الأربعاء , 29 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » عاجل (صفحة 5)

أرشيف القسم : عاجل

الإشتراك في الخلاصات<

الانقلاب يرسل رسالة «ود» لحزب الله.. الجمعة 17 فبراير.. اختلاف الحرامية يفضح دور ساويرس في تمويل الانقلاب

الانقلاب يرسل رسالة «ود» لحزب الله

الانقلاب يرسل رسالة «ود» لحزب الله

الانقلاب يرسل رسالة «ود» لحزب الله.. الجمعة 17 فبراير.. اختلاف الحرامية يفضح دور ساويرس في تمويل الانقلاب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل 3 جنود في تفجير مدرعة وسط سيناء

قُتل 3 جنود، وإصابة عشرة آخرين بجروح، اليوم الجمعة، إثر تفجير مدرعة وسط سيناء، شمال شرقي مصر، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر للاناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للاعلام، إن “مدرعة جيش كانت تمشط طريق مركز الحسنة بوسط سيناء ناحية “مصنع أسمنت سيناء”، قام مسلحون بزرع عبوة ناسفة في طريقها، وفجروها عن بعد“.

وأوضح أن “التفجير أسفر عن مقتل 3 جنود وإصابة 4 آخرين بجراح بالغة، وجارٍ نقل الضحايا والمصابين إلى مستشفى السويس العسكري“.

أكدت مصادر عسكرية مقتل 3 جنود وإصابة 10 آخرين بينهم ضباط، حالة بعضهم حرجة، وذلك بسبب هجوم استهدف قوة عسكرية بوسط سيناء، وتم نقلهم جميعًا لمستشفى عجرود العسكري بالسويس.

وتأتي العملية استمرارًا للعمليات التي راح ضحيتها مئات الجنود في سيناء نتيجة نقص التدريب والتسليح، والتي يعتبرها مراقبون نتيجة طبيعية لعدم التوصل إلى حلول عملية لأزمة الجماعات المسلحة في سيناء، وزيادة القمع الأمني لأبنائها. 

والقتلى هم:

– محمد عادل صابر 21 عام.

– عمر حامد حسن 20 عام.

– عبدالعظيم أحمد سلمي 21 عام.

والمصابون هم:

– ملازم أول محمود ناظم حسن 22 عام.

– الضابط سيد محمد السيد 35 عام.

– الجندي علاء شحاتة عيد 22 عام.

– الجندي أحمد عيد عبدالله 22عام.

– الجندي سعيد أحمد سعيد 23 عام.

– الجندي مصطفى محمد محمود 22 عام.

– الجندي شعبان أحمد حسن 22 عام.

– الجندي إسلام سميح محمد 23 عام.

– الجندي أحمد أبو الخير ذكري 22 عام.

– الجندي ربيع مصطفى محمد 22 عام.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، غير أنه تنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس” الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثان 2014، مبايعة تنظيم “داعش”، وغيّر اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء“.

وتعلن تلك التنظيمات مسؤوليتها عن الكثير من الهجمات التي تتعرض لها مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

وفي المقابل تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية ضد تلك التنظيمات منذ نهاية 2013.

 

*اختلاف الحرامية يفضح دور ساويرس في تمويل الانقلاب

إذا اختلف السارقان تم كشف المسروق”.. هكذا يقول المثل العربي القديم، ما ينطبق على سرقة وطن بأكمله، حينما خطط قادة الانقلاب مع بعض رجال أعماله وإعلامه وحوارييه لسرقة مصر والانقلاب على أول رئيس مدني منتخب هو الدكتور محمد مرسي، وهو ما كشفته الحرب الإعلامية الدائرة بين رجل أعمال الكنسية نجيب ساويرس وبين قادة حزبه “المصريين الاحرار” المنقلبين عليه بأوامر عسكرية.
وتواصلت حرب التصريحات والهجوم المتبادل بين قيادات حزب المصريين الأحرار، وردا على تصريحات مؤسس الحزب نجيب ساويرس التى نالت من رئيس الهيئة البرلمانية للحزب علاء عابد، قال الأخير فى تصريحات لصحيفة “الشروق” اليوم الجمعة، متحدثا عن رجل أعمال الكنيسة: “هحبسه بالقانون، ولو أنا خبير فى التعذيب فهو خبير فى هدم الأنظمة”، في إشارة لدور نجيب ساويرس في التخطيط والإنفاق على هدم الدولة الديمقراطية في عد الرئيس محمد مرسي.
وكان ساويرس عقد مؤتمرا صحفيا لمجلس الأمناء بالحزب الثلاثاء الماضى، وقال إنه لم يتدخل فى شئون الحزب ولم يسع لذلك على الإطلاق، ولم يتدخل سوى بإبداء الآراء فى بعض المواقف التى وجدها خاطئة، ومن ضمنها الإصرار على اختيار عابد، رئيسا للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، ووصفه بأنه “خبير فى التعذيب وتاريخه معروف“.

وقال عابد: “أنا مصرى وأحمل جنسية بلدى ولست مثله ــ يقصد ساويرس ــ الذى يحمل جنسيات متعددة من أمريكا وبريطانيا، وليس لى ولاء إلا لبلدى مصر، والعيب على من له ولاءات لدول أخرى، ولو كنت اعرف تاريخه مكنتش دخلت الحزب من أساسه“.

وتابع: “من يشتم المصريين فى بيروت ويستهتزئ بأنهم (بياكلوا فول ومش بيفهموا) أمام الأجانب لا يستحق أن يعمل بالسياسة، ولا يجوز أن يكون ممثلا لمصر فى أى مكان“.

من جانبه، قال رئيس الحزب عصام خليل: “لجنة الانضباط الحزبى ستقوم بعملها بالتحقيق مع نجيب ساويرس، وليس لدينا مشكلة مع أحد أو ضغائن، ولا نتدخل فى عمل اللجنة، وسننتظر النتائج، ولا يوجد أحد فوق الحساب، وأنا قلت لو أخطأت أتحاسب“.

وأضاف خليل على هامش الاحتفال بافتتاح مقر الحزب الجديد بصلاح سالم، ان الاتهامات التى توجه إليهم بأن جهات أمنية تعطى لهم تعليمات أو تحركهم، كلام لا يستحق الرد عليه، قائلا: “اللى يتهم يتهم ومن لديه دليل فليقدمه“.
وبشأن اتهامات ساويرس لعابد بالتورط فى التعذيب، قال خليل: “رشحنا عابد لرئاسة اللجنة لأننا وجدناها فرصة، وكلام ساويرس مرسل، ونريده أن يثبت دليلا واحدا على صحة اتهامه“.

ومن جهته، قال رئيس مجلس أمناء حزب المصريين الأحرار السابق الدكتور أسامة الغزالى حرب، إنه على رئيس الحزب عصام خليل العودة إلى الصواب، وأضاف: “ما يفعله خليل عيب ومدان من الشعب المصرى كله“.

وتابع “الجهات الأمنية أحد أسباب أزمة المصريين الأحرار، وأنصحها أن ترفع يدها عن الأحزاب، وإتاحة الفرصة لبناء نظام ديمقراطى تعددى فى مصر، وما تفعله سيضر بمستقبلها ولا تدرك مصلحة الدولة، وعلى قيادات المصريين الأحرار استعادة الحزب، وهى قادرة على فعل ذلك“.

 

*فوزي السعيد”.. اجتمع عليه البلاء وأوجع الانقلابيين ورموز الخيانة

أكدت مصادر لصيقة الصلة بالداعية السلفي الشيخ فوزي السعيد – الذي قضى قرابة العامين في سجون الإنقلابيين – تدهور الحالة الصحية له، في خلال الساعات الأخيرة، وتأرجحت الأقوال من أنه مريض بالفشل الكلوي وأخرى تؤكد أنه بات يعيش بربع كلية.

فيما طالب حسابي الشيخ فوزي السعيد، خطيب مسجد التوحيد بشارع رمسيس، على “الفيسبوك” و”تويتر”، بدعاء المحبين له بظهر الغيب نظرا لمرضه الشديد، كون جسده يعمل بربع كلية واحدة، وقد تدهورت حالتها بشدة.

وبدأت بوادر المرض تحدق بالشيخ وهو قيد الحبس، وقبل الافراج عنه في 23مارس الماضي، فقد مرض الشيخ  فوزي السعيد بشدة بعدما أصيب بغيبوبة سكر داخل معتقله، دون سبب قضائي، وبغير إجراءات قانونية، وفي ظل حالة الإهمال الطبي المتعمد بحق المعتقلين.

كما زاد من بلائه وفاة ابنته “منة الله السعيد”، وهو قيد الحبس، في 14 فبراير 2015، علاوة على ما أصيب به في محبسه، بمرض السكر المرتفع، وقصور الكلى، وضغط الدم المرتفع، واضطرابات القلب.

بظهر الغيب 

ودعا الباحث الأكاديمي المتخصص في التاريخ الإسلامي، محمد إلهامي، الله عزوجل قائلا: “اللهم اشف عبدك #فوزي_السعيد ومتعنا بطول بقائه وبركة علمه”.

أما د.محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف السابق في حكومة د.هشام قنديل، فكتب عبر حسابه على “تويتر”: “فوزي السعيد طراز فريدمن علماء السلفية الصداعين بالحق، خرج من  سجون العسكر وقد تفاقم عنده فشل الكلى وتعطلت وظيفتها.. أسأل الله له تمام العافية”.

وعلق الإعلامي حسام الشوربجي، قائلا: “مولانا الشيخ الصادع بالحق فوزي السعيد الذي وقف وقال كلمة الحق في وجه السلطان الجائر في أشد الحاجة لدعواتنا جميعا ..شفاه الله وعافاه”.

وعلق اشرف ابوزيد الزواكي بأن أورد من بعض أقوال “الشيخ السعيد” فيقول: “ولا يكون المسلم مسلماً يا عباد الله، حتى يكون الإسلام قضية يحملها في قلبه ويحيا عليه ويموت لأجله”.

ذي شيبة

ولأن الشيخ فوزي السعيد ليس كغيره من علماء السلطان أو الصامتين، فقد اعتقلته سلطات الإنقلاب من بيته في 5 يوليو 2014، بعد أن اقتحمت مليشيات أمن الإنقلاب، بيته، وروعت أهله وهو في السبعين من عمره، وما لبث الشيخ سوى 4 أيام في سجن العقرب بمجمع سجون طرة، حتى تم نقل الدّاعية السّلفي السعيد من محبسه بسجن طرة إلى العناية المركّزة بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بـ”غيبوبة سكر”.

وفي مارس الماضي، أطلقته سلطات الإنقلاب كما اعتقلته، في استجابة لحكم قضائي شمله ضمن عشر قيادات إسلامية معارضة، منهم د.مجدي قرقر كانت تُحاكم جميعا على خلفية القضية المعروفة إعلاميا بـ”تحالف دعم الشرعية”، إذ كانوا يواجهون تهما تتضمن “بث أخبار كاذبة”.

مسجد التوحيد

واقترن اسم مسجد التوحيد باسم الشيخ فوزي السعيد الذي أسس المسجد بحي غمرة بقلب القاهرة، وجمع التبرعات لبنائه، حيث كان الشيخ فوزي السعيد من كبار شيوخ ودعاة السلفية بمصر، قبل ظهور سوق شرائط الكاسيت، وكان يعمل مهندسا، ولكن لم يكن الاسم الوحيد الذي تردد عند المسجد ورواده، بل كان رفيق جهاده الشيخ محمد عبدالمقصود والذي كان مهندسا زراعيًا.

إلا أن مبارك أمم المسجد ضمن حملة على المساجد، كما أمم مسجد النور بالعباسية، وغيرهما، على الرغم من بناء المسجد بالجهود الذاتية، وتبرعات الخيرين، إلا أن نظام المخلوع مبارك، ألحقه بوزارة الأوقاف، وشرد عشرات الأسر التي كانت تكفلها المشاريع الخيرية للمسجد، فضلا عن الإطاحة بالشيخين اللذين يتناوبان الدروس العلمية بالمسجد.

وفي 2001 لفق نظام المخلوع مبارك قضية عرفت إعلاميا باسم “تنظيم الوعد” للشيخ فوزي السعيد، ومعه ما يقرب من 94 من الإسلاميين بعضهم من طلاب العلم وتلامذة المسجد.

وقضت المحكمة العسكرية في القضية بتاريخ  2 سبتمبر عام 2002 بسجن 51 متهما، وبراءة 43، كان بينهم الشيخ فوزي.

ثورة يناير

ومع اندلاع أحداث ثورة يناير كان الشيخان من أبرز رموز الميدان الذين جمعهم مبارك بطغيانه، وعرف الشيخان بقول الحق وتجميع شباب السلفيين، وكتب أحد شهود العيان “لم اكن أعرف الشيخان وأقسم بالله كانت أول رؤيتى لهم وأستماعى اليهم ,كان فى ميدان التحرير يوم 11 فبراير ..أن أول معرفتى بهم رأيتهم أهل حق يدافعون عنه ويقفون ضد الباطل رد الله الأول سالمًا غانمًا”.

وكان الشيخ فوزي من أشد المناصرين للثورة، وعاد للخطابة بمسجده، وكان يقصده عشرات الآلاف من محافظات مصر كافة، لأداء صلاة الجمعة، والاستماع إلى خطبته، ودروسه الأسبوعية.

ومع اول انتخابات رئاسية، عقب الثورة، في 2012، وكان الشيخ فوزي من الدعاة الذين أعلنوا مواقفهم بقوة، في تأييد الرئيس محمد مرسي، بل كان من علماء “الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح”، المؤيدين له كما كان من مؤيدي مشروعه للنهضة.

مرسي راجع

وأغاظ فوزي السعيد مؤيدي الإنقلاب العسكري وأذرعه الإعلامية، فعند عند حدوث الانقلاب العسكري، كان السعيد من مؤيدي الشرعية، ورافضي ذلك الانقلاب، كما كان من الرافضين لممارسات وسياسيات حزب “النور”، وشارك بقوة في اعتصامات مؤيدي الشرعية بميداني “رابعة” و”النهضة”، وقال مقولة شهيرة من على كرسي أعلى منصة رابعة العدوية، “لقد تأكدت أنكم طلقتم الوهن الذي حذر من رسول الله.. واستبشرت دون شك بأن مرسي راجع بإذن الله”.

وكانت له خطبة شهيرة بميدان “النهضة” قبل الفض الدموي للاعتصام به، إلا أن سلطات الانقلاب عاقبته لاحقا بمنعه من أداء خطبة الجمعة في مسجد “التوحيد”، ثم قبضت عليه.

ومن أبرز خطبه التي كانت سببا في اعتقاله خطبة وصف فيها السيسي، من فوق منبره، عقب الانقلاب، بأنه الخائن الأكبر، وجاهر بأنه ألدّ أعداء الإسلام على الأرض.

وقال عن حزب “النور”: “السلف كانوا رجالا، لا كانوا عِرة، ولا كانوا خونة، ولا كانوا عملاء”. وأضاف: “إسرائيل لا تتمنى أكثر من أن ينشغل الجيش المصري بالأوضاع الداخلية فتطمع فينا”. 

ودعا قائلا: “اللهم عليك بخونة الدعاة والمشايخ.. اللهم أخرس الصامتين واقتل المخذلين.. اللهم إنا نسألك بأن تعيد إلينا ولي أمرنا (يقصد الرئيس محمد مرسي)”، كما قال: “إن الأموال التي يدفعها ملك السعودية للانقلاب مسروقة من مصر”.

 

*مقبرة هيكل”.. لم يحضر أحد في “الذكرى الأولى” لوفاته

شهدت مقبرة عراب الانقلاب الراحل محمد حسنين هيكل غياب أفراد عائلته أو الصحفيين والإعلاميين أو مسؤولي الانقلاب، إلى مقر المقبرة، بالتزامن مع حلول الذكري الاولي لوفاته؛ وذلك بخلاف ما جرت العادة من مشاهير المجتمع. 

وكان لـ”هيكل” دور بارز في تزييف الوعي الشعبي سواء من خلال كتاباته في الصحف أو برامجه الحوارية في الفضائيات المحلية والعالمية، وخاصة في مرحلة مابعد الانقلاب العسكري، حيث كان يكتب خطابات قائد الانقلاب السيسي ويبرر جرائمه بحق المصريين.

 

*ما حقيقة موقف نظام السيسي من دولة فلسطينية في سيناء؟

أثار موقف مصر من التصريحات الأمريكية والإسرائيلية بخصوص مبدأ حل الدولتين، والحديث عن خطة تبادل أراض بين مصر وفلسطين و”إسرائيل”؛ العديد من علامات الاستفهام حيال طبيعة دورها في عملية السلام.

والتزمت مصر الصمت حيال تلك التصريحات لمدة يومين، ولم يقطعها سوى نفي رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مناقشة فكرة إقامة دولة فلسطينية في شمال سيناء، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بقوله “إنها لم تكن واردة، وفق قوله.
وفي بيان مقتضب، الخميس، أكدت الخارجية المصرية أن موقف مصر من رؤية حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية واضح ومعروف. ولكنها لم تتطرق إلى تصريحات الوزير الإسرائيلي، أيوب قرا، حول فكرة تبادل الأرضي، لإقامة دولة فلسطينية على قطاع غزة وجزء من شمال سيناء.
إفراط السيسي وتفريطه
في هذا الإطار، أكد أسامة سليمان، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب سابقا، أن “السيسي الذي فرّط في تراب وسيادة مصر بعد انقلابه لا يعنيه حل القضية الفلسطينية على أي مبدأ“.
وقال : “لقد ألغى السيسي، خلال حكمه، كل الثوابت المصرية والتاريخية، من أجل البقاء في سدة الحكم، والحفاظ على رقبته من المحاكمة، بإرضاء أي طرف يمنحه شرعية زائفة”، على حد وصفه.
وأشار إلى أن “السيسي الذي فرّط في جزيرتي تيران وصنافير، وضيّع حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، وفرّط في ثروة مصر من الغاز الطبيعي في منطقة شرق المتوسط، لا يبالي بالتخلي عن أجزاء من سيناء لإسرائيل”، لافتا إلى “دور إسرائيل الداعم للانقلاب، وحرص السيسي على إرضائها، وهو ما تؤكده الشواهد وتصريحاته السابقة برغبته في إقامة سلام دافئ“.
وعدّد سليمان الإجراءات التي اتخذها السيسي باتجاه التمهيد لهذه الخطوة من خلال “إقامة منطقة عازلة شمال سيناء، وهدم الأنفاق، وغلق المعابر (مع غزة)، وتهجير السكان، والبدء في اصطناع حرب طويلة الأجل يموت فيها الكثير من الجنود والضباط المصريين؛ بحيث لا يقبل أحد بتعمير سيناء، إرضاء للأجندة الإسرائيلية”، كما قال.
ولكنه رأى أن “ردود فعل الشارع المصري الغاضبة تجاه التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير؛ لم تمنحه الطمأنينة الكافية، وكان يمكن أن تكون البوابة للتنازل عن جزء من سيناء، كما أن التوتر بين بعض الأجهزة السيادية وتوجهات السيسي في العديد من القضايا حال دون المضي قدما في العديد منها”، وفق تقديره.
أكاذيب إسرائيلية
في المقابل، وصف طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية وخبير الشؤون الإسرائيلية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، تصريحات الوزير الإسرائيليا بـ”الأكاذيب الإسرائيلية“.
وقال : “الفكرة برمتها إسرائيلية وليست مصرية، وطرحها منذ سنوات مستشار الأمن القومي الإسرائيلي جيورا أيلاند، والباحث الإسرائيلي عوزي أردا، وتقوم على أساس تبادل الأراضي”، مشيرا إلى أن ما يحدث في شمال سيناء “ليس إخلاء، وإنما إقامة منطقة عازلة؛ بهدف القضاء على التنظيمات الإرهابية، بحسب تعبيره.
وأشار إلى أن “مصر رفضت هذا الطرح منذ عهد مبارك، وإلى الآن، بل ولم أعلم بأنه تمت مناقشته على أي مستوى مصري، منذ خوضي هذا المعترك منذ عشرين عاما”، مضيفا: “كل ما في الأمر هو طرح فكرة تبادل الأراضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وعندما سألت أبو مازن (الرئيس الفلسطيني) عن حجم التبادل أكد لي أنهما بين 3 إلى 5 في المئة، ويسمى التوطين المتبادل، ومصر غير معنية به”، على حد قوله.
وفيما يتعلق بدلالة إثارة هذه القضية، قال: “إنها محاولة تشويش على المواقف المصرية العربية، وإظهار أن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي سيحلون قضيتهم على حساب مصر، وهو أمر غير صحيح ولا يستند على أي أساس، فمصر ترفض أن تدفع ثمن السلام أو إقامة أي دويلة على أي مستوى”، كما قال.
دلالات تورط السيسي
من جهته، رأى الباحث في العلاقات الدولية والدراسات الإسرائيلية، أبو بكر خلاف، أن تصريحات قرا يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، في مثل هذا التوقيت.
وقال : “صاحب التصريح هو دبلوماسي إسرائيلي بمنصب وزير بدون حقيبة ضمن فريق حكومة نتنياهو، وهو ما يعني أهمية ما أدلى به من تصريحات، لقربه من صناع القرار في الكيان الصهيوني“.
وأضاف: “مما يدلل على صحة هذا السيناريو، هو ما يقوم به نظام السيسي حاليا على أرض الواقع، والتي تؤكد توافقه مع هذا الطرح، ويتضح من خلال تهجير المصريين من الخط الحدودي مع إسرائيل، وعمليات الهدم الممنهجة للبيوت والمنشآت، وتجريف الأراضي الزراعية”، وفق تأكيده.
كما أدرج في هذا السياق “الفرض المستمر لحالة الطوارئ، والتضييق على حركة المواطنين فيها، ما يجبرهم على الخروج. وأخيرا، عزل سيناء، وعدم السماح بدخولها إلا بتصاريح أمنية لغير سكانها أو العاملين بها“.
واعتبر أن نفي نتنياهو مؤخرا لسيناريو توطين الفلسطينيين بسيناء “لا يعني شيئا، فالطرف الإسرائيلي اعتاد الكذب والمراوغة واستغلال الفرص”، لافتا إلى أن “الجميع يعلم أن تل أبيب تقوم بعمليات عسكرية في سيناء، وهو ما يهدر معاني السيادة على الأرض”، بحسب تعبيره.

 

*روسيا تراقب إجراءات السلامة في المطارات المصرية

أجبرت الحكومة الروسية  الانقلاب على التوقيع على مشروع بروتوكول بين روسيا ومصر للحفاظ على سلامة وأمن الطيران المدني، وتقوم روسيا من خلاله بمراقبة إجراءات السلامة في المطارات المصرية، كشرط من مسلسل شروطها لعودة السياحة الروسية.
وقالت الحكومة الروسية، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، نقلته “رويترزاليوم الجمعة، إن البروتوكول ينص على أن يراقب ممثلون روس مدى امتثال متخصيين مصريين لإجراءات سلامة وأمن الطيران في المطارات الدولية في مصر.
وأضافت أن استئناف الطيران بين الدولتين يعتمد على التزام مصر بالبنود المذكورة بشأن سلامة الطيران والتتدابير الأمنية.
وعلقت روسيا رحلاتها الجوية إلى مصر بعد تحطم طائرة ركاب روسية بوسط سيناء في أكتوبر 2015 ما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها. وقدمت موسكو لمصر توصيات تشمل ملاحظات ومقترحات لتشديد الإجراءات الأمنية المتعلقة بسلامة الطيران.
كان وزير الطيران بحكومة الانقلاب ونظيره الروسي في القاهرة اتفقا، في سبتمبر الماضي، على وضع اتفاقية بين مصر وروسيا تتضمن الإجراءات الأمنية التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين.
ودأبت موسكو -منذ تعليق الرحلات الجوية إلى مصر- على إرسال وفود من خبراء وأمنيين لتفقد إجراءات التأمين في المطارات المصرية.

 

*خلافات الانقلاب وحفتر .. هل هي خدعة لاستمرار النزاع في ليبيا، أم خطة لاستبدال الجنرال الليبي ؟!

زعمت مصادر دبلوماسية تابعة للانقلاب، أن رئيس أركان الجيش، الفريق محمود حجازي، المفوّض من عبدالفتاح السيسي، بإدارة الملف الليبي، احتج أكثر من مرة خلال الجلسات المتتابعة التي عقدها يومي 13 و14 من الشهر الحالي مع قائد القوات الليبية التابعة لبرلمان طبرق، خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، فائز السراج، على تمسك حفتر بعدم الاعتماد على قادة كل المليشيات الليبية الحالية في تشكيل الجيش الوطني ورفضه منصبه وزير الدفاع في حكومة توافق.

وادعت المصادر أن “شعوراً بالتململ والضجر” بدأ يتسلل إلى الأجهزة المصرية المعنية بالشأن الليبي من إصرار حفتر على ما وصفته بـ”تعقيد الأمور” وعدم إبداء مرونة مواكبة لما تبديه الأطراف الليبية الأخرى من تنازلات قد تبدو محدودة لكن يُعوّل عليها مستقبلاً، بحسب وصفه.

وأضافت المصادر أن حفتر رفض بشكل قاطع عرضاً من السراج بأن يتولى وزارة الدفاع ومنصب القائد العام للجيش وأن يشارك في المجلس الأعلى للدولة بالإضافة إلى تعزيز مشاركة حلفائه في المجلس الرئاسي، وأن حفتر متمسك بأن يحصل على منصب القائد الأعلى للجيش، وراغب بشكل أساسي في أن يتولى رئاسة الدولة، وهو ما لا تقبله الأطراف الأخرى، ولم يجاهر به حفتر خلال الاجتماعات الأخيرة في القاهرة.

وفي هذا الشان يقول متابعون أن مشاورات القاهرة لم تكن إلا تبريرا لنظام السيسي وردا على اتهامه بدعم الانقلاب في ليبيا، خاصة وان المفاوضات لم تتضمن وجود وتمثيل للثورة الليبية.

مصالح الانقلاب في النزاع الليبي

الصحفي والكاتب الليبي محمد شوبار لم يستبعد أن يكون لمصر دور كذلك في دعم قوات حفتر، خاصة ضمن ما أسمى عملية “البرق الخاطف”، التي سيطرت خلالها على منطقة الهلال النفطي، وذلك في سبتمبر الماضي، مبينا أن مصر لها أطماع اقتصادية في ليبيا وتحاول ان يكون لها نفوذ في المنطقة، مضيفا انها لا يمكن ان تقدم مساعدات لحفتر وقواته خاصة عسكرية دون الحصول على ضمانات أو اتفاقيات تضمن مصالحها في ليبيا.

كما اتهم المحلل السياسي الليبي أسامة كوبار، السيسي بدعم حفتر، من أجل الاستفادة من الثروات الليبية كحل للأزمة الاقتصادية التي تعيشها القاهرة عن طريق ثروات ليبيا، معتبرا أن مصر ترى في خليفة حفتر الضامن لمصالحها في ليبيا.

نصيحة فرنسية باستبدال حفتر

إذا ما صدقت هذه الرواية، فإن تلك التصريحات ربما تكون تمهيدا لاستبدال حفتر.

في هذا الشأن يقول من  الكاتب والمحلل السياسي “وليد ارتيمه” -في تصريح لشبكة الجزيرة – أن هناك معلومات تفيد بطلب هولاند من السيسي تهدئة الأوضاع في ليبيا، كخطوة لدفع مصر للتخلي الجزئي عن حفتر واعتباره جزءا من الحل وليس كل الحل، وفي محاولة لإعادة تموضع مصر، بعد التأكد من أن اتفاق الصخيرات ومخرجاته لا بديل عنها.

 

*صحيفة مؤيدة لحزب الله: هكذا بعثت مصر رسالة «ود» للحزب

قالت صحيفة الديار اللبنانية المؤيدة لحزب الله، إن السلطات المصرية أرسلت رسائل إيجابية للحزب، في الوقت الذي تضعه دول الخليج على قائمة المنظمات الإرهابية.

ونسبت الصحيفة لأوساط دبلوماسية، لم تسمها، قولها بأن أحد الشخصيات السياسية مقربة من حزب الله زارت القاهرة مؤخرا، وتم توقيفها في مطار القاهرة الدولي للقاء جهة أمنية، لم تسمها أيضا، ما أثار مخاوفه.

وعند لقاء “القيادة الأمنية” تم طمأنته بأن لا مشكلة مع الشخصيات المقربة من الحزب، بل تم تحميله رسالة مفادها أن “مصر والحزب في خندق واحد ضد المجموعات التكفيرية“.

كما تم الشرح له بأن مصر وحزب الله يتشاركان في النظرة من الحرب الدائرة في سوريا، وأن القضايا المشتركة بينهما أكثر من الخلافية، كما أكدت “القيادة الأمنية” للشخصية السياسية بأن القاهرة تعيش جفاء مع المملكة العربية السعودية، وتتجه للتقارب أكثر مع إيران.

ووصفت الصحيفة الاجتماع بـ”الودي”، الذي قال ضابط أمن مصري رفيع، لم تسمه، أنه سيتبعه خطوات عملية، ونقلة نوعية في العلاقات بين الحزب والقاهرة، قد يكون أبرزها إعادة قناة المنار اللبنانية التابعة للحزب للبث على القمر الصناعي “نايل سات“.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصر ترغب بعلاقات رفيعة المستوى مع إيران، بعد أن تواصلت مع دمشق، وبعد زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للأردن، وبحثه المثيل السوري في القمة العربية المقبلة، ورغبة مصر بأن تكون قناة الاتصال العربي مع إيران في منافسة الكويت التي تفضلها السعودية كقناة اتصال.

 

*خبراء عن استعانة السيسي برجال مبارك: كانوا نفعوا نفسهم

 بعد نحو شهرين من المشاورات والاعتذارات الكثيرة، انتهى التعديل الوزاري إلى 9 شخصيات، أقسموا اليمين الدستورية أمام عبد الفتاح السيسي، صباح أمس الخميس،لكنهم أثاروا حالة واسعة من الجدل والانتقاد، حيث اعتبرها البعض عودة لرجال الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك للحكومة

سياسيون، أرجعوا استعانة السيسي برجال ينتمون لنظام  مبارك، إلى الخبرة السياسية لديهم رغم فساد بعضهم، بعد فشل نظرية السيطرة الأمنية والعسكرية على الحكومة، وآخرون رأوا أنه ليس هناك مفارقة لأن النظام الحالي ما هو إلا امتداد طبيعي لمبارك .

بعد 6 سنوات من ثورة 25 يناير، عاد الدكتور علي مصيلحي، ليصبح وزيرا للتموين والتجارة الداخلية بعد التعديل الوزاري الجديد الذي أجراه المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، حيث كان يشغل حقيبة التضامن الاجتماعي في حكومة المهندس أحمد نظيف إبان حكم مبارك.

وتولي مصليحي، الوزارة خلفا للواء أركان حرب علي مصيلحي الشيخ، الرئيس السابق لجهاز الخدمة العامة بالقوات المسلحة، والذي تقلد منصب وزير التموين في شهر سبتمبر الماضي، وشهد عهده ارتفاع كبير للسلع والخدمات دون تدخل لاحتواء الأزمة، ما أثار اعتراض وانتقاد الكثير.
فيما تولى الدكتور هشام عرفات، الذي كان يشغل منصب مستشار وزير النقل علاء فهمي لشؤون الطرق والأنفاق عام 2010، وزارة النقل في التعديل الوزاري الجديد، وكذلك تقلد الدكتور هشام الشريف، مؤسس مركز المعلومات بمجلس الوزراء ورئيسه إبان حكم مبارك، وزارة التنمية المحلية.
وفي حركة المحافظين الجدد، أثار تعيين “نادية عبده”، كمحافظ للبحيرة، حالة من الجدل، فرغم أنها أول امرأة تتولى هذا المنصب، إلا أن انتمائها للحزب الوطني المنحل كان محل انتقاد رواد السوشيال ميديا، الذين اعتبروه عودة لرجال مبارك .
أمين إسكندر، الكاتب والمحلل السياسي، رأى أن السيسي منذ مجيئه للحكم وهو لم يكن يعبر عن ثورة 25 يناير ولكنه امتداد لمبارك وكل سياساته بداية من الاقتصاد الرأسمالي حتى علاقاته مع الكيان الصهيوني والتبعية لأمريكا وتهميش دور مصر.
وأضاف إسكندر، أنه من الطبيعي أن يأتي السيسي برجال من عهد مبارك، لأنه استفاد من سياساتهم، ويعد هو واحدا منهم وترقى وظيفيا في عهده، لافتا إلى أنه يعتمد في اختياراته على أهل الولاء والطاعة للسلطة .

وأشار، إلى أن رجال مبارك يُقال إنهم يتميزون بالخبرة السياسية، ولكن هم من أفسدوا البلاد حتى شاخت فثار عليهم الشعب، متابعا :”كانوا نفعوا نفسهم علشان يبقى يستعين بيهم“.
واتفق معه مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، موضحا أنه برغم اختلافه مع رجال مبارك إلا أنه لديهم دراية بالشئون السياسية لذا استعان بهم السيسي، منوها إلى أنه لا يرى مفارقة في وجودهم بالتعديل الوزاري أو حركة المحافظين، لأن نظام مبارك لم يرحل.
واستطرد: أن سياسات النظام الحالي وتوجهاته وانحيازاته سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو علاقاته بإسرائيل وأمريكا، هي نفسها التي كان يتبعها مبارك ولكن بشكل أسوء مما كانت عليه، مضيفا :” كان في فرامل سواء في تطبيعه مع إسرائيل أو الحريات والخضوع لصندوق النقد“.
واعتبر الزاهد، أن المشكلة الجوهرية في أن السيسي يريد إدارة البلاد بإحكام وسيطرة المجال الامني على حساب السياسي، على أساس أنها تحقق درجة أكبر من الاستقرار، ولكن التجربة أثبتت العكس.
أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، قال في البداية إن ليس كل رجال مبارك سيئين رغم اختلافه مع نظامه، موضحا أن بعضهم كان مقبول وكثير منهم فاسدين، ولكن طريف مبارك في اختيار الوزراء كانت تعتمد على الأذكياء رغم فسادهم في الأداء .
وأضاف دراج، أن مبارك كان لديه أخطاء كبيرة ولكنه لم يركن للاعتماد على أهل الولاء فقط مثلما يفعل السيسي حاليا ولكنه كان يختار رجال دولة، لذلك لجأ إليهم في التعديل الوزاري الجديد.
وأشار، إلى أن السيسي يعتمد على أهل الولاء والطاعة العمياء ليكونوا له سكرتارية، ولكن اختياراته لم تثبت كفاءتها أو القدرة على الابتكار ومعالجة المشاكل، ملمحا إلى اللواء علي الشيخ وزير التموين السابق، الذي خلفه الدكتور علي مصليحي.
وأردف دراج، أن التعديل الوزاري الجديد أعطي تقول إن أهل الحكم يأتون من طبقة معينة وكأنها أسرة حاكمة، واصفا ذلك بـ” ثور بيدور في ساقية ويرجع لنفس الدورة بس على الفاضي“.
ورأى، أن تدوير وإعادة رجال مبارك للحكم وتولي المناصب مرة أخرى، في بلد فيها أكثر من 90 مليون مواطن، يعني أن العقلية التي تدير البلاد لديها نظرة قاصرة وهناك علامات استفهام كثيرة حول طريقة اختيارها للمسؤولين.

 

*اختفاء 6 مليار دولار من “المركزي” بالتزامن مع تراجع “الدولار

كشف وائل النحاس – الخبير الاقتصادي- ، عن ممارسات غير شرعية من جانب البنك المركزي لاحداث تراجع مؤقت في سعر الدولار خلال الفترة الاخيرة.

 وقال النحاس  – في تصريحات صحفية – إن البنك المركزي تدخل في الأسواق عبر ضخ أموال، متراجعا بذلك عن التعويم الكامل الذي أعلنه في نوفمبر الماضي، مشيرا إلي أنه كان من المفترض أن يعلن عامر ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي 32 مليار دولار بدلا من 26.3 التي أعلنها مؤخرا.  

وأوضح النحاس أن شهر نوفمبر الماضي شهد إعلان المركزي أن الاحتياطي 19.6 مليار دولار، وفي الشهر ذاته أعلن عن اتفاق علي مبادلة الجنيه اليوان بقيمة 2.8 مليار دولار، ثم تم الحصول على الشريحة الأولى من قرض النقد الدولي بقيمة 2.7 مليار دولار ، ثم طرح سندات ببورصة أيرلندا بـ2 مليار دولار ثم حصلت مصر بعدها على على مليار دولار من البنك الدولي ونصف مليار من بنك التنمية الإفريقي، وبذلك كان يجب على المركزي إعلان أن الاحتياطي 28.5 مليار دولار في ديسمبر، ولكن أعلن أن الاحتياطي 24.256 مليار دولار فقط بنقص عما حصل عليه بأكثر من 4.25 مليار دولار.

وأضاف النحاس، أنه في شهر يناير الماضي أعلنت وزارة المالية بيع 4 مليارات دولار سندات ببورصة لكسمبورج ، أي أنه كان يجب إعلان أن الاحتياطي النقدي 32 مليار دولار في يناير، إلا أنه أعلن أنه 26.2 مليار دولار” ، ما يؤكد تدخل البنك المركزي بطريقة غير شرعية لرفع قيمة الجنيه، عبر المضاربات نحو ارتفاع الجنيه.

وأكد النحاس أن هذا الأمر كوارثه أخطر من ارتفاع الدولار لأنه يؤدي إلى تبخر الأموال المفترض أنها لدعم الاحتياطي ، متوقعا نزول الدولار إلى ما بين 15.5 جنيه و16 جنيها، وارتفاعه مرة أخرى إلى 24 جنيها في الربع الرابع من العام الجاري، مع فتح تأشيرات العمرة واقتراب نفاد مخزون المواد الخام من شركات الأدوية واحتمالية توجه رجال الأعمال الذين لديهم مشكلة اعتمادات مستندية بقيمة 7 مليارات دولار وشراء المبالغ من السوق لسد مديونياتهم.

 

*بسبب ارتفاع الاسعار اللحوم والدواجن اصبحوا من احلام المواطن المصرى

في ظل التهاوي غير المسبوق للجنيه المصري، ارتفعت أسعار الدواجن في الأسواق المحلية على نحو يفوق قدرة المواطن على تلبية حاجته منها، وهو ما وضع المستهلك والبائع وصاحب المزرعة في مواجهة صعبة.
قطاع كبير من المصريين لجأ إلى الدواجن بعدما وصلت أسعار اللحوم إلى أرقام قياسية بالنظر إلى دخولهم الشهرية (الكيلو يبدأ من 120 جنيهاً)، لكن الارتفاع المتواصل للأسعار أوشك على حرمانهم حتى من هذا البديل حيث وصل سعر كيلوا الفراخ الى 35 جنيه .

لكن مواطنين عبروا عن معاناتهم الشديدة حتى في الاعتماد على الدجاج كبديل، مؤكدين أن الوضع بات “صعباً ومؤسفاً للغاية“.
ويقول واحد من اصحاب مزارع الدواجن  إن “ارتفاع الأسعار بات أمراً واقعاً بعدما ارتفعت أسعار الدجاج الصغير والدواء، فضلاً عن ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه وأجور العمال، إضافة إلى زيادة عمليات النفوق بسبب تقلبات الجو وتكرار انقطاع الكهرباء“.
صاحب المزرعة يؤكد أنه من البديهي أن يدفع ارتفاع أسعار المدخلات التجار لرفع أسعار الدواجن على تاجر الجملة، الذي يرفعه بدوره على المواطن (المستهلك). ومع ذلك فإن هذا الارتفاع المتواصل أدى إلى تراجع الإقبال بشكل ملحوظ، بحسب أحد الموزعين من منطقة حلوان جنوب شرق القاهرة.

يذكر ان اسعار اللحوم والدواجن قد ارتفعت لمستويات قياسية عقب تحرير سعر صرف الجنية امام الدولار .

السيسى هو الراعى الرسمى للفساد فى مصر.. الخميس 16 فبراير.. ترامب ينشئ تحالفا عسكريا مع 4 دول عربية وإسرائيل بمصر

السيسي والفسادالخاينالسيسى هو الراعى الرسمى للفساد فى مصر.. الخميس 16 فبراير.. ترامب ينشئ تحالفا عسكريا مع 4 دول عربية وإسرائيل بمصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تدهور الحالة الصحية للشيخ فوزي السعيد

 أكد الحساب الرسمي للشيخ الداعية فوزي السعيد على الفيسبوك تدهور حالته الصحية بشدة.

وطالب الحساب محبي الشيخ، بالدعاء له بظهر الغيب نظرا لمرضه الشديد، كون جسده يعمل بربع كلية واحدة، وقد تدهورت حالتها بشدة.

 

*السرطان ينتشر في رئة المعتقل “نادي جاهين” وأمن الانقلاب يواصل تعنته بحقه

تدهورت الحالة الصحية للمعتقل ” نادى فتحى جاهين ” بسبب التعمد فى منع العلاج وجلسات الكيماوى وترحيلة إلى سجن برج العرب دون إستكمال العلاج وجلسات الكيماى دون إبداء أسباب مما يعرض حياته للخطر .
وأصيب المعتقل ” نادى فتحى جاهين” بسرطان فى المستقيم منذ عام ونصف وتعنتت معه إدارة سجن برج العرب وماطلت شهرين حتى عرض على المختصين في المستشفى الميري بالإسكندررية حدد له جلسات كيماوي لم تفلح في الحد من انتشار المرض أزداد الوضع سوء وتم تحويل مجري فتحة الشرج إلى فتحة في البطن بعملية كولستومى وتم نقله منذ شهرين إلىسجن الحضرة بالإسكندرية وتم إيداعه المستشفى ثم منذ 5 ايام اعيد نقله الى زنزانته بسجن برج العرب دون استكمال العلاج .
وأكدت أسرته أنه تم الورم السرطاني ويحتاج أشعة تثبت عدم انتشار المرض في أماكن أخري وترفض مصلحة السجون وسجن برج العرب عن إخراجه لعمل الاشعات والتحاليل اللازمة وأن تعنت السجن فى إجراء التحاليل وترحيله إلى السجن دون إستكمال الكيماوى أدى إلى وصول السرطان للرئة تقول اسرته أن المستشفى التي كان فيها كانت فقيرة جدا ولا بها أي رعاية وتساعد في نقل الأمراض ولا يوجد طبيب لمتابعة حالته الصحية .
تطالب زوجته بالإفراج الصحي لشدة مرضه وتحول إخراجه إلى فتحه ببطنه مما يتعذر معها العيش داخل السجن مع انتشار السرطان وعودته إلى زنزانته ببرج العرب مع استمرار النزيف .
يذكر أن “نادي فتحي جاهين” مقيم إيتاي البارود و صادر ضده حكم عسكري بالسجن 15 عام في القضية رقم 233 لسنة 2014 جنايات عسكرية الإسكندرية المعروفة إعلاميا بـ عسكرية 507

 

*الإهمال الطبي ببرج العرب يعرض حياة “فتحى الفران” للخطر

يعانى المعتقل ” فتحى محجوب على الفران ” من الإهمال الطبي المتعمد بمقر احتجازه بسجن برج العرب حيث أنه يتعرض للموت كل ساعة بسبب تدهور حالته الصحية .
وأصيب المعتقل ” فتحى محجوب على الفران ” بحساسية بالصدر تؤدي إلى إصابته بأزمات صدرية كما أنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر بالدم
وأشارت أسرته إلى أنه معتقل منذ عام ونصف وحالته الصحية متدهورة ويتعرض لأزمات صدرية وضيق التتفس أثناء نومه ولا يستطيع النوم إلا على جهاز تنفس صناعي معين .
وأكدت أسرته أنه أصيب بجلطة فى القدم اليسرى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد ببرج العرب والتعنت فى علاجه من مرض الدوالي .
يذكر أن المعتقل ” فتحى محجوب على الفران” من أبناء كفر الدوار بمحافظة البحيرة ، تم إعتقاله من قبل داخلية الانقلاب فى يوم12 يوليو 2015 وصدر ضده حكم بالسجن 3 سنوات بقضية ملفقة .
وحملت أسرته إدارة سجن برج العرب المسئولية الكاملة عن سلامة صحته وتطالب المنظمات الحقوقية والدولية بسرعة التدخل لإنقاذه من الموت بعد تدهور حالته الصحية .

 

*زوجة أسامة ياسين تكشف عن ممارسات الانقلاب القمعية في حق زوجها

قال أحمد البقري -نائب رئيس اتحاد طلاب مصر السابق-  أنه وصلته رسالة من زوجة د.أسامة ياسين القيادي بحزب الحرية والعدالة ووزير الشباب في حكومة الدكتور هشام قنديل تؤكد فيها تعرضه للعديد من الانتهاكات بسجن العقرب.
وأضاف البقري في منشور له عبر فيس بوك، أن الانتهاكات تتمثل في  المنع من الزيارة منذ أسبوعين، ومنعه من التريض قبل 5 أشهر علاوة على منع أسرته من وضع الأمانات بحقه.
واعتقلت قوات أمن الانقلاب أسامة ياسين في أغسطس 2013 عقب مجزرة ميداني رابعة والنهضة، ويحاكم أمام قضاء الانقلاب في عدة تهم ملفقة.

 

*هكذا فقد أمه .. قصة من داخل المعتقل

نقل أحد المعتقلين خبر وفاة والدة شاب معتقل منذ ثلاث سنوات على ذمة الحبس الاحتياطى بأحد هزليات أمن الدولة الملفقه للأحرار الرافضين للظلم.
وذكر أن خبر وفاة أحد أفراد عائلة المعتقل سواء كان أب أو أخ أو أم أو.. أصبح أمر متكرر ويحدث كثيرا ورغم ما يمثله من ألم على الجميع إلا أن ما حدث ما حامد ذلك الشاب صاحب الطلة البهية والخلق الحسن كان أكثر ألما.
وتابع أن الفقيدة كانت تعانى من مشاكل مع الكبد ومع تدهور حالتها الصحية أكد الاطباء على صرورة إجراء عملية  استئصال كبد وزرع فص مكانه وهو ما دفع أشقاء حامد جميعا لعمل الفحوصات اللازمة والاستعداد للتبرع لوالدتهم وقرروا أن يستثوا حامد من الامر لكنه أصر على عمل الفحوصات وأن يكون من بين المتبرعين لوالدته انقاذا لحياتها وبعد عمل الفحوصات اللازمة والتى ترتفع تكلفتها ل30 ألف جنيه للفرد الواحد ظهرت النتيجة بأن حامد هو أقرب شخص يصلح أن يتبع بفص الكبد لوالدته.
ومع طول فترة اجراء التحاليل نظر للروتين العقيم الذى استغرق وقت ليس بالقصير تدهورت حالة والدته الصحية بشكل بالغ وتم احتجازها داخل العناية المركزه وخلال هذه الفترة أخذ حامد بجميع الاسباب والوسائل لكى يصل لوالدته ليتبرع لها بفص كبده انقاذ لحياتها وشاء العلى القدير أن تتحسن حالتها وتخرج من العناية المركزة.
تجدد الأمل لدى حامد مرة أخرى كى يتبرع لوالدته وعمل كل الإجراءات الممكنة وأثناء انتظاره للترحيلة التى ستأخذه لإنقاذ حياة أمه لم تأتى الترحيلة لتسوء حالة والدته بشكل بالغ وتفارق الحياة تاركة فى نفس حامد ألما قد لا يستطيع أن يفارقه طوال حياته لما تسببه من حالوا بينه وبين أن يكون بجوار والدته أو يكون سببا لإنقاذ حياتها.
واختتم المعتقل بأن آلام المعتقلين لن تحويها دواوين الدونيا كلها إذا أردت تدوينها مشيرا إلى خبر وفاة والدة شاب معتقل فى الزنزانه المجاورة لزنزانة حامد وهى والدة زميله عبدالرحمن، التى كما قال “معندوش في الدونيا كلها غيرها“.

 

* السيسي يحرض “حفتر” للتصعيد العسكري في ليبيا

سنلتقي في الميدان والحسم العسكري هو الخيار”، هذه فحوى الرسالة الشفهية التي أرسلها قائد الانقلاب في ليبيا خليفة حفتر، لرئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، بعد فشل محادثات القاهرة بشكل نهائي.

القاهرة توسطت عن طريق محمود حجازي، رئيس أركان جيش الانقلاب، لعقد لقاء يجمع بين رئيس حكومة الوفاق الليبية ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح وخليفة حفتر، إلا أن الأخير رفض مقابلة السراج بعدما حطت طائرته في القاهرة، ما دفعه للمغادرة فورا.

حفتر برر رفضه المقابلة بأنه غاضب من المبادرة التي تقدم بها السراج، والتي تقضي بأن يكون “حفتر” وزيرا للدفاع، ومعه قادة من الجيش يمثلون كافة المناطق الليبية، إلا أن حفتر لا يزال مصرا على عدم الاعتراف بقادة تلك المناطق، واصفا إياها بالمجموعات المسلحة الخارجة عن الشرعية.

البيان الختامي للقاءات المنفردة التي أجرتها اللجنة المصرية خرج بمجموعة من الثوابت والمبادئ، أولا تشكيل لجنة مختارة من ثلاثين عضوا من أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة؛ للنظر في القضايا التي سبق التوافق على تعديلها في الاتفاق السياسي، وهو الأمر الذي يستحيل عمليا في ظل حالة الشقاق الموجودة.

محللون يرون أن مصر سعت لتجميد المحادثات الليبية لصالح حفتر عندما دعتفي إحدى فقرات بيانها- إلى استمرار شاغلي المناصب السيادية في ليبيا في أعمالهم إلى حين الوصول إلى انتخابات برلمانية في فبراير من العام المقبل، ويرون أن القاهرة لم تقم بإرسال دعوة للأطراف في طرابلس ومصراتة إلا بعد مضي 24 ساعة على وجود السراج وحفتر بالقاهرة، ليأتي الرد برفض وجود حفتر وحده متحكما في منصب القائد العام للجيش، وبالتالي تظهر الأطراف المعارضة لحفتر وكأنها المعرقلة لجهود القاهرة، ما يؤكد أن مؤامرة دارت في الكواليس للعصف بالاتفاق مع إلقاء اللوم على طرف الشرعية.

 

 *بيع سيناء ليس آخر التنازلات.. كل ما أشاعه السيسي عن مرسي فعله “الخائن

هل هي مصادفة أن يعلن وزير إسرائيلي أن نتنياهو وترامب يبحثان خطة دولة فلسطينية في سيناء، في الوقت الذي أعلنت فيه الإدارة الأمريكية رسميا عن تخليها عن فكرة الدولتين، أي بناء دولة فلسطينية على أرض فلسطينية؟!.

وحتى بعدما نفى نتنياهو ذلك، وهو أمر طبيعي، لأن وزيره كشف عن فضيحة تحرج صديقه “السيسي”، هل أصبح الأمر في طى النسيان، خصوصا أنهم طرحوا الأمر نفسه خلال حكم الرئيس محمد مرسي، وروج له إعلاميو الدولة العميقة الذين يسيطرون على الإعلام الآن؟.

فخلال لقائه الإعلاميين المصريين، في نوفمبر 2015، زعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه رفض عرضا إسرائيليا لاستلام 1000 كم في سيناء في عهد الرئيس محمد مرسي، وأن مشروع سيناء كان مطروحا للتشاور بين حركة حماس وإسرائيل لاقتطاع 1000 كم من أراضي سيناء؛ لتوسيع غزة في زمن مرسي.

وقد رد عليه يحيى حامد، وزير الاستثمار المصري في حكومة الرئيس مرسي، نافيا هذه الأكاذيب، وتحداه أن يأتي بدليل واحد يثبت أكاذيبه.

وعلى العكس تماما، أكد الخبير المصري مؤسس موسوعة المعرفة، “نايل الشافعي”، عبر حسابه على فيس بوك، أن نظام السيسي كان ينوي التفريط والتنازل عن 600-770 كم² من أراضي رفح والشيخ زويد لتوسعة قطاع غزة، مقابل تنازل الاحتلال الإسرائيلي لمصر عن 70 كم² في “برية باران” بصحراء النقب؛ في إطار دعم السيسي للمبادرة الفرنسية.

وقال “الشافعي”: إن المبادرة سرية، ولكن عقب إثارة الجدل حولها في وسائل الإعلام، اضطر وزير خارجية السيسي نفي ما جاء في المبادرة الفرنسية، برغم أن تفريغ رفح من أهلها وهدم منازلهم هو محصلة لهذه الخطة لتفريغ سيناء لصالح الصهاينة.

هذه المرة زعم الوزير الإسرائيلي أيوب قرا (درزي من أصل عربي)، أن نتنياهو وترامب سيبحثان خطة، خلال لقائهما في واشنطن، لإقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء وليس في الضفة الغربية، وهو ما اعتبرته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إشارة لإحياء فكرة رفضت لفترة طويلة من قبل المجتمع الدولي.

وكتب “أيوب قرا”- عبر حسابه على تويتر- “إن ترامب ونتنياهو قد يدعمان مقترحا قالت تقارير إنه “مقدم من قبل السيسي”، ثم حذفه بعد ضغط نتنياهو عليه“.

واضطر نتنياهو لنفي مناقشة فكرة إقامة دولة فلسطينية في شمال سيناء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشددا على أنها “لم تكن واردة”، وأن “‫هذه الفكرة لم تطرح ولم تبحث بأي شكل من الأشكال ولا أساس لها“.

والملفت أن الوزير “قرا” قال، في تصريحات صحفية، إنه ناقش هذه الخطة مع نتنياهو في محاولة لإقناعه بدفعها في المحادثات، وأضاف “لا يوجد خيار واقعي آخر، لا يمكننا أن نقبل بوجود دولة (فلسطينية) في الضفة الغربية!.

باي باي” حل الدولتين

ما يؤشر لبيع السيسي أراضي سيناء للصهاينة ليقيموا على أجزاء منها دولة فلسطينية، هو الانقلاب المفاجئ في السياسة الأمريكية في عهد ترامب، بالتخلي تماما عن فكرة الدولتين.

إذ أعلن مسئول كبير في الإدارة الأمريكية، الثلاثاء 14 فبراير 2017، عن أن “واشنطن لم تعد متمسكة بحل الدولتين كأساس للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين”، وهو موقف يتعارض مع الثوابت التاريخية للولايات المتحدة في هذا الشأن.

وقال المسئول الكبير في البيت الأبيض، إن “الإدارة الأمريكية لن تسعى بعد اليوم إلى إملاء شروط أي اتفاق لحل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، بل ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان، أيا كان هذا الاتفاق“.

وعلى مدى عقود كانت فكرة إنشاء دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل، تمثل دعامة مساعي السلام في الشرق الأوسط، رغم أن آخر مفاوضات بوساطة أمريكية انهارت في 2014.

عواد باع أرضه

وقبل الكشف عن خطط السيسي لبيع أجزاء من سيناء بالفعل مقابل حماية إسرائيل وأمريكا لنظامه، كان إعلامه يشيع أن الرئيس مرسي باع سيناء وحلايب وشلاتين والأهرام، لتظهر الحقيقة الفعلية أمام الشعب، التي تمثلت في رفع هتاف “عواد باع أرضه” ضد السيسي.

فقد باع السيسي بالفعل تيران وصنافير للسعودية مقابل عقود ومنح بلغت 32 مليار دولار، بحسب الاتفاقيات التي وقعها مع الملك سلمان في القاهرة، أبريل 2016، ولكن الخطة تعرقلت بتدخل القضاء الإداري وإلغاء الاتفاقية، وإن كان السيسي يبحث عن مخرج لإكمالها.

التخابر مع إسرائيل

اتهم نظام السيسي الرئيس مرسي بأنه تخابر مع قطر وحماس وتركيا، ولم يثبت أي من هذه الافتراءات، ولكن نائب عام العسكر أدان الأبرياء، والآن تظهر الحقائق علنا بالتسريبات، وآخرها تخابر سامح شكري مع مستشار نتنياهو على الهواء، بخلاف كشف تنسيق السيسي نفسه مع نتنياهو.

خطاب “عزيزي بيريز”، الذي تكشّف أن أنصار السيسي في الرئاسة هم من وقفوا وراءه لتوريط الرئيس مرسي، لم يعد ذا أهمية تذكر بالمقارنة مع العمالة المباشرة للسيسي لصالح العدو الصهيوني.

أيضا تستعد إثيوبيا، في أغسطس المقبل، لافتتاح سد النهضة الذي سيحرم مصر من أجزاء كبيرة من مياه النيل، بفضل انبطاح السيسي وقبوله التوقيع على اتفاقية السد التي ألغت عمليا حقوق مصر القانونية في الاعتراض على بناء أي سدود على النيل، وضمان حصتها 55 مليار متر مكعب.

سبحان الله، كل الافتراءات التي قيلت على الرئيس مرسي فعلها “بلحة، ولخص المستشار وليد شرابي ذلك بقوله: “في الماضي كان الصهاينة يعانون كثيرا من أجل تجنيد عميل لهم من مصر، واليوم نجحوا في تجنيد نظام يحكم مصر“.

وأضاف “يوما ما سيحكي التاريخ عن عجائب هذا الزمان في مصر، أن عملاء من أمثال السيسي وسامح شكري قد شكلوا نظاما حاكموا فيه الشرفاء بتهمة التخابر!”.

 

* “#الفساد_يسيطر_على_مصر” يتصدر..ونشطاء: العسكر يعزفون لحن الخراب

وقال “شاعر الثورة”: “وزعماء الفساد الانقلابيون عسكر وأتباعهم من المجرمين.. شرطة وقضاة ظالمين.. حرامية وقتلة وإعلاميين ونخبة مأجورة ورجال دين“.

أما جاسمين فوزي فغردت عدة تغريدات على الهاشتاج، ومنها “قبل حكم العسكر كنا أمة تخدمها الأمم، فجاء العسكر بثورة فأصبحنا كالتالي: ظلم وقتل ومرض وجهل وفقر وقهر ومحسوبية وفساد دائم”. وأضافت “في الدول المتحضرة السلطة للشعب والجيش ملك للشعب.. إلا عندنا هنا في أوووم الدنيا في شبه الدولة.. الشعب والدولة ملك للجيش“.

وأشار “فارس الكلمة” إلى المضحوك عليهم، “ومشوفتش الخيبة القوية في دولة العسكر الحرامية، أقنعوا عبيدهم البوهامية أن مصر بقت ميه ميه“.
وأضاف “الثائر المجهول” إلى صورة السيسي جملة “لحن الخراب” قائلا: “إذا كان الغراب دليل قومٍ”. وتابع “زي ما فيه طبيب ناجح وطبيب فاشل.. فيه ديكتاتور ناجح وديكتاتور فاشل.. إحنا عندنا ديكتاتور فاشل وفاسد وعرص..”.

وعلق محمد “المحليات بلا رقابة منذ بداية حكم العسكر.. آسفين يا جلالة الملك ابن الجنايني زعيم العصابة”. ورأت أم ميدو أن الفساد “سيطر لدرجة أنه لو انتهى الفساد من مصر يمكن منعرفهاش ونتوه“.

واختصر “أبو خالد” الاتهامات وحملها لقائد الانقلاب، “السيسى هو الراعى الرسمى للفساد فى مصر“.

 

 *وول ستريت جورنال: ترامب ينشئ تحالفا عسكريا مع 4 دول عربية وإسرائيل بمصر

كشفت تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب تسعي لإنشاء تحالف عسكري عربي أمريكي لمحاربة إيران، وأنها طلبت من مصر استضافة قوة عربية مشتركة لمكافحة النفوذ الإيراني.

وأشار مسئولون في إدارة ترامب إلى أن التحالف سيضم “حلفاء أمريكا العربوهم السعودية، الإمارات، مصر والأردن بهدف القيام بعمليات مخابراتية مشتركة مع إسرائيل لمساعدتهم “في مواجهة عدوهم المشترك إيران”، حسب قول الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تجري مباحثات لإنشاء هذا التحالف الذي يضم 4 دول عربية واسرائيل وأمريكا، يفترض أنه على غرار حلف شمال الأطلسي فيما يخص حماية أعضاء الحلف، إذ ينظر إلى أي هجوم يستهدف أي عضو في الحلف بأنه اعتداء على الحلف بأسره

ونقلت الصحيفة في التقرير الذي حمل عنوان “الولايات المتحدة، وحلفاؤها في الشرق الأوسط يستكشفون إمكانية تأسيس تحالف عسكري عربي”، عن خمسة مسؤولين من دول عربية مشاركة في هذه المحادثات، لم تكشف عن هويتهم إن “إدارة ترامب طلبت من مصر استضافة قوة عربية مشتركة لمكافحة النفوذ الإيراني“.

وقال دبلوماسي عربي للصحيفة إن “المسئولين الأمريكيين بدأوا يجسون نبض البعثات الدبلوماسية العربية في واشنطن عن مدى استعدادها للانضمام إلى هذه القوة التي تضم مكونًا إسرائيليًا”، مضيفًا “أن دور إسرائيل سيقتصر على تزويد التحالف بالمعلومات حول الأهداف وليس التدريب أو إرسال قوات برية، فهذا ما يجيده الإسرائيليون، حسب تعبيره.

وقال المسئولون في المنطقة “إن المحادثات حول الخطة المذكورة بدأت بين دبلوماسيين عرب في واشنطن وكل من وزير الدفاع جايمس ماتيس ومستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين قبل استقالته من منصبه“.

ووفق مصادر دبلوماسية للصحيفة فإن “هذه الخطة ستكون على طاولة النقاش خلال زيارة ماتيس إلى المنطقة هذا الشهر (فبراير)”.

اليمن أول اختبار

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن “اليمن سيكون ساحة الاختبار الأولى لهذا التحالف”، وقالت “إن اليمن سيكون ساحة الاختبار الأولى لهذا التحالف الجديد حيث ستكثف الولايات المتحدة مساعداتها العسكرية للحملة هناك فضلاً عن تأمينها البحر الأحمر“.

ووفق الصحيفة “ستقدم الولايات المتحدة الدعم الاستخباراتي والعسكري لهذا التحالف بما هو أبعد من الدعم المحدود الذي تقدمه للتحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن، لكن لا الولايات المتحدة ولا إسرائيل ستكون جزءًا من اتفاقية دفاع مشترك في إطار هذا التحالف“.

إلغاء “جاستا” مقابل التعاون

وبينما لا تزال المرحلة التي وصلت إليها هذه المحادثات غير واضحة حتى الآن، قال مسئولون “إن السعودية والإمارات عرضتا مطالبهما في مقابل الموافقة على التعاون مع إسرائيل، من بينها ما هو مرتبط بقانون 11 سبتمبر الذي يجيز لذوي ضحايا الهجمات بمقاضاة السعودية.

ونوهت الصحيفة لاستجابة إدارة ترامب، مؤكدة أن “المسئولين في إدارة ترامب أبلغوا الحلفاء الخليجيين بأنهم سيضغطون من أجل تعديل الكونجرس لهذا القانون“.

الإخوان “إرهابية” مقابل خضوع السيسي

ونقلت “وول ستريت جورنال” عن دبلوماسي عربي زعمه أن التوجه المحتمل للإدارة الأمريكية سيكون هو تصنيف جماعة الإخوان المسلمين “تنظيمًا إرهابيًا” بهدف أن يكون ذلك حافزا لنظام السيسي من أجل الانضمام إلى التحالف، واستضافة قواته على أرض مصر.

فيما رأى مسئول عربي أنه “سيكون من الصعب الحشد من أجل قيام هذا التحالف في ظل الزخم القليل الذي حظي به اقتراح إنشاء قوة عربية شاملة عام 2015“.

وأضافت “أن الدبلوماسيين العرب أبلغوا المسئولين الأمريكيين باستعدادهم لتواصل أكثر علانية مع إسرائيل في حال توقفت عن بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وأن هذا التعاون مرهون أيضًا بامتناع الإدارة الأمريكية عن نقل سفارتها إلى القدس“.

لا تعليق

وكان من الملفت أن المسئولين الأمريكان والإسرائيليين والسعوديين لم ينفوا الخطة، واكتفوا برفض التعليق على ما نشرته الصحيفة.

ورفضت وزارة الدفاع الأمريكية أو دولة الاحتلال الإسرائيلي التعليق على هذه الخطة، كما رفض الجنرال أحمد عسيري، المستشار في وزارة الدفاع السعودية، التعليق عليها طالما هي غير رسمية بعد، خصوصًا في الجانب المرتبط بمشاركة دولة الاحتلال، مضيفًا “لا توجد علاقات بيننا وبين إسرائيل.. لكن الإسرائيليين مثلنا يواجهون التهديد الإيراني نفسه“.

ولكن “ميشيل دن” الباحثة الامريكية بمركز “كارنيجي” كتبت عبر حسابها على تويتر تؤكد أن: “إدارة ترامب طلبت من مصر استضافة قوة عربية مشتركة سوف تعمل مع إسرائيل ضد إيران”، ونوهت إلى تقرير وول ستريت جورنال.

 

* أبرز وقائع إجرامية نفذتها الشرطة المصرية وبرّأها القضاء

احتلت الشرطة المصرية الصورة الأكثر وحشية مع جميع الحكومات التي توالت على البلاد، حتى بعد الثورة المصرية التي قامت في يوم عيد الشرطة في الخامس والعشرين من يناير 2011م؛ ما بين معارك دموية بين متظاهرين سلميين وعساكر الشرطة، أو حالات منفردة بين رجل شرطة ومواطن.

في التقرير التالي نستعرض أبرز الوقائع الإجرامية والدموية التي نفذها رجال الشرطة وشغلت الرأي العام؛ ثم تمت تبرئتهم بواسطة القضاء.

1- قناص العيون

أُدين ضابط الشرطة محمد صبحي الشناوي، الشهير بـ”قناص العيون” في مقطع الفيديو الشهير الذي أذاعته وسائل الأنباء ومواقع التواصل الاجتماعي ويظهر فيه أثناء إطلاقه أعيرة نارية على المتظاهرين في شارع “محمد محمود” بميدان التحرير، في مظاهرات ضد المجلس العسكري.

أبرز ضحاياه الناشط السياسي أحمد حرارة، الذي فقد إحدى عينيه بسبب رصاصاته. وحُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات؛ إلا أن محكمة النقض طعنت على الحكم، وأُخلي سبيله؛ ليظل يعمل في موقعه حتى الآن.

2- الضابط الذي قتل شيماء الصباغ

برّأ القضاء المصري ضابطَ شرطة قتل الناشطة السياسية شيماء الصباغ، الذي أصابها بالخرطوش أثناء مشاركتها في مسيرة سلمية لنشطاء من حزب التحالف الشعبي الاشتراكي.

وقد اتهمت النيابة المصرية الضابط ياسين صلاح بتهمة الشروع في جريمة القتل العمد، بعد أن استمعت إلى الشهود، وحكم عليه بالسجن 15 عامًا، قبل أن تطعن محكمة النقض على حكم محكمة الجنايات ويُخلى سبيل المتهم.

3- الضابط الذي قتل سيد بلال

داخل مبنى جهاز أمن الدولة، اعتقل أفرادٌ من الجهاز المواطن سيد بلال على إثر اتهامه بالمشاركة في قضية تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية قبل اندلاع ثورة يناير 2011 بأيام، وتم تعذيبه حتى الموت على يد ضابط، بحسب تأكيدات النيابة.

وحكمت محكمة الجنايات بالإسكندرية بإخلاء سبيل الضابط محمد الشيمي بضمان محل الإقامة، بعد وصوله الحد الأقصى من فترة الحبس الاحتياطي.

4- ضابط عربة الترحيلات

حكمت المحكمة بالسجن خمس سنوات بحق ضابط شرطة تسبب في مجزرة “عربة الترحيلات” بسبب إغلاقه أبواب العربة على المعتقلين وإطلاق الغاز المسيل للدموع عليهم؛ ما أدى إلى اختناقهم وقُتل على إثر ذلك 35 معتقلًا، لكن هذا الحكم لم يدم طويلًا بعد تدخل جهات سيادية لتخفيف الحكم على الضابط، كما ظهر في تسريب اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشؤون القانونية والدستورية مع اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي؛ ومن ثم فقد تم تخفيف الحكم إلى سنة مع إيقاف التنفيذ.

5- النقيب المتهم بقتل سائق التوكتوك

أخلت نيابة شبين الكوم بالمنوفية أمس (الأربعاء) سبيل النقيب أحمد عبدالمنجي، ضابط مرور، بكفالة خمسة آلاف جنيه، الذي أخرج سلاحه الميري وأطلق رصاصة في الهواء أصابت منطقة أسفل عين سائق توك توك”، بحسب التصريح الرسمي لمدير أمن مديرية المنوفية اللواء خالد أبو الفتوح، واصفين السائق بأنه حاول الفرار عندما استوقفه الضابط المتهم.

ويدعى سائق الـ”توك توك” المقتول محمد عبداللطيف (37 سنة)، وتتهمه السلطات بأن لديه عشر قضايا؛ منها مقاومة سلطات ومخدرات، وكذلك زوجته متهمة في ثماني قضايا سرقات عامة.

6- الضابط الذي قتل مجدي مكين

تنوعت جرائم الشرطة المصرية بالطرق كافة، ومع الأجناس والأديان كافة؛ فهذه المرة اتهم الطب الشرعي ضابط قسم الأميرية بتعذيب المواطن “مجدي مكين” حتى الموت، بمساعدة ثلاثة أمناء شرطة؛ ووصف التقرير أن عملية التعذيب تمت بالضرب بأدوات صلبة على رأسه، ووقوفهم على ظهر المجني عليه؛ ما سبب صدمة عصبية في الوصلات العصبية بالنخاع الشوكي، نتج عنها حدوث جلطات في الرئتين أدت إلى وفاته متأثرًا بإصابات التعذيب.

وأشارت النيابة إلى أصابع الاتهام للمتهمين بتهمة التزوير في محضر الواقعة والإضرار العمد بجهة عملهم (وزارة الداخلية)، وقررت حبسهم 45 يومًا على ذمة التحقيقات؛ لكن سرعان ما قبلت محكمة جنايات القاهرة الاستئناف المقدم من ضابط الأميرية وأخلت سبيله بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه.

 

 *لوموند”: شهر العسل بين العسكر والأذرع الإعلامية انتهى

الصحافة الموالية للنظام باتت مستهدفة أيضا”، هكذا عنونت صحيفة لوموند” الفرنسية تقريرها عن انتهاكات سلطات الانقلاب العسكري في مصر بحق الصحفيين.

تقول الصحيفة- في افتتاحيتها- إن السلطات لم تكتفِ بتجديد حبس صحفي الجزيرة، والذي ألقت سلطات المطار القبض عليه، في أواخر ديسمبر الماضي، فور وصوله إلى مطار القاهرة، بل إن حكما صدر بحق نقيب الصحفيين واثنين معه لاتهامهم بالوقوف مع صحفييْن اعتصما داخل النقابة، تقول السلطات إنهما كانا مطلوبين لديها.

وذكرت الصحيفة أيضا- وفقا لاتحاد الصحفيين المصريين- أنه “يقبع 30 صحفيا داخل السجون، وأن ما يقرب من 62 من الصحفيين المتعاونين قد أودعوا في المعتقلات، وأن 7 صحفيين قتلوا أثناء تغطيتهم لأحداث ما بعد الانقلاب، 6 منهم في اشتباكات اندلعت بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي وقوات الأمن المصرية، بالإضافة إلى قتل صحفي آخر أمام إحدى النقاط العسكرية“.

لم تطل القبضة الأمنية الصحافة المعارضة فقط، بل أشارت الصحيفة الفرنسية إلى واقعة إلغاء أحد أشهر البرامج السياسية في مصر، الذي كان يقدمه الكاتب المصري إبراهيم عيسى، المعروف بولائه للعسكر.

واختتمت الصحيفة مقالها بالإشارة إلى أنه رغم عرقلة الصحافة التقليدية من قبل السلطة هناك، فإن ثمة مساحة ضيقة ما زالت موجودة في فضاء الإنترنت، وأن عددا كبيرا من الصحفيين الذين كانوا يعملون بجريدة المصري اليوم قدموا استقالتهم منها، فيما نقلت الصحيفة عن أحد الصحفيين قوله، إن نقل حقيقة الوضع الاقتصادي والسياسي يعد مخاطرة كبرى.

 

 *السيسي باع مصر واعترف.. فمن يعثر على عقد بيع واحد لـ”مرسي”؟

لا يجد قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي غضاضة في أن يتحدى المصريين ويعترف ببيع أراضيهم لليهود ووكالائهم، ويتنازل عن حقوقهم المائية لإفقارهم، دون معارضة صوت واحد من حناجر الغضب التي كانت تجول الفضائيات التي يشرف عليها مخابرات السيسي، وتروج بأن الرئيس مرسي باع الهرم وأبو الهول وقناة السويس وتنازل عن سيناء وحلايب وشلاتين و حي الطالبية وبولاق الدكرور.
حتى أن المستشار أحمد سليمان وزير العدل الأسبق في عهد الرئيس محمد مرسي، أعلن عن منحه جائزة مالية ضخمة لمن يعثر على عقد من العقود التي وقعها الرئيس مرسي، لبيع قناة السويس أو سيناء أو حلايب وشلاتين، على سبيل التهكم ضد من روجوا إبان عهد الرئيس مرسي أنه وقع عقد بيع سيناء لدولة قطر وسيناء لحماس وحلايب وشلاتين للسودان.
وكتب سليمان -عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“- “جائزة مالية ضخمة تفوق الخيال لمن يعثر على أى عقد من العقود التى وقًعها الرئيس مرسى ببيع قناة السويس لقطر، أو بيع حلايب وشلاتين للسودان، أو تيران وصنافير للسعودية، أو سيناء للفلسطينيين، أو نهر النيل لإثيوبيا، أو غاز البحر المتوسط للصهاينة، أو تهريب الذهب المصرى من منجم السكرى وخلافه إلى كندا، أو وثيقة إخفاء 5 و32 مليار جنيه من الميزانية، أو وثيقة تهريب 65 مليار دولار إلى سويسرا“.

اعتقلوه طفلا وأفرجوا عنه عاجزا.. الأربعاء 15 فبراير.. قناة عبرية: إسرائيل عشيقة مصر وسفيرنا بالقاهرة عواطلي

صهيب عماد اعتقلوه طفلا وأفرجوا عنه عاجزا

صهيب عماد اعتقلوه طفلا وأفرجوا عنه عاجزا

اعتقلوه طفلا وأفرجوا عنه عاجزا.. الأربعاء 15 فبراير.. قناة عبرية: إسرائيل عشيقة مصر وسفيرنا بالقاهرة عواطلي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*صهيب عماد.. اعتقلوه طفلا وأفرجوا عنه عاجزا

صهيب عماد.. طفل من مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية دخل معتقلات الانقلاب وهو في عمر الزهور، حيث لم يتجاوز الـ15 سنة، وخرج منه وهو ابن 18 سنة عاجزا يجلس على كرسي متحرك نظرا لتعسف الانقلاب في السماح بعلاجه طوال فترة السجن، بعدما تم اعتقاله في فبراير 2014 بتهمة التخطيط لحرق سيارات الشرطة، وأحيلت قضيته للجنايات وتم تجديد حبسه لمدة 6 مرات متتالية، حتى صدر بحقه حكم بالسجن ثلاث سنوات.

واحتفت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر الإفراج عن صهيب عماد، طفل المرحلة الإعدادية الذي اعتقل منذ 3 سنوات بتهمة التخطيط لحرق سيارات الشرطة.

داخل محبسه، أصيب صهيب بروماتيزم بركبته اليمنى، ولم تنجح العقاقير في شفائه حتى قام بإجراء جراحة بها في أغسطس 2014، ومنذ ذلك التوقيت وهو يذهب جلسات المحاكمة على كرسي متحرك.

قالت والدته إن نجلها ألقي القبض عليه في 11 فبراير الماضي بعد أن داهمت قوات الأمن في تمام الساعة سبعة والنصف المنزل وألقت القبض عليه هو شقيقه بدون إذن نيابة، وبعد تحطيم المنزل وتكسيره، وتم سرقة اللاب توب والتليفونات المحمولة الخاصة بنا، كما قامت النيابة باتهامه بعدة قضايا منها حيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف والتخطيط لحرق سيارات الشرطة.
وأضافت أن نجلها تعرض للتعذيب بمحبسه وساءت حالته الصحية وأصيب بروماتيزم شديد أدى إلى تدهور حالته يوما عن يوم حتى خضع لإجراء جراحة ونقل عقب ذلك إلى محبسه رغم سوء حالته الصحية وأصبح يذهب الجلسات على كرسي متحرك.

دخل صهيب السجن وهو ” في ثانية ثانوي بدأ امتحاناته داخل السجن.. ليضيع مستقبله يضيع ويتم سجنه ظلما“.

وعقب إلقاء القبض على صهيب وإيداعه بمحبس قسم ثان المنصورة، أرسل خطابا لأهله وأصدقائه قال فيه: “إذا أحب الله عبدا ابتلاه”.. ازيكم؟ يا رب تكونوا بخير دايما.. أنا الحمد لله بحاول أنسى وأسامح أي حد زعلني في حاجة قبل كده علشان المسامح كريم، وإن شاء الله محدش يكون زعلان مني، وأي حد زعلان منى أحب أقول له “أنا آسف“.

وأضاف في رسالته: أنا بقيت بصلي كل الصلوات في وقتها، وأقرأ كل يوم ورد قرآن، أنا الحمد لله بقيت كويس، والمكان اللي أنا فيه كويس والناس كويسين وبنتعامل كويس، علشان محدش قادر علينا أصلا، أنا حاليا قاعد في قسم ثاني واحتمال كبير أروح دكرنس، بس اطمنوا “محدش قدنا ومعانا ربنا، بس هيحصل اللي أنا خايف منه أو اللي كنت بخاف منه.. هحلق شعري“.

وختم رسالته بقوله: أنا سمعت إن أنا اتسيطت وبقيت سوابق.. والقضية بتاعتي، اتشهرت أحب أقولكم “تسلم الأيادي” وخليكو صامدين وحلوين كده علشان أجيب ليكو توفى وانا راجع.. يا ما في السجن مظاليم“.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت الطفل صهيب عماد، البالغ من العمر ١٥ عاما آنذاك، وشقيقه في ١١ فبراير عام ٢٠١٤، بعد مداهمة منزله في الساعة السابعة والنصف صباحا دون إذن النيابة، وارتكبت العديد من الجرائم والانتهاكات، منها تكسير المنزل وتحطيم محتوياته، وسرقة لابتوب وهواتف خاصة بالأسرة، دون مسوغ قضائي، وتم الإفراج عنه بعد قضاء مدة السجن التي قضت بها المحكمة طوال ثلاث سنوات.

وضمت نيابة الانقلاب الطفل إلى قضية تحوي ٤٢ شخصا آخرين، من بينهم عدد من طلاب الثانوية ممن لم تتعد أعمارهم الـ١٨ عاما، بعدما لفقت لهم اتهامات بحيازة أسلحة بيضاء مولوتوف، والتخطيط لحرق سيارات الشرطة، وأحالت القضية إلى محكمة الجنايات.

وبعد ثلاثة أشهر من الاحتجاز التعسفي، أُصيب “صهيب” داخل محبسه بروماتيزم بركبته اليمنى، وبتحرك المفصل من مكانه، ولم تنجح الأدوية في تخفيف آلامه حتى قام بإجراء جراحة بركبته، بقي على إثرها قعيدا على الكرسي المتحرك، ولا يستطيع الحركة دون مساعدة.

 

*تأجيل محاكمة 7 متهمين في أحداث عنف إمبابة لـ 16 مارس

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، الأربعاء، تأجيل ثالث جلسات محاكمة 7 متهمين في أحداث العنف التي وقعت بشارع الوحدة بإمبابة، لجلسة 16 مارس.
وجاء قرار التأجيل لسماع الشهود.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار شبيب الضمراني، وعضوية المستشارين خالد عوض، وأيمن البابلي، وأمانة سر محمد جبر وحسام عبد الرسول.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة تهم منها، حيازة أسلحة نارية وخرطوش، والتظاهر دون تصريح، وترويع المواطنين، وحرق فرع مطعم كنتاكي بشارع الوحدة.

 

* مفاجأة.. إسرائيل تمنع دخول 5 آلاف مصري

كشفت صحيفة “هآرتس” عن رفض إسرائيل دخول عدد غير مسبوق من المصريين خلال العام الماضي 2016، وقالت إن المصريين فضلاً عن مواطني أوكرانيا وجورجيا شكلوا 68% من طلبات الدخول المرفوضة.

الصحيفة التي اعتمدت في تقريرها على معطيات سلطة السكان والهجرة قالت إن إسرائيل رفضت العام الماضي فقط السماح لـ 16.534 شخص بالدخول، مقابل 1.870 فقط عام 2011.

وتشير المعطيات إلى أن المواطنين المصريين يحلون في المركز الثالث في قائمة الممنوعين من دخول إسرائيل. وبين السنوات 2009- 2011 لم ترفض إسرائيل دخول أي مصري إلى فلسطين المحتلة، لكن بدءا من 2012 وصاعدا منعت إسرائيل دخول نحو 5000 مصري، وتزايد هذا العدد كل عام بشكل كبير. ففي عام 2016 وحده رفضت إسرائيل دخول أكثر من 2000 مواطن مصري.

وتقول سلطة السكان والهجرة إن إسرائيل رفضت أيضًا دخول 1400 باكستاني خلال السنوات الأربعة الماضية، كونهم غير مسموح لهم بالدخول، لأنه ليست هناك علاقات دبلوماسية بين تل أبيب وكابول.

التبرير الإسرائيلي لمنع دخول المصريين، جاء على لسان مسئولين في سلطة السكان الإسرائيلية، قالوا إن معظم المصريين الذين منعوا من الدخول هم بحارة وصلوا الموانئ الإسرائيلية بدون تأشيرات دخول مسبقة، ورفضت إسرائيل السماح لهم بالنزول من السفن.

المعطيات عن رفض الدخول تشمل كل المعابر الحدودية لإسرائيل، بما فيها المطارات والموانئ والمعابر البرية، وتقسم سلطة السكان والهجرة الممنوعين من الدخول إلى فئتين، وفقا لأسباب الرفض.

تشمل الفئة الأولى من لم يسمح لهم بدخول إسرائيل انطلاقا من “اعتبارات منع الهجرة غير الشرعية”. وقد شكلت هذه الفئة العام الماضي 82% من إجمالي الممنوعين من الدخول. وأوضحت “السكان والهجرةأن هذا السبب يشمل بما في ذلك عدم التعاون (لم تشرح الصحيفة المعنى الواضح للكلمة) والخوف من البقاء الدائم في إسرائيل، فضلا عن عدم وضوح أهداف دخول البعض.

الفئة الثانية، التي تضم 18% من الممنوعين من الدخول  في 2016، وتتعدد أسباب رفضهم بين “اعتبارات منع الهجرة غير الشرعية واعتبارات تتعلق بالأمن العام أو السلامة العامة أو النظام العام“. وتضم هذه الفئة من انتحلوا صفة شخصيات آخرين، والمشتبهين الجنائيين، ومن تعاملوا بعنف أو لم يسمح لهم بالدخول لأسباب أمنية.

وقالت هآرتس” إن العدد الأكبر من الذين مُنعوا من دخول إسرائيل في السنوات الأخيرة هم مواطنو أوكرانيا وجورجيا (رفضت إسرائيل في 2016 دخول نحو 5,700 أوكراني وقرابة 3,500 جورجي). وأوضحت أنه تحت ضغط “أفيجدور ليبرمان” رئيس حزب إسرائيل بيتنا (ووزير الدفاع الحالي) ألغت الحكومة الإسرائيلية في 2011، منح مواطني أوكرانيا تأشيرات دخول، وفي 2014 طبقت نفس الإجراء على مواطني جورجيا.

وأشارت إلى أن مواطني هذه الدول يحصلون الآن على تأشيرة سياحية مع وصولهم إسرائيل، وأن النتيجة المباشرة كانت في ارتفاع عدد الوافدين لإسرائيل من هذه الدول.

في العامين الماضيين قدم الكثيرون من مواطني أوكرانيا وجورجيا طلبات لجوء، وصل عددها العام الماضي فقط إلى 10 آلاف طلب. وترى سلطة السكان والهجرة أن طلبات اللجوء هذه تهدف إلى السماح لمن تقدم بها بالعمل في إسرائيل، لأنه لا يمكن طردهم لحين رفض طلبهم بشكل نهائي، وهو الإجراء الذي يتطلب وقتا طويلا.

 

*ميسي بين شؤم السيسي وتنويم المصريين!

ما بين غضب متابعي الكرة العالمية من الشباب المصري، وسخرية رواد التواصل الاحتماعي، الذين وحهوا سهام سخريتهم من إلغاء نجم برشلونة “ميسي” زيارته المقررة اليوم لمصر، بسبب خسارة نادية الأخيرة من “سان جسرمان” برباعية.

ربطت التعليقات الساخرة بين خسارة منتخب مصر في مباراته أمام الكاميرون ببطولة الأمم الإفريقية، وخسارته اللقب الإفريقي بعد اتصال من قائد الانقلاب العسكري باللاعبين، مشجعا لهم، فخسروا المباراة النهائية.. وبين اتصال قد يكون جرى من السيسي لميسي، قبل مباراة باريس سان جيرمان التي خسرها ميسي برياعية.

وما بين السخرية والغضب تكمن في التفاصيل، جريمة جديدة يخطط لها النظام الانقلابي بالضحك على المصريين وإلهائهم عن أزماتهم الحياتية، عبر اصطناع أحداث ملهية، سواء رياضية أو فنية أو غيرها، لجذب الأنظار نحو مربع الاستراحة العقلية والانبهار بوجود فنان عالمي كبير أو لاعب كرة أسطوري على أراضي مصر.. يسلط عليه الإعلام أضواءه بصورة مولعة في التركيز ليأخذ ملايين الشباب الذي يعاني البطالة وقلة الوظائف والأموال وتكاثر المشكلات وانسداد الأفق السياسي والاجتماعي أمامه، بسبب الانقلاب العسكري.

اليوم، أعلن المكتب الإعلامي لشركة برايم فارما عن تأجيل زيارة “ليونيل ميسي” لمصر، لموعد سيتم إعلانه في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، بسبب التزام اللاعب تجاه ناديه وإدارته بأمور تتعلق بنتائج الفريق الأخيرة.

وأكدت الشركة أن ميسي يعد شريكًا أساسيًا في حملة Tour n’Cure العالمية للعلاج من مرض فيروس سي.

وأشارت إلى أن الاستعدادات الخاصة بالحفل التي تم الانتهاء منها، أمس الثلاثاء، توقفت مؤقتًا لحين تحديد الموعد الجديد، وتنتظر الشركة وكافة شركائها زيارة ميسي لمصر قريبًا.

الزيارة كما معلن عنها ضمن حملة عالمية لعلاج المصابين بفيروس سي.. وكان إعلام الانقلاب يخطط لاستغلالها أشد استغلال، عبر عمرو أديب إعلامي الانقلاب الأول، وصاحب التوجهات المخابراتية.

وكان قد تم الإعلان عن بيع ثلاثة تي شيرتات بتوقيع “ميسي”، ويبلغ سعر التي شيرت الواحد نصف مليون جنيه، وعدد من المقاعد في الاحتفالية تكلفة الفرد بـ7500 دولار.

جدير بالذكر أنه كان مقررا وصول “ميسي” لمصر اليوم، لإطلاق حملة Tour n’Cure العالمية للعلاج من مرض فيروس سي.

خسائر

وفي سياق متصل، تساءل الإعلامي خالد منتصر عن الخسائر الناتجة عن تأجيل زيارة ميسي لمصر، بعد إعلان الشركة الراعية لذلك، مشيرًا إلى التجهيزات التي تم إعدادها في الهرم والتبرعات التي قدمت على شرف زيارة لاعب برشلونة.

وكتب خالد منتصر تغريدة على تويتر، قائلا: “الشركة الراعية لزيارة ميسي أعلنت إنه مش جاي.. عمرو أديب هيعمل إيه والتوضيبات اللي في الهرم والفلوس والترابيزات اللي اتحجزت والتبرعات والأدوية”؟!.

إسرائيل وميسي

وعلى الرغم من أن لاعبي كرة القدم عادة ما يتجنبون إبداء آراء سياسية خاصة في المناطق الملتهبة مثل الشرق الأوسط، فإن النجم “ليونيل ميسي” أصبح محور صراع في المنطقة بعدما ثارت عدة أخبار  حوله كان أخطرها الحديث عن تبرعه للكيان الصهيوني بمليون دولار.

وفي 2014 تبرع ميسي بمليون يورو (5.1 ملايين ريـال) لصالح الكيان الصهيوني، حيث ذكر موقع whatsupic أن قائد المنتخب الأرجنتيني “ميسي” تبرع بمبلغ مماثل لما حصل عليه الفريق بعدما تأهل لنهائي كأس العالم بالبرازيل 2014.

وأضاف الموقع أن تلك ليست المرة الأولى التي يساند فيها “ميسي” الكيان الصهيوني، حيث سبق أن زار مع فريق “برشلونة” عاصمة الاحتلال في 2013 واستقبله رئيس الوزراء الصهيوني “شيمون بيريز“.

وكان من المنتظر أن يصل ميسي مصر، يوم الأربعاء المقبل، على متن طائرة خاصة، غداة خوض مباراة برشلونة ومضيفه باريس سان جيرمان، في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، في زيارة سريعة للمشاركة في الترويج لحملة السياحة العلاجية، ولدعم البرنامج العلاجي للحملة تحت شعار “عالم خال من فيروس سي“.

وأعلن المكتب الإعلامي لحملة “تور آند كيور”، المتخصص في السياحة العلاجية، أنه سيتم وضع لافتات إعلانية في شوارع القاهرة، تتضمن الترحيب بنجم نادي برشلونة الإسباني، وتفاصيل برنامج زيارته لمصر، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يعلن ميسي عن مفاجأة كبيرة للمصريين خلال زيارته.

وكان من المقرر أن يزور ميسي القاهرة، في نهاية شهر ديسمبر الماضي، للترويج للسياحة العلاجية والمواقع السياحية المصرية، إلا أن شركة “برايم فارماالخاصة بالتسويق للخدمات الصحية والدوائية المصرية بالخارج، ولبرنامج “تور أند كيور”، أعلنت تأجيل زيارة النجم الأرجنتيني، إلى شهر فبراير بسبب الأوضاع الأمنية آنذاك.

وكان برنامج الزيارة، مقررا أن يزور ميسي العديد من المزارات السياحية المصرية وبرفقته عدد كبير من كبار مسئولي الدولة، رفيعي المستوى، وصحافيون من مختلف وسائل الإعلام العالمية، وفقا لبرنامج الزيارة المرسوم.

وكان مقررا أن يستضيف الإعلامي عمرو أديب ميسي، خلال برنامجه التلفزيوني.

وكان عمرو أديب قد أعلن في برنامجه “كل يوم”، مساء الثلاثاء، أن الحد الأقصى للأسئلة المسموح له توجيهها لميسي، هو 8 أسئلة فقط، قائلًا: “أبلغونا اليوم أن عدد الأسئلة المسموح بها 8 فقط“.

وتابع: “يعني لو قولت له صباح الخير، ده سؤال، ولو قولت له إزاي الصحة؟ ده السؤال الثاني، الناس دي مش فاضية، ومش بحبوحين زينا”، مشددا على أن لقاءه الأول مع ميسي يعد أطول لقاء تلفزيوني أجراه النجم الأرجنتيني على أي فضائية في العالم.

برامج مخابراتية

انتقد الإعلامي محمد عبدالرحمن، كلفة حوار الإعلامي عمرو أديب مع ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني، ومطالبة المصريين بعدم التفريط في أموالهم.

وقال في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “دفع منتج مصري 250 ألف دولار للاعب الكرة ميسي، في 29 يناير الماضي، مقابل حوار 30 دقيقة، أجراه المذيع نفقسه الذي كان (يشخط) بغضب في المصريين مطالبًا بعدم (بعزقة) العملةالصعبة!”.

ولكن سياسة الإلهاء وإشغال الشعب عن قضاياه لا تهمها العملات الصعبة بقدر تنويم الجميع ليستمر الانقلاب!!

 

*ميسي يلغي زيارته لمصر

أصدرت شركة “برايم فارما” بيانًا أعلنت فيه تأجيل زيارة ليونيل ميسي إلى مصر، والتي كانت مقررة مساء اليوم الأربعاء.
وكان مقررًا زيارة النجم الأرجنتيني إلى مصر، اليوم الأربعاء، في زيارة تستغرق ساعات ضمن الحملة العالمية لبرنامج السياحة العلاجية “Tour n’Cure” ضد فيروس سي.
وأضاف المكتب الإعلامي أنَّ الاستعدادات الخاصة بالحفل التي تمَّ الانتهاء منها توقفت مؤقتًا لحين تحديد الموعد الجديد وتنتظر الشركة وكافة شركاءها زيارة ميسي لمصر قريبًا جدًا وسيتم الكشف عن موعدها وكافة التفاصيل.
وكان من المقرر أن يزور ميسي العديد من الأماكن السياحية المصرية، وبرفقته عدد كبير من كبار مسؤولي الانقلاب، وصحافيون من مختلف وسائل الإعلام العالمية، وذلك وفقا لبرنامج الزيارة الملغية
وتعرض فريق برشلونة الإسباني لخسارة مذلة، بأربعة أهداف مقابل لاشيئ، أمام منافسه الفرنسي “باريس سان جيرمان” ضمن منافسات دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا
وفور انتهاء المباراة، ربط نشطاء مواقع التواصل بما أسموه “نحس السيسيوهزيمة برشلونة بقيادة ميسي ، الذي قدم أسوأ أداء له طيلة الموسم الكروي الجاري
وتحول وسميّ “أهلا ميسي مصر جميلة” الذي دشنه داعموا النظام  و”باريس سان جيرمان” لمادة كبيرة من السخرية من الزيارة .

 

*أهالي رفح : نعيش حالة حرب

سادت حالة من الخوف والهلع بين سكان المناطق الحدودية برفح إثر القصف المدفعي العنيف الذي قامت به قوات الجيش بشكل عشوائي على مناطق رفح في الساعات الأولي من صباح اليوم.
وفي المقابل ذكرت وسائل إعلام داعمة للانقلاب، أن القوات الأمنية، شنت حملة مداهمات على طريق الطويل جنوب شرق العريش، وذلك بعد حصولها على معلومات تؤكد وجود مجموعة مسلحة بتلك المناطق تعمل على قنص الأكمنة القريبة شرق وجنوب المدينة.
وأفاد شهود عيان، بأنه سمع، صباح اليوم، إطلاق رصاص وقذائف بالتزامن مع وجود الحملة بتلك المناطق، كما مشطت القوات الأمنية طريق الخروبة القواديس من الطريق الالتفافي الآخر غرب الشيخ زويد.
وفي جنوب رفح قامت القوات الأمنية بمداهمة منطقة الماسورة وأبوأشتيوى وحق الحصان جنوب المدينة، بحسب وسائل الإعلام.

 

*هكذا هجّر السيسي أهل سيناء تمهيدا لتسليمها لإسرائيل

سعى كيان الاحتلال الصهيوني دائمًا إلى الخلاص من قطاع غزة المُحاصر، بترويج خطة توطين سكانه في شبه جزيرة سيناء المصرية، الأمر الذي تنبه له الرئيس المنتخب محمد مرسي، وتحرك بشكل سريع في تصعيد الحماية لأهل غزة من القصف الصهيوني المتواصل، والإعلان عن خطة إعمار وتوطين للمصريين في سيناء، أجبر الجيش وقتها على القبول بها، ما كان أحد أسباب تدبير الصهاينة والأمريكان للانقلاب عليه والزج بـ”الجاسوسعبدالفتاح السيسي.

احتلال سيناء برأي خبراء وسياسيين حُلم لا يكف قادة العدو الصهيوني، الحديث عنه، من وقتٍ لآخر، وكأنه لا سبيل للصمت عنه، حتى أمام وضوح الموقف الشعبي المصري والفلسطيني الرافض له.

لكن، ما كان مُفاجئًا، وربما صادمًا، مُؤخرًا، هو ما أوردته صحف صهيونية، عن دور رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، في محاولة إقناع نظيره الفلسطيني محمود عباس، لقبول الوطن البديل للغزاوية، وبغض النظر عن صمت أذرع الانقلاب في الإعلام عن هذا الموضوع، تبقى إسرائيل في سباق واضح مع مشاريعها، والزمن؛ للبحث عن حل بعيد عن مسألة الدولتين التي يُطالب بها العالم

السيسي يحقق الحلم

نشر الوزير الإسرائيلي بلا حقيبة أيوب قرا تغريدة على تويتر قال فيها إن رئيس حكومته بنيامين نتنياهو قد اتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على تبني ما وصفها بخطة رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء.

وقالت التغريدة حسب الترجمة الحرفية إن “ترمب ونتنياهو سوف يتبنيان خطة السيسي بإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء بدل يهودا والسامرة. هكذا تعبد طريق السلام الشامل مع الائتلاف السني. علما بأن “يهودا والسامرة” هو وصف يطلقه العدو الصهيوني على الضفة الغربية المحتلة.

وتأتي هذه التغريدة بالتزامن مع وصول نتنياهو إلى واشنطن قبيل اجتماع رفيع المستوى سيعقده مع ترمب، ويتناولان فيه قضايا ذات حساسية لدى نتنياهو، مثل البناء الاستيطاني في الأراضي المحتلة والصراع مع الفلسطينيين وإيران والحرب في سوريا

أكاذيب أيام مرسي

وفي المقابل، استبعد محمد عصمت سيف الدولة، الباحث المتخصص في الشأن القومى العربي ورئيس حركة “ثوار ضد الصهيونية”، هذا السيناريو، مؤكدًا أن قوى الدولة العميقة والنظام القديم والثورة المضادة قاموا بإطلاق شائعات أن هناك عملية استيطان فلسطيني في سيناء بدأت بالفعل، ثم بعد ٣ يوليو أطلقت الشائعات حول نية الرئيس محمد مرسي استقطاع جزء من سيناء وإعطائه للفلسطينيين وكانت كلها أكاذيب.

وأوضح “سيف الدولة” أنه لا يوجد فلسطيني واحد سواءً كان فردًا أو فصيلًا يمكن أن يقبل هذا المشروع، ولو كان الفلسطينيون ينوون ترك وطنهم والهجرة والانتقال إلى وطن بديل، فلماذا يقاتلون الاحتلال كل هذه العقود والسنوات ولماذا يقدمون كل هؤلاء الشهداء ولماذا ترفض المقاومة الاعتراف بشرعية دولة إسرائيل.

وأكد أن السيسي ونظامه وصلوا بالعلاقات المصرية الصهيونية إلى عصرها الذهبي، من أول إخلاء المنطقة الحدودية لإقامة المنطقة العازلة التي تريدها إسرائيل، مرورًا بتعميق التحالف والتنسيق الأمني الإستراتيجي وإعادة السفير وفتح مقر السفارة والمطالبة بتوسيع السلام مع إسرائيل وإغلاق المعبر فوق الأرض وهدم الأنفاق تحت الأرض التي رفض مبارك نفسه هدمها والتوسط لدى إسرائيل للضغط على الأمريكان لاستئناف المساعدات العسكرية والاعتراف بشرعية النظام ودعمه والانحياز لإسرائيل في عدوانها على غزة في صيف ٢٠١٤، وشيطنة كل ما هو فلسطيني، والتواصل شبه القومي مع نتنياهو وتفهم مخاوف إسرائيل من الاتفاق النووي الإيراني والحديث عن أن نتنياهو لديه قدرات جبارة تؤهله لتطوير المنطقة والعالم.. إلخ.

عمالة السيسي

وشدد “سيف الدولة” على أن الطامع الوحيد في سيناء هو العدو الصهيوني، الذي لا يزال يحلم بإسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات، والذي أعلن رئيس وزرائه الذي وقع مع السادات كامب ديفيد، مناحم بيجين أنه انسحب من سيناء لأنها تحتاج إلى ٣ ملايين مستوطن يهودي للسيطرة عليها، وأن إسرائيل ليس لديها هذا العدد الفائض ووعد أنصاره أنه يوم يتوفر هذا العدد سوف نعود لاحتلالها مرة أخرى، وهناك عديد من التصريحات والدراسات الإسرائيلية التي كررت المعنى ذاته.

في الغالب، ليس الأمر في حاجة إلى مكالمات مسربة، أو وثائق سرية، تثبت حميمية ودفء العلاقة بين الطرفين، بل إن نظام القاهرة يبدو راضياً وسعيداً للغاية بكل نزوع إلى كشف المستور مما يدور بين القاهرة وتل أبيب.

لو كانت إسرائيل امرأة!

من جهته قال الكاتب والمحلل السياسي “وائل قنديل”، لا يترك السيسي مناسبة إلا ويعلن فيها عن ولائه ومودته وإخلاصه، حتى أنه من الآن فصاعداً، جدير بك أن تنسى كل ما قرأته من قصص وحواديت تجسد نماذج الوفاء، بين الكائنات وبعضها، أو بين مخلوقات أخرى والإنسان.. لقد صار  مضرب المثل الآن هو”وفاء السيسي لإسرائيل“.

وأضاف قنديل: “أزعم أن دهشة القادة الصهاينة، من حاتمية عطاء السيسي لكيانهم، تقترب من حدود الصدمة، ذلك أن ما يقدمه لهم يفوق العقل والمخيلة، معاً، ويتجاوز سقف الأحلام والتمنيات بكثير“.

وأوضح “لو كانت إسرائيل امرأة، لما توقعت أن تكون حجم هدايا السيسي لها، في الفلانتاين داي” بهذا السخاء والتدفق، حتى أنها، حتماً، ستشفق على ناقل رسائل الغرام، وحامل هداياه، السيد سامح شكري، من ضخامة المهمة الملقاة على عاتقه“.

 

*أبرز هزليات “الشامخ” اليوم

تستكمل محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار سعيد الصياد، محاكمة 7 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث عنف إمبابة“.

وواصلت المحكمة بالجلسة الماضية، منع حضور أي من الصحافيين أو وسائل الإعلام المختلفة، لتغطية وقائعها، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع.

 

*قناة عبرية: إسرائيل عشيقة مصر وسفيرنا بالقاهرة عواطلي

قال المراسل السياسي للقناة الثانية الإسرائيلية “أودي سيجال”: إن مصر حوّلت إسرائيل إلى عشيقة لها في الشرق الأوسط تستغلها قدر الإمكان دون تقديم مقابل سياسي، معتبرًا أن السفير الإسرائيلي “ديفيد جوفرين” العائد من القاهرة إلى تل أبيب كان “عواطلي” في مصر.

ورأى أن عودة السفير لتل أبيب لأسباب أمنية فرصة كي تعيد إسرائيل تفكيرها في علاقتها بمصر، ففي مقابل المساعدات التي تقدمها للأخيرة في الحرب على تنظيم داعش بسيناء، والدعم الذي تقدمه للنظام المصري في البيت الأبيض، ترفض القاهرة كل أشكال التطبيع والعلاقات السياسية “الطبيعية” مع تل أبيب.

إلى نص المقال..

عودة السفير الإسرائيلي في مصر إلى إسرائيل في أعقاب تهديد أمني تطرح السؤال: ماذا يفعل في الواقع سفير إسرائيلي بمصر؟ تخبرنا مصادر سياسية أن ديفيد جوفرين الذي كان سفيرا أيضا مطلع التسعينيات بات خلال الشهور الأخيرة عاطلا عن العمل. لا يجري أي لقاءات، المصريون في الواقع أغلقوا الأبواب. ليس هناك شيئا مهما يقوم به، هو في الحقيقة لا لزوم له هناك. صحيح أنه عاد بسبب تهديد أمني، لكن ذلك يمنحنا نظرة خاطفة إلى عمق العلاقات المعقدة بين إسرائيل ومصر.
حولت مصر إسرائيل إلى “عشيقة” لها في الشرق الأوسط. وتقوم باستخدامها وفقا لأغراضها: وفود عسكرية تدخل وتخرج، تنسيق أمني بين الجيش الإسرائيلي والشاباك مع الجيش المصري في الحرب على داعش بسيناء، لكن في المجال السياسي- لا شيء. لا يسلم المصريون بأي أشكال التطبيع، واللقاءات السياسية، وتبني خطوات مدنية والعلاقات الجيدة بين إسرائيل ومصر.
من المحتمل أن تمنح عودة ديفيد جوفرين بسبب التهديد الأمني فسحة من الوقت أمام إسرائيل للتفكير. السيسي يحتاج إسرائيل بشدة، يريد إسرائيل أيضا للوصول للبيت الأبيض، للأمريكان. على إسرائيل أن تطلب مقابل- ليس فقط تعاون أمني، بل أيضا مقابل سياسي. علاقات حقيقية بين دولتين بينهما سلام.  

جوفرين الآن في البيت، لكن يتعين عليه عندما يعود القيام بشيء ما، وليس فقط أن يجلس في القاهرة ويشاهد الوفود العسكرية تأتي وتغادر، ولا تساهم في أي شيء لدفع العلاقات السياسية بين إسرائيل ومصر.

 

*منع فيلم “18 يوم”.. هل ينجح العسكر في إطفاء الشمس؟

بعد محاولات استمرت 6 أعوام للحصول على تصريح بالعرض في دور السينما المصرية، فوجئ القائمون على فيلم «18 يوم» بقرار نهائي من سلطات الانقلاب بعدم عرضه نهائيا بحجة الألفاظ الخادشة للحياء، فيما تساءل مراقبون عن السر وراء المنع؟ وهل هي محاولة مستمرة لطمس آثار ثورة 25 يناير؟

وظل فيلم «18 يوم» ممنوعا من العرض، رغم المشاركات الدولية المتعددة، ويوثق كل ما حدث خلال الـ18 يوما منذ اندلاع ثورة 25 من يناير عام 2011 حتى لحظة تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك.

لماذا «18 يوم»؟
ويقدم الفيلم عشرات القصص والحكايات التي حدثت خلال الثورة، من قلب ميدان التحرير أو خارجه، ومن جميع وجهات النظر، سواء للمشاركين أو الرافضين أو المتحمسين أو المنتفعين أو غير المهتمين، ومنها حبس عدد من الشخصيات السياسية بتعليمات من الأجهزة الأمنية داخل إحدى مستشفيات الأمراض العقلية، والقبض على أحد دعاة الثورة والتظاهر، واستغلال البائعين لهذه الظروف في كسب لقمة العيش.

ومع حلول الذكرى السادسة للثورة في 25 يناير الماضي، بدأت تكتمل أو تكاد فصول طمسها من ذاكرة المصريين، فحتى مفردة ثورة يناير يراد لها أن تستبدل وبشكل نهائي بمفردة “ثورة يونيو”، وأن يعود يوم الخامس والعشرين ليصبح من جديد عيدا للشرطة فقط، فما جرى قبل ست سنوات كان مجرد منعطف خاطئ تم لاحقا تصويبه.

ويقول مراقبون إن منع الفيلم الذي يحمل عنوان «18 يوم»، رسالة من سلطات الانقلاب مفادها أن مصر عادت إلى المسار الصحيح في 30 يونيو 2013، طويت صفحة الثورة إذن في عرف الانقلاب، فحتى الكلمات العابرة عنها مثل «18 يوم» لم تعد تجد لها مكانا في إعلامه.

سينما القهر والقمع
بضاعة نظام السيسي الآن في السينما والمسرح والإعلام عموماً،  اقتصرت على ترويج القمع، فالرسالة واضحة كل من يفكر في محاولة إحياء ذكرى الخامس والعشرين من يناير فإن تهمة الانتماء لتنظيم الدولة ومحاولة قلب نظام الحكم رحلة طويلة مع التنكيل الممنهج ستكون له بالمرصاد؟

ولم يكتفِ العسكر إذا بالانقلاب على الواقع السينمائي الذي أنتجته ثورة 25 يناير، ومكن المصريين لأول مرة من اختيار من يحكمهم، ولا بتبديد شمل أولئك الذين أطلقوا شرارتها فأصبحوا بين السجون والمنافي والمقابر، أو في صف الصامتين طوعا أو كرها، كما لم يكتف بتبرئة نظام مبارك وكل رموزه، فالهدف أصبح على ما يبدو إلغاء مصطلح الثورة من قاموس المصريين وإلى الأبد، ولذلك جاء منع فيلم «18 يوم» وأشقائه.

ويتساءل مراقبون هل حقا استتب الأمر للعسكر أم أن في روح الثورة بقية؟؟ ثمة من يرى أن الجولة حسمت لمصلحة نظام العسكر، وأن تكرار اللحظة التي فجرت أحداث الخامس والعشرين من يناير أمر أقرب إلى المستحيل، خصوصا مع تشتت القوى الثورية، وتراجع قدرتها على حشد الناس في الشوارع، ناهيك عن جرأة النظام على دماء رافضي الانقلاب وأغلبهم من جماعة الإخوان المسلمين، وعدم التردد في استخدام كل أدوات البطش بحقهم، وأن أقصى طموح المصريين اليوم هو العودة إلى ما كانت عليه الأحوال في ظل حقبة مبارك!

لكن في المقابل هناك من يرى بأن الثورة لم تلفظ أنفاسها الأخيرة، وبأن الـ«18 يوم» بصماتها لا تزال حاضرة وبقوة في وجدان الإنسان المصري، لاسيما أن الواقع اليوم بتفاصيل انهياره الأمني والسياسي والاقتصادي، وفي مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان، هو أسوأ، وحتى بالنسبة لمنظمات حقوقية مثل هيومن رايتس ووتش بعشرات المرات من ذلك الواقع الذي دفع الملايين قبل ست سنوات للخروج والاحتشاد في الشوارع والميادين والمطالبة بإسقاط النظام.. الـ«18 يوم» يبدو أنها ستتكرر مرة أخرى.

 

*ماذا فعل ساويرس بعد أن ارتمت صنيعته في حضن سيده؟

بدا مستضعفا وعيناه تصارع دموعه ألا تفضحه، وصوته ينازع صدره أن ينتفض لينثر آثار صفعة تلقاها على وجهه، هكذا ظهر رجل أعمال الكنيسة المعروف بقوته نجيب ساويرس خلال المؤتمر الذي عقده أمس الثلاثاء، لمحو عار “خازوق الانقلاب” الذي ارتد إليه رغم المليارات التي أنفقها عليه، حتى أنه خرج مطرودا من حزبه الذي أسسه، مقطوعا صوته من فضائياته التي تأمر من خلالها.

لم يجد ساويرس -مؤسس حزب “المصريين الأحرار”- سوى الهجوم على أحد صنائعه الذي وجه الانقلاب من خلاله لساويرس صفعة حرمانه من أي صوت مسموع في مصر، ونسى ساويرس أن عصام خليل الذي ائتمنه على رئاسة حزبه الذي تآمر به على أول رئيس مدني منتخب وانقلب عليه مع المنقلبين ربما يذيقه من كأس الانقلاب نفسه، إذا ما أتيح له الضوء الأخضر من قادة الانقلاب الكبار، وهو ما حدث بالفعل حيث قام عصام خليل بعزل مجلس أمناء حزب “المصريين الأحرار” والذي كان يترأسه ساويرس نفسه، ليخرج رجل أعمال الكنيسة من الحزب كما ولدته أمه رغم المليارات التي أنفقها عليه.

اكتفى ساويرس بشن هجوم حاد على عصام خليل، خلال مؤتمره أمس الثلاثاء، وهو يبكي بكاء من ارتمت عشيقته في حضن سيده، فلم يجد إلا عتابها وسب خيانتها، دون أن يقدر على رفع عينه في وجه من شدها إلى حباله.. هذا ما صوره مشهد انقلاب عصام خليل على ساويرس وطرده من الحزب، بأوامر من سلطات الانقلاب العسكري.

وقف ساويرس عاجزا يعتذر عن مؤيديه للثقة التي وضعها في عشيقته، قائلا: “أنا المسئول عما حدث، ولا بد أن أتحمل مسئولية الاختيار، لا أحب تخوين أحد، ولكننى أعطيت الثقة لمن لا يستحقها“.

وأضاف ساويرس: “ليس عيبا أن نحلم بحزب حقيقى فى بلادنا، تكون له مواقف لا تشترط التوافق مع السلطة دائما”، واستطرد: “قلت لرئيس الحزب أنت بترشح واحد للجنة حقوق الإنسان فى البرلمان وهو خبير تعذيب”، فى إشارة إلى النائب علاء عابد الذي رشحه الحزب لرئاسة لجنة حقوق الإنسان، على الرغم من أن ساويرس يعرف علاء عابد جيدا ويعرف تاريخه ومع ذلك وافق على الانضامام للحزب وترشيحه على قوائم الحزب في انتخابات برلمان العسكر، إلا أنه أفصح عن تاريخه بعدما ذاق مرارة خيانتهم.

وتابع: “عندما نعطى نصيحة يقولون إنها تدخل، لكن عمرنا ما تدخلنا فى أى شىء، ومهمتنا تصويب مسار الحزب حال انحرافه، ونحن لاحظنا أنه بيمشى فى حتة غلط خالص، ومن أول يوم رفضت أى مناصب عشان محدش يقول إنى عاوز مصالح، أنا صعيدى ومش هسيب حقى“.

وأشار إلى أن أزمة إقالته وأعضاء مجلس الأمناء ليست خلافا شخصيا، وأنه حاول تجنب الصدام، لكنه فوجئ بتغيير اللائحة فى المؤتمر العام، قبل عرضها على المجلس أولا، مستدركا: “الخلاف سيدمر الحزب، وأنا خايف عليه، علشان كده بعمل الخناقة دى، وخليل لو خايف على الحزب مكنش عمل اللى عمله، وزى ما بيقول لقد جنت على نفسها براقش، أنا أصلا مش قادر اتخانق لأنى مش شايف ندية فى الخناقة أساسا“.

وواصل: “لن نؤسس كيانا جديدا، وسنأخذ حزبنا بالقانون، ولن أنزل لمستوى عابد بتهديده بإذاعة مكالماتى، أو أناشد البرلمان رفع الحصانة عنه، فنحن من حقنا إعطاء النصيحة للنظام دون تخوين، واللى بيته من قزاز ميحدفش الناس بالطوب“.

وطالب ساويرس رئيس الحزب بإعادة المؤسسين ومجلس الأمناء، وفتح باب العضويات، قائلا: “ارجع عن اللى عملته ويا دار ما دخلك شر، أسهل حاجة إنى أقعد بره، لكن بلدى أولى بأى حاجة“.

فيما علق الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، على الخطاب الذي ألقاه رجل الأعمال نجيب ساويرس، أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده الثلاثاء، للحديث عن أزمة الحزب، قائلًا: «أشكره على لغة الاستعلاء التي يتحدث بها معنا».

وأضاف «خليل»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الثلاثاء، «أشكره أيضًا على تكفيري ووصفي بـ”يهوذا”، كنت أتمنى أن يختار أي مثل به خيانة سياسية، لكنه اختار خاينة يهوذا، وهى خيانة دينية بها تكفير»، مؤكدًا «هذه أول مرة يُكفر فيها مسيحي مسيحيا آخر».

وأوضح أن ما قيل عن تعيينه لأصدقائه في الحزب أمر غير صحيح بالمرة، والقضاء هو الجهة المنوطة بالفصل في هذا الأمر، نافيًا ما تردد عن رفض أعضاء الكتلة البرلمانية للحزب قانون الخدمة المدنية، بدليل أن «المصريين الأحرار»، هو الحزب الوحيد الذي عقد مؤتمرًا صحفيًا لتأييده، حسب قوله.

فى المقابل، أعلنت جبهة عصام خليل استكمال زفة الحزب” بافتتاح المقر الجديد للحزب فى شارع صلاح سالم، ﺑﺤﻀﻮﺭ رﺋﻴﺲ المصريين الأحرار“.

ومن المقرر أن يشهد الاحتفال مشاركة ﻗﻴﺎﺩﺍت الحزب على المستوى المركزى، إلا من أسس للفرح وأنفق عليه وهو نجيب ساويرس نظرا لطرده.

 

*على خطى السيسي.. وزير تعليم الانقلاب الجديد.. صناعة أمريكية وضد المجانية

بعد جلسة صورية، أقر “برلمان العسكر تعديلا في “حكومة” الانقلاب، رؤية السيسي” للترقيع الجديد، فكان من أبرز الوجوه الدكتور طارق جلال شوقي على حقيبة وزارة التربية والتعليم الفني عوضا عن الشربيني هلال، وشغل “شوقيمنصب مستشار “السيسي” لشئون التعليم” ورئيس المجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي التابع لما يسمى بمؤسسة “الرئاسة“.
ويرى مراقبون أن إتيان السيسي بـ”د.شوقي” يعكس تعمد قائد الانقلاب سياسة خداع الشعب والكذب عليه، فيظهر بتصريحات خلال كلمته بالمؤتمر الوطني للشباب المنعقد بشرم الشيخ؛ لتؤكد عدم إلغاء التعليم المجاني، وأن لديه قناعة كبيرة بأن التعليم هو الأساس، وضرب “السيسي” مثلًا في كلمته، ضمن فعاليات الجلسة الأولى للتعليم المدمج–رؤية جديدة للتعليم المصري، بأن إحدى الدول قررت أن يكون التعليم المجاني حتى المرحلة الإعدادية فقط، معقبًا: “ولكن لا نستطيع أن نفعل ذلك في مصر، مشيرًا إلى أن إحدى المدارس في الخارج تطبق الأفكار من خلال إجراءات منظمة، ونريد أن نبني الإنسان أولًا“.
فضيحة شوقي
ورغم ذلك أتى بمستشاره الذي يرى عكس ما يصرح به المسئول الأول عن الترقيعات والتعديلات والتعيينات للحكومات الإنقلابية المتعاقبة، وتداول نشطاء، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقطع فيديو، من حلقة تلفزيونية للدكتور طارق شوقي، “وزير” التربية والتعليم الجديد في حكومة الانقلاب، كشف خلالها عن موقفه من مجانية التعليم.
ووفقا للفيديو المتداول، قال الأمين السابق للمجلس التخصصي للتعليم والبحث العلمي، التابع للرئاسة: إن تطوير المناهج من صلب اختصاص وزارة التربية والتعليم، مشيرًا إلى أن مشروع تدريب المعلمين تكلف 600 مليون جنيه، ممول من صندوق تحيا مصر.
وأضاف “شوقي”، خلال لقائه ببرنامج “مساء القاهرة”، في الحلقة المذاعة على قناة «ten» بتاريخ ١٤يناير ٢٠١٦، أنه ضد مجانية التعليم، قائلًا: “التعليم في الحقيقة مش مجاني، والأهالي بيصرفوا على أبنائهم في الدروس الخصوصية، وأنا ضد المجانية؛ لأنها غير مقننة“.
وتابع: “إحنا مش عاوزين نواجه القضية، ولازم نكون واضحين، هذه مشكلة اقتصادية، لم يتم بحثها حتى الآن“.
اجتماع “برلماني
وخلال اجتماع لجنة التعليم ب”برلمان” العسكر في أول يناير الماضي، ألمح شوقي” إلى أن المطلوب هو “جراحة عاجلة للتعليم في مصر لإيقاف نزيف الفساد وضرورة وغلق المنشات الخاسرة التي لم تحقق المرجو من إنشائها“.
كما اتخذت “حكومة” الإنقلاب مجموعة من الإجراءات على مدار الفترة الماضية، بدأها رئيس المجالس التخصصية التابعة للسيسي طارق شوقي، عندما أعلن عن تحويل الدراسة الجامعية إلى نظام المنح، وربطها بتحقق درجات جيدة للطالب ليتاح له الدراسة المجانية، وفي حال رسوبه يتحمل تكاليف الدراسة، وإذا لم يحقق تقديرًا مرتفعًا يتحمل جزءًا من التكلفة، وهو ما يحتمل أن يتم تطبيقه من العام الجديد، بحسب تصريحاته.
ورأى محللون وصحفيون أن “شوقي” كان هدفه جني أموال كثيرة للدولة، فغير كلمة مجانية” إلى “منح”، بل وأطلق فكرة ترشيد مجانية التعليم، وشرحها بأن الطالب الذي يحصل على نسبة أعلى من 70% سيحصل على المنحة كاملة، وتتحمل الدولة مصروفاته، ومن يحصل على نسبة ما بين 65% لـ70% يدفع نسبة من المصروفات، ومن يحصل على نسبة ما بين 60% لـ50% يدفع نسبة أعلى، ومن يحصل على نسبة أقل من 50% يتحمل مصروفات دراسته كاملة، مشيرًا إلى أن النسب ستختلف من كلية لأخرى.

من هو

وشغل طارق جلال شوقي، 60 سنة، رئاسة قسم تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في التعليم والعلوم والثقافة باليونسكو حول العالم خلال الفترة من عام 2005 حتى عام 2008.
على الرغم من أنه حاصل على بكالوريوس الهندسة الميكانيكية من جامعة القاهرة 1979، ثم درجة الماجستير في الهندسة عام 1983 من جامعة براون الأمريكية ودرجة الماجستير في الرياضيات التطبيقية عام 1985، والدكتوراه في الهندسة عام 1985.
وعمل باحثا في قسم الميكانيكا بمعهد ماساشوستش للتكنولوجيا خلال الفترة من 1985 حتى عام 1986 ثم تدرج في المسار الأكاديمي بقسم الميكانيكا النظرية والتطبيقية بجامعة إلينوى في مدينة أربانا – شامبين الأمريكية من عام 1986 حتى عام 1998.
وتولى شوقي منصب مستشار اليونيسكو الإقليمي للاتصالات والمعلومات في الدول العربية في الفترة من 1999 إلى 2005.
وحاز شوقي على الجائزة الرئاسية الأمريكية للتفوق البحثي عام 1989، والتحق بمنظمة اليونيسكو عام 1999 حتى سبتمبر 2012.

وتولى طارق شوقى مع اليونسكو المشروع العالمي لتأسيس معايير قياسية لتدريب المعلمين على استخدامات تقنيات الاتصالات والمعلومات في التدريس، قبل أن يعود إلى العمل الأكاديمي عميدا لكلية العلوم والهندسة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة منذ 2012.

 

*#مين_عدو_المصريين يتصدر.. ومغردون: العميل الصهيوني السيسي

تصدر هاشتاج #مين_عدو_المصريين، ترند موقع التواصل الاجتماعى القصير “تويتر”، اليوم الأربعاء، أكد المغرودون ورواد التواصل والنشطاء أن العدو واحد مهما كان وما زال.. وهو قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسي.
وغرد الحق أحق أن يتبع بقول: العميل الصهيوني السيسي #مين_عدو_المصريين.
بينما قال محمد راشد: مين_عدو_المصريين، الأعداء كتييييير،بس اهم واحد العدو الداخلى الرئيس محدش فاهم هو بيعمل ايه، عيشها خراااب فى خررراب.
بينما أضاف :الحق ،اللي قتل الناس في كل ميدين مصر #مين_عدو_المصريين.
وغرد أبوالأداهيم: السيسي وما في حكمه، وكمان مش عدو للمصريين ده عدو للعرب كلهم والناس كرهتنا بسببه.
وأضاف: اللي باع البلد وسجن وسحل وعذب الولد.
وغردت ذكريات يمنية: #مين_عدو_المصريين،كل من فوض للقتل وسفك الدم،كل من أذل المصريين السيسي وأتباعه والإعلام الفاسد.
وقال رامى: #مين_عدو_المصريين السيسي،وأضاف عمرو بتاع استانلى: الي باع تيران وصنافير عدو المصريين.
وردت سمراء المصرى: اللي خان القسم وعمل إنقلاب وقتل الشباب. العدو هو اللي العسكر ومعهم أعلام العار #مين_عدو_المصريين.
وعلقت حمساوية: هو من خان العهود، وقتل السجود، وهتك العرض، وباع الأرض، وجعل مصر سجناً كبيراً لكل من يخالفه، إنه القاتل المجرم السيسي وعصابته.

وزاد حتفرج بقول: اللي فرط واتنازل عن حدود البحرية ومابها من خيرات.
وغردت هدى هى لله: اللى منع عنهم الأدوية علشان يعمل مصنع عسكرى يحتكر بيه سوق الدواء.

وواصل النشطاء والمغرودون حديثهم عبر الهاشتاج، حيث قال محمد: البومه الي معششه علي مصر الحدث الجديد ميسي اليهودي قال هيزور مصر اتغلب 4-0 يا تري هيكمل الزياره ولك هينفد بجلده من بلحه.
وعلقت سمراء المصرى2، #مين_عدو_المصريين الشيطان الرجيم الشهير ببحله.. اللي قسم الشعب المصري.. وغير عقيدة الجيش وخلي المصري يقتل أخوه.

وعلق فلاح تويتر: اللي سرطنلهم المبيدات الزراعيه ،ولوث لهم مية الشرب،وأفقرهم حتى تخلوعن النظافة الشخصيه، وترك الڤيروسات الكبدية تستشري، انهم العسكر.

 

*في أول يوم بعد التعديل الوزاري.. البورصة تهوي في أول 7 دقائق

هوى المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بنسبة 1.5% إلى مستوى 12323 نقطة، في أول 7 دقائق من بداية جلسة اليوم الأربعاء.
كما تراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.51%، وكذلك مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا 0.6%.

وكان المؤشر الرئيسي قد سجل تراجعا بنسبة 1.85% في نهاية تعاملات أمس، للجلسة الرابعة على التوالي.

ويكتنف مستقبل الاقتصاد المصري في ظل الانقلاب العسكري مخاطر جمة، وسط تصاعد معدلات الفساد، وتوقف المصانع وهروب الاستثمارات الاجنبية، وتزايد معدلات الديون عن الحد المسموح به، ووتجاوزه حاجز 103%، وشهادات المؤسسات الدولية ومنها البنك الدولي الذي شكك مؤخرا في قدرة مصر على سداد مديونياتها الخارجية  ما يعني الافلاس..

15 معْلما للانهيار

فيما كشف الرحالة المصري أحمد حجاجوفيتش، عن أسباب عدم تحسن الاقتصاد المصري، وإبعاد المستثمرين عن مصر.

وقال في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“: “15 سببا ليه الاقتصاد المصري مش بيتحسن وبيبعد كل المستثمرين عن مصر، وجاءت الأسباب كالآتي:ــ

1-مفيش بلد في العالم سعر العملة بتاعتها كل يوم بسعر مختلف وده اللي بيخلي مفيش مستثمر أو تاجر حيستورد بضاعة في بلد كل يوم الدولار بسعر وده الكلام اللي قالوه رجال الأعمال والمستثمرين لحجاجوفيتش برة.

2-محدش عارف ولا المسئولين حتى بيوضحوا الاقتصاد رايح على فين، في واشنطن وصلت الشفافية عندهم إنهم عاملين شاشة بتتجدد كل ثانية بمبلغ الضرائب اللي بيدفعه الأمريكيون للحكومة من سكان واشنطن بس.. وزي ما الصورة موضحة ٣ مليار و٤٠٠ مليون دولار بس ضرايب في واشنطن في أقل من شهرين، وكل مدينة أو ولاية في أمريكا ليها الشاشة الخاصة بيها“.

3- الفترة اللي فاتت كل حاجة غليت الضعف والـ ٣ أضعاف على الأقل ومفيش حاجة في مصر بترخص بداية من العربيات المستوردة للزيت والسكر والفول اللي برضه بنستورده لغاية البامبرز.

4- حجة أي تاجر تقابله في السوق تكلمه عن الأسعار يقولك بسبب سعر الدولار، بداية من سعر الفاكهة والخضار لحد بتاع الفراخ واللحمة.

5- لو تاجر استورد حاجة من شهر ونص لما كان الدولار بـ٢٠ مش حيبيعها بسعر النهاردة ١٦ جنيها.

6- عمرك ما حتعرف تعمل رقابة على الأسعار لأن التاجر اللي بيستورد بشكل يومي حياخد أرباحه بأكتر سعر دولار استورد بيه وعمر الجهات الرقابية ما حتعرف تحدد السعر.

7- الدولار ولا انهار ولا حاجة زي ما بعض الأخبار بتقول، الدولار كان سعره ٨ جنيهات زي دلوقتي السنة اللي فاتت.

8- الدولار برضه ولا حيوصل ٤٠ جنيها ولا حاجة.. على الرغم من أن بعض الناس مش عارف بتفكر إزاي بتتمنى ده ومش عارفين إن الشعب اللي هو أنا وانت هو اللي بيتبهدل في أي جنيه سعر الدولار بيزيده.

9- كلنا خسرانين لما سعر الدولار يزيد.. كل جنيه الدولار بيزيده سعر الحاجة بتزيد على الأقل ١٠٪‏.

10-برضه كلنا خسرانين لما سعر الدولار يقل؛ لأن ده بيخلي أسعار السلع عالية والمواطن مش حيحس بأي فرق.. والتاجر هو الوحيد المستفيد، والمواطن هو برضه اللي حيظل مطحون.. لأن زي ما قلنا مفيش حاجة بترخص في مصر

11- طول ما انت مش عارف تشتري دولار من البنك زي زمان.. والبنوك بتشتري بس مش بتبيع اعرف إن ده مش السعر العادل للدولار.

12- لو فعلاً الحكومة عاوزة تحل مشكلة الأسعار حتى لو حل مؤقت، كل الشركات تنزل أسعار منتجاتها على أكياس أو علب منتجاتهم، وده حيجبر التجار علي بيع الحاجة بسعر موحد

13- حل مشكلتنا بغض النظر عن كل الكلام اللي فات إننا نثبت سعر الدولار على أي سعر (السعر العادل)، زي ما السعودية على سبيل المثال مثبتة سعر الدولار على (١ دولار=٣،٧٥ ريـالات) من سنة ١٩٨٦ يعني السعودية مثبتاه أكتر من ٣١ سنة.. واحنا مش عارفين نثبته للأسف أكتر من ٣ أيام.

14- طول ما السياحة واقفة ومفيش أي مصنع بيفتح، وكل حاجة بنستوردها ومفيش حاجة بنصدرها وإنك متقدرش تشتري دولار من البنك حتفضل المشكلة زي ما هي وأي كلام عن تحسن الاقتصاد هو ضحك على العقول.

15- نفسي مسئول اقتصاد في البلد يطلع علينا ويصارحنا ويقولنا الاقتصاد والدولار رايحين على فين ويفهمنا ويفهم اللي عاوز يستثمر، مصر رايحة على فين؟

 

*خبراء يكشفون لعبة “انخفاض الدولار” الوهمية !

أجمع عدد من الخبراء الاقتصاديين، على ان ما تشهده مصر بانخفاض سعر صرف الدولار ما هو إلا خدعة كبرى.
وانخفضت أسعار الدولار في البنوك المصرية بداية من مطلع الأسبوع الجاري وصل لحد 2 جنيه حيث بلغ 16,60 قرش مقابل 18,60في بداية الأسبوع.
وفي هذا الشأن يقول “محمد رؤوف غنيم” القيادي بمبادرة التحرك الإيجابي ، أن هناك دليل بسيط يثبت أن الدولار لم ينخفض وأن السعر غير حقيقي .
وقال “غنيم” في تدوينة عبر حسابه بـ”فيس بوك”: “للمرة المليون سعر السلعة مش سعر بيعها بس على فكرة… إنما السعر اللي تقدر تشتريها بيها كمان، بأي كمية وفي أي وقت، ومن غير حدود أو شروط“.
وأضاف: “فبدل ما نقعد نسألهم (لما الدولار نزل الأسعار مانزلتش ليه)، وكأن المشكلة في جشع التجار مش في فشل سياساتهم، ياريت لو نسألهم نجيب منين الدولار اللي بيقولوا إنه بقى ب16 جنيه ده؟ طب نجيبه منين ب17؟ طب ب18؟ ايه؟ مافيش؟ مانقدرش نشتري؟ نبيع بس؟” … مضيفًا: “يبقى ده مش سعره وهما كذابين ..وصلت؟
وعلقت الدكتورة عليا المهدي – عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية سابقًاعن اعتقادها بأن هناك لعبة ما وراء انخفاض الدولار غير المتوقع الذي حدث خلال الأيام السابقة.
وقالت في تدوينة عبر حسابها بـ”فيس بوك”: “أنا بيتهيالي أن البنك المركزي بيلعب لعبة علي حائزي الدولارات؛ بيوجه القطاع المصرفي و الـ dealing rooms أنهم يخفضوا سعر الدولار بصورة تحكمية علشان الناس يجروا بسرعة يبيعوا الدولارات للقطاع المصرفي ، و يقود هذا التوجه البنوك الكبري و تتبعها البنوك الأصغر” حسب قولها.
وأضافت: “الهدف هو جمع أكبر قدر من العملات الأجنبية .. زي ما حصل اليوم الأول لتحرير الجنيه لما الإشاعات طلعت أن الدولار بقي بعشرة جنيه و الناس باعت و بعدين السعر ارتفع بصورة مجنونة“.
يذكر أن خبراء اقتصاديون قد أكدوا أن الانخفاض الحالي في سعر الدولار لن يستمر طويلا، وسيعود للارتفاع مرة أخرى بحلول مارس المقبل.

 

*مواطنون عن ارتفاع فواتير الكهرباء.. الرحمة حلوة

تسبب ارتفاع أسعار الكهرباء والمياة والغاز بمنازل المصريين، وصلت إلى درجة الغليان، كشف عنها عدد من المواطنين الذين عبروا عن استيائهم للحالة التى آلت إليها مصر فى عهد الانقلاب العسكرى.
وقال المواطنون -فى تصريحات صحفية اليوم- إن فواتير الكهرباء ارتفعت بطريقة متتالية، وإن أصحاب المعاشات منهم لا يتحملون كل هذا الضغط عليهم، وإن الرحمة حلوة حتى يستطيعون العيش.
بينما أكد شاب أن الأسعار مبالغ فيها، فالفواتير تأتى مرتفعة عن كل شهر كانت 60 جنيهًا وارتفعت 120 جنيها وحتى 300 جنيه.
كانت  وزارة الكهرباء فى حكومة الانقلاب قد أعلنت على لسان متحدثها أيمن حمزة، إن فاتورة يوليو المقبل ستشهد إضافة زيادة جديدة فى أسعار الكهرباء، بعد إعادة هيكلة الأسعار نتيجة ارتفاع تكلفة الوقود، بهدف المحافظة على استقرار قطاع الكهرباء.
وأضاف  حمزة، فى تصريحات صحفية أمس، أنه تم تفعيل خدمة الخط الساخن فى معظم شركات وقطاعات توزيع الكهرباء على مستوى الجمهورية، لتلقى أى شكاوى من المواطنين، حول ارتفاع أسعار الكهرباء، موضحا أنه من حق أى مواطن عدم سداد الفاتورة قبل تقديم الشكوى والرد عليها!

 

*شعبة الدواجن”: تعويم الجنيه تسبب فى انهيار الصناعة وننتظر كارثة!

قال الدكتور عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، إن ارتفاع أسعار الدواجن فى السوق ووصول سعر الكيلو نحو 27 جنيها، سببه تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، أدى لانهيار الصناعة بعد ارتفاع كل مدخلات الصناعة من حيث أسعار الأعلاف واللقاحات والأمصال، فضلا عن ارتفاع نسبة النافق التي تصل إلى نحو 30%.
وأضاف السيد -فى تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء- أن المنافذ الاستهلاكية تتعرض للخسارة اليومية، وأنه مهددة بالإغلاق، وكارثة قادمة يجب التوقف عندها .لافتا إلى ضرورة وضع تسعيرة مناسبة تغطى تكلفة اللحوم والدواجن لوقف نزيف الخسائر.
وأشار إلى أن الطلب على اللحوم والدواجن ترتفع فى شهر رمضان بنسبة 30%، ومن ثم يجب الاستعداد لذلك بتنشيط التربية الريفية خلال الفترة المقبلة ووضع خطة للنهوض بصناعة الدواجن، منوها إلى أن حجم الإنتاج اليومي في شهر رمضان يرتفع ليصل إلى نحو 2 مليون طائر.
وكشف رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية ،أن العجز اليومي يصل إلى نحو 300 ألف طائر، منوها إلى أن الإنتاج السنوي يصل إلى نحو 780 مليون طائر، ويصل الإنتاج اليومي الحالي لنحو 1,4 مليون طائر، فيما يتراوح استهلاكنا الشهري مابين 60 – 65 ألف طن شهريا.
وفيما يلى متوسط أسعار اللحوم والداوجن
كيلو اللحم الجاموسى: يتراوح ما بين 100 و110 جنيهات
كيلو اللحم الجملى: يتراوح ما بين 70 و95 جنيها
كيلو اللحم الكندوز: يتراوح ما بين 95 و100 جنيه
كيلو اللحم المفروم: 120 جنيها
كيلو البوفتيك: 110 جنيهات
كيلو اللحم البرازيلى: يتراوح ما بين 50 و75 جنيها
كيلو اللحم السودانى: يتراوح ما بين 70 و75 جنيها
كيلو اللحم الضأن البلدى: يتراوح ما بين 100 و130 جنيها
كيلو اللحم الضأن المستورد: يتراوح ما بين 55 و75 جنيها
كيلو السجق: يتراوح ما بين 65 و80 جنيها
كيلو الكبد البلدى: يتراوح ما بين 100 و110 جنيهات
كيلو الكبدة المستوردة: يتراوح ما بين 30 و75 جنيها
أما متوسط أسعار الدواجن
كيلو الفراخ البيضاء: يتراوح ما بين 28 و30 جنيها
كيلو الدواجن البيضاء المبردة: يتراوح ما بين 28 و35 جنيها
كيلو كبد الدجاج: 40 جنيها
كيلو الفراخ البلدى: يتراوح ما بين 29 و45 جنيها
كيلو الأرانب: يتراوح ما بين 45 و54 جنيها
كيلو البط: يتراوح ما بين 30 و45 جنيها
كيلو الرومى: يتراوح ما بين 30 و48 جنيها
زوج السمان: يتراوح ما بين 23 و30 جنيها
زوج الحمام: يتراوح ما بين 40 و50 جنيها

العصيان المدني والمقاطعة أسلحة ثورية ضد الانقلاب.. الثلاثاء 14 فبراير.. السيسي يتعهد بالدعم العسكري للبنان

نظام يتساقطالعصيان المدني والمقاطعة أسلحة ثورية ضد الانقلاب.. الثلاثاء 14 فبراير.. السيسي يتعهد بالدعم العسكري للبنان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تدهور الحالة الصحية لعضو الإرشاد عبد العظيم الشرقاوى

كشفت مصادر حقوقية،  أن سلطات الانقلاب العسكرى، قامت بترحيل المهندس عبدالعظيم الشرقاوى، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين ونائب الشعب ببنى سويف، من المستشفى حيث كان يعالج إلى سجن العقرب “قصرًا” وسط حالة مرضية خطيرة.
وأضافت المصادر، فى تصريحات خاصة، أن مسئولى العقرب، قاموا، اليوم الثلاثاء، بترحله “قصرا” من المستشفى للسجن دون كشف طبى، وأنه حاليا فى سجن العقرب شديد الحراسة، مؤكدين أن حالته الصحية سيئة للغاية، وقام بالسقوط أكثر من مرة على الأرض، وسط حالة غيبوبة وأنه غير متذكر شيئا جراء نقله القصرى دون علاج.
جدير بالذكر، أن المهندس عبدالعظيم الشرقاوي، عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين وعضو مجلس الشعب السابق ببني سويف، كان قد أصيب بجلطة دماغية فى سجن العقرب، مؤخرا ورفضت إدارة السجن عرضه على طبيب السجن، رغم محاولات المعتقلين العديدة للضغط على الإدارة.
والشرقاوي حاصل على بكالوريوس زراعة 1973 بجامعة عين شمس بتقدير جيد جدًا، وليسانس أصول دين شعبة الحديث 1997 بتقدير جيد جدًا، وعمل مهندسًا بإدارة المكافحة بمحافظة الفيوم ونقل إلى العمل مدير إدارة الإنتاج الحيواني بناصر، ثم مدير إدارة الخدمات الزراعية بالإدارة الزراعية بناصر حاليًا،
كما كان عضوًا بجمعية الدعوة الإسلامية ببني سويف فرع ناصر منذ عام 1984، ورئيس فرع ناصر لمدة 8 سنوات تقريبًا، وعضوًات بالنادي الرياضي بأشمنت، وعضوًا بمجلس آباء مدرسة الدعوة سابقًا، وقد اعتقلته قوات أمن الانقلاب بتهم ملفقة في الثاني من يونيو 2015.

 

*الجيش والشرطة حققا مكاسب 5 مليار من مبيعات دوائية في 2016

كشف المركز المصرى للحق فى الدواء عن تحقيق القوات المسلحة ووزارة الداخلية مكاسب مادية من خلال مبيعات الأدوية العام الماضي قدرها الخبراء بمبلغ 5 مليار جنيه.
وأوضح محمود فؤاد رئيس المركز المصرى، أن الجيش والشرطة ضخا في الأسواق المصرية عبر منافذ إنتاج وتوزيع تابعة لهما،  أصناف مختلفة من الأدوية في بعض فترات 2016 لسد العجز الناتج من جانب الشركات الخاصة.
كما كشف المركز عن ارتفاع مبيعات الأدوية فى مصر خلال عام 2016 بواقع 10% رغم كثرة شكاوى الشركات من وجود مشاكل فى أسعار المواد الخام وتدنى أسعار الأدوية للمستهلك النهائى بالمقارنة بسعر التكلفة الفعلية، إذ سجلت 42.9 مليار جنيهًا وجاءت بنمو حوالى 24% عن العام 2015 للشركات العاملة فى سوق الدواء.
وأوضح المركز المصرى، أن تلك النتائج نابعة من دراسة أجرتها المؤسسة العالمية للمعلومات والاستشارات الدوائية ims وهى الكيان الوحيد المتخصص فى دراسات الأسواق الدوائية فى العالم، وذلك بالمساهمة منظمات المجتمع المدنى المصرى فى إتاحة المعلومات.

 

*اعتقال 4 من رافضي الانقلاب بالشرقية والمنوفية من مقر عملهم

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية مدرسين من محل عملهما بمدينة ديرب نجم واقتادتهما لجهة غير معلومة، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق أهالى الشرقية للحد من الحراك الثورى المناهض للظلم والفقر المتصاعد والرافض للانقلاب العسكرى وجرائمه.
وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت عبدالمحسن علي محمود، مدير مدرسة بقرية الجواشنة، المقيم بقرية المنا صافور بديرب نجم من محل عمله دون سند من القانون، كما اعتقلت محمد السيد عبداللطيف، المقيم بقرية الهوابر من محل عمله بالمعهد الديني بالقرية.
وفى المنوفية قالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عبر صفحتها على فيس بوك، اليوم الثلاثاء، أن قوات أمن الانقلاب اعتقلت بشكل تعسفى رجب سلطوح من مقر عمله بالمدرسة بأشمون، والمهندس سعد أبوالعينين مركز شبين الكومالسن 56.

 

*وفاء مشهور: الشهيد أحمد خلف كان مثاليًّا واستحق الشهادة

أكدت السيدة وفاء مشهور، الداعية الإسلامية المعروفة، أن الطالب الشهيد أحمد عبد العزيز خلف، الذي قتلته ميلشيات الشرطة قبل يومين، كان محبوبًا لدى كل زملائه في مدرسة “دار حراء” بأسيوط، وأنها كانت تحب أن تسمعه يتلو القرآن في إذاعة المدرسة، فضلاً عن أنه كان مبتسمًا، خدومًا، ومقدامًا

وأوضحت الداعية الإسلامية إلى أن الشهيد كان متفوقًا، طالبًا للعلم والدين، كما كان مثاليًا في كل شيء، مشيرة، في تدوينة على صفحتها بموقع فيس بوك” إلى اتصالها بوالدة الشهيد “السيدة صفاء عزام”، والتي وجدتها صابرة، قائلة: “كلمتها وأنا أحاول أن أمسك دموعي حتى لا يبدو على نبرة صوتي البكاء، وإذا بها في غاية الصمود والثبات” .

 وأشارت إلى أنها قالت لوالدة الشهيد: “الله تعالى اصطفى هذا الشاب الخلوق المهذب لأنه يستحق الشهادة، وأنها شرف لهم”، فردت عليها والدته: “هو تمناها فنالها والحمد لله“.

واختتمت الداعية الإسلامية تدوينتها قائلة: “منكن نتعلم أمهات وزوجات الشهداء ثبتكن الله” .

 

*الحبس 6 أشهر وغرامة لـ”أبو بركة” وصحفي بزعم سب “الزند

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة المستشار القانوني لحزب الحرية العدالة   أحمد أبو بركة، والصحفي بجريدة الجمهورية صفوت عمران، بالحبس 6 أشهر مع الشغل، وتغريم رئيس تحرير جريدة الجمهورية الأسبق جمال عبد الرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين، مبلغ 20 ألف جنيه؛ لاتهامهم بإهانة السلطة القضائية، وسب وقذف وزير العدل المقال أحمد الزند.

حيث قضت المحكمة بمعاقبة “أبو بركة” و”صفوت عمران” بالحبس 6 أشهر مع الشغل، لقيام الأول بالإدلاء بتصريحات ضد “الزند” اعتبرها الأخير سبًّا وقذفًا في حقه، وقيام الثاني بنشر الحوار في جريدة الجمهورية، واكتفت المحكمة بتغريم رئيس تحرير الجريدة آنذاك جمال عبد لرحيم مبلغ 20 ألف جنيه، مسؤوليته عن نشر الحوار.

 

*الانقلاب يقايض شيخ الأزهر بمزاعم اغتياله

بدأت سلطات الانقلاب في تصدير خطاب تهديد شيخ الأزهر، على خلفية المواجهة الأخيرة معه نظرًا للبيان الذي صدر من هيئة كبار العلماء التي يرأسها، ضد رغبة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في قضية “الطلاق الشفوي”، والتلميح بمحاولات اغتياله التي يروج لها النظام على وسائل الإعلام، الأمر الذي يكشف رغبة النظام في التخلص من شيخ الأزهر، خاصة بعد تصعيد الداعية اليمني الحبيب الجفري والدكتور أسامة الأزهري مستشار السيسي للشئون الدينية.

وزعمت مصادر في مشيخة الأزهر تعرض شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين مؤخرًا؛ عقب انتهائه من حضور اجتماع مع عدد من المثقفين في مكان غير معلوم مسبقًا خارج مشيخة الأزهر.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية، إن عدم نشر خبر اغتياله في حينه منذ شهر ونصف تقريبًا يرجع إلى رغبة الدولة في ذلك والتكتم عليه، مع اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لعدم تكرارها مجددًا، حسب زعمهم.

وأوضحت أن خطة تأمين شيخ الأزهر قد تتضمن ارتداءه واقيًا للرصاص، خاصةً مع ما زعمته من إعلان ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” نيته اغتيال شيخ الأزهر وعدد من الرموز الدينية بمصر والعالم العربي، حسب ما أوردت صحيفة “الدستور“.

وأشارت إلى أن الجهات الأمنية اتخذت العديد من الإجراءات الأمنية الاحترازية التي من شأنها الحفاظ على حياته منها زيادة التأمين والحراسات حول المشيخة، ومنع قيادات الأزهر من دخول المشيخة بسياراتهم الخاصة وتركها خارج المؤسسة لضمان إخلاء المشيخة من أي شبهات قد تؤثر على التأمين.

وكانت الفترة الماضية حملت جدلًا كبيرًا بشأن شيخ الأزهر بسبب خلافه الذي ظهر للعلن في المواقف والآراء الدينية بينه وبين مؤسسة الرئاسة، وكان آخرها رفضه لدعوة السيسي بتوثيق الطلاق وعدم الأخذ بالطلاق الشفوي.

وعارضت هيئة كبار العلماء في الأزهر دعوة الرئيس إلى إصدار قانون يحظر الطلاق الشفهي، وأكدت أن هذا الأسلوب “مستقر عليه منذ عهد النبي، مؤكدةً أن “وقوع الطلاق الشفوي المستوفي أركانه وشروطه والصادر من الزوج عن أهلية وإرادة واعية وبالألفاظ الشرعية الدالة على الطلاق، هو ما استقرَّ عليه المسلمون منذ عهد النبي.. دون اشتراط إشهاد أو توثيق“. 

وكان السيسي قد طلب خلال كلمة ألقاها بمناسبة عيد الشرطة أواخر شهر يناير الماضي، إصدار قانون ينظم حالات الطلاق الشفوي في مصر، لكبح ظاهرة ارتفاع معدلاته مؤخرًا.

 

*توابع سد النهضة.. انخفاض “مياه الري” المستخدمة في 2015

بعد أن “باع عواد أرضه ومياه مصر” ، حل الخراب الزراعى على مصر، لتشهد الأرض العطشانة المأسى المتتالية وهو ماكشف عن  الجهـاز المركزي للتعبئة العامـة والإحصـاء ، حيث أصدر تقريراً حول إحصاء الري والموارد المائية عام 2015 ،تظهر انخفاض كميات مياه الري المستخدمة فى الزراعة لزيادة المساحة المحصولية .

وأوضح التقرير ان كمية الميـاه المستخدمة فى الري عند الحقـل بلغـت 36.75 مليـار مـتر مكعب عام 2015 مقابل 26‚38 مليار متر مكعب عام 2014 بنسبة انخفاض قدرها 9‚3%..

وأشار إلى أن كمية المياه المستخدمة في الري عند أفمام الترع بلغت 41.23 مليار متر مكـعب عام 2015 مقابل 58‚43 مليار متر مكعب عام 2014 بنسبة انخفاض قدرها 4‚5%. كما بلغت كميـة الميـاه المستخدمة فى الري عنـد أســوان 44.23 مـليار مـتر مكـعب عام 2015 مقابل 57‚46 مليار متر مكعب عام 2014 بنسبة انخفاض قدرها 0‚5%. 

وأشار التقرير إلى أن العروة الشتوية تستخدم 11.60 مليار متر مكعب من المياه بما يعادل 31.6 % ، العروه الصيفية 20.65 مليار متر مكعب بما يعــادل 56.2 % ، العـروة النيلية 1.00 مليار مـتر مكـعب بما يعـادل 2.7 %، الفـاكهة 3.50 مليار مـتر مكـعب بما يعادل 9.5% من كمية المياه المستخدمة فى الري.

وأكد التقرير ان كمية ميـاه الآبــار المسـتخـدمـة لري محـاصيـل العــروات الثـلاث والفـاكـهة بلغـت 26.15 ألـف مــتر مكـعـب عــام 2015 مقابـل 21.40 ألف متر مكعب عام 2014 بنسبة زيادة قدرها 22.2 % ويرجع ذلك لزيادة المساحة المنزرعة المعتمدة على مياه الآبـار لمعظم المحاصيل في العروات الثلاثة والفاكهة .

جدير بالذكر إن عدداً من المواقع العربية ،قد نشرت سابقاً وثيقة خطيرة، تكشف بعضًا من صمت قائد الانقلاب العسكري وتراجع الدور السياسي المصري إزاء جريمة “سد النهضة الإثيوبي” الذي يقلص حصة مصر من مياه النيل بصورة تهدد شعب مصر بمجاعة وفقر مائي غير مسبوق.

وكشفت حركة “ثورة غضب” النقاب عن وثيقة سعودية، تشير إلى أن السيسي وقع “وثيقة سد النهضة” مع إثيوبيا مقابل ٤ مليارات دولار من الإمارات، تحت بند “لا يعلن عنها ولا تدخل في الموازنة المصرية“.

وتكشف الوثيقة بأن المنحة الإماراتية تم تحويلها بالفعل إلى أحد البنوك في سويسرا يوم الأربعاء 27/5/1436هجرية.يذكر أن توقيع وثيقة المبادئ التي وقعها السيسي، تعتبر أول اعتراف رسمي تمنحه مصر لإثيوبيا بالتصرف منفردة في مياه النيل!

 

*إفتاء العسكر: “الفلانتين” حلال ولا يتعارض مع الدين

قال الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية، إنه لا مانع فى الشرع أن يتفق الناس على أيام بعينها يجعلونها خاصة ببعض المناسبات الاجتماعية، ما دامت لا تتعارض مع الشريعة ولا تتعارض مع الدين الإسلامي.
وأضاف “ممدوح” -في مقطع فيديو نشرته دار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم الثلاثاء-: “لا مانع أبداً أن نتخذ يومًا من الأيام لنكرم فيه الأم، وليس هذا معناه ألا نكرم الأم فى باقية الأيام، ولكنه مزيدًا من التكريم، وكذلك لا مانع لنتخذ يومًا من الأيام لكى يظهر الناس كل واحد منهم للآخر عن مشاعره نحوه، وعلى أنه يحبه، والنبىصلى الله عليه وسلم- فى الحديث الشريف دعا الإنسان إلى أنه إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إنى أحبك فى الله.
وتابع: “مفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة التى بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص، بل هى مفهوم أعم وأوسع، من الممكن أن أعبر فى هذا اليوم عن حبى لأولادى أو لأصدقائى أو لأهلى، فهو ليس مختصًا بذلك النوع“.

وأضاف: القول بأن “الاحتفالات التى اعتاد الناس عليها ببعض الأمور الاجتماعية، أصولها ليست أصولا إسلامية وأنها من ابتكار غير المسلمين، وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين” غير صحيح؛ لأن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحًا.

 

*الأزمة الليبية على المحك المصري والتونسي والجزائري

دخلت المبادرة التونسية لحل الأزمة الليبية بالتنسيق مع مصر والجزائر، وتحديدا مبادرة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، حيز التعاطي الفعلي معها من قبل القيادات الثلاثة للدول الراعية للمبادرة في الفترة الأخيرة في ظل الاجتماعات والمشاورات التي تسير بوتيرة سريعة من أجل دفع مختلف الفرقاء الليبيين المتنازعين للجلوس إلى طاولة واحدة.

وتحدثت مصادر إعلامية جزائرية عن استعدادات الرئاسة الجزائرية لعقد قمة ثلاثية تجمع الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بنظيريه المصري عبدالفتاح السيسي والتونسي الباجي قايد السبسي، في منتصف شهر فبراير لبحث مستجدات الأزمة الليبية، والتحضير لتنظيم مؤتمر الحوار الشامل والمصالحة الوطنية الذي يجمع مكونات المجتمع الليبي.

وكان السبسي قد أعلن مطلع يناير عن مبادرة لحل الأزمة الليبية دون أن يكشف عن تفاصيلها، مؤكداً أنها ترمي إلى مساعدة مختلف الأطراف الليبية، وتشجيعها على الحوار من أجل بلوغ حل توافقي. وأشار إلى أن التنسيق جارٍ، خاصة مع كل من الجزائر ومصر لإنجاح هذه المبادرة وتحقيق أهدافها.

فيما كشف وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن بلاده وتونس والجزائر ستعقد خلال النصف الأول من فبراير اجتماعاً في تونس على مستوى وزراء الخارجية، لبحث إطلاق مبادرة لحل الأزمة المتفاقمة في ليبيا، كاشفاً أيضاً عن زيارة مرتقبة لعبد الفتاح السيسي إلى تونس تلبية لدعوة نظيره الباجي قايد السبسي.

التحركات الثلاثية تستهدف دفع الفرقاء الليبيين المتنازعين على التحاور والجلوس إلى ذات الطاولة لحماية ليبيا من التدخل الخارجي.

وكان رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح أنهى الجمعة قبل الماضية الماضية زيارة له إلى تونس استمرت ثلاثة أيام، كما لم يستبعد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، إجراء تعديلات على الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات المغربية عام 2015، وأكد أن ذلك يعود لليبيين وحدهم“.

وقال كوبلر في تصريحات له في العاصمة الليبية طرابلس “إن البعثة الأممية ستدعم إضافة أي تعديلات على الاتفاق السياسي، متى حصل إجماع بين الأطراف الليبية على ذلك“.

فيما تستضيف الجزائر منذ عدة أسابيع لقاءات مع عدد من القيادات السياسية الليبية، استعدادا لإطلاق المبادرة سياسية بهدف إنهاء الأزمة السياسية والأمنية في ليبيا.

وقالت مصادر دبلوماسية مصرية إنه من الوارد أن يجتمع عبد الفتاح السيسي، خلال ساعات، برئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، واللواء المتقاعد خليفة حفتر، “لكن هذا سيتحدد وفقاً لما ستسفر عنه المفاوضات خلال الساعات القليلة المقبلة“.

وذكرت المصادر أن هذا اللقاء سينعقد إذا توصل حفتر والسراج، بشكل رسمي، اليوم الثلاثاء، إلى ملامح مبادرة لتقريب وجهات النظر بين حكومة الوفاق من جهة، والجيش ومجلس النواب المنعقد بطبرق، والذي تعترف به مصر، من جهة أخرى.

وأضافت أن السراج وحفتر الموجودين بالقاهرة حالياً اجتمعا أمس وسيلتقيان، اليومً أيضاً، مع الفريق محمود حجازي، رئيس أركان الجيش المصري وصهر السيسي، المفوض منه لإجراء اتصالات بأطراف الأزمة الليبية.  

وأشارت المصادر إلى أنه “على الرغم من حرص السيسي على دعم مركز حفتر سياسيا وعسكريا في الدولة الليبية الجديدة، إلا أنه يحاول كبح جماح بعض شروطه ومطالبه للتوصل إلى اتفاق وسط مع السراج برعاية مصرية، نظرا لاهتمام السيسي بتأكيد نفوذه الاستخباراتي والسياسي على الشأن الليبي، ومواجهة  نفوذ جماعة الإخوان والتيارات الإسلامية في ليبيا“.

 

*برلماني تونسي يشن هجوما عنيفا على السيسي بسبب ليبيا وزيارته المرتقبة!

شن “محمد بن سالم” – الوزير السابق، والنائب عن حركة “النهضة” التونسيةهجومًا عنيفًا على الخائن “عبد الفتاح السيسي”، وذلك على خليفة الأزمة الليبية، والزيارة المرتقبة لـ”للسيسي“.
وقال “بن سالم” في حواره مع صحيفة “القدس العربي” : “السيسي لا يمكن أن يقوم بدور إيجابي لحل الأزمة الليبية، ويسعى لإفشال كل محاولات الربيع العربي، ولن يكون سعيدًا بوجود ليبيا ديمقراطية مجاورة لمصر”، على حد قوله.
وأضاف: “المصالحة في ليبيا هي مصالحة وطنية ليبية ومصلحة وطنية تونسية وجزائرية بالضرورة، ودخول مصر على الخط لا يحمل أي فائدة؛ لأنها لا تملك مواصفات الوسيط المحايد، فمن المعروف أنها منحازة لجهة حفتر انحيازًا كبيرًا، وتقوم بتسليح قواته، وربما بعض طائراتها تشارك في قصف الطرف الآخر (إلى جانب حفتر)، ولذلك لا أعتقد أن وجود مصر هو عامل إيجابي في هذه المفاوضات“.
وتابع: “لا أتصور أن السيسي – الذي يقوم بدور لإفشال كل محاولات الربيع العربي ومحاولات الوئام في الدول التي قامت بها الثورات – يستطيع أن يقول إن الحل الذي عمله في مصر قد يكون هو الحل الأمثل بالنسبة لليبيا، لذلك لا أظن أنه سيكون سعيدًا بأن تكون ليبيا مزدهرة وفيها ديمقراطية وتعطي صورة أحسن بكثير مما هي عليه مصر“.

وحول احتمال زيارة  “السيسي” إلى تونس، قال “بن سالم”: “أنا شخصيًا لا أرحب بوجود السيسي في تونس، ولكن نحن في دولة ديمقراطية، ومن حق رئيس الجمهورية وهو المسؤول الأول عن العلاقات الخارجية – أن يستدعي من يراه صالحًا، وأنا لا أعترض على ذلك“.

وأضاف: “هناك من دعا إلى مظاهرات ضد مجيء السيسي إلى تونس، وحركة النهضة لم تدعُ إلى ذلك، ولكنني شخصيًا أعتبر أن وجوده ليس فيه فائدة لتونس لا اقتصاديًا (ونحن نعرف الحالة الاقتصادية لمصر) ولا سياسيًا ولا حتى في الملف الليبي؛ لأنه منحاز لطرف دون آخر، ووجوده يمكن أن يعكّر صفو المفاوضات

 

*المقاطعة” سلاح ثوري ضد الانقلاب.. كيف غفل عنه المصريون؟

دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي 4 حملات مقاطعة، جاءت في مواجهة فشل سياسة الانقلاب النقدية وغلاء الأسعار، وبدأت في 2014 مع استيلاء عبد الفتاح السيسي على السلطة بعد انقلاب عسكري دموي على أول رئيس مدني منتخب الدكتور محمد مرسي، فيما اعتبر مراقبون أن “المقاطعة” إحدى آليات المواجهة الثورية مع الانقلاب.

من جهته يقول شريف الروبي عضو حركة 6 أبريل، إن حملات المقاطعة تعبير عن الغضب العام تجاه قرارات النظام، فإنها بالأساس تتيح للمستهلكين اتّخاذ خطوات فعّالة؛ باعتبارها القوة الشرائية المحركة للسوق، ما يجعلهم في موقف معارض.

وأضاف الروبي، إن المقاطعة تحفز الشعب على الحراك الثوري بالفعل لأنها إحدى أنواع الثورة لكن درجتها أقل من ثورة المظاهرات، فهي تعبير سلمي عن السخط العام وحالة الغليان

مقاطعة الشراء

رغم انضمام رئيس جهاز حماية المستهلك اللواء عاطف يعقوب إليها في دسيمبر الماضي، فشلت حملة “مقاطعة الشراء” التي دشنها بعض النشطاء احتجاجًا على ارتفاع اﻷسعار؛ إذ لم تجد لها تفاعلًا كبيرًا، على الرغم من وجود رعاية شبه حكومية لها، بعدما انضم رئيس جهاز حماية المستهلك إليها وطالب المواطنين بالتفاعل مع الحملة بسبب “وجود ارتفاعات عشوائية في أسعار بعض السلع من دون أي مبرر“.

مش هنحشن

في سبتمبر من نفس العام، أطلق نشطاء عبر موقع “فيس بوك” حملة لمواجهة الزيادة المتوقعة في أسعار خدمة الاتصالات، وذلك بعد نحو أسبوع من المصادقة على قانون “القيمة المضافة” الذي من شأنه رفع أسعار السلع والخدمات.

الحملة، التي رفعت شعار “مش هنشحن”، طالبت بضرورة الوقوف ضد زيادة أسعار الخدمة الجديدة، التي قد تصل إلى 22% بعد تطبيق الضريبة، كما دعت إلى الامتناع عن شراء بطاقات المحمول وشحنها.

وتتبع هذه الحملة حملة أخرى تدعى “ثورة الإنترنت”، انطلقت في فبراير 2014م، ونجحت بعض أهدافها في استقطاب نحو مليون متابع عبر موقع فيس بوك؛ لمواجهة غلاء خدمات الاتصالات في مصر وسوء الأداء.

ودعت حملة “مش هنشحن” إلى إقالة وزير الاتصالات في حكومة الانقلاب ياسر القاضي لعدم تنفيذ وعوده بتحسين الخدمة، ولتجاهله الإنترنت والاتصالات، وفق بيان للحملة.

كما طالبت بإقالة جهاز تنظيم الاتصالات الحكومي وتعيين رئيس جديد للجهاز ووزير من الشباب، وإلغاء الضريبة على المستخدم، على أن تتحملها الشركات بالكامل، وتخفيض أسعار الإنترنت لتتناسب مع دخل المواطن المصري وإلغاء الاحتكار وفتح السوق لمنافسة حرة.

بلاها لحمة

في أغسطس من 2015م، شن عديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمصر حملات لمناشدة المواطنين بمقاطعة شراء اللحوم؛ احتجاجًا على ارتفاع سعرها إلى 90 جنيهًا للكيلو (أي حوالي 12 دولارًا) ومواجهة ما وصفوه “جشع الجزارين“.

حظيت الحملة، التي بدأ تطبيقها من صعيد مصر قبل أن تمتد إلى باقي المحافظات، بدعم من جانب عديد من الشخصيات العامة والمشاهير؛ من بينهم الفنانة شريهان، التي كتبت على حسابها بموقع “تويتر”: “أناشد جميع المواطنين القادرين على شراء اللحوم مقاطعتها #دعما_لحملة #بلاها_لحمة.. وبلاها لحمة“.

وأكدت وزارة التموين في حكومة الانقلاب حينها أنها لا تعارض حملة مقاطعة اللحوم، وأنها على استعداد لضخ كميات إضافية في المجمعات الاستهلاكية لمواجهة ارتفاع الأسعار، كما أعلن “جهاز حماية المستهلكترحيبه بالحملة، معتبرًا أنها “حملة للمواطنين ضد الاستغلال”، وفقًا لوسائل إعلام مصرية.

لكن هذه الحملة لم يكن لها مردود كبير، فقد تأثرت بها محافظات الوجه القبلي، خاصة في سوهاج صاحبة أعلى معدل للفقر في مصر؛ إذ انخفض سعر اللحمة بها من 80 جنيهًا إلى 70 فقط، بينما استقر سعر اللحوم في بقية مصر

خلّيها تصدي

على الرغم من نجاح حملة “خليها تصدي” في جذب عديد من مؤيدي الحملة، التي بلغ عدد “المشاركات” لها حوالى 750 ألف “شير”، بالإضافة إلى 20 ألفًا و377 محبًا لفكرة الصفحة؛ إلا أن أسعار السيارات لم تنخفض جنيهًا واحدًا، الأمر الذي قال عنه وكلاء تجارة السيارات إن سعر السيارات مرتبط بعقود سنوية، سواء في ثمن السيارة نفسها أو قيمة الجمارك.

 

*سر اهتمام حكومة الانقلاب بزيارة “ميسي” لمصر

كشفت مصادر مطلعة عن أن الحكومة “الانقلابية” مهتمة بزيارة اللاعب الأرجنتينى ليونيل ميسى للقاهرة، غدا الأربعاء، حيث طالب خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة بحكومة الانقلاب فى حكومة الانقلاب بـ”عمل تشريفةللاعب، بالاتفاق مع وزارة السياحة والداخلية وفتح الصالة الرسمية لكبار الزوار له.

بينما يزداد شغف الانقلاب بالزيارة لتحسين وجه العسكر فى العالم، حيث تم تكليف شركة فالكون للأمن والحراسة، التابعة للعسكر، بتأمين زيارة اللاعب لمصر.

ومن جانبه أكد شريف خالد -العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة فالكون جروب، فى تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء- أن زيارة ميسي إلى القاهرة سيكون لها أثر كبير في تنشيط السياحة المصرية، وتعد من أهم الزيارات لترويج السياحة بشكل عملي وفعال، لما يتمتع به اللاعب الدولي من شهرة ومهارات مما يجعل مصر محط أنظار الوكالات السياحية في العالم.

فى حين، قال الإعلامي عمرو أديب: جار إنارة منطقة الهرم حاليًا، استعدادًا لاستقبال ميسي، مضيفًا: “الهرم لازم ينور أكتر عشان ميسي يطلع منور“.

وقال، إنه يريد فقط من زيارة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يزور مصر غدًا، أن يلتقط صورة إلى جوار الأهرامات، وينشرها على صفحته بمواقع التواصل.

وأوضح “أديب” -خلال برنامجه “كل يوم” على قناة “أون إي”: “معايا ترابيزتين، الواحدة سعرها 75 ألف دولار، فيها 10 كراسي يعنى الكرسي بـ7500 دولار، للى حابب يتبرع ويحضر مؤتمر ميسي، وكمان معانا 3 تيشيرتات ماضي عليهم ميسي وهيكتب اسم الشاري، والتيشيرت الواحد بنص مليون جنيه“.

بينما قال اللواء أحمد حمدى، نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن نجم الكرة العالمى ليونيل ميسي، سيزور مصر، بهدف الإعلان عن حملة السياحة العلاجية العالمية من فيروس سى “تور أند كيور”، موضحا أن زيارة ميسى تستغرق يوما واحدا فقط، على أن يغادر مصر فى اليوم التالى بعد الانتهاء من فعاليات إعلان انطلاق الحملة عالميا.

وأوضح حمدى، فى تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء،أن زيارة ميسى تمثل خطوة بالغة الأهمية فى الترويج للسياحة العلاجية فى مصر.

وينتظر أن يصل اللاعب الأرجنتيني للقاهرة بصحبة 8 حراس شخصيين، و4 أفراد من المنظمين لحملة “تور أند كيور”، لنقله إلى مقر إقامته في فندق كمبينسكي، ومن ثم سوف يتجه إلى أهرامات الجيزة من خلال هيلكوبتر.

 

*قبول تظلم حسين سالم وإنهاء قرار منعه من تصرفه وأسرته فى الأموال

قررت الدائرة 18 بمحكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الثلاثاء، قبول تظلم رجل الأعمال حسين سالم وأفراد أسرته على قرار منعهم من التصرف فى أموالهم .

صدر القرار برئاسة المستشار عبد التواب إبراهيم، وعضوية المستشارين حسن دياب وأيمن محمد، وأمانه سر محمد علاء الدين حمزة، والمنعقدة بمحكمة التجمع الخامس.

يشار إلى أن محمود كبيش دفاع حسين سالم،قد أكد  إنه بعد  صدور قرار تصالح له مع الدولة فوجئ بعدم إلغاء أوامر التحفظ على أموال، مما جعله يتقدم بتظلم أمام محكمة الجنايات ، كما أنه فوجئ بقرار المحكمة بإحالتها لمحكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى لنظر التظلم.

 

*السيسي يتعهد بالدعم العسكري.. وعون يبرر لحزب الله

جاءت زيارة الرئيس اللبناني ميشيل عون لمصر ولقائه عبد الفتاح السيسي لتؤكد علي عدة أمور على رأسها الملف العسكري والملف الاقتصادي وكذلك القضايا العربية بالمنطقة، ولكن الأبرز في هذه الزيارة هو صوت السلاح والتناغم معه سواء بغبداء السيسي استعداد مصر دعم الجيش اللبناني وقدراته في كافة أجهزته الأمنية، وكذلك التبرير من جانب الرئيس اللبناني لحزب الله والإقرار بما يقوم به من أدوار سواء داخل لبنان وهيمنته الواضحة على الأمور هناك أو مشاركته في القتال داخل سوريا وتبرير تدخله في شأن دولة أخرى، ومدى تأثير ذلك على هدفه الإستراتيجي كما يردد دائما وهو مواجهة العدو الصهيوني.

واستقبل عبد الفتاح السيسي في القاهرة، ميشال عون، أمس”الاثنين،” في زيارة هي الأولى من نوعها منذ وصول عون للرئاسة نهاية 2016، حيث جرى التأكيد على “العلاقات المتميزة” بين البلدين، في تطور يأتي بعد ساعات من مقابلة لعون مع قناة مصرية أطلق خلالها مواقف سببت جدلا داخليا في لبنان بدفاعه عن حزب الله وإشاراته نحو النظام السوري.

وأعرب عبد الفتاح السيسي، عن استعداد بلاده لدعم قدرات الجيش اللبناني بمختلف أجهزته الأمنية لـ”الوقوف أمام مخاطر الإرهاب”، دون تقديم تفصيلات بشأن شكل هذا الدعم، قائلا، خلال مؤتمر صحفي مع “عون” في القاهرة، إن “مصر ستواصل دعمها للبنان الشقيق، وستقدم كل الدعم لجهود القيادة اللبنانية من أجل الحفاظ على استقرار لبنان”، مشددا على أن “لبنان الحر القوي المستقر يعد عامل قوة للأمة العربية”.

وأضاف السيسي متوجهاً بحديثه إلى عون: “كلي ثقة أن ولايتكم ستعزز وضع لبنان كبلد للتعددية السياسية والتعاون الثقافي، الذي تحكمه أسس التوافق بين القوى السياسية المختلفة”.

وأوضح أن مباحثاته مع الرئيس اللبناني “تطرقت إلى مناقشة العديد من القضايا الإقليمية التي تهم البلدين، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والأزمة السورية وأزمة اللاجئين”.

وأشار إلى التطرق أيضاً لـ”سبل تعزيز العلاقات بين البلدين خاصة في التجارة والاقتصاد وتعزيز التعاون في القارة الإفريقية”.

بدوره، قال عون في المؤتمر نفسه: “لم آت إلى مصر لإرساء علاقات بين البلدين أو لتحسينها، وإنما للتأكيد على علاقات تاريخية لم تعتريها شائبة رغم التحولات والتغيرات في المنطقة”.

وأكد أن “اللقاء في مصر مناسبة طيبة لتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف القطاعات، بما يخدم المصالح المشتركة وتطلعات الشعبين”.

وختم عون حديثه بتوجيه دعوة رسمية للسيسي لزيارة لبنان، ليبدي الأخير بشكل فوري موافقته عليها “على أن تكون قريبة جداً”.

وكان عون قد استبق زيارته إلى مصر بمقابلة مع قناة CBC المصرية الأحد خرج فيها بمواقف صبت في صالح حزب الله وأثارت الكثير من الجدل الداخلي في لبنان إذ اعتبر أن الدول المشاركة في مؤتمر استانة “اعترفت ببقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم” كما استبعد عودة الأمن إلى سوريا دون “جيش سوري” متحدثا عن خلاف واقتتال بين المعارضة.

كما تحدث عون عن الوضع الداخلي في لبنان ومستقبل سلاح حزب الله قائلا إن ذلك السلاح ضروري “طالما هناك أرض تحتلها إسرائيل، وطالما ان الجيش اللبناني لا يتمتع بالقوة الكافية لمواجهتها” مضيفا أن سلاح الحزب “لا يتناقض مع مشروع الدولة” ودافع عن مشاركة الحزب في القتال بسوريا إلى جانب النظام السوري مضيفا أنه لا يمانع بزيارة دمشق وطهران التي نفى أن تكون لمشاريعها أي خطر على المسيحيين.

 

*بالأسماء تعديل اللحظة الأخيرة.. “نصر” للاستثمار والتعاون الدولي وشوقي للتعليم والمصيلحي للتموين وعرفات للنقل

قائمة الوزراء الجدد المعروضة على مجلس النواب التي سيتم التصويت عليها، وتضم 9 حقائب وزراية فى حكومة المهندس شريف إسماعيل، بالإضافة إلى 4 نواب لوزيرى الزراعة والتخطيط.

وتأتى الأسماء كالتالى:

د. عبدالمنعم عبدالودود محمد البنا وزيرا الزراعة

المستشار عمر الخطاب مروان عبدالله عرفة – وزيرا لشؤون مجلس النواب

د. سحر أحمد عبدالمنعم نصر – وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى

د. على السيد على مصليحى – وزير التموين والتجارة

د. محمد هشام زين العابدين الشريف – وزير التنمية المحلية

د. هالة حلمى السعيد يونس – وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى

د. خالد عاطف عبدالغفار – وزير التعليم العالى والبحث العلمى

د. طارق جلال شوقى أحمد شوقى – وزير التربية والتعليم الفنى

المهندس هشام عرفات مهدى أحمد – وزير النقل

أما عن نواب وزيرى الزراعة والتخطيط

د. محمد عبدالتواب حسن السيد – نائب وزير الزراعة وشؤون الاستصلاح الزراعى

د. منى محرز على حسنين – نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والدجاج

د. صفوت عبدالحميد الحداد أحمد حماد – نائب وزير الزراعة لشؤون الخدمات والمتابعة

د. صلاح عبدالرحمن أحمد عبدالرحمن – نائب وزير التخطيط للإصلاح الإدارى

 

*عزبة السيسي: 7 ملايين جنيه بدلات النواب المتغيبين في يناير

بالمخالفة للقوانين واللوائح والدستور، اعتمد علي عبدالعال، رئيس مجلس نواب الدم، صرف مبلغ 6.678.750 جنيهًا كبدل للنواب عن حضور جلسات أيام 2، و3، و4، و16، و17، و18، و22، و23 من شهر يناير الماضي، واجتماعات اللجان النوعية خلالها، علمًا أن 7 لجان من أصل 25 لجنة، لم تنعقد خلال الأيام المذكورة.
وحسب مصدر بأمانة المجلس، في تصريحات صحفية اليوم، وافق عبدالعال على صرف بدلات جميع النواب كاملة، والبالغ عددهم 595 نائبًا، رغم غياب أغلبهم عن حضور تلك الجلسات، التي عقدها رئيس البرلمان من دون اكتمال النصاب القانوني، سواء الخاص بانعقاد الجلسة بحضور نصف عدد الأعضاء، أو التأكد من نصاب التصويت.
ومرر المجلس قوانين وقرارات خلال تلك الجلسات، تتطلب موافقة أغلبية الثلثين، مثل قراري تمديد حالة الطوارئ بسيناء، للمرة العاشرة على التوالي، بالمخالفة للدستور، والمشاركة العسكرية في اليمن، بعد إيقاف عبد العال للعمل بنظام التصويت الإلكتروني منذ يوليواضي، من دون إعلان أسباب، لعدم كشف أعداد الحضور والمصوتين، بما يُهدد، قانوناً، ببطلان قرارات المجلس.
وتابع المصدر أن “عبدالعال ساوى بين النواب المواظبين على حضور الجلسات والمنقطعين عنها تماماً خلال الأشهر الأخيرة، ويتراوح عددهم ما بين 120 إلى 140 نائبًا، في مخالفة لنصوص اللائحة المنظمة، التي تقضي بعدم صرف بدلات حضور الجلسات للمتغيبين عنها، وقصرها على المُسجلين من النواب.
وأوضح المصدر أن “إجمالي ما يتقاضاه النواب، وفق مخصصات الموازنة الجارية، يتجاوز ما نص عليه قانون مجلس النواب رقم 47 لسنة 2014، الخاص بتقاضي عضو البرلمان مكافأة شهرية تبلغ خمسة آلاف جنيه، وعدم جواز أن يزيد مجموع ما يتقاضاه العضو من المجلس، تحت أي مسمى، عن أربعة أمثال المبلغ المذكور (20 ألف جنيه)، مُعفاة من كل أنواع الضرائب“.
وأشار المصدر إلى أن “كل نائب تقاضى بعهد عبدالعال نحو 11 ألفًا و225 جنيهًا متوسط بدلات حضور الجلسات واللجان، تضاف إلى المكافأة الثابتة (5 آلاف جنيه)، بخلاف العديد من البدلات، تتجاوز في مجموعها 6 آلاف جنيه شهريًا لكل نائب (متوسط)، ممثلة في بدلات الاغتراب، والإقامة، والانتقالات العامة، والسفر، واشتراكات السكك الحديدية، وتذاكر طيران مجانية“.
وكشف المصدر عن “اتخاذ عبدالعال قرارًا بمعاقبة عدد من الموظفين بلجنة الخطة والموازنة، بحسم مبالغ مالية من رواتبهم عن يناير، بعد إحالتهم إلى التحقيق الإداري، بدعوى ضلوعهم في تسريب الحساب الختامي لموازنة البرلمان، الذي أظهر صرف الأخير مبلغ 770 مليونًا و850 ألف جنيه خلال العام المالي (2016/2015)، الذي لم ينعقد البرلمان خلاله إلا لفترة 6 أشهر (من 10 يناير 2016 إلى 30 يونيو 2016).

وبجانب الفساد التشريعي والمالي بعد فضيحة سيارات عبدالعال والوكيلين الذين تجاوز سعرهم 18 مليون جنيه يبقى برلمان الدم بابا لإهدار المال العام والتصديق على كل قرارات السلطة التنفيذية التي حولت البرلمان لمجرد ديكور لديمقراطية الأجهزة الأمنية.

مصر ليست دولة فقيرة ولكنها دولة مسروقة من العسكر .. الاثنين 13 فبراير..تهديد إسرائيلي باجتياح سيناء وصمت السيسي

مصر دولة مسروقة من العسكر

مصر دولة مسروقة من العسكر

مصر ليست دولة فقيرة ولكنها دولة مسروقة من العسكر.. الاثنين 13 فبراير..تهديد إسرائيلي باجتياح سيناء وصمت السيسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*الانقلابي جابر نصار يأمر بتركيب كاميرات داخل مسجد الجامعة

أعلن الانقلابي جابر نصار – رئيس جامعة القاهرة ، اليوم الإثنين ، عن تركيب كاميرات مراقبة داخل مسجد الطلاب بالحرم الجامعى ، بدعوي وجود شكاوي من سرقة هواتف المحمول داخل المسجد.
ويأتي قرار “نصار” ضمن سلسلة من قرارته المشينة والتي تهدف الي التضييق علي الطلاب الملتزمين ، والتي كان من بينها منع الطالبات وعضوات هيئة التدريس والموظفات داخل الجامعة والمستشفيات الجامعية من الدخول بالنقاب ، فضلا عن سماحه لقوات أمن الانقلاب بتدنيس الحرم الجامعي لقتل وأعتقال الطلاب.
ولم تتوقف جرائم “نصار” عند هذا الحد ، بل شملت أيضا فصل الآلآف من الطلاب والاساتذة من مختلف كليات الجامعة ، بدعوي إنتمائهم لجماعة الاخوان ومشاركتهم في مظاهرات ضد حكم العسكر.

 

*الأمن “الوطني” يختطف شقيقين ووالدهما

قترفت مليشيات الانقلاب جريمة جديدة؛ حيث اختطفت أيمن عبدالسلام أحمد، 53 عامًا، الذي يعمل محاسبا بنقابة المهندسين، وهو مصاب بسرطان الغدد الدرقية، ويقيم بالمعادي، بعد توجهه لمبنى الأمن الوطني للسؤال عن نجليه المختطفين من منزلهما فى اليوم نفسه من جانب قوات أمن الانقلاب.

وهما “مصعب” طالب بكلية التجارة، و”عمر” الذي يعمل بالتسويق الشبكى، اللذان تم احتجازهما دون سند قانوني أو إذن نيابة بتاريخ 9 فبراير الجاري.

 

*اعتقال 10 أشخاص بالزقازيق في حملة مداهمات إجرامية جديدة

شنت داخليه الانقلاب بمحافظة الشرقية، فجر اليوم حملة أمنية إجرامية جديدة بعدة قرى بمركز الزقازيق.
وأسفرت الحملة التي شملت قرى النكارية وبني شبل وعزبه الشمسي مركز الزقازيق، عن اعتقال عشرة اشخاص بينهم شقيقين وذلك بعد مداهمة عشرات المنازل وتحطيم محتواياتها.
والمعتقلون هم:
احمد عبد القادر فهمي
عمرو عبد القادر فهمي
محمد عبد الكريم
محمد سليم
عادل مهدي
حسام لبيب
عاطف لبيب
باسم لبيب
إبراهيم أحمد
محمد رزق
وتم اقتياد جميع المعتقلين إلى جهة غير معلومة وسط مخاوف من تعرضهم للتعذيب.

من جانبها حملت أسر المعتقلين، رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ووزير داخليته مجدي عبد الغفار، ومدير أمن الشرقية، المسئولية عن سلامة ذويهم.

 

*تقرير بريطاني عن جرائم العسكر ضد الشعب المصري

نشرت وزارة الخارجية البريطانية تحديثًا لتقييمها السنوي لأوضاع حقوق الإنسان في مصر؛ قالت فيه إنها وصلت خلال النصف الثاني من العام الماضي إلى مستويات مفزعة، بما في ذلك الاعتقالات السياسية والتعذيب.

وقال التقرير: إن القيود على المجتمع المدني تزايدت بشكل ملحوظ؛ حيث تم حظر العديد من المنظمات غير الحكومية ومنع ناشطين من السفر وتجميد أرصدتهم، وأكد أن عددًا كبيرًا من النشطاء والصحفيين ما زالوا محتجزين، وأن العديد منهم في الحبس الاحتياطي منذ فترات طويلة.

كما قدَّرت المنظمات غير الحكومية أن هناك أكثر من مائة ألف سجين، منهم ستون ألف معتقل سياسي.
وذكر التقرير أن 60 منظمة محلية ودولية أصدرت بيانًا مشتركًا، قالت فيه إن القانون الذي أقره البرلمان المصري (العسكرى ) في نوفمبر الماضي سوف يعصف بالمجتمع المدني المستقل.

 

* بورصة ترشيحات التعديل الوزارى قبل إعلانه غدا

ننشر أبرز الأسماء التى تداولتها بورصة ترشيحات التعديل الوزارى خلال الساعات الأخيرة قبل إعلانها رسميا غدا

وتداولت الترشيحات أسماء الدكتور على مصيلحى لحقيبة الاستثمار، وعمر مروان لحقيبة الشئون القانونية لمجلس النواب، وعبد المنعم البنا لحقيبة الزراعة، ولبنى هلال لحقيبة التخطيط، وهانى سويلم لحقيبة التعليم، ومعوض الخولى لحقيبة التعليم العالى، وهشام الشريف لحقيبة التنمية المحلية، ومحمد وفاء لحقيبة السياحة، وأحمد نوار لحقيبة الثقافة، وإيمان النحاس لحقيبة القوى العاملة.

وكشفت مصادر برلمانية، أن قائمة الترشيحات للتعديل الوزارى التى وصلت مجلس النواب اليوم الإثنين، شملت كلًا من اللواء هشام الشريف، وزيرًا للتنمية المحلية، بدلا من أحمد زكى بدر، والدكتورة لبنى هلال، وزيرًا للتخطيط، بدلا من أشرف العربى

كما شملت القائمة الدكتور معوض الخولى، وزيرًا للتعليم العالى، بدلا من أشرف الشيحى، والدكتور على المصيلحى، وزيرا للاستثمار، بدلا من داليا خورشيد، وعمر مروان، مساعد وزير العدل، لوزارة شؤون مجلس النواب، بديلا للمستشار مجدى العجاتى، وعبدالمنعم البنا، بدلا من الوزير عصام فايد لوزارة الزراعة، وهانى سويلم للتعليم، بدلا من الهلالى الشربينى، وأحمد نوار وزير الثقافة بدلا من حلمى النمنم.

 

 * وزير داخلية الانقلاب يعتمد حركة ترقيات وتنقلات تشمل 11 مساعدا من قيادات الوزارة

اعتمد اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، حركة تنقلات شملت عددا من قيادات الوزارة، وذلك بعد بلوغ عدد من مساعدي وزير الداخلية السن القانونية للتقاعد.

وشملت الحركة تعيين اللواء محمد يوسف، مساعدا للوزير لحقوق الإنسان، واللواء سعيد شلبي، مساعدا للوزير لقطاع الأمن، واللواء بهاء حلمي، مساعدا للوزير للتخطيط، واللواء محمود دياب، مساعدا للوزير لقطاع السجون، واللواء هشام الطناحي، مديرا لكلية الدراسات العليا، واللواء مصطفى القرشي مديرا للمكتب الفني للوزير.

كما شملت الحركة تعيين اللواء محمد الشربيني مساعدا للوزير للتدريب، واللواء أحمد العمري رئيسا لأكاديمية الشرطة، واللواء أحمد المصري، مساعدا لقطاع الشؤون القانونية، واللواء أحمد إبراهيم نائبا لأكاديمية الشرطة، واللواء هشام يحيى مديرًا لأكاديمية الشرطة.

 

* وكالة الأنباء التونسية: مصريون يقاتلون في سوريا دعمًا لبشار الأسد

أفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، أمس الأحد، بأنَّ مسلحين بينهم مصريون”، يقاتلون إلى جانب جيش نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد من وصفتهم بـ”الإرهابيين” في البلاد ضمن ما يعرف بـ”الحرس القومي العربي“.

وذكرت الوكالة – حسبما نقلته “روسيا اليوم” – أنّ فيلق الحرس العربي الذي يعمل تحت قيادة الجيش السوري يضم مقاتلين من تونس والجزائر ولبنان ومصر وفلسطين والعراق والأردن واليمن.

وقالت إنَّ “الحرس القومي العربي” يضم عددًا كبيرًا من المقاتلين التونسيين، علمًا بأنَّ أحد كتائب هذا الحرس تحمل اسم اليساري التونسي الذي اغتيل “محمد البراهمي“.
ونقلت الوكالة التونسية عن المسؤول السياسي لـ”الحرس القومي العربي” في حلب باسل خراط، قوله إنَّ انخراط تونسيين في عملية الدفاع عن سوريا، يفنِّد ما أسماها “الصورة العامة السيئة” بأنَّ الشباب التونسي لا ينشط إلا ضمن الجماعات المتطرفة، ويؤكد في المقابل وقوف الشعب التونسي إلى جانب السوريين، حسب تعبيره.
وأشار إلى أنَّ “الحرس القومي العربي” حركة مقاومة انبثقت عن منظمة الشباب القومي العربي التي تستند في مرجعيتها إلى الفكر الناصري، ويعمل تحت قيادة جيش النظام السوري، لافتًا إلى أنَّ الدعم الوحيد الذي يتلقاه هو من نظام الأسد.
وأوضَّح خراط أنَّ 50 عنصرًا من “الحرس القومي العربي” قتلوا في معارك مع الفصائل المسلحة في مختلف المناطق السورية، من بينهم “أبو بكر المصري” الذي قتل في معركة القلمون.
وفي نوفمبر الماضي، نقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن مصادر صحفية قولها دون أن تسميها” إنَّ مصر أصبحت حريصةً على تقديم المساعدات العسكرية وإرسال قوات إلى سوريا للمشاركة في معارك مع القوات الحكومية هناك.
وفي الشهر نفسه، نشرت صحيفة “السفير” اللبنانية تقريرًا حول ما قالت إنَّه “وصول 18 طيارًا مصريين إلى قاعدة حماة الجوية السورية“.
ووقتذاك، نفى أحمد أبو زيد الناطق باسم وزارة الخارجية، إرسال قوات عسكرية مصرية إلى سوريا تحت أي مبررات.
وفي هذا السياق، نفت الرئاسية الروسية “الكرملين” وجود أي معلومات عن مشاركة عسكريين مصريين في المعارك بسوريا في صفوف القوات الموالية للحكومة.
وصرَّح دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الكرملين، مجيبًا عن سؤالٍ بشأن احتمال مشاركة عسكريين مصريين في العمليات ضد الإرهاب في سوريا: “ليست لدينا أي معلومات حول هذا الموضوع“.
وفي نوفمبر الماضي، أعلن عبد الفتاح السيسي – في مقابلةٍ مع وسائل إعلام برتغالية – إنَّ مصر تدعم “الجيش السوري” في مواجهة العناصر المتطرفة.
وفي رد على سؤال بشأن أنباء إرسال قوات مصرية إلى سوريا، صرَّح السيسي: “الأولوية الأولى بالنسبة لنا أن ندعم الجيش الوطني على سبيل المثال في ليبيا لفرض السيطرة على الأراضي الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، ونفس الكلام في سوريا.. ندعم الجيش السوري وأيضًا العراق“.
وأضاف: “هناك حساسيات في مسألة إرسال قوات مصرية إلى سوريا.. من المفضل أنَّ القوات الوطنية للدول هي التي تقوم بالحفاظ على الأمن والاستقرار في مثل هذه الأحوال“.

 

 * فورين أفيرز” تكشف سر دعم السيسي لبشار الأسد!

اعتبر الكاتب “أورين كيلر”، نائب مدير الأبحاث بمؤسسة “دفنس أوف ديمقراسيس” في مقال  له نشرته مجلة “فورين أفيرز” الأميركية  أن  خوف السيسي من مصير بشار الأسد هو أحد الأسباب الرئيسية لدعمه في مواجهة المجموعات المعارضة المسلحة في البلاد .

وقال الكاتب إنه في الأول من فبراير، غادرت طائرة نقل جوية القاعدة الجوية في اللاذقية، بسوريا وهبطت في  المجال الجوي المصري، بالقرب من الحدود المصرية مع ليبيا ثم عادت إلى سوريا، وعلى مدار شهور كان هناك تقارير غير مؤكدة حول إرسال مصر قوات بهدف مساعدة النظام السوري في الحرب الأهلية الدائرة بالبلاد، ومنذ الوهلة الأولى يبدو أن هذه الرحلة أكدت هذه الشكوك،

والحقيقة الواضحة هي أن القاهرة تنسق مع تحالف موسكو – دمشق ويؤكد ذلك أحد أسوأ الأسرار: وهو أن القاهرة تدعم نظام بشار الأسد.

وبالعودة إلى شهر نوفمبر، اعترف االسيسي  بأمر كذلك في حواره مع التلفزيون البرتغالي؛ حيث قال إن أولوية القاهرة “هي دعم الجيوش الوطنية على سبيل المثال في ليبيا” ونفس الأمر ينطبق على “سوريا والعراق” وبسؤال المحاور للسيسي عن أنه ما إذا كان يقصد النظام السوري ،رد السيسي بوضوح “نعم” .

ويضيف الكاتب أن السيسي هو الرئيس العربي الوحيد الذي يدعم يوضوح بشار الأسد، المكروه في معظم أنحاء العالم العربي لمسئوليته عن هجمات الأرض المحروقة وأزمة اللاجئين، ويعود تعاطف السيسي مع بشار الأسد إلى أسابيع بعد قيادة عبدالفتاح السيسي لانقلابا عسكريا في 2013، ومنذ ذلك الحين اتبعت مصر نهج “انتظر لترى”، لتحدد من المنتصر قبل الإفصاح عمن تؤيده أو تقف ضده ،على سبيل المثال ،عندما بدا الأسد في موقف دفاعي وسط تقدم تنظيم الدولة في صيف 2015 ،طالب  السيسي زائريه من الدبلوماسيين بالاستعداد لسقوط الأسد.

ويشير الكاتب إلى اتجاه نظام السيسي إلى دعم الأسد بعد التدخل الروسي وميل كفة الصراع لصالحه، وخلال أكتوبر 2016  أعلن التلفزيون السوري عن استضافة دمشق اجتماعات مع مسئولين مصريين رفيعي المستوى، بما في ذلك رئيس المخابرات، وقال المتحدث باسم الجيش السوري أن الحديث عن عمليات عسكرية مشتركة وصل إلى “مرحلة متقدمة” ،وأغضبت هذه التحركات السعودية التي ضخت 25 مليار دولار  في الاقتصاد المصري المتداعي منذ الإنقلاب على الرئيس محمد مرسي ، إذا لماذ تتملق مصر سوريا على حساب المخاطرة بإلحاق الضرر بمكانتها الإقليمية ،وإغضاب داعميها الإقليميين ، بينما اقتصادها في أزمة عميقة.

اسباب انحياز السيسي لبشار

أولاً تصور القاهرة للتهديد يختلف عن داعميها الإقليميين وبالرغم من أن السعودية ترى إيران -داعم الأسد- التهديد الأبرز لأمنها ومصالحها، تحجز القاهرة  هذه المكانة للإسلاميين السنة مثل الإخوان وتنظيم الدولة ..

وعندما ينظر السيسي إلى الصراع السوري، يذكره ذلك بمدى هشاشة  حكمه ففي سوريا، وكما هو الحال في مصر حكم النظام البلاد على مدار أربعة عقود، وعلى الرغم من أن فك الارتباط بين العديد من المجموعات المعارضة في سوريا صعب للغاية، إلا أن واحدة من بينهم على الأقل، المجلس الوطني السوري، الذي يتخذ من إسطنبول مقراً له يسيطر عليه الإخوان المسلمين وبالنسبة لتنظيم الدولة فقد ميز التنظيم نفسه بأنه واحد من أكثر القوات المحاربة للأسد شراسة وفاعلية.

السبب الثاني هو سير القاهرة ودمشق على نهج كراهية واحد لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تعود جذوره إلى الإسلام السياسي، ومنذ انقلاب 2013 كان أردوغان المعارض الرئيسي للسيسي، كما أنه مولع برفع إشارة رابعة كما كانت أنقرة المعارض الدولي الكبير، جنباً إلى جنب مع السعودية، لنظام الأسد . 

وفي النهاية، رأى الكاتب أن العلاقات الوثيقة مع الأسد، هي وسيلة لعلاقة دافئة مع روسيا، وأدت العلاقة المتوترة مع إدارة أوباما، بعد الانقلاب العسكري إلى تقارب القاهرة مع الكرملين للتعاون من أجل كل شيء من طائرات الهليكوبتر إلى التدريبات العسكرية المشتركة والطاقة النووية.

 

 *الحكومة للشعب: مزيد من ارتفاع الأسعار و”التضخم” خلال الأيام المقبلة

بشرت حكومة الانقلاب جموع الشعب المصري بمزيد من ارتفاع الأسعار ووصول التضخم إلى مستويات قياسية أخرى غير مسبوقة بفعل تداعيات القرارات الاقتصادية الكارثية الأخيرة.

وأعلن البنك المركزي في 3 نوفمبر تعويم الجنيه بشكل كامل، وبعدها بساعات أعلنت الحكومة زيادة أسعار البنزين والسولار والمازوت والكيروسين وغاز السيارات واسطوانة البوتاجاز بنسب تتراوح بين 7.1% و87.5%.

جاء ذلك على لسان وزير المالية بحكومة الانقلاب عمرو الجارحي الذي أكد أنه «بالرغم من وصول معدل التضخم إلى مستوى قياسي في يناير، إلا أن الحكومة تقول إنه لم يبلغ ذروته بعد».

وتوقع الجارحي، خلال مقابلة مع تلفزيون بلومبرج على هامش المنتدى الثاني للمالية العامة في الدول العربية بدبي، استمرار الزيادة في معدل التضخم ليبلغ ذروته بنهاية الربع الأول من العام الجاري مدفوعا بالصدمات السعرية التي تلت قرار زيادة أسعار الوقود وتحرير سعر صرف الجنيه.

وبلغ معـدل التضخم السنـوي 29.6% في يناير، وهو أعلى معدل ارتفاع في الرقم العام لأسعار المستهلكين منذ نوفمبر 1986، أي منذ أكثر من 30 عاما، وفقا للتاريخ الإحصائي للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وقال جهاز الإحصاء إن قسم الطعام والشراب سجل ارتفاعا قدره 38.6% ليساهم بثلثي زيادة الأسعار في يناير، بينما ساهمت باقي بنود الإنفاق من مسكن وملبس وتعليم وخدمات صحية وترفيهية وغيرها بالثلث الباقي.

كما سجل معدل التضخم الشهري 4.3% في يناير مقابل 3.4% في ديسمبر.

وقال الجارحي، “الأمر ناتج عن صدمة في العرض أكثر من كونه تضخما مرتبطا بالطلب”.وأضاف “كنا نعرف (الحكومة) أنه عندما يتعلق الأمر بالتضخم فإنه سيبلغ ذروته في أعقاب تعويم الجنيه والحصول على قرض صندوق النقد”. وكان التضخم قد بلغ 24.3% في ديسمبر.

 واتخذت حكومة الانقلاب عدة إجراءات ذات أثر تضخمي خلال الشهور الماضية في إطار برنامجها “للإصلاح الاقتصادي” الذي اتفقت عليه مع صندوق النقد الدولي من أجل الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات.

فقد رفعت أسعار الكهرباء في أغسطس الماضي، ثم بدأت تطبيق ضريبة القيمة المضافة، التي تصاحبها عادة زيادة في الأسعار، في منتصف سبتمبر.

 

*احنا فقرا قوي”.. 100 مليار جنيه تايهة يا ولاد الحلال!

“مصر ليست دولة فقيرة ولكنها دولة مسروقة والفساد المستشري والذي يرعاه العسكر هو سبب فقرها»، تلك كانت خلاصة تحليلات اقتصادية قام بها خبراء رداً على اختفاء 95.9  مليار جنيه معونات تلقاها العسكر من دول الخليج بعد الانقلاب العسكري، وزعم بيان لوزارة التخطيط في حكومة الانقلاب، تراجع نسبة المنح الأجنبية الواردة للعسكر بنسبة 96.1%، خلال الربع الاول من العام المالي الحالي، مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، حيث تراجعت بنسبة 3.3% مقارنة بالعام الماضي.

ويتوقع أن تضمن المنح في موازنة الانقلاب الحالية، حوالي 2.2 مليار جنيه خلال هذا العام وهو ما يقل بنحو 48% عن منح العام المالي الماضي، في حين يتساءل نشطاء ومواطنون أين أنفقت حكومة الانقلاب منح الأعوام الماضية منذ انقلاب يوليو 2013.

من جانبها قالت “رشا فؤاد”، صحفية ومعدة برامج بالتلفزيون المصري: ” احنا فقرا اوي لدرجة ان احنا تاني اكبر مستورد للسلاح بعد قطر..احنا فقرا فقرا قوي واشترينا طيارات رافال ب 40 مليار جنيه احنا فقرا قوي وحفرنا قناه ب 62 مليار جنيه .. احنا فقرا قوي قوي يا جماعه والميزانية مختفي منها 32 مليار جنيه..احنا فقرا أوي أوي نعمل احتفالية افتتاح قناة السويس تكلفنا 240 مليون ، واحنا فقرا أوي بنعمل مؤتمرات اقتصادية تكلفنا مﻻيين من غير ما يكون لها عائد مفيد لمصر ، واحنا فقرا أوي ندفع لشركة أجنبية مﻻيين علشان تعمل دعاية وتجمل صورة مصر في أوروبا والعالم ، واحنا فقرا أوي نجيب طائرات وسفن حامﻻت للطائرات بمليارات رغم أن مصر في سلام دافيء مع اسرائيل ، احنا فقرا أوي علشان كده بنعمل فندق الماسة 2 علي شكل ماسه بتكلفه مليار جنيه . احنا فقرا لدرجه ان السيسي بيلبس بدله بريونى ايطالى تمنها اكتر من ٣٠ الف يورو..احنا فقرا يامصريين السيسي بيشرب ميه سعر الزجاجه منها 85 جنيه”.

وتساءلت:” طيب فين ( مصر أم الدنيا وهتبقى قد الدنيا ) ؟ طيب فين ( وبكرة تشوفوا مصر ) ؟ طيب فين ( اصبروا عليا سنتين ) ؟  ولما احنا فقراء اوى اخدنا لية حلق الحاجة زينب؟”.

تراجع المنح

وقال البنك المركزي، أن المنح التي تلقتها حكومة الانقلاب كان قد ارتفع بشكل استثنائي خلال العام المالي 2013-2014 ليصل إلى 95.9 مليار جنيه، بفضل المساعدات القوية التي قدمتها دول الخليج لمصر عقب الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013.

وأشار البنك إلى تراجع حجم المنح إلى 25.4 مليار جنيه في العام المالي 2014-2015، ثم انخفضت بحدة في 2015-2016 إلى 4.2 مليار جنيه، في ظل تراجع وتيرة المساعدات من بلدان الخليج، وأصبحت الحكومة تخرج بين الحين والآخر للإعلان عن موافقة مجلس الوزراء أو البرلمان على منح أجنبية لمصر بملايين الدولارات.

أين تذهب المنح؟

خبراء اقتصاد أكدوا على أن المنح التي تحصل عليها حكومات الانقلاب كثيرة، لكن لايتم استغلالها جيدا، أو عمل دراسة جدوى لها، مما يجعلها تضيع بدون فائدة، ولاتصل أهدافها على أرض الواقع بشكل ملموس، من أبرزها منحة بـ30 مليون دولار الشهر الماضي، ولا يعلم أحد اين ذهب

وقال عاصم عبدالعاطي مدير مركز شفافية لمكافحة الفساد، أن الجهة المنوط بها متابعة المنح الأجنبية التي تحصل عليها الحكومة هو البنك المركزي، مشيرا إلى عدم وجود دراسات جدوى اقتصادية للمشروعات المفترض تنفيذها من أموال المنح، وهو ما يعني عدم الاستفادة منها في المشروعات التي حصلت عليها حكومة الانقلاب من أجلها. 

وأضاف أن هذه المنح من المفترض أنها لا ترد وبدون مقابل، ولكن بغياب الرقابة ودراسة الجدوى والاستهتار في تنفيذ المشروعات حولها من ميزة كانت ستفيد المجتمع إلى عبء تدفع الدولة ثمنه، دون تحقيق أي استفادة حقيقية. 

وتابع عبدالعاطي، “أن الدول الأجنبية المانحة تعطي هذه الأموال بهدف تنمية الدول وانتشالها من الفقر، كما أن لديها برلمانا يحاسب ومؤسسات تسأل عن فيما أنفقت هذه المنح، وبعضها عندما وجد أنه لا تستخدم في المشروعات المحددة لها في مصر، بدء بمعها أو وضع غرامات”. 

من يحتاج المنح؟

على الرغم من منح أجنبية قدمت لحكومات الانقلاب لدعم البنية التحتية لمحافظات الصعيد، إلا أن محافظات الصعيد لاتستفيد منها، وتعتبر أكثر مدن وقرى مصر فقرا، حيث أن 49% من سكان ريف الوجه القبلي والصعيد يعانون الفقر، وتصلأعلى مستوياتها في اسيوط وقنا.

وبحسب تقارير رسمية صادرة عن وزارة التعاون الدولي، فإن مصر حصلت على منح تقدر بـ23.5 مليار جنيه، لدعم البنية التحتية لمحافظات الصعيد وحدها منذ ثورة يناير 2011، وحتى بداية عام 2016.

كما حصلت على منحة بقيمة نصف مليار دولارمن البنك الدولي في 24 يوليو الماضي، لتوصيل الغاز الطبيعي لنحو 8،2 مليون منزل، بالأحياء الفقيرة بمحافظات الصعيد، بخلاف المنحة الجديدة التى أعلنت عنها وزيرة التعاون الدولى مؤخرا والمقدرة 500 مليون دولار.

وقال الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء أن 42.2% من الشعب لا تتصل منازلهم بشبكة الصرف الصحي، وأن 15% فقط من قرى مصر لديها صرف صحي، وتستهدف الحكومة حتى 2018 الوصول بالتغطية إلى 50% فقط، ما يعد مؤشرا على إهدار هذه المنح طوال الستة أعوام الماضية، والتي تقدر بـ23.5 مليار جنيه.

أبرز المنح

من أبرز المنح الأجنبية التي قدمت لحكومات الانقلاب، منحة 30 مليون دولار للتعليم، الأسبوع الماضي، الأولى خاصة بمنظومة الوجبات المدرسية بقيمة ١٠ ملايين دولار، وذلك لتقليل نسبة تسرب الأطفال بالمدارس‪.، والثانية قمتها 20 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلا أنه على الواقع لم يتم الاستفادة منها.

المنحة الثانية قدمت من الاتحاد الاوربي بـ 3 مليارات يورو لدعم الاقتصاد المصري في صورة منح وقروض، منها 500 مليون يورو لدعم منظومة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، التي تتضمن الصحة والتعليم والتوظيف والتنمية المحلية، و500 مليون يورو لمشروعات البنية التحتية والتي تتضمن المياه والري والطاقة والنقل

فيم قدمت الوكالة الفرنسية للمنح، مليون يورو للخدمات الاستشارية مليون‪ في 17 يناير الماضي، لصالح دراسات الجدوى والخدمات الاستشارية في مجالات التدريب المهني والصحة والطاقة والنقل الحضري، كما تم تقديم ‪منحة بـ20 مليون يورو  لدعم برنامج إدارة المخلفات الصلبة الوطني. 

ومن أبرز المنح التي تقدم لمصر، المنحة الأمريكية، تتلقى مصر معونة أمريكية سنويا اقتصادية وعسكرية، لا ترد وقيمتها 1.55 مليار دولار (1.3 مليار معونة عسكرية + 250 مليون منحة اقتصادية)، وتمثل المعونات الأمريكية لمصر نحو 57% من إجمالي ما تحصل عليه من معونات ومنح دولية من الاتحاد الاوروبي. 

 

*تهديد إسرائيلي باجتياح سيناء وصمت السيسي.. خيانات الانقلاب تهدر سيادة مصر

هدد رئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو، بالرد على الهجمات التي استهدفت مدينة إيلات “أم الرشراش” – التي تحتلها إسرائيل – الواقعة على شاطئ البحر الأحمر والذي قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه انطلق صاروخ من داخل سيناء.

وقال نتنياهو فى اجتماع لحكومة الاحتلال أمس: إن سياسة الكيان فى هذا الشأن واضحة وسنرد بحزم وقوة على كل هجوم”.

وكان تنظيم أنصار بيت المقدس قد تبنى إطلاق صواريخ على منتجع إيلات البحرى دون سقوط إصابات، وعقب الهجوم بساعات، شن جيش الاحتلال الإسرائيلى غارة استهدفت نفقًا على الحدود بين قطاع غزة ومصر، ما أسفر عن مقتل فلسطينيين وإصابة خمسة آخرين.

وكان الدكتور محمد عصمت سيف الدولة، الباحث فى الشأن القومى العربى، قد أكد في تصريحات صحفية  سابقة، أن أجهزة الاستخبرات الصهيونية تخترق سيناء اختراقًا واسعًا، وهو الاختراق الذي يأتي كأحد نتائج وتوابع كامب ديفيد، التي قيدت إلى أقصى حد السيادة المصرية في سيناء، مضيفًا أن هذا الاختراق يطرح بدوره عشرات علامات الاستفهام حول عمق الاختراق الصهيوني لسيناء.

وأضاف “سيف الدولة”: إن السيادة المصرية ودماء شهدائنا هناك وكل المعاناة التي يعيشها أهالينا هناك نتيجة الإجراءات الاستثنائية ليست كلها إلا ضحية لكامب ديفيد ولانكسار وخضوع الإرادة الرسمية المصرية منذ السادات وحتى يومنا هذا أمام الصلف الصهيوني.

تجاهل مصري 

ولم يكن استخدام تنظيم “ولاية سيناء” عبارة “حرب الوكالة” في بيان إعلان مسؤوليته عن إطلاق صواريخ “جراد” على ايلات المحتلة أخيراً، بعيداً عن الدور الذي تمارسه إسرائيل في سيناء منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، والذي يصرّ الجانب المصري على إنكاره.

ومع استمرار مسلسل الاختراق الإسرائيلي للأجواء والأراضي المصرية، وعلى الرغم من وجود الكثير من الأدلة والشواهد التي تؤكد حصوله بشكل متكرر، إلا أن السلطات المصرية تلتزم الصمت التام تجاه ذلك، وهو ما يعني قبولاً ضمنياً به.

اختراق السيادة

وظهر اختراق إسرائيل المجال الجوي المصري جلياً، في 20 يناير الماضي، حين قصفت طائرة من دون طيار 10 مدنيين عقب خروجهم من صلاة الجمعة، في منطقة العجراء بمدينة رفح، ليرد تنظيم “ولاية سيناء” بقصف أم الرشراش (إيلات) بصواريخ جراد، الأربعاء الماضي. وتوعّد التنظيم، في بيان تبني الهجوم الصاروخي، بمزيد من العمليات، قبل أن يؤكد أن ما تقوم به إسرائيل هي “حرب وكالة”، في إشارة إلى مشاركتها مع الجيش المصري في الحرب عليه. وقد حلّقت طائرات من دون طيار خلال اليومين الماضيين على طول الشريط الحدودي بين مصر والأراضي المحتلة.

ولفتت المصادر إلى أن الطائرات من دون طيار الإسرائيلية تخترق الأجواء المصرية بصورة شبه يومية، منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، مشيرة إلى أن هذا الأمر يتم، بكل تأكيد، بالتنسيق مع الجانب المصري، وفق تعبيرها. ويضطلع بمهام استطلاعية.

3 دلائل

وفي أغسطس الماضي ، اخترقت طائرات من دون طيار إسرائيلية المجال الجوي المصري وقامت بتنفيذ عمليات قصف ضد أهداف هناك، بجانب  الاعتماد على شبكة من الجواسيس الذين يتعاملون مع الموساد الإسرائيلي لنقل تحركات المسلحين، وأخيراً قيام ضباط إسرائيليين بالاتصال بأهالي سيناء لحثّهم على نقل تحركات المسلحين وتحذيرات من التعامل معهم، فضلاً عن حثهم على الرحيل من المناطق التي تشهد عمليات مسلحة.

وأول واقعة تورّطت فيها إسرائيل بقصف أهداف في سيناء كانت من خلال طائرة من دون طيار، حين تم استهداف أحد عناصر الجماعات المسلحة ويدعى إبراهيم عويضة. ونفذت طائرة من دون طيار قصف لدراجة نارية كان يستقلها عويضة. ووفقاً لأقوال بعض المتعاونين مع الجانب الإسرائيلي، في اعترافات حصل عليها تنظيم “أنصار بيت المقدس” لاحقاً، فإنهم زرعوا شريحة إلكترونية في دراجة عويضة لإمكانية تحديد مكانه وقصفه، في أواخر عام 2012.

عقب ذلك توالت عمليات القصف الجوي من قبل طائرات من دون طيار، يُعتقد بأنها إسرائيلية، لعدم امتلاك مصر هذا النوع من الطائرات، التي يمكنها حمل صواريخ والمشاركة في عمليات قتالية، بحسب ما أكدت مصادر عسكرية مصرية في تصريخات صحفية.

وما بين واقعة عويضة في 2012 ومقتل 10 مدنيين أخيراً، توجد عشرات الحالات لقصف طائرات من دون طيار لأهداف في سيناء، خلال ما يزيد عن ثلاثة أعوام، ومنها مقتل مواطن يدعى، ناجح سليمان، في أغسطس الماضي، إثر قصف السيارة التي كان يستقلّها، في مدينة رفح المصرية، من طائرة بدون طيار مجهولة المصدر.

وبحسب روايات اﻷهالي في سيناء حينها، قتل سليمان في قصف لطائرة من دون طيار مجهولة، من المرجح أن تكون إسرائيلية، لا سيما أنه تلقى تهديدات بعدم المرور في المناطق الحدودية.

وكان تقرير صادر عن “البرلمان المصري بالخارج”، رصد وصول عدد القتلى والجرحى من المدنيين في سيناء إلى 94 مواطناً، بينهم نساء وأطفال، تم استهدافهم من قبل جيش السيسي الصهيوني بدعم لوجستي صهيوني. 

تؤكد كافة الدلائل ان سيناء قد انتهت سيادة مصر عليها خلال 3 سنوات من الانقلاب العسكري ، وهو ما جعل الصهاينة والامريكان يقفون خلف السيسي وتعويمه اقتصاديا وسياسيا ضد ارادة الشعب المصري.

 

*عمال “تيتان مصر للأسمنت” يستغيثون الشركة تجبرنا على الإستقالة بالقوة

وجه عمال شركة “تيتان مصر للأسمنت” استغاثة لمسؤولي الانقلاب، لتضررهم من إجبار الشركة لهم على تقديم استقالتهم والخروج بنظام المعاش المبكر.

وأوضح العاملون أن الإدارة منعتهم من دخول مقر العمل بالشركة، وأوقفت رواتبهم وهددتهم بالفصل التعسفي بالمخالفة لأحكام القانون.

وأضافوا أن تلك الممارسات بدأت في نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي 2016.

يذكر أن مصر تشهد حاليا موجه من الاحتجاجات العمالية بسبب الممارسات القمعية وغير المسبوقة من القطاعين العام والخاص تجاه العاملين وسلبهم حقوقهم القانونية والمادية بدون وجه حق.

 

* تعرف إلى أبرز الأحكام بهزليات الشامخ اليوم

قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، تجديد حبس 7 أمناء شرطة، لاتهامهم بتحريض زملائهم من أمناء الشرطة على الإضراب بالمخالفة لأحكام القانون، على نحو من شأنه الإضرار بمصالح جهة عملهم وتحريض المواطنين ضدها والإضرار بمصالح البلاد، لمدة 45 يوما على ذمة القضية.

وأجلت المحكمة نفسها، سابع جلسات محاكمة 6 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية الزعم اتهامهم بمحاولة اغتيال المستشار معتز خفاجي، إلى جلسة 19 مارس المقبل، لاستكمال سماع شهود الإثبات في القضية.

واستمعت المحكمة بجلسة اليوم، إلى أقوال شاهد الإثبات الأول الضابط بقطاع الأمن الوطني “أمن الدولة”، والذي قال إنه كُلف بإلقاء القبض على بعض المتهمين في القضية، وأثناء ضبط اثنين منهم بمنطقة العمرانية.. لكنهما قتلا أثناء إطلاق النار لمحاولة هروبهما، وضُبط بحوزتهما كتب وصفها بالتكفيرية ومنشورات تخص جماعة الإخوان المسلمين.

وهنا تدخلت هيئة الدفاع وطالبت بإثبات أقوال الشاهد، وأنه بمشاركة عناصر الأمن قتلوا اثنين خارج إطار القانون، وهما أعزلين بدون حيازة لأي أسلحة، وطالب المحكمة بتحريك بلاغ للنياية العامة ضده، وضد عناصر الأمن المشاركة.

جدد قاضى المعارضات  بمحكمة جنح دار السلام،المنعقدة  بمحكمة المعادي، حبس ٤ شباب من مناهضى الانقلاب 15 يوم على ذمة  القضية المقيدة تحت رقم 1334 لسنة 2017 جنح دار السلام على خلفية اعتقالهم بالتزامن مع الذكرى السادسة للثورة بزعم التجمهر والتظاهر والانضمام لجماعة اسست على خلاف احكام القانون

أجلت محكمة جنايات الجيزة ، المنعقدة بمعهد امناء الشرطة جلسات   القضية الهزلية المعروفه اعلاميا ب”محاولة اغتيال القاضي معتز خفاجي” والتى تضم 6 من مناهضى الانقلاب العسكرى لجلسة 19 مارس للإطلاع

 كما أجلت  محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة معهد أمناء الشرطة، جلسات القضية رقم 610 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا، والمعروفة اعلاميا بخلية “تفجير أبراج الضغط العالى” والتى تضم 45 من مناهضى الانقلاب بينهم 35 حضورى لجلسة 23 مارس القادم لفض الاحراز  

كما أوقفت  محكمة جنايات القاهرة،المنعقدة بأكاديمية الشرطة ،سير جلسات القضية الهزلية المعروفه اعلاميا بأحداث عين شمس التى قتل فيها ” ميادة اشرف ” والتى تضم 48 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم لحين الفصل فى طلب رد المحكمة

 

* إجراءات أمنية مشددة لحماية “أحمد الطيب

اتخذت، وزارة الداخلية إجراءات أمنية مشددة لتأمين عدد من الشخصيات الهامة في الدولة وعدد من الرموز الدينية الذين هددت “داعش” باغتيالهم.  

وأضافت المصادر أن وزير الداخلية مجدي عبدالغفار، اعتمد خطة أمنية متطورة تستهدف تأمين كبار المسئولين في الدولة ومحال إقامتهم وخطوط سيرهم، وأبرزهم رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء والوزراء، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، ومفتي الديار المصرية شوقي علام، ووزير الأوقاف مختار جمعة، والشيخ علي جمعة المفتي السابق الذي تعرض السنة الماضية لمحاولة اغتيال أمام منزله، وذلك عقب ورود تهديدات إرهابية باغتيالهم

وتشمل الخطة الأمنية زيادة أفراد الحراسة وتمشيط خطوط السير ورصد أي شخص يقوم بتصوير مواكب السير، ولفتت المصادر إلى أن ذلك يأتي بالتزامن مع عزم الأجهزة الأمنية القضاء على العناصر الإرهابية.

 

 * الفلول” تعود في حكومة الانقلاب الجديدة

كشفت مصادر برلمانية بلجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس نواب العسكر، إن الدكتور على المصيلحى (وزير التضامن الاجتماعى) فى عهد المخلوع ورئيس اللجنة  حاليا ،سوف يتولى حقيبة وزارية جديدة فى التعديل الوزارى بحكومة الانقلاب برئاسة المهندس شريف إسماعيل.

وأضافت المصادر إن المصيلحي أخبر عدد من الاعضاء باللجنة إن سيكون اليوم الاخير لترأسه اللجنة لترشحه لتولى أحد الحقائب الوزارية.

ووفقًا للمصادر فإن المعلومات المتداولة فى اللجنة أن الحكومة تفاضل بين أن يتولى المصليحى حقيبة الاستثمار بدلا عن داليا خورشيد أو التموين خلفا للواء محمد علي المصيلحي

كما كشفت مصادر مطلعة، إن الدكتور هشام الشريف مرشحا لتولي وزارة التنمية المحلية في التعديل الوزاري المرتقب. والدكتور معوض الخولي رئيس جامعة المنوفية، مرشحا لتولي حقيبة وزارة التعليم العالي.

ومن المنتظر، أن يتم التعديل على 9 حقائب وزارية، بدليلة للوزراء الحاليين بسبب فشلهم،وسوف يتم ضم وزارتي السياحة والطيران في حقيبة واحدة ،وقد يشمل التغير أيضا الإطاحة بوزير النقل الدكتور جلال السعيد والدكتورة داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، والمهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة الخارجية والدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالي.

ومن المحتمل أن تشمل التعديلات أيضا وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني ووزير الصحة الدكتور أحمد عماد.

جدير بالذكر إن الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس نواب العسكر، قد كشف إن قائمة التعديل الوزراى، وصلت مكتب رئيس مجلس النواب اليوم الاثنين، على أن يتم طرحه على الأعضاء فى الجلسة العامة للبرلمان

جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانين، اليوم الاثنين، مؤكدًا على أن التأخير فى إعداد التعديل الوزارى مبرر، خاصة أن الضغوط كانت كثيرة خلال الفترة الأخيرة، وكان لابد من إتاحة التوقيت المناسب لاختيار الأشخاص التى تعمل معه .

فيما قالت مصادر برلمانيه فى تصريحات صحفية ،اليوم الإثنين، إن أحد النواب بائتلاف “دعم مصر “هدد بالاعتصام بمقر مجلس النواب إذا لم يتم ترشيحه لأحد المناصب الوزاريه ضمن قائمة التعديل الوزاري التي سيناقشها البرلمان في جلسته غدا.

 

 * أسوشيتد برس”: المصريون فقدوا الخبز الحاف!

“المصريون فقدوا الخبز الحاف!” هذا ما أكدته تقارير دولية بعد حوالي أربعة أشهر على قرار حكومة الانقلاب تعويم الجنيه بأمر من صندوق النقد الدولي كشرط لأخذ القرض، وكشفت صحف أجنبية عن الآثار التي جنتها مصر جراء فشل السياسة النقدية للعسكر، من ارتفاع معدلات التضخم بنسبة 30%، إضافة للركود الاقتصادي وارتفاع الأسعار.

وكشف الجهاز المركزي للإحصاء، عن ارتفاع معدل التضخم إلى 29.6 % في يناير الماضي، في صعود يتجاوز 5 % عن نظيره في ديسمبر.

وقالت وكالة أسوشيتد برس أن قرار تعويم الجنيه الذي اتخذته سلطات الانقلاب في نوفمبر الماضي، أحد أكبر المتسببين في ارتفاع معدل التضخم في مصر إلى ما يناهز 30%، متابعة، “الارتفاع الحاد في معدلات التضخم في ديسمبر ويناير يعزي في معظمه إلى تداعيات تعويم الجنيه المصري في نوفمبر، الذي فقد أكثر من نصف قيمته، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغذاء والوقود والخدمات”.

وأضافت الوكالة، أن التعويم كان جزءا من الإصلاحات التي قدمتها الدولة لتأمين قرض صندوق النقد الدولي البالغ 12 مليار دولار على 3 سنوات.

القمع ثمن فادح

فيم نشر “بريتون وود” تقريرا، تحت عنوان “صفقة مصر مع صندوق النقد الدولي تأتي بثمن فادح تتكبده حقوق الإنسان”، أكد فيه على أن “الاتفاق يدفع للمضي قدما في تنفيذ سياسات تقشف تقليدية في مصر، من شأنها زيادة حدة التضخم بعد ارتفاع الأسعار وركود البيع والشراء.

وعرضت وول ستريت جورنال تعليقا على تصاعد معدل التضخم لأعلى مستوى خلال العقد الأخير، مع تقليص الدعوم، بعد قرار تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي قائلة، “تزايدت تكلفة المعيشة لأعلى مستوى في العقد الأخير، مع هبوط قيمة العملة، وانخفاض المساعدات الدولية، بما يفاقم الهواجس بشأن اقتصاد أكبر الدول العربية تعدادا سكانيا”. 

وأضافت، إن معدل التضخم الرئيسي لامس مستوى 23.3 % قبل شهر، بحسب إحصائيات البنك المركزي، بينما لم يكن يتجاوز 19.4 % في نوفمبر، عندما اتخذت مصر قرارا بتعويم العملة والسماح لها بالنزول لأكثر من 50 % مقابل الدولار الأمريكي.

وفاة الجنيه المصري

وقالت وول ستريت جورنال، أن الانخفاض الحاد في قيمة الجنيه المصري بسبب تعويم الجني، جعل الواردات أكثر غلاء، بينما أدت الإجراءات الحكومية الأخرى مثل قطع دعوم الطاقة وتقديم ضريبة القيمة المضافة وزيادة الضرائب على الواردات إلى زيادة حادة في تكلفة المعيشة لشعب أغلبه من الطبقة العاملة والوسطى.

وأضافت، أن حكومة الانقلاب لم تمتلك إلا القليل من الخيارات، حيث تبنت إجراءات صارمة لتأمين تمويلات من صندوق النقد الدولي ودائنين آخرين ودفعهم للالتفاف حول اقتصاد ضربته سنوات من الاضطرابات السياسية، مشيرة إلى أن متوسط النمو الاقتصادي في مصر خلال السنوات الخمس الأخيرة بلغ حوالي 2.5 %، بحسب صندوق النقد الدولي، وبلغت معدلات التضخم والعجز المالي والبطالة مستويات غير مسبوقة.

وكلاء للجيش 

مؤسسة “كابيتال إيكونوميست” توقعت صعود تكلفة المعيشة في مصر إلى ذروتها خلال الشهور المقبلة، على أن تبدأ في الانخفاض إذا تحقق هدف البنك المركزي بتقليص معدل التضخم مع نهاية 2018، وأدى تعويم الجنيه وما تلاه من زيادة الرسوم الجمركية على أكثر من 300 سلعة مستوردة من الخارج ضررا بالغا بالمستوردين لكنه أدى من ناحية أخرى إلى ازدهار أعمال مصنعين محليين أكثرهم مقاولين ووكلاء للجيش من الباطن.

 

 *البورصة تخسر 8 مليار بختام تعاملات اليوم الاثنين

اختتمت البورصة تعاملات اليوم بفقدان حوالى 8 مليار جنية حيث  خسر رأس المال السوقى للبورصة المصرية، نحو 7.8 مليار جنيه بختام تعاملات ، ليغلق عند مستوى 621.786 مليار جنيه، وسط تراجع جماعى لكافة المؤشرات مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين المصريين، فيما مالت تعاملات العرب والأجانب للشراء.

وتراجع مؤشر “إيجى إكس 30″ بنسبة 1.41% ليغلق عند مستوى 12740 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 50″ بنسبة 2.15% ليغلق عند مستوى 1946 نقطة.

وانخفض مؤشر “إيجى إكس 20″ بنسبة 1.96% ليغلق عند مستوى 11652 نقطة، كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70″ بنسبة 1% ليغلق عند مستوى 514 نقطة، وكذلك مؤشر “إيجى إكس 100″ الأوسع نطاقًا بنسبة 1.33% ليغلق عند مستوى 1231 نقطة
كانت مؤشرات البورصة قد استهلت جلسة تعاملاتها، اليوم الاثنين، بتراجع جماعي ملموس؛ حيث خسرت القيمة السوقية للأسهم 3,4 مليارات جنيه لتصل إلى مستوى 626,214 مليار جنيه.
وتراجع مؤشر إيجي إكس 30 الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة بنسبة 0,54%، ووصل إلى مستوى 12852 نقطة، فيما هبط مؤشر إيجي إكس 70 الذي يقيس أداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0,37%.

وتأتى الخسارة بسبب المبيعات العشوائية للمؤسسات المالية المصرية والعربية والتى تسببت  في خسارة أسهم الشركات المقيدة بالبورصة

وتعانى البورصة من نزيف خسائر منذ اسبوع على الرغم من الانخفاض البسيط فى سعر الدولار حيث سجلت العمله الخضراء من 17.40 الى 17.70 مقابل الجنيه

 

*7 مليارات جنيه أزمة بصندوق المعاشات

كشف مسؤول حكومي في “صندوق التأمينات على العاملين في قطاعي الأعمال العام والخاص”،  في تصريحات صحفية ، اليوم، أن الصندوق اضطر لاقتراض 7 مليارات جنيه، للتمكن من صرف المعاشات خلال الأشهر الأربعة المقبلة، في ظل عدم وجود سيولة مالية لديه، رغم وجود مستحقاته المالية الكبيرة لدى وزارة المالية.

وأضاف أن صندوق التأمين على العاملين في قطاع العمال العام والخاص يعاني من عدم وجود سيولة في ظل عدم تحويل الشركات والمؤسسات العامة وكذلك الخاصة اشتراكات العاملين، فضلا عن عدم إفراج وزارة المالية عن عوائد استثمار أموال الصندوق لديها منذ العام الماضي 2016 والبالغ قيمتها 28 مليار جنيه بخلاف 52.5 مليار جنيه مخصصة في الموازنة لم يتم صرفها.

يشار إلى أنه يوجد في مصر صندوقان للتأمينات الاجتماعية أحدهما حكومي للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، والآخر للعاملين في شركات ومؤسسات قطاع الأعمال العام والخاص.

وتشير أحدث البيانات الرسمية إلى أن أموال التأمينات لدى وزارة المالية تبلغ نحو 620 مليار جنيه حتى يونيو 2015.

وكان المئات من أصحاب المعاشات قد نظموا وقفة احتجاجية، نهاية يناير الماضي، في ميدان طلعت حرب، وسط العاصمة القاهرة، للمطالبة بحقوقهم المالية المهدرَة، من قبل وزارتي المالية والتضامن الاجتماعي.

فين فلوس المعاشات؟

هذا سؤال منطقي جدا، صحيح.. أين تذهب فلوس المعاشات إذا كانت لا تعود إلي أصحابها؟ وماذا تفعل الحكومة بمليارات الجنيهات من أموال التأمينات التي يدفعها الموظفون شهريا من «لحمهم الحي»؟

الأصل في أموال المعاشات أنها اشتراكات يدفعها العاملون في مؤسسات الدولة – أو في غيرها من مؤسسات القطاع الخاصمن رواتبهم طوال سنوات عمرهم الوظيفي، لضمان معاش مناسب وحياة كريمة بعد التقاعد، أي أنها أموال مدخرة قدمها المواطنون للدولة لحمايتها لهم، لذا فمن المفترض ألا تذهب هذه الأموال وإن ذهبت فلابد أن تضمن الدولة الحفاظ عليها واستخدامها بشكل آمن.. لكن هل يحدث هذا فعلا؟

 ويجيب علي هذا التساؤل أحد خبراء الاقتصاد في تصريحات صحفية رافضاً ذكر اسمه فيري أن الحكومة استولت علي أموال التأمينات والمعاشات بطريقة متخفية، حيث تقوم بإقراضها لرجال الأعمال تنفيذا لتعليمات البنك الدولي مضيفاً أنه يجب الضغط علي الحكومة للكشف عن مصير هذه الأموال.

 

*خبير تموين يكشف أسباب أزمة نقص الأرز

سخر إسماعيل تركي مستشار وزير التموين الأسبق، من تبرئة وزير التموين بحكومة الانقلاب للوزارة من نقص السلع التموينية واتهام من وصفهم بالخونة بتهريب الأرز إلى الخارج.

وقال تركي في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأحد إن وزير التموين هو السبب وراء أزمة نقص الأرز واختفائه من الأسواق مضيفًا أن التهريب للخارج يقع على عاتق قوات حرس الحدود وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات وهما يتبعان الجيش ووزارة الصناعة.

وأوضح تركي أن كبار مهربي الأرز هم أعضاء الغرفة التجارية وعلى رأسهم رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أحمد الوكيل.

وأشار إلى أن وزير التموين خلال موسم حصاد الأرز في شهري سبتمبر وأكتوبر عرض 2400 جنيه كسعر لطن الأرز الشعير على الفلاحين في حين كان يتم تداوله في الأسواق بـ3000 آلاف جنيه واتجهت للاستيراد من الخارج عندما كان سعر الطن 600 دولار بسعر 9 جنيهات ليصل سعر الطن إلى 5400 جنيه.

ولفت إلى أنه بعد تحرير سعر الصرف وارتفاع سعر الدولار أصبحت تكلفة الطن 12000 جنيه، متوقعا استمرار أزمة نقص الأرز خلال العامين المقبلين.  

رسوم وضرائب جديدة والاسعار الجامحة تقرب ثورة المصريين ضد الظلم والفساد والاستبداد.. الأحد 12 فبراير.. السيسي جوَّع المصريين

ثورة الجياع السيسي ثورة جياعثورة جياع1رسوم وضرائب جديدة والاسعار الجامحة تقرب ثورة المصريين ضد الظلم والفساد والاستبداد.. الأحد 12 فبراير.. السيسي جوَّع المصريين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* بعد انهيار كوبري العامرية.. هل يعاني الجيش من عجز هندسي؟

انهيار كوبري العامرية الذي هو من صناعة وإنشاء القوات المسلحة خير مهندسي الأرض

إن الله لا يصلح عمل المفسدين

“كوبري مشاة على الصحراوي بمر بمنطقة العامرية في إسكندرية ضمن إنشاءات الجيش لشبكة الطرق اللي هتمسك مصر كدا.. الكوبري وقع دلوقت أيوة بكل بساطة وقع هعملكم أيه يعني»، بهذا التعليق الساخر تداول نشطاء صور انهيار كوبري مشاة في منطقة العامرية، وهو من صناعة وإنشاء القوات المسلحة خير مهندسي الأرض!
وبرر مصدر في حكومة الانقلاب إن سبب انهيار الكوبري، ونش كبير اصطدم به ما أدى لسقوطه على سيارتي نقل كانتا تمران أسفل الكوبري.
وقال المصدر، إن انهيار الكوبري جاء نتيجة اصطدام رافعة ونش كان يمر أسفل كوبري المشاة، وأوضح أن الحادث تسبب في إصابة شخصين وتم نقلهما إلى مستشفى العامرية.

أشهر انهيارات كباري السيسي
1-
افتتح رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي مشروعات القوس الغربي من الطريق الدائري الإقليمي، حيث تم إنشاء المرحلة الأولى من طريق ” القاهرةالفيوم” ، وحتى طريق ” القاهرة- الواحات” تحت رعاية القوات المسلحة.
وعقب افتتاح المشروع تقدم أهالي منطقة القوس الغربى بشكوى تفيد أنه بعد الانتهاء من عملية الإصلاح حدث بالطريق بعض التشققات والحفر، التي أدت إلى العديد من الحوادث وأن هناك وفيات يوميًا نظرًا لعمق الحفر في طريق القوس الغربى وبالتحديد في مطلع طريق المعادى ونزلة طريق اللبيني.

2- انهار كوبري علوي تحت التأسيس، عند كمين الروس بمنطقة كوم أبوراضي، التابعة لمركز الواسطي بمحافظة بني سويق، حيث تسبب انهيار الكوبري إلى انهيار الشدة المعدنية اللازمة لأعمال الصب، وكان السبب في انهيار الكوبري، أن المواد المستخدمة ليست بالمواصفات المطلوبة والمعتمدة في إنشاء الكباري.
يشار إلى أن شركة السلام إنترناشونال، هي الشركة المشرفة على إنشاء الكوبري، بتكلفة 80 مليون جنيه، بإسناد من القوات المسلحة.
3-
انهيار كوبري المشاة الجاري إنشاؤه أمام سوق العبور بواسطة عناصر المهندسين العسكريين، وقامت بتنفيذه إحدى الشركات المدنية تحت إشراف القوات المسلحة، مما أسفر عن وفاة 4 أفراد، وإصابة آخرين من ركاب أحد الميكروباصات، الذي تصادف مرورهم أسفل الكوبري وقتها.
4-
بعد افتتاح كوبري الفريق رضا حافظ بالمحلة الكبري للسيارات لنقل الحركة المرورية أعلي مزلقان منطقة الشون لخدمة القادم من طنطا إلى المحلة والمنصورة بطول 1200 متر، وعرض 14.5 متر، شهد الطريق الكثير من حوادث التصادم بسبب الأخطاء الهندسية.
5-
في منتصف يونيو الماضي انهار جزء من كوبري المنيل على طريق المنصورةجمصة، على الرغم من أنه لم يمر على بنائه سوى أشهر قليلة ، مما أدى لانقلاب ثلاث سيارات أثناء المرور عليه.
وكشفت التحقيقات الأولية عن وجود مخالفات كبيرة وأخطاء هندسية فى عملية البناء، إضافة إلى وجود أخطاء فى التصميم، وهو الأمر الذي يؤكد صحة الاتهامات بوجود لعبة خفية في مسألة إنشاء وترميم الكباري في ظل حكومة الانقلاب العسكري.

نسيت وضع الخوازيق!
6-
تم تطوير وتوسعة طريق القاهرة – الإسماعيلية الصحراوي، من محطة تحصيل الرسوم وحتى مدينة الإسماعيلية بطول 32 كم ليصل عرض الطريق إلى 17.1 متر بإضافة 2 حارة جديدة لكل اتجاه، وأثناء ذلك انهار كوبري للمشاه تحت الإنشاء على طريق القاهرة – الإسماعيلية الصحراوى بالقرب من سوق العبور، وحدث انهيار الكوبري فوق سيارتين إحداهما ميكروباص أثناء مرورها أسفل الكوبري والأخرى ملاكي.
وأسفر الحادث عن مصرع 4 أشخاص وإصابة 12 آخرين من مستقلى السيارة الميكروباص، فيما تناثرت الكتل الخرسانية والحديد الخاصين بالكوبرى على الطريق، وأشارت التحريات إلى أن الكوبري كان تحت الإنشاء وقامت بتنفيذه شركة مدنية تحت إشراف القوات المسلحة.
7-
وقع أمس انهيار جزئي بكوبري الجامعة الجديد بمحافظة سوهاج، وذلك عقب افتتاحه لمرور السيارات منذ أقل من 7 أشهر، دون وقوع خسائر بالأرواح؛ حيث أفادت مصادر بأن مساحة الهبوط بالكوبري بلغت حوالي 70 مترًا، وبسؤال محافظ سوهاج أعلن أن الشركة المنفذة “نسيت وضع الخوازيق“.

 

* السيسي لـ”ترامب”: ماتوديناش في داهية

“ماتوديناش في داهية”.. هكذا ناشد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي حليفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي عزم على نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة تلبية لرغبة الاحتلال الصهيوني، بحسب ما كشفته صحيفة “نيويورك تايمز” .

 وقالت الصحيفة الأمريكية إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قررت تأجيل خطوة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، بناء على نصيحة الجنرال السيسي، الذي يواجه اتهامات شعبية بالتخابر والتجسس لصالح إسرائيل.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن “السيسي” حذر ترامب من أن خطوة نقل السفارة إلى القدس، ستؤدي إلى احتجاجات واسعة في العالم الإسلامي، وربما إعادة اشتعال فتيل الربيع العربي مجدداً وسقوط حكم العسكر في مصر.

وكان موقع “نيوز وان” الإخباري الصهيوني، كشف عن تحركات غير معلنة يقوم بها نظام السيسي، للحيلولة دون تنفيذ قرار ترامب حول نقل سفارة بلاده في تل أبيب إلى القدس. 

وأضاف الموقع أن موقف جنرالات العسكر في مصر فيما يتعلق بنقل السفارة الأمريكية للقدس سيكون هو المؤثر، بسبب التقارب الواضح بين ترامب و السيسي، بالإضافة إلى وجود اتفاقية سلام مع عسكر كامب ديفيد.  

ومنذ تبني الكونجرس الأمريكي قرارا عام 1995 بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، دأب رؤساء الولايات المتحدة على توقيع قرارات كل ستة شهور بتأجيل تنفيذ النقل من “أجل حماية المصالح القومية للولايات المتحدة”، وفي ديسمبر الماضي، وقع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قرارا بتعليق نقل السفارة إلى القدس لمدة ستة شهور جديدة.

 

* قطار مظالم الشامخ يمر بـ”دمياط والعياط والمطرية

تواصل محكمة جنح دار السلام، المنعقدة بمحكمة المعادي، نظر تجديد حبس ٤ شباب على خلفية اعتقالهم بالتزامن مع الذكرى السادسة للثورة؛ بزعم التجمهر والتظاهر والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.

كما تواصل محكمة جنايات شمال القاهرة  المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره جلسات محاكمة 3 من مناهضي الانقلاب العسكري ف ي القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”أحداث العياط ” 

وتستمع محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة لأقوال الشهود في القضية رقم 541 لسنة 2014 حصر أمن دولة، والمعروفة إعلاميًا بهزلية خلية دمياط.

ولفقت نيابة الانقلاب للورادة أسماؤهم في القضية اتهامات منها تكدير السلم العام والتخطيط لاغتيال رجال الشرطة ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، واستهداف المنشآت العامة والخاصة.

وتواصل المحكمة ذاتها جلسات اعادة محاكمة أشرف محمد علي عيسى، أحد  الصادر ضدهم حكم بالإعدام شنقًا في القضية الهزلية المعروفة بـ”أحداث كرداسة“.

كما تستكمل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطره جلسات محاكمة 30 من مناهضي الانقلاب العسكري في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث المطرية” والتي تعود لتاريخ 25 يناير 2015.

وتنظر المحكمة ذاتها، الجلسة التاسعة والعشرين بإعادة محاكمة 149 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية الشهيرة إعلاميًا بـ”اقتحام قسم كرداسة”، والتي وقعت بالتزامن مع مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، عقب قبول طعنهم وإلغاء أحكام الإعدامات والسجن الصادرة بحقهم.

ومنعت المحكمة خلال الجلسة الماضيسة، والتي عقدت بشكل مسائي، حضور أي من الصحافيين أو وسائل الإعلام من حضور الجلسة لتغطية وقائعها، واقتصر الحضور فقط على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

تنظر محكمة جنايات القاهرة، أولى جلسات محاكمة 32 معتقل من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية إتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بإسم خلية “ميكروباص حلوان”، والتى أسفرت عن إغتيال ضابط و 7أمناء شرطة في حلوان، والإنضمام إلى جماعة مسلحة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، وتنفيذ عدد من العمليات المسلحة.

تواصل محكمة جنايات الجيزة، محاكمة 30 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، على خلفية الزعم باتهامهم بقتل مجند شرطة و23 موطنا من أهالي منطقة المطرية أثناء الاحتفال بالذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

 

* إصابة مواطنين بسبب إنهيار كوبري مشاة بالإسكندرية

إصابة مواطنين في إنهيار كوبري مشاة بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية

 

* وفد أمني روسي ينتقد أمن مطار القاهرة

انتقد الوفد الامنى الروسى تعامل أمن مطار القاهرة مع تفتيش الركاب وتعامله مع المفرقعات والقنابل خلال زيارته الاخيرة على مبنى الركاب رقم 2.

وذكرت مصادر بمطار القاهرة أن الوفد الروسى طالب بتدريب أمن مطار القاهرة على كيفية التعامل مع القنابل والمفرقعات حال اكتشافها حيث كشفت عملية محاولة ادخال الوفد الروسى لثلاث قنابل وهمية عن الضعف لدى أمن القاهرة فى التعامل معها.

وتابع أن الوفد الروسى دوّن عددا من الملاحظات منها أنهم لم يقوموا بعمل كردون أمنى لإبعاد المتواجدين عن القنبلة ولم يقوموا بإخلاء فورى للمكان والمنطقة فضلا عن عدم استخدام التقنيات التى تحفظ أمن وسلامة رجل الامن نفسه.

من جانبهم حاول المسئولون عن أمن مطار القاهرة تحسين صورتهم بالقول أن هذه الملاحظات لا تؤثر بشكل جوهرى على أداء أمن المطار رغم أن الوفد الروسى تحدث عن عدم تدارك هذه الملاحظات قد يؤدى الى تأخير استئناف رحلات الطيران بين مصر وروسيا.

 

* اللحوم المستوردة تحول الذكور إلى إناث وتتسبب فى ظهور شوارب للنساء

قال الدكتور محمود عمرو مؤسس ومدير المركز القومى للسموم بجامعة القاهرة، أن اللحوم المهرمنة المستوردة اذا تناولها الانسان تتسبب فى سقوط شارب الرجال وظهور الثدى لهم لتحولهم إلى إناث، كما أنها تحول الاناث لذكور بظهور شوارب ولحى لهم لأن الهرمونات الموجودة باللحوم تغير صفات الجنسين.

وأضاف عمرو خلال لقائه فى برنامج المشاغبة على فضائية الحدث، أن اللحوم المستوردة تصل لـ 70% من الاستهلاك والـ 30 % الباقية منتجة محليا، مضيفا أن اللحوم المستوردة تكون ملوثة بالهرمونات التى تؤثر على نوع الجنسين، إضافة إلى تأثيرها على الكبد والمخ وتسببها في  خلل بالغدد الصماء وتسبب مشاكل فى الذكورة والأنوثة وتسبب مرض السكر .

 

*ضرائب جديدة ضد الفقراء وأصحاب المهن.. هل تفجر ثورة الغلابة؟

“وكأن الميت ناقص ضرب” رغم  أن “الضرب في الميت حرام” كما يقول الشعب المصري الذي باتت حياته نكدا صباحا ومسائ، وسط ارتفاع جميع أسعار السلع والحدمات ونقص الأدوية رغم ارتفاع أسعارها لثلاث مرات متتاليات…وعدم صرف علاوة يوليو الاخيرة وزيادة مصروفات المدارس وغلاء اسعار المواصلات وارتفاع اسعار الوقود والطاقة والكهرباء والمياة ، وتحصيل رسوم مضاعفة على شهادات الوفاة والميلاد والزواج والطلاق….الخ..

رغم كل ذلك، ومع انهيار القوة الشرائية للجنية، كشف اليوم، نائب وزير المالية للسياسات الضريبية، عمرو المنير، إن “هناك إجراءات سيتم اتخاذها لزيادة حصيلة الضرائب من قطاعي المهن الحرة والعقارات”..

وتستهدف خطة السيسي لمص دماء المصريين-لكي ينعم ووزراؤه باساطيل السيارات والرفاهية وزيادة رواتب الشرطة والجيش والقضاة والنواب المعافون من الضرائب بالاساس- تستهدف  تحصيل 433 مليار جنيه ضرائب العام المالي الحالي.

وأضاف المنير في تصريحات صحفية، أنه “من غير المنطقي أن تكون حصيلة ضريبة التصرفات العقارية أقل من 400 مليون جنيه والمهن الحرة نحو 600 مليون جنيه”، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ كل ما يلزم لتحصيل حق الخزانة الضائع في هاتين الضريبتين”.

وأكد أن هدف الوزارة في النهاية هو “دفع كل مواطن نصيبه العادل من الضرائب وأن يعفى من الدفع من يستحق الإعفاء بلا جور ولا تفريط”.

وأوضح أن الوزارة تتابع حصيلة الضرائب بشكل يومي، والتي زادت منذ بداية العام وحتى نهاية يناير الماضي بنحو 12% مقارنة بالفترة المناظرة من العام الماضي.

وقال المنير إن “وجود فجوة كبيرة بين عدد الملفات الضريبية البالغ نحو 7 ملايين ملف وبين من يقدمون إقرارات مقبولة وهم نحو 2.5 مليون يترتب عليه خفض ترتيب مصر في مقياس الالتزام الضريبي”.

وكشف المنير عن استخدام أسلوب عمل جديد في التواصل مع الممولين بالاستفادة من تجربة إحدى الشركات التي استعانت بها وزارة الخزانة البريطانية، وباستخدام المداخل السلوكية في التفاعل مع الممولين.

وكان مسؤول كبير في مصلحة الضرائب كشف في تصريحات صحفية،  عن ارتفاع التهرب الضريبي بنسبة 200%، خلال السنوات الست الماضية، مشيراً إلى اعتزام المصلحة فحص ملفات الكثير من المهن الحرة..

ومن ضمن المهن التي يستهدفها الانقلاب بمص دمائها المحاسبين وعمال المقاولات واصحاب الاعمال الصغيرة وأصحاب المهن…

فيما تطال الضريبة العقارية المواطنين جميعهم، لكل من يمتلك مسكنا، وهو ما يضاعف معاناة الشعب المصري بجميع فئاته..

بيما لا يشار باي حديث عن ضرائب يدفعها رجال الجيش والشرطة والقضاة على رواتبهم التي تتجاوز بكثير رواتب اي فئة بالمجتمع

وهو ما يوسسع الفجوات المعيشية ويهدد الطبقات الوسطى والفقيرة بمرار المعيشة.

حكومة الجباية

يشار إلى أنه مع انخفاض إيرادات الدولة وارتفاع الديون الخارجية وعجز السيسي  عن سد العجز في الموازنة، استدارات الدولة للمجتمع لكي تستقطع منه موارد أكثر فأكثر، لتتحول بالتدريج وبثبات إلى دولة الجباية، والتي تقاتل من أجل زيادة ما تستقطعه من المجتمع، حتى ولو كان ذلك بطرق غير مشروعة.

وبحسب خبراء اقتصاديين فان فرض مجموعة من الضرائب المتنوعة ، بشكل أدى إلى الإضرار بالأنشطة الاقتصادية.

ومنها: 

– الضرائب المباشرة، وتشمل الضرائب المُباشرة: (الضريبة على رأس المال – الأباح التجارية والصناعية – والضريبة على المرتبات – والضريبة على المهن الحرة – والضرائب العقارية – وضريبة التضامن الاجتماعي – والضريبة العامة على الدخل – والضريبة على شركات الأموال – والضريبة على التركات).

يتجلى حجم هذه الضرائب المحدود جدًّا من حجم الضرائب عامة في الظلم الاجتماعي لدى النظام الضريبي للدولة، والمُساهمة المحدودة التي يدفعها الأغنياء والشركات في إعالة الدولة.

وتستهدف ضريبة المُرتبات زيادة كبيرة بنحو 22% في العام المالي 2015 /2016 فيما ظلت ضريبة الثروة العقارية إسهامها محدود في تقديرات الحصيلة الضريبية لعام 2016 /2015 بقيمة مستهدفة لا تتعدى 368 مليون جنيه، مقارنة بمستهدف 519 مليون جنيه.

– الضرائب غير المباشرة: وتشمل الضرائب غير المُباشرة: (الضرائب الجمركية، والضرائب العامة على المبيعات – ورسوم البترول – ورسوم قناة السويس – ورسوم تنمية الموارد – والضرائب المحلية وضريبة القيمة المضافة).

-ضريبة التضخم، وهي عبارة  تدفق نقدي من المُجتمع للدولة. فهي أموال تستقطع من الأفراد لكي تدخل في الخزانة العامة. وبهذا المعنى يمكن اعتبار التضخم ضريبة، وضريبة التضخم يفرضها البنك المركزي، بعكس الضرائب الأخرى التي تفرضها وزارة المالية. وهي لا تصدر بقانون، بل بقرار من إدارة هذا البنك، بعكس الضرائب الأخرى التي تحتاج لقانون يتم تمريره من البرلمان، ولهذه الأسباب يعتبرها الخبراء “َضريبة خفية”، وهي من الضرائب التي لها أقل الطرق تكلفة من الناحية السياسية، لأنها تكون في طابعها متناثرة وعشوائية. فهي لا تصيب فئة اجتماعية معينة، ولكن تأثيرها يمتد ليشمل المُجتمع كُله.

ويعد لجوء السلطات لطبع النقود لتعويض محدويدية إيراداتها نموذجًا لضريبة التضخم، فهي بذلك تُضعف من القيمة الشرائية للعملة الوطنية، وبالتالي تستقطع الأموال من المواطنين بشكل خفي، لأن القيمة الحقيقية للعملة تتهاوى.

القروض الداخلية

خلال فترة التسعينيات، أصبحت “القروض الداخلية” هي الوسيلة الأساسية لتمويل عجز الموازنة، وتغطية نفقات الدولة، بدلًا من القروض الخارجية بعد أن ضربت أزمة المديونية قلب النظام المصرفي الدولي في الثمانينات، وجعلتها أشد صرامة في شروط الإقراض.

المُقرض الأكبر للدولة هو بنك الاستثمار القومي، حيث إنه يستأثر وحده بأكثر من نصف ديون الدولة، وهو بنك تأسس بمقتضى القانون رقم 119 لعام 1980. وكانت مُهمته الأساسية تتمثل في تمويل استثمارات الدولة، وتتعدى ميزانيته السنوية ميزانيات البنوك الثلاثة الكبار التي تمتلكها الدولة، وهي البنك الأهلي، وبنك مصر، وبنك الإسكندرية.

الجزء الأساسي من موارد هذا البنك تأتي من صناديق التأمين والمعاشات والتي وصلت مساهمتها إلى حوالي الثلثين في نهاية التسعينيات، وهذه الصناديق ليس لها أي خيار سوى إقراض الدولة، لأنها تحت سيطرة وزارة الشئون الاجتماعية التي تقوم بتحويل موارد هذه الصناديق إلى بنك الاستثمار القومي.

يعتبر الخبراء، أن حصول الدولة على موارد وصناديق التأمين والمعاشات يبتعد عن مفهوم الاقتراض ويقترب من مفهوم الضريبة. لأن إقراض المواطنين للدولة يفتقد للطابع الحُر والتعاقدي، لأن صناديق التأمين والمعاشات لم تقرر بشكل طوعي أن تُقرض الدولة. وليس باستطاعة المساهمين فيها أن يغيروا هذا الأمر. كما يرى الخبراء كذلك أن هناك اعتبارًا آخر يجعل من هذه القروض أشبه للضريبة وهو سعر الفائدة السلبي الذي كانت تدفعه الدولة للصناديق.

وبجانب تلك الضرائب يطالب السيسي المصريين بالتقشف ومزيد من التبرعات لـ”تحيا مصر” بل بات التبرع للسيسي دليلا على الوطنية، وهو ما شاهده الجميع على لسان الاعلامي الانقلابي تامر امين، حينما طالب الاعب محمد ابو تريكة بالتبرع لصندوق تحيا مصر، بأي مبلغ حتى لو 1000 جنيه، ليتم العفو عنه وازالة اسمه من كشوف المصادرات بزعم الارهاب!! 

تلك الرسوم والضرائب والاسعار الجامحة …تقرب ثورة المصريين ضد الظلم والفساد والاستبداد!!

 

*السيسي جوَّع المصريين

أكد تقرير نشرته وكالة “سى إن إن” الأمريكية، اليوم الأحد، أن مصر شهدت خلال فترة الانقلاب حالة من الارتفاع في التضخم، حيث سجل معدل التضخم خلال ديسمبر الماضي 24.3%، وهو مستوى قياسي سجل لأول مرة حينذاك، بينما سجل 19.4% في نوفمبر الماضي، في مقابل 13.6% في أكتوبر الماضي.

وخلال أعوام الانقلاب، تعهد عبد الفتاح السيسي عدة مرات بالتصدي لمشكلة ارتفاع الأسعار التي باتت تؤرق المصريين وتنغص عليهم حياتهم، إلا أن الواقع يثبت كذبه وعدم وفائه بتعهداته، وفي كل مرة تعهد فيها السيسي بتخفيض الأسعار، كان ما يحدث على الأرض مخالف تماما، حيث تشهد البلاد موجة من الغلاء يزيد من معاناة الفقراء ومحدودي الدخل الذين يتوجه لهم السيسي دائما بوعود معسولة لا ينفذ منها شيء.

وبحسب التقرير يرى خبراء أن المعدل الحقيقي قد يكون أكبر من ذلك، خاصة بالنسبة للأسر محدودة الدخل، وقال باسم فياض، أستاذ الاقتصاد بالمعهد العالي للتعاون الزراعي بالقاهرة: “وفقا لآخر بحث لميزانية الأسرة لعام 2012/2013، والذي أعلنه جهاز التعبئة والإحصاء في نهاية عام 2015، فإن 40% من إنفاق الأسرة المصرية يوجه ناحية السلع الغذائية، ويجري قياس معدل التضخم على هذا الأساس“.

وأضاف فياض:”وفقا للبحث ذاته، فإن 29.5% من الأسر المصرية فقيرة أو تحت خط الفقر، وهذه الأسر غالبًا ما تنفق 60 أو 70% من دخلها على السلع الغذائية، وبالتالي فإن معدل التضخم بالنسبة لهذه الأسر أعلى من الرقم الرسمي بكثير“.
ويقيس مؤشر التضخم أسعار السلع والخدمات الاستهلاكية التي تشترى لأغراض الحياة اليومية، وذلك على أساس سنوي، أي بمقارنتها بالأسعار التي سجلتها خلال نفس الشهر من العام السابق.

نوفمبر 2015

بدأت وعود رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالسيطرة على الأسعار في يوم 16 نوفمبر 2015، حينما أعلن – خلال كلمته بمناسبة إطلاق مشروعات تنموية بمدن القناة – أن أسعار السلع الأساسية ستنخفض في كل مصر خلال شهر ديسمبر 2015، عن طريق نشر منافذ بيع ثابتة ومتحركة للسلع الغذائية تابعة للقوات المسلحة والحكومة.

وأضاف أن الدولة تدخلت بشدة في أزمة ارتفاع الأسعار، كما أن كثيرا من رجال الأعمال تجاوبوا مع المبادرة وخفضوا أسعار منتجاتهم، مشيرا إلى توزيع مليون ونصف مليون كرتونة مواد غذائية في المناطق الفقيرة بواسطة القوات المسلحة.

وعلى الرغم من ذلك، واصلت الأسعار صعودها متجاهلة تعهدات رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي!

أبريل 2016

وفي خطابه يوم 13 أبريل 2016 الماضي، تعهد قائد الانقلاب بألا يؤدي تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار إلى مزيد من ارتفاع الأسعار، وأضاف قائلا: “أؤكد لكم أنه لن يكون هناك ارتفاع في أسعار السلع الأساسية.. هذا وعد“.

كما أعاد التعهد ذاته في خطابه بمناسبة عيد تحرير سيناء في يوم 24 أبريل الماضي، حينما أعلن أن الحكومة والقوات المسلحة ستبذل الجهود للحفاظ علي الأسعار وعدم ارتفاعها حتى لو ارتفع سعر الدولار، وهو ما لم يتحقق.

وفي ذلك الوقت، كان سعر الدولار في السوق السوداء 9.5 جنيهات تقريبا، إلا أنه ارتفع إلى 11 جنيها لأول مرة، متسببا في موجة كبيرة من ارتفاع الأسعار على عكس ما تعهد به رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

سبتمبر 2016

وفي يوم الثلاثاء الماضي سبتمبر 2016 تعهد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي للمرة الثالثة بالقضاء على مشكلة ارتفاع الأسعار خلال أيام.

وقال خلال افتتاح مشروع سكني بمنطقة “غيط العنب” بالإسكندرية: “خلال شهرين على الأكثر، سيتم خفض سعر السلع بغض النظر عن سعر الدولار، عن طريق زيادة المعروض منها، وهذا التزام من الحكومة للشعب المصري!”.

الاحتلال العسكري

ودشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج تحت اسم #الأسعار_في_زمن_السيسي تضمن مئات التعليقات الساخرة والغاضبة على ارتفاع أسعار  كافة السلع والخدمات في مصر بشكل مضطرد منذ استولى السيسي على الحكم في انقلاب 3 يوليو 2013.

وقال نشطاء إن الأسعار في مصر أصبحت في متناول رجال الجيش والشرطة والقضاء فقط، أما المواطن الفقير فأصبح لا يجد قوت يومه بسبب الغلاء، بينما سخر آخرون من الغلاء قائلين إن الإنجاز الوحيد للسيسي هو قدرته على رفع أسعار بمعدلات غير مسبوقة في تاريخ البلاد، حتى أنه أصبح بطل العالم في رفع الأسعار.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه أحد المواطنين وقد خلع ملابسه وافترش الطريق أمام إحدى المصالح الحكومية بمدينة الإسكندرية الساحلية اعتراضا على قيمة المعاش (راتب التقاعد) الهزيل الذي يتقاضاه من الحكومة.

وردد الرجل عبارات غاضبة تتهم السيسي ونظامه بالكذب على الشعب مرارا حينما تعهد أكثر من مرة بمراعاة محدودي الدخل، إلا أنه في النهاية حصل على معاش شهري قيمته 23 جنيها (أقل من دولارين)، وهو مبلغ لا يكفي لشراء خبز فقط لأسرته، على حد قوله.

تصرفات مناقضة

ويقول مراقبون إن الوعود المتكررة التي يطلقها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي بتخفيض الأسعار يقابلها العديد من الإجراءات والقرارات الاقتصادية التي تؤدي إلى خلق موجات كبيرة من التضخم والغلاء.

ومن بين هذه القرارات رفع الجمارك في فبراير الماضي على السلع المستوردة من الخارج بنسب تتراوح بين 5 و10%، علما بأن 95% من السلع في مصر يتم استيرادها من الخارج، كما أن منتجي السلع المصرية يرفعون هم أيضا أسعار منتجاتهم بسبب الغلاء العام في البلاد وارتفاع تكاليف الإنتاج، حسب قولهم.

وفي نهاية أغسطس الماضي، أصدرت وزارة الكهرباء قرارا بزيادة أسعار الكهرباء بنسب تصل إلى 30%، الأمر الذي تسبب في حالة من الغضب والسخط بين أوساط المصريين.

كما أصدر رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي قانون ضريبة القيمة المضافة، الذي تسبب في زيادة أسعار الكثير من السلع والخدمات بنسب كبيرة.

 

* مصر سادس أكثر دول العالم بؤسا

صنفت مجلة “فوربس” الإسرائيلية مصر كسادس دول العالم بؤسا، بعد فنزويلا والأرجنتين والبرازيل ونيجيريا وجنوب إفريقيا

وقالت على موقعها الإلكتروني إن أسباب إدراج مصر في المركز السادس في مؤشر البؤس، يعود للأزمة العويصة التي تواجهها الدولة مع صعوبة الحفاظ على سعر العملة، وتدهور قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار، فضلا عن خضوع مصر لحكم عسكري، على حد قول المجلة.

وتابعت المجلة في تقريرها :”تعاني مصر على ما يبدو أكثر حتى مما يمكن أن يوضحه هذا التصنيف، ففي حين حددت وحدة الأبحاث التابعة لمجلة أوكومنيست (التي تعتمد عليها كل معطيات التصنيف حفاظا على الاتساق) معدل التضخم في مصر بـ 17.8% فإن المشروع المشترك لمعهد كاتو (Cato) وجامعة جيمس هوبكنز المعني برصد العملات المضطربة حدد معدل التضخم بنحو 150.7%.

وأوضحت المجلة أنه جرى تصنيف دول العالم وفقا لمؤشري “البؤس” و”السعادة”، وأن التصنيف يعتمد على الوضع الاقتصادي بما في ذلك معدلات التضخم والبطالة والاقتراض وناقص نسبة التغير في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للفرد الواحد.

وتحل اليابان في المركز رقم 1 في مؤشر الدول الأكثر سعادة، بنسبة تضخم 3.5% ، وتحل الصين في المركز الثاني، تليها رومانيا وهولندا والمجر وماليزيا وألمانيا وسويسرا وكوريا الجنوبية وتايلند.

وجاءت إسرائيل في المركز 11 في هذا المؤشر بنسبة تضخم 0% ومعدل بطالة 4.8% ونسب قروض مصرفية 3.4%، بينا احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المركز 21 في مؤشر الدول الأكثر سعادة.

 

* منظمة مصرية تسحب لقب “حكيم الأمة” من الملك سلمان وتعطيه لـ”ابن زايد” والسيسي أصبح “زعيم العرب” !

أثارت منظمة الشعوب والبرلمانات العربية الموالية لنظام عبد الفتاح السيسي جدلاً واسعاً بعدما استبعدت العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، من قائمة أفضل الزعماء العرب، وذهبت بلقب “حكيم الأمة”، الذي فاز به بحسب استطلاعها في العام الماضي، لشخص آخر غيره، بينما لم تأت على ذكر الملك سلمان في استطلاعها لهذا العام، مشيرة إلى أن السيسي فاز بلقب “زعيم العرب”. !

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية “الحكومية”.. إن المنظمة برئاسة عبد العزيز عبد الله استطلاع الرأي السنوي الذي أجرته على مستوى مكاتبها في الدول العربية، اختارت الرئيس عبدالفتاح السيسي، “زعيما للشعوب العربية”.

وأكدت المنظمة، في بيان أصدرته السبت، أن اختيار السيسي يمثل دليلا على قوة الإرادة، وعزيمة صلبة لا تلين، حيث استطاع بخبرة وحنكة أن يُعيد مصر إلى قلب الأمة العربية والإسلامية، ومكانها الطبيعي، وفق بيانها.

وكانت المفاجأة جرأة المنظمة على أن تذهب بلقب “حكيم العرب”، الذي أطلقته في العام الماضي على الملك سلمان، إلى ولي عهد الإمارات، الذي قالت المنظمة إن: “استطلاع الرأي، الذي شارك فيه خمسمائة ألف عربي، يمثلون كل الدول العربية، أسفر عن فوز الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد الإمارات، بلقب “حكيم الأمة”. !

وبحسب الاستطلاع أيضا فقد فاز الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، بلقب “ملك الإنسانية” (…)، بينما فاز ملك البحرين، حمد بن عيسى، بلقب “أفضل ملك عربي”.

وفاز السلطان قابوس بن سعيد، بلقب “سلطان السلاطين، والشيخة فاطمة بنت مبارك بلقب “أم العرب”، والشيخ محمد بن راشد حاكم إمارة دبي، بلقب “أفضل إمارة عربية”.

كما فاز الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع المصري، بلقب أحسن وزير دفاع عربي”، ووزير الخارجية المصري، سامح شكري بلقب “أفضل وزير خارجية عربي”، والسفير فؤاد الشناوي “أفضل دبلوماسي عربي في الاتحاد الأوروبي”.

ولم تقدم المنظمة تفسيرا لاستبعادها التام للعاهل السعودي من نتائج الاستطلاع، حيث لم تورد اسمه، ولم تذكره مطلقا، على العكس من استطلاعها للعام الماضي، الذي فاز فيه الملك سلمان بلقب “حكيم العرب”، كما وقتها فاز الشيخ محمد بن زايد بلقب أفضل ولي عهد في العالم، وفاز الشيخ عبد الله بن زايد بلقب أحسن وزير خارجية عربي.

ويقول مراقبون ونشطاء إن “منظمة الشعوب والبرلمانات العربية” محسوبة على موالاة رئيس الانقلاب، عبدالفتاح السيسي، حيث تفخر بأنها “كان لها السبق بإقامة الحركة الشعبية لدعم السيسي هي حركة “نريد السيسي رئيسا لمصر”، عقب انقلابه الدموي بأيام، وتحديدا يوم 13 تموز/ يوليو 2013، التي نادت بترشيح وانتخاب الفريق أول، وزير الدفاع وقتها، عبد الفتاح السيسي، رئيسا لمصر.

وتعتبر المنظمة ثورات الربيع العربي، بحسب موقعها الإلكتروني، “مؤامرة صهيونية أرادت تقسيم الدول العربية”، وتضف ثورة 25 يناير بأنها مؤامرة للانقضاض على مصر، معلنة تأييدها للانقلاب العسكري الدموي، بدعوى أنه “لولا القوات المسلحة المصرية، التي استطاعت بفضل جيش مصر القوى حماية مصر من السقوط لهاوية التقسيم”، وفق بيان لها.

ولا تترك المنظمة فرصة إلا وترسل برقيات تأييد ومؤازرة للسيسي، ويزعم رئيسها أنه يتبع منظمته 18 مجلسا ومنظمة واتحادا، وأنه تم التأسيس لها في20 دولة عربية.

ويرأس المنظمة شخص يدعى عبد العزيز عبد الله، ويلقب نفسه بالدكتور، وغير معروف أي تخصص درسه، كما يلقب نفسه أيضا بالوزير المفوض.

 

*الأهرام” تطبل لعودة ابن المخلوع

موسم التزاوج بين العسكر وفسدة نظام المخلوع مبارك، ظاهرة يطبل لها إعلام الانقلاب، الذي زعم أن الأزمات التي تعاني منها مصر وارتفاع معدلات الفقر، أدى إلي الحنين إلى مبارك الذي خلعته ثورة 25 يناير.  

الكاتب الصحفي “وحيد عبد المجيد”، نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، بدا التطبيل مبكراً في مقال له على صحيفة “الحياة اللندنية” بعنوان “هل يفتح الحنين إلى مبارك طريقًا أمام نجله؟” .

وزعم “عبد المجيد” المؤيد للانقلاب العسكري، أن هناك احتفاء كبير حاليا بنجلي مبارك، جمال وعلاء، في الكثير من المناسبات، معتبرًا أن ذلك جعل جمال مبارك يتطلع  إلى الرئاسة مُجدداً، بعد أن اختفى وبدا أنه صار تاريخاً. 

آسفين يا ريّس

ويؤكد “عبد المجيد” أن فشل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، جعل أنصار المخلوع يتراجعون عن مساندة السيسي الذي راهنوا عليه

في البداية، بدعوى أن الأوضاع في المخلوع كانت أفضل، كما يظهر في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشهرها صفحة «آسفين يا ريّس».

وظهر علاء مبارك، نجل المخلوع محمد حسني مبارك، بصحبة مدير أعماله وعدد من أصدقائه في “مطعم الرفاعي” في منطقة السيدة زينب، جنوب القاهرة، لتناول وجبة العشاء في ظهور دعائي مفضوح.

واستقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما حصل بغضب وسخرية في الوقت نفسه، واختصروا المشهد المصري بالقول “البرادعي رجع للظهور، جمال وعلاء مبارك في المدرجات بيشجعوا المنتخب، الإخوان في السجون، نلعب 25 يناير من الأول بقى”.

نلعب 25 يناير من الأول

وقال الناشط وائل خليل: “جمال وعلاء رجعوا المدرجات ولسه الجمهور مارجعش. وأحمد ماهر مقضيها مراقبة كل ليلة في القسم”.

ووصف حساب باسم “الدولي” المشهد قائلاً “‏بعد ست سنين من الثورة، علاء وجمال مبارك رجعوا المدرج والجماهير لا”. وشاركهم الناشط، عمرو عبدالهادي، الواقع المرير بالقول: “جمال وعلاء مبارك بيتفرجوا على الماتش واللي شالوهم وثاروا عليهم في السجون أو مطاردين أو بيأدبوهم بالغلاء والسرقة”.

وتعجب أحمد “علاء وجمال، علاء عبد الفتاح في السجن، وعلاء مبارك بيحضر ماتش، جمال عيد بتتقفل مكتباته، وجمال مبارك بيحضر ماتش، #إنها ميثرووو بصوت الشعراوي”. 

وكتب الناشط والحقوقي جمال عيد “وكأنهم ينتقمون ممن حرموهم من فرصة تأدية التحية لابن الحرامي جمال مبارك. ستبقى يناير تؤرّق منامكم وتقضّ مضاجعكم وتجثم على صدوركم”.

 

*ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية 65%.. وأولياء أمور: “هنجيب منين”

ارتفع سعر «دستة» الكراس 28 ورقة إلى 20 بدلا من 15 جنيها، و«دستة» الكشكول 40 ورقة بسعر25 جنيها بدلا من 16 على أن يكون سعر البيع للمستهلك النهائي بـ2 جنيه، و«الدستة» 60 ورقة بسعر 24 جنيهًا بدلا من 16، و«الدستة» 80 ورقة بسعر 23 جنيهًا بدلا من 16.5 جنيها، و«الدستة» 100 ورقة بسعر 20 جنيهًا بدلا من 15 جنيها.
وسجلت «دستة» الكشكول 60 ورقة مستورد 30 جنيها بعد أن كان سعرها 17 جنيها، والكشكول 80 ورقة تراوح ما بين 4.50 إلى 5 جنيهات بزيادة 75 قرشا على الكشكول، فيما وصل سعر كشكول 100 ورقة بين 5 إلى 6 جنيهات، وتراوح سعر المقلمة المستوردة بين 15- 45 جنيهًا، على حسب جودتها، والمقلمة المحلية بين 5 – 28 جنيهًا، فيما تراوح سعر اللانش بوكس مابين جنيه 15 – 35 جنيهًا، على حسب أقوال أصحاب المكتبات، الذين برروا زيادة الأسعار، بالارتفاع الكبير للدولار مقارنة بالجنيه.
وشهدت الشنط المدرسية ارتفاعًا كبيرًا عن الفصل الدراسي الأول، حيث تراوح سعر شنطة الأطفال مابين 60 – 90 جنيهًا، وشنطة المدراس من 100 – 150 جنيهًا، بزيادة مابين 50% إلى 75% عن العام الماضي، بحسب ما قاله محمد كمال، صاحب محل للشنط بشارع الفجالة.
وأضاف جمال محمد، ولي أمر، أن “أسعار المستلزمات المدرسة ارتفعت إلى الضعف فيما قلت الجودة، لكن الأسر مجبرة على الشراء، لعدم وجود بديل آخر، متسائلا: “هنجيب منين!؟ مصروفات المدارس، والأسعار مولعة، والدخل لا يكفي لسداد احتياجات المنزل، والرقابة غائبة، ولا عزاء للأسر الفقيرة“.
وقالت هدى ربيع، ربة منزل، إن “غلاء مستلزمات المدرسة يزيد من هموم الأسرة المعيشية في ظل تآكل قيمة الدخل الشهري، لكن هذا الواقع لا يعني حكمًا التفريط بمستقبل أبنائنا، فما يهمني بالدرجة الأولى حصول أولادي على التعليم المناسب، ولا سيما أن الأسرة مضطرة للتأقلم ومحاولة التكيف مع الظرف القائم للتقليل من آثاره“.
وأضاف رمضان أحمد، ولي أمر: “بنيجي نشتري من الفجالة علشان أسعارها أرخص بكثير من أسعار المكتبات الأخرى، والأسعار زادت بشدة، وتزداد بداية كل ترم عن الترم الذى يسبقه، فيما تمثل مصاريف أولاده الثلاثة في مراحل تعليمهم المختلفة، مع ارتفاع الأسعار عبئا علي أولياء الأمور“.
وقال حمدي السيد، موظف، إن “أولياء الأمور هم المتضررين من ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية، يليه التجار نتيجة إلى الركود الذي يشهده السوق خلال تلك الفترة“.
وأضاف وائل محمد، صاحب مكتبة بالفجالة، “أنه يوجد زيادة غير مقبولة في أسعار الأدوات المدرسية والمكتبية بداية الفصل الدراسي الثاني”، مشيرًا إلى أن “أسعار الكشاكيل والكراسات والأقلام بالنسبة للطلاب أمر ضروري بالعملية التعليمية، وأنه مجبر على شراء ذلك“.

 

*بورصة مصر تهبط دون 13 ألف نقطة وسط صعود معظم الأسواق

هبطت بورصة مصر في نهاية تداولات اليوم الأحد، إلى ما دون حاجز 13 ألف نقطة مدفوعة بعمليات بيعية مكثفة للمستثمرين المحليين، فيما صعدت معظم أسواق المنطقة باستثناء هبوط طفيف للأردن ومسقط.
وأغلق مؤشر مصر الرئيسي “إيجي أكس 30″، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، منخفضاً بنسبة 1.47%، وهي أكبر وتيرة هبوط يومية منذ أواخر يناير/ كانون ثان الماضي، ليغلق عند 12992.44 نقطة.
وقال محمد معاطي، مدير إدارة البحوث الفنية لدى “ثمار” للوساطة في الأوراق المالية ومقرها مصر: “كان هناك تراجع ملحوظ للأسهم المصرية بفعل مبيعات مكثفة للمؤسسات المصرية وهو ما دفع المؤشرات نحو الهبوط.”
ووفقاً؛ لبيانات البورصة، حققت المؤسسات المصرية صافياً بيعياً جاوز 20 مليون جنيه (1.12 مليون دولار)، مقابل عمليات شرائية للمؤسسات الأجنبية والافراد المحليون والعرب.
وهبطت أسهم مثل “غاز مصر” و”هيرميس القابضة” و”سيدي كرير للبتروكيماوياتو”حديد عز” و”النساجون الشرقيون” و”عامر القابضة” بنسب بين 6.4% و3.45%.
وأضاف معاطي:”على العكس كان هناك ارتفاع ملحوظ في معظم أسواق الخليج عدا تراجع محدود في مسقط بفعل عمليات بيعية لجني الارباح.”

 

*نظام الإنقلاب يضرب الرقم القياسى فى نسب التضخم

يتعرض الشعب المصرى لصدمات متكررة بشأن ارتفاع الأسعار المتتالية للسلع كافة، ويبدو، بحسب تصريحات وتحليلات لخبراء الاقتصاد، أن هذه الحالة ستنتقل لعام 2017، التى ستشهد بدايتها موجة جديدة فى مقتبل يناير من غلاء الأسعار، وعلى رأسها الخضراوات والفواكهه والبقوليات والأدوات الكهربائية والدواجن، فضلًا عن الأدوية التى تبحث الشركات زيادة أسعارها بنسبة 50%، كما يتوج هذه الزيادات الغاز الذى ينتظر الجميع قرار رفع الدعم بالكامل عنه.

في ذكرى الخلع مبارك حرامي والسيسي مسجل خطر.. السبت 11 فبراير.. تعليم الانقلاب تحذف ”تيران وصنافير” من المناهج الدراسية

عصيان سيناء مبارك والسيسي وجهانفي ذكرى الخلع مبارك حرامي والسيسي مسجل خطر.. السبت 11 فبراير.. تعليم الانقلاب تحذف تيران وصنافير” من المناهج الدراسية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* العصيان المدني في سيناء .. ماذا سيحدث في اليوم الأول

يبدأ اليوم 11 فبراير تنفيذ العصيان المدني بمدينة العريش والذي دعت له اللجنة الشعبية لشمال سيناء، حيث يشمل الجزء الأول من تنفيذ العصيان بالامتناع عن دفع فواتير الكهرباء والمياه، لحين تنفيذ الحكومة عدة مطالب لأبناء سيناء، على رأسها محاكمة الضباط الذين تورطوا في قتل 6 شباب من العريش عقب اعتقالهم من منازلهم، وزعم إنهم إرهابيين.

وبدأت الأزمة عندما أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها يوم 13 يناير الماضي، أن قوات الشرطة قتلت عشرة من عناصر جماعة أنصار بيت المقدس داخل أحد الشاليهات في مدينة العريش، وأن القتلى نفذوا هجمات ضد قوات الأمن، أحدثها الهجوم على كمين المطافي بداية الشهر نفسه.

وتبين بعد إعلان الداخلية بيانا بأسماء القتلى العشرة أن بينهم 6 شبان من أبناء عائلات بالعريش و4 قتلى لم تفصح الداخلية عن أسمائهم حتى الآن، كان تم اعتقالهم  قبل ثلاثة أشهر من مقتلهم، وتم احتجازهم دون توجيه أي اتهامات لهم أو صدور أحكام بحقهم، بحسب ذويهم.

وعقدت عائلات الشبان الستة اجتماعا في العريش السبت 14 يناير الماضي في ديون آل أيوب للنظر في كيفية التحرك بعد الإعلان عن مقتل أبنائهم، واتهام قوات الشرطة لهم بالإرهاب، وشكلت العائلات لجنة شعبية خلال المؤتمر لمتابعة ما يستجد، وكانت إحدى توصيات المؤتمر وقتها إعلان العصيان المدني حال عدم تحرك جهات الدولة بالتحقيق.

وقال أشرف الحفني، عضو اللجنة الشعبية لقبائل العريش، إن إعلان العصيان المدني الجزئي يوم 11 فبراير بالامتناع عن دفع فواتير المياه والكهرباء، جاء نتيجة تجاهل المسؤولين والجهات الرسمية لمطالب أهالي العريش التي أعلنوها في اجتماعهم السابق الذي انعقد يوم 14 يناير الماضي، وبسبب تقاعس وزارة الداخلية عن فتح التحقيقات لمعاقبة من تسبب في قتل 6 شبان من العائلات واتهامهم بالإرهاب، رغم أنهم كانوا محتجزين منذ أكتوبر الماضي لدى الداخلية، كما أنهم لم يتلقوا أي رد على بلاغهم الذي تقدموا به إلى النائب العام ويطالب بمساءلة القيادات الأمنية المتورطة في الجريمة.

 

* إحالة هزلية “محاولة اقتحام مبنى أمن الدولة” للنيابة العسكرية

نحو عسكرة القضايا وإحالة المدنيين إلى محاكمات عسكرية، قررت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول للنيابة، إحالة القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا باسم “محاولة اقتحام مبنى قطاع الأمن الوطني” في عام 2013، والمتهم فيها “محمد أحمد سعادة، وحسام أبو البخاري، وخالد حربي” وآخرون، إلى النيابة العسكرية.

وزعمت التحريات الأمنية توجُّه المعتقلين بالاشتراك مع آخرين، في 2 مايو 2013، إلى مقر الأمن الوطني “أمن الدولة” في مدينة نصر، بناء على دعوة حسام أبو البخاري“. 

وادّعت أنهم تجمعوا بعد صلاة العشاء وانطلقوا من أمام مسجد رابعة العدوية، وتوجهوا إلى مقر الأمن الوطني، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها “كلنا أسامة بن لادن”، كما قاموا باعتلاء سور المبنى، وأنزلوا علم مصر، ووضعوا مكانه علم تنظيم القاعدة، وتعدّوا على القوات المكلفة بالتأمين، في محاولة لاقتحام المبنى.

 

*المواطنون يصرخون: فواتير الكهرباء “ولعّت” في المُرتبات

مع تزايد استمرار الانقلاب في تنفيذ أجندة صدنوق النقد الدولي، يجد المواطن المصري نفسه في حالة يأس خاصة في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتوابعها من فواتير الكهرباء والمياه والغاز.
وأجرى تلفزيون “روسيا اليوم”، اليوم السبت، تقريرًا كشف عن غضب المواطنين من ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء التي ذهبت بالأجور؛ حيث قالت إحدى المواطنات :الكهرباء زادت بنسبة كبيرة والدولة تقسو على الغلابة.
بينما رد مواطن: القائمون على الحكم لا يصلحون لإدارة شئون مصر، والمواطن لن يستطيع تحمل تلك التبعات والجزء الأكبر على الفقراء.
بينما كشف ناجي عبد العزيز الصحفي المتخصص في الشئون الإقتصادية أن خطط الحكومة الحالية تطبيق زيادة أخرى في الكهرباء بالتزامن مع موافقتها على إقرارات صندوق النقد الدولي وقرضه البالغ 12 مليار دولار، بارتفاع الأسعار منتصف العام الجاري على المواطنين.
جدير بالذكر أن وزير كهرباء الانقلاب محمد شاكر، كشف أن خسائر قطاع الكهرباء في مصر بلغت 11 مليار جنيه، وهو ما دفع الحكومة لإعادة زيادة الفواتير على المواطنين لسد العجز في الخسائر على حساب الفقراء.

 

 *لليوم الخامس.. إخفاء ناصر الفراش مستشار “عودة” قسريًا

أعلنت أسرة الدكتور ناصر الفراش، مستشار وزير التموين الدكتور باسم عودة، إخفاء السلطات الأمنية له قسريًا لليوم الخامس على التوالي.

وذلك بعد اختطاف قوة أمنية له من أحد شوارع القاهرة الثلاثاء الماضي، ولم يُستدل على مكانه حتى الآن وتنكر السلطات الرسمية احتجازه، مما دفع أسرته لتحميل الأجهزة الأمنية مسئولية سلامته، مطالبين بالكشف الفوري عن مكانه والإفراج عنه.

وعُين “الفراش” مستشارًا لوزير التموين الدكتور باسم عودة عام 2013، ومتحدثًا باسم الوزارة، وشغل منصب نائب أمين حزب الحرية والعدالة بالدقهلية إبان ثورة يناير.

 

*تأجيل هزليات “إهانة القضاء والنهضة وحلوان

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، الجلسة الثامنة عشرة بمحاكمة الرئيس محمد مرسي و24 آخرين من الرموز السياسية والثورية في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بهزلية إهانة القضاء إلى جلسة 8 أبريل المقبل، لاستكمال مرافعة هيئة الدفاع عن المعتقلين.

أجلت محكمة استئناف القاهرة دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضد المستشار معتز خفاجي، رئيس الدائرة الذي ينظر محاكمة 379 معتقلاً، في القضية الخاصة بأحداث مذبحة فض اعتصام النهضة، التي وقعت في 14 أغسطس 2013، إلى جلسة 16 فبراير الجاري، لاستكمال مرافعة مقدم الدعوى.

وكانت محكمة جنايات الجيزة، قررت وقف المحاكمة بالقضية الهزلية المعروفه بـ”فض اعتصام النهضة” لحين الفصل في دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضد القاضي رئيس الهيئة معتز خفاجى، بسبب تراجعه عن قراره بالتنحي الذي أعلنه بالجلسات السابقة.

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، للمرافعة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميّا بـ”اقتحام قسم حلوان” والتي تضم 68 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم إلى جلسة 28 فبراير المقبل، لاستكمال مرافعة الدفاع. 

واستمعت المحكمة بجلسة اليوم، إلى مرافعة عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين، عبد الله عكاشة، والذي دفع ببطلان تحقيقات النيابة العامة لأنها تمت بدون وجود محامٍ مع المعتقلين، وكذلك بطلان تحريات الأمن الوطني “أمن الدولة” كونها تحريات “مكتبية” انتقامية.

 

* علي نفقة الشعب الفقير أوي ..وزيرالأوقاف يستعمل 7 سيارات والصحة 6..900 مليون جنيه وقود سيارات الوزراء سنويًا

قال وزير التنمية الإدارية السابق هاني محمود إن تخصيص أكثر من 3 سيارات للوزير يعد مخالفًا للمعدل الطبيعي، مشيرًا إلى أن الوزير يحتاج سيارة أساسية وأخرى احتياطية وسيارة للحراسة.

وشدد الوزير السابق خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباحك عندنا» على قناة «المحور» صباح اليوم السبت، على ضرورة أن يقوم الوزراء ببيع السيارات الفائضة بالوزارة نظرا لارتفاع أسعار السيارات والحالة الاقتصادية حاليا، مؤكدًا أنه لا يجب استخدام هذه السيارات في الأغراض الشخصية.

وأضاف محمود أن البنزين المخصص للسيارات الوزارية يتم صرفه من خلال «كوبونات» ومن الممكن صرف بنزين بمعدل زائد في حالة كثرة العمل الميداني للوزير، مؤكدا أن الجهات المسئولة بمراجعة نفقات الوزارة وكتابة تقرير في حالة الإسراف هي «الجهاز المركزي للمحاسبات» و«مندوب وزارة المالية».

كان برنامج «صباحك عندنا» قد خصص فقرة للتعليق على تقارير صحفية تشير إلى أن السيارات «الوزارية» تستهلك سنويا وقود بـ900 مليون جنيه، بالإضافة إلى أن هناك بعض الوزارات لديها أكثر من 5 سيارات فارهة مخصصة لنقل الوزراء.

من جانبها قالت الإعلامية دينا يحيى، إن الأسبوع الماضي، شهد حالة من الغضب على مجلس النواب، بسبب نفقاته الزائدة عن الحد، رغم توجه الدولة بأكملها لترشيد الاستهلاك والتقشف.

وأشارت  إلى أن هناك تحقيق صحفي كشف عن أن سيارات الوزراء تستهلك 900 مليون جنيه سنويًا للوقود، حيث يستعمل وزير الأوقاف 7 سيارات، ووزير الصحة 6 سيارات، ووزير الزراعة 5 سيارات.

 

* بعد أن انكر السيسي الجميل.. المونيتور: السودان بديلا للسعودية عن مصر

وصفت صحيفة “المونيتور” الأمريكية العلاقة بين الرياض والخرطوم بأنها تسير بسرعة عالية كلّما تباينت بين الرياض والقاهرة في الضفة الأخرى.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها إلى أن تطّور هذه العلاقة  آثار تكهنات بأن السودان أصبح الخيار الأمثل في حال وصلت علاقة السعودية ومصر إلى طريق مسدود في ظل الأزمات المتلاحقة، والتي كان آخرها حكم القضاء المصري ببطلان قرار الحكومة إعادة جزيرتي «تيران وصنافير» إلى السعودية، وفق اتفاقية ترسيم الحدود بين البلدين، التي أبرمت أثناء زيارة «سلمان بن عبد العزيز» إلى القاهرة في مطلع إبريل/نيسان من عام 2016.

ووفق خبراء تحدثوا إلى الصحيفة الأمريكية، فإن موقف الخرطوم اليوم يتناغم مع الموقف العربي، الذي تمثّله اليوم دول مجلس التعاون بقيادة السعوديّة، وسط توقعات بتعزيز العلاقة الخليجية السودانيّة أكثر في الفترة المقبلة، خصوصا أن السودان دولة مهمة في قارة إفريقيا وتمثّل عمقا استراتيجيا للدول العربية، وخزانة للأمن الغذائي العربي، وإن بقي النظام المصري على خلاف مع الرياض، فإن السودان هو البديل دون شك.

وقال الصحفي السوداني «فتح الرحمن يوسف»، إن السودان يعد البوابة الأفضل للسعودية لعلاقة سياسية وأمنية واقتصادية مع القارة السمراء، الذي يرى أن دور السودان لا يمكن تعويضه حتى في ذروة الحضور الإيجابي للعلاقة بين السعودية ومصر. وبدا قطاع الاستثمار السعودي نشطاً في الأراضي السودانيّة خلال الفترة الأخيرة، متناغماً مع التحرّكات الإيجابيّة في المجال السياسي.

وأوضحت الصحيفة أن لغة المصالح باتت تحكم بوصلة العلاقات السعودية السودانية، وسط خلافات مصرية حادة مع الرياض، تدفع بالخرطوم إلى لعب دور البديل الاستراتيجي والسياسي والاقتصادي للمملكة العربية السعودية، وهي الإشارة التي التقطها بذكاء نظام الرئيس السوداني «عمر البشير”.

سفير السودان في السعودية «عبد الباسط السنوسي»، قال إن الخطوة التي تمت من قبل الولايات المتحدة والرئيس الأمريكي السابق «باراك أوباما»، جاءت بعد حوار ونقاش طويل بين ممثلين من الجانبين واستيفاء السودان للطلبات الأمريكية. وأضاف: «لقد حظينا بدعم سعودي في هذا الاطار، والملك سلمان بن عبد العزيز تعهد للرئيس البشير بمواصلة الجهود لإزالة العقوبات كافة عن السودان، واستبعاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب»، وفق مجلة «المونيتور» الأمريكية.

ورأت الصحيفة إلى أن مشاركة السودان في العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن منذ 25 مارس  2015 أدت إلى نقلة نوعية في العلاقة بين الرياض والخرطوم التي وصلت أولى دفعات جنودها إلى عدن 18 أكتوبر في العام نفسه. وجاء إغلاق السودان للسفارة الإيرانية بمثابة الثمن الغالي للقفز بعلاقتها مع السعوديّة، لكن «السنوسي» أشار إلى أن ذلك الإجراء الذي تم في 4 يناير ، جاء أولا نظير الممارسات الإيرانية في الداخل السوداني عبر محاولة نشر مراكز التشيع، لكن ذلك أسهم في التقارب مع السعودية التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية بإيران قبل أن تقطعها السودان بيوم واحد فقط بعد الاعتداء على سفارتها في طهران مطلع يناير من عام 2016.

وشدد السفير السوداني على أن الباب بينهم وبين طهران مغلق حتى تتغير السياسة الإيرانية ولا علاقة للسعودية بموقفهم من إيران. وعما إذا كان السودان قادراً على أن يحل محل مصر لتأدية دور سياسي يساند السعودية في المنطقة، قال: إنهم لا يضاهون أنفسهم بأحد، ولديهم قناعة بأن دور أي بلد عربي من دون استثناء مهم في هذه المرحلة الحساسة التي تعيشها المنطقة.

وقال «حسين بحري»، والذي يرأس مجلس الأعمال السعودي السوداني: إن إقبال الشركات السعودية يزداد على السودان، الذي فتح المجال لهم في قطاعات التعدين والسياحة والطب والتصنيع والبترول، وتوقع بحري أن تكسر أرقام الاستثمارات السعوديّة الحاجز الحاليّ، وهو 3.5 مليار دولار»، لأن القرار الأمريكي الأخير يتيح حرية انتقال الأموال من السودان وإليه، ويحسّن سعر صرف العملة المحليّة، فالوضع في طريقه إلى التغيير في البلاد التي عانت من الحصار الاقتصادي منذ 30 عاما.

 

 *في ذكرى الخلع.. مبارك حرامي والسيسي مسجل خطر!

اللي يشوف مرات أبوه يعرف قيمة أمه”، بهذا المثل الشعبي تسخر قطاعات واسعة من المصريين بما فيها أعداد كبيرة شاركت أو باركت ثورة يناير من الأوضاع السياسية والاجتماعية والمعيشية المزرية التي يعاني منها المصريون في عهد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي مقارنة بعهد المخلوع مبارك.

وفي ذكرى “الخلع” التي تحل اليوم السبت، وصفت صحيفة إيطالية “عبد الفتاح السيسي” بأنه “ديكتاتوري فاشي”، وذلك خلال مقارنة مع مبارك ضمن تقرير يرصد ما يحدث من الرشوة و الفساد وغلاء الأسعار وظلم الشرطة والقمع والسيطرة الاقتصادية للجيش ورجال الأعمال والانتهاكات في السجون والمعتقلات.
ومع أن سنوات المخلوع مبارك “العجاف” من الأشياء التي لا يجوز الترحم عليها، ومع أن مبارك لم يكن في يوما من الأيام أما حنونة أو أبا طيبا للمصريين، إلا أنها المقارنة بين السيء والأسوأ، بين الاستبداد والتوغل في الاستبداد، بين نظام سمح بهامش للحرية ونظام قتل ووأد كل الهوامش، ما قامت به صحيفة “بوكي سكوتشيتي” الإيطالية.

وسلطت الصحيفة؛ الضوء على قصص سجناء سياسيين مصريين اعتقلوا من قبل نظامي حسني مبارك وعبد الفتاح السيسي، قائلة في تقرير لها: إن سجن النشطاء السياسيين ارتفع بنسبة 300 % في فترة حكم السيسي، مقارنة بفترة حكم مبارك.
وأشارت الصحيفة إلى ارتفاع عدد السجون الجديدة في عهد “السيسي” بالقول: “إنه بموازاة الارتفاع المفزع لعدد المعتقلين السياسيين، سعى النظام إلى مزيد من بناء السجون، فارتفع عددها من 42 سجنًا في 2011 إلى 53 مع الانتهاء من بناء سجن القليوبية، الذي شُرع في بنائه مؤخرًا، وهذه الخطوة ليست إلا محاولةً لمزيد تعميق مظاهر القمع السياسي.
كما نقلت الصحيفة على لسان مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جمال عيد “أن عدد المعتقلين السياسيين ارتفع من 10 آلاف سجين في فترة حكم مبارك، ليبلغ اليوم 60 ألفًا“.

ولفتت “بوكي سكوتشيتي” إلى تعدد اتهامات “النظام الديكتاتوري” ضد السجناء السياسيين، على غرار حيازة منشورات تدعو وتحرض على قلب النظام، والانتماء إلى منظمة إرهابية، والتحريض على العنف، والمشاركة في المظاهرات غير المرخصة، وغيرها، كل هذه التهم جمعها السيسي في قانون مكافحة الإرهاب، بحسب التقرير.

وبرأي خبراء ومراقبين دائمًا ما تثير قرارات السيسى سواء تلك التي أنهكت الاقتصاد أو التي استنزفت السيادة الوطنية، كثيرًا من الجدل داخل الأوساط السياسية داخليًا وخارجيًا، لاسيما مع وجود نتائج كارثية لهذه القرارات ومنها على سبيل المثال، إتمام اتفاقية «ترسيم الحدود البحرية» مع السعودية التي أشعلت الشارع المصري خلال الشهرين الماضيين.
وعند ذكر القرارات الكارثية التي يتخذها “السيسى” يقارن بعض المتابعين للشأن السياسى، بين قرارات واتفاقيات المخلوع «مبارك»، لاسيما مع وجود قرارات كانت من الممكن أن تثير جدلًا، ولهذا الأمر تجاهلها «المخلوع»، ولكن الجنرال بلحة” نفذها!

حكم عصابة عسكرية

وتؤكد الصحيفة أن حكم مبارك كان حكما استبداديا سلطويا، اعتمد على القهر والقمع والتزوير والتعذيب في السجون وأقسام الشرطة، وانتشر في عهده الفساد حتى أصبح للأعناق وليس للركب وتم تزوير جميع الانتخابات والاستفتاءات التي جرت في عهده باستثناء المرحلة الأولى من انتخابات 2005.
وتضخم رجال الأعمال أو “حيتان الفساد” في عهد المخلوع وأصبحوا ديناصورات إلا أن كل المؤشرات والدلائل والأرقام تؤكد أن عهد مبارك أفضل من عهد السيسي بل أن معظم القرارات والقوانين وكل الخطابات التي يلقيها السيسي تجعل الناس تجز على أسنانها من الغيظ مترحمة على أيام مبارك رغم كل سوءاتها وعوراتها وظلمها وقبحها، وهكذا أراد إعلام الانقلاب أن يفعل الناس ويندموا على ثورة 25 يناير، ويضحوا بالكرامة أمام ندرة رغيف العيش!

إلغاء الحياة الحزبية
وفي خطوة غير مسبوقة؛ اعتقلت سلطات الانقلاب أحد قيادات الأحزاب من منزله، الأسبوع الماضي، بعد توجيه اتهام له بالانتماء لحزب سياسي، في وقت اشتكت فيه معظم الأحزاب من التضييق الأمني الشديد على أعضائها.
وألقت شرطة الانقلاب القبض على القيادي في التيار الشعبي وحزب الكرامة، مجدي الصياد، من منزله، وقررت النيابة حبسه احتياطيا 15 يوما، بتهمة الانضمام لحزب الكرامة، وهو حزب ناصري التوجه، حصل على ترخيصه القانوني في أغسطس 2011، بعد ثورة 25 يناير، ويعد حمدين صباحي “الكومبارس الرئاسي” أحد أبرز قياداته.
من جهته؛ قال الباحث السياسي محمد حسين، إن القبض على مجدي الصياد هدفه توصيل رسالة بأن الحياة الحزبية سيتم تجميدها في المرحلة المقبلة، خصوصا أن التهم الموجهة له بشكل رسمي من قبل النيابة العامة؛ هي الانضمام لحزب الكرامة والتيار الشعبي، أي أن النيابة تعتبر انضمامه لحزب سياسي جريمة!

وبرأي مراقبين في بداية عهد المخلوع مبارك كان في مصر أحزاب من بينها الوفد والناصري والعمل، وتختلف درجة مناوراتها مع النظام ولكنها كانت تستطيع أن تقول لا بقوة وبجرأة للرئيس، وكانت هناك قمم وقامات في المعارضة فؤاد سراج الدين وإبراهيم شكري وضياء الدين داوود وعادل عيد وعادل حسين وآخرون، وفي عهد رئيس الانقلاب تمكن الجيش من سحق القامات وجعلها منحنية والهامات منكسرة وكل الأحزاب مؤيدة ومصفقة ومطبلة ومزمرة للعسكر، وكل رؤساء الأحزاب يرقصون للانقلاب.

السيسي مسجل خطر
يقول الباحث التونسي “كريم المرزوقي” :”حينما قال السيسي في ألمانيا ربنا خلقني طبيب وزعماء العلماء قالوا اسمعوا كلام الرجل ده ومنهم خبراء المخابرات وكبار الفلاسفة”، انتابتني حالة خوف من أنّنا نواجه رجلًا غير الذي واجهناه طيلة ثلاثة عقود“.
وتابع:”حينما زاد ما زاد في خطابه الأخير الذي قال فيه بكل بساطة “اوعوا تسمعوا كلام حد غيري”، تأكدت أننا أمام “مسجّل خطر“.

ويؤكد مراقبون أنه في عهد مبارك كانت هناك قوي سياسية ونقابية وحركات احتجاجية وعمالية (الإخوان -6 إبريل- كفاية – 9 مارس وغيرهم) ، كانت هذه القوى تؤرق مضاجع النظام ويعمل لها ألف حساب، وفي عهد السيسي أصبح انتقاد رئيس الانقلاب مؤامرة ومعارضته خيانة.
وفي عهد مبارك كان عدد الصحف المستقلة والمعارضة التي تهاجم وتنتقد رئيس النظام وأبناءه أكثر من الصحف التي تؤيده وتصفق له، وفي عهد السيسي الصحف والإعلام كله يحرر ويراجع من مكان واحد.. المخابرات الحربية.

الممنوع في عهد المخلوع
ويؤكد المراقبون أنه في عهد المخلوع مبارك كانت هناك قائمة بعشرات الأشخاص الممنوعين من الظهور في ماسبيرو وفي القنوات الخاصة، وفي عهد السيسي لدينا قائمة تضم عشرات الأشخاص المسموح لهم فقط بالظهور في كل البرامج والباقين وضعوا أمام أسماءهم “بلوك“.
وفي عهد مبارك ترواحت أعداد المعتقلين ما بين 12 ألف و18 ألف معتقل، وفي سنتين فقط من عهد السيسي ،ووفقًا لتقارير دولية، تتراوح أعداد المعتقلين أكثر 60 ألف معتقل.
وفي عهد المخلوع مبارك كان هناك برلمان يناقش ويعارض حتى لو كان حزب الرئيس يسيطر ويمتلك أغلبية تمكنه من تمرير كل القوانين، وفي عهد رئيس الانقلاب السيسي هناك مدرسة علي عبد العال للإصلاح والتهذيب!
وفي عهد مبارك كانت تتم مهاجمة مبارك ونجليه وزوجته تحت القبة، وفي عهد السيسي لو ذكر اسمه بدون مدح وتعظيم وتبجيل وإشادة قد يتم إحالة من فعل ذلك للجنة القيم.

دمار واقتصاد بالسالب
في أواخر عهد المخلوع مبارك وصل حجم الاحتياطي النقدي لـ 36 مليار دولار، وفي عهد رئيس الانقلاب السيسي الاحتياطي يتأرجح ما بين 14 و16 مليار دولار، ولو تم استثناء الرز الخليجي وسندات الديون لأصبح الاحتياطي بالسالب!
وتولى مبارك حكم مصر عام 1981 وكان سعر الدولار 80 قرشا، وتم خلعه بعد 30 سنة وسعر الدولار 5,80 قرش، صحيح أن الجنيه المصري كان يساوي 4 دولارات في عهد الملك فاروق، وكان يساوي ما يقرب من 2 دولار ونصف في عهد عبد الناصر حتى بعد نكسة 67، إلا أنه زاد في الـ 30 سنة التي حكمهم مبارك 5 جنيهات في حين أنه في عهد السيسي زاد الدولار أكثر من 13 جنيها، حيث تولى السيسي الحكم وسعر الدولار 7.15 قرش واليوم اقترب سعره من الـ 20 جنيه.
وترك المخلوع الحكم وإجمالي الدين العام يقترب من التريليون جنيه “ألف مليار” منهم حوالي 36 مليار ديون خارجية، بينما وصل الدين العام في عهد السيسي إلى 2.49 تريليون بينهم 53 مليار دولار ديون خارجية وهي المرة الأولى في تاريخ مصر التي يصل فيها الدين الداخلي والخارجي إلى هذا الرقم المخيف الذي يتجاوز 103 % من الناتج القومي.
وتولى المخلوع مبارك حكم مصر وديونها الخارجية 30 مليار دولار وتركها مديونة بـ 30 مليار دولار أيضا مثلما استلمها من السادات، صحيح أن الدين الخارجي وصل في نهاية الثمانينات إلى 45 مليار دولار لكنه انخفض بعد حرب الخليج وبعد إسقاط ديون نادي باريس إلى 24 مليار دولار.
بينما استولى السيسي على الحكم في 2014 وإجمالي الدين الخارجي 46 مليار دولار، وفي أقل من سنتين وصل إلى 53 مليار دولار، وبعد انقلاب في 2013 كان إجمالي الدين المحلي 1537 مليار جنيه، وفي 2014 كان إجمالي الدين العام 1836 مليار جنيه وفي أقل من سنتين من انقلابه وصل الدين الداخلي إلى 2495 مليار جنيه، وهذه الأرقام مرشحة للتصاعد بقوة إذا استمر الانقلاب العسكري حتى الإفلاس الكامل.
في عهد المخلوع مبارك كانت الأسعار ترتفع كل عدة سنوات، وفي عهد رئيس الانقلاب السيسي ترتفع الأسعار في الساعة الواحدة عدة مرات!

 

*سخرية إسرائيلية من فرح السيسي بمديح ترامب وسبب المديح

سخر معلق إسرائيلي بارز من حرص نظام الحكم في مصر على إبراز مدى “إعجابالرئيس الأمريكي دونالد ترامب برئيس النظام عبد الفتاح السيسي.
وخلال تعليق له ضمن برنامج “يومان”، الذي بثته قناة التلفزة الأولى الليلة الماضية، قال عوديد غرانوت، معلق الشؤون العربية في القناة لعدد من زملائه الذين كانوا يجلسون معه في الأستوديو: “تخيلوا أن الجيش المصري أعد مؤخرا فيلما عرضه أمام ضباطه وجنوده؛ نصفه يتحدث عن إنجازات الجيش المصري في سيناء، والنصف الثاني يتضمن اقتباسات نسبت لترامب وتتعلق بموقفه من السيسي“.
وأضاف: “لقد حرص معدو الفيلم على تضمين الفيلم عددا من إشادات ترامب بالسيسي، في الوقت الذي يتعرض فيه ترامب لانتقادات حادة داخل الولايات المتحدة وفي أرجاء العالم، لا سيما بعد موقفه من المسلمين“.
وأشار إلى أنه من الواضح أن السيسي يرى في “مديح ترامب له دليلا على صلاحيته لحكم مصر“.
وسمح غرانوت لنفسه بشرح سر “مدح” ترامب للسيسي، قائلا: “ترامب بالفعل يرى في السيسي نموذج الحاكم الذي يجب أن يتولى مقاليد الأمور في العالم العربي، فهو لا يريد حكما ديمقراطيا”؛ ملمحا إلى أن ترامب معني بشكل أساس بضرب الإسلام المتطرف.
ولفت إلى أن “حرص ترامب على مدح السيسي يدلل على الفرق الكبير بين جدول الأعمال العالمي للإدارة الجديدة مقارنة بإدارة أوباما السابقة”، مشيرا إلى أن آخر ما يعني ترامب أن “تنشأ ديمقراطيات في العالم العربي

 

* صحافيون أردنيون عن زيارة شكري: لم يقل شيئا لا للنشر ولا للاطلاع.. ومن يتوقع قيادة مصر للأمة سينتظر طويلا

هكذا علق صحافيون اردنيون على اللقاء الذي جمعهم  بوزير الخارجية المصري سامح شكري, الذي زار عمان مؤخرا, مشيرين إلى أن الوزير المصري لم يقل شيئا يجذب الإنتباه ويستحق النشر على هامش اللقاء معهم.

وعلق الدكتور فهد الفانك في مقال له بصحيفة الرأي الحكومية على  نقاش بين الوزير شكري والإعلاميين الأردنيين حول النشر من عدمه قائلا” بكل حال لم يقل الضيف المصري شيئا لا للنشر ولا للإطلاع″.

واشار الفانك إلى ان  اللقاء مع الوزير المصري لم يأتي بشيء جديد يذكر.

وأتفق الكاتب في صحيفة الغد فهد الخيطان على  ان حديث الوزير شكري اغرق في الدبلوماسية.

وخلص خيطان لإستنتاج محدد مقترحا على من يتوقعون عودة مصر لصدارتها قريبا بأن عليهم الإستعداد لفترة طويلة جدا لإن مصر منهمكة تماما بشؤنها الإقتصادية والداخلية .  

 

 *أزمة السيولة” تهدد بتوقف مشروعات “سيمنس” في مصر

يومًا بعد يوم تظهر الآثار الكارثية لقرار قائد الانقلاب السيسي تعويم الجنيه وتوسعه في اقتراض المليارات من الداخل والخارج، وكان آخر تلك الآثار عجز وزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب عن الوفاء بالتزاماتها مع شركة “سيمنس” الألمانية؛ الأمر الذي يهدد بتوقف الشركة عن تنفيذ أعمالها الخاصة بإنشاء 3 محطات كبرى لإنتاج الكهرباء بقيمة 6 مليارات يورو.

وقال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، في تصريحات صحفية: إن أزمة نقص السيولة المالية التي تعاني منها الوزراة تهدد تنفيذ مشروعات شركة “سيمنس” الألمانية في مصر، والتي تم توقيعها مع الوزارة بقيمة 6 مليارات يورو لتنفيذ عدد من الوحدات في 3 محطات كبرى لإنتاج الكهرباء في مناطق “البرلس، والعاصمة الإدارية الجديدة، وبني سويف”، لإنتاج الكهرباء بقدرة تصل إلى 14 ألفًا و400 ميجاوات بتكلفة نحو 6 مليارات يورو.

وأضاف المصدر أن الوزراة ألغت مناقصة استلام وإدارة 12 وحدة إنتاج كهرباء من الثلاث محطات، انتهت منها “سيمنس”؛ بسبب أزمة نقص السيولة، مشيرًا إلى أن الوزارة أخطرت الشركات التي تقدمت بعروضها الفنية والمالية في المناقصة بشأن إلغائها. 

تأتي شكوى وزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب من نقص السيولة في وقت رفعت فيه فواتير الكهرباء على المواطنين بشكل كبير خلال السنوات الثلاث الماضية، فضلاً عن إعلان الوزارة عن وجود زيادات جديدة خلال الفترة المقبلة.

 

*تعليم الانقلاب تحذف تيران وصنافير” من منهج 6 ابتدائي

حذفت وزارة التربية والتعليم والتعليم بحكومة الانقلاب ،جزيرتين تيران وصنافير من منهج الجغرافيا للصف السادس الابتدائي طبعة 2016/ 2017، في إطار وحدة دراسية كاملة عن البيئة الساحلية المصرية.
وكان منهج الصف السادس الابتدائي للعام الدراسي 2015/2016، متضمنًا شرحًا مدعومًا بخريطة، للجزر الساحلية ومنها جزيرتي: تيران وصنافير

ولم يرد ذكر الجزيريتن في منهج العام الدراسي الحالي، حيث اكتفت الوزارة بالإشارة إلى أن الجزر والبحيرات من مظاهر سطح البيئة الساحلية، دون التطرق إلى تفاصيل، فجاء الحديث كالتالي: مظاهر سطح البيئة الساحلية: “سهول ساحلية، جزر ساحلية، بحيرات، الخلجان والرؤوس الأرضية، والشعاب المرجانية، ولم يتطرق الشرح التفصيلي إلا إلى: السهول الساحلية، الخلجان والرؤوس الأرضية، والشعاب المرجانية، مغفلين ذكر الجزر

يذكر ان قائد الانقلاب الخائن السيسى تنازل عن الجزيرتين للسعودية ، فيما تراجع امام حكم للمحكم بتبعيتهم لمصر ، وقالت مصار انه يبحث عن مخرج من الازمه القانونيه لتسليم الجزر للسعودية من جديد .

 

* صحيفة إسرائيلية عن تسريب “سامح شكري”: مصر تسعى لاحتواء تل أبيب وتمرير اتفاقية تيران وصنافير

سلطت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الإسرائيلية الضوء على التسجيل الصوتي المسرب بين وزير الخارجية “سامح شكري” و”إسحاق موخلو”، المستشار القانوني لرئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” بشأن تيران وصنافير.

وقالت الصحيفة – في تقرير لها نشرته اليوم، السبت – إن التسجيلات تُشير إلى حرص مصر علي احتواء إسرائيل من أجل تمرير هذه الصفقة لصالح المملكة العربية السعودية.

وأشارت إلى أن إسرائيل قالت في وقت سابق إنها أعطت الموافقة على هذه الخطوة؛ لأن جزيرتي “تيران وصنافير” لهما مكان بارز في اتفاقية السلام الإسرائيلية المصرية الموقعة عام 1979.

وأضافت الصحيفة أن التسريبات تشير إلى عمق المعارضة للاتفاقية في مصر، حيث إنها لا تحظى بشعبية وينظر إليها في الشارع المصري على أن النظام يبيع أجزاء من البلاد في مقابل الأموال السعودية.

وكانت قناة “مكملين” قد بثت ما قالت إنه تسريب لمكالمة هاتفية بين وزير الخارجية “سامح شكري” و”إسحاق مولخو” المستشار السياسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي، وتُظهر المكالمة “شكري” وهو يعرض على “مولخوبنود اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ويبدو “مولخو” وهو يعدّل في بعض البنود التي يعرضها عليه “شكري”، الذي أكد له – طبقًا للمكالمة المزعومة – أن مصر لن تمرر الاتفاقية إلا بعد موافقة إسرائيل عليها وعلى بنودها.

ووفق التسريب يقول “شكري”: “إن مصر وافقت على مقترح المحامي الإسرائيلي بأن القاهرة لن توافق على أي تعديل على الاتفاقية دون الموافقة المسبقة لحكومة إسرائيل“.

 

 * السيسي يتحرى عن الذهب.. ووزير أوقافه يبكي الفقراء

قال وزير أوقاف الانقلاب محمد مختار جمعة، باكيا، إن فقراء كل قرية هم في رقبة الأغنياء، فيما كلف رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الجمعة، مساعده للمشروعات، إبراهيم محلب، ومستشاره للأمن أحمد جمال الدين، بزيارة مناطق التنقيب واستخراج الذهب بمنطقة مرسى علم بالصحراء الشرقية.
وفي خطبة الجمعة، التي ألقاها بمسجد عبدالفتاح عبيد أبوسعدة، بمركز ببا بمحافظة بني سويف، قال الوزير إن الإسلام ليس شعارات، وإنما هو إطعام الجائع، وإغاثة الملهوف، والتحدث بالحكمة، والموعظة الحسنة، وعلاج المريض، والبعد عن الفساد والتخريب والشكوى والضجر؛ لأن السعادة هي الرضا بما قسمه الله، وفق قوله.
وتابع أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، كان يأكل الأسودين التمر والماء، مردفا: “أمهات المؤمنين كن لا يأكلن الخبز يومين متتابعين“.
ولدى افتتاحه ثلاثة مساجد جديدة ببني سويف بصعيد مصر، طالب جمعة، في تصريحات صحفية، المحافظين، بعمل خريطة باحتياجات كل قرية على حدة، مضيفا: “كل ما يتم إنفاقه في سبيل الله سيكون صدقة، ومن أهم واجبات الأغنياء في القرى هي تقديم الصدقة للفقراء“.
السيسي يكلف بزيارة مناطق الذهب
يأتي هذا في وقت كلف فيه السيسي، الجمعة، مساعده للمشروعات، ومستشاره لشؤون الأمن، بزيارة مناطق التنقيب واستخراج الذهب بمنطقة مرسى علم بالصحراء الشرقية، يوم الإثنين المقبل، برفقة عمر طعيمة، رئيس هيئة الثروة التعدينية، لتفقد المنطقة.
وتأتي الزيارة، وفق الصحف المحلية، بعد تعدد الشكاوى من انتشار ظاهرة الذهابة”، الباحثين عن الذهب بشكل غير مرخص، وتلقي رئاسة الجمهورية شكاوى بوجود أسلحة مع المُنقِّبين، ووقوع المنطقة تحت نفوذهم، إلى جانب تزايد أعداد الأفارقة المتسللين إلى البلاد عبر مثلث حلايب وشلاتين، بحسب صحيفة المصري اليوم”، السبت.
ذهب مصر معروض بمناقصة
تأتي الزيارة أيضا بالتزامن مع إعلان “هيئة الثروة التعدينية” المصرية، أكبر مناقصة أمام الشركات العالمية للحصول على حق الامتياز للتنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية.
وقدَّرت مصادر غير رسمية حجم الذهب الذي يتم استخراجه في عمليات التنقيب غير الشرعي بما يتراوح بين 1 و2.5 طن من الذهب الخام سنويا، موضحة أن مخازن نيابة جنوب البحر الأحمر وقسمي شرطة شلاتين ومرسى علم، تكدست بمئات الأجهزة الخاصة بالتنقيب، التي تم ضبطها والتحفظ عليها.
ومن جهته، أعلن اللواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر، إقامة منطقة مجمع لاستخراج الذهب جنوب غرب شلاتين، تشمل إقامة ورش طحن الأحجار، وعمليات استخراج الذهب للحاصلين على تصاريح من شركات الامتياز، بهدف وضع الأمر تحت أعين الحكومة، وحصولها على حقوقها كاملة.
وكانت هيئة الثروة المعدنية بدأت منذ 15 كانون الثاني/ يناير الماضي،  وحتى 20 نيسان/ أبريل المقبل، بتلقي طلبات المشاركة في مزايدتها العالمية للتنقيب عن الذهب بمناطق أم الروس، وأم سمرة، وبوكاري، وأم عود وحنجلية، بالصحراء الشرقية، بالإضافة إلى موقع بمدينة دهب بمحافظة جنوب سيناء، موضحة أن المزايدة ستتم بنظام مشاركة الإنتاج مع المستثمرين.
وكشف عمر طعيمة، في ندوة اتفاقيات الذهب في مصر، أن كل المناطق التي طرحتها الهيئة في مزايدتها الأخيرة يوجد بها ذهب.
وأوضح أن مصر بها عشر مناطق عاملة في الذهب السكري على رأسها شركة “حمشالتي تعرضت لعثرات مالية وفنية لكننا نساندها، وشركة ثان دبي، التي تعمل في منطقتين، وفق قوله.
وتعمل في مصر حاليا شركتان لإنتاج الذهب، هما سنتامين الأسترالية التى تدير منجم السكري، وماتزهولدنج القبرصية العاملة في منجم حمش.
ناشط: أين ذهب الذهب؟
ومن جهته، علق الناشط السياسي، المهندس مجدي المصري، على تلك الأنباء بالإعراب عن أسفه من أن الحكومة لم تتعلم الدرس من صفقة منجم السكري الذي يتم سرقة خيرات مصر منه عيانا جهارا، ويتم تهريب الذهب لكندا بحجة تنقيته من 77% إلى 99%، وفق قوله.
وأضاف: “للأسف نرى ونسمع عن مئات الكليوجرامات من الذهب، التي تخرج من المطارات المصرية، ولا نعرف مصيرها بعد ذلك.. أليس هذا الذهب كفيلا بأن يُنعش الإقتصاد المصري وخزينته، أم أن الفساد في وزارة البترول ما زال مستمرا؟
وواصل تساؤلاته: “لماذا لا يتم إنشاء شركات مصرية خالصة مساهمة بأموال المصريين فقط، وأن تكون الإدارة أجنبية، وبراتب، وبالتالي يكون خير مصر لأبنائها بدلا من السرقة العلنية لخيرات البلد؟“.
وتابع: “كفانا نهبا وسرقة، والبلد محتاج لكل مليم.. وللأسف نجد الحكومة توزع خيرات البلد على الشركات الأجنبية بتراب الفلوس خاصة شركات الغاز والبترول والمواد المعدنية، وكله ينصب في وزارة واحدة هي وزارة البترول.. ارحموا الشعب المصري من سرقة خيراته أمام عينه، ولكنه لا يستطيع فعل شيء، لأنه توجد فئات مستفيدة من ذلك، والكل يعلم بذلك”، حسبما قال.
واختتم تدوينة له بالقول: “هل تعلم كم من الكيلوجرامات من ذهب السكري تم تسفيره لكندا خلال شهر يناير فقط ؟ إنه أكثر من 700 كيلو جرام.. الذهب يخرج، ولا نرى طريقا للعودة، وإلا كانت أرصدة مصر من الذهب تخططت عشرات الأطنان من الذهب”، على حد تعبيره.

سحارة سرابيوم مشروع مشبوه لإشراك الصهاينة في مياه النيل.. الجمعة 10 فبراير.. الجفري صديق السيسي طبّع مع الصهاينة ويدير مؤسسة مشبوهة

سحارة سرابيوم مشروع مشبوه لإشراك الصهاينة في مياه النيل

سحارة سرابيوم مشروع مشبوه لإشراك الصهاينة في مياه النيل

سحارة سرابيوم مشروع مشبوه لإشراك الصهاينة في مياه النيل.. الجمعة 10 فبراير.. الجفري صديق السيسي طبّع مع الصهاينة ويدير مؤسسة مشبوهة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قبائل سيناء تدعوا للعصيان المدنى

أعلن تجمع عشائري في سيناء المصرية، العصيان المدنى غداً السبت الموافق 11 فبراير . تأتى هذه الدعوات بعد الهجمات والإخلاء الإجبارى لقبائل سيناء وقتل أبنائهم خارج القانون .

 

*سحارة سرابيوم”.. هل بدأ تنفيذ مشروع مشبوه لإشراك الصهاينة في مياه النيل؟

كان بدء نظام السيسي في إنشاء سحارة سرابيون لنقل المياه من غرب قناة السويس إلى شرقها في سيناء، وتكليف الجيش ببنائها، مثيرا لعدة تساؤلات، حول تناقض الحديث عن الرغبة في تعمير سيناء بهذا المشروع وفي الوقت ذاته تهجير ابناءها في رفح ومدن أخرى.

لهذا جاء تقرير موقع “ميدل إيست أوبزرفر” الذي ذكر أن مصر تنشئ 6 أنفاق في سيناء لتوصيل مياه النيل للكيان الصهيوني، والمدعم بصور لأعمال الحفر أسفل قناة السويس والإنشاءات لتوصيل مياه النيل إلى سيناء، ليثير الشكوك حول الهدف من المشروع.
أيضا تداولت مواقع إخبارية، تصريحات لبعض الخبراء الدوليين، تؤكد أن سحارة سرابيوم والتي تحتوي على 4 بيارات بعمق 60 مترًا وقطر 20 مترًا، تنشأ تحت ادعاء توصيل المياه لشرق القناة، ولكن الهدف الحقيقي منها نقل المياه إلى الكيان، وليس الأنفاق التي يتم العمل فيها الآن.

وتوقعت “أن تتعاظم أزمة المياه في مصر خلال السنوات المقبلة، وسيتم خصخصة مياه النيل، لتديره إحدى الشركات.

ورغم ردود المسئولين بالنفي القاطع، ونفي خبراء لهذا الاحتمال خاصة أن مصر تعاني بالأساس من الفقر المائي ونقص في الموارد المائية، وأن الهدف هو نقل مياه النيل أسفل قناة السويس إلى سيناء عبر سحارة سرابيوم، لتعمير سيناء، ظلت الشكوك تحوم بالمشروع.

وزادها عدم استبعاد خبراء منهم الدكتور محمد إسماعيل، أستاذ الري واﻟﻬﻴدروﻟﻴﻛﺎ بجامعة القاهرة، احتمال نقل هذه السحارة لمياه النيل للكيان الصهيوني عبر أنفاق، وتحذيره من سيناريو اضطرار مصر للقبول بتوصيل مياه النيل للكيان عبر أرضها، وأن هذا من شأنه إخضاع أي سلطة تحكم مصر للاحتلال الإسرائيلي.

الكيان الصهيوني الحل!

وجاء ترجيح الدكتور “السعيد” لهذا الاحتمال في تدوينه عبر حسابه الشخصي فيس بوك”:، بعدما نشر الدكتور هاني ابو الحسن مستشار رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي لشئون التعاون الدولي مقالا مشبوها في جريدة “المصري اليوم، يعتبر فيه أن وصول مياه النيل للكيان الصهيوني “حلا مثاليا لإنهاء ازمتنا مع سد النهضة“!.

وزعم “أبوالحسن” أن “إشراك الكيان في مياه النيل سوف يضمن لنا حل مشكلة نقص المياه ويضمن أيضا نظافة المياه على امتداد الوادي“!.

ويقول الخبير المصري الدكتور محمد إسماعيل في تعليقه على هذا المقترح الغريب الذي يزعم أن الحل هو الكيان لضمان وصول مياه النيل لنا نظيفة، إن هذا الطرح “يبشر بكل أسف لسيناريو كارثي ملئ بألغام كثيرة من النواحي السياسية والاستراتيجية، وما يترتب عليها من كوارث اجتماعية“.

ويشرح ذلك قائلا: “سبق أن طرح الدكتور طارق مرسى وهو استاذ اقتصاد في جامعة القاهرة في جلسة علمية بمركز المعلومات عام 2010 فكرة ان حل مشكلة سد النهضة يتلخص في إشراك الكيان الصهيوني في مياه النيل من خلال مبادرة مصرية عن طريق ترعة السلام، ووقتها تم الاعتراض عليه بشدة، ومن الواضح أن رؤية هذا الرجل كانت أبعد مما يفكر فيه كل الحاضرين” بحسب رأيه.

وأضاف: “إذا حدث ذلك لن يؤثر ذلك على عزم أثيوبيا المضي قدما في استكمال بناء سد النهضة وملئه، فضلا عن إمكانية أن يسمح ذلك ببناء سدود أخرى لدى دول حوض النيل، وقد تحصل الكيان الصهيوني على حصة من مياه النيل رغما عنا“.

وأشار إلى أن مشاركة الكيان الصهيوني في مياه النيل “يوفر لها القدرة الأكبر على أن تكون شوكة مؤلمة في ظهر مصر، لأن الفكرة التي كانت رائجة بعد توقيع معاهدة السلام عن احتمال تمرير حصة من مياه النيل للكيان الصهيوني عبر ترعة السلام“.

وحذر من أن شعار الكيان الصهيوني (من النيل للفرات) يقترب من الواقع بقوة وبصورة مبتكرة تبعد عن كل مخيلة النخب العربية الفاشلة، الذين يسعون بكل جهدهم إلى إقناعنا بأن ما يهدد وجودنا، ليس الكيان إنما أعداء جدد باسم الحرب على الإرهاب والصراعات المذهبية.

سيناء تعاني العطش

ما اثار التساؤلات أيضا أن محافظة شمال سيناء تشهد أزمة مياه طاحنة في بعض القرى، رغم انتهاء المرحلة الاولي من المشروع في ابريل الماضي بهدف تأمين مياه النيل، ما أثار تكهنات أن المياه تذهب إلى الكيان الصهيوني.

وتأتي هذه المشكلة بعد 9 أشهر من تشغيل المرحلة الأولى لسحارة سرابيوم، والتي أكد الخبراء والمسؤولون وقتها أنها ستقضي على نقص المياه تمامًا.

وفقًا لتصريحات المسؤولين فإن أزمة مياه الشرب انتهت في شمال سيناء أوائل إبريل الماضي، بعد التشغيل التجريبي لسحارة سرابيوم لنقل مياه نهر النيل من ترعة الإسماعيلية كمصدر رئيسي.

وقال علي سلمان، أحد أهالي مركز بئر العبد، لصحيفة “البديل” إن أزمة المياه بدأت مع بداية العام الحالي، والمسؤولين يصرون على تجاهلها، حتى تزايدت بشكل كبير بالمناطق الواقعة على الطريق الدولي بمنطقة شرق المدينة، مؤكدًا أن المياه لم تصل إلى الخطوط منذ بداية العام الحالي، ولا تزال مقطوعة عنهم، وأنهم تقدموا بشكاوى لشركة المياه، وكانت الإجابات أن هناك عطلًا في محطات الرفع جارٍ إصلاحه

وتابع إن الأزمة تضرب كافة قرى ومدن شمال سيناء، من ضمنها مدينة العريش، التي لم تكن تعاني من أي مشاكل في المياه، مؤكدا أن هذه الأزمة هي الشغل الشاغل للأهالي في أحياء الضاحية والريسة والعبور والصفا ووسط المدينة بالعريش، وهو أمر غريب، لم تشهده المحافظة من قبل، ويطرح العديد من الأسئلة، ويربطها بالشائعات التي تقول إن ملف مياه الشرب في سيناء سيتولى مسئوليته شركة أجنبية؛ لتضمن وصولها إلى الكيان الصهيوني.

وأكد أن الجميع الآن يعيشون على المياه المالحة التي تأتيهم من الآبار، ويشربون من مياه محلاة تباع في الشوارع، بسعر 5 جنيهات للجركن 4 لتر، وتزيد وفقًا للمنطقة وبُعدها وطريقة الوصول إليها، مؤكدًا فشل المحافظة في توفير المياه لهم بانتظام، فكلما توجهوا بالشكاوى، تأتيهم الردود أنه جارٍ إنشاء محطات تحلية للقضاء على المشكلة.

وتحدث الأهالي عن “شائعات شبه مؤكدة” تقول إنها بداية لنقل تبعية المياه من شركات حكومية مصرية إلى أجنبية؛ لخصخصة المياه في سيناء، باعتبارها سلعة اقتصادية، وتأمين وصولها إلى الكيان الصهيوني، مطالبين المسؤولين بتوضيح حقيقة الأمر.

واكتفي محافظ شمال سيناء بنفي ما تردد بشأن توصيل المياه إلى الكيان الصهيوني عبر خطوط ذات ضغوط عالية، وتولي شركة أجنبية لملف المياه، مشددًا على أن “ملف مياه الشرب في سيناء أمن قومي، ولا يصح التعامل معه بمثل هذه الشائعات“.

سحارة «سرابيوم» هي عبارة عن نفق يشكل رافداً من روافد النيل، يمتد بعمق 50 متراً تحت سطح الأرض لنقل مياه النيل إلى شرق قناة السويس، بهدف ري 400 ألف فدان، بما يمنح الحياة لسيناء، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى منها في أبريل الماضي 2016.

والسحارة تتكون من 4 بيارات ضخمة لاستقبال ودفع المياه حيث يبلغ عمق البيارة الواحدة 60 مترًا، ويبلغ قطر السحارة الداخلي ما يقرب من 20 مترًا، مع 4 أنفاق أفقية طول النفق الواحد 420 مترًا محفورة تحت القناة الجديدة، ويبلغ قطر النفق الواحد يبلغ 4 أمتار، وعمقه 60 مترًا تحت منسوب سطح المياه، وأسفل قاع القناة الجديدة بعمق 16 مترًا تحسباً لأي توسعة أو تعميق مستقبلاً.

يبلغ طول النفق 420 مترًا لنقل مياه نهر النيل من ترعة الإسماعيلية كمصدر رئيسي لتبدأ رحلتها من غرب القناة القديمة بترعة السويس، وتمتد بطول سحارة سرابيوم” تحت القناة القديمة لتعبر الجزيرة “تجمع بين القناتين القديمة والحديثة” وتمر بسحارة “سرابيوم” الجديدة لتصل إلى شرق القناة الجديدة ناحية ترعة الشيخ زايد جنوبًا وترعة التوسع شمالًا.

وتمت زراعة جزء كبير من الأراضي التي استفادت من وصول المياه إليها، أما ما يتردد بشأن أن تنفيذ هذا المشروع يهدف إلى نقل جزء من المياه إلى الكيان الصهيوني فهذه مجرد شائعة، وحتى من الناحية الجغرافية فإن هذا الأمر غير وارد مطلقاً.

وقد اضطر اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، التي تشرف على مشروع السحارة، للرد على ما تردد عن نقل المياه إلى الكيان من خلال مشروع سحارة “سرابيوم” والأنفاق الجديدة، ونفي ذلك.

وكان من الملفت أن “الوزير” تحدث عن دور السحارة في نقل مياه صرف صحي لا مياه النيل، حيث ذكر ان ما يتم من اعمال داخل سحارات سيناء حاليا هو نقل مياه الصرف الصحي التي تصب في بحيرة التمساح وتهدر 100 ألف كيلو متر مربع من المياه، ومعالجتها، ونقلها الى سيناء لري الأراضي، ولكنه لم يتحدث عن نقل السحارة مياه النيل.

واكتفى المسئول العسكري بالقول “ان مياه نهر النيل للمصريين ولن نفرط في حصة مصر”، وجاء زعمه أن مشروع “سحارة سرابيوم” يعتبر ضمن أكبر المشاريع التي تنفذ إلى جوار مشروع حفر قناة السويس الجديدة، ليثير القلق لأن كل مشاريع السيسي في هذا المجال فشلت.

والمشروع عبارة عن أربع بيارات، يتم تمريرهم أسفل القناتين، على عمق 60 مترا، تحت الأرض، عن طريق نفقين، يتم أخذ مليون متر مكعب من مياه الصرف الزراعي، كان يتم تصريفهم في قناة السويس، لكي يتم معالجتهم معالجة ثلاثية في محطة مياه معالجة ثلاثية، على بعد 13 كيلو متر من مشروع سحارة المحسمة، وسينتهي في منتصف 2018.

ويقول المهندس علاء عبدالسميع، مدير مشروع سحارة سرابيوم والمحسمة، إنه سيتم زراعة 70 ألف فدان عن طريق السحارة الجديدة، بعد معالجتها معالجة ثلاثية، وسيتم تنفيذ “صوب زراعية” في الجهة الأخرى، لزيادة الرقعة الزراعية في مصر.

وبدأ العمل في سحارة سرابيوم في أغسطس 2014 لتوفير مياه الري والشرب لسيناء في نطاق شرق البحيرات وشرق السويس.

وحذر أستاذ السدود بجامعة تناجا بماليزيا، محمد حافظ، من حلول عام 2024 على مصر والمصريين، في حال استمرت الأوضاع على ما هو عليه، قائلا: “سيكون عام حياة أو موت لمصر؛ لأن إثيوبيا ستكون قد انتهت من بناء ثلاثة سدود على نهر النيل، وقامت بتخزين المياه خلفها، وتعلن عن امتلاكها أكبر بنك لبيع المياه بعد أن تتحكم في جميع مصادرها ومساراتها واتجاهاتها“.

وتزامن المشروع مع إلغاء القوات المسلحة إنشاء نفقين للسكك الحديدية أسفل قناة السويس بمدينتي الإسماعيلية والسويس بسبب ارتفاع تكلفة حفر الكيلومتر الواحد التي وصلت إلى مليار جنيه، مما يستدعي إعادة الدراسة مرة أخرى.

ونقلت جريدة المال عن “الوزير” قوله إن الدراسات الهندسية والفنية أثبتت أن تكاليف إنشاء النفقين ستتعدى الـ8 مليارات جنيه.

 

 

*الجفري صديق السيسي.. طبّع مع الصهاينة ويدير مؤسسة مشبوهة

أشاد الداعية اليمني المثير للجدل علي الجفري, بالجيش المصري والبطولات التي قدمها على مدار التاريخ- حسب قوله- قائلاً ” إن الجيش المصري هو الشعب المصري”.
جاء ذلك في كلمة له خلال الندوة التثقيفية الـ24 للقوات المسلحة، الخميس التي شارك فيها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
ويتساءل الكثيرون عن حقيقة هذا الداعية اليمني ولماذا يحظى بمحبة واهتمام عبدالفتاح السيسي الذي أشاد به أكثر من مرة.
علي بن عبد الرحمن بن علي بن محمد الجفري هو يمني الجنسية، لكنه ولد في مدينة جدة السعودية في 6/4/1971م، والده من القيادات اليمنية المعارضة ذات الميول اليسارية، وقد تسلم لمدة قصيرة منصب نائب رئيس الحكومة اليمنية في الجنوب، وبسبب سقوط هذه الحكومة فرّ للسعودية سنة 1968، وهو الآن يرأس حزب رابطة أبناء اليمن الذي ساند الحزب الاشتراكي في محاولة الانفصال سنة 1994.
رغم نشأة الجفري في السعودية وميل والده لليسارية إلا أنه درس وتعلم على جملة من شيوخ التصوف منهم محمد العلوي المالكي، وناظم الحقاني المقيم في قبرص والذي كان يدعي كذبا أنه يتكلم مع النبي صلى الله عليه وسلم على الهاتف!
اشتهر الجفري بلقب (الحبيب) وهو مصطلح اشتهر في حضرموت على من اشتغل بالعلم والدعوة من المنتسبين لآل البيت.
أخذ الجفري شهرته الزائدة من خلال أضواء (القنوات الفضائية) مثل: قناة اقرأ، ودريم، والمحور وcbc))، والتي يقف خلف بعضها أصحاب توجهات مشبوهة!
يشرف الجفري على مؤسسة (طابة) التي أسسها عام 2005، في الإمارات، بمدينة أبوظبي، حيث يقيم، وللجفري مشاركات في مؤتمرات صوفية مشبوهة تحت الرعاية الأمريكية!!
الدعم الغربي والدور المشبوه لمؤسسة طابة
لم يغب الجفري عن الساحة السياسية وإن ادعى أنه اعتزلها ظاهريا،ً فمنذ ظهوره وإلى الآن وهو منغمس في تحركات سياسية مريبة، فمن ذلك:
1-
التماهي مع توصية تقرير مؤسسة راند الأمريكية بدعم الطرق الصوفية:
حيث دعا التقرير الذي صدر في عام 2007، إلى توجه جديد بشأن التعامل مع المسلمين ككل، وليس (الإسلاميين) فقط عبر ما أسماه (إعادة ضبط الإسلام)، ليكون متوافقا مع (الواقع المعاصر)، والدعوة للدخول في بنيته التحتية بهدف تكرار ما فعله الغرب لهدم التجربة الشيوعية.
ووفق تقرير راند المشار إليه فقد طرح فكرة بناء ما أسماه (شبكات مسلمة معتدلة( Building Moderate Muslim Network ، داعيا لتصنيف “المعتدل” أو مقياس هذا “الاعتدال” بأنه الشخص أو الجهة التي لا تؤمن بالشريعة الإسلامية، وتتبنى الدعوة العلمانية، وتتبنى الأفكار الدينية التقليدية كالصوفية، ومن الجدير ذكره هنا أن مؤسسة راند تدعمها المؤسسة العسكرية الأمريكية – وتبلغ ميزانيتها السنوية قرابة 150 مليون دولار!!
ويتحدث التقرير بوضوح عن التيار المعتدل (في التعريف الأمريكي) أنهم: من يزورون الأضرحة، والمتصوفون والرافضون للاحتكام للشريعة، ويروج التقرير لتيارين دينيين إسلاميين فقط هما: (التيار الديني التقليدي)، أي تيار رجل الشارع الذي يصلي بصورة عادية وليست له اهتمامات أخرى، و(التيار الديني الصوفي)، الذي يصفه التقرير بأنه التيار الذي يقبل الصلاة في القبور، وبشرط أن يعارض كل منها ما يطرحه التيار الوهابي.
ومشاركة الجفري للنشاطات الصوفية التي يحضرها الأمريكان ظاهرة جدا للمتابعين لأخباره ولقاءاته، ومن آخر تلك الأحداث الجديدة الدالة على هذا؛ مشاركته والقائم بأعمال السفير الأمريكي بالسودان لمؤتمر صوفية السودان في 14/4/2016.
ومن جملة ما تكلم به القائم بأعمال السفير: (هذه الأفكار من المحبة والتسامح والصبر والتحمل هي الأفكار والسمات التي تراها الولايات المتحدة في الصوفية، وهذه المعلومة موجودة بقوة جداً في الولايات المتحدة لذلك الولايات المتحدة تحترم الصوفية وتحترم الإسلام في السودان)، طبعاً صفق الجمهور الصوفي المتابع لأحداث المؤتمر بحرارة!!!
لذلك لم يكن من الغريب أن يعقّب الجفري على حديث القائم بأعمال السفير بقوله: (كلام سعادة السفير الأمريكي بنجامين مرالد والله هذا الكلام جميل ولا أستغربه أن يصدر منكم بصفتك إنسانا أمريكيا) ثم قال: (أنا أحب اليهود وأكره احتلال المحتل منهم ولا يزايدنّ أحد على أهل الطربق منا في هذا الباب)!
لم تكن الحفاوة الأمريكية للجفري في مؤتمر السودان فقط، فقد سبقها ما قبلها وسيتلوها ما بعدها، ثم يخرج علينا الجفري بزعم أن هذه كلها تهم فقط!
فقد شارك الجفري في عدد من المؤتمرات التي عقدها الصوفية برعاية أمريكية والداعية للحوار مع الغرب في الإمارات والمغرب بحضور سفراء ومندوبين أمريكيين وقساوسة، حيث شارك الجفري في مؤتمر (سيدي بوشقير) في المغرب، والذي حضره الأمريكي (داود كيزويت) رئيس اللجنة المغربية الأمريكية للتعاون الثقافي والتربوي، وبعض النساء غير المحجبات، كما شارك لاحقاً في مؤتمر في الإمارات تحت عنوان (15 قرناً من المودة) بحضور السفير الأمريكي وعدد من القساوسة، إضافة لعدد كبير من المؤتمرات بحجة إجراء حوارات إسلامية غربية. فما سر هذا الاحتفاء الأمريكي؟؟!!
2-
الرعاية الروسية للجفري (طابة وأخواتها).
لم يكن من العجيب مشاركة روسيا (بوتين) ذات التاريخ الإجرامي العريق ضد المسلمين في الحرب في سوريا، كما لم يكن غريبا طلب الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف -نجل الرئيس الشيشاني الأسبق أحمد قاديروف الذي خان بلاده وأعان الدب الروسي على حرب المجاهدين هناك- مشاركة روسيا وبوتين في العدوان على إخوانه السوريين المسلمين بإرسال قوة من الجيش الشيشاني لمساندة روسيا في إجرامها ضد الشعب السوري بإدعاء أن الحرب إنما هي على داعش!!
بل كل العجب فيمن يبيع دينه بعرضٍ من الدنيا ليشارك في مؤتمرات رمضان قاديروف (التصوف أمان) سنة 2014، ومؤتمر (أهل السنة) سنة 2016، لمنحه ومنح بوتين شرعية إسلامية تلمع صورتيهما وتخفي جرائمهما.
هذا هو حال الجفري الذي لم يكتفِ بالمشاركة في هذا المؤتمر بل وفي زيارة قبر الخائن أحمد قاديروف وتسميته بالشهيد وتسمية من قتله بالخوارج، ومن المستقر في أذهان المتابعين للقضية الشيشانية عمق تبعية رئيس الشيشان الشاب رمضان قاديروف لبوتين!!
فلو كان غاية هذه المؤتمرات هو حصار الفكر المتطرف، الذي على كل عاقل أن يحاربه، فلا ينبغي للعاقل أن يحارب التطرف بالتعاون المباشر أو الخفي مع التطرف والإجرام الروسي ضد أهلنا في سوريا، بمدح عدو إخواننا في سوريا أو بعدم فضحه والتنديد به!
3-
مواقف مشبوهة
لم تكتفِ مؤسسة طابة بما سبق ولحق من أعمال لها تدخلها في دائرة الشبهة هي ومشرفها الحبيب الجفري، بل كانت لهم هناك مجموعة من المواقف المخزية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
منها: مؤتمر (التصوف منهج أصيل للإصلاح) الذي أيد نظام الأسد، وأقيم في القاهرة (24 – 26/9/2011) برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ونظمته (أكاديمية الإمام الرائد لدراسات التصوف وعلوم التراث بالعشيرة المحمدية).
وشارك فيه رموز مؤسسة (طابة) ومنهم البوطي، وأعلن الحاضرون في المؤتمر أن ما يحصل في سوريا ليس ثورة بل فتنة، مما يؤكد أن القضية موقف صوفي عام وليس خطأ فردياً!!
ومنها: مؤتمر (نصرة القدس) بدمشق في 10/4/2012م، والذي تحول في الواقع إلى مهرجان لنصرة بشار الأسد ضد الثورة السورية، وكان أبرز قرارات المؤتمر إنشاء اتحاد لعلماء الشام برئاسة البوطي.
ماذا يفعل على الجفري في إسرائيل؟
شن إعلاميون ونشطاء عرب هجومًا شرسا على الجفري، بسبب زيارته للكيان الصهيوني “إسرائيل” وظهوره في مشهد فيديو يظهر تأمينه من قبل الحراسة الإسرائيلية حتى وصوله للسيارة الفارهة المخصصة له.

“ماذا يفعل على الجفري في إسرائيل؟”.. هاشتاج أنتشر بكثافة وقتذاك على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك وتويتر”،  ووصفوه المبتدع والمنافق وأحد أذناب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستشهدين بحضوره لمؤتمر الشيشان قبل أيام من زيارته لإسرائيل.

 

* من أجل المخلوع.. “النقض” تنعقد بأكاديمية الشرطة لأول مرة في تاريخها

من أجل عيون وغلاوة المخلوع حسني مبارك، وافقت محكمة النقض في سابقة تحدث لأول مرة في تاريخها، على الانتقال من مقرها بدار القضاء العالي وسط القاهرة، لأكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس شرق القاهرة لنظر قضية محاكمة مبارك في قضية قتل المتظاهرين المقررة الخميس 2 مارس المقبل.

وكانت المحكمة وطوال عام كامل ترفض الخروج من دار القضاء العالي رغم موافقة وزارة العدل على ذلك، وأرسلت المحكمة الخميس موافقتها على الانتقال إلى أكاديمية الشرطة يوم 2 مارس، لمحاكمة مبارك، حيث أرسلت خطابات لكل من مديرية أمن القاهرة، وأكاديمية الشرطة، ومستشفى المعادي العسكري، تفيد موافقتها على الانتقال إلى أكاديمية الشرطة لمحاكمة مبارك.

وطالبت المحكمة بتأمين انتقال هيئة المحكمة، ونقل مبارك قبل التاسعة صباحا.

يذكر أن المحكمة كانت تؤجل نظر الدعوى لحين توفير مكان مؤمن ومستقل للانتقال إليه لصعوبة نقل مبارك إلى دار القضاء، حيث زعمت وزارة داخلية الانقلاب إنه يتعثر نقل مبارك لمقر المحكمة بدار القضاء العالي في وسط القاهرة لدواع أمنية.

 

 * في عزبة برلمان السيسي.. إهدار الملايين وابتزاز أموال الجامعات بالمخالفة للقوانين

فضائح مستمرة، داخل أركان نظام السيسي، الذي جاء لينهب أموال المصريين، امتدادا لحكم المخلوع مبارك، الذي خدر مقدرات الشعب بمشروعات التنفيع والسلب والنهب..

مؤخرا انفضح علي عبدالعال بشراء 3 سيارات بـ18 مليون جنيه، ثم يقتر على المصريين بتأخير العلاوة الدورية الماضيى مدعيا التقشف، هو وقائد الانقلاب الممثل العاطفي، صاحب الأفلام الهابطة على المصريين بثلاجته الفارغة.

ولم يكتفِ البرلمان المصري بإنفاق 771 مليون جنيه، خلال 6 أشهر فقط، كبدلات ومكافآت للنواب عن جلسات ولجان لا يحضرها بعضهم، فضلاً عن علاوات خاصة، ومزايا عينية اجتماعية وطبية، وملايين تم هدرها على شراء السيارات الجديدة، وفق ما كشفت عنه أرقام الحساب الختامي لموازنة 2016/2015، بيد أن رئيسه علي عبدالعال يمارس ضغوطًا واسعة، أخيرًا، للاستيلاء على أموال الجامعات.

ويواجه عبدالعال تهم إهدار المال العام، إذ أعطى أوامره إلى أمانة البرلمان بصرف مستحقات جميع النواب كاملة، على الرغم من أن عددًا كبيرًا منهم لم تطأ أقدامه أبواب المجلس منذ أشهر عدة، وبات غيابهم عن الجلسات أمرًا معتادًا، إذ لجأ المجلس، أخيرًا، إلى عقد جلساته، دون اكتمال نصاب الحضور، المحدد بنصف الأعضاء (298 نائبًا)، ما يهدد ببطلان كل ما يصدر عنه من قوانين وقرارات، وفق مصادر برلمانية مطلعة.

ولم يتوقف عبدالعال عند هذا الحد من الفساد، بل مارس ضغوطًا مؤخرًا على وزير التعليم العالي، أشرف الشيحي، بشأن صرف رواتب أساتذة الجامعات من أعضاء البرلمان، على الرغم من أن الدستور نص في مادته رقم 103 على أن يتفرغ عضو مجلس النواب لمهام العضوية، ويحتفظ بوظيفته أو عمله، وفقًا للقانون”، إلا أن اللائحة التي وضعها المجلس لتنظيم شؤونه الداخلية، استثنت أعضاء هيئة التدريس من النص الدستوري.

فيما كشفت مصادر حكومية، في تصريحات صحفية، بتقدم رئيس مجلس وزراء الانقلاب شريف إسماعيل، بطلب إلى المحكمة الدستورية العليا، لتفسير النص الخاص بالمادة 354 من لائحة مجلس النواب، بناء على توصية من المجلس الأعلى للجامعات، إذ منح الدستور، المحكمة، سلطة تفسير أي من النصوص القانونية أو الدستورية، على أن يلزم تفسيرها جميع سلطات الدولة.

كما يستغل أعضاء هيئة التدريس من النواب أدواتهم الرقابية، لابتزاز الجامعات التي يدرسون بها، إذ شهدت الفترة الأخيرة التقدم بالعشرات من طلبات الإحاطة، والبيانات العاجلة ضد رؤساء الجامعات، بدعوى وجود فساد مالي وإداري بها، خصوصًا بعد إصدار جامعة المنصورة بيانًا رسميًا مدعومًا بالمستندات، يكشف عن محاولة استيلاء النائبة إيناس عبدالحليم على مبلغ 50 ألف جنيه، دون وجه حق.

واتهمت الجامعة عبدالحليم بصرف المبلغ السابق، من ميزانية قسم علاج الأورام في كلية الطب، أثناء فترة رئاستها القسم، رغم عدم حضورها أيًا من اجتماعات مجلس القسم، منذ تاريخ 28 أكتوبر 2014، علمًا أن تلك المكافآت يتم قصرها على الحضور الفعلي لأعضاء القسم، مقابل الكشف عن المرضى، ومناظرتهم إكلينيكياً، وكتابة العلاج المناسب لهم.. إلا أن عبدالعال وقف مع النائبة، واستدعى وزير التعليم العالي إلى المجلس، وطالبه بحل الأزمة وصرف مستحقاتها المالية المتأخرة بأثر رجعي، مشددًا، في جلسة 17 يناير الماضي، على عدم قبوله إهانة المجلس أو اتهام أحد أعضائه بالاختلاس، وأن إعلان الجامعة تلك التفاصيل ببيانها “أمر غير مقبول“.

فساد مزدوج

ويسعى هؤلاء النواب للسير على درب عبدالعال، الذي يجمع بين موقعه رئيسًا للبرلمان، ومنصب مقرر لجنة ترقيات القانون العام، التابعة للمجلس الأعلى للجامعات، إذ يتلقى راتبه وبدلاته من اللجنة بشكل منتظم، على أنها تتطلب التفرغ أسبوعيًا لتلقي وقراءة أبحاث الترقية، فضلاً عن بدلات اجتماعات قسم التدريس، ولجان جامعة عين شمس، التي لا يحضرها، على خلفية عمله السابق بها كأستاذ للقانون الدستوري.

وفي مواجهة محاولات النواب ابتزاز إدارات الجامعات، بهدف الحصول على مكافآت أو بدلات تستلزم تواجدهم على رأس العمل الجامعي، وهو أمر غير متحقق، طالب أكاديميون بإحالة هذا الملف إلى مجلس الدولة، للفصل بين نصوص لائحة مجلس النواب وقانون تنظيم الجامعات، في إطار النص الدستوري الواضح بتفرغ عضو البرلمان للعمل النيابي.

فيما يتخوف رؤساء الجامعات من الوقوع تحت طائلة القانون في حال صرف رواتب أعضاء هيئة التدريس من النواب، وفقًا لنص خطاب مرسل إليهم من وزير التعليم العالي، في ظل غموض مدى قانونيته، محاباة منه للنواب، الموالين لنظام عبدالفتاح السيسي، واختلفت الجامعات المصرية، بين بعضها بعضًا، حول هذه المسألة، فمنها من آثر السلامة وصرف بالفعل الرواتب الأساسية للنواب من أعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى بدلي الجامعة والجودة، على الرغم من أن صرفهما مرتبط بالحضور 4 أيام في الجامعة، وفق قانون تنظيم الجامعات، بينما امتنعت جامعات أخرى عن صرف تلك المبالغ، تجنبًا لاتهامها بإهدار أموال الدولة ومنحها لغير مستحقيها.

وهكذا تدار مصر بالفساد في جميع سلطات ودوائر الدولة، التي باتت مرتعًا لإهدار وزير الأوقاف الانقلابي نحو 18 مليون جنيه من أراضي الأوقاف، بجانب قضاة الحشيش والفساد المالي، وإهدار علي عبدالعال ونوابه الملايين في مجلس الموافقون” دائما!!

 

 * وزير فساد الأوقاف يقرر مضاعفة أجور قيادات الوزارة

بعد أيام قليلة من حديث قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى عن حالة الفقر التى تعانى منها البلاد ودعوته للحكومة ومؤسسات الدولة بترشيد النفقات، أصدر وزير أوقاف الانقلاب المتهم بالفساد في مليارت الجنيهات، محمد مختار جمعة، قرارا بمضاعفة مرتبات قيادات الوزارة، مبررا ذلك بزيادة الأسعار نتيجة تحرير سعر الصرف.

ونقلت صحيفة “الشروق” مساء أمس الخميس، صورة من القرار الذى يتضمن المرتبات الجديدة لقيادات وزارة الأوقاف بعد قرار بمضاعفتها.

ونص القرار الذى حمل رقم 294 لسنة 2016، «إنه بعد الاطلاع على القانون رقم 272 لسنة 1959 الخاص بتنظيم وزارة الأوقاف ولائحة إجراءاتها والقوانين المكلمة والمعدلة له، وعلى قانون الخدمة المدنية الصادر بالقانون رقم 81 لسنة 2016، وعلى القرار الوزارى رقم 193 لسنة 2015 بشأن تنظيم صرف المكافآت للعاملين بالوزارة، ونظرا لما نتج عن تحرير سعر الصرف من ارتفاع فى الأسعار وغلاء المعيشة، تقرر تعديل نسب الأجور الإضافية المنصوص عليها فى المادة الثالثة من القرار الوزارى رقم 193 لسنة 2015 الصادر فى شأن تنظيم صرف المكافآت للعاملين فى الوزارة وشاغلى الوظائف القيادية».

كما نص القرار على زيادة الحد الأقصى لما يتقاضاه رئيس القطاع من جميع البدلات والمكافآت والإثابات إلى ضعف الأجر الشامل أو 10 آلاف جنيه أيهما أكبر، وأن يكون الحد الأقصى لما يتقاضاه مدير الإدارة المركزية من جميع البدلات والمكافآت هو ضعف الأجر الشامل أو 8 آلاف جنيه أيهما أكبر، وأن يكون الحد الأقصى لما يتقاضاه المدير العام من جميع البدلات والمكافآت هو ضعف الأجر الشامل أو 5 آلاف جنيه أيهما أكبر.

وقال وزير الأوقاف فى القرار الذى وقعه، بأنه يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره ( 25 من شهر ديسمبر 2016)، وعلى الجهات المختصة تنفيذه.

وكانت قد كشفت بعض التقارير الصحفية، مؤخرا، عن تورط وزير أوقاف السيسي محمد مختار جمعة، بقضايا فساد كبرى.

وكشفت مستندات رسمية عن إجراء إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام تحقيقات موسعة، بشأن تورط وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، ومجلس إدارة هيئة الأوقاف، بعقد صفقات غير قانونية، بشأن تخصيص وحق استغلال أراضٍ تقدر بنحو مليار دولار (18 مليار جنيه)، لصالح رجل الأعمال محمد رفعت عبده الجميل، والد أيمن الجميل، الذي كان متهمًا رئيسيًا في قضية رشوة وزارة الزراعة الكبرى “الراشي”، الذي أعفي من العقوبة لاعترافه بجريمة الرشوة التي حوكم بمقتضاها مع وزير الزراعة المقال صلاح الدين هلال المحكوم عليه بالسجن المشدد 10 سنوات.

وتكشف الوثائق عن إرسال مدير إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام العقيد سعيد شوقي، خطابًا إلى رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية، يطلب فيها تكليف أحد أعضاء الهيئة، بإعداد مذكرة قانونية رسمية تتضمن الرد القانوني على عدة أمور ضمن التحريات والتحقيقات التي تجريها بشأن استيلاء رجل الأعمال “محمد رفعت الجميل”، على أراض في الدولة.

وتكشف المستندات المنشورة بالصحيفة، عملية تخصيص وحق استغلال لعدد 3 قطع أراض للأوقاف مساحتها نحو مليون و550 ألف متر، في مناطق مميزة ساحلية وأخرى في الطريق الدولي بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط لرجل الأعمال المذكور بالمخالفة للقانون وبسعر بخس، على الرغم من أن قيمة هذه الأراضي الثلاث تبلغ وفقًا لأقل التقديرات نحو مليار دولار أمريكي، أي نحو 18 مليار جنيه مصري.

 

 *مصر للطيران” تنشر خريطة مصر بدون حلايب وشلاتين

فى فضيحة جديد لشركة الطيران المصرية (مصر للطيران) نشرت الشركة  إعلانا لها أرفقت معه خريطة مصر بعد قص مثلث حلايب وشلاتين منها وضمه  لدولة السودان، بالمخالفة لخريطة القطر المصري
ففي مطلع الأسبوع نشرت مصر للطيران صورة متحركة بصيغة (جي آي إف) تظهر فيها خريطة بدول العالم وتتحرك فوقها طائرة للشركة، وأرفقتها بنص بالإنجليزية تقول فيه ما معناه “اوقف الصورة المتحركة، واخبرنا عن وجهتك التالية مع مصر للطيران“.
وفي الخريطة التي نشرتها الشركة الحكومية على صفحتها على فيس بوك وحسابها على تويتر تظهر حدود الدولة المصرية بلا  مثلث حلايب وشلاتين جنوبي البلاد.
ومثلث حلايب وشلاتين يقع على الحدود الرسمية بين مصر والسودان على الطرف الأفريقي للبحر الأحمر بمساحة إجمالية تُقدر بنحو 20.580 كيلومتر مربع.
وتتبع حلايب وشلاتين مصر سياسيا وإداريا، لكن الخرطوم تقول إنها أرض سودانية، وهو ما ترفضه القاهرة.

يذكر ان قائد الانقلاب الخائن السيسى  يفرط فى الاراضى المصرية  منذ انقلابه على الرئيس الشرعى للبلاد حيث باع الجزر المصرية تيران وصنافير للسعودية ولكن الرفض الشعبى والقضائي اوقف تسليم الجزر لسعودية ، وتقول مصادر ان نظام الانقلاب يبحث الان عن حل للازمة وكيفية لتسليم الجزر للسعودية بعد ان بدد الاموال التى تلقها مقابل بيع الجزر ، وبعد وعد المملكه له ببعض المعونه والبترول .

 

* السيسي ينتقم من منتقدي “سد النهضة” بحبس وزير الري 7 سنوات

قضت محكمة جنايات شمال الجيزة، أمس الخميس، بمعاقبة وزير الري الأسبق، محمد نصرالدين علام، حضوريًا، ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الكويتية لاستصلاح الأراضي، أحمد عبد السلام قورة، غيابيًا”، بالسجن المشدد سبع سنوات لكل منهما؛ لاتهامهما بإهدار 37 مليار جنيه على الدولة.

وشغل علام منصب وزير الموارد المائية والري في آخر عامين لحكم الرئيس المخلوع، حسني مبارك، وتحديدًا في الفترة من 15 مارس عام 2009 حتى 30 يناير 2011.

واتهم في القضية كل من وزير الري الأسبق، ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الكويتية لاستصلاح الأراضي؛ لاتهامهما بتسهيل استيلاء الشركة على 26 ألف فدان في منطقة العياط بمحافظة الجيزة، ما تسبب في إهدار 37 مليار جنيه، و126 مليون جنيه من المال العام، بعد بيعها بأسعار باهظة بالمخالفة للقانون.

وقال المحامي عن علام، حسنين عبيد، في سابع جلسات محاكمته، الخميس، إن النيابة العامة والرقابة الإدارية في تحرياتها، لم تحددا موعد إصدار خطاب وزير الري وبطلان تحديد نوعية العلاقة بين الوزير والمتهم الثاني.

وقال عضو ثان في فريق دفاع علام إن وزير الري الحالي أقر في مؤتمر صحفي انعقد 18 يناير الماضي، بأن العجز المائي في مصر يبلغ 20 مليار متر مكعب، ما يؤكد ما قاله المتهم الأول بصعوبة توفير مصدر مياه للأرض في الوقت الحالي والمستقبل المنظور.

ومن جهتها، اتهمت النيابة محمد نصر الدين علام، بصفته موظفًا عموميًا، بأنه حاول أن يحصل لغيره، دون وجه حق، على ربح من أعمال وظيفته، باستغلال اختصاصه الوظيفي لتحويل نشاط استغلال الأرض المملوكة للشركة المصرية الكويتية، الخاصة بالمتهم الثاني، بمساحة 26 ألف فدان بمنطقة العياط، من نشاط استصلاح زراعي إلى النشاط العمراني، دون وجه حق.

وأضافت أنه ارتكب الجريمة من خلال إصدار خطاب ردًا على استعلام عن مدى توفير مورد مائي لتلك المساحة، أثبت به- على خلاف الواقع- صعوبة توفير مياه سطحية لتلك الأرض، زاعمًا محدودية الموارد المائية المتاحة، على الرغم من سابقة قيامه بتقديم دراسة فنية عام 2002 بصفته فنيًا استشاريًا لتلك الشركة، تضمنت إمكان توفير وتوصيل المياه لهذه الأرض.

ضد سد النهضة

واشتهر علام بمعارضته لطريقة تعاطي قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مع ملف سد النهضة الإثيوبي، وهجومه المتواصل على سياساته.

وسبق أن اتهمه وزير الري الحالي بنشر آراء فنية خاطئة، لإثارة الرأي العام، وتم التحقيق معه، بشأنها.

وقال إن دراسات علماء إثيوبيا وأمريكا وأوروبا أثبتت أن “النهضة” له أضرار كبيرة على مصر، وإن إدارة ملفه كانت سيئة خلال السنوات الثلاث السابقة، وأن إثيوبيا تحاول تضييع الوقت لإكمال بنائه.

وأكد علام أن إثيوبيا نجحت في نزع اعتراف مصر بسد النهضة، وأنه سيتسبب في بوار مليوني فدان بمصر، وأنه إذا اكتمل السد فستشتري مصر المياه.

وعن “مفاوضات سد النهضة”، قال: “لقد لبسنا في الحيط، ولو امتلأ فلن تصل مصر نقطة ماء، ولو انهار سيؤدي إلى مقتل مليوني مصري، وسيتسبب في خسارة عشرات المليارات من الجنيهات، مشددا على أن مسار العمل في حل الأزمة فاشل.

من المحكمة إلى السجن

ودبرت الأجهزة الأمنية المصرية كمينا للوزير الأسبق، حيث حضر جلسة النطق بالحكم، الخميس، بعد أن تم إقناعه بأنه سيحصل على البراءة، إلا أنه وبمجرد صدور الحكم بحقه، قامت قوات الحراسة داخل المحكمة بالقبض عليه، ووضع الأصفاد في يديه، والخروج به من الباب الخلفي لقفص الاتهام الذي كان مودعا فيه إلى حجز المحكمة، تمهيدا لنقله عبر سيارة الترحيلات إلى السجن؛ لتنفيذ الحكم.

وكان الوزير خرج من القفص في فترة المداولة؛ للذهاب لقضاء حاجته وسط حرس المحكمة، وفي أثناء عودته ضحك بسخرية، مطمئنا إلى صدور الحكم ببراءته، قائلا للصحفيين: “إيه رأيكوا في مرافعة الدفاع.. هاخد براءة، ولا شايفين إيه؟“.

انقضاء الدعوى لوالي وسالم

وعلى الرغم من هذا الحكم، إلا أن محكمة جنايات الجيزة حكمت، الخميس، بانقضاء الدعوى الجنائية بالتصالح، في اتهام يوسف والي، وزير الزراعة الأسبق، وآخرين، بالاستيلاء على أرض الدولة، وبيعها بثمن زهيد لرجل الأعمال حسين سالم، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أرض محمية جزيرة البياضية“.

وقدم دفاع سالم شهادة تفيد بأن محضر التسوية الذي تم اعتماده من مجلس الوزراء يشمل هذه القضية

وسليمان عامر يتصالح مع الحكومة

وفي سياق متصل، انتهى جهاز الكسب غير المشروع بالتنسيق مع لجنة استرداد أراضي الدولة وهيئة الخدمات الحكومية، رسميا، من إبرام عقد التصالح مع رجل الأعمال “سليمان عامر” في مخالفات أرض السلمانية البالغة مساحتها نحو 2775 فدانًا، مقابل تنازله عن 360 فدانًا مسجلة باسمه في الشهر العقاري بالكيلو 55 بطريق القاهرة – الإسكندرية، التي تزيد قيمتها عن مليارين و330 مليون جنيه.

السيسي دمر القمح وباع للمصريين العتبة الخضراء.. الخميس 9 فبراير.. وزير أوقاف السيسي متورط بسرقة 18 مليار الفساد مقابل تطوير الخطاب الديني

العاصمة الإدارية كاريكاتيرالسيسي دمر القمح وباع للمصريين العتبة الخضراء.. الخميس 9 فبراير.. وزير أوقاف السيسي متورط بسرقة 18 مليار الفساد مقابل تطوير الخطاب الديني

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*التشنج والصرع معاناة “محمد أغا ” في “منفى سجن المنيا

يعانى المعتقل ” محمد إبراهيم محمد أغا ” من الإصابة تشنجات وحالات إغماء وصرع شديدة بمقر احتجازه بسجن المنيا وتزداد حالته الصحية سوءاً لرفض إدارة السجن تقديم العلاج له .
يذكر أن المعتقل ” محمد أغا” من مركز كوم حماده بمحافظة البحيرة كان قد تم ترحيله تعسفياً دون أسباب من سجن برج العرب إلى سجن المنيا ومعتقل منذ ثلاث سنوات على ذمة القضية رقم 233 لسنة 2014 جنايات عسكرية الاسكندرية .
وأكدت أسرته أنه كان يعانى من كهرباء زائدة على المخ ويحتاج إلى إجراء رسمٍ للمخ وأشعة مقطعية.
وأشاروا إلى أنه معتقل منذ ثلاث سنوات ويتناول نوعاً خاصاً من الأدوية دون حتى توقيع كشف طبي عليه من أخصائى نفسية وعصبية ودون عمل أشعة لتحديد حالته المرضية .
وأضافت أسرته أنه تعرض لنوبات متتالية بمقر احتجازه وتم نقله إلى سجن المنيا الجامعى بسبب خطورة حالته كما رفضت إدارة السجن طلب الدكتور بالعرض على أخصائى نفسية وعصبية وعادت به فى نفس اليوم بناء على تعليمات الأمن الوطنى .
وحملت أسرته المسئوليه كاملة لإدارة سجن المنيا فى حال تدهور حالته الصحية وخاصة بعد منعها الدواء الخاص به منذ 27 يناير بحجة عدم توفره لديها .
وطالبت أسرته المنظمات الحقوقية بالتحرك لإنقاذ حياته من الإهمال الطبى المتعمد بسجن المنيا والذي وصفوه بـ “المنفى ” حيث يبعد مئات الكيلو مترات عن مقر سكنه وأسرته مما يجعل أمر التواصل مستحيلاً بينه وبين ذويه .

 

*أحكام بالسجن 170 عاما بحق 8 من أحرار الشرقية

أصدرت المحكمة العسكرية بالزقازيق قرارات بالسجن بمجموع أحكام 170 عاما، بحق 8 من أهالى مدينة الإبراهيمية؛ بزعم حرق محول كهرباء.
وقضت المحكمة بالسجن المؤبد حضوريا لكل من بلال إبراهيم ومحمود الشافعى، والسجن 10 سنوات لكل من أسامة سمير “الطالب بالصف الأول الثانوى”، وياسين سعيد “طالب جامعى، كما قضت بالمؤبد لـ4 آخرين غيابيا.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، إن الأحكام جائرة ومسيسة؛ لكون التهم ملفقة ومبنية على تحريات الأمن الوطنى فقط، والتى لا تمت للحقيقة بصلة، ولا توجد أدلة يعتد بها، وفقا للقانون.
واستنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية قرارات الحبس السابقة، وطالبت كافة منظمات حقوق الإنسان بفضح هذه الممارسات وتوثيقها، وملاحقة المتورطين فيها على جميع الأصعدة.

 

*قوات الأمن تغلق مركز النديم لعلاج وتأهيل ضحايا العنف والتعذيب بالقاهرة

قالت مديرة مركز النديم لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب عايدة سيف الدولة، اليوم الخميس، إن قوات الأمن قامت بإغلاق المركز بالشمع الأحمر دون إبداء أسباب.
وأوضحت سيف الدولة، في تصريح صحفي ، أن “قوة هائلة من الشرطة قامت بإغلاق المركز بالشمع الأحمر واصطحاب حارس العقار الذي يقع به إلى قسم الأزبكية لاستجوابه“.
وقامت قوات الأمن بمحاولة إغلاق مركز النديم مرتين خلال العام الماضي، لكن مساعي بعض المحامين نجحت في تأجيل التنفيذ لحين الاطلاع على أسباب قرار الإغلاق.
وكانت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب قالت -في فبراير 2016- زعمت إن المركز قام بمخالفتين قانونيتين وهما تغيير المسمى وتغيير النشاط، حيث إنه مرخص باعتباره “عيادة مشتركة نفسية وعصبية” في عام 2003، لكن قام بتحويل نشاطه إلى مركز لتأهيل ضحايا العنف ليتغير نشاطه من الطبي إلى الحقوقي، وهو ما اقتضى إغلاقه.
وقدم مركز النديم دعوى قضائية أمام مجلس الدولة للطعن على القرار الإداري بإغلاقه، وأحيلت الدعوى إلى هيئة مفوضي مجلس الدولة لإصدار تقرير بشأنها. لكنه لم يصدر حتى الآن.
و”النديم” هو منظمة غير حكومية تأسست عام 1993 لتقديم الدعم القانوني والعلاج النفسي لضحايا التعذيب والعنف دون مقابل، لكنه أوقف تقديم الدعم القانوني في مطلع عام 2015 بسبب ما سماه “مضايقات أمنية ومؤسسية“.
وأثار قرار إغلاق “النديم” انتقادات حقوقيين، حيث اعتبروا أن الإغلاق “حلقة في سلسلة المواجهات بين السلطة السياسية ومنظمات حقوق الإنسان بشكل عام، والمنظمات المعنية بملفات السجون والتعذيب بشكل خاص“.
ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي على فيس بوك وتويتر اليوم هاشتاج لرفض إغلاق المركز بعنوان “#متضامن_مع_مركز_النديم“.

 

*إخلاء سبيل 12 من رجال الأعمال وملاك الشركات فى قضية تمويل الإخوان

أخلت نيابة شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار ابراهيم صالح المحامي العام الاول، سبيل 12 من رجال الأعمال وملاك عدة شركات سياحة وصرافة صادر قرار بإدراج اسمائهم بقوائم الكيانات الإرهابية.
ووجهت النيابة اليهم تهمة الانضمام لجماعة الإخوان وتمويلها وذلك علي ذمة القضية رقم 653 لسنة 2014، وانكر المتهمين خلال التحقيقات التهم المنسوبة إليهم .

 

*الزنانة الصهيونية تستهدف نفقا حدوديا مع مصر وتقتل من فيه

أكد شهود عيان أن قوات الاحتلال الصهيوني استهدفت عمالا بعين نفق حدودي جنوب رفح، بقذيفة صاروخية من الجبهة المصرية، ما أدى إلى مقتل عامليْن فلسطينيين وإصابة 6 آخرين.

وقال نشطاء، عبر مواقع إخبارية تنطلق من سيناء، إن العامليْن هما “حسام حميد الصوفي” من مدينة رفح الفلسطينية، و”محمد الأقرع” من سكان غزة.

وأضاف شهود عيان أن دوريات إسرائيلية تحركت على الحدود المصرية مع الأراضي المحتلة بمناطق وسط سيناء، على غير المعتاد.

وقال التلفزيون الصهيوني، “إن تل أبيب تدرس التدخل البري في سيناء“. ونفى الكيان الصهيوني صلته باستهداف النفق على الحدود المصرية مع قطاع غزة، والذي أسفر عن مقتل عاملين فلسطينيين وإصابة 6 آخرين.

يذكر أن طائرة بدون طيار زنانة قصفت عين نفق داخل الحدود الجنوبية لمدينة رفح المصرية، عقب اعتراض القبة الحديدية الصهيونية لصواريخ قالت إسرائيل إنها أطلقت من سيناء باتجاه مدينة إيلات المحتلة.

ومن جانبهم، أكد الأهالي أن سرب طائرات بدون طيار دخل بشكل مفاجئ مناطق رفح والشيخ زويد، مساء أمس، عقب سقوط صواريخ على مدينة إيلات المحتلة، وبعد التحليق لأكثر من ساعة شنت إحدى هذه الطائرات غارة على نفق حدودي جنوب رفح، أسفر عن سقوط 8 ضحايا بين قتيل وجريح.

 

*بكره تشوفوا مصر.. “كرتونة البيض” تقترب من 50 جنيهًا

حالة من الغليان والغضب تتصاعد جراء الجنون المتواصل في أسعار السلع الغذائية، حيث ارتفعت أسعار الدواجن المجمدة إلى 44 جنيها للكيلو، بينما تتجه كرتونة البيض نحو 50 جنيها لأول مرة في تاريخ مصر، ما يعنى أن سعر البيضة الواحدة أكثر من 1,5 جنيه.

ويعزو كثير من المراقبين الارتفاع الجنوني في أسعار الدواجن إلى عدم مراقبة الأسواق من قبل الحكومة، مؤكدين أن حجة التجار بأن البرد هو السبب ومستلزمات الإنتاج المستوردة، واهية وليس لها أساس من الصحة.

رمضان السيد، صاحب محل دواجن، قال إن أصحاب المزارع رفعوا أسعار الدواجن وليس أصحاب المحال، مشيرا إلى أن هذه الزيادة أثرت على هامش ربح أصحاب المحال، كما أدت إلى انخفاض نسبة المبيعات.

وأوضح أن الأسرة التي كانت تشتري فرختين اكتفت بواحدة، ولجأ البعض إلى شراء الدواجن ذات الوزن المنخفض في حدود 1200 إلى 1500 جرام كحل بديل، وشراء الكثير من هياكل الفراخ من الأرجل والأحشاء.

بدوره، توقع عضو الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، الدكتور ناصر رجب، حدوث ارتفاع مستمر لأسعار الدواجن خلال الأيام المقبلة، مؤكدا أن “شعبة الدواجنطالبت الحكومة أكثر من مرة بضرورة إصدار تشريع قانون يمنع جشع التجار، ويحدد ضوابط للحلقات الوسيطة التي تتسبب في فارق كبير بين تاجر الجملة والمستهلك.

ودعا إلى ضرورة إلغاء التعريفة الجمركية على جميع مستلزمات إنتاج الدواجن التي تستورد من الخارج، بداية من الأمصال ووصولا إلى الأعلاف، خاصة بعد زيادة مصروفات المزارع وارتفاع أسعار فواتير الكهرباء من 28 إلى 60 قرشًا للكيلووات، وفرض ضرائب عقارية بقيمة 60 جنيها للمتر.

وشدد على ضرورة الاهتمام بالطب البيطري للحد من نفوق الدواجن، الذي يصل إلى 25% من إنتاج المزارع خلال فصل الشتاء.

 

*السيسي يلاعب شيخ الأزهر بالجفري.. ويواصل هجومه على الفكر الإسلامي

على غير العادة غاب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن الصفوف الأولى، خلال الندوة الـ24 للقوات المسلحة، اليوم الخميس، بينما حضر اليمني الحبيب الجفري، ملقيًا كلمة في افتتاح الندوة، التي حضرها قائد الانقلاب العسكري وألقى خطابه من خلال عدة رسائل أراد توصيلها للهجوم على الفكر الإسلامي.
ويبدو أن قائد الانقلاب العسكري حاول إيصال الرسالة من خلال الترحيب بالجفري، فعلى غير العادة أن يتم استدعاء داعية غير مصري لمحفل رئاسي والترحيب به بهذا الشكل، بل إن السيسي تعمد أن يثني عليه بكلمات الوسطية، قائلا له: “شيخ جفري سعيد بك.. والله محتاجين السماحة والوسطية.. الدنيا كلها تعبت مننا.. الدنيا تعبت مننا“.
وبدأ السيسي في شن هجومه على المسلمين كعادته، معتبرا أنهم مصدر القلق للعالم كله، على الرغم من أنه يأتي بحديثه على لسان المتكلم: “احنا تعبنا العالم معانا”، إلا أنه دائما ما يستغل لغة خطاب المتكلم في اتهام الإسلام والمسلمين بالتطرف.
واستمر السيسي في دور الحكيم الروحاني، وبدأ يشرح علاقة الإنسان بالله عز وجل، قائلا إن كل شيء أجبر على طاعة الله.. إلا الإنسان هو الوحيد الذي خير ما بين طاعته ومعصيته، وما بين أن يكون مسلما أو ملحدا أو يدين بأي دين آخر.
يأتي ذلك في الوقت الذي يعد الجفري فيه محسوبا على التمدد الشيعي، خاصة أن الجفري له زيارات سابقة لمليشيات الحشد الشعبي في العراق، إلا أن السيسي أراد التعبير من خلال استقباله عن عدم رضائه على الفكر الذي يسير عليه الأزهر، واستعان بالجفري ليلمح لشيخ الأزهر الذي غاب عن الحفل أنه غير راض عنه، وأن هناك من هو أفضل منه، ومنهم الجفري.
كما أن غياب ممثلي المؤسسة الدينية من علماء الأزهر لإلقاء كلمة الافتتاح، تساؤلات عديدة، في الوقت الذي تم فيه الاستعانة بداعية يمني ونجم لبرامج التوك شو. لكن الداعية اليمني الحبيب الجفري، بدد حالة الاندهاش، حينما بعث برسالة في كلمته للشعب المصري، قائلا خلالها “أنا من بلد مشتت، أنا من اليمن بلد دون دولة“.
وتابع: “بعض دول المنطقة دمرت من خلال جيشها بسبب انقساماته وانظروا إلى اليمن”، مشيدًا بالجيش المصري ووحدته وقوته وإيمانه القوي وحفاظه على الأرواح لأنه تحكمه إرادة حكيمة، حسب قوله.
ويأتي غياب “الطيب” بعد تفاقم أزمة الطلاق الشفهي، وقرار هيئة كبار العلماء، خلال اجتماعها أمس الأول، برفض مقترح عبد الفتاح السيسي، خلال احتفالات عيد الشرطة، توثيق الطلاق الشفوي شرطًا لصحة وقوعه، ما زاد فجوة الخلاف بين السيسي والمشيخة.
وكان “السيسى” بدا معاتبًا لـ”الطيب”” خلال كلمته في عيد الشرطة، يناير الماضي، قائلا له: “تعبتني يا فضيلة الإمام”، لكن هيئة كبار العلماء قالت إن وقوع الطلاق الشفوي المستوفي أركانَه وشروطَه هو ما استقرَّ عليه المسلمون منذ عهد النبيِّ، ودعت  المطلِّق أن يبادر في توثيق هذا الطلاق فوْرَ وقوعِه؛ حِفاظًا على حُقوقِ المطلَّقة وأبنائها.
وأضافت الهيئة، أن من حقِّ وليِّ الأمر شرعًا أن يَتَّخِذَ ما يلزمُ من إجراءاتٍ لسَنِّ تشريعٍ يَكفُل توقيع عقوبةً تعزيريَّةً رادعةً على مَن امتنع عن التوثيق أو ماطَل فيه.
وحذرت الهيئة المسلمين، كافَّةً من الاستهانة بأمرِ الطلاق، ومن التسرُّع في هدم الأسرة، وتشريد الأولاد، وقائلة: “على مَن يتساهلون في فتاوى الطلاق، على خلاف إجماع الفقهاء، أن يُؤدُّوا الأمانةَ في تَبلِيغ أحكامِ الشريعةِ على وَجهِها الصحيح“.

 

*البنك الدولي: لهذه الأسباب مصر دولة شديدة الهشاشة

وضع البنك الدولي مصر تحت حكم جنرالات العسكر في دائرة الدول الهشة، بل شديدة الهشاشة في بعض الملفات، مطالبا بمنح المجتمع المحلي سلطة السيطرة على قرارات التخطيط وموارد الاستثمار الخاصة بالمشاريع الإنمائية؛ لعل ذلك يسهم في نجاح تنمية وتحسين أوضاعها ويعزز من شرعية حكومتها.

وفي 2014، ضمت منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية مصر لقائمة الدولة الهشة لأول مرة، على الرغم من كونها صاحبة هيكل إدارى قوى، ولكن لأنها تعانى من الاستبعاد السياسى مع افتقار الفرص الاقتصادية ما يُغذى التوتر والعنف“.

البنك- في تقرير له تحت عنوان «كيف يمكن للبلدان الهشة والمتأثرة بالصراعات أن تعزز شرعيتها أمام مواطنيها؟”- اعتبر أن التنمية المعتمدة على قرارات المجتمع المحلي تتسم بالسرعة والمرونة والفعالية في إعادة توزيع الخدمات الأساسية، مثل الصحة والمياه النظيفة والتعليم، كما تساعد على بناء الثقة بين هذه المجتمعات الهشة والحكومات.

وبحسب البنك، فإن هشاشة الدول تؤثر على نتائج التنمية لأكثر من ملياري شخص في 56 دولة هشة حول العالم.

و”الدول الهشة” هو المصطلح المستخدم لوصف البلدان التى تواجه تحديات إنمائية حادة، مثل ضعف القدرات المؤسسية، وسوء نظام إدارة الحكم، وعدم استقرار الأوضاع السياسية، وفى أغلب الأحيان تعانى من عنف مستمر أو من آثار التركة التى خلفتها صراعات حادة فى الماضى.

ويعتمد البنك الدولي في تصنيف الدول الهشة على التقارير السنوية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والتي تهتم بقياس مدى هشاشة الدول.

ووفقا لتقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لعام 2016، فمصر دولة شديدة الهشاشة السياسية والاجتماعية، ومتوسطة الهشاشة في ملفي الأمن والبيئة، أما أقل المجالات هشاشة فهو الاقتصاد، ولكن هذا لا ينفي صفة الهشاشة عن الاقتصاد.

والهشاشة ليست مرتبطة بالفقر، فنسبة كبيرة من الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل (مثل مصر) مُعرضة بشكل خاص لمخاطر العنف والصدمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية.

وجمع البنك الدولي نحو 80 ممثلا من حكومات دول هشة في ديسمبر 2016، في مؤتمر “دور المواطنين في تقديم الخدمة وبناء شرعية الدولة في الأوضاع الهشة والمتأثرة بالصراعات”، وكان من بين الرؤى الأساسية التي خلصت إليها نتائج الدراسات المعروضة في المؤتمر، أن أهمية من يقدم الخدمة أقل من أهمية الكفاءة التي تقدم بها هذه الخدمة.

ويقول ملخص الدراسات، إنه على الحكومات التي تسعى إلى تعزيز شرعيتها بين مواطنيها أن تعمل على تحسين جودة هذه الخدمات، حتى لو كانت تُقدم من خلال منظمات غير حكومية، فسوء الخدمات يمكن أن يعجل بتبديد الثقة التي تحصل عليها مؤسسات الدولة بشق الأنفس.

كانت مصر في ظل حكومة الانقلاب قد تلقت انتقادات من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وغيرها من الدول والمنظمات؛ بسبب التضييق على المجتمع المدني، كما أن مصر بلا مجالس محلية شعبية منذ أن صدر قرار بحلها في يونيو 2011.

وتعاني مصر في ظل حكم العسكر من الاستبداد والإقصاء السياسي بحق أكبر فصيل شعبي في مصر، وهو جماعة الإخوان المسلمين وحزبها الحرية والعدالة، أكبر حزب سياسي في مصر، فاز بالأكثرية في مجلس النواب، والأغلبية في مجلس الشورى والرئاسة 2012.

 

*إضراب العاملين في فنكوش “العاصمة الإدارية الجديدة

نظم العشرات من عمال المقاولين العرب، العاملون في فنكوش “العاصمة الإدارية الجديدة” إضرابًا، اليوم الخميس، للمطالبة بحقوقهم من العلاوات والميزانية.
يأتى إضراب “المقاولين العرب” الثالث على فترات خلال عامين، بسبب غلاء المعيشة والمطالبة برفع رواتبهم المتدنية حتى يتمكنوا من الحياة فى ظل الارتفاع المستمر للمواد الغذائية وغيرها من مستلزمات الحياة.
وكشف العاملون -فى تصريحات صحفية سابقة- أن مرتباتهم لا تتخطى الـ2000 جنيه للمهندسين والـ1500 جنيه للعمال، ومنهم من يعمل فى الشركة منذ 15 سنة، ومع ذلك مرتبه لم يتخط الـ1500 جنيه. وأنهم يعملون 3 ورديات فى اليوم، والعمل طوال الأسبوع والسكن والانتقالات على نفقتهم الخاصة، وليس كما يزعم المسئولون أنها على نفقة الشركة.

 

*كيف دمر السيسي القمح وباع للمصريين “العتبة الخضراء”؟

مع استمرار بيع نظام السيسي وتروج كذبة المليون ونصف فدان” بدأت تلك الأكذوبة تتحطم مع انتعاش الموانئ المصرية والأمريكية بحركة نشاط تصدير القمح إلى المصر بملايين الأطنان، حيث أعلن اللواء محمد مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب، أن مصر اتفقت مع الولايات المتحدة على تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية في مجال استيراد القمح، إضافة إلى استمرار القمح الروسي.

وعقد مصيلحي اجتماعا مع وفد أمريكي يزور القاهرة حاليا ويضم جوسلين براون، نائب رئيس العلاقات الزراعية الخارجية، وتيم براون مدير شئون التكنولوجيا والعلوم، وران فيرودونيك الوزير المفوض الزراعي في السفارة الأمريكية بالقاهرة.

وأشار، في بيان، إلى أنه تم الاتفاق على دخول الموردين والشركات الأمريكية في مناقصات استيراد القمح خلال المرحلة المقبلة، والاستفادة من السوق الأمريكية في توفير الحاصلات الزراعية الأخرى في إطار تنويع الموردين والدول التي يتم التعامل معها.

وبلغت فاتورة واردات سلطات الانقلاب من القمح 1.7 مليار دولار خلال العام المالي 2016/2015، مقابل نحو 2 مليار دولار في العام المالي السابق عليه، حسب بيانات البنك المركزي المصري.

العتبة الخضراء!

ويرى الدكتور رضا عيسي الخبير الاقتصادي أن قرار استيراد القمح يعتبر صدمة مفاجئة تضرب الشركات الاستثمارية في مشروع المليون ونصف مليون فدان، فالحكومة والسيسي أعلنوا أن الخير القادم من أراض المليون ونصف فدان وفي النهاية يتضح أن الحكومة نفسها لا تتجرأ على دفع تكلفة زراعتها.

وأشار إلى أن ذلك الأمر طبيعي في ظل أزمة المياه، حيث أعلن علن عنها الدكتور سامح عطية صقر رئيس قطاع المياه الجوفية في وزارة الري، بأن المياه الجوفية المتاحة في مصر لا تكفي إلا لزراعة 26%‎فقط، قائلا:”مشروع المليون ونصف فدان بالنسبة لمن اشتروا فيه تحول إلى “مشروع شراء العتبة الخضرا تمام“.

وكان بعض المستثمرين قد اتفقوا على زراعة محصول بنجر السكر، وهو أحد المحاصيل التي أقرت الوزارة زراعتها في الأراضي المستصلحة الجديدة؛ لتحملها الملوحة المرتفعة، إلا أن المقرر المائي الذي رصدته وزارة الري، وهو 1200 متر مكعب للفدان، لا يكفي الاحتياجات المائية للمحصول؛ حيث إن البنجر يحتاج إلى 4500 متر مكعب؛ مما يحكم على المحصول بالموت قبل زراعته.

وهو ما حدث، حيث انسحب المستثمرون من المشاركة في استصلاح المليون ونصف فدان، بعد توقيع اتفاقية زراعة 183 ألف فدان من البنجر، إثر تلك التصريحات المفاجئة.

مرسي والقمح

وبعد أن كانت مصر تتحدث عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح في عصر الرئيس محمد مرسي، أصبحت الآن أكبر الدول المستوردة للقمح المسرطن، الذي يحتوي على فطر “الإرجوت” المسبب لمرض السرطان، الأمر الذي أكده الدكتور هاني الكاتب، مستشار رئيس الانقلاب لشئون الزراعة:”لا نملك طريقة واحدة لحل أزمة القمح“.

وتعد مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وتستهلك سنويا ما بين 18 إلى 19 مليون طن قمح.

ويحارب جنرالات العسكر زراعة القمح في مصر، حيث يواجه الفلاح الكثير من المعوقات، التي دفعت أغلبهم إلى هجرة زراعة القمح، ويمثل توريد القمح الخطوة الأهم لدى الفلاحين عقب حصاده، ويواجه الفلاحون في عدد من المحافظات عدة مشاكل في توريد القمح، أبرزها قلة الشون في بعض المحافظات، وارتفاع أجور العمالة اللازمة للحصاد، ما جعل المزارعين يهجرون زراعة القمح.

*رويترز: الجيش المصري يعتبر الإطاحة بمرسي جزءًا من الحرب ضد الإرهاب

قالت وكالة “رويترز” للأنباء إن الجيش المصري يعتبر الإطاحة بالرئيس الأسبق مرسي جزءًا من الحرب الشاملة ضد الإرهاب، جاء ذلك في تقرير تناول مستقبل العلاقات المصرية الأميركية في ظل وجود ترامب في البيت الأبيض.

وقال التقرير إن المكالمات الهاتفية الودية،  والدعوة إلى البيت الأبيض، والتركيز على التشدد الإسلامي وما وصفه دونالد ترامب ب “الكيمياء” تمهد لمرحلة جديدة من العلاقات الدافئة بين الولايات المتحدة ومصر التي يمكن أن تبشر بمزيد من الدعم العسكري والسياسي للقاهرة.

يعود الإعجاب المتبادل إلى اجتماع في الأمم المتحدة فى سبتمبر، عندما وجدت المرشح للرئاسة آنذاك ترامب أرضية مشتركة مع “الرئيس” المصري عبدالفتاح السيسي  الذي يتخذ موقفاً متشدداً من التطرف، ووصف ترامب الجنرال السابق، الذي تنتقده جماعات حقوق الإنسان بوصفه ديكتاتور، بأنه “رجل رائع”

رد ترامب جميل أول تهنئة بفوزه قدمها عبدالفتاح السيسي  الشهر الماضي بعدم إدراج مصر على قائمة الدول السبع الممنوع مواطنيها من الدخول إلى الولايات المتحدة، وتجنبت مصر الحديث ضد  قرار الحظر نيابة عن الدول الإسلامية التي تنظر إليها كدولة قائدة، وهذا الصمت يكشف عن تغير لهجة علاقتها مع الولايات المتحدة.

بالنسبة لـ”ترامب” فإن السيسي الذي جاء إلى السلطة عن طريق الإطاحة بالإخوان المسلمين ويقاتل الدولة الإسلامية في شمال سيناء وعلى الحدود مع ليبيا زعيم لا غبار عليه، وبالنسبة للسيسي فإنه معجب ب”ترامب” كرئيس للولايات المتحدة مختلف عن أوباما وغير مهتم بتوجيه اللوم بسبب حقوق الإنسان.

ويقول أحد المسؤولين الأميركيين الذي يرفض الكشف عن هويته ” تكشف لهجة خطاب إدارة ترامب عن أنها تتجه إلى مزيد من التقارب والدعم تجاه السيسي أكثر مما قدمته إدارة أوباما”

ويشير التقرير إلى أن القاهرة واحدة من أقرب حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، ودعمت مساعداتها العسكرية معاهدة السلام التاريخية مع إسرائيل منذ عام 1979،  وبها قناة السويس أحد أكثر  الممرات المائية أهمية في العالم، كما أن استقرار أكثر الدول العربية سكاناً  أولوية أميركية،  لكن العلاقة الاستراتيجية شهدت فتوراً خلال فترة حكم  الرئيس أوباما الذي جمد المساعدات لفترة قصيرة بعد إطاحة الجيش بالرئيس المنتخب، وعلى النقيض، بعد أسابيع من رئاسة ترامب ناقش البيت الأبيض إعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، وبالتأكيد فإن هذا الأمر يلقى ترحيباً من السيسي  الذي أدان أوباما حملته القمعية.

ولا يتوقع المحللون والمسؤولون قفزة كبيرة في حجم المساعدات العسكرية خلال يوم وليلة، لكنهم يصفون العلاقة الجديدة بأنها أكثر توافقاً ودعماً، ويقول أحد المسؤولين المصريين الذي رفض الكشف عن هويته “خلال فترة أوباما كان هناك صعويات”.

ويلفت التقرير أن الحظر  الجزئي للمساعدات العسكرية لفترة من الوقت بعد الإطاحة بمحمد مرسي واستئناف هذه المساعدات بعد انتخاب السيسي تسبب في شعور بعدم الراحة  لدى الجيش المصري الذي يرى في الإطاحة بالإخوان المسلمين كجزء من الحرب الشاملة ضد الإرهاب.

ويقول أحد مسؤولي المخابرات المصرية الذي رفض الكشف عن هويته “ما يهم مصر الآن، في ضوء التقارب الأخير بين ترامب والسيسي،  هو المساعدات العسكرية والاقتصادية، وفي المقابل، تسعى أميركا إلى الاستفادة من مصر كحليف في الشرق الأوسط والحرب ضد الإرهاب”

 ويعتمد حجم المساعدات المرتقب على الكونجرس الأميركي حيث توجد بعض المعارضة لإلغاء قيود المساعدات بسبب القلق حيال حملة القمع ضد  المعارضة،  ويقول “تيم ريسر”  مساعد السيناتور “باتريك ليهي” “تصريحات ترامب الإيجابية تمنح السيسي نوع من التشجيع والتأكيد لكي يستمر فيما يفعله”

 

*هيومان رايتس ووتش: هذا ما سيحدث لو صنفت أمريكا “الإخوان” منظمة إرهابية

إن تصنيف الإدارة الأمريكية لجماعة الإخوان المسلمين كـ “منظمة إرهابية أجنبية”، وهو الأمر الذي كانت إدارة ترامب تدرسه جديًا منذ فترة طويلة، من شأنه أن يهدّد حقوق  الجماعات المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية. وسيسهم مثل هذا التصنيف أيضًا في تقويض قدرة أعضاء الجماعة وأنصارها في المشاركة في الحياة السياسية الديمقراطية بالخارج.

هكذا استهلت منظمة “هيومان رايتس ووتش” المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان تقريرا أوردته على موقعها الإلكتروني والذي سلطت فيه الضوء على التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن إقدام إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تصنيف حركة الإخوان المسلمين كـ “منظمة إرهابية أجنبية”، من بينها تقويض الديمقراطية والاعتداء على حقوق الجماعات الإسلامية في المشاركة في الحياة السياسية بالولايات المتحدة.
ونسب التقرير لـ لورا بيتر، كبيرة المستشارين في مجلس الأمن القومي الأمريكي قولها:” تصنيف الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية أجنبية سيقود إلى مساواتها بالجماعات المتطرفة مثل القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، كما أنّه سينزع الشرعية عن أنشطتها القانونية.”
وأضافت بيتر: “وسيسهم هذا التصنيف أيضًا في تشويه صورة أي شخص يزعم انتماءه لجماعة الإخوان المسلمين، إضافة إلى أنه سيقوض ممارسة الجماعة لحقوقها السياسية بالخارج.”
ويمنح القانون الفيدرالي لوزير الخارجية سلطعة واسعة لتصنيف أي كيان أجنبي كـ “منظمة إرهابية أجنبية” بمجرد ما تؤكد الوزارة أن هذا الكيان ينخرط في ممارسة “أنشطة إرهابية”، وأن ما يقوم به هذا الكيان يهدد المواطنين الأمريكيين أو الأمن القومي الأمريكي.
كما يجيز قرار تنفيذي ذات صلة للحكومة تصنيف أفراد أو حتى جماعات تساعد على أو “تشترك” مع إرهابيين، كـ “إرهابيين دوليين”، كما يحق للحكومة، بموجب هذا القرار،  تجميد أصولهم.” ولا يوفر القانون سوى حماية قانونية محدودة لهؤلاء المصنفين.
و”الإخوان المسلمين” حركة اجتماعية وسياسية إسلامية دولية لها عدة أحزاب سياسية وجمعيات خيرية ومكاتب مستقلة في الشرق الأوسط وأوروبا وأماكن أخرى  في عدة بلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل الأردن وتونس، الأحزاب المرتبطة بالجماعة معترف بها قانونيًا ولها مقاعد في البرلمان. وللجماعة مكاتب في قطر وتركيا والمملكة المتحدة وبلدان أخرى، لكن ليس لها أي وجود رسمي في الولايات المتحدة.
وذكر تقرير : هيومان رايتس ووتش”أنّه إذا ما حدث وصنفت الولايات المتحدة حركة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية أجنبية”، سيواجه، ليس أعضاؤها فحسب، ولكن أي شخص آخر داخل أمريكا أو خارجها، مخاطر الترحيل من الولايات المتحدة إذا كان أجنبيا، كما سيتم تجميد الأصول المملوكة له.

وسيكون هؤلاء الأشخاص أيضًا عُرضة للاستهداف ظلمًا، بموجب قوانين عديدة، مثل القانون الذي يحظر تقديم الدعم المادي للإرهابيين. وقد تنطبق النتائج ذاتها على الجمعيات الخيرية والجماعات المعنية بالدفاع عن الحقوق المدنية، أو حتى الأفراد الأعضاء في مثل تلك الجماعات والذين يُشبته في صلاتهم بجماعة الإخوان المسلمين.
وبموجب القانون الأمريكي، يمكن أن تشمل جريمة دعم الإرهاب ماديًا تقديم المال أو التدريب أو النقل أو المشورة أو المساعدة، وأي خدمات أخرى. إذا تم إدراجها، سيكون من يُشتبه في دعمهم للأحزاب السياسية التابعة للجماعة، عرضة للملاحقة في الولايات المتحدة.
واستخدمت الولايات المتحدة في الماضي هذه الاتهامات على نطاق واسع، وعاقبت تصرفات لم يثبت أنها تنطوي على نية دعم الإرهاب. وتمثل مثل هذه المحاكمات انتهاكًا صارخًا لحقوق الأفراد في حرية التعبير وتأسيس الجمعيات، وغيرها.
كانت عدة مشروعات  قوانين قد قُدمت للكونجرس الأمريكي خلال السنوات الماضية تحث وزارة الخارجية على إدراج الجماعة استنادًا إلى حجج واهية، منها الادعاء بأن الجماعة تسعى لاختراق المؤسسات السياسية في الولايات المتحدة، واتهام عدة منظمات إسلامية أمريكية بأنها تابعة للإخوان المسلمين.
وقالت بيتر: “تعد الجماعات الإسلامية التي تشجع القيم المدنية وتحمي الحقوق المدنية مهمة جدًا للديمقراطية في الولايات المتحدة. تهديد حقوق هذه الجماعات هو تهديد لحقوق جميع الأمريكيين“.

 

*موقع أمريكي”: المخابرات الأمريكية حذرت ترمب من تصنيف الإخوان جماعة إرهابية.. لا تقترب منهم لأن هذا ما سيجري

قال موقع “بوليتيكو ” الأمريكي إن مسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترمب يرون أن إدراج جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية يواجه عقبة كبيرة على الأقل لدى المحللين في وكالة الاستخبارات المركزية، حيث حذر خبراء وكالة المخابرات المركزية من أن الإقدام على تنفيذ هذه الخطوة قد يغذي التطرف ويؤدي إلى الإضرار بالعلاقات مع حلفاء الولايات المتحدة، وفقا لملخص تقرير استخباراتي أعدته أجهزة الاستخبارات وصانعي السياسة.

وأضاف الموقع الأمريكي أن الوثيقة التي نشرت داخليا يوم 31 يناير الماضي تشير إلى أن جماعة الإخوان المسلمين لها ملايين الأتباع في جميع أنحاء العالم العربي، ولا تنتهج العنف وترفضه وتعتبر حركة سياسة رسمية معارضة، وأن الجزء القليل من أنصارها الذي انخرط في العنف، جاء في معظم الأحيان ردا على قمع النظام القاسي، أو الصراعات الأهلية.

كما يلاحظ أن هناك فروع للجماعة في دول مثل الأردن، والكويت والمغرب وتونس، لذا ربما بعض حلفاء أمريكا في المنطقة يشعرون بالقلق، كما أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تزعزع استقرار السياسة الداخلية، وتغذي العناصر المتطرفة، وتثير غضب المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وذكر تقرير الاستخبارات أن الجماعة تتمتع بتأييد واسع في جميع أنحاء الشرق وشمال أفريقيا والعديد من العرب والمسلمين في جميع أنحاء العالم سيعتبرون قرار الحظر بمثابة إهانة للقيم الدينية والمجتمعية الأساسية.

وعلى ما يبدو أن بعض المحللين في الوكالة على خلاف مع المدير الجديد مايك بومبيو عضو الكونغرس الذي شارك في رعاية مشروع قانون حظر جماعة الإخوان المسلمين، وحذر من تسلل الجماعات الإسلامية إلى الولايات المتحدة.

مسؤولون أمريكيون سابقون وخبراء في جماعة الإخوان يشككون جدا في أن إدارة ترامب يمكن أن تتجه نحو هذا القرار، حيث قال دانيال بنجامين الذي شغل منصب منسق وزارة الخارجية لشؤون مكافحة الإرهاب تحت قيادة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون: أعتقد أنه سيكون شيء غبي بشكل لا يصدق للقيام به، معتبرا أن تسمية الجماعة كمنظمة إرهابية، سيكون لها مضاعفات خطيرة للدبلوماسية الأمريكية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، لا سيما وأن الإخوان لها فروع في جميع أنحاء العالم العربي، وبعض منهم يشغلون مناصب في السلطة في بعض البلدان.

رئيس الحكومة المغربية على سبيل المثال عضو في حزب يتماشى مع جماعة الإخوان المسلمين، كذلك هناك حركة النهضة وهي إسلامية شعبية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين وتعتبر جزءا من الائتلاف الحاكم في تونس.

وقال توم مالينوفسكي الذي استقال مؤخرا من منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان في إدارة أوباما أن العديد من المجالس المحلية التي تعمل في الولايات المتحدة لها علاقات مع سوريا والإخوان، وقرار حظرهم يمكن أن يضر بالعلاقات مع تركيا.

ويخشى بعض المسؤولين السابقين أن تقدم بعض  الدول العربية الاستبدادية مثل مصر على استخدام التصنيف الإرهابي لاستدراج الولايات المتحدة إلى تأييد حملات عنيفة ضد المعارضة داخليا.

 

*السيسي: سنطرد من له توجهات دينية من الجيش والشرطة

قال رئيس الانقلاب بمصر عبد الفتاح السيسي، الخميس، إنه لن يسمح بأن يكون هناك أشخاص لهم توجهات دينية داخل مؤسستي الجيش والشرطة، وإذا وجدوا فسيتم طردهم.
جاء ذلك في الندوة التثقيفية الرابعة والعشرين التي نظمتها إدارة الشؤون المعنوية في القوات المسلحة، الخميس، بعنوان “مجابهة الإرهاب- إرادة أمة، بمشاركة رئيسي مجلسي النواب والوزراء، يتقدمهم وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، وصهر السيسي رئيس الأركان، وقادة القوات المسلحة والشرطة، وعدد من الكتاب والإعلاميين، وشباب الجامعات، وطلبة الكليات العسكرية.
رسالة السيسي
وفي كلمته الافتتاحية قال السيسي: “أخبث وأدهى وسيلة لتدمير الدول هي الإرهاب.. مش تدمير أنظمة.. ده بيدمر الدولة ببلاش تماما”، وتساءل: “مين يقدر يضرب سوريا وليبيا والعراق واليمن كده؟“.
وواصل مجيبا: “الإرهاب بس اللي يقدر.. يقدر يضرب سنة واثنتين وثلاث وأربع سنوات“.
وأوضح قائلا: “عرفت قد ايه عظم وشرف مهمتك.. أنت مش بتنتصر على عدو، أنت تحمي شعبا، ودولة من الضياع، وأمة من التشرذم، تحمي دينا أو فكرة الدين“.
وأردف: “مصر بقى لها ثلاث سنين ونصف السنة، وزيادة، وهي تحارب هذه الحرب، وماحدش حاسس بيها.. نحارب حربين، حربا علشان نبني بلدنا، وحربا علشان نحمي بلدنا.. يحمي الجيش والشرطة شعبنا.. مايبقاش لاجئين، ولا يبقى مُروعا كده.. دي أعظم وأشرف وأقدس مهمة“.
جيشنا بلا متدينين
واستطرد السيسي: “من أربع سنين ونصف، طُلب مني أن نسمح بدخول فئات معينة.. قلت: مش هينفع يدخل الجيش أي حد له توجهات دينية معينة.. إزاي؟ قلت: هو كده، وما حدش هيخش الجيش إلا المصري فقط.. وده اللي حمى مصر“.
وتابع مدافعا عن قراره: “ببساطة.. لو ناس ليها توجه كده، ولا كده، هو هيقف مع توجهه.. اللي ليه توجه يخليه بعيدا عن الجيش والشرطة.. يخليه بعيدا عن الدولة حتى.. ليه.. لو فيه توجه داخل أي مؤسسة من مؤسسات الدولة.. بيقى غصب عنه يميل لتوجهه، ما بيشوفش المصلحة الوطنية، بيشوف مصلحة الفئة أو التوجه الذي يعتقد بسلامته“.
مؤسسات مصر
وبعد أن دافع عمّا ادعى، واصل السيسي مزاعمه، فقال: “كنت حريصا على عدم استدعاء مواجهة مع حد علشان أحافظ على ثبات مصر.. لكن فيه ناس ليها توجهات موجودة في المؤسسات، وده مش كويش لبلدنا، ولشعبنا.. لا في الجيش، ولا في الشرطة، ولا في أي مؤسسة من المؤسسات“.
وأردف: “يا إما يكون مع بلده بس.. يا إما بلاش..  لكن جوه الجيش لا يمكن هنسمح أن يبقى فيه حد جواه كده، واللي هيبان عليه كده هنمشِّيه، وده أمر موجود من أكثر من ثلاثين سنة، وده اللي خلَّى الجيش ده كده.. ونحن لا ندرب إلا جيشا وطنيا فقط.. توجهاته وطنية، لا مذهبية، ولا عرقية، ولا طائفية“.
الإخوان أهل الشر
من جهته ألقى رئيس مجلس إدارة صحيفة “المصري اليوم”، أحد مفكري عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، عبد المنعم سعيد، كلمته تحت عنوان “أساليب أهل الشر في تثبيط الهمم”، وكشف فيها عن خفايا دوره في صنع الانقلاب العسكري.
وقال: “آخر مرة كنت فيها هنا يوم 23 يونيو 2013.. أسبوع قبل الحدث الأكبر.. حظيت بأكبر شرف يمكن لكاتب ومفكر أن يحصل عليه.. شاهدت التاريخ يمشي على قدمين“.
وهاجم جماعة الإخوان المسلمين، قائلا إنهم “أهل الشر”، وأشار إلى دورهم في التشكيك بمشروع قناة السويس الجديدة، والتعبئة في قضية تيران وصنافير، داعيا إلى “شن حملة دعاية مضادة لهم، تقوم على رصد دعايتهم، وأدواتهم، من أجل بناء استراتيجية المواجهة المضادة”، وفق تعبيره.
وضعنا الهدف
ومن جهته، لم يترك السيسي كلمة سعيد، دون ثناء عليه، مضيفا أن “أهل الشر مسمى يعفينا من حاجات كتير.. لكن كانت الخطة كبيرة جدا، وكان الهدف منها تدمير الدولة دي“.
وكشف عن مؤامرته قبل الانقلاب الدموي، فقال: “حاولنا خلال ثلاث سنين وأكثر  في إطار هدف استراتيجي هو تثبيت الدولة.. استدعينا الإعلاميين، وقلنا لهم: أنتم في معركة معنا من أجل مصر.. ده تحد كبير، ونحتاج للوقوف يدا واحدة“.
وزعم أن “حالة التشكيك بقي لها سنين طويلة جدا موجودة معنا.. ناس بيننا يقدمون أنفسهم على أنهم أصحاب الحقيقة والحق والمصلحة، وده مش حقيقي، لأن التحدي اللي جوه مصر أكبر من الرئيس والحكومة ومؤسسات الدولة، لكن مش أكبر من إرادة الشعب المصري كله“.
وأردف: “المصريون قادرون على الفرز وحدهم، وده السبب أنهم تحملوا إجراءات اقتصادية في غاية القسوة، والصعوبة.. تحملوها لأن ما عندناش خيار ثاني غير ده“.

 

*وزير أوقاف السيسي متورط بسرقة 18 مليار.. الفساد مقابل تطوير الخطاب الديني!

كشفت بعض التقارير الصحفية، مؤخرا، عن تورط وزير أوقاف السيسي محمد مختار جمعة، بقضايا فساد كبرى.
وكشفت مستندات رسمية عن إجراء إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام تحقيقات موسعة، بشأن تورط وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، ومجلس إدارة هيئة الأوقاف، بعقد صفقات غير قانونية، بشأن تخصيص وحق استغلال أراضٍ تقدر بنحو مليار دولار (18 مليار جنيه)، لصالح رجل الأعمال محمد رفعت عبده الجميل، والد أيمن الجميل، الذي كان متهماً رئيسياً في قضية رشوة وزارة الزراعة الكبرى “الراشي”، والذي أعفي من العقوبة لاعترافه بجريمة الرشوة التي حوكم بمقتضاها مع وزير الزراعة المقال صلاح الدين هلال المحكوم عليه بالسجن المشدد 10 سنوات.
وتكشف الوثائق عن إرسال مدير إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام العقيد سعيد شوقي، خطاباً إلى رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف المصرية، يطلب فيها تكليف أحد أعضاء الهيئة، بإعداد مذكرة قانونية رسمية تتضمن الرد القانوني على عدة أمور ضمن التحريات والتحقيقات التي تجريها بشأن استيلاء رجل الأعمال “محمد رفعت الجميل”، على أراضٍ في الدولة.
ووفقًا للخطاب المحرر بتاريخ 31 يناير 2016، والممهور بخاتم شعار مباحث الأموال العامة، وتوقيع العقيد سعيد شوقي، فقد طالب الخطاب أن تشمل مذكرة الأوقاف بياناً كاملاً حول ما إذا كانت هناك عقود مبرمة بين الهيئة ورجل الأعمال المذكور، لاستبدال قطع أراضٍ “ولاية الهيئة” بمحافظة دمياط من عدمه، وبيان طبيعة تلك العقود وصور المستندات المتعلقة بها، وسندها القانوني.
رجال السيسي على طريقة “ربهم
وتكشف المستندات المنشورة اليوم بالصحيفة، عملية تخصيص وحق استغلال لعدد 3 قطع أراضٍ للأوقاف مساحتها نحو مليون و550 ألف متر، في مناطق مميزة ساحلية وأخرى في الطريق الدولي بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط لرجل الأعمال المذكور بالمخالفة للقانون وبسعر بخس، رغم أن قيمة هذه الأراضي الثلاث تبلغ وفقاً لأقل التقديرات نحو مليار دولار أميركي، أي نحو 18 مليار جنيه مصري.
تفاصل كارثية
تفاصيل الواقعة وفقاً لملف الفساد، بدأت بأن قام رجل الأعمال، بالتقدم بطلب إلى محافظ دمياط، يتضمن دراسة جدوى لإنشاء مصنع زيت
طعام، وجميع أنواع السكر والنشا، بتكلفة استثمارية قيمتها 4 مليارات جنيه، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى موقع مساحته 100 فدان بالمحافظة لإقامة مشروعه الذي وصفه بـ”القومي“.
ليقوم بعدها محافظ دمياط برفع الطلب إلى وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، بتاريخ 21 يناير 2014، فقام الوزير بتكليف مجلس إدارة هيئة الأوقاف بالاجتماع وبحث الطلب المقدم وإمكانية توفير الأرض المطلوبة، ومن هنا كان المدخل والبداية لفتح كل الأبواب المغلقة أمام تخصيص الأرض.
ولم يتوقف الأمر عند هذه الأرض وحدها، والمخصصة لبناء المصنع، بل امتد لأراضٍ أخرى لم يطلبها رجل الأعمال المذكور من الأساس، إلا أنه وجدها سهلة المنال وبين يديه، فتم الاتفاق على تخصيصها له، لإقامة مشروعات سياحية عليها متمثلة في قرى ومنتجعات سياحية وبسعر بخس أيضاً.
وبالفعل انعقد مجلس إدارة هيئة الأوقاف، ووافق في اجتماعه رقم 286 والمنعقد بتاريخ 27 إبريل 2014 على المذكرة الخاصة بكشوف صفقات “الاستبدال بالمشاركة” التي طرحت في الاجتماع رقم 285 المنعقد في 23 إبريل 2014، على عقد 3 صفقات مع الجميل، وجاء فيها تخصيص 3 قطع أراضٍ بمقابل اعتماد السعر الأساسي وفقاً لأحكام الاستبدال.
الأرض الأولى هي أرض وقف “مصطفى عبد المنان”، وتبلغ مساحتها 166 فداناً وهي تعادل 697 ألفاً و200 متر، وهي عبارة عن أرض بور رملية لا توجد مبانٍ عليها، وتطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتقع بحوض (حلاوة/3 ضمن 1 ناحية “السنانية” رأس البر/ محافظة دمياط).
أما الأرض الثانية فهي وقف “مصطفى عبد المنان”، ومساحتها 117 فداناً وتعادل 491 ألفاً و400 فدان، وهي عبارة عن أرض بور رملية وتقع على الطريق الدولي، بحوض (حلاوة/3 ضمن 1 ناحية كفر البطيخ – دمياط الجديدة/ مركز كفر سعد/ محافظة دمياط).
الأرض الثالثة هي أرض وقف “مصطفى عبد المنان”، ومساحتها 86 فداناً، وتعادل 361 ألفاً و200 متر، وهي عبارة عن أرض “بور رملية”، وتطل على ساحل البحر المتوسط، وتقع بحوض “الرمل/ 12، وجزء منها ناحية رأس البر/ دمياط“.
وقرر المجلس المشاركة بهذه المساحة في قطعتي الأرض كحصة عينية مع المستثمر رجل الأعمال المذكور، على أن تكون قطعة الأرض الأولى مخصصة لمشروع سياحي، والثانية مخصصة لإقامة مشروعين لإنتاج الزيوت بكافة أنواعها بتكلفة استثمارية 4 مليارات جنيه.
على أن يتم ذلك وفقاً للسعر المقدر بمعرفة لجنة الاستبدال وهو 1300 جنيه للمتر الواحد في الأرضين الأولى والثانية.
كما قرر المجلس الموافقة على قيام هيئة الأوقاف المصرية بإقامة مشروع قرية سياحية نموذجية بالأرض الثالثة بالمشاركة مع محافظة دمياط ورجل الأعمال، وفقاً لسعر 1300 جنيه للمتر الواحد.
مذكرة مكافحة الاختلاس
وفي 4 فبراير 2016، قامت هيئة الأوقاف من جانبها، بالرد بمذكرة إلى مدير إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام، أقرت فيها أنه سبق أن ورد كتاب محافظ دمياط إلى وزير الأوقاف، بتاريخ 21 يناير 2014، وتضمن بأنه تقدم له رجل الأعمال محمد الجميل بدراسة جدوى لإنشاء مصنع زيت طعام وجميع أنواع السكر والنشا بتكلفة استثمارية 4 مليارات جنيه، ويحتاج إلى موقع بمساحة 100 فدان بالمحافظة، وأنهى الكتاب إلى طلب المساعدة في المشروع القومي بتخصيص المساحة المطلوبة بأي أسلوب.
وبناء عليه قامت هيئة الأوقاف من جانبها بعرض مساحة 283 فداناً بوقف “مصطفى عبد المنان”، منقسمة على مساحتين الأولى 166 فداناً، وتم الاتفاق المبدئي مع مسئولي المحافظة بإقامة مشروع سياحي عليها، والمساحة الثانية 117 فداناً تم الاتفاق المبدئي على إقامة مصنعين أحدهما لإنتاج زيت الطعام والآخر لإنتاج جميع أنواع السكر والنشا، وقد تم الاتفاق على أن تدخل الهيئة في هذه المشاريع كشريك بالأرض بعد تقدير قيمتها السوقية.
وتم العرض على مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه رقم 286 بتاريخ 26 إبريل 2014، وأصدر قراره بالنسبة للمساحتين، بأن يتم الاسترشاد بهيئة الخدمات الحكومية وهيئة المجتمعات العمرانية من ناحية تقدير سعر المتر من الأرض مع إخطار رجل الأعمال بأنه تمت الموافقة على المشاركة، وأن توافي الهيئة بدراسة جدوى شاملة للعرض، على مجلس الإدارة في الجلسة المقبلة.
وتم تقدير سعر المتر من الأرض بمبلغ 1300 جنيه، إلا أن رجل الأعمال تقدم بطلب في 18 مايو 2014 بأن هذا السعر مغالى فيه جداً، ويلتمس بإعادة التقدير والاسترشاد بالمنطقة الصناعية بمنطقة دمياط الجديدة، وقامت الهيئة بمخاطبة منطقة الهيئة بدمياط لمطالبة رجل الأعمال المذكور بالخرائط المساحية للسير في الإجراءات إلا أنه لم يستجب.
وفي 9 نوفمبر 2014 تقدم رجل الأعمال – من خلال نجله أيمن الذي كان محبوساً بقضية رشوة وزارة الزراعة – بطلب بأنه سبق للهيئة أن وافقت على أن تدخل بحصة عينية في الشركة التي تتولى المصنعين، وأن الموضوع متداول بالهيئة ولم يبت فيه حتى تاريخه وأنه يلتمس الموافقة على “الاستبدال” لإقامة مصنعين على الأرض 117 فداناً.
وأضاف رجل الأعمال في الطلب أنه “سوف يتولى استخراج كافة التصاريح والتراخيص وإزالة جميع التعديات، ولم تقم الهيئة بالبت في الطلب”، وأشارت الهيئة في النهاية إلى أن الأرض حتى تاريخه في ملكية الهيئة ومربوطة بسجلاتها على مستأجرين، وبالتالي فإن رجل الأعمال ليس مستأجراً أو مستبدلاً لأي أرض من هيئة الأوقاف.
التحقيق في 8 مخالفات
رغم رد هيئة الأوقاف بمذكرتها إلى مدير إدارة مكافحة جرائم الاختلاس والإضرار بالمال العام، إلا أن ملف القضية لم يغلق، بل إنه فتح مجالاً أكثر للبحث والتحقيق والتحري، من قبل الإدارة، ووضعت عدة محاور للتحقيق في الواقعة، والتي جاءت في 8 أمور، وما زالت مستمرة حتى الآن.
الأول هو أن قطع الأرض الثلاث لا يجوز الاستبدال عليها من الأساس من قبل هيئة الأوقاف، وذلك نظراً لكون الأراضي مازالت تحت حيازة الهيئة العامة للإصلاح الزراعي التابعة لوزارة الزراعة، والتخصيص عن طريق هيئة الأوقاف يعد مخالفاً للقانون في ظل حيازة الإصلاح الزراعي لقطع الأرض.
الثاني فهو القيمة السعرية المحددة لسعر المتر والمقدرة بـ 1300 جنيه، والتي تقل عن السعر السوقي في الأراضي المجاورة لهذه الأرض بشكل كبير جداً عن السعر المحدد، والتي تتراوح ما بين 5 آلاف وحتى 10 آلاف، وهو المبلغ الذي كان يفترض أن يحدد كمقابل وفقاً لقيمة كل أرض، وهو ما أدى إلى خسارة الهيئة مليارات الجنيهات، حيث إن قيمة الأراضي الفعلية لا تقل عن 18 مليار جنيه.
الثالث هو أن رجل الأعمال لم يطلب كل هذه الأراضي في الطلب المقدم إلى محافظ دمياط والمرفوع إلى وزير الأوقاف، وطلب فقط 100 فدان، ليتم تخصيص 369 فداناً له، ولم ترد هيئة الأوقاف في مذكرتها على السبب في تخصيص هذه الأراضي له دون طلب.
أما الأمر الرابع هو التحقيق في آلية تخصيص واستبدال أراض مخصصة كمشروعات سياحية رغم أن الطلب المقدم من رجل الأعمال ورد هيئة الأوقاف قد خلا تماماً من أي طلب لإقامة مشروعات سياحية ومدى قانونية الاستبدال بنفس ذات السعر بين أرض مخصصة لإقامة مشروعات سياحية، وأرض مخصصة لمشروع قومي.
والخامس هو أن الأرض الثانية ليست مخصصة كما ورد بطلب رجل الأعمال ومذكرة هيئة الأوقاف بالمنطقة الصناعية بمنطقة دمياط الجديدة، لكي يسترشد بها رجل الأعمال في طلبه لتقليل سعر الأرض عن 1300 جنيه، وعندما علم بموقع الأرض المميز للغاية والذي يقع بين ميناء دمياط ومدينة دمياط الجديدة، سارع بإرسال طلب لإتمام التعاقد والاستبدال.
أما الأمر السادس هو أن مذكرة هيئة الأوقاف لم ترد بأي شيء بخصوص قطعة الأرض الأولى الكبرى التي تم تخصيصها كمشروع سياحي والبالغ مساحتها 166 فداناً ومصير الموافقة على الاستبدال، ولم ترد أيضاً بخصوص قطعة الأرض الثالثة الصغرى.
والسابع التحقيق في دور أيمن الجميل المتهم في رشوة وزارة الزراعة ونجل محمد الجميل، في إبرام الصفقة وعلاقته بها.
أما الأمر الثامن والأخير فهو بيان علاقة رجل الأعمال ونجله، بوزير الأوقاف، ودور الأخير التفصيلي في كيفية إرسال خطاب إلى مجلس إدارة هيئة الأوقاف.
فساد الوزير وسيلة السيسي للسيطرة على “المساجد
وتكشف تفاصيل القضية عن انتهاج السيسي ونظامه لاستراتيجية الادارة القذرة ، بالفساد، للسيطرة على قيادات الدولة..
وهو ما تمت ترجمته عبر مسلسل من الركوع من قبل وزير الاوقاف لاوامر السيسي، بالمخالفة لاجماع علماء الأزهر، وتمت الاستجابة عبر ، موافقة وزير الاوقاف على كل ترهات واكاذيب السيي التي باتت على ألسنة خطباء الأوقاف في الماجد، باعتبارها تطوير للخطاب الديني، عبر “الخطبة الموحدة”، و”الخطبة المكتوبة”، بل رفع خطب 5 سنوات من قبل وزير الاوقاف إلى حضرة الوالي عبد الفتاح السيسي ليعتمدها، خطبا موحدة مفروضة على مساجد مصر، في امتهان لدين الله من اجل بقاء السيسي.
بل آلاف الفتاوى المجيزة لدفع الزكوات والصدقات لصندوق السيسي “تحيا مصر“.. وغيرها من الفتاوى الدينية التي تخالف نصوص القران والسنة.. من أجل السيسي.
وهكذا تدار دولة الانقلاب بالفساد من جيوب الشعب، ليخضع الجميع لسلطة المستبد ويزيفوا دين الله!!

3 سنوات وما زالت آلة القتل العسكرية تحصد أهل سيناء.. الأربعاء 8 فبراير.. السيسي يسعى لتكميم مواقع التواصل الاجتماعي بقانون “خطير”

 3 سنوات وما زالت آلة القتل العسكرية تحصد أهل سيناء

3 سنوات وما زالت آلة القتل العسكرية تحصد أهل سيناء

3 سنوات وما زالت آلة القتل العسكرية تحصد أهل سيناء.. الأربعاء 8 فبراير.. السيسي يسعى لتكميم مواقع التواصل الاجتماعي بقانون “خطير

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل سيدة وإصابة رجل بطلقات نارية في مدينة رفح

 

*لليوم الرابع.. سجن “النطرون” يمنع التريض وعدم دخول الملابس والأطعمة عن المعتقلين

وم إدارة سجن ملحق وادى النطرون بحملة جديده من الإنتهاكات على المعتقلين وذويهم حيث اصدرت بإصدار تعليمات صارمة لمنع التريض للمعتقلين وافتعلت ازمه جديدة مع أهالى معتقلي ملحق وادى النطرون بمنع دخول الأطعمة والملابس، لليوم الرابع على التوالي.

وقام الأهالى بعمل وقفه إحتجاجية أمام السجن لإعلان رفضهم لسياسة إدارة السجن مما دفع إدارة السجن الى تصعيد بمزيد من الإنتهاكات داخل العنابر وتفتيش العنابر وسرقة المتعلقات الشخصية للمعتقلين وتهديد المعتقلين بعنابر التأديب.

 

*تظاهر أهالي كفر الزيات عقب مقتل شاب تحت التعذيب بعد اعتقاله بساعات

تظاهر أهالي كفر الزيات بمحافظة الغربية، عقب مقتل شاب تحت التعذيب بقسم كفر الزيات بعد اعتقاله بساعات.

واعتقل الشاب إيهاب محمد عبدالجابر -29 عاما- أمس وتم اقتياده إلي مركز شرطة كفر الزيات، وتعرض لتعذيب وحشي على يد ضباط المركز مما أدى إلى وفاته.

فيما زعم مدير أمن الغربية في تصريح له قبل تشريح الجثمان أن الوفاة طبيعية وجاءت نتيجة مرض السكري، إلا أن والد القتيل أكد عدم إصابة ابنه بأية أمراض، وحمل داخلية الانقلاب المسؤولية عن وفاة نجله.

 

*إخلاء سبيل أبناء “مهدي عاكف” المرشد الأسبق لجماعة الإخوان

أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إسلام الجوهري، وبإشراف المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول، إخلاء سبيل 2 من أبناء القيادي مهدي عاكف المرشد العام الأسبق لجماعة الإخوان، وابنته علياء بدون ضمان، لاتهامهم بتمويل جماعة الإخوان في القضية رقم 653 لعام 2014.

كما قررت النيابة إخلاء سبيل “خديجة الشاطر” ابنة القيادي الإخواني خيرت الشاطر، بدون ضمان في اتهامها بتمويل جماعة الإخوان.

وقد نسبت النيابة لهم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون (الإخوان) وإمداد وتمويل الجماعة بالأموال.

وكانت النيابة قد قررت أول أمس الإثنين إخلاء سبيل بهاء الدين الشاطر، صاحب سلسلة محلات ” زاد”، ابن عم القيادي خيرت الشاطر، وزوج احدي بنات خيرت الشاطر، من سراي النيابة بضمان إقامته.

وتحقق نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية مع 100 شخصا من المدرجين على قوائم الإرهابيين، في اتهامهم بتمويل جماعة الإخوان.

وكشفت النيابة أنه من ضمن الخاضعين التحقيق لديها، بهاء الدين الشاطر، مالك محلات “زاد” و8 من بنات خيرت الشاطر، وأبناء مهدي عاكف، مرشد الإخوان السابق وعدد من قيادات الإخوان.

 

*رافضًا اقتراح «السيسي».. البحوث الإسلامية ينضم لـ ” كبار العلماء ” في معركة الطلاق

أعلن مجمع البحوث الإسلامية اليوم، تأييده للبيان الصادر من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بخصوص أحكام الطلاق ووقوع الطلاق الشفهي الصادر من الزوج طالما استوفى الشروط دون توثيق، مطالبًا بتغليظ العقوبة على من لا يوثق طلاقه بعد إيقاعه.

وقال «البحوث الإسلامية» في بيان له مساء اليوم الأربعاء نشر على الصفحة الرسمية للأزهر الشريف عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :« يتَّفق مجمع البحوث الإسلاميَّة مع البيانِ الصَّادر مِن هيئة كبار العلماء بخصوص أحكام الطَّلاق، والاقتراحات الواردة فيه لمعالجة ظاهرة تفشِّي الطلاق والقضاء عليها».

وقرَّر مجلسُ المجمع بالإجماع أنْ يضطلع بإعداد مشروع القانون المقترح في البيان لتقرير العقوبة التعزيرية الرَّادعة لمَن لا يبادر فورًا بتوثيق طلاقه بعد إيقاعه، وتغليظ العقوبة لمَنْ يُماطل أو يحتال للتخلُّص مِن هذا الواجب.

مختتمًا بيانه :« والله تبارك وتعالى مِن وراء القصد».

وكانت هيئة كبار العلماء التابعة للأزهر الشريف، أكدت وقوع الطلاق الشفهي الصادر من الزوج طالما استوفى أركانه وشروطه.

وقالت الهيئة، التي تعد أعلى مرجعية إسلامية في مصر، في بيانها إن هذا “هو ما استقر عليه المسلمون منذ عهد النبى محمد… أن يقع الطلاق دون اشتراط إشهاد أو توثيق”، داعية إلى المبادرة إلى “توثيق الطلاق حفاظا على حقوق المطلقة والأبناء”.

وجاء ذلك بعد دعوة أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يناير الماضي لبحث إمكانية سن قانون يمنع وقوع الطلاق الشفهي بين الزوجين في مصر إلا في وجود موثق عقود الزواج أو “مأذون”، وهو الشخص المخول له رسميا عقد الزواج والطلاق.

 

*بتهمة إهانة وتهديد “السيسي”..النائب العام يأمر بالتحقيق مع ” مرتضى منصور

أمر النائب العام المستشار هشام بركات، بفتح التحقيق في البلاغ المقدم من المحامي أشرف ناجي، ضد عضو مجلس النواب مرتضي منصور، رئيس نادي الزمالك، والذي يتهمه فبه بإهانة وتهديد رئيس الجمهورية عبر عدد من المداخلات التليفزيونية، حيث كلف نيابة جنوب الجيزة الكلية، بالتحقيق وفحص البلاغ، بعد أن أحال النائب العام البلاغ إليها برقم صادر 548، وكلفها بالتحقيق فيه.

كان مقدم البلاغ رقم 3930 عرائض النائب العام، إتهم المشكو في حقه بإهانة “السيسي” وتهديده عقب عرض الأخير الجلوس مع شباب الألتراس”، ليردد “مرتضى” عبارات عديدة تمثل إهانة لرئيس الجمهورية والتطاول عليه ومحاولة التقليل من شأنه على القنوات الفضائية، وفقا لنص البلاغ.

وطالب البلاغ برفع الحصانة عن عضو مجلس النواب، وإحالته إلى المحاكمة الجنائية، بعد أن هدد بالجلوس مع جماعة الإخوان المسلمين، في حالة جلوس “السيسي” مع روابط مشجعي ناديي الأهلي والزمالك “الألتراسو”الوايت نايتس”، وتكرار هذا التهديد في الفضائيات.

 

*عقوبات قاسية تصل للإعدام وغرامات بالملايين..السيسي يسعى لتكميم مواقع التواصل الاجتماعي بقانون “خطير

يدرس مجلس النواب المصري قانونا جديدا لمكافحة “الجرائم” المرتكبة عبر المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي؛ تقدمت به الحكومة الأسبوع الماضي، استعدادا لعرضه خلال أيام في جلسة عامة للتصويت عليه.

ويتضمن قانون “الجرائم الالكترونية” المقترح عقوبات قاسية بالسجن والغرامة المالية الكبيرة؛ بحق من يُتهم بالتحريض على مؤسسات الدولة أو أفراد الجيش والشرطة أو تهديد الأمن القومي، كما يمنح الحكومة سلطة حجب أي موقع إذا رأت أنه يمثل تهديدا للأمن القومي.

وبينما تؤكد الحكومة على ضرورة سن هذا القانون بحجة “حماية الأمن القوميو”محاربة الإرهاب”، و”الحفاظ على أجهزة الدولة من الاختراق”، وحماية خصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، يرى سياسيون ومعارضون أن هذه التهم تستند إلى عبارات مطاطة لتُمكّن النظام من قمع أي صوت معارض له، ومنع المواطنين من التعبير عن آرائهم عبر الفضاء الالكتروني.

وقال عضو لجنة الاتصالات بالبرلمان، النائب أحمد زيدان، في تصريحات صحفية، إن قانون الجريمة الالكترونية سيحظى باهتمام كبير من جانب اللجنة، وأنه ستكون له أولوية قصوى، مشيرا إلى أن هناك مشروعا آخر مماثل سبق أن تقدم به النائب تامر الشهاوي للجنة، حيث سيتم دمج المشروعين معا للوصول إلى صياغة موحدة للقانون، كما قال.

والشهاوي، وهو لواء سابق بجهاز المخابرات الحربية، تقدم بمشروع قانون تضمن عقوبات تصل إلى الإعدام، بحق من يُتهم بارتكاب جرائم الكترونية يترتب عليها وفاة شخص أو “تهديد” للأمن القومي.
يكره وسائل التواصل الاجتماعي

وكثيرا ما تعلن وزارة الداخلية عن إغلاق حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بحجة التحريض على مؤسسات الدولة أو نشر أخبار كاذبة لتكدير السلم العام.

وبحسب بيان رسمي صادر عن الوزارة في نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي، فقد أغلقت أجهزة الأمن 1045 صفحة على موقع التواصل الاجتماعي بحجة أنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، كما تم ضبط العديد من الأشخاص بتهمة إدارة بعض هذه الصفحات.

وتشغل مواقع التواصل الاجتماعي جزءا كبيرا من خطابات وتصريحات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي؛ الذي لا يمل من تحذير المصريين من خطورتها، وكثيرا ما يتهمها بتيئيس المصريين ونشر الإحباط بينهم، وتضخيم الأزمات السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وفي حديث سابق له في نيسان/ أبريل الماضي، هاجم السيسي مواقع التواصل الاجتماعي واتهمها بالمسؤولية عن تعقيد قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، كما اتهمها في حزيران/ يونيو الماضي بالتسبب في تحريض الرأي العام ضد النظام استغلالاً لأزمة جزيرتي تيران وصنافير، كذلك قال في حوار سابق له مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية في أيلول/ سبتمبر الماضي، إن مواقع التواصل الاجتماعي تستخدم للترويج لأفكار “الإرهابيين” وجذب العناصر الجديدة لـ”الجماعات الإرهابية“.
يقطع الإنترنت بالقانون

وهاجم عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، عبد الغفار شكر، القانون بشدة، ورأى أنه “معيب وخطير، ويعكس بوضوح حالة حقوق الانسان في مصر التي وصلت لأكثر مراحلها تدهورا في السنوات الأخيرة“.

وأضاف شكر، أنه “لم تعد هناك حياة سياسية أو حقوقية محترمة في مصر”، مشيرا إلى أن القانون الذي يدرسه مجلس النواب البرلمان يعاقب أي مخالف لمواده بالسجن ثلاث سنوات، وغرامة مالية تصل إلى مليوني جنيه، لمن يمتنع عن حجب أحد المواقع أو الروابط المجرمة بنصوص القانون“.

وأكد أن القانون يحتوي على الكثير من “العبارات المطاطة” مثل كلمة الأمن القومي، مشيرا إلى أن “السلطات لو رأت أن صاحب موقع الكتروني أو صاحب حساب على فيسبوك ينشر كلاما يضر بالأمن القومي، فمن الممكن أن تصل عقوبته إلى السجن المؤبد، وغرامة تصل إلى 20 مليون جنيه“.

وأكد شكر أن مصر “تحولت إلى دولة عسكرية؛ كل قرارتها قمعية دون رؤية أو فكر، وتسعى لفرض سيطرتها المطلقة على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وخدمات الإنترنت”، لافتا إلى أنه بعدما كان مبارك يقطع الإنترنت بالمخالفة للقانون، فإن السيسي الآن سيقطعه بالقانون”، وفق تعبيره.
يواجه الممارسات المجرمة

من جهته، رأى أستاذ العلوم السياسية محمد كمال؛ أن القانون يتضمن بنودا مهمة، يمكن على أساسها تنظيم التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرا أن كثيرا من الناس أصبحوا يستخدمون تلك المواقع بـ”طريقة خاطئة، ويتم استغلالها في جرائم إرهابية أو تجسس على الآخرين أو مخالفة الآداب العامة، على حد قوله.

وأضاف كمال: أن القانون يواجه أيضا العديد من “الممارسات الإلكترونية السلبية الأخرى، مثل التزوير الإلكتروني، كما أنه يجرّم إنشاء صحفات للجماعات الإرهابية مثل داعش، والمواقع التي تنشر عليها عملياتها الإجرامية، كما يجرّم إنشاء مواقع التشجيع على الإرهاب، أو نقل المعلومات أو تداول البرامج بغرض استخدامها في ارتكاب أو تسهيل ارتكاب أي جريمة أو إخفاء أثار أو أدلة”، كما قال.
ونوه إلى أنه مختلف مع بعض مواد القانون، خاصة تلك التي تعاقب من يحرض على التظاهر أو قلب نظام الحكم؛ لأن القوانين الموجودة تحتوي بالفعل هذه العبارات ولا داعي لتكراراها في قانون جديد، مشيرا إلى أن هناك أيضا تجريما للمواقع التي تهدد الأمن القومي، “دون تعريف ما هو الأمن القومي تحديدا، وبذلك يمكن لأي شخص استخدام هذه المصطلحات المطاطة بطرق كثيرة للتنكيل ببعض معارضي النظام”، على حد قوله.

 

*موقع بريطاني” : إفلاس مصر مرهون بالسعودية !

سجل تقرير بريطاني مخاوفه من احتمالية إفلاس مصر، خاصةً في أعقاب التدهور الاقتصادي الحاد الذي تشهده البلاد، مشيرًا إلى حالة القلق العارمة لدى قطاع عريض من المصريين من أن تصل مصر إلى مرحلة الإفلاس فتبدأ للجوء إلى مصادرة ودائعهم في البنوك المحلية لإنقاذ نفسها.

واعتبر التقرير الذي نشره موقع “ميدل إيست آي”،  أنه لحماية مصر من خطر الإفلاس، قد تعود دول الخليج، وخاصة السعودية لمساعداتها المادية من جديد، كما أن أمريكا تدرس إمكانية عودة المساعدات الغذائية والتي توقفت عام 1992.

وقال التقرير، أن هذه المخاوف بدأت تتزايد في أعقاب التقرير الذي من المتوقع أن يسلمه مجلس العلاقات الخارجية للولايات المتحدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الأوضاع الاقتصادية لمصر، موضحا أن البلاد مثل الأشخاص تصبح مفلسةً عندما تكون غير قادرة على سداد ديونها بفوائدها

وأوضح التقرير، أنه على الرغم من كم الديون الهائل المُحمَلة به مصر، والذي وصل إلى 60 مليار دولار شهر سبتمبر الماضي، عقب حصول مصر على مجموعة من القروض من عدة مصادر، إضافة إلى أكثر من 5 مليارات دولار فوائد على القروض الأجنبية على مدار العامين الماضيين، إلا أن مصر ما زالت قادرة على دفع ديونها بالفوائد بانتظام

وتابع: أنه بمرور الوقت تتراكم الديون والفوائد، لتضطر الحكومة على اقتراض المزيد سواء محليًا أو من الخارج، سواء بطريقة مباشرة أو من خلال أذون الخزانات أو السندات المالية بالجنيه المصري أو الدولار أو اليورو، مضيفًا أن مصر قررت عرض بعض من سنداتها في بنك القاهرة للبيع، إضافة إلى بيع بعض السندات من شركات النفط وقد يصل الأمر إلى المستشفيات

ونوه التقرير، بأنه بناءً على الضائقة المالية التي تمر بها مصر، قَدر صندوق النقد الدولي قيمة القرض بـ12مليار دولار يتم تسديده على مدار 3 أعوام، خاصةً مع حرص النظام على دفع جميع ديون مصر بفوائدها للحفاظ على ثقة المستثمر الأجنبي، إلا أنها ما زالت أيضًا مستمرة في لعبة الاقتراض من جانب لدفع ديون الجانب الآخر وهى لعبة تلعبها منذ عام 2013، مشيرةً إلى أن النظام أخطأ في تلك اللعبة فبدلًا من توجيه القروض للتنمية والاستثمار وتوفير عائد مستمر، فإنها توجهها لدفع ديونها

وعدد التقرير مصادر التمويل التي تحصل عليها مصر خلال السنوات الأخيرة، فحتى بعد توقف حليفتها السعودية بسبب تراجع أسعار البترول، استمرت الدول الغربية في مساعدتها عن طريق المنظمات الدولية مثل صندوق النقد الدولي، البنك الأفريقي للتنمية، والبنك الدولي، مشيرًا إلى أن العلاقة بين مصر والولايات المتحدة عقب إصدار التقرير المالي للأولى ففي مقابل تسهيل المرور عبر قناة السويس، ستمنح واشنطن المزيد من التأييد للنظام والقوات العسكرية.

 

*أهالي كفر الزيات يحتجون على قتل الداخلية لـ”إيهاب عبدالجابر” أثناء تعذيبه

تظاهر المئات من أهالي الأهالي كفر الزيات أمام المستشفى العام بالمدينة، وسط هتافات الدخلية بلطجية والأعداد تتزايد للمطالبة بالقصاص، بعدما قتلت “داخلية” الانقلاب الشاب “إيهاب محمد عبد الجابر”، 29 سنة، على يد ضباط الداخلية داخل قسم شرطة كفر الزيات تحت التعذيب بعد اعتقاله أمس 7 فبراير.

وقال شهود عيان: إن جثمان “إيهاب عبد الجابر” لم يُشرح حتى الآن ومديرية أمن الغربية تصرح: إن “الوفاة طبيعية كما أكد ذلك تقرير الطب الشرعي”، في حين أكد ذوو المعتقل القتيل أن تقرير الطب الشرعي لم يصدر بعد!.

 وطالب مواطنو كفر الزيات بضرورة حضور الطبيب الشرعي لتشريح الجثمان متهمين مدير أمن الغربية بتبرئة ضباط القسم المتورطين في قتل ابنهم.

 

*فوكس نيوز” تكشف عن أول المنافسين لــ”السيسي” في انتخابات الرئاسة

قالت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية، إن المحامي الحقوقي خالد علي يسعى من أجل الترشح للانتخابات الرئاسة ومنافسة عبدالفتاح السيسي.

وأشارت “فوكس نيوز” إلى أن خالد علي الذي حقق انتصارا بالحكم الذي حصل عليه بمصرية تيران وصنافير يسعى لمنافسة السيسي الذي حقق فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية الماضية في عام 2014، مدعوما بالحملة التي شنها ضد الإسلاميين.

ولفتت إلى التصريحات التي أدلى بها خالد علي إلى وكالة «أسوشيتد برس » الأمريكية والتي قال فيها إنه يضع انتخابات الرئاسة المصرية نصب عينيه إلا أنه لم يحسم قراره بعد، لافتا إلى أن أهم ما يهتم به هو الإطار القانون ومناخ التصويت بتلك الانتخابات.

وتابعت أن خالد علي يرى ترشحه بالانتخابات الرئاسية في 2018 قد يمنح فرصة جديدة لليسار المصري.

وأشارت فوكس نيوز إلى أن خالد علي ومتابعيه كانوا من بين العناصر التي شاركت بفاعلية في ثورة 25 يناير وخاص بعدها الانتخابات الرئاسية في عام 2012 إلا أنه خسرها.

 

*الانقلاب يختطف نائب محافظ الشرقية السابق وقياديًّا بالحرية والعدالة

تخفي سلطات الانقلاب المهندس محمد عزت نائب محافظة الشرقية السابق والدكتور محمد برايا أمين حزب الحرية والعدالة بمدينة العاشر من رمضان لليوم الثاني على التوالي دون ذكر الأسباب استمرارًا لجرائم الإخفاء القسري التي تشهد تصاعدًا بما يمثل جريمة ضد الإنسانية.

وذكرت أسرتا المختطفين أنهما رغم تحرير البلاغات والتلغرافات والشكاوى للجهات المعنية بحكومة الانقلاب لم يتم الافصاح عن مكان احتجازهما أو ذكر اسبابه وهو ما يزيد من مخاوفهما على سلامة المختطفين.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اختطفت عزت وبرايا عصر أمس من أحد الاكمنه بمدينة السلام واقتادتهما لجهة غير معلومة دون سند من القانون

من جانبها حملة رابطة أسر المعتقلين بالشرقية وزير الداخلية بحكومة الانقلاب سلامتهما وناشدت منظمات حقوق الانسان المحلية والدولية التدخل واتخاذ الإجراءات التى من شانها رفع الظلم الواقع عليهما.

 

*أهالي المنوفية يحملون داخلية الانقلاب المسؤولية عن سلامة 4 من أبنائهم

طالب عدد من أهالي المنوفية داخلية الانقلاب بالكشف عن أماكن احتجاز أربعة من أبنائهم أحدهم جرى إخفاؤه قسرًا منذ ستة أشهر.

وقال الأهالي: إن المختفين قسريًّا هم المهندس على الطبلاوي الذي اعتقلته قوات امن الانقلاب من مقر عمله في أكتوبر الماضي والطلاب عمار العبوسي وعمر قاسم وأحمد أبوزيد. 

وحمَّلت أسر الأربعة مختفين داخلية الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامتهم، وطالبوا بسرعة الكشف عن أماكن احتجازهم والإفراج الفوري عنهم.

 

*صور من الانتهاكات بحق المعتقلين في سجون الانقلاب

أصبحت معاناة المعتقلين وذويهم حكاية يومية في مصر بعد تصاعد وتيرة الانتهاكات ومنع دخول الأدوية وحجب الزيارات المقررة لهم.

هم البقية الباقية من الثورة ونضالها إنهم المعتقلون وأهاليهم الصامدون لم يرهبهم ظلام السجن ولا قسوة السجان، وتظاهر أهالي المعتقلين أمام سجن الأبعادية للمطالبة بحقوق ذويهم وسرعة الإفراج عنهم بعدما تصاعدت عمليات اعتداء قوات السجن على غرف المعتقلين والعبث بمحتوياتها وتفتيش الزنازين بطريقة غير آدمية وبعثرة المحتويات والأطعمة وإحالة عدد من المعتقلين إلى التأديب الانفرادي فيما طالت الانتهاكات أسر المعتقلين خلال الزيارات التي يسبقها تفتيش دقيق وتقليل وقت الزيارة إلى عشر دقائق فقط.

 كان آخر تلك الانتهاكات منع العلاج والزيارة عن أسامة نجل الرئيس محمد مرسي واحتجازه في زنزانة انفرادية داخل سجن العقرب سيء السمعة، وفي القاهرة وجه أهالي معتقلي سجن استقبال طره شكوى من تصاعد الانتهاكات بحق ذويهم وسوء المعاملة داخل السجن ودخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام بسبب منع إدارة السجن دخول الأدوية فيما يعاني الأهالي من صعوبات جمة في إدخال الأغطية الثقيلة وباقي الضروريات مما دفع حقوقيون لوصف سجن طرة بأنه من أكثر السجون انتهاكا لحقوق الإنسان في مصر، فمنذ الانقلاب العسكري في يونيو 2013 يقبع آلاف المعتقلين في سجون الانقلاب في أوضاع غير إنسانية وهو تسبب في وفاة المئات منهم نتيجة التعذيب أو الإهمال الطبي.

تحول المعتقلون غلى رقم صعب في معادلة الصراع بين الثورة والثورة المضادة تبقى معاناتهم طي الكتمان ولا يكشف عن كثير من الانتهاكات ضدهم والتي لا تحظى بتغطية إعلامية تعدل حجم مآسيهم وتبقى لكل معتقل قصة ولكل أسرة معاناتها وشعورها الخاص بالمرارة والحزن على ذويهم المعتقلين.

 

*بعد هروبه من جحيم العسكر.. بطل “مصارعة” يحصد ميدالية ذهبية باسم “بلغاريا“!

بعد عام من هروبه من جحيم الحكم العسكري الفاشي، وحصولة علي الجنسية البلغارية ، استطاع بطل منتخب المصارعة المصري طارق عبد السلام” الحصول علي المركز الاول في إحدي البطولات الدولية باسم «بلغاريا».

وقام “عبد السلام” بنشر صورته على صفحته الشخصية بموقع فيس بوك، من مشاركته بإحدى البطولات التى شارك بها مع منتخب بلغاريا ويظهر فى جانب من الصورة اسم بطولة بلغاريا، وكتب اللاعب عليها الحمد لله، حيث إنه فاز بالمركز الأول بالبطولة التى يتم على أساسها اختيار المنتخب المقرر مشاركته ببطولة أوروبا، بالإضافة إلى استلامه كأس أفضل لاعب بالبطولة.

وكان “عبد السلام” قد ترك مصر العام الماضى قبل انطلاق معسكر البطولة الأفريقية التى أقيمت بالإسكندرية دون إهتمام من جانب مسئولي الاتحاد المصري والذين أشاعوا وقتها بأن اللاعب يعانى من الإصابة وحصل على إجازة6 أشهر وسيكون خارج قائمة المنتخب.

وفور وصوله ل”بلغاريا” قام اللاعب ببيع الشاورما بأحد المحلات هناك حتي يستطيع توفير نفقات المعيشية حتي استطاع الحصول علي الجنسية البلغارية واللعب باسمها في المحافل الدولية

 

*الدفاع الجوي”.. هل نجح الانقلاب في تركيع من يقولون “لا”؟

“إما أن تكون مع الانقلاب أو تكون ضده” تحت هذا الشعار ارتكبت سلطات العسكر مجزرة “ملعب الدفاع الجوي”، التي تعد حلقة من سلسلة طويلة من العنف المتعمد منذ 30 يونيو 2013، وكان الغرض من المجزرة الإجهاز على كل القوى المنظمة التي تقف شوكة في حلق الانقلاب المشئوم.

واختار نظام السيسي سياسة القمع والإقصاء تجاه كل من يعارضه، وقام بتحويل معركة ثورة يناير من النضال من أجل الكرامة والحرية والعدل إلى معركة ضد الإرهاب وضد كل من يعارض الانقلاب، وهذا أسلوب قديم وفاشل، عرفته الكثير من دول أمريكا اللاتينية وآسيا وإفريقيا.
وأعادت المجزرة التي أودت بحياة العشرات من مشجعي نادي الزمالك إلى الأذهان مجزرة بورسعيد التي قتل فيها 72 من مشجعي نادي الأهلي في فبراير 2012.
وعقب المجزرة شدد مراقبون على أن معركة الخلاص التي تستكملها ثورة يناير في مصر ليست محصورة بين جماعة الإخوان وسلطات الانقلاب فحسب، وإنما بين العسكر وكل القوى المنظمة التي حركت ثورة يناير وشاركت فيها.
أما الهدف النهائي من المجزرة التي ارتكبتها مليشيات داخلية الانقلاب والجيش، هو إخلاء الساحة تماما لأجل ترسيخ دولة العسكر والفساد من جديد، وبات السؤال مطروحًا في ذكرى المجزرة.. هل نجح رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي في بث سياسة الرعب في الشعب؟

للتغطية على التسريبات

يؤكد مراقبون أن العنف الذي تستخدمه النظم التسلطية والعسكرية والشمولية يحوّل -في نظر فئات واسعة من الشعب- السلطة إلي عصابة عنيفة ترى في كل من يعارضها خصما يجب القضاء عليه، لكن العنف الذي تعيش به هذه الأنظمة تسقط به أيضا عن طريق الثورة ومقاومة الانقلاب
من جهته، أكد الكاتب والناقد الرياضي علاء صادق أن المذبحة مدبرة، وأنه من العادي أن يذهب عدد من الجماهير دون تذاكر لحضور المباراة، مشددا على أن شرطة الانقلاب اشتبكت عن عمد مع الجماهير.
وأضاف أن كل تلك الأمور تكشف المؤامرة ومن دبر لها، خاصة أنها حدثت سريعا للتغطية على تسريبات اليوم السابق، في إشارة إلى ما تم الكشف عنه وقتها من تسريبات رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي ومدير مكتبه أثناء توليه منصب وزير الدفاع.
وأكد صادق أنه كان يمكن تفادي هذا الأمر بسهولة جدا من خلال إحاطة الأمن بالملاعب، وإقامة حواجز وتوزيع التذاكر، وكل هذا لم يحدث، لذلك لا يمكن اعتباره فشلا أمنيا إنما تربص حدث بتدبير مسبق، وفق رأيه.

انكسار حاجز الخوف

ظلت ظاهرة الألتراس منذ ظهورها في مصر عام 2007 غير مُسيسة، لكنها ناصبت الأمن والإعلام العداء على خلفية رياضية بحتة، رافضة تحويل الكرة إلى صناعة يستفيد منها الكبار على حساب الجمهور ورافضة الممارسات القمعية للشرطة في المدرجات.

ومع اندلاع ثورة 25 يناير، وانكسار حاجز الخوف، شاركت مجموعات الألتراس في الأيام الأولى للثورة، واشتركت في حماية الميدان وأسر الشهداء والمصابين، وفي الضغط أثناء محاكمات مبارك، كما شاركت في مليونية 9 سبتمبر 2011 التي انتهت باقتحام سفارة العدو الصهيوني بالجيزة.
وفي أعقاب مجزرة ملعب بورسعيد في فبراير 2012 والتي راح ضحيتها 74 شخصا، تصاعد النشاط السياسي لجماعات الألتراس، وصار القصاص القضية الأولي لها، ثم مع اشتداد السياسة القمعية للدولة بعد 30 يونيو وتصاعد الحملات الإعلامية التي تشوه جماعات الألتراس تصاعدت المصادمات مع أجهزة الشرطة.
وقبل مجزرة ملعب الدفاع الجوي، وقعت في 23 ديسمبر مصادمات بين ألتراس أهلاوي والشرطة في أعقاب قرار منع حضور الجماهير لمباريات الكرة، وفي اليوم التالي وقعت مصادمات بين رابطة مشجعي الزمالك (وايتس نايتس) والشرطة بعد إعلان رؤساء عشرة أندية مصرية اعتبار مجموعات الألتراس جماعات إرهابية وتكليف رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك برفع دعاوى قضائية لحلها واعتبارها جماعات إرهابية.
ويرى مراقبون أن النزعة التصادمية الإقصائية للانقلاب العسكري هي السبب الأول لكل مشكلات مصر الحالية، وتمتد جذور الأزمة لحالة الاغتراب التي يعيشها الشباب منذ عقود طويلة من جهة، وحالة الإحباط المستمر الناتج عن غياب العدالة واستمرار القبضة الأمنية الباطشة بعد الانقلاب.

خطأ أمني!
8
 فبراير 2015 كان يوما كارثيا على الرياضة المصرية بشكل خاص والأسر المصرية بشكل عام، بعدما تسبب التدافع الكبير من قبل الجماهير في سقوط ضحايا ومصابين خاصة بعد أن دبرت داخلية الانقلاب للمجزرة وابتكرت ممرًا للموت بحجة دخول الجماهير إلا أن الممر والرصاص وقنابل الغاز حصدت أرواحهم.
وقد أظهر نظام السيسي بعد المجزرة الصورة الأسوأ لأي جهاز قمعي بالعالم، إذ اتسم العنف بكل الصور السيئة من الاستعلاء على الشعب، والانتقام منه، وقتل المتظاهرين العزل، واعتقال عشرات الآلاف وتلفيق التهم لهم، ثم توجيه الملايين من الجماهير عبر الإعلام الموجه.
وقد بدأ نظام السيسي بالبطش المفرط تجاه جماعة الإخوان المسلمين وكل القوى المعارضة للانقلاب، ثم قام بتهميش بعض الأحزاب من كافة التيارات الأخرى، والسيطرة الأمنية على بعضها الآخر، هذا بجانب سيطرته علي الإعلام.
من جهته دعا الدكتور محمد محسوب، نائب رئيس حزب الوسط ووزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية السابق، للنظر إلى أبعد من مجرد الخطأ الأمني، مؤكدا أن القضية تتعلق بمفهوم الدولة التي يفترض أن تحفظ وتصون حق الحياة الذي أصبح مهدورا في مصر منذ الانقلاب.
وأضاف أن منظومة الحكم في مصر حاليا لا ترى قيمة لحياة المواطنين وترى أنه يمكن إسكاتهم فقط بإطلاق الرصاص على صدورهم ورؤوسهم.
وقال “نحن أمام خطأ فادح يتشعب داخل هذه المنظومة للحكم وبالتالي الحاجة ماسة إلى تغييرها”، موضحا أن هدف الحكم الحالي هو تركيع من يقولون لا، وأن سياسة السلطة هي تكسير إرادة الشعب المصري في أي اتجاه سواء كان سياسة أو كرة قدم.

 

*بالأسماء.. المحكوم عليهم في قضية أحداث السفارة الأمريكية الثانية

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، امس الثلاثاء، بمعاقبة 2 متهمين بالإعدام شنقًا، و20 آخرين بالسجن المؤبد، ومعاقبة حدثًا بالسجن لمدة 10 سنوات في «أحداث السفارة الامريكية الثانية”.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة والمعروف بقاضى الفضائح الجنسية ، وعضوية المستشارين محمد النجدي، وأسامة ياسين، وأمانة سر أحمد صبحي.

والمحكوم عليهم في القضية هم :
1/
الحاج عبد السلام شعيب ومحكوم عليه بالاعدام
2/
الحاج جمه الغنام
3/
صبري ابراهيم صلاح (الغربية – أب لثلاثة أبناء توفت ابنته الصغيرة (4سنوات) أثناء وجوده في السجن ولم يسمح له بالمشاركة في دفنها )
4/
خالد صالح صقر
5/
محمد ممدوح (طالب بتجارة الإسكندرية)
6/
زكريا محمود عطيه
7/
محمود محمود عبدالرحمن
8/
علي عبدالرازق
9/
محمد جبريل
10/
د/احمد حموده (طالب بكلية طب طنطا)
11/
د/ ابراهيم فرج
12/
م/اسامه انس
13/
زكريا محمد
14/
هشام صبري
15/
م/محمد ابو بكر (خريج هندسة الإسكندرية)
16
محمد عبد الحكم ومحكوم عليه بالاعدام
وقال مركز الشهاب لحقوق الانسان انه يرفض الاستمرار في اهدار ضمانات المحاكمات العادلة واصدار احكام مسيسة ، خاصة وان المستشار ناجي شحاتة اعتاد علي عدم احترام القانون والتساهل والافراط في اصدار احكام اعدام  وان اغلب الاحكام التى يصدرها قاضى الاعدمات منعدمه ولا تمت للواقع بصله .

يذكر ان ناجى شحاته مشهور بقاضى الاعدامات والفضائح الجنسية بعدما تداوله له نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى العشرات من الصور الفاضح .

 

*صحيفة مصرية تزعم: الحاكم السري للسعودية يخطط للقضاء على “محمد بن سلمان“!

صحيفة “فيتو” المصرية تزعم : مفتي المملكة هو الحاكم الفعلي السري للسعودية  

الأمير محمد بن سلمان يصطدم بـ”جمود” المفتى ويمهد لعزله 

الصدام وقع بين محمد بن سلمان والمفتي بسبب رفض آلِ الشيخ للسينما 

ولي ولي العهد يمنع آلِ الشيخ من الظهور بالفضائيات

نشرت صحيفة “فيتو” المصرية المقربة من النظام تقريرا مطولا مليئا بالأكاذيب عن السعودية وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وكذلك عن مفتي المملكة رئيس هيئة كبار العلماء فضيلة الشيخ  عبدالعزيز بن عبدالله آلِ الشيخ

وزعمت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته اليوم أن  مفتي المملكة الذي وصفته بالحاكم السري للسعودية يستعد للانقلاب على الأمير محمد بن سلمان الذي وصفته بأنه ” الأمير الصغير الطامح للحكم “..حسب زعمها

وادعت الصحيفة المقربة من النظام أن “المملكة  السعودية تعيش حالة صراع مكتوم، قابل للانفجار الكبير، بين الأمير محمد بن سلمان والشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ“. 

 وواصلت الصحيفة مزاعمها قائلة  “الخصومة المخفية بين الشيخ والأمير، بدأت تظهر إلى العلن مع توجه ولي العهد ونجل ملك البلاد الطامح بزعامة البلاد، من خلال ضخ أفكار شبابية، تلقى قبولا في المجتمع، بهدف خلخلة القبضة الحاكمة لرجال الدين، الذين حولت فتاويهم البلاد- من وجهة نظر الشباب- إلى سجن كبير“.

ووصفت “فيتو” ولي ولي العهد السعودي  الأمير محمد بن سلمان بـ”الأمير الصغير الذي حرص منذ بيعته على تقديم نفسه للغرب، كشاب منفتح، مثل وجوده في منظومة الحكم، نقله نوعية كبيرة في دماغ السلطة، التي ظلت لعقود طويلة رهينة لرأي الشرع في المناحي السياسية والاجتماعية“. 

 كما زعمت أن الشيخ  عبدالعزيز بن عبدالله آلِ الشيخ، “يعد الحاكم السري في البلاد، نظرا لعدم صدور قرار من الذات الملكية في الشئون السياسية والحياتية، دون العودة إليه، والحصول على مباركته قبل الإعلان“. 

 ولم تقف مزاعم الصحيفة المقربة من النظام عنذ هذا الحد، بل ادعت أن الأمير محمد بن سلمان أصدر قرارا بمنع ظهور مفتي المملكة في الفضائيات لمعاقبته

وكانت صحيفة “فيتو” المصرية، قد شنت في وقت سابق، هجوما عنيفا على ولي ولي العهد السعودي ووصفته ب “الأمير الصغير” الحالم بحكم المملكة والمنطقة ، وزعمت أنه يوجه ضربات لمصر “تحت الحزام” لكنها لن تفلح في تركيع مصر.

وكانت الصحيفة ذاتها، قد زعمت أن الرئيس السوداني “عمر البشير” يتحايل على المملكة السعودية من أجل الحصول على ما سمته ب “الرز“. 

وتحت عنوان “حيلة البشير للحصول على رز السعودية”، ادّعت الصحيفة المقربة من النظام – في تقرير لها – أن مشاركة “البشير” في التحالف العربي – الذي تقوده السعودية – جاء نتيجة لتشبع خزانته من أموال أمير المعركة “محمد بن سلمان”، الذي تدخل مؤخرًا بقوة لدى إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما” لرفع العقوبات عن السودان، كهدية ثمينة، معلنة ترسخ أركان النظام السوداني المتصدع نتيجة انهيار الحالة الاقتصادية“.  

ويشار أيضًا إلى أن المملكة العربية السعودية تعرضت مؤخرا لحملة هجوم غير مسبوقة في وسائل الإعلام المصرية المقربة من النظام، وصفها مراقبون بالممنهجة بسبب خلافات بين البلدين بشأن قضايا ثنائية وإقليمية، لكن هذه الحملة توقفت جراء وساطات اماراتية وكويتية، لكن نشر “فيتو” اليوم لهذا التقرير يؤشر لحملة جديدة عنيفة بسبب ما يعتقد انه عدم نجاح هذه الوساطات

 

*بخار وساونا وجاكوزي.. ماذا يفعل نواب السيسي في الإمارات؟

أعلنت شركة بريزنتيشن سبورت، راعى الكرة المصرية، عن أسعار تذاكر مباراة السوبر المصري، التي تجمع بين الأهلي بطل الدوري والزمالك بطل كأس مصر، يوم 10 فبراير المقبل على استاد محمد بن زايد بمدينة أبوظبى الإماراتية، وعلى الفور سارع 20 عضوًا في برلمان الانقلاب إلى حجز التذاكر فئة VIP الأولى بتكلفة 1000 درهم إماراتي، عن طريق النائب مرتضى منصور ومن خزينة الشعب، على أن تكون الإقامة في فنادق 5 نجوم تتضمن برامج ترفيه وأماكن للخمور وتدليك علاوة على “الشوبينج“.
وانتقد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هرولة “نواب” العسكر، وقال المغرد عمرو رزق حافظ بهنسي على “تويتر” إن “موجات تقديم النواب جوازات سفرهم إلى مرتضي منصور للسفر لمشاهده مباراة السوبر في الإمارات.. تشعر الأمر وكأنه عزبة خاص بهم“.
وساخرة علقت صفحة “إعلاميون حول العالم” بقولها: “نواب برطمان العر.. يتوجهون إلى الإمارات لمشاهدة مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك #إحنا_دولة_فقيرة_قوي_يابوووووي“.
وقالت “ندا الحرية”: “نواب برلمان السيسي يتوجهون إلى الإمارات لمشاهدة مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك.. المصاريف كلها على حساب مييييييين“.
شوبينج ومصايف!
وحسب مراقبين فإن خزينة البرلمان تحملت ملايين الجنيهات نتيجة سفر 300 نائب في 10 جولات حول العالم، في زيارات امتدت من أوروبا حتى دول القرن الإفريقي، الأمر الذي أثار جملة من التساؤلات حول هذا الإفراط في السفر، والذي يدخل ضمن دائرة إهدار المال العام، خاصةً أن مدة عمل البرلمان لم تتجاوز الشهرين، ولم تتجاوز جلساته 21 يومًا، والباقي إجازات من أجل تلك الزيارات.
وشملت تكلفة الزيارات تذاكر الطيران والانتقال والإقامة، وتحت زعم دراسة أوضاع السياحة المتدهورة، سافر 66 نائبًا إلى محافظة جنوب سيناء، على دفعتين على متن طائرتين، وصلت تذكرة الطيران الواحدة 1500 جنيه للذهاب والإياب، إضافة إلى الإقامة في أحد فنادق المنتجعات السياحية، من فئة 5 نجوم بمدينة شرم الشيخ.
وبدعوى التعرف عن قرب على مشكلات المحافظات، وفر البرلمان حافلات سياحية واختار النواب السفر إلى شرم الشيخ وأسوان ومطروح للترفيه، وهو ما ظهر في الصور الشخصية التي جرى تداولها على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي.
من الكرة إلى الحج!
وقال مصدر في برلمان العسكر إن العادة جرت في السنوات الماضية أن يقوم المجلس بإرسال بعثة للحج ليس للمراقبة أو تلقي شكاوى الحجاج، مؤكدًا عدم وجود مبرر لسفر بعثة من أعضاء اللجنة الدينية بالبرلمان بحجة تلقي الشكاوي أو متابعة الخدمات.
وتابع المصدر، أن سفر بعثة من أعضاء المجلس على نفقة الدولة يعتبر إهدارا للمال العام في وقت تواجه الدولة عجزا للموازنة العامة، وتبحث عن الحلول لضرورة تخفيضها والعمل على النهوض بها، إضافة إلى أن أعضاء تلك البعثة سوف يتقاضون يوميًا بدل سفر بواقع 200 دولار في اليوم.
وأكد أن السبب الوحيد الذي يبرر سفر هؤلاء النواب في موسم الحج بحجة المتابعة، هو أن تلك البعثة تسافر لأداء فريضة الحج على نفقة الدولة بجانب إعطائها بدل سفر بالعملة الصعبة التي تواجه الدولة صعوبة كبيرة في توفيرها هذه الفترة.

 

*“4 كبسات” حرقت دم السيسي

تسببت مواقف بعض مؤسسات الانقلاب في إظهار فشل وخيانة عبدالفتاح السيسي، حيث رفض بعضها قرارات الجنرال “بلحة”، وبعضها صرح بفشله، وكان آخرها تأكيد الزهر وهيئة كبار العلماء على صحة وقوع “الطلاق الشفوي”، في تجاهل واضح لقانون يسعى السيسي في إصداره يحظر الطلاق الشفهي.
كبسة البنك المركزي
قام قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى، بفرض حالة التقشف ورفع الدعم وتخفيض سعر العملة، ورفع أسعار المنتجات، بلعبة واحدة نجحت فيها أجهزته الأمنية والآلة الإعلامية سويًا، بعد انفجار أزمة العملة الأجنبية التى كان يديرها العسكر بحنكه شديدة، لترك الدولار يصعد إلى المدى الذى يريدونه وجعل السوق السوداء هى الجاني فى العملية، وإخفاقات العسكر مجنى عليها.
في غضون ذلك غرد هشام رامز محافظ البنك المركزي الأسبق، خارج سرب الانقلاب ، وقال في تصريح عن أسباب أزمة الدولار؛ أن فنكوش قناة السويس الجديدة، مسئول عن أزمة الدولار التي تشهدها البلاد.
كبسة هشام جنينة
أثبت سير الأحداث أن المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحسابات المقال من منصبه، كان مستهدفا من دبابير الفساد المنتشرة التي أعادت إنتاج نفسها بعد الانقلاب العسكري الذي قاده السيسي على الرئيس محمد مرسي، خصوصا بعد أن رفض الرجل أن يصمت أو يجاري رموز هذا الفساد ومن يحميهم.
وحين صرح جنينة بأن المبالغ المفقودة بسبب الفساد بلغت نحو 600 مليار جنيه مصري ما بين 2012 و2015، شكل السيسي لجنة للتحقيق في هذه التصريحات، وقالت اللجنة إن جنينة “يبالغ، وأن حجم الفساد ستة مليارات وليس 600“.
وعندما حاول جنينة تقديم الدليل على ما قاله، قام نظام السيسي بحظر نشر أدلته، ثم فوجئ الجميع بإحالته إلى نيابة أمن الدولة العليا، ثم عُزل خلال ساعات بقرار جمهوري أصدره السيسي بدعوى “إضراره بسمعة البلاد وتأثيره على الاستثمار والاقتصاد”، وُمنع من السفر خارج البلاد.
وقد نُشر قرار الإقالة في الجريدة الرسمية للدولة رغم أن المادة 216 في الدستور الذي تم أقر عام 2014 بعد الانقلاب على مرسي لا يسمح بإقالة رئيس الجهاز المركزي من منصبه، وهو ما يتوافق مع نص المادة 20 من قانون الجهاز المركزي.
كبسة الطلاق الشفوي
أكدت هيئة كبار العلماء، التابعة للأزهر الشريف في مصر، وقوع الطلاق الشفهي الصادر من الزوج ما دام أنه استوفى أركانه وشروطه.
وقالت الهيئة، التي تعد أعلى مرجعية إسلامية في مصر، في بيان، إن هذا “هو ما استقر عليه المسلمون منذ عهد النبى محمد.. أن يقع الطلاق دون اشتراط إشهاد أو توثيق”، داعية إلى المبادرة لـ”توثيق الطلاق؛ حفاظًا على حقوق المطلّقة والأبناء“.
جاء ذلك بعد دعوة أطلقها رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي في يناير الماضي لبحث إمكانية سنّ قانون يمنع وقوع الطلاق الشفهي بين الزوجين في مصر إلا في وجود موثّق عقود الزواج أو “مأذون”، وهو الشخص المخوّل له رسميًا عقد الزواج والطلاق؛ حيث سأل السيسي شيخ الأزهر عن إمكانية إصدار هذا القانون.
كبسة تيران وصنافير
ردد النشطاء والمحامون وبعض المواطنون المتواجدين داخل محكمة الإدارية العليا النشيد الوطني المصري، وذلك عقب تأييد المستشار أحمد الشاذلي بمصرية تيران وصنافير.
الأمر الذي يؤكد خيانة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مما جعل بعض النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي يطالبون بمحاكمته بتهمة الخيانة.
وكانت الدائرة الأولى فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد الشاذلي، نائب رئيس مجلس الدولة، قضت بمصرية “تيران وصنافير“.
جاء ذلك الحكم في طعن الحكومة على حكم محكمة القضاء الإداري الصادر في 21 يونيو الماضي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وبطلان التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير” للمملكة العربية السعودية.

 

*3 سنوات وما زالت آلة القتل العسكرية تحصد أهل سيناء

رغم مقتل آلاف المواطنين من أهالي سيناء من خلال الغارات الجوية اليومية للجيش وحفلات التعذيب التي تتم ضدهم في السجون والمعتقلات تحت شعار “الحرب على الإرهاب”، ما زال الجيش يقتل أهل سيناء دون أن ينتهي هذا الإرهاب، حتى أن سلطات الانقلاب أصبحت تروج لتخوين أهالي سيناء جميعهم، واعتبار أن كل من يعيش على أرضها إرهابي يجب قتله.

وعلى الرغم من أن سيناء تطل عبر حدودها على الكيان الصهيوني المحتل الذي يعد العدو الأول والرئيسي لمصر والمسلمين على مدار تاريخهم، إلا أن السيسي هدية الرب” كما يعتبره اليهود، يخرج احتمالية تورط اليهود في هذه العمليات الإرهابية، ويضع شعارا واحدا للمسئولية عن العمليات الإرهابية التي تتم ضد الجنود المساكين، وهي “مسئولية أهل سيناء”، الأمر الذي يقوم من خلاله بالعمل على إبادتهم وتصفيتهم جزاء لهم على تمسكهم بالوطن وحماية حدوده.

ولعل الأخبار اليومية التي تنشرها الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري بتصفية عشرات السيناوية يوميا، تؤكد أن جنرالات العسكر في حالة عداء مع أهل سيناء، وتخطط لتصفيتهم عن بكرة أبيهم، حتى أنه بالحسابات البسيطة لو أن الجيش يقتل 10 أشخاص في سيناء من الذين يطلق عليهم لقب “تكفيريين” كل يوم كما يزعم، فعلى مدار 3 أعوام يكون قد قتل 10 آلاف مواطن يعتبرهم جميعا تكفيريين.

وبالنظر لعدد المواطنين في سيناء يتبين حسب الإحصاءات الرسمية أن 250 ألف مواطن يعيشون في سيناء كلها، بما يعني أنه تم قتل 5% من أهالي سيناء، فضلا عن أن تركيز العمليات العسكرية يتم في أماكن محددة بالشيخ زويد والعريش وليس كل سيناء، الأمر الذي يكشف أن الجيش قام تصفية أغلب الذين يقطنون في قرى المدينتين.

قتل يومي

وكعادته افتتح المتحدث العسكري نشرته الإخبارية اليومية بالإعلان عن مقتل عدد من الذين يطلق عليهم لقب “تكفيريين”، دون أن تعلن سلطات الانقلاب متى سينتهي الإرهاب في سيناء؟!! على الرغم من أن أول تصريح لقائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي بعد انقلابه مباشرة أنه سيتم القضاء على الإرهاب في سيناء خلال أسبوعين فقط.

ومع مرور 3 سنوات ومقتل هذا العدد الهائل من أهالي سيناء، ما زال السيسي يقتل أهل سيناء، دون أن يعلن كيف سينتهي الإرهاب أو الوقت المحدد لانتهاء العمليات العسكرية هناك!! في الوقت الذي كشفت تصريحاته وعدد من المسئولين بأجهزته الأمنية بأن هذه العمليات هدفها الوحيد هو ليس حماية الجنود المساكين الذين يرميهم السيسي في صحراء سيناء دون سلاح، ولكن الهدف السامي هو حماية أمن الكيان الصهيوني.

وتسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات الجيش مقابل الهجمات الإرهابية التي فشل في مواجهتها نظام الانقلاب، أو تحديد مسئولية المتورطين فيها، سوى بإطلاق التصريحات المعتادة حول “التكفيريين” الذين لم يعرف مكانهم أو زعيمهم أو مصادر تمويلهم، لتستمر القضية على عمومها في مزايدة سلطات الانقلاب بها من اجل تخويف المصريين والمتاجرة بالإرهاب المزعوم.

وفي ظل هذه المزايدة تستمر حالة الطوارئ التي فرضها عبد الفتاح السيسي في يناير الماضي في شمال سيناء، وتستمر معها معاناة أهلها.

عصيان مدني

وكانت قد أعلنت اللجنة الشعبية لعائلات العريش عن بدء تفعيل “العصيان المدني” في العريش بشمال سيناء، يوم 11 فبراير المقبل، بامتناع أهالي العريش عن دفع فواتير الكهرباء والمياه والتليفونات؛ في إطار التهديدات السابقة التي صدرت عن قبائل العريش، الشهر الماضي، عقب قتل عدد من الشباب بعد إخفائهم قسريا لفترات متفاوتة.

وقال يحيى حسين، عضو اللجنة الشعبية لعائلات ضحايا التصفية بالعريش، والتي فوضها مؤتمر عائلات قتلى العريش، في تصريحات صحفية: إن اللجنة اتفقت مع عائلات القتلى على بدء تنفيذ العصيان المدني بمدينة العريش، يوم 11 فبراير المقبل، مشيرا إلى أن العصيان المدني لعائلات قتلى العريش جاء للرد على تجاهل وزارة الداخلية تنفيذ المطالب التي جاءت في بيان مؤتمر العائلات بديون آل أيوب، يوم السبت 14 يناير الماضي.

وأضاف حسين أنه من بين المطالب التي جاءت في بيان مؤتمر عائلات العريش، الإفراج الفوري عن المحتجزين دون تهم لدى الداخلية، ومحاسبة المسئول عن قتل 6 من أبناء العريش كانوا بالحجز“.

من جانبه، أكد أشرف حفني، عضو اللجنة الشعبية لعائلات قتلى العريش، الاستمرار في الامتناع عن دفع فواتير المياه والكهرباء والتليفونات، ابتداء من يوم 11 فبراير الجاري وحتى تحقيق مطالب عائلات القتلى، مشيرا إلى أن اللجنة تقدمت ببلاغ للنائب العام، وحتى الآن لم يصدر أي حراك أو بيان من جهة رسمية يدل على أن واقعة القتل يتم التحقيق فيها، وهو ما جعلهم يلجئون لتنفيذ العصيان المدني.

وأضاف حفني أنه تم اختيار يوم 11 فبراير لبدء العصيان المدني لعائلات قتلى العريش؛ لأنه يوم رحيل الرئيس الأسبق “المخلوع” حسني مبارك عن الحكم.

 

*150 الف مواطن بقوائم الترقب ومنع 500 من السفر

أعد د.مصطفي جاويش دراسة توثيقية بعنوان “الانقلاب وقرارات المنع من السفر”، نشرها المركز المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، قال لإنه خلال الفترة من 11 فبراير 2011 حتى 20 فبراير 2016، تم تسجيل وأرشفة 554 حالة قبض ومنع سفر ودخول في مختلف مطارات مصر على خلفية النشاط بالمجال العام (سياسي، حقوقي، صحفي، ثقافي وفني، حركة اجتماعية، ديني). حيث شملت 36 حالة فى عهد المجلس العسكرى، و21 حالة فى عهد الرئيس محمد مرسى، و497 حالة منذ الانقلاب فى 3 يوليو 2013.

ولفتت الدراسة إلى أن أحد التقديرات تقول: إن هناك حوالى 150 الف مصرى مدرج على قوائم ترقب الوصول أو أنه ممنوعٌ من دخول البلاد، أو أنه ممنوعٌ من السفر؛ منهم 4500 من الافراد المنضمين لجماعة الاخوان المسلمين وقيادتها بالخارج والداخل، كذلك تشمل تلك القوائم اسماء نشطاء سياسيين ونواب سابقين بمجلس الشعب وصحفيين كذلك اعلاميين خصوصا الذين يظهرون فى قنوات المعارضة فى الخارج، كذلك تضم القوائم شخصيات من أصول مصرية، لكن يحملون جنسيات أخرى

ممنوعون 2013

وذكرت الدراسة أشهر حالات المنع من السفر بعد الانقلاب مباشرة وآخرها نحو 26 شخصية شهيرة منعت في 2016، أبرزهم المستشار جنينة والإعلامي عمرو الليثي، أما خلال عام 2013، ففي يوليو، منع د.شريف عبدالعظيم محمد أستاذ مساعد بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، ورئيس مجلس إدارة جمعية ‘’رسالة’’ للأعمال الخيرية، بناء على طلب النائب العام. وفي أغسطس، منع د.حازم عبد العظيم بطلب النائب العام، وفي نوفمبر، منع أسامة مرسى نجل الرئيس الدكتور محمد مرسي. وفي ديسمبر، منعت نجلاء علي عوض زوجة الدكتور طارق الزمر، رئيس المكتب السياسي لحزب البناء والتنمية.

منع 2014

أما أشهر حالات المنع من السفر خلال عام 2014، ففي يناير، منع 20 شخصية عامة من السفر بناء على قرار النائب العام وهم: المستشار محمود الخضيري رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب، ومصطفى النجار النائب البرلماني السابق، والمحامي محمد منيب جنيدي، وحمدي الفخراني النائب البرلماني السابق، والدكتور محمود السقا النائب البرلماني السابق، والدكتور عمرو حمزاوي النائب البرلماني، والمحامي ممدوح إسماعيل النائب البرلماني السابق، المحامي منتصر الزيات، الكاتب الصحفي الدكتور عبد الحليم قنديل، الإعلامي نور الدين عبد الحافظ، أحمد حسن الشرقاوي، الصحفي بوكالة (أش أ)، وتوفيق عكاشه، والمحامي أمير حمدي سالم، والداعية وجدي غنيم، والمستشارة نهى الزيني، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، والشاعر عبد الرحمن يوسف، وعلاء عبد الفتاح، والمحامي أحمد أبو بركة، ود.محمد محسوب وزير شؤون المجالس النيابية السابق.

وفي مايو، منع فهمي هويدي، الكاتب الصحفي، والطفل عبد الله عاصم (المخترع الصغير). وفي أكتوبر، منعت مريم وفاطمة الزهراء ابنتي م. خيرت الشاطر.

وفي ديسمبر، منع الناشطتين أسماء محفوظ وإسراء عبد الفتاح بقرار النائب العام (قضية التمويلات أجنبية).  كما تم منع 230 مصريا من السفر إلى تركيا بسبب تشديد إجراءات سفر المصريين إلى تركيا.

حالات 2015

ومن أشهر حالات المنع من السفر لعام2015 خلال “يناير” منع محمد القصاص القيادى بحزب التيار المصرى من السفر لتونس، وفي فبراير، منع الحقوقى محمد لطفى من السفر لألمانيا، واستولت على جواز سفره.

وفي أبريل، منع الناشط عمرو البقلى من السفر لأمريكا، ومنع 8 ناشطات بجمعيات أهلية من السفر لألمانيا، والتحقيق معهن بالمطار، والتحفظ على جوازات سفر بعضهن.

وفي مايو منع د.سيف عبد الفتاح استاذ العلوم السياسية، ومستشار الرئيس مرسى، من السفر لألمانيا، كما تم منع 17 من شباب الاحزاب من السفر، وتم التحقيق معهم، وحجز جوازت سفرهم لفترة ثم إعادتها.

وفي يونيو، منع سفر الناشط أحمد بدوى إلى لبنان، والتحقيق معهم، والتحفظ على الجوازات لفترة.

وفي يوليو منع الشيخ محمد جبريل من السفر لبريطانيا بعد دعائه على الظالمين، ومنع عدد من شباب احزاب سياسية من السفر لحضور دورة تدريبية مع منظمة سويدية.

وفي أغسطس، منع سفر 10 نشطاء بالجمعيات الاهلية من السفر إلى الاردن، والتحقيق معهم. وفي نوفمبر، منع الشيخ محمد نصر “ميزو ” من السفر لحضور مؤتمر بفرنسا.

مكالمة هاتفية

وفي مقدمة الدراسة قال “جاويش” إن “مكالمة هاتفية من جهة أمنية بإدارة الجوازات” غالبا ما تقرر مصير المسافرين المطلوبين، فإما أن تسمح لهم بالمرور أو السفر مؤقتاً أو تقرر منع السفر أو الدخول لأجل غير مسمى، وبمكالمة أمنية أخرى يتلقاها الممنوع من السفر يتبين له كيف يمكنه استرداد جواز سفره الذي تمت مصادرته”.

وأن الأجهزة الأمنية “اعتبرت أن غياب التشريع المنظم لقرارات المنع من السفر يعني إطلاق يدها في التضييق على النشطاء السياسيين والحقوقيين والصحفيين والأكاديميين، واستخدام المنع من السفر كعقوبة للتعبير الحر عن الرأي، في انتهاك واضح لحكم القانون والمواثيق الدولية”.

مخالفة دستورية وقانونية

وأشار الباحث إلى أن دراسة للدكتور فتوح الشاذلي، بتاريخ 31/12/2013، يبين فيها مخالفة هذا التدبير للدستور فضلا عن عدم استناده إلى أي مسوغ شرعي، حيث يقول: “لا يوجد في قانون الإجراءات الجنائية أو أي قانون آخر في مصر نص يخول سلطة التحقيق إصدار الأمر بمنع أي مواطن من السفر. ولا يقال أن للمحقق أن يتخذ أي إجراء يراه لازما لمصلحة التحقيق الجنائي، وأن إجراءات التحقيق غير محددة في القانون على سبيل الحصر”.

“عدل” مرسي

ونبه “الدكتور مصطفى جاويش” إلى أن وزارة العدل في عهد الرئيس محمد مرسي، كانت تنوي إصدار تشريع ينظم هذه الإجراءات ويجعلها في يد الأجهزة القضائية وحدها مع الالتزام بمقتضيات التحقيق حتى لا يتحول المنع من السفر إلى عقوبة تنكل بها الجهات الأمنية بالأشخاص لمجرد الاشتباه بهم دون أن يكون لمنعهم سبب وجيه. إلا أن الملف تم إهماله بعد الانقلاب وتعطيل العمل بدستور 2012.