

ومن المتوقع أن تتبع وكالات التصنيف الائتماني الأخرى فيتش وموديز نفس اتجاه ستاندارد أند بورز في موعد المراجعة القادمة للتصنيف الائتماني لمصر والاتجاه للتخفيض سواء للنظرة المستقبلية أو للتقييم الائتماني، ويؤثر أي تخفيض للتصنيف الائتماني لمصر على جاذبية مصر للاستثمارات الأجنبية. 

ولم يشفع تسهيلات الانقلاب العسكرى فى منح شركة ” “CLSD الصينية للحصول على 14 ألف فدان فى فنكوش العاصمة الإدارية على طريق السخنة، لتنفيذ مدينة متكاملة تشمل منطقة صناعية على %30 من إجمالى المساحة، بالإضافة إلى استثمارات لعلامات تجارية جديدة جاهزة للعمل فى مصر ، بقيمة 2.5 مليار دولار!.